قديم 11-13-2014, 02:16 PM   #41
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,999
افتراضي ديانات أخرى (1)

الفصل الرابع : ديانات أخرى:
المبحث الأول: أميرينديان ديانات Amerindnian religions:.
المبحث الثاني: أودين Odin:.
المبحث الثالث: بون:Bon.
المبحث الرابع: البيوتية Peyotism:.
المبحث الخامس: البيوريتانية (التطهرية) Puritanism:.
المبحث السادس: جون فروم Jon Frum:.
المبحث السابع: حركات ما أوري Maori Movementes:.
المبحث الثامن: الحركة التبشيرية الكامنة:.
المبحث التاسع: ديانة البحيرة الجميلة Handsome lake Religion:.
المبحث العاشر: لينغاياتا Lingayata:.
المبحث الحادي عشر: مبونا 2 II Mbona:.
المبحث الثاني عشر: ميستريا Mysteria:.
________________
المبحث الأول: أميرينديان ديانات Amerindnian religions:
انتشرت خلال حقبة تمتد لأكثر من (25000) سنة منذ أيام الهجرات الأولى عبر جسر بيرينغ Bering الأرضي حتى يومنا هذا، ديانات السكان البدائيين الأصليين لشمال أمريكا بصور متنوعة، وتراوحت هذه الديانات مع بين طقوس الصيد البسيطة عبر ممارسات موزعة زمنياً وأكثر تفصيلا (على مدار السنة). وتقوم على أساس الاقتصاد الزراعي المستقر والمتطورة من خلال الصيد، والطوائف المتصلة بحروب قبائل السهول البدوية إلى بيانات أكثر حداثة، تتضمن رقصة الأشباح وأشكال التوافق البيوتية Peyotism التي تحمل تأثير المسيحية .
المبحث الثاني: أودين Odin:
إحدى الديانات الرئيسية في اسكندنافيا في عصر الفايكنغ، وهو قائد الايزير Aesir، وكان يعرف باسم Wodan (بالإنكليزية القديمة Woden) بالنسبة للشعوب الجرمانية، وقد ساوى الرومان بينه وبين ميركيوي Mercuy، وكان يحمل شبهاً للوغ Lug الكلتي، وكان أودين مرتبطاً بالسحر، والشعر والنشوة، وكسب الثروة، ... وكان يعبد من قبل الملوك والمحاربين، ويقرر رمحه النصر في المعركة، وكان البيرسيرك Berserk الذين يقاتلون في هياج وحشي أتباعه المخلصين، وكان الفالكري Valkyies يقومون بالدعوة له وينفذون أوامره ويقودون الموتى من المحاربين إلى قصره Vaihalla، وكان يمثل بمحارب راكب يحمل رمحاً ويرافقه غراب أسود ونسر وذئب ويحمله حصانه ذو الثمانية أرجل سليبنر Sleipnir عبر السماء، وتبعه كما في الأدب الشعبي اللاحق كتيبة وحشية من الموتى، وظهر أيضاً في صورة رجل أعور يلبس عباءة يتجول متنكراً ليسبب النزاع .
المبحث الثالث: بون:Bon
الديانة الأصلية المتقدمة على البوذية في التبت Tibet، وعلى الرغم من علاقتها بالشامانية (Shaman) فهي معقدة وفي الشكل الأولي منها يبدو أنه كانت هناك وجوه شبه محددة، والاصطلاح (بون) في ذاته يحتمل أنه مشتق من تلاوة الطقوس (bon) من قبل من يقومون بها، والشكل المتطور من هذه الديانة الذي مازال موجوداً إلى اليوم هو نتيجة تركيب المذاهب الأصلية مع البوذية التي دخلت إلى التبت في القرنين السابع والثامن وما فوقهما. وطبقا للتقاليد التي نادى بها من أرض الصوفية زانغ زونغ Zhang Zong فإن مؤسس الأخيرة (المطهر) بون كان شنراب ميوو Shanrab Mioo والذي تروي الأساطير أنه أصبح مكافئاً لشكيا موني بوذا Shakyamuni Buddha حيث منح شرف نشر السوترا Sutras والتنترا Tantras وتأسيس نظام رهبانية.
ويقال إن بون (Bon) كانت موجودة في التزيغ Tazig (إيران) في الأزمنة القديمة، وفي الواقع إن بعض الروايات قد أوحت بوجود نفوذ للزرادشتية Zoroastrianism وخاصة زوران Zurvan، وكثيراً ما يعرف علماء البوذية التيبتية شنراب Shenrab بـ لاو ـ تزو، وبهذا يجعلون بون (Bon) اشتقاقاً من الطاوية Taoism طاوشياو (Tao Chiao). وعلى أي حال يسلم العلماء المحدثون بأن نفوذ شيفيت Shaivite سيفا (Sheva) من كشمير عامل في تطوير مذهب بونبو Bonpo.
وفي صورها الأولى كانت نحلة بون إيمانية ثنوية Theistic & dualistic توحي بأن خلق العالم تم بتعايش مبادئ الخير والشر، ومع ذلك تتفق نحلة بون المتطورة عموماً مع المعتقدات غير الإيمانية البوذية، وهي بشكل خاص تشاطر مدرسة النينغاما Nyingma التركيب اللاهوتي الخلاصي Soteriological Structure لليانات التسعة (Yanas) (المراكب) وذروة اليانات التسعة في التأمل في الكمال الأعظم، الذي يدعى Bonpos أنه نقل للمرة الأولى عن طريق شرناب، ولم يدخل إلا مؤخرا في تقاليد النينغاما .
المبحث الرابع: البيوتية Peyotism:
حركة أهلية دينية لها سابقة متعلقة بكولومبيا، ظهرت كشكل مميز بين القبائل الأمرندية في السهول الجنوبية لأمريكا الشمالية في القرن (19)، وهي قائمة على استعمال Mescal (ضرب من الشراب المسكر) يستحضر من تقطير الأوراق الداخلية لنوع من الصبار يدعى البيوت (Lophophora Williamsii) Peyote، له تأثير مثير للهلوسة، وقد استخدم هذا العقار لأغراض طبية (ومن حين لآخر أثناء الأعمال الحربية، وفي العرافة)، وقد انتشرت البيوتية بسرعة بين المحرومين من حقوقهم الشرعية والمكبوحين، وتأوجت في 1918م، بتشكيل الكنيسة الأهلية الأمريكية Native American Church، وتجمع هذه العقيدة التوفيقية بين العناصر الحانقة مثل قراع الطبل، وممارسي الغناء والرؤى واستعمال الغليون المقدس، (الكالوميت Calumet) والممارسات المسيحية من الإشفاء، والصلاة، والإيمان بالأسرار المقدسة الضرورية .
المبحث الخامس: البيوريتانية (التطهرية) Puritanism:
البيوريتانية: بالأصل حركة انكليزية قامت في القرن 16 لتطهير الكنيسة الانكليزية، وفي البداية هاجم البيوريتانيون الملابس (الأردية الاحتفالية خاصة التي تستخدم في طقوس القربان المقدس Eucharist) والاحتفالات وتبنى بعضهم مع ذلك المشيخانية Presbyterianism وكانوا يأملون في تغيير الكنيسة الانكليزية إلى هذا النظام، وقبل آخرون الأساقفة وكتاب الصلاة الشائعة (الانغليكانية Anglicanism) مع بعض التعديلات، وكان البيوريتانيون بين الرواد في المستعمرات في أمريكا الشمالية، وكان لهم آثار طويلة الأمد على ديانة الولايات المتحدة ومجتمعها، وتستخدم كلمة بيوريتان أيضاً بشكل غير دقيق لأفكار ضيقة وصارمة .
المبحث السادس: جون فروم Jon Frum:
ديانة الحمولة Cargo Cult: المنتشرة في تانا Tanna والجزر المجاورة في نيوهيبريد New Hebrides (وتعرف الآن باسم فانواتو Vanuatu) وتظهر بشكل متقطع منذ (1940م) وقد تركزت على جون فروم الخفي الذي يعرف أحياناً بأنه رب أعلى جبل في تانا أو (طبقاً لعقد مع القوات الأمريكية) على أنه (ملك أمريكا King Of America)، من حيث ستأتي البضاعة. وكانت الحركة التي استعادت عاداتها التقليدية، مضادة للبيض وللمبشرين (المشيخانية Presbyterian)، وفي صراع دائم مع الحكومة، وكانت ما تزال نشطة عند الاستقلال في (1980م) .
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-13-2014, 03:03 PM   #42
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,999
افتراضي ديانات أخرى(2)

المبحث السابع: حركات ما أوري Maori Movementes:
أقدم الحركات (حوالي الثلاثين) في نيوزيلاندا منذ 1833م، هي رينغاتو Ringatu (اليد المرفوعة)، التي أسسها تي كوتي Te Kooti في 1868م، مع طقوس شفهية تقوم على الكتابات المقدسة العبرية (Bible) وعبادة يوم السبت ...، وكان أعضاؤها الخمسة آلاف يتحركون في اتجاه مسيحي، وأكبر حركة هي كنيسة الراتانا Ratana التي صدرت عن ويرموراتانا Wiremuratana (1837 – 1939م)، وكان يعالج في 1908م وباء الأنفلونزا، وهي ترفض الديانة التقليدية وتؤكد وجود الملائكة، والرتانا كوسطاء، وكان لها 25000 عضواً ونفوذاً سياسياً هائلاً .
المبحث الثامن: الحركة التبشيرية الكامنة:
اصطلاح شامل يعطي مجالاً واسعاً من مجموعات الحركات التي ضمت معتقداتهم وممارساتهم لتطوير الكمال والوعي الذاتي، والتطوير الذاتي وإدراك الذات للأفراد المتنورين، وترجع جذورها على الأقل إلى غوروجيف Gurojief، ولكن خلال ستينات هذا القرن وسبعيناته اتسعت الحركة بسرعة في أنحاء الغرب، وبشكل خاص في كاليفورنيا لتضم العديد من الفنون التي يمكن أن تكون قديمة (مثل أنماط اليوغا المختلفة)، وغريبة مثل بعض تأملات (المانترا Mantra) أو جديدة تماماً (مثل التغذية الحيوية الارتجاعية) .
المبحث التاسع: ديانة البحيرة الجميلة Handsome lake Religion:
وتعرف أيضاً باسم لونغهوس Longouse أو غوي ويو Gui Wiio (الرسالة الطيبة). وقد أسسها سكير، هو رئيس السينكا Seneca، غانيودا يو Ganioda'yo، (البحيرة الجميلة)، (1735 – 1815م) ...... وانتشرت الحركة بين قبائل الايروكوا Iroqouis Tribes، ومازال وعاظ مخولون بشرح قوانين البحيرة الجميلة يعملون في خدمة نحو 5000 من التابعين في نيويورك العليا، وأونتاريو Ontario وفي كويبك، ويحتفظون بكيانهم الهندي .
المبحث العاشر: لينغاياتا Lingayata:
حركة هندوسية ذات خاصة تطهرية نوعا ما بين الشيفا (Shiva Shaiva) في جنوب الهند. وأعضاؤها نباتيون بشكل صارم وممتنعون عن الكحول، ولعدم قبولهم بالتمييز الطبقي فإنهم يرفضون فكرة المنزلة العالية للبراهمانيين Brahmans، ويقال إن الحركة قد تأسست في القرن الثاني عشر الميلادي .
المبحث الحادي عشر: مبونا 2 II Mbona:
أحد الأديان الأرضية الشهيرة في وسط أفريقيا، والمزار الرئيسي يقوم في خولوبفي Khulubvi على جانب نهر الشير Shire، في أقصى جنوب مالاوي، بين شعب المانغ أنجا Mang anja، ويزيد عمره على 500 سنة، وقد تغيرت طبيعته مع التغيرات السياسية والظروف الاجتماعية، ..... وإذا كان المزار معتمدا بشكل فعال على السلطة السياسية فإن له قدرا من الروحانية والاستقلال المعنوي، ويضم تنظيم المزار إلى جانب زوجة مبونا والكهنة، والوسطاء ممثلين عن كثير من المشيخات ورسل يجلبون الالتماسات من منطقة واسعة تضم المحيط الهندي، بعيداً إلى ما وراء أراضي مانغ أنجا Mang Anja، وهناك مزارات أدنى لمبونا مقامة في أماكن أخرى مع ديانات متنوعة، وتصور مبونا كلا من العمق التاريخي والمؤسسات الدينية الأفريقية المنتشرة بين القبائل .
المبحث الثاني عشر: ميستريا Mysteria:
ديانات أغريقية أمكن التوصل إليها بعد تلقين خضعوا له بالاختيار الشخصي، ويبدو أنه كثيرا ما شمل اتصالات أوثق بالألوهية. وقد بدأت كطقوس طائفية زراعية، ثم أحرزت المظهر التلقيني والوظائف اللاهوتية الخلاصية ...، وأكثرها أهمية ميستريا الاليوزية Elusinian Mytemes، التي ترتبط بديانة الدولة الأثينية، التي تبجل في المقام الأول ديميتر Demeter، وكور Kore (برسفون Persephone)، (الحياة الآخرة – اليونان Afterlife – creek – ميتوس Mythos وأورفيوس Orpheus وثيوا Theoi)، وتنامت الديانات الميسترية في العصر الهلنستي، وأصبحت ميستريا مرتبطة بديانات ذات آلهة شرقية معينة – مثل الباخكية Bacchi الديونيزاكية Dionysaic الميسترية (أورفيوس Orpheus) – ولم تكن مرتبطة بمواقع معينة .
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:40 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.