قديم 10-10-2020, 08:33 PM   #1
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,630
افتراضي الزنحبيل Ginger

فهارس الزنجبيل
[01]- الفهرس
[02]- الزنحبيل Ginger
[03]-]ألزنجبيل (ألإستخدامات)
[04]-استعمالات الزنجبيل
[05]- الزنجبيل في الطب النبوي والطب الشعبي
[06]-فوائد الزنجبيل
[07]- [08]- [09]- فوائد الزنجبيل حسب درجة الفعالية
[10]-فوائد ألزنجبيل للحامل والمرضع
[11]-دراسات حول فوائد واضرار الزنجبيل
[12]-دراسات حول فوائد واضرار الزنجبيل
[13]-فوائد الزنجبيل مع العسل والليمون
[14]-كل ما تريد معرفته عن فوائد الزنجبيل
[15]-معلومات عن الزنجبيل
[16]-فوائد شرب الزنجبيل مع النعناع لصحتك
[17]-الزنجبيل يحد من السرطان
[18]-اقتراحات لطرق العلاج من بعض الأمراض التي يعالجها الزنجبيل :
[19]-8 أمراض خطيرة يحاربها الزنجبيل
[20]-بأدلة علمية.. 10 فوائد صحية مثالية للزنجبيل
[21]-بأدلة علمية.. 10 فوائد صحية مثالية للزنجبيل
[22]-زراعة الزنجبيل على سطح المنزل..فكرة ريادية هي الاولى من نوعها في فلسطين
[23]- [24]- فوائد الزنجبيل العادي و المطحون في علاج الأمراض وطرق التحضير
[25]-طريقة تحضير الزنجبيل المطحون
[26]-فوائد مشروب الزنجبيل والقرفة
[27]-فوائد الشاي الأخضر مع الزنجبيل والكمون والنعناع
[28]- فوائد الزنجبل مع الليمون
[29]-فوائد الزنجبيل مع الكركم - فوائد الكركم والزنجبيل والليمون
[30]-فوائد الزنجبيل بالحليب /فوائد الزنجبيل بالحليب والعسل
[31]-فوائد الزنجبيل مع قشر القهوة
[32]-فوائد قشر القهوة والزنجبيل
[33]-طريقة عمل قشر القهوة للتنحيف
[34]-طريقة عمل قشر القهوة مع الزنجبيل
[35]-فوائد الزنجبيل مع الشاي الأخضر
[36]-فوائد البقدونس و الزنجبيل
[37]-فوائد الزنجبيل والنعناع للدورة الشهرية
[38]-فوائد الزنجبيل والنعناع للدورة الشهرية
[39]-تأثير الزنجبيل على الدورة الشهرية
[40]-فوائد مشروب الزنجبيل والقرفة
[41]-فوائد الزنجبيل بعد الاكل
[42]-فوائد شرب الزنجبيل
[43]-فوائد الزنجبيل للحمل
[44]-فوائد الزنجبيل للضغط
[45]-فوائد الشاي بالزنجبيل
[46]-فوائد جذور الزنجبيل
[47]-فوائد الزنجبيل قبل النوم
[48]-فوائد الزنجبيل والعسل على السرة
[49]-فوائد مشروب الزنجبيل والقرفة
[50]-الزنجبيل والكمون للتنحيف
____________________________________________
● يُرجى استشارة الطبيب أولًا قبل تناول الزنجبيل لتجنب أي مخاطر صحية يمكن أن تحدث خصوصًا لمرضى القلب والسكري والأمراض المزمنة الأخرى .
● ● ●
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-10-2020, 09:06 PM   #2
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,630
افتراضي ألزنجبيل (أ)

ألزنجبيل (أ)

التصنيف العلمي
المملكة: نبات
غير مصنف: مغطاة البذور
القسم: مغطاة البذور
غير مصنف: أحاديات الفلقة
غير مصنف: وعلانانيات
الرتبة: الزنجبيليات
الفصيلة: الزنجبيلية
الجنس: الزنجبيل
النوع: Z. officinale
الاسم العلمي
Zingiber officinale

●الزنجبيل وهو نوع نباتي من جنس الزنجبيل من الفصيلة الزنجبيلية، من نباتات المناطق الحارة. تستعمل جذاميره النامية تحت التربة، والتي تحتوي على زيت طيار، لها رائحة نفاذة وطعم لاذع ولونها إما سنجابي أو أبيض مصفر.
●والزنجبيل له أزهار صفراء ذات شفاه أرجوانية ولا يستخرج الزنجبيل إلا عندما تذبل أوراقه الرمحية. ولا يطحن إلا بعد تجفيفه.
●تحتوي ريزومات الزنجبيل على زيوت طيارة وراتنجات أهمها الجنجرول ومواد نشوية وهلامية.
●يكثر في بلاد الهند الشرقية والفليبين والصين وسريلانكا والمكسيك باكستان وجاميكا، وأفضل أنواع الزنجبيل الجاميكي بجاميكا.
●يستعمل كبهار وكتوابل في تجهيز الأطعمة ومنحها الطعم المميز، يضاف إلى أنواع من المربيات والحلوى والمشروبات الساخنة كالسحلب والقرفة. يستعمل من الزنجبيل جذوره وسيقانه المدفونة في الأرض (الريزومات).
●يستعمل كمنقوع فشاي الزنجبيل طارد للأرياح ويتناول في النزلات البردية ويفيد في الهضم ومنع التقلصات حيث أنه هاضم وطارد للغازات ويفيد في علاج النقرس، ولا يعطي للحوامل، كما يستعمل الزنجبيل لتوسيع ألأوعية الدموية، وزيادة العرق والشعور بالدفء وتلطيف الحرارة، وتقوية الطاقة الجنسية،
●تعاطيه يوميا يمكن أن يتدخل في امتصاص الحديد والفيتامينات التي تذوب في الدهون كفيتامين K وE وD وA ومشتقات المضادات الحيوية وديجوكسين وفينوتوين.
●منذ القديم استخدمت الساق الترابية (الجذمور) لنبات الزنجبيل كعلاج رسمي وشائع في آسيا والهند، ونقل الأسبان الزنجبيل إلى أمريكا وبدأت زراعة الزنجبيل بكثرة في غرب الهند. والزنجبيل يكثر في بلاد الهند الشرقية والفليبين والصين وسريلانكا والمكسيك وباكستان وجاميكا واليابان وغرب إفريقيا وجزر الكاريبي وأفضل أنواع الزنجبيل الجاميكي بجاميكا.كما كانت جزءاً هاماً من تقاليد العرب في استخدام النباتات.
●على سبيل المثال، تم استخدام الزنجبيل في الصين لأكثر من 2000 سنة كمساعد لعملية الهضم، وفي علاج الارتباكات المعوية والإسهال والغثيان.كما تم استخدامه للمساعدة في علاج حالات التهاب المفاصل والمغص وبعض المشاكل القلبية الأخرى.
●إضافة إلى هذه الاستعمالات العلاجية، احتل الزنجبيل مكانة كبيرة حول العالم كأحد التوابل الأكثر انتشاراً واستخداماً، وعلى أنه العلاج الشافي لنزلات البرد.
اصل التسمية
أصل "الزنجبيل" هو من منتصف القرن 14، من الإنجليزية القديمة gingifer، من القرون الوسطى اللاتينية gingiber ، من zingiberi اللاتينية، من zingiberis اليونانية، من Prakrit (الهندية الوسطى) singabera، من السنسكريتية تسمى srngaveram، من srngam تسمى "horn" + vera- "body"، من شكل جذورها. لكن هذا قد يكون اسم سنسكريتي شعبي، لكن يمكن أن تكون كلمة من اسم درافيديون القديم التي أنتجت أيضا اسم التاميل والمالايالامية للتوابل. وver-inchi ، من inchi "الجذر" cf. gin (v.). كلمة على ما يبدو كان متبناة ايضا باللغة الإنجليزية الوسطى من الفرنسية القديمة gingibre (gingembre الفرنسية الحديثة).
وصف النبات
نبات من العائلة الزِّنجبارية Zingiberaceae، ينمو الزنجبيل في التربة الخصبة الرطبة المدارية، ويتألف من جذمور (ساق ترابية) ثخينة تحتوي على سطحها عقد، تتوضع هذ الساق الترابية تحت سطح التربة. يمتد هذا الجذمور فوق سطح التربة بطول يقارب 30 سم، ويتوضع على هذه الساق مجموعة من الأوراق الطويلة المضلعة الخضراء، وأزهار بيضاء أو خضراء مصفرة. يتوفر الزنجبيل عامة بشكلين إما ناضج أو متوسط النضج. الناضج منه له قشرة قاسية يجب إزالتها أما الزنجبيل الأقل نضجاً لا يتطلب التقشير وهو المتوفر عادة في الأسواق.

أسماء الزنجبيل وأنواعه
الزنجبيل (الكركم الصباغي)- زنجبيل بلدي وهو الراسن - زنجبيل شامي - زنجبيل العجم- زنجبيل فارسي- زنجبيل الكلاب - زنجبيل هندي، وهو المعروف المستعمل، ويسمى بالكفوف. واسمه بالفارسي: أدرك. وبالإنجليزي: ginger.(الجنجر) وبالفرنسي: gingerbread والاسم العلمي : Zingiber officinale
المكونات الكيميائية الفعالة في الزنجبيل
تحتوي جذامير الزنجبيل على زيوت طيارة بنسبة ما بين 2.5-3%، كما يحتوي على مجموعة أخرى تعرف باسم Aryl alkanes وهي المكونات الفعالة الهامة في الزنجبيل والتي تعطيه الطعم اللاذع، وتضم مجموعتين:

(1)Gingerols: والتي تحتوي على مركب gingenol وهو المركب الذي يعزى إليه الطعم الحار في الزنجبيل، وهو من الراتنجات الزيتية. ويعتبر مضادا لحدوث الجلطة وكذلك مضادا للالتهاب بأنواعه بما في ذلك الأمراض الالتهابية مثل الربو والمفاصل والتهاب القولون والشقيقة.

(2)Shogaols: التي من أهم مركباتها Shogaol وهي أيضاً مادة حارة تساعد على هضم الدهون.
●كما يحتوي الزنجبيل على النشاء بنسبة 50% - البروتين بنسبة 9% - دسم 7% (أحماض دسمة + غليسيريدات + فوسفولبيدات) – خميرة البروتياز 2%.


يتبع
____________________________________________
منقول عن :ألموسوعة الحره
● ● ●

.
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-10-2020, 09:23 PM   #3
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,630
افتراضي ]ألزنجبيل (ألإستخدامات)

ألزنجبيل (ب)
نبات الزنجبيل مع زهرة
الاستخدامات
ينتج الزنجبيل توابل مطبخ حارة وذو رائحة عطرة. جذور الزنجبيل الشابة عصارية وسمينة مع طعم خفيف جدا. وغالبا ما تخلل في الخل أو الخمر كوجبة خفيفة أو مطبوخة كمكون في العديد من الأطباق. كما أنها يمكن أن تكون مطبوخة في الماء المغلي لجعل الزنجبيل كزهورات، والتي غالبا ما يضاف اليها العسل. ويمكن إضافة شرائح البرتقال أو الليمون. ويمكن استخدام الزنجبيل في الحلوى، أو نبيذ الزنجبيل، الذي اصبح تجاريا منذ 1740. جذور الزنجبيل الناضجة هي ليفية وتقريبا جافة. وغالبا ما يستخدم عصير جذور الزنجبيل كتوابل في الوصفات الهندية وهو مكون شائع في كل من الصينية والكورية واليابانية والفيتنامية، والعديد من المأكولات الجنوب آسيوية كتوابل للأطباق مثل المأكولات البحرية واللحوم والأطباق النباتية. يمكن إحلال الزنجبيل الطازج بالزنجبيل الأرضي بنسبة ستة إلى واحد، على الرغم من أن نكهات الزنجبيل الطازج والمجفف تختلف إلى حد ما. عادة ما يستخدم مسحوق جذر الزنجبيل الجاف كتوابل لوصفات مثل الزنجبيل والكعك والبسكويت والكعك، وبيرة الزنجبيل. الزنجبيل المحلى، أو الزنجبيل المتبلور، هو جذر مطبوخة في السكر حتى تذبل، وهي نوع من الحلويات. يمكن ان يقشر الزنجبيل الطازج قبل تناوله. للتخزين على المدى الطويل، يمكن وضع الزنجبيل في كيس من البلاستيك والمبردة أو المجمدة.
الاستخدام الإقليمي
في المطبخ الهندي، الزنجبيل هو المكون الرئيسي، وخاصة في المرق الكثيف، وكذلك في العديد من الأطباق الأخرى، سواء نباتي اوالذى يحتوى على اللحوم. يلعب الزنجبيل أيضا دورا في الطب الهندي التقليدي القديم. وهو عنصر في المشروبات الهندية التقليدية، سواء الباردة اوالساخنة، بما في ذلك شاي المسالا. الزنجبيل الطازج هو واحد من التوابل الرئيسية المستخدمة لصنع الحب والعدس الكاري والاستعدادات النباتية الأخرى. الزنجبيل الطازج مع فص ثوم مقشر ومجروش أو مسحوق الزنجبيل والثوم لتشكيل ماسالا. الطازجة، وكذلك المجففة، يستخدم الزنجبيل لتتبيل الشاي والقهوة، وخاصة في فصل الشتاء. يستخدم مسحوق الزنجبيل في المستحضرات الغذائية الموجهة أساسا للنساء الحوامل أو المرضعات، والأكثر شعبية katlu، التي هي مزيج من راتنج صمغي والسمن والمكسرات والسكر. يتم استهلاك الزنجبيل أيضا في شكل تحلية ومخلل.في بنغلادش يتم فرمه فرما ناعما أو يعجن لاستخدامه كأساس في اطباق الدجاج واللحم بالإضافة إلى الثوم والبصل. في اليابان، يخلل الزنجبيل لصنع سوجا بيني وغاري أو تفرم وتستخدم نيئة على التوفو أو المعكرونة. وتصنع كحلوى تسمى سوجا نو ساتو زوك. في الكيمتشي الكوري التقليدي، إما يفرم الزنجبيل فرما ناعما أو يعصر فقط لتجنب الملمس الليفي وإضافتها إلى مكونات معجون حار قبل عملية التخمر. في بورما، يسمى الزنجبيل gyin. يستخدم على نطاق واسع في الطبخ وباعتبارها المكون الرئيسي في الأدوية التقليدية. يستهلك كطبق سلطة تسمى gyin-thot، والذي يتألف من الزنجبيل المبشور المحفوظ في الزيت، مع مجموعة متنوعة من المكسرات والبذور. في تايلاند يطلق عليه ขิง خينغ، ويستخدم لعمل معجون الزنجبيل والثوم في الطبخ. في إندونيسيا، يتم صنع المشروبات تدعى wedang jahe من الزنجبيل وسكر النخيل. الاندونيسيين أيضا استخدموا جذر الزنجبيل الأرضي يدعى jahe، باعتباره مكون شائع في الوصفات المحلية. في ماليزيا، ويسمى الزنجبيل halia وتستخدم في أنواع كثيرة من الأطباق، وبخاصة الحساء. في الفلبين تسمى luya، هو مكون شائع في الأطباق المحلية، ويخمر ليتحول إلى شاي يسمىsalabat . في فيتنام، الأوراق الطازجة، تفرم ناعما، ويمكن أن تضاف إلى حساء الجمبري واليام(canh khoai mỡ) بوصفها مقبلات وتوابل لإضافة نكهة أفضل بكثير من الزنجبيل من الجذر المفروم. في الصين، يقطع إلى شرائح أو وغالبا ما يقترن جذر الزنجبيل كله مع اطباق السفوري مثل الأسماك، ويقترن جذر الزنجبيل المفروم عادة مع اللحوم، وعندما يتم طهيها. الزنجبيل المحلى في بعض الأحيان مكون من علب الحلوى الصينية، وشاي الأعشاب يمكن أن تكون محضرة من الزنجبيل. في منطقة البحر الكاريبي، الزنجبيل هو من التوابل الشعبية لأغراض الطهي وصنع المشروبات مثل sorrel، وهو مشروب مصنوع خلال موسم عيد الميلاد. جامايكا اعتبرت بيرة الزنجبيل على حد سواء كمشروبات غازية وطازجة في منازلهم. وغالبا ما يصنع شاي الزنجبيل من الزنجبيل الطازج، بالإضافة إلى الاكلة المحلية Jamaican ginger cake في جزيرة كورفو، اليونان، شراب تقليدي يسمى τσιτσιμπύρα (تسيتسي فيرا)، وهو نوع من بيرة الزنجبيل. شعب كورفو وبقية الجزر الأيونية اعتمد الشراب من البريطانيين، خلال الفترة من الولايات المتحدة من جزر البحر الأيوني. باللغة العربية، ويسمى الزنجبيل zanjabil وفي بعض أجزاء من الشرق الأوسط، gin gayu. اسم الزنجبيل في الدولة العبرية zangevil، هو الاختلاف في الاسم. شاي الزنجبيل الحار والمحفز يتم تصنيعه. في المطبخ الغربي، يستخدم الزنجبيل تقليديا بشكل رئيسي في الأطعمة الحلوة مثل جعة الزنجبيل، خبز الزنجبيل، الزنجبيل الطقات، باركين، بسكويت الزنجبيل، وspeculaas. ويتم إنتاج المسكرات بنكهة الزنجبيل تدعى كانتون في جارناك، فرنسا. نبيذ الزنجبيل هو النبيذ بنكهة الزنجبيل المنتج في المملكة المتحدة، وتباع عادة في زجاجة خضراء. يستخدم الزنجبيل أيضا كتوابل إلى القهوة الساخنة والشاي. (Ginger root (raw

جذمور الزنجبيل الطازج

نوعين من الزنجبيل

يتبع
____________________________________________
منقول عن :ألموسوعة الحره
● ● ●

.
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-10-2020, 09:37 PM   #4
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,630
افتراضي استعمالات الزنجبيل

الزنجبيل (ج)
استعمالات الزنجبيل
●طارد للغازات والريح.
●يدخل في تركيب أدوية توسيع الأوعية الدموية.
●معرق وملطف للحرارة.
●يدخل في تركيب وصفات زيادة القدرة الجنسية.
●يدخل في علاج آلام الحيض.
●يزيد في الحفظ
●وسيلة لعلاج أمراض المعدة والأمعاء
●ويبعث الهضم
● ويتغرغر به
●ويقوى الأعصاب
●يقوى الجهاز المناعي بالجسم لتنشيطه الغدد –أي أنه مضاد حيوي طبيعي-
●يقوي الهرمونات والدم، منشط للدورة الدموية
●يفتح السدد ويطرد البلغم إذا مضغ مع المستكى
●منشط لوظائف الأعضاء مسخن مطهر ومقوى.
●ويجلو الرطوبة عن نوافى الرأس والحلق
●جيد لظلمة البصر كحلا وشربا.
●ينفع من سموم الهوام
●وينفع من الهرم (الشيخوخة)
●ينفع الكلى والمثانة والمعدة الباردة ويدر البول
●جيد للحمى التي فيها نافض وبرد.
ملاحظات مهمة قبل استعماله
الزنجبيل تضعف فاعليته بعد سنتين ؛ لأنه يصاب بالتسوس لرطوبة فيه ولحفظ الزنجبيل أطول فترة ممكنة يخزن في أماكن غير مغطاة مع نبات الزعتر الذي تغطيه به ويمكن حفظه بوضعه في فلفل أسود أو في مكان تكون فيه درجة الحرارة تحت 6 °C. ينبغي مراعاة استعمال زنجبيل جديد وذلك لجميل رائحته النفاذة ورونق لونه الموتار الفاتح المقارب للسمن المصفر، ويكون خاليا من العيدان والشوائب إذا كان مطحوناً. ولابد من وضع أوزمات الزنجبيل في الماء ليلتين ليتشبع بالماء حتى لا يغزوه السوس سريعاً.
الحفظ قبل الاستخدام
تضعف فاعلية الزنجبيل بعد سنتين؛ لأنه يصاب بالتسوس لرطوبة فيه ويمكن حفظه بوضعه في فلفل أسود. فينبغي مراعاة استعمال زنجبيل جديد وذلك بجميل رائحته النفاذة ورونق لونه الفاتح، ويكون خاليا من العيدان والشوائب إذا كان مطحونا.
زيت الزنجبيل
يستعمل في الطب الشعبي الغربي والشرقي منذ 400 سنة وفي الطب الشعبي الفرنسي يستعمل نقاط من زيت الزنجبيل مع كمية من السكر كعلاج وطارد للرياح والحمى وكذلك يستعمل كفاتح للشهية وزيت الزنجبيل يمكن ان يستعمل أثناء التدليك أو المساج لعلاج آلام الروماتيزم والعظام. الزنجبيل دواء
كلام ابن سينا عن الزنجبيل
زنجبيل (الماهية) قال ديسقوريدوس: (الزنجبيل أصوله صغار مثل أصول السعد لونها إلى البياض وطعمها شبيه بطعم الفلفل طيب الرائحة ولكن ليس له لطافة الفلفل، وهو من أصل نباتي. أكثر ما يكون في مواضع تسمى طرغلود لطقى، ويستعمل أهل تلك الناحية ورقه في أشياء كثيرة كما نستعمل نحن الشراب في بعض الأشربة وفي الطبيخ. إلى أن قال: (الأفعال والخواص): حرارته قوية ولا يسخن إلا بعد زمان لما فيه من الرطوبة الفضلية لكن إسخانه قوى ملين يحلل النفخ: وإذا ربى أخذ العسل بعض رطوبته الفضلية ويجف أكثر. (أعضاء الرأس): يزيد في الحفظ ويجلو الرطوبة عن نواحي الرأس والحلق. (أعضاء العين): يجلو ظلمة العين للرطوبة كحلا وشرباً. (أعضاء الغذاء): يهضم، ويوافق برد الكبد والمعدة، وينشف بلة المعدة وما يحدث فيهـا من الرطوبات من أكل الفواكة. (أعضاء النفض): يهيج الباءة ويلين البطن تليينا خفيفا.
التركيبة والسلامة
في كمية نموذجية للتوابل تسخدم ملعقة أمريكية واحدة أو 5 غ، مسحوق الزنجبيل يقدم محتوى ضئيلة من العناصر الغذائية الأساسية، مع استثناء المعدن الغذائي المنغنيز، الموجودة في الكمية اليومية بنسبة 79٪. إذا استهلك بكميات معقولة، الزنجبيل له آثار جانبية سلبية قليلة. وعلى قائمة ال FDA "المعترف بها بصفة عامة آمنة" ، على الرغم من أنها لا تتفاعل مع بعض الأدوية، بما في ذلك ادوية التخثر، الوارفارين.

الحساسية من الزنجبيل يؤدي عادة إلى الطفح الجلدي. على الرغم من انه عموما أنه آمن، يمكن للزنجبيل ان يسبب حرقة، والانتفاخ والغازات والتجشؤ والغثيان ، لا سيما إذا أخذ في شكل مسحوق. الزنجبيل الطازج غير المهضوم قد يؤدي إلى انسداد في الأمعاء، والأفراد الذين لديهم قرحة، مرض الأمعاء الالتهابي، أو انسداد الأمعاء قد تتفاعل بشكل سيئ على كميات كبيرة من الزنجبيل الطازج. كما يمكن أن تؤثر سلبا على الأفراد الذين يعانون من حصى في المرارة. وهناك اقتراحات بأن الزنجبيل قد يؤثر على ضغط الدم، والتخثر، وضربات القلب. المنتجات ذات المنشأ الصيني وجدت في تايوان احتوت على زنجبيل ملوث ب diisobutyl phthalate، مما تسبب في بعض 80000 كبسولة من المكملات الغذائية المصنوعة من مسحوق الزنجبيل المستوردة لاغتنامها من قبل وزارة الصحة العامة في تايوان في يونيو 2011.
أمراض يعالجها الزنجبيل
●لتقوية الذاكرة وللحفظ وعدم النسيان وللتبلد الذهني
●لعلاج الصداع الشقيقة
●لعلاج العشى الليلي ولتقوية النظر لظلمة البصر والغشاوة
●للدوخة ودوار البحر
●لعلاج بحة الصوت وصعوبة التكلم
●لتطهير الحنجرة والقصبة الهوائية ولعلاج السعال وطرد البلغم.
●للأرق والقلق وللتوتر العصبي
●وجدت العديد من الدراسات أن الزنجبيل علاج فعال للغثيان لاحتوائه على فيتامين ب6 , وهو علاج سريع للغاية للغثيان حيث يمتص بسرعة كبيرة في الجسم.
مفرح ومنعش
●لتقوية الجسم وللنشاط وحث الطاقة التناسلية ومكافحة الأمراض وتجنب الوهن والخمول
●لتطهير المعدة وتقويتها وملين لعلاج الإمساك وللمغص الناتج عن الإسهال
للقولون العصبي
●لفتح شهية الطعام ولعلاج عسر الهضم
●لتدفئة الجسم ومقاومة أمراض الشتاء(للزكام ولنزلات البرد وللإنفلونزا)
●لضيق النفس الربو
●لتفتيح سدد الكلى الكبد ولضعف الكبد وكسله
●للسعة الحشرات
●لتصلب المفاصل والفقرات وللروماتيزم
●لتقوية القلب وتنشيط الدورة الدموية وإذابة الكوليسترول
●لعلاج صفرة الوجه ولبياض العين وللسبل
●يمكن مضغ بلورات الزنجبيل من أجل التخلص من المواد العالقة بالرئتين بدلا من تناول سيجارة، كما يمكن أيضا الاستنشاق بها من أجل فتح الرئتين والتخلص من البلغم. ويتم تحضير البلورات عن طريق تقشير الزنجبيل الأخضر الطازج وتقطيعه إلى حلقات صغيرة وغليه في السكر والماء حتى يجف الماء ويتشكل في شكل بلورات.
●لعرق النسا
●لتوسيع الأوعية الدموية ومقوي للقلب
●لعلاج الوهن والخمول، والإرهاق والتعب
●لتقوية العضلات والأعصاب
●●●قد يكون الزنجبيل علاجا قويا في علاج سرطان الرحم، حيث وجدت دراسة أجريت في جامعة ميتشيجين أن مسحوق الزنجبيل يعمل على موت الخلايا السرطانية بالرحم.
●●●كما أظهرت أيضا دراسة في جامعة مينيسوتا أن الزنجبيل قد يعمل على إبطاء نمو خلايا السرطان بالقولون والمستقيم.
●●●يجب عدم أخذ الزنجبيل عند الذين يعانون من القرحة إلا بعد الاستشارة الطبية
●●●وكذلك يجب عدم أخذه للذين يعانون من حصى المرارة الا بعد الاستشارة الطبية

يتبع
____________________________________________
منقول عن :ألموسوعة الحره
● ● ●

.
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-10-2020, 10:10 PM   #5
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,630
افتراضي الزنجبيل في الطب النبوي والطب الشعبي

الزنجبيل (د)
الطب الشعبي
إحدى الاشكال الطبية التقليدية من الزنجبيل تاريخيا كان يسمى "جامايكا الزنجبيل '؛ وتصنف على أنها منشط وطارد للريح وتستخدم في كثير من الأحيان لسوء الهضم، gastroparesis وأعراض الحركة البطيئة، والإمساك، والمغص. وأيضا كثيرا ما يستخدم لإخفاء طعم الأدوية. الدراسات غير حاسمة حول آثار استخدام الزنجبيل للغثيان أو ألم المرتبط مع مختلف الامراض. الآثار الجانبية، ترتبط في الغالب مع استهلاك الزنجبيل المجفف، والغاز، والنفخ، والحرقة والغثيان. وأظهرت إحدى التجارب السريرية ان الزنجبيل ليس أفضل من العلاج الوهمي أو الإيبوبروفين لعلاج هشاشة العظام.

الزنجبيل في الطب النبوي
●قال أبو سعيد الخدري: أهدى ملك الروم إلى رسول الله صلى الله عليه واله وسلم هدايا فيها جرة زنجبيل فقسمها بين أصحابه فأعطى كل إنسان قطعة وأعطاني قطعة الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: ابن عدي - المصدر: الكامل في الضعفاء - الصفحة أو الرقم: 6/238 خلاصة الدرجة: اختلف في إسناده علي بن زيد وهو يحتمل أن يخلط وقال ابن القيم في كتابة الطب النبوي: ' 'الزنجبيل معين على الهضم، ملين للبطن تليينا معتدلا، نافع من سدد الكبد العارضة عن البرد، والرطوبة، ومن ظلمة البصر الحادثة عن الرطوبة كحلا واكتحالا، معين على الجماع، وهو محلل للرياح الغليظة الحادثة في الأمعاء والمعدة، وهو بالجملة صالح للكبد والمعدة. وقال ابن كثير في (تفسيره ج 4 ص 456): وقوله تعالى: { ويسقون فيها كأسا كان مزاجها زنجبيلا } : أي ويسقون- يعنى الأبرار - أيضا في هذه الأكواب كأسا: أي خمرا { كان مزاجها زنجبيلا }. فتارة يمزج لهم الشراب بالكافور وهو بارد، وتارة بالزنجبيل، وهو حار ليعتدل الأمر. انتهى.

●قول ابن سينا في الزنجبيل زنجبيل (الماهية) قال ديسقوريدوس: (الزنجبيل أصوله صغار مثل أصول السعد لونها إلى البياض وطعمها شبيه بطعم- الفلفل طيب الرائحة ولكن ليس له لطافة الفلفل، وهو أصل نبات أكثر ما يكون في مواضع تسمى طرغلود لطقى، ويستعمل أهل تلك الناحية ورقه في أشياء كثيرة كما نستعمل نحن الشراب في بعض الأشربة وفي الطبيخ. إلى أن قال: (الأفعال والخواص): حرارته قوية ولا يسخن إلا بعد زمان لما فيه من الرطوبة الفضلية لكن إسخانه قوى ملين يحلل النفخ: وإذا ربى أخذ العسل بعض رطوبته الفضلية ويجف أكثر أعضاء الرأس) يزيد في الحفظ ويجلو الرطوبة عن نواحي الرأس الحلق (أعضاء العين)، ويجلو ظلمة العين للرطوبة كحلا وشربا (أعضاء الغذاء يهضم، ويوافق برد الكبد والمعدة، وينشف بلة المعدة وما يحدث فيهـا من الرطوبات من أكل الفواكه (أعضاء النفض)، يهيج الباءة ويلين البطن تليينا خفيفا
قشرة الزنجبيل
في العموم قشرة الزنجبيل ليست مضرة ويمكن إستغلالها في الشاي أو غيره. إذا كان الزنجبيل عضوي وجديد فلا داعي لتقشيره. ومع ذلك ، فإن مذاقه أفضل عندما يتم تقشيره. لأن اللحاء له مذاق ترابي ويمكن أن يجعل الطعم مرًا قليلاً. إذا كان الزنجبيل قديما فمن الأفضل تقشيره لأن الغلاف الخارجي يصبح صلبا مع الوقت.

أشهر خمس امراض يعالجهم الزنجبيل
مفيد في أمراض المخ والأعصاب مثل الزهايمر.
يخفف من الإحساس بالقئ والغثيان.
يعتبر علاج ساحر للإسهال وآلام البطن.
مسكن للآلام المزمنة ويساعد في علاج الأنفلونزا.
يادة القدرة الجنسية للرجال.
أضرار الزّنجبيل
● كثرة تناول الزنجبيل يسبّب تسارع في نبضات القلب.
● قد يتسبّب الزنجبيل توتّراً وهبوطاً في مهام الجهاز العصبي المركزي .
● يسبّب الزنجبيل نزيفاً حادّاً لمن يتناوله مع بعض الأعشاب ؛ كالبابونج، الحلبة ، القرنفل.
____________________________________________
منقول عن :ألموسوعة الحره
● ● ●

.
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-10-2020, 10:30 PM   #6
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,630
افتراضي فوائد الزنجبيل

فوائد الزنجبيل
قال تعالى: ((يُسْقَوْنَ فِيهَا كَأْساً كَانَ مِزَاجُهَا زَنجَبِيلاً)). [الإنسان : 17] . القران الكريم
عرف الزّنجبيل منذ القدم بفوائده الطبيّة، واستخدم كعلاجٍ لكثير من الأمراض، بالإضافة إلى ذلك، للزّنجبيل نكهة مميّزة وطعم لاذع وحار. وفي حديثي عن هذا الموضوع، سوف يتمّ ذكر فوائد الزّنجبيل العامّة، وذكر فوائده بشكل خاص على الشّعر؛ حيث يعتبر الزّنجبيل علاجاً فعّالاً لحبّ الشباب إذا كانت البشرة دهنيّة، وأيضاً هو مفيدٌ في تنحيف الجسم، ويقوم بالمساعدة على إزالة أضرار صبغة الشّعر على المرأة الحامل.
معلومات عامّة عن الزّنجبيل
الزّنجبيل هو نبات يكثر وجوده في جنوب شرق آسيا، وفي جامايكا وغيرها من المناطق الاستوائيّة. يستخدم جذر الزّنجبيل لأغراض الطهي، ولأغراض الطبّ الصيني، ويعتبر الزّنجبيل أحد التوابل الطبيعيّة، وهو معروف في جميع أنحاء العالم لرائحته النفّاذة، وطعمه اللاذع. وقد استخدم الزّنجبيل بكثرة لأكثر من 2500 سنة كعلاج يدرج مع قائمة الأعشاب الطبيعيّة الصينيّة، بالإضافة إلى أنّه عرف كأحد التّوابل في الأغذية، وكدواء مهمٍّ جدّاً لعلاج الكثير من الأمراض.
فوائد الزّنجبيل العامّة
● علاج اضطرابات المعدة؛ حيث إنّه يخفّف من تقلّصاتها.
● حماية مستخدمه من الغثيان خصوصاً أثناء السّفر، وفي أوّل فترة من الحمل.
● يعتبر مفيدٌ جدّاً في حالات الإسهال.
● يعتبر الزّنجبيل مهمّاً في المساعدة على إيقاف الخلايا السرطانيّة من النموّ، والانتشار في جسم الإنسان.
● يساعد الزّنجبيل على تخفيف أعراض الصّداع النصفي.
●يستخدم في تقوية عضلات الإنسان.
● يقوم الزّنجبيل بتخفيف آلام فقرات العمود الفقري؛ حيث إنّه ينعش الجسم، ويمنحه النّشاط، ويشفي الجسم المصاب بالسموم.
● يعدّ الزّنجبيل مفيداً في تخفيض درجة حرارة الجسم.
● يعمل على توسيع الأوعية الدمويّة عند الإنسان.
● يعدّ علاجاً للربو
● يعدّ علاجاً للإمساك
● يعدّ علاجاً للشّقيقة
● يعدّ علاجاً للقلق والتوتّر
● يعدّ علاجاً للسّعال المستمر
●يقوّي الذاكرة
● يفيد مرضى المفاصل والقلب والكلى
ممّا سبق يتبيّن لنا بأنّ الزّنجبيل يعمل كنظامٍ صحيّ لأعراض أمراض القلب، والأوعية الدمويّة عن طريق جعل الصفائح الدمويّة أقلّ لزوجة، وهذا بدوره يقلّل من مشاكل الدّورة الدمويّة، وتستعمله النّساء في إضفاء نكهةٍ زكيّةٍ على الطعام.
وأكّد الباحثون عن فوائد الزنجبيل بأنّه يساعد في تخفيف الآلام المصاحبة لالتهاب المفاصل العظمي، وتليّف العضلات، وأظهرت تجربة أخرى أنّ الزّنجبيل قام بتقليل آلام الرّكبة والورك، بشكلٍ أفضل من العلاج التقليدي؛ ولكنّه لم يكن بفعاليّة مسكّن الألم. وكشفت الأبحاث بأنّ الصّيغة العلاجيّة الهنديّة التي تحتوي على نباتات أشواجاندها، وفرانكينسينس، والزّنجبيل، والكركم، قامت بتخفيف انتفاخ المفاصل عند الأشخاص المصابين بالتهاب المفصل الروماتيزمي.
ويعدّ الزّنجبيل علاجاً فعّالاً لانتفاخ المعدة واضراباتها، وسوء الهضم والإسهال النّاتج عن العدوى البكتيريّة، بالإضافة إلى أنّه طاردٌ للبلغم. وإذا استخدم على الرّيق مع عسل، و زيت حبّة البركة يصبح علاجاً فعّالاً ومهدّئاً للحكّة، ومقوّ عام للجسم والبدن، ويقوم بزيادة قدرة التّركيز، ويصبح مضادّاً للإرهاق، كما أنّه مقوٍّ للجهاز المناعي للجسم.
وصفات في استخدام الزّنجبيل لعلاج بعض الحالات المرضيّة
مركب سر الشّباب
المكوّنات

25 جرام زنجبيل
25 جرام لسان الثور (بنات)
25 جرام فلفل أبيض
25 جرام ينسون
100 جرام لوز
100 جرام بندق
50جرام فستق
25 جرام جوز هند مبشور ناعم
25 جرام صنوبر
10 جرامات فلفل
طريقة التّحضير
نقوم بطحن جميع هذه المكوّنات ونعجنها في عسل منزوع من الرّغوة، أي في أثناء الغلي تنزع رغوته ويعبّأ في "برطمان" زجاجيّ، وتؤخذ منه ملعقةٌ صغيرةٌ بعد الإفطار وبعد العشاء مع الحذر من استعمال هذا المركّب للشباب العازبين. (هذه الوصفه منسوبة لأبي الفداء محمّد عزّت محمّد عارف)
للمغص الناتج عن الإسهال
تؤخذ نصف ملعقة صغيرة من الزّنجبيل المطحون وتمزج في كوبٍ مغليّ بحبّة البركة، ثمّ تُصفّى وتُحلّى وتشرب.
لعلاج الوهن وأمراض القلق والتعب
يوضع فنجان زنجبيل مطحون على "طشت" من الماء الفاتر، ويترك لمدّة عشر دقائق، ثم تقوم بوضع قدميك حتّى منتصف الساق فيه، وتسترخي تماماً وأنت جالس على مقعد منخفض، أو سرير لمدّة ربع ساعة، ثمّ تغسل رجليك ثمّ تجففها.
مدرٌّ للبول
تقوم بأخذ أوقيّة زنجبيل مطحون مع أوقيّة شمر مطحون، ونصف أوقيّة من شواش الذّرة، وتضع ملعقةً صغيرةً من هذه المكوّنات على كوب ماءٍ ساخن وتغطّيه، وتتركه لمدّة خمس دقائق، ثمّ تصفّيه وتحلّيه، وتشرب منه صباحاً ومساءً.
مقوٍّ للقلب ومنعش له
حيث يشرب كالشّاي أو يمزج مع الحليب ويشرب يوميّاً على الرّيق.
لفتح شهيّة الطعام
امزج نصف ملعقة صغيرة من الزّنجبيل المطحون في كوب من الماء قبل الطّعام بربع ساعة، واشرب منه ما تيسّر ولكن دون وضع السكّر عليه.
لعلاج عسر الهضم
قم بصنع مربّى الزّنجبيل بالنّعناع، وذلك بطبخ نصف كيلو عسل ونزع رغوته ثمّ إضافة 50 جرام زنجبيل و 25 جرام نعنع مطحون، وخذ ملعقةً صغيرةً بعد كلّ وجبة تقوم بتناولها.
لليرقان
عليك أن تأخذ من بذرة جوز الهند 25 جرام، ومن الزّنجبيل 25 جرام، ومن نبات المرار وهو مجفّف كالنّعنع قدر 55 جرام، وتطحن هذه المكوّنات جيّدًا، وتقوم بعجنها في كيلو عسل نحل، وتأخذ ملعقةً صغيرةً بعد كلّ وجبة بالإضافة إلى شرب ملعقة صغيرة من الخروع قبل النّوم.
للخمول والوهن
ضع قدميك في حمّام مائي ساخن مذاب فيه زنجبيل مطحون قدر ملعقةٍ كبيرة مع دهن الجسم بالزّيت.
كيف يفيد الزّنجبيل شعر الرّأس؟
يعتبر الزّنجبيل علاجاً فعّالاً لمشكلة تساقط الشعر، ويقوم الزّنجبيل بتنشيط الدّورة الدمويّة؛ إذ يسرِّع من عمليّة وصول الدّم الغني بالأغذية اللازمة لفروة الرأس، ولذلك ينصح بالقيام بتدليك فروة الرأس فقيرة الشعر بشرائح الزّنجبيل، وستلاحظ النّتيجة فور الاستخدام. ومن فوائد الزّنجبيل أنّه يعمل على إضفاء الجمال والقوّة للشعر.
ونقدّم لكم هذه الخلطة الطبيعيّة التي يعتبر الزنجبيل مكوّناً أساسيّاً لها؛ حيث تعمل على إنبات شعر قويّ، وتحميه من التّساقط.
طريقة الاستعمال
ضع ملعقة كبيرة من الزنجبيل المطحون بالإضافة إلى ملعقة كبيرة من زيت السمسم، وامزجهما، ودلّك بهما فروة الرأس، واترك هذه الخلطة ليلةً كاملة، وعند الاستيقاظ اغسل شعرك. يتمّ استعمال هذه الوصفة ثلاث مرّاتٍ أسبوعيّاً، وسوف يعود الشعر لنموّه الطبيعي وسيكون قويّاً وجميلاً .
فوائد الزّنجبيل للبشرة
للزنجبيل فائدة كبيرة في تفتيح وتنقية البشرة، ومن فوائد الزنجبيل أنّه يقوم بتبييض وتنظيف البشرة . وسنذكر لكم إحدى الخلطات الطبيعيّة المفيدة للبشرة :
المكونات
● زنجبيل مبشور
● ملعقة عسل
● ملعقة خميرة بيرة
● نصف ليمونة
● بياض بيضة
● مقدار بسيط من الزنجبيل
طريقة الاستعمال
تنظّف البشرة وتُغسل قبل وضع الخلطة على البشرة ، ثمّ تُمزج المكوّنات السّابقة وتوضع لمدّة ربع ساعة، ثمّ يُغسل الوجه جيّداً.
فوائد الزنجبيل للجنس
يعتبر الزّنجبيل مفيداً جدّاً في إثارة وتقوية الشّهوة الجنسيّة لدى الزوجين، ويعتبر الزنجبيل علاجاً قويّاً للمصابين بالضعف والعجز الجنسي، ومن فوائد الزّنجبيل أنّه يؤخر من عملية القذف لدى الرجال، ويُعدّ الزنجبيل مساعداً قويّاً في عملية الانتصاب عند الرجال، ويعدُّ الزنجبيل مهمّا في التخلص من الروائح النّاتجة عن الإفرازات المهبليّة لدى النّساء.
وينصح بمزج الزّنجبيل المطحون، والفلفل الأسود المطحون، وطحين المستكة أيضاً، والقرنفل؛ حيث عليك أن تقوم بخلط هذه المكوّنات مع العسل على النار حتى ينضج الخليط، وداوم على أخذ ملعقة صغيرة منه يوميّاً .
كيف يفيد الزنجبيل الذين يعانون من السمنة؟
للزّنجبيل مفعولٌ كبير في تنحيف الجسم، ويعمل على تنظيم عمليّة الهضم لدى الإنسان. أمّا الحرقة اللاذعة في الزّنجبيل فهي مهمّة في حرق الدهون .
ونذكر لكم وصفةً مفيدة له:
المكوّنات
● ثلاث ملاعق من الزنجبيل المبشور
● ملعقة ماء ورد
● ملعقتين من خل التفاح
● ملعقة لوز مر
طريقة الاستعمال
● يُغلى الزّنجبيل في مقدار مناسب من الماء حسب كمية الزّنجبيل المرادة، وبعد غليه جيّداً نقوم بتصفيته للحصول على خلاصة الزنجبيل ويترك ليبرد، ثمّ يمزج مع باقي المكوّنات، ونقوم بإضافة كريم مرطّب للمزيج ، ثم ندهن المناطق الّتي تعاني من السمنة غير المرغوب فيها بهذا المزيج ، ويترك فترةً جيّدة، ثمّ يشطف المزيج عن الجسم .
● (تناول مزيج الزنجبيل مع القرفة بعد غليهما ، وذلك بعد تناول وجبة الطعام مباشرة.)
● قم بغلي قدر مناسب من الماء، ثم أضف قدر مناسب من الزنجبيل المطحون، وأيضا حبة ليمون، واترك المزيج يغلي وبعد خمس دقائق قم بتصفيته وتحلايته بملعقة عسل صغيرة وتناوله .
● انقع الزنجبيل الأخضر أو الطازج في الماء، بعد أن يفرم، واشربه منقوعاً ثلاث مرّات يومياً، مع التّقليل من كميّة الطّعام المتناولة.
فوائد الزنجبيل للحامل
للزّنجبيل فائدة كبيرة في علاج الغثيان للحامل والقيء، ومن فوائد الزنجبيل أنّه مهم في التخلّص من شهوة الوحم .
نقدّم للمرأة الحامل عدّة نصائح مفيدة لعلاج المشاكل الّتي تعاني منها.
● تناولي الزنجبيل الأخضر مع وجبات الطعام .
● يساعدك تناول ملعقة صغيرة في اليوم ثلاث مرّات من الزنجبيل المطحون على التخلّص من الغثيان والقيء.
●قومي بنقع الزّنجبيل الأخضر(الطازج) في خلّ التفاح لمدّة ليلتين، ثم جفّفيه، وإن أحببت حمّصيه وتناولي منه كلّ يوم.
● قبل نهوضك من فراشك في الصباح قومي بشرب الزّنجبيل المحلّى بالعسل، ويمكن تناول بسكويت(الشاي) مع الزّنجبيل، وانتظري إلى أ ن يأخذ مفعوله ثمّ انهضي من فراشك
فوائد الزنجبيل الطازج (الأخضر)
بالإضافة إلى الفوائد الغنيّة في نبات الزّنجبيل السابقة الذِكر في الأعلى ، هناك فوائد أخرى مهمّة منها:
● الزيوت الموجودة في الزنجبيل تعمل على تنشيط الدورة الدموية.
● يعالج الزّنجبيل آلام المعدة .
● يعالج الإسهال الناتج عن البرودة في الجو
● يخلّص المصاب بالكحّة وتراكم البلغم من هذا الضرر.
● يقوم الزّنجبيل بتطهير الأمعاء والجهاز الهضمي وحمايتهما من التسمّم من الأغذية.
أصبح عند القارئين والباحثين عن فوائد الزّنجبيل دراية واسعة في أهميّة هذه النبتة، وفي هذا الموضوع تمّ بإيجاز التحدّث عن فوائد الزّنجبيل الكثيرة والمتعدّدة، وتمّ ذكر عدّة طرق يمكن أن تستخدم للمساعدة في الحصول على نتائج ملحوظة في تقوية الشعر والعناية بالبشرة، وفي تقوية العلاقة بين الزّوجين، وأيضاً كيف يمكن للحامل أن تستفيد من الزّنجبيل، وكيف تستطيع النّساء التفنّن في استخدام مذاق ونكهة الزّنجبيل المميّزة في أطباقهن. ومن أشهى وأفيد الأطباق، حلو الشوفان مع الكرميل والزنجبيل.
المستحضرات المكوّنة من الزنجبيل في الأسواق
يتواجد في الأسواق الزّنجبيل المجفّف غير المقشور، والزّنجبيل المقشور، وكذلك يتواجد على هيئة مسحوق، وقطع مسطّحة، بالإضافة إلى الزّنجبيل الطازج الطري والموجود في بعض البقالات، كما يتواجد زيت الزّنجبيل وكبسولات وأقراص صيدلانيّة من الزّنجبيل في محلّات الأغذية التكميلية وفي الصيدليّات.
هل هناك محاذير من استعمال الزنجبيل ؟
نعم للزّنجبيل أضرار جانبيّة؛ حيث إنّه يسبّب خفقان القلب، وهبوط الجهاز العصبي المركزي، وذلك في حالة تعاطي جرعاتٍ كبيرةٍ من الزّنجبيل.
هل يتعارض الزّنجبيل مع أعشاب أخرى أو أيّ أغذية تكميلية ؟
يتعارض الزنجبيل مع الأعشاب المضادّة لتخثّر الدّم والمضادّة لتكسّر صفائح الدّم، ومن أهم تلك الأعشاب البابونج، والفلفل الأحمر، والخس، والقرنفل، والحلبة، وحشيشة الحمّة، والثّوم، والجنكة، وأبو فروة، وعرق السوس، والبقدونس، والبصل، وعليه يجب عدم استخدام الزّنجبيل مع أيٍّ من هذه الأعشاب حيث يمكن حدوث النّزيف.
هل يتعارض الزّنجبيل مع أيّة أمراض؟
نعم، فالأشخاص المصابون بمرض المرارة يجب ألّا يستخدموا الزّنجبيل، كما يجب عدم استخدام جرعاتٍ كبيرة منه في حالات مرض السكّر ؛ حيث إنّه يخفّض سكّر الدم، كما يجب عدم استخدامه مع أمراض القلب؛ حيث يسبّب الخفقان في حالات الجرعة الزائدة منه.
يتداخل الزّنجبيل مع أمراض الضغط المرتفع والمنخفض والجرعات الزائدة منه تسبّب عدم انضباط الضغط، وكذالك يجب على المصابين بارتفاع أو انخفاض الضغط عدم استخدام جرعات عالية من الزّنجبيل.
ملخّص عن موضوع فوائد الزّنجبيل
● نبات الزّنجبيل عبارة عن جذور كبيرة تشبه العقد في مظهرها، لونها يميل إلى الصّفار ، أو كلون حبّات البطاطا، طعمه لاذع وله الكثير من الفوائد.
● استخدم الزّنجبيل بكثرة في علاج الاضطرابات المعديّة.
● الزّنجبيل مفيد جدّاً في إيقاف الخلايا السرطانيّة.
● الزّنجبيل يعالج مشكلة تساقط الشعر.
● للزّنجبيل فائدة كبيرة في تفتيح وتنقية البشرة.
● الزّنجبيل يفيد في إثارة وتقوية الشهوة الجنسيّة لدى الزوجين، ويعتبر الزّنجبيل أقوى ● علاج للمصابين بالضّعف والعجز الجنسي.
● الزّنجبيل له مفعول كبير في تنحيف الجسم، ويعمل على تنظيم عملية الهضم لدى الإنسان.
● للزّنجبيل فائدة كبيرة في علاج الغثيان والقيء للحامل.]
ملاحظة: موضوع فوائد الزّنجبيل ليس مرجعاً طبيّاً، يرجى مراجعة الطّبيب.
__________________________________
منقول

● ● ●
.
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-11-2020, 09:43 AM   #7
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,630
افتراضي فوائد ألزنجبيل (أ)

فوائد ألزنجبيل (أ)


كتابة: طارق محمد
تدقيق: المحتوى تهاني الجزازي، بكالوريوس تغذية وتصنيع غذائي
الزنجبيل
تنتمي نبتة الزنجبيل والتي تُعرف علمياً باسم Zingiber Officinale إلى الفصيلة الزنجبيلية (بالإنجليزية: Zingiberaceae)، ويرجع موطنها الأصليّ إلى آسيا المدارية (بالإنجليزية: Tropical Asia)، لكنّها تُزرع كذلك في عدة مناطق أخرى حول العالم؛ كالمناطق المدارية من أستراليا، وأجزاء من الولايات المتحدة، والهند، والصين، وجامايكا، والبرازيل، وغرب أفريقيا، ويُعدّ الزنجبيل أيضاً من النباتات المُعمّرة،وهو يتميّز بمذاقٍ حادٍّ لاذع تزداد حدّته كلما نضجت النبتة، كما أنَّه يُعدّ أحد أكثر أنواع التوابل استهلاكاً في العالم، وعلى مدار آلاف السنين استُخدِم الزنجبيل كذلك في علاج العديد من الأمراض، وفي هذا المجال يُعدّ الزنجبيل الطازج، والذي يُسمّى أيضاً بالزنجبيل الأخضر، النوع الأفضل في التقليل من العدوى، إذ يحتفظ بكافّة مركباته الكيميائية الطبيعية، بينما يفقد الزنجبيل المُجفّف بعض هذه المركبات أثناء عمليتَي الطحن والتجفيف.

القيمة الغذائية للزنجبيل
يحتوي الزنجبيل على مجموعةٍ مُتنوّعةٍ من العناصر الغذائيّة، سواء كان طازجاً، أو مُجفّفاً ومسحوقاً؛ ويُبيّن الجدول الآتي محتوى هذه العناصر في 100 غرامٍ من الزنجبيل بنوعيه:
العنصر الغذائي: الزنجبيل الطازج: الزنجبيل المجفف
الماء (مليلتر) 78.89 9.94
السعرات الحرارية 80 335
البروتين (غرام) 1.82 8.98
الدهون (غرام) 0.75 4.24
الكربوهيدرات (غرام) 17.77 71.62
الألياف الغذائية (غرام) 2 14.1
الكالسيوم (مليغرام) 16 114
الحديد (مليغرام) 0.6 19.8
المغنيسيوم (مليغرام) 43 214
الفسفور (مليغرام) 34 168
البوتاسيوم (مليغرام) 415 1320
الصوديوم (مليغرام) 13 27
الزنك (مليغرام) 0.34 3.64
النحاس (مليغرام) 0.226 0.48
المنغنيز (مليغرام) 0.229 33.3
السيلينيوم (ميكروغرام) 0.7 55.8
فيتامين ج (مليغرام) 5 0.7
فيتامين ب1 (مليغرام) 0.025 0.046
فيتامين ب2 (مليغرام) 0.034 0.17
فيتامين ب3 (مليغرام) 0.75 9.62
فيتامين ب5 (مليغرام) 0.203 0.477
فيتامين ب6 (مليغرام) 0.16 0.626
الفولات (ميكروغرام) 11 13
فيتامين أ (وحدة دولية) 0 30
فيتامين ھـ (مليغرام) 0.26 0
فيتامين ك (ميكروغرام) 0.1 0.8
فوائد الزنجبيل
فوائد الزنجبيل حسب درجة الفعالية
احتمالية فعاليته Possibly Effective
●تخفيف الغثيان والتقيؤ: إذ أشار تحليلٌ شموليٌ نُشر في مجلة The American Journal of Obstetrics and Gynecology عام 2006، إلى احتمالية فعالية الزنجبيل في تخفيف التقيؤ والغثيان الذي قد يحدث بعد العمليات الجراحية، وبناءً على دراسة نُشرت في مجلة Pediatric Blood & Cancer عام 2010، يمكن للزنجبيل أن يُقلّل من حدة التقيؤ والغثيان الذي يُصاحب العلاج الكيميائي للسرطان، وذلك إلى جانب العلاجات الموصوفة.
●تقليل الدوار: نُشرت دراسة صغيرة في مجلة ORL، أظهرت أنَّه من الممكن للزنجبيل أن يُقلل من حدوث الدوار (بالإنجليزية: Vertigo) بشكلٍ ملحوظ، إذ أُجريَت الدراسة على مجموعةٍ من الأصحاء بعد إحداث الدوار لديهم بواسطة تعريضهم لأحد فحوصات الجهاز الدهليزي الذي يُسمّى بالاخْتِبار الحَرورِيّ (بالإنجليزية: Caloric Stimulation of The Vestibular System).
وعلى الرغم من ذلك من المحتمل عدم فعالية الزنجبيل في التخفيف من دوار الحركة (بالإنجليزية: Motion Sickness)؛ حيث أشارت بعض الأبحاث إلى أنَّ استهلاك الزنجبيل قبل 4 ساعاتٍ من السفر كحدٍ أعلى، لا يُقلل من الإصابة بدوار الحركة، وإنّما يُمكن أن يؤدي إلى شعورهم بالتحسن نتيجة استخدامه، بينما أظهرت دراسة واحدة أنَّه من الممكن للزنجبيل أن يؤثر في التقليل من دوار الحركة، واضطرابات المعدة المرتبطة به.
●تقليل بعض أعراض الفصال العظمي: يُمكن للزنجبيل أن يؤثر بشكلٍ إيجابيٍ في مرض الفصال العظميّ (بالإنجليزية: Osteoarthritis)، إذ أُجريَت دراسة نُشرت في مجلة Arthritis & Rheumatology عام 2001، على مجموعة من الأشخاص الذين يُعانون من آلام الركبة بدرجة متوسطة إلى شديدة، وأظهرت النتيجة احتماليّة فعاليّة الجُرعات المركّزة من مُستخلَص الزنجبيل في تخفيف الآلام أثناء الوقوف أو المشي وتقليل الأعراض بشكل ملحوظ، فيما اقتصرت الآثار الجانبية على الشعور بعدم الارتياح في البطن بدرجةٍ خفيفة، بالإضافة إلى ذلك، أظهرت دراسة أولية نُشرت في مجلة Natural Product Research عام 2016؛ احتمالية فعاليّة مُكمّلات الزنجبيل ونوع آخر من الأعشاب في تقليل التهابات الركبة وآلامها، عند استهلاكها مدة 30 يوماً.
● ● ● وللبحث بقية .... تابعوا معنا
__________________________________
منقبول عن : موضوع ومصادر أخرى
● ● ●
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-11-2020, 01:36 PM   #8
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,630
افتراضي فوائد ألزنجبيل (ب)

فوائد ألزنجبيل (ب)

لا توجد أدلة كافية على فعاليته Insufficient Evidence تخفيف عسر الهضم: يحتوي الزنجبيل على مجموعة من المركبات الكيميائية التي تُساهم في عملية الهضم بشكلٍ عام، وتُساعد على تهدئة آلام المعدة، كما يُمكن للزنجبيل أن يُحسّن من حالة عسر الهضم، وهي متمثّلةٌ بالشعور بعدم الارتياح، والشعور بالألم في الجزء العلوي من المعدة، ويُعدُّ تأخر إفراغ المعدة من الأعراض الأساسيّة التي تؤدي إلى الإصابة بعسر الهضم، لذا فقد أظهرت دراسةٌ صغيرةٌ نُشرت في مجلة European Journal of Gastroenterology & Hepatology عام 2008، أنَّه ممكن لمسحوق الزنجبيل أن يُسرّع من عملية إفراغ المعدة بنسبة 50%، وذلك عند تناوله قبل الوجبة بجرعة مقدارها 1.2 غرام.
●وفي دراسة أخرى نشرت في مجلة World Journal of Gastroenterology عام 2011، وُجِد أنَّ الزمن الذي تقضيه المعدة في إفراغ محتوياتها بعد تناول الحساء قد قلَّ من 16 دقيقة، إلى 12 دقيقة نتيجةً لتناول المصابين بعُسر الهضم للزنجبيل.
●تخفيف آلام المفاصل: أظهرت الأبحاث أنَّ تناول منتج معين يحتوي على الزنجبيل مدّة 8 أسابيع، يُقلل من ألم المفاصل بما نسبته 37%، إلّا أنّ تأثير المنتج قد اقتصر على ذلك، إذ لم يُحسّن من وظيفة المفصل، ولم يُقلّل تيبّسه.
● تخفيف الصداع: يُمكن أن يساعد الزنجبيل الطازج، أو المطحون على التخفيف من أعراض الصداع النصفيّ، والذي يتراوح بين مُجرّد الشعور بالإنزعاج، إلى الشعور بالإنهاك، كما يُقلل الزنجبيل من الالتهابات التي تحدث في الأوعية الدموية، بالإضافة إلى أنَّه يُخفف الألم الناجم عن الصداع، وقد يكون ذلك مفيداً للأطفال الذين يُعانون من هذا النوع من الصداع.
●تقليل مستويات الكوليسترول: أظهرت دراسة مخبرية نُشرت في مجلة Journal of Acupuncture and Meridian Studies عام 2016، أنَّه من الممكن لمُكمّلات الزنجبيل أن تُقلل من مستوى الكوليسترول في مجرى الدم، لدى الفئران التي أُعطيت نظاماً غذائياً مرتفعاً بالدهون،وبالرغم من ذلك، فإنَّ هناك حاجة للمزيد من الدراسات لتأكيد هذه الفعالية على البشر.
●تخفيف التهاب القولون التقرحيّ: يُمكن للزنجبيل أن يُساعد على تحسين النشاط المرضيّ العام لالتهاب القولون التقرحيّ، إلّا أنّه لا يُحسّن جودة الحياة، أو تكرار عملية التبرز، وكذلك لم يُحسّن من الغازات، أو تشنجات المعدة.
●تخفيف نزلات البرد: يحتوي الزنجبيل على بعض المركبات التي قد تُساعد على تقليل نزلات البرد، وتخفيف بعض أعراضه، كالحرارة، والألم، والسعال، وبالإضافة إلى أنَّه يُساعد على الشعور بالدفء، ويمكن للزنجبيل أن يُساعد الجسم على التعرق، والتقليل من العدوى.
●●●فوائد أخرى: من الممكن أن يؤثر الزنجبيل في عدة حالات أخرى، ولكن ما زالت تحتاج للمزيد من الدراسات لتأكيد فعاليتها، ومنها ما يأتي:
●القهم العصبي، أوفقدان الشهية العُصابي (بالإنجليزية: Anorexia).
● مرض الكوليرا.
●الإنفلونزا.
● ● ● وللبحث بقية .... تابعوا معنا
_________________________________
منقبول عن : موضوع ومصادر أخرى
● ● ●
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-11-2020, 02:07 PM   #9
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,630
افتراضي فوائد ألزنجبيل (ج)

فوائد ألزنجبيل (ج)

فوائد الزنجبيل للسكري

تُعدّ علاقة الزنجبيل بالسكري من المواضيع الحديثة نسبياً في نطاق الدراسات الطبية، ولكن قد يمتلك الزنجبيل بعض الخصائص الفعّالة المضادة للسكري، إذ أظهرت دراسة نُشرت في مجلة Iranian Journal of Pharmaceutical Research عام 2015، أنّ تناول الأشخاص المصابين بالسكري من النوع الثاني للزنجبيل يومياً مدة 12 أسبوعاً، قلل من مستويات سكر الدم الصيامي، ومستويات اختبار خضاب الدم السكري (بالإنجليزية: HbA1c) لديهم، ولكن قد يحتاج الطبيب إلى تعديل جرعات أدوية السكري لمنع تعارضها مع الزنجبيل، إذ يُمكن له أن يرفع من مستوى الإنسولين، ويُخفض مستوى السكر في الدم.
ولكنَّ ذلك لا يعني تجنّب استهلاك الزنجبيل تماماً، إذ يُمكن استهلاكه تحت إشراف الطبيب، إذ إنَّه يُعدُّ بديلاً جيداً للملح الذي قد يؤدي لارتفاع ضغط الدم عند الإفراط بتناوله، ويمكن إضافته لتعزيز نكهة المشروبات والأطعمة كنوعٍ من التوابل الصحيّة، أو استخدامه كاملاً لتنكيه الشاي، بالإضافة إلى استخدام مسحوقه في المخبوزات، إلّا أنّ استهلاك منتجاته المصنّعة كالمشروبات السكرية، قد لا يعود على المريض بالفائدة المرجوّة بقدر ما قد يزيد من ارتفاع السكر.
فوائد الزنجبيل للحساسية
يُعدّ الزنجبيل أحد الطرق الطبيعية التي يُمكن استخدامها لتخفيف مظاهر الحساسية الموسمية، والتهاب الجيوب الأنفية، إذ أظهرت دراسة مخبرية نُشرت في مجلة International Immunopharmacology عام 2008 أنّه يمكن للزنجبيل تعديل الاستجابة المناعية للالتهابات المرتبطة بالربو التحسسي، ممّا قد يجعله أحد الطرق الممكنة للتخفيف من هذه المشكلة، وبالإضافة إلى ذلك؛ فإنّ تناول الزنجبيل أو إضافته إلى الطعام يُعدّ طريقة صحية وآمنة للاستفادة من خصائصه المضادة للالتهابات، ولكن يجب استهلاك مُكمّلات الزنجبيل بحذر، إذ إنَّها قد تتعارض مع بعض الأدوية، أو قد تؤدي إلى حدوث عدة آثار جانبية.
فوائد الزنجبيل للقلب
يُمكن للزنجبيل أن يُساهم في الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية، إذ إنَّه قد يُقلّل من ضغط الدم، والكوليسترول، ويُخفّف من حرقة الفؤاد (بالإنجليزية: Heartburn)، كما قد يقلل من حدوث النوبات القلبية، ويُحسّن من الدورة الدموية، إذ أظهرت دراسة نُشرت في مجلة International Journal of Cardiology عام 2009، أنّ الزنجبيل يمتلك تأثيراً مضاداً للأكسدة والالتهابات، ومضاداً لتكدّس الصفائح الدموية (بالإنجليزية: Anti-Platelet)، إلّا أنّ معظم هذه الدراسات اقتصرت على التجارب الحيوانية، والمخبرية، لذا هناك حاجة للمزيد من الدراسات لتأكيد هذا التأثير في لدى الإنسان.
ويجدر التنبيه إلى أنّ المصابين بأمراض القلب يجب عليهم الحذر عند استهلاك الزنجبيل، إذ يُعتقد أنّه قد يزيد بعض حالاتهم سوءاً، ومن الأفضل استشارة الطبيب قبل استخدامه، ولقراءة المزيد من المعلومات حول ذلك يمكن الرجوع لفقرة أضرار الزنجبيل.
فوائد الزنجبيل لضغط الدم
يُعدّ الزنجبيل أحد أنواع النباتات التي قد تُساعد على خفض ضغط الدم، إذ أشارت دراسة أولية نُشرت في مجلة Nutrition عام 2017، إلى أنَّ الاستهلاك اليومي للزنجبيل مرتبطٌ بتقليل خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم، كما أظهرت دراسة صغيرة نُشرت في مجلة Journal of Cardiovascular Pharmacology عام 2005، أنَّه من الممكن لمستخلص الزنجبيل الخام أن يُخفض ضغط الدم الشريانيّ لدى مجموعة الفئران التي أجريت عليهم التجربة، واعتمد هذا الانخفاض على جرعةٍ مقدارها 0.3 إلى 3 مليغرام لكل كيلوغرام.
وبالإضافة إلى ذلك، فقد أشارت مراجعةٌ منهجيّةٌ نُشرت في مجلة Phytotherapy Research عام 2019 إلى أنَّ مكمّلات الزنجبيل قللت من ضغط الدم الانقباضي والانبساطي بشكلٍ ملحوظ، ومن ناحية أخرى، قد يُساعد الزنجبيل على تقليل احتباس الماء، والصوديوم، الأمر الذي يُساعد على خفض ضغط الدم، إذ إنَّه قد يُعدُّ أحد مدرّات البول الطبيعية، وتجدر الإشارة إلى ضرورة الحذر عند استخدام الزنجبيل مع أدوية خفض الضغط التي تعمل بنفس الطريقة، ويجب استشارة الطبيب في هذه الحالة، إذ يُمكن أن يؤدي ذلك إلى انخفاضٍ شديدٍ في ضغط الدم.
فوائد الزنجبيل للكلى
أشارت إحدى الدراسات المخبرية التي نُشرت في مجلة The Scientific World Journal عام 2012، إلى أنَّه من الممكن لمستخلص الزنجبيل أن يُحسّن من وظائف الكلى، ويُقلل من الجذور الحرة، كما انَّه قد يُساعد على تثبيط مرسلات الالتهابات، وإعادة البنية النسيجية المرضية للكلى إلى حالتها الطبيعية، وبالتالي تحسين حالة القصور الكلوي الناتج عن مركب رباعي كلوريد الكربون CCl4.
فوائد الزنجبيل للأعصاب والذاكرة
تُشير بعض الدراسات التي أُجريَت على الحيوانات أنّه يُمكن للزنجبيل أن يُساعد على تثبيط الاستجابات الالتهابية التي تحدث في الدماغ، بفضل ما يحتويه من كيميائيات نباتية، ومضاداتٍ للأكسدة، ويُمكن لهذه الالتهابات وخاصة المزمنة منها، ومع وجود الإجهاد التأكسدي (بالإنجليزية: Oxidative Stress)، أن تُسرّع من عملية الشيخوخة، كما يُعتقد بأنّها إحدى عوامل حدوث القصور المعرفي المرتبط بتقدم العمر، والإصابة بمرض ألزهايمر، وبالإضافة إلى ذلك فقد أظهرت دراسةٌ نُشرت في مجلة Evidence-based Complementary and Alternative Medicine عام 2012، أنَّ مستخلص الزنجبيل يُمكن أن يُحسّن إمكانيات العمليات المعرفية، والانتباه، بالإضافة إلى تحسين الذاكرة، والوقت اللازم لإحداث ردة فعل (بالإنجليزية: Reaction Time)، لدى النساء اللواتي في منتصف العمر، ودون أن يسبب آثاراً جانبيّة لهنّ.
وفي دراسة أخرى نُشرت في مجلة Annals of Anatomy عام 2014 أشار الباحثون إلى مُساهمة الزنجبيل إيجابيّاً في التأثير في الدماغ لدى مجموعةٍ من الفئران المُصابة بالسكري، وإمكانية استخدامه في تقليل الضرر الذي قد يُصيب الدماغ نتيجة مرض السكري، إذ ساعد الزنجبيل على خفض مستويات الإجهاد التأكسدي، والالتهابات، وتقليل عمليات الموت المبرمج (بالإنجليزية: Apoptosis).
فوائد الزنجبيل للكحة
تُعدّ الكحة الجافّة من أكثر المشاكل إيلاماً، وإزعاجاً، وقد يكون من الصعب التخلّص منها، وقد أشارت دراسة مخبرية نُشرت في مجلة American Journal of Respiratory Cell and Molecular Biology عام 2013، إلى أنَّ جذور الزنجبيل تحتوي على مركبات مُعيّنة، يمكن أن ترخي العضلات التي تُضيّق المجرى التنفسي،وبالإضافة إلى ذلك فقد أظهرت مجموعة من الأدلة أنّه يمكن للزنجبيل أن يُساعد كذلك على تخفيف التهيّج الذي قد تُسبّبه الكحة في الحلق، والمجرى التنفسي، وذلك لامتلاكه خصائص مضادة للالتهابات، والأكسدة.
● ● ● وللبحث بقية .... تابعوا معنا
_________________________________
منقبول عن : موضوع ومصادر أخرى
● ● ●
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-11-2020, 02:54 PM   #10
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,630
افتراضي فوائد الزنجبيل للحامل والمرضع

فوائد ألزنجبيل للحامل والمرضع

الزنجبيل الحامل
يُعدّ الزنجبيل من النباتات التي قد تؤثر في غثيان الصباح الذي قد تتعرّض له المرأة أثناء فترة الحمل، ووفقاً لما أظهرته مراجعةٌ منهجيّةٌ نُشرت في مجلة Nutrition Journal عام 2014، وتضمنت المراجعة 1278 مشارِكة من النساء الحوامل من 12 دراسة مختلفة، فإنَّه يمكن للزنجبيل أن يُقلّل من أعراض الغثيان بشكل ملحوظ، إلّا أنّه لم يؤثر في نوبات التقيؤ لديهن. كما لوحظ أنّه قد يؤثر بشكل أبطأ، أو أقلّ كفاءة، بالمقارنة ببعض الأدوية المُستخدمة لهذا الغرض، ويجب التنبيه إلى أهميّة تجنّب استخدام أيّ أدوية، أو أعشاب قبل استشارة الطبيب وخاصة أثناء فترة الحمل.
وبشكل عام يمكن القول إنّ من المحتمل أمان تناول الزنجبيل أثناء فترة الحمل، ولكنّ الآراء متضاربة حول مدى أمان استخدامه، إذ تُشير بعض الدراسات إلى أنَّ استخدامه للتخفيف من حالة غثيان الصباح، لا يُشكّل خطراً على الجنين، ولكن في المقابل فإنَّ من المعتقد أنَّ استخدامه بجرعاتٍ عالية قد يزيد من خطر الإجهاض، إذ سُجّلت حالة إجهاض واحدةٍ فقط في الأسبوع الثاني عشر من الحمل، لامرأةٍ استخدمته للتخفيف من غثيان الصباح، كما أنَّ هناك تخوّفاً من أنَّ الزنجبيل قد يؤثر في الهرمونات الجنسية للجنين، كما تجدر الإشارة كذلك إلى أنّ هناك قلقاً من أنّ استخدامه قد يؤثر في الهرمونات الجنسيّة للجنين، إلّا أنّ ذلك غير مؤكد، وما زالت هناك حاجةٌ لإجراء مزيدٍ من الدراسات لمعرفة تأثير الزنجبيل في الحامل.
ويُنصح بتجنُّب تناول الزنجبيل عند اقتراب موعد الولادة، إذ إنَّه قد يزيد من خطر التعرض للنزيف، وبالرغم من هذه الحالات، فإنَّ الزنجبيل لا يزيد من احتمالية الولادة المبكرة، ولا من احتمالية ولادة طفل بوزن منخفض، وتتساوى نسبة خطر حدوث تشوّهات جنينة كبيرة لدى النساء اللواتي يستخدمن الزنجبيل مع النسبة الطبيعية لمن لا يستخدمنه، والتي تتراوح ما بين 1% إلى 3%، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل استخدام الزنجبيل.
الزنجبيل للمُرضِع
يُفضّل عدم استخدام الزنجبيل أثناء فترة الرضاعة لعدم توفر المعلومات الكافية حول مدى أمان استخدامه في تلك الفترة، وبالرغم من ذلك، فإنّه يُعطى للنساء في بعض المناطق مباشرة بعد الولادة، لاعتقادهم بأنَّه مُدرّ لِلَّبن (بالإنجليزية: Galactagogue) وأنَّه يمكن أن يُحفّز إنتاج الحليب، واعتقادهم كذلك بقدرته على المساهمة في التئام جروح ما بعد الولادة، ولكن ليست هناك دراسات كافيةٌ تؤكد ذلك.
الزنجبيل للأطفال
يُنصَح بعدم إعطاء الزنجبيل للأطفال الذين تقل أعمارهم عن السنتين، أمّا بالنسبة للمراهقات فيُعدّ تناوله آمناً في بداية فترة الدورة الشهرية، ولكن مدة 4 أيام كحدٍ أعلى.
الزنجبيل للدورة الشهرية
احتمالية فعاليته Possibly Effective
تقليل الآلام المصاحبة للدورة الشهرية: يُمكن للزنجبيل أن يُقلل من آلام الدورة الشهرية بفعالية، إذ أظهرت دراسة نُشرت في مجلة The Journal of Alternative and Complementary Medicine عام 2009، أنَّ إعطاء مجموعة من النساء ما مقداره 250 مليغراماً من كبسولات الزنجبيل 4 مرات يومياً، يُمكن أن يُقلل من هذه الآلام، ما يُعادل تأثير الجرعة ذاتها من دواء حمض الميفيناميك (بالإنجليزية: Mefenamic acid)، أو جرعة 400 مليغرامٍ من الآيبوبروفين 4 مرات يومياً، كما اقترحت مراجعة منهجية تضم 6 دراسات، نُشرت في مجلة Evidence-Based Complementary and Alternative Medicine عام 2016، أنَّه من الممكن للزنجبيل أن يُساعد على تقليل عسر الطمث (بالإنجليزية: Dysmenorrhea)، أو ما يُعرف بآلام الدورة الشهرية، أثناء الدورة الشهرية، أو قبلها.
ا توجد أدلة كافية على فعاليته Insufficient Evidence
تخفيف غزارة الطمث:
تُعدّ غزارة الطمث إحدى المشاكل النسائية المنتشرة على نطاق واسع بين الشابّات، واستُخدمت مجموعة متنوعة من النباتات العشبية للتقليل من هذه الحالة، وأُجريت دراسة نُشرت في مجلة Phytotherapy Research عام 2014، حول تأثير الزنجبيل في غزارة الطمث، وأظهرت النتيجة فعاليّته في تقليل فقدان الدم بشكل ملحوظ، ممّا قد يجعله خياراً فعّالاً للتخفيف هذه الحالة.
للمزيد من المعلومات حول فوائد الزنجبيل للدورة الشهرية يمكن الاطّلاع على المقال الآتي تأثير الزنجبيل على الدورة الشهرية.

_________________________________
منقول عن : موضوع ومصادر أخرى
● ● ●
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:45 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.