قديم 11-22-2020, 12:12 PM   #11
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,907
افتراضي 46- زيت الجرجير

زيت الجرجير

زيت الجرجير
بالرغم من عدم شهرته الواسعة، إلّا أنّ زيت الجرجير واحد من أهمّ الزيوت الطبيعيّة للجسم، وذلك لفوائده العديدة للجسم بشكل عام وللشعر والبشرة بشكل خاص، فهو مستخرج من أوراق الجرجير الأخضر، التي تحتوي على العديد من العناصر الغذائية المهمة والمفيدة، وأهمّها فيتاميني (أ، ب)، بالإضافة إلى العديد من المعادن كالحديد والزنك، هذا عدا عن الكالسيوم والعناصر الأخرى، ومن المعلوم أنّ أوراق الجرجير يتمّ استخدامها بشكلها الطازج من خلال تناولها في السلطات أو أطباق المقبلات، ولكننا في هذا المقال سنركز على أهميّة زيت الجرجير واستخداماته بشكل خاص.
فوائد زيت الجرجير
هناك العديد من الفوائد التي نستطع الحصول عليها عند استخدام زيت الجرجير، والتي تشمل ما يلي:
[●]>يعمل كمعالج للشعر التالف؛
وذلك لأنّه يعمل على تقوية البصيلات الداخلية للشعر، والمسؤولة عن إكسابه القوة، فبالتالي يعمل زيت الجرجير على منع تساقط الشعر، ويقي من الإصابة بالصلع وظهور القشرة، كما يعمل على ترطيب فروة الرأس، وحماية الشعرة من التقصّف، هذا عدا عن المظهر اللامع والصحيّ للشعر، حيث يتمّ استخدامه غلى الشعر من خلال تدليك فروة الرأس بزيت الجرجير الدافئ، وتغطيته بمنشفة لمدّة لا تزيد عن ثلاثين دقيقة، ثمّ غسل الشعر.
[●]> يحتوي على العديد من المواد المضادة للأكسدة والفيتامينات،
وفي حال تمّ وضعه على الوجه أو الرقبة، فإنّ ذلك يعمل على التقليل من ظهور علامات التقدم بالسن المتمثلة بالتجاعيد، كما ويعمل على إكساب البشرة شكلاً حيوياً ونضراً لمّاعاً، كما وينصح باستخدامه على البشرة في فصل الشتاء؛ وذلك لأنّه يمنع البشرة من الجفاف ويحافظ على رطوبتها، بالإضافة إلى ذلك، ويعدّ زيت الجرجير علاجاً فعّالاً لحبوب الشباب أو التصبّغات التي تظهر على الوجه واليدين، خاصة إذا ما تمّ مزجه مع القليل من ماء الورد ولبن الزبادي.
[●]> يحتوي زيت الجرجير على مادة الكالسيوم بكمات جيدة،
وهذا من شأنه أن يعمل على تقوية عظام الجسم والأسنان، كما ويعمل على تقوية الأظافر، ومنع تكسّرها.
[●]> بسبب احتوائه على عنصر الحديد، فيؤدي إلى تقوية الدم،
بالإضافة إلى إلى حدّه من النزيف.
[●]> يعالج مشاكل اضطراب المعدة،
مثل عسر الهضم، والإمساك، واضطرابات القولون العصبي.
[●]> المحافظة على ضغط الدم، وبالتالي الوقاية من أمراض القلب وتصلّب الأوعية والشرايين.
[●]> يعمل زيت الجرجير على تنقية الجسم من السموم، وتفتيت الحصى من الكلى.
[●]> معالجة آلام المفاصل، والروماتيزم.
[●]> تحسين القدرة الجنسية وعلاج مشاكل الضعف الجنسي للرجال.
[●]> تنظيم نسبة السكر في الدم، حيث ينصح بإضافة بضع قطرات من هذا الزيت، مع كأس من المشروب الساخن، كالشاي أو الحليب.

لا ينصح بتناول كميات كبيرة من الجرجير أو زيته للمرأة الحامل؛ وذلك لأنّها قد تصبح أكثر عرضة للإجهاض.

______________
منقول بتصرف عن : موضوع ومصادر أخرى
● ● ●
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-22-2020, 12:13 PM   #12
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,907
افتراضي 47- فوائد زيت الخروع مع زيت الجرجير للشعر

فوائد زيت الخروع مع زيت الجرجير للشعر

زيت الخروع وزيت الجرجير
يعد زيت الخروع والجرجير من الزيوت الطبيعية التي تحتوي على الكثير من العناصر الغذائية الهامة للجسم، كفيتامين ب، ج، هـ، بالإضافة للمعادن كالكالسيوم، والحديد، والزنك، ويستخدمان في تحضير العديد من أطباق الطعام كالسلطات، والمقبلات، يالإضافة لاحتوائهما على الكثير من الخصائص العلاجية التي تساهم في حل مشاكل البشرة، والشعر، وبعض مشاكل الجسم التي سنذكرها في هذا المقال.
فوائد زيت الخروع مع زيت الجرجير للشعر
[●]> يعالجان جفافه.
[●]> يزيدان نموه وكثافته.
[●]> يتخلصان من بعض مشاكله كالقشرة.
[●]> يقويان بصيلاته، ويمنعان تساقطه.
[●]> ينشطان الدورة الدموية في فروة الرأس.
[●]> يغذيانه؛ لاحتوائهما على فيتامين أ.
[●]> يعالجان التهابات فروة الرأس.
[●]> يزيدان لمعانه وحيويته.
فوائد زيت الخروع العامة
[●]> يعالج التهابات المفاصل، والعضلات، والأعصاب.
[●]> يعالج الإمساك.
[●]> يعالج الأورام السطحية.
[●]> يعالج حروق الجلد وجفافه.
[●]> يتخلص من الدمامل.
[●]> يعالج حب الشباب.
[●]> يقوي الرموش والحواجب، ويكثفها.
[●]> يمنع الشيب المبكر.
[●]>ينظف البشرة من الرؤوس السوداء.
[●]>يعالج علامات التقدم بالسن، كالتجاعيد والكلف، ويؤخر ظهورها.
[●]>يرطب البشرة والشفاه. يعالج الالتهابات الجلدية.
[●]> يعالج علامات التمدد بسبب الحمل.
[●]> يتخلص من آثار التعب حول العينين.
[●]> يمنع هشاشة الأظافر.
[●]> يحد من أعراض الحساسية.
فوائد زيت الجرجير العامة
[●]> ينظم مستوى السكر في الدم؛ لاحتوائه على فيتامين ب6.
[●]>يزيد مناعة الجسم.
[●]> يقي من الإصابة بفقر الدم؛ لاحتوائه على الحديد.
[●]>يقوي العين ويحميها من العديد من الأمراض.
[●]> يزيد نضارة البشرة، ورطوبتها.
[●]> يؤخر ظهور علامات التقدم بالسن كالتجاعيد؛ لاحتوائه على مضادات الأكسدة.
[●]>يعالج الكلف، ويتخلذص من حب الشباب.
[●]>يعالج اضطرابات المعدة، كعسر الهضم والإمساك.
[●]> يخفف آلام التهابات المفاصل، والتهابات اللثة.
[●]>يحافظ عل ى صحة الأسنان والعظم؛ لاحتوائه على الكالسيوم.
[●]> يقي من الإصابة بهشاشة الأظافر.
[●]>يحمي القلب، ويقويه.
وصفات زيت الجرجير والخروع للشعر
[●]>جفاف الشعر: وذلك عن طريق وضع نصف كوب من زيت الخروع، وكوب ونصف من السدر المطحون، ونصف كوب من زيت حبة البركة، ونصف كوب من زيت الصبار، وربع كوب من الخل، ونصف كوب من زيت الزيتون، ونصف كوب من زيت الجرجير في وعاء، ثمّ مزج المكوّنات جيداً، ووضعها في علبة مغلقة مدّة أسبوع، ثمّ وضعه على الشعر لنصف ساعة، ثمّ غسله بالماء والشامبو.
[●]> تقصف الشعر: عن طريق وضع ملعقة كبيرة من العسل، مع أربع ملاعق كبيرة من زيت الجرجير، وأربع ملاعق كبيرة من زيت الخروع في وعاء، ثمّ مزج المكوّنات جيداً، وز\وضعها على الشعر مدّة ساعة، وتكرار الوصفة مرتين في الأسبوع للحصول على نتائج جيدة.
______________
منقول بتصرف عن : موضوع ومصادر أخرى
● ● ●
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-22-2020, 12:16 PM   #13
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,907
افتراضي 54- مكونات زيت الأعشاب الهندي

مكونات زيت الأعشاب الهندي

مكونات زيت الأعشاب الهندي
توجد أنواعٌ مختلفة لزيوت الأعشاب الهندية، وتتكون كلٌ منها من مكوناتٍ سهلةٍ وبسيطة، ومن هذه الزيوت:
زيت دابر أملا
يحتوي هذا الزيت على مستخلّص عنب الثعلب الذي يعزز نمو الشعر ويمنع ظهور الشعر الأبيض، كما يحتوي على عدة مكوناتٍ فعّالةٍ مفيدةٍ للشعر مثل:
[●]> الزيوت المنعمة للشعر التي تمنح النعومة، وتغلفه وتحميه، وتحافظ على رطوبته، ومن هذه الزيوت الزيوت المعدنية، وزيت الكانولا.
[●]> المستحلبات التي تمنع فصل المكونات المائية والزيتية، بالإضافة إلى أنها تمنح الشعر الرطوبة والنعومة ومن هذه المستحلبات حمض الأوليك، وجلسريد النخيل.
[●]> مضادات الأكسدة التي تساعد على التقليل من الأضرار الناجمة عن أشعة الشمس، بالإضافة إلى احتوائها على مكوناتٍ أخرى مثل العطور، والألوان.
زيت الأيورفيدا
يحضّر هذا الزيت الهندي لغاياتٍ علاجيةٍ لمشاكل الشعر وفروة الرأس مثل القشرة، وتساقط الشعر، ويحرّض على النوم والاسترخاء، ويستخدم هذا الزيت للعلاج يومياً لمدة ستة أشهر، ويحضّر بمكوناتٍ بسيطةٍ هي:زيت الأيورفيدا يحضّر هذا الزيت الهندي لغاياتٍ علاجيةٍ لمشاكل الشعر وفروة الرأس مثل القشرة، وتساقط الشعر، ويحرّض على النوم والاسترخاء، ويستخدم هذا الزيت للعلاج يومياً لمدة ستة أشهر، ويحضّر بمكوناتٍ بسيطةٍ هي:
[●]> أعشاب الأيورفيدا.
[●]>حليب جوز الهند.
[●]> كمية صغيرة من مسحوق الأملا، وأوراق الحلبة المجففة، وأوراق البهاجرا، والكركديه، وزيت أوراق البراهمي أو زيت أوراق الغوتو كولا، وزيت الخروع، وزيت النيم.
[●]> زيت اللوز الحلو.
[●]> زيت جوز الهند.
[●]> زيت السمسم.
كيفية اختيار الأعشاب
تنمو الأعشاب بمواسم مختلفة، ويمكن استخدامها لتحضير الزيوت لاستخداماتٍ مختلفة، ومن هذه الأعشاب:
[●]> الخزامى: لعلاج بالروائح العطرية، وصناعة الصوابين، وله أيضاً خصائص مضادة للميكروبات.
[●]> إكليل الجبل: العلاج بالروائح العطرية، وصناعة الصوابين، ومنشط للذهن، وينشط الذاكرة، ويرخي العضلات، ومضادٌ للتشنجات.
[●]> الزعتر: تهدئة السعال، وعلاج التهاب الجهاز التنفسي.
[●]> نبتة سانت جون: مضاد للاكتئاب، ويساعد على النوم.
[●]> البابونج: مرخّي ومحفّز للنوم.
[●]> الكافور: علاج التهاب الجهاز التنفسي والجيوب الأنفية، ويهدئ السعال، ويخفف من سيلان الأنف.
[●]> النعناع: يساعد على علاج مشاكل الجهاز الهضمي ومتلازمة القولون العصبي.
[●]> الثوم: مضاد للبكتيريا.
[●]> خاتم الذهب: مضاد للالتهابات.
______________
منقول بتصرف عن : موضوع ومصادر أخرى
● ● ●
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-22-2020, 12:45 PM   #14
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,907
افتراضي 16- فوائد زيت الأوريجانو

