عرض مشاركة واحدة
قديم 09-24-2012, 08:05 AM   #12
طالب عوض الله
Super Moderator
 
الصورة الرمزية طالب عوض الله
 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 1,887
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طالب عوض الله مشاهدة المشاركة

صحيح أنّ الحزب لم يتعرض لخطر الطبقية بعد ، فإنّه من الممكن - إن لم نحذر وننتبه - أن نتعرض لها مُستقبلا، والحصانة من المرض اقل تكاليف من علاجه بعد حدوثة، ومن طبيعة البشر أن تنزع النفوس البشرية لمغريات تلك الحالات المرضية وأمثالها ، لذا فأرى من الضرورة بمكان التنبه والتحذير لتلك الأخطار مسبقا، خاصة وقد وصل عمل الحزب لكل أقطار الدنيا مما قد يوجد الإختيال والمتناقضات لدى بعض أصحاب النفوس المريضة خاصة وأن استيلاء النقص عند كافة البشر مما قد يوجد المتناقضات في النفوس فتندفع لإشباع جوعة تلك المتناقضات،


[/b][/color][/size][/font]


ولكن لنقف ونعيد النظر:

في تاريخ الحزب موضع التمثيل وفي تاريخ كل حزب نقي مخلص كائنا ما كانت المسميات : ألم يتسلل القراصنة في صورة هدهد أو طاووس في محاولة وقحة لإستلام دفة السفينة وتغيير مسارها واستبدال الربان الحقيقي بقرصان مما شكل لفترة تهديدا للتكتل ومسيرة الخير ؟ لا شك أن الجواب سيكون : نعم حصل هذا ولكن الله تعالى حفظ تلك الأحزاب من شرورهم لنقائها واخلاصها. وأضيف أنه مع حفظ الله لتلك الأحزاب فقد كانت حصانة أن التكتل كان على المبدأ وليس تكتل جمعي يدور حول أشخاص، مع توفر عامل التنبه والحذر المسبق من شرور الطبقية البغيضة المتمثلة بالتكتل حول الأشخاص. لذا كان فشل القراصنة المتخفون بصورة هدهد وطاووس هينة وبلا تكاليف حقيقية.

هل ستكون تلك التجربة بخيرها وشرها دافعا لنا ولكافة المخلصين لدوام الحذر والتيقظ ؟
__________________
طالب عوض الله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس