المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : محافظة الخليل


حاتم الشرباتي
05-17-2012, 11:21 PM
محافظة الخليل

محافظة الخليل وهي محافظة في جنوب الضفة الغربية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B6%D9%81%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%BA% D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9). وتبلغ القدس (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%AF%D8%B3) وبيت لحم (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D9%8A%D8%AA_%D9%84%D8%AD%D9%85) والكرك (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B1%D9%83) وفي مخيمات عدة في جرش (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D8%B1%D8%B4) والبقعة (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%82%D8%B9%D8% A9&action=edit&redlink=1) وأريحا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D8%B1%D9%8A%D8%AD%D8%A7) وإربد (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D8%B1%D8%A8%D8%AF) وينتشر بعضهم في مصر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B5%D8%B1) للتجارة منذ القدم والبعض الآخر في سوريا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A7) ولبنان (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D8%A8%D9%86%D8%A7%D9%86) بسبب النكبة وفي بعض دول الخليج العربي للعمل وفي الولايات المتحدة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%84%D8%A7%D9%8A%D8%A7%D8%AA_% D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%A9) وأوروبا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D8%A7) كمواطنين وفي مختلف أنحاء المعمورة.
التقسيمات الإدارية

المدن

تضم محافظة الخليل خمس مدن هي على الترتيب:
1.مدينة الخليل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%84%D9%8A%D9%84):
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/d/db/Hebron172.JPG/200px-Hebron172.JPG (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Hebron172.JPG&filetimestamp=20070325151054)
http://bits.wikimedia.org/static-1.20wmf2/skins/common/images/magnify-clip-rtl.png (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Hebron172.JPG&filetimestamp=20070325151054)
مدينة الخليل



وهي مركز المحافظة وكبرى مدن الخليل من حيث السكان والمساحة ولا توجد احصائية رسمية بتعداد السكان الحديث لكن في العام 2008 بلغ تعداد السكان قرابة 400 ألف وذلك بسبب تمدد مدينة الخليل واتساعها حيث أصبحت القرى المحيطة بها كبيت عينون والفوار وتفوح والعديسة وبيت كاحل وغيرها من البلدات الكبيرة ضواحي قربية منها وهذا ما يبشر بحلم الخليل الكبرى التي ستضم بالإضافة لمدينة الخليل قرابة أحد عشر تجمع سكاني وتمتد من حلحول حتى دورا، وهذا ما سيجعل الخليل من مصاف المدن المليونية الكبرى عند اندماج الخليل مع التجمعات الكبيرة كيطا ودورا وحلحول وسعير وغيرها.
2.مدينة يطا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%8A%D8%B7%D8%A7):
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/ar/thumb/9/91/Yatta-29464.jpg/200px-Yatta-29464.jpg (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Yatta-29464.jpg&filetimestamp=20111226140310)
http://bits.wikimedia.org/static-1.20wmf2/skins/common/images/magnify-clip-rtl.png (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Yatta-29464.jpg&filetimestamp=20111226140310)
مدينة يطا



وهي على بعد 10 كم جنوبا من مركز المحافظة وبلغ تعداد سكانه 123 ألف نسمة في 2010 حسب أرقام البلدية، ويحيط بها الكثير من القرى والخرب التي تعتمد عليها في جميع تعاملاتها، وتتميز يطا بنسيجها المجتمعي القوي المتماسك، كباقي أنحاء الخليل، حيث تجتمع الحمولات وتتباحث في مشاكلها، وتتعاون على ايجاد حلول لها.
3.مدينة دورا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AF%D9%88%D8%B1%D8%A7):
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/ar/thumb/a/a5/Dura-20604.jpg/200px-Dura-20604.jpg (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Dura-20604.jpg&filetimestamp=20111226135949)
http://bits.wikimedia.org/static-1.20wmf2/skins/common/images/magnify-clip-rtl.png (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Dura-20604.jpg&filetimestamp=20111226135949)
مدينة دورا



وهي مدينة تقع على بعد 7 كم من مركز المحافظة وتتميز بارتباط العديد من القرى والخرب في تعاملاتها معها وبلغ تعداد السكان حسب مصادر البلدية قرابة 80 ألف نسمة متوزعين في سائر أنحاء دورا الخليل.
4.مدينة الظاهرية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B8%D8%A7%D9%87%D8%B1%D9%8A%D8%A9):
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/ar/thumb/4/49/Al_Dhahiriya-26317.jpg/200px-Al_Dhahiriya-26317.jpg (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Al_Dhahiriya-26317.jpg&filetimestamp=20111226140935)
http://bits.wikimedia.org/static-1.20wmf2/skins/common/images/magnify-clip-rtl.png (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Al_Dhahiriya-26317.jpg&filetimestamp=20111226140935)
مدينة الظاهرية



وهي مدينة تقع على بعد 16 كم حنوب غربي مركز المحافظة وهي من أقدم المناطق في العالم حيث تزخر بالمواقع الأثرية كما انها تعد الحد الطبيعي الفاصل بين سلسلة جبال الخليل وصحراء النقب ويبلغ تعداد السكان 43 ألف نسمة حسب تقديرات 2009.
5.مدينة حلحول (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D9%84%D8%AD%D9%88%D9%84):
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/ar/thumb/4/4c/Phoca_thumb_l_KIF_6158_1207347135.jpg/200px-Phoca_thumb_l_KIF_6158_1207347135.jpg (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Phoca_thumb_l_K IF_6158_1207347135.jpg&filetimestamp=20120118071645)
http://bits.wikimedia.org/static-1.20wmf2/skins/common/images/magnify-clip-rtl.png (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Phoca_thumb_l_K IF_6158_1207347135.jpg&filetimestamp=20120118071645)
مدينة حلحول



وهي أعلى مدينة ارتفاعا في سائر محافظة الخليل وتشتهر كباقي مناطق الخليل بالعنب والكروم، وتبعد عن مركز المحافظة أقل من 5 كم وبلغ تعداد سكانها قرابة 30 ألف نسمة حسب تقديرات 2010.
البلدات

بلدة عجور (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%AC%D9%88%D8%B1):
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/ar/thumb/9/9f/Picture38807.jpg/150px-Picture38807.jpg (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Picture38807.jp g&filetimestamp=20120115060325)
http://bits.wikimedia.org/static-1.20wmf2/skins/common/images/magnify-clip-rtl.png (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Picture38807.jp g&filetimestamp=20120115060325)
بلدة عجور



تقع إلى الشمال الغربي من مركز المحافظة وتبعد عنه 24كم وترتفع 275م عن سطح البحر يربطها طريق فرعي بالطريق الرئيسي بين بيت جبرين-الخليل وكان سكان البلدة ممن يشتهرون بحسن الخلق والجيرة ولهذا كان معظم قرى الخليل تربطها علاقات نسب بعجور الخليل التي طرد سكانها منها عام 1948 البالغ عددهم 39 ألف نسمة في الخليل والمهجر حسب تقديرات 2009.
بلدة الدوايمة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%A7%D9%8A%D9%85%D8%A9):
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/ar/thumb/4/4a/Picture52338.jpg/150px-Picture52338.jpg (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Picture52338.jp g&filetimestamp=20120115055855)
http://bits.wikimedia.org/static-1.20wmf2/skins/common/images/magnify-clip-rtl.png (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Picture52338.jp g&filetimestamp=20120115055855)
بلدة الدوايمة



هي بلدة إلى الغرب من مركز المحافظة وتبعد عنه 18كم وترتفع 350م عن سطح البحر طرد سكانها منها بعد ارتكاب العصابات الصهيونية مذابح الدوايمة في تشرين الثاني من عام 1948 ويقدر عدد أبنائها اللاجئين بقرابة 37 ألف نسمة في الخليل والمهجر.

بلدة بيت جبرين (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D9%8A%D8%AA_%D8%AC%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D9%86) :
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/ar/thumb/f/fd/Picture8036.jpg/150px-Picture8036.jpg (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Picture8036.jpg&filetimestamp=20120115055511)
http://bits.wikimedia.org/static-1.20wmf2/skins/common/images/magnify-clip-rtl.png (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Picture8036.jpg&filetimestamp=20120115055511)
بلدة بيت جبرين



تشتهر بآثارها وهي بلدة قديمة تعود بتاريخها إلى جبابرة العمالقة القبيلة العربية الكنعانية التي استقرت في فلسطين منذ فجر التاريخ ويعني اسمها "بيت الرجال الأقوياء الجبابرة"، وكانت البلدة في عام 1948 أكبر بلدة في أرض الخليل وكانت المقصد الأول لسكان القرى والخرب المجاورة حيث كان فيها من المنشآت ما تخولها ان تكون من مصاف المدن، ويقدر عدد أبنائها اللاجئين في عام 2009 بقرابة 31 ألف نسمة في الخليل والمهجر.
بلدة إذنا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D8%B0%D9%86%D8%A7):
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/ar/thumb/3/32/Idna-15095.jpg/150px-Idna-15095.jpg (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Idna-15095.jpg&filetimestamp=20111227162929)
http://bits.wikimedia.org/static-1.20wmf2/skins/common/images/magnify-clip-rtl.png (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Idna-15095.jpg&filetimestamp=20111227162929)
بلدة إذنا



تقع إلى الشمال الغربي من مركز المحافظة وتبعد عنه 12كم وترتفع عن سطح البحر 470م وإدنا كلمة سريانية بمعنى الاذن تقوم البلدة مكان المدينة الكنعانية القديمة وفقدت البلدة معظم اراضيها في العام 1948 ويبلغ تعداد سكانها حسب التقديرات 26 ألف نسمة.

بلدة بني نعيم (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D9%86%D9%8A_%D9%86%D8%B9%D9%8A%D9%85):
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/ar/thumb/a/a7/General_look1.jpg/150px-General_look1.jpg (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:General_look1.j pg&filetimestamp=20120118070932)
http://bits.wikimedia.org/static-1.20wmf2/skins/common/images/magnify-clip-rtl.png (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:General_look1.j pg&filetimestamp=20120118070932)
بلدة بني نعيم



تقع إلى الشرق من مركز المحافظة وتبعد عنه 8كم فوق مرتفع من جبال الخليل يعلو 951م عن سطح البحر وتقوم مكان قرية (كفر بيريك) الحصينة في عهد الرومان وتعد بني نعيم ذات طبيعة فريد بين مختلف بلدات الخليل وذلك لأنها الحد الطبيعي الفاصل بين برية الخليل وجبال الخليل ويقدر تعداد سكانها 26 ألف نسمة بالإضافة للخرب المجاورة حسب تقديرات 2010.
بلدة بيت نتيف (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D9%8A%D8%AA_%D9%86%D8%AA%D9%8A%D9%81):
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/ar/thumb/e/ef/Picture73083.jpg/150px-Picture73083.jpg (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Picture73083.jp g&filetimestamp=20111231165208)
http://bits.wikimedia.org/static-1.20wmf2/skins/common/images/magnify-clip-rtl.png (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Picture73083.jp g&filetimestamp=20111231165208)
بلدة بيت نتيف



تقع إلى الشمال الغربي من مركز المحافظة وتبعد عنه 21كم وترتفع عن سطح البحر 425م وتقوم على قمة جبل في المنطقة الغربية من جبال الخليل وتربطها طرق ببلدة عجور وذكرين وطريق ببلدة بيت جبرين ويقدر أعداد أبنائها اللاجئين زهاء 25 ألف نسمة في الخليل والمهجر.

بلدة سعير (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B3%D8%B9%D9%8A%D8%B1):
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/ar/thumb/3/37/Sa_eer-19446.jpg/150px-Sa_eer-19446.jpg (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Sa_eer-19446.jpg&filetimestamp=20111231163858)
http://bits.wikimedia.org/static-1.20wmf2/skins/common/images/magnify-clip-rtl.png (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Sa_eer-19446.jpg&filetimestamp=20111231163858)
بلدة سعير


يُقال أنها من أقدم البلدات في العالم بعد مدينة اريحا ولا زالت آثارها ماثلة للعيان وتقع في موقع بلدة (صعير أو سيعور) بمعنى صغير العربية الكنعانية وفي عهد الرومان عرفت باسم (سيور) ويبلغ تعداد سكانه حسب تقديرات 2010 قرابة 24 ألف نسمة بالإضافة للقرى المجاورة.
بلدة ذكرين (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B0%D9%83%D8%B1%D9%8A%D9%86):
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/ar/thumb/7/78/%D8%B0%D9%83%D8%B1%D9%8A%D9%86_2.jpg/150px-%D8%B0%D9%83%D8%B1%D9%8A%D9%86_2.jpg (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:%D8%B0%D9%83%D8 %B1%D9%8A%D9%86_2.jpg&filetimestamp=20120101132112)
http://bits.wikimedia.org/static-1.20wmf2/skins/common/images/magnify-clip-rtl.png (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:%D8%B0%D9%83%D8 %B1%D9%8A%D9%86_2.jpg&filetimestamp=20120101132112)
بلدة ذكرين


تقع إلى الشمال الغربي من مركز المحافظة وتبعد عنه 25كم وترتفع 200م عن سطح البحر وقد قامت العصابات الصهيونية بطرد سكانها بعد اشتباكات مع أبناء البلدة الذين أصبحوا لوحدهم في أرض المعركة بعد ضرب الجيش المصري الذي كان يعسكر في تلال البلدة، وتتميز بلدة ذكرين بوفة المياه في سفوحها وتلالها حيث تحتوي على عشرات الآبار وعيون الماء مما جعلها أرض زراعية خصبة مليئة بكروم العنب والتين والرمان وغيرها من محاصيل البلدة، ويقدر تعداد اللاجئين من أبناء البلدة قرابة 24 ألف نسمة في الخليل والمهجر.
بلدة ترقوميا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D8%B1%D9%82%D9%88%D9%85%D9%8A%D8%A7):
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/ar/thumb/d/d8/Tarqumiya-16476.jpg/150px-Tarqumiya-16476.jpg (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Tarqumiya-16476.jpg&filetimestamp=20111231164642)
http://bits.wikimedia.org/static-1.20wmf2/skins/common/images/magnify-clip-rtl.png (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Tarqumiya-16476.jpg&filetimestamp=20111231164642)
بلدة ترقوميا


تقع إلى الشمال الغربي من مركز المحافظة وتبعد عنه 14كم على مفترق طرق محلية تربطها بالقرى المجاورة وترتفع 470م عن سطح البحر وتقوم البلدة على أنقاض قرية (يفتاح) وتنتشر الزراعة بشكل كبير في ترقوميا خاصة زراعة العنب والتين وتشير التقديرات إلى أن عدد سكان البلدة وصل 23 ألف نسمة.
بلدة السموع (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%85%D9%88%D8%B9):
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/ar/thumb/8/82/Al_Samu_-20796.jpg/150px-Al_Samu_-20796.jpg (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Al_Samu_-20796.jpg&filetimestamp=20111231165655)
http://bits.wikimedia.org/static-1.20wmf2/skins/common/images/magnify-clip-rtl.png (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Al_Samu_-20796.jpg&filetimestamp=20111231165655)
بلدة السموع


تقع إلى الجنوب الغربي من مركز المحافظة وتبعد عنه 14كم وترتفع 734م عن سطح البحر وتقوم السموع مكان بلدة (اشتموع) بمعنى طاعة وتعد بلدة السموع آخر مناطق الخليل قبل الدخول إلى الخط الاخضر وتشير الإحصائيات إلى أن تعداد أبناء السموع بلغ 22 ألف نسمة بالإضافة للخرب المجاورة.

بلدة صوريف (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B5%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%81):
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/ar/thumb/7/74/Surif-44106.jpg/150px-Surif-44106.jpg (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Surif-44106.jpg&filetimestamp=20120115055159)
http://bits.wikimedia.org/static-1.20wmf2/skins/common/images/magnify-clip-rtl.png (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Surif-44106.jpg&filetimestamp=20120115055159)
بلدة صوريف


تقع إلى الشمال من مركز المحافظة، وتبعد عنه 19كم وترتفع 663م عن سطح البحر يرجح أنها تقوم على مكان بلدة *سريفا*، وتتميز بلدات وقرى شمال الخليل بالطبيعة الخلابة وبزراعة مختلف أنواع العنب الخليلي وتشير التقديرات إلى أن عدد سكان البلدة تخطى 20 ألف نسمة.
القرى

قرية تل الصافي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D9%84_%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%A7%D9%81%D9%8A)
تقع إلى الشمال الغربي من مدينة الخليل وتبعد عنها 27 كم وترتفع 220 متر عن سطح البحر.
قرية بيت كاحل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D9%8A%D8%AA_%D9%83%D8%A7%D8%AD%D9%84)
تقع إلى الشمال الغربي من مدينة الخليل وتبعد عنها 7كم ترتفع عن سطح البحر 830م.
قرية بيت أمر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D9%8A%D8%AA_%D8%A3%D9%85%D8%B1)
تقع إلى الشمال الغربي من محافظة الخليل وتبعد عن مركزها 11 كم، ويعتقد انها مقامة على انقاض بلدة معارة العربية الكنعانية.
قرية بيت أولا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D9%8A%D8%AA_%D8%A3%D9%88%D9%84%D8%A7)
تقع إلى الشمال الغربي من مدينة الخليل وتبعد عنها 10كم على هضبة متوسطة الارتفاع ترتفع 550م عن سطح البحر
قرية جالا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D8%A7%D9%84%D8%A7)
تقع إلى الجنوب الغربي من بيت أُمّر. وتبعد عنها 2كم في موقع بلدة (جيلوة) العربية الكنعانية وهي موقع أثري.
قرية العروب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D9%88%D8%A8)
تقع إلى الجنوب الشرقي من بيت أُمر. وهي موقع أثري بها أنقاض مبانٍ وبرج ومُغر منقورة في الصخر قُدر عدد سكانها عام 1996 (234) نسمة.
قرية زيتا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B2%D9%8A%D8%AA%D8%A7)
تقع إلى الشمال الغربي من مدينة الخليل وتبعد عنها 29كم وترتفع 75م عن سطح البحر تبلغ مساحة اراضيها (49010) دونم.
قرية خاراس (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AE%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%B3)
تقع إلى الشمال الغربي من الخليل وتبعد عنها 20كم. وترجع إلى العهد الروماني وفيها دير يسمى (دير حراش).
قرية كدنا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%83%D8%AF%D9%86%D8%A7)
تقع إلى الشمال الغربي من مدينة الخليل وتبعد عنها 25كم وترتفع 250م عن سطح البحر.
قرية العديسة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D9%8A%D8%B3%D8%A9)
قرية صغيرة تقع بين الشيوخ والخليل. وترتفع 1010م عن سطح البحر وتضم آثار مبانٍ وصهاريج ومُغر وبئر.
قرية بيت عينون (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D9%8A%D8%AA_%D8%B9%D9%8A%D9%86%D9%88%D9%86)
يعتقد أنها تقوم على موقع مدينة "بيت عنوت" بمعنى بيت الآلهه عناه (آلهة الحرب عند الكنعانيين).
قرية بيت عوا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D9%8A%D8%AA_%D8%B9%D9%88%D8%A7)
تقع على بعد 2كم إلى الشمال الغربي من يطا وترتفع 774م عن سطح البحر وتقوم على أنقاض قرية (زانوح) بمعنى مستنقع أو أجمة العربية الكنعانية.
قرية القبيبة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A8%D9%8A%D8%A8%D8%A9)
تقع إلى الغرب من مدينة الخليل وتبعد عنها 24كم. وترتفع 250م عن سطح البحر.
قرية نوبا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%86%D9%88%D8%A8%D8%A7)
يعتقد أنها تقوم مكان بلدة (بنو) وهو إله العلم والمعرفة في بابل القديمة تقع إلى الشمال الغربي من مدينة الخليل.
قرية دير الدبان (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AF%D9%8A%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%A8%D8%A7% D9%86)
تقع إلى الشمال الغربي من مدينة الخليل وتبعد عنها 26كم وترتفع 225م عن سطح البحر.
قرية الريحية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%8A%D8%AD%D9%8A%D8%A9)
تقع إلى الجنوب الغربي من مدينة الخليل. وتبعد عنها 10كم وترتفع 780م عن سطح البحر.
قرية زكريا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%A9_%D8%B2%D9%83%D8%B1%D9%8A% D8%A7)
تقع إلى الشمال الغربي من مدينة الخليل وتبعد عنها 25كم. وترتفع 275م عن سطح البحر.
قرية الشيوخ (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%8A%D9%88%D8%AE)
أقيمت القرية حول قبر الشيخ إبراهيم الهدمي المتوفى عام 730هـ وكان من الصالحين واصحاب الكرامات. ويذكر اهلها أنه ينتسبون إلى الحسين بن علي رضي الله عنهما
قرية بيت عمرة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%A9_%D8%A8%D9%8A%D8%AA_%D8%B9 %D9%85%D8%B1%D8%A9)
تقع على بعد 2كم إلى الشمال الغربي من يطا وترتفع 774م عن سطح البحر وتقوم على أنقاض قرية (زانوح) بمعنى مستنقع أو أجمة العربية.
قرية رعنا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B1%D8%B9%D9%86%D8%A7)
تقع إلى الشمال الغربي من مدينة الخليل وتبعد عنها 26كم. وترتفع 200م عن سطح البحر.
قرية مغلس (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%BA%D9%84%D8%B3)
تقع إلى الشمال الغربي من مدينة الخليل وتبعد عنها 30.5.
قرية دير نخاس (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AF%D9%8A%D8%B1_%D9%86%D8%AE%D8%A7%D8%B3)
تقع إلى الشمال الغربي من مدينة الخليل. وتبعد عنها 20كم وترتفع 325م عن سطح البحر
قرية كويزبة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%83%D9%88%D9%8A%D8%B2%D8%A8%D8%A9)
تقع إلى الجنوب الشرقي من بيت أُمر وهي موقع أثري بها أنقاض مبانٍ.
قرية معين (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B9%D9%8A%D9%86)
موقع اثري إلى الشرق من السموع وتبعد عن مدينة الخليل 13كم وترتفع 863م عن سطح البحر وتقوم على مكان بلدة (معون) بمعنى سكن العربية الكنعانية.
قرية الكرمل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B1% D9%85%D9%84)
تقع إلى الجنوب الشرقي من يطا. بناها العرب الكنعانيون ودعوها كرمل بمعنى (مثمرة أو مشجرة) وسماها الرومان (كرملا) وكانت قرية حصينة في العصور الوسطى.
قرية تفوح (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D9%81%D9%88%D8%AD)
تقع إلى الغرب من مدينة الخليل. وتبعد عنها 8كم يصلها طريق محلي يربطها بالطريق الرئيسي ترتفع 800م عن سطح البحر وتقع مكان قرية كنعانية تسمى (بيت تفوح).
قرية جبعة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%A9_%D8%AC%D8%A8%D8%B9%D8%A9)
تقع إلى الشمال من مدينة الخليل. وتبعد عنها 16كم وترتفع 668م عن سطح البحرو(جبعا) آرامية وتعني التلة أو الربوة وكانت بهذا الاسم في عهد الكنعانيين وفي العهد الروماني أطلق عليها اسم (جباتا).
قرية رافات (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%A9_%D8%B1%D8%A7%D9%81%D8%A7% D8%AA)
تقع إلى الجنوب من السموع وترتفع 700م عن سطح البحر. كانت تعتبر من السموع أصبحت قرية بعد نكبة 1948.
قرية الكوم (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%88%D9%85)
تقع إلى الشمال من المورق وترتفع 451م عن سطح البحر.
قرية الفوار (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%88%D8%A7%D8%B1)
موقع أثري يقع إلى الشرق من دورا أقامت عليه وكالة الغوث مخيماً للاجئين يضم أكثر من 9000 نسمة.
قرية دير سامت (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AF%D9%8A%D8%B1_%D8%B3%D8%A7%D9%85%D8%AA)
تقع إلى الشمال الشرقي من بيت عوا.
قرية الجبلية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%A8% D9%84%D9%8A%D8%A9)
قرية صغيرة أقيمت على اراضي صوريف إلى الشمال الشرقي من القرية.
قرية صفا "صافا"
هي موقع أثري بجوار بيت أُمر. به أساسات وأعمدة وصهاريج منقورة في الصخر وتقوم عليه قريتان صغيرتان: صفا التحتا وصفا الفوقا.
قرية بيت مرسم (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%A9_%D8%A8%D9 %8A%D8%AA_%D9%85%D8%B1%D8%B3%D9%85&action=edit&redlink=1)
تقع إلى الجنوب الغربي من الخليل تبعد عنها 20كم وترتفع 415م عن سطح البحر. بناها العرب الكنعانيون وسموها (دبير) بمعنى مقدس. وعرفت أيضاً باسم قرية (سفر).
قرية ام برج (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%A9_%D8%A7%D9 %85_%D8%A8%D8%B1%D8%AC&action=edit&redlink=1)
تقع إلى الشمال الغربي من مدينة الخليل. وتبعد عنها 17كم وترتفع 425م عن سطح البحر.
قرية الديرات (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%A9_%D8%A7%D9 %84%D8%AF%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D8%AA&action=edit&redlink=1)
تقع إلى الشمال الشرقي من يطا وهي موقع أثري قطنها السكان حديثاً.
قرية بيت الروشا التحتا (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A8%D9%8A%D8%AA_%D8%A7%D9%84%D8 %B1%D9%88%D8%B4%D8%A7_%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AD%D8% AA%D8%A7&action=edit&redlink=1)
تقع إلى الشمال الشرقي من بيت مرسم وهي موقع اثري.
قرية بيت الروشا العليا (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A8%D9%8A%D8%AA_%D8%A7%D9%84%D8 %B1%D9%88%D8%B4%D8%A7_%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D9% 8A%D8%A7&action=edit&redlink=1)
تقع إلى الشمال الشرقي من بيت مرسم. وهي موقع اثري.
الخرب

وكما يوجد في المحافظة المئات من الخرب المحيطة بالبلدات والقرى والتي يتراوح تعداد سكانها بين 100-2000 نسمة ومن أكبرها
خربة العزيز تقع إلى الجنوب من يطا على طريق السموع في مكان قرية (كفر عزيز) الرومانية.
خربة السكة تقع إلى الجنوب من بيت عوا ترتفع 400م عن سطح البحر.
خربة العلقة تقع إلى الشرق من الحدب قُدر عدد سكانها 1961 (135) نسمة.
خربة كرما تقع في الجنوب من دورا على طريق الخليل- الظاهرية.
خربة البرج (برج بيتنا صيف) تقع إلى الشمال من بيت أولا وترتفع 500م عن سطح البحر.
خربة المجد تقع إلى الجنوب الغربي من دورا وإلى الشمال الشرقي من دير العسل.
خرب عبدة وهي موقع اثري وتقع على الطريق بين الخليل والظاهرية وإلى غرب القرية دير زارح.
خربة خرسة موقع أثري تقع إلى الجنوب من دورا.
خربة كرزة موقع أثري تقع إلى الجنوب من دورا.
خربة مورق موقع اثري تقع بجوار دير سامت. إلى الغرب من دورا بانحراف قليل إلى الشمال قُدر عدد سكانها عام (150) نسمة
خربة امريش قُدر عدد سكانها عام 1961 (235) نسمة عام 1996 (956) نسمة.
خربة الحدب قدر عدد سكانها عام 1996 (150) نسمة.
خربة رابور تقع بالقرب من طريق الخليل-بئر السبع إلى الشمال من الظاهرية.
خربة السيما موقع اثري تقع إلى الشمال الغربي من دورا وإلى الغرب من خربة المورق قُدر عدد سكانها عام1961 (196) نسمة.
خربة سوبا موقع اثري تقع إلى الجنوب الشرقي من قرية ادنا قُدر عدد سكانها عام 1961 (125) نسمة عام 1996 (149) نسمة.
خربة الهجرة موقع أثري تقع إلى الجنوب الشرقي من دورا. على طريق الخليل- الظاهرية-بئر السبع.
خربة دير رازح موقع أثري تقع إلى الجنوب من دورا بجانب طريق الخليل- الظاهرية.
خربة طرامة موقع اثري. تقع إلى الجنوب من دورا بالقرب من طريق الخليل-الظاهرية وترتفع 879م عن سطح البحر
خربة السحري موقع أثري تقع إلى الجنوب الغربي من دورا قُدر عدد سكانها عام 1961 (125) نسمة عام 1996 (1020) نسمة.
خربة شعب أبو خميس تقع إلى الشرق من دورا قُدر عدد سكانها عام 1961 (106) نسمة.
خربة العلقة التحتا تقع إلى الجنوب من دورا قُدر عدد سكاها عام 1961 (180) نسمة.
خربة العلقا الفوقا تقع إلى الجنوب من دورا ومن إمريش قُدر عدد سكانها عام عام 1961 (111) نسمة.

حاتم الشرباتي
05-17-2012, 11:32 PM
التسمية

سميت الخليل بهذا الاسم نسبة إلى نبي الله إبراهيم عليه السلام الملقب "خليل الرحمن" بعد أن وطأت أقدام سيدنا الخليل عليه السلام أرض الخليل منذ ستة آلاف عام ثم أقام فيها الآشوريون والبابليون والكلدانيون والهكسوس إلى أن جاءها العرب الكنعانيون وبنوا معظم معالمها الأثرية القديمة وسموها نسبة لاسم قائدهم "أربع" وكما سميت الخليل بالسابق "حبرون" ويوجد العديد من الأسماء والألقاب للمدينة من بينها مدينة خليل الرحمن / مدينة إبراهيم، أبراهام / مدينة الكروم / مدينة العنب، وكما تنوعت أسماء وألقاب قراها باختلاف لغات ساكنيها عبر الزمن، فيطا بناها العرب الكنعانيون وسموها (يوطه) وتعني الأرض المنبسطة، وكما سميت بيت جبرين بهذا الاسم ذو الاصل الآرامي نسبة لسكانها الذين وصفوا بأنهم عماليق جبابرة ذو بأس شديد، وكما سميت دورا بهذا الاسم الكنعاني الذي يعني المسكن نسبة لما حباها الله من نعم وثروة زراعية جعلها المسكن الملائم للقبائل منذ فجر التاريخ، ومن الأسماء الأخرى سعير وهو اسم عبراني يطلق على المرتفعات الجبلية، واسم زكرين الروماني الذي أطلق على قرية في شمال غرب الخليل يعن *العيد* وذلك لتضاريس بلدة ذكرين المتنوعة والمتباينة بين الجبال والوديان والسهول وللتنوع الكبير في محاصيل ومزروعات ذكرين التي لقبت أيضا بزهرة البساتين لكثرة بساتين التين والعنب فيها، ومعاني أسماء مدن وقرى وبلدات الخليل كثيرة فمنها الكنعاني والآرامي والروماني والعبراني والإغريقي والعربي وهذا يدلل على احتلال الخليل مكانة عظيمة في مختلف العصور والحقب التاريخية.
المكانة الدينية

مقامات الأنبياء

تعتبر أرض الخليل التي يعود تاريخها لأكثر من سبعة آلاف سنة كما يذكر المؤرخون أرضا مقدسة في الديانات الثلاث فهي تضم مقامات للكثير من الأنبياء والرسل عليهم السلام والعديد من مقامات الصحابة رضوان الله عليهم وأشهر المقامات:
مقام سيدنا إبراهيم (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85) الخليل
وجود مقام إبراهيم عليه السلام في المسجد الابراهيمي في قلب الخليل هو ما دفع الطوائف المختلفة لنسب الخليل إليها لعظم مكانة سيدنا إبراهيم في الديانات الإسلامية والمسيحية واليهودية لكن أرض الخليل تبقى أرض عربية بدلالة إعمارها على يد العرب الكنعانيون ولغة سكانها وإسلامية بدلالة ديانة أصحابها وأهلها ولم تكن في يوم يهودية، وكما كان وسيظل سيدنا إبراهيم الخليل عليه السلام مسلم لا يهوديا ولا نصرانيا كما ذكر الله عز وجل في كتابه العظيم:"ما كان إبراهيم يهوديا ولا نصرانيا ولكن كان حنيفا مسلما وما كان من المشركين" وهذا هو سيدنا إبراهيم عليه السلام الذي قال سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم في حقه أنه خير البرية وقال عنه الله تعالى في الفرقان: "إن إبراهيم كان أمة قانتا لله حنيفا" وهذه نبذة وجيزة عن مكانة أبي الأنبياء إبراهيم عليه السلام.
مقام سيدنا إسحاق (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D8%B3%D8%AD%D8%A7%D9%82)
ومن المقامات الأخرى على أرض الخليل مقام سيدنا إسحاق بن إبراهيم وهو ابن النبي إبراهيم من زوجته سارة، وقد كانت البشارة بمولده من الملائكة لإبراهيم وسارة لما مروا بهم ذاهبين إلى مدائن قوم لوط ليدمروها عليهم لكفرهم وفجورهم، ذكره الله في القرآن بأنه "غلام عليم" جعله الله نبيا ومن نسله سيدنا يعقوب ومن يعقوب جاء سيدنا يوسف والأسباط، ومقامه عليه السلام كباقي آل بيت سيدنا إبراهيم موجود في المسجد الإبراهيمي.
مقام سيدنا يعقوب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%8A%D8%B9%D9%82%D9%88%D8%A8)
يؤمن المسلمون أن يعقوب من أنبياء الله الصالحين ولا يجوز أن ينسب لهم الكذب أو الخداع أو الغدر والخيانة أو التدليس ولا يجوز انتقاصهم أو نسبة أي فعل شائن لهم. وقد عصمهم الله من كبائر الذنوب، والصغائر التي تدل على خساسة الطبع، صيانة لعلو مكانتهم، ومقام سيدنا يعقوب عليه السلام موجود في المسحد الإبراهيمي في البلدة القديمة في قلب الخليل.
مقام سيدنا يوسف (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%8A%D9%88%D8%B3%D9%81)
اهتم القران الكريم بذكر نبى الله يوسف بن يعقوب وهناك سورة في القران تسمى سورة (يوسف) وهى تتحدث عن قصة (يوسف عليه السلام) وما حدث له ويوجد مقام سيدنا يوسف عليه السلام في المسجد الإبراهيمي بعد ما تم نقل رفاته الطاهر من نابلس ليدفن مع آل بيته في أرض الخليل، لكن لم يثبت العلماء صحة هذا المقام.
مقام سيدنا نوح (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%86%D9%88%D8%AD)
وكما يوجد في المحافظة مقام للنبي نوح عليه السلام في مدينة دورا ومما يدلل على صحة وجود المقام هناك بعض الروايات التي تتحدث عن إصابة المنطقة بكارثة عظيمة في الزمان لكن لم يتأكد من صحة هذا المقام بالنسبة للمسلمين.
مقام سيدنا يونس (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3)
وكما يوجد أيضا في المحافظة مقام للنبي يونس عليه السلام في مدينة حلحول في مسجد نسب إليه على قمة إحدى جبال الخليل، وتجدر الإشارة لوجود مقام للنبي يونس عليه السلام في الموصل شمال العراق أيضا.
مقام سيدنا لوط (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D9%88%D8%B7)
يوجد في بلدة بني نعيم مقام منسوب إلى النبي لوط عليه السلام في مسجد نسب إليه ومما يشير إلى صحة هذا المقام الطبيعة الجغرافية القريبة من البلدة والتي تسمى برية الخليل وهي أرض جرداء قرب البحر الميت يشعر المار فيها بأن حدث عظيم وقع في تلك الأرض.
مقامات نسوة الانبياء
وهي مقام السيدة سارة زوجة سيدنا إبراهيم عليه السلام، ومقام السيدة رفقة زوجة سيدنا إسحاق عليه السلام ومقام السيدة إيلياء وكلهم موجودون في المسجد الإبراهيمي في قلب الخليل.
مقامات الصحابة

وكما يوجد في المحافظة العديد من مقامات الصحابة كأبو عبيدة بن الجراح (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D8%A8%D9%88_%D8%B9%D8%A8%D9%8A%D8%AF%D8%A9_ %D8%A8%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B1%D8%A7%D8%AD) *أمين الأمة* وتميم الداري (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D9%85%D9%8A%D9%85_%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%A7% D8%B1%D9%8A) وعبد الله بن مسعود (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87_%D8%A8 %D9%86_%D9%85%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF) وفاطمة بنت الحسن (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%81%D8%A7%D8%B7%D9%85%D8%A9_%D8 %A8%D9%86%D8%AA_%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B3%D9%86&action=edit&redlink=1) رضوان الله عليهم.
الخليل ووصية الرسول صلى الله عليه وسلم



كما أوردها ابن عساكر


قدم الصحابي الجليل تميم الداري مع قومه إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فسألوه أن يمنحهم أرض الخليل بفلسطين بعد أن يفتح الله عليه الأرض وكانت آنذاك بيد الروم، فأقطعها لهم وكتب لهم كتاباً بها، وفيما يلي رواية ابن عساكر حول ذلك :
روى الحافظ ابن عساكر في تاريخ دمشق وصية رسول الله صلى الله عليه وسلم بطرق مختلفة منها رواية زياد بن فائد، عن أبيه فائد، عن حدّه زياد بن أبي هند، عن أبي هند الراوي أن قال : قدمنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم مكة ونحن ستة نفر : تميم بن أوس، ونُعيم بن أوس أخوه، ويزيد بن قيس، وأبو هند بن عبد الله، وهو صاحب الحديث، وأخوه الطيب بن عبد الله وكان اسمه براً فسمّاه رسول الله صلى الله عليه وسلم عبد الرحمن، وفاكه بن النعمان، فأسلمنا وسألنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يقطعنا أرضاً من أرض الشام، فقال رسول الله : (سوا حيثُ شئتم). فقال تميم (الداري) : أرى أن نسأله بيت المقدس وكُورها. فقال أبو هند : (هذا محل ملك العجم) وكذلك يكون فيها مُلك العرب وأخاف أن لا يتم لنا هذا، فقال تميم : فنسأله بيت جبرين وكورتها، فقال أبو هند : هذا أكبر وأكبر. فقال : فأين ترى أن نسأله ؟ فقال : أرى أن نسأله القرى التي تقع فيها تل مع آثار إبراهيم. فقال تميم : أصبت وَوُفيت. قال : فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لتميم : " أتحبُّ أن تخبرني بما كنتم فيه أو أخبرك ؟ " فقال تميم : بل تخبرنا يا رسول الله نزداد إيماناً. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أردتم أمراً فأراد هذا غيره " ونعم الرأي رأى. قال فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم بقطعة جلد من آدم، فكتب لنا فيها كتاباً نُسخته :
بسم الله الرحمن الرحيم (هذا كتاب ذُكر فيه ما وهب محمد رسول الله للداريين إذا أعطاه الله الأرض، وهب لهم بيت عينون وحبرون وبيت إبراهيم بمن فيهنّ لهم أبداً). شهد عباس بن عبد المطلب، وجهم بن قيس، وشرحبيل بن حسنة وكتب ". قال ثم دخل بالكتاب إلى منزله فعالج في زاوية الرُّقعة وغشّاه بشيء لا يُعرف، وعقده من خارج الرُّقعة بِسَيْرِ عُقْدتين، وخرج إلينا به مطوياً وهو يقول : (إن أولى الناس بإبراهيم للذين اتبعوه وهذا النبي والذين آمنوا والله ولي المؤمنين) آل عمران 68.ثم قال : انصرفوا حتى سمعوا بي قد هاجرت، قال أبو هند : فانصرفنا. فلما هاجر رسول الله إلى المدينة، قدمنا عليه، فسألناه أن يجدد لنا كتاباً..) فاستجاب لهم النبي صلى الله عليه وسلم فحدّد لهم الكتاب، وأقطعهم فيه مدينة الخليل، وشهد عليه أبو بكر وعمر وعثمان وعلي ومعاوية رضي الله عنهم.
زيارة النبي {ص} لقبر إبراهيم في الخليل

ومما زاد من عظم مكانة المحافظة أن وطأت أقدام سيد الخلق محمد *صلى الله عليه وسلم* أرضها كما ورد في الحديث الشريف إذ قال سيدنا محمد *صلى الله عليه وسلم*: (لما اسري بي إلى بيت المقدس مر بي جبريل على قبر إبراهيم، فقال: انزل فصل ركعتين، فان هنا قبر ابيك إبراهيم ثم مر بي على بيت لحم وقال:انزل فصل ركعتين فان هنا ولد اخوك عيسى ثم اتى بي إلى الصخرة) وهذا يدلل على المكانة التي حظيت بها أرض الخليل.
قصة يطا

يقال انها المدينة التي سكنها النبي زكريا وفيها ولد ابنه يحيى عليهما السلام، وزارتها مريم العذراء عند زيارتها لأم يحيى، لكن هذه القصة لم يثبتها علماء المسلمين بعد لكن لقرب الخليل عن بيت لحم فيحتمل وقوع هذه القصة على أرض يطا جنوب الخليل التي تعد من أقدم مناطق العالم بتاريخها الضارب في القدم.
قصة سيدنا موسى في الخليل (بيت جبرين)

قال تعالى: {ياقوم ادخلوا الأرض المقدسة التي كتب الله لكم، ولا ترتدوا على أدباركم فتنقلبوا خاسرين، قالوا يا موسى إن فيها قوماً جبارين وإنا لن ندخلها حتى يخرجوا منها فإن يخرجوا منها فإنا داخلون} وفي تفسر الآية عند بعض العلماء يتبين أن أرض الشام هي كلها الأرض المقدسة المذكورة، لكن بذكر بعض الأقوال والآراء التي تنسب القوم الجبارين إلى بيت جبرين في غرب الخليل حيث أن بني إسرائيل تاهوا في صحراء سيناء ثم اتجهو شمالا باتجاه الأرض المقدسة وعليه فإنه من المرجح أن تكون بيت جبرين والقوم الجبابرة العماليق الذين سكنوها هم المقصودين، وكما أن بيت جبرين تعد أرض ذات مكانة تاريخية ودينية عند اليهود حيث يعتبرون أن سيدنا موسى وهارون عليهما السلام مرا من بيت جبرين في أثناء رحلتهم إلى الأرض المقدسة، لكن لم يتم التثبت من صحة هذه الروايات عند علماء المسلمين.
الجغرافيا

الموقع

تقع الخليل على خط عرض 31: 31 شمالاً وخط طول 8 35 شرقاً، على بعد 36 كيلومتراً للجنوب من بيت المقدس. والخليل مدينة من أقدم مدن العالم كانت قائمة على التل شمال غربي البلدة الحالية. وأهميتها تعود إلى موقعها المتوسط، ونقاء هوائها، وخصب تربتها; والى تلالها المكسوة بالعنب والزيتون وغيرها من الأشجار المثمرة وغزارة مياهها. كانت الخليل تقع على الطريق التي تمر بأواسط البلاد رابطة الديار الشامية بالقطر المصري مارة بسيناء. وكانت الخليل تتصل أيضاً مع شرقي الأردن، عن طريق الكرمل ـ عين جدي ـ مخاضات البحر الميت ـ كل ذلك جميعه جعل للمدينة مركزاً حسناً جداً للتجارة بينها وبين الصحراء والقرى والمدن المجاورة.
المساحة

كانت مساحة محافظة الخليل قبل عام 1948 تبلغ 2076 كم2 وكان اليهود يسيطرون على ما مساحته 6 كم2 من أراضي المحافظة. بعد إقامة إسرائيل عام 1948 على أراضي فلسطين التاريخية سيطرت الحركة الصهيونية على 1079 كم2 من أراضي محافظة الخليل، مما أدى إلى ترحيل أصحاب تلك الأراضي عنها، وبالتالي لم تفقد المحافظة أكثر من نصف مساحتها فقط، بل فقدت أيضا أخصب أراضيها وبقي لها من الأراضي ما مساحته 997 كم2 حوالي ثلثها أراضي شبه صحراوية، والتي وقعت جميعها عام 1967 تحت الاحتلال الإسرائيلي. بعد عام 1967 م استولى الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنوه على أراضي مواطنين فلسطينيين لغايات الاستيطان، فحسب خبير الخرائط والاستيطان عبد الهادي حنتش، فإن عدد المستوطنات المقامة على أراضي محافظة الخليل يبلغ 27 مستوطنة، يضاف لها 42 بؤرة استيطانية (نواة مستوطنة) وأن المستوطنات وبؤرها تقوم على 12 ألف دونم (12 كم2)ويسكنها حوالي 17000 مستوطن.
تضاريس المحافظة

إن الطبيعة الجبلية هي السائدة في محافظة الخليل حيث يبلغ ارتفاع بعضها عن سطح البحر أكثر من 1032 متر، وتعد سلسلة جبال الخليل الأكبر في فلسطين حيت تمتد من *برية الخليل* شرقا إلى *الساحل الفلسطيني* غربا ومن *بيت أمر* شمالا حتى *الظاهرية جنوبا* وتتميز جبال الخليل بتنوعها فتضم الوعرة وشديدة الوعورة والمنبسطة إضافة لبعض الهضاب والتلال حيث تكثر في غرب الخليل، كما أن لموقع المحافظة دورا هاما في التنوع الكبير فيها، حيث يحدها من الشرق البحر الميت مما جعل البيئة الجغرافية المحيطة فيه تتميز بالوديان الصخرية البيضاء التي تنعدم فيها الحياة النباتية إلا من القليل من الحشائش والشجيرات، وتمتد هذه الوديان من *بلدة بني نعيم* غربا حتى *البحر الميت* شرقا، وتشكل *برية الخليل* ثلث مساحة المحافظة وتصنف بانها اراض شبه جافة. أما بالنسبة لغرب الخليل الساحر المعروف بوفرة عيون وآبار المياه والغطاء النباتي فهو يعد الحد الطبيعي الفاصل بين سلسلة جبال الخليل والساحل الفلسطيني، حيث تشتهر أراضيه بالجروف والتلال وبعض السهول حيث يقع عند السفوح الغربية لجبال الخليل، وهذا الموقع جعله يتميز بالتنوع النباتي الكبير فبالإضافة لكروم العنب هنالك حقول القمح والشعير والقطن والعدس وبساتين الخضراوات كالكوسا واليقطين وغيرها وكما يتواجد فيه العديد من الغابات الحرجية المتربعة على قمم الجبال كأحراش عجور وزكريا، لكن معظم هذه الأراضي مسلوبة من أصحابها حيث ترزخ تحت وطأة الاحتلال. وتعد باقي أنحاء المحافظة من شمالها لجنوبها أراضي جبلية تنتشر فيها عيون وآبار المياه وكروم العنب والتين والخضراوات والفواكه، وتتراوح ارتفاعات مناطق المحافظة بين 300 متر في الغرب كبيت جبرين وذكرين حتى 1000 متر في الوسط كحلحول والشيوخ، وهذا الفرق يدلل على تنوع تضاريس المحافظة فهي تضم السهل والجبل والوادي والهضاب والتلال.
الطبيعة المناخية

تمتاز محافظة الخليل باعتدال مناخها، إذ يبلغ معدل حرارة أشهر الصيف 21ْ بينما ينخفض المعدل إلى 7ْ شتاءا، ومعدل مطرها السنوي يصل إلى 589 ملم، حيث أن مناخ محافظة الخليل هو نفسه مناخ حوض البحر الأبيض حيث تنخفض الحرارة شتاءا وتتأثر بالمنخفضات القادمة من قبرص وأوروبا عموما وتتراوح معدلات الحرارة شتاءا بين 5-9 وتختلف باختلاف ارتفاع المنطقة ويهطل المطر بشكل متقطع على المحافظة لكنها تتميز بمعدل هطول جيد يتراوح بين 500مم-600مم وهذا ما يجعلها أراض زراعية خصبة وكما أن مرتفعات الخليل كحلحول ونوبا وسعير فيكاد لا يغيب عنه الزائر الأبيض *الثلوج* حيث تتسلقط بكثرة على هذه المرتفعات عند التعرض لمنخفضات قطبية وخاصة في شهري شباط وآذار، أما صيفا فتعد الخليل من مناطق الاصطياف لاعتدال الطقس فيها حيث تتراوح معدلات الحرارة بين 24-27 وتعد المرتفعات الجبلية المناطق الجاذبة للزوار لاعتدال حرارتها التي قد تصل لأدنى من 22 صيفا.
الطبيعة الجيولوجية

اما صخور منطقة الخليل فيغلب عليها الحجر الكلسي الذي يساعد على انتشار المظاهر الكارستية كالمغاور والينابيع الفلكلورية المتمثلة في عدد كبير من العيون كعين سارة ونمرة وعروب والفوار وغيرها، ونتيجة للأوضاع المناخية والصخور السائدة تكونت في منطقة الخليل تربة البحر المتوسط الوردية (التيرا روزا) الرقيقة التي حفظها السكان من الانجراف بالمدرجاتالتي يسمونها حبايل ورافق ذلك كله انتشار غطاء نباتي من بقايا الغابة المتوسطية كالأحراش الموجودة في حلحول وبيت كاحل ونوبا وأشجار الفواكه والزيتون والخضراوات المنشرة في سائر أنحاء المحافظة والأعشاب المتفرقة هنا وهناك.
معالم المحافظة

المعالم الدينية

1.الحرم الابراهيمي
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/0/01/Hebron001.JPG/250px-Hebron001.JPG (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Hebron001.JPG&filetimestamp=20070323210548) http://bits.wikimedia.org/static-1.20wmf2/skins/common/images/magnify-clip-rtl.png (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Hebron001.JPG&filetimestamp=20070323210548)
الحرم الابراهيمي


هو أهم مساجد محافظة الخليل وأبرز ما يميّزها، حيث يعتقد أتباع الديانات السماوية بأن جثمان النبي إبراهيم موجود فيه. يحيط به سور كبير يرجح أن أساساته بنيت في عصر هيرودوس الأدوي قبل حوالي الألفي عام، والشرفات الواقعة في الأعلى تعود للعصور الإسلامية. كان الرومان قد قاموا ببناء كنيسة في المكان في فترة حكم الإمبراطور يوستنياتوس ولم تلبت أن هدمت على يد الفرس بعد أقل من مئة عام. وفي العصور الإسلامية، تم بناء سقف للحرم وقباب في العصر الأموي، وفي العصر العباسي فتح باب من الجهة الشرقية، كما عني الفاطميون به وفرشوه بالسجاد. وفي فترة الحملات الصليبية، تحول الحرم إلى كنيسة ثانية وذلك في حدود عام 1172، ولكنها عادت إلى جامع بعد دخول صلاح الدين بعد معركة حطين.
ويضم البناء الضخم أجزاء متعددة أبرزها:
1.المصلى الرئيسي وهو عبارة عن مصلى مستطيل الشكل يتكون من ثلاثة اروقة، اوسطها أكبرها واعلاها، ويوجد بالجزء المرتفع منه شبابيك جصية، وأخرى من شرائح الزجاج الشفاف وبه شرفة ذات سياج معدني محمولة على قضبان من الحديد ومعلق على السياج لافتات مكتوب بها الأسماء التالية: الله، محمد، أبو بكر، عمر، عمر، عثمان، علي، حسن، حسين، وعقود هذه الاروقة قائمة على اربع دعامات ضخمة كل منها عبارة عن اكتاف، وعمد وانصاف عمد يعلوها تيجان وترتكز جهة الحوائط الرئيسية على اجزاء من هذه الدعامات أو على (كوابيل) دعامات كالاوتاد مثبتة في الجدران. وفوق مدخل المغارة بجوار دكة المبلغ (المؤذن) قبة صغيرة محمولة على اربعة اعمدة رخامية وفوق مدخلها الثاني المجاور للمنبر قاعدة قبة صغيرة محمولة على اربعة اعمدة رخامية اما المهبط الثالث للغار فيظن وجوده بجوار الغرفة الرمزية لقبر لائقة بالجهة الغربية منها ومغطى ببلاطة مستوية مع سطح الأرضية أو البلاط وقيل: شمال مقام رفقة.وبالجدار الشمالي للمصلى الرئيسي ثلاثة أبواب : احدها: بالطرف الشرقي يوصل إلى رواق به الباب الرئيس للمسجد، والثاني : يواجه المحراب إلى رواق بين القبتين الرمزيتين لقبر الخليل وزوجته سارة، والثالث : بالطرف الغربي ويوصل إلى مصلى المالكية. ويدخل النور إلى المصلى الرئيسي من اربعة شبابيك جصية واربع من شرائح الزجاج الشفاف العلوية في الرواق الأوسط بالإضافة إلى شباكين بالجدار الشمالي من شرائح الزجاج الشفاف.
2.المصلى المالكي قع هذا المصلى شمال غرب المصلى الرئيسي وهو رواق مستطيل الشكل سقفه معقود على شكل مصلبات، جدرانه وسقفه مبيضة، وفي صدره محراب مزين بالقاشاني وباب(بالزاوية الناجمة من بروز مثمن قاعدة قبة الخليل) موصل إلى المصلى الرئيسي وبمؤخرته باب موصل إلى المدرسة المنسوبة للسلطان حسن، وباب موصل إلى المئذنة وفي وسطه باب للغرفة الرمزية لقبر يوسف، ويوجد بينه وبين الفناء المكشوف عقدان كبيران، في كل منهما شباك حديث من الزجاج له اطار خشبي وبسقف هذا المصلى توجد فتحتان يغطي كلا منهما قبو صغير اصم لا فائدة منه، وهذا المصلى خصص للنساء في السابق وما زال.
3.المصلى الجاولي وهو مصلى مكون من ثلاثة اروقة معقودة على شكل مصلبات تحملها دعامات مربعة الشكل، ولها قبة حجرية في رقبتها شبابيك صغيرة ذات مصراع فيه زجاج، وبعض جدرانها الخارجية من الصخر الطبيعي، وبينها وبين الممر الذي يفصلها عن السور السليماني دعامات من الحجر حاملة للعقود وقد نحت محراب المصلى في الصخر وكسي تجويفه وعقده بالرخام.
4.القباب والأورقة في المسجد عدة قباب قائمة على الاضرحة الشريفة وغرف احببنا ان نسير بوصفها من الجنوب إلى الغرب، فعند الباب الأوسط للمصلى توجد قبة الخليل بقاعدة مثمنة الشكل، وهي مبنية من الحجر وجدرانها مؤزرة بالرخام يعلوه طراز مكتوب عليه من القران الكريم من سورة البقرة وعلى عتبة الباب من الداخل كتابة تدل على ان المنصور قلاوون هو الذي ازرها بالرخام، وباقي الجدران والقبة مبيضة ومدهونة بدهان الزيت المنقوش، ويتوسط القبة التركيبية الرمزية للمقام وهي من الخشب وتستمد اضاءتها من شباك مطل على رواق الصحن المكشوف، كما أن لها شباكين مطلين على مصلى المالكية. وقبة سارة مماثلة لقبة الخليل تماما الا انها مسدسة الشكل، وخالية من الوزرات الرخامية التي تشبه المداميك ولا كتابة فيها ويتوسطها التركيبة الرمزية للمقام وتستمد هذه القبة الاضاءة من شباك واحد مطل على فناء المدخل الرئيسي للمسجد الإبراهيمي.
5.المحراب المزخرف وبصدر المصلى في الجدار السليماني محراب مجوف مكسو بالرخام الملون وسقفه مكسو بالرخام الملون وسقفه مكسو بالفسيفساء المذهب والملون عقد المحراب ملبس بالرخام الأبيض والاسود على شكل دوائر متداخلة واشرطة ويحيط به من اعلاه وجانبيه طراز من الرخام الدقيق النقش المطعم بالصدف ويعلو ذلك كتابة فوق الوزرة وعلى جانبي المحراب عمودان من الرخام يحملان عقده.
6.المنبر العسقلاني وقوم على يمين المحراب منبر خشبي، هو المنبر الفاطمي الذي امر بصناعته بدر الجمالي لمشهد راس الامام حسن بمدينة عسقلان ونقله صلاح الدين الايوبي إلى مكانه الحالي وهو من التحف النادرة بدقة الحفر والكتابة الكوفية وعليه تاريخ عمله سنة 484 هـ (1091م).7.الغار الشريف
8.المقامات توجد القبور بجانب السارية تجاه المنبر، في المصلى الرئيسي يوجد قبر اسحاق ويقابله قير زوجته رفقة بجانب السارية الشرقية وهذا البناء له ثلاثة أبواب تنتهي إلى الساحة السماوية وتسمى صحن المسجد اما البناء الأوسط فينتهي إلى الحضرة الإبراهيمية، وهي مكان معقود والرخام مستدير على جدرانه الاربعة، وبجهته الغربية الحجرة الشريفة التي بداخلها قبر إبراهيم وفي الجهة الشرقية قبر زوجته السيدة سارة والباب الثاني خلف قبر سارة في الجهة الشرقية والباب الثالث خلف قبر إبراهيم من الجهة الغربية والى جانبه محراب المالكية ويوجد شباك يطل على مقام يوسف وباخر الساحة التي بداخلها السور السليماني من جهة الشمال ضريح يعقوب وهو بجهة الغرب حذاء قبر إبراهيم ويقابله من الشرق قبر زوجته ليقا أو لائقة.
9.الحصن السليماني وهي الجدران الخارجية للمسجد وتكّون شكلا مستطيلا مقاسه الخارجي 59.28*33.97 مترا مربعا وسمكها 2.68 مترا، وارتفاعها 16 مترا، مبنية باحجار ضخمة على هيئة مداميك، ويبلغ طول بعض احجارها نحو 7متر وارتفاعها نحو متر ونصف، وبها من الخارج صفوف واكتاف ويتوجها كورنيش وفي العصر الإسلامي زيد ارتفاعها نحو ثلاثة امتار بما فيها التحصينات، وعلى الركنين الجنوبي الشرقي والشمالي الغربي للحصن السليماني اقيمت مئذنتان مربعتا الشكل، ترتفع كل واحدة منهما 15 مترا فوق سطح المسجد، وتعودان إلى العهد المملوكي.
10.الأبواب المزخرفة مداخل المسجد حاليا ثلاثة : الأول يقع في الجنوب الشرقي للمسجد وهو الباب الرئيسي يسلك داخله طريقا فيه درج ثم ينعطف إلى اليسار مارا تحت قنطرة ثم يصعد سبع درجات، وكان له درج طويل يبتدئ من الركن الجنوبي الغربي للحصن بدرجات هي عبارة عن انصاف دوائر إلا أن هذا الدرج والباب الرئيسي قد نسفه اليهود في 11/10/1968م. والثاني يقع في الشمال الغربي، يتوصل اليه بواسطة 32 درجة بشكل مستقيم. والثالث يقع قرب الميضأة الغربية قبل بداية درج الباب الثاني، وقد انشئ له حديثا سلم بارز متعرج للوصول إلى المدرسة المنسوبة للسلطان حين وحول أحد شبابيكها إلى باب، وهذا يتنافى وروعة وضخامة البناء ولا يتناسب مع طرارز المبنى من ناحية الفن المعماري الإسلامي، إلا أن هذا المدخل له اهميته خاصة عند ازدحام المصلين بعد الصلاة ايام الجمع، وتستخدمه النساء ايام الجمع أيضا.
11.الساحة السماوية وهي عبارة عن " صحن مكشوف مستطيل الشكل ضلعه الشرقي جدار للحصن السليماني وبه سلم يوصل إلى غرفة المكتبة. وفي اخر الساحة السماوية من جهة الشمال الغربي ضريح يعقوب وهو مقابل لقبر إبراهيم من ناحية الشمال ويقابله من الشرق قبر زوجته السيدة لائقة.
12.الساحة الخارجية وبالجهة الغربية من المسجد الإبراهيمي توجد ساحة فسيحة غير مستوية تحوي بالقرب من الركن الشمالي الغربي للحصن بقايا برج واسوارا ممتدة إلى الحصن يقابلها من الجهة الجنوبية الغربية للحصن بالقرب من رباط قلاوون برج اثري كامل له قيمته الفنية والتاريخية وعليه لوحة تذكارية باسم السلطان سليمان بن سليم وقد ازيل مؤخرا هذا البرج بالكامل، وبقايا السور التي بين الربجين أيضا، واعيد بناء جزء من البرج ملاصقا للبرج الشمالي الغربي ولكنه غير مطابق للاصل سواء من ناحية المقاييس أو الشكل أو الحجم، وثبتت عليه اللوحة التاريخية سالفة الذكر، وتحتها لوحة أخرى حديثة كتب عليها (نقلت دائرة الاثار هذا البرج من مسافة خمسين مترا من شرق مكانه الحالي 1385-1965 م).
13.الغار الشريف هو أقدم وأهم نحاء الحرم الإبراهيمي، حيث ان الغار هو مغعارة كبيرة مدفون فيها آل بيت سيدنا إبراهيم عليه السلام، وترتبط بالمغارة سرداب يصلها بالسطح من الأعلى، ووصف الغار الكامل موجود في صفحة الحرم الإبراهيمي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B1%D9%85_%D8%A7%D9%84%D8%A5% D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85%D9%8A).
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/ar/thumb/8/86/YONOS.jpg/200px-YONOS.jpg (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:YONOS.jpg&filetimestamp=20110915220405)
http://bits.wikimedia.org/static-1.20wmf2/skins/common/images/magnify-clip-rtl.png (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:YONOS.jpg&filetimestamp=20110915220405)
جامع النبي يونس



2.جامع النبي يونس
هو من أقدم جوامع مدينة حلحول، وهو عبارة عن مسجد بني قبل مئات السنين على مقام يعتقد انه للنبي يونس عليه السلام، في زاوية نائية عن مدينة حلحول (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D9%84%D8%AD%D9%88%D9%84)، وتعرض الجامع لانتهاكلت عديدة على يد المسوطنين الصهاينة، وما زالت الصلاة تقام في الجامع ليومنا هذا.
3.مقام النبي لوط
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/ar/thumb/d/dd/Loot_propht_mousqe.jpg/200px-Loot_propht_mousqe.jpg (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Loot_propht_mou sqe.jpg&filetimestamp=20120118070555) http://bits.wikimedia.org/static-1.20wmf2/skins/common/images/magnify-clip-rtl.png (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Loot_propht_mou sqe.jpg&filetimestamp=20120118070555)
جامع النبي لوط


هو مقام في بلدة بني نعيم منسوب لنبي الله لوط عليه السلام، ومن المرجح ان يكون هذا المقام صحيح، وذلك بناءا على تضاريس المناطق المجاورة التي يبدو انها تعرض لججلل عظيم كالخسف، والمقام في منطقة نائية عن بلدة بني نعيم.
4.جامع النبي نوح
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/ar/thumb/0/0e/Dura-20593.jpg/200px-Dura-20593.jpg (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Dura-20593.jpg&filetimestamp=20120118065816) http://bits.wikimedia.org/static-1.20wmf2/skins/common/images/magnify-clip-rtl.png (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Dura-20593.jpg&filetimestamp=20120118065816)
جامع النبي نوح


في دورا مزار يعرف «قبر النبي نوح» والله أعلم بحقيقة صاحب هذا المزار، ونوح هو النبي الثالث: الأول آدم والثاني ادريس. ذكر نوح في ثلاثة وأربعين موضعاً من القرآن الكريم كما ذكرت قصته مفصلة في ست سور، منها سورة نوح وهود والشعراء. والجدير بالذكر ان هناك أساطير عن الطوفان شبيهة بطوفان نوح عليه السلام موجودة في تراث بعض الأمم وأقدمها أسطورة الطوفان عند البابليين وأخرى عند الهنود. وهناك اساطير مشابهة لها عند اليونان والرومان، و«نوح» اسم سامي معناه «راحة». ويقع المقام في ناحية بعيدة نسبيا عن وسط البلد في مدينة دورا على تلة مرتفعة ومطلة، ويعد الجامع من أقدم حوامع دورا.
5.الجوامع التاريخية القديمة
يوجد في المحافظة عشرات الجوامع القديمة التاريخية التي يرجع تاريخ بناء بعضها لمئات السنين ومن أشهر هذه الجوامع:
1.جامع بيت جبرين القديم ويع أقدم جوامع غرب الخليل على الإطلاق وبالرغم من اغتصاب البلدة إلا أن الجامع ما زال قائما ببناءه القديم الذي يرجع لمئات السنين كحال باقي المناطق الأثرية في هذه البلدة القديمة جدا.
2.جامع عثمان بن عفان في البلدة القديمة الذي يعد ثاني أقدم جوامع الخليل بعد الحرم الابراهيمي، والذي يشتهر بمئذنته القديمة التي تعد أيضا ثاني أقدم مئذنة في المحافظة بعد المئذنة الملتوية في بلدة بني نعيم.
3.الجامع العمري في مدينة دورا (أقدم جوامعها على الإطلاق).
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/ar/thumb/8/87/Hebron-65263.jpg/200px-Hebron-65263.jpg (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Hebron-65263.jpg&filetimestamp=20111226135025)
http://bits.wikimedia.org/static-1.20wmf2/skins/common/images/magnify-clip-rtl.png (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Hebron-65263.jpg&filetimestamp=20111226135025)
مسجد خالد بن الوليد


4.الجامع العمري في مدينة الظاهرية يقع على ربوة مطلة على جبال الخليل وهو أقدم جوامع المدينة.
5.جامع زكريا (أول جامع قامت فيه حلقات العلم في غربي الخليل) في قرية زكريا المحتلة شمال غربي الخليل.
6.جامع الزاوية (البوبرية) في وسط البلد القديمة وهو أقدم جوامع مدينة حلحول.
7.الجامع العمري في وسط البلد القديمة في بلدة السموع وه أقدم جوامع البلدة.
8.جامع الدوايمة الكبير الذي يقع في بلدة الدوايمة المحتلة شمال غربي المحافظة وهو من أكبر جوامع غرب الخليل.
8.جامع الشيخ علي البكاء في البلدة القديمة وعدة جوامع أخرى كجامع البركة وجامع القزازين وجامع الاقطاب.
9.جامع ذكرين الكبير الذي يقع في بلدة ذكرين المحتلة شمال غربي الخليل، والذي يعد احدث واجمل جوامع المنطقة حيث تم بناءه من الحجر الأبيض الكبير وتم بناء مئذنته الشاهقة من الحجر والرخام، وتم انجاز بناءه عام 1946 أي قبل عامين من النكبة، حيث قامت العصابات الصهيونية بنسف الجامع عند البدء بتنفيذ عملية يوعاف، مما أثار غضب أبناء البلدة ودفعهم لصمود أسطوري في وجه العصابات الصهيونية، وتعود اهمية الجامع بانه أول مسجد تم تدميره كليا في المحافظة منذ دخول الإسلام إليها.
10.الجوامع القديمة الآتية: جامع الشيخ منجد في تل الصافي/جامع العيص في سعير/جامع الشيخ منصور في مغلس/جامع الشيخ مذكور في عجور/جامع بيت نتيف الكبير/جامع خاراس الكبير/جامع بيت امر الكببر.
11.جامع خالد بن الوليد
6.الروابط والزوايا التاريخية
يوجد في البلدة القديمة العديد من الزوايا والروابط الدينية التاريخية، وهي عبارة عن أماكن يتم إنشاءها على نفقة صاحبها وتسمى باسمه بالعادة ويجعلها مكانا لعقد حلقات العلم وتحفيظ كتاب الله ومعظمها يعود للعصرين الأيوبي والمملوكي، ومن أشهرها:
الرباط المكي/الرباط المنصوري/الرباط الطواشي/الرباط الجماعيلي/زاوية الشيخ علي المجرد/زاوية الشيخ عبد الرحمن الأرزرومي/زاوية الجعابرة/زاوية المغاربة/زاوية الأدهمية/زاوية القيمرية/زاوية أبو الريش/زاوية الشاذلي/الزاوية البوبرية.
7.بلوطة ابراهيم
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/e/eb/Oak_of_Mamre_1.jpg/250px-Oak_of_Mamre_1.jpg (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Oak_of_Mamre_1. jpg&filetimestamp=20090122145319)
http://bits.wikimedia.org/static-1.20wmf2/skins/common/images/magnify-clip-rtl.png (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Oak_of_Mamre_1. jpg&filetimestamp=20090122145319)
بلوطة ابراهيم



امتازت فلسطين طوال ألاف السنين بغابات البلوط التي تقلصت لأسباب عديدة، أهمها عمليات الاستيطان التي لا تهدأ على رؤوس الجبال، ومن لمعروف أن شجر البلوط يتأثر مع الزمن فتموت الشجرة لتنبت غيرها، لذلك من الطبيعي أن تكون بلوطة إبراهيم تأثرت بعوامل الزمن، وهي الآن تبدو كبيرة وضخمة وجافة يحمي أغصانها أسلاك غليظة وعليها سياج ولا يسمح لأحد بالدخول إليها حفاظا عليها، باعتبارها بلوطة مقدسة، وحولها توجد شجرات بلوط يانعة ولكنها كبيرة يعتقد أنها نبتت من بذورها، وكان السائحون والزوار في السباق يأخذون معهم جزءا منها لاعتقادهم بأنها تجلب السعد لهم.
8.مقامات الصالحين والصحابة
يوجد في المحافظة العديد من المقامات المنسوبة للصحابة، ومن أشهر هذه المقامات: 1.مقام الصحابية فاطمة بنت الحسين في مسجد ياقين جنوبي بلدة بني نعيم. 2.مقام الصحابي عبد الله بن مسعود (رضي الله عنه) في مدينة حلحول. 3.مقام الصحابي أبو عبيدة بن الجراح (رضي الله عنه) في بلدة صوريف. 4.مقام الصحابي تميم الداري (رضي الله عنه) في بلدة بيت جبرين.
كما ويوجد مقام منسوب للخضر عليه السلام في قرية بيت عمره قرب مدينة يطا، وتشير المؤشرات التاريخية ودراسات الباحثين لاحتمالية وجود قبر النبي آدم عليه السلام في أرض الخليل.
وكما أنه ينتشر في المحافظة المئات من المقامات المنسوبة للصالحين حيث لا تخلو أصغر خربة أو قرية من مقام أو اثنين، لكن الله أعلم بحقيقة هذه القبور.
9.موقع معركة أجنادين
معركة أجنادين من المعارك الفاصلة في تاريخ الفتح الإسلامي، فهي أول معركة كبرى هزم الله فيها الروم، وكانت أحداثها ذات تأثير فيما بعدها من المعارك، ومنزلتها بين معارك فتح الشام، كمنزلة غزوة بدر بين الغزوات النبوية، حيث كانت أولى المعارك التي زلزلت دولة الروم، وألقت الرعب في نفوس جندهم، كما كانت أول معركة أعطت المسلمين الخبرة في مواجهة جند الروم، وقامت المعركة عند السفوح الغربية لجبال الخليل حيث يعتقد ان المعركة بدءت في بلدة بيت جبرين *شمال غربي الخليل* لكن لم يتم التثبت من هذا الموقع، حيث يختلف الباحثون والمؤرخون في تحديد موقع المعركة وذلك لتشابه بلدات غرب الخليل في تضاريسها حيث تقع كلها عند السفوح الغربية لجبال الخليل، لذلك تعد جبال غرب الخليل أول مكان وطأته أقدام الجند المسلمين في فلسطين كلها، وهذا يدلل على أهمية المكان.
المعالم الأثرية والتاريخية

1.البلدة القديمة (الخليل)
تقع البلدة القديمة في محيط الحرم الإبراهيمي، فهي أساس الخليل وأصلها العمراني، حيث تعد المنطقة الأعرق والأقدم في الخليل فتعود بتاريخها لأكثر من 7000 عام (5000 ق.م)، فتاريخها مرتبط ارتباطا كاملا بقدوم سيدنا إبراهيم عليه السلام إلى أرض الخليل وإقامته فيها، وتضم البلدة كنوزا معمارية كثيرة كالمدرسة القيمرية والفخرية والسلطان حسن والحمامات كحمام إبراهيم الخليل وحمام داري وحمام البركة وحمام كاتبة بدر وحمام الشيخ بدير وقنوات المياه والبرك والأسبلة كسبيل الطواشي وصحن الحرم وسيف الدين سلار وسبيل وقناة العين الحمراء والرباطات والتكية والزوايا ومسجد عثمان ومسجد القزازين.
2.البلدة القديمة (الظاهرية)
تربع هذه البلدة في وسط البلدة الحالية على الطريق الرئيسي للبلدة وتحتوي مجموعة مساكن البلد قبل الازدهار ولها علاقة بالإمبراطورية البيزنطية وتعد أقدم البلدات القديمة في المحافظة فآثارها تعود لأكثر من 5000 عام ق.م وتتميز بمحافظتها على طراز العمارة فيها ليومنا هذا وتعد الظاهرية أرض مبنية على كنز أثري عظيم بحاجة للتنقيب عليه، لكن ممارسات الاحتلال الصهيوني هي من تمنع حدوث ذلك.
3.قلعة البرج (الحصن الكبير)
هو بقايا قلعة من الفترة الرومانية المبكرة أو نهاية الفترة الهلنتسية، ويقع في منتصف البلدة وهو بناء مربع الشكل تقريبا 11 مدماك من الحجر المشذب جيدا وهو عبارة عن منزلين *غرفتين* متساويتين في الجهة الغربية مدخلاهما نحو الشرق، أمامهما ممر يؤدي إلى غرفة ثالثه في الجهة الشرقية في نهاية الممر على يسار الداخل دهليز صغير تؤدي درجاته للأسفل ولكن نهايته مزدوجة.وهذا هو الجزء المكتشف للآن من الحصن، حيث يعتقد علماء الآثار أن الحصن كان مقام بشكل جزئي في الأعلى وكلي في الأسفل *تحت سطح الأرض*، ويعتقد أن المبنى استخدم في المرحلة البيزنطية حيث صغر مدخل الغرفة الثالثة ووجد صليب على حجر العتبة العليا للمدخل الجديد والسراديب الضيقة هي من طراز العمارة البيزنطية.
4.الكنيسة المسكوبية
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/0/04/Russian_monastery_in_Hebron.jpg/200px-Russian_monastery_in_Hebron.jpg (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Russian_monaste ry_in_Hebron.jpg&filetimestamp=20090122143940)
http://bits.wikimedia.org/static-1.20wmf2/skins/common/images/magnify-clip-rtl.png (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Russian_monaste ry_in_Hebron.jpg&filetimestamp=20090122143940)
الكنيسة المسكوبية


تقع في حديقة مضيفة الروم الأرثوذكس في ظاهر المدينة الغربي، وقد بنيت في مطلع القرن الماضي، وهي الموقع الوحيد القائم لليوم الخاص بالمسيحيين في المحافظة كلها، مساحتها (600) متر مربع تقريباً مبنية من الحجر على أرض مساحتها (70) دونماً واتخذت في مخططها شكل الصليب.
يمكن القول أن آلاف السياح يزورون الكنيسة ليتباركوا من شجرة بلوط *البلوطة المقدسة* يقدر عمرها بحوالي 4,500 عام، بالقرب من الكنيسة الروسية، حيث يعتقد أن سيدنا إبراهيم وزوجته استظلا بها، كما ويقول البعض ان الملائكة بشرت سيدنا إبراهيم بقدوم مولوده إسحاق حين كان تحتها.
5.حرم الرامة (تريبنتس)
فوق البقعة المعروفة باسم رامة الخليل أو بئر حرم الرامة، شمال مدينة الخليل، تقع *منطقة تريبنتس*، ويرجع أهميتها إلى أن إبراهيم عليه السلام أقام في هذه البقعة أكثر من مرة وفيها بشرت الملائكة الثلاث سارة بمولدها اسحق، بالإضافة أن إسماعيل قضى فيها جزءا من طفولته وحياته مع أمه هاجر، وهذه الراوية التوراتية عن المكان.
ويعتقد سكان الخليل في رواياتهم وحكاياتهم الشعبية المتداولة عن هذا الموقع، ان سيدنا إبراهيم كان سيبني فيه الحرم الإبراهيمي، إلا أن برودة المكان وعدم وجوده على طريق القوافل التجارية أجبره على تغير المكان.
6.المتحف العام
يقع في حارة الدارية قرب خان الخليل، وهو من العقارات الوقفية والأثرية المهمة في المدينة، وقد كان في الأصل حماماً تركياً عرف باسم حمام إبراهيم الخليل، وبناء على قرار الرئيس ياسر عرفات تم ترميمه وتحويله إلى متحف، وما زال الحمام التركي فيه إلى الآن محافظ على شكله ورونقه، مما برر تحويله إلى متحف، والمتحف اليوم يضم الشيء الوجيز من آثار وتحف الخليل، فلا يتم وضع القطع الأثرية النادرة فيه خوفا عليها من اعتداءات المستوطنين وجنود الاحتلا، فالقطع الأثرية في الخليل تتجاوز عتبة الآلاف بكثير ومتوزعة في أكثر من 600 موقع أثري في سائر أنحاء المحافظة (باعتبار حدود 1948).
7.المدارس التاريخية
المدرسة القيمرية: تقع عند باب المسجد الشمالي بالقرب من عين الطواشي، وهي من أقدم مدارس الخليل.
مدرسة السلطان حسن: بجوار الحرم الإبراهيمي ويعود تاريخها لأكثر من 900 عام وبدء الدراسة لأكثر من 600 عام عند تحويلها لمدرسة، كانت تدرس مختلف العلوم وعلى رأسها العلوم الإسلامية.
مدرسة بيت جبرين: وهي أقدم وأهم مدارس غرب الخليل حيث يعود تاريخها لأكثر من 400 عام فهي قائمة من 1596م وكان الطلاب يفدون إليها من مختلف بلدات الخليل الغربية لأخذ ودراسة العلوم المتنوعة.
المدرسة الفخرية: بالقرب من حارة الشعابنة في البلدة القديمة، وقد صارت مهملة بسبب غياب الاعتناء بالمواقع التاريخية والأثرية في البلدة القديمة بسبب ممارسات الاحتلال، والذي يظهر ان نسبتها لصاحب الفخرية بالقدس.
8.مغارات ومدافن السموع التاريخية
وهي مدافن تاريخية قديمة يعود تاريخها لآلاف السنين تم اكتشافها مطلع القرن العشرين وعثر فيها على العشرات من القطع الأثرية كالأواني الفخارية والمنقوشات الحجرية القديمة، لكن معظمها تم سرقته وتهريبه للمتاحف الأوروبية والأمريكية.
9.التكية الإبراهيمية
منذ حوالي الف عام انشئت في عهد الفاطميين تكية إبراهيم بجانب المسجد الإبراهيمي الشريف، وتكونت انذاك من مطبخ ومستودعات الحبوب والمواد الغذائية، فرن، ومدرس. وقد رصدت الاموال والمخصصات السنوية اللازمة لاستمرار عمل التكية، فوقف الملوك والسلاطين والامراء وقواد الجيش، المدن والقرى والعقارات الكثيرة على المسجد الشريف والتكية، وقد حررت هذه الوقوف وحفظت في صندوق العمل المحفوظ حتى الآن في مقام يوسف، وكان ريع هذه الوقوف يصل من مصادره المتعددة من مصر والشام وشرق الأردن، ومن أنحاء فلسطين ووقوف خليل الرحمن في الخليل…..
10.رجم الدير
ويقع تحصين رجم الدير إلى الشمال من يطا، التحصين موجود على مرتفع, يرتفع حوالي 758م عن سطح البحر، البناء ذو تخطيط مستطيل (4×8 م) وجدرانه بنيت على منحدر منحني، حجارة البناء في معظمها غير منتظمة وناعمة السطح، طول الجدار 15م يمتد من الزاوية الجنوبية الغربية ثم يدور باتجاه الجنوب الشرقي.
11.آثار الكرمل
تقع على بعد 5 كم إلى الجنوب الشرقي من يطا، بناها الكنعانيون وهي بمعنى "مثمر" أو "مشجر" ودعاها الرومان Chermela، وذكر اسمها في معجم البلدان، ويوجد في هذا الموقع العديد من البقايا الأثرية، حيث نجد أنقاض كنيستان بيزنطيتان، وحصن برج يعتقد أنه صليبي، ونفق وقبور منقورة في الصخر, ومغر, وبقايا معمارية أخرى ,كما يوجد فيها آثار بركة مساحتها نحو 1000م² (25×40)وبسعة حوالي 7000م3 تنحدر إليها الأمطار، أقيمت للحجاج في طريقهم إلى بيت الله الحرام.
12.كنيسة عناب الكبيرة
تعتبر هذه من الكنائس النادرة، التي تم كشفها في العشر سنوات الأخيرة في فلسطين، حيث لا زالت تحتفظ بمعالمها المعمارية والزخرفة، وهي مبنى باز ملكي مساحتها حوالي 800م مربع ويعود تاريخها إلى أيام جوستينيان الإمبراطور البيزنطي وتتكون من ثلاثة أقسام: 1) الصحن (مكان الصلاة) مربع الشكل ويحتوي عدد من الأعمدة حسب التقديرات يتسع لحوالي 350 مصلي. 2) أمام الصحن يوجد امحنية التي تضيف عليها الراهب للوغط. 3) الحجاز هو الممر المؤدي إلى صحن الكنيسة، وقد وجد في نهايته الجنوبية قبر ضم رفات أحد الرهبان. 4) الساحة وهي القسم الثالث من أقسام الكنيسة وقيها تدور مشاغل الحياة اليومية. وتعد هذه الكنيسة من أقدم الكنائس في فلسطين وتحتوي العديد من الكتابات المكتوبة بواسطة الفسفيساء.
13.مشهد الاربعين
يقع بظاهر البلدة القديمة من جهة الغرب على رأس جبل هناك مسجد يسمى مشهد الأربعين يقال إن به اربعين شهيداً والناس يقصدونه للزيارة وهو موضع مأنوس، ويعرف موقعه اليوم باسم «الرميدة».
14.الكهوف الأثرية
تعد الكهوف والمغارات السمة الأبرز في عموم سلسلة جبال الخليل، حيث تنتشر بشكل كبير في مختلف الجبال، وتعد الكهوف مصدر الوحي للمؤرخين والباحثين، حيث تدل هذه الكهوف على قدم البلدة أو القرية الموجودة فيها، وقد ارتبط اسم الخليل بالكهوف والمغارات، فنشوء الحضارة الكنعانية وبروزها في جبال الخليل دونا عن غيرها خير دليل على الأهمية والمكانة التي حظيت بها الكهوف المتواجدة في جبال الخليل، فشهرة الخليل تعود لكهف دفن فيه آل بيت سيدنا إبراهيم عليه السلام، ومعظم أرجاء الخليل الأخرى كانت نشأتها من المغارات والكهوف الجبلية، حيث قصدها أجدادنا الكنعانيون وأقاموا فيها، وتنتشر الكهوف اليوم بشكل ملفت في جبال الخليل وخاصة الجنوبية والغربية منها، وتعد هذه الكهوف نبعا أثريا رافدا لنهر الآثار في المحافظة.
15.جامع الخوخة
يقع في مدينة الظاهرية، وهو بناء على الطراز العثماني حيث النوافذ المغلقة داخل أقواس في الطابق الأول، والطابق الثاني كان مقر قيادة الجيش العثماني في الحرب العالمية الثانية وفي الوقت الحالي تم ترميمه وتحويله إلى مركز ثقافي.
16.القيسرية
تقع في مدينة الظاهرية، وهي الخان الكبير الذي كان يشغله التجار والمسافرون وقد يشمل على أسواق متفرقة معروفه من العهد المملوكي. وتحتوي حوش سكني بني في مطلع القرن التاسع عشر حيث العقد البرميلي المستمر على حول الطابق الثاني يمكن بسهولة مشاهدة الزخرفة العثمانية البديعة على شرفاته الشرقية ،وتعتبر أحد انماط السكن الفريدة والمتبقية في الوقت الحاضر.
17.مزار ياقين
مسجد أو مزار يقع على بعد نحو ميلين في الجنوب من بلدة بني نعيم، مرتفعاً 900 متر عن سطح البحر. وهو عبارة عن بناء مستطيل يبلغ طوله عشرة أمتار وعرضه سبعة وفي وسطه حجر صلد فيه آثار قدم. وبالقرب من المسجد مغارة في صخرة صلبة، ينزل إليها بدرج، داخلها مظلم وفي أحد جوانبها تابوت يقال إنه اقيم على قبر فاطمة بنت الحسين بن علي بن ابي طالب رضي الله عنهم.
18.بركة السلطان
تقع وسط المدينة إلى الجنوب الغربي من المسجد الإبراهيمي، بناها السلطان سيف الدين قلاون الألفي الذي تولى السلطنة على مصر والشام أيام المماليك بحجارة مصقولة، وقد اتخذت شكلاً مربعاً بلغ طول ضلعه أربعين متراً تقريباً. وبسبب كثرة حوادث الغرق وتكاثر البعوض وانبعاث الروائح الكريهة قررت دائرة الأوقاف الإسلامية وبالاتفاق مع بلدية الخليل ودائرة الصحة، تفريغها من المياه وتجفيفها نهائياً وإغلاق القنوات المؤدية إليها، كما عارض قسم الآثار التابع للإدارة العامة في القدس إقامة أي مشروع عليها، وذلك حفاظاً على التراث الإسلامي والتاريخي، حيث تعتبر البركة من ممتلكات دائرة الأوقاف الإسلامية.
المعالم الترفيهية

مجمع إسعاد الطفولة
مركز طارق بن زياد
منتجع دريم لاند السياحي
منتجع الكرمل السياحي
منتجع الكهوف السياحي
منتزه قصر الرياح
منتزه الصفا
منتزه البلدية


http://upload.wikimedia.org/wikipedia/ar/thumb/1/1a/Hebron-77144.jpg/220px-Hebron-77144.jpg (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Hebron-77144.jpg&filetimestamp=20111226142013)
http://bits.wikimedia.org/static-1.20wmf2/skins/common/images/magnify-clip-rtl.png (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Hebron-77144.jpg&filetimestamp=20111226142013)
منتجع الكرمل السياحي

حاتم الشرباتي
05-17-2012, 11:40 PM
أوضاع المحافظة

محافظة الخليل (عاصمة وقلعة الاقتصاد الفلسطيني)

تعد محافظة الخليل الأفضل اقتصاديا بين باقي محافظات الوطن، وذلك لأنها تضم أكثر من 35% من الاقتصاد الوطني، فيقع ضمن حدود المحافظة قرابة 20,000 منشأة اقتصادية موزعة بين مصانع ثقيلة ومتوسطة وخفيفة وشركات تجارية ومحلات تجارية ومعامل ومشاغل حرفية ومؤسسات إنتاج غذائي وكيميائي ومزارع إنتاج حيواني ونباتي، لذلك استحقت محافظة الخليل أن يطلق عليها لقب *مملكة الخليل* لما توافر فيها من ثروات زراعية وحيوانية ومائية وسياحية وطاقات بشرية هائلة جعلتها رائدة الاقتصاد وحققت لها اكتفاء ذاتي من مختلف المنتوجات، وساعد في تحقيق الاكتفاء الذاتي التنوع الكبير في المحافظة فهي تضم المرتفعات الجبلية الشاهقة والتلال والسهول والهضاب والمناطق الجافة *الصحراوية*، مما وفر تنوع وتباين مناخي كبير في المحافظة أدى لتنوع نباتي كبير، فهذه المحافظة التي تضم أكثر من 100 بلدة وقرية تستحق ان يطلق عليها لقب *مملكة الخليل*.
الوضع التجاري في المحافظة

الوضع الصناعي في المحافظة

الوضع الزراعي في المحافظة

http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/4/45/Grape.JPG/100px-Grape.JPG (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Grape.JPG&filetimestamp=20110406075952)
http://bits.wikimedia.org/static-1.20wmf2/skins/common/images/magnify-clip-rtl.png (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Grape.JPG&filetimestamp=20110406075952)
تعليق الخليل



http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/6/66/Grappe_raisin.jpg/100px-Grappe_raisin.jpg (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Grappe_raisin.j pg&filetimestamp=20060819111136) http://bits.wikimedia.org/static-1.20wmf2/skins/common/images/magnify-clip-rtl.png (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Grappe_raisin.j pg&filetimestamp=20060819111136)
تعليق


http://upload.wikimedia.org/wikipedia/ar/thumb/a/ae/%D8%A3%D8%B4%D8%AC%D8%A7%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%B2% D9%8A%D8%AA%D9%88%D9%86_%D9%81%D9%8A_%D8%A7%D9%84% D8%AE%D9%84%D9%8A%D9%84.jpg/220px-%D8%A3%D8%B4%D8%AC%D8%A7%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%B2% D9%8A%D8%AA%D9%88%D9%86_%D9%81%D9%8A_%D8%A7%D9%84% D8%AE%D9%84%D9%8A%D9%84.jpg (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:%D8%A3%D8%B4%D8 %AC%D8%A7%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%B2%D9%8A%D8%AA%D9% 88%D9%86_%D9%81%D9%8A_%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%84%D9% 8A%D9%84.jpg&filetimestamp=20111031030331)
http://bits.wikimedia.org/static-1.20wmf2/skins/common/images/magnify-clip-rtl.png (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:%D8%A3%D8%B4%D8 %AC%D8%A7%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%B2%D9%8A%D8%AA%D9% 88%D9%86_%D9%81%D9%8A_%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%84%D9% 8A%D9%84.jpg&filetimestamp=20111031030331)
أشجار زيتون معمرة في الخليل


الوضع الحرفي في المحافظة

تنتشر في المحافظة مشاغل حرفية متعددة، وتتميز الأعمال الحرفية بأنها موروثة من الأجداد وتعد توارث المهنة في هذا المجال تقليد اجتماعي، ومن أهم الحرف المنتشرة في المحافظة تشكيل الزجاج والخزف وتشكيل الأواني الفخارية وحياكة السجاد والنقش على النحاس وإعداد الأواني والتحف والمعدات النحاسية وتشكيلها والعديد من الحرف الأخرى، ولعل عرض مشاغل وحرفيو المحافظة منتجاتهم في باريس قبل مئات السنين وترؤسهم الوفد العثماني الذي كان يضمهم خير دليل على تقدم وتطور الصناعات الحرفية في الخليل منذ القدم، ومما يدلل على قدم المهن الحرفية في المحافظة ما تم اكتشافه من معدات واواني نحاسية وفخارية في الكهوف الجبلية جنوب المحافظة (السمو ع ودورا)، وكما ان مصنع الزجاج والخزف التاريخي في الخليل أصبح معلما سياحيا يزوره آلاف السياح سنويا ليتعرفوا على تاريخ هذه الصناعة التقليدية في محافظة الخليل.
الوضع الصحي في المحافظة

الوضع التعليمي في المحافظة

التعليم المدرسي:
يعتبر التعليم في المحافظة عرفا أو حتى تقليدا اجتماعيا، فالتعليم الذي دخل الخليل من مئات السنين هو جزء أصيل من الثقافة المجتمعية هناك، فنسب المتعلمين التي فاقت 96% من الفئة العمرية بين (6-16سنة)تؤكد ذلك، حيث من الصعوبة البالغة ان تجد طفلا في المحافظة لا يلتحق بمقاعد الدراسة، فالثقافة السائدة في المحافظة هي ثقافة علمية بحتة، تقوم على أساس أنه لا مستقبل لغير المتعلمين، لذلك تجد المدارس تعج بطلبتها في سائر أنحاء المحافظة.
التعليم الجامعي:
أما بالنسبة للتعليم الجامعي فهناك ثلاث جامعات في المحافظة، يؤمها الناجحين في امتحانات الثانوية العامة، ويلتحقوا بكلياتها المختلفة.
محو الأمية:
الوضع الثقافي في المحافظة

الوضع السياحي في المحافظة

تحتوي المحافظة على أكثر من 650 موقع أثري 400 منهم ضمن أراضي عام 1967 وما تبقى تغتصبه إسرائيل، وبالرغم من كون المحافظة كنزا اثريا وتاريخيا هاما إلا أن السياحة في المحافظة تعاني كثيرا بسبب اجراءات الاحتلال الصهيوني حيث يقوم بإغلاق أهم الأسواق والشوارع في البلدة القديمة الهامة وفصلها تماما عن أحياء المدينة الأخرى، حيث تكمن اهمية البلدة القديمة بضمها الحرم الابراهيمي والمباني التاريخية القديمة ومتحف الخليل العام.
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/ar/thumb/e/e9/Bani_Na_im-60903.jpg/200px-Bani_Na_im-60903.jpg (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Bani_Na_im-60903.jpg&filetimestamp=20120218064518)
وكما أن السياحة الأثرية ليست الوحيدة التي تعاني فمختلف أشكال السياحة في المحافظة تعاني حيث تتكفل الشوارع الالتفافية بإعاقة وصول الزوار لمواقع الجذب في المحافظة كجبال الخليل التي تعد مصيفا بارزا في فلسطين وتضم العديد من المنشآت والمنتجعات السياحية، وتحول إجراءات الاحتلال دون الوصول للمناطق المطلة على البحر الميت في برية الخليل التي تعد إحدى المواقع الفريدة في المحافظة والعالم فبالإضافة لكونها مطلة على أخفض بقعة في العالم فهي تحتوي الجبال الكلسية البيضاء الجميلة والتي يتوقع بعض الخبراء انها تكونت بسبب الخسف الذي اصاب قوم النبي لوط عليه السلام. وتعد الجوامع والأربطة والزوايا والخرب الأثرية والكهوف والمغارات التاريخية السمة الأبرز للمواقع الأثرية في المحافظة بالإضافة للحرم الإبراهيمي والبلدة القديمة في الخليل والظاهرية ومقامات الأنبياء والصالحين في معظم القرى والبلدات، ولعل الموقع الاستراتيجي للمحافظة وقربها من مواقع الجذب السياحي العالمية كالقدس وبيت لحم وأريحا أقدم مدينة في العالم يبشر بتطور السياحة في المحافظة مستقبلا بالإضافة لثروة المحافظة وغناها بالمواقع السياحية الجذابة.
الوضع الرياضي في المحافظة

الوضع الانساني في المحافظة

المحافظة تحت الاحتلال

ثورات جبال الخليل

الخليل والكرك (التوأم المفصول)

محافظة الخليل حول العالم

المأكولات الشعبية في المحافظة

مطبخ خليلي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B7%D8%A8%D8%AE_%D8%AE%D9%84%D9%8A%D9%84% D9%8A)
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/5/51/Mansaf1_cropped.jpg/120px-Mansaf1_cropped.jpg (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Mansaf1_cropped .jpg&filetimestamp=20101206092735)
http://bits.wikimedia.org/static-1.20wmf2/skins/common/images/magnify-clip-rtl.png (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Mansaf1_cropped .jpg&filetimestamp=20101206092735)
المنسف


يعد المطبخ الخليلي من أشهر المطابخ العربية لغناه بالأكلات الفريدة والمتنوعة، بالإضافة للأطباق العربية ومأكولات بلاد الشام التقليدية، فتجد في المطبخ الخليلي العنب حاضرا بقوة وهو العنب الخليلي الغني عن التعريف القادم من جبال الخليل العالية، وتجد منتوجات اللبن حاضرة في معظم الأطباق وبسبب الاستهلاك اليومي الكبير لمنتوجات اللبن في الخليل تم إنشاء سوق خاص بها عرف باسم (سوق اللبن)، وكما يجدر بالذكر ان الطبق الشعبي الأول في المحافظة هو (القدرة) التي ارتبط اسمها بالخليل حتى اشتهرت باسم (القدرة الخليلية)، ومن تنوع المطبخ الخليلي جمعه بين مختلف المذاقات فتجد الحلو في أنواع المربى والدبس الشتى والمالح في المخللات وأنواع الجبنة المختلفة وتجد الحامض في منتوجات الحصرم كعصيره الذي يشبه دبس الرمان، ومن الاطباق الأخرى الشائعة في المحافظة المنسف والمقلوبة والمفتول والمحاشي واللبنية وأكلات الرقاق كالتطماجة.
ويرتبط المطبخ الخليلي بالعنب ارتباطا قويا جدا وذلك لكثرة الأطعمة التي يدخل في إعدادها العنب كالدبس والملبن ومخلل الحصرم والعنبية (العنطبيخ) والراوء ومربى العنب وخل العنب والخبيصة (عصير العنب والسميد) بالإضافة لطبق ورق العنب الذيذ (الدوالي).
وكما يجدر بالذكر ان الطبق الشعبي الأول في المحافظة هو (القدرة) التي ارتبط اسمها بالخليل حتى اشتهرت باسم (القدرة الخليلية) ويتم تحضيرها باواني نحاسية أو فخارية وتطهى بافران خاصة كالتي في المخابز
التاريخ






http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/e/ee/Machpella_hebron_1906.jpg/150px-Machpella_hebron_1906.jpg (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Machpella_hebro n_1906.jpg&filetimestamp=20090513193156)
http://bits.wikimedia.org/static-1.20wmf2/skins/common/images/magnify-clip-rtl.png (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Machpella_hebro n_1906.jpg&filetimestamp=20090513193156)
الخليل قبل مئات السنين



http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/e/ec/Women_grinding_1912.jpg/150px-Women_grinding_1912.jpg (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Women_grinding_ 1912.jpg&filetimestamp=20091122193553)
http://bits.wikimedia.org/static-1.20wmf2/skins/common/images/magnify-clip-rtl.png (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Women_grinding_ 1912.jpg&filetimestamp=20091122193553)
استخدام الجاروشة


الخليل من أقدم مناطق العالم وتاريخها يعود إلى 5500 عام، نزلها سيدنا إبراهيم عليه السلام منذ نحو 3800 سنة، وسميت بالخليل نسبة إليه (خليل الرحمن)، وتضم رفاته ورفاة زوجته سارة، وعائلته من بعده إسحق ويعقوب ويوسف ولوط ويونس ومن قبله كنوح عليهم السلام أجمعين.
والخليل بذلك ثاني المدن المقدسة في فلسطين عند المسلمين، وتضم الكثير من رفات الصحابة وفي مقدمتهم شهداء معركة أجنادين التي وقعت غرب المحافظة عند بلدة بيت جبرين التي تضرب آثارها في القدم.
بنى العرب الكنعانيون معظم أرجاء محافظة الخليل إضافة لمركزها وأطلقوا عليه اسم (قرية أربع) نسبة إلى بانيها(أربع) وهو أبو عَناق أعظم العناقيين، وكانوا يوصفون بالجبابرة.
ويُعتبر السور الضخم الذي يحيط بالحرم الإبراهيمي الشريف اليوم هو من بقايا بناء أقامه هيرودوس الأدوي الذي ولد المسيح عليه السلام في أواخر عهده، أما الشرفات على السور فإسلامية.
وسكنها العرب " العناقيون " الذين اشتهروا بقوة البأس وطول القامة. وحينما دخلها يوشع بن نون أطلق عليها اسم " حبرون "، بينما اتخذها النبي داود عليه السلام عاصمة له لمدة سبع سنين ونصف قبل دخوله القدس.
تعرّضت الخليل هي وبقية فلسطين للغزو الأشوري عام (732) ق.م وللزحف البابلي عام (586) ق.م ولموجة الغزاة الفرس عام (539) ق.م. كما أخضعها اليونان الإغريق لحكمهم عام (322) ق.م ،ولكن الرومان انتزعوها منهم عام (63) ق.م. ثم انتقلت لقبضة البيزنطيين عام (593) م إلاّ أنّ الفرس احتلوها منهم لبضع سنوات، ثمّ عاد الروم البيزنطيون فاستعادوها مرة أخرى، وأخرجوا الفرس منها. وعن هذا الصراع يقول الذكر الحكيم : (غلبت الروم في أدنى الأرض وهم من بعد غلبهم سَيَغْلِبون) وفي محطة بارزة من تاريخها 636م / 15 هـ تشرّفت الخليل هي وسائر مدن فلسطين بالفتح العمري ،ونعمت خلال قرون عديدة بالحكم الإسلامي. وقد ذكر المؤرخون المسلمون الخليل بأسماء منها " مسجد إبراهيم " و" حبرى " و" الخليل" ولكن الاسم الأخير تغلب على غيره من الأسماء.
دخلها الصليبيون عام 1167م وبنوا كنيسةً فوق المسجد الإبراهيمي، ولكن القائد صلاح الدين استرد الخليل ونقل إليها منبر عسقلان العاجي.
وتطورت المدينة في العهدين المملوكي والعثماني، واشتهرت في عصر العثمانيين بصناعة القناديل والزجاج الملوّن، وبلغ من تقدمها آنذاك أن شاركت في المعرض العالمي الذي أقيم في فينا عام 1873م، حيث عرضت صناعات الخليل من أدوات الزينة المصنوعة من الزجاج الملوّن.
خضعت المدينة للانتداب البريطاني عام 1917م، ثم للإدارة الأردنية عام 1950م. واستولى عليها الصهاينة اليهود عام 1976م.
في عام 1948 احتلت المنظمات الصهيونية المسلحة نصف أراضي محافظة الخليل حيث فقدت المحافظة معظم قراها وبلداته وأخصب أراضيها الواقعة غربا، واحتلوا بعد ذلك محافظة الخليل كاملة في عام 1967 إثر حرب حزيران.
عصر الأنبياء والحضارات القديمة

كانت تُدعى في الأصل «قرية أربع» بمعنى «مدينة أربع» نسبة إلى بانيها «أربع»، بمعنى أربعة، العربي الكنعاني. وهو أبو عناق أعظم العناقيين، القبيلة التي كانت منازلها على الجبال الممتدة بين الخليل والقدس، وكان العناقيون يوصفون بالجبابرة وقد خاف اليهود منهم قبل أن يحاربوهم. وفي العهد القديم أن مدينة «صوعن» المصرية بنيت بعد «قرية أربع» بسبع سنين. والمعروف ان «صوعن» وجدت على الأقل منذ عهد الأسرة السادسة 2625 ـ 2475 ق.م. قام الدكتور فيليب هاموند Dr. Philip. Hammond من جامعة يوتاه ـ Utah، في الولايات المتحدة بالأشراف على عمليات التنقيب عن الآثار في الخليل. وقد أوقفت حرب حزيران عام 1967 العمليات، التي اتضح منها ان تاريخ هذه المدينة يعود إلى أكثر من 3500 سنة قبل الميلاد، أي بعد فترة وجيزة من بناء الأهرام في مصر.
واكتشفت البعثة سوراً يبلغ سمكه 36 قدماً بني عام 1728 ق. م.، واخذت جميع ما عثرت عليه من ادوات وأوان وفخار والواح وغيرها إلى مختبرات جامعة يوتاه لتحليلها تحليلاً علمياً مما يلقي ضوءاً على تاريخ هذه المدينة العريقة. وعليه يمكن القول بأن مدينة الخليل بنيت منذ نحو 5500 سنة.
وفي أوائل القرن التاسع عشر قبل الميلاد سكن إبراهيم عليه السلام بعض السنين تحت بلوطات ممرا أو بطمات ممرا الواقعة في شمال الخليل. ولما توفيت في تلك الأثناء «ساره» زوجة إبراهيم دفنها في «مغارة المكفيلة» التي اشتراها هي وحقلها من «عفرون بن صوحر الحثي»، الذي كان طائفة من قومه ـ الحثيين ـ نزلوا الخليل، لتون مقبرة لأسرته. وفي العهد القديم ان إبراهيم عليه السلام دفع لعفرون أربع مئة شاقل فضة ثمناً لما اشتراه. ولما توفي إبراهيم ومن بعده ولده «اسحق» وزوجته «رفقه» دفنوا في المقبرة المذكورة. كما دفن فيها بعد ذلك ليئة» زوجة يعقوب. وجاء في العهد القديم أن يعقوب كان قد توفي في مصر إلا أن الأطباء فيها حنطوا جثته وجاء بها يوسف واخوته إلى «قرية إربع» في موكب ودفنوها في مغارة «مكفيلة». ولما مات «يوسف» في مصر حنطت جثته، وعندما خرج اليهود بقيادة «موسى» من مصر نقلوها معهم ودفنوها بالقرب من نابلس.
ويقال إن جثته بعد ذلك نقلت منها إلى «قرية أربع». ولما بعث موسى جواسيسه إلى بلادنا ليتجسسوا ويستكشفوا أحوالها وأهلها، زاروا «قرية أربع» وقابلوا فيها ثلاثة من زعمائها: أخيمان، شيشاي، تلماي. وقد أرعبهم العناقيون الذين اشتهروا بطول قامتهم وكثرتهم وقوتهم. ولما غادر الجواسيس «قرية أربع» أخذوا معهم شيئاً من رمانها وتينها وعنقوداً من عنبها كبير الحجم ثقيل الوزن بحيث لزم رجلان لحمله. والراجح أنهم اخذوا هذا العنقود من «عين القشقلة» في حارة الشيخ. وذهب بعضهم إلى أن قرية «Escol ـ اسكول» أيام الرومان كانت تقوم على هذه العين. وبعدما دخل يوشع بلادنا وأخذ يدمر ويحرق ويقتل، تحالف ضده «هوهام» العنافي ملك «قرية أربع» مع «أدوني صادق» ملك القدس وثلاثة آخرين من ملوك المدن الكنعانية لكنهم انهزموا وأسروا وقتلوا. في معركة «مقيدة». وبذلك خضعت بلاد العناقيين ليوشع الذي أقطع «كالب بن يفُنّة»، بناء على طلبه، بلدة «قرية أربع». غيّر «كالب» اسم البلدة ـ بعد أن ظلت تعرف به مدة نحو 1400 سنة ـ ودعاها «حبرون» نسبة إلى أحد أولاده. و«حبرون» اسم يهودي معناه: «عصبة، صحبة، رباط، اتحاد».
ويظهر ان العناقيين تمكنوا بعد حملة يوشع من العودة إلى «قرية إربع» وغيرها من مدنهم الجبلية الا أ، اليود تغلبوا أخيراً عليهم واتخذ «داود بن سليمان» «حيرون» قاعدة له لمدة سبع سنين وستة أشهر. ولما استولى على «يبوس ـ القدس» انتقل إليها وجعلها عاصمة الملكة. ومما هو جدير بالذكر أن «أبشالوم» ـ بمعنى الأب سلام» ـ ثالث أبناء داود، لما تمردَّ على أبيه اتخذ «حيرون»، التي ولد فيها، مركزاً لفتنته واجتمع اليه جمع كبير من اليهود مما اضطر داود لاخلاء الخليل والالتجاء إلى شرق الأردن.
إلا أنه أخيراً هُزم بشالوم وقتل ودفن في حفرة بالقرب من المكان الذي قتل فيه ربما كان بالقرب من عجلون من أعمال محافظة إرفد ـ وأقاموا عليه رجمة عظيمة من الحجارة وفقاً لعادة اليهود في تحقير الثوار والمجرمين والتشهير بهم. وفي عهد «سليمان بن داود» أُقيم حيرٌ على قبور إبراهيم وعائلته. ولما حل الأنباط محل الآدوميين، في نحو عام 500 ق.م. هاجر هؤلاء إلى جنوبي فلسطين واستقروا فيه أصبحت «حبرون» من مدنهم وفي القرن الثاني قبل الميلاد تمكن «يهوذا المكابي» من السيطرة على المدينة المذكورة، وفي ذلك الوقت كانت «حبرون» حصينة لقلعتها أبراج كما كانت رأس المدن الأخرى. والراجح أن السور الضخم الذي يحيط بالحرم الابراهيمي الشريف اليوم، والذي يُعد من أروع الآثار الفلسطينية هو من بقايا بناء اقامه هيرودوس الآدومي الذي وُلد المسيح عليه السلام في آخر أيام حكمه. وقد ذهب بعض المؤرخين إلى أن «يحيى» عليه السلام وُلد في حيرون.
العصر الروماني

وفي العهد الروماني كانت «حيرون» قرية حملت اسم «Chepron» بها قلعة أقيمت بجانب مقبرة إبراهيم وعائلته. وفي أيام حكم الأمبراطور «يوستنيانوس» 527 ـ 565م.» أقيمت كنيسة على مقبرة إبراهيم وعائلته، هدّمها الفرس في غارتهم على بلادنا عام 614م وبقيت كذلك إلى أن دخل العرب المسلمون «حيرون». ويظهر أن الخراب الذي لحق بالخليل بسبب الغارة المذكورة كان كبيراً حتى أننا لم نر لحيرون ذكراً في الفتوحات الإسلامية.
عصور العرب الجاهلية والاسلامية

كانت القبائل العربية تنزل فلسطين قبل الإسلام بقرون. وقد استقرت في أواخر القرن الثاني للميلاد قبيلة «لخم» القحطانية جنوبي البلاد وامتدوا في غربي البحر الميت وينسب إلى اللخميين الذين نزلوا فلسطين وعلى وجه التحديد ناحية «حبرى» الصحابي «تميم بن أوس الداري» الذي كان بين جماعة من «الدارية» قدمت على رسول الله، بعد إسلامها، إلى مكة. قال تميم موجهاً خطابه إلى الرسول الكريم يا رسول الله! إن لي جيرة من الروم بفلسطين لهم قرية يقال لها «حبرى» وأخرى يقال لها «بيت عينُون»، فان فتح الله عليك الشام فهبها لي! قال: هُما لك وكتب كتاباً بذلك. ومما جاء فيه: إن له قرية حبرى وبيت عينون قريتها كلّها سهلها وجبلها وماءها وحرَّتها وأنباطها وبقرها ولعقبه من بعده. هذا وليس لرسول الله صلى الله عليه وسلم، قطيعة بالشام غيرها. وأضاف المؤرخ البلاذري على اقطاع قريتي حبرى وبيت عنون (مسجد إبراهيم) الذي لم تكن مباني «حبرى» قد امتدت اليه حتى يوم الأقطاع. وأضافت مصادر أخرى إلى أن الأقطاع شمل قرية «المرطوم» أو «الرطوم» فضلاً عن حبرى وبيت عينون ومسجد إبراهيم أو بيت إبراهيم. وفي العهد العربي الإسلامي ذكر المؤرخون والرحالة «الخليل» بأسماء «مسجد إبراهيم» و«حبرى» و«حبرون» و«الخليل» الذي غلب أخيراً على غيره من الأسماء. وكان من الطبيعي أن تتجه انظار الفاتحين إلى مقام جد الأنبياء وكان خراباً بعد غارة الفرس عام 614م. فرمموا ما سمحت لهم الظروف بترميمه.
وقد شاد الأمويون سقف الحرم الحالي والقباب التي فوق مراقد إبراهيم ويعقوب وزوجتيهما. وفي العصر العباسي فتح الخليفة المهدي باب السور الحالي من جهة الشرق وبنوا له المراقي الجميلة من ناحيتي الشمال والجنوب وأمر المقتدر بالله ببناء القبة التي على ضريح يوسف عليه السلام.
وفي العصر الفاطمي قال ناصر خسرو: (ويقال أنه لم يكن لمشهد الخليل باب، وكان دخوله مستحيلاً، بل كان الناس يزورونه من الايوان في الخارج. فلما جلس المهدي على عرش مصر أمر بفتح باب فيه، وزينه وفرشه بالسجاجيد، وأدخل على عمارته إصلاحاً كثيراً. وباب المشهد وسط الحائط الشمالي على ارتفاع أربع أذرع فوق الأرض، وعلى جانبه درجات من الحجر. فيصعد اليه من جانب ويكون النزول من الجانب الثاني. ووضع هناك باب صغير من الحديد).
وهاك ما جاء عن الخليل مما عثرنا عليه في كتب التاريخ والرحلات حتى حروب الفرنجة: «قال ابن الفقيه» في كتابه «البلدان» الذي ألفه عام 290هـ: 903م: «ومسجد إبراهيم على 15 ميلاً (من بيت المقدس) وفيه قبر إبراهيم واسحاق ويعقوب ويوسف وسارة ونعل النبي صلى الله عليه وسلم عند الامام». وقال الأصطخري في كتابه «المسلاك والممالك» الذي ألفه عام 340هـ: 951م: (ومن بيت لحم على سمته في الجنوب مدينة صغيرة، شبيهة في القدر بقرية ـ تعرف بمسجد إبراهيم عليه السلام، وفي المسجد الذي يجمّع فيه الجمعة قبر إبراهيم واسحق ويعقوب عليهم السلام صفاً، وقبور نسائهم صفاً بحذاء كل قبر من قبورهم قبر امرأة صاحبه، والمدينة في وهدة بين الجبال كثيرة كثيفة الأشجار، وأشجار هذه الجبال وسائر جبال فلسطين وسهلها زيتون وتين وجميز وعنب وسائر الفواكه أقل من ذلك). ووصف الخليل الرحالة المقدسي المعروف بالبشاري في مؤلفه «أحسن التقاسيم في معرفة الأقاليم» الذي ألّفه عام 375هـ: 985م بقوله: (حبرى هي قرية إبراهيم الخليل عليه السلام. فيها حصن منيع. يزعمون أنه من بناء الجن من حجارة عظيمة منقوشة، وسطه قبّة من الحجارة إسلامية، على قبر إبراهيم وقبر اسحق، قُدَّام في المغطى، وقبر يعقوب في المؤخر. حذاء كل نبي امرأته. وقد جُعل الحبر مسجداً وبني حوله دور للزّوار.
واختلطت فيه العمارة ولهم قناة ضعيفة. وهذه القرية إلى نحو نصف مرحلة من كل جانب قرى وكروم وأعناب وتفاح، تسمى جبل نصرة لا يُرى مثله، ولا أحسن من فواكهه، عامتها تحمل إلى مصر وتنشر. وفي هذه القرية ضيافة دائمة وطبّاخ وخباز وخدام، مرتبون يقدمون العدس بالزيت لكل من حضر من الفقراء. ويدفع إلى الأغنياء إذا أخذوا. ويظن أكثر الناس أنه من قرى إبراهيم وإنما هو من وقف نميم الداري وغيره. والأفضل عندي التورُّع عنه).
ونزل الخليل الرحالة الفارسي ناصر خسرو عام 438هـ: 1047م كتب عنها في مؤلفه (سفرنامه) ما يأتي: (بعد الفراغ من زيارة بيت المقدس عزمت على زيارة مشهد إبراهيم الخليل الرحمان في يوم الأربعاء غرة ذي العقدة سنة 438هـ (1048م) والمسافة بينهما ستة فراسخ، عن طريق جنوبي به قرى كثيرة وزرع وحدائق وشجر برِّي لا يحصى من عنب وتين وزيتون وسمّاق. يسمي أهل الشام وبيت المقدس هذا المشهد «الخليل» ولا يذكرون اسم القرية التي هو فيها، قرية «مطلون» وهي موقوفة عليه مع قرى كثيرة. وفي هذه القرية عين ماء تخرج من الصخر، يتفجر ماؤها رويداً رويداً، وهو ينقل من مسافة بعيدة بواسطة قناة إلى خارج القرية، حيث بني حوض مغطى، يصبُّ فيه الماء، فلا يذهب هباءً، حتى يفي بحاجة أهل القرية وغيرهم من الزائرين.
والمشهد على حافة القرية من ناحية الجنوب، ثم أخذ الرحالة في وصف الحرم ومشاهد الأنبياء مما أتينا على نقله في الملحق رقم (2) من هذا الكتاب. وبعد ذلك يقول: (وأغلب الزراعة هناك الشعير، والقمح قليل، والزيتون كثير. ويعطون الضيوف والمسافرين والزائرين الخبز والزيتون. وهناك طواحين كثيرة تديرها البغال والثيران لطحن الدقيق. وبالمضيفة خادمات يخبزن طول اليوم. ويزن رغيفهم مناً واحداً، ويعطى من يصل هناك رغيفاً مستديراً وطبقاً من العدس المطبوخ بالزيت وزبيباً كل يوم. وهذه عادة بقيت من أيام خليل الرحمن حتى الساعة وفي بعض الأيام يبلغ عدد المسافرين خمسمائة. فتهيأ الضيافة لهم جميعاً).
وكتب عبد الله البكري الأندلسي المتوفى سنة 487هـ: 1094م في «معجم ما استعجم» عن الخليل قوله: «حبرى: بكسر أوله وإسكانه ثانية وفتح الراء المهملة. على وزن فعلى. هي إحدى القريتين اللتين أقطعهما النبي صلى الله عليه وسلم تميماً الداري وأهل بيته. والأخرى عينون. وهما بين وادي القرى والشام. قال الكلبي: وليس لرسول الله صلى الله عليه وسلم قطيعة غيرهما». وزار الخليل «دانيا» الراهب الروسي، يوم نزوله فلسطين سنة 1106م أو 1107م قال: (أما الخليل وما جاورها فانها «بلاد الله المرجاة، كثيرة القمح والكروم والزيتون وجميع أصناف الخضراوات، وأغنامها تلفح مرتين في العام. ونحلها يبني خلاياه في صخور جبالها الجميلة المكسوة سفوحها بما لا يحصى من الأشجار المثمرة كالزيتون والتين والخرنوب والتفاح.. ليس تحت السماء مكان يعدل هذه البقعة).

