قديم 10-11-2020, 03:32 PM   #11
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,630
افتراضي راسات حول فوائد واضرار الزنجبيل

دراسات حول فوائد واضرار الزنجبيل


دراسات حول فوائد الزنجبيل
●أشارت دراسةٌ نُشرت في مجلة The Journal of Pain عام 2010 إلى أنّ تناول الزنجبيل يوميّاً سواءً بشكله الطازج أو مُعاملاً بالحرارة، يُمكن أن يُقلل من آلام العضلات بدرجةٍ متوسطةٍ إلى كبيرة، بعد مرور 24 ساعة على أداء التمرين.
●أشارت دراسة صغيرة نُشرت في مجلة Cancer Prevention Research عام 2011، وأُجريت على 30 مُشارِكاً، إلى أنّه يمكن لمستخلص الزنجبيل أن يُقلّل من الجزيئات المُحرّضة على الالتهابات في القولون بشكل ملحوظ، وذلك عند تناوله يومياً بجرعة مقدراها 2 غرام، وهناك عددٌ محدود من الدراسات التي تُشير إلى فعالية الزنجبيل المحتملة في المُساعدة على تقليل خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، إذ أظهرت دراسة مخبرية نشرت في مجلة Yonsei Medical Journal عام 2006، أنَّه من الممكن للزنجبيل أن يُقلل نمو الخلايا السرطانية في البنكرياس،
●كما أشارت دراسة مخبرية أُخرى نُشرت في مجلة BMC Complementary and Alternative Medicine عام 2007، إلى أنَّ الزنجبيل يُمكن أن يُقلل نشاط الخلايا السرطانية في المبيض،ولكن لا يزال هذا التأثير بحاجة للعديد من الدراسات لتأكيده.
●أشارت دراسة مخبرية نُشرت في مجلة Phytotherapy Research عام 2008 إلى احتمالية احتواء الزنجبيل على مركبات تستطيع التقليل من بعض أنواع البكتيريا، وبعد تحليل الباحثين لخمسة أنواع من المركبات المختلفة الموجودة في الزنجبيل، تبيّن أنَّ اثنين منها ثبّطا البكتيريا المسببة لما يُعرف بأمراض دواعم السن (بالإنجليزية: Periodontal Diseases) بشكل فعّال.
أضرار الزنجبيل
درجة أمان استخدام الزنجبيل
يُعدّ تناول الزنجبيل بكمية معتدلة عن طريق الفم غالباً آمناً، إلا أنّه قد يُسبب عدداً من الآثار الجانبية الخفيفة في بعض الأحيان، كالإصابة بالإسهال، أو حرقة المعدة، أو الشعور بعدم الارتياح في المعدة.
محاذير استخدام الزنجبيل
يوجد بعض الحالات التي يجب عليها الحذر عند استخدام الزنجبيل، ومنها ما يأتي:
مرضى السكري: يمكن أن يُقلل تناول الزنجبيل من مستويات السكر لدى مرضى السكري، كما يقد يرفع مستوى الإنسولين، ولذلك ينصح باستشارة الطبيب قبل تناوله.
الاضطرابات النزفيّة: يمكن أن يزيد تناول الزنجبيل في بعض الأحيان من خطر التعرض للنزيف.
أمراض القلب: يمكن للجرعات العالية من الزنجبيل أن تفاقم من بعض حالات أمراض القلب.
الأطفال: يُنصح بعدم إعطاء الزنجبيل للأطفال الذين تقل أعمارهم عن العامَين كما ذُكر سابقاً.
التداخلات الدوائية: يُعدّ الزنجبيل من المواد الغذائية التي قد تتداخل مع عدد من الأدوية المهمّة، مثل: أدوية تميّع الدم، أو مضادات التخثّر، مثل فينوبروكومون (بالإنجليزية: Phenprocoumon)، والوارفارين، إذ إنَّ الزنجبيل يُبطئ عملية تخثّر الدم، لذا فإنَّ استهلاكه إلى جانب هذه الأدوية يُمكن أن يزيد خطر التعرّض للنزيف، وبالإضافة إلى ذلك فإنَّ الزنجبيل قد يُخفّض سكر الدم، لذا استهلاكه إلى جانب الأدوية المستخدمة لمرض السكري، ممكن أن يؤدي إلى انخفاضٍ شديدٍ في مستويات السكر في الدم.
هل الزنجبيل يساعد على حرق الدهون
لا توجد دراسات تشير إلى دور الزنجبيل في تعزيز حرق الدهون، إلّا أنّ هذا النوع من الأعشاب من المحتمل أن يرتبط بتقليل الوزن، وفي الوقت نفسه، يُمكن أن يُساعد على تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب، وغيرها من الآثار الجانبية لزيادة الوزن، وذلك لما يمتلكه من خصائص مضادة للأكسدة، ومضادة للالتهابات، وأشارت مراجعة منهجية نُشرت في مجلة Critical Reviews in Food Science and Nutrition عام 2019 وتضمنّت 14 دراسة مختلفة، إلى أنّه يُمكن للزنجبيل ومُكمّلاته الغذائية أن تُقلّل بشكل ملحوظ من عدة مؤشرات، مثل: وزن الجسم، ونسبة مُحيط الخصر إلى الوِرك (بالإنجليزية: Waist-To-Hip Ratio)، ومُحيط الورك، لدى الأشخاص المصابين بزيادة الوزن، أو السمنة، في حين لم تستطع التأثير في مؤشر كتلة الجسم،[٥٢] كما أشارت دراسةٌ مخبريٌّة نُشرت في مجلة Science of Food and Agriculture، إلى أنَّ مُكمّلات الزنجبيل يُمكن أن تُقلل الوزن عن طريق المُساهمة في ضبط مستوى سكر الدم، لدى الفئران التي أُخضِعت لنظامٍ غذائيٍ مرتفع الدهون.
ويُعتقَد كذلك أنّه يُمكن لمسحوق الزنجبيل، وفي حال تناول كمية قليلة منه أن يزيد من الشعور بالامتلاء، ويُقلّل الشهية، وفي دراسة أوليّةٌ نُشرت في مجلة Metabolism عام 2012، ظهر أنّ تناول الزنجبيل ساهم في تقليل الشعور بالجوع، وتعزيز عملية التوليد الحراري (بالإنجليزية: Thermogenesis) المرتبطة بعمليات الأيض، ممّا قد يُساهم السيطرة على الوزن، ولكنّ هذه النتائج ما زالت بحاجةٍ إلى مزيدٍ من الأدلة لتأكيدها.

مُنتجات الزنجبيل وفوائدها
زيت الزنجبيل
يُستخرج زيت الزنجبيل بعدّة طرق، إلّا أنّ النوع الأفضل منه هو الذي يُستخلص من الجذمور الكامل غير المقشر، ويتميّز باحتوائه على مركب الجينجيرول، والذي يُعدّ مسؤولاً عن معظم الفوائد التي يقدمها الزنجبيل.
مربى الزنجبيل
يمكن استخدام الزنجبيل الطازج لتحضير مربى الزنجبيل وأكله بعدّة طرق، ويُمكن إضافة أنواع أخرى من الفواكه لتحلية مذاقه، إذ يُمكن أن يكون مذاقه اللاذع غير مستساغٍ لبعض الأشخاص، وخاصّةً الأطفال منهم.

كيفية استخدام الزنجبيل
يُمكن استخدام الزنجبيل بعدة طرق مختلفة في الطعام والشراب، إذ يمكن تناول جذاميره أو سيقانه الأفقية (بالإنجليزية: Rhizomes) كخُضارٍ طازجة أو مطبوخة، أو استخدامها كنوعٍ من التوابل والبهارات في تنكيه الأطعمة، أو استخدام الطازجة منها لصنع شاي الزنجبيل، كما يمكن استخدام الأوراق كذلك في الطعام، أو استخدامها كجزءٍ من الطب التقليدي، بالإضافة إلى أنَّ البعض يستخدم مُكمّلات الزنجبيل الغذائية، لما توفّر من فوائد صحية محتملة.

زيت الزنجبيل

مربى الزنحبيل
_________________________________
منقبول عن : موضوع ومصادر أخرى
● ● ●
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-11-2020, 04:22 PM   #12
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,630
افتراضي فوائد الزنجبيل والليمون

فوائد ألزنجبيل والليمون
الزنجبيل نبات عشبيّ من النباتات التي تنمو في المناطق الحرارة، وتحت التربة، أزهاره صفراء، يتميّز بنكهته الرائعة ورائحته العطرية المميزة، يُستخدم طازجاً أو مجففاً، لكن الطازج منه أكثر فائدة، ويُستخدم كبهار رئيسيّ في العديد من الطبخات، كما يعالج الكثير من الأمراض.
أما الليمون فشجرة صغيرة قد يصل طولها إلى ستة أمتار، ثمرته بيضوية صفراء اللون وطعمها حامض، ويُستخدم في الطبخ والسلطات وكمُقبّل مع وجبات الطعام، ويُعدّ أحد المشروبات المنعشة؛ لما له من فوائد عظيمة، كما يُستفاد منه في علاج عدّة أمراض.

فوائد الزنجبيل
● مقوٍّ للقلب: وذلك بشربه يومياً على الريق وحده أو بعد مزجه مع الحليب.
● فاتح للشهية: بخلط ملعقةٍ صغيرة منه مع كوب من الماء، وشربها قبل الطعام بربع ساعة.
● معالج للتعب والأرق: بوضع فنجان منه في وعاء من الماء ووضع القدمين فيه مدّة ربع ساعة.
● معالج للإسهال: بوضع ملعقة منه مع القليل من حبة البركة على كوب من الماء، وغليه وتصفيته وتحليته وشربه.
● معالج للربو والسّعال ونزلات البرد.
● مفيد لمن يعاني نقصاً في الفيتامينات مثل فيتامين B12.
● مقوٍّ لعضلات الإنسان وفقراته ومعالج لآلام المفاصل.
● مقوٍّ للذاكرة. مهدئ للأعصاب ومُعالج للقلق والتوتر النفسي.
● مكافح للخلايا السرطانية.
● مُخفّف للصداع.
● معالج لاضطرابات المعدة، ومُزيل للغثيان ومفيد في أوّل الحمل.
فوائد الليمون
●معالج للزكام: عصيره من أهمّ الأدوية التي تؤخذ عند الإصابة بنزلات البرد والتهاب البلعوم، يحتوي على فيتامين C الذي يقوّي مناعة الجسم ويقضي على فيروسات الإنفلونزا.
●مفيد للتخسيس: فهو يحرق الدهون في الجسم، ويمكن شربه يومياً إمّا وحده أو مع الماء للحصول على النتائج المرغوبة.
●مفيد للأسنان: فالمضمضة بعصيره تُخفّف من آلام الأسنان، وتُعالج نزف اللثة.
●مفيد للحامل: باحتوائه على حامض الفوليك، وفيتامين C، وبعض البروتينات التي تحتاجها الأم الحامل؛
●فهو يقي الجنين من الإصابة بالتشوّهات العصبية، ويساعد على نموّ العظام والجلد والأوتار والغضاريف وامتصاص الحديد.
● منظّم لمستوى السكر في الدم.
●مفيد لمرضى السرطان: بإعاقة تقدّم الخلايا السرطانية ومكافحة الورم.
فوائد الزنجبيل مع الليمون
●مفيد للجهاز الهضمي ومشاكل الإمساك والبكتيريا الضارّة في الأمعاء.
●مشروب للتنحيف: بتحلية كوب منه بملعقةٍ صغيرة من العسل وشربها يومياً صباحاً.
●منقٍّ للبشرة: فهو يُحافظ على نضارتها ويُكافح الشيخوخة والتجاعيد.
●معزّز لمناعة الجسم، ومُعالج لالتهابات الحلق وقاتل للبكتيريا.
●مزيل لرائحة الفم، ومعالج لالتهابات اللثة بخلطه مع القليل من زيت الزيتون وتدليكها به.
●طارد للبلغم ومقوٍّ للجهاز التنفسي.
●مفيد لأمراض الكلى وتفتيت حصيّاتها وحصيات المرارة.
●منظّم للدورة الدموية.
●منظّم لضربات القلب؛ لاحتوائه على البوتاسيوم.
__________________________________

منقبول عن : موضوع ومصادر أخرى
● ● ●
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-11-2020, 04:57 PM   #13
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,630
افتراضي فوائد الزنجبيل مع العسل والليمون

فوائد الزنجبيل مع العسل والليمون

الزنجبيل والعسل والليمون
يتبع الزنجبيل (الاسم العلمي: Zingiber officiale Roscoe) إلى الفصيلة الزنجبيليّة (الاسم العلمي: Zingiberaceae)، وهو من النباتات المُعمِّرة، وقد استُخدِمَ كتوابل لأكثر من 2500 سنة، كما تحتوي جذوره على الصمغ، والزيوت الأساسيّة الّتي تُزود الزنجبيل برائحته ونكهته الحارّة، أمّا العسل (بالإنجليزية: Honey) فهو مادّة يُنتِجها النحل من رحيق النباتات، وتُستخدم عادةً لتحلية للأطعمة،] وبالنسبة لليمون (بالإنجليزية: Lemon) فإنّه يمتلك شكلاً بيضويّاً وله رائحة عطريّة مُميّزة بالإضافة إلى غُدد زيتية وقشرة ذات لون أصفر، إلّا أنّه قد يكون مُخطّطاً بشكل طوليّ باللون الأخضر والأصفر أو الأبيض، وتجدر الإشارة إلى أنّ الموطن الأصلي لليمون غير معروف؛ ولكن يعتقد البعض أنّه يعود إلى شمال غرب الهند، ويختلف إنتاج شجر الليمون بحسب نوعها، ومكان زراعتها، والمناخ الذي تنمو فيه.
فوائد الزنجبيل مع العسل والليمون
لا توجد دراسات حول فوائد الزنجبيل مع العسل والليمون فقط، بل إنّ هذه الدراسات تحتوي على مكونات أخرى أيضاً، كما أنّ عينات هذه الدراسات كانت صغيرة، وينصح باستشارة الطبيب قبل تناول هذا المزيج للمرضى، ومن هذه الدراسات ما يأتي:
● أشارت دراسة صغيرة أُجريت على 10 إناث من غير المصابات بمرض السكري ممن استهلكنَ فطوراً مرتفعاً بالكربوهيدرات ونشرتها مجلّة Malaysian Journal of Health Sciences عام 2018، إلى أنّ استهلاك خليط الزنجبيل، والليمون، والعسل، ومكونات أخرى يقلل من خطر ارتفاع سكر الدم التالي للأكل (بالإنجليزية: Postprandial glycemia) إلى حَدٍّ ما، وبالتالي فإنّ هذا المزيج قد يُعدّ إضافة جيّدة للنظام الغذائي للأشخاص الأكثر عُرضة لارتفاع مستوى سكر الدم.
● أشارت دراسة أولية أُجريت على حيوانات التجارب المُصابة بارتفاع مستويات الدهون ونشرتها مجلّة International Journal of Biological Research عام 2016، إلى أنّ استهلاك مُستخلص يحتوي على عصير الزنجبيل، واللليمون، والعسل، ومكونات أخرى بنسبٍ مُتساوية يقلل من دهون الدم بالتالي قد يكون له تأثير في تعزيز صحة القلب وتقليل خطر الإصابة بتصلب الشرايين؛ فقد وجدت الدراسة أنه قد خفض من مستويات الدهون الثلاثيّة في الدم، والبروتينات الدهنية المنخفضة الكثافة جداً، والكوليسترول الكُلّي، بالإضافة إلى أنه رفع من مستوى البروتين الدهني مرتفع الكثافة، والبروتين الدهني منخفض الكثافة بشكل طفيف.
● كما أشارت دراسةٌ أوليّةٌ أُخرى أُجريت على حيوانات التجارب المُصابة بارتفاع الدهنيّات، ونُشرت عام 2014، إلى أنّ استهلاك مزيج الزنجبيل، والليمون، والعسل، ومكونات أخرى مُدّة أُسبوعين كذلك يقلل من خطر الإصابة بفرط شحميات الدم عبر التقليل من مستوى الدهون مما قد يساهم في التحسين من حالة مرضى القلب.
الفوائد العامة للزنجبيل
يمتلك الزنجبيل العديد من الفوائد الصحية التي تعود لارتفاع محتواه من مادة الجنجرول (بالإنجليزيّة: Gingerols)؛ التي تمتلك خصائص قويّة مُضادّة للالتهابات، والأكسدة، لكن تجدر الإشارة إلى أنّ الزنجبيل لا يُعدّ مصدراً أساسيّاً لتزويد الجسم بالفيتامينات، والمعادن، والسعرات الحراريّة.
الفوائد العامة للعسل

تُشكّل الكربوهيدرات 82% من مكونات العسل، لذلك فإنها تُعدّ المكوّن الأساسي فيه وتحتوي على 38.2% من سكر الفركتوز، و31% من سكر الغلوكوز، ويُشكّل الماء النسبة المُتبقيّة منه والّتي تُساوي 17%، كما يُعدّ العسل مصدراً للفلافونويدات؛ المُضادّة للأكسدة والتي تقلل من مستوى الالتهابات، وكمية بسيطة من بعض فيتامنات ب، كفيتامين ب2، وفيتامين ب3، والفولات، وفيتامين ب5، وفيتامين ب6، وفيتامين ج.
بالإضافة إلى بعض المعادن كالحديد، والكالسيوم، والفسفور، وكلوريد الصوديوم، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم، وتجدر الإشارة إلى أنّ انخفاض درجة الحموضة بشكل بسيط في العسل يساعد على تثبيط نموّ البكتيريا فيه، بالإضافة إلى أنّ خصائصه المُضادّة للأكسدة تقلل من نسبة الجذور الحُرّة المُسبّبة للأمراض، وفي الحقيقة قد يُساهم استخدام العسل بدلاً من السكر الصناعي والمُكرر في تعزيز الصحة على المدى البعيد، ويجدر التنبيه إلى أنّ خصائص العسل تختلف بحسب المنطقة النباتية التي استخلص منها (بالإنجليزية: Flora)، ومحتواه من الماء.

الفوائد العامة للليمون
يحتوي الليمون على نسبة جيّدة من الكربوهيدرات التي تتكون بشكل أساسي من الألياف الغذائية، والسكريّات، بينما ينخفض عصير الليمون بمحتواه من هذه الألياف، ويُعدّ الليمون من الأطعمة مُنخفضة الحمل الجلايسيمي؛ إذ إنّ حمله الجلايسيمي يُساوي 1 فقط، وهذا يعني أنّه لا يرفع مستويات سكر الدم عند تناوله، ومن الجدير بالذكر أنّ الليمون يُعدّ مصدراً غنيّاً بفيتامين ج، فهو يُغطّي 30.7 مليغراماً من النسبة اليوميّة الموصى باستهلاكها منه، ويُعدّ هذا الفيتامين مُضادّ أكسدة قويّاً يُساهم في تقليل خطر تلف الخلايا الذي قد تُسبّبه الجذور الحُرّة، كما يحتوي الليمون على نسبة قليلة من فيتامين ب1، وفيتامين ب6، والفولات، وبعض المعادن، مثل: الكالسيوم، والحديد، والبوتاسيوم.
_________________________________
منقبول عن : موضوع ومصادر أخرى
● ● ●
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-11-2020, 08:51 PM   #14
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,630
افتراضي كل ما تريد معرفته عن فوائد الزنجبيل

كل ما تريد معرفته عن فوائد الزنجبيل
يعتبر الزّنجبيل نباتاً استوائيّاً، ويتميّز بأزهاره الخضراء الأرجوانيّة، وساقه العطريّة الممتدّة تحت الأرض، ويستخدم بشكل أساسيّ في الطّهي والمعالجة. واسمه الشّائع هو الزَّنجبيل (ginger)، أمّا اسمه اللاتيني فهو (Zingiber officinale) أي نبات الزّنجبيل.
ويحتوي الزّنجبيل على مجموعة كبيرة من مضادّات الأكسدة القويّة، والكثير من المعادن والزّيوت المهمّة، مثل: الجينجيرول، الزينجيرون، وغيرها. وتعمل هذه الزّيوت بشكل أساسيّ على تحسين حركة الأمعاء، وتعمل كمضادّ للالتهابات، وخافض للحرارة، ومسكن للآلام، وتعمل على التقليل من حدّة غثيان الصّباح لدى النّساء الحوامل، حيث تؤثّر بشكل رئيسيّ على الجهاز العصبيّ.

تاريخ الزّنجبيل
الزّنجبيل هو نبات يكثر وجوده في جامايكا، الفلبين، جنوب شرق آسيا، وغيرها من المناطق الاستوائيّة. وقد تمّ استخدام الزّنجبيل قديماً في الطّب الصيني بشكل أساسيّ، واستخدم الزّنجبيل بكثرة لأكثر من 2500 سنة كعلاج يدرج مع قائمة الأعشاب الطبيعيّة الصينيّة، بالإضافة إلى أنّه عرف كأحد التّوابل في الأغذية، وكدواء مهمٍّ جدّاً لعلاج الكثير من الأمراض. ويعتبر الزّنجبيل واحداً من التّوابل الطبيعيّة، وهو معروف في جميع أنحاء العالم لرائحته النفّاذة، وطعمه اللاذع.
قدّس التّاريخ القديم استخدام الزّنجبيل، حيث كان للزّنجبيل قيمة تاريخيّة وطبيّة عظيمة كشراب مؤثر على الجهاز الهضميّ. ونظرت الأنظمة القديمة مثل الهنديّة والصينيّة للزنجبيل على أنّه هدية الشّفاء من الله. كما ادّعى مستخدموه من معالجي الطّب الصّيني القديم أنّ استخدام الزّنجبيل الطازج على المدى الطّويل يرفع من روحانيّة الشّخص المُعالَج. كما بقي الزّنجبيل - وحده أو مع غيره من الأعشاب - العشبة المفضّلة لاستخدامها في 50% من العلاجات العشبيّة التّقليديّة.

