قديم 02-24-2018, 03:26 PM   #21
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,255
افتراضي أين جمشيد ابن كايو كباد

ألمختار من شعر مصطفى وهبه التل
أين جمشيد ابن كايو كباد

أين جمشيد ابن كايو كباد***أين زالا زالوا جميعاً وبادوا
وعلى الهبر قد رسا مثلهم***بالأمس في مصفق المنون المزاد
لم تفطر مرائر الزط لما***غيبوه ولا انفرت أَكباد
ودوى طبلهم كما كان يدوي***يوم للهبر كانت الأَمجاد
واستمر الندمان يسقون صرفاً***من رحيق كرومه جلعاد
ومضى عازف الربابة يشدو***لحنه وانبرت لرقص سعاد
هبر حتى حمير قومك إذ***تنشج مغزى نشيجها انشاد
مت كما شئت فالندامى بلهو***ليس من شأنهم عليك الحداد
هبر ساقي السقاة ما زال***قد نحاك عما أصابه الوراد
واعوجاج الزمان يا هبر ما***زال اعوجاجاً ينوء فيه السداد
وبياض النهار ما زال منه***حظنا كان يا تعيس سواد
لا تخف ظلمة القبور ففيها***يتساوى الأفذاذ والأوغاد
وينام الصعلوك جنباً لجنب***والسراة الذين شادوا وسادوا
ايهذا التراب بوركت من***قاض لأحكامه استراح العباد
هبر ليست دنياك عبدة رق***لأناس بعرفها أسياد
كل حي لسوف تحمله***يوماً لمثواك مرغماً أعواد
والشقي الشقي من يحسب***العمر بناء لا يعتريه نفاد
إن حبل الردى مشاع وعنه***قفز الهبر وابن شداد عاد

منقول عن :
http://www.poetsgate.com/ViewPoem.aspx?id=127806
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-24-2018, 03:36 PM   #22
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,255
افتراضي العبودية الكبرى

ألمختار من شعر مصطفى وهبه التل
العبودية الكبرى

يا مدعي عام اللواء وخير من فهم القضية
ومناط آمال القضاة وحرز إنصاف الرعية
ليس الزعامة شرطها لبس الفراء البجدلية
فيفوز عمرو دون بكر بالمقابلة السنية !
والعدل يقضي ان تعامل زائريك على السوية

*
يا مدعي عام اللواء وأنت من فهم القضية
الهبر جاءك للسلام فكيف تمنعه التحية ؟
ألأن كسوته ممزقة وهيئته زرية ؟؟
قد صده جنديك الفظ الغليظ بلا روية
وأبى عليه أن يراك فجاء ممتعضا إليه
يشكو الذي لاقاه من شطط بدار العادلية
ويقول إن زيارة الحكام ، لا كانت ، بلية

*
فاسرع وكفر ، يا هداك الله ، عن تلك الخطية
وادخله حالا للمقام وفز بطلعته البهية
ودع المراسم والرسوم لمن عقولهم " شوية "
فالهبر مثلي ثم مثلك أردني التابعية

*
يا هبر بي فقر كفقرك للإباء وللحمية
أو ما تراني قد شبعت على حساب الاكثرية
واكلت بسكوتا وهذا الشعب لا يجد القلية
ولبست اذ قومي عراة غير ما نسجت يديه

*
فأدر كؤوسك ، يا ابا ناصيف ، مترعة روية
وأحل مقال الشيخ إن افتى بحرمتها عليه
إن الذي تسبى مواطنه تحل له السبية !!
عبود يا ناعي النهار على المآذن في العشية
قسما بماحص والفحيص وبالطفيلة والثنية
وبمن شقيت بهن وهي بأهلها مثلي شقية
ليس الهدى وقفا على فئة الشيوخ الازهرية
إن الحياة لها قواعد غير متن الخزرجية
فنبيذ ( قعوار ) اللذيذ وانه الناى الشجية
وهيامنا بالغانيات من الامور الجوهرية ،،
او ما تراني والمشيب كما تراه بعارضيه
ما زلت خفاق الفؤاد ولم تزل نفسي طرية
والقلب ما تنفك تملأ ساحه خطرات مية
دنف تطارده العجوز ، ولا تهادنه الصبية
إن القدود المأدبية والعيون العجرمية
اشواقها ستظل في قلبي وإن اوديت حية
ولسوف تبقى للصبابة في ثرى رمسي بقية
وهواي سوف يظل يهزأ بالقبور وبالمنية

*
يا أخت " رم " وكيف " رم " وكيف حال " بني عطية "
هل ما تزال هضابهم شما وديرتهم عذية
سقيا لعهدك والحياة كما نؤملها رضية
وتلاع وادي اليتم ضاحكة وتربته غنية
وسفوح ( شيحان ) الأغن بكل يانعة سخية
ايام لم يك للفرنجة في ربوعك أسبقية
والعلج ما انتصبت له في كل مومات ثنية

*
اين السوام وسرح قومك بالعشية يا عجية ؟
ومراحكم لم انكرته معاطن الابل المرية ؟
وجفته حيهلة الاماء وهسة العبد الونية
ماذا اصاب بني ابيك ؟ اما لهم فينا بقية ؟
صمتا فان العي في بعض المواقف شاعرية
وتحامق الضعف الهضيم نهاية في العبقرية

*
لما رأيت الكذب سر تفوق الفئة السرية
ورأيت كيف الصدق يذهب من يقول به ضحية
ونظرت أحلاس الوظائف سادة بين البرية
أيقنت أن الألمعية في ازدراء الألمعية
وحللت عقلي من عقال الهاجسين بحسن نية
وسبرت أغوار السراة وقستهم بالسرسرية
فوجدت رهط الهبر قد بز الأماثل أريحية

*
لا تنخدع بالبنطلون ولا تثق بجمال زية
ما كل زخرفة اباء وكل خطب عنجهية
كم فارس هو في الحقيقة عند راتبه مطية
ومدجج قاد السرية وهو قواد السرية
هات اسقني ما للحياة بغير عربدة مزية
واسبأ لنا إن الزقاق مباءة الأمم السبية
واشرب على نمطي كما تأتم بالشيخ المعية
ترك التقى خير بعلم الله من نسك التقية

منقول عن :
رقم القصيدة : 64441

http://www.adab.com/modules.php?name...hqas&qid=64441
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-24-2018, 03:43 PM   #23
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,255
افتراضي توبة عن التوبة

ألمختار من شعر مصطفى وهبه التل
توبة عن التوبة

وهمت فليس ما سميته الإيمان إيمانا
ولا هذا الذي قد خلته تقواك فحوانا
أتهذي بالسلو وقد غرام الغيد أضنانا
وقد للكأس تهفو نفس من يسلوه أحيانا
وذو الشوق القديم إذا تذكر عاد ولهانا
فدع عنك الهراء وقم نذع للناس إعلانا
ألا من يشتري بالحان والألحان تقوانا !
بسعر صلاة اسبوع ببعض الكأس ملآنا
وأجود صنف تسبيح بذكر الله ريانا !
يباع وجملة ( بالكمش ) لا يحتاج ميزانا
بنظرة شبه حسناء تطلع في محيانا
فهل وبهذه الأسعار شارية " بعمانا " ؟

***

لو أني أرأس الوزراء أو قاض كمولانا
لألغيت العقاب ولم أدع للنفي إمكانا
أما وانا من اتخذوه للإرهاق ميدانا
فمن سجن الى منفى لآخر شط ابوانا
فهات الكأس مترعة من الصهباء ألوانا
يطالعنا بها حبب كعين الديك يقظانا
وهب ( عمان ) ماثلة وظن حميد حمدانا
وهذا الكوخ ديوان الأميـر وذاك ( رغدانا )
وقل للهبر يا باشا وسم هديب شوشانا
وعش رغم القوانين التي آذتك سلطانا
فمثلك من تمرد كلما ساموه إذعانا
لعمر الحق لن يتنكب الإخلاص خذلانا
وسوف يظل سيف النصر للأحرار معوانا
وسوف نهير من هذي الصروح " الهلس "بنيانا
فلا يخدعك ظاهرها ولا تهويل مولانا
وقل ان قيل لا عفو لعل العفو لا كانا
فعين العزم ترمقنا وعين الحزم ترعانا
ولطف الكاس إثر الكاس نشربها تولانا
فحسبي بالنخيل الباسق الفينان جيرانا
وبالنورية الحسناء والصحراء ندمانا

منقول عن :
رقم القصيدة : 64442
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-24-2018, 03:49 PM   #24
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,255
افتراضي توبة

ألمختار من شعر مصطفى وهبه التل
توبة

أمولانا أمولانا*** هجرنا الدن والحانا
وبدلنا من المنظوم***والمنثور قرآنا
فمن هود الى طه*** نرتلها ورحمانا
لتسبيح به برمت*** مخارج قول سبحانا
ومن ورد فتحت له***بسوق الذكر دكانا
إلى ذقن أطلناها*** بعثنون لتزدانا
لعل الرشد يمسكها*** إذا ما الغي أرخانا
** ***
سلونا أم إحسان*** وجارتها وإحسانا
وأصحابا ألفناهم*** وخدنات وأخدانا
وطلقنا مغاني الأنس*** أقداحا وندمانا
فلا كأس تعل لها*** ة صادي الشوق تحنانا
ولا وتر يعيد إلى*** جوانحنا جوى بانا
** ***
سددنا عن سماع خلا*** أذان الشيخ آذانا
فال ذكرى تؤرقنا*** ولا آمال ترعانا
ولا حسناء تؤنسنا ***صبابتها بمنفانا
كأنا لم نكن بالامس*** من سكان " عمانا "
ولم نسحب لكل هوى*** " بوادي السير " اردانا
ولا شم الهيام بغا نيات " الحصن " ريانا
ولم تعرف اخا النشوات بنت الكرم نشوانا

فلم نشرب ولم نطرب*** ولم نلعب بدنيانا
ولا قوضت للآلام بالأوهام بنيانا
ولا في جرعة الوسكي قد أغرقت أحزانا
لعمر الخمر هذا الأمر كاد يكون بهتانا

أأوراد وأذكار */**وقلب ذاب إيمانا
فيا سلواننا اللذات لا بوركت سلوانا !
أما بالنفس من أحوالها بالامس عنوانا ؟
أما بالقلب يا قلبي بقايا من بقايانا ؟
*

أمولانا أمولانا*** " بأيلة " طال مثوانا
وكم " بالحصن " فاتنة*** تذوب أسى لذكرانا
سعادتنا برؤيتها*** وغبطتها بمرآنا
تظن وكم لعمرك خيب القانون ظنانا
فقل للشوق أهل الذوق ما اهتموا بشكوانا
وأبلغ شيخنا " عبود " عنا بعض ما كانا
لنستفتيه . هل صحت*** بهذا الشكل تقوانا

منقول عن :
رقم القصيدة : 64439
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-24-2018, 03:53 PM   #25
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,255
افتراضي هب الهوا

ألمختار من شعر مصطفى وهبه التل
هب الهوا

هب الهواء وشجاك أن نسيمه*** في ضفة الأردن ريح سموم
وأنا وأنت أذل من وتد ومن*** عير باسطبل الهوان مقيم
والشعب أضيع عندهم من سائل*** قذر يمد ذراعه للئيم
والمرهقوه على حساب شقائه*** بمناعة من بؤسه ونعيم
هب الهوا فارتد لأنفك مرتعا*** تعتز فيه منافذ الخيشوم
في نجد حيث المجد ينفح ظله*** شمما بأنف الشيح والقيصوم
يا مدعي عام اللواء بلاؤنا*** سيظل مهما خصصوه عمومي
خل الجريمة ان سر وقوعها*** لو رحت تنشده تجده حكومي
لا يستقيم الظل يا ابن اخي اذا*** ما كان اصل العود غير قويم
زيتون " برما " رغم انفك داشر*** ما زال وهو كذاك منذ قديم
هب الهوا وانا وانت يهمنا قبض*** المعاش بيومه المعلوم
وحكومة السفهاء لم نعرف لها*** وجها بهذا الموطن المشؤوم
باعوا البلاد وحضرتي وجنابكم*** لكن بلا ثمن الى " حاييم "

منقول عن :
رقم القصيدة : 64437
\
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-24-2018, 07:09 PM   #26
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,255
افتراضي عبود مات

ألمختار من شعر مصطفى وهبه التل
عبود مات

عبود مات بسكتة قلبية*** وقضى وليس الموت بالبدعة
اليوم يوم الأربعا وغدا*** يوم الخميس وبعده الجمعة
والأمة الحمقاء ليس لها*** أيام غير الرّكل والصفعة
مات الفقير طوى فما ذرفت*** عين الثرىّ عليه لو دمعة
يا ناس ، مشروع الدّموع به*** هذا التعيس أحق بالشفعة
عبّود مات وما قضى وطرا*** مما يسميه الورى متعة
ويح الغني من الفقير إذا ***ما جاع ، وانتهك الطوى ربعه
عفوا لقد أخطأت ، إنّ لكم*** في كلّ ليل أليل شمعة
اخرس ، فأهل الخير ليس لهم*** يا مصطفى ، عن فعله رجعه
بالأمس ، عن روح الفقيد لقد*** أكلوا شواء وأرغفا سبعة
منقول عن :
رقم القصيدة : 64459
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-24-2018, 07:15 PM   #27
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,255
افتراضي الحنين الى الجزيرة

ألمختار من شعر مصطفى وهبه التل
الحنين الى الجزيرة

أفي كلّ يوم أنت مضنى مروع*** تشوقك أوطان وتصيبك أربع
تعشقتها طفلا صغيرا كأنّما*** رضعت هواها قبلما كنت ترضع
فمنذ بها نيطت عليك تمائم*** وأنت بها من دون تربك مولع
قضيت الصّبا صبّا وأنحيت نحوه*** شبابا تقضى وهو بالوجد مشبع
تكاد حنينا ان تذوب إذا بدا*** لعينيك برق بالجزيرة يلمع
تكاد إذا ريح الجنوب تنسمت*** حنينا إلى وادي الأراكة تهرع
أتحسب كثبان المهامه يا فتى*** جنانا بها أيك السعادة مفرع
فتشجيك ذكراها ، ويصيبك ذكرها*** وتشتاق سكناها إذا ضاق موسع
وما هي ، لو أوتيت علما بأمرها،*** سوى بلقع من نضرة العيش بلقع
فمتع بما أعطيته من تمدين*** جوانح جدا شاقهنّ التمتع
ولا تك جحّادا بنعمى حضارة*** على بعضها عين البداوة تدمع
ألا ايّها الغرّ المرجى رحابة*** بأرض بمن فيها من الناس تظلع
نزلت بواد غير ذي زرع ما جنى*** خلا القحط من إخصابه المتوقع
فدع عنك إغواء الصبابة وارعو*** فإنّك في سهل من الوهم ترتع
** **
بنفسي وأهلي أفتديها مواطنا*** مدى العمر ما انفكت لها النفس تنزع
قضيت الصّبا وجدا بها وصبابة ***فهيات عن تهيامي العمر أقلع
ألا حبذا أرض الجزيرة موطنا ***وإن كان من دوح السعادة بلقع
** **
أقول لنفسي حين راح كلامها ***جزافا بإقناع الذي ليس يقنع
نعم ، جيدها عطل من الحليّ والحلى*** ولكنّه بالمكرمات مرصع
وإنّ مغانيها وإن قلّ خصبها*** لمن كلّ مرعى قام بالغرب أمرع
وأبيات شعر رصعت جنباتها*** لمن كلّ قصر قام بالغرب أرفع
فيا حبذا بيت من الشّعر ما به*** لعلج زنيم ، دأبه الغدر ، مطمع
ولا حبذا قصر مشاد بروضة*** على الرغم مني فيه للعلج مربع
فلا خير في دار بأحرار أهلها*** تضيق إذا خطب أناب ، وتظلع
وآل بعرض القفر يخدع ظامئا*** لغلتنا من نهر ( لندن ) أنقع
وبوم يحيي الليل في حالك الدجى*** بنعق له جأش المصاليت يجزع
أحبّ لسمعي من تغاريد آلة*** لغير بلادي يا أخا العرب تصنع
وكلّ بلاد يلفظ الضاد أهلها*** بلادي ، وإن كانت بمثلي تظلع


منقول عن :
رقم القصيدة : 64461
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-24-2018, 07:29 PM   #28
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,255
افتراضي بقايا ألحان وأشجان (عّفا الصّفا وانتفى من كوخ ندماني)

ألمختار من شعر مصطفى وهبه التل
بقايا ألحان وأشجان

عّفا الصّفا وانتفى من كوخ ندماني*** وأوشك الشّك أن يودي بإيماني
شرّبت كأسا ولو أنّهم سكروا*** بخمرتي وسقاني الصابّ ندماني
لقلت: يا ساق ! هلاّ والوفاء كما*** ترى تنكّر ، هلا جدت بالثاني
سيمت بلادي ضروب الخسف وانتهكت*** حظائري واستباح الذئب قطعاني
وراض قومي على الإذعان رائضهم*** على احتمال الأذى من كل إنسان
فاستمرأوا الضيم ، واستخذى سراتهم*** فهاكهم ، يا أخي عبدان عبدان
وإن تكن منصفا فاعذر إذا وقعت*** عيناك فينا على مليون سكران
** **
إليكها عن أبي وصفي مجلجلة*** أبا طلال وما قولي ببهتان
وقلت: هذا هو الباشا وذاك لقد*** عليه أنعمت إنعاما بنيشان
رفعت كلّ وضيع لا يقام له*** إلاّ بسوق الخنا وزن بميزان
وقلت: أولاء قومي ينهضون بكم*** وحسبكم أنهم من خير أعواني
هلاّ رعيت ، رعاك الله حرمتنا*** هلا جزيت تفانينا بإحسان ؟!
مولاي شعبك مكلوم الحشا وبه*** من غضّ طرفك والإهمال داءان
وليس ترياقه يا سيّدي وأخي ،*** في ناب صلّ ولا في سنّ ثعبان
مولاي ! إنّ المطايا لا تسير إلى*** غاياتها ، إن علاها غير فرسان
** **
خداك ، يا بنت ، من دحنون ديرتنا*** روحي فداء الخديد الأحمر القاني
أما هواك ، فلن تنفك جذوته*** توري زناد تباريحي وأشجاني
يا بنت ، وادي الشتا صرت جنادبه*** ورجّعت جلهتاه الغرّ ألحاني
فلا عليك إذا أقريتني لبنا وقلت :*** خبزتنا من قمح حوران
أما السّكاكر فلينعم بمأكلها*** " صبري " و " منكو " و " وتوفيق بن قطان "
وليحيي " لدجر " و " الكوتا " وطغمتها*** في ظلّ دوح من اللذات فينان
أما أنا والمناكيد الذين هم*** قومي وصحبي وندماني وخلاني
فحسبنا نعمة الذلّ التّي نخرت*** عظامنا وأعزت أهل عمان
** **
" يا صاحبيّ فدت نفسي نفوسكما "*** على المذلة والإذعان روضاني
لقد تنكّر لي أهلي ، وأنكرني*** صحبي وأقرب من أدنيت أقصاني
فهاكني كيتامى الزّطّ لا أحد*** يرثي لحالي ، ولا إنسان يرعاني
وليس لي ملجأ آوي إليه إذا*** تهكم الصلفين الفظّ آذاني
ولا يراني أهل الخير ، يوم يدي*** أمدها لهم ، أهلا لإحسان
أقول : هذا صديق صادق فإذا*** بعد التجارب بي أمنى بخوّان
فهل عليّ ودأب الناس ثعلبه*** ورفع كل وضيع القدر والشان
إذا عكفت على كأسي وقلت له :*** يا أيّها الكأس ! أنتّ الحادب الحاني ؟!
يا صحابيّ ! أعيراني عيونكما*** أمتاح من دمعها لكن بأشطاني
عسى يخفف كرب الثكل سائلة*** تنساب ما بين جثمان وأكفان
قد أنضبت أدمعي من أعيني نوب*** تبكي وتضحك قد حلت بأوطاني
يا صاحبيّ ! خذا عنّي ، فديتكما ،*** سرّ الصبابة والألحان والحان
وناشدا الشوق هل شامت مرابعه*** وجدا كوجدي ، وتحنانا كتحناني
** **
ليلاي قيسك قد شالت نعامته*** إلى فلسطين من " غور ابن عدوان "
هلاّ تجملت ، يا ليلى ، وقلت له :*** مع السلامة إنّ الدرب سلطاني
شدوا الرّحال إلى ابن السّعود ففي*** رحابه مجد غسان وعدنان
** **
ماذا على الناس من سكري وعربدتي*** ماذا على الناس من كفري وإيماني
ماذا على الناس من قولي لهم : أحد ربي ***، وقولي لهم : ربي له ثان
ماذا على الناس من لهوي ومن عبثي*** ماذا على الناس من جهلي وعرفاني
ماذا على الناس من جهلي ومعرفتي ***ماذا على الناس من ربحي وخسراني
ماذا على الناس من صفوي ومن كدري*** ماذا على الناس إن دهري تحداني
ماذا على الناس من فقري ، ومتربتي*** ماذا على الناس من ضنّي وإحساني
ماذا على الناس من حبي مكحلة*** بين الخرابيش أهواها وتهواني
** **
قالوا : ذوو الشأن في عمان تغضبهم*** صراحتي ، ولذا أفتوا بحرماني !
قالوا ذوو الشأن في عمان قد برموا*** بمسلكي واصطفائي رهط مجان !
واستنكروا شرّ الاستنكار هرولتي*** إلى الخرابيش مع صحبي وندماني
ما كان أصدق هذا القول لو عرفت*** عمان مذ خلقت إنسان ذا شان !
قالوا : ( تمشكح ) في يافا وقد صدقوا*** إنّي ( تمشكحت ) رغم العاذل الشاني
وقد جررت ولم أحفل بلومهم*** بين الخرابيش عند الزّطّ أرداني
يافا عروس فلسطين التي غبرت*** ما في يدي خلا شجوي وأشجاني
يا أهل يافا لقد طوقتم عنقي*** شتى العقود فمن بر لإحسان
إلى الإشادة في ذكري ومعرفتي*** وأعرف الناس بي يوصي بنكراني
ماذا عساه لساني أن يقول لكم*** إن أوجب الأمر تقريظي وإحساني
إلا مقال ابن حجر يوم أنزله*** بالأبلق الفرد ياهوديّ قحطاني
يا أهل يافا لقد بالأمس أرقني*** برق تألق في أجواء حسبان
وحين رفّ لقدّ والله ذكّرني*** بأنّني ذات يوم كنت عماني
فاستيقظت عبرتي من بعد هجعتها*** وعادني ذكرهم من بعد نسيان
** **
ليلاي دنياي أحلام مجنحة*** تطير بي في فضاء أحمر قان
يا ليتها حلقت ليلى بأجنحتي*** إذن لقلت لها : طوباك جنحاني
إذن لزغردت يا ليلى وقلت لها :*** مع السلامة إنّ الدرب سلطاني
قالوا : يحب، أجل ، إنّي أحب متى*** كانّ الهوى سبّة يا أهل عمان ؟
أما هواك فلا زلت الحفي به*** ولا أزال عليه الحادب الحاني
أما لياليك ، يا ليلى ، فقد سحبت*** سود الليالي عليها ذيل نسيان
طيري غدا والسلوقيّ استجاب إلى*** بياع عظمات يا ليلى تحداني
فهل عليّ وهذا ما منيت به*** إن صحت ، يا كأس انت الحادب الحاني
فادني شفاهك من فيهي أمصمصها ***وأدفئيني ، فإنّ البرد آذاني
أما الشّباب فقد أودت بجدته*** ليلاي ليلاي إرهاقات سجّاني
ليلاي! إنّ الخلابيس العتاة عتوا على*** فراشي واستصلوا بنيراني
فربتي ، بأبي أنت ، على كتفي*** إني على نفسه إنّي أنا الجاني
ما زال وادي الشّتا دفلاه مزدهر*** مالي ومالكمو يا جيرة البان
أما هواك فقد شالت نعامته*** وقد حططت بوادي السّير ركباني
مالي وزمزم ماء غير سائغة*** فأسقني جرعة من ماء حسبان
ودع هواهم فما بالرقمتين هوى*** وليس حبّ ذوي حزوى بإمكاني
جيران وادي الشّتا كانوا وما برحوا*** برغم أنفك ... جيراني
أمّا أنا فالهوى العذريّ يكلؤني*** وأعين الخفرات البيض ترعاني
** **
" لولا الهوى لم أرق دمعا على طلل "*** ولا حننت إلى أطلال عمان
الحمد لله ليست مصر لي وطنا*** وأحمد الله أني لست عماني
لا أنت منّي ولا أهلوك خلاني ***ولا نداماك يا عمان ندماني
عمّان ! عمّان إنّ الكوخ قد عصفت*** به الرياح فلست اليوم عماني
** **
يا ميّ ! وادي الشّتا صرت جناديه*** فطرّ شارب ذاك المجرم الجاني
ذاك الذي كان قلبي ، يوم كنت به*** برا وكان عليّ الحادب الحاني
أيام كان الهوى العذريّ يكلؤني*** وأعين الخفرات البيض ترعاني
يا ميّ ! دحنون وادي الحور حمرته*** قد شابها ببياض طلّ نيسان
ناشدتك الله والأردنّ هل قبسا ***خداك لونهما من لونه القاني
يا ميّ شبنا وما تبنا فهل نزلت*** بما انتهينا إليه آيّ قرآن
يا ميّ ! يا ميّ ! قد حال الصبا هرما*** إلى قذالي سبيلا هينا داني
والنّفس تزخر بالآمال ساخرة*** مما تبيته يا ميّ ! أحزاني
** **
يا حادي الركب ! قف واصمت على*** مضض فالركب تحدوه سعلاة تحداني
قفا بعمواس يا ابنيّ وانتظرا ***لو ساعة فهوى وصفي تحداني
وسائلا كلّ ركب مرّ عن ولدي*** وسائلا الركب عن ( دحنون ) أوطاني
ويسألونك عنّي ، إنّني رجل*** طرد الهوى ، مذ براني الله ، ديداني
** **
أين الندامى ؟ مضوا كلّ لطيته*** وخلفوني بهذا الكوخ وحداني
فلا كؤوس ، ولا ساق ، ولا وتر*** يشنف اليوم ، واويلاه آذاني
يا وحشة الكوخ ، أضفي فوق وحشتنا*** دمعا نهلّه من سقف وجدان
فإنّ عبرتنا أودت بها نوب كانت*** وما برحت تجتاح أوطاني
والصحب أضرب حتى عن إعارتنا*** دمعا .تموح بقاياه بأشطاني
" لو كنت من مازن لم يستبح إبلي "*** ( عرص ) من الشام أو ( عكروت ) لبناني
قالوا : تعاقرها ؟ قولوا لهم علنا*** إني أعاقرها في كل دكان
قال الأطباء : لا تشرب . فقلت لهم :*** الشّرب لا الطب عافاني وأبراني
عليّ بالكأس فالدّنيا مهازلها*** طغت على الناس لكن شرّ طغيان
** **
قالوا : تدمشق ، قولوا : ما يزال على*** علاته إربدي اللون حوراني
** **
إليك عنّي ألقابا وأوسمة قد أرهقت*** بضروب الخزيّ عنواني
رأسي لربي ، وربي لن أطأطئه*** ولن أذلك يا نفسي لدّيان
شمس العدالة لم تشرق على نفر*** مؤلف من مخاريق وخرسان
فليتق الله بي شعب محبته*** كانت وما برحت ، ديني وديداني
وليتق الله بي شعب وفيت له*** حق الوفاء وبالنكران كافاني
على مذابح قولي : سوف أسعده*** ضحيت عمري فلم يسعد وأشقاني
** **
الناس أحلاس من دامت سعادته*** وكلّهم خصم من يمنى بخسران
غبر الوجودة إذا لم يظلموا ظلموا*** فلا تثق منهم يوما بإنسان
خذني ( معاك ) فإنّ الناس قد برموا ***بما يسمونه ظلمي وطغياني
خذني ( معاك ) ودعني في مضاربكم ***أمتاح من بئركم لكن بأشطاني
خذني ( معاك ) فإنّي في مضاربكم*** والله ، أنعم في سهوي ونسياني
ولا أبالي أأنتم معشر نزل*** أم أنكم أهل ترحال وتظعان
ألم أقل لك : إنّ الناس أخلصهم*** بوركت إنّ هاجمونا جدّ خوان
وأنّ وادي الشتا حوّ جآذره*** وأنّ زمزم والأردنّ صنوان
** **
يا أربعا ما وراء الحصن عامرة*** بما تعانيه من ظلم وطغيان
قضى أساطين حزبي يا أخي ومضوا*** فاشحذ مداك فإني اليوم وحداني
أودى الغريب ولم تجزع لمصرعه*** لعلّ جثمان ذاك الميت جثماني
أين الأمين ؟ لقد شالت نعامته*** وأصبح اليوم يا لله !! ألماني
لا زرت قبرك تحدوني ........*** ولا رثيتك إبراهيم طوقان
نحن الألى قد وفينا في مودتنا*** يوم الرفاق تنادوا يا لقحطان
وعلقوهم على الأعواد ما علموا*** أنّ العزائم لا تثنى بعيدان
** **
قالوا : لشعرك عشاق بودهم*** أن يجمعوا بعضه في شبه ديوان
فقلت : شعري أشلاء مبعثرة*** كأنها عمري في كل ميدان
ويوم يأزف ميعاد النشور وما*** يقضي به البعث من سر وإعلان
لسوف يسمع حتى الصمّ من غرري*** آيات تلفظّها أفواه خرسان
** **
يا أردنيات إن أوديت مغتربا*** فانسجنها بأبي أنتنّ أكفاني
وقلن للصّحب : واروا بعض أعظمه*** في تلّ إربد أو في سفح شيحان
قالوا : قضى ومضى وهبي لطيته*** تغمدت روحه رحمات رحمان
عسى وعلّ به يوما مكحلة*** تمرّ تتلو عليه حزب قرآن

منقول عن :
رقم القصيدة : 64462
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-25-2018, 10:30 AM   #29
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,255
افتراضي جحش الهبر

ألمختار من شعر مصطفى وهبه التل
جحش الهبر

كوخي لقد حال إلى صومعة*** فاليوم لا لهو ولا جعجعة
ولا ندامى إنهّم قد مضوا*** ولا كؤوس بالطلا مترعة
ولا ترانيم ولا عازف*** يسمع من يرغب أن يسمعه
هنا هدوء مطلق شامل*** إذا نضوا عن وجهه برقعه
لا حبذا الكأس ومن أترعه*** ومن سقانيه ومن شعشعه
أين ليالي لهوك الممتعة ***يا " هبر " أيام الصّفا والدّعة
أيام فيكم لم يكن رائجا*** سوق اجتلاء النّهد والقنزعة
جحشك يا " هبر " كعهدي به*** ما زال لكن بدلوا البردعة
يا " هبر " أقصر إنّها " جورعة " */**مقصورة عالخب والإمعة
وكلّ من مدّ ذراعا إلى*** سنبلها فليفتقد إصبعه
لا بارك الله بكاس الطلا*** ومن به طاف ومن أترعه
صدقت ريب الدّهر قد ضعضعه*** وأحفظ الناس له ضيعه
هذي هي الدّنيا فمن يستطع***- دفع أذاها عنه فليدفعه
منقول عن :
رقم القصيدة : 64458
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-25-2018, 10:35 AM   #30
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,255
افتراضي ومن منفى إلى غربة

ألمختار من شعر مصطفى وهبه التل
ومن منفى إلى غربة

هواك ظننته لعبة وحبّك خلته كذبه
وقلبي كنت أحسبه*** قضى واويلتا نحبه
وأحلامي وآمالي*** وأيام الهوى العذبه
وتذكارات آمالي*** قضت في جملة الحسبة
كفرت بكل عاطفة*** لها بمبادئي نسبة
ورحت أظنّ أنّ الجر*** ي في حلب الهوى سبّة
وعشت لغير تطلاب ال*** علا والمجد لا أأبه
أبايع من يساومني*** على الترفيه بالنكبة
فمن سجن إلى منفى*** ومن منفى إلى غربة
ومن كرّ إلى فرّ*** ومن بلوى إلى رهبة
فبي من كلّ معركة*** أثرت عجاجها ندبة
تعالى الله والأردنّ*** لا بغداد و " والرّطبة "
منقول عن :
رقم القصيدة : 64465
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:46 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.