قديم 11-26-2020, 02:56 PM   #51
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,907
افتراضي أين توجد البروتينات في ألطعام

أين توجد ألبروتينات في الطعام

البروتينات
تُعرف البروتينات (بالإنجليزية Proteins) بأنَّها مُركبات مُعقدة، وتتكوّن البروتينات من المئات أو الآلاف من الأحماض الأمينيّة، التي تَتّصِلُ ببضعها البعض لتُكوّن سلاسل طويلة، وهناك عشرونَ نوعاً من هذه الأحماض الأمينية، التي تتجمّع لتكوّن البروتين، ويحدد تسلسلَها كُلٌّ من البناء الهيكليّ ثلاثيّ الأبعاد للبروتين، بالإضافة إلى تحديد وظيفته
مصادر البروتينات في الطعام
تنقسم الأحماض الأمينيّة إلى نوعين، وهي: الأحماض الأمينية غير الأساسيّة التي يُصنّعها الجسم بنفسه، والأحماض الأمينية الأساسيّة التي لا يُمكن للجسم أن يُصنعها، إذ يجب الحصول عليها من المصادر الغذائية، ويحتاج الجسم لجميع الأحماض الأمينية للمحافظة على صحته، ومن الجدير بالذكر أنّ الأطعمة التي تحتوي على البروتين الحيوانيّ غالباً ما تكون غنيّةً بالعديد من العناصر الغذائية الأخرى، مثل: فيتامين ب12، وفيتامين د، وحمض الدوكوساهكساينويك (بالإنجليزية: DHA)، والحديد الهيمي (بالإنجليزية: Heme-iron)، والزنك.
وهناك ثلاثةُ أنواع من البروتين في الطعام، الأول هو البروتين الكامل، والذي يضمّ الأطعمة التي تحتوي على جميع الأحماض الأمينية الأساسيّة، وهي متوفّرةٌ في المصادر الحيوانيّة مثل اللحوم، والبيض، وحليب الأبقار، والنوع الثاني هو البروتين غير الكامل، وتشمل الأطعمة تحتوي على نوعٍ واحدٍ على الأقلّ من الأحماض الأمينية الأساسيّة، ومنها: البازيلاء، والفاصولياء، والحبوب الكاملة، وأخيراً البروتينات المُكمّلة، والتي تتكون من نوعين أو أكثر من الأطعمة التي تحتوي على البروتينات غير الكاملة، والتي يجب تناولها معاً للحصول على البروتين الكامل، ومنها: الخبز مع زبدة الفول السوداني، أو الأرُز مع الفاصولياء.
المصادر الحيوانية
يتوفّر البروتين في العديد من المصادر الحيوانيّة، ومنها ما يأتي:
[●]> صدور الدجاج:
تحتوي 100 غرامٍ من صدور الدجاج الخالية من الدهون على 32.1 غراماً من البروتين.
[●]>سمك التونة:
توفّر 100 غرامٍ من سمك التونة 29.9 غراماً من البروتين.
[●]> اللحم البقري:
تحتوي 100 غرامٍ من لحوم الأبقار على 28.7 غراماً من البروتين.
[●]> اللبن قليل الدّسم:
تحتوي 100 غرامٍ من اللبن قليل الدسم على 5.7 غرامات من البروتين.
[●]> جبن البارميزان المبشور:
توفّر 100 غرامٍ من جبن البارميزان 35.8 غراماً من البروتين. البيض: توفّر 100 غرام ٍمن [●]>البيض:
12.6 غراماً من البروتين.
[●]> الحليب:
يحتوي الكوب الواحد من الحليب على 8 غرامات من البروتين.
[●]> جبن الشيدر:
تحتوي الشريحة الواحدة التي تُعادل ما يُقارب 28 غراماً من جبن الشيدرعلى 7 غرامات من البروتين.
[●]> الجبنة الأمريكية:
تحتوي الشريحة الواحدة التي تُعادل ما يُقارب 28 غراماً من الجبنة الأمريكية على 5 غرامات من البروتين.
المصادر النباتية
فيما يأتي ذكرٌ لأهمّ مصادر البروتين النباتيّة:
[●]> العدس:
يحتوي نصف كوبٍ من العدس على 9 غرامات من البروتين.
[●]> الحمص:
يحتوي نصف كوبٍ من الحمص على 7 غرامات من البروتين.
[●]>التوفو:
يحتوي ما يُقارب 85 غراماً من التوفو على 8 غرامات من البروتين.
[●]> المكسرات:
يوفّر نصف كوب من المكسرات ما يتراوح بين 5 إلى 6 غرامات من البروتين.
[●]> الكينوا:
يحتوي كوب من الكينوا على 8 غرامات من البروتين.
[●]>الخميرة الغذائية:
يوفّر ربع كوب من الخميرة الغذائية ما يُقارب 8 غرامات من البروتين.
[●]>التيمبي: (بالإنجليزية: Tempeh)
، يُغطي ما يُقارب 85 غراماً من التيمبي 13 غراماً من البروتين.