الآثار الجانبيّة للزّنجبيل:
لا يوجد للزّنجبيل آثار جانبية عند أخذه بجرعات صغيرة. ولكن قد يكون له مجموعة من الآثار الجانبيّة عند استعماله بشكل غير صحيح، حيث يعمل على تولُّد الغازات المعويَّة، والنَّفخة، والغثيان. وترتبط هذه الآثار الجانبيّة مع الزّنجبيل المجفَّف أو مسحوق الزَّنجبيل على الأغلب. ولدى استعمال الزّنجبيل كمعالجة تكميليّة أو بديلة يجب استشارة الطّبيب المختصّ، وإعطاؤه فكرة كاملة عن مقدار الجرعات وطريقة الاستخدام التي يتّبعها المريض.
محاذير استخدام الزّنجبيل:
لا يجب أخذ الزّنجبيل إذا كان الشّخص يُعاني من أيّ من الأمراض التّالية: أمراض الدّم: فإذا عانى الشّخص من أحد أمراض الدّم، مثل:
● سرطان الدّم، أو الثلاسيميا، أو الهيموفيليا، أو فقر الدّم، فإنّ تناول الزّنجبيل قد يرفع من خطر حدوث نزيف لديه. ويمنع أخذ الزّنجبيل في حال كان الشّخص خاضعاً للأدوية التي تمنع تجلّط الدّم، مثل اسبيرين، كلوبيدوجريل، ديكلوفيناك، ايبوبروفين، وارفارين، نابروكسين، وغيرها من الأدوية.
● مرض السّكري: حيث يفضّل عدم تناول المصابين بالسّكري للزّنجبيل، فهو يعمل على خفض مستوى السّكر في الدّم.
● أمراض القلب: لا ينصح الخبراء بتناول الزّنجبيل لمن يعانون من أمراض القلب، حيث ازدادت بعض الحالات سوءاً لدى تناول جرعات عالية من الزّنجبيل.

تخزين الزّنجبيل:
يفضّل تخزين الزّنجبيل الطازج في مكان بارد، جافّ، ومظلم، ولا يفضّل وضعه في الثّلاجة حتى بعد قطعه. وللحفاظ على أكبر تأثير يفضّل استخدام الزّنجبيل في حدود أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، ويفضّل إبعاد كبسولات ومسحوق الزّنجبيل عن مصادر الضّوء والحرارة.

استخدام الزّنجبيل للتنحيف:
الدّراسات الطبيّة المتمحورة حول استخدام الزّنجبيل مع القرفة للتنحيف غير كافية لإثبات مدى فاعليّتهما وإمكانيّة استخدامهما لخفض الوزن. حيث يعتقد الأطباء أنّ استخدام القرفة يعمل على خفض مستوى السّكر في الدّم، وأنّ استعمال الزّنجبيل يعمل على خفض مستوى الدّهون، والشّحوم الثلاثيّة، والكوليسترول، ولكنّهما لا يرفعان من معدّلات الحرق أو التمثيل الغذائيّ، وبالتّالي لا يمكن اعتبارهما من العناصر التي تساهم في حرق الدّهون في الجسم.

فوائد شرب منقوع الزنجبيل على الرِّيق:
يمكن لكوب ساخن من الزّنجبيل أن يُساعد في تخفيف وعلاج الكثير من الأمراض والمشاكل الصِّحيّة خاصّة إذا تمّ شُربه على الرّيق فيما يتعلق بمشاكل الجهاز الهضميّ، كمشاكل الهضم، والغثيان الصَباحيّ، وذلك لتسهيل عمليّة امتصاصه في المعدة، وتسريع الاستفاده من مُكوّناته، كما ينطبق ذلك على باقي الاستعمالات، حيث أنَّ الكثير من مناقيع النَّباتات والأعشاب تكون فائدتها أكبر وأسرع إذا ما تم شربها على الرّيق، ومنها الزنجبيل، وفيما يأتي ذكر لبعض فوائد منقوع الزّنجبيل :
الدّراسات الطبيّة المتمحورة حول استخدام الزّنجبيل مع القرفة للتنحيف غير كافية لإثبات مدى فاعليّتهما وإمكانيّة استخدامهما لخفض الوزن. حيث يعتقد الأطباء أنّ استخدام القرفة يعمل على خفض مستوى السّكر في الدّم، وأنّ استعمال الزّنجبيل يعمل على خفض مستوى الدّهون، والشّحوم الثلاثيّة، والكوليسترول، ولكنّهما لا يرفعان من معدّلات الحرق أو التمثيل الغذائيّ، وبالتّالي لا يمكن اعتبارهما من العناصر التي تساهم في حرق الدّهون في الجسم.
فوائد شرب منقوع الزنجبيل على الرِّيق:
يمكن لكوب ساخن من الزّنجبيل أن يُساعد في تخفيف وعلاج الكثير من الأمراض والمشاكل الصِّحيّة خاصّة إذا تمّ شُربه على الرّيق فيما يتعلق بمشاكل الجهاز الهضميّ، كمشاكل الهضم، والغثيان الصَباحيّ، وذلك لتسهيل عمليّة امتصاصه في المعدة، وتسريع الاستفاده من مُكوّناته، كما ينطبق ذلك على باقي الاستعمالات، حيث أنَّ الكثير من مناقيع النَّباتات والأعشاب تكون فائدتها أكبر وأسرع إذا ما تم شربها على الرّيق، ومنها الزنجبيل، وفيما يأتي ذكر لبعض فوائد منقوع الزّنجبيل :
● يُساعد في حلّ مشاكل اضطرابات المعدة والغثيان؛ ففي حال الشّعور بدوار الحركة أو الغثيان عند الاستيقاظ أو حتى آلام المعدة يُنصح بشرب كوب من منقوع الزّنجبيل السّاخن لإيقاف هذا الشّعور وتنظيف المعدة من بقايا الطّعام العالقة بها.
● يلعب منقوع الزّنجبيل دوراً حيويّاً مُهمّاً في تسهيل عمليّة الهضم، وتحسين امتصاص المواد والعناصر الغذائيّة بشكل غير مباشر، إذ إنّ تحسين عمليّة الهضم تُساعد بشكل كبير على نقصان الوزن، كما يساعد الزّنجبيل في حل مُشكلة التجشّؤ غير المرغوب به.
● يُساعد شرب الزّنجبيل على رفع مُعدّلات حرق السّعرات الحراريّة وزيادة مُعدّلات التّمثيل الغذائيّ في الجسم، ممّا يعني التَخلُّص من تراكم الدّهون الزّائدة، كما يُعطي شعوراً بالامتلاء والشّبع لفترة من الزّمن، ممّا يعني استهلاكاً أقلّ للسّعرات الحراريّة.
● يُساعد في توسيع الأوعية الدمويّة، ويُحسّن عمليّة تدفّق الدّم بسبب احتوائه على مُركّبات نشطة مثل الأحماض الأمينيّة والمعادن، ممّا يحمي من الحُمّى والقشعريرة والتَعرُّق المفرط، كما يُنشّط عمل الدّورة الدمويّة في الجسم، ويحمي القلب من الأمراض ومن أيّ مشاكل مُحتملة في الأوعية الدمويّة.
● يُخفّف الآلام بشكلٍ عامّ والآلام المُصاحِبة لالتهاب المفاصل بشكلٍ خاصّ؛ إذ يُساعد على تليّف عضلات الرّكبة والأوراك بشكل أفضل، كما يُساعد في التّقليل من التَورّم في العضلات والمفاصل،بالإضافة إلى تخفيف وعلاج آلام الأسنان.
● شرب كوب واحد من منقوع الزّنجبيل يعمل على تحسين المزاج وإعطاء شعور بالرّاحة والهدوء.
● يُفيد منقوع الزّنجبيل في حالات الرّبو والتهاب القصبات الهوائيّة، حيث يخفف الآلام المصاحبة لها ويُسرّع في شفائها.

-● يُضاعف القدرة على التّركيز والانتباه، كما يُقلّل من احتماليّة فقدان خلايا المُخّ ويحمي الخلايا لفترة أطول، وهذا يعني أنّ منقوع الزّنجبيل يقي من مرض الزّهايمر مع مرور الوقت.
-● يقوّي جهاز المناعة في الجسم ويعمل كمُضادّ للالتهابات، حي يُعدّ منقوع الزّنجبيل مشروباً مثاليّاً لعلاج التهاب المفاصل الروماتويديّ وغيرها من التهابات المفاصل، كما يُستعمل في علاج الكوليرا، والإسهال الدَمويّ النّاتج عن التهابٍ جرثوميّ، وفي حالات التهاب الخِصيتين عند الذّكور.
● يُساعد في علاج بعض حالات السّرطان وأهمّها سرطان المبيض.
محاذير شرب منقوع الزنجبيل:
● يفضّل تخزين الزّنجبيل الطازج في مكان بارد، جافّ، ومظلم
● يفضّل تخزين الزّنجبيل الطازج في مكان بارد، جافّ، ومظلم
● يعتبر الزّنجبيل نباتاً استوائيّاً، ويتميّز بأزهاره الخضراء الأرجوانيّة، وساقه العطريّة الممتدّة تحت الأرض، ويستخدم بشكل أساسيّ في الطّهي والمعالجة. واسمه الشّائع هو الزَّنجبيل (ginger)، أمّا اسمه اللاتيني فهو (Zingiber officinale) أي نبات الزّنجبيل.
ويحتوي الزّنجبيل على مجموعة كبيرة من مضادّات الأكسدة القويّة، والكثير من المعادن والزّيوت المهمّة، مثل: الجينجيرول، الزينجيرون، وغيرها. وتعمل هذه الزّيوت بشكل أساسيّ على تحسين حركة الأمعاء، وتعمل كمضادّ للالتهابات، وخافض للحرارة، ومسكن للآلام، وتعمل على التقليل من حدّة غثيان الصّباح لدى النّساء الحوامل، حيث تؤثّر بشكل رئيسيّ على الجهاز العصبيّ.

تاريخ الزّنجبيل
الزّنجبيل هو نبات يكثر وجوده في جامايكا، الفلبين، جنوب شرق آسيا، وغيرها من المناطق الاستوائيّة. وقد تمّ استخدام الزّنجبيل قديماً في الطّب الصيني بشكل أساسيّ، واستخدم الزّنجبيل بكثرة لأكثر من 2500 سنة كعلاج يدرج مع قائمة الأعشاب الطبيعيّة الصينيّة، بالإضافة إلى أنّه عرف كأحد التّوابل في الأغذية، وكدواء مهمٍّ جدّاً لعلاج الكثير من الأمراض. ويعتبر الزّنجبيل واحداً من التّوابل الطبيعيّة، وهو معروف في جميع أنحاء العالم لرائحته النفّاذة، وطعمه اللاذع.
قدّس التّاريخ القديم استخدام الزّنجبيل، حيث كان للزّنجبيل قيمة تاريخيّة وطبيّة عظيمة كشراب مؤثر على الجهاز الهضميّ. ونظرت الأنظمة القديمة مثل الهنديّة والصينيّة للزنجبيل على أنّه هدية الشّفاء من الله. كما ادّعى مستخدموه من معالجي الطّب الصّيني القديم أنّ استخدام الزّنجبيل الطازج على المدى الطّويل يرفع من روحانيّة الشّخص المُعالَج. كما بقي الزّنجبيل - وحده أو مع غيره من الأعشاب - العشبة المفضّلة لاستخدامها في 50% من العلاجات العشبيّة التّقليديّة.

الآثار الجانبيّة للزّنجبيل:
لا يوجد للزّنجبيل آثار جانبية عند أخذه بجرعات صغيرة. ولكن قد يكون له مجموعة من الآثار الجانبيّة عند استعماله بشكل غير صحيح، حيث يعمل على تولُّد الغازات المعويَّة، والنَّفخة، والغثيان. وترتبط هذه الآثار الجانبيّة مع الزّنجبيل المجفَّف أو مسحوق الزَّنجبيل على الأغلب. ولدى استعمال الزّنجبيل كمعالجة تكميليّة أو بديلة يجب استشارة الطّبيب المختصّ، وإعطاؤه فكرة كاملة عن مقدار الجرعات وطريقة الاستخدام التي يتّبعها المريض.
أضرار الزنجبيل :
1. الزنجبيل مميع طبيعي للدم لذا يحذر من تناوله بكثرة ، خوفاً من حدوث نزيف دموي داخلي.
2. قد يتسبب بقرحة المعدة إذا تم تناولة كمشروب ساخن على الريق من قبل من يعانون حساسية في المعدة .
3. قد يؤدي إلى حدوث تسارع في نبضات القلب وتعب عام .
4. ينصح بعدم تناوله من قبل مرضى المرارة لأنها قد يفاقم المشكلة .
5. يخفض نسبة السكر في الدم ، لذا ينصح مرضى هبوط السكر بتجنبه .
6. قد يزيد ضغط الدم إذا تم تناوله بكثرة وبشكل دائم .
7. منحف طبيعي، فلا يؤخذ من قبل من يعانون من النحافة المفرطة .
8. قد يؤدي إلى مشاكل في الجهاز العصبي المركزي.

_________________________________________
منقول عن ( ألبوابه ) ومصادر أخرى
● ● ●
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-11-2020, 10:41 PM   #15
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,630
افتراضي معلومات عن الزنجبيل

معلومات عن الزنجبيل

زنجبيل Zingiber officinale
Zingiber officinale01.jpg
التصنيف العلمي
مملكة: النبات
Division: Magnoliophyta
Class: Liliopsida
Order: Zingiberales
Family: Zingiberaceae
Genus: 'Zingiber'
Species: ''Z. officinale''
Binomial name
Zingiber officinale
Roscoe

نبات الزنجبيل
"زنجبيل" (Ginger) بالإنكليزية أو (Gingembre) بالفرنسية وهو نبات من العائلة الزِّنجبارية، من نباتات المناطق الحارة, وهو عبارة عن درنات (ريزومات) تحتوي على زيت طيار، له رائحة نفاذة وطعم لاذع يستعمل كبهار وكتوابل في تجهيز الأطعمة ومنحها الطعم المميز, يضاف إلى أنواع من المربيات والحلوى والمشروبات الساخنة كالسحلب والقرفة. يستعمل من الزنجبيل جذوره وسيقانه المدفونة في الأرض (الريزومات).

يستعمل كمنقوع فشاي الجنزبيل طارد للأرياح ويتناول في النزلات البردية ويفيد في الهضم ومنع التقلصات حيث أنه هاضم وطارد للغازات ويفيد في علاج النقرس، ولا يعطي للحوامل, كما يستعمل الزنجبيل لتوسيع الأوعية الدموية، وزيادة العرق والشعور بالدفء وتلطيف الحرارة، وتقوية الطاقة الجنسية ، وتعاطيه يوميا يمكن أن يتدخل في امتصاص الحديد والفيتامينات التي تذوب في الدهون كفيتامين K و E و D و A ومشتقات المضادات الحيوية و ديجوكسين و فينوتوين.

يكثر في بلاد الهند الشرقية والفليبين والصين وسريلانكا والمكسيك. وأنواعه كثيرة منها: الزنجبيل البلدي والزنجبيل الشامي والزنجبيل العجم والزنجبيل الفارسي والزنجبيل الكلاب والزنجبيل الهندي ويسمى بالكفوف.

المكونات الكيميائية الفعالة في الزنجبيل
تحتوي جذامير الزنجبيل على زيوت طيارة بنسبة ما بين 2.5-3%، كما يحتوي على مجموعة أخرى تعرف باسم Aryl alkanes وهي المكونات الفعالة الهامة في الزنجبيل والتي تعطيه الطعم اللاذع، وتضم مجموعتين:

Gingerols:والتي تحتوي على مركب gingenol وهو المركب الذي يعزى إليه الطعم الحار في الزنجبيل، وهو من الراتنجات الزيتية. ويعتبر مضادا لحدوث الجلطة وكذلك مضادا للالتهاب بأنواعه بما في ذلك الأمراض الالتهابية مثل الربو والمفاصل والتهاب القولون و الشقيقة.
Shogaols:التي من أهم مركباتها Shogaol وهي أيضاً مادة حارة تساعد على هضم الدهون.
كما يحتوي الزنجبيل على: النشاء بنسبة 50% - البروتين بنسبة 9% - دسم 7% (أحماض دسمة + غليسيريدات + فوسفولبيدات) – خميرة البروتياز 2%.

طب الأعشاب
يساعد الزنجبيل على منع وعلاج العديد من المشاكل الصحية التي تسببها البكتيريا، الزنجبيل الطازج له تأثير مضاد حيوي ضد مسببات الأمراض التي تنقلها الأغذية مثل السالمونيلا، كما أن لديه تأثير مضاد للجراثيم على التهابات الجهاز التنفسي واللثة. شاي الزنجبيل هو إجراء وقائي كبير ضد الالتهابات البكتيرية، لصنع الشاي، قم بغلي قطعة من الزنجبيل الطازج حوالي ½1 كوب من الماء لمدة 10 دقائق، ثم يصفى ويضاف اليه العسل وعصير الليمون وشربه.

يستعمل زيت الزنجبيل في الطب الشعبي الغربي والشرقي منذ 400 سنة وفي الطب الشعبي الفرنسي يستعمل نقاط من زيت الزنجبيل مع كمية من السكر كعلاج وطارد للرياح والحمى وكذلك يستعمل كفاتح للشهية وزيت الزنجبيل يمكن ان يستعمل اثناء التدليك او المساج لعلاج آلام الروماتيزم والعظام.

الزنجبيل كدواء
قال ابن القيم- رحمه الله-: " الزنجبيل معين على الهضم، ملين للبطن تليينا معتدلا، نافع من سدد الكبد العارضة عن البرد، والرطوبة، ومن ظلمة البصر الحادثة عن الرطوبة كحلا واكتحالا، معين على الجماع، وهو محلل للرياح الغليظة الحادثة في الأمعاء والمعدة، وهو بالجملة صالح للكبد والمعدة)).

فوائده
لتطييب نكهة الطعام، وهو طارد للغازات ويدخل في تركيب أدوية توسيع الأوعية الدموية، ومعوق وملطف للحرارة، كما أنه يدخل في تركيب وصفات زيادة القدرة الجنسية، وفي علاج آلام الحيض.
كلام ابن سينا عن الزنجبيل : زنجبيل (الماهية) قالديوسقوريدس: ((الزنجبيل أصوله صغار مثل أصول السعد لونها إلى البياض وطعمها شبيه بطعم- الفلفل طيب الرائحة ولكن ليس له لطافة الفلفل، وهو أصل نبات أكثر ما يكون في مواضع تسمى طرغلود لطقى، ويستعمل أهل تلك الناحية ورقه في أشياء كثيرة كما نستعمل نحن الشراب في بعض الأشربة وفي الطبيخ. إلى أن قال: (الأفعال والخواص): حرارته قوية ولا يسخن إلا بعد زمان لما فيه من الرطوبة الفضلية لكن إسخانه قوى ملين يحلل النفخ: وإذا ربى أخذ العسل بعض رطوبته الفضلية ويجف أكثر أعضاء الرأس) يزيد في الحفظ ويجلو الرطوبة عن نواحي الرأس والحلق (أعضاء العين)، ويجلو ظلمة العين للرطوبة كحلا وشربا (أعضاء الغذاء يهضم، ويوافق برد الكبد والمعدة، وينشف بلة المعدة وما يحدث فيهـا من الرطوبات من أكل الفواكه (أعضاء النفض)، يهيج الباءة ويلين البطن تليينا خفيفا.
ملاحظات مهمة قبل استعماله.
الزنجبيل تضعف فاعليته بعد سنتين ؛ لأنه يصاب بالتسوس لرطوبة فيه ويمكن حفظه بوضعه في فلفل أسود.

فينبغي مراعاة استعمال زنجبيل جديد وذلك بجميل رائحته النفاذة ورونق لونه الموتار الفاتح المقارب للسمنى المصفر، ويكون خاليا من العيدان والشوائب إذا كان مطحونا.

أمراض يعالجها الزنجبيل
1· لتقوية الذاكرة وللحفظ وعدم النسيان: يؤخذ من الزنجبيل المطحون قدر 55 جرام، ومن اللبان الدكر (الكندر) 50 جرام، ومن الحبة السوداء50 جرام تخلط معا وتعجن في كيلو عسل نحل وتؤخذ منه ملعقة صغيرة على الريق يوميا مع صنوبر وزبيب.
2· لعلاج الصداع والشقيقة: يعجن الزنجبيل المطحون قدر ملعقة صغيرة في فنجان زيت زيتون ويدلك منه مكان الألم مع شرب مغلي الزنجبيل مع النعناع، وحبة البركة من كل ملعقة صغيرة كالشاي.
3· لعلاج العشى الليلي: يشرب كوب عصير جزر عليه نصف ملعقة زنجبيل مطحون مع إمرار مرود معجون زنجبيل بعسل نحل على العينين قبل النوم.
4. للدوخة ودوار البحر: تصنع أقراص من زنجبيل مطحون من سكر نبات مطحون ونشا بنسب 1:1 : 3 وتجفف في الظل ويستحلب قرص عند الشعور بالدوخة أو قبل السفر (القرص يكون في حجم الكرزة).
5. لتقوية النظر: يشرب عصيرجزر عليه ربع ملعقة صغيرة من زنجبيل مطحون غسل العينين بمغلي الشمر صباحا.
6. لعلاج بحة الصوت وصعوبة التكلم: تدهن الحنجرة بمعجون الزنجبيل والنعناع وزيت الزيتون بنسبة 1:1: 3 مع شرب مغلي الينسون محلى بسكر نبات أو مص سكر نبات.
7. لتطهير الحنجرة والقصبة الهوائية: نفس الطريقة السابقة مع مضغ البقدونس وشرب نقيع اللبان الدكر والعسل.
8. للأرق والقلق: يضرب كوب حليب ساخن عليه ربع ملعقة صغيرة من زنجبيل مطحون مع دهن الجسم بزيت زيتون ولا تنسى قراءة القران وذكر الله:{...ألا بذكر الله تطمئن القلوب}.
9. للتبلد الذهني: يشرب كوب حليب مغلي فيه ربع ملعقة زنجبيل مطحون ويؤكل بعده زبيب مع حب الصنوبر بما تيسر.
10· مفرح ومنعش: يشرب مغلي الزنجبيل مع الحبة السوداء والنعناع قدر كوب كل استنشاق أزيج الياسمين أو الريحان وهو غض.
11· لتقوية الفحولة والجسم ومكافحة الأمراض وتجنب الوهن والخمول: ما وجدت منشطا للجسم مثل الزنجبيل المحلى بالعسل، وأما إ ا أكل مربى بالعسل مع الفستق والخولنجان فكما يقول داود الأنطاكي في (تذكرته): " فيه سر عظيم ".
12. للصداع: يضرب الزنجبيل قدر ربع ملعقة صغيرة مع نصف معلقة من طحين حبة البركة بعد غليهما جيدا في قدر نصف كوب ماء، ثم يحلى بسكر مع دهن مكان الصداع بزيت الزنجبيل .
13· للشقيقة: يعجن من الزنجبيل المطحون قدر ملعقة صغيرة مع رماد فحم قدر فنجان ويضمد بذلك مكان الألم مع شرب الزنجبيل مع النعناع كالشاي.
14· لعلاج الكحة وطرد البلغم:. يؤخذ من زنجبيل مطحون قدر 50 جرام، ومن اللبان الدكر المطحون 50 جرام، ويعجنان في عسل قصب قدر 500 جرام، وتؤخذ ملعقة صغيرة بعد كل أكل.
15· لتطهير المعدة وتقويتها: يؤخذ من زنجبيل مطحون 25 جرام، ومن كراوية مطحونة 25 جرام،ومن الزعتر المطحون 25 جرام، ومن النعناع المطحون 25 جرام، وفى كيلو عسل نحل تعجن وتؤخذ ملعقة صغيرة من ذلك قبل الأكل.
16· للقولون العصبي: يمزج زنجبيل مطحون قدر 50 جرام مع كمون مطحون 50 جرام على نصف كوب ماء عليه ملعقة صغيرة من الخل ويشرب ذلك عند الشعور بالألم.
17· ملين لعلاج الإمساك: على كوب حليب بارد يضاف ربع ملعقة صغيرة من ويشرب عند الشعور بالإمساك.
18· لتدفئة الجسم ومقاومة أمراض الشتاء: يشرب الزنجبيل على الحليب أو يشرب مع القرفة مع قليل السمسم محلى بسكر أو عسل.
19· للزكام: يشرب الزنجبيل بعد غليه وتحليته بسكر مع تقطير زيت حبة البركة في الأنف والحلق مع استنشاق عصير الليمون.
20· للنزلة الشعبية: يشرب الزنجبيل محلى بعسل نحل مع مضغ نصف ملعقة صغيرة من حبة البركة صباحا ومساء.
21· لضيق النفس والربو: يمضغ لبان دكر وتبلع عصارته، ثم يشرب مغلي الزنجبيل مع الحلبة الحصى وذلك صباحا ومساء.
22· لتفتيح سدد الكلى والكبد: يصنع هذا المركب من زنجبيل مطحون قدر 25 جرام ورق الغار (اللاور) 35 جرام ويطحن، ومن حبة البركة 50جرام وتطحن، وفي كيلو عسل نحل يطبخ ذلك وتؤخذ من ذلك ملعقة صغيرة بعد كل أكل.
23· لمنع العطش وإصلاح الخلطى (الأفرجة): يؤكل الزنجبيل مطبوخا مع السمك كبهار له مع الكمون ويشرب كشراب الورد مثلجا وذلك بنقع قليل من الزنجبيل في ماء ويحلى بسكر.
24· لضعف الكبد وكسله: يمزج الزنجبيل مطحون في عسل قصب مع طحينة ويؤكل على الفطار والعشاء يوميا مع وضع لبخة على الجنب الأيمن من مخروط النعناع الأخضر من المساء للصباح.
25· للسعة الحشرات: تؤخذ ملعقة صغيرة من الزنجبيل المطحون وتمضغ حتى تصير عجينة توضع بعد ذلك على مكان اللسعة.
26. لتصلب المفاصل والفقرات: يؤخذ الزنجبيل مطحون قدر فنجان، ومن الأشق (صمغ الكلخ- صمغ الطرثوت- لزاق الذهب) قدر فنجان ويعجنان سويا ويضمد بها على مكان التصلب من المساء للصباح.
27· لتقوية القلب وتنشيط الدورة الدموية وإذابة الكوليسترول: تؤخذ من الزنجبيل المطحون 25 جرام، ومن حب الرشاد 25 ص ومن الينسون 25 جرام، ومن حبة البركة 25 جرام يطحن الجميع ويعجن في عسل نحل قدر نصف كيلو وتؤخذ ملعقة بعد كل أكل.
28· لعلاج الإرهاق: تشرب كوب من زنجبيل مغلي كالشاي (قدر نصف ملعقة صغيرة من زنجبيل مطحون على كوب ماء ساخن محلى بعسل نحل أو سكر ثم تدلك كل الجسم بزيت زيتون ممزوج بقدره حجما من خل مع رج الزجاجة جيدا قبل الاستعمال.
29· للنشاط وحث الطاقة التناسلية: تؤخذ نصف ملعقة صغيرة (تقريبا) من الزنجبيل وتقلب في كوب حليب ويسخن ذلك، ثم يصفى ويحلى بعسل نحل ويشرب عند الحاجة ويا حبذا بعد العشاء.
30· لعلاج صفرة الوجه: تؤخذ ملعقة صغيرة من الزنجبيل وتغلى في حليب، ثم تحلى بعسل نحل وتشرب صباحا ومساء مع دهن الوجه بزيت زيتون قبل النوم.
31· للإنفلونزا: يشرب كوب حليب عليه نصف ملعقة زنجبيل مطحون محلى بعسل نحل صباحا ومساء
32· لنزلات البرد: يشرب عصير برتقال عليه ربع ملعقة من زنجبيل مطحون مع تدليك الصدر والظهر قبل النوم بزيت حبة البركة.
33· للروماتيزم: دهنا وشرابا معجون الزنجبيل بعسل النحل بنسبة 1: 3 وذلك قبل النوم مع شرب مغلي الشمر كالشاي.
34· لعرق النساء: يشرب مغلي الزنجبيل يوميا قدر كوب يضاف إليه 7 قطرات حبة البركة مع تدليك الكعب بقوة بكريم الزنجبيل وزيت الزيتون قبل النوم.
<< معجون الحكمة والقوة >> معجون يقوي الجسم، ويعالج النسيان، وفتح قريحة المخ، ويفرح النفس وينعشها.
المركبات
100 جرام زنجبيل مطحون+ 100 جرام فستق مطحون+50جرام خولنجان مطحون+ 50 جرام حبة سوداء مطحونة+ عسل نحل.
يطبخ عسل نحل على نار هادئة وتنزع رغوته، ثم تضاف الأشياء السابقة وتقلب جيدا حتى تعقد كالحلوى، وتعبأ في برطمان زجاج، وتؤكل منه ملعقة بعد الفطار، وملعقة بعد العشاء يوميا وسترى بإذن الله عجبا.
35· لعلاج الضغط: لضبط الضغط انخفاضا أو ارتفاعا يشرب الزنجبيل مغليا محلى بعسل نحل صباحا بعد الفطار، وفي المساء يبلع فص ثوم مقطع بكوب حليب.
36· لتوسيع الأوعية الدموية: تصنع مربى الزنجبيل مع بذر الخردل من كل 25 جرام مطحونا في نصف كيلو عسل نحل وتؤخذ ملعقة صغيرة بعد العشاء يوميا مع دهن الجسم بزيت زيتون.
37· للمغص الناتج عن الإسهال: تؤخذ نصف ملعقة صغيرة من زنجبيل مطحون وتمزج في كوب مغلي حبة البركة، ثم تصفى وتحلى وتشرب.
38· لعلاج الوهن، والإرهاق والتعب: يوضع فنجان زنجبيل مطحون على طشت ماء فاتر ويترك لمدة عشر دقائق، ثم تضع قدميك حتى منتصف الساق فيه وتسترخي تماما وأنت جالس على مقعد منخفض أو سرير لمدة ربع ساعة، ثم تغسل رجليك بماء، ثم تجففها.
39· لفتح شهية الطعام: قبل الطعام بربع ساعة امزج نصف ملعقة صغيرة من زنجبيل مطحون في كوب ماء واشرب منه ما تيسر قدر نفسك بدون سكر.
40· لعلاج عسر الهضم: تصنع مربى زنجبيل بالنعناع وذلك بطبخ نصف كيلو عسل ونزع رغوته، ثم إضافة 50 جرام زنجبيل و 25 جرام نعناع مطحون، وتؤخذ ملعقة صغيرة بعد كل أكل.
41· للخمول والوهن: ضع قدميك في حمام مائي ساخن مذاب فيه زنجبيل مطحون قدر ملعقة كبيرة مع دهن الجسم بزيت الحنا (حنا ممزوجة في زيت زيتون مع شرب كوب حليب مغلي فيه نصف ملعقة صغيرة من زنجبيل مطحون.
_______
منقول عن (ألمعرفه ) ومصادر أخرى
● ● ●
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-11-2020, 11:12 PM   #16
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,630
افتراضي فوائد شرب الزنجبيل مع النعناع لصحتك

فوائد شرب الزنجبيل مع النعناع لصحتك


يعد الزنجبيل من النباتات المغطاة البذور من فصيلة الزنجبيليات، فهو من النباتات التي تستعمل جذورها التي تحت التربة لما لها من زيوت طيارة ورائحة نفاذة ويستعمل كبهارات أو كمشروب ولا يمكن أن يستخدم إلا بعد جفاف أوراقه ثم يطحن، وفقا للموسوعة العربية.
وللزنجبيل فوائد عديدة للجسم، ومن أهم هذه الفوائد:
يحمي الجسم من الجلطات وينشط الدورة الدموية، مما يساعد على تدفق الجسم بشكل أفضل إلى جميع أنحاء الجسم.
ويساعد في القضاء على التهابات القولون، لما يحتوي عليه من خصائص مضادة للالتهابات.
كما أنه يساهم بشكل كبير في حرق الدهون الزائدة في الجسم، والتخلص من الوزن الزائد.
● كما يعمل على تقوية الأعصاب والجهاز المناعي، وبالتالي الحماية من الفيروسات والبكتيريا، والإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا.
● ويساعد في منع أنواع مختلفة من حالات الغثيان مثل دوار البحر وغثيان الصباح.
● كما أنه يقلل من مستويات السكر في الدم ويعالج عسر الهضم المزمن بالإضافة إلى المساعدة في مكافحة الالتهابات.
أما النعناع فهو من النباتات ذات الرائحة المميزة والذي يعطي الطعام مذاقا ورائحة محببين ويحتوي كل 100 جرام نعناع على 70 سعر حراري فقط والكثير م المعادن والمواد المفيدة للجسم ومن أبرز فوائده:
●يعالج اضطرابات المرارة والمعدة
● يطرد الغازات ويهدئ الأعصاب، ويقلل من آلام المعدة.
● يعمل على تحسين عملية التنفس، ويعزز من صحة الجهاز التنفسي.
● يعتبر من المشروبات المدرة للبول.
● ويقلل من الحساسية الموسمية
● يساهم في ترطيب الجلد ومنحه الحيوية والنضارة.
● يعالج قرحة المعدة
● كما يستخدم في علاج التهابات المفاصل،
●فوائد مشروب الزنجبيل والنعناع للتنحيف
يستخدم مشروب النعناع والزنجبيل في حرق الدهون حيث له القدرة على إنقاص 7 كيلوجرام في حوالي أسبوع وإليكم الوصفة وطريقة التحضير:

المكونات:
● بعض ورقات النعناع الطازج
● ملعقة من الزنجبيل الطازج
● ماء مغلي

●طريقة التحضير ●
●يتم إضافة النعناع للزنجبيل ثم إضافة الماء المغلي.
●ينقع الخليط ساعتين في الماء ويغطى حتى لا تتطاير الزيوت الطيارة منه.

● يتم تحليته بعسل النحل حسب الرغبة.
●يمكن تناول هذا المشروب 3 مرات يوميا، للحصول على أفضل النتائج.

ويمكن تناول الزنجبيل والنعناع كل على حدة لتقليل آلام وآثار الدورة الشهرية حيث يحسن الزنجبيل وحده من الحالة العامة للجسم ويقلل النعناع وحده من آلام أسفل البطن والتقلصات ولكن عند تناول المشروب المكون من النعناع والزنجبيل في أوقات الدورة الشهرية فإنه يعجل من نزول الطمث ويقلل آلام الرأس والبطن ويوقف النزيف أو يخفف حدته ويهدئ الأعصاب ويعطي الجسم الشعور بالاسترخاء ويحسن الحالة النفسية مما يساعد على القضاء على التوتر والاكتئاب والقلق ويخفف من آلام المفاصل.

يعمل مشروب الزنجبيل والنعناع على تعزيز عمل الجهاز المناعي، كما أنه يساهم
في التخفيف من آلام الحلق.

بالإضافة إلى أن هذا المشروب له خصائص مطهرة، فهو يعمل على حماية الحلق من الميكروبات والجراثيم والفيروسات التي تسبب التهابات الحلق.

ويمكن تناول هذا المشروب من مرة إلى مرتين يوميًا للتخفيف من التهابات الحلق.


______________________________________
منقول عن ( البيان الصحي ) ومصادر اخرى
● ● ●
.
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-11-2020, 11:28 PM   #17
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,630
افتراضي الزنجبيل يحد من السرطان

الزنجبيل يحد من السرطان


كشفت دراسة نشرت في المكتبة الوطنية الأمريكية للطب، المعاهد الوطنية للصحة، جرى التحقيق في تأثير الزنجبيل على مستويات الدهون.

وأشارت الدراسة إلى أن "45 مريضا في مجموعة العلاج و40 مريضا في مجموعة الدواء الوهمي، شاركوا في هذه الدراسة. كان هناك انخفاض كبير في الدهون الثلاثية، والكوليسترول، والبروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL)، والبروتين الدهني منخفض الكثافة للغاية، ومستويات قبل الدراسة وبعدها بشكل منفصل في كل مجموعة". بحسب "روسيا" اليوم.

وأوضحت أن متوسط التغيرات في مستويات الدهون الثلاثية والكوليسترول في مجموعة الزنجبيل، كان أعلى بكثير من مجموعة الدواء الوهمي. أما متوسط الانخفاض في مستوى LDL وزيادة مستوى البروتين الدهني عالي الكثافة في مجموعة الزنجبيل، فكان أعلى من مجموعة الدواء الوهمي".

ويمكن أيضا رؤية فوائد الزنجبيل لطول العمر، في قدرته المثبتة على توفير الحماية ضد أشكال مختلفة من السرطان.

وتنسب الأبحاث الخصائص المضادة للسرطان إلى 6-gingerol، وهي مادة توجد بكميات كبيرة في الزنجبيل الخام.

وفي دراسة أجريت على 30 فرداً، قلل تناول غرامين من مستخلص الزنجبيل يومياً، بشكل ملحوظ جزيئات الإشارات المؤيدة للالتهابات في القولون.

واشتهر الزنجبيل في الغرب بخصائصه المضادة للغثيان، وربما كان يستخدم لأطول فترة ممكنة لأي علاج نباتي في العالم.

واستخدم الصينيون الزنجبيل لعدة قرون للأغراض الطبية.

وإلى جانب استخدامه الشائع لعلاج اضطرابات الجهاز الهضمي، عُثر على الزنجبيل لاحتواء الغيرانيول، والذي قد يكون مكافحا قويا للسرطان.

كما أنه يمتلك خصائص مضادة للالتهابات تساعد في تخفيف الألم ومنع تجلط الدم ومنع ظهور الصداع النصفي.

ومنذ العصور القديمة، كان الأطباء الصينيون يستهلكون شاي الزنجبيل بانتظام للحفاظ على حيويتهم وتعزيز طول العمر.

لنووي لجسمك.

وتابع الموقع الصحي: "قد تساعد جسمك على محاربة الأمراض المزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب وأمراض الرئة، بالإضافة إلى تعزيز الشيخوخة الصحية.

وتساعد بعض المركبات الكيميائية الموجودة في الزنجبيل الطازج جسمك على درء الجراثيم.

وتشير بعض الدراسات إلى أن الجزيئات النشطة بيولوجيا في الزنجبيل، قد تبطئ نمو بعض أنواع السرطان، مثل سرطان القولون والمستقيم والمعدة والمبيض والكبد والجلد والثدي والبروستات.

ويعد الزنجبيل مضادا للالتهابات، ما يعني أنه يقلل من التورم.

وقد يكون ذلك مفيداً بشكل خاص في علاج أعراض كل من التهاب المفاصل الروماتويدي والتهاب المفاصل العظمي.
______________________________________
منقول عن ( البيان الصحي ) ومصادر اخرى
● ● ●
.
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-11-2020, 11:33 PM   #18
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,630
افتراضي

اقتراحات لطرق العلاج من بعض الأمراض التي يعالجها الزنجبيل :

لتقوية الذاكرة وللحفظ وعدم النسيان
يؤخذ من الزنجبيل المطحون قدر 55 جرام، ومن اللبان الدكر (الكندر) 50 جرام، ومن الحبة السوداء50 جرام تخلط معا وتعجن في كيلو عسل نحل وتؤخذ منه ملعقة صغيرة على الريق يوميا مع صنوبر وزبيب.
لعلاج الصداع والشقيقة
يعجن الزنجبيل المطحون قدر ملعقة صغيرة في فنجان زيت زيتون ويدلك منه مكان الألم مع شرب مغلي الزنجبيل مع النعناع، وحبة البركة من كل ملعقة صغيرة كالشاي.
لعلاج العشى الليلي
يشرب كوب عصير جزر عليه نصف ملعقة زنجبيل مطحون مع إمرار مرود معجون زنجبيل بعسل نحل على العينين قبل النوم.
للدوخة ودوار البحر
تصنع أقراص من زنجبيل مطحون مع سكر نبات مطحون ونشا بنسبة 1 : 3 وتجفف في الظل ويستحلب قرص عند الشعور بالدوخة أو قبل السفر (القرص يكون في حجم الكرزة).
لتقوية النظر
يشرب عصير جزر عليه ربع ملعقة صغيرة من زنجبيل مطحون وتغسل العينين بمغلي الشمر صباحا.
لعلاج بحة الصوت وصعوبة التكلم
تدهن الحنجرة بمعجون الزنجبيل والنعناع وزيت الزيتون بنسبة 1: 1: 3 مع شرب مغلي الينسون محلى بسكر نبات أو مص سكر نبات.
لتطهير الحنجرة والقصبة الهوائية
نفس الطريقة السابقة مع مضغ البقدونس وشرب نقيع اللبان الدكر والعسل.
للتوتر العصبي
ينقع زهر الخزامى قدر ملعقة صغيرة في نصف كوب ماء ويترك من المساء للصباح، ثم يصفى ويحلى بعسل نحل ويضاف إليه ربع ملعقة من الزنجبيل المطحون ويشرب عند اللّزوم.
للأرق والقلق
يشرب كوب حليب ساخن عليه ربع ملعقة صغيرة من زنجبيل مطحون مع دهن الجسم بزيت زيتون ولا تنسى قراءة القران وذكر الله : {...ألا بذكر الله تطمئن القلوب}.
للتبلد الذهني
يشرب كوب حليب مغلي ويخلط فيه ربع ملعقة زنجبيل مطحون ويؤكل بعده زبيب مع حب الصنوبر بما تيسر.
مفرح ومنعش
يشرب مغلي الزنجبيل مع الحبة السوداء والنعناع قدر كوب كل استنشاق أزيج الياسمين أو الريحان وهو غض.
لتقوية الفحولة والجسم ومكافحة الأمراض وتجنب الوهن والخمول ===
ما وجدت منشطا للجسم مثل الزنجبيل المحلى بالعسل، كما أن أكل المربى بالعسل مع الفستق والخولنجان فكما يقول داود الأنطاكي في (تذكرته): ' فيه سر عظيم '.
كيفية صنع مربى الأبطال
يؤخذ كيلو عسل نحل وعلى نار هادئة تنزع رغوته، ثم تضاف إليه هذه الأعشاب، وهي مطحونة: 25 جرام زنجبيل- 25 جرام راوند- 25 جرام حبة البركة-10 جرام زعتر برى- 25 جرام جنسنج - 15 جرام بهمن- ه2 شمر. ثم يطبخ كالحلوى (المربى) وتؤخذ منه ملعقة كل يوم.
لبياض العين والسبل
يعجن زنجبيل مطحون قدر ربع ملعقة صغيرة في عسل نحل قدر ملعقة صغيرة.، ويعبأ في قطارة عيون وقبل النوم يقطر من ذلك للعينين.
للصداع
يضرب الزنجبيل قدر ربع ملعقة صغيرة مع نصف معلقة من طحين حبة البركة بعد غليهما جيدا في قدر نصف كوب ماء، ثم يحلى بسكر مع دهن مكان الصداع بزيت الزنجبيل.
للشقيقة
يعجن من الزنجبيل المطحون قدر ملعقة صغيرة مع رماد فحم قدر فنجان ويضمد بذلك مكان الألم مع شرب الزنجبيل مع النعناع كالشاي.
لعلاج السعال وطرد البلغم
يؤخذ من زنجبيل مطحون قدر 50 جرام، ومن اللبان الدكر المطحون 50 جرام، ويعجنان في عسل قصب قدر 500 جرام، وتؤخذ ملعقة صغيرة بعد كل أكل.
لتطهير المعدة وتقويتها
يؤخذ من زنجبيل مطحون 25 جرام، ومن كراوية مطحونة 25 جرام، ومن الزعتر المطحون 25 جرام، ومن النعناع المطحون 25 جرام، وفي كيلو عسل نحل تعجن وتؤخذ ملعقة صغيرة من ذلك قبل الأكل.
للقولون العصبي
يمزج زنجبيل مطحون قدر 50 جرام مع كمون مطحون 50 جرام على نصف كوب ماء عليه ملعقة صغيرة من الخل ويشرب ذلك عند الشعور بالألم.
ملين لعلاج الإمساك
على كوب حليب بارد يضاف ربع ملعقة صغيرة من الزنجبيل ويشرب عند الشعور بالإمساك.
لتدفئة الجسم ومقاومة أمراض الشتاء
يشرب الزنجبيل مع الحليب أو يشرب مع القرفة مع قليل من السمسم ويحلى بسكر أو عسل.
للزكام
يشرب الزنجبيل بعد غليه وتحليته بسكر مع تقطير زيت حبة البركة في الأنف والحلق مع استنشاق عصير الليمون.
للنزلة الشعبية
يشرب الزنجبيل محلى بعسل نحل مع مضغ نصف ملعقة صغيرة من حبة البركة صباحاً ومساءً.
لضيق النفس والربو
يمضغ لبان دكر وتبلع عصارته، ثم يشرب مغلي الزنجبيل مع الحلبة الحصى وذلك صباحا ومساء.
Size="6"]لتفتيح سدد الكلى والكبد

يصنع هذا المركب من زنجبيل مطحون قدر 25 جرام ورق الغار (اللاور) 35 جرام ويطحن، ومن حبة البركة 50جرام وتطحن، وفي كيلو عسل نحل يطبخ ذلك وتؤخذ من ذلك ملعقة صغيرة بعد كل أكل.
لمنع العطش وإصلاح الخلطى (الأفرجة)
يؤكل الزنجبيل مطبوخا مع السمك كبهار له مع الكمون ويشرب كشراب الورد مثلجا وذلك بنقع قليل من الزنجبيل في ماء ويحلى بسكر.
لضعف الكبد وكسله
يمزج الزنجبيل مطحون في عسل قصب مع طحينة ويؤكل على الفطار والعشاء يوميا مع وضع لبخة على الجنب الأيمن من مخروط النعناع الأخضر من المساء للصباح.
للسعة الحشرات
تؤخذ ملعقة صغيرة من الزنجبيل المطحون وتمضغ حتى تصير عجينة توضع بعد ذلك على مكان اللسعة.
لتصلب المفاصل والفقرات
يؤخذ الزنجبيل مطحون قدر فنجان، ومن الأشق (صمغ الكلخ- صمغ الطرثوت- لزاق الذهب) قدر فنجان ويعجنان سويا ويضمد بها على مكان التصلب من المساء للصباح.
لظلمة البصر والغشاوة
يؤخذ كبد ماعز فور ذبحه ويوضع عليها زنجبيل مطحون ويترك لمدة ربع ساعة، ثم يكشط ويجفف الزنجبيل حتى يجف تماما ويكحل منه للعين يوميا حتى يتم الشفاء بإذن الله تعالى. تؤخذ من الزنجبيل المطحون 25 جرام، ومن حب الرشاد 25 ص ومن الينسون 25 جرام، ومن حبة البركة 25 جرام يطحن الجميع ويعجن في عسل نحل قدر نصف كيلو وتؤخذ ملعقة بعد كل أكل. من م
لتقوية العضلات والأعصاب
يصنع مركب من الأعشاب الآتية وهي مطحونة: زنجبيل- دارا صيني- رواند- شمر- بهمن- نعناع- بذر كرفس من كل 10 جرام، يعجن كل ذلك مجموعا في عسل منزوع الرغوة قدر كيلو وتطبخ حتى تصبح كالمربى، وتعبأ في برطمان زجاج وتؤخذ ملعقة صغيرة بعد كل أكل.
لعلاج التوتر العصبي
يؤخذ طشت مملوء بالماء الفاتر تلقى فيه ملعقة صغيرة من زنجبيل مطحون مع فنجان ماء الزهر أو ماء ورد وتقلب ذلك جيدا، ثم ضع به رجليك حتى ثلث الساق واضطجع على ظهرك وأنت مسترخي الجسم، واشغل لسانك بذكر الله وسترى عجبا من الهدوء والراحة التامة بإذن الله تعالى. سبحان الله
لعلاج الإرهاق
تشرب كوب من زنجبيل مغلي كالشاي (قدر نصف ملعقة صغيرة من زنجبيل مطحون) على كوب ماء ساخن محلى بعسل نحل أو سكر ثم تدلك كل الجسم بزيت زيتون ممزوج بقدره حجما من خل مع رج الزجاجة جيدا قبل الاستعمال.
للقوة التناسلية وللحيوية والنشاط
يؤخذ نصف رطل لبن بقرى أو جاموس ويغلى فيه نصف ملعقة صغيرة من زنجبيل مطحون ويحلى بعسل أو سكر ويشرب صباحا ومساء لمدة شهر.
معجون الزنجبيل المركب لتقوية الباءة
يؤخذ 50 جرام زنجبيل مطحون و55 جرام بذر جزر مطحون و50 جرام بذر كرفس مطحون و50 جرام ينسون مطحون و50 جرام بذر جرجير مطحون تخلط جيداً في كيلو عسل نحل، وتؤخذ ملعقة صغيرة بعد الغداء يومياً.
للنشاط وحث الطاقة التناسلية
تؤخذ نصف ملعقة صغيرة (تقريبا) من الزنجبيل وتقلب في كوب حليب ويسخن ذلك، ثم يصفى ويحلى بعسل نحل ويشرب عند الحاجة ويا حبذا بعد العشاء.
__________________________________
منقول

● ● ●
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-18-2020, 04:46 PM   #19
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,630
افتراضي 8أمراض خطيرة يحاربها الزنجبيل

[
8 أمراض خطيرة يحاربها الزنجبيل

د. منى سلامة
تتعدد فوائد الزنجبيل في معالجة مختلف الأمراض، وتكثر الأبحاث والدراسات السريرية لاكتشاف المزيد، وبالفعل يثبت العلم الحديث كل يوم كم هو غذاء رائع وله وظائف عدة في الوقاية والعلاج، ومن ثم استحق أن يكون من "الأغذية الوظيفية"، وفي هذا المقال سنتعرف على أهم الفوائد الصحية للزنجبيل.

1. تأثير الزنجبيل على مرض السكري
يحتوي الزنجبيل على نسبة بسيطة من النشويات؛ ومنها نسبة كبيرة من الألياف، ولذلك فإنها تملك مؤشر جليسيمي منخفض (الكربوهيدرات التي تتحلل ببطء وتطلق الغلوكوز بشكل تدريجي للدم)، ما يعتبر مثاليا لمرضى السكري.

ولحسن الحظ يعمل الزنجبيل بأكثر من آلية مضادة للسكري منها:
●إخراج الإنسولين من البنكرياس.
●خفض الغلوكوز بالدم.
●زيادة حساسية الأنسجة للإنسولين.
●ضبط تمثيل الكربوهيدرات.
●تغيير التمثيل الغذائي للدهون.

بالإضافة إلى ذلك، يعمل الزنجبيل من خلال المكونات النشطة، جينجيرول وشوجول، على الوقاية من مضاعفات مرض السكري؛ مثل آثاره على الكبد والكلى والعين والقلب والأعصاب.

وقد زادت الأبحاث أخيرا في هذا المجال، ومنها على سبيل المثال:
دراسة أجريت على 41 مريضا بالسكري من النوع الثانى أدى تناولهم 2 غرام من مسحوق الزنجبيل يوميا إلى:

● خفض السكر (صائما) في الدم بنسبة 12%.
● تحسن السكر الهيموغلوبيني HbA1c كثيرا بنسبة 10% على مدى 12 أسبوعا، وهذا السكر الهيموغلوبيني هو الذي يعطينا دلالة على تحسن مستويات السكر بالدم على المدى الطويل.
● انخفاض بنسبة 28% في نسبة ApoB/ApoA التي تشير إلى زيادة عوامل الخطورة على القلب.
● انخفاض بنسبة 23% في البروتينات الدهنية المؤكسدة.

وكلها تمثل عوامل خطورة رئيسية لأمراض القلب حال زيادتها، مع العلم أن أمراض القلب هي من أكثر مضاعفات مرض السكري.

وفي الدراسات على الحيوانات المصابة بالسكري من النوع الأول أدى استعمال الزنجبيل على المدى البعيد إلى:
● خفض مستويات السكر في الدم.
● خفض الدهون الثلاثية.
● خفض الكولسترول الكلي في الدم.
● خفض البروتينات في البول.
● تحسن الإجهاد التأكسدي مع زيادة مضادات الأكسدة.
2. أثر الزنجبيل على الكولسترول وأمراض القلب والشرايين
أظهر الزنجبيل نجاحا لافتا للانتباه في خفض الكولسترول الكلي، والكولسترول منخفض الكثافة "السيئ"، والدهون الثلاثية بالدم، وهم من العوامل الأساسية لخطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين.
وفي دراسة تمت في عيادتين منفصلتين لأمراض القلب تم اختبار تأثير الزنجبيل على المرضى بعد تناولهم 3 غرامات يوميا على جرعات متعددة لمدة 45 يوما، وقد أظهرت النتائج انخفاض الكولسترول الكلي ومنخفض الكثافة والدهون الثلاثية مع ارتفاع في الكولسترول مرتفع الكثافة "الجيد"، ما يعطي آفاقا جديدة لمرضى القلب.
وفي إحدى الدراسات التي أجريت على 4628 مشاركا (1823 رجلا و2805 نساء) من 18 إلى 77 عاما بهدف دراسة الارتباط بين مستوى تناول الزنجبيل (2 غ و4 غ و6 غ/ اليوم) وبين انتشار الأمراض المزمنة؛ وقد أظهرت النتائج ارتباط تناول الزنجبيل اليومي مع انخفاض خطر الإصابة بالضغط وأمراض القلب والشرايين.

3. فعالية ممتازة ضد الغثيان
الإحساس بالدوار والغثيان قد يكون له عدة أسباب مثل دوار البحر، والغثيان بالطائرات، وبعد العمليات الجراحية، وأثناء العلاج الكيميائي، وأثناء الحمل، وأثناء العلاجات المضادة للإيدز وغيرها، ويبدو أن الزنجبيل قد أثبت فاعلية تجاهها جميعا وذلك عن طريق العديد من الدراسات السريرية التي شملت المئات من المرضى.

وعلى سبيل المثال، في دراسة أجريت على 1741 سائحا عانوا من دوار البحر وجد أن فاعلية الزنجبيل مساوية للأدوية الأخرى في ما يتعلق بالشعور بالغثيان أثناء السفر، وما يتبعه من شعور بالإرهاق والقيء.
وفي دراسة أخرى على 744 مريضا بالسرطان تبين أن تناولهم للزنجبيل في هيئة مكمل غذائي بجرعة يومية من 0.5 - 1.0 غرام قد أدى إلى تحسن كبير في الغثيان المصاحب للعلاج الكيميائي.
وتأتي قوة الزنجبيل في علاج الغثيان لأن تأثيره على أي عرض يتم من خلال عدة مركبات ما يعطي فاعلية أقوى مع مسببات الغثيان المختلفة.
4. فوائد الزنجبيل في علاج عسر الهضم المزمن
يتميز عسر الهضم المزمن بالألم والحرقة في الجزء العلوي من المعدة، وقد يكون تأخر إفراغ المعدة هو المحرك الرئيسي لعسر الهضم، وللزنجبيل قدرة على تسريع إفراغ المعدة، وبالتالي يظهر تحسنا ملحوظا لدى هؤلاء المرضى.
وقد اظهرت الدراسات أن 1.2 غرام من مسحوق الزنجبيل قبل الوجبة يسبب في تسارع إفراغ المعدة في نسبة 50% من المرضى.
وفي دراسة رائدة أخرى تبين أن الزنجبيل مع الخرشوف لهما تأثير قوي على الكثير من الأعراض المَعدية، وتمت الدراسة على 126 مريضا لمدة 4 أسابيع تناولوا المكملات قبل الغداء والعشاء، ولوحظ تحسن كبير في الانتفاخ والألم والحرقة والشعور بالغثيان.

5. أمراض الجهاز الهضمي المزمنة الأخرى
أظهرت الدراسات نتائج مبشرة في علاج بعض أمراض الجهاز الهضمي مثل التهاب الأمعاء التقرحي (ulcerative colitis)؛ كما أظهرت حماية للكبد من التهاب الكبد الدهني لحيوانات التجارب.

6. الزنجبيل يحتوي على مواد قد تساعد على منع السرطان
يتميز السرطان بنمو وانقسام مفرط في الخلايا أكثر من قدرة الجسم على احتوائه وضبطه؛ وقد حظي بمئات الأبحاث نظرا لخطره الشديد وكلفة علاجه الكبيرة.
وقد تمت دراسة مستخرج الزنجبيل كعلاج بديل لعدة أشكال من السرطان، حيث يحتوي على أكثر من مادة فعالة، ومن أهم هذه المواد الجنجرول والشوجول والزنجيرون وبارادول وزيورمبورن، وهذه المواد توجد بكميات كبيرة في الزنجبيل الخام ومستخرجاته، وتقوم هذه المواد بعملها من خلال:
● مقاومة انقسام الخلايا.
● تضاد الالتهاب.
● تضاد الأكسدة.

وهي عوامل هامة وأساسية في علاج السرطان، وتجرى الأبحاث على قدم وساق في هذا المجال، ومع كونها ما زالت في بدايتها، ولكن النتائج الأولية مبشرة، خاصة بالنسبة لسرطان الجلد والبروستاتا والقولون والبنكرياس والكبد والأمعاء والمبايض والدم.


7. الزنجبيل يحسن وظيفة الدماغ ويقاوم مرض الألزهايمر
مع تقدم العمر قد يفقد الناس بعضا من قدرتهم الذهنية، وقد يزداد الأمر سوءا مع إصابتهم بمرض الألزهايمر، والذي لم يعرف إلى الآن السبب الأكيد للأصابة به أو بالتدهور المعرفي المرتبط بالعمر، ولكن الالتهاب المزمن مع ازدياد معدل التأكسد بخلايا الجسم قد يسرعا عملية الشيخوخة.

ينتج الإجهاد التأكسدي من زيادة نسب المؤكسدات بالدم، وعدم قدرة مضادات الأكسدة على معادلتها، والزنجبيل يحتوي على عدة مركبات مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات، ما يعطي أملا كبيرا في تأخير تلك الأعراض.

وتشير بعض الدراسات على الحيوانات إلى أن المواد المضادة للأكسدة والمركبات النشطة بيولوجيا في الزنجبيل يمكن أن تمنع الالتهابات التي تحدث في الدماغ، وتحمي ضد الانخفاض الذهني المرتبط بالعمر، وما زال الأمر يحتاج للمزيد من الدراسات.

8. الزنجبيل وخسارة الوزن
يستخدم الزنجبيل بكفاءة في عيادات السمنة؛ فهو يزيد الإحساس بالشبع ويحسن من حرق الطعام، ويحفز الجهاز الهضمي.
أجريت دراسة على عشرة رجال ممن يعانون زيادة بالوزن لمعرفة أثر مشروب الزنجبيل الساخن على استنفاد الطاقة والشعور بالشبع والعوامل المتعلقة بالأيض، وبعد تناول 2 غرام من مسحوق الزنجبيل حدث بالفعل ازدياد في الإحساس بالشبع، وانخفاض الكم المتناول من الطعام، مع زيادة الحرارة المولدة بالجسم، وقد استمر هذا التاثير لمدة 3 ساعات بعد تناول وجبة الإفطار مع الزنجبيل، ما يؤيد دور الزنجبيل في التحكم بالوزن.

وقد أشارت العديد من الدراسات على الأشخاص والحيوانات إلى دور الزنجبيل الفعال في خفض الوزن.

وما زال هذا الغذاء الرائع يتحفنا بالجديد، وما زال العلماء والباحثون يلهثون وراء فوائده العظيمة التي تكتشف كل يوم.

______________________
منقول عن : صحتك ومصادر أخرى
● ● ●
.
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-19-2020, 05:09 PM   #20
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,630
افتراضي بأدلة علمية.. 10 فوائد صحية مثالية للزنجبيل

بأدلة علمية.. 10 فوائد صحية مثالية للزنجبيل

يعد الزنجبيل، وهو نبات مزهر نشأ في جنوب شرق آسيا، من بين أصح التوابل على هذا الكوكب، حيث ينتمي إلى عائلة كبيرة من النباتات تضم الكركم والهيل أيضا.
ونستعرض هنا 10 فوائد للزنجبيل مدعومة بأبحاث علمية وعدد من الدراسات الطبية.

مكافحة نزلات البرد
الزنجبيل له تاريخ طويل في الاستخدام بمختلف أشكال الطب التقليدي والبديل. فقد تم استخدامه للمساعدة في محاربة الإنفلونزا ونزلات البرد.
وللزنجبيل تأثيرات قوية مضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة، وفقا للأبحاث. فعلى سبيل المثال، قد يساعد في تقليل الإجهاد التأكسدي الناتج عن وجود كمية زائدة من الجذور الحرة في الجسم.

يعالج الغثيان
يبدو أن الزنجبيل فعال للغاية ضد الغثيان، فقد يساعد في تخفيف القيء للأشخاص الذين يخضعون لأنواع معينة من الجراحة، أو الحالات المرتبط بالعلاج الكيميائي.
وأشارت دراسات عدة إلى أن الزنجبيل قد يكون أكثر فعالية عندما يتعلق الأمر بالغثيان المرتبط بالحمل لدى النساء، خصوصا الغثيان الذي يرافق الحوامل في فترة الصباح.

يساعد بإنقاص الوزن
قد يلعب الزنجبيل دورًا في إنقاص الوزن، وذلك وفقًا للدراسات التي أجريت على البشر والحيوانات، فقد خلصت مراجعة الدراسات في هذا الجانب حتى عام 2019 إلى أن مكملات الزنجبيل قللت بشكل كبير من تراكم الدهون في الخصر وعلى الورك.
ووجدت دراسة أجريت عام 2016 على 80 امرأة مصابة بالسمنة أن الزنجبيل يمكن أن يساعد أيضا في تقليل مؤشر كتلة الجسم ومستويات الأنسولين في الدم.

يقلل التهاب المفاصل
وجدت دراسات راجعت مجموعة من الدراسات في هذا الخصوص، أن الأشخاص الذين استخدموا الزنجبيل لعلاج التهاب المفاصل كان لديهم انخفاض كبير في الألم والإعاقة.
وتوصلت دراسة أخرى من عام 2011 أن مزيجا من الزنجبيل والمستكة والقرفة وزيت السمسم يمكن أن يساعد في تقليل الألم والتصلب لدى الأشخاص الذين يعانون من التهاب المفاصل في الركبة.

يخفض سكر بالدم
في دراسة أجريت عام 2015 على 41 مشاركا مصابا بداء السكري من النوع الثاني، خفض 2 غرام من مسحوق الزنجبيل يوميًا نسبة السكر في الدم بنسبة 12 بالمئة.
كما أن الزنجبيل يحسّن بشكل كبير الهيموجلوبين، وهو علامة على مستويات السكر المناسبة في الدم على المدى الطويل.

يعالج عسر الهضم المزمن
من المثير للاهتمام، أن الزنجبيل يسرع إفراغ المعدة، وفي إحدى الدراسات التي أجريت عام 2011، تم إعطاء أشخاص يعانون من عسر الهضم كبسولات الزنجبيل، واستغرق الأمر 12 دقيقة حتى تم تفرغ المعدة.

يقلل آلام الدورة الشهرية
في دراسة أجريت عام 2009، تناولت 150 امرأة الزنجبيل في الأيام الثلاثة الأولى من فترة الحيض، وتمكن الزنجبيل من تقليل الألم بشكل فعال.

خفض الكوليسترول
في دراسة أجريت عام 2018 على 60 شخصًا يعانون من فرط الدهون بالدم، شهد 30 شخصًا تناولوا 5 غرامات من مسحوق الزنجبيل كل يوم انخفاضا في مستويات الكوليسترول الضار بنسبة 17.4 بالمئة خلال فترة 3 أشهر.

الوقاية من السرطان
في دراسة استمرت 28 يومًا على الأفراد المعرضين لخطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، قلل 2 غرام من مستخلص الزنجبيل يوميًا بشكل كبير من جزيئات الإشارات المؤيدة للالتهابات في القولون.

يحسن وظائف المخ
تشير بعض الدراسات التي أجريت على الحيوانات إلى أن مضادات الأكسدة والمركبات النشطة بيولوجيًا في الزنجبيل يمكن أن تمنع الاستجابات الالتهابية التي تحدث في الدماغ.
وهناك أيضًا بعض الأدلة على أن الزنجبيل يمكن أن يساعد في تعزيز وظائف المخ بشكل مباشر.

______________________
منقول عن : ألحدث ومصادر أخرى
● ● ●
.
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:55 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.