قديم 11-19-2013, 09:28 PM   #11
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,255
افتراضي أنادي مُخْلِصاً (2)

قد يجيب أحدنا فيقول: لم أقبل ولم أسكت

والجواب : من لم يتحرك ويعمل لتخليص الأمة كأمة مما هي فيه بإعلاء كلمة لا اله الا الله وإقامة دولة الخلافة الاسلامية …… فقد سكت وقبل. ولا حجة له ولا معاذير عند علاّم الغيوب.

نحن بديننا أسياد فلا نقبل أن نكون عبيدا، خيارات طرق العبودية كثيرة ، وخيار السيادة والعزّ واحد، فمن فرّط فيما أمر الله وانحرف قيد أنملة يكون للعبودية راضيا وللذل متجها ولإرضاء أعداء الله والدين عاملا،

طريق العزّة حددها ربنا جل وعلا وبينها نبيه صلوات ربي وسلامه عليه، لا تشكل على مسلم أن يفهمها ويعرفها ، وخيار المسلمين في هكذا ذلّ نعيشه هو هو لم يتغيّر ، ويحرم علينا أن نرتضي غيره أو أن نحيد عنه، وهو خيار ربنا جل وعلا بأن يكون المسلمون على قلب رجل واحد، جماعة واحده ، إمام واحد، كيان واحد، مستظلين بأحكام الله تبارك وتعالى ،،، خيار لا ثاني له لمن كان مؤمنا،والعمل له ظاهر بيّن لمن تتبع أحكام الله ، ولمن لم يستطع عقله أن يسعفه للتتبع فعليه بالرجوع لأهل العلم في المسألة الذين عاهدوا الله أن يكون لهذا الدين أمناء وحراس ، عاملين لرفعة الأمة وسؤددها ونهضتها،مدافعين عن حياض هذا الدين مما يراد إدخاله اليه من خبث عن طريق أئمة الضلال أتباع عبد الله بن أبي، حكاما كانوا أو علماء بلاط، أو ممن قدّموا أنفسهم بصفة المثقفين، أو من ادّعوا لأنفسهم حق الحديث وأخذ الزمام وهم ليسوا للحق أهل ، ولا لإعزاز هذا الدين وإعزاز أهله طالبون ، بل خدم وأبواق ومدّعون ،

الصراع مع أنظمة الكفر التي بين ظهرانينا ( وكلها أنظمة كفر ) أمر حتمي وآكد الى أن يقضي الله أمرا كان مفعولا ،،، وتصدي من حمل من المسلمين على عاتقه حمل وتبليغ أمانة الدين لأهل الضلال من حكام باعوا الأرض والعرض والدم ، هو عمل المسلم الحق ، ولا يمكن أن يصل بنا التفكير الى حدّ أن نقول أنّ هذا العمل فيه تقديم لدماء المسلمين رخيصة حين القيام بهذا الفرض ، كما لا يمكن أن نقول أن عدم القيام به حفظ لهذه الدماء، فطالما أن الإحتملات ( العقلية ) لهذه المسألة تتفاوت بيني وبين صاحب غير هذا الرأي فلن نتفق، والأصل أن نتفق، وطالما أن عقلنا القاصر لم يسعفنا لنتفق مع وجوب الاتفاق في مسألة هي من أسس هذا الدين ( حمله وتبليغه واحتكام المسلمين اليه) فالمسعف الوحيد لمن اختلفوا هو "" شرع الله تعالى "" ،، فلا فتنة حين ننفذ أوامر الله ، ولا إهدار للدماء حين التلبس بما أمر الله ، ولا تقية في مسألة دونها ذلّ أمة ،

أسأل الله تبارك وتعالى أن تكون أقدامُنا على طريق خير الخلق سائرة ، وأن تكون العيون لنهج الحبيب المصطفى باصرة ، وأن نكون عن دروب شياطين الانس والجن من الهاجرين النابذين المخالفين المحاربين الصادّين ما حيينا،،،

من أراد العزّة في دنياه فليتلمس طريقها ، ومن أراد لنفسه في الآخرة نجاة فليعد لها عدتها ، ومن كان عيشه لله خالصا مخلصا فلا يبيتن الا لبيعة خليفة عاملا ، ولإقامة دولة العزّ جادا مجتهدا ، فما العيش أخا الاسلام ان خلا من غاية عظيمة تسعد بها في دنياك ، وتنجي بها نفسك مما لا تحتمله الخلائق يوم لا ينفع مال ولا بنون الا من أتى الله بقلب سليم.

اسأل الله ان يوفق العملين للخلافة , وان يوفق حزب التحرير لما فيه خير للاسلام والمسلمين.

راغب شعبان أبو شامه

منقول عن :
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:10 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.