[●]>الفاصولياء السوداء: يحتوي كوب من الفاصولياء السوداء على 10 غرامات من البروتين.
[●]> زبدة الفستق:
توفّر ملعقتا طعامٍ من زبدة الفستق ما يُقارب 7 غرامات من البروتين.\
[●]> الفطر:
فإنّ خمس حبّات من الفطر متوسط الحجم تحتوي على 3 غرام من البروتين.
[●]> السيتان: (بالإنجليزية: Seitan)،
أو ما يُعرف بلحم القمح، وهو مصنوعٌ من الغلوتين الموجود في القمح، وبعض التوابل، وعند طهيه مع صلصة الصويا يُصبح بروتيناً كاملاً، إذ يحتوي ثلث كوبٍ منه على 21 غراماً من البروتين.
[●]>خبز إزيكيل: (بالإنجليزية: Ezekiel)؛
حيث توفّر الشريحة الواحدة من هذا الخبز ما يُقارب 4 غرامات من البروتين.
أين يوجد البروتين في الخضروات
تحتوي بعض أنواع الخضراوات على كميّةٍ جيّدةٍ من البروتين، ولكن قد تختلف هذه الكميّات اعتماداً على طريقة طبخها، ونذكر فيما يأتي بعض الخضراوات التي تحتوي على البروتين:
[●]>جرجير الماء:
أو ما يُعرف بفجل الماء (بالإنجليزية: Watercress)، فالكوب الواحد منه يحتوي على 0.8 غرام من البروتين، كما يجدر الذكر أنّ هذه الكميّة من البروتين تُشكّل ما نسبته 50% من كميّة السعرات الحرارية التي يوفرها جرجير الماء، كما يُعدّ هذا النوع من الخضراوات غنيّاً بالعديد من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة.
[●]> السبانخ: ويحتوي الكوب الواحد منه على 0.9 غرام من البروتين، والذي يُشكّل ما نسبته 30% من كميّة السعرات التي يقدمها السبانخ، كما يتميّز هذا النوع من الخضراوات باحتوائه على مركبٍ يُسمّى أكسيد النتريك، والذي يُعدّ مفيداً لصحّة القلب.
[●]>الهليون:
ويحتوي الكوب الواحد منه 2.9 غرام من البروتين، كما يُعدّ مصدراً غنيّاً بمحموعة فيتامينات ب، وفيتامين أ، وفيتامين ك، والمغنيسيوم، والمنغنيز، والفسفور.
[●]> البروكلي:
ويحتوي الكوب الواحد منه على 2.6 غرام من البروتين، كما أنّه يُعدّ غنيّاً بمركبات الفلافونويد المضادّة للالتهابات.
[●]> القرنبيط:
ويحتوي الكوب منه على غرامين من البروتين، كما يُعدّ غنيّاً بالعديد من العناصر الغذائية الأخرى المفيدة للصحة.
أين يوجد البروتين في الفواكه
على الرغم من أنّ الفواكه لا تُعدّ من المصادر الغنيّة بالبروتين مقارنةً بالبقوليات والمكسرات والخضراوات، إلّا أنّ بعضها قد يحتوي على كميّاتٍ جيدةٍ من البروتين، ونذكر في الجدول الآتي كمية البروتين المتوفرة في 100 غرامٍ من أنواع الفواكه الآتية:
الفواكه كمية البروتين المتوفرة في 100 غرام (بالغرامات):
[●]> الأفوكادو 2
[●]>المشمش 1.4
[●]> الكيوي 1.1
[●]>البرتقال 0.9
[●]> الموز 1.1
[●]> الشمام 0.8
[●]>الدراق 0.9
أعشاب غنية بالبروتين
لا تُعدّ الأعشاب من المصادر الغنيّة بالبروتين، كما أنّها لا تُستخدم في العادة بكميّاتٍ كبيرة، إذ يُستخدم مُعظمها كمنكّهٍ للأطعمة فقط، وسنذكر في الآتي محتوى 100 غرامٍ من البروتين في الأعشاب الآتية:
العشبة كمية البروتين في 100 غرام (بالغرامات)
[●]> البقدونس المجفف 22
[●]>الطرخون المجفف 23
[●]>النعناع المدبب 20
[●]> الريحان المجفف 14
[●]>الأوريغانو المجفف 11
[●]>الزنجبيل المجفف والمطحون 9
أطعمة غنية بالبروتين وقليلة السعرات والدهون
يُنصح عند تناول البروتين باختيار مصادره قليلة السعرات الحراية والدهون، ومن هذه المصادر:
[●]> اللحوم قليلة الدهون.
[●]> المأكولات البحريّة.
[●]>البقوليات.
[●]>الصويا.
[●]>منتجات الألبان قليلة الدهون.
[●]> البيض.
[●]> المكسرات.