فوائد زيت الأوريجانو

زيت الأوريجانو
يُعتبر زيت الأوريجانو مُستخلصاً من نبات الأوريجانو، وينتمي هذا النبات إلى عائلة النعناع، والزعتر، وغيرها من التوابل، ويعود موطنه الأصليّ إلى منطقة البحر الأبيض المتوسط، وغرب، وجنوب غرب أوروبا الدافئة، وينمو في مُعظم القارات لكن بظروفٍ معينةٍ، ويوجد العديد من البُلدان التي تُنتج زيوت الأوريجانو بجودةٍ عاليةٍ؛ مثل: تركيا، واليونان، ويُستخدم هذا الزيت في العديد من المجالات؛ وذلك لاحتوائه على المركبات المفيدة الطبيعيّة، ويُمكن تناوله عن طريق الفم على الرُّغم من تركيزه العالي على عكس أنواع الزّيوت الأخرى التّي يَجب تجنب تناولها مباشرةً، كما يُمكن استخدامهُ كعلاجٍ عطريّ للكثير من المشاكل الصحية، بالإضافة إلى إمكانية استخدامه في علاج مشاكل الجهاز التنفسيّ، واضطراباتِ المعدة، وبعض الأمراض الجلدية، وغيرها، ومن الجدير بالذكر أنَّ هذا الزيت يدخل في إعداد بعض الأطعمة، والمشروبات؛ كنوعٍ لتوابلٍ للطّهي، والمواد الحافظة الغذائية.
فوائد زيت الأوريجانو
يُعتبر زيت الأوريجانو من الزّيوت الأساسيةِ، التي تمتلك العديد من الخصائص العلاجية، وأظهرت بعضُ الأبحاث أنَّه يحتوي على مضادات أكسدةٍ قويةٍ، وخصائص مضادّة للميكروبات، والبكتيريا؛ لذلك فإنّه يُعتبر مفيداً في علاج الالتهابات، وغيرها من الحالات الصحيّة، ومن فوائده ما يأتي:
● علاج التهاب القولون:
الذي يُعتبر أحدَ أنواع التهاب الأمعاء، لذلك فقد أجريت بعض الأبحاث حول معرفة أثر زيت الأوريجانو في علاج هذا الالتهاب، وكانت النتائج أنّه انخفضَ التهاب القولون لدى الفئران المُصابة بعد استخدامها مزيجٍ من الزعتر، وزيوت الأوريجانو، ولكن لا يوجد ما يكفي من الدّراسات لإثباتِ تأثيره على الإنسان.
●خفص مستوى الكوليسترول:
إذ إنَّ تَناوُل زيوت الأوريجانو تُساعد على خفض مستويات الكوليسترول في الدّم؛ وذلك لاحتوائه على مركبات تسمّى الكارفاكرول (بالإنجليزيّة: Carvacrol)، وأوضحت دراسةً أجريت على 48 شخصاً كانوا يُعانون من ارتفاع مستويات الكوليسترول بالدم، واتبعوا نظامٍ غذائيٍّ صحيٍّ للمساهمة في خفض مستوياته، بالمقابل تم إعطاء 32 شخصاً زيوت الأوريجانو، وعند مقارنتهم وجدوا أنَّ نسبة الكوليسترول لدى الأشخاص الذين أُعطوا الزيوت أقل من الذين اتّبعوا نظاماً غذائياً.
●الحفاظ على صحة الأمعاء:
إذ تحدُث العديد من المشاكل الصحيّة فيها؛ مثل: الإسهال، والانتفاخ؛ التّي قد تكون بسبب وجود الطفيليات، لذلك يُستخدم زيت الأوريجانو في الوقاية من الإصابة بهذه الأعراض؛ وذلك عن طريق حمايةِ جدار الأمعاء من التّلف الذي تُسببه الطفيليات، مما يحدّ من خروج هذه البكتيريا إلى مجرى الدّم، كما يُقلل أعداد البكتيريا الإشريكية القولونية في الأمعاء.
●تخفيف الألم:
إذ تُساعد زيوت الأوريجانو على تخفيف الألم؛ وذلك بسبب احتوائها على مركبات الكارفاكرول؛ التي تُؤثر بشكلٍ مماثلٍ لبعض الأدوية التّي تُستخدم في تخفيف الألم، ويعتمد مقدار تأثيره على مقدار الجُرعة التّي المُتناولة من هذا الزّيت.
●فُقدان الوزن:
إذ أظهرت بعض الدراسات أنَّ زيت الأوريجانو يُمكن أن يُساعد على التّخفيف من الوزن من خلال إمكانية التقليل من تكوّن الخلايا الدّهنية في الجسم؛ وذلك بسبب بعض المركبات التي توجد فيه، ولكن ما زال هناك حاجةٌ إلى مزيدٍ من الدراساتٍ لإثبات دورهِ، وتأثيره في الوزن.
●علاج تسوّس الأسنان:
حيث تزداد مشكلة تسوّس الأسنان مع مرور الوقت بسبب ارتفاع تناول الأطعمة التي تضُر بها؛ مثل: الحلويات، والمشروبات الغازيّة، وقد يُؤدي عدم علاج هذه المشكلة إلى تفاقم مشاكل الأسنان، لذلك يُعتبر زيت الأوريجانو أحد الطرق الفعّالة في علاج تسوّس الأسنان؛ لاحتوائه على خصائص مضادّة للأكسدة، والفطريات؛ مثل: البوليفينول، والفينول، وغيرها التي تقي من نمو الكائنات الممرضة المؤدية إلى الإصابة بمشاكل الفم، والأسنان.
●علاج نزلات البرد والإنفلونزا:
وذلك لاحتوائه على مركبات تّخفف من آثار نزلات البرد والسُّعال، ويُمكن إضافته إلى رذاذ الأنف، أو تخفيفه مع الماء، وشُربه.
●استخدامه في الطّبخ:
إذ يُمكن إضافة الأوريجانو المُجفف، أو زيته كنوعٍ من التوابل للطّهي؛ وذلك لامتلاكه نكهة قوية يُمكن أن تجعل طعم الطبق لذيذاً جداً.
●علاج الجيوب الأنفية:
حيث يُعتقد أنَّ زيت الأوريجانو يُمكن أن يُساعد على علاج بعض اضطرابات الجيوب الأنفية، وذلك بسبب خصائصه المُضادة للبكتيريا، مما قد يساهم في الوقاية من الإصابة بهذه المشكلة الناتجة عن البكتيريا، والفطريات، ولكن لا توجد دراسات كافية تُثبت تأثيره، وكيفية عمله في تقليل هذه الحالات.
●علاج التهاب الحلق:
حيث أشارت بعض الدراسات أنَّ زيت الأوريجانو يمكن أن يُؤثر في التهاب الحلق؛ وذلك بسبب احتوائه على مركبات تخفف الالتهابات البكتيريّة، والفيروسيّة، كما يُعزز تأثير المضاد الحيوي الإريثروميسين؛ وهو مضاد للبكتيريا العقديّة.
● مفيدٌ لالتهابات المسالك البولية:
حيث وجدت بعضُ الدراسات أنَّ زيت الأوريجانو يُمكن أن يُساعد على تقليل الالتهابات في المسالك البولية التي تُسببها بكتيريا الإشريكية القولونية (بالإنجليزيّة: Escherichia coli)، كما يُمكن أن يكون له دورٌ في خفض خطر الإصابة بعدوى الكلى، ولكن لا يوجد أدلة كافية تثبت تأثيره بشكلٍ واضح.
●إمكانية الوقاية من الإصابة بالسرطان:
إذ يُمكن أن يمتلك زيت الأوريجانو تأثيراً مضاداً للخلايا السرطانية، وقد يُساعد على الوقاية من خطر الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء؛ ويكون ذلك إما عن طريق إبطاء، أو الوقاية من تطوّر هذا المرض، وقد يكون له دورٌ أيضاً في التّحكم بمرض السكري من النوع الثاني كتأثير بعض الأدوية.
الآثار الجانبية لزيت الأوريجانو
يُعدُّ نبات الأوريجانو، والزيوت المُستخرجة منه آمناً إلى حدٍ ما عند استخدامها بطريقةٍ صحيحةٍ، وجرعاتٍ آمنة، أو عند تناوله بالكميات الموجودة في الغذاء، ولكن قد يُسبب استخدامه بجرعاتٍ عاليةٍ، وطرقٍ غير صحيحة عند البعض بردود الفعل التحسسيّة، وآثار جانبيّة، ومنها ما يأتي:
● الحساسيّة.
● اضطرابات النّزيف.
●خفض مستويات السُكر في الدّم.
●الغَثيان والتقيؤ.
●الطّفح الجلدي.
●تقلُّصات الرّحم أو الإجهاض.
●تحسُّس العينين.
● فرْط النشاط المركزي.
●اضطرابات المعدة.
______________________________
منقول بتصرف عن : موضوع ومصادر أخرى
● ● ●
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-22-2020, 03:55 PM   #15
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,907
افتراضي زيت الزيتون

زيت الزيتون
زيت الزيتون هو زيت ناتج من عصر أو ضغط ثمار الزيتون، وهي شجرة تنمو في حوض البحر الأبيض المتوسط؛ يستعمل زيت زيتون في الطبخ والصيدلة والطب، وفي إشعال المواقيد الزيتية وفي الصّابون. زيت الزيتون مستعمل بكثرة لكونه غذاء صحي غني بالدّهون المفيدة والفيتامينات. وتعتبر 85% من الدهون الموجودة فيه صديقة للقلب، كما تساعد في التقليل من نسبة الكوليسترول في الدم.
الأسواق
هناك أكثر من 750 مليون شجرة زيتون تزرع في جميع أنحاء العالم، 95 ٪ منها في منطقة البحر الأبيض المتوسط. أكثر الإنتاج العالمي يأتي من جنوب أوروبا والمغرب العربي والمشرق العربي. يوجد في إسبانيا وحدها أكثر من 215 مليون شجرة على مساحة قدرها 2 مليون هكتار أي مايعادل 27% من المساحة المزروعة في العالم.
الإنتاج العالمي في عام 2002 كان 2,6 مليون طن متري، والتي أسهمت إسبانيا بنسبة 40 ٪ إلى 45 ٪.تليها تونس بنسبة 7%. تركيا في عام 2006 أنتجت نحو 5 في المائة من الإنتاج العالمي نسبة مماثلة لمقاطعة خاين الإسبانية وحدها، 93 ٪ من الإنتاج الأوروبي يأتي من إسبانيا وإيطاليا واليونان والأردن وسوريا وتركيا.
الأسواق

آلة إنتاج زيت الزيتون في Klazomenai، مدينة Ionia القديمة (الآن، بالقرب من أورلا، أزمير، تركيا)
هناك أكثر من 750 مليون شجرة زيتون تزرع في جميع أنحاء العالم، 95 ٪ منها في منطقة البحر الأبيض المتوسط. أكثر الإنتاج العالمي يأتي من جنوب أوروبا والمغرب العربي والمشرق العربي. يوجد في إسبانيا وحدها أكثر من 215 مليون شجرة على مساحة قدرها 2 مليون هكتار أي مايعادل 27% من المساحة المزروعة في العالم.
الإنتاج العالمي في عام 2002 كان 2,6 مليون طن متري، والتي أسهمت إسبانيا بنسبة 40 ٪ إلى 45 ٪.تليها تونس بنسبة 7%. تركيا في عام 2006 أنتجت نحو 5 في المائة من الإنتاج العالمي نسبة مماثلة لمقاطعة خاين الإسبانية وحدها، 93 ٪ من الإنتاج الأوروبي يأتي من إسبانيا وإيطاليا واليونان والأردن وسوريا وتركيا.
الاستهلاك العالمي
تعتبر اليونان حتى الآن كأكبر بلد في نصيب استهلاك الفرد من زيت الزيتون في جميع أنحاء العالم، مسجلة أكثر من 26 مليون لتر في السنة؛ وإسبانيا وإيطاليا حوالي 14 مليون لتر؛ تونس، والأردن، ولبنان، وسوريا والبرتغال حوالي 8 ملايين لتر في أوروبا الشمالية وأمريكا الشمالية يستهلك أقل بكثير، حوالي 0,7 لتر.
فوائد زيت الزيتون
تعتبر شجرة الزيتون مصدر غذاء طيب ومقاومة لأمراض النباتات، وعصير أوراق الزيتون أو خلاصتها أومسحوقها يعتبران مضادًا حيويًا ومضادًا للفيروسات، كما أنها مقوية لجهاز المناعة الذي يحمي الجسم من الأمراض والعدوى، وتقلل من أعراض فيروسات البرد والجدري والهربس. الأوراق بها مادة (حامض دهني غير مشبع)، مضادة قوية للجراثيم كالفيروسات والطفيليات، وبكتريا الخميرة والأوالي حيث تمنع نموها كذلك الزيت يعتبر مليء بعناصر حديدية المقوية للجسد.
يعتبر زيت الزيتون المحضر من ثمار الزيتون بالعصر على البارد (يطلق عليه زيت عذري) أو بالمذيبات، ويعالج الحساسية المتكررة ومشاكل الجهاز الهضمي وملين خفيف، ويعالج تورم العقد الليمفاوية والوهن وتورم المفاصل وآلامها، وقلة الشهية والجيوب الأنفية المنتفخة ومشاكل الجهاز التنفسي، لاسيما الربو. وقرح الجلد والهرش والقلق ومشاكل العدوي ووهن العضلات. وكان يستخدمها الإغريق لتنظيف الجروح والتئامها، وهو مضاد للبكتريا والفطريات والطفيليات والفيروسات وتفيد في البواسير ومدرة خفيفة للبول، لهذا كانوا يتناولونها لعلاج النقرس وتخفيض السكر في الجسم، وضغط الدم وتقوية جهاز المناعة، وهو مفيد في علاج الأمراض الفيروسية ومرض الذئبة، والالتهاب الكبدي والإيدز ومشاكل الموثة والصدفية، وعدوى المثانة وتحضر خلاصة لهذا الغرض.
ويمتاز زيت الزيتون عن غيره من الدهون الحيوانيَة والنباتيَة بأنَه سهل الهضم، إذ تحتاج باقي الزيوت والدهون إلى عدَة عمليَات هضميَة قبل أن يستطيع الجسم امتصاصها، لأن الدهون التي يحتويها أشبه بالدهون الموجودة في حليب الأم، أي أنَه سهل الامتصاص, وهذا مايجعله غذاءً مفيداً للأطفال وكبار السن. كما أن 85% من الدهون الموجودة فيه صديقة للقلب، وتساعد في التقليل من نسبة الكوليسترول في الدم. وهو يحتوي على كميَة كبيرة من فيتامين (د)، كما يحتوي على مواد مهمَة تساهم في تقوية الأعصاب، ويحتوي على مواد مضادَة للأكسدة، تساهم في تحطيم الجزيئات الضارة المتراكمة في الجسم، مما يساعد على المحافظة على صحتهم.
ويحتوي زيت الزيتون على حامض الأوليك والبالمتيك مع مضادات الأكسدة مثل الفلافونويد وفيتامين هـ والكاروتين وهي مركبات تعمل على تنظيم مستوى السكر بالدم. كما يعمل زيت الزيتون أيضاً على ابطاء الهضم في المعدة ليساعد بذلك في ابطاء زيادة السكر. وايضا يحتوي على مركب أوليوروبين و أليوكانثال، و هيدروكسي تيروسول الذي ينمع تكدس الصفيحات الدموية، وايضا حمض الكافييك الذي يعمل على تحفيز الجهاز العصبي.
وفي دراسة نشرت عام 2005 وجد أن حمض الأوليك والأحماض الدهنية غير المشبعة قد ساهمت في الحد من تأثيرات الجينات السرطانية.
المعلومات الغذائية
القيمة الغذائية لكل (100 غرام)
الطاقة الغذائية 3,701 كـجول (885 ك.سعرة)
●الكربوهيدرات 0 g
البروتين
●بروتين كلي 0 g
الدهون
●دهون 100 g
●دهون مشبعة 14 g
●دهون أحادية غير مشبعة 73 g
●دهون ثنائية غير مشبعة 11 g
●أوميجا 3 <1.5 g
●الأحماض الدهنية أوميجا - 6 3.5-21 g
الفيتامينات
●فيتامين إي 14 مليغرام (93%)
●فيتامين ك 62 ميكروغرام (59%)
معادن وأملاح
السعرات الحرارية: 119
الدهون: 13.50
الدهون المشبعة: 1.86
الكاربوهيدرات: 0
الألياف: 0
السكر: 0
البروتينات: 0
الكولسترول: 0
تاريخ زيت الزيتون
اعلن الفريق الفرنسي الأردني للآثار أن قرية ((هضيب الريح)) في منطقة رم جنوب الأردن، هي أقدم منطقة في العالم زرعت بأشجار الزيتون، عن طريق استخدامه لعملية تحليل الرماد في مواقد القرية التي يعود تاريخها الي العصر النحاسي (نحو 5400 قبل الميلاد).
وقال مستشار الشؤون البيئية الأردنية محمود البدور ان فريق الآثار اكتشف عن طريق تحليل الرماد في ثلاثة مواقد في القرية استمرار الاستيطان فيها الي فترة طويلة جدا تعود الي العصر النحاسي والبرونزي والحديدي والنبطي. وأضاف أن أهم اكتشاف هو تحليل الفحم في المواقد الذي رفع الستار عن أقدم زراعة للزيتون في العالم يعود تاريخها الي 5400 قبل الميلاد في حين كان تاريخ أقدم زراعة للزيتون في العالم يعود الي 4200 قبل الميلاد الأمر الذي يؤكد أن رم هي أقدم منطقة زرعت الزيتون في العالم.
زيت الزيتون عند قدماء المصريين: عُرفت زراعة الزيتون في مصر منذ عهد الفراعنة، حيت كانت هناك زراعات لأشجار الزيتون بمناطق الفيوم وواحة سيوة ووادي النطرون الحالية. وتشير بعض النقوش والرسومات التي تركها قدماء المصريين على جدران المعابد القديمة إلى أن ثمار الزيتون كانت مقدسة، وأن الفضل في تعليم البشر زراعة أشجار الزيتون والاستفادة بالفوائد الصحية للزيتون يرجع إلى "إيزيس" ولكن الحقيقة، لم يعرف قدماء المصريين إستخلاص زيت الزيتون إلا بعد فترة طويلة، فقد قاموا بزراعة أشجار الزيتون منذ حوالي ستة الالف سنة ولكن لم يعرفوا كيفية استخلاص زيت الزيتون الا بعد مرور ألفي سنة على زراعته.
وقد تمّ ذكر الزيتون في التوراة: أطلق نوح الحمامة ليرى إذا كانت المياه قد جفّت عن الأرض فعادت إليه الحمامة وفي فيها ورقة زيتون خضراء.
تمّ ذكر الزيتون في القرآن: بسم الله الرحمن الرحيم'''((الله نور السموات والأرض مثل نوره كمشكاة فيها مصباح المصباح في زجاجة الزجاجة كأنها كوكب دري يوقد من شجرة مباركة زيتونة لاشرقية ولاغربية يكاد زيتها يضيء ولو لم تمسسه نار نور على نور يهدي الله لنوره من يشاء ويضرب الله الأمثال للناس والله بكل شيء عليم)). سورة النور الآية 35.
تاريخيا فإن الزيتون يزرع منذ قرون في جزيرة العرب فتذكر كتب السيرة ان العباس عم النبي كان يملك جنة في الطائف ومن اشجارها الزيتون والرمان والتين والعنب كما ينبت طبيعيا في الجبال جنوب الطائف وفي عسير صنف من الزيتون اسمه العتم لان لون ورقه أكثر عتمه من اوراق الزيتون المتعارف عليه ويزرع الزيتون ايضا في شمال جزيرة العرب المملكة العربية السعودية وبكثرة وقد أقيمت مهرجانات القطاف السنويه لها وبلغ عدد اشجار الزيتون في إمارة الجوف السعودية فقط في إحصاء عام 2005 أكثرمن اثنا عشر مليونا...
والآن بدأ المزارعون بشمال جزيرة العرب المملكة العربية السعودية يتجهون لزراعة الزيتون وبكثرة منذ حوالي 37 سنة. نسبة نجاح هذه الشجرة في بيئتهم كبيرة، وبلغ عدد أشجار الزيتون المتواجدة بمنطقة الجوف بشمال المملكة حوالي 2.700.000 مليونان وسبعمائة ألف شجرة حتى نهاية عام 2008 م، وهم بصدد زيادة عددها للضعف. وتقريباً كل أنواع الزيتون بدون تحديد نجحت زراعتها بنسبة 99.60% نظراً لمناسبة الأرض والمناخ لها. وقد أعتزوا بهذه الشجرة كثيراً وأقيمت مهرجانات القطاف السنوية لها وبلغ عددها في السعودية عام 2005 أكثرمن 12700000 (اثنا عشر مليونا).
أنواع الزيت تتنوع حسب المناخ وكذلك حسب نوع الشجرة المغروسة حيث يوجد العديد من الأصناف منها الزيتون الشملالي والزيتون الزلماطي والزيتون الزرازي والزيتون الذكار والزيتون الفخار والزيتون الساحلي والزيتون العفريني، زيادة عن الأصناف المعدة للتحميض وتسمى زيتون الطاولة ومثل المسكي والتفاحي وغيرهم.
____________________________________________
منقول بتصرف عن :ألموسوعة الحره
● ● ●
.
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-22-2020, 04:10 PM   #16
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,907
افتراضي زيت الزيتون

زيت الزيتون
رافقت شجرة الزيتون الإنسان منذ أن خلق، فلقد اكتشف الجيولوجيون وعلماء الآثار بقايا أشجار وحبوب زيتون، وتعود إلى المرحلة التى بدأ فيها الإنسان يصقل الحجر ويبني الأكواخ ويزرع الأرض.
ويقال أن البابليون هم أول من زرع شجرة الزيتون بشكلها الحالي عن طريق التطعيم.
وفى الإسلام زيت الزيتون يمثل نعمة من الله وذكر في قوله تعالى:
(الله نور السموات والأرض مثل نوره كمشكاة فيها مصباح المصباح في زجاجة الزجاجة كأنها كوكب دري يوقد من شجرة مباركة زيتونة لا شرقية ولا غربية يكاد زيتها يضئ ولو لم تمسسه نار …) سورة النور الآية (35)
وذكر في كافة الأديان الأخرى والحضارات القديمة. فجعلت الحماحة التى أرسلها نوح من شجرة الزيتون رمزاً للسلام، واليونانيون جعلوها رمزاً للقوة والعظمة والحكمة والنصر، في حين جعلها المسيحيين رمزاً للدين والآلام لأن السيد المسيح تألم على جبل الزيتون وأخيراً جعلت رمزاً للصحة والطعام اللذيذ، ولقد تضاعفت الدراسات على منافع زيت الزيتون منذ عدة عقود لأن الطلب والبحث عنه ازداد والدول المنتجة له (إيطاليا، فرنسا، أسبانيا، اليونان) تبذل جهوداً لكي يكون هذا الزيت أشهى وألذ وأصفى، وكذلك بسبب أنه يقدم الغذاء الشافي. يبلغ عدد أنواع أشجار الزيتون حوالى مئة وخمسين نوعاً، ويتراوح ارتفاعها بين خمسة أمتار واثني عشر متراً، وهي تحتاج إلى مناخ معتدل في فصل الشتاء وجاف في الصيف، وإلى كمية كبيرة من الأمطار في فصلي الخريف والربيع، وهي ظروف مناخية لا تتوفر إلا في محيط البحر المتوسط، وتتمتع شجرة الزيتون بأوراق دائمة الخضرة، تتجدد كل ثلاث سنوات وهي تنمو ببطء وكأنها تستخلص فوائد الأرض على مهل وبتركيز. تذكر على ملصقات زيت الزيتون ماركة الزيت ومصدره وأحياناً اسم المنطقة التى انتج فيها وأحياناً جنس الزيتون المستخدم ودرجة نضجه (زيتون أخضر أو أسود) فضلاً عن طريقة عصره أو عبارة (زيتون منزوع النواة) ولكن ما يذكر بشكل خاص هو نوعية الزيت أي: زيت زيتون صاف….
لقد أكتشف أن قدماء المصريين كانوا يستعملون زيت الزيتون في التحنيط ويعتبرون أن غصن الزيتون رمز للقوة الأبدية وكان الإغريق يجدلون غصون الزيتون الغضة كأكاليل توضع فوق رؤوس الفائزين في الدورات الأولمبية.
استخلاصه:
يستخلص بعصر ثمار الزيتون الناضجة في مطحنة ثم تضغط الكتلة اللزجة المتبقية فنحصل على أفخر أنواع الزيتون ويعرف بزيت العذراء Virigin Oil نعود للكتلة المتبقية ونضيف لها ماء ثم نعصر من جديد فنحصل على زيت من الدرجة الثانية أما في آخر مرحلة حيث لا يعود بالامكان استخلاص أي قطرة زيت نضيف للكتلة المتبقية ثنائي سلفات الكربون.
فوائد زيت الزيتون
وتعتبر شجرة ثمار الزيتون (Olea europaea) مصدر غذاء طيب ومقاومة لأمراض النباتات. وعصير أوراق الزيتون أو خلاصتها أو مسحوقها يعتبران مضادا حيويا ومضادا للفيروسات قويا كما أنها مقوية لجهاز المناعة الذي يحمي الجسم من الأمراض والعدوي وتقلل من أعراض فيروسات البرد والجديري والهربس. والأوراق بها مادة Oleuropein (حامض دهني غير مشبع) مضادة قوية للجراثيم كالفيروسات والطفيليات وبكتريا الخميرة والبروتوزوا, حيث تمنع نموها.
يعتبر زيت الزيتون المحضر من ثمار الزيتون بالعصر علي البارد (يطلق عليه زيت عذري) أو بالمذيبات. ويعالج الحساسية المتكررة ومشاكل الجهاز الهضمي وملين خفيف. ويعالج تورم العقد الليمفاوية والوهن وتورم المفاصل وآلامها وقلة الشهية والجيوب الأنفية المنتفخة ومشاكل الجهاز التنفسي ولاسيما الربو وقرح الجلد والهرش والقلق ومشاكل العدوي ووهن العضلات, وكان يستخدمها الإغريق لتنظيف الجروح والتئامها, وهي مضادة للبكتريا والفطريات والطفيليات والفيروسات وتفيد في البواسير ومدرة خفيفة للبول لهذا كانوا يتناولونها لعلاج النقرس وتخفيض السكر قي الجسم وضغط الدم وتقوية جهاز المناعة ولهذا تفيد في علاج الأمراض الفيروسية ومرض الذئبة والإلتهاب الكبدي والإيدز ومشاكل البروستاتا والصدفية وعدوي المثانة وتحضر خلاصة لهذا الغرض.

الأوراق بها مادة Oleuropein الفعالة وهي مضادة للأكسدة وتزيل تصلب الشرايين وتعيد للأنسجة حيويتها لوجود فيتامين E, والزيتون به أيضا 3مضادات أكسدة قوية hydroxytyrosol, vanillic acid, and verbascoside التي تفيد في علاج الروماتويد (إالتهاب المفاصل). وتناول خلاصة الأوراق قد تسبب أعراض شبيهة بنزلة البرد لأنها تهاجم الفيروسات لكن هذه الحالة تزول بعد عدة أيام مع تناولها. وثمار الزيتون الخضراء هي الثمار الغير ناضجة والبنية هي ثمار ناضجة .
ويحتوي الزيت علي نسبة عالية من الدهون الغير مشبعة وفيتامينE,k وفينولات متعددة وكلوروفيل وصبغة pheophytin وsterols و squalene ومركبات تكسبه الرائحة والنكهة. وزيث الزيتون لأنه به زيوت غير مشبعة لايتأكسد (يزنخ)لأنها مكونة من حامض أوليك oleic acid التي تقلل نسبة الكولسترول منخفض الكثافة LDL-cholesterol الضار وتزيد نسبة الكولسترول مرتفع الكثافة HDL-cholesterol النافع وهذه الدهون جعلت شعوب البحر الأبيض المتوسط التي تتناول زيت الزيتون بوفراة, لاتصاب بأمراض الأوعية القلبية, كما يقلل الإصابة بسرطان الثدي. ووجود الفينولات وفيتامين E وغيرهما من مضادات الأكسدة الطبيعية يمنع تأكسد الدهون وتحاشي تكوين الجذور الحرة Free Radicals التي تتلف الخلايا بالجسم. ووجود الرائحة والكلوروفيل والنكهة الطبيعية وصبغة pheophytin تجعل الزيت يزيد من إفرازات المعدة ويسهل عملية إمتصاص المواد المضادة للأكسدة الطبيعية التي تحمي أنسجة الجسم من التلف .ونسبة فيتامين E كافية وأعلي نسبة موجودة في أي زيت نباتي. لهذا تحافظ علي منع تأكسده بالتخزين. ولون الزيت له صلة بوجود الكلوروفيل وصبغة pheophytin والكاروتينويدات Carotenoids ووجود هذه الألوان يعتمد علي زراعة الزيتون وموعد جمعه والتربة والمناخ ونضج ثمار الزيتون وطريقة عصرها. لهذا نجد أن زيت الزيتون يقي الجسم من المواد المؤكسدة وتصلب الشرايين ويمنع تكوين حصوات المرارة ويمنع الإلتهابات المعدية ويبطن المعدة للجماية من القرحة وينشط إفراو الهورمونات بالبنكرياس ويساعد علي إمتصاص الغذاء بالجهاز الهضمي ولا سيما المعادن والفيتامينات. ويعالج الإمساك. ولوجود مادة أوليات يوفرة في ويت الزيتون نجده يساعد علي ترسيب المعادن في العظام ويقويها ولاسيما لدي الأطفال وكبار السن ويساعد علي تنمية المخ والجهاز العصبي ويحمي الجسم من العدوي ويساعد في نموه ويجدد خلاياه ويمنع تقلص المعدة. مطري للجلد ومغذ له لوجود فيتامينات E و Aو Kو B. ويفضل شرب ماء بوفرة 8كوب مع تناوله. يتناول مع السلاطة أو يشرب أو يوضع علي الفول أو الجبن أو للتحمير . ويحتوي زيت الزيتون البكر (العذري) علي مضدات أكسدة كفيتامين Kو A وب و E, وبوليفينولات polyphenols. ودهون حمضية أحادية غير مشبعة ونافعة ولا ترفع نسبة الكولسترول الضار bad cholesterol (LDL cholesterol). وملعقة شوربة زيت زيتون (14جرام) تعطي 120 سعر حراري وبها دهون أحادية غير مشبعة 77% و 9% دهون مشبعة والباقي دهون نباتية.

استخداماته الصيدلانية:
يدخل زيت الزيتزن في صناعة مستحضرات التجميل مثل الكريمات CreamالمروخاتLinimentsاللصاقات Plasters وفعال في تحضير المستحلبات Emulsionsوفي صناعة الصابون و مستحضرات العناية بالشعر مثل شامبو-بلسم ويدخل أيضاً في صناعة كريم التسمير Sun-tan(اكتساب السمرة) يدخل في صناعة الكبسولات و المحاليل الفموية ويدخل كسواغ زيتي في الحقن الزيتية يستخدم موضعياً في الجل الدسم Lipogels مثل نيكوتينات الميتيل ويستخدم كمرطب لشمع الأذن Ear wax (الصملاخ) يستخدم بالمشاركة مع زيت فول الصويا في مستحلبات تعطى للرضع الذين ولدو قبل أوانهم (Pre-term infants) في الصناعات الغذائية والطبخ ويحوي زيت الزيتون على مضادات أكسدة معينة ويضاف له مضادات أكسدة أيضاً
أنواع زيت الزيتون
هناك عدة أنواع من زيت الزيتون ومن أشهرها:
●زيت الزيتون البكر VIRGIN OLIVE OIL هو الزيت المستخلص من الزيتون دون احداث أي تغيرات في صفات الزيت.
●زيت الزيتون المكرر REFINED OLIVE OIL يحصل عليه من الزيت البكر بعد تعريضه لعمليات التكرير.
●زيت الزيتون الصافي PURE OLIVE OIL وهو يتألف من زيت الزيتون البكر وزيت الزيتون المكرر.
______________________________________
منقول عن :المعرفة


● ● ●
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-22-2020, 04:36 PM   #17
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,907
افتراضي فوائد زيت الزيتون على الريق (أ)

فوائد زيت الزيتون على الريق (أ)

زيت الزبتون
يعود أصل استخدام زيت الزيتون (بالإنجليزية: Olive Oil) إلى قبل 6000 عاماً في العديد من الدّول، مثل: إيران، وسوريا، وفلسطين، ثم تمّ نقله إلى العديد من دول البحر الأبيض المتوسط التي تشتهر بالكثير من بساتين الزيتون؛ حيثُ أصبح أحدَ المكوّنات الرئيسية في النظام الغذائي اليوميّ لسُكان هذه الدول، وتُشير بعض الأدلة إلى أنّ سكان هذه المناطق يقلُّ لديهم خطر الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة، ويزيد مُتوسط العمر لديهم مقارنةً بغيرهم من السّكان في مُختلف مناطق العالم، كما أصبح زيت الزيتون في الوقت الحالي من المصادر الغذائية المهمّة في العديد من الثقافات، وتتم عملية إنتاج زيت الزيتون على عدّة مراحلٍ تبدأ من حصاد حبات الزيتون، ثُمّ طحنُها لتتحول إلى عجين، ثُمّ يمُرّ هذا العجين بعملية الطرد المركزي، والتي يتم من خلالها فصل الزيت عن عجين الزيتون، وفي نهاية العملية يتم تخزين الزيت في خزاناتٍ من المعدن المُقاوم للصدأ من خلال عزله عن الأكسجين، ويُفضل بعد ذلك نقله إلى عُلب زجاجيّة داكنة اللّون؛ للحفاظ عليه طازجاً
فوائد زيت الزيتون على الريق
على الرغم من أنّه لا توجد دراساتٌ علميةٌ حول فوائد تناول زيت الزيتون على الرّيق تحديداً، ولكن يُعتقد أنّ تناول ملعقةٍ واحدةٍ منه على الريق يمكن أن يقلل من الإمساك، ولكنّ هذا غير مؤكد، وما زالت هناك حاجةٌ لإجراء الدراسات لتأكيده.
الفوائد العامة لزيت الزيتون
المكونات الغذائية في زيت الزيتون
● فيتامين هـ:
وهو أحد مُضادات الأكسدة التي لها دورٌ في تقليل تعرُّض خلايا وأنسجة وأعضاء الجسم للتلف الناتج عن الجذور الحرّة، كما يُساهم فيتامين هـ في الحفاظ على سلامة التوصيل العصبيّ (بالإنجليزية: Nerve Conduction)، والحفاظ على مناعة الجسم، وحمايته ضدّ الفيروسات والبكتيريا، وتكوّن خلايا الدّم الحمراء، وتوسيع الأوعية الدّموية؛ لمنع تخثُر الدم في داخلها، كما أنّ له دورٌ في زيادة قدرة الجسم على استخدام فيتامين ك.
● فيتامين ك:
يُعدّ فيتامين ك أحد الفيتامينات القابلة للذّوبان في الدّهون، ويمتلك العديد من الفوائد، حيثُ يُساعد الجسمَ على صنع البروتينات اللازمة لتخثُّر الدّم وبناء العظام.
● البوليفينولات: (بالإنجليزية: Polyphenols)،
وهي إحدى المركبات النباتيّة، التي يُساعد استهلاكُها بانتظام على تحسين الهضم، وصحة الدّماغ، كما يُمكن أن تُقلل من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض، مثل: السّكري من النوع الثاني، وبعض أنواع السرطانات، وأمراض القلب؛ وذلك لقدرتها على تقليل تجمُّع الصفائح الدموية الذي يؤدي إلى حدوث النوبات القلبيّة.
● الدهون الاحادية المشبعة: (بالإنجليزية: Monounsaturated fat)،
يحتوي هذا النوع من الدهون على العديد من العناصر الغذائية المُهمّة للحفاظ على خلايا الجسم وتطوّرها، كما يُساعد على التقليل من مستويات الكوليسترول الضّار في الجسم، مما يُقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، والسّكتات الدماغيّة؛ ففي دراسةٍ نُشرت في مجلة Medical Science Monitor عام 2004، وأُجريت على 28 مريضاً تزيد أعمارهم عن 50 عاماً، تم إعطاؤهم ملعقتين كبيرتين يوميّاً من زيت الزيتون مدّة ستة أسابيع، ولوحظ
فوائد زيت الزيتون حسب درجة الفعالية
●تقليل خطر الإصابة بمرض السكري: حيثُ إنّ تناول كميّةٍ تتراوح بين 15 إلى 20 غراماً يوميّاً من زيت الزيتون قد يُساعد على تقليل خطر الإصابة بمرض السكري، ولكن تجدُر الإشارة إلى أنّ تناول كمياتٍ تزيد عن 20 غراماً يوميّاً منه لا يُزيد من فوائده، كما أنّ شُرب زيت الزيتون قد يُساعد على التحكم في نسبة السكر في الدّم لدى مرضى السكري من النوع الثاني، وذلك حسب مُراجعةٍ لعدّة دراساتٍ نُشرت في مجلة PubMed Central عام 2017، ومن جهة أخرى أُجريت دراسةٌ نُشرت في مجلة America Diabetes Association عام 2000، على 11 رجلاً يعانون من مرض السكري، وبيّنت أنّ تناول زيت الزيتون يُقلل من خطر الإصابة بتصلّب الشرايين لدى مرضى السُّكري.
●تقليل خطر الإصابة بالإمساك: من المُحتمل أن يُساعد شرب زيت الزيتون على التخفيف من الإمساك الذي يُعاني منه حوالي 34% من البالغين الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاماً، وفي دراسة نُشرت في مجلة Journal of Renal Nutrition عام 2015، وأُجريت على 50
●تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي: حيثُ وضّحت دراسةٌ صغيرةٌ نُشرت في مجلة BioMes Central Cancer عام 2008 دور زيت الزيتون في تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي، وأظهرت النتائج أنّه من المُمكن أن ينخفض خطر الإصابة بسرطان الثدي عند تناول زيت الزيتون كجزءٍ من حمية البحر الأبيض المتوسط، وذلك لمحتواه من البوليفينولات التي تعمل على تقليل بعض خلايا سرطان الثدي.
فوائد زيت الزيتون للأطفال والرضع
أشارت دراسةٌ نُشرت في Journal of Pediatric and Neonatal Individualized Medicine عام 2017 إلى أنّ تقديم الأطعمة التي تُعدّ جزءاً من حمية البحر الأبيض المتوسط الغذائية (بالإنجليزية: Mediterranean Diet) -مثل زيت الزيتون البكر الممتاز للأطفال في مراحل مبكرةً من حياتهم؛ أي خلال السنوات الثلاث الأولى من عمرهم، قد يقلل خطر إصابتهم بالأمراض في المراحل المتقدمة من حياتهم، ولكن ما زالت هناك حاجةٌ إلى مزيدٍ من الدراسات لتأكيد ذلك. ومن الممكن البدء بتقديم زيت الزيتون للرضّع بمجرد البدء بتقديم الطعام الصلب لهم في حال موافقة طبيب الأطفال على ذلك، إذ يمكن إضافة ملعقة منه إلى طعام الطفل لتعريفه على نكهاتٍ جديدة.
فوائد زيت الزيتون للحامل
من الممكن لزيت الزيتون أن يقلل خطر الإصابة بسكري الحمل، وذلك كما أشارت دراسةٌ أُجريت في Queen Mary University وUniversity of Warwick، وشملت 1252 امرأةً حاملاً، وقد وُجد في هذه الدراسة أنّ النساء اللاتي تناولن 30 غراماً من المكسرات المخلوطة، وزيت الزيتون كنّ أقلّ عرضةً للإصابة بالسكّري بنسبة 35%، وكانت زيادة وزنهنّ خلال فترة الحمل أقلّ بمعدّل 1.25 كيلوغرام، وذلك بالمقارنة بالنساء اللاتي لم يتناولن هذه الأطعمة
ويجدر الذكر أنّ زيت الزيتون يُعدّ من الأطعمة التي يُعترف بها بشكلٍ عام على أنها آمنة (بالإنجليزية: Generally recognized as safe)، أو ما يُعرف اختصاراً بـGRAS عند استخدامه بالكميات الموجودة في الطعام، ولكن ليست هناك معلوماتٌ تبين سلامة استهلاكه بكميّاتٍ أكبر من الموجودة في الطعام للحامل،
فوائد زيت الزيتون للكولسترول
يمتاز زيت الزيتون بمحتواه من مركبات البوليفينول والدهون الأحادية غير المشبعة، والتي يُعتقد أنّها تقلل خطر الإصابة بأمراض القلب، وفي دراسةٍ نُشرت في Evidence-Based Complementary and Alternative Medicine عام 2015، وشملت 24 شخصاً لا يعانون من أي مرض، ويمتلكون مستوياتٍ طبيعيةً من الدهون في الدم لوحظ أنّ أولئك الذين تناولوا زيت الزيتون البكر الممتاز كانت مستويات أكسدة الكوليسترول الضارّ لديهم أقلّ مقارنةً بمن لم يتناولوا زيت الزيتون، ويُعتقد أنّ ذلك يحدث بسبب خصائص زيت الزيتون المضادّة للأكسدة، ولكن يجدر الذكر أنّ هذه الدراسة غير كافية لتأكيد ذلك، وما زالت هناك حاجةٌ إلى المزيد من الأدلة لإثباتها.
فوائد زيت الزيتون للقلب والشرايين
من المحتمل فعالية زيت الزيتون في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب؛ حيثُ أظهرت دراسةٌ نُشرت في مجلة BMC Medicine عام 2014، وأجريت على 7,200 امرأةً تزيد أعمارهنّ عن 55 عاماً، أنّه عند استهلاك زيت الزيتون كجزءٍ من حمية البحر الأبيض المتوسط (بالإنجليزية: Mediterranean diet)، ينخفض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدّموية بنسبة 35%، كما ينخفض خطر الوفاة المُرتبطة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 48%، كما أشارت الدراسة إلى أنّ تناول 10 غرامات من زيت الزيتون البكر المُمتاز يومياً أي ما يُقارب ملعقةً كبيرة منه، يُقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 10%، ومن خطر الوفاة المُرتبطة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 7%.
فوائد زيت الزيتون للضغط المرتفع
يُعرف ضغط الدم؛ بأنَّه مقياس لقوة دفع الدم في تجاه جدار الأوعية الدموية، ففي حالة ارتفاع ضغط الدم فإنَّ قوة الدفع هذه تكون مرتفعة جداً بشكلٍ ثابت، وهناك عدّة أشخاص معرّضون للإصابة بارتفاع ضغط الدم؛ كالمرأة الحامل، والمصابين بالسمنة، والمدخنين، ومن تزيد أعمارهم عن 35 عاماً، ومن يستهلكون كمياتٍ كبيرةً من الملح، والدهون، وغيرهم.
أمّا فيما يتعلق بدور زيت الزيتون في خفض ضغط الدم، فإنَّ هذا الزيت يحتوي على كمياتٍ كبيرةٍ من حمض الأولييك (بالإنجليزيّة: Oleic acid)؛ الذي يُعدُّ من الدهون الأحادية غير المشبعة، بالإضافة إلى مكوناتٍ ثانويةٍ؛ كالستيرولات النباتية، ومركبات ثلاثي التيربين (بالإنجليزية: Triterpenic compounds)؛ الموجودة بكمياتٍ أقل، حيثُ إنَّ هذه المركبات تعطي خصائص حيوية لزيت الزيتون البكر الممتاز؛ فهي تمتلك تأثيراً خافضاً لضغط الدم عن طريق تأثيرها في عدة عوامل متعلقة بالضغط؛ كانقباض الأوعية الدموية،
ومن الجدير بالذكر أنَّ تصلب الشرايين يُعتبر المشكلة الصحية الأساسية في الدول النامية، ولكن مع استهلاك زيت الزيتون بانتظام فإنَّه من الممكن أن يُقل كلاً من ضغط الدم الانبساطي، وضغط الدم الانقباضي، مما قد يُخفض من عوامل خطر تطوره، لذا فهناك أدلةٌ حاليةٌ تُثبت التأثير الواضح لزيت الزيتون في تقليل ضغط الدم.
فوائد زيت الزيتون للتنحيف
إنّ تناول زيت الزيتون بكميّاتٍ معتدلة، واستهلاكه بنفس الكميّة كبديلٍ عن الدهون المشبعة في النظام الغذائيّ للحصول على فوائده الصحيّة المتعددة يعدّ مفيداً لخسارة الوزن؛ فعلى الرغم من كونه يحتوي على سعرات حرارية عالية، إلّا أنّ الخبراء يعتقدون أنّ اتّباع النظام الغذائي لسكان منطقة البحر الأبيض المتوسط والذي يتميّز بأنَّه غنيّ بزيت الزيتون يساعد على زيادة مستوى مضادات الأكسدة في الدم، ممّا قد ينعكس إيجاباً على خسارة الوزن.
وقد نشرت مجلة التغذية الأوروبيّة عام 2019 دراسة أُجريت على النساء اللاتي يعانين من الوزن الزائد ويتّبعنَ نظاماً غذائياً محدّد السعرات الحراريّة، وأُعطينَ وجبة إفطار تحتوي على كميّاتٍ كبيرةٍ من الدهون تتضمّن اتباع نظام غذائيّ فيه تحديد للسعرات الحرارية بمتابعة أخصائي تغذية، وإضافة ما يقارب 25 مليلتراً من الزيت؛ أعطيت مجموعة منهنّ زيت الزيتون، والأخرى أعطيت زيت فول الصويا، وأظهرت النتائج بعد 9 أسابيع أنّ كِلتا المجموعتين خسرت الوزن، بينما كانت خسارة الوزن أكبر للواتي تناولن زيت الزيتون، كما كانت خسارة الدهون أكبر مقارنةً بمجموعة زيت الصويا بنسبة 80%، وقد أوصى الباحثون بإدخال هذا الزيت للأنظمة محدودة السعرات لعلاج السمنة، كما بيّنت إحدى الدراسات أنّ اتّباع الذين يرتفع لديهم خطر الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية للنظام الغذائي لمنطقة البحر الأبيض المتوسط الذي يحتوي على كميات كبيرة من زيت الزيتون البكر ارتبط مع مستويات أعلى من القدرة المضادة للأكسدة في الدم، ومع خسارة الوزن.


______________
منقول بتصرف عن : موضوع ومصادر أخرى
● ● ●
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-22-2020, 05:23 PM   #18
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,907
افتراضي فوائد زيت الزيتون على الريق (ب)

فوائد زيت الزيتون (ب)

دراسات علمية حول فوائد زيت الزيتون
● أشارت إحدى الدّراسات الأولية التي نُشرت في مجلة Nutrients عام 2018 إلى أنّ زيادة تناول زيت الزيتون يرتبط بتحسين صحّة العظام، حيثُ تمّ تقييم المواد الغذائيّة التي تناولتها 523 امرأة تتراوح أعمارهنّ بين 23 إلى 81 عاماً، مثل: الكالسيوم، وفيتامين د، وزيت الزيتون، وأظهرت نتائج الدراسة زيادةً ملحوظة في الكثافة المعدنية للعظام لدى المجموعة التي تناولت كميّاتٍ أعلى من زيت الزيتون مُقارنة باللواتي كُنّ يستهلكن كميّات أقل.
● أظهر تحليلٌ شموليٌ لعدة دراسات نُشر في مجلة British Journal of Nutrition عام 2014، وشمل عيّنةً مُكوّنةً من ما يُقارب 140,000 شخصٍ؛ أنّ تناول زيت الزيتون يُقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، ومن الجدير بالذكر أنّ السكتات الدماغية تحدثُ عادةً بسبب خللٍ في تدفُق الدّم إلى الدماغ، وذلك لوجود تجلّط في الدم أو نزيف، وتعدُّ من أكثر الأسباب المؤدية للوفاة بعد أمراض القلب.
● بيّنت دراسةٌ أوليّة نُشرت في مجلة ACS Chemical Neuroscience عام 2013، أنّه من المُمكن لتناول زيت الزيتون البكر الممتاز المُساعدة على تقليل خطر الإصابة بمرض ألزهايمر، وذلك عن طريق التقليل من تراكم مُركب ببتيد بيتا النشواني (بالإنجليزية: Amyloid beta)، وبروتينات تاو (بالإنجليزية: Tau protein) وتكوّن اللويحات (بالإنجليزية: Plaques) في الدماغ، حيثُ تم إجراء الدراسة على مجموعة من فئران المختبر، ولوحظ فيها ارتباط مادةٍ تُسمّى Oleocanthal وهي موجودة في زيت الزيتون البكر المُمتاز، بانخفاض خطر إصابتهم بمرض ألزهايمر، ومن الجدير بالذكر أنّ مرض ألزهايمر يُعدّ من الأمراض العصبية الأكثر انتشاراً في العالم.
● أُجريت دراسةٌ أولّية نُشرت في مجلة Plos One عام 2011، على 12,059 شخصاً مُتوسط أعمارهم 37.5 عاماً، وتم فيها مُراقبة أنواع الدهون التي يتناولونها، وأظهرت النتائج أنّ أولئك الذي كانوا يتناولون الدهون غير المشبعة كزيت الزيتون كانوا أقلّ عرضةً للإصابة بالاكتئاب، مقارنةً بتناول الدّهون غير الصحيّة كتلك الموجودة في الأطعمة السريعة، والتي لوحظ أنّها قد تزيد خطر الإصابة بالاكتئاب.
● بيُنت دراسةٌ نُشرت في مجلة Endocrine, Metabolic and Immune Disorders عام 2018، أنّه من المُمكن لتناول زيت الزيتون البكر المُمتاز أن يُساهم في الوقاية من أمراض الكبد وتحسين صحته؛ حيثُ إنّه يُساعد على التخفيف من مرض الكبد الدهني (بالإنجليزية: Hepatic Steatosis)، والتّقليل من تليُّف الكبد، والالتهابات، والإجهاد التأكسدي، والعديد من مشاكل الكبد الأخرى.
القيمة الغذائية لزيت الزيتون يُبيّن الجدول الآتي القيمة الغذائيّة الموجود في 100 غرامٍ من زيت الزيتون:
المادة الغذائيّة الكمية السّعرات الحراريّة 884 سعرةً حرارية الدّهون 100 غرام الكالسيوم 1 مليغرام الحديد 0.56 مليغرام البوتاسيوم 1 مليغرام الصوديوم 2 مليغرام فيتامين هـ 14.35 مليغراماً فيتامين ك 60.2 ميكروغراماً
● أُجريت دراسةٌ نُشرت في مجلة Gut عام 2015، على عيّنة مكوّنة من 25,639 رجلاً وامرأة تتراوح أعمارهم ما بين 40 إلى 74 عاماً، وأظهرت الدراسة أنّ زيادة تناول زيت الزيتون قد يُساعد على التّقليل من خطر التّعرض لالتهاب القولون التقّرحي وذلك لاحتوائه على حمض الأولييك، ومن الجدير بالذكر أنّ التهاب القولون التقّرحي هو أحد أمراض الأمعاء الالتهابية.
القيمة الغذائية لزيت الزيتون
يُبيّن الجدول الآتي القيمة الغذائيّة الموجود في 100 غرامٍ من زيت الزيتون:
المادة الغذائيّة> الكمية
● السّعرات الحراريّة>884 سعرةً حرارية
● الدّهون> 100 غرام
● الكالسيوم> 1 مليغرام
● الحديد> 0.56 مليغرام
● البوتاسيوم>1 مليغرام
● الصوديوم> 2 مليغرام
● فيتامين هـ >14.35 مليغراماً
● فيتامين ك >60.2 ميكروغراماً
أضرار زيت الزيتون
درجة أمان زيت الزيتون

يُعدّ زيت الزيتون غالباً آمناً عند تناوُله بشكل مُعتدل، أي ما يُعادل 14٪ من السّعرات الحراريّة اليوميّة أو ملعقتين كبيرتين يومياً، كما يُمكن إدخال زيت الزيتون البكر الممتاز كجزءٍ من حمية البحر الأبيض المتوسط بكميةٍ تصل إلى لترٍ واحد في الأسبوع بشكلٍ آمن.
محاذير استخدام زيت الزيتون

هناك بعض الفئات التي يجب عليها أخذ الحذر عند استهلاك زيت الزيتون، ونذكر منها ما يأتي:
[●]> الحامل والمرضع:
يجب الانتباه إلى أنّه لا توجد معلوماتٌ كافيةٌ تُثبت سلامة تناول منتجات الزيتون خلال فترة الحمل والإرضاع، لذلك يُفضل عدم تناول كمياتٍ كبيرةٍ، أكثر من تلك الموجودة عادةً في الأطعمة.
[●]> مرضى السكري:
يُنصح مرضى السكري بفحص نسبة السكر في الدّم قبل تناول زيت الزيتون؛ حيثُ إنّه قد يُؤدي إلى خفض نسبة السكر في الدّم.
[●]> الأشخاص الذين سيخضعون لإجراء عمليات جراحية:
حيثُ يُمكن أن يؤثر تناوُل زيت الزيتون في نسبة السكر في الدّم أثناء وبعد الجراحة، لذلك يُفضل التوقّف عن تناوُله قبل موعد الجراحة بأسبوعين.
[●]>الأشخاص المعرضون للإصابة بالحساسية: على الرغم من نُدرة الإصابة بالحساسية المُرتبطة بالزيتون، إلّا أنّ المُصابين بها قد تظهر لديهم بعض الأعراض، مثل: تورّم وصُداع الجيوب الأنفيّة، وزيادة ضغط الرّأس، والعُطاس، والاحتقان، والرّبو، والسّعال المُفرط، وغيرها من الأعراض.
أنواع زيت الزيتون
هناك عدة أنواع مختلفة من زيت الزيتون، والذي تم تصنيفُها من قبل وزارة الزراعة في الولايات المتحدة اعتماداً على: النكهة، والرّائحة، ودرجة الحموضة، وعدم وجود شوائب فيه، ونذكر فيما يأتي هذه الأنواع:
[●]> زيت الزيتون البكر الممتاز:
(بالإنجليزية: Extra Virgin Olive Oil) وهو أفضل هذه الأنواع، ويمتلك طعماً ورائحةً ممتازين، ويكون مُحتواه من الأحماض الدّهنية منخفضاً جداً حيثُ يصلُ إلى 0.8 غرام أو أقل لكل 100 غرامٍ من الزيت، ومن الجدير بالذكر أنّه يتميّز أيضاً بارتفاع نُقطة الإدخان (بالإنجليزية: Smoke Point)؛ وهي درجة الحرارة التي يبدأ عندها الزيت بإصدار الدخان بشكل ملحوظ، ولذلك فإنّه يُمكن استخدامه في مُختلف طرق الطهي.
[●]> زيت الزيتون البكر الجيد:
(بالإنجليزية: Virgin Olive Oil) والذي يمتلك طعماً ورائحةً جيّدة، ولكن يختلف بمحتواه من الأحماض الدهنيّة، إذ قد تصل إلى غرامين أو أقل لكلّ 100 غرامٍ من الزيت.
[●]> زيت الزيتون النقي:
(بالإنجليزية: Virgin Olive Oil Not Fit For Human Consumption Without Further Processing) والذي يُعدّ من الأنواع التي لا تصلح للاستخدام البشري من غير مُعالجة، إذ يمتلك طعماً ورائحةً ضعيفين، ولا يدخل في الاستخدام الغذائي.
[●]> زيت الزيتون:
(بالإنجليزية: Olive Oil) وهو خليطٌ بين زيت الزيتون البكر الجيد، والزيت المُكرر. زيت الزيتون المُكرر: (بالإنجليزية: Refined Olive Oil) وهو خليطٌ من الزيوت المُكرّرة، ولكن مع وجود قيود على عملية التكرير.
أسئلة شائعة حول زيت الزيتون
●هل هناك فوائد لشرب زيت الزيتون قبل النوم
ليست هناك دراسات تشير إلى أنّ زيت الزيتون يوفر فوائد خاصّة عند تناوله قبل النوم.
●هل هناك فوائد لشرب زيت الزيتون مع الطعام يُعتقد أنّ إضافة القليل من الدهون إلى السلطات أو الخضراوات قد يساعد على هضمها، وامتصاص العناصر الغذائية المتوفرة فيها بشكلٍ أفضل، ورغم عدم توفّر دراساتٍ كافيةٍ لتأكد ذلك إلّا أنّ دراسةً صغيرةً نُشرت في American Journal of Clinical Nutrition وضمّت 7 أشخاصٍ أصحّاء، وجدت أنّه عند تناول الخضراوات دون إضافة الدهون فإنّ كمية الألفا والبيتا كاروتين التي تصل الدم من الخضراوات تكون قليلة، أمّا عند تناول السلطات مع صلصاتٍ تحتوي على الدهون فإنّ الكمية التي تصل الدم من الكاروتينات تكون أكبر، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه الدراسة صغيرة وغير مؤكدة، وما زالت هناك حاجةٌ للمزيد من الأدلة لتأكيد ذلك.
● هل هناك علاقة بين زيت الزيتون وفيتامين د لا يحتوي زيت الزيتون على فيتامين د، ولذلك يُعتقد أنّ تناوله مع الدهون -كزيت الزيتون- قد يساعد على امتصاصه في الجسم، ولكنّ ذلك غير مؤكد، وما زالت هناك حاجةٌ لدراسة هذا التأثير بشكلٍ أفضل لتأكيده.
______________
منقول بتصرف عن : موضوع ومصادر أخرى
● ● ●
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-22-2020, 08:34 PM   #19
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,907
افتراضي زيت الزيتون .. خواصه , صفاته الطبيعية و طرق حفظه

زيت الزيتون .. خواصه , صفاته الطبيعية و طرق حفظه
يزداد الإقبال على زيت الزيتون سنة بعد أخرى في الأسواق العالمية و هذا لإدراك الشعوب القيمة الصحية لهذا الزيت؛ فقد أثبتت الأبحاث العلمية قدرته على الوقاية من العديد الأمراض وشفائها، لذلك ازداد الاهتمام بالرقابة على زيت الزيتون، بهدف توفير غذاء صالح للاستهلاك البشري، وغير ضارة بالصحة ، و خاصة ان هناك ضعاف نفوس يستغلون جهل المستهلك بزيت الزيتون و يقومون بغش الزيت وذلك اما بخلطه بزيت نباتى اخر او وضع صبغة و نكهة زيت زيتون على زيت نباتى اخر مما يعرض صحة و سلامة المستهلك للخطر، لذلك سنتعرف فى هذا المقال على زيت الزيتون و خواصه و صفاته الطبيعيه و طرق حفظه.
يتمتع زيت الزيتون البكر بخواص ينفرد بها دون باقي الزيوت النباتية، وهي سبب احتلاله المقام الأول بين الزيوت النباتية والسعر الأعلى بالنسبة لها، وزيت الزيتون هو الزيت الوحيد الذي يؤكل مباشرة بعد استخراجه من الثمار بالطرق الميكانيكية الطبيعية.
ويصنف زيت الزيتون حسب المواصفات و المقاييس الفلسطينيه الى :
أ- زيت زيتون بكر virgin olive oil” العصره الاولى ” صالح للاستهلاك المباشر كما هو و يميز فى ثلاث درجات :
زيت زيتون بكر ممتاز extra virgin و هو زيت زيتون بكر له رائحة و طعم جيدين و حموضه لا تتعدى 1%
زيت زيتون بكر معتدل “جيد” نسبة الحموضه اقل من 1.5 %
زيت بكر عادي نسبة الحموضه لا تزيد عن 3.3 %
ب – زيت زيتون مكرر هو عبارة عن زيت زيتون بكر و لكنه غير صالح للاستخدام البشري لارتفاع نسبة الحموضه فيه لذلك يعالج الزيت فى المصانع بعمليات معالجه و تكرير ليصبح صالح للاستهلاك الادمى.
ج- زيت متبقى الزيتون هو عبارة عن زيت زيتون مستخلص من متبقى الزيتون “الجفت” و ذلك عن طريق مذيبات عضويه تضاف الى اكوام الجفت فينتج عنها زيت ليس له طعم و لا لون و لا رائحه يضاف اليه بعد ذلك اصباغ و نكهات زيت زيتون و ذلك لصعوبة استخلاص الزيت من الجفت بالطرق الطبيعيه و هذا النوع من الزيت تكون فيه الفوائد الخاصه بزيت الزيتون شبه معدومه.
د- خليط زيت الزيتون هو الزيت الناتج عن خلط زيت الزيتون البكر مع زيت الزيتون المكرر او مع زيت متبقي الزيتون المكرر.
هذاو تتاثر جودة الزيت بعدة عوامل :الصنف ، موعد القطاف ، تعبئة ثمار الزيتون و نقلها و تخزينها ثم طرقة العصر و من ثم التخزين. بالنسبة للصنف كل اصناف الزيتون تنتج زيت فاخر اذا توافرت الشروط الاخرى كموعد القطف حين تكون الثمار ناضجة و افضل موعد هو عند تلون القشرة الخارجية للثمرة و قبل تلون اللب
أما عن طريقة نقل الثمار فيجب الحذر من نقلها في اكياس النايلون و تكديسها فوق بعضها فترتفع الحرارة و يحدث اكسدة للزيت داخل الثمرة مما يؤدي الى ارتفاع نسبة الحموضه لذا يجب ان تنقل الثمار فى صناديق بلاستيك فيها تهويه جيده و كلما قلت الفتره بين قطف الثمار و عصرها كان الزيت اجود و المثل بيقول من الشجر للحجر.
أما عن التعبئة : يفضل ان يعبىء الزيت فى اوعية مصنعة من التنك ” المطلى داخليا بطلاء خاص بالزيت ” او الزجاج او البلاستيك الملائم من ناحية صحية .
وعند الحديث عن التخزين : فيجب ان يخزن فى مخازن جيدة التهويه بعيدا عن ضوء الشمس و عن مصادر الحرارة و التلوث.
أما عن الصفات الحسيه الفيزيائية لزيت الزيتون:
1- فاكهي (Fruity):
وهي النكهة الناتجة عن رائحة وطعم ثمار الزيتون غير المصابة، والطازجة، التي جمعت في الوقت المناسب. وهذه الصفة يمكن تقسيمها إلى عدة درجات: – فاكهي قوي (Strongly Fruity): ويتميز زيت هذه الفئة بحرقه في آخر الحلق ومرارة خفيفة في أول اللسان. – فاكهي قوي جداً (Fiercely Fruity): النكهة هنا تكون مركزة أكثر من السابق..
2- أخضر حاد لاذع Green Pungent:
هذا الطعم ناتج عن زيتون أخضر غير ناضج.
3- طعم ورقي Leaves Grass:
هذا الطعم ناتج عن زيتون تم عصره مع أوراق.
4- طعم مر Bitter:
هذا الطعم ناتج عن زيت من صنف معين، وغير ناضج، وغني بالفينولات. وتزداد هذه الصفة إذا تم عصر الثمار في معاصر الطرد المركزي بسبب ارتفاع درجة الحرارة.
5- طعم حلو :Sweet
هذا الطعم يتميز به الزيت الخالي من نكهة فاكهة الزيتون أو المرارة. لذلك من اراد شراء الزيت يركز على عوامل الجودة و هى اللون و الطعم و الرائحة زيت الزيتون البكر : يجب ان يكون صافيا اصفر الى اخضر اللون حسب نوع الزيتون و له طعم و رائحة مميزين و خاليا من الطعم و الرائحة الغريبين.
________________________________
منقول عن نشرة وزارة الصحة - غزه
● ● ●
.
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-22-2020, 08:45 PM   #20
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,907
افتراضي فوائد زيت الزيتون البكر

فوائد زيت الزيتون البكر

افوائد زيت الزيتون البكر
إن فوائد زيت الزيتون عديدة ومتنوعة، فهو الزيت الأفضل للصحة، والمكافح المثالي لعلامات الشيخوخة. فما هي فوائد زيت الزيتون تحديداً؟
لزيت الزيتون مكانة خاصة بين الزيوت الصحية، فلم هو كذلك؟ وما هي فوائد زيت الزيتون ومميزاته؟
فوائد الزيوت للصحة
يعتقد عادة أن الزيوت عدو لجسم وصحة الإنسان ولكن هذا الافتراض خاطئ من أساسه! فالزيوت:
●تشكل مصدراً لبناء أغشية الخلايا والهرمونات الجنسية.
● مصدر للفيتامينات القابلة للذوبان في الزيوت مثل: E، A، D و K. وهذه الفيتامينات بحاجه الى الزيوت لأنها تذوب في الدهون وليس في الدم.
●الدهون المتوافرة فيها تمد الجسم بأحماض دهنية هامة، لا يستطيع الجسم إنتاجها بمفرده.
●تزيد من مرونة الجلد وتجدد أنسجة الجلد.
وليس هناك شك في أن الزيوت تحسن الطعام، وأفضل انواع الزيوت هو زيت الزيتون النقي أو البكر.
م
ا هو زيت الزيتون النقي أو البكر؟
زيت الزيتون النقي هو الذي يتم انتاجه بطريقة الكبس البارد والتي تسمى البكر وهي الأفضل جودة، ويتم في عملية الكبس هذه استخراج الزيت بدرجات حرارة أقل من 38 درجة مئوية، دون إضافة مواد كيميائية.
وتكون كمية الزيت المستخرجة هنا أقل، ما يجعل سعره أغلى من الزيت الذي يتم استخراجه بعملية الكبس الساخن.
ما هي فوائد زيت الزيتون؟
إن فوائد زيت الزيتون وصفاته تجعله من أفضل الزيوت المتوافرة، وهذه هي فوائده المختلفة:
1- غني بالدهون الصحية
معظم الزيوت تحتوي على دهون من جميع الأنواع (الاحادية غير المشبعة، المتعددة غير المشبعة، والدهون المشبعة)، إلا أن زيت الزيتون النقي فيه أكبر قدر من الدهون الأحادية غير المشبعة بنسبة 82% ويحتوي على دهون غير مشبعة بنسبة 10% فقط، وهذه الدهون:
●هي أكثر ثباتا من أنواع الدهون غير المشبعة الأخرى.
●لا تسبب تراكم الكوليسترول.
●هي المفضلة في الطعام.
وكذلك الامر بالنسبة لزيت الكانولا المستخرج من بذور الكتان، والذي يحتوي على كميات كبيرة من الدهون الاحادية الغير مشبعة.

2- محاربة الكولسترول وتعزيز صحة القلب
الدهون الأحادية غير المشبعة تقلل من مستوى "الكولسترول السيئ "(LDL) الذي يسبب ترسب الكولسترول في الشرايين، وتخفض ضغط الدم وتمنع اضطرابات القلب.
بالمقابل، فإن الزيوت المتعددة غير المشبعة - مثل زيت عباد الشمس والذرة والصويا- تتأكسد بسهولة عند وجود الأكسجين، ما قد يؤدي إلى زيادة الكوليسترول "الضار" وترسبه في شرايين القلب.
ولعل هذا يفسر ارتباط حمية البحر الأبيض المتوسط الشائعة في دول البحر المتوسط مثل قبرص واسبانيا -حيث نسبة استهلاك زيت الزيتون تشكل 80٪ -، بانخفاض مخاطر الاصابة بتصلب الشرايين وأمراض القلب.
3- غني بفيتامين ي
يحتوي زيت الزيتون النقي على فيتامين E، الذي يعتقد البعض أن خصائصه مماثلة لحمض اللينوليك، واللينولينيك موجود في الأوميغا 3 في زيت الأسماك.
ولكن يجب أن نتذكر أن زيت الزيتون لا يحتوي على بعض الأحماض الدهنية المهمة التي لا يستطيع الجسم تصنيعها بنفسه، وبالتالي لا يمكن أن يكون الزيت الوحيد الذي نستخدمه.
4- مكافحة الشيخوخة
من فوائد زيت الزيتون استخدامه بشكل طبيعي لمكافحة الشيخوخة (ANTI AGING) وعلاج بعض الأمراض الجلدية التي تأتي بشكل طبيعي مع التقدم في العمر.(اقرأ المزيد حول فوائد زيت الزيتون للشعر والبشرة)
5- فوائد أخرى
يعتبر زيت الزيتون مفيداً كذلك في الحالات التالية:
●منع الإمساك.
●تشير دراسات إلى أن زيت الزيتون يمكنه القضاء على بكتيريا المكورات العنقودية اروس.
هناك أدلة على أن زيت الزيتون يقلل من خطر الاصابة بالسرطان.
●يعتبر فعال في علاج حالات التهاب الجلد الدهني (Seborrhoeic dermatitis) وقشرة الرأس،الأكزيما.
●ممتاز عند مزجه مع الزيوت الأخرى لتدليك الجلد الجاف وكذلك لتقشير الجسم مع الملح.
طريقة استخدام زيت الزيتون البكر
زيت الزيتون يعتبر مثالي ورائع للاستخدام في الوصفات المختلفة، على سبيل المثال، في السلطة، الحمص، وللقلي. ولكن يجب معرفة ومراعاة بعض القواعد في هذا الشأن:
●يعتبر زيت الزيتون الأفضل لأنه سهل الهضم، ولكن تسخينه أثناء الطهي من شأنه أن يؤثر على رائحته وطعمه وجودته أيضاً.
●إذا اضطررت لتسخين الزيت، قم بذلك بسرعة ولفترة قصيرة، مع إضافة كمية صغيرة من الماء لمنع ارتفاع حرارته الى درجة عالية جدا.
●على الرغم من محتواه العالي من الدهون غير المشبعة، الا ان نسبة الدهون غير المشبعة القليلة فيه تميل للتلف بسرعة، لذا يوصى بشراء وعاء صغير من الزيت.
الزيوت الأخرى يوصى بحفظها في مكان بارد بعد فتح العبوة، لأنها تحتوي على كمية أكبر من الزيوت المتعددة غير المشبعة.

أي زيت أفضل للقلي؟
لم يتفق المختصون بعد فيما يتعلق بنوع الزيت الأفضل للقلي، ولكن لا يوصى باستخدام زيت الزيتون، فهو يسخن أثناء الطهي وقد يحترق (عند حوالي 180 درجة)، وتنخفض جودته حيث تبدأ من تلك اللحظة عملية انتاج المواد المؤكسدة، لذا يمكن استخدامه للقلي بحرارة منخفضة.
ان القلي والتسخين مضر، حتى لو كان قلي بزيت معصور بالكبس البارد مثل زيت الزيتون، والأكل المقلي أو الذي تم تسخينه مع البروتين، يعتبر صعب الهضم ويبقى هناك لفترة طويلة جدا حتى يتعفن، مما قد يؤدي إلى تلبكات في الجهاز الهضمي.
لذلك عند القلي لفترة طويلة يفضل استخدام الزيوت المشبعة، فعلى الرغم من انها غير صحية إلا أنها لا تتأكسد، ومن الأمثلة عليها: زيت جوز الهند، الزبدة، زيت النخيل.
أي زيت زيتون يفضل شراؤه؟
يفضل أن تقوم باختيار الزيت بناء على الأمور التالية

1- أنواع زيت الزيتون البكر
المقولة التي تقول "أنك تحصل بالمقابل على ما تدفعه" صحيحة هنا. فالزيت البكر الممتاز يعتبر مكلف نسبيا ولكنه الافضل! هناك عدة أنواع من زيت الزيتون:
●زيت الزيتون البكر الممتاز (Extra Virgin)، ذو الطعم والجودة والسعر الأعلى، ذو درجة حموضة قصوى حتى 1٪. وينتج بعملية الكبس الباردة، خالي من المواد كيميائية ومناسب للسلطة.
●زيت الزيتون البكر الجيد (Fine Virgin)، ذو درجة حموضة قصوى حتى 1.5٪. وأيضا يعتبر زيتاً جيداً جداً، ومناسباً للطهي.
●زيت الزيتون البكر(Current Virgin)، ذو درجة حموضة قصوى حتى 3٪، مناسب للطهي، ولكن درجة حموضة أعلى من 3٪ تجعله ليس مناسباً للأكل.
2- ابتعد عن زيت الزيتون المكرر
يجب الامتناع عن شراء زيت الزيتون المكرر، فهذه الزيوت هي زيوت تأكسدت وفسدت ثم خضعت لعمليات كيميائية، وهذه الزيوت ليست زيوت بكر.
الزيت المكرر يخضع للتسخين في درجات حرارة عالية لاستخراج معظم الزيت ولإزالة الرائحة المميزة، يتم اخراج الليسيثين منه المهم لإزالة الكوليسترول من الأوعية الدموية ولوظائف المخ، لأن المستهلك يفضل الزيت الشفاف والصافي.
ولإزالة الطعم الحامضي يتم خلطة مع الصودا الكاوية.

كيف نعرف إذا ما تم خلط زيت الزيتون مع زيت اخر؟
تستطيع معرفة ذلك عبر:
●وضعه في الثلاجة لمدة يوم، فإذا أصبح أكثر كثافة وأكثر صلابة وتخثر فهذه علامة على أنه نقي، أما إذا بقي سائلاً فهذه علامة على انه قد تم خلطه بزيت اخر.
●زيت الزيتون الذي له روائح كريهة هو زيت متعفن أو زيت تم خلطه بزيت نباتي اخر.
تركيبة من زيت الزيتون لمكافحة الشيخوخة
وأخيرا، نقدم لكم تركيبة لمكافحة الشيخوخة والتي يمكن اعدادها في المنزل وباستخدام زيت الزيتون، وهذه الخلطة ممتازة لتفتيح بقع تصبغ الجلد، وللجلد الجاف:

1- المكونات
هذه هي المكونات المستخدمة:
●½ كوب خل.
●1 كوب زبادي طازج - يحتوي على حمض اللبنيك.
●زيت الزيتون البكر المعصور بطريقة الكبس البارد.
2- طريقة الاستعمال
قم بالخطوات التالية:
●قم بخلط الخل واللبن، والتدليك بلطف من الرأس إلى أخمص القدمين (يوصى بإجراء ذلك في حوض الاستحمام أو في الحمام).
●ابقاء الخليط لمدة 5 إلى 15 دقائق ثم قم بشطفه والتنشيف بعد ذلك باستخدام فوطه جافة.
●الكمية الزائدة يمكن أن تترك في الثلاجة لمدة تصل إلى يومين.
ومن المشهور عن النساء الإيطاليات أنهن يدهن القليل من زيت الزيتون بعد كل حمام للحفاظ على بشرة رطبة!
______________________________________
منقول عن : ويب تيب ومصادر أخرى
● ● ●
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:36 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.