حاتم الشرباتي
05-17-2012, 11:43 PM
حروب الفرنجة

استولى الإفرنج على الخليل عام 1099م: 492هـ وفي عام 1100م أقطعها غودفري دي بوايون إلى «جيرهارد دي أفين Gerhard de Avennes وبعد ذلك اطلقوا عليها اسم قلعة القديس ابراهام ـ إبراهيم St. Abraham وأخذوا يهتمون بتحصينها حتى أضحت تتحكم في كل المنطقة. ومن أبرز حوادث الخليل أيام تلك الحروب نذكر: (1) حملة المسلمين عليها عام 1107م قادمين اليها من عسقلان. وكادوا يستولون عليها الا ان بلدوين الأول ملك بيت المقدس الفرنجي تمكن من ردهم. (2) وفي عام 513هـ: 1119م دخل جماعة من الفرنج مغارة مكفيلة أشار اليها ابن القلانسي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D8%A8%D9%86_%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%84%D8%A7% D9%86%D8%B3%D9%8A) بقوله: (وفي هذه السنة (513هـ) حكى من ورد من بيت المقدس ظهور قبور الخليل وولديه اسحق ويعقوب الأنبياء عليهم الصلاة من الله والسلام. وهم مجتمعون في مغارة بأرض بيت المقدس وكأنهم كالأحياء لم يبل لهم جسد ولا رمّ عظم، وعليهم في المغارة قناديل معلّقة من الذهب والفضة وأُعيدت القبور إلى حالها التي كانت عليه. هذه صورة ما حكاه الحاكي والله أعلم بالصحيح من غيره) وقد أشار إلى هذه القصة «ستيفن رنيسمان» في مؤلفه «تاريخ الحروب الصليبية (2 ـ 512) بقوله: (ولم يكن التعصب الديني بالغ الحدة، فالديانتان الكبيرتان «الاسلام والمسيحية» اشتركتا في أصول واحدة. ولم يكن المؤرخون المسلمون بأقل اهتماماً من المؤرخين المسيحيين، حين حدث في «حبرون» اكتشاف المخلفات التي اعتقدوا أنها لأبراهيم واسحاق ويعقوب). وقد نقل ابن الأثير في تاريخه «الكامل» ما ذكره ابن القلانسي المار ذكره. (3) وفي عام 1168م كانت الخليل مركزاً لأبرشية. وفي سنة 1171 ـ 1172م بنيت كنيسة على موقع الحرم الإبراهيمي الشريف وللغرب منها شيدت القلعة. (4) ولما استرد صلاح الدين الأيوبي الخليل على أثر معركة حطين عام 583هـ: 1187م حول الكنيسة المذكورة إلى جامع وهو «الحرم الابراهيمي الشريف اليوم» ونقل اليه منبر عسقلان الذي كان المستنصر بالله أبو تميم معد الفاطمي أمر بصنعه عام 484هـ. وما زال هذا المنبر قائماً إلى يومنا هذا. (5) وفي عهد سلطان الشام الملك المعظم عيسى بن الملك محمد العادل ـ أخي صلاح الدين الأيوبي ـ أقيم رواق، كما أوقف على الحرم «دورا» و«كفربريك ـ بني نعيم» عام 612هـ. وقد مر ذكر عيسى هذا في أجزاء سابقة من هذا الكتاب. وهو الذي أمر ببناء قلعة السلط وقلعة جبل تابور في جهات الناصرة كما بنى منارة مسجد النبي يونس في حلحول وغيرها. (6) وكانت آخر غارة أفرنجية على الخليل تلك التي حدثت في ربيع عام 640هـ: 1242م إلا ان الناصر داود صاحب الكرك تمكن من ردهم. وداود هذا هو ابن الملك المعظم عيسى وخليفته وقد مر ذكره في أجزاء سابقة من هذا الكتاب. (7) ولما دمّر المغول بغداد عاصمة الخلفاء العباسيين عام ـ 656هـ: 1258م وأخذوا يتطرقون إلى الشام بلغت غاراتهم غزة والخليل فقتلوا الرجال وسبوا النساء والصبيان واستاقوا من الأسرى، والأبقار والأغنام والمواشي شيئاً كثيراً. إلا أن انتصارات «قُطُز» في «عين جالوت» عام 658هـ: 1260م وضعت حداً نهائياً لهذه الغارات.
=== ما ذكره الرحالة عن الخليل أيام حروب الفرنجة === (1) وصف الأدريسي المتوفى عام 560هـ: 1165م الخليل ـ وكانت حينئذ تحت حكم الأوروبيين ـ بقوله: (ومن بيت لحم إلى مسجد إبراهيم نحو ثمانية عشر ميلاً وهي قرية ممدنة. وفي مسجدها قبر إبراهيم واسحق ويعقوب. وكل قبر من قبورهم تجاه قبر امرأته. وهذه المدينة في وهدة بين جبال كثيفة الأشجار، شجر الزيتون والتين والجميز وفواكه كثيرة). (2) زار الهروي بلدة الخليل عام 569هـ: 1175م ـ وما زالت تحت حكم الغرباء ـ قال: (بها مغارة فيها قبر إبراهيم واسحاق ويعقوب وسارة عليهم السلام. وقيل أن قبر آدم ونوح وسارة في هذه المغارة). ثم تطرق الهروي في حديثه، كيف أن أحد الزوار كان قد تمكن من النزول إلى المغارة التي تقيم فيها تجاليد الأنبياء واصفاً المغارة بأنها كبيرة والهواء يخترق فيها، وبها دكة عليها إبراهيم الخليل عليه السلام والى جانبه اسحاق ويعقوب عليهم السلام، كما تحدث عن زيارته للخليل في تلك السنة، وما ذكره له مشايخها حول نزول الفرنجة إلى المغارة. (3) وذكر الخليل صاحب معجم البلدان المتوفى سنة 626هـ: 1229م ـ وكانت تحت حكم المسلمين ـ في معجمه: (حبرون: بالفتح ثم السكون، وضم الراء، وسكون الواو ونون. اسم القرية التي فيها إبراهيم الخليل عليه السلام، بالبيت المقدس، وقد غلب على اسمها الخليل، ويقال لها أيضاً حبرى. وبعد أن تحدث المؤلف عن الأنبياء وزوجاتهم المدفونين في الخليل ذكر بأن الله أوصى إلى النبي سليمان أن يبني حيراً على القبور، فأقام عليه السلام الحير المطلوب. وأخيرا أتم صاحب المعجم حديثه عن الخليل بقوله: «قالوا وفي هذه المغارة (مكفيلة) قبر آدم عليه السلام، وخلف الحير قبر يوسف الصديق جاء به موسى، عليه السلام، من مصر وكان مدفوناً وسط النيل. فدفن عند آبائه، وهذه المغارة تحت الأرض، قد بني حوله حير محكم البناء حسن بالأعمدة الرخام وغيرها». وفي موضع آخر تحدث المؤلف مرة ثانية عن الخليل. ومما قاله: (الخليل: اسم موضع وبلدة فيها حصن وعمارة وسوق، بقرب البيت المقدس، بينهما مسيرة يوم. فيه قبر الخليل إبراهيم عليه السلام في مغارة تحت الأرض، وهناك مشهد زوّار وقوَّام في الموضع وضيافة للزوار. وبالخليل سميّ الموضع واسمه الأصلي حبرون وقيل حبرى).
عصر المماليك

يعد عصر المماليك في فلسطين من أزهى عصورها التاريخية، عرف بملوكه وحكامه الأقوياء أمثال بيبرس وقلاوون والناصر محمد وبرقوق وغيرهم الذين بنوا امبراطورية اشتملت على مصر والشام وبلاد العرب وأرمينيا وبعض جزر البحر الأبيض وقضوا على تيار المغول وأكملوا جلاء الأفرنج عن بلادنا المقدسة. فدولة المماليك كسابقتها الدولة الأيوبية دولة جهاد وكفاح ولولا وقوفهما ضد المغيرين لانقرضت العروبة وانتهى الإسلام من جميع بقاع الشام وشمالي أفريقية كما انقرض من الأندلس. وما زالت آثار العصر المملوكي تُرى هنا وهناك في مختلف الأرجاء الفلسطينية. فقد اهتموا بالعلم ففتحوا المدارس وسهروا على نشر العدل وانشأوا المساجد والمستشفيات والأربطة والجسور والسُبُل وعمروا المدن ووسعوها ونظموا البريد وأقاموا الأوقاف الكثيرة لصرف ريعها على أنواع البر والخير وأسالوا المياه وخزنوها وغير ذلك من الأعمال العمرانية مما ذكرناه في محله.
وفي ايامهم أُدخلت بعض التقاليد والعادات التي ما زالت تعيش معنا، منها تقديم القطايف والكعك المحشو بالتمر (العجوة) والكنافة وغيرها من الحلويات، بالأعياد، كما وأن التقليد الذي يحتم على الأسرة زيارة المقابر بعد صلاة العيدين بدأ في أواخر العصر المملوكي. ومما ورثناه عنهم أيضاً الاحتفال بختان الأولاد والدعوات لتناول طعام الأفطار في رمضان وتقديم ما يستطاع تقديمه للفقراء في هذا الشهر المبارك على المحتاجين; والدق على الطبل مع المناداة في الطرقات لأشعار الناس بدخول وقت السحور. إن عادة الاحتفال باقامة الموالد وبعض المواسم وإن كنا قد ورثناها عن الفاطميين إلا أنها تأصلت وترسخت في البلاد في عهد المماليك. ومن هذه المواسم التي ما زلنا نحتفل بها مولد النبي ومولد بعض الأولياء وموسم عاشوراء ورأس السنة الهجرية، كما وأن الأحتفالات بالمواسم التي حولت في السنين الأخيرة إلى مهرجانات وطنية بدأت على الأرجح في العهد المملوكي مثل الأحتفال بموسم النبي موسى وموسم النبي صالح وغيرهما. واستمرت إلى يومنا هذا. ومن التقاليدالتي استحدثها الفاطميون ورسخت في عهد المماليك تشييد القباب فوق القبور وإنشاء المساجد فوق قبور الأولياء والبارزين ـ من الرجال.
وأما الحاق المدافن بالمدارس فيرجع اصلاً إلى عام 641هـ ايام الصالح نجم الدين الأيوبي. وقد درج المؤرخون على تقسيم عصر المماليك إلى دولتين: غير انهما لا يفترقان عن بعضهما في مظهر جوهري ـ التركية ثم الشركسية وذلك لأن الجنس التركي كان غالباً في الأول والشركسي في الثانية. والدولة التركية التي امتدت سلطنتها 132 سنة (من 648 ـ 784هـ: 1250 ـ 1382م) بلغ عدد سلاطينها 24. أولهم «عز الدين أيبك الجاشنكير التركماني (648 ـ 655هـ: 1250 ـ 1257م) وآخرهم الصالح زين الدين حاجي بن شعبان (783 ـ 784هـ: 1381 ـ 1382). وأما الدولة الثانية وهي دولة المماليك الشركسية فقد امتد حكمها 135 سنة (من سنة 784 ـ 922هـ: 1382 ـ 1517م) وعدد ملوكها 23، حكم تسعة منهم مدة 125 سنة وحكم في عشر السنوات الأخيرة اربعة عشر. أولهم وأشهرهم الملك الظاهر سيف الدين برقوق العثماني (من 784 ـ 790 هـ ثم من 792 ـ 801هـ: 1390 ـ 1399م) وآخرهم الملك الأشرف أبو النصر طومان باي وبموته انقرضت سنة 923هـ: 1517م دولة المماليك ودخلت البلاد تحت الحكم العثماني. كنا كتبنا نبذة عن التقسيمات الأدارية وبعض الوظائف الحكومية في عهد المماليك في أجزاء مختلفة. والآن رأينا ان نتبع ذلك في القول عن قسم آخر من مناصب الدولة وتفسير بعض الاصطلاحات الرسمية مما لم نذكره في الأجزاء السابقة; علماً بأن المماليك كانوا يحكمون مصر والشام وقد وحدوا بينهما نظم الحكم والثقافة وغيرها. وكان موظفو الدولة يتنقلون بين القطرين وأن الرحلات بينهما كانت مستمرة دون انقطاع. السلطان: بعد أن يبايع أحد الأمراء بالسلطنة يصبح السلطان مصدر السلطات جميعها يعين ويعزل من يشاء، يقرر الحرب ويفرض الضرائب وينفق المال بالصورة التي يراها إلى غير ذلك من المهام.
وفي حفلة التولية يلبس السلطان شعار السلطنة وهو عمامة سوداء لها عذبة مذهبة وجبة سوداء وسيف ذو حمائل. ومما يخاطب به السلطان: المقام المعالي. المقام الشريف. السلطان الأعظم وقسيم أمير المؤمنين. الخليفة: أنهى التتار الخلافة العباسية في بغداد سنة 656هـ: 1258م. ولما تولى السلطنة الظاهر بيبرس، آخر أحد أعقاب العباسيين وبايعه بالخلافة وتوالى من بعده الخلفاء إلى نهاية العصر المملوكي. ولم تكن تتم بيعة السلطان إلا إذا بايعه بها خليفة زمانه. وبالرغم من منزلة الخليفة العظيمة الا أنه لم يكن أكثر من موظف يقبض راتبه من السلطان. فلم يكن للخليفة، بوجه عام، رأي مسموع فكان السلطان وحده صاحب الأمر والنهي. ومما يخاطب به الخليفة: الأبواب الشريفة الخليفية. الديوان العزيز. ويخاطب بلفظ «ادام الله أيام الديوان العزيز» أو «أدام الله سلطان الديون العزيز» أو «خلد الله سلطان الديوان العزيز».
امير مجلس: يوكل اليه أمر الأطباء ومن يعمل معهم.
امير سلاح: الموظف المسؤول عن الأسلحة السلطانية.
امير آخور: يعهد اليه امر الأصطبلات السلطانية وخيولها.
الغياثي: من ألقاب أرباب السيوف. وكثيراً ما يستعمل للملوك وهو في اللغة الاسم من استغاثني فأغثته.
الظهيري: من ألقاب كبار أرباب السيوف، كأعيان الأمراء من نواب السلطنة وغيرهم. وهو نسبة إلى الظهير بمعنى العون للمبالغة.
أمير جاندار: يعاون الدوادار وينظم مواكب السلطان حين سفره. وهو اسم مركب من ثلاث كلمات: احداها عربي وهو أمير والثانية جان ومعناها بالتركية الروح والثالثة دار فارسية ومعناها ممسك.
امير جاندار: الأمير الممسك للروح. دركاه: هي الساحة امام قصر السلطان. أو الدهليز أو المدخل وهي فارسية بمعنى (سراي الملك).
أسفهسلار: أي «مقدم العسكر» وهو مركب من لفظين: «اسفه» فارسيه معناها «المقدم».
«سالار» تركيه معناها «العسكر». الساقي: وهوالذي يتولى امر السماط (المائدة) وتقديم الشراب بعد رفع المائدة. ونظراً لأن الساقي قد يكون عرضة للإغراء للأضرار بالسلطان عن طريق سم المشروب فكان يعين فيه من يعتمد عليه من الموظفين.
الزمام: المشرف على تربية المماليك السلطانية.
شاد الشرابخاناه: ينظر في المشارب السلطانية وما فيها من فاكهة وحلوى وأشربة.
ألجمدار: بفتح الجيم والميم. الذي يشرف على ملابس السلطان ويعاونه في لبسه.
أمير شكار: لقب الموظف المسؤول عن جوارح الطير وغيرها من وسائل الصيد.
الأستادار: لفظ غير عربي. هو الذي يشرف على البيوت السلطانية وعلى مطابخه وخدمه وينفق على بيوته ومن فيها وديبر له ما يحتاج اليه فيها.
الجامكية: بمعنى الراتب الشهري.
الخازندار: وهو المأمور الذي يحفظ ما يأتي به الاستادار من المؤن وغيرها ويصرف منها على قدر الحاجة.
النوب: رئيس هيئة تنظيم حركات الجنود ومراقبتهم في أعمالهم وكبح جماحهم.
الكاشف: ضرب من حكام الأقاليم.
الاقطاع: بمعنى تقسيم الأراضي الزراعية اقساماً أو اقطاعات. يختص السلطان نفسه بنسبة خاصة منها ويمنح البقية لأمرائه. والمُقطع يستغله لفائدته وجميع من يعيشون في زراعة الأرض وفلاحتها خدم وعبيد عنده. والاقطاعات لا تورث. بل تعود إلى السلطان بعد موت صاحبها. وكان للسلطان ان يسترد الاقطاع من صاحبه أما ليمنحه اقطاعاً آخر أو ليحرمه منه بداعي الغضب عليه. ويبدو أن نظام الاقطاع اتبع منذ عصر صلاح الدين الأيوبي. وغيرها من الوظائف والأصطلاحات.

حاتم الشرباتي
05-17-2012, 11:46 PM
عصر المماليك التركية

أعمال الملك الظاهر بيبرس في الخليل

هو الملك الرابع من دولة المماليك التركية تولى السلطان من 658 ـ 676هـ: 1260 ـ 1277م. بيبرس تركي من بلاد القبجاق. أُسر وبيع وأُعتق. وقد أطن المؤرخون في مناقبه بسبب ما ابتدعه من النظم والقواعد التي أسست دولة المماليك. ويعد المؤسس الحقيقي لدولتي المماليك اللتين استمرتا 267 سنة. وقد عزز زعامته للإسلام بمبايعته لأحد أولاد الخلفاء العباسيين بالخلافة سنة 659هـ: 1260م بعد أن زالت الخلافة العباسية الأولى من بغداد عام 656هـ: 1258م على يد هؤلاء التتاري. كان شجاعاً مقداماً ضربت الأمثال بشجاعته وشهامته، ويمثل بيبرس المثل الحسن للحاكم العادل، فقد كان يجس للمظالم ويعطف على الفقراء ويحب الخير ويحسن للمعوزين ويشدد النكير على شاربي الخمر ومقارفي الزنا. ولبيبرس أعمال عمرانية عظيمة في فلسطين، فقد أنشأ الكثير من الجسور والخانات وبنى العديد من المشاهد والمساجد والمزارات ومصّر ووسع المدن والقرى وجدد بناء بعض القلاع ونظم البريد وأقطع الاقطاعات لقواده الشجعان وغير ذلك من الأعمال والمنشآت التي ذكرناها بالتفصيل في الاجزاء السابقة.
ومن منشآت الـظاهر بيبرس واجراءاته في بلاد الخليل : (1) قال المقريزي: (وفيها ـ أي سنة 659هـ: 1261م ـ جهز الملك الظاهر بيبرس الأموال والاصناف صحبه الأمير علم الدين اليغموري لعمارة الحرم النبوي بالمدينة، وبعث الصناع والآلات لعمارة قبة الصخرة بالقدس، وكانت قد وهت. وأخرج ما كان في إقطاعات الأمراء من اوقاف الخليل عليه السلام، ووقف عليه قرية تعرف بـ(إدنا)، ورسم للأمير جمال الدين بن يغمور بعمارة ما تهدم من قلعة الروضه). (2) «وفي عام 662هـ ورد الخبر بأن السلطان رتب بمدينة الخليل السماط والرواتب للمقيمين والواردين، وكان قد بطل ذلك من مدة أعوام كثيرة». (3) وفي عام 664هـ نزل السلطان الظاهر بيبرس غزة ومنها رحل إلى الخليل وفيها منع أهل الذمة من دخول مقام الخليل، وكانوا قبل ذلك يدخلون ويؤخذ منهم مال على ذلك. فأبطله واستمر منعهم. (4) وفي عام 666هـ. أمر بيبرس بعمارة مسجد الخليل عليه السلام، فتوجه الأمير جمال الدين بن نهار للقيام بذلك حتى أنهى عمارته، وفي هذا يقول صاحب فوات الوفيات 1 ـ 168: (وجدد قبة الخليل عليه السلام ورم شعثه، وأصلح أبوابه وميضأته وبيضه). (5) وفي عام 668هـ عاد بيبرس وزار الخليل قادماً إليها من القدس وتصدق. (6) وفي عهد الظاهر بيبرس تولى نظارة الحرمين (بيت المقدس والخليل) علاء الدين الأعمى الذي يصفه صاحب الأنس الجليل بقوله: (الأمير الكبير علاء الدين الأعمى هو أيدغدي بن عبد الله الصالحي النجمي كان من أكابر الأمراء، فلما أضر أقام بالقدس الشريف وولي نظره فعمر وثمر وكان ناظر الحرمين من أيام الظاهر بيبرس إلى أيام المنصور قلاون وكان مهيباً لا تخالف مراسيمه وهو الذي بنى المطهرة قريباً من المسجد الشريف النبوي فانتفع الناس بها في الوضوء وتيسره أثابه الله تعالى. وأنشأ بالقدس الشريف رباطاً بباب الناظر وآثاراً حسنة وبلط صحن الصخرة الشريفة وعمر المغاق ببلد سيدنا الخليل عليه السلام على باب المسجد الشريف الذي بداخله الأفران والطواحين وهو مكان من العجايب يغلق عليه باب واحد، والحاصل الذي يوضع فيه القمح والشعير علوه.
وكان سماط الخليل عليه السلام في كل يوم خمس كيالج قمح وكيلجة وعدس. فما مات الا والسماط في كل يوم غرارتان قمحاً من حسن سيرته وطيب أيامه. وكان يباشر الأمور بنفسه وله حرمة وافرة توفي في شهر شوال سنة ثلاث وتسعين وستماية ودفن برباطه بباب الناظر بالقدس الشريف وصلي عليه صلاة الغايب بدمشق).
وفي أيام الظاهر بيبرس توفي في الخليل عام 670هـ المجاهد والولي الشيخ علي البكا. كان من ضمن العباد والزهاد المجاهدين الذين اشتركوا في حصار ارسوف وفتحها عام 663هـ، كما كان من جماعة الصلحاء الذين أعطاهم بيبرس بعض المال. واشتهر علي البكا بالصلاح والعبادة واطعام كل من يجتاز به من المارّة والزوار وكان الملك المنصور قلاون يثني عليه وهو صاحب الزاوية التي تحمل اسمه أقيمت من جهة الشمال من الخليل منفصلة عنها. ولا يزال قبره وزاويته موجودين ليومنا هذا. باشر ببناء الزاوية الأمير عز الدين ايدمر في دولة الظاهر بيبرس في سنة ثمان وستين وستماية، أي قبل وفاة الشيخ علي بنحو سنتين. وزاد في عمران هذه الزاوية الأمير الأسفهسلار حسام الدين طرنطاي نائب السلطنة عام 681هـ ومن بعده الأمير سيف الدين سلار نائب السلطنة في مصر والشام بمباشرة الأمير كيكلدي النجمي ايام سلطنة الملك الناصر محمد بن قلاون سنة 702هـ.
وذكر المقريزي في ص604 من كتابه السلوك لمعرفة دول الملوك الشيخ علي البكا بقوله: (ومات ببلد الخليل عليه السلام الشيخ علي البكا، الرجل الصالح، في أول رجب عام 670هـ 1272م. (وله كرامات كثيرة).
بلاد الخليل في عهد السلطان الملك المنصور سيف الدين قلاوون الألفي العلائي الصالحي
هو الملك السابع من سلاطين دولة المماليك التركية. وهو مثل بيبرس تركي من القفجاق أو القبجاق. وامتد حكمه من 678 ـ 689هـ: 1279 ـ 1290م، واجه في عهده غزوات التتار والافرنج فهزم الأولين سنة 680هـ: 1282م في موقعة فاصلة في حمص كما انتصر على الآخرين فاستولى على كثير من البلاد التي كانت في أيديهم ولم يبق معهم غير عكا وأطرافها. غير أن القدر لم يمهل قلاون إذ عاجله الموت وترك مهمة القاء الأوروبيين في البحر لولده الأشرف خليل. ومما يسترعي الانتباه ان الملك انحصر في ذرية قلاون أكثر من مائة سنة إذا استثنينا السنين الخمس الذي اغتصب فيها كُتبُبغا ولاشين وركن الدين بيبرس الجاشنكير العرش من الناصر محمد بن قلاون وهو صغير.
إنشاءات قلاون في الخليل:

(1) عمارة الرباط المنصوري: عمره سنة 679هـ. وموقعه تجاه باب القلعة وقد ازال الأعداء هذا الرباط بعد احتلالهم للخليل عام 1967م. (2) عمارة البيمارستان المنصوري: عمره سنة 680هـ. (3) رخم داخل الحجرة الخليلية سنة 686هـ. (4) وفي عام 286هـ أمر قلاون (ان تكون جوالي الذمة بالقدس والخليل وبيت لحم وبيت جالا، مرصدة لعمارة بركة في بلد الخليل) وهي المعروفة اليوم ببركة السلطان. عمقها نحو 22 قدماً ومساحتها 133 قدماً مربعاً. (5) قام قلاون بعمارة أحد أبواب الحرم الإبراهيمي كما تعلن ذلك النقوش المكتوبة عليه: (أ) كتب على القسم السفلي من باب الحضرة الإبراهيمية الشريفة ما يأتي: (أمر بعمارة هذا الباب على ضريح نبينا إبراهيم الخليل عليه أفضل الصلاة والسلام مولانا السلطان الملك المنصور قلاون... في غرة شهر رجب الغرد من سنة خمس وثمانين وستماية. عز نصره). (ب) وكتب على حلقة باب الحضرة الشريفة الابراهيمي على يمين الداخل على قطعة من النحاس الأصفر، بماء الفضة بالخط الكوفي: «أمر بعمارة هذا الباب المبارك على نبينا إبراهيم صلى الله عليه وسلم مولانا السلطان المنصور الصالحي». (جـ) وكتب على حلقة الباب المذكور، على يسار الداخل، وعلى قطعة من النحاس الأصفر وبماء الفضة بالخط الكوفي: «أمر بعمارة هذا الباب على نبينا إبراهيم عليه السلام مولانا السلطان المنصور قلاون الصالحي.
بلاد الخليل في عهد السلطان الناصر محمد بن قلاوون:
تولى الناصر عرش مصر ثلاث مرات. تخللتها فترات خلع لملكه من بعض أمراء المماليك، وعلى ذلك يمكن تقسيم عهده إلى ما يأتي: سلطنته الأولى: 693 ـ 694 هـ: 1293 ـ 1294م. وكان عمره يوم تولى الامر نحو تسع سنين. ثم خلع وتسلطن بعده «السلطان الملك العادل زين الدين كُتبغا المنصوري» 694 ـ 696هـ: 1294 ـ 1296م;» ثم تسلطن السلطان «الملك المنصور حسام الدين لاشين المنصوري 696 ـ 698هـ: 1296 ـ 1298م». إلا أن الاضطرابات والفتن التي قامت في عهد هذين السلطانين ساعدت على عودة الناصر محمد إلى العرش فكانت: سلطنته الثانية: 698 ـ 708هـ: 1298 ـ 1308م. وفي هذه المدة اشتد امراء المماليك في التضييق عليه مما مكن «المظفر زين الدين بيبرس الجاشنكير» المعروف بـ«بيبرس الثاني» من تولي الحكم الذي لم يمكث فيه أكثر من أحد عشر شهراً وخلع وأعيد الناصر محمد إلى عرشه وهي سلطنته الثالثة التي قبض فيها على زمام الأمور هذه المرة بيد من حديد. وامتدت 31 سنة: 709 ـ 741هـ: 1309 ـ 1341م.
إنشاءات ابن قلاوون في بلاد الخليل (1) في عام 713هـ جر الأمير سنجر الجاولي، الآتي ذكره، عين ماء إلى الخليل وعمر بالحرم الابراهيمي عمائر حسنة وجعل عليها اوقافاً. (2) جامع الجاولي: أقام الأمير أبو سعيد سنجر الجاولي، الذي عهد اليه الملك الناصر محمد بن قلاون بنيابة السلطنة ونظارة الحرمين مسجداً في الخليل وصفه صاحب الأنس الجليل بقوله: (وبظاهر السور السليماني من جهة الشرق مسجد في غاية الحسن. وبين هذا المسجد والسور السليماني الدهليز وهو معقود مستطيل عليه الأبهة والوقار. والذي عمر المسجد والدهليز الأمير أبو سعيد سنجر الجاولي ناظر الحرمين ونايب السلطنة. فعرف هذا المسجد بالجاولية. وهو من العجائب قطع في جبل ويقال أنه كان مكانه مقبرة يهود على هذا الجبل فقطعه الجاولي وجوفه وبنى السقف عليه والقبة وهو مرتفع على اثنتي عشرة سارية قائمة في وسطه وفرش أرض المسجد وحيطانه وسواريه بالرخام وعمل شبابيك حديداً على آخره من جهة الغرب. وهذا المسجد طوله قبله بشام ثلاثة واربعون ذراعاً وعرضه شرقاً بغروب خمسة وعشرون ذراعاً بذراع العمل. وكان الابتداء في عمارة هذا المسجد في ربيع الآخر سنة ثماني عشرة وانتهت في ربيع الآخر سنة عشرين وسبعماية في دولة الملك الناصر محمد بن قلاون ومكتوب في حايطه ان سنجر عمر ذلك من خالص ماله لم ينفق فيه شيئاً من مال الحرمين الشريفين تعالى). وهذا الجامع اليوم هو جزء من الحرم الأبراهيمي الشريف. (3) دكة المؤذنين: تقابل «منبر الحرم». أقيمت سنة 732هـ على عمد من الرخام. قال صاحب الأنس الجليل: (في غاية الحسن، والرخام مستدير على حيطان المسجد من الجهات الأربع وهو من عمارة «تنكز» نائب الشام في سلطنة الملك الناصر محمد بن قلاون في سنة اثنتين وثلاثين وسبعماية). وعلى قطعة مرمر في جهة الحرم الشريف الشرقية بأحرف بارزة كتب ما يأتي: «أمر بإنشاء هذا الرخام المبارك في أيام مولانا السلطان الملك الناصر ناصر الدنيا والدين محمد بن قلاون بالاشارة العالية الأميرية السيفية التنكزية كافل الممالك الشريفة الشامية أثابه الله في الجنة. في شهور سنة اثنين وثلاثين وسبعماية». (4) وفي عهد السلطان الناصر محمد بن قلاون أيضاً أقيمت قبة الغار الشريف. وقد نقشت العبارة التالية بأحرف بارزة على المرمر بماء الذهب: (أمر بإنشاء هذه القبة المباركة أيام مولانا السلطان الناصر، ناصر الدنيا والدين محمد بن قلاون الصالحي عز نصره. اللهم يا عالم بما يكون ان تنصر مولانا السلطان محمد بن قلاون). (5) وفي عهد الملك الناصر محمد بن قلاون أنشأ الأمير سيف الدين سلار نائب السلطنة بالديار الشامية بمباشرة الأمير كيكلدي النجمي سنة 702 هـ حوضاً بالقرب من بئر معين وسبيلاً، وذلك حين بنى المنارة على زاوية الشيخ علي البكا. مات الناصر سنة 741هـ: 1340م وتعد مدة حكمه في سلطنته الثالثة (31 سنة) أطول مدة حكم فيها واحد من سلاطين المماليك، ويعد من أعظم سلاطين المماليك التركية لا يدانيه منهم سوى والده قلاون والظاهر بيبرس. عمل على معاضدة العلم ونشر المعارف وتشدد في حفظ الآداب وفي مدته بلغ فن المباني والنقوش العربية أقصاه. كان يتولى أمور الدولة بنفسه، مطلعاً على أحوال مملكته. والناصر ضئيل الجسم، أعرج، أعور الا انه بالرغم من ذلك كان قوي البأس، حازماً في اموره، حسناً في تدبيره، مقداماً في مقاصده. كان السلاطين الذين اعتلوا العرش من أولاده وأحفاده اطفالاً لم يبلغوا سن الرشد يولون ويعزلون أو يقتلون حسب ارادة امراء ذلك العهد فوقعت المملكة في فوضى مدة طويلة تنازع فيها ملك بعد ملك، وكان «الناصر بدر الدين أبو المعالي حسن» أبرزهم حكم مدة سلطنته 755 ـ 763: 1354 ـ 1361م بنفسه وقد أجمع المؤرخون على شجاعته وبطولته ومحبته لرعيته وتشجيعه للعلم ولكن حدث في نهاية عهده ان اختلف مع أحد امرائه الذي قبض عليه وقتله. ومن آثار السلطان حسن هذا في الخليل اقامته مدرسة في القلعة الواقعة بالقرب من الحرم الشريف. وبقيت كذلك إلى ان تحولت إلى مساكن لبعض أهل البلد في القرن التاسع الهجري. وأخيراً انتهى الأمر بانقراض دولة المماليك التركية بابعاد احفاد الناصر محمد بن قلاون واستيلاء المماليك الشراكسة على الملك.
شخصيات بارزة من بلاد الخليل في عصر المماليك التركية
ظهر في العهد المذكور شخصيات خليلية عرفت بعلمها وفضلها. عرفنا منهم: (1) الشيخ الإمام محي الدين أبو محمد عبد العزيز الخليلي الداري. أنشأ في القاهرة المدرسة المجدية الخليلية سنة 663هـ. وقرر بها مدرساً للشافعية، ومعيدين وعدة من الموظفين لخدمتها. وجملها ووقف عليها أوقافاً عدة. وقد تولى التدريس بها زمناً ابن مؤسسها وهو الصاحب الوزير فخر الدين عمر الآتي ذكره وتوفي مؤسسها بدمشق في 13 ربيع الثاني عام 680هـ. (2) الفقيه شرف الدين قاسم بن الشيخ القدوة علم الدين سليمان بن شرف الدين قاسم الحوراني، نزيل القدس. كان موجوداً في سنة 696هـ. وهو جد بني قاسم المشهورين في الخليل بالقواسمة. وللقواسمة هؤلاء زاوية في الخليل ذكرها صاحب الأنس الجليل بقوله: «وزاوية القواسمة بالقرب من زاوية الشيخ علي البكا، نسبة للشيخ أحمد القواسمي الجنيدي من ذرية أبي القاسم الجنيد وهو مدفون فيها. وما زال بناء الزاوية والمقام موجودين ليومنا هذا 1971. (3) عمر بن عبد العزيز الخليلي التميمي. ذكره صاحب النجوم الزاهرة بين وفيات عام 711(130) (9 ـ 220) بقوله: «توفي الصاحب الوزير فخر الدين عمر بن الشيخ مجد الدين عبد العزيز بن الحسن بن الحسين الخليلي التميمي الداري بالقاهرة في يوم عيد الفطر، ودفن بالقرافة الصغرى. وكان مولده سنة 640هـ. وتولى الوزارة في دولة الملك السعيد بن الظاهر بيبرس ثم بعدها غير مرة إلى ان عزله الملك ومات معزولاً. وكان فاضلاً خيراً ديناً كثير الصدقات، عفيفاً عن اموال الرعية. (4) الشيخ الامام العلامة القدوة المحقق برهان الدين أبو اسحق إبراهيم بن عمر بن إبراهيم بن خليل بن أبي العباس المقرئ الجعبري الربعي الخليلي الشافعي. ولد بقلعة «جعبر» سنة 640هـ: 1242م واليها نسبته. تعلم ببغداد ودمشق. وكنيته في الأولى «تقي الدين» وبغيرها «برهان الدين». ويقال له أيضاً ابن السراج واشتهر بالجعبري. سكن دمشق ثم رحل إلى بلد الخليل واقام به مدة طويلة نحو أربعين سنة. كان يقال له «شيخ الخليل». رحل الناس اليه وروى عنه خلايق. له نظم ونثر ونحو مئة مؤلف اكثرها مختصر. له ديوان طبع بمصر سنة 1824م. قال الذهبي: «شيخ بلد الخليل، له التصانيف المتقنة في القراءات والحديث والأصول والعربية والتاريخ وغير ذلك. وله مؤلف في علوم الحديث. وكان ساكناً وقوراً ذكياً واسع العلم». وذكره صاحب البداية والنهاية (14 ـ 160) بقوله: «وكان من المشايخ المشهورين بالفضائل والرياسة والخير والديانة والفقه والصيانة». والجعبري هذا هو الذي التقاه ابن بطوطة يوم زيارته للخليل وصفه: «أحد الصلحاء المرضيين والأئمة المشهورين». وجاء في «فوات الوفيات» : (إبراهيم بن عمر الجعبري، شيخ حرم الخليل، كان حلو العبارة. قال: كان قبلي لهذا الحرم شيخ، وجاء السلطان مرة إلى زيارة الخليل عليه السلام مستخلياً عن الناس فقال له المتحدثون في الدولة: يا شيخ ما تعرفنا حال هذا الحرم ودخله وخرجه: قال: نعم، وأخذهم وجاء بهم إلى مكان يمترون فيه السماط، وقال لهم: الدخل ههنا، ثم أخذهم وجاء بهم إلى الطهارة، وقال: الخرج ههنا، ما أعرف غير ذلك، فضحكوا منه. وقال: كنت في أول الأمر اشتري بفلس جزراً أتقوت به ثلاثة أيام). ووصف آخرون هذا الجعبري بقولهم: «كان منور الشيبة، عارفاً بفنون من العلم محبوب الصورة، بشوشاً، ولي حرمه الله حرم الخليل إلى أن توفي يوم الأحد في الخامس من شهر رمضان سنة 732هـ ودفن بظاهر البلد تحت الزيتونة». ومن تلاميذ الجعبري هذا بنته فاطمة المحدثة توفيت سنة 795هـ(136) والمقرئ «صلاح الدين خليل بن عيسى القيمري» المولود سنة 673هـ. والقيمري هذا جد الشيخ محمد الآتي ذكره. والقيمري نسبة إلى بلدة ـ «قيمر» ببلاد الأكراد. (5) القاضي شمس الدين أبو عبد الله محمد بن الشيخ كمال الدين كامل التدمري الشافعي. ولي الخطابة والامامة بحرم الخليل في سنة 725هـ. وباشر نيابة الحكم بدمشق، ثم ولي قضاء القدس وله مؤلفات. (6) الشيخ الفاضل شمس الدين أبو عبد الله محمد بن إبراهيم بن عمر بن إبراهيم بن خليل بن ابي العباس الجعبري الشافعي. ولد في حدود سنة 690هـ. سمع الحديث على جماعة منهم والده (رقم 3). ولي مشيخة الحرم الخليلي. مات عام 749هـ. وفي صبح الأعشى (12 ـ 419) نسخة عن الكتاب الموجه لهذا العالم الجعبري، بتوليه مشيخة الحرم الخليلي. وهي من إنشاء الشيخ جمال الدين بن نُباته. فليطلع عليه من شاء. (7) عمر الجعبري بن محمد المتقدم ذكره (رقم 5). ولد سنة 714هـ. ولي مشيخة الحرم الخليلي بعد والده. أخذ طريقة السادة الصوفية البكايية عن اخواله من احفاد الشيخ علي البكا. فكان شيخ السادة المذكورين وشيخ زاويتهم والناظر عليها. عرف بصلاحه وخيره. توفي سنة 785هـ. (8) القاضي شهاب الدين أبو العباس أحمد بن الشيخ شمس الدين أبي عبد الله محمد بن كامل بن شرف الدين تمام التدمري. مر ذكر والده (رقم 4). ولي قضاء بلد الخليل وبيت جبرين. والخطابة والامامة والميعاد والتصدر للإقراء ببلد الخليل بمقتضى توقيع من قاضي القضاة بدمشق. مؤرخ سنة 741هـ. (9) الشيخ القدوة أبو حفص عمر بن نجم بن يعقوب البغدادي ثم المقدسي المعروف بالمجرد (بفتح الراء المشددة) ولد ببغداد سنة 712هـ. وأقام بالخليل في سنة 775هـ. وبنى بها زاوية في غاية الحسن بناءً ومنظراً. وبنى أماكن في أعلاها ورتب فيها من يتعلم القرآن. وكان إذا قرأ القرآن عنده أحد، يخيره بين الاقامة عنده بشرط أن يشتغل في العلم ويعطيه كتاباً أو يذهب إلى بلد آخر. ولا يدع احداً يقعد عنده بطالاً. وكان في فعل الخير من العجايب، لا يقصد في حاجة الا قضاها. ويضيف من قصده بما حضر عنده. وكان يوجد عنده من المأكولات أطيبها. توفي سنة 795هـ. ودفن بزاويته في الخليل. وفي حدود الثمانماية (800هـ) دفن في هذه الزاوية الشيخ موسى المغربي المالكي. وكان رجلاً صالحاً من ذوي الكرامات وهو الذي رتب صلاة المالكية في القدس. والشيخ عمر صاحب الزاوية هو غير الشيخ عمر المجرد المغربي المصمودي واقف زاوية المغاربة بالقدس. وتاريخ وقفه لزاويته سنة 703هـ. اي قبل مولد الشيخ عمر صاحب هذه الزاوية بتسع سنين.
وتوفي في الخليل، من غير أهل الخليل، في عهد المماليك التركية: (1) الشيخ العلامة نجم الدين أبو الربيع سلمان بن عبد القوي بن عبد الكريم الطوفي ثم البغدادي الحنبلي الفقيه الأصولي المتفنن. نزل بغداد ودمشق والقاهرة وجالس علماءها. وجاور بالحرمين الشريفين (مكة والمدينة).وأخيراً أقام بالقاهرة مدة. وفيها انحرف في الاعتقاد عن أهل السنة والجماعة، واشتهر عنه الرفض، فضرب وعذر وطيف به وحبس ثم اطلق سراحه فنزل الشام فأدركه الأجل في الخليل سنة 716هـ. ويقال إنه تاب في الآخر وله مؤلفات. (2) سليمان بن سالم بن عبد الناصر، أبو الربيع، علم الدين الغزي. قاض، له اشتغال بالحديث وروايته. ولي قضاء غزة ثم الخليل. مات بالخليل سنة 764هـ: 1363م عن نحو 56 عاماً. (3) موسى بن احمد بن منصوري العبدري المغربي المالكي توفي في الخليل في جمادي الآخرة من عام 795هـ.ودفن بزاوية الشيخ عمر المجرّد المار ذكره.
الخليل كما ذكرها مؤرخو ورحالة هذه الحقبة: (1) ذكرها صاحب كتاب «آثار البلاد واخبار العباد» بقوله: «الخليل: اسم بلدة بها حصن وعمارة بقرب بيت المقدس. فيها قبر الخليل عليه السلام في مغارة تحت الأرض، وهناك مشاهد وقوام، وفي الموضع ضيافة للزوار، وهو موضع طيب نزه آثار البركة ظاهرة عليه». (2) وكتب عنها صاحب كتاب المراصد: «صفي الدين بن عبد الحق عام 700هـ: 1300م. ما يأتي: (الخليل بلدة بها حصن وعمارة وسوق. بينها وبين المقدس يوم. فيها قبر الخليل واسحق ويعقوب ويوسف في مغارة تحت الأرض. واسمه الأصلي حبرون. وعلى المغارة الآن بناء عليه سور دائر متسع، به قوّام وضيافة لمن يقصده للزيارة والمصلين من أهل البلدة، وظيفة دارّة في كل يوم). (3) زار الخليل «شهاب الدين بن فضل الله العمري» في ذي الحجة من سنة 745هـ: 1344م ومما قال عنها في كتابه: «مسالك الأبصار في ممالك الأمصار»: ان سليمان عليه السلام أقا حيراً على قبر الخليل بعد أن أوصى الله اليه بذلك. ثم يصف الحرم: فيقول: (قلت ولم يكن لهذا الحير باب. وإنما المسلمون لما افتتحوا البلد، فتحوا له باباً; وبناؤه بناء محكم. وفي حائطه حجارة هائلة في كبر القدر، منها ما طوله سبعة وثلاثون شبراً. وقد أقيم بهذا الموضع خطبة ورتب به امام ومؤذنون. وفي قبلته باب ينزل منه بدرج كثيرة إلى سرداب ضيق تحت الأرض، يأخذ متشاملاً، إلى فجوة فيها ثلاث نصائب قبور في حائطه، يقال انها قبر الخليل وزوجته واسحق. وهناك طاقة لا يعرف إلى أين ينتهي. لكن يقال انها تنتهي إلى مغارة تحت أرض الحرم، فيها الموتى. وتلك امثال القبور من فوق. ولقد أتيت إلى هذا السرداب ومشيت به زحفاً لضيقه، ولتطأطوء سقفه لا يقدر أحد على المشي به منتصباً. وهو خطوات يسيرة تنتهي إلى الفجوة المذكورة. وهي أربعة اذرع في مثلها. وهيئة القبور في قبلة المسجد الآن قبران: الأيمن قبر اسحق، والأيسر قبر زوجته. وفي شماليه، مما هو منفصل عن المسجد بقيتين متقابلتين قبران: الأيمن قبر إبراهيم الخليل، والأيسر قبر سارة زوجته. ومن شمالي الحرم قبة منفردة مسامتة لقبة الخليل. وفيها قبر يقال انه قبر يعقوب. ولا شك ولا ريب ان إبراهيم ومن ذكر مدفونون داخل السور. واما تعيين القبر فالله أعلم، وراء الحرم موضع فيه قبر ينسب إلى يوسف... وهذا الحرم مؤزّر جذره بالرخام الملون والمذهب، وعليه أوقاف جليلة. ويمد فيه كل يوم بعد العصر سماط. ويفرق من الخبز على الواردين بحسبهم على قدر كفايتهم. ولقد زرت الخليل في ذي الحجة سنة 745هـ ـ 1344م فأخبرني بعض المباشرين ان في بعض ليالي العشر من هذا الشهر، في هذه السنة، فرقوا زيادة على ثلاثة عشر الف رغيف، وان غالب أيام العام ما بين السبعة آلاف والعشرة آلاف. ويفرق أيضاً مع الخبز طعام العدس بالزيت الطيب والسماق. وفي بكرة النهار يطبخ أيضاً مع قدر من الدشيش، ويفرق على الواردين. وفي بعض ايام الاسبوع، يطبخ ما هو أفخر من ذلك. وله خدام برسم غربلة القمح وطحنه وعجينه وخبزه، لا يبطلون ليلاً ولا نهاراً. واهراء القمح والطاحون والفرن نافذ بعض ذلك إلى بعض بحيث ان القمح يُفرغ في الأهراء ويخرج خبزاً مخبوزاً ولم يزل على هذا مدى الشهور والأعوام والليالي والأيام، لا ينقطع له مدد، ولا يحصر بضبط ولا عدد. ولما استولى الفرنج على بلد الخليل أجروا هذا السماط، وزادوا على ما كان قبلهم، وبالغوا في صلة هذا المعروف. ثم زاد ملوك الإسلام في السماط. وهو معروف يشمل المأمور والأمير والغني والفقير. وأخيراً تحدث المؤلف عن اطلاعه على كتاب الأقطاع الذي اقطع به رسول الله تميماً الداري الخليل وناحيتها وقد اثبتنا ذلك في الملحق (رقم 1) فارجع اليه. (4) وذكر الخليل «أبو الفدا» في ص240 من «كتاب تقويم البلدان» الذي ألفه عام 721هـ: 1321م فقال: «وببيت حبرون قبر إبراهيم واسحق ويعقوب صلوات الله عليهم وقبور نسائهم صفاً والمدينة في وهدة بين جبال كثيفة الأشجار، وأشجار هذه الجبال وسائر جبال فلسطين وسهلها زيتون وتين وخرنوب وسائر الفواكه أقل من ذلك). (5) وزار ابن بطوطة الخليل في أوائل رحلته الأولى، التي ابتدأها عام 725هـ، من رحلاته الثلاث التي قام بها بقوله: (ثم سافرت من غزة إلى مدينة الخليل، صلىّ الله على نبينا وعليه وسلم تسليماً، وهي مدينة صغيرة الساحة، كبيرة المقدار، مشرقة الأنوار، حسنة المنظر، عجيبة المخبر، في بطن واد، ومسجدها أنيق الصنعة، محكم العمل، بديع الحسن، سامي الأرتفاع، مبني بالصخر المنحوت، في أحد أركانه صخرة، أحد أقطارها سبعة وثلاثون شبراً... وفي داخل المسجد الغار المكرم المقدس، فيه قبر إبراهيم واسحاق ويعقوب، صلوات الله على نبينا وعليهم، ويقابلهم قبور ثلاثة هي قبور ازواجهم; وعن يمين المنبر بلصق جدار القبلة موضع يهبط منه على درج رخام محكمة العمل إلى مسلك ضيق يفضي إلى ساحة مفروشة بالرخام، فيها صور القبور الثلاثة; ويقال إنها محاذية لها; وكان هنالك مسلك إلى الغار المبارك، وهو الآن مسدود، وقد نزلت بهذا الموضع مرّات).

حاتم الشرباتي
05-17-2012, 11:48 PM
بلاد الخليل في عصر المماليك الشركسية
عهد الملك الظاهر سيف الدين «برقوق» العثماني: هو برقوق بن آنص الشركسي ينسب إلى «عثمان» تاجر الرقيق الذي جلبه إلى مصر. وبرقوق أشهر ملوك الشراكسة وأولهم وقد ذكرنا نبذة عنه في أجزاء سابقة من هذا الكتاب فارجع إليها. وممن تولى نيابة السلطنة ونظارة الحرمين الشريفين بالقدس والخليل في عهده «الأمير شهاب الدين أحمد اليغموري» ولي الوظيفتين المذكورتين في رجب من عام 796هـ: 1394م وقد ذكر العليمي في «الأنس الجليل» ما قام به هذا الأمير من اعمال ترميم وغيره في الحرم الابراهيمي ثلاث مرات: (1) (والباب الثالث من جهة الغرب خلف قبر إبراهيم عليه السلام والى جانبه محراب المالكية وينتهي هذا الباب إلى الرواق. وهذا الباب فتحه وعمر محراب المالكية الأمير شهاب الدين اليغموري ناظر الحرمين ونايب السلطنة في دولة الملك الظاهر برقوق. وفتح الشباك بالسور السليماني المتوصل منه إلى مقام السيد يوسف الصديق، وعمر الأروقة مكان القلال التي كانت هناك ورتب قراء سبع وشيخاً لقراءة النجاري). (2) (ثم ان بعض النظار على مسجد الخليل عليه السلام وهو شهاب الدين احمد اليغموري فتح باباً بالسور السليماني من جهة الغرب بحذاء القبر المنسوب لسيدنا يوسف الصديق وجعل فوق القبر السفلي إشارة تدل عليه كبقية الأضرحة الكائنة بمسجد الخليل عليه السلام وذلك في سلطنة الملك الظاهر برقوق). (3) وفي ايام ولاية احمد اليغموري: (أبطل المكوس والمظالم والرسوم التي أحدثها النواب قبله، وعمر الحرم الشريف الخليلي ومقام السيد يوسف الصديق) وسجل جميع ذلك على بلاطة ثبتت في الحرم القدسي. وفي أيام برقوق أقيم خان يونس وجسر على نهر الشريعة، وهو الذي أوقف قريتي «صميل الخليل» ـ من أعمال غزة ـ و«دير استيا» ـ من أعمال نابلس ـ على الحرم الأبراهيمي الشريف كما ذكرنا ذلك في أجزاء سابقة، فضلاً عما قام به من عمارات في البيت المقدس وحرمها الشريف وتجديده لعمارة «النبي لوط» في بني نُعيم. وبعد وفاة برقوق عام 801هـ: 1399م تولى الأمر ولده فرج الذي أمر بتعليق الستائر الحريرية على الأضرحة الشريفة. مر ذكر فرج في أجزاء سابقة من هذا الكتاب. (4) وفي عام 819هـ أمر السلطان «شيخ الملك المؤيدان الخطباء اذا ارادوا الدعاء للسلطان على المنبر يوم الجمعة ان ينزلوا درجة ثم يدعو للسلطان حتى لا يكون ذكر السلطان في الموضع الذي يذكر فيه اسم الله عز وجل واسم نبيه صلى الله عليه وسلم تواضعاً لله تعالى ففعل الخطباء. وفي عام 820هـ. توجه السلطان «شيخ» من القدس إلى الخليل فزارها وتصدق فيها، ثم سار منها يريد غزة. ونزل في طريقه إليها في قرية السكرية. وفي عهد الملك الاشرف برسباي 825 ـ 841هـ: 1422 ـ 1438م تولى نيابة القدس الشريف ونظارة الحرمين الشريفين ـ القدس والخليل ـ الأمير أركماس الجلباني وكان حاكماً معتبراً عمر الأوقاف ونماها وصرف المعاليم واشترى للوقف مما أرصده من المال جهات من القرى والمسقفات». اشتهر عهده بدنانيره «الأشرفية» أجود أنواع الدنانير، مرض الأشرف واختلط عقله قبل وفاته سنة 841هـ: 1438م. و«برسباي» هو الذي منع الناس كافة من تقبيل الأرض بين يديه فامتنعوا عن ذلك. وكانت هذه العادة ـ أعني تقبيل الأرض ـ جرت بالديار المصرية من أيام المعز معد أول خلفاء الفاطميين بمصر. وبقيت إلى يوم تاريخه وكان لا يعفي أحداً عن تقبيل الأرض، أبطل الملك الأشرف برسباي ذلك وجعل بدله تقبيل الأيدي.
الملك الظاهر جقمق العلائي: (أنعم على الوقفين بالقدس والخليل في زمن شمس الدين الحموي الناظر بمبلغ ألفي دينار وخمسماية دينار ذهباً وماية وعشرين قنطاراً من الرصاص برسم العمارة، ثم في أيام امين الدين عبد الرحمن الديري أنعم بماية وعشرين غرارة من القمح القيمة عنها ثلاثة آلاف وستماية دينار. ولما توفي ابن الديري تجمد على الوقف ثمن غلال فأنعم بتوفية الثمن وهو أربعة آلاف وسبعماية دينار. وكان في ايامه ناظر الحرمين الشريفين بالقدس الشريف والخليل عليه السلام القاضي غرس الدين خليل السخاوي وهو الذي أقام نظام الحرمين الشريفين ورتب فيهما الوظائف وكان المؤذنون قبل ذلك نوبتين فزادهما نوبة ثالثة. وعمر الأوقاف ونماها وكان سماط سيدنا الخليل عليه السلام يعمل فيه في يوم الجمعة الأرز المفلفل، والحب رمان والعدس في كل يوم وفي الأعياد تعمل الأطعمة الفاخرة». وصف صاحب الضوء اللامع الملك الظاهر جقمق العلائي بقوله: (كان ملكاً عدلاً، ديناً كثير الصلاة والصوم والعبادة عفيفاً عن المنكرات والقاذورات، لا تضبط عنه في ذلك زلة ولا تحفظ له هفوة، متقشفاً بحيث لم يمش على سنن الملوك في كثير من ملبسه وهيئته وجلوسه وحركاته وأفعاله، متواضعاً يقوم للفقهاء والصالحين إذا دخلوا عليه ويبالغ في تقريبهم وعدم ارتفاعه بالجلوس بحضرتهم). الملك الأشرف إينال العلائي: 857 ـ 865هـ: 1453 ـ 1461م قال صاحب الأنس الجليل: (ولي نظر الحرمين الشريفين في السنة المذكورة (857هـ) الأمير عبد العزيز العراقي المشهور بابن المعلاق، فحصل للأوقاف وللمستحقين ما لم يحصل لهم قبل ذلك من العمارة، وصرف المعاليم كلها من غير قطع ولا محاصصة وأقام نظام السماط الكريم الخليلي، ومن حسنات الأشرف إينال المصحف الشريف الذي وضعه بالمسجد الأقصى... وكسا الأضرحة الشريفة وهي ضريح سيدنا الخليل عليه السلام وأولاده وسيدنا موسى الكليم وسيدنا لوط وسيدنا يونس عليهم السلام الستور المزركشة وجهز الكسوة على يد زوج ابنته برديك الدوادار الثاني وحصل منه صدقات واحسان وأنعم الأشرف إينال على جهتي الوقفين بألف ومائتي اردب قمح القيمة عنها اربعة آلاف دينار وثمانية دنانير). الظاهر خشقدم الناصري: 865 ـ 872هـ: 1461 ـ 1468م ومن أعماله في الخليل وناحيتها: (عمارة قناة السبيل الواصلة إلى القدس الشريف من عين العرُّوب... وأنعم الظاهر خشقدم على جهة الوقف الخليلي بستين غرارة قمح القيمة عنها ثماني ماية واربعون ديناراً وجدد عمارة رخام مسجد الجاولي بالخليل في سنة سبع وستين وثماني ماية بمباشرة الأمير ناصر الدين محمد بن الهمام الناظر).
الملك الاشرف أبو النصر قايتباي: (1) نزل الخليل، عن طريق غزة، في يوم السبت 15 رجب من سنة 880هـ. وبعد أن تفقد أمورها ورفع المظالم عن الشاكين ثم غادرها في اليوم الثاني إلى القدس. (2) ومن الذين تولوا نظارة الحرمين الشريفين، بالقدس والخليل، في عهد قايتباي «الأمير ناصر الدين محمد بن النشاشيبي سنة 875هـ: 1470م ذكره صاحب الأنس الجليل بقوله: «وفيها (أي في سنة 875هـ) استقر الأمير ناصر الدين محمد بن النشاشيبي في نظر الحرمين بالقدس والخليل استقلالاً ودخل إلى القدس الشريف في يوم الجمعة ثامن عشري المحرم. وكان يوماً مشهوداً وقري توقيعه بعد صلاة الجمعة وأوقد المسجد في تلك الليلة وشرع في عمارة الأوقاف وصلح حال سماط سيدنا الخليل عليه السلام وباشر بعفة وشهامة وحصل للأرض المقدسة الجمال بوجوده وكان يكثر من مجالسة العلماء والفقهاء ويحسن اليهم ويتلقاهم بالبشر والقبول فعطف الناس عليه وابتهجوا به». استقال النشاشيبي من نظارة الحرمين عام 893هـ. (3) وفي عهد قايتباي حدثت فتنة في الخليل عام 878هـ (1473م) وصفها العليمي بقوله: (واقعة بلد سيدنا الخليل عليه السلام والصلاة: وفيها (أي في سنة 878هـ) وقعت حادثة بمدينة سيدنا الخليل عليه السلام وهي فتنة جرت بين طائفة الدارية وطائفة الأكراد فحصل بينهما تشاجر وانتشر الكلام بينهما فقتل من الفريقين ثمانية عشر نفراً واستنفر كل من الطايفتين من ينتصر لها من العشير فدخلوا إلى المدينة ونهبوا ما فيها عن آخره الا القليل منها، وخربت أماكن واجتمع اهل البلد من الأكراد ودخلوا بأولادهم ونسائهم إلى المسجد الشريف وأغلقوا الأبواب ودخل جماعة الدارية إلى القلعة وتحصنوا بها وكانت حادثة فاحشة لم يسمع بمثلها في هذه الأزمنة ورفع الامر إلى السلطان فسير الأمير علي باي الخاصكي للكشف عن ذلك وتحريره. فحضر إلى القدس الشريف في يوم الثلاثاء ثامن عشر جمادى الآخرة،... ثم توجه إلى الخليل صحبة الناظر النشاشيبي (ونايب السلطنة) الأمير جمق والقاضي الشافعي شهاب الدين بن عبيه والقاضي الحنفي خير الدين بن عمران والقاضي الحنبلي كمال الدين النابلسي وكان القاضي نور الدين البدرشي المالكي قد توفي إلى رحمة الله تعالى فتوجهوا إلى بلد سيدنا الخليل عليه السلام وجلسوا ومعهم أكابر بلاد الخليل وكتبوا محاضر بما وقع من النهب والقتل والسبب في ذلك. ثم قبض الخاصكي على أكابر بلد الخليل من القضاة والمشايخ وطلب منهم اثني عشر الف دينار وارسلهم معتقلين إلى القاهرة). وينهي العليمي الموضوع بقوله: (ثم توجه أهل الخليل إلى حضرة السلطان فلم يحصل لهم الا الخير ببركة سيدنا الخليل عليه السلام وعادوا إلى أوطانهم وتراجع امر مدينة الخليل إلى العمارة وصلح حالها ولله الحمد). وعلى اثر هذه الحادثة المشؤومة نزح الكثيرون من الخليل وانتشروا في مختلف البقاع الفلسطينية وخاصة في جبال نابلس. (4) وفي عام 897هـ: 1492م عمَّ الوباء البلاد وبلغ عدد الموتى في الخليل، في اليوم، دون الخمسين. و«قايتباي» أطول ملوك الدولة الشركسية حكماً، كان في أول امره مملوكاً اشتراه «برسباي» بخمسين ديناراً، فما زال يتقدم حتى ولي الملك. ويعتبر من أعظم السلاطين الذين حكموا في الدولة الشركسية وقد مر ذكره في اجزاء سابقة من هذا الكتاب. ثم تولى بعد قايتباي عدة سلاطين كان اشهرهم السلطان قانصوه الغوري 906 ـ 992هـ: 1501 ـ 1516م الذي استشهد في معركة مرج دابق وبموته انتهى حكم الدولة الشركسية في الخليل وغيرها من الديار الشامية. وقد مر ذكر قانصوه في أجزاء سابقة من هذا الكتاب. وهو الذي اقام في العقبة عام 914هـ قلعتها وخاناً لراحة الحجاج ومخافر وغيرها من المنشآت التي ساعدت على تقدم ونمو ميناء البلده، والمعروف أيضاً انه نقل اشجاراً شامية كثيرة لغرسها في مصر. وفي عهد دولتي المماليك كانت الخليل مركزاً بين مراكز البريد: مصر ـ غزة ـ ملاقس ـ الخليل ـ جنباـ الزُّويرةـ غور الصافي ـ الكرك ـ الشوبك. كما كانت محطةً للبريد الجوي الذي يحمله الحمام الزاجل: مصر ـ غزه ـ الخليل ـ غور الصافي ـ الكرك.
بلاد الخليل كما وصفها مؤرخو ورحالة هذه الحقبة:

(1) ذكرها صاحب صبح الأعشى المتوفى سنة 821هـ: 1418م في من مؤلفه المذكور بقوله: «عمل بلد الخليل عليه السلام: واسمها بيت حبرون باضافة بيت واحد البيوت إلى الحبرون «بحاء مفتوحة وياء موحدة ساكنة وراء مهملة مضمومة بعدها واو ساكنة ونون»... وهي بلدة من جند فلسطين... وبها قبر إبراهيم واسحاق ويعقوب عليهم السلام، ونسائهم وهي احدى القرى التي اقطعها النبي صلى الله عليه وسلم لتميم الداري). (2) قال عنها مؤلف كتاب زبدة كشف الممالك وبيان الطرق والمسالك. ص24 غرس الدين خليل بن شاهين الظاهري المتوفى سنة 873هـ: 1468م: (واما مدينة حبرون المدفون بها إبراهيم الليل عليه السلام وتعرف بمدينته. وهي مدينة حسنة عدية وبها المسجد الذي به مقام الخليل وسرداب هو مدفون به يوقد فيه قنديل ليلاً ونهاراً وعن يمين الشبّاك قبره الشريف وعليه ستر من حرير ونجاه ذلك زوجته سارة وهناك مقصورتان بأحدهما يعقوب وزوجته وبظاهره مكان بشبّاكين بأحدهما اسحق والاخر زوجته وبآخر المكان من الجهة الغربية قبر يوسف عليه السلام وبه مغارتان وهو مكان حسن إلى الغاربة وله أوقاف كثيرة وخدَّام ويحدّ به سماط الخليل عليه السلام في كل يوم حتى أنه لو ورد ذلك المكان أهل الدنيا لفاضت البركة على السماط إلى ان يكفيهم). (3) زار الراهب فلكس فابري الأرض المقدسة عام 1480م الخليل. قال: (نزل الخليل: وشاهدنا في الخليل نُزلها الكبير، الكثير الغرف، ورأينا المطبخ والفرن، وكانوا يعدون طعاماً كثيراً للحجاج المسلمين الذين يأتون جماعات كبيرة لزيارة قبور الأنبياء. ولهذا النزل واردات سنوية تبلغ قيمتها نحو اربعة وعشرين ألفاً من الدوكات. ويخبز فيه كل يوم الف ومئتان من الأرغفة توزع كلها على من يطلب. ولا يمنع أي حاج من هذا الاحسان، مهما كان مذهبه أو دينه أو جنسه. وكل من يطلب طعاماً يقدم له رغيف خبز وشيء من الزيت وبعض الحساء أو المعجنات. وقد أقطعت اراضي قلعة النبي صموئيل على هذا النزل. ووارداته منها ألفا دوكة في العام. والمثرون من المسلمين الوطنيين والأتراك يهبون اموالاً كثيرة تنفق على راحة الحجاج... وعندما يحين وقت توزيع الخبز يضرب الطبل للفت نظر الناس... وقد أرسل القائمون على امر النزل سلة من الخبز إلى الخان الذي نقيم فيه، مع أننا لم نطلب منهم شيئاً).
شخصيات بارزة من الخليل في عصر المماليك الشركسية:
ظهر في العهد المذكور شخصيات خليلية عرفت بفقهها وفضلها عرفنا منهم: (1) المسندة خديجة بنت أبي بكر بن يوسف بن عبد القادر بن يوسف بن مسعود بن سعد الله الخليلية. سمعت الحديث وحدثت. توفيت في أواخر سنة 801هـ. (2) الشيخ الصالح نور الدين علي ويقال علاء الدين أبو الحسن الجعبري. مر ذكر والده رقم (5) من شخصيات الخليل في عهد المماليك التركية. ولي مشيخة الحرم الخليلي بعد أخيه الشيخ عمر. توفي الشيخ علي سنة 803هـ. (3) المسند شهاب الدين أحمد بن أبي بكر بن يوسف بن عبد القادر بن يوسف الخليلي. ثم الدمشقي. ولد سنة 736هـ أو في التي بعدها. حدث، توفي سنة 816هـ. وقد مر ذكر اخته خديجه رقم (1). (4) موسى بن محمد بن قبا الخليلي شرف الدين: موقت. كان أفضل من بقي بالشام في علم الهيئة. وله في هذه الصناعة تآليف. كان رئيساً للمؤذنين، مات في المحرم سنة 807هـ: 1404م وفي الضوء اللامع إنه «ابن اخت الخليلي». (5) المسند إسماعيل بن إبراهيم بن مروان الخليلي. ولد سنة 748هـ. من الفقهاء. توفي ببلده سنة 825هـ. (6) قاضي القضاة علاء الدين أبو الحسن علي بن شرف الدين ابي الفداء اسحق بن شمس الدين ابي عبد الله محمد التميمي الشافعي. قاضي بلد الخليل ثم ولي قضاء بيت المقدس مضافاً لبلد الخليل في عهد الملك الناصر فرج بن برقوق في سنة 805هـ.. وكان من المعيدين بالمدرسة الصلاحية. توفي سنة 830هـ. (7) الشيخ الامام العلامة علاء الدين أبو الحسن علي بن عثمان الحواري الخليلي الشافعي ولد بالخليل سنة 754هـ. سمع الحديث واشتغل بالعلم. وقدم إلى بيت المقدس ودرّس في الصلاحية وناب في القضاء. وصنف في الفرائض. كان فاضلاً خيراً. توفي سنة 833هـ. (8) الخطيب تاج الدين اسحق بن الخطيب برهان الدين إبراهيم بن احمد بن محمد بن كامل التدمري الشافعي خطيب حرم الخليل. تقدم ذكر جده الشيخ شمس الدين بن كامل رقم (4) من شخصيات الخليل في عهد المماليك التركية. توفي اسحق هذا سنة 833هـ.: 1433م وهو مؤلف. «مثير الغرام إلى زيارة الخليل عليه السلام». وهو كتاب حسن فيه فوائد جليلة. (9) الخطيب عماد الدين إسماعيل بن الخطيب برهان الدين إبراهيم بن الخطيب شهاب الدين احمد بن الخطيب شمس الدين محمد بن كامل التدمري الشافعي. خطيب الحرم الخليلي. توفي سنة 835هـ.. (10) الشيخ المسند المعمر الامام شمس الدين أبو عبد الله محمد بن الخطيب شهاب الدين احمد بن العلامة شمس الدين محمد بن كامل التدمري الخليلي الشافعي. مولده في سنة 750هـ. كان رجلاً خيراً صالحاً. أضر في آخر عمره. توفي 838هـ.. (11) الشيخ الصالح الفاضل شمس الدين أبو عبد الله محمد بن الشيخ نور الدين علي الجعبري (رقم 2). ولد سنة 756هـ.. سمع من ابيه وغيره. ولي مشيخة الزاوية البكاية ومشيخة الحرم. توفي شمس الدين في سنة 841هـ.. (12) الشيخ شمس الدين محمد بن ابي عبد الله بن محمد بن سليمان الشهير بابن البرهان الخليلي الأصل ثم المقدسي الشافعي. نايب الخطيب بالقدس هو والده من قبله. ولد شمس الدين بالخليل سنة 776هـ. سمع الحديث. واشتغل بالعلم وأتقن علم الوقت. توفي سنة 852هـ بالقدس. (13) قاضي القضاة شهاب الدين أبو العباس أحمد بن القاضي المفتي علاء الدين أبي الحسن علي بن القاضي شرف الدين اسحق التميمي الداري الخليلي الشافعي. مولده سنة 791هـ.. ولي قضاء بلد الخليل. كان مشكور السيرة عفيفاً في الاحكام ثم ولي قضاء الرملة ثم غزة فالقدس. توفي فيها سنة 862هـ.. (14) القاضي جمال الدين عبد الله بن زين الدين بن عبد الرحمن بن الصاحب التميمي الخليلي من ذرية تميم الداري رضي الله عنه. كان ناظراً على وقفه وهو ارض بلد الخليل. وله مروءة ومحبة لأصحابه. توفي سنة 867هـ. بالقدس. (15) العدل شهاب الدين أحمد بن محمد الخليلي الشافعي رئيس المؤذنين بالمسجد الأقصى كان حسن الصوت فاستقر في رياسة الآذان. توفي بالقدس سنة 874هـ.. ولم يبق بعده من هو في معناه في حسن الصوت في الآذان والمديح. (16) الشيخ غرس الدين خليل بن عبد الرحمن الأنصاري الخليلي الشافعي، أخو الشيخ برهان الآتي ذكره. كان الشيخ غرس من أهل الفضل وذوي المروءات وعنده تواضع. باشر نيابة الحكم بالخليل وناب بالخطابة بالحرم الأبراهيمي توفي سنة 874هـ. بلده. (17) القاضي زين الدين عبد الرحمن التميمي الشافعي أخو قاضي القضاة أحمد (رقم 13). أخذ الفقه والحديث وعلوم النحو وغيرها من علماء بلده تولى قضاء الخليل ونابلس. توفي عام 876هـ.. (18) قاضي القضاة حميد الدين أبو حامد محمد بن بدر الدين أبي عبد الله الحسين البكري المالكي المقري الخليلي المشهور بابن المغربي. كان يحفظ القرآن ويتقنه بالروايات وولي قضاء الخليل وهو أول من وليه من المالكيه. ثم تنقل في القضاء. وأخيراً ولي قضاء طرابلس وتوجه إليها وتوفي بها سنة 878هـ.. (19) الشيخ الامام العالم المحدث شمس الدين محمد بن الشيخ العالم زين الدين عمر بن الشيخ الصالح القدوة المسلك المربي تقي الدين ابي بكر السعدي البسطامي الشافعي الخليلي المعروف بابن الحاجة مولده في سنة ست وقيل أربع وثماني مايه. وكان من أعيان الفقهاء بالخليل توفي فيها سنة 889هـ.. (20) الخطيب مجد الدين عبد الوهاب بن الخطيب عماد الدين إسماعيل التدمري الأصل الخليلي الشافعي خطيب الحرم الخليلي باشر الخطابة بعد والده (9) دهراً طويلاً إلى ان توفي سنة 890هـ. ببلده. (21) الشيخ العلامة زين الدين عبد الرزاق بن شمس الدين محمد بن جمال الدين يوسف بن المصري الخليلي الشافعي. كان من أهل العلم ومن أعيان فقهاء بلدة الخليل ثم استوطن بيت المقدس مدة وصار من المعيدين بالصلاحية ثم عاد إلى بلدة وتوفي به سنة 891هـ.. (22) الشيخ شهاب الدين احمد بن محمد بن يوسف الأزرقي الشافعي ولد سنة 800هـ. تقريباً. وسمع على جماعة. وكان حافظاً لكتاب الله حسن الخط. باشر العمالة بأوقاف الخليل. توفي فيها سنة 891 هـ.. (23) الشيخ شمس الدين محمد بن خليل بن احمد بن عيسى بن الصلاح خليل القيمري الخليلي ولد سنة 821 هـ.. بالخليل. سمع الحديث وكان خيراً حافظاً للقرآن الكريم كثير التلاوة له. أذن بالحرم الخليلي وحدث بالقدس والخليل. وولده وجده ممن سمعا الحديث وحدثا. توفي الشيخ شمس الدين ببلده سنة 892هـ.. (24) القاضي شمس الدين أبو عبد الله محمد بن القاضي شهاب الدين أبي العباس احمد التميمي الشافعي. ولي قضاء الخليل بعد وفاة والده ـ (رقم 13). وكان له حرمة وشهامة ومروءة تامة. واستمر على القضاء إلى ان كف بصره وانقطع في منزله. ومع ذلك كانت له كلمة نافذة. توفي بالقاهرة سنة 892هـ.. (25) الشيخ شمس الدين محمد بن عبد الرحمن بن علي بن عبد الرحمن المغربي الأصل الخليلي ثم المقدسي الشافعي ثم المالكي الشهير بابن المغربي. ولد سنة 824هـ. سمع الحديث على جماعة وكان حافظاً لكاب الله تعالى. يكثر من تلاوته. وباشر امامة المالكية بالعقي. حدث. وتوفي سنة 892هـ.. (26) الشيخ شمس الدين محمد بن شهاب الدين أحمد بن محمد بن يوسف بن منصور الأزرقي الخليلي الشافعي ولد في سنة 833هـ. ظناً. درس الحديث والفقه. توفي سنة 892هـ. ببلده. مر ذكر والده (رقم 22). (27) شيخ الإسلام برهان الدين أبو اسحق إبراهيم زين الدين عبد الرحمن الأنصاري الخليلي الشافعي الشيخ الامام العالم المحقق. ولد سنة 819هـ. بالخليل. لقي جماعة من العلماء وأخذ عنهم ثم رحل إلى القاهرة إلى وأخذ الحديث عن جماعة أجلهم الحافظ بن حجر، وأخذ الفقه عن علمائه. ثم استوطن بيت المقدس وباشر نيابة الحكم عن قاضي القضاة. وكان من أعيان علماء القدس. توفي سنة 893هـ. ودفن بزاوية الشيخ علي البكا. (28) الشيخ غرس الدين خليل بن اسحق الخليلي الشهر بابن قازان ولد في حدود 810هـ. ظناً. وسمع على جماعة وحدث. وكان حافظاً للقرآن الكريم. خيراً ظريفاً حسن المحاضرة. صحب الأمير أبا بكر بن فضل أمير عرب جرم فلما قتل وشي به إلى السلطان وانه أودع عنده مالاً فطلب إلى القاهرة ثم اطلق وجاء إلى بلده. فلما وصل إلى قرية عجلان بين غزة وبلده توفي سنة 893هـ.. ونقل إلى بلده الخليل. (29) شيخ الشيوخ العلامة سراج الدين أبو حفص عمر بن محمد بن علي الجعبري الأصل الخليلي الشافعي شيخ حرم الخليل ولد سنة ست وقيل خمس وثماني مائة ببلدة الخليل ونشأ بها وحفظ القرآن وتلى بعضه بروايات السبعة على جماعة من القراء وأذنوا له في الأقراء. وتفقه على علماء القدس والخليل والقاهرة. ولي نصف مشيخة الحرم الخليلي. وكان رأس فقهاء بلده خيراً متواضعاً لطيفاً حسن النادرة شجاعاً مقداماً، طلق اللسان، فصيح العبارة محباً في العلم وأهله توفي سنة 893هـ. بالخليل. (30) الشيخ زين الدين عبد الكريم بن علي بن عبد الرحمن المغربي الأصل الخليلي ثم المقدسي المغربي الشافعي. ولد في حدود سنة 830هـ. بالخليل. وتلا بالروايات السبع. وكان يؤدي التلاوة بحسن صوته وطيب نغمه. اشتغل بالميقات ومهر فيه. ناب في الخطابة بالمسجد الأقصى. توفي بالقدس سنة 895هـ.. (31) الشيخ الصالح شهاب الدين احمد بن عمر بن إبراهيم القلانسي الخليلي الشهير بابن الموقت موقت حرم الخليل. ولد سنة 821هـ. بالخليل سمع الحديث على جماعة. كان خيراً متعبداً حافظاً لكتاب الله كثير التلاوة. درّس الأطفال في بلده وفي القدس. توفي في القدس سنة 895هـ. ومن أولاده الشيخ شمس الدين محمد من طلبة العلم. توفي بالقاهرة قبل والده بنحو سنتين. (32) الشيخ جمال الدين عبد الله بن احمد بن عبد الله المراكشي القادري الشافعي، شيخ زاوية الشيخ عمر المجردي بالخليل. كان رجلاً مباركاً. توفي سنة 895هـ. ودفن في الزاوية المذكورة. (33) الشيخ العلامة علاء الدين أبو الحسن علي بن قاسم الأردبيل البطايحي الخليلي المغربي الشافعي ولد بالخليل ونشا بها وحفظ القرآن وقرأ بالروايات وأخذ العلم والفقه عن جماعة في الخليل والقاهرة. درّس في الحرم الخليلي. كان من أعيان فقهاء بلده. توفي فيها سنة 896هـ.. (34) الشيخ شهاب الدين أبو العباس أحمد بن العلامة المقري عماد الدين إسماعيل بن خليل الشهير بالمرزوقي الخليلي. سمع الحديث وحدث وأخذ الناس عنه. كان رجلاً خيراً حافظاً لكتاب الله تعالى. توفي سنة 896هـ. ببلده. (35) الشيخ زين الدين أبو حفص عمر بن القاضي زين الدين عبد الرحمن بن القاضي علاء الدين ابي الحسن علي التميمي الداري الشافعي الفقيه الفاضل. كان من أهل الفضل وعنده تواضع توفي ببلده سنة 897هـ.. (36) الشيخ الامام العلامة زين الدين أبو الفضل عبد الباسط بن الشيخ شمس الدين محمد بن محمد بن علي بن محمد بن إبراهيم بن عمر بن إبراهيم بن خليل الجعبري الأصل الخليلي الشافعي. ولد في سنة 828هـ. بالخليل ونشأ بها. واشتغل بالعلم وأجيز له بالافناء والتدريس. ولي نصف مشيخة الحرم الخليلي. كان فاضلاً دقيق النظر ديناً خيراً شجاعاً ماهراً في الرمي توفي ببلده سنة 897هـ.. (37) الشيخ زين الدين أبو المفاخر عبد القادر بن العلامة الشيخ سراج الدين عمر بن محمد الجعبري الأصل الخليلي الشافعي. شيخ حرم الخليلي. ولد سنة 828هـ. بالخيل ونشأ بها وحفظ القرآن وسمع الحديث. كان صدوقاً كريماً رئيساً مفضالاً شجاعاً اجتمع فيه من مكارم الأخلاق ومحاسن الأوصاف ما قل وجوده في غيره. ولي نيابة النظر على الوقف الخليلي وحصة بمشيخة الحرم الخليلي. توفي بالرملة سنة 897هـ. ونقل إلى الخليل ودفن فيها. وللشيخ زين الدين أولاد أبرزهم الشيخ العالم المحدث غرس الدين أبو سعيد خليل ولد سنة 869هـ بالقدس. حفظ القرآن واشتغل بالعلم ورحل إلى مصر والشام في طلبه وطلب علم الحديث. رجل خير من أهل العلم والدين والتواضع وله حصة في مشيخة حرم الخليل. كان هذا الشيخ حيّاً يرزق في السنة (901هـ: 1496م) التي أتم فيها مجير الدين الحنبلي كتابه (الأنس الجليل في تاريخ القدس والخليل). (38) الشيخ العالم المسند الصالح الخاشع الصوفي شمس الدين أبو عبد الله محمد بن محمد بن علي الجعبري الأصل الخليلي الشافعي شيخ حرم الخليل. ولد سنة 832هـ أو 833هـ بقرية (الحطمان) خارج الخليل. نشأ ببلده الخليل وحفظ القرآن. اشتهر بالصلاح والتقوى والعبادة حدث ببلده والقدس والقاهرة. توفي في الخليل سنة 898هـ. (39) محمد بن إبراهيم بن عبد الرحيم الشيخ الامام العلامة شمس الدين أبو الجود بن شيخ الإسلام برهان الأنصاري (رقم 27) الخليلي ثم المقدسي الشافعي. ولد بمدينة الخليل في شعبان سنة 845هـ: 1441م. أخذ العلم عن علماء مصر وغيرهم وحفظ القرآن. سكن القدس ودرّس فيها وأفتى. له مؤلفات. توفي سنة 902هـ: 1496م. (40) القاضي شهاب الدين أبو العباس أحمد، أخو أبو الجود السابق ذكره (رقم 39). ولد سنة 846هـ.. وحفظ القرآن واشتغل بالعلم ودرّس بالصلاحية وباشر نيابة الحكم بالقدس. رجل خير متواضع. كان هذا القاضي حيّاً يرزق في سنة (901هـ: 1496م)، السنة التي أتم فيها مجير الدين الحنبلي كتابه الأنس الجليل. (41) خليل بن عبد القادر بن غرس الدين: الشيخ الإمام العالم المحدث أبو سعيد الجعبري. ولد سنة 869هـ بالقدس واشتغل في العلم. ولي حصة من مشيخة الحرم الخليلي. كان رجلاً خيراً ديناً متواضعاً. توفي سنة 906هـ. وفي سنة 805هـ توفي في الخليل قاضيها سعد الدين سعد بن إسماعيل بن يوسف النواوي الدمشقي الشافعي. ولد سنة 729هـ. أخذ العلم عن علماء دمشق وفقهائها واشتغل بالجامع الأموي ودرس في مدارسها. ولي قضاء الخليل وفيها توفي.

حاتم الشرباتي
05-18-2012, 08:08 AM
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/e/e7/Governate_of_Hebron.png/150px-Governate_of_Hebron.png
موقع محافظة الخليل


خصائص جغرافية



مساحة المحافظة - 997 كم²



مساحة المدينة - 22.8 كم²


نسبة المحافظة من أراضي الضفة- 16.6 %



اجمالي سكان المدينة (2005) - 320,000 نسمة



إجمالي سكان المحافظة - 794,510 نسمة



الكثافة السكانية - 526 أفراد / كم²



عدد القرى - 100 قرية



خط العرض - 32,31



خط الطول - 35,05


التوقيت الصيفي - (غرينتش (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B1%D9%8A%D9%86%D8%AA%D8%B4) + 3)


التوقيت الشتوي- (غرينتش (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B1%D9%8A%D9%86%D8%AA%D8%B4) + 2)



_____________
جدول"قرى الخليل"

أ
أم برج (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D9%85_%D8%A8%D8%B1%D8%AC)
إ

إذنا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D8%B0%D9%86%D8%A7)
ا



الخليل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%84%D9%8A%D9%84)

الريحية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%8A%D8%AD%D9%8A%D8%A9)
الزعاترة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B2%D8%B9%D8%A7%D8%AA%D8%B1%D8%A9)
السموع (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%85%D9%88%D8%B9)
الشيوخ (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%8A%D9%88%D8%AE)
الظاهرية (فلسطين) (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B8%D8%A7%D9%87%D8%B1%D9%8A%D8%A9_( %D9%81%D9%84%D8%B3%D8%B7%D9%8A%D9%86))
العديسة (الخليل) (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D9%8A%D8%B3%D8%A9_(%D8%A7 %D9%84%D8%AE%D9%84%D9%8A%D9%84))
العُديسه (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%8F%D8%AF%D9%8A%D8%B3%D9%87)
القبيبة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A8%D9%8A%D8%A8%D8%A9)
الكوم (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%88%D9%85)
ب



برقوسيا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D8%B1%D9%82%D9%88%D8%B3%D9%8A%D8%A7)
بني نعيم (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D9%86%D9%8A_%D9%86%D8%B9%D9%8A%D9%85)
بيت أمر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D9%8A%D8%AA_%D8%A3%D9%85%D8%B1)
بيت أولا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D9%8A%D8%AA_%D8%A3%D9%88%D9%84%D8%A7)
بيت جبرين (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D9%8A%D8%AA_%D8%AC%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D9%86)
بيت عمرة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D9%8A%D8%AA_%D8%B9%D9%85%D8%B1%D8%A9)
ب متابعة




بيت عينون (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D9%8A%D8%AA_%D8%B9%D9%8A%D9%86%D9%88%D9%86)
بيت كاحل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D9%8A%D8%AA_%D9%83%D8%A7%D8%AD%D9%84)
بيت نتيف (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D9%8A%D8%AA_%D9%86%D8%AA%D9%8A%D9%81)
ت




.ترقوميا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D8%B1%D9%82%D9%88%D9%85%D9%8A%D8%A7)

تفوح (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D9%81%D9%88%D8%AD)
تفُّوح (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D9%81%D9%8F%D9%91%D9%88%D8%AD)
تل الصافي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D9%84_%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%A7%D9%81%D9%8A)
ج



جالا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D8%A7%D9%84%D8%A7)
ح




حلحول (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D9%84%D8%AD%D9%88%D9%84)
خ




خاراس (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AE%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%B3)
د




دورا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AF%D9%88%D8%B1%D8%A7)
دير الدبان (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AF%D9%8A%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%A8%D8%A7% D9%86)
دير العسل الفوقا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AF%D9%8A%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B3%D9%84_ %D8%A7%D9%84%D9%81%D9%88%D9%82%D8%A7)
دير سامت (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AF%D9%8A%D8%B1_%D8%B3%D8%A7%D9%85%D8%AA)
دير نخاس (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AF%D9%8A%D8%B1_%D9%86%D8%AE%D8%A7%D8%B3)
ذ




ذكرين (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B0%D9%83%D8%B1%D9%8A%D9%86)
ر




رعنا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B1%D8%B9%D9%86%D8%A7)
ز




زيتا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B2%D9%8A%D8%AA%D8%A7_(%D8%AA%D9%88%D8%B6%D9%8A %D8%AD))
س




سعير (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B3%D8%B9%D9%8A%D8%B1)
سنجر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B3%D9%86%D8%AC%D8%B1)
ص




صوريف (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B5%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%81)
ع




عجور (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%AC%D9%88%D8%B1)
ق




قرية الجبلية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%A8% D9%84%D9%8A%D8%A9)
قرية الكرمل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B1% D9%85%D9%84)
قرية بيت عمرة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%A9_%D8%A8%D9%8A%D8%AA_%D8%B9 %D9%85%D8%B1%D8%A9)
قرية جبعة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%A9_%D8%AC%D8%A8%D8%B9%D8%A9)
قرية رافات (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%A9_%D8%B1%D8%A7%D9%81%D8%A7% D8%AA)
قرية زكريا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%A9_%D8%B2%D9%83%D8%B1%D9%8A% D8%A7)
ك




كدنة (قرية) (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%83%D8%AF%D9%86%D8%A9_(%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%A9 ))
كويزبة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%83%D9%88%D9%8A%D8%B2%D8%A8%D8%A9)
م




محافظة الخليل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%AD%D8%A7%D9%81%D8%B8%D8%A9_%D8%A7%D9%84% D8%AE%D9%84%D9%8A%D9%84)
ن




نوبا (قرية) (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%86%D9%88%D8%A8%D8%A7_(%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%A9 ))
ي




يطا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%8A%D8%B7%D8%A7)
مراجع

موقع محافظة الخليل [1] (http://www.hebron.plo.ps/)
موقع بلدية الخليل [2] (http://www.hebron-city.ps/)
موقع بلدية حلحول [3] (http://www.halhul-city.ps/)
موقع بلدية يطا [4] (http://www.yatta-munc.org/)
موقع بلدية دورا [5] (http://www.dura.ps/)
موقع بلدية سعير [6] (http://www.siermunc.org/)
موقع بلدية بيت أمر [7] (http://www.beitommar.ps/)
موقع بلدية السموع [8] (http://www.samou.ps/)
موقع بلدية خاراس [9] (http://www.kharas.org/)
موقع بلدية إذنا [10] (http://www.idnamuni.org/)
موقع بلدية ترقوميا [11] (http://tarqumia-city.org/)
موقع بلدية بني نعيم [12] (http://www.baninaim.ps/)
موقع مجلس بيت كاحل القروي [13] (http://baytkahel.ba7r.org/)
موقع فلسطين في الذاكرة [14] (http://www.palestineremembered.com/)
موقع هوية الفلسطيني [15] (http://www.howiyya.com/)
موقع كنوز ودفائن [16] (http://www.kunoooz.com/)
ملتقى شباب عجور [17] (http://www.ajoory.com/)
ملتقى شباب مخيم حطين [18] (http://www.shneler.com/)
كتاب معجم البلدان لياقوت الحموي
كتاب السلوك الجزء الثاني
كتاب الوقائع الفلسطينية
كتاب فلسطين قبل الضياع
كتاب فتوح البلدان
كتاب ليس لليهود حق في فلسطين
كتاب الانس الجليل في تاريخ بيتالمقدس والخليل
كتاب لكي لا ننسى لوليد الخالدي
كتاب فلسطين من البحر للنهر.
وبعد :


من أقوال :[ العماد الأصفهاني ]
إني رأيت أنه لا يكتب أحد كتاباً إلا قال في غدة :

لو غير هذا لكان أحسن ..........

ولو زيد هذا لكان يستحسن ..........

ولو قدم هذا لكان أفضل ..........

ولو نزل هذا لكان أجمل ..........

وهذا من أعظم العبر ..........




وهو دليل على استيلاء النقص على مجموع البشر




وبناء عليه : فهذا البحث بالكامل منقول بتصرف من عدة مصادر روعي في النقل الدقة والحذر من معلومات غير دقيقة، فأرحب بأي ملاحظة أو تعقيب أو نقد أو تصحيح خطأ، راجياً من الأخوة الأكارم أن لا يبخلوا بأي رأي في موضوع هذا البحث وفي أيٍ من الأبحاث الأخرى في هذا الموقع .
والكتابة على العنوان التالي:
hatem_sharabati@yahoo.com
شاكراً لجميعكم حسن التعاون، داعيا الله لكم بالمغفرة وتقبل أعمالنا وأعمالكم خالصة لوجهه الكريم.

حاتم الشرباتي
05-18-2012, 11:18 AM
جولة في محافظة الخليل


بلدة يطا


تقع مدينة يطا جنوب محافظة الخليل على بعد 12 كم يصلها العديد من الطرق المحلية التي تربطها بالسموع والخليل � الظاهرية. :

يحدها من الشمال :مدينة الخليل.


يحدها من الجنوب : بلدة السموع وتل السبع.


يحدها من الشرق :البحر الميت


يحدها من الغرب: دورا والظاهرية.


مدينة يطا تشكل المنطقة الانتقالية بين جبال الخليل المرتفعة شمالاً ومنطقة النقب المنبسطة جنوباً. يحيط بالمدينة مجموعة من التجمعات السكنية مابين بلدة وقرية وخربة والتي ترتبط بها ارتباطاً وثيقاً في كافة نواحي الحياة من ناحية جغرافية وديمغرافية.
مساحة يطا
بلغت مساحة يطا داخل حدود البلدية والتي تم توسيعها في ظل السلطة الوطنية الفلسطينية عام 2004 ما يعادل 24.552.76 دونم في حين تحتل الكتلة العمرانية المبنية للمدينة مع التجمعات السكانية الملتصقة بها حوالي 32 كيلومتراً مربعاً.




تتصف أراضي يطا بالاستواء وتمتد تضاريسها ووعورتها باتجاه الشرق، تضم بلدية يطا سبعة قرى وخرب، بنى العرب الكنعانيون يطا كما بنوا معظم قرى ومدن الخليل ودعوها (يوطة) بمعنى (منبسط ومنحنى) ويقال أنها المدينة التي سكنها النبي زكريا عليه السلام وفيها ولد ابنه يحيى عليه السلام، وتمتد يطا عمرانياً على طول الطريق التي تصلها بمدينة الخليل بطول 1كم وعرض 3كم، ترتفع عن سطح البحر 800م وتبلغ المساحة العمرانية للبلدة 3300 دونم، يعمل معظم سكانها في الزراعة فالأرض فيها ذات خصوبة عالية يزرع فيها الحبوب والبقول والعنب والتين والزيتون بالإضافة إلى اللوزيات .

أقامت سلطات الاحتلال العديد من المستوطنات على أراضيها المصادرة منها مستوطنة (كرمل) وهي نوع موشاف شتوفي ومساحتها 4 آلاف دونم، ومستوطنة (ماعون) من نوع موشاف شتوفي .




السكان

بلغ عدد سكانها عام 1922م حوالي 3179 نسمة وعام 1945م حوالي 5260نسمة . بلغ عدد سكانها عام 1967م بعد الاحتلال 7300 نسمة و ارتفع إلى 20700 نسمة عام 1987م ويوجد في البلدة مدارس لمختلف المراحل الدراسية .
يبلغ عدد سكان مدينة يطا لعام 2010 وحسب إحصائية بلدية يطا بـ 105000 نسمة ويشكل الذكور حوالي 51% والإناث 49% ، وحسب نسبة التزايد البالغة (4.5%) لسكان يطا.
المناخ


- تتوسط مدينة يطا سطحَ هضبةٍ معدل ارتفاعها 820 متراً فوق سطح البحر ( 750-850 متراً ) .
- تصنف المنطقة ضمن المناخ الدافئ .
- معدل أمطارها السنوي حوالي ( 303 ) ملم ، كميات الأمطار الساقطة غير منتظمة ولا تكفي للزراعة.
- المعدل السنوي لدرجات الحرارة الدنيا يبلغ 7.3 درجة مئوية .
- المعدل السنوي لدرجات الحرارة القصوى 22.9 درجة مئوية .
- المدى الحراري السنوي يبلغ حوالي 13.2 درجة مئوية .
- معدل الرطوبة :61 %.
تاريخ المدينة

يطا لها تاريخ قديم يعود للعهد الكنعاني حيث سكن الكنعانيون القدماء فلسطين في العصور السابقة ، وسميت البلدة يوطه "Yutta" والتي تعني الأرض المنبسطة ، كما أنه في العهد الروماني ذكرت باسم "letaem" ولكن البلدة القديمة نفسها نشأت في العهد العثماني ، ويقال أنها المدينة التي سكنها النبي زكريا وفيها ولد النبي يحيى عليهما السلام ، وزارتها مريم العذراء عند زيارتها لأم يحيى وغالبية العائلات التي تقطن يطا هي من أصل بني قيس كما هي الحال في باقي قرى محافظة الخليل
الديانة

الديانة الوحيدة المعتنقة في المنطقة هي الإسلام ، وتضم منطقة يطا أكثر من 40 مسجداً وأكبرها اتساعا جامع الدعوة ثم مسجد يطا الكبير ومسجد صلاح الدين الأيوبي ومسجد السلام ومسجد الصادق الأمين في رقعة.
آثارها

من ابرز الأماكن الأثرية الجامع العمري ومقام الخضر عليه السلام في منطقة بيت عمرا ومقام سطيح عليه السلام في وسط البلد ، وبقايا قصر الكرمل وجامع وكنيسة في منطقة سوسيه حيث وجد بها النقوش والكتابات القديمة ورصفت أرضيتها بأحجار الفسيفساء الملونة وما زال هذا المعلم الأثري تحت السيطرة الإسرائيلية في منطقة المستوطنات الجنوبية.








http://photos-g.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash1/hs425.ash1/23554_328081969788_576724788_4748633_5493829_n.jpg (http://pal-stu.com/vb/go.php?url=http%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fphoto.p hp%3Fpid%3D4749583%26id%3D576724788%26op%3D1%26vie w%3Dglobal%26subj%3D13350867060%26oid%3D1335086706 0)







http://www.nsf.pna.ps/web_files/news_file/map%5B1%5D.gif (http://www.nsf.pna.ps/web_files/news_file/map%5B1%5D.gif)

حاتم الشرباتي
05-18-2012, 07:25 PM
بلدة الظاهرية
[/URL]http://www.rnatsheh.com/palestine/images/thahreyeh.jpg (http://www.rnatsheh.com/palestine/images/thahreyeh.jpg)


الظاهرية تقع جنوب مدينة الخليل على طريق الخليل-بئر السبع.

الموقع الجغرافي

تقع في الجنوب الغربي من الخليل وعلى مسيرة 22 كم عنها على الطريق الرئيسي الخليل – الظاهرية – بئر السبع. ترتفع 655 متراً عن سطح البحر. مساحتها 286 دونماً، ثانية قرى القضاء في كبرها، السموع الواقعة في شرقها، أقرب قرية لها.
يحدها من الشمال جبال الخليل ودورا ومن الجنوب صحراء النقب ومن الشرق السموع ورافات ومن الغرب خطوط الهدنة وقرية البريج ولقد اكتسبت البلدة أهمية خاصة لوجودها على خط اتصال بين بيئتين طبيعيتين هما جبال الخليل وصحراء النقب، متوسط سقوط امطار الظاهرية لمدة سنتين 256 - 350 مم. وفي ظاهر مدينة الظاهرية الجنوبي تنتهي المنطقة الجبلية الفلسطينية. كانت تقوم بلدة «جوشن» العربية الكنعانية على موقع الظاهرية اليوم، التي تعرضت للخراب بمرور الزمن، قام الظاهر بيبرس بتحصينها وإعادة الحياة إليهالاستخدامها كقاعدة انطلاق لمهاجمة الصليبيين ومنذ ذلك الوقت يطلق عليها اسم الظاهرية نسبة إلى الظاهر بيبرس ترتفع عن سطح البحر 630م وتبلغ المساحةالعمرانية لها 3500 دونم، ومساحة أراضيها 120900 دونم يزرع فيها الأشجارالمثمرة كالزيتون والعنب والتين والرمان والخضراوات والحبوب.
. وفي غارات الأفرنج على بلادنا في العصر الوسيط استرعى موقع هذه المدينة الاستراتيجي، وقد كانت خربة، انتباه الضاهر بيبرس فحصنها ومازالت بقايا حصونها ظاهرة ليومنا هذا. ثم بعد ذلك أخذت تتقدم في عمرانها حاملة اسم الظاهرية تخليداً لباعثها. وفي الحرب العالمية الاولى اتخذ «فوزي باشا» قائد الجيش العثماني السابع «الظاهرية» مقراً لقيادته إلاّ ان البريطانيين لم يلبثوا أن اخرجوه وجنده منها في 4/11/1917م.

لمدينة الظاهرية أراض واسعة مساحتها 120854 دونماً منها 340 للطرق والوديان ولا يملك اليهود فيها أي شبر. وفي المدينة اشجار مثمرة منها الزيتون والكرمة والتين والرمان وغيرها. وقد كانت رعاية المواشي أهم مورد للرزق لأهل الظاهرية إلاّ ان استيلاء الاعداء، بعد نكبة عام 1948، على معظم اراضيهم كان له الأثر السيء في مورد عيشهم هذا. وتحيط بأراضي الظاهرية اراضي السموع ودورا وقضاء بئر السبع.

السكان
بلغ عدد سكانها عام 1922م حوالي 1265 نسمة وعام 1945م حوالي 2190 نسمة و بلغ عدد سكانها عام 1967م بعد الاحتلال 4900نسمة وارتفع إلى 11500 نسمة عام 1987م الى أن وصل حالياً الى 27 ألف نسمة أي ثالث تجمع سكاني في محافظة الخليل.

أشهر العشائر

العشائر في الظاهرية عشر، تربطهما أواصر متينة من النسب والودّ والألفة والتجانس.


عشيرة أبو سعيفان، ويتفرّع عنها: عائلة أبو سعيفان وعائلة سعيفان.

عشيرة أبو علان، ويتفرّع عنها: عائلة أبو علان وعائلة الحمايدة وعائلة الشّواهين.

عشيرة الجبارين، وتتفرّع عنها : عائلة سليم وعائلة صبيح وعائلة صبّاح وعائلة جابر.

عشيرة السِّمامرة، ويتفرّع عنها : عائلة الحليقاويّ وعائلة الشلمي وعائلة الظّرف وعائلة المحاميد وعائلة علقم (نوفل).

عشيرة العوايصة، ويتفرّع عنها: عائلة الشّبعان وعائلة شتات وعائلة عودة الله وعائلة معاط.

عشيرة أبوشرخ، ويتفرع عنها:عائلة المخارزة وعائلة الزبدية وعائلة منسية، والمخارزة مجرد لقب ولكن الاصل أبوشرخ للتاكد الدخول إلى Google وكتابة أبوشرخ وسيظهر اصل العائلة .
عشيرة البطّاط، ويتفرّع عنها: عائلة أبو قبيطة وعائلة دعسان وعائلة دفنان وعائلة سليما وعائلة علي.

عشيرة الطّل، ويتفرّع عنها: عائلة أبو البسيس وعائلة أبو دبّور وعائلة أحمد وعائلة الخضيرات وعائلة شريتح وعائلة الصّمد وعائلة علي وعائلة محمد وعائلة منّاع.

عشيرة القيسيّة، ويتفرّع عنها: عائلة أبو جبين وعائلة أبو دربية وعائلة حرب وعائلة شنيور(اشنيور).

عشيرة الهوارين، ويتفرّع عنها: عائلة جفّال وعائلة الزّبن وعائلة السّن وعائلة الصّبار وعائلة قرقور.

عشيرة الوريدات، ويتفرّع عنها: عائلة أبو رقاق وعائلة أبو ريدة وعائلة بنيان وعائلة ربّاع.(تعتبر اليوم عشيرة مستقلّة عن الوريدات، ولكن الأواصر ما زالت تجمعهم) وعائلة علي شحادة وعائلة محيسن وعائلة مطير.

نبذة تاريخية وجغرافية

تقوم الظاهرية فوق بلدة جوشن العربية الكنعانية ،وقام السلطان بيبرس بتحصينها لموقعها الاستراتيجي ومنه استمدت اسمها الحالي تقع إلى الجنوب الغربي من مدينة الخليل وتبعد عنها 23 كم ترتفع 655م عن سطح البحر.

تبلغ مساحة اراضيها 120854 دونما يحيط بها اراضي السموع ودورا وقضاء السبع.وقدر عدد سكانها عام 1922_ 2266-نسمة وفي عام 1945)3760نسمة ويوجد بها الجامع العمري.

يعزي بناؤه إلى عمر بن الخطاب ولعله يعود إلى ايام الظاهر بيبرس.

وفي عام 1933 اكتشف الاثري الفلسطيني ديمتري برامكي في الظاهرية مدفن يعود إلى العصر الحديدي.صادرت سطات الاحتلال الإسرائيلي في عام 1948 وعام 1967 مساحات واسعة من اراضيها واقامت عليها مستعمرات زوهر واكشلون وتينه.

تحيط بالبلدة مجموعة كبيرة من الخرب التي تحتوي على مواقع اثرية اهما كفر جول ،الراس ،دير اللوز، ام صي ،تتريت، الرهوة، الجعبري ،عسيلة ،بدغوش ،جوى، دير سعيدة، دير الهوا ،عتير، ام الديمنة، التل، تل عراد، طبخانة، رجوم بير القصر، ام نخلة، ام العمد والرابية. وتضم اراضي الظاهرية العديد من القرى الصغيرة الماهولة بالسكان أهمها : الدير ,شويكة، عناب الصغيرة والكبيرة ،دوما وغيرها وهي بلدة رائعة وهواؤها صحي ينصح به لمرضى الربو فهو جاف نسبيا. وتقوم البلدة على ثلاث طبقات أثرية.

تحتوي كما صنفتها اليونسكو علي 3% من آثار فلسطين كاملة.
ويوجد في البلدة مدارس لمختلف المراحل الدراسية وفيها عيادة طبيةعامة ومركز لرعاية الأمومة والطفولة، ويوجد فيها لجنة زكاة تقدم المساعدةللأسر الفقيرة وطلاب العلم وتشرف على دور القرآن الكريم في البلدة .
ويوجدفي البلدة العديد من المواقع الأثرية منها المرافق التي يعود تاريخها إلىالعصر الحجري وفي الجهة الشرقية موقع يضم رفات بعض المجاهدين الذيناستشهدوا في فتح فلسطين في صدر الإسلام .
أقيمت على أراضي الظاهرية المصادرة مستوطنة (زوهر) من نوع ناحال ومستوطنة (أشكلون) من نوع ناحال أيضاً ومستوطنة (تينة) .


المواقع الأثرية في الظاهرية

تحتوي الظاهريه الكثير من الآثار الّتي تدلّ على الحضارات الّتي تعاقبت عليها، وما زال المكان يعبق بشذى التّاريخ العريق لفلسطين وبناتها من المدن والقرى والخرب، ومن هذه الآثار : 1-خربة زانوتا : تقع على مسيرة أربعة كيلومترات جنوب الظاهرية، وكانت محصنة في العهد الروماني، وفيها أنقاض قرية قديمة وبرج وحجارة بناء، ومبنى فيه أعمدة مربّعة وحجارة ونقوش وصهاريج وآثار مسجد.
2- خربة تيتريط : تقع بالقرب من حدود بئر السبع، كانت حصينة في العهد الروماني، وفيها جدران وأساسات وأكوام حجارة لأبنية مهدّمة وصهاريج وبقايا بئر مثمّن الزوايا، وبقايا بوابات. لمزيد من المعلومات ينصح بقراءة كتاب (الظاهرية جوشن بنت فلسطين) للمؤلف أنور عبد الحميد الوريدات، وهو كتاب صدرفي دمشق عام 2003 م.حيث يتناول فيه التاريخ الكامل للظاهرية، وللتراث الشعبي التعليم في الظاهرية.
التعليم
اهتمّ أهالي قرية الظاهرية بالتّعليم، شأنهم في ذلك شأن أبناء فلسطين، وسوف أعرض هنا، أسماء المدارس في الظاهرية بالإضافة إلى عدد الطلاب والطالبات في كلّ مدرسة :
1- مدرسة ذكور الظاهرية الثانوية، وعدد طلابها 527طالبا.
2- مدرسة عثمان بن عفّان الأساسيّة، وعدد طلابها 563 طالبا. 3- مدرسة ذكور الظاهرية الاساسيّة، وهي تداوم في فترتين صباحية ومسائية وعدد طلاب الفترتين 1024طالبا.
4- مدرسة أبي عبيدة، وعدد طلابها 465 طالبا.
5- مدرسة ذكور دوما الأساسيّة وعدد طلابها 435 طالبا.
6- مدرسة ذكور عناب الصغيرة وعدد طلابها 341 طالبا.
7- مدرسة عناب الكبيرة الأساسية المختلطة وعدد طلابها 247 طالبا.
8- مدرسة الرماضين الثانوية المختلطة وعدد طلابها 247 طالبا. 9- مدرسة عرب الفريحات الأساسية وعدد طلابها 126 طالبا.
10 مدرسة النهضة الخاصّة وعدد طلابها 78 طالبا. 11- المدرسة الإسلامية وعدد طلابها 27 طالبا.

أما مدارس الإناث :
1- مدرسة بنات الظاهرية الثانوية، وعدد طالباتها 460 طالبة. 2- مدرسة بنات الأندلس الأساسية، وعدد طالباتها 452 طالبة. 3- مدرسة بنات الظاهرية الأساسية المختلطة وعدد طالباتها 726 طالبة.
4- مدرسة بنات شهداء الظاهرية، وعدد طالباتها 220 طالبة.
5- مدرسة بنات عائشة الأساسية، وعدد طالباتها501 طالبة.
6- مدرسة خولة بنت الأزور، وعدد طالباتها 281 طالبة.
7- مدرسة إشبيلية الاساسية، وعدد طالباتها 865 طالبة.
8- مدرسة بنات دوما الأساسية، وعدد طالباتها 392 طالبة.

هذه الأرقام حسب إحصائية العام الدراسي 2002/ 2003 م، ومجموع الطلاب والطالبات بلغ 7941 طالبا وطالبة، إذن نحن أمام ثورة تعليمية تشهدها الظاهرية، أضف إلى طلاب المدارس الكم الهائل من الشهادات الجامعية التي يحملها أهالي الظاهرية، أو أولئك الّذين ما زالوا في الجامعات لنيل مختلف الدرجات العلميّة.
http://www.btselem.org/Shared/Images/Photos/20071029_a_Dhahiriyah_Water_Shortage_Drawing_from_ cistern.jpg




http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash1/hs541.ash1/31657_419589122914_312718877914_5246885_3231818_n. %20jpg (http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash1/hs541.ash1/31657_419589122914_312718877914_5246885_3231818_n. %20jpg)



[URL="http://rtarabic.com/images/photo/orig/d24/548.jpg"]http://rtarabic.com/images/photo/orig/d24/548.jpg (http://rtarabic.com/images/photo/orig/d24/548.jpg)

حاتم الشرباتي
05-18-2012, 08:42 PM
السموع
[/URL]http://www.arabxarab.com/vb/images/imgcache/2011/04/48.jpg (http://www.arabxarab.com/vb/images/imgcache/2011/04/48.jpg)

بلدة فلسطينية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%81%D9%84%D8%B3%D8%B7%D9%8A%D9%86) تبعد 18 كم جنوب مدينة الخليل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%84%D9%8A%D9%84) و 45 كم جنوب مدينة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%AF%D9%8A%D9%86%D8%A9) القدس (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%AF%D8%B3) وهي اشتمواع (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A7%D8%B4%D8%AA%D9%85%D9%88%D8% A7%D8%B9&action=edit&redlink=1) الكنعانية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%86%D8%B9%D8%A7%D9%86%D9%8A%D 8%A9) القديمة وترتفع 725م عن سطح البحر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AD%D8%B1)
موقعها

يحد البلدة


من الشرق :بلدة يطا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%8A%D8%B7%D8%A7) وجزء الجدار العازل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D8%A7%D8%B1_%D8%A7%D9%84% D8%B9%D8%A7%D8%B2%D9%84)
من الغرب بلدة الظاهرية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B8%D8%A7%D9%87%D8%B1%D9%8A%D8%A9)
من الشمال:بلدة يطا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%8A%D8%B7%D8%A7) وجزاء من بلدة دورا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AF%D9%88%D8%B1%D8%A7)
من الجنوب :الجدار العازل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D8%A7%D8%B1_%D8%A7%D9%84% D8%B9%D8%A7%D8%B2%D9%84) والخط الاخضر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B7_%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AE% D8%B6%D8%B1)

الطرق الرئيسية


الطريق الجنوبي: وهو الطريق الرئيسي المؤدي إلى الدولة الإسرائيلية.
طريق السيميا :غرب البلدة (الطريق الرئيسي للبلدة)
طريق السموع يطا :شمال البلدة

موقع البلدة تقع جنوب مدينة الخليل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%84%D9%8A%D9%84) على خط طول 35,4 درجة شرق غرينتش (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B1%D9%8A%D9%86%D8%AA%D8%B4) وعلى 32,9 شمال خط الاستواء (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9% 88%D8%A7%D8%A1&action=edit&redlink=1) وتقع فوق رقعة جبلية تنحدر أراضيها نحو الجنوب الغربي حيث تبدأ المجاري العليا لبعض الأودية المتجهة نحو بئر السبع (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D8%A6%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A8%D8%B9) ، وتبلغ مساحة أراضيها 138782 دونم (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AF%D9%88%D9%86%D9%85)، وأهم المحاصيل الزراعية الحبوب بأنواعها والعنب والتين والزيتون ويعتمد السكان على تربية المواشي لتوفر المراعي في المناطق الوعرة وتقوم السموع مكان بلدة (اشتمواع) بمعنى طاعة بالعبرية القديمة وفي العهد الروماني حرف الاسم إلى "Asthemoe" حصنها الافرنج في العصور الوسطى وذكروها باسم "Semoa" وما زالت بقايا حصنها ماثلة للعيان •
وبسبب موقع البلدة على رأس النقب الفلسطيني فإن كمية الأمطار فيها قليلة إذا ما قورن ببعض المناطق الأخرى حيث يبلغ معدل الأمطار السنوي 420 ملم ومعدل درجة الحرارة يصل إلى 28 درجة مئوية والرطوبة تصل إلى 61 % تأثرت الزراعة بشكل كبير وقلت نسبة المياه في آبار الجمع حيث أن معظم أراضي البلدة زراعية وتحتاج إلى مياه الأمطار فقد تأثر المحصول الزراعي إلى درجة كبيرة ؛وقد قامت بلدية السموع عام 2008 بإنشاء خزان كبير في جنوب البلدة للتغلب على هذه المشكلة، يشار أن الاحتلال الإسرائيلي سيطر على بأر السيميا مما ضاعف من مشكلة المياه في البلدة، وتمتلك بلدة السموع أكثر من 30,000 دونم ولها ما يزيد عن 100,000 دونم تقع خلف الخط الأخضر التي ابتلعها الاحتلال الإسرائيلي منذ عام 1948.


وأخيرا قامت قوات الاحتلال ببناء الجدار العازل على أراضي البلدة حيث يبلغ طوله أكثر من10كم من غرب البلدة إلى شرقها وابتلع كثيرا من الأراضي الزراعية تزيد عن 1000 دونم.

السكان والتقسيمات الادارية

بلغ عدد سكانها عام 1922م (http://ar.wikipedia.org/wiki/1922) حوالي 1600 نسمة وعام 1945م (http://ar.wikipedia.org/wiki/1945) حوالي 2520 م وبلغ عدد سكانها عام 1967م (http://ar.wikipedia.org/wiki/1967) بعد الاحتلال 3100 نسمة وارتفع إلى 7600 نسمة عام 1987م (http://ar.wikipedia.org/wiki/1987) و يبلغ عدد سكان بلدة السموع24,649الف نسمة حالياً. نسبة الذكور للاناث 101 :100 نسبة الذكور 50.7 % والاناث 49.3 % [1] (http://proxy.arij.org/vprofile/ar/pdfs/As%20Samu%27_ar.pdf)
يعتمد السكان اقتصاديا على


سوق العمل الإسرائيلي 30 % من الايدي العاملة
قطاع الزراعة 20% من الايدي العاملة
قطاع الخدمات 20 % من الايدي العاملة
قطاع الموظفين 15 % من الايدي العاملة
قطاع التجارة 15 % من الايدي العاملة

التعليم : بلغت الامية عام 2007 نسبة 10.3 % اما عدد المتعلمين فبلغ قرابة 12 الف متعلم فوق عمر 10 سنوات
التقسيمات الإدارية


الـبنية :تقع جنوب غرب البلدة.
السيميا : تعتبر المدخل الرئيسي للبلدة وفيها أهم مصادر المياه في البلدة>> يعني باختصار احمد ربك اللي راضيين نسقيك مي.
وسط البلد.
المدورة.
اصفي.
رافات :تقع جنوب البلدة.
وادي العماير.
بيار القنان.
الحصيني :غرب البلدة.
أم النوار فيها أصعب.
أم غانم:شمال البلدة.
خلة العدس.
حارة الجورة:تقع وسط البلدة ويوجد فيها مدرسة بنات السموع الاساسية.
الخان:شمال بلدة السموع ويقطعها شارع السموع يطا وفيها مدرستي ذكور السموع الثانوية والبخاري الاساسية

وأيضا فيها ملعب السموع
مؤسسات البلدة

في البلدة عدة مؤسسات منها


بلدية السموع : كانت تدار بلدة السموع حتى عام 1997 من قبل مجلس قروي إلى أن تحول المجلس إلى بلدية وقد تم أنشاء مبنى عام 2004 في حارة الزقزاق ويتكون أعضاء البلدية من 13 عضو ويرأس البلدية الدكتور المحاريق ونائبه علي موسى وامين الصندوق فقسة ويتكون من طابقين الأول حسين لطيفة والتاني مققني بمساحة 1دونم لكل طابق



مستوصفين طبيين غير حكوميين الأول هو مستوصف ابن سينا الطبي التابع للجنة زكاة وصدقات السموع والثاني هو مركز بلدية السموع الطبي التابع لبلدية السموع كما *عيادة صحية حكومية



مركز رعاية الأمومة والطفولة



مركز ابن باز الخيري الإسلامي [2] (http://www.ibenbaz.org/home/index.php) الذي تأسس عام 2003 (http://ar.wikipedia.org/wiki/2003) ويقدم خدمات دعوية وإغاثية واجتماعية لكل مناطق الضفة الغربية والمكون من 5 ادوار+ مسجد جامع يؤمه المصلون من أنحاء البلدة ويديره فضيلة الشيخ إسماعيل ربعي حفظه الله.

و يهدف إلى :


الاهتمام بالعلم الشرعي وتوجيه المجتمع لذلك بإنشاء المؤسسات التعليمية بمستوياتها المختلفة.
السير نحو مجتمع متكاتف يكون لديه العطاء في أبهى صوره.
رفع المستوى الإيماني لدى الأفراد ونشر الثقافة الإسلامية.
العمل على إنشاء مستشفى يضم كافة العيادات اللازمة وقد بدأ بنواة في مقره فأنشأ عيادة الريحان.
إغاثة الملهوف والمحتاج ومساندته لمواجهة ضوائق الحياة وقد استفاد من المركز خلال عام 2010 أكثر من 165000 مواطن في الضفة الغربية.
إقامة المشاريع الموسمية كإفطار الصائم والأضاحي.
العناية باليتيم وتعليمه وتقديم كافة الخدمات الاجتماعية والصحية والثقافية
الاهتمام بالشباب وفتح مراكز خاصة له كدور القرآن والحديث والمراكز الصيفية.
إنشاء مركز للبحث العلمي والتوثيق والتفكير الإبداعي وإصدار الكتب والنشرات.

و قد بلغ عدد المستفيدين من أنشطة وبرامج المركز خلال عام 2010 أكثر من 165000 مستفيد وقد وزع أكثر من 51000 كتاب ومصحف وو أهدى أكثر من 39.000 نشرة دعوية في مختلف أنحاء الضفة الغربية وله الفضل في دعم ورعاية العديد من الأسر المحتاجة، كما له الأثر الأبرز في تكريم أئمة المساجد والقضاه الشرعيين في كافة المحافظات. و يديره عدد من المتطوعين على رأسهم فضيلة الشيخ إسماعيل ربعي مؤسس المركز بجهده الخاص وعمله الدؤوب.


جمعية السموع الخيرية تأسست عام 1967 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1967) تشرف على روضة أطفال ومركز للخدمات الصحية
لجنة زكاة وصدقات السموع والتي تقوم بمساعدة الأسر الفقيرة والأيتام وطلاب العلم وتشرف على عيادة صحية وعلى مركز تحفيظ القرآن الكريم في البلدة

كما ويوجد في البلدة ناديين رياضيين هما


نادي هلال السموع الرياضي وله مبنى كبير مكون من طابقين ويقع في الخان
نادي شباب السموع الرياضي
جمعية الريف للتنمية المستدامة
وجمعية السموع التعاونية الزراعية>>



أهداف الجمعية:

1.توفير مستلزمات الإنتاج الزراعي 2. توفير القروض الزراعية 3. اشراك المرأة في حقل العمل 4. تشجيع التوفير لدى الاعضاء 5. تقديم الخدمات الزراعية 6. توفير آلاليات الزراعية 7. تمكين الاعضاء من الحصول على الخدمات التي تقدمها الجمع


المشاريع التي نفذتها الجمعية:

1. مشروع صندوق التوفير والتسليف 2. مشروع الاعلاف الشراء الجماعي 3. مشروع الاغنام 4. مشروع البان زراعية 5. شراء قطعة أرض 6. توزيع الاشتال على الاعضاء سنويا 8. توزيع خزانات بلاستيكية مشاريع قيد التنفيذ: 1. مشروع الاغنام 2. مشروع التوفير والتسليف 3. مشروع الاعلاف المنتجات والخدمات والنشاطات: عقد دورات إرشادية بيطرية، توزيع علاجات بيطرية مجانية
مدارس ومساجد السموع ورياض الاطفال

http://click.infospace.com/ClickHandler.ashx?du=http%3a%2f%2ffiles.shabab.ps% 2fvb%2fimages_cash%2fup12%2f100730060841jjff.jpg&ru=http%3a%2f%2ffiles.shabab.ps%2fvb%2fimages_cash %2fup12%2f100730060841jjff.jpg&ld=20120518&ap=4&app=1&c=babylon2.hp.row&s=babylon2&coi=372380&cop=main-title&euip=46.253.88.219&npp=4&p=0&pp=0&pvaid=9f7fa41e16fe4069bfc206353d100033&ep=4&mid=9&hash=6348979EB10C0C8033D4A4D5D743A2FA

المدارس


مدرسة ذكور السموع الثانوية(تتكون من ثلاث طبقات) الموقع :الخان
مدرسة ذكور البخاري الأساسية (بنيت عام 1927) الموقع : الخان
مدرسة ذكور جعفر بن أبي طالب الأساسية (بنيت عام 1998) الموقع :المدورة www.jafar.ps www.jafar.ps (http://%D9%85%D9%88%D9%82%D8%B9%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D8%B 3%D8%A9%20%D8%B0%D9%83%D9%88%D8%B1%20%D8%AC%D8%B9% D9%81%D8%B1%20)
مدرسة ذكور ابن خلدون الأساسية (بنيت ام 1998) الموقع : الموردة، اسفل مدرسة جعفر
مدرسة ذكور رافات الأساسية
مدرسة ذكور السموع الأساسية



مدرسة شهداء السموع الأساسية المختلطة
مدرسة بنات السموع الثانوية, الموقع :حارة الزقزاق (جانب بلدية السموع)
مدرسة بنات الحرمين الأساسية
مدرسة بنات السموع الاساسية
مدرسة بنات خليل الوزير الأساسية:
مدرسة بنات رافات الأساسية
مدرسة بنات مؤتة الأساسية
مدرسة السيميا الأساسية المختلطة
مدرسة العقيلي الاساسية المختلطة

المساجد

http://ts2.mm.bing.net/images/thumbnail.aspx?q=4633711949841061&id=5e4de7680e5fc21b4f712ce53b1cc8dd

يبلغ عدد مساجد السموع 23 مسجد منها


مسجد السموع الكبير (بني عام 1950، يقع وسط البلدة) يتكون من طابقين
مسجد الأنصار (بني عام 1995) الموقع : المدورة (بجانب مدرسة جعفر بن ابي طالب
المسجد العمري (وسط البلدة)تعرض للاغلاق مدة 6 شهور من قبل الاحتلال الإسرائيلي وهو قديم جدا لكن اعيد ترميمه وتجديد بناءه في السبعينات
المسجد العمري (رافات)
مسجد الشيخ ابن باز ويقع في منطقة اصفي وبني عام 2001 على نفقة محسنين من المملكة العربية السعودية.
مسجد أبو بكر الصديق
مسجد فاطمة الزهراء
مسجد عمر بن الخطاب/البنية
مسجد علي بن ابي طالب
مسجد عبد الرحمن بن عوف
مسجد الغرباء
http://www.thaqafa.org/Main/DataFiles/Contents/Files/Images/samoua1.jpg



رياض الاطفال
اسم الروضة والجهة المشرفة عليها


روضة نور الإيمان/جمعية خيرية
نادي الريحان لتحفيظ القرآن / جمعية خيرية تابع لمركز ابن باز الخيري الإسلامي.
روضة رافات/جمعية خيرية
روضة جمعية السموع التطويرية/جمعية خيرية
روضة العقيلي /خاصة
روضة سنابل الإيمان/خاصة
روضة زهور المستقبل/البنية

البنية التحتية



الاتصالات : حوالي 80 % من الوحدات السكنية موصولة بشبكة الاتصالات
المياه :وصلت البلدة بشبكة المياه عام 1973 م ,وقرابة 70 % من الوحدات السكانية موصولة بشبكة المياه.وتعتبر مياه ابار الجمع وتنكات المياه المصدر البديل للشبكة

يوجد في البلدة بئر السيميا والذي تسيطر عليه إسرائيل.ويوجد في البلدة خزان مياه جديد بني عام 2008


الكهرباء :تم وصل البلدة بالشبكة عام 1993 وقرابة 85 % من الوحدات موصولة بالكهرباء وتقوم بلدية السموع بشراء الكهرباء من شركة الكهرباء القطرية الإسرائيلية
جمع النفايات الصلبة :يتم جمعها بشكل يومي. ويتم نقلها إلى مكب الديرات التابع لمجلس الخدمات المشترك للتخطيط والتطوير - يطا - ويبعد قرابة 15 كم عن البلدة
الصرف الصحي :لا يوجد شبكة صرف صحي وجميع الوحدات تستخدم حفر امتصاصية للتخلص من المياه العادمة
خدمة المواصلات :تنقل قرابة 100 سيارة عمومية سكان البلدة داخليا وخارجيا. وتحدث ازمة في بعض الايام خصوصا في فترة الصباح
الطرق : 68 كم طول شبكة الطرق ,منها 10 كم رئيسية بحالة جيدة والباقي اما بحالة سيئة أو تستخدم كطرق زراعية

مقابر البلدة
يوجد في البلدة 6 مقابر وأقدمها


مقبرة الولي (بكسر الواو) مقبرة قديمة جدا وتقع وسط البلد وذات مساحة كبيرة
مقبرة الجمعية (تقع وسط البلد وهي قديمة)وذات مساحة كبيرة
مقبرة رافات
مقبرة ام النوار
مقبرة خلة سلامة

المواقع الأثرية

توجد في السموع الكثير من المواقع الأثرية مثل سجن مجد الباع ومنطقة السميا الأثرية والمنطقة الأثرية في وسط البلد بجانب المسجد الكبير وكثر من المغر والاثار الكنعانية حيث ان البلدة مبنية على عدة مغارات وانفاق اثرية كنعانية وإسلامية حيث عثر قيها على عدة مقابر وأماكن اثرية وقطع فخارية وبلدة السموع غنية بالاثار والخرب الباقية وبعضها ماهول والاخر مهجور وجزء منها في البلدة واخر في المناطق المحتلة سنة 1948 ومن الخرب والاثار الباقية
1-خربة السيمياء وهي خربة ماهولة اشتق اسمها منالسمو أي الارتفاع لانها تقع على راس جبل ويقطنها ال أبوعقيل والسلامين وهي خربة قديمة تكثر فيها الابار والكهوف والأساسات القديمة والمغائر والنواميس(وهي مقابر رومانية) وفيها مكان يعرف بالربية وبها طريق تتصل ببيت جبريل تمر على أبو العرقان وعش الصقرة ورابود إلى بيت جبريل وهي من ايام الصليبين
2- خربة رافات وتقع جنوب بلدة السموع ويقتنها ال أبو عواد وقد أصبحت اليوم قرية متطورة وتتوفر فيها خدمات التعليم والصحة ونهضة عمرانية مميزة ولم يعد من الاثار فيها الا مواقع دارسة فيها ابنه قديمة مهدمة وأساسات وبناء قديم يرجع إلى العصر الإسلامي الأول.
3- خربة غوين الفوقا يقطنها الرعاه في مواسم الربيع والحصاد وهي منطقة زراعية رعوية تحتوي كهوف ومغائر وقبور قديمة وأساسات.كما تحتوي على اثار قصر قديم في منطقة خلة أبو الظبح
4- خربة الرظيم : تقع جنوب غرب السموع بها اثار بسيطة مهدمة ودارسة يسكنها عدد قليل في المواسم وهي منطقة وعره.
5- خربة عتير احتلت عام 1948. وكانت من أهم المناطق الزراعية والرعوية وقمحها مضرب مثل. وقد كانت في مواسم الربيع والحصاد مسكن لاهل البلد بهها ابنيه قديمة وأساسات وقبور وابار رومانية.
6- خربة مجدل باع بها كهوف ومغائر وصهاريج وبركة بنيت في عهد الأمويين لسقاية الحجاج اثارها كثيرة وابارها وكهوفوها منحوته في الصخر.وهي مهدمة اليوم فيها ابنيه مميزة من قصور واعمدة ويبدوا انها تعرضت لدمار كبير.
7- الكنيسة وهي كنيسة بناها الصليبيون في وسط البلدة ولا تزال بقاياها حتى اليوم رممها البيزنطنيون وقد تم ترميمها حديثا فيها ارضيه مرصوفه بالفسيفسا وقد وجد بها محراب مصلى وفتحه صغيره بأتجاه الأقصى (كشفت عنها بعد الحفريات الأثرية التي أجريت في عام 1934 وانتهت في عام 1969 من شخص يهودي يدعى زئيف وقد ان المكان عبارة عن كنيس وحتى بداية الانتفاضة الثانية كان يصل سياح يهودي لزيارة الموقع)
8- خربة الخرابه جنوب السموع يسكنوها الرعاه في الموسم بها اثار قديمه من صهاريج وأساسات وكهوف منحوته في الصخر والمعاصر القديمة.
9- خربة الدير جنوب السموع بها ابنية قديمة مهدمة ومعاصر زيتون ومطحنة حبوب حيث يوجد حجر دائر بقطر متر وبها أساسات ومغائر
10 – وادي العماير : جنوب شرق السموع بها أساسات ومغائر وكهوف وبيوت مهدمة قديمة واثار مختلفة. في السموع مقبرتين قديمتين واحدة في وسط البلد والثانية عند المسجد العمري وهناك مقبرة ثالثة حديثة في طريق خلة الكروم

[URL="http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/al_Samu__1095/al_Samu_-16312.jpg"]http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/al_Samu__1095/al_Samu_-16312.jpg (http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/al_Samu__1095/al_Samu_-16312.jpg)

حاتم الشرباتي
05-18-2012, 09:20 PM
السموع 2
معركة السموع


تعرضت السموع لعدوان صهيوني واسع النطاق في 13 نوفمبر عام 1966م ودخل الجيش البلدة وقام بنسف منازلها. من طرف واحد دون أي مقاومه الا من مجموعة من الجنود دخلوا أطراف البلده بسيارات لوري عن طريق قرية يطا بلا استعداد مما أدى لإستشهاد معظمهم، مما أدى لحدوث غليان في صفوف الشعب تسبب بقيام مظاهرات عارمة مما دعا محافظ الخليل لإعلان نظام منع التجول في الخليل.
• تعرضت البلدة إلى الغزو مرتين من قبل الاحتلال الإسرائيلي ،الأولى عام 1965 حيث اجتاحت إسرائيل بلدة رافات ونسفت أكثر من خمسين منزلا للمواطنين ،والمرة الثانية في عام 1966 حيث احتلت البلدة لأكثر من ست ساعات نسفت فيها أكثر من 200 بيت ودافع أهل البلدة ببسالة واشتبكوا مع اليهود واستشهد عدد منهم دفاعا عن بلدتهم
قصيدة كتبها الشاعر الكويتي أحمد السقاف في معركة السموع

• كفاك تفجع وكفت دموع وهبي فالممات لا الخضوع
• لا تبكي السموع وكيف ترضى بغير الثأر بلدتنا السموع
• وناد كل مقدام ابي له في كل معترك سطوع
• وثوري امتي فلقد تنزت إلى ثاراتها هذي الجموع
• تحن إلى الرجوع ولو اقامت بفردوس لهيجها الرجوع
• مضت عشر وبعد العشر تسع وبعض مصابها مرض وجوع
• وقرب خيامها وطن سليب تزينه المدائن والزروع
• حماه الله من ظلم رهيب تنوء به الجوانح والضلوع
• فلا امنت قلوب من استكانو ولا هجعت ولا طاب الهجوع
• بني قومي فواخجل القوافي واه ان تمكنت الصدوع
• ايظلمنا اليهود ونحن قوم اصولهم كما تبغي الفروع
• وتاريخ اليهود يفيض لؤما وتملأه المهانة والخنوع
• فلا خلق يحث على المعالي وليس لهم إلى مجد نزوع
• عبيد المال ما عبدو سواه له تسبيحهم وله الركوع
• ولو رنت دراهم ما بعيد لجللهم لرنتها خشوع
• ولم ار مثل صهيون جبانا وان كثر التحرش والطلوع
• فسيرو نحوه بثبات عزم ليسلمه إلى الشرك الوقوع
• وان هبو لنجدته فكونو كما تلقى فريستها السبوع
• بني قومي وملء القلب نارا يؤججها التخاذل والقنوع
• برئت من العروبة ان بقيتم على حال جحافلها الدموع
شهداء معركة السموع


1-حمد ضيف الله الهباهبه رائد
2 موفق محمد بدر السلطي ملازم أول طيار
3 حمدان عبد الرحمن كرم الخليفات جندي
4سالم عليان سليمان العموش جندي
5 راجي مقبول سالم الشموط جندي
6 أحمد سعيد موسى العثامين جندي
7 عبد القادر عبدالجواد عودة الحروب جندي
8 مفلح محمد سليمان الختاتلة جندي
9-إبراهيم حسن يوسف مصلح جندي
10 يونس حسين مسلم العريقات جندي
11 عبد القادر شاكر محمد صدقة جندي
12 عطا الله علي متروك العوران جندي
13 أحمد عبد الكريم محمد السويطي جندي 14
عبد الرحيم عبد الله مسلم محفوظ جندي
15 محمد أحمد حمد دار عودة جندي


جميع شهداء بلدة السموع:
1- أحمد سليمان الطويل
2- محمد زايد الرواشدة
3- عيسى عبد النبي أبو الكباش
4- باسم إبراهيم البدارين
5- جهاد مطر أبو عواد
6- عماد إسماعيل الحوامدة
7- خليل أحمد الزعارير
8- حسن محمد المحاريق
9- سلامة علي سلامة الحوامده
10- عيسى أحمد أبو سيف
11- نعيم أحمد البدارين
12- علي محمد الخلايلة
13- محمد سليمان ربعي
14- ماجد إبراهيم حسين الحوامدة
15- جدوع منيع أبو الكباش
16- حمزة الهصيص
17- نعيم مصلح الدغامين
18- ساكت عايش البدارين
19- إسماعيل حرز الله المحاريق
20- رائد عمران الخطيب
21- محمود محمد أبو الكباش
22- فاطمة منصور الخلايلة
23- عبد الرسول عبد الله أبو حماد
24- حسن جبر محمد الهصيص : استشهد يوم 22/9/1972


ذاكرة السموع
• 13/11/1966 معركة السموع
• 25/11/1966 قرار مجلس الأمن رقم 228 لعام 1966 بإدانة الهجوم على البلدة والذي حمل رقم (228) بتاريخ 25 تشرين الثاني/ نوفمبر لعام 1966".
• 10/4/2002 اجتياح بلدة السموع في الانتفاضة الثانية
المستوطنات اليهودية التي اقيمت على اراضي البلدة
• مستوطنة شمعة :اقيمت عام 1983 وتبعد 5 كم غربا عن مركز بلدة السموع
• مستوطنة عتنائيل :اقيمت عام 1983 وتبعد 7 كم غرب بلدة السموع وفيها قرابة 770 مستوطن
• مستوطنة سوسيا :اقيمت أيضا عام 1983 وتبعد 5 كم شرق بلدة السموع ويشكنها قرابة 800 مستوطن
• مستوطنة بيت يتير (ميزادوت يهودا) اقيمت عام 1983 وتبعد قرابة 6 كم جنوب بلدة السموع ويسكن فيها 500 مستوطن
• مستوطنة شاني ليفنه :اقيمت عام 1990 وتبعد 6 كم جنوب بلدة السموع
• مستوطنة اشتمواع :تبعد قرابة 6 كم غرب بلدة السموع وهي قريبة من مستوطنة شمعة
• مستوطنة كفار لصيفر : تقع شرق البلدة وفيها ابراج الارسال العسكرية.
شارع 60 الالتفافي ومعبر(حاجز) السموع
• تم اغلاق مدخل البلدة المؤدي إلى شارع 60 الالتفافي (غرب بلدة السموع) والذي يحيط بمحافظة الخليل مما اجبر السكان إلى استخدام شارع يطا ،لكن في عام 2008 وبعد رفع بلدية السموع القضية لدى المحكمة العليا في إسرائيل اصدرت حكم بفتح المدخل مما سهل وصول السكان بوقت أقصر إلى مدينة الخليل
• معبر (حاجز) السموع :يقع جنوب بلدة السموع وهو يفصل الضفة من الناحية الجنوبية مع إسرائيل وأشتهر المعبر لان الاسرى المحررين من السجون الإسرائيلية يوضعون هناك ؛ويعتبر المعبر مشكلة كبيرة لعمال الضفة حيث أن اغلاقه يعني صعوبة وصول العمال لعملهم داخل إسرائيل
مراجع

• الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني 2009 لتعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت 2007رام االله
• مصطفى الدباغ.1991.بلادنا فلسطين.الجزء الخامس.القسم الثاني.دار الهدى - كفر قرع - فلسطين
• معهد الابحاث التطبيقية - القدس -(اريج) 2006-2009 قاعدة بيانات نظم المعلومات الجغرافية -بيت لحم - فلسطين
• وزارة التربية والتعليم العالي. 2006/2007.بيانات مديرية تربية الخليل. فلسطين
• شكري عراف.1996. القرية العربية الفلسطينية (مبنى واستعمالات اراض) الطبعة الثالثة. دار نشر العمق.معليا - فلسطين
• وزارة الزراعة الفلسطينية (moa) بيانات مديرية زراعة الخليل - فلسطين 2006
• منتدى عرب في عرب
• موقع البدارين
• ويكيبيديا – الموسوعة الحرة.

حاتم الشرباتي
05-18-2012, 09:51 PM
بني نعيم

http://www.saraya.ps/uploads/General/091101063220rCEA.jpg

http://blog.amin.org/najeebfarraj/files/2011/09/x1.jpg
http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSAvF0d3989vHLxlfHzrhKFI8QLFApwU kxLJyPMcpkJh-BYtlfD

بني نعيم مدينة عربية تتبع محافظة الخليل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%84%D9%8A%D9%84). تقع إلى جهة الشرق (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B4%D8%B1%D9%82) من الخليل على بعد 7 كم تقريباً وتربطها بها عدة طرق معبدة. عرفت بلدة بني نعيم في العهد الروماني (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B1%D9%88%D9%85%D8%A7%D9%86_%28%D8%AA%D9%88%D8% B6%D9%8A%D8%AD%29) باسم قرية كفار بروشا الحصينة. وبعد الفتح العربي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%B1%D8%A8) الإسلامي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85) عرفت باسم كفر بريك. ولما نزل النعيمات من عرب الحناجرة جنوبي فلسطين (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%81%D9%84%D8%B3%D8%B7%D9%8A%D9%86) واستقرت طائفة منها في ناحية كفر بريك نسبت القرية إليهم، وأصبحت تعرف منذئذ باسم بني نعيم.
وقد كانت هذه البلدة، مدينةً كنعانية عربية، وردت في مسلّة الفرعون مرنفتاح، تحت اسم: بنو عام. وفيها كان العماليق، وهم فرعٌ كنعاني، كان يطلق عليهم، لقب الجبّارين، وهم أجداد اللخميين، الذين كانوا ينتشرون في كل أنحاء فلسطين. وهكذا انتسبت إلى هذه المدينة الكنعانية: بنوعام، معظم عشائر النعيمي، فهي الخزّان الأصلي لهذه القبائل، التي انتشرت في فلسطين (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%81%D9%84%D8%B3%D8%B7%D9%8A%D9%86) وسوريا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A7) ولبنان (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D8%A8%D9%86%D8%A7%D9%86) والأردن (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%AF%D9%86) والعراق (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82) والخليج (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AE%D9%84%D9%8A%D8%AC)، وقد كانوا فروعاً من قبائل بني لخم العربية الكنعانية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%83%D9%86%D8%B9%D8%A7%D9%86%D9%8A%D9%88%D9%86).
أمّا الرواية الثانية، الموثقة تاريخياً، فهي انتسابُ الراهبين المسيحيين الخليليين: نعيم وتميم إلى بنو عام، وهما أول من أعلنا إسلامهما أمام الرسول، وعادا سراً إلى فلسطين في العهد الروماني. ومنحهما الرسول، ما يُسمّى في التاريخ: إقطاع آل الداري؛ عمل الأخ الأكبر تميم الداري في الفقه الإسلامي، وكان شقيقه الأصغر نعيم، مسؤولاً عن الأرض. لهذا كان نعيم الداري، ينتسب إلى بنو عام، التي دفن فيها في خربة بني دار الواقعة في بلدة بني نعيم الحالية.
وهكذا لا تناقض بين الروايتين: الأرجح أنَّ مدينة بنو عام الكنعانية، تمّ تحريفها لغوياً إلى بني نعيم، أو أطلق عليها الاسم، منذ بداية الإسلام، نسبة لنعيم الداري، فلا تناقض، لأنّ نعيم الداري، ينتمي أصلاً إلى بنو عام الكنعانية.
وقد كانت عناقيد العنب، منقوشة على الأحجار الكنعانية، والرومانية، والبيزنطية. أما فلسطين، فقد اتحد فيها الشعبان: الفلسطي، والكنعاني، في أرض فلسطيم. وذكر اسمها مرّات عديدة في كتاب هيرودوت (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%87%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%AF%D9%88%D8%AA) أبو التاريخ، بينما لم يرد أي ذكر فيه لبني إسرائيل على الإطلاق. لقد تمّت إضافة ذلك، لاحقاً.
وينتسب إلى بلدة بني نعيم، موسى بن نصير (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89_%D8%A8%D9%86_%D9%86%D8%B5 %D9%8A%D8%B1) فاتح الأندلس (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%86%D8%AF%D9%84%D8%B3)، الذي ولد في هذه البلدة. واشتهرت بالعنب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D9%86%D8%A8) والتين (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D9%8A%D9%86) النعيمي، والسمن (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B3%D9%85%D9%86) النعيمي، والرخام (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B1%D8%AE%D8%A7%D9%85)، فالحجر النعيمي بنيت منه القصور في فلسطين (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%81%D9%84%D8%B3%D8%B7%D9%8A%D9%86) والأردن (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%AF%D9%86) والعراق (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82).
والرواية الثالثة لأصحاب ^ (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D9%86%D9%8A_%D9%86%D8%B9%D9%8A%D9%85#cite_r ef-0) موقع مصنع الرخام (http://www.baninaim-marble.com/index_arabic.html) :
انّ قرية بني نعيم الصغيره يرجع تاريخها إلى 1400 سنه فقط اي انها تنسب إلى الصحابي الفاتح خضر محمود عيسى وجميع سكانها من نسله اما المناطق المحيطه بالقرية فهي اثريه نعم كانت هنالك مدن قديمه ولكنها اندثرت ومن المعالم القريبه جدا لبني نعيم موضع اليقين.. انتهى وأغلب سكان القرية من عائلة المناصرة بالإضافة إلى الطرايرة والخضور والزيدات والحميدات وغيرها من العائلات أضافه معلومات عن بنى نعيم: والتي تعد عاصمة بني نعيم وادي الجوز حيث تعتبر من اجمل مناطق القرية -ويقع في شمال بنى نعيم عيون ماء كثيرة وهي دائمه الجريان -أكبر محاجر في قرية بنى نعيم تقع في عربيه(وهى منطقة جبلية اثرية رومانية)وتحتوى على معظم مناشر الحجاره الممتده إلى طريق العديسه -خلتة النعجه(وهى اراضى خصبة تشتهر بزراعة العنب والتين بالدرجة الأولى)وتقع على راس واد المغير وهى مقابلة لكريات اربع وخلة أبو بيضه وسويره التي تشتهر بالمحاجر وعلى اطراف واد المغير بنيت أكبر جمعية لااهلى بنى نعيم في احضان شارع عريض على اعناقه منطقة العديسه التي تحتضن اعضم مناشير الحجر في منطقة الخليل
نشأت بلدة بني نعيم فوق بقعة مرتفعة من جبال الخليل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%84%D9%8A%D9%84) تمثل الحافة الشرقية لهضبة الخليل وتعلو 970م عن سطح البحر، تتألف من بيوت مبنية من الحجر أو من الاسمنت، ويتخذ مخططها شكل المستطيل الذي يمتد امتداداً شمالياً شرقياً– جنوبياً غربياً في محور عمراني يحاذي الطرق المؤدية إلى الخليل.
وتضم مدينة بني نعيم محالاً تجارية متناثرة بين البيوت السكنية، وفيهامساجد تزيد على ثمانية عشر مسجداً،أهمها مسجد لوط (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D9%88%D8%B7) الذي ينسب إلى النبي لوط علية السلام.
ومن الآثار التي ما زالت قائمة في البلدة حتى الوقت الحاضر بقايا سور عال مربع الشكل على زواياه أبراج، لعله من بقايا الحصن الروماني. وفي جامع القرية قبر ينسب إلى النبي لوط. نقشت على اللوحة الحجرية المثبتة فوق باب المقام العبارة التالية: «بسم الله الرحمن الرحيم. جدد عمارة مقام النبي لوط السلطان الملك الظاهر برقوق خلد الله ملكه». ومن الآثار التي ما زالت قائمة في القرية إلى الآن بقايا سور عال مربع الشكل طول ضلعه يقرب من عشرين متراً.وارتفاعه يبلغ ثمانية امتار وفي اعلاه نوافذ صغيرة، وعلى زواياه أبراج، ولعله من بقايا الحصن الروماني.
وفي الوقائع الفلسطينية (ص1490) ان بني نعيم تحتوي على «مبان قديمة، وقطع معمارية في القرية، جامع النبي لوط. وتعود آثار أخرى أحدث بناء إلى عهد الملك الظاهر برقوق، وقد أقيمت لمنع غارات البدو على البلدة. تبلغ مساحة أراضي بني نعيم 71,667 دونماً، وأراضيها متوسطة الخصب تزرع فيها الحبوب والخضر في الجهات المنخفضة وبطون الأودية، والأشجار المثمرة في سفوح المنحدرات الجبلية. وأهم الأشجار المزروعة الزيتون (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B2%D9%8A%D8%AA%D9%88%D9%86) والعنب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D9%86%D8%A8) والمشمش (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B4%D9%85%D8%B4) واللوز (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D9%88%D8%B2) والتين (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D9%8A%D9%86).
وتعتمد الزراعة على مياه الأمطار التي تهطل بكميات كافية للزراعة ونمو الأعشاب الطبيعية.
تأسست في بني نعيم مدرسة للبنين في أوائل العهد البريطاني الأسود ،وفي عام 1942 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1942) ـ 1943 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1943) المدرسي كان أعلى صفوفها الرابع الابتدائي.وفي آخر سنة من سني العهد المذكور كانت المدرسة تضم خمسة معلمين، وللمدرسة أراض واسعة استغلت مؤخرا لبناء المدارس ومبى البلدية ومكتبة البلدية ومبنى لنادي بني نعيم والهلال الاحمر
وبعد نكبة عام 1948م (http://ar.wikipedia.org/wiki/1948) ارتفعت المدرسة في مستواها إلى نهاية المرحلة الإعدادية، ضمت في عام 1966 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1966) ـ 1967 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1967) المدرسي في صفوفها الابتدائية والإعدادية 536 طالباً، كما تأسست فيها مدرسة للبنات ضمت في العام المذكور 254 طالبة. وجميعهن في المرحلة الابتدائية. وفي بني نعيم اليوم عشرات المدارس لكافة المراحل الدراسية للبنين والبنات.
وفي الشمال الشرقي من بني نعيم تقع بقعة إنجاصة التي يستخرج منها حجارة جيدة للبناء تصدر للخارج. وتستخرج الحجارة أيضاً من مقالع موجودة في مناطق صرمعين وسنوت (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%B3%D9%86%D9%88%D8%AA&action=edit&redlink=1) وأبو الخباز؛حيث استغلت هذة المناطق بشكل عشوائي وجائر وتوشك على نهايتها بعد أن استنفدت المناطق التي يمكن استغلالها كمقالع والتي استنفذت حجارتها.
عدد سكان مدينة بني نعيم في عام 1922 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1922) نحو 1,179 نسمة، وازداد عددهم في عام 1931 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1931) إلى نحو 1,646 نسمة كانوا يقيمون في 320 بيتاً. وقدر عددهم في عام 1945 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1945) بنحو 2,160 نسمة، وفي تعداد 1961 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1961) وصل عددهم إلى 3,392 نسمة.ويقدر عددهم عام 1980 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1980) بأكثر من 7,000 نسمة، إلى ان وصل في العام 2007 (http://ar.wikipedia.org/wiki/2007) إلى أكثر من 19,000 نسمه.
يعتمد سكان بني نعيم في معيشتهم على التجارة في الدرجه الأولى والصناعة في قطاع الحجر والرخام(شركة رخام ومقالع بني نعيم) [1] (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D9%86%D9%8A_%D9%86%D8%B9%D9%8A%D9%85#cite_n ote-0) المعروف عربيا بالرخام الخليلي، والزراعة ،وتربية المواشي.
وقد اعتاد مربي الماشية ونسبة كبيرة من اهالي البلدة النجعة بمواشيهم في أواخر فصل الشتاء إلى الأراضي الشرقية لبني نعيم التي تعرف باسم المسافر، وهي جزء من برّية بني نعيم المطلة والممتدة إلى البحر الميت (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AD%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D9%85% D9%8A%D8%AA). ويبقون خلال اقامتهم المؤقته هذة حتى أواخر الربيع. يقيمون في بيوت اقاموها حديثا يستخدمونها أيضا للترويح والاستمتاع بجوها النقي وربيعها الخلاب في فصل الربيع، ويقوم المزارعون بصناعة منتجات الألبان التي تعتبر عالية الجودة، ويبيعونها في أسواق مدينتهم وأسواق الخليل.
وقد انكمشت حرفة الرعي بعد عام 1948 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1948)، وأخذت تحل محلها حرفة التجارة التي تأتي في المرتبة الأولى تليها الزراعة أبو ثابت.
البقاع الأثرية والخرب التي تقع على جنبات بني نعيم

1_خربة ياقين (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%AE%D8%B1%D8%A8%D8%A9_%D9%8A%D8 %A7%D9%82%D9%8A%D9%86&action=edit&redlink=1)
مسجد أو مزار يقع على بعد نحو ميلين في الجنوب من قرية بني نعيم، مرتفعاً 900 متر عن سطح البحر. وهو عبارة عن بناء مستطيل يبلغ طوله عشرة أمتار وعرضه سبعة وفي وسطه حجر صلد فيه آثار قدم. وبالقرب من المسجد مغارة في صخرة صلبة، ينزل إليها بدرج، داخلها مظلم وفي أحد جوانبها تابوت يقال إنه اقيم على قبر فاطمة بنت الحسين بن علي بن ابي طالب (ر.ع.).
ذكر هذا الموقع صاحب احسن التقاسيم (ص173): «وعلى فرسخ من حبرى جبل صغير مشرف على بحيرة «صُغر» وموضع قريات لوط. ثم مسجد بناه أبو بكر الصباحي فيه موضع مرقد إبراهيم قد غاص في القف نحو ذراع يقال إن إبراهيم لما رأى قريات لوط في الهواء رقد ثم وقال اشهد ان هذا هو الحق اليقين».
وذكر الموقع الهروي بقوله: «ياقين قرية بها مقام لوط. وكان بها يسكن بعد رحيله من زُغر. وسميت ياقين لانه لما سار بأهله ورأى العذاب قد نزل بقومه سجد في هذا الموضع وقال: «أيقنت ان وعد الله حق». والموضع الذي خسف هو اليوم البحيرة المنتنة وقيل «ان الحجر الذي ضربه موسى فانفجرت منه اثنتا عشرة عيناً بزغر والله اعلم».
ويمثل هذا القول ذكر صاحب معجم البلدان (5 ـ 426) هذا المكان.
وزار هذه البقاع ابن بطوطة المتوفى عام 779هـ: 1377م وذكرها في رحلته (ص56) بقوله: (وبشرفي حرم الخليل تربة لوط،، وهي على تل مرتفع يشرف منه غور الشام، وعلى قبره أبنية حسنة، وهي في بيت منها حسن البناء مبيّض ولا ستور عليه.
وهنالك بحيرة لوط، وهي أجاج يقال إنها موضع ديار قوم لوط، وبمقربة من تربة لوط مسجد اليقين، وهو على تل مرتفع له نور واشراق ليس لسواه، ولا يجاوره الا دار واحدة يسكنها فيّمه، وفي المسجد بمقربة من بابه موضع منخفض في حجر صلد قد هُييء فيه صورة محراب لا يسع الا مصلياً واحداً، ويقال: ان إبراهيم سجد في ذلك الموضع شاكراً لله تعالى عند هلاك قوم لوط، فتحرك موضع سجوده وساخ في الأرض قليلاً.
وبالقرب من هذا المسجد قبر فاطمة بنت الحسين بن علي، عليهما السلام، وبأعلى القبر وأسفله لوحان من الرخام مكتوب منقوش بخط بديع: بسم الله الرحمن الرحيم، لله العزة والبقاء، وله ما ذرأ وبرأ وعلى خلقه كتب الفناء، وفي رسول الله أسوة، هذا قبر ام سلمة فاطمة بنت الحسين، وفي اللوح الآخر منقوش، صنعه محمد بن أبي سهل النقاش بمصر وتحت ذلك كتبت هذه الأبيات:
أسكنتُ من كان في الأحشاء مسكنُه***بالرغم مني بين الترب والحجر
يا قبر فاطمة بنت ابن فاطمة***بنت الأئمة بنت الأنجم الزهر
يا قبر ما فيك من دين ومن ورع***ومن عفاف ومن صون ومن خفر
ومما جاء في الأنس الجليل عن مسجد اليقين: «. ثم مسجد بناه أبو بكر محمد بن إسماعيل الصباحي فيه مرقد إبراهيم قد غاص في الصخر نحواً من ذراع يقال ان إبراهيم لما رأى قريات لوط في الهواء وقف أو رقد ثم قال: اشهد ان هذا لهو الحق اليقين فلذلك سمي ذلك المسجد مسجد اليقين وكان بناء ذلك المسجد في شهر شعبان سنة اثنتين وخمسين وثلثماية (963هـ) وبظاهر المسجد قبر فاطمة بنت الحسين بن علي م وعند قبرها رخامة مكتوب عليها بالكوفي: (البيتان الأولان المذكوران في رحلة ابن بطوطة).
وفي عام 1101هـ زار هذه البقعة الشيخ عبد الغني النابلسي ومما قاله: (سرنا) من الخليل (إلى زيارة لوط. حتى وصلنا إلى مسجد اليقين. بعد أن قطعنا تعازات وجبال شامخات فدخلنا المسجد المتقدم والأثر العتيق المتهدم ونظرنا إلى آثار قدم إبراهيم الخليل في صخرة داخل ذلك المسجد)(123).
وزار المسجد اللقيمي (1143هـ) ويقال: (وقد أكرمنا الشيخ صبيح التميمي الداري غاية الاكرام وهو متشرف بخدمة سيدنا لوط. وهو من ذرية تميم الداري الصحابي المشهور)(124).
وفي الوقائع الفلسطينية (ص1636) يحتوي على: «مقام وكتابات عربية».
2_خربة عربية (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%AE%D8%B1%D8%A8%D8%A9_%D8%B9%D8 %B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9&action=edit&redlink=1)
في شمال بني نعيم. تحتوي على: «أسس، أكوام حجارة. صهاريج».
3_خربة المنيزل (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%AE%D8%B1%D8%A8%D8%A9_%D8%A7%D9 %84%D9%85%D9%86%D9%8A%D8%B2%D9%84&action=edit&redlink=1)
في ظاهر النبي يقين الجنوبي الغربي. ترتفع 908 أمتار عن سطح البحر. بها: «آثار محلة، مغر، مدافن نحت في الصخور».
4_خربة ام ركبة (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%AE%D8%B1%D8%A8%D8%A9_%D8%A7%D9 %85_%D8%B1%D9%83%D8%A8%D8%A9&action=edit&redlink=1)
في الجنوب من بني نعيم تعلو 700 متر عن سطح البحر. تحتوي على: «بقايا بناء، عتبة باب عليا».
5_خربة بني دار (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%AE%D8%B1%D8%A8%D8%A9_%D8%A8%D9 %86%D9%8A_%D8%AF%D8%A7%D8%B1&action=edit&redlink=1)
في ظاهر النبي يقين الغربي بها: «برج متهدم وأساسات، صهاريج، كهوف، محاجر».
6_خربة القصر (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%AE%D8%B1%D8%A8%D8%A9_%D8%A7%D9 %84%D9%82%D8%B5%D8%B1&action=edit&redlink=1)
في الجنوب الشرقي من بني نعيم بها: أنقاض نعيم بها مبان أسس. صهاريج».
7_خربة البويب (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%AE%D8%B1%D8%A8%D8%A9_%D8%A7%D9 %84%D8%A8%D9%88%D9%8A%D8%A8&action=edit&redlink=1)
في الجهة الجنوبية من بني نعيم. بها: «جدران، صهريج».
8_خربة ام حلسة (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%AE%D8%B1%D8%A8%D8%A9_%D8%A7%D9 %85_%D8%AD%D9%84%D8%B3%D8%A9&action=edit&redlink=1)
في الجنوب الشرقي من بني نعيم: «آثار أنقاض، بئران» كما وتقع بالقرب من هذه الخربة مستوطنة بني حيفر
9_خربة زعطوط (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%AE%D8%B1%D8%A8%D8%A9_%D8%B2%D8 %B9%D8%B7%D9%88%D8%B7&action=edit&redlink=1)
تقع أيضاً في الجنوب الشرقي من بني نعيم تحتوي على: «جدران، اكوام حجارة.
10_خربة اسطبول (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%AE%D8%B1%D8%A8%D8%A9_%D8%A7%D8 %B3%D8%B7%D8%A8%D9%88%D9%84&action=edit&redlink=1)
كانت تقوم على هذه الخربة بلدة:
Aristobuleas
ايام الحكم الروماني. تحتوي الخربة على: «جدران متهدمة، صهاريج، مغر، أعمدة، مدفن منقور في الصخر، أرضيات مرصوفة بالفسيفساء، نحت في الصخور»
11_خربة الوبدة (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%AE%D8%B1%D8%A8%D8%A9_%D8%A7%D9 %84%D9%88%D8%A8%D8%AF%D8%A9&action=edit&redlink=1)
بجانب خربة اسطبول الجنوبي الشرقي. ترتفع 800 متر عن سطح البحر بها جدران، أساسات»(134). والوبد: النقرة في الجبل يستنقع فيها الماء وأوبد الشيء أفرده.
12_خربة سلمى (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%AE%D8%B1%D8%A8%D8%A9_%D8%B3%D9 %84%D9%85%D9%89&action=edit&redlink=1)
في الجنوب من بني نعيم. بها: «أساسات، أكوام حجارة»(135). وسلمى جمع سليم.
13_خربة خلة الميه (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%AE%D8%B1%D8%A8%D8%A9_%D8%AE%D9 %84%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A%D9%87&action=edit&redlink=1)
في الجنوب الغربي من خربة سلمى. بها: «انقاض، اكوام حجارة، صهاريج»
14_خربة سنّوط (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%AE%D8%B1%D8%A8%D8%A9_%D8%B3%D9 %86%D9%91%D9%88%D8%B7&action=edit&redlink=1)
بها: «أساسات، صهاريج، منقورة في الصخر»
15_خربة زيف (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%AE%D8%B1%D8%A8%D8%A9_%D8%B2%D9 %8A%D9%81&action=edit&redlink=1)
في ظاهر خربة «اسطبول» الشمالي. ترتفع 800 متر عن سطح البحر. تلها الواقع في غربها يعلو 880 متراً عن سطح البحر. تحتوي على: «أنقاض ممتدة، جدران مهدمة، أساسات، صهريج، مغر، بناء معقود».
كانت تقوم على موقع خربة زيف، إحدى البلدتين الكنعانيتين اللتين كانتا تحمل نفس الاسم: زيف. واما الثانية فكانت تقوم في ناحية «كُرنُب» في قضاء بئر السبع.
وكلمة زيف بمعنى زهرة وسناء.
وتل «زيف» يحتوي على: «تل قسم منه مكون من الأنقاض ـ أساسات وحجارة بناء مبعثرة، محجر، مدافن منقورة في الصخر».
16_خربة حبرون اللوزة (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%AE%D8%B1%D8%A8%D8%A9_%D8%AD%D8 %A8%D8%B1%D9%88%D9%86_%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%88%D8% B2%D8%A9&action=edit&redlink=1)
للشمال من بني نعيم ترتفع 936 متراً عن سطح البحر بها: «صهريج، اكوام حجارة»محمودحامد(1
http://www.salam-tv.ps/pics.php?action=image&id=11634


http://3.bp.blogspot.com/-oS6JOD5xuTU/T2G7ivXXUOI/AAAAAAAACLE/Zd_2dOu7efk/s1600/IMG_3540.JPG










http://www.wattan.tv/News_Pics/a8645155a2870517/a8645155a2870517.jpg

حاتم الشرباتي
05-18-2012, 10:40 PM
حلحول Halhul
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/ar/c/c1/Halhul_loc.png
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/ar/thumb/0/08/Halhul1.jpg/300px-Halhul1.jpg

http://www.pcd.ps/ar/Up/20120325093214.jpg (http://www.pcd.ps/ar/Up/20120325093214.jpg)
تتبعلمحافظة الخليل
موقع البلديةhttp://www.halhul-city.pna.ps
خصائص جغرافية
مساحة القرية37,324 دونم
اجمالي سكان القرية (2007)32,413 نسمة
خط العرض°31'34 "43.99 N
خط الطول °35 '5 "55.69 E

______________

من أعرق قرى فلسطين (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%81%D9%84%D8%B3%D8%B7%D9%8A%D9%86) وأجملها طبيعة وأنقاها هواء، تشتهر بزراعة العنب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%86%D8%A8) والخضار والفواكه على مختلف أنواعها

تقع على هضبة جبلية ترتفع 1023م-1027م عن سطح البحر. مما يجعلها أعلى بلدة في فلسطين. وعلى الطريق الرئيسي القدس (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%AF%D8%B3)- الخليل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%84%D9%8A%D9%84). وتبعد عن مدينة الخليل 5كم. و30كم عن مدينة القدس. وتبعد 25كم عن البحر الميت (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AD%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D9%85% D9%8A%D8%AA). و60كم عن البحر المتوسط (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AD%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D9%85% D8%AA%D9%88%D8%B3%D8%B7)


بناها العرب الكنعانيون (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%86%D8%B9%D8%A7%D9%86%D9%8A%D 9%88%D9%86) وهم من سماها بهذا الاسم. وتشتهر بينابيعها. حيث يوجد بها أكثر من 20 نبعاً أشهرها عين الدروة تبلغ مساحة اراضيها 39000 دونم يزرع فيها الخضر والفواكه واشتهرت بزراعة العنب الجيد تحتوي القرية على مقام النبي يونس (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A8%D9%8A_%D9%8A%D9%88%D9%86% D8%B3) الذي أقيم عليه مسجد ومزار ينسب إلى عبد الله بن مسعود (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87_%D8%A8 %D9%86_%D9%85%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF) من الصحابة. وفيها مدرسة ترجع بتاريخها إلى العهد العثماني (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%87%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D8%B9% D8%AB%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A).

الموقع والتسمية


تقع محافظة حلحول على الكيلو متر 27 من طريق القدس ـ الخليل، على بعد7كم من شمال الخليل، كما تبتعد نحو 25كم عن البحر الميت و63كم عن البحر المتوسط و30كم عن القدس.



تبلغ مساحة محافظة حلحول 164 دونم، ترتفع عن سطح البحر 1027 متر وهي بذلك أعلى نقطة مسكونة في عموم فلسطين (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%81%D9%84%D8%B3%D8%B7%D9%8A%D9%86).



وتبلغ المساحة الإجمالية لحلحول (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%84%D8%AD%D9%84%D8%AD%D9%88%D9% 84&action=edit&redlink=1) 38000دونم: منها

9000 دونم للمدينة والباقي أراضي زراعية وخرب تابعة للمدينة.


يقال ان الرحالة الجغرافي محمد بن احمد بن ابي بكر المقدسي سكنها حيث كان يلقب بالواوي لكثرة ترحالة.
أسس قرية حلحول العرب الكنعانيون (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%86%D8%B9%D8%A7%D9%86%D9%8A%D 9%88%D9%86)، فهم من أطلق عليها اسم حلحول بمعنى "ارتجاف".
ويقال انها سميت حلحول لان سيدنا يونس عليه السلام حل فيها حولا اي عاماً فأصبحت تسمى حل حول وفيما بعد دمجت الكلمتان فأصبحت حلحول.

https://fbcdn-sphotos-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash4/s720x720/417637_2630885702620_1569709836_32004127_977308077 _n.jpg (https://fbcdn-sphotos-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash4/s720x720/417637_2630885702620_1569709836_32004127_977308077 _n.jpg)
مناخ المدينة



أما مناخها فهو معتدل حيث تبلغ متوسط درجة الحرارة السنوية 28 درجة، كما يبلغ متوسط كمية الأمطار فيها 595.9 ملم.وتتساقط الثلوج في المدينة في بعض المواسم
الموقع عبر التاريخ

مدينة حلحول قرية قديمة جداً أنشئت في عهد الكنعانيين أما في العهد الروماني (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%87%D8%AF_%D8 %A7%D9%84%D8%B1%D9%88%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A&action=edit&redlink=1) فقد أنشئت على بقعتها قرية ALULOS (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=ALULOS&action=edit&redlink=1) من أعمال القدس (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%AF%D8%B3).
ورد ذكر قرية حلحول في كثير من كتابات المؤرخين والرحالة القدماء، وكان سبب اشتهارها وجود قبر النبي يونس (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A8%D9%8A_%D9%8A%D9%88%D9%86% D8%B3) بن متى عليه السلام فيها. فقد ذكرها ياقوت الحموي في معجم البلدان "قرية بين بيت المقدس وقبر إبراهيم (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85) الخليل، وبها قبر يونس بن متى عليهما السلام".
وفي عام 623هـ الموافق 1226م بنى الملك المعظم عيسى بن الملك (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%B9%D9%8A%D8%B3%D9%89_%D8%A8%D9 %86_%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D9%83&action=edit&redlink=1) العادل الأيوبي منارة على المسجد الذي أقيم على قبر النبي يونس.
كما قال عنها الشيخ عبد الغني النابلسي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D8%BA%D9%86%D9%8A_ %D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A7%D8%A8%D9%84%D8%B3%D9%8A) في رحلته القدسية عام 1101هـ "ولم نزل سائرين إلى أن وصلنا إلى قرية حلحول لزيارة نبي الله يونس عليه السلام (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3_%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87_ %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85) بن متى الرسول فرأينا بها ذلك الجامع وتلك المنارة وزرنا ذلك الضريح. قال الهروى حلحول قرية بها قبر يونس (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3)".
خضعت محافظة حلحول للانتداب البريطاني (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%84%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%AA%D8% AF%D8%A7%D8%A8_%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D8%B 7%D8%A7%D9%86%D9%8A&action=edit&redlink=1) كسائر المدن والقرى الفلسطينية، وفي هذا العهد تعرضت لكثير من الاعتداءات من الجنود البريطانيين، وقدم أهلها أحسن الأمثلة على الشجاعة والصمود. وبعد عام 1948 خضعت حلحول للإدارة الأردنية (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%84%D8%A5%D8%AF%D8%A7%D8%B1%D8% A9_%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%AF%D9%86%D9%8A%D8%A 9&action=edit&redlink=1) إلى أن احتلها الإسرائيليون عام 1967 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1967).


السكان والنشاط الاقتصادي

بلغ عدد سكانها في عام 1922 حوالي 1927 نسمة، وارتفع هذا العدد إلى 2533 نسمة عام 1931 ويشمل هذا الإحصاء سكان "خربة حسكة" و"خربة النقطة" و"خربة بقار" و"خربة الزرقاء" و"خربة بيت خيزان". وفي عام 1942م ارتفع عدد السكان إلى 3380 نسمة
أما الآن يبلغ عدد سكان مدينة حلحول حسب دائرة الإحصاء المركزية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AF%D8%A7%D8%A6%D8%B1%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%A5% D8%AD%D8%B5%D8%A7%D8%A1_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B1%D 9%83%D8%B2%D9%8A%D8%A9) لعام 2000م 17 ألف نسمة موزعين على حلحول القديمة وحلحول الجديدة.
يعتمد النشاط الاقتصادي في حلحول على الزراعة بالدرجة الأولى نتيجة توافر الأرض الزراعية الخصبة والمناخ المعتدل وكثرة مصادر المياه، حيث يوجد فيها أكثر من 20 نبعاً. لذا فمعظم ساكنيها يعملون بالزراعة, ومن أهم مزروعاتها العنب والتين والبرقوق والمشمش والكرز والتفاح والخوخ والزيتون.
أما النشاط الاقتصادي الذي يحتل الدرجة الثانية فهو النشاط التجاري، (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B4%D8%A7%D8% B7_%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AC%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%8 C&action=edit&redlink=1) فوقوع مدينة حلحول على طريق القدس ـ الخليل جعلها سوقاً حيوياً للمسافرين على الطريق. كما يوجد فيها سوق مركزي للخضار والفواكه لتصريف الإنتاج الزراعي للمدينة.
أما الصناعة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%86%D8%A7%D8%B9%D8%A9) فتحتل الدرجة الثالثة حيث أن الصناعة الوحيدة الموجودة في حلحول هي صناعة الحجر والرخام (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AE%D8% A7%D9%85&action=edit&redlink=1) نتيجة وجود عدد من مقالع الحجر.
http://www.rnatsheh.com/palestine/images/thahreyeh.jpg (http://www.rnatsheh.com/palestine/images/thahreyeh.jpg)

.النشاط الثقافي



أنشئت أول مدرسة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%AF%D8%B1%D8%B3%D8%A9) في حلحول في العهد العثماني (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%87%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D8%B9% D8%AB%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A) واستمرت في العمل حتى العهد البريطاني، ففي عام 1948 كانت المدرسة الابتدائية كاملة وقد ضمت أكثر من 300 طالب موزعين على سبعة صفوف ويدرسهم سبعة معلمين.



وفي عام 1945 تم إنشاء أول مدرسة للبنات أعلى صفوفها الثالث الابتدائي ضمت أكثر من 50 طالبة تعلمهن معلمتان.



أما الآن يوجد في حلحول 12 مدرسة حكومية ومدرستان تابعتان لوكالة الغوث ويبلغ عدد الطلاب في مدينة حلحول 6000 طالب.



وتقع مدينة حلحول ضمن مسؤولية مديرية التربيية والتعليم شمال الخليل الواقعة في مدينة حلحول



تعد نسبة التعليم في حلحول من أكثر النسب في باقي قرى وبلدان حلحول فنسبة المثقفين والمتعليم الحاصلين على شهادات لا تقل عن شهادة الثانوية العامة فيزيد عن 80%

معالم المدينة

تعتبر حلحول منطقة سياحية، حيث يوجد فيها الكثير من المواقع الأثرية والحرب، فيوجد فيها.
أ‌. المواقع الأثرية

1. مسجد النبي يونس (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A8%D9%8A_%D9%8A%D9%88%D9%86% D8%B3) عليه السلام: أسس البناء في عهد الملك عيسى الأيوبي (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D9%83_%D8 %B9%D9%8A%D8%B3%D9%89_%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%8A%D9% 88%D8%A8%D9%8A&action=edit&redlink=1) في القرن السابع الهجري. 2. مقام الكبير محمد امين سبيتان (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D8%A7%D9 %85%D9%8A%D9%86_%D8%B3%D8%A8%D9%8A%D8%AA%D8%A7%D9% 86&action=edit&redlink=1): يقع في وسط البلدة القديمة إلى الشرق من مسجد النبي يونس (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A8%D9%8A_%D9%8A%D9%88%D9%86% D8%B3). 3. الزاوية (البوبرية): وهي عبارة عن مسجد قديم في وسط البلدة القديمة (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%84%D8%AF%D8% A9_%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%AF%D9%8A%D9%85%D8%A9&action=edit&redlink=1). 4. الساحة أو الديوان: تقع في وسط البلدة القديمة وهي عبارة عن قاعة واسعة تبلغ مساحة أراضيها حوالي 100 متر مربع. 5. عين النبي أيوب (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A8%D9%8A_%D8 %A3%D9%8A%D9%88%D8%A8&action=edit&redlink=1): عين ماء ذو قدسية نسبة إلى النبي أيوب عليه السلام. 6. المسجد العمري (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%AC%D8%AF_%D8%A7%D9%84% D8%B9%D9%85%D8%B1%D9%8A): نسبة إلى عمر بن الخطاب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D9%85%D8%B1_%D8%A8%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%AE %D8%B7%D8%A7%D8%A8) عندما زار القدس (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%AF%D8%B3) فاتحاً. 6. مقام الصحابي عبد الله بن مسعود (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87_%D8%A8 %D9%86_%D9%85%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF)

بجوار مقام النبي يونس، في مدينة «حلحول» الفلسطينية، طريق فرعية تؤدي إلى مقام آخر اقل شهرة، لكنه يكتسب أهمية فائقة، بسبب كشف غير متوقع فيه، حدث في أوائل ثمانينات القرن العشرين وما تزال أصداؤه تثير فضول الكثيرين، فقد عثر في هذا المكان، على ثاني أقدم نقش إسلامي في العالم، وبمحض صدفة.
يقع مسجد النبي يونس، في إحدى أكثر المناطق ارتفاعا (1027 مترا) على الهضبة الفلسطينية الوسطى، المعروفة باسم «الضفة الغربية، وفي داخله قبر ينسب للنبي يونس، دون أن يوجد أحد يمكن أن يؤكد ذلك. لكن المعروف أن مسجدا قديما بني على القبر، ومنارة بناها الملك الأيوبي عيسى، ابن شقيق صلاح الدين عام 1226. ولم يبق من المسجد القديم والمنارة، إلا القليل، بعد أن اصبح قسما منه جزءا من المسجد الكبير الحديث. وذكر الجغرافيون العرب كثيرا هذا المقام، ونوهوا بأهميته كونه ينسب للنبي يونس، مثل ياقوت الحموي، وحرص الرحالة العرب على زيارته، والكتابة عنه مثل الشيخ عبد الغني النابلسي، والعمري صاحب كتاب المسالك.
واليوم، لا يشعر مؤذن المسجد الشاب، بأية أهمية لوجود قبر ينسب للنبي يونس في المكان، رغم أن اسم «حلحول»، هذه المدينة التي تبعد 7 كلم عن الخليل، جاء من الأسطورة التي تتحدث عن حلول النبي يونس فيها «حولا كاملا»، في حين يقول آخرون أن الاسم جاء من مؤسسي المدينة الكنعانيين، والكلمة كنعانية بمعنى «ارتجاف».
ويقول المؤذن الشاب، بان لا أحد يعرف أصلا أين دفن النبي يونس، ويشير إلى انه لدى بناء المسجد الجديد حاول ومن بين المباني التي لم يطلها التدمير، ما يطلق عليه الأهالي اسم مقام الشيخ عبد الله، ويقصدون مقام الصحابي عبد الله بن مسعود. ويحتل هذا الصحابي مكانة متقدمة في الوعي الجمعي الإسلامي، ويقدمه الأخباريون العرب، بصفته أول من جهر بالقرآن الكريم، في مكة بعد الرسول (صلى الله عليه وسلم)، وسادس من اسلم، ومن المبشرين بالجنة، وهو بمثابة كاتم أسرار الرسول وشهد معه جميع غزواته، كما روى 848 حديثا شريفا.
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/ar/thumb/d/d2/Nagsh.jpg/220px-Nagsh.jpg (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D9%84%D9%81:Nagsh.jpg)
http://bits.wikimedia.org/static-1.20wmf2/skins/common/images/magnify-clip-rtl.png (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D9%84%D9%81:Nagsh.jpg)
ثاني أقدم نقش إسلامي في العالم في حلحول



ويوجد داخل المقام قبر، ومحراب للصلاة، وعلى مدخله تنتصب شجرة زيتون ضخمة يقدر عمرها بنحو 1500 عام، وعلى مدخله منشأة حجرية، يعتقد أنها كانت تستخدم لربط خيول زوار المقام، الذي ما زالت بعض النسوة تزوره وتقدم له الزيوت. هذا ما يؤكده محمود الأطرش، 65 عاما، الذي يسكن بجوار المقام، وكان إلى سنوات مسؤولا عنه من قبل الأوقاف.
وخلال ثمانينات القرن العشرين، حدثت مفاجأة غير متوقعة. ويروي الأطرش انه «خلال عملية لتنظيف القبر وإزالة الأتربة تم العثور على شاهد القبر»، تم نقله إلى المتحف الإسلامي داخل الحرم القدسي الشريف، ليعرف، بعد ذلك، بأنه أقدم نقش عربي إسلامي في فلسطين، وثاني أو ثالث أقدم نقش عربي إسلامي في العالم.
ويشير إلى أن القطعة التي يوجد عليها النقش هي من الحجر المزي الأبيض، تعود إلى العصر الأموي، ومكان صنعها هو فلسطين. ويضيف «يتكون نص النقش من ثمانية أسطر. فُقد السطر الأول منه والذي غالباً ما كان يحتوي على البسملة. وفُقدت كلمة (من) من بداية السطر الثامن. والحجر المستخدم ذو سمك غير منتظم، وحدِّدت زواياه من ثلاثة جوانب بشكل قائم وحاد».
أما نص النقش فهو كما يلي متضمنا السطر الأول المفقود: «[بسم الله الرحمن الرحيم] الله لا اله الا الله محمد رسول الله هذا قبر المالك بن الرومي بن عبد الله الجرمي توفي يوم الجمعة في شهر ربيع الاخر [من] سنة خمس وخمسين».

مسجد النبي يونس


http://www.vip.elagha.net/PAL/YONOS.jpg (http://www.vip.elagha.net/PAL/YONOS.jpg)
مقام النبي يونس يقع مسجد النبي يونس في مدينة حلحول التابعة لمحافظة الخليل، في إحدى أكثر المناطق ارتفاعا (1027 مترا) على الهضبة الفلسطينية الوسطى، في الضفة الغربية، وفي داخله قبر ينسب إلى النبي يونس، دون أن يوجد أحد يمكن أن يؤكد ذلك. لكن المعروف أن مسجدا قديما بني على القبر، ومنارة بناها الملك الأيوبي عيسى، ابن شقيق صلاح الدين عام 1226. ولم يبق من المسجد القديم والمنارة، إلا القليل، بعد أن أصبح قسما منه جزءا من المسجد الكبير الحديث. ويقع بجوار مقام النبي يونس، في مدينة «حلحول» الفلسطينية، طريق فرعية تؤدي إلى مقام آخر اقل شهرة، لكنه يكتسب أهمية فائقة، بسبب كشف غير متوقع فيه، حدث في أوائل ثمانينات القرن العشرين وما تزال أصداؤه تثير فضول الكثيرين، فقد عثر في هذا المكان، على ثاني أقدم نقش إسلامي في العالم، وبمحض صدفة.
ب‌. الخرب

1.خربة برج السور: في الشمال الغربي من القرية بين الكيلو مترين 29 و30 على طريق القدس ـ الخليل، كانت تقوم على خربة الطبقية في ظاهرها الشمالي الغربي بلدة "بيت صور" بمعنى "بيت الصخر" الكنعانية، وفي العهد الروماني عرفت باسم "Pathsura". وقد بنيت على قمة جبل ارتفاعه 1000م عن سطح البحر. وقد عثر المنقبون على جزء من سور المدينة الكنعانية يعود تاريخه إلى عصر البرونز المتوسط (2100ـ1600ق.م). 2.خربة كسبر: للغرب من حلحول. فيها عين ماء تحتوى على مبان معقودة أساسات، صهاريج، بركة منقورة في الصخر، خربة كسبور وعين. 3. خربة مانعين: بها تحت القرية الحديثة أساسات وصهاريج، مغر منقورة في الصخر". 4.خربة بيت خيران: في شمال حلحول، تحتوي على بقايا أبنية وعقود أنبوبية في داخل حظيرة محاطة بجدار، صهاريج". 5.خربة بير الدلبة: في جنوب القرية بها آثار أنقاض. http://upload.wikimedia.org/wikipedia/ar/thumb/0/08/Mamas.jpeg/220px-Mamas.jpeg (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D9%84%D9%81:Mamas.jpeg)
http://bits.wikimedia.org/static-1.20wmf2/skins/common/images/magnify-clip-rtl.png (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D9%84%D9%81:Mamas.jpeg)
خربة ماماس: في الشمال الغربي من حلحول


6.خربة ماماس: في الشمال الغربي من حلحول، بها أساسات أكوام الحجارة، مدافن صهاريج، طرق قديمة. 7.خربة الطبيقة:وهي بلدة مهدمة فيها صهاريج ومدافن. 8.خربة بقار:في الجهة الغربية من حلحول وفيها عين ماء. 9.خربة اصحا:في الجهة الغربية من حلحول وهي من أعلى قمم حلحول. 10.خربة حسكا:في الجنوب الغربي من حلحول وفيها عين ماء. 11.خربة الصفا:في الجهة الغربية من حلحول. 12.خربة ارنبا:تقع غرب حلحول وفيها شجرة بلوط ضخمة وفيها قبر الشيخ محمد وهو من الصالحين. 13.خربة القط:تقع في شمال غرب حلحول. 14:خربة ام الدرج:في الجنوب الشرقي من المدينة.
العيون والينابيع المائية.



ويوجد في حلحول عدد من عيون الماء منها:

1.عين الذروة:وهي من أشهر عيون الماء في حلحول 2.عين أيوب. 3.عين عاصي. 4.عين كسبر. 5.عين الحصة. 6.عين وادي الشنار. 7.عين مصلح. http://upload.wikimedia.org/wikipedia/ar/thumb/3/33/Ein_ayob.jpg/220px-Ein_ayob.jpg (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D9%84%D9%81:Ein_ayob.jpg)
http://bits.wikimedia.org/static-1.20wmf2/skins/common/images/magnify-clip-rtl.png (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D9%84%D9%81:Ein_ayob.jpg)
عين أيوب عليه السلام


8.عين بقار إضافة إلى عدد من العيون الأخرى المنشرة في المدينة.

عين أيوب عليه السلام.

تنبع هذه العين من وسط مرتفع جبلي، وتنساب في نفق على شكل قناة مبنية من الحجارة، ومغطاة، بطول نحو عشرة أمتار، لا تظهر تضاريسها على السطح، لتصل إلى المصب، وهو عبارة عن مسطح صخري صغير، تظهر عليه نتوءات وجد المواطنون المحليون تفسيرات لها منذ زمن لا يمكن تحديده، وأولها فتحة دائرية صغيرة تتجمع فيها المياه، وهي كما تظهر عبارة عن تجويف حدث بفعل العوامل الطبيعية، ويعرف من قبل المواطنين المحلين بأنه آثار راس النبي أيوب، وأمامه نتوء صغير يُعرّف بأنه عصا النبي أيوب، وبالقرب منه، تجويف يشبه آثار قدم، يُعرّف بأنه خبطة رجل النبي أيوب. وفي الموروث الشعبي الفلسطيني، توجد أماكن كثيرة في فلسطين، مرتبطة ببصمات للأنبياء أو الأولياء، على الصخور، مثل آثار الأيدي، والرؤوس، والأقدام وغيرها. وتتدفق مياه العين، لتتجمع في بئر اسمنتي، يعود لأسرة من عائلة البربراوي، ومنه يتم سحب المياه، كهربائيًا لري الأراضي الزراعية في المكان، التي يقدرها نهاد نبيل البربراوي، بمساحة أربعة دونمات، تتم زراعتها على مدار العام، بمنتجات مختلفة، مثل القرنبيط، والفاصوليا، والبندورة، وغيرها.
.العشائر والعائلات في مدينة حلحول

يبلغ عدد سكان حلحول حسب اخر تعداد للسكان حوالي 19 الف نسمة يعمل معظمهم في الزراعة وهم كباقي سكان فلسطين يتوزعون إلى عشائر وعائلات يمكن تصنيفها كما يلي:


تحتوي على اربع قبائل(حمايل باللهجة المحلية)وهي الزماعرة والكرجة والدودة والسعدة

1-عشيرة الزماعرة



سكنت هذه العشيرة المنطقة الغربية لحلحول في ارنبا وتقول الرويات

بأن الزماعرة نسبة إلى جد كنعاني "زمعر"وصار أبناءوه يلقبون"بنتي زمعر" أو الزماعرة. وأقدم عائلاتها هي عائلة أبودية التي كانت قد نجت في عام 1850 من مذبحة نفذتها عائلة العملة لاهالي حلحول وتعتبر عشيرة الزماعرة من أقدم العشائر في حلحول وبلغ عدد افرادها الموجودون في حلحول 2110 نفرا في عام 1991 اما في عام 2000 فقد بلغ عدد افرادها المقيمين في حلحول 3500 نفر و1500 خارج حلحول ولديها وثيقة عثمانية واحدة تمتلك بموجبها الاراضي في حلحول وتتألف عشيرة الزماعرة من خمس عائلات رئيسية : هي الواوي وابو يوسف وابو دنهش وابو ديه. البلدة ومن عائلاتها:
1-أبو يوسف المحترمين2-أبو ديه 3-أبو دنهش 4-أبو زلطة 5- البابا 6- العاصي 7- سلمان 8- سالم الواوي 9- عرمان 10- عقيل 11-عوض 12-عياش 13- مضية 14-نعمان 15- -حجازي "سحو" 16-العرجا -17- أبو اصوي -18-أبو السان -19- متسكل
2-عشيرة الكرجة



وأقدم عائلاتها هي عائلة "القين والشباك" ولم يبق من اسمهم الا دلائل اربع

هي العقد وسط البلد ونبع القين وكرم القين في رأس واد صقر وخله القين في عسير غرب حلحول وخلة الشباك ويؤكد البعض ان القين هم قين الوحوش الذين جاءوا من جنوب فلسطين وسكنو حلحول، وقد بلغ افراد هذه العشيرة 2988 نفرا في عام 1991 وفي عام 2000 بلغ عدد افراد هذه العشيرة 4115 فردا داخل حلحول و 1635 فردا خارج حلحول وتتألف من ثلاث عائلات كبيرة هي : درويش وحنيحن وعقل والشباك ولديها 21 وثيقة عثمانية تمتلك بموجبها الاراضي في البلدة وحازت شجرة نسبة تعود إلى الشام ويقول المعمرون من هذه العشيرة انهم ينتسبون إلى جدهم محمد قراجة الرفاعي (وعلي أبو الشباك الصيادي الرفاعي الحسيني جد ال الشباك الذي تجوز الملكة خاتون بعد أن قدم من الحجاز الي مصر حيث انجب منها),ويعتبر محمد أبو عيهور أحد اجدادها وأقدمهم وهو لم يغادر حلحول على الرغم من الغزوات التي تعرضت لها البلدة منذ قديم الزمان ومن عائلاتها التي قدمت إلى حلحول من ام الفحم (الشباك والحطبة)ومن بربرة إحدى القرى القلسطينية قبل حوالي ثلاث قرون ومن عائلاتها :
1-الشباك2- البدوي 3- أبو عريش 4- أبو عيهور 5- أبو رميشان 6- البربراوي 7- الجدع 8- الحطبة 9-المصري 10- المغثة 11- شريم العالول 12- حنيحن 13- حميدان 14- رباح 15- شتات 16- الاقرط 17-عبد الوهاب 18- عقل 19-عمران 20- دحيدل 21-جلق 22-مبروم 23-مرعب 24- منصور.
3-عشيرة السعده



سكنت هذه العشيرة في مانعينوالصفا وبلغ عدد افراد هذه العشيرة 4554 نفر

في عام 1991 وبلغ عام 2000 6300 نفرا و1731 فردا يقيمون في خارج حلحول وعندها 32 وثيقة عثمانية تمتلك بموجبها الاراضي في البلدة وهي من أكبر عائلات حلحول من حيث العدد وتتألف هذه العشيرة من اربع عائلات كبيرة هي : أبو ريان، ملحم القعوب، علان، ويرجع نسب هذه العشيرة إلى جدهم محمد الصادق الذي عاش في مدينة الخليل بعد قدومه من المدينة المنورة كما يقول المعمرونمن اهالي حلحول ومن أبناءه سعادة الذي سكن حلحول قبل حوالي اربع قرون وتتألف عشيرة السعدة من عدة عائلات كبيرة تتفرع بدورها إلى عائلات اصغر وهذه العائلات هي أبو ريان علان، ملحم, حميدة ,تايه، القعوب. الصورة ومن عائلاتها :
1-*أبو ريان*2- أبو صايمة 3- الاطرش 4- البو 5- التوايهة 6- القشقيش 7-ال الشطريط 8- الزعنون 9- الدرهلي 10- القعوب 16- علان 17- عبيد 18- عليان 19- عمرة 20- عواد 21- سعده 22-صيام 23- فريحة 24 –قاسم 25-محيسن 26-نعمان 27-نعيم 28- نوفل 29- هرماس 30- سواد 31-ال سبيتان الكبار32-ملحم
4-عشيرة الدودة



سكنت عشيرة الدودة في كسبر، وهي من العائلات القديمة في حلحول

وبلغ عدد افرادها 1798 نفرا في عام 1991 اما في عام 2000 فقد بلغ عدد افرادها 3211 فردا يقيمون في حلحول و1000 فرد يقيمون خارج حلحول وعندها 16 وثيقة عثمانية تمتلك بموجبها الاراضي ف ي البلد وتنقسم إلى خمس افخاد كبيرة هي: الوحوش، شاهين، أبو عصبة، الهدرة، الجنازرة وهي من العشائر التي ساهمت في بناء وتطوير مدينة حلحول ومن عائلاتها :
1- أبو عصبة 2- الجنازرة 3- الدرشخي 4- الهدرة 5- الوحوش 6- حمودة 7- سرحان 8- شاهين 12- مشعل 13- مطاوع 14- يونس51_ابوسلامة




كما أن هناك عائلات سكنت حلحول بعد نكبة فلسطين عام 1948 نذكر منها:سلامه، الغول، العداربه، أبو نبهان، أبو عطا الله، الغرابات الطويل محرم، الجبابره، العناتي، خلاوي، العجارمه، السراحنه، دعدره، الجوابره ،مرزيق، الجوابره، رمضان، عبد الكريم، رباع، ياسين، شاهين، أبو شنار، جريد.وهناك عائلات تعيش في حلحول قدمت من الخليل منذ وقت ليس ببعيدوهي: يغمور، الناظر، أبو الفيلات، ناصر الدين، الجعبري، أبو خلف، الأسمر، أبو حمدية، الجولاني، القاضي، أبو الشكر، أبو زلطه، والمحتسب. كما أن مدينة حلحول في هذه الأيام أصبحت وجهت لكثير من العائلات التي تأتي للسكن فيها من القرى والمدن المجاورة وذلك نظرا لموقعها الجميل والوسط بين المدن والقرى أضف إلى ذلك سهولة الاندماج مع أهلها الأصليين وأجمل ما في عائلات وعشائر حلحول أنها أصبحت متداخلة بعضها ببعض نظرا لانتشار المصاهرة بين أفرادها. وهذا ما يجعلك تتعامل مع حلحول وكأنها عشيرة أو عائلة واحدة.والملفت للانتباه أن حلحول في السابق كانت تعيش فيها العائلات موزعة على الأحياء، فمثلا هناك حارة الزماعرة وحارة السعدة وحارة الكرجه وحارة الدوده أما الآن فقد أصبحت الحارة أو الحي تحوي جميع العائلات تقريبا ولم تعد مقتصرة على عائلة واحدة.

أعلام المدينة

ينسب إلى حلحول الكثير من الشيوخ والأدباء والشعراء منهم:
أ‌.الشيوخ

1. الشيخ عبد الرحمن بن عبد الله (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D8 %B1%D8%AD%D9%85%D9%86_%D8%A8%D9%86_%D8%B9%D8%A8%D8 %AF_%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87&action=edit&redlink=1) الحلحولي وهو محدث زاهد. المتوفي سنة 543هـ. 2. الشيخ عبد الله بن محمد بن خضير (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9 %84%D9%87_%D8%A8%D9%86_%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D 8%A8%D9%86_%D8%AE%D8%B6%D9%8A%D8%B1&action=edit&redlink=1) الحلحولي وهو محدث.3. الشيخ ملحم عبد الرحمن ملحم ب‌.الأدباء والشعراء:
1. أمجد العناني.
2. محمد سعيد مضيه.
3. عمر العرجا—صاحب كتاب نقاقيب في حلحول
المدينة اليوم

http://upload.wikimedia.org/wikipedia/ar/thumb/0/08/Halhul1.jpg/300px-Halhul1.jpg (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D9%84%D9%81:Halhul1.jpg)
http://bits.wikimedia.org/static-1.20wmf2/skins/common/images/magnify-clip-rtl.png (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D9%84%D9%81:Halhul1.jpg)
صورة عامة لمدينة حلحول



تم في عام 1984 تقليص أراض مدينة حلحول ومخططها الهيكلي إلى 6000 دونم بقرار عسكري احتلالي.
تنقسم حلحول إلى حلحول القديمة وحلحول الحديثة، فأما حلحول القديمة تضم بيوت متراصة ومتداخلة لعشائر حلحول التي تتألف البلدة منها وتتوزع إلى أحواش وعليات سميت بأسماء العائلات. والعليات هي " البيت الكبير المرتفع. أما الأحواش فهي مجموعة من بيوت ومخازن تموين ومتابن للأعلاف وحظائر وآبار مياه ويوجد لكل حوش ساحة.
ويوجد في البلدة القديمة عدة حارات وأزقة هي:
1. حارة اليعقوب. 2. عين أيوب. 3. زقاق بير الدلبة. 4. زقاق الحسنين. 5. حارة الأقراط. 6. حارة الكراجة. 7. زقات محلة الزماعرة. 8. زقاق محلة الحرم من البيادر. 9. زقاق الدكاكين.10.حارة اباط الارز

أما حلحول الحديثة فهي التمدد والنمو السكاني الطبيعي للمدينة القديمة حيث التوسع العمراني ذو الطابع الحديث في الهندسة والتخطيط إلى أن عددت على 17 جيلاً من الأجيال المحيطة بالمدينة القديمة.
التعليم والمدارس في حلحول
http://www.halhul-city.ps/site/images/stories/r1.JPG
يوجد في مدينة حلحول أربعة عشرة مدرسة وهي موزعة كالاتي:
1. مدرسة اليرموك للبنات والتي تأسست سنة 1936ويدرس فيها حوالي 320 طالبة سنويا, وتتكون هيئتها التدريسية من (13)معلمة ويوجد بها (9) صفوف دراسية وقد تم ترميمها حديثا وإضافة ستة غرف صفية لها.
عينة للصورة
2. مدرسة الرشيد الأساسية للذكور والتي تأسست سنة 1954 ويدرس فيها حوالي 700طالب، تتكون هيئتها التدريسية من 17 معلما.
عينة للصورة
3. مدرسة حلحول الثانوية للذكور والتي تأسست سنة 1968 ويدرس بها حوالي (506) طلاب وتتكون هيئتها التدريسية من 34 معلم ويوجد بها 17 صف دراسي. عينة للصورة
4. مدرسة حلحول الثانوية للبنات والتي تأسست سنة 1966 ويدرس بها حوالي (507)طالبات وتتكون هيئتها الدراسية من (27)معلمة ويوجد بها (14) صف دراسي.
عينة للصورة
.5. مدرسة عمر التميمي للذكور والتي تأسست سنة 1979 ويدرس فيها حوالي (327) طالبات وتتكون هيئتها الدراسية من (19) معلم ويوجد بها (10) صفوف دراسية وقد تم إضافة جناح كامل لهذه المدرسة بحيث أصبحت من أكبر مدارس المدينة وتستوعب أكثر من 20 صف دراسي عينة للصورة
6. مدرسة المعتصم للاناث والتي تأسست سنة 1975 ويدرس فيها حوالي (300)طالبة وتتكون هيئتها التدريسية من (12)معلمة ويوجد بها(8) صفوف دراسية وقد تم تحويلها لمدرسة اناث خلال العام الماضي.
عينة للصورة
7. مدرسة الشهداء للإناث والتي تأسست سنة 2000 ويدرس فيها حوالي (489) طالبة وتتكون هيئتها التدريسية من (25) معلمة ويوجد بها (14)صف دراسي والأن جاري العمل لإضافة 6 غرف صفية لها. عينة للصورة
8. مدرسة محمود التوايهة للذكور والتي تأسست سنة 2000 ويدرس فيها حوالي (343) طالب وتتكون هيئتها التدريسية من (18) معلم ويوجد بها (11) صف دراسي وهناك خطة لإضافة مجموعة من الغرف الصفية لها.
عينة للصورة
9. مدرسة القادسية للبنات والتي تأسست سنة 1972 ويدرس فيها حوالي (585) طالبة وتتكون هيئتها التدريسية من (26) معلمة ويوجد بها (26) صف دراسي.
عينة للصورة
10. مدرسة أبو عبيدة وهي مختلطة وتأسست سنة 1998 ويدرس فيها حوالي 130طالب وطالبة وتتكون هيئتها التدريسية من (7)معلمين وفيها (5) صفوف تدريسية.


11. مدرسة ذكور حلحول الأساسية وفيها حوالي (14) صفا, وتتكون هيأتها التدريسية من 16 معلما ويبلغ عدد طلابها 400 طالب.
وهذه المدارس جميعها حكومية وقد بنيت بالتعاون مع البلدية ولجنة زكاة وصدقات حلحول والمجتمع المحلي ممثلا بالمحسنين وأهل الخير في الداخل والخارج.

12. وهناك مدرسة أخرى تابعة لوكالة الغوث للاجئين وهي مدرسة الوكالة والتي تأسست سنة 1960 وتتكون هيئتها التدريسية من (24) معلمة ويدرس فيها حوالي (529) طالبة ويوجد بها (16) صف دراسي.


13. وهناك مدرسة أخرى تابعة للجنة زكاة وصدقات حلحول وهي مدرسة جيل الأمل التي تأسست سنة 1996 وتتكون هيئتها التدريسية من (8)معلمات ويدرس فيها(118) طالب وطالبة فيها (6)صفوف. عينة للصورة
14. كما أن هناك مدرسة خاصة تسمى عناقيد العنب وفيها صف واحد إضافة إلى روضة، وهناك روضة وحضانة لجمعية سيدات حلحول الخيرية.


وتقوم البلدية ومن خلال قسم المعارف بالإشراف على هذه المدارس وتتابع أمورها وتقوم بتقديم الصيانة المستمرة لها كما تزودها بالمياه، وتشرف على تصريف الحفر الامتصاصية فيها, وهنالك موظف مختص بمتابعة هذه الأمور بالتعاون مع القسم الهندسي وقسم المياه.وقد شكل المجلس البلدي من بين أعضائه لجنة مكونة من خمسة أعضاء مهمتها متابعة أمور هذه المدارس والعمل على تأمين احتياجاتها وتقوم بالاجتماعات والزيارات الدورية لهذه المدارس وتشارك هذه اللجنة بنشاطات هذه المدارس.



ومن خلال متابعة أمور المدارس لوحظ أن هناك زيادة سنوية في عدد الطلاب تتطلب توفير مالا يقل عن ست شعب صفية كل عام جديد بحيث يحول ذلك دون اللجوء للدوام المسائي بين الطلاب, وهذا يتطلب مزيدا من التعاون بين المؤسسة والمجتمع المحلي لتامين العدد المناسب من المدارس والصفوف..آملين من الله إن يحقق لنا ذلك.



وتعتبر مدينة حلحول من المدن القليلة في الوطن التي استطاعت التخلص من مشكلة الدوام المسائي المنتشر في معظم مناطق الوطن.

.المساجد في مدينة حلحول

http://upload.wikimedia.org/wikipedia/ar/thumb/8/86/YONOS.jpg/300px-YONOS.jpg (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D9%84%D9%81:YONOS.jpg)
http://bits.wikimedia.org/static-1.20wmf2/skins/common/images/magnify-clip-rtl.png (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D9%84%D9%81:YONOS.jpg)
صورة لمسجد النبي يونس



يوجد في مدينة حلحول العديد من المساجد من أهمها :-
1.مسجد النبي يونس (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A8%D9%8A_%D9%8A%D9%88%D9%86% D8%B3) : والذي تأسس سنة 1226م ويتسع لحوالي (5000) مصلي وفيه مقام النبي يونس تقام فيه صلاة الجمعة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%85% D8%B9%D8%A9) باستمرار.
2.مسجد الذروة : والذي تأسس سنة 1978م ويتسع لحوالي (1000) مصلي وتقام فيه صلاة الجمعة باستمرار. 3.مسجد الزهراء : ويقع في منطقة شعب العليق وتأسس سنة 1977 ويتسع لحوالي(300) مصلي. 4.مسجد صلاح الدين الأيوبي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%AD_%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A% D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%8A%D9%88%D8%A8%D9%8A): ويقع في خربة اصحا، تأسس سنة 1985 ويتسع لحوالي (700) مصلي.
5.مسجد الرحمة : ويقع في منطقة زبود تأسس سنة 1987 ويتسع لحوالي(50)مصلي. 6.مسجد أبو بكر الصديق : ويقع في منطقة الحواور تأسس سنة 1989 ويتسع لحوالي(200) مصلي.
7.مسجد ظهر اقطيط : تأسس سنة 1992 ويتسع لحوالي (500)مصلي. 8.مسجد العمري : ويقع في حسكة والذي تم ترميمه سنة 1983م ويتسع لحوالي(30)مصلي. مسجد العمري ويقع في خربة عقل.
9.مسجد النور : ويقع في منطقة الراموز تأسس سنة 1996 ويتسع لحوالي (60)مصلي. 10.مسجد أبو عبيدة عامر بن الجراح (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D8%A8%D9%88_%D8%B9%D8%A8%D9%8A%D8%AF%D8%A9_ %D8%B9%D8%A7%D9%85%D8%B1_%D8%A8%D9%86_%D8%A7%D9%84 %D8%AC%D8%B1%D8%A7%D8%AD) : ويقع في منطقة المرجمة تأسس سنة 1997 ويتسع لحوالي (180)مصلي.
11.مسجد النبي أيوب (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A8%D9%8A_%D8 %A3%D9%8A%D9%88%D8%A8&action=edit&redlink=1) : ويقع في منطقة النصبة تأسس سنة 1998. 12.مسجد الرباط : ويقع في منطقة زبود ,تأسس سنة 1998 ويتسع لحوالي (1200) مصلي. 13.مسجد الشهداء : ويقع في منطقة خلة الحرم تأسس سنة 2002 ويتسع لحوالي (400)مصلي. 14.مسجد الفاروق (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B1%D9%88%D9%82) : ويقع في منطقة واد الجيف وهو قيد الإنشاء ويتسع لحوالي (300)مصلي. 15.مسجد الهدى : ويقع في منطقة صفين تأسس سنة 2005 ويتسع لحوالي (250)مصلي. 16.مسجد التوحيد : ويقع في منطقة وادي الجيف تأسس سنة 2009 ويتسع لحوالي (250)مصلي. ملاحظة : تقام صلاة الجمعة في المساجد التالية: مسجد ظهر اقطيط، مسجد صلاح الدين الأيوبي، مسجد الشهداء، مسجد النبي يونس، مسجد الرباط، مسجد أبو بكر الصديق، مسجد الذروة. أما المساجد التي تصلي بها النساء فهي كالتالي: مسجد ظهر اقطيط, مسجد الشهداء, مسجد النبي يونس مسجد أبو عبيدة عامر بن الجراح، مسجد الرحمة, مسجد الرباط, مسجد أبو بكر الصديق, مسجد النور, مسجد الذروه. ونفتخر في حلحول بوجود العديد من أهل الخير الذين يستعدون لإقامة هذه المساجد وعلى نفقتهم الخاصة ويتبرعون بالأراضي من اجل ذلك، كذلك لنا الفخر أن جميع المدن والقرى المجاورة تلجأ لحلحول من اجل جمع التبرعات لبناء المساجد ويكون لهم ما يريدون، الا حلحول فمساجدها تبنى على نفقة أبنائها كما أن هناك ثلاثة مساجد قيد الإنشاء.
http://www.halhul-city.ps/site/images/phocagallery/msajd/thumbs/phoca_thumb_l_m5_1207332829.jpg

حاتم الشرباتي
05-18-2012, 10:51 PM
من تاريخ حلحول


حلحول كانت قرية عربية كنعانية الأصل، وقد ورد اسمها في التوراة "... حلحول وبيت صور وممغارة وبيت عنوت والتفون" (كتاب محمد محيسن) وفي العهد الروماني قامت على بقعتها قرية الولوس، وظلت في العهد الإسلامي تحمل نفس الاسم حلحول. وقد مر بها العديد من المؤرخين والرحالة المسلمين وذكرت في كتبهم بأنها قرية غنية بمزروعاتها. وتنتشر في أراضي القرية آثار الخرب المهجورة التي على عراقتها التاريخية، وفي عام 623 هجري بنى عيسى بن الملك العادل الأيوبي منارة على المسجد الذي أقيم على قبر النبي يونس عليه السلام وقد زالت المنارة والمئذنة بسبب عاصفة رعدية وبرق وتطايرت حجارتها مما جعل أهل البلدة يجددون المسجد والمئذنة.
وفي عام 745 هجري 1344 ميلادي مر بها شهاب الدين العمري مؤلف مالك الأبصار وذكرها بقوله : قبر يونس بقرية حلحول على يسار الذاهب من القدس إلى الخليل وعليه بناء وقبة وله خادم زرته مرات.
كما ذكرها القاضي مجير الدين الحنبلي في كتابه " الأنس الجليل بتاريخ القدس والخليل " بقوله :" وقبره (أي قبر يونس) في القرية بالقرب من بلدة سيدنا الخليل عليه السلام على مسافة قريبة تسمى القرية حلحول، وعلى طريق بيت المقدس ". (ص158) وقال الشيخ عبد الغني النابلسي في رحلته القدسية عام (1101 هجري) " ولم نزل سائرين إلى أن وصلنا إلى قرية حلحول لزيارة نبي الله يونس عليه السلام ابن متّى الرسول، فرأينا بها ذلك الجامع وتلك المنارة وزرنا ذلك الضريح ".
وقال الهروي في كتابه الحضرة الأنيسية في الرحلة القدسية (صفحة 69) " حلحول قرية بها قبر يونس وهي على يسار الذاهب من القدس إلى بلدة خليل الرحمن ". أما القيّمي صاحب كتاب " سوانح الأنس " فقد قال : " ما زلنا نقطع المهامة وكل واد أغبر مارين على قبر سيدنا يونس بحلحول، قرأنا ما تيسّر، ولم نتمكن من الولوج إلى الرحاب السامية خوفا من قطاع الطرق الفئة الباغية.
وقد ورد في كتاب بلادنا فلسطين لمؤلفه مصطفى الدباغ ص 171 أسماء بعض العلماء الذين ينتسبون إلى حلحول أمثال عبد الرحمن بن عبد الله الحلحولي الجعدي، الذي سار إلى الآفاق حتى انقطع بمسجد في ظاهر دمشق واستشهد سنة 543 هجري/1148 ميلادي، وكذلك عبد الله بن محمد بن خضر الحلحولي المحدّث، وقد أزيل قبره حين فتح شارع جديد في حي الأكراد بدمشق ولم يبق له أثر.
وقد خضعت حلحول للسيطرة العثمانية زهاء أربعة قرون، وكانت تعيش كسائر البلاد المجاورة ظروفاً معيشية صعبة فقد أهملت الدولة العثمانية التعليم والصحة والزراعة واعتبرت مسؤولية ذلك تقع على السكان وقد أثر النظام العثماني على المجتمع وذلك لطول المدة التي أمضاها إذ عمّ الفقر والمرض ونظام الطوائف وكان أهالي حلحول يتكونون من طبقة زراعية واحدة لا تفاوت بين أفرادها، يجمعهم الحال، يسكنون في أكواخ حقيرة وينامون فيها بجوار مواشيهم ودوابهم، ملابسهم رديئة وطعامهم غير صحي، يتعرضون للأمراض والأوبئة، يموت منهم المئات في كل عام لا سيما الأطفال. وقد اعتاد الفلاح في حلحول كغيره من سكان فلسطين الخضوع للحاكم القاسي فكثرت مصائبه من نظام الالتزام الذي يجمع فيه الملتزم أكبر قدر من المال في ولايته، والفلاح صاغر لا يجد من يأخذه بيده، ناهيك عن الأمن الداخلي الذي كان مفقودا إذ كان الجند مصدر البلاء يسلبون وينهبون، مما أدى إلى انتشار اللصوص وقطاع الطرق.
ولقد زاد الطين بلة عندما أصبح الحكم العثماني يوصف بالرجل المريض فلم تستطع السلطة توفير الخدمات الضرورية للسكان مثل التعليم والرعاية الصحية كما أهملت العناية بأمن المواطنين ونشر العدل في ربوع الأرض. ونتيجة لذلك فقد عمّ المرض وانتشر، واستحوذت الجهالة والأمية على السكان، وازداد الفقر بين المواطنين، لا سيما وأن السلطة العثمانية دأبت على الاهتمام بتحصيل الأموال الأميرية دون الاكتراث بطريقة الجمع الجائر، أو مدى قدرة السكان على الدفع. وفي أواخر عهد العثمانيين قامت الحرب العالمية الأولى سنة 1914م فتعرضت مدن وقرى فلسطين إلى ويلات الحرب فعم الجوع والفقر والمرض لا سيما في الجزء الجنوبي من فلسطين فقد تركزت القوات البريطانية في مصر، وقد اختفت المؤن من الأسواق وارتفعت أسعارها كما صودرت الجمال والخيول من البلدة لنقل العتاد إلى ميادين القتال وهجر الأهالي قريتهم وعاشوا في العراء مدة طويلة.
وكانت الحرب العالمية انتصار الإنجليز على الأتراك وانسحاب الأتراك من جنوب فلسطين إلى الشمال مخلفين وراءهم العنابر المليئة بالأرزاق التموينية وكان أحد هذه العنابر في حلحول، وقد أصبحت حلحول خالية من الشباب لانخراطهم في صفوف الجيش العثماني، وقد أطلق على هذه الفترة سفر برلك (أي كل الخلق عسكر)، وعندما انتصر الإنجليز على الأتراك الذن تمركزوا حول القدس للدفاع عنها عمّ السلب والنهب في المدن والقرى، فنهبت المواد التموينية من العنابر التركية وسقطت مدينة القدس ودخلها الجنرال ألنبي بتاريخ 9/12/1917م، وبذلك سقطت آخر خلافة إسلامية في الوطن العربي، وعاد أهالي حلحول إلى قريتهم وبعضهم ظل مفقودا، وبهذا سقطت فلسطين بيد الغزاة الإنجليز ومن تحالف معهم من الدول الأوروبية، وتم تقسيم تركة الرجل المريض، وكانت حصة بريطانيا فلسطين التي انتدبت عليها عام 1922م وقد ورد في صك الانتداب أن من مهام الدولة المنتدبة تنفيذ وعد بلفور لذا ثار الشعب الفلسطيني ضد بريطانيا والحركة الصهيونية وضد الهجرة والاستيطان اليهودي، وشارك أهل حلحول في هذه الثورات، وسقط على ثرى فلسطين الكثير من شهداء القرية. ففي الحرب العالمية الأولى استشهد من أهالي حلحول كل من : (بشير المغثة، محمد جلق، أحمد عقل، أحمد أبو ريان، علي هرماس، عبد المعطي هرماس، عبد المهدي أبو ريان، موسى أبو ريان، حسين أبو ريان، جمعة أبو ريان، علي البو، محمد أبو عصبة، عبد الهادي أبو يوسف، عبد الرحيم أبو عصبة، عبد الفتاح أبو دية، أحمد جحشن، وإبراهيم محسن قاسم).
وفي عهد الانتداب البريطاني كانت أحوال حلحول كبقية البلاد في فلسطين، وقد اتبعت بريطانيا سياسة فرق تسد، وأثارت النعرات بين السكان مثل نعرة فلاح ومدني، إلى جانب سياستها المنطوية على تطبيق وعد بلفور على الرغم من كل الاحتجاجات العربية الرافضة لهذا القرار، والتعبير عن السخط في الاجتماعات والاحتفالات الدينية والثورات، وقد شارك أهالي حلحول في ثورة البراق (موسم النبي موسى) التي اندلعت عام 1929م، ولم يتوان أهل حلحول عن المشاركة في المظاهرات والاجتماعات التي كانت تندلع ضد المستعمرين الإنجليز في كافة الحركات الجماهيرية والثورات التي نشبت في فلسطين.
• مأساة حلحول وخزي الحكومة البريطانية " سنة التيل" بتاريخ 6/5/1939م.

لم يستطع الإنجليز التغلب على ثوار منطقة الخليل، وقد تأكدوا أن العديد من الثوار كانوا من أهالي حلحول، فاراد الإنجليز الانتقام منهم حتى يكونوا عبرة لغيرهم فقامت قوة كبيرة من القوات البريطانية بتطويق حوالي 150 نفراً من أهالي القرية وكان معظمهم ممن ساقهم سوء الطالع إلى ذلك الطوق المشئوم ومن بينهم الشباب والتلاميذ والكهول وبعض المارة الذين كانوا يعملون فيها وهو ليسوا منها، وذلك فجر السبت الموافق 6/5/1939م، وكان الجو شديد الحرارة وقد سمع الناس زامور كتيبة (البلاك ووتش) من الجيش البريطاني الحاقد بقيادة اللورد " دوغلاس غوردون" إذ أنذر هذا القائد اللئيم من في الطوق بإطلاق النار عليهم إذا لم يعملوا على تسليم 150 بندقية في بادئ الأمر، وإذا لم يتم إحضار السلاح سيظل هؤلاء في الحظيرة بلا زاد أو ماء، وكان الإنجليز قد اختاروا الطوق على جبل المدرسة وعلى كرم الشيخ عبد الرزاق العناني والذي يسمى اليوم جبل الشهداء وأحاطوا المكان بالأسلاك الشائكة وألقوا بهؤلاء التعساء في تلك الحظيرة تلفحهم أشعة الشمس المحرقة، وكانوا يقدمون لهم في البداية قدر فنجان من الماء كل يوم، وقد احتمل المعذبون بلاء الأيام الخمسة الأولى، لأنهم لقوا ما يلقون به في أفواههم من ورق العنب الطري وأغصانه وجذوره المدفونة في التربة، وقد منع الإنجليز النسوة من تقديم الماء والطعام لهؤلاء واتلفوا قرب الماء، وكسروا الأباريق على مرأى من المعذبين، وكان كل منهم يتمنى على ربه أن يحصل على رشفة من الماء، وقد اشتبكت النساء بالجنود، فاحتجز الجنود نساء وأطفال البلدة على أرض البيادر (المشاهد) بالقرب من المكان المشئوم، ولا زلت أذكر ذلك المشهد عندما كنت من الخامسة من العمر ألحق بأمي التي اشتركت مع نساء القرية في تقديم الماء للمحجوزين، وأنا ابن حلحول الذي درج على ثراها وتغذى على ثمارها، ونهل من علمها، وشرب من مائها، واستنشق هوائها وتربى في أحضانها وافترش أرضها والتحف سماءها، أذكر في طفولتي المبكرة عندما أحاط الإنجليز بيتنا قرب مسجد النبي يونس، باحثين عن عم لي اشترك في الثورة مع ثوار حلحول وهو في سن الخامسة عشر والذي تمكن من النجاة ببندقيته بوساطة فتحة صغيرة مرتفعة في البيت حين لم يستطع احتواء مسدسه وذخيرته، وقد تمكنت والدتي من إخفاء المسدس وذخيرته في جيبها وبعد تفتيش المنزل جمع الإنجليز النساء على أرض البيدر الذي يجاور مسجد النبي يونس من الجهة الغربية، وهنا استطاعت أمي وكنت أرقد في حضنها أن تخفي المسدس والرصاص تحت التراب بعد أن صنعت النساء فوقنا ستاراً من أغطية رؤوسهن لنجاح الخطة، بينما كان الحارس الإنجليزي الفارع الطول يصوب بندقيته نحو نساء القرية.
وفي اليوم السابع أخذ الموت ينتقي من الأهل من فقد الاحتمال وكان الإنجليز يتركون الشهيد يلفظ أنفاسه الأخيرة بين رفاقه حتى تصعد روحه إلى بارئها تشكو إليه ظلمهم، وهكذا بلغت قافلة الشهداء سواء من استشهدوا في الطوق أو بعد خروجهم منه (18 شهيداً). ولما وصلت أخبار هذه المأساة إلى بعض الرجال من حلحول في القدس، اتصلوا على الفور بوساطة مفتش المعارف المرحوم شريف صبوح بمدير المعارف الإنجليزي " جيروم فرل " وأخبره الأمر حاثاً إياه التدخل لإنقاذ التلاميذ المحجوزين في الطوق، وقد أحضر الصليب الأحمر سيارة مليئة بالبطانيات والطعام والماء، وأرسلها إلى حلحول حيث يرقد من في الطوق مشرفين على الهلاك، لكن غوردون وجنوده منعوا السيارة من الدخول، وقد علق المستر فرل وبحضور المفتشين العرب ومدير المباحث الإنجليزي " جايلس بك " بقوله : " ستظل مأساة حلحول لطخة عار في جبين الإمبراطورية البريطانية، لا يمكن حجبها عن الأنظار في القرن العشرين ". وقد وجد الدانون من الموت فرصة سانحة لهم بها أرواحهم في سبيل شربة ماء، وأخذوا يتسللون واحدا واحدا بحراسهم إلى مخابئ الأسلحة التي لم يكن لها ظل من الحقيقة، وكان البعض يقول أن السلاح في مغارة، فاذا وصلها مع الحراس شرب منها واكتفى بالضرب والركل والوخز بالسنك، والبعض يقود الحراس إلى بئر ماء يلقى نفسه ويستشهد بعد إطلاق النار عليه، والبعض يدعي أن السلاح في مسجد النبي يونس، فاذا ما وصله شرب الماء واشبع ضرباً ولكماً وتعذيباً، وهنا أصدر " دوغلاس غوردون " أمراً بإطلاق النار على كل من يضلل الجنود.
بعد هذا كله تشكل وفد من المعتقلين للتفاوض مع دوغلاس وكان يضم ثلاثة من الوجهاء موزعين حسب العشائر وهم الحاج إبراهيم أبو ريان، الحاج محمد قاسم الواوي، حسين عبد الرحمن العناني، وقد تم الاتفاق على الإفراج عن هؤلاء للبحث في شراء السلاح المطلوب، وذلك بجمع المال من الأهالي الذين كانوا خارج الطوق بل خارج القرية، وتسليمه خلال مدة أقصاها ثلاثة أيام، وقد جمع المال من الأهالي وتم شراء السلاح المطلوب ومقداره (36 بندقية) وتسليمه اللورد دوغلاس غوردون اللئيم ولكن بعد فوات الأوان، وقد أخذت هذه الجريمة النكراء من المظلومين كل مأخذ. وفي اليوم التاسع 14/5/1939م وبعد أن أشرف الجميع على الهلاك حضر طبيب الجيش بصحبة طبيبين عربيين، واعلموا القائد دوغلاس بخطورة الموقف، واشراف المعتقلين على الموت، ونصح الطبيب بتقديم الشراب الساخن واللبن قبل شرب الماء لكن القائد لم يكترث وقد تبادل الطبيب مع القائد الكلمات القاسية كما زار المعتقلين بعض قناصل الدول العربية فهالهم عندما شاهدوا الأشباح الحفاة العراة زامّين شفاههم حزناً وتعجباً، ممن كاونوا يمتصون الحصى الرطب عند الفجر ويتمرغون على التراب الذي بلله الندى، وبعد كل هذا وقفت القائد البطل ليقول مخاطباً إياهم بوساطة الترجمان. " أيها الرجال الأبطال، لقد أكبرت فيكم هذه الروح، وأدهشني صبركم، فأنا آسف للنتيجة المؤلمة التي خلفتها الإجراءات القاسية بحقكم بموجب الأوامر الصادرة إليّ، وكان عدم انصياعكم للأوامر العسكرية واصراركم هما السبب في موت بعضكم على الطريقة التي لا أحبها، وقد حرك ما احتملتموه من جوع وعطش قسوة الحجر، فكيف لا يثير إعجابي، وسأظل أذكر ما حييت ما حصل لكم، أنا اللورد ابن اللود دوغلاس خادم الإمبراطورية البريطانية التي أحبها، حبكم لوطنكم هذا الذي رأيته، مرة أخرى أحييكم من خلال إعجابي وتقديري.
لقد سأل أحد أعضاء البرلمان الإنجليزي غلاسر عن أعمال الجيش في حلحول سنة 1939م والفظائع التي ارتكبها، فوقف وزير الحرب يرد قائلاً: ليس من المعقول أن يرتكب الجيش البريطاني صاحب التقاليد المشهورة ما ارتكبه في حلحول، وقد نسي وزير الحرب أن قبور الشهداء الثمانية عشر ما تزال قائمة في حلحول وتشهد أن الجندي الإنجليزي من أحط المخلوقات البشرية، ولو كلف العضو نفسه وجاء إلى حلحول لوجد الحقيقة، هذا ما فعله الإنجليز بالرجال. أما ما فعلوه بالنساء فكان أدهى وأمر، فقد اقتاد الجنود الإنجليز امرأة وهي في مخاضها، والسياط تلهب ظهرها، وينزل المولود، ثم تصل المعتقل وهي قابضة على جنينها بيدها وقد ساعدتها رفيقاتها في النضال وخلصنها من براثن الموت باعجوبة. أما الدور البطولي الذي قامت به النساء في حلحول في إثر سماعهن باليوم المشئوم فقد جمعن الطعام والماء في اليوم الثاني للطوق، ولما حال جنود الإنجليز دون إيصال الطعام والماء إلى المعتقلين اشتبكن معهم بالحجارة، وفي اليوم التالي احضرن معهن قطعا ًمن السكر أوهمن الجنود أنها حجارة قذفنهم بها علها تصل إلى المحجوزين وقد جمع الإنجليز النساء في طوق على بيادر المرحوم حسن هرماس إلى الجهة الشمالية الشرقية من الطوق المشئوم. كذلك شكلت النساء وفدا منهن وسافرن إلى القدس لمقابلة الحاكم الإنجليزي "كيتروسن" للافراج عن المعتقلين غير انه سلط الحراس عليهن وضربوهن بالسياط وكان الوفد برئاسة (خديجة عمرو زوجة الحاج إبراهيم أبو ريان، هنده أبو يوسف زوجة عبد الرحمن العناني ونعامه عبد الرحمن ملحم زوجة حسن الأقرع البو). ثم توجهن لمقابلة قناصل الدول الأجنبية كالقنصل الألماني الذي تعاطف مع أهالي حلحول، وأذاع النبأ بوساطة اذاعة برلين من قبل المذيع يونس البحري. وعلى الرغم من أن عدد من كانوا في الطوق ينيف على المائة والخمسين من شيوخ وشباب وتلاميذ فقد نجا من أسعده الحظ وقدرت له الحياة، وروى للأهل قصة ووقائع المأساة، فالأرواح بيد الله، فاذا جاء اجلها لا تتأخر ساعة ولا تتقدم ولو كره الكافرون امثال اللورد دوغلاس غوردون اللعين. قال تعالى:"ولو يؤاخذ الله الناس بظلمهم ما ترك عليها من دابة، ولكن يؤخرهم إلى أجل مسمى فاذا جاء أجلهم لا يستأخرون ساعة ولا يستقدمون". أن ربك يمهل ولا يهمل الظالمين، فقد قضي على فرقة البلاك ووتش في معركة طاحنة مع الألمان كما أذاعت المحطات في حينه. ويكفي ما قيل في مأساة حلحول عن طريق الإذاعات والصحف والشعراء أمثال الشاعر الفلسطيني هارون هاشم رشيد والشاعر جورج حزبون سنة 1939م، فقد قال مستر فرل الإنجليزي مدير المعارف العمومية في فلسطين " ستظل واقعة حلحول تلطخ جبين بريطانيا العظمى" كما قال هتلر زعيم ألمانيا النازية في إحدى خطبه " فلا تظن بريطانيا العجوز أن ألمانيا بلد صغير في فلسطين يعذبون أهله كيفما يشاؤون". وقد أذيعت للشاعر جورج حزبون بوساطة اذاعة برلين قصيدة عصماء في مأساة حلحول جاء فيها:
عرّج على الثكلى وجيش أرامل تبكي الخليل وأختها حلحولا يا نائمين على الوثير تنبّهوا قد صار ليل الظالمين طويلا هذا الوصي للص أصل بلائها جعل الشقاء من الهناء بديلا
وقد بلغ عدد الشهداء في هذه المأساة ثمانية عشر شهيداً وهم: رشيد نوفل، إبراهيم نوفل، عبد المحسن نوفل، محمد المصري وزميله، رشدي المحتسب، رباح البكري، محمد الأقرط، عبد القادر الأطرش، محمد نعيم، عبد الله يونس، عوض عبد عوض، حسن الدرخشي، محمد نوفل، محمد صبّاح، عبد الرحمن الحطبة، هدبة أبو صايمة، وعبد الرحيم البو.
. حلحول بعد الحرب العالمية الثانية

لقد تصاعدت العمليات الفدائية ضد الإنجليز بعد قرار التقسيم عام 1947م في منطقة الخليل، وقد اشترك المناضلون من أبناء حلحول في هذه العمليات، وانضم العديد من المجاهدين لقوات الجهاد المقدس تحت امرة عبد القادر الحسيني، وكانت مدرسة حلحول الابتدائية مركزاً لتدريبهم، كما اشترك أبناء حلحول في معارك بيت جبريل والدهيشة وصوريف والقسطل فباب الواد وغيرها، فاستشهد من أبناء حلحول موسى محمد مرعب، واستشهد في معركة كفار عصيون عدد من أبناء حلحول وبترت الأجزاء من سيقان بعضهم وقبورهم في حلحول تشهد على ذلك.
• سقوط حلحول سنة 1967م

في صباح الخامس من حزيران عام 1967م سقطت حلحول كباقي فلسطين في يد جيش الاحتلال الإسرائيلي فما فتئ أبناء حلحول حتى انضموا إلى صفوف الثورة والمقاومة والقي القبض على عدد منهم، وحكموا بالسجن المؤبد ومدى الحياة، وقاوم أبناء حلحول بكل ما يملكونه من وسائل ضد الاحتلال، وقد نفي رئيس بلديتها محمد حسن ملحم مع رئيس بلدية الخليل المرحوم فهد القواسمي بحجة تحريض ضد الاحتلال، وحين اندلعت الانتفاضة الأولى بالضفة الغربية وغزة عام 1987م نشط الصراع بين المواطنين وسلطات الاحتلال التي مارست جميع وسائل العنف بتركيع البلدة ولكنها فشلت فقد سجل أبناء حلحول مواقف عظيمة ومشرفة في التصدي لسيارت جيش الاحتلال والمستوطنين، وانطلقت مظاهرات حاشدة في شوارعها مرات عدة، واشتبك المتظاهرون مع قوات الاحتلال.
واستشهد المناضلان الشابان بكر البو وماجد الاطرش في 27/2/1988م، وقام الاحتلال بنفس العام بتحويل مدرسة ذكور حلحول الثانوية إلى معسكر ضخم للجيش الذي ينكل بالبلدة وابنائها، وهكذا استمر الحال طيلة الانتفاضة حتى ان اسحاق رابين جاء بطائرته وتوعد اهل حلحول بالانتقام إذا لم يخففوا المقاومة، وحولوا منتزه مرعية إلى معسكر للجيش الإسرائيلي كما استولوا على عدد من اسطح البنايات الواقعة على الشارع العام لمراقبة الشباب المنتفضين، وراقبوهم بالمناظير الخاصة والقوات الخاصة.
ولكن النضال استمر مما اضطر العدو الإسرائيلي إلى شق طريق التفافي خارج حدود حلحول، ولكن الشباب لاحقوهم على جسر حلحول وعلى الشارع الالتفافي، وقد سقط خلال هذه الانتفاضة عدد كبير من أبناء حلحول وتشهد بذلك سجلات الشهداء والمقابر، وتم اسر عدد كبير من أبناء حلحول حكم عليهم باحكام متفاوتة، وقد قام المحتل بابعاد العشرات من أبناء حلحول إلى البلدان العربية، وهدم الاحتلال الكثير من البوت ودمر كثير من المزروعات، وفي يوم القاء القبض على المناضل محمود أبو دنهش تم نسف ما يزيد عن 76 بيتاً في البلدة القديمة.
ولم ينسى أبناء حلحول ان يشاركو في انتفاضة الأقصى المباركة التي اندلعت في 28/9/2008م وقدمت العديد من الشهداء واعتقل العدو الصهيوني العشرات من أبناء البلدة، ونصب حول حلحول نقاط مراقبة عسكرية لا تزال اليوم موجودة في مدخل النصبة، وعلى جسر حلحول، واغلق الطريق الرئيس وهو طريق الحواور، ووضع العديد من السدات الترابية.
الاستيطان

يوجد على أرض حلحول مستوطنة واحدة وهي "كرمي تسور (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%83%D8%B1%D9%85%D9%8A_%D8%AA%D8%B3%D9%88%D8%B1)" وتقع في شمال مدينة حلحول.
موقع المستوطنة: تقع مستعمرة كرمي تسور على أراضي بلدتي حلحول (شعب الحاج، وادي الأمير، شعب معيصر، شعب أبو يوسف) وبيت أمر (تلة ظهر جالس) أي على بعد 9 كم من مدينة الخليل.
نشأة المستوطنة: عام 1984.
مساحة البناء: تقدر مساحة البناء بـ نحو 160 دونم.
عدد سكان المستوطنة: يقدر عدد سكان المستوطنة نحو 713 نسمة.
http://www.karamapress.com/pics/9247281326282775.jpg
http://www.wafa.ps/arabic/pics/252391301571605.jpg
http://a2.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/s320x320/379541_199685273457010_161306763961528_394032_5992 15922_n.jpg

حاتم الشرباتي
05-19-2012, 12:49 AM
بلدة سعير



http://i3.makcdn.com/userFiles/s/h/shawkat_jaradat/images/178image.jpeg (http://i3.makcdn.com/userFiles/s/h/shawkat_jaradat/images/178image.jpeg)
*
* *
*
سعير بلدة عربية تقع على مسافة 8 كم إلى الشمال الشرقي من مدينة الخليل و3كم شرقي حلحول الواقعة على طريق الخليل ؟ القدس. وتربطها بها طريق معبدة كما تربطها طرق ثانوية بكل من قريتي بني نعيم وبيت (http://www.maktoobblog.com/search?s=%D8%A8%D9%8A%D8%AA+%D8%B9%D9%8A%D9%86%D9% 88%D9%86&button=&gsearch=2&utm_source=related-search-blog-2012-05-17&utm_medium=body-click&utm_campaign=related-search) فجّار .
نشأت سعير على موقع بلدة “صعير” في العهد الروماني باسم “سيور”، وهي مكان أثري يحتوي على مدافن منقورة في الصخر. وتقوم سعير فوق رقعة جبلية من الأرض ترتفع 900 ؟ 975م عن سطح البحر وتحيط بها، ولا سيما من الجهات الشمالية والشمالية الغربية والجنوبية الغربية، سلاسل جبلية عالية منها رأس طورة في الشمال ويعلو 1,012م عنسطح البحر.
تتألف سعير من بيوت مبنية من الحجر، وبعضها من الإسمنت والطين. ويتخذ مخططها شكل المستطيل، وتمتد المباني فيها من الشمال إلى الجنوب الغربي والغرب بمحاذاة الطريق المؤدية إلى حلحول. وفي البلدة محلات تجارية ومسجد يضم فيما يُروى رفات “العيص” “ابن اسحق” ويؤمه الناس للزيارةز وفيها ثلاث مدارس ابتدائية وإعدادية للبنين والبنات. وتشرب بلدة سعير من عين ماء غزيرة بجوارها. وقد نما عمرانها وازدادت مساحتها من 76 دونماً عام 1945 إلى نحو 350 دونماً عام 1980.
تملك سعير أرضاً واسعة مساحتها 92,422 دونماً، وتزرع الحبوب والخضر في المنخفضات وبطون الودية في حين تزرع الأشجار المثمرة على المنحدرات الجبلية. وتحيط بالبلدة بساتين العنب والزيتون والتين وغيرها. وتعتمد الزراعة على مياه الأمطار والينابيع ذات المياه الغزيرة. وكثرت في سعير زراعة الخضر لتوفر المياه الجوفية في أراضيها. ويهتم بعض الأهالي بتربية المواشي ولا سيما الغنم والمعز التي تجد في الأعشاب الطبيعية في المرتفعات الجبلية مرعى خصيباً لها. ولذا قامت في البلدة صناعة منجات الألبان والجلود والمزاود والبسط. ويجني الأهالي دخلاً كبيراً من محاصيلهم الزراعية والحيوانية .
بلغ عدد سكان سعير في عام 1922 نحو 1,477 نسمة، وارتفع عام 1931 إلى 1،967 نسمة كانوا يقيمون في 388 بيت (http://www.maktoobblog.com/search?s=%D8%A8%D9%8A%D8%AA+%D8%B9%D9%8A%D9%86%D9% 88%D9%86&button=&gsearch=2&utm_source=related-search-blog-2012-05-17&utm_medium=body-click&utm_campaign=related-search)اً . وقدر عددهم في عام 1945 بنحو 2،710 نسمات، ويقدر عددهم في عام 1980 بأكثر من 5000 نسمة
يتبع لبلدة سعير عدة قرى وخرب وهي
*قرية الشيوخ وتقع فوق جبل يتوسطها واصبحت الان بلده ولها مجلس يديرها
*قرية العديسه
*خربة بيت (http://www.maktoobblog.com/search?s=%D8%A8%D9%8A%D8%AA+%D8%B9%D9%8A%D9%86%D9% 88%D9%86&button=&gsearch=2&utm_source=related-search-blog-2012-05-17&utm_medium=body-click&utm_campaign=related-search) عينون (http://www.maktoobblog.com/search?s=%D8%A8%D9%8A%D8%AA+%D8%B9%D9%8A%D9%86%D9% 88%D9%86&button=&gsearch=2&utm_source=related-search-blog-2012-05-17&utm_medium=body-click&utm_campaign=related-search)
*خربة الدواره
*خربة راس الطويل
*خربة كوزيبه
http://i3.makcdn.com/userFiles/s/h/shawkat_jaradat/images/345image.jpeg (http://i3.makcdn.com/userFiles/s/h/shawkat_jaradat/images/345image.jpeg)
سبب التسمية
1- يرجع سبب التسمية إلى سعير الحوري جد سكان تلك الأراضي الذين سكنوا المنطقة ( المعلم بطرس البستاني دائرة المعارف مجلد رقم 9 ، ص 623 ) .
2- واما مصطفى مراد الدباغ فقد ذكر في كتابه بلادنا فلسطين ص 182 أن سبب التسمية يرجع إلى خشونة منظر البلاد .
3- ويذكر ياقوت الحموي في كتابه معجم البلدان أن سعير بمعنى صيعور العربية الكنعانية وفي العهد الروماني ذكرت باسم صيعور (sior) من sar الآرامية والتي تعني الصخر أو الشاهق .
4- يذكر د . فيليب حتي في كتابة تاريخ سوريا ولبنان وفلسطين ص 44 أن سعير من الصعر وذكرت باسم صعير بالكسر وهي مرادفة لادوم بالعبرية .
5- وأما محمد فريد وجدي فقد ذكر في دائرة معارف القرن العشرين أن اسم سعير يعني النار ولهيبها وجمعها سعر .
6- كذلك ذكرت سعير بهذا الاسم نسبة إلى صفة النبي الذي سكنها العيص أخ يعقوب ابن اسحق ؟ وتعني(ذو الشعر الكثيف)حيث كان العيص كذلك حسب زعم التوراة .
اسم سعير ورد في عدة لغات منها العربية والآرامية و الرومانية و العبرية , ولكن السبب الأرجح في التسمية يرجع إلى سعير الحوري جد سكان المنطقة الذي سكنها قبل الكنعانين .
وإشارة إلى الذاكرة الشفوية تعتبر سعير ثاني أقدم بلدة بعد أريحا في العالم .

سَعير:
كلمة عبرانية معناها ((كثير الشعر)):
(1) اسم أمير حوري أطلق اسمه على المناطق الجبلية التي سكنها (تكوين 36: 20).
(2) اسم الأرض التي كان يسكنها الحوريون (تكوين 14: 6) ثم استولى عليها عيسو ونسله (تكوين 32: 3) وكانت تسمى أيضاً جبل سعير لأنها أرض جبلية على الجانب الشرقي من البرية العربية, ويصل ارتفاع أعلى قمة في هذه الأرض إلى 1600 متراً وهي قمة جبل هور. وقد حاول بنو إسرائيل أن يعبروا تلك الأرض في طريقهم من مصر إلى كنعان, ولكن الأدوميون رفضوا السماح لهم, فدخل العبرانيون البرية العربية شرقي أرض سعير, وساروا في أرض وعرة قاسية حتى يتفادوا المرور في سعير (اطلب ((أدوم)) ).
(3) جبل في أرض يهوذا (يشوع 15: 10) بين قرية يعاريم وبيت (http://www.maktoobblog.com/search?s=%D8%A8%D9%8A%D8%AA+%D8%B9%D9%8A%D9%86%D9% 88%D9%86&button=&gsearch=2&utm_source=related-search-blog-2012-05-17&utm_medium=body-click&utm_campaign=related-search) شمس, وربما كان سلسلة الجبال التي تقع عليها قرية ساريس إلى الجنوب الغربي من قرية يعاريم وإلى الشمال الغربي من أورشليم. ولا زالت آثار الغابات التي كانت تنمو فوقه موجودة إلى اليوم.







دار خليل ثلجي


http://www.riwaqregister.org/photos%5C50%5C2620%5C5026200010000300.jpg (http://www.riwaqregister.org/photos%5C50%5C2620%5C5026200010000300.jpg)

دار محمد العرامين
http://www.riwaqregister.org/photos%5C50%5C2620%5C5026200010000200.jpg (http://www.riwaqregister.org/photos%5C50%5C2620%5C5026200010000200.jpg)

دار عبد ربه منصور
http://www.riwaqregister.org/photos%5C50%5C2620%5C5026200010000100.jpg (http://www.riwaqregister.org/photos%5C50%5C2620%5C5026200010000100.jpg)

دار موسى ثلجي
http://www.riwaqregister.org/photos%5C50%5C2620%5C5026200010000600.jpg (http://www.riwaqregister.org/photos%5C50%5C2620%5C5026200010000600.jpg)

دار احمد عبد الجواد
http://www.riwaqregister.org/photos%5C50%5C2620%5C5026200010000500.jpg (http://www.riwaqregister.org/photos%5C50%5C2620%5C5026200010000500.jpg)

عين سعير
http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Hebron_5186/Hebron-24876.jpg (http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Hebron_5186/Hebron-24876.jpg)


منقول عن مدونة شوكت جرادات ومصادر أخرى

حاتم الشرباتي
05-19-2012, 12:53 AM
بلدة إذنا
http://www.sharabati.org/vb/data:image/jpeg;base64,/9j/4AAQSkZJRgABAQAAAQABAAD/2wCEAAkGBhQQEBUUEhQVFBQVFBcWFRQWFBUVFBcVFRUVFRQUFR QYHCceFxwkGRQUHy8gIycpLCwsFx4xNTAqNSYrLCkBCQoKDgwO GA8PGiwcHCQpLCwsKSwsLCksLCwpLCwsLCksLCwsLCwsLCkpKS wpKSksKSwsKSwpKSwsLCwsLCwsLP/AABEIAMIBAwMBIgACEQEDEQH/xAAbAAABBQEBAAAAAAAAAAAAAAADAAECBAUGB//EAD8QAAEDAwICBwUGBAUFAQAAAAEAAhEDEiEEMUFRBRMiYXGBk QYUMqHRQlKxweHwFSOSokNicoLxFjNTstKT/8QAGQEBAQEBAQEAAAAAAAAAAAAAAAECAwQF/8QAJBEBAAICAQQDAAMBAAAAAAAAAAERAhIhAzFBURMiYXGh4VL/2gAMAwEAAhEDEQA/ADhieFOEoX27fKQhKFOEoQQhKFOEoSxCE1qJCUIBwmhEhKEsDh NCJalCAcJoRLUoQDhNaiQlCAdqa1EhKEA7U1qJCUIBlqa1EtTQ gHCVqJamhUDtTWokJWoB2prUW1NaihWprUa1RLVAK1MWotqaEF c00kYtTqjThKFO1K1ZEIShThKFBCErVOEoQQhNCJalagHCUIlq VqAUJQiWpWoBQlCJalagHCaES1K1AOE0IlqVqAdqa1FhNagHCa EW1NaqBwmtRLUrUArUrUS1K1AO1Nai2prUA7Uxai2prUUEtTEI xaolqAVqSJakg0YShThKFkQhPCnCUIIQmtRLUrUspCEoU7UoSy kITQiWpQoBwlCJalagFalaiWpWoBWpWolqVqKFalCJalaloFal ai2prUsCtStRLUrVbArUrUS1K1LArUrUW1NapYFalai2prUtQ7 U1qLamtSwItUS1GITWpYDaki2pJarbawJjY8jg/qiWqPWsd2TE/dcIP9LhlP7uR8JI7jkfPIWbKPalam6wj4mnxb2h6b/JEaQRjIVspC1PCnCVqWiEJWolqVqlqHamhFtStSwKEoRbUrUso K1K1EtStSwK1K1EtStSwO1Nai2pWpZQVqa1FtStSygrU1qLala llBWprUW1K1LKCtStRbU1qmy0Falai2prVLKCtTFqNahveBuQP EgJstIWprVClrGOAyGkki1xAdIJG08Y+YRgQeIKm0GodqSnCdN lpedTBEESORyPRD91A+ElvcDj+kyB5QrMJQpZStDxwa7wlp9DI +YQ3lu7g5h5xH9zcepV21PCWUqsBiQQ8eU+owfRS60cez44+ey m7StJmIPMYd/UMpdU4bEOHJ2D6gfkllHhK1D6sjZrm/6S0j0J/JL3mPi+YLfxwfVTYoS1Pak2qDx9cT4TuiWpZQdqa1FtStSygrU rUS1K1LKCtStRbU0JZQdqVqJalCWtBWprUWE0KWUHalaiQqes6 UpUSBUeGkxg98wfDByk5Uuo9qid0Sm8OALSCDkEckz27eP5FTY 1RtShTITEjy5psaoQmhZ/8cpCq9rqjQA1kSftS8OHyb6qY9oNOTHWt85G3eVn5I9rrK4QhV aAduAcbkTHgq1Tp+iIhxd/paTHeRuAhu6fZGA5zsy1oJiCRk8JhSepj7ajCQehqTSanZg33Z GSTJkzx+i1LVkaXpAMq1GhrnEkGRaJ7DYyXZ2JxzlSZ7SNIJsd gS6ILW5IEuHOOHNYx6uMRVtThMy1ISWEPbGn90+p/wDlJa+XFn45dfCUKcJ4W9kpC1K3uU4ShTYpG1KFOEoTYpCE8Kc JlNigHaRp+yPLH4KHuhHwuc3uMOb6H6q1KVv7ClrShX1jqQ7Ya 7IHYJDskAdg955oo1rOJtPJ3ZPzQuktEwljy0XB9NoPcarSQrp qAEAkAnYTkqbLqgyoDsWnwIP4KUKNTTNO4E89j6hQGm5Od63fj KbGotqVqramoabHO7Lg0EweyTHCdgTtsq9fpqmxgc7cgENBBJn YDM/JSc6XVoWqFR4aJcYHM7clxj+ln+8OqNcQyfhfO9sYbMYUdTqzU cS51xjYlpA/zBsWgj6brnPXhuOlMt/T+0tJ73tyA0CCQe0ZINoEnkh1PapgeWlrgBxlsnmLZkHx3XNPr ESbmmeU4t5gDCEYIgODzl3Yw4CM5MA4zx2XGevk38UNal7S1hV qEC9p+BubWZ3JjlPLZZnTNI1oq1XhjptADS4QOIk42P0UWMLRP VktEPlwdsDFwOwnPorTBmynTIfEk3XkB28XTGDz3JXOerMtRhC tQrva2mOsdaxpDS3MSBgzuDExwJWi7parMmqbXvAuhoPZaAIMQ JESqYJdUc0kBzaZHwtNxnjJMGI9Fm6bUOLo7XZdjsgjjDZJ2lZ jKfC1DXq1S5/VuLyTxdVc6CR/lgEHkp0tMztte9otAhvZdBG5ALiYwcFZ7WurkODoqDBxIMbQOH 6q+/ouKJtDg9rCRkQSRJk89xusXPt0jH8Z2h6QaazohuTaLcHgBjjx VltBjoLpcXPEk0xm2YAdGAZAPgq2jpVza6GtjBdezjdBdHGH4H cFodIUWUwA81HF2wc4w6MZjvWpZiFbUaRjTdc8kkkghrSBJBIJ EH048FUtLDIktuwby0F0dnYYOxz3rTfUpFzSO0LSybHug8u8ZO O9P0fUhwDqVzC5twAaMQ3nnYEx3qWtQgxpLn2N7QkiSRntstyc 7Oz4eQqVAFs9TOwLWkEc7Tk8hwV7X3PrEsbYABi6JzUa10jH2t j9VgU9X1dS1omoSWm07TgtEYWpS6C1HRlRzi7q4kzFsx3JLap9 FVY/77G91xx8wkm8+zT8l29PpSmRTNwHWDsA7nEkeKtXBeZUqfabFU WsMtMkwdzDTtk+GFtf9TVaVQ4vBBJHIyTMjhkr27vPq7O4c09w XOUfbBpmWgQRAJyQQTxxwTanpp7oIeGidhsZO8nMRB2GZ825q6 F2oaOP6eMqq7pqmOJ2mYMR6LmNRrXNdP2ciQ3JPEZyQrtDVk5L TJ5xzAyJxELE5y1GMNWv0uWki2IAjnkkDu4Tuqo6VqEm207Yxj 5znuVV1XPOMnMOxIzGSInGeCel05RAc5xsMgEBsRxyfywCszlL WsLJ6RrHAGTiYGDPDPLmqg1jnvDTUjfLiQAB8V3L/hGb7QtNLrKLnOfBFtznEZE3gOECY4HdYr9de4uc4kuIubbwnYO/fmpcz3JiPC5VrlzQbiWFwLd5JD24tjfh5qJbAkvLHNOBkAEbRx lZ9bUgER8OJAJkQ4bFFb0oZaWtaJwC4QzDQJyeZnxWbpR+sa10 3gEDJNQkRnBAHhjKq6jXvbDKTpyCS0mCBEk8TjCBq9KKk1A8Nw Q5hk55CBse/uU312sEMcCA2OLYJA2jwGZys7z4NY8jmpWqkBz3Fl0uvbEEQ2d 87wgCgLQM5DSXlk5gCC/gM8N4Mqq7VmABYBdcQGySZySeOwTOrmYuMSRAPZPa5eSzMyvEL BpgXFxeDw7LWlwgxBM/KE9GlSOQCYgmXkZOZAAzv8lTdVBABdGdzmB+fBP0fTtJebnNZJ JmGZMNbHGZz4jCzLUTy2m1qbTYynTLiSGl5u3wZnmOSC3Xva8t NSlTjBtEzw78+iH7/RFoFJnbmTkkZIaN+7nxVgV2VAIpsg5MtDciY8d1hvuq6hxe1oN cuDp2Bg5iN91kNrupOIAdcBAIlvlkTvH732Nb1RDWl7wRuGNaG jmAO5M57eyOtc5sEQZDs4jlt+K1DE1bOcA6HPBJETMCTvBx81B zmF85AM4JuHfjirXv7G07cvPyE8dt+/dJlEYIuxxI3mZzvx5cleyH01YMcCGAkjBIMHtOujkceCss6QAd Ap4c3LLBuftDGe/wQepa5rQSQBtntbyZ5qy3T07IyLcjJO+MHh4f8rMzCxP6pnUvc AQwMtdDdoJ4yNiVpO1FR7WGANhl2AM9qOG/PgPFDp0GCAGucAcA5J3/ADV5jNm2OMAmxk1PAcmzn9wkzfZY/kBzHPMNyQbREie6dufqi0dAXF1zi2Ax2HYAcDbxEnC0KWhqgu7 FrDlp+EgFsEGSLTtkTsqVTWUqVV3WVqTGljR8QdJDny2GzLsgn xCzy6RMIvxUEn7J44NtRsSOJ7X5o9LQ9XcWNtLiXOMbk7nmeKf WdF12vvOlrOa1r8tYJ7VpByRAFpzuJPNZVf28bE09KO4vrun0a PzW8sMkxyho/wAHATrmv+tqx/w6Q7gHH5l8pLPx5LviC2pRgwTHCTnc7iPDioU9aGkWPgjjnAGw Co6axzZeSfvQ3Edx4KVW20GXEGRtMRB4xzXonN54xmYtou6SaW twMDiCTj03A7/FaPR3TNINl5M5wC84+z2QCOA48ByXMdJENEMBBtncuEHhJ25od Ou17Q0tMluTdbBjJ22WJm4ImYl1lX2hpmLXkiN+0DEgwPVCPtE wgXOdAzvODJIid91w4Y5jwLsE78M4JRdW0fE09nECZzmfwV59p btdV7StAHUksIHxOEExs7u2GFkv6YNz7iD1hl0tAE8CDsN+CqP 6Wd2RDQbQNszGc8fNZuprm4t/zAjG03THy+SbST/LV03SYDrYAzGMcd/l8lpWu+47vwRmTvwlcgK7h2Tz8s4n0Jhb9DpGoey20SfhxuO88 d0m4MYie6849nIiSOc78eITF52E571Giaxk3Ma68Q4jjDjcSGk nxzla2of/ACnNe66sKcBzQSLhJwduLcxwXOepEOmn6zXs7nHefDHooXROOH 3uMhQ0j6ocS90zAmZMXC7+0OB5z3omrD6lV5BIpk7Ts0ROBtxV 35pnWK7hU6nMccwQYU21W9Y7mHbHkT/wjPpNoA2kkvtN0hx7QJbAt2BBzx5JqWpuGznYM/ZxHOzHiV2jC4ti5iaKmzc5ETJgHIOARIxgDz5pMq7iT2iOJAPI eKjQLH0uqZRqFpqX2iqS6620GQzIAJx4qJ6EDrgKJBDS6TWPZy BOWgHJGFyu/Dt8deRS2wg/DBtuDhuRMb8irJ0hdMOLozgOMCYmAFz3RtZxIJYSNy4N7MgHiO zjGI4Ld9nadXr5vYGlphpJJM8sYgwTyVj9TPGIn6zZ6ulIElhI MAGDPLjvshe7kSS10g3ZwIAMuIPBdU6tUp33Oa5hcW07ZDwx2L 5kjhIz81QodDgNDDe4O3cTkh3YcZ4DfzUyyiOzMY+wNY7TF9F0 tb2QHio9wLXNOHWsMOBOOfZysjUdLmo2A2k1wmWgX/aEGTIMz5K90l7KvfUdZFrfhHavjL88DJcc94VD+AVRMm0hgdEm 4De6BgjHhyWo7XKzTTdpmBrQDLSCXuuANOYiQxgjM5znjyrO0j h/26rngODe0xgm74d8xg7xsui6O1M0hLKLrmgG9ofGAZbyPOZyEX 3Euc0MdDSAHNjJgRghwGd/EpEeUcVpen6zA8Asloub/Kp/EJEnGeCtdEdLa7X1xSGp6lpa51wDabAAJjsgGTgRP4LpNX7O02 vIIY3aIbktDyZOTM43+6ruk0tKkCGGwOILoYBdAGHniO7bgrfq Cv1y2u9nX0wBXf7xUfda0VW1SSBJM3Q0DHxEdw5U6fs8Yaw0QC 99jW9YJLnlrQ7cgCYHxd67MdEU2uv/AJhDjbIfGIBM2mTJBOeQQh0e1mqpgj4ZeBBLpa5rmyDMRBz3LU ThXN2k77fWqdB0p7T1KFIGtpSxr5YSarSGEhw7bg0gbc8yF5ho ui2BzTd1gmOy3sTGQdyYnkF6L7SdPU6+kLKjSL3sgRLZa5r8uj bB2HpKxKrXPp0msqCkxjIDBaAZLiX24BcT3cOHFMxcXK1NcOQf oaku7Ff4nRDKoEXGIAbyhMuhv1DcCppIGB/Lrbf7XR6JJ9P+v6/1uOr1I40hdr9G0mMe9tOmCWuM9Ww5gmYIXK6HRM1Lje9rSIEdl sz3COS646asd4M7/CfXCCzo9zdqbB3hlL6LGn6zcMd3s0GAimWPkZuEc+Oc5G0LDre zFXhAyeIOPJd3bW5fJicsrbFv9rVmOnlHlZnGeKcI/oLsAHMcp3gn5bIf8L/lu4ggYAnM5IA/eF30VY+AR/pH5KL21Mfyxu3anH2gtRjkn1cRQ9m3BgeC5twNpc088wgn2aeH taSHTMvAiBBxHFd+6o+c0hIxlmR3dydtV3/ibnB7HyWdc/Z9XDu9kCXMDMgTc4kTEyMc4MeS0B7L25AyNjEun8eC6kPP/gb/AEqRdIINHcQYkSDuMFScM/bX19M7XdAUqenNSXlwgmYicN5T9orGbo72g3GImBvtsut1NQ1G Fj6RLDuLiBw5Z4BVNLoqVIktoAE8b3H0kmPJWencJExDBGjBxI O0Y8cfNFfoBEQPSDldACwf4Q8i78lFxpkz1LZ5mTttus/FLW2PpkBxc1tOGWtESWWnAAAc4RdEcfFRZTdTa9tpIqEjs7FsC Jj5Ara1PSBYxxDG9kEjBiQCU7dWTHZ/t/RPjldojmGT0foW3BoaWzvhzTAEkSfDcc1fFSkXtbY8MDGtaGlu WYfZJOMnjJ37lbZWeSMO34D9FFji0Ds1IgDcgbcFrWextFWr6q ne8BlE0qbYIb8UHEksi0bDYkYRtN1g6yWtdfAJcLXED7uwA3xA lHpsJ2ovPfDj+SvaXVVqQhlN7QcmGuGfIJpTOyu/TOe20U2yBh1jneG+eJ4o2h6IrMdMYGGnsggHvnw9EHWVTVddVp vcYiT1mw2R6HTz6TQxpc1rRgSceqsYGy3T6LqXEm3tRP3sADBH DAXP9LdDvaW1S9rWHT9UWmS5znSGgADPae3Hd5oza1IGbczMkk 5mZklE1OubUe17yXFsxJmDAAIk4MT6qaYxO1crFzwx9Hp6lNjQ 5kADe9pLuU057HqeGyM7WFoxufDj37rRqa2m7efQKpUp0zs6PE Fdbny50rnVuLrnHMRx28StzS6BpbLjdxhvZHrkn1WG7TDg4KVJ 7mfC6PAj8JUyiZjjhcaju2W6i1wA/ltBGdz3nuUtdq2spOq07XOY1xa68uBJAa6RMZgLPZ0o4iHtDh6 H80qdOlm0dXduAxjh+ErlGMx3bnKPDL0+p62kDm4PuEbAgnAmf nKq1esa0kD4ZILTJM9q2OBz+OV1NBoZ8D6XgafV/gIVo0y8Q+jTeObSCfLYqTE2sTFPOm6p43a6fA/kEl3Lui6Un+TVHcCYHgmU1/Dj20dN0VUqMa9oba4Bw/mUwYOQSJxhZ/8AE6XB4Phn0IELJHTo26sREQJ25b7IL62mdvp6Y8GL1ODr29G1 LQ7q3wRIJEY33Ky+luk2adtznMJ4MY4PqZ27LJKzH6ulU+IA4i TnHLKPQqUh8Ng8oKnKlo+l31G/9ipJ2LnhgjnYAXepCjp9HXBJdqHNnFtOGiDwJy4+oV1lQHiPVS DwNvVYqWrg+n0wYN3cyS5xJPPJlTECSOO+SgOqqtWrJGJa3U1c Ku7Wk7FU3lO1aqGbWDWPOUweScBBBRtHqA12RPln9FRcp6J2Lx 8WR4eC0KehYMn0xJ8UGnrW07Wm83D4z2gSThojI8IWkDz9FiVh LTaGm4dkjk6GznGLj48ArGhY3qmY+w3/ANQhanU1eqa2nYA0yOyJPGJ/SUbRMY6kBVdTa7ayx1sbRJwo14oZjmnaPL6qYKzNf0hR0xazBB E/ygC0Z2O0HwUdH09Rqvaxjjc4wAWkZ7zsFWWo58KN/wC5RDpCN3M//Rn1WP0l7Q0tPUseZdAPYhwzyMoNUPTlwPFYWm9qadR7QGVA0kA uLDAniYlab9XTAwXnwpED1eQpdKJUoMO7WnyCzekOj6VzYFMTI tcQ2Tj4Z4xKzq1fWPOHMpN5jeO4Z/FWdQHVGhtV4cBEgMDQY4nifw7klY4UqujoubLWOP8ApBPrmIQ6 nQrQDm2O9Xn6xtMRLWjhJAygayscQWQZukk4jgBg/gtRdcsyza3RtvH8FSfRhW9Z0iDgbBZlWtK1FoKKZ4H5pnXDv81 SFU8FJ1TG8lUWmak9/qjU9S7gSsZtQt5o1OsZ3KDbGprfed+/NJVWVHQN0lFY/vQ4gjyKcapvMfvxWkdIFA6RbuGalTbqRzCJ1oSfpmkxAnfbHqo e4N5DxH6KcHIgfy/FGZXdwJ9VUOhjaR/uKb3U/ecPQ/iFeEX/AHt/NMNa7iqHUvGzvUD8kj1nNvzCUW0fejyS96jcLP8AenDBAPgf0w n64ndvgJEfqlFr/vc8CO/j5IjNUB+5VD3j/KfT6Je8DvHkVKW2zQ6XLdldre0DqjQHPIgyCDB9ePmuZOobz/JSbqG/eCmpbqNH0vDhdVc5vEQ2f6gAtRvTlA8Xj+krhhWHNSvUnFbdZV 6dAcQ1lzZwS8AnvIjCJpOmmVDD2NpACbnOa4Tytbn5LjiU0nmp rBbvna2iP8SmfAfos/We0PVvIpsvbjtNfTa0z3EgrkOsPBMXniU0hbdOPad5cBZAnJ61 pgcTAGfBWv4rS4vJ8oXH9d3p+uV1S290h0rLv5dQhsfcBM+JOP RVaXSLmkuve4ng4st8mhuFlGum948Eotpv1hLrsXfejtf1HKDU Lncz5qkdQkKpVoEeSNwmcQeBULyUggg5k7IfVEFWmubxMIoc0b nHNVFWnRJOR+/zVmnpIRBUZwI9UQakDiFFL3dMp+9Dn80yAVbUNb8tvL6pq2nuI yR4E/P0WD/EHXXRgGe7hz4LoRrKbmstLXOc2YESHbQTtvsOfJcdpmLp11gDT B5ua/lAOxIyZVhrRtxAHKVUo9JWhxew9kgQMzJOQQ4cQjM19Mi5vHMm WziBuAeCsZpOI5YoW9wRqTgWg784A7hzVHXdJU6c5IjjbjM7x4 fMJumo7mgbhRNIHhA58fJCfrGht7ie7BIPhz809DXsqG0HtRNp gHO2CtbmiY0A4Spe5A81FvSjZaM5MbbGNj3rTpk8vyTc0Zjuj0 w0Y5rdBB3AUX6dvgp8iaMQ6LkQUF3Rx5fmtp3RnJCfp3N7lYzT ViO6P7h6IZ0kd3qPzW5e47j1EqPVtPDPiruasI0XcJ9Smsdzd6 j6LeOjadjCg7QHgQrvCayxhUcPtH0H0S6933v7f1Wo7Qu5ITtK fun8VraEpR94dzb6H6pxWdyb6n6Ky7TDl8lD3YJZQAqEbNHk4/RS63mz+4fmpu0wUTpv3KoXXD7h/t+qQrD7rvQfVMdOeaY6Y80Euub/AJh/tKY1WnifR30UeqcmdTIUCvb94fvySFvB49QmgqEHkqJGhyIPd9 FC1w5+B+qeAPiYPMfRDcBy/FAxce/1KSESP24pKoPpG9h3cSB3CDgepS09QirgkSIMHcckyS8cd3o8N ihimP8AQz/1ao0h2T4n8Skksy0lT+io1GzVE5wT5g4PzKSSnlZ7J1saNkY7I 2xu4Sqhpjr6ZgT1E7ce1nx70kl0Ynw0ajBczA+Nx8xsV0Gn29f xckkseG1huRlM4Z8//pJJeTCfs65dg3GCY5D8SrNMYCSS9MuQIYLjgbfkFXq0weA35Jk l0wYyDeMpjskkuiIA5R5SSXOe7UdkHBVq7ByCSS3j3ZnsqOahu CSS6w5huCYFJJaQRh38PomJTJLMd2vBFRITpLTIdVBqBJJIJV3 J0klpH//Z
http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Idna_1185/Idna-32721.jpg






تقع هذه البلدة إلى الشمال الغربي من مدينة الخليل، وتبعد عنها حوالي 12كم،وهي من مجموع الار اضي المحتله عام 1967م (http://ar.wikipedia.org/wiki/1967) وتقع على الخط الاخضر, ، تتبع إدارياً لمدينة الخليل، تقع على منحدر متوسط الانحدار ترتفع عن سطح البحر 470م.
تبلغ مساحة أراضيها 34100 دونم يزرع فيها الزيتون والعنب والتين ويحيط بأراضيها قرى ترقوميا، خربة جمرورة، خربة أم برج، بيت جبرين، دورا والدوايمة، وبلغ عدد سكانها عام 1922م حوالي 1300 نسمة وعام 1945م حوالي 2190 نسمة فيما بلغ عدد سكانها عام 1967م بعد الاحتلال 3700 نسمة ارتفع إلى 7600 نسمة عام 1987م ويعود سكان البلدة بأصولهم إلى وادي موسى، الغور، الظاهرية، ومنهم حجازيون .و يوجد في البلدة مدارس لمختلف المراحل الدراسية ويتوفر فيها خدمات البريد والهاتف وفيها جمعية إذنا الخيرية تأسست عام 1967م وتشرف على روضة أطفال ومركز لتدريب الخياطة والنسيج، وفيها لجنة زكاة تقوم على مساعدة الأسر الفقيرة وطلاب العلم والأيتام وتشرف على دور القرآن الكريم في البلدة .
ويقع على أراضيها ثلاث خرب هي خربة الخربة، خربة صالح، خربة البضة.
لمحة تاريخية

تقع إلى الغرب من مدينة الخليل مرتفعة 500 متر عن سطح البحر. مساحتها 17000 دونماً. أقرب قرية لها ترقوميا. ساجد
كانت تقوم على موقعها مدينة «أشنه»، بمعنى سند وصلب، الكنعانية. وفي ايام الرومان حرف الاسم إلى "إدنا Iedna"
من أعمال بيت جبرين. وهي كلمة سريانية بمعنى «الأذن».
وفي عام 659 هـ أوقفها الملك الظاهر بيبرس على الحرم الإبراهيمي في الخليل.
ومن حوادث إذنا مع العدو الصهيوني قبل احتلال الضفه الغربيه سنة 1967 : هو هجوم مائة جندي يهودي تقريبا صباح 10 ـ 9 ـ 1956 على مزارعيها. استمرت الرماية بين اهل البلد والمهاجمين الصهيانه إلى ان اضطرت القوة المعادية إلى الانسحاب بعد أن تكبدت عدد من القتلى. ووقعت معارك متعدده بين اهل البلد والمهاجمون اليهود، واستشهد عدد من اهل البلد واصيب آخرون خلال تلك المعارك.
لقرية إدنا اراض واسعة مساحتها «34112» من الدونمات منها 16 للطرق والوديان . غرس الزيتون في 740 دونماً. كما غرس فيها التين والعنب وغيرها وتحيط بهذه الأراضي، اراضي قرى ترقوميا وخربة جمرورة ودير نخاس وخربة ام برج وبيت جبرين ودورا والدوايمة.
كان في إدنا عام 1922م «1300» شخص. بلغوا في عام 1931م «1719»: 867 ذ. و852 ث. ـ لهم 319 بيتاً. وفي عام 1945م ارتفع عددهم إلى 2190 مسلماً. بعض هؤلاء السكان يعود بنسبه إلى وادي موسى والغور والضاهرية وقريتي الجيه وبيت طيما من اعمال غزه. وقال آخرون انهم حجازيون ومنهم من لا يعرف عن أصله شيئاً. وهناك شتيت من المصريين.
وفي إحصاء عام 1961م كان في قرية إدنا 3568 مسلماً: 1691 ذ. و1877 ث.
تشرب القرية من أچبار النبع الموجودة في غربها وشمالها وفيها جامع قديم أضيفت اليه بنايات حديثه.
تأسست مدرستها عام 1936م وفي نهاية الحكم البريطاني المظلم كان أعلى صف فيها الخامس الابتدائي. وبعد عام 1948م ارتفعت درجة المدرسة إلى نهاية المرحلة الاعدادية. بلغ عدد طلابها عام 1966 ـ 1967 المدرسي 552 طالباً. واما مدرسة البنات التي أقيمت فيها، وهي ـ ابتدائية تامة، جمعت 258 طالبة.
وفي «إدنا» أيضاً مدرسة أهلية ضمت في روضتها وصفيها الابتدائيين، في السنة المذكورة، 20 طالباً و30 طالبة.
تقع في اراضي إدنا الخرب الاثريه الآتية التي كان يسكنها الناس في اوقات معينه: (1) تعرف باسم «الخريِّسة». كان بها عام 1961 331 نسمة: 167 ذ. و164 ث. ـ وهم مسلمون. والخريسة هذه موقع اثري يحتوي على: «أساسات مبان، بقايا كنيسة صغيرة، اعمدة، قطع معمارية، صهاريج منقورة في الصخر، مغر»(249). (2) خربة النبي صالح: للشرق من القرية، بها: «حسب إحصاء عام 1961م: 100 مسلم: 53 ذ. و47 ث. ـ بها مزار يقال إنه للنبي صالح. يزار ايام الجمع والأعياد. (3) خربة البيضة في الغرب من إدنا بها في عام 1961 (100) مسلم: 52 ذ. و48 ث..
وتقع الخرب الأثرية التالية في اراضي إدنا:
خربة ام العمد (خربة الغنايم): تقع غر اذنا والى الجنوب من خربة «الخريسة». بها: اثار كنيسة بيزنطية مهدمة مع أعمدة وعتبات أبواب عليا، بقايا دير، مغر، معصرة خمر منقورة في الصخر، ابراج للحمام، برج، صهاريج منقورة في الصخر»(250).
خربة ام الجماجم: تقع إلى الغرب من إدنا بها «أنقاض عدة مبان، أساسات، أبواب، مغر، معصرة مع قوائمها، إلى الجنوب منعزل صهاريج منقورة في الصخر»(251).
خربة طيبة اسم:ترتفع 784 متراً عن سطح البحر. بها: «بقايا أبنية وعقود. مدافن منقورة في الصخر إلى الجنوب»(252). كانت تقو على هذه الخربة، ايام الرومان، بلدة كفار طوبس Caphartobas.
خربة الجوزة: في غرب إدنا. ترتفع 453 متراً عن سطح البحر تحتوي على «بقايا بناء، بئر، درج منقورة في الصخر، نقر في الصخور»(253).
خربة شبرقة: في شمال القرية الغربي. بها: «انقاض أبنية مستطيلة، حجارة مجوفة، مارة فيها ابراج للحمام. صهاريج، مدافن منقورة في الصخر»(254).
قد تكون «شبرقة» مشتقة من «برق» لمع واضاء اي البلدة الوضاءة الممتعة، وقد تكون تحريف شاربوقيتا الآرامية ومعناه الشرك والمكمن.
خربة بيت إعلام: تقع إلى الغرب من اذنا. تحتوي على: «أنقاض أبنية، مغائر، صهاريج، إلى الشرق بقايا طريق قديمة، قناة منقورة في الصخر»(255).
خربة خنزيره: تقع إلى الشمال من إدنا وتحتوي على «صهاريج، مغر، أنقاض جدران، أبنية»(256).
خربة أبو إرخيم: في الغرب من خربة الخنازير. بها: «اسس، صهاريج، مغائر»(257).
خربة الراس : وتقع إلى الغرب من اذنا
خربة الناقيه، تقع إلى الغرب من اذنا
خربة قنان إمغامس أو المعروفه باسم قنان أبو سلمان: تقع غرب اذنا
خربة قصه: تقع إلى الشمال الغربي من اذنا
خربة التل : تقع في وسط البلد إلى جهة الشمال

إن اسم البلدة مشتق من كلمة (اشنة) الكنعانية وتعني سند وصلب، حيث كانت تقوم مقام بلدة إذنا مدينة بهذا الاسم وقد حرفت أيام الرومان إلى (idna)، وقد وجدت آثار في الخرب المحيطة بالبلدة والتي في داخلها آثار كنعانية وعبرانية ورومانية وبيزنطية وإسلامية مثل قطع ومسكوكات نقدية لمختلف العصور المذكورة، وقبور قديمة ومقابر ومعاصر عنب أو زيتون، وقناديل فخارية وزجاجية من مختلف العصور وكذلك أختام وتماثيل معدنية ونقود وسيوف ذهبية وتمتاز البلدة بمناخها المعتدل وتشتهر بزراعة الزيتون والمحاصيل البعلية ويوجد في البلدة العديد من المؤسسات والجمعيات والاندية وتتمتع البلدة بحركة تجارية نشطة.
الموقع الفلكي لبلدة إذنا

تقع البلدة على خط طول " 3258 " وعند دائرة عرض " 3134 ".
الموقع الجغرافي
http://www.poica.org/editor/case_studies/voidhnm.jpg


تقع بلدة إذنا إلى الغر ب من مدينة الخليل وعلى بعد 12كم منها وتشكل بلدة إذنا أكبر تجمع سكاني على امتداد الخط الغربي من بين أكثر من 20 تجمع سكاني، وتقع البلدة على تله قليلة الارتفاع يتراوح ارتفاعها من 400 إلى 480 م فوق مستوى سطح البحر، ونظرا لضيق مساحة البلدة بسبب مصادرة الاحتلال لأكثر من 50% من أراضيها أصبحت البلدة مكتظة بالسكان خاصة في منطقة وسط البلدة وهي آهلة بالسكان، ونتيجة لضيق المساحة المسموح البناء عليها وصغر حجم الخارطة الهيكلية للبلدة وعدد السكان الكبير والذي يبلغ حتى ألان حوالي 21000 نسمة أدى ذلك كله إلى الازدحام السكاني الكبير الذي تعاني منه البلدة حيث أصبح سكان البلدة لاجئين على أرضهم وهذا بدوره أدى إلى ظهور العديد من المشاكل الصحية والبيئية. ويصل البلدة بمدينة الخليل ثلاث طرق رئيسية معبدة الأول قديم عبر بلدة ترقوميا – وادي القف – الخليل، وآخر عبر قرية دير سامت – دورا – الخليل، والثالث حديث عبر الطيبة – فرش الهوى – الخليل وهو من الطرق، التي قد شقته سلطات الاحتلال الإسرائيلي سنة 1980م، وكذلك ثلاثة طرق غير معبدة الأولى تمر عبر خربة حمصى - دورا الخليل والثانية عبر قرية سوبا -الخليل أما الثالثة فهي طريق عبر بلدة تفوح -الخليل. ويعبر من اراضي البلدة خط رئيسي يربط الضفة الغربية بالخط الاخضر.

يحد بلدة إذنـا من الشمال خربة جمرورة وبلدة ترقوميا، ومن الجنوب الدوايمة وهي "قرية فلسطينية محتلة سنة 1948م أقام عليها الإسرائيليون مستعمرة " اماتسيا"، والكوم ودير سامت وهما من القرى التي تتبع مدينة دورا، ومن الشرق خربة سوبا التي تتبع مدينة دورا وأراضي بلدة ترقوميا، ومن الغرب الخط الأخضر (أي الأراضي التي احتلتها إسرائيل عام 1948م من أراضى البلدة) وقد كان يحدها في الأربعينات بيت جبرين.
أما عن عدد سكانها فهو أكثر من 20الف نسمة ونحن في اتظار الاعلان عن الرقم من جهاز الإحصاء المركزي.
إذنا وجدار الفصل العنصري

بدأت إسرائيل ببناء جدار الفصل العنصري في شهر ايلول من العام 2005 حيث اقيم الجدار على اراضي البلدة بشكل كامل وصادر أكثر من 3500 دونم من الاراضي الزراعية المزروعة باشجار الزيتون وكذلك الاراضي الرعوية وامتد الجدار على طول حوالي 8250م من شمال البلدة إلى جنوبها وبذلك تكون إسرائيل صادرت ما يقارب 15000 دونم من مجموع مساحة البلدة التي كانت عام 1948 حوالي 27000 دونم.
وقد أدى بناء الجدار إلى تدمير ومصادرة العشرات من ينابيع المياه وآبار الجمع والتي كان جزء من السكان يعتمدون عليها في ري ماشيتهم ومزروعاتهم، كما وقطع الجدار العديد من الطرق الزراعية التي كانت تصلهم إلى اراضيهم، وقد خلف بناء الجدار آثار سلبية كبيرة على النواحي البيئية والحياة البرية التي كانت تشتهر بها المنطقة كما وكان لبناء الجدار الاثر الأكبر على مصادر دخل المواطنين سواء من خلال عملم في الاراضي المحتلة عام 1948 أو من خلال حرمانهم من دخول اراضيهم الزراعية غرب الجدار، هذا وقد عزل الجدار ما يقارب 25 اسرة من اصحاب الاغنام والذين يسكنون المنطقة منذ عشرات السنين وهم مهددون الطرد من مسكنهم وحرمانهم من مصدر خلهم الوحيد ومكان عيشهم الأمن. أما الثروة الحيوانية فقد تأثرت بشكل كبير وذلك من خلال مصادرة الاراضي الرعوية والتي كانت مخصصة لهذا الغرض ومنع الرعاة من الاقتراب من جدار الفصل العنصري ومضايقة كل من يقترب منه على بعد ما لا يقل عن 200م على طول 8250
قيل في إدنا
لقد قيل في اذنا الكثير من الشعر والقصائد نذكر منها تلك التي نشرتها القبس في عددها 6107,فضل البحيصي

واد الإفرنج وخلة النعمــان

يا خربة السوبـاء يا ملجأنا

جمرورة الشمـاء ما أجملهـا

والـخربة البيضـاء في طلعتها

والذخرة الخضراء هل عاثت بهـا

خروبة المـهدي يادوحـتنـا

هرابة الصوت التي عنيتهـا

يأيها البئر المالح مائــة

والجامع العمري كم قمنا بــة

يا شعب قطين على أعتابــه=

ياغامقة هل تذكرين جلوسنــا

خلـة عتيق والحناء تربتها

يـا تل هل لي من ترابك حفنـة

أو كي يـعفر بالمراودة نقعـة

هل لي إلى تلك المرابع عودة

يارائــح أما مررت بليـة

واحمـل إلي إذا رجعت بحبــة

سوداء أو بيضـاء لا فرق بهــا

في كل الدروب في دروبك قصــة

تل العرائس ذكرها أشجان=

يا عين فرعه مورد الظمـآن=

مكسوة بشقائـق النعمــان=

كـعروس بالإكليـل والتيجـان=

بعد الشموخ عصابة الطغيــان=

والشهد منثور على الأغصــان=

لحنا على شبابه الرعيــان=

يابركة الهبور والميدان=

نحي الليالي العشر من رمضــان=

صمدت سواعد اهلك الشجعان

في الظل تحت الــتين والرمــان=

مع الـحنوط يرش في الأكفان=

لتـذوب في تقبيله الشفـان=

تلتقي بـة كحلا على الأجفــان=

ليضم لـحد من صـخور قنان=

إقراء السلام مغادرة العميان=

كـهدية من تينــة الحبران=

إن الرحيق بطعمهــا سيان=

أحداثها كتبت بأحمر قــان=


مصادر



موقع بلدية إذنا (http://www.idnamuni.org/)
الذاكرة الفلسطينية (http://www.www.palestineremembered.com/GeoPoints/Idna_1185).
http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Idna_1185/ Palestine remembered
عجور نت (http://www.ajjur.net/alkhalil.htm#idn)
عماد الطميزي = ويكيبيديا الموسوعة الحرة


http://www.idnanews.com/uploads/photo-9-up-46-934562284.jpg

حاتم الشرباتي
05-19-2012, 12:55 AM
بلدة صوريف
http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Surif_1621/Surif-14657.jpg
http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Surif_1621/Surif-14658.jpg
صوريف هي قرية فلسطينية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%81%D9%84%D8%B3%D8%B7%D9%8A%D9%86) تقع في جنوب الضفة الغربية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B6%D9%81%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%BA% D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9) إلى الشمال من مدينة الخليل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%84%D9%8A%D9%84)، وهي تابعة لمحافظة الخليل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%84%D9%8A%D9%84).تبعد عن حلحول 20كم، وتقع شمال غرب الخليل على بعد 25كم، ترتفع عن سطح البحر 550م،

وجدت هذه القرية منذ أيام الرومان وكان اسمها القديم (صور الريف) لأنها كانت بمثابة الحامية للقرى المجاورة، وكلمة (سريفا) السريانية تعني سك الدراهم .
يدير شؤونها مجلس قروي، تبلغ المساحة العمرانية للقرية 1900 دونم ومساحة أراضيها 280 ألف دونم يزرع فيها الحبوب والبقوليات والخضراوات والبقوليات والأشجار المثمرة وهي الزيتون والعنب والتين والخوخ والمشمش والتفاح ويربي سكانها المواشي ويوجد فيها بعض الصناعات الحرفية وفيها مطحنة حبوب ومعصرة زيتون .
بلغ عدد سكانها عام 1922م حوالي 1265 نسمة وعام 1945م حوالي 2190نسمة و بلغ عدد سكانها عام 1967م بعد الاحتلال 3آلاف نسمة ارتفع إلى 5600 نسمة عام 1987م ويوجد في البلدة مدارس لمختلف المراحل الدراسية، يوجد في القرية جمعية صوريف الخيرية تشرف على روضة أطفال وعيادة صحية .
صادرت سلطات الاحتلال مساحة واسعة من أراضيها وأقامت عليها مستوطنة (ناحال صوريف) .
أعلامها

من أبناء صوريف المجاهد إبراهيم أبو ديه، الذي دافع ورفاقه عن صوريف وجوارها جرح في معركة القسطل 8/4/1948 التي استشهد فيها عبد القادر الحسيني - عاد بعد شفائه للقتال في القدس، حيث اصيب برصاص مدفع رشاش أقعدته حتى وفاته عام 1952.
عائلاتها

من العائلات التي تسكن البلدة عائله التوايهه وتضم الهور والقاضي والعرعر، عائلة البراذعية، عائلة الحميدات ,عائلة الغنيمات، وعائلة الفروخ وتضم الحيح وعابد وأبوفاره


[/URL]http://hebron-times.com/adv_images/images/1265308058-smoke%20101.JPG (http://hebron-times.com/adv_images/images/1265308058-smoke%20101.JPG)

[URL="http://www.alif.ps/userfiles/image/%D9%88%D8%A7%D8%AF.jpg"]http://www.alif.ps/userfiles/image/%D9%88%D8%A7%D8%AF.jpg (http://www.alif.ps/userfiles/image/%D9%88%D8%A7%D8%AF.jpg)

حاتم الشرباتي
05-19-2012, 01:53 AM
بيت أمر beit ummar

http://www.sharabati.org/vb/data:image/jpeg;base64,/9j/4AAQSkZJRgABAQAAAQABAAD/2wCEAAkGBhQSERUUEhQWFBUWGBsaGBgYGB8aGRgeHB4XGhoYHB sbHSYeGh0jHB8cIC8iIycpLC0sGiAxNTAqNSYrLCkBCQoKDgwO Gg8PGiwkHyQsLCwsLCwsLCksLCwsLCwsLCwsLCwsLCksLCwsLC wsLCwsLCwsLCwsLCwsLCwpLCwsLP/AABEIAL0BCwMBIgACEQEDEQH/xAAbAAACAgMBAAAAAAAAAAAAAAAEBQIDAQYHAP/EAEsQAAIBAgQDBAUGCwcDAwUAAAECEQMhAAQSMQVBURMiYXEGM oGRsTNCcqHR0hUjUlOTorPB4fDxFBYXQ2JzkoKUsmSDowckY8L T/8QAGgEAAwEBAQEAAAAAAAAAAAAAAAEDAgQFBv/EAC4RAAICAQMCBAUFAAMAAAAAAAABAhEDEiExQVEEE2FxIjKBk bEFocHR8BQzYv/aAAwDAQACEQMRAD8A6txXjK0dTVapprrCKAoMnQH5gnr9WAsr6 WUajqi5ipqewHZrbuhr9228ecjD3KDv1vpj9nTwudc9yXKiALk uTMd5tgAJvGAAEeltLSG7aqAQCs00vJAjwIO8xF52OJ5X0ppVG CrXqd5tIJpqBOktzE7fWcFdjnRIAyrLqOmQ4IWbCwidNseFPPb kZQNaCNZ6TuB/qHtGAAKn6XUWAIr1LifUTkJbluARbckwJIMEZTj61CgWpVPaRp PZrBntImBayOb8l8RN9SjnAW0DLRJ06tUgSdIgACyx1vOGHDUq aPxwph5/y50/rX3nABn+yv8AnW/4r93Hv7K/55v+K/dxr3pV6T1KT9nRgEAF2ImJ2Am3MXxq1L0jzCmRWf2mRz5G2PLz/qeLFPRTdcnl5/1PFinopuuTo2Yo1FRiKrSAT6q8h5Y0XjvpvmqeYqIjIFUrAKTu iMbz1JxuPDuLLmMszA3CkMOhjHP+PcMD5ms2ogysiB+RSG5x2S yaoKUHyenjksiUo8M9/iDnPy0/Rj7ce/xBzn5afox9uFg4ReNZt4DlHhiA4WdMlo93Qmb+RxHVPuU0jb/EHOflp+jH249/iDnPy0/Rj7cA5XgqloqVSok3CzYEXNuhnEW4HsFqBiQTbaxjePrwap9w0 jzIelufrAlalKxgygHzXbreynb+ha8cz5mK1AwxU9zppk+Q1DG trwZl/wAxl8udj08D9ZwQvCajSDXqdTJnwm59mHrfVj0MdHjvEJK9rRk AmNEWGsbm1ypETM72viil6U59nqJ2lINTbSZpm5kiB02O8YV1u CuJXtXIB2m0wA25jqvjEYh+CCNR7ZxqkEj52+8b9b4Nb7i0MeV PSLPLvWo7P/lk+puLCxi+J1+O8QSZq0YG5FMm8hRYCbkjlhCnCGYgGs5EHe8A kTudjOLV4E9orPz9k3Pv54et9w0sLr+mmdVlUVKbllDDTSPMSB eLxieQ9Ls9WDFalIaQN03kMYEbmFOEWd4RpXUKmr1gBpvCEi/TawGJ0uGMA2mqQDYxInwIAvha5Llj0M2Gt6S55S01qHd1TFMn1 NOoCB/qG+IZH0nz9UArUpXBIlOhiPMnCccNLiXrPMgXOqZnry7vwxPNe jtamoKVgyEgwGKmTaQNMeE4et3yLSx+/FeJD/Mom4FkO5ZV6eM+QOBc96UZ+kmt6lL1isdneQXH/wCh94xr7ZN9u0f3g/DFNXKvsXblY+Exy5SfecGt9GGhmz5j0mz6IzmpShQGslyCYUjw O48MZp+kXEWLgPS7jhCeztJMT5C08+8LHGt08s42qOLRYxy291 sSfLOTeq5jYzMD27bD3YNb7hpY+zfpXnqaBzVpQSIHZwSCFaYM WhhgL/EHOflp+jH24W1Ms5BBquQTJBMgnqQdz9mJU+C91mZyABOw6gR9 eE5SvZj0MYf4g5z8tP0Y+3Hv8Qc5+Wn6MfbhRVytOVC1WYkfkA RY2nne3LY4KocCBAmrpJJtAsAJmTG+2C59xaQx/wD6hZyD36e35sfbjqeWqFkUncqCfaMccocE1oSX09AYv18Zx2H In8Un0V+AxbE27tiaohk/Xq/TH7OngrAFPNKj1Q0iWBHdNxoQTYdQfdgDi6mqQaeZeiACCFQmf Hl+/a0Xm5kcZtGZGCNpYqQrdDFj7DgPIZTMK5NWsHUkkKF06ZNh1IF rzy5zhZXyztMZ2ovfRhFM2CppZPFWPePjOIU6Nf52fa3TLje9z bpFvPABtGPY1k0apUTnWVtMHTStPUSOkcheesB1S4ggUAsSQBJ 0m/jtgA1n0u4XTqZhe+UcqJ/FuwIkwdSggEAG3gML6eQy7dorPUKqaehlQlpdZaUCzErEEd2OW Nv4lm1ek6qRqKsF1K2nVB0zA2mMJ8llNFctpoLTkFdCNrAgSC2 i9x/EXnz8ngYSya1Fb87vf/cnnZPAwlk1qK353e+3+YbwXhtKllnNIuQ4YkuCpsCPVIBHuxq3 EiO2qxuWAPloTG8ZriKFGAJup+a3Q+GOccacrmq2qQNS9fzdIc vHrz9k9EscYQUYqkj0cMI41piqQOtpuJ0t7TacTDnuj6vAA295 xmhlGcHswmoLPfmCLTESSSR9eMf2RQtFgTrGpXWTHRSvSRfnvi VFzFQjXJIBKxfbc89htibmACQV/wBXX27HBS8MLLJbRuDq0kc+QJm3Q89sXcD4dqZ0apT0MpB0m+x ghG9Ui3UYVDsEyWYV1nUGgm48hE4YcNAnU3qA77lmOwA+v+oxH K8Ko0YphtTFrlBbexImFtvB6YwM/Lkr3USRPh49Z9Y+WE0lwFnuI0WpsjAEo5MFgQwPVgR0v7DboNn 2Ok2LC40gdRzPtAjxxbVeFLOTJHhKjyFgx+wcsU5BlEEahcwI2 m83vzNvsxnbkYRSospabctvGBHhfF9Ik1NNrQJ2uYEeJsRi2nX UMJPqk2g7+PTfE+wplgysNTMAQDb2jkd8F9wFOdUmoAUMlZJUW kDmQs+FjgbsoEam26CLdO7+/B/E6ku2mRq5xbmLX6DAoQmxJgdIH8frwXY0WRpoCTdnN4uIC9Bbn gFqx/KB+vB+bowtMX+cZ84H7sDJlCzqgEs1v59k4KtgVU11CTH8b4ia JG1sNPwEIYdvSGgw41eqejTt9WLBwIkx29Kek392KKEjOpC2mo Ak3gbbeA2jbFKvBNpw8X0dJ/zaRnx3wvzmRNNirCCOmxnmMJxa5BNMCq6vmo77TpE6Z5kC4GGW vQBL9mJUEugKtJiATe15jaOpxfkMsxRgCRqta3LeYJ6DY3I3wL nSVVqa12cWGlyJAtzC7gjfqPCS41yJ2e4ihSmF7dKw7VbQAwJD mbOQAL8vbgBTJPT+Awwr1lamiSkoN9BnmoLMoJgki0CTAwMMkA pZmlkYBk9WR+UDuR4W9Uz0wNXuC2KGbuXj1THnA5e7HWMh8lT+ gvwGOcZlaIpBx64kFdwVAbYEW+aZubRzx0fIfJU/oL8BiuDqZydDXuIya9XvPZgBDsAPxdM7AxuT78D6f9T/AKR/vYIz/wAvW+mP2dLFOPYhFaVseDlnLW9+pHT/AKn/AEj/AHse0/6n/SP97EsexvSuxLXLuW5TIPUPdL6QwDHtXkc9tV7W8yMbB+DE6N/zb72B+A04pE/lMT7u7+7DDtBOmRMTE3jrHTHDldyo9jBGoJ9xXxbKBKRZAZESd TGBzMTG3Xz5RhVleKU1oB6tLMbqsnUJLEgXLgTIg+JHXGw8UrB KNRiAQqMYYwDAJgnkDijJ8HVQC/41oiWAgAiCFWIUG/Umbk4xe1FKeqxFksxpohalHNGpB1OQ+kM0k3LTpBMAxYDwxr3G H1ZmqjqZLLpJWxlKYMHnffHQKnD6dNKhpqElDIWy7G+kWnx8ca dmlmvUtPeXlsNCY583ylYclX4HWmq1LggARPduBEDeRf6sUUKG tm2F7kbGxBN/fgjOMKay6uUsZVSVAv6xnvbzacUDProikRG9+c3IB6z4eznjna fLKooz6l9RQa1QeqFJIA3Nri+9sU5bK1GOlTBvZoYezmT78To1 3UtBKlhBI5joeR9uLqNBjuRpF2MEMBzjcT7sZsdUU5Z6iA9rGs WXRzketyHUW8SNsZ4UwYBmAULfvi2qdOqPA3vcR4XjUpVe1YVU iCdJ+ZEWg84FsWdmJgBtcghgYWmBvK31CORxt80YBs1wqslTVV IJ0yrKwIXadQFpvEgXnfmDloxLXmPOB08/564Jo0YmSb3Lc2Nrnzv4dMRzFJoLyEXab6o6/S2+vGG7GBpVY8txYc56eUDBlWmCAGBnc+G8EeVj7sCUWUkgOC7 cmlTvaNu75dcTNYMDLFQIUEd221pB3ifI4biOzNS5JJmegECZI sNtsY1gbD34k6kwVIYeqdht6p3jYn3jxx4ASZ3HIezeb4VDMZq p3UtBOq/KxH13GJcHqAV6cmLmb2urAfWY9uMHPRKwCu8G9+t+eIuqPde4e hup/eD7/wB+GnvYdBlxrgtIVNQyfbs0lmDxBJUHc9CTy2wDmssWJZuGlz4 1p2gADoT5Drc4GZ6gJkuvTvGPMQYI8sVnMOPnv/za/wBeK+aY0D7g3CaXaFjlBRanGk6iw72rblMAE7+st+g/HKQau140oNRHKJJkbcx78CZjON2VIBmvrY94zGoqomdoBti6At HSQDMFgfH7Bf24U52qBKgZ6wcSCUUDusoAIaDKMZ52Mc73EYGf LUyyldUkHUCZBMyDO8726e/BlbOdoxV7gbCbWMfz5YDDwTO8/wA7fuxLV0NUX1qzLTZAQAT0G/l8CegwDWqXBBZpgsGg9DFtxqk8sYrV53EciMUq31b4ab4HRZmG Og+R+GOtZD5Kn9BfgMckzdQBZYxY463w/wCSp/QX4DF8HUnk6GvZ/wCXrfTH7OlinF2f+XrfTH7Olign2Y9nH8qPn83/AGP3FXGaD1WSjoJpMQXaAQQNZKxupssN1I9rUmPZhVwX8Y1SuR 650pIghVtvzBPToThjVqCVVg5DGDoUsQPnercWm+FFqnJmpRba xr/PqbISaVBQI1QoE9TEn4nCepUrSWQUipE6ndgxMGZhYjYeU9AMD ZpUcqobOWJEszrG8cpgk+t4RewF1TOUqKxUYgQbnUS0ASSQJJ8 dycePlk3I9yCSQdm65bL1U0sdSkA+Ygb3sb+zD0Y0ytQy1YuYV 3AF+8JJECdgTCj2AY3GnTCgAWAED2Y3jbapikivOfJv9FvgcaZ msz36q/ksP/BDjc858m/0W+BxzTjjnt6gHVZ8e4mM5/lNY1bCl4iq+sCUClSIMAEc1AnYGLczhLquSu0mBba0dQTgrJ5x qYbT85dJ6QcDsQCLgavVBEeYBm8bbY5rtFqpk6eYAMbeBt7IJ/8AE4dcMcQ0DvQCQAeRNhzFypwm1OgEprBBupkLBjvdLkYt4WwB LKpWooYghyFII2ZZtcj5t/ZGGl1E2E8QzU1dADNpBNgxEyA2mZFjbe0DAdUuXAUlTAFyAGmC B7/E74YZXMKF0ghgpMG+oknciTBucLu2mqV1BSRJB3YX9UHnAA2OG jIVRzJJWdmmFtbxIEGYMxaxnEKvFFraDpZuzeVibgTy5x/O+J5YqxL67gNI0/OM2689h8MU8PyEU171SmwaYHzpI7pCybjlbnvgVWAwyWkuikld ZgSDABid7TbDCvQybKGNRdIhruEmNjFrQDBiDFrYXUeJLTa4II aRqDCYPiNtveMWrm8pE/2YAlR3YQtuIX1p3Jjw8hikK6mZX0D6qZPc1RaJirIElUEwYHeZ R/1YgtHJNBFVe/BX8buNOrrbu3vywuTiuR7wFAHVCsulTqA2Bk3UaR7hgvL08m6t GVAO+g0wC0AgwJidJIjoTE4p8JncW8V4fTTS1F9SPqHrBoKkA3 G9zF52wAKpG98H8SrpUCrTQU0SYHXVBNhYC31nAXZR5/HHPJpvYqroIo5kMNJuOk3HiDyP8mcD52olOoULTp+cRG+wPjt4 YylEMyhhzHs8umF2cXVVqEj57ey5GK4cayXZw+N8TLw6TiuWNa dSdPMAKPqE/WSfbgnNUSXY8iTF7WJ8PjhfwJtJI06hHdaASrXMwbcvfidNGLk ABmGqZk85mYMmIPLnieSOmTR04cnmwU0qshmahR9QErzPIAxee Qk4xXMtI+cJ/n6vfgupkVrLUU1dClNwPW0kELMnnG3TC08P0LTPbrUlAYCkadu 7cnnaecbYahqW3JtyUeeDz8p8vs+v92IIxJhF1dZ2jxOLv7ASA akwdgbW6ty9wnyxaTHqwBvYfum+NuMMfzbvt0+r/r7klKeT5Nl3fP0X8v7FFWgAvfIcwfIW955bEY65w/5Kn9BfgMcgrCzSZscdfyHyVP6C/AYpjyOd2Dxxhxy+vU17P/L1vpj9nSwp4zXhAgMNVbQt4P8AqIIvtawJ7wscNs/8vW+mP2dLGvZJhXzTVVIdKahUYdSAZVhZlgt/ynmMemn8CS6nkNLzJSfQbZagERUGygD3CJthvwKhLl/yRA8zc+4R/wAsLCcbPw7K9nTVTvu3mbnCzS0xpGvCw1T1PoKvSdEmmzmoIm9 MOT82J0Xi3O3vwsy2cpJLI1WT+UlQsduRGr3eOHfG6tRSuinUq TPqBe6YNzqZd/PCf8LMNU0axI5Aoet/WAG2xvfzjysidnsRGNKrq0kgxqWb+Ije/Tl1w9xqeey9NwO0LSDPdZgN1myneBvh9w/hdOn36ZY6lG7swjcQGJA9mNYVUbMye9BGc+Tf6LfA45jxkzmqg 8R+zpY6dnPk3+i3wOOVcczaDN1l0l2lTpsFH4ulud+c/uw8quI4OmRrHQDJWehMT0F8RpcQmlo7pUtOoKWKkRYNyuNo64D o5kmsKXZU2Ykd1YAM20SwEzPLriS5UtrCsaTo2pUpguCY3lB4W 23HjiChSKOVhtHMkIULMATs3dJIvtAI/hgvJcLLGqBUWXVI1MTdZm0SB6tv5CZ8vUzD6lpMG/OMSogCNiIHW04d5bhSU1J7UVCw0M3JSYM/RFuvsE4NGlWK7FyKFYpXV3k6WVJIAE7ERAnc4JpNUSkFRqaUWY 6DUme7MEwtiYa5J6DxJ4dlFpFnqEqzIAbwo30ktPrWFjaL85xl adBhqZO0YC24Uja4gK8WEi2HaSDcxTFWuoroqsXmbgFNIUE95g LiCNzgE1aodkeJBiCPAHcW5/HB3C8o9UgUdFOCSRBBChzEQwJEsBYiIGIM2WZ2Zs2S4YqQyHVK wpIE6iJ53+qxp1LZApVySSsSO9aLWvEcuU+duWK69ZnEAkmQY1 HcCRvHOPYcGOmXUmm2aCMrGdVMxZmBG+0gj4YIy+Ty1RkWnmVd wnqhN/WJbeR6pG/L358t8hqQjp8O7Rw/djVIAE90EyCDabRv1wYlBWZBIpGCdQgR43IEzGL66dm702gMCW DdQ02HPntynnvimpThgOYWI/f9WDgaJcU4e6QxKtO5grqMEyPmyYvBjcjmMJPwh1Ug72iPA9eu GGZpQh1C8928gTzE84nlbChUOonkdvsxDJkp7Hm+L8VLDNRgHU c+trweht8cD8TXTXqQbFp6etDfvxWaU2jcx78X+kRnMVCLwwW3 gAvxn3Y6vBTcpM8/xXiHnxXJU01+6ZZw2rDNyt8JP78NWzBDMQJg78oI5eRxr9GqVA ix8vtw3WrfUZm3q2MxIWJkzPP2RvimbE9e3U9HwHiIvFp408nq NLQTM6TyHrMTyEHc7/wwGCAQF9++mZJCnn5+4YtruW3PsG0WsP3nn5YErb36D7cYlNY1 pjz1f8L++vsdcYPI9c+Oi/l+vp09+CMwNKhjUDFhtzHqm5mTed/qxWjAxce8fbjKpc4g1NT80HoI92IPdnQtkB57PhVY+sYIIH82x 2nh/wAlT+gvwGOKfg4EE1ipKgyoO0Tv9g94x2vIfJU/oL8BjqxJK6IzbNc4kk1qwM3YCxIN6dPYiCD4i+AuH8PSimhJiS bmSSTJJJ3wfn/l630x+zpYGesi3d1RZiSYk9ATz+GPUTjGCk+x4soynkcI9xhwi gGqAtsPV8W/h8fLGxYU8P4jlgVVa1IuYAAYTcwAo8xHnhtjjlNzds9PHjWOOl A2bYaX1atKgyFBLG0kAC5tyFzhTneFu2hlqOiiTCqskGI1BlJW P9Mc8H5nI06sdopY3PzhEwCO74WxBOGIvyVPTqszGYA3sCbmdv j1jKOo6VoUeXftt+TWc7k3Lae3qGIAMU+X/RG58Nsbrl6WlFWZ0gCesCJtbGlZ/KN2pprU0sWZbjVq1FYPhC9Psxs9LJZgMCcwrLbUppC9yTBDWkW vO046Zx0xivQ4sTblJvuGZz5N/ot8DjknpZm2OZeloJ7w0Mo7x1U6cjxuMdbznyb/AET8Djm/F8yEr1G7F6hp1EYsASI7NbEwdK3PmRPIzzz4OqIiy9LLh9Sg1Q eyPdfUywWLeqJYNBAaAJUxscNcjQWkVA7tiWLH1VXX3mhp3R+g kMOWEf4KpBeyLVR6qwy6bKKol11XMVSZBUAqDFrtMtTpVnqFCV NQFWDxrKtVr1WCsLm1RlvOyncRjEkmuTSbNk/CVAEWNYiLKJ7xE3IJ0AC/iD0thLn80zai9J9JkLRWkwG0CoCIBEACT7BtgSpwjKgFatfWQT PcAgxSX1bgEdnvO7tsABi/NejmV0sWfk2mFUlAy1FUC3d09oGA5FF8xmorlhv2DsrkX7ror1 Ag0lXBEbCFU3sOsE79Js4pmHdhrRlYSqqVkEDT86IMsevMWGE1 PLoKxrKS7Goao1KoAY9sA0C2odp6wi6qbHGx8IzT1ILmdLTJ2U XE/wAP64nJp7I0rM8I4qtBkpPCroIDrJvKyCIkGQbD8oHytz9aa00 f7Pp0XD0j65aXJhJMrHPfcHAz5pH1aFYqL3Eq02ldyvumJjbFH YQ4qIQ6vGsMSNJBMkTaCJ3gW5zI0pNLYVJltLPV9Uf/AGZO7fi6klpMkwvMAGfMRbDLh3EgEd6woAhoBpKZAgevIkGZ8L 4RcJqmtUaTOlG6WtA3vEG0Yg+VqU2bUCrKJUg69W4Nk28vC+BZ H2HpQTxbiIaoxA7u0GdR9UahBteeU4X5MQxgW2nbf6v6HHqbI4 03JMhoBUEmCYWe6QIkiI6GcMcrSEXOxEA+G0fz1nE5MaKs3wvt acgkQCBaZ2BgSNh8cKW4VUEBRq8je3gYw14tmyKdJwCdDVFgDf nebDukYzlsyCoZjHmY8xcXsD7sSliT3OXN4THlep8i7hmWK1dT qQKSmoZEersPa0YVVqkkk3LXJ69T78bU3aW7NUKGSxYyADZpBY W3sD5gb41vP5XS4VCGJ2ibXIuDfeI647PC6cSd8v8A1HnZv06b qOPdb23tXq/RLqCspJ0rufq8/sw2yVEU9Ok3bmQDPgNQIIO08+Vt7cnwtqatp0Fx62vnPzQdvP8 AmY0M8t+6wJ6gnedjeRMi39TLN/X8ei/l9fbn08GCOKKhHjn1k+77f+Y9OX8T2JcyImDM7SPj+84DqZW5M g+8H3ER9ePJn0ap2eqGIPhFibki23TECdvIY5ark6rJVaygnlz 8PC+LuE5Q1asA+oCTESDeDvbefZgfXz6XxNNRUKJBqkTG58zv4 xOwOGqGAcTSmocVabUyGBBawKwRCmIPLrjsuQP4qn9BfgMc9yl F1R6lSnZlZNDw+kcjEkFSL/8AT0x0Lh/yVP6C/AY68b5ISFycLFStVZjbWLDc/i6XPlghsqorBYAUrIA2lYBn2Ee44vyfr1fpj9nTxHMsGYaDL02 UkeDSD+qSfMDFpNySTJRiottdQrsx0HuxLFP9sTtOznvxMeHnt jFTOorqhaGbYdcI0X49j2PYANU4DUHat2lNWqPUZtQUBlYShHi FiJ3i9yTja8LeHU1Z6lSAx1wrC4iF2PnIMcwcE5/PpRQu5AAH9PrxSbTexPGpJPUTznyb/Rb4HHLPSHPaK+ZRnKh+zKxzhVVgZ3sWtbfcY6hWrK9FmUhgUJB BkGxxzXjVKkcxWD0rkrFUyIOmjENsOntPUYhPgtHkt7A7jtKhZ jVDNAViAvzE1EXKXjl4YU/hZhVLFB6xMKDoDJ+SedlmIEWw6y/DFNNkrP2gL93syBMGfWAkCY9wvhetWmiaVpECm4qU2fVKmAJk9 4gkcx7OWIWnyU3DqiUWpVX06GiCIhhI7pBuWmRIEbjApqrmKb0 6g0ARpYpDabRBAnY7Hw64vydTUraO+TLIWUapWNQiLNpEf9IG2 BcxxHtJYCWXut3TJIk94xyn2DGG+xpIGy1BVXQCToAtsTym+wJ +BwXRrmNMkzuAfjyPKJwMckaYVjUU6gTaD/1T05X8cZqCSYJUncjf2/uxOXI0h4r9xe1VSVBKFj3o5kTaLAAf6Sd4OJPmXYEmkdWoK0fk 3IaJJuBtE79ZwHmUptAEloEmWMjkImNUWsI2tg/KZpkUq1PTe4O/gZEibA88aUq5M0E5tlRO0RdbFNI0nSWUwYLHysfHYWwqTijytR QF66p1KpB5CLzbl9jHO8VRYOlu/EJPeJJIlb2M+/lgfO8PIuLgwTJuB/XDfcF2AqFZRLCBeSeV/CdU7cunTBArhxv7x9XX+vhijPcFeWbtafqlu6lrabESCNydRnY 2wHkcwtmBnUvQyDcEWMm222E41uOyZpOaD6xHeVo3K+sseNonF WSD3RRqJGoQdhOkgj1hNtojUCSAZwZkMyS8sCiMCok32PURyJ9 mI8VrpTFNKag1dlKjSdgpJPSwkbcsauuRxg5uokM5xPSAqKGLi FpkbE2k87G0c/rwPlqASSx11Guxn+Z/mMepBqZDmXqM0PU5KfyR0HUjGKRANgD1K+2564b+Fev49P7f04 5cmn8Mfl/L7+y6L6velEmpVWDMkRf+u/uxCnXNRwHBjugEfNAsCOkbkbW90WIdRYxuOV+p/j0GK6OXKh/xbtTndhIPPyJ589sYiZZPiOdcAAUlKGQWBsWWQWPdkNEgz1PXA VNzqFpEjn18D8MMs2ysVOkaWuVkwWBvPjsZ8cUZnIAQ6pTUGe4 VbULbye6b8ojxONbMOCzP5Koq95RofZ5EyDe3rCI5iMCkusEiC IibWIInwty88EnLKqhkeSRdSqtHgGKiL856dMVnMsuntAKgCyZ HORG15j+mM8cD9zNSu/eYMQWF4jYCwi/IDcSLY6pkPkqf0F+AxyDiGa7OmxAOpi3rCNMTYjwI8Mdf4f8AJ U/oL8Bjow9SUwdM0EeqGV7uCIpuwI0Uxuqkbg4R8e4QczVDpnM/lhpA0UabBTBPe71ImTMewYdUMnTepWLorHWBLKCfk6VrjGuU/THI6KRNFS1SkKhCLTYIYnQzSACOZMBd20g4uTJcE4O9LUambz1 Ykx+NSoYAJgroRfWEEzO2GfYD87mRblTq+F+8rdI9pwopemuQb 1cuxjTP4qnYMjVSfW2CKTbf5urDf0ezmXza1GSgiqjhBKoS0pT qSQs6fXjSTIi8GQACenb8fm/0R/8A4/zOLsxnoolF7Z206QxpVAZNgxIQbTNhywb+CqP5qn/wX7Me/BVH81T/AOC/ZgAhT4igAAWoABECjUj/AMMC8S7GuhSpTdgRaaNSR4g6LHBv4Ko/mqf/AAX7Me/BVH81T/4L9mAAV81TWkyIlQDSQAKNTpA+ZjROLKVzdRtTEAgFI7s6aNmg XEdTyHTHRDwqj+ap/wDBfsxzjOAiqzciKY/+On9eJZnUTcOSLZRWqrUp1RRYjvhkimJsQBbVMnn8RFj5ioxp1 GZSO8pYqDLCVmL2AG7e7GMvWh1ZtlO99jHS/wDXGM1QL1XqKjNTDguSunSXIJJU3E6g38Mc8ZakUaphWRzJJcL EmRIAuWgapvAkgnwNxhbWRTHZBxqkkOwPQge+fLDajw8KU7y96 RAa4BBiLgnkYjl44X5xIqERzJHKNYLfVJHsxlvbY0luVtkKZ0B mKsw3UAgmLyoNx0NjYzNsB0RomZZVMBoNzFlZT3lPgd+ROGypS 1alkVCCJ5KQYX4csB01bMvVWQvaKWg7sAPV3EXC3N5A6Yapito ppVdLEkxzuf34YcPzGppZhoESSbASIEk8zAH8LLOC5JKrdnWYw BEXvqsJA+cpkTytPMYeU8mtFTodWoBCACAxcmIM7FoBG1gPEjG dKQ3II/sS1F79PSy7w0kjkxO7ACLDr7mOWrK4065JFpIMdIOxX2TcYSLx BjZe7aJv3fEePjg3KEGnUNWH7NjBUd28QII9a94je8nAne4mqM 5k6ToZiNQ2sQYtsRvvt7sUUsmCJHZ+emOlr7Ynm6q1QpWKlRfy pUi0yATB8Y5+3CjN8UK90DVU2VI57bCwAw77GowcnS/3uZ9JKlN0NJpqs40hQSsXF5F9wL89sRyGS7DvP33IG59WNgDeQ BH8cZyHDipZqrMKrDuna9xIJEaVIIt0jzlSdyoLwSvNbTfoffv z2GLOTjDS3/Svt/L+i23eXJN1Djv1l79l2X1e9KOM1SerLNqZYEXt9IxNhc8vPniV GitoC+cb9cEPmbqAO80aQZknaLGSfEYMXhFX1gl+asyk+YIN/Ix7cRabWwWlyLq0d3SN5FvDa3j+44zxCq1OmFcnSSJj5u+56XP hfDJOFVbFUgi/rKb/APLaJ9+AKnCs2aiHRK6hqBZNucS0TsfCMJQlY3JUBiNLJIJ+UW DvA7w6m1/+nGCoKlp8zNxyED3DDMZfspEaHU7EC6mYje1vEb7nC7MUQp7vq POn2WKnxB/ccKXI0ey+3Xy+GL6tGGFRN9r3APW457X64EpWME26+PXy/nlg6jUmQ1wd/GbT9e4xPrZtgmaynaUiCSpKsysRABFmg/b9eOoZD5Kn9BfgMc7pSlFlILQTbeJmwHMTfHRch8lT+gvwGO3A 7s58i4Ksl69b/cH7OlidfL03Uo6AqwggjcHfEMl69b/cH7OlgsMDtjoJCCj6Q0Ka6BTKBUBRVUGUBKCynu3tDRuPGLqHp VRZGemHYLpkBCD32CiJjVJk2mYPO2L0z2WbUJp3J1BgF1cye8B qHd3uO74Yl+Esskw9MXWdMG7yVmOZgn2TgAxw3j1PMKTSloEjl qBmIOxuMAVfTSkia3R1GgP835yl1X1rkqPIEiSJw3yT0nGulpM 2kCNrdJ2+qOWLv7Osg6RIBAsLAxI+oe4YAEzel1IOF0uQW0hhB B9W+8x3li15tscPcVHKpM6Vm14E2mPdJjzOLcAGDjknHc52byy tBNOCIIP4qlI3nHWzjnlSoO/YMVCCP/apmYDWsY/m8stVuajyJBUBEKRMc+XsnDPP5c6mKMxaqpGhakHVAAsOWkmZt YknlgBqcswMEa2sbj1mwDSzLrUIkh0kGJsRa/w9uOSDrg6GrHvD0r9o/bqqGndlDSSCpI9WV8Jm3TGM4WdtRie7eL7mRPTY+/EeHOXIlm76kGSx3U7yesHFVWsNLgQ5AvDCRsRtceeE3fAJVyYH C6jsrpU0BWuLXuvOZ59ORwBnuFvSq9m5B7oYFTIKyU6DfeL7DD RK+k95SbgrCkjxuJH9cLeIVdNdjTLuoFhJa1yYBFu7sOq2PVxe wpIZZTL03G5pOaZXVBOiSJaWgEcrHkY6YBioqw0tTDNFWAFbvF ZEbT0O0eOKMvnAykAOHOoMjKoCgSZn1p9WB4nlGCaGcIpmnAgk mZnUDuOnLbnA6Y033EvQtphQs9oQ2oDRpEEdZ3290bGbFV8yCt wBaLDf1t9p354X5hCugrcNtboYv42xl3I89/hibNorzICMlRWdnmFp2AJ6ED1ljcz7MMsrkNKF2c9s9zUFyPAC LDAafnGA1FYT/SD+84sp50+Hs/mcUyJwddfx6f39vdY8inD4dk/37fTsvq+lF/2BqqOxq6eyQkSJ5kxEgAE/w2wuoZ5GOiSG5rzHI+GChmC0xVppESr3JFzYHoY8ZbzxDP5qm+ kCmBoJE84mTz6yfbhbafiFw9grg7zmlkbagLz81uXKcE8X4wtQ VaFTLZnSDAZF9YqdSlW5CUmfLrhPYvYkMDIMwR4hvDx9+JvxvM r/AJrR5L77rfG4TUVTMyi2wjL8JoaCadLNroNMDvaCVYqvdhWPd5 jeF33GGPDOMUqAKrSzjajqGqkTErZQS0fNJsd2nnhVkvSTMz3n 1ATcAeVxpkYNy3HK7EjUbmwGmw6mVv5Y28sTOhjT0gH4xOR02P QybW9vuwprZIEQI0kjyRrgG+wPqn+AxOuzSQ8sSe9JuR19nh9u IimYsTM3naOpHXqOd8czlqlsVSpCplhirypBiDvOJ06hFvjhvm aSZizDQ4gI2+ocgcKGy7I+lxpI69OoPMYyNDAt3Ttqg7xDCL+d sdByHyVP6C/AY5lUIiWXYMFJ8ReDjpuQ+Sp/QX4DHV4fqTy9CvJevW/3B+zpYLK4EyXr1v8AcH7OlgzHUQFT+i+XM9zTO+lmWTYyYNzIU yb90dMYT0Xy4TQE7tramMRrsJNgdbz11HDbHsAFGTyS0l0oIHi SfDcmdoHkBi/HsewAex7HsewAYONApZxZrqVYkUkWFEklqIII6ERvjfzjnWYyz 0T/AGhWZlLU9dOBGnsqaEjqRv78Sy8Go8gVRYqOumXJZ4kd4aizAd CLj4YN4qg3pzUJiDpgXvGqLzM+z24ppZ8PmTUKjs00k7d5otJF yVB8dvbjHEA1aoaikkKJA3AkGIkdJ8ccaLl3Csk/apqWADeSDtygE88LM5lezclaLCfW1adT6jJMKdMQbdYx7Ks9NV ULdjLHmFUmW3+c9vJT1xHN19V2eTYbXsNoFzYfV4Ya2Ww+WErm gCAAwtaxMR5TieczJ00zTbvBpB6HkfZgQh1gkhlJMWg8t5J8cV vW1SNMWPPa28YktnaNtWjGYar2lY5khWIBlTa5A7x6gDx88ZRh oB3mefKSfHBeUyCVDorI1QPZlT1ta6SAbi4m9492BuHIDTRYgA gQYtcjf2fViz3Vk1sFVnM9w+qu0yR4wbXj3nlivNL2jBhZHIG0 Ha9tvmnnzxVRaapvB0AFSPWAnUOk7HlODqhchATqPZsRpFyTpA MCbnpfFMMakn2t/ZX+SOd3Cu9L7un+wvrVpY9D8OX1YiF2/n6zintMX5eCQPh/PtxB78nQnR6lRCgljTcOARJl1uCBHK+/QCOeI0KZZlUD1iB5k88YqujQVodlaT3QCQYiYgmw5+OJ5N9Lah 80EjziF9xjG5IzEL4pWpa2FKbWuLGLEgzz8euBstQ7Q6CxVTN4 JA/kwNxvgZjGLCO7AO+48P34wuTbWxihU2gE+HPlcYYZBNALDdzI8 gIjrvM+zCykO95Yso19J2ueuE/QKHdTMLAAsTyO48QfneX1YHesSsD2855i/PzxihmZO8Aden9cYqKbSDAt5j7fPGeB8mRUkRF+X8Dyti/8INAVgtVBFiJI9+KFuDvA8L4xpaLd7zGlvcT+/DEFnLUagbs2NMwbTImNoP243/IfJU/oL8Bjl9UhgQTeLh+43v59L46fkPkqf0F+Ax1eH6kcvQryXr1v9 wfs6WDMB5L163+4P2dLBmOoiex7HsewAVtVOoDSYIN+QjkcWY0/ii538L5erTpk5OnTNKodQBJrQS4WZKoUpSfFom8bhgA9j2PY9g Awcc94hxfTRdOxZ1UKGc6dJDUqdgCwLG9wNhJ6Y6EccvzyBmdS moEU9pkxTpGIE264jmdRNwVsGq16hOXBUD8WC7cosBtbVsPbi2 tVCd5hp52gFrWX3wf5OCadQKixoWwkbR4Cbi3LwwFm8glSk5Uq aocQdVyCRsCsGN7Y5Y02VewZxLh7kJUVwpshUMJOkXN4BAvYC0 k+VLKFsb7R/M7xifHeJVqelUQuszqiQNRMG1gTO8D68UVawY3kE8xf9WfhGMy bSNxRbmNLBAORLHcRaB7bnFKU7nfY/A4KGV0z3gdtwReesnqMUlDbbnMGYiLbA4mjTJ8Wqora6KshZtM 6iJMmTMyLDbmffgU9xgy2M28YBMm/nfzxVmwPxYa+mSOthE288eaqhUdoSBebkHY3teJjafrxvU5MWl JFWYcdpqJYMINjHIGbC28SMGZHNGZUkgKVE8hKiL+fP68DZfJy Q9KqAFhhrAYsBMAgkE7Cb35YsocR1OzmZKmf1R7bDHVi5fs/wcufhe6/JjMZ6qxMxH0QbbDl0xblqym2kBjIBBi/kZHwG04XFpJOLkq+O23ttjmOktz3BswQHTsxKgmkTBS8XHzRfy xVpIXxP7v44LocTcDTMqRBB6cxO+PAo1gdJiIO3PngcrBKhczX xl813tK3jfr4W88WGiSSAraxqMAEyFHIAEySDi7OKoRSjEgiNJ XSUbulwZAY/NieRxpJcibKaLb4k4sD1xVTxJnvjFbmrJYuXNEbE4EZ8TnCaNB a5k6heJgG2CBUFypOnrAj3G2FrVI2xmnUKqLkSTz8vftgYhk2x BANjfbl0Nj7MdMyHyVP6C/AY42lciZvIJ3/AHY7Hw/5Kn9BfgMdXh1VkMvQR8Z44uU11qjOKYrhWCUzUZppU4EKCQLb/wAlb/i/kf8A1P8A21X7uNsfhyFi3fBa501HUGwEwGA2A92Mfg1etT9LU+ 9jqImt8D9NKeYqVHSq5pgwEemKJWQsR2hUtsbjrhvW9IEKkK2k kGDrpGDyMGpfBv4NXrU/S1PvY9+DV61P0tT72ADTaP8A9UMtSeolZ67kMR3cs5CwSCAyrD DoRItMmcX/AOL+R/8AU/8AbVfu42v8Gr1qfpan3se/Bq9an6Wp97ABqn+L+R/9T/21X7uK8r6epmarf2epWCqFYocq4JWUUwzAXk7XsZtBxt/4NXrU/S1PvY9+DV61P0tT72AAWl6R02MBaokgXpsPWgA7dTjQM2s1mB2 in+ypY6T+DV61P0tT72Banovl2MmmZt89xsAosG6Ae7EssHONI 3CWl2c6fhrMSxZVURFiSQOcWH8cWUOHLMBy17zGwIuBGx9vL27 +3onliIKE/wDuP97GU9FcuNkP6R/vYj5Dop5ppnFKdRdBlGplVECJ7txNpBUxuT78LuykncGRz8pv4 Y6R/d6j+S36R/vYqf0Uy5MlCT17Sp5fl4TwSYLKkaQXMe74jAb2kdTbfpzjljoX 908t+bP6R/vYwfRHLH/LP6R/vYyvDSXU08yNFzhVnpuDuSCPNSYPuwP24QqxRXhj3WEg2i/l9mOgj0Pysz2Z6/KVPH/X4n34w/oblTE0zb/8lT7+GvDyTuxPKmqOaPkCQGLgKplKaAmJb1SQJG1gSRbxxallJ 53EnxVjH1fHHR19DsqJime9v+MqX/Xxj+5mU/NHn/mVOdj8/HRGDTt9mvuqIZHqjS7p/ZpnLicTYwgLKwUkw/zbWiQZEHr1x03+5OU/Nfrv97Eh6HZUCOzMXt2lSL7/AD+eI+Q+5bzUcv1wY1LMbE3j+fDEss4Jknui5I6dB1PL+mOkN6 A5IwTQFrjvvb9bE19CMmBApQPpv9/B/wAd9x+ajn+Xzup5WBUNgWPdI6GbTsATyt0xVxHVqCtMqO9ee8b n3WHsx0X+4+T/ADX67/fxJvQvKEyaRJ/3Kn38PyGLzEcwBxE46h/cnKfmv13+9jw9C8p+a/Xf72DyWHmI5XN8eL46oPQnKfmv13+9jH9yMn+a/Xf7+F5DH5qOWq/Pn1xYDqMDkJj346cPQjJ/mv13+/jP9ysp+a/+R/v4fkPuLzUctCwrHoP3HHZsh8lT+gvwGFI9Bsnf8SBO8O9/1sPEQAACwAgezFccHGycpWf/2Q==
[/URL]http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Bayt_Ummar_892/Bayt_Ummar-34506.jpg (http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Bayt_Ummar_892/Bayt_Ummar-34506.jpg)

بيت أمر : هي قرية فلسطينية تقع في جنوب الضفة الغربية إلى الشمال من مدينة الخليل وتبعد عن مركز المدينة 11 كم، وهي تابعة لمحافظة الخليل.
سبب التسمية: تقول كتب التاريخ ان قرية بيت امر أقميت على انقاض بلدة “معاره” العربية الكنعانية ومعناها موضع مكشوف أو مكان عار من الاشجار، وقد ذكرها الافرنج في العصور الوسطى باسم(Bethamen) ،وقد ورد ذكر “معاره” في كتب العهدالقديم (التوراه) وعلى انها احدى المدن الستة من الجبل، وذكرت أيضاً خلال الصراع الصليبي باسم (بيت امان) وكذلك (الباي تمر) نسبة للامير (يلباني والامير تمر الدين)، الذين نزلا القرية لاتمام مشروع السبيل بين العروب والقدس، اما الاسم الحالي (بيت امر)، فمأخوذ من بيت الامراء وهناك رواية يرددها سكان البلدة ان اسم القرية كان “بيت عمر” نسبة إلى الخليفة عمر بن الخطاب الذي نزل القرية أثناء مروره لفتح القدس
يبلغ عدد سكانها 13400 نسمة في تعداد مارس 2008 تشتهر بالزراعة وأهم زراعاتها العنب والبرقوق (الخوخ) والتفاح واللوزيات والخضار، ويحدها من الشمال مستوطنة غوش عتصيون والتي بدورها التهمت ما يقارب 30% من أراضيها ناهيك عن جدار الفصل العنصري الذي ابتلع مساحات ليست بالصغيرة من كرومها. ومن الجنوب يحدها مستوطنة كرمي تسور وأيضا ابتلعت من أراضيها الكثير وصودر أكثر من 53% من مساحتها الاصلية وهناك طريق التفافي للمستوطنين سيلتهم جزء كبير من اراضيها في منطقة واد الشيخ وهي منطقة زراعية تقع شرق القرية بالقرب من مخيم العروب. وترتفع البلدة أكثر من 987 متر عن مستوى سطح البحر. وهي أيضا تعتبر من أجمل وأرقى بلدات فلسطين تشرف على ساحل البحر الأبيض المتوسط، وتتسم بالتربة الخصبة والمناخ العليل. وتعد من أكثر البلدات الفلسطينية تعليما ولكن بشكل نسبي، ويمتاز سكانها باللطف والشجاعة وكرم الضيافة وحسن الخلق وقوة التكافل والتضامن وخاصة في وقت الأزمات والتحديات.
حدود البلدة: من الشمال - مستعمرة كفار عتصيون/ مدينة بيت لحم. من الجنوب - بلدة حلحول / مدينة الخليل. من الغرب - قرية صوريف. من الشرق - بلدة سعير / بلدة الشيوخ / بلدة بيت فجار ومخيم العروب.
تصنيف العائلات في بيت أمر : تنقسم بيت أمر إلى حمولتين رئيسيتين وهما :(البراهيش) و(الوهادين):-
البراهيش : وتشكل قرابة 69% من القاطنين في القرية،
وتضم العائلات التالية:
آل عادي(وتعتبر أول عائلة تسكن البلدة (أصل البلد) وكانت تمتلك معظم أراضي البلدة حتى وقت قريب)،وتضم العائلة (شويهة وثلجي ودحنون وجعفر ومصلح ومفلح والحصان وعويضة ودراويش. آل إخليل(ويندرج تحت اسمها قوقاس). آل أبو عياش(وينضم تحت اسمها بريغيث وانعيم). آل العلامي(وتعتبر عائلة الشهداء).
'الوهادين : تشكل قرابة 25% وتضم العائلات التالية':

آل الزعاقيق/عوض(وينضم تحت اسمها مطلق وعرار والشقدام) آل الصبارنة(وينضم تحت اسمها عمار). أبو مارية وأيضا مايعرف بالوهادين، آل الصليبي /آل بحر / آل علقم.
أيضا هنالك عائلات من اللاجئين والمغتربين قدمت إلى البلدة وهم: عائلة التعامرة (أبو دية وابو ريان) عائلة مقبل عائلة الطيط عائلة الشوبكي عائلة اخميس عائلة الحوساني عائلة أبو عواد(العوادي) عائلة البدوي عائلة العمري عائلة شتات
يعتمد السكان اقتصاديا على سوق العمل الإسرائيلي 37 % من الايدي العاملة قطاع الزراعة 20% من الايدي العاملة وهو في نقصان بسبب سياسة الاحتلال القائمة على مصادرة وشق للاراضي. قطاع الخدمات 7 % من الايدي العاملة قطاع الموظفين 20 % من الايدي العاملة وهو اخذ في ازدياد قطاع التجارة 15 % من الايدي العاملة.
ونسبة المغتربين في الخارج 4 % من اهالي البلد.
البنية التحتية:
الاتصالات :
حوالي 80 % من الوحدات السكنية موصولة بشبكة الاتصالات. المياه والكهرباء :وصلت البلدة بشبكة المياه والكهرباء عام 1973 م ,وقرابة 98 % من الوحدات السكانية موصولة بالشبكة. ويمتد من أول البلد إلى اخرها شارع رئيسي يوصلها بقرية صوريف المجاورة للبلدة

مؤسسات البلدة: جمعية بيت امر الخيرية جمعية بيت امر لرعاية الايتام نادي شباب بيت امر الرياضي جمعية خريجي بيت امر مستوصف الحكمة التخصصي مستوصف جمعية بيت امر الخيرية مستشفى الشيخة فاطمة بنت مبارك لرعاية المعاقين مدارس البلدة:- مدرسة بيت امر الثانوية للبنين مدرسة بيت امر الثانوية للبنات مدرسة بيت امر الاساسية مدرسة الألمانية الاساسية مدرسة صافا الاساسية مدرسة ذكور بيت امر الاساسية مدرسة بنات بيت امر الاساسية مدرسة البقعة بالإضافة لعدد من رياض الاطفال الموزعة على جميع مناطق البلدة
مساجد البلدة:
مسجد بيت امر الكبير (المسجد الرئيسي) مسجد عمر بن الخطاب (البقعة) مسجد بيت زعتة مسجد عصيدة مسجد صافا الرئيسي مسجد صافا الصخور
وتحوي البلدة الكثير من المواقع الأثرية والتي تحوي مباني قديمة تارة ومقابر منحوتة عموديا بالصخر تارة أخرى وأكبر هذه المناطق خربة جدور في الطرف الغربي من البلد كما يوجد في البلدة مقبرة قوفين وهي مقبرة قديمة جدا ومساحتها كبيرة نسبيا
ملكية الأرض في البلدة 28,233 دونم فلسطيني تسربت للصهاينة 567 مشاع 1,329 المجموع 30,129
استخدام الأراضي عام 1945 مزروعة بالبساتين المروية 2,703 209 / مزروعة بالزيتون 390 / مزروعة بالحبوب 12,849 30 / مبنية 55 / صالح للزراعة 15,552 239 / بور 13,955 328
تعداد السكان
في سنة 1922كان 829نسمه وفي سنة 1931كان1,135 نسمه وفي سنة1945كان1,680 نسمه(80 يهودي)
وفي سنة 1961كان 2,103 نسمه وفي سنة 1987 كان
5,500 نسمه، وفي سنة 1997كان 9,106 نسمه وفي سنة
2005كان 12,238 2007كان 13,400


[URL="http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Bayt_Ummar_892/Bayt_Ummar-48795.jpg"]http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Bayt_Ummar_892/Bayt_Ummar-48795.jpg (http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Bayt_Ummar_892/Bayt_Ummar-48795.jpg)

حاتم الشرباتي
05-19-2012, 02:19 AM
بيت كاحلBayt Kahil


http://www.poica.org/editor/case_studies/hmap_2.JPG

http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Bayt_Kahil_871/Bayt_Kahil-22417.jpg

بيت كاحل هي قرية فلسطينية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%81%D9%84%D8%B3%D8%B7%D9%8A%D9%86) تقع في غرب الضفة الغربية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B6%D9%81%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%BA% D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9) إلى الغرب من مدينة الخليل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%84%D9%8A%D9%84)، وهي تابعة لمحافظة الخليل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%84%D9%8A%D9%84)

موقعها

تقع شمال غربي محافظة الخليل وفيها ثلاث عائلات رئيسية هي العطاونة والعصافرة والزهور بالإضافة إلى العائلات الصغيرة الأخرى ومنهم عائلة الجودي وال برهم(الدوايمة) والخطيب.
سكانها

عرف أهل هذه القرية بالجود والكرم والشجاعة، حيث تشعر بانك وسط اهلك واخوانك وتحظى بوافر التقدير والاحترام بمجرد دخولك للقرية، بيت كاحل الآن تمتد بشكل طولي على ارتفاع الجبل الذي تقع فوقه.
تاريخها

الصراعات

لا ننسى شهداء هذه القرية الذين قضوا في مواجهة مع الاحتلال الإسرائيلي ومنهم الشهيد داوود العطاونة والشهيد محمد سليمان العطاونة والشهيد طه عزات العصافرة والشهيد زياد علي حسن الزهور، وشهداء اخرون قضوا ابان الاجتياح الإسرائيلي للاراضي الفلسطينية عام 1948 و 1967 كمالا ننسى اسرى هذه القرية وعددهم كبير، فلا يخلو بيت من بيوت القرية الا وكان منه اسيرا، وفي بعض الأحيان كان الجيش الإسرائيلي يعتقل الاخوة جميعا عند اقتحام منزلهم.كما يعتلى قمة الجبل الواقع في الجنوب الغربي للقرية معسكرا للجيش الإسرائيلي منذ سنوات عديدة يهدد حياة المواطنين كل لحظة ويروع الناس بإطلاق النار وتدريباته واقتحام سياراته ودباباته للمناطق المجاورة.
سبب تسميتها

ويرجع سبب تسمية بيت كاحل بهذا الاسم إلى رواية غير موثقة : كان هناك طبيب عيون يضع الكحل على عيون الاطفال لمعالجتهم ونسبة لذلك سميت البلدة ببيت كاحل كما ان اهل القرية مشهورون بحبهم للعلم وارسالهم لأبنائهم للدراسة في الخارج وهي سمة من سمات الشعب الفلسطيني المرابط.
آثارها

من أشهر معالم القرية التاريخية : بئر البلد - مقام الشيخ مغازي - البلدة القديمة
تضاريسها وطبيعة أرضها

كما تشتهر قرية بيت كاحل بجمال طبيعتها الخلابة حيث كروم العنب والزيتون والخوخ الممتدة على سفوح جبالها العالية واحراشها ذات المنظر الخلاب والتي تمتد من الجهة الغربية للقرية وحتى قرى حلحول وبيت اولا وترقوميا حيث اشجار الصنوبر والبلوط. كما تحتضن هذه الاحراش بأوديتها النابضة بالحياة ينابيع المياه العذبة التي تستغل لأغراض الزراعة مثل عين وادي القف.
مؤسساتها

ابرز المؤسسات العاملة في القرية : 1. مجلس قروي بيت كاحل 2.جمعية بلدنا للتنمية والطفولة 3. جمعية بيت كاحل الخيرية 4. النادي النسوي 5. نادي شباب بيت كاحل 6. جمعية تنمية الشباب
التعليم

كما لاننسى الحديث عن المستوى العلمي الذي تتمتع به قرية بيت كاحل. فبمجرد دخولك بيت كاحل تلتقي بحملة الشهادات من مختلف التخصصات العلمية والادبية والثقافية وغيرها من مختلف أنواع العلوم فهي تحتل مكانة متقدمة بين قرى فلسطين في نسبة المتعلمين والحاصلين على الشهادات الجامعية الأولى.
http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Hebron_7155/Hebron-77144.jpg

حاتم الشرباتي
05-19-2012, 08:32 AM
الريحية
[/URL]http://www.poica.org/editor/case_studies/HAGGAI_02_08.JPG (http://www.poica.org/editor/case_studies/HAGGAI_02_08.JPG)

http://www.poica.org/editor/case_studies/IMG_1529.jpg (http://www.poica.org/editor/case_studies/IMG_1529.jpg)



الريحية هي قرية فلسطينية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%81%D9%84%D8%B3%D8%B7%D9%8A%D9%86) تقع إلى الجنوب من مدينة الخليل وتبعد عن الخليل حوالي (12 كم) ويبلغ عدد سكانها حوالي (4000 ) نسمة حسب إحصائيات سنة 2007 ويعمل حوالي 80% من سكان القرية يد عاملة داخل الخط الأخضر ويعمل البعض الآخر في الزراعة في القرية وخاصة زراعة الزيتون والزراعة البعلية. أي أنها تقع جنوب الضفة الغربية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B6%D9%81%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%BA% D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9) وهي تابعة لمحافظة الخليل و (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%84%D9%8A%D9%84) تعتبر من اقرب القرى لمدينة الخليل.

من العائلات المشهورة فيها عائلة الطوباسي والهرش والحلاق وابو الحلاوة والقر والنجار والاسلوطي والصوص يوجد فيها مجلس قروي نشيط وفعال ومتعاون مكون من جميع العائلات في القرية هذه القرية بتطور مستمر بفضل سواعد ابنائها حيث شقت الطرق وفتحت المدارس الثانوية والعيادات لكن ما زالت البلدة بحاجة إلى اهتمام أكبر من قبل السلطات المحلية

وتقع قرية الريحية على بعد 10 كم جنوب مدينة الخليل، وترتفع عن سطح البحر حوالي 785 م، وتبلغ مساحتها الكلية 2655 دونماً، ومساحة المنطقة المبنية فيها 200 دونم، وتحيط بها أراضي يطا، ودورا الخليل.
يبلغ عدد سكان القرية 3408 نسمة حسب تقديرات الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني للعام 2004. وتعتمد القرية للتزود بالمياه على آبار جمع مياه الأمطار. وتضم القرية العديد من المعالم الأثرية من كهوف، ومغر، وجدران، وصهاريج، وغيرها.
أظهرت نتائج المسح الميداني للأبنية القديمة الذي نفذه رواق العام 1999 أن عدد المباني القديمة الكلي في القرية بلغ 91 مبنى، معظمها تتألف من طابق واحد، وقد تمثل ذلك في 78 مبنى، أي ما يعادل 86 % من المجموع العام للمباني، إلى جانب وجود مبنيين يتألفان من طابقين (2 %). اما المباني الجديدة فهي كثيرة وتحتاج إلى إحصاء مخطط الموقع العام للريحية يظهر ان تشكيل المباني اخذ الشكل البيضوي ويظهر ذلك جليآ من خلال النظر بالصور الجوية الملتقطة للقرية.
وصفت الحالة الإنشائية للمباني القديمة لـ 41 مبنى بأنها متوسطة، أي ما نسبته 45 % من إجمالي عدد المباني، علاوة على وجود 33 مبنى بحالة جيدة (36 %)، و 9 مبانٍ بحالة غير صالحة للاستعمال (10 %)، و 7 مبانٍ بحالة سيئة (8 %).
أما الحالة الفيزيائية للمباني، فأظهرت أن هناك 33 مبنى بحالة جيدة، أي ما يشكل 36 % من إجمالي عدد المباني، إضافة إلى وجود 32 مبنى بحالة متوسطة (35 %)، و 17 مبنى بحالة سيئة (19 %).
وفيما يتعلق بمدى الاستخدام، لوحظ أن عدد المباني المستخدمة بشكل جزئي بلغ 36 مبنى، أي ما يعادل 40 % من إجمالي عدد المباني، علاوة على وجود 29 مبنى مهجورة (32 %)، و 26 مبنى مستخدمة بشكل كلي (29 %).
أما أسطح المباني، فقد غلب عليها الشكل شبه الكروي الذي استخدم في أسطح 46 مبنى، وهو ما يعادل 41 % من إجمالي عدد الأبنية، في حين استخدم الشكل المستوي في أسطح 43 مبنى (38 %)، بينما ظهر استخدام الشكل المفلطح في سطح مبنى واحد فقط.
تعددت وتنوعت أشكال الأسقف في المباني القديمة بالقرية، فظهر شكل العقد المتقاطع في أسقف 62 مبنى، وهو ما يعادل 65 % من إجمالي عدد الأبنية، في حين استخدم الشكل المستوي في أسقف 21 مبنى (22 %)، والشكل الصخري غير المنتظم في أسقف 9 مبانٍ (9 %)، وشكل العقد نصف البرميلي في أسقف 3 مبانٍ (3 %)، أما شكل القبة فظهر استخدامه في سقف مبنى واحد فقط.
غلبت المدة على معظم أرضيات المباني القديمة في قرية الريحية، حيث ظهر استخدامها في أرضيات 105 مبانٍ، وهو ما يعادل 83 % من إجمالي عدد الأبنية، في حين استخدمت الأرضية الترابية في 14 مبنى (11 %)، والأرضية الصخرية في 7 مبانٍ (6 %).

هناك شارع في عاصمة الأردن عمان مسمى على اسم هذه القرية تكريمآ لأبناء هذه القرية ويقع هذا الشارع في منطقة طارق حي طبربور.
تقع مستعمرة حجاي إلى الشمال من قرية الريحية، وبنيت هذه المستوطنة في عام 1983، وتبعد عن قرية الريحية مسافة (2كم)، وتبلغ مساحة البناء في هذه المستوطنة نحو 233 دونم، يقطن عليها نحو 260 نسمة، وان وجود هذه المستوطنة يؤثر سلباً على أهالي القرية وخاصة مصادرة الأراضي بحجج وهمية ومجردة من مبادئ الإنسانية.
تميزت القرية بان جميع سكانها كاو يعتمدون على الثروة الحيوانية إلا أن في هذا الوقت قل الاعتماد عليها وبشكل كبير وذلك بسبب ارتفاع الحاد في أسعار الأعلاف والمواشي وأدى ذلك إلى ترك عدد كبير منهم قطاع الثروة الحيوانية .

مشكلات أهل القرية .
* لا يوجد طرق مؤدية للأراضي الزراعية وأبار مياه .
* قدمت جمعية الكاثوليكية عدة مهمات داخل القرية منها حفر آبار مياه لبعض المواطنين واستصلاح بعض الأراضي ، ولا يوجد آبار مياه كافيه يمكن آهل القرية من العمل في استصلاح الأراضي الزراعية. ورغم وجود حاووز مياه إلا انه لا يكفي فيعتمدون على تنكات المياه الشرب .
* تعاني من سيل المجاري القادم من كريات أربع مما يؤدي إلى انتشار الإمراض والأوبئة .

وليست المشكلة مقصورة هنا فقط حيث يعاني أهل القرية في أوقات الحراثه وزراعه الأرض على اعتداءات من قبل مستوطنين حاجاي القريبة من تلك الأراضي حيث يقوم المستوطنين بمنع أهالي القرية من الوصول إلى أراضيهم .

يعتمد سكان القرية على
50%الأيدي العاملة 20%من المتعلمين 15%ثروة حيوانيه وزراعيه . 5%نسبة ألاميه .

شهداء القرية -
جبريل الهرش عام 1988


بحضور الجيش "الإسرائيلي"..صفقة تبادل (من نوع آخر) حدثت في الخليل


السبت 22/5/2010
http://www.al-arabeya.net/images/100520154331FqWT.jpg (http://www.al-arabeya.net/images/100520154331FqWT.jpg)
يتندر سكان الريحية بقصة بين مواطن من الريحية ومستوطن من مستعمرة حجاي حيث وجد أحد المواطنين من قرية الريحية جنوب محافظة الخليل بالضفة الغربية المحتلة نفسه أمام (صفقة غريبة) من نوع جديد، بطلها حمار - من أصل ثلاثة يمتلكها- احتجزها أحد المستوطنين في مستوطنة "حاجاي" جنوب المدينة بعد أن ضلت طريقها.

وتمكن الحمار (بطل القصة) من السيطرة على حصان المستوطن والعودة به ليلاً إلى حظيرته في القرية، حيث تدخل وسطاء لإتمام تبادل الحمارين المسروقين بالحصان المختطف في القرية.

وفي تفاصيل القصة، التي وقعت قبل أيام - كما يرويها شاهد عيان من القرية - أن ثلاثة حمير لمواطن من قرية الريحية ضلت طريقها، فوجدت نفسها في قبضة أحد المستوطنين الذي سارع إلى حبسها ورفض إعادتها لصاحبها.

وحسب رواية الشاهد، فإن كافة الوساطات للإفراج عن الحمير الثلاثة باءت بالفشل، إلا أن صاحبها تفاجأ بعودة أحد الحمير الثلاثة ليلاً مصطحبا معه حصان المستوطن الذي حبسه،ليوفر له فرصة ذهبية لإعادة بقية الحمير.

وفي الصباح، فوجئ المستوطن بفرار أحد الحمير، وفقدانه حصانه الثمين، ثم تحدث إلى وسطاء يعرفهم من سكان المنطقة ليبحثوا له عن الحصان، مدعيا أن ابنه لا يستطيع النوم إذا كان الحصان غائبا أو حبيسا.

أما المفاجأة التي نزلت على المستوطن كالصاعقة كما يروي الشاهد علمه أن أحد الحمير اصطحب معه حصانه إلى منزل صاحبه في قرية الريحية، وحينها بدأ المستوطن يبحث عن وساطات جديدة، بما فيها الجيش، للإفراج عن الحصان.

ويضيف الشاهد أن صاحب الحمير أصر على مبادلة الحصان بالحمارين المسروقين لدى المستوطن، فما كان منه إلا أن استجاب للطلب وتمت عملية التبادل بوجود الجيش.

[URL="http://www.alnaharnews.net/ar/images/archive/24_533298239.JPG"]http://www.alnaharnews.net/ar/images/archive/24_533298239.JPG (http://www.alnaharnews.net/ar/images/archive/24_533298239.JPG)

حاتم الشرباتي
05-19-2012, 08:44 AM
الحـدب

الحدب في اللغة تعني المكان المرتفع ، والتحدب الارتفاع والظهور وسميت بالحدب نسبة على هذا الجبل الذي تقع عليه كما تعرف باسم خربة الحدب .
وسميت كذلك لأنها ذات شكل محدب وتعرف باسم جدب الدلبة نتيجة لوجود نبع ماء ومنطقة زراعيه واسمها الدلبه وتعني الأرض الخضراء.
موقعها –
هي إحدى قرى الخليل وتقع جنوب المدينة ، وهي منطقة جبليه تمتد من أعلى قمة الجبل باتجاه أسفله لتعانق مخيم الفوار عند الوادي ، وتعتبر إحدى قرى التابعة لمدينة دورا ، تبعد حوالي 10كم / عن مركز المدينة و7كم عن دورا .وتعد هذه القرية اقرب القرى لمدينة الخليل .
وترتفع عن سطح البحر حوالي 852متر تتميز بمناخ معتدل وتبلع مساحتها الاجماليه 300دونم حيث تشكل الجبال المرتفع ابرز تضاريسها بالاضافه إلى شعابها ففيها شعب الحوش والجب ومنطقة الجوف التي تتميز بآثارها التي تعود لحقب تاريخيه بعيده وضاربة في القدم مثل منطقة كسرى التي يأتيها الزائرين باستمرار ومنطقة المقطعة وهي أثريه أيضا .

حيث يحد هذه القرية من-
الشرق الفوار والريحيه . ومن الغرب قرية دير رازح . ومن الجنوب يطا وبيت عمر .

سكان القرية حيث يسكنها عدد من العائلات تقدر بسبعة عشره عائله جميعها تمتلك منازل وأراضي داخل القرية وتستفيد من خدماتها ، وقد بلغ عدد سكان القرية حسب التعداد الذي أجراه الإحصاء الفلسطيني لعام 2007 ما يقارب 1810نسمة وحين بلغ عددهم في المسح الذي أجراه فريق المتطوعين
1850نسمة .

مشكلات القرية –
•قلة ضخ المياه للقرية .
•عدم وجود مياه الشبكة لكل اسر القرية .
•سرقة المياه .
•ضيق الشوارع والطرقات
•ترهل الخط الرئيسي بسبب حفره عدة مرات وعدم صلاحيته وعدم وجود موقف خاص لسيارات النقل العمومي .
•تفتقر القرية للخدمات وذلك بسبب ضعف عام بها وأسباب أخرى لها علاقة بالوضع الاجتماعي العام للقرية مما يؤدي إلى انتشار الأمراض وانتشار الحشرات الضارة وبشكل كبير تلوث البيئة الروائح الكريهة .

الخدمات التعليمية
تعاني القرية من عدم وجود المدارس فلا يوجد سوى مدرسة واحد مختلطة لكلا الجنسين يتوفر فيها لغاية الصف الثامن ثم ينتقل الطالب فيما بعد إلى الريحية ودورا .
وبها مجلس قرية تأسس 1998 مكون من 7 أعضاء . ويوجد مسجد تابع للأوقاف تأسس 1990وروضة أطفال تأسست عام 200ومركز نسوى وركز امومه .

اعتماد سكان القرية
30% الأيدي العاملة . 40% من سكان القرية يمتلكون ارض زراعية ويعملون بها وهناك 50اسره تشكل ألزراعه مصدر دخلها الرئيسي في حين أن باقي سكان فتشكل الزراعة مصدر دخل إضافي .

حاتم الشرباتي
05-19-2012, 08:57 AM
ترقوميا : Tarqumiya
http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Tarqumiya_1636/Tarqumiya-16475.jpg

سبب التسمية : أقيمت بلدة تر قوميا على أنقاض بلدة كنعانية تدعى" يفتاح" وقد عرفت في العهد الروماني باسم Tricomias)) وتعني أرض القرى الأربع وهناك رأي آخر يتناقله الناس حول سبب التسمية "ترقوميا" مرجعه إلى بداية العهد الإسلامي في هذه المنطقة عام 13 هـ حدثت معركة أجنادين بالقرب من بلدة "بيت جبرين" التي تقع إلى الجهة الغربية من بلدة " ترقوميا" حيث يقال أن جنديا ًمن جنود المسلمين واسمه "أمية" ضل الطريق عن الجيش أو أنه نقل إليها جريحا ولم يذكره أصحابه في حينها بسبب الحرب وبعد مدة تذكروا صاحبهم فقال الناس " تركوا أمية" ثم حرِّفت لتصبح اسم البلدة ترقوميا.
الموقع الجغرافي للبلدة:
تقع بلدة ترقوميا إلى الشمال الغربي من مدينة الخليل وعلى بعد (12)كم أما مساحة أراضيها فلا تكاد تتجاوز (27000) دونم وهي عبارة عن مجموعة التلال الجبلية المتوسطة الارتفاع عن سطح البحر حيث يبلغ ارتفاعها ما بين 350-550م عن سطح البحر وهي تربط بين امتداد السهل الساحلي الفلسطيني ومرتفعات جبال الخليل فتبدو بذلك وكأنها سهلْ يعانق الجبل، وتقع على الخط الفاصل بين فلسطين عام 48 وفلسطين عام 67، ومن أراضيها يبدأ الخط الآمن بين الضفة الغربية وقطاع غزه(المعبر الآمن) معبر ترقوميا. الحدود:
ü ويحد بلدة ترقوميا من الشرق جبال مدينة الخليل وبلدة بيت كاحل. ü ويحدها من الغرب بلدة بيت جبرين وهي أرض مغتصبة منذ عام 1948م. ü ويحدها من الشمال بلدة بيت أولا. ü ويحدها من الجنوب بلدة إذنا وسوبا وتفوح.
وتقع ترقوميا في موقع متوسط بين عدة بلدات وقرى تحيط بها من كل جانب وقد ظلت ترقوميا وما زالت بالنسبة لهذه البلدات كالقلب للجسم حيث كان طلاب هذه البلدات تدرس في المرحلة الإعدادية والثانوية في ترقوميا.كذلك فان الطريق الموصلة من هذه البلدات إلى الخليل وفلسطين المحتلة تمر من وسط بلدة ترقوميا. وفي عام 1982م أقامت سلطات الاحتلال مستعمرتين على أراضي بلدة ترقوميا ومعسكر للجيش مما أدى إلى اقتطاع مئات الدونمات من الأراضي الزراعية مما أدى إلى قطع أرزاق معظم الأهالي والذين كانوا يعتمدون على الزراعة في معيشتهم، وتشتهر ترقوميا بزراعة الزيتون والعنب والخضراوات والحبوب.
عشائر البلدة : - الفطافطة - المرقطن - طنينه - أبو حلتم - الجعافرة - اغريب - قباجة - أبو رعية - الدبابسة - الشلالفة - الذباينة - الكرابلية - الشحرور - ارطيش - الحسنات(لاجئين) - قعقور - أبوساكور -الاســطه - عكه - الطرشان(لاجئين) - المصري - البدوي (لاجئين)_ عودة
نسبة العائلات الرئيسية في البلدة من مجموع السكان : الفطافطة 15%
الجعافرة 15%
طنينة 10%
اغريب 9%
الشلالفه 9%
قباجه 9%
الدبابسه 7%
أبو رعيه 4%
أبو حلتم 4%
مرقطن 4%
ذباينة 3%
عائلات أخرى 11%

الآثار : تحوي بلدة ترقوميا اثاراً كنعانية كثيرة تكاد توجد في كل منطقة في ترقوميا تعود لعشرات آلاف السنيين وهنالك اثار يونانية ورومانية فيها.
ومدينة ترقوميا تحوي الكثير من المؤسسات الخدماتية في المدينة منها ما هو خاص وما هو حكومي، ويعمل أهالي مدينة ترقوميا في الصناعة والزراعة والتجارة والتعليم والكثير من المجالات الأخرى، وشهدت ترقوميا في الفترة الأخيرة عدة تطورات في البينة التحتية.
السكان:
يبلغ عدد سكان مدينة ترقوميا حوالي 86000 نسمة، ونسبة كبيرة منهم من المتعلمين وبعضهم حملة الشهادات العليا في تخصصات مختلفة.
يوجد في البلدة العديد من المؤسسات ومن بينها جمعية ترقوميا الخيرية التي تأسست عام 1964 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1964) وهي أقدم وأكبر مؤسسة في ترقوميا وتقدم خدماتها لجميع سكان البلدة في المجالات الصحية والتعليمية والثقافية والاجتماعية.
السنة نسمة 1922 976 1931 1,173 1945 1,550 1961 2,651 1982 2,400 1992 5,500 1997 10,567 2005 14,202 2007 15,109 الهيئات المحلية:
1.في ظل الانتداب البريطاني لفلسطين عملت حكومة الانتداب على استحداث وظيفة مختار في كل قرية وبلدة ومدينة ليكون حلقة اتصال بين الحكومة والمواطنين, حيث كان أهالي بلدة ترقوميا يجتمعون في ديوان واحد, وكان من السهل توصيل الرسالة المطلوبة للمواطنين.
2.في عام 1973م أنشئ في البلدة أول مجلس قروي تم تعيينه من جميع عشائر البلدة، حيث كان يقدم الخدمات للأهالي من مياه وهاتف ثم الكهرباء فيما بعد, حيث قام على إدارة شؤونه ثلة من الآباء شهد لهم القاصي والداني بحسن التدبير والإدارة.
http://up.graaam.com/uploads/images/graaam-1-5317165539.jpg



http://up.graaam.com/uploads/images/graaam-1-e01bb9d68c.jpg

حاتم الشرباتي
05-19-2012, 09:08 AM
مدينة دورا
http://www.rnatsheh.com/palestine/images/Yatta.jpg (http://www.rnatsheh.com/palestine/images/Yatta.jpg)
http://www.ekhbaryat.net/Uploads/Image/21435123096924575328.jpg (http://www.ekhbaryat.net/Uploads/Image/21435123096924575328.jpg)

مدينة دورا، مدينة فلسطينية تقع في جنوب الضفة الغربية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B6%D9%81%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%BA% D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9) إلى الجنوب الغربي من مدينة الخليل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%84%D9%8A%D9%84) وتتبع محافظة الخليل.
موقعها



شرقا : مدينة الخليل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%84%D9%8A%D9%84) ومدينة يطا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%8A%D8%B7%D8%A7)ومخيم الفوار (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%AE%D9%8A%D9%85_%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%88% D8%A7%D8%B1)
غربا : الخط الاخضر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B7_%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AE% D8%B6%D8%B1)والجدار العازل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D8%A7%D8%B1_%D8%A7%D9%84% D8%B9%D8%A7%D8%B2%D9%84)
شمالا : بلدة اذنا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D8%B0%D9%86%D8%A7) وبلدة تفوح
جنوبا :بلدة الظاهرية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B8%D8%A7%D9%87%D8%B1%D9%8A%D8%A9) وبلدة السموع (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%85%D9%88%D8%B9)
تقع بلدة دورا إلى الجنوب الغربي من مدينة الخليل على بعد (9) كم بين خطي طول (35.5ْ – 31.55ْ) شرقي غرينتش وبين دائرتي عرض 31.31، 311.26ْ شمال خط الاستواء وترتفع بلدة دورا حوالي 898م عن سطح البحر
تمتد البلدة نفسها من سنجر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B3%D9%86%D8%AC%D8%B1) شرقا إلى وادي نزار (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%88%D8%A7%D8%AF%D9%8A_%D9%86%D8 %B2%D8%A7%D8%B1&action=edit&redlink=1) غربا ومن واد سود (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%88%D8%A7%D8%AF_%D8%B3%D9%88%D8 %AF&action=edit&redlink=1) شمالا إلى واد الماجور (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%88%D8%A7%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9 %85%D8%A7%D8%AC%D9%88%D8%B1&action=edit&redlink=1)وخرسا (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%AE%D8%B1%D8%B3%D8%A7&action=edit&redlink=1) جنوبا وأما امتدادها مع القرى والخرب فهو كبير جدا يصل حتى الخط الأخضر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B7_%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE% D8%B6%D8%B1) ومن القرى التي تقع على الخط الغربي قرية طواس. المجد ،دير العسل التحتا, بيت عوا، دير سامت، البرج في الجنوب الغربي للضفة الغربية وترتفع عن سطح البحر حواي 850م.
وتبلغ مساحتها الكلية نحو 240704 دونم,


مناخ دورا
مناخ دورا يتأثر بمناخ فلسطين الذي بأنه جاف وحار صيفاً ومعتدل وماطر شتاءً، ومناخ دورا رغم صغرها يتباين تبعاً للتضاريس والمسطحات المائية المجاورة والبعد عن الصحراء، الرياح التي تهب على دورا هي الرياح الجنوبية الغربية التي تجلب المطر إضافة إلى الرياح الشرقية التي تكون بادرة وجافة شتاءً، أما فيما يتعلق بالأمطار فإن معدلات لتساقط متفاوتة تبعاً لتضاريس المنطقة الجغرافية والتي تعتبر جزء من محافظة الخليل حيث أن أمطار ظهر الهضبة في دورا تتراوح ما بين (400-600 ملم) سنوياً، أما منحدرات الجنوب فتتراوح ما بين 300-400 ملم سنوياً والشمال أمطاره بين 300-400 ملم، والمنطقة الجنوبية من التلال 250-300 ملم سنوياً، أما المنطقة المحاذية لشمالي النقب فتتراوح بين 150-250 ملم سنوياً.
تاريخ دورا

اسم دورا مأخوذ من "دور" وهو اسم كنعاني بمعنى مسكن والاسم القديم لها هو "أدورايم" (Adoraim)" وفي العهد الروماني ذكرت باسم (Adora) وقد اشتهرت منذ القدم بكرومها وعنبها الذي عرف بـ(الدوري). جذور بلدة دورا عميقة في التاريخ حيث أقام فيها الكنعانيون قبل حوالي (5000) عام فدلت الحفريات في تل بيت مرسم على الحضارة والديانة الكنعانية حيث وجدت لوحات فخارية تدل على ذلك، وفي عام 586 ق.م دمر "نبو خذ نضر الكلداني" بيت مرسم بعد أن قام بتدمير مدينة القدس، احتل الفرس دورا وأجزاء من فلسطين عام (332 ق.م)، أما في العهد الروماني 63 ق.م -636 فقد تم تقسيم البلاد إلى خمس مقاطعات وجعلت دورا عاصمة منطقة "أدوميا"، كذلك في الفترة العثمانية تدل الوثائق على أن دورا ثارت في وجه إبراهيم باشا الذي تمرد على السلطان الشرعي بتحريض وتمويل من فرنسا
تاريخ دورا الحديث
فترة الاحتلال والانتداب البريطاني (1918 – 1948)
دورا كغيرها من البلدات الفلسطينية خضعت للانتداب البريطاني وعانت الكثير منه وبسبب مقاومتها الشرسة للانتداب البريطاني قام الجيش البريطاني عام 1923م، بإجلاء جميع سكانها المتواجدون في الخرب إلى دورا البلد التي ضاقت بهم بسبب صغر المساحة مع زيادة عدد السكان وفرض الانتداب البريطاني عليها حصاراً لمدة ستة أشهر إضافة إلى الغرامات المالية الباهظة.
الفتـرة الأردنيـة:
تأثرت بلدة دورا بالاحتلال الإسرائيلي من حيث توافد السكان من داخل الخط الأخضر بعد احتلال مناطق الـ48 وهجرة سكانها إلى الداخل والشتات، وقد حاولت الحكومة الأردنية إجراء مسوحات للأراضي على مستوى الضفة الفلسطينية إلا أن حرب عام 1967م، جاءت قبل إتمام ذلك.
فترة الاحتلال الإسرائيلي: (1967 – 1995)م كغيرها من المدن في الضفة الفلسطينية خضعت مدينة دورا للاحتلال الإسرائيلي وقد تأثرت كثيراً من جراء هذه الاحتلال من حيث القتل والتشريد والمطاردة ومصادرة الأراضي، وتشير الإحصاءات إلى أن مساحة الأرض التي احتلتها إسرائيل من منطقة دورا حوالي (96000 دونم)
السلطة الفلسطينية:
تصاعدت في عهد السلطة محاولات الاستيلاء على أراضي من قبل القوات الإسرائيلية مما دفع ذلك بالمواطنين إلى تشكيل اللجنة الوطنية لمواجهة الاستيطان ،خضعت لقوات الشرطة الفلسطينية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%84%D8%B3%D8%B7%D9%8A%D9%86%D 9%8A%D8%A9) عام في بداية عام 1996م (http://ar.wikipedia.org/wiki/1996) حيث كانت مصنفة ضمن المنطقة (ب) ثم أصبحت منطقة (أ) بعد عام 1999م.
المساحة والسكان وقرى دورا
بناءً على الإحصاء الذي قامت به السلطة الوطنية الفلسطينية في العام 1997م، فإن التعداد السكاني لمنطقة دورامع قراها يبلغ (55113) وبمعدل نمو سنوي يبلغ 3.6%، لذا فإن عدد السكان المتوقع حالياً في منطقة دورا مع قراها يبلغ 76000الف نسمة، بينما يبلغ تعداد سكان مدينة دورا 27000 وتعتبر عائلة " عمرو " أول عائلة سكنت البلدة ومن العائلات الأخرى الدراويش والحروب والمسالمة والعمايرة والعواوادة والشوامرة وغيرها.
المناطق الإدارية (داخل مدينة دورا)


المناطق الإدارية (خارج مدينة دورا)

بيت عوا :تقع في الغرب من دورا. ترتفع 456 مترا عن سطح البحر. من أشجارها التين والعنب والزيتون واللوز والمشمش. وبعض سكانها يقوم بعض المزاود البسط، كان في بيت عوا حسب إحصاءات 1961 م1368 نفرا ـ 638ذكورا و730 إناثا ـ مسلمون بينهم مسيحيان. وهؤلاء السكان ينقسمون إلى عائدين : (1) الصويتية : وهي في الأصل من "الرمتا " نزل أجدادهم دورا وفيها عرفوا باسم " العرجان " ثم نزحت جماعة منهم إلى بيت عوا. وفي تاريخ شرقي الأردن (ص 166) أن الصويت من قبيلة الضفير النجدية (2) المسالمة، وهي في الأصل من درعا، تشرب السكان من مياه الأمطار ومن نبعين مجاورين. وفي ببين عوا جامع حسن يضم مزارا يحمل اسم " الشيخ داود ". وفي عام 1948 م دمره الأعداء كما دمروا مدرسة القرية المبنية حديثا. وفي غرب الشيخ داود يقع " رجم الحنضل "، كان موقعا حصينا في العهد الروماني.



تأسست مدرسة القرية عام 1946 م بلغ حينئذ عدد طلابها "70 طالبا " يعلمهم معلمان. وبعد نكبة عام 1948 م ارتفعت صفوف القرية إلى نهاية المرحلة الابتدائية. ضمت في عام 1966 ـ 1967م المدرسي 171 طالبا. وأما مدرسة البنات فقد تأسست بعد النكبة، وهي أيضا ابتدائية جمعت 141 طالبة. و بيت عوا موقع أتري يحتوي على " أنفاض أبنية، بقايا حنية كنيسة، أساسات، أعمدة، جرن المعمودية، صهاريج منقورة في الصخر ".

دير سامت : في الشمال من بيت عوا، كان بها عام 1961م : (808) نفوس : 390 ذكرا و 418 إناثا ـ من المسلمين. وبعد النكبة تأسست فيها مدرستان الأولى للبنين وهي ابتدائية ـ إعدادية ضمت عام 1966 ـ 1967 المدرسي (259) طالبا والثانية للبنات جمعت 92 طالبة. وخربة دير سامت تحتوي على " أساسات، مغر، صهاريج "
كرمة :في الجنوب من دورا، على طريق الخليل الظاهرية. كان بها عام 1961م 223 من المسلمين : 105 ذ. و118 ث ـ. بها مدرسة ابتدائية مختلطة جمعت عام 1966 ـ 1967 المدرسي 28 طالبا و4طالبة. تحتوي كرمة على "أساسات جدران، صهاريج، معاصر "
البرج :في الجنوب الغربي من دورا حيث تبعد عن دورا حوالي 28 كم. وتعرف أيضا باسم وقد سميت بهذا الاسم نسبة إلى برج القلعة الذي كان أعلى القلعة التي تقع فيها. كان بها 1961م (712) مسلما :ـ 349 ذ. و363 ث أنشئت فيها، بعد النكبة، مدرستان ابتدائيتان : واحدة للبنين والثانية للبنات ضمتا في عام 1966ـ 1967 المدرسي 76طالبا 58طالبة، وخربة البرج موقع أثري يحتوي على " قلعة متهدمة من العصور الوسطى (قلعة البرج) وخندق منقور في الصخر، مغر، بركة (بركة أبي طوق)، أساسات ".
المجد :في الجنوب الغربي من دورا حيث تبعد عن دورا حوالي 16 كم. تشتهر بزراعة الحبوب .
دير العسل الفوقا :في الجنوب الغربي من دورا حيث تبعد عن دورا حوالي 17 كم. وهي المركز التجاري للخطوط الامامية وتشتهر بالعكوب .
مساجد دورا

مسجد دورا الكبير
مسجد أبو جياش
المسجد العمري (وهو أقدم مساجد المدينة)
مسجد الشهداء
مسجد واد الحمام
مسجد كريسة
مجمع أبو عبيدة الإسلامي (سنجر)
المؤسسات والاماكن الهامة




داخلية جنوب الخليل
دار الإفتاء الفلسطينية /جنوب الخليل -دورا -بجانب البلدية عمارة محمد محمد حسن السويطي. الطابق الثالث هاتف 2283853 جوال :المفتي : إبراهيم بويدين 0599665255 مساعد المفتي : اسحق أبو الحلاوة 0599387398

مالية جنوب الخليل
ضريبة دخل الجنوب
الجمارك والمكوس
مديرية ألاوقاف والمقدسات دورا
مديرية بيطرة دورا

مديرية عمل دورا
مديرية زراعة دورا- مجمع الرجوب - الطابق الثاني
مديرية تربية وتعليم جنوب الخليل
مديرية الصحة جنوب الخليل
مكتب الشؤون الاجتماعية
مكتب البريد والاتصالات
محكمة صلح دورا
المحكمة الشرعية دورا
مكتب الارتباط والتنسيق المدني الفلسطيني
متنزه بلدية دورا
جامعة القدس المفتوحة - دورا
مركز شهداء دورا الثقافي/ البلدية
مجمع الدوائر الحكومية
مركز بلدية دورا لفحص المركبات (البارو ميتر)
دائرة سير دورا
منتزه الكهوف
منتزه الخطيب (الروزنة)
البنك العربي
بنك الرفاة
مكتب دورا الهندسي ( المهنـدس أسـعدعـمرو ) معماري
مكتب يافا الهندسي ( المهندس شاهرأبوسندس ) انشائي
مكتب القبة الهندسي ( المهنـدس محمــد قطيل ) انشائي
المقر العام لجمعية أصدقاء مرضى السكري -الخليل
أستاد بلدية دورا
مسجدناقة نوح
مدراس دورا ورياض الاطفال
http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Dura_982/Dura-49430.jpg (http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Dura_982/Dura-49430.jpg)




مدرسة صلاح الدين الثانوية للبنين
مدرسة دير العسل الاساسية
مدرسة ذكور المجد الثانوية
مدرسة الشهيد ماجد أبو شرار الثانوية للبنين
مدرسة ابن سينا الأساسية للبنين
مدرسة الرازي الأساسية للبنين
مدرسة كنار الأساسية للبنين
مدرسة دورا الأساسية للبنين
مدرسة الصديق الخاصة
مدرسة دورا الثانوية للبنات
مدرسة دار السلام الثانوية للبنات
مدرسة بنات دورا المهنية الثانوية
مدرسة شهداء دورا الأساسية للبنات
مدرسة الأقصى الأساسية للبنات
مدرسة الهدى الأساسية للبنات
مدرسة دورا الأساسية للبنات الأولى
مدرسة دورا الأساسية للبنات الثانية
مدرسة فلسطين الأساسية المختلطة
مدرسة اليرموك الأساسية المختلطة
مدرسة القدس الأساسية المختلطة
مدرسة المنهل الأساسية المختلطة
مدرسة كريسة الأساسية للذكور
مدرسة كريسة الجديدة للذكور
مدرسة كريسة الأساسية للبنات
مدرسة القادسية الاساسية المختلطة
الانشطة الاقتصادية

تشتهر دورا بالزراعة خاصة منطقة واد أبو القمرة وتشتهر بالتجارة.
دورا مدينة الجمال وعروس الجنوب

مدينة دورا التابعة لمحافظة الخليل,و التي تبعد 9 ك.م عن الخليل,و ترتفع عن سطح البحر 898 م. مناخها جاف حار صيفا معتدل ممطر شتاءا,وكما تشتهر المدينة بكثرة القرى والخرب وينتسب لها اكثر من مئة قرية وخربة والتي تقلصت حتى وصلت الى وقتنا الحالي 77 قرية.
وتبلغ مساحتها الكلية نحو 240704 دونم,ويسكنها نحو 76000الف نسمة اما عدد سكان المدينة نحو 27000الف نسمة.
تمتد المدينة من سنجر شرقا الى وادي نزار غربا ومن وادي سود شمالا الى واد الماجور وخرسا جنوبا واما امتدادها مع القرى والخرب فهو كبير جدا, يصل حتى الخط الاخضر ومن القرى التي تقع على الخط الغربي,قرية طواس,المجد, بيت عوا,دير سامت,البرج في الجنوب الغربي للضفة الغربية.
وتشتهر المدينة بجبالها الخلابة ومرتفعاتها الشاهقة والتي تصبغ بصبغة جبلية , واكتفاء شبه ذاتي في الثروة الحيوانية ناهيك عن الثروة الزراعية بمختلف انواع الحبوب, واشجارالتين و الزيتون وكروم العنب والصنوبر والبلوط والسرو والخروب والاعشاب المختلفة في استخدماتها , والتي تعتبر زينة هذه المدينة فان زرت مدينة دورا سيتخيل لك جنة من الجنان ,وخاصة في بداية ربيعها اذ تزين المدينة بالجبال الخضراء والاودية الحمراء وتكثر رحل العائلات في البر والجبال وهذا ما يميز المناطق الجبلية اذ انك ترى, وحدث ما ترى, فان عجز لسانك فلن تعجز كمرتك بالتقاط الصور النادرة والجميلة .
مدينة دورا تعتبر عروس منطقة جنوب الخليل والعاصمة الاقتصادية والثقافية لها ويعتبر اهلها من اكرم العشائر في فلسطين واكثرهم تمسكا بالعادات والتقاليد, وحيث انهم كانو ومازلوا يعتبروا الرقم الصعب بالنسبة للاحتلال الاسرائيلي, ولعبت دورا فعالا بمجابهة الاحتلال منذ بدأ الاحتلال و مروربالانتفاظة الاولى و الثانية .
كما انه ينقصها قليلا من المؤسسات الحكومية لتكون مرشحة بصعود حضاري الى درجة المحافظة ومن هذه المؤسسات هي المستشفيات ,والجامعات, والمراكز التجارية, وقليلا من المشاريع التجارية والتي من دورها استعاب الكثير من الايدي العاملة ,كما ان دورا تلعب دورا هاما في القضية الفلسطينة وذلك من خلال ظهور الكثير من الكوادر البنائة في فلسطين ومن مختلف الفصائل , ونسبة المتعلمين والمثقفين في دورا كبيرة جدا ومرشحة بان تلعب دورا فعالا في بناء المجتمع الفلسطيني وتوحيد كافة الفصائل تحت كلمة واحدة نتفق جميعا عليها, الا وهي المقامة والنضال والفداء من اجل فلسطين وحرية اهل فلسطين وتحرير الارض والعباد ضمن مخطط استراتيجي يتفق عليه الجميع ,ولا بد من الاخذ بعين الاعتبار انه من غير الوحدة الوطنية لن تقوم لنا قائمة فكل حركة قدمت لفلسطين الكثير الكثير , ولكن يجب على كل الفصائل باعدة تنظيم بيتها من جديد ورأب الصدع وعدم العودة الى ذكر اسباب النزاعات ,و حبذا لو انها تقلع من جذورها , ونرجوا من الله ان تكون المصالحة الوطنية هي الطريق النهائي, والتي تعقد بين حركتي حماس وفتح في القاهرة والتي انبثق عنها تكوين خمس لجان للبحث بخمس ملفات.
قدمت المدينة الشهداء والتضحيات ناهيك عن الصعوبات التي كانت تواجه الجيش الاسرائيلي في ادارة المدينة, ومن الشهداء الذين نزفت دمائهم في مدينة دورا والامثلة كثيرة لا تحصى ولا يسعنا في هذا المقال ذكرهم,و نسأل الله لهم الجنة جميعا.
وقد تبنت بلدية دورا الكثير من المشاريع الاقتصادية والثقافية للرقي بالمدينة ومنح المواطنين الكثير من الامان والاستقرار وذلك من خلال المشاريع الممولة من البلدية ومن الاتحاد الاوروبي
مشروع تخضير الملعب البلدي ,بناء الطابق الثاني لمبنى البلدية,مشروع ابار المياه,اعادة تمديد انابيب المياه
دائرة السير,مجمع الدوائر,مركز بلدية دورا الطبي,مركز ذوي الاحتياجات الخاصة.
اما المشاريع الممولة من الاتحاد الاوروبي فهي:تعبيد العديد من الطرق الداخلية وتطوير شبكة المياه وتوريد مضخة المياه وتطوير شبكة كهرباء شارع احنينة كاملا الانارة .
ويعتبر تاريخ مدينة دورا والذي مر بمراحل عدة ومنها:
اولا مرحلة الاحتلال والانتداب البريطاني:
والتي تم جمع كافة سكان القرة وتهجيرهم الى المدينة ومعاناتها للحصار لمدة نصف عام مع التضيق الاقتصادي لها.
ثانيا الفترة الاردنية:
لم يقتصر التضخم السكاني في المدينة في فترة الاحتلال البريطاني فحسب بل تاثرت ايضا ر في فترة الاحتلال الاسرائيلي والتي ادت الى نزوح الكثيرين من ال48 الى مدينة دورا.
ثالثا فترة الاحتلال الاسرائيلي: عانت مدينة دورا كغيرها من المدن الفلسطينة والتي تعرضت للتدمير والتشريد واحتلال 96000دونم.
رابعا السلطة الوطنية الفلسطينة:
احتلت المدينة مركزا مرموقا وذلك من خلال اتخاذ بعض الوزارات والمؤسسات الحكومية مقرا لها في المدينة وهي: داخلية جنوب الخليل,مالية جنوب الخليل,ضريبة دخل الجنوب,الجمارك والمكوس,مديرية اوقاف الجنوب,مديرية عمل دورا,مديرية زراعة دورا,مديرية تربية وتعليم الجنوب,مكتب الشؤن الاجتماعية,مكتب البريد والاتصالات,محكمة صلح دورا,المحكمة الشرعية دورا,مكتب الارتباط والتنسيق المدني الفلسطيني.
فان زرت مدينة دورا لا تنسى زيارة مؤسسة اليماني للالبسة الجاهزة , والتي تعتبر من اعرق واقدم المؤسسات التجارية في المدينة والتي تتسم دوما بالتطور المستمر ,فان زرت المؤسسة سيروق لك ما بها من البسة نسائية ورجالية وتشكيلة واسعة من الالبسة الولادية والبناتية وعطور وكافة انواع النثريات من حرير وصوف ومكياج وكريمات ناهيك ان المؤسسة تملك برنامج استراتيجي توسعي, سواءا بالمساحة او حتى بتشكيلة الالبسة المختلفة وبكافة الاذواق وادخال اصناف جديدة في المؤسسة وقد نجحت المؤسسة باستيراد سلعها بطرق مستقلة من دول عدة اجنبية اوعربية مثل سوريا وتركيا و الصين.

يعود اصل مدينة دورا وقراها الى البدو وحصلوا على الاستقرار وقسمت الاراضي بين العرجان والعمايرة ومن ثم قسمت العشيرتين الى اربع وهي ,العمايرة العليا,العمايرة التحتا,عرجان الربيعة,عرجان الدرابيع.
وفي التالي تبيان عدد الافراد ونصيب كل عائلة من الاسهم .
العمايرة العليا
العمايري(حجة، الحاج، بريوش، كتلو، شندي سيد احمد) الفقيات,التلاحمة
اولاد حمدان,الحناتشة,عواودة(حماد)(240نفر),المشارقة والجنادية,الشحاتيت,العواودة
القيامرة, (240نفر) المجموع 480 شخص.
العمايرة التحتا
عبد الرحمن عمرو(30)نفر, عمرو(عائلة سلامة عيسى وعلي عيسى) والتلابيش(نفر75)
عمرو(عائلة عثمان وعبيد وأبو الطبول)(نفر75) عمرو(أولاد محمد عيسى) والحريبات والجواعدة(75نفر) أولاد امحمد(75نفر),الشوامرة(75 نفر) العراقبية (50 نفر) عائلة الصوص (25 نفر) المجموع 480 شخص.
عرجان الربيعة
السويطية (120نفر), المسالمة(60للمسالمة,60للهلالية)(120نفر),الشراونة اليمني(60نفر)
الحروب(60نفر),الشرحة(40نفر),العواودة(40نفر),الرجوب (40نفر)المجموع 480شخص.
عرجان الدرابيع
الدرابيع وتوابعها(120نفر), اولاد صالح وتوابعهم(120نفر),الحريبات(60نفر),الدراويش (60نفر),البستنجية(60نفر), الجواعدة والنشوية والسمرة(60نفر)المجموع 480 شخص.

حاتم الشرباتي
05-19-2012, 10:08 AM
http://sweity.tripod.com/new_page_4_files/image002.gif

http://sweity.tripod.com/new_page_4_files/image004.jpg

http://sweity.tripod.com/new_page_4_files/image006.jpg

حاتم الشرباتي
05-19-2012, 10:18 AM
الكوم

قرية متوسطة الحجم تقع في الاراضي الفلسطينية ضمن قضاء الخليل يقطع جزء من أراضيها الجدار العازل الذي أقامته إسرائيل عام 2003 م تبعد حوالي 12كم إلى الجنوب الغربي من مدينة الخليل تعتمد بالشكل الأساسي في تعاملاتها مع مدينة الخليل من حيث المعملات التجارية والتزود بالمواد الغذائية...الخ، ترتفع القرية حوالي 385-535 متر عن مستوى سطح البحر حيث تبعد عن السواحل الشرقية للبحر الأبيض المتوسط اقل من 41 كم يبلغ عدد سكانها حسب إحصاء 2007م إلى 2503 مواطن وحوالي 420 منزل ومنشأة بمعدل 6 افراد لكل منزل، أما نسبة الالتحاف بالمدارس التعليمية لصغار السن فتبلغ NA% ،تعاني البلدة من عدة مشاكل أساسية منها اتشار التهاب الكبد الوبائي بشكل غير مسبوق على نطاق واسع حيث يعاني أكثر من NA% من سكان البلدة منه، ومن المشاكل الأخرى ضعف البنية التحتية للبلدة و نقص في الصفوف التعليمية الذي يؤدي إلى اكتظاظ الصف الواحد مما يشكل ضعف لدى الطلاب ،بالإضافة إلى ذلك هناك مشكلة شح المياه مما يساهم في ضعف وتقليص الإنتاج الزراعي للبلدة .

http://www.facebook.com/groups/47601285661/

قرية الكوم.. (http://blog.amin.org/hasanrjoub/2010/04/16/%d9%82%d8%b1%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%83%d9%88%d9%85-%d8%a2%d8%ab%d8%a7%d8%b1-%d8%b6%d8%a7%d8%a6%d8%b9%d8%a9-%d9%88%d9%85%d8%b9%d8%a7%d9%84%d9%85-%d9%85%d8%af%d9%81%d9%88%d9%86%d8%a9/)

آثار ضائعة ومعالم مدفونة

بواسطة الصحفي حسن الرجوب (http://blog.amin.org/hasanrjoub/author/hasanrjoub/),

http://blog.amin.org/hasanrjoub/files/2010/04/A930F3DE5-300x170.jpg (http://blog.amin.org/hasanrjoub/2010/04/16/%d9%82%d8%b1%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%83%d9%88%d9%85-%d8%a2%d8%ab%d8%a7%d8%b1-%d8%b6%d8%a7%d8%a6%d8%b9%d8%a9-%d9%88%d9%85%d8%b9%d8%a7%d9%84%d9%85-%d9%85%d8%af%d9%81%d9%88%d9%86%d8%a9/a930f3de5/)
تشتكي قرية الكوم غرب محافظة الخليل بالضفة الغربية من ضياع أغلب معالمها الأثرية والموجودات التي عثر عليها تحت الأرض في العقود الماضية، بينما تدفن ما تبقت من معالم بالتراب والصخور تحت الأرض.
ويخشى المواطنون على قريتهم من المصادرة في حال تم الكشف عن هذه المعالم الأثرية، في وقت يرون بأنهم لا يجدون بداً سوى السكن والبناء في قريتهم لانعدام البدائل الأخرى.
ويرى باحثون ومتخصصون أن القرية تُعد من أهم الممالك الكنعانية بفلسطين، ويصل تاريخها لما قبل العام 3000 سنة قبل الميلاد، وتزين آثارها الآن المتاحف الأميركية بواشنطن.
وتقع القرية على بعد (13) كم جنوب غرب محافظة الخليل بالضفة الغربية، يحدها من الشرق بلدة دورا ومن الشمال بلدة إذنا ومن الغرب الأراضي المحتلة عام 1948، ومن الجهة الجنوبية قرية دير سامت.
ويبلغ عدد سكانها حوالي (2600) نسمة موزعين على قرية الكوم والمورق وبيت مقدوم وحمصة، وهي خرب مجاورة للقرية ويديرها مجلس قروي واحد.
أما بالنسبة لاسم القرية، فتنقل الروايات التاريخية بأنها مشتقة من كلمة الكوم التي تعني تراكم الشواهد التاريخية والعصور المتعاقبة على ذات الموقع.
وحسب الدراسات المنشورة عن القرية فتعود آثارها لعصور قديمة، وتعتمد النسبة الأكبر لسكانها على قطاع العمل داخل “إسرائيل”، وفي فترة ماضية امتهن السكان التنقيب عن الآثار وبيعها للحصول على الأموال.
وتوجد بالقرية تلة أثرية قديمة تعود للعصر الروماني، بالإضافة إلى سور قديم يحيط بها، وما تزال بقايا متناثرة منه شاهدة على التاريخ القديم للقرية.
إرث ضائع
أحد سكان القرية أحمد الرجوب يقول : إن ” القرية تعيش الآن في حالة إرث ضائع”، ويلفت إلى أن البيوت أقيمت على العديد من المساكن القديمة والمغر تحت الأرض والتي حفرت عبر عصور ماضية وقديمة.
ويضيف أن القرية أثرية قديمة، واضطر السكان للبناء فوقها بسبب الفوضى التي لفت المنطقة لانحسار الأرض وعدم وجود التراخيص وعدم اهتمام السكان بالقيمة الأثرية لها.
ويتابع الرجوب ” الكثير من السكان لجأوا لطمر الحفر والمعالم الأثرية في مناطقهم تخوفا من وضع الاحتلال يده عليها، بينما طمرها آخرون لاستغلال مساحات الأرض فوقها لاستخدامها لأغراض متعددة، منها الزراعية والسكنية والصناعية”.
ويعرف الرجوب عن أسفه الشديد من ضياع الإرث الأثري للقرية وحالة النسيان التي تلف القرية الآن.
ويستطرد قائلا: ” لو وجدت الآثار الاهتمام لأصبحت القرية معلماً بارزاً للسياح والمهتمين، ولأقيم بها متحف ضخم وثمين، بدلاً من تزيينها للمتاحف الأميركية.
ويبين أن القرية اليوم أصبحت مجهولة، رغم تاريخها القديم، وصعوبة إعادة إبراز أغلب المعالم لتغطيتها بالبيوت وطمر بقيتها، بينما سلب الاحتلال موجوداتها الأثرية وأصبحت الآن فارغة المعنى.
مدينة كنعانية
الباحث الأثري أسامة العيسة، يشرح أن قرية الكوم حسب التوراة تعد من المدن الكنعانية القديمة، وتتميز بالقطع الأثرية والفخارية المكتوب عليها، والتي تعرف عالميا باسم الكوم، لانحسار هذه المنطقة بهذا النوع من الآثار.
ويضيف أن آثار هذه المنطقة وجدت على أشكال مختلفة أبرزها جرار للزيت وأخرى للنبيذ مكتوب عليها حروف وكلمات تعود لعصور قديمة.
ويؤكد أن الحصول على معلومات أثرية خاصة بهذه المناطق وبشكل تفصيلي يحتاج مزيدا من الوقت والجهد واهتماما غير محدود من قبل السلطة الفلسطينية.
ويوضح أن أبرز ما يعيق عمل الباحثين في هذه المناطق، إجراءات الاحتلال المستمرة، وضعف السلطة وإمكانياتها في هذا المجال، بالإضافة إلى جهل السكان لقيمة وأهمية مثل هذه المناطق وموجوداتها.
مدافن قديمة
ويؤكد مدير دائرة الآثار بالخليل محمد غياظة أن آثار هذه المنطقة عبارة عن مدافن ترجع للعصر البرونزي والعصر الحديدي، مبيناً أهميتها الكبيرة من ناحية تاريخية، خاصة في فترة البرونز منها، بالإضافة إلى التل القديم الذي بني بها.
ويشير في حديثه إلى أن ما تسمى بقطع (الاستراكون) قطع الفخار المكتوب عليها، أبرز ما تميز معالم هذه القرية.
ويذكر مدير الآثار أن العديد من المقابر والمنشآت الصناعية القديمة التي كانت تتواجد بها، ويلفت إلى فقدان الكثير من المعالم الأثرية بسبب جهل الناس الموجودين في هذه القرية، بالإضافة إلى الحفريات التي أجرتها الجامعة العبرية وخبراء أميركيين في الستينيات والسبعينيات بالمنطقة، وجرى نقل كافة الموجودات إلى أمريكا.
ويشير إلى أن تقريراً نُشر بناء على هذه الحفريات في تلك الفترة يكشف عن أهمية القرية وموقعها وتاريخها المفصل، معربا عن أسفه من كون المتاحف الأميركية المرجع الوحيد للمعلومات الأثرية عن هذه المنطقة.
ويتحسر غياظة لأن آثار هذه القرية جرى تخريبها نتيجة امتهان سكان القرية العمل بالآثار ما أسهم في تخريب معظم المعالم الأثرية وتدميرها إما بالنبش أو بطريقة البناء، لأن معظم البناء تم في القرية غير مرخص من الدوائر الرسمية.
لكنه يؤكد حرص مديريته على تنظيم عمليات البناء في المناطق الأثرية، وعدم تكرار تجربة الكوم في البناء غير المنظم وضياع المعالم الأثرية.
المصدر : وكالة صفا

حاتم الشرباتي
05-19-2012, 11:11 AM
بلدة بيت عوا
http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Bayt__Awwa_2095/Bayt__Awwa-45342.jpg
المعنى اللغوي
- في المعجم الوسيط صفحة 638 جاءت الكلمة :
أ-عوّه : لم تأتي بالألف الممدودة وإنما جاءت بالهاء.
ب-عواء : جاءت بالألف والهمزة، صاح صياح ممدود أو لوى خطمه.
جـ- عوّى : دافع، جاءت بالألف المقصورة, وتعني عوّى عن الرجل – دافع ورد عن مغتابه أو أمال
الــمـوقــعتقع بلدة بيت عوا من الغرب من بلدة دورا وترتفع عن سطح البحر 456م وتبعد عن مدينة الخليل مسافة 25 كم تقع البلدة على مجموعة من التلال يحيطها من الشرق سلسلة
جبا ل دورا التي ترتفع عن سطح البحر أكثر من ألف متر
.تقع بلدة بيت عوا بين مجموعة من القرى يطلق عليها
اسم قرى الخطوط الأمامية من الشمال :
دير سامت – الكوم – المورق – السيمية.
من الجــنوب : سـكـة – المجد – بيت الروش – دير العسل
– البرج.
من الـغـرب : الدوايمة – أم الشقف.
من الــشـرق : جبال دورا والخليل.
جــو الـبلدة
يعتبر الطقس خلال فصل الصيف معتدل تقريبا حيث تصل درجة الحرارة ما بين 25° أقصاها 40 ° وفي فصل الشتاء تتراوح ما بين 0 – 20.
وتعتبر بلدة بيت عوا من أشهر المناطق تعرضا للرياح الشرقية الشديدة الباردة أحيانا والحارة أحيانا.
وتتعرض هذه المنطقة للأمطار الغزيرة وخاصة من المنخفضات القادمة من اتجاه مصر والبحر الأبيض المتوسط.
وتتراوح كمية الأمطار حسب المعدل السنوي ما بين 500- 1000مل وسقوط الثلوج عليها نادرا ؛ لأنها قريبة من سطح البحر المتوسط. ومن الجدير بالذكر أن البلدة تتعرض للبرق والرعد, وتقول إحدى الروايات أنها أصابت أحد المنازل وقتلت صاحبه " عيسى الزعبي " في السبعينات ".
وحسب الروايات القديمة فقد ذكر لنا كبار السن أن أكثر السنوات ثلوجا كانت في الثلاثينيات والأربعينيات.من الجميل جدا في أيام الصيف أنها تتعرض لنسيم البحر ونجد أن الضباب والندى يغطي البلدة والجبال المحيطة بها صباحا مما يطفي عليها منظرا جميلا عند النظراليها من قمم الجبال العالية.
الســكــان
يسكن البلدة عائلتين كبيرتين هما " السويطي " و" المسالمة ".
- السويطي : أو (الصويتي) ولا خطأ في ذلك لأن في اللغة ما يسمى بالإبدال حيث أبدل حرف السين بالصاد وحرف الطاء بالتاء.
معنى كلمة السويطي في اللغة : (المختلطة) يقال أموالهم ُسوَيطة بينهم (مختلطة) وهذا دليل التعاون والاتحاد ونسيان الماضي بسرعة (المعجم الوسيط ص463 السطر 26 الكلمة الأولى)- تقول بعض الروايات في كتب التاريخ (أن بني سويط من بلاد نجد في الجزيرة العربية ,هاهاجروا إلى الأردن وسكنوا مدينة الرمثا ومن طبيعة البدوي الترحال والتنقل طلبا للرعي
- انتقل قسم من أبناء العائلة إلي شمال فلسطين (جنين والى بلدة ترشيحه منطقة الجليل) وقسم من العائلةانتقل إلى جنوب فلسطين (منطقة الخليل) وسكنوا بلدة دورا وكانوا يشكلون مع بعض العائلات
اسم العرجان(وعائلة السويطي تمتلك أرضا في دورا وبيت عوه وأم خشرم ولوقوع بيت عوه في الوسط اتخذوها مشتى لهم ولتربية الماشية بأنواعها. (تاريخ شرق الأردن ص166يقول أن قبيلة الصويت من الضفير النجدية) .- الخليل : بلدة دورا، بلدة بيت عوا - جنين وقباطية - الجليل : بلدة ترشيحا - عمان - الرمثا - اربد
- المسالمة : وهم في الأصل من درعا وسكنوا دورا.

تقول الإحصائيات لعام 1961م أن عدد سكان بيت عوا كان 1368 نفرا منهم 638 ذكور و 730 إناث وجميعهم مسلمين. وفي إحصائية عام 1998م التي قامت بها السلطة الوطنية الفلسطينية بلغ عدد سكان البلدة ما بين (5 – 6) آلاف نسمة. ويقال أنه سكن البلدة عائلتين من المسيحيين ولهم كنيسة تقع في حارة المسالمة.وكانت تقوم في البلدة بعض الصناعات اليدوية القديمة مثل صناعة المزاود (المصنوع من صوف الأغنام) وصناعة البسـط. وكان سكان البلدة حتى عام 1980م يشربون من نبعين مجاورين وآبار الجمع (نبع أحمد سلامة) ونبع بئر داود في واد بيت باعر. الــتـعـلـيـم :
تأسست مدرسة البلدة عام 1946م وبلغ عدد الطلبة حينئذ " 70 " طالب يعلمهم معلمان وبعد النكبة عام 1948 ارتفعت صفوف البلدة إلى نهاية المرحلة الابتدائية، ضمت المدرسة عام 1966- 1967م (171) طالبا. أما مدرسة البنات فقد تأسست بعد النكبة وهي أيضا ابتدائية وتحولت إعدادية تضم 141 طالبة فيما بعد تحولت إلى الثانوي الأدبي. وفي عام 1967م قامت قوات الاحتلال بتدمير المدرسة مرة ثانية وعام 1968تم بناء المدرسة من جديد بدأت من المرحلة الإعدادية وانتهت بالمرحلة الثانوية.
وقد تخرج من ال بلدة أعداد كبيرة من حملة الثانوية العامة تخصصوا في معظم مجالات الحياة من طب وهندسة وتعليم وتمريض وغير ذلك من المهن الشريفة التي ساعدت البلدة على النهوض بمستوى الحياة.
ويوجد في البلدة الآن مدرسة ثانوية للذكور في مدخل ال بلدة من الشرق ؛ ومدرسة الإناث الثانوية في وسط ال بلدة ويوجد فيها رياض أطفال لتحسين الوضع التعليمي للبلدة منها ما هو خاص ومنها ما هو تابع للجمعية الخيرية للبلدة

& المواقع الأثرية في البلدة
1 - مزار الشيخ داود : يقع إلى الشمال من المسجد الحديث بأمتار وأرض المسجد تابعة له.
2- رجم الحنظل : يقع إلى الغرب من الشيخ داود.
3- رسم النقار : يقع إلى الجنوب من رجم الحنظل.
4- رسم جسر السوق : يقع في وسط البلد ما بين المسالمة والسويطي.
5- جرن المعمورة : مكان في وسط حارة السويطية (مكان سكن أبو سلامة وعبد العزيز عزارة)
6- الكنيسة : بقاياها ما زالت موجودة بالقرب من موقع الجمعية الخيرية الآن في وسط البلد.
7- الشظروان : كهوف قديمة وأساسات منقورة في الصخور.
8- رسم خنزيرة : وهو ما بين بيت عوا وسكة ويبعد إلى الجنوب من رسم النقار بـ (500) م.
9- القصعة : (المَحامي) المسالمة 0
10 الطور الأبيض : سكنه الجيش التركي وفيه مخازن للجيش ومرابط للخيل
ونتيجة للبحث المحلي لسكان البلدة عن الآثار فقد وجد مصنع وفرن للفخار بالقرب من بئر أحمد سلامة وعبد حماد ووجد مئات المواسير الفخارية، مما يعتقد أن هذه المواسير كانت تستعمل لنقل المياه من الينابيع إلى الأراضي الصالحة للزراعة. وكذلك وجد في رسم جسر السوق الأصنام الصغيرة ووجد فيها المئات من التحف الأثرية الرائعة التي سرقها لصوص الآثار.
ويوجد حمام مصنوع من الرخام ذو الحجم الكبير وبعد بناء المدرسة قامت سلطات الاحتلال بسرقة هذا الكنز ونقله إلى داخل فلسطين وعرضه في المتاحف الصهيونية والذي قام بنقل الحمام (سمير شيمش) مسؤول الإسكان في الخليل وأثناء الحفريات فقد وجد مئات المقابر الكنعانية والفينيقية والرومانية والإسلامية وهذا دل عليه مختلف أنواع العملات
و أكثرها البيزنطية والإسلامية. ويوجد في جسر السوق سراديب موزعة تقريبا على جميع الاتجاهات وقد ثبت أن الرسم من أقدم الأماكن الأثرية في المنطقة كلها.
إن الكهوف الكثيرة لم توجدها الطبيعة وإنما حفرها الإنسان عبر التاريخ وبعضها يحوي وما زال معاصر الزيتون القديمة مثل مغارة (عبد الفتاح أبو عمير) في الجهة الجنوبية الغربية من ال بلدة بالقرب من نبع بئر عزام وكذلك تم كشف حجارة ضخمة بعد حفريات بناء المجلس القروي عام 1992م وهي ليست من حجارة المنطقة تستخدم لعصر الزيتون، وأثناء الحفر للبناء في أرض عامر عبد الفتاح وجد سرداب موزع على الجهات الأربعة.
ومن أشهر الآبار الباقية حتى الآن ويستفاد منها :
1- بئر أحمد سلامة : جسر السوق.
2- بئر المسالمة : يبعد 50م عن بئر أحمد سلامة.
3- بئر رسم النقار.
4- بئر داود : وهو من ويعد ماؤه من أفضل أنواع المياه في المنطقة.
5- بئر عبد الفتاح : بيت باعر.
6- بئر آل مرشد : بيت باعر.
7- بئر دودين : بيت باعر.
- وتفيد الدراسات أن منطقة بيت عوا هي من أضخم أحواض المياه الجوفية لأنها تقع في منحدر لسلسلة الجبال الغربية، وثبت ذلك بعد أن حفر الصهاينة بئرا إلى الغرب من البلدة بثلاث كيلو مترات بجانب بئر قديم من أكثر الآبار غزارة


الزراعة في بيت عوا :

المحصول التقليدي في بيت عوا هو القمح والشعير والذرة والبقوليات بأنواعها. ومن الخضروات البندورة والكوسا والفقوس والخيار وكذلك ثبت نجاح زراعة السمسم بشكل جيد وكذلك تم تجربة البصل البعل فثبت نجاحه بشكل ممتاز.
إن حب المزارع لأرضه واستمرار الاهتمام والعناية بها جعلها تصبح جنة غناء بأشجار الزيتون المنتشرة في الجبال المحيطة بال بلدة وثبت نجاح هذه الأشجار وأصبح المحصول المفضل للمزارع بعد أن كانت ال بلدة تبحث وتشتري هذه الثمرة من شمال فلسطين حتى أن الاباء والأجدا د يروون لنا أنهم عملوا ايام كثيرة من أجل الحصول على كمية محددة من الزيت ولكن لم يعلم اهل البلدة أن بيت عوا أرض الزيتون ايام الرومان وغيرهم لأنه وجد في جسر السوق حجارة لعصر الزيتون بشكل يثبت أن البلدة هي بلدة زيتون إن المزارع في البلدة يستغل كل شبر فيها وذلك بعد أن فقد سكانها معظم الأراضي عند احتلال فلسطين عام 1948 وهي أرض ام خشرم. ويزرع في البلدة اللوز والعنب وثبت نجاح جميع أنواع الأشجار وخاصة الجوافة واالمشمش وغيرذلك من الأشجار المثمرة

الحياة الاجتماعية :
يسكن هذه ال بلدة عائلتين كبيرتين هما السويطي والمسالمة وقد قدم إليها بعض العائلات الصغيرة وبعد التزاوج والاختلاط وطول المدة أصبحوا وكأنهم فرع من تلك العائلات وعائلة السويطي التي تسكن بيت عوا هم نفس العائلة التي تسكن دورا – ترشيحا – وقباطية، وتوجد علاقات اجتماعية جيدة بينهم.
إن من سكن بيت عوا كن يعتبرها مشتى لدفئها، وأيام الصيف يسكنوا دورا.

الــتــجــارة
يمكن اعتبار بيت عوا مركز تجاري في فلسطين وذلك للحركة التجارية التي توجد فيها وقد جذبت هذه التجارة معظم أبناء فلسطين مما يظهر النشاط الممتاز لأبناء ال بلدة من الناحية التجارية ومنها تجارة الحيوانات، ومواد البناء، والموبيليا، والقديم أيضا. ويوجد في الجهة الشرقية من ال بلدة نشاط تجاري كبير

المــرافــق العــامــة
امسجد عمر بن الخطاب : يقع في وسط ال بلدة. وبني مسجد آخر في القسم الشمالي من ال بلدة ومسجدان في القسم الشرقي من ال بلدة ويوجد في ال بلدة أكثر من خمس دواوين تستخدم للمناسبات العائلية.
العيادة الصحية : بعد تدميرها عام 1967م أعيد بناء العيادة الحكومية وما زالت الخدمات فيها قليلة رغم وجود طبيب حكومي وممرضة وممرض فيها وقد تم إنجاز أهم مشروع صحي على حساب التبرعات والجمعيات الخيرية الخارجية وأبناء ال بلدة في الشتات حيث تم بناء مستوصف متكامل بالإضافة إلى سيارة إسعاف تبرعت بها الجالية العربية والإسلامية في (شيكاغو - الولايات المتحدة الأمريكية) وعن طريق أبناء ال بلدة في إسبانيا وقد تبرع أبناء البلدة بقطعة الأرض التي تم بناء المستوصف عليها وتقدر مساحتها بـ (2000م) وتعود ملكيتها إلى عائلة أبو عمير السويطــي
رياض الأطفال : يوجد في البلدة ثلاث رياض أطفال معظمها تابعة للجمعية الخيرية.
الجمعية الخيرية : يوجد في البلدة منذ السبعينيات جمعية تقوم على أعمال الخير ولكن نتيجة الاحتلال وما زالت قليلة الخدمة ويقوم عدد من السكان بتحسين حال الجمعية ببناء مكان دائم
المجلس المحلي : تم تعين هذا المجلس حديثا ورغم التحفظ على هذا المجلس إلا أنه قام بخدمات ممتازة في البلدة فقد تم توصيل الكهرباء إلى البلدة عن طريق جمعية بيت عوا للكهرباء وثبت ضعفها وأعيد ربطها بشبكة مدينة الخليل وتم توصيل المياه من التقوع من منطقة بيت لحم وأصبح المجلس المحلي الآن مجلس بلدي تم تعينه عن طريق السلطة.

الأحداث التاريخية في البلدة
من خلال الحفريات الأثرية التي قام بها سكان البلدة بعد حرب 1967 م فقد تم الكشف عن مواقع أثرية قديمة متنوعة
ونتيجة لعدم مراقبة الآثار فقد تم سرقة الآثار الفلسطينية من مواقعها القديمة والتي تثبت حضارات الأمم السابقة في هذه المواقع الفلسطينية العظيمة.
فقد تم اكتشاف مقابر كنعانية وفينيقية في منطقة بيت باعر وخلة حريبة وخلة الفول مما يثبت أن مكان البلدة الحالي كان يسكنها الكنعانيون والفينيقيون وكذلك تم كشف قطع أثرية بالقرب من رجم الحنظل وجسر السوق من عمله فضية ومعدنية أخرى وتم كشف مقابر يونانية قديمة وكذلك بيوت من الحجر الجيد والكهوف تعود في تاريخها إلى اليونان والرومان واهم هذه المواقع جسر السوق ورجم الحنظل وواد أبو المقور وخلة حريبة ومنطقة سعيدة.
وتم الكشف عن مصانع الفخار ومعاصر الزيت التي ما يزال قسم منها موجودة في الرسم والخاصة في مغارة عبد الفتاح بالقرب من العيادة وكذلك يوجد أثار وتحف تم سرقتها وبيعها حيث تم الكشف عن مخزن من الرسوم المتنوعة في الرسم (جسر السوق). وفي عام 1984م قام الصهاينة بسرقة تحفتين أثريتين على يد ما يدعى (سمير شيمش) الذي كان يترأس بلدية الخليل إبان الحكم العسكري ونقلها إلى منطقة العفولة في شمال فلسطين (هما حمامان رومانيان مصنوعان من الرخام الأبيض الممتاز الذي يعود إلى العهد الروماني القديم وكان يقعان حول مدرسة الإناث في البلدة وفي رسم النقار قطع من الفسيفساء الجميلة التي تكسي مساحة كبيرة من الأرض وما زالت موجودة. وقد وجدت عملات تعود إلى العصر الأيوبي مما يدل على أن صلاح الدين قد مر من المنطقة إلى عسقلان وكذلك وجدت آثار وقطع معدنية تعود إلى العصر الفاطمي والمملوكي.
وقد تعرضت بلدة بيت عوا إلى التدمير الكامل في عام 1948م وأعيد بناؤها مرة أخرى وفي عام 1967م تم تدمير البلدة تدميرا كاملا وأعيد بناؤها علما أنها قد تعرضت إلى اعتداءات كثيرة ومتعددة في عام 1954م وعام 1956م وبفضل صمود البلدة تمكنت البلدة من النهوض من جديد حيث تواصل التعليم والتجارة والبناء وبقيت ال بلدة شامخة ومتقدمة علميا واقتصاديا بفضل شبابها الواعي المثقف.وفي الانتفاضة الثانية تعرضت البلدة إلى الظلم والاضطهاد حيث حرمت من التجارة ومن الوصول إلى المزارع والحقول والعمل مما أعاد الحياة العامة إلى نقطة الصفر .

ونترككم مع بعض الصور من بلدة بيت عوا
http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Bayt__Awwa_2095/Bayt__Awwa-42209.jpg
هذه الصورة لحاج ينظر الى ارضه المصادرة مع بناء الجدار
http://www.aljazeera.net/mritems/images/2008/3/3/1_773308_1_34.jpg
وهذه الصورة تبين مناطق الحفريات للجدار قي الفترة الاخيرة اضغط عليها للتكبير
http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Bayt__Awwa_2095/Bayt__Awwa-42156.jpg (http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Bayt__Awwa_2095/Bayt__Awwa-42156.jpg)

صورة تبين جنود الاحتلال اثناء تغطية مصادرة الاراضي
http://www.kalyyan.com/ta7meel//uploads/images/weehdatnet-82f1e78df7.jpg
هذه صورة عامة للبلدة
http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Bayt__Awwa_2095/Bayt__Awwa-45342.jpg

حاتم الشرباتي
05-19-2012, 02:25 PM
مخيم الفوار
http://www.alsairafy.net/picpal/data/media/36/Fawwar1.jpg
صورة المخيم بعد الهجرة مباشرة
http://www.neilshare.com/2011-06/mtf44682.jpg


يقع هذا المخيم إلى الجنوب من الخليل على بعد 8كم، يقع في منطقة منخفضة تحيط بها الجبال، ويرتفع عن سطح البحر 730م، يحده من الشرق يطا والريحية ومن الغرب دورا ومن الجنوب بلدة الظاهرية والسموع ومن الشمال مدينة الخليل، تبلغ المساحة العمرانية للمخيم حوالي 280 دونماً، بلغ عد سكانه عام 1967م حسب الإحصاء الصهيوني حوالي 2200 نسمة عام 1987م وبلغ عدد السكان إحصائية عام -2008- (6) ألف نسمة.

مقيمين داخل المخيم حسب تقديرات وكالة الغوث، ويعود سكان المخيم بأصولهم إلى القرى العربية من الخليل مثل الفالوجة، صميل، عراق المنشية، التابعة لقضاء غزة وقرى بيت جبرين وكوبر، دير الدبان، والدوايمة، حيث أقاموا في منطقة مخيم الفوّار وكان لوجود ينابيع المياه سبب مباشر للإقامة في هذه المنطقة، أقيم المخيم عام 1958م بواسطة وكالة الغوث وسمي بهذا الاسم لكثرة وجود المياه وعددها 7 عيون يستفاد الآن من أربعة عيون فقط .

يوجد في المخيم 4 مدارس منها مدرستان ابتدائيتان للبنين والبنات ومدرستان إعداديتان للبنين والبنات بالإضافة إلى روضة أطفال وهذه المدارس تابعة لوكالة الغوث ويتابع طلابها الدراسة في مدينة الخليل ودورا للمرحلة الثانوية، يتنوع النشاط الاقتصادي للسكان في المخيم حيث يعمل قسم من القوى العاملة في الخط الأخضر وخاصة في بئر السبع والقسم الآخر يعمل في قطاع التجارة .

يوجد في المخيم جمعية الإنارة وهي جمعية تأسست عام 1975م بالجهود الذاتية لإنارة المخيم بالكهرباء ويوجد فيه معصرة زيتون ومزرعة لتربية الدواجن بالإضافة إلى مركز اجتماعي رياضي ومعظم المراكز الاجتماعية الصحية التابعة لوكالة ومركز لتغذية الأطفال بالإضافة إلى وجود عيادالغوث، حيث يوجد مركز لتوزيع المؤن ومكتب للشؤون الاجتماعية وعيادة صحية

حاتم الشرباتي
05-19-2012, 02:38 PM
مخيم العروب
http://www.snawd.org/images/News/633568537642700553.jpg
http://www.neilshare.com/2011-06/tkv44428.jpg

تأسس مخيم العروب عام 1949م من قبل وكالة الغوث لتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في منطقة تدعى وادي الصقيع على بعد 15 كم إلى الجنوب من مدينة بيت لحم، ويقع على يسار الشارع الرئيسي بيت لحم – الخليل، ويبعد 35 كم إلى الجنوب من مدينة القدس، يحده من الشمال قرية بيت فجار وعين العروب ومن الشرق أراضي بلدتي سعير والشيوخ ومن الجنوب أراضي بلدة حلحول ومن الغرب بيت أمر، بلغت مساحة المخيم عام 1949م حوالي 258 دونماً ازدادت المساحة نتيجة التوسع العمراني إلى 347 دونماً منها 298 دونماً أراضي زراعية .

بلغ عدد سكان المخيم عام 1967م حوالي 3600 نسمة ارتفع إلى 4900 نسمة عام 1987م وفقاً لتقديرات وكالة الغوث، ومعظمهم من القوى العاملة الذين يعملون في قطاع الخدمات وعمال بالأجرة في مختلف القطاعات في الضفة.

وبلغ عدد السكان إحصائية عام -2008- (7) ألف نسمةوفي المخيم مدرستان ابتدائية وإعدادية للذكور ومدرستان ابتدائية وإعدادية للإناث، يتوفر في المخيم بعض الخدمات والمرافق العامة حيث تقوم شركة كهرباء القدس بإيصال التيار الكهربائي إلى المخيم وتصل الكهرباء إلى حوالي 500 عائلة ويشكلون نسبة 58.2% من مجموع العائلات، يزود السكان بالمياه بواسطة أنابيب من منطقة (تفوح) حيث توزع المياه على السكان من خلال 6 خزانات، الخدمات الهاتفية متوفرة فقط في مكاتب وكالة الغوث وتشرف الوكالة على عيادة طبية توفر الإسعافات الأولية يداوم فيها طبيب لمدة 4 أيام في الأسبوع، ومركز صحي لرعاية الأطفال ومركز للتغذية، وتشرف الوكالة على مركز شباب العروب الاجتماعي الذي يقوم بنشاطات رياضية وثقافية، ومركز للحضانة ومشغل للخياطة وعلى مؤسسة خيرية للنساء هي جمعية سيدات العروب .

البركة الرومانية في مخيم العروبhttp://www.sharabati.org/vb/data:image/jpeg;base64,/9j/4AAQSkZJRgABAQAAAQABAAD/2wCEAAkGBhQSERQUExQWFRQUGBcaFRUYFxgbHRsXGhkaHBgYGh sYHCYeFxojHRcXIC8gIycqLCwtFx8xOTAqNSgrLCkBCQoKBQUF DQUFDSkYEhgpKSkpKSkpKSkpKSkpKSkpKSkpKSkpKSkpKSkpKS kpKSkpKSkpKSkpKSkpKSkpKSkpKf/AABEIAIQAoAMBIgACEQEDEQH/xAAbAAACAwEBAQAAAAAAAAAAAAADBAIFBgABB//EAD8QAAIBAwMCAwYDBgQEBwAAAAECEQADIQQSMQVBEyJRBgcyY XGBkaHRFCNCscHwFTNSkiRDYnIWF1OCg+Hx/8QAFAEBAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAP/EABQRAQAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAD/2gAMAwEAAhEDEQA/APsDWx2Uf7V/SuFqey/gP0p0kcVF8CgTNj5D/av6UG7bEcAfYU24OPmKHct0FfEdv5VE3D2/lTVyxQ1s0AjcauN1hxR0t1M2KAC3W9aItxvWjrp665p6BfcZ5o gLetGt2poq2qBRmMTJr0Xm9abOnrhaFAAkxzXjFo704qV2ygSD H50QP9aK1upRNAMesmuRie5ohH4VFRJoDKcVxpWxrEfKOrcTBB +nBrnvdvr+NAUmh780q181wu5oG2XFCZoqHj/KoXb1ARDRC2DFKW7lFd6AwucTRGzSbPRVuTQFHNMWzSveiq9Ae a9oIevRdigMTUZofiVLxRQSIqJFDL14rUBsRUSYqAbMVILNB8S t9CgKzsHQFQWteI5kjzGApCxg+aOT6VY9S9lwULaZ7l1wQdvif EcecNIAIGZ9OKItjfbtNvuW7lvcxVSCCd6MVaI3KDaUDjDHmj6 PW3VXagUAScicsS3c8ZIA4AgdqCkt/tVmS76yyMszPfXYX9FYsVLH0JE9hg0d+v8AULZkNcdTAl2VhgT IAUwSMjOQPlVw3VHYMjJbZWw6skggjuN2Rg/hVF1hS5FsPtUC2VBCtDDeAQrL5QRKkyRx6ZB7Ue3eptrLNpmMl SBesEgjk7VIMRz/AFpX/wAx77YDWpPAVC5gDnaMgDGT60jY09nYLVu/pw65V0uW7gLkjm1bYlxGADIyT9GtYr6dGVbPiNfa54S2kZtq+G NrHepnbtk4yY4gwD1r251OzftttzuUW7i7QOSxYjuRHHBmKb0/vFuhfPZSZONxyvIII3CY7VV+yl/Zakr4rHcrO7FpghpUBYAJJOcmZmrf/wASIzNbYWNwZbZTdnewJRfh5IDfgeKAOk9tdXeusptLaRd11dp uB9iHCOWRlYMByAOflny371tRDE6BSCVFqL/rzv8AL2AmQByBFVWj6bZTUXb/AO+DXQoW2lwhUUAAiSJI4gESATzzUv2F/wBuTUi7eZdm3w7pJKkiBGdrJnMjn7UF1a96l8WizaJS/Zbd4tiOWPhnvAgA96dse8PUsob9iADLK/vpIloVXBUQ23JgniqizqNTcBcXtiq7Dbt09ydvIBVeVO5dp83l zGan1BLyWtyai4xJUKvhWsliMABCZAzHP4UGn03tdvS4HGxgGC uuVnhPU5J74xUE9vLNpbK3fEYnyXLq29yo6kKfE2/CCZyARWT0qatmNs6oBhHwm05GYg+TynE5znikuma5r960ttdzX DuuO1sqRA80MCATAMQI83AoPpOj9t9Jd8XbeA8EsHLeXyrEus/GmfiFQue2mlW5ctm7BtoXc7bm3aImG2w7eYeVZOayGr6aGIQLc XwwHt3icTJJVWVeFChsiIPqBVD0vTftLnY1tyB8/Km/y+Y5+E8ECWY5yKD61o+s2b0G3dR9y7hDCdsxO0+YZxkU2H+v4V 8g1HSkOrs2rlo7SZuXGBVdjktO8sQzAqgg+WfoBTmj6eLhfzXC zMwcshUFdzB48NgSLgg7o2jjOZD6uLtMWrgNfItRYvLFuzqr1m yjFDaRvgtqBtAkSomQWByAYpzper1e3OpvFJSW3LjiYILbx2wQ MHNBWa/awRbnD3bbKhYAs6ksq+XPIJ+lMr1ywx8Nr1tWYAqC4lwx5X+Fs jt9vlketa1jr9HZYbVVsyMFnAxnBIXb/uq1vrprD27t62TudLVghARbPICAQEEiZyZLUGg1GrsqwRtQm4j eF8xJWY3fDxMjNNabX2EM+KssJ+F5iOcrMR6449az2l6ur6q+W bZYFzwbYbareNbCnaJJEMTcEA+binXVRATyqBG1QAAJ4AxAzx2 oLPqWusQXW8oe2JISQShgjKqe3mxis37RdQuXNLeXTu73YUMpY qdgPnPnjdA9CSN0/OrH9tDKQXJzjJAkyMycyCcH0E9qoesdO0TXv31py/hlwqIdgVRBA2lfNFswO8elBY9Cs/uipG17bMrITlSIkMBInynHI+hBot6zZ8aJHjbkvNDv8SAojlfg AIYiJzR/GtbFuoNqXLYuyAEJEAbo9QFE88GqLr/VL9ksys5a6bfhhbIOzw5lG8pO19xjk4PzoLPXaRL1t0diFdCpI JkYVgx54Kj0nNE0+jW3uhz+9u+JmBtLBR2PA2zJ4JozGWYyI3G AwHcGB8wMfaKXvYXgYUD4RzAP6n70DmkAcbVFpChLW0dsTkBlZ TBmSSeZkEd6W1oK3bB8guNqLYuOolW22bpkAE4BHyJxzSPT+V7 kBo4n4pPH9ar+u9O1Vy9usWWurtT4XgKwkEFd69oyAOaDY9PtP a+GXL3HO7aYBLMxSIaNhJBMziseiNpdZc8BWGxCF3FnhiilvMo 80biflioL0HXeGP8AhdUkzvh3YEMuTAcwJ+szmaQv9Ku2kj9jv oQcAregGefi27o+g7GZoLXTe2+oFrZutMAsGVJaBHlkMOwj70v Z9rrttnceCWfk+EMAEwoAIhROMT9areoXCzAHSOFClQFVl5M7h CGD8s0bQdJQSbumuYUx5pYt2ABKgQPUfjig2/Qrw1WkdrrKhc3V8ieULbRBu2kldygCP+0YoXQ9Mo1mqNxxdOme wlq5d27lARmIVjG0Sw4rMab2mWyPC2XFjKjdcEGCC4FthvHafl 3qrve0Cs3lNmfKS20lm+Z3KxJAnEdqDb9J09tF1ZtbGuXRtt+d PE8EeQlgvbcd2OYE5NL9P6sobwtQy7XayiMu+drG4m7MhcWUOA M3JOayza9GK77gEx8aECOxmOOT2GBTej1SK8i8FUgKdouwZEQM +YGOVx3xFBoFeQcWiR/FMwfUH4pzOKA+nFwKtzwXRW3BW3fH2YFWBESR35+lZi3qIUZfJ M5J5Aq00reRDzwMk/6qC7tQm/b4Kl3LsRI3NOWPz5/GpvqC2A6ASTM5mccTjmfoKob14ACe5PejJcXwiZHfuPXmgfval VJW5dVZUtDFoj5eUfhyaXu9RsF7Ui3cLiN21jstBihJJHJLNCw ZBM81X6lUcrI3bZPqAIII5/uKe0dlQUwo2ooHAwrbo/ECgtf8U0/7q2joEAVE2AkAbdxbI8gERkesVF9TZOy4NQqofKFCmWbcCCAVk AhZExIP0pDqN8SrRuIVjwTk4kQfqPpQrmpO4kId2Bu2zgcdpPP 2oLPU67TEsr3cKSxY27vKDdiF7SGB+dNWdMhUAXcbVOUyVKiOY YfcT61QrceQYJmVKABRsYd5wdhAIPJ3MI4rlnduZWAmcggcQQA fhJB7RyT3oLw9ItrzfHBOAvwzE88DuRWNHXtPd6glopb274Goe 2ocNthQxIbG+PMSRB7VoetOrv5QJgDIIPA3KCeFkFo4kT3r5h1 7UhtXcIjaDGI7CDEc5nP86Bs6u54lwMAjozblXemQ0MIRhwRxH arbTe02rtjy37wj01Fz+TyKzev1puXWutEvBbnJgBjnu0bj8ya P47AYJjtnkRQaq37wNaP+feOP4vCb19UFOWfeRqQMujfJrCcfV CKxKa1u8celeftPeI+h/Og3w95VzIezpXj1Fy3Hy86kfOij2207xv0Nlp52vZP80mc18/bVqTyR8iBRRe7nP3NBu0630wbQenss58qK0GSOz4PMAUVLvRWY bk1FnvIF1Rn1hmA9eK+dAwZ2j04WOMHgZ78809otawNsBmUQQQ rOCxkkEw0YkCO4HzNBXnrlzHmtiBH+WP680wnW7xXFxAJ4FlP0 qks2Ce3pVlat+WCO9Ax/it7/ANX8LVv9KKnU720/v357Kg/pNB8PEVMW8RQet1G6edRfg9t0dvlRrGpuA/594/8AyGlLtsiIoXitK/P9RQO6m40z4l4/W61BLk8m4eObj/rXXQxZfrHrz+Zr29aKFQ52u3CmJj5jt9DQQfaf9RJOQWb79+1Q VFn4RP3/AK1NxkycCY+9HVFGeaD3UIsgbVIxiMf3mqO/ZAuMIxJiKuvFUn7UBuhN5bnKvugA5xQVItYia9DOvafpR205BO 4QSeOKluzQAt6yD/T9aMbkjFFG1viANTtdG8VgtoOWbCogLEn0C8ng8UCbmRUs4qF3 SOv/AFdvn9wcg/KhtqTiQRHFAR55BNH015hGf7mlhcB/T++KNp7kHM/j2+1A6mkJApW5qdv1FX9voWrIxp7o+qx/OlB7C6y4TFkjJ+N0USDnls5oK5dfmPpR2uSKt2922rCl28FYE5 vDPHoI5PcirNPdlfxuv6cfdz/JaDJW7mKHe1MER6VubPu3kS+qQcghbbNwSDBZhPHp3qdv3faWZ fVXIxxbUTMg+vpQZCxrHTayNDAcxP2g/hTDXrTWmuDaGdYu21IWLoLMtxFA4EAH+Ed5NIdZ0b6cgEId87d tzdIBI3beVB7TTHs3pbL3LakOxdLouBWMlts28LnbPbvFAqxmu a6YivpY6V07aCukBJ2naDcYkwNwjcZAk4+R9KYFvSofLo7IiOb QMeh8449aD5TYfPP5/nWz6XqZtII4UcD/AOqvf2hpbZbtojSMC2JB5BxIElvp+FeWes6mADctggLMbsngkC PmCf8AuH2CouaPx5Hhs/rhjH3pLV+7y/gpZYA87mUDPoTWltam7JDXQVk/wHhicZuRifT+dd1LrRXRk7yCLacQPha2OZIAic/SgzOm92OsYNi0rKdrK1zIPz27hEQZ+YxVOvTriXG3bSunuhLkX Ey6mSisT6BoaORWw1XtJqENu9+0Lc0y3gLihGQPakL4jK53fPZ O0YIHYYuyvjKoIYJe1Ttcu7ZCYgExO4qGdoxz96DTWvYEXLzB9 UFksx3Wzv5kySduSZ3ZmZ71Yr7tdLC79VcYn+HbbXcQCxgGWjE HmI/Cj6313wtXf2uSVe2JupG5F8Iqw+HarNa+HbADR/Fiy6X7Wg27t9rQcJdtuQdzBWJbdG4k2yxZs5GWxzAP3vZzpz2l 06httorc3pAdixZTLlTKkLOMSgFVvtB0Lp2jtW7iWNReFx9gJv kBTBMnYo3Ex8IPY/Shezeqt27jXbmotorqlpFZmBPhjcWJjjcAImRv4wJc9u9fbGjt gXLdxL94SyZ2i2u6U7q5LRMcH50Cv+JXT/zGz6CYP3jsfypi1ZvXDKFyGPxGFU58xEnsfQVPpfTUa8FIVmKv 4Y2cuo3BZHJABaP+kVeWbPmls8Ak5/L7mgr7HRXGX1BMgiApP/t4URHy+9RvaBVmbhHqXtvGZ52t/SrjV662g8xA9SeJ+Xf/APaha61aOwAuCx2putuAW7qGxJE0FNe00IXwySSzW7lzb5TkN5 gbZyBBgZBHMUo2utgk7rW4cEKFPh9kJYkkgzmc1f6u1bS4LpAV il1Gtx/mq9sqFI/0hjO49pHfHyXS3WBXaCGG0gkD4gOcnOe0ZoC+1OtL6kXFAKhUg gYOJPA5kmat/ZXqNgDeLW24tsqz7jA+MNc27YIJuIsTjaDXumi/dU3Gk3NslAB5jgcgCfWO+a1Gksi0i2x5wpYqWAmTyV7ADPHqaB QdVQsd1wSN0gAtJBxlZk5IzjjORTNrqdhvivOvoRYY5mSMkZxG MZoi7CwlUj5gfljP40QaS2ASEt9sMgOMY4xxzNAG31GwYCvqCx wItLB+Y88xn7RVgen2TaO27c3RG3cDDjIlQIkDvHB54quXp6Dc UAUsrLEFtpMEOh3Bgy5iCBkyM0xZR4UMwZhyTyQO5JGTPeMgZ5 oDWLNoq07txiIBP1zIB7YxRN+ma2Ev2GB+EgqrJngCJOQBECR+ dLHTgyfKY4EA9ufQ57D1oqacyvm2EGYABDcz8Rie+BjPrQPW9J ZdNtqz4vhwrWSDtKRgiQJjjzfnzUT7OaQy401rdb+O2LboVaBj yxB7eYFT61H/AA1jO6IIJ7QYOMdjGewxxNQvgaaxe1Bfa1q2SGU8tEKvlyAzQO IoMp7zDpzqdMhxgG+6wXCM87JmGYLuYA58wHFVOt8C1Zc6cO2m 1ELNxvMjpu2uQi5kMcRjNUjv4vivevKHncQwdndzk7SFjmRk4q d7Xquna0oYF2RvQFQO47yY70Gw93PVbTXm09wKVvIqhbkMr3Fn bhl2hiJUTHA71We9TR27OtS3asW7KraQnw1gMzEkt/T5ba8913RzqNcp72B420mN2wgAboO2CwPBkCKt/enqQeolHj9xp0UdwHfznnkjf+VAf2l0kXraK7oECXFKkA7yWE7 onAwIq40V+6Elrz3MD4wjEye527j+NdXUHt29OIUD02qYz23A1 6oJf4iCAQGCoDAnEhcfaurqAd7p4UMZYnbMmCZjmSOcnNUzdJQ GBIkEEwvABHdTz/cV1dQMaLo6K5GTtYeYxMEsCMCIgDgVYWenLH8XJjPGe3411dQc dMJIk/2TTljRqAsSMEYj9K6uoD2enKxEk5MYjiPpTC9MQMInue3p8xXV 1AS1oVZiDmPp+lWKdLSPrA7ev0r2uoA6xAoMf6isY4/Ws57yLP8AwSqCQr3kVgIyArMOR6gGurqD5jb6GjNJZssJyvc57 U77T9KQXcSAqqoGI2qoA7V1dQab3SWAvUBtx/wtw/UkrM+tKe8OwG6pqpA5URAjyW0g8fF6murqD//Z

حاتم الشرباتي
05-19-2012, 03:02 PM
قرية الشيوخ

قرية فلسطينية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%81%D9%84%D8%B3%D8%B7%D9%8A%D9%86%D9%8A%D8%A9) تتبع محافظة الخليل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%AD%D8%A7%D9%81%D8%B8%D8%A9_%D8%A7%D9%84% D8%AE%D9%84%D9%8A%D9%84). وهي من قرى الضفة الغربية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B6%D9%81%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%BA% D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9). وتقع شمال مدينة الخليل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%84%D9%8A%D9%84) تسكنها خمس حمائل ومنها ثلاث حمائل اصلية من البلدة وهي (الحساسنة)(والعيايدة)(والعويضات)(وهم أبناء الشيخ إبراهيم الهدمي (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9% 8A%D9%85_%D8%A7%D9%84%D9%87%D8%AF%D9%85%D9%8A&action=edit&redlink=1) الدين المتوفى عام 730 هـ وكان من اصحاب الكرامات ( ولا نزكي على الله أحداً )، من نسل فاطمة الزهراء إلى الحسين بن علي رضي الله عنه) وبالنسبة إلى العائلات غير الاصلية هي :الحلايقة(من "جورة عسقلان" منطقة غزة جاؤا قبل 350 عاماً وعمل جدهم محمد حلاقاً في القرية وتزوج من الشيخة "عسفة" من عائلة اسعيفان من العيايدة وأنجبت ثلاثة أبناء وهم عيد وحمدان وحمد، وكذلك تزوج من المدينة وأنجب منها المشني، أحمد سليم، خليل.والوراسنة (يعود نسبهم إلى الشيخ محمد العريان من منطقة (تل الترمس) قضاء غزة قبل 300 عام واستقر.
جميع سكان الشيوخ في أواخر العهد التركي كانوا يرتدون العمامة الخضراء "اللفة" كعلامة للأشراف حسب المرسوم السلطاني العثماني الصادر من القسطنطينية سنة 1191هـ والمقيد بالإذن الشرعي في سجل الأوامر الشرعية السكانية في القدس الشريف التي تنص ترجمتها على أن أهل بلدة الشيوخ معفيين من الضرائب وطعامهم مجاناً ويرفع عنهم أي ظلم أو اعتداء أو قهر وهذا أمر واجب التنفيذ (سلطاني).ذكر مصطفى الدباغ في كتابه "بلادنا فلسطين" صفحة 169 أن أهل الشيوخ يلبسون "العمة الخضراء" وهو شعار متوارث ويعتقدون أن في ذلك شرفاً لهم وتثبيتاً لانتسابهم لآل الرسول صلى الله عليه وسلم وأن الذي أمر الأشراف بوضع العصبة الخضراء على العمائم إ جلالاً لمقامهم وتعظيماً لقدرهم، هو الملك الأشرف عام 773هـ والأشرف هو زين الدين شعبان بن حسين بن محمد بن قلاوون الملك الثاني والعشرون من ملوك المماليك التركية والذي امتدت سلطنته من 764هـ – 778هـ وكثرت فيها الفتن والمصائب. وجاء في كتاب القبائل العربية الجزء الثالث "وفي فلسطين جماعات تذكر أنها من الاشراف، دون تحديد، منهم: القلازين من عرب بئر السبع وآل قراجا في (صفا) وحلحول، وسكان قرية الشيوخ. " .أقيمت القرية حول قبر الشيخ إبراهيم الهدمي، وتقع الشيوخ في الشمال الشرقي من مدينة الخليل، وتبعد عنها 6 كم، وترتفع 880م عن سطح البحر. تبلغ مساحة أراضيها (12100) دونما، ويحيط بها أراضي قرية سعير من جميع الجهات. قدر عدد سكانها عام 1922 (960) نسمة، وفي عام 1945 (1240) نسمة. وفي عام 1967 بلغ عدد سكانها 1800 نسمة وارتفع في عام 1987 إلى 3400 نسمة وتشير آخر الإحصاءات ان عدد اهالي القرية يقارب 8000 نسمة. ويوجد في القرية جامع ومقام الشيخ إبراهيم الهدمي، وبها مدارس لمختلف المراحل. صادرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي جزءا من أراضيها وأقامت عليها مستعمره (قنا) عام 1983. تحيط بالبلدة مجموعة من الخرب التي تحتوي على مواقع أثرية أهمها : خربة أبي ريش، وخربة الربيعة، وخربة الزعفران، وخرب الجرادات، وفي أراضيها القريتان الصغيرتان : العديسة، وبيت عينون..

