قديم 06-27-2017, 11:32 AM   #1
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 11,700
افتراضي مع مشاهير القراء والعلماء

مع مشاهير القراء والعلماء







__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-27-2017, 11:33 AM   #2
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 11,700
افتراضي فضيلة الشيخ حسين أبو سنينة " شيخ القراء "

فضيلة الشيخ حسين أبو سنينة " شيخ القراء "
ولد المقرئ الشيخ حسين علي عبد المحسن أبو اسنينة في مدينة الخليل بفلسطين عام (1304 هـ-1887م).
نشأته وحياته العلمية:
رحل به أهله إلى القاهرة بعد أربعين يوماً من ميلاده. وكان لوالده بقالة يعمل بها. وهناك انتشر وباء أصيب به العديد من سكان مصر. وأصيب حسين بهذا المرض، ممّا أّدى إلى فقدانه بصره وهو ابن سنة ونصف. ولمّا بلغ الشيخ حسين من عمره ثلاث سنين، أخذه والده إلى (كتّاب الشيخ إبراهيم المغربي) الذي تولّى تحفيظه القرآن الكريم.
ولمّا توفّي الشّيخ إبراهيم، كان الشّيخ حسين قد حفظ أجزاءً من القرآن الكريم على يديه. ثمّ أتمّ الشّيخ حسين حفظ القرآن الكريم كاملاً وهو ابن تسع سنين. وبعدها انتقل الشّيخ حسين إلى (الشّيخ المقرئ محمد بن حسن الفحّام) وحفظ عليه الشّاطبيّة، والدرّة المُضيّة، وقرأ من طريقيهما القراءات العشر، وأجازه بهما بالسند المتصل إلى رسول الله، صلى الله عليه وسلم، عن طريق (شيخه المقرئ إبراهيم بن سعد بن علي) وكان ذلك في يوم الجمعة (16 محرم من عام 1333هـ، الموافق 04/12/1914م).
وكان الشيخ حسين رحمه الله حافظاً لكثير من المتون العلميّة كالشّاطبيّة، والدرّة المُضيّة، وألْفِيّةُ بن مالك في النّحو، وكان عارفاً بالعربيّة، وغيرها من العلوم.
ثـم رجع الشيـخ حسـين، رحمه الله، من مصر عائـداً إلى مدينته الخليل في سنة (1342هـ-1924م) ثمّ تزوّج فيها زوجتين، وكان له من الذّرّيّة ثلاث ذكور وابنتين. وفي الخليل، تفرّغ لتعليم القرآن الكريم في إحدى مدارسها، ثم تمّ تعيينه قارئاً في المسجد الإبراهيمي، عن طريق شيخ الحرم الإبراهيمي الشّيخ عبد الحافظ سمور. وجلس الشيخ حسين أبو اسنينة في المسجد الإبراهيمي للإقراء والتّدريس إلى أن وافاه الأجل.
وقد عمل الشيخ، رحمه الله، في الأربعينات والخمسينات قارئاً في مصلحة الإذاعة الفلسطينية في القدس، وفي دار الإذاعة الأردنيّة الهاشميّة في رام الله، وله في الإذاعتين تسجيلات أذيعت في وقتها ولا نعلم عنها شيئاً الآن.
تلامذته:
وقد عُرِفَ من تلاميذه:
1) الشيخ المقرئ شفيق بن عمر بن محمود غيث، رحمه الله، (1341ه -1923هـ) أخذ عنه القراءات العشر من الشاطبية والدرّة المُضيّة، ومن أشهر تلاميذ الشيخ شفيق في الخليل: الشّيخ رحاب طهبوب، والشّيخ عصام طهبوب، والشيخ خضر، سدر وقد أخذوا عنه رواية حفص عن عاصم من الشاطبية.
2) الشيخ المقرئ منور بن أحمد ادعيس (1923 -2008م)، وقد جاوز الثمانين من عمره، وأخذ عنه القراءات العشر من الشاطبية والدرّة، وأجازه بهما في يوم الأربعاء 28 شعبان 1382هـ الموافق 23 كانون الثاني 1963م.
3) الشيخ المقرئ محمّد رشاد الشّريف، رحمه الله، المولود في مدينة الخليل (عام 1925م). أخذ الشيخ الشّريف عن شيخه حسين رواية حفص ورواية ورش من طريق الشاطبية.
4) الشيخ المقرئ إبراهيم بن محمد رمانة (1345ه-1928م) من مدينة اللد، أخذ عنه القراءات السبع من طريق الشاطبية.


#نقل الأستاذ نضال كاتبة بدر عن الأستاذ مهنّد الزّعتري: جزى الله الكاتب والناقل خيرا...
الحلقة (48) من إعرف بلدك: بقلم المشرف التربوي: نضال جبريل كاتبة بدر



__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-27-2017, 11:36 AM   #3
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 11,700
افتراضي

الشيخ شفيق غيث
قاريء المسجد الإبراهيمي - الخليل
الشّيخ شفيق عمر غيث: (1922-1980م)
مولده:

ولد المقرئ الشّيخ شفيق بن عمر غيث عام (1922م) في مدينة الخليل في حارة المشارقة بالقرب من المسجد الإبراهيمي.
نشأته وحياته العلمية:
أصابه مرض في عينيه قبل أن يبلغ العام من عمره ممّا أفقده البصر. واهتمّ به والده فأرسله إلى من يحفّظه القرآن الكريم، وحرص على تحفيظه القرآن الكريم منذ نعومة أظفاره حتّى أتمّ حفظه في سنّ الرّابعة عشر. وأخذ القراءات العشر ومتونها وعلوم القرآن عن شيخ القرّاء في فلسطين (الشّيخ حسين علي أبو اسنينة). وفي بداية الخمسينيّات، عيّنته الأوقاف أحد قرّاء القرآن الكريم في المسجد الإبراهيميّ مع رفيقي دربه (الشّيخ محمّد رشاد الشّريف)، (والشّيخ منور ادعيس). وينقل عنه ابنه الأستاذ عبد الوهاب شفيق غيث أنّ والده كان يكرّر دائما: "الشّيخ منور وأنا، نقطة في بحر علم الشّيخ حسين أبو اسنينة". وأضاف الأستاذ عبد الوهّاب أن الشّيخ شفيق كان فطنا حادّ الذّكاء يحفظ ما يسمعه من أوّل مرّة، وعلى الرّغم من أنّه كان فاقدا للبصر، إلّا أنّه كان صاحب بصيرة ثاقبة. وعرفته مدينة الخليل صاحب صوت شجيّ يشد انتباه سامعيه.
تلامذته:
تخرّج على يديه كوكبة كبيرة من حفظة القرآن الكريم من أمثال الحاج عارف الشّويكي.
وفاته:
انتقل الشّيخ شفيق غيث إلى منزلة من منازل الآخرة في (22/8/1980) بعد حياة حافلة بخدمة القرآن الكريم وتلامذة علم القراءات.

ألمصدر : الحلقة (51) من إعرف بلدك: بقلم المشرف التربوي: نضال جبريل كاتبة بدر‎‏.
https://www.facebook.com/profile.php...QYJGdFGtHRvS2Q
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-20-2017, 10:12 PM   #4
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 11,700
افتراضي

قراءة الشيخ شفيق غيث






قراءة نادرة : الشيخ شفيق غيث
قاريء المسجد الإبراهيمي - الخليل



.
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-23-2017, 07:20 PM   #5
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 11,700
افتراضي الشّيخ محمّد رشاد الشّريف

الشّيخ محمّد رشاد الشّريف :
نشأته ورحلته في طلب العلم والتّدريس:
• ولد الشّيخ محمّد رشاد عبد السّلام عبد الرّحمن الشّريف في مدينة الخليل (عام 1925م)، وتلقّى علومه في مدارسها. وقرأ القرآن الكريم على (الشّيخ حسين علي أبو اسنينة) شيخ المقارئ الفلسطينيّة، وأجازه بالقراءة على روايتي حفص وورش. وعندما بلغ الشّيخ محمّد رشاد سنّ العاشرة من عمره، كان يستمع لقراءة (الشّيخ محمّد رفعت) من خلال المذياع الوحيد في الخليل الموجود في مقهى بدران في حارة القزّازين، حيث كان يقف بعيدا لأنّه كان من المعيب أن يدخل الأطفال المقاهي.
ثمّ قامت أخته التي تسكن مدينة القدس بشراء مذياع، وكان الشّيخ محمّد رشاد يسافر إلى مدينة القدس كلّ جمعة ليستمع إلى صوت (الشّيخ محمّد رفعت) من خلال مذياع دار أخته ويبيت في منزلها، ثمّ يعود صباح السّبت إلى مدرسته.
وكان الشّيخ الشّريف يحفظ من المصحف ومن المذياع ما يسمعه من (الشّيخ محمّد رفعت)، ويطبّق أصول المحاكاة ليقلّد صوته.
ولمّا بلغ الخامسة عشر من عمره، طلبته الإذاعة الفلسطينيّة التي كانت تبثّ من القدس ليقرأ القرآن الكريم، بعد أن ذاع صيت الشّيخ الشّريف لأنّه كان يشارك في الاحتفالات والمناسبات الدّينيّة.
يقول الشّيخ محمّد رشاد الشّريف أنّ شقيقه (محمّد عزّت الشّريف) كان يَدْرُس في الأزهر الشّريف، وأنّه قابل (الشّيخ محمّد رفعت) وأخبره أنّه شقيق (محمّد رشاد)، فانتفض (الشّيخ محمّد رفعت) وقال: "الذي يقرأ القرآن في الإذاعة الفلسطينيّة؟ ...، وقال:” كأنّني أستمع إلى صوت (محمّد رفعت) ولكن من القدس".
ويميل صوت الشّيخ محمّد رشاد إلى صوت الشّيخ محمّد رفعت.
من إنجازات الشّيخ محمّد رشاد وأعماله ونشاطه الاجتماعيّ في مدينة الخليل:
• عمل مدرّسا في مدارس الخليل، ومنها المدرسة الإبراهيميّة، ومدرسة الجزائر، وأسامة بن منقذ.
• عمل مدرّسا لمادة علم التّجويد في جامعة الخليل مدّة خمس سنوات.
• أسّس دار القرآن الكريم في مسجد القزّازين (عام 1974م) ، وتتلمذ على يديه في مادة علم التّجويد مئات الطّلبة. فكان قارئا للقرآن بصوت فذّ، وهو أديب وكاتب وشاعر وخطّاط ومعلّم لمادّة اللّغة العربيّة بالإضافة إلى أحكام تجويد القرآن الكريم.
• تمّ تسجيل المصحف كاملا بصوته. له أشرطة مسموعة ومرئيّة مسجّلة باسمه وصوته.
• كلّفته وزارة التّربية والتّعليم الأردنيّة بتأليف كتاب اللّغة العربيّة للصّفّ الأوّل الأساسيّ وأسماه: كتاب (القراءة العربيّة) والذي امتاز بتعليم الأطفال خطّ الرّقعة مبتدئا من الحرف فالكلمة فالمَقْطَع فالجملة.
• كان قارئ القرآن الكريم في المؤتمر الإسلاميّ المنعقد في القدس، ثمّ في جدّة، وكلّفه وزير الأوقاف الأردنيّ (كامل الشّريف) بتسجيل القرآن الكريم بصوته، وفعلا بدأ بالتّسجيل عام (1948م) وانتهى عام (1984م)، ثمّ تكفّلت وزارة الأوقاف الأردنيّة بتوزيع المادّة المسجّلة على كافّة أرجاء العالم الإسلاميّ.
• كان قارئ القرآن الكريم في المسجد الأقصى، وكذلك في المسجد الإبراهيميّ أيّام الجمعة.
• كان قارئ القرآن الكريم في الإذاعة الفلسطينيّة منذ عام 1944م وحتّى احتلال فلسطين سنة 1948م.
• كان قارئ القرآن الكريم في الإذاعة والتّلفزيون الأردنيّ.
وفاته: انتقل إلى الأردن ليعيش هناك بعد أن كلّف بوظيفة إمامة (مسجد الملك عبد الله الأول) عام 2002م بمنطقة العبدلي. وتوفي رحمه الله، تعالى يوم (26/9/2016م)، وأقيم له بيت عزاء في الأردن، وآخر في الخليل.
نقلاعن: أسعد العزّوني: (محمّد رشاد الشّريف مقرئ المسجدين الأقصى والإبراهيميّ يروي ذكرياته لمجلّة الرّاية الأسبوعيّة)- (6/3/2010م). (http://www.raya.com/news/pages)
الشّيخ عبد الرّحمن الشّريف: جدّ الشّيخ محمّد رشاد، كان شيخ الطّريقة الرّحمانيّة الخلواتيّة، صاحب كتاب الأوراد الرّحمانيّة المعروف باسم: (الدّرّة والتّحفة)، وقبره له مقام وشاهد وعليه رقوم، وهذا القبر موجود في (بستان زاوية الزّاهد) بمنطقة الزّاهد.


منقول عن : الحلقة (49) من إعرف بلدك: بقلم المشرف التربوي: نضال جبريل كاتبة بدر‎‏
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-27-2017, 07:56 PM   #6
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 11,700
افتراضي

الشيخ العالم
المقرئ الشيخ منور أحمد ادعيس
ولد المقرئ الشّيخ منور أحمد ادعيس في مدينة الخليل بفلسطين عام 1923) م
(1923-2008م).
نشأته وحياته العلمية:
ولد الشّيخ منور أحمد ادعيس لأسرة عُرف عنها حبّ التّديّن. ولقد فقد بصره بعد سبعة أشهر من ولادته. ثمّ فقد والده شهيداً عام 1948م. أتمّ حفظ القرآن الكريم كاملاً حينما بلغ الـثّالثة عشرة من عمره. ثمّ واصل حفظه للقرآن الكريم على يد الشّيخ حسين علي أبو اسنينة حتى نال درجة إتمام حفظ القراءات العشر المتواترة. وكان يمتاز الشّيخ منور بمعرفته الجيّدة باللّغة العربيّة الفصحى، وكان ملمّا بالثّقافة العامّة، وكان حافظا ً لألفية ابن مالك ولعدد كبير من أبيات الشّعر.
ويعتبر الشّيخ منور أحد مراجع القرّاء في الخليل، كونه من أبرز العلماء الذين أتقنوا القراءات العشر للقرآن الكريم، حافظاً لمتونها على مستوى الوطن.
وكان الشّيخ منور يعيش في منطقة الجوزات القريبة من باب الزّاوية، وكان يخرج من بيته معتمدا على الله، ثمّ على عصاته البيضاء، وحده، وكان يصل المسجد الإبراهيميّ مشيا على الأقدام دون عثرات، وكان يطرح السّلام على أصحاب المحلّات التّجاريّة وكأّنه يراهم، ويعرف مكان وصوله.
وعن حياته الشّخصيّة يقول نجله المهندس حمدي منور ادعيس: إنّ والده كان متابعا للأمور السّياسيّة والثّقافيّة والدّينيّة من خلال المذياع، وهو يتقن لعبة الشّطرنج، ويتقن لغة بريل قراءة وكتابة ويحسن الاستماع للآخرين، وكان –رحمه الله- سريع الحفظ، فطناً، يعرف كلّ شخص عن طريق مصافحتهم بيده دون التّعرف على أسمائهم.
أمّا الشّيخ محمّد رشاد الشّريف، فكان ممّن زاملوا الشّيخ منور ادعيس في أخذ علم القراءات وترتيل القرآن الكريم عن الشّيخ حسين أبو اسنينة. ويقول الشّيخ الشّريف عن الشّيخ منور بأنّه كان يحفظ القرآن الكريم ومتون القراءات حفظا جيّدا.
وقبل أسبوع واحد من وفاته، أُدخل الشّيخ منور إلى أحد المستشفيات في المدينة جرّاء جلطة دماغيّة حادّة أصابته، لكنها لم تُذهب وعيه، وظلّ عالماً بما يدور حوله معبراً عن ذلك بإشارات يده حتّى اليوم الأخير من وفاته، إلى أن لاقى الاجل المحتوم صباح يوم الأحد الثالث والعشرين من شهر اذار الجاري (2008) بعد حياة حافلة بخدمة القرآن الكريم، وحبّ النّاس. ويصفه الشّيخ محمّد رشاد الشّريف مقرئ المسجدين الإبراهيمي في الخليل والأقصى في القدس بأنّه شيخ عالم من علماء هذه الامة، وأنّ فقدانه مثل صدع في البنيان الكبير الذي تصدع وتناثرت أعمدته في هذا القرن، واعتبره من "مصابيح الهدى" التي كانت تعمل على محو هذا الظلام الدامس وبعث النّور في أرجائه .






شكرا للكاتب وشكرا للناقل Nidal J Katbeh Bader
الحلقة (50) من إعرف بلدك: بقلم المشرف التربوي: نضال جبريل كاتبة بدر
https://www.facebook.com/profile.php...cKSi52dQhjznog
نقلا عن وسام فوزي الشّويكي:( (30/3/2008)
.
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-04-2017, 12:56 AM   #7
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 11,700
افتراضي الشّيخ شكري أبو رجب التّميمي

الحلقة (52) من إعرف بلدك: بقلم المشرف التربوي: نضال جبريل كاتبة بدر
الشّيخ شكري أبو رجب التّميمي
نشأته ورحلته في طلب العلم والتّدريس:
ولد الشّيخ شكري عبد المطّلب عبد المحسن أبو رجب التّميميّ في مدينة الخليل عام 1897م، وتلقّى علومه الابتدائيّة في المدينة بمدرسة المعارف سابقًا، المعروفة حاليا بالمدرسة الإبراهيميّة. تابع دراسته الثّانويّة بالأزهر الشّريف، وحصل على (الشّهادة العالميّة للغرباء) عام (1344هـ/ 1925م)، وبعد حصوله على الشهادة العالمية تقدم بطلب توظيف للعمل في مدارس الحكومة، إلّا أنّه لم يوفّق في الحصول على الوظيفة، فقام بافتتاح مدرسة خاصّة باسمه في بلدة (عراق المنشيّة) ، واستمر في تدريس أبنائها لمدة ثلاث سنوات، ثم قام بعد ذلك بافتتاح مدرسة خاصّة في مدينة الخليل بهدف خدمة أبناء المدينة، عرفت باسم مدرسة (الصلح الابتدائيّة)، والتّي كانت تقع في منطقة باب الزّاوية.
من إنجازات الشّيخ شكري وأعماله ونشاطه الاجتماعيّ في مدينة الخليل:
• عمل الشيخ رحمه الله تعالى بالتّعاون مع عدد من المدرسين على فتح مدرسة النّهضة الكائنة في قب الجانب وهم: الأستاذ سعيد النّاظر، والشّيخ كامل الجعبري، والشّيخ طلب أبو شرخ، والشّيخ إدريس الخطيب، والأستاذ رشاد الخطيب، والأستاذ زكي الخطيب، رحمهم الله جميعًا، ولا تزال هذه المدرسة تحمل هذا الاسم حتى يومنا هذا.
• عمل إمامًا ومدرسًا لمسجد القزّازين الكبير التّابع لمديريّة الأوقاف في مدينة الخليل.
• تمّ تعيينه مسؤولا للوعظ والإرشاد في محافظة الخليل عام 1953م، حيث كان يتجوّل في القرى ومضارب البدو، وعمل على إنشاء العديد من المساجد في جميع أنحاء المحافظة.
• كان أحد المؤسّسين لجمعية رعاية الأطفال الأيتام عام 1961م، والتي عرفت فيما بعد باسم الجمعية الخيرية الإسلامية، والتي تعتبر بحق، من كبرى المؤسّسات في الوطن والّتي تقوم على رعاية وتربية الأيتام.
• انتخب رئيسا للجمعيّة الخيريّة الإسلاميّة (عام 1963م). واستمر في رئاستها لدورات انتخابية عديدة حتى وفاته عام (1986م).
• كان، رحمه الله، من أوائل من درّس مادة الفقه الإسلاميّ لطلاّب المدرسة الشّرعيّة التّابعة للجمعيّة الإسلاميّة، وذلك من (عام 1968م حتى عام 1970م).
• عرف عنه، رحمه الله، في فترات رئاسته للجمعيةّ متابعته الحثيثة لمصالحها ونشاطاتها، حيث إنه لم يكن يتغيّب عن اجتماعات الهيئة الإداريّة أبدًا، وقد أنشئت قاعة في المدرسة الشّرعيّة سمّيت باسمه بعد وفاته.
• وكان رحمه الله، حريصًا على مصالح أهالي مدينة الخليل، فكان يتحدّث باسمهم في المناسبات، ويشاركهم أفراحهم وأتراحهم.
• وكان له فضل كبير في ابتعاث عدد كبير من أبناء المحافظة إلى جامعات الدّول العربيّة لإكمال دراستهم الجامعيّة في كافّة العلوم وبالأخصّ العلوم الشرعيّة.
• كان رحمه الله، أحد نظار وقف تميم الداري.
وفاته: توفي رحمه الله، تعالى عام 1986م.
____________________________
شكر خاص للأستاذ عزّام أبو رجب الذي ساهم في في كتابة هذه التّرجمة
منقول عن : إعرف بلدك: بقلم المشرف التربوي: نضال جبريل كاتبة بدر


.
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:08 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.