حاجة الجسم من البروتين
في ما يأتي توضيح للاحتياج اليومي من البروتين، اعتماداً على الجنس، والفئة العمرية:
الفئة والكميّة الموصى بها (غرام)
[●]>الرّضع من عمر 0 إلى 6 أشهر (10غرام )
[●]> الرّضع من عمر 7 إلى 12 شهراً (14 غرام)
[●]>الأطفال من عمر 1 إلى 3 سنوات (12 غرام)
[●]>الأطفال من عمر 4 إلى 8 سنوات (16 غرام)
[●]>الذكور من عمر 9 إلى 13 سنة (31 غرام)
[●]>الإناث من عمر 9 إلى 13 سنة (24 غرام)
[●]>الذكور من عمر 14 إلى 18 سنة (49غرام)
[●]> الإناث من عمر 14 إلى 18 سنة ( 35 غرام)
[●]>الذكور من عمر 19 إلى 70 سنة (52 غرام)
[●]>الإناث من عمر 19 إلى 70 سنة (37 غرام)
[●]>الذكور من عمر 70 سنة فما فوق( 65غرام)
[●]> االإناث من عمر 70 سنة فما فوق( 46 غرام)
فوائد البروتين
للبروتينات دورٌ مهم في الجسم، إذ إنَّها تؤدي وظائف معظم الخلايا، كما أنَّها مهمة للبناء، وتنظيم عمل الأنسجة والأعضاء، ويُشكّل البروتينُ ما يُقارب نصفَ وزن الجسم الصافي، إذ إنَّه يُعدُّ اللّبنةَ الأساسيّةَ لكلٍّ من خلايا الدماغ، والعضلات، والجلد، والشعر، والأظافر.
الأمراض الناجمة
عن نقص البروتين في الجسم
[●]>الكواشيوركور: (بالإنجليزية: Kwashiorkor)،
أو ما يُعرف بسوء تغذية البروتين، وهو مرضٌ يُصيب الأطفال، بسبب نقص البروتين الحاد، ومن العلامات الأولية المُصاحبة للمرض: الشعور باللامبالاة، والنّعاس، والشعور بالإنفعالية، وأمّا الأعراض المُتقدمة، فهي بُطء النمو، وفقدان القدرة على التحمّل والصبر، وخسارة الكتلة العضلية، والانتفاخ، ونمو غير مُتناسق للشعر، وظهور علامات داكنة على الجلد في المناطق المتهيّجة، وغير المعرّضة لأشعة الشمس، بالإضافة الإنتفاخ البارز في البطن الذي يُعدّ من العلامات الأكثر شيوعاً، ومن الجدير بالذكر أنّ مرض الكواشيوركور يُؤثر في الجهاز المناعي، ممّا يجعل الأطفال المُصابين أكثر عُرضة للإصابة بالعدوى، كما أنَّه يُعدُّ السبب الرئيسي للوفيات بين الأطفال حول العالم.
[●]>القحول: أو ما يُعرف بالمارزمس (بالإنجليزية: Marasmus)، وهو أحد أشكال نقص البروتين الحاد، وسببه الرئيسي هو قلّة استهلاك السعرات الحراريّة، والبروتين، ممّا يؤدي إلى انخفاضٍ شديد في مستويات الطاقة، وبالتالي فإنَّ العمليات الحيوية المُهمة قد تتوقف، ويُصيب هذا المرض البالغين، والأطفال، إلّا أنَّ معظم الأطفال المُصابين به هم من الدول النامية، وتقدّر اليونيسف أنّ ما يُقارب نصف معدل الوفيات من الأطفال الذين تبلغ أعمارهم أقل من 5 سنوات، والذي يُعادل ما يُقارب 3 مليون طفل سنوياً، تحدث بسبب سوء التغذية، ومن الأعراض المُصاحبة لهذا المرض، هي: خسارة الكتلة العضلية، والدهنيّة في الجسم، وفشل النمو لدى الأطفال، والدوار المستمر، ونقص الطاقة، وجفاف الجلد، وتقصّف الشعر.
______________
منقول بتصرف عن : موضوع ومصادر أخرى
● ● ●
.
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-26-2020, 08:45 PM   #52
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,907
افتراضي فوائد زيت الفول السوداني

فوائد زيت الفول السوداني

زيت الفول السوداني
يعدّ زيت الفول السوداني من الزيوت النباتيّة التي تُستخرج من بذور الفول السوداني، ويتكوّن بشكلٍ رئيس من حمض الأولييك، وحمض اللينولييك، وحمض البالميتيك، أو ما يُسمّى بحمض النخيل، ويُصنّف الفول السوداني من البقوليات على الرغم من أنّ معظم الناس يعتبرونه من المكسرات، كما تجدر الإشارة إلى أنّ مذاقه قد يختلف وِفق عمليّة التصنيع، ويُعدّ زيت الفول السوداني من الزيوت التي يشيع استخدامها حول العالم، وخصوصاً في الصين؛ حيث إنّه يُستخدم في تحضير الأطعمة الجنوب شرق آسيوية، كما أنّ له بعض الاستخدامات الطبيّة؛ فهو يُستخدم كمُذيب للحُقن العضليّة.
فوائد زيت الفول السوداني
يوفر زيت الفول السوداني العديد من الفوائد الصحية للإنسان، ونذكر من أهمّها:
[●]>مصدر لفيتامين هـ:
إذ يعