المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قرى وضواحي القدس الشريف


حاتم الشرباتي
06-07-2012, 04:31 PM
قرى وضواحي القدس الشريف
فهرس المحتويات

https://fbcdn-sphotos-c-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash3/p480x480/1003560_355323374612302_1768690387_n.jpg
https://fbcdn-sphotos-b-a.akamaihd.net/hphotos-ak-prn2/p480x480/1450818_355327667945206_2085845092_n.jpg


.

حاتم الشرباتي
06-07-2012, 05:30 PM
ألقدس وضواحيها***
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/8/8f/EastJerusalemMapAR.jpg
http://www.palqa.com/uploads/aqsa/al_quds/Jerusalem_Areas.jpg
ابو ديس
http://www.pyu-pal.org/userfiles/image/vilages/abudis.jpg
سلوان
http://silwanic.net/wp-content/uploads/2010/12/%D8%B3%D9%84%D9%88%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A8%D8%B1%D9%893.jpg
بير نبالا
http://www.maan-ctr.org/magazine/Archive/Issue29/img27/topn5-8.jpg
بيت صفافا
http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Bayt_Safafa_883/Bayt_Safafa-13077.jpg
بيت حنينا
https://encrypted-tbn3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcRrtwp_-mFxeKcbJtEkmiTnQXP68vabKCKKZrgFAUYL4pnbE22V
بيت اكسا
http://www.wafa.ps/arabic/pics/2216191327473560.jpg
مخيم شعفاط
http://safa.ps/n2/images/uploads/102012/view_1351582557.jpg
*** الأسماء الواردة هنا هي لبعض الضواحي كمثال ولا يشمل جميع الضواحي


محافظة القدس

نظام الترميز البريدي
القطاع البريدي 10
http://www.palpost.ps/postcodes/maps/Jerusalem/10.jpg
سلوان ، القدس ،الثوري ، جبل المكبر ، القدس



القطاع البريدي 11
http://www.palpost.ps/postcodes/maps/Jerusalem/10-1.jpg
بيت حنينا البلد ، بير نبالا ، بيت إكسا ، بيت سوريك ، القبيبة ، بيت إجزا ، بيت دقو ، قطنة
بيت عنان ، خرائب ام الفحم ، الجيب ، النبي صموئيل

القطاع البريدي 12
http://www.palpost.ps/postcodes/maps/Jerusalem/12.jpg
، بين حنينا، بيت حنينا البلد ، الرام وضاحية البريد ، الجديرة ، بير نبالا ، قلنديا، رافات ، كفر عقب ، جبع ، مخماس
جبع ( تجمع بدوي ) ، مخيم قلنديا ،حزما

القطاع البريدي 13
http://www.palpost.ps/postcodes/maps/Jerusalem/13.jpg
الكعابنة ( تجمع بدوي ) ، الزعيم ، العيسوية
مخيم شعفاط ، عناتا ، شعفاط

القطاع البريدي 14
http://www.palpost.ps/postcodes/maps/Jerusalem/13-1.jpg
عرب الجهالين ، العيزرية ، الزعيم ، ابو ديس، السواحرة الشرقيه ، الشيخ سعد ،
خلة النعمان ،السواحرة الغربية ، سور باهر ، أم طوبا ، بيت صفافا ، شرفات

حاتم الشرباتي
06-07-2012, 06:33 PM
قرية ابو ديس Abu Dis
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/6/64/AbuDisWall.jpg/250px-AbuDisWall.jpg

http://www.pyu-pal.org/userfiles/image/vilages/abudis.jpg


الموقع: هي احدى بلدات محافظة القدس تقع البلدة في ظاهر القدس الشرقي، وتنحرف من جهة الشرق الى الجنوب الشرقي قليلاً، ولا تبعد عنها أكثر من ثلاثة كيلو مترات، تقوم البلدة على عدة ربوات مرتفعة، يحد البلدة من الشمال بلدة العيزرية اقرب البلدات اليها، ومن الجنوب السواحرة الشرقية، ومن الشرق الخان الاحمر والبحر الميت، والغرب سلوان وراس العامود.

المساحة: تقدر مساحة أراضي البلدة حسب أحصاءات عام 1941-1942م باكثر من 28232 دونماً، منها 24دونماً للطرق والوديان و 650 دونماً لغراسة اشجار الزيتون وغيرها، أما الأراضي التي داخل التنظيم المجلس المحلي اليوم هي 4500 دونم فقط بعد ان اعتدى المحتلين الصهاينة على اراضي البلدة، وتبلغ مساحة المنطقة المبنية فعلاً 1.8كم2 من مساحة البلدة، وتشكل ما نسبته 40% من مساحة البلدة (مجلس محلي ابوديس)، هذا وتتوزع أراضي البلدة على تسعة أحواض طبيعية.
إن أبوديس عبارة عن سلسلة من الجبال والوديان الخصبة التي تشكل قيعاناً صالحة للزراعة الشتوية والصيفية وتشتهر باللوزيات والزيتون وتعتمد على مياه الأمطار اعتماداً كلياً.
وهي خاصرة القدس وبوابتها الجنوبية الشرقية، ونقطة التقاء بين شمال الضفة الغربية وجنوبها ومنطقة أريحا والاتصال مع الأردن، وقد عسكر فيها الملك الناصر صلاح الدين الأيوبي عندما أطبق بجنده على القدس ليحررها من أيدي الصليبيين، وبالمناسبة فإن مسجد القرية الرئيسي مبني على المكان الذي كان ينام ويجلس فيه الملك الناصر.
لذا فإن هذا الموقع الجغرافي الفريد كضاحية من ضواحي القدس الشريف، والمكانة الروحية الكبيرة، أوجد لها مكانة خاصة لدى الفلسطينيين، إضافة إلى كونها جزءاً من الضفة الغربية التي احتلت عام 1967 وجزءاً من تسوية عملية ضمن القدس الشرقية كعاصمة للدولة الفلسطينية، حيث طرحت في مشاريع ووثائق سياسية بين قادة فلسطينيين وإسرائيليين، ومن أشهرها وثيقة أبو مازن - بيلين.
كما أن الفلسطينيين يعرفون عن أبوديس سجلها الحافل بالكفاح والنضال، فهناك العشرات بل المئات من شبابها في السجون الإسرائيلية، وبعض أبنائها وبناتها استشهدوا على ثرى فلسطين في الأزمنة البعيدة والقريبة، كما أن اثنين من أبنائها يتسلمان حقائب وزارية في السلطة الفلسطينية هما سليم النوافله رئيس الوزراء، والدكتور صائب عريقات وزير المفاوضات ومن مشاهير أبو ديس الشاعر الدكتور جمال الخطيب الذي يعد من أفضل من كتب الاغنية التراثية الفلسطينية وله مساهمات عدة في كتابة اغاني الفنانة ميس شلش وابونسرين وكثير غيرهم.
لكن إسرائيل تريد أن تلتهم الكعكة كلها، وبدأ الجدار العنصري يقيم حداً فاصلاً بين أبوديس والقدس، حيث يحرم أهلها الذين يرون منها قبة الصخرة المشرفة، ويسمعون من بيوتهم صوت الأذان في المسجد الأقصى من الصلاة في تلك البقعة الطاهرة في أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، بل إن الجدار اخترقها وقسم العائلات إلى قسمين واحد خلف الجدار والثاني أمام الجدار.
لقد تحولت أبوديس البلدة التي تجاور القدس منذ خلق الله الأرض وما عليها إلى بلدة مستباحة بالكامل للإسرائيليين الذين فرقوا بين الابن وأبيه والأخ وأخيه والطفل ومدرسته والطالب وجامعته، وهذا العمل الحاقد لن يصنع معجزة اسمها السلام والاستقلال والدولة الفلسطينية المستقلة، ولا الأمن لإسرائيل.

حاتم الشرباتي
06-07-2012, 06:36 PM
أراضي أبو ديس

تبلغ مساحة أبوديس 30,000 دونما ان مساحة أبوديس تزيد عن 30 كم2 وقد قام الاحتلال الإسرائيلي بمصادرة الكثير من أراضيها لإقامة المستوطنات، وأشهرها مستوطنة "معالي أدوميم" والتي تصنف على أنها ثاني أكبر المستوطنات في الضفة الغربية وتمتد إلى حدود محافظة أريحا. كما قام الاحتلال الإسرائيلي بضم الجزء الغربي من أبوديس والذي يقدر بنحو 600 دونم إلى القدس منذ بدايات الاحتلال عام 1967م ضمن ما سموه القدس الكبرى، أما باقي البلدة فقد الحق بالإدارة المدنية الإسرائيلية ويمر من أراضي البلدة جدار الفصل العنصري.


التسمية: تقوم بلدة ابوديس على بقعة قرية Beta Budison في العهد الروماني، ومنها اسمها الحالي. وقال آخرون إن أبوديس من أصل لاتيني بودنس ومعناها الخجول أو المتواضع ، وهناك من يقول ان كلمة ابوديس مشتق من الكلمة اليونانية Deca ، ومعناها ام العشر قرى، ويدعمون قولهم بقولهم ان العشر خرب كانت قرى مزدهرة في الزمن القديم، وكانت تابعة للبلدة وهي واضحة للعيان وهي: ابو سعد، ام الجمال، الرغابني، الخرايب، ابو الثيران، ابو حويلان، ام عبيد، ابو الصوان، المرصص، صوانة صلاح، وهذه الخرب القديمة يعود تاريخ بعضها الى 300 قبل الميلاد. وهناك من يعتقد ان بلدة سميت بهذا الاسم نسبة إلى كلمة الديسة والتي تعني الأشجار الكثيفة والتي تم قطعها أيام الانتداب البريطاني على فلسطين.

أهمية البلدة:
تكمن اهمية بلدة ابوديس من عدة اعتبارات اهمها واولها قربها من مدينة القدس حيث تعتبر البلدة احدى ضواحي المدينة وهي امتداد طبيعي لها من الناحية الشرقية وهي ايضا بوابتها الشرقية، ويرى الكثير من الباحثين من اهل البلدة ان البلدة من القرى التي انشأها صلاح الدين الايوبي قبل تحريره لمدينة القدس عام 1187م، حيث كانت البلدة بالاضافة الى البلدات المجاورة مقراً لجيشه وقاعدة متقدمة لشن الهجمات على الصليبيين في مدينة القدس بغرض تحريرها من ايدهم، وبالرغم من قربها من مدينة القدس، فقد قام الاحتلال الاسرائيلي بفصل البلدة عن مدينتها الام القدس والحقها الى لواء بيت لحم، لتجنب ضم سكانها وسكان البلدات الاخرى القريبة الى مدينة القدس من اجل تحقيق التفوق الديمغرافي وكسبه لصالح اليهود حيث ان السكان العرب اليوم يشكلون فقط ما نسبته 30% من سكان القدس، بينما يشكل اليهود الصهاينة النسبة الباقية 70% من سكان القدس، وقد تكرس هذا الفصل بعد عام 1993 مع بدء الصهيانية بعزل القدس عن محيطها الحيوي البلدات والقرى تابعة لها (اقامة الحواجز على مداخلها) ، بالاضافة الى فصلها عن بقية مدن الضفة الغربية من اجل خلق واقع جديد، رغم ان جزءاً كبيراً من مساحة البلدة تابع الى ما يسمى بلدية القدس (الجهة الغربية والجنوبية الغربية)، حيث قامت السياسة الاستيطانية للاحتلال بعد 1967م على ضم اكبر مساحة ممكنه من الارض الى بلدية الاحتلال (بلدية القدس) بأقل عدد ممكن من السكان، وقد تم تطبيق هذه السياسة على البلدة حيث ان ثلث اراضي البلدة خاضعة الى ما يسمى بلدية الاحتلال ونسبة قليلة من السكان البلدة يحملون الهوية الاسرائيلية وهم لا يتجاوزون 2% من سكان البلدة، ومنذ اشهر وبعد بدء ببناء الجدار الفصل العنصري تم فصل سكان البلدة عن بعضهم حيث ادى ذلك الى تشتيت شمل العائلات ومصادرة المزيد من الاراضي لصالح بلدية الاحتلال والتي تقدر بـ 60 دونم من اراضي البلدة، بالاضافة الى الاستيلاء على منزلين وفندق كليف، والتي تعود ملكيتها الى عائلات من البلدة تمهيداً لاقامة حي استيطاني، والذي من المتوقع شروع في بناءه بعد الانتهاء من بناء جدار الفصل العنصري والذي يتم بناءه بوتيره سريعة هذه الايام.

هذا من ناحية اما من ناحية اخرى، فلقد لعبت البلدة دوراً مهماً منذ عام 1993م بعد بدء سياسة عزل القدس عن محيطها الضفة الغربية باقامة الحواجز وبناء المستعمرات التي تحيط بالمدينة من اجل تكريس واقع العزل والفصل وخلق واقع جديد، حيث لعبت البلدة دور حلقة وصل بين مدن وسط وشمال وجنوب الضفة الغربية، حيث اتخذت سيارات النقل العمومي والخاصة من البلدة محطة لتنزيل ونقل المواطنين من والى مختلف مدن الضفة الغربية، حيث تصطف سيارات اريحا، بيت لحم، الخليل، رام الله، نابلس في منطقة مفرق ابوديس (كبسا)، مما تسبب في خلق ازدحامات مرورية في منطقة مفترق ابوديس وعلى طول شوارع البلدة حيث لم تكن البلدة مهيئة لاستيعاب مثل هذا الكم الكبير من اعداد السيارات والشاحنات الضخمة التي تمر من البلدة في طريقها الى المدن الفلسطينية في الضفة الغربية والقدس، بالاضافة الى ارتفاع نسبة التلوث في البلدة .

كما تعتبر ابوديس واحدة من مراكز صنع القرار الفلسطيني في الاراضي الفلسطينية، لما تحويه من فروع ومكاتب لعدد كبير من المؤسسات الحكومية، فهي تحتضن مركز محافظة القدس ومقرات لمختلف الاجهزة الامنية، و فروع لوزارات الداخلية والحكم المحلي و وزارة الشؤون المدنية (الارتباط)، وزارة الشؤون الاجتماعية، الاسكان، مكتب ومنزل رئيس الوزراء (ابو العلاء)، مكاتب مؤسسة صامد (معامل ابناء الشهداء)، وشركة جورسال التابعات للسلطة الوطنية الفلسطينية، مبنى يعتقد انه مقر المجلس التشريعي الفلسطيني، وزارة العمل، دائرة ابحاث الاراضي التابعة لجمعية الدراسات العربية، وعدد كبير من الاسكانات التابعة لمؤسسات الفلسطينية حكومية، بالاضافة الى كثير من اهالي البلدة الذين يشغلون مناصب رفيعة في مختلف الوزارات والدوائر التابعة للسلطة الوطنية الفلسطينية.

بالاضافة الى غيرها من المؤسسات الاهلية والشركات الخاصة التي تتخذ من البلدة مركزاً لمزاولة نشاطها، ونذكر هنا كل من مقر شركة جيكا الفرنسية للمياه ، شركة سجاير القدس، مؤسسة احياء التراث، مدرسة المعهد العربي الاردني النموذجية، ومدرسة تابعة لوكالة الغوث وهي مدرسة حديثة ومبنية على طراز الحديث، وجمعية النهضة، وجمعية انعاش القرية، جمعية الامل، وروضة ومدرسة الجيل الجديد، ملتقى بناة المستقبل، مركز فيصل الحسيني الطبي، ومركز النور الثقافي، مركز الاتحاد الثقافي، نادي شباب ابوديس الرياضي، مستوصف تابع لمستشفى المقاصد الخيرية الاسلامية، و غيرها الكثير من المؤسسات والجمعية التي يطول ذكرها.

لكن وبالرغم من كل ما تم ذكره سابقاً فان جامعة القدس والتي تحتضنها اراضي البلدة تبقى هي مفخرة البلدة واهم مؤسساتها على الاطلاق واكثرها تاثيراً واهمية في حياة اهالي بلدة ابوديس في مختلف النواحي سواءً الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والتنموية، هذه المؤسسة والتي تعتبر من اهم مؤسسات التعليم العالي في فلسطين كيف ولا وهي جامعة العاصمة القدس، والتي تنفرد بتخصصات ليس لها مثيل في الجامعات الفلسطينية الاخرى، وتمنح عشرات الدرجات العلمية في المستويات العلمية (البكالوريس ، الدبلوم العالي ، والماجستير).

حاتم الشرباتي
06-07-2012, 10:20 PM
عائلات أبوديس
أول من سكن وأسس أبوديس ثلاث عائلات (مطرود"لافي"وعفانة وصباح)هذه العائلات قدمت إلى أبوديس ابان تحرير القدس على يد صلاح الدين من العراق ولكن عدد افراد هذه العائلات الثلاثة مجتمعة لا يتعدى اربعمائة فرد وذلك بسبب فناء أكثر رجالهم أثناء الحروب ابان الحكم العثماني ومرض الطاعون الذي اصاب المنطقة في نهاية القرن الثامن عشر ثم بعد ذلك قدمت الحمولات الكبيرة إلى أبوديس وهي الخنافسة من شمال العراق من قرية خنيفسة وتضم عائلات (قريع والخطيب ومحسن والبو وعليان ودندن وصلاح)وحمولة الحلبية من حلب في سورياوالتي تضم عائلات (ربيع وبدر وعياد وحمدان وجاموس) وحمولة العريقات من حويطات الأردن.وجفال من مدينة بيت لحم من التعامرة.
بلدة أبوديس عبارة عن سلسلة من الجبال والوديان الخصبة التي تشكل قيعاناً صالحة للزراعة الشتوية والصيفية وتشتهر باللوزيات والزيتون وتعتمد على مياه الأمطار اعتماداً كلياً.

المناخ وطبيعة الارض:
ترتفع بلدة ابوديس عن سطح البحر 650-700م، ويسود مناخ حار جاف صيفاً، دافىء معتدل شتاءً. ويعود الارتفاع في درجة الحرارة صيفاً الى قربها من منطقة الاغوار، حيث يتراوح معدل درجة الحرارة في الصيف ما بين 25-30 درجة مئوية. كما تهب على ابوديس انواع مختلفة من الرياح، ومن اهمها الرياح الغربية والشمالية الغربية شتاءً والتي ينتج عن هبوبها سقوط الامطار. وتهب عليها كذلك الرياح الشرقية وهي رياح جافة وباردة . أما في فصل الربيع فتهب الرياح الخماسينية، وهي رياح حارة ضارة بالمزروعات وتسبب سقوط ازهار الاشجار.

السكان وتطور اعدادهم:
كان في ابوديس عام 1922م 1029نسمة وفي عام 1931م ارتفع عددهم الى 1297 نسمة، وفي عام 1945م حوالي 1940 نسمة، وارتفع عددهم عام 1961م الى 3631 نسمة، ويعزى هذا الارتفاع الى الهجرة باتجاه البلدة بعد نكبة 1948م، حيث استقرت بعض العائلات والافراد الذين تم طردهم من مدنهم وقراهم، وفي عام 1995 بلغ عدد سكانها 11884 نسمة، وحسب نتائج التعداد العام للسكان والمساكن والمنشأت الذي قامت بتنفيذيه دائرة الاحصاء المركزية في عام 1997م بلغ عددهم 8937 نسمة، ويعزى انخفاض هذا الرقم بالنسبة الى الارقام السابقة الى ان قسماً كبيراً من سكان البلدة لم يتم احصاؤهم، لانهم يحملون الهوية الاسرائيلية (هوية القدس)، اما اليوم فان سكان البلدة يصل عددهم الى 12000 نسمة (تقديرات مجلس محلي ابوديس)، وحسب تقديرات الجهاز المركزي للاحصاء الفلسطيني فان عدد سكان البلدة قد وصل عام 2005م حوالي 12724 نسمة. اما في عام 2010 فان توقعات الجهاز المركزي للاحصاء الفلسطيني 15356، والجدول التالي يوضح تطور اعداد سكان البلدة لسنوات مختلفة وتوقعات حتى عام 2010.

وإذا ما اضيف الى عدد سكان البلدة 8000 هم طلبة وموظفي جامعة القدس فان عدد سكان البلدة يزيد حينها على 20000 نسمة.
ومن الجدير ذكره ان اكثر من 7000 نسمة من اهل بلدة ابوديس (حسب تقديرات اهل البلدة)، يعيشون خارج فلسطين معظمهم يعيش في الاردن في مدينة عمان والباقي ينتشر في معظم ارجاء العام خاصة في الولايات المتحدة الامريكية.

حاتم الشرباتي
06-08-2012, 12:41 AM
العائلات والحمائل:
يرجع أصل السكان في فلسطين إلى الكنعانيين وهم أول شعب عرفه التاريخ قد سكن في فلسطين وذلك منذ 5000 سنة، لقد كانت الهجرة الكنعانية هي أقدم الهجرات وكانت موجتها الأولى تشمل الفينيقيين، والكنعانيون هم شعب سامي عربي ولقد توالت على فلسطين عهود من السيطرة كالآشوريين والكلدانيون والفرس واليونان (في عهد الاسكندر 332ق.م) والرومان سنة 63 قبل الميلاد والذين اعتنقوا المسيحية لاحقاً وقاموا ببناء كنيسة القبر المقدس وكنيسة القيامة.
في أثناء هذه العهود لم يصحب هذه الغزوات هجرة شعبية وإنما اكتفوا بإخضاعها سياسياً وبحيث بقي السكان الأصليين في ديارهم والذين اعتنقوا المسيحية في العهد الروماني.
ويرجع سكان المنطقة الحاليين إلى امتزاج القبائل العربية التي هاجرت من الجزيرة العربية بالعرب الذين كانوا في فلسطين قبل الفتوحات الإسلامية.
وينتمي سكان بلدة ابوديس الى ثلاثة عشائر، وهي:
1- عشيرة الخنافسة.
2- عشيرة الحلبية.
3- عشيرة عريقات.

التطور العمراني وأعداد المساكن:

في مطلع القرن العشرين كانت بلدة ابوديس في تلك الفترة عبارة عن قرية صغيرة وادعه هادئة يعيش معظم سكانها على الزراعة وتربية الماشية، كان الناس يعتمدون على مدينة القدس في بيع الحليب ومشتقاته الى سكان مدينة القدس ويعتمدون على المدينة في قضاء حاجياتهم، وكان بنيان ابوديس محدوداً قليل العدد، وكان هذا البنيان متراكماً يقع في محيط الجامع القديم فقط، وكانت حياة الناس تتصف بالبساطة، حيث كان سكان يتركزون في ما يعرف اليوم بـ (البلدة القديمة)، او النواة الاولى التي نمت حولها البلدة والتي تتكون من حارات الخنافسة اكبر حمولات البلدة، وحارة الحلبية وحارة عريقات، حيث كان نظام البناء يتكون من بيوت متلاصقة مع بعضها البعض كانت تبنى من خلط الحور والشيد بالقصول (قش التبن)، والحجارة الطرية التي كانوا يقطعونها من صخور البلدة، هذا النظام من البناء يسمى بالهجة المحلية الدارجة دور الصليب (منزل له قبه دائرية) حيث كانت البيوت متلاصقة وهو ما يطلق عليه باللهجة المحلية (الحوش)، حيث كانت تقيم الاسر الممتدة في الحوش، حيث كان سكان البلدة يسكنون بالقرب من الاراضي الزراعية والمراعي حيث كان السكان يعتمدون في حياتهم على الزراعة ورعي وتربية الماشية والاغنام.

في عام 1931م بلغ عدد البيوت البلدة 272 بيتاً، في النصف الثاني من القرن العشرين ونتيجة لزيادة عدد السكان في البلدة بدات بعض العائلات والازواج الشابة بالانتقال الى الاقامة في المنطقة الغربية من البلدة حيث تاسست احياء جديدة في البلدة، مثل احياء راس والرقبة (شارع الجامعة اليوم) و الجبل والخارجه وكبسا والجورة حيث بدات هذه الاحياء بالظهور في النصف الثاني من القرن العشرين حيث اقيمت هذه الاحياء على طول شارع الذي يربط البلدة بمدينة القدس، حيث اقيمت هذه الاحياء في معظمها على حساب الاراضي الزراعية التي كان جزءا كبيرا منها مزروع بالزيتون.

بدأت عملية التحول بعد الاحتلال الضفة الغربية والقدس في 1967م، حيث قامت سلطات الاحتلال بفصل البلدة والبلدات المجاورة عن مدينة القدس والحقت الى لواء بيت لحم حيث كانت الخطة الاسرائيلية للضم تقضي بضم اكبر قدر ممكن من الارض باقل عدد ممكن من السكان، كما تم مصادرة مساحات واسعة من اراضي البلدة والبلدات المجاورة (برية القدس) ، حيث اقيمت مستوطنة معالية ادميم 1975م، اكبر مستوطنات الضفة على الاراضي التي تم مصادرتها من الاراضي البلدة والبلدات المجاورة، كما تحول عدد من اهالي البلدة للعمل في اسرائيل في مجال البناء في المستوطنات القريبة، في نفس العام 1967م تم اتمام مراحل بناء مدرسة المعهد العربي النموذجية في البلدة بعد تبرع اهالي البلدة بالارض، حيث بدء المعهد العربي نشاطه التعليمي بعد انتهاء الحرب 67. اما كلية العلوم الاسلامية في البلدة فقد تاسست سنة 1975م تحت اسم المعهد الشرعي، اقيمت هذه الكلية على ارض الاوقاف في البلدة الواقعة بالقرب من مسجد الفاروق في المنطقة الغربية من البلدة، وتبلغ مساحتها 12 دونماً.

حاتم الشرباتي
06-08-2012, 12:54 AM
أما كلية العلوم والتكنولوجيا فلقد تاسست في بلدة ابوديس عام 1979م، وفي عام 1985م احتفلت الكلية بتخريج الفوج الاول من حملة درجة البكالوريس، وتقوم مبانيها ومرافقها على ارض تبلغ مساحتها 200 دونماً، تبرع اهالي البلدة بقسم كبير منها سعياً وراء تطوير بلدتهم وازدهارها.

بعد ان اتخذت المؤسسات التعليمية السابقة الذكر من البلدة مركزاً لها اصبحت البلدة محط انظار طلبة العلم من مختلف انحاء فلسطين، حيث اخذ الطلبة بالوفود الى البلدة وسكن والاقامة فيها من اجل اكمال تعليمهم الجامعي، كذلك استقر عدد من المعلمين واساتذة المعهد الشرعي وكلية العلوم في البلدة نتيجة عملهم في تلك المؤسسات، في البداية كانت اعدادهم قليلة وكانوا يسكنون في الاحياء القريبة من المعهد الشرعي والكلية، وبعد ازدياد اعدادهم اخذوا ينتشرون في معظم احياء البلدة. كانت البلدة خاضعة للسيطرة الاسرائيلية الكاملة وكانت السلطات الاسرائيلية هي المسؤولة عن البناء واعطاء الرخص، حيث كانت تطبق انظمة صارمة في هذا المجال تقضي بهدم المنازل التي تبنى بدون ترخيص منها، و تقييد البناء العمودي (الراسي) بما لا يزيد عن طابقين، و كانت اجراءات الحصول على التراخيص اللازمة للبناء معقدة وطويلة لذلك فالمساكن التي بنيت في تلك الفترة قليلة جداً، حيث ان اغلب المساكن كان قد بني في فترة حكم الاردن (1951-1967م) ، مع اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الاولى (1987-1993) ، والتي انتهت بتوقيع اتفاقية اعلان المبادىء المعروف باتفاق اوسلو 1993م، بين منظمة التحرير الفلسطينية والحكومة الاسرائيلية، شهدت البلدة كغيرها من المناطق الفلسطينية في الضفة الغربية ثورة عمرانية هائلة نتيجة الانفراج الذي حصل الذي بشر بفترة سلام ورخاء طويلة، تم خلالها بناء عشرات المنازل والشقق السكنية و الاسكانات العالية التي اصبح من المؤلوف رايتها في بعض احياء البلدة وعلى طول الشارع الرئيسي، والتي بني معظمها دون الحصول على تراخيص من السلطات الفلسطينية، فسكان البلدة استغلوا فرصة تخفيف القبضة العسكرية والمدنية الاسرائيلية على البلدة وحالة الفراغ امني وانعدام القوانين والتشريعات الفلسطينية، وعدم وجود قوات شرطة فلسطينية تلزم سكان بالحصول على التراخيص اللازمة و البناء المنظم، وعدم وجود مخطط هيكلي يحدد استخدامات الارض في البلدة. حيث بني خلال هذه الفترة القصيرة التي امتدت بين عامي 1994-2000م عشرات المنازل والشقق والتي تم استثمارها كسكنات طلبة وموظفي الجامعة الاخذه اعدادهم بالزيادة عاماً بعد عام واستثمارها في تاجير الطلبة والموظفين الجامعة، ويقدر مجلس محلي ابوديس ان عدد المنازل في البلدة يبلغ اكثر من 1800 منزل.

السلطات المحلية: في عام 1997 تأسس مجلس محلي ابوديس في ظل السلطة الوطنية الفلسطينية حيث يعتبر مجلس محلي اليوم اعلى هيئة محلية في البلدة، حيث شرع في بناءه في 1996 بتمويل من الحكومة اليابانية حيث قام بافتتاح المجلس وزير الحكم المحلي ابن البلدة الدكتور صائب عريقات، وضم المجلس حينها نخبة من ابناء البلدة برئاسة الاستاذ صالح ابو هلال، اما المجلس الثاني فقد كان برئاسة الاستاذ نعيم عياد، ولقد قام المجلس حينها بتنفيذ العيد من المشاريع من توسعه وشق وتحسين للطرق واعمال الانارة ............ وغيرها
منشآت

كما أقيم على أراضي أبوديس عديد من المؤسسات الفلسطينية المهمة مثل(جامعة القدس) والمجلس التشريعي ومؤسسة إحياء التراث والبحوث الإسلامية وهي أكبر دار من دور الأرشيف المختصة في تراث وتاريخ فلسطين بشكل عام والقدس بشكل خاص كما بوجد في أبوديس قيادة الشرطة الفلسطينية لمحافظة القدس ومصنع القدس للتبغ (شركة سجائر القدس) ودائرة السير والترخيص وغيرها.و يوجد في أبوديس نادي رياضي ثقافي اجتماعي ويصنف ضمن اندية الدرجة الممتازة غلى مستوى فلسطين ويضم العديد من النشاطات الرياضية مثل كرة القدم والتنس والمبارزة والكراتية وغيرها.


المؤسسات المحلية في ابو ديس:

1- نادي شباب ابو ديس الرياضي
2- جمعية مياه ابو ديس
3- جمعية انعاش الاسرة
4- جمعية انعاش القرية
5- جمعية بيسان
6- مركز تنمية الشباب و المجتمع
7- جمعية صداقة ابو ديس – كامدن
8- مركز الديمقراطية و حقوق المواطن
9- مركز النور الثقافي
10- جمعية صمود النسوية

حاتم الشرباتي
06-08-2012, 01:09 AM
مناظر من أبو ديس Abu Dis
http://images.alwatanvoice.com/news/large/9998350850.jpg

http://www.maannews.net/images/345x230/240811_345x230.jpg
شركة سجاير القدس - أبو ديس

http://www.m5zn.com/uploads/2010/7/25/photo/072510130712kgdx10bmjuvbyuweo3a.jpg

https://encrypted-tbn1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcRWbMOQi_o1T34_R6sHtFZz8TDO7NTse wlSM-gN__EtdBHWigPr
جامعة القدس - أبو ديس

http://www.abudis.net/arabic/abudis_oldwall.jpg
جدار الفصل
http://safa.ps/n2/images/uploads/102013/view_1381010490.jpg
اعتقالات

حاتم الشرباتي
06-08-2012, 01:15 AM
سلوان
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/4/4f/SilwanS.jpg/250px-SilwanS.jpg
سلوان (رومنة: Silwan) هي القرية الأكثر التصاقاً بأسوار وأبواب القدس القديمة، من الناحية الجنوبية الشرقية المحاذية للمسجد الأقصى وحائطه الخارجي. وهي من القرى الكبيرة بفلسطين وأكثرها سكاناً في التاريخ المعاصر. وفيها عين ماء مشهورة (عين سلوان) وفيها مواقع تاريخية هامة. وكانت مصدر مياه البلدة القديمة في القدس عبر التاريخ، وعبر قنوات بناها اليبوسيون (بناة القدس الاصليون) وما زالت آثارها قائمة حتى يومنا هذا.
تاريخ سلوان
أتبعت سلوان لمحافظة القدس وبلديتها منذ نهايات العصر العثماني، وكانت من بؤر الثورة الفلسطينية في زمن الانتداب البريطاني وشارك أهالي القرية في ثورة عام 1936م، والإضراب العام الذي شهدته الأراضي الفلسطينية احتجاجاً على الهجرة اليهودية والقمع البريطاني للنزعة الاستقلالية عند عرب فلسطين. عند اندلاع حرب عام 1948م، بين العرب وإسرائيل شارك أهالي القرية في المعارك وتحملوا حصاراً خانقاً من قبل القوات الصهيونية لوقوع سلوان على مدخل باب المغاربة الذي يؤدي إلى حارة الشرف وحارة المغاربة في البلدة القديمة لمدينة القدس، وتعرض العديد من أبنائها لنيران القناصة الصهاينة، ولكنها لم تسقط وأصبحت جزءاً من الضفة الغربية للأردن بين عامي 1948م و1967م، واستقبلت العديد من المهجرين من قرى غرب القدس، والكثير منهم كان يرتبط بعائلات سلوان بصلات القربى والنسب، من قرى عين كارم، لفتا، قالونيا، المالحة، دير ياسين وغيرها الكثير. في عام 1967 وقعت كما بقية أراضي الضفة الغربية في قبضة الاحتلال الإسرائيلي بعد حرب الأيام الستة.
كانت مع القرى المجاورة لها (و هي كبراها) مركزاً لتجمع ما يعرف "بصف الوادية" وهو حلف عشائري مناطقي لقرى منطقة شرق القدس المشرفة على وادي الأردن)، وساهم هذا الحلف في القضاء على قطاع الطرق الذين هددوا القوافل التي تتحرك بين فلسطين وشرق الأردن.
أراضي سلوان
تملك سلوان جزءاً كبيراً من الأراضي المشاع الواقعة بين القدس والبحر الميت، وأهمها منطقة السهل الأحمر الواقعة اليوم على طريق (القدس - أريحا، والتي عرفت تاريخياً بخان السلاونة أو (الخان الأحمر).
مساحة مسطح أراضي القرية يبلغ (5421) دونم، ولسلوان أراضي في الخان الأحمر يسمونها باراضي السلاونة ومساحتها (65000) دونم منها (47000) دونم اراضي زراعية و(18000) دونم اراضي صخرية. صودرت اراضي خان السلاونة بعد حرب (67) وأقيمت عليها مستعمرة ‹معالي أدوميم› كما وتقوم مجموعه من المؤسسات الاستيطانيه الإسرائيلية ذات الاجنده السياسية اليمينية المتطرفة باستعمال القانون الإسرائيلي واستغلاله لمحاولة الاستيلاء على مساحات أخرى من مساحة البلدة واهم هذه القوانين العنصريه قانون العوده اليهودي والذي يسمح بعودة اليهود الذين تواجدوا بفلسطين قبل احتلالها وحتى قبل الوجود الإسرائيلي بالإضافة إلى قانون حرس املاك الغائبين والذي ينص على فقدان ممتلكات كل فلسطيني اضطر الخروج من فلسطين أو السفر أثناء احتلال القدس في عام 67.
سكان سلوان
يبلغ عدد سكانها اليوم حوالي 45,000 نسمة، يتوزعون على 13 حامولة من أهل البلدة إضافة إلى من سكنها من خارجها بسبب الحروب والهجرة والزحف السكاني الطبيعي. حمائل البلدة هي: المهربشية، الروايضة، الصيامية، أبو قلبين، المحاريق، النجادا، العباسية، السراحين، الذيابية، العليوات، القراعين، سمرين، جلاجل.
قسمت بلدية القدس الغربية البلدة إلى عدة أحياء، نذكر منها: رأس العمود، عين اللوزة، الثوري، بئر أيوب، الشياح، وغيرها. يحدها من الشمال والغرب البلدة القديمة للقدس وجبل الزيتون (الطور). من الشرق قريتي أبو ديس والعيزرية، ومن الجنوب جبل المكبر.
حمية وحنا والحتشيم
يعتقد المؤرخون ان نشوء بيت المقدس يرتبط ارتباطا وثيقا بسلوان، وقد تطرق المؤرخون والجغرافيون لبلدة سلوان عند بحثهم لبيت المقدس، ومن هؤلاء: ياقوت الحموي والإدريسي والمقدسي.
يحاذي سلوان من الشمال المسجد الأقصى المبارك وسور البلدة القديمة من القدس الشريف وحي المغاربة الذي دمره الاحتلال بعد حرب 1967، ومن الغرب حي النبي داود وحي الثوري، ومن الجنوب أراضي بيت صفافا والتي أقيم عليها معسكر الجيش البريطاني وجبل المكبر، وعرب السواحرة الغربية، ومن الشرق قرى أبو ديس والعيزرية والطور.
اتخذ النساك والعباد موقع قرية سلوان صوامع لنساكهم ومعابد لعبادتهم. فيها عيون شهيرة تجري مياهها في هدوء وسكون، يستعملها الأهالي لسقاية البساتين والشرب، ويشبه الناس مياهها بماء زمزم في الطعم، وذكر عن أبي العلاء المعري قوله:
وبعين سلوان التي في قدسها = طعم يوهم انه من زمزم
.

حاتم الشرباتي
06-08-2012, 09:49 AM
سلوان - عين سلوان
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/8/8e/Palestine_location_map.svg/250px-Palestine_location_map.svg.png
موقع سلوان في فلسطين

عين سلوان أو عين جيحو هي نبع مياه لقرية سلوان، وتبعد حوالي 300 متر عن الزاوية الجنوبية الشرقية لسور المسجد الاقصى يخرج من باطن الأرض منذ أكثر من5000 عام. ومن هذه العين حفر اليبوسيون نفقا إلى داخل المدينة لتأمين الماء في أوقات الحصار وجعلوه على شكل درج ينزل إلى العين.
وتعتبر العين مقدسة عند المسيحيين لأن المسيح استعمل ماءها لشفاء الرجل الاعمى. ويقال ان السيدة مريم العذراء غسلت بمائها ملابس الرضيع عيسى ولهذا سميت أيضا بعين العذراء.
وقال عنها ياقوت الحموي: "عين سلوان عين نضاحة، يُتَبرَّك بها ويُستشفَى بها بالبيت المقدس"
هنا القدس | عين سلوان الواقعة على تل الظهور الذي عرف أقدم حضارة قديمة في القدس المُحتلة، تُغذي مياهها حي البستان .
ذُكرت في الكتب السماوية بأنها في "قرار مكين" أي النقطة الأخفض في القدس، فيما تروي الأساطير اليهودية أن الأنبياء تطهرّوا فيها، ومنهم النبي أيوب عليه السلام .
أضاف الاحتلال مضخات ضخمة على أكبر خزان جوفي في حي سلوان جنوب المسجد الأقصى، ما حرم أهالي الحي من استخدامه وأثقل كاهلهم بفواتير المياه العالية .
وكان البئر يغذي حي سلوان والبلدة القديمة بما فيها المسجد الأقصى، وخاصة أوقات الحروب والحصار الذي كان يفرض على المدينة .
عين سلوان في برنامج ينابيع فلسطينية ، عبر شاشات محطات تحالف جسور وهي : تلفزيون النورس – تلفزيون جاما – تلفزيون الفجر- تلفزيون وطن- تلفزيون جنين المركزي –تلفزيون القدس التربوي
محافظة القدس
الإرتفاع 750 م (2,461 قدم)
عدد السكان (2010) - منطقة حضرية 45,000 نسمة
منطقة زمنية التوقيت المحلي الشتوي (غرينتش +2)
توقيت صيفي التوقيت المحلي الصيفي (غرينتش +3)
رمز المنطقة +970
http://silwanic.net/wp-content/uploads/2010/08/ein-Silwan-1.jpg
http://www.wattan.tv/News_Pics/a6387037a406000/a6387037a406000.jpg
http://silwanic.net/wp-content/uploads/2010/09/Silwan-spring-1.jpg
http://www.alquds.edu/images/jerusalem/news/cms-image-000012045.jpg


http://www.youtube.com/watch?v=_r7AqBkJwus
.

حاتم الشرباتي
06-08-2012, 05:17 PM
"هضبة سلوان".. تفريغ لباطن الأرض بالحفريات والأنفاق ومخاوف من انهيار الاقصى
حذرت مؤسسة الاقصى للوقف والتراث من مضاعفات الحفريات الاسرائيلية تحت محيط المسجد الاقصى خاصة بعد الانهيار الذي وقع في مدرسة البنات التابعة للاونروا يوم 1/2/2009 على بعد أمتار من جنوبي المسجد الاقصى. وقالت المؤسسة انها تخشى وقوع انهيارات في المسجد الاقصى او في المباني المقدسية بسبب خطورة ما يحدث في باطن الارض.واضافت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث انها عبر رصدها ووسائل رقابتها تعرف جزءاً من حقيقة ما يجري من حفريات ، لكن الإنهيار في مدرسة البنات في سلوان كان سبباً لمزيد من الرصد والمراقبة القريبة، ومن خلال زيارات ميدانية وتفقدية قامت بها مؤسسة الأقصى للوقف والتراث لأكثر من مرة فإنّ " مؤسسة الأقصى للوقف والتراث تؤكد أن هضبة سلوان حيث مدرسة البنات في المدخل الرئيسي لبلدة سلوان والمحاذية للجدار الجنوبي للمسجد الأقصى المبارك ، ما هي اليوم وبفعل آلة الحفر الإسرائيلية على مدار عشرات السنوات إلاّ عبارة عن هضبة مفرّغة في باطنها بفعل حفريات كبيرة الحجم وأنفاق متشابكة ومتداخلة ، تجعلها مهددة بالإنهيار الكامل ، ثم تحويل باطن الأرض وأعلاه الى مسارات سياحية يؤمها عشرات الآلاف من اليهود والأجانب هي بمثابة ماكنة للتضليل الثقافي والإعلامي ، وغسل الدماغ عن تاريخ عبري موهوم وعن أسطورة اسمها الهيكل الأول أو الثاني أو الثالث.
وذكرت المؤسسة انها في هذا التقرير نرصد بالكلمة والصورة حقيقة الوضع في هضبة سلوان العليا، على أمل ان يدفع هذا التقرير بالحاضر الإسلامي والعربي والفلسطيني الى العمل الجادّ والسريع والمتواصل لإنقاذ القدس عامة والمسجد الأقصى ومحيطه القريب بشكل أخص.
ثكنة عسكرية إسمها مركز الزوّار مدينة داوود:
الموقع المنطقة الملاصقة تماماً لمدرسة البنات في سلوان التي انهار جزء منها قبل ايام ، وطبعاًَ الإسم "مدينة داوود" هو إختراع لشيء غير موجود ولم يكن موجوداً في الحقيقة التاريخية والأثرية ، لكن ما دام الزائر عادة ما يقع في خلده ويستقر بذاكرته المشهد والإسم الأول فلا ضير ، بهذا الأسلوب أو المشهد يلمس الداخل الى موقع هضبة سلوان على بعد أمتار من المسجد الأقصى وباب المغاربة، انه سيدخل الى منطقة ذات مدلول عبري يهودي ، لكن للوهلة الاولى تظن نفسك تدخل الى منطقة او ثكنة عسكرية، عشرات الحرّاس المدججين بالسلاح وكاميرات المراقبة والتفتيش الدقيق والنظرات المتشككة ترقب كل حركة لك ، في نفس الوقت يكون بانتظارك فرق من المرشدين والمرشدات مظهرهم ولهجتهم لا تجعلك تشك انهم من المستوطنين أعضاء المنظمات الإستيطانية، توزع على الزائرين نشرات ومطويات وخرائط تعريفية حول سلوان ومراحلها التاريخية طبعا تحت مسمى "مدينة داوود" يبرز فيها حجم الحفريات الإسرائيلية ومكتشفاتها الأثرية - بحسب إدعائهم.

حفريات مهولة والمعالم العربية الإسلامية واضحة:
http://www.alquds2009.org/pics/salwan.JPG
تدخل بصحبة عشرات من الزوار وبرفقة مرشد/ او مرشدة الى أسفل الأرض ، الى عمق امتار ولمسافة عشرات الأمتار ، تتجول في منطقة حفريات واسعة ، جسور من الحديد والخشب للمارة ولتقوية ودعم الطبقات الأرضية خشية وقوع إنهيارات ، إذ مناطق الحفريات عبارة عن تفريغات ترابية واسعة ، جدران حجرية واسعة ، قناطر مقوسة، آبار ، أرضيات، ولست بحاجة الى كثير معرفة للتأكد من أن هذه الآثار عربية إسلامية من فترات متعددة، فمعالم العمران العربية والإسلامية واضحة جلية، لكن المرشدة التي تمسك بيدها عددا من الدماغطوطات والصور تصرّ على ان هذه آثار من فترة الملك داوود وما تبعتها من عصور عبرية موهومة، وانها جزء من مدينة داوود، وتقدم لك شروحا عن صورة البناء ومراحلها وقصر "الملك داوود" والـ "المدينة المحصنة"، ثم تفتخر وهي تحصي عددا من اسماء علماء الآثار الإسرائيليين والأجانب الذين كان لهم مساهمات منذ اواخر القرن التاسع عشر الميلادي وحتى اليوم في عمليات الحفر ، بالطبع كما نشاهد خلال الجولة فالموقع ليس موقعاً واحداً من الحفريات بل مواقع عدة متشابكة.

حاتم الشرباتي
06-08-2012, 05:28 PM
من ثم نخرج من باطن الأرض الى سطحها على السفح الغربي لهضبة سلوان وهناك يظهر جدران حجرية عالية جدا تظهر حجم الحفريات واتساعها وعمقها في الأرض ، والمسير بإتجاه الجنوب نحو وسط هضبة سلوان .
أنفاق صخرية:
بعد السير نحو 200 متر ندخل مرة أخرى الى مناطق حفرية ولكنها هذه المرة في منطقة صخرية ، وواضح انه تمت إضافات تجميلية وتسهيلية للمسير والتجول بداخلها ويبدو ان هذه الأنفاق هي انفاق وخطوط لآبار مائية، تلمح لها المرشدة التي تقدم الشروح ، انه من خلال هذا النفق استطاع " المتمردون " اليهود الذين حاصرهم الرومان في فترة من التاريخ فك الحصار و"تحرير المعبد" - على حد قولها – والذي يقع شمال هضبة سلوان، أي مكان المسجد الاقصى على حدّ زعمها ، نسير مئات من الأمتار تحت الارض في هذه الأنفاق والمعابر المائية والتي تختم بمنطقة واسعة وعالية من موقع حفريات كبير يقع للشرق من عين سلوان وسط بلدة سلوان ، وبهذا يختتم مقطع المسار والذي نقدر ان طوله قد يصل ما بين 500-600 متر في هضبة سلوان، وهي جزء من بلدة سلوان يتركز فيها الكثير من أعمال الحفر الإسرائيلية وإستهداف المؤسسة الإسرائيلية والمنظمات الإستيطانية لهذه المنطقة من سلوان على انها اساس المدينة العبرية وأحد مرافق الهيكل المزعوم.
مدينة تحتية تخطّر مستقبل سلوان :
المراقبون يعتبرون ان هذا المسار الممتد لمسافة مئات الأمتار في سلوان هو جزء من دماغطط المدينة السياحية التحتية الدينية اليهودية التي يتحدث عنها الإسرائيليون ، ضمن دماغطط أشمل لتهويد القدس ، البلدة القديمة والمسجد الأقصى ، وهي أحد أساليب التضليل وغسيل الدماغ لعشرات آلاف السياح من الأجانب الذين يأتون للتعرف على تاريخ وآثار مدينة القدس ، ومما لا شك فيه ان المؤسسة الإسرائيلية تهتم بهذا الملف أيما إهتمام ، على الجانب الآخر فقد خرجنا من هذه الجولة بإنطباع حقيقي ولعلّ الصور التي نرفقها توضح حقيقة المخاوف من دماغاطر إنهيار كامل في منطقة " هضبة سلوان " حيث عشرات بيوت الاهل في سلوان وآلاف السكان المقدسيين، الأمر الذي يهدد هؤلاء بالترحيل والتهجير القسري ، لكن فإن لقاء عابرا مع اهل سلوان والحديث معهم ترك انطباعا أكيدا كم هم ثابتون ومصممون على البقاء في واجهة من يدافعون عن المسجد الأقصى ، وصدق من قال ان سلوان هي الحامية الجنوبية للمسجد الأقصى ، وستظل كذلك، وان كان الخطر الداهم واضح المعالم، ويبقى للحاضر الإسلامي والعربي والفلسطيني ان يدرك حجم الخطر ومن ثم يتحرك بمجهود هو بمستوى الخطر المحدق ، فيضع المخططات التنفيذية العملية لإنقاذ ودعم القدس والمسجد الأقصى المبارك .
http://www.alquds2009.org/atemplate.php?id=357

حاتم الشرباتي
06-08-2012, 05:39 PM
حي سلوان .. الاحتلال ينوي هدم نصفه وأهاليه يردون بمزيد من الصمود
http://www.moshreq.com/up/uploads/a012666773.jpg
في شباط من العام الماضي أعلنت بلدية الاحتلال الإسرائيلي نيتها هدم 88 منزلا في حي البستان ببلدة سلوان إلى الجنوب من المسجد الأقصى، و بعد عام قرر رئيس بلدية الاحتلال تنفيذ نصف قرارات الهدم.
و قد أعلن رئيس بلدية الاحتلال "نير بركات" الأسبوع الماضي، خلال لقاءه ممثلي الصحف الفلسطينية، عن ملامح ما يسمى ب" خطة لتطوير" حي البستان حيث ستقام حديقة وطنية و متنزه سياحي بدلا من المنازل الفلسطينية.
و بما يتعلق بالمنازل التي يتم هدمها سيتم عرض تعويضات على أصحاب المنازل مقابل موافقتهم على إخلاء المنازل عن طواعية، وبموجب الخطة سيتلقى هؤلاء المقدسيين وثائق تثبت ملكيتهم لأرض في الجانب الشرقي من حي البستان حيث سيسمح لهم بإنشاء منازل جديدة بالتصاريح وبالتخطيط، على حد زعم رئيس البلدية.
محاكمة الحجر...
و قرارات الهدم روجت إسرائيليا في حينها أنها تأتي ضمن القانون الإسرائيلي 212 و الذي يقضي بمحاكمة الحجر دون النظر لحاله البشر " ساكني المنازل"، أي أن هدم المنازل ال88 سيتم دون الأخذ بأحقية السكان المقدسيين لهذه المنازل و التي شيد عدد كبير منها الاحتلال الإسرائيلي.
المقدسي من لجنة حي البستان فخري أبو ذياب يقول في حديث خاص ب"فلسطين اليوم" أن هذه الخطة هي خطة رئيس بلدية الاحتلال و ليس خطة الأهالي الذين سيواجهونها بصمودهم بوجهها.
و اعتبر أبو ذياب أن المرحلة المقبل ستكون بالنسبة للسكان المقدسين في الحي و أحياء البلدة المهددة مرحلة مصيرية و ستحدد مستقبل وجودهم في المدينة المقدسة.
و قال أبو ذياب أن سكان الحي سيواجهون بجميع الإجراءات القانونية المتاحة هذا القرار الذي من شأنه تشريد أكثر من 2500 مقدسي و أبادهم عن مدينتهم.
و انتقد أبو ذياب حالة التراخي التي تواجه فيها السلطة الفلسطينية و الجانب العربي و الإسلامي هذه القرارات و التوراة في مدينة القدس، معتبرا أن السكان أصبحوا وحيدين يواجهون آلة الاحتلال دون مساندة من احد.
معركتنا مستمرة
من جهته أعلن مسؤول ملف القدس في حركة فتح، حاتم عبد القادر في تصريح ل"فلسطين اليوم" رفض الجانب الفلسطيني لهذه القرارات و العمل على محاربتها بكافة الوسائل و الطرق القانونية و الشعبية.
و شكك عبد القادر في صدق رئيس البلدية في إعلانه التوصل إلى اتفاق مشترك بين الأهالي و البلدية بما يتعلق بالموافقة على هدم منازلهم و قبول التعويضات التي عرضتها عليهم البلدية.
و أشار عبد القادر إلى ان رئيس البلدية حاول خلط الأوراق و شق الصف الفلسطيني من خلال الإعلان عن القبول بالتعويضات.
وقال عبد القادر:" معركتنا مع الاحتلال و الاستيطان في مدينة القدس مستمرة و لن تتوقف يوما، و سنواجه أي مخطط لترحيل المقدسيين و هدم منازلهم".
و أوضح عبد القادر أن بلدية الاحتلال تحاول تسويق مخططاتها الاستيطانية بمسميات دينية و خدماتية مثل إنشاء متنزه وطني في المنطقة لخدمة السكان، إلا أن الجميع يعلم مدى الزيف بهذا الادعاء حيث تغلق هذه المناطق فور مصادرتها ويمنع المقدسيين من الوصول إليها بأي شكل من الإشكال".
كما أن بلدية الاحتلال تضغط على الأهالي بشتى الوسائل، فهي تمنع المقدسيين من البناء وترفض إعطاءهم التصاريح القانونية لذلك، علما أنها تقدم جميع التسهيلات الممكنة للمستوطنين للبناء و التوسع، فقد كانت البلدية رفضت طلبا لتنظيم البناء الفلسطيني في الحي لمقايضة السكان.
المصدر: منتديات مشرق .. حكاية لا تغيب

حاتم الشرباتي
06-08-2012, 05:58 PM
قرية قلنديا
https://encrypted-tbn2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcTq-SZNRLxAUmneiXJjHVKhiQdNMtFJ0cVegrc_YVf7QPypFSVXDw
نبذه تاريخيه عن قرية قلنديا البلد
قلنديا بلدة فلسطينية تقع إلى الشمال من مدينة القدس وتبتعد عنها مسافة 11 كم وجنوب مدينة رام الله وتبعد عنها مسافة 4 كم ويصل اليها طريق فرعي يربطها بالطريق الرئيسي القدس ـ رام الله طوله 1.5 كم، ترتفع عن سطح البحر 750م وتبلغ مساحة أراضيها 6000 دونم، حيث تحتل موقع استراتيجي في محافظة القدس أهلها لانشاء مطار القدس على أراضيها بمساحة 600 دونم. واستملك منها حوالي 400 دونم للمنطقة الصناعيه المسماة عطروت وأخذت الطرق الالتفافية ما مساحة 500 دونم. ولم يبقى في داخل الجدار ألان سوى 2000 دونم ويمر من أراضيها طريق رام الله ـ القدس.
ويحدها من الشمال قرية كفر عقب وقرية رافات ويحدها من الغرب قرية الجديرة ومن الجنوب بلدة بير نبالا وقرية بيت حنينا ومن الشرق بلدة الرام.

عدد السكان:
المحصور داخل الجدار والجزء المضموم لبلدية القدس وشمال المطار فيها 1800 نسمه منها داخل الجدار 800 نسمه. وهاجر العديد من أهالي قلنديا إلى الأردن والولايات المتحدة الأمريكية ودول الخليج بسبب قسوة الظروف التي فرضها الاحتلال.

الموروث الثقافي:
يوجد العديد من الآثار المهمة في القرية مثل الأعمدة والساحات المبلطة ومعصرة زيت رومانية محفورة في الصخر ومباني قديمة تمتاز بالجمال وعلى الطراز الأموي وبركة فسيفساء وآبار قديمة يبلغ عددها قرابة الـ 22 بئر وحجم البئر الواحد حوالي 6 أمتار عمقا و3 أمتار عرضا من نوع " انجاصة".

مؤسسات قلنديا:
يدير شؤون قلنديا مجلس قروي، يوجد في القرية مدرسة قلنديا الأساسية" وهي تابعة لمديرية التربية والتعليم ـ ضواحي القدس وفيها روضة أطفال "روضة زهور قلنديا " ويتم الإشراف عليها من قبل وزارة التربية والتعليم الفلسطينية والمجلس القروي. كما يوجد في قلنديا جمعيه تعاونيه نسائيه والعديد من المشاريع والورش الصناعية.

أبناء قلنديا:
تبلغ نسبة المتعلمين في قلنديا أكثر من 90% حسب آخر الإحصائيات المعمول بها عام 2008 وتعد من أكبر النسب في محافظة القدس وتخرج العشرات من ابنائها من مختلف الجامعات الفلسطينية والأردنية والأمريكية وغيرها، كما يوجد من أهالي البلدة من هم مدراء وأساتذه وموظفين ومسؤولين في الضفة العربية، وغيرهم ممن هم في المملكة الأردنية الهاشمية والولايات المتحدة ودول الخليج حيث يشغلون هناك مواقع مرموقة وأصحاب منشآت مهمة هناك، وتربطهم صلة وثيقة بقريتهم رغم الغربة في المهجر.

قلنديا والاحتلال:
شارك أهالي قلنديا في ثورات الشعب الفلسطيني المختلفة. وقد سيطرت قوات الاحتلال الإسرائيلي على القرية عقب حرب 1967 واحتلت مطار القدس الذي كان قد أنشئ زمن الانتداب البريطاني. وفي ثمانينات القرن المنصرم استملكت قوات الاحتلال عشرات الدونمات لاقامة ما يسمى بالصناعات الجوية الإسرائيلية على أراضي القرية السهلية ولم يكتفي الاحتلال بذلك ، بل صادر مئات الدونمات التي تقع جنوب القرية لانشاء الطريق الالتفافي الذي يربط القدس بـتل أبيب.
http://i1.ytimg.com/vi/4sdJF28NGXk/hqdefault.jpg

حاتم الشرباتي
06-08-2012, 06:17 PM
قرية بيت سوريك
https://encrypted-tbn0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSPYEgVY9S7AiusPhNGyyYogALX7KO0F 9R9xaYzXTnoMDso9vOVALgrTYhy

أولا : لمحة تاريخية عن البلدة :

تعتبر بلدة بيت سوريك من القرى الأمامية في شمال غرب القدس و الأقرب إلى مدينة القدس التي تبعد عنها مسافة 18 كم و أرضها تقع بمحاذاة خط الهدنة البريطاني عام 1948 من ثلاث جهات و لا يفصلها عن مدينة القدس سوى قرية لفتا المحتلة عام 1948 حيث كانت فلاحات القرية يذهبن إلى المدينة المقدسية سيرا على الإقدام قبل عام 1968م لبيع المنتجات الزراعية و يسلكن طريق تسمى طريق المدينة تربط في الوقت الحالي بشارع تل أبيب القدس و بصمود أهلها استطاعوا المحافظة على 13000 دونم ثلاثة عشر ألف دونم من أراضي القرية التي منها 80% مستغل زراعيا و الباقي قيد الاستصلاح.

حيث انه فبعد العهد البريطاني عام 1948 م تم ترحيل أهل القرية عن موطنهم ( بلدتهم الأم قرية بيت شنا المحتلة ) داخل الخط الأخضر و تم احتلالها و هدمها وهاجر منها أهلها تاركين خلفهم أكثر من ثلاثين ألف دونم (30000 ) دونم من سهولها المزروعة بالقمح و الشعير و الذرة .
و عند لجوئهم إلى قريتهم الثانية بيت سوريك في محافظة القدس تم هدمها و اقتحامها و تم احتلال و مصادرة أكثر من ثلثي الأراضي و تحولت إلى خط هدنة و منطقة حرام و قام سكانها باستصلاح ما تبقى من ارض و اعتاشوا على ما أنتجته من الخوخ و التين و العنب.

وفي العهد الأردني عام 1967 تم احتلال القرية وهدمها للمرة الثانية ونزح عنها أكثر من نصف سكانها إلى الأردن وما بقي منهم تمسك بتراب أرضه و التحق بظلال أشجارها .

و ما يميز القرية إنها تقع على ساسة جبال تشرف على الطريق الرئيسي بين القدس وتل أبيب و على مدينة القدس من الجهة الغربية من أراضي دير ياسين و لفتا و القسطل و قالونيا و النبي صموئيل و هناك قمة جبل تقع في الجهة الشرقية للقرية وهي ضمن منطقة c وهذه القمة تبعد عن البيوت السكنية مسافة 100م تقريبا
و كانت مستأجرة من قبل الجيش الأردني قبل عام 1967 و بعد رحيلهم عنها استعادها أصحابها من القرية و قام بزراعة قسم كبير منها و منذ ذلك الوقت وهي محط أطماع الإسرائيليين بالسيطرة عليها نظرا لموقعها الحيوي و الاستراتيجي الهام .

كان تعداد سكانها عام 1922 352 نسمة وارتفع تدريجيا عبر السنين ليصل إلى 3,529 نسمة عام 1972. يصل إليها طريق يربطها بالطريق الرئيس طوله 0.7 كم، وترتفع حوالي 830 م عن سطح البحر.
اراضي القرية

تبلغ مساحة أراضيها 6,949 دونما منها أراض مغتصبة واقعة على خط الهدنة تبلغ مساحتها 1,804 دونم، يحيط بها أراضي قرى بيت إكسا، قالونيا، بدو، وقطنة. يتبع القرية ثلاث خرب هي:
• خربة الحوش،
• خربة البواية،
• خربة الجبل.

حاتم الشرباتي
06-08-2012, 06:21 PM
ثانيا : لمحة جغرافية عن البلدة
http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Bayt_Surik_887/Bayt_Surik-86183.jpg
يت سوريك : الشارع الواصل بين الدوار الجديد والمسجد اثناء القيام بأعادة رصف هذا الشارع
الموقع الجغرافي : هي إحدى قرى شمال غرب القدس حيث تقع على بعد 18 كم عن مدينة القدس و ترتفع عن سطح البحر قرابة 850م و تمتد أراضي القرية البالغة 13000 دونم ثلاثة عشر ألف دونم على حدود عام 1967 .
يحدها من الشمال قرية بدو و من الجنوب قرية القسطل و قالونيا المحتلتان عام 1967 ومن الغرب قرية
أبو غوش المحتلة ومن الشرق قرية النبي صموئيل وبيت إكسا

عدد سكان القرية : يبلغ عدد سكان القرية ما يقارب أربعة آلاف نسمة ويشكل ما نسبته 60% كانوا يعملون في إسرائيل وهذا قبل الانتفاضة المجيدة و أما الآن فلا يتجاوز العاملين في إسرائيل 2% من إجمالي عدد سكان القرية

العائلات و الحمايل : ينتمي سكان البلدة إلى تسعة عائلات أساسية وهي :
• عائلة الجمل
• عائلة قنديل
• عائلة أبو صبح
• عائلة أبو إسماعيل
• عائلة شقير
• عائلة الشيخ
• عائلة عفالقة
• عائلة بدوان
• عائلة رداد

وتعد عائلة الجمل و عائلة قنديل من اكبر عائلات القرية.

الهجرة : مع بداية القرن العشرين وطلبا للقمة العيش اخذ أبناء القرية بالهجرة جزء إلى أمريكا وجز إلى البلاد العربية المجاورة بالإضافة إلى الهجرة الداخلية في فلسطين فقد سكن بعضهم في مدن الناصرة و اللد طلبا للعيش.
المؤسسات في البلدة وانجازاتها

أولا : مجلس محلي بيت سوريك

تأسس مجلس محلي بيت سوريك سنة 1997 و كان عدد أعضاءه احد عشر عضوا غير منتخب ممثلين لكافة عائلات القرية و ظل هذا المجلس يدير شؤون البلدة حتى عام 2005 حيث أجريت انتخابات محلية وفقا لقانون وزارة الحكم المحلي فأصبح عدد أعضاء المجلس سبعة أعضاء و عضويتان من الإناث وهم :

1) رئيس المجلس المحلي – أبو فارس الجمل
2) نائب رئيس المجلس - مدحت الجمل
3) أمين الصندوق - عبد الجبار الجمل
4) ممثل لجنة المشاريع – شوقي عبد الكريم
5) جميل أبو صبح
6) رأفت رفيق قنديل
7) إسماعيل احمد الجمل
8) نوال شحاذة قنديل
9) عبير علي الجمل

حيث إنه بجهود ومساعي رئيس المجلس الدائمة تحول المجلس من قروي إلى محلي علما بان المجلس يقوم بتقديم الخدمات العامة للمواطنين المتمثلة في توفير المياه وجمع النفايات و الخدمات الاجتماعية ورخص الحرف و الصناعات و التعليم وغيرها ويعتبر المجلس المحلي بمثابة السلطة العليا سواء على الصعيد الداخلي و الخارجي
حيث إنه وفي الآونة الأخيرة من عمر المجلس اقتصر عدد الأعضاء على ستة أعضاء خمسة ذكور و إمراءة هم :
احمد عمر الجمل – شوقي عبد الكريم – جميل أبو صبح – عبد الجبار الجمل – مدحت الجمل – نوال شحادة

حاتم الشرباتي
06-08-2012, 06:30 PM
الانجازات التي حققت في عهد المجلس من عام 2005-2010
• النظافة : حيث وفر المجلس المحلي 25 حاوية لجمع النفايات أعادت الاشتراك مع مجلس محلي بيت اكسا في سيارة جمع النفايات حيث تم جمع النفايات بمعدل ثلاثة أيام في الأسبوع لكلا القريتين و يتم التخلص من النفايات عن طريق دفنها في مكب النفايات الواقع على بعد 2 كم من القرية.
• مشروع تجميل مدخل القرية بطول 1 كم مع الإنارة ( بيت سوريك –بدو )
• مشروع بناء طابق إضافي فوق مبنى المجلس المحلي
• مشروع إنشاء مختبر حاسوب في مقر المجلس
• عمل موقع الكتروني للمجلس
• توفير سيارة من نوع اسوزو تندر للمجلس
• توفير تنك ماء بسعة 12 متر مكعب من سلطة المياه
• العمل على وجود مقر وكالة الغوث ( الزاوية) في مقر المجلس
• مشروع تعبيد وتأهيل طريق الشهيد ياسر عرفات بطول 3 كم
• توسع الطرق الداخلية و عمل جدران استنا دية على حساب المجلس المحلي
• شراء ارض بمحاذاة ارض المدرسة في كرم أبو سيف / طريق المقبرة مساحة 650متر مربع بمبلغ 117 ألف دينار أردني
• عمل غرفة في مقر المجلس لعيادة الأسنان التابعة للاونروا
• تعبيد عدة طرق زراعية من أجل توسيع المخطط الهيكلي مثل طريق خربة الحوش ، طريق المنزلة .........الخ
• تجديد و إضافة أعمدة كهرباء في القرية ما يقارب 110 أعمدة حديد دائري + سلم

المشاريع في مرحلة العمل ( قيد الإنشاء )
• بناء مدرسة جديدة للذكور بتكلفة 450000 $أربعمائة وخمسون ألف دولار
• تلبيس مدرسة الذكور القديمة بالحجر
• تعبيد طرق داخلية في القرية بتكلفة 220000 $ مائتان وعشرون ألف دولار
• مشروع صندوق البلديات لتكملة الإنارة في البلدة
• إنشاء مشاريع تربوية يتضمن رياض أطفال / مكتبة
• مشاريع إنتاجية للمرأة بشكل فردي بشكل جماعي
• حدائق عامة وترفيهية للأطفال

الطموحات (المشاريع المقترحة )
• ربط البلدة بشبكة صرف صحي
• تكملة ربط البلدة بشبكة مياه جديدة حيث قام المجلس المحلي بعمل تجديد جزء من شبكة المياه
• استبدال خط 2 بخط أخر 4إنش أثناء عمل مشروع مدخل البلدة
• العمل على توسيع المخطط الهيكلي حيث انه بعد عمل شارع الشهيد تم توسيع المخطط الهيكلي بمساحة 1000 دونم
• توفير حاووز ماء في البلدة من اجل حل أزمة المياه

ثالثا : نادي بيت سوريك الرياضي

تأسس سنة 2003 ويبلغ عدد أعضاءه احد عشر عضوا جميعهم من الذكور ويهدف إلى تطوير القطاع الشبابي والرياضي في البلدة .

رابعا : منتدى بيت سوريك الجامعي

تأسس سنة 2003 ويبلغ عدد أعضاءه تسعة أعضاء و يقدم جميع الأنشطة و الخدمات التي لها علاقة بالقطاع التعليمي الممثلة في دورات تقوية لكلا الجنسين ، الندوات … المحاضرات ..
إقراض الطلبة ….توفير الكتب وغيرها .
http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Bayt_Surik_887/Bayt_Surik-43220.jpg
بيت سوريك : مغارة الشموع اكتشفت هذه المغارة عام 1968 اثر انفجار كبير وقع باحدى الكسّارات القريبة

حاتم الشرباتي
06-08-2012, 06:38 PM
سادسا : مركز نسوي بيت سوريك

تأسس سنة 2006 وعدد أعضاءه سبعة أعضاء جميعهم من النساء ويقوم المركز بالأعمال النسوية المختلفة كالتطريز و النسيج و تصنيع المعلبات و المعجنات ودورات التعليم للخياطة بالإضافة إلى إبراز و مشاركة المرأة في صنع القرار و توفير الدخل لأسرهم .

سابعا : المدارس و التعليم : يوجد في البلدة مدرستان

الأولى : للذكور وهي للصف التوجيهي / الأدبي و العلمي وهي تابعة لوزارة التربية و التعليم و عدد طلابها 500 طالب و عدد المدرسين 26 مدرس

الثانية : للإناث وفيها أيضا للصف التاسع ويتعلم فيها ما يزيد عن 600 طالبة وعدد المدرسات 32 مدرسة وهي تابعة لوكالة الغوث الدولية وبعد ذلك تنتقل الإناث إلى مدرسة خارج القرية لتكملة المسيرة التعليمية .
ويجري العمل حاليا على المباشرة بتنفيذ بناء مدرسة للذكور في موقع كرم أبو سيف طريق المقبرة لتكون للتعليم الابتدائي وذلك بسبب الزيادة في عدد الطلا ب سنويا ، الأمر الذي يستوجب فتح صفوف دراسية
جديدة علما بأن القطعة المذكورة قد تبرع بها المرحوم محمود احمد الجمل/ أبو مدحت .

تاسعا : مركز صحي بيت سوريك

وهو تابع لوكالة الغوث الدولية ويعمل على تقديم كافة الخدمات الطبية والتوعية الصحية للمواطنين .

المرافق العامة في البلدة
• قطاع الكهرباء : حيث إنه في العام 1997 بدأ العمل على تمديد شبكة الإنارة في البلدة حتى أصبحت تشمل جميع مناطق البلدة ، ووضعها الحالي بحالة جيدة وتتوفر خدمة الكهرباء على مدار الساعة
ويتولى الإشراف و التحصيل شركة كهرباء محافظة القدس
• قطاع المياه : تم ربط القرية بشبكة مياه في العام 1982 علما بان مصدر المياه للقرية يزود من شبكة ميكروف الإسرائيلية وذلك من خلال دائرة مياه الضفة الغربية .
• الهاتف : تم ربط البلدة بالهاتف في العام 2000 وذلك بعد وجود شركة الاتصالات الفلسطينية حيث بلغ عدد خطوط الهاتف في البلدة 200 خط .
• شبكة الطرق – للبلدة مدخلان :
الأول : الرئيسي من الجهة الشمالية وكان معبد بطريقة الرصفة الانجليزية و أعيد تعبيده عدة مرات حتى إنه و بعهد هذا المجلس تم توفير مشروع لهذا المدخل يشمل الجدران الإستنادية بعد التوسعة من المواطنين وخطوط مياه 4 إنش و إنارة و تعبيد .
المدخل الثاني : من الجهة الغربية وهو أيضا كان معبد بالطريقة نفسها وتم رفع كتب لرئاسة الوزراء بخصوص هذا المدخل من أجل توسعته وتعبيده .
أما شبكة الطرق الداخلية فهي معبدة ونتيجة للتطوير العمراني في البلدة زادت الحاجة إلى توسعة الطرق الداخلية وتعبيدها .

http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Bayt_Surik_887/Bayt_Surik-31665.jpg

حاتم الشرباتي
06-08-2012, 06:49 PM
الاعتداءات الإسرائيلية على البلدة
- قامت سلطات الاحتلال الإسرائيلي في بداية العام 1981 بمصادرة ما يقارب 1500 دونم من أراضي القرية الزراعية و أقامت عليها مستعمرة هارادار في الجهة الغربية من القرية

- قامت سلطات الاحتلال باستغلال ما يسمى بمنطقة الحرام الفاصلة بين حدود 1948 وعام 1967 و التي بلغت مساحتها 4000 دونم من أراضي بيت سوريك والباقي منطقة أحراش.

- قامت سلطات الاحتلال في العام 2003 بمصادرة ما يقارب 500 دونم من الأراضي الزراعية في المنطقة الغربية للقرية وتجريف الأشجار بمحاذاة مستوطنة هارادار تحت ذريعة ما يسمى بالشارع الأمني لتلك المستوطنة .

- قامت سلطات الاحتلال في نهاية العام 2003 عن النية في مد خط سكة حديد (القدس – اللد في المنطقة الجنوبية للقرية والإعلان عن مصادرة ما يقارب 1000 دونم من الأراضي الزراعية .

- تقوم سلطات الاحتلال في الفترة الحالية باستغلال الوضع السياسي الحالي بمحاولة ضم ومصادرة آلاف الدونمات المزروعة تحت ذريعة ما يسمى بالسياج أو الجدار الفاصل المزعوم
حيث التهم الجدار الغاشم ما يقارب ثلاثة آلاف دونم .

المستوطنات المحيطة بالبلدة :

• مستوطنة هارادار : وتقع في الجهة الغربية من القرية ومساحتها 2000دونم على أرض بيت سوريك ويوجد بها ما يقارب 2000دونم أيضا من نفس المستعمرة تقع على أراضي بدو و قطنه .
• مستوطنة راموت : وهي تقع في الجهة الشرقية من القرية على أراضي بيت إكسا و تبلغ مساحتها 4000 دونم
• مستوطنة( مفسيرت تسيون ) قالونيا : وهي تقع في الجهة الجنوبية من القرية و مساحتها 4000 دونم على أراضي قالونيا المحتلة .

الاماكن الأثرية : العين التحتا + عين ربد

الحرف والصناعات : الزراعة

اللباس : الثوب المطرز

مشروع تطوير أراضي القدس في قريتي بيت سوريك والجديرة

http://images.alwatanvoice.com/news/images/3909787429.jpg

حاتم الشرباتي
06-08-2012, 08:56 PM
مشروع تطوير أراضي القدس في قريتي بيت سوريك والجديرة
http://www.uawc-pal.org/Imgs/IMG_2181%20(600%20x%20400).jpg

رام الله- نفذ اتحاد لجان العمل الزراعي ومؤسسة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) مشروع تطوير أراضي القدس في قريتي بيت سوريك والجديرة بتمويل من البنك الإسلامي للتنمية وبالتعاون مع وزارة الزراعة.
وأشار اتحاد لجان العمل الزراعي أن المشروع يهدف الى زيادة المساحات الزراعية لا سيما وأن القريتين تعرضتا في السنوات السابقة لمصادرة آلاف الدونمات نتيجة بناء جدار الضم والتوسع على أراضي المزارعين، حيث صادرت سلطات الاحتلال بعد شق الطريق الالتفافي وبناء الجدار في قرية الجديرة ما يقارب 500 دونم، كما افتتحت شارعا آخر نتج عنه مصادرة ربع أراضي القرية، بالإضافة الى التوسع الدائم لمستوطنة "جفعات زئيف"، كما الجدار اقتطع 2500 دونم من أراضي قرية بيت سوريك، حيث تعرض المزارعون لاعتداءات وحشية من قبل سلطات الاحتلال عندما بدأت بتجريف الأراضي لبناء الجدار. كما يهدف المشروع الى زيادة اعتماد المزراع على أرضه وحمايتها من خلال استصلاحها وتسهيل وصول المزارعين الى أراضيهم.
وبين الاتحاد أن المشروع استهدف استصلاح أراضي وتأهيل آبار وشق وتأهيل طرق زراعية، حيث تم استصلاح 89 دونما في قرية الجديرة و112 دونما في قرية بيت سوريك، منوها الى أن الطريق الزراعي في بيت سوريك خدم 151 مزارعا وسهل عليهم الوصول لأراضيهم.
وفي ذات السياق قال مدير جمعية بيت سوريك للتنمية والتطوير الريفي حسين الجمل: إن المشروع سهل على المزارعين الوصول لأراضيهم خاصة في شق وتأهيل الطريق الزراعي الذي خدم 151 مزارعا، سيما وأن المنطقة تعرضت قبل ثلاث سنوات لحريق تسببت به قوات الاحتلال ما أدى الى احتراق أراضي للمزارعين ولم نستطع اطفاء الحريق نتيجة عدم وجود طريق زراعي، أما بعد شق الطريق فقد تم احياء المنطقة وبدأ المزارعون من خلال اتحاد لجان العمل الزراعي باستصلاح اراضيهم ومتابعتها وحمياتها.
وأشار الجمل أن قرية بيت سوريك تعرضت لاعتداءات متواصلة منذ العام 1956 آخرها كان الاعتداء الوحشي على المزارعين لوقوفهم أمام الجرافات الاسرائيلية التي جرفت أراضيهم لإقامة جدار الضم والتوسع، واستطاع أهل القرية نتيجة صمودهم تغيير مسار الجدار الذي كان من المفترض أن يكون محاذي للقرية، وهناك مؤشرات لمزيد من المصادرة وهذا لم يمنعنا من مواصلة العمل، حيث أوقفت سلطات الاحتلال العمل في المشروع لأكثر من أسبوع.
من جهته قال المزارع علي أحمد أبو صبح (60عاما) أحد المستفيدين من المشروع:" تمكنا بفضل شق الطريق الزراعي من الوصول لأراضينا بسهولة واستصلاحها، وغيابنا عن الأرض يعني خرابها، والمشروع الذي نفذه الاتحاد استصلح 8.5 دونم، خاصة أن هذه المنطقة لا تبعد سوى امتار قليلة عن الجدار وقد منعتنا سلطات الاحتلال قبل ثلاثة أشهر من الوصول للأرض إلا أننا واصلنا العمل وهناك تخوفات من مصادرة المزيد من الأراضي ومضايقات مستمرة من حرس الحدود الاسرائيلي.
بدوره قال المزارع مصطفى محمد حسن عفالقة (64 عاما) أحد المستفيدين من المشروع: "إننا نعمر الأرض للأجيال القادمة، نحن ولدنا في هذه الأرض واستصلاحها يعني لنا الكثير، حيث صادر الاحتلال 150 دونما خلف الجدار وهذا لا يمنعنا من مواصلة استصلاح الأرض وتعميرها". فيما شكرت أم غازي أحد المستفيدات من المشروع اتحاد لجان العمل الزراعي على المشروع، مشيرة الى أن الظروف الاقتصادية الصعبة منعتهم من استصلاح أرضهم التي لا تبعد عن جدار الضم والتوسع سوى أمتار قليلة، إلا أن المشروع شجعها على استصلاح أرضها لا سيما وأن اعتمادها الرئيس على الأرض. ونوهت الى ضرورة مواصلة العمل مع المزراعين حتى يستطيعوا الوقوف من جديد وتحسين وضعهم الاقتصادي.
يأتي المشروع ضمن أهداف اتحاد لجان العمل الزراعي الاستراتيجية في تحسين مستوى المعيشة لصغار المزارعين وتعزيز صمودهم على أرضهم.

حاتم الشرباتي
06-08-2012, 09:08 PM
قرية بيت اكسا
http://www.pyu-pal.org/userfiles/image/vilages/baytiksa.jpg
تاريخ القرية:
سميت بهذا الاسم لوجود بيت الكساء وهو مستودع للجيش القادم من حطين لتحرير القدس عام 1187من الصلبين ومن هذا أخذت اسمها بيت اكسا ويوجد في القرية بيت أثرية يرجع تاريخها إلى 180ه
ويعود أصل أهالي القرية إلى القبائل القادمة من شبة الجزيرة العربية بصحبة صلاح الدين الأيوبي.
تعرضت القرية إلى الانتداب البريطاني الذين حكموا فلسطين والمنطقة العربية لسنوات طويلة، في حينها كانت تسمى القرية بـ بيت الأقصى الغربي، ولكن نتيجة الاستعمار تغير اسمها إلى بيت اكسا كما هو حالياً، ثم جاء الاحتلال الصهيوني في عام 1948 بعد قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة تقسيم فلسطين مما أدى إلى تهجير معظم سكانها ونزوحهم، حيث لجأ معظمهم إلى الأردن ولكن بعد الاتفاقيات قام معظم السكان بالعودة مرة أخرى عندما أصبحت بيت اكسا تحت حكم المملكة الأردنية الهاشمية.
بقيت بيت اكسا تحت حكم المملكة حتى هزيمة العرب في حرب النكبة عام 1967 مما أدى إلى نزوح معظم سكانها مرة أخرى إلى الضفة الشرقية من النهر على أمل العودة قريباً إلى ديارهم.

موقع القرية:
قرية بيت اكسا من قرى شمال غرب القدس، وتبعد عن القدس 9كم وتحيطها قرية دير ياسين من الجنوب والنبي صموئيل من الشمال ولفتا من الجنوب الشرقي وبيت سوريك من الغرب.
وترتفع بيت امسا 670م عن سطح البحر، وتبلغ مساحتها العمرانية 390 دونم، ومساحتها الكلية 14000 دونم ويبلغ عدد سكان قرية بيت اكسا 1895

المؤسسات المحلية:
يوجد في بيت اكسا مدرستين للذكور والإناث تابعة لوزارة التربية والتعليم بالإضافة لروضة
يوجد في بيت اكسا عيادة صحية صغيرة تابعة لوزارة الصحة ولكنها تفتقر للكثير من المقومات
لا توجد بالقرية أي مرافق ومؤسسات ترعى الشباب، حيث تم تشكيل جمعية نسوية عام 1995 ولكنها ليس لديها نشاطات بسبب عدم التمويل.

الاقتصاد المحلي:
قرية بيت اكسا هي قرية زراعية

الموروث الثقافي:
هناك العديد من الأماكن الأثرية بالقرية أبرزها وأشهرها مكان يطلق عليها علالي عبد القادر. وكذلك بئر الشامي وهو أقدم بئر في بيت اكسا وهنالك خربتين هما
1- خربة سمري حيث تم اكتشاف مصنع للفخار
2- خربة علاونة ويوجد فيها اثار لاماكن صناعية قديمة

البناء والمرافق

يقع في وسط القرية بنايات قديمة لأغلبها يعود للحقبة العثمانية.
كما تحتوي القرية على مسجد ومدرسة للذكور وأخرى للإناث ومقر للمجلس المحلي ودار للقرآن الكريم ورياض أطفال وعيادة صحية. ومن أشهر عائلاتها عائلة الكساونة
== المواصل
كانت للقرية باص يسير بشكل منتظم من القرية للقدس عن طريق بيت حنينا ثم شعفاط. وبعد الإغلاقات تم تحويل الخط إلى رام الله.
حاليأ تعتبر القرية الممر الأكثر استعمالاً لكل من قرى : بدو وبيت سوريكوالقبيبة وبيت عنان وقطنة. اما الآن فقد الغيت الطرق إلى رام الله وأصبحت الطريق إلى رام الله من بير نباللا والجيب اما بيت اكسا فقد تم عزلها بحاجز عسكري يمنع دخول من هم ليسوا من سكان القرية

الأراضي المصادرة: تم مصادرة2500 دونم خلال الفترة الواقعة بين عامي 1948-1967 وأقيمت عليها مستوطنة راموت، و تحيط بالقرية 5 مستوطنات وجدار الفصل العنصري

حاتم الشرباتي
06-08-2012, 09:22 PM
قرية بيت اكسا تواجه تهجيراً غير مباشر
بيت اكسا -يشعر سكان بيت اكسا في قضاء رام الله بالقلق على قريتهم التي اصدرت اسرائيل قرارا بضم اراضيها واصبحت داخل الدولة العبرية بسبب جدار الفصل العنصري الذي تبنيه في الضفة الغربية.

وقال احد سكان القرية عبد الكريم عجاج 46( عاما) "اصبحنا في بيت اكسا عالقين في جيب ومعزولين عن الضفة الغربية التي نحمل هويتها". واضاف "في الوقت نفسه نحن ممنوعون من دخول القدس واسرائيل لاننا لا نحمل الهوية الاسرائيلية الزرقاء". وتبعد قرية اكسا مئتي متر عن ما يسمى الخط الاخضر الذي يشكل حدودا بين الضفة الغربية واسرائيل.

وقد احتلتها اسرائيل في 1948 ثم انسحبت منها بعد مفاوضات ، وبقيت تابعة لمحافظة القدس العربية التي تبعد ستة كيلومترات عنها الى ان احتلتها الدولة العبرية مجددا في 1967 والحقتها بمدينة رام الله (سبعة كيلومترات). وتبني اسرائيل جدارا ومعبرا حدوديا وبرجا للمراقبة يفصل بيت اكسا عن قريتي بدو وبيت سوريك.

وتتمركز سيارة جيب اسرائيلية عند المعبر الذي لم ينته للتدقيق في بطاقات الداخلين الى القرية. وتتحول القرية تدريجيا بذلك الى جيب يحيط به الجدار ومستوطنتا راموت وهاشموئيل وشارع يستخدمه الاسرائيليون فقط.

واعلنت وزارة الامن الاسرائيلية الاسبوع الماضي انها قررت جعل قرية بيت اكسا داخل الجدار الذي تبنيه اسرائيل في الضفة الغربية ، حسبما ذكرت صحيفة "هآرتس". وزعمت الوزارة ان "هناك اراض كثيرة في محيطها ملكيتها يهودية منذ ثمانين عاما" ، مؤكدة ان جعل القرية داخل الجدار يسمح بالبناء على هذه الاراضي ، حسبما نقلت "هآرتس". الا ان وزارة الامن قالت ان الجدار الذي يحيط ببيت اكسا مؤقت ولن يكون جزءاً من المسار النهائي لجدار الفصل الذي يبنى في الضفة مع ان اقامته وشق الطريق المحاذية وصلت تكلفتها الى عشرات ملايين الشواقل ، حسب الصحيفة. ورأى رئيس وحدة شؤون الجدار والاستيطان لدى رئاسة الوزراء الفلسطينية علي عامر ان "المشروع يستهدف عمليا قضم الآلاف من الدونمات للتوسع واقامة المزيد من المستوطنات". وقال ان "هذا المشروع اقره رئيس الوزراء الأسبق ارييل شارون وايده خلفه ايهود اولمرت وتأخر تنفيذه لان مؤسسات الامن عارضته في حينه باعتبار ان هذه العملية ستسمح للفلسطينين بدخول الخط الاخضر بدون اي مراقبة". واوضح عجاج ان "الحكومة الاسرائيلية اصدرت قرارا بضم اراضي قريتنا جغرافيا دون ضم السكان لتكملة نهب ارضنا". واشار الى دار قديمة على تلة قريبة ، قائلا "رممها اصحابها لكن الاسرائيليين منعوهم من السكن فيها وقرروا هدمها بحجة ان الدار املاك غائبين والارض التي تحيط بها مصادرة". من جهته قال محمد زايد 73( عاما) الرئيس السابق للمجلس القروي لبيت اكسا وهو يضع خارطة تفصيلية لاحواض القرية ان "ضمها الى اسرائيل خربان بيت ويعني مصادرة اراض". واضاف "بات وضعنا صعبا. هناك مضايقات على الحاجز. لا يسمحوا لسيارات الاجرة او سيارات النقل او الخضار والفاكهة والاسمنت والحجارة بالدخول من مدينة رام الله الى قريتنا". واكد زايد "نفضل البقاء مع السلطة الفلسطينية ومع ارضنا وقرانا الفلسطينية". اما الرئيس الحالي للمجلس القروي عمر عبد الله حمدان ، فقال "نحارب منذ نحو ثماني سنوات لمنع اقامة الجدار على ارضنا لكن القرار الجديد يعني الاستيلاء على هذه الارض".

ونظر عجاج الى مستوطنة راموت ، وقال "بنيت على اراضينا واراضي (قرية) النبي صمويل بعد 1967". واوضح عمر حمدان ان "اسرائيل صادرت بعد 1967 نحو ثلاثة آلاف دونم لبناء مستوطنتي راموت وهار شموئيل الى جانب 12 الف دونم مجمدين وممنوع ان نبني او نتحرك فيها" في اراضي قرية اكسا. واضاف ان اسرائيل "استولت على نحو 1500 دونم في 1948 منها جزء من شارع يافا في القدس الغربية". وقال علي عامر ان "وضع اهالي بيت اكسا مأساوي". واضاف انها "مقدمة لترانسفير غير مباشر اذ لا يستطيع اهالي الضفة الغربية الوصول اليهم وهم لا يستطيعون الوصول الى القدس للعمل وقضاء اشغالهم. بهذه الطريقة تحد اسرائيل من حركتهم وتضيق معيشتهم مما يضطرهم للرحيل عنها". ورأت محكمة العدل الدولية في التاسع من تموز 2004 ان "بناء الجدار من قبل القوة المحتلة في ارض فلسطينية محتلة وتحديدا في القدس الشرقية وحولها مناف للقانون الدولي". ويقول مكتب تنسيق الشؤون الانسانية في الامم المتحدة ان الجدار سيمتد مع انجاز بنائه 709 كيلومترات منها %85 في الضفة الغربية والبقية على ما يسمى الخط الاخضر. ويضيف انه تم حتى الان بناء %60 من الجدار الذي سيقضم عند الانتهاء من تشييده 9,5% من اراضي الضفة الغربية.
http://www.al-arabeya.net/images/43image.jpg

حاتم الشرباتي
06-08-2012, 09:38 PM
بيت أكسا المقدسية..
بين المستوطنات و الجدار والتهويد
لم يبق للسكان سوى منازلهم
http://images.bokra.net/bokra/21.7.2011/grafat//DSCF4253.jpg

فلسطين اليوم-القدس المحتلة
"نعيش منذ سنوات عالقين في جيب معزولين عن الضفة الغربية التي نحمل هويتها، و الآن يصادرون ما تبقى من أرضنا"، قال عبد الكريم غيث من بلدة بيت أكسا إلى الواقعة إلى الشمال الغربي من مدينة القدس المحتلة.

وغيث احد المزارعين الذي فقد أرضه لصالح إقامة مستوطنات يهودية ببلدته، و بسبب بناء الجدار العازل الذي يفصل البلدة عن مدينة القدس التي كانت تتبع لها، و الآن تهدد سلطات الاحتلال بمصادرة ما تبقى من الأرض لصالح إقامة سكة حديد.

يقول غيث:" لم يتبق لنا ارض لزراعتها أو حتى البناء عليها صودرت معظم أراضينا و نحن الآن نعيش بين المستوطنات وجدار عازل و لا نستطيع الخروج أو الدخول إلى القرية إلا من خلال بوابة يتحكم الاحتلال بها".

وكانت سلطات الاحتلال الصهيوني أعلنت يوم الجمعة الماضي عن نيتها مصادرة 50 دونما جديدة من أراضي القرية لصالح شق سكة حديدية تربط القدس المحتلة بالمستوطنات اليهودية المقامة بمحيطها.

استكمال لمشاريع تهويد المدينة...

يقول مسؤول ملف القدس بالرئاسة أحمد الرويضي أن هذا المشروع استكمالا لمخططات الاحتلال بالسيطرة الكاملة على مدينة القدس المحتلة.

وتابع الرويضي:" الآن الاحتلال يحاول السيطرة على كامل محيط القدس المحتلة، كما يستهدف البلدة القديمة و أحيائها مثل واد حلوة و واد الجوز، فهذا المخطط سيصادر ما تبقى للقرية التي يحيطها الجدار من كل مكان، و يتحكم بها فقط مدخل واحد".

وكشف الرويضي عن تحرك فلسطيني لوقف هذا المخطط قائلا أن التحرك على ثلاث مستويات الأول تحرك سياسي تقوم به القيادة الفلسطينية لفضح هذه الاعتداءات أمام المجتمع الدولي إلى جانب التحرك القانوني حيث يحضر طاقم قانوني لرفع قضية لوقف تنفيذ المخطط.

كما يقوم طاقم محاميين فلسطيني بالعمل على رفع قضية ضد الشركة القائمة على المشروع، كما حصل مع الشركة الفرنسية التي تقوم على تنفيذ مشروع القطار الخفيف على اعتبار انه منطقة محتلة في القدس المحتلة.

و المستوى الثالث كما يقول الرويضي، هو التحرك الشعبي للفلسطينيين في المنطقة المهددة بالمصادرة في القرية و منطقة شمال غرب القدس بشكل كامل.

حاتم الشرباتي
06-08-2012, 09:50 PM
مستوطنات من كل الاتجاهات
http://paltoday.ps/ar/thumb.php?src=http://paltoday.ps/ar/uploads/archive/General/101012083550fSjx.jpg&w=280&h=200&zc=1
وتحيط بقرية بيت أكسا مجموعة من المستوطنات التي أقيمت على أرضها و منها ففي الجهة الجنوبية الشرقية تقع مستوطنة راموت اليهودية و التي يسكنها 30 ألف مستوطن، والى الجنوب تقع بلدة لفتا الفلسطينية و التي يسيطر عليها مستوطنين يهود.

وبالقرب منها وفي الجهة الجنوبية الغربية توجد مستعمرة "مفسيرت تسيون" التي أقيمت على أراضي قريتي بيت إكسا وبيت سوريك، إضافة إلى قرية قالونيا المدمرة عام 1948،.

في حين يسيطر على الجهة الشمالية منها ما يسمى "صندوق الكيرن كيمت" الصهيوني تمهيدا لإقامة مستوطنة جديدة عليها.

بيت إكسا : الاعراس في بلدنا 1953
http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Bayt_Iksa_865/Bayt_Iksa-12704.jpg

http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Bayt_Iksa_865/Bayt_Iksa-12705.jpg
مئذنة مسجد قرية بيت إكسا(أخذت هذه الصورة من فوق بيوت القرية القديمة) و تبدو في الأفق قرية لفتا المدمرة عام 1948 أو ما تبقى من بيوتها و فوق هذه القرية تبدو القدس الغربية

حاتم الشرباتي
06-08-2012, 09:57 PM
قرية الجيب
http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/al_Jib_1025/al_Jib-16385.jpg

تاريخ القرية :
الجيب جبعون قديماً المملكة الكنعانية، مملكة جبعون تقع شمال مدينة قدس الأقداس بارتفاع " 710 " متر فوق سطح البحر، و تبعد عن مدينة القدس " 14 " كيلومتر شمالاً .
حدودها : شمالاً بلدة بيتونيا و قرية الجديرة و جنوباً قرية بيت اكسا و النبي صموئيل و شرقاً قرية بير نبالا و غرباً بلدة بدو و قرية بيت اجزا .
سميت الجيب نسبة للملكة الكنعانية جبعون و تعني " التل " و هي المدينة الرئيسية لقبيلة الحوييين الكنعانية .
و توالت على سكناها الكثير من الممالك و الحضارات القديمة و آثارها الظاهرة القديمة و المتعددة تدل على ذلك فيها " الجورة " و هي بركة الماء المحفورة في الصخر بدرجها الذاتي الصخري اللولبي " 57 " درجة صخرية منحوتة بجانبها الدائري و قطرها " 20 " متر المؤدي إلى السرداب لحوالي " 55 " درجة صخرية و النفق بعرض " 1.5 " متر مؤدي إلى قاع العين التي كانت تسقي و تروي أهل القرية على مدى الأزمان حتى وصول شبكة المياه عام " 1980م " ، حيث صممت الجورة لإحتكار مياه الشرب أوقات الحروب، و لا تزال الطرق التجارية المؤدية للساحل زمن المملكة حتى اليوم طريق أبالون بين جنوب الجيب و بين النبي صموئيل شرقاً و غرباً.

تاريخها :
يعود تاريخ البلدة ( 3300 إلى 3000 قبل الميلاد ) أي يعود التواجد البشري و الحضارة فيها إلى " 5300 قبل الميلاد " تقريباً .
و الآن تمر بموقع الجيب ة بعد جدار الفصل العنصري الفاصل قرى شمال غرب القدس باتجاه رام الله و القدس و الرام و كل الاتجاهات.

الوضع الحالي للقرية:

الشهرة :تشتهر القرية بسهولها الأربعة المحيطة بها حيث تشتهر بزراعة الفقوس و الخضروات و اللوزيات و الكرمة و غيرها.

عدد السكان: عدد سكان القرية الحالي " 5700 " نسمة و حوالي " 10000 " نسمة بين مهجرين و مغربين و مقيمين.

الاقتصاد الرئيسي:
و تعتمد القرية في اقتصادها الرئيسي على الزراعة، غير أن صعوبة التسويق لمدينة القدس من أكثر المعوقات في تسويق المنتجات .
و كما يعتبر العمل في إسرائيل للنسبة الأعظم من الشباب هو المصدر الرئيسي و صعوبة الوصول و العمل في الوظائف الحكومية و هم قلة.

العيادات:
يوجد في القرية عيادات خاصة منها عيادة الزهراء طب عام، عيادة الياسمين طب أسنان، و عيادة أسنان في بناية المجلس و هناك ( عيادة و مركز أمومة الجيب ) بناء جديد تم تسليمه لوزارة الصحة و لم يتم افتتاحه بعد.

حاتم الشرباتي
06-08-2012, 10:03 PM
المدارس:
1- مدرسة الجيب الثانوية للبنين / أدبي
2- مدرسة فاطمة الزهراء الثانوية / علمي و أدبي للبنات
3- مدرسة ابن خلدون الأساسية للبنين
4- مدرسة الجيب الأساسية المختلطة ( حالياً للبنات )

الموروث الثقافي:

المواقع الأثرية:
يوجد في القرية الكثير من المواقع الأثرية مثل:
1- الكنيسة الرومانية.
2- معاصر الزيت( البد) .
3- المقابر القديمة موقع التل " الفخار " .
4- الجورة أو البركة الصخرية .
5- عيون الماء و الينابيع .
6- بير عزيز ( و يقال أنه بئر العزيز ) .
7- النواطيف و الكهوف القديمة .

اللباس: الثوب الفلسطيني المطرز يدوياً و الخرقة على الرأس، و قشمير تحزم به المرأة وسطها أو شملة لكبيرات السن، و الآن اللباس الحديث على أنواعه من شرعي مكون من جلباب و منديل أو جاكيت و بنطال أو الدشداشة و الاشارب .

المأكولات: المنسف في المناسبات ( الأفراح و الأتراح ) أو عند الطلب في البيوت ، أكلة المقلوبة ، أكلة المفتول .

الأراضي المصادرة و المستوطنات و جدار الفصل العنصري:

كما سبق و أن أسلفنا فإن مساحة القرية تزيد عن " 9000 " دونم و صودر منها ما يقارب من " 4500 " دونم ( مستوطنة جفعات زئيف ) و شوارع مارة منها مثل شارع القدس تل أبيب من خلالها ، و شارع شريان الحياة من قرى شمال غرب القدس ماراً من
خلالها و جدار الفصل العنصري أجهز أخيراً على الكثير حوالي " 400 " دونم مكان الجدار ( أي مكان قاعدة الجدار )، و مستوطنة جبعون تقع على أراضي القرية مكان معسكر الجيش .

و تقع عدة مستوطنات على أراضي القرية :
1- مستوطنة جفعات زئيف .
2- مستوطنة حداشا .
3- مستوطنة جفعون

المؤسسات في القرية :

أ- المجلس: يقدم الخدمات على أنواعها للمواطنين و من أهم ما قام به :
1- إنشاء بناية للبلدية مكونة من ثلاثة طوابق .
2- بنية تحتية: صرف صحي يشمل ما يزيد عن ( 80 % ) من الشبكة و تعبيد شوارع بما يزيد عن ( 60 % ) من الطرق .
3- بناء المدارس و صيانتها .
4- بناء مركز طبي ( عيادة و مركز أمومة الجيب ) لم يفتتح بعد.
5- بناء مقر لنادي الشباب في القرية ( الطابق الأرضي من مبنى المركز الطبي ) .
6- تقديم خدمات المياه و خدمات النفايات ( توجد سيارة للم النفايات مشتركة مع فرية بيت عنان و هي قديمة من موديل 1999 ) .
7- و مما هو منتظر من مشاريع قادمة:
- الموافقة على مشروع ترميم شبكة المياه .
- الموافقة على مشروع إنارة للقرية .
ب - الجمعية الخيرية.
ج - الجمعية الزراعية:
د - مركز الجيب النسوي لرعاية المرأة و الطفولة ( و من خلاله دورات أشغال للنساء )
ز - النادي النسوي: خدمات نسائية .
و - نادي الجيب الرياضي للشباب .
ي - مركز التنمية المحلية الريفية حيث يقدم خدمات و مساعدات للطلاب الجامعيين و فعاليات أخرى .

أبرز احتياجات القرية:

1- بئر ماء ( خزان ) : و ذلك لاستيعاب المياه المتدفقة في الشتاء و الربيع من بئر عزيز حتى لا تذهب سدىً حيث تضيع هذه المياه لعدم وجود ما يستوعبها .
2- قاعة اجتماعات للقرية بمساحة ( 350-400 ) متر مربع .
3- جدران استناديه .
4- تأهيل و ترميم طرق في القرية .
5- مشروع ترقيم و تسمية للطرق و البنايات .
http://yousaytoo-us.s3-website-us-east-1.amazonaws.com/post_images/0a/4a/c6/9911548/remote_image_b5e025f061.jpg

حاتم الشرباتي
06-09-2012, 08:37 AM
بيت حنينا
http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Bayt_Hanina_860/Bayt_Hanina-13563.gif
تقع إلى الشمال من مدينة القدس، وتبعد عنها حوالي 8كم، وترتفع عن سطح البحر 700م، تبلغ مساحة أراضيها 15839 دونما، ويحيط بأراضيها قرى حزما، النبي يعقوب، بير نبالا، شعفاط، لفتا، وقدر عدد سكانها عام 1922 بحوالي(996) نسمة، وفي عام 1945 بحوالي (1590) نسمة، وفي عام 1967 انخفض إلى حوالي (1177) نسمة، وفي عام 1987 حوالي (1621) نسمة، وفي عام 1997 بلغ عدد سكانها 1014نسمة. صادرت سلطات الاحتلال معظم أراضيها، وأقامت عليها مستعمرة (عطروت) عام 1970، ومستعمرة (نفي يعقوب) عام 1973، وأيضا مستعمرة (راموت) عام 1973. بعد عام 1967 قامت إسرائيل بتقسيمها إلى قسمين: قسم شرقي تابع لبلدية القدس الإسرائيلية وسميت بيت حنينا الجديدة اما بيت حنينا التاريخية وقسمها الغربي فالحقت بمناطق الضفة الغربية وعند بناء جدار الفصل بقي هذا القسم خارج الجدار. وهي من الاراضي المتنازع عليها من قبل الاسرائيلين و العرب

البعد من مركز المحافظة 8 كم شمال القدس
متوسط الارتفاع 700 متر
ملكية الارض الخلفية العرقية ملكية الارض/دونم
فلسطيني 14,948
تسربت للصهاينة 805
مشاع 86
المجموع 15,839
إستخدام الأراضي عام 1945 نوعية المساحة المستخدمة فلسطيني (دونم) يهودي (دونم)
مزروعة بالبساتين المروية 3,072 1
مزروعة بالزيتون 975 0
مزروعة بالحبوب 4,304 309
مبنية 219 0
صالح للزراعة 7,376 310
بور 7,439 495

التعداد السكاني
(السنة و نسمة )
بلغ تعداد السكان في:
سنة 1931 م 1226 نسمه،
وفي سنة 1945 كان 1590 نسمه،
وفي سنة 1961 كان 3067 نسمه،
وفي سنة 1982 بلغ 1177 نسمه،
وفي سنة 1987 كان 1621 نسمه،
أما في سنة 1997 فقد كان 1027 نسمه

حاتم الشرباتي
06-09-2012, 08:46 AM
قرية بيت عنان
http://www.pyu-pal.org/userfiles/image/vilages/bayt3nan.jpg
تاريخ القرية:
اختلف الباحثون في أصل تسمية القرية، لغويا تعني كلمة العنان الارتفاع، وقد أطلق عليها الشهيد المجاهد عبد القادر الحسيني"بيت الأمان"لاحتضان القرية له ولجوءه إليها عدة مرات إبان حرب عام 1948 ،ويرجح أن تكون التسمية عائدة إلى اسم الشيخ "حسين عنان"الذي سكن القرية مع موجات الفتح الإسلامي لفلسطين. وهذه هي النسبة الصحيحة حسبما أورد الدكتور جاسر العناني في كتابه بيت عنان ارض وتاريخ، ومما يذكره الدكتور العناني في هذا لكتاب إن المقام الموجود في جبل الجبيعة هو للشيخ عنان العمري والد الشيخ حسين وجد القرية الأكبر.
وبحسب ما يذكره عالم الآثار الإيطالي "بيلارمينو باجاتي" في كتابه عن أثار قرية القبيبة وما حولها أن تسمية قرية بيت عنان قد تكون محرفة من اسم "بيت عنون"القديم، ويضيف بأنها دعيت في العصور الوسطى إبان الفترة الصليبية ب(Little punished one)(gastina) أي غير المأهولة أو قليلة السكان وهذا ما قام الاستاذ ناصر جمهور بترجمته إلى العربية خلال بحثه عن القرية ضمن مشروع التخرج من جامعة بيرزيت عام 2001م، وهنالك نظريات أخرى في أصل التسمية حيث أنه من الملفت للنظر أن آثار القرية ومعالمها تعود بنا إلى حقب زمنية بعيدة تصل إلى جذورها إلى الفترات الكنعانية وهذا ما يؤكده الأستاذ ناصر جمهور في بحثه عن آثار القرية وهي كما جاءت في مقالته " أهم الخرب والآثار في أراضي بيت عنان " أن للقرية جذورا تعود للفترات تصل إلى ما قبل 3000 عام.
أصل التسمية

إختلف الباحثون في أصل تسمية القرية، لغويا تعني كلمة العنان الارتفاع، وقد أطلق عليها الشهيد المجاهد عبد القادر الحسيني"بيت الأمان"لاحتضان القرية له ولجوءه إليها عدة مرات إبان حرب عام 1948 ،ويرجح أن تكون التسمية عائدة إلى اسم الشيخ "حسين عنان"الذي سكن القرية مع موجات الفتح الإسلامي لفلسطين. وهذه هي النسبة الصحيحة حسبما اورد الدكتور جاسر العناني في كتابه بيت عنان ارض وتاريخ .ومما يذكره الدكتور العناني في هذاالكتاب ان المقام الموجود في جبل اتعود بنا إلى حقب زمنية بعيدة تصل إلى حذورها إلى الفترات الكنعانية وهذا ما يؤكده الاستاذ ناصر جمهور في بحثه عن آثار القرية وهي كما جاءت في مقالته " أهم الخرب والآثار في أراضي بيت عنان " أن للقرية جذورا تعود للفترات تصل إلى ما قبل 3000 عام.



الوضع الحالي:
موقع القرية :
ترتفع القرية عن سطح البحر 750م في أجزائها الشرقية ثم تنحدر إلى 620م في وسط البلد، أما مناطق الأودية فيها فتتراوح ما بين 450م و 350م عن سطح البحر. وتنحدر بشدة نحو الشمال باتجاه وادي القيقبة ووادي سلمان ووادي حامد بحيث تمنع من اتصال القرية بقرى بيت دقو والطيرة من ناحية الشمال، أما من الناحية الجنوبية فإن انحدار الأراضي أقل وعورة والأودية كذلك، ويوجد هناك مجموعة جبال وأودية أهمها جبل الجبيعة، وجبل رمانة والبريج وأودية المسقاة ووادي القمح.
السكان:
سكن القرية في العام 1596م ما مجموعه 140 نسمة ووصل بعد عدة قرون - عام 1922م إلى 509نسمة سكنوا في 59 منزلا فقط. وفي العام 1931م وصل التعداد إلى 654 نسمة وفي العام 1945م 820م و في عام 1961م 1255نسمة وفي عام 1982م 1400 نسمة وحسب التعداد العام للسكان والمساكن عام 1997 وصل تعداد القرية إلى 3169 نسمة، إما حسب آخر إحصاء (عام 2007م) فقد زاد تعداد السكان في القرية عن 4200 نسمة. يتوزع سكان القرية على ثلاث حمائل رئيسية هي : جمهور، حميد، ربيع.و حاليا سنة 2009 : 600 نسمة .

حاتم الشرباتي
06-09-2012, 04:28 PM
المؤسسات المحلية:
( 1 ) المدارس:
1- مدرسة بيت عنان الأساسية
تأسست سنة 2005 من قبل وزارة التربية والتعليم للمرحلة الأساسية من الصف الأول لصف السادس
2- مدرسة ذكور بيت عنان الثانوية :
تأسست سنة 1985 للمرحلة الإعدادية والثانوية من الصف السادس للصف الثاني ثانوية
3- مدرسة إناث بيت عنان الوكالة :
تأسست سنة 1985 من قبل وكالة الغوث من الصف الأول إلى الصف التاسع إعدادي

( 2 ) النوادي:
1- نادي بيت عنان الرياضي: تأسس سنة 1995 من قبل رياضي القرية مرخص من قبل وزارة الشباب والرياضة
2- نادي غسان كنفاني للطفل
( 3 ) المراكز الثقافية:
1- مركز المنتدى الثقافي:
تأسست سنة 2001 من قبل مثقفي القرية مرخص من قبل وزارة الداخلية ووزارة التربية والتعليم يهتم بالجوانب الثقافية والاجتماعية.
2- مركز المنطار الثقافي
3- مسرح البيدر

( 4 ) جمعيات:
1- جمعية بيت عنان الزراعية

العيادات:
عيادة الإغاثة الطبية: تأسست من قبل الإغاثة الطبية الفلسطينية سنة 2000 .

اقتصاديات القرية :

تعتبر الزراعة العمود الفقري في اقتصاديات القرية شأنها شأن جميع القرى الفلسطينية، حيث الفلاح الفلسطيني الذي يعرف بالنشاط ومحبة الأرض واستغلالها لكل الإمكانات المتاحة لديه وقريتنا هي نموذج لمجتمع القرية الزراعي بكل همومه ومعاناته فحتى منتصف هذا القرن كان الاعتماد بشكل كلي على الإنتاج الزراعي وكانت فلاحة الأرض بمختلف أنواع الحبوب بالإضافة إلى بعض منتوجات الأشجار هي مصدر الدخل الرئيسي لسكان القرية حيث قدرت بعض الإحصائيات بأن مساحة الأرض المزروعة بالزيتون قبل عام 1967م تقدر بـ 718 دونماً ناهيك عن مساحات أخرى مزروعة بأشجار أخرى أهمها العنب والبرقوق وغيرها .

ولكن إتباع الأساليب الزراعية التقليدية في الزراعة وافتقار المزارعين إلى الأساليب الزراعية الحديثة وقلة المصادر المائية أدى إلى أن يراوح هذا القطاع في مكانه بل أن الإنتاج في معظم المواسم لا يكاد يكفي حاجات المزارع الأساسية ولا يوازي الجهد الذي يبذله المزارع طيلة العام مما جعل هؤلاء المزارعين يفكرون في مصادر أخرى حيث متطلبات الحياة المتزايدة والأفواه التي تتزايد يوماً بعد يوم .

وقبل الانتقال إلى الحديث عن هذه المصادر الجديدة لا بد من الإشارة إلى أن دخول اليهود عام 1967م واحتلال بقية فلسطين عملوا وبكل ما يملكون من وسائل على فصم عرى العلاقة بين الأرض والإنسان الفلسطيني بشكل عام.

ونظراً للغلاء الفاحش والضرائب الباهظة التي فرضها الاحتلال أصبح التوجه العام إلى الأعمال الخدمية في قطاع البناء والمطاعم والفنادق والمدارس على حساب الأرض الزراعية فأهملت الأرض وأهملت الأشجار وتعوّد الناس على نمط استهلاكي من الصعوبة أن يتراجعوا عنه.

وبذلك أصبحت أيام الحصار الذي يفرضه اليهود أيام صعبة جداً على حياة الناس وأصبحت وسيلة ضاغطة يستعملها اليهود لتحقيق مآربهم .

وكما أسلفنا أصبح الناس يفكرون في مصادر دخل أخرى فقد توجه قسم من أهالي القرية إلى بلاد المهجر في أمريكا والبرازيل وفنزويلا وغيرها من الدول التي تتوفر فيها الأعمال التي تدر دخلا أكثر.
وفي منتصف الخمسينات بدأت الهجرة لمجموعة من أبناء القرية، وفي الحقيقة كانت هناك هجرات قبل ذلك ولكن على مستوى بسيط في العشرينات من هذا القرن، ولكن منتصف الخمسينات شهد هجرة بشكل أكثر كثافة من الشباب الذين كانت تطول رحلتهم شهور عدة على متن بواخر صغيرة وغير مريحة وقد وصل هؤلاء إلى بلاد مثل البرازيل وفنزويلا وهم " أضيع من الأيتام ....) دون معرفة بلغة تلك البلاد أو عاداتها أو طباع أهلها وعاداتهم، ونزلوا تلك البلاد بدراهمهم النزرة القليلة وبدأوا رحلة كفاحهم المرير من أجل البقاء واستطاعوا أن يبنوا أنفسهم ويحققوا النجاح تلو النجاح وأصبح هؤلاء المغتربين مصدر تمويل لذويهم في القرية واستطاعوا أن يؤثروا في حياة أهلهم في القرية نحو الأفضل وتتالت الهجرات من قبل شباب القرية وتوجهت الأنظار في الآونة الأخيرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية وتكاثر المهاجرون إلى الولايات المتحدة حتى أصبحت هناك عائلات وأسر بجميع أفرادها وحسب إحصائية تقريبية قامت بها جمعية بيت عنان التعاونية في الأردن كان عدد الأسر في عام 1986 ما يقارب 180 أسرة وقد زاد هذا العدد بطبيعة الحال في الآونة الأخيرة تبعاً لزيادة عدد المهاجرين.
http://img704.imageshack.us/img704/7194/photo0870.jpg

حاتم الشرباتي
06-09-2012, 10:54 PM
ويشكل هؤلاء المغتربون مصدر دخل لعائلاتهم بشكل خاص وللقرية بشكل عام، فهؤلاء المغتربون لا يتوانون في دعم أي مشروع أو أي عمل خيري في قريتهم ولهم مواقف مشهودة في أكثر من مناسبة وعندما نرجع إلى الوراء قليلاً في الفترة التي أعقبت إتحاد الضفتين فتح باب التجنيد لابناء القرية وأبناء القرى الأخرى في قوات " الحرس الوطني" ودخل عدد لا بأس به من أبناء القرية حيث انخرطوا في التدريب وأصبحوا جنوداً في الجيش بشكل نظامي بعد عام 1965.

وأصبح العمل في الجيش أحد مصادر الدخل لعدد لا بأس به من عائلات القرية.
وأما العمل في القطاع الوظيفي المدني فكان نادراً جداً ولم يكن من أبناء القرية من يعمل في هذا القطاع إلا أشخاص يعدون على أصابع اليد.
وكان هناك عدد من أبناء القرية وشبابها بشكل خاص قد توجه إلى المدن وخاصة مدينتي عمان والقدس للعمل في قطاع الخدمات من فنادق ومطاعم ومؤسسات أخرى.
وكان هذا القطاع يشكل مصدراً آخر من مصادر الدخل التي يعتد بها.
ناهيك عن بعض الحرف والمهن البسيطة التي كان يمارسها بعض سكان القرية، مثل اقتناء المواشي وتربيتها والتجارة وبعض الحرف اليدوية.

ومازالت هذه القرية ترزح تحت الحصار الصهيوني الظالم حيث ترتفع نسبة البطالة بين شبابها والقلة القليلة من هؤلاء الشباب الذين يعملون في الوظائف التي توفرها السلطة الفلسطينية وفي بعض القطاعات الخدماتية، فالاحتلال والحصار يدخل في كل بيت من بيوت قريتنا ويعطل القوى العاملة والكفاءات ويعكس ظله البغيض على كل نواحي الحياة في القرية كما في كل فلسطين الحبيبة.

الأراضي المصادرة:
الأراضي المغتصبة الواقعة في خط الهدنة 444 دونم، كما تمت مصادرة أكثر من 1500 دونما تحت ذريعة الجدار العازل عام 2005 م. و لا لن ينسى أحد من أهالي القرية عشرات الدنمات السهلية الخصبة التي اغتصبت من أهالي القرية في مناطق 1948م في الكنيسة و عجنجول و سلبيت.


الموروث الثقافي في بيت عنان والمأكولات والصناعات التقليدية :

والفن الشعبي في قرية بيت عنان هو نتاج عقيلة سكان القرية إياهم متأثرين – دون شك- بالأهل في القرى والمدن الفلسطينية الأخرى وهو جزء من الفن الشعبي الفلسطيني والعربي بشكل عام الذي لا يعرف الحدود الشائكة ولا يحمل جواز السفر، فهو تراث شعبي واحد فاض عن ثقافة عربية واحدة تمثل الوحدة الأصلية للشعب العربي من محيطه إلى خليجه.

أولاً : الألبسة الشعبية في قرية بيت عنان:

الألبسة في قرية بيت عنان كانت قد تطورت مع الزمن وتعاقب الحكومات ويمكن أن نقسمها إلى قسمين الألبسة الرجالية والألبسة النسائية.

1- الألبسة الرجالية:
كان اللباس أيام العهد التركي مقصوراً على لبس الثياب الطويلة ويلبس الرجال فوقها العباءة ويغطون رؤوسهم بعمامة تدعى " الكفيّة" بتشديد الفاء والياء وكان قد شاع أيضاً لبس الطربوش التركي وحوله لفة من الشاش بألوان متعددة أما لباس الشباب والأطفال فكان مقصوراً على لبس الثياب ذات الأطواق الحريرية ويتحزم عليها بحزام من الجلد وتغطي رأسه طاقية منسوجة من وبر الجمل أو صوف الغنم.

وفي عهد الانتداب البريطاني فقد تغلب القمباز – الكبر– حيث يُلبس وتحته سروال أبيض يتجاوز 15 ذراعاً مفصلاً على الطريقة البلدية. وكان الرجال المسنّون يلبسون فوق ذلك العباءة بألوانها المتعددة.
ثم أخذ الرجال يغيرون الكفيّة ويلبسون الحطات البيض الشفافة وعليها عقل مرعزية سوداء. أما الشباب فقد لبسوا القمباز –الكبر– والسروال وعلى رؤوسهم الطواقي.

وعندما بدأ الشباب يذهبون إلى الكتاب أولاً والى المدارس ثانياً تغيرت ملابسهم واستبدلوها بالبنطال القصير وبعدها تطورت الأمور وأصبح اللباس الغالب هو البنطال والجاكيت وترك لباس الرأس في معظم الأحيان.

2- الألبسة النسائية:
كانت المرأة في بيت عنان تلبس "بشكل عام" الثياب الطويلة والمطرزة بالحرير من تفصيلها وتطريزها وتطرز هذه الثياب برسوم هندسية رائعة نذكر من أسمائها على سبيل المثال" عرق الدالية، عرق البطة، عرق موج البحر، وعرق العصافير.... الخ" ويضعن على صدورهن قبة مطرزة بالحرير بأشكال هندسية لها أسماء شتى من أشهرها عرق "القوس" وكانت هذه الثياب تأتي من مصانع الأنوال اليدوية من المجدل وغزة والخليل.

وتلبس المرأة على رأسها شاشة يقال لها "الخرقة" فوق المطرزة المعروفة بـ(الوّقاة) حيث تقي رأس المرأة وشعرها من الأثقال والأشياء التي كانت تحملها على رأسها، وهذه "الوّقاة" مخاط على طرفها الذي يحيط بوجه المرأة مجموعة من الريالات العثمانية الفضية والوزريات، ثم استبدلت هذه الأيام بالليرات الذهبية وكانت تلبس في يديها أساور من الفضة وخواتم فضية وكانت تتمنطق بحزام من الحرير يدعى "الشملة" أو الكشمير للصبايا.
http://images.bokra.net/bokra//20-03-2011/045645656445%20(6).jpg

حاتم الشرباتي
06-09-2012, 11:05 PM
ثانياً: الأطعمة والأواني والأكلات في بيت عنان:
https://encrypted-tbn2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSqLVj4K-0GfU_fjda3h-Ff8mnmEuXg6JU7sYbE4c-L-eOvYqdY


1- المنسف:
يعتبر المنسف من الأكلات ذات الصفة الجماعية حيث كان يصنع من الأرز الذي يوضع في "بواطي الخشب الصغيرة في البداية ويفت تحته قليلاً من الخبز الذي يُشرَب بالمرق ثم يوضع الأرز فوقه ويوضع اللحم على الأرز.
وتطور الأمر بعد ذلك حيث أصبح يوضع فوق صواني الألمنيوم الكبيرة بدل "البواطي" الخشبية.
وكانت هذه الأكلة أكثر ما تقدم في وليمة العرس أو عندما يكون الضيوف كثيرون.

2- المفتول:
ويتكون من طحين القمح البلدي وقطرات الماء حيث تفتله النساء ليصبح كرات صغيرة في "قور" من الفخار فوق قدر فخاري أو طنجرة بها ماء ويطين على الفاصل ما بين القور الموجود فيه المفتول النيئ والطنجرة الموجود فيها الماء بالعجين، وتوقد تحت القدر النيران ولما ينضج المفتول وينتهي منه الماء حيث يتصاعد بخاراً ينزل القور، ويوضع على المفتول زيت الزيتون ويخلط به ثم يعود كما كان أولاً. ليزيد استواءً ثم ينزل عن النار ويوضع في "بواطي" أو على صواني كبيرة من الألومنيوم ويوضع عليه اليخني –وهو الكوسى المطبوخة بالبندورة- ومن ثم يوضع اللحم على الوجه وأما عندما يقدم المفتول في مناسبات الأتراح فإن اللحم يدفن في المفتول ولا يظهر على الوجه.
3- المطبق:
ترق عجينة القمح البلدي حتى تصبح رقيقة جداً ويوضع عليها الزيت البلدي وتثنى عدة ثنيات وتوضع في الطابون وعندما تستوي تؤكل بعد أن يرش عليها السكر.
4- الزلابية: أقراص عجين من القمح البلدي تقلى بيت بلدي وتكون رقيقة محمرة بعد القلي.
5- المشاط: وهي أقراص من عجين محشوة بزهر القرنبيط ويقلى بزيت الزيتون.
6- السنبوسك: أقراص من العجين محشوة بخليط اللحم المفروم والبصل والتوابل وتخبز في الطابون.
7- الكبيبات:
وهي أكلة شعبية يفضل أكلها في فصل الشتاء وتكون من عجينة على شكل كروي مملوءة باللحم المفروم والبصل والتوابل وتغلى في الماء بواسطة قدر كبير.
8- الكراديش: وهي أرغفة مكونة من عجينة القمح والشعير معاً.
9- الغلايس: أرغفة مكونة من عجينة الذرة البيضاء.
10- طبخة الدراويش: وهي عبارة عن عصيدة القمح تسكب بعد طبخها في صواني ويصب الزيت البلدي على وجهها
11- الرشتة: وهي عبارة عن عجين يرق ثم يقطع بشكل طولي كالخيوط ثم يفلفل مع العدس.
12- المجدرة: وهي خليط من الأرز والعدس يفلفل ويقدم بعد طبخه.
13- المحشي بأنواعه: من الكوسا والباذنجان مملوئة باللحم المفروم والأرز.
14- سلطة البندورة الناشفة: كانت البندورة المجففة تمرس بالماء وبعد إزالة القشور يضاف لها الثوم أو البصل.

أدوات الطبخ

1- القدرة: مثل الطنجرة، من الفخار وشكلها شبه كروي وتوضع على موقد النار وتستعمل للطبخ.
2- الدست: إناء من النحاس له حلقات لحمله ويستعمل لطبيخ المناسبات كالأعراس
3- القور: شكله قمعي من الفخار ويستعمل للمفتول .
4- الباطية: شحن خشبي كبير يستعمل للأكل والعجين وحفظ الخبز.
5- الزبدية: يوضع بها الطبيخ و اللبن الجميد وهي من الفخار أو الألمنيوم وهي مقعرة بشكل ظاهر.
6- الهنابة: وهي صحن مقعر أقل من الباطية ويستعمل للشوربات وخصوصاً شوربة اللحم واللبن وهي من الخشب.
7- المغرفة: وتكون كالمعلقة ولكنها كبيرة وطويلة لتحريك ما في القدور والدوست وغرف ما فيها من طعام ، وهي من الخشب ثم أصبحت من الألمنيوم.


أواني الشرب:

1- الكراز: إبريق كبير من الفخار.
2- الشربة: إبريق فخاري ليس له آذان ولا بعبوز.
3- الجرة: إناء فخاري يستعمل لنقل الماء من العيون والآبار إلى البيوت.
4- الزير: أكبر من الجرة وهو من الفخار لحفظ الماء بارداً.
5- الهشة: أكبر من الزير وهي مصنوعة من الفخار لحفظ الماء والزيت في بعض الأحيان ، وتقوم محام الخزان.
6- السعن: وعاء جلدي للماء يحفظ فيه الماء في البراري.

حاتم الشرباتي
06-10-2012, 12:54 AM
حفظ الأطعمة والغلال:
http://www.hotahalsalam.com/up//uploads/images/domain-a51c7ef1bd.jpg
هناك أدوات تستعمل لحفظ اللبن والسمن والزبدة ونقلها من مكان لأخر
وهي:
1- السقا: وعاء جلدي ينفخ بالتنفس العادي ويوضع فيه اللبن الرائب ثم يخض هذا اللبن لفصل الزبدة عن اللبن المخيض.
2- القعقورة: أداة فخارية لحفظ اللبن والحليب والسمن والزبدة.
3- الكوز: أصغر من القعقورة وأكثر استطالة وهو من الفخار ويستعمل لحفظ السمن والزبدة والفريم
4- الجراب: أداة جلدية لحفظ أرغفة الخبز من الجفاف ويستعمله الرعاة والحصادون.
5- البرنية: أكثر استدارة من الجرة وهي من الفخار وتستخدم لحفظ السمن والعسل وزيت الزيتون.

عملية تجفيف الأطعمة:
لم يكن هناك ثلاجات ولكن الأهالي حفظوا الأطعمة بواسطة التجفيف في وقت الصيف إلى فصل الشتاء. ومن أهمها:
- تجفيف البندورة – البندورة الناشفة
- تجفيف التين – القطين
- تجفيف الخروب – الخروب الناشف
- اللبن الجاف – الكشك
وعمل الدبس من طبيخ العنب وعمل السمن البلدي وكبس الزيتون والزيت
البلدي والفريكة وتجفيف الملوخية والقرع البلدي وقلايد البامية اليابسة وأوراق الدوالي.

حفظ الغلال – القمح والشعير والذرة:
حيث كانت تحفظ في خوابي من الطين مفردها خابية توضع داخل البيوت ولها فتحة من أسفلها لإخراج الحب تسمى (الزرزورة) وعندما كانت الغلال كثيرة كانت تحفظ في آبار وفي حفر كبيرة تدعى المطامير.

حفظ اللحوم:
كانت تحفظ بواسطة فرمها وقليها مع دهن (الليّة) وكانت تسكب في أواني فخارية مضافاً إليها الملح وتترك لتجمد في هذه الأواني وتغلق لحين استعمالها في فصل الشتاء ، بإضافتها إلى الطبيخ لإعطائه طعماً دسماً.

أهم الخرب والأماكن الأثرية في أراضي بيت عنان.
1- خربة قاع الحوش : تقع في الطرف الشمالي للقرية وهي موقع مملوكي - عثماني على الأغلب وفي الطبقات السفلى توجد بقايا اثرية يونانية وبيزنطية وسراديب ومغاور من العصر الكنعاني، (القسم الأقدم (الشمالي من الموقع تم ازالته بالكامل لبناء مجمع خدمات للقرية) وكان بالموقع جدار حجري يحمي هذا الموقع ويقال أن الموقع كان به عين ماء طمرت مع تقادم الزمن وكان في الموقع ثلاث عليات (بيوت من طبقتين تمتاز بالفخامة مقارنة بغيرها من البيوت) لكن لم يبقى منها سوى علية الصوص ويجاورها إلى جهة الجنوب والشرق بعض البيوت القديمة المهدمة وقليل من البيوت القديمة السليمة. إحتوى المكان قديما على طوابين في الجهة الغربية (أزيلت لتوسيع الطريق) وكانت تضم بناءا كبيرا لتجميع الحبوب مكونا من طبقتين أو ثلاث وكان أهالي القرية يسونه باسم (رجالة البد).
2 - خربة المسقاة : يقع الموقع في الجنوب الغربي للقرية على طريق المسقاة (ميع المياه وهذا البئر رمم في الفترات الإسلامية اللاحقة للاستفادة منه ويضم الموقع محطة استراحة للقوافل أو ((خانا للمسافرين والجيوش الصليبية التي كانت تمر على الطريق المار بالموقع)) وكان الموقع في حالة جيدة حتى بداية التسعينات إلا أن عوامل الدهر والتقلبات الجوية واعتداءات البشر على الموقع أدت إلى تدمير واجهاته البناية المواجهة للطريق.

حاتم الشرباتي
06-10-2012, 01:10 AM
3 - خربة حماد : وتقع غربي القرية على الطريق المؤدي لقرية بيت لقيا وهي موقع بيزنطي يقع فوق أطلال موقع يوناني وكانت المنطقة تحوي ارضيات فسيفائية وكنائس بيزنطية، ولا تزال المنطقة تزخر بالجدران والأرضيات البيزنطية واليونانية، يضم الموقع حمامات وأبار جمع ودروب مرصوفة وأدراج ومداخل أبواب وعتبات ومعاصر للزيتون ومعاصر خمور ومعظمها مدمر أو شبه مدمر، كما يعثر في المنطقة على العملات الخاصة بالعصور البيزنطية واليونانية وكذلك على أختام وبقايا فخارية وأدوات حجرية ومعدنية.
4 - خربة الجديرة : وتقع غربي القرية وهي على الأغلب امتداد طبيعي لخربة الجديرة وتقع إلى الشرق منها وتضم الكثير من المقابر والكهوف التي استخدمت كصوامع للتخزين وأرضيات صخرية ومعاصر للخمور معظمها لا تزال ظاهرة للعيان. ولكن الموقع مهمل واستخدم كمكب للنفايات لفترات وكذلك يستخدم لطرح المياه العادمة فيه.
5 - خربة الكبوش : وتقع ألى الجنوب الشرقي - ومعظمها داخل ضمن أراضي قرية القبيبة المجاورة، ويغلب على الموقع الطابع البيزنطي ولايزال الكثير من الأرضيات والجدران وقطع الفخار زاخرة في المكان، وهذا الموقع لا زال في تقلص مستمر بحكم التوسع العمراني.
6 - خربة البريج : يقع في اراضي بيت عنان الغربية وهو موقع إسلامي صليبي كما يورد الاستاذ ناصر جمهور، لكنه استخدم كمحطة استراحة على طريق الساحل - القدس وهو مكان زاخر بالآبار الصليبية والكهوف الكنعانية التي استخدمها البدو لبيات الماشية والجدران ويحوي المكان على بقايا إسلامية بكثرة مما يدل على اعادة استخدامه في العصور الإسلامية المختلفة ويعد من اقل المواقع في القرية التي تعرضت للاعتداءات والتهديم ويحتمل كون أحد الابنية في المكان مسجدا، والمكان كان عامرا لفترات زمنية ليست بالبعيدة بحسب ما يذكره كبار السن في القرية، وينقل الاستاذ ناصر جمهور نقلا عن كتاب القبيبة - عمواس للكاتب الإيطالي باجاتي أن الموقع ربما يكون مكان إقامة أرنولد أحد قادة الحملات الصليبية.
7 - خربة المطري (المدبسة): يقع أراضي القرية الجنوبية قرب قرية خربة أم اللحم، وكان الموقع يضم الكثير من المغاور الأثرية التي استخدم بعضها كمساكن في العصور الكنعانية ومعضمها دمر، ومدافن وأدراج وجدران يونانية وبيزنطية، كذلك كان بالموقع بقاية لبناية كبيرة قد تكون مكان عامة كقاعة اجتماع أو قصر لأحد النبلاء البيزنطيين- حسب وجه نظر الاستاذ ناصر جمهور. ووجد بالمكان معصرة زيتون بيزنطية ((معظم هذه المعالم لم تعد موجودة بفعل الاهمال والاعتداءات وبعضها أزيلت بالجرافات)).
8 - خربة الهضاب : يقع في غرب القرية وهو موقع كنعاني بامتياز، يضم المكان مساكن صخرية وآبار مياه وأرضيات صخرية ومعاصر خمور محفورة بالصخر ومقلع حجارة قد يكون من عصور لاحقة. كتبه : أ.ناصر عبد الله جمهور - بكالوريوس في الجغرافيا والتاريخ - جامعة بيرزيت.}}]]

http://www.wafainfo.ps//pics/image6.jpg

حاتم الشرباتي
06-10-2012, 01:16 AM
الطرق والمرافق في القرية

الطرق الخارجية: للقرية مدخل معبد وباربع مسالك من الجهة الشرقية وهو المدخل الرئيسي للقرية أما المدخل الغربي للقادمين من بيت لقيا فهو ضيق وبعرض لا يتجاوز الاربعة امتار والطريق منحدرة ومتعرجة وغير مؤهلة بشكل جيد ومع ذلك تستعمل كشريان رئيسي يربط محافظتي رام الله بالقدس ولذلك لا بد من التعاون مع السطلة الوطينة والمجالس المحلية لتوسعته وو تخفيف انحداره واعادة تعبيده. و يربط القرية من الناحية الشمالية الشرقية طريق ترابي بقرية بيت دقو وهو بحاجة ماسة للتوسيع وتخفيف الانحدار وتعبيده و امامن الناحية الجنوبية الشرقية فهنالك طريق ترابي يصل لقرية قطنة وخربة ام اللحم وهو أيضا بحاجة لتوسعة وتعبيد و من الجهة الشمالية الغربية فتحدر طريق ترابي باتجاه وادي سلمان ويصل القرية بقرية خربتا المصباح والطيرة وهو أيضا بحاجة للتوسعة والتعبيد.
مسافات الطرق في الفرية: وسط البلد (ساحة وراءابو يمين)– مدرسة الذكور : 1 كم. وسط بيت عنان – القبيبة : 2 كم. وسط بيت عنان – بدو : 4كم. وسط بيت عنان – المدخل الغربي : 1.2 كم. وسط بيت عنان – مدخل بيت لقيا : 5كم (بحث وإعداد: الأستاذ ناصر جمهور)
المساجد والمرافق الدينية والوقفية : في القرية مسجد رئيسي يتوسط القرية بالقرب من الساحة الرئيسية التي تسمى أبو يمين ويسمى هذا المسجد باسم مسجد أبو أيوب الأنصار تيمنا بالصحابي الجليل أبو أيوب الانصاري الذي نزل الرسول صلى الله عليه وسلم بيته حتى بني بيت له ودفن تحت اسوار القسطنطينية و مسجد السنة في الحي الشرقي من القرية ومسجد الاتقياء في الحي الغربي من القرية. ويوجد دار للقرآن الكريم لتحفيظ القرآن الكريم وتفسيره وتجويده بالقرب من المسجد الرئيسي (مسجد أبو أيوب الانصاري).
المقابر : تقع المقبرة الرئيسية للقرية إلى الغرب من المسجد الرئيسي وهنالك مقبرة أخرى تتوسط القرية ضمن مقام أبو يمين وتتبع لعائلتي أبو خليل والشيخ.
المدارس ورياض الاطفال : تمتلك القرية 3 مدراس منها ثانوية للذكور وتستوعب 300 طالب في 10 عشر شعب صفية ومعظم غرفها غير لائقة للتدريس وهي بحاجة من الاضافات والمرافق و يجاورها مدرسة اساسية للذكور تستوعب 280 طالب ضمن 8 شعب صفية وهي مدرسة حديثة وتضم القرية مدرسة اساسية عليا للاناث تضم أكثر من 500 طالبة في 16 شعبة
التركيب الصخري

تتألف الطبقات الصخرية للمنطقة ومنها أراضي القرية من الصخور الرسوبية. وتعني كلمة رسوبي إلى أن الصخر قد تكون نتيجة الترسيب، وهذه قد تشكت هذه الصخور نتيجة تفتت صخور أصلية بفعل عوامل التجوية المختلفة سبق تكوينها وهي الصخور الاندفاعية والمتحولة حيث ترسبت المواد الناتجة عن التفتت في أماكن جديدة مكونة بنية طبقية حيث تظهر الطبقات نتيجة توضعها فوق بعضها البعض، وجميع الأنواع الصخرية في أراضي بيت عنان تنتمي لعائلة الصخور الرسوبية كما يفيد بذلك الاستاذ ناصر جمهور ومنها صخور الصوان البيضاوية والطبقية وصخور الحورو هنالك الكثير من المستحثات الصخرية الحيوانية منها والنباتية والتي يغلب عليها الأصل البحري وإما الغالب على صخور القرية فهي الصخور المزية التي يستعملها السكان لبناء الجدران الاستنادية وحجارة البناء.

http://img17.imageshack.us/img17/9788/img0064dqj.jpg

حاتم الشرباتي
06-11-2012, 08:49 AM
قرية حزما
http://www.riwaqregister.org/docs/40/460.jpg

تقع قرية حزما على بعد 8 كم شمال مدينة القدس، وترتفع عن سطح البحر حوالي 620 م، وتبلغ مساحتها الكلية 10438 دونماً، ومساحة المنطقة المبنية فيها 378 دونماً، ويحيط بأراضي القرية أراضي قرى عناتا، وبيت حنينا، وشعفاط، وجبع، والرام، وضاحية البريد. يبلغ عدد سكان القرية 6006 نسمة حسب تقديرات الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني للعام 2004 .
تضم القرية الكثير من المعالم الأثرية منها بقايا أعمدة من الغرانيت وأساسات جدران، ومدافن، وكهوف، ومغاور، إضافة إلى وجود العديد من الخرب الأثرية المحيطة، وهي خربة الخرابة، وقبور بني إسرائيل، وخربة أبي مسرة، إضافة إلى مغاور الجي.
أظهرت نتائج المسح الميداني للأبنية القديمة الذي نفذه رواق العام 2001 أن قرية حزما تحتوي على 102 مبنى، منها 79 مبنى تتألف من طابق واحد، أي ما نسبته 77 % من المجموع العام للمباني، إضافة إلى وجود 23 مبنى تتألف من طابقين ( 23 %).
تمركز معظم المباني في جذر القرية، مشكلة بمجموعها طابع البلدة القديمة للقرية، وذلك ضمن نسيج معماري يتوافق مع طابع القرية الفلسطينية، من حيث تكوين الأحواش، والحارات، والعليات وغيرها.
وصفت الحالة الإنشائية لـ 27 مبنى بأنها غير صالحة للاستعمال، وهو ما نسبته 26 %، إلى جانب وجود 23 مبنى بحالة سيئة ( 23 %)، و 31 مبنى بحالة جيدة ( 30 %)، و 21 مبنى بحالة متوسطة ( 21 %).
أما الحالة الفيزيائية لـ 66 مبنى فوصفت بأنها سيئة، وهو ما يعادل 65 %، وكذلك وجد 23 مبنى بحالة جيدة ( 23 %)، و 13 مبنى بحالة متوسطة ( 13 %). وفيما يتعلق بمدى الاستخدام، فقد لوحظ أن عدد الأبنية المهجورة بلغ 66 مبنى، أي ما يعادل 65 %، علاوة على استخدام 29 مبنى بشكل كلي ( 28 %)، و 7 مبانٍ مستخدمة بشكل جزئي ( 7 %).
وفيما يتعلق بشكل الأسطح، فقد ظهر استخدام شكل القبة في أسطح 88 مبنى ( 86 %)، والشكل المستوي استخدم في أسطح 30 مبنى ( 29 %)، علاوة على استخدام الشكل المفلطح في مبنى واحد فقط. أما شكل الأسقف، فقد استخدم العقد المتقاطع في أسقف 91 مبنى ( 89 %)، فيما استخدم الشكل المستوي في أسقف 15 مبنى ( 15 %)، والعقد نصف البرميلي في 8 مبانٍ ( 7 %)، وشكل القبة، والمستوى بدوامر الحديد في سقف مبنى واحد لكل منهما.
تعددت الأرضيات في تلك المباني، حيث استخدمت المدة في 56 مبنى ( 55 %)، والأرضية الترابية في 46 مبنى ( 45 %)، والبلاط الإسمنتي الحديث في 11 مبنى ( 9 %)، إضافة إلى استخدام الكراميكا في أرضيات 4 مبانٍ ( 3 %)، والسجادة في أرضية مبنى واحد، والبلاط الحجري في أرضيات 5 مبانٍ ( 4 %)، والأرضية الصخرية في 4 مبانٍ(3%)

حاتم الشرباتي
06-11-2012, 10:31 AM
Bir Nabala - بئر نبالا
http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Bir_Nabala_915/Bir_Nabala-14901.jpg

https://encrypted-tbn2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcTksFaEO92pJVYr046kale4Br_KG74Am L_qNJMCW9KV67qc9baW

https://encrypted-tbn0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcRoScYcZOq1ygjuWTTyLszzZ-YP6z6EPq9YSF5C0TAj5MXcKV0r

تقع إلى الشمال من مدينة القدس، وتبعد عنها 8كم، وتقع على هضبة مرتفع عن سطح البحر حوالي 780م. تبلغ مساحة أراضيها 2692 دونما، وتحيط بأراضيها قرى بيت حنينا، النبي صموئيل، الجبيب، الرام، وجبع. قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (367) نسمة، وفي عام 1945 حوالي (590) نسمة، وفي عام 1967 حوالي (935) نسمة، وفي عام 1987 (1385) نسمة، وفي عام 1996 ارتفع العدد إلى( 3661) نسمة.

أهلا وسهلا بكم إلى بير نبالا - فيديو

http://www.btselem.org/arabic/video/201210_bir_nabala

تشرين الاول 2012
سُجنت بلدة بير نبالا المجاورة للقدس في داخل "جيب" قائم في الجدار الفاصل. وقد كانت بير نبالا منذ سنوات السبعين إحدى ضواحي القدس الشرقية، وتمتعت في سنوات التسعين بازدهار اقتصاديّ نتيجة لموقعها المركزي وسهولة الوصول منها إلى رام الله وأحياء القدس الشرقية، ومن هناك إلى مدن مركز إسرائيل. بعد أن عزلها الجدار عن شرقي المدينة قام أكثر من نصف سكان البلدة بتركها، وغالبية هؤلاء من القدس الشرقية الذين عادوا إلى المدينة، كما أغلق الكثير من المصالح التجارية التي كانت ناشطة فيها. الشريط "أهلا بكم إلى بير نبالا" يوثق البلدة المهجورة عبر قصة قاعتي أفراح ومناسبات في بير نبالا، عبر استخدام مواد متميزة من الأرشيف.
__________________
http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Bir_Nabala_915/Bir_Nabala-14902.jpg
البئر الذي سميت المدينة بإسمه

حاتم الشرباتي
06-11-2012, 12:52 PM
قلنديا
http://www6.0zz0.com/2011/05/15/12/366385327.jpg

قلنديا بلدة فلسطينية تقع إلى الشمال من مدينة القدس وتبتعد عنها مسافة 11 كم وجنوب مدينة رام الله وتبعد عنها مسافة 4 كم ويصل اليها طريق فرعي يربطها بالطريق الرئيسي القدس ـ رام الله طوله 1.5 كم، ترتفع عن سطح البحر 750م وتبلغ مساحة أراضيها 3,948 دونم، حيث تحتل موقع استراتيجي في محافظة القدس أهلها لانشاء مطار القدس على أراضيها. ويمر من أراضيها طريق رام الله ـ القدس، يحدها من الشمال قرية كفر عقب وقرية رافات ويحدها من الغرب قرية الجديرة ومن الجنوب بلدة بير نبالا وقرية بيت حنينا ومن الشرق بلدة الرام.
قرية قلنديا والسور العازل
http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Qalandya_R_C__2090/Qalandya_R_C_-10653.jpg

القدس 12-1-2012 وفا – لورين زيداني
إلى الشمال من مدينة القدس المحتلة، يعيش الحاج شريف عوض الله وعائلته في قرية قلنديا، في حالة من التخوف والترقب لمصير معتم ينتظرهم وبيتهم، الذي سيقضم جدار الفصل العنصري الجزء الغربي منه، خاصة الحديقة الصغيرة الملحقة بالمنزل.
في حال اكتمال المخطط وانتهاء بناء الجدار سينشطر منزل الحاج عوض الله إلى نصفين، كما ستترتب الكثير من الأضرار عليه وعلى عائلته كما يقول: 'أولادي الذين يتوجهون إلى الجامعات لن يستطيعوا الوصول إليها، وتواصلنا مع قريتنا ومع مراكز الخدمات فيها سوف ينقطع ، حتى إخوتي الذين لهم الحق في البيت المملوك لوالدي رحمه الله سيتم منعهم من الدخول، كيف سنرتب أمورنا أمور دخولنا وخروجنا ومتابعة مصالحنا من وراء الجدار؟'.
عائلة الحاج شريف نموذج لحالة العزل التي ستصيب 1100 نسمة هم أهالي قرية قلنديا، بعد استئناف قوات الاحتلال لبناء جدار الفصل العنصري بعد التوقف منذ العام 2006 ليعود ويطوق القرية، حيث يبدأ من دوار مدخل القرية إلى جنوب شرق القرية ويمر بشكل ملتف على طريق 'عطروت' ويلف القرية من الجنوب الغربي إلى الشمال الغربي، تاركا منفذا واحدا فقط باتجاه مدينة رام الله جنوبا على بعد 4 كيلومترات.
ويسعى الاحتلال الى عزل القرية عن العالم الخارجي وتحويلها الى سجن كبير، وسرقة ما تبقى من أراضيها ومنع حملة الهوية المقدسية من الوصول الى مدينة القدس، والبالغة نسبتهم أكثر من 70% من سكان القرية .
يقول يوسف عوض الله رئيس مجلس قروي قلنديا: 'التوسع الجديد بدأ من حوالي شهرين خططوا الأرض ، وبدأت الجرافات تعمل، أي أن الجدار 3 كم أي حوالي 150 دونما تحت الجدار، 400 دونم تنعزل عن القرية خلف الجدار ، وهذه كارثة ولا يمكن الوصول لها بأي طريقة من الطرق'.
إلا أن أهالي قلنديا واجهوا المخططات الاحتلالية، من خلال الخروج بمسيرات أسبوعية بعد صلاة الجمعة، تقابل دائما بالقمع، وملاحقة المتظاهرين وضرب المنازل بقنابل الغاز المسيل للدموع.
حوالي 1000 دونم متبقية من أراضي قرية قلنديا بعد سلسة اقتطاع ومصادرة الأراضي، لصالح بناء مصنع الصناعات الجوية الإسرائيلية من جهة بمساحة 167 دونم ، وتشييد الطريق الالتفافي 334 الواصل بين القدس وتل أبيب بحوالي 400 دونم، وجزء لصالح منطقة 'عطروت' الصناعية ب 400 دونم أيضا، إضافة إلى توسيع مطار قلنديا وجدار الفصل العنصري أخيرا بعد أن كانت مساحة القرية الكلية حوالي 4000 دونم.

.

حاتم الشرباتي
06-11-2012, 12:52 PM
مخيم قلنديا:

شموخ ومقاومة لا تلين في مواجهة المحتل
http://alresalah.ps/ar/thumb.php?src=uploads/images/2udF2d_d3A4.jpg&w=670&h=350&zc=1


تصدر مخيم قلنديا الأحداث في بواكير شهر رمضان؛ بعد سقوط شهيدين وقتلهما بدم بارد، من قبل قوات الاحتلال المدججة بمختلف أنواع الأسلحة.
فما أن تحضر المخيم لاستقبال شهر رمضان؛ حتى قدم شهيدين من شبان المخيم مع صلاة فجر اليوم في أول ايام الشهر الفضيل.
القوى الفلسطينية سارعت لاستنكار الجريمة النكراء، حيث طالب الناطق باسم حماس سامي أبو زهري اجهزة السلطة بالضفة بوقف ملاحقة عناصر المقاومة تفعيل خيار المقاومة في الضفة لحماية الفلسطينين”, فيما اعتبر القيادي في فتح نبيل ابو ردينة ان جريمة اغتيال الشابين” محاولة “إسرائيلية” لخلق أجواء من التصعيد قبل ايلول (سبتمبر).
ولا يتوانى شبان المخيم عن مواصلة مقاومة الاحتلال والتصدي لجنوده لحماية مخيمهم، ولا يثنيهم عن مواجهة الجنود على مداخل المخيم او على حاجز قلنديا كثرة الابراج ونقاط المراقبة والحراسة المنتشرة حوله.
يقول اللاجئ محمد صبيح من المخيم: “يرتبط اسم مخيم قلنديا مع حاجز أو معبر قلنديا الملاصق له والذي يسوم الفلسطينيين والصائمين طوال العام وخلال شهر رمضان مختلف أنواع العذاب، حيث تتقاطر في كل يوم من أيام رمضان مئات الحافلات من محافظات الضفة الغربية باتجاه معبر قلنديا الذي يعد بوابة كل الفلسطينيين نحو القدس المحتلة، وهو ما يؤدي لازدحام طرقات المخيم وحاراته ويجعله في حالة استنفار”.
وبحسب المراكز الحقوقية فان دخول معبر قلنديا في شهر رمضان المبارك، يعد خطوة متعددة المخاطر، فالانتظار والاصطفاف ليست العقبة الوحيدة في رمضان، حيث يصاب عادةً العديد من الفلسطينيين بجروح ،ويتحول المخيم خاصة مداخله لساحات حرب مع الجنود.
الشاب محمود خليل من المخيم يقول: “منذ ان قام الاحتلال ببناء الجدار وعزل المخيم عن القدس ووضع حاجز قلنديا، بات وضع المخيم لا يطاق بسبب اقتحامات جنود الاحتلال له، ومحاولات فتح المعبر للوصول إلى القدس”.
وترصد المراكز الحقوقية اقتحامات متواصلة للمخيم ولمداخله حيث يتعمدون التفتيش البطيئ واهانة المواطنين واعتقال واحتجاز صغار السن.
الحقوقي ابراهيم مصطفى من رام الله يقول: “ترنو عيون المصلين من الضفة الغربية خاصة كبار السن والنساء لعبور الحاجز اللعين وزيارة أولى القبلتين وثالث الحرمين في شهر رمضان المبارك، وهو ما يؤدي الى الازدحام على المعبر والمخيم في آن واحد، مما يشكل بؤرة توتر واحتكاك واشتباكات مع الجنود”.
وقد تأسس مخيم قلنديا للاجئين في عام 1949 على مسافة 11 كيلومتر إلى الشمال من القدس. ويبلغ عدد اللاجئين فيه قرابة 20 الفا، ويمر الطريق الرئيسي الواصل بين القدس ورام الله في المخيم. وتعود أصول الاجئين في المخيم إلى 52 قرية تابعة لمناطق اللد والرملة وحيفا والقدس والخليل.
مقال المخيم : نشر بـ 1 أغسطس 2011 7:18 م
http://www.arabbab.com/?p=112372
https://lh3.googleusercontent.com/-xHbM8CA3p2g/AAAAAAAAAAI/AAAAAAAAAAA/DL_Bhg3J8a8/photo.jpg
http://silwanic.net/wp-content/uploads/2013/02/%D9%82%D9%84%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7-4.jpg

حاتم الشرباتي
06-11-2012, 03:42 PM
حاجز قلنديا ( حاجز المعاناة والصبر )
http://safa.ps/n2/images/uploads/012012/view_1327241506.jpg

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2007/2/16/1_675481_1_34.jpg

http://paltoday.ps/ar/uploads/archive/General/090616103138LobK.jpg

https://encrypted-tbn0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQ6YxpMt9Ft0vtOmKO0a7JUCzu56e_aH uWJqQHkbxdl9tSSqKN1

http://images.bokra.net/bokra//31-07-2011/103.jpg

http://felesteen.ps/nd/images/uploads/022013/view_1361606198.jpg

https://encrypted-tbn3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQnwG95t_R-Dt1H5uuj7AAJfrb7AiCYmPwC949Cy_Tlr9wJwalO

.http://safa.ps/n2/images/uploads/032012/view_1331207967.jpg

حاتم الشرباتي
06-11-2012, 04:45 PM
ألرّام
http://www.alalbait.ps/palestine/Al-Ram.jpg
http://www.nanum.com/image/with/2007mid9_003.jpg
http://photo.chosun.com/site/data/img_dir/2006/12/03/2006120300012_1.jpg

تقع إلى الشمال من مدينة القدس، وتبعد عنها 7كم، يصل إليها طريق داخلي معبد يربطها بالطريق الرئيسي طوله 0.8كم، وترتفع عن سطح البحر 750م، والرام هي قرية قديمة، عرفت في العهد الروماني باسم (الرامة) بمعني المرتفعة وتبلغ مساحة أراضيها 5.6 ألف دونم، وتحيط بها أراضي قرى جبع، كفر عقب، قلنديا، بيرنبالا، والجديرة. قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (208) نسمة، وعام 1945 حوالي (350) نسمة، وفي عام 1967 حوالي (860) نسمة، وفي عام 1987 حوالي (1624) نسمة، وفي عام 1996 بلغ عدد سكانها مع سكان ضاحية البريد المجاورة، حوالي (23740) نسمة. يوجد في القرية موقع أثري يحتوي على بقايا قديمة من جدران ومحاجز، وفيها العديد من الخرب الأثرية.
تعتبر الضاحية الشمالية لمدينة القدس وتوجد فيها معظم مؤسسات السلطة الفلسطينية الخاصة بالقدس مثل محافظة القدس الشريف ، كانت إبان الحكم الأردني مقر قيادة لواء المشاة الثاني و كتيبتي المشاة الرابعة و الخامسة في الجيش العربي الأردني, ويوجد فيها ستاد فيصل الحسيني الذي يعتبر الملعب البيتي للمنتخب الفلسطيني ،زارها العديد من الشخصيات أمثال هند صبري وجوزيف بلاتر رئيس الفيفا، ينحدر سكانها من عائلات الرام الاصلية ومنها عائلتي غزاونة ورامية إلى جانب عائلات من قرية قالونيا المهجرة مثل عائلة خطاب، يحمل أكثر من 98% من سكانها الهوية الإسرائيلية، تسمى أيضا الحي الخليلي في مدينة القدس بسبب أغلبية سكانها من مدينة الخليل.
تأسست في الرام، بعد 1948 مدرستان ابتدائيتان واحدة للبنين والثانية للبنات ضمتا في عام 1966 ـ 1967 المدرسي 116 طالباً و124 طالبة يعلمهم ثلاثة معلمين وثلاث معلمات.
والرام موقع أثري يحتوي على (بقايا مبان قديمة، جدران، صهاريج محاجر).[9]
وخربة الرام او (خان الرام9 موقع اثري يحتوي على (انقاض خان معقود وصهاريج منقوشة في الصخر).
*
وبجوار قرية الرام، قرب مطار القدس، تقع بقعة تحمل اسم (ضاحية البريد) ضمت عام 1961م 363 شخصاً: 187 ذ و176 ث. بينهم 178 مسلماً و185 مسيحياً.
تقع الخرب الآتية بجوار الرام:
1ـ خربة إرحا: في الجهة الجنوبية من القرية. بها أساسات، صهاريج، اكوام من الحجارة.]
2ـ خربة عدّاسة: في القرب من إرحا تحتوي على (بناء متهدم، حمام مغر، صهاريج، خزان، معاصر)[
3ـ خربة دير سلاّم: للجنوب الشرقي من إرحا. ترتفع 775 متراً عن سطح البحر. بها (جدران متهدمة، بقايا بناء معقود، بئر معقودة).
4ـ خربة راس الطويل: تحتوي على (أكوام حجارة، معصرة خمر منقورة في الصخر، صهاريج، مقرن).
قال بعضهم ان بلدة (بعل تامار) بمعنى النخل، كانت تقوم على هذه الخربة، وقال آخرون انها على خربة إرحا.
http://cache.daylife.com/imageserve/0eK2b58d1c23O/610x.jpg
.

حاتم الشرباتي
06-11-2012, 04:58 PM
بيت صفافا
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/5/58/Beit_Safafa.jpg/250px-Beit_Safafa.jpg

بيت صفافا قرية فلسطينية تقع على مسافة 6 كم جنوب شرق القدس وشمال بيت لحم، يمتلك العرب من أراضيها 2,814 دونم واستملك الإسرائيليون 391 دونم. سبب تسميتها غير معروف إلا أنه يقال إن اسمها تحريف لكلمة صفيفا السريانية وتعني بيت العطشان. كانت تتبع مدينة بيت لحم والان تتبع محافظة القدس.
تاريخ بيت صفافا
في حرب 1948 تعاون أهل البلدة مع الجيش المصري واستطاعوا عقد هدنة واستعادة بلدهم ولكن قضي عدد كبير من أهلها نحبه في هذه الحرب، وهم مدفونين في مقبرة البلدة. إلا أن نصف البلدة كان في أراضي الضفة الغربية من الأردن، والنصف الآخر وقع في ما كان يسمى بالمنطقة الحرام (بالإنجليزية: No man's land)، ولكن بعيد حرب 1967 أزيل الحاجز بين قسمي القرية لتعود القرية وحدة واحدة كما كانت.[3]
في العام 1596 ظهرت بيت صفافا في سجلات الضريبة العثمانية في أنها تقع ناحية لواء القدس. كان تعداد بيوت أهلها المسلمين 41 بيتا دفعوا الضريبة عن ناتج القمح والشعير والزيتون والعنب والأشجار المثمرة والماعز وخلايا النحل.[4]

ألسكان
لعام 1987 بلغ 6,218 نسمة وفي 2008 بلغ عدد سكان بيت صفافا 18.000 نسمه مع شرفات 20.000. وبلغت مساحة أراضي بيت صفافا 3,341 دونم.[2][5]
ومعروف عن أهل بيت صفافا انهم خليط من الفلاحين والبدو، وهم يعتمدون على الزراعة وتربية الماشية. كما ويشكل العرب أغلب سكان البلده تقريباً، وأغلبهم من عائلة بدران والعمري وبطاش وعليان وسلمان وأبو دلو وتوجد عائلة أبو دلو أيضا في غزة وفي فلسطين وفي الأردن بكثرة، حيث يتركز أغلبهم في قرية صمد التي تشكل مع قرية بيت صفافا جناحي الطائر لهذه العائلة. حيث ان اصول جميع عائلات أبو دلو تعود إلى قرية صمد في اربد شمال الأردن
المناخ825 م عن سطح البحر
التعليم
هناك مشاكل مستمرة بين أهل البلدة والإسرائيليين وهذه أيضا هي أحوال القرى المجاورة، التي منها صور باهر والسواحرة، ففي بيت صفافا مثلا يوجد 5 مدارس في البلدة مدرستين ترعاهما إسرائيل وبلدية القدس الغربية [6] وتدرسان العبرية والعربية بالتساوي ويختلط فيها الطلاب عربا ويهود [7]. وثلاثة مدارس للسلطة الفلسطينية، والنية إنشاء المزيد من المدارس لأن أهل البلدة يريدون إبطال الدراسة المختلطة بين البنين والبنات وفصل المدارس [8]
الرياضة
تاسس نادي شباب بيت صفافا الرياضي عام 1969, وقد انحصر نشاطه في منطقة القدس وبيت لحم وبيت صاحور، إلى ان تم انتخاب هيئة إدارية لنادي شباب بيت صفافا في صيف 1974.

http://www.betsafafa.com/images/hest_1.gif

حاتم الشرباتي
06-11-2012, 05:10 PM
جبع القدس
http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Jaba__2156/Jaba_-21007.jpg

جبع قرية فلسطينية تتبع محافظة القدس وهي في الجانب الشرقي لمدينة القدس الذي وقع تحت الاحتلال الإسرائيلي في حرب 1967.
تقع إلى الشمال الشرقي من مدينة القدس، وتبعد عنها حوالي 10كم، وترتفع 74م عن سطح البحر، وتقوم القرية على بقعة (التل) الكنعانية. تبلغ مساحة أراضيها 13407 دونمات، وتحيط بها أراضي قرى مخماس، برقة، والرام. قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (229) نسمة، وفي عام 1945 حوالي (350) نسمة، وفي عام 1961 حوالي (415) نسمة، وفي عام 1996 حوالي (1536) نسمة. وتعتبر القرية ذات موقع أثري يحتوى على قرية قديمة وأساسات برج يرجع إلى القرون الوسطى، ومغر، وصهاريج منقورة في الصخر.
تقوم قرية جبع على أنقاض قرية جبع الكنعانية التي تعني بالكنعاني (أكمة)أي (التل )،وذكرها الصليبيون في العصور الوسطى باسمها الحالي Jabaa .
يوجد في جبع ثلاث مدارس : مدرسة ذكور جبع الثانوية، مدرسة بنات جبع الثانوية، مدرسة جبع المخطلطة. وكما يوجد فيها ثلاثة مساجد : مسجد عثمان بن عفان ا، مسجد زيد بن حارثة، ومسجد الأتقياء. وتتوفر في جبع بعض المراكز الصحية كمركز الأمومة والطفولة ، إضافة إلى عيادة طبية تشرف عليها الجهات الحكومية ، وأخرى خاصة.
http://cdn1.albayan.ae/polopoly_fs/1.1672977.1340149352!/image/1315658145.jpg
مستوطنون يهود يحرقون مسجداً في جبع

http://www.youtube.com/watch?v=590gPCDLs64

حاتم الشرباتي
06-12-2012, 01:41 PM
قرية الطور
http://www.google.ps/images?q=tbn:XAzgUVziUkSz-M::www.travel4arab.com/photo/data/500/HPIM1434.jpg
http://www.google.ps/images?q=tbn:uLSDQ03fXrEpmM::www.qudsmedia.net/uploads/1622009-112632PM.jpg

تقع إلى الشرق من مدينة القدس وتقوم القرية على موقع بلدة (بيت فاجي) التي كانت مقامة في العهدين الروماني والإفرنجي، وهذا الاسم أرامي الأصل ومعناه (بيت التين). وقد أخذت اسمها من الجبل الذي تقع عليه، ويقال أن السيد المسيح عليه السلام استراح عندها يوم قدومه من أريحا إلى القدس، وقد أقيمت كنيسة على هذا المكان، يحتفل فيها المسيحيون كل سنة ويدعونها (أحد الشعانين). تبلغ مساحة أراضيها 8808 دونمات، وتحيط بها أراضي قرى العيسوية، العيزرية، سلوان، الخان الأحمر. ونذكر أن معظم أراضي هذه القرية أقيمت عليها الأديرة والمساجد، وأراضي القرية تعتبر وقفاً إسلامياً، قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (1038) نسمة، وفي عام 1945 حوالي (2770) نسمة، وبلغ عدد السكان قبل عدوان 1967 حوالي (4803) نسمة، وقدر عدد النازحين منها إثر العدوان حوالي (1795) نسمة، وفي عام 1996 ارتفع العدد ليصل إلى (9847) نسمة، تحتوي القرية على بعض الآثار الاسلامية، ففيها جامع يقال أن عمر بن الخطاب صلى فيه يوم حضوره إلى القدس، كما يوجد في شرقها وبجوار المقبرة مقام ينسب إلى الصحابي سليمان الفارسي، وفي مقبرتها قبة بداخلها قبر عليه بقية من كتابة بالنسخ. صادرت سلطات الاحتلال جزءا من أراضيها وأقامت عليها مستعمرة (معالية أدوميم) عام 1978.

جبل طابور او تابور او الطور

سمي الجبل باسم جبل تابور بمعنى «مرتفع» ويسمى الآن «جبل الطور». يقع في الشرق من مرج ابن عامر وفي ظاهر قرية «دبورية» التي أقيمت عند سفحه الغربي.
يرتفع من سهل مرج ابن عامر إلى علو يبلغ نحو 650 متراً و 588 متراً عن سطح البحر، ويبدو هذا الجبل كأنه قبة ضخمة تتوسط هذا الجزء من السهل. قمته مدورة طولها أقل من نصف كيلومتر وعرضها نحو خمسة. ومناظرها من أجمل ما تقع عليه العين في فلسطين الشمالية. فيظهر منها جبل الشيخ وجبال شرقي الأردن الشمالية وبحيرة طبرية ومرج بني عامر والكرمل والبحر الأبيض المتوسط. وتملؤه اشجار الصنوبر والسنديان وجوانبه مكسوة بشجر السنديان والبطم والجوز وغيرها. وتربته مخصبة توافق المرعى.
يبعد نحو 9 كم للجنوب الشرقي من الناصرة و19 كم للجنوب الغربي من بحيرة طبرية. وهو جبل منفرد عن بقية جبال الجليل..
وفي العهد الروماني كانت تقوم قرية «إتيا بيريوم ـ Itabyrium» الحصينة على الطور.
تشير بعض التقاليد المسيحية إلى أن السيد المسيح عليه السلام تجلّى على هذا الجبل لطائفة من تلاميذه وغيرهم. وبالنسبة إلى هذا الإعتقاد أُقيمت عليه عدة كنائس منذ القرون الأولى للمسيحية. وقبل نهاية القرن السادس بنيت عليه ثلاث كنائس. وأشاد أركولف مطران بلاد الغال، في أواخر القرن السابع للميلاد بأزهار جبل الطور. وفي أوائل العهد العباسي كان على (طابور) أربع كنائس وفي القرن الثاني عشر شيد الفرنجة فوقه حصناً ورمموا كنائسه القديمة.
http://www.dabburiya.net/modules/Gallery/gallery/dabb/IM000777.JPG
جبل طابور ويظهر قرية دبوريه على سفح الجبل
http://www.palcif.com/Jerusalem_files/image024.jpg

حاتم الشرباتي
06-12-2012, 03:46 PM
قرية العيسوية (Al-Issawiya)
العيسوية (Al-Issawiya) قرية مقدسية - فلسطينية تتبع محافظة القدس وهي في الجانب الشرقي لمدينة القدس الذي وقع تحت الاحتلال الإسرائيلي في حرب 1967. العيسوية تقع على جبل المشارف، كانت جزءا من الأردن وإسرائيل على منطقة منزوعة منها السلاح في جبل المشارف داخل الاراضي الأردنية . في عام 2006 ، كان يبلغ عدد سكانها 12000 نسمة. مع شُعفاط ومخيم شعفاط مساحة العيسوية هي 15489 دونم.
العيسوية احتلت من قبل القوات الإسرائيلية خلال حرب الأيام الستة في عام 1967 ، مع بقية القدس الشرقية. القرية تقع تحت الولاية القضائية لبلدية القدس ، ولكن السكان يحق لهم التصويت في انتخابات السلطة الوطنية الفلسطينية .
السكان
يزيد عدد سكان العيسوية حاليا عن عشرة آلاف نسمة ترجع إلى إحدى عشر عائلة بالإضافة إلى سكان المناطق المجاورة .
للقرية تاريخ قديم وفيها بعض الأماكن الأثرية كالمدافن والكهوف والآبار المتعددة ذات الصحون المزركشة بالفسيفساء .
تربويا
كان في البلدة سابقا مدرسة مختلطة( ذكورا وإناثا) استأجرت من قبل وزارة التربية والتعليم الأردنية سنة 1954 وكانت ابتدائية ،إلى أن أنشئت المدارس الحالية الإلزامية منفصلتين بالإضافة إلى الروضة ،كما ويوجد روضة خاصة وملاعب رياضية حديثة لكرة القدم والسلة وفي طور الإنشاء والبناء تقام حاليا مدرسة ثانوية .
سميت القرية بهذا الاسم نسبة الى إسم سيدنا المسيح عيسى ابن مريم عليه السلام الذي مر منها الى القدس ولربما أقام فيها يوما أو يومين.
وهناك رواية أخرى تناقلها الاهالي وهي أن هذا الاسم هو نسبة الى القائد عيسى أبو أيوب (ابن أخت المجاهد العظيم صلاح الدين الايوبي) ، والذي كان حاكما على منطقة القدس أثناء معارك التحرير ، وجلس مع قواد جيشه تحت شجرة خروب بالقرية ، لكي ينتظر المدد من القائد الاعلى صلاح الدين الايوبي لمحاربة الصليبيين.
أما الشجرة هذه فأصبحت كالولي في النفوس يذهب الناس اليها ليلا لاضاءتها بفتيل الزيت طوال الليل.
الموقع والحدود :
العيساوية هي إحدى قرى قضاء القدس السبعينن حيث تقع بين جبل المشارف الذي يرتفع حوالي 3000 قدم فوق سطح البحر شرقا. مشارف القدس والشيخ جراح غربا، أي في ظاهر القدس الشمالي الشرقي ، وعلى بعد 4 كيلو مترات فقط من قلب المدينة المقدسة (البلدة القديمة) وعلى مقربة من مكان صعود المسيح عليه السلام ، أي في منتصف الطريق بين قرى عناتا وشعفاط والطور ، وبالتالي فانه يحيط بها القرى التالية (عناتا وشعفاط والطور والخان الاحمر ومدينة القدس) وترتفع عن البحر حوالي 730 - 750 مترا. ويقال أن القرية تقوم على أنقاض قرية (كيشير) بمعنى لبؤة ، أو ليثة.
المساحة.
حسب الاحصائيات الصادرة قبل النكبة فان القرية تبلغ مساحتها حوالي 10417 دزنما ، منها 235 دونما لليهود ، أما المناطق العمرانية قبل النكبة (المشروع رقم 2316) فتبلغ مساحتها 666 دونما موزعة كما يلي :-
مساحات خضراء 32.8% - المباني العامة 7.50% - الطرق 13.6 % - مناطق سكنية 54.4% -مقابر 5 % - مدارس 5%
السكان والميزان الديموغرافي :
1- الاصل التاريخي للسكان :
يعود أهالي القرية الى أصلهم التاريخي من القبائل العاربة التي تنتسب الى أجدادنا القحطانيين (قحطان بن عابر ، المنتهي الى سام أبي العرب) ، ومن بعدهم جاء الفتح الاسلامي على يد أبو عبيدة الجراح (رضي الله عنه) ، حيث وطئت أقدام المسمين أراضي القرية ودانت كل فلسطين للدين الاسلامي.
2- الحوامبل :
أما أصل حواميل القرية كما جاء في بحث الاخت علياء محمد علي مصطفى بنت البلد ) فهم :
أجمع كبار السن على أن أحمد دحبور الحاج الذي الذي أنجب سالم وسليمان وانحدر منهما عائلات كل من (مصطفى ، محمود ، ناصر ، درباس ، داري ، عيسى ، حمدان) ثم جاء بعدهم عائلة (دار أبو الحمص ، دار عليان ، دار درويش) ، الذين جاءوا من منطقة الحولة.
3-الميزان الديموغرافي
يتجمع سكان القرية عادة في المناطق التي يتوافر فيها المرافق والخدمات ، أما الاراضي المحيطة فيتم استغلالها للزراعة والمناطق الصناعية والمنشئات الخدمية الاخرى.
وقد حدثت هجرات سكانية من قرية الطور ومن قرى غيرها الى القرية في فترات معينة ، وباع لهم الاهالي بعض الاراضي ليستقروا فيها.
ويلاحظ أن الدعاية الصهيونية التي تشجع المواطنين العرب على الحد من الانجاب وتنظيم الاسرة ... قد ساهم في تناقض مجموع الانجاب العام للمرأة العربية فتناقص عدد الاسرة من 8 أطفال سنة 1960 ، الى 7.7 أطفال سنة 1970 ، الى 5 أطفال سنة 1982. وقد نطور عدد سكان القرية من سلسلة زمنية الى أخرى كما هو موضح في الجدول التالي :
في سنة 1922 كان 333 نسمة - في سنة 1931 كان 558 نسمة
في سنة 1945 كان 730 نسمة - في سنة 1961 كان 1163 نسمة
في سنة 1967 كان 1302 نسمة - في سنة 1996 كان 6189 نسمة
وهناك بعض التقديرات بأن العدد الحالي وصل الى عشرة الاف نسمة.
وتنحصر هذا التجمعات السكانية ، في منصف القرية (منطقة البلدة القديمة) وقد استطاع اليهود تحسين الميزان الديموغرافي لصالحهم نتيجة لزراعة المستوطنات على أراضي القرية ، كما استطاعوا رفع نسبة ما امتلكه اليهود من هذه الاراضي نتيجة لطرد أهلها بحجج مختلفة
ومع هذا الرابط لمشاهدة عرس شعبي لأهل العيسوية
http://video.aol.ca/video-detail
/-1/1891390140

حاتم الشرباتي
06-12-2012, 04:08 PM
قرية العيسيويه
http://public.blu.livefilestore.com/y1p07YDSugRdwhEp012xc4ZuJbKPYXerITG00Mam1EJB-aYDzLvrlm5g8UrR8o7AQYs8eO4LwUI7ib1PrJjZAksqw

http://public.blu.livefilestore.com/y1p07YDSugRdwhEp012xc4ZuJbKPYXerITG00Mam1EJB-aYDzLvrlm5g8UrR8o7AQYs8eO4LwUI7ib1PrJjZAksqw

http://www.shasha.ps/images/image-IDSCKMWZ7VIACW0N.jpg

http://anamnalquds.com/wp-content/uploads/%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%AC%D9%87%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%8A%D8%B3%D9%88%D9%8A%D8%A9.p ng

بمساندة جوية صهيونية..مواجهات عنيفة في العيسوية
فلسطين اليوم-القدس المحتلة
شهدت بلدة العيسوية بمحافظة القدس المحتلة، فجر اليوم، مواجهات عنيفة بين أهالي البلدة وقوات الاحتلال التي اقتحمتها وبادرت بإطلاق نيران أسلحتها صوب منازل المواطنين بشكل مكثف. وذكر شهود عيان في البلدة أن طائرة عسكرية ساندت قوات الاحتلال في عملية الاقتحام، ولم يبلغ حتى اللحظة عن إصابات أو اعتقالات في صفوف المواطنين.
9:10 - 05 سبتمبر, 2010
http://paltoday.ps/ar/uploads/archive/General/100425161153jJs0.jpg


.

حاتم الشرباتي
06-12-2012, 04:22 PM
قرية عناتا
http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/_Anata_552/_Anata-12647.jpg

قع قرية عناتا في الشمال الشرقي لمدينة القدس وتتبع محافظة القدس، وتعتبر مساحة أراضي القرية من الأكبر على مستوى الضفة الغربية إلا أن معظمها صودر. يحدها من الشمال قريةحزما ومن الجنوب قرية العيسوية ومن الغرب شعفاط ومن الشرق النبي موسى ودير دبوان.[1]
• ومجموعة أخرى من المؤسسات في مجال الصحة والتعليم[1]
نبذه عن قرية عناتا تقع بلدة عناتا في محافظة القدس في الشمال الشرقي للمدينة تبلغ مساحتها(30.000) دونم وذلك في العام 1967ونتيجة سياسة الاحتلال الإسرائيلي تم فقدان معظم الأراضي حيث بلغت مساحتها الآن وبعد بناء الجدار ما يعادل 980 دونم. وتعتبر عناتا من المناطق السكنية المأهولة ذات الكثافة السكانية العالية جداً، وقد استغلت السلطات الإسرائيلية الأراضي التابعة لبلدة عناتا لبناء المستعمرات وتوسيعها وإنشاء قاعدة عسكرية لقوات الجيش وبناء الجدار العازل بالإضافة لتخصيص أراضي عازلة تابعة للجدار على حساب أراضي البلدة. وفي هذا الوضع أضحى التوسع العمراني للسكان محصوراً في ظل تزايد النمو الطبيعي لهم، وعقب استكمال بناء جدار الضم والتوسع العنصري سيعمل الجدار على محاصرة عناتا ومخيم شعفاط من ثلاث جهات. ويعزلها عن مدينة القدس التي تتلقى فيها البلدة خدماتها التعليمية والصحية والتطويرية وغيرها. أي أن القرية تقع خلف جبل الزيتون إلى الشمال الشرقي من مدينة القدس وتبعد عنها4كم، سميت بهذا الاسم نسبة إلى (عانات) إلهة الحرب عند الكنعانيين، وتقوم على موقع مدينة (عناتوت الكنعانية)، وترتفع عن سطح البحر 680م. تبلغ مساحة أراضيها 30728 دونما، تحيط بها أراضي قرى حزما، مخماس دير دبوان، والنبي موسى. قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (285) نسمة، وفي عام 1945 حوالي (540) نسمة، وفي عام 1967 كان العدد (954) نسمة، نزح منهم (208) نسمة، وفي عام 1996 ارتفع العدد إلى (5675) نسمة. تعتبر القرية ذات موقع أثري يحتوي على آثار مواقع، وأرضية فسيفساء، وقطع أعمدة وصهاريج.
يبلغ عدد سكان عناتا27000 نسمة ويحمل اقل من نصفهم
هويات الضفة الغربية وحوالي 20.000 مواطن يسكنون ضاحية السلام والتي تقع ضمن ما يسمى بحدود البلدية لمدينة القدس ويحملون بطاقات الهوية المقدسية. يلعب موقع عناتا الإستراتيجي موقعاً هاماً يصل منطقة الشمال بالقدس ويعتبر مركزاً تجارياً لتبادل البضائع وللبيع والشراء. يعمل معظم الأهالي بالتجارة وكعمال بالحجر ويوجد نسبة 40% عاطلين عن العمل بناءاً على إحصائيات المجلس المحلي، يصل عناتا شارع طوله 2كم بمخيم شعفاط، يقطن المخيم 10.000 من اللاجئين الفلسطينين المسجلين لدى وكالة غوث اللاجئين ويتلقون الخدمات من UNRWA والتي تكاد لا تكون كافية لمتطلبات المخيم وخصوصاً في ظل هذا التزايد السكاني.
كما ويقطن حوالي 67.000 مواطن مقدسي من حملة هوية القدس
أيضاً في منطقة راس خميس ورأس شحادة، للاستفادة من قرب ا المكان من القدس وتدني أجرة السكن وتكلفة المعيشة. خلال شهر كانون الثاني 2006 أصدر جيش الاحتلال أمراً بتحويل حاجز مخيم شعفاط إلى واحد من نقاط العبور (الـ11) والذي يشهد اكتظاظاً مستمراً بسبب ازدحام حركة مرور السيارات مع عدم السماح للمواطنين بحمل أمتعة كبيرة عبر الحاجز وان كان لا بد فهم يحولوا لمعبر بيتونيا التجاري. إن القيود المشددة على معبر مخيم شعفاط حدّت من حريّة المواطنين وخصوصاً بلدة عناتا والخروج منها لأي سبب مما زاد ذلك من نسبة البطالة.
أ. يوجد عدد من المدارس الموجودة في عناتا والتي تتبع للسلطة الفلسطينية ومنها :- 1. مدرسة ثانوية للأولاد 2. مدرسة ثانوية للبنات 3 مدرسة اساسية للذكور 4.مدرسة اساسية للبنات
ب. هناك عدد من مدارس الوكالة :- 1. مدرسة اعدادية للبنات 2. مدرسة اعدادية للأولاد 3. مدرسة أساسية للأولاد ويبلغ عددهم (1500) طالب. 4. مدرسة أساسية للبنات ويبلع عددهم (1400) طالبة. ج. كما ويوجد عدد من المدارس الخاصة والبالغ عددها 10مدارس يبلغ عدد طلابها (3000) طالب وطالبة و15 روضة للأطفال. هذه البقعة الجغرافية المحدودة والتي تعاني من كثافة سكانية كبيرة تنقصها العديد من الخدمات التي تجعل الناس يعيشون حياة سوّية كريمة :-
1. تفتقر للشوارع المعبدة والبنية التحتية والبناء العشوائي
2. هناك تلوث بيئي ناتج عن حرق النفايات بين الأحياء السكنية وانتشار المجاري والصرف الصحي.
3. ندرة المؤسسات التي تعنى بالأطفال وعدم وجود مرافق ترفيهية لهم وملاعب كرة قدم ونوادي للشباب أيضاً.
4. كما تنشط في منطقة عناتا تجارة غير قانونية كتجارة المخدرات و السلاح بسبب غياب الأمن بسبب عدم وجود سلطة فاعله.

حاتم الشرباتي
06-12-2012, 04:46 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
انا اخوكم موسى ابراهيم من قرية عناتا
حسب المعلومات التي تناقلتها الاحيال منذ مولدي وحتى اليوم
ومضمونها. ان مؤسس قرية عناتا الاول هو:
محمد مصطفى محمد عبد الهادي ابراهيم
ولدسنة.1898ميلادي
ولد بقرية عناتا وعاشت طفولته فيها
ومن ثمى سافر الى اليمن وتزوج فيها من امرئه يمنيه واسمها سمره بنت محمود العافي وانجب منها ثلاث اطفال وهم صالح ونعمه وضيف الله
ومن ثمه عاد الى بلده الام وهي عناتا وفالطريق واثناء السفر توفى ولده ضيف الله وتبقى لديه ولده صالح البكر وبنته نعمه
هاذه معلموات اوليه واتمنى ان اكمل بقية المعلموات في لقاءات اخرى بأذن الل
التوقيع:موسى أحمد صالح ابراهيم.ابو رامي


http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/_Anata_552/_Anata-33404.jpg ضريح الشيخ عبد السلام الرفاعي

http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/_Anata_552/_Anata-37873.jpg

http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/_Anata_552/_Anata-12652.jpg

http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/_Anata_552/_Anata-30188.jpg

http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/_Anata_552/_Anata-33186.jpg

http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/_Anata_552/_Anata-33187.jpg

حاتم الشرباتي
06-12-2012, 04:50 PM
المحمية الطبيعيه "عين فارة "

8 كم شمال القدس المحتله.. قريبه على بلدة حزما وقريبه على عناتا

طبعا المنطقة حلوة كتير وفي مناطق فيها ما حد بتخيلها اشي بجنن

وهي هلأ محميه طبيعيه تحت سيطرة الاحتلال للأسف

http://i104.photobucket.com/albums/m188/mohammadghanem/3een%20farah/A12800x600.jpg (http://i104.photobucket.com/albums/m188/mohammadghanem/3een%20farah/A12800x600.jpg)[/FONT]


http://i104.photobucket.com/albums/m188/mohammadghanem/3een%20farah/A2800x600.jpg (http://i104.photobucket.com/albums/m188/mohammadghanem/3een%20farah/A2800x600.jpg)

http://i104.photobucket.com/albums/m188/mohammadghanem/3een%20farah/A3800x600.jpg (http://i104.photobucket.com/albums/m188/mohammadghanem/3een%20farah/A3800x600.jpg)

http://i104.photobucket.com/albums/m188/mohammadghanem/3een%20farah/A5800x600.jpg (http://i104.photobucket.com/albums/m188/mohammadghanem/3een%20farah/A5800x600.jpg)

http://i104.photobucket.com/albums/m188/mohammadghanem/3een%20farah/A1800x600.jpg (http://i104.photobucket.com/albums/m188/mohammadghanem/3een%20farah/A1800x600.jpg)

http://i104.photobucket.com/albums/m188/mohammadghanem/3een%20farah/A6800x600.jpg (http://i104.photobucket.com/albums/m188/mohammadghanem/3een%20farah/A6800x600.jpg)

http://i104.photobucket.com/albums/m188/mohammadghanem/3een%20farah/A7800x600.jpg (http://i104.photobucket.com/albums/m188/mohammadghanem/3een%20farah/A7800x600.jpg)



http://i104.photobucket.com/albums/m188/mohammadghanem/3een%20farah/A8800x600.jpg (http://i104.photobucket.com/albums/m188/mohammadghanem/3een%20farah/A8800x600.jpg)


http://i104.photobucket.com/albums/m188/mohammadghanem/3een%20farah/A10800x600.jpg (http://i104.photobucket.com/albums/m188/mohammadghanem/3een%20farah/A10800x600.jpg)

http://i104.photobucket.com/albums/m188/mohammadghanem/3een%20farah/A15800x600.jpg (http://i104.photobucket.com/albums/m188/mohammadghanem/3een%20farah/A15800x600.jpg)

http://i104.photobucket.com/albums/m188/mohammadghanem/3een%20farah/A16800x600.jpg (http://i104.photobucket.com/albums/m188/mohammadghanem/3een%20farah/A16800x600.jpg)

http://i104.photobucket.com/albums/m188/mohammadghanem/3een%20farah/A17800x600.jpg (http://i104.photobucket.com/albums/m188/mohammadghanem/3een%20farah/A17800x600.jpg)

http://i104.photobucket.com/albums/m188/mohammadghanem/3een%20farah/A18800x600.jpg (http://i104.photobucket.com/albums/m188/mohammadghanem/3een%20farah/A18800x600.jpg)

http://i104.photobucket.com/albums/m188/mohammadghanem/3een%20farah/A19800x600.jpg (http://i104.photobucket.com/albums/m188/mohammadghanem/3een%20farah/A19800x600.jpg)

http://i104.photobucket.com/albums/m188/mohammadghanem/3een%20farah/A20800x600.jpg (http://i104.photobucket.com/albums/m188/mohammadghanem/3een%20farah/A20800x600.jpg)

http://i104.photobucket.com/albums/m188/mohammadghanem/3een%20farah/A21800x600.jpg (http://i104.photobucket.com/albums/m188/mohammadghanem/3een%20farah/A21800x600.jpg)

صورة من القمر الصناعي للمنطقة

http://i104.photobucket.com/albums/m188/mohammadghanem/3een%20farah/A13800x600.jpg (http://i104.photobucket.com/albums/m188/mohammadghanem/3een%20farah/A13800x600.jpg)

حاتم الشرباتي
06-12-2012, 05:04 PM
قرية الخان الاحمر
http://www.bbc.co.uk/arabic/specials/images/232_aqsa/2024_..002.jpg
تقع الى الجنوب الشرقي من مدينة القدس تحديدا الى الجنوب من الكيلو متر 16 على طريق القدس – اريحا وفي منتصف الطريق بين القدس والنبي موسى وعرف الخان الاحمر باسم (مارافتيميوس)نسبة الى القديس الذي اسس في هذا المكان دير وكنيسة عام 428 م .
تبلغ مساحة أراضيها 16380 دونماً . تحيط بها قرى النبي موسى , عناتا , العيسوية , العيزرية , ابوديس .
صادرت سلطات الاحتلال مساحات شاسعة من أراضيها وأقامت عليها مستعمرة (معالية أدوميم) عام 1978. وكما أقامت مستعمرة (مشور أدوميم) عام 1974م.
على بعد 10 كيلو مترات شرقي مدينة القدس و على الطريق الرئيسي المؤدي إلى أريحا يقع الخان الأحمر والمعروف أيضاً بالخان السامري، الخان هو عبارة عن بناء عثماني من القرن السادس عشرة، كان مزاراً للتجار على هذا الطريق القديم الذي يربط ضفتي نهر الأردن حيث كانوا يتوقفون للاستراحة وإطعام الخيول.
أما اليوم فيوجد هنالك متجر للتذكارات وخيمة بدوية تقدم المرطبات للسياح، على الجهة المقابلة توجد هناك آثار واضحة لكنيسة سان يوثيميوس التي بنيت في القرن الخامس وأصبحت المركز الهام للنساك في فلسطين، بنيت هذه الكنيسة في هذا الموقع تمجيداً لقصة السامري الطيب الذي ساعد المسيح عليه السلام في رحلة العودة إلى القدس، اسم "نزل السامري الطيب" هو مشتق من هذه القصة وقد استمرت هذه الكنيسة إلى القرن الثالث عشر إلى أن قام بتدميرها السلطان المملوكي بيبرس وذلك لأنها كانت مقامة على طريق الحجاج الزائرين لمقام النبي موسى، على التلة الموجودة خلف الخان تقع مستوطنة معاليه أدوميم التي أقيمت سنة 1978 بعد احتلال الأراضي المقامة عليها والتي أصبحت بمثابة مدينة الآن، تسعى السلطات الإسرائيلية الآن إلى دمج المستوطنة إلى ما يعرف بمشروع القدس الكبرى.
http://www5.0zz0.com/2011/07/25/19/656945799.jpg
قرية الخان الأحمر تتعرض لإجهاض استيطاني صهيوني
القدس المحتلة (اسلام تايمز) - وزع مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في القدس (أوتشا) خلال تفقده قرية الخان الأحمر البدوية في القدس بياناً يستعرض فيه الأخطار التي تتعرض لها القرية من عمليات هدم جماعية، مشيرا إلى ارتفاع ملحوظ في عمليات الهدم التي تُنفذ في المنطقة المصنفة (ج)، مقارنة بالفترة المماثلة من العام الماضي.
اسلام تايمز (http://www.islamtimes.org/ar/)[/SIZE]
http://www.islamtimes.org/images/docs/000086/n00086915-b.jpg قرية الخان الأحمر تتعرض لإجهاض استيطاني صهيوني


واوضح البيان، الذي وصل إسلام تايمز نسخة منه، أن عمليات الهدم التي نُفذت هذا العام تفوق ما نفذ من عمليات هدم خلال عامي 2009 و2010 معا.

وأشار البيان إلى أنه وخلال الأسبوع الماضي، تسلم سكان قرية الخان الأحمر أربعة أوامر بوقف البناء، علما أنّ سكان القرية لم يتمكنوا من الحصول على تراخيص للبناء، نظرا لسياسات التخطيط المقيّدة وغير الملائمة، المُطبقة في المنطقة (ج)، إضافة إلى ذلك، أصدر 250 أمرا بالهدم ضد مبان تقع في المجتمعات المجاورة للقرية.

وعرض الييان دراسة تُركز على ظاهرة تهجير الفلسطينيين في المنطقة (ج)، وبيّنت الدراسة التي تعتمد على 13 زيارة ميدانية أجريت في المنطقة (ج) أن العائلات التي تسكن معظم هذه التجمعات تُجبر على الرحيل نظرا للسياسات والممارسات المُقيّدة التي تُطبقها سلطات الاحتلال، بما في ذلك القيود المفروضة على الوصول والتنقل، والنشاطات الاستيطانية، والقيود المفروضة على البناء الفلسطيني.
وتُبرز الدراسة كيف تقوّض هذه السياسات الظروف المعيشية التقليدية في هذه المجتمعات، وتهدد آلاف السكان بالتهجير القسري.

الجدير ذكره قرية الخان الأحمر تقع على طول الشارع المسمى رقم (1)، وتبعد عن القدس مسافة 20 دقيقة، وتقع بين مستوطنتين صهيونيتين، ومعظم سكان القرية هم لاجئون يعيشون في هذه المنطقة منذ عام 1948. ويعيش في هذه المنطقة ما يقرب من 20 مجتمعاً بدوياً يبلغ عدد أفرادها مجتمعة 2,353 مواطنا ثلثيهم دون الـ (18 عاما)، ويتهدد حالياً ما يزيد عن 80% من هذه التجمعات السكانية خطر التهجير بسبب توسيع مستوطنة معاليه أدوميم، والمسار المخطط للجدار المنوي إنشاؤه.

حاتم الشرباتي
06-12-2012, 05:09 PM
وادي القلط
( دير السان جورج )
http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcR_MykOSzA4ZXLOT8KGmR1C9ZkOJ_en2 vHTduhDlxNhOH1n1--mr42yWJz-
http://www.alzahraa.net/upload/villages/wade%20kalt.JPG

بعد اجتياز الخان الأحمر تبدأ الطريق بالانحدار نحو وادي الأردن، وبعد اجتياز الخان بثلاثة كيلو مترات توجد هنالك طريق ضيقة على الجهة الشمالية تؤدي إلى وادي القلط ودير السان جورج ( دير القلط )، الوادي هو انهدام طبيعي بين الهضاب المجاورة وهو مكون من جدران صخرية عالية تمتد لمسافة 45 كيلو متر بين أريحا والقدس، الطريق الضيقة والوعرة التي تمتد بمحاذاة الوادي كانت في يوم من الأيام الطريق الرئيسي لمدينة أريحا ولكنها تستعمل الآن من قبل السياح الزائرين للدير.
في القدم، كان الوادي والجداول وأنظمة الري القديمة تعتبر الأكبر والأكثر أهمية في البلاد.
سكن النساك والرهبان هذا الوادي منذ القرن الثالث الميلادي،فقد سكنوا في البداية في الكهوف ثم في كوات صغيرة في الصخر، لكنهم بدءوا في بناء الأديرة في القرنين الخامس والسادس، تم بناء العديد من هذه الأديرة هنا، ولكن دير سان جورج هو الوحيد الذي نجا من التدمير خلال فترة الغزو الفارسي سنة 614 بعد الميلاد، تم تدمير هذا الدير وقتل العديد من الرهبان والنساك، في داخل الدير يتم عرض العديد من الجماجم والمومياوات للرهبان القتلى.
يعرف الوادي أيضاً كموقع رائع لممارسة رياضة تسلق الجبال و المشي خصوصاً في فصل الشتاء،فقد تم وضع علامات مميزة على طريق مخصص للمشي بطول 15 كيلو متر يبدأ من ينابيع القلط وحتى موقع "تلول أبو العلايق "أو "قصر هيرودوس الشتوي " في أريحا، أوقات الزيارة من الساعة التاسعة وحتى الثانية عشرة ومن الساعة الثانية وحتى الساعة الرابعة.
http://www.thaqafat.com/NewsImages/O/6307_2.jpg
http://images.bokra.net/new/252451.jpg

حاتم الشرباتي
06-12-2012, 05:25 PM
قرية رفات / رافات
http://www.palestineremembered.com/Jerusalem/Dayr-Rafat/Picture24893.jpg
http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Rafat_1502/Rafat-16231.jpg تقع إلى الشمال الغربي من مدينة القدس 10كم، ترتفع عن سطح البحر 800م، يصل إليها طريق داخلي يربطها بالطريق الرئيسي طوله 1.5كم. يأخذ المخطط الهيكلي للقرية شكلا طوليا، وتبلغ مساحة أراضيها 3777 دونما، وتحيط بها أراضي رام الله، البيرة، قلنديا، بتونيا، كفر عقب، وقدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (219) نسمة، وفي عام 1945(280) نسمة، وفي عام 1967 حوالي (545) نسمة، وفي عام 1987 ارتفع إلى (882) نسمة، وفي عام 1996 زاد العدد إلى (914) نسمة.

دير رافات
تقع إلى الغرب من مدينة القدس، وتبعد عنها 26كم، ويبلغ متوسط ارتفاعها 300 متراً، والقرية عبارة عن دير عربي يتبع البطريركية اللاتينية، تبلغ مساحة أراضيها 13242 دونماً، وتحيط بها أراضي قرى: اسم الله، دير آبان، صرعة، والبريج، قدر عدد سكانها في عام 1931 حوالي (320) نسمة، وفي عام 1945 حوالي (430) نسمة، وتضم القرية المسلمين والنصارى، يحيط بها العديد من الخرب التي تحتوي على أساسات مبان متهدمة، صهاريج، بقايا برج، مَعاصر، وآبار، قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم (499) نسمة، وكان ذلك في 18/7/1948، وفي سنة 1954 أنشئت مستعمرة (غفعات شيميش) على أراضي القرية، وقد بلغ مجموع اللاجئين من هذه القرية في عام 1998 حوالي (3063) نسمة .

http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/NDU2MA==.jpg
http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/NDU2Mw==.jpg
http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/NDU2Ng==.jpg http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/NDU3Mg==.jpghttp://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/NDU3NQ==.jpghttp://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/NDU4MQ==.jpg

.

حاتم الشرباتي
06-13-2012, 12:24 PM
بيت عطاب
http://felesteen.ps/images/uploads/nakba/052010/img1273861150.Jpeg
http://www.alarab.net/data/news/2010/10/23/3etab-2210104.jpg

المسافة من القدس ( بالكيلومترات): 17,5
متوسط الارتفاع (بالأمتار): 675
ملكية الأرض واستخدامها في 1944\1945 (بالدونمات):
الملكية : الاستخدام: عربية: 5447 مزروعة: 2065
يهودية: 0 (% من المجموع) (24) #مشاع: 3310 مبنية: 14
ـــــــــــــــــــــــــــ
المجموع: 8757
عدد السكان:1931: 606
1944\1945: 540
عدد المنازل( 1931): 187
بيت عطاب قبل سنة 1948
كانت القرية تنتصب على جبل عال, مشرفة على بعض القمم الجبلية الأدنى منها. وكانت أراضيها تمتد صوب الجنوب الغربي حتى وادي المغارة. وكان ينابيع عدة محيطة بالقرية تمد سكانها بمياه الشرب ومياه الري. وكانت طريق فرعية تصل بيت عطاب بطريق بيت جبرين- بيت لحم الذي كان يمر على بعد نحو 3 كلم إلى الجنوب منها. عدت بيت عطاب أنها هي المشار إليها باسم إيناداب في قائمة البلدات الفلسطينية التي وضعها المؤرخ يوسيبيوس في القرن الرابع للميلاد. وقد عرفها الصليبيون باسم بيتاهاتاب. في سنة 1838 زار إدوارد روبنسون القرية ووصف منازلها الحجرية بأنها متينة البنيان. و كان ثمة منازل فيها مؤلفة من طبقتين, وفي وسط القرية كانت خرائب إحدى القلاع الصليبية. وقدر روبنسون عدد سكانها بستمائة أو بسبعمائة نسمة. في الخمسينات من القرن الماضي, كانت بيت عطاب موطن عائلة لحام الواسعة النفوذ, التي سيطرت على 24 قرية في قضاء العرقوب. إلا إن الصراع المسلح اندلع سنة 1855 بين هذه العائلة ومنافستها عائلة أبوغوش وأمست القرية مسرحا لمعارك حامية الوطيس. بعد ذلك, تغلغلت الإدارة العثمانية النظامية في المنطقة فتضاءل نفوذ العائلتين, وغدت بيت عطاب قرية كسائر القرى.

في أواخر القرن التاسع عشر كانت بيت عطاب قرية مبنية بالحجارة وقائمة على هضبة ترتفع 60-100 قدم فوق سلسلة التلال المحيطة بها. وفي سنة 1875, كان عدد سكانها 700 نسمة تقريبا. وفي الأزمنة الأحدث عهدا, كان سكانها- وهم من المسلمين- يغرسون أشجار الزيتون في مصاطب شمالي القرية. وكان كهف كبير, عرضه ثمانية عشر قدما وارتفاعه ستة أقدام, يمتد دون منازل القرية.

كان شكل القرية دائريا أول الأمر, إلا إن امتداد البناء في اتجاه الجنوب الغربي (في موازاة الطريق المؤدية إلى محيط قرية سفلي) نحا به نحو شكل هلال. وكان معظم منازلها مبنيا بالحجارة وكانت الزراعة مورد الرزق الأساسي, فكانت الأراضي تزرع حبوبا وزيتونا وكروم عنب وغيرها من أصناف الأشجار المثمرة. وكان سكان القرية يملكون فضلا عن ذلك مساحات كبيرة في السهول الساحلية يزرعون الحبوب فيها. وفي وقت لاحق, استملكت سلطات الانتداب بعض أراضي القرية, وأقامت عليها غابة حكومية. وقد عني سكان بيت عطاب بتربية المواشي. وكان بعض المحاصيل بعليا, وبعضها الآخر يروي بمياه الينابيع. في 1944\1945, كان ما مجموعه 1400 دونم مخصصا للحبوب و665 دونما مرويا أو مستخدما للبساتين منها 116 دونما حصة الزيتون. وكان في القرية آثار تعود إلى قلعة صليبية قديمة.
احتلالها وتهجير سكانها
كانت بيت عطاب واحدة من سلسلة قرى في ممر القدس احتلت بعد الهدنة الثانية في الحرب. ويقول المؤرخ الإسرائيلي بني موريس إنها احتلت في 21 تشرين الأول\ أكتوبر 1948و في أثناء عملية ههار ( أنظر علار, قضاء القدس). وكانت هذه العملية تتكامل مع عملية يوآف ( أنظر بربرة, قضاء غزة) وهي الهجوم المزامن على الجبهة الجنوبية والرامي إلى الاندفاع نحو النقب.
المستعمرات الإسرائيلية على أراضي القرية
في سنة 1950 أنشأت إسرائيل مستعمرة نيس هريم ( 155128) على أرض تابعة للقرية إلى الشمال من موقعها.
القرية اليوم
تغطي الموقع كميات كبيرة من أنقاض منازل القرية المدمرة, وما زالت بقايا القلعة الصليبية بارزة فيه. وثمة مقبرتان غربي القرية وشرقيها وقبور منبوشة تبدو منها عظام آدمية. وتنبت في موقع القرية وعند تخومها السفلي أشجار اللوز والخوروب والزيتون. كما ينبت الصبار عند طرفها الجنوبي. ويستغل المزارعون الإسرائيليون قسما من الأراضي الزراعية المحيطة بالموقع.

[/SIZE]

حاتم الشرباتي
06-13-2012, 12:52 PM
قرية خربة " إسم الله "
http://www.majeedalagha.com/img/ism1.jpg
المسافة من القدس (بالكيلومترات): 26
متوسط الارتفاع( بالأمتار): 300
ملكية الأرض واستخدامها في 1944\1945 (بالدونمات):
الملكية : الاستخدام:
عربية: 568 مزروعة: 488
يهودية: 0 (% من المجموع) (86)
مشاع: 0 مبنية: غير متاح
ـــــــــــــــــــــــ
المجموع: 568

عدد السكان:1931: غير متاح
1944\1945: 20
خربة اسم الله قبل سنة 1948
كانت القرية تتألف من مجموعتي منازل منفصلتين تقومان على السفح الغربي لإحدى التلال. وكان بعض الكهوف المجاورة من جهة الشمال يستعمل للسكن أيضا. أما سبب إطلاق (اسم الله) على هذه القرية فغير معروف. وكان يحف بالجانب الغربي للقرية نبع وكهوف عدة. وكانت طرق فرعية وطرق ترابية تربطها بالطرق العامة التي تصل غزة ببيت جبرين (من كبريات قرى قضاء الخليل) وبطريق القدس- يافا العام. وكانت منازل خربة اسم الله, ومثلها المداخل المتصلة بالكهوف الآهلة, مبنية بالحجارة. وكانت العائلات القليلة التي تقطن خربة اسم الله مسلمة. في 1944\1945, كان ما مجموعه 485 دونما مخصصا منازل القرية تقوم في الطرف الجنوبي لإحدى الخرب التي كانت موقعا أثريا يحتوي على أسس حيطان وعلى بئر.
احتلالها وتهجير سكانها
من الجائز أن تكون لواء هرئيل احتلها بتاريخ 17-18 تموز\ يوليو 1948, مع مجموعة من القرى الأخرى الواقعة على إحدى الطرق الفرعية المؤدية إلى القدس. وقد تعرضت هذه القرى للاجتياح في إطار عملية داني(أنظر أبو الفضل, قضاء الرملة), حين قامت القوات الإسرائيلية بتوسيع الممر الذي كانت شقته من الساحل نحو القدس.
المستعمرات الإسرائيلية على أراضي القرية
في سنة 1944, أنشأ الصهيونيين مستعمرة كفار أري (145133) على بعد نحو كيلومتر ونصف كيلومتر إلى الشمال الغربي من موقع القرية, قرب أراضي القرية لا عليها.أ
ألقرية اليوم

لا تزال الكهوف القائمة شمالي الموقع تحمل دلائل على استخدامها مساكن في الماضي, ولا تزال بقايا مداخلها المقنطرة قائمة. وفي الركن الجنوبي من الموقع تحيط حيطان حجرية منخفضة ببعض المنازل المتداعية. وقد قدمت حديثا عائلة رعاة يهودية وسكنت في المنطقة ورممت أحد المنازل, وهي تقيم اليوم فيه, وتستعمل البقعة المحاطة بالحيطان حظيرة للماعز. وتحولت المنطقة كلها إلى مرعى لقطيع هذه العائلة التي تتزود المياه من نبع القرية القديم الذي يقع غربي الموقع.

حاتم الشرباتي
06-13-2012, 04:20 PM
قرية مخماس
http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Mikhmas_1433/Mikhmas-42746.jpg
http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Mikhmas_1433/Mikhmas-42745.jpg

http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Mikhmas_1433/Mikhmas-47802.jpg
http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Mikhmas_1433/Mikhmas-42785.jpg


http://www.alalbait.ps/palestine/Mikhmas.jpg


تقع إلى الشمال الشرقي من مدينة القدس، وتبعد عنها 10كم، وهي مدينة قديمة عرفت في عهد الروماني باسم (مكاماس)، وترتفع عن سطح البحر 600م. يأخذ المخطط الهيكلي للقرية شكلا طوليا، وتبلغ مساحة أراضيها 13479 دونما، تحيط بها قرى برقة، ودير دبوان. قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (361)نسمة، وفي عام 1945 (540) نسمة، وفي عام 1967 كان العدد (845) نسمة، وفي عام 1987 بلغ العدد (1170) نسمة، وفي عام 1996 زاد العدد ليصل إلى (1785) نسمة. وتعد القرية ذات موقع أثري، حيث تحتوي على آثار قديمة، ومدافن، أرضية مرصوفة بالفسيفساء، كما يقع إلى جوارها ثلاث خرب أثرية، هي: خربة تل مريم، وخربة الحي، وخربة الدوارة. صادرت سلطات الاحتلال جزءا من أراضيها وأقامت عليها مستعمرة (معالية مخماس) عام 1981.
قرية مخماس على بعد 10 كم شمال مدينة القدس، وترتفع عن سطح البحر حوالي 620 م، وتبلغ مساحتها الكلية 13479 دونماً، ومساحة المنطقة المبنية فيها 179 دونماً، وتحيط بها أراضي قرى برقة، وجبع، ودير دبوان. ويبلغ عدد سكان القرية 1851 نسمة حسب تقديرات الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني للعام 2004 . وكلمة مخماس تعني "مختلف"، وعرفت باسمها الحالي في الفترة الرومانية - " Machmas ". تضم القرية العديد من المعالم الأثرية من مدافن، وكهوف، ومغاور، وأرضيات فسيفسائية وتحيط بها الخرب الأثرية تل مريم، وخربة الحي، وخربة الدوارة.
أظهرت نتائج المسح الميداني للأبنية القديمة الذي نفذه رواق العام 2001 أن عدد المباني الكلي بلغ 50 مبنى، منها 31 مبنى تتكون من طابق واحد، أي ما يعادل 62 % من مجموع المباني العام، كذلك وجد 19 مبنى تتكون من طابقين ( 38 %).
ووصفت الحالة الإنشائية لـ 40 مبنى بأنها جيدة، أي ما نسبته 80 % من المجموع العام للمباني، إلى جانب وجود 6 مبانٍ بحالة متوسطة ( 12 %)، و 3 مبانٍ بحالة سيئة ( 6 %).
أما الحالة الفيزيائية لـ 37 مبنى، فكانت جيدة، أي ما نسبة 74 % من مجمل المباني، و 8 مبانٍ بحالة متوسطة ( 16 %)، و 4 مبانٍ بحالة سيئة ( 8 %).
وفيما يتعلق بمدى الاستخدام، فقد تبين أن 28 مبنى، أي ما نسبة 56 % من مجموع المباني مستخدمة بشكل كلي، إضافة إلى وجود 16 مبنى مهجورة ( 32 %)، فضلاً عن وجود 5 مبانٍ مستخدمة بشكل جزئي ( 10 %).
تنوعت وتعددت أشكال الأسطح، حيث استخدم الشكل شبه الكروي في أسطح 49 مبنى ( 52 %)، فيما استخدم الشكل المستوي في أسطح 32 مبنى ( 34 %)، والشكل المفلطح في مبنيين فقط ( 2 %).
وبالنسبة لشكل الأسقف، فقد ظهر العقد المتقاطع في أغلب المباني، حيث استخدم في أسقف 49 مبنى ( 98 %)، فيما استخدم العقد نصف البرميلي في سطح مبني واحد فقط.
أما أرضيات المباني، فقد ظهرت في غالبيتها المدة، حيث استخدمت في أرضيات 21 مبنى ( 38 %)، واستخدم البلاط الإسمنتي في 17 مبنى ( 31 %)، والترابية في 13 مبنى ( 24 %)، والبلاط الحجري قي 4 مبانٍ ( 7 %).

حاتم الشرباتي
06-14-2012, 11:15 AM
قرية اللوز
https://encrypted-tbn0.google.com/images?q=tbn:ANd9GcRt7f6bx00SXLkgc71HXPFhZtbfgiUgG vXF--JxpZvY8zg8_sl10w

http://palastinelove.files.wordpress.com/2009/07/p-106-b.jpg?w=500&h=333
تقع إلى الغرب من مدينة القدس، وتبعد عنها 11 كم، وترتفع عن سطح البحر 750م، وبلغت مساحة أراضيها حوالي 4502 دونمات، وتحيط بها أراضي قرى دير عمرو، الجورة، الولجة، وعقور، وقدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (234) وعام 1931 بلغ عدد سكانها 315 نسمة، تحتوى القرية على آثار منها قبور، وانقاض جدران، وقدر عدد سكانها في عام 1945 (450) نسمة. وقامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 48 حوالي (522) نسمة، وكان ذلك في 1948.7.13، وبلغ مجموع اللاجئين من هذه القرية في عام 1998 حوالي (3206) نسمة. وأقيمت على أراضي القرية غابة من أشجار السرو والتنوب، وفيها بئر محاطة بأشجار اللوز والتين، وقد أقام الإسرائيليون هذه الغابة تخليداً لذكرى الجنرال موشيه ديان.

القرية اليوم

تنبت في الموقع بين ركام الحجارة والمصاطب أعشاب برية وأشواك فضلا عن شجر اللوز والتين والخروب. وقد غرست حول موقع القرية غابة كثيفة من أشجار السرو والتنوب. وثمة إلى الجنوب من الموقع ضمن الغابة بئر تكتنفها أشجار اللوز و التين. وقد أقيمت الغابة تخليدا لذكرى الجنرال الإسرائيلي موشيه دايان.

المغتصبات الصهيونية على اراضي القرية

أقيمت على أراضي القرية غابة من أشجار السرو والتنوب، وفيها بئر محاطة بأشجار اللوز والتين، وقد أقام الإسرائيليون هذه الغابة تخليداً لذكرى الجنرال موشيه ديان.

خربة اللوز قبل سنة 1948

كانت القرية قائمة إلى الجنوب من ذروة جبل يشرف على منطقة واسعة في الجنوب والشرق والغرب. وكان وادي الصرار يمتد غربا, عبر الأراضي الجنوبية للقرية, في اتجاه البحر الأبيض المتوسط. وكانت طريق فرعية تربط خربة اللوز بقرية عين كارم (ومن ثم بالقدس)شرقا. في أواخر القرن التاسع عشر كانت خربة اللوز قرية تقع على السفح الأعلى لأحد الجبال وترتفع 245 مترا فوق واد يقع إلى الجنوب منها. وكان المنحدر الممتد من أسافل القرية فما دون مدرجا بالمصاطب المخصصة للزراعة. وكان مختار هذه القرية علي عنكير وكانت أكبر حمولة في خربة اللوز (عنكير) كان شكل القرية العام شكل هلال منتشر من الشرق إلى الغرب. وكانت منازلها حجرية في معظمها. وفي الأربعينات, بنيت منازل جديدة غربي القرية. ولهم فيها أيضا مقام لشخصية دينية محلية هي الشيخ سلامة. وكانت أراضيهم مزروعة بالكرمة وأشجار الزيتون واللوز, وبالخضروات والحبوب. وكان بعض هذه المحاصيل بعليا, وبعضها الآخر يروى من ينابيع القرية. وكانت النباتات البرية تنمو على المنحدرات وتستعمل مرعى للمواشي. في 1944\1945، كان ما مجموعه 693 دونما مخصصا للحبوب و728 دونما مرويا أو مستخدما للبساتين, منها 186 دونما حصة الزيتون وكانت القرية موقعا أثريا يضم قبورا وأطلال أبنية وحجر رحى, ودلائل مادية أخرى تشير إلى أنها كانت آهلة في الماضي.

حاتم الشرباتي
06-14-2012, 11:33 AM
احتلالها وتهجير سكانها
في تموز/ يوليو 1948 وفي سياق عملية داني (أنظر أبو الفضل, قضاء الرملة), أوكل إلى لواء هرئيل في الجيش الإسرائيلي مهمة احتلال بعض القرى التي من شأنها توسيع الممر المؤدي إلى القدس والواقع تحت سيطرة الصهيونيين. فاحتلت خربة اللوز في 13-14 تموز/ يوليو, فضلا عن مجموعة من القرى المجاورة. ويذكر المؤرخ الإسرائيلي بني موريس أن اللواء استمر في بسط سيطرته على المنطقة وتسيير دوريات فيها, حتى توقيع اتفاقية الهدنة مع الأردن في نيسان\ أبريل 1949, في أقل تقدير. وقد أجبر اللاجئون الكثيرون الذين مكثوا في المنطقة أو حاولوا العودة إليها في الفترة الانتقالية على الرحيل ويروي موريس أن إحدى فصائل لواء هرئيل اعترضت قرب القرية طريق عشرات من اللاجئين الذين كانوا يتجهون غربا وذلك في تشرين/ نوفمبر 1948. أما وثائق الجيش الإسرائيلي فقد ذكرت الحادث على النحو التالي "أمرتهم الفصيلة بالخروج من المنطقة الواقعة ضمن السيطرة الإسرائيلية", وصادرت مواشيهم.

نبذة جغرافية وتاريخية عن قرية خربة اللوز

تقع إلى الغرب من مدينة القدس، وتبعد عنها 11 كم،باسل سماره وترتفع عن سطح البحر 750م، وبلغت مساحة أراضيها حوالي 4502 دونمات، وتحيط بها أراضي قرى دير عمرو، الجورة، الولجة، وعقور، وتعتبر قرية خربة اللوز احدى قرى بني حسن غربي النهر، وبنو حسن عرب يعودون إلى الأشراف من الحسينيين الجعافرة (نسبة إلى جعفر الصادق). وكان قدومهم مع صلاح الدين الأيوبي في أول الأمر إلى جنوب ألأردن، حيث ارتحل قسم منهم إلى القدس الشريف مع جيش صلاح الدين الأيوبي حيث أقطعهم بعض القرى في جبال القدس الغربية والتي أصبحت تسمى باسمهم (ناحية بني حسن) وهي (الولجة، المالحة، صطاف أو سطاف، الجورة، بتير، بيت صفافا, الجورة، خربة اللوز. صوبا) والباقي ارتحل إلى شمال الأردن إلى منطقة عين الزرقا وجرش وما حولها والمفرق وشرق السكة الحديد الحجازية فيما بعد، وفي عهد سليم ألأول الخليفة العثماني أوقفت قرى خربة اللوز وقرية صطاف على ألإشراف من السادة الحسينيين وعهد إلى بني حسن بحماية طريق الحجاج في طريقهم إلى بيت المقدس.
http://www.alqudstoday.com/assets/images/042b32661cad0d31ca986c32091001e3.jpg

http://www.palestineremembered.com/Jerusalem/al-Lawz,-Khirbat/Picture8296.jpg

http://zochrot.org/sites/default/files/imagecache/max_size/omrim_book_page_301.jpg

حاتم الشرباتي
06-14-2012, 02:25 PM
قرية الجورة
http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/NDAxMQ==.jpg

تقع إلى الجنوب الغربي من مدينة القدس، وتبعد عنها 8.5كم، وترتفع 800م عن سطح البحر، واسم (الجورة) يعني المكان المنخفض المحاط بتلال، بلغت مساحة أراضيها 4158 دونما، وتحيط بها أراضي قرى عين كارم، المالحة وخربة اللوز، وقدر عدد سكانها عام 1922 حوالي(234) نسمة، وفي عام 1931 (329) نسمة، ارتفع في عام 1945 إلى (420) نسمة. يجاور القرية مجموعة من الخرب الأثرية، تحتوى على أبنية متهدمة، عقود أساسات، عتبة باب عليا عليها كتابة يونانية. قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم في عام 48 حوالي (487) نسمة، وكان ذلك في 1948.7.11 وعلى أنقاضها أقام الصهانية مستعمرة (اميندف)، ومستعمرة (أورا) عام 1950. ويبلغ مجموع اللاجئين من هذه القرية في عام 1998 حوالي (2992) نسمة. وهناك منزلان حجريان قائمان على منحدر الوادي في الطرف الجنوبي للقرية ما يزلان قائمين إلى الآن.
http://www.palestineremembered.com/Jerusalem/al-Jura/Picture12787.jpg
احدى بيوت القرية التي نجت همجية التدمير الصهيوني، وفي أعلى الصورة نرى المغتصبة الصهيونية. خريف-2004
وهذا التقرير المصور يوضح جوانب أخرى:
http://www.palestineremembered.com/G...Story3117.html

حاتم الشرباتي
06-14-2012, 02:34 PM
قرية عرتوف
http://www.palestineremembered.com/Jerusalem/Artuf/Picture77622.jpg

تقع إلى الغرب من مدينة القدس وتبعد عنها 21.5كم، وترتفع 250م عن سطح البحر، بلغت مساحة أراضيها 403 دونمات، وتحيط بها أراضي صرعة، وأشوع، وقدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (305) نسمة، وفي عام 1945 إلى (350) نسمة، وتعد القرية ذات موقع أثري يحتوي على أساسات، ومدافن، ومغر، ومعاصر، وصخور منحوته، وقامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم في عام 48 حوالي (406) نسمة، وكان ذلك في 1948.7.18، وعلى انقاضها أقام الصهاينة مستعمرة (ناحام נחומ)، وإلى الجنوب من القرية أقاموا مستعمرة (بيت شمش בית שמש) عام 1950، وفي الشمال الشرقي أقاموا مستعمرة(هرتوف הר טוב) ويبلغ مجموع اللاجئين من هذه القرية في عام 1998 حوالي (2493) نسمة. ما زال هناك منزل قائم من القرية القديمة تسكنه عائلة يهودية، كما أن هناك قسماً من مبنى الشرطة البريطانية ما زال قائماً.
http://www.tirawi.ps/bedata/image/full/MjQ0OTU=.jpg
مسجد القرية
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/e/e4/%D7%AA%D7%9E%D7%95%D7%A0%D7%94_1061.jpg/250px-%D7%AA%D7%9E%D7%95%D7%A0%D7%94_1061.jpg

http://www.zmz.co.il/VIRUF/%D7%91%D7%99%D7%AA%20%D7%A8%D7%92%D7%99%D7%A0%D7%9 4%20%D7%95%D7%91%D7%9F-%D7%A6%D7%99%D7%95%D7%9F%20%D7%9C%D7%95%D7%99.jpg

حاتم الشرباتي
06-14-2012, 03:16 PM
عقور
http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/NTYzNw==.jpg
http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/NTY0MA==.jpg


تقع إلى الجنوب الغربي من مدينة القدس وتبعد عنها 14.5كم، وترتفع عن سطح البحر 475م، ويرجع اسم القرية(عقور) من العقر وهو العقم، والعاقر من الرمل ما لا ينبت، وشجر عاقر لا تحمل، و(عقر) جذر سامي مشترك بمعني الجرد، بلغت مساحة أراضيها 5522 دونما، تحيط بها أراضي قرى خربة اللوز، دير عمرو، بيت أم الميس، كسلا. قدر عدد سكانها في عام 1922 حوالي (25) نسمة، وفي عام 1945 حوالي (40) نسمة، قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 48 حوالي (46) نسمة، وكان ذلك في 1948.7.13، ويبلغ مجموع اللاجئين من هذه القرية في عام 1998 حوالي (258) نسمة. غرس الإسرائيليون غابة في موقع القرية تخليداً لذكرى تسفائي دوبروسكي وروز ماركوس وفامي ميليمان وروز شنايدر.القرية اليومغرست في الموقع غابة كثيفة من التنوب والسرو, ويتخلل أشجارها ركام الحجارة وأنقاض المصاطب وحيطان مهدمة فيها أبواب مقوسة. وتنبت في أنحاء الموقع أشجار التين واللوز والزيتون, فضلا عن نبات الصبار والأعشاب البرية والأشواك. وقد غرس الصندوق القومي اليهودي هذه الغابة تخليدا لذكرى تسفائي دوبروسكي وروز ما ركوس وفامي ميليمان من لوس أنجليس وسام وروز شنايدر من ديترويت.

حاتم الشرباتي
06-14-2012, 03:46 PM
قرية المالحة
http://www.alalbait.ps/palestine/Al-Malha.jpg
https://encrypted-tbn0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSkb4uOheXN3vsmlgfG5weo7hL3uyPws HISAvd1xNxZ0of4gpEF
https://encrypted-tbn0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQ3LbabdT5fAhtN6xvPFwVpt2iSOJZrG sscvq7CfmUUQS6kbP8W8w

تقع إلى الجنوب الغربي من مدينة القدس، وتبعد عنها حوالي 5.5كم، ومتوسط ارتفاعها 750م،وبلغت مساحة أراضيها 6828 دونما، وتحيط بها أراضي قرى عين كارم، الولجة وبيت صفافا، وقدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (1038) نسمة، وفي عام 1945 حوالي (1940) نسمة. وتعتبر القرية ذات موقع أثري يحتوي على برج مهدم، ومغر، ومدافن، وقامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 1948 حوالي (6828) نسمة، وكان ذلك في 1948.7.15، وعلى انقاضها أقام الصهانية مستعمرة (ماناحات) عام 1949. ويبلغ مجموع اللاجئين من هذه القرية في عام 1998 حوالي (13820) نسمة. لا يزال الكثير من المنازل قائماً وتحتله عائلات يهودية، وأما مدرسة القرية فمهجورة ومملوءة بالنفايات، ومازال المسجد ذو المئذنة العالية قائماً. كما يوجد فيها بقايا مقبرة.
القرية اليوم

لا يزال كثير من منازل قائما وتحتله عائلات يهودية, وإن كانت بضعة منازل في الركن الجنوبي من القرية قد هدمت. وبصورة عامة تتألف المنازل الحجرية الآهلة من طبقتين ولها نوافذ وأبواب مقنطرة. ولبعض هذه المنازل شرفات ذات سطوح قائمة على أعمدة وقناطر. أما مدرسة القرية فمهجورة, تملأ النفايات غرفها. بعض شوارع القرية عريض مرصوف بالحجارة بينما بعضها الآخر ليس إلا أزقة تتخللها في بعض المواقع درجات حجرية. ولا يزال في وسط القرية مسجدها ذو المئذنة العالية المستديرة, وهو مقفل ومهمل. وتقع جنوبي الموقع مقبرة القرية التي ينتصب فيها خمسة مدافن كبيرة بين قبور أصغر منها, أحدها مفتوح وتظهر منه عظام بشرية. وتغطي البساتين الوادي والمنحدرات الجنوبية والجنوبية الشرقية, كما تحف بالجانبين الغربي والشمالي لموقع القرية أطراف من حي رمات دانيا, وهو من الأحياء الإسرائيلية في القدس.
المغتصبات الصهيونية على اراضي القرية

في سنة 1949 أنشأ الصهيونيين ضاحية مناحت ( 167129) في موقع القرية.
http://zochrot.org/sites/default/files/imagecache/max_size/zoc_cover_al-maliha_0.jpg
http://palestineremembered.com/Jerusalem/al-Maliha/Picture30291.jpg

حاتم الشرباتي
06-14-2012, 03:58 PM
قرية نِطاف
https://encrypted-tbn1.google.com/images?q=tbn:ANd9GcQV9W-HQYnFBL2W0q6n24pDXu_wtN5UEeYEuqXtRx_5tx0UtgxDVw


تقع إلى الشمال الغربي من مدينة القدس وتبعد 17كم، ومتوسط ارتفاعها 400م. وكلمة (نطاف) جمع النطفة، وهي الماء الصافي، والنطافة هي القليل من الماء المتبقي في الوعاء. بلغت مساحة أراضيها حوالي 1401 من الدونمات، وتحيط بها أراضي قرى قطنة، بيت ثول، يالو، وبيت نوبا. قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (16) نسمة، وفي عام 1945 حوالي (40) نسمة. قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 1948 حوالي (46) نسمة، وكان ذلك في 15/4/1948، ويبلغ مجموع اللاجئين من هذه القرية في عام 1998 حوالي (285) نسمة. ما زال في موقع القرية منزل حجري كبير تحيط به مصاطب قديمة، وهناك عند أسفل المنحدرات منزل ثان مهجور.

القرية اليوم

ما زال في موقع القرية اليوم منزل حجري كبير تحيط به مصاطب قديمة. والمنزل مؤلف من طبقة واحدة, له باب ونوافذ مقنطرة. وينتصب شمالي غربي هذا المنزل, عند أسفل أحد المنحدرات منزل ثان مهجور. وقد وقع معظم أراضي القرية ضمن (المنطقة المجردة من السلاح) التي حددتها اتفاقية هدنة 1949 بين إسرائيل والأردن.
المغتصبات الصهيونية على اراضي القرية

لا مستعمرات إسرائيلية على أراضي القرية. إلا إن مستعمرة نتاف( 156137), التي أنشئت على أراضي بيت ثول في سنة 1982, إلا كيلومترا واحدا إلى الجنوب من الموقع, وقد اقتبس اسمها- كما هو واضح- من نطاف.

حاتم الشرباتي
06-14-2012, 04:08 PM
الولجه
http://paltoday.ps/ar/uploads/archive/General/090523061056VUad.jpg
https://encrypted-tbn1.google.com/images?q=tbn:ANd9GcR6lORffW36G6AyBg3V9f23Ja8iz5zXT 0P_pODrLyqjN9HHxq5knwhttps://encrypted-tbn2.google.com/images?q=tbn:ANd9GcSavvi2n87idh0x2vno5pRzP47DSRODv qux4QYm-NStFOcBDsbb_Q

الولجة قرية فلسطينية من قرى الضفة الغربية تقع إلى الجنوب الغربي من مدينة القدس، وتبعد عنها 5,8كم
وقرية الولجة : هي : المدخل الغربي لمدينة القدس :"ولج كفعل معناه دخل...الولجة اي المدخل"...قرية الولجة بكل الإحصائيات والتصنيفات دائما تصنف من قرى القدس عاصمة فلسطين الأبدية وقد وقعت تحت الاحتلال الإسرائيلي في حرب 1967 ولكنها لا تتبع السلطة الوطنية الفلسطينية الآن. ولها مجلس قروي. تقع في الجنوب الغربي من القدس وتبعد عنها 10 كم، في نحو منتصف المسافة بين قريتي جورة الشمعة وبتير.
والولجة من الأرض مكان يدخل في غيره، مأخوذ من الولوج. والولجة في اللغة واحدة ولاج، وولاج الوادي معاطفه وتجمع أيضاً على الولج... والولجة بالتحريك كهف يستتر فيه المارة من مطر أو غيره. والولجة شيء يكون بين يدي فناء القوم.
ولقريتنا هذه مساحة قدرها 10000 دونماً. وتملك اراض مساحتها 17,708 دونمات منها 166 للطرق و35 من أملاك اليهود. غرس الزيتون في 80 دونماً. يحيط بهذه الاراضي، اراضي قرى الجورة والمالحة وبتير وبيت جالا وشرفات والقبور ورأس أبو عمار وعقور وخربة اللوز
كان في الولجة عام 1922 م (910) نفوس وفي عام 1931 م ارتفع عددهم إلى 1206 نفوس: 548 ذ. و658 ث ـ لهم 292 بيتاً. وفي عام 1945 قدروا بـ 1,656 مسلماً.
كان في الولجة في عام 1942 ـ 1943 مدرسة للبنين أعلى صفوفها السابع الابتدائي استولى الاعداء على الولجة، دمروها واخرجوا سكانها منها.
وقد اقامت وكالة الغوث مدرسة مختلفة للعائدين الفلسطينيين الذين استقروا في اراضي الولجة الناجية، بلغ عدد طلبتها عام 1966 ـ 1967 المدرسي 81 يعلمهم ثلاثة معلمين.
وفي اراضي الولجة بقعة تحمل اسم خلة السمك تقع على مسافة كيلومترين من بيت جالا. ضمت خلة السك عام 1961 م (110) نفوس منهم 65 ذ. و45 ث وجميعهم من المسلمين.

سكان القرية ينتموا إلى اربع حمايل رئيسيه :1 =(الوهادنه,) واصلهم من قرية خربة الوهادنه بجبال عجلون في الأردن 2= الاعرج 3= عبدربه 4=الحجاجلة
وهناك في الوطن العربي مواقع تحمل اسم (الولجة) ذكرها ياقوت في معجم البلدان: 5/ 382. فقال: الولجة موضع واقع فيه خالد بن الوليد جيش الفرس فهزمهم عام 12 هـ. والولجة ناحية بالمغرب. والولجة أيضاً موضع بأرض العراق عن يسار القاصد إلى مكة من القادسية ==
- يوجد في الولجة بعض الاثار القديمة, والتي يعتقد انها كانت حمامات رومانية, كما تتمتع بوجود الكثير من عيون الماء ومنها: عين الحنية ويصب فيها شلال وهي ممر للقوافل ويوجد استراحة كبير، عين أبو السمير، عين سيف وهي تنبع من وسط الجبال وفيها قناة داخل الجبل تمر فيها الماء وتصب في بركة ضغير تتجمع فيها الماء والقناة ترتفع حوالي متر ونصف وتضيق كلما اقتربت من النبع وطول هذه القناة حوالي 40 متر وسميت عين سيف نسبة إلى الملك سيف ابن ز يزن، وعين الدلبة، عين كريت سعيدة وهي بعيدة عن البلد وأيضاً مائها عذب وتسقي المزروعات..وغيرها.
- تمتاز قرية الولجة القديمة بارضها الجبلية ويوجد أعلى جبل بالقرية واسمه مسكري ويطل على القدس وضواحيها " ودخل خالد بن الوليد لفتح القدس من جبال الولجة ", وهناك مغارات كانت توضع بها الفواكه بعد قطفها لحفظها وكانت تسع كميات كبيرة جداً وكانت الجبال تزرع بالكثير من اصناف الخضراوات. حيث كانت المورد الرئيسي للدخل قبل الاحتلال الإسرائيلي.
- ويوجد بها واد يقسم القرية نصفيت، ويوجد سكة حديد ومحطة في بتير.

حاتم الشرباتي
06-14-2012, 04:19 PM
وهي المركز الرئيس لقرى بني حسن فهي تعتبر كرسي بني حسن لإنتقال آل درويش مشايخ بني حسن اليها
تقع إلى الجنوب الغربي من مدينة القدس، وتبعد عنها 10كم. وبلغت مساحةأراضيها حوالي 17708 دونمات. وتحيط بها:- • أراضي قرى الجورة. • المالحة. • بتير. • بيت جالا. • شرفات. • القبو. • راس أبو عمار. • عقور وخربة اللوز. قُدّر عدد سكان:- • عام 1922 حوالي (910) نسمة. • وفي عام 1945 ارتفع إلى (1650) نسمة. يقع في أراضي القرية خربة(خلة السمك) على بعد 2كم من بيت جالاوبلغ عدد سكانها في 1961 (110) نسمة. قامت المنظمات الصهيونية المسلحةبهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم في عام 1948 (1914) نسمة، وكان ذلكفي 21/10/1948. وأقاموا مستعمرة (عامي نداف) عام 1949. ويبلغ مجموعاللاجئين من هذه القرية في عام 1998 حوالي (11754) نسمة.
أسماء عائلات من القرية
وهي المركز الرئيس لقرى بني حسن فهي تعتبر كرسي بني حسن لإنتقال آل درويش مشايخ بني حسن اليها
تقع إلى الجنوب الغربي من مدينة القدس، وتبعد عنها 10كم. وبلغت مساحةأراضيها حوالي 17708 دونمات. وتحيط بها:- • أراضي قرى الجورة. • المالحة. • بتير. • بيت جالا. • شرفات. • القبو. • راس أبو عمار. • عقور وخربة اللوز. قُدّر عدد سكان:- • عام 1922 حوالي (910) نسمة. • وفي عام 1945 ارتفع إلى (1650) نسمة. يقع في أراضي القرية خربة(خلة السمك) على بعد 2كم من بيت جالاوبلغ عدد سكانها في 1961 (110) نسمة. قامت المنظمات الصهيونية المسلحةبهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم في عام 1948 (1914) نسمة، وكان ذلكفي 21/10/1948. وأقاموا مستعمرة (عامي نداف) عام 1949. ويبلغ مجموعاللاجئين من هذه القرية في عام 1998 حوالي (11754) نسمة.
أسماء عائلات من القرية
http://profile.ak.fbcdn.net/hprofile-ak-ash4/c50.50.621.621/s160x160/419652_352123804820274_144786055_n.jpg الشاعر أحمد اسماعيل الأعرج من الولجه
صبحا - دغش - أبو شيخة - عوض الله - الاعرج - ابو عثمان - الصيفي - الاطرش
عبدر به - داوود - أبو علي -ارشيد - عيسى _ الحجاجلة -شحادة -فليفل -الشيخ علي
شلعب -حمدان -وهدان - أبو التين -شنانير - خليفه - جبران - عماره - عوض الله -
الاعرج - ابو عثمان - الصيفي -الاطرش -عبدر به -داوود - أبو علي -ارشيد -عيسى
الحجاجلة - شحادة - فليفل - الشيخ علي -شلعب - حمدان - وهدان - أبو التين
شنانير - ابورزق - العبسية - خليفه - جبران - عماره
http://images.alwatanvoice.com/news/images/3909830527.jpg
أقدم شجرة زيتون في فلسطين بالولجه

حاتم الشرباتي
06-14-2012, 04:51 PM
قرية دير الشيخ
http://lw.palestineremembered.com/Jerusalem/Dayr-al-Shaykh/Picture3069.jpg
مقام السلطان بدر مسلم بعد الاحتلال 1949
http://lw.palestineremembered.com/Jerusalem/Dayr-al-Shaykh/Picture3071.jpg
محطة دير الشيخ بعد الاحتلال 1949
http://www.tirawi.ps/bedata/image/full/NDUzMA==.jpg


المسافة من القدس (بالكيلومترات): 16

متوسط الارتفاع (بالأمتار): 475

ملكية الأرض واستخدامها في 1944\1945 (بالدونمات):

الملكية: الاستخدام:

عربية : 1366 مزروعة: 1316

يهودية: 0 (% المجموع) (19)

مشاع: 5415 مبنية: 8

ــــــــــــــــــــــــــ

المجموع: 6781

عدد السكان:1931: 155

1944\1945: 220

عدد المنازل(1931): 26

حاتم الشرباتي
06-14-2012, 05:02 PM
دير الشيخ قبل سنة 1948
http://www.tirawi.ps/bedata/image/full/NDUwMA==.jpg
كانت القرية قائمة على تل صغير في أسفل السفح الشمالي لجبل الشيخ بدر ويشرف من جهة الشمال الشرقي على وادي الصرار. وكان طريق القدس- يافا العام وخط سكة الحديد يمران بالوداي. وكانت إحدى محطات قطار سكة الحديد تقع على بعد نصف كيلومتر إلى الشرق من القرية. وكانت طرق فرعية تربط الشيخ بالقرى المجاورة. اتخذت القرية شكلا مستطيلا, وامتدت على محور شمالي- جنوبي. وقد شيد عدد من منازلها على جانبي الطريق المؤدية إلى الطريق العام. في سنة 1596, كانت دير الشيخ من قرى ناحية القدس (لواء القدس), وعدد سكانها 113 نسمة. وكانت تؤدي الضرائب على عدد من الغلال كالقمح والشعير والزيتون والفاكهة, بالإضافة إلى عناصر أخرى من الإنتاج والمستغلات كالماعز وخلايا النحل وكروم العنب. في بداية السبعينات من القرن التاسع عشر , ذكر أن عدد سكان دير الشيخ كان يقارب 400 نسمة, لكنها أقفرت في سنة 1881. ربما غادرها سكانها مؤقتا أو قضوا بسبب وباء التيفوس الذي تفشى في سنة 1874. وكان مسجد القرية, وأحدهما كبير القبة ينتصبان في طرفها الشرقي بينما كان يقع في الجنوب الغربي ضريح محفور في الصخر.

في عهد الانتداب أهلت القرية ثانية, وسط الأربعينات كان عدد سكانها 220 نسمة معظمهم من المسلمين وبينهم 10 مسيحيين وكانت منازلها في معظمها حجرية وكان من معالم القرية مقام الشيخ سلطان بدر ومسجده كما كانت تحتوي على عدة دكاكين. وكان السكان يتزودون مياه الشرب من بئر تقع في الركن الغربي للقرية. وكانت مزروعاتهم بعلية في معظمها كالحبوب والخضروات والأشجار المثمرة. وكانت أشجار الزيتون والفاكهة تحتل مساحات من الأرض واسعة نسبيا في الشرق والغرب والشمال بينما كانت الأراضي الأخرى تستعمل مرعى للمواشي. في 1944\1945, كان ما مجموعه 1025 دونما مخصصا للحبوب, و291دونما مرويا أو مستخدما للبساتين. وكان من معالم القرية الأثرية بقايا حيطان وأعمدة وأسس وأبنية دارسة وصهاريج ومدافن ومعاصر.

احتلالها وتهجير سكانها

مع انتهاء الهدنة الثانية في 15 تشرين الأول\ أكتوبر 1948, اندفعت القوات الإسرائيلية في ممر القدس إلى الجنوب تماما من الطريق المؤدي إلى الساحل. وقد احتل لواء هرئيل دير الشيخ في سياق هذه العملية التي عرفت بعملية ههار ( أنظر علار, قضاء القدس), وذلك يوم 21 تشرين الأول\ أكتوبر, في أرجح الظن. ويحدد ما حل بالسكان في النهاية, إلا إنه يذكر أن بعض القرويين لاذو بالفرار مع اقتراب القوات الإسرائيلية, بينما هجر الآخرون.

المستعمرات الإسرائيلية على أراضي القرية

لا مستعمرات إسرائيلية على أراضي القرية. أما نيس هريم (155128) التي أنشئت في سنة 1950 فتبعد كيلومترا واحدا إلى الجنوب الغربي من موقع القرية وتقع في أراض تابعة لقرية بيت عطاب.

القرية اليوم

مقام الشيخ سلطان بدر واحد من أبنية القرية القليلة المتبقية وهو بناء أبيض ذو قبتين ومداخل مقنطرة وفناء. وقد تحول اليوم إلى موقع سياحي إسرائيلي. وتغطي الأعشاب البرية ركام الحجارة المتناثرة غربي المقام. وينبت الصبار وكثير من شجر الزيتون على مداميك المصاطب شرقي القرية وغربيها. ولا تزال أنقاض المنازل والمصاطب المبعثرة في أنحاء الموقع بادية للعيان.

حاتم الشرباتي
06-14-2012, 05:05 PM
قرية دير آبان
http://lw.palestineremembered.com/Jerusalem/Dayr-Aban/Picture3063.jpg

http://lw.palestineremembered.com/Jerusalem/Dayr-Aban/Picture3057.jpg

http://lw.palestineremembered.com/Jerusalem/Dayr-Aban/Picture3061.jpg
صورناردة للقرية خلال الهجوم الاخير على القرية عام 1948م.
http://img42.imageshack.us/img42/9959/picture15885.jpg
انقاض القرية المدمرة وتظهر احدى المُغتصبات الصهيونية في الخلف،.

المسافة من القدس (بالكيلومترات): 21
متوسط الارتفاع (بالأمتار): 300
ملكية الأرض واستخدامها في 1944\1945(بالدونمات):
الملكية: الاستخدام:
عربية: 21578 مزروعة: 16686
يهودية: 376 (% من المجموع) (73)
مشاع: 870 مبنية: 54
ـــــــــــــــــــ
المجموع: 22734
عدد السكان:1931: 1534
1944\1945: 2100
عدد المنازل(1931):321
دير آبان قبل سنة 1948
كانت دير آبان مبنية على تل كبير في السفح الغربي لأحد الجبال, وكان يحيط بها واديان واسعان في الجنوب والشمال. وكان الطريق العام الذي يربط بيت جبرين بطريق القدس – يافا العام يمر على بعد نحو 3 كيلومترات غربي القرية, ويشكل صلة الوصل الأساسية بينها وبين المدن والقرى الأخرى. وقد عدت دير آبان في موقع أبينيزر في العهد الروماني وباتت في العهود التالية, قرية في ناحية بيت جبرين الإدارية. في سنة 1596, كانت دير آبان قرية من قرى ناحية القدس(لواء القدس), وعدد سكانها 127 نسمة, يؤدون الضرائب على القمح والماعز وخلايا النحل. في أواخر القرن التاسع عشر, كانت مرتفعات عالية, وكانت قائمة الزيتون تحف بالأطراف الشمالية والشرقية والغربية للقرية.

كانت القرية مبنية على شكل دائرة ترتكز حول نقطة تقاطع خمس طرق منها الطريق الرئيسية التي تفضي إلى بيت جبرين. وكانت منازل القرية في معظمها مبنية بالحجارة والطين, وكانت سطوحها من الخشب والقش والطوب كما كان لبعضها سقوف مقببة معقودة بالحجارة البيض وكان معظم سكان دير آبان من المسلمين وقد بلغ عددهم في أواسط الأربعينات 2100 نسمة منهم 10 مسحيين. وكان المسجد العمري ينتصب وسط القرية إلى جانب مدرسة ابتدائية. وقبل الأربعينات كانت القرية تتزود المياه أساسا من آبار تغذيها مياه الأمطار. ثم في زمن لا حق أنشئ خط أنابيب لنقل المياه من عين مرجلين (التي تقع على بعد 5 كلم شرقي القرية).
كان بعض سكان دير آبان يعمل في الزراعة, بينما كان بعضهم الآخر يعمل في قطاعي التجارة والخدمات. وكانت أشجار الزيتون تغطي جزءا كبيرا من أراضي القرية. أما الكروم فكانت تغرس في المرتفعات الجبلية بينما تستنبت الحبوب والذرة في الأراضي المستوية التابعة للقرية. في 1944\1945, كان ما مجموعه 14925 دونما مخصصا للحبوب, و1580 دونما مرويا أو مستخدما للبساتين وثمة في جوار القرية ثلاثة مواقع أثرية هي : خربة جنعر (150129), وخربة حرازة (151129), وخربة الصياغ( 150128).

احتلالها وتهجير سكانها
تعرضت القرية للهجوم أول مرة في الأسابيع الأولى من الحرب, يوم طوقتها قوة يهودية مسلحة في 17 كانون الثاني\ يناير1948. وقد أفادت صحيفة (نيورك تايمز) أن هذا الهجوم وقع في أثناء معركة بيت لحم. وقد استمرت (الحملة التأديبية) الصهيونية هذه على ثلاث قرى تقع في الجوار (زكريا وبيت نتيف ودير آبان) أربعا وعشرين ساعة على الأقل. ونسبت صحيفة (نيورك تايمز) إلى مصادر عربية أنها قدرت القوة الصهيوينة بمائة رجل على الأقل. وبعد شهرين أي في 20 آذار\ مارس, أفيد عن تبادل نيران بين القرية ومستعمرة هر طوف اليهودية دام طوال النهار. لكن لم يكشف عن عدد الإصابات.
كانت دير آبان أول قرية في سياق عملية ههار( أنظر علار, قضاء القدس), في نهاية الثانية. وتفيد تقارير الهاغاناه أنه تم الاستيلاء على التل المشرف على دير آبان (بسهولة نسبية) في إثر مباغتة القوات المصرية التي صارت عرضة لنيران المدفعية والقصف (المركز) لمدافع الهاون. في الليلة التالية, ليلة 19-20 تشرين الأول\ أكتوبر, احتلت القرية وهجر سكانها, في أرجح الظن شرقا نحو بيت لحم أو نحو تلال الخليل.

المستعمرات الإسرائيلية على أراضي القرية
في أواخر سنة 1948, أنشأت إسرائيل مستعمرة تسرعا (147130) شمالي شرقي موقع القرية. كما أنشأت في سنة 1950 مستعمرات محسيا( 130128) وبيت شميش( 149129) ويشعي (147128) غربي الموقع. وتقوم المستعمرات الأربع جميعها على أراضي القرية.

القرية اليوم
يظهر اليوم في موقع القرية أكوام عالية من ركام الحجارة والسقوف المنهارة والروافد الحديدية وبقايا الحيطان القائمة ويقع في طرفها الشمالي كهف له مدخل تعلوه قنطرة دائرية. وتشاهد بئر ذات غطاء معدني قرب قنطرة حجرية أخرى قائمة بنفسها بعد أن زال باقي البناء. وتغلب على الموقع أشجار الزيتون واللوز والسرو والكينا فضلا عن نبات الصبار. كما تنبت أشجار الخروب على طول المصاطب المجاورة وما زالت تشاهد حتى اليوم آبار عدة, سدت فوهات بعضها بألواح خشبية.

حاتم الشرباتي
06-14-2012, 05:11 PM
قرية جرش
http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/NDI2Ng==.jpg

http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/NDI2MA==.jpg
تقع إلى الجنوب الغربي من مدينة القدس، وتبعد عنها 21كم، ومتوسط ارتفاعها 425م. وبلغت مساحة أراضيها حوالي 3518 دونما، وتحيط بها أراضي قرى سفلة، بيت عطاب، دير آبان، وبيت نتيف، وقدر عدد سكانها عام 1931 حوالي (164) نسمة، وفي عام 1945 حوالي (190) نسمة. ويقع إلى الشرق من القرية (خربة الأسد) وتحتوى على جدران متهدمة ومغر منقورة في الصخر، وأساسات، وصهريج له درج، ومعصرة منقورة في الصخر، وقامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 1948 حوالي (220) نسمة، وكان ذلك في 1948.10.21، ويبلغ مجموع اللاجئين من هذه القرية في عام 1998 حوالي (1353) نسمة.

القرية اليوم

نغطي الأعشاب موقع القرية وتتخللها بقايا المنازل المدمرة وركام المصاطب. ويقع إلى الشمال الغربي من الموقع أطلال مقبرة. وتغطي البساتين هضبتين إلى الغرب من الموقع, يفصل بينهما واد وينبت عليهما شجر الخروب والتين واللوز والزيتون.

حاتم الشرباتي
06-15-2012, 12:02 AM
قرية راس أبو عمار
المسافة من القدس ( بالكيلومترات): 14
متوسط الارتفاع ( بالأمتار): 625
ملكية الأرض واستخدامها في 1944\1945 (بالدونمات):
الملكية: الاستخدام:
عربية: 8313 مزروعة: 3716
يهودية: 0 (% من المجموع) (45)
مشاع: 29 مبنية: 40
ــــــــــــــــــــــــــ
المجموع: 8342
عدد السكان:1931: 488 (ضمنه عين حوبين وعقور)
1944\1945: 620
عدد المنازل(1931): 106 (ضمنه عين حوبين وعقور)
رأس أبو عمار قبل سنة 1948
كانت القرية تنهض على تلة مستطيلة تمتد من الجنوب الشرقي في اتجاه الشمال الغربي, ويحيط بها من ثلاث جهات وادي الصرار الذي شق مجراه نحو الغرب. كما كانت تطل عليها الجبال من الجهات كلها. ولم تكن تبعد إلا كيلومترا واحدا إلى الجنوب عن خط سكة الحديد الممتد بين القدس ويافا. وكانت طريق فرعية تصل رأس أبو عمار بطريق عام يمر جنوبيها, ويؤدي إلى بيت لحم. في أواخر القرن التاسع عشر, وصف رأس أبو عمار بأنها قرية مبنية بالحجارة على مرتفع صغير ومشرفة على (واد منفرج ومنبسط) غرس السكان فيه أشجار الزيتون. وكانت القرية مستطيلة الشكل, وكان معظم منازلها حجريا. وكان شارع رئيسي يقسمها قسمين, يتجه من الشمال الغربي إلى الجنوب الشرقي. في عهد الانتداب البريطاني أنشئت أبنية حديثة في موازاة الطريقين المؤديتين إلى قريتي القبو وعقور شرقا وشمالا, وفي موازاة الطريق العام جنوبا. وكان فيها مدرسة ابتدائية, وبضعة دكاكين قائمة وسطها. وكان السكان, وهم من المسلمين, يهتمون بمقامات عدة لأولياء محليين منها مقام للشيخ أبو عمار. وكانوا يعتمدون على الينابيع لتأمين مياه الشرب والري.
كانت أراضي القرية تستخدم للزراعة ورعي المواشي أيضا. وكانت الزراعة تعتمد على المحاصيل البعلية, وعلى الحبوب والخضروات والأشجار المثمرة وأشجار الزيتون ( التي تغطي 100 دونم) والكرمة وكانت هذه الأخيرة تروي بمياه النبع التي تتدفق من قمة الجبل وتجتمع في بضع برك. في 1944\1945, كان ما مجموعه 2791 دونما مخصصا للحبوب, و925, دونما مرويا أو مستخدما للبساتين. وكانت خربة كفر صوم (158126) المجاورة آهلة في عهد الصليبيين, وفي القرن السادس عشر.

احتلالها وتهجير سكانها
وقعت القرية, في أرجح الظن, في قبضة لواء هرئيل التابع للجيش الإسرائيلي, وذلك في سياق عملية ههار ( أنظر علار, قضاء القدس). ويشير المؤرخ الإسرائيلي بين موريس إلى أن القرية احتلت في 21 تشرين الأول\ أكتوبر 1948, جراء هجوم عسكري مباشر عليها.
المستعمرات الإسرائيلية على أراضي القرية
في سنة 1960 أنشأت إسرائيل مستعمرة تسور هداسا (159125) على أراضي القرية, إلى الجنوب من موقعها.

القرية اليوم
يتبعثر في أرجاء الموقع اليوم ركام حجارة المنازل. وقد نمت بين الحطام نباتات برية, إلى جانب أشجار اللوز والزيتون والخروب. ونبت الصبار في الجانبين الجنوبي الشرقي والجنوبي الغربي للموقع. ولم يسلم سوى مبنى حجري مؤلف من طبقتين, وهو مبنى المدرسة الذي ما زال قائما في الجنوب الشرقي.

حاتم الشرباتي
06-15-2012, 12:10 AM
قرية راس أبو عمار
http://www.palestineremembered.com/Jerusalem/Ras-Abu-%27Ammar/Picture25591.jpg
راس ابو عمار وبعض بيوتها عام 1948م
http://lw.palestineremembered.com/Jerusalem/Ras-Abu-%27Ammar/Picture5413.jpg
زيارة للقرية صيف 2000م بعد ان دمرت وطهّرت من سكانها
http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/NDc2MQ==.jpg
http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/NDc2Nw==.jpg
http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/NDc3MA==.jpg
http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/NDc4Mg==.jpg
http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/NDc4NQ==.jpg
http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/NDc5MQ==.jpg
http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/NDc5NA==.jpg
http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/NDgwMA==.jpg
.

حاتم الشرباتي
06-15-2012, 12:25 AM
قرية ساريس
http://www.hon.ps/images/6.3.12/sares1.jpg

المسافة من القدس (بالكيلومترات): 15
متوسط الارتفاع (بالأمتار): 675
ملكية الأرض واستخدامها في 1944\1945 (بالدونمات):
الملكية: الاستخدام:
عربية: 10427 مزروعة: 4196
يهودية: 132 (% من المجموع) (39)
مشاع: 140 مبنية: 10
ــــــــــــــــــــــ
المجموع: 10699
عدد السكان:1931: 470
1944\1945: 560
كانت القرية تنهض على نجد مرتفع يمتد في اتجاه شمالي آ؟ جنوبي ثم ينحدر بشدة عند طرفه الشمالي مشرفا على طريق القدس- يافا العام.
وكانت القرية تشرف أيضا على بقاع واسعة من الجهات كلها, ولا سيما من جانبها الغربي حيث كان من الممكن رؤية الرملة واللد بالعين المجردة. وكانت الغابات المحيطة بالموقع تضفي مزيدا من الروعة على جمال المشهد. في سنة 1596, كانت ساريس قرية في ناحية القدس (لواء القدس), وعدد سكانها 292 نسمة, يؤدون الضرائب على عدد من الغلال كالقمح والشعير والزيتون والفاكهة والخروب, بالإضافة إلى عناصر أخرى من الإنتاج والمستغلات كالماعز وخلايا النحل والكرمة.
في أواخر القرن التاسع عشر كانت ساريس تقع على قمة تل, وكانت أشجار الزيتون مغروسة عند أسفل القرية وكانت القرية مبنية على شكل هلال يتلاءم واستدارة الموقع, وكان معظم منازلها حجريا. أما سكانها فكانوا من المسلمين, وكان يتوسط مركز القرية مسجد وبضعة دكاكين. وكان السكان يتزودون ما يحتاجون إليه من مياه الاستخدام المنزلي من الينابيع والآبار, وكانوا يعملون أساسا في الزراعة. في 19441945 كان ما مجموعه 3677 دونما مخصصا للحبوب, و366 دونما مرويا أو مستخدما للبساتين. وكان في الموقع عدة خرب.

حاتم الشرباتي
06-15-2012, 12:41 AM
إحتلال القرية وتطهيرها عرقيا
دمرت ساريس في أواخر عملية نحشون (أنظر بيت نقوبا, قضاء القدس). ويفيد ( تاريخ الهاغاناه) أن احتلالها جرى في 13 نيسان أبريل 1948, في حين ذكرت مصادر أخرى أن الهجوم شن بعد عدة أيام من ذلك التاريخ في 16 نيسان ابريل. ومهما تكن الحال, فقد سجل جيش الإنقاذ العربي في الشهر اللاحق وقوع هجوم على قرية بيت سجل جيش الإنقاذ العربي في الشهر اللاحق وقوع هجوم على قرية بيت محسير المجاورة, في 9 أيار مايو, وأن الهجوم ( أخفق عند قرية ساريس). ويبدو, إذا أن القرية وإن دمرت في هجوم أواسط نيسان أبريل- يقول المؤرخ الفلسطيني عارف العارف إن 35 منزلا قد خربت- فإن قوات الهاغاناه لم تحكم سيطرتها عليها, ولذلك ظلت القرية بعدئذ على خطوط الجبهة. وقدرت صحيفة (نيورك تايمز) عدد المنازل المدمرة ب25 منزلا, إضافة إلى مسجد القرية ومدرستها. كما ذكرت مقتل 7 من العرب على يد قوة الهاغاناه الخاصة, المؤلفة من 500 جندي, والتي هاجمت القرية في الصباح الباكر مستخدمة مدافع الهاون والرشاشات الخفيفة قبل الانسحاب. وورد في أحد البلاغات الصادرة عن الهاغاناه أن الكتيبة بقيت في القرية خمس ساعات, فجرت في أثنائها 25 بناء وأحرقت أبنية أخرى. وأقر البلاغ باحتمال وقوع بضع إصابات بين النساء, مصرا على أن السكان أجلو عن القرية عند بدء الهجوم. كما أن الهاغاناه زعمت أن قواتها صادفت جنودا سوريين في القرية, وهذا زعم مستبعد جدا. وقد استشهد بني موريس برسالة بريطانية رسمية عاجلة أسلت في وقت لاحق من ذلك الشهر يفهم من تضميناتها أن سكان ساريس فروا من جراء مجزرة دير ياسين المجاورة (قضاء القدس) التي وقعت في 9 نيسان أبريل.
قبل الاستيلاء على القرية بوقت قصير, أي في 13 نيسان أبريل, كتب قائد الهاغاناه يسرائيل غاليلي إلى يوسف فايتس, أحد كبار المسئولين الرسميين في الصندوق القومي اليهودي, طالبا إنشاء مستعمرة في ساريس (بأسرع وقت ممكن). و اسنتادا إلى موريس فقد قال غاليلي إن إنشاء المستعمرات في هذا الموقع وفي سبعة مواقع أخرى أمر (ضروري للأمن). وقد دعت خطة الصندوق القومي اليهودي, التي قدمت في 20 آب أغسطس, وبناء مستعمرة في الموقع, وفي وقت لاحق من تلك السنة, دشنت مستعمرة شوريش.
القرية اليوم
تغطي الأنقاض الحجرية الموقع اليوم, وتشاهد القضبان الحديدية الناتئة من السقوف المنهارة. وثمة في الموقع عدة آبار مفتوحة, وبضعة كهوف. وينبت في الموقع عدد كثير من الأشجار, ضمته السرو والتين واللوز. وفي الجانب الشرقي من المنحدر. وتقع مقبرة القرية المحاطة بالأشجار جنوبي غربي الموقع, وفيها بضعة قبور كبيرة يحيط بواحد منها سياج صغير غير مسقوف وتنتصب شجرة لوز وسط المقبرة. وقامت شبيبة الصندوق القومي اليهودي في جوهانسبورغ في جنوب إفريقيا بغرس غابة شوريش في المنطقة, تيمنا باسم المستعمرة الإسرائيلية وغرست غابة أخرى في المنطقة أيضا برعاية مركز اليهودية الأوروبية وهي مهداة إلى طائفة من أعيان اليهود.
المغتصبات اليهودية على اراضي القرية
في سنة 1948, أقيمت مستعمرة شوريش (156133) على بعد كيلومتر واحد جنوبي غربي الموقع. أما مستعمرة شوإيفا (157134), التي أنشئت في سنة 1950 فتبعد 500 متر إلى الشمال الشرقي. وكلتا المستعمرتين مبنية على أراضي القرية.
***(إقتباس من كتاب كي لا ننسى للدكتور وليد الخالدي)
http://www.hon.ps/media/k2/items/cache/c910db2cadeb7dd44121f01e6d7b155d_L.jpg
.

حاتم الشرباتي
06-15-2012, 08:36 PM
قرية صرعه -Sar`a
http://www.palestineremembered.com/Jerusalem/Sar%27a/Picture26369.jpg

المسافة من القدس ( بالكيلومترات): 25
متوسط الارتفاع (بالأمتار): 350

ملكية الأرض واستخدامها في 1944\1945 (بالدونمات):
الملكية: الاستخدام:
عربية: 4964 مزروعة: 3173
يهودية: 0 (% من المجموع) (64)
مشاع/ 3 مبنية: 8
ـــــــــــــــــــــــ
المجموع: 4967

عدد السكان:1931:271
1944\1945: 340
عدد المنازل(1931): 65
تقع إلى الغرب من مدنية القدس، وتبعد عنها 25كم، وترتفع 350 متراً عن سطح البحر، وتقوم القرية على موقع (صرعة) الكنعانية، وتعني ضربة، وقد عرفت في العهد الروماني باسم (صارا)، بلغت مساحة أراضيها 4967 دونماً، وتحيط بها أراضي قرى: عسلين، دير رافات، دير آبان واشوع، قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (205) نسمة، وفي عام 1945 حوالي (340) نسمة، وتعد القرية ذات موقع أثري يحتوي على مغائر، ومدافن، وصهاريج منقورة في الصخر، ومعصرة خمر، ومذبح، وهناك صخرة مسطحة تحيط بالأنقاض في القرية عليها آيات قرآنية، قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم حوالي (394) نسمة، وكان ذلك في 18/7/1948، وعلى أنقاضها أقام الصهاينة مستعمرة (تسورعا) ومستعمرة (تاروم) عام 1948، وقد بلغ مجموع اللاجئين من هذه القرية في عام 1998 حوالي (2422) نسمة.
صرعة قبل سنة 1948
كانت القرية تقع على تل ناتئ في السفح الغربي لأحد الجبال, وكانت طريق جانبية قصيرة (طولها 2 كلم) تصلها بطريق عام يمر شمالي شرقي بيت جبرين(وهي من كبرى قرى قضاء الخليل), ويتصل بطريق القدس- يافا العام. ومن الجائز أن تكون صرعة شيدت في موقع مدينة صرعة الكنعانية التي صارت من بلاد الدانيين لاحقا (يشوع: 15: 33). وقد عرفت باسم صريا في العهد الروماني. وفي سنة 1569, كانت صرعة قرية في ناحية الرملة (لواء عزة), وعدد سكانها 94 نسمة, يؤدون الضرائب على عدد من الغلال كالقمح والشعير والزيتون, بالإضافة إلى عناصر أخرى من الإنتاج كالماعز وخلايا النحل. وقد ذكر عالم الكتاب المقدس إدوارد روبنسون أنه مر بالقرية سنة 1841, بعيد مغادرته قرية اللطرون الواقعة على طريق القدس- يافا العام. في سنة 1875, قدر عدد سكان القرية بنحو 400 نسمة. وقد وصف المساحون البريطانيون, الذين وضعوا كتاب (مسح فلسطين الغربية), في أواخر القرن التاسع عشر, صرعة بأنها قرية قائمة على تل من الصخر الطباشيري الإيوسيني الأبيض أجرد قليل الارتفاع.

حاتم الشرباتي
06-15-2012, 08:36 PM
وكان يقع في الجهة الجنوبية من القرية مقام النبي سامات الذي ربما اعتبره البعض شمشون المذكور في التوراة (الذي تقول الأساطير أنه عاش في القرية).
كانت صرعة مقسمة إلى ثلاثة أحياء. وفي كل حي, كانت المنازل المبنية بالطين والحجارة متراصفة بعضها قرب بعض, وتفصل بينها أزقة ضيقة متعرجة. وفي الحي الجنوبي, امتد البناء صعودا على سفح التل, بينما توسع في الحي الشمالي على طول السفح الشمالي الشرقي للتل. وكانت بضعة دكاكين تتوسط كل حي من الأحياء الثلاثة. وكان سكان القرية من المسلمين, ويعملون أساسا في الزراعة التي تعتمد على مياه الأمطار وعلى مياه الري التي كانت محاصيلهم الحبوب والزيتون والفاكهة كالتين والمشمش والكرمة. وكانت بساتين الزيتون تغطي 115 دونما وتتركز في الأراضي الشرقية, بينما غرست الأشجار المثمرة في الأراضي الشمالية. في 1944\1945, كان ما مجموعه 2979 دونما مخصصا للحبوب, و194 دونما مرويا أو مستخدما للبساتين. وكانت الغابات والأعشاب البرية تنبت على المنحدرات الغربية والشرقية. وكانت صرعة موقعا أثريا فيه كهوف وقبور, وصهاريج منقورة في الصخر, ومعصرة. وكان يقع جنوبي شرقي الموقع خربة الطاحونة (147130), وهي تصم أطلال بناء مبني بحجارة مريعة منحوتة, وأسس أبنية تدل على عراقة الموقع في القدم.

احتلالها وتهجير سكانها
في منتصف تموز\ يوليو1948, تم احتلال بضع قرى تقع على مشارف القدس, وذلك في إطار عملية داني (أنظر أبو الفضل, قضاء الرملة). ويفيد (تاريخ حرب الاستقلال) أنه وضع (دور مهم) في إطار العملية للواء هرئيل, الذي نشط في القطاع الشرقي لعملية داني. ووقعت صرعة التي كانت القوات المصرية تدافع عنها, تحت الاحتلال في 13-14 تموز\ يوليو في أثناء اجتياح سهل اللد- الرملة, الواقع إلى الغرب منها. وقد احتلت الكتيبة الرابعة التابعة للواء هرئيل صرعة, تمهيدا للهجوم على قرية عرتوف المجاورة التي كانت تدافع عنها (قوات غير نظامية) (ربما كانت وحدات من المجاهدين الفلسطينيين) عاملة تحت قيادة الجيش المصري.

المستعمرات الإسرائيلية على أراضي القرية
في سنة 1950 شيدت مستعمرة تروم (148132) في الجانب الشمالي الشرقي من الموقع, على أراضي القرية. أما تسرعا (1471299, فقد أقيمت في سنة 1949و عقب هدم القرية, على بعد كيلومترين إلى الجنوب الغربي من الموقع, على أراض تابعة لقرية دير آبان.

القرية اليوم
يتبعثر ركام المنازل والعوارض المعدنية بين الأشجار النابتة في الموقع اليوم. ويقرأ على صخرة مسطحة تحيط الأنقاض بها, بعض الآيات القرآنية المنقوش على صفحتها. كما يقرأ تاريخ 1355 للهجرة (1936). ويقع في الجانب الغربي للموقع مقام يضم صريحي شيخين محليين. وتغطي أشجار التين واللوز والسرو واديا في الشمال الشرقي.
http://www.palestineremembered.com/Jerusalem/Sar%27a/Picture26286.jpg
http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/NTMxMw==.jpg
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/d/df/SaraPalestine.jpg/200px-SaraPalestine.jpg

حاتم الشرباتي
06-15-2012, 09:47 PM
قرية دير عمرو
http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/NDU5Ng==.jpg
http://www.palestineremembered.com/Jerusalem/Dayr-%27Amr/Picture11774.jpg

المسافة من القدس ( بالكيلومترات): 12,5
متوسط الارتفاع (بالأمتار): 750
ملكية الأرض واستخدامها في 1944\1945 (بالدونمات):
الملكية: الاستخدام:
عربية: 3072 مزروعة: 668
يهودية: 0 (% من المجموع) (22)
مشاع: 0 مبنية: غير متاح
ـــــــــــــــــــــ
المجموع: 2072
عدد السكان:1931: 434
1944\1945: 10
عدد المنازل( 1931): 110 (ضمنه صوبا)
دير عمرو قبل سنة 1948
كانت القرية تعتلي قمة جبل مستوية, وتتجه على محور شرقي – غربي وكانت طريق فرعية تربطها بطريق القدس- يافا العام, بينما كانت طرق ترابية تربطها بالقرى المجاورة. ولم تكن دير عمرو, وهي قرية صغيرة جدا مؤلفة من بعض المنازل الحجرية, تتسم بأي تخطيط منتظم. وكان سكانها من المسلمين, لهم فيها مقام لولي اسمه الساعي عمرو, وباسمه كانت القرية مسماة. أما هويته التاريخية فلم تحدد.
كانت دير عمرو مركز مشروع تعليمي واجتماعي فلسطيني مثير للاهتمام . ففي سنة 1942, أنشأت لجنة اليتيم العربية, وهي مؤسسة خاصة مركزها القدس في دير عمرو مزرعة نموذجية للبنين تجمع بين منهج المدرسة الثانوية العادية وبين التدريب الزراعي. وكان تلامذتها يختارون حصرا من عائلات قروية فقدت معيليها خلال ثورة 1936- 1939 ضد سياسة حكومة الانتداب البريطاني الموالية للصهيونية. وكان الهدف من هذه المزرعة تشجيع خريجها على العودة إلى قراهم والمساهمة في تنميتها.
في سنة 1946 كانت المزرعة تضم نحو 60 تلميذا داخليا. وفي السنة التالية بدأ تشييد بناء لمزرعة بنات متاخمة تدار على نسق مزرعة البنين. وكانت الأموال تؤمن للجنة بواسطة شبكة من المتبرعين منتشرة في أرجاء البلاد كافة, ممن كانوا يقدمون هبات متواضعة ولكن منتظمة بحيث اكتسبت دير عمرو دورا وطنيا بارزا. وكان رئيس اللجنة هو المربي الفلسطيني أحمد سامح الخالدي, الذي غالبا ما نرجع إلى كتابه في مؤلفنا هذا. بعد سنة 1948, أعاد الزعيم الفلسطيني موسى العلمي إحياء مبادئ مزرعة دير عمروا وذلك بإنشائه مزرعة للبنين في أريحا لا تزال قائمة حتى اليوم.
كانت دير عمرو تتزود مياه الشرب من نبع يقع في طرفها الجنوبي. وكانت الحبوب تزرع في بطون الأودية وفي الأراضي المنخفضة, بينما كانت كروم العنب وأشجار الزيتون تزرع في السفوح. وكانت الأشجار الحراجية والأعشاب البرية تغطي أعالي الجبل المحيط بالقرية. وكان سكان القرية يكسبون رزقهم, بصورة أساسية من الزراعات البعلية. في 1944\1945, كان ما مجموعه 650 دونما مخصصا للحبوب, و18 دونما مرويا أو مستخدما للبساتين. وقد اهتم سكان دير عمرو أيضا بتربية المواشي إلى جانب الزراعة وكانت القرية بنيت في موقع أثري في وقت ما من أوائل هذا القرن.

احتلالها وتهجير سكانها
جاء في ( تاريخ حرب الاستقلال) أن الكتيبة الرابعة من لواء هرئيل قامت ب( تطهير) القرية في 16 تموز\ يوليو 1948, بينما يذكر المؤرخ الإسرائيلي بني موريس أن احتلالها تم في 17- 18 تموز\ يوليو. ومن الجائز أن يكون هذان التاريخيان يشيران, فعلا, إلى مرحلتين مختلفتين من مراحل احتلال القرية. إذا يذكر مراسل صحيفة (نيورك تايمز) أن مقاتلي البلماح استولوا في 16 تموز\ يوليو على (المرتفعات الاستراتيجية) للقرية وبذلك ربما يعود تاريخ احتلال القرية إلى اليوم التالي. وكان الاستيلاء على دير عمرو جزءا من المرحلة الثانية من عملية داني ( أنظر أبو الفضل, قضاء الرملة) التي شملت أيضا قرى أخرى تقع على طريق فرعية تؤدي إلى القدس. وقد هجر سكان هذه القرى فرعية تؤدي إلى القدس. وقد هجر سكان هذه القرى بإحدى ثلاث طرق: فإما أنهم تركوا منازلهم قبل العملية (ربما ردة فعل على مجزرة دير ياسين المجاورة), وإما أجبرهم القصف المدفعي والهجمات التي سبقت العملية على الفرار, في حين تم طرد بعض السكان على يد القوات الإسرائيلية المهاجمة, وهذا كان المصير الذي لاقاه مدير مزرعة البنين ونائبه اللذان طردا بإطلاق النار وراءهما [مقابلة مع مدير مزرعة البنين].
المستعمرات الإسرائيلية على أراضي القرية
في سنة 1952, حولت الأبنية الرئيسية لمزرعة البنين إلى مستشفى إسرائيلي للأمراض العقلية يدعى إيتانيم (159131).

القرية اليوم
يحيط اليوم بموقع القرية سياج ومدخل عليه حرس. ولا تزال المنازل جميعها قائمة, وتم توسيع بعضها. ونبتت بين المنازل أشجار السرو وأشجار الخروب, بينما يشغل بستان زيتون الطرف الجنوبي للقرية. وقد شيدت شركة بيزيك للهاتف والتلفزة مبنى كبيرا مجهزا برادار في الطرف الجنوبي للموقع. ويقع مستشفى إيتانيم للأمراض العقلية في الجوار.

حاتم الشرباتي
06-15-2012, 09:55 PM
قرية قالونيا
http://www.alalbait.ps/palestine/Bayt_Surik.jpg
http://i275.photobucket.com/albums/jj303/AShrooSh/mahjoob/222222222222.jpg
http://www.palestineremembered.com/Jerusalem/Qalunya/Picture35193.jpg
http://www.palestineremembered.com/Jerusalem/Qalunya/Picture35221.jpg

تقع إلى الشمال الغربي من مدينة القدس، وتبعد عنها حوالي 6كم، ويبلغ متوسط ارتفاعها 650م. وتقوم القرية على بقعة (موصه) الكنعانية وتعني خروج، وتعد قالونيا تحريف لكلمة (كولونيا) اللاتينية ومعناها مستعمرة ، بلغت مساحة أراضيها 4844 دونما، وتحيط بها أراضي قرى دير ياسين، بيت اكسا، لفتا، عين كارم، القسطل، بيت نقوبا، وبيت سوريك، قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي(549) نسمة، وفي عام 1945 حوالي (910) نسمة. وتعتبر القرية ذات موقع أثري يحتوي على انقاض بناء معقود، وتحيط بالقرية من الشمال (خربة بيت مزة) وبها آثار محلة، ومغر منقورة في الصخر، وبجوارها (خربة بيت طلمة) وتضم آثار وأنقاض. قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 1948 حوالي (1056) نسمة، وكان ذلك في 1948.4.3. وضم الصهانية بعض أراضي القرية إلى مستعمرتي (موتسا)، و(موتسا عيليت) المقامتان بجانب القرية، وقد أقيمت مستعمرة موتسا في القرن 19، وقد دمرت أثناء القتال بين سكانها والفلسطينين عام 1929، فأعيد بناؤها وسميت "موتسا تحتيت" أي موتسا التحتا، وذلك عام 1930، وفي عام 1933 أقيمت "موتسا عليت"، وقد هجرت المستعمرتان أثناء حرب 1948، ثم أعيد تأهيلها. وفي عام 1956 أقاموا على أراضي القرية مستعمرة (مفسرت بروشلايم). ويبلغ مجموع اللاجئين من
هذه القرية في عام 1998 حوالي (6483) نسمة. * بعد إنشاء "مفسرت يروشالايم" عام 1956، ثم ضمها لاحقاً إلى مستعمرة " معوز تسيون" التي شيدت عام 1951، وهما معاً تشكلان ضاحية في القدس تسمى"مفسيرت تسيون". * يوجد بالقرية منازل لا تزال قائمة يسكنها يهود، كما أن هناك بقايا لكنيس أنشئ عام 1871م.

حاتم الشرباتي
06-15-2012, 10:01 PM
قرية شرفات
http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Sharafat_1575/Sharafat-24187.jpg
قرية شرفات - بين سنة 1900الى 1920م ، وملامح عيد الأضحى فيها
http://www.alalbait.ps/palestine/Sharafat.jpg
القرية على رأس الجبل
https://encrypted-tbn1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSoPtTgfwf8gzniRnfT3H7OQy0YbrKAl eC1ZsXQKu7E_tpzpP8QDg

تقع إلى الجنوب الغربي من مدينة القدس، وكلمة شرفات تعني كل ما ارتفع من الأرض وقد أشرف على ما حوله وترجع أصول عائلة الحسيني إلى هذه القرية، حيث نزلها جدهم الولي بدر بن محمد الحسيني الذي ينتسب إلى الحسين بن علي بن أبي طالب. بلغت مساحة أراضيها 1974 دونما، وتحيط بها أراضي قرى بيت صفافا، المالحة، بيت لحم، والولجة، قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (106) نسمة، وفي عام 1945 حوالي (210) نسمة. يوجد في القرية (مزار) يسميه الأهلون (البدرية) يضم رفات عائلة الحسينية الذين دفنوا في القرية، وقد اتخذ هذا المزار مسجداً للقرية، كما يقع إلى الجنوب من القرية (خربة بيت ارزه) وتحتوي على صهاريج، ومغر، ومدافن. ارتكبت المنظمات الصهيونية المسلحة في 1951.2.7 مذبحة في القرية، حيث تسلل ثلاثون يهوديا إلى القرية ويثوا الألغام بجوار منازلهم، ونسفوها على من فيها، وقد أسفرت هذه المذبحة عن سقوط عشرة شهداء من النساء والأطفال والشيوخ، وجرح حوالي ثمانية أشخاص.

حاتم الشرباتي
06-16-2012, 06:45 AM
خربة العمور
Satellite View of al-'Umur, Khirbat
http://www.alalbait.ps/palestine/Saris.jpg
تقع إلى الغرب من مدينة القدس، وتبعد عنها 12كم، ومتوسط ارتفاعها 625م. بلغت مساحة أراضيها 4163 دونما، وتحيط بها أراضي قري أبو غوش، دير عمرو، صوبا، ساريس، قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (137) نسمة، وفي عام 1945 حوالي (270) نسمة. قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم الخربة وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 1948 حوالي (313) نسمة، وكان ذلك في 1948.10.21، ويبلغ مجموع اللاجئين من هذه الخربة في عام 1998 حوالي (1923) نسمة. *"غفعات يعاريم" هو اسم المستوطنة التي أقيمت على أراضي القرية عام 1950.
القرية اليوم
تتناثر أطر النوافذ والأبواب والأنقاض الحجرية في أرجاء الموقع, وقد نبت فوقها الأعشاب البرية حتى حجبتها أو كادت. ولا يزال بعض المصاطب الحجرية ظاهرا. وينبت الصبار في الطرفين الشرقي والشمالي للقرية, بينما ينبت شجر اللوز والزيتون والتين والسرو في موقع القرية نفسه وفي الأراضي الممتدة إلى الجنوب منه. وتغطي الأعشاب والتراب مقبرة القرية, الواقعة إلى الجنوب منه لكن قبورا عدة لا تزال مرئية ومثلها الشواهد المنصوبة فوق كل منها. ولا تزال عين العمور والبنية المحيطة بها باديتين للعيان.
المغتصبات الصهيونية على اراضي القرية

أسست مستعمرة غفعت يعاريم( 158132) على أراضي القرية في سنة 1950.

كانت القرية تنهض على نجد صغير في السفح الجنوبي لأحد الجبال، مواجهة الجنوب. وكان وادي الغدير يمتد من الشرق إلى الغرب عند أسفل ذلك الجبل. وكان ثمة سلسلة جبلية تفصل أراضي القرية عن أراضي قرية دير عمرو. وكانت طرق ترابية تصل خربة العمور بطريق القدس - يافا العام، الذي كان يمر على مسافة قصيرة إلى الشمال منها. كما كانت طرق ترابية أخرى تصلها بالقرى المجاورة. وكانت القرية، مثلما يتبين من اسمها، مبنية بالقرب من خربة تعود بقاياها إلى أيام البيزنطيين على الأرجح. في أواخر القرن التاسع عشر، وصفت خربة العمور بأنها مزرعة صغيرة. وكانت القرية على شكل مستطيل، ومنازلها مبنية بالحجارة. وكان شارعان رئيسيان يتقاطعان وسطها، ويقسمانها أربعة أقسام. وكان سكانها من المسلمين، ويتزودون مياه الشرب من عدة عيون مجاورة، سميت إحداها باسم القرية نفسه. وكانوا يعتنون بالأشجار المثمرة والزيتون ويزرعون الحبوب، ويروون بعضاً منها، ولاسيما تلك الواقعة في وادي الغدير على شريط من الأرض يمتد محاذياً الطرف الجنوبي للقرية. في 1944- 1945، كان ما مجموعه 1279 دونماً مخصصاً للحبوب، و 497 دونماً مروياً أو مستخدماً للبساتين، منها 98 دونماً حصة الزيتون.
بالنسبة لاحتلال القرية وتهجير سكانها، فقد احتلت القرية في 21 تشرين الأول - أكتوبر 1948؛ ومعنى هذا أنها سقطت في قبضة لواء هرئيل الإسرائيلي في سياق عملية ههار. وليس هناك معلومات عن احتلال هذه القرية تحديداً، لكن المؤرخ الإسرائيلي بني موريس يذكر أن النمط العام لأوضاع المنطقة تمثل في هرب السكان من جراء الضغط العسكري، أو في طردهم من قبل القوات الإسرائيلية التي دخلت قراهم. وكانت جملة الذين هجروا في هذه العملية تعد بالآلاف، وقد ضرب بعضهم الخيام مدة أسابيع في الأودية المجاورة، إلى أن أجبرتهم القوات الإسرائيلية ثانية على الرحيل.
أسست مستعمرة غفعت يعاريم (158132) على أراضي القرية في سنة 1950. وتتناثر أطر النوافذ والبواب والأنقاض الحجرية في أرجاء موقع القرية اليوم، وقد شبت فوقها الأعشاب البرية حتى حجبتها أو كادت. ولا يزال بعض المصاطب الحجرية ظاهراً. وينبت الصبار في الطرفين الشرقي والشمالي للقرية، بينما ينبت شجر اللوز والزيتون والين والسرو في موقع القرية نفسه، وفي الأراضي الممتدة إلى الجنوب منه. وتغطي الأعشاب والتراب مقبرة القرية، الواقعة إلى الجنوب، لكن قبوراً عدة لا تزال مرئية ومثلها الشواهد المنصوبة فوق كل منها. ولا تزال عين العمور والبنية المحيطة بها باديتين للعيان 1.
_____________
1- وليد الخالدي وأخرون، كي لا ننسى: قرى فلسطين التي دمرتها اسرائيل سنة 1948 وأسماء شهدائها، ترجمة حسني زينه، بيروت : مؤسسة الدراسات الفلسطينية 2001، ط3، ص 607-608

حاتم الشرباتي
06-16-2012, 06:58 AM
قرية كسلا
http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/NjExNw==.jpg
نبذة تاريخية وجغرافية
تقع إلى الغرب من مدينة القدس، وتبعد عنها حوالي 17كم، بمتوسط ارتفاع 625م. وتقوم القرية على بقعة مدينة (كسالون) الكنعانية، يمعني الثقة والأمل، وبلغت مساحة أراضيها 8004 دونمات، وتحيط بها أراضي قرى عقور، أم الميس، بيت محسير. قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي(233) نسمة، وفي عام 1945 حوالي (280) نسمة. يحيط بالقرية العديد من الخرب الأثرية التي تضم جدران مهدمة وصهاريج، ونحت في الصخور. قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 48 حوالي (325) نسمة، وكان في 1948.7.17، وعلى أنقاضها أقام الصهانية مستعمرة(كسالون) عام 1952 ويبلغ مجموع اللاجئين من القرية في عام 1998 حوالي (1995) نسمة. * أقيمت مستعمرة "رامات رازيئيل" على أراضيها عام 1948.
القرية اليوم

الموقع مغطى بأسره بأعشاب برية نبتت بين ركام المنازل الحجرية التي يصعب التمييز بينها وبين بقايا المصاطب المهدمة. وقد نبتت أشجار اللوز على قمة الجبل, كما نتامي نبات الصبار على المنحدرات الجنوبية للموقع. وتحيط بقايا كرم عنب بشجرتي خروب إلى الشمال الشرقي من القرية, بينما تكسو أعشاب برية كثيفة بعض المصاطب التي لا تزال سليمة على المنحدرات.
المغتصبات الصهيونية على اراضي القرية

في سنة 1948, أنشأت إسرائيل مستعمرة رمات رازيئيل على أراضي القرية. كما أقيمت مستعمرة كيسالون (154131) في سنة 1952, على أراضي التابعة للقرية, على بعد كيلومتر واحد إلى الجنوب منها, في موقع خربة صرعة الأثري.
http://b.vimeocdn.com/ts/404/617/404617475_640.jpg
مستعمرة ناحل كيسالون נחל קיסלון

حاتم الشرباتي
06-16-2012, 07:05 AM
قرية عسلين
http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/NTYxMA==.jpg
http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/NTYwNw==.jpg

المسافة من القدس (بالكيلومترات): 21
متوسط الارتفاع (بالأمتار): 280
ملكية الأرض واستخدامها في 1944\1945 (بالدونمات):
الملكية: الاستخدام:
عربية: 2157 مزروعة: 934
يهودية: 0 (% من المجموع) (43)
مشاع: 2 مبنية: 20
ــــــــــــــــــــــــــــ
المجموع: 2159

عدد السكان:1931: 186
1944\1945: 260
عدد المنازل (1931): 49

عسلين قبل سنة 1948
كانت القرية قائمة على هضبة في السفح الجنوبي لأحد الجبال, مواجهة الجنوب الغربي, وفي جانبيها الغربي والجنوبي أحد الأودية. وكانت تبعد نحو كيلومتر إلى الغرب من الطريق العام الذي يربط بيت جبرين ( من كبريات القرى في قضاء الخليل) بطريق القدس- يافا العام. وكانت طرق ترابية تصلها بالقرى المجاورة. وكانت تنقسم قسمين رئيسيين:
أحدهما في الشرق والآخر في الغرب, بينما امتدت الأبنية الحديثة في اتجاه الغرب. وتعد عسلين قائمة في موقع قرية عسليت, التي تعود إلى القرن السادس عشر, والتي ذكرت في سجلات ضرائب العثمانيين في تلك الآونة, وكانت عسلين تقع في ناحية الرملة (لواء غزة), وعدد سكانها 77 نسمة, يؤدون الضرائب على القمح والشعير والأشجار المثمرة, بالإضافة إلى آهلة في السبعينات من القرن المنصرم, وكانت آثار قرية القرن السادس عشر لا تزال بادية للعيان. وقد أهلت القرية ثانية, في أرجح الظن, في أوائل القرن العشرين تقريبا.
كان سكان عسلين من المسلمين, وقد بنوا منازلهم بالحجارة والطين. وكانوا يتزودون مياه الشرب من الينابيع والآبار, وكانت غلالهم بعلية. أما اقتصاد القرية فكان يعتمد 1944\1945, كان ما مجموعه 830 دونما مخصصا للحبوب, 104 من الدونمات مرويا أو مستخدما للبساتين. وكانت الأراضي الزراعية تمتد إلى الشمال من موقع القرية, وإلى الجنوب الشرقي منه.
احتلالها وتهجير سكانها
المعلومة الوحيدة المتوفرة عن عسلين هي أنها وقعت في قبضة الجيش الإسرائيلي في أثناء هجوم محدد كان جزءا من عملية داني (أنظر أبو الفضل, قضاء الرملة). ويذكر المؤرخ الإسرائيلي بين موريس أن القوات الإسرائيلية قصفت عسلين ومجموعة من القرى الأخرى بمدافع الهاون, وسيطرت عليها في 17-18 تموز\ يوليو.
المستعمرات الإسرائيلية على أراضي القرية
تقع مستعمرة إشتاؤول (150132), التي أسست في سنة 1949, على أراض تابعة لعسلين ولقرية إشوع المجاورة.

القرية اليوم
يظهر في موقع القرية حيطان متداعية جزئيا, ومصاطب حجرية. وقد نبت عليها ركام الحجارة أجمة كثيفة وغابة وأعشاب. كما نبت في الطرف الغربي للموقع كثير من الكينا والتنوب في الجنوب. وأنشأ الصندوق القومي اليهودي (وهو الذراع المختصة باستملاك الأراضي وإدارتها في المنطقة الصهيونية العالمية, أنظر مسرد المصطلحات) مشتلا في الطرف الجنوبي للقرية. كما يضم الموقع مرآبا لتصليح الباصات, تملكه شركة النقل العام الإسرائيلي.
القرية بالعهد القديم

لقد روي في كتب التاريخ أن أول من أقام في المنطقة التي تقع بها قرية عسلين قبيلة كنعانية شيخها يدعى عند أهل القرية بـ (أبا قابوس) وهذا ليس اسم حقيقي حيث أقاموا قريتهم المسمى (إشنة) بالجهة الغربية من بيت المقدس على بعد 21 كم من القدس. وذلك لما تتمتع به من جو زراعي دافئ حيث أن متوسط ارتفاعها عن سطح البحر 280 م. وقد ضمت هذه القرية أراضي إشوع أيضاً، وبقيت بعض معالم الكنعانين ظاهرة للعيان في منطقة عسلين، حيث يوجد دير يسمى دير أباقابوس وقد كان يسموه أهل عسلين باسم (دير الشيخ غريب) في العهد الروماني وبعد زوال الكنعانيين ظلت هذه القرية معمورة، وقد سميت باسم (إشتأول) وكانت تدخل ضمن قضاء إيلوثيرولوليس الإداري (بيت جبرين). مع العلم بأن اسم المستعمرة الإسرائيلية الحالية المقامة على نفس الأرض تسمى إشتاؤول أيضاً.

حاتم الشرباتي
06-16-2012, 07:20 AM
القرية بالعصر العثماني إلى ماقبل احتلالها من قبل اليهود
لقد ذكر في سجلات الضرائب العثمانية أن سكان عسليت (وهو اسم قرية عسلين في ذلك الوقت) يقدر عددهم بـ 77 شخص فقط كانوا يؤدون الضرائب للخزينة العثمانية، وقد كانت تعتبر من لواء غزة جهة الرملة، وقد ازدهرت القرية لقربها من القدس وزاد عدد سكانها حتى أنها أصبحت من أكبر القرى في المنطقة وكانت آثار وبعض بيوت القرية (عسليت) ظاهرة للعيان حتى احتلالها من قبل اليهود. في نهايات القرن الثامن عشر وبدايات القرن التاسع عشر هجرت قرية عسلين ولم يبقى بها أحد كما تروي كتب التاريخ، ولم أجد سبب واضح لهذا الخراب الذي أصاب القرية إلى أن القرية هُجرت لعدة سنوات، فربما كان وباءً ما إنتشر فيها أو سنين قحط مرت عليها. بعد فترة وجيزة من خراب عسلين ازدهرت قرية إشوع التي تقع جنوب قرية عسلين وأصبحت هي التي تعد مركز للمنطقة وللقرى المجاورة، حيث زاد عدد سكانها وأقام بها العثمانيون مدرسة ومرافق عامة وتم فتح الشارع الواصل بين القدس ويافا بجوارها، كما تفجرت بها ينابيع المياه. وكادت أن تتضم أراضي عسلين إلى إشوع، مع العلم بأن إشوع توسعت فعلا بإتجاه عسلين حوالي 500 متر. بعد عام 1885 بمدة غير محددة عادت عسلين لتعمر حيث عادت بعض العائلات لتسكنها (وهذا قد تم ذكره في تاريخ القرية ورواه كبار العائلة أيضا أن أول من عاد ليسكن عسلين بعد الهجر هم عائلة رضوان) وقد توسعت عسلين بإتجاه الغرب، حيث أصبحت القرية تقسم إلى قسمين (شرقي قديم ويمثل البيوت القديمة التي قامت قبل الهجر وغربي حديث أقامته العائلات التي عادت إلى عسلين) بقيت عسلين فقيرة بالخدمات والمرافق العامة طوال الفترة ولغاية احتلالها من قبل اليهود، وكانت تعتمد على قرية إشوع بالخدمات العامة من تعليم ومواصلات وتجارة.
السكان والأنساب في قرية عسلين

تزايد عدد سكان عسلين حتى تجاوز عددهم 302 نسمة عام 1948 يعيشون في 60 منزلاً في القرية مبنية على مساحة 20 دنم. وقد توزعت هذه العائلات على ثلاث قرى قريبة من بعضها هي (عقور وجفروريا بالإضافة إلى عسلين) حيث كانت كل قرية تتميز بمناخ خاص وطبيعة زراعية خاصة.
العائلات المنتسبة لهذه القرية
1. رضوان ,2. مطاوع، 3. عفانه، 4. ذيب، 5. ضرغام، 6. الشوملي، 7. حميد، 8. الحافي
• سليمان
الاحتلال اليهودي لقرية عسلين

المعلومة الوحيدة المتوفرة عن عسلين هي أنها وقعت في قبضة الجيش الإسرائيلي في أثناء هجوم محدد كان جزءا من عملية (داني) التي قام بها الجيش الإسرائيلي عام 1948. ويذكر المؤرخ الإسرائيلي (بين موريس) أن القوات الإسرائيلية قصفت عسلين ومجموعة من القرى الأخرى بمدافع الهاون, وسيطرت عليها في 17-18 تموز/ 1948. وقد تم تهجير كل السكان ولم يبقى بها أحدا من سكانها.
بعد الاحتلال وفي العصر الحاضر

أقام اليهود مستعمرة (إشتاؤول) على بعض أراضي عسلين وإشوع عام 1949 ويبلغ عدد سكان المستعمرة حاليا ما يقارب 50 ألف نسمة. وقد تم إنشاء مشتلا في الطرف الجنوبي للقرية تابع للصندوق القومي اليهودي (وهو الذراع المختصة باستملاك الأراضي وإدارتها في المنظمة الصهيونية العالمية). كما يضم موقع قرية عسلين مرآبا لتصليح الباصات, تملكه شركة النقل العام الإسرائيلي. ويظهر في عسلين حالياً حيطان متداعية جزئيا, ومصاطب حجرية. وقد نبت عليها ركام الحجارة أجمة كثيفة وغابة وأعشاب. كما نبت في الطرف الغربي للموقع كثير من الكينا والتنوب في الجنوب..
لاجئو القرية في الوقت الحاضر

تشتت سكان القرية في العديد من البلدان، أغلبهم في فلسطين والأردن، ويبلغ عدد السكان في الشتات حوالي 1900 شخص يقيمون في المخيمات الفلسطينية المختلفة حسب إحصائيات الأونروا عام 1998 كما تم ذكره في الموقع الرسمي لمركز المعلومات الوطني الفلسطيني. وربما كان هذا الرقم غير دقيق.
صور من مستعمرة إشتاؤول סיבוב באשתאול
http://michaelarch.files.wordpress.com/2013/08/img_1954.jpg
_http://michaelarch.files.wordpress.com/2013/08/img_1950.jpg
http://michaelarch.files.wordpress.com/2013/08/img_1942.jpg
_http://michaelarch.files.wordpress.com/2012/07/bab48.jpg
_______________
• http://www.pnic.gov.ps/arabic/palest...s1.asp?name=66
• http://www.group194.net/?page=ShowTNF&TitleId=17
• http://www.group194.net/?page=ShowTN...349&TitleId=17
• http://www.ajjur.net/alqudswagaza.htm#22
• http://nakba.sis.gov.ps/nakba48/nakba1948-20.html
• http://www.palestine48.com/default1....howV&v_id=1317
مصادر
• كتب:
• الموسوعة الفلسطينية
• فلسطيننااليوم

نائل سيد أحمد
11-03-2012, 07:24 PM
اعجبني .. حيّ المصرارة وشارع الأنبياء ..

وأبكي بدون دموع عندما أشاهد الناس الآن بحجة العيد وفرحة التصريح ـ ورقة من العدو ـ للدخول الى القدس لأهلنا من الخليل ورام الله وغيرها ... الخ ،
وكل همهم ركوب القطار أو السؤال عن كيفية الذهاب لحيفا ..
لا لن يطول حزنك يا أقصى .. وأعجب حتى من زوار الأقصى يفرحون لأخذ الصور بجوار المنبر الناسخ لمنبر صلاح الدين زوراً وبهتاً .. وللحديث بقية عن زمن الدخول للأقصى بأمر المحتل .

حاتم الشرباتي
11-03-2012, 09:05 PM
اعجبني .. حيّ المصرارة وشارع الأنبياء ..

وأبكي بدون دموع عندما أشاهد الناس الآن بحجة العيد وفرحة التصريح ـ ورقة من العدو ـ للدخول الى القدس لأهلنا من الخليل ورام الله وغيرها ... الخ ،
وكل همهم ركوب القطار أو السؤال عن كيفية الذهاب لحيفا ..
لا لن يطول حزنك يا أقصى .. وأعجب حتى من زوار الأقصى يفرحون لأخذ الصور بجوار المنبر الناسخ لمنبر صلاح الدين زوراً وبهتاً .. وللحديث بقية عن زمن الدخول للأقصى بأمر المحتل .



أخي نائل بارك الله فيك
قالوا بكيت قلت عيني لا أنا = عيني عصتني والدموع ومقلتي
وحق لك أن تبكي مستوى التفكير الهابط الذي استولى على شبابنا واستغال يهود له. مما ذكرني بقصيدة لأحد شبابنا الواعي نشرت في هذا المنتدى
منتدى الزاهد > المنتدى العام > حديقة الشعر باقات عطرة من حديقة الشعر
http://www.sharabati.org/vb/showthread.php?t=7&page=2


غَزَلٌ مَقْدِسِيٌّ


لأبي البسام يزن بن باسم التميمي

أحببت بنتاً من بنات بلادنا ... حباً كشمس في السما لا تنكر

بنتاً إذا كشفت ستائر عينها ... وقع الشباب بمأزق وتَخَدَّروا

قد فاقت الأقران في حسناتها ... فالحسن حسن والجمال مشهَّرُ

شمَّاءُ تَرْفُلُ في بذور جلالها ... مزدانةٌ، والوجه أمْلَحُ أزْهَرُ

محبوبتي تلك التي أحيا لها ... يا ويحها وأنا لقاها أنطرُ

لكنني لما استويت لأخذها ... أبعدت عنها فالفراق مقدَّرُ

ومنعت رؤيتها ولو لسويعةٍ ... لكنَّ شوقي للحبيب معمَّرُ

ولقد عرفت من الغراب قرارها ... قد زُوِّجتْ بعدي عريساً يغدرُ

رجلا دميماً لا يليق بمثلها ... ويقول: حبي في الكتاب مسطَّرُ

فغدوت أوجب للعريس طلاقه ... كيف الزواجُ ينالُه المُتَسَرِّرُ

ولقد نظرت فما وجدت طريقةً ... أسمى من السيف الذي لا يُكْسَرُ

وعلمت أن النصر لا يُعطى الذي ... شهد الوغى مشتدةً ويُثَرْثِرُ

فتركت قولا لا يبدل حالنا ... وهَزَزْتُ رمحي فالسنان يُغَيِّرُ

وأخذت أجمع للجلاد رجاله ... وحملت سيفي فاكفهرًَّ المنظرُ

ثم انطلقت لفك قيد أميرتي ... من جحر ضَبٍّ خائفٍ لا يقدِرُ

وغني عن التعريف أنّ حبيبة صاحبنا باركها الله من فوق سبع سمواته في القرآن الكريم وما حولها..... لا يخفى عليكم أن حبيبته التي يحن لرؤيتها هي مدينة القدس
http://i23.servimg.com/u/f23/15/23/34/92/image012.jpg

حاتم الشرباتي
08-15-2013, 02:00 PM
بيت محسير
http://www.palestineremembered.com/Jerusalem/Bayt-Mahsir/Picture77147.gif

المسافة من القدس (بالكيلومترات): 26
متوسط الارتفاع (بالأمتار): 588
ملكية الأرض واستخدامها في 1944\1945 ( بالدونمات):
الملكية: الاستخدام: عربية: 15428 مزروعة: 7573
يهودية: 0 (% من المجموع) (47) #مشاع: 840 مبنية: 77
المجموع: 16268
عدد السكان:1931: 1920
1944\1945: 2400
تقع إلى الغرب من مدينة القدس، وتبعد عنها حوالي 26 كم، وترتفع 588 مترا عن سطح البحر. بلغت مساحة أراضيها 16268 دونما، وتحيط بها أراضي قرى ساريس، كسلا، اشوع، دير أيوب، اللطرون. قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (1367) نسمة، وفي عام 1945 حوالي (2400 نسمة. يحيط بالقرية العديد من الخرب الأثرية التي تحتوي على جدران متساقطة، وصهاريج منقورة في الصخر، ومعصرة خمور منقورة في الصخر، ومغر، وأبنية مربعة. قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 1948 حوالي(2784) نسمة، وكان ذلك في 1948.5.10، وعلى أنقاضها أقام الصهانية مستعمرة (بير ميئير) عام 1948. ويبلغ مجموع اللاجئين من هذه القرية في عام 1998 حوالي (57097) نسمة. * في عام 1950 أنشئت مستعمرة "مسيلات تسيون" على أراضيها. * لا تزال منازل عديدة قائمة في القرية إلى اليوم، مبعثرة بين منازل المستوطنة، كما أن هناك طاحونة قمح ما زالت قائمة.

القرية اليوم سلمت منازل عدة, وهي مبعثرة اليوم بين منازل مستعمرة بيت مئير. ويشرف على مساكن المستعمرة منزلان كبيران مستطيلان الشكل, مبنيان بالحجارة البيض و يشتمل كل منهما على ثلاثة أقسام كبرى مريعة. ويبدوا أن القسم الأوسط كان بمثابة حجرة متعددة الأغراض وقاعة استقبال. والمدخل الرئيسي عبارة عن باب عال تعتليه قنطرة مقوسة, وتحف به من جانبيه نافذتان ضيقتان متطاولتان ومقوستا الأعلى على غراره. وللقسمين الآخرين المبنيين في جانبي القاعة الوسطي نوافذ مقوسة الأعلى أيضا, لكنها أوسع من النافذتين السابق ذكرهما.

ولا تزال بقايا طاحونة قمح, وهي آلة معدنية لها عجلات موازنة مثبتة على بناء حجري, بادية للعيان. وتمتد من الطرف الشرقي للقرية غابة برية قديمة الأشجار, تكسو قمة الجبل. وتنتشر أيضا أنقاض المنازل الحجرية في الجهة الغربية للموقع, ومثلها أنقاض الحيطان الحجرية المحيطة بالبساتين. وتشاهد أيضا بقايا مداخل كهوف كانت آهلة, وآبار مهملة. وثمة منزلان مهجوران إلى الجنوب الغربي من الموقع, في فناء أحدهما خزان ماء. وقد جعل الصندوق القومي اليهودي الغابات الواقعة عند مشارف القرية محمية طبيعية, أطلق عليها اسم ( المنطقة رقم 356) وأهداها لنادي (الليونز) في إسرائيل.

المغتصبات الصهيونية على اراضي القرية حتى قبل أن تسقط بيت محسير, كان رئيس القيادة القطرية في الهاغاناه يسرائيل غاليلي, قد بلغ الصندوق القومي اليهودي في أواسط نيسان\ أبريل 1948 ضرورة إنشاء مستعمرة في موقع القرية لأسباب ( أمنية) لكن تنفيذ هذه الخطة استغرق بضعة أشهر, اسنتادا إلى وثائق استشهد موريس بها. ثم إن الصندوق القومي اليهودي اقترح, في آب\ أغسطس, خطة تقضي بإنشاء مستعمرة تسمى بيت مثير على أنقاض القرية. ويذكر موريس أن هذه المستعمرة دعيت أصلا لهاغشاما, يوم أنشئت في 27 أيلول\ سبتمبر 1948. وتذكر مصادر أخرى أن بيت مئير (153133) أسست على أراضي القرية في شباط\ فبراير 1950, وأن لهاغشاما, هو الاسم الأصلي لمستعمرة شوريش (156133), التي أنشئت على أراضي قرية ساريس (قضاء القدس) في سنة 1948. أما مستعمرة مسيلات تسيون فقد أسست في سنة 1950 إلى الشمال الغربي من موقع القرية.

حاتم الشرباتي
08-15-2013, 02:03 PM
بيت محسير قبل سنة 1948
http://www.bait-mahsir.com/joomla/images/upload/picture0117.jpg

كانت القرية مبنية على الجزء الأعلى من منحدر جبلي, وتشرف من جهة الغرب على سهل ساحلي واسع. وكانت طرق فرعية تصلها بطريق القدس- يافا العام, وبالقرى المجاورة لها. وكان عدد سكانها نحو 450 نسمة في سنة 1875. في أواخر القرن التاسع عشر, وكانت بيت محسير قرية متوسطة الحجم قائمة على بضع ذرى ومشرفة على هضاب تقع دونها إلى جهة الغرب. وكان سكانها يعنون بزراعة الزيتون في الأراضي الواقعة إلى الشمال من القرية, ويتزودون المياه من نبع يقع في الناحية الشمالية الشرقية منها. وكان للقرية شكل شبه المنحرف, وتتجمع منازلها المبنية بالحجارة والطوب في أربعة أحياء منفصلة. وقد توسعت القرية في موازاة الطريق المؤدية إلى القرى المجاورة وسطها من الشرق إلى الغرب. وكانت المتاجر والأبنية العامة, ومنها مسجد القرية, مبنية على جانبي هذا الشارع. وكان سكانها وهم من المسلمين, يفتخرون بأن آخر أئمة المسجد, الشيخ خليل أسعد, كان خريج الأزهر الشريف, وكان لهم في القرية مقامان, فضلا عن المسجد. كما كان فيها مدرسة ابتدائية تقع في الجهة الغربية, ومدرسة ثانوية في الجهة الشرقية, ومدرسة للبنات أقيمت في بناء كان مستوصفا للقرية أصلا.

عمل سكان بيت محسير في الزراعة البعلية فاستنبتوا الحبوب والأشجار المثمرة والزيتون والكرامة. وكانت الغابات تغطي مساحات واسعة قرب القرية. في 1944\1945, كان ما مجموعه 6225 دونما مخصصا للحبوب, و1348 دونما مرويا أو مستخدما للبساتين. وكان في القرية معصرة زيتون وطواحين قمح. وكان في جملة المواقع الأثرية قرب القرية خربة الحويطية (154134), وخربة الماسي (152135), وخربة خاتولة (151135), وخربة السلام (151134).


احتلالها وتهجير سكانها

على الرغم من أن القرية كانت مستهدفة للاحتلال في أثناء عملية نحشون ( أنظر بيت نقوبا, قضاء القدس). في أوائل نيسان \ ابريل 1948, فهي لم تحتل إلا في النصف الأول من أيار \ مايو. ففي إثر عملية نحشون, شنت الهاغاناه سلسلة هجمات سعيا لتوسيع الممر الذي شقته إلى القدس, وللاستيلاء على نتوء اللطرون الإستراتيجي. وسقطت بيت محسير خلال عملية مكابي ( أنظر خربة بيت فار, قضاء الرملة). على يد لواء هرئيل الحديث التشكيل في إطار البلماح. وقد ورد في (تاريخ الهاغاناه) أنه لم يتم احتلال هذه القرية بسهولة فقد هاجمها رجال البلماح ثلاث ليال, ولم يتم احتلالها إلا في صباح 11\ 5 وتكتفي الرواية بالقول إن المحتلين عثروا فيها على غنائم غنمت من بعض قوافل الهاغاناه العسكرية التي كمن لها في المنطقة, من دون أن تتطرق إلى ما حل بسكان القرية. وذكرت صحيفة (نيورك تايمز) أن كتيبتين من مغاوير البلماح شاركتا في معركة الساعات الست والثلاثين. وبعد ( محاولات تقدم) جرت في 9 أيار\ مايو, تمكنت الكتيبة السادسة التابعة للبلماح (400-500 رجل تقريبا) من السيطرة على مواقع قوية حول القرية, عند الساعة الحادية عشرة من الليلة نفسها. وقد انسحبت القوات العربية ثم شنت هجوما معاكسا استمر يومين, وزعمت الكتيبة في 12 أيار\ مايو أنها استردت السيطرة على بيت محسير غير أن تلك السيطرة لم تكن فيما يبدو محكمة.

كان فوج القاديسة في جيش الإنقاذ العربي يدافع عن القرية. وقد وصف قائد جيش الإنقاذ فوزي القاوقجي و أن الوضع من وجهة النظر العربية. ففي 9 أيار \ مايو, ذكر أن قواته (صدت هجوما يهوديا عنيفا على بيت محسير, كان الهدف منه فتح طريق القدس). وفي اليوم التالي, أبرق قائد القوة العربية المتمركزة في بيت محسير المقدم مهدي صالح بأن الوضع بات (حرجا). فأرسل القاوقجي إحدى كتيبتين احتياطيتين إلى المنطقة ساعدت في تطويق مفرزة كبيرة من القوات اليهودية. وفي 11 أيار \ مايو, أشيع أن هذه المفرزة بدأت تنسحب وأن وحدات جيش الا نفاذ العربي استولت على الغابة القريبة من القرية. لكن في 12 أيار\ مايو بلغ القاوقجي القيادة العليا (أن القوات اليهودية القادمة من القدس ومشارفها نجحت في دخول بيت محسير بفضل ما كانت تمد به باستمرار من تعزيزات ضخمة بكل أنواع الأعتدة). وأشار إلى أن القرية استرجعت في اليوم نفسه بعد قصف بالمدفعية وهجوم صدامي. غير أن استرجاعها لم يدم طويلا, في أرجح الظن, إذا ما لبثت القوات الإسرائيلية أن احتلتها وسوتها بالأرض وهذا استنادا إلى المؤرخ الإسرائيلي بني موريس.

حاتم الشرباتي
08-15-2013, 02:05 PM
منظر لقرية بيت محسير حيث يمكن رؤية القريه على التله وأيضا يمكن رؤية معظم بيوت القريه . وتم تصويرها بتاريخ 11.5.1948
http://www.palestineremembered.com/Jerusalem/Bayt-Mahsir/Picture25563.jpg
احداى الدواليب الحجرية التي كانت تستخدم في القرية إما لطحن الحبوب او لعصر الزيتون
http://lw.palestineremembered.com/Jerusalem/Bayt-Mahsir/Picture6013.jpg
منظر لطريق يافا-القدس
http://www.palestineremembered.com/Jerusalem/Bayt-Mahsir/Picture12661.jpg
جغرافيا بيت محسير
http://www.bait-mahsir.com/joomla/media/kunena/attachments/63/uouu_o10.jpg
.

حاتم الشرباتي
08-15-2013, 03:27 PM
قرية ديرياسين -Dayr Yasin
http://www.karamapress.com/pics/6541001365421318.jpg
دير ياسين كانت قرية فلسطينية تقع غربي القدس، دخلتها العصابات الصهيونية المسلحة يوم 30 جمادى الأولى 1367هـ ـ 9 أبريل 1948م، وأقاموا فيها مذبحة بشعة بقيادة مناحم بيجن الذي اقتسم مع السادات جائزة نوبل للسلام حيث ذبحوا من أهلها 107 أشخاص بين رجل وامرأة وشيخ وطفل - وقيل 250 شهيدا - ومثلوا بجثثهم بشكل بشع بقطع للآذان وتقطيع للأعضاء وبقر لبطون النساء وألقوا بالأطفال في الأفران المشتعله وحصد الرصاص كل الرجال ثم ألقوا بالجميع في بئر القرية، واشتهرت بمذبحة دير ياسين.
إستوطن اليهود القرية وفي عام 1980 أعاد اليهود البناء في القرية فوق أنقاض المباني الأصلية وأسموا الشوارع بأسماء مقاتلين الإرجون الذين نفّذوا المذبحة.
من تفاصيل المذبحه السيده التي كانت على وشك الولاده التي دخلوا اليها فشقوا بطنها بالسونكى على هيئه صليب واخرجوااحشاءها وطفلها وذبحوه وقطعوا ثدييها ووضعوه في بطنها مع طفلها مره أخرى. ويروى كذلك أن اليهود كانوا يمثلون بجثث القتلى ويقطعون أعضاءهم ويبقرون بطون الحوامل، ويشقون الضحايا من الرأس إلى القدم، وحملوا معهم مجموعة من الأسرى والنساء عاريات حافيات وطافوا بهم شوارع القدس الغربية ثم عذبوهم حتى الموت.
قال بيجن قائد المذبحة : «إن نارهم كانت حامية وقاتلة وقد اضطر اليهود أن يحاربوا العرب من شارع إلى شارع ومن دار إلى دار».

قال كريتش جونز كبير مندوبي الصليب الأحمر: «لقد ذبح 300 شخص بدون مبرر عسكري أو استفزاز من أي نوع، وكانوا رجالاً متقدمين في السن ونساءً وأطفالاً رضع، بل إن شابة أرتني مديتها أي سكينتها ويديها وهما تقطران دمًا كأنها علامة على النصر».
مذبحة دير ياسين
مذبحة دير ياسين في قرية دير ياسين، التي تقع غربي القدس في 10 أبريل عام 1948 على يد الجماعتين الصهيونيتين: أرجون وشتيرن. أي بعد أسبوعين من توقيع معاهدة سلام طلبها رؤساء المستوطنات اليهودية المجاورة ووافق عليها أهالي قرية دير ياسبن.وراح ضحية هذه المذبحة أعداد كبيرة من السكان لهذه القرية من الأطفال، وكبار السن والنساء والشباب. عدد من ذهب ضحية هذه المذبحة مختلف عليه، أذ تذكر المصادر العربية والفلسطينية أن ما بين 250 إلى 360 ضحية تم قتلها، بينما تذكر المصادر الغربية أن العدد لم يتجاوز 109 قتلى.
كانت مذبحة دير ياسين عاملاً مهمّاً في الهجرة الفلسطينبة إلى مناطق أُخرى من فلسطين والبلدان العربية المجاورة لما سببته المذبحة من حالة رعب عند المدنيين. ولعلّها الشعرة التي قصمت ظهر البعير في إشعال الحرب العربية الإسرائيلية في عام 1948. وأضفت المذبحة حِقداً إضافياً على الحقد الموجود أصلاً بين العرب والإسرائيليين.
تنامت الكراهية والأحقاد بين الفلسطينيين واليهود في عام 1948 واشتعلت الأحقاد بعد قرار بريطانيا سحب قواتها من فلسطين مما ترك حالة من عدم الاستقرار في فلسطين. واشتعلت الصراعات المسلحة بين العرب واليهود بحلول ربيع 1948 عندما قام جيش التحرير العربي والمؤلّف من الفلسطينيين ومتطوعين من مختلف البلدان العربية على تشكيل هجمات على الطرق الرابطة بين المستوطنات اليهودية وقد سمّيت تلك الحرب بحرب الطرق، حيث أحرز العرب تقدّماً في قطع الطريق الرئيسي بين مدينة تل أبيب وغرب القدس مما ترك 16% من جُل اليهود في فلسطين في حالة حصار.
قرر اليهود تشكيل هجوم مضاد للهجوم العربي على الطرقات الرئيسية فقامت عصابة شتيرن والأرجون بالهجوم على قرية دير ياسين على اعتبار أن القرية صغيرة ومن الممكن السيطرة عليها مما سيعمل على رفع الروح المعنوية اليهودية بعد خيبة أمل اليهود من التقدم العربي على الطرق الرئيسية اليهودية.
يذكر كارل صباغ في كتابه (فلسطين: تاريخ شخصي) بعض الحقائق عن قرية دير ياسين في تلك المرحلة التاريخية فيقول: "قرية دير ياسين من القرى الصغيرة على أطراف القدس ولم يكن لها أي شأن في حركة المقاومة ضد اليهود، حتى أن كبراء القرية رفضوا طلب المتطوعين العرب بالاستعانة برجال القرية لمحاربة اليهود، كما منعوهم من استخدام القرية لمهاجمة قاعدة يهودية قربها، فرد المتطوعون العرب بقتل رؤوس الماشية فيها. بل إنها وقعت على اتفاق للالتزام بالسلم وعدم العدوان مع جيرانهم من اليهود. فما الذي كان يلزمهم فعله ليثبتوا لليهود صدق نواياهم في الرغبة بالسلم والأمن؟ كان الحكم في نهاية المطاف يشير إلى أنهم عرب، يعيشون في أرض أرادها اليهود لأنفسهم."
المذبحه
قامت عناصر من منظمتي (الأرجون وشتيرن) الإرهابيتين بشن هجوم على قرية دير ياسين قرابة الساعة الثالثة فجراً، وتوقع المهاجمون أن يفزع الأهالي من الهجوم ويبادروا إلى الفرار من القرية. وهو السبب الرئيسي من الهجوم، كي يتسنّى لليهود الاستيلاء على القرية. انقضّ المهاجمون اليهود تسبقهم سيارة مصفّحة على القرية وفوجيء المهاجمون بنيران القرويين التي لم تكن في الحسبان وسقط من اليهود 4 من القتلى و 32 جرحى. طلب بعد ذلك المهاجمون المساعدة من قيادة الهاجاناه في القدس وجاءت التعزيزات، وتمكّن المهاجمون من استعادة جرحاهم وفتح الأعيرة النارية على القرويين دون تمييز بين رجل أو طفل أو امرأة. ولم تكتف العناصر اليهودية المسلحة من إراقة الدماء في القرية، بل أخذوا عدداً من القرويين الأحياء بالسيارات واستعرضوهم في شوارع الأحياء اليهودية وسط هتافات اليهود، ثم العودة بالضحايا إلى قرية دير ياسين وتم انتهاك جميع المواثيق والأعراف الدولية حيث جرت أبشع أنواع التعذيب، فكما روى مراسل صحفي عاصر المذبحة : "إنه شئ تأنف الوحوش نفسها ارتكابه لقد اتو بفتاة واغتصبوها بحضور أهلها ،ثم انتهوا منها وبدأو تعذيبها فقطعوا نهديها ثم ألقوا بها في النار ". ذلك لنعرف أعداء الإنسانية والوطن الفلسطيني.
الضحايا
في عام 1948، اتفق الكثير من الصحفيين الذين تمكّنوا من تغطية مذبحة دير ياسين أن عدد القتلى وصل إلى 254 من القرويين. ومذبحة دير ياسين تُعدّ من الأحداث القليلة التي تلتقي فيها الرغبة العربية واليهودية على الارتفاع في عدد القتلى فمن الجانب العربي، ارتفاع عدد القتلى سيؤثر في النظرة الإنجليزية لليهود تأثيراً سلبيا ومن الجانب اليهودي، سيقوم العدد الكبير لقتلى المذبحة على إخافة القرى العربية الأخرى ويعمل على تهجيرها طوعاً بدون جهد يهودي.
تزايدت الحرب الإعلامية العربية اليهودية بعد مذبحة دير ياسين وتزايدت الهجرة الفلسطينية إلى البلدان العربية المجاورة نتيجة الرعب الذي دبّ في نفوس الفلسطينيين من أحداث المذبحة، وعملت بشاعة المذبحة على تأليب الرأي العام العربي وتشكيل الجيش الذي خاض حرب الـ 1948. وبعد مذبحة دير ياسين، استوطن اليهود القرية وفي عام 1980 أعاد اليهود البناء في القرية فوق أنقاض المباني الأصلية وأسموا الشوارع بأسماء مقاتلين الإرجون الذين نفّذوا المذبحة.

حاتم الشرباتي
08-15-2013, 03:30 PM
ديرياسين - Dayr Yasin
http://www.palestineremembered.com/Jerusalem/Dayr-Yasin/Picture1123.jpg
-
القرية قبل الإغتصاب*
كانت القرية تقع على المنحدرات الشرقية لتل يبلغ علو قمته 800متر, وتطل على مشهد واسع من الجهات كلها. وكانت القرية تواجه الضواحي الغربية للقدس- التي تبعد عنها كيلومترا واحدا- ويفصل بينها واد ذو مصاطب غرست فيها أشجار التين واللوز والزيتون. وكان هناك في موازاة الطرف الشمالي للوادي طريق فرعية تربط دير ياسين بهذه الضواحي, وبطريق القدس- يافا الرئيسي الذي يبعد عنها نحو كيلومترين شمالا. وليست كلمة (دير) بغريبة عن أسماء القرى الفلسطينية, ولا يكاد يستهجن إطلاقها على قرية قريبة من القدس إلى هذا الحد. وفعلا فقد كان ثمة في الطرف الجنوبي الغربي للقرية طلل كبير يطلق عليه اسم ( الدير) فقط.
يبدو أن نواة الاستيطان في بداية العهد العثماني كانت في خربة عين التوت( 166132), التي تبعد نحو 500 متر إلى الغرب من موقع القرية خلال سنة 1948. في سنة 1596, كانت قرية خربة عين التوت تقع في ناحية القدس ( لواء القدس), ولا يتجاوز عدد سكانها 39 نسمة. وكانت تؤدي الضرائب على القمح و الشعير وأشجار الزيتون.
لا نعلم بالتحديد متى انتقل السكان إلى موقع دير ياسين لكن يبدو جليا أن مصدر الاسم الأخير يعود, في جزء منه, إلى الشيخ ياسين الذي كان ضريحه قائما في مسجد أطلق اسمه عليه, ويقع في جوار أطلال الدير. لكننا لا نعلم الكثير عن الشيخ, ولا عن تاريخ تشييد مسجده.
في أواخر القرن التاسع عشر, كانت منازل دير ياسين مبنية بالحجارة. وكانت القرية تتزود مياه الشرب من نبعي ماء, يقع أحدهما في الجهة الشمالية من القرية, والثاني في جهتها الجنوبية. وقد تجمهر معظم منازلها المتينة البنيان, والغليظة الحيطان, في بقعة صغيرة ذات أزقة ضيقة متعرجة, تعرف ب( الحارة). وكان سكان دير ياسين جميعهم من المسلمين. في سنة 1906 تقريبا شيدت الضاحية اليهودية في القدس, غفعت شاؤول, وهي تقع في أقصى الغرب, من طرف الوادي إلى طرفه الآخر بدءا من دير ياسين. وتلتها بعد ذلك كل من مونيفيوري وبيت هكيرم ويفينوف. وكانت الطريق الفرعية التي تربط دير ياسين بالقدس, وتلك التي تربطها بيافا, تمران عبر غفعت شاؤول.
في إبان الحرب العالمية الأولى قام الأتراك بتحصين مرتفعات دير ياسين كجزء من نظام الدفاع عن القدس. وفي 8 كانون الأول\ ديسمبر 1917, اقتحمت قوات يقودها الجنرال اللنبي هذه التحصينات, في الهجوم الأخير الذي أسفر في اليوم التالي عن سقوط القدس في قبضة الحلفاء.
حتى العشرينات من هذا القرن كانت دير ياسين تعتمد في معيشتها إلى حد بعيد, على الزراعة المشفوعة بتربية المواشي. لكن سرعان ما طرأ تبدل على أسس اقتصادها بسبب ازدهار البناء في القدس في عهد الانتداب. إذا كانت المنطقة المحيطة بدير ياسين غنية بالحجر الكلسي, وهو مادة البناء المفضلة في القدس, فراح سكان القرية منذ بداية عهد الانتداب يستثمرون مقالع واسعة على امتداد الطريق الفرعية المؤدية إلى المدينة, وهذا ما طور صناعة قلع الحجارة وقطعها.وقد ازدهرت هذه الصناعة حتى بلغ عدد كسارات الحجارة العاملة في أواخر الأربعينات أربعا. وشجعت هذه الصناعة القرويين الميسورين على استثمار أموالهم في نقل الحجارة بينما أصبح آخرون سائقي شاحنات في سنة 1935, أنشئت شركة باصات محلية, في مشروع مشترك مع قرية لفتا المجاورة (قضاء القدس). ومع ازدهار دير ياسين انتشرت منازلها من ( الحارة) صعودا نحو قمة التل الذي تقوم عليه, وشرقا نحو القدس.
في أوائل عهد الانتداب لم يكن لدير ياسين مدرسة خاصة بها, وإنما كان أبناءها يتلقون العلم في مدرسة لفتا أو في مدرسة قالونيا (قضاء القدس). لكن في سنة 1943 أصبح في إمكان دير ياسين أن تفتخر بمدرسة ابتدائية للبنين, وفي سنة 1946 بمدرسة أخرى للبنات, وقد بنيت المدرستان من تبرعات سكان القرية. وكان على رأس مدرسة البنات مديرة مقيمة فيها, جاءت من القدس. كما كان للقرية فرن, ونزلان, وناد اجتماعي (نادي النهضة), وصندوق توفير, وثلاثة دكاكين وأربع آبار, ومسجد ثان على المرتفعات العليا مشرف على القرية وقد بناه محمود صلاح, أحد سكان القرية الميسورين. في أواخر عهد الانتداب, كان كثيرون من سكان دير ياسين يعملون خارج القرية بعضهم وجد عملا من سكان دير ياسين يعملون خارج القرية, بعضهم وجد عملا له في معسكرات الجيش البريطاني المجاورة كخادم أو نجار أو مشرف على العمال, وبعضهم الآخر استخدم في مصالح الانتداب المدنية, ككاتب أو مدرس وفي تلك الحقبة, لم تتعد نسبة العاملين في قطاع الزراعة 15 في المئة.
ارتفع عدد سكان دير ياسين من 428 نسمة في سنة 1931, إلى 750 نسمة في سنة 1948. كما ارتفع عدد منازلها في الفترة نفسها من 91 منزلا إلى 144 منزلا. في عهد العثمانيين, بدأت العلاقات بين القرية وجيرانها اليهود على نحو معقول ولا سيما في الحقبة الأولى حين كان اليهود اليمنيون السفا راد, الناطقون بالعربية, يشكلون أكثرية السكان المجاورين. إلا إن هذه العلاقات ما لبثت أن تدهورت مع نمو (الوطن القومي اليهودي) لتصل إلى أدنى دركا ته في أثناء ثورة 1936- 1939 الكبرى. ثم عادت إلى الحسن في إبان أعوام الازدهار والعمالة الكاملة التي اتسمت بها الحرب العالمية الثانية. وهكذا كانت دير ياسين, في سنة 1948, قرية مزدهرة متنامية ذات علاقة سلمية نسبيا بجيرانها اليهود الذي كان بينها وبينهم حركة تجارة واسعة. وتضم كل من دير ياسين وخربة عين التوت دلائل أثرية تشير إلى أنهما كانتا آهلتين سابقا, ومن هذه الدلائل حيطان وقناطر وخزانات وقبور.
*(إقتباس من كتاب كي لا ننسى للدكتور وليد الخالدي)

حاتم الشرباتي
08-15-2013, 03:33 PM
إحتلال القرية وتطهيرها عرقيا **
http://www.yaseenday.com/articles/dair.y.jpg
http://www.alamatonline.net/load_files/pics/1333890083.jpg

كانت دير ياسين مسرحا لأشهر مجازر الحرب وأشدها دموية. وعلى الرغم من أن المجزرة نفذتها عصابتا الإرغون وشتيرن, فإن احتلال القرية يدخل ضمن الإطار العام لعملية نحشون التي خططت الهاغاناه لها (أنظر بيت نقوبا, قضاء القدس). وقد اشتركت في الهجوم آنذاك وحدة من البلماح مزودة بمدافع هاون, وذلك بعد أن تمكن سكان القرية بشق النفس من احتواء الهجوم المباغت الذي شنته العصابتان المذكورتان. ويذكر كتاب( تاريخ الهاغاناه) أن قائد الهاغاناه في القدس, دافيد شلتيئيل, اطلع على مخطط الإرغون وشتيرن للهجوم دير ياسين وبلغ قائدي هاتين الجماعتين أن احتلال القرية والاحتفاظ بها جزء من خطة الهاغاناه العامة لعملية نحشون, مع العلم أن دير ياسين كانت وقعت مع الهاغاناه اتفاق عدم اعتداء. وأضاف أنه لا يمانع في أن تضطلع الجماعتان بالعملية شرط أن تكونا قادرتين على الاحتفاظ بالقرية. وحذرهما في حال عجزهما عن ذلك, من تدمير القرية جزئيا, إذا إن من شأن ذلك أن يشجع (العدو) على تحويلهما إلى قاعدة عسكرية. وقد أقر شلتيئيل لاحقا بأنه زود الوحدات المهاجمة بناء طلبها في إبان الهجوم ذخائر للبنادق ولرشاشات ستن كما قدم لها التغطية من مدفعية الهاون.
في تلك الآونة كتب مراسل صحيفة (نيورك تايمز) يقول: (دعم عشرون رجلا من ميلشيا الهاغاناه التابعة للوكالة اليهودية خمسة وخمسين رجلا من الإرغون, وخمسة وأربعين رجلا من شتيرن, استولوا على القرية). وتفيد تقارير الهاغاناه أنه عند بزوغ فجر 9 نيسان\ أبريل 1948, شن مئة وعشرون رجلا (ثمانون من الإرغون, وأربعون من شتيرن) هجوما على القرية. واستنادا إلى هذه الرواية قتل أربعة من المهاجمين. وجاء في (تاريخ الهاغاناه): ( ونفذ المنشقون مذبحة في القرية من دون تمييز بين الرجال والنساء والأطفال والشيوخ. وأنهوا عملهم بأن حملوا قسما من (الأسرى) الذين وقعوا في أيديهم على سيارات وطافوا بهم في شوارع القدس في (موكب نصر), وسط هتافات الجماهير اليهودية. وبعد ذلك أعيد هؤلاء (الأسرى) إلى القرية وقتلوا. ووصل عدد الضحايا من الرجال والنساء والأطفال إلى 245 شخصا). وأفاد تقرير لصحيفة (نيورك تايمز) أن نصف الضحايا كان من النساء والأطفال, بينما أخذت 70 امرأة أخرى مع أطفالهن إلى خارج القرية, وسلمن لاحقا إلى الجيش البريطاني في القدس.
في إثر المجزرة, رافق رجال الإرغون وشتيرن جماعة من مراسلي الصحف الأميركين, بينهم مراسل لصحيفة (نيورك تايمز) إلى أحد منازل مستعمرة غفعت شاؤول القريبة, وراح منفذ المجزرة (يطنبون في تفصيل) العملية, وهم يحتسون الشاي ويتناولون الكعك, قالوا أنهم قاموا بنسف عشرة منازل في القرية, وأن المغيرين فجروا أبواب بعض المنازل وألقوا قنابل يدوية داخل منازل أخرى. وأعلن ناطق باسمهم أن القرية صارت (تحت اسم سيطرتهم) خلال ساعتين, مضيفا أنه كان يتوقع أن تتسلم الهاغاناه القرية. ومما يناقض كلام هذا الناطق أنه, بعد خمس ساعات من بدء الهجوم, طلبت القوات التابعة للإرغون وشتيرن مساندة الهاغاناه. وكانت الهاغاناه احتلت دير ياسين غداة المجزرة, أي يوم 10 نيسان\ أبريل, لكن الصحيفة قالت لاحقا إنهم احتلوا القرية(رسميا) يوم 11 نيسان \ أبريل. وجاء في تصريح أذاعته الهاغاناه: ( سنحافظ على القبور والممتلكات الباقية... وسنعيدها إلى أصحابها في الوقت الملائم.) وكان ورد في اليوم السابق على لسان أحد أعضاء الهيئة العربية العليا أنه ناشد الشرطة والجيش البريطانيين التوسط لإعادة جثث الضحايا ودفنها لكن من دون جدوى.
عقب ذلك قامت الهيئات الصهيونية الكبرى, كالهاغاناه والوكالة اليهودية ورئاسة الحاخامين, بإدانة الجزرة. وسرعان ما غدت دير ياسين مضرب مثل ونموذجا للفظا عات التي ارتكبت في سنة 1948. وأصبح تأثير المجزرة في هجرة الفلسطينيين, في تلك السنة, موضوع سجال كبير في الأوساط الإسرائيلية والفلسطينية. وتكثر المؤلفات عن مجزرة دير ياسين, سواء بالعبرية أو الإنكليزية أو العبربية. وتعمل مؤسسة الدراسات الفلسطينية, حاليا, على إعداد دراسة خاصة تتعلق بهذا الموضوع.

القرية اليوم

لا تزال منازل قائمة في معظمها على التل وقد ضمت إلى مستشفى إسرائيلي للأمراض العقلية أنشئ في موقع القرية. ويستعمل بعض المنازل, التي تقع خارج حدود أراضي المستشفى, لأغراض سكنية أو تجارية أو كمستودعات. وثمة خارج السياج أشجار خروب ولوز, وبقايا جذوع أشجار زيتون. وتحف آبار عدة بالطرف الجنوبي الغربي للقرية. أما مقبرة القرية القديمة, الواقعة شرقي الموقع, فمهملة وتكتسحها أنقاض الطريق الدائري الذي شق حول تل القرية. وما زالت شجرة سرو باسقة وحيدة قائمة وسط المقبرة حتى اليوم.
المغتصبات الصهيونية على اراضي القرية
في صيف سنة 1949, استقرت عدة مئات من المهاجرين اليهود بالقرب من دير ياسين, وأطلق على المستعمرة الجديدة اسم غفعت شاؤول بت تيمنا بمستعمرة غفعت شاؤول القديمة التي أنشئت في سنة 1906. وقد كتب أربعة مفكرين إسرائيليين بارزين إلى بن- غوريون, قائلين إن ترك القرية خالية هو بمثابة (رمز فظيع ومأساوي). إلا إن مناشداتهم المتكررة ذهبت سدى, ولم يستجب لها. وقد حضر حفل افتتاح غفعت شاؤول بت عدة وزراء, والحاخامات الأكبران لإسرائيل ورئيس بلدية القدس الإسرائيلي. وقد انتشرت مستعمرة غفعت شاؤول اليهودية المجاورة (168133) في القطاع الشرقي من القرية. واليوم طغى على تل دير ياسين وموقعها, من الجهات كلها التوسع العمراني للقدس الغربية.
**(إقتباس من كتاب كي لا ننسى للدكتور وليد الخالدي)

حاتم الشرباتي
08-15-2013, 03:35 PM
قرية دير ياسين

http://lw.palestineremembered.com/Jerusalem/Dayr-Yasin/Picture1119.jpg

http://lw.palestineremembered.com/Jerusalem/Dayr-Yasin/Picture1121.jpg

http://lw.palestineremembered.com/Jerusalem/Dayr-Yasin/Picture1095.jpg

http://lw.palestineremembered.com/Jerusalem/Dayr-Yasin/Picture1818.jpg
صورة نادرة لدير ياسين بعد المذبحة التي اقترفها الصهاينة في 9 نيسان 1948

http://lw.palestineremembered.com/Jerusalem/Dayr-Yasin/Picture1117.jpg

http://lw.palestineremembered.com/Jerusalem/Dayr-Yasin/Picture1113.jpg
صورة قبر فلسطيني بالقرية
http://lw.palestineremembered.com/Jerusalem/Dayr-Yasin/Picture1115.jpg

فيلم وثائقي عن المذبحة
http://www.asqalan.com/vb/t10150.html

حاتم الشرباتي
08-15-2013, 03:38 PM
من القرى المدمرة قضاء القدس
قرية بيت أم الميس (خربة أم الميس)
http://pallife.ps/wp-content/uploads/Mzc0Nw.jpg
المسافة من القدس ( بالكيلومترات): 14
متوسط الارتفاع (بالأمتار): 650
ملكية الأرض واستخدامها في 1944\1945 (بالدونمات):
الملكية: الاستخدام:
عربية: 1013 مزروعة: 324
يهودية: 0 (% من المجموع) (32)
مشاع: 0 مبنية: 2
ـــــــــــــــــ
المجموع: 1013

عدد السكان: 1931: غير متاح 1944\1945: 70

بيت أم الميس قبل سنة 1948

كانت أم الميس تقع في منطقة جبلية مواجهة الشمال الغربي, وكان يحدها واديان عميقان في الشمال الشرقي والجنوب الغربي, يلتقيان شمالي غربي القرية. وقد أضفى هذا المزيج من المرتفعات الشاهقة والأودية السحيقة في ثلاث جهات, نوعا من الأهمية الاستراتيجية على القرية. وكانت طريق فرعية تربط بيت أم الميس بالطريق العام الممتد بين القدس ويافا, وبقريتي صوبا والقسطل. في عهد الصليبيين, عرفت القرية باسم ( بيتلاموس) وكانت مبينة على شكل شبه المنحرف, ومنازلها القديمة الحجرية المتراصة جنب إلى جنب. أما منازلها الأحدث عهدا فقد امتدت في اتجاه الجنوب الشرقي. نحو الجبل الذي يشرف على القرية من جهة الجنوب. وقد صنف (معجم فلسطين الجغرافي المفهرس) بيت أم الميس, في عهد الانتداب, مزرعة صغيرة. وكان سكانها من المسلمين, ويتزودون مياه الشرب من ينبوعين يقعان إلى الجنوب الغربي من القرية. وكان اقتصادها الزراعي يعتمد على استنبات الحبوب والفاكهة, ولا سيما العنب. وكان قسم من أراضي القرية يستخدم مراعي للخراف والماعز. وكانت الأراضي الزراعية تقع في معظمها جنوبي القرية, بينما تغطي الكروم والبساتين السفوح الجبلية في 1944\1945, كان ما مجموعه 273 دونما مخصصا للحبوب و51 دونما مرويا أو مستخدما للبساتين. وكانت خرب عدة تقع في جوار القرية.

احتلالها وتهجير سكانها

على الرغم من أن ظروف احتلال هذه القرية غير معروفة, فإن شبه المؤكد أنها احتلت في سياق عملية ههار ( أنظر علار, قضاء القدس), وهي الهجوم عبر الجزء الجنوبي من ممر القدس عقب الهدنة الثانية. ويشير المؤرخ الإسرائيلي بني موريس إلى أن القرية سقطت يوم 21 تشرين الأول\ أكتوبر 1948 في قبضة لواء هرئيل على أرجح الظن.

المغتصبات الصهيونيه على أراضي القرية

لا يوجد مغتصبات صهيونيه على أراضي القرية.

القرية اليوم

الموقع مغطى بالأعشاب البرية التي نبتت حول بقايا المصاطب الحجرية. كما نبت على المصاطب بعض أشجار اللوز والزيتون والتين. وتظهر بين الأعشاب سيقان الكرمة وقد أصابها الجفاف. وفي الطرف الشمالي للقرية تقوم بقايا منزل مدمر وأجزاء من مدخله المقنطر. كما تقوم بقايا منزل آخر بالقرب من بئر على مسافة قريبة من الطرف الجنوبي للقرية
وهناك كهفان ظاهران من ناحية الغرب. وتحد صخرتان كبيرتان مسطحتان, تحيط الآجام بهما, الموقع من طرفه الجنوبي

حاتم الشرباتي
08-15-2013, 03:52 PM
قرية بيت صفافا
https://fbcdn-sphotos-f-a.akamaihd.net/hphotos-ak-prn1/p480x480/58470_170749216407013_1847022705_n.png

قرية بيت صفافا قضاء مدينة القدس 1945 اهداء للصديق ياسين عثمان Yaseen Othman من بيت صفافا


بيت صفافا قرية فلسطينية تقع على مسافة 6 كم جنوب شرق القدس وشمال بيت لحم، يمتلك العرب من أراضيها 2,814 دونم واستملك الإسرائيليون 391 دونم. سبب تسميتها غير معروف إلا أنه يقال إن اسمها تحريف لكلمة صفيفا السريانية وتعني بيت العطشان. كانت تتبع مدينة بيت لحم والان تتبع محافظة القدس..

في حرب 1948 تعاون أهل البلدة مع الجيش المصري واستطاعوا عقد هدنة واستعادة بلدهم ولكن قضي عدد كبير من أهلها نحبه في هذه الحرب، وهم مدفونين في مقبرة البلدة. إلا أن نصف البلدة كان في أراضي الضفة الغربية من الأردن، والنصف الآخر وقع في ما كان يسمى بالمنطقة الحرام (بالإنجليزية: No man's land)، ولكن بعيد حرب 1967 أزيل الحاجز بين قسمي القرية لتعود القرية وحدة واحدة كما كانت

في العام 1596 ظهرت بيت صفافا في سجلات الضريبة العثمانية في أنها تقع ناحية لواء القدس. كان تعداد بيوت أهلها المسلمين 41 بيتا دفعوا الضريبة عن ناتج القمح والشعير والزيتون والعنب والأشجار المثمرة والماعز وخلايا النحل.
السكان:العدد السكاني لعام 1987 بلغ 6,218 نسمة وفي 2008 بلغ عدد سكان بيت صفافا 18.000 نسمه مع شرفات 20.000. وبلغت مساحة أراضي بيت صفافا 3,341 دونم

ومعروف عن أهل بيت صفافا انهم خليط من الفلاحين والبدو، وهم يعتمدون على الزراعة وتربية الماشية. كما ويشكل العرب أغلب سكان البلده تقريباً، وأغلبهم من عائلة بدران والعمري وبطاش وعليان وسلمان وأبو دلو وتوجد عائلة أبو دلو أيضا في غزة وفي فلسطين وفي الأردن بكثرة، حيث يتركز أغلبهم في قرية صمد التي تشكل مع قرية بيت صفافا جناحي الطائر لهذه العائلة. حيث ان اصول جميع عائلات أبو دلو تعود إلى قرية صمد في اربد شمال الأردن

المناخ :يمتاز مناخها بانه مناخ جبلي بارد شتاءً 0-12 معتدل صيفاً 20-30 ويبلغ ارتفاعها 750 م عن سطح البحر وأعلى منطقة في بيت صفافا هي شرفات يبلغ ارتفاعها 825 م عن سطح البحر

التعليم:هناك مشاكل مستمرة بين أهل البلدة والإسرائيليين وهذه أيضا هي أحوال القرى المجاورة، التي منها صور باهر والسواحرة، ففي بيت صفافا مثلا يوجد 5 مدارس في البلدة مدرستين ترعاهما إسرائيل وبلدية القدس الغربية وتدرسان العبرية والعربية بالتساوي ويختلط فيها الطلاب عربا ويهود . وثلاثة مدارس للسلطة الفلسطينية، والنية إنشاء المزيد من المدارس لأن أهل البلدة يريدون إبطال الدراسة المختلطة بين البنين والبنات وفصل المدارس

الرياضة:تاسس نادي شباب بيت صفافا الرياضي عام 1969, وقد انحصر نشاطه في منطقة القدس وبيت لحم وبيت صاحور، إلى ان تم انتخاب هيئة إدارية لنادي شباب بيت صفافا في صيف 1974.

بلطف من الموسوعة الحرة .

حاتم الشرباتي
08-15-2013, 03:55 PM
تهجير أهالي قرية لفتا
https://fbcdn-sphotos-d-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash4/p480x480/401924_194657227349545_702122718_n.jpg

قطعة قماش وغطاء وملبوس كل ما استطاع الاهالي ان يحظوا بة !
اهالي قرية لفتا المهجرة قضاء مدينة القدس يتركون بيوتهم !
أرض كنعانية أول من عاش بها كان اليبوسيون ... تعاقبت عليها الامم مثلها كسائر المدن العربية الفلسطينية ... قبل احتلالها عام 1948 من قبل عصابات الحركات الصهيونية كان يعيش بها سكانها العرب ، ومنذ ذلك التاريخ خلت منازلها من سكانها الأصليون ، فاندرج اسم لفتا ضمن القرى الفلسطينية المهجرة ؛ وعاش أهلها في بقع الشتات في مختلف بقاع الأرض. في الاحصاءات العامة تعتبر لفتا قرية ولكن بالواقع هي بلدة لأراضيها الشاسعة ولعدد سكانها ولاهميتها الجغرافية والاجتماعية والاقتصادية...
هجرت القرية عام 1948 وتهجر اهاليها في اصقاع الارض ..!

نائل سيد أحمد
10-16-2013, 07:06 PM
جزاك الله خيراً ، صور معبرة جداً ...

حاتم الشرباتي
10-28-2013, 02:50 PM
قرية بيت اجزا
http://www.alalbait.ps/palestine/Bayt_2jza.jpg
http://www.pyu-pal.org/userfiles/image/vilages/betejza.jpg

تاريخ القرية :
الجيب جبعون قديماً المملكة الكنعانية، مملكة جبعون تقع شمال مدينة قدس الأقداس بارتفاع " 710 " متر فوق سطح البحر، و تبعد عن مدينة القدس " 14 " كيلومتر شمالاً .
حدودها : شمالاً بلدة بيتونيا و قرية الجديرة و جنوباً قرية بيت اكسا و النبي صموئيل و شرقاً قرية بير نبالا و غرباً بلدة بدو و قرية بيت اجزا .
سميت الجيب نسبة للملكة الكنعانية جبعون و تعني " التل " و هي المدينة الرئيسية لقبيلة الحوييين الكنعانية .
و توالت على سكناها الكثير من الممالك و الحضارات القديمة و آثارها الظاهرة القديمة و المتعددة تدل على ذلك فيها " الجورة " و هي بركة الماء المحفورة في الصخر بدرجها الذاتي الصخري اللولبي " 57 " درجة صخرية منحوتة بجانبها الدائري و قطرها " 20 " متر المؤدي إلى السرداب لحوالي " 55 " درجة صخرية و النفق بعرض " 1.5 " متر مؤدي إلى قاع العين التي كانت تسقي و تروي أهل القرية على مدى الأزمان حتى وصول شبكة المياه عام " 1980م " ، حيث صممت الجورة لإحتكار مياه الشرب أوقات الحروب، و لا تزال الطرق التجارية المؤدية للساحل زمن المملكة حتى اليوم طريق أبالون بين جنوب الجيب و بين النبي صموئيل شرقاً و غرباً.

تاريخها : يعود تاريخ البلدة ( 3300 إلى 3000 قبل الميلاد ) أي يعود التواجد البشري و الحضارة فيها إلى " 5300 قبل الميلاد " تقريباً .
والآن تمر بموقع الجيب ة بعد جدار الفصل العنصري الفاصل قرى شمال غرب القدس باتجاه رام الله و القدس و الرام و كل الاتجاهات .

الوضع الحالي للقرية:

الشهرة :تشتهر القرية بسهولها الأربعة المحيطة بها حيث تشتهر بزراعة الفقوس و الخضروات و اللوزيات و الكرمة و غيرها.

عدد السكان:
عدد سكان القرية الحالي " 5700 " نسمة و حوالي " 10000 " نسمة بين مهجرين و مغربين و مقيمين.

الاقتصاد الرئيسي:
و تعتمد القرية في اقتصادها الرئيسي على الزراعة، غير أن صعوبة التسويق لمدينة القدس من أكثر المعوقات في تسويق المنتجات .
و كما يعتبر العمل في إسرائيل للنسبة الأعظم من الشباب هو المصدر الرئيسي و صعوبة الوصول و العمل في الوظائف الحكومية و هم قلة.

العيادات:
يوجد في القرية عيادات خاصة منها عيادة الزهراء طب عام، عيادة الياسمين طب أسنان، و عيادة أسنان في بناية المجلس و هناك ( عيادة و مركز أمومة الجيب ) بناء جديد تم تسليمه لوزارة الصحة و لم يتم افتتاحه بعد.

المدارس:
1- مدرسة الجيب الثانوية للبنين / أدبي
2- مدرسة فاطمة الزهراء الثانوية / علمي و أدبي للبنات
3- مدرسة ابن خلدون الأساسية للبنين
4- مدرسة الجيب الأساسية المختلطة ( حالياً للبنات )

حاتم الشرباتي
10-28-2013, 02:54 PM
الموروث الثقافي:

المواقع الأثرية:
يوجد في القرية الكثير من المواقع الأثرية مثل:
1- الكنيسة الرومانية.
2- معاصر الزيت( البد) .
3- المقابر القديمة موقع التل " الفخار " .
4- الجورة أو البركة الصخرية .
5- عيون الماء و الينابيع .
6- بير عزيز ( و يقال أنه بئر العزيز ) .
7- النواطيف و الكهوف القديمة .

اللباس: الثوب الفلسطيني المطرز يدوياً و الخرقة على الرأس، و قشمير تحزم به المرأة وسطها أو شملة لكبيرات السن، و الآن اللباس الحديث على أنواعه من شرعي مكون من جلباب و منديل أو جاكيت و بنطال أو الدشداشة و الاشارب .

المأكولات:
المنسف في المناسبات ( الأفراح و الأتراح ) أو عند الطلب في البيوت ، أكلة المقلوبة ، أكلة المفتول .

الأراضي المصادرة و المستوطنات و جدار الفصل العنصري:

كما سبق و أن أسلفنا فإن مساحة القرية تزيد عن " 9000 " دونم و صودر منها ما يقارب من " 4500 " دونم ( مستوطنة جفعات زئيف ) و شوارع مارة منها مثل شارع القدس تل أبيب من خلالها ، و شارع شريان الحياة من قرى شمال غرب القدس ماراً من
خلالها و جدار الفصل العنصري أجهز أخيراً على الكثير حوالي " 400 " دونم مكان الجدار ( أي مكان قاعدة الجدار )، و مستوطنة جبعون تقع على أراضي القرية مكان معسكر الجيش .

و تقع عدة مستوطنات على أراضي القرية :
1- مستوطنة جفعات زئيف .
2- مستوطنة حداشا .
3- مستوطنة جفعون

المؤسسات في القرية :
أ- المجلس: يقدم الخدمات على أنواعها للمواطنين و من أهم ما قام به :
1- إنشاء بناية للبلدية مكونة من ثلاثة طوابق .
2- بنية تحتية: صرف صحي يشمل ما يزيد عن ( 80 % ) من الشبكة و تعبيد شوارع بما يزيد عن ( 60 % ) من الطرق .
3- بناء المدارس و صيانتها .
4- بناء مركز طبي ( عيادة و مركز أمومة الجيب ) لم يفتتح بعد.
5- بناء مقر لنادي الشباب في القرية ( الطابق الأرضي من مبنى المركز الطبي ) .
6- تقديم خدمات المياه و خدمات النفايات ( توجد سيارة للم النفايات مشتركة مع فرية بيت عنان و هي قديمة من موديل 1999 ) .
7- و مما هو منتظر من مشاريع قادمة:
- الموافقة على مشروع ترميم شبكة المياه .
- الموافقة على مشروع إنارة للقرية .
ب - الجمعية الخيرية.
ج - الجمعية الزراعية:
د - مركز الجيب النسوي لرعاية المرأة و الطفولة ( و من خلاله دورات أشغال للنساء )
ز - النادي النسوي: خدمات نسائية .
و - نادي الجيب الرياضي للشباب .
ي - مركز التنمية المحلية الريفية حيث يقدم خدمات و مساعدات للطلاب الجامعيين و فعاليات أخرى .

حاتم الشرباتي
10-28-2013, 02:58 PM
البيت الفلسطيني الذي يقف كالشوكة في حلق المستوطنات اليهودية
http://2.bp.blogspot.com/_8VPYdDV250A/SuhIQDvPgPI/AAAAAAAABpY/hYPef4KcQCQ/s400/62.jpg
يقف منزل الحاج صبري في قرية بيت اجزا كالشوكة في الحلق، فهو يقع وسط سلسلة من المستوطنات الإسرائيلية التي حاصرت القرية من كل الجهات بالتوسع الاستيطاني على حساب أراضي القرية المخنوقة أصلا بالجدار الفاصل والأسلاك الشائكة، والتي تعاني يوميا من سوء جوار المستوطنين الذين حلوا محتلين ومغتصبين. ويرفض الحاج صبري غريب صاحب المنزل المساومة على حفنة تراب من أرضه ويصر على البقاء حتى اخر رمق، وهو لم يرضخ رغم اساليب الترهيب الاسرائيلية، والتي وصلت حد التحكم بدخول وخروج اصحاب المنزل الى منزلهم عبر بوابة الكترونية وكاميرات المراقبة.

حاتم الشرباتي
10-28-2013, 03:05 PM
أبرز احتياجات القرية:

1- بئر ماء ( خزان ) : و ذلك لاستيعاب المياه المتدفقة في الشتاء و الربيع من بئر عزيز حتى لا تذهب سدىً حيث تضيع هذه المياه لعدم وجود ما يستوعبها .
2- قاعة اجتماعات للقرية بمساحة ( 350-400 ) متر مربع .
3- جدران استناديه .
4- تأهيل و ترميم طرق في القرية .
5- مشروع ترقيم و تسمية للطرق و البنايات .
6- مشاريع إنتاجية للمرأة .
البيت الفلسطيني الذي يقف كالشوكة في حلق المستوطنات اليهودية


البيت الفلسطيني الذي يقف كالشوكة في حلق المستوطنات اليهودية
http://2.bp.blogspot.com/_8VPYdDV250A/SuhIQDvPgPI/AAAAAAAABpY/hYPef4KcQCQ/s400/62.jpg

يقف منزل الحاج صبري في قرية بيت اجزا كالشوكة في الحلق، فهو يقع وسط سلسلة من المستوطنات الإسرائيلية التي حاصرت القرية من كل الجهات بالتوسع الاستيطاني على حساب أراضي القرية المخنوقة أصلا بالجدار الفاصل والأسلاك الشائكة، والتي تعاني يوميا من سوء جوار المستوطنين الذين حلوا محتلين ومغتصبين. ويرفض الحاج صبري غريب صاحب المنزل المساومة على حفنة تراب من أرضه ويصر على البقاء حتى اخر رمق، وهو لم يرضخ رغم اساليب الترهيب الاسرائيلية، والتي وصلت حد التحكم بدخول وخروج اصحاب المنزل الى منزلهم عبر بوابة الكترونية وكاميرات المراقبة.


http://maannews.net/images/345x230/78722_345x230.jpg

حاتم الشرباتي
10-28-2013, 03:17 PM
أعتصام مزارعي قرية بيت اجزا امام بوابة جدار الفصل العنصري‎ :
بعد قرار الاحتلال بمنعهم للوصل الى اراضيهم أعتصام مزارعي قرية بيت اجزا امام بوابة جدار الفصل العنصري بيت اجزا نظم مجلس قروي بيت اجزا الواقعة شمال غرب القدس وحشد واسع من اهالي منطقة شمال غرب القدس اعتصاما جماهيرا احتجاجا على منع قوات الاحتلال المزراعين من الدخول لاراضيهم والمطالبة بفتح البوابة التي تحول دون الوصول اليها وذلك بالقرب من جدار الفصل العنصري المقام على اراصي القرية . واقام المعتصمون صلاة الجمعة وبعدها تحدث احمد ديوان رئيس مجلس قروي بيت اجزا كلمة المجالس المحلية بالمنطقة اوضوح فيها ان قيمة الاراضي التي التهمها جدار الفصل بالقرية بلغت 756 دونم مزروعة بالزيتون والحمضيات واعرب ديوان الي سياسة الاحتلال بحرق اراصي القرية وتحويلها من اراضي زراعية الى اراضي قاحلة والقيام بتصويرها واعتبارها حجة بان تلك الاراضي لا يوجد احد يعتني بها من قبل المزارعين الفلسطينين مما تكون ذريعة للابستيلاء عليها واظهر محمد ربيع عضو اللحنة الشعبية لمقاومة الجدار بمنطقة شمال غرب القدس بانه لايوجد ديمقراطية مادام الاحتلال غاشم على ارضنا الفلسطينية وطالب ربيع جميع القوى والمؤسسات الحقوقية بالضغط على الاحتلال لكي يتسنا للمزارعين بالوصول الى اراضيهم والاعتناء بها واعرب محمد جابر عضو اللحنة الشعبية لمقاومة الجدار بمنطقة شمال غرب القدس بانه لا سلام ولا استقرارما دامت قوات الاحتلال تنفذ مخططاتها بسرقة الاراصي ومنع اهلها من الوصول اليها وبنهاية الاعتصام قامت قوات الاحتلال بفك الاعتصام من خلال اطلاق القنابل المسيلة للدموع مما ادى الى اصابة عشرات المعتصمون بحالة اختناق . المنسق الاعلامي / احمد الشيخ
منقول :http://harmees.com/img/harmees.png

http://harmees.com/articles/view/14165.html#sthash.7Wra0hv3.dpuf

http://harmees.com/img/uploads/2011/06/11/00_01_48.JPG

http://harmees.com/img/uploads/2011/06/11/00_00_59.JPG

http://harmees.com/img/uploads/2011/06/11/00_00_38.JPG

http://harmees.com/img/uploads/2011/06/11/00_01_11.JPG

http://harmees.com/img/uploads/2011/06/11/00_01_36.JPG

http://harmees.com/img/uploads/2011/06/11/00_00_49.JPG

حاتم الشرباتي
10-28-2013, 11:12 PM
قرية الجديرة
http://i72.servimg.com/u/f72/12/01/82/25/2210.jpgسبب التسمية: يعود سبب التسمية إلى شقين الأول يعود إلى أن القرية كانت عبارة عن حظيرة للأغنام فسميت الجديرة والسبب الثاني أن القرية كانت عبارة عن حدائق وسميت بهذا الاسم لأنها جديرة بالذكر.

تاريخ القرية: يعود تاريخ القرية إلى العصور القديمة للرومان والدليل على ذلك تم فحص البيوت القديمة بالتعاون مع بعثه ايطاليه تختص بالآثار القديمة وتبين أن البيوت قد مرت بالعصور القديمة (العهد الروماني ) وأصلحت في العهد البيزنطي، ويبلغ عدد سكان القرية حاليا حوالي 2850 نسمه يغلب عليهم عنصر الشباب حيث يشكل الشباب في القرية 70%.

الموقع الحالي للقرية: تقع قرية الجديرة شمال القدس المحتلة وتبعد عنها حوالي 8 كم وترتفع عن سطح البحر حوالي 775 ويحدها من الشمال رافات ومن الشرق قلنديا ومن الغرب أراضي بيتونيا والجيب ومن الجنوب بيرنبالا. وتبلغ مساحتها حوالي 2044 دونم تشتهر القرية بزراعة القمح والخضار والعنب والتين والزيتون وينحدر أبنائها من ست عائلات ويعتمد اقتصاد القرية على الطبقة العاملة وعلى الزراعة التي كانت ركنا أساسيا قبل بناء جدار الفصل العنصري ، ومن ضمن المؤسسات االتي تعمل بها مجلس قروي الجديرة والذي تأسس مع بداية دخول السلطة الوطنية الفلسطينية في عام 1994 ويوحد بالقرية جمعية خيرية تدعى جمعية الجديرة للتنمية والتطوير وقد تأسست في عام 2009 ، يوجد بها مدرسة أساسية للبنات .

الموروث الثقافي: مغارة يرجح أن تكون سجن من أيام الرومان وقد حفرت بالصخر، بئر البلد وهو عبارة عن نبع قديم حفر في سهل سمي باسمه وقد دمره الاحتلال بعد شق الشارع الالتفافي وبناءه لجدار الفصل العنصري.

المسجد القديم ويعود إلى ألحقبه الإسلامية وسمي بالجامع العمري، وفيه قبر لأحد الصالحين من أيام الدولة الإسلامية ويدعى الشيخ ياسين وقد هدم هذا المسجد وبني مكانه مسجد آخر.

أما الحرف والصناعات التقليدية فإن العمالة بالحجر والرخام تطغى على بقية الأمور والخزف والسيراميك والتطريز، ومعظم الجيل القديم كان يلبس العمامة والكمباز والسراويل ( الكفيّه التي توضع على الرأس ) وبعد انقضاء العصر العثماني خف هذا اللبس وتحول اللباس إلى الكوفية البيضاء والعقال والكمباز والكبر بكسر الكاف أما اللباس النسوي فكان يغلب عليه المطرزات الحريرية وأخذ عدة أسماء منها ( الملك ، الرومي ، المطرزات الاخري بعدة أسماء ) وبقي هذا اللباس سائدا حتى احتلال الأراضي الفلسطينية عام 67 .

أما بخصوص المأكولات : يغلب عليها ما ينتج من الزراعة المحلية مع دخول بعض المأكولات الغربية التي أتت من قبل المغتربين المقيمين في الولايات المتحدة الأمريكية، ومن المأكولات الشعبية في القرية ( المنسف ، المقلوبه ، المفتول ).

الأراضي المصادرة وجدار الفصل العنصري :

بعد شق الطريق الالتفافي شارع 45 وبناء الجدار التهمت ما يقارب 500 دونم كما التهم شارع أخر يعتبر بالنسبة للاحتلال شارعا امنيا موازيا للشارع المذكور التهم جزءا أخر وهو ما يقارب ربع الأراضي التابعة للقرية، وتعتبر كل الأراضي المصادرة من الأراضي الزراعية التي كان الأهالي يزرعونها ويعتمدون عليها في دخلهم وبعد أن كانت القرية مفتوحة بكل الاتجاهات ومنها طريق إلى مدينة رام الله أصبحت اليوم محاطة بجدار الفصل العنصري وليس لها سوى مخرج واحد وقد أثر جدار الفصل العنصري على أهالي القرية حيث أصبحت الأراضي الواقعة خلف الجدار مناطق أمنيه يمنع الوصول إليها ويتهدد أراضي القرية خطر التوسع الاستيطاني من قبل مستوطنة جبئعات زئيف .

حاتم الشرباتي
10-28-2013, 11:22 PM
المؤسسات المحلية:
مجلس قروي الجديرة ويقدم معظم الخدمات التي يحتاج إليها سكان القرية حيث قام بعدة مشاريع منها الإنارة وشبكة الصرف الصحي وتعبيد الشوارع وشق طرق زراعية واعمار أراضي زراعية وهو يقوم ألان بحفر الابار لتجميع المياه لاستعمالها بالزراعة أملاً بأن تقوم بسد احتياجات ألزراعه من مياه بسبب النقص الحاد في المياه .

جمعية الجديرة للتنمية والتطوير: وهي عبارة عن مؤسسة شبابية تعتني بقطاع الشباب وهي تقوم بالخدمة الاجتماعية على مستوي القرية وتقدم الدورات المجانية لطلاب المرحلة الثانوية وهي بصدد تعميم الدورات لكافة الطلاب إضافة إلى دورات كمبيوتر وتعمل على إنشاء فرقة كشفية بالاضافة إلى فرقة الدبكه الشعبية الموجودة حاليا .

والقرية بصدد تشكيل مركز نسوي وجمعيه زراعيه لأعمار ما أفسده الاحتلال .

أبرز احتياجات القرية :

عيادة طبية لعدم وجود أي مركز طبي في القرية وتحتاج القرية إلى بناء مدرسة ثانوية للذكور والإناث وشق بعض الطرق الزراعية، وتحتاج القرية إلى إكمال ملعب كرة القدم الموجود حاليا حيث أنجز منه جزءا ً كبير وتبقى الجزء الأخر لعدم توفر المال اللازم لفعل ذلك، ما وتحتاج القرية إلى توسيع المخطط الهيكلي للقرية لعدم وجود أماكن صالحه للبناء في المخطط الحالي وذلك بسبب زيادة عدد السكان وحاجة قطاع الشباب إلى بيوت جديدة .
جنود يهود يطاردون ويعتقلون شباب القرية بمنهى الإهانة والذل والسلطة تتفرج بلا مبالاه !!!
http://anamnalquds.com/wp-content/uploads/1_1065665_1_34.jpg

http://www.fatehorg.ps/functions.php?action=files&table=attachs&ID=2350

http://www.karamapress.com/pics/8441721320711628.jpg

http://www.arabsolaa.com/img/uploads/2011/12/11/15_47_09.jpg

حاتم الشرباتي
10-29-2013, 02:33 PM
بيت دقو
http://www.pyu-pal.org/userfiles/image/vilages/betddoco.jpg
التسمية :
كلمة بيت دقو تحوير من بيت الدقَاق كون الشيخ عمر مؤسس القرية وهو من المتصوفة الذين استخدموا في بيوتهم عدة الصوفية وكان يعرف بوجاهته في المنطقة .

النشأة :
لقد نشأت القرية على يد الشيخ صالح بن ولي الله احمد الرفاعي من أتباع الدعوة العلوية ، وكان قدومه من قرية ( أم ولد ) من أعمال حوران بسوريا عاش الشيخ في قرية بيت عور زمنا ثم عاد إلى بيت دقو وقطن قيها بعد أن ولد له الشيخ عمر، ومن الشيخ عمر انحدر الشيخ شكر ومنه انحدر الأبناء الأربعة الذين أسسوا عائلات وعشائر القرية ، أكبرهم احمد رئيس عشيرة دار داود ، ومصطفى رئيس عشيرة دار ريان ، وعلي رئيس عشيرة دار مرار، وحسين رئيس عشيرة دار حسين ، وكلهم ينتسب إلى احمد الرفاعي من سلالة زين العابدين حفيد سيَدة النساء في الجنة فاطمة الزهراء بنت النبي صلى الله عليه وسلم ، إضافة إلى عائلة دار بدر .

الموقع والحدود :
قرية بيت دقو جلال من التاريخ يتربع على جبل تملؤه أشجار الكرمة والزيتون ، تطل على الساحل الفلسطيني ، على جبل يبلغ ارتفاعه سبعمائة وخمسين مترا شمال غرب القدس، وعلى بعد ثلاثة عشر كليو مترا من المدينة المقدسة وتلتقي أراضيها من الشمال مع أراضي الطيرة ، ومن الجنوب مع أراضي بيت عنان والقبيبة وبدو، ومن الغرب مع أراضي بيت لقيا ومن الشرق مع أراضي بيت اجزا والجيب

المساحة وعدد السكان :

يبلغ عدد سكان هذه القرية الصامدة 2000 نسمة ، ويعيشون على أرضا مساحتها 8500 مترا مربعا

شهداء القرية :
اتحدت العائلات في حروبها السابقة ضد الاحتلال وارتقى من أبنائها الشهداء الكثر ، تسعة عشر شهيدا في حروب الدولة العثمانية لإنهاء الفتنة في اليمن وحرب البلقان وهم علي منصور داود ، حسين جبر مرار ، مصطفى عبد الله مرار ، عزيز عبد الرحيم حسين ، شحادة جبر مرار ، علي عبيد الله مرار ، محمد احمد ريان ، احمد محمد علي حسين ، حسن حمدان داود ، حسن ابو فارع ، سعيد محمد خليل ريان ، محي الدين منصور، علي الواوي ، اسعد ريان ، سليم احمد داود ، سليمان عليان حسين ، موسى احمد مرار ، طه محمود الخطيب مرار ، ومن الشهداء ضد الاحتلال الإسرائيلي شهيد الكفاح المسلح أمين هاشم ريان ، وأنيس داود ، ويوسف حافظ داود ،وحسن علي مرار، وداود يوسف عبد الرحيم حسين ، وكذلك الشهيد تحسين محمد درويش داود ، وهناك شهيد التضمن مع العراق الصامد محمد احمد داود، وشهيد معركة الأقصى خليل بدر ، والشهيد الملازم شهيد المعاناة وظلم الاحتلال الشهيد عبد الناصر سرحان مرار ، وشهيد معركة جدار الفصل العنصري الشهيد محمد فضل ريان لهم من الله الرحمة وحسن المنزل .
http://i56.tinypic.com/20zuwdt.jpg

حاتم الشرباتي
10-29-2013, 02:36 PM
الزراعة:
تعتبر قرية بيت دقو من القرى الزراعية الأولى على مستوى محافظة القدس ، حيث يعمل معظم أهلها بالزراعة ويتم سنويا استصلاح المئات من الدونمات الملساء بالتعاون مع وزارة الزراعة والإغاثة الزراعية الفلسطينية ومؤسسة undp ، ويقوم المزارعون بزراعة معظم أصناف الأشجار مثل العنب ، والزيتون ، والتين ، واللوزيات ، ولكن شجرة العنب لها طابع خاص في هذه القرية فجل اهتمامهم وجهدهم يتركز عليها لمناسبتها لطبيعة أرضهم ولكثرة منافعها التي تبدأ مع تفتح براعمها بقطف أوراقها لبيعها او حفظها داخل زجاجات فارغة للاستفادة منها في فصل الشتاء وعند نضوج ثمرها يباع جزء منه ويصنع بالجزء الباقي الزبيب والتطلي والدبس والملبن وكما تقول حكمة الأجداد ( عليك بالزيتونة والدالية الأم الحنونة ) .
كما ويوجد في القرية مجموعة من البيوت البلاستيكية يزرع فيه بعض أصناف الخضار كالبندورة والخيار والفاصوليا وغيرها لتغيطة جزء من احتياجات الناس في القرية والقرى المجاورة .

الينابيع:
في قرية بيت تجد عراقة المكان وتجذر التاريخ إذ تشرق الشمس على ينابيعها الصافية فيوجد فيها نبع عين سليمان والذي يقع في الجهة الشمالية على بعد نصف كيلومتر تقريبا ، تجمع مياه النبع في بركة خاصة تتسع لخمسين كوبا حيث تستخدم لري المزروعات وخاصة في فصل الصيف ، كما وتستخدم البركة أيضا للسباحة بعد تنظيفها وتعقيمها .
وبالقرب من النبع على بعد عشرين مترا إلى جهة الغرب يقع الفندق العثماني والذي كان استراحة للمسافرين الذين تعبر قوافلهم متجهة إلى اللد وعكا والرملة ويافا والناصرة وحيفا وتعود إلى الشام والحجاز واليمن والعراق .............. رحلة عبر التاريخ تركت أثرا وحكاية من التراث عند النبع الصافي.
ثم يأخذك النظر إلى الغرب وعلى بعد 2 كيلومتر يقع نبع عين جفنا شاخصا يروي عبور حضارة الرومان من المكان وتنشد أهازيج الفلاحين في الحصاد وما زالت مناطيرهم وبيتهم وبيوت الحجر ومغاراتهم تحكي قصص الثبات وإيواء اللاجئين الهاربين من حرب 48 وفي الحقيقة هما نبعان يتعامدان من منتصف الجبل ، الأول في مغارة عميقة ذي سحر وجمال وكم يتمنى الزائر أن يرتوي من مائه العذب والثاني ملاصقا للواد وتحفة بقايا أشجار الليمون وبقية من أشجار الرمان والأجاص البلدي.

التعليم :
إن اهتمام آهل القرية بالتعليم وحرصهم على إكمال أبنائهم الشهادة الجامعية الأولى دون تمييز بين الذكر والأنثى جعلها في طليعة القرى في المنطقة متحديين كل الصعاب الاقتصادية التي تقف في وجه كل طالب يدخل عتبة الجامعة .فجامعة بير زيت وجامعة القدس المفتوحة وجامعة القدس / أبو ديس يشهدن لطلاب هذه القرية الباسلة.

مدارس القرية :
يوجد في القرية مدرستان الأولى للإناث بها مئة وثمانون طالبة وستة عشرة معلمة وآذنة وبها لربعة عشرة غرفة دراسية ، من الصف الأول وحتى العاشر الأساسي .
والأخرى للذكور بها مائتان وثمانون طالبا وثمانية عشر معلما ومعلمة وستة عشرة غرفة دراسية ن من الصف الأول وحتى الثاني عشر ، وتتمتع المدرستان بسمعة طيبة على مستوى المنطقة وفي أوساط الجهات المسئولة ، لذا يتوافد اليهما الكثير من أبناء المنطقة للدراسة على مقاعدها.

حاتم الشرباتي
10-29-2013, 03:21 PM
العيادة الصحية:

يوجد في القرية عيادة صحية تقدم خدماتها الطبية للأهالي باستمرار وبها طبيب مناوب وممرضة بشكل يومي يرعى شؤونها الإغاثة الطبية الفلسطينية بالتعاون مع جمعية بيت دقو.

المجلس القروي:

في القرية مجلس قروي تأسس بعد مجيء السلطة الوطنية الفلسطينية ، يتكون من خمسة أشخاص ممثلين بعائلات القرية ، له مقر ثابت وسط القرية مقابل المسجد ، يقدم خدماته لأهل القرية في شتى المجالات ويشرف على تطوير مشاريع القرية وبنيتها التحتية مثل مشروع الكهرباء ، الماء ، تزفييت الشوارع ، شق الطرق ، استصلاح الأراضي الزراعية ، ...........

جدار الفصل العنصري :

إن جدار الفصل العنصري الذي يلتهم الآلاف من الدونمات المزروعة وغير المزروعة تحت اسم توفير الأمن للكيان الصهيوني هو ادعاء باطل يكشف زيف الاحتلال وخبث نواياه في فرض السيطرة على الأراضي الفلسطينية ومصادرتها وانتزاعها من يد أصحابها عنوة وقهرا جهارا نهارا وعلى مسمع من العالم اجمع ، تحت شعار الدفاع عن النفس ومقاومة الإرهاب ، رغم كل الصعاب والتحديات وقف أهل هذه القرية البطلة الصامدة صفا واحدا وتلقوا الرصاص بصدورهم ووجوههم ودافعوا عن أرضهم والقوا بأنفسهم تحت جنازير الجرافات الإسرائيلية لمنع تقدمها ، واستمر اعتصامهم أيام طويلة تحت أشعة الشمس الحارقة وفي مواجهة قنابل الغاز الصوت وجها لوجه مع قوات الاحتلال المدججة بالأسلحة.
https://fbcdn-sphotos-c-a.akamaihd.net/hphotos-ak-prn2/p480x480/1375713_749571288389533_109149694_n.jpg
مستوطنة يهودية على أراضي بيت دقو

https://fbexternal-a.akamaihd.net/safe_image.php?d=AQASJiuAZtiSsSGe&w=377&h=197&url=http%3A%2F%2Fwww.pal24.net%2Fphotos%2F400x280% 2F11336_400x280.jpg&cfs=1

https://fbcdn-sphotos-g-a.akamaihd.net/hphotos-ak-frc1/p480x480/580761_749589548387707_2113795811_n.jpg

https://fbcdn-sphotos-a-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash3/p480x480/1390509_749573955055933_777163717_n.jpg

https://fbcdn-sphotos-b-a.akamaihd.net/hphotos-ak-frc3/p480x480/1379822_745327682147227_78305915_n.jpg

https://fbcdn-sphotos-d-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash4/p480x480/1379331_743183405694988_765860705_n.jpg

حاتم الشرباتي
10-29-2013, 03:51 PM
قرية: بدو
http://www.pyu-pal.org/userfiles/image/vilages/bedo.jpg
هناك رأيان في أصل تسمية بلدة بدو بهذا الاسم...
الأول: فيرجع التسمية إلى أن القرية في السابق كان فيها ثلاثة معاصر حجرية للزيتون فاشتهرت بمعاصرها وترجع هذه المعاصر إلى العصر الروماني الأول حيث كانت تشكل نقطة ارتكاز تجاري وممر رئيسي للمنطقة الساحلية ومنطقة الهضاب وباقي الخرب المحيطة بها إلى مدينة القدس وكانت تسمى معصرة الزيت الحجرية (البدّ) وجمعها بدود وما زالت بعض هذه البدود موجودة في البلدة حتى الآن أو معروفة الأماكن التي كانت فيها البدود التي دثرت.
الثاني: فيرجع التسمية إلى أن البلدة سكنت أول ما سكنت من قبل ثلاثة إخوة بدو ونشأت البلدة بمجيئهم حيث كان سكانها السابقين يعيشون في حرب محيطة بموقع البلدة الحالي.

الطبيعة الديمغرافية لسكان البلدة:

يتكون سكان البلدة من تسعة حمائل يعود اصل انحدارها من مناطق مختلفة، وهي كالتالي:

( منصور, بدوان, أبو عيد ) من اصل بدوي من قرية الخنزيرة سابقاً ( الطيبة اليوم ) من منطقة الكرك.

( الخضور ) من منطقة غزة.

( سمارة, الدالي ) سكان أصليين في القرية قبل مجيء الحمائل الأخرى إليها.
( عياش, حميدان, سعادة ) يغلب أن يكونوا من منطقة الكرك في الأردن.

عدد السكان:

يبلغ عدد سكان بلدة بدو اليوم حوالي 7000 نسمة وقد سجل عدد السكان في إحصائيات سابقة كما يلي:

عام 1948

عام 1975

عام 1997 = 4719 نسمة

عام 1999 = 5028 نسمة

عام 2000 = 5231 نسمة

عام 2002 = 5732 نسمة

عام 2006 = 7000 نسمة

ومن المتوقع أن يبلغ عدد السكان عام 2012 حوالي 8500 نسمة

الهيكل التكويني السابق للبلدة:
كانت بلدة بدو تتكون من مجموعة من الخرب الواقعة على الجبال المحيطة بالقرية ولم يكن إلى بداية الزمن الروماني الثاني يسكن وسط البلد احد، ثم بنيت فيها كنيسة وبدا الناس يتجمعون حولها في مساكن متقاربة لا يزال بعضها قائم حتى الآن.
معظم تلك المساكن تم نسفها عام 1948 على يد الاحتلال الإسرائيلي ثم أعيد بنائه من قبل أهل البلدة بعد ذلك.

حاتم الشرباتي
10-29-2013, 03:56 PM
الوضع الحالي للقرية:
الموقع:
تقع بلدة بدو الى الشمال الغربي من مدينة القدس حيث تبعد عنها سبعة كيلو مترات تقريبا ويبلغ ارتفاعها عن البحر حوالي 850 متر ويحيط بها مجموعة من القرى تقع هي في مركزها حيث بيت سوريك من الجنوب بيت اجزا من الشمال والقبيبة من الشمال الغربي وقطنة وابو غوش من الغرب والجنوب الغربي ومن الشرق النبي صموائيل وبيت اكسا
عدد السكان:
يبلغ عدد سكان البلدة اليوم حوالي عشرة آلاف نسمة يعملون في الزراعة والصناعة والتجارة والوظائف المختلفة
الوضع الاقتصادي في البلدة:
يعمل عدد كبير من أهالي البلدة في التجارة حيث تعتبر البلدة مركزا تجاريا هاما حيث يوجد في البلدة اكثر من 150 محلا تجاريا تشمل كل الأعمال التجارية الهامة.
وقد ازدهرت التجارة في البلدة عند اندلاع الانتفاضة الأولى عام 1987 عندما أغلق الاحتلال كافة المعابر للمدن والقرى مما استدعى أن تقوم كل منطقة جغرافية فلسطينية بمحاولة الاستقلال التجاري والخدماتي وهذا ما زاد من تطور التجارة والخدمات في البلدة سيما وان موقعها الجغرافي يؤهلها لذلك.
كما يشتهر أبناء البلدة أيضا بأعمال البناء كما يجدر الملاحظة أن أبناء البلدة عملوا ولمدة عشرين عاماً متواصلة في قطع الحجارة وبيعها من محاجر البلدة المشهورة بالحجر البداوي الأصفر الجميل وتوريد الحجارة إلى جميع أنحاء فلسطين وبقي الأمر هكذا حتى عام 1967 عندما ترك الأهالي منازلهم ورحلوا إلى مناطق عديدة.

الزراعة وتربية المواشي:
اعتمدت البلدة سابقا على الزراعة وتربية المواشي وبقي هذا الاعتماد حتى جاء الاحتلال واجد ظروف سياسية واقتصادية أصبح معها من الصعب الاستمرار في الاعتماد على الزراعة وتربية المواشي ومن أهم هذه الأمور غلاء المعيشة ,والاعتماد على الأساليب التقليدية وعدم السماح للمزارعين باستخدام الأساليب الحديثة وعدم السماح للمزارعين بتصدير متوجاتهم إلى الخارج وعدم وجود الوعي الزراعي الاقتصادي لدى كثير من المزارعين.

اشتهرت القرية بزراعة الزيتون منذ القدم إذ يوجد حتى اليوم أشجار زيتون تعود إلى العصر الروماني كما يوجد عدد كبير من المزارعين يعملون في زراعة الخضار بأنواعها وخاصة في البيوت البلاستيكية (الدفيئات).

الوضع السياسي للبلدة:
ان موقع القرية الاستراتيجي أعطاها أهمية سياسية منذ القدم ففي كل الدول التي حكمت فلسطين كانت القرية تحظى بأهمية خاصة من حيث وضع المراكز فيها إلى اختيارها كنقطة انطلاق لهم إلى غير ذلك من الاهتمامات.
إما في ظل الاحتلال فان دولة الاحتلال قررت ان تخرج هذه البلدة والقرى المحيطة بها من قائمة المفاوضات عام 1994، وبقيت متمسكة بها لقربها من القدس ولوضعها المتوسط بين تل أبيب والقدس ولوجود مجموعة من المستعمرات المحيطة بها والواقع جزء منها على أراضي البلدة.
أما في عصر الجدار العنصري فان الحال يزداد سوء حيث أن الجدار قد اقتطع معظم أراضي البلدة، وخرب المتبقي منها وما وقع خلف الجدار فهو إلى بوار ولا يستطيع احد أن يصل إليه ولا يسمح بذلك، فلم يبق للمواطنين إلا منازلهم وبضعة أمتار هي الطريق الموصلة إلى تلك المنازل ولا حول ولا قوة إلا بالله.
الموقع الاقتصادي:
تعتبر بلدة بدو اليوم ذات موقع استراتيجي واقتصادي هام لتوسطها بين مجموعة من القرى ولارتباط تلك القرى بها ارتباطا حتميا من حيث الاقتصاد ومن حيث العبور.
وهذه القرى هي بيت سوريك والقبيبة وبيت عنان وقطنة وبيت دقو وبيت اجزا وبيت لقيا.
http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Biddu_904/Biddu-55741.jpg

حاتم الشرباتي
10-29-2013, 03:59 PM
الخدمات في البلدة:
تتوفر في البلدة معظم الخدمات الأساسية الهامة حيث يوجد في البلدة شبكة كهرباء منذ عام 1978 كما يوجد في البلدة شبكة هاتف منذ عام 1998.
كما يوجد في البلدة مكتب بريد منذ عام 2005 كما يوجد في البلدة نادي ثقافي رياضي كما يوجد مكتبة عامة تضم اكثر من ثلاثة آلاف كتاب في كافة المواضيع.
أما المدارس فيوجد في البلدة مدرسة إناث تابعة لوكالة الغوث ومدرسة أساسية للذكور ومدرسة ثانوية للذكور أيضا.
أما الخدمات الصحية فيوجد في البلدة مجموعة من المراكز الصحية تابعة لجهات مختلفة مثل مركز الكرمل ومركز الإغاثة ومركز الهلال الأحمر والطواريء ومركز الشفاء الطبي ومركز بدو الطبي للعيون والبصريات.
كما يوجد مستشفى للتوليد والأمراض النسائية تابع لمركز الكرمل الطبي.
كما يوجد عدد كبير من الأطباء التخصصين مثل الدكتور منصور يقين والدكتور خالد بدوان والدكتور خالد عياش والدكتور عبد العزيز الجمل.
أما أطباء الأسنان فيوجد الدكتور رمزي سمارة والدكتور إياد عكة والدكتور حسام عبد الرحمن والدكتور محمود الطريفي.
أما الصيدليات فيوجد أربع صيدليات تعمل بشكل منتظم هي صيدلية بدو الجديدة وصيدلية المستقبل وصيدلية عماد وصيدلية الأنوار.
أما الجمعيات في البلدة فيوجد أربع جمعيات تقوم بأعمال متنوعة لخدمة المواطنين مثل جمعية بدو الخيرية وجمعية بدو للتنمية والتطوير وجمعية الإنماء.
وهناك فعاليات نسوية مثل النادي النسوي ومركز الوحدة النسوية ومركز التكافل الاجتماعي
http://2.bp.blogspot.com/_mzVhDuPwhRE/TUFol69zdBI/AAAAAAAAAAY/vhUK4dsghok/s1600/68287_185051154843383_100000155001122_741782_82971 20_n.jpg
التعليم في البلدة
كان التعليم في البلدة منذ زمن بعيد يعتمد على الكتاتيب مثلها مثل باقي البلاد حيث كان في البلدة في أواسط القرن الفائت من ثلاثة إلى عشرة كتاتيب يديرها مشايخ من البلدة او من غيرها وكان الاعتماد على تعليم القران والحساب لا غير.
انشات اول مدرسة فى البلدة في اوائل الاربعينات لتخدم البلدة والقرى المجاورة وعرفت هذه المدرسة بالمدرسة الغربية لوقوعا غرب البلدة وقد تم هدم هذه المدرسة كلياً من قبل الاحتلال عام 1948م.
أنشأت مدرسة الملك غازي للذكور عام 1958 وما زالت حتى اليوم تقدم خدماتها للطلاب حيت يبلغ عدد طلابها اليوم من 800 إلى 1000 طالب ويعمل فيها أكثر من أربعين موظف بين إداري ومعلم وموظف خدمات عامة.
في أواخر التسعينات تم إنشاء مدرسة ابتدائية بجانب مدرسة الملك غازي لتخفيف الضغط عن مدرسة الملك غازي الثانوية وسميت مدرسة ذكور بدو الأساسية ويدرس فيها حوالي أربعمائة طالب من الصف الاول وحتى الخامس الأساسي

أما الإناث فقد كانت مدرسة الوكالة منذ أواخر الخمسينات إلا انه لم يكن لها مبنى مستقل حتى عام 1986 حين انشات مدرسة بنات بدو الأساسية وهي مدرسة تابعة لوكالة الغوث وتعتبر من المدارس النموذجية على مستوى الضفة الغربية بشكل عام ويدرس فيها حوالي 800 طالبة ويدرس فيها حوالي ثلاثون معلما ومعلمة

أما رياض الأطفال فيوجد العديد منها تقدم أفضل الخدمات للأطفال

الخدمات الصحية والطبيةيوجد في البلدة مجموعة كبيرة من المراكز الصحية وعيادات الأطباء التخصصيين في كافة المجالات:

حاتم الشرباتي
10-29-2013, 04:02 PM
1- مركز الكرمل الطبي: وهو مركز تخصصي يحتوي العديد من العيادات الطبية بالإضافة إلى قسم خاص لأمراض النساء والتوليد وقسم طواريء وأسنان وعظام وطب عم

2- مركز الشفاء: وهو أيضا مركز يحتوي العديد من العيادات الطبية التخصصية وأهمها قسم العلاج الطبيعي وقسم لرعية الحوامل وطب أسنان وطب عام

3- مركز بدو للبصريات: وهو مركز متخصص بطب العيون والبصريات حيث يقدم خدمات رعاية البصر وطب العيون بإدارة أطباء واختصاصين على مستوىً رفيع

4- مركز الهلال الحمر: وهو مركز تابع للهلال الحمر يقدم الخدمات الطبية للموطنين بالتعاون مع وزارة الصحة الفلسطينية في كافة التخصصات بالإضافة إلى مركز طواريء يعمل بالتناوب مسائيا حتى منتصف الليل وبأسعار رمزية


5- مركز الإغاثة الطبية: هو مركز تابع للإغاثة الطبية الفلسطينية يقدم العديد من الخدمات الطبية في كافة التخصصات

أما العيادات الخاصة فيوجد العديد منها في البلدة: عيادة الدكتور منصور يقين طبيب عام وجراح،
عيادة الدكتور خالد بدوان عيادة طب انف وأذن وحنجرة، عيادة الدكتور إياد عكة طبيب أسنان،
عيادة الدكتور رمزي سمارة طبيب اسنان، عيادة الدكتور حمودة طبيب أسنان

أما الصيدليات فيوجد في البلدة أربع صيدليات

صيدلية بدو الجديدة
صيدلية عماد
صيدلية النورس
صيدلية المستقبل

المعالم الأثرية في البلدة:
كما ذكرنا سابقا فبلدة بدو بلدة أثرية قديمة تحتوي مجموعة من المعالم الأثرية التي تثبت أن لها جذوراً تاريخية عريقة.
فهي تحتوي مجموعة من الخرب الأثرية والي ترجع إلى ما لا يقل عن ثلاثة آلاف سنة.
أما في العصور الإسلامية فكانت أشهر ما كانت في العصر العثماني حيث كانت تحتوي على مجموعة من المراكز الحكومية العثمانية.
بالإضافة إلى مجموعة من المقامات العثمانية ومسجد عثماني والتي لا تزال قائمة حتى اليوم.
http://alresalah.ps/ar/uploads/images/9c71528c416b36084554ffdb5ac3f97d.jpg

حاتم الشرباتي
10-29-2013, 04:12 PM
العيزرية
http://www.pyu-pal.org/userfiles/image/vilages/ezariya.jpg
العيزرية مدينة فلسطينية تقع على بعد2 كم للشرق من القدس، (ثاني أكبر مدينة في محافظة القدس) سميت بهذا الاسم نسبة إلى نبي الله العزير. وقد وقعت تحت الاحتلال في حرب 1967. وكباقي الضفة الغربية كانت تتبعالأردن ما بين عام 1951 وعام 1967[1] ذكرت العيزرية في الإنجيل والتوراة باسم بيت عنيا ومعناه بيت البؤس أو بيت التمور وقد اكتسبت شهرتها الدينية والتاريخ بعد أن أحيا السيد المسيح رجلا يدعى العازار بعد موته ودفنه بأربعة أيام.
بلغ عدد سكان العيزرية حسب إحصائية عام 1588 68 عائلة وفي بداية القرن العشرين كانوا 515 نسمة وفي بداية القرن الحادي العشرين وصلوا إلى 36,000 نسمة وتبلغ مساحة أراضيها اليوم 11,179 دونم بعد أن كانت مساحتها أكثر من 60 الف دونم الا انها صودرت من قبل الاحنلال واقام عليها مسنوطنات معاليه ادوميم وكفار ادوميم ومبشور ادوميم وتمتد ارضي العيزرية التاريخية من سور الأقصى حتى مشارف اريحا والبحر الميت.
ومن معالم العيزرية دير قديم بالإضافة إلى مسجد سيدنا العزير والكثير من المعالم الأثرية مثل القناطر، ومغارة العيزر التي حدثت بها المعجزة الكبرى، وبئر العد وقد بناه أهالي البلد قبل نحو مائتان عام بالقرب من البيارة، والبرج وهو من الاثار الصليبية، وخان الحوض وقد بناه عبد الملك بن مروان على طريق العيزرية - أريحا ليكون استراحة على طريقبيت المقدس.
وينسب إلى العيزرية محمد بن محمد بن الخضر بن الشهري (العيزري) وقد ولد فيها عام 724 ونشأ في القاهرة وتفقه على يد علماءها وينسب إليها أيضا يحيى بن محمد الشرق العيزري من ذريه العيزريه تولى القضاء في غزه وصفد.
يذكر سكان العيزرية انهم يعودون بأصولهم إلى عدة مناطق هي وادي موسى جنوب الأردن، قاقون منطقة طولكرم، حوران (سوريا)وشمال الأردن ملكا منطقة إربد في الأردن، الخليل، وهناك قسم من بقايا الأيوبيينوقد مر العديد من الرحالة العرب والأجانب على البلدة ومنهم بهاء إبراهيم الخياري، والنابلسي وهنري موندريل.
- عمل أهل العيزرية قديماً بالزراعة والتجارة أما حديثاً فيعمل أهل العيزرية بالتجارة والوظائف الحكومية والخاصة والاعمال الحرة وفي مجال المواصلات، أما السياحة فهي واحد من أهم الاعمدة التي تقوم عليها هذه المدينة فهي واحدة من المدن القلائل التي تمتلك معالم عدة للديانة المسيحية كما يوجد مقام عزير (الذي شيده القائد الفاتح صلاح الدين تكريماً لعزير المذكور في القرآن الكريم ولا علاقة له بتسمية العيزرية‘لى اليعازر شقيق مريم ومارثا، كما ورد في الإنجيل المقدس)وهذا المقام قد شيدعلى أنقاض كنيسة والشاهدعلى ذلك وجود الموزايك في أرضية المقام الذي حول إلى مسجد شاهق يضاهي ارتفاعه كنيسة اليعازر لللاتين والتي شيدت في العقد الخامس من القرن الماضي. أما عن تواجد كنيستين بجانب المسجد إنما هو دلالة صادقةًعن الانسجام العقائدي بين الدين المسيحي والإسلامي رغم الفوارق العميفة التي تفصل ما بين الديانتين المسيحية والإسلامية. أما عن قبر اليعازر فلقد اعتبر جزأً من مشاع البلد لذا قامت بلدية العيزرية بتضمين هذا المكان ضمن ما يعرف بعطآء حيث تعودالفائدة من هذا المكان التاريخي لما قد وصف "منفعة البلد"؟؟؟ي بتضمين هذا المكان ضمن ما يعرف بعطآء حيث تعودالفائدة من هذا المكان التاريخي لما قد وصف "منفعة البلد"؟؟؟ اما العيزرية اليوم فهي من أهم المدن الفلسطينية يوجد بها العديد من الوزارات مثل وزارة الاوقاف ووزارة شؤون القدس وديوان قاضي القضاة والعديد من المديريات والعديد من البنوك والشركات الكبرى كشركة سجائر القدس وشركة الحياة (سنيورة) وغيرها بالإضافة إلى العديد من الاسواق والمحلات التجارية ومحلات بيع المجوهرات بكافة أنواعها وفيها أيضا أكثر من 16 صالة وقاعة افراح و15 مسجدا
http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Bethany_4089/Bethany-13466.jpg

حاتم الشرباتي
10-29-2013, 04:16 PM
الموقع: شرق القدس، يحدها من الشمال الطور والزعيم ومن الجنوب أبوديس ومن الغرب الطور والشياح ومن الشرق مستعمرة معالي أدوميم.
المساحة: 11719 دونم كامل مساحة المصادر وغير المصادر أما حسب الهيكلي فهي 3600 دونم

عدد السكان : 17000 نسمة حسب الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني
الاقتصاد الرئيسي:
عمل أهل العيزرية قديماً بالزراعة والتجارة أما حديثاً فيعمل أهل العيزرية بالتجارة والوظائف الحكومية والخاصة والأعمال الحرة وفي مجال المواصلات، أما السياحة فهي واحد من أهم الأعمدة التي تقوم عليها هذه المدينة فهي واحدة من المدن القلائل التي تمتلك معالم عدة للديانة المسيحية كما يوجد مقام عزير (الذي شيده القائد الفاتح صلاح الدين تكريماً لعزير المذكور في القرآن الكريم ولا علاقة له بتسمية العيزرية'لى اليعازر شقيق مريم ومارثا، كما ورد في الإنجيل المقدس)وهذا المقام قد شيدعلى أنقاض كنيسة والشاهدعلى ذلك وجود الموزايك في أرضية المقام الذي حول إلى مسجد شاهق يضاهي ارتفاعه كنيسة اليعازر لللاتين والتي شيدت في العقد الخامس من القرن الماضي. أما عن تواجد كنيستين بجانب المسجد إنما هو دلالة صادقةًعن الانسجام العقائدي بين الدين المسيحي والإسلامي رغم الفوارق العميفة التي تفصل ما بين الديانتين المسيحية والإسلامية. أما عن قبر اليعازر فلقد اعتبر جزأً من مشاع البلد لذا قامت بلدية العيزرية بتضمين هذا المكان ضمن ما يعرف بعطآء حيث تعودالفائدة من هذا المكان التاريخي لما قد وصف "منفعة البلد"؟؟؟
أما العيزرية اليوم فهي من أهم المدن الفلسطينية يوجد بها العديد من الوزارات مثل وزارة الأوقاف ووزارة شؤون القدس وديوان قاضي القضاة والعديد من المديريات والعديد من البنوك والشركات الكبرى كشركة سجائر القدس وشركة الحياة (سنيورة) وغيرها بالإضافة إلى العديد من الأسواق والمحلات التجارية ومحلات بيع المجوهرات بكافة أنواعها وفيها أيضا اكثر من 16 صالة وقاعة افراح و15 مسجدا
المؤسسات المحلية:

( 1 ) المدارس
المدارس الحكومية:
ذكور مسقط الثانوية
بنات العيزرية الثانوية
ذكور المشاريع الأساسية
أولاد يوسف الخطيب
ذكور الأقصى
بنات العيزرية الاساسية
بنات المشاريع الأساسية
بنات رياض الأقصى

المدارس الأهلية:
- مدرسة دار الأيتام الإسلامية الصناعية
- مدرسة جيل الأمل
- مدرسة العيزرية الارثوذكسية
- مدرسة العودة
- المدرسة النموذجية
( 2 ) المراكز الصحية
- مركز الغانم الطبي (خاص)
- المركز الصحي العربي (خاص)
- مركز الأمل (خاص)
- المركز الصحي (مديرية الصحة) (حكومي )

النوادي و الجمعيات:

- نادي شباب العيزرية
- أندية خاصة
- الجمعيات: جمعية بوابة القدس، جمعية العيزرية الحديثة، جمعية الوفاء الخيرية، جمعية الشروق النسوية، جمعية صوبا الخيرية، جمعية الاصلاح الخيرية، جمعية الصديق الطيب، جمعية الملجا الخيري الارثوذكسي، جمعية السنابل الخيرية، جمعية رؤيا، جمعية زهرة القدس، جمعية بيت اليعازر، اللجنة النسوية في المجلس البلدي، جمعية تمارا

حاتم الشرباتي
10-29-2013, 04:21 PM
https://encrypted-tbn1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcTF2CxXvx5X1ECCl1inEgJpWSR4Nqo4k yxKOEH-BH4_sGcYx2JwVw
http://cdn.alquds.com/sites/default/files/styles/large/public/2013/5/10/50e71085_943472_193383037477621_399618804_n.jpeg

الأماكن الأثرية
أسماؤها:
1. قبر اليعازر.
2. البرج الذي يعود إلى الحقبة الصليبية.
3. الصخرة حيث التقى يسوع بمارثا.
4. البرج الأحمر حيث شيدت هناك كنيسة يونيانية.
5. ساحة بُرسم التي تعود للكنيسة الروسية.
6. جرسية الراهبات المتينات.
7. الكنيسة الكاثوليكية التي تعود للرهبان الفرنسيسكان.
8. الكنيسة اليونانية الأرثوذكسية.
9. قبور قديمة.
10. نبع عين الحوض حيث يعتقد بأن يسوع شرب من مائها.
11. العيزرية القديمة.
12. منظار الجرسية.
الأراضي المصادرة:

المساحة الكلية: 11719 دونم
المساحة المصادرة: 7519 دونم
أراضي مغلقة امنيا (تعود ملكيتها للبلد): 3519 دونم
أراضي خلف الجدار: 1000 دونم
ابرز احتياجات القرية:
تعديل المخطط الهيكلي
2- تأهيل شبكة المياه
3- إنشاء آبار جمع منزلية
4- إنشاء بئر ارتوازي
5- تأهيل مدخل البلدة
6- تجميل مدخل البلدة
7- إنشاء حديقة عامة
8- إنشاء مقبرة
9- تثبيت لوحات إرشادية و مرورية في البلدة
10- إنشاء ممرات لذوي الاحتياجات الخاصة في المباني العامة
11- بناء غرف صفية في مدرسة بنات العيزرية الثانوية
12- بناء مدرسة أساسية للبنات
13- بناء مدرسة أساسية للذكور
14- تطوير مدرسة دار الأيتام الصناعية
15- حملة إعلامية للتعريف بالبلدة و تراثها
16- تأهيل المباني داخل البلدة القديمة لإعادة استخدامها
17- إنشاء مركز طوارئ وولادة.
18- إنشاء موقف عام
19- مشاريع صغيرة مدرة للدخل
20- تأسيس تعاونية نسويه متخصصة
21- إعداد هيكلية إدارية ووصف وظيفي للمجلس المحلي

حاتم الشرباتي
10-30-2013, 03:28 PM
قطنّه
http://www.alalbait.ps/palestine/Bayt_3nan.jpg
http://www.maan-ctr.org/magazine/Archive/Issue6/Alrased/pictures/r1_1.jpg

التسمية
عرفت منطقة قطنة بالكفيره منذ العصر الحجري الثاني أيام الكنعانيين، و لا تزال الكتب التاريخية والخرائط الأثرية تذكرها بهذا الاسم، وذكرها الفرنجة بآثاكانا، وتعود أسباب التسمية إلى سببين هما :-

1. نسبة إلى الرواية التي يتناقلها الناس فيما بينهم وهي أنه عندما سكن جد القرية قال قطنّا بمعنى سكنا، فأطلق على هذا المكان قطنة.
2. نسبة إلى وادي قط فقطنه-بالفتح وتشديد النون - من قطن جذر سامي مشترك بمعنى صغر، وقد ذكرها ياقوت الحموي في كتابه معجم البلدان أن قط : و هو الأبد الماضي، والقط القطع : وهو بلد بفلسطين بين الرملة وبيت المقدس.
وهنا يجب أن نميز بين قطنة (تشديد النون) وقطنا (بدون تشديد النون) إذ أن الأخيرة مركز منطقة وادي العجم من أعمال محافظة دمشق في الجنوب الغربي منها وتبعد عن دمشق 12كم.
الموقع والحدود:
تقع بلدة قطنة في فلسطين في منطقة شمال غرب القدس، وتتبع محافظة القدس من الناحية الإدارية، وهي تقع على بعد 20 كم مدينة القدس المحتلة, وتقع على خط طول 35.05 درجة وخط عرض 31.49 وإحداثياتها على الخريطة 161 شرقاً 136 شمالاً.
يحدها من الغرب قريتي بيت نوبا وبيت ثول وهي قرى مهجرة وكذلك قرية نطاف وتم إقامة مستوطنة إسرائلية مكانها بعد تهجير سكانها، ومن الجنوب بلدة أبو غوش وقرية العنب، ومن الشرق قرى بدو والقبيبة وبيت سوريك ومنطقة الرادار (أقيم على أراضيها مستوطنة إسرائيلية)، ومن الشمال قرى بيت عنان وبيت لقيا.
المساحة:
تقدر مساحة بلدة قطنة بحوالي 45 كيلو متر مربع منها 23 كيلو متر مربع مصادرة، و3 آلاف دونم تم شراؤها من قرى القبيبة وبدو وبيت عنان المجاورة بالإضافة إلى عشرة آلاف دونم مصادرة من أراضي قرية البويرة الساحلية المحتلة عام 1948م.
أصل السكان ونسبهم
أهل قطنة من الحسينيين، والحسينييون هم بنو الحسين السبط ابن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب كرم الله وجهه، وليس للحسين عقبإ إلا من ولده زين العابدين بن علي بن أبي طالب والمتوفي سنة 122هـ فهم يعودون بنسبهم إلى الحسين بن علي بن أبي طالب زوج فاطمة الزهراء بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم، فهم من الخطباء، بني الليث الأشراف من ذرية الحسن البصري هجروا الجزيرة العربية وسكنوا وادي موسى، ومن ثم تنازع والد جد أهالي قطنة السيد علي نوفل وغادر هو وأخوه إبراهيم وادي موسى إلى الحساء - وادي الحساء يخرج من جبال الكرك ويمر في قلعة الحسا الواقعة على الخط الحديدي الحجازي ويفصل جبال الكرك عن جبال الطفيلة - وبعد ذلك سافرا الى قرية كرتيا - كرتيه من أعمال غزة وهي قرية فلسطينية محتلة ومهجرة - حيث توفي إبراهيم فيها وبعدها رحل أخوه علي نوفل إلى قرية مردا ويذكر النسب أن السيد علي نوفل غادر والده في وادي موسى في 9 ذي الحجة سنة 927 هـ، وفي قرية مردا قضاء نابلس تزوج الحسيب النسيب خزبكة بنت السيد خليل من دار النقيب الشرفا ورزق منها السيد حسن جد أهل قطنة، وتزوج السيد حسن اثنتين إحداهما من قيرة لم ينجب منها والأخرى من مردا وأنجب منها أبناءه الأربعة وهم
السيد أحمد والمكنى بأبي شوكة
السيد محمد والمكنى بابي عرموش
والسيد طاهر والمكنى بأبي القمل
والسيد طه والمكنى بالقصير

حاتم الشرباتي
10-30-2013, 08:06 PM
شجرة نسب سكان قطنة
آدم نبي الله وأبو البشر عليه السلام <*> شيت بن آدم <*>آنوش بن شيت <*>قينان <*> مهلائيل <*> اليارد <*> إدريس رسول الله عليه السلام <*> متوشلخ <*> لامك <*> نوح <*> سام <*> ارفخشذ <*> شالخ <*>عابر "هود" <*> فالخ <*> ارجو <*>شاروخ <*> ناحور <*> آزر <*> إبراهيم عليه السلام <*>إسماعيل الذبيح<*>قيدار <*>حمل <*> نابت <*>سلامان <*> الهيسع <*> أدد <*> أد<*> <*>عدنان <*> معد<*>نزار <*> مضر<*>إلياس <*> مدركة <*>خزيمة كنانة<*> النضر<*> مالك<*> فهر <*> غالب <*>لؤي كعب<*> مرة<*> كلاب<*> قصي <*> عبد مناف <*> هاشم <*> عبد المطلب <*> عبد الله<*> محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم<*>فاطمة الزهراء
علي و فاطمة الزهراء <*> الحسين <*> علي زين العابدين <*> محمد الباقر -<*>جعفر الصادق <*> موسى الكاظم <*> علي الرضا <*> حسن البصري<*> عيسى <*> يحيى <*>موسى<*> محمد <*> حسين <*> عثمان <*> علي <*> عمر<*>اسماعيل <*> ابوبكر <*> محمد <*> ابراهيم <*> سعد الدين <*> احمد ابي الليث<*>حسن<*> اسماعيل <*>محمد ابو الوفا<*> علي الصولصي <*> حسن الليثي نوفل <*>اسماعيل <*> نوفل <*> علي <*> حسن

"حسن" جد أهل قطنة وأبناؤه هم :-
محمد أبو عرموش :- وله تنسب حامولة محمد أبو عرموش وتضم العائلات التالية : شباب، عليان، زاهر، محسن، جواد، أسعد، ألبواية، الحايك، خليل، الزغاري، حمودة، بدوان، الخطيب، أبو زينة.
احمد ابو شوكه :- وله تنسب حامولة أحمد أبو شوكة وتضم العائلات التالية : أبو زايدة، أبو اسليخ، ضرغام، الرزوق.
طه القصير :- وله تنسب حامولة طه، وتضم العائلات التالية : أبو رياح، النوري، موسى يوسف الأقرع، عبيد، أبو خروب.
طاهر ابو القمل :- وله تنسب حامولة طاهر، وتضم العائلات التالية - قنبيرة ، (صمير ، عبد الحليم ، يعقوب) ذوابة ( رمضان وحمدان العرجا (،الطبنجة.
وفي العهد العثماني أطلق على حامولة طاهر اسم الفقيه لأن أفراد هذه الحامولة سكنوا حوش آل الفقيه من صوبا، وانقسمت حامولة محمد أبو عرموش إلى حمولتين نظراً لكثرتهم أطلق على الأولى شماسنة نسبة إلى شمس الدين أحد أبناء محمد أبو عرموش، والثانية حوشية بمعنى تجميع وأصبحت حمولة الشماسنة تضم العائلات التالية ( شباب ، عليان ، زاهر ، محسن ، جواد ، أسعد ، بدوان)، وحمولة الحوشية أصبحت تضم (البواية ، خليل ، الزغاري حمودة ، الخطيب ، أبو زينة الحايك)، ونظراً للضرائب الباهظة التي فرضتها الحكومة العثمانية لم تستطع حمولة أحمد أبو شوكة أن تسدد هذه الضرائب فألغيت هذه الحمولة ووزعت عائلاتها على الحمائل الأخرى على النحو التالي :- ضمت أبو زايدة الى حمولة الفقيه، وأبو اسليخ ضمت إلى حمولة طه، وعائلة ضرغام ضمت إلى حمولة الحوشية، وقسم من عائلة الرزوق (دار أبو أحمد) ضموا إلى الشماسنة، والقسم الآخر من عائلة الرزوق ضم إلى حمولة طه.
وقد هاجر إلى قرية قطنة عدد من العائلات، وضمت إلى الحمائل السابقة على النحو التالي :-
عائلة العنباوي من عمواس ضمت إلى حمولة طه.
عائلة ذياب من دير أبو مشعل ضمت إلى حمولة الفقيه.
عائلة العتيق من دير أبو مشعل ضمت الى حمولة الفقيه.
عائلة صالح حمدان من الجيب ضمت إلى حمولة الشماسنة.
عائلة داود السوقي من الجديره ضمت إلى حمولة الحو
http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Qatanaa_1485/Qatanaa-77981.jpg

حاتم الشرباتي
10-30-2013, 08:18 PM
التضاريس و المناخ
يغلب على بلدة قطنة الطابع الجبلي وتوجد بين جبالها أودية وشعاب، ويوجد كذلك عدة عيون مائية وتمتاز البلدة بكثرة الخرب. يتفاوت منسوب الأرض من جهة لأخرى فهو يتراوح بين 375م-860م ارتفاع عن سطح البحر.
ومن الجبال:-
جبل مرج الزعرور، جبل خربة أم اللحم، جبل خربة الكبوش، جبل الكفيرة، وجبل خربة الجديدة، جبل خربة بيت شباب، جبل خربة رفيديا، جبل عين ناموس.
ومن الأودية :-
وادي قط، وادي اسمير، وادي ميشه الحنون، وادي الخرفيش، وادي عين ناموس، وادي عين السمره، وادي الحرفيش.
المناخ:-
مناخ بلدة قطنة حار صيفاً ومعتدل وماطر شتاء، ويبلغ متوسط كمية الأمطار 550 ملم وتتراوح درجة الحرارة بين 15-35م درجة صيفاً وبين 4-9م درجة شتاء.
المستوطنات المجاورة
1- مستوطنة قريات عنابيم أقيمت على أنقاض قرية العنب وتقع إلى الجنوب من قطنة وتأسست سنة 1920م وكان فيها 326 يهودياً في نهاية 1950 ودمر العرب معظمها سنة 1948 ثم أعيد بناؤها فيما بعد.
2- مستوطنة الخمس ( معالي حاميشا) وسميت مستوطنة الخمس نسبه إلى اليهود الخمس الأوليين الذين قتلوا في هذا الموضع عام 1936م عندما جاؤا لوضع الحجر الأساس لهذه المستعمرة وتقع إلى الجنوب من قرية قطنة وهي أقرب المستعمرات إليها وتأسست سنة 1938م وكان بها في نهاية سنة 1950م، 331يهودياً.
3- مستعمرة هارأدار (جفعات هارأدار)، أقيمت هذه المستعمرة حديثاً في بداية الثمانينيات على جبل الرادار إلى الجنوب الشرقي من قطنة وهذه المستعمرة للعسكريين الإسرائيليين فقط.
4- مستعمرة نطاف أقيمت هذه المستعمرة حديثاً في بداية الثمانينات على أنقاض قرية نطاف المحتلة والمهجرة الى الغرب من قطنة
أثار الاحتلال على بلدة قطنة
تتنوع آثار الاحتلال الصهيوني على بلدة قطنة وتكثر، فمنذ بدايات الاحال الأولى عانت بلدة قطنة كما القرى والبلدات الفلسطينية الأخرى من الاحتلال الغاشم، وما بين قتل وتشريد ومصادرة للأراضي وقطع للأرزاق عانى سكان البلدة، وفي السنوات الماضية ظهر وجه جديد للاحتلال ألا وهو جدار الفصل العنصري، كما وتعاني البلدة من نقص حاد في مياه الشرب، وتعاني البلدة من نقص كبير في البنية التحتية، ونسلط الضوء على تلك المشاكل فيما يلي:-
أولاً :- جدار الفصل العنصري :-
قامت إسرائيل ببناء مقطع من جدار الفصل العنصري في عام 2004م حول بلدة قطنة وأحاط البلدة من ثلاث جهات حيث لا يبعد في بعض المناطق سوى خمسة أمتار عن المباني السكنية، وجاء ليقضم المزيد من أراضي المواطنين في البلدة ومعظمها أراضي زراعية ورعوية وتبلغ مساحة الأراضي المصادرة من قبل الجدار حوالي 1,500دونم (1.5كم²).
أثر هذا كثيراً على وضع السكان وعلى الثروة الزراعية والحيوانية في البلدة ولم يتبقى من أراضي البلدة سوى 2,500 دونم لجميع الاستخدامات والأغراض الزراعية والرعوية والسكن من إجمالي مساحة البلدة البالغة 9,000دونم.
كذلك رغم أن البلدة خاضعة إدارياً للسلطة الفلسطينية إلا أنها تتعرض لكثير من المضايقات من قبل الاحتلال الإسرائيلي وحتى السكن غير مسموح به على جميع أراضي البلدة، بل قامت سلطات لاحتلال بفرض خناقات على السكن حيث تبلغ مساحة الخارطة الهيكلية للبلدة حوالي 1,000دونم (1كم²) وهي المساحة المسموح البناء عليها حسب اتفاقيات أوسلو بين السلطة الفلسطينية والجانب الإسرائيلي.
لهذا أصبحت الكثافة السكانية كبيرة جداً في البلدة ومن المتوقع أن تزداد مع الزمن والزائر للبلدة القديمة يرى الكثافة السكانية العالية التي تكاد تشبه إلى حد كبير الكثافة السكانية في المخيمات.
http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Qatanaa_1485/Qatanaa-77977.jpg

حاتم الشرباتي
10-30-2013, 08:31 PM
أما الوضع الاقتصادي للسكان فقد تأثر كثيراً بالوضع السياسي وذلك بسبب منع العمال الذين كانوا يعملون داخل الخط الأخضر(المناطق التي احتلت سنة1948م) من الوصول إلى أماكن عملهم من الجانب الإسرائيلي بعد إحكام الإغلاق والجدار.
أيضاً التضييق على المزارعين والظروف الأخرى التي أثرت على جميع جوانب الحياة ومحدودية مصادر الرزق، كل هذه العوامل أدت إلى ارتفاع نسبة البطالة في البلدة إلى ما يزيد عن 70%، أما الباقي فيعملون في التجارة والعديد من الوظائف الحكومية وغيرها.
كل ما سبق ذكره أدى إلى ظهور مشاكل اجتماعية ونفسية لدى المواطنين من مختلف الفئات العمرية وبالذات الأطفال المحرومين من كل أسباب اللعب والترفيه وتوفير الوسائل والبرامج التعليمية والتثقيفية وغيرها لهم بسبب الوضع الاقتصادي والسياسي.
أما بالنسبة لوضع البنية التحتية في البلدة فهي شبه معدومة بسبب إهمال الجانب الإسرائيلي لها طيلة مدة الاحتلال الإداري لها. أما بعد مجيء السلطة الفلسطينية تم تأسيس مجلس محلي لبلدة قطنة سنو 1997م وقام المجلس بالحصول على تمويل لبعض المشاريع حيث تم بناء مدرسة ثانوية وتعبيد بعض الطرق وبناء مقر للمجلس المحلي، ولكن رغم هذا فلا تزال البلدة بحاجة ماسة للعديد من مشاريع البنية التحتية المدمرة تقريباً في البلدة وفي مختلف القطاعات.
أثر جدار الفصل على البلدة :-
• آثار بيئية وصحية:
- تم تدمير مكب النفايات وأصبحت البلدة بدون مكب نفايات فأصبح الناس يستعيضون عن المكب الرئيسي بمكبات صغيرة متناثرة مما حول المنطقة إلى مكرهة صحية وبيئية .
- بعد أقامة الجدار تم تحديد فتحات محددة في الجدار لتصريف مياه الأمطار وهذا أدى إلى تجريف التربة والقضاء على المحاصيل الزراعية .
• آثار اقتصادية:
- ارتفاع نسبة البطالة بسبب عدم قدرة العمل على الوصول إلى أماكن عملهم داخل الخط الأخضر .
- مصادرة الأراضي الزراعية التي كان يعتاش عليها السكان .
- عدم تمكن مربي الأغنام من رعي أغنامهم في الأراضي البور التي تم مصادرتها وبالتالي القضاء على الثروة الحيوانية.
• الآثار الاجتماعية والنفسية:
- زيادة المشاكل بين المواطنين بسبب انقطاعهم عن العمل .
- انتشار ظاهرة السرقات سواء من المستوطنات المجاورة أو من المواطنين أنفسهم بسبب الظروف المعيشية الصعبة وازدياد حالات الفقر .
- الفساد الأخلاقي وارتفاع نسبة العنوسة والعازفين عن الزواج .
- انتشار ظاهرة تعاطي المخدرات وارتفاع نسبة المدمنين خاصة بين أبناء الجيل الصغير.
- أصبح الجيل المراهق عرضة للسقوط الأمني.
• آثار سياسية:
انقضاء الحلم بإقامة الدولة الفلسطينية على حدود أراضي الـ67 وبالتالي إقامة دولة فلسطينية متقطعة الأوصال وغير قادرة على الحياة .

ثانياً :- قطاع المياه :-
يعتبر موقع منطقة شمال غرب القدس موقعاً استراتيجياً وحساساً للغاية بسبب قربها من مدينة القدس والخط الأخضر وإحاطتها بالعديد من المستوطنات الإسرائيلية ولذلك فهي منطقة مستهدفة بالنسبة للإسرائيليين ويبدو ذلك واضحاً من خلال التضييق الذي يقوم عليها عن طريق مصادرة العديد من أراضيها لحساب توسيع المستوطنات والتجمعات السكانية الإسرائيلية المحيطة بها. ويبدو أيضا من خلال مسار الجدار قبل تعديله في بعض المقاطع حيث كان مساره وبشكل واضح يركز على مصادرة اكبر قدر ممكن من الأراضي الخالية الخاصة بالزراعة والرعي وكذلك في تضييق المداخل والمخارج إلى المدن المجاورة مثل مدينة رام الله وبلدة الرام من خلال صعوبة وإطالة المسارات التي يتم سلوكها ووضع الحواجز العسكرية.
http://www.arabsolaa.com/img/uploads/2012/03/26/11_53_23.jpg
http://www.islamtimes.org/images/docs/000061/n00061155-b.jpg

حاتم الشرباتي
10-30-2013, 08:42 PM
ويبدو أن استهداف المنطقة أيضا وصل إلى استهدافها في تزويدها بالكمية الكافية من المياه التي تتناسب مع احتياجاتها.
تتكون منطقة شمال غرب القدس من ثماني تجمعات سكنية وهي : بدو، بيت سوريك، بيت اجزا، بيت دقو، القبيبة، قطنة، خربة ام اللحم وبيت عنان.
تصل مساحتها إلى حوالي 35000 دونم ويصل عدد سكانها إلى حوالي 30000 نسمة، ويعمل 70% تقريباً منهم داخل الخط الأخضر والمستوطنات المجاورة وقد انقطعوا عن العمل بالمعظم بسبب الإغلاق الإسرائيلي وجدار الفصل العنصري، وبقية السكان يعملون في قطاعات مختلفة مثل الزراعة والتجارة وموظفين وفي بعض الحرف الأخرى.
مصدر المياه في المنطقة:
يتم تزويد المنطقة بالمياه عن طريق شركة المياه الإسرائيلية(ميكروت) وذلك عبر سلطة المياه الفلسطينية/ دائرة مياه الضفة الغربية.
ويتم ذلك من خلال وجود خزان مياه على احد قمم الجبال في إحدى المستوطنات المجاورة وهي مستوطنة (هارأدار) يخرج منه خط مغذي للشبكة الرئيسية في المنطقة قطره 6إنش يتفرع منه خطوط تغذي الشبكات الداخلية للتجمعات السكانية سابقة الذكر وذلك وفق الترتيب التالي:
خط قطر 4 إنش يغذي شبكة قرية بيت سوريك التي يبلغ عدد سكانها 4200نسمة
خط قطر 4 إنش يغذي شبكة بلدة بدو التي يبلغ عدد سكانها 7200نسمة
خط قطر 6 إنش يصعد إلى منطقة مرتفعة تسمى جبل الشيخ ثم ينزل إلى قرية القبيبة ليتفرع منه خطان رئيسيان.
الأول: خط قطر 4 إنش يتفرع منه خط آخر قطر 4إنش يغذي قرية القبيبة التي يبلغ عدد سكانها 2300نسمة.
ويتفرع منه خط آخر قطر 4أنش يغذي بلدة قطنة والتي يبلغ عدد سكانها 8500نسمة ويستمر هذا الخط ليتفرع منه خط مقترح قطر 3إنش يغذي خربة ام اللحم التي يبلغ عدد سكانها 500نسمة ويستمر هذا الخط ليغذي شبكة المياه الداخلية لبلدة بيت عنان التي بلغ عدد سكانها 4700نسمة.
الثاني: خط قطر 3إنش يتفرع منه خط قطر 3إنش لقرية بيت اجزا التي يبلغ عدد سكانها 800نسمة. ويستمر الخط ليغذي قرية بيت دقو البالغ عدد سكانها 1800نسمة
تتمثل معاناة نقص المياه في البلدة كاللآتي:-
1- تم تخفيض كمية المياه المعطاه لمنطقة شمال غرب القدس (قطنة وسبعة قرى أخرى) من قبل إسرائيل إلى النصف مقارنة مع العام الماضي وهذه قراءة موثقة في دائرة مياه الضفة الغربية حيث بلغت في شهر نيسان من العام 2004 ( 88590 ) متر مكعب بينما في شهر نيسان من العام 2005 بلغت ( 48360 ) متر مكعب، مع العلم بأنه وحسب اتفاقيات أوسلو من غير المسموح به حفر آبار ارتوازية في المنطقة ليبقى الإسرائيليون مسيطرون تماماً على مصادر المياه ويتم بيع المياه للسكان الفلسطينيين).
2- تلف شبكة المياه حيث أن الشبكة تم إنشاؤها منذ 25 عاما ولم يتم تحديثها حيث بلغت نسبة الفاقد 47%في العام 2004 حيث أصبح مشروع المياه بالنسبة للمجلس من المشاريع الخاسرة لأنه يتم شراء المتر المكعب من دائرة المياه ب ( 2.6 ) شيكل ويباع للمواطن ب ( 4.0 ) شيكل.
3- صعوبة تضاريس البلدة واتساعها وصعوبة وصول المياه إلى المناطق المرتفعة بسبب قلة الكمية وضعف الضغط وعدم وجود محطات ضخ.
4- ضيق قطر أنابيب الشبكة الموصلة إلى العديد من الأحياء حيث وصل الأمر أن 25 منزلاً في منطقة مرتفعه يشربون من ماسورة قطرها 1/2 انش.
سوء التخطيط في توزيع شبكات المياه الرئيسية والفرعية وهذا جعل بعض البلدان تأخذ من حصص البلدان الأخرى وهذا واضح من خلال القراءات المعطاة من دائرة مياه الضفة الغربية لشهر نيسان من العام 2005.
http://www.btselem.org/Shared/Images/Photos/20060619_water_shortage_in_Anin.jpg
http://www.btselem.org/Shared/Images/Photos/20080629_Water_Shortage_in_Aqraba.jpg

حاتم الشرباتي
10-30-2013, 08:56 PM
رابعاً :- القطاع الصحي
ما زال الاحتلال الغاشم يغلق مكب النفايات الواقع بين بلدتي بيت عنان والقبيبة، وكذلك يمنع المجلس من التخلص من النفايات الصلبة في جميع الأراضي المحاذية للبلدة بسبب قربها من الجدار الفاصل مما سبب مكرهة صحية في البلدة بسبب تراكم النفايات.
مؤسســات بلــدة قطنــة
• مجلس محلي قطنة : - تأسس سنة 1997م وقام بإنجاز العديد من مشاريع البنية التحتية، ويضم المجلس 11 عضواً يتم انتخابهم، ويقدم خدمات المياه والنفايات ورخص الحرف والصناعات.
• نادي قطنة الرياضي :- هو نادي رياضي كشفي اجتماعي، تأسس سنة 2000م ، ويقوم بالعديد من النشاطات الرياضية والدورات الرياضية، ويتبع النادي فريق كرة قدم وحصل على العديد من البطولات المحلية.
• مركز الراشد الثقافي :- مركز الراشد الثقافي هو جمعية خيرية فلسطينية غير ربحية تأسس سنة 2007 ويهدف إلى نشر العلم والمعرفة لفئات المجتمع المختلفة من خلال تيسير الوصول إلى المعرفة، والدعم المادي والمعنوي لأهل العلم، ورعايته الخاصة للمبدعين والمتميزين، وله العديد من الأنشطة والفعاليات، وكما وأسس مكتبة عامة في البلدة.
ثالثاً : حاجات البلدة من المشاريع :-
البلدة تعاني من نقص حاد في مستوى الخدمات التعليمية والصحية والبيئية وانعدام البنية الأساسية اللازمة للنمو الاجتماعي والاقتصادي على النحو الآتي :-
1- لدينا مشكلة مياه منذ 25 عاما حيث لم يتم تحديث شبكة المياه منذ ذلك الوقت وهذا سبب من أسباب شح المياه حيث تجاوزت نسبة الفاقد هذا العام عن 47%.
2- ليس لدينا شبكة صرف صحي واعتماد المواطنين على الحفر الصماء والإمتصاصية وهذا له مساوئ على البيئة والصحة وتلويث الآبار الجوفية والينابيع.
3- بحاجة إلى مجمع خدمات يغطي معظم احتياجات البلدة ويضم نادي رياضي ومركز نسوي وبريد ومكتبة عامة وقاعة إجتماعات ومركز معاقين روضة أطفال، وهذا المشروع جاهز من حيث المخططات ورخصة البناء وقطعة الأرض وجدول الكميات.
4- بحاجة إلى تأهيل شوارع بطول ( 3 ) كم، وتعبيد شوارع ترابية بطول ( 6.5 ) كم ، وشق شوارع بطول ( 4 ) كم.
5- لدينا مدرسة أساسية على شكل غرف صفية قديمة مبعثرة على قطعة أرض واسعة وبحاجة إلى هدمها وإقامة مدرسة حديثة ونموذجية وزيادة الغرف الصفية لتعويض النقص في الغرف وكفاية الزيادة العددية السنوية للطلاب.
6- لدينا ملعب كرة طائرة للمدرسة الأساسية وبحاجة إلى ملعب قانوني لكرة القدم وقطعة الأرض متوفرة.
7- بحاجة إلى توسيع شبكة الكهرباء لتشمل كل الأحياء ومشروع لإنارة الشوارع الرئيسية والفرعية ومعالجة مشكلة ضعف التيار الكهربائي.
8- بحاجة إلى متنزه وحديقة عامة للأطفال.
9- تكملة مشروع عبارات الواد في الحارة الغربية.
10- تسوير وتأهيل مقبرة البلدة.
11- بحاجة إلى حاويات نفايات وإقامة مكب نفايات صحي.
12- بحاجة إلى استصلاح الأراضي الزراعية لتعويض المواطنين نتيجة مصادرة أراضيهم خلف الجدار وتشغيل الأيدي العاملة للحد من البطالة.
http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Qatanaa_1485/Qatanaa-23893.jpg
http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Qatanaa_1485/Qatanaa-23890.jpg

حاتم الشرباتي
10-30-2013, 09:10 PM
بيت ثول
http://zochrot.org/sites/default/files/imagecache/thickbox_image/3969927764_20962853a4.jpg

المسافة من القدس ( بالكيلومترات): 15,5
متوسط الارتفاع( بالأمتار): 825

ملكية الأرض واستخدامها في 1944\1945 (بالدونمات):

الملكية : الاستخدام:

عربية: 4205 مزروعة: 1032

يهودية: 421 (% من المجموع) (23)

مشاع: 3 مبنية: 13

المجموع: 4629

عدد السكان:1931: 182

1944\1945: 260

عدد المنازل( 1931): 43

بيت ثول قبل سنة 1948

كانت القرية تنهض على القمة الغربية لسلسلة جبال تمتد على محور شرقي- غربي, وكانت تطل على السهل الساحلي في اتجاه الغرب. وكان واديان عميقان يمتدان نحو الشمال الغربي, في موازاة جانبي القرية الشمالي من الطريق العام الممتد بين القدس ويافا, وكانت طريق فرعية تصلها به. كما كانت طرق مماثلة تصلها بست قرى مجاورة. وفي سجلات ضرائب العثمانيين التي تعود إلى سنة 1596, كانت بيت ثول تعرف باسم بيت تون. وكان بيت ثول قرية في ناحية القدس ( لواء القدس) يبلغ عدد سكانها 66 نسمة, ويؤدون الضرائب على القمح والشعير وأشجار الزيتون والمراعي والماعز وخلايا النحل. وكانت القرية مبنية على شكل مستطيل, وتنقسم قسمين رئيسين, أحدهما في الشرق والآخر في الغرب, يحيطان بساحة القرية حيث أقيمت دكاكين ومسجد ومقام. كانت منازل القرية مبنية في معظمها بالحجارة وأعيد استعمال حجارة وأعمدة بعض المواقع التي كانت آهلة قديما في بناء أجزاء من بعض المنازل.وكان سكان بيت ثول من المسلمين, ويعمل السواد الأعظم منهم في زراعة الحبوب والخضروات والزيتون والفاكهة. وكانت أراضيهم الزراعية تمتد شمالي القرية وشرقيها وجنوبيها, وكانت بعلية في معظمها, لكن ذلك لم يحل دون أن تستمد المياه لري بعض البساتين من نبع في الجنوب. كما كانت أشجار تغطي مساحة دونمين من الأراضي. في 1944\1945, كان ما مجموعه 787 دونما مخصصا للحبوب, و55 دونما مرويا أو مستخدما للبساتين. و كان في القرية بعض الآثار كالأعمدة وأسس الأبنية الدارسة, كما كان في جوارها أربع خرب اشتملت على كهوف كانت آهلة قديما, وعلى أحواض وأسس أبنية.
http://lw.palestineremembered.com/Jerusalem/Bayt-Thul/Picture62.jpg

حاتم الشرباتي
10-30-2013, 09:53 PM
احتلالها وتهجير سكانها
احتلت أكثرية القرى التي تقع على جانبي طريق القدس الساحلي شرقي الرملة, ومنها بيت ثول في أثناء عملية نحشون (أنظر بيت نقوبا, قضاء القدس), التي بدأت في أوائل نيسان\ أبريل 1948. غير أن بعض القرى سقطت في الأسابيع التالية في إطار العمليات الأصغر منها والتابعة لها, والتي كان الهدف منها احتلال مدينة اللطرون الإستراتيجية. وكانت قرية ساريس التي تقع على بعد بضعة كيلومترات جنوبي بيت ثول, وقرية دير ياسين الأبعد نسبيا نحو الشرق, بين القرى التي احتلت في زمن مبكر نسبيا. وعلى الرغم من أن بيت ثول ربما كانت تأثرت بمجزرة دير ياسين فقد سقطت, في أرجح الظن, بعد أسابيع قليلة في أثناء العمليات التي تلت عملية نحشون (هرئيل ومكابي وبن- نون وغيرها). و لا يستبعد أن تكون تنقلت بين أيدي المتحاربين في أيار\ مايو وحزيران \ يونيو, على غرار جارتها دير أبواب. لكن الثابت أن الاسرائيلين أحكموا قبضتهم عليها في أواسط تموز\ يوليو, اتخذت القوات الإسرائيلية من القرية نقطة انطلاق في محاولتها الفاشلة للسيطرة على قرية صفا في الساعات الأخيرة التي سبقت بداية الهدنة الثانية.

المستعمرات الإسرائيلية على أراضي القرية

أسست مستعمرة نتاف (156137), التي كانت أنشئت في سنة 1946 إلى الجنوب الشرقي فتقع بالقرب من موقع القرية على أراض كانت تابعة تقليديا لقرية أبو غوش.

القرية اليوم

تنتشر اليوم أكوام من الأنقاض على مساحة واسعة من التل, وتظهر بقايا حيطان نبتت الأعشاب البرية الكثيفة بينها. كما يغطي شجر الخروب ونبات الصبار وأشجار الزيتون واللوز المصاطب التي تحف بجانبي الموقع الغربي والشمالي. أما الجانب الشرقي ففيه بقايا منزل كبير يحيط به حائط متداع. و لا يزال من بقي من الفلسطينيين في المنطقة يتزودون المياه من بئرين منقورتين في الصخر. وتغطي الأعشاب البرية القبور في الطرف الجنوبي للقرية. و قد أقيم في موقع القرية نصب تذكاري لطيارين إسرائيليين تحطمت طائرتهما في هذا المكان. وأقيمت غابة صغيرة في الموقع إحياء لذكرى مريام ويهودا ليف بليخمان, كما أقيمت غابة أخرى في الموقع اعترافا بفضل هداسا\ كندا (هداسا هي المنظمة الصهيونية النسائية في أميركا, وتهتم بحملات علاقات عامة لمصلحة إسرائيل وبجمع المال لها).
https://encrypted-tbn2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcTdV15WoNDelW6UifSTb0Fu32ptqkFM-4eF0fS5Ru1d4Yma8Wpz
http://zochrot.org/sites/default/files/imagecache/thickbox_image/beit_thulsm.jpg
http://ziomania.com/nakba/nakba99.jpg

حاتم الشرباتي
10-31-2013, 07:56 AM
بيت جمال/الحكمه
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/b/b0/Uejhousexviii.jpg/220px-Uejhousexviii.jpg

البعد من مركز المحافظةالقدس: 24 كم غرب القدس
متوسط الارتفاع 350 متر
ملكية الارض :
فلسطيني 4,799
تسربت للصهاينة 0
مشاع 79
المجموع 4,878
إستخدام الأراضي عام 1945

مزروعة بالبساتين المروية 715
مزروعة بالزيتون 220
مزروعة بالحبوب 2,899
صالح للزراعة 3,614
بور 1,264


التعداد السكاني
في سنة 1922 كان 59 نسمه،وفي سنة 1931 كان 168 نسمه، أما في عام 1945 م فقد بلغ 240 نسمه، وفي سنة 1961 كان 28 نسمه، وفي سنة 1982 كان 28 نسمه أيضا.

نبذة تاريخية وجغرافية

تقع إلى الجنوب الغربي من مدينة القدس، ترتفع عن سطح البحر 350م، والقرية عبارة عن دير لاتيني عربي، وقد بنى هذا الدير الآباء الساليزيون عام 1881م، وفيه كنيسة ومدرسة زراعية، ويقال أن الكنيسة بنيت على أنقاض كنيسة قديمة تعود بتاريخها إلى القرن الخامس الميلادي، تبلغ مساحة أراضيها 4878 دونما، وتحيط بها أراضي قرى دير آبان، البريج، وبيت نتيف. قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (59) نسمة، وفي عام 1945 حوالي (240) نسمة، وفي عام 1967 انخفض إلى (28) نسمة، وتضم القرية المسلمين والمسيحيين. وتعتبر القرية ذات موقع أثري يحتوي على بقايا كنيسة أرضها مرصوفة بالفسيفساء، ومدافن، كما تحيط بها مجموعة من الخرب ذات المواقع الأثرية، وإلى الجنوب من القرية تقع مستعمرة (بيت شمش) أقيمت عام 1950.

حاتم الشرباتي
10-31-2013, 08:00 AM
مستوطنون يحاولون إحراق وتدنيس دير قرية بيت جمال
http://www.qudsnet.com/uploads/news/1/31-05-2013_376660329.jpg


القدس المحتلة - وكالة قدس نت للأنباء
حاولت مجموعة من المستوطنين الاسرائيليين، اليوم الاربعاء، إحراق وتدنيس حرمة دير قرية بيت جمال قضاء القدس المحتلة.

وقالت مصادر اعلامية اسرائيلية إن عصابات يهودية متطرفة يطلق عليها "مجموعات تدفيع الثمن" حاولت الاعتداء على دير القرية، حيث تم العثور على بقايا زجاجة حارقة، ألقيت على الدير قبل يومين، كما تم العثور على شعارات عنصرية كتبت على جدران الدير.

جدير بالذكر بان قرية بيت جمال- الحكمة تقع إلى الجنوب الغربي من مدينة القدس، ترتفع عن سطح البحر 350م، والقرية عبارة عن دير لاتيني عربي، وقد بني هذا الدير الآباء الساليزيون عام 1881م، وفيه كنيسة ومدرسة زراعية، ويقال إن الكنيسة بُنِيَت على أنقاض كنيسة قديمة تعود بتاريخها إلى القرن الخامس الميلادي. تبلغ مساحة أراضيها 4878 دونماً، وتحيط بها أراضي قرى دير آبان، البريج، وبيت نتيف.

وقُدِّر عدد سكانها عام 1922 حوالي (59) نسمة، وفي عام 1945 حوالي (240) نسمة، وفي عام 1967 انخفض إلى (28) نسمة، وتضمّ القرية المسلمين والمسيحيين، وتُعتَبر القرية ذات موقعٍ أثري يحتوي على بقايا كنيسة أرضها مرصوفة بالفسيفساء، ومدافن، كما تحيط بها مجموعة من الخرب ذات المواقع الأثرية، وإلى الجنوب من القرية تقع مستعمرة (بيت شيمش) أقيمت عام 1950.
منقول:http://www.qudsnet.com/style/css/images/logo.png
http://arab-album.com/album/d/60893-5/berasabe3+_62_.JPG

حاتم الشرباتي
10-31-2013, 08:23 AM
البريج
http://www.palestineremembered.com/Jerusalem/al-Burayj/Picture28356.jpg
http://www.palestineremembered.com/Jerusalem/al-Burayj/Picture28360.jpg
http://www.palestineremembered.com/Jerusalem/al-Burayj/Picture28467.jpg

اراضي البلدة : تقع قرية البريج في الغرب من القدس حيث تبعد عن مركز القدس الغربية حوالي 28.5 كم ، بانحراف قليل الى الجنوب. زكريا، من اعمال الخليل، اقرب قرية لها. ويعرف اسم القرية في الدولة العبري باسم بورجاه وتقع في السهل الساحلي الى الشمال من الخضيرة.
تملك هذه القرية 19.080 دونما منها 124 دونم للطرق ويملك أهالي القرية من العرب 18.856 دونم ، لا يملك اليهود فيها أي شبر. غرس الزيتون في 88 دونما والباقي كانت تزرع بالمحاصيل الموسمية مثل القمح والسمسم.
وتحد هذه الاراضي، اراضي قرى زكريا وعجور وبيت جمال، ودير آبان، ودير رافات وسجد وخربة بيت فار.
وترتفع أراضي قرية البريج عن سطح الأرض حوالي 250 متر. وتعتبر طبيعة تربة القرية من النوعية الزراعية بالاضافة الى أن الطبقات الارضية المكونة للجبالهي من الصخزر الكلسية كثيرة الكهوف.
يوجد في قرية البريج مسجد يدعى "مسجد العمري" و دير ارثودوكسي في غرب القرية. بالاضافة الى الكثير من الخرب والصهاريج.
سكان البلدة
كان في البريج عام 1922م. 382 نسمة.
وفي عام 1931 ارتفع العدد الى 621 منهم 311 ذكور، و310 اناث ـ لهم 132 بيتا. وبين هؤلاء السكان 3 ذكور و4 اناث من المسيحيين والباقي من المسلمين.
وفي عام 1945 قدر عدد سكان البريج بـ 720 شخصا بينهم 10 من المسيحيين.
عام 1948 بلغ عدد سكان البلدة حوالي (835) نسمة ، قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية كاملة وتشريد أهلها ، وكان نزوحهم في 19/10/1948.
ويبلغ عدد اللاجئين من القرية في عام 1998 حوالي (5129) نسمة.
تاريخ البلدة
سقطت البلدة في أيد الاحتلال في الفترة الواقعة بين 19-24 اكتوبر من عام 1948 حيث هدم الاعداء هذه البلدة وشتتوا سكانها بشكل من أشكال التطهير العنصري الذي مارسته العصابات الصهيونية في هذه الفترة من التاريخ الفلسطيني.
الوضع الحالي للبلدة
بعد تدمير القرية وتشريد أهلها، أنشئت في جنوب القرية مستعمرة" سدوت ميخا"(Sedot Mikha) عام 1955. و أصبحجزء من أراضي القرية اليوم جزءاً من موقع عسكري مسيج يعرف باسم" كناف شتايم" (Kanaf Staim ) ولا يمكن الوصول الى اراضي القرية ، وهذا يفسر عدم وجود صور لأراضي القرية.
وتعتبر أراضي القرية المكان الوحيد في الدولة العبرية المعروف لتخزين واطلاق الصواريخ البالستية الحاملة للرؤوس النووية .
وحسب تقرير نشر عام 1998 هناك ثلاث فرق في سلاح الطيران الاسرائيلي هي (150و 199 و248) مزودة بصواريخ جيريكو (Jericho) ذات الرؤوس النووية وهذه الفرق مودجودة في القاعدة العسكرية الاسرائيلية في سدوت ميخا الى الجنوب من تل ابيب بـ 45 كم.
وفي وصف مكان القاعدة العسكرية (سيدوت ميخا ) : تقع القاعدة بالقرب من قرية زكريا(Zekharyah) ، الى الشرق من أشكلون (Ashkelon ) والى الجنوب الشرقي من تل نوف( Tel Nof AB ) (وهي قاعدة طيران اسرائيلية) ، الى الجنوب من نهر سوريك (Sorek River) ، بين كريات جات (Kiriat-Gat ) و بيت شيمش (Beit-Shemesh ). ويمكن تحديد المكان عبر خطوط الطول و العرض على الاحداثيات التالية: (31°42'N 34°55'E) او Sedot Mikha 31°47'N 34°52'E ( global security.org
وفي تقرير عن أسلحة الدمار الشامل يعتقد من خلال تحليل الصور الملتقطة عبر الأقمار الصناعية (Ikonos - Corona satellite imagery) بوجود 100 صاروخ قادرة على حمل رؤوس نووية مقسمة بين نعين هما جيريكو 1 و جيريكو 2.
جيريكو 1 بدأ تصنيعه في نهاية الستينات وبدأ نشره في سيدوت ميخا عام 1967 ويبلغ مداه تقريبا 450 كيلومتر .
جيريكو 2 وهو الطبعه المتقدمة من جيريكو 1 يبلغ مداه اكثر من 1500 كيلومتر حيث تم اختباره من قبل القوات الاسرائيلية في نهاية الثمانينات . حيث يتوفر في القاعدة ما لا يقل عن 50 صاروخ من هذا النوع في مواقع بنيت في نهاية الثمانينات.
ويطلق احياناً على هذه القاعدةعدة اسماء اخرى مثل قاعدة زكريا(Zachariah) كون زكريا هي أقرب مدينة الى القاعدة العسكرية أو كفار زكريا(Kfar Zekharya) أو خربة زكريا(Hirbat Zachariah )

حاتم الشرباتي
10-31-2013, 08:50 AM
قرية إشــوع
http://i16.servimg.com/u/f16/14/66/18/71/107810.jpg
http://upload.arabsbook.com/imgcache/7b87d1dcb5bpzxRe.www.arabsbook.com.jpg

إشْوِعْ :بكسر أوله وسكون ثانيه وفتح ثالثه. وهي قرية مهجرة ومدمرة على بعد 21 كيلومترا للغرب من القدس. ترتفع 878 قدماً عن سطح البحر.
مساحتها 18 دونماً. تقوم إشوع على موقع مدينة (اشتأول) الكنعانية التي ربما كان معناها (السؤال)، وكانت تعرف عند الرومان باسمها الكنعاني، من أعمال بيت جبرين.
مساحة أراضي اشوع 5522 دونماً. منها 66 للطرق ولا يملك اليهود فيها أي شبر.
غرس الزيتون في 414 دونماً.
يحيط بأراضي القرية أراضي قرى عسلين وبيت محسير وكسلا وصرعه وبيت سوسين.
كان في إشوع عام 1922م (379) نسمة. وفي إحصاء عام 1931 بلغوا 468 ( 240 ذكور و228 اناث) . لهم 126 بيتاً وفي عام 1945 قدروا 620 مسلماً.
أرقى صف في مدرسة القرية عام 1942 - 1943 هو الخامس الابتدائي.
وقرية إشوع موقع اثري يحتوي على (أساسات). دمر الأعداء هذه القرية وشتتوا سكانها. وأقاموا على أراضيها وأراضي عسلين المجاورة عام 1949 مستعمرتهم اشتاؤل (ّ(Eshtaol
على بعد 44 كيلومتراً للجنوب الغربي من تل أبيب. كان في هذه القلعة عام 1961 (418) يهودياً.
تقع الخربتان الآتيتان في جوار اشوع:
خربة حمّاده: في الجنوب الشرقي من القرية تحتوي على (أنقاض جدران، حجارة بناء ساقطة، إلى الجنوب الغربي عقد أنبوب، مغر وصهاريج منقورة في الصخر).
خربة الشيخ إبراهيم: تقع بين اشوع وخربة حماده. وبها بقايا بناء قديم. مغر وصهاريج منقورة في الصخر. نحت في الصخر. معصرة زيت).

حاتم الشرباتي
11-03-2013, 02:21 PM
شعفاط
http://www.alalbait.ps/palestine/Sh3fat.jpg
http://www.info-palestine.net/IMG/jpg/jeunes_contre_incursion_shu_fat_9_fevr_ap.jpg

قرية شعفاط تقع في الشمال الشرقي لمدينة القدس سميت بهذا الاسم نسبه إلى الملك الروماني شفاط الذي حكمها في عصر الرومان.وهي مقامة على بقعة قرية مدنية كنعانية. تتبع محافظة القدس. وهي بين بيت حنينا والقدس ولقد وقعت تحت الاحتلال الإسرائيلي في عام 1967. ومنذ ذلك التاريخ قام الاحتلال الإسرائيلي بمصادرة كثير من اراضي القرية حيث اقيمت من ناحية الغرب مستعمرة شعفاط ومن الشرق تم بناء طريق جديد يربط المستعمرات شمال القدس مثل بسجات زئيف ونفي يعكوف بالمركز وتل ابيب. ويوجد بشعفاط مسجدين و 8 مدارس و 5 مراكز خدمات صحيه. شرعت بلدية القدس في بناء سكة حديد للقطار الخفيف عام 2001,الذي سيمر من بيسغات زئيف وشعفاط إلى القدس. وشعفاط تقع على جبل يكون بدايته في شعفاط وينتهي بمنطقة العيسويه. ومن شعفاط يمكن رؤية (جبل النبي صموئيل). ويحيط بشعفاط كروم زراعيه معظمها شجر الزيتون. وشعفاط لا تبعد عن البلده القديمه سوى 4 كيلو متر.وغالبية أهل شعفاط من المسلمين وهناك أقليه صغيره من المسيحيين. ويحيط بالقرية خمس خرب، هي: خربة الصومعة، خربة الرأس، خربة المصانع، خربة تل الفول، خربة العدسة، وتحتوي هذه الخرب على العديد من المواقع الأثرية. في عام 2009 ارتفع العدد ليصل إلى حوالي (18,000) نسمة من اهالي القريه الاصليين والقادمين إليها من مختلف المناطق الفلسطينيه، حيث ان العائلات الاصليه هي بضع عائلات وهي:-عائله زياده ولها فروع، أبو خضير، محمد ولها فروع ,عيسى ولها فروع، مشني، عودة الله). وفي وقتنا الحالي شغلت بلدية القدس خط سكة حديد الذي يمر من اراضي شعفاط إلى بيسغات زئيف والتله الفرنسيه، وفعليا تم الانتهاء منه عام 2011 وهو فعليا في الخدمه. ومن الجدير بالذكر ان قريه شعفاط قد تبرعت بجزء منها لصالح مخيم للاجئين حيث يقع شرقي القريه خارج جدار الضم والتوسع وسمي باسمها (مخيم شعفاط).
الحرب

. عام 1921 قامت القوات التركيه بترك المدفعيه في شعفاط بعد انسحابها منها ,,, عام 1923 قام الثوار باستخدامها ضد بعض الاهداف الصهيونيه إلا أن تم دخول القريه عام 1933 بعد قصف دام عدة اسابيع أدى إلى سقوط العديد من الشهداء، وقامو الثوار بالاستيلاء على دبابه تابعه لعصابات "الهاغانا" الصهيونية وقتل من فيها واستولو على الاسلاحه داخلها ومن ثم قاموا بتفجيرها.
بقيت شعفاط تحت سيطرة الأردن حتى حرب الايام السته حيث هرب الجيش الأردني بلباس النساء " الخمار. ومن الجدير ذكره انه ايام الثورة قبل الاحتلال تم قتل قائد إنجليزي رفيع الرتبه في القريه وقد قتل في كمين نصب على الشارع الرئيسي لقافله كان فيها ثارا لفتاة قتلتها دبابه انجليزيه امام أحد الافران في القريه بدم بارد. وبشهود عن تلك المعركه ان هناك أحد الثوار قام بالزحف تحت دبابه انجليزيه وقام بحرقها. وقد كان الضابط الإنجليزي يفتخر بنفسه كثيرا وحتى انه قال ان الرصاصه التي سوف تقتله لم تصنع بعد وقال شهود عيان من قلب المعركه انه ابى ان يخرج من دبابته المحترقه واثر ان يحترق بداخلها كي لا يقتل بالرصاص ولكن سرعان ما ادخل أحد الثوار ماسورة البندقيه من باب الدبابه وقتله. ومن المعروف أيضا ان هناك اشخاص من سكان شعفاط الاصليين كانوا ضمن الثوار عام 1936 وكانو مقربين للقيادات العليا للثوار امثال القائد عبد القادر الحسيني.
.

حاتم الشرباتي
11-03-2013, 02:30 PM
الصمود صمد اهالي شعفاط امام اطماع الحكومه الإسرائيليه حيث حاولت جاهده الاستيلاء على اراضي في هذه القريه ولكن جوبهت بمقاومه شديده إلى يومنا هذا، تعد شعفاط من المناطق المحاذيه للكيان الصهيوني الذي يحاول اغراق اهلها بالفتن وإفساد اخلاق الاهالي ولكن جل هذه المحاولات بائت بالفشل، استخدمت الحكومه الإسرائيليه متعاونين من الاهالي بغرض التجسس ولكن فشلت هذه الخطوه بحيث تم اكتشاف العديد منهم.
المناخ

يعتبر مناخ شعفاط مناخ بارد شتاءا كونها على ارتفاع 800 متر حيث درجات الحراره شتاءا تتراوح بين -2 و12 درجه شتاءا اما في الصيف فصيفها يعتبر دافئ من 20 درجه إلى 30 درجه
مخيم شعفاط :
ويطلق عليه أحيانا مخيم عناتا هو أحد المخيمات التي انشأت بسبب حركة النزوح للاجئيين الفلسطينيين على مساحة تقارب ال 200 دونم حاليا في اراضي ما بين قريتي عناتا وشعفاط ضمن حدود القدس في الضفة الغربية,و بدأت حركة النزوح اليه من عام 1965 إلى ما بعد حرب حزيران ,و هو بحسب وكالة الغوث الدولية المخيم الوحيد الذي يحمل قاطنيه الهوية الإسرائيلية(دون الجنسية) أو ما يسمى بالهوية المقدسية، على خلاف هوية عرب 48,و تقول الانروا(وكالة الغوث الدولية) ان هذا المخيم قد اقيم بديل لمخيم المعسكر الذي كان في البلدة القديمة بجانب حائط البراق أو الجهة الغربية للمسجد الاقصى.
مشاكل رئيسية

و يعاني مخيم شعفاط كثير من المشاكل الا وأكبرها الكثافة السكانية العالية إذ ان الارقام لدى الانروا ليست كما أرض الواقع فالإحصائيات لاهالي المخيم الاصليين بلغت ال 9 آلاف نسمة غير القاطنيين على شارع عناتا وهو ضمن اراضي المخيم الذي ازداد عدد سكانه ما بين 2002-2009 دون إحصائيات رسمية، والذي يقدر عددهم 6,000 نسمة(احصائية تقديرية) ليصبح المجموع العام ما بحدود 15,000 في مساحة لا تتجاوز ال 203 دونم.(سوف اتكلم في الموضوع لاحقا)..



http://paltoday.ps/ar/uploads/archive/General/100515184644crBP.jpg

http://www.tanwer.org/tanwer/files/922010-044724AM.jpg

https://encrypted-tbn3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQeZ2JTak6dGWLDN2qkeyhOZMLLmsKho e4x6wfPP56gJE8iiO2t

http://pls48.net/upload/upload/2010/2/08022010/14/IMG_7369.JPG

صور لمخيم شعفاط

و من المشاكل الذي يعانيها المخيم الجدار العنصري(الجدار الفاصل) الذي أدى إلى تعطيل أو عرقلة اعمال الكثير من العمال الذين يعملون في المستوطنات القريبة منه، واغلاق الطريق الخارجة امام سكان مخيم شعفاط عن طريق رأس خميس الذي يعاني من تهديد هدم عدد من المنازل هناك، ومن الهموم اليومية حاجز المخيم الذي يعرقل مصالح اهالي المخيم بشتى أنواعها.
و بسبب اهمال السلطة الفلسطينية وعدم الاهتمام من بلدية القدس وعدم اكتراث منظمة الانروا لهذا المخيم يعاني من نقص في الخدمات والبنية التحتية ,إذ ان الانروا تعتقد ان الأوضاع المادية لاهالي المخيم جيدة فانه لا يحتاج إلى خدماتها وبلدية القدس تكاد لا تعترف جغرافيا بسكان المخيم فلذلك فهو يعاني دوما من قلة الخدمات العامة.
و كل هذه المشاكل فيض من غيظ المشاكل.
الا وان حلها أكبر

حاتم الشرباتي
11-03-2013, 02:35 PM
الحياة اليومية والكثافة السكانية
يعيش مخيم شعفاط كما غيره من المخيمات ,الا وانه موقع فصل وربط بين القري الشرقية الشمالية والشرقية لمدينة القدس,و من هنا تكمن المصيبة بحاجز مخيم شعفاط الذي يذيق اهالي مخيم شعفاط الامريين ويؤثر بذلك على حياتهم اليومية بما فيها طلاب المدارس والجامعات والعمال صباح مساء. و كما هو الوضع الراهن في المخيمات على احتوائها مبان متلاصق واحياء متراصة لا يتجاوز عرض الشارع في أغلب الأحيان عن الثلاثة امتار فانه من الصعب بمكان ان تجد لنفسك مكانا لتركن سيارتك فيه، وغير ذلك نجد ان نسبة الزواج المبكر في المخيم مرتفعة ليكون متوسط اعمار الذكور عند الزواج ما بين 18-22 عاما وعند الاناث 15-18 عاما، وما ينتج عن ذلك المزيد من حجب الضوء وضيق المتنفس، عن طريق بناء دور جديد في المبنى الذي يقطن فيه الشاب مع والديه. و مما زاد الامر تعقيدا قدوم اناس غير لاجئين(و هم عادتا ضمن حدود القدس) إلى المخيم بسبب الظروف الاقتصادية التي يعانون منها اما بسبب ضغوط الاحتلال عليهم؛و يكون ذلك عن طريق الضرائب المفروضة على الاملاك وغيرها. و هنالك من يأتي لانه متزوج في المخيم ويسكن به فيما بعد, أو ان له مصلحة تجارية تربطه بالمخيم بشكل شبه دائم. و اما بالنسبة للحركة التجارية في المخيم فيه جيدة نسبيا إلى غيرها من مناطق القدس ففيها عدد كبير من المحلات التجارية التي تكاد ان تكون بباب كل منزل في المخيم.و هذا كله قد أدى نسف متنفس المخيم الوحيد وهي الناحية الجنوبية للمخيم التي انشأ عليها شارع عناتا والذي يقصده الكثير من الناس للسكن فيه أو القدوم لشراء بعض الحاجيات والتسوق. ومع الايام فانك تجد ان المخيم يتجه وضعه من سيء إلى أسوء، فهنالك لا توجد سلطة مطلقة لاحد وقد ترى بعض الحوادث وتجارة المخدرات وغيرها من الأوضاع التي تزيد الوضع تعقيدا على جميع المستويات.
التعليم

مع انه لا يوجد دراسة دقيقة نسبية للتعلم في هذا المخيم الا انك تستطيع ان تقدر ذلك عن طريق دراسة سريعة لعينة من الاشخاص. و من الناحية التعليمية في المخيم فيه ليست على ما يرام، فبوجود مدرستيين في مخيم شعفاط احداهما للبنين والأخرى للبنات تحتوي على المستويان الأساسي والاعدادي وهذه المدارس تابعة لوكالة الغوث ,فانك تجد استهتار كبير من قبل السكان بسبب وجود المخيم ضمن نطاق السيطرة الإسرائيلية مما دفع الغالبية من حملة الهوية المقدسية إلى اهمال وترك التعليم والتوجه نحو العمل في المشاريع الإسرائيلية طمعا في الدخل المادي المرتفع نسبة إلى الدخل الذي تدره وظيه أخرى في اراضي السلطة الفلسطينية أو اي وظيفة تحتاج إلى شهادة علمية لذلك فان الزائر لمخيم شعفاط سيلاحظ بشكل سريع جدا شبه انعدام الوعي الثقافي والاكاديمي الا لدى القلة القليلة جدا وكل ذلك بسبب مفاهيم احتقار التعليم وعدم جدواه لدى السكان هذه المدارس وخاصة مدرسة البنين التي ينهي فيها الطالب الصف التاسع دون أن يعرف قرائت اسمه فترى معظم اهالي المخيم لا يلجؤون إلى هذه المدرسة خوفا على مستقبل ابنائهم. و قد تجد بين اوساط الشباب في المخيم بان العمل أفضل من الشهادات الجامعية أو حتى شهادة الثانوية العامة(التوجيهي),لذلك فأن المستوى الثقافي متدني ,و ان كنا متفائلين فأن اشخاص اخريين يقولون عكس ما سلف....و لكن الاراء متباينة وغير واضحة بشكل كامل....و هو يحتاج إلى دراسة جدية، ولكنك من الحقائق تجد ان نسبة التعليم بين الفتايات أعلى منه عند الشاباب، فعدد الملتحقات سنويا إلى الجامعات من الفتيات أعلى منه عند الشباب. و غالبا ما يسافر شباب المخيم للتعليم لنيل الشهادة الجامعية بالخارج بسبب الظروف المحيطة، وقلة من تلتجأ إلى جامعات وطنية وكليات حكومية.
http://www.alquds1.com/1/pic/maktba/mo5ayemshu3fat/almo5aem.jpg
.

حاتم الشرباتي
11-03-2013, 03:41 PM
القبيبه
http://www.alalbait.ps/palestine/Al-Qubayba.jpg
(خارج الحدود الحالية للقدس )
القبيبة هي إحدى قرى منطقة شمال غرب القدس. تبعد عن مدينة القدس حوالي 12 كم وعن مدينة رام الله المسافة نفسها. يبلغ عدد سكانها حوالي 2000 نسمة، جزء منهم موظفين والجزء الآخر عمال ومزارعين، وكذلك يوجد في صفوفهم لاجئين وحملة الهوية المقدسية. والقبيبة قرية تاريخية معروفة باسم عمواس حيث أن هنالك اعتقاد بأن السيد المسيح قد اجتمع مع تلاميذه في هذه القرية، ولهذا يأتي المسيحيون من أماكن مختلفة كل عام لإحياء المناسبات الدينية. تتوسط القرية بركة رومانية تاريخية ويحيط بها عدد من الخرب الرومانية القديمة.
القبيبة قرية مقدسية - فلسطينية تتبع محافظة القدس وهي في مدينة القدس التي وقعت تحت الاحتلال الإسرائيلي في حرب 1967. وهي إحدى ثلاث قرى يطلق عليها الاسم نفسه واحدة في قضاء الرملة والثانية في محافظة الخليل. وهذه في القدس وهي تابعة الآن لحكم السلطة الوطنية الفلسطينية بالرغم من الخلافات الفلسطينية - الإسرائيلية على تبعية القدس.
القبيبة قرية تاريخية معروفة باسم عمواس حيث أن هنالك اعتقاد بأن السيد المسيح قد اجتمع مع تلاميذه في هذه القرية، ولهذا يأتي المسيحيون من أماكن مختلفة كل عام لإحياء المناسبات الدينية. تتوسط القرية بركة رومانية تاريخية ويحيط بها عدد من الخرب الرومانية القديمة.
يوجد في القرية مدرستان: ابتدائية مختلطة وثانوية للإناث. ويوجد كذلك فيها عيادة. وعيادة تابعة لراهبات الفرنسيسكان.
في القرية أيضا معصرة زيتون حديثة وكذلك فرع لجامعة بيت لحم كلية التمريض. ويوجد فيها أيضا مسبح ومتنزه. وفي القرية بيت لرعاية كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة، تشرف عليه راهبات ألمانيات.
تمتد القرية على مساحات واسعة من أحراش شجر الصنوبر والسرو، وتمتاز بمناخها المعتدل صيفا مما جعلها إحدى مصايف فلسطين وخصوصا إبان فترة الحكم الأردني.
تقع قبيبة على الطريق العام الممتد على ساحل البحر الأبيض المتوسط إلى الشرق من النبي روبين ( البرص ) ، وفي ظاهر القرية تقع قرية ( زرنوقة ) إلى الشمال الغربي على مسيرة ثلاثة كيلومترات عن القرية ، حيث تبعد القبيبة 25 كيلومتر جنوب شرق مدينة يافا وترتفع عن سطح البحر حوالي 30 متراً ، وتقع جنوبها قرية ( يبنا ) .
مساحة القرية 50 دونم ، ومساحة أراضيها حوالي 12.500 دونم، منها 460 دونم للطرق والوديان ، و 1300 دونم تسربت لليهود ، غرست الحمضيات في القبيبة في 6500 دونم وباقي أراضيها أشجار فواكه مثمرة وخضار ، بلغ عدد سكان القبيبة سنة 1945م. حوالي 1.950 مسلم يضاف إليهم عدد من البدو الذين استقروا في جوار القرية ، والذين بلغ عددهم سنة 1945م. حوالي 877 نسمة .
أسست مدرسة القبيبة سنة 1921م وأخذت تنمو وتزدهر وتتقدم حتى أصبحت مدرسة ابتدائية كاملة سنة 1945م. - 1946م وبلغ عدد طلابها في ذلك العام 400 طالباً يعلمهم 10 معلمين ، حيث تدفع لجنة المعارف المحلية راتب ثلاثة منهم للمدرسة أرض مساحتها 12 دونم يتدرب فيها الطلاب على الزراعة العملية ، كما يوجد في المدرسة مكتبة بلغ عدد كتبها سنة 1945م. حوالي 400 كتاب ، حيث يوجد في القبيبة 500 رجل يلمون بالقراءة والكتابة .
احتل اليهود القرية في شهر مايو 1948 وهدموها وشتتوا سكانها وبنوا على أنقاضها قلعة أو مستعمرة ( كفار هناجيد Kfar Hanagid ) أو ( كفار عبيد ) .

حاتم الشرباتي
11-03-2013, 03:47 PM
والقبيبة نفسها موقع أثري تحتوي على «مغر، نحت في الصخور (معاصر)، كتابة على حافة الصخر بالقرب من جانب الطريق الرومانية».(430)
تكثر المواقع الأثرية في جنبات قرية القبيبة نذكر منها:
(1) تل الدوير: تل يقع في ظاهر القرية الجنوبي وعلى بعد خمسة أميال إلى الجنوب الغربي من بيت جبرين مرتفعاً 253 متراً عن سطح البحر. كانت تقوم عليه مدينة «لاكيش» أو «لخيش»(431) التي تعود بتاريخ تأسيسها إلى العصر المعدني، قبل التاريخ المدون، اي منذ نحو 6000 سنة. ولأنها تحمي مداخل المنطقة الجبلية من الجنوب كانت قديماً حصناً هاماً.
وفي عهد الهكسوس حصنت المدينة واقيمت فيها زرب للخيل وحفظ العربات. وما يسترعي الانتباه انه وجد في لخيش رسم خنجر نقش يعود بتاريخ إلى نحو سنة 1600 ق. م. كما وجد شكل ابريق وكأس مع نقوش ترجع إلى القرنين الرابع عشر والثالث عشر قبل الميلاد. وقد اكتشف في المدينة ايضاً معبد مصري شيد في ايام امنحتب الثالث (1411 ـ 1377 ق. م.) بقي حتى ايام رعمسيس الثاني (1301 ـ 1224 ق. م). ولما أغار اليهود على فلسطين بقيادة يوشع تمكنوا من تدمير لخيش وقتل سكانها ونهب ما فيها من نفائس وأموال.
حاصر الأشوريون ايام سنحاريب (705 ـ 681 ق.م) لخيش وقد اكتشفت نقوش في قصره في نينوى تظهر جنوده وهم يهاجمون المدينة ويحاصرونها ثم يسوقون اهلها إلى السبي.
ولما أنهى نبختنصر البابلي أمر المملكة اليهودية حاصر لخيش ثم امر بتدميرها تدميراً كاملاً وسبى سكانها.
ثم عادت لخيش ونهضت في العهد اروماني وأعاد لها بعض عمرانها واسمها
Lachis
وذكرها الفرنجة في مصادرهم باسم:
Deirelcobebe.
ويحتوي تل الدوبر على «تل أنقاض، بقايا حصن، أسوار مدينة، مبان، بوابة، خندق، طرق قديمة، مدافن في الوادي والمنحدرات(432)».
(2) وفي ظاهر «تل الدوير» الجنوبي بقعة أثرية اخرى تحمل اسم «خربة الدوير» بها «جدران متهدمة مبنية بالدبش، أساسات، حظائر(433) ويقال لهذه الخربة أبيضا «خربة ام السويدا».
وفي عام 1955م أقام الأعداء على موقعي القبيبة ولخيش قلعتهم «Lachich». تمون هذه القلعة وجوارها بمياه نهر العوجاء التي تصلهم بأنابيب اقيمت لهذا الغرض.

(3) خربة ام طلعة: في شمال القبيبة ترتفع 253 متراً عن سطح البحر. بها «أسس، صهاريج، مغر(434)».
(4) خربة السقيفة: للشرق من القرية بانحراف قليل إلى الشمال. تحتوي على «أكوام حجارة، أساسات، مغر(435)».
(5) خربة بيرم: في الشمال الرقي من القبيبة. بها «أساسات، أكوام حجارة(436)».
خربة قرقره: في الجنوب الشرقي من القرية. تحتوي على «أساسات، أكوام حجارة(437)».
خربة حوض الرومية: في الجنوب من القرية. بها «آثار أنقاض، مغر(438)».
خربة الغبية: للشمال من القبيبة. بها «آثار أنقاض مغائر(439)».
خربة الشقّاق: أو خربة شقاقية: بين الدوايمة والقبيبة. بها «أساسات من حجارة مربعة. احواض خمر منقورة في الصخر. أكوام حجارة. صهاريج(440)».
وبجوار هذه الخربة خربة اخرى تحمل اسم «خربة فارة». ترتفع كل منهما 298 متراً عن سطح البحر.
خربة الجبو: في ظاهر القبيبة الشمالي الشرقي. ترتفع 300 متر عن سطح البحر. بها «أساسات، أكوام حجارة»(441).
خربة الخروع: في شمال القبيبة الغربي. بها «أسس، صهاريج(442)».
خربة مرة السيل: للغرب من خربة الخروع. بها «أساسات، صهاريج، خزانات، مغر»(443) ترتفع 200 متراً عن سطح البحر.

حاتم الشرباتي
11-03-2013, 03:56 PM
عائلات وسكان القرية :

أهالي قرية القبيبة أغلبهم من عائلة شاهين و الخطيب و دواس و الحمايده و عبد المحسن والبلبيسي وبقية السكان وافدين على القرية لأسباب اجتماعية أو اقتصادية وهم تقريباً فلاحين ومتحضرين ، أما بادية القرية ( عرب السطرية ) فهم على علاقة طيبة مع أهل البلد من الفلاحين.
قرية القبيبة من لواء اللد – قضاء الرملة ، يتوزع الآن سكانها على المنافي وأماكن اللجوء في أنحاء المعمورة من شرقها إلى غربها ومن شمالها إلى جنوبها ، فمنهم منتشرون في السعودية ودول الخليج والأمريكيتين وأستراليا وأوروبا وحتى الشيشان ، ووضعهم كوضع باقي أبناء فلسطين ممن طردوا من بيوتهم وشردوا في المنافي والشتات .


من عائلات القرية

1 - البلبيسي (عائلة تسكن القبيبة، برقة، روبين، بشيت، يافا) وهم أبناء عم
2 - شاهين
3 - الخطيب (1)
4 - أبو شبانة (عائلة تسكن القبيبة، حتى)
5 - الخياط
6 - الجديلي
7 - أبو طاقية
8 - العزي
9 - الحملاوي
10 - المزرعاوي
11 - المزين
12 - الدبش
13 - الدربي (عائلة تسكن القبيبة ، البطاني)
14 - أبو سلطان
15 - بركات (عائلة تسكن القبيبة ، حمامة)
16 - عبدالله
17 - عطية
18 - النجار
19 - أبو زور
20 - المصري (الضيف)
21 - أبو الروس
22 - أبو ضاحي
23 - الرزي
24 - الحفناوي
25 - الجزمي
26 - السيسي
27 - الغرام
28 - الكاك
29 - سطرية القبيبة
1 - أبو حميد
2 - الحمايدة
3 - السطري
4 - مروح
5 - أبو حطب
30 - شيخ العيد (عائلة تسكن القبيبة ، بئر السبع)

تراجم بعض أعلام ومشاهير القبيبة
http://www.wata.cc/site/avatars/zaqo8.jpg د. أحمد شفيق الخطيب
1 -المعجمي : أحمد شفيق الخطيب
ولد في قرية القبيبة عام 1926.
حصل على الماجستير من لبنان، وعمل مدرسا للعلوم في صيدا وفي أماكن أخرى.
عضو بمجمع اللغة العربية في عمان، ومجمع اللغة العربية في القاهرة.
رئيس دائرة المعاجم بمكتبة لبنان.
من أعماله:
معجم المصطلحات العلمية والفنية والهندسية
معجم المصطلحات الزراعية
قاموس العلوم المصور
قاموس الكيمياء المصور
قاموس الجيب للمصطلحات الأساسية في العلوم
يعيش الأن في لبنان ... نرجوا له تمام الصحة والعافية
http://www.arabicbookshop.net/BookCovers/131-139.jpg

حاتم الشرباتي
11-03-2013, 04:28 PM
عمواس
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/d/d7/Emmaus_Nicopolis_basilica.JPG/250px-Emmaus_Nicopolis_basilica.JPG
بازيليك بيزنطية (القرن الخامس)

عمواس قرية فلسطينية احتلت عام 1967 ودمرها الجيش الإسرائيلي وطرد أهلها(ذات المصير أصاب قريتي يالو و بيت نوبا في منطقة اللطرون)،كانت تقع في منطقة اللطرون جنوب شرق الرملة، وكانت تقع على مفترق طرق يوصل بين مدن رئيسية هي: رام الله، الرملة،يافا، القدس وغزة. تبعد عن يافا حوالي 30 كلم ومثل ذلك تقريباً عن القدس. قبل النكبة كانت تربطها طرق ممهدة بقرى اللطرون ويالو والقباب وسلبيت ودير أيوب وبيت سوسين وبيت جيز. ترتفع عن سطح البحر 230 متراً.[1]

تاريخ عمواس

"عمواس" بمعنى الينابيع الحارة بلد قديم. كان اسمها في العهد الروماني "نيقوبوليس" بمعنى مدينة النصر نسبة إلى انتصار فاسبسيانوس على اليهود. وصلها المسلمون في خلافة أبي بكر حيث فتحها عمرو بن العاص بعد استيلائه على اللد ويبنا.أصبحت مقر جند المسلمين. انتشر فيها الطاعون زمن عمر بن الخطاب ومات فيه آلاف كثيرة من الناس. في عمواس كنيسة بيزنطية أعاد الفرنج بناءها في القرن الثاني عشر للميلاد إبان الحملات الصليبية. دير اللطرون الواقع في جوار عمواس، أقامه رهبان الترابيست عام 1890 للميلاد، وهم رهبان كاثوليك سمّوا كذلك نسبة إلى دير "تراب" في فرنسا.
المساحة والسكان
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/ar/thumb/4/4b/Picture2483.jpg/300px-Picture2483.jpg
منظر عام لقرية عمواس في عام 1958. وتظهر معالم القرية قبل التدمير الأسرائيلي في عام 1967
تملك عمواس أكثر من 5000 آلاف دونم. اعتاد أهلهازراعة الحبوب والبقول. بها أشجار لوز وتين وعنب وصبار وزيتون. وفي عمواس وحولها ينابيع استفاد منهاالسكان للشرب وغيره، أشهرها « بئر الحلوة » الواقعبجانب دير اللطرون.
كان في عمواس عام 1922 نحو 824 نسمة وفي عام 1931 نحو 1021 شخصاً عاشوا في 224 بيتاً وفي عام 1945 قدروا ب 1450 نسمة وصل عددهم حسب تعداد أجري في 18 / 11 / 1961 إلى 1955 نسمة. معظم السكان يعودون بأصلهم إلى عائلتي برغش و أبو غوش التي تسكن قرية العنب – أبو غوش والتي تبعد 15 كم عن عمواس باتجاه القدس. ولهذه العائلتين أبناء عم في الأردن وهم عشائر البطاينة والسيوف وال أبوبكر وفرعهم ال الأحمد وجميعهم من قبيلة شمر الطائية.
في عمواس مسجدان ومدرسة ابتدائية للبنين أسست سنة 1919 بمعلم واحد. وبعد النكبة أصبح فيها مدرستان واحدة للبنات والأخرى للبنين. وتحتوي عمواس أيضاً على كنيسة متهدمة وهياكل فسيفساء ومدافن قديمة وقناة منقورة في الصخر وبقايا حمّام روماني وآثار معمارية كثيرة ومقامات وأضرحة مقدسة ينسب أحدها إلى الصحابي أبي عبيدة عامر بن الجراح ولكنه غير مدفون هناك وينسب مقام «الشيخ معلّى » إلى الصحابي معاذ بن جبل.

http://upload.wikimedia.org/wikipedia/ar/thumb/5/50/Picture2485.jpg/300px-Picture2485.jpgقرية عمواس بعد تدميرها عام 1967

التهجير عام 1967

هدم الاحتلال قرية عمواس في حزيران 1967 وقد مر بها بعد خرابها الصحافي البريطاني مايكل آدمز ووصفها في تقرير نشر في صحيفة صنداي تايمز جاء فيه: » وكانت الطريق التي نسير عليها هي طريق عمواس. ولكن عندما انطلقنا بالسيارة من بيت نوبا ووصلنا إلى المنحنى الذي تقع عمواس عليه، وجدنا أن عمواس قد اختفت وزالت من الوجود تماماً. » وأضاف في وصفه الذي نشرته صحيفة الأهرام في 19 / 6/ 1968 "كانت عمواس على خريطة الحج التي أحملها معي.. ولكنها لن توضع على اية خريطة تصدرها إسرائيل، لأن الإسرائيليين محوا كل أثر لها.» وقد أقام الاحتلال متنزهاً عامّاً على أرض عمواس اسمه "بارك كندا" أو بارك أيلون".
________________________________________
01 - الدباغ، مصطفى مراد، بلادنا فلسطين، دار الهدى.
https://bjl4vq.bay.livefilestore.com/y1maWQjwbqcZOQUhQ3tdO8k6Gnv3ULICmkb2z8jeJz05eW6iGH M5JvudhpmiCd4Ra-KxPMvJPBf6GhMW8VdJlTfI95fl2cvHEaPQWQWf0qAPtnA27zHN gUy-MERuqIsRyiqGuRUSzyS0bnXSa6nPbujlQ/Emmaus_google.jpg

http://www.christusrex.org/www1/ofm/ag/emmaus1_gr.jpg
.

حاتم الشرباتي
11-03-2013, 04:32 PM
طاعون عمواس
Emmaus plague

طاعون عمواس هو وباء وقع في بلاد الشام في أيام عمر بن الخطاب سنة 18 هـ بعد فتح بيت المقدس، ومات فيه كثير من المسلمين ومن صحابة الرسول صلى الله عليه وسلم.
سبب التسمية

وإنما سمي بطاعون عمواس نسبة إلى بلدة صغيرة في فلسطين بين الرملة وبيت المقدس، وذلك لأن الطاعون نجم بها أولاً ثم انتشر في بلاد الشام فنُسب إليها. وبلدة عمواس هدمتها إسرائيل عام 1967م وشردت أهلها وزرعت مكانها غابة بأموال المتبرعين اليهود الكنديين، وأطلقت عليها اسم منتزه كندا.

بعض ما جاء فيه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

اعدد ستاً بين يدي الساعة ... وذكر منها ... ثم موتان يأخذ فيكم كقصاص الغنم. [1]
قال ابن حجر: "إن هذه الآية ظهرت في طاعون عمواس في خلافة عمر وكان ذلك بعد فتح بيت المقدس" أهـ . وكان ذلك عام 18هـ وبلغ عدد من مات فيه خمسة وعشرين ألفاً من المسلمين.
وأخرج البخاري و مسلم عن أسامة بن زيد رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه و سلم قال : ( إن الطاعون رجز على من كان قبلكم أو على بني إسرائيل فإذا كان بأرض فلا تخرجوا منها فراراً منه ، و إذا كان بأرض فلا تدخلوها ) .
و قال صلى الله عليه و سلم : ( الطاعون شهادة لأمتي، ووخز أعدائكم من الجن، غدة كغدة الإبل تخرج في الآباط والمراق، من مات فيه مات شهيدا، ومن أقام فيه كان كالمرابط في سبيل الله، ومن فر منه كان كالفار من الزحف) المراق : أسفل البطن .


أبرز من ماتوا فيه من الصحابة

قال الواقدي: "توفي في طاعون عمواس من المسلمين في الشام خمسة وعشرون ألفاً"، وقال غيره: "ثلاثون ألفاً". من أبرز من ماتوا في الوباء أبو عبيدة بن الجراح و معاذ بن جبل ويزيد بن أبي سفيان و سهيل بن عمرو وغيرهم من أشراف الصحابة وغيرهم. عُرفت هذه السنة بعام الرمادة للخسارة البشرية العظيمة التي حدثت فيها.

ذكر طاعون عمواس في بعض كتب التاريخ
من كتاب تاريخ الطبري (2)
قال الطبري: واختلف في خبر طاعون عمواس وفي أي سنة كان، فقال ابن إسحاق ما حدثنا ابن حميد، قال: حدثنا سلمة، عنه، قال: ثم دخلت سنة ثماني عشرة؛ ففيها كان طاعون عمواس، فتفانى فيها الناس، فتوفي أبو عبيدة بن الجراح؛ وهو أمير الناس، ومعاذ بن جبل، ويزيد بن أبي سفيان، والحارث ابن هشام، وسهيل بن عمرو، وعتبة بن سهيل، وأشراف الناس. وحدثني أحمد بن ثابت الرازي، قال: حدثنا عن إسحاق بن عيسى، عن أبي معشر، قال: كان طاعون عمواس والجابية في سنة ثماني عشرة.

حدثنا ابن حميد، قال: حدثنا سلمة، عن محمد بن إسحاق، عن شعبة بن الحجاج، عن المخارق بن عبد الله البجلي، عن طارق بن شهاب البجلي، قال: أتينا أبا موسى وهو في داره بالكوفة لنتحدث عنده، فلما جلسنا قال: لا عليكم أن تخفّوا، فقد أصيب في الدار إنسان بهذا السقم، ولا عليكم أن تنزّهوا عن هذه القرية، فتخرجوا في فسيح بلادكم ونزهها حتى يرفع هذا الوباء؛ سأخبركم بما يكره مما يتّقى، من ذلك أن يظن من خرج أنه لو أقام مات، ويظنّ من أقام فأصابه ذلك لو أنه لو خرج لم يصبه، فإذا لم يظنّ هذا المرء المسلم فلا عليه أن يخرج، وأن يتنزّه عنه؛ إني كنت مع أبى عبيدة بن الجراح بالشام عامطاعون عمواس، فلما اشتعل الوجع، وبلغ ذلك عمر، كتب إلى أبي عبيدة ليستخرجه منه: أن سلام عليك، أمّا بعد، فإنه قد عرضت لي إليك حاجة أريد أن أشافهك فيها، فعزمت عليك إذا نظرت في كتابي هذا ألّا تضعه من يدك حتى تقبل إلي. قال: فعرف أبو عبيدة أنه إنما أراد أن يستخرجه من الوباء، قال: يغفر الله لأمير المؤمنين! ثمّ كتب إليه: يا أمير المؤمنين، إني قد عرفت حاجتك إلي، وإني في جند من المسلمين لا أجد بنفسي رغبة عنهم، فلست أريد فراقهم حتى يقضي الله في وفيهم أمره وقضاءه؛ فحلّلني من عزمتك يا أمير المؤمنين، ودعني في جندي. فلما قرأ عمر الكتاب بكى، فقال الناس: يا أمير المؤمنين، أمات أبو عبيدة؟ قال: لا، وكأن قد. قال: ثم كتب إليه: سلام عليك، أما بعد، فإنك أنزلت الناس أرضا غمقة، فارفعهم إلى أرض مرتفعة نزهة. فلما أتاه كتابه دعاني فقال: يا أبا موسى، إنّ كتاب أمير المؤمنين قد جاءني بما ترى، فاخرج صاحبتي قد أصيبت، فرجعت إليه، فقلت له: والله لقد كان في أهلي حدث، فقال: لعلّ وضع رجله في غرزه طعن، فقال: والله لقد أصبت. ثم سار بالناس حتى نزل الجابية، ورفع عن الناس الوباء.

حدثنا ابن حميد، قال: حدثنا سلمة، عن محمد ابن إسحاق، عن أبان بن صالح، عن شهر بن حوشب الأشعري، عن رابة - رجل من قومه، وكان قد خلف على أمه بعد أبيه، كان شهد طاعون عمواس - قال: لما اشتعل الوجع قام أبو عبيدة في الناس خطيبا، فقال: أيّها الناس، إنّ هذا الوجع رحمة بكم ودعوة نبيكم محمد، وموت الصالحين قبلكم، وإنّ أبا عبيدة يسأل الله أن يقسم له من حظّه. فطعن فمات، واستخلف على الناس معاذ بن جبل. قال: فقام خطيبا بعده، فقال: أيها الناس، إنّ هذا الوجع رحمة بكم، ودعوة نبيكم وموت الصالحين قبلكم، وإن معاذا يسأل الله أن يقسم لآل معاذ منه حظهم، فطعن ابنه عبد الرحمن بن معاذ، فمات. ثمّ قام فدعا به لنفسه، فطعن في راحته؛ فلقد رأيته ينظر إليها ثم يقبل ظهر كفه، ثم يقول: ما أحبّ أنّ لي بما فيك شيئا من الدنيا، فلما مات استخلف على الناس عمرو بن العاص، فقام خطيبا في الناس، فقال: أيها الناس، إنّ هذا الوجع إذا وقع فإنما يشتعل اشتعال النار، فتجبّلوا منه في الجبال. فقال أبو وائلة الهذلي: كذبت؛ والله لقد صحبت رسول الله وأنت شرّ من حماري هذا! قال: والله ما أردّ عليك ما تقول، وايم الله لا نقيم عليه. ثم خرج وخرج الناس فتفرّقوا، ورفعه الله عنهم. قال: فبلغ ذلك عمر بن الخطاب من رأي عمرو بن العاص، فوالله ما كرهه.

حدثنا ابن حميد، قال: حدثنا سلمة، عن ابن إسحاق، عن رجل، عن أبي قلابة عبد الله بن زيد الجرمي، أنه كان يقول: بلغني هذا من قول أبي عبيدة وقول معاذ بن جبل: إنّ هذا الوجع رحمة بكم ودعوة نبيّكم، وموت الصالحين قبلكم؛ فكنت أقول: كيف دعا به رسول الله لأمّته، حتى حدثني بعض من لا أتّهم عن رسول الله أنّه سمعه منه، وجاءه جبريل فقال: إن فناء أمتك يكون بالطعن أو الطاعون؛ فجعل رسول الله يقول: اللهمّ فناء الطاعون! فعرفت أنها التي كان قال أبو عبيدة ومعاذ.

حدثنا ابن حميد، قال: حدثنا سلمة، عن محمد بن إسحاق، قال: ولما انتهى إلى عمر مصاب أبي عبيدة ويزيد بن أبي سفيان، أمّر معاوية بن أبي سفيان على جند دمشق وخراجها، وأمّر شرحبيل بن حسنة على جند الأردن وخراجها.

وأما سيف، فإنه زعم أن طاعون عمواس كان في سنة سبع عشرة.

كتب إلي السري، عن شعيب، عن سيف، عن أبي عثمان وأبي حارثة والربيع بإسنادهم، قالوا: كان ذلك الطاعون يعنون طاعون عمواس موتانا لم ير مثله طمع له العدوّ في المسلمين، وتخوّفت له قلوب المسلمين كثر موته، وطال مكثه، مكث أشهرا حتى تكلّم في ذلك الناس.

كتب إلي السري، عن شعيب، عن سيف، عن عبد الله بن سعيد، عن أبي سعيد، قال: أصاب البصرة من ذلك موت ذريع، فأمر رجل من بني تميم غلاما له أعجميّا أن يحمل ابنا له صغيرا ليس له ولد غيره على حمار، ثم يسوق به إلى سفوان، حتى يلحقه. فخرج في آخر الليل ثم اتّبعه، وقد أشرف على سفوان، ودنا من ابنه وغلامه، فرفع الغلام عقيرته يقول:

لن يعجزوا الله على حمـار ــ ولا عـلـــى ذي غـرّة مطــار
قد يصبح الموت أمام الساري ......(سكت ولم يتمم)......
فسكت حتى انتهى إليهم، فإذا هم هم، قال: ويحك، ما قلت! قال: ما أدري، قال: ارجع، فرجع بابنه، وعلم أنه قد أسمع آية وأريها. قال: وعزم رجل على الخروج إلى أرض بها الطاعون فتردد بعد ما طعن، فإذا غلام له أعجمي يحدو به:

يا أيّها المشعر همّا لا تهمّ **ـ إنّك إن تكتب لك الحمّى تحمّ
وفي هذه السنة - أعني سنة سبع عشرة - كان خروج عمر إلى الشام الخرجة الأخيرة فلم يعد إليها بعد ذلك قي قول سيف؛ وأما ابن إسحاق فقد مضى ذكره.[2]

حاتم الشرباتي
11-03-2013, 04:38 PM
من كتاب البداية والنهاية (3)
قال ابن كثير: ... طاعون عمواس الذي توفي فيه أبو عبيدة ومعاذ ويزيد بن أبي سفيان وغيرهم من أشراف الصحابة وغيرهم. أورده ابن جرير في هذه السنة. قال محمد بن إسحاق: عن شعبة، عن المختار بن عبد الله البجلي، عن طارق بن شهاب البجلي قال: أتينا أبا موسى وهو في داره بالكوفة لنتحدث عنده، فلما جلسنا قال: لا تحفوا فقد أصيب في الدار إنسان بهذا السقم، ولا عليكم أن تتنزهوا عن هذه القرية فتخرجوا في فسيح بلادكم ونزهها، حتى يرتفع هذا البلاء، فإني سأخبركم بما يكره مما يتقى. من ذلك أن يظن من خرج أنه لو قام مات، ويظن من أقام فأصابه ذلك أنه لو خرج لم يصبه، فإذا لم يظن ذلك هذا المرء المسلم فلا عليه أن يخرج وأن يتنزه عنه، إني كنت مع أبي عبيدة بن الجراح بالشام عام طاعون عمواس، فلما اشتعل الوجع وبلغ ذلك عمر كتب إلى أبي عبيدة ليستخرجه منه: أن سلام عليك، أما بعد: فإنه قد عرضت لي إليك حاجة، أريد أن أشافهك بها، فعزمت عليك إذا نظرت في كتاب هذا أن لا تضعه من يدك حتى تقبل إلي. قال: فعرف أبو عبيدة أنه إنما أراد أن يستخرجه من الوباء. فقال: يغفر الله لأمير المؤمنين، ثم كتب إليه يا أمير المؤمنين إني قد عرفت حاجتك إلي، وإني في جند من المسلمين لا أجد بنفسي رغبة عنهم، فلست أريد فراقهم حتى يقضي الله في وفيهم أمره وقضاءه، فخلني من عزمتك يا أمير المؤمنين، ودعني في جندي. فلما قرأ عمر الكتاب بكى، فقال الناس: يا أمير المؤمنين أمات أبو عبيدة؟ قال: لا، وكأن قد. قال: ثم كتب إليه: سلام عليك، أما بعد فإنك أنزلت الناس أرضا عميقة، فارفعهم إلى أرض مرتفعة نزهة. قال أبو موسى: فلما أتاه كتابه دعاني. فقال: يا أبا موسى، إن كتاب أمير المؤمنين قد جاءني بما ترى، فاخرج فارتد للناس منزلا حتى أتبعك بهم، فرجعت إلى منزلي لأرتحل فوجدت صاحبتي قد أصيبت فرجعت إليه وقلت: والله لقد كان في أهلي حدث. فقال: لعل صاحبتك قد أصيبت؟. قلت: نعم. فأمر ببعير فرحل له، فلما وضع رجله في غرزه طعن. فقال: والله لقد أصبت، ثم سار بالناس حتى نزل الجابية ورُفع عن الناس الوباء.

وقال محمد بن إسحاق، عن أبان بن صالح، عن شهر بن حوشب، عن رابة - رجل من قومه -: وكان قد خلف على أمه بعد أبيه، وكان قد شهد طاعون عمواس. قال: لما اشتعل الوجع، قام أبو عبيدة في الناس خطيبا فقال: أيها الناس، إن هذا الوجع رحمة بكم ودعوة نبيكم وموت الصالحين قبلكم، وإن أبا عبيدة يسأل الله أن يقسم لأبي عبيدة منه حظه، فطعن، فمات. واستخلف على الناس معاذ بن جبل، فقام خطيبا بعده، فقال: أيها الناس، إن هذا الوجع رحمة بكم، ودعوة نبيكم، وموت الصالحين قبلكم، وإن معاذ يسأل الله تعالى أن يقسم لآل معاذ منه حظهم، فطعن ابنه عبد الرحمن فمات، ثم قام فدعا لنفسه فطعن في راحته فلقد رأيته ينظر إليها ثم يقلب ظهر كفه، ثم يقول: ما أحب أن لي بما فيك شيئا من الدنيا. فلما مات استخلف على الناس عمرو بن العاص، فقام فيهم خطيبا، فقال: أيها الناس، إن هذا الوجع إذا وقع فإنما يشتعل اشتعال النار، فتحصنوا منه في الجبال. فقال أبو وائل الهذلي: كذبت والله لقد صحبت رسول الله، وأنت شر من حماري هذا. فقال: والله ما أرد عليك ما تقول، وأيم الله لا نقيم عليه. قال: ثم خرج وخرج الناس فتفرقوا، ودفعه الله عنهم. قال: فبلغ ذلك عمر بن الخطاب من رأي عمرو بن العاص فوالله ما كرهه.

قال ابن إسحاق: ولما انتهى إلى عمر مصاب أبي عبيدة، ويزيد بن أبي سفيان، أمر معاوية على جند دمشق وخراجها، وأمر شرحبيل بن حسنة على جند الأردن وخراجها.

وقال سيف بن عمر عن شيوخه قالوا: لما كان طاعون عمواس وقع مرتين لم ير مثلهما، وطال مكثه، وفني خلق كثير من الناس، حتى طمع العدو، وتخوفت قلوب المسلمين لذلك.

قلت: ولهذا قدم عمر بعد ذلك إلى الشام فقسم مواريث الذين ماتوا لما أشكل أمرها على الأمراء، وطابت قلوب الناس بقدومه، وانقمعت الأعداء من كل جانب لمجيئه إلى الشام ولله الحمد والمنة.

وقال سيف بعد ذكره قدوم عمر بعد طاعون عمواس في آخر سنة سبع عشرة، قال: فلما أراد القفول إلى المدينة في ذي الحجة منها، خطب الناس، فحمد الله وأثنى عليه، ثم قال: ألا إني قد وليت عليكم وقضيت الذي علي في الذي ولاني الله من أمركم إن شاء الله، فبسطنا بينكم فيأكم ومنازلكم ومغازيكم، وأبلغناكم ما لدينا، فجندنا لكم الجنود، وهيأنا لكم الفروج، وبوأنا لكم ووسعنا عليكم ما بلغ فيؤكم، وما قاتلتم عليه من شامكم، وسمينا لكم أطعماتكم، وأمرنا لكم بأعطياتكم وأرزاقكم ومغانمكم. فمن علم منكم شيئا ينبغي العمل به فليعلمنا نعمل به إن شاء الله، ولا قوة إلا بالله. قال: وحضرت الصلاة، فقال الناس: لو أمرت بلالا فأذن؟ فأمره فأذن، فلم يبق أحد كان أدرك رسول الله وبلال يؤذن إلا بكى حتى بل لحيته، وعمر أشدهم بكاء، وبكى من لم يدركه لبكائهم ولذكره.

وذكر ابن جرير في هذه السنة: من طريق سيف بن عمر عن أبي المجالد أن عمر بن الخطاب بعث ينكر على خالد بن الوليد في دخوله إلى الحمام وتدلكه بعد النورة بعصفر معجون بخمر، فقال في كتابه: إن الله قد حرم ظاهر الخمر وباطنه، كما حرم ظاهر الإثم وباطنه، وقد حرم مس الخمر فلا تمسوها أجسامكم فإنها نجس، فإن فعلتم فلا تعودوا. فكتب إليه خالد: إنا قتلناها فعادت غسولا غير خمر. فكتب إليه عمر: إني أظن أن آل المغيرة قد ابتلوا بالجفاء فلا أماتكم الله عليه، فانتهى لذلك.

قال سيف: وأصاب أهل البصرة تلك السنة طاعون أيضا، فمات بشر كثير وجم غفير، رحمهم الله ورضي عنهم أجمعين.

قالوا: وخرج الحارث بن هشام في سبعين من أهله إلى الشام، فلم يرجع منهم إلا أربعة. فقال المهاجر بن خالد في ذلك:

من يسكن الشام يـعرس بـه ــ والشام إن لم يفننا كارب
أفنى بني ريطة فرسـانهم ـــ عشرون لم يقصص لهم شارب
ومن بني أعمـامهم مثلهم ___ لمثل هذا يعجب العـاجب
طعنا وطاعونـا منـاياهم ـــ ذلك ما خط لنا الكاتب


علاج الطاعون

كتب أمير المؤمنين عمر بن الخطاب إلى عمرو بن العاص بالتوجه بسكان المدن إلى الجبال، فالطاعون لاينتشر عند أهل الجبال؛ عندها اختفى الوباء بهذه الحيلة.
منقوووووووووووووووووووووووووووووول
______________
المصادر
(1) رواه البخاري حديث رقم 3005.
(2) تاريخ الطبري - الجزء الرابع - خبر طاعون عمواس.
(3)البداية والنهاية - ابن كثير - شيء من أخبار طاعون عمواس.
http://www.sharabati.org/vb/showthread.php?t=830

حاتم الشرباتي
11-03-2013, 05:18 PM
شرح كلمة:
عمْواس الإنجليزية: Emmaus.
http://st-takla.org/Pix/Bible-Maps/1-a-Old-Testament/www-St-Takla-org__Emmaus-01.jpg
أحد المواقع المقترحة لعمواس،
عمواس اسم عبري معناه "الينابيع الحارة" وهي بلدة على بعد ستين غلوة من القدس، وهي قرية في أرض فلسطين، لم تذكر إلا في إنجيل لوقا. وقد ظهر المسيح المقام لتلميذين كانا ذاهبين من القدس إلى عمواس في يوم القيامة (تلميذيّ عمواس)، وعرفاه عند العشاء في عمواس (لو 24: 13 و29 و33). ويقول بعضهم أنها مزرعة عمواس، على بعد 22 ميلًا من القدس (قرب اللد) ولكن هذه المسافة أطول من أن تقطع في منتصف الليل. ويرجح أنها قبيبة إلى الشمال الغربي من القدس بسبعة أميال.

وقد جاء في المخطوطة السينائية (من القرن الرابع)، وبعض المخطوطات الأخرى من القرنين السادس والتاسع، أنها كانت تبعد عن أورشليم مائة وستين غلوة، وقد أيد ذلك يوسابيوس المؤرخ وجيروم، بينما تؤيد قراءة "الستين غلوة" بردية بودمر (من أواخر القرن الثاني أو أوائل الثالث) والمخطوطة الفاتيكانية (من القرن الرابع).

وهناك ثلاثة مواقع مقترحة لموقع عمواس:

(1) قرية "عَمْواس" الحالية، ولكن هذا يستلزم أن تكون على بعد مائة وستين غلوة من ألقدس، وهو أمر مستبعد في ضوء المخطوطات المكتشفة حديثًا .

(2) "مستعمرة فسباسيان" ، وهي في الغالب "كالونيا" ويطلق علىها يوسيفوس اسم "عمواس" وهي تبعد عن ألقدس نحو أربعة وثلاثين غلوة ، أي نحو نصف المسافة التي يذكرها البشير لوقا ، مما يستبعد معه هذا الفرض .

(3) قرية "القبيبة" الحإلىة على الطريق إلى يافا، والأطلال الأثرية فيها تؤيد بكل يقين أنها ترجع إلى زمن العهد الجديد. . كما أن المسافة بينهما وبين ألقدس تتفق إلى حد بعيد مع ما جاء في إنجيل لوقا (أي ستين غلوة) مما يجعل هذا أفضل المواقع المقترحة.

* يُكتَب خطأ: عماوس.
*** منقول عن قاموس في موقع نصراني كهنوتي

حاتم الشرباتي
11-03-2013, 05:31 PM
ذهبوا مع الريح
يشير الكاتب( ديفيد هيرست)بانه" لا يمكن للاسرائيليين أن يخفوا لفترة طويلة ما كانوا يقومون به في أجزاء أصعب مراسا ضمن المناطق التي احتلوها. غير أن بإمكانهم المحاولة, وقد حاولوا. فبينما كانوا يقودون جرافاتهم داخل الحي الغربي من القدس, كانوا في ذات الوقت يزيلون قرى بأكملها عن وجه الأرض, وكانت أولى تلك القرى بيت نوبا وعمواس ويالو القريبة من حدود 1967 في نتوء اللطرون الاستراتيجي شمالي القدس. أما سكانها البالغ عددهم عشرة آلاف نسمة فقد ذهبوا مع الريح".
ما الضبط الصحيح لكلمة " عمواس " ؟
عمواس رواه الزمخشري بكسر أوله وسكون الثاني ورواه غيره بفتح أوله وثانيه وآخره سين مهملة وهي كورة من فلسطين بالقرب من بيت المقدس.
ومِمّا يُسْتَدْرَك عليه هنا : عَمَوَاسُ هكذا قَيَّدَه غيرُ وَاحِدٍ وهو بسُكونِ المِيمِ وأَوْرَدَه الجَوْهَرِيّ في ع م س وقال طاعُونُ عَمْواسَ أَوّلُ طاعُونٍ كانَ في الإِسْلامِ بالشَّأْمِ ولم يَزِدْ على ذلِك .
وفي العُبَابِ : عَمْوَاسُ : كُورَةٌ من فِلَسْطِينَ وأَصْحابُ الحَدِيثِ يُحَرِّكُونَ الميم وإِليه يُنْسَبُ الطَّعُونُ ويُضَاف فيُقَالُ : طاعونُ عَمْواسَ وكانَ هذا الطّاعُونُ في خِلافَةِ سيِّدِنا عُمَر رضِيَ اللهُ عَنْه سنةَ ثَمانِيَ عَشْرةَ وماتَ فيه جَماعةٌ من الصَّحابَةِ ذَكَرتُهم في كتابي : دَرُّ السَّحَابَة في وَفَيَاتِ الصَّحابَة قال :
رُبَّ خِرْقٍ مِثْلِ الهِلالِ وبَيْضا ... ءَ حَصَانٍ بالجِزْعِ في عَمْواسِ
وطالَمَا تَرَدَّدَ سُؤالُ بعضِ العُلَمَاءِ لي فأُحِيلُه على القَامُوسِ لِعلْمِي بإحاطَتْه فيفتِّشُون فيه ولا يَجِدُونَه فيَزِيدُ تَعجُّبُهم . وقَرَأْتُ في الرَّوْضِ للسُّهَيْلِيّ عن أَبي إِسْحَاقَ أَنَّ مُعَاذَ بنَ جَبَلٍ رَضي الله تَعالَى عنه ماتَ في طاعُونِ عَمْواس قال : هكذا مُقَيَّدٌ في النُّسْخَة بسكونِ الميمِ وقال البَكْرِيُّ في كِتَابِ المُعْجَم : من أَسْماءِ البِقاع : عَمَواسُ محَّركة وهي قريةٌ بالشّام عُرِفَ الطّاعُونُ بها لأَنّه منها بَدَأَ وقيل : إِنّمَا سُمِّيَ طاعُونَ عَمَواس لأَنّه عَمَّ وآسَى : أَي جَعَلَ بعضَ الناسِ أُسْوَةَ بعضٍ . انتهى . قلت : فهذا الَّذِي حَمَلَنِي على أَنء أَفْرَدتْهُ في تَرجمةٍ مُسْتَقِلَّة فتأَمَّل.
(ع م س ) : عَمَوَاسُ بِالْفَتْحِ بَلْدَةٌ بِالشَّأْمِ بِقُرْبِ الْقُدْسِ وَكَانَتْ قَدِيمًا مَدِينَةً عَظِيمَةً وَطَاعُونُ عَمَوَاسَ كَانَ فِي أَيَّامِ عُمَر.َ
معنى كلمة عمواس
وفي الكتاب المقدس عمواس تعني "الينابيع الحارة" وهي بلدة على بعد ستين غلوة من القدس وقد ظهر المسيح المقام لتلميذين كانا ذاهبين من القدس إلى عمواس في يوم القيامة وعرفاه عند العشاء في عمواس. ويقول بعضهم أنها مزرعة عمواس، على بعد 22 ميلاً من القدس (قرب اللد) ولكن هذه المسافة أطول من أن تقطع في منتصف الليل. ويرجح أنها قبيبة إلى الشمال الغربي من القدس بسبعة أميال.
مكان حج وصلاة
في العهد البيزنطي، كانت بلدة عمواس – نيكوبولوس مركز لأسقفية ذات أهمية كبيرة. وقد بنيت بازيليكتَين في القرن الرابع والخامس في المكان الذي يُعتقَد أن المسيح كسر الخبز فيه مع تلميذَيه. وأعاد الصليبيون بناءهما بعد أن دُمِّرتا في القرن السابع. وعاد المسيحيون إلى هذا المكان حوالي سنة 1878، عندما حثّت الطوباوية مريم يسوع المصلوب من بيت لحم دير الكرمل الذي كانت تنتمي إليه على شراء المكان وافساح المجال من جديد للحج والصلاة.

وابتدأت الأبحاث الأثرية عام 1880 ولم تتوقف حتى اليوم. وأعظم ما قام به علماء الآثار والعاملون هو اكتشاف ما تبقّى من البازيليكتين البيزنطيَّتَين، وعدّة فسيفساء خلاّقة وجرن معمودية وكنيسة صليبيةً. ومنذ سنة 1930 بنى آباء "بيت آرام" مبنى في أعلى التل يستطيع الزائر زيارته بالإضافة إلى زيارة متحف الفسيفساء وكنيسة جماعة التطويبات التي تسكن هذا الدير منذ سنة 1993.

عمواس في عهد الفتوحات الإسلامية
دخل أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه القدس فانتهت حقبة من عدم الاستقرار السياسي والمظالم الدينية الكنسية التي مارسها أباطرة بيزنطة ضد الذين خالفوهم بالمعتقد الكنسي.
تمركزت غالبية القوات الإسلامية التي حررت فلسطين في منطقة عمواس وذلك لقربها من مدينة القدس.
لقد وضح أن المسلمين المجاهدين أرادوا تجسيد حبهم للمسجد الأقصى فسكنوا قرب المدينة في عمواس التي أصبحت اليوم جزءاً من مدينة القدس. واستقرت الأوضاع في فلسطين فقُسمت حسب ما قسمت بلاد الشام. وأطلق عليها جند فلسطين وقاعدتها مدينة اللد ومن مدن هذا الجند القدس وعمواس ونابلس وسبسطية وبيت جبرين.
وآثر كبار الصحابة سكنى عمواس ولأن مدينة القدس كانت حصينة لم يسكنوا فيها تجنباً لاغتصاب دور أهلها. أو مضايقتهم بمشاركتهم في دورهم. ومع الأيام أخذ أهل عمواس يدخلون إلى الإسلام وتصبح مدينة القدس ذات سمات إسلامية لأنه جرى بناء المسجد العمري فيها.

منقول : مدونة الأستاذ مصطفى نمر دعمس
http://mustafademes.blogspot.com/2011/10/25-28.html

.

حاتم الشرباتي
11-03-2013, 05:37 PM
عمواس القبيبة اليوم
القبيبة هي احدى قرى شمال غرب القدس تبعد عن القدس حوالي 12 كم وعن رام الله المسافة نفسها ، يبلغ عدد سكانها حوالي 2000 نسمة جزء منهم موظفين وجزء اخر عمال كذلك يوجد في صفوفهم لاجئين وحملة هوية القدس وهي قرية تاريخية معروفة باسم عمواس حيث ان هنالك اعتقاد بان السيد المسيح قد اجتمع مع تلاميذه في هذه القرية ولهذا ياتي المسيحيون من اماكن مختلفة كل عام لاحياء المناسبات الدينية . في القرية مدرستان ابتدائية مختلطة وثانوية للاناث ، كذلك فيها عيادة تابعة للسلطة الوطنية الفلسطينية وعيادة تابعة لراهبات الفرنسيسكان . فيها ايضا مسبح ومتنزه وتوجد فيها بركة رومانية تاريخية تتوسط القرية فيها معصرة زيتون حديثة كذلك فرع لجامعة بيت لحم كلية التمريض في القرية ايضا بيت لرعاية كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة تشرف عليه راهبات المانيات في القرية احراش من شجر الصنوبر والسرو.
https://bjl4vq.bay.livefilestore.com/y1m0KnWnpw2guCb0zNNDANGJYjb_2D45dH7NqP6O5ixFDfYnu-faldX7WgiR-UDZ8p1MnUwo5cMzxpk10f2rWojv6OLpJT56S_BGC7Um-wiZIwCDNIwTETHk73FnUqaKH2PJ6FZb0q9g8pBYXQTy4XAeA/Emmaus_Park_CanadaS.jpg حديقة كندا اليوم
مزارات عمواس
المزار الحالي بني في بداية هذا القرن فوق أطلال كنيسة سابقة كانت بحسب التقليد قائمة فوق بيت قلاوبا أحد التلميذين. وقد بني الدير الفرنسيسكاني عام 1906 واستخدم معهدا إكليريكيا لمن يرغبون في التكرس للحياة الرسولية في الأراضي المقدسة.
في الكنيسة ثلاثة أروقة، الرواق الذي إلى اليسار يحمي تحت صفائحه الرخامية الحمراء آثار بيت من الحقبة الرومانية يشير إليه التقليد على أنه بيت قلاوبا حيث ظهر يسوع للتلميذين.
https://bjl4vq.bay.livefilestore.com/y1meoTlQoiYyMCG0SodYmYJY6uS3Q62ua9lRnWMPpuEsBFOVLS jvpNN9JzJWR7uD-Sm7fLaWQLbBq97AbBhzrjyHZg4tq-LWSQcHRtpxSgN8Z40CM1TqOeMDlInKXlCERZeiuMKdgh8xs7c9 40nqcdj3Q/emauss.jpg
صورة لاثار الكنيسة الصليبة من القرن 12 والتي شيدت على بقايا الكنيسة البيزنطية التي بنيت في القرن الخامس الميلادي
https://bjl4vq.bay.livefilestore.com/y1m_dAzWodPijVdS20tNjnSCvhxIwQR_exh4uYqqeHaHSMiGXA ihFAb3enHzSlIz3gX9ypT6fUJQoAOASq4b9AQiCDgwFvEOQIOW gVUj-bJo71JhtpG4wuesIzQfnzEt0OBLtp-4E_KKoVTQkxExZWQaw/EmmausRomanBath1s.jpg
صورة اثار حمام روماني بالقرب من الكنائس
https://bjl4vq.bay.livefilestore.com/y1m_dAzWodPijWFebP_wNnjEb0Es1Gqdxq3egwqx3qYUYZbE7F 2XVKZtEeenTt5S5Kjhx2OsVvJ75LJUlP_ojNQox8BqXRrUT8LW _zpbpKTtd18OVrJWmiCTE7G4nq3uAbd6CNJkI6HXN5TxZNULX4 fyQ/EmmausSprings1s.jpg
صورة وادي فصول الربيع: بني في اواخر الحقبة الرومانية الى شرق عمواس وكان يعتبر مصدر امداد المياه للمدينة القديمة، اليوم هو جزء من حديقة كندا
https://bjl4vq.bay.livefilestore.com/y1mtERomkbfrNSvmXL81qcjMmv2bcpcJc1E8Dn9t9gMlgqSPUx GQskJlz5coFm6MOJRqOA8x5Rgouh6uuJpxw-iWIdTmHa7QRsF5qhwFDH4znqc-qXYnn0gFO_D0973rUuhy5zFcLvgaOsa9YeTfRVlFQ/EmmausFortress12s.jpg
صورة احد القلاع فقد كانت عمواس مركز حماية على طريق القدس
.

حاتم الشرباتي
11-03-2013, 09:11 PM
صور باهر
http://www.google.ps/images?q=tbn:ckEGw-_tc6jpxM::www.geocities.com/surbaher2001/435555.jpg
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/5/5f/SurBaher.jpg/280px-SurBaher.jpg

صور باهر (بالإنجليزية:Sur Baher, بالعبرية:צור באהר) قرية فلسطينية تقع إلى الجنوب الشرقي من مدينة القدس ويحدها من الغرب بلدة بيت صفافا، ومن الجنوب بيت ساحور ومن الشرق جبل المكبر والسواحرة ومن الشمال سلوان تبعد عن مدينة القدس أقل من 6 كم وتتبع اليوم لبلدية القدس. قرية صورباهر تبلغ مساحة أراضيها ما يقارب 9 كم2. عدد سكانها القاطنين فيها 25.000 نسمة، ويوجد من أهلها من هم من النازحين عام 1967 وينتشرون في كافة أرجاء العالم ويعيش الغالبية العظمى منهم في الأردن.
صور باهر قرية عربية فلسطينية حرة تأبى الاحتلال الصهيوني لها تقع إلى الجنوب الشرقي من مدينة القدس ويحدها من الغرب بلدة بيت صفافا، ومن الجنوب بيت ساحور ومن الشرق جبل المكبر والسواحرة ومن الشمال سلوان تبعد عن مدينة القدس أقل من 6 كم وتتبع اليوم لبلدية القدس (إسرائيل). قرية صورباهر تبلغ مساحة أراضيها ما يقارب 9 كم2. عدد سكانها القاطنين فيها25.000 نسمة، ويوجد من أهلها من هم من النازحين عام 1967 وينتشرون في كافة أرجاء العالم ويعيش الغالبية العظمى منهم في الأردن. إن أحد القصص التي يعتقد انه بسببها سميت صورباهر بهذا الاسم، هو ان سيدنا عمر بن الخطاب عندما جاء فاتحاً للقدس عقد في أحد اوديتها (واد عمرون) السر الباهر للفتح ومكث بها ليلتان قبل أن يدخل المسجد الأقصى. في العشرة سنين الأخيرة أصبحت القرية لتقدمها العمراني والاقتصادي مركزاً تجارياً وحضارياً للقرى المحيطة بها، حيث يوجد بها 15 مدرسة و 5 مراكز صحية وأكثر من أربع مؤسسات أهليه، هذا عدا عن سوق تجاري ضخم على طول شارعها الرئيسي بأكثر من أثنين كيلومتر، ومن الجدير ذكره أن جدار الفاصل الذي بني حولها يمنع دخول المقاومين إلى الاراضي المحتلة وباقي فلسطين.
تم بناء ثلاث مناطق حول القرية، حيث يحدها من الغرب أرنونا ورمات راحيل، ومن الشمال ارمون أنتسيف ومن الجنوب هار حوما ومن الشرق الجدار الفاصل. القرية في الوقت الحاضر تعاني من الانفجار السكاني بسبب منع اليهود اهل القرية من البناء وتعمير المنازل كما تقوم إسرائيل بهدم منازل العرب ويعاني اهل قرية صورباهر من عنصرية اليهود متلها مثل البلدات المجاورة كسلوان وبيت صفافا وجبل المكبر والعيسوية.
في الفترة الواقعة بين (1320) إلى (70) قبل الميلاد كان يطلق عليها اسم (سريا بالستينيا) إلى ان جاء الرومان وأطلقوا عليها اسم جوداعيا وكانت تعرف عند الفرنجة باسم سربال Sarbael وتعني الخزان الكبير. وورد في كتاب جمعية اكتشاف فلسطين والذي صدر في لندن عام 1883 م بأنها كانت تشبه السور العظيم لأن بنائها كان من الحجر الكبير وتظهر على رأس جبل وكأنها سور عظيم إنها بلدة صور باهر.
وهناك تسمية لها وهي بلدة العمرين نسبة للخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه وعمرو بن العاص رضي الله عنه قائد المسلمين في فلسطين حيث فتحت القدس في عهده.
وهناك تسمية أخرى وهي أن جنود المسلمين في عهد الخليقة عمر بن الخطاب رضي الله عنه عسكروا في أراضي هذه القرية، حيث أن القرية ملاصقة تماما لبيت المقدس من الجهة الجنوبية استعداداً لدخول مدينة القدس وقد استخدم الجيش الإسلامي كلمة السر في تلك الليلة كلمة باهر فسمي ذلك المكان بـ(السر الباهر) وتطور اللفظ إلى أن أصبح سر باهر ثم مع الزمن أصبحت تنطق "صور باهر" ولعل هذه التسمية هي الارجح.
في العشرة سنين الأخيرة أصبحت القرية لتقدمها العمراني والاقتصادي مركزاً تجارياً وحضارياً للقرى المحيطة بها، حيث يوجد بها 15 مدرسة و 5 مراكز صحية وأكثر من أربع مؤسسات أهليه، هذا عدا عن سوق تجاري ضخم على طول شارعها الرئيسي بأكثر من أثنين كيلومتر، ومن الجدير ذكره أن الجدار الفاصل الذي بني حولها يمنع دخول المقاومين إلى الاراضي المحتلة وباقي فلسطين.
تم بناء ثلاث مناطق حول القرية، حيث يحدها من الغرب أرنونا ورمات راحيل، ومن الشمال ارمون أنتسيف ومن الجنوب هار حوما ومن الشرق الجدار الفاصل.
القرية في الوقت الحاضر تعاني من الانفجار السكاني بسبب منع اليهود اهل القرية من البناء وتعمير المنازل كما تقوم إسرائيل بهدم منازل العرب ويعاني اهل قرية صورباهر من عنصرية اليهود متلها مثل البلدات المجاورة كـ سلوان وبيت صفافا وجبل المكبر والعيسوية.

حاتم الشرباتي
11-03-2013, 09:16 PM
http://ipcc-jerusalem.org/media/sur_baher.jpg

http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/4/45/%D8%B5%D9%88%D8%B1_%D8%A8%D8%A7%D9%87%D8%B1.jpg

http://anamnalquds.com/wp-content/uploads/Sur-Bahar1.jpg

http://i.goalzz.com/?i=mr_palestine%2Ficons%2Fclubs%2Fsour+baher.jpg

http://www.gazaalan.ps/wp-content/uploads/2013/01/48bf3c73879c803ed767699eb2588bc5.jpg

حاتم الشرباتي
11-03-2013, 09:34 PM
أم طوبا
http://www.bbc.co.uk/worldservice/assets/images/2008/02/080212jerusalem_mosque_400_224.jpg

أم طوبا هي قرية فلسطينية مقدسية عربية تقع جنوب مدينة القدس وتبعد عنها 7 كم وشمال بيت لحم. وتبعد عنها 2 كم وعدد سكانها 6 الف نسمة سكانها مسلمين وتحدها من الجنوب بيت ساحور وبيت لحم ومن الشرق التعامره ومن الشمال جبل المكبر ومن الغرب رمات راحيل ويوجد بها ثلاث مساجد المسجد العمري ومسجد أبو غنيم ومسجد أبو بكر الصديق ومدرستان إعدادية وثانوية وتلم الكثير من المتعلمين والمثقفين ويوجد بها نادي رياضي يقوم بالكثير من المشاريع التي تخدم البلد وأهلها من عائله واحد تسمى عائلة أبو طير وقد احتلت عام 67 ولم ينزح عنها أهلها وبعد الاحتلال ضمت لبلدية القدس التي تجلب الضرائب الباهظة دون تقديم الخدمات وقد صودر الكثير من أراضيها لمصلحة اليهود ومنها جبل أبو غنيم والآن يسمى هار حوما ورمات راحيل وأيضا صودر الكثير من أراضي القرية لمصلحة الشوارع التي تخدم المستوطنين الذين يعيشون في مناطق الضفة الغربية مما خلق أزمة أراضي ولم يبقى لأهالي القرية سوا ثلث مساحتها الأصلية.

مستوطنة هار حوماه على أراضي أم طوبا

.

حاتم الشرباتي
11-03-2013, 09:36 PM
صور باهر واُم طوبا :
Sur Bahir & Umm Tuba
عشائر وعائلات صورباهر وأم طوبا

قال تعالى:
بسم الله الحمن الرحيم

" مَّثَلُ الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنبُلَةٍ مِّئَةُ حَبَّةٍ وَاللّهُ يُضَاعِفُ لِمَن يَشَاءُ وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ }البقرة261 صدق الله العظيم

تيمنا ببركة حبة القمح وتضاعفها وزيادة اعدادها ولان الله

تعالى من علينا بأن جعلنا أمة مؤمنة تزداد مع الايام بعد أن كانت بذرة

محدودة العدد والعدة تقطن في أرض الرباط أرض الاسراء والمعراج تعيش

على الوداعة والامل بالمستقبل ازداد عددها وانتشر بنيانها

لم يتجاوز عدد سكان صورباهر في بداية المائة سنة الماضية المئات

حتى انه قدر سنة 1925 بألف شخص من ضمنهم 130 شخص زادت أعمارهم عن

25 سنة وهؤلاء هم أصل القرية والبناء الاساسي لها وبحسب قراءة هذه

الاسماء لم يتغير شيء بالنسبة لاسماء العائلات في هذه القرية.

عائلات صورباهر و ام طوبا:

هناك ثلاث مجموعات من العائلات في صورباهر وأخرى في ام طوبا شكلت معا اربع عشائر.
وقد كان سبب هذا التشكيل والانضواء تحت لوائه أسباب عديدة منها النسب أو المصاهرة والجيرة في السكن أو مصلحة مشتركة جمعتهم او ظروف قسمة الاراضي وطلب الحكومة من الاهالي بأن يكون لكل شخص عنوان واثبات هويته بواسطة مختاره.
وهكذا تبلورت فكرة تجمع ووجود هذه المجموعات أعلاه.
ولا شك أن هناك عائلات عريقة في القدم ورئيسية في وجودها وشهرتها ونفوذها تولت زعامة القرية وهناك آخرون اتبعوا لتلك العائلات ولا داعي لذكر ذلك حتى لا يقال ان هناك تمييز في المعاملة اوتحيز لعائلة لا سمح الله
وعلى اية حال اضع بين يدي القاريء الكريم هذه التقسيمات راجيا ان اكون قد وفقت :
1- العشيرة الاولى :
الفواقة او الفواقا* : وتتكون هذه العشيرة من الحمائل التالية:

1- الاطرش( أو الطرشان )

2- أبو حامد
3- داوود أولاد بركات ابو بريك
4- أبو عسلة
5- عوض الله

6- الشحادات
7- أبو عابد
8- المصري
9- القواريط وأبو سبيتان

* تكتب الفواقه بالهاء كما وتكتب بألألف
* والفوقة تعني : انهم كانوا يسكنون المنطقة التي فوق الشارع.

2- العشيرة الثانية:
وتشمل الحمايل والافحاذ التالية:
1- العمره: وهم: أبو كف/ خميس/ عوض / وعائلة محمد الحاج/جبر/العدول/شبعيتي

2- البكيرات : وهم : حمدان / حامد/ حماده / عفانه / وبسيط .

3- الجبور : وهم : عطون / جاد الله / عبد الجواد

3- العشيرة الثالثة :الدويات
وتشمل الحمايل والافخاذ التالية :
1- دبش
2- نمر

3- حماد ابو جغيمان وهم:
أ- حماد
ب- محمد (الأعمص)
ج- عليان( عبد ربه )

4- خضير
5- قاسم رموني
6- أبو عواد اللوزي

4- العشيرة الرابعة:
ابو طير - ام طوبا

حاتم الشرباتي
11-04-2013, 04:23 AM
قرية السواحرة الشرقية
http://www.alalbait.ps/palestine/Al-Sawahira_Al-Sharqiyya.jpg
http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/al_Sawahira_al_Sharqiyya_5768/al_Sawahira_al_Sharqiyya-50438.jpg
http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/al_Sawahira_al_Sharqiyya_5768/al_Sawahira_al_Sharqiyya-50441.jpg
http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/al_Sawahira_al_Sharqiyya_5768/al_Sawahira_al_Sharqiyya-50444.jpg
تقع إلى الجنوب الشرقي من مدينة القدس، وتبعد عنها 4 كم، ويصلها بالطريق الرئيسي طريق داخلي، قدر عدد سكانها قبل عدوان 1967 حوالي (4208) نسمة، ويتألف سكانها من 12 عشيرة، نزح منهم علىأثر الاحتلال الإسرائيلي عام 1967 حوالي (490) نسمة، وبلغ عدد السكان في عام 1996 حوالي (4325) نسمة. يمتلك أهالي القرية مساحات كبيرة من الأراضي جعلهم يعتمدون على الزراعة ورعي الأغنام، وبعد عدوان 1967 تم إغلاق ما نسبته 75% من أراضيها، مما قلص الأراضي الزراعية والمراعي، ومنعت سلطات الاحتلال أهلها من البناء، علما بأنهم بعانون من الإكتظاظ السكاني.
مجهولون يسرقون وثائق أراضي السواحرة الشرقية بكاملها
2012-01-07
القدس المحتلة - وكالات الأنباء
اقتحم مجهولون مكتب لجنة الدفاع عن الأراضي في بلدة السواحرة الشرقية شرقي مدينة القدس المحتلة ليلة (الخميس5-1) وقاموا بسرقة جميع وثائق وحجج وإخراجات القيود الخاصة بأراضي البلدة، لإثبات ملكية الأراضي لأصحابها، إضافة إلى سرقة جهاز الحاسوب الخاص باللجنة وطابعتين وسندات صرف وقبض وغيرها من موجودات المقر.
وقال رئيس مجلس بلدة السواحرة الشرقية زهدي شاهين (أبوحسام) في حديث لمراسلتنا في القدس المحتلة إنه تفاجئ باتصال هاتفي من المهندس محمد سرور أثناء ذهابه إلى مقر اللجنة بعد انتهاء صلاة الجمعة(6-1) أبلغه خلاله بأنه كل ما بداخل المقر تم مصادرته، وتوجه على الفور هو وبرفقة أعضاء الهيئة للجنة لتفقد المقر.
ولفت إلى أن عملية السرقة جاءت "بعد انتهاء عقد اجتماع بين المجلس ورئيس لجنة الدفاع عن الأراضي المهندس سرور ونائبه يونس جعفر وأصحاب الأراضي (مساء الخميس)من اجل وضع خطط مستقبلية وعملية من اجل الدفاع عن أراضي البلدة المنوي مصادرتها من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي.
وأوضح بأنه يوجد سور حول مقر اللجنة ارتفاعه4 أمتارويوجد من فوقه شيك مرتفع. ووجدنا أن الجاني قام بقص جزء من الشيك والدخول منه، ومن ثم قام باقتلاع "إحدى الحمايات" الموجودة على الشباك، وتم اقتلاع الشباك المعدني والدخول منه إلى المكتب وسرقة كل ما يتعلق بمصير أراضي البلدة.
واعتبر رئيس مجلس بلدة السواحرة بأن ما حصل من سرقة لأوراق ثبويتة متعلقة بأراضي البلدة عملية خطيرة وتهدد مصير قرابة60 ألف دونم من أراضي السواحرة الشرقية.
وحمل المسؤولية الكاملة لمن وصفهم بأصحاب النفوس المريضة وقال إن " هذا العمل الخطير سيؤدي إلى مصادرة آلاف الدونمات من اجل استكمال وتوسيع الاستيطان في شرقي القدس، لاسيما بعدما أصدرت جمعيات استيطانية وبلدية الاحتلال مؤخرا قرار بمصادرة800 دونممن أراضي أهالي البلدة لصالح توسيع مستوطنات جديدة.
وعن الإجراءات المتخذة قال إنه"تم التعميم على جميع الأجهزة الأمنية والشرطية التابعة للسلطة ومقر الارتباط في ابوديس، من اجل كشف ملابسات السرقة والتحقيق مازال مستمرا."

حاتم الشرباتي
11-04-2013, 04:27 AM
السواحرة
على البوابة الشرقية للقدس
اخبار القدس - محمد شقيرات - تقع بلدة السواحرة في الجنوب الشرقي لمدينة القدس وتشكل لبوابتها الشرقية , عرفت قرية السواحرة على أنها امتداد لقرية بيت ساحور الواد والتي كانت جزء من قرى ناحية الواد التابعة لمتصرفية القدس , تبعد عن المدينة حوالي 3 كم، سميت بذلك الاسم نسبة إلى عرب السواحرة الذينيقطنونها , تأتي اصل التسمية نسبة الى خربة احمد الساحوري المحاذية لمقبرة البلدة والمقام عليها مسجد باسم " احمد الساحوري " حيث تقع هذه الخربة في أقصى الجزء الشمالي لبلدة السواحرة الغربية " جبل المكبر " والمحاذية لقرية سلوان , كما يعود أصل السكان كما أشار الكاتبان جميل السلحوت و محمد شحادة بأن السواحرة ينحدرون من " بني عقبة " وهي فخد من قبيلة لخم أحد اشهر قبائل جنوب الجزيرة العربية حيث يستند الكاتبان في روايتهم إلى ما ذكره عمر صالح البرغوثي وخليل طوطح عن تاريخ فلسطين , اذ يقولان " من ضمن القبائل التي سكنت فلسطين والأردن في عهد بني أمية " لخم ومنهم بني عقبة والتياها والمسعودي وكليب "
يحد بلدة السواحرة من الشمال بلدة أبو ديس ومن الغرب السواحرة الغربية (جبل المكبر ( ومن الشرق العيزرية ومن الجنوب بلدة العبيدية وعرب التعامرة . وبلغت مساحتها قبل حرب حزيران 1967 م , ( 550000 ) دونم , إي من منطقة بيت المندوب والمعروفة حالياً " تل بيوت " غرباً إلى البحر الميت شرقاً ,
وقد برز في أواخر العهد العثماني وفترة الانتداب وبداية الاحتلال الإسرائيلي , حسب ما أشار الكاتب محمد هلسه في كتابة " سواحرة الواد " عن بلدة السواحرة العديد من الشخصيات التي كانت تحمل لقب المختار بحيث كانوا موظفي دولة ومن ثم أصبحوا الشخصيات المحلية المهمة , بحيث كان المختار مسؤول عن تسجيل حالات الولادة الجديدة , أو الوفاة , أو الزواج , والمسؤول عن تسجيل الأراضي كما كان المحافظة على النظام من أهم الأدوار التي قام بها المختار . من هذه الشخصيات
محمد بن حسين وحمدان بن موسى بن حسن جعباص
المختار محمد الأعرج
المختار عليان علي شقير
المختار ابراهيم شقير
المختار حسين ابراهيم شقير
المختار علي حجازي
المختار خضر محمد حسن عبد القادر
المختار محمد خضر حسن
المختار عبد القادر حسين
الشيخ حمدان موسى من حمولة الجعابيص
المختار قاسم محمد عبد الله السرخي
قسم جدار الفصل العنصري المناطق السكنية الى. السواحرة الشرقية , الشيخ سعد , السواحرة الغربية (جبل المكبر ) يدخل ضمن الجدار بلدة السواحرة الغربية " جبل المكبر" ويأتي خارج الجدار بلدة الشيخ سعد والسواحرة الشرقية , ارتباط تلك الثلاث تجمعات سكنية بالقدس وببعضها وثيق حيث أن مقبرة بلدة السواحرة والشيخ سعد بالجزء الأقصى من شمال هذه البلدة جبل المكبر بمحاذاة بلدة سلوان , ويمتد الجدار على ارضي البلدة بأكثر من خمسة كيلو متر ويبلغ ارتفاعه حوالي ستة أمتار , حيث دمر أشجار الزيتون والأراضي الزراعية وطرق التي كانت تربط البلدة ببعضها

حاتم الشرباتي
11-04-2013, 04:30 AM
من ناحية الجزء الشرقي للبلدة والمعروف " برية السواحرة " قامت سلطات الاحتلال بمصادرة تلك الأراضي بحجة أنها أراضي عسكرية يقام بداخلها معسكرات تدريب كما إن هناك مخططات لترحيل السكان البدو الذين يقطنون برية السواحرة
تنبع أهمية بلدة السواحرة بسبب قربها من مدينة القدس ولإحاطتها بجبل المكبر , وجبل المنطار والكثير من الخرب والمعالم التاريخية والسياحية , منها خربة الحرذان , وخربة جب الروم , وخربة الزعرورة , وخربة جبل المنطار
لعب سواحرة الواد دوراً كبيراً في احتضان الثورة وقادتها في منطقة القدس ,وذلك بسبب طبيعة جبالها الوعرة , خص من الثوار الشهيد عبد القادر الحسيني , حيث أشار الكاتب محمد عقل هلسة , في كتابة عن البلدة " سواحرة الواد " ان منطقة عرب السواحرة شكلت نقطة انطلاق لكثير من العمليات والهجمات على أهداف بريطانية ويهودية
وقد كانت مأمن الثوار ينسحبون أليها بعد تنفيذ هجماتهم , وقد شارك أبنائها بفعالية في العمليات المختلفة التي نفذها الثوار , كما نقل الكاتب عن المناضل بهجت أبو غربية في مذكراته أن منطقة عرب السواحرة ودير مارسابا كانت معقلاً من معاقل الثوار أستقر فيها قائد ثورة القدس الشهيد عبد القادر الحسيني وكذلك محمد سعيد بركات ولفترة أخرى الحاج يوسف الشرفا كما إن قائد ثورة القدس ومرافقيه قد أقاموا لدى مخاتير عرب السواحرة المختار حسين إبراهيم شقير وحمدان حسن علي سرور الملقب بالبلهيدي من حمولة المشاهرة .
تقسم عشائر عرب السواحرة حسب التقسيم التقليدي للقبيلة إلىبطنين:
بطن الجعافرة : الجعافرة،المشاهرة، الخلايلة، السراوخة ، الجعابيص، العويسات، وعائلة بشير .
بطن الهلسة : الهلسة، الشقيرات،العبيدات، الزعاترة، الزحايقة.
بطنالجعافرة : أولاً: عشيرة الجعافرة: ويتفرع عنهمستة عائلات:
• عائلة حسن ,عائلة سلامة,عائلة عبد القادر ,عائلةأحمد, عائلة محمد, عائلة حسين
ثانياً: عشيرةالمشاهرة: ويتفرع عنهم ستة عائلات:
• عائلة مشهور , عائلة سرور,عائلةمنصور, عائلة موسى,عائلة صري, عائلة القنبر
ثالثاً: عشيرة الخلايلة: ويتفرع عنهم ثلاث عائلات:
• عائلةمحمد ,عائلة عبد ربه ,عائلة عبد الرحمن
رابعا: عشيرة السرخي: ويتفرع عنهم خمسة عائلات:
• عائلة حسين,عائلة علي ,عائلةحسن ,عائلة أحمد , عائلة قاسم
خامساعشيرةالجعابيص: ويتفرع عنهم ثلاث عائلات:
• عائلة موسى ,عائلة أبو دهيم ,عائلة إسماعيل
سادساعشيرة العويسات: ويتفرع عنهم ستةعائلات:
• عائلة علان ,عائلة عبده (عبدربه) , عائلة عليان,عائلةأسعد,عائلة أبو ننة , عائلة أبو جمل
سابعا: عائلة بشير (بشير محمدلافي)

بطن الهلسة:
أولاً: عشيرة الهلسة: ويتفرع عن هذه العشيرة أربعة عائلات:
• عائلة حجازي ,عائلة عدوي , عائلة صوان ,عائلة ابو ذهبية
ثانياً: عشيرة الشقيرات: تقسم عشيرة الشقيرات إلى فرعين رئيسيينوكل فرع ينقسم إلى ثلاث عائلات:
فرع علي:
• عائلة شقير,عائلة سلامة ,عائلة السلحوت
فرع معالي:
• عائلة علاء الدين,عائلة مطر,عائلةمشعل
ثالثاً: عشيرة العبيدات: ويتفرع عن عشيرة العبيداتسبعة عائلات:
• عائلة أسعد ,عائلة الجمال,عائلة حسن ,عائلةحسين,عائلة داود,عائلة محمود,عائلة مهنا.
رابعاً: عشيرة الزعاترة: ويتفــرع عنهم عائلتان:
• عائلةزرعي ,عائلة كنعان
خامساً: عشيرة الزحايقة (نسبةلجدهم اسحق): ويتفرع عنهم ستة عائلات:
• عائلة علي ,عائلة سلامة,عائلةابو سيف,عائلة الحصيني ,عائلة أبو حلوة , عائلة سليم

حاتم الشرباتي
11-04-2013, 04:35 AM
شهدت بلدة السواحرة إقبالا منقط النظير منذ أربعينيات القرن الماضي على التعليم بين صفوف الذكور والأيناث بسبب قربهم من مركز فلسطين مدينة القدس تبلغ نسبة الأميين أقل من 10 % وتتمثل بالنساء فوق سن الخمسين
قدمت بلدة السواحرة الكثير من أبنائها فداءً لفلسطين , شهداء وأسرى , فمنهم من يقبع داخل سجون المحتل حكم عليه بالسجن مدى الحياة بحجة أدانتهم بدماء يهود وقضايا أمنية إما بالنسبة لشهداء هذه البلدة فقد قدمت الشهداء , أثناء الحرب , وفي كمائن للأسرائيلين , وعمليات استشهاديه , واشتباكات مسلحة

http://pre-sawahreh.net/Portals/0/internet/g.JPG
http://www.alburayj.com/images/DistrictOfJerusalem.jpg

حاتم الشرباتي
11-04-2013, 09:33 AM
قرية النبي صموئيل
http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/al_Nabi_Samwil_1074/al_Nabi_Samwil-12985.jpg
تقع إلى الشمال الغربي من مدينة القدس، تبعد عنها 8كم، وهي مبنية على قمة جبل يرتفع 885م عن سطح البحر، وهي بذلك من أعلى القمم القريبة في القدس، ويصل إليها طريق داخلي يربطها بالطريق الرئيسي طوله 0.3كم وتقوم هذه القرية على موقع بلدة "مصفاة" بمعني برج النواطير الكنعانية. تبلغ مساحة أراضيها حوالي 2150 دونما، وتحيط بها أراضي قرى الجيب، بيرنبالا، بيت حنينا، بدو، وبيت إكسا. قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (121) نسمة، وفي عام 1945 (2009 )نسمة، وفي عام 1967 كان العدد حوالي (66) نسمة، وفي عام 1987 حوالي (136) نسمة، أما في عام 1996 انخفض العدد إلى (96) نسمة. حيث قام جيش الاحتلال بعد عدوان 1967 بترحيل أهلها، وقاموا في عام 1971 بتدمير منازل القرية، وألغت اسمها العربي (النبي صموئيل) وأطلقوا عليها اسم (قرية ولفسون) نسبة إلى المؤسسة المعروفة باسم (ولفسون) والتي تبرعت بمبالغ كبيرة لبناء مساكن يهودية في هذه المستعمرة المقامة على أراضي القرية المصادرة.
المعلم الأبرز في القرية هو مقام النبي صموئيل، الذي أثار مطامع يهودية وصهيونية طوال قرون، وحاولت المنظمات الصهيونية خلال الانتداب البريطاني السيطرة على المقام، إلا أن يقظة المجلس الإسلامي الأعلى، والمؤسسات الإسلامية والفلسطينية الأخرى، حال دون ذلك، رغم محاولات المندوب السامي هربرت صموئيل.
وفي عام 1967، كانت حامية أردنية عسكرية، في الغرف العلوية للمقام، ومن مهامها الدفاع عن القدس، ولكن مع بدء المعارك في 6 حزيران (يونيو) من ذلك العام، سحب قائد الحامية قواته، بشكل غير متوقع وغير مبرر، كما يذكر أنور الخطيب محافظ القدس قبل الاحتلال، وهو من الشخصيات المحسوبة على النظام الأردني، والذي طرح في مذكراته تساؤلات مريرة حول هذه الخطوة.
وسقطت القرية التي كانت تتمحور بيوتها حول المقام، مما سهل لليهود الوصول إلى مبتغاهم، حيث يقع قبر صموئيل في مغارة أسفل المقام الإسلامي، الذي يضم مسجدا، ومنارة يرتقى إليها بنحو 52 درجة، ومن فوق سطحه، تنبسط القدس أمام الأنظار، وكذلك الجزء الغربي من فلسطين.
ولم يكتف اليهود، بدعم من حكومة الكيان الصهيوني المحتلة، بالسيطرة على القبر، ولكن هذه الحكومة وجيشها أقدما على جريمة مروعة بتاريخ 23 آذار (مارس) 1971، عندما تحركت آليات هذا الجيش لتهدم بيوت القرية المقامة حول المقام، وتشتت أهلها، وفي اليوم التالي للهدم، وصل المؤرخ عارف العارف إلى المكان، وكان عمره 80 عاما، ليسجل لنا مشاهداته التي تعتبر وثيقة هامة لما جرى آنذاك: "دخلت مقام النبي صموئيل، فرأيته مقسما قسمين: قسم من الداخل وفيه ضريح النبي صموئيل ويشرف عليه إمام هو الشيخ سالم حسن صالح، ويتناول من مصلحة الوقف بالقدس راتبا شهريا قدره ثمانية دنانير، عندما تم تعيينه وذلك في عام 1967م، ولا يدخل هذا القسم سوى المسلمين، وإن كان اليهود ينزلون إلى المغارة الكائنة في الطابق الأرضي تحت المسجد، حيث يزور اليهود المكان بوصفه الموقع القديم للضريح، وفي القسم الخارجي إلى الشرق من المسجد ديوان واسع رأيته مكتظا باليهود المتدينين ذوي السوالف الطويلة يصلون ويرتلون التوراة، وفي الساحة الخارجية المحيطة بالمقام عشرات السيارات ومئات اليهود يروحون ويجيئون وليس ثمة من يسألهم ماذا يفعلون وإلى جانب الساحة تقف سيارة كبيرة تحمل الجنود ببنادقهم وبدلهم العسكرية".
وبعد أربعين عاما من احتلال المقام، كيف هو وضعه الآن؟
سكان القرية الذين تم هدم منازلهم وتشريدهم سكنوا في منطقة قريبة، وعددهم الآن لا يتجاوز المئتين، يعيشون في جيب معزول بالمستوطنات والمنشآت العسكرية الصهيونية، وتمنع الحواجز العسكرية أي شخص لا يحمل هوية تشير إلى إقامته في القرية من المرور إليها، واضطر مراسلنا إلى سلوك طريق جبلي وعر وطويل، للوصول تسللا إلى المقام، الذي حولته حكومة الكيان إلى "حديقة وطنية أثرية"، وتحيط الأسلاك بمنطقة المقام ومنازل القرية التي تم هدمها.

حاتم الشرباتي
11-04-2013, 09:42 AM
وخلال السنوات الماضية وحتى الآن تجري سلطة الآثار الصهيونية، عمليات حفريات واسعة، لم تكشف إلا عن آثار مملوكية وبيزنطية ورومانية.
وعمدت الجهات المختصة في الكيان الصهيوني إلى إعادة ترميم وبناء منازل ومنشآت فوق منازل القرية التي تم هدمها، ووضع نقوش تمثل نجمة داود، في مقدمة أبوابها، في محاولة لاختلاق تاريخ يهودي في المكان.
وما زال العمل جاريا في هذا الشأن، أما بالنسبة للمقام، فوضعه الآن أصعب بكثير من الوصف الذي قدمه العارف له، فالجماعات اليهودية المتدينة تسيطر على المكان بشكل شبه كامل، ويمضي العشرات والمئات من اليهود المتدينين ليلتي الجمعة والسبت والأعياد اليهودية في المقام، وينامون على سطحه وفي مدخله، وأمام المسجد، وفي كل مكان.
ويسيطر الحراس الصهاينة على المكان، وفي ظل هذه الظروف يتابع ابن الشيخ سالم حسن صالح، الذي قابله عارف العارف، مسيرة والده.
وتحدث الابن لمراسلنا قائلا بأن والده بقي يناضل من أجل إقامة الصلوات الخمس في مسجد المقام، رغم الظروف الصعبة، وكان يصعد إلى المئذنة ليؤذن، وعندما أصابه الوهن، ولم يعد يستطيع صعود 52 درجة إلى المئذنة، استمر بالآذان في الأسفل.
والآن فإن ابنه يسير على درب والده، رغم الظروف الصعبة، ويصر على إقامة الصلوات الخمس، ولا يحضرها في معظم الأيام إلا هو وابنه.
ووجه دعوة إلى الأهالي في القدس، وفلسطيني الداخل، لكي يجيئوا إلى المقام لإقامة الصلوات، وقال: "قبل سنوات كان إخواننا من الداخل وهم في طريقهم للصلاة في المسجد الأقصى، يمرون هنا ويصلون، ولكن الأمر لم يعد كما كان، وأدعو الجميع بما فيهم أبناء قريتي للمجيء والصلاة".
وتمنع سلطات الاحتلال الآن رفع الآذان من المئذنة، التي تم إغلاقها، والسبب المعلن، هو محاولة إحدى اليهوديات الانتحار برمي نفسها من المئذنة.

وتسعى السلطات الصهيونية إلى السيطرة على جميع المقام، بعد أن سيطرت على القبر في الطابق الأرضي بشكل رسمي، وعلى بقية المقام بشكل غير رسمي، بالإضافة إلى محيطه الذي كانت فيه منازل القرية التي تحولت معرضا مفتوحا للآثار من وجهة نظر صهيونية.
إن الوضع الحزين لمقام النبي صموئيل، مثالا على التخطيط الصهيوني بمحو الهوية العربية والإسلامية لفلسطين.

https://encrypted-tbn0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcS8pzIhY9mG50JMCSwKxKkE_52cvFk0X 6NRPltjhSFWNEdJGZZf[/CENTER]
.

حاتم الشرباتي
11-04-2013, 09:49 AM
قرية النبي صموئيل..*
صمودٌ مقدسيٌّ أسطوريٌّ
http://alwan.co.il/Files/Old/Files/20100416-941101227004084.jpg
http://www.assafir.com/Photos/Photos13-08-2010/1322585.jpg

القدس المحتلة - السبيل : تعتبر قرية النبي صموئيل شمال القدس منطقةً منكوبةً بكل المقاييس، حيث تتعرض منذ احتلالها عام 1967 إلى محاولات الاحتلال لتهجير سكانها والسيطرة عليها بشتى الوسائل أسوة بمنطقة شمال وغرب القدس.
ويضرب سكان القرية أروع الأمثلة في الصمود في ظل سياسة تضييقٍ شديدةٍ، وبظروفٍ تفتقر لكل مقومات الحياة، مما يؤكد ثبات الفلسطيني على أرضه.
ولا يسمح لأهل القرية الصامدة سوى العيش في أقل من خمسة كيلومترات مربعة وفيها 11 منزلا فقط، يسكنها 300 فلسطيني بمعدل 28 فردًا في المنزل الواحد. ويحظر الاحتلال على أهالي القرية بناء أي منشأة.
ويقول محمد بركات أحد سكان قرية صموئيل: تحاط القرية بجدار الفصل العنصري، ومغتصبات راموت، وهارشموئيل، وجفعات زئيف. ويمنع على أي فلسطيني دخول القرية، أما سكانها فهم مسجلون لدى سلطات الاحتلال، ولا يسمح لهم بالحركة إلا بتصاريح صعبة المنال.
ويضيف: يعيش أهالي القرية في منازل قديمة يمنع ترميمها أو إضافة البناء إليها أو إقامة مبانٍ جديدة مما تسبب باكتظاظٍ سكانيٍّ لا إنساني.
كما يمنع الاحتلال تعبيد الطرق وبناء الجدران الاستنادية وحظائر المواشي أو حتى وضع لافتة تحمل اسم القرية.
ويقول أمجد عبيد وهو أب لستة أبناء يعيشون في غرفة واحدة، فيما تقطن أخته وأمه بمغارة: "إنّ الغرفة التي أعيش فيها هي عبارة عن جذوع أشجار، عليها ألواح صفيح، ومحاطة بألواح صفيح، استصلحتها للعيش فيها، أما أهلي فيعيشون إلى جواري، وهم يقطنون في مغارة".
ويؤكد عبيد أن وضعه يبقى أفضل من أحوال آخرين في القرية، فهناك مثلاً كمال الذي يمتلك دكانا يبيع أهل القرية من محتوياته المتواضعة، وهو عبارة عن بضعة رفوف، ومطبخ، وأريكة، وهي أيضاً المكان الذي يعيش فيه.

واقعٌ تعليميٌّ كارثي
عضو لجنة القرية أمير عبيد تحدث عن وضع التعليم في البلدة، حيث يوجد فيها مدرسةٌ ابتدائيةٌ مكونةٌ من غرفةٍ واحدةٍ تستخدم لصفين دراسيين بدون فواصل بينهما، بينما يستبيح مستوطن يقيم في إحدى منازل القرية ساحة المدرسة التي لا تزيد مساحتها عن أربعين مترا مربعا كموقف لسياراته، ويُحرم أطفال القرية من استخدامها. وتفتقر المدرسة إلى أي مرافق بسبب حظر سلطات الاحتلال البناء في القرية.
ويقول عبيد إن سلطات الاحتلال ترفض إعطاء التصاريح للطلبة للدراسة في مدارس بقرى أخرى بذريعة أنهم دون السن القانونية.
أما في المجال الصحي، فأشار إلى أن سلطات الاحتلال تفرض تنسيقًا خاصًا لسيارات الإسعاف حتى في حالات الطوارئ، كما تخلو القرية من عياداتٍ أو مرافق صحيةٍ.
كما نوه إلى ارتفاع حالات السرطان بالقرية بسبب وجود أجهزة إرسال تلفونات خلوية عالية القوة في القرية.
ويؤكد عبيد أن الغالبية العظمى من سكان قرية صموئيل يعيشون حالة بطالةٍ بعدما حرمتهم سلطات الاحتلال من تصاريح العمل، وفرض على غالبية شباب البلدة حظر دخول مدينة القدس للعمل، بل إن هؤلاء يخشون الوصول إلى مدينتهم أساسًا كونهم ملزمين بأحكام سجن مع وقف التنفيذ لفتراتٍ تمتد بين الستة أشهر والسنة لدخولهم مدينتهم بدون تصاريح في السابق.
أما بما يخص مسجد القرية يقول المواطن محمد بركات إن قوات الاحتلال استولت على الطابق الثاني من مسجد القرية، حيث تقوم مجموعات كبيرة من المستوطنين بالتواجد فيه بشكلٍ دائمٍ تحت حراسة جيش الاحتلال، وهناك تخوفٌ كبيرٌ من مطامع صهيونية للسيطرة على ما تبقى من المسجد بعد أن احتلوا أكثر من 80 في المئة من مساحته.
* بقلم أم علاء الدين
http://alaqsa-online.com/vB/showthread.php?t=23314

حاتم الشرباتي
11-04-2013, 09:58 AM
إسرائيل تفصل قرية النبي صموئيل عن باقي مناطق الضفة الغربية
http://www.btselem.org/Shared/Images/Photos/20080630_a_Nabi_Samwil_Careem_Jubran.jpg
بيوت في قرية النبي صموئيل. تصوير: كريم جبران، بتسيلم. 30.6.08.
قام الجيش مؤخرا بفصل القرية الفلسطينية النبي صموئيل عن باقي مناطق الضفة الغربية وعزل القرية بصورة تامة تقريبا. ويأتي فصل القرية وعزل سكانها وعددهم 220 مواطن في إطار سياسة الفصل التي تتبعها إسرائيل في الضفة الغربية بين حركة سير السيارات الفلسطينية والسيارات الإسرائيلية.
تقع قرية النبي صموئيل في الضفة الغربية على الشارع ما بين مستوطنة جفعات زئيف ورموت وعلى الشارع الذي يربط بين بيت حنينا وجيب بير نبالا مع القرى الواقعة إلى الغرب من الجيب. وقد كان هذا الشارع إلى فترة قريبة الطريق الوحيدة لسكان قرية النبي صموئيل تجاه القرى في جيب بير نبالا حيث يحصلون هناك على معظم الخدمات.
بيوت في قرية النبي صموئيل. تصوير: كريم جبران، بتسيلم. 30.6.08.
في شهر آذار 2008 أغلقت إسرائيل هذا الشارع بهدف فصل حركة السيارات الإسرائيلية من مستوطنة جفعات زئيف إلى رموت ومن هناك إلى القدس، وفي الاتجاه المعاكس، وبين حركة السيارات الفلسطينية في المنطقة. في المقابل، فتحت إسرائيل شارعا جديداً كانت قد شقته من قبل ويمر عبر النفق من أسفل الشارع الممنوع ويربط ما بين جيب بير نبالا وقرية بدو. ومنذ ذلك الحين تحول هذا الشارع ليصير الطريق الوحيدة التي تربط سكان القرى في المنطقة مع جيب بير نبالا، لكن يتوجب على سكان النبي صموئيل الذين يرغبون بالوصول إليه المرور قبل ذلك بحاجز رموت المقام على مدخل القرية.
هذا الحاجز معزز بصورة ثابتة بالجنود وعناصر حرس الحدود وهم يمنعون سكان القرية من عبور الحاجز بالسيارات ذات الأرقام الفلسطينية. وهم يسمحون بالدخول إلى القرية والخروج منها فقط لسكان القرية وفقط سيرا على الأقدام أو بالسيارات ذات اللوحات الإسرائيلية، وبشرط كون جميع المسافرين من سكان القرية. نظرا لكون سكان القرية من فلسطينيي الضفة الغربية، فإن لوحات السيارات الخاصة بهم هي لوحات فلسطينية وليست إسرائيلية. نتيجة للمنع، يمكن لسكان القرية الخروج منها فقط سيرا على الأقدام ولا يمكن للأشخاص الذين لا يعيشون في القرية القيام بزيارتها.
هناك تبعات قاسية على الحياة اليومية لسكان قرية النبي صموئيل جراء فصل القرية عن باقي مناطق الضفة الغربية:
نتيجة لمنع مرور السيارات الفلسطينية في الحاجز يُضطر سكان القرية إلى السير على الأقدام لمسافة كيلومتر ونصف تقريبا ما بين القرية والحاجز، وهو وضع صعب بصورة خاصة بالنسبة للمسنين والمرضى الذين يُضطرون إلى تكبد السير لغاية الحاجز. أما الأولاد الذين يعودون من الروضات والمدارس في القرى المجاورة، وبعضهم في جيل خمسة أو ستة أعوام، فهم ينزلون من السيارات التي تقلهم حتى الحاجز ومن هناك يكملون الطريق نحو بيوتهم سيرا على الأقدام وبدون مرافقة بالغ.
منذ فرض المنع بخصوص المرور بالسيارات الفلسطينية عبر الحاجز وإغلاق شارع بيت حنينا البلد، صار السكان يتعلقون بسيارات الأجرة الخاصة من أجل الوصول إلى باقي مناطق الضفة الغربية. يضطر السكان إلى استدعاء سيارة أجرة لغاية الحاجز، عادة من قرية بدو، بتكلفة تصل إلى حوالي خمسين شيكل، والسفر من الحاجز عن طريق الشارع الجديد تجاه جيب بير نبالا، ومن هناك إلى باقي مناطق الضفة الغربية. ويتوجب على المرضى الذين يحتاجون إلى العلاج الطبي السير لغاية الحاجز ومن هناك السفر بواسطة سيارة أجرة حتى العيادة القريبة في قرية بدو التي تقع على بعد 7 كم من القرية.

حاتم الشرباتي
11-04-2013, 10:02 AM
كما تحظر إسرائيل مرور السيارات الفلسطينية التي تنقل البضائع من الدخول إلى القرية. إن تكلفة نقل البضائع بسيارة ذات لوحة ترخيص إسرائيلية أعلى بكثير ولا يستطيع معظم السكان تمويل مثل هذا النقل، ولهذا فهم يُضطرون السير وحمل البضائع والاحتياجات التي يشترونها خارج القرية، بما في ذلك أكياس الطحين الثقيلة وأكياس العلف واسطوانات الغاز. وفي الكثير من الحالات يمنع الجنود ورجال الشرطة في الحاجز مرور الحيوانات والعلف ويمنعون سكان القرية من إخراج أغنامهم إلى المراعي أو إعادتها إلى البيت.
إن المنع الذي تفرضه إسرائيل على دخول سكان الضفة الغربية إلى القرية، وكذلك التعلق بسيارات الأجرة، تحول دون قيام الحياة الأسرية والاجتماعية المنتظمة والتمتع بالزيارات العائلية وزيارات الأصدقاء. إن منع الدخول إلى القرية يسري أيضا على الأقارب من الدرجة الأولى أيضا.
إن القيود الصارمة على حركة التنقل التي تفرضها إسرائيل على الحركة إلى داخل القرية وخارجها تنضاف إلى موانع أخرى تفرضها إسرائيل على قرية النبي صموئيل منذ سنوات. منذ سنوات السبعين تفرض إسرائيل قيودا قاسية على البناء في القرية. وتحول هذه القيود من قيام السكان بتوسيع بيوتهم مما أدى بعشرات الأزواج الشابة إلى النزوح عن القرية إلى أماكن أخرى. بالإضافة إلى ذلك، فقد مُنِعَ الأهالي من بناء مدرسة لأولاد القرية الذين يُضطرون إلى السفر لمدرسة في بيت اكسا، على بعد حوالي 4 كم. إن السفر حاليا إلى المدرسة مقرون بالمرور يوميا عبر حاجز رموت.
إن الموانع المفروضة على قرية النبي صموئيل تجسد نظام منع الحركة الذي تفرضه إسرائيل على حركة الفلسطينيين في شوارع مختلفة في الضفة الغربية وتبعاتها على السكان. ويتم فرض موانع مشابهة على شوارع أخرى في الضفة الغربية، وبضمنها شارع 557، الذي يؤدي من شارع 60 إلى القرى بيت فوريك وبيت دجن وللمستوطنة ألون موريه، محافظة نابلس، وشارع 90 ("شارع الأغوار") الذي يشكل شارعا رئيسيا يربط بين شمالي الأغوار وجنوبها.
تدعو بتسيلم السلطات في إسرائيل إلى الرفع الفوري لحظر السفر في الشارع المؤدي إلى بيت حنينا البلد وجيب بير نبالا وتمكين سكان القرى المجاورة، وجميع الجمهور الفلسطيني، من الاستعمال الحر للشارع. كما تدعو بتسيلم إسرائيل إلى إزالة القيود المفروضة على مرور سكان قرية النبي صموئيل عبر حاجز راموت وتمكين السيارات التي تحمل لوحات ترخيص فلسطينية، من بين سكان القرية بصورة خاصة وعموم سكان الضفة الغربية، من المرور عبر الحاجز- دخولا إلى القرية وخروجا منها.
http://www.btselem.org/Shared/Images/Photos/20080630_Ramot_Checkpoint_Careem_Jubran.jpg
حاجز راموت. تصوير: كريم جبران، بتسيلم. 30.6.08.
منقول: بتسيلم - مركز المعلومات الإسرائيلي لحقوق الإنسان في الأراضي المحتلة

حاتم الشرباتي
11-04-2013, 12:25 PM
قرية القبّو

http://lw.palestineremembered.com/Jerusalem/al-Qabu/Picture8976.jpg
احدى البيوت التي لم تدمر ويبدو ان مكان القرية حول الى متنزه. لاحظ بئر جمع الماء الموجود في الجهة السفلى اليسرى

تقع إلى الجنوب الغربي من مدينة القدس، وتبعد عنها حوالي 12 كم، ويبلغ متوسط ارتفاعها 775م، بلغت مساحة أراضيها 3806 دونمات، وتحيط بها أراضي قرى بتير، حوسان، وادي فوكين، رأس أبو عمارة، والولجة. قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (129) نسمة، وفي عام 1945 حوالي (260) نسمة، تعتبر القرية ذات موقع أثري يحتوي على بقايا كنيسة معقودة، وحوض معقود، وقناة، كما يحيط بها من الشرق (خربة أبي عدس)، و(خربة طزا) وهما أثريتان تحتويان على آثار انقاض. قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم في عام 48 حوالي (302) نسمة، وكان ذلك في 1948.10.22، ويبلغ مجموع اللاجئين من هذه القرية في عام 1998 حوالي (1852) نسمة. ما زال مسجد القرية قائماً رغم كونه مهجوراً ومهملاً، كما توجد خلف المسجد ثلاثة آبار.
القرية اليوم

يكثر في موقع القرية ركام المنازل وحطامها كما ينبت فيه شجر الزيتون واللوز والصنوبر. وتبدو مقبرة القرية في الجانب الجنوبي الشرقي من الموقع , حيث تشاهد سبعة قبور, ويبدو بعض العظام البشرية فيما نبش منها. ولا يزال مسجد القرية قائما وهو مهجور مهمل, وفي صحنه حوض اصطناعي مجهز بدرجات. وثمة خلف المسجد ثلاث آبار. ويقع مقام الشيخ العمري خلف شبكة قديمة من قنوات الري. وتؤدي مجموعة من الدرجات الحجرية إلى المدخل المقنطر لنبع ( عين القبو) القديم وتغطي غابة غرستها إسرائيل معظم الأراضي المتاخمة.
المغتصبات الصهيونية على اراضي القرية
http://www.zanhanim.org.il/VF/ib_items/240/lolav.jpg
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/5/5f/MevoBeitar02.jpg/250px-MevoBeitar02.jpg
في سنة 1950, أنشئت متسعمرة مفو بيتار( 160125) على أراضي القرية.

حاتم الشرباتي
11-04-2013, 12:50 PM
القرية قبل الإغتصاب***
كانت القرية تعتلي قمة جبل شاهق ينحدر بشدة من الجانب الشمالي, والغربي, والشرقي, للقرية. وكانت طرق فرعية تصلها بالطريق العام الذي يربط بيت جبرين (من كبريات القرى في قضاء الخليل) بالقدس, والذي كان يمر على بعد نحو كيلومتر ونصف كيلومتر جنوبي القبو. واسم القرية في الأصل تحريف لكلمة قوبي, وهو اسم القرية في العهد الروماني. في أواخر القرن التاسع عشر, وصفت القبو بأنها قرية متوسطة الحجم, مبنية بالحجارة وقائمة على تل مرتفع. وكان ثمة في جنوبي غربي القرية, على منحدر التل, بقايا كنيسة صليبية.
كانت القرية مشيدة على شكل مستطيل, وقد توسعت على محور شمالي- جنوبي, في موازاة الطريق المذكورة آنفا. وكانت منازلها تبنى بالحجارة في المقام الأول. وكان ثمة بعض الدكاكين الصغيرة في ساحة القرية, ومقام لشيخ يدعى أحمد العمري إلى الجنوب الشرقي من موقع القرية. أما السكان, فكانوا في معظمهم من المسلمين, ويتزودون المياه من ينابيع عدة منتشرة حول الموقع, مثل عين طوز وعين البضا. وكانت الزراعة بعلية ومروية وكانت مياه الري تجلب من الينابيع. كما كان السكان يزرعون أراضيهم حبوبا, ويعتنون بالأشجار المثمرة, ولا سيما أشجار الزيتون (التي كانت تغطي 30 دونما من الأراضي) والكرمة (الخاصة بصناعة النبيذ). في 1944\1945, كان ما مجموعه 1233 دونما مخصصا للحبوب, و436 دونما مرويا أو مستخدما للبساتين. وكان من جملة الشواهد التاريخية المحيطة بالقرية بقايا كنيسة صليبية, وقناة قديمة. وكان يوجد إلى الشرق من موقع القرية خربتان تضمان أطلال وحطام قناطر حجرية. إحتلال القرية وتطهيرها عرقيا (إقتباس من كتاب كي لا ننسى للدكتور وليد الخالدي) يشير ( تاريخ حرب الاستقلال) إلى أن الكتيبة السادسة من لواء هرئيل التابع للجيش الإسرائيلي دخلت القرية في 21 تشرين الأول\ أكتوبر 1948, بعيد بداية عملية ههار( يشير المؤرخ الإسرائيلي بني موريس إلى أن القرية احتلت في 22- 23 تشرين الأول\ أكتوبر 1948). وكان الهجوم الذي شن في أواخر الهدنة الثانية من الحرب يهدف إلى احتلال مجموعة من القرى الواقعة في القسم الجنوبي من الممر المؤدي إلى القدس. ويشير بني موريس إلى أن القوات المحتلة عزمت على ألا تترك أية مجموعات مدنية في المنطقة, وبالتالي فإن مصير سكان القبو كان إما الطرد وإما الهرب نحو بيت لحم وتلال الخليل.
ويبدو أن القبو تنقلت بين أيدي المتحاربين قبل انتهاء الحرب, إذا كانت من جملة القرى التي تم التنازل عنها لإسرائيل بمقتضى اتفاقية الهدنة مع الأردن. ويشير ( تاريخ حرب الاستقلال) إلى أن الجيش الإسرائيلي دخل القرية ( من دون قتال) في الأسابيع التي تلت 3 نيسان \ أبريل 1949, أي يوم توقيع الاتفاقية في رودس, وكانت القرية واحدة من أربع قرى تم التخلي عنها في منطقة القدس, وبذلك بسطت إسرائيل سلطتها على امتداد خط سكة الحديد بين القدس والساحل. القرية اليوم يكثر في موقع القرية ركام المنازل وحطامها كما ينبت فيه شجر الزيتون واللوز والصنوبر. وتبدو مقبرة القرية في الجانب الجنوبي الشرقي من الموقع , حيث تشاهد سبعة قبور, ويبدو بعض العظام البشرية فيما نبش منها. ولا يزال مسجد القرية قائما وهو مهجور مهمل, وفي صحنه حوض اصطناعي مجهز بدرجات. وثمة خلف المسجد ثلاث آبار. ويقع مقام الشيخ العمري خلف شبكة قديمة من قنوات الري. وتؤدي مجموعة من الدرجات الحجرية إلى المدخل المقنطر لنبع ( عين القبو) القديم وتغطي غابة غرستها إسرائيل معظم الأراضي المتاخمة. المغتصبات الصهيونية على اراضي القرية في سنة 1950, أنشئت متسعمرة مفو بيتار( 160125) على أراضي القرية.
http://www.zochrot.org/sites/default/files/imagecache/max_size/p5010186.jpg
أبو جمال، لاجيء من قرية القبو / אבו ג'מאל, פליט מכפר אלקבו

https://encrypted-tbn2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQWggrevDv-bkI1m3nv7QdL4bVLdtDwDhTHh7xHGWIvhZAbl45Q7l98Qff_
https://encrypted-tbn1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcRgc_E4KhGJwxfkiH0iqC-AWoDz-TLhpQc6JZ3Q2aBf-4RcdpvLnrFCYAPo
_______________________________________
***منقول عن : (إقتباس من كتاب كي لا ننسى للدكتور وليد الخالدي)

حاتم الشرباتي
11-04-2013, 01:21 PM
قرية لفتا
http://lw.palestineremembered.com/Jerusalem/Lifta/Picture2225.jpg
منظر عام للقرية قبل تدميرها،. 1928
http://www.palestineremembered.com/Jerusalem/Lifta/Picture6953.jpg
***القرية قبل الإغتصاب
كانت القرية تنهض على سفح تل شديد الانحدار وتواجه الشمال والشمال الغربي مشرفة على وادي سلمان. ويمر الطريق العام الممتد بين القدس ويافا جنوبي غربي القرية مباشرة, كما تربطها طرق ترابية بمجموعة من القرى المجاورة ويعتقد أن لفتا شيدت في موقع (مياه نفتوح) (يشوع 15: 9: 18: 15)وهو نبع ماء مجاور للقدس, وذلك على الرغم من أن علماء التوراة اختلفوا في تحديد هويتها. وقد أطلق على الموقع اسم مي نفتوح خلال العهد الروماني, كما أطلق عليه اسم نفتو في العهد البيزنطي. ولا يكاد يعرف شيء عن القرية في العهد الإسلامي الأول, إلا إن القرية عرفت أيام الصليبيين باسم كليبستا . في سنة 1596, كانت لفتا قرية في ناحية القدس ( لواء القدس), وعدد سكانها 396 نسمة, يؤدون الضرائب على عدد من الغلال كالقمح والشعير والزيتون والفاكهة و بالإضافة إلى البساتين والكروم. في سنة 1834 كان الموقع ساحة لمعركة خاضها الجيش المصري بقيادة إبراهيم باشا ضد متمردين محليين على رأسهم حاكم محلي بارز هو الشيخ قاسم الأحمد. وعلى الرغم من هزيمة هذا الأخير, فقد ظلت عائلته ذات سطوة لأعوام كثيرة بعد هذه المعركة وحكمت المنطقة الواقعة جنوبي نابلس من قريتيها الحصينتين (دير إستيا وبيت وزن) اللتين تبعدان نحو 40 كلم إلى الشمال من لفتا. في أواخر القرن التاسع عشر, كانت لفتا تقوم على جانب تل شديد الانحدار, وإلى الجنوب منها نبع وقبور محفورة في الصخر.

أما منازل القرية فقد بنيت في معظمها بالحجارة, متخذة شكل خط محيط التل, كما كانت الأزقة القديمة فيها تمتد على شكل متسم بخطوط منحنية. وقد توسعت القرية توسعا ملحوظ في أواخر القرن عهد الانتداب, وامتد البناء فيها شرقا, صاعدا منحدرات جبل خلة الطرحة, وواصلا القرية بأبنية حي روميما في المنطقة الشمالية الغربية من القدس الغربية. كما امتد البناء نحو أسافل التل في الجنوب الغربي, في موازاة الطريق العام الممتد بين القدس ويافا. وكان السواد الأعظم من سكان لفتا من المسلمين, بينما قدر عدد المسيحيين من سكانها في أواسط الأربعينات من القرن الحالي ب20 نسمة من مجموع 2550 نسمة يقيمون فيها. وكان وسط القرية تشتمل على مسجد ومقام للشيخ بدر- وهو ولي محلي- وبعض الدكاكين. كما كان فيها مدرسة ابتدائية للينين, وأخرى للبنات أنشئت في سنة 1945, بالإضافة إلى مقهيين وناد اجتماعي. والواقع أن القرية كانت ضاحية من ضواحي القدس, تربطها بها علاقات اقتصادية وطيدة. وكان سكانها يبيعون منتجاتهم في أسواق القدس, ويستفيدون مما تقدمه المدينة من خدمات. وكانوا يتزودون مياه الشرب من نبع في وادي الشامي, ويزرعون أراضيهم حبوباً وخضروات وأشجار مثمرة منها الزيتون والكرمة. وكانت أشجار الزيتون تغطي 1044 دونما. وقد تركزت زراعات القرية البعلية في وادي الشامي, ولا سيما في المنخفضات الممتدة جنوبي غربي القرية, وعلى المنحدرات. في 1944\1945, كان ما مجموعه 3248 دونما مزروعا بالحبوب.
__________________
*** (إقتباس من كتاب كي لا ننسى للدكتور وليد الخالدي)

حاتم الشرباتي
11-04-2013, 01:28 PM
فجرت الهاغاناه في الأيام الأولى من الحرب القتال في لفتا, وفي حيين من أحياء القدس متاخمين لها, هما روميما والشيخ بدر. وقد جاء في (تاريخ الهاغاناه) أن (تأمين المخرج الغربي للمدينة [القدس, استوجب] إجلاء العرب عن روميما والشيخ بدر. وبعد ذلك هجر العرب لفتا أيضا). وتقدم مصادر أخرى مزيدا من التفصيلات إذا يقول المؤرخ الإسرائيلي بين موريس إن الهاغاناه أطلقت العيارات النارية الأولى في كانون الأول\ ديسمبر 1947 على فلسطيني يملك محطة وقود في روميما, للاشتباه في أنه يمد القوات العربية بمعلومات عن مغادرة القوافل اليهودية إلى تل أبيب, وقد أدى ذلك إلى مقتله. وفي اليوم التالي, ألقيت قنبلة يدوية على باص لليهود. أما المؤرخ الفلسطيني عارف العارف, فيضيف أن أحد مقهيي لفتا تعرض, في 28 كانون الأول\ ديسمبر, لهجوم برشاشات ستن, الأمر الذي نجم عنه مقتل ستة من رواد المقهى وجرح سبعة. لكن تقريرا ورد في صحيفة(نيويورك تايمز) أفاد أن عدد القتلى هو خمسة, مضيفا أن أفرادا من عصابة شتيرون أوقفوا الباص الذي كان يقلهم خارج المقهى, وأمطروا الزبائن بنيران رشاشاتهم, وألقوا قنابل يدوية.
ويذكر العارف أن سكان لفتا غادروها في معظمهم بعد الهجوم على المقهى, ثم سرعان ما حذا الباقون حذوهم. وجرى في إثر هذه العملية عدد من العمليات الأخرى, إذا قامت كل من الهاغاناه والإرغون وعصابة شتيرن بالهجوم تكرارا على روميما ولفتا ونسف أفراد من الهاغاناه منزل مختار حي الشيخ بدر المجاور, في 11 كانون الثاني\ يناير 1948, ثم ما لبثوا أن شنقوا بعد يومين هجوما ثانيا دمروا فيه عشرين منزلا, كما أتلفوا معظم منازل الطرف الشرقي من لفتا. ويضيف موريس أن تدمير المنازل هدف إلى إجبار الفلسطينيين على مغادرتها, وقد تحقق هذا الهدف إلى حد بعيد. في 7 شباط \ فبراير 1948, عبر رئيس الوكالة اليهودية (ورئيس الحكومة الإسرائيلية فيما بعد), دافيد بن- غوريون, في اجتماع لزعماء حزب مباي, عن رضاه عن نتائج الهجمات, إذا قال: ( إذا ما دخلتم القدس لفتا- روميما, أو عبر محنيه يهودا, أو عبر طريق الملك جورج ومئاه شعاريم, فلن تصادفوا غريبا واحدا ( أي عربيا واحدا). فالجميع يهود مئة في المئة).
القرية اليوم

المنازل الباقية في الموقع مهجورة في معظمها, مع أن بعضها رمم لتقيم فيه عائلات يهودية. ولم يبق من الحوض الذي شيد حول النبع في وادي الشامي سوى الأنقاض, ويظهر المسجد ونادي القرية شمالي النبع. وتحف بالجانب الغربي من المسجد مقبرة تغطيها الأشجار والأعشاب البرية. ويقع بستان التين واللوز, التابع للقرية, في غور واد بمحاذاة مسيل ماء يتدفق من النبع. وقد انتقلت عائلات يهودية للسكن في ثلاثة من المنازل القديمة في القرية, بينما تظهر أطلال المنازل الأخرى في مواضع متفرقة في القرية. في سنة 1987, وضعت سلطة المحافظة على البيئة الإسرائيلية مخططا يهدف إلى ترميم (القرية المهجورة منذ زمن بعيد), وتحويلها إلى مركز لدراسة التاريخ الطبيعي في الهواء الطلق, من أجل (تعزيز الجذور اليهودية في الموقع). وستمول التبرعات هذا المشروع, الذي تقدر تكلفته بعشرة ملايين دولار أميريكي.
المغتصبات الصهيونية على اراضي القرية

أقيمت على أراضي القرية مستعمرة مي نفتوح ( 168133) وغفعت شاؤول ( 168133), وأصبحنا اليوم في جملة ضواحي القدس.
http://www.rnw.nl/data/files/images/lead/2012/02/photo_1328892070714-1-0.jpg

حاتم الشرباتي
11-04-2013, 01:33 PM
جولة في قرية لفتا المهجرة بتاريخ 24/7/2007
لفتا تلك القرية الوادعة، تقف شامخة في الشمال الغربي من بيت المقدس محيطة به، خصوصًا من الشمال والغرب، وهي بوابة القدس الغربية والشمالية، والقادم إلى القدس من الشمال يمرّ بالتلة الفرنسية وأرض السمار والشيخ جراح، وهي بعض أراضي قرية لفتا. ولعلّ المؤرخون لم يخطئوا حين سموا (لفتا) مدينة كنعانية باسم (نفتوح) – وان استغلت التسمية وحرّفت من قبل الغير - كما اعتبرها إحصاء عام 1945 القرية الثانية من حيث مساحة مسطح القرية بين قرى مدينة القدس.
تقول الرواية الشفوية أن اسم (لفتا) بكسر اللام وتسكين الفاء، هو الاسم الموروث عن الآباء والأجداد. في عهد أجدادنا الأوائل الكنعانيين عرفت باسم (نفتوح) بمعنى الفتح باللغة الكنعانية، أما في الفترة الرومانية فقد عرفت باسم (مي نفتوح) Mey Nephtoah كما أطلق عليها اسم نفتو في الحكم البيزنطي، وفي أيام الصليبيين عرفت القرية باسم كليبستا وفي عام 1596م كانت قرية لفتا من ناحية القدس.

ليس هناك من سبب واضح جلي لتسمية لفتا بهذا الاسم، ولا شك في أن تغيرات كثيرة تمر على حروف الكلمة خلال الأزمنة المتطاولة، ونتيجة لتعاقب جيوش الدول والحضارات على البلدان، فكيف بأرض فلسطين المباركة المقدس، ولفتا من هذه الأرض المباركة، ربما اتخذت هذا الاسم مؤخرًا، حيث أخذت من مادة لفت يلفت التفاتًا، وربما جاء هذا الاسم نتيجة لإحاطتها بمدينة القدس الشريف، حيث يجول الواقف ببيت المقدس بناظريه، فيجد أرضًا لهذه القرية محيطة بالقدس، حيثما التفت.

تقع لفتا إلى الشمال الغربي من القدس الشريف فوق رقعة مرتفعة من جبال القدس، وعلى السفح الغربي لجبل خلة الطرحة، وهي تشرف على أحد المجاري العليا لوادي الصرار، وهو وادي الشامي الذي يجري في طرفها الشمالي، وتخترق لفتا طريق القدس- يافا وكذلك طريق القدس- رام الله، وتصلها طرق معبدة وبعضها ممهدة تصلها بقرى دير ياسين وعين كارم والجورة وبيت إكسا وقالونيا والقسطل ومتوسط الارتفاع بالأمتار عن سطح البحر لقرية لفتا 675 مترًا.

إن القادم من مدن الشمال أو طولكرم أو رام الله أو نابلس أو قراها لابد له من المرور بأراضي لفتا حتى يلج باب العمود أو باب الساهرة، مارًا بأراضي لفتا في الشيخ جراح، والقادم من مدن يافا أو اللد والرملة وحيفا أو من قرى غرب القدس ليدخل من باب الخليل، لابد له من المرور بأراضي لفتا لأن القرية هي بوابة القدس الغربية، وربما سمي جبل المشارف بهذا الاسم لأن الناظر من قمته يشرف على أحياء القدس القديمة، كل ذلك يدل على أهمية موقع لفتا ولا ننسى أن لفتا اشتركت مع بعض القرى المجاورة لمدينة القدس في إحاطة أراضيها بالمدينة المقدسة، إحاطة السوار بالمعصم، وكانت أراضيها تصل حتى أسوار القدس.

بلغت مساحة أراضي لفتا في عام 1945 (8743) دونمًا حسب وثائق الانتداب البريطاني وخريطة فلسطين، غير أنه عندما أنشئت بلدية القدس في نهاية العهد العثماني اتسعت مساحتها لتشمل أراضي خارج السور على حساب القرى المجاورة ومنها لفتا. وعند مجيئ الانتداب البريطاني في أوائل القرن العشرين ازدادت مساحة نفوذ "بلدية القدس" على حساب أراضي القرى المجاورة مرة أخرى وكان نصيب لفتا من اقتطاع أراضيها إلى البلدية كبيرًا حيث ضمت أراضي الحارة الفوقا للفتا إلى بلدية القدس ووقفت عند أراضي الحارة التحتا للقرية بحيث لم يعد لقرية لفتا إلا ما ذكر وهو (8743) دونما، وهي أراضي الحارة وبقي ما تبقى من أراضي القرية، ونظرة سريعة الى حدود قرية لفتا لاحقا يدل على مساحاتها الواسعة ويصدّق الرواية ان مساحة قرية لفتا تجاوزت الـ 30 ألف دونم .

وجاء في كتاب "القدس مدينتي ولفتا قريتي" لمؤلفه الدكتور زكريا صيام عن أراضي أهالي لفتا المشتركة مع مدينة القدس أو كانت لأهالي القرية في داخل مدينة القدس، ما يلي: "لعل اشتراك عائلات لفتاوية ومقدسية في ملكية بعض الأراضي الواقعة في المدينة المقدسة، يؤكد الصلة العضوية بين هذه القرية وهذه المدينة، بل إنك تجد أسماء بعض العائلات مشتركة هنا وهناك، وبالرغم من اقتراب موقع لفتا من بيت المقدس إلى الحد الذي اعتبرت فيه لفتا جزأً لا يتجزأ من القدس، فإننا نذكر فيما يلي أهم الأراضي المشتركة بين هؤلاء وهؤلاء: جبل المشارف: ويسمى أهل لفتا أعاليه "أرض البياض" لأن تربتها يغلب عليها اللون الأبيض أكثر من غيره، وقد كانوا يتعاملون مع الأرض بما يناسبها من أنواع الزراعة.

فحدود لفتا إذن حسب الوثائق الفلسطينية وخريطة فلسطين عام 1945م، من الشمال قرى شعفاط وبيت حنينا وبيت أكسا، ومن الغرب بيت إكسا وقالونيا ومن جهة الجنوب مدينة القدس ودير ياسين ومن جهة الشرق قرى طور والعيسوية وشعفاط".

https://encrypted-tbn0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcTW57EofkFBiWRjMdWT9U0OUybsqfKDH vp3aNV2OqchvoMazd9o

حاتم الشرباتي
11-04-2013, 02:22 PM
لفتا وصراع الأحفاد
http://www.aljazeeratalk.net/old/sites/default/files/imagecache/720x350h/post_images/IMG_3968%20%5B640x480%5D.jpg
http://www.aljazeeratalk.net/old/sites/default/files/imagecache/720x350h/post_images/227477_10150175501606766_618146765_7305998_7424459 _n.jpg
http://www.aljazeeratalk.net/old/sites/default/files/imagecache/720x350h/post_images/IMG_3989%20%5B640x480%5D.jpg

سياحة وطنية وشباب يبحث عن الوحدة الوطنية هذا ما قادنا الى لفتا ، ضمن سلسة من نشاطات حركة أبناء البلد التي تسعى لترسيخ معالم الوطن لدى الأحفاد اختارت لنا اللقاء في لفتا تحديداً. أولى القرى الفلسطينية التي هجرت عام 1948 وليست آخر القرى التي تصارع من أجل بقائها
تنظر إلى القرية وأنت قادم من الشمال تؤلمك مباني سلطات الاحتلال الجديدة ، وتحييك بيوت الحي العربي الشامخة بحجارتها القديمة ، حزينة خاوية من سكانها لكنها لا تزال تحافظ على جمالها ، الشمس تشرق على بيوتها فتشرق من شباك بيت على أحد جدران الغرفة وتكشف عن الصراع. كتابات طلاسم بالعبرية جاءت لتشوه رسوم فلسطينية.

في مدخل القرية تصطدم بفتيان من اليهود المتدينين ، الغريب في الأمر ليس وجودهم ، فوجودهم بات شبه طبيعي في كل مكان يلفظهم تاريخياً يستوطنوا البيوت وينتهكوا حرمة الأماكن المقدسة ، لكن الغريب أن يحدثك فتى أشكنازي بلغة عربية فصحى ، السؤال مبطن بخبث ، ليس بريء كعمر الفتى ، من أين أنتم ؟!!

وبلكنة عربية غاضبة أجابه "تامر خليفة" وهو شاب (كان يرافقنا في الرحلة) نعم شو بدك احنا من ام الفحم ؟ ورجل آخر نظر إلى غضب خليفة بعينين متفاجئتين لا تفهم كنههما !! ( شاهد الصورة )
هو مشهد شبه عادي هنا في فلسطين لكنه يقع في زمان ومكان تاريخي فيتحول مشهدهما وكأنه صراع الأحفاد على قدسية المكان.

نستأنف طريقنا إلى لفتا العربية وهم خارجون من "لفتو" وهو الاسم العبري للقرية ، نحن عائدون إلى زمان الماضي وهم يزيفون الحاضر على أمل أنيرسخوا تاريخ المستقبل.
لفتا قرية تأسرك بجمال طبيعتها الخلاب تتحلى بزيها الأخضر بيوتها تغازل أشعة الشمس ونحن مع الحاج أبي خالد الثمانيني نشق طريقنا إلى نبض القرية الحي عين الماء والبركة التي تبلغ مساحتها ستين مترا تتفرع عنها قنوات مائية كانت تسقي أشجار وبساتين لفتا، لكن البركة اليوم وبفعل المستوطنين أصبحت بركة سباحة اتخذوا منها مكانا سياحياً ليمضوا فيه أوقات فراغهم
منظرهم وأصواتهم تشعرك بالقشعريرة فالتناقض جلي بين ما يخبرك به العم خالد عندما كان طفل ابن ثمان سنوات وبين ما تراه اليوم !! وهو رجل ثمانيني.

ورغم محاولات إصغائي لشرح العم أبي خالد إلا أنني كلما التفت يمينا ويساراً تكشفت لي القرية عن لوحة طبيعية بديعة الجمال وليس أقل منها جمالاً المشاهد المستوحاة من ذاكرة العم أبي خالد ، فهو يذكر التلاحم الاجتماعي بين أفراد القرية فموسم الحصاد أو قطف الزيتون كان حفلاً جماعي فتجدأن أفراد القرية اجتمعوا جميعهم في بيت من يقوم بالحصاد أو في بناء بيت جديد وقد تقاسموا دون اتفاق المهام في المساعدة ، ومما لا أطيل فيه الشرح (لأن كتب التاريخ مكثفه في المعلومات) إن قرية لفتا تعتبر من أوائل القرى الفلسطينية التي سقطت في أيدي اليهود في النكبة ، فأهالي لفتا لم يستسلموا بسهولة ولم يهابوا القصص المرعبة عن عملية القتل والإجرام التي اعتمدها اليهود لترحيل أهالي القرى لكنهم أخرجوا الأطفال والنساء من القرية وبقي الرجال القرية ليدافعوا عن بيوتهم ، وكانت أكثر المشاهد المؤلمة العالقة في الذاكرة مشهد أحد أفراد القرية وقد ذبحته قوات الهاغاناةأمام أطفاله على سيارته ! لبث الرعب في القرية ليهرب منها سكانها.
ورغم مرور ثلاثة وستين عاما على خروجه من القرية يذكر العم أبو خالد أين بيته.
(وهل يمكن لذلك أن ينسى؟)

كما يذكر الطريق إلى المخبز وما صاحبه ذلك من ذكريات الطفولة قرص الزعتر ورغيف الخبز الساخن ومعاصر الزيتون وهنا يشير "أبو خالد" أن الزيتون هو بترول لفتا إذ اشتهرت لفتا بزراعة الزيتون بكميات سمحت لهم بالمتاجرة بالزيت والزيتون وقد تميزت بيوت القرية في البناء المعماري الجميل وتثبت الأقواس المستخدمة بكثرة أنها بيوت فلسطينية حتى وإن سكنها المستوطنون!
هذا منزل لا تزال تفوح منه في ذاكرة أبي خالد رائحة الورد فهو يذكر أن صاحبة البيت كانت تعشق الورد وكانت تزرعه وتسقيه بشكل مستمر ، حتىأنها كانت إذا أمسكت بطفل يحاول قطف وردة علمته أن من يحب الوردة لجمالها ينبغي أن يحافظ عليها وأن يسقيها كل يوماً ليتمتع بجمالها أكثر فترة ممكنة بدلاً من قطفها.

من نقطة البئر نشق طريقنا وفي وسط طرقات القرية وتحت ظلال شجر التين التقينا بمجموعتين من الشباب الفلسطيني من الشمال والمثلث ومن القدس نؤكد على انتمائنا لقرانا وتراثنا ونتعارف متناسين جراحنا نستأنف السير في القرية لنمر عبر ذاكرة العم أبي خالد بتاريخها العريق لنستعيد معه مشاهد من الماضي ..

حاتم الشرباتي
11-04-2013, 02:38 PM
ومنها نطل علي المستقبل
فموقع القرية مع ما يتحلى به من جمال فإنه مكان استراتيجي اذ تعتبر لفتا المدخل الشرقي لمدينة القدس من هنا سنجد أن سلطات الاحتلال اختارت أن تبني على أراضي لفتا وبسبب اتساع مساحتها الكثير من المؤسسات الإسرائيلية والأحياء السكنية الكثيفة وقد أقيم عليها العديد من الوزارات كوزارتي الخارجية والداخلية ومكتب رئيس الحكومة الاسرائيلي، ومحطة الباصات " إيغد" المركزية، وأقيمت على أرضها أيضا أحياء سكنية يهودية كحي (روميما) –حيث مبنى التلفزيون الإسرائيلي الرئيس، وكذلك حي "نفتوح" وحي "رمات اشكول" و"جبعات شابيرا" و "جبعات همقتار" و "معلوت دفنا"، وكذلك مبنى الجامعة العبرية على أرض "جبل المحاجر"، الذي يسميه الإسرائيليون "هار هتسوفيم" وقسم من مستشفى هداسا، كما بنيت عدة فنادق حديثة على أراضي قرية لفتا منها فندق الهوليداي إن – الهيلتون سابقا – وفندق سونستا وفنادق أخرى.
ولا تقف مخططات السلطات الإسرائيلية هنا بل إن شارون المتوفي الحي لا تزال مخططاته السرطانيه تهدد ما تبقى "من بيوت عربية في لفتا حيث وضع شارون وعندما كان وزيراً للبنى التحتيه بين عامي 96 و98 "مخطط 6036 . المخطط يقضي بإقامة حي يهودي باسم "مي -نفتوح" المقرر أن يقوم على مساحة خمسة وخمسين وأربعمائة دونما من أراضي قرية لفتا المهجرة وتحديدا في المنطقة التي بقيت فيها عشرات البيوت العربية بعد التهجير، وبتحديد أخص في منطقة جذر البلد حيث يتواجد مسجد القرية ومقبرتها ومعصرة الزيت وعين الماء وأشجار اللوز والتين والصبار.
مما يعني طمس معالم القرية الفلسطينية وإقامة حي سكني يضم شققا فاخرة ومركزاً تجاريا ، بالإضافة إلى كنيس يهودي ومتحف وفندق يحتوي على عشرين ومائة غرفة ، وحدائق عامة ومحمية طبيعية ، ويدعي المخطط أنه سيرمم بشكل جزئي بعض بيوت القرية مع إضافات عمرانية إليها ولا يعني هذا أنه يشير إلى بعض الأمل فقد درج الاحتلال على استغلال المعاني التاريخية للبيوت الفلسطينية واستخدامها بما يتنافى مع هذا المعنى ، ونذكر على سبيل المثال فقط قرية عين حوض حيث حولوا الجامع إلى بار خمر !!

أما في لفتا فقد خصص المخطط قطعة أرض رقم ستة عشر ومائة لإقامة مركز تجاري ووحدات سكن خاصة ، علما بأنها القطعة التي يقوم عليها مسجد القرية ، أما قطعة رقم واحد وخمسين فخصصت لتكون محمية طبيعية أو بكلمات أخرى "حديقة عامة" وهي التي تقوم عليها مقبرة القرية .

نضال أهالي لفتا
ونحن نتنقل في القرية ونصغي للعم أبي خالد ، ننظر إلى البيوت الشامخة الشاهدة على تاريخ القرية وكأننا نودعها أو لربما نلتقط لها الصور وكأننا شاهدون على بقائها. وفي تساؤل ساذج ، هل سندعهم يهدمونها؟! هو تساؤلي العفوي ليس إلا لكن أذناً صاغية غاضبة أجابتني: أهالي مدينة القدس بالكاد يدافعون عن بقائهم الآن في القدس وفلسطيني سنة ثمان وأربعين بالكاد يدافعون عن بيوتهم وأراضيهم تخيلي!

لكن أهالي لفتا لم يتركوها وحيدة تصارع مخططات الاحتلال وقد استخدموا كل الطرق القانونية لمنع مخطط شارون بداية من تقديم الاعتراض وصولاً إلى التوقيع على بيانات وعدد من أهالي قرية لفتا، يمثلون جمعية أهالي لفتا المهجرة، ومندوبون عن مؤسسة الاقصى وعدد من أعضاء جمعيات إسرائيلية معترضون على المخطط "زوخروت" و"بمكوم" (مركز التخطيط الإسرائيلي البديل)، وأفراد من اليهود ممن يدعون أن لهم الحق في بعض البيوت هناك، يخوضون حربهم القانونية مع لجنة التنظيم والبناء التي شرعنت المخطط الذي يهدف لحذف صفحة من تاريخ الذاكرة الفلسطينية والهوية العربية الإسلامية للقرية فإن اطلاق اسم حي مي نفتواح انا يهدف لإلغاء تاريخ قرية لفتا وتسميتها بعين الماء كما ورد ذكرها في سفر يهوشع من أسفار التوراة – والذي يدعي أن هذه العين استعملت للتطهير ، وإصرار بعض أتباع الراب برسليف قيام مراسم التطهير فيها بعد قيام إسرائيل لا يعني إلا محاولة لطمس تاريخ ومعالم القرية أي حذف صفحة من تاريخ فلسطين وكتابة صفحة في تاريخهم المزيف.
http://www.aljazeeratalk.net/old/sites/default/files/imagecache/720x350h/post_images/IMG_4004%20%5B640x480%5D.jpg
http://www.aljazeeratalk.net/old/sites/default/files/imagecache/720x350h/post_images/IMG_4125%20%5B640x480%5D.JPG
http://www.aljazeeratalk.net/old/sites/default/files/imagecache/720x350h/post_images/IMG_4036%20%5B640x480%5D.jpg
____________________________
* تصوير رماح مفيد وتامر خليفة
** منقول عن : الجزيرة توك
http://www.aljazeeratalk.net/old/node/7916

حاتم الشرباتي
11-04-2013, 07:53 PM
قرية دير الهوا
Dayr al-Hawa
http://lw.palestineremembered.com/Jerusalem/Dayr-al-Hawa/Picture3079.jpg
الصهاينة بعد احتلال القرية
http://lw.palestineremembered.com/Jerusalem/Dayr-al-Hawa/Picture3083.jpg
الصهاينة الملاعين يسرحون في القرية

المسافة من القدس (بالكيلومترات): 18,5
متوسط الارتفاع (بالأمتار): 650
ملكية الأرض واستخدامها في 1944\1945 (بالدونمات):
الملكية: الاستخدام:
عربية: 4660 مزرعة: 1623
يهودية: 0 (% من المجموع) (27)
مشاع: 1247 مبنية: 4
ـــــــــــــــــــــــ
المجموع: 5907 عدد السكان:1931: 47
1944\1945: 60
عدد المنازل (1931): 11

دير الهوا قبل سنة 1948
كانت القرية تنهض على قمة جبل عال, مشرف على مساحات شاسعة من الأراضي في الغرب والشمال والجنوب وكانت طريق فرعية تربطها بطريق فرعية أخرى تفضي إلى بيت لحم, وتمر على بعد عدة كيلومترات شمالي شرقي القرية. كما كانت طرق ترابية تصلها بالقرى المجاورة. في أواخر القرن التاسع عشر, كانت دير الهوا تقوم على إحدى هضاب سلسلة جبال تشرف على واد الهوا تقوم على إحدى هضاب سلسلة جبال تشرف على واد عميق شمالا. وكانت القرية تتألف آنذاك من بضعة منازل عالية, وقد صنفت مزرعة في (معجم فلسطين الجغرافي المفهرس). وكان شكل القرية العام كالمستطيل مع تمدد الأبنية الحديثة على محور شمالي غربي- جنوبي شرقي يتلاءم وطوبرغرافية الأرض. وكانت منازلها مبنية بالحجارة أو بالطين, ومتراصفة بعضها قرب بعض وتفصل أزقة ضيقة بينها.
كان سكان القرية, وجميعهم من المسلمين يصلون في مسجد يقع في الركن الغربي للقرية, ويحافظون على مقام الشيخ سليمان وهو ولي من المنطقة. وكان السكان يتزودون مياه الشرب من بئرين تقع أحداهما إلى الجنوب الشرقي من القرية والأخرى إلى الغرب منها. وكانت أراضي القرية الزراعية جبلية في معظمها باستثناء قعر الوادي الذي كان يزرع حبوبا وقد غرست الأشجار المثمرة كالتفاح والزيتون والتين واللوز, على السفوح, وجميعها محاصيل بعلية. في 1944\1945, كان ما مجموعه 1565 دونما مخصصا للحبوب, و58 دونما مرويا أو مستخدما للبساتين. وكانت دير الهوا قائمة في موقع أثري وقد استخدم بعض الحجارة والأعمدة من الأبنية التي كانت قائمة ذات يوم في هذا الموقع لتشييد منازل القرية

حاتم الشرباتي
11-04-2013, 08:01 PM
احتلالها وتهجير سكانها
كانت دير الهوا إحدى التي احتلت في بداية عملية ههار( أنظر علار, قضاء القدس), عند نهاية الهدنة الثانية. وقد سقطت القرية ليلة 18-19 تشرين الأول\ أكتوبر1948 ( أو في الليلة التالية) في قبضة الكتيبة الرابعة من لواء هرئيل. فبعد أن انتزعت الوحدات الإسرائيلية دير آبان من القوات المصرية, وجهت اهتمامها إلى دير الهوا التي كانت أعلى من دير آبان ب300 متر مع أنها لا تبعد عن هذه الأخيرة إلا مسافة كيلومترين. وقد جاء في كتاب (تاريخ حرب الاستقلال) ( أن الصعود إلى القرية (كان) في حد ذاته يتطلب مجهودا كبيرا, ولو كان للعدو [القوات المصرية] القدرة على الصمود لكان من دون شك تسبب لنا بصعوبات كثيرة. لكن هنا أيضا انسحب المقاتلون فور قصف المكان, لأنهم فقدوا الثقة بقدرتهم على الصمود ولأن الخوف من جيشنا دب في قلوبهم). ولا يرد أي ذكر للمدنيين, إلا إن المؤرخ الإسرائيلي بني موريس يشير إلى أن قائد العملية يغآل ألون أوضح لضباطه, في أرجح الظن, أنه يجب ألا تبقى أية مجموعة مدنية في المنطقة التي احتلت في أثناء العملية.

المستعمرات الإسرائيلية على أراضي القرية
لا مستعمرات على أراضي القرية. أما مستعمرة نيس هريم (155128), التي أسست في سنة 1950, فقريبة من الطرف الشمالي الشرقي لموقع القرية.

القرية اليوم
يختلط ركام المنازل بحيطان المصاطب المهدمة. وقد سويت أجزاء من الموقع بالأرض وجرفت وجمعت البقايا لتشكل كومة كبيرة في أحد أطراف الموقع وتغطي بساتين الخروب وأشجار الزيتون المصاطب في الشمال والجنوب والغرب كما ينبت الصبار في الطرف الجنوبي للقرية. وتقوم في الطرف الغربي حيطان مهدمة وتظهر كتل كبيرة من الأسمنت المسلح إلى جانب برج المراقبة الذي أقيم في المنطقة المجروفة. وقد نشأ الصندوق القومي اليهودي (وهو الذراع المختصة باستملاك الأراضي وإدارتها في المنطقة الصهيونية العالمية, أنظر مسرد المصطلحات) على أراضي القرية, وعلى أراضي بضع قرى مجاورة, منتزه (المئتي عام) وقد غرس حديثا إلى جانب المنتزه أشجار التنوب. ويمر عبر المنتزه في أراضي قرية دير الهوا, طريق هيوبرت همفري المحفوف بالأشجار
القرية قبل الإغتصاب
(إقتباس من كتاب كي لا ننسى للدكتور وليد الخالدي)
http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/NDU0OA==.jpg

حاتم الشرباتي
11-04-2013, 08:05 PM
كانت القرية تنهض على قمة جبل عال, مشرف على مساحات شاسعة من الأراضي في الغرب والشمال والجنوب وكانت طريق فرعية تربطها بطريق فرعية أخرى تفضي إلى بيت لحم, وتمر على بعد عدة كيلومترات شمالي شرقي القرية. كما كانت طرق ترابية تصلها بالقرى المجاورة. في أواخر القرن التاسع عشر, كانت دير الهوا تقوم على إحدى هضاب سلسلة جبال تشرف على واد الهوا تقوم على إحدى هضاب سلسلة جبال تشرف على واد عميق شمالا. وكانت القرية تتألف آنذاك من بضعة منازل عالية, وقد صنفت مزرعة في (معجم فلسطين الجغرافي المفهرس). وكان شكل القرية العام كالمستطيل مع تمدد الأبنية الحديثة على محور شمالي غربي- جنوبي شرقي يتلاءم وطوبرغرافية الأرض. وكانت منازلها مبنية بالحجارة أو بالطين, ومتراصفة بعضها قرب بعض وتفصل أزقة ضيقة بينها.
كان سكان القرية, وجميعهم من المسلمين يصلون في مسجد يقع في الركن الغربي للقرية, ويحافظون على مقام الشيخ سليمان وهو ولي من المنطقة. وكان السكان يتزودون مياه الشرب من بئرين تقع أحداهما إلى الجنوب الشرقي من القرية والأخرى إلى الغرب منها. وكانت أراضي القرية الزراعية جبلية في معظمها باستثناء قعر الوادي الذي كان يزرع حبوبا وقد غرست الأشجار المثمرة كالتفاح والزيتون والتين واللوز, على السفوح, وجميعها محاصيل بعلية. في 1944\1945, كان ما مجموعه 1565 دونما مخصصا للحبوب, و58 دونما مرويا أو مستخدما للبساتين. وكانت دير الهوا قائمة في موقع أثري وقد استخدم بعض الحجارة والأعمدة من الأبنية التي كانت قائمة ذات يوم في هذا الموقع لتشييد منازل القرية. إحتلال القرية وتطهيرها عرقيا (إقتباس من كتابكي لا ننسى للدكتور وليد الخالدي)
كانت دير الهوا إحدى التي احتلت في بداية عملية ههار( أنظر علار, قضاء القدس), عند نهاية الهدنة الثانية. وقد سقطت القرية ليلة 18-19 تشرين الأول\ أكتوبر1948 ( أو في الليلة التالية) في قبضة الكتيبة الرابعة من لواء هرئيل. فبعد أن انتزعت الوحدات الإسرائيلية دير آبان من القوات المصرية, وجهت اهتمامها إلى دير الهوا التي كانت أعلى من دير آبان ب300 متر مع أنها لا تبعد عن هذه الأخيرة إلا مسافة كيلومترين. وقد جاء في كتاب (تاريخ حرب الاستقلال) ( أن الصعود إلى القرية (كان) في حد ذاته يتطلب مجهودا كبيرا, ولو كان للعدو [القوات المصرية] القدرة على الصمود لكان من دون شك تسبب لنا بصعوبات كثيرة. لكن هنا أيضا انسحب المقاتلون فور قصف المكان, لأنهم فقدوا الثقة بقدرتهم على الصمود ولأن الخوف من جيشنا دب في قلوبهم). ولا يرد أي ذكر للمدنيين, إلا إن المؤرخ الإسرائيلي بني موريس يشير إلى أن قائد العملية يغآل ألون أوضح لضباطه, في أرجح الظن, أنه يجب ألا تبقى أية مجموعة مدنية في المنطقة التي احتلت في أثناء العملية. القرية اليوميختلط ركام المنازل بحيطان المصاطب المهدمة. وقد سويت أجزاء من الموقع بالأرض وجرفت وجمعت البقايا لتشكل كومة كبيرة في أحد أطراف الموقع وتغطي بساتين الخروب وأشجار الزيتون المصاطب في الشمال والجنوب والغرب كما ينبت الصبار في الطرف الجنوبي للقرية. وتقوم في الطرف الغربي حيطان مهدمة وتظهر كتل كبيرة من الأسمنت المسلح إلى جانب برج المراقبة الذي أقيم في المنطقة المجروفة. وقد نشأ الصندوق القومي اليهودي (وهو الذراع المختصة باستملاك الأراضي وإدارتها في المنطقة الصهيونية العالمية, أنظر مسرد المصطلحات) على أراضي القرية, وعلى أراضي بضع قرى مجاورة, منتزه (المئتي عام) وقد غرس حديثا إلى جانب المنتزه أشجار التنوب. ويمر عبر المنتزه في أراضي قرية دير الهوا, طريق هيوبرت همفري المحفوف بالأشجار. المغتصبات الصهيونية على اراضي القرية لا مستعمرات على أراضي القرية. أما مستعمرة نيس هريم (155128), التي أسست في سنة 1950, فقريبة من الطرف الشمالي الشرقي لموقع القرية.
http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/NDU1MQ==.jpg
http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/NDU1NA==.jpg
http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/NDUzNg==.jpg

حاتم الشرباتي
11-04-2013, 09:00 PM
قرية سِفلة
تقع باتجاه الجنوب الغربي من القدس وتبعد عنها 24كم، ومتوسط ارتفاعها 565م عن سطح البحر. بلغت مساحة أراضيها 2061 دونماً، وتحيط بها أراضي قرى بيت عطاب، دير الهوا، دير آبان، وجرش. بلغ عدد سكانها عام 1922م حوالي 46 نسمة، 49 نسمة عام 1931م، ارتفع إلى 60 عام 1945م. قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية ومحوها عن الوجود، وشرّدت أهلها البالغ عددهم عام 1948 حوالي (70) نسمة. بلغ مجموع اللاجئين من هذه القرية في عام 1998 حوالي (427) نسمة.

حاتم الشرباتي
11-05-2013, 08:33 AM
قرية ساطاف / صطاف
http://www.alalbait.ps/palestine/Sataf.jpg
تكتب أحيانا (صطاف) تقع إلى الغرب من مدينة القدس، وتبعد عنها حوالي 10كم، ومتوسط ارتفاعها 600 متراً، بلغت مساحة أراضيها 3775 دونماً، وتحيط بها أراضي قرى: عمرو، صوبا، خربة اللوز، الجورة، عين كارم وقالونيا، وتقوم القرية على بقعة (مدينة يعاريم) الكنعانية، وتعني ( مدينة الغابات )
قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (329) نسمة، وفي عام 1945 حوالي (540) نسمة، قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم حوالي (626) نسمة وكان ذلك في 13/7/194، وقد بلغ مجموع اللاجئين من هذه القرية في عام 1998 حوالي (3847) نسمة.
قرية عربية تبعد 12كم إلى الغرب من مدينة القدس و4كم جنوبي طريق القدس – يافا الرئيسة المعبدة وتربطها بها طريق ممهدة وطريق ممهدة أخرى بقرى الجورة، ومن ثم تصبح الطريق معبدة إلى القدس. وهناك طرق ممهدة كانت تربطها بقرى عين كارم وصوبا وخربة اللوز والولجة.
أقيمت قرية سطاف فوق المنحدرات الشرقية لجبل الشيخ أحمد البختياري (788م)، وهو أحد جبال القدس المشرفة على مجرى وادي الصرار من الشرق. وقد نشأت سطاف على بعد نصف كم من الجانب الغربي لوادي الصرار. ويراوح ارتفاعها عن سطح البحر بين 550 و6050 م. وقد تألفت القرية من مجموعات بيوت متقاربة مبنية بالحجر وتكون كل مجموعة منها أحد الأحياء . وامتدت المباني عبر نموها العمراني على شكل محاور بمحاذاة الطريق المؤدية إلى كل من قرى صوبا وخربة اللوز وعين كارم المجاورة. وأقيمت مجموعة جديدة من البيوت على الجانب الشرقي لوادي الصرصار. ووصلت مساحة سطاف في عام1945 إلى 22 دونماً. وكانت خالية تقريباً من المرافق والخدمات العامة عدا بعض الدكاكين الصغيرة. وكانت تشرب من مياه عين البلد وعين الشرقية.
تبلغ مساحة أراضي سطاف 3,775 دونماً لا يملك الصهيونيون منها شيئاً. وقد استثمرت هذه الأراضي في الزراعة فزرعت فيها الحبوب والخضر والأشجار المثمرة كالزيتون وأصناف الفواكه المختلفة. وتنو فوق القمم الجبلية الشجيرات والأعشاب الطبيعية التي ترعاها الماشية وتعتمد الزراعة على مياه الأمطار والينابيع المتوافرة حول سطاف. وكان أهلها يبيعون منتجاتهم الزراعية في أسواق القدس القريبة منهم.
بلغ عدد سكان سطاف في عام 1922 نحو 329 نسمة،
وارتفع في عام 1931 إلى 381 نسمة كانوا يقيمون في أكثر من مائة بيت. وقدر عددهم في عام 1945 بنحو 450 نسمة. وخلال حرب 1948 تمكن الصهيونيون من الاستيلاء على سطاف وطرد سكانها العرب وتدمير بيوتهم.

سلسلة قرى قبيلة بني حسن:

القرية الأولى: قرية صطاف ( وتكتب احيانا -ساطاف)
الموقع الجغرافي (1)

معنى صطاف:
يعود اسم سطاف باللغة العربية الى كلمة (اسطاف وتعني بقعة من الجنة على الأرض )

تقع قرية سطاف إلى الغرب من مدينة القدس حيث تبعد مسافة (10) كم عن مدينة القدس وقد أقيمت هذه القرية في أواخر القرن الثامن الميلادي( 2) فوق المنحدرات الشرقية لجبل الشيخ البختياري( 3) على ارتفاع (600م) عن سطح البحر و المطل على وادي الصرار ( وادي النسور )(4) وتعتبر هذه القرية إحدى قرى ( بني حسن ) (5)الواقعة على الجبال الغربية لمدينة القدس .

حاتم الشرباتي
11-05-2013, 08:40 AM
وتبلغ مساحة هذه القرية الإجمالية(6) حوالي ( 3775) دونما" ومساحة القرية المسكونة حوالي ( 22) دونما" مقسمة إلى أربع حارات (7) كما يحيط بهذه القرية قرى بني حسن الأخرى وهي ( الجورة ، خربة اللوز ، الولجة ) وهناك طريق فرعية تصل القرية بطريق القدس - يافا من الجهة الشمالية الشرقية كما كان هناك بعض الطرق الترابية تصل القرية بباقي قرى بني حسن المجاورة.
وكان يوجد في هذه القرية بضعة حوانيت .كما يوجد بها نبعان (8) من المياه
( البركة الشرقية, وبركة الكلتة) حيث يتـــزود منهما أهالي القرية بالماء
للزراعة والشرب.
أما الأراضي(9) فكانت تزرع حبوبا" وخضراوات و أشجارا" مثمرة و كانت بعض الزراعة بعليا" وبعضها الأخر مرويا" بمياه الينابيع وفي عام ( 1944) كان ما مجموعه ( 465) دونما" مخصصا" للحبوب و ( 928) دونما" مرويا" أو مستخدما" للبساتين . كانت الأشجار و الأعشاب تنبت على المرتفعات وتستعمل علفا" للمواشي وكان سكان القرية يبيعون منتجاتهم الزراعية في أسواق القدس .
المزارات و الأماكن المقدسة : (10)
يوجد في قرية سطاف عدة أماكن مقدسة ومنها:
1- مزار الشيخ أبو إسماعيل ويعتقد أنه ولي من الأولياء والذي دفن في هذه القرية .
وكذلك يوجد هناك كومة من الحجارة ويعتقد بأن بعض الجن يسكن في هذه الكومة ويطلق على الكوم ( كوم 0 الشيخ عبيد )
وكذلك يوجد دير في هذه القرية يدعى ( دير الحبيس )
هذا ومن المعتقدات أيضا" بأن هناك شيطان يسكن في العين الشرقية في هذه القرية تقدح عيناه شررا" .

الحياة الاجتماعية
الإنسان:
لقد بلغ عدد سكان قرية سطاف حسب إحصائية ( 1925) حوالي (381) نسمة منهم (210) من الذكور و ( 171) من الإناث أما في إحصائية عام
(1945) فقد بلغ عدد سكان هذه القرية (450) نسمة جميعهم من المسلمين وقد كان سكان القرية يربون المواشي من الماعز الأسود و كذلك كان يملك بعض سكان القرية بعض الخيل وخاصة من الوجهاء الشيوخ -ومثال ذلك الشيخ ( علي بن سليمان بن محمد بن سليمان من السلميان الشعلان الرويلي العنيزي )(11) والذي كان يملك حوالي عشرون من الخيل الأصايل ، وكذلك كانوا يملكون بعض الجمال التي كانوا يستخدمونها لنقل منتجاتهم إلى أسواق القدس وغيرها.
الأصـول:
يعود معظم سكان هذه القرية بأصولهم إلى قبيلة بني حسن(12) البدوية وهم من الأشرافوالذين قام بتطوينهم صلاح الدين الأيوبي في الجبال الغربية لمدينة القدس بعد وذلك لحمايتها من الصليبين وجعل لهم عيد يجتمعون فيه كل عام مع باقي القبائل البدوية في نفس المنطقة وهم بني زيد وبني مالك-يسمى عيد النبي موسى- وقبيلة بني حسن في القدس يلتقون مع قبائل بني حسن في منطقة الليث في الحجاز وقبيلة بني حسن في شرق الأردن وكذلك قبيلة بني حسن في السودان وفي صعيد مصر وفي العراق بالنسب والأصول , وقد بلغ عدد أفراد هذه القبيلة حوالي ( 2480)(13) نسمة وذلك ما بين عامي ( 1871-1872) وكانت المشيخة في آل درويش (14)القاطنون في قرية المالحة، وكان آخر شيوخهم قبل النكبة الشيخ عبد الفتاح درويش(15) والذي كان عضوا" في البرلمان الأردني عن ناحية بني حسن في القدس(16) وذلك بعد قرار وحدة الضفتين .
وقد كانت ناحية بني حسن تمثل الزعامة القيسية بجبال القدس الغربية(17) مقابل الزعامة اليمنية في ناحية بني مالك والتي تمثلها عائلة ( أبو غوش ) وخاصة أبان الفتنة القبلية بين قيس ويمن في القرن الثامن والتاسع عشر الميلاديين.أما قرى بني حسن(18) فهي ( المالحة وفيها مشيخة بني حسـن في آل درويش , بيت صفافا , الولجة, سطاف . الجورة , بتير , الشرفات ,خربة اللوز,) .

حاتم الشرباتي
11-05-2013, 08:46 AM
عائلات القرية:
كما ذكرنا سابقا" فإن معظم عائلات القرية تعود بأصولها إلى قبيلة بني حسن بالإضافة إلى بعض العائلات والتي يعودون بنسبهم إلى منطقة وادى السرحان
( الجوف حاليا) في الحجاز .وبادية الشام.
وتقسم القرية إلى أربع(19) حارات حيث يسكن كل حارة العائلات التي يجمعها عصب واحد وهي :
الحارة الشرقية وتضم آل حسن ومنهم آل عبيد الله/آل صبح/ آل معالي وهم أول من سكن القرية في أواخر القرن الثامن عشر الميلادي وقد جاؤا من قرية الولجة /آل ريا -ومنهم المشني وآل عياد- وقد جاؤا أيضا من قرية الولجة .
الحارة الغربية وتضم آل حسين وآل عبد القادر وآل خليل .
الحارة الفوقا وهم آل مسلم ومنهم آل كنعان وآل عبدا لكريم و آل إسليم وآل وهدان.
الحارة التحتا وتعود بأصولها إلى قبائل عنزة وإلى مدينة القدس :وهم
-الفتياني(20) ويعودون بأصولهم إلى مدينة القدس وقد كانوا يحملون مفاتيح أحد أبواب المسجد الأقصى وقد سموا بالفتياني لأنهم كانوا أصحاب إمامة وإفتاء شرعي في المسجد الأقصى ومنهم العالم الفقيه ( إبراهيم بن علاء الدين بن أحمد الفتياني )(21) .
-آل وقاد وهم من قبيــلة شمر وقد قدموا من البادية السورية.
-آل شعلان(22) وهم من السليمان من الشعلان من الرولة من عنـزة وقد جاؤا إلى هذه القرية من وادي السرحان (22)في الحجاز في نهاية القرن الثامن عشر وبداية القرن التاسع عشر وكان شيخهم في تلك الفترة الشيخ سليمان بن محمد بن سليمان(23) من السليمان من الشعلان من المر عض من الجمعان من الزايد من الرولة من عنـزة ) ومنهم آل سليمان(24) نسبة إلى جدهم الشيخ سليمان بن محمد الشعلان ،وآل أحمد ومنه عبد الرحمن وعثمان وأسعد .
العادات والتقاليد:
نظرا للعادات الحميدة التي يحملها أبناء البادية فقد أصبحت قانونا في منطقة سطاف وما جاورها , والتي عرفت باسم بني حسن وذلك لأصولهم البدوية العريقة بالرغم من تحولهم من حياة البداوة إلى حياة شبه البداوة( حياة أهل الجبل حسب التقسيم الدارج في علم الأنساب )والتي تعتبر حياة بين البداوة وحياة الفلاحين حيث يعتبر التقسيم الاجتماعي من يسكنون البادية ( بدوا) ومن يسكنون السهل ويقومون بالزراعة يطلق عليهم ( الفلاحين ) أما من يسكن المناطق الجبلية ويقوم بأعمال الزراعة و الرعي فيطلق عليه ( أهل الجبل ) وهم شبه البداوة و أما من يسكن المدن الكبيرة فيطلق عليهم ( الحضر) .
بهذا نلاحظ أن أهل قرية سطاف هم من أهل الجبل البدو والذين بقوا يحتفظون بعاداتهم البدوية الأصيلة بالرغم الاستقرار والعمل بالزراعة والرعي .
أما قرى بني حســن فهي : الولجة – المالحة وفيها مشيخة بني حسن –سطاف - الجورة –شرفات –بيت صفافا –خربة اللوز-بتير.
ففي النظام العشائري الذي ساد قديما وحديثا يلجا أفراد القبيلة لحل مشاكلهم إلى الشيخ _ مقر الشيخ_ وهي أعلى سلطة قبلية , ولوجود بعض القضاة العشائريين في قرية سطاف فقد كان يحضر إليهم سكان القرى المجاورة لحل ما قد يحصل بينهم من مشاكل لدى هؤلاء القضاة , وسنوجز أسماء بعض مواد القانون العشائري في المنطقة :
-الوجه
-الوجه من أجل الحماية
-الوجه من أحل قضاء الالتزامات.
-الدخالة ( الحضورية والغيابية) و أحكامها .
- العطوة وأحكامها .
- -الكفالات و أنواعها و أحكامها .
- الصلح وأحكامه .
- الدية وأحكامها .
هذه أهم بعض التسميات من القضاء العشائري في قرية سطاف وناحية بني حسن .
http://www.tirawi.ps/bedata/image/full/NTM1NQ==.jpg

حاتم الشرباتي
11-05-2013, 08:56 AM
أما أهم الشيوخ والقضاة العشائريين فمنهم (28):
• الشيخ عبدا لفتاح درويش شيخ مشايخ بني حسن في القدس .
• الشيخ يوسف أبو طبيخ من قرية خربة اللوز .
• الشيخ علي سليمان الشعلان من قرية سطاف .
• القاضي العشائري يوسف الشعلان .
• الشيخ محمد علي و الشيخ وقاد من قرية سطاف .
حيث كان يأتيهم المتخاصمون من مختلف القرى المجاورة للمقاضاة العشائرية
احتـــــــــــــــــلال قرية سطاف:
بينما كانت عملية ( داني ) تأخذ مجراها احتلت القــــــــوات الإسرائيلية مجموعة من القرى
إلى الشرق من منطقة العمليات . واستنادا إلى المؤرخ الإســـــــرائيلي ( بني مورس )
فإن قرية سطاف كانت من القرى التي احتلت في أثناء هذا الإنـــــدفاع إذ هوجمت
القرية في (13-14/تمـــــــوز من عــــــــــام 1948).
وقد نفذ الهجوم لواء ( هــــرئـل) الذي كان في جملة القوات التي حشدت لتنفيذ عمـــلية
دانــي . وقد أستشهد في هـذه العملية الشـــهيد( ذيـــب رشيد) .
المســـــــــــــتعـــــمرات في القرية :
لا توجد أية مســــــــــــتعــــــــــمرات إســـــــرائـــــــيلــــــية في القـــــــرية .
القرية اليوم :
لا يزال ينتصب في الموقع كثـــــــــير من الحيطان شبه المهدمة و لا يــــــزال قائما" من
من بعضها أبواب مقنطرة . ولا تزال حيطان بعض المنازل المنهارة الســــقوف شبه سليمة
وتشاهد سيارة جيب عسكرية محطمة و ملقاة بين الأنقاض الحجرية المنتشرة في أرجاء

الموقع .
وقد استقرت عائلة يهودية في الجانب الغربي من القرية وســـيجت جزءا" من
أراضي الموقع ويغطي اللوز و التين نبات الصبار كثيرا" من المصاطب القائمة حول
القرية القائمة وتحيط بالقرية غابة غرسها الصندوق القومي اليهودي (ذراع مختص
بإستملاك الأراضي و إدارتها في المنظمة العالمية اليهودية ).
والغابة امتداد لغابة موشيه ديان التي غرست في أراضي خربة اللوز
__________________
-الأنس الجليل في تاريخ القدس والخليل مجير الدين الحنبلي
- نهاية الأرب للقلقشندى
- قبائل الأردن فريدرك بيك
- قبائل دارفو السودانية سليم عبابنة
- عامان في الفرات الأوسط عبدالجبار فارس
- المفصل في تاريخ القدس عارف لاعارف
- تاريخ فلسطين عمر البرغوثي طوطح
- طرفة الأصحاب في معرفة الأنساب مخطوط في مكتبة الجامعة الأردنية
- الموسوعة الفلسطينية دراسات خاصة مجلد السادس و والرابع
- متنقلة الطالبية لإسماعيل ابن طباطبا
- قريش في الأردن مراد شكري
- جريدة النسب لمعرفة من انتسب الى خير اب , محمد حسين الحسيني الجلالي
- القدس في العصر المملوكي , على السيد على
- معجم قبائل العرب رضا كحالة
- معجم القبائل السعودية حمداا لجاسر
- الرحلة اليمانية , الشريف شرف البركاتي
- الخطط المقريزية لمحب الدين الطبري
- عشائر العراق عباس العزاوي
- القبائل العربية في مصر عبدالله البري
- الأنساب المنقطعة أحمد عبد الرضا كريم
- وثائق مقدسية تاريخية كامل العسيلي
- تاريخ فلسطين عمر البرغوثي طوطح
- الأسر والبيوتات الهاشمية في العراق
- وصف الأرض المقدسة ترجمة سعيد عبدالله
- موسوعة أعلام فلسطين محمد عمر
- مدينة القدس وجوارها , زياد المدني
- موسوعة القبائل العربية محمد سليمان الطيب
- عمدة الطالب في انساب ابي طالب , جمال الملة والدين أحمد بن علي بن الحسين الحسيني.
- تهذيب الأنساب ونهاية الأعقاب لأبن ابي جعفر العبد

حاتم الشرباتي
11-05-2013, 01:43 PM
بيت نقّوبا
http://lw.palestineremembered.com/Jerusalem/Dayr-Yasin/Picture1115.jpg
Bayt Naqquba
تاريخ الاحتلال الصهيوني 1 نيسان، 1948
البعد من مركز المحافظة 9 كم غرب القدس
متوسط الارتفاع 660 متر
العملية العسكرية التي نفذت ضد البلدة نحشون
الكتيبة المنفذة لللعملية العسكرية البلماح/القوة الضاربة
سبب النزوح نتيجة إعتداء مباشر من القوات الصهيونية
مدى التدمير أغلبية البيوت مدمرة، وعلى الأقل تم إغتصاب بيتين من قبل الصهاينة
التطهير العرقي :لقد تم تطهير البلدة عرقياً بالكامل
ملكية الارض الخلفية العرقية ملكية الارض/دونم
فلسطيني 1,958 / تسربت للصهاينة 951 / مشاع 70 = المجموع 2,979
التعداد السكاني السنة نسمة
1931 >177
1945> 240
1948> 278
تقدير لتعداد الاجئين في 1998 1,710
عدد البيوت السنة عدد البيوت 1931 > 41 1948> 64
اليلدات المحيطة : أراضي قرى بيت سوريك، القسطل، أبو غوش، قالونيا.

الأماكن الأثرية : يجاور القرية العديد من الخرب الأثرية تحتوى على جدران مهدمة، ومدفن منقور في الصخر، ومبان متساقطة.

نبذة تاريخية وجغرافية
تقع إلى الشمال الغربي من مدينة القدس، وتبعد 9.5م، وبلغت مساحة أراضيها حوالي 2979 دونما، تحيط بها أراضي قرى بيت سوريك، القسطل، أبو غوش، قالونيا. قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (120) نسمة، عام 1931 بلغ 177 نسمة، وفي عام 1945 إلى( 240) نسمة. يجاور القرية العديد من الخرب الأثرية تحتوى على جدران مهدمة، ومدفن منقور في الصخر، ومبان متساقطة. قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم في عام 48 حوالي (278) نسمة، وكان ذلك في 1948.4.1، وعلى أنقاضها أقام الصهانية مستعمرة (بيت نكوقا) عام 1949، ويبلغ مجموع اللاجئين من هذه القرية في عام 1998 حوالي (1710) نسمة. في عام 1962 أنشئ إلى الجنوب من موقع القرية الأصلي قرية تحمل نفس الإسم وسمح لبعض المهجرين من القرية الأصلية بالإقامة في القرية الجديدة، وهذه حالة فريدة من نوعها بين القرى التي دمرت عام 1948.


بيت نقوبا قبل سنة 1948
كانت القرية تنتصب على تل متطاول ممتد على محور شمالي – وجنوبي ومحاط بالأودية من الجهات كلها باستثناء الشمال, وتقابل قرية صوبا من جهة الجنوب. وكانت إلى الشمال وتقابل قرية صوبا من جهة الجنوب. وكانت إلى الشمال من طريق القدس- يافا العام, وتربطها طرق فرعية بخمس قرى مجاورة. في أواخر القرن التاسع عشر, كانت بيت نقوبا قرية مبنية على منحدر وكان ثمة نبع في الجهة الجنوبية. كان للقرية شكل مستطيل وكانت منازلها ومتاجرها الصغيرة مبنية , في معظمها بالحجارة وكان سكانها من المسلمين ويتزودون مياه الشرب من نبع يقع في الطرف الشرقي من القرية. وكانوا يعنون بزراعة الزيتون والكرمة التي استنبتوها على نحو أساسي في الجهة الغربية من القرية وفي قعر الوادي, وكانوا يروون محاصيلهم من ينابيع القرية. وكان شجر الزيتون يغطي قسما لا بأس فيه من الأرض وتنمو النباتات البرية عند أسفل المنحدر. في 1944\1945, كان ما مجموعه 515 دونما مخصصا للحبوب و303 دونمات مروية أو مستخدمة للبساتين, منها 194 دونما حصة الزيتون وكانت خربة الخنازير (162135), وخربة الرأس (161133), تقعان في جوار القرية.


احتلالها وتهجير سكانها
كل ما هو معلوم عن احتلال قرية بيت نقوبا أنها احتلت في أوائل نيسان\ أبريل 1948. ومعنى ذلك أنها سقطت في سياق عملية نحشون, وهي كبرى عمليات الهاغاناه حتى ذلك التاريخ.
وصف المؤرخ الإسرائيلي بني موريس عملية نحشون بأنها ( منعطف مهم يتميز بالعزم وببذل الجهد اللازم لتطهير منطقة كاملة تطهيرا نهائيا ودائما من القرى العربية ومن سكانها المعادين, أو الذين ربما يتحولون على معادين). وقد وضع مخطط العملية, في أوائل نيسان\ أبريل, كل من رئيس الوكالة اليهودية دافيد بن- غوريون, وهيئة الأركان العامة في الهاغاناه. وفي ليل 31 آذار \ مارس- 1 نيسان \ أبريل 1948, قرر بن- غوريون وأعضاء هيئة الأركان العامة في الهاغاناه شن عمليات خاصة لاكتساح القرى القائمة على جانبي الطريق العام بين تل أبيب والقدس وأدرجوها في السياق العام لخطة دالت. وقد جرى تعبئة قوة قوامها 1500 جندي من البلماح و الهاغاناه (ثلاث كتائب) خصوصا لتنفيذ هذا الهجوم. ونصت الأوامر العملانية على (أن القرى العربية القائمة على المحور [محور خلدة- القدس] يجب أن تعامل كلها معاملة تجمعات عدوه أو قواعد انطلاق).

بدأت عملية نحشون باحتلال قريتي دير محيسر وخلدة المجاورة لها (وكلتاهما في

قضاء الرملة) في 6 نيسان\ أبريل. وكانت قالونيا التي تبعد نحو 3 كلم على خط مستقيم إلى الشرق من بيت نقوبا, من أهم أهداف العملية, وقد هوجمت في 11 نيسان\ أبريل, بحسب ما ورد في (تاريخ الهاغاناه). وذكرت صحيفة (نيورك تايمز) أن وحدات الهاغاناه نسفت الكثير من المنازل وتركت القرية كلها طعمة للنيران. وتروي المصادر روايات متباينة عن طريق تهجير سكان قالونيا. فقد كتب مراسل (نيورك تايمز) أن سكان القرية كانوا في معظمهم أخرجوا من قبل وأن الباقين أمروا بمغادرة القرية قبل تدميرها. ويزعم موريس أن السكان كانوا فروا في 3,2 نيسان\ أبريل من جراء غارة قام بها البلماح, لكن إذاعة الإرغون كانت بثت في حينه نبأ فحواه أن سكان قالونيا هربوا من جراء مجزرة دير ياسين في 9 نيسان\ أبريل.
كان دير ياسين (في قضاء القدس) مسرحا لأشهر فظائع الحرب وأدماها فيما يظن. فقد هاجم رجال الإرغون وعصابة شتيرون القرية وقتلوا, اسنتاد إلى شهادتهم وشهادة الهاغاناه, نحو 245 شخصا بينهم نساء وأطفال وكهول. وكان احتلال دير ياسين مندرجا في إطار عملية نحشون التي نفذتها الهاغاناه. استنادا إلى موريس فإن سكان المنطقة التي احتلت في عملية نحشون كانوا قبل العملية, أو خلال الاستيلاء على قراهم. وذلك لم تكن أوامر الطرد, فيما ذكر, ضرورية.
و في 15 نيسان \أبريل, كانت كتائب البلماح والهاغاناه قد حققت أهداف العملية. وعلقت صحيفة (نيورك تايمز) على ذلك قائلة إن احتلال القرى كان (نجاحا تكتيكيا مهما) في المعركة من أجل احتلال القدس.
ونظرا إلى موقع بيت نقوبا فإنه يبدو أنها احتلت تقريبا وقت احتلال القسطل وقالونيا اللتين سويتا بالأرض بعيد احتلالهما. ويذكر موريس تاريخ الاستيلاء عليهما لكنه يغفل مصير السكان .المستعمرات الإسرائيلية على أراضي القرية
في سنة 1949, أنشأت إسرائيل مستعمرة بيت نكوفا (162134) على ما بقي من القرية.

حاتم الشرباتي
11-05-2013, 02:13 PM
المغتصبات الصهيونية على اراضي القرية

في سنة 1949, أنشأت إسرائيل مستعمرة بيت نكوفا (162134) على ما بقي من القرية.
القرية قبل الإغتصاب (إقتباس من كتابكي لا ننسى للدكتور وليد الخالدي(
كانت القرية تنتصب على تل متطاول ممتد على محور شمالي آ؟ وجنوبي ومحاطبالأودية من الجهات كلها باستثناء الشمال, وتقابل قرية صوبا من جهة الجنوب. وكانت إلى الشمال وتقابل قرية صوبا من جهة الجنوب. وكانت إلى الشمال منطريق القدس- يافا العام, وتربطها طرق فرعية بخمس قرى مجاورة. في أواخرالقرن التاسع عشر, كانت بيت نقوبا قرية مبنية على منحدر وكان ثمة نبع فيالجهة الجنوبية. كان للقرية شكل مستطيل وكانت منازلها ومتاجرها الصغيرةمبنية , في معظمها بالحجارة وكان سكانها من المسلمين ويتزودون مياه الشربمن نبع يقع في الطرف الشرقي من القرية. وكانوا يعنون بزراعة الزيتونوالكرمة التي استنبتوها على نحو أساسي في الجهة الغربية من القرية وفي قعرالوادي, وكانوا يروون محاصيلهم من ينابيع القرية. وكان شجر الزيتون يغطيقسما لا بأس فيه من الأرض وتنمو النباتات البرية عند أسفل المنحدر. في 1944\1945, كان ما مجموعه 515 دونما مخصصا للحبوب و303 دونمات مروية أومستخدمة للبساتين, منها 194 دونما حصة الزيتون وكانت خربة الخنازير (162135), وخربة الرأس (161133), تقعان في جوار القرية.
إحتلال القرية وتطهيرها عرقيا (إقتباس من كتابكي لا ننسى للدكتور وليد الخالدي(
كل ما هو معلوم عن احتلال قرية بيت نقوبا أنها احتلت في أوائل نيسان\ أبريل 1948. ومعنى ذلك أنها سقطت في سياق عملية نحشون, وهي كبرى عملياتالهاغاناه حتى ذلك التاريخ.
وصف المؤرخ الإسرائيلي بني موريس عملية نحشون بأنها ( منعطف مهم يتميزبالعزم وببذل الجهد اللازم لتطهير منطقة كاملة تطهيرا نهائيا ودائما منالقرى العربية ومن سكانها المعادين, أو الذين ربما يتحولون على معادين). وقد وضع مخطط العملية, في أوائل نيسان\ أبريل, كل من رئيس الوكالة اليهوديةدافيد بن- غوريون, وهيئة الأركان العامة في الهاغاناه. وفي ليل 31 آذار \ مارس- 1 نيسان \ أبريل 1948, قرر بن- غوريون وأعضاء هيئة الأركان العامة فيالهاغاناه شن عمليات خاصة لاكتساح القرى القائمة على جانبي الطريق العامبين تل أبيب والقدس وأدرجوها في السياق العام لخطة دالت. وقد جرى تعبئة قوةقوامها 1500 جندي من البلماح و الهاغاناه (ثلاث كتائب) خصوصا لتنفيذ هذاالهجوم. ونصت الأوامر العملانية على (أن القرى العربية القائمة على المحور [محور خلدة- القدس] يجب أن تعامل كلها معاملة تجمعات عدوه أو قواعدانطلاق).
بدأت عملية نحشون باحتلال قريتي دير محيسر وخلدة المجاورة لها (وكلتاهما فيقضاء الرملة) في 6 نيسان\ أبريل. وكانت قالونيا التي تبعد نحو 3 كلم علىخط مستقيم إلى الشرق من بيت نقوبا, من أهم أهداف العملية, وقد هوجمت في 11نيسان\ أبريل, بحسب ما ورد في (تاريخ الهاغاناه). وذكرت صحيفة (نيوركتايمز) أن وحدات الهاغاناه نسفت الكثير من المنازل وتركت القرية كلها طعمةللنيران. وتروي المصادر روايات متباينة عن طريق تهجير سكان قالونيا. فقدكتب مراسل (نيورك تايمز) أن سكان القرية كانوا في معظمهم أخرجوا من قبل وأنالباقين أمروا بمغادرة القرية قبل تدميرها. ويزعم موريس أن السكان كانوافروا في 3,2 نيسان\ أبريل من جراء غارة قام بها البلماح, لكن إذاعة الإرغونكانت بثت في حينه نبأ فحواه أن سكان قالونيا هربوا من جراء مجزرة ديرياسين في 9 نيسان\ أبريل.
كان دير ياسين (في قضاء القدس) مسرحا لأشهر فظائع الحرب وأدماها فيما يظن. فقد هاجم رجال الإرغون وعصابة شتيرون القرية وقتلوا, اسنتاد إلى شهادتهموشهادة الهاغاناه, نحو 245 شخصا بينهم نساء وأطفال وكهول. وكان احتلال ديرياسين مندرجا في إطار عملية نحشون التي نفذتها الهاغاناه. استنادا إلىموريس فإن سكان المنطقة التي احتلت في عملية نحشون كانوا قبل العملية, أوخلال الاستيلاء على قراهم. وذلك لم تكن أوامر الطرد, فيما ذكر, ضرورية.
و في 15 نيسان \أبريل, كانت كتائب البلماح والهاغاناه قد حققت أهدافالعملية. وعلقت صحيفة (نيورك تايمز) على ذلك قائلة إن احتلال القرى كان (نجاحا تكتيكيا مهما) في المعركة من أجل احتلال القدس.
ونظرا إلى موقع بيت نقوبا فإنه يبدو أنها احتلت تقريبا وقت احتلال القسطلوقالونيا اللتين سويتا بالأرض بعيد احتلالهما. ويذكر موريس تاريخ الاستيلاءعليهما لكنه يغفل مصير السكان.
القرية اليوم
يستعمل بعض المنازل للسكن أو زرائب للحيوانات. وكانت هذه المنازل بنيتبالحجارة وكان للكثير منها سقوف مقببة. وقد انتقى بعض الحجارة من أنقاضالقرية واستخدم عتبات لبعض المنازل اليهودية الجديدة. ويغطي شجر الزيتونونبات الصبار موقع القرية. في سنة 1962, أنشئت قرية عربية مسماة بالاسمنفسه إلى الجنوب من موقع القرية الأصلي, وسمح لبعض اللاجئين المهجرين منالقرية القديمة بالإقامة فيها- وهذه ربما حالة فريدة في نوعها بين كل القرىالتي احتلت وهجر سكانها. وتقع مقبرة القرية القديمة على بعد نصف كيلومترإلى الجنوب من الموقع ويعتني بها سكان القرية العرب الجدد.
المغتصبات الصهيونية على اراضي القرية
في سنة 1949, أنشأت إسرائيل مستعمرة بيت نكوفا (162134) على ما بقي من القرية.
http://www.palestineremembered.com/images/BiladunaFilisteen/8-Biladuna-Filisteen-Jerusalem-Ramallah/Page0111.jpg

حاتم الشرباتي
11-05-2013, 02:35 PM
قرية صوبا
http://www.palestineremembered.com/Jerusalem/Suba/Picture30334.jpg
http://www.subaa.com/editor/image/image188.jpg
http://www.subaa.com/editor/image/image13.jpg

المسافة من القدس (بالكيلومترات): 9,5
متوسط الارتفاع (بالأمتار): 660

ملكية الأرض واستخدامها في 1944\1945(بالدونمات):
الملكية: الاستخدام:
عربية: 1958 مزروعة: 1087
يهودية: 951 (% من المجموع) (36)
مشاع: 70 مبنية: 9

عدد السكان:1931: 177
1944\1945: 240
ــــــــــــــــــــــــــ
المجموع: 2979

عدد المنازل (1931): 41


.

حاتم الشرباتي
11-05-2013, 02:40 PM
قرية صوبا
http://www.subaa.com/editor/image/image161.jpg


الحـــياة الاجتماعـــية -1-
حياة السكان في صوبا- فترة ما قبل الرحيل عام 1948م
عاش الأهالي في صوبا خلال الفترة الواقعة قبل سنوات من رحيلهم عام 1948م كبقية سكان القرى المحيطة بهم , وكسائر أهل فلسطين عامة.
وقد تأثروا بما يدور حولهم, فقد قاوموا الاحتلال ببسالة رغم قلة السلاح الذي كان بحوزتهم, ففي العهد البريطاني كان الجنود يقتحمون بيوت القرية ويفتشونها بيتاً بيتاً بحثاً عن الأسلحة وعن المِدى والسواطير, وقد اعتقل بعض الرجال لمجرد حيازتهم سكاكين وأدوات حادة في مطابخهم.
وتعرض بعض الرجال للضرب والنفي ممن وُجد عندهم طلقات بندقية صيد فارغة.
وقد شُنق أحد سكان القرية في مدينة القدس كعقاب له لحمله بندقية، وذلك في الكيلو متر الثاني عشر، إضافة لثلاثة أشخاص من سكان القرية أيضاً صدر عليهم الحكم بالسجن خمس سنوات لأنه ضبط بحوزتهم سلاح.
لكن الرجال لم ييأسوا ولم يستسلموا, فكانوا يبيعون أغراضهم وحاجياتهم الثمينة ليشتروا بارودة "عصملية" قديمة ومشط فشك, وحين كان الجنود البريطانيون يقتحمون القرية للتفتيش والبحث, كانوا يجمعون الرجال في ساحة البلد, وقد شاركت النساء في المقاومة ايضاً, فكن يخبئن قطع الأسلحة في الجدران والخوابي وفي الطوابين أحياناً.
واستمرت الحياة.. ومع فترات الراحة كان الرجال والنساء على السواء يلجأون إلى أراضيهم يفلحونها ويحرثونها, يعتنون بالأشجار, يقلمونها, ويعيشون حياتهم الهادئة.
فقرية صوبا كغيرها من القرى الفلسطينية, ينتمي أهلها إلى مجتمع يتصف بصفات فرضتها العادات والتقاليد, وتحكمها آداب إسلامية, فهم متعاونون أصلاً, كرماء وأصحاب نخوة, والمشاكل بينهم كانت تُحل حسب العرف والعادة والتسامح العربي الأصيل.
أما عن حياة السكان المعيشية, فكما دعتهم الحاجة الاعتناء بالأرض والزراعة والفلاحة, فقد اعتنوا أيضاً بالمواشي ورعي الأغنام في أراضيهم , ونادراً ما كان بيت يخلو من الحيوانات المنزلية التي يستفيدون من حليبها أو الحاجات الضرورية لحياتهم.

مســمياتهم :
من قاموس أهل صوبا في مسمياتهم الزراعية, نجدهم يحفظون عن ظهر قلب مسميات مثل:
الحاكورة: وهي الأرض الزراعية التابعة لأهل الدار وعلى مدخلها.
الجنــانة: أو الجنينة كما يسمى حالياً وهو المكان المخصص لزراعة الورود ونباتات الزينة في الحوش.
المارس: وهو قطعة الأرض التي يزرع فيها نوع واحد من أشجار الفاكهة.
المقثاة: وهي الأرض التي يزرعون فيها المحصول الصيفي كالفقوس (القثاء) والخيار والبندوره والباذنجان والباميا والفاصوليا والكوسا.
البيدر: المكان الذي يجمعون فيه الغلة, ويدرسون عليه.
ومن أدوات الحراثة نجد هذه الأسماء:
اللجام, الكلاّب, العقدة, العرباية, المحراث, الحبل, السرج, الكرباج, المساس, الكردانه, القفه, القـفير, الفاس, الطوريه, النير (وهو الذي يوضع على رقبة الثور أثناء الحراثة ويربط به المحراث).
ومن الأدوات الفخارية: الزير، الجرة، القدرة، العسلية، الإبريق، الطابون، الموقده، الخابية.
ومن الأدوات الخشبية: الباطية، المغرفة، الملاعق.
ومن الأدوات الصينية: "الكيشاني" فناجين القهوة، والصحون والجاطات.
ومن الأدوات الزجاجية: كاسات الشاي.
ومن الحديد: محماصة القهوة، السكاكين، الخطافة، الكلاّب، االعرباية.
ومن الحجر: الطاحونة، وحجر الدرداس لدرس الزيتون القليل.
ومن القش: أطباق القش "الصواني" والقبعة والسلال.
ومن الأدوات النحاسية: الدست، دلال القهوة، الطناجر، السدر، لجن العجين، وكانت هذه الأدوات تُبيّض عند المبيّض.
ومن أماكن المياه: القناة, البركة.
ومن أدوات الحصاد: المنجل, البلطة, المشط, لوح الدراس, السحلية, الدكران, المذراه, الغربال, الخيشه, الكيس, الخابيه.
ومن مسمياتهم أيضا لأدوات الشرب والطبخ: السطل, الجرة, الإبريق, الكيلة, الباطيه, الزبديه, البرميل, الدست, الصحن, الطاسه, العسليه, الزير, القدرة, الصاج.
ومن مسميات الأشخاص عند أهل صوبا: كانت معظم الأسماء عربية منها ما هو ديني أو من مردافات الطبيعة.. فمن أسماء الرجال الدينية ما حُمّد وما عُبّد تيمناً بأسماء الأنبياء والرسل مثل محمد، احمد، محمود، مصطفى، خليل، عمر، علي، يوسف، إبراهيم، صالح، موسى، داود، سليمان، حسن، يونس، عبد الله، عبد الكريم، عبد الرحمن، عبد الرحيم، عبد اللطيف، عبد الودود0
ومن أسماء النساء: فاطمة، عايشه، رقية، زينب، آمنه، حليمه، خديجه.
وبعضهم كان يسمى ابنه أو ابنته على أسماء الحيوانات, إما تفاؤلاً بشجاعته في المستقبل, أو يكون منذورا بهذا الاسم اعتقاداً منهم بأن أسماء الحيوانات تمدهم بالقوة والحياة, وتبعدهم عن الموت مثل: ذيب، صبحه، نمر، صبحيه، وحش، وحشه، غزالة.
وكذلك سموا على أسماء النباتات والطبيعة مثل: زهرة، وردة، خضرة، ربيع، زهور.
ومن الأسماء المحببة عندهم أيضاً: حلوة، لطيفة، أديبة، شريفة، غنيمة، زكية، بهية.
ومن مسمياتهم لأشهر السنة وفصولها, والأمثلة التي كانوا يطلقونها على الأشهر:
بكانون اخزن في بيتك وكثّر حطبك وزيتك.
شباط الخباط ما عليه رباط.
شباط بشبط ويخبط وريحة الصيف فيه.
آذار مرة اشميسه ومرة أمطار، وآذار أبو سبع ثلجات كبار.
الشتوه في نيسان مالها أثمان، ومثل قمر نيسان.
أيار توت ومشمش وخيار.
تموز بتغلي المية في الكوز.
آب اللهاب اقطف ولا تهاب.
ايلول طرفه مبلول، وفي أيلول يدور الزيت في الزيتون. "1"

حاتم الشرباتي
11-05-2013, 02:48 PM
مكانـة المـرأة في قريـة صوبا

كانت المرأة تخضع لقيود نابعة عن طبيعة المجتمع القروي، وعن جهل الناس وتخبطهم في تفسير الدين، فالمرأة مكملة للرجل من منظور إسلامي، والرجال قوامون على النساء، لذلك نرى النساء قد عملن وشاركن الرجال في أفراحهم وأتراحهم، وأعمالهم اليومية.
وكان عمل المرأة الرئيس في القرية هو عملية بناء الأسرة والحفاظ عليها، رغم أنها حرمت من التعليم، فكانت ربة بيت تعرف كيفية تنظيمه وتدبيره، بالرغم أنها كانت مستقلة فيما يخصها من بيع وشراء الأراضي التي تملكها.
وفي الثورات ومقاومة الاحتلال شاركت النساء الرجال جنباً إلى جنب، فكانت النساء تنقل السلاح والعتاد والطعام والشراب إلى الثوار في أماكن تواجدهم، كما ينقلن السلاح خارج القرية عند مداهمتها من قبل قوات الإنجليز، كما كانت المرأة في صوبا هي العين الساهرة على الثوار من أبناء القرية وغيرهم من الثوار، فقد كانت تخبرهم عند مداهمة سلطات الانتداب للقرية بالكلمة المتعارف عليها بينهم.
وعند مداهمة القوات البريطانية للقرية كانت النساء يسرعن ويخبئن السلاح والسكاكين في أماكن لا يمكن الاستدلال أو العثور عليها.

وكما اعتمد الرجال في حياتهم على الفلاحة والمواشي، فقد اعتمدت نساء القرية أكثر من غيرهن على تربية الدواجن مثل الدجاج والحبش والحمام، للاستفادة من لحمها وبيضها وريشها، وما كان يفيض عن حاجة البيت كان يباع في سوق محنا يوده في القدس.
وقد عملت بعض النسوة في المنسوجات، فكانت المرأة تغزل الصوف بالمغزل اليدوي، ويصنعن الطواقي للأطفال والرجال، ومن الصوف صنعن المفارش والأكياس والأغطية.
ومن قش القمح صنعن صواني القش والقداح والقبعات.
ومن مطارق الرمان والقصب صنعن السلال لجمع الخضار والفواكه.
وكذلك عملن في الحقول جنباً إلى جنب مع الرجال، وكن يشاركن في الزراعة والحصاد وجني الثمار وقطف الزيتون.
كما كن ينقلن الماء والحطب من الحقول على رؤوسهن، ولم تكن لهن فترة راحة كالتي كان يتمتع بها الرجال.
وعملن أيضاً في تطريز الثياب بالحرير والإبرة، وكن يخطن الملاحف والمخدات والشراشف، وكانت كل قطبة لها اسم معين في علم التطريز عند نساء القرية.
وقد ملك بعضهن ماكنات خياطة وعملن عليها.
وكذلك عملن في الصناعات الغذائية مثل صناعة رب البندورة وتنشيفها، وتجفيف الباميا لفصل الشتاء، وعمل المربيات والمخللات، وكذلك صناعة الزيتون "كبسه وتمليحه"، وكذلك في صناعة الألبان والجبنة والسمن البلدي والزبدة واللبن المخيض.
وكن يتقن خبز الطابون والشراك وأصناف المأكولات المفضلة من المفتول والزلابية والمشاط.
وفي أمور زواج المرأة وطلاقها فقد تمتعت المرأة في صوبا بقدر كبير من الاستقلالية، وكان يؤخذ برأيها أحياناً في هذه الأمور، وقد عمد الأهالي إلى تزويج بناتهم وهن صغيرات منعاً لأي شبهة قد تمس شرف البنت، مما يعود بالعار على الأسرة ومن ثم على العائلة ككل، ونتيجة لهذا ظهرت البنت ملتزمة بالزي الشرعي قبل زواجها وبعده، وكانت لا تحضر محاضر الرجال.

حاتم الشرباتي
11-05-2013, 03:49 PM
التعلـيم والثقافــة
لم يكن في صوبا مدرسة نظامية واحدة، لكن الكتاتيب التي أنشئت أيام الاحتلال البريطاني حيث كان الأولاد يتعلمون القراءة والكتابة وحفظ القرآن الكريم وتعاليم الدين والحساب مقابل أجر زهيد, قامت مقام المدرسة الابتدائية.
وفي صوبا كان شيخ الجامع يقوم مقام المدرس، فيعلم الأولاد القراءة والكتابة والحساب وقراءة القرآن في ساحة الجامع نفسه.
ففي العهد العثماني كان يأتي شيخ معين من قبل المعارف على القرية أياماً معدودات في الشهر ليعلم أبناء القرية فك الحرف وقراءة القرآن، وكذلك الجمع والطرح حسب حاجاتهم اليومية، ومقابل ذلك يعطي أهل الولد للشيخ بيضة ورغيف أو ما تيسر لهم.
والمدرس يدعى الخطيب أو الشيخ، وكان الطلاب يجلسون على الأرض، فيجلس الكبار في الصف الأول ويجلس الصغار خلفهم، ويمسك الشيخ بيده عصا طويلة تصل حتى آخر طالب.
ولم ينقطع الشيوخ عن تدريس أبناء القرية, والقليل منهم من ذهب ليدرس في مدارس نظامية خارج صوبا، مثل مدرسة أبو غوش أو مدرسة عين كارم أو إحدى مدارس القرى الأخرى.
ومع بداية القرن العشرين أثناء الاحتلال البريطاني وحتى عام 1948م , كان معظم أهل القرية يجيدون قراءة القرآن, والكتابة والحساب, (كالجمع والطرح والقسمة) أو فك الحرف كما يقولون, وقد درسوا ما يستفيدونه في حياتهم اليومية كالإملاء والحساب.
وفي الفترة التي انقطع فيها مجيء الشيوخ إلى القرية هبّ رجل من أهلها، واسمه عبد الله حمد، وكان متعلماً متمكناً من نفسه، وأخذ يعلّم الأولاد حتى جاء أحد الشيوخ إلى القرية.
ومن بين المتقدمين بالسن كان يوجد حوالي40 شخصاً يجيدون القراءة والكتابة، ومن بينهم كان أحمد المشني الذي كان يجيد اللغة العبرية بطلاقة.
وكان موسى حسن من أشهر المتعلمين في القرية وقد لقب بالإمام.
أما الذين حصلوا على الشهادة العالمية فهما محمد إسماعيل سلمان – من جامعة استنبول، ومحمد علي عليان - من الأزهر الشريف، وفي عهد الانتداب البريطاني حصل صالح يعقوب صالح على شهادة المترك الفلسطيني.
ومن الشيوخ الذين قدموا إلى قرية صوبا لتعليم أبناء القرية الشيخ داود والشيخ مطاوع، أما أشهرهم فذلك الشيخ الذي جاء من قرية (سلفيت) ويدعى الشيخ "فريد", وما زال الجيل القديم يذكرونه بالخير ويترحمون عليه, ويتذكرون كيف كانت الدراسة على يديه, حيث كان يجمع الطلاب في الجامع يعلمهم قراءة القرآن والحساب, وكان يحمل عصا طويلة تصل كل طالب مهما كان بعيداً عن مقعده , ومقابل تعليمه لهم كان كل نفر يدفع سبعة قروش في الشهر, ويطعم الشيخ يوماً كاملاً في الشهر, مع إقامته لنفس اليوم.
فالكتاتيب كانت تعتبر مدارس على حساب الأهالي، وقد بلغ عدد الطلاب في مسجد القرية بين 40-50 طالباً، وتتراوح أعمار الطلاب بين 8-13 سنة، بعدها يتوقف الطلاب عن التعليم.
كما كان أولاد خربة العمور يدرسون في قرية صوبا.
وكان للشيخ الذي يدرس الطلاب مكانة مرموقة، وله احترام خاص من قبل الطلاب والأهالي.

أما المرأة في قرية صوبا فلم تنل نصيباً من التعليم، مثلها مثل كثير من بنات قرى فلسطين، ويعود ذلك إلى جهل الأهالي بأهمية التعليم للبنات، والبنات الوحيدات اللاتي درسن في مدارس القدس هن بنات يعقوب صالح.
وفي المدة الأخيرة تداول الطلاب لوحاً خشبياً مطلياً باللون الأسود يكتبون عليه بحجر كلسي ابيض, ثم يمسحون ما يكتبون حين يحفظونه.
ومن وسائل الثقافة في صوبا:
1- الشعر: الذي كان يلقى على أنغام الربابة في المضافات والمناسبات الدينية.
2- السينما المتنقلة: التي كانت تأتي إلى القرية وتعرض أفلاماً حربية أو ثقافية خاصة بتعليم الزراعة
3- المذياع: وقد اشترى محمد صالح أول مذياعاً عام 1942، والمذياع الثاني اشتراه خليل مصطفى عام 1945م، وكان أهل البلد يلتفون حول المذياع ليستمعون إلى أخبار الحرب والأخبار العالمية.
كما وكان في القرية عند سعيد علي عليان كرامافون للاسطوانات، وكان هذا قبل دخول المذياع للقرية.
4- الصحف: التي كانت تأتي للقرية بين الحين والآخر، فيجلس حول من يعرفون القراءة عدد من كبار السن وممن لا يعرفون القراءة ويستمعون إلى الأخبار والأوضاع السياسية في فلسطين وغيرها من البلاد.
5- زيارات الشيوخ والوعاظ للقرية: فقد كان المجلس الإسلامي الأعلى يبعث الوعاظ إلى قرى فلسطين لتثقيفهم دينياً وسياسياً واجتماعياً، وقد زار قرية صوبا عدد من الوعاظ منهم الشيخ مراد الأصفهاني عام 1929م، والشيخ راشد العلمي في 15-16/8/1935م، وكذلك زار القرية أعضاء جمعية الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والتي كانت تدعوا إلى إصلاح ذات البين ومكافحة السماسرة وبيع الأراضي والحض على الخير. "3"
وفي عام 1947م تم بناء مدرسة صوبا في الجهة الشرقية من أراضي صوبا، وكانت مكونة من غرفتين، وبسبب ظروف الحرب وسقوط القرية في يد اليهود في الوقت الذي تم فيه بناء المدرسة، لم تفتتح المدرسة ولم يتمكن الطلاب من الدراسة فيها, وبقيت أبواب العلم مغلقة في وجوه أبناء القرية حتى يوم رحيلهم عن صوبا.
أما عن حياتهم اليومية.. فكانت بسيطة مثل بقية أهل قرى فلسطين.. فمثلاً المحروفات المستعملة في القرية فكانت الحطب في الدرجة الأولى، ويليه الكاز الذي كان يستعمل في وابور الكاز (البريموس) لطهي الطعام أحيانا.
أما الإنارة فكانت على السراج المضاء بالزيت، وفي المدة الأخيرة استعملت "لامظه"، لامبة كاز، وغالباً ما كانت بنوره نمره 3 أو4، كما واستعمل لوكس الشمبر في الأعراس والمناسبات.
وفيما بعد أُدخل الفانوس إلى القرية، وكانوا يستعملونه للإضاءة في البيت أو لإضاءة الطريق حيث كان الرجال يحملوه بأيديهم عند الذهاب إلى صلاة العشاء أو إلى المضافة أو الزيارات الليلية.
وكذلك استعملوا اللوكس اليدوي ببطاريات جافة لإضاءة الطريق أمام حامله.
أما حلاقة الرجل فكانت بواسطة الحلاق, حيث يتفق الرجل مع الحلاق على أن يحلق له شعره ولحيته طوال العام مقابل صاع من القمح, وبعد أن يحلق يعطيه موساً خاصاً ليبقى لاستعماله الخاص.
أما الأطفال فكثيراً ما كان يحلق لهم أباؤهم بمقص القماش, وكانوا يحلقون لهم وسط رؤوسهم بشكل دائري , ويسمون هذه الحلاقة قمرية (قمر) ثم يتركون دائرة من الشعر الخفيف حول رأس الطفل, أو يحلقون للطفل كل شعر رأسه بواسطة الموس أو الشفرة. "4"

حاتم الشرباتي
11-05-2013, 03:56 PM
الجمعيــات واللجان في قرية صوبـــا

تذكر الموسوعة الفلسطينية, المجلد الثالث، ص 239, محمود زايد، عن:
جمعية الشبان المسلمين: ومكانها صوبا , وقد تأسست عام 1933م وكان مؤسسها موسى محمد مصطفى, وهدفها بث الأخلاق الحسنه والوعظ والإرشاد.
لجنة الإصلاح: تشكلت عام 1935م برئاسة محمد مصلح علي صالح رمان وعضوية كل من محمد صالح نصر الله وذيب نافع عوض الله الفقيه، وقد قامت بتشكيل هذه اللجنة "جمعية الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر" التابعة لهيئة العلماء التي يرأسها سماحة المفتي الأكبر رئيس المجلس الإسلامي، وكان هدفها الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والحض على الخير وإصلاح ذات البين ومكافحة السمسرة ومنع بيع الأراضي لليهود.
لجنة مقاطعة التعامل مع اليهود: تأسست في أيام الثورة عام 1936م وأعضاؤها من أبناء القرية، ومهمتهم مراقبة ومنع أي شخص من الاتصال أو التعامل مع اليهود، وكان كل شخص تثبت عليه التهمة يسلم لرجال الثورة لمحاكمته.
جمعية صوبا التعاونية الخيرية للتسليف: تأسست عام 1941م وكان سكرتير الجمعية المختار ناجي عثمان, وكان كل فرد يدفع عشرة قروش شهرياً, تنفق لمساعدة المحتاجين, وأعمال البر والخير، وقد استفاد من هذه الجمعية معظم المزارعين في قرية صوبا.
http://www.alalbait.ps/palestine/Suba.jpg

http://lw.palestineremembered.com/Jerusalem/Suba/Picture3005.jpg صورة نادرة للقرية (الموجودة على قمة التلة) قبل تدميرها. 1949
مقر جمعية صوبا التعاونية عام 1947م
http://www.subaa.com/editor/image/image163.jpg

http://www.subaa.com/editor/image/image164.jpg
نماذج من وصولات جمعية صوبا التعاونية للتوفير والتسليف عام 1943

حاتم الشرباتي
11-05-2013, 04:08 PM
فرقة الكشافة :
وقد تأسست في الثلاثينات من القرن العشرين، وكان المسؤول عن تكوين الفرقة الكشفية بهاء الدين الطباع، وهو من سوريا، وقد تكونت فرقة "عمر بن عبد العزيز" الكشفية من أبناء صوبا وعددهم 25 شخصاً، وكان هدفها القيام بالاستعراضات في المناسبات الدينية والوطنية في القدس وغيرها. "5"

أسماء أفراد فرقة الكشافة :**
الرقم:الاســــــــــــــم

1-نصر عبد الرحمن محمد/ رئيساً ..... 14 -نمر أحمد عبد الرحمن
2- أحمد موسى حسن المشني ..... 15- محمد مفضي شحاده
3- خليل عمر مصطفى ..... 16- محمد مسلم جابر
4- موسى أحمد صالح نصر الله ..... 17- سعيد الشيبه
5- أحمد علي إسماعيل سلمان ..... 18- علي الحاج إسماعيل عوض الله
6 - ذيب نافع عوض الله الفقيه ..... 19 - ذيب علي صباح
7 - حجازي خليل جبران ..... 20 - كامل عصفور
8 - أحمد عصفور ..... 21 - محمد عبد القادر
9 -محمد طه ..... 22- علي عبد يونس
10-إبراهيم شحاده 23 - أحمد محمد صالح رمان
11- عبد محمد مصلح ..... 24 - محمد عبد الجليل
12 - محمد صافي ..... 25-ومنصور العبد منصور
13 = محمود عبد القادر

*************

المخاتــــير
زعماء وشيوخ ومخاتير قرية صوبا ***
خضعت القرية كغيرها من قرى فلسطين لنظام المخاتير منذ العهد العثماني، وكان المختار يعتبر واجهة الحمولة،حيث يقوم باستقبال الضيوف والمسؤولين في بيته أو في الساحة، ويوزع ضيافتهم على أهل القرية بالتناوب، أو يشتركون معاً في خدمة الضيوف واستقبالهم.
وفي زمن العهد العثماني كانت قرية صوبا واقعة تحت نظام التيماري (الإقطاع العسكري)، لهذا استوطن كثير من الأتراك والجاليات الإسلامية الأخرى قرية صوبا "كما أسلفنا سابقاً".
ومن تيماري قرية صوبا يوسف الشركس عام 1529م وسليمان عبد الله السباهي عام 1540م وحسين عبد الله عام 1622م. "6"
ومن ثم انتقلت القرية من نظام التيماري إلى نظام الزعامة.
ومن زعماء زعامة قرية صوبا حسب سجلات المحكمة الشرعية في القدس:
الزعيم عثمان آغا عام 1572م.
الزعيم درويش آغا عام 1594م.
الزعيم عمر آغا عام 1675م. "7 "
وقد بلغت شهرة رجال صوبا وشيوخها بأنه كان يقصدهم كل صاحب حاجة ليكفلوه عند الحاكم الشرعي، وكانوا يساعدون كل من يقصدهم، وكان شيوخ صوبا يمثلون الحمائل والعائلات التي ينتمون إليها بهدف إحداث التوازن فيما بينها، وقد اعتمد شيوخ القرية في معاشهم على مصادر متعددة مثل كثرة الأراضي التي يملكونها أو من ضمان إنتاج المزارعين، حيث كانوا يضمنون ويتكافلون مع تيماري القرية أو زعيمها على إعطائه حصة معينة من الثمار مقابل أجر أوحصة معينة لهم، وكانت واجبات شيوخ القرية متعددة منها المحافظة على الأمن في القرية وعلى الطرق المؤدية إليها."8"
ومن شيوخ قرية صوبا حسب سجلات محكمة القدس الشرعية :
1- الشيخ علي اسماعيل 991هـ / 1583م، سجل 62، ص 372
2- الشيخ أحمد بن عبد الرحمن- 1007هـ/1598م، سجل 80، ص 68
3- الشيخ صالح بن اسماعيل-1072هـ/1661م، سجل 160، ص 362
4- الشيخ اسماعيل - 1085هـ/1674م، سجل 177، ص 48
5- الشيخ نصر الله - 1091هـ/1680م، سجل 163، ص 234
6- الشيخ عيسى - 1091هـ/1680م، سجل 163، ص 234
7- الشيخ أحمد رمان - 1218هـ/1803م، سجل 286، ص 123
8- الشيخ محمد نصر الله- 1218هـ/1803م، سجل 286، ص 123
9- الشيخ وشاح - 1218هـ/1803م، سجل 286، ص 123

حاتم الشرباتي
11-05-2013, 04:11 PM
وفي النصف الثاني من القرن التاسع عشر أي سنة 1864م أُحدث لقب"مختار" في القرية.
ويعتبر المختار ممثل إداري في جهاز القضاء وقد وجد على رأس كل قرية مختاران: مختار أول ومختار ثاني، مهمتهما تحصيل الأموال المفروضة على سكان القرية بموجب قرارات مجالس هيئة اختيارية البلد وتبليغ تذاكر إحضار المطلوبين للحكومة، والإخبار عما يقع في القرية من زيجات ووفيات ومواليد وغيرها من الأعمال. "9"
وفي القرن التاسع عشر أيضاً شُكلت هيئة اختيارية من أهالي القرية مهمتها الصلح بين الناس والمحافظة على نظافة القرية وتوزيع التكاليف المالية المفروضة على القرية، والإشراف على أموال وأملاك الأيتام، وإعلام القائم مقام بواسطة مدير الناحية بمخالفات المخاتير، وإعلام المطلوبين للمحكمة الشرعية، وهذا المجلس بقي قائماً بأعماله زمن الانتداب البريطاني جنباً إلى جنب مع المخاتير. "10"
ومن مخاتير قرية صوبا:
1- مصطفى سلمان رمان عام 1878م
2- محمد عوض الله الفقيه عام 1882م
3- اسماعيل سلمان رمان عام 1895م
4- محمد يوسف نصر الله عام 1903م
5- علي عليان سالم الفقيه عام 1908م
6- يونس عبد العزيز رمان عام 1914م
7- مصطفى عمر رمان عام 1921م
8- محمود علي موسى نصر الله عام 1922م
9- ناجي عثمان ربيع الفقيه عام 1931م
10- رزق ابراهيم العابد رمان عام 1935م
11- داود محمد يوسف نصر الله عام 1939م
12- محمد صالح علي صالح رمان عام 1948م
ولم تنقطع مساعدة أهالي صوبا إلى كل من يقصدهم حتى عام 1948م، وكان رجال القرية ومخاتيرها من الرجال المعدودين في المنطقة وذلك في إصلاح البين في الخصومات التي كانت تحصل بين العائلات في القرية وفي القرى المجاورة، حتى أن شرطة مخفر أبو غوش أو قائم مقام القدس في ذلك الوقت كانوا لا يذهبون إلى خصومة تحصل إلا ومعهم رجال من صوبا.
وعندما كان الرجال يجتمعون لانتخاب مختار، كان مقر تجمعهم تحت شجرة البلوط، وهي شجرة كبيرة تقع في الطرف الجنوبي من القرية في أراضي المقبرة، ويقال أن قطر هذه الشجرة يزيد على المترين، ويسمونها "البلوطة."
*******
http://www.subaa.com/editor/image/image165.jpg
صورة لشهادة تعيين مختار ثاني لقرية صوبا عام 1933م

حاتم الشرباتي
11-05-2013, 04:13 PM
الوضـــع الصحـــي
الحياة الصحية والمعالجة الصحية في قرية صوبا
في صوبا كبقية القرى لم يكن أطباء اختصاصيون, كما لم يكن مراكز صحية, لكن الأطباء الشعبيين قاموا بدور الأطباء والمراكز الصحية, فكانوا يعالجون بالأعشاب, "الطب العربي الأصيل" ويداوون بأوراق النباتات والبذور والكي بالنار, وهي أكثر الطرق شعبية للمعالجة, ومن هذه الطرق:
1- التجـبير: يقوم المجبر بتدليك موضع الكسر بماء ساخن, ويحاول بطريقته الخاصة وضع العظم المكسور في موضعه الصحيح, ثم يضع الجبائر على مكان الكسر, وأحياناً يستعمل البيض كلصقه, وتتكرر هذه العملية حتى يجبر العظم، وكان من أشهر المجبرين في قرية صوبا محمد صالح نصر الله.
2- الخرام: عندما يشعر المرء بعدم قدرته على تحريك يده أو رجله وتصاب بالخدران, يقوم المخرم (وهو الشخص المختص بالخرام) بعرض العضو المخدر لأشعة الشمس في يوم حار, فتظهر عليه بقع حمراء وحبيبات صغيرة إذا كان الشخص مصاباً بالخرام، وعندئذ يقوم المخرم بوخز كل حُبَيْبة بإبرة حتى يسيل منها سائل أصفر, ويتألم المريض إذا لم يكن موضع الإبرة صحيحاً , وبعد ذلك بأيام يزول الألم والخدران بإذن الله, وهذه الطريقة بدائية عن طريقة العلاج بوخز الإبر.
3- الكي بالنار: ويستعمل بواسطة نوع من الأعشاب, يعرف "بالصوفان" حيث يوضع على مكان الألم ويحرق لإخراج الصديد والمياه الزائدة العفنة من موضع الألم, وأحياناً يضع المصاب حبة حمص على الجرح بعد الحرق لامتصاص المياه الزائدة.
ومن المشهورين بالكي بالنار في صوبا احمد العبد منصور.
4- الخلجه: عندما يشعر الشخص بآلام شديدة في الظهر ولا يستطيع أن يتحرك من جراء حمل شيء دون أن يهيئ نفسه لذلك, يعالج بالمساجات بزيت الزيتون, أو كاسات الهواء, حيث تحرق قطعة ورق أو قطعة قماش صغيرة، تكون ملصقة بقطعة عجين صغيرة داخل كاسة ليفرغ الهواء منها, ثم تقلب على ظهر المصاب فتمتص جزءاً من اللحم بدل الهواء, وبإذن الله يزول الألم، وعادة تتم هذه المعالجة داخل البيت من قبل أفراد العائلة أنفسهم.
5- البخ بالزيت: جرت العادة أن تُبخ أذن الطفل بزيت الزيتون الفاتر لإزالة الألم والالتهاب من الأذن، وممن كان يمارس هذه المهنة مسلم محمد جابر وموسى مصلح علي.
6- الفرك تحت اللسان: عندما تظهر كتلة لحمية زائدة تحت لسان الطفل, فتحد من رضاعته وتجعله دائم البكاء, يقوم أحد المختصين بفركها بالملح والرماد, وأحياناً تكوى بالنار,وعادة كانت تقوم بهذه المهمة الداية أو القابلة.
7- آلام البطن: كانت تعالج بغلي الأعشاب وشربها مثل الميرمية والبابونج والشيح واليانسون ورجل الحمامة والخلة أو الكينا والنعناع، وإذا مرض الطفل يعالج بشرب الكمون, أو حصى البان أو البابونج.
8- الملع أو الفتق: عند الملع أو الفتق يعالجون المريض بلصقة البيض المخلوط بالعجين والصابون والشعر والشبّه, حيث يضعون هذا الخليط على رقعة قماش ويلصقونها مكان الألم حتى يتشافى المريض.
9- الجروح: كانت تعالج إما بواسطة الكي بالنار, أو بوضع القهوة المطحونة على الجرح, وأحياناً كانوا يضعون على الجرح رماد النار.
10- عضة الكلب: كانت تعالج بوضع زيت الزيتون مع الطحين على مكان الجرح.
11- أوجاع الأسنان: كانت تعالج بوضع الملح على الضرس, وكان خلعه يتم بواسطة كماشة أو بواسطة خيط يربط به، وممن مارسوا هذه المهنة جابر محمد جابر.
12- نزلة اللوزتين: كانت تعالج بالتمريج بزيت الزيتون من أسفل الذقن إلى الأعلى عدة مرات حتى يزول الألم.
13- الخوف: كانوا يعالجون الخائف بأن يشرب من ماء يوضع في وعاء نحاسي يسمى "طاسة الرجفة" (وهي قطعة نحاسية على شكل صحن مكتوب بداخله آيات قرآنية) ويتركون الماء في الوعاء من المساء وحتى الصباح تحت النجوم, ويسمون الخوف (الرعبه).
14- عمليات الولادة: أما عمليات الولادة والأمراض النسائية, فكانت تقوم بهذه المهمة القابلة أو الولادة, (الداية) وقد اشتهر في القرية الداية (عائشة ابراهيم) وتلتها الدايه (لطيفة يونس), التي تعدت مهمتها نساء القرية إلى القرى المجاورة، فكانت تولد المرأة الحامل وتحمم الطفل وتقطع السرة وتدهن جسم الطفل بالزيت والملح حتى يقوى عصبه ويشتد عوده، وكذلك كانت تداوي للحبل وتعالج الأطفال من الأمراض الخفيفة كالمغص والحرارة المرتفعة وغيرها من الحالات البسيطة، وكانت هي القابلة الوحيدة في القرية حتى عام 1948م.
أما الأمراض الأخرى فكانت تعالج بطرق بدائية أيضاً، فمثلاً عند سعال الطفل, يُعلق في رقبته عظمة ذئب.
وعند تبخير الطفل ف يُبخّر بحرق جلد قنفذ أو عُطْبه (وهي قطعة قماش سوداء صغيرة تلف على شكل سيجارة وتحرق فيتنفس الطفل دخانها), وأثناء شمها تقوم والدته أو إحدى قريباته بقراءة ما تحفظه من آيات قرآنية.
وكذلك الحسد, فقد كانوا يعالجونه بإذابة قطعة من الرصاص ثم إلقاء الرصاص المصهور في صينية صغيرة فيها بقايا ماء ساخن على النار, ويسمون هذه العملية (الطشه) أي يطشون الرصاص , فتتشكل على هيئة رجل أو امرأة يرمزون له بشخص قد أصاب الطفل بالحسد, وعند ذلك يبطل مفعول الحسد, ويتعافى الطفل بحسب اعتقادهم, ثم يعلقون على رقبته خرزة زرقاء حتى لا يصاب بالحسد مرة ثانية.
وعند رمد العين تُعلق في صدره خرزة حمراء.
وهناك خرزة تسمى خرزة الحليب تحملها الأم عند الرضاعة حتى لا يجف حليبها, ويدر بكثرة ليزيد في إشباع الطفل.
أما الحالات المرضية الشديدة, فكانوا يذهبون بالمريض لمعالجته في العيادات خارج قرية صوبا, في قرية عين كارم أو قرية أبو غوش، أو في مستشفى الحكومة بالقدس، وكان الأهالي يلاقون مشقة كبيرة وجهد وتعب فوق همهم بمريضهم أثناء نقله على الدواب قبل ظهور السيارات.
وفي عام 1940م أُفتتحت مدرسة دير عمرو، وكان فيها ممرضة تعالج بعض الأمراض الخفيفة التي يصاب بها أطفال صوبا والقرى المجاورة بالإضافة لطلاب مدرستها. "11"

حاتم الشرباتي
11-05-2013, 04:18 PM
http://www.subaa.com/editor/image/image166.jpg
صورة من جواز سفر فلسطيني ص 1و2 صادر عام 1944م
http://www.subaa.com/editor/image/image168.jpg
صورة لرخصة صيد في عهد الانتداب البريطاني صادرة عام 1934م

المراجـــع
** رمان، محمد سعيد مصلح - صوبا - قرية مقدسية في الذاكرة ص119
*** المصدر السابق ص 98

1- مقابلات مع كبار الس .
2- من وثائق مؤسسة إحياء التراث والبحوث الإسلامية – بيت المقدس رقم 60/1/5 – 5/36/ 13 – 60/1/25 – 5/35/0
3- مقابلات مع كبار السن .
4- الموسوعة الفلسطينية – ص 239 .
جريدة فلسطين 11 تموز – يوليو 1933م .
5- سجلات محكمة القدس الشرعية – سجل 1 ص 33/ سجل 12 ص 868/ سجل 106 ص 116 .
6- سجلات محكمة القدس الشرعية – سجل 55 ص 278/ سجل 76 ص 488/ سجل 177 ص 95 .
7- أبو بكر، أمين – ملكية الأراضي في متصرفية القدس 1858- 1918م ص 188 و 189.
8- جقمان – حنا – القدس وبيت لحم في القرن التاسع عشر – م2 – ص 55 .
9- من وثائق مؤسسة إحياء التراث والبحوث الإسلامية في بيت المقدس " غير مفهرسة " .
10- مقابلات مع كبار السن .

حاتم الشرباتي
11-05-2013, 04:38 PM
http://www.subaa.com/editor/image/image109.jpg
http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/NTU0MQ==.jpg
http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/NTQ2Mw==.jpg
http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/NTQ0NQ==.jpg
http://www.palestineremembered.com/Jerusalem/Suba/Picture73004.jpg
http://www.subaa.com/indexH1.jpg
http://www.subaa.com/editor/image/image153.jpg
http://www.subaa.com/editor/image/image141.jpg
http://palestine.assafir.com/content/images/34_P2-20_ns.jpg
https://encrypted-tbn1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcRC6o5MjECUqRUrRPbqpZgh-S-svmBAGeNeM5sYUWxFDqX6Wvy_

حاتم الشرباتي
11-05-2013, 04:50 PM
قرية جبع
http://www.alalbait.ps/palestine/Jab3.jpg
Jaba
تقع إلى الشمال الشرقي من مدينة القدس، وتبعد عنها حوالي 10كم، وترتفع 74م عن سطح البحر، وتقوم القرية على بقعة (التل) الكنعانية. تبلغ مساحة أراضيها 13407 دونمات، وتحيط بها أراضي قرى مخماس، برقة، والرام. قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (229) نسمة، وفي عام 1945 حوالي (350) نسمة، وفي عام 1961 حوالي (415) نسمة، وفي عام 1996 حوالي (1536) نسمة. وتعتبر القرية ذات موقع أثري يحتوى على قرية قديمة وأساسات برج يرجع إلى القرون الوسطى، ومغر، وصهاريج منقورة في الصخر.
منقول عن :تاريخ جبع
موقعها: تقع قرية (جبع) في منتصف المسافة بين جنين ونابلس، وتبعد عن الطريق العام الرئيسي إلى الشرق بنحو 2كم، وتربطها به طريق فرعية معبدة، كما ترتبط بطرق فرعية أخرى مع القرى المجاورة لها وهي(الفندقمية، سيريس، ياصيد، بيت إمرين، ميثلون، صانور، عنزه، عجه، برقه). وتقع على بقعة أرض جبلية مرتفعة.
إرتفاعها: ـيصل إرتفاعها نحو(500 ) متر عن سطح البحر.
أراضيها: تبلغ مساحة أراضيهاحوالي(24620 )دونما منها: 2645 دونما لزراعة الزيتون.
233 دونما لزراعة أشجار التين والمشمش واللوز وغيرها من الأ شجار المثمرة.
1000 دونم مزروعة بالأ شجار الحرجية والغابات.
25 دونما للطرق والأ ودية.
وباقي أراضيها مبنية أو مشاع، وتنحدر من الجنوب الشرقي نحو الشمال الغربي، وتمتد أراضيها السهلية إلى الشمال منها.
سكانها: كان عدد سكانها في عام 1922م، نحو(1372 )نسمة، وزاد عددهم في عام 1931م إلى زهاء (1542)نسمة، وفي عام 1945م وصل عددهم إلى نحو (2100) نسمة، وفي عام 1961م إزداد عددهم إلى نحو(2507)نسمات، وقدر عددهم في عام 1980م بنحو (6000) نسمة، أما في عام 2008م فيقدر عدد سكانه بنحو(20)ألف نسمة.
ومن أهم عائلاتها جرار ، والعلاونه ــ وأصلهم من قرية الطيبه في شرقي الأردن، الحمامره ــ وأصلهم من آل الحموري من الخليل، الوهيب ــ وأصلهم من عشيرة الوهيب من شمال فلسطين، وعائلة الفاخوري ــ وهي التي تشتغل بصناعة الفخار، وأصلها من مدينة نابلس، والعائلة المسيحية الوحيدة، والتي تعود أصولها إلى قرية برقه ــ وكان عددها في عام 1961م، ثلاثة أشخاص فقط، كمايوجد في القرية بعض العائلات المصرية.
بيوتها بلغ عدد بيوتها في عام 1931م نحو(311) بيتا، مبنية من الحجر والإسمنت والطوب، ويتخذ مخططها شكل النجمة، وفيها أربع حارات رئيسية هي الشمالية والوسطى، والجنوبية، والغربية) وقد ازدادت مساحتها المبنية من (42)دونما في عام 1945م، إلى (350)دونما في عام 1980م.
ويتم التوسع العمراني فيها على شكل المحاور الرئيسية التي تربطها مع القرى المجاورة.
خدماتها: فيها جامع قديم جدد بناؤه في عام 1255هجري،كما تشير الكتابة المكتوبة على بابه، وتم توسيعه في عام 1348 هجري، وفيها عدة محلات تجارية ودكاكين صغيرة منتشرة في حاراتها.
مدارسها: ويوجد في قرية جبع، مدرسة إبتدائية تأسست في العام 1306 هجري،وكان فيها نحو(140) طالبا، وبعد النكبة أصبحت المدرسة الحكومية (إبتدائية وإعدادية)، وفي العام الدراسي(66/67)كان فيها(345) طالبا.
كما أنشئت فيها مدرسة للبنات، وضمت في صفوفهانحو(175) تلميذة في نفس العام الدراسي(66 / 67)، وفيها مدرسة خاصة، يتعلم فيها نحو(50) طالبا.
http://www.tirawi.ps/bedata/image/imgsrc/MTI4NDk=.jpg

حاتم الشرباتي
11-05-2013, 04:58 PM
مزاراتها: ويوجد حول قرية (جبع)، ثلاثة مزارات يحترمها سكان القرية وهي: 1) مقام (شمعون): ويقع في طرفها الغربي.
2) (ياروب) : ويقع في شمالها على بعد 2كم.
3) (إحريش): ويقع في الجهة الشرقية من القرية، وعلى بعد 4كم، وينتصب مقامه على رأس جبل مرتفع ويشرف على عدة قرى منها(ميثلون، وصانور)،ويوجد لدى (آل الحنبلي) من نابلس، وقفية بإسم الشيخ إحريش، يعود تاريخها إلى زمن الأتراك العثمانيين، سنة(864) هجري.
خربها: كما يوجد حول قرية جبع، عدة (خرب) منها:
1) خربة سابا: وتقع في الجهة الشرقية من القرية، وعلى بعد 4كم، ولاتزال فيها آثار البيوت وآبار المياه.
2) خربة جافا: وتقع في الشمال الشرقي من القرية، وعلى بعد 2كم، وتحتوي على أنقاض أبراج وجدران وأساسات وصهاريج ومغاور منحوتة في الصخر.
3) بيت ياروب: وفيها آثار عمرانية حتى الآن.
4) خربة النقب: وتقع في الجنوب الشرقي للقرية، وتبعد عنها حوالي 4كم، ولم يبق منها سوى أطلال دارسة.
مياهها: قرية جبع جنين غنية بينابيعها، التي يزيد عددها على ثمانية ينابيع، وفي الجهة الشرقية منها، يجري وادي(أبو كسلان)، ومن الجهة الغربية، يجري وادي (الماجور).
إقتصادها: ويعتمد سكان قرية جبع في إقتصادهم بالدرجة الأولى على الزراعة وتربية المواشي والدواجن والأغنام،التي فاق عددها عن 1000 رأس، تتغذى على الأعشاب الطبيعية والأعلاف،وتعتمد في زراعتها على مياه الأ مطار والينابيع، وأهم محاصيلها، زيت الزيتون.
وأقيم فيها عدة صناعات خفيفة ومتنوعة، كإنتاج الألبان والأجبان وزيت الزيتون، والفخار، وإنتاج خلايا العسل، وتساهم هذه الصناعات بنحو عشر الواردات، كما تساهم محاصيل الأشجار المثمرة وخاصة الزيتون، بنحو نصف الواردات التي قدرت قيمتها في عام 1945م بحوالي(10) آلاف جنيه فلسطيني، وهي من أهم قرى محافظة جنين إنتاجا ونشاطا في الزراعة، وأهم زراعتها( الحبوب والقطاني والخضروات) لكثرة مياهها.
تاريخها: أنشئت قرية جبع منذ زمن أجدادنا ( الكنعانيين) العرب، قبل خمسة آلاف سنه، وكانت تسمى باللغة الآرامية(جبعا)، وهي الجبل المرتفع، وفي اللغة السريانية(جباعا) وهي السهل أو الهضبة المرتفعة عما حولها.
ووقعت فيها معركة مشهورة بين الجيش المصري، بقيادة (إبراهيم باشا)، وبين جنود (عبد الله باشا وجنود الأ ميربشير الشهابي)، التي كانت متحصنة في قرية (صانور)عام 1831م، وانتصر إبراهيم باشا في هذه المعركة، وتوجه نحو( قرية جبع) فوجد سكانها قد فروا منها، فأمر بحرقها.
وفي 4/أيلول/1936م، وقعت معركة عنيفة بين المجاهدين الفلسطينيين وبين جيش الإنتداب البريطاني، في سهل قرية جبع، وقد استخدم البريطانيون، الطائرات ومدافع الهاون والدبابات، وطوقوا المجاهدين من جميع الجهات، وكادوا أن يقضوا عليهم، لولا قدوم النجدات المسلحة من القرى المجاورة، والتي طوقت الجيش البريطاني من الخلف، وأحدثت في صفوفه العديد من القتلى والجرحى،، وظلت المعركة مستمرة حتى حلول الظلام، وتمكن المجاهدون من اختراق الطوق البريطاني، وإخراج المطوقين من المجاهدين، الأحياء والجرحى.
وكانت نتيجة هذه المعركة، إصابة(54) مقاتلا، معظمهم أصيب من قصف الطيران، وقد سقطت طائرة معادية في المنطقة، نتيجة إصابة قائدها إصابة مباشرة، كما قتل ضابط بريطاني واحد، وأربعة جنود، أثناء الإنسحاب من أرض المعركة، حيث مرت مصفحتهم على لغم أرضي وأنفجر تحتها، وأدى ذلك إلى قتلهم جميعا، إضافة إلى أكثر من (20) جريحا بريطانيا.
http://data3.raya.ps/image/424X300/09157188070805533541301640285345.jpg قوة من الجيش في مدخل جبع
http://i.alalam.ir/news/Image/650x375/2012/06/20/ar-1174944.jpg
http://cdn.alquds.com/sites/default/files/styles/large/public/2012/6/19/IMG_2535.jpg
http://cdn.alquds.com/sites/default/files/styles/article_image/public/2012/6/19/IMG_2538%20copy.jpg

حاتم الشرباتي
11-05-2013, 09:05 PM
قرية كفر عقب
http://www.alalbait.ps/palestine/Rfat.jpg
http://madrasa.co.il/images/20096116336.JPG
http://images.bokra.net/bokra/9.9.2011/bilal//188965_206258516067069_204429729583281_759806_5089 700_n.jpg

تقع إلى الشمال من مدينة القدس، على بعد 13كم، وترتفع حوالي 830م عن سطح البحر، ويعتقد أن القرية تقوم على موقع مدينة(عطاروت) الكنعانية بمعني أكاليل. تبلغ مساحة أراضيها 5472 دونما، وتحيط بها أراضي قرى برقة، الرام، قلنديا، رافات، والبيرة. قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (189) نسمة، وفي عام 1945 (290) نسمة، وفي عام 1967 كان العدد(287) وفي عام 1987 حوالي (494) نسمة، وفي عام 1996 ارتفع العدد إلى (5662) نسمة. يحيط بالقرية من الغرب خربة عطارة ومعناها (التاج)، تحتوي على خزان وجدران متهدمة وعقد، ومعصرة منقوشة في الصخر، ولها أرضيه مرصوفة بالفسيفساء وقبور. صادرت سلطات الاحتلال جزءامن أراضيها وضمتها لمستعمرة (بير يعقوب) التي أنشأئها عام 1984.
http://images.bokra.net/bokra//11-09-2011/18888.jpg

حاتم الشرباتي
11-05-2013, 09:11 PM
قرية كفر عقب بين مطرقة الاحتلال وسنديان الواقع المعيشي الصعب
بلال كسواني
مع دراية المواطنين بنوايا الاحتلال المستقبلية إلا إنهم مستمرون في البناء والتوسع في حدود كفر عقب لعدم وجود بدائل في حدود منطقة القدس

تتسارع الإحداث على ارض القدس و في سباق مع الزمن حيث تسعى إسرائيل بكل أساليب الترهيب والترغيب لفرض أمر واقع جديد في إشارة من حكومة الاحتلال إلى حسم مسألة التوازن الديمغرافي لصالح تهويد المدينة المقدسة لطمس معالمها العربية والإسلامية وكل ما عليها.

فعلى الرغم من عدم شرعية ما تقوم به إسرائيل إلا إنها ماضيه في تحقيق أهدافها في ظل غياب حضور رسمي فلسطيني وعربي عن ساحة الفعل اليومي في مواجهة أي إجراء من شأنه حسم مسألة الوجود على الأرض، لذلك فإن أي فعل أو إجراء احتلالي على الأرض لحسم مسالة السيادة يعتبر مخالفا للقانون الدولي والإنساني للأمم المتحدة وذلك على اعتبار ان القدس (محتله) وتخضع للمعايير الدولية في التعامل معها.

القدس هي إحدى الثوابت الفلسطينية والحديث عن هذه الثوابت يتطلب خطوات عمليه على الأرض تجسيدا للحق والإرث التاريخي فيها بالرغم من ثبات هذا الحق في ذاكرتنا إلا انه قد يفقد مضمونه العملي لغياب المواجهة الحقيقية في ظل الارتهان إلى أجندة دوليه لا تستند في سياساتها إلى ان القدس (عاصمة دوله فلسطين).

كفر عقب الإسرائيلية مدينة عشوائية

وتجسد قرية كفر عقب والتي تحولت بقرار احتلالي غير معلن إلى مدينه عشوائية تفتقر إلى ابسط الخدمات الإنسانية في خطوة متسارعة من قبل سلطات الاحتلال لتطبيق البعد الاستراتيجي للكيان الإسرائيلي بتشجيع الهجرة إلى خارج ( الجدار ) لحسم المسألة الديمغرافيه من خلال تفريغ القدس بحدودها الواسعة من الوجود الفلسطيني تأكيدا لعملية أسرلتها.

فعلى مر ناظريك في الطريق من القدس إلى رام الله والعكس قد تحتار أين توجه نظرك فإذا نظرت إلى الأعلى لا تجد إلا أبنية شاهقة العلو متشابهة التصميم، وتعتقد للوهلة الأولى أنك مازلت تقف مكانك، فعشوائية البنايات وقربها من بعضها البعض إلى درجة التصاق بعضها بالآخر لدرجة فقدان حرمة المسكن ، وإذا قررت أن تلقي نظرة خاطفة على الطريق تجد النفايات ممتدة على الطرقات وأمام المنازل والمدارس، وتراودك الشكوك أن هذه منطقة تعيش حالة من النسيان.

نستعرض في تقريرنا هذا بعض من جوانب عمل المؤسسة الاسرائيلية التي تهدف إلى فصل منطقة كفر عقب عن امتدادها الطبيعي مع القدس.

أين تقع قرية كفر عقب

كفر عقب قرية مقدسية – فلسطينية تتبع محافظة القدس تقع إلى الشمال من مدينة القدس بنحو 13كم وإلى الجنوب الشرقي من مدينة رام الله حيث تبعد عنها نحو 4كم، ويبلغ إجمالي مساحة القرية الكية 5472 دونما.

وتشهد كفر عقب اليوم تقدما عمرانيا ملحوظا وكثافة سكانية عالية حيث ارتفع بلغ في العام 2004 عدد سكانها 10257 نسمة حسب تقديرات الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني للعام 2004، و أما اليوم فقد بلغ عدد سكانها ما يقارب الـ 30 مواطن.

أن هذا الازدياد غير الطبيعي من حيث البناء لم يأتي من فراغ حيث كعادتها تعمدت سلطات الاحتلال الإسرائيلي بطريقة غير مباشرة إلى تسهيل إجراءات البناء كالحرية في البناء على أي أرض دون أخذ بعين الاعتبار إذا كانت صالحة أو لا كما نرى في مدينة القدس حيث تعتبر معظم الأراضي أما أراضي خضراء أو غير صالحة للبناء، وتفتح المجال لحرية عدد الشقق السكنية التي قد تصل إلى ما يقارب الثلاثين شقة سكنية وهذا ما لا نجده في مدينة القدس والضواحي المحيطة بها، فلماذا نجد كل هذه التسهيلات وفي هذه المنطقة بالذات؟!

أن المتتبع لهذه التسهيلات التي تقدمها بلدية الاحتلال يجد في ثناياها الكثير من التساؤلات، ولكن بطريقة أو بأخرى نجد أن محاولة إفراغ مدينة القدس وضواحيها ونزع كل ما هو فلسطيني منها وطمس معالمها وتغير ثقافتها وأسماء القرى والمدن والشوارع بها، ناهيك عن زيادة أجور البيوت وارتفاع الضرائب وخاصة ضريبة الأرنونا و المماطلة في إعطاء تراخيص بناء في مدينة القدس وإذا أعطيت تكون بعد جهد جهيد وبعد أن يكون المقدسي قد وضع كل ما يملك من أموال لاستصدار هذه الرخصة ناهيك عن إعطاءه بناء عدد محدد من الطوابق السكنية، وهذا ما هو إلا شاهد لسياسية التنكيل والتهجير القصري للمقدسين بحثا عن أماكن يمكن العيش بها بأقل الأسعار وبنفس الوقت من أجل المحافظة على الهوية المقدسية، وهذا ما وجده المقدسين بالقرية.

لا هدم للمنازل في كفر عقب

على الرغم من سياسة الهدم في حدود مساحة القدس إلا إنها معدومة تماما في منطقة كفر عقب بالرغم من عشوائية البناء بدون تراخيص، ناهيك عن استمرار بلدية الاحتلال في مخالفة أو هدم أي بيت مخالف للبناء في المناطق (c) ما هو إلا إجراء هدفه تشجيع البناء في منطقة كفر عقب التي ستضم مستقبلا إلى أراضي السلطة الفلسطينية مع سكانها حملة الهوية المقدسية وخاصة بعدما تم تثبيت جدار الفصل العنصري وحاجز قلنديا الذي أصبح يشبه معبر يفصل بين دولتين.

إن الحديث عن الفروقات ما بين القرى المحيطة بمدينة القدس بشكل عام وقرية كفر عقب بشكل خاص رغم أنهم يقومون بنفس الواجبات من الالتزام في تسديد "الأرنونا" لإثبات مواطنته حسب المفهوم الإسرائيلي، وأن من المعلوم أن ما تجنيه من أموال للضرائب تتحول إلى تطوير المناطق الإسرائيلية، إلا إنهم غير متساوون بالحقوق وذلك ما نلمسه في ظل عدم وجود الخدمات الأساسية التي من المفروض أن تقدمها بلدية الاحتلال بحدودها الدنيا في المنطقة، حيث لا تقوم بواجباتها اتجاه المواطنين من خلال تقديم الخدمات الأساسية لأسباب في جوهرها عنصرية تنسجم والعقلية الصهيونية، والغريب في الأمر أن المواطن يبادر في التسديد ويلتزم على الرغم من عدم تلقيه الخدمات الأساسية، وعلى الرغم من قلة وجود المراكز الصحية لأهالي المنطقة و مدارس تابعة لبلدية الاحتلال ووجود داخلية قريبه ما هو إلا أسلوب اتبعه الاحتلال لتعزيز الفصل بين المدينة المقدسة والقرية.

مع دراية المواطنين بنوايا الاحتلال المستقبلية إلا إنهم مستمرون في البناء والتوسع في حدود كفر عقب لعدم وجود بدائل في حدود منطقة القدس، فوجود أي موقف جماعي (يرفض تسديد الضرائب على سبيل المثال) سيؤدي بالتأكيد إلى فرض أمر واقع جديد يضع بلدية الاحتلال أمام الشروع بتنفيذ مسؤولياتها (كمحتله) في المنطقة ، وأن نجاح الموضوع سيشكل حافزا للتكافل في مواضيع أخرى وخاصة أن الحديث يتم عن مبالغ مالية ضخمة غير مستردة على الرغم من تعدد وتنوع مؤسسات العمل المجتمعي في القدس إلا إنها لم ترتقي في عملها إلى مستوى المواجهة الحقيقية مع إجراءات الاحتلال الأمر الذي ساعد إلى حد كبير في تعزيز السيطرة عليها.

غياب إستراتيجية عمل واضحة متفق عليها وطنيا وشعبيا سيساهم بصورة مباشره في خدمة المشروع الاحتلالي بتهويد القدس.

وهنا دعت العامة للمؤتمر الوطني الشعبي إلى توحيد صفوف مؤسسات المجتمع المدني على قاعدة المصلحة الوطنية حفاظا على الجهود المبذولة خدمة للقدس وأبنائها في إطار ينظم الفعل اليومي والرسمي في القدس مع الحفاظ على خصوصية عمل مؤسسات المجتمع المدني والأهلي في إطار رؤية استراتيجيه يشترك الجميع في صياغتها بعيدا عن عنصر الهيمنة والتسلط من أي طرف لان أي جهد في هذا الإطار يشكل صمام أمان لأي فعل رسمي أو شعبي في مواجهة المخاطر المحدقة في القدس.
منقووول : ، موقع بكرا http://www.bokra.net/images/logo.png

حاتم الشرباتي
11-05-2013, 09:21 PM
قطنة
http://www.maan-ctr.org/magazine/Archive/Issue6/Alrased/pictures/r1_1.jpg
http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Qatanaa_1485/Qatanaa-77981.jpg قطنة قرية مقدسية - فلسطينية في الضفة الغربية تتبع محافظة القدس وتقع إلى الشمال الغربي من مدينة القدس، وإلى الشمال من بلدة أبو غوش القريبة من الطريق بين القدس ويافا. ويحيط بقطنة كثير من الخرب (جمع خِربة وهي قرية صغيرة) القديمة منها خربة البويرة التي تعود إلى عائلة أبو زينة والتي تضم معصرة زيتون قديمة، ما زالت بعض آثارها باقية إلى اليوم. احتلت معظم أراضي القرية في عام 1948 بينما احتلت القرية نفسها عام 1967. ويبدو أن بلدة قطنة الحالية قد بنيت في حوالي عام 1000 هجرية على أنقاض قرية رومانية قديمة فيها مجموعة من عيون الماء، التي كانت تمثل المصدر الحيوي للحياة الزراعية والرعوية آنذاك. وقد اختلف في أصل تسمية البلدة، هل هي ذات أصل روماني، أم أنها أُخذت من الفعل العربي قَطَنَ بمعنى سكن وأقام. وعلى الأرجح أن الأخير هو الأكثر انسجاماً مع تاريخ سكان البلدة الذين يعتقدون أنهم نزحوا من وادي موسى في مطلع القرن العاشر الهجرية باتجاه جنوب فلسطين، حيث استقر أحد أجدادهم (علي بن نوفل) في قرية كراتية، من أعمال غزة، ثم اتجه شمالا ليتزوج من عائلة النقيب من مردا، ثم يستقر الحال كما يبدو بعلي وولده الحسن، أو الحسن بن علي بن نوفل وولده محمد أبو عرموش قرب عين الماء الكبيرة ويبنيا أسس بلدة قطنة الحالية. وبسبب ضيق الحياة واحتلال مصادر رزق أهل البلدة غادر كثير من سكانها إلى مدن أخرى في الضفة الغربية وفي شرقي الأردن والدول العربية المجاورة، وبلاد الاغتراب في أوروبا وأمريكا الشمالية منذ خمسينات القرن العشرين، وكان لأبنائها دور بارز في الحركات الوطنية والحركة الثقافية والإدارية في الضفة الغربية والأردن خاصة، وفي الدول العربية الأخرى.
الموقع

تقع إلى الشمال الغربي من مدينة القدس، وتبعد عنها حوالي 18كم، وترتفع عن سطح البحر 700م . ويصلها طريق داخلي يرتبط بالطريق الرئيسي طوله 1.8كم، يرجع اسمها إلى (قطن) جذر سامي مشترك بمعني صفر. تبلغ مساحة أراضيها حوالي 9464 دونما، وتحيط بها قرى بدو، بيت عنان، القبيبة، قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (633) نسمة، وفي عام 1945(1150) نسمة، وفي عام 1967 حوالي (1594) نسمة، وفي عام 1987 كان العدد (3279) نسمة، وفي عام 1996 ارتفع العدد إلى (4458) نسمة اما في 2009 ارتفع عدد سكانها إلى 7000) نسمة. يحيط بالقرية مجموعة من الخرب الأثرية وهي: (خربة بيت الشباب) تقع في الشمال الشرقي وتحتوي على أساسات وبقايا معصرة منقورة في الصخر، و(خربة باطن العرش) في الجنوب الغربي وتضم محرس وأكوام حجارة ومغرة، و(خربة رفيديا)، و(خربة ابي لحم)، و(خربة الكافرة)، وتحتوي على أساسات مبان وبرج نحت في الصخور، وصهاريج، ومعصرة، ومغر. صادرت سلطات الاحتلال جزءا من أراضيها وأقامت عليها عام 1985 مستعمرة (كفير) وهي التسمية الكنعانية لبلدة قطنة الكفيرة. ويحدها أيضا مسطوطنه جفعات هارادار وتتكون قرية قطنة من اربع عائلات كبيرة وهي الشماسنة نسبة إلى جدهم شمس الدين والحوشية وال الفقية وال طه بالإضافة إلى بعض العائلات الوافدة التي انضمت للعائلات المذكورة وعائلة ابو زينة تعيش الان في منطقة في وادي الأردن في منطقة اسمها الاغور هم من الرجال الصالحين

حاتم الشرباتي
11-05-2013, 10:49 PM
عين كارم
http://lw.palestineremembered.com/Jerusalem/Ayn-Karim/Picture891.jpg

القرية قبل الإغتصاب
كانت القرية تنقسم إلى منطقتين عليا قوامها مصاطب زراعية وإلى منطقة سفلى تقع في واد غربي المنطقة العليا ودونها. وكانت المصاطب تبرز من تلال ترتفع إلى ما فوق الموقع وتتجه شرقا. وكان في أسفل الموقع, من جهة الغرب, واد عريض منبسط. أما التلال نفسها فتواجه الغرب. وكانت المياه المتدفقة في وادي أحمد تعبر أرض القرية متجهة نحو الغرب فتروي بساتين الزيتون الواقعة في الركن الشمالي من القرية. وكانت عين كارم تعد من ضواحي القدس, وكانت طريق مرصوفة بالحجارة تربطها بالطريق العام الذي يصل القدس بيافا, والذي يمر على بعد ثلاثة كيلومترات شمالي القرية. وتشير الأدلة الأثرية إلى أن هذا الموقع كان آهلا منذ الألف الثاني قبل الميلاد. وتقول إحدى الروايات إن عين كارم هي مسقط رأس يوحنا المعمدان, كما يقال إن السيد المسيح والسيدة مريم العذراء زارا عين كارم مرات عدة. وثمة اعتقاد أن الخليفة الثاني عمر بن الخطاب مر بها ذات مرة خلال الفتح الإسلامي, وصلى فيها. في أيام الصليبيين سميت القرية سانت جيهان ذو بوا. أما السجلات العثمانية فتبين أن عين كارم كانت في سنة 1596 قرية في ناحية القدس( لواء القدس), لا يتجاوز عدد سكانها 160 نسمة. وكانت عين كارم تؤدي الضرائب على عدد من الغلال كالذرة والشعير, بالإضافة إلى عناصر أخرى من الإنتاج والمستغلات كالماعز وخلايا النحل ودبس الخروب وكروم العنب.
في أوائل القرن التاسع عشر, ذكر الرحالة البريطاني جيمس بكنغهام أن ثمة مسيحيين في هذه القرية الصغيرة, وأن شجر الزيتون يكثر في الأودية المتاخمة لها. وأشار غيره من الرحالة, في وقت لاحق من ذلك القرن, إلى وجود كنيسة مار يوحنا الفرنسيكانية ضمن دير في الجهة الشرقية. كما كان يحف بجانبي القرية, الغربي والجنوبي, ودير آخر (لراهبات صهيون) وكنيسة حديثة البناء. ويشير كتاب (مسح فلسطين الغربية) إلى أن مأوى روسيا كان في طور البناء سنة 1882 , في أقصى غربي القرية, وإلى أن الفرنسيسكان أنشأوا مدرسة للبٍنين, وأن راهبات صهيون يشرفن على مدرسة ودار أيتام للبنات.
ومع بداية القرن العشرين, توصل نفر غير قليل من أبناء هذه القرية إلى احتلال مناصب بارزة, كالشيخ عيسى منون الذي تبوأ في الأزهر الشريف في مصر منصب عميد كلية أصول الدين في سنة 1944, وعميد كلية الشريعة في سنة 1946. وقيل إن عين كارم كانت مقر القيادة السري الذي أدار منه الزعيم الفلسطيني الشهير عبد القادر الحسيني عملياته في الفترة 1936- 1939.
كانت عين كارم كبرى قرى قضاء القدس, سواء من حيث المساحة أو من حيث عدد السكان. وكانت منازلها مبنية بالحجر الكلسي والطبشوري وتعلو أبوابها ونوافذها قناطر مميزة. 2510 من المسلمين و670 من المسيحيين. وكان السكان يتألفون من خمس حمائل, لكل منها حوش يجتمع فيه أنباء (الحمولة) إلى ضيوفهم للسمر والاحتفال بالمناسبات الخاصة. وكانت عيون كثيرة توفر للقرية مياه الشرب. وكان في القرية مدرستان ابتدائيتان ( أحداهما للينين والأخرى للبنات) ومكتبة وصيدلية, وكان فيها أيضا نواد رياضية واجتماعية عدة وجمعية كشافة للينين. وكان سكان القرية يشهدون عروضا مسرحية, منها مسرحيات نوح إبراهيم الفنان والمغني الفلسطيني الذي أبعد عن قريته في شمال فلسطين إلى عين كارم, بسبب اشتراكه في النضال ضد الانتداب البريطاني. وكان من جملة وسائل الترفيه وسبل الإعلام الأخرى مسرح في الهواء الطلق, ومذياع في مقهى القرية موصول بمكبرات صوت لتمكين عدد كثير من الناس من الاستمتاع إليه.
كان لعين كارم مجلس بلدي يدير شؤونها الإدارية. وكان فيها على الرغم من وقوعها في منطقة جبلية, بعض الأراضي المستوية في الشمال (ولا سيما في منطقة تدعى المرج) تستنبت فيها الخضروات والأشجار المثمرة. وقد أنشأ الزيتون وسواها من الأشجار المثمرة والكرمة على المنحدرات الجبلية. في سنة 1944, كان ما مجموعه 1175 دونما مخصصا للحبوب, و7953 دونما مرويا أو مستخدما للبساتين. وكان سكان عين كارم يعملون فضلا عن الزراعة, في الصناعات الحرفية وفي صناعات خفيفة أخرى كمصنع تعبئة المياه المعدنية الذي كان في القرية, على سبيل المثال. وكان في القرية عدة كنائس وأديرة, أبرزها كنيسة يوحنا المعمدان (وتسمى أيضا كنيسة مار يوحنا), التي يقال إنها شيدت فوق الكهف الذي ولد فيه. ومن جملة المؤسسات المسيحية الأخرى: دير الفرنسيسكان, وكنيسة الزيادة, ودير مار زكريا, وكنيسة سيدة صهيون والقبور التابعة للكنيسة. كما كان في جوار نبع يسمى عين مريم مسجد ذو مئذنة, سمي المسجد العمري تيمنا بعمر بن الخطاب ثاني الخلفاء الراشدين.
***إحتلال القرية وتطهيرها عرقيا (إقتباس من كتاب كي لا ننسى للدكتور وليد الخالدي)

حاتم الشرباتي
11-05-2013, 10:58 PM
طوقت عين كارم على يد وحدة عسكرية تم تشكيلها من قوى متعددة, منها إرغون تسفاني ليئومي وغدناع (وهي كتائب شبيبة الهاغاناه) وقوة الحراسة, وذلك في الأيام العشرة التي فصلت بين هدنتي الحرب (9-18 تموز\ يوليو1948), ويذكر (تاريخ حرب الاستقلال) أن القرية قصفت أول الأمر من هضبتين مجاورتين مشرفتين عليها, سميت أحدهما- لاحقا- جبل هيرتسل. كلن بينما يزعم المؤرخ الإسرائيلي بني موريس أن سكان القرية (هجروها) يوم 11 تموز\ يوليو, تشير رواية الهاغاناه إلى أن ذلك حدث بعد أسبوع تقريبا. وكان ناطق إسرائيلي أعلن في 13 تموز\ يوليو أن القوات الإسرائيلية احتلت عين كارم بينما أشار تقرير لاحق نشرته صحيفة (نيورك تايمز) إلى أن القرية احتلت خلال الأسبوع التالي و في صبيحة 18 تموز\ يوليو. وقد نقل عن لسان قائد منطقة القدس الإسرائيلي, في 22 تموز\ يوليو, قوله( إن قلعة عين كارم الصليبية) احتلت بين الهدنتين. ووصف مسئولون رسميون عرب الهجوم بأنه خرق لهدنة القدس, بينما قيل إن الجيش الإسرائيلي توصل إلى اتفاق مع لجنة الهدنة تستثنى بموجبه عين كارم من القرى التي يشملها وقف إطلاق النار الخاص بالمدينة المقدسة.
بدأ الهجوم على عين كارم في الساعة الثانية من فجر 18 تموز\ يوليو, إذا اقتحم الإسرائيليون أعالي جبل رب, المشرف على القرية. وفي الساعة التاسعة صباحا سقطت القرية (من دون مقاومة), بحسب ما ذكر مراسل صحيفة (نيورك تايمز) الذي يمضي في تقريره قائلا إن الجيش العربي والجيش المصري المتمركزين في المنطقة( لم يبديا مقاومة تذكر). لكن من المستبعد جدا أن تكون وحدات أي من الجيشين (فكم بالحري كليهما) موجودة في القرية آنذاك. ومع ذلك فقد أشار المراسل إلى أن سكان القرية, المعتبرة تقليديا مسقط رأس يوحنا المعمدان, كانوا هجروها ولم يطلق سوى بعض الطلقات النارية على (جندي) عربي وحيد وهو يفر. ويقول موريس إن بعض سكان القرية كان هرب من عين كارم في نيسان\ أبريل, عقب مجزرة دير ياسين (قضاء القدس) التي تبعد 2,5 كلم في اتجاه الشمال الشرقي.
في نهاية كانون الأول\ ديسمبر 1948, بدأت حركة هجرة اليهود الجماعية في اتجاه القدس, فاستقر نحو 150 عائلة في قرية عين كارم التي باتت تابعة لبلدية القدس الغربية الإسرائيلية.
القرية اليوم
عين كارم من القرى القليلة جدا التي سلمت أبنيتها, على الرغم من تهجير سكانها. أما القرى الأخرى فهي: تربيخا (قضاء عكا), بلد الشيخ والطيرة وعين حوض (قضاء حيفا), السافرية( قضاء يافا), دير ياسين والمالحة (قضاء القدس). ويقيم اليوم في منازل عين كارم عائلات يهودية, إضافة إلى عائلة عربية مسيحية واحدة كانت أبعدت في سنة 1949 عن قرية إقرت (قضاء عكا), وتعيش الآن في مبنى مدرسة قديم تابع لدير الفرنسيكان. وثمة بين المنازل الكبرى أبنية حجرية جميلة مؤلفة من طبقتين أو ثلاث طبقات ولها نوافذ مقنطرة وأبواب محفوفة بقنطرة كبرى تتخلف قليلا (كجواف المحراب) عن واجهة البناء. ويفضي بعض الأبواب إلى شرف ذات درابزون معدني. وفي القرية اليوم سبعة من الأديرة والكنائس, فضلا عن مقبرة للمسيحيين مجاورة للدير الروسي, وأخرى للمسلمين وسط القرية تغطيها النفايات والتراب, وهي تضم قبرا بارزا عليه بنية كبيرة. ولا يزال مسجد القرية وهو في أسوأ حال من التردي, ومئذنته قائمين. وتتدفق مياه عين مريم من صحن المسجد. وقد شيد في موقع القرية مستشفى هداسا الإسرائيلي و كما أنشئ شمالي شرقي القرية مرافق سياحية إسرائيلية تضم فنادق وأحواض سباحة.
المغتصبات الصهيونية على اراضي القرية
في سنة 1949, أنشأ الإسرائيليون مستعمرتي بيت زايت ( 165132) وإيفن سابير (162130) على أراضي القرية. كما أنشئت عليها في سنة 1950 مدرسة عين كارم الزراعية (. أما باقي الأراضي فقد ضمته بلدية القدس الغربية الإسرائيلية إليها.
____________________
- (إقتباس من كتاب كي لا ننسى للدكتور وليد الخالدي)

حاتم الشرباتي
11-05-2013, 11:04 PM
عين كارم
http://www.palestineremembered.com/Jerusalem/Ayn-Karim/Picture9908.jpg
http://www.palestineremembered.com/Jerusalem/Ayn-Karim/Picture9910.jpg
http://www.palestineremembered.com/Jerusalem/Ayn-Karim/Picture9912.jpg
http://www.palestineremembered.com/Jerusalem/Ayn-Karim/Picture9914.jpg
http://www.palestineremembered.com/Jerusalem/Ayn-Karim/Picture9916.jpg
http://www.palestineremembered.com/Jerusalem/Ayn-Karim/Picture9920.jpg
http://www.palestineremembered.com/Jerusalem/Ayn-Karim/Picture9922.jpg
https://encrypted-tbn1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcRcV7TWzw-aCFMqmLJVqkkn95zrXjabgdPabXBqpEH_GmAkadio
http://images.bokra.net/new/280666.jpg

حاتم الشرباتي
11-06-2013, 01:50 AM
ألقَسْطَلْ
http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcT4oOz2Xb4HeuNhh4eCIJKZKMczcPkBB GcGYExWu9G2cpPQB11zpdYsWINu
http://i33.servimg.com/u/f33/15/23/34/92/115.jpg

القسطل ..أول قرية عربية احتلها الصهاينة سنة 1948
هي أول قرية عربية احتلها الصهاينة عام 1948 وقد سقطت بعدها دير محيسن وخلدة فهزت الحادثة الشعب العربي هزا عنيفا و انطلق مئات من شباب القدس و قراها و رجال العشائر يطالبون قيادات جيش الجهاد المقدس في القطاعات الأخرى بإرسالهم إلى جبهة القسطل.
تبعد القسطل 10 كم إلى الغرب من مدينة القدس, تشرف على طريق القدس - يافا الرئيسة المعبدة من الجهة الجنوبية الغربية لأن الطريق واقعة على ارتفاع 525 م عن سطح البحر في حين ترتفع القسطل نحو 725-790 م ولذا كان موقعها استراتيجياً لتحكمه بتلك الطريق
•كانت القرية عبارة عن قلعة صغيرة سميت بهذا لاسم تحريفا لكلمة (كاستل) الإفرنجـية و معنـاها الحـصن
• وكانت على مدى التاريخ حصناً عسكرياً لا يضاهيه في أهميته العسكرية في شمالي القدس سوى قمة النبي صموئيل. بنيت بيوتها من الحجر و اتخذ مخططها شكلا دائريا أو شبه دائري.
بلغت مساحتها في عام 1945 نحو 5 دونمات .كانت شبه خالية من المرافق والخدمات العامة معتمدة في ذلك على مدينة القدس المجاورة لها ، و للقسطل أراضي مساحتها 1.446 دونماً منها 7 دونمات تملكَها الصهيونيون
• وتشتهر بزراعة الحبوب والخضار والأشجار المثمرة ويشغل الزيتون أكبر مساحة منها
•بلغ عدد سكانها عام 1922 نحو 43 نسمة ، وازداد عام 1931 إلى 59 نسمة كانوا يقيمون في 14 بيتاً
• وقدر عددهم بنحو 90 نسمة في عام 1945
• وقد تعرضت القسطل عام 1948 لعدوان صهيوني بغية الاستيلاء عليها للاستفادة من موقعها الاستراتيجي الذي يعد البوابة الغربية للقدس،فاستبسل المجاهدون العرب في الدفاع عنها بقيادة الشهيد عبد القادر الحسيني
وفي العام نفسه بدأت آثار تفوق اليهود في السلاح والعتاد وعدد المسلحين تظهر للعيان
• وعزز ذلك دعم الإنكليز لهم بشتى الوسائل، وبدأ زمام المبادرة ينتقل إلى أيديهم
• ففي منطقة القدس كانت البداية أن وضع اليهود خطة /نحشون/ التي هدفت إلى السيطرة على طريق تل أبيب ـ القدس، خصوصاً في منطقة باب الواد ليتمكنوا من فك الحصار عن يهود القدس وتموينهم بعد أن كادوا يموتون جوعاً
• وكانت هذه الخطة تقوم على أساس احتلال القرى العربية التي تقع على المرتفعات التي تتحكم في الطريق عند مدخل وادي علي من ناحية الغرب، وهي التي يرابط فيها المناضلون الذين دأبوا على إغلاق الطريق ومهاجمة القوافل اليهودية
•وتجد في أعلى قمة القسطل دار المختار ومسجد صغير ومقبرة وبقايا قلعة، وتنحدر الأرضحول القمة نحو الشمال والجنوب والشرق على شكل مدرج، وفي الجهة الغربية يمتد حرش كثيف
• وعلى مسافة قصيرة في اتجاه الجنوب الغربي يقوم على أرض القرية مرتفع آخر أقل ارتفاعاً خال من المباني. وعلى بعد كيلو متر إلى الشرق من القسطل من جهة القدس تقع مستعمرة موتسا اليهودية ومصح أرزا
• وعلى بعد كيلو متر إلى الغرب تقع مستعمرة العنب (الدلب) [كريات عنافيم] وبعدها بقليل مستعمرة الخمسة [معاليه هحميشا] وإلى الجنوب على مسافة كيلو متر ونصف يقع محجر الياشار اليهودي الكبير.

حاتم الشرباتي
11-06-2013, 01:54 AM
اليهود يحتلون القسطل
وفي 3 نيسان/ أبريل 1948 هاجمتها قوة كبيرة من رجال البلماح مزودة بالمصفحات ومدافع المورتر واحتلتها بعد معركة قصيرة مع سكانها. وقامت بإجلاء جميع سكانها، وبدأت بجلب اللوازم لتحصينها، من أسلاك شائكة وحديد وأسمنت وألغام وعتاد حربي وكميات كبيرة من المتفجرات. ولم يتدخل الجيش البريطاني بأي شكل من الأشكال ليمنع اليهود من احتلالها أو إجلاء سكانها، مع أن تعليمات القائد العام للجيش البريطاني للعرب واليهود كانت تمنع وجود مسلحين أو مظاهر عسكرية على طريق القدس ـ يافا، الأمر الذي طُبق على العرب مرار
المناضلون العرب يتحركون لاسترداد القسطل
أثار احتلال القسطل اهتماماً كبيراً في القدس وقراها، وفي دمشق وغيرها. ومن دمشق كان القائد عبد القادر الحسيني يتصل برجاله في القدس بشكل متواصل حاثاً إياهم على استرجاع القسطل قائلاً: (القسطل هي القدس)، وفي الوقت نفسه يستحث اللجنة العسكرية في دمشق لتزويده بالأسلحة التي يحتاجها والتي أصبح سقوط القسطل في يد اليهود يستلزم ذلك من أجل استردادها.
وبالفعل تحركت قوات من المناضلين العرب نحو القسطل، جاء بعضها من قيادة جيش الجهاد المقدس في بير زيت وقرى منطقة رام الله، وتمركز بعضها في قرية قالونيا ليقطع اتصال القسطل بالقدس، وجاءت أعداد أخرى من الجنود عن طريق قرية عين كارم من مناضلي الجهاد المقدس في القطمون وبيت صفافا وعين كارم. كما جاءت قوات من مدينة القدس القديمة ومن أبو ديس
•وفي اليوم التالي بدأ المناضلون العرب يهاجمون مواقع اليهود من الجنوب، واستمر القتال يوما ثالثا، حيث أحرز المناضلون بعض التقدم
• وبعدها قام العرب بهجوم فاحتلوا محاجز الياشار اليهودية ونسفوا أبراجها العسكرية ومنشآتها
• غير أن اليهود جلبوا نجدات كبيرة وقاموا بهجوم معاكس، وتحركت قواتهم من المستعمرات المجاورة والمحيطة بالقدس لمنع وصول نجدات إلى العرب، واستخدموا طائرة هاجمت مواقع المناضلين قرب القسطل
• ومن ناحية ثانية تمكن اليهود في 6 نيسان/ أبريل من احتلال قريتي دير محيسن وخلدة القريبتين من باب الواد، وتمكنوا من شق طريق وإيصال قافلة من المؤن والإمدادات إلى القدس مؤلفة من 40 شاحنة كبيرة. وكادت ذخائر المناضلين العرب تنفد، وحاول كثيرون الاستنجاد بقوات من جيش الإنقاذ والجيش العربي الأردني لكنهم لم يفلحوا بذلك،وتمكن الصهاينة من احتلالها وتدميرها في عام 1949 وأقاموا مستعمرتهم ( كاستل) على بقعة هذه القرية العربية
•يغطي المنحدرات الجنوبية والشمالية والشرقية للموقع ركام المنازل وأنقاض المصاطب الحجرية, التي كادت الأعشاب البرية تحجبها. وما زالت أنقاض القلعة القديمة قائمة على قمة الجبل. وقد أنشئ في الموقع ملجأ تحت الأرض جنوبي غربي القلعة. وتبدو الخنادق العسكرية شمالي القلعة وشرقيها. وتنبت أشجار الخروب والتين والزيتون على الطرفين الشمالي والغربي للموقع, بينما ينبت الصبار في طرفه الجنوبي. والموقع كله, بما في ذلك أجزاء من القلعة, أمسى مركز سياحة إسرائيليا.
http://i33.servimg.com/u/f33/15/23/34/92/211.jpg
http://i33.servimg.com/u/f33/15/23/34/92/310.jpg

حاتم الشرباتي
11-06-2013, 02:06 AM
مَعْرَكَةُ ألْقَسْطَلْ
معركة القسطل معركة فاصلة في التاريخ الفلسطيني، حيث أستشهد فيها المجاهد عبد القادر الحسيني في محاولة استبسالية في الدفاع عن القدس. وقد جرت هذه المعركة بالقرب من قرية القسطل والتي تعتبر من مداخل مدينة القدس الاستراتيجية.
عملية نخشون

هي عملية عسكرية إسرائيلية هدفها كان إسقاط مدينة القدس بالكامل. ويقول بن غوريون في (بعث إسرائيل ومصيرها) ما يلي: ما أن أطلّ شهر أبريل 1948 حتى كانت حربنا الاستقلالية قد تحولت بصورة حاسمة من الدفاع إلى الهجوم. لقد بدأت عملية نخشون[معلومة 1] باحتلال الطريق المؤدية إلى القدس حيث نقف الآن وكذلك بيت محيسير وتوّجت باحتلال القسطل التلّة الحصينة قرب القدس.[1]
واقع الأحداث

إلا أن عملية نخشون لفك الحصار عن القدس في مطلع أبريل 1948 قد هزمتها المقاومة العربية وبقي طريق باب الواد إلى القدس مغلقاً إلى ما بعد دخول الجيوش العربية إلى فلسطين، وقيام قوات الإنقاذ بالهجوم على مشمار هاعمك مما أصاب عملية نخشون المذكورة بالشلل حيث أجبر الصهاينة على الامتناع عن زجّ احتياطيهم في منطقة تل أبيب ـ حيفا في تلك العملية لمحاولة فتح الطريق إلى القدس اعتباراً من سهل عمواس ومدخل باب الواد بالإضافة إلى هجومهم الفاشل على قرية القسطل مفتاح الطريق من جهة القدس بقواتهم المتوفرة في هذه المدينة وقد قاموا بهذه المحاولة أكثر من مرة وخاصة في شهر مايو 1948 قبيل مجيء الجيوش العربية فحاولوا فتح الطريق المذكور من مدخله الأول اعتباراً من القدس ومن مدخله الثاني في باب الواد من جهة تل أبيب، وقد اضطروا إلى إشغال احتياطيهم الخارجي في ردّ على الهجوم العربي على مشمار هاعمك وفي عمليات الهجوم الكبيرة التي شنّوها في مختلف الجبهات المحيطة بقوات القاوقجي في المثلث جنين، نابلس، طولكرم.
محاولة استرداد القسطل
هاجم المجاهدون مستعمرة مشمار هاعمك أثناء انهماك الإسرائيليين في الهجوم على القدس القديمة لتصفية قوات الجهاد المقدس التي كان يقودها المجاهد عبد القادر الحسيني وفي محاولة فك الحصار المضروب عليهم بفتح الطريق إلى تل أبيب.
في 2 إبريل من عام 1948 قامت قوات الهاجاناه اليهودية بمهاجمة قرية " القسطل " غربي القدس ( في موقع هام يتحكم بمدخل القدس )، واستولت عليها وطردت كل سكانها منها وكانت القسطل تشكل بداية لخطة يهودية لاحتلال الجزء الأكبر من فلسطين قبل إنهاء الانتداب البريطاني في 15 مايو من عام 1948 ، وقام القائد عبد القادر الحسيني بمواجهة هذا الهجوم بقوات فلسطينية متفرقة ومجاهدين بأسلحة قليلة الفعالية في الحروب ، ولم تتلق هذه الجماعات المقاومة أي دعم من البلدان العربية التي كان بعضها لا يزال يعاني وطأة الاستعمار . لكن القائد عبد القادر أخذ الأمور على عاتقه ، وفي 5 إبريل من عام 1948 توجه بقواته البسيطة نحو القسطل ، وليس معه سوى 56 من المجاهدين ، واستطاع فعلا أن يحاصر القسطل ، لكن قبل أن يضرب حصاره على القسطل توجه إلى جامعة الدول العربية يطلب عبثاً المدد بالسلاح والذخيرة من حكام العرب مستعينا بهم واحدا تلو الاخر وهم يرفضون المساعده ويماطلون فيها وتتحدث كتب التاريخ عن هذا اللقاء بين عبد القادر الحسيني واللجنة العسكرية . يقول الحسيني رحمه الله أن اللجنة العسكرية طالبته بعدم افتعال تصرفات فردية ، وأن جامعة الدول العربية قد أوكلت قضية فلسطين إلى لجنة عربية عسكرية عليا ، وطالبوه بعدم الذهاب نحو القسطل ، فقال ردا عليهم :
إنني ذاهب إلى القسطل وسأقتحمها وسأحتلها ولو أدى ذلك إلى موتي ، والله لقد سئمت الحياة وأصبح الموت أحب إلي من نفسي من هذه المعاملة التي تعاملنا بها الجامعة ، إنني أصبحت أتمنى الموت قبل أن أرى اليهود يحتلون فلسطين ، إن رجال الجامعة والقيادة يخونون فلسطين " . [2]
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/ar/3/3b/Abd_alqader.jpg
عبد القادر الحسيني
ثم إنه توجه نحو القسطل بقواته وأسلحته البسيطة ، وقد صادف أن كانت إحدى الجيوش لعربية بقيادة إنجليزية موجودة ومتمركزة في رام الله ، فطلب عبد القادر من هذا الجيش مساندته ، فاعتذر قادة الجيش وطلبوا تأجيل القتال حتى يحدث الانسحاب العسكري البريطاني في 15 مايو من عام 1948 .ولم تكن الدول العربية تريد مواجهة مع بريطانيا ، ورأت أن أي عمل عسكري الآن سيعني مواجهة حتمية مع بريطانيا ، ولكن الحسيني بدأ يرسل إلى المتطوعين من الحركات الإٍسلامية في فلسطين ومصر وما حولها ، ثم إنه طوق القسطل وبدأ يستنجد مرة أخرى بالقيادة العسكرية ، وأرسل إليهم بأنه بمساعدتهم سينهي الوجود اليهودي فيها ، بيد أن القيادة العسكرية للجامعة العربية أصرت على موقفها . وأثار ذلك الترنح في مواقف الجامعة العربية حفيظة الحسيني ، وثارت ثائرته فأطلق صيحته قائلا :
نحن أحق بالسلاح المُخَزَّن من المزابل، إن التاريخ سيتهمكم بإضاعة فلسطين ، وإنني سأموت في القسطل قبل أن أرى تقصيركم وتواطؤكم [3]
وقد ذكرت "جريدة المصري" أن اللجنة العسكرية العليا التابعة للجامعة العربية جعلت تسخر من عبد القادر الحسني وضعف قوته وعتاده اللذين يحملهما لمواجهة اليهود، وهزأ منه طه الهاشمي وأخبره أن لدى اللجنة العتاد والسلاح ، ولكنها لن تعطيه لعبد القادر ، ولكنها ستنظر بالأمر بعد 15 مايو فكان رد الحسيني عليه:
والله يا باشا إذا ترددتم وتقاعستم عن العمل فإنكم ستحتاجون بعد 15 مايو إلى عشرة أضعاف ما أطلبه منكم الآن ، ومع ذلك فإنكم لن تتمكنوا من هؤلاء اليهود ، إني أشهد الله على ما أقول ، وأحملكم سلفا مسؤولية ضياع القدس ويافا وحيفا وطبرية ، وأقسام أخرى من فلسطين " .
ولكن أعضاء اللجنة لم يتهموا لقوله وسخروامن حماسه واندفاعه ، فاستشاط عبد القادر غضبا ، ورمى بدبارة كان في يده في وجوههم وقال : " إنكم تخونون فلسطين ..إنكم تريدون قتلنا وذبحنا ! [4]

أما صديقه " قاسم الرمادي " فقد قال :
ليسقط دمي على رأس عبد الرحمن عزام ( أمين الجامعة العربية ) ، وطه الهاشمي وإسماعيل صفوت (قادة القوات العسكرية التابعة للجامعة العربية ) الذين يريدون تسليمنا لأعدائنا لكي يذبحونا ذبح النعاج ، لكننا سنقاتل بدمائنا وأجسادنا ، وليبق السلاح مكدسا في عنابر اللجنة العربية ، وفي مزابلها ، سنرجع إلى فلسطين لنحقق أمنيتنا بالفوز بإحدى الحسنين إما النصر وإما الشهادة " .وقرأ قوله تعالى :﴿ فليقاتل في سبيل الله الذين يشرون الحياة الدنيا بالآخرة ومن يقاتل في سبيل الله فيقتل أو يغلب فسوف نؤتيه أجرا عظيما ﴾ . النساء ( 74 ) .[5]
ثم قفل عائدا إلى القسطل ، وجعل يردد قول أخيه القائد الشاعر عبد الرحيم محمود الذي استشهد في معركة الشجرة :
بقلبي سأرمي وجوه العـداة . . فقلبي حديد وناري لظى
وأحمي حماي بحد الحسـام . . فيعلم قومي بأني الفتى
أخوفا وعندي تهون الحياة ؟! . . أذلا وإني لـربي أبى ؟!

ثم تَجَّمَعَ من المتطوعين مع عبد القادر الحسيني 500 رجل مجاهد انضموا إليه في حصار القسطل ، في 8 إبريل من عام 1948 بدأ الهجوم الشامل على القرية ، وانتهت المعركة بمقتل 150 يهوديا وجرح 80 منهم ، وتم تحرير القسطل ، ولكن بعد استشهاد البطل العظيم عبد القادر الحسيني رحمه الله تعالى .
http://dc04.arabsh.com/i/00252/mf0fbb0qufk4.jpg

حاتم الشرباتي
11-06-2013, 02:14 AM
الفصل بين القيادات
كانت الجامعة العربية، قد تبنّت سياسة فصل القيادات الميدانية بعضها عن بعضها الآخر. فقد تلقى القائد فوزي القاوقجي مثلاً قبل دخوله فلسطين تعليمات مشددة من مفتشية الإنقاذ بعدم التدخل بأي شكل من الأشكال في شؤون الجهاد المقدس الموالي للحاج أمين الحسيني والمدافع عن منطقة القدس، وذلك بحجة تجنب الاحتكاك بين المفتي والقاوقجي الأمر الذي أدى إلى إضعاف الجبهة الداخلية.
تعاون القادة الميدانيون

ولكن لم يدم هذا وعلى سبيل المثال وفي مساء 7 أبريل عام 1948 وفد إلى مقر القائد فوزي القاوقجي في جبع النقيب العراقي فاضل العبد الله آمر حامية القدس من قبل مفتشية الإنقاذ مع نفر من قادة الجهاد المقدس طالبين المدد بالسلاح والرجال. وكان هذا الوفد قد أتى لطلب المدد هنا بموافقة عبد القادر الحسيني الذي كان حينذاك عائداً من دمشق لتوّه بعد أن يئس هناك من الحصول على أيّة مساعدة لردّ الهجمة الشرسة للصهاينة على القدس. وقد استجاب القاوقجي حالاً لطلب الوفد المذكور وأمر بتشكيل رتل يقوده ضابط ركنه النقيب مأمون البيطار ويتألف من سرية مشاة وثلاث فصائل مدفعية ومصفحتين، وقد سحبت كل هذه القوات من جبهة مشمار هاعمك الساخنة. وكانت التعليمات تقضي بانضمام سرية المشاة مع فصيل المقنبلتين 75 مم إلى حامية القدس، بينما يقوم ما بقي من المدفعية، وهو فصيل 75 مم مقطور وفصيل 105 مم مقطور مع المصفحتين بمساندة الهجوم المعاكس الذي كان يقوده عبد القادر الحسيني في القسطل. ولكن هذا المجاهد البطل استشهد أثناء سير النجدة المذكورة .
صعوبة الوصول

عند وصول فصيلي المدافع إلى سفح مرتفع قرية "بدو" المشرفة على القسطل والقدس بعد ظهر 8 أبريل 1948 واجهتهم صعوبة وهي استحالة صعود السيارات قاطرة المدافع وحاملة الذخائر إلى ذلك المرتفع لوعورة الطريق. وكان يجب الاستعجال بوضع المدافع في مرابضها لدخول المعركة بأسرع وقت ممكن. وتقرر ترك فصيل الـ 75 مم في السفح ريثما يتم تعبيد الطريق إلى المرتفع، وبفك مدفعي الـ 105 مم، كل مدفع إلى أربع قطع، وحمل هذه القطع مع الذخائر على سواعد الرجال.
مساعدة الأهالي

سارع الأهالي من سكان المنطقة من رجال ونساء وصبية لمساعدة المجاهدين في حمل أجزاء المدفعين والذخيرة، فحملوها وصعدوا بها إلى أعلى المرتفع بسرعة كبيرة. ثم إنهم عادوا جميعاً إلى الطريق وعبّدوه ونظّفوه ليصبح صالحاً لتقدّم السيارات عليه. وتم تجهيز المربض على مرتفع "بدو" في أقل من ساعتين مع فصيل 105 مم وذخائره جاهزاً للرمي على القسطل ومستعمرة مودسا التي ما كانت سوى حيّ شرقي لها. وفتحت النيران قبيل الساعة الخامسة على الأهداف المحددة، فصعق الصهاينة الذين فوجئوا تماماً بحضور المدفعية. وصمتت رشاشاتهم التي كانت تلعلع عند وصول القوة. ولم تغرب شمس ذلك اليوم حتى كان الصهاينة يلوذون بالفرار ويقوم الجهاد المقدس باستعادة القسطل. وعند غروب الشمس كان الطريق إلى مرتفع "بدو" صالحاً لصعود السيارات، فوصل فصيل الـ 75 مم وربض إلى جانب الـ 105 مم، ووصلت كل الذخائر.
مصادر:
01- معركة القسطل
02- تاريخ فلسطين المصور - د.طارق سويدان - الباب الثالث - الفصل الخامس.
03- تاريخ فلسطين المصور - د.طارق سويدان - الباب الثالث - الفصل الخامس.
04- تاريخ فلسطين المصور - د.طارق سويدان - الباب الثالث - الفصل الخامس.
05- تاريخ فلسطين المصور - الباب الثالث - الفصل الخامس.
مواقع خارجية
01- معركة القسطل - المركز الفلسطيني للإعلام
02- معركة القسطل - فيلم وثائقى من إنتاج الجزيرة وثائقية. على موقع «يوتيوب»

حاتم الشرباتي
11-06-2013, 02:22 AM
خطة دالت תכנית ד

خطة دالت أو الخطة «د» هي خطة وضعتها منظمة الهاجاناه في فلسطين بين خريف 1947 وربيع 1948، كان الهدف من الخطة بحسب واضعيها هو حماية تأسيس دولة يهودية في فلسطين، وبحسب المصادر الفلسطينية هي خطة تهدف إلى السيطرة على أكبر مساحة ممكنة من الاراضي الفلسطينة وطرد أكبر عدد ممكن من الفلسطينيين.
تم مراجعة الخطة «د» في ديسمبر 1947 بعد خطة التقسيم التي اوصت بها الجمعية العامة للأمم المتحدة وتم وضع صورتها النهائية في 10 مارس 1948.
وفق الخريطة التي اقترحتها الأمم المتحدة في سنة 1947 سنرى أن فلسطين ستقسم عملياً إلى ثلاثة أجزاء: على 42% من الأرض سيقيم 818.000 فلسطيني دولة تضم 10.000 يهودي، بينما الدولة المقترحة لليهود ستمتد على ما يقارب 56% من الأرض، ويتشارك فيها 499.000 يهودي مع 438.000 فلسطيني، أما الجزء الثالث فكان كياناً صغيراً يحيط بمدينة القدس، خاضعاً لحكم دولي، نصف سكانه الـ 200.000 من الفلسطينيين، ونصفهم الآخر من اليهود[1]. .
تم البدء بالخطة «د» في ابريل 1948 وذلك بعملية نحشون، بالرغم من أن نص الخطة ينص ان تلك الخطوة لم تكن من المفترض ان تطبق قبل خروج البريطانيين من فلسطين، الامر الذي تم مع بداية 15 مايو 1948.
من اقسام هذه الخطة وعملياتها ما يلـي:
عملية نحشون (5 - 15 ابريل) 1948
عملية هارئيل (15 - 20 ابريل) 1948
وكانت هاتان العمليتان تهدفان إلى احتلال وتدمير القرى الفلسطينية على امتداد الطريق الواصل بين يافا والقدس.
عملية حامتس 25 أبريل لعزل واحتلال يافا والقرى المحيطة.
عملية يبوسي 26 أبريل لاحتلال الأحياء السكنية الفلسطينية في القدس الغربية والشرقية خارج حدود البلدة القديمة بالإضافة إلى القرى الواقعة في القرى الشمالية والشرقية.
عملية باراك من منتصف آذار-مارس وحتى شهر حزيران-يونيو وكانت تهدف لاحتلال القرى الواقعة غرب وجنوب مدينة الرملة.
عملية يفتاح 28 أبريل لاحتلال الجليل الشرقي بالكامل.
عملية مكابي 8 - 9 مايو لاحتلال وتدمير القرى المتبقية في السهل الأوسط بين الرملة واللطرون.
المراجع

01- بابي، إيلان (2006), التطهير العرقي لفلسطين (.doc) (باللغة مترجم عن الإنكليزية إلى العربية), ISBN 978-1-85168-555-4
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
معركة القسطل 1948
https://www.youtube.com/watch?v=glpttshExVs