قديم 10-24-2018, 07:06 PM   #11
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,138
افتراضي في رثاء الشيخ ابراهيم النبهاني

في رثاء الشيخ ابراهيم النبهاني


رحلت إلى الله شيخاً صدوقاً
وصابرت في الحق رغم الصعاب

فرحمة ربي عليك بحقٍ
تواضعت حتى أسرت الشباب

وما قلت أني أنا ابن (تقيٍ )
تُباهي على الحزب بالإنتساب

فرحمة ربي على والديكَ
وأعطاك مثواك خير مآب

على دعوة الخير زدت ثباتاً
وعانيت إجرام شرعةِ غاب

تكافح من أجل تمكينِ دينٍ
خلافة رشدٍ بنهج الكتاب

وكم من خفيٍّ تقيٍّ فقدنا
ودمع العيون عليه انسكاب

وليس رثائي بشعري سُيغني
ولكن لنفسي أريد الثواب

فذكر الخيارِ من الناس غُنْمٌ
وذكرك لله يُجلي المُصاب

وحبك في الله أرفع حبٍ
يدوس قوانين عصر الذئاب

روابط جهلٍ ندوس عليها
فنحن جميعاً سنغدو تراب

فماذا نقول بيوم المعادِ
وهل للسؤال نعد الجواب

فيا من ير الشرع عطل دهراً
و أحكام كفرٍ تعيث الخراب

ويصمت عن ذاك دون حراكٍ
على ذاك يحيا على ذاك شاب

الا قم لنلحق ركب الدعاةِ
لكي يصبح الدين هذا مهاب

فما أجمل العيش في الحق يوماً
فهيا أخا الدين شد الركاب

ويمم الى الله أنت فقيرٌ
وأين المفر بيوم الحساب

رحم الله الشيخ ابو محمد النبهاني وغفر له ولوالديه ولجميع المسلمين والمسلمات.... انا لله وانا اليه راجعون.
عبد المؤمن الزيلعي
.
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-18-2019, 10:43 AM   #12
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,138
افتراضي

أواه يا شوقي أثرت جراحي

أواهُ يا شوقي أثرتَ جِراحي
بقصيدِ شعرِكَ لا بطعنِ سلاحِ
لما رثيتَ خلافةً قد عشتَها
ووصفتَ حالَ القومِ بالإفصاح
لما كتبتَ قصيدةً عنوانها
عادت ليالي العرس رجع نواحِ
فقرأتُها بل عشتُ في أجوائها
حزنٌ على حزنٍ بكلِ السّاحِ
ويلَ الذين تآمروا كي يسقطوا
صرحَ الخلافةِ في لبوسِ صلاحِ
لُعنوا كما لُعنت يهودُ بفعلِها
قد حرَّفوا الاديانَ بالإصلاحِ
وهمُ الفسادُ بقضَّهِ وقضيضِه
والكفرُ عندهمُ كفعلِ مباحِ
ها قد شهدنا ما ذكرتَ حقيقةً
فتنٌ كليلٍ مظلمٍ برياحِ
أو مثل بحرٍ موجهُ متلاطمٌ
مُسْتَصْعَبٌ حتى على السَبَّاحِ
وتمزّقت أشلاؤنا وتعددت
دولُ الفجورِ بكلبِها النَّبَّاحِ
كلبٌ له ذَنَبُ العمالةِ للعِدى
يصطادُ للغربِ بلا أرباحِ
ويكافحُ الارهابَ كي يُلقوا لهُ
عظماً فيحمى شِلّةَ السُيّاحِ
ولقد رأينا الكفرَ يحكمُ أرضنَا
علناً بلبسِ العالمِ الجرَّاحِ
والقدسُ مغتصبٌ بقيدِ عدوِّهِ
قد صاحَ في الحكامِ كلَّ صياحِ
من منكمُ عشقَ الجهادَ بساحتي
فيفكَ قيدي مطلِقاً لِسراحي
هل فيكمُ من قائدٍ فيجيبني
ويوحِّد الأجنادَ مثلَ صلاحِ
لكنْ ويا أسفاهُ كم منِ حاكمٍ
أَلِف َالخنا والسُكرَ بالاقداحِ

أواه يا شوقي فقد أبكيتني
والدمع صار كوابلٍ سحاحِ
لكن بإذن الله ترجع دولتي
والليل منبلجٌ مع الإصباح
قد قام فينا المخلصون بوعيهم
حتى نعيشَ بعزةٍ وفلاحِ
حزبٌ مؤسسهُ تقيٌ نابهٌ
يرجو الخلافةَ، خيرةُ النصّاح
نادى بأمتهِ ورامَ خلاصَها
بالحق صداحاً كأبنِ رباح
لم يخش طاغوتاً وظلمةَ سجنِهِ
فشبابهُ قد أُدميتْ بِقراحِ
وإذا بأمتِنا تحاولُ صحوةً
لتطيحَ بالأصنامِ والأشباحِ
بالأمس تبكي أمتي لسقوطها
واليوم يا شوقي عليها تُلاحي
من بعد ما طمسوا معالم دينها
بل زوروا تأريخها بِقِباحِ
واليوم قد ضجت عليها أمتي
لتعيدها خفاقةً بِجَناحِ
لم تبكها أو تكتفي ببكائها
بل جاهدت لتجودَ بالأرواحِ
واللهُ منجزُ وعدِهِ بخلافةٍ
نهجَ النبوةِ ،غايةَ الإيضاحِ
يا أمتي هيا انهضي في وثبةٍ
لا تيأسي، فالنصرُ بعدَ كفاحِ
دوسي على العملاء بل دوسي على
كفرٍ طغى ومنافقٍ قدَّاحِ
والختم صلوا على النبي المصطفى
في كل ساعةِ غدوةٍ ورواحِ

أخوكم/ عبد المؤمن الزيلعي

__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-04-2019, 08:44 PM   #13
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,138
افتراضي

أحببتها الخلافة
شعر: عبد المؤمن الزيلعي

أَحببتُها فتملَّكتْ لِمشاعِري
وتَسَلَطَتْ حتى على أفكاري
والذوقُ قد أمسى أسيرَ مذاقِها
فهي التي أسلمتُها أَسْـرَارِي
وهي التي أعلنتُ أني أحبُها
سيَّانَ في جهري وفي إِسراري
أحببتُ حتى من يحبُ طباعَها
ونظمتُ فيها دائماً أشعاري
في قُربِها أحيا فصارت جنَّتي
واذا بعدتُ كأنني في النارِ
وأظل أذكرُها بكلِ جوارحي
لا الليلُ ليلي لا النهارُ نهاري
جاهدتُ نفسي كي أُتابعَ سيرَها
فهي التي أخبارُها أخباري
كم حُوربتْ عبر السنينَ وأهلُها
من ثلةِ الخُوَّان ِوالأشرارِ
قد أخُرجت غصباً وصارت دارها
مهدومةَ الجُدرانِ والأسوارِ
لو أنني مَلِكٌ لكنتُ نصرتُها
وكسوتُها تاجي، كذاكَ سُواري
وأقمتُ داراً كي تعيشَ عزيزةً
ومصونةً من شلةِ الفجارِ
لكنني فردٌ أعيشُ بِحُبِها
والدارُ أسكنُها وليست داري
إياك تهزءُ يا أخي وتلومُني
وتظنُنِي المسحورَ بالأسحارِ
لكنني قد هِمتُ فيها ارتجي
لسعادةٍ، والخيرُ في الأقدارِ
أواه لو تدري بطيبِ أصولها
بادرتني بالعفو والإِعذارِ
وكففتَ هذا اللومَ لي في مدحِها
وفهمتَ قصدي واستبنتَ حواري
قسماً بربِ الكونِ أني أُحِبُها
هي دعوتي بل غايتي وشعاري
هي دعوةُ الاسلامِ ليستْ عبلةً
كلا ولا بشراً من الأبشارِ
هي دعوةٌ لخلافةٍ نحيا بها
أو أن نموتَ بزمرةِ الأحرارِ

#قصيدة - أحببتها الخلافة - عبد المؤمن الزيلعي

أخوكم / عبد المؤمن الزيلعي
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-22-2019, 10:46 AM   #14
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,138
افتراضي أسد من السودان زمجر

أسد من السودان زمجر
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:35 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.