قريــــــــة الشيوخ عبر التاريخ
التطور التاريخي لبلدة الشيوخ
يرتبط تاريخ بلدة الشيوخ بتاريخ سعير الموغل في القدم منذ أن سكنها الحوريون قبل الكنعانيين، فحفروا فيها الكهوف والمغر في الهضاب والوديان إلى أن سيطر الأدوميون واستطاعوا استئصال الحوريين والسكن مكانهم "والحوريين ملكوا في الأرض قبلما ملَكَ مِلكّ لبني إسرائيل". (دائرة المعارف، المعلم بطرس البستاني، مجلد رقم 9، ص623/سفر التكوين 36 ص60). تصاهر الأدوميون مع الحوريين وبعدهم الكنعانيين لصد الهجمات والغزوات حتى جاءت القبائل السلمية المهاجرة من جزيرة كريت وتدعى بيلست pelest وأصبح يطلق على المنطقة اسم أرض الفلسطينيين. كانت أرض فلسطين ساحة حرب وحضارة امتزجت على ترابها دماء كثيرة من الشعوب وامتزاج كثير من الحضارات في بوتقة واحدة حملت اسم فلسطين، ومرت المنطقة بحكم الغزوات والقبائل المنتصرة، حيث حكمها العبرانيون فترة من الزمن ثم الرومان إلى أن جاء الفتح الإسلامي.
قرية الشيوخ في العهد الإسلامي
ظهرت الشيوخ بشكل بارز في العهد الإسلامي وخاصة بعد مجيء الشيخ إبراهيم الهدمي إليها حيث توفي ودفن فيها في عام 730هـ، وقد كان قد قدم إليها من بلاد الشرق وكان كل يوم يقصد الحرم الإبراهيمي ليأكل من دشيشة الحرم ؟تكية إبراهيم-. وتذكر المصادر التاريخية أن الشيخ الهدمي كان مزارعاً حيث أصلح لنفسه مكاناً وزرعه وغرس فيه شجراً فأثمر، وكان من الأولياء الصالحين أصحاب الكرامات حسن الذكر بعيد الصيت ممن يعتقد فيهم الصلاح. وكان رحالة باحثاً في سبيل طلب العلم والتعليم وكان له مريدون كثيرون، والذين أقاموا على قبره وسكنوا أكناف المكان، وكان زاهداً متعبداً يصرف له من سماط إبراهيم الخليل في كل يوم عشرة أرغفة، فكانت تجمع له في أول الأسبوع إلى آخره، فيحضر في يوم الجمعة ويدفع له الخبز عن كل الأسبوع، ويفت في وعاء ويوضع عليه الدشيشة من الأسماط الكريم فيأكله جميعه ويستمر بقية الأسبوع لا يأكل شيئاً. وعرف عن سكان القرية التدين وذاع عن بعضهم الكرامات والتزام الحياد الديني دون الانتماء إلى أي جهة أو طائفة فلم ينتموا إلى القيسية أو اليمنية وكان يذكر بعضهم عن ذلك بقوله "نحن ندق الطبل لا من قيس ولا من يمن".
قرية الشيوخ في العهد التركي
تميزت الشيوخ بمكانة خاصة في العهد التركي حيث حصل سكانها على مرسوم سلطاني باللغة التركية سنة 1191م. خدم سكان الشيوخ في الجيش التركي ومنهم عبد العزيز منصور الوراسنة فقاتل مع تركيا واستقر في اليمن ولا زال خلفه وأولادهم هناك وكذلك جبرين منصور الوراسنة وغيرهم، وكان من المخاتير في العهد التركي الحاج أحمد عيد الحلايقة وعبد الحي الحلايقة. وفي عهد تركيا كانت تسكن المنطقة عائلتان هما الخمايسة والصمالجة حيث دار بينهما صراع ذهب ضحية هذا الصراع مائتي نسمة على أرض تسمى قفان خميس والتي تقع إلى الجنوب الشرقي لقرية الشيوخ، حيث ينسب قفان خميس إلى الخمايسة، وخلة الصمالجة إلى الصمالجة، ولم يبق أي فرد من هاتين العائلتين في منطقة الشيوخ أو سعير.
قرية الشيوخ في العهد البريطاني
فرضت بريطانيا سيطرتها على المنطقة في العام 1929م بعد اتفاقية سايكس بيكو وتقسيم البلاد العربية، حيث عينت هربرت صموئيل وهو يهودي كأول مندوب سامي على فلسطين والذي عمل بكل الإمكانيات على تهيئة الوضع لإقامة الوطن القومي للشعب اليهودي، فتشدد في جباية الضرائب من السكان المحليين، ويروى أن أهالي الشيوخ حملوا الإعفاء التركي إلى الممثل البريطاني في القدس لكي يعفيهم من دفع الضرائب ولكن الممثل البريطاني أخذ الوثيقة منهم ولم يرجعها إليهم ولم يستجب لطلبهم وأجبرهم على دفع الضرائب والمستحقات المالية عليهم. ويذكر أنه خدم في سلك الشرطة في عهد الانتداب مصطفى إبراهيم أحمد سليم الحلايقة، ومن المخاتير في عهد الانتداب الحاج عمر عبد الفتاح عيد الحلايقة، وأحمد علي أبو رومية العويضات.
دور سكان الشيوخ في مقاومة الانتداب البريطاني
لقد كان لسكان الشيوخ مشاركة كغيرهم من أبناء الشعب الفلسطيني في الثورة ضد الإنجليز وخاصة في ثورة 1936م والتي شهدت أطول إضراب في التاريخ، حيث تشكلت لجنة شعبية في الشيوخ أسوة ببقية القرى الفلسطينية وضمت اللجنة كل من عمر عيد الحلايقة وعيسى المشني الحلايقة ومحمد جاد الله الحلايقة وغيرهم، وكانت مهمة اللجنة مقاطعة الإنجليز بعدم البيع أو الشراء منهم وعدم دفع الضرائب والغرامات وتوفير المواد التموينية للسكان، وقدمت القرية العديد من الشهداء منهم الشيخ أحمد محمود أحمد الحلايقة، ياسين شاكر أحمد عيد الحلايقة، ذيب عبد الله حسين حمدان الحلايقة، جبرين درويش حمدان الحلايقة، إبراهيم حمدان العويضات، حامد أحمد عبد الرحمن عويضات، وعبد الحميد سليم الحلايقة. ومن الجرحى كان المرحوم حامد أحمد عيد الذي فقد ذراعه، والمرحوم محمد عواد عبد الفتاح عودة الذي فقد رجله، وغيرهم. شارك ثوار بلدة الشيوخ في معركة شعب الملح الشهيرة ومركز قيادة الشلف، حيث سقطت طائرتان بريطانيتان في هذه المعركة وقدرت خسائر الإنجليز بثلاثين قتيلاً وعطب ثلاث مصفحات وكذلك شاركوا في مهاجمة المخافر للحصول على السلاح، وحاول الإنجليز إثارة الفتنة بين السكان، إذ عمدت إلى تشكيل البوليس الإضافي ليحل محل الجنود الإنجليز في ردع السكان، والتحق نفر من السكان بالبوليس الإضافي لتوفر الاغراءات المادية والامتيازات الخاصة نتيجة للفقر المدقع الذي عانى منه السكان. وذكرت جريدة الجامعة الإسلامية بتاريخ 6 تشرين ثاني سنة 1935 عن تصرفات البوليس في منطقة الخليل : "يعتريه البرد في أيام الزوابع والأمطار فينزوي في الجحر الدافئة ليجعل لطلاب الرزق في الليل مجالات لسلب ما يريدون". كما استجاب بعض الأفراد من سكان القرية بالانضمام إلى فصائل السلام التي شكلها فخري النشاشيبي والذي جند معاونيه لضرب مؤيدي المفتي "الحاج أمين الحسيني، هذا وقد صدر بيان موقع من ديوان الثورة العربية الكبرى بأنه يبيح دم ومال كل مشايع لفخري النشاشيبي لخروجه على إجماع الأمة والقضية الوطنية لاتفاقه مع الإنجليز والصهيونية وهو متهم بالخيانة الكبرى، (مصطفى داود كبها، ثورة 1936، ص95). فكانت المؤامرة على قتل خليل امحمدية من سعير قائد ثوار الجبل فهاجم الشلف قرية الشيوخ للحصول على ماكنة مترو اللوز التي بحوزة عبد الكريم المشني واستولى الشلف على الماكنة بالقوة ونزل إلى بلدة سعير لتنفيذ حكم الإعدام في القائد خليل امحمدية (قائد الجبل) وأطلق الشلف على الماكنة التي استولى عليها بالشريفة ليضرب بها كل معارض لسياسته ونفوذه، فكثرت أعمال السطو والسرقة وعمت الفتنة بين صفوف الثوار وسارت المنطقة بعدها ضمن أتون الحرب العالمية الثانية وأنهى الإنجليز انتدابهم على فلسطين بتاريخ 15 أيار 1948م. q الشيوخ في العهد الأردني
بعد نكبة سنة 1948م دخل المصريون قطاع الخليل وبيت لحم ثم انسحبوا منه في أيار 1949م حيث استقر الحكم للأردن حتى حرب 1967م حيث عم الأمن والاستقرار وانتشر التعليم وتأسست العيادات الصحية وتأسست شركة سعير الشيوخ للباصات سنة 1959 حيث ساهم كل من عبد الكريم المشني ومحمد أحمد أبو رومية مع نفر من أبناء الشيوخ وسعير لتأسيس هذه الشركة وكانت تنقل الركاب من سعير والشيوخ إلى الخليل وتعطلت الشركة لرفض إسرائيل تجديد تراخيص الباصات العامة وقامت الشركة بشراء باص ليعمل على الخط وحرق هذا الباص في 14/5/1979 من مصدر مجهول (جريدة الفجر، 15/5/1979). كما تطورت المدرسة فأصبحت مدرسة إعدادية وضمت 268 طالباً (بلادنا فلسطين في ديار الخليل، مصطفى الدباغ، ص170)، وقد شق الشارع الذي يربط بين سعير والشيوخ بالخليل حيث تم تشغيل أيدي عاملة من القرية في شق الشارع ورصفه وتعبيده.
قرية الشيوخ وحرب 1967م وما بعهدها
تعتبر الشيوخ من القرى التي نجت من شر اليهود عام 1967م (بلادنا فلسطين، مصطفى مراد الدباغ، ص15). كثرت الاجتهادات وظهرت مجموعات من السكان الشباب منهم بخاصة حصلوا على أسلحة بطريقتهم الخاصة ويقود كل مجموعة واحد منهم، وكانت تعيش في الكهوف والبراري نهاراً وتتعرض لدوريات الصهاينة ليلاً حتى بان خطرها على اليهود الذين سعوا بشتى الطرق على خنقها في مهدها، ولما كانت طبيعة أرض القرية جبال وعرة وطرقها لا تسلكها السيارات مع وجود كهوف كثيرة وبعيدة عن السكان كثرت المجموعات التي أصبحت تعمل ضد الاحتلال وهذه واحدة من تلك الأحداث؟ في يوم 7/11/1967 دارت رحى معركة رهيبة بين جنود الاحتلال الإسرائيلي وهذه المجموعة، حدثت تلك المعركة بعيداً عن أعين الصحافة وقد تكون أول معركة تنشب بين الثوار والصهاينة بعد الاحتلال ؟أي بعد الاحتلال بخمسة أشهر- وقد علم الصهاينة بطريقة ما بوجود مجموعة فدائية في كهف يقع شرق القرية وملاصقاً لها وكانت المرة الأولى التي يتواجد فيها الفدائيون قريباً من القرية ويطل على واد السمسم جانبه الشمالي والجنوبي شديدي الانحدار فجردوا عليهم طائرات الهليوكبتر وكانت مع الدبابات وناقلات الجنود كعادة الصهاينة استخدام عشرة جنود مقابل شخص واحد ونثرتهم على جانبي الوادي وفوق كهف أم قرمول وشعر الفدائيون بالفخ الذي نصب لهم وأنهم هالكون لا محالة وأخذوا يتسللون من الكهف واحداً بعد الآخر نحو الوادي فاستشهد الجميع إلا واحداً قامت بتهريبه وتخبئته المرحومة الحاجة عزية زوجة المرحوم محمود عويضات، وذكر الذين جمعوا جثثهم في اليوم التالي أنهم جمعوا الجثث من على امتداد كيلو مترين أي أن المسافة بين أول شهيد وآخرهم كانت كيلو مترين. ويشاء الله سبحانه وتعالى أن تبدأ المعركة عصراً وتمتد حتى حلول الظلام وأن يصاب من جنود الأعداء عدد كبير لا يعلمه إلا الله وذلك كما قيل أن أكثر إصابتهم من أنفسهم وقال شهود عيان أن الصهاينة كانوا يغسلون دم قتلاهم على شارع القرية وتم إصابة طائرة هليوكوبتر وهبطت في مراح الدنان، وعاشت القرية أرهب لياليها في الحياة، والجنود عند كل بيت حتى مطلع الفجر عندها نادى المنادي أن على جميع الرجال التواجد في مكان عينوه واجتمع الرجال يحرسهم الجنود وتمنعهم من الحركة بدون طعام أو شراب حتى المساء وكان دوي الانفجارات يهز المكان وكانت الانفجارات هي نسف البيوت وبعدها عاد كل إلى بيته، وفي اليوم التالي طلب قائد الأعداء من عدد من السكان أن يجمعوا جثث الشهداء ويدفنوهم في مقبرة القرية التي ظلت تحت المراقبة المستمرة ليلاً ونهاراً لمدة ثلاث أشهر، واستشهد في هذه القرية سبعة أبطال وكانت المجموعة بقيادة الشهيد محمود البستنجي من دورا واثنان من القرية هما الشهيد البطل يوسف عبد الجبار طافش والشهيد البطل عيسى محمد السمار. أما ما حدث من جهة أخرى فقد قام العدو باعتقال التالية أسمائهم في نفس ليلة المعركة : - عبد الكريم المشني، محمد أحمد أبو رومية، علي محمد سالم، أحمد عيسى عبد الهادي، حامد سليم الشيوخي مدير مدرسة القرية فقد تم اعتقاله خارج القرية في قرية سعير وفي طريق عودته إلى بيته. وأضافوا لهم في اليوم التالي كل من : - يوسف محمد السمار، علي حمدان مسلم، أحمد محمد التكروري.
أما البيوت التي نسفت يوم 8/11/1967 فهي : - بيت الشهيد يوسف عبد الجبار طافش، بيت الشهيد عيسى محمد السمار، بيت عبد الكريم عبد الرحيم المشني، بيت محمد أحمد أبو رومية، بيت علي محمد سالم، بيت أحمد عيسى عبد الهادي، بيت حامد محمد الشيوخي، بيت ورثة محمد إبراهيم سلامة. هذا وبقيت القرية تحت الترويع والإذلال وعدم التجول من وقت العصر حتى صباح اليوم التالي، وكانت هذه المعركة محركاً قوياً للشباب فقد ازداد إصرارهم على المقاومة ولا يتسع المجال هنا لذكر الذين اعتقلوا وأبعدوا أو حملوا عاهات دائمة نتيجة التعذيب مثلهم في ذلك مثل أي قرية أو مدينة أو مخيم في الضفة والقطاع. وقد كانت حصيلة شهداء القرية من الفترة الواقعة بين 67-83 مبينة فيما يلي مع بيان تاريخ الاستشهاد : - إسماعيل أحمد أبو رومية عام 1969، معروف إبراهيم محمود سليمان عام 1970، ربيع محمد علي سليم عام 1970، الرائد سالم سليمان داود قدوم في 10/9/1984 (لبنان-الجنوب)، خالد حماد سليم عام 1971، محمد يوسف سليم عام 1971، نعيم ذياب قدوم عام 1974.
وحلت البشرى وشاء الله سبحانه وتعالى لمرحلة جديدة من المقاومة أن تولد ألا وهي الانتفاضة في 9/12/1987" وكان للقرية حظ وافر حتى كتابة هذه السطور من الشهادة والاستشهاد، أما المعتقلون والجرحى فلن أتعرض لهم لأن الكلام يطول ويعلم الجميع أن الاعتقال والجرح عام وشامل وكثير، وكل المناطق المحتلة على السواء قاومت وناضلت دون استثناء وكانوا كالجسد الواحد في مقاومة الاحتلال. وكوكبة شهداء الانتفاضة هم : - الشهيد إسماعيل حسين المشني، الشهيد عبد الكريم موسى حمدان، الشهيد مصطفى أحمد التكروري، الشهيد زكي علي محمود عبد الحافظ، الشهيد يوسف محمد عبد المهدي. ويطيب لنا في هذا المجال أن نتعرض لذكر حادثة واقعية ذات دلالة دينية تؤكدها آيات من القرآن الكريم وهي : أن قوات العدو وقد درجت على مداهمة القرية وفرض الحصار عليها لأتفه الأسباب والمبيت ليلاً بين الحين والآخر حتى أن الأهالي قد تأقلموا مع هذا الوضع الخانق مثلها مثل القرى الأخرى، وحدث في يوم 3/6/1988م أن صعد مؤذن القرية ينادي لصلاة الصبح وكان بعض الجنود قد علوا بيتاً قديماً خالياً من السكان ومجاور للمسجد وأخذوا يستهزئون بالآذان فانهار البيت وقتل جندي وجرح آخرون حسب اعتراف العدو. " في إحدى زيارات وزير الدفاع الإسرائيلي اسحق رابين قال إن تاريخ هذا البلد أسود بلد صغير وفعله كبير سمعها شهود عيان من القرية وقد يشير إلى معركة أم قرمول بتاريخ 7/11/1967م"
ملحوظة : هذه المعلومات مقتبسة من حامد سليم، قرية الشيوخ، ص119-222.
وفي ظل انتفاضة الأقصى ا التي انطلقت في 29/9/2000م استشهد الشهيد يزن امحمد عيسى الحلايقة في قرية الخضر قضاء بيت لحم ونقل جثمانه إلى مسقط رأسه في قرية الشيوخ ضمن موكب جنائزي مهيب، وقد استشهد بتاريخ 2/11/2000م، وكذلك أصيب رامي يوسف محمد عيايدة في بيت عينون ونضال أحمد عيسى وراسنة في ساحة الأقصى. وعانت القرية من الحصار المشدد على مداخلها الرئيسية من جهة مدخل بيت عنون ومدخل واد الشرق ؟سعير- .
تعليق من مصدر آخر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الاخوة اهالي الشيوخ الاكارم ~ تحية طيبه وبعد بالنسبة لنسب الشيخ إبراهيم بن عبد الله الهدمي أصله كردي من بلاد المشرق، فقدم الشام، وأقام بين القدس والخليل، في أرض كانت مواتا فأحياها وغرسها وزرع فيها أنواعا، وكان يقصد للزيارة، ويحكي الناس عنه كرامات صالحة، وقد بلغ مائة سنة، وتزوج في آخر عمره ورزق أولادا صالحين، توفي في جمادى الآخرة.٧٣٠ه وهذا موجود في مجلد ابن كثير الجزء الرابع عشر و موجود أيضا علي موقع اكراد سوريا في فلسطين~ الشيخ جاء مع الناصر صلاح الدين الايوبي اما بالنسبة إلى الحلايقه ~أو محمد الحلاق فهو~من “جورة عسقلان” منطقة غزة قبل 350 عاماً وعمل جدهم محمد حلاقاً في القرية وتزوج من الشيخة “عسفة” من عائلة اسعيفان من العيايدة وأنجبت ثلاثة أبناء وهم عيد وحمدان وحمد، وكذلك تزوج من المدينة وأنجب منها المشني، أحمد سليم، خليل. الحلايقه في الشيوخ يعود نسبهم إلى الشيخ عوض الصغير له مقام ومسجد صغير في مدينة الجوره عسقلان وهو حفيد الشيخ عوض الكبير بن الشيخ عبد الجليل النمسي (مقامه في النمسا محافظة قنا في مصر) —— الحسين بن علي والاشراف العوضيه تشمل ال صندوقه في القدس ال الحلايقه في الشيوخ ال النجار في غزه وقد اوردت نسب الساده الاشراف العوضيه في هدا المنتدى واسمه محمد العوضي موثق على آل البيت في الشتات و فيها النسب الشريف~للرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ال صيام في جورة عسقلان فلديهم اوراق ومشجرات ومراجع انهم من ذرية السيد على الملقب بالصايم بن محمد من ذرية على الصالح إلى الحسين الاصغر.0

والله تعالى أعلم ....ونرحب بهذا المنتدى بأي تصحيح أوتعديل لهذا البحث بالدليل الغير مناقض . وشكراُ للجميع

صور من بلدة الشيوخ:



http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/al_Shuyukh_1104/al_Shuyukh-19310.jpg



http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/al_Shuyukh_1104/al_Shuyukh-19371.jpg



http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/al_Shuyukh_1104/al_Shuyukh-19444.jpg


عنب الشيوخ


http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/al_Shuyukh_1104/al_Shuyukh-20759.jpg



http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/al_Shuyukh_1104/al_Shuyukh-20760.jpg


اشجار زيتون من الشيوخ (لاحظوا عمر الشجرة)



المصادر:
ويكبيديا - الموسوعة العربية
فلسطين في الذاكرة

حاتم الشرباتي
05-19-2012, 03:10 PM
خربة بيت عينون وعينها


أخذت عين بيت عينون، اسمها من خربة بيت عينون التي تقع فيها، والتي تتبع قرية سعير، وارتبطت لدى السكان المحليين بقصص وحكايات الجان.
وتنبع العين من تحت جرف صخري، ويتم النزول إلى المنبع بدرج حديدي حديث، تم تسويته بجدران اسمنتية، وشمل ذلك مدخل النفق الحجري الذي يحمل المياه إلى بركة قديمة، تم ترميمها وجعلها على شكل خزان.
ومحيط العين تم ترميمه ورصفه بالبلاط الحجري ووضع جدران على مدخلها، من قبل المجموعة المدنية الطوعية في إيطاليا، بالتعاون مع مجموعة الهيدروجيين الفلسطينيين، وبلدية سعير، أما التمويل فتكفل به مكتب المفوضية الأوروبية للمساعدات الإنسانية، وتم ذلك في عام 2005.
وقبل الترميم، فإن العين عانت، من تسرب مائها، وهذا أثر على استخدامها من قبل الفلاحين للشرب ولسقاية مواشيهم.
وشهرة هذه العين في الميثولوجيا المحلية، مرتبطة بأنها مسكونة من قبل الجان، وهو ما يؤمن به حتى بعض المتعلمين مثل الباحث في التراث الشعبي الدكتور إدريس جرادات الذي رافق مراسلنا إلى موقع العين.
وقال جرادات، الذي يدير مركز السنابل للدراسات والتراث الشعبي في قرية سعير، وهو يقف في محيط العين: “ارتبطت عين بيت عينون بحكايات ومعتقدات شعبية وخرافات وعلى وجه الخصوص فيما يتعلق بالجان، ويتم تداول حكاية بهذا الشأن تتعلق بشخص من الخليل يدعى عبد القدوس عيدة، نزل إلى العين في الليل، ليملأ ما بحوزته من قرب الماء، وعندما ملأها ووضعها على بغلته، وإذا بهذه القرب تنقلب، فلاحظ أشياء غريبة، وأدرك أن القرب انقلبت بفعل فاعل ومجموعة من الأشخاص، فتمكن من قتل أحدهم، وكان من الجان، فعقدت له محكمة من قبل الجان”.
ويشير جرادات بأن هذه الحكاية حدثت في نهاية العهد التركي، وبأن عيدة توجه للعالمين بأمور الجان، وعمل له حرزا أو حجابا، لحمايته منهم، وهو ما أنقذه ولكن إلى حين، ففي إحدى المرات كما يروي جرادات: “دخل الحمام تاركا الحرز أو الحجاب في الخارج، فخطفه الجان وسافروا به إلى مصر، وهناك تم خنقه من قبل الجان وتوفي في مصر وهذه قصة حقيقية واقعية وقفت عليها من خلال مقابلة أبنائه”.
وعندما سألت جرادات إذا كان يعتقد بحدوث هذه القصة، أم أنها وضعت لدلالات معينة قال: “موضوع الجان موضوع موجود وواقع عقلا وفعلا بدليل ذكره في القرآن الكريم، وعالم الجان، عالم واسع وعريض وهناك أشخاص لهم اتصالات وعلاقات مع الجان”.
وسألت جرادات:
-أليس مستغربا أن تؤمن بهذه القصة وأنت حاصل على شهادة الدكتوراه؟.
فأجاب: “الجان كمخلوقات نورانية مذكورة في القرآن الكريم، وكأشخاص تعرضوا للمس من الشيطان وارد في القرآن الكريم، وهناك ارتباطات بجوانب في علم النفس لها علاقة بالإيحاءات والإسقاطات النفسية”.
والآن يضرب المثل بهذه العين، بأنها مسكونة بالجان، وكل ما يمر شخص من أمام العين أو يقصدها لشرب الماء، يقرأ المعوذتين.
والأثر الأبرز في خربة بيت عينون، هو بقايا كنيسة بيزنطية، وتشير بقايا القطع الفخارية المتناثرة في المكان، إلى مدى الحاجة للتنقيب في المنطقة، للكشف عن آثارها وحمايتها.
وبقايا الكنيسة ويبزر ذلك مثلا من الأعمدة الملقاة، وتيجان الأعمدة المزخرفة، والأهم الأرضيات الفسيفسائية الملونة التي تتعرض للتخريب، ولعبث العابثين.
ويوجد في المكان أيضا بقايا برج، وخزان ماء ونظام مائي يظهر من خلال قنوات، وبقايا جدران، وأرضيات مبلطة بالحجارة، وبقايا مذبح دائري الذي يميز عمارة الكنائس البيزنطية، ومعاصر نبيذ، وغيرها من تفاصيل أثرية.
وتبعد هذه الخربة نحو 5 كيلو مترا شمال شرق الخليل، ويمر بالقرب منها طريق التفافي لخدمة المستوطنين، وينفذ نشطاء فلسطينيون فعاليات وتظاهرات في هذا الشارع مطالبين بفتحه أمام المواطنين الفلسطينيين.
ووضع الخربة الآن لا يشي بمجدها السابق، وحسب اعتقاد علماء الكتاب المقدس التقليديين فإنها المكان الذي ذكر في العهد القديم باسم (بيت عنوت) التي كانت من نصيب يهوذا في إقليم الجبل.
ويعيد البعض اسمها إلى الآلهة الكنعانية عناة، ويرون بأن اسمها بيت الآلهة عناة، وهي إحدى أهم الإلهات عند الكنعانيين، لكن مع التحريف أصبح بيت عينون.
وفي الفترة الرومانية، بنيت في المكان قلعة عرفت باسم بثنيم، وبعد تبني الإمبراطورية الرومانية للديانة المسيحية، يوجد ما يدل على أن بيت عينون حظيت باهتمام، وأوضح تأكيد على ذلك بقايا الكنيسة البيزنطية المهيبة الظاهرة الآن.
وذكرت هذه الخربة، في إحدى أقدم نصوص الإقطاعيات الإسلامية، والمقصود الإقطاع الذي منحه سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم)، للصحابي تميم الداري في سنة 9 للهجرة، والذي يحدد فيه منطقة الخليل التي تم إقطاعها للداري، الذي يوجد قبره في قرية بيت جبرين المحتلة منذ عام 1948م.
وتفاصيل هذا الإقطاع ذكره الحنبلي، وغيره من المؤرخين، أما المقدسي فأشار إلى شهرة المنطقة بالعنب والزبيب، وهو ما يمكن أن تشهد عليه معاصر النبيذ المحفورة في الصخر، وأيضا تتمتع كروم العنب فيها بشهرة كبيرة في الوقت الحاضر، والتي تزرع فيها أصناف وأنواع مختلفة من العنب الذي يجد إقبالا من محبيه.

http://www.thaqafa.org/Main/default.aspx?xyz=BOgLkxlDHteZpYqykRlUuI1kx%2fVDUOF ogujjgtAqKBYpKEYYmzgCeVSCc0vvr2JSWGL84HL4Dw4ImDOhK HcmBVH4UGXZ1W9up8yVGIOCR% (http://www.thaqafa.org/Main/default.aspx?xyz=BOgLkxlDHteZpYqykRlUuI1kx%2fVDUOF ogujjgtAqKBYpKEYYmzgCeVSCc0vvr2JSWGL84HL4Dw4ImDOhK HcmBVH4UGXZ1W9up8yVGIOCR%)2bKu4DII3wXbdpa3LLUHdDko L%2fW3fgOFSaU%3d



http://www.paldf.net/forum/images/statusicon/wol_error.gifهذه الصورة مصغره ... اضغط هنا لعرضها بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 720x540 .http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc4/hs197.snc4/38185_445281177914_312718877914_5886415_353909_n.j pg

http://www.paldf.net/forum/images/statusicon/wol_error.gifهذه الصورة مصغره ... اضغط هنا لعرضها بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 720x540 .http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash2/hs097.ash2/38185_445281182914_312718877914_5886416_6545731_n. jpg


http://www.paldf.net/forum/images/statusicon/wol_error.gifهذه الصورة مصغره ... اضغط هنا لعرضها بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 720x540 .http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc4/hs197.snc4/38185_445281187914_312718877914_5886417_4541234_n. jpg

http://www.paldf.net/forum/images/statusicon/wol_error.gifهذه الصورة مصغره ... اضغط هنا لعرضها بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 720x540 .http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash2/hs097.ash2/38185_445281147914_312718877914_5886409_1873041_n. jpg


[COLOR="Blue"]يا الله على العنب[/http://www.paldf.net/forum/images/smilies/1002.gifCOLOR]
http://www.paldf.net/forum/images/statusicon/wol_error.gifهذه الصورة مصغره ... اضغط هنا لعرضها بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 640x480 .http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash2/hs097.ash2/38185_445281152914_312718877914_5886410_285684_n.j pg

http://www.paldf.net/forum/images/statusicon/wol_error.gifهذه الصورة مصغره ... اضغط هنا لعرضها بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 640x480 .http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash2/hs097.ash2/38185_445281157914_312718877914_5886411_3799791_n. jpg

http://www.paldf.net/forum/images/statusicon/wol_error.gifهذه الصورة مصغره ... اضغط هنا لعرضها بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 720x540 .http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc4/hs197.snc4/38185_445281167914_312718877914_5886413_4142945_n. jpg

حاتم الشرباتي
05-19-2012, 03:23 PM
بلدة تفوح Taffuh
http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Taffuh_1626/Taffuh-47151.jpg



http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Taffuh_1626/Taffuh-45878.jpg

تقع إلى الغرب من مدينة الخليل على بعد 8 كم منها، تتبع إدارياً لبلدية الخليل، يصلها طريق محلي معبد بالطريق الرئيسي، ترتفع عن سطح البحر حوالي 880 م، وهي قرية كنعانية كانت تسمى (بيت تفوح) أي (بيت التفاح)وفي أيام الرومان كان موقعها حصيناً و«الخليل» أقرب بلد لها وتعد من أقدم البلدن بعد اريحا.
يأخذ مخطط القرية العمراني شكلاً طولياً وتبلغ المساحة العمرانية للبلدة 660 دونماً فيها مجلس قروي يدير شؤونها الإدارية والتنظيمية، وتبلغ مساحة أراضيها حوالي 12100 دونم يزرع فيها الزيتون والتفاح، وتحيط بأراضيها قرى أراضي الخليل، بيت كاحل، دورا، ترقوميا . لقرية تفوح اراض في خربة جمرورة مساحتها «12103» دونمات منها 3 للطرق والوديان ولا يملك اليهود فيها أي شبر.وتقع «خربة اللوزة» أو خربة جرادات في جنوب القرية تحتوي على «أسس. مغائر، صهاريج. أكوام حجارة
غرس الزيتون في «990» دونماً. وتحيط بالأراضي المذكورة اراضي الخليل وبيت كاحل ودورا وترقوميا.
كان في تفوح عام 1922م (461) نسمة. وفي إحصاءات 1931م بلغوا 580: 302 ذ. و278 ت. لهم 124 بيتاً.وفي عام 1945م قدروا بـ780 مسلماً. وفي إحصاءات عام 1961م ضمت القرية 1282 شخصاً: 661 ذ. و621 ث.
وبلغ عدد سكانها عام 1967م بعد الاحتلال 1600 نسمة ارتفع إلى 3400 نسمة عام 1987م وفي عام 2007 م ارتفع الى 10.230 نسمة.
بعد نكبة عام 1948م تأسست في تفوح مدرستان ابتدائيتان: واحدة للذكور ضمت 155 طالباً و35 طالبة.
والثانية للبنات جمعت 52 طالبة (إحصاءات عام 1966 ـ 1967 المدرسي).

يوجد في البلدة مدارس حكومية لمختلف المراحل الدراسية، وفي القرية عيادة صحية عامة ومركزاً لرعاية الأمومة والطفولة و تتوفر فيها الخدمات البريدية والهاتفية والكمبيبوتر والإنترنت. وفي القرية جمعية تفوح الخيرية تأسست عام 1980م تشرف على روضة أطفال ومركز لتعليم الخياطة والنسيج .
عائلات بلدة تفوح:-
1- الـــطـــردة
الزواتنة - الصوابرة - الصرايرة - الشدايدة - البحور -المصبح
2- الخمايسـة
العطيات -سلامه مسلم - عبد اسعد- بدران - محمدعيسى - رزق أبو رزيق - الفننه - حسان بدوي - فاسم المصري
3- رزيــــقــات
ال شاهين - المجرات - البوجه - أبو سنينه - الديكه - زعمط
4- غــــانــــم

http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Taffuh_1626/Taffuh-45887.jpg

تفوح أيام الأعياد

حاتم الشرباتي
05-19-2012, 10:00 PM
دير سامت
http://www.howiyya.com/Uploads/gallery//11bc3d54-5764-4b00-9129-d314b8423f9e/Std.jpg


دير سامت هي قرية فلسطينية تقع في جنوب الضفة الغربية إلى الغرب من مدينة الخليل،ويسكنها عشيرة الشرحة ومنهم أبوزنيد وعشيرة الحروب وعشيرة الشراونة وهي تابعة لمحافظة الخليل

يقع في دير سامت مجموعه كبيره من الاثار الرومانيه مثل بيارات وصهاريج مياه كما انه يوجد في دير سامت 7 مساجد وستة مدارس وثلاث مستوصفات طبيه ومعاصر زيتون وخلافه ويشتهر اهل القريه بالتجاره وخصوصا الحروب كما يعرف عن عشيره مثل الشراونه كثرة عدد المغتربين في الخارج
http://www.howiyya.com/Uploads/gallery//80cd4630-e4a0-4172-a5c4-c3d7837f7c5a/Std.jpg
http://www.howiyya.com/Uploads/gallery//088dd49e-121f-49ed-bf66-1740288f6be8/Std.jpg

حاتم الشرباتي
05-19-2012, 10:21 PM
قرية العديسة
http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Sa_eer_1588/Sa_eer-17745.jpg
تقع قرية العديسة على بعد 6 كم شرق مدينة الخليل وتتبع محافظة الخليل وتقع بين قريتي بني نعيم التي تقع جنوبها وسعير التي تقع شمالها. العديسة من الأراضي التي أحتلت في حرب 1967. ارتفاعها يبلغ 1010 م عن سطح البحر. تبلغ مساحتها 21,823 دونماً والمبني منها 100 دونم. وتستغل 700 دونم للزراعة و500 دونم للمحاجر والباقي أراضي غير مستغلة.
تُرجع الروايات الشفوية بالنقل المتواتر أن سبب التسمية يرجع إلى عشيرة العَيسة الذين سكنوا المنطقة قبل مائتي عام وكان تجمعهم حول عدِّ الماء (نبع الماء) وأطلق على المنطقة عد العيسة ومع الزمن تحرفت إلى العديسة وهؤلاء هجروا المنطقة بعد خراب العد (النبع) وارتحلوا إلى صانور قضاء جنين وسكنوا هناك ولا يزال قسم كبير منهم لغاية الآن.
وهناك روايات أخرى تُرجع السمية إلى اشتهار المنطقة بزراعة الحبوب وخصوصاً العدس، ومما يدل على ذلك انتشار آبار الحب في المنطقة وأخذت اسمها من العدس حيث التصغير للعدس (عُدَيْس) ولسهولة اللفظ أصبح يطلق عليها العديسة، والتصغير هنا يفيد التعظيم وهو السبب الأرجح في التسمية، ولكن أهالي مدينة الخليل يطلقون على المنطقة اسم العرديسة، ويكتبها الجانب الإسرائيلي في خرائطه المصطنعة باسم عرق أبو علي.
وورد في المعجم الوسيط ص 494-495 عن عدس في الأرض عدساً وعدوساً بمعنى ذهب، ويقال عدست به المنية بمعنى ذهبت به وعدس البغل بمعنى الزجر، وبقوله عدس فلاناً بمعنى خدمه، والعدوس القوي على السير من الناس والدواب، ويقال هو عدوس السري وهو عدوس الليل.

قرية العديسه هي احدى القرى التابعه لبلدة سعير وهي ذات اهميه اقتصاديه وتاريخيه حيث ان هذه القريه تحوي على مجموعه من المحاجر والكسارات والمناشير التي تعود ملكيتها الى اهالي بلدة سعير والتي يصدر منها الحجر الى الخارج ويغطي حاجات الوطن الداخليه منه وتبلغ مساحة مقالع الحجر 5000دونم.
وتحوي قرية العديسه على تجمعات سكنيه عديده هي
*رواثه
*القرنه
*انجاصه
*الكنتين
*واد الريم
*حارة العرامين
ويبلغ عدد السكان في تلك التجمعات 1900نسمه تقريبا جميعهم من عائلة الجرادات وعائلة العرامين وعائلة الجبارين .
وهذه بعض الصور للقريه من الجهه الاماميه
http://i3.makcdn.com/userFiles/s/h/shawkat_jaradat/images/1213263295.jpg




http://i3.makcdn.com/userFiles/s/h/shawkat_jaradat/images/673image.jpeg



أنظر أيضاًُ:
- الــدّرة النفيســــة في أحوال قرية العديسة - د. إدريس محمد صقر جرادات
- ويكيبديا - الموسوعة الحرة
- مدونة شوكت جرادات

حاتم الشرباتي
05-19-2012, 10:36 PM
بلدة بيت أولا:
http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Bayt_Aula_853/Bayt_Aula-57070.jpg


الموقع: تقع إلى الشمال الغربي من مدينة الخليل، على بعد 16 كم منها. لمحة تاريخية: بلدة قديمة قدم التاريخ، ترجع تسميتها ببيت أولا إلى اللغة الآرامية بمعنى البيت المقدم أو البيت الشريف. أول من سكنها العرب الكنعانيون، ومن ذلك التاريخ وطابع البلدة المعيشي هو طابع عربي، رغم تداول بعض الحضارات والاحتلالات عليها عبر هذا التاريخ الطويل، كالرومان واليهود والبيزنطيين واليونان. ومنذ الفتوحات الإسلامية في عهد الخليفة عمر بن الخطاب وحتى اليوم أصبح طابع البلدة طابعاً عربياً إسلامياً. فجميع أهالي البلدة عرب مسلمون، ويتواجد على أرض البلدة عدد من المقامات لبعض الأولياء والصالحين، كما يوجد جامعاً عمرياً تخليداً لذكرى مرور الخليفة عمر بن الخطاب من القرية في رحلة فتح بيت المقدس.

يحيط بالبلدة عدد كبير جداً من المعالم الأثرية التي تنطق بلسان حضارات التاريخ، منها خربة بيت نصيب، وخربة البرج – برج بيت نصيب – وخربة بيت نصيب الشرقية والغربية، ونصيب هي كلمة كنعانية معناها تمثال أو عمود.

كذلك هناك خربة قيلا – وهي امتداد للبلدة الكنعانية " قعيلة "، وتعني الحصن، وهنالك خربة أم علاس وبيت كانون وطواس وعطوس وزعقوقة والجورة وبيت لام وخربة خروف وخربة الصفا.

وتتراوح الآثار المكتشفة بين مساكن قديمة ومتهدمة ومغائر محفورة في الصخور، ومدافن منقورة في الصخر. كما يوجد آثار أساسات كنيسة، وآثار قصر روماني، كما تظهر آثار معاصر العنب المنقورة في الصخر، وبقايا معاصر الزيتون، ومطاحن الحبوب القديمة جداً، كذلك آثار قنوات ري ويقايا نواعير على الينابيع، كذلك توجد آثار معامل الفخار وكميات من الفخار الكنعاني والأدوات الفخارية والزجاجية تعود للعصور والحضارات المذكورة. أضف إلى ذلك كله وجود كميات كبيرة من العملات البيزنطية واليهودية والرومانية واليونانية، كما توجد العملات الإسلامية خصوصاً الأموية والعباسية والعثمانية، وبعض أصناف حلي من الذهب والفضة التي تواجدت في القبور والمدافن.

في الخامس عشر من شهر كانون ثاني من العام 2007, و بدون سابق إنذار, قامت جرافات الاحتلال الإسرائيلي معززة بدوريات من قوات جيش الاحتلال الاسرائيلي بمداهمة منطقتي وادي القلمون و أم الخنازير في قرية بيت أولا الواقعة شمال غرب مدينة الخليل, حيث شرعت الجرافات بتدمير و تجريف الأراضي الزراعية و التي تصل مساحتها نحو 90 دونما, و اقتلعت المئات من اشجار اللوزيات و دمرت آبار المياه الموجودة في هذه الأراضي بالإضافة إلى تدمير الجدران الاستنادية المحيطة بهذه الأراضي .
و في جولة لفريق العمل الميداني التابع لمعهد الأبحاث التطبيقية – القدس (أريج) تبين أن أصحاب الاراضي المنكوبة في منطقة وادي القلمون و البالغ مجموع أراضيهم 45 دونما قد تسلموا أمرين عسكريين إسرائيليين في التاسع و العشرين من شهر حزيران من العام 2006 يحملان الأرقام 204 و 210 و صادرين عن 'حارس أملاك الغائبين ' في جيش الاحتلال الإسرائيلي. و يخطر الامران أصحاب الأراضي بضرورة إزالة كافة المزروعات و المعدات الموجودة في هذه الأراضي و إرجاعها إلى ما كانت علية قبل زراعتها , بحجة أن هذه الأراضي مصنفة اسرائيليا ' بأراضي دولة', علما بان هذه الأراضي تقع على بعد 300 مترا من الخط الأخضر (خط الهدنة لعام 1949).
و من ناحية أخرى , أعرب أصحاب ال 45 دونما المتبقية في منطقة أم الخنازير عن استهجانهم من الخطوة الإسرائيلية حيث انه من بين أصحاب الأراضي المستهدفة لم يتسلموا أية أوامر عسكرية أو إخطارات إسرائيلية بخصوص أراضيهم التي تبعد 1.4 كم من الخط الأخضر ( خط الهدنة لعام 1949) و اعتاد أصحابها على زراعتها و فلاحتها منذ فترة طويلة ما قبل الاحتلال الإسرائيلي للضفة الغربية و قطاع غزة في العام 1967 و حتى يومنا هذا.
و تجدر الإشارة هنا إلى أن ال 90 دونما التي دمرتها الجرافات الإسرائيلية هي جزء من أراضي استصلحتها الإغاثة الزراعية الفلسطينية بتمويل من الاتحاد الأوروبي بتكلفة وصلت إلى 200,000 دولار أمريكي. الصور التالية توضح حجم الأضرار الناجمة عن الاعتداء الإسرائيلي:

استملاك إسرائيلي بذريعة ' أراضي دولة'

عندما احتلت إسرائيل الضفة الغربية و قطاع غزة في العام 1967 , ثلث الأراضي الفلسطينية فقط كانت مسجلة بأسماء المواطنين الفلسطينيين حيث كان بحوزتهم شهادات تسجيل يعود تاريخها إلى الانتداب البريطاني و إلى العهد العثماني , أي ملكية فلسطينية خاصة, بينما الثلثين المتبقيين من الأراضي لم يكن بحوزة أصحابها أي شهادات تسجيل رسمية و ينطبق هذا الوضع أيضا إبان فترة الحكم الأردني للضفة الغربية و حتى الاحتلال الإسرائيلي لها عام 1967.

بعد الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية قامت إسرائيل بفرض الحكم العسكري على الضفة الغربية و قطع غزة و اعتبرت كافة الأراضي التي لا يملك أصحابها أوراق تسجيل رسمية لها 'أراضي دولة' تعود حرية التصرف فيها إلى الحاكم العسكري الإسرائيلي , و تم أيضا تشكيل لجنة للاعتراض على تسجيل الأراضي حيث أن السلطة الوحيدة المخولة رسميا تصنيف تلك الأراضي هي جيش الاحتلال الإسرائيلي حيث أصبح من الصعب جدا أن يحتج المواطنين الفلسطينيين الذين استولت إسرائيل على أراضيهم بحجة تصنيفها على انها أراضي دولة لان اللجنة التي تنظر في اعتراضاتهم كما ذكرنا هي لجنة منبثقة عن سلطة الحكم العسكري الإسرائيلي. بالإضافة إلى ذلك, و في العام 1979 , و بعد القرار الذي أصدرته المحكمة العليا في إسرائيل بخصوص الأراضي التي أقيمت عليها مستوطنة 'ألون موريه' حيث رفضت المحكمة الإسرائيلية آنذاك الفصل بين المواطنين الفلسطينيين الذين يملكون الأراضي التي أقيمت عليها المستوطنة من جهة , و بين المستوطنين الإسرائيليين و الجيش الإسرائيلي الذي ادعى آنذاك بان تلك الأراضي هي أراضي دولة و ليست أراضي فلسطينية خاصة , حيث أدى هذا القرار السلبي إلى إعطاء الضوء الأخضر للمستوطنيين الإسرائيليين و لجيش الاحتلال الإسرائيلي للانقضاض على المزيد من أراضي الفلسطينيين و التهام مئات الآلاف من الدونمات و إقامة انويه استيطانية جديدة أصبحت فيما بعد مستوطنات إسرائيلية كبيرة قائمة إلى يومنا هذا.

بدون أدنى شك , فان القرار الإسرائيلي بتصنيف الأراضي التي لا يملك أصحابها الفلسطينيين أوراقا رسمية لملكيتها على انها أراضي دولة , أتى كبدعة إسرائيلية على شكل قرار وزاري إسرائيلي , ليخدم مصلحة الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية و لإقامة المستوطنات الإسرائيلية غير الشرعية على تلك الأراضي و لتوسيع أخرى أقيمت بنفس الطريقة , و أيضا لشق الطرق الالتفافية الاستيطانية الإسرائيلية و التي جاءت للتسهيل على السكان اليهود و المستوطنين و على حساب أصحاب تلك الأراضي من الفلسطينيين.

أما بخصوص حق الاعتراض (غير المجدي) الذي منحته السلطات الإسرائيلية للمواطنين الفلسطينيين الذين استملكت إسرائيل أراضيهم و التي يفترض أن يقدمونها إلى اللجنة الإسرائيلية التابعة للحكم العسكري الإسرائيلي و الذي هو أساس الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية , فيتطلب من أصحاب تلك الأراضي خارطة مساحة مفصلة عن الأرض المستهدفة و التي تزيد عادة عن ال 2000 دونم بالإضافة إلى شهادات تسجيل و أوراق ملكية رسمية لتلك الأرض و كل ذلك في فترة زمنية قصيرة لا تتعدى الثلاثين يوما, ناهيك عن عدم اعتراف السلطات الإسرائيلية بالفواتير الضريبة الرسمية التي كان يدفع قيمتها الفلسطينيين عن أراضيهم, و التي يقدمها المتضررين من الفلسطينيين كمستند يساعدهم في إثبات ملكيتهم لتلك الأراضي, و أيضا يطلب حارس أملاك الغائبين و هو الجهة المخولة بالاستيلاء على أراضي الفلسطينيين و تصنيفها كأراضي دولة , أوراقا تثبت بان صاحب الأرض قد قام بزراعة هذه الأرض لمدة عشر سنوات متتالية الأمر الذي يزيد من صعوبة الأمر على المتضررين حيث يوجد بحوزة السلطات الإسرائيلية صورا جوية يمكنها معرفة إن كانت تلك الأراضي زرعت أم لا.

علاوة على ذلك , لم تكتفي السلطات الإسرائيلية بهذه الشروط التعجيزية التي فرضتها على أصحاب الأراضي الفلسطينيين بل انها قامت بمنعهم من حفر و إقامة آبار للمياه في تلك الأراضي لكي يتعذر عليهم الزراعة على أراضيهم لتسهيل المهمة أكثر على حارس أملاك الغائبين ليثبت بسهولة أن أصحاب هذه الأراضي لم يقوموا بزراعة أراضيهم للحيلولة دون حصولهم على أي إثبات يمكن أن يعطيهم الحق في استعادة أراضيهم التي استولت إسرائيل عليها بحجة انها أراضي دولة.

استملاك إسرائيلي بحجة 'مناطق عسكرية مغلقة '

خلال سنوات احتلاله للأراضي الفلسطينية , قام جيش الاحتلال الإسرائيلي باستصدار العشرات من الأوامر العسكرية الإسرائيلية 'غير المرقمة' و التي تم بموجبها إعلان مساحات شاسعة من أراضي الضفة الغربية ' مناطق عسكرية مغلقة' يحظر على الفلسطينيين و على الضيوف غير المرحب بهم (الصحفيين) دخولها نهائيا. و تخصص تلك المناطق عادة لاستخدام جيش الاحتلال الإسرائيلي حيث يقوم بإجراء تدريباته العسكرية الميدانية فيها. هذا و لم يقتصر الأمر على هذا الحد بل و بعد إنهاء الجيش من استخدامه لتلك الأراضي كان يقوم أحيانا بمنحها إلى المستوطنين الإسرائيليين ليفعلوا بها ما يشاؤون, حيث تعتبر مستوطنة 'كريات أربع ' مثالا حيا لتلك الممارسات حيث منح الجيش الإسرائيلي الأراضي المقامة عليها المستوطنة حاليا إلى المستوطنين الإسرائيليين و الذين قاموا بدورهم إلى مستوطنة غير شرعية قائمة منذ العام 1972 و حتى يومنا هذا.

- أنظر أيضاً:
http://www.poica.org/editor/case_studies/view.php?recordID=1326

http://www.youtube.com/watch?v=cflPC0qH8TY

حاتم الشرباتي
05-19-2012, 11:08 PM
بلدة خاراس
http://i43.servimg.com/u/f43/11/23/81/79/img_0020.jpg

بلدة خاراس بلدة فلسطينية تقع شمال غرب مدينة الخليل وتبعد عنها حوالي 25 كم ويحدها من الشمال بلدة صوريف ومن الشرق بلدة حلحول ومن الجنوب قرية نوبا ومن الغرب تقع بمحاذات الخط الأخضر ويبلغ عدد سكانها حوالي 6,000 نسمة

وتشتهر بلدة خاراس بزراعة الزيتون حيث يعتبر زيتها من أجود أنواع الزيوت.

وجدت هذه القرية زمن الرومان وكانت ذات طابع مسيحي فيها دير (يسمى دير حراش).ومن هذا الاسم أخذت التسمية (خاراس) تقع على أقدم جبال الخليل الغربية

وتبعد عن مدينة الخليل 20 كم يحدها من الشمال صوريف والجنوب نوبا ومن الشرق حلحول ومن الغرب حدود فلسطين عام 1948

و تبلغ مساحة أراضيها 20الف دونم، تم مصادرة 10 آلاف دونم عام 1948

ويمثل القطاع الزراعي المرتبة الأولى في اقتصاديات البلدة إلا أن دخل في هذا القطاع قد تراجع واحتل المرتبة الثانية من مصادر الدخل في هذه البلدة بعد الاحتلال

يزرع في أراضيها الزيتون والعنب والتين ويربي غالبية السكان الدواجن والطيور ,وفي البلدة معصرتين للزيتون

العائلات الموجوده في القرية:
جميع أهالي القرية يعتنقون الإسلام ينقسم سكان قرية خاراس إلى عائلتين رئيسيتين هما السياعره (وتضم الحروب والقديمات والعقابنه , والكسار , وابو الجرايش , والنشاش ) والحلاحلة ( وتضم الحلاحلة والعطاونه)


المناطق والحارات:
البلده القديمه وتمثل بؤرة البلده وتصنف كاقدم مناطق خاراس حيث يبلغ عمر البيوت فيها ما يقارب 60عاما
وادي العرب يقع في المنطقة الجنوبيه من البلده
السهل ويقع في المنطقة الشماليه الغربيه من البلده ويصنف كاجمل مناطقها
الصوانه وتقع في المنطقة الشماليه من البلده
العقبه وتقع بين وسط البلده والمنطقه الغربيه وهي ذات اكتظاظ سكاني
الجبل ويقع في المنطقة الشرقيه وهو اعلى مناطق البلده
السافريه وتقع في المنطقه الغربيه الجنوبيه
وادي الزيتون ويقع في المنطقة ما بين وسط البلده ومنطقه الصوانه

السكان
يبلغ عد سكان بلدة خاراس حوالي 8 ألاف نسمة حتى عام 2008 .

المساحة
تبلغ مساحة بلدة خاراس حوالي 20 ألف دونم وتم مصادرة
أكثر من عشرة ألاف دونم عام 1948 من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي .
المناخ

يمتاز مناخ قرية خاراس بأنه بارد وماطر شتاءا
ومعتدل حار صيفا بينما يكون معتدل في فصل الربيع.

الوضع الاقتصادي:

الوضع الاقتصادي في القرية جيد حيث يعمل قسم من سكان القرية في اسرائيل
في مجال البناء بينما يعمل قسم اخر في الزراعة
وقسم في الوظائف الحكومية وفي الصناعة والتجارة.

الزراعة

تشتهر البلدة بزراعة البقوليات والخضروات كما تشتهر بزراعة الزيتون
حيث يعتبر زيت البلدة منة اجود زيوت فلسطين
ويوجد في البلدة معصرتين للزيتون. ايضا تنتشر البيوت البلاستكية
بشكل كبير وتزرع في البلدة ايضا الاشجار المثمرة كالخوخ
والعنب والتين والكرز وتستخدم الالات الحديثة في الحراثة كما تستخدم
الحيوانات ايضا ويعمل قسم من اهالي البلدة في الزراعة كما يربي
غالبة السكان الدواجن والطيور

الخدمات الصحية

يوجد في القرية اكثر من 10 عيادات خاصة منها عيادات اسنان
وتضم صيدليتين ومختبر للفحوصات المخبرية
كما يوجد في البلدة عيادة امومة وطفولة تابعة لوزارة الصحة الفلسطينية
حيث تقدم الخدمات العامة للمرضى ومراجعة الامهات الحوامل
فيها وتعطي التطعيمات للاطفال فيها

الخدمات العامه

تمتلك بلده خاراس وبجهود بلديتها العديد من الخدمات العامه
كـ الطرق المعبده و مشروع الصرف الصحي في جميع انحاء البلده
وانشاء محطة لتنقية المياه العادمة واستخدامها في للزراعة.
وشبكه كهرباء حديثة وتحديث شبكة مياه جديدة مع خزان
ماء يتسع 2000 كوب. و سيارة نفايات حيث يتم التخلص من
النفايات عن طريق الدفن في منطقة امنه بعيده عن البلدة,
والعديد من الخدمات الاخرى.

الديانه

يدين جميع سكان البلده للدين الاسلامي..حيث يوجد في البلده خمسة مساجد
وهي مسجد عمر بن الخطات في وسط البلده,
ومسجد خالد بن الوليد في منطقه العقبه,
ومسجد بلال بن رباح في منطقة الصوانه,
ومسجد الشهداء في منطقه السهل ,ابو بكر الصديق في منطقه الجبل.
http://www.3asal.org/vb/uploaded/17_1272178978.jpg


http://www.alqudseyes.com/files/imagecache/image-full/photos/10858_165613601942_616601942_2935091_3926208_n.jpg

http://topcorp.net/pubarab/up11.png (http://www.pubarab.com/t4117-topic#top) http://topcorp.net/pubarab/down11.png (http://www.pubarab.com/t4117-topic#bottom)
صورة قصر لأحد رجال الأغمال في خاراس

حاتم الشرباتي
05-19-2012, 11:11 PM
قرية نوبا



الموقع الجغرافي :-
تقع قرية نوبا إلى الشمال الغربي من مدينة الخليل, على سفح جبل آخذ بالانحدار من الشرق إلى الغرب، ويتخللها سهول وجبال ووديان ويتراوح منسوب ارتفاعها عن سطح البحر من 300-700م
وهي بموقعها هذا تمثل جزء من سلسلة جبال فلسطين الجنوبية التي تعد من أهم تضاريس فلسطين بشكل عام وتضاريس المحافظة بشكل خاص.
وتبعد القرية عن مدينة الخليل مسافة (19كم ) حسب الطريق القديم وادي القف ,أما حسب طريق نوبا , حلحول الذي شق سنة 1996م وعبد سنة 1998م , 11كم .
فلكياً فالقرية تنحصر بين خطي الطول{ 35ْ ــــ5َ,35ْ }شرق خط غرينتش
و{31,37 ـــ31,35 }شمال خط الإستواء . و موقعها على الشبكة القطرية لفلسطين فهي تقع ما بين{ 155 شرقاً 152 غرباً} و{114 شمالاً 112 جنوباً } .

المساحة :

بلغت مساحة القرية في فترة الأربعينيات أي قبل عام 1948 م ، (22886) دنما خمسها للطرق والوديان. أما سطح القرية السكاني فبلغ 33دنماً.
وبعد حرب عام 1948م احتل اليهود(10424) دنماً من أراضي القرية. أي ما يقارب نصف
الأراضي أصبح تحت سيطرة اليهود شرق الخط الأخضر.
أما مساحة السطح السكاني للقرية اليوم فيبلغ 3000 دنماً {ثلاث آلاف دنم}

الحدود:

تقع قرية نوبا اليوم على ما يسمي بالخط الأخضر الذي يفصل بين اللأراضي التي أُحتلت عام 48 عن الأراضي التي أُحتلت عام 67, ورغم هذا الوضع الجديد إلا أن حدود القرية ستبقي كما عهد سابقا فهي تحاط بقرى شمال وشمال غرب مدينة الخليل كما يلي:-
· من الشمال : يحدها قرية خاراس وامتداد أراضيها.
· من الجنوب: يحدها قرية بيت أولا وامتداد أراضيها وبيت كاحل.
· من الغرب : يحدها قرية أم برج وبيت نتيف .
· من الشرق : يحدها حلحول وامتداد أراضيها.
·
التضاريس العامة:
إن الصفة العامة للقرية يمكن القول عنها بأنها جبليه إذ أنها تقع على سفح جبل اخذ بالإنحدار من الشرق إلى الغرب يتخللها واديان .
كما أن القرية نفسها تقع بين وادين هما (وادي اليهودي) جنوب القرية(ووادي العرب ) شمال القرية إذ ينحدران من الشرق إلى الغرب .
أما سلاسل الجبال الأكثر ارتفاعا فتوجد في شرق القرية ويتراوح ارتفاعها ما بين 600 إلى 700 م عن سطح البحر وهي جزء من جبال حلحول الغربية وهي وعرة مزروعة بالأشجار الحرجية خاصة الصنوبر.
وهناك جبال صغيره يمكن تسميتها بالتلال أو الهضاب لا يزيد ارتفاعها عن 400 م وتوجد في وسط وغرب القرية تكسوها أشجار الزيتون و اللوزيات .
وتتنوع طبيعة الصخورفي القرية فالقسم الاعظم هو صخورها كلسية , وهناك صخور صوانية في الجنوب الغربي للقرية.
أما سهول القرية فهي كثيرة تمتد إلى قرى بيت نتيف وعجور وأم برج وبيت أولا و خاراس ولكن أكثرها صودر عام 1948م . وما تبقى فهو قليل جدا يقع في غرب القرية وأشهر هذه السهول : المشروع الزراعي , الملعب , السيل , المنطره , ظهر الطرمان خلة الشباك , البقعة .....


الوديان :
http://nuba.ps/pages/tasmiah.files/bic1.jpg
كما قلنا سابقا ً فان القرية تقع بين وادين هما : وادي العرب شمالا. ووادي أبو الثلاث " اليهودي " جنوباً والذان يخترقان حدود القرية ويسيران داخل أرضيها ويبلغ أقصى اتساع لهذين الوادين حوالي 50م وتسير بهما مياه الأمطار التي تسقط على جبال حلحول الغربية وجبال القرية الشرقية وجبال بيت كاحل.
هذان الواديان يسيران باتجاه الشمال الغربي ويلتقيان مع وادي القوس ليلتقي الجميع مع وادي السور فإلى بيت نتيف ثم زكريا في وادي السمط الذي يواصل سيره عبر أراضي تل الصافي وتل الترمس وقسطينه حتى يصب في وادي صقير .

المناخ :
يسود القرية المُناخ السائد في فلسطين بشكل عام حيث أن موقعها الفلكي يجعلها تتأثر بمُناخ حوض البحر الأبيض المتوسط فوق المداري ، حيث يتميز بأنه حار و جاف صيفا ومعتدل ماطر شتاءً وتنزل الثلوج في بعض فصول الشتاء على القسم الشرقي والأوسط من القرية .
وتجدر الإشارة هنا انه رغم صغر القرية إلا أن هناك فروق " على مستوى القرية" في درجات الحرارة وسرعة الرياح وهذا التباين في درجات الحرارة وسرعة الرياح مصدره التضاريس.
فمثلا درجة الحرارة ومقدار سرعة الرياح أو شدة البرد في المنطقة الشرقية والشمالية الشرقية من القرية تختلف عنها في منطقه الغربية .
كما أن غرب القرية {خربة حتا } من النادرأن يصلها ثلوج وسرعة الرياح اقل حدة فيها
فيما وسط القرية ومنطقة الشيخ إسماعيل بمنأى عن الرياح الشديدة التي تهب على القرية وذلك لوقوعها خلف الجبال الشرقية .
ويبلغ المتوسط الحراري للقرية من{ 25ْ-28ْم} صيفا و{10ْ-20ْم } شتاءً ,أما كمية الأمطار
فتتراوح مابين {300 ـــــ 500 } ملم سنويا.
كما تتأثر القرية بمجموعة من الرياح أهمها :
الرياح الشتوية :
* الرياح الجنوبية الغربية " العكسية " الماطرة وهي تأتي من أوروبا عبر البحر المتوسط .
* الرياح الشمالية الشرقية الباردة أو الرياح الغربية تبدأ من شهر تشرين الثاني من كل عام وهي من مصادر متعددة منها ماهو من أصل سيبري أو قطبي أو أوروبي فتأثر على درجات الحرارة وتؤدي إلى انخفاض ملحوظ في درجاتها ولكنها لاتسقط الأمطار, وليستمر هبوبها في بعض الأحيان من خمس إلى عشرة أيام .
الرياح الصيفية :
* الرياح الشمالية والشمالية الشرقية وهي جافة تهب أواخر الصيف .
* الرياح الخماسينية وهي حارة وجافة ومحملة بالغبار والأتربة وتهب من نيسان حتى حزيران .

العوامل المؤثرة في المناخ:
1- درجات العرض: وهي ضمن درجات عرض منطقة إقليم حوض البحر المتوسط وعليه تتأثر بجميع مؤثرات هذا الإقليم من حرارة ورطوبة وضغط جوي .
2- التضاريس : إن موقع القرية في سفوح جبال الخليل الغربية ترك أثار واضحة في المُناخ .
3- البحر المتوسط : فهو مصدر الرطوبة والتكاثف وإعتدال الحرارة في فصل الصيف وتكون الامطارفي فصل الشتاء.
4- القرب من الصحراء : إن حدود فلسطين قريبة من بعضها لذا نجد أن تأثير الأقاليم المجاورة عليها واضح .
فمثلا تترك الصحراء الكبرى وصحراء بلاد النوبة أثاراً على المنطقة والقرية . حيث تهب الرياح الحارة الصحراوية و تكون أحيانا مصحوبة بالأتربة وخاصة في فصل الربيع وأوائل فصل الصيف .
وهي ما تسمى بالرياح الخماسينية حيث ترتفع درجة الحرارة وتقل الرطوبة النسبية في الهواء .

الطرق والمواصلات من و إلى القرية
http://nuba.ps/pages/tasmiah.files/bic2.jpg
أ.الطرق والمواصلات الخارجية:
1. طريق نوبا- الخليل: ( طريق وادي القف ) ينطلق الخط الرئيسي للشارع من القرية بإتجاه الغرب حيث قرية بيت أولا ثم قرية ترقوميا ليمر بعدها في وادي القف ثم بئر المحجر إلى قلب المدينة . وطولها 19كم.

2. طريق نوبا – الخليل: ( طريق حلحول ) بإتجاه الشرق يمر عبر الأحراش ثم يعبر مزارع العنب إلى إن يصل بلدة حلحول ثم الشارع العام الخليل القدس ومنه إلى الخليل أو بيت لحم والقدس. طوله 11كم , شق سنة 1996م وعبد سنة 1998م .

3. طريق نوبا- صوريف : من نوبا بإتجاه الشمال صوب قرية خاراس ثم قرية صوريف .
وهناك يستمر الشارع يتفرع إلى إتجاهين :
أ/ من قرية صوريف بإتجاه الشرق صوب بلدة بيت أُمر حيث الشارع العام الخليل ثم بيت لحم وثم القدس .
ب/ من قرية صوريف بإتجاه الشمال صوب قرية الجبعة ثم عصيون حيث الشارع العام الخليل ثم بيت لحم وثم القدس . والآن مغلق بسبب الموانع العسكرية

4. طريق نوبا- بيت أولا :وهما طريقين :
الاول باتجاه الغرب الشارع العام
الثاني يبدأ من وسط القرية بإتجاه حارة كفافي ثم واديأبو الثلاث إلى إن يصل قرية بيت أولا وهذه الطريق ترابية وصعبة للغاية طولها 2.5كم تقريبا.

5- طريق نوبا – بيت نتيف : ينطلق باتجاه الغرب ثم خربة حتا وهو معبد حتى الخربة ثم يصبح ترابيا ويسير باتجاه الشمال الغربي ليلتقي مع طريق واد السور قرب بئر عيسى ثم يلتقي مع الطريق القادم من وادي القوس ثم خط الهدنة (الخط الأخضر) وهنا الخط مغلق بسبب إنشاء الجدار العنصري قبل ان يكمل مسيره باتجاه قرية بيت نتيف مارًا بالمحطة الأرضية للأقمار الصناعية .

ب- الطرق والمواصلات الداخلية:

1 . شارع خربة حتا : من مفترق الطرق قرب مركز الشرطة على الشارع الرئيسي غربا حتى الخربة بطول 1500م وارتداده ترابي وهو معبد .
2. شارع خالد بن الوليد : يبدأ من مفرق الشارع الرئيسي نوبا بيت أولا باتجاه حي البقعة ( حارة آل أبو راغب) طوله 500م إرتداد ترابي .
3. الشارع الرئيسي : يبدأ من النقطة الفاصلة بين نوبا وقرية خاراس شمال القرية ويتجه نحو الجنوب ثم الغرب, مارا بالمشروع غرب القرية باتجاه بيت أولا وهو معبد وطوله 2216م له إرتداد ترابي .
4. شارع النصر: يبدأ من مثلث الطاحونة مرورا بحارة الطرمان ثم العمري والزاوية والمقبرة حتى مثلث حلحول وهو معبد وطوله 501م.
5. شارع النهضة: يبدأ من شارع النصر بإتجاه الجنوب حتى منطقة الدفة نصفه معبد والباقي ترابي طول القطعة المعبدة 230 م .
6. شارع عمر بن الخطاب : يبدأ من مسجد العمري بإتجاه الشرق مرورا بمنطقة إستشهاد علي دبابسة حتى يصل خزان المياه في منطقة أبو رغيف طوله حوالي 1كم منها 477 م معبدة .
7. شارع الأحمدي: من المسجد العمري بإتجاه الجنوب حتى آل الكفافي وبيت أولا معبد طوله 874م.
8. شارع الأمل : يبدأ من المثلث الواقع على الشارع الرئيسي قرب بيت السيد: أيوب محمد مصطفى الشروف بإتجاه الجنوب حتى السرداب ثم يلتقي مع شارع النصر طوله 317م .
9. شارع الرشيد (طريق حلحول ): من مثلث القهوة وحتى حارة جبل بير راشد.
10.شارع صلاح الدين : يبدأمن تقاطع الشارع الرئيسي خلف الجمعية الخيرية بإتجاة حارة الشروف ثم ينتهي بالشارع الرئيسي قرب مؤسسة الطرمان الإستهلاكية .
11.شارع السعادة : يبدأ من المثلث الواقع على الشارع الرئيسي المقابل لحارة العالول بإتجاه الزاوية الغربية حتى مدرسة نوبا الثانوية للبنين طوله 322 معبد ثم يستمر الشارع ترابي حتى يلتقي مع الشارع الرئيسي عند منزل ومنجرة محمود محمد حسين الشروف ( حي المشروع الزراعي )
12. شارع المعتصم : يبدأ من المثلث الواقع على الشارع الرئيسي بإتجاة حارة خلة خنسا معبد منه 322م ثم يستمر الشارع ترابي حتى حارة خلة خنسا .
13.شارع المدارس : يبدأ من المثلث الواقع على الشارع الرئيسي المقابل لمفرق حلحول بإتجاه خربة الملك الأحمر معبد منه281م وهناك تفرع قيد العمل والشق ليصل حي البقعة عبر الخربة
14.شارع جورة الأزرق : بين مدرسة البنات الأساسية ومدرسة الذكور الأساسية بطول 300م تقريباً .وهو غير معبد .

جـ - مفارق الطرق " التقاطع " في القرية:
1- مفرق القهوة (مثلث حلحول ): نسبة إلى مقهى كان يقع بجانبه وهو يقع في أول طريق نوبا حلحول - شارع الرشيد - وبين تقاطع الطريق الرئيس وشارع النصر ثم يتفرع منه شارع المدارس.
2- مفرق الطاحونة: نسبة إلى{ طاحونة حبوب} كانت تقع عليه قديماً وهو يتكون من تقاطع الشارع الرئيسي مع شارع النصر قرب الجمعية.
3- مفرق البقعة: نسبة إلى حي البقعة وهو يتكون من تفرع شارع خالد بن الوليد عن الشارع الرئيسي.
4- مفرق الطرق: وهو يتكون من تفرع شارع حتا عن الشارع الرئيسي قرب مركز الشرطة .
5- مفرق المشروع : ويقع على الطريق العام نوبا بيت أولا ليتفرع إلى حتا قرب المشروع الزراعي
6- مفرق السبع عبرات : ويقع أيضا على طريق نوبا, بيت أولا ليتفرع إلى حتا عند منطقة السبع عبرات
7- ميدان القرية: وهو يقع وسط القرية عند المسجد العمري وترفد إليه جميع الشوارع المارة من القرية مثل شارع النصر, شارع الأحمدي, شارع عمر بن الخطاب.

الأحياء والحارات في القرية
http://nuba.ps/pages/tasmiah.files/bic3.jpg
1. حي البقعة: ويعرف بحارة أبو راغب, يقع شمال غرب القرية ويعرف عند أهالي قرية
خاراس (السافرية) , يسكن فيه قسم من قرية خاراس مع سكان من قرية نوبا.
2. حي الظهوره: تقع غرب القرية بها مدرسة نوبا الثانوية للبنين.
3. حي الشروف: تقع في الشمال الغربي للقرية وهي حارة مزدحمة ومكتظة وشارعها ضيق.
4. حي الطرمان: تقع وسط القرية وهي حارة مزدحمة بالعمران.
5. حي آل أبو عمار: تقع جنوب القرية يدخل عليها شارع الأحمدي.
6. حي آل كفافي: تقع جنوب القرية يدخل عليها شارع الأحمدي.
7. حارة جبل بير راشد: تقع شرق القرية وهي منطقة آخذة بالزيادة العمرانية
8. حي الوعران: قريبة من الزاوية الغربية وهي كحي جديد للطرمان.
9. حارة الدبابسة: وهي تقع في الجهة الشرقية الجنوبية للقرية.
10. حي الجرون الغرابه : وهي منطقة آخذة بالزيادة العمرانية تقع غرب القرية.
11- حي خلة خنساء: تقع في جنوب غرب القرية وهي منطقة عمرانية آخذة بالزيادة.
12- حي الدفة: وهي آخذة بالزيادة والتطور غرب جنوب القرية.
13- ضاحية المشروع الزراعي : وهي حي جديد نشأغرب القرية في منطقة المشروع الزراعي .

حاتم الشرباتي
05-19-2012, 11:23 PM
ونعود لقرية خاراس ثانية :


قصر الصيني في خاراس


[/URL]http://3.bp.blogspot.com/-x9m5Re1F6I8/Teo49YEJGOI/AAAAAAAABPE/Tm_n2GmUr7s/s320/IMG_2934.JPG (http://3.bp.blogspot.com/-x9m5Re1F6I8/Teo49YEJGOI/AAAAAAAABPE/Tm_n2GmUr7s/s320/IMG_2934.JPG)

http://4.bp.blogspot.com/-VLzjQXihut0/Teo5IvDgHGI/AAAAAAAABPI/a7ICaBhHaeM/s320/2.JPG (http://4.bp.blogspot.com/-VLzjQXihut0/Teo5IvDgHGI/AAAAAAAABPI/a7ICaBhHaeM/s320/2.JPG)

http://4.bp.blogspot.com/-uyoMfSZXMjw/Teo5N8RnO-I/AAAAAAAABPM/oJfbvxbXVc4/s320/3.JPG (http://4.bp.blogspot.com/-uyoMfSZXMjw/Teo5N8RnO-I/AAAAAAAABPM/oJfbvxbXVc4/s320/3.JPG)

[URL="http://4.bp.blogspot.com/-k5EpyLSd66s/Teo5opQCxDI/AAAAAAAABPQ/RL5hIEshUqM/s320/IMG_2963.JPG"]http://4.bp.blogspot.com/-k5EpyLSd66s/Teo5opQCxDI/AAAAAAAABPQ/RL5hIEshUqM/s320/IMG_2963.JPG (http://4.bp.blogspot.com/-k5EpyLSd66s/Teo5opQCxDI/AAAAAAAABPQ/RL5hIEshUqM/s320/IMG_2963.JPG)

http://img710.imageshack.us/img710/1566/r1000328800x600.jpg


http://dc02.arabsh.com/i/00350/pz840dugsuwd.JPG

لا تعدم بلدة خاراس، في جبل الخليل، مواقع اثرية قديمة فيها، قد تشكل مصدر جذب للزوار، ولكنها لن تتمكن، من منافسة معلم حديث، يعرف باسم (قصر الصيني).

ويقع هذا القصر، الذي يقدمه المتحمسون له من اهالي خاراس، على انه اجمل قصور الضفة الغربية، على تلة مشرفة على بلدة خاراس.
وصاحب القصر رجل الاعمال محمد عبد الهادي الحروب، الملقب بالصيني، وهو لقب التصق به عندما كان صغيرا، كما يقول عاملون في القصر التقاهم مراسلنا.
وجمع الصيني ثروة من عمله في قطاع المقاولات، في داخل اسرائيل، حيث يحمل الهوية الاسرائيلية، ومن اعمال مقاولات نفذها في الضفة الغربية.
وبُني القصر على مساحة ثمانية دونمات، وتبلغ مساحته، مع الارض المحيطة به اكثر من ثلاثين دونما.
ويفخر العاملون في القصر، بانه من تصميم الصيني نفسه، الذي اشرف على بنائه، مدة ست سنوات، ويبدو من حديثهم ان هذا التصميم خضع لمبدأ التجربة والخطأ، حتى تم تشييده بالشكل الذي يظهر عليه ويلفت الانتباه، وكانه خارج من كتب الحكايات.
ويشهد القصر على بروز فئة من الاثرياء في فلسطين، بعد حزيران 1967، من اصحاب المهن المتعلقة بالبناء، وربما على ثقافة طورتها هذه الفئة، وهي ثقافة تختلط فيها المفاهيم العامة لمحدثي النعمة، مع مشاعر الانتماء القبلي والجهوي، والتأكيد على العصامية، و"الجدعنة"، والانتماء الديني، والذي يظهر من النقوش التي تحمل آيات قرآنية على مختلف جوانب القصر.
وعندما زار مراسلنا القصر وجد احد ابناء الصيني يعمل في تعشيب الحدائق المحيطة به، ورفض ان تلتقط له اية صور، وتحدث مشترطا عدم ذكر اسمه، ووفقا لهذا الابن، فان القصر مزود بكاميرات مراقبة، ومن معالمه قاعة اجتماعات كبيرة، وقال بان عائلته لا تستخدم الا حيز محدد في القصر، وليس كل مرافقه.
وتزين جدران القصر، لوحات مائية، يقول الابن بان احد الفنانين انجزها خلال عام، وعن كيفية اختيار هذه الرسوم، افاد بان ذلك تم بالتشاور واستخدام الانترنت، ومن هذه الرسوم ما يمثل معالما دينية محلية كالمسجد الاقصى والحرم الابراهيمي، واسلامية عامة كالكعبة في مكة المكرمة.
لا ينفر سكان القصر من الفضوليين الذين يرغبون بالتقاط صور بجانبه او التجول في ساحاته، وربما يشعرون بفرح داخلي، لان قصرهم يثير كل هذا الاهتمام.

حاتم الشرباتي
05-19-2012, 11:52 PM
بيت جبرين - القرية المدمرة

http://www.palestineremembered.com/Hebron/Bayt-Jibrin/Picture50593.jpg


بيت جبرين : هي قرية فلسطينية تقع في جنوب الضفة الغربية من قرى فلسطين المدمرة التي لا يزال بعض آثارها ماثلا للعيان وربما كان اسم القرية آرامي الأصل، ومعناه : "بيت الرجال الأقوياء" ، (الجبابرة) .. وفي رواية الفولوكلور المحلي أن القرية كان يسكنها الكنعانيون الذين اعتُبروا جنساً من العمالقة .
مواقع صديقة فلسطين في الذاكرة (http://www.palestineremembered.com/Hebron/Bayt-Jibrin/ar/index.html)
المجموعة 194 (http://www.group194.net/?page=ShowTNF&DocId=57&TitleId=6) فلسطين بالعربي (http://www.palestineinarabic.com/) نبذة تاريخية وجغرافية

تقع الى الشمال الغربي من مدينة الخليل وتبعد عنها 21 كم، وترتفع عن سطح البحر 275م. تبلغ مساحة أراضيها 56,185 دونماً وبذلك تعتبر أكبر قرى الخليل مساحة.
تحتوي بيت جبرين على بقايا كنسية وتحصينات وعقود ومدافن ومغر ، غرس الزيتون في 3500 دونم من أرضيها وتحيط بها أراضي قرى إذنا ودير نخاس ، ورعنا ، وزيتا ، وعراق المنشية ، والقبيبة ، والدوايمة ،ودورا وقد ورد ذكرها في كتاب مسح غربي فلسطين في http://www.baytjibrin.org/default_files/Picture02.jpgالجزء الخاص بمنطقة القدس Survey of Western Palestine " أن بيت جبرين قرية كبيرة تقع على المنحدر الشرقي للوادي وهي ذات أراض صخرية موحلة ومنخفضة من الشمال والغرب ، وهي محاطة بالتلال الصغيرة من كل جانب ولذلك لاترى من مسافة ما من أي اتجاه وهي تشرب من أربعة آبار أغزرها بير أم جديع جنوبا وتضم أربعة أخاديد مشجرة بالزيتون ويبلغ عدد سكانها 900-1000 من المسلمة (عام 1883) . ومما يميزها وجود عدد كبير من الكهوف حولها وقد ذكر اسمها في التلمود تحت اسم Beht-Guvrinوذكر اسمها في الفترة الصليبية باسم Gibelin كان معظم بيوت القرية في القرن التاسع عشر مصنوع من الطين ، وكان بيت الشيخ المكون من طابقين مبني من الحجر. كان عدد سكان بيت جبرين عام 1912 ألف مسلم وعام 1922 1520 شخصا وعام 1931 1904 نسمة يسكنون 623 بيتا وقدر عددهم عام 1945 2635 نسمة . وفي عام النكبة وصل عدد السكان فيها مايقارب ال 3000 نسمة وبعدها هاجروا إلى عدة مخيمات منهم مخيم الفوار في الخليل ومخيم بيت جبرين (http://www.azzehcamp.co.tv) في مدينة بيت لحم وفي بعض البلدان المجاورة كالأردن وسوريا ولبنان . احتلال العدو الصهيوني للقرية
بقيت البلدة عربية عريقة ، حتى وقعت في أيدي احتلال العدو عام 1948 حيث تم تدميرها وتهجير سكانها .أقيمت عليها عام 1949 قلعة إسرائيلية باسم:بيت جفرين Beit Gurvrin.إلى الشمال من موقعها .
وعندما دخلت القوات المصرية فلسطين، في المراحل الأولى من الحرب، أُعطيت الكتيبة الأولى في الجيش المصري الأوامر لكيhttp://www.baytjibrin.org/default_files/46.jpg تتخذ مواقع لها في بيت جبرين (الواقعة على خطوط الجبهة الفاصلة بين القوات الإسرائيلية والقوات المصرية) في النصف الثاني من أيار/مايو 1948. وورد في صحيفة (نيويورك تايمز)، في أوائل أيار/مايو، أن آلافاً من سكان يافا نزحوا إلى منطقة الخليل، و(سكن كثيرون منهم الكهوف التاريخية لبيت جبرين، شمالي غربي الخليل).
وتشير المصادر الإسرائيلية إلى أن احتلال بيت جبرين تم في الطور الأخير من عملية يوآف. وعلى الرغم من أن عملية يوآف جرت، بصورة رئيسية، في المنطقة الساحلية الجنوبية (حيث نجحت القوات الإسرائيلية أخيراً في احتلال المجدل وإسدود)، فإنها اشتملت أيضاً على هجوم شنّه لواء غفعاتي في منطقة تلال الخليل. علاوة على ذلك، جرى التنسيق بين عملية يوآف وعملية ههار، بعد 18 تشرين الأول/أكتوبر، وكان الهجوم في الجزء الجنوبي من ممر القدس. وكانت العمليتان بقيادة يغال آلون، (الذي لم يترك وراءه في حملاته السابقة أية مجموعة مدنية عربية)، بحسب ما ذكر المؤرخ الإسرائيلي بِني موريس. أُوكل إلى لواء غفعاتي، خلال عملية يوآف، مهمة التقدم شمالاً وشرقاً صوب الخليل، بينما كانت قوات إسرائيلية أُخرى تندفع في اتجاه الجنوب الشرقي نحو غزة والنقب. ويذكر موريس أن بيت جبرين قُصفت بعنف في بداية عملية يوآف، في 15-16 تشرين الأول/أكتوبر، أن (بيت جبرين أُضيفت إلى الأهداف المألوفة للقوة الجوية الإسرائيلية، أول مرة الليلة الماضية [18 تشرين الأول/أكتروبر]، وأنها قصفت مرة أخرى في الأيام القليلة اللاحقة. وقد أدت هذه الهجمات، بالإضافة إلى غارة ليلية تمهيدية، إلى ما يسميه بِني موريس (الفرار ذعراً) من القرية. http://www.baytjibrin.org/default_files/42.jpg
ونشرت صحيفة (نيويورك تايمز) تعليقات لناطق عسكري إسرائيلي على أهداف العملية، إجمالاً، قال فيها أنه لم يكن في نية الجيش الإسرائيلي أن يستولي على معاقل الجيش المصري في المنطقة، لكن (في أثناء تنفيذ عمليات قطع الطرق ضعفت قوة بعض المواقع [المصرية]، بحيث بدا من البديهي الاستيلاء عليها).
اُحتل بعض القرى، مثل دير الدبّان (نحو 6 كلم إلى الشمال) في أثناء الاندفاع صوب الشمال في 23-24 تشرين الأول/أكتوبر 1948. ويشير موريس إلى هجوم أولي على بيت جبرين ليل 24 تشرين الأول/أكتوبر 1948، لكنه يذكر أن احتلالها لم يتم إلاّ في 27 من الشهر نفسه. أمّا (تاريخ الهاغاناه) فيؤرخ الهجوم الأولي في 26 تشرين الأول/أكتوبر، ويؤكد أن القرية احتُلت في اليوم التالي. http://www.baytjibrin.org/default_files/Picture07.jpg
عندما تم احتلال بيت جبرين نهائياً، اعتبر الإسرائيليون أن السيطرة عليها تشكل تقدماً عسكرياً مهماً على الجبهة الجنوبية. كما أن باحتلالها أحكم تطويق (جيب الفالوجة).
بعد أن اكتمل معظم عملية يوآف، تابع بعض الوحدات الإسرائيلية التقدم نحو الشرق في منطقة الخليل. وفي 30 تشرين الأول/أكتوبر، أفاد مراسل صحيفة (نيويورك تايمز) أن (الدوريات الإسرائيلية وجدت عدة قرى في النقب الشمالي، بين بيت جبرين والخليل، خالية فاحتلتها). وي قضاء غزة، نهبت وحدات إسرائيلية مدينة المجدل وبعض القرى التابعة لها، في 4-5 تشرين الثاني/نوفمبر 1948؛ وهذا الهجوم الأخير سبقته غارات جوية على امتداد المنطقة الساحلية الجنوبية.
والظاهر أن القرية لم تدمِّر إبان احتلالها، أو أنها على الأقل- لم تدمر فور احتلالها. ويذكر بِني موريس حالة بيت جبرين، من خلالhttp://www.baytjibrin.org/default_files/Picture06.jpg وصفة موقف رئيس الحكومة الإسرائيلية، دافيد بن غوريون، من تدمير القرى، فيقول: (يبدو بن غوريون في يومياته، أحياناً، أنه يحاول متعمداً تضليل مؤرخي المستقبل). فمن ذلك أنه، في 27 تشرين الأول/ أكتوبر... وجد الوقت كي يدون فيه ما يلي: "دخل جيشنا هذه الليلة بيت جبرين... يغال ألون [قائد الجبهة الجنوبية] طلب الإذن في نسف بعض المنازل، فأجبت بالرفض".

القرية اليوم

كل ما بقي منها مسجد، ومقام تميم الداري، وبضعة منازل أحدها منزل عبد الرحمن العزة . المسجد بناء حجري مسطّح السقف، لهhttp://www.baytjibrin.org/default_files/Picture50.jpg نوافذ عالية مقوّسة من جميع جهاته، وله أبواب مقوّسة الأعلى أيضاً، وله في الجهة الخلفية رواق واسع القنطرة تعلوه قبة. والمسجد محاط بالنباتات البرية. أمّا المنازل الباقية فبعضها يقيم فيه اليهود، http://www.baytjibrin.org/default_files/Picture08.jpgوبعضها الآخر مهجور. وقد حُوّل أحدها- وهو بناء حجري مؤلف من طبقتين، وله باب مستطيل ونوافذ- إلى مطعم إسرائيلي مسمى باسم عربي هو ((البستان)). وتنتصب منازل إسرائيلية مسبقة الصنع قرب المقام المهجور. وبات موقع القرية مغطى بالأعشاب الطويلة والشجيرات ونبات الصبّار وأشجار الكينا، في حين أصبحت المنطقة الغنية بالآثار موقعاً يجتذب السياح.
المسجد بناء حجري مسطّح السقف، له نوافذ عالية مقوّسة من جميع جهاته، وله أبواب مقوّسة الأعلى أيضاً، وله في الجهة الخلفية رواق واسع القنطرة تعلوه قبة. والمسجد محاط بالنباتات البرية. أمّا المنازل الباقية فبعضها يقيم فيه اليهود، وبعضها الآخر مهجور. وقد حُوّل أحدها- وهو بناء حجري مؤلف من طبقتين، وله باب مستطيل ونوافذ- إلى مطعم إسرائيلي مسمى باسم عربي هو ((البستان)). وتنتصب منازل إسرائيلية مسبقة الصنع قرب المقام المهجور. وبات موقع القرية مغطى بالأعشاب الطويلة والشجيرات ونبات الصبّار وأشجار الكينا، في حين أصبحت المنطقة الغنية بالآثار موقعاً يجتذب السياح.

وتعتبر عائلة الشوابكة من اكبر العائلات في هذه القرية والتي تتميز برجالاتها المميزين بالثقافة والعلم و على رأسهم السيد الحاج الاستاذ عبدالرحمن احمد عبد القادر الشوابكة (ابوهيثم) والذي خدم في مجال التعليم لمدة أكثر من 35 عاما تبوأ خلالها اعلى المناصب في المؤسسات التعليمية ومن اهمها (وكالة الغوث)وفي جميع فروعها في مخيمات الاردن وكذلك في اكبر المدارس في السعودية و قد رفد هذا الاستاذ الكبير المجتمع بابنائه وبناته المميزين في خدمة المجتمع عامة ومنهم السيد هيثم و اسامة و جهاد واحمد البوند
الخرب المجاورة

إن بلدة بيت جبرين والمناطق المحيطة بها تعتبر من المناطق الأثرية التي ازدهرت فيها حضارات الأمم والشعوب ولذلك فهي تحتوي على عدد كبير من الخرب والآثار بلغ عددها أكثر من 26 خربة وأكبرها خربة عطا الله ( بوايك عطا الله ) .
التســــــمية:
يت جَبْرا:كلمة جبرا آرامية تعني القوة والشدة، وكانت قلعة من قلاع الادوميين عام 500 ق.م .
وفي العهد الروماني كانت عاصمة لأكبر مقاطعات فلسطين، وقد هدمها الفرس عام 40 ق.م ثم أعيد بناؤها عام 86 باسم بيت جبرا ثم أطلق عليها اسم بيت جبرين، ويعني اسمها: "
بيت الرجال الأقوياء"، (الجبابرة). وذكر اسمها في التلمود تحت اسم Beht-Guvrin ، وذكر اسمها في الفترة الصليبية باسم Gibelin

تقع بيت جبرين شمال غربي الخليل وترتفع 287 م عن سطح البحر، محاطة بالتلال الصغيرة من كل جانب ويشرب أهلها من أربعة آبار أغزرها بير أم جديع جنوبا وتضم أربعة أخاديد مشجرة بالزيتون ، وهي أكبر قرى الخليل مساحة. وتحتوي على بقايا كنسية وتحصينات وعقود ومدافن ومغر وتبلغ مساحة أراضيها 56 ألف دونم، غرس الزيتون في 3500 دونما منها ، وتحيط بها أراضي قرى : إذْنا ودير نخاس، ورعنا، وزيتا، وعراق المنشية، والقبيبة، والدوايمة ، ودورا .

كانت في القرن الرابع مركزا لأسقفية مسيحية ، وعندما دخلها عمرو بن العاص، بعد أن دانت له غزة وعمواس. أعطى أهلها الأمان على أنفسهم وأموالهم ومنازلهم على أن يدفعوا الجزية والخراج.

لعب موقعها دورا كبيرا في نشر الدعوة الإسلامية والانتصار العربي على الروم، فبالقرب منها وقعت معركة اجنادين في 30 / 7 / 634م، بقيادة خالد بن الوليد ضدَّ الروم، وهي المعركة التي مهدت إلى معركة اليرموك الحاسمة .

ولما استولى الإفرنج عليها عام 1135-1137 أقاموا قلعة حصينة تشرف على الطريق بين غزة وعسقلان والخليل .
ولما استولى عليها صلاح الدين الأيوبي عام 1187 دمرها قبل أن يتمكن الإفرنج من استردادها ثمَّ طهَّرها الظاهر بيبرس من الإفرنج عام 1244.فأعيد تحصين بيت جبرين عام 1551 في بداية العهد العثماني .

عام 1883 يلغ عدد سكانها 900-1000 نسمة،
وبيت جبرين وما حولها من المناطق الأثرية التي ازدهرت فيها حضارات الأمم والشعوب وتحتوي على عدد كبير من الخرب والآثار بلغ عددها أكثر من 26 خربة وأكبرها خربة عطا الله أو (بوايك عطاالله), ومساحة اراضي الخربة 3000 " دونما.

في ليل يوم 24 /10 / 1948 كان الهجوم الأول عليها ، ولفظت أنفاسها الأخيرة بين يديّ الاحتلال في 27 /10 . وتمَّ تدميرها وتهجير سكانها البالغ عددهم 3000 نسمة،

تركوها من غير وداع ، فالعودة آتية بعد سويعات معدودة ، فابتلعهم مخيم الفوار وبيت لحم وعقبة جبر وعين السلطان وبعض البلدان المجاورة كالأردن وسوريا ولبنان ...

عام 1949 أقام الغاصبون عليها قلعة إسرائيلية باسم بيت جفرين Beit Gurvrin.
وحاليا أقام عليها الغاصبون مطعماً إسرائيليا اسمه (البستان) ... يستقبل السائحين من كل مكان في الكون ، وأسمع غصَّة في ذرات ثراها تستصرخ أهلها العاشقين والغربة تجلدهم بكل سياط الهجر والفراق ... في حكايات مسكونة بالحنين والوجع الدَّؤوب ...
زرتها يوم 5 /8 /1994، وقد رواها إليَّ نسيمُ الخزامى ، فتلوتُ عليها أشواقَ العاشقين وقلتُ: جميلة أنتِ. فابتسمت. فقلت: الآن عرفت يا حبيبتي كلَّ معاني وصف الله للجنة

حاتم الشرباتي
05-20-2012, 07:06 AM
ذكرين - دمروها وشردا اهلها بالبلاد
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/ar/thumb/0/0f/%D8%B0%D9%83%D8%B1%D9%8A%D9%861.jpg/250px-%D8%B0%D9%83%D8%B1%D9%8A%D9%861.jpg
http://www.palestineremembered.com/Hebron/Thikrin/Picture1044.jpg


هي بلدة توجد شمال غرب محافظة الخليل، احتلت عام 1948 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1948) حيث تم تطهيرها عرقيا وإخراج جميع سكانها منها ثم اقيم بالقرب من هذه القرية مستعمره -مرج عزلان - ومستعمره - بيت نير - حيث تستخذم اراضي هذه القرية حاليا كمناطق رعي وزراعة من قبل المستوطنين تبعد عن مدينة الخليل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%84%D9%8A%D9%84) ما يقارب من 25 كم اشتهرت بكثره ابارها البالغة أكثر من خمسين في العام 1945 بل ان البعض من هذه الابار حفرت في العهد الروماني وحاليا تقوم إسرائيل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D9%84) بجر هذه المياه لتزويد المستعمرات القريبة، وكانت البلدة إبان النكبة بلدة مزدهرة في الزراعة والتجارة، وكان فيها مدرسة لتعليم الطلاب القادمين من القرى المجاورة لذكرين، وكان سكان القرية يتجهون بشكل متكرر للخليل وبيت جبرين لشراء بضاعتهم وعرضها في الاسواق حيث كانو يرحلون باتجاه بلدة الفالوجة في غزة لبيع بضاعتهم وشراء بعض المستلزمات من هناك، وكان في القرية مسجد مقام على تل من تلال القرية وكان أحدث جامع في غرب الخليل كلها حيث تم بناءه بالحجر الأبيض الحديث وكان هذا الجامع أول ما قصف عند دخول العصابات الصهيونية لأرض الخليل في شهر تشرين أول من عام 1948، وأما عن أبناء القرية الذين هجروا بلدتهم وتفرقوا وانتشروا بشكل رئيسي في عمّان والزرقاء والخليل وآخرين في مناطق مختلفة على وجه الأرض فقد قاموا بإنشاء رابطة وجمعية باسم بلدتهم *جمعية ذكرين زهرة البساتين* في عمّان يجتمعون فيها ويتدارسون أحوال وأوضاع عائلات وحمولات ذكرين بالإضافة للدواوين الخاصة بكل عائلة.
إحصاءات وحقائق

تاريخ الاحتلال الصهيوني: 22 تشرين أول 1948


البعد من مركز المحافظة : 25 كم شمال غربي الخليل

متوسط الارتفاع : 200 متر


العملية العسكرية التي نفذت ضد البلدة :


يوعاف وهو اسم العملية التي قامت بها العصابات الصهيونية لاحتلال القرية بعد خروج الجيش المصري، حيث سقط إثر هذه العملية عشرات القتلى والجرحى بين أبناء البلدة وعلى إثرها تم تهجير أبناء البلدة وتشتيت شملهم، وكانت هذه العملية من أوائل العمليات الصهيونية في أرض الخليل، ثم بعد تنفيذها والتوجه جنوبا وشرقا في قضاء الخليل وقعت مذابح الدوايمة بعد فترة وجيزة من سقوط ذكرين "أرض العيد".
سبب النزوح

نتيجة طرد القوات الصهيونية للسكان.بعد معركة صغيرة سقط على إثرها عدد من الشهداء من أهل القرية حيث كان يوجد في القرية عدد من جنود الجيش المصري الذين توجهوا إلى القرى المحيطة كقرية الدوايمة وقرية بيت جبرين وقرية عجور وغيرها وجزء آخر توجه إلى بلدة الفالوجة إلى خارج محافظة الخليل حيث اشتبك الجيش المصري هناك اشتباكات خفيفة مع العصابات اليهودية قبل وقوع مذبحة الفالوجة ولكن وبرغم مغادرة الجيش المصري القرية إلا أن أهالي القرية لم يخرجوا منها إلا بعد أن أقدمت القوات الصهيونية على قصف جامع القرية المبني على سفح التل المقابل للبلد وبعد ذلك قامت العصابات الصهيونية باقتحام غرب الخليل من منافذ عدة حيث دخلت إلى قرية برقوسيا وطردت سكانها ثم قرية زيتا ثم قرية تل الصافي ثم قرية ذكرين ثم قرية رعنا وهكذا تعاقب سقوط قرى وبلدات غرب الخليل في أيدي العصابات الصهيونية إلى أن فقدت محافظة الخليل أكثر من نصف أراضيها عام 1948.
مدى التدمير

أغلبية البيوت والدكاكين والمزارع والكروم مدمرة وقد تم تدمير مدرسة القرية تدميرا كاملا بالإضافة إلى نسف جامع القرية الذي كان يعد أجمل جوامع المنطقة وأحدثها.
التطهير العرقي

لقد تم تطهيرالبلدة عرقياً بالكامل وتهجير أهالي القرية جميعا بعد قتل وأسر بعضهم وما زال مصير البعض مجهول ولا يعلم أحدما جرى لهم بعد أن أصبحوا من عداد المفقودين.
ملكية الأرض

الخلفية العرقية ملكية الأرض/دونم فلسطيني 17,186 تسربت للصهاينة 0 مشاع 9 المجموع 15,320
استخدام الأراضي عام 1945

نوعية المساحة المستخدمة فلسطيني (دونم) مزروعة بالزيتون 560 مزروعة بالحبوب 15,058 مبنية 63 صالح للزراعة 15,058 بور 2,074
التعداد السكاني

السنة ----- نسمة
(1596----220)
(1922---693)
(1931----726)
(1945----960)
(1948----1,369)
تقدير لتعداد الاجئين

في 1998 8,406

أما بالنسبة للعدد الحالي فتشير التقديرات إلى أكثر من 24 ألف نسمة في العام 2010 ينتشرون بشكل أساس في عمّان والزرقاء والخليل.
عدد البيوت

السنة----عدد البيوت
1931--------181
1948---------407


الحالة التعليمية

البلدة كان فيها مدرسة للذكور وكانت المدرسة نواة لنشر العلم في المنطقة حيث كان يأتي إليها الطلبة من القرى المجاورة أيضا كقرية رعنا وقرية دير الدبان وقرية كدنا وقرية برقوسيا وقرية زيتا.
البلدات المحيطة

أراضي قرى رعنا ودير الدبان، وتل الصافي، وكدنا، وبرقوسيا، وزيتا، ودير نخاس، وعجور، وبيت جبرين
الأماكن الأثرية

تعتبر القرية ذات موقع اثري تحتوي على خربة زكرين وخربة ام الشومر وخربة ام عمود وبقايا صهاريج ومعاصر عنب وبقايا ما يعتقد أنه بئر روماني قديم جدا بالإضافة إلى وادي بيسية الذي يعتقد أنه المكان الذي عسكر فيه البيزنطيون قبل معركة أجنادين التي انتصر فيها المسلمون.
نبذة تاريخية وجغرافية

تقع إلى الشمال الغربي من مدينة الخليل وتبعد عنها 25 كم، وترتفع 200 م عن سطح البحر. تبلغ مساحة أراضيها 17195 دونماً ،وتحيط بها أراضي قرى رعنا ودير الدبان، وتل الصافي، وبرقوسيا، وكانت القرية تشتهر بطيبة أهلها ومحبتهم وتلاحمهم ولعل أبرز ما يميز أهالي ذكرين منذ القدم احترامهم لآراء المرأة والأخذ بها حتى انتشرت مقولة (بدك تهني بنتك زوجها ذكريني) وكان معظم أهل القرية يعملون في زراعة الحبوب والعنب وبعض الخضراوات وقسم بسيط منهم كان يعمل في التجارة حيث كانوا يعرضون منتجاتهم في أسواق بيت جبرين والفالوجة وكانت القرية قديما تقع على طريق بيت جبرين - الخليل العام وطريق بيت جبرين - الرملة العام وكان سكان القرية يتنقلون بين القرى المجاورة لتدبير بعض شؤونهم اليومية فيخرجون لشراء الماشية وبيعها في بيت جبرين وتل الصافي وبرقوسيا وكانوا يعتمدون على مدينة الخليل عند المرض فيذهبون للعلاج في مستشفى الخليل العام وكان أهالي القرية يشترون الذهب والصاغة من الفالوجة أو دورا أو الخليل حيث كانوا يرتحلون لتجهيز عرائشهم وقدر عدد سكانها عام 1922 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1922) (693) نسمه، وفي عام 1945 (960) نسمة الذين يرجع أصلهم-على أغلب الأقوال إلى قيس علان لذا يعرفون بالقيسية-. وتعتبر القرية ذات موقع اثري تحتوي على خربة زكرين وخربة ام الشومر وخربة ام عمود.
ذِكرين قبل سنة 1948

كانت القرية تقع في أقصى الامتداد الشرق للسهل الساحلي الجنوبي، عند السفوح الغربية لجبال الخليل. وكانت فيها طريق فرعية، تمر بكدنا، تصلها ببيت جبرين من جهة الجنوب الشرقي. كما كان ثمة طريق فرعية أُخرى تمتد من زكرين، فتمر بقرية عجّور وصولاً إلى طريق عام يمضي في اتجاه الشمال الشرقي من بيت جبرين، ويتقاطع مع طريق القدس-يافا العام.


ذكرين في العصر الروماني

في أيام الرومان كانت زكرين تسمى كفار ديكرينا (Kerar Dikrina). وفي سنة 1596، كانت زكرين قرية في ناحية غزة (لواء غزة) الذي كان يضم معظم الأراضي والمدن المحاذية لغزة حتى مشارف القدس، وعدد سكانها 220 نسمة يعتمدون في ذلك الوقت على إنتاج قريتهم ويشترون حاجاتهم من الاسواق القريبة في بيت جبرين وعجور والخليل البلد وأحيانا من الفالوجة القريبة على قريتهم. وكانت تؤدي الضرائب على عدد من الغلال، كالقمح والشعير والسمسم والفاكهة وكروم العنب.
ذكرين في العصر العثماني

في أواخر القرن التاسع عشر، كانت زكرين قرية مبنية بالحجارة ومحاطة بالحدائق، وتستمد مياهها من عدة آبار تقع في الوادي إلى الشمال منها وتتبع أرض عمالة الخليل هي وجميع القرى المحيطة بها. كان سكان القرية الحديثة من المسلمين. وكانت منازلهم المبنية بالحجارة والطين والخشب تنتشر على جوانب طريقين تؤدي إحداهما إلى بيت جبرين ثم تصل إلى الخليل، والأخرى إلى دير الدبان.
ذكرين في عصر الانتداب البريطاني

كانت ذكرين تعيش أيام عصيبة في ظل الانتداب البريطاني بسبب قربها من مقر المستعمرين في بيت جبرين حيث كان يتعرض أهالي القرية إلى مضايقات من الجنود البريطانيون، وكان بعض الضباط يستفزون أبناء القرية، لدفعهم لتقديم الضرائب مضاعفة إليهم كمحاصيل الحبوب ومحاصيل كروم العنب في التلال الغربية للقرية، وأحيانا سرقة الماشية وإجبار صاحبها على طهيها وتقديمها لهم، وكانت القرية تتعرض لحملات تفتيش بين الفينة والأخرى على إثر عمليات المجاهدين ضد القوات البريطانية في جبال الخليل الشامخة غرب القرية، وكما أنه كان لا يكاد يمر شهرا إلا ويسقط فيه عدد من أبناء القرية شهداءا في أراضي جبال الخليل العالية ومن أشهرهم الشهيد محمد عبد القادر الخطيب الذي اغتالته القوات البريطانية عندما كان يقوم بتهريب سلاح للثوار في أعالي جبال الخليل، ولم يقدم هذا الانتداب البريطاني طيلة فترة تواجده لأبناء القرية شيئا سوى التفقير والقهر ومصادرة الحقول والمزارع والبساتين، فما كان في القرية وما جاورها أي مركز صحي ولم تكن تصل القرية وحكيمها أي عقاقير لتطعيم مواليد القرية الجدد، ولم يكن في القرية وما جاورها وفي سائر أرض الخليل أي مشاريع للإنارة أو حتى مشاريع بناء آبار أو سدود تحمي القرية من السيول الجارفة في أيام الشتاء الماطرة أو حتى مشاريع حفر قنوات للماء لتوصيلها للسكان، حيث كان أبناء القرية يعتمدون على آبار ضحلة (عمقها 3-21 متراً) تتجمع فيها مياه الأمطار والمياه التي تجري في الوادي؛ فكان سكان القرية يستخدمون مياهها للشرب والري والبناء. وكانت البئر الواقعة في وادي بيسيا المصدر الرئيسي لمياه الشرب وكانت مياهه لا تنقطع صيفا ولا شتاءا.
الوضع الزراعي في القرية

كان سكان زكرين يشتغلون بالزراعة وتربية الحيوانات، وكانوا يزرعون الحبوب والخضروات والزيتون في سفوح القرية ووديانها. حيث في عام1944/1945، كان ما مجموعه 15058 دونماً مخصصاً للحبوب. وكانت الأشجار والشجيرات والأعشاب البرية تنبت في الجزئين الجنوبي والجنوبي الشرقي من أراضي القرية، وتستخدم مرعى للمواشي.
تاريخ الاحتلال

قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد اهلها البالغ عددهم عام 48 (1114) نسمه. وكان ذلك في 23/ 10/ 1948، ويبلغ مجموع اللاجئين من هذه القرية في عام 1998 حوالي (8460)واقاموا على أراضيها مستعمرة (مرج غزلان).
القرية اليوم

يحتوي الموقع الذي نمت فيه الأعشاب والشجيرات والنباتات البرية الأخرى، على بعض أشجار الزيتون والخروب. ويتسم الموقع أيضاً بالمصاطب الحجرية المبتورة التي انتشر نبات الصبار على جزء منها. ويزرع الفلاحون الإسرائيليون بعض الأراضي المحيطة قمحاً، بينما يستخدمون الباقي مرعى للمواشي.
المغتصبات الصهيونية على اراضي القرية

لا مستعمرات إسرائيلية على أراضي القرية. أما بيت نير، التي أُنشئت في سنة 1955، فتقع على أراضي كدنا، على بعد 3 كلم تقريباً إلى الجنوب من موقع القرية.
أماكن تواجد أبناء وأهالي قرية ذكرين

يتواجد العدد الأكبر من أبناء وعشائر ذكرين في مدينتي عمّان والزرقاء والبعض في البقعة، حيث يتواجد فيهما معظم روابط ودواوين عشائر ذكرين، وكما يتواجد في مدينة عمّان جمعية ذكرين (زهرة البساتين)، وكما يتواجد أهالي ذكرين في أرجاء متنوعة في محافظة الخليل حيث ينتشرون في الخليل البلد *المدينة والمركز* وفي العروب وفي الفوار ويتواجد البعض في مختلف قرى الخليل كحلحول وسعير وقرى أخرى في محافظة الخليل، وينتشر باقي أبناء القرية في مناطق مختلفة كمدينة إربد ومدينة الكرك وفي القدس حيث منهم من يحملون الهوية الزرقاء، وفي مخيمات أريحا كالنويعمة وعقبة جبر، وفي بيت لحم وما جاورها كمخيم الدهيشة ومخيم بيت جبرين، بالإضافة لمن يتواجد في لبنان ومصر وسوريا والخليج وأمريكا وأوروبا إما للعلم أوالدراسة أو للعمل أو هجرة، وبطبيعة الحال فإن أرض أبناء ذكرين هي ذكرين نفسها ولا شيء يساويها أو يعدلها مكانة في القلوب فالعودة حتمية بإذن الله لأرض العيد والرغد زهرة البساتين """ ذكرين """.
الموقع الرسمي ل ذِكرين

[ www.thekrin.org http://www.thekrin.org]

http://lw.palestineremembered.com/Hebron/Thikrin/Picture983.jpg

حاتم الشرباتي
05-20-2012, 07:16 AM
http://www.eyelash.ps/palgate/images/1.gif http://www.eyelash.ps/palgate/images/1.gif http://www.eyelash.ps/palgate/images/1.gif
جولة إحصائية
بعض قرى مدينة الخليل :
مدينة دورا
يطا
بلدة حلحول
بيت كاحل
بلدة بيت أمر
بلدة الظاهرية
بلدة إذنا
قرية الريحية
بلدة السموع
بلدة ترقوميا
بيت عوا
العروب
صوريف
الشيوخ
سعير
دير سامت
بيت عينون
العُديسه
بني نعيم
تفُّوح
خاراس
نوبا
بيت اولا
بيت جبرين

[/URL]http://www.nawasreh.com/samieo/images-dsc08508.jpg (http://www.nawasreh.com/samieo/images-dsc08508.jpg)
وأخرى: إصحا، بَقّار، الحَسكه، خربة جالا، صفا التحتا، صفا الفوقا، خربة دير سامت، خربة السكة، خربة كَرْمه, خربة البرج، بيت مرسم، بيت الروش التحتا، خربة دير العسل الفوقا، الَمجْد، عَبْدَة، خُرْسة، كُرْزَة، خربة مُورَق، الحدب، رابود، خربة السِّيمة، سوبا، الكُوم، إمريش، الهِجْرة، دير رازح، طُرَّأمة، شعب أبو خميس، العلقة التحتا، العلقة الفوقا، العلمات، السري، الطبقة، الريحية، الكرمل، بيت عمرة، رقعة، رافات، خربة الثواني، شويكة، عناب الصغيرة، عناب الكبيرة، الدومة، خربة الدير، خربة الرهوة، خربة الرابية، جَبْعَة، الحُبَيْلة، بيت نصيب، خربة قيلا، ام علاّس، خربة الصفا، بيت نتيف، خربة أم برج، الخريِّسة، خلة صالح، خربة البيضة أو البيض، زكريا، عجُّور، دير نَخّاس، الدّوايمة، مُغَلِّس، دير الدُّبّان، رَعْنا، كُدْنا، تل الصافي، بَرْقوسْيا، زِكْرين، القبيبة، خربة إصحا، ظهر قطيط، زبود، النصبة.
[URL="http://www.nawasreh.com/samieo/images-dsc08511.jpg"]http://www.nawasreh.com/samieo/images-dsc08511.jpg (http://www.nawasreh.com/samieo/images-dsc08511.jpg)
المخيمات الفلسطينية في الخليل :
مخيم الفوار
مخيم العروب

حاتم الشرباتي
05-20-2012, 07:23 AM
http://www.eyelash.ps/palgate/images/1.gif http://www.eyelash.ps/palgate/images/1.gif http://www.eyelash.ps/palgate/images/1.gif حتى لا ننسى


قرى الخليل المهدمة

بَرقوسيا
تقع إلى الشمال الغربي من الخليل وتبعد عنها 45كم، أزيلت القرية عن الوجود عام 1948م، وتم الاستيلاء على أراضيها البالغة حوالي 3200 دونم، أما عدد سكانها بلغ عام 1922م حوالي 198 نسمة ارتفع إلى 258 نسمة عام 1931م وإلى 320 نسمة عام 1945 .
بيت جبرين
تقع إلى الشمال الغربي من الخليل وتبعد عنها 26كم، أزيلت القرية عن الوجود عام 1948م، وتم الاستيلاء على أراضيها البالغة حوالي 56200 دونم، ومقام على أراضيها مستوطنة (كيبوتس بيت جوبرين)، أما عدد سكانها بلغ عام 1922م حوالي 1420 نسمة ارتفع إلى 1804 نسمة عام 1931م وإلى 2430 نسمة عام 1945 .
بيت نيتف
تقع إلى الشمال الغربي من الخليل وتبعد عنها 25كم، أزيلت القرية عن الوجود عام 1948م، وتم الاستيلاء على أراضيها البالغة حوالي 44600 دونم، ومقام على أراضيها مستوطنة (زانوح) ومستوطنة (أبي عيزر)، أما عدد سكانها بلغ عام 1922م حوالي 1112 نسمة ارتفع إلى 1649 نسمة عام 1931م وإلى 2150 نسمة عام 1945 .
خربة أم البرج
تقع إلى الشمال الغربي من الخليل وتبعد عنها 20كم، أزيلت القرية عن الوجود عام 1967م، وتم الاستيلاء على أراضيها البالغة حوالي 13100 دونم، أما عدد سكانها بلغ عام 1945 حوالي 250 نسمة .
الدوايمة
تقع إلى الغرب من الخليل وتبعد عنها 25كم، أزيلت القرية عن الوجود عام 1948م بعد مجزرة نظمتها سلطات الاحتلال ضد سكانها، وتم الاستيلاء على أراضيها البالغة حوالي 60600 دونم، ومقام على أراضيها مستوطنة (موشاف أما تسيا) عام 1955م، أما عدد سكانها بلغ عام 1922م حوالي 2441 نسمة ارتفع إلى 2688 نسمة عام 1931م وإلى 3710 نسمة عام 1945م .
دير الذبان
تقع إلى الشمال الغربي من الخليل وتبعد عنها 25كم، وتم الاستيلاء على أراضيها البالغة حوالي 7800 دونم، ومقام على أراضيها مستوطنة (لوزيت)، أما عدد سكانها بلغ عام 1922م حوالي 454 نسمة ارتفع إلى 542 نسمة عام 1931م وإلى 730 نسمة عام 1945م .
دير نخاس
تقع إلى الشمال الغربي من الخليل وتبعد عنها 40كم، أزيلت القرية عن الوجود عام 1948م، وتم الاستيلاء على أراضيها البالغة حوالي 14500 دونم، ومقام على أراضيها مستوطنة (موشاف نيحوشا) عام 1955م، أما عدد سكانها بلغ عام 1922م حوالي 336 نسمة ارتفع إلى 451 نسمة عام 1931م وإلى 600 نسمة عام 1945م .
رعنا
تقع إلى الشمال الغربي من الخليل وتبعد عنها 27كم، أزيلت القرية عن الوجود عام 1948م، وتم الاستيلاء على أراضيها البالغة حوالي 6900 دونم، أما عدد سكانها بلغ عام 1922م حوالي 126 نسمة ارتفع إلى 150 نسمة عام 1931م وإلى 190 نسمة عام 1945م .
زكريا
تقع إلى الشمال الغربي من الخليل وتبعد عنها 27كم، أزيلت القرية عن الوجود عام 1948م، ومقام على أراضيها مستوطنة (موشاف كفار زخريا) عام 1950م ومستوطنة (سيدوث ميخا)، أما عدد سكانها بلغ عام 1922م حوالي 683 نسمة ارتفع إلى 742 نسمة عام 1931م وإلى 1180 نسمة عام 1945م .
ذكرين
تقع إلى الشمال الغربي من الخليل وتبعد عنها 25كم، أزيلت القرية عن الوجود عام 1948م، وتم الاستيلاء على أراضيها البالغة حوالي 17200 دونم، ومقام على أراضيها مستوطنة (كيسلون)، أما عدد سكانها بلغ عام 1922م حوالي 693 نسمة ارتفع إلى 726 نسمة عام 1931م وإلى 960 نسمة عام 1945م .
زيتا
تقع إلى الشمال الغربي من الخليل وتبعد عنها 30كم، أزيلت القرية عن الوجود عام 1948م، وتم الاستيلاء على أراضيها البالغة حوالي 10500 دونم، ومقام على أراضيها مستوطنة (كيبوتس جالثون) عام 1946م، أما عدد سكانها بلغ عام 1922م حوالي 139 نسمة ارتفع 234 نسمة عام 1945م .
عجور
تقع إلى الشمال الغربي من الخليل وتبعد عنها 25كم، وتم الاستيلاء على أراضيها البالغة حوالي 58200 دونم، ومقام على أراضيها العديد من المستوطنات وهي مستوطنة (موشاف لوزيب) عام 1955م ومستوطنة (موشاف ميسوه) عام 1955م، ومستوطنة (موشاف بشيعاهو) عام 1958م، ومستوطنة (موشاف اديربت) عام 1958م، ومستوطنة (موشاف نيفي ميخائيل) عام 1958م، أما عدد سكانها بلغ عام 1922م حوالي 2073 نسمة ارتفع إلى 2917 نسمة عام 1931م وإلى 3730 نسمة عام 1945م .
قبيبة
تقع إلى الغرب من الخليل وتبعد عنها 27كم، وتم الاستيلاء على أراضيها البالغة حوالي 10700 دونم، ومقام على أراضيها مستوطنة (لخيش)، أما عدد سكانها بلغ عام 1922م حوالي 646 نسمة ارتفع إلى 800 نسمة عام 1931م وإلى 1060 نسمة عام 1945م .
كدنا
تقع إلى الشمال الغربي من الخليل وتبعد عنها 30كم، وتم الاستيلاء على أراضيها البالغة حوالي 1700 دونم، ومقام على أراضيها مستوطنة (جالون)، أما عدد سكانها بلغ عام 1922م حوالي 281 نسمة ارتفع إلى 353 نسمة عام 1931م وإلى 450 نسمة عام 1945م .
مِغلس
تقع إلى الشمال الغربي من الخليل وتبعد عنها 30كم، وتم الاستيلاء على أراضيها البالغة حوالي 11500 دونم، ومقام على أراضيها مستوطنة (جفن)، أما عدد سكانها بلغ عام 1922م حوالي 311 نسمة ارتفع إلى 925 نسمة عام 1931م وإلى 540 نسمة عام 1945م .
تل الصافي
تقع إلى الشمال الغربي من الخليل وعلى حدود قضاء القدس وتبعد عن القدس 35كم، وإلى الجنوب الغربي منها ومساحة أراضيها المسلوبة حوالي 10200دونم، أما عدد سكانها بلغ عام 1922م حوالي 644 نسمة ارتفع إلى 925 نسمة عام 1931م وإلى 1290 نسمة عام 1945م .
__________
سبق أن تناولنا بالبحث بعض القرى المدمرة ( بيت جبرين و ذكرين) وسنتاول البحث في البعض الآخر لاحقاً إن شاء الله.

حاتم الشرباتي
05-20-2012, 07:34 AM
"الدوايمة"(Al-Dawayima (http://en.wikipedia.org/wiki/Al-Dawayima))

http://3.bp.blogspot.com/_pfe8Q6NxAu8/ShZmspZEN7I/AAAAAAAAAXc/VpOepZ3LyKI/s400/khalil.jpg


"الدوايمة"(Al-Dawayima (http://en.wikipedia.org/wiki/Al-Dawayima)) قرية كنعانية عربية تبعد عن مدينة "الخليل" نحو نصف كيلو متر وتبلغ مساحة أراضيها "30548" دونما يمكن ان تعد من اراض الخليل وقد أسماها الكنعانيون "بَصقة" أي "المرتفع" وقد ذكرت بهذا الاسم في العهد القديم ونزلت بها بعض الحملات الصليبية في العصور الوسطى وأسماها الأوروبيون الغزاة "بيتا واحيم".. وفي القرن الرابع عشر الميلادي سكنها رجل صالح اسمه "علي بن عبد الدايم بن أحمد الغماري بن ويرجع نسبه إلى العالم الجليل عبد السلام بن مشيش" والذي يرجع نسبه بإجماع العلماء إلى الإمام "علي بن أبي طالب"- رضي الله عنه- فسميت الدوايمة باسمه تخليداً لذكراه.

و بعد نكبة عام 1948م وتهجير سكانها العرب قسرا منها أقيم على أنقاضها عام 1955م مستعمرة "أماتزياه" اليهودية ودعيت باسمها هذا نسبة إلى "أمصيا" أحد ملوك المملكة اليهودية الذي امتد حكمه من "800- 783 قبل الميلاد ومن جرائمه قتله عشرة آلاف "آدومي" وسبي عشرة آلاف آخرين جنوب البحر الميت وأتى بالأسرى إلى البتراء شرق نهر الأردن وأمر بطرحهم من فوقها فماتوا جميعا. ترتفع الدوايمة 350 م عن سطح البحر، ويحيط بها أراضي قرى اذنا ودورا والقبيبة وبيت جبرين وعرب الجبارات، وقدر عدد سكانها عام 1922 (2441) نسمة وفي عام 1945 (3710) نسمه. قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد اهلها البالغ عددهم عام 1948 (4304) نسمه. وكان ذلك في 1948 ويبلغ مجموع اللاجئين من هذه القرية في عام 1948 حوالي (3358) نسمة.


أدت حالة الفوضى والاستقرار التي عاشتها فلسطين، وارجاء أخرى من بلاد الشام. في عهود خلت. إلى جعل كثير من المناطق، تشهد فراغا سكانيا أو شبه فراغ. بعد أن باتت حياة الناس فيها، حياة خوف وتنقل من منطقة إلى أخرى، حيث يوجد الأمن والسلام والرزق. من هنا فإن الباحث في تاريخ نشأة أي قرية، لا يستطبع ان يقطع ببدايات وكل ما يمكن التثبت منه بخصوص النشأة الحديثة لمدينة الدوايمة، انها تعود إلى بضعة قرون من السنين. وقد يتفق ذلك مع مجئ العثمانيين إلى البلاد العربية في عام 1516م، وقبل ذلك بقليل، على أنقاض دواة الممالك. و المعروف بين أهالي الدوايمة بالتواتر والتوارث، ان (الزعاترة) هم أول من سكنوا الدوايمة في وقتنا الحاضر. وذلك بعد أن ارتحل إليها جدهم الشيخ - حسين بن أحمد الكيلاني وعائلته- من خربة البرج في دورا، وسكنوا بعض مغارات خربة المجدلة. ومع مضي الوقت، أخذت أفواج أخرى من العائلات والأسر والأفراد، في التوافد على الدوايمة والاستقرار فيها، يحرثون ويزرعون، في حياة هادئة. فكثر سكانها وكبر حجمها. فغدت قرية كبيرة، بعد أن كانت خربة بسيطة. و كانت من أوائل العائلات التي سكنت الدوايمة، بعد الزعاترة عائلة الشيخ علي الغماري من احفاد الشيخ عبد السلام بن مشيش الحسني (نسبة إلى الحسن بن علي)المغربي، الذي كان يقطن في بلاد مراكش (اب). والشيخ علي هو الابن الوحيد لعبدالدايم بن أحمد بن عبد السلام بن مشيش بن أبو بكر بن على بن عيسى الحسني المغربي. و يروي بان جده " احمد الغماري "، كان رجلا مباركا، قدم المغرب العربي من بلده غماره قصد الحج، ثم جاور في المدينة المنورة فترة من الوقت، رحل بعدها مع عدد من الحجاج المغاربة، لزيارة المسجد الأقصى. ثم انتقل بعدها إلى منطقة الخليل، وسكن قرب بلدة الظاهرية، ثم تزوج من عائلة ابي علان ن وله فيها مقام معروف، يزوره الناس في مناسبات كثيرة. اما الشيخ عبد الدايم، فقد كان رجل دين وعاش وتوفى في الظاهريه. و على ذلك ترك ابنه الوحيد، الشيخ على - قرية الظاهرية، ونزل خربة المجدلة بجوار مساكن الزعاترة وأبو قطام. وقد نشات علاقة مصاهرة بينه وبينهم. وبعد وفاته، اقيم على قبره مقام كبير، يقع فوق جبل عال، غرب الدوايمة بحوالي 4كم. أطلق عليه اسم الشيخ علي. تحيط به اشجار حرجية كثيفة وهي شجر الخروب، كان الأهالي يزورونه في مناسبات مختلفة. و يروى بان الشيخ علي، أنجب خمسة أولاد. أربعة منهم، عاشوا في القرية، ولهم فيها ذرار كثيرة. وهم اعمر ومنصور وخليل واسبيتان. اما الخامس، وهو جاد الله فقد هجر القرية نهائيا، ورحل إلى شمال فلسطين ومن ذريته يسكنون بلده عنبتا، واما إعمر فقد خرج أحد ابنائه من القرية نتيجه خلاف وهاجر إلى باقه الحطب ومن ذريته في قلقيليه عشائر الداود وشريم ونزال وهم من الاشراف الادارسه. خالد الدوايمة عبر التاريخ =

لمحات تاريخية




في العصر التاريخي 3000 قبل الميلاد. نزل الكنعانيون أراضي منطقة الخليل، وإليهم تنسب معظم مدن وقرى تلك المنطقة. وأن قرية الدوايمة، ربما تقوم على البقعة التي كانت تقوم عليها قرية بصقة - BASCCA- الكنعانية.
وفي القرن الثالث عشر قبل الميلاد، نزلت جماعات امورية، وهي قبائل عربية جنوب فلسطين، وانشؤوا لهم مدنا في مناطق لخيش، وتل الحسي، وتل النجيلة، فضلا عن تجديد وتوسيع مدينة لخيش نفسها، وأحاطوها باسوار حجرية ضخمة قوية، فصاروا بذلك يسيطرون على المواقع العسكرية جنوب فلسطين.
وعندما نزل الفلسطينيون في بلادنا، قبل الميلاد، باكثر من ألف عام، من جزيرة كريت. امتد نفوذهم في الأراضي الداخلية حتى المرتفعات. فقد عثر في منطقة لخيش على نماذج الخزف، أدخلوها معهم، واوان خزفية للشرب وأخرى لشرب الخمرة.
وفي زمن الممالك اليهود، كانت الدوايمة ضمن نفوذ مملكة يهودا. وبعد أن فرغ نبوخذ نصر البابلي، من تدمير هه المملكة. حاصر لخيش، ثم أمر بتدميرها تدميرا كاملا، وسبي سكانها.
وفي العهد الروماني، عادت لخيش ونهضت، وأعيد لها بعض عمرانها ويدل على ذلك عشرات الكهوف والمغائر الكبيرة. فضلا عن بقايا معاصر الخمر، والمدافن الجماعية المنحوتة في الصخر. ويقول الأهالي، أن بعض الكهوف مقسم من الداخل إلى حجرات نوم، وقاعات استقبال، وبعضها الآخر، ربما كان يستخدم نكثات للجيش.
وفي صدر الإسلام، وطئت أقدام المسلمين أراضي الدوايمة، أثناء ز حفهم الأول بقيادة عمرو بن العاص، لاحتلال قلعة بيت جبرين الرومانية.


و لما دانت كل فلسطين للسيطرة الإسلامية، تدفق إليها عشرات العلماء والفقهاء، لوعظ وإرشاد المسلمين. فكان إن نزل أحدهم ويدعى - بشير بن عقربة أبو اليمان – منطقة الدوايمة، ما لبث أن دفن في خربة تحمل اسمه حتى اليوم، وهي خربة بشير، بجوار فرية الدوايمة.




وفي العصور الوسطى، استولى الافرنج أثناء الحروب الصليبية على منطقة الخليل عام 1099م. وكانت من أملاك غود فري دي بوايون. وقد ورد ذكر الدوايمة في كتاباتهم باسم (Bethawahin)، أي بيت واهين.
وأثناء معارك التحرير، اتخذت جيوش صلاح الدين، مواقع لها في أراضي الدوايمة، لضرب الصليبيين في قلعة لخيش الحصينة. ولما رحل الافرنج عن قلعة الداروم قرب غزة، ونزلوا على ماء الحسي، قلاب الدوايمة من جهة الغرب، خرج عليهم المسلمون، وقاتلوهم قتالا شديدا. ثم انهزم الصليبيون ورحلوا عن الحسي، وتفرقوا فريقين، فريق ذهب إلى الساحل، وفريق ىخر جاء بيت جبرين، وكانت قلعتها لا تزال في أيدي الصليبيين.
وفي عهد دولة المماليك، وربما كانت اراضي الدوايمة، منطقة عسكرية، أو مقرا لجماعات سكانية كبيرة، عاشت فيها لسنوات طويلة. ويدلنا على ذلك عدد من المقامات، وبقايا محراب لمسجد قديم متهدم، عثر عليه الأهالي قرب أحد الكهوف في خربة حزانة جنوب الدوايمة، كان الرعاة والمزارعون منهم يصلون فيه أحيانا.كان اسم جد سكان تلك المنطقه حاليا(خالد امين محمد أبوصقير)
العائلات

الزعاترة(من آل الكيلاني من العرب العدنانيين)
أولاد الشيخ عبد الدايم هديب ولافي(من أل البيت الشيخ عبد السلام بن سليمان المعروف بمشيش (559 هـ - 626 هـ / 1163 - 1228 م). بن أبي بكر.بن علي العلمي الإدريسي. بن بو حرمة بن عيسى بن سلام العروس. بن أحمد مزوار الإدريسي بن علي حيدرة. بن محمد بن إدريس الثاني بن إدريس الأول بن عبد الله الكامل بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن علي بن أبي طالب وفاطمة الزهراء بنت الرسول محمد بن عبد الله)


الزغير أبو صقير : أبناء محمد محمد أبو صقير (من اصول الدوايمه)



المقوسي:من اهل البُكيرية وهذه الاسرة كان يقال لها آل شايع والمقوسي لقب ,وهم من آل عقل من العرينات من سبيع الغلباء(السبيعي);من بني عامر بن صعصعه بن معاوية بن بكر بن هوازان بن منصور بن عكرمة بن خَصَفَة بن قيس بن عيلان بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان من ذرية إسماعيل بن إبراهيم عليهما السلام.


هديب
عشا
العبسي
الزعاتره
السباتين
الزغير أبو صقير
لافي
أبو صقير
أبو خضرة
القيسيه
أبو سلعوم
أبو هنية
أبوشلنفح
المقوسي
افريح
أبــــــو دبــــور
الشمالي
الاقطش
أبو غالية
الحجوج
الجواودة
الترك
خرايان
سنور
والعائلات التي لها تفرعات من الزعاترة

عفانه
أبوشرار
العامري
الملاد
العبادين
مطرية
بصبوص
حمدان
أبو مطر
أبورحمة
الأطرش
العيسه
عبد الدين
نشوان
النجار
الغوانمه
العداربة
أبو حلتم
المناصرة
صندوقه
أبومعيلش
أبو صفية
الخضور
أبو ريان
شاهين



أبوحليمة
الجمرة
زبن
أبوغالية
حنيف
سعادة
أبوصبيح
أبوفروه
القطيشات
أبودية
الأمثال
اعتاد أهالي الدوايمة، في حديثهم، استعمال امثال كثيرة، للتعبير عن شيء ما أو تدعيم موقف معين. ومن بين تلك الأمثال :

لولاي ركبتك ع حصاني ما دسيت ايدك في خرجي.
ان خف الحليب قلت قيمة الراعي.
لولاك يا لسان ما عثرت يا قدم.
رخاوة الحزام تورث الدبر.
الي بقلها جوزها يا عورة، الناس تلعب فيها الكورة.
كون مدير ولا تكون محيّر.
ارفع دقنك سالم الدم.
انت كبير وانا كبير، مين يسوق الحمير.
ناقص العورة مكحلة.
الردي ردي ولو ذبح كل يوم جدي.
نط من قاع القفة ع ذنيها.
ما بيجي الترياق من العراق الا المقروص ميت.
الشبعان بفت للجعان فت وني.
رثاء قرية الدوايمة

في الدوايمة يا ولد نوح ونادي وين الكرم والطيب وين لجوادي
الدوايمة كانوا أسود اعوادي مضافاتهم كانت إلى الضيف جزار
يا حيف دار العز صارت خرابة هذا الحرب الدول ما هي حرابا
بالله انظر دورها والمساجد يا ما دخلها كل راكع وساجد
يا ما سكنها من خيار أماجد عادات اهلها دوم يحموا الجار
انظر لدور مهدمة والمضافات ياما لفى فيها ضيوف العشيات
ياما بها فك القضى والمجالات والزلم فيها الكل شيال قنطار
وجدي على الشباب ثم الشياب الكل منهم مثل فرخ العقاب
_____________________

في يوم المقحز وردنا توريد قبل الحكومة مثل جن النماريد
وسط الطواب يقطع الرأس بالايد بسلاحنا الأبيض خناجر مع النار
اللوم كل اللوم يغشى المباسيط باع الشرف ما فرط بقرش تفريط
ان فلت له اسلح بيادر بتظريط بياعة الوزقن إلى الناس تجار
اين أصحاب المال أين غناهم خلو الحبوب مخزونات وراهم
يا ديرتي بعدك شربت المرار مثل حكم تركيا غدينا فرار
حريمنا مثل العبيد الجواري بعد الحجاب الجار ما ينظر الجار
_____________________

يا دار والله ما طلع في يدينا بالله اعذرينا اليوم يا دار يا دار
يا دار لو معانا مدافع برني ومدافع الهاون معانا تغني
يوم العدو بمصفحاته لفني كنا فدينا الوطن برواح وعمار
الحق ع زعما العرب ما اتونا ولا بمدفع للحرب ساعدونا
لو نخينا الاموات لستنجونا لموات ما تسمع إلى دقة الطار
يا دار بعد هلك غديتي حزينة ياما اهلك ساعدوا لاجئين
http://farm5.staticflickr.com/4070/4260048948_4b4659b610_z.jpg
المصادر

صحيفة الغد
شبكة منتديات الدوايمة - الصوت الحر
كتاب الدوايمة للأستاذ موسى عبد السلام هديب
ملف دراسات اللاجئين / الباحث محمد عثمان الزعاترة
قرية الدوايمة للبحث والتوثيق الشفوي
ومصادر أخرى .... بتصرف

حاتم الشرباتي
05-20-2012, 11:00 AM
مجزرة الدوايمة
http://ikhwanonline.com/Data/2008/4/29/Pic3667.jpg
http://www.aswarpress.com/ar/images/archive/6_474114676.jpg
الرواية: وقعت فيها مجزرة الدوايمة في 29/ 10/ 1948، وهي واحدة من أكبر المجازر التي ارتكبتها المنظمات الصهيونية المسلحة (عملية يوآف)، وأسفر الهجوم على القرية إلى قتل حوالي مائة شخص حتى لم يتبق بيت بدون شهيد، ومارست القوات الإسرائيلية عنصريتها الارهابية بتكسير رؤوسهم بالعصي، واعقب المجزرة عملية نزوح كثيفة للسكان من المنطقة خوفاً على حياتهم. * على أنقاضها أنشئت عام 1955 مستعمرة "أماتسيا". كان في البلدة عدد من المدافعين عنها غير نظاميين.. وقفت أمام الكتيبة 89 من لواء هنيغف "النقب" وبعد أن احتلت الكتيبة البلدة جمعت ما بين 80-100 من النساء والأطفال وقام الجنود الصهاينة بتحطيم رؤوس الأطفال بالعصي حتى أنه لم يبق بيت في البلدة إلا وبه قتيل، كما تم احتجاز النساء وكبار السن من الرجال داخل البيوت وحرمانهم من الماء والغذاء، وعندما حضر خبير المتفجرات رفض هدم بيتين على رؤوس كبار السن في القرية، ولكن أحد الجنود تبرع بذلك وهدموا كثيرا من البيوت على رأس الأحياء.
لقد تبجح أحد الجنود بأنه قتل امرأة وطفلها الرضيع على يديها ولم تتحر ك القيادة الإسرائيلية لوقف المذبحة، وبعد أن انتشرت أخبار المذبحة تم إجراء تحقيق صوري مع أفراد الكتيبة التي هاجمت البلدة، وجاء في التقرير بأن سكان القرية قاموا بمهاجمة مستوطنات يهودية قريبة. ومساعدتهم في الهجوم على غوش عصيون.
وبعد تسرب أنباء عن المذبحة، وهجوم الصهاينة على بعض الكهوف التي التجأ إليها السكان حيث وقاموا بتوقيف ما بين 500 عربي في صف واحد وقتلوهم بنيران الرشاشات.
لقد أكد الجندي الإسرائيلي أن الكتيبة 89 تكونت من إرهابيين سابقين من عصابتي الأرغون وشتيرن، وشدد على أن المذبحة ارتكبها قادة ومثقفون... وتحولوا إلى مجرمين حقيرين... وقد وضع القادة الإسرائيليين عقبات أما زيارة البلدة من قبل مراقبي الأمم المتحدة وبعد عدد من الطلبات تم السماح للضابط البلجيكي هوفي وفريقه بزيارة القرية في 8 تشرين الثاني، وقد شاهد الدخان المتصاعد من المنازل وذلك لإخفاء الجثث المتعفنة في القرية وأكد على ذلك عندما قال " أشتم رائحة غريبة وكان بداخلها عظما يحترق" عندما سأل الضابط البلجيكي عن سبب تفجير المنازل، قال الضابط الإسرائيلي أن بها حشرات سامة، ولذلك قام بنسفها، وعندما سأل عن مسجد البلدة، قال له الضابط الإسرائيلي إنهم يحترمون قدسيته ولا يدخلونه، ولكن بعد أن أطل أحد مرافقين الضابط البلجيكي، وجد اليهود قد استوطنوه....ولم يسمح لفريق الأمم المتحدة بزيارة جنوب القرية بحجة وجود الألغام... مدعين أن سكان القرية قد هربوا قبل أن يصل الجيش الإسرائيلي إليها...
كان تعليقاً رائعاً من قبل وزير الزراعة الإسرائيلي في ذلك الوقت أهارون سيزلينغ الذي قال في مجلس الوزراء الإسرائيلي " أشعر أن هناك أشياء تحدث وتؤذي روحي وروح عائلتي وأرواحنا جميعاً... اليهود أيضاً تصرفوا مثل النازيين وأحس بأن كياني كله قد اهتز
مجزرة "الدوايمة": صياغة قانونية

في اليوم التاسع والعشرين من أكتوبر من العام 1948م كان أهالي قرية "الدوايمة" في أسواقهم أو في منازلهم على عادتهم في مثل هذا اليوم من كل أسبوع و"سوق الجمعة" في القرية كان واحد من أكبر أسواق جبل "الخليل" وسمي بـ"سوق البَرّين" لأنه كان يحتوي على منتجات "الساحل" و"الجبل" في فلسطين. وبينما سكان القرية على هذه الحال ولم في القرية أيا من مقاتلي المقاومة العربية أو أية قوة من قوات الجيوش العربية المحاربة في فلسطين قام جنود عصابات "شتيرن" والـ"إرجون" تقوم بحصار القرية وقيام عناصر أخرى منهم باقتحام القرية في ظل معرفة مسبقة من الحكومة الإسرائيلية الجديدة في "تل أبيب" وقياداتها العسكرية في هذه المناطق. وقد قام الجنود بارتكاب مجموعة من الممارسات التي تصنف قانونا على أنها "جرائم حرب" أو "جرائكم ضد الإنسانية" طبقا للعهد الدولي لحقوق الإنسان واتفاقيات "جنيف" الأربع لعام 1949م وبخاصة الاتفاقية الرابعة المتعلقة بوضع المدنيين وحمايتهم أثناء الحرب ومن بينها:

اغتصاب النساء والفتيات أمام ذويهم والتعدي على الحوامل وقتل الأطفال الرضع.
قتل الشيوخ والأطفال والإناث.
قتل الكثير من ذكور القرية في سن القتال دونما ضرورة عسكرية ما فيما لم يكن هناك في القرية قوة تدافع عنها أو مكامن نشاط مفارز مقاومة أو مخازن سلاح يخشى منها.
اقتحام أراضي مدينة أو قرية أو غير ذلك من مناطق التجمع البشري المدنية لا تقع في نطاق عمليات عسكرية حيوية وطبقا لاتفاقيات "لاهاي" للحرب البرية والجوية واتفاقيات "جنيف" فإنه حتى لو وقعت مناطق مدنية على طريق المعارك العسكرية بين قوتين عسكريتين مسلحتين فإن هناك إجراءات محددة للتعامل مع هذه الأراضي بحيث يتم ضمان أقصى قدر ممكن من الحماية للمدنيين ومعاملة المصابين منهم طبقا لما تتطلبه حالتهم.
مارسة أسوأ أعمال الانتقام بحق السكان العرب من أهالي القرية وهم من الفلاحين المسالمين العزل مما يتناقض مع بنود اتفاقية "جنيف" الرابعة التي تحرم ارتكاب الأعمال الانتقامية تجاه المدنيين والعسكريين من غير حاملي السلاح أو عندما تكون هناك فرصة لأخذ أسرى بدلا من ممارسة أعمال القتل على نطاق واسع.
ومن خلال ما ورد من تفاصيل موثقة عن مجزرة "الدوايمة" سنرى أن هناك أعمال ملاحقة وانتقام متعمدة جرت تجاه أهالي القرية العرب حتى داخل مسجد القرية والكهوف المحيطة بها مما يبرز أقصى درجات الإجرام والعنصرية.
تفاصيل جريمة "الدوايمة"

بعد اقتحام العصابات الصهيونية للقرية وارتكاب ما سبق ذكره من أعمال نورد هنا مجموعة من الشهادات الموثقة على لسان عدد من العسكريين والساسة اليهود في إسرائيل ظهرت في السنوات التالية للمجزرة في قرية "الدوايمة" توضح بعض تفاصيل ما جرى في القرية.
ومن ذلك تبجح أحد الجنود أمام زملائه قائلا: "لقد اغتصبت امرأة عربية قبل أن أطلق عليها النار" طبقا لما أورده الباحث "احمد العداربة" في كتابه "قرية الدوايمة" من منشورات جامعة "بير زيت".. وآخر قال أنه أجبر إحدى النساء من حاضنات الأطفال الصغار على نقل الجثث ثم قتلها هي وطفلها وآخرون أخذوا ثلاث فتيات في سيارتهم العسكرية ووجدن "مغتصبات ومقتولات" في إحدى أطراف القرية.. وطبقا لشهود عيان من أهالي القرية ظلوا أحياء بعد الجريمة فإن بعض جنود عصابة الـ"إرجون" اليهودية المجرمة أطلقوا النار على طفل يرضع من صدر أمه فـ"اخترقت الرصاصة رأسه وصدر أمه فقتلتهما والطفل يلثم الثدي وبقايا الحليب تسيل على جانبي فمه.

وبعد هذه الجرائم فزع المتبقين من أهالي القرية العزل ولجئوا إلى المسج والذي كان يسمى الزاويه وطور الزاغ وهو كهف شهير لتلافي خطر العصابات الصهيونيه ولكنهم لاحقوهم وقتلوهم داخل أحد المسجد الكهف فالزاغ" وقدر عدد الذين استشهدوا فيه أبناء أكثر من ثلاثين عائلة ولم ينج منهم إلا امرأة واحدة بين القتلى.. وبعد ذلك قامت العصابات الصهيونية بتقييد الرجال الذين تم الإمساك بهم بالحبال والسلاسل وقادهم الجنود كما وقد تم كشف تفاصسل المجزره في العام 1985 من المرحوم الشيخ حسن محمود هديب مختار القرية السابق للصحف الإسرائيليه.
التقسيم للغزاه
تقاد الأغنام ووضعوهم في أحد المنازل ومنعوا عنهم الماء ثم قاموا بتفجير المنزل بالديناميت على رؤوس من فيه.

وكان الملجأ الأخير لأهالي "الدوايمة" جامع القرية والذي كان يعرف باسم "جامع الزاوية" وكان المكان الرئيسي لتجمع أهل القرية كما قال "إسماعيل أبو ريان" أحد رجالات "الدوايمة" في كتابه الموسوم أيضا "قرية الدوايمة" وكان يستخدم كمركز تجمع لأفراد الحمولة واستقبال الضيوف وأبناء السبيل وللمناسبات مثل العزاء والزواج ومركز استعلامات وكذلك كان يقصده الشعراء والرواة.


وقد لجؤوا إليه اعتقادا منهم أن الجنود اليهود سيحترمون المسجد فدخلوا المسجد وهم يكبرون ويقرؤون القرآن الكريم وهم جاهلون لمصيرهم حيث تم قتلهم جميعا وكان عددهم "75" شخصا معظمهم من كبار السن والعجزة ممن لم يستطيعوا الفرار على الأقدام وأحرق المسجد بمن فيه بعد إغلاقه بإحكام خوفا من خروج جرحى محتملين منه ليشهدوا على الجريمة وقد تم دفن جزء من الشهداء في حفرة قرب الجامع حيث كانوا الأهالي يحفرون لتوسعة المسجد والجزء الباقي منهم دفن في قبر جماعي.
شهادات دولية وإسرائيلية عن المجزرة


بعد عدة أيام من وقوع المجزرة وصل فريق من مراقبي "الأمم المتحدة" إلى القرية برئاسة ضابط الصف البلجيكي "فان فاسن هوفي" بصحبة مجموعة من العسكريين الإسرائيليين وعندما طلب أحد المراقبين الدخول إلى المسجد المغلق تم منعه بحجة أن للمسجد قدسية عند المسلمين ولا يجوز دخوله لغير المسلم.. ولكن المراقب شاهد دخانا يتصاعد من المسجد فاقترب من النافذة وشم رائحة جثث بشرية تحترق وعندما سئل الضابط اليهودي المرافق عن الدخان والرائحة الكريهة تم منعه من إكمال التحقيق وعندما سأله عن منزل كان يعد للنسف عن سبب ذلك.. قال له: "المنزل يضمّ حشرات طفيلية سامة ولذا سنقوم بنسفه" (!!).. وقد قام المراقبون الدوليون بإرسال تقريرا سريا إلى رؤسائهم ذكروا فيه: "ليس لدينا شك بأن هناك مجزرة وأن الرائحة المنبثقة من المسجد كانت رائحة جثث بشرية" طبقا لما ورد في كتاب "احمد العداربة" سالف الذكر عن مذبحة القرية.


هذا عن شهادة المنظمة الدولية أما عن المجزرة في شهادات الساسة والمؤرخين الصهاينة فأولا يقول المؤرخ الإسرائيلي "بني موريس" في كتابه "تصحيح غلطة" والذي نشر على حلقات في جريدة "الدستور" الأردنية بدءا من 15 مارس 2001م: "لقد تمت المجزرة بأوامر من الحكومة الإسرائيلية وأن فقرات كاملة حذفت من محضر اجتماع لجنة حزب الـ"مابام" عن فظائع ارتكبت في قرية "الدوايمة" وأن الجنود قاموا بذبح المئات من سكان القرية لإجبار البقية على المغادرة".


وفي شهادته حول المجزرة قال "إسرائيل جاليلي" قائد فرع العمليات في الجيش الإسرائيلي في حرب عام 1948م وأحد قادة حزب الـ"مابام" الإسرائيلي إنه شاهد: "مناظر مروعة من قتل الأسرى واغتصاب النساء وغير ذلك من أفعال مشينة" وعن الجرائم الصهيونية في فلسطين بوجه عام نقتبس شهادات بعض المؤرخين والحاخامات ومن بينها ما قاله "أهارون كوهين" وهو أحد تيار المؤرخين الجدد في إسرائيل: "تم ذبح سكان قرى بأكملها وقطعت أصابع وآذان النساء لانتزاع القطع الذهبية منها".. أما الحاخام الصهيوني "يوئيل بن نون" فيقول عن هذا الصدد: "إن الظلم التاريخي الذي ألحقناه بالفلسطينيين أكثر مما ألحقه العالم بنا".
ضحايا مجزرة "الدوايمة": تقديرات عامة

إن عدد شهداء مذبحة الدوايمة يتباين وفق تقديرات العرب و"الأمم المتحدة" وجيش الاحتلال الإسرائيلي نفسه ما بين 700 إلى 1000 مواطن عربي عدا الذين كانوا يحاولون التسلل للقرية لأخذ أمتعتهم وطعامهم بعد أيام من حصول المجزرة وعلى أي حال فإن الحصيلة النهائية- وهي حصيلة تقريبية- يمكن توضيحها كالتالي:

أول يومين من المجزرة 29، 30 أكتوبر 1948م "80" شهيدا منهم 11 شخصا معظمهم من كبار السن في مسجد الزاوية"
29/10/ 1948م 10 شهداء كانوا يحاولون التسلل للقرية لأخذ متاعهم وطعامهم.
الجرحى :8 جرحى كان عدد الجرحى قليل لأن الجنود اليهود حاولوا ألا يتركوا أحياء
الأسرى : 9 أسرى قتل (3) منهم في السجون الصهيونية.

حاتم الشرباتي
05-21-2012, 12:04 PM
قرية عجور
[/URL]http://www.palestineremembered.com/Hebron/Ajjur/Picture38807.jpg (http://www.palestineremembered.com/Hebron/Ajjur/Picture38807.jpg)




في الشمال الغربي من الخليل، ترتفع 275 متراً عن سطح البحر. مساحتها 171 دونماً تقع في نحو منتصف الطريق بين قريتي «دير الدبان» و«زكريا».

لقرية عجُّور اراض مساحتها «58074» دونماً منها 23 للطرق والوديان ولا يملك اليهود فيها شيئاً. غرس الزيتون في (3070) دونماً، ثانية قرى القضاء غرساً له. تحيط بأراضي القرية، اراضي قرى بيت نتيف وزكريا والبريج و«سجد» وجليا ومغلس وتل الصافي ودير الدبان وكدنا ودير نخاس وخربة ام برج ونوبا.

كان في عجور عام 1922م (2072) شخصاً. وفي عام 1931 كان فيها هي وخربة الصورة (2917) نسمة(261): 1492 ذ. و1425 ث. لهم 566 بيتاً وفي عام 1945 ارتفع العدد إلى 3730 شخصاً(262).

كان في عجور مدرسة أرقى صف فيها لعام 1942 ـ 1943 المدرسي الرابع الابتدائي.

وبها ثلاث حمائل رئيسية(أثلاث) العجارمة,المحارمة, السراحنة وبها اراضي خصبة وزراعية تزيد في اتساعهاعن30 كم وبها اثار كعكبر التي تشبه البتراء بالاردن لكن بشكل مصغر وكل اراضي البلد مسجلة بثمانية عشر قوشان ويحكم البلد ثمانية عشر ختيار منتخبين من كافة العائلات وهي ارض مشاع توزع من حمولة الى اخرة كل ثلاث سنوات مثلا : العجارمة لهم ارض خربة اطربة يزرعونها ويحصدوها والانتاج لهم والحمولة اخرى تأخذ ارض اخرى توزيع عادل وكل مولود يلد يأخذ حصة من الارض والذي يموت لا يوجد له حصة .
الألبسة الرجالية في عجور



كان اللبس أيام العصر التركي مقصورا على لبس الثياب البيضاء الطويلة -مالطيه- ويلبس الرجال فوقها عباءات مخططة (مغربية)و يغطون رؤوسهم بعمائم حمراء من الحرير تسمى(كفافي)مفردها - كَـفّيّـه -و قد شاع أيضا لبس الطربوش التركي وحوله لفة من الشاش بألوان متعددة.
أما لباس الشباب والأطفال فكان مقصورا على لبس الثياب البيضاء ذات الأطواق الحريرية ويتحزم عليها بحزام من الجلد, وتغطي رأسه طاقية منسوجة من وبر الجمال أو صوف الغنم.



أما في عهد الانتداب البريطاني فقد تغلب القمباز - الكبر-(التشبر)حيث يلبس على الثوب الطويل وتحته سروال أبيض من نوعية الثوب ويتجاوز 18 ذراعا مفصلاً على الطريقة البلدية ,و كان الرجال المسنون يلبسوم العباءات ويتفننون في ارتدائها، ثم أخذوا أخيراً يغيرون الكفافي إلى الحطات البيض الشفافة وعليها عُقُل مرعزية سوداء لامعة.
أما الشباب فقد لبسوا الأثواب والقنابيز والسراويل وعلى رؤوسهم الطواقي فقط.



وفي مطلع الأربعينات بدأ الشباب الذين أنجرطوا في المدارس الأميرية من تغير ملابسهم وأستبدلوها بالبنطال القصير والقميص الفضفاض وبقيت الطاقية تعمر الرأس حتى 1948.



الألبسة النسائية في عجور:



كانت المرأة في قرية عجور تلبس بشكل عام الثياب الطويلة والمطرزة بالحرير من تفصيلها وتطريزها الشخصي, وكان على الثياب رسوم هندسية رائعة وكان من أسمائها: عرق الدالية، عرق البطة ,عرق الجخة، وعرق السنبلة,,,,الخ وكن يضعن على صدورهن قبة مربه ومطرزة بالحريربأشكال هندسية ,لها أسماء أيضا من أهمها عرق القوس، وكانت هذه الثياب تأتي من مصانع الأنوال اليدوية بشكل مقاطع من المجدل أو من غزة أو من الخليل.
وتلبس المرأة على رأسها شاشة يقال لها - غُدفه - وتحتها تضع على رأسها (عّراقية) تلف شعرها ما بين ثناياها وتكون على هذه العراقية شكات مخيطة من الريالات العثمانية الفضية والوزريات.
وتلبس المرأة في يدها أساور من الفضة - حيدري, أو مصري أو قوبجي, وخواتم فضة وحلقا ذهبيا، وكانت المرأة تتمنطق بحزام من الصوف الأحمر يسمى (قشمير).
ويمكن تمييز المرأة المتزوجة من العزباء بواسطة اللباس, حيث كانت الفتاة الغير متزوجة يتدلى على جبينها قطعة فضية مستديرة تسمى - ريال أبو ريشة - أو - ريال أبو عبود، وتحمل في عنقها قطعة تماثلها أيضا, أما المتزوجة فيتدلى تحت عنقها قطعة ذهب تسمى محنكة أو مخمسية صغيرة الحجم إما خيري أو أرباع، وتلبس البنت قبل البلوغ أوقاه رقيقة بدل العراقية، * اما العجائز وكبيرات السن فلباسهن اثواب طويلة سودة غير مطرزة وإذا طرزت فإن لونها إما اخضر أو أزرق وعلى راسها غُدفة ثقيلة وتحتها عّراقية ثقيلة قليلة الزينة والزخارف وتحت العنق يتدلى ريال فضي من نوع ريال أبوريشة.

كان سكان عجور يقسمون إلى ثلاثة أثلاث وكل ثلث يقسم إلى ست حمائل وكل حمولة تقسم إلى عدة أفخاذ وكل فخذ يقسم إلى عدة عائلات وكل عائلة تقسم إلى مجموعة أسر
أثلاث قرية عجور :
أ - ثلث العجارمة ب - ثلث المحارمة ج - ثلث السراحنة والجذور السكانية في قرية عجور تتحدر من نسل حرام بن جذام حيث خلف أحد أحفاده أثلاث قرية عجور السكانية وهم ثلث السراحنة من نسل سرحان بن حرام الجذامي وثلث العجارمة من ولده الثاني عجرم بن حرام الجذامي والثلث الثالث هو ثلث المحارمة من ولده الثالث محرم بن حرام الجذامي والله أعلم وحرام الجذامي يا إخواني ويا أخواتي هو صحابي جليل وقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم لوفد قبيلة جذام في عام 7هجري مرحبا بقوم شعيب وأصهار موسى وفي رواية أخرى أن الرسول عليه السلام قال الإيمان إيمان حتى جبال جذام وبارك الله في جذام أما الآن فسأبدأ بذكر العشائر وما يتبعها من عائلات أ - ثلث العجارمة وهم بنو عجرم بن حرام الجذامي ويتكون من حمولتين كبيرتين هما حمولة العجارمة وحمولة السرابطة وحمولة العجارمة تقسم إلى خمسة أفخاذ وكل فخذ يقسم إلى عدة عائلات وهذه الأفخاذ هي :
1 - فخذ زبن بن عجرم الزبون 2- فخذ دار أبو حسين 3- عائلة دار السلاق 4- فخذ دار أبو موسى الموسه 5- فخذ الخواجا والمشنية الخواجات حمولة السرابطة وهم ثلاثة أفخاذ 1- فخذ العفافشة عائلة اعفيش 2- فخذ الجبالي الجبالية ويتقاسمون في الأرض مع دار أحمد صالح وعائلة دار خريس 3- فخذ أبو سليم ودار تيم ودار طريق ودار البرق
حمولة السراحنة وتقسم إلى الحمائل التالية :
1- حمولة السراحنة وتقسم إلى فخذ دار عيسى وفخذ دار الأقرع 2- حمولة الحجاجرة وتقسم إلى فخذ دار بنات وفخذ الشواورة وفخذ البكيرات 3- حمولة الهبرة ويتكون من فخذ دار العناتي العناتية وفخذ دار أبو دية الديات وفخذ دار اشريخة وفخذ دار أبو فضة أما الآن فسأبدأ بثلث المحارمة وتقسم إلى
1- حمولة المحارمة 2- حمولة الجودة والمصاروه 3- حمولة الخورة 4- حمولة الجواعير القواسمة 5- حمولة الصلاحات 6- حمولة العودة
وأخيرا الوافدون لقرية عجور :
1- عائلة العزة 2- عائلة أبو غثيث 3- دار البشيتي 4- دار القنطار 5- دار لمنوي 6- دار الحمدين 7- دار الغزاوي 8- دار البهلول 9- دار الشيشي 10- عائلة دار الأسطه 11- دار محمود طه الخطيب 12- دار اعبيد 13- دار العي 14- دار الإسكافي 15- دار اللهواني وأما السكان الذين غادرو قرية عجور : 1- عائلة العامريين 2- عائلة العجوري 3- عائلة أبو عجور في غزة 4- عائلة آل نعمان شاهين 5- عائلة أحمد القيسي 6- دار إبراهيم صالح اعفيش في قرية مغلس 7- عائلة المحارم في سحاب في الأردن 8- عائلة حسين أبو طايله 9- عرب العجاجرة وهم من السرابطة ومنهم إسليم من دار تيم وهرب من عجور على إثر دم.


والقرية موقع اثري يحتوي على: «اساسات قديمة في القرية. شتت الأعداء سكانها ودمروها.

تقع المواقع الأثرية الآتية في جوار عجور:

خربة الصورة: في جنوب القرية. ترتفع 383 متراً عن سطح البحر. تحتوي على: «انقاض جدران، صهاريج، عتبة باب عليا منقوشة، مغر، بقايا معصرة زيتون، معالم طريق رومانية»(263).

خربة عقبر: في ظاهر عجور الجنوبي. ترتفع 325 متراً عن سطح البحر. بها: «اساسات، أكوام حجارة، صهاريج، مغر»(264).

خربة الرسم: في ظاهر عجور الشرقي. ترتفع 300 متر عن سطح البحر. تحتوي على: «أساسات»، حجارة مبان مبعثرة، قطع معمارية، شقف فخار وفسيفساء»(265).

خربة عسقلون: في ظاهر خربة الرسم الجنوبي الشرقي. ترتفع 364 متراً عن سطح البحر. بها: «أسس، بقايا أبنية، صهاريج منقورة في الصخر»(266) وعسقلون تحريف أشفلون التي قد يكون معناها «مهاجرة».

خربة قيّافا: في الشمال الشرقي من عجور. بها: «أنقاض حظيرة ذات برج مربع»(267).

خربة قليديا: بجوار خربة قيّافا الشرقي بها: «أنقاض مبان مستطيلة، أساسات، صهاريج»(268).

خربة النويطف: بجوار خربة عسقلون الجنوبي. تحتوي على: «آبار، أساسات وطريق قديم، صهاريج منقورة في الصخر، مغر»(269).

خربة العدس: أو خربة ام العدس. في الجنوب الشرقي من عجور. بجوار جنّابه الفوقا. بها: «جدران متهدمة، أعمدة، صهاريج، معصرة، أكوام حجارة»(270). جنّابة الفوقا (الشرقية): في الجنوب من سميتها التحتا. وبجوارها الشيخ الصالحي بها: «أسس، أكوام حجارة، مغائر، أحواض».(271)

جنّابه التحتا (الغربية): في ظاهر عجور الشرقي. بها: «جدران متهدمة، بقايا معصرة، صهاريج».(272)

شويكة: كان بها في العهد الروماني قريتان تحمل كل منهما اسم «Socchoth» وتحمل كل منهما اسم خربة شويكة. الأولى في الشرق من جنّابة الفوقا وتحتوي على: «جدران بيوت مهدمة، حجارة منقوشة، مغر، صهاريج، معاصر خمر وزيت منقورة في الصخر».(273) والثانية وتعرف باسم «خربة عبّاد». بها: «أساسات أبنية وجدران مع شوارع».(274) وهاتان الخربتان تقعان على مسيرة نحو 10 أميال للشمال الغربي من الخليل وعلى تسعة أميال للشمال الشرقي من بيت جبرين.

وفي معجم البلدان 3 ـ 374 (الشويكة: بلفظ تصغير الشوكة. قرية بنواحي القدس وموضع في ديار العرب).

خربة المسعود: أو خربة البستان. وهي عبارة عن «بركة مبنية بالحجارة».(275) وكانت هذه الخربة الواقعة في شمال شويكة، في أيام الرومان محطة للمسافرين بين القدس وبيت جبرين.

خربة قنيا: في الجنوب من جنابة الفوقا. بها: «أنقاض دور، أساسات جدران مهدمة، مغر، صهاريج»(276). و«قنيا» قرية لبنانية من أعمال عكار على بعد 41 كم من حلبا مركز القضاء. وهي كلمة سريانية بمعنى الرزق والأراضي.

خربة بيت فصد: في الجنوب الشرقي من خربة شويكة. بها: «بقايا أبنية، أساسات، صهاريج، مغر، مدافن، معصرة منقورة في الصخر».(277)

خربة الخان: بجانب خربة شويكة الشرقي. كانت محطة من المحطات الواقعة على طريق القدس ـ بيت جبرين أيام الرومان، تحتوي على: «بقايا بناء له صحن، فيه أعمدة، وقواعد أعمدة، طريق قديمة».(278)

خربة ام البصل:في الجنوب الشرقي من عجور. بها: «جدران أبنية مهدمة، صهاريج، حجر معصرة اسطواني الشكل. إلى الجنوب مغارة منقورة في الصخر».(279) ترتفع الخربة 400 متر عن سطح البحر.

خربة ام تونس: في الشرق من خربة ام البصل. تحتوي على: «بقايا بناء فيه قطع أعمدة، عقد تحت صهاريج منقورة في الصخر، مدافن منقورة في الصخر، مغر، طريق قديمة إلى الغرب».(280)

خربة سبع: في جوار ام البصل. بها: «أساسات بناء مربع، صهاريج، أكوام حجارة».(281)

خربة ربّه (الرَّبه): في الهة الجنوبية لأم البصل. تحتوي على: «انقاض مبان، عتبات أبواب عليا منقوشة، أعمدة، بقايا معصرة زيتون، طريق قديمة، مغر، صهاريج»(282). لعل «ربّة» المدينة الكنعانية، بمعنى كبيرة، كانت تقوم على هذه الخربة، ولعلها ايضاً هي «ربوتي» الوارد ذكرها في الواح تل العمارنة. وفي العهد الروماني عرفت باسم Rebble.

واسم «ربة» يذكرنا بـ «رَبّة عمون ـ عَمّان» و«ربة مؤاب ـ الرَّبة».

خربة ام العمدان: في الجنوب الغربي من خربة الربة. بها: «بقايا عدة معاصر، صهاريج، مغر، جدران مهدمة».(283)

خربة ام اللوز: في الغرب من ام العمدان. ترتفع 384 متراً عن سطح البحر. تحتوي على: «أساسات، قطع أعمدة، عتبة باب عليا منقوشة، صهاريج، مغر».(284)

خربة ابن زيد: في الجنوب الشرقي من خربة عقير المتقدم ذكرها. بها: «انقاض مجموعات من المباني، مغر، صهاريج، منقورة في الصخر، إلى الشمال طريق قديمة».(285)

خربة عيدالمنيا: ويقال لها «عيد المية». في المشرق من خربة ابن زيد. بها «جدران وعقود متهدمة، اعمدة، مغائر منقورة في الصخر. صهاريج»(286) و«المنيا» من جذر مناح Manah السامي المشترك ويفيد اصلاً القسمة والعد. ومنها اسم الإله «مَنَاة» اله الحظ والنصيب والقسمة.

خربة الشيخ مذكور: في الجنوب من خربة عيد المنيا وعلى بعد نحو 5 كيلومترات للغرب من قرية صوريف. كانت تقوم على هذه الخربة بلدة «عَدُلاّم» بمعنى ملجأ، العربية الكنعانية. تحتوي الخربة على: «مقام عليه قبة وفيه كتابة أكوام حجارة، مغر، بئر، بقايا معصرة».(287)

خربة صوفية: جنوب عجور بها «صهاريج، مغائر، أكوام حجارة»(288).
***
أقام الاعداء قلاعهم الآتية على اراضي عجور

اكرـ Agur :

تأسست عام 1950 على انقاض عجور العربية. ضمت في عام 1961م 237 يهودياً.

لوزيت ـ Luzit:

بنيت عام 1955م في الجنوب الغربي من عجور، ضمت 176 يهودياً في عام 1961.

جعفات يشعيا هو ـ Giv'at Yesha,yahu:

اقيمت سنة 1958م في الجنوب الشرقي من عجور.

زافريريم ـ Zafririm:

أقيمت عام 1950. ضمت عام 1961م 505 من اليهود. عرفت يوم اقامتها باسم Zafdiel.

مسوا ـ Massua:

تأسست عام 1955م في الجنوب من عجور Ajur، وفي ظاهر لوزيت الشرقي. وفي ناحية الشيخ مذكور ـ عدلاّم اقيمت المستعمرات الآتية:

روجليت ـ Rogelit:

بنيت عام 1958م. شمال عدلام.

نفه ميخائيل ـ Neve Michael:

اقيمت عام 1958م في ظاهر «روجليت» الشمالي الشرقي.

أدرت ـ Adderet:

بنيت عام 1958 في الشمال الغربي من الشيخ مذكور.

تسفريريم ـ Tsafririm:

في الجهة الغربية من «ادرت» ومثله ا اقيمت عام 1958



[URL="http://lw.palestineremembered.com/Hebron/Ajjur/Picture2995.jpg"]http://lw.palestineremembered.com/Hebron/Ajjur/Picture2995.jpg (http://lw.palestineremembered.com/Hebron/Ajjur/Picture2995.jpg)
عجّور : صورة نادرة للقريه والصهاينة يحتلونها، تموز 1948

حاتم الشرباتي
05-21-2012, 01:48 PM
قرية عجور قبل الاغتصاب
http://lw.palestineremembered.com/Hebron/Ajjur/Picture469.jpghttp://www.palestineremembered.com/Hebron/Ajjur/Picture15849.jpg
كانت القرية تنتشر على رقعة كثيرة التلال، في السفوح الغربية لجبال الخليل. وكانت طريق فرعية تصلها بالطريق العام الممتد بين بيت جبرين وطريق القدس-يافا العام. ويُعتقد أن اثنتين من الخرب المجاورة لها، جنابة الفوقا وجنابة التحتا كانتا موقع معركة أجنادين (سنة 634م) الشهيرة التي انتصر فيها المسلمون على البيزنطيين. ويوحي طراز القرية المعماري القديم، ولا سيما مبنى الوقف، بأن عجور الحديثة أنشئت في الأعوام الأولى من حكم الفاطميين (909-1171) [أبو فداء 1985: 92]. وذكر المؤرخ المقدسين مجير الدين الحنبلي (توفي سنة 1522 تقريباً)، أنه مر بعجور بعد أن غادر غزة في طريقه إلى القدس [الخالدي 1968: 165]. في سنة 1596، كانت عجور قرية في ناحية غزة (لواء غزة)، وعدد سكانها 193 نسمة. وكانت تؤدي الضرائب على عدد من الغلال كالقمح والشعير والفاكهة، بالإضافة إلى عناصر أخرى من الإنتاج والمستغَلات كالماعز وخلايا النحل وكروم العنب.
في أواخر القرن التاسع عشر، كانت عجور قرية صغيرة فيها بعض أشجار الزيتون. وكان سكانها في معظمهم من المسلمين، ومنازلها متجمعة بعضها إلى بعض، وإن كان عدد منها ينتشر على امتداد جانبيها الغربي والجنوبي. وكان فيها مدرستان: مدرسة أبي حسن الخاصة التي كان يؤمها التلامذة منذ أيام العثمانيين، وكانت قائمة في مبنى الوقف المشار إليه أعلاه؛ ومدرسة ثانية فتحت أبوابها في سنة 1934. وكان أبناء القرى الأخرى في المنطقة يؤمون مدرستي عجور. كما كان في القرية مسجدان: مسجد قديم أنشئ أيام الفاطميين؛ وآخر أحدث منه بناء. وكان ثمة أربعة مقامات ضمن أراضي القرية، وأربعة أخرى في جوارها [أبو فداء 1985: 79-81، 92، 174]. وكان يقام في عجور سوق الجمعة على رقعة واسعة إلى الشرق من القرية، وكانت تجذب الناس والتجار من مختلف مدن فلسطين وقراها [أبو فداء 1985: 148]. كانت القرية تعتمد في اقتصادها على الزراعة البعلية، وكان القمح والزيتون أهم محاصيلها. في 1944/1945، كان ما مجموعه 24227 دونماً مخصصاً للبساتين. وكانت تربية المواشي، ولا سيما الماعز، النشاط الاقتصادي الثاني من حيث الأهمية بعد الزراعة. وكان امتلاك المواشي مصدراً للمكانة الاجتماعية الرفيعة وللاعتزاز، ويظهر ذلك من الأسماء المحبّبة التي كان القرويون يطلقونها على حيواناتهم؛ فمن ذلك أنهم ربما سمّوا البقرة السوداء الجسم، والبيضاء الوجه، "صبيحة" تشبيهاً لها بالصباح. وقد استلزم رغي المواشي تنقلاً موسمياً من بعض القرويين، الذين كانوا يأخذون قطعانهم بعيداً عن الحقول المزروعة خلال مواسم الشتاء، ويعيشون في منازل ثانوية تبعد بعض الشيء. وقد أظهرت الإحصاءات البريطانية للمنطقة هذا النمط من التنقل الرعوي المحدود؛ إذ أدرج الإحصاء الرسمي الذي أُجري في سنة 1931 خربة الصورة، والإحصاء الرسمي الذي أجري في سنة 1945 خربة عمورية، في جملة الأراضي الواسعة التابعة لقرية عجّور؛ وكان القرويون، في أرجح الظن، يقيمون في هاتين الخربتين خلال جزء من السنة فحسب. زد على ذلك أن بعض السكان كان يشتغل بمهن أخرى اشتملت على النجارة والدباغة وصناعة الأحذية [أبو فداء 1985: 143-144، 148-153]. وكانت عجور تقع في منطقة غنية بالمواقع الأثرية. فقد كان ثمة إلى جانب القرية نفسها اثنان وعشرون موقعاً أثرياًن على الأقل، وكلها يقع ضمن أراضي القرية.
.

احتلال القرية وتطهيرها عرقيا

قام لواء غفعاتي التابع للجيش الإسرائيلي، تنسيقاً مع عملية يوآف التي شنت في تشرين الأول/أكتوبر 1948 لاحتلال القطاع الساحلي الجنوبي، بسلسلة عمليات متوغلاً شمالاً لاحتلال بعض القرى في قضاء الخليل. وكانت عجّور واحدة من القرى التي احتلتها الكتيبة الرابعة من ذلك اللواء، في 23 تشرين الأول/أكتوبر، بحسب ما يذكر "تاريخ حرب الاستقلال". ويشير التقرير إلى أنه باحتلال هذه القرية تم توحيد العمليات على الجبهتين الجنوبية والوسطى. ويذكر المؤرخ الإسرائيلي بِني موريس أن السكان نزحوا في معظمهم قبل الاحتلال، وأن من تخلّف منهم طُرد. ويشير موريس أيضاً إلى أن هجوماً عسكرياً آخر كان شُن على عجور في 23-24 تموز/يوليو 1948، وكان السبب الأول لنزوح السكان.
القرية اليوم


لم يبق إلا ثلاثة منازل: اثنان منها مهجوران، والثالث حُوّل إلى مستودع. أحد المنزلين المهجورين بناء حجري مؤلف من طبقتين، وله واجهة أمامية واسعة مثلثة القناطر. وينمو في أرض الموقع نبات الصبار وشجر الكينا والخروب، وتتخللها الأنقاض وحطام الحيطان الحجرية المبتورة. والموقع نفسه مسيّج، ويستخدم مرعى للمواشي. أما الأراضي المجاورة، فقد استولت عليها مستعمرة عغور.
المغتصبات الصهيونية على اراضي القرية


أنشئت خمس مستعمرات إسرائيلية على أراضي القرية :عغور بنيت قرب موقع القرية سنة 1950، تسفريريم التي انشئت في سنة 1958، وليئون التي أنشئت في سنة 1960، تقعان إلى الجنوب الشرقي من الموقع؛ غفعت يشعياهو، التي أنشئت في سنة 1958، تقع قريباً من الحدود التي تفصل بين أراضي عجور وأراضي زكريا؛ تيروش التي أنشئت في سنة 1955، تقع في الجهة الشمالية الشرقية للموقع.
- إقتباس من كتاب (كي لا ننسى) للدكتور وليد الخالدي
_________________
الخبز في عجور وفلسطين
يعتبرالخبز أهم مادة في حياة الإنسان، إذ لو توفر وحده يكفي، واذا توفرت كل الأشياء ولم يتوفر الخبز لكان هناك نقص أكيد ولا يعوض نقصه أي شيء....!!! وتوفير الخبز توفير القوت والعيش عند الإنسان، ويقال (خَبِز القوم وتمِّرهم) أي اطعمهم الخبز والتمر، والخبز هو احضار الدقيق وعجنه بالماء وخبزه على النار، وهناك أشكال وأسماء كثيرة للخبز لا تحصى، ولكل قوم طرقهم وعاداتهم وتقاليدهم بتناول هذه المادة الحيوية، ونذكر منها : 1- الفطاير: وهي عجائن تعجن وتخبز قبل الاختمار، فيكون العجين فطيرا، ويسمى خبزه (عويص) وهو غير مرغوب..! 2- خبز الشعير : وهو أسوأ أنواع الخبز على الأطلاق، لأنه علف الدواب أصلا، اقتضت ظروف صعبة على أكله، ويُخبز فطيرا لأنه لو اختمر لأصبح مادة مسكرة وتحول إلى كحول... وقيل (مثل خبز الشعير، مأكول مذموم)، كما يقال (مثل لِحمار مركوب مذموم)، وبقي علامة على زمان كان فباد...!!! 3- المقلي : عجين مختمر يقلى بالزيت 4- السمبوسك(السمبوستش): عجين محشو باللحم والبصل، تصنع على شكل مثلث، وتخبز بالطابون 5- الشراك: ويسمى (شراج) و(فراشح) في مناطق أخرى، هو عجين رقيق مثل الورق، دائري متسع ويخبز على الصاج، بواسطة حرق عيدان من الحطب تحته، ويقلب على الوجهين، ويقال للمنافق (مثل خبز الصاج الو وجهين)..!! 6- المخمر : عجين يضاف له الزيت والكركم والسمسم والقزحة ويخبز بالطابون، ويكون العجين خامرا، وهو أكلة موسمية تشتهر في خميس الأموات، وهو الخميس الثاني من شهر نيسان. 7- الطمالي : عجين خامر اسمك من الخبز العادي. 8- الكردوش: خبز من دقيق الذرة البيضاء، والتي كانت تستعمل علفا للدواب، انتشر أكله أيام المجاعة في أواخر العهد التركي، عهد الإتحاد والترقي...!!! 9- الكعكة : قطعة من العجين السميك تفرد وتوضع على رمضاء الرضف على الأرض حتى تنضج..!! 10- الغلايس : وهي تتكون من طحين الذرة البيضاء، مع البصل، وتخبز في الطابون. 11- المطبق : وهو شكل من أشكال الحلويات، يتكون من عجين فطير يكون رقيقا، ويثنى بعد خبزه بأشكال فنية، ثم يرش عليه السكر، أو يضاف اليه القطر، وهو أفضل، ويكثر خبزه في المناسبات..!! 12- كماج سموني : وهو خبز يخبز في الأفران، قليل الأستعمال بين عامة الناس ـ تم تطويره وإضافة تحسينات كثيرة عليه، وصار يسمى (خبز الحمام)...!! 13- مركب : حيث يتم خلط دقيق القمح، والشعير، والذرة، ويتكون منها رغيف خاص، ومن المؤكد عدم تجانس هذه الخلطة، وعدم انتشارها، ولكنها موجودة. 14- لِقبيبات (التشبيبات): وهي عجينة من دقيق القمح، والبرغل الناعم، تحشى باللحم المفروم والبصل والبهارات المختلفة، تقلى بالزيت، وتكون الحبة على شكل البيضة. 15- الملتوت : وهو خبز من عجين مختمر مع زيت وسكر، أشبه بالمطبق، كونه يصنف في قائمة الحلويات..! 16- الزلابيا : عجين مقلي، قد يأخذ شكل القرص فيسمى زلابيا، ويرش بالسكر، وقد يكون على شكل كرات وتسمى (العوامه)، وهي من الحلويات 17- مبكجه : عجين جامد من طحين القمح الخالص، أكبر وأخمل من الرغيف العادي، ويطلق عليه : القرصيه والدعيببيه....!! 18- وعلى رأس هذه القائمة يسود رغيف الخبز العادي، معاشنا اليومي، حيث يعجن الدقيق بالماء، ويضاف اليه ملح حسب الذوق والخميرة، ويترك حتى يختمر، ثم يخبز في الطابون ،وهو أجود أنواع الخبز، والذي اندحر الأنه لم يستطع تلبية الزيادة السكانية، وجاء من بعده الفرن، وجاءت الأجيال الجديدة التي لم تعد تعجن ولا تخبز، وصار الفلاح مثل المدني مثل البدوي، نقف على باب المخابز الآلية ونشتري حاجتنا من الخبز.....!!!!!!!!!
ملتقى شباب عجور (http://www.ajoory.com)
______________

كفاح اهل عجور وتضحياتهم
للاستاذ عزمي بنات
اليوم احببت ان ازودكم بمعلومات عن تضحيات الاهل وقوافل الشهداء من عجوروهذه المعلومات وردت على لسان من عاصروها : شارك اهل عجور في معظم الجبهات القتالية التركية وفقا للقوانين التركية في ذلك الوقت وخاصة في السفر بلك ومنهم من ذهب ولم يعرف له مكانا من ذلك الوقت كما ان كثيرا منهم شارك الاتراك في حرب اليمن مثل حسن الشيشي وعبد المحسن جبريل وشارك البعض منهم في حرب الحجاز مثل عبد القادر أبو موسى واحمد البرمكية والحاج احمد الجبالي وشارك رجال عجور في الحرب مع روسيا متل محمدالبهلول وقد رقي إلى رتبة شاويش كذلك صالح عمرو الزبن ويوسف أبو سليم ومحمد أبو حسين ومن الذين شاركو في حرب البلقان محمود سلام واحمد صالح وعبد المحسن خريس ومن الذين حاربوا في المعارك اليونانية والبلغارية جبرين الشيشي ومسلم أبو سليم يوسف أبو سليم اما من شارك في اخماد الثورة الدرزية احمد الجبالي وخليل دعسان وعثمان أبو طه وشارك بعض الاهل في معارك السويس مثل عبدالرازق سعادة وعطا الله بنات ويونس حسن واحمد فراج وحسن الدنان وحسين مصطفى العناتي ومحمودصالحابو حسين وقد فر كثير من اهلنا من الجيش التركي والتحقوا بالثورة العربية الكبرى : عبد القادر سعادة احمدالبهلول حسن الدنان يونس حسن ومحمود شاهين وعبد الهادي سعادة ومحمود أبو حسين.
اخواني واخواتي : الهدف ان تبقى هذه المعلومات ايا كانت عن بلدتنا الحبيبة في الذاكرة لئلا نفقد الذاكرة أيضا والمعلومات التي انقلها هي من اشخاص وبتصرف من كتاب المرحوم محمد سمور الف رحمه عليه وندعو الله ان يدخله فسيح جناته :
عنما دخلت القوات البريطانية إلى فلسطين عاثت في الأرض فسادا وحاصرت المدن والبلدات وعملت بكل اساليبها المعروف لكسر شوكتهم ولكنهم قاوموا ولم يهادنوا ابدا وقد طوقت بلدتنا عدة مرات وسيق اهلها إلى خارج البلد والى البيادر وفتشت البيوت بيتا بيتا وعندما لم يجدوا ضالتهم عملت على زج شباب عجور في السجون أو النفي لمناطق نائية وتحت المراقبة ومن هؤلاء الشباب نذكر : 1- إبراهيم خلاوي 2- مصطفى عثمان 3- إبراهيم أبو دية 4- محمد أبو نزهة 5- محمد ومحمود عطية بنات وقد توفي الشهيد محمود بنات تحت التعذييب وقد عززت بريطانيا مركزها في عجور بكثير من المدرعات والافراد وحاولت استمالة مخاتير ووجهاء البلد ووزعت أول مذياع في عجور عام 1939ووعدت الاهل بالاستقلال والحرية ما لبثت ان تنكرت عنها كما عودتنا على سياستها ومن المعارك التي خاضها اهل البلد وشبابها : - معركة باطم الطباع : وهو قريب من مثلث خربة جنابا التحتا على طريق زكريا عن طريق وضع لغم واشتباك أدى إلى مقتل ضابط إسرائيلي وقاد المعركة المناضل العجوري محمد حسن زيد الصلاحات - معركة خربة ام الروس : وهي في ارض بيت نتيف وقادها أيضا المناضل محمد حسن الصلاحات وقتل فيها ضابط ومساعده -معركة باب الواد - معركة اشوع - معركة بني نعيم - معركة جورة بحلص - معركة بيت امر.
http://www.ajoory.com ملتقى شباب عجور]


______________

فلسطيني من عجور يخترع طباخ يعمل بسعه قياسية
حسن حماد من بيت لحم يخترع ‘طباخا شمسيا‘ من محمد صبيح مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما
09/11/2010 12:10:23
استطاع حسن حماد، من بيت لحم، تسخير الطاقة الطبيعية في صنع طباخ شمسي، وقال انه "سيخفف الكثير عن الفقراء"،
وقال حماد لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما في مشغله في بيت لحم : "تم صنع طباخ شمسي باقل التكاليف من خلال استغلال مجموعة من العواكس تم الصاقها على طبق لاقط". واوضح حماد الذي يعمل مدرسا في معهد قلنديا لوكالة الغوث، "ان آلية عمل الطباخ الشمسي هي استغلال الشمس، وتركيز الحرارة في مساحة محددة يوضع فوقها ما تريد المرأة طهيه". وتابع حماد انه قرر صناعة هذا الطباخ الشمسي لمساعدة الفقراء، عندما شاهد تقريرا تلفزيونيا عن الحصار في قطاع غزة، وتحدث عن "معاناة الناس هناك نتيجة نقص الوقود"، وقال : "أردت ان أقدم شيئاً للفقراء، والمحاصرين دون الحاجة إلى إسرائيل ووقودها".
حماد: شكرا للحصار الذي دفعني إلى هذا الاختراع وأضاف: "فكرت كيف يمكن مساعدة المحاصرين، ومساعدة الفقراء في حياتهم اليومية"، وتابع "شكرا للحصار الذي دفعني إلى هذا الاختراع". وقدم حماد لنا طعاما من إنتاج طباخه الشمسي بسرعة قياسية، وقال لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما: "انا اسرع طباخ في العالم، وطبخي يعطي طعما لذيذا مختلفا عن الطعم الذي تعودنا عليه طيلة حياتنا". واستخدم حماد في صناعة الطباخ 1200 مرآة صغيرة، لتعكس اشعة الشمس إلى نقطة محددة، وقال : "انها تنتج ما يعادل 3 كيلو واط حرارة". واردف حماد : "ان تكلفة الطباخ الواحد ما بين 350 إلى 500 دولار، وانه ايضا يساعد على الحد من التلوث البيئي"، وقال أنه باع "بعض طباخاته لبعض العائلات ومهندسين بلا حدود"، وانه يدرس إنتاج المزيد منها، وما زال يجري تحسينات على احجامها وحركتها وشكلها، حتى يصبح استغلالها في البيوت بشكل طبيعي.
http://www.ajoory.com ملتقى شباب عجور]


http://lw.palestineremembered.com/Hebron/Ajjur/Picture2193.jpg






.

حاتم الشرباتي
05-21-2012, 02:00 PM
http://lw.palestineremembered.com/Hebron/Ajjur/Picture6861.jpg


مذبحة عجور للاستاذ حنظلة
المذبحة الأولى : بعد أن أنهى العدو الصهيوني تفتيش القرية جمع الأهالي وما تبقى من الشيوخ والأطفال والعجائز وبعض أهالي القرى المجاورة ممن احتموا بمساكن القرية أثناء الاحتلال وساقوهم جميعاً غربي القرية وأجلسوهم في ساحة واسعة أمام حوش احمد النوري وقاموا بوضع العصابات على أعينهم جميعاً وبدؤوا بالشباب الأقوياء فأدخلوهم إلى حوش احمد النوري وانهالوا عليهم بالبلطات, وقد سمع الرواة صياحهم وصراخهم ثم تلا ذلك الشيوخ والعجائز والأطفال, وبعد ذبحهم جميعاً أغلق الجنود الصهاينة الحوش وأشعلوا النيران فيه حتى لا تفوح رائحتهم من جهة وحتى يخفوا جريمتهم البشعة في حق الإنسانية من جهة أخرى. ومن الغريب أن تصمت عن ذكر المذبحة جميع المصادر الفلسطينية والعربية برغم بشاعتها, ودناءة أساليبها فلا مثيل لها في التاريخ البشري إلا عند اليهود الحاقدين. ويقدر عدد الذين ذبحوا من أهل قرية عجور في هذه المذبحة حوالي 176 شخصاً وحوالي 100 شخص من أهالي القرى المجاورة الذين احتموا بالقرية أثناء الاحتلال ولم يتمكنوا من مغادرتها بسبب استيلاء العدو على جميع السبل والطرقات. استطاع بعض الأهالي التسلل والعودة للقرية في اليوم الرابع من الاحتلال وذلك للاطلاع على أحوال من تبقوا داخل القرية، فأصابهم الهلع لدى ما شاهدوه من بقايا الجثث والتي كان يصعب التعرف عليها ويزعم الرواة أن سبب حرق اليهود لتلك الجثث بعد الذبح وضرب البلطات هو انتقاء اليهود للأطفال وأخذهم للملاجئ اليهودية،
المذبحة الثانية : بعد أن احتل العدو الصهيوني قرية عجور من قبل لوائيه هارل وجيفاتي وعمل على تشريد ست عشرة قرية في قضاء الخليل أثناء الهدنة الأخيرة، فقد سكن الأهالي في ظاهر القرية وفي الجهة الشرقية : حول خربة ادروسيه وحوران وأم اللوز, ويعلم العدو بأن أهالي عجور يعيشون بلا غطاء ولا غذاء ولا كساء فقد تيقنوا من عودتهم الجماعية تحت جنح الظلام، فرسم اليهود خطة لا إنسانية لقتل الأبرياء بالجملة, وتتلخص الخطة في توزيع قوات الهجانا على الطرق المؤدية للقرية, والعمل على إخفاء السيارات العسكرية بين الأشجار والشعاب المنخفضة وبث الألغام الفردية, وإيجاد الطلائع، لكي يستمعوا إلى الأصوات القادمة في الليل حيث كانوا الأهالي يستخدمون الحمير والبغال والجمال في نقل أغراضهم والمهم هو أن العدو الصهيوني لم يتعرض للجميع في ليلة واحدة بل اخذوا ينتقون جماعة من الجماعات ويخططون للإيقاع بها وقتلها جماعياً ليس بالرصاص أو الطعن بالسنج فحسب بل وكانوا يضربون الجماجم بالبلطات الثقيلة بعد تقييدهم بالقيود الحديدية برغم توسلات وصيحات الأهالي، وكان كثيرا ما يسمحون لمناطق وطرق أخرى بالذهاب والإياب للقرية لطمئنة البقية الباقية وكان الأسلوب المتبع هو التعرض للجماعات وهي عائدة من القرية ومحملة بالأغراض المطلوبة، وكانت العادة عند العدو هو الطلب من الجماعة الوقوف رافعي الأيدي إلى أعلى فإذا فر احدهم يطلقون النار عليه وإذا بقي يطلبون منه تقييد نفسه وزملائه بالقيود وعند إتمام العملية يقوم الهجانا بالتلذذ في كيفية تنفيذ المذابح الجماعية وهكذا مضى العدو الصهيوني في تنفيذ مذبحة أهالي عجور الثانية واشتركت معظم منظماته في هذه العملية سواء منهم الأرغون زفاي أو شتيرن أو الهجانا واليكم أسماء بعض هؤلاء الشهداءمن أهالي عجور: احمد علي عباد، احمد حسن خليل، إسماعيل اسميط، حسين الوتشه، احمد خلادي غياضه، خليل الاسطه، خليل حماد، ثلجي احمد سالم، عبد الله محمد سمور، عبد الهادي حماد، عبد المهدي محمود عبد الجواد، عبد الرحمن الاشرم السراحنة، عبد القادر أبو صباح، عبد ربه احمد أبو صباح، خضر العسراوي، عبد الفتاح سكر، عبد الحافظ عليان فرسخ، مصطفى عبد الفتاح أبو غزله، محمد موسى عامر، محمود احمد فراج، موسى محمد أبو كيفه، مصطفى بنات، محمود حماد، محمد عبد الله خليل، موسى الديريه السراحنه، محمود عبد الهادي عطا الله أبو ديه، محمد عثمان كتكت أبو طه، محمد حمدان أبو دغمه، عبد الرحمن الخط وعياله من دار أبي طه، حسن عبد الوهاب العناتي. وقد اخذ العدو بعض الأسرى من الشيوخ ثم عادوا بعد تسليمهم إلى الأردن وهم : طايع محمد عبد الجواد، احمد جبر الصافي، احمد محمد عبد الجواد، عبد العزيز جاد الله أبو ديه، احمد محيسن فراج، احمد محمود البرمكية.
المصدر
عن كتاب عجور يا أرض الأجداد
http://www.ajoory.com ملتقى شباب عجور]
_____________

http://lw.palestineremembered.com/Hebron/Ajjur/Picture6889.jpg


كيف تم آحتلال عجور للاستاد حنظلة
في ذكرى يوم الأرض...كيف تم آحتلال عجور
احتلال قرية عجور
عمد الصهاينة الغزاة في احتلال القرى والمدن الفلسطينية إلى أسلوبهم القديم في البطش والقتل الجماعي، وذلك من أجل تفريغ البلاد من سكانها الأصليين بإتباع المفاجأة وأسلوب الانقضاض السريع وكثافة النيران، وقتل الأطفال أمام ذويهم، وبقر بطون النساء وذبح الشيوخ وكسر الجماجم بالبلطات.. إنهم يستلهمون هذه الوحشية من التوراة فقد جاء فيه (إذا لم تطردوا سكان الأرض من أمامكم يكون الذين يستبقون منهم أشواكا في أعينكم ومناخس في جوانبكم ويضايقونكم على الأرض التي انتم ساكنون فيها) وجاء في التوراة أيضاً (وحين تقترب من مدينة لكي تحاربها فأعرض عليها الصلح فإن أجابتك إلى الصلح وفتحت لك فكل الشعوب الموجودة فيها تكون لك للتسخير وتستعبد لك.وإن لم تسالمك وعملت معك حرباً فلتحاصرها وإذا دفعها الرب إلهك إلى يدك فاضرب جميع ذكورها بحد السيف، وإلى مدن هؤلاء الشعوب التي يعطيك الرب إلهك فلا تستبق منها نسمة واحدة). وطبقاً لهذه التعاليم فقد قام العدو الصهيوني بمذبحة كبرى تقشعر لها الأبدان لدى احتلاله لقرية عجور، حينما أقدم على ذبح جميع الشيوخ والأطفال والعجزة الذين تبقوا في القرية، وقام بكسر جماجمهم بالبلطات ثم احرقوهم داخل حوش احمد النوري كما سيأتي شرحه.
كيفية الاحتلال : بعد احتلال قرى : التينة، اذنبة، سجد، خلدة، تل الصافي، قزازه، وجليا أصبحت قرية عجور في مواجهة العدو الصهيوني مباشرة، وكان أول هجوم شنته العصابات الصهيونية في منتصف شهر رمضان تموز (1948) وكان مع آذان الإفطار, حيث قام بإمطار القرية بوابل من قنابله الثقيلة ورشاشاته السريعة, وكان الهجوم من الجهة الجنوبية الغربية وقد شاهد أهل عجورطلقات التنوير والإضاءة الكاشفة والقذائف المضيئة وهي تنصب كالحمم على القرية, وقد صمد المجاهدون أمامهم ولم يستطع العدو فتح أي ثغرة، ودافعوا دفاعاً مستميتاً بكل ما لديهم عن عجور, حتى اضطر العدو التقهقر خائباً عائداً لقرية تل الصافي قبل طلوع الفجر وقد فرح الأهالي بهذا الانتصار ولعبت الأسلحة الجديدة التي اشترتها القرية دوراً أساسياً في صد العدو ومقاومته. وعاد العدو ثانية بهجوم كثيف واخذ جنوده يزحفون تحت تغطية كثيفة من النيران في آخر شهر تموز ولكنه فشل أيضاً أمام الصمود البطولي لمناضلي القرية وتلاه هجوم ثالث في نهاية شهر آب من عام 1948 واتبعه العدو بهجوم رابع في شهر أيلول، وباءت كل محاولاته بالفشل وكان كل مرة يترك الطرقات مليئة بالدماء أمام دفاعات أهل القرية والجيش المصري والمتطوعين العرب. بيد أن السكان قد استيقظوا صباح يوم الجمعة الموافق 22/10/1948 على أصوات المدافع الثقيلة وهي تدك قرى بيت الجمال, وبيت نتيف وزكريا على الجناح الشمالي الشرقي لقرية عجور وقد كانت سيارتا القرية تنقلان المجاهدين من أبناء قرية عجور وهم يهتفون ويكبرون الله أكبر... الله أكبر... هذا يوم الشهادة... هذا يوم الواجب... وكان الأطفال والعجائز والحريم والشيوخ تقف على طول طرقات القرية وفوق المرتفعات ترقب وتشاهد القصف المدفعي وتصرخ : أين الجيش المصري ؟ أين قائد اليوغسلافي ؟ أين.. أين ؟ أين ؟... ولما ارتفع آذان يوم الجمعة رفعت الأكف بالدعاء متضرعين للباري أن يوقف القصف وجاء البشير بعد ظهر يوم الجمعة معلناً انتصار المجاهدين والثوار ولوحظ توقف القصف, واندحر العدو نحو خط باب الواد – بيت الجمال برغم اشتراك عدد من طائرات العدو في المعارك آنذاك، ولكن العدو عاد ثانية للهجوم مع غروب شمس الجمعة، واخذ يتقدم نحو بيت نتيف وقرية زكريا، وانتاب الناس الوجوم واليأس لدى سماعهم عن سقوط هذه القرى المجاورة ونزوح أهلها هائمين على وجوههم. في صباح السبت, كان الجو هادئاً، والشمس مشرقة ويعم الجميع حالة من الفزع والحزن تتخللها فوضى رحيل الأهالي من القرى المجاورة والتي كانت قد رحلت ونزحت عن قراها وسكنت غربي قرية عجور, وقد أثار رحيلهم روح الفزع في نفوس أهل القرية لما بثوه من إشاعات حول زحف اليهود من الجهة الغربية، ولكن الأهالي قد حافظوا على توازنهم حتى ظهر السبت حيث لم يظهر أي شيء يعكر صفو القرية فالمجاهدون يتحركون ذهاباً وإياباً ويحاولون تقوية الدفاعات ورفع معنوية الأهالي, وقد سمع آذان ظهر يوم السبت ولم يكن يدري أهل عجور أنه أخر آذان سيسمعونه من على مئذنة قريتهم0
في حدود الساعة الثالثة بعد الظهر فتح المجاهدون نيران بنادقهم على هجوم العدو وارتال مصفحاته باتجاه خلة الدير- السطح, ولكن فرقة أخرى من العدو أخذت تطلق نيران مدافعها الرشاشة من خربة سعادة باتجاه القرية وبكثافة لم تسمع ولم تشاهد القرية مثلها من قبل وأخذت فرقة ثالثة أخرى تتقدم باتجاه القرية من محور البحشور باب الواد وهكذا هاجم الصهاينة قرية عجور من ثلاثة محاور وعمل حركة التفاف وبدأ بالهجوم من تل زكريا شمالا وعن طريق خربة العرب, ولم يستطع المقاتلون والمدافعون عن القرية الصمود أمام هجمات العدو الهائلة والمدعمة بالمصفحات ناهيك عن نفاذ ذخيرتهم وقلة تأثيرها على أرتال العدو الزاحفه. وتحت شدة القصف وصبيب النيران من محاور الهجوم اليهودي على بلدة عجور خرج الأهالي بشكل فوضوي في هلع وفزع تاركين القرية وما فيها للعدو الصهيوني في مساء يوم السبت الموافق 23/10/1948 واخذ العدو يهدم المنازل وينسف البيوت بعد تفتيشها وإخراج ما تبقى فيها من سكان واخذ يجمعهم في بعض الأماكن من بيوت عجور0
http://www.ajoory.com ملتقى شباب عجور]


_____________

المقامات الدينية في عجور (1)
المقامات الدينية في أراضي عجور
يعتقد أن فكرة تشييد (المقامات) على قبور الصحابة وأولياء الله الكرام قد بدأت في العصر الفاطمي, وذلك بتشييد أول مقام لسيدنا الحسين بن علي في قلب القاهرة بجانب الأزهر الشريف, في مصر القديمة ثم انتشرت في بقية البلاد وقد ترسخت هذه الفكرة وقويت في عصر المماليك, حيث أقيمت المقامات على جميع قبور الشهداء وقبور أولياء الله الصالحين وقد اعتاد أهالي قرية عجور زيارة جميع المقامات القريبة منهم والبعيدة شأن جميع أهالي فلسطين وبلاد الشام وإضاءتها كل ليلة جمعة من كل أسبوع وأهمها ما يلي : أولا : أهم المقامات داخل حدود قرية عجور
1- مقام الشيخ رمضان : يقع في حارة الهبرة بالقرب من دار إسماعيل مدلله على رأس مقبرة قرية عجور ويفصل بينها وبينه الطريق الرئيسية, وهذا المقام عبارة عن قبة ودار مبنية على قبر صحابي جليل يدعى (الشيخ رمضان (1)) ويغطى القبر داخل الغرفة بكسوة خضراء مكتوب عليها آيات من القران الكريم وكان يقدم أهل القرية الخدمة الدائمة لهذا المقام, وقد اعتاد أهل القرية بأن يقوم كل صاحب حاجة بكتابة حاجته وكل ما يتمناه ويلقيه من شباك هذا المقام, فإذا لم يعرف الكتابة يلقي فيه قطعة من ملابسه, ويقوم الأهالي بإضاءته كل ليلة جمعة بزيت الزيتون. وفي ساحة هذا المقام يوجد قبران على شكل (فسقية (2)) لعائلة العزة في قرية عجور.
2- مقام سيدنا شعيب : يقع هذا المقام في وسط قرية عجور بالقرب من دار عبد المجيد العزة وبجانب حوش دار خريس وهو عبارة عن قبة مقامة على قبر داخل غرفة واسعة, ويدعي أهالي قرية عجور بأنه مقام على قبر سيدنا شعيب, والمعروف أن لسيدنا شعيب عدة مقامات في الضفة الغربية وكذلك في وادي شعيب في ضواحي مدينة السلط بالضفة الشرقية, وكان يتبرك أهالي عجور من هذا المقام ويضيئونه في كل ليلة جمعة من كل أسبوع.
3- مقام الشيخ محمد الأسمر : يقع هذا المقام في داخل حوش دار فراج (3) القديمة والذي كان يوجد في طريق حرجة (أبو الزقط) وهذا المقام عبارة عن مغارة بداخلها قبر يحوي جثة الشيخ محمد الأسمر ويدعي الأهالي أنهم كانوا يسمعون داخل هذه المغارة اصواتاً تقرأ القرآن الكريم وأصوات دق عدة في كل ليلة جمعة وكان يضاء كل ليلة جمعة ويحرق بداخله البخور أيضاً.
4- مقام الشيخ سلمان (4) : كان يوجد في حكورة موسى حسن عودة الله شريخه في منطقة (الوعر (5)), وهذا المقام عبارة عن مغارة أيضاً وبداخلها قبر (ولي) للشيخ سلمان من أولياء الله الصالحين وفي داخل هذه المغارة عدة أباريق قديمة واسرجة، وكان أهالي قرية عجور, يضعون فيها زيت الزيتون وفتايل من القماش, ويضيئونها في كل ليلة جمعة وكان هذا المقام يبخر بالبخور الجاوي تبركا ببركة (الشيخ سلمان).
5- مقام الشيخ المِسيَّد : كان يقع هذا المقام في الجهة الجنوبية الغربية من قرية عجور في منطقة سهلية تدعى سهل الشحادات على الطريق العام ما بين قرية عجور – تل الصافي – دير الذبان، وهذا المقام عبارة عن قبة في مقدمة غرفة واسعة بداخلها قبر الشيخ المسيد ويحيط بأرضه سور من الحجارة وبداخله كثير من أشجار الزيتون المثمرة، وكان هذا المقام يضاء ويبخر في كل ليلة جمعة.
أهم المقامات المشيدة في أراضي قرية عجور وخارج حدود القرية 1- مقام الشيخ عبد الله في خربة حوران : هذا المقام داخل غرفة عليها سور من الحجارة ويغطي هذا المقام أشجار كثيفة من أشجار البلوط, وكان يضاء بزيت الزيتون ويبخر بالبخور الجاوي كل ليلة جمعة وله أحراج كثيفة من أشجار البلوط تدعى أحراج الشيخ عبد الله وكان أهالي القرية يخافون ويخشون قطع أي غصن منها مخافة سخط هذا الولي عليهم.
2- مقام الشيخ صامت : يقع هذا المقام على بعد 150 مترا من مقام الشيخ عبد الله في خربة حوران أيضاً وإلى الجنوب الغربي منه وهذا المقام عبارة عن غرفة بداخلها قبر الصحابي الشيخ صامت, وحوله سور من الحجارة وعليه أشجار كثيفة من البلوط وله أحراج يسمى حرج الشيخ صامت وكان له مكانة مقدسة عند أهالي قرية عجور ويضاء ويبخر كل ليلة جمعة.
3- مقام الشيخ عبد الله في خربة عمورية : وهذا المقام عبارة عن ثلاث غرف كبيرة، يطلق الأهالي على كل منها (عقد), وتضم رفاة الشيخ عبد الله وابنه، ويحيط بهذا المقام سور كبير من الحجارة, ويقوم الأهالي بإضاءته وتبخره كل ليلة جمعة, وكان له (وقف) وهو عبارة عن سهل يدعى (مراح الشيخ عبد الله) ينفقون على هذا الولي من إنتاج هذا المراح.
4- مقام الشيخ تميم وإخوانه : يوجد هذا المقام داخل خربة عُكبر، في ظاهر قرية عجور الشرقي وهو عبارة عن قطعة أرض محاطة بسور من الحجارة وبداخلها عدة قبور للشيخ تميم الكبير وإخوانه وبالقرب من هذا المقام توجد هرابة تدعي هرابة الشيخ (هبور) وبجانبها مقام له. وتتجمع المياه في هذه الهرابة في فصل الشتاء, وتبقى فيها معظم أيام السنة, وقد أقام العدو الصهيوني بقربها منتزه سياحي وزاد من زراعة أشجار الصنوبر فيها وبنى عدة شاليهات حتى يقضي على معالم المنطقة الأثرية العربية هناك. وهناك عدة مقامات أخرى في خربة عسقلون حيث يقع مقام الشيخ (أبو شوشه) ومقام الشيخ (جنيد) في خربة البيرة بالقرب من عمورية, ومقام (الشيخ الصالحي) بالقرب من خربة جنابا الفوقا, ومقام الشيخ (هلال) بالقرب من جنابا التحتا, والشيخ (مذكور)، ومقام (سيدنا زكريا) في تل زكريا.
http://www.ajoory.com ملتقى شباب عجور]


_____________

الصناعات اليدوية والتقليدية في عجور
كانت هناك عدة صناعات في قرية عجور بدائية يكتسب أهلها من ورائها لقمة العيش وأهمها : 1- صناعة الشيد : الشيد مادة تستعمل في البناء وهي مادة أساسية فيه, وتعتبر في مقدمة الصناعات اليدوية في قرية عجور وهو من الحجارة الجيرية بحيث توضع في حفرة كبيرة بمساحة 4×5 م بشكل مرتب داخل الحفرة وعلى شكل دائري ويقال لهذه لحفرة عند السكان (لتون) ويبقى لهذا اللتون فتحة في أعلاها من أجل تصاعد الدخان. وأمامها فتحة لرمي الحطب من أجل إشعال النيران لتحويل الحجارة إلى شيد، بعد ذلك تسقف الحفرة كاملة بالحجارة والطين باستثناء فتحة تترك كمدخنة, وعندما تصبح الحجارة محروقة وهشة ويميل لونها إلى البرتقالي يقوم الصناع بسحقها إلى دقيق ناعم تعرف باسم بودرة الشيد. 2- صناعة الفحم النباتي : تقطع جذوع الأشجار وتوضع في حفرة واسعة مبنية من الحجارة والطين وبها فتحة من أعلى ومن الوسط فتحرق هذه الجذوع داخل (المفحمة) وتسد من أعلى ومن أسفل جميعها وبدون تنفيس لمدة شهر أو أقل ثم تفتح ويخرج منها الفحم ويورد على ظهور الجمال على شكل قافلة إلى القدس ليباع هناك. 3- صناعة الدباغ : هو تجريد قشور شجر العذق والبلوط ودقها دقاً جيداً وناعماً وتعبئتها في أكياس وبيعها في المدن والقرى من أجل دبغ الجلود وصنع المصنوعات الجلدية وذلك قبل معرفة المدابغ الحديثة. 4- صنع السلال والقراطل من فروع وجذوع أشجار العذق. 5- صنع قرب الماء وأشرعة اللبن، وسعون الماء من جلود الأغنام والماعز. 6- غزل الصوف والشعر ونسجه وعمل المزاود والبسط والسجاجيد والطواقي وأكياس الحبوب – الأفراد (الفردات) – وكذلك بيوت الشعر. 7- صناعة الفخار من الطين المشوي. 8- صناعة الخوابي من الطين لخزن الحبوب والطحين والمؤن. 9- عمل الصواني والأقداح من قش القمح وتلوينه بالأصباغ.
10- معاصر الزيت : كانت في عجور معصرتان للزيت الأولى يدوية تديرها الدواب والثانية آلية عند بئر العبد وتعود للعزه. وكانتا تعملان لمدة شهرين متتالين من العمل المتواصل. 11- طحن الحبوب : كان في القرية مطحنة واحدة آلية لطحن القمح والشعير والذرة. 12- كان هناك عدة مقالع للحجارة والرخام.
http://www.ajoory.com ملتقى شباب عجور]
http://lw.palestineremembered.com/Hebron/Ajjur/Picture473.jpg

حاتم الشرباتي
05-21-2012, 03:47 PM
<div id="post_message_607"> قرية ام برج
<font face="Arial"><font size="5"><font color="Black">قرية عربية تقع إلى الشمال الغربي من مدينة الخليل وتبعد عنها 31كم، وعلى الشمال من طريق الخليل- بيت جبرين، وإلى الشرق من طريق بيت جبرين – باب الواد. وتصلها طرق ممهدة بهاتين الطريقين المؤديتين إلى كل من الخليل وبيت جبرين، وتصلهادروب جبلية ببعض القرى المجاورة مثل دير نخاس ونوبا وفاراس وصوريف وبيتأولا وترقوميا وأم برج من قرى الحدود في الضفة الغربية. نشأت خربة أم برج فوق رقعة جبلية يمثل المنحدرات الغربية لجبال الخليل.وقد أقيمت فوق تل يرتفع 425م عن سطح البحر ويعد واحداً من التلال التيتمثل القدام الغربية لجبال الخليل. وينحدر سطح التل نحو الشمال والغربباتجاه مجرى مائي ي

حاتم الشرباتي
05-21-2012, 03:47 PM
قرية زكريا
[/URL][URL="http://www.badil.org/images/phocagallery/depopulated/hebron/zakaryia/thumbs/phoca_thumb_l_DSC02803.JPG"]http://www.badil.org/images/phocagallery/depopulated/hebron/zakaryia/thumbs/phoca_thumb_l_DSC02803.JPG (http://www.badil.org/images/phocagallery/depopulated/hebron/zakaryia/thumbs/phoca_thumb_l_DSC02803.JPG)



قرية زكريا قرية عريقة الاصول تمد إلى اعمق الفروع وهي قرية تقع شمال غربي محافظة الخليل وهي من بلاد 48 اعادها الله ان شاء وهي بلدة ضحت وما زالت كباقي البلاد الفلسطينية العريقة فهي قدمت من الشهداء الكثير ومنهم محمود عبد الرحمن عدوي احمد الجمل عبد الفتاح شاهين والكثير وخرجت العلماء ومنهم عيسى عدوي الشاعر الكبير والمعروف ود.يوسف عدوي الطبيب الماهر هذه هي زكريا ارض العروق الزكية.


قرية زكريا، كانت من أوائل القرى الفلسطينية التي ظهر فيها التعليم، وانتقل التعليم من الكتاتيب إلى المدرسة الابتدائية في العشرينات من القرن الماضي، وفي أواخر العشرينات كانت المدرسة ابتدائية كاملة ومختلطة. ومن الأمور التي يفخر بها أهالي زكريا المشتتين الآن أن القرى المجاورة كانت تحضر إلى زكريا لكتابة الرسائل أو فكها أو تحرير عقود الزواج أو حجج البيع والشراء، أو كتابة التعاويذ الدينية، وما زال الناس يتندرون حتى الآن على استخدام أهالي زكريا المبالغ به للغة الفصحى، ولاستخدامهم لحرف الكاف بالفصحى، وليس بالعامية الفلسطينية المعروفة...أهل زكريا كانوا مغرمين باقتناء الكتب مثل تفاسير القرآن، وكتب الطبري وابن مالك، والبخاري، على سبيل المثال، وكانوا يتابعون في الثلاثينيات والأربعينيات مجلتي (الرسالة) و(الثقافة) المصريتين، وهو أمر ربما كان مفاجئا لأهالي قرية فلسطينية صغيرة لا ترى على الخارطة. كان الأهالي يسمعون أخبار حرب عام 1948 عن طريق الراديو الموجود لدى مختار القرية، وقبل التشريد بقليل أصبح هناك راديو آخر لدى أحمد يونس العيسة، وكان من يريد أن يسمع الأخبار يذهب إلى حيث يضع المختار الراديو في الطابق الثاني من بيته على الشباك المشرف على الجامع، وعادة ما يتم فتح الراديو للناس بعد انتهاء الصلاة. وأيضا كان الأهالي يتابعون الأخبار عن طريق المجاهدين الذين يذهبون ويعودون أو يمرون من القرية، أو عن طريق الجرائد مثل (الجامعة الإسلامية) و(الدفاع). حيث من كان يأتي من يافا أو من الخليل مثلا يحضر معه الجرائد.
الشهداء والشعراء
يورد الباحث قائمة بأسماء شهداء القرية منذ عام 1939، حيث سقط الشهيد احمد مصطفى عدوي أثناء معركة مع الجيش البريطاني، حتى شهداء الانتفاضة الفلسطينية الأولى، وسقوط الفتاة رفيدة أبو لبن عام 1989، -الشهيد -" يوسف عبد الحميد شاهين"،الشهيد " بدوان محمد بدوان"،الشهيد " إبراهيم يوسف العيسة"،الشهيد " محمود إسماعيل سالم الفرارجة"، الشهيد " طه أحمد علي الكواملة"، الشهيد " عبد الفتاح أحمد علي الكواملة"، الشهيد " عبد الله جفال"، الشهيد "إبراهيم عليان الكواملة"،الشهيد "محمود عطير" ،الشهيدة " أم علي العماش "،الشهيد " إبراهيم محمد المغربي"، الشهيد " إسماعيل محمد(الجمل) عدوي"، الشهيد " أحمد محمد(الجمل) عدوي "،الشهيد " عبد الكريم عيسى سمرين"، الشهيد "محمد عيسى سمرين" أخ الشهيد عبد الكريم، الشهيد لطفي محمود شاهين، الشهيد حسن أحمد عطالله عباد العيسة وغيرهم - رحمهم الله جميعا -.
ويتطرق الباحث إلى شعراء القرية، وأكثرهم شهرة كان خليل زقطان الذي ذاع صيته في الخمسينات بعد نشره لديوانه (صوت الجياع)، والشاعر الثاني هو فتحي الكواملة الذي اصدر ديوانين من الشعر، الأول (يا رسول السلام)، وهو مدح للرسول العربي، والثاني بعنوان (البركان)، يدعو فيه "للثورة والتمرد والعمل من اجل الخلاص من الأنظمة العربية، وصودر هذا الديوان من قبل السلطات الأردنية فور

صدوره".
http://www.maktoobblog.com/userFiles/i/s/issaadawi/images/picture10128.jpg

قرية زكريا :

قرية معركة أجنادين

http://3.bp.blogspot.com/_r5GmSx1snDY/SwK77Mx--tI/AAAAAAAAAHA/w-EOGRevLPw/s320/ajnadeen.jpg

بيت لحم - خاص
يعتقد الباحث صلاح عبد ربة، أن التاريخ يكتبه، عادة، المنتصرون (لأن روايات الخاسرين نادرا ما تجد طريقها لأيدي المؤرخين، خاصة أن حكايات و شهادات و أقوال الناس الغلابة، سوف تكشف عورة من كان يقودهم، و يستثمر تضحياتهم، أو يستغل صدق عواطفهم من أبناء الطبقة الوسطى أو نخبة القوم).
و بهذا المنطق، اعتمد عبد ربة في بحثه غير المنشور عن قرية زكريا على رواية أولئك المهزومين الذين طردوا من قريتهم مرتين، الأولى (الرحيل الإجباري) في منتصف تشرين أول عام 1948، مثلها مثل جاراتها الوادعات الأمانات ، و قصة ثانية تحكي قصة رحيل آخر و تهجير آخر لما تبقى من سكانها الأصليين و بالتحديد في التاسع من حزيران عام 1950، أي بعد سنتين من قيام دولة "إسرائيل" رسميا و الاعتراف بها من الأمم المتحدة، و بالتحديد من الدول الخمس الكبار، أي إذا كان الرحيل الأول قد تم بفعل منظمات الإرهاب الصهيونية، فإن الرحيل الثاني قد تم رسميا و بفعل إرهاب الدولة المنظم).
يقول عبد ربة (المؤرخون هم أما من أبناء الطبقة الوسطى ، التي رحلت عن فلسطين، عند اندلاع شرارة المواجهة العنيفة، و أما من أبناء الطبقات العليا، التي غالبا ما ترتبط مواقفها و أدوارها بمصالحها الاقتصادية و الوجاهية ).
ولهذا اعتمد عبد ربه في بحثه على التاريخ الشفوي، و على الرواة من أبناء القرية الذين استمع إليهم عبد ربة في أماكن إقامتهم الحالية.
أجناد ين: نصر الفاتحين..!
تقع قرية زكريا التي أقيم عليها الآن مستوطنة (زخاريا ) شمال غرب الخليل، جنوب الخط الحديد بين القدس و الرملة، خلال فترات العهود المتعاقبة على فلسطين كانت تابعة للقدس ، و الرملة ، وسقطت عام 1948 و هي تابعة لمحافظة الخليل.
و مثل معظم القرى الفلسطينية الأخرى فان تاريخها يعود للعصر الكنعاني، ومن الأحداث التي ارتبطت بالقرية، وقوع معركة أجنادين بين الروم و المسلمين بالقرب منها، والموقع الآن معروف باسم ب (الجنابتين) وهي خربتان تابعتان لزكريا، و بالقرب من (جنابا) الفوقا يقع مقام (الصالحي) وهو المكان الذي دفن به الصحابة الذين استشهدوا في (أجنادين) التي انتصر فيها الفاتحون الجدد يوم 30/7/634م.
و ارتبطت بعض المواقع في زكريا بما ورد في الكتاب المقدس، وفي عام 1898م نقب تل زكريا، واتضح أنه موقع لمدينة (ازكاح) القديمة، التي كانت المكان الذي انتصر فيه يشوع على الكنعانيين.
الكاف العربية
يؤكد عبد ربة ما هو معروف، من أن زكريا كانت من أوائل القرى الفلسطينية التي ظهر فيها التعليم، وانتقل التعليم من الكتاتيب إلى المدرسة الابتدائية في العشرينات من القرن الماضي، وفي أواخر العشرينات كانت ابتدائية كاملة و مختلطة.
ومن الأمور التي يفخر بها أهالي زكريا المشتتين الآن أن القرى المجاورة كانت تحضر إلى زكريا لكتابة الرسائل أو فكها أو تحرير عقود الزواج أو حجج البيع و الشراء، أو التعاويذ الدينية، وما زال الناس يتندرون حتى الآن على استخدام أهالي زكريا المبالغ به للغة الفصحى، و لاستخدامهم لحرف الكاف بالفصحى، وليس بالعامية الفلسطينية المعروفة.
و ينقل عبد ربة عن أحد الرواة، أن أهل زكريا كانوا مغرمين باقتناء الكتب مثل تفاسير القرآن، وكتب الطبري وابن مالك، والبخاري، على سبيل المثال، وكانوا يتابعون في الثلاثينيات والأربعينيات مجلتي (الرسالة) و (الثقافة) المصريتين، وهو أمر ربما كان مفاجئا لأهالي قرية فلسطينية صغيرة لا ترى على الخارطة .
المرأة
يبدو أن حال المرأة في زكريا لم يكن يختلف عن باقي القرى الفلسطينية، و ينقل عبد ربة عن راويات من القرية، إن الرجال لم يكونوا يسمحون للنساء بالخروج للمشاركة في العمل الوطني، لأنه إذا حصل (شيء) في المواجهات فإن الشباب يستطيعون الهروب، أما النساء فلا يستطعن.
وعبرت الراويات، هن الآن عجائز أنه كان لديهن الرغبة في النضال، خصوصا، و أنهن كن يسمعن عن (اليهوديات وكيف كن يشاركن في القتال مع الجيش اليهودي).
ومع ذلك فإن (البنت) في زكريا كانت تتعلم مع (الولد) في نفس المدرسة، وكانت تقوم المرأة بأعمال الأرض جنبا إلى جنب مع الرجل.، لكن المرأة كانت (خادمة للرجل، و لكن الوضع تغير بعد اللجوء) كما تقول الراوية -هنية أحمد يونس-.
ويمكن تفسير التغير للأعباء الاقتصادية الكبيرة والمعاناة التي عانها الأهالي في المخيمات، حيث كان في انتظار المرأة أعباء كبيرة من الذهاب لجلب الحطب من الجبال و البرية المجاورة للمخيمات إلى جلب المياه من الآبار البعيدة إلى العمل بالحياكة أو التطريز للصرف على البيت.
عشية النكبة
كان الأهالي يسمعون أخبار حرب عام 1948 عن طريق الراديو الموجود لدى مختار القرية، وقبل التشريد بقليل أصبح هناك راديو آخر لدى (أحمد يونس العيسة)، وكان من يريد أن يسمع الأخبار يذهب إلى حيث يضع المختار الراديو في الطابق الثاني من بيته على الشباك المشرف على الجامع، وعادة ما يتم فتح الراديو للناس بعد انتهاء الصلاة.
و أيضا كان الأهالي يتابعون الأخبار عن طريق المجاهدين الذين يذهبون و يعودون أو يمرون من القرية، أو عن طريق الجرائد مثل (الجامعة الإسلامية) و(الدفاع). حيث من كان يأتي من يافا أو من الخليل مثلا يحضر معه الجرائد.
تختلف توقعات الرواة عن النتائج التي ستفضي لها تلك الحرب، ويلاحظ عبد ربة بذكاء اختلاف ردود الأفعال والتوقعات لدى الرواة بسبب الثقافة والاطلاع و المشاركة في تلك الأحداث، ويعلن أنه لا يستطيع أن يقيس إذا ما كانت ردود الأفعال تلك تعكس الموقف في حينه أو إنها نتيجة (التكيف الحاصل مع الروايات السائدة أو صفة الإعلام المكتسب خلال سنوات اللجوء الطويلة).
وكثير من الرواة لم يكونوا يتوقعون أن تؤدي الحرب إلى نكبة، وأنهم كانوا يتوقعون أن (يفزع) العرب و يوقفون اليهود عند حدهم..!
وبعد سقوط مدينتي الرملة و اللد في تموز عام 1948 تهددت زكريا مثل عشرات القرى التي تقع في المناطق الجنوبية من فلسطين، و بعد قيام "إسرائيل". تعرضت زكريا للقصف المدفعي المباشر في متصف تشرين أول من نفس العام.و لكن لم يحل ذلك بداية من تمسك الأهالي بقريتهم و عدم لجوئهم منها. و استمرت الحياة في القرية و كان مقاتلون من القرية يقاتلون ضد العصابات الصهيونية في مناطق أخرى ساخنة. و جمعت تبرعات من الأهالي وتم شراء بنادق للدفاع عن القرية.
و لكن حسب بعض الرواة أن أخبار استشهاد مقاتلين من القرية في مواقع أخرى بدا يؤثر على الوضع داخل القرية حتى دخول الصهاينة للقرية. و يورد الرواة جكايات عن الجهاد الفردي والبطولات المبعثرة دون توجيه أو قيادة. وكانت تعتمد على استنهاض الهمم و (النخوة) و (الفزعة) فالقيادة كانت غادرت فلسطين لتكتب فصلا في تاريخ محير و مؤلم جدا و ملفت للانتباه في سلوكيات القيادات الفلسطينية حتى وقتنا الحاضر ، وتلك قصة أخرى لم تكتب بعد.
ويشير الرواة إلى تشكيل لجان من أهالي القرية و من الجنود المصريين الذي عسكروا قريبا من القرية و كانت لهم علاقات وثيقة مع السكان ويتضح ذلك من قول أحد الرواة أن طائرات صهيونية رمت مناشير على القرية تطالب الأهالي بالبقاء في القرية و طرد المصريين منها، و يمنك الاستشفاف من ذلك على الأسلوب النفسي والإعلامي الذي رافق نشوء الكيان الصهيوني، وإذا كان الإعلام الصهيوني أو جهاز دعايتها الذكي والضخم نجح في اختراقات عربية مهمة فيما بعد مثلما نرى الآن في الفضائيات العربية فإنه في تلك الفترة لم يحقق نجاحا يذكر، و يستهجن الرواة كيف يمكن أن يطردوا إخوانهم المصريين العرب..وكانوا يعرفون مبكرا أن هدف المناشير (دق إسفين بين أهالي زكريا و القرى المجاورة، وقيادة الجيش المصري التي كانت تشرف على المتطوعين و توجيههم).
وكان فلاحو زكريا البسطاء ، على ما يبدو أذكى من إعلامي الفضائيات العربية الذين يستضيفون على الهواء وخلف الهواء ضباط استخبارات صهاينة بدعوى انهم خبراء.
الرحيل
يشير الباحث أن من أهم العوامل التي هجرت سكان القرية ، عامل الخوف من جراء ما مارسته المنظمات الصهيونية من قتل و مجازر، و يقول أحد الرواة (إن الإذاعات العربية، لعبت دوراً في الرحيل)ويقصد تركيز هذه الإذاعات على أخبار المجازر و إيرادها بشكل مضخم.
و كان حادث قتل ثلاثة من الأهالي وقطع رؤوسهم ووضعها على حجارة سببا في الرحيل والشهداء الذين قتلو هم (الشيخ عبد الفتاح الكواملة) و(عبد الله جفال) و (إبراهيم عليان).
و ينقل عبد ربة عن الراوي يونس العيسة الذي شارك في ذلك الوقت في القتال مع أهالي قرية (سلمة) المجاورة لمدينة حيفا رايا يعتبره سببا موضوعيا، و يتعلق بما يمكن تسميته بعدم التوازن بين الطرفين، الذين يملكون المدافع والطائرات و المصفحات وبين طرف آخر لديه بنادق بعضها لا يعمل و بدون ذخيرة. ويقول يونس إن الجيوش العربية التي دخلت فلسطين أخذت الأسلحة من الناس بدعوى أنها هي التي ستقاتل لتحرير فلسطين.
والسبب الذي تورده إحدى الراويات هو الكلام الذي تكرر عن الخوف على العرض بعد سماع أنباء عن حوادث اغتصابات.
وتم الرحيل في منتصف تشرين أول عام 1948 بعد قصف القرية من قبل المدفعية الصهيونية، و يمكن الاستشهاد بما قاله المرحوم محمود الخطيب أحد مثقفي القرية عن تلك الأيام (بعد دخول الجيوش العربية إلى فلسطين عام 1948، حاول المناضلون الفلسطينيون تثبيت خط دفاعي لهم في منطقتنا على الجبال الواقعة جنوب واد الصرار،. و امتد ذلك الخط من قرية (دير ابان) إلى قرية البريج، و ساهمت قريتنا بنصيبها في حماية هذا الخط و تحصينه و الدفاع عنه، وكان الجيش المصري قد أرسل بعض المدربين إلى القرى في منطقتنا، ولكن هذا الخط ما لبث أن تداعى أمام الهجوم الصهيوني الذي شن على المنطقة في 14/10/1948م).
وحسب المؤرخ الصهيوني -بني موريس- فإن قرية زكريا وقعت في الفترة بين 19-22 تشرين أول 1948 في (عملية الجبل) .
ويختلف الرواة عن عدد المشاركين من أبناء القرية في معارك عام 1948 ، وأكبر تقدير أنهم كانوا أربعين مسلحا، و يشير الباحث عبد ربة نقلا عن محمود الخطيب إلى أن شبان القرية و رجالها كانوا يشاركون في النضال منذ الانتداب الإنجليزي على فلسطين وقدموا شهداء في هذه المقاومة، وأن القادة عبد القادر الحسيني و أبو الوليد اللحام و فؤاد نصار، كانوا يشاهدون وهم يجوبون شوارع القرية ويرتادون الحارات حيث تقرا المنشورات والبلاغات الثورية.
يخصص الباحث عبد ربة جزءا من بحثه عن ما يسميه (التواجد المصري في زكريا) و يشيد الرواة بوجود مشرفين مصريين على المتطوعين من أبناء القرية.
و ينقل عبدر بة عن الراوي حسن مناع، وهو مناضل مخضرم شارك بفعالية في معارك 1948، واعتقل في ظل العهد الأردني في سجن الجفر الصحراوي، وقضى في السجون الصهيونية عدة سنوات بسبب مقاومة الاحتلال عن أن الحاج خالد الطيطي من قرية (عراق المنشية) تبرع بتمويل الجيش المصري المحاصر في الفالوجة ، وكان يرسل الجمال المحملة بالمواد الغذائية، وكان الجنود المصريين يذبحون أيضاً الجمال التي تصل إليهم، وعندما عاد عبد الناصر إلى القاهرة و انجب ابنه البكر اسماه خالد (تيمنا و اعترافا بذكرى وموقف خالد الطيطي)..!
رحلة اللجوء
خرج السكان إلى المواقع القريبة للقرية وكانوا يعودوا إليها متسللين بين الوقت و الآخر ومع تطور الأمور ذهبوا إلى القرى القريبة والمجاورة ، واستقر معظم السكان بعد اشهر في مخيمات اللجوء، وكان الأمل لدى السكان بالعودة كبيرا وكانوا يعتقدون أن لجوئهم مؤقتا، وفي هذا السياق لا أعرف إذا كان من المناسب إيراد حكاية قد تكون ذاتية و لكنها ذات دلالة، فوالد كاتب هذه السطور والذي هجر من قرية زكريا إلى مخيم الدهيشة اشترى أكثر من خمسين دونما في قرية زكريا عام 1952 أي بعد أربعة أعوام من لجوئه من قريته، و لا يمكن تفسير ذلك إلا بأن الأمل كان كبيرا لديه ولدى غيره بالعودة إلى قريتهم المحتلة.
ويشير عبد ربة إلى محاولات كثيرة بذلها اللاجئون للعودة حيث تركوا ورائهم غلالهم وفراشهم وملابسهم ونقودهم ومصاغ زوجاتهم.
وعرفت هذه المحاولات في الإعلام الصهيوني بمحاولات التسلل وهناك محاولات تسلل جماعية ناجحة حدثت وكانت تستمر أياماً وبعضها لمدة شهر والتي يصفها عبد ربة بأنها من أكبر عمليات التسلل، وكان من نتيجتها أن ذبح اليهود أكثر من خمس أشخاص منهم.
وهناك من استشهد وهو يحاول العودة إلى القرية مثل : إبراهيم المغربي، إسماعيل الجمل، احمد الجمل، عبد الكريم سمرين.
وفي 9 حزيران 1950 قرر بن غوريون طرد ما تبقى من سكان قرية زكريا و إسكان يهود مكانهم فيما عرف بتفريغ القرى الحدودية وهو ما وصفه الفلسطينيون الطرد الثاني لأهالي زكريا. وتم في هذه الفترة تدمير القرية باستثناء بعض البيوت. و يسكنها الآن يهود عراقيين.
وتم في إطار عمليات تطهير القرى الحدودية وعلى ذمة المصادر "الإسرائيلية" طرد 10000 فلسطيني.
باستثناء عرب النقب.
المخيم: النضال مستمر
يخصص الباحث جزءا من بحثه لدور سكان القرية في النضال الوطني في مخيمات اللجوء وخصوصا مخيم الدهيشة، ويبدي ملاحظة وهي أن أعدادا كبيرة من الأهالي كانوا في هيئات عمالية قبل اللجوء.
و يعتبر عبد ربة أن أول الدروس المستفادة من تجربة هذه الهيئات مبادرة الأهالي لعمل مدرسة في مخيم الدهيشة، وتم تجميع الأطفال في العراء و بدأت المدرسة نتيجة مبادرة يصفها الباحث بالشجاعة، واصبح مديرا للمدرسة ابن القرية خليل زقطان والذي اصبح شاعرا معروفا في الخمسينات.
وكان المعلمون متطوعون في المدرسة وشهدت تظاهرات سياسية تطالب بالعودة إلى أوطانهم، وتعرض المعلمون للاعتقال.
و يستعرض الأحداث التي شارك فيها أبناء المخيم مثل التظاهرات ضد حلف بغداد و التي استشهد فيها ثلاثة شبان : عبد الله تايه، عبد الكريم عقل ، إسماعيل الخطيب (شقيق الإعلامي الدكتور عمر الخطيب).
ويستعرض الباحث ما تعرض له المعتقلون في السجون الأردنية وأساليب التحقيق ومشاركة خبراء ألمان من حلف الأطلسي في التحقيق. وبقي الكثير في معتقل الجفر الصحراوي الأردني نحو عشر سنوات.
الشهداء والشعراء
يورد الباحث قائمة بأسماء شهداء القرية منذ عام 1939، حيث سقط الشهيد احمد مصطفى عدوي أثناء معركة مع الجيش البريطاني، حتى سقوط الفتاة رفيدة أبو لبن عام 1989 في الانتفاضة الفلسطينية الكبرى، ويقدم اعتذارا لكل شهيد لم يتمكن الباحث من توثيق اسمه.
ويتطرق الباحث إلى (شعراء القرية) و أكثرهم شهرة كان خليل زقطان الذي ذاع صيته في الخمسينات بعد نشره لديوانه (صوت الجياع)، وكان أكثر من شاعر فلسطيني في مناسبات مختلفة تحدث عن تأثره بصوت الجياع.
والشاعر الثاني هو (فتحي الكواملة) الذي اصدر ديوانين من الشعر، الأول -يا رسول السلام- و هو مدح للرسول العربي (صلى الله عليه وسلم) وسرد لسيرته الطاهرة، والثاني -البركان- وهو ديوان يدعو للثورة و التمرد و العمل من اجل الخلاص من الأنظمة العربية، وصودر هذا الديوان من قبل السلطات الأردنية فور صدوره.
و الشاعر الثالث لم يكن أقل -مشاغبة- من سابقه، واسمه (عبد الفتاح الكواملة) ، والذي أصبح طريدا لمعظم الأنظمة العربية بعد أن هاجم سياساتها و تأمرها على قضية فلسطين، وعاش الكواملة، كما يقول الباحث مجهولا و مات محروما تعيسا، بعد أن اقدم على إنهاء حياته بيده عندما أطلق الرصاص على نفسه عام 1987 في مدينة إربد الأردنية.
و الشاعر الرابع هو -محمد أبو لبن- الذي ولد في مخيم الدهيشة عام 1950، واعتقل بعد بداية السبعينات من القرن الماضي لمشاركته في العمل الفدائي وتم هدم منزله في المخيم، وحكم عليه بالسجن عشرين عاما، وتم إبعاده عام 1985 إلى الأردن، وصدر له ثلاثة دواوين.
وينهي الباحث بحثه بموقف اللاجئين من التعويض وحق العودة، الذين يعتقدون أنه حق لن يسقط بالتقادم.


http://www.maktoobblog.com/userFiles/i/s/issaadawi/images/369zakariyya200803.jpg


http://www.maktoobblog.com/userFiles/i/s/issaadawi/images/220720083641.jpg


http://www.maktoobblog.com/userFiles/i/s/issaadawi/images/dscn0155.jpg


http://hnda.files.wordpress.com/2008/08/51.jpg (http://hnda.files.wordpress.com/2008/08/51.jpg)





http://www.maktoobblog.com/userFiles/i/s/issaadawi/images/picture10128.jpg (http://www.maktoobblog.com/userFiles/i/s/issaadawi/images/picture10128.jpg)


http://www.maktoobblog.com/userFiles/i/s/issaadawi/images/zaknow.jpg


http://images.issaadawi.multiply.com/image/1:zakariyyavillage/photos/4/600x600/11/Img-4.png?et=sHxlYxHZkzNKIcDwnxPGUw&nmid=123533610


http://images.issaadawi.multiply.com/image/1:zakariyyavillage/photos/4/600x600/25/DSC00235.jpg?et=OTV6F2KvZLtN6c6I2IhvcQ&nmid=123533610 (http://images.issaadawi.multiply.com/image/1:zakariyyavillage/photos/4/600x600/25/DSC00235.jpg?et=OTV6F2KvZLtN6c6I2IhvcQ&nmid=123533610)


http://images.issaadawi.multiply.com/image/1:zakariyyavillage/photos/4/600x600/28/Nov201820Day201120075.jpg?et=R9komyqw6Ib8wzXXVBWNd g&nmid=123533610 (http://images.issaadawi.multiply.com/image/1:zakariyyavillage/photos/4/600x600/28/Nov201820Day201120075.jpg?et=R9komyqw6Ib8wzXXVBWNd g&nmid=123533610)


http://images.issaadawi.multiply.com/image/1:zakariyyavillage/photos/4/600x600/29/Nov201820Day201120081.jpg?et=BqE2W59SqQ10BK3zkGQzf w&nmid=123533610 (http://images.issaadawi.multiply.com/image/1:zakariyyavillage/photos/4/600x600/29/Nov201820Day201120081.jpg?et=BqE2W59SqQ10BK3zkGQzf w&nmid=123533610)



http://images.issaadawi.multiply.com/image/1:zakariyyavillage/photos/4/600x600/31/photo-31.jpg?et=%2CMKIMDg73gaNciAZp72Knw&nmid=123533610 (http://images.issaadawi.multiply.com/image/1:zakariyyavillage/photos/4/600x600/31/photo-31.jpg?et=%2CMKIMDg73gaNciAZp72Knw&nmid=123533610)




http://images.issaadawi.multiply.com/image/2:zakariyyavillage/photos/1/600x600/32/080Azeqah.jpg?et=K3QNkMlGY%2C4Tki%2C7lOrvpQ&nmid=123533047

http://www.elagha.org/vb/USP1-STYLE/post/fasel.gif
هذه الأرض يابني بلاد
بارك الله حولها واجتباها



وحباها من النعائم ثوبا
رائع الوشي تحته تتباهى



زاكريون على طول المدى
قد سقوا بدم الطهر رباها




خلدوا في تلها ذكريات
عبقت من يومها بشذاها



ذاك أمنحوتب الثالث يوما
من قديم الزمان ردحا غزاها



فاستماتت في دفاعها وتصدت
واستعادت بعد هدم بناها



وأتتها غزاتها من يهود
حاولت هدمها فصدت عداها



نحوها يوشع تقدم غربا
قاصدا دكها ففارت دماها



كم تصدت عزيقة للشر
وصانت على الدوام لواها



جاءها نبوخذ في اقتدار
فدهاها من الردى ما دهاها



حرقوها ودمروها مرارا
ثم قامت عروسة في صباها



ثم جاءت جيوش شاؤؤل فيها
حاولت حربها فردت أذاها



وقف القوم في الشويكة شرقا
وعلى التل كان جيشها وفتاها



كان "جالوت" قائدا لجنود
من فلسطين أقبلت تتباهى



نسيت ربها فأصدر أمرا
أن ترى ذلها بقتل فتاها



ثم عادت لربها فحباها
راية النصر فوقها ورعاها


زكريـــــــا،،،ومثلها كيف ينسى
جنة الخلد اينعت في رباها




بقلم ابن القرية الشاعر/ عيسى عدوي



،

حاتم الشرباتي
05-21-2012, 04:37 PM
قرية دير الدبان


هي قرية تقع شمال غربي محافظة الخليل وتبعد عن مركزها 26 كم ،مساحتها 58 دونم وفيها مساحات زراعية تصل إلى 7700 دونم تقوم بزراعة التين والعنب والرمان وتحيط بها اراضي ذكرين وزكريا وتل الصافي وبرقوسيا، وترتبط قديما ارتباطا وثيقا مع بلدة ذكرين حيث كان أطفالها يؤمون مدارس وكتّاب ذكرين طلبا للعلم وكانوا يصلون في مسحجد ذكرين الكبير، وتنتشر بها زراعة العنب والحبوب والتين والرمان، ويتواجد معظم أبناءها في المهجر بسبب التهجير القسري ضمن عملية يوعاف في عام 1948،الفرية عبارة عن موقع أثري فيه أساسات وقطع مرصوفة بالفسيفساء ومعصرة حجرية وتحيط بها خربة الخلج وطنيفسة قدر عدد سكانه عام 1945 ب 730 نسمة. كانت القرية تقع على تل منحدر في آخر السفوح العربية لجبال الخليل. وكان ثمة طريقان فرعيتان تصلانها بالقريتين المجاورتين: عجّور من ناحية الشمال الشرقي، وتل الصافي من ناحية الشمال الغربي. وكانت هاتان الطريقان تفضيان في النهاية إلى الطرق العامة التي تصل مدن الخليل والرملة وغزة والقدس بعضها ببعض. واسم القرية مستمد من ((الدبان))، وهو اسم الذباب في العامية. وهذا يدفع إلى التساؤل هل كان سكان القرية في العصور القديمة يعبدون بعل زبوب (إله الذباب)، عظيم آلهة الكنعانيين في عقرون (جنوبي الرملة)؟ في سنة 1596، كانت دير الدبان قرية في ناحية القدس (لواء القدس)، وعدد سكانها 396 نسمة، يؤدّون الضرائب على القمح والشعير وشجر الزيتون والكرمة والأشجار المثمرة، بالإضافة إلى الماعز وخلايا النحل. وفي أوائل القرن التاسع عشر، ذكر عالم التوراة الأميركي إدوارد روبنسون أنه مر بالقرب من دير الدبان وهو في طريقه لتفحص بعض المغاور في الجوار. في العصر الحديث، كانت سكان القرية من المسلمين. وكانت الزراعة البعلية عماد اقتصادهم، تليها تربية المواشي. وكانوا يزرعون الحبوب مرتين في السنة: مرة في الصيف، ومرة في الشتاء. وكذلك كانوا يقسمون الأرض، جرياً على عاداتهم، إلى قسم شرقي وآخر غربي، فيزرعون قسماً خلال فصل ما ويتركون القسم الآخر مراحاً. كما غُرست، بالتدريج في الأرض المجاورة للموقع مباشرة أشجار التين والكرمة، الخضروات فيها. في 1944/1945، كان ما مجموعه 5358 دونماً مخصصاً للحبوب. وكانت المواشي ترعى في الأرض غير المزروعة. وقد بنيت دير الدبان فوق موقع أثري يحوي أُسس أبنية دارسة، وأرضيات من الفسيفساء، ومدافن ومعاصر منقورة في الصخر. وكانت القرية في منطقة غنية بالمواقع الأثرية؛ إذ كان ثمة خمسة مواقع في مساحة 2 كلم مربع من الأراضي المحيطة بالقرية.
احتلال القرية وتطهيرها عرقيا (اقتباس من كتاب كي لا ننسى للدكتور وليد الخالدي) تحرك لواء غفعاتي التابع للجيش الإسرائيلي، في إطار تنفيذ عملية يوآف. شمالاً وشرقاً في اتجاه الخليل، بينما تقدمت قوات أخرى جنوباً نحو غزة والنقب. واستناداً إلى المؤرخ الإسرائيلي بَني موريس، وقعت دير الدبان في يد الإسرائيليين بتاريخ 23-24 تشرين الأول/أكتوبر 1948، في أثناء الهجوم الذي شن في اتجاه الشمال. وقبل يومين من احتلال القرية، نشرت صحيفة ((نيويورك تايمز)) تعليق ناطق عسكري إسرائيلي على الأهداف الشاملة لهذه العملية. فقد صرح هذا الناطق، في 21 تشرين الأول/أكتوبر، أنه لم يكن في نية الجيش الإسرائيلي أن يستولي على معاقل الجيش المصري في المنطقة، لكن ((في أثناء تنفيذ عمليات قطع الطرق ضعفت قوة بعض المواقع [المصرية]، بحيث بدا من البديهي الاستيلاء عليها)). ويذكر موريس أن سكان منطقة الخليل نزحوا في معظمهم قبل وصول القوات الإسرائيلية، وأن بعضهم طُرد أيضاً. المغتصبات الصهيونية على اراضي القرية كانت مستعمرة لوزيت، التي يتألف سكانها من يهود مغاربة، قد أُنشئت إلى الشمال الشرقي من موقع القرية في سنة 1955.



http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/ODg2OA==.jpghttp://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/ODg3Nw==.jpg

http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/ODg4MA==.jpg

http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/ODg4Ng==.jpg

http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/ODg4OQ==.jpg

http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/ODg5Mg==.jpg

http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/ODg5NQ==.jpg

http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/ODkwMQ==.jpg

http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/ODkwNA==.jpg

http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/ODkwNw==.jpg

حاتم الشرباتي
05-21-2012, 05:00 PM
قرية بيت نتيف
http://www.palestineremembered.com/Hebron/Bayt-Nattif/Picture3067.jpg

هي قرية تقع شمال غربي محافظة الخليل وتبعد 20 كم عن مركزها ، وتم تهجير سكانها منها في شهر تشرين الثاني من عام 1948 ضمن عملية يوعاف التي نفذها الجنود الصهاينة ، ويتواجد أبنائها بشكل رئيسي في عمّان والزرقاء ، وكانت القرية تشتهر بزراعة بالعنب والرمان والتين وتحتوي على العديد من المواقع الأثرية وكانت تعد من أكبر قرى شمال الخليل .
أقدم العائلات التي سكنت بيت نتيف من العائلات الموجودة حاليا هي عائلة الشواكيك (أصل البلد كما يقال). و قيل كانوا يسمون بقوم أبو صبحة أو قوم عليوة و لكل تسمية قصة. و هم عائلة قليلة العدد الأن و قد ذكر أنهم قد شارفوا على اللإنقراض أيام الغزو بالدفاع عن البلد. و تضم عائلة الشواكيك آل تركي و آل دندن و أبناء جابر حسن و دار أبو قاسم... آل نصر الله (طزع). أما باقي العائلات فقد قدمت إلى البلد من مناطق مختلفة من داخل فلسطين وخارجها. و أكثرها من مدينة الإسماعيلية في مصر لذلك يقال لأبناء البلد (السماعنة) و لهم ديوان في عمان الأن بهذا الإسم(ديوان السماعنة).
يقول حمدان محمد جابر حسن :
كانت تقسم البلد إلى ثلاث حارات:-
اولا)1- الحارة التحتى (حارة الجمارنة). و تضم:1) دار اخميس2) دار أبو نحلة3) دار أبو عودة3) دار الدبس4) دار أبو محمد( بكسر الحاء )5) دار أبو سرور 6)دار بشير 7)ودار حمد الله.
ثانيا)الحارة الفوقى (حارة الكفرية) (بالكاف المنقلبة إلى شين كما في كلمة chair)
1)و تضم دار منصور2) دار أبو شعيرة(السحلة)3) دار الشواكيك 4دار مطلق (كعاوشة ومنهم دار الاسمر )5) دار أبو راشد (الرواشدة)6) دار خلف 7)دار السيد احمد(السداحمة)8 )دار ابو نانوس 9)دار سلمان(بريقع) 10)الكرمة (دار ابو اريالة ودار بدير ودار ابو عيّاش)11)الغروز (دار ابو غانم ودار ابو عيسى ودار الصوري )12)دار اعمر 13)دار ابو شحادة 14)دار عبد الهادي نصار15)دار ابو حميدة
3- حارة المشايخ:- و تضم دار أبو جاجة، دار شليك (شاهين)، دار أبو طربوش, دار عقل ودار أبو مسلم ودار خشرم ودارابو حلاوة ودار بدوان
ويقال بان المشايخ كانوا يتبعون للجمارنة.
يتوزع أهالي بيت نتيف في الأردن في اتلمناطق التالية بشكل كثيف:
عمان العاصمة:-
حي الأمير حسن (مخيم حنيكين)، حي الخلايلة، جبل هملان (منطقة النصر)
جبل النزهة، أم قبلين، و الزهور، و حي نزال،اليادودة.
مادبا:-
مخيم مادبا، و مخيم زيزيا.
الزرقاء:
جناعة، الجبل الأبيض، حي الأمير حسن (عوجان) و حي الأميرة رحمة. مخيم حطين،
البلقاء: مخيم البقعة، الحنو.

يجدر بالذكر أن هناك عائلات أخرى لم أستطع توزيعها على حارات البلد الثلاث مثل ابو عدس ,الشعلان, قصول, علقم و ابوشربي... ألخ

من مسميات اراضي البلد 1)قاعة السحلة 2)قاعة المالحة 3)طور الرخمة4)مرحان الهوا 5)إشعاب غزوان 6)جدرايا 7)البردويل 8)الزغبي 9)واد السمط 10)سهل حمَاده 11)النايب 12)خلة رمضان 13)واد النهير 14)مراح ابو جهنم 15)بير الطويل 16)بير قليديا 17)بير الزاغ 18)بير الصفصاف 19)خربة ام الذياب 20)خربة ابو فاطمة 21)خربة ام الروس 22)خربة إشويكة 23)جسر الاربعين 24)مراح أبو جهنم.


العائلات التي كانت تسكن بيت نتيف تنحدر من القبائل القيسية وخاصة عائلة الشواكيك 0وبشكل عام معظم القبائل والعائلات التي تسكن منطيقة الخليل هي من القبائل القيسية
تنسب القبائل القيسية الى قيس بن عيلان بن مضر بن نزار بن عدنان بن اسماعيل بن ابراهيم
الخليل عليه السلام 0واهم هذه القبائل 0هوازن وغطفان والسبع وبنو سليم و باهلة 0
وفي الفتنة التي حصلت بين الامام علي ابن ابي طالب كرم الله وجهه ومعاوية ابن ابي سفيان رضي الله عنه انضمت القبائل القيسية الى صف الامام علي رضي الله عنه و كانت راية القبائل القيسية الراية الخضراء وكانت تستعمل هذه الراية في بيت نتيف خاصة في الافراح والاتراح حتى عام 48 عام الاحتلال الاسرائيلي لاراضي البلد ومعظم اراضي فلسطين .
القرية قبل الإغتصاب (إقتباس من كتاب كي لا ننسى (http://palestine-studies.org/ar_books.aspx?href=clothdetails&id=101) للدكتور وليد الخالدي)http://www.palestineremembered.com/new1.gif كانت القرية تنهض على إحدى قمم المنطقة الغربية من جبال الخليل، مشرفةً على امتداد ساحلي في الغرب، ومواجهة سلسلة من الجبال في الشرق. كانت بيت نتيف تبعد كيلومتراً واحداً إلى الشمال من طريق بيت جبرين-بيت لحم العام. وكانت طرق فرعية تصلها بعدد من القرى الأخرى في المنطقة. ولقد اعتبرها بعض العلماء قائمة في موقع تفّوح المذكور في العهد القديم (يشوع 15:34). أما اسمها الحديث فمردّه بيت لِتِفا (Beyt Letepha) الذي كان يطلق على الموقع أيام الرومانيين. في سنة 1596، كانت بيت نتيف قرية من ناحية القدس (لواء القدس)، ويسكنها 572 نسمة، يؤدون الضرائب على عدد من الغلال كالقمح والشعير والزيتون والفاكهة، بالإضافة إلى عناصر أخرى من الإنتاج كالماعز وخلايا النحل. في أواخر القرن التاسع عشر، كانت بيت نتيف تشمخ عالياً على جبل مسطّح القمة بين واديين فسيحين، وكانت محاطة ببساتين الزيتون، بينما كان الواديان دونها مزروعين ذرة.
كان شكل القرية العام على هيئة نجمة، بأحيائها المنفصلة وشوارعها العريضة. وكان سكانها من المسلمين لهم فيها مسجد ومقامات عدة، أبرزها مقام لشيخ يدعى ابراهيم. وكان فيها أيضاً مدرسة ابتدائية، ومتاجر منتشرة في الأحياء كافة. وكان سكانها يستمدون مياه الشرب من ثلاث آبار تقع عند أطراف القرية. وكانوا يعتمدون في معيشتهم على المزروعات البعلية وتربية المواشي، ويزرعون الحبوب والخضروات والأشجار المثمرة، كالكرمة والزيتون. في سنة 1944، كان ما مجموعه 20149 دونماً مخصصاً للحبوب، و688 دونماً مروياً أو مستخدماً للبساتين. وكانت القرية موقعاً أثرياً يشتمل على كهوف وصهاريج وأرضيات من الفسيفساء وآثار طريق روماني. في سنة 1934، أشرف الأستاذ دميتري برامكي من دائرة الآثار، في زمن الانتداب، على إدارة عملية تنقيب في صهريجين فيها؛ فاستخرجت خزفيات يعود تاريخها إلى ما بين القرنين الأول للميلاد والثالث للميلاد وإضافة إلى ذلك، تم اكتشاف اثنتي عشرة خربة في جوار بيت نتيف. إحتلال القرية وتطهيرها عرقيا (إقتباس من كتاب كي لا ننسى (http://palestine-studies.org/ar_books.aspx?href=clothdetails&id=101) للدكتور وليد الخالدي)http://www.palestineremembered.com/new1.gif احتلت الكتيبة الرابعة، التابعة للواء هرئيل، بيت نتيف في أثناء عملي ههار. لكن ثمة بعض التناقض في التقارير الإسرائيلية التعلقة باحتلال القرية. فبينما يشير تقرير للبلماح إلى أن ((السكان فروا للنجاة بحياتهم)) عندما كانت القوات الإسرائيلية تتقدم، تفيد رواية الهاغاناه أن بيت نتيف احتلت ((بعد مقاومة خفيفة)). وتذكر الرواية يوم 22 تشرين الأول/أكتوبر 1948 تاريخاً لاحتلال القرية، بينما يذكر تقرير البلماح اليوم السابق له تاريخاً للهجوم. وقد جاء في ((تاريخ حرب الاستقلال)) أنه ((عُثر في بيت نتيف على صُرر السكان الذين كانوا ينوون ؟كما يبدو- ترك القرية، لكن لم يتح لهم الوقت لأخذ أمتعتهم معهم)).
كان موقع القرية استراتيجياً؛ وهذا ما سمح للقوات الإسرائيلية، بعد احتلالها، بقطع طريق بيت لحم-عجّور- بيت جبرين، ((شريان المواصلات المهم بالنسبة إلى نظام القوات المصرية في هذا القطاع)). وقد تواصلت الغارات الإسرائيلية في منطقة بيت نتيف خلال الأشهر الفاصلة بين احتلالها وتوقيع معاهدة الهدنة في نيسان/أبريل 1949. ويذهب المؤرخ الإسرائيلي بِني موريس إلى أن الهدف كان طرد اللاجئين الذين قدموا إليها من القرى المجاورة، والذي ضربوا خيامهم في المنطقة الواقعة إلى الجنوب من بيت نتيف.
يعرّف ((تاريخ الهاغاناه)) بيت نتيف بأنها ((قرية الذين قتلوا الـ35))؛ إشارة إلى طابور من البلماح مؤلف من 35 جندياً، سُحق بعد أن أُرسل في كانون الثاني/يناير 1948 للمشاركة في معركة دارت حول بعض المستعمرات في المنطقة. إلا أن تقارير صحيفة ((نيويورك تايمز))، التي صدرت في ذلك الوقت، أشارت إلى وحدة البلماح، وهي جزء من قوة صدامية أرسلت للمشاركة في معركة كفار عتسيون، ضلّت الطريق- فيما يبدو- فوقعت في كمين بالقرب من قرية صوريف. هذا، وتفيد الرواية العربية بأن القوات الصهيونية هاجمت هذه القرية عمداً، وسيطرت عليها لأكثر من ساعة قبل أن تطرد منها. وقد نجم عن الاشتباكات في صوريف تطويق قوات الهاغاناه للقرى الثلاث المجاورة، بيت نتيف ودير آبان وزكريا، في ((حملة تأديبية)) دامت أكثر من 24 ساعة. ولم يرد أي ذكر لعدد الإصابات في التقرير الذي بعث به مراسل صحيفة ((نيويورك تايمز)). القرية اليوم تتبعثر أكوام من الأنقاض، التي أزاحتها الجرافات، على مساحة كبيرة. وتنتصب ست دعائم فولاذية وسط الأنقاض في مركز الموقع. وتشاهَد بين الركام، أيضاً، بقايا مداخل منازل مقوّسة. وثمة قبران كبيران مفتوحان في الركن الشمالي الشرقي، ويبدو ما فيهما من عظام جلياً للعيان. وثمة إلى الشرق من الموقع رقعة يغطيها، بشكل متباعد، نبات الصبار وشجر الخروب والزيتون. المغتصبات الصهيونية على اراضي القرية أنشئت أربع مستعمرات على أراضي القرية: نتيف هلامد- هي في سنة 1949، وكل من إفيعيزر وروغليت ونفي ميخائيل في سنة 1958.


http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/ODcwNg==.jpg


http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/ODcwOQ==.jpg

http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/ODcxMg==.jpg

http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/ODcxNQ==.jpg

http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/ODcxOA==.jpg

http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/ODcyMQ==.jpg

http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/ODcyNA==.jpg

http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/ODcyNw==.jpg

http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/ODczMA==.jpg

http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/ODczMw==.jpghttp://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/ODczNg==.jpg

http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/ODc0NQ==.jpg
http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/ODc0OA==.jpg

http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/ODc1MQ==.jpg

http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/ODc1NA==.jpg

http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/ODc1Nw==.jpg

http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/ODc2MA==.jpg

http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/ODc2Mw==.jpg

حاتم الشرباتي
05-21-2012, 05:52 PM
تل الصافي

http://www.tal-alsafi.com/images/home3.jpg

http://www.palestineremembered.com/Hebron/Tall-al-Safi/Picture18740.jpg



تاريخ تل الصافي

Tal-alsafiHistory



تل الصافي قبل سنة 1948

الموقع: PGR:135123
المسافة من الخليل (بالكيلومترات): 31
متوسط الارتفاع (بالأمتار): 175
ملكية الأرض واستخدامها في 1944/1945 (بالدونمات):
الملكية الاستخدام:
عربية: 27794 مزروعة: 21527
يهودية: 1120 (% من المجموع): (74)
مشاع: 11 مبنية: 68
ـــــــــــــــ
المجموع: 28925
عدد السكان: 1939: 925 (ضمنه ثلاث خرب في الجوار)
1944/1945: 1290
عدد المنازل (1931): 208 (ضمنه ثلاث خرب في الجوار)

كانت القرية تنتصب على قمة تل يرتفع عن سهل نحو 100 متر، على الطرف الجنوبي لوادي عجّور، في السفوح الغربية لجبال الخليل. وكانت طريق فرعي تصلها بالطريق العام الممتد بين المجدل وطريق القدس-يافا العام الذي كان يمر إلى الشمال الغربي منها.
تعتبر تل الصافي من المواقع الفلسطينية الكثيرة التي كانت آهلة منذ عهد سحيق؛ فهي بقيت آهلة منذ الألف الثالث قبل الميلاد حتى سنة 1948. في سنة 1899، جرت أعمال تنقيب محدودة في الموقع لحساب صندوق اكتشاف فلسطين، فاستخرجت قطع فخارية فلسطينية قديمة. ويشير هذا الدليل، فضلاً عن غيره، إلى ان تل الصافي كانت قائمة في موقع مدينة جتّ الفلسطينية القديمة؛ وهي تظهر في خريطة مادبا (من القرن السادس قبل الميلاد) تحت اسم صافيتا. وقد شُيد فيها، أيام الصليبيين، حصن دمره صلاح الدين الأيوبي لاحقاً. وكان الصليبيون يدعونها بلانش غارد ( Blanch Gard ) (الحراسة البيضاء) إشارة، في أغلب الظن إلى طبقة الصخر الأبيض الناتئة في الركن الشرقي من التل. وكاد ريتشارد قلب الأسد ( Richard the Lion-Heart ) يُؤسر في أثناء تفقده عساكره بالقرب منها. وقد وصفها الجغرافي العربي ياقوت الحموي (توفي سنة 1229) بأنها حصن قرب بيت جبرين، من نواحي الرملة. وذكر المؤرخ المقدسي مجير الدين الحنبلي (توفي سنة 1522) أن تل الصافي كانت من قرى غزة. في سنة 1596، كانت تل الصافي قرية في ناحية غزة، وعدد سكانها 484 نسمة. وكانت تؤدي الضرائب على عدد من الغلال كالقمح والشعير والفاكهة والسمسم، بالإضافة إلى عناصر أخرى من الانتاج كالماعز وخلايا النحل.
في أواخر القرن التاسع عشر كانت تل الصافي قرية مبنية بالطوب، ولها بئر في الوادي الواقع إلى الشمال منها. وكانت منازلها، المبنية بالحجارة المتماسكة بملاط من الطين، تنتشر على جوانب الطرق المتداخلة داخل القرية وخارجها، متخذة شكل نجم.
كانت سكان تل الصافي من المسلمين، ولهم فيها سوق ومسجد ومقام لولي محلي يدعى الشيخ محمد. وكانوا يستمدون المياه للاستعمال المنزلي من بئر. أمّا مورد المواشي، ولا سيما الغنم والماعز. وكانت الأراضي الزراعية وعرة في مواضع ومستوية في مواضع أخرى، تُزرع فيها الحبوب والخضروات والفاكهة، كالعنب والتين واللوز. وكانوا يستنبتون الزيتون في 521 دونماً. في سنة 1944، كان ما مجموعه 19716 دونماً مخصصاً للحبوب، و696 دونماً مروياً أو مستخدماً للبساتين. وقد اشتملت الآثار التي وُجدت في تل الصافي على بقايا حصن صليبي، وحيطان، ومدافن، وكهف، وحجارة منحوتة.
احتلالها وتهجير سكانها


كانت القرية هدفاً مركزياً في عملية أن ؟فار التي شنّت في الفترة الفاصلة بين هدنتي الحرب (8-18 تموز/يوليو 1948) ففي 7 تموز/يوليو 1948، أصدر قائد لواء غفعاتي، شمعون أفيدان، أوامرة إلى الكتيبة الأولى بأن تستولي على منطقة تل الصافي ((وتطرد اللاجئين المخيمين فيها لمنع تسلل العدو من الشرق إلى هذا الموقع المهم)). وقد تم احتلال الموقع في 9-19 تموز/يوليو. وخلص تقرير للجيش الإسرائيلي، استشهد به المؤرخ الإسرائيلي بِني موريس، إلى أن الاستيلاء على تل الصافي قضى كلياً على معنويات سكان القرى المجاورة.
المستعمرات الإسرائيلية على أراضي القرية
لا مستعمرات إسرائيلية على أراضي القرية

القرية اليوم

تغطي النباتات البرية- ولا سيما ذيل الفار والشوك- الموقع ويتفرق في أنحائه نبات الصبار وبعض أشجار النخيل والزيتون وثمة بقايا بئر وحيطان بركة متداعية. أمّا الأراضي المجاورة فيستنبت المزارعون الإسرائيليون فيها الحمضيات ودوّار الشمس والحبوب. ويضرب قوم من البدو خيامهم في الجوار أحيانا




وجاء في موسوعة - بلادنا فلسطين - للمرحوم مصطفى مراد الدباغ أنه كان في تل الصافي عام 1922 م (644) نفراً وفي عام 1931 م بلغوا (925) منهم (457) ذكور و (468) إناث . ولأهل القرية (208) بيوت ، وفي عام 1945 م ارتفع العدد الى (1290) نسمة ، وفي عام الهجرة قدر عددهم ب 1400 نسمة .



___________________________
القرية قبل الإغتصاب
كانت القرية تنتصب على قمة تل يرتفع عن سهل نحو 100 متر، على الطرف الجنوبي لوادي عجّور، في السفوح الغربية لجبال الخليل. وكانت طريق فرعي تصلها بالطريق العام الممتد بين المجدل وطريق القدس-يافا العام الذي كان يمر إلى الشمال الغربي منها.
تعتبر تل الصافي من المواقع الفلسطينية الكثيرة التي كانت آهلة منذ عهد سحيق؛ فهي بقيت آهلة منذ الألف الثالث قبل الميلاد حتى سنة 1948. في سنة 1899، جرت أعمال تنقيب محدودة في الموقع لحساب صندوق اكتشاف فلسطين، فاستخرجت قطع فخارية فلسطينية قديمة. ويشير هذا الدليل، فضلاً عن غيره، إلى ان تل الصافي كانت قائمة في موقع مدينة جتّ الفلسطينية القديمة؛ وهي تظهر في خريطة مادبا (من القرن السادس قبل الميلاد) تحت اسم صافيتا. وقد شُيد فيها، أيام الصليبيين، حصن دمره صلاح الدين الأيوبي لاحقاً. وكان الصليبيون يدعونها بلانش غارد (Blanch Gard) (الحراسة البيضاء) إشارة، في أغلب الظن إلى طبقة الصخر الأبيض الناتئة في الركن الشرقي من التل. وكاد ريتشارد قلب الأسد (Richard the Lion-Heart) يُؤسر في أثناء تفقده عساكره بالقرب منها. وقد وصفها الجغرافي العربي ياقوت الحموي (توفي سنة 1229) بأنها حصن قرب بيت جبرين، من نواحي الرملة. وذكر المؤرخ المقدسي مجير الدين الحنبلي (توفي سنة 1522) أن تل الصافي كانت من قرى غزة. في سنة 1596، كانت تل الصافي قرية في ناحية غزة، وعدد سكانها 484 نسمة. وكانت تؤدي الضرائب على عدد من الغلال كالقمح والشعير والفاكهة والسمسم، بالإضافة إلى عناصر أخرى من الانتاج كالماعز وخلايا النحل.
في أواخر القرن التاسع عشر كانت تل الصافي قرية مبنية بالطوب، ولها بئر في الوادي الواقع إلى الشمال منها. وكانت منازلها، المبنية بالحجارة المتماسكة بملاط من الطين، تنتشر على جوانب الطرق المتداخلة داخل القرية وخارجها، متخذة شكل نجم.
كانت سكان تل الصافي من المسلمين، ولهم فيها سوق ومسجد ومقام لولي محلي يدعى الشيخ محمد. وكانوا يستمدون المياه للاستعمال المنزلي من بئر. أمّا مورد المواشي، ولا سيما الغنم والماعز. وكانت الأراضي الزراعية وعرة في مواضع ومستوية في مواضع أخرى، تُزرع فيها الحبوب والخضروات والفاكهة، كالعنب والتين واللوز. وكانوا يستنبتون الزيتون في 521 دونماً. في سنة 1944، كان ما مجموعه 19716 دونماً مخصصاً للحبوب، و696 دونماً مروياً أو مستخدماً للبساتين. وقد اشتملت الآثار التي وُجدت في تل الصافي على بقايا حصن صليبي، وحيطان، ومدافن، وكهف، وحجارة منحوتة. إحتلال القرية وتطهيرها عرقيا (إقتباس من كتاب كي لا ننسى (http://palestine-studies.org/ar_books.aspx?href=clothdetails&id=101) للدكتور وليد الخالدي)file:///C:%5CUsers%5CHatem%5CAppData%5CLocal%5CTemp%5Cmsoh tml1%5C01%5Cclip_image001.gif كانت القرية هدفاً مركزياً في عملية أن ؟فار التي شنّت في الفترة الفاصلة بين هدنتي الحرب (8-18 تموز/يوليو 1948) ففي 7 تموز/يوليو 1948، أصدر قائد لواء غفعاتي، شمعون أفيدان، أوامرة إلى الكتيبة الأولى بأن تستولي على منطقة تل الصافي ((وتطرد اللاجئين المخيمين فيها لمنع تسلل العدو من الشرق إلى هذا الموقع المهم)). وقد تم احتلال الموقع في 9-19 تموز/يوليو. وخلص تقرير للجيش الإسرائيلي، استشهد به المؤرخ الإسرائيلي بِني موريس، إلى أن الاستيلاء على تل الصافي قضى كلياً على معنويات سكان القرى المجاورة. القرية اليوم تغطي النباتات البرية- ولا سيما ذيل الفار والشوك- الموقع، ويتفرق في أنحائه نبات الصبار وبعض أشجار النخيل والزيتون. وثمة بقايا بئر وحيطان بركة متداعية. أمّا الأراضي المجاورة، فيستنبت المزارعون الإسرائيليون فيها الحمضيات ودوّار الشمس والحبوب. ويضرب قوم من البدو خيامهم في الجوار أحياناً. المغتصبات الصهيونية على اراضي القرية لا مستعمرات إسرائيلية على أراضي القرية.
إقتباس من كتاب كي لا ننسى (http://palestine-studies.org/ar_books.aspx?href=clothdetails&id=101) للدكتور وليد الخالدي


http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/ODgyNg==.jpg

http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/ODgyOQ==.jpg

http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/ODgzMg==.jpg

http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/ODgzNQ==.jpg

http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/ODg0NA==.jpg

http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/ODg1MA==.jpg

http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/ODg1Mw==.jpg

http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/ODg1Ng==.jpg

http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/ODg1OQ==.jpg

http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/ODg2Mg==.jpg

http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/ODg2NQ==.jpg


(http://www.tirawi.ps/#radio)

حاتم الشرباتي
05-21-2012, 06:06 PM
[center]ديرنخاس

دير نخاس قبل سنة 1948

كانت القرية مبنية على قمة تل تمتد تحته طبقة كلسية قاسية، ومشرقةَ على وادي بيت جبرين من الجهة الشمالية. وكانت تقع في الجهة الجنوبية من طريق الخليل-بيت جبرين- المجدل العام، وتصلها عدة طرق فرعية بالقرى المجاورة. ومن الجائز أن يكون القسم الثاني من اسمها مشتقاً من كلمة ساميّة عامة تعني النحاس. في سنة 1596، كانت دير نخاس قرية في ناحية الخليل (لواء القدس)، وعدد سكانها 72 نسمة. وكانت تؤدي الضرائب على عدد من الغلال كالقمح والشعير والزيتون، بالإضافة إلى عناصر أُخرى من الإنتاج كالماعز وخلايا النحل.

في أواخر القرن التاسع عشر، كانت دير نخاس قرية صغيرة جاثمة على تل شاهق، ومشرفة على وادٍ من جهة الشمال. وكانت تمتد بشكلها المستطيل في موازاة الطريق المؤدية إلى الخليل. وكان سكانها، وهم من المسلمين، يبنون منازلهم بالحجارة، ويرسلون أولادهم إلى مدارس القرى المتاخمة. وكانوا يعتاشون من الزراعة وتربية المواشي، وينتجون أنواعاً عدة من الغلال، ولا سيما القمح والعنب والزيتون. في 1944/1945، كان ما مجموعه 4887 دونماً مخصصاً للحبوب، و362 دونماً مروياً أو مستخدماً للبساتين. وكان ينبت في الوعر المحيط بالقرية الغابات والأجمات والأعشاب البرية، وكانوا يستخدمون تلك المساحات مرعى للأغنام والماعز. كما كانت دير نخاس تقع في منطقة غنية بالمواقع الأثرية؛ إذ كان ثمة في مساحة الخمسة عشر ألف دونم تقريباً، التابعة للقرية، نحو 15 موقعاً – من جملتها القرية نفسها (التي كانت بُنيت فوق موقع أثري).


احتلالها وتهجير سكانها

احتُلّت القرية وقت احتلال بيت جبرين، في المرحلة الثالثة من عملية يوآف. فبعد أن أُنجز معظم العملية تابع بعض الواحدات الإسرائيلية تقدمه شرقاً في منطقة الخليل، فاحتل دير نخاس في 29 تشرين الأول/أكتوبر 1948. وفي اليوم نفسه، ارتكب الإسرائيليون مجزرة في قرية الدوايمة المجاورة. ويذهب المؤرخ الإسرائيلي بين موريس إلى أن المجزرة عجّلت نزوح السكان الكثيف عن المنطقة المحيطة بقرية دير نخّاس.


المستعمرات الإسرائيلية على أراضي القرية

لا مستعمرات إسرائيلية على أراضي القرية. أما مستعمرة نحوشا، التي أُسست في سنة 1982 على أراضي خربة أم برج، فتقع على بعد نحو 3 كلم بخط مستقيم نحو الغرب.


القرية اليوم

لم يبق من القرية إلاّ بضعة منازل مهجورة، وأنقاض منازل أُخرى. أحد المنازل المهجورة مبني بالأسمنت، وله نوافذ مستطيلة وسقف مسطح، وهو معلّم بكتابات عربية وقائم وسط الحشائش والأعشاب البرية الطويلة. وثمة كثف مسيّج. أمّا الأراضي المحيطة فيستغلها المزارعون الإسرائيليون.

حاتم الشرباتي
05-21-2012, 06:15 PM
خربة المجد
Khirbat al-Majd

http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Khirbat_al_Majd_2121/Khirbat_al_Majd-45952.jpg (http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Khirbat_al_Majd_2121/Khirbat_al_Majd-45952.jpg)

قرية المجد قرية صغيرة تقع في الغرب الجنوبي لمدينة دورا , ويبلغ عدد سكانها في عام 2008 ما يقارب 3500 نسمة حيث سميت المجد نسبة الى الشيخ ماجد وله فيها مقام وتشتهر قرية المجد بالزراعة كباقي القرى الفلسطنية لكن ما يميز المجد عن القرى المجاورة اقبالهم الشديد على العلم والتعلم حيث يوجد في المجد ثلاث مدارس مدرسة المجد الثانوية للذكور ومدرسة للاناث اناث ومدرسة اساسية مختلطة وخمس رياض اطفال ويسكن المجد اكثر من خمس عائلات اشهرها ال الشحاتيت و ال المشارقة و ال عمرو والتلابيش وال ابو جويعد وال ابو عرقوب , حيث هناك روح التنافس الشريف بين ابناء هذه العائلات للارتقاء بالعلم والتعلم , لقد لاحظ في الخمس سنين الماضية ان لا يوجد بيت يخلي من خريج جامعي واحد على الاقل , في نهاية الثمانيات حرص ابي على ارسال اخي الاكبر الى التعلم في جامعة بيرزيت فصار الناس يحكون لماذا يذهب امواله ويهدرها لكن الان والحمد لله بجهود اهل المجد واستاذة ومعلمات اهل المجد لقد بنو جيل متعلم ومثقف.
http://a5.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash3/p480x480/547127_365975980130531_185332328194898_1013301_358 %20682866_n.jpg

حاتم الشرباتي
05-21-2012, 06:23 PM
قرية رعنا

هي قرية تقع شمال غربي محافظة الخليل وتبعد عن مركزها 24 كم ، وتحيط بها اراضي ذكرين ودير الدبان وبيت جبرين ودير نخاس ، وتبعد اقل من 2 كم عن بلدة ذكرين التي كانت ترتبط معها بشكل كامل حتى ان البعض اعتبر قرية رعنا ضمن ذكرين وذلك بسبب القرب الشديد من ذكرين والاعتماد على مدارسها وجامعها حيث لامدارس ولا جوامع في قرية رعنا ، ويتواجد معظم ابناءها في المهجر بسبب طردهم على يد العصابات الصهيونية عند تنفيذ عملية يوعاف لاحتلال محافظة الخليل عام 1948.ومن أشهر رجالها المهندس الشيخ عطا أبو الرشته ( أبو ياسين ).

القرية قبل الإغتصاب
(إقتباس من كتاب كي لا ننسى (http://palestine-studies.org/ar_books.aspx?href=clothdetails&id=101) للدكتور وليد الخالدي)

كانت القرية تقع على المنحدرات الشرقية للسفوح الغربية لجبال الخليل. وكانت طريق فرعية تمر عبرها فتصلها بقريتي كدنا وبيت جبرين من الناحية الجنوبية. وكانت هذه الطريق تؤدي من ناحية الشمال الغربي إلى قريتي دير الدبان وعجّور، وتفضي في النهاية على طريق القدس-يافا العام. وبحسب ما ذكر عالم التوراة الأميركي إدوارد روبنسون (Robinson (1842) II:354، الذي مرّ بالقرية سنة 1838، فإن حقول رعنا كانت مزروعة تبغاً وقطناً. في أواخر القرن التاسع عشر، كانت قرية رعنا مبنية بالحجارة والطين، وفيها بركة وحدائق. وكان سكانها مسلمين، ومنازلهم مبنية بالحجارة ومسقوفة بالخشب والطين. وقد صُنّفت رعنا مزرعةً في ((معجم فلسطين الجغرافي المفهرس)) (Palestine Index Gazetteer). وكانت الحبوب أهم محاصيلها، لكن سكانها كانوا يزرعون أيضاً الكرمة والخرّوب والزيتون في أواخر فترة الانتداب. في 1944/1945، كان ما مجموعه 5882 دونماً مخصصاً للحبوب، و112 دونماً مروياً أو مستخدماً للبساتين. إحتلال القرية وتطهيرها عرقيا (إقتباس من كتاب كي لا ننسى (http://palestine-studies.org/ar_books.aspx?href=clothdetails&id=101) للدكتور وليد الخالدي)http://www.palestineremembered.com/new1.gif اقتحم لواء غفعاتي التابع للجيش الإسرائيلي عدداً من القرى في قضاء الخليل، بينما كانت قوات أُخرى تنفذ عملية يوآف، متوغلة بعيداً في الشمال. وسقطت رعنا في يد الإسرائيليين في 22-23 تشرين الأول/أكتوبر 1948. وكان الكثيرون من سكانها، وكذلك من سكان القرى الأُخرى الواقعة على التلال المحيطة بالخليل، قد نزحوا قبل وصول القوات الإسرائيلية. أمّا أولئك الذين بقوا فقد طُردوا في اتجاه الخليل. القرية اليوم سُيّج الموقع بأسلاك شائكة، ويغطي نبات الصبّار جزءاً منه، ولا سيما حيث التربة كلسية، وتتفرق فيه أشجار الخروب. ولم يبق هناك أية منازل أو أنقاض. المغتصبات الصهيونية على اراضي القرية في سنة 1946، أُنشئت مستعمرة غلؤون على ما كان تقليدياً من أراضي القرية.

حاتم الشرباتي
05-21-2012, 06:43 PM
قرية الجبعه

تقع إلى الشمال من مدينة الخليل. وتبعد عنها 16كم وترتفع 668م عن سطح البحر ، و كلمة (جبعا) آرامية الأصل وتعني التلة أو الربوة وكانت بهذا الاسم في عهد الكنعانيين وفي العهد الروماني أطلق عليها اسم (جباتا) ،وتضم القرية العديدة من الآضار الرومانية القديمة ، وتحيط بها كروم العنب والخوخ والبرقوق ، وتتميز بطبيعته الجبلية التي جعلت منه منطقة هادئة.

http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/al_Jab_a_1022/al_Jab_a-28484.jpg

حاتم الشرباتي
05-21-2012, 07:12 PM
قرية البرج
احدى القرى التابعة لبلدة دورا (http://www.pal-stu.com/vb/arbah.php?url=%63%32%68%76%64%33%52%6f%63%6d%56%68 %5a%43%35%77%61%48%41%2f%64%44%30%79%4d%7a%55%34%4 d%67%3d%3d)


الموقع الجغرافي والخصائص الطبيعية

قرية البرج هي إحدى قرى منطقة دورا في محافظة الخليل وتقع إلى الجنوب الغربي من مدينة الخليل وعلى بعد 35 كلم منها. يحدها من الشرق قرية البيرة، ومن الشمال قرية بيت مرسم، ومن الغرب الخط الاخضر (أراضي عام 1948)، ومن الجنوب قرية الرماضين.





تقع قرية البرج على ارتفاع 464 م فوق سطح البحر، ويبلغ المعدل السنوي للأمطار فيها حوالي 436 ملم، اما معدل درجات الحرارة فيصل إلى 15.7 درجة مئوية، ويبلغ معدل الرطوبة النسبية 60.6%.

يقوم باداراة القرية مجلس قروي تأسس عام 1996، ويتكون المجلس من سبعة أعضاء وموطفيم اثنين، وتصنف قرية البرج على أنها منطقة ريفية.


نبذة تاريخية

يعود تاريخ القرية إلى ما قبل 800 - 1000 سنة، واسم القرية مأخوذ من اسم قلعة بنيت على أرضها باسم "قلعة صلاح الدين" عان 1245 م، حيث استخدمت القلعة كبرج لمراقبة القرى الغربية والتي تقع اليوم داخل ما يعرف بالخط الأخضر. لذلك سميت المنطقة بالبرج. يعود سكان قرية البرج إلى الجزيرة العربية وشرق الاردن.









الأماكن الدينية والأثرية

يوجد في قرية البرج ثلاثة مساجد هي: مسجد البرج القديم، ومسجد صالح التلاحمة، ومسجد البيرة الجديد.

أما من حيث الأماكن الأثرية، فهناك قلعة البرج، وموقع آخر يسمى مقام "أبو طوق". وخربة البرج موقع أثري يحتوي على قلعة من العصور الوسطى (قلعة البرج)، وخندق منقور في الصخر، مغر، بركة (بركة أبي طوق).

السكان

بين تعداد السكان الفلسطيني الذي جرى في عام 2007 أن عدد سكان قرية البرج بلغ 2289 نسمة، منهم 1141 من الذكور و 1148 من الإناث.


العائلات

يتألف سكان قرية البرج من عدد من العائلات منها: التلاحمة، والفقيات، والعمايرة، والمشارقة، والعواودة، واطبيشة، والقمري، وشحاتيت، ودودين، والحناوية.


قطاع التعليم

بلغت نسبة الامية لدى سكان قرية البرج للعام 2007 حوالي 9.7%. ومن مجموع السكان المتعلمين كان هناك:




14 % يستطيعون القراءة والكتابة 48.5 % انهوا دراستهم الابتدائية والاعدادية 17.1 % انهوا دراستهم الثانوية.
حسب المسح الميداني الذي جرى عام 2007، بلغ عدد المداراس في قرية البرج مدرستان حكوميتان، وهما مدرسة ثانوية للإناث ومدرسة ثانوية للذكور. كما أظهرت بيانات وزارة التربية والتعليم العالي في العام الدراسي 2006 / 2007 أن عدد الصفوف الدراسية في قرية البرج بلغ 25 صفا، وعدد الطلاب 689 طالبا وطالبة، وعدد المعلمين 32 معلما ومعلمة.

يوجد في قرية البرج ثلاث رياض أطفال، واحدة منها تابعة لجمعية شباب البرج، واثنتان تابعتان للقطاع الخاص.

قطاع الصحة

يوجد في قرية البرج مركز صحي ومركز أمومة وطفولة، وهما تابعان لوزارة الصحة. ولا يوجد في القرية مرافق صحية أخرى. هذا بالاضافة إلى بعد مراكز الخدمات الصحية الموجودة في المناطق المجاورة عن القرية، حيث ان أقرب مستشفى للقرية يوجد في بلدة دورا التي تبعد 25 كم عن القرية، أو في مدينة الخليل التي تبعد 35 كم عن القرية. ويضطر السكان أيضا للسفر 8 كم للوصول إلى المراكز الصحية في الظاهرية.

الانشطة الاقتصادية

يعتمد اقتصاد قرية البرج على سوق العمل الاسرائيلي، حيث يستوعب حوالي 50% من القوى العاملة وعلى قطاع الزراعة حيث يستوعب 20% من القوى العاملة.


[/URL][URL="http://img217.imageshack.us/img217/662/48494552.jpg"]http://img217.imageshack.us/img217/662/48494552.jpg (http://img217.imageshack.us/img217/662/48494552.jpg)

مخطط يوضح توزيع القوى العاملة حسب النشاط الاقتصادي في قرية البرج



[RIGHT]قطاع الزراعة

تبلغ مساحة قرية البرج الكلية 9910 دونما، منها 6850 دونما أراض زراعية (منها 2637 دونما مزروعة). وحوالي 2000 دونم من الأراضي الصالحة للزراعة في القرية غير مزروعة، حيث يستخدمها المزرارعون كمراع للماشية، وذلك بسبب شح المياه، ونقص القوى العاملة، وقلة العائد الاقتصادي من الزراعة.

قطاع المؤسسات والخدمات

أهم المؤسسات الموجودة في قرية البرج:


مجلس قروي البرج.
نادي شباب البرج الرياضي
نادي نسوي البرج
مركز التنمية الريفية


البنية التحتية والمصادر الطبيعية

الاتصالات: قرية البرج موصولة بشبكة الاتصالات، وتقريبا 70 % من الوحدات السكنية لديها خط هاتف.

المياه: تم وصل قرية البرج بشبكة المياه منذ عام 1987، وتقريبا هناك 60 % من الوحدات السكنية موصولة بالشبكة. تقوم شركة المياه الاسرائلية بتزويد القرية بالمياه. وتعتبر آبار الجمع وتنكات المياه هي المصادر البديلة لشبكة المياه. وتعاني خدمة المياه في قرية البرج من عدم وصول المياه إلى القرية منذ عام 2000، اضافة ‘لى قدم الشبكة، وارتفاع تكاليف المياه، وخاصة في فصل الصيف.

الكهرباء: تم وصل القرية بشبكة الكهرباء منذ عام 1995. حوالي 90 % من الوحدات السكنية في القرية موصولة بالكهرباء. ويقوم المجلس القروي بتنظيم توزيع الكهرباء على المواطنين، والتي يتم شراؤها من شركة الكهرباء القطرية الإسرائيلية.

جمع النفايات الصلبة: لا يوجد نظام جمع النفايات الصلبة في القرية، حيث تتخلص كل أسرة من نفاياتها الصلبة عن طريق حرقها.

الصرف الصحي: لا يوجد في قرية البرج شبكة صرف صحي، وجميع الوحدات السكنية تستخدم الحفر الامتصاصية للتخلص من المياه العادمة.

خدمة المواصلات: يوجد في القرية باصان يتبعان لشركة الخطوط الامامية، ومكتب تكسي الجنوب الذي يتبع بلدة دورا، ويضم 20 سيارة عمومية، اضافة إلى 3 سارات تعمل داخل القرية بصورة غير رسمية.

وهناك حوالي 7.5 كم من الطرق الرئيسة معبدة وبحالة جيدة، و 4 كم من الطرق الرئيسة غير معبدة. وتعاني خدمة المواصلات في القرية من قلة عدد المركبات العمومية في القرية.
http://www.youtube.com/watch?v=nlRzsM5D80k

[CENTER]

[/COLOR][/SIZE][/FONT][/COLOR][/SIZE][/COLOR][/SIZE][/FONT]

حاتم الشرباتي
05-21-2012, 07:25 PM
قرى مدينة دورا

بيت عوا

تقع في الغرب من دورا . ترتفع 456 مترا عن سطح البحر . من أشجارها التين والعنب والزيتون و اللوز و المشمش . وبعض سكانها يقوم بعض المزاود البسط .
كان في بيت عوا حسب إحصاءات 1961 م1368 نفرا ـ 638ذكورا و730 إناثا ـ مسلمون بينهم مسيحيان . وهؤلاء السكان ينقسمون الى عائدين : (1) الصويتية : وهي في الأصل من "الرمتا " نزل أجدادهم دورا وفيها عرفوا باسم " العرجان " ثم نزحت جماعة منهم الى بيت عوا . وفي تاريخ شرقي الأردن ( ص 166 ) أن الصويت من قبيلة الضفير النجدية (2) المسالمة ، وهي في الأصل من درعا .
تشرب السكان من مياه الأمطار ومن نبعين مجاورين . وفي ببين عوا جامع حسن يضم مزارا يحمل اسم " الشيخ داود " . وفي عام 1948 م دمره الأعداء كما دمروا مدرسة القرية المبنية حديثا . وفي غرب الشيخ داود يقع " رجم الحنضل " ، كان موقعا حصينا في العهد الروماني .
تأسست مدرسة القرية عام 1946 م بلغ حينئذ عدد طلابها "70 طالبا " يعلمهم معلمان . وبعد نكبة عام 1948 م ارتفعت صفوف القرية الى نهاية المرحلة الابتدائية . ضمت في عام 1966 ـ 1967 المدرسي 171 طالبا .
وأما مدرسة البنات فقد تأسست بعد النكبة ، وهي أيضا ابتدائية جمعت 141 طالبة .
و بيت عوا موقع أتري يحتوي على " أنفاض أبنية ، بقايا حنية كنيسة ، أساسات ، أعمدة ، جرن المعمودية ، صهاريج منقورة في الصخر " .

دير سامت

في الشمال من بيت عوا ، كان بها عام 1961م : (808) نفوس : 390 ذكرا و 418 إناثا ـ من المسلمين . وبعد النكبة تأسست فيها مدرستان الأولى للبنين وهي ابتدائية ـ إعدادية ضمت عام 1966 ـ 1967 المدرسي ( 259 ) طالبا والثانية للبنات جمعت 92 طالبة . وخربة دير سامت تحتوي على " أساسات ، مغر ، صهاريج "

سكة

في الجنوب بيت عوا . ترتفع 400 متر عن سطح البحر . بها حسب إحصاءات عام 1961م : 250 مسلما : 111 ذ . 139ث ـ وبها مدرسة ابتدائية مختلطة ضمت عام 1966ـ 1967 المدرسي 19 طالبا و18 طالبة .
وخربة السكة موقع أثري يحتوي على "بقايا أساسات ، صهاريج ، بئر ، مغر منقورة في الصخر أقبية "

كرمة

في الجنوب من دورا ، على طريق الخليل الظاهرية . كان بها عام 1961م 223 من المسلمين : 105 ذ . و118 ث ـ . بها مدرسة ابتدائية مختلطة جمعت عام 1966 ـ 1967 المدرسي 28 طالبا و4طالبة . تحتوي كرمة على "أساسات جدران ، صهاريج ، معاصر "

البرج

في الجنوب الغربي من دورا . و تعرف أيضا باسم " بركة أبي طوق " و" قلعة البرج " . كان بها 1961م (712 ) مسلما :ـ 349 ذ . و363 ث أنشئت فيها ، بعد النكبة ، مدرستان ابتدائيتان : واحدة للبنين والثانية للبنات ضمتا في عام 1966ـ 1967 المدرسي 76طالبا 58طالبة .
وخربة البرج موقع أثري يحتوي على " قلعة متهدمة من العصور الوسطى ( قلعة البرج ) وخندق منقور في الصخر ، مغر ، بركة ( بركة أبي طوق ) ، أساسات " .

بيت مرسم

في ظاهر " خربة البرج " ـ المتقدم ذكرها ـ الشمالي الشرقي . وعلى مسيرة نحو 20 كيلومترا للجنوب الغربي من الخليل . ترتفع 415مترا عن سطح البحر
بناها العرب الكنعانيون سموها " دبير " بمعنى مقدس . وعرف أيضا عندهم باسم "قرية سفر " أي مدينة الكتب و" قرية سنة " بمعن " مدينة غصن النخيل " . كان لها ملك وسكانها من العناقيين ، وكانت ترأس عدة مدن أخرى . مسيطرة على الموصلات بين المنطقة الجبلية وبلاد بئر السبع . وقد ذكرت هذه القرية العريقة في ج1ق1 من هذا الكتاب فارجع إليه .
بلغ عدد سكان بيت مرسم عام 1961م 226نفرا ـ 106ذ. و120ث من المسلين . تأسست بها مدرسة بعد عام النكبة (1948م) .
وبيت مرسم موقع اثري به جدران متهدمة وأساسات مغر وارضيات مرصوفة بالفسيفساء وبقاية كنيسة محولة الى جامع (مقام النبي حنظل)وتل بيت مرسم يحتوي على تل أنقاض نقب جزء منه مع بقايا مدينة وسور خارجي .
وفي الشمال الغربي من بيت مرسم تقع خربة جيمير حيث تحتوي على اثأر أنقاض معز ،صخاريج، واما خربة النصراني فهي للشمال من بيت مرسم بها :أثار مهدمة ، ومعصرة زيتون .وفي الشمال من هذه الخربة ترى خربة أبي الملثم وفي الجنوب ترى خربة مرتينا .

بيت الروش التحتا

تقع في الشمال الشرقي من بيت مرسم. وكان بها عام 1961م 181 نفرا من الملمين وفي ظاهرة بيت الروش التحتا تقع بيت الروش الفوقا ، ضمت عام 1961م 162 فردا. وبعد عام 1948م تأسست لهاتين القريتين مدرسة مختلطة ضمت عام 1967م 37 طالبا وطالبة .
وبيت الروش التحتا موقع اثري يحتوي على جدران مهدمة وحظائر معز .
ولعل كلمة الروش تحريف لكلمة ريشا السريانية بمعنى الرأس والقمة .

دير العسل
وتعرف ايضا باسم : خربة الشامية. وتقع في الجنوب الغربي من دورا ودير العسل قسمان :
دير العسل الفوقا ودير العسل التحتا ، او دير العسل الشرقية ودير العسل الغربية .وفي إحصاءات عام 1961م ضمت الفوقا 282 فردا والتحتا 248 فردا .
وبعد عام 1948م أقيمت في دير العسل الفوقا مدرستان واحدة للبنين والثانية للبنات ،كما إسست في دير العسل التحتا مدرسة للبنين . وخربة دير العسل موقع اثري يحتوي على : أبنية متهدمة ، بقايا كنيسة بثلاث حنايا ، مغر ، مدافن ،وبئر .

المجد
تقع في الجنوب الغربي من دورا وفي الشمال الشرقي من دير العسل . كان بها عام 1961م (466) مسلما : 218 ذ و248 ث وبعد النكبة تأسست فيها مدرستان ابتدائيتان : واحدة للذكور والثانية للإناث ضمتا في عام 1966ـ 1967 المدرسي 60 طالبا و84 طالبة .
والمجد موقع اثري يعرف باسم " خربة المجد " بها " صهاريج ، أعمدة " .
عبدة
على الطريق بين الخليل والظاهرية و للغرب من قرية دير رازح . ضمت عام 1961م 202 : 110ذ و 92ث ، وجميعهم من المسلمين . بها مدرستان ضمتا عام 1966ـ1967م 72طالبا و28 طالبة .
وعبدة موقع به "جدران متهدمة ، صهاريج ، مغر " . وعبدة آرامية بمعنى العامل والفلاح . ويذكرنا اسمها بموقع "عبدة " في قضاء بئر السبع و"خربة عبدة " في قضاء عكا . و"عبدة " أيضا قرية من أعمال "عكار " في شمالي لبنان على بعد (10) كم من عكار (حلبا) مركز القضاء .

خرسة
في الجنوب من دورا . كان عدد سكانها عام 1961م 448 مسلما . أحدث فيها بعد عام 1948م مدرستان ابتدائيتان واحدة للبنين والثانية للبنات ضمتا عام 1966ـ1967 المدرسي 75 طالبا و 42 طالبة .
يظن انه كانت تقوم على بقعتها بلدة Capharorsa أيام الحكم الروماني . موقعها أثري يحتوي على : " أساسات ، بناء متهدم فيه مدافن ، قطع معمارية ، حجارة منحوتة ، بئر ، صهاريج " .
كرزة
تقع في الجنوب من دورا . كان بها عام 1961م 266 مسلما أقيم فيها مدرستان : واحدة للذكور و الثانية للبنات . ضمتا عام
1966ـ1967م 64طالبا و 32 طالبة .
و"كرزة " موقع أثري به " مبان مهدمة ، أساسات ، أعمدة ، قطع معمارية ، عقد ، صهاريج ، بئر " .
خربة مورق
تقع في الغرب من دورا ، بانحراف قليل الى الشمال بجانب دير سامت . كان بها عام 1961م 150 مسلما ـ في هذه الخربة :" مبان مهدمة ، صهاريج لها سلالم ، مغر وجدار وقوس بالقرب من القلعة لجهة الشرق " .
الحدب
تقع في الجنوب من دورا . ترتفع 799 مترا عن سطح البحر . ضمت عام 1961م 244 مسلما ، والحدب موقع أثري به : " صهاريج منقورة في الصخر ، قبور منقورة في الصخر " والحدب من الأرض بمعنى ما أشرف و غلظ .
وفي ظاهر الحدب الشرقي تقع خربة " العلقة " كان بها عام 1961 م 135 مسلما .
رابود
تقع بالقرب من طريق الخليل ـ بئر السبع ـ للشمال من الظاهرية . ترتفع 686 مترا عن سطح البحر . كان بها عام 1961م : 206 فردا من مسلمون .
خربة السيمة
تقع في الشمال الغربي من دورا و في الغرب من خربة المورق . كان بها عام 1961م (196) مسلما ، تحتوي الخربة على : أنقاض قرية مع بقايا أبنية ، صهاريج ، عتبات أبواب عليا منقوشة ، عواميد ، عضادات أبواب وحجارة مزمولة . الى الجنوب الشرقي مدافن منقورة في الصخر فيها أعمدة .

سوبا
تقع في الجنوب الشرقي من قرية إذنا . بها 125 مسلما (إحصاءات 1961 ) وتحتوي خربة سوبا (صوبا ) على " جدران مهدمة وأساسات حجارتها منحوتة ، مغر منقورة في الصخر " .
الكوم
تقع في ظاهر المورق الشمالي . ترتفع 451 مترا عن سطح البحر . كانت تضم عام 1961 م (247) مسلما ، وفي جوار الكروم تقع الخربتان الأثريتان وهما :
(1) خربة فرجاس : في الجنوب من الكروم يوجد بها " أساسات أبنية ، مغر ، صهاريج "
(2) خربة بيت مقدوم : في شرق الكروم . تحتوي على " صهاريج ، جدران ، مغائر ، أسس " ز وكانت تقوم بلدة " ماسدا " على هذه الخربة في العهد الروماني .
إمريش
لعل امريش من مرش الماء بمعنى سال . و المرش الأرض التي إذا أمطرت سالت سريعا . والمرش ايضا حضيض الجبل .
كان في امريش عام 1961م 235 مسلما .

الهجرة
تقع في الجنوب الشرقي من دورا ، على طريق الخليل – الظاهرية - بئر السبع . كان بها عام 1961م 113 مسلما .

دير رازح
تقع في الجنوب الشرقي من دورا بجانب طريق الخليل_الظاهرية . كان يسكنها عام 1961م 130 مسلما . دير رازح موقع اثري به جدران ومغر أثرية ومدافن محفورة في الصخر .
وفي شمال دير رازد تقع تقع خربة الخوف : حيث تحتوي على قرى مهدمة ، وبقايا كنيسة في الجنوب الغربي ،أعمدة ، ومغر، ومدافن .
طرامة
تقع في الجنوب من دورا بالقرب من طريق الخليل_ الظاهرية . وترتفع 879م عن سطح البحر. وكان يسكنها عام 1961م 1961 نسمة . وطرامة موقع اثري به بقايا حصن على هضبة من الأنقاض ،وبركة ،ومغر محفورة في الصخر، وأبراج للحمام .
ويذكر اسمها بموقع الطرم في أراضي قرية يعبد التي استشهد بها الشهيد البطل عز الدين القسام .
شعب ابو خميس
للشرق من دورا بها 181 نسمة عام 1961 م .
العلق التحتا
في الجنوب من دورا بها 180 نسمة عام 1961 م.
العلق الفوقا
في الجنوب من دورا ومن امريش بها 111 نسمة سنة 1961 م .
العلمات
على الطريق بين الخليل_الظاهرية بها 104نسمة سنة 1961م. وفي النقوش الكنعانية "علمات" بمعنى فتاة ،ولكلمة "علم" معنى أخرهو الخفاء والستر
السري
تقع في الجنوب الغربي من دورا بها 125نسمة سنة 1961م .و بها أيضا مدرسة رسمية ضمت عام 1966م 50طالبا وطالبة ، وتحتوي السري على مواقع أثرية منها جدران متهدمة ومغر ومدافن محفورة في الصخر .
الطبقة
تقع في جنوب دورا حيث ضمت سنة 1961م 200نسمة
افقيقيس
تقع في الجنوب الغربي من دورا . وترتفع عن مستوى سطح البحر 467م ومن الاثار الموجوده فيها مغر،وبقايا طريق رومانية ومعالم الطرق .

ومن الخرب الموجوده في مدينة دورا

خربة فرعة
تقع في شمال دورا حيث يوجد بها :"عين عليها عقد ،أنقاض بناء ،أساسات مبنية بالحجارة ،ومغر محفورة في الصخر .

خربة عمران
في الجنوب الشرقي من دورا . تحتوي على عيون قديمة ،خزانات شقف فخار على سطح الأرض .

خربة أم الشقف
تقع الى الجنوب من خربة سكة المجاورة لها . وتحتوي على تل عليه أساسات صهاريج ، ومغر ، بالإضافة الى منحوتات في الصخر .
خربة بناية
في الجنوب الغربي من خربة سكة . و بها أساسات ، صهاريج محفورة في الصخر ، ومغر .
خربة الويبدة
تقع في الغرب من دورا وللجنوب من قرية الدوايمة حيث تحتوي على أساسات ،ومنحوتات حجرية ، ومغر .
خربة شد رون
بفتح الشين وسكون الدال وفتح الراء .وتقع في الجنوب من بيت عوا . حيث تحتوي على بقايا كنيسة ،جرن المعمودية ،سيقان أعمدة ،وجدران مهدمة ،وتعرف أيضا بـ (خربة المحامي).
خربة أم خشرم
في الغرب من بيت مرسم وللجنوب من دورا
خربة مران
في الجنوب الغربي من دورا .وتحتوي على بقايا مبان وحجارة منحوتة ومغر.والمرن شجرة تأخذ منها الرماح .
خربة إمرا
تقع في الجنوب الغربي من دورا .
خربة الدلبة
تقع في الجنوب الشرقي من دورا .على طريق الخليل_الظاهرية . وترتفع 800م عن سطح البحر ،وتحتوي على جدران متهدمة وأساسات ن ومدفن ،ومغر ،وفيها عين ماء تسمى (عين الدلبة ) ،خزان ماء ،وقناة . ويجاور هذه الخربة من الجنوب منطقة تعرف باسم خربة المجنونة .
خربة الدير
تقع الى الجنوب من مدينة دورا .
خربة عراق السكارى
تقع للشرق من بيت مرسم وترتفع 500م عن مستوى سطح البحر .
خربة الحرايق
تقع للشرق من دورا الى الجنوب من مدينة الخليل . وتحتوي على أنقاض مباني ،وأساسات ، وبركة محفورة في الصخر بالإضافة الى أعمدة وقواعد .
خبة أبي سحويلة
تقع في الشمال الشرقي من بيت مرسم .وتحتوي على معصرة، و أساسات ، ومغر .
خربة ابرقة
تقع في الشمال الغربي من دورا الى الجنوب من قرية الدوايمة . ولعل اسمها مأخوذ من الأبرق وهي الأرض الغليظة .
خربة أم الميس
تقع في الجهة الغربية من دورا. وترتفع 400م عن سطح البحر .
خربة بيت باعر
تعق الى الغرب من دورا بانحراف الى الشمال قليلا . وبها جدران مهدمة وأساسات ، وحجارة معصر، وطاحونة ، وأحواض مبنية من الحجارة .
خربة القصعة
تقع الى الشرق من بيت عوا. وتحتوي على مغر وأسس ، والقصعة هي الصفحة .
خربة مجادل
تقع الى الجنوب الغربي من دورا ،على حدود قضاء بئر السبع. حيث تحتوي على أنقاض مباني وقواعد أعمدة رخامية .
خربة سلامة
تقع في الجنوب الغربي من دورا. وللشرق من خربة فقيقيس .
خربة عيطون
تقع في جوار خربة سكة . وتل عيطون يحتوي على بقايا جدران وأساسات ، وبئر .
خربة حمصة
في الشمال الغربي من دورا وفي جوار خربة بيت مقدوم .
رجم الحنظل
للغرب من دورا . حيث كان حصينا أيام الرومان .
خربة الصاعبية
تقع في شمال دورا في الوسط بين دورا وتفوح .
خربة كنار
بالقرب من الخليل . ولعل تحريف الكنار هو النبق .

ومن خرب دورا أيضا


"إكريسة "، "خلة تمرة "، "شعاب عويمر"، "طاروسة" ، "خلة عشور"،" الزق" ، "جباب الضبع" ،"أبو قوف" ،"واد أبو هدوة "، "عروة" ،"عراق المغيان" ،
"خلة وحشة "، "عقود المنسية" ، "اللاقيري"، "خلال ريسان" ، "واد القلعة "، "واد سود" ، "الرفادة" ،
" العسجة" ، "حنينة" ،" نوامس" ، "عرقان بني حسن".

[/COLOR][/SIZE][/FONT]

حاتم الشرباتي
05-22-2012, 09:14 PM
مغلس في الذاكرة


[/CENTER]

إعداد الباحث عباس نمر


وزارة الأوقاف والشؤون الدينية


عضو اتحاد المؤرخين العرب




كي لا ننسى.............
من القرى المدمرة...(مغلس) قضاء الخليل

تهدف هذه الدراسة إلى إعطاء صورة واضحة عن بلدة مغلس إحدى قرى الخليل التي هاجر أهلها عام النكبة 1948م,والتي كانت منذ القدم تزخر بالحياة والرخاء إلى أن تفرق أهلها في المدن والقرى والمخيمات غربي النهر وشرقيه. لقد كانت قرية مغلس مزدهرة بأهلها الذين فتحوا مضافاتهم وبيوتهم لعابري السبيل , يلقونهم بالبشاشة والترحاب وطيب المعاملة. نعم لقد أرادوا لهذا الوطن أن يمحى من التاريخ أو تزور حقيقته فيلبس غير ثوبه, لكنه حي ثابت ضارب بجذوره في أعماق التاريخ بأرومته الخالدة التي تفصح عنه بطبيعتها , وها هي قرية مغلس عبر هذه الحلقة تتحدث عن نفسها من بطون الكتب والموسوعات الفلسطينية والوثائق التي لم تنشر بعد والرواية الشفوية , وخصوصا من فم المربي الفاضل الأستاذ محمد سعيد جبر أبو عجمية( أبو هشام) الذي تربع على كرسي التعليم 43 سنة وما زال قلمه سيالا. التقيت المربي الفاضل في بيته العامر في مدينة الخليل وكان يرافقني في هذا اللقاء الأستاذ عمار إسحاق النتشة أحد مسؤولي مكتبة بلدية الخليل العامة وكان اللقاء وتيقنت أن الذاكرة الفلسطينية لا يطويها النسيان مهما تعاقبت الأجيال وتوالت الأيام وها هو الأستاذ أبو هشام ابن قرية مغلس يتألق قولا وفعلا وإنجازا حاملا شواهد الماضي من تاريخ وجغرافيا وتراث قرية مغلس البلد الطيب أهلها.
التسمية



تقول الرواية الشفوية أن اسم مغلس بضم الميم وفتح الغين وكسر اللام المشددة وسين هو الاسم الموروث عن الاباء والأجداد الذين قالوا أن هذا الاسم اشتق عن الموقع الذي وصل إليه عمرو بن العاص رضي الله عنه عند ......
..........تابع

عند محاربته الرومان في اخر الليل حيث أمرهم القائد عمرو أن يناموا في هذا الموقع عندما أغلس أي سار بغلس والغلس ظلمة اخر الليل واللهجة العامية تقول لمن لا يرى في الليل يقال له مغلس فيعتقد أن هذا الموقع الذي أغلس فيه القائد وجيوشه مع الأيام حول الموقع إلى اسم مغلس والله تعالى أعلم. لكن مؤرخنا مصطفى الدباغ رحمه الله صاحب موسوعة بلادنا فلسطين يقول أن مغلس اسم علم لم نهتد لمعرفة السبب الذي نسبت إليه القرية ويذكرنا الدباغ رحمه الله بأبي الحسن سري ابن المغلس السقطي وكان معروفا في زمانه بالورع والزهد وفقيها في علوم التوحيد وكان من أهل بغداد وهو خال أبي القاسم الجنيد وأستاذه توفي 251ه في بغداد.



الموقع


تقع قرية مغلس في قضاء الخليل وهي في أقصى الشمال الغربي منه على بعد 30 كيلو مترا من مدينة الخليل وتعتبر القرية من قرى العرقيات التي لها أرض في السهل والجبل وكانت حتى عام 1939م تتبع قضاء الرملة لكنها حولت إلى قضاء الخليل بعد ذلك, وكانت القرية تتصل بالقرى المجاورة بطرق ترابية أهمها طريق القوافل القديم الذي يصل بلدة بيت جبرين بمدينة الرملة , وبنيت قرية مغلس على تلة ترتفع 200م عن سطح البحر وهي تشرف على امتداد السهل الساحلي غربا وتواجه السلسلة العريضة لجبال القدس .


المساحة والحدود


ذكرت الوثائق الفلسطينية وخريطة فلسطين أن مساحة أراضي قرية مغلس عام 1944/1945 "11456 " دونم ومسطح القرية "15" دونم ومنها "173" للطرق والوديان ولا يملك اليهود فيها شيئا , ويحدها من الشمال قرية جيليا قضاء الرملة وقرية إذنبة من الشمال والشمال الغربي وهي أيضا من قضاء الرملة , ومن الغرب والجنوب الغربي قرية تل الصافي , ومن الجنوب والشرق قرية عجور.


السكان والحمايل


جاء في الأرشيف العثماني أول إحصاء سكاني دقيق ومتوفر للقرية وهو كتاب "الجغرافيا التاريخية لفلسطين ووادي الأردن وجنوب سوريا في القرن السادس عشر الميلادي" تأليف المؤرخ الأستاذ الدكتور كمال عبد الفتاح وزميله ديترهوثرت ووفقا لهذا الأرشيف فقد بلغ عدد سكان مغلس في عام 1596 (77) أسرة وتقوم الأسرة في تلك الفترة بخمسة أنفار بمعنى أن عددهم 385 نسمة , وفي عام 1871 كان في القرية 25 بيتا معمورا وذلك حسب إحصائية هارتمان وسوسين واخر إحصاء في العهد العثماني تقريبا وذلك عام 1914 وصلوا إلى 447 نسمة منهم 233 ذكرا و214 أنثى كلهم مسلمون ولهم 93 بيت , وفي عام النكبة 1948م كان عددهم 626 نسمة , وحسب إحصائية وكالة الغوث عام 1998م وصل عدد اللاجئين من أهالي مغلس 3847 نسمة, أما المسجلون رسميا في وكالة الغوث أيضا عام 1998م فبلغوا 3030 نسمة, وينتمي أهل القرية إلى العشاير والأسر التالية:


1- عشيرة أبو عجمية


2- عشيرة المغالسة


3- عشيرة الصرابطة


4- عشرية الشريف


5- عائلة الجبالي


6- عائلة نهار العجاجرة


7- عائلة أبو عيد


وجميع عشائر القرية من طبقة واحدة كلهم ملاكون وتجمعهم أواصر القربى والنسب وهم يد واحدة في السراء والضراء وكانت هذه العشائر تسكن في ثلاث حارات: الغربية والشرقية والجنوبية.


مخاتير القرية


كان في الغالب في قرية مغلس مختاران, ولقد تسلمت عدة شخصيات من عشائر القرية مهمة المخترة, وكان مركز المختار مهما ومهامه كثيرة منها الرسمية والشعبية بالإضافة إلى الإصلاح بين الناس, وبيته كان مجمعا وملتقى رجالات القرية, ومن مخاتير القرية في العهد العثماني الشيخ حسين إسماعيل أبو عجمية والشيخ محمد نوفل الشريف, أما في فترة الانتداب البريطاني فكان كل من الشيخ حسن موسى أبو سلامة أبو عجمية والشيخ خضر سليمان الشريف والشيخ خليل أحمد أبو عجمية والشيخ حسين محمود المغالسة.


مجلس الاختيارية


يعين مجلس الاختيارية "أعضاء البلدة" في فترة الانتداب في القرى من قبل القائم مقام في مدينة الخليل وتكون وتكون علاقتهم مع مدير الناحية في المنطقة, ومن مهام مجلس الاختيارية مساعدة المخاتير وقت الحاجة والإصلاح بين الناس والاهتمام بأمور الزراعة والإسراف على أمور الأيتام في المحاكم الشرعية, وتوزيع المستحقات على الأهالي وغالبا ما تكون من الحكومة وخصوصا في فترات الجفاف, وعليهم إبلاغ مدير الناحية إذا وقع المختار في مخالفات أو مشاكل مع أهل القرية.


الساحات أو المضافات أو المقاعد


المضافة أو الديوان وأحيانا يطلق عليه مقعد الرجال وفي قرية مغلس أطلق قديما عليه اسم الحارة أو بيت الحارة أو العشيرة وهذا البيت من الأمكنة التي يتواجد فيها الرجال وخصوصا كبار السن وفي الماضي كان في مغلس مضافة واحدة وهي تجاور مسجد الشيخ منصور وكانت تجمع جميع كبار السن في مغلس لكن عند اتساع القرية قبل الهجرة كان لكل عشيرة أو حارة مضافة وبيت المختار أيضا كان مضافة.


المسجد


كان في قرية مغلس مسجد واحد ويسمى مسجد الشيخ منصور وتقام فيه صلاة الجماعة والجمعة والعيدين وكان يأتي إليه الوعاظ بين الفترة والأخرى , ومن رسائل الوعاظ أحببت أن أنقل ما كتب عن مسجد وأهل مغلس واعظ منطقة يافا وهو الشيخ محمد فهمي غريب حيث قال: الحمد لله رأيت القرى في هذه الدورة من الجهة الدينية أحسن حالا من ذي قبل, وكم كان سروري عظيما لما رأيته في تل الصافي ومغلس حيث يصلي صلاة الجماعة في الأوقات الخمسة, وكان يتردد على القرية وذلك في عام 1929م. وكان المسجد هو المضافة والمدرسة وخصوصا الكتاتيب. وكان إمام القرية الشيخ محمود أحمد حسين وهو الخطيب والإمام والمؤذن, وكان يتقاضى راتبه من غلال أهل القرية. والمسجد غرفة واسعة ولا مئذنة له وبجانبه ساحة واسعة.


المقامات


لقرية مغلس عدد من المقامات عرفنا منها:


1- مقام الشيخ منصور وهو المسجد وهو في وسط القرية.


2- مقام الشيخ داود ويقع في الشمال الغربي من القرية وهو قريب من قرية اذنبه.


3- مقام الشيخ عبدا لله وهو غرب القرية وهو عبارة عن قطعة أرض زرع فيها شجر خروب.


4- مقام الشيخ محمد الأسمر وهو عبارة عن قبر صغير.


5- مقام الشيخ عمار وهو عبارة عن مغارة.






المدرسة وصفوف الكتاب


تأسست مدرسة قرية مغلس على حساب أهل القرية عام 1925م بالقرب من المسجد وكانت صفا للكتاب "الكتاتيب" وكان شيخ الكتاب في القرية عيسى الباز من قرية سجد, وفي عام 1940م أصبحت المدرسة تتبع دار المعارف في الخليل فعين الأستاذ شوكت النابلسي ثم جاء الأستاذ عبد المعطي طهبوب ثم أغلقت المدرسة عام 1942م وكان أهالي القرية يدفعون رواتب المعلمين إما من غلال القرية أو نقدا. أما عام 1945م فقد عين الشيخ محمود أحمد أبو عجمية أستاذ للمدرسة وكان فيها حتى الصف الرابع ونفس المدرسة عبارة عن صف كبير وكان الشيخ محمود أبو عجمية يدرس البنات في نفس المدرسة وقبل النكبة كان فيها اكثر من عشر طالبات عرفنا منهن: زينب سعيد جبر أبو عجمية وعايشة عبد الرحمن أبو عجمية فاطمة خليل أحمد حسين أبو عجمية ورحمة أحمد إبراهيم الصرابطة وعدوية عيسى خالد أبو عجمية. وبعد الانتهاء من الصف الرابع ينتقل الطلاب إلى مدرسة تل الصافي.


الحياة الاقتصادية


كان أهالي مغلس يعتمدون كليا على الزراعة وتربية المواشي وذلك لخصوبة أرضهم وخصوصا الزراعة البعلية, والحبوب هي لب الإنتاج الزراعي لا سيما القمح والشعير والعدس والكرسنة والحمص والفول, أما الزراعة الصيفية فهي الذرة والسمسم بالإضافة إلى المقاتي البعلية كالفقوس والخيار والبندورة والبامية والبطيخ والشمام وزرعت في أراضي القرية كروم التين واللوز وأشجار الخروب والخوخ والصبر وفيها ما يقارب من مائة دونم زيتون وذلك قبل النكبة. أما الثروة الحيوانية فكان أهالي مغلس شهرتهم واسعة في ذلك فبقدر اهتمامهم بالزراعة كان اهتمامهم بالثروة الحيوانية وكانت القرية تشتهر بقطعان الغنم بالإضافة إلى الأبقار والجمال والبغال والحمير التي استعملوها كوسائط ولحراثة الأرض ولم يخل بيت واحد من هذه الحيوانات. كما اهتم الأهالي بتربية الطيور وخصوصا الدجاج واشتهرت القرية بتربية النحل وكان التجار يأتون إلى القرية لشراء منتوجات العسل والزبدة والسمن البلدي. أما الدكاكين فكانت أربعة تقدم ما يلزم للقرية مثل السكاكر والأرز والكاز وفيها حلاق ونجار وحداد, وكان أهالي القرية يشترون بضاعتهم ويسوقون تجارتهم في أسواق الرملة والخليل.






مغلس قبل أربعمائة سنة تقريبا


كانت قرية مغلس مزدهرة بأهلها خصبة أراضيها ففي عام 1596م كان فيها 77 عائلة ورب كل أسرة يدفع ضريبة مزروعاته وكانت قيمة الضريبة 25% وكانت القرية تتبع ناحية الرملة التابعة إلى لواء غزة وذلك مع بداية الحكم العثماني, وقد اشتهرت بالزراعة الصيفية والشتوية, وفيما يلي كمية الضريبة التي كانت تدفعها قرية مغلس آنذاك: دفعت بدل ضريبة الحنطة "القمح" 6250 أقجة, و2100 أقجة على الشعير , و1600 أقجة على الأشجار والفواكه المثمرة , و1660 أقجة على السمسم, و670 أقجة رسوم الزواج بالإضافة إلى 700 أقجة ضريبة الماعز. والأقجة عملة تركية مصنوعة من الفضة وكانت في بداية العهد العثماني غالية الثمن ولها قيمتها الشرائية العالية, ولكن خف وزنها وقل عيارها في نهاية الدولة العثمانية.


خرب قرية مغلس


هذه القرية بالرغم من صغرها إلا أنها مشهورة بخربها الأثرية, وهذه الخرب تحتوي على أساسات لبيوت قديمة ومدافن وصهاريج ومن هذه الخرب:


1- خربة العويمرية: تقع في جنوب القرية وتعرف باسم خربة عمورية وبها بقايا برج وعقود وبيوت مهدمة, وقد عثر في عهد الانتداب البريطاني في هذه الخربة على اثار رومانية.


2- خربة الصغير: تقع هذه الخربة في الجهة الجنوبية من القرية وتحتوي على أساسات لبيوت قديمة مهدمة وصهاريج وتكثر فيها المغاور والآثار القديمة.


3- خربة السمراء: تقع غرب القرية وتحتوي على أمقاض جدران لبيوت قديمة ومغر وبئر ماء.


4- خربة الشاة: تقع في جنوب القرية وتحتوي على بقايا محلات وصهاريج ومغر منقورة في الصخر وترتفع 200 متر عن سطح البحر وفيها أبراج للحمام.


5- خربة فراد: وهذه الخربة شمال القرية ويكثر بها المغر المنقورة في الصخر وأحجار قديمة والفخاريات واثار لبيوت قديمة.


6- خربة عطربة: تقع هذه الخربة في جنوب القرية وتضم رجوم"أكوام" من الحجارة.


7- خربة دير البطم: وهي من الخرب المشهورة في قرية مغلس وتحتوي على اثار رومانية مثل أساس للبناء وأبراج وصهاريج ومغر.


الأزياء الشعبية


يشترك أبناء قرية مغلس بأزيائهم الشعبية مع غالبية أبناء فلسطين خصوصا الرجال وقد كانت أهم تلك الأزياء الديماوية أو القمباز ويلبسه عامة أبناء مغلس والقليل من أبناء القرية يلبسون الدشداشة واللباس الداخلي هو السروال الأبيض الواسع, ويلبس فوق القمباز الفروة المصنوعة من جلد الخروف الصغير وذلك أيام الشتاء أو العباءة ومنها الصيفية أو الشتوية. وكان حزام الوسط غالبا الشملة وهي مصنوعة من القماش الغباني وأما الشباب فكان حزام الوسط من الجلد يطلق عليه اسم قشاط وغطاء الرأس كان عندهم الغبانية والحطة والعقال أما أحذية الرجال والنساء فكانت مصنوعة من الجلد.


الأزياء الشعبية عند النساء


اشتهرت نساء مغلس بزيهن التقليدي وهو الثوب الفلاحي المصنوع من قماش الحبر او الجلجلي, وكانت نساء مغلس تشترك في زي نساء قضاء الرملة والخليل والقدس, ونلاحظ أسماء الثياب المشهورة موجودة في القرية وكانت نساء مغلس يخترن طرازا معينا من الزخارف والألوان والرسومات لتظهر قدرتها على الابتكار والتقليد وخصوصا لامها, آملة بذلك الحفاظ على الزي الجميل الأصيل المطرز بالحرير ومن أسماء الثياب المشهورة في مغلس: ثوب أبو قطبة وجنة ونار والملك والمندوب والأطلس.....الخ.


مغلس من القرى الموقوفة على مصالح المسجد الإبراهيمي


حظي المسجد الإبراهيمي في الخليل بأوقاف واسعة الانتشار في فلسطين الى جانب أوقافه في القاهرة وحلب وغيرها من ولايات الدول العثمانية وذلك لما له من مكانة دينية مرموقة عند المسلمين, وفي فلسطين حوالي 170 موقع من القرى والمزارع والمدن الموقوفة ومنها أكثر من النصف موقوفة كاملة مثل: مغلس, بني نعيم, زكريا , حلحول, الظاهرية, أرطاس, برير, عبسان الكبيرة والصغيرة, صوبا, يطا, بيت أولى, نوبا, أم خالد, دير غسانة, القباب, اللطرون, دير عمار, قباطية, طفر قاسم, بيت نوبا, بيت نبالا.


مغلس والنكبة


وصل إلى مسامع أهل القرية أن القوات اليهودية ستقوم بهجوم واسع على القرية فخرج أهالي القرية


إلى منطقة أم المغر وهي منطقة مليئة بشجر الخروب والمغر, والقوات الإسرائيلية في تلك الفترة شنت هجوما كبيرا في المنطقة ومن ضمنها ما احتلته كان مغلس وكان أهل القرية مرابطين حولها نتيجة بث الذعر واقتراف المجازر في مناطق من فلسطين ينتظرون الرجوع إليها, وقد استشهد مصطفى أحمد المغالسة وأسر عدد من أبناء القرية منهم عبد القادر خالد أبو عجمية ومحمد عبد القادر وأحمد عبد القادر وحسن خليل حسن وأيوب إسماعيل أيوب. وهكذا هجر أهالي قرية مغلس وهم لا يعلمون شيئا عن غدهم تاركين ورائهم الأرض اعز ما يملكون غارقين في البحيرة لما أصابهم وحل بهم موزعين في البقية الباقية من الوطن الغالي والأردن وشتى أطراف العالم على أمل العودة إلى بلدتهم مغلس إن شاء الله.


وأخيرا


أن ما قدمناه في هذه الحلقة المتواضعة لا يفي قرية مغلس وأهلها حقهم ونأمل من الجميع من أبناء مغلس أن يجمعوا تاريخ وتراث هذه القرية لإكمال النقص واستدراك ما غاب عنا ليدون في كتاب نفيس. وقبل الانتهاء أزجي شكري إلى العاملين النشطاء في مكتبتي بلدتي البرية ورام الله الذين مدوا يد العون لي في كل ما طلب منهم وكذلك كل الشكر إلى أسرة مكتبة القطان في مدينة رام الله والشكر موصول إلى مكتبة الخليل العامة على تعاونها المخلص وإلى اللقاء في حلقة قادمة إن شاء الله.

منقول عن

جريدة القدس


الأحد 29/5/2010


إعداد الباحث عباس نمر


وزارة الأوقاف والشؤون الدينية


عضو اتحاد المؤرخين العرب




مقال في جريدة القدس بتاريخ 9-5-2010

مع تحيات mghales.blogspot.com

محمد سعدي عبداللطيف حماد المغالسة

حاتم الشرباتي
07-01-2012, 01:46 PM
قرية المجد Khirbat al-Majd


قرية المجد قرية صغيرة تقع في الغرب الجنوبي لمدينة دورا , ويبلغ عدد سكانها في عام 2008 ما يقارب 3500 نسمة حيث سميت المجد نسبة الى الشيخ ماجد وله فيها مقام وتشتهر قرية المجد بالزراعة كباقي القرى الفلسطنية لكن ما يميز المجد عن القرى المجاورة اقبالهم الشديد على العلم والتعلم حيث يوجد في المجد ثلاث مدارس مدرسة المجد الثانوية للذكور ومدرسة للاناث اناث ومدرسة اساسية مختلطة وخمس رياض اطفال ويسكن المجد اكثر من خمس عائلات اشهرها ال الشحاتيت و ال المشارقة و ال عمرو والتلابيش وال ابو جويعد وال ابو عرقوب , حيث هناك روح التنافس الشريف بين ابناء هذه العائلات للارتقاء بالعلم والتعلم , لقد لاحظ في الخمس سنين الماضية ان لا يوجد بيت يخلي من خريج جامعي واحد على الاقل , في نهاية الثمانيات حرص ابي على ارسال اخي الاكبر الى التعلم في جامعة بيرزيت فصار الناس يحكون لماذا يذهب امواله ويهدرها لكن الان والحمد لله بجهود اهل المجد واستاذة ومعلمات اهل المجد لقد بنو جيل متعلم ومثقف.

نائل سيد أحمد
10-29-2012, 02:46 PM
جهد طيب مشكور ..
أسأل الله أن تنعم به الأمة