قديم 02-27-2013, 10:25 PM   #31
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,069
افتراضي


ا الحساسية الغذائية Food allergy
الأرجية الغذائية أو الحساسية الغذاية (بالإنجليزية: Food allergy) وهي عبارة عن رد فعل مناعي سلبي لبروتينات الطعام [1][2]. هذا وتعتبر الحساسية الغذائية مميزة عن الردود السلبية الأخرى للطعام كالناجمة عن عدم التحمل الغذائي والتفاعلات الدوائية والتفاعلات الناجمة عن الذيفانات.
غذائية دوائية السموم عدم التحمل
رد فعل سلبي للبروتينات الموجودة في الطعام الرعاش الناجم عن الكافئين السموم البكتيرية الموجودة في الطعام عدم تحمل اللاكتوز
يسمى بروتين الطعام الذي يحرض الاستجابة المناعية بألرجين الطعام.
تتضمن قائمة الأطعمة الي تسبب الحساسية الغذائية عند البالغين كل من المكسرات والفول السوداني والبيض وبعض المأكولات البحرية مثل السمك والصدف. أما عند الأطفال فيقع الحليب والبيض والفول السوداني والمكسرات على رأس هذه القائمة.
يشمل العلاج من هذه الحساسية الغذائية المعالجة المناعية والتي تتم بتجنب المريض لمصدر الطعام الذي سبب له الحساسية. كما أظهرت بعض الأبحاث أهمية استخدام اجسام مضادة للأجسام المناعية إميونوغلوبين ي. كما يمكن استخدام جرعات من الأدرينالين كما في المنتجات التالية أيبي بين أو توإنجكت.
الأعراض

تصنف الحساسية الغذائية المتسببة بالغلوبين المناعي ي على انها فرط حساسية مؤقتة من النمط الأول. ويعتبر هذا النوع من الحساسية حاداً بفترات تترواح من ثوان إلى ساعة واحدة ويمكن ان يتضمن الأعراض التالية[3]:
وذمة وعائية: انتفاخ الأنسجة الرخوة وغالباً ما يتضمن الجفون والوجه والشفاه واللسان. كما يمكن ان تحدث هذه الوذمة على شكل انتفاخ شديد للسان والحنجرة والرغامى مما يسبب تضيق في المجاري الهوائية العلوية وبالتالي صعوبة في التنفس.
انتبار
حكة في الفم والحلق والعينان والجلد.
غثيان، إقياء، إسهال، تقلصات في المعدة وألم في البطن. يطلق عن هذه المجموعة من الأعراض بفرط الحساسية المعدي المعوي.
ثر واحتقان أنفيان.
أزيز، حكة في الحلق وقصر في التنفس أو صعوبة في البلع.
تأق: حساسية شديدة في كل الجسم يمكن أن تؤدي للموت.
المراجع
01^ Frequently Asked Questions. Food Allergy & Anaphylaxis Network.
02^ Allergy Glossary of Terms. Revolution Health.
03^ قالب:MedlinePlus "Food allergy"


ا الحساسية تجاه المأكولات البحرية
الحساسية تجاه المأكولات البحرية نوع من أنواع حساسية الطعام. وهو فرط حساسية تجاه المواد الغذائية في الأسماك والمحار والأسماك ذات القشور أو القشريات التي تتسبب في ردة فعل مبالغ فيها من قبل الجهاز المناعي. وقد يؤدي ذلك إلى أعراض جسدية حادة لملايين من الناس. تقدر مؤسسة الربو والحساسية الأمريكية أن أغلبية الأطفال والبالغين المرضى بحساسية للأغذية لديهم حساسية تجاه المأكولات البحرية. وتحدث بشكل رئيسي (ولكن ليس حصريا) في البالغين.
قد تنتج الحساسية حتى عند عدم تناول الشخص للمادة المسببة للحساسية عن طريق التعرض للأبخرة الناتجة من طبخ المأكولات البحرية أو حتى إعدادها أو التعامل معها.
العلاج

عادة ما يتم علاج هذه الحساسية بالنظام الغذائي الإقصائي والتجنب الحذر من الأطعمة التي قد تكون ملوثة بمكونات المحار أو الأسماك و/أو زيوتها. تسمى ردة فعل الحساسية تجاه المأكولات البحرية الشديدة بالحساسية المفرطة التي تعتبر حالة طارئة تتطلب اهتماماً فورياً. وتعالج بالأدرينالين والذي يمكن أن يعطى عن طريق حقنة الأدرينالين التلقائية.
حساسية المحار

هذا النوع من أنواع الحساسية سائد بشكل خاص في جزر القنال بسبب التهجين. ووجدت دراسة في عام 1939 أن أكثر من 50% من سكان جزر القنال كان لديهم حاسية تجاه المحار.

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-27-2013, 10:41 PM   #32
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,069
افتراضي


ا مرض السيلياك ( الحساسية ضد القمح )
coeliac disease
الداء البطني أو الداء الزلاقي أو السيلياك (بالإنجليزية:coeliac disease ) يشير إليه البعض باسم (مرض حساسية القمح) وهي تسمية غير دقيقة، هو مرض مناعي ذاتي مكتسب يصيب الأمعاء الدقيقة لدى الأشخاص ذوي العرضة والذين يتمتعون بقابلية جينية للإصابة به، قد يحدث داء البطني في أية مرحلة عمرية منذ الطفولة وحتى الشيخوخة المتأخرة، تتراوح نسبة حدوث هذا المرض لدى الأطفال ما بين 0.33 – 1.06 % أما لدى البالغين فيتراوح العدد ما بين 0.18 – 1.2 %، بعض الحالات المرضية كالعته المنغولي والسكري المعتمد على الانسولين ومتلازمة تيرنر لديهم قابلية أعلى للإصابة بداء بطني وتتراوح نسبة الإصابة لديهم بين 5 – 10 %، من أهم الأعراض المصاحبة لهذا المرض: الاسهال والنفخة وآلام البطن، كما تم اكتشاف وجود داء البطني لدى الكثيرين ممن لا يشكون من أية أعراض وذلك خلال المسوح والفحوصات الطبية العامة.[1] يحدث داء بطني كردة فعل للتعرض لمادة الغليادين الموجودة في الحبوب وخاصة القمح, وتؤدي إلى حالة اعتلال معوي بسبب الغليادين.

نشوء المرض

تتضافر عدة عوامل في نشوء داء بطني، لدى التعرض لمادة الغليادين الموجودة في الحبوب وخاصة القمح تقوم انزيمات الترانسجلوتامينيز بتعديل تركيبة بروتين الغليادين، نتيجة لهذا التعديل يقوم الجهاز المناعي في جسم الإنسان بمهاجمة أنسجة الأمعاء محدثاً رد فعل مناعي ومسبباً حدوث التهاب فيها، يؤدي هذا الالتهاب إلى تدمير الزغب المبطن للأمعاء والذي يقوم بدور الامتصاص مما يجعل السطح المبطن للأمعاء أملساً، الأمر الذي يؤدي إلى حدوث سوء امتصاص للغذاء، يصيب داء بطني الأمعاء الدقيقة وغالباً ما تكون منطقة المعي الصائم الأكثر عرضة لهذا الالتهاب المناعي.
عوامل جينية
الغالبية العظمى من المرضى يحملون إحدى نوعي جينات التوافق الجيني HLA DQ2 والموجود على الذراع القصير للكروموسوم (الصبغي) السادس. التوافق الجيني HLA DQ2 له سبعة أنواع (DQ2 و DQ4 حتى DQ9) ويوجد لدى المصابين بداء بطني عادة إما نوع DQ2 أو DQ8، تزيد هذه الجينات من عدد المستقبلات التي ترتبط ببروتين الغليادين مما يزيد من قوة تنشيط الخلايا اللمفاوية t cells وبالتالي تفعيل الجهاز المناعي ضد الخلايا المبطنة للأمعاء.
برولامينات
غالبية البروتينات الموجودة في الغذاء والمسؤولة عن داء بطني هي من فئة البرولامينات، وهي بروتينات غنية بأحماض البرولين والغلوتامين الأمينية، يعتبر الغليادين من البرولامينات وهو بروتين سكري أيضاً. تتميز البرولامينات بائبيتها في الكحول وقدرتها على مقاومة تأثير أنزيمات الببتيديز (محطم البروتين) والبروتياز المسؤولين عن تحطيم البروتينات الغذائية.
تقوم بروتينات الغليادين بالتأثير على نقاط اللاتحام الموجودة بين خلايا بطانة الأمعاء الدقيقة مما يسهل دخول جزيئات أكبر إلى داخل الأنسجة المعوية ويسبب وصول البرولامينات والببتيدات المحتوية على الغليادين إلى مرمى الجهاز المناعي مسببة رد فعل مناعي.
أنزيم الترانس أمينيز (ناقلات الأمين)
وجد لدى تشريح المصابين بداء بطني نسب عالية من الأجسام المضادة لأنزيم الترانس أمينيز ، ويشكل هذا التفاعل رواسب تظهر في عدة أمراض مناعية ولدى بعض المصابين بفقر الدم وسوء الامتصاص.
[عدل]سوء الامتصاص وضمور الزغب المعوي
يؤدي رد الفعل المناعي الناتج عن مهاجمة الخلايا اللمفاوية t cells لبطانة الأمعاء الدقيقة مسببة تهديم البنية الهندسية للزغب المعوي ومحدثة ترققاً في جدار الأمعاء، نتيجة هذا يصاب المريض بسوء الامتصاص وخاصة امتصاص فيتامينات (أ) و(د) و(هـ) و(ك)، يعدث في كثير من الحالات أيضاً سوء امتصاص سكر اللاكتوز الموجود في منتجات الحليب.
أعراض سريرية

