قديم 05-09-2017, 05:10 PM   #1
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,078
افتراضي ديوان عبد المؤمن الزيلعي

__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-09-2017, 05:19 PM   #2
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,078
افتراضي تبت يداك ابا الجهالة

تبت يداك ابا الجهالة
عبد المؤمن الزيلعي


لا والذي رفع السماء بلا عمد = لن توقفوا حزباً له جزرٌ ومد
لن تطفئوا نوراً أشع بهدي من = نزلت عليه العاديات مع المسد
تبت يداك ابا الجهالة تبتغي = إذلالنا وشعارنا أحد أحد
إنا ركنا نحو مولانا الذي = خلق الوجود على ربا ماءٍ جمد
وهو المهيمن والعزيز الواحدُ = لم يتخذ ولداً ،هو الفرد الصمد
والظلم مهما طال يحكم أرضنا = سنزيله هيهات نخدع بالعدد
والكفر مهما طال ليل جحيمه = هو زائلٌ حتماً سيذهب كالزبد
سنسير نحذوا درب طه رسولنا = والله ناصرنا سيأتي بالمدد
ويل لكل الظالمين تآمروا = كي يحظروا حزباً على حقٍ رشد
فلتصبريْ "جاكرتا "لستِ وحيدةً = في الساح الالافٌ وأمتنا ولد
في الشام في يمن كذا في تونسٍ =في أردنٍ في كل قطرٍ او بلد
وكذاك في السودان بل في تركيا = في أرض باكستان أوزبيك الجلد
لم ينقموا منا لدنيا نرتجي = بل ينقمون لمن لمولانا عبد
ويريد شرع الله نهج خلافةٍ = ترمي الكفور بذلةٍ و إلى الأبد
بالله جاكرتا قفي في وجههم = لا تجزعي او تهزمي قومي بِرد
بل زلزلي الساحات يا أسد الوغى = بكفاحك الشرعي شدي يداً بيد
فالكفر مستقوٍ علينا كلبهُ = ونباحه لا شيئ ان صاح الأسد
يا رب فاحفظ دعوةً وشبابها = ورجالها الابطال من شر الحسد
من شر شيطانٍ ومكرٍ كافرٍ = من شر طاغٍ في العمالة قد مرد
من شر أوكار الضلالة من لهم = صفة النفاق فما رعوا للدين حد

عبد المؤمن الزيلعي
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-20-2017, 08:07 PM   #3
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,078
افتراضي يا ويل أُمتنا من جور جهلهم

يا ويل أُمتنا من جور جهلهم
شعر : عبدالمؤمن الزيلعي
ماذا اقول لمن قد عاث في دمنا = والغدر شيمته ذبحاً وطغياناً
قد جاوز الحد طاغوت ٌيُخادِعنا = بإسم الخلافة يأمرنا وينهانا
ويدعي نسباً في بيت سيدنا =رسولنا المصطفى كذباً وبهتانا
بإسم الجهاد تولى كبره ومضى = في فتنةٍ صاغها ابليسُ شيطانا
إذا قطيعٌ من الجهّال تتبعه = تُكفّر الناس بالاوهام تغشانا
تنطعوا إي وربي في فعالهمُ = إجرامهم نافس الكفار اعدانا
سنيُ يقتلني شيعيُ يقتنلي = مالفرق يا إخوتي قد صرت حيرانا ؟!!
أم أن قتلَ بني الاسلام من سلفٍ = عبادة ٌ ..يحسنوا في الذبح احسانا؟!
يا ويل أُمتنا من جور جهلهم ُ= وليس يهلكها الكفار سلطانا
بل يقتل البعض منها بعضهم وكذا = قد صار واقعها ؟!يكفيك تبيانا
يا غصةً كيف لا أبكيكِ أمتنا = والغرب يضحك فرحاً بالذي كانا
ما ذنبها الشام تُقتل ُمن ثلاثتهم = بشار والغرب والتنظيم دعشانا
يا شام صبراً فمهما الظلم طال بكم = فالله يخلفكم إجراً و نُصرانا
يمكنُ الله للاخيار دولتهم = ويذهب الله عنكِ الرجس ازمانا
أبا عبيدة يا خيالها حلب ٌ= لبثت ستاً بسجن الظلم صديانا
وكنت سباقَ للخيراتِ من زمن ٍ = خلافة َالرشد ِنهجاً ليس إعلانا
لكن داعش نهج الظلم ديدنهم = قد اعدموك وعند الله شكوانا
لست الوحيد أُخي َّ نال ظلمهمُ = كم مخلصٌ قتلوا عمداً وطغيانا
فحسبنا الله من ابناء جلدتنا = كأنهم قد غدوا صماً وعميانا
إن أنت تنصحهم سلقوك في سفهٍ = هل ينفعُ الماء ُ إن تسقيه صِلدانا
هل ينتفع من يرى من نفسه ملكاً = ويدعي أنه الفسطاط إيمانا
وأن َّفرقته تنجو وغيرهم ُ = من غير فرقتهم يصلون نيرانا
قد قالها غيرهم لكنهم كذبوا = حين ادعو " دولة التوحيد" بهتانا
وكفروا الناس بل بالشرك قد وصفوا = دار الخلافة من حفظتك اقصانا
بل ضللوا قادة ًللكفر قد قهروا = وحرروا قدسنا غاضوا لاعدانا
ندعوك ربي أيا من انت خالقنا = وأنت وحدك من ندعوك مولانا
إكشف لنا يا الهي كرب امتنا = يا غافر الذنب ولتغفر خطايانا
أنر لنا الدرب في أعماق محنتنا = فأنت سلوتنا في عز بلوانا
اخوكم/ عبدالمؤمن الزيلعي
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-20-2017, 08:43 PM   #4
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,078
افتراضي

مَوْلِدُ ألْهادي

شِعْر :عبدالمؤمن الزيلعي

فِيْ مَوْلِدِ الْهادِيْ تَبَدَّدَتِ الظُّلَمْ = وَالْكَوْنُ أَشْرَقَ وَانْطَفَتْ نارُ الْعَجَم
ْوَأَتَيْتُ يَا رَبِّيْ لِعَفْوِكَ طالِباً = وَأَنَخْتُ فِيْ بابِ الْكَرِيمِ لِأَغْتَنِمْ
يا رَبِّ صَلِّ عَلَىْ النَّبِيِّ الْمُجْتَبَى = وَالآَلِ وَالأَصْحابِ تَعْدادَ الْكَلِمْ
صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا كَيْ تُرْحَمُوا = فَبِهَدْيِهِ حُزْنا عَلَىْ خَيْرِ النِّعَم
ْيا سَيِّدِي الْمُخْتارَ يا عَلَمَ الْهُدَى = يا مَنْ أَفاضَ اللهُ مِنْ فِيكَ الْحِكَمْ
عَفْواً رَسُولَ اللهِ إِنّا هَا هُنا = جِئْنا احْتِفالاً مِثْلَما الْبَحْرِ الْخِضَمّْ
تَعْدادُنا مِلْيارُ زِدْنا نِصْفَهُ = لَكِنَّنا فِيْ الذُّلِّ نَقْتاتُ الأَلَمْ
وَيَقُودُنا الْغَرْبُ اللَّئِيمُ لِحَتْفِنا = وَكَأَنَّنا صِرْنا قَطِيعاً مِنْ غَنَم
ْبِاللهِ هَلْ يُرْضِيكَ هذا حالُنا = صِرْنا غُثاءً فِيْ مُؤَخِّرَةِ الأُمَم
ْأَصْفارُ تَضْرِبُ بَعْضَها فِيْ بَعْضِها = مَهْما ضَرَبْتَ الصِّفْرَ فِيْ رَقَمٍ عَدَمْ
مِزَقاً تَفَرَّقْنا وَكُلُّ دُوَيْلَةٍ = فِيهَا رُوَيْبِضَةٌ لأُمَّتِنا ظَلَم
ْوَبِها دَساتِيرٌ تُطَبَّقُ عَنْوَةً = وَغَدَتْ كَطاغُوتٍ يُقَدَّسُ كَالصَّنَمْ
يَا أُمَّتِيْ ضَيَّعْتِ نُورَ الْمُصْطَفَى = أَيّامُنا صارَتْ كَما اللَّيْلِ الْبَهِم
ْعامٌ يَمُرُّ وَتَنْقَضِي أَيّامُهُ = وَكِتابُ رَبِّي لَيْسَ فِينَا بالْحَكَم
ْوَنَعِيشُ فِيْ ضَنَكِ الْحَياةِ بِذِلَّةٍ = نَبْغِيْ السَّعادَةَ نَتَّقِيْ هَمّاً بِهَم
ّْماذا نَقُولُ لِرَبِّنا لِرَسُولِنا = لَـمَّـا تَرَكْنا هَدْيَهُ صِرْنا رِمَمْ
صَلَّى عَلَيْكَ اللهُ تَعْدادَ الْحَصَى = وَبِكُلِّ ثانِيَةٍ وَأَجْزِلْ بِالْكَرَمْ
عَفْواً حَبِيبَ اللهِ حُبَّ قُلُوبِنا = مِنْهاجَكَ السّامِيْ شَرَيْنا بِاللُّقَم
ْوَغَدَا بِفَهْمِ الْبَعْضِ ثَوْباً أَوْ لِحًى = وَالْبَعْضُ يَقْصُرُهُ عَلَىْ بَعْضِ الْقِيَم
ْأَمّا كَمِنْهاجٍ لِكُلِّ حَياتِنا = مِنْهُ الْخِلافَةُ وَالسِّياسَةُ وَالنُّظُم
ْفَقَلِيلُ أُمَّتِنا لِذاكَ مُشَمِّرٌ = أَمّا الْكَثِيرُ فَحالُهُمْ بُكْمٌ وَصُمّْ
عُذْراً رَسُولَ اللهِ هذا حالُنا = قدْ ضَاعَ صَرْحٌ شامِخٌ كُلُّ الْقِمَمْ
شَيَّدْتَهُ بِيَدَيْكَ وَالصَّحْبِ الأُلَى = جادُوا بِمالِهِمُ وَوَفَّوْا بِالْقَسَمْ
فِيْ نُصْرَةٍ للهِ ثُمَّ رَسُولِهِ = بَذَلُوا نُفُوسَهُمُ وباعُوا كُلَّ دَم
ْفَإِذا بِأُمَّتِنا بِظِلِّ خِلافَةٍ = بِالْمَجْدِ تَرْفُلُ بِالشَّرِيعَةِ تَعْتَصِمْ
وَالرُّعْبُ يَسْرِي فِيْ صَمِيمِ عَدُوِّها = لا يَعْتَرِيها الذُّلُّ حَتْماً تُحْتَرَم
ْوَالْيَوْمَ صِرْنا قَصْعَةً لِعَدُوِّنا = فَتَقاسَمُونا حِينَ حَلَّ بِنا السَّقَم
ْضِعْنا وَتُهْنا فِيْ صَحَارَى فِكْرِهِ = فِيْ أَسْرِهِ وَالْحاكِمُونَ لَهُ حَشَم
ْشَرِبُوا الْعَمالَةَ وَالنَّذالَةَ وَالْخَنا = وَقَضَىْ بِهِمْ وَطَراً حِذاءً لِلْقَدَم
ْتَبّاً لِحُكّامٍ أَذَلُّوا أُمَّتِيْ = بَلْ صَيَّرُوها لِلْعَدُوِّ كَما الْخَدَم
ْهَزُّوا عَقِيدَتَها وَأَقْصَوْا دِينَها = ثَرَواتُها نُهِبَتْ وَلِلأَرْضِ اقْتَسَمْ
وَالْقُدْسُ يَغْصِبُهُ عَدُوٌّ حاقِدٌ = يَبْغِي بِهِ شَرّاً لِماضِيهِ(يْ) هَدَم
ْمَهْما وَصَفْتُ الْحالَ بَعْدَ سُقُوطِنا = فَالْحالُ أَنْكَىْ وَالْمَرارَةُ وَالنَّدَمْ
إِنِّي لأَخْشَى أَنْ يُدَوَّنَ حالُنا = مِنْ كاتِبِ التَّأْرِيخِ أَنَّ بِنا عَقَم
ْيا كاتِبَ التَّأْرِيخِ مَهْلاً فَانْتَظِرْ = بِاللهِ مَزِّقْ لِلدَّفاتِرِ وَالْقَلَم
ْهذا لَعَمْرِي فِيْ الْحَياةِ فَضِيحَةٌ = بِاللهِ أَمْهِلْنِي وَطاوِعْنِي وَنَمْ
لِأَعُودَ أُوْقِظُ نائِماً فِيْ أُمَّتِيْ = فِيْ مَوْلِدِ الْهادِيِ سَتَرْتَفِعُ الْهِمَم
ْلِنُعِيدَ صَرْحَ الْعِزِّ صَرْحَ خِلافَةٍ = بِطَرِيقَةٍ شَرْعِيَّةٍ تُنْهِيْ السَّقَمْ
يَا مَنْ سَمِعْتَ قَصِيدَتِيْ وَفَهِمْتَها = قَدْ جاءَ دَوْرُكَ يا أَخِيْ هَيّا فَقُم
ْقُمْ لا تُجادِلْ أَوْ تُكابِرْ مُعْرِضاً = فَاللهُ يَأْمُرُنا فَبِالأَمْرِ الْتَزِم
ْوَلَنا رَسُولُ اللهِ أَعْظَمُ قُدْوَةٍ = هَذِيْ طَرِيقَتُهُ عَلَيْها فَاسْتَقِمْ
صَلَّىْ عَلَيْكَ اللهُ يَا عَلَمَ الْهُدَى = يَا نِعْمَةً لِلْكَوْنِ يا خَيْرَ النِّعَم
ْيَا رَبِّ وَفِّقْنا لأَرْشَدِ أَمْرِنا = وَاقْصِمْ طَواغِيتَ الْعَمالَةِ وَانْتَقِم
ْوَانْصُرْ دُعاةَ الْحَقِّ واقْطَعْ دابِراً = لِلْكَافِرِينَ كَما ثَمُودَ كَما إِرَمْ

أخوكم / عبدالمؤمن الزيلعي
[/color]
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-21-2017, 05:48 PM   #5
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,078
افتراضي ترامب رئيس دولة الإرهاب

ترامب رئيس دولة الإرهاب

شعر :عبد المؤمن الزيلعي

أترامبُ هل حقاً غدوتَ رئيسا = ومُصنِّع الارهابِ في أمريكا
وغدوت تحكم شعبها ذاك الذي = عشق الشذوذَ وهامَ في المزيكا
شعبٌ غدا ذُكرانه كنسائهِ = حسبوك يا ديوثُ فيهم ديكاً
شعبٌ بلا وعيٍ يسير لحتفه = ومفككٌ بل يعشق التفكيكا
إن كان غرك جيشهُ وسلاحهُ = وتظن نفسك قادرٌ تحريكا
هيهات يا عربيد ترعبُ امةً = عما قريبٍ جيشها يرديكا
لو لا عمالةُ حاكميها لم تكن = في وضعها هذا الذي يغريكا
فغداً بإذن الله ينصع طيبها = وتزيل من بعثوا لك التبريكا
وتزيل حكام العمالة والخنا = ومتاجرٍ بالدين باع صكوكا
وتعيد شرع الله نهج خلافةٍ = لا تعزف اللحن الذي يرضيكا
بل تحمل الاسلام حملاً صادقاً = وغداً نرى ارهابكم مسفوكا
مت يا ترامب فأنت رمز حقارةٍ =عش ما تشاء مذمماً صعلوكاً

عبد المؤمن الزيلعي
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-05-2017, 10:46 AM   #6
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,078
افتراضي تقولون عنَّا غرابيبُ سود؟

تقولون عنَّا غرابيبُ سود؟
الشاعر عبد المؤمن الزيلعي

تقولون عنا غرابيبُ سود = خسئتم وتباً لكم يا قرود

فنحن دعاةٌ لخيرٍ وعدلٍ = ولن ترهبونا فنحنُ الأسود

ترومون تشويه دينٍ تسامى = بردِّ الحقوق وحفظ العهود

وليس يشينه فعل الجهول = وردة فعلٍ لمن في القيود

لمن ذاق في السجن كل العذاب = وخلع الثياب ونزع الجلود

وصورتموهم عراة وهنتم = كرامة حرٍ بحقدٍ حقود

فتباً لكفرٍ يفاخر جهراً = بفعل الشذوذ وكشف النهود

صنعتم بهم كل فعلٍ قبيحٍ = حكمتم غياباً ودون شهود

وأطلقتموهم لحكامِ جورٍ = كلابٍ تصيدهمُ في الحدود

فضاقت عليهم بلاداً وأرضاً = لكي تصنعوهم كخصمٍ لدود

زرعتم لكم فيهِمُ بعض رهطٍ = نصبتم فخاخاً لظبيٍ شرود

وصرتم تقولون للناس زوراً = وحاربتم الدين دين الجدود

لإسلامنا كل جرمٍ نسبتم = وعممتم الحكم نهج الجحود

ولست أدافع عن كل فعلٍ = يخالف للشرع عنهُ صَدود

ولكن لأفضح فعل الطغاة = ونهج العمالة منذُ عقود

فأنتم صنعتم لحكام سوءٍ = وإيران منهم وآل سعود

دعمتم لفكرٍ ليقتل فينا = يثير التعصب حتى اللحود

وكلٌ دعيٍّ بحقٍ وصدقٍ = لهذا الصراع كمثل الوقود

صراعٌ لغربٍ يدير رحاها = بأُخدوده النار فيها قعود

فتباً لمن خان أمة طه = ومن عاون الكفر صاغ البنود

وشَكَّلَ حِلفَ العمالةِ يحمي = مصالحَ غربٍ وأمنَ يهود

أذنتم لبشارَ في قتلِ شعبٍ = وأنتم لذاك اللعين يقود

وقَتَّلَ بالغازِ طفلاً وشيخاً = نساءً يُقَتِّلُ حتى الورود

ومجلس خوفٍ يبارك قتلاً = ويظهر حزناً بلطمِ الخدود

فلعنة ربي عليكم خسئتم = فكم قد كذبتم وكم من وعود

فهلا عرفتم حقيقةَ مكرٍ = وإرهابَ كفرٍ علينا يسود

فيا أمتي واجهي الكفر هيا = بعزمٍ فدينك دين الصمود

برغمِ الصعاب وتشويه كفرٍ = له الإنتشارُ وكلُّ الصعود

وأنت الكريمة يا أمتي = وأمة خيرٍ، رؤومٌ ولود

فهيا لنمضي بإذن العزيزِ = نعيد الخلافة عنا تذود

نكافح للكفر في كل حينٍ = وبالنفس والمال صدقاً نجود

وننصر للحق نحيا كراماً = ونبذل للحق كل الجهود

نعيد حضارة عدلٍ وخيرٍ = ومسرى النبي إلينا يعود

ننال رضى الله نحيا كراماً = فهيا انهضي واتركي للرقود

فإما حياةً بعزٍ وإما = على الحق موتاً ونيل الخلود

عبد المؤمن الزيلعي

11 من رمــضان المبارك 1438هـ الموافق الثلاثاء, 06 حزيران/يونيو 2017مـ


عبد المؤمن الزيلعي

* غرابيب السود : متناهية في السّواد كالأغربة
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-27-2017, 01:40 PM   #7
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,078
افتراضي

قصيدة (العيد)

للشاعر عبد المؤمن الزيلعي

يا إخوة الإسلام بورك عيدكم ●●●عيد أتى مستقبلاً شوالا
فتقبل الله لصالح بركم ●●●وكساكمُ حلل التقى إجمالا
الله أكبر كبروه وهللوا ●●●فبدونه كان الوجود محالا
لله حمدٌ دائم لا ينتهي●●● هيا احمدوه وعظموه تعالى
ولتلبسوا الثوب الجديد بعيدكم ●●●لبس التقى خير الثياب جمالا
وتآلفوا وتراحموا كي ترحموا●●● لذويكم الأرحام جودوا وصالا
رغم الصعاب وشدةٌ بزماننا ●●●ربي عساهُ يُبَدّلُ الأحوالا
ها قد مضى شهر الصيام مفارقاً ●●●للمسلمين وقد رأى الأهوالا
تعطيلَ شرعٍ واستباحةَ أمةٍ ●●●والكافر العربيد صال وجالا
والحاكمون الخائنون لدينهم ●●●فعلوا الحرامَ وصيروه حلالا
في السجن يرمون الدعاةَ لدينِهمْ●●● شَدّوا الوَثاقَ وأحكموا الأقفالا
وإذا بهم في العيد في شاشاتهم ●●●يتقبلون التهنئاتِ خَبالى
يتصنعون مودةً لشعوبِهم ●●●وهم الذين يكافحونَ زوالا
شعبٌ بيوم العيد يبكي نفسَهُ●●● قد قتَّلوه ويتّموا الأطفالا
هم أرملوا لنسائه في خِسَّةٍ ●●●فلَكَمْ تَنوحُ من النساءِ ثَكالى
حتى البيوتَ يهدمون قِوامَها●●● بل صيروا بنيانها أطلالا
أو ما ترون الشام فيها مجرمٌ ●●●والغرب في إجرامه يتعالى
روسٌ وإيرانٌ معَ حْزابِها ●●●وكذاكَ مْريكا ومن قد والى
الكل يقتل أهل شامٍ عزّلٍ ●●●تبت يداكم لستمُ أبطالا
وكذا العراق يئن من اجرامهم ●●●بالطائفية أشبعوه قتالا
وكذاك في اليمن السعيد حروبهم●●● وصراع حكمٍ صوته يتعالى
شعب بكل الأرض يهرب باحثاً ●●●عن قوته ليجمّع الأموالا
قطعوا الرواتب صادروا ثرواته ●●●فقر وأمراض به تتوالى
حكامُ آلِ سعودَ أرضي هدّموا ●●●يا ليتهم نفعوا بهم أجيالا
لكنها لِتْرَمْبَ ملياراتهم ●●●لِعَمارِ أمريكا فَساءَ ضَلالا
هذا هو استرخاؤكم حكامَنا ●●●قد كان إستخراؤكم أفعالا
قد ناله الشعب الذي في حكمكم ●●●قد نال في ظل الوعود خَيالا
يا أمتي إن الحياة بظل من ●●●خانوك زادوك العذاب نكالا
فالعيد مشتاقٌ لصوت أميره ●●●لخليفةٍ فيزيده إجلالا
ويزيل حكمَ الكفر يهدم عرشه●●● ومزلزلاً أركانه زلزالا
ويعيد حكم الله نهج نبوةٍ ●●●في دولة لا تقبل الإذلالا
ونحرر القدس وكل ديارنا ●●●وبأرض روما نقسم الأنفالا
الله أكبر فاصدحي يا أمتي●●● وتذكري الأحزاب والأنفالا
إن تنصري الله (ا) سينصر حزبه●●● والله يمهل للشقيْ إمهالا
سيعودُ عيدُكِ أمتي في رِفعةٍ ●●●وغداً ترين جماله يتلالا
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. وبارك الله عيدكم وطابت أيامكم في رضاه والعمل لإعزاز دينه وتوحيد أمة الإسلام .
أخوكم/ عبد المؤمن الزيلعي
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-24-2017, 01:30 PM   #8
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,078
افتراضي الى جنة الرحمن يا جنة البدري

الى جنة الرحمن يا جنة البدري


عليكِ سلامُ اللهِ يا أختنا يسري ●●●حياةٌ بها الدنيا تجرَّعتِ مرَّها
صبرتِ على البلوى سنيناً من الدهرِ●●●صبرتِ على فقدِ الأحبةِ ثم ما
أصابكِ من مرضٍ بمقتبلِ العمرِ ●●●حملتِ الهدى نحو الخلافة منهجاً
تنيرينَ للخيراتِ كالكوكبِ الدُرِّي ●●●عليكِ سلامُ اللهِ في كلِّ لحظةٍ
وأكرمَ مثواكِ وجازاكِ بالأجرِ ●●●ومن يدري عل الموت للمرأ راحةٌ
وقد ضاق بالدنيا ومن حكمها الجبري●●●وعضَّ على الإيمانِ دهراً وحالهُ
ينادي إلهَ الكونِ يا مالكاً أمري ●●●فقدتُ لكلِ الأهلِ فأرحم لحالتي
وخذني إلى لقياكَ يا عالماً سري ●●●هو الله رحمنٌ رحيمٌ بعبده
ومن بعد ضيقِ العسر يأتيكَ باليسرِ


عبد المؤمن الزيلعي
.
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-18-2018, 04:17 PM   #9
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,078
افتراضي الأرض تغضب والحكام ما غضبوا

الأرض تغضب والحكام ما غضبوا
شعر :عبد المؤمن الزيلعي
الأرض تغضب والحكام ما غضبوا ●●●على يهودٍ بغوا ولقدسنا اغتصبوا
والنار تحرق محتلاً وطاغيةً ●●● والحاكمون لنا من فعلهم عجبُ
وقد تباكوا على المحتل في ألمٍ ●●●وصرحوا علناً أسفاً أو اكتتبوا
وأعجب العجب ما يفعله (طيبهم ) ●●●من تركيا قادماً لبى لِمَا طلبوا
ليطفئ النار عن أعداء امتنا ●●● كم أُحرقت شامنا واستنجدت حلبُ
فما استجابوا لها أو أرسلوا أسفاً ●●●تآمروا ضدها للغرب قد لعبوا
كي يحرفوا ثورة عن درب عزتها ●●●وقد كواها سنيناً ذلك اللهب ُ
تبت يداكم أيا حكام امتنا ●●●يا أحقر الناس يا من للخنا شربوا
لن تستطيعوا ، فمهما تفعلوه بنا ●●●لن تمنعوا فكرةً للشرع تنتسبُ
فأمتي اليوم قد فاقت تعد لها ●●●يقودها ثلةٌ للخير تنتدب
تعود في أمتي أمجاد قادتها ●●●خلافة الرشد تحكمنا كما يجب ُ
يا من يبرر للحكام فعلتهم ●●●فلتتقوا الله مخزيهم بما ارتكبوا
هم عطلوا الشرع بل خانوا لامتهم ●●●وقننوا الكفر ، للثروات قد نهبوا
إن كان ربي بذي النيران عذب من ●●●منع الأذان كما نطقت لكم خطبُ
فما تقولون في حكام امتنا ●●● هم قتلونا وللمحتل قد ذهبوا ؟!
عبد المؤمن الزيلعي
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-06-2018, 10:59 AM   #10
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,078
افتراضي جواب سؤال حول النصر

جواب سؤال حول النصر
لماذا النصر منا قد تأخر ●●●وهل فشل الدعاة إذا تأخر ؟!
اجابة ذا السؤال تريد فهماً ●●●وتأصيلاً من الواعين أكثر
فإن النصر من ربٍّ عليمٍ ●●●بموعد ما قضى فينا و أخبر
فلا تعجل اذا ما اشتد جورٌ ●●●و قبلك كم نبيٍ قد تصبّر
دعا يارب نصرك لي فقومي ●●●تولوا معرضين ،الا تدبّر ؟!
وكاد اليأس يستولي عليهم ●●●وما لانوا وما قنطوا، تفكّر
ومنهم كُذِّبوا ،أو مات قتلاً ●●●ومنهم من قضى ألفاً ، تذكّر
وكلٌ مؤمنٌ بالله قطعاً ●●●وحقق شرط خالقه المسطر
ونحن اليوم أن نرجو انتصاراً ●●●فنهج محمدٍ نقفوا ونفخر
ونعمل وفق امر الله دوماً ●●●بلا يأسٍ فإن اليأس أخسر
هو الله المهيمن إن تعالت ●●●سيوف الكفر يوماً سوف تكسر
فثق بالله معتصماً هداهُ ●●●وحاذر يا أخي بالوعد تضجر
وقل يا رب ثبتني أعني ●●●ثباتك مؤمناً ،نصرٌ مؤزر
وطوبى ايها الساعون طوبى ●●●وكم في السجن من بطلٍ غضنفر
رجالٌ في زمان الصبر قبضوا ●●● على الاسلام كالجمر المسعّر
وذي جناتُ في السجن مثالاً ●●● لأجل الدين، من منكم تأثر ؟!
افيقوا يا بني ديني افيقوا ●●●الا انتصروا فإن الله اكبر

عبد المؤمن الزيلعي

__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:49 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.