الموضوع: الزنحبيل Ginger
عرض مشاركة واحدة
قديم 10-10-2020, 09:37 PM   #4
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 16,148
افتراضي استعمالات الزنجبيل

الزنجبيل (ج)
استعمالات الزنجبيل
●طارد للغازات والريح.
●يدخل في تركيب أدوية توسيع الأوعية الدموية.
●معرق وملطف للحرارة.
●يدخل في تركيب وصفات زيادة القدرة الجنسية.
●يدخل في علاج آلام الحيض.
●يزيد في الحفظ
●وسيلة لعلاج أمراض المعدة والأمعاء
●ويبعث الهضم
● ويتغرغر به
●ويقوى الأعصاب
●يقوى الجهاز المناعي بالجسم لتنشيطه الغدد –أي أنه مضاد حيوي طبيعي-
●يقوي الهرمونات والدم، منشط للدورة الدموية
●يفتح السدد ويطرد البلغم إذا مضغ مع المستكى
●منشط لوظائف الأعضاء مسخن مطهر ومقوى.
●ويجلو الرطوبة عن نوافى الرأس والحلق
●جيد لظلمة البصر كحلا وشربا.
●ينفع من سموم الهوام
●وينفع من الهرم (الشيخوخة)
●ينفع الكلى والمثانة والمعدة الباردة ويدر البول
●جيد للحمى التي فيها نافض وبرد.
ملاحظات مهمة قبل استعماله
الزنجبيل تضعف فاعليته بعد سنتين ؛ لأنه يصاب بالتسوس لرطوبة فيه ولحفظ الزنجبيل أطول فترة ممكنة يخزن في أماكن غير مغطاة مع نبات الزعتر الذي تغطيه به ويمكن حفظه بوضعه في فلفل أسود أو في مكان تكون فيه درجة الحرارة تحت 6 °C. ينبغي مراعاة استعمال زنجبيل جديد وذلك لجميل رائحته النفاذة ورونق لونه الموتار الفاتح المقارب للسمن المصفر، ويكون خاليا من العيدان والشوائب إذا كان مطحوناً. ولابد من وضع أوزمات الزنجبيل في الماء ليلتين ليتشبع بالماء حتى لا يغزوه السوس سريعاً.
الحفظ قبل الاستخدام
تضعف فاعلية الزنجبيل بعد سنتين؛ لأنه يصاب بالتسوس لرطوبة فيه ويمكن حفظه بوضعه في فلفل أسود. فينبغي مراعاة استعمال زنجبيل جديد وذلك بجميل رائحته النفاذة ورونق لونه الفاتح، ويكون خاليا من العيدان والشوائب إذا كان مطحونا.
زيت الزنجبيل
يستعمل في الطب الشعبي الغربي والشرقي منذ 400 سنة وفي الطب الشعبي الفرنسي يستعمل نقاط من زيت الزنجبيل مع كمية من السكر كعلاج وطارد للرياح والحمى وكذلك يستعمل كفاتح للشهية وزيت الزنجبيل يمكن ان يستعمل أثناء التدليك أو المساج لعلاج آلام الروماتيزم والعظام. الزنجبيل دواء
كلام ابن سينا عن الزنجبيل
زنجبيل (الماهية) قال ديسقوريدوس: (الزنجبيل أصوله صغار مثل أصول السعد لونها إلى البياض وطعمها شبيه بطعم الفلفل طيب الرائحة ولكن ليس له لطافة الفلفل، وهو من أصل نباتي. أكثر ما يكون في مواضع تسمى طرغلود لطقى، ويستعمل أهل تلك الناحية ورقه في أشياء كثيرة كما نستعمل نحن الشراب في بعض الأشربة وفي الطبيخ. إلى أن قال: (الأفعال والخواص): حرارته قوية ولا يسخن إلا بعد زمان لما فيه من الرطوبة الفضلية لكن إسخانه قوى ملين يحلل النفخ: وإذا ربى أخذ العسل بعض رطوبته الفضلية ويجف أكثر. (أعضاء الرأس): يزيد في الحفظ ويجلو الرطوبة عن نواحي الرأس والحلق. (أعضاء العين): يجلو ظلمة العين للرطوبة كحلا وشرباً. (أعضاء الغذاء): يهضم، ويوافق برد الكبد والمعدة، وينشف بلة المعدة وما يحدث فيهـا من الرطوبات من أكل الفواكة. (أعضاء النفض): يهيج الباءة ويلين البطن تليينا خفيفا.
التركيبة والسلامة
في كمية نموذجية للتوابل تسخدم ملعقة أمريكية واحدة أو 5 غ، مسحوق الزنجبيل يقدم محتوى ضئيلة من العناصر الغذائية الأساسية، مع استثناء المعدن الغذائي المنغنيز، الموجودة في الكمية اليومية بنسبة 79٪. إذا استهلك بكميات معقولة، الزنجبيل له آثار جانبية سلبية قليلة. وعلى قائمة ال FDA "المعترف بها بصفة عامة آمنة" ، على الرغم من أنها لا تتفاعل مع بعض الأدوية، بما في ذلك ادوية التخثر، الوارفارين.

الحساسية من الزنجبيل يؤدي عادة إلى الطفح الجلدي. على الرغم من انه عموما أنه آمن، يمكن للزنجبيل ان يسبب حرقة، والانتفاخ والغازات والتجشؤ والغثيان ، لا سيما إذا أخذ في شكل مسحوق. الزنجبيل الطازج غير المهضوم قد يؤدي إلى انسداد في الأمعاء، والأفراد الذين لديهم قرحة، مرض الأمعاء الالتهابي، أو انسداد الأمعاء قد تتفاعل بشكل سيئ على كميات كبيرة من الزنجبيل الطازج. كما يمكن أن تؤثر سلبا على الأفراد الذين يعانون من حصى في المرارة. وهناك اقتراحات بأن الزنجبيل قد يؤثر على ضغط الدم، والتخثر، وضربات القلب. المنتجات ذات المنشأ الصيني وجدت في تايوان احتوت على زنجبيل ملوث ب diisobutyl phthalate، مما تسبب في بعض 80000 كبسولة من المكملات الغذائية المصنوعة من مسحوق الزنجبيل المستوردة لاغتنامها من قبل وزارة الصحة العامة في تايوان في يونيو 2011.
أمراض يعالجها الزنجبيل
●لتقوية الذاكرة وللحفظ وعدم النسيان وللتبلد الذهني
●لعلاج الصداع الشقيقة
●لعلاج العشى الليلي ولتقوية النظر لظلمة البصر والغشاوة
●للدوخة ودوار البحر
●لعلاج بحة الصوت وصعوبة التكلم
●لتطهير الحنجرة والقصبة الهوائية ولعلاج السعال وطرد البلغم.
●للأرق والقلق وللتوتر العصبي
●وجدت العديد من الدراسات أن الزنجبيل علاج فعال للغثيان لاحتوائه على فيتامين ب6 , وهو علاج سريع للغاية للغثيان حيث يمتص بسرعة كبيرة في الجسم.
مفرح ومنعش
●لتقوية الجسم وللنشاط وحث الطاقة التناسلية ومكافحة الأمراض وتجنب الوهن والخمول
●لتطهير المعدة وتقويتها وملين لعلاج الإمساك وللمغص الناتج عن الإسهال
للقولون العصبي
●لفتح شهية الطعام ولعلاج عسر الهضم
●لتدفئة الجسم ومقاومة أمراض الشتاء(للزكام ولنزلات البرد وللإنفلونزا)
●لضيق النفس الربو
●لتفتيح سدد الكلى الكبد ولضعف الكبد وكسله
●للسعة الحشرات
●لتصلب المفاصل والفقرات وللروماتيزم
●لتقوية القلب وتنشيط الدورة الدموية وإذابة الكوليسترول
●لعلاج صفرة الوجه ولبياض العين وللسبل
●يمكن مضغ بلورات الزنجبيل من أجل التخلص من المواد العالقة بالرئتين بدلا من تناول سيجارة، كما يمكن أيضا الاستنشاق بها من أجل فتح الرئتين والتخلص من البلغم. ويتم تحضير البلورات عن طريق تقشير الزنجبيل الأخضر الطازج وتقطيعه إلى حلقات صغيرة وغليه في السكر والماء حتى يجف الماء ويتشكل في شكل بلورات.
●لعرق النسا
●لتوسيع الأوعية الدموية ومقوي للقلب
●لعلاج الوهن والخمول، والإرهاق والتعب
●لتقوية العضلات والأعصاب
●●●قد يكون الزنجبيل علاجا قويا في علاج سرطان الرحم، حيث وجدت دراسة أجريت في جامعة ميتشيجين أن مسحوق الزنجبيل يعمل على موت الخلايا السرطانية بالرحم.
●●●كما أظهرت أيضا دراسة في جامعة مينيسوتا أن الزنجبيل قد يعمل على إبطاء نمو خلايا السرطان بالقولون والمستقيم.
●●●يجب عدم أخذ الزنجبيل عند الذين يعانون من القرحة إلا بعد الاستشارة الطبية
●●●وكذلك يجب عدم أخذه للذين يعانون من حصى المرارة الا بعد الاستشارة الطبية

يتبع
____________________________________________
منقول عن :ألموسوعة الحره
● ● ●

.
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس