الموضوع: خواطر سياسية
عرض مشاركة واحدة
قديم 11-28-2015, 07:41 PM   #2
طالب عوض الله
Super Moderator
 
الصورة الرمزية طالب عوض الله
 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 1,887
افتراضي خواطر سياسية 1

خواطر سياسية 1
د. ياسر صابر
منذ أن رحل الإستعمار العسكرى عن بلادنا أوكل المهمة لوكلائه الذين حكموا الأمة بالحديد والنار، وحاربوها فى أعز ماتملك ألا وهو دينها.
الطبيعى أن تثور الأمة على هؤلاء الحكام، والطبيعى أن يزول حكمهم فى أقل مدة، تمثل على مقياس الزمن عند الأمة طرفة عين.
إلا أن هذا لم يحدث والسبب فى ذلك يرجع لوجود أحزاب سياسية بل جماعات إسلامية سعت إلى الدخول فى هذه الأنظمة بغية إصلاحها، فقامت دون أن تدرى بعمل أخصائى التجميل الذى يحاول تزيين القبيح، فيراه الناظر على غير حقيقته.
هاهى الأمة قد ثارت على حكامها بعد مايزيد عن 60 عاماً من خروج الإحتلال العسكرى ، وهاهى الأنظمة تنكشف على حقيقتها، بل هاهو الكافر المستعمر يتم إستنزافه فكرياً وسياسياً بالشكل الذى جعله يفشل فى نسج إستراتيجيات بديلة، وبالشكل الذى أفقده كل ماتشدق به من قيم، حاول أن يقدمها لنا كنظام عالمى.
بكلمات أخرى كان تأثير 4 سنوات بعد الثورات فعالاً لأنها شكلت مواجهة مباشرة بين الأمة والأنظمة، والسبب الذى أطال فى عمر هذه الأنظمة يعود إلى أن الجماعات خاصة الإسلامية منها التى تسابقت على الدخول فيها بغية إصلاحها.
فهل يعى العاملون للتغيير أن الإصلاح يطيل فى عمر الأنظمة ولايقضى عليها، يُجملها ويخفى قبحها.
وهل يعون أن التغيير يستلزم التبرؤ من وكلاء الإستعمار ورفض أى إغراءات تمدها الأنظمة لإستقطاب هذه الجماعات لتقوم بتجميل الأنظمة؟
د. ياسر صابر
04.11.2015
منقول:
https://www.facebook.com/dr.yassersaber/?fref=ts

__________________
طالب عوض الله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس