عرض مشاركة واحدة
قديم 12-09-2017, 06:55 PM   #8
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,963
افتراضي (7)

(7)
وقد استخدمت السلطات البريطانية هذا الكتاب في الهند وفي غيرها .. وبعد أن انتهت الحرب كان الشيخ عبد الرازق قد اطلع على هذا الكتاب أو عثر عليه.. هذا إن لم يفرض أن هذا كان باتفاق بينه وبين هذا المستشرق الذي اتصل به حينما كان في إنجلترا أو في بعض الجهات البريطانية التي كانت تعمل في الخفاء للقضاء على فكرة الخلافة، أو التي تحارب الإسلام.. فأخذ الكتاب إلى اللغة العربية، أو أصلح لغته إن كان بالعربية، وأضاف إليه بعض الأشعار أو الآيات القرآنية التي تبدو أنها لم تكن في أصل الكتاب، وبعض الهوامش والفقرات، وأخرجه للناس على أنه كتاب من تأليفه..
ظناً منه أنه يكسبه شهرة، ويظهره باحثاً علمياً، ومتفلسفاً ذي نظريات جديدة.. غير مدرك ما في آرائه أو في ثناياه من خطورة.. ولا يستغرب هذا لأنه لم يدرك أن إنكار القضاء الشرعي هو إنكار لوظيفته نفسها وعمله، وإلغاء لوجوده.. وكانت هذه هي البدعة السائدة في ذلك الوقت بين كتاب (السياسة) جريدة من أسموا أنفسهم (حزب الأحرارالدستوريين) .. وهذا هو الذي فهمه (أمين الرافعي) فكتب في جريدة الأخبار أنه لم يستغرب أن يقدم الشيخ علي عبد الرازق على إصدار هذا الكتاب.. لما عرف عنه من الضعف في تحصيل العلوم، والإلحاد في العقيدة.. ثم قال: هذا إلى أنه انغمر منذ سنين في بيئة ليس لها من أسباب الظهور سوى الفتاوى الضالة وتحريف الدين، وتقمص أثواب الفلاسفة والملحدين، وصار خليقاً باسم (الأستاذ المحقق) والعلامة الكبير..
ولتوضيح الصورة فإن الكافر المستعمر قد عمد للوسائل التي تحول دون المسلمين وعودة الخلافة، وكانت تجهيل المسلمين بدينهم بالتحريف المتعمد فاستعان بحكام عملاء وبشيوخ ومشاهير لتحقق الهدف. فوجد ضالته في شيوخ ومفكرين منهم أحمد لطفي السيد وطه حسين وغيرهم ممن شن حرب شعواء لإبعاد المسلمين عن جوهر دينهم فكانت الدعوات الوطنية والقومية. تلك الدعوات التي ساعدته في هدم دولة الخلافة.
إنّ حكام الضرار يساندهم شيوخ الفضائيات يعملون أقصى جهدهم لإبعاد الإسلام عن حياتنا، وهم يبذلون الجهد لتحقيق مكاسب لأسيادهم، ومنها ابعاد الإسلام عن بيت المقدس فتارة يزعمون بعربية فلسطين لا اسلاميتها ودعواتهم أن فلسطين للفلسطينيين، يساند ذلك سن القوانين والتشريعات التي تحول دون المسلمين والمشاركة الحقيقية في أحقيتهم بها، ليتم لهم تثبيت الاحتلال وبالتالي ما أثمت به أياديهم من مفاوضات الصلح مع المحتل وافراد الأمر للعرب ولأهل فلسطين بإبعاد المسلمين عنها.
ومكانة القدس عندنا مقتبس من النصوص الشرعية. ومنها قوله تعالى:
( سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىظ° بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا غڑ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ (1) وَآتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَجَعَلْنَاهُ هُدًى لِّبَنِي إِسْرَائِيلَ أَلَّا تَتَّخِذُوا مِن دُونِي وَكِيلًا (2) ذُرِّيَّةَ مَنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ غڑ إِنَّهُ كَانَ عَبْدًا شَكُورًا (3) وَقَضَيْنَا إِلَىظ° بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الْأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا (4) فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ أُولَاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَادًا لَّنَا أُولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُوا خِلَالَ الدِّيَارِ غڑ وَكَانَ وَعْدًا مَّفْعُولًا (5) ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيرًا (6) إِنْ أَحْسَنتُمْ أَحْسَنتُمْ لِأَنفُسِكُمْ غ– وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا غڑ فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا (7)
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس