قديم 02-21-2013, 05:50 PM   #1
داود العرامين
عضو فضي
 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
المشاركات: 126
Thumbs down إلى المشغولين برياضة الاخرين هذه الرسالة القاسية


إلى المشغولين برياضة الاّخرين هذه الرسالة القاسية
بقلم:داود العرامين/فلسطين
أنا : داود العرامين
قائمة اصدقائي

إلى المشغولين برياضة الاّخرين هذه الرسالة القاسية
بعد الحرب العالمية الثانية –التي لم يكن للعرب والمسلمين فيها ناقة ولا بعير-بمعنى أنهم لم يشاركوا في صنع أحداثها فقد ثقل هذا الأمر على أحد شعراء المهجر فنظم هذه القصيدة متحسراعلى الحال:
أخي إن ضجّ بعد الحرب غربيُّ بأعــماله
وقدس ذكر من ماتوا وعظم بطش أبطاله
فلا تهزج لمن سادوا ولا تشمت بمن دانا
بل اركـع صامتا مثلي بقــلب خـاشع دام
لنبكي حظ موتانا
أخي إن عاد بعد الحرب جـندي لأوطانه
وألقى جسمه المنهوك في أحضان خلانه
فلا تطلب إذا ما عــدت للأوطان خــلانا
لأن الجوع لم يترك لنـا صحبا نناجيــهم
سوى أشباح موتانا
ا
أخي إن عاد يحرث أرضه الفلاح أو يزرع
ويبني بعد طول الهـجر كوخا هدَّه المــدفع
فــقــد جفــت سواقــينا وهــدّ الــذل مــأوانا
ولم يتـرك لنا الأعداء غرسا فــي أراضينا
سوى أجياف موتانا
أخــي قــد تــم ما لو لــم نشــاه نحن ما تمّ
وقــد عــّم البــلاء ولــو أردنا نحن ما عما
فلا تندب فــأذنُ الغــير لا تصـغي لشكوانا
بل اتبعني لنحفر خنــدقا بالرفش والمعول
نواري فيه موتانا
أخي ! من نحن ؟ لا وطن ولا أهل ولا جار
إذا نمــنا إذا قــمنا ردانــا الخــزيُ والعــار
لقــد خــمت بنا الــدنيا كما خمــت بـموتانا
فهــات الرفش واتــبعني لنحفر خندقا اّخر
(نواري فيه أحيانا )
وبعد فإن الأمم الحية هي التي تصنع الاحداث وهي التي تجعل عيون الاّخرين وأبصارهم ترنو شاخصة إليها في شغف .
لهفي على هذه الأمة صارت مفعولا به في هذا الزمان الغابر يضرب بعضها رقاب بعض ثم تتجه صوب أعدائها لينقذوها مما أوقعوها فيه من ضنك وشقاء.
إن المهزوم يجب أن يبحث عن أسباب إخفاقه ليعالجها لا أن يرقص على جراحاته واّلاّمه وكأنه سيد هذا العالم وهو لا يدري أن لا محل له من الإعراب في هذه الدنيا لقد صدق القائل:
شقيت امة إذا الجد ناداها ======تلوَّت على الاَّسرّةِ كسلى
وأخيرا أقول:
ألا حبذا دهر أرى عيشنا يطي====بُ فيــه وقــد دانت لنــا كـلُّ ملــةَ
وأصبح قومي واحدا جمعهم وأم====رهم بينهم شورى وروما بقبضتي

لسنا ضد الرياضة ولكن لنخرج أنفسنا أولا من قمقم التبعية ونتحرر من عبودية (التفكير بما يفكر به وفيه غيرُنا) فنصحو على أنفسنا وأفكارنا ونصنع الأحداث ونخاطب السحاب من جديد ليأتي إلينا بالفيء كما خاطبه أسلافنا العظماء.

اللهم اجعل ذلك اليوم قريبا

تحيات: داود العرامين
داود العرامين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-29-2013, 03:53 PM   #2
داود العرامين
عضو فضي
 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
المشاركات: 126
افتراضي

شكرا جزيلا لكل من مر على الموضوع ولكم مني أطيب تحية فالشعوب لا تنهض بالرياصة وانما بالفكر الشامل أي بالارتقاء الفكري الذي يحمل وجهة نظر عن الكون والانسان والحياة أي بالمبدأ الذي يحوي عقيدة علقلية ينبثق عنها نظام

التعديل الأخير تم بواسطة داود العرامين ; 11-29-2013 الساعة 03:55 PM
داود العرامين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:29 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.