غالبية الأعراض المشاهدة في حالات داء بطني تكون متعلقة بالجهاز الهضمي غالباً ما تظهر لدى الاطفال المصابين ما بين عمر 9 أشهر وسنتين وعادة ما تكون بعد ادخال الحبوب والخبر إلى طعام الطفل بفترة قصيرة، وأشهر هذه الأعراض:
الاسهال.
نقصان الوزن.
تأخر النمو.
فقر الدم.
الضعف والوهن.
آلام البطن.
النفخة المعوية.
تقرحات فموية
زيادة قابلية النزف وذلك نتيجة انخفاض نسبة فيتامين ك في الدم.
تكاثر البكتيريا داخل الأمعاء الدقيقة نتيجة سوء الامتصاص.
التهاب الجلد الحلائي وهي حالة جلدية تصيب مرضى داء بطني وتسبب حكة جلدية، يحدث التهاب الجلد الحلائي نتيجة لعمل الانزيم ناقل الغلوتامين في الجلد.
كثيراً ما يتم الخلط بين هذا المرض لدى البالغين وبين مرض القولون العصبي، وقد لوحظ ظهور سوء هضم اللاكتور لدى مرضى داء بطني، وجد أن الإصابة بداء بطني تزيد من احتمالية الإصابة بسرطانات الأمعاء الدقيقة كما أنها تترافق مع عدة أمراض نقص مناعة وأشهارها نقص غلوبينات IgA المناعية.
التشخيص
كثيرة هي الطرق التي يتم فيها تشخيص داء بطني، وعادة ما تلعب الأعراض السريرية دوراً هاماً في تحديد نوع الفحص المخبري أو الأشعاعي أو الإجراءات المختارة للتشخيص، من المهم الإشارة إلى أن كل التحاليل تصبح بلا قيمة في حال كان المريض بالأساس متبعاً لحمية غذائية خالية من الحبوب أو بروتين الغليادين لأن الضرر المعوي الناتج عن داء بطني قد يشفى خلال أسابيع من بدء الحمية وتنحسر تراكيز الأجسام المضادة خلال شهور قليلة.
يتم من أجل المرضى المحميين غذائياً إعادة ادخال مادة الغليادين من خلال إضافة 10 جرامات أو قطعتي خبز لحمية المريض لمدة 2-6 أسابيع وبعدها يعاد إجراء التحاليل المخبرية.
إختبار وجود الأجسام المضادة
سابقاً تم اعتماد عدة فحوص مصلية للكشف عن عدة أجسام مضادة في محاولة لتشخيص داء بطني، من أكثر الأجسام المضادة التي استخدمت سابقً: مضادات الغليادين أو الريلاكتين أو الإندوميوسين، لوحظ أن هذه التحاليل غير دقيقة بشكل كافٍ وخاصة لدى الأطفال دون الخامسة من العمر ولذى توجب إيجاد تحاليل أكثر دقة وحساسية في التشخيص.
حالياً يتم اختبار وجود أجسام مضادة للأنزيم ناقل الغلوتامين في مصل الدم لتأكيد تشخيص داء بطني، لقد أصبح هذا التحليل المصلي المفضل على باقي التحاليل المصلية القديمة وذلك لدقتة النوعية والكمية. فتبلغ حساسيته 99% ودقته النوعية أكثر من 90%، إلا أنه وبالرغم من دقته العالية ولأهمية هذا الداء غدا من الضروري ارفاقه بتنظير علوي للأمعاء مع أخذ خزعات نسيجية سواء أكان هذا التحليل المصلي إيجابياً أو سلبياً.
ينصح بتفقد مستوى الغلوبينات المناعية IgA بالإضافة لفحص أجسام مضادة، لأن المرضى المصابين بنقص الغلوبينات المناعية IgA تكون أجسامهم غير قادرة على إنتاج الأجسام المضادة بشكل كافٍ وتصبح تحاليل الكشف عن الأجسام المضادة في المصل غير مجدية.
الكشف عن القابلية الجينية
كما ذكر سابقاً يوجد لدى المصابين بداء بطني عادة إما نوع DQ2 أو DQ8 من جين القابية الجينية (بالإنجليزية: HLA DQ)، تبلغ حساسية HLA DQ2 94% ودقته النوعية 74%، وبالنسبة ل HLA DQ8 تبلغ حساسيته 12% أما دقته النوعية فتبلغ 84%.
التنظير المعوي


صورة لمعي الثني عشري لمصاب بداء بطني
التنظير العلوي للجهاز الهضمي مع أخذ الخزعات النسيجية هو حجر الأساس في تشخيص داء بطني، يجب الوصول إلى المعي الاثني عشري والمعي الصائم حتى يكون التنظير مجدياً، كثير من الخزعات المأخوذة من مرضى داء بطني قد تبدو سليمة ولذا يجب أخذ عدة عينات نسيجية من مناطق مختلفة حتى يكون التنظير دقيقاً ومثمراً.
تصنيف مارش
يعتمد تصنيف مارش الباثولوجي لتحديد مدى حدة تأثر الأمعاء الدقيقة بداء بطني، مراحل تصنيف مارش الخمسة هي:
المرحلة 0: أغشية مخاطية طبيعية.
المرحلة 1: ازدياد عدد الخلايا اللمفاوية في النسيج الطلائي للأمعاء وغالبا ما يكون العدد أكثر من 20 خلية لمفاوية لكل 100 خلية معوية.
المرحلة 2: تزايد خبايا ليبركون في جدار الأمعاء..
المرحلة 3: ضمور زغابي جزئي أو كلي.
المرحلة 4: نقص تنسج البنية المعوية.
عادة ما تتحسن الحالة خلال2-6 أسابيع من إزالة بروتين الغلوتين من الطعام وينصح بإعادة أخذ وفحص الخزعات النسيجية بعد 4-6 شهور من بداية العلاج.
فحوصات أخرى
من الفحوص الأخرى المهمة لنفي التشخيصات الأخرى وقياس مدى حدة وتأثير الأعراض الجانبية كسوء الامتصاص ما يلي:
تعداد الدم الكامل.
تراكيز الشوارد في الدم
فحص وظائف الكلى
فحص وظائف الكبد
تركيز فيتامين (ب 12) في الدم
تركيز حمض الفوليك في الدم
فحص سرعة تخثر الدم
العلاج

الحمية الغذائية
تعتبر الحمية الغذائية الخالية من بروتين الغلوتين حجر الأساس وعماد العلاج في داء بطني، يتوجب اتباع هذا العلاج مدى الحياة، ولا يوجد أي علاج آخر حاليا يمنع حدوث الالتهابات في جدار الأمعاء سوى إزالة بروتين الغلوتين الذي من الحمية الغذائية .
اتباع هذه الحمية صعب وعويص وكثيراً ما يفشل المرضى باتباع هذه الحمية نظراً لانتشار مادة الغلوتين في كثير من المواد الغذائية كاللحوم المعلبة والمقانق والمشروبات الكحولية. لا يوجد علاج للمرض، وتقتصر الإجراءات العلاجية على حمية خالية تماماً من تناول القمح ومشتقاته الحاوية على الغلوتين ولابد من تزويد الطفل بالفيتامينات والحديد في حال عوزها مع تحديدالأغذية المسموحة والممنوعة.
عادة ما يستخدم مصطلح خال من الغلوتين للإشارة إلى المستوى المفترض من الغلوتين الذي يكون غير مؤذي بدلا من الغياب الكامل.إن النسبة الدقيقة التي يكون فيها الغلوتين غير مؤذي هي غير مؤكدة ومثيرة للجدل. أظهرت مراجعة منهجية حديثة أن استهلاك أقل من 10 ملغ من الغلوتين يوميا من غير المحتمل أن يسبب تشوهات نسيجية، على الرغم من أنها أشارت إلى أنه لم يتم القيام بدراسات عديدة وموثوقة بعد.
حالات عصية
وجد لدى عدد بسيط من مرضى داء بطني أن الحالة المرضية لا تتحسن بعد اتباع الحمية الغذائية، وقد يعزى ذلك لطول استمرارية المرض الأمر الذي يجعل التضرر الحاصل في الأمعاء الدقيقة بالغاً وغير قابل للعكس والعلاج.
علاجات تجريبية
توجد مجموعة من العلاجات لداء بطني ما زالت في طور التجربة وما زلنا ننتظر نتائج الدراسات السريرية فيها، من هذه العلاجات:
تناول الحبوب المعدلة وراثياً والخالية من الغلوتين، إلا أن مشكلة تواجه هذا النوع من الحبوب تكمن في انخفاض جودة العجين المصنع منه لغياب هذه المادة.
إضافة بعض الأنزيمات الهاضمة للغلوتين إلى الحمية الغذائية وذلك لتسهيل هضم هذه المادة وتمكين المريض من تناول الأغذية المحتوية على الغلوتين.
تثبيط عمل بروتين الزولين الذي يزيد من نفاذية الأغشية المخاطية في الأمعاء مما يقلل من حجم الاتهاب الناتج عن عبور البرولامينات إلى داخل جدار الأمعاء وحدوث رد الفعل الاتهابي فيها.

صورة لخزعة نسيجية تظهر أعراض داء بطني على الأمعاء

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-28-2013, 12:20 AM   #33
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,069
افتراضي


ا البنسلين Penicillin
البنسلينات (بالإنجليزية: Penicillin) هي من أهم وأقدم المضادّات الحيويّة ودورها هو إيقاف تصنيع الجدار الخلويّ البكتيريّ.
أوّل موادّها اكتشافًا هو البنسلين جي (بالإنجليزية: Penicillin G) أو (بالإنجليزية: Benzylpenicillin)، الذي يشتقّ من فطر المكنسية المعيّنة Penicillium notatum وهو تركيبيّا من البيتالاكتامات (بالإنجليزية: Betalactams). لا يكون فعّالاً بالطريق الفموي بسبب حساسيته لإفرازات واحماض المعدة. أثره محدود (في الغالب على البكتيريات الموجبة لصبغة جرام)؛ يتعطل من قبل الإنزيم البكتيريّ البينيسيلّيناز (بالإنجليزية: penicillinase) (بيتالاكتاماز) (بالإنجليزية: Betalactamase).
التركيب الكيميائي

مركب البنسلين
الصيغة المجملة للبنسلين هي: R-C9H11N2O4S حيث يمثل R سلسلة جانبية متغيرة كأنْ تكون مجموعة بنزيل في بنسلين (جي) أو مجموعة فينأوكسي ميثيل (بالإنجليزية: Phenoxymethyl) في بنسلين في (بالإنجليزية: Penicillin V).
آلية العمل

دعاية للبنسيلين قديماً
عامةً، بعض المضادات البكتيرية تأثيرها كابح للجراثيم (بالإنجليزية: bacteriostatic)، بينما يقضي البعض الآخر على البكتيريات أو يُمِيتها bactericidal قتل البكتيريا. والبينيسيلّين يعتبر من المضادات البكتيرية القاتلة (بالإنجليزية: bactericidal) للبكتريا، حيث يتداخل البينيسيلّين في عملية بناء الجِدَار الخَلَويّ البِكْتِيري (بالإنجليزية: bacterial cell wall) ويحصل ذلك عند آخر مرحلة في بناء الجدار المتمثّلة بإلصاق (بالإنجليزية: Glycopeptide) (البِبْتَيدَات السكريّة أو الجليكوبيبتيد) تحديدًا ربط حامضين أمينيين اثنين هما الألانين والجليسين، كلٍ مرتبط بسلسلة مختلفة عديدة الببتيد مكونة للجدار، بعد فصل الألانين الطرفية (بالإنجليزية: Terminal D-Alanine) بتحفيذ من أنزيم الترانسبيبتيداز(ناقل الببتيد) Transpeptidase. ذلك يعود إلى شَّبَه كيميائيّ للبينيسيلّين بمركب (الألانين - الألانين المتطرف) D-Alanyl-D-Alanin فيتفاعل مع الترانسبيبتيداز بحيث يمنع ربط الحامضين الأمنيين السابق ذكرهم (الألانين والجليسين) ببعضهما. وبذلك يصبح الجدار الخلوي البكتيري فاقد للروابط الداخلية cross-linkages بين بِبْتَيدَاته السكريّة مما يُحدِث خلل مورفولوجيّ (بالنسبة للشكل وبالتالي للوظيفة) بالجدران الخلويّة للبكتريا المعرضة للبينيسيلّين. هذه الظاهرة ترتبط بالتركيزات الارتشاحيّة العالية لبعض الموادّ؛ وتصبح الظاهرة ذات تاثير واضح عندما يوجد خلل في الجدار الخلويّ. فطالما أنّ دخول الماء محدود بصلابة الجدار فإنّ الخليّة تبقى حيّة، لكن ما إن يصبح ضغط الماء الداخليّ عاليًا لدرجةٍ مرتفعةٍ كافيةٍ لإفساد الغشاء الخلويّ حتّى تموت الخليّة البكتيريّة Cell Lysis.
الخلايا المحميّة من هذه الظاهرة هي الخلايا الحيوانيّة (من ذوات الدم الدافئ) وبعض أنواع البكتيريا مثل Mycoplasma مثلًا، نظرًا لكونها خاليةً من الجدار الخلويّ ولذلك بالتالي مقاومة لأضرار البينيسيلّين المذكورة.
إلى جانب الترانسبيبتيداز، توجد بروتيينات أخرى رابطة للبينيسيلّين (بروتيينات رابطة للبينيسيلّين) Penicillin-binding-proteins، وممكن أن يؤدّي شَغلُها من قبل البينيسيلّين إلى نتيجة علاجيّة. والمسؤول الأول عن زوال الخليّة البكتيريّة هي الإنزيمات الخاصّة بالبكتيريا ذاتها: الأوتوليزين Autolysin، والتي هي قادرة على تهديم الجدار الخلويّ، بينما هذه الإنزيمات تشارك في تغيير شكل بناء الجدار الخلويّ أثناء الأحوال الوظائفيّة الطبيعيّة (أي الفيزيولوجيّة).
طريقة تأثير البينيسيلّين على نشاط هذه الأوتوليزينات غير معلومة بشكل أكثر وضوحًا.
البكتيريات السالبة حسب تفاعل غرام Gram، تضمّ كميّات قليلةً من الموكوبيبتيدات (بالإنجليزية: Mucopeptide) المحتوية على حمض المورامين (بالإنجليزية: Muramin). هذه الطبقة من المورِيِين (بالإنجليزية: Murein) محاطةٌ بدورها بطبقة مزدوجة متألّفة من الفوسفوليبيدات Phospholipid (أو "دهون الفوسفات"). هذه الطبقة تفسّر مقاومة البكتيريات السالبة حسب غرام، نظرًا لكونها تمثّل حاجز مرور للبينيسيلّين. كذلك الأمر بالنسبة لتفسير قدرة البكتيريات المتواجدة داخل خلايا الجسم -التي بطبيعة الحال لديها طبقة مزدوجة من الفوسفوليبيدات-، مثل البروسيلّات Brucella، الكلاميديات Chlamydia والريكتسيات (بالإنجليزية: Rickettsia) المقاومة للبينيسيلّين -باستثناء بعض خلايا الجسم التي يتوفّر لديها نظام نقل خاصّ للبينيسيلّين-. زق
مقاومة بعض البكتيريات

بعض البكتيريات لديها القدرة على تصنيع إنزيمات تعطّل دور البينيسيلّين عن طريق فتحها لحلقة البيتالاكتام β-Lactam الموجودة لدى البينيسيلّين، هي البيتالاكتاماز (بالإنجليزية: β-Lactamase) (أو البينيسيلّيناز Penicillinase). لتجاوز هذه المشكلة يجب إعطاء الأدوية المعيقة للبيتالاكتاماز β-Lactamase-inhibitors في نفس الوقت عند وصف البينيسيلّينات البسيطة، ذلك لحماية حلقة البيتالاكتام وبالتالي دور البينيسيلّين من التعطيل؛ أمثلة لهذه الرادعات للبيتالاكتاماز هي: حمض الكلافولان (بالإنجليزية: Clavulanic acid)، سلباكتام (بالإنجليزية: Sulbactam)، سلتاميسيلّين (بالإنجليزية: Sultamicillin).
البينيسيلّين ف (بالإنجليزية: Penicillin V)، يشابه إلى حدّ ما البينيسيلّين ج، إلّا أنّه أقلّ تأثيرًا وصامد أمام أحماض المعدة.
توجد أيضًا إيزوكسازوليل-بينيسيلّينات (بالإنجليزية: Isoxazolyl-Penicillin) (مثل أوكساسيلّين (بالإنجليزية: Oxacillin) وفلوكلوكساسيلّين (بالإنجليزية: Flucloxacillin)، آمينوبينيسيلّين (بالإنجليزية: Aminopenicillin) (أمبيسيلّين المشهور (بالإنجليزية: Ampicillin)) وآسيل-أمينوبينيسيلّين Acyl-Aminopenicillin (مثل بيبيراسيلّين (بالإنجليزية: Piperacillin)).
نظرة تاريخيّة

انتبه الباحث البكتيريوليجيّ السكوتلنديّ ألكسندر فلمنج لأوّل مرّة سنة 1928 لتأثير البينيسيلّين. بعد عشر سنوات تمّ عزل جزيء البينيسيلّين وتركيزه ودراسته على يد الباحثين إرنست تشين و هوارد فلوري. وتقاسم الباحثون الثلاثة سنة 1945 جائزتي نوبل -جائزة نوبل- للطب وعلم الوظائف (الفيزيولوجيا).
العلاج

البنسلين فعّال ضدّ الكثير من البكتيريا الممرِضة. مثل المكورات الرئوية والعقديات والمكورات البنية والمكورات السحائية والمطثيات الكزازية المسببة للكزاز واللولبيات الشاحبة التي تسبب السفلس.
يجدر الإشارة هنا إلى تطوّر المقاومة الدوائية لدى بعض البكتيريات (خاصّة العنقودية)، مما استدعى تطوير الموادّ الفعّآلة المشتقّة طبعًا من البينيسيلّين والمذكورة سالفًا.
الحساسية تجاه البنسلين

لم يتضح بعد السبب الذي يجعل بعض الأشخاص حساسين تجاه البنسلين دونا عن بعض، ويعتقد في أن الوراثة تعلب دورا في ذلك، بيد أننا نعرف بأننا لا نولد بحساسية تجاه البنسلين، فهي لا تظهر إلا عندما تعطى هذا الدواء. بعد ذلك، يثير التعرض مرة أخرى للبنسلين أو أي أدوية أخرى ذات صله به ردة فعل تحسسية. حيث يعتبر نظامك المناعي الدواء عنصرا ضارا بدلا من أن يكون دواء مفيدا فيشكل جسدك أجساما مضادة تهاجم الدواء تدعى الجلوبينات المناعية التي تكون من نوع E في معظم الإصابات التحسسية من البنسلين. ولمعرفة ما إذا كان الشخص حساسا تجاه البنسلين يحقن جلد المريض بكميات قليلة من البنسلين في مناطق الظهر أو اليد، فيحمر الجلد عند الأشخاص الحساسين. تتفاوت ردود الفعل الناتجة عن الحساسية للبنسلين من الطفح الجلدي إلى ردود فعل تشكل خطرا على حياة المصاب. تظهر الحساسية للبنسلين غالبا بالأشكال الآتية:
الحكة
الطفح الجلدي
الحكة في العيون
انتفاخ الشفاه، أو اللسان، أو الوجه

في مثل هذه الحالة، يأخذ المريض مضادات تحسس إن ثبت أن الأعراض هذه ناتجة عن البنسلين. وفي بعض الحالات، فقد يتم إعطاء المريض ستيرويدات قشرية. وقد تكون ردة فعل أشخاص آخرين للبنسلين أشد، فتأتي بشكل تأق يهدد حياة المصاب إذ تتقلص المجاري التنفسيه، ويصعب التنفس على المرضى، وقد ينخفض الضغط، فيشعر المرء بالدوار، وقد يفقد وعيه. ومن الأعراض الخطرة التي قد تظهر أيضا ما يلي:
الصفير أثناء التنفس
الدوار
صعوبة النطق
النبض السريع، أو الضعيف
ازرقاق الجلد، والأظافر، والشفاه
الإسهال
الغثيان والقيء

عندها يتوجب نقل المريض إلى المستشفى حيث يحقن بالإبفرين (أردينالين) فورا، في حين تتم مراقبة ضغطه، ومساعدته على التنفس.
الوقاية
تجنب البنسلين إن ظننت أنك قد تتحسس منه. إلا أنه وفي بعض الأحيان يكون إعطاء البنسلين أمرا لا بد منه. عندها، يتوجب القيام بالاختبار الجلدي، فإن ثبتت حساسيتك تجاهه، يخضع المريض لما يسمى بإبطال الحساسية حيث يتم إعطاء المريض جرعات من البنسلين تزاد تدريجيا. تستمر هذه العملية إلى أن تتوقف عن تناول الدواء. فإن احتجت له مرة أخرى، فإنك ستخضع للعملية نفسها مجددا. تستغرق هذه العملية يوما أو يومين، لكنها لا تنفع مع كل الحالات والسبب في ذلك مجهول.
المصدر

Pharmakologie und Toxikologie (H. Lüllmann, K. Mohr, L. Hein) 16. Auflage
Pschyrembel Klinisches Wörterbuch Version 2002
Encyclopédie Encarta 2004
MayoClinic.com
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-13-2013, 05:31 PM   #34
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,069
افتراضي


حب الشباب Acne
حب الشباب ، اللطع ، البقع الجلدية Acne:
سنوات المراهقة هي الوقت الرئيسي لظهور حب الشباب ، لكن حتى السيدات في الثلاثينات والاربعينات وبعد ذلك أيضآ قد يعانين من البقع . الفرق الوحيد هو أن حب الشباب في سن المراهقة سببه الرئيسي وراثي ، أما بالنسبة للسيدات البالغات فقد يرجع السبب إلى تأرجح مستويات الهرمونات .
حتى السيدات اللاتي لم يصبن مطلقآ بحب الشباب وهن في سن المراهقة قد يصبن به فجأة في سنواتهن اللاحقة ، سواء مع الدورة الشهرية أو مع سن اليأس .
علاج حب الشباب أصبح متطورآ جدآ في العقود القليلة الماضية . لا تستطيعين منع البثرة العارضة من الظهور ، لكن مع إستعمال خليط من الادوية و العلاجات المنزلية ، فمن السهل عادة ان يبقى ظهور حب الشباب تحت السيطرة .

الإغاثة الفورية
العلاج المنزلي لحب الشباب :-
- إستخدام بنزويل بيروكسيد benzoyl peroxide :
هو مطهر موضعي ، يقتل البكتيريا التي تسبب اعراض الالتهاب والتورم والضيق الناتجة عن حب الشباب . وهو متاح كعلاج يصرف بدون روشتة الطبيب على هيئة كريم أو جل أو غسول ، وقد يكون البنزويل بيروكسيد ( مثل مستحضر Clearasil ) هو كل ما تحتاجينه من علاج فحسب .
بعد غسل وجهك ضعي طبقة رقيقة من بنزويل بيروكسيد على المناطق المصابة . وتختلف الجرعات الشخصية والصبغ التركيبية للمنتج ، لذا يجب عليك إتباع نصيحة الطبيب .
عمومآ ، يجب استعمال بنزويل بيروكسيد مرة واحدة يوميآ أولآ ، وحينما يتأقلم جلدك عليه ، تزاد الجرعة تدريجيآ إلى ست أو ثماني مرات يوميآ أو كما تحتاجين أثناء تفشي الحالة .

- يجرب حمض الساليسيليك salicylic acid :
هو علاج آخر يصرف بدون روشتة الطبيب ، وحمض ساليسيليك ( الذي يشبه المادة الفعالة في الاسبرين ) ، يقلل الإلتهاب ويفك الروابط بين الخلايا الميتة ، وبالتالي يجعلها تتساقط بسهولة .
ينظف الجلد تمامآ ، ثم يوضع طبقة رقيقة من حمض الساليسيليك ( مثل Neutrogena clear pore wash أو Acnisal ) على مناطق بثور حب الشباب . هذا الدواء قد يسبب جفاف الجلد . الجرعة تختلف بين الافراد والمنتجات ، لذا فمن الافضل اتباع تعليمات الطبيب . في أغلب الأحيان يمكنك أن تبدئي بوضع العلاج مرة واحدة يوميآ ثم تزاد الجرعة تدريجيآ إلى ثلاث مرات يوميآ إذا لزم الأمر .

العلاج البديل لحب الشباب ( الطب البديل )

- وضع معجون الصلصال :
لقد استخدم الصلصال منذ قرون للتنظيف العميق للبشرة الدهنية وازالة الملوثات من الجلد . لتحضير لبخة للعيوب الجلدية ، يخلطك نصف ملعقة صغيرة من الصلصال التجميلي ( متاح في محلات الاطعمة الصحية ، وعلى بعض طاولات التجميل ، وعلى الانترنت ) مع نصف ملعقة صغيرة من الماء . قد تحتاجين إلى تحضير كميات أكبر من الخليط لو كانت المنطقة المصابة كبيرة أو تريدين استعماله كقناع للوجه .
يخلط جيدآ ، ثم يوضع طبقة رقيقة من خليط الصلصال على الوجه كاملآ للتنظيف العميق ، أو على اللطع الجلدية ، يترك الصلصال ليجف . لو أن المنطقة التي تعالج صغيرة ، يمكن ترك اللبخة لساعات عديدة أو طوال الليل ، ثم تغسل بعد ذلك . وتحتاج اقنعة الوجه التي تشمل الوجه كله إلى غسل الوجه تمامآ فورآ بعد جفاف الصلصال . يكرر إستعمال اللبخة إذا لزم الأمر يوميآ . ولكن يجب استعمال قناع الصلصال مرة اسبوعيآ فقط لتجنب الجفاف الزائد للجلد .

- استعمالزيت اللافندر العطري :
يجعل البثور أقل ألمآ ، وحيث أن له خواص مضادة للبكتريا ومضادة للإلتهاب ، فقد يساعد على التخلص منها أيضآ . ضعي نقطة أو نقطتين من زيت لافندر على البثور حسب الحاجة .

العلاج الطبي و الخيارات الطبية :

- إسأل أخصائي الأمراض الجلدية أو طبيبك عن تقشير الوجه :
قد ينصح طبيبك بعلاج حب الشباب باستعمال تركيزات عالية من حمض الساليسيليك من 20 إلى 30 في المائة ، بدلآ من إستعماله بتركيز ضعيف والمستخدم في العلاجات المنزلية .

- جرب تريتينوين Retin-A :
متاح كوصفة طبية بواسطة الطبيب ، وهو مشتق من فيتامين أ . ويقلل من انتاج الجلد للدهون ، وبالتالي يزيل " الوقود " الذي يدعم حدوث حب الشباب . يستخدم تريتينوين ( ريتين – أ ) مرة يوميآ ، ليساعد على التخلص من البثور الموجودة بالفعل ، وقد يساعد على منع تكون المزيد .

- إسأل عن أيسوتريتينوين Isotretinoin :
يعد ايسوتريتينوين من بين أقوى علاجات حب الشباب ، ويستخدم فقط في حالات حب الشباب الملتهبة بشدة وعندما لاتجدي العلاجات الأبسط والأكثر أمنآ . الأيسوتريتينوين فعال للغاية ، لكنه قد يسبب آثارآ جانبية مثل الحكة ، الصداع ، أو الحساسية للضوء أو سقوط الشعر .
من أخطر الآثار الجانبية التي من المحتمل حدوثها هي إرتفاع مستوى الدهون بالدم ، و انزيمات الكبد غير الطبيعية ، و المرض الالتهابي المعوي ، و تدهور السمع . من أكثر الاثار الجانبية المحتملة خطورة هي أنه قد يسبب عيوبآ خلقية إذا استعمل اثناء الحمل . سوف يصف لك طبيبك هذا الدواء عندما يتأكد تمامآ أنك غير حامل أثناء إستعماله .

علاج حب الشباب على المدى البعيد
الاساليب العقلية – الجسدية :

اجعل التوتر تحت السيطرة

إن التوتر أو الضغط النفسي لا يسبب حب الشباب ، لكنه قد يحدث تفشيآ للبقع و البثور في بعض السيدات عن طريق تغيير مستويات الهرمونات وزيادة إفراز الغدد الدهنية .
لو لاحظت إن بشرتك أصبحت أسوأ أثناء أوقات الصعوبات النفسية ، فإعتبر هذا علامة على أن هذا الوقت هو وقت الاسترخاء وعالجي الاشياء بشكل أبسط . حاولي أن تبقي هادئة عن طريق ممارسة المزيد من الرياضة ، والعمل لوقت أقل ، وممارسة اساليب الإسترخاء مثل التأمل و التنفس العميق أو اليوجا ، وحاولي تجنب المواقف التي تسبب لك التوتر .

متى تذهبين إلى الطبيب ؟

- إذا صاحب ظهور حب الشباب عدم انتظام في الدورة الشهرية ، أو ترقق في الشعر ، أو زيادة في الوزن أو ظهور شعر على الوجه . قد تحتاجين إلى عمل اختبارات للدم للكشف عن زيادة هرمونات الذكورة التي قد تسبب تفشي حب الشباب .

- إذا ظهر حب الشباب كنتوءات على الوجه ، خصوصآ على منتصف الوجه ( الجبهة ، الانف ، الخدود و الذقن ) ، و احمرار في الوجه وأمكنك أيضآ أن تلاحظي تهتكآ لأوعية دموية ، بما تشبه الخيوط ، خلال الجلد . فقد يكون لديك حالة تعرف بإسم " الوردية " Rosacea ، يطلق عليها أحيانآ " حب شباب البالغين " . وقد يتطلب علاج حالة الوردية استعمال المضادات الحيوية أو أدوية أخرى .

- إذا لم يتحسن حب الشباب بإستعمال العلاجات المنزلية ، فقد ينصحك طبيبك بأخذ أدوية ، منها حبوب منع الحمل ، ومضادات حيوية عن طريق الفم ، وأدوية أخرى لتجعلي الحالة تحت السيطرة .

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-13-2013, 05:32 PM   #35
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,069
افتراضي


العلاج الصحيح لحب الشباب
في البداية يجب على كل شخص يمر في مرحلة المراهقة أن يعلم أن ظهور حب الشباب في هذه المرحلة من العمر هو أمر طبيعي. لذا عليك التعامل مع هذه الحبوب بهدوء وصبر لعلاجها وتجنب آثارها.

وقبل البدء بذكر طرق العلاج يجب علينا فهم الحقائق التالية :

- إن المداومة على تعقيم البشرة المعرضة لملوثات الجو هي الخطوة الأولى للعلاج.
- الامتناع عن اللمس واللعب بهذه الحبوب لإخراج ما بها من مادة بيضاء ، لأن هذا ما يؤدي إلى زيادة عدد الحبوب وترك أثر بعد اختفاء الحبة نفسها.
- في مرحلة البلوغ تبدأ الهرمونات في تحفيز الغدد الدهنية الموجودة في الجلد فتكثر الإفرازات الدهنية التي تسبب انسداد مسامات الجلد ومع وجود خلايا الجلد الميتة تتكون نتوءات خارجية على الجلد ذات رؤوس سوداء أحيانا وفي بعض الأحيان تفتح هذه المسامات ؛ وهو ما يسمح للجراثيم بالدخول فيؤدي ذلك إلى التلوث فتظهر تلك الحبوب

علاج حب الشباب:

- خلط اللبن بالماء عند غسيل الوجه فهذا يساعد على تعقيم البشرة ومنع ظهور حبوب جديدة.
- استخدام نبات وورق الكافور، حيث إنه يعتبر من المواد المعقمة للبشرة:
وذلك بوضع ماء مغلي على ورق الكافور وتغطيته لمدة 3 - 4 ساعات وتصفيته بعد ذلك بقطعة من الشاش ومزجه بعد ذلك بقليل من خل التفاح الطبيعي ووضعه في الثلاجة وتغسل به البشرة يوميًّا.

- استخدام الخميرة يساعد في منع ظهور الحبوب لاحتوائها على فيتامين "ب" الهام جدا للبشرة لذلك ينصح بتناول3 ملاعق من الخميرة ( خميرة الخبز التي تعجن أو الخميرة الطبية) مع كوب من اللبن يومياً

- استخدام كوكتيلات لتغذية وتفتيح البشرة :

أ - كوكتيل الجمال :
يتكون من الجزر والبقدونس، مضافا إليه عصير الليمون.
ملحوظة: يعصر الخليط من خلال عصارة الجزر.

ب - كوكتيل الخضراوات :
يتكون من السبانخ والبقدونس، ثم يضاف إليه عصير البرتقال

ج - كوكتيل الجزر :
يتكون من عصير الجزر وعصير البرتقال ويضاف إليه زنجبيل أحيانا.

د - كوكتيل الخيار:
يتكون من عصير خيار ويضاف إليه عصير الليمون
وهذا الكوكتيل يفيد صاحبات البشرة الدهنية بصفة خاصة.

- تجنب القلق والتوتر النفسي لأنها ستزيد من الحبوب.

- تجنب مستحضرات التجميل في هذه الفترة بالذات.

- تجنب الغسل بالصابون العادي واستبداله بصابون الأطفال أو الصابون الطبي.

- إذا بقيت آثار للحبوب فيمكنك استخدام كريمات مقشرة بعد استشارة الطبيب .

- تناول بعض الأعشاب كالحلبة والجرجير وأيضا الإكثار من البصل والثوم.

- تجنب استخدام الزيوت والكريمات الخاصة بالشعر لان لها تأثير غير مباشر على حب الشباب

- تناول غذاء متوازن يحوي على جميع العناصر الأساسية التي يحتاجها الجسم وهي: البروتين، والكربوهيدرات، والدهون، والفيتامينات، والمعادن المختلفة مع مراعاة التقليل من الدهون والنشويات والسكريات والشوكولاته والمكسرات واللب السوداني والقشطة ،

مصادر العناصر الأساسية:

البروتين نوعان:
- بروتين حيواني: وهو الموجود في اللحوم بجميع أنواعها.
- بروتين نباتي: مثل الموجود في الفول، وفول الصويا.

الكربوهيدرات: وهي متوفرة في الأرز، والمكرونة، والخبز، وغيرها.

الدهون: توجد مصاحبة للحوم أو موجودة في السمن والزيوت.

الفيتامينات: تتواجد بكثرة في الخضراوات والفواكه بكل أنواعها.

المعادن:
- الحديد: متوفر في العسل الأسود، والبلح، والكبد، والباذنجان، والسبانخ.
- الكالسيوم: متوفر بالطبع في اللبن، وكل منتجات الألبان مثل الجبن والزبادي.
- الماغنسيوم والفسفور: متوفران في المأكولات البحرية مثل الأسماك والجمبري.

وهذه جميعها يحتاجها الجسم بشكل يومي، وعلينا أخذها بشكل متعادل ومتوازن.

- استخدام الأقنعة التي يمكن تحضيرها في المنزل:

أ- قناع ورق الكرنب : يتم غليه بشدة، ثم تؤخذ مياه الغلي، وتستخدم كغسيل للوجه على مناطق الحبوب والبثور؛ وذلك باستعمال قطعة قطن مبللة بهذا الغسيل، وتمريرها على الوجه، ويمكن حفظه في الثلاجة لاستخدامه أكثر من مرة، وهذا الغسيل يؤدي إلى القضاء على البثور.
ب - قناع الثوم : وذلك بعد تقطيعه قطعاً صغيرة، ووضعه على البثور أو الحبوب، ورغم أنه مؤلم قليلا إلا أنه يعطي نتيجة جيدة جداً،و يستخدم مرتين يومياً صباحا ومساء.

ج - قناع البابونج : قبضة صغيرة من نبات البابونج تضاف إلى كوبين من الماء الساخن لدرجة الغليان لمدة 20 دقيقة، ثم تصفى، ويلطخ بالسائل البثور مرتين يوميا.

د - قناع الجزر : قم بتبشير الجزر دون تقشير مع إضافة ليمونة لمدة نصف ساعة، ووضعه على البشرة، وهو يضفي على البشرة صفاءً و لوناً نضرا، كما يزيل جميع التجاعيد والبثور، ويقضي على الشوائب التي تعتلي البشرة الدهنية.

هـ - قناع الرمان : فنجان من عصير الرمان + ملعقة صغيرة من الخل، وتلطخ بهذا المزيج البثور عدة مرات يوميا .

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-28-2019, 02:14 PM   #36
حنان الحصري
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Apr 2019
المشاركات: 5
افتراضي

شكرا جزيلا لكم موضوع رائع جدا وشامل كل التفاصيل
حنان الحصري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-01-2019, 05:26 PM   #37
حنان الحصري
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Apr 2019
المشاركات: 5
افتراضي

ماشاء الله معلومات كثيرة مفيدة شكرا لكم
حنان الحصري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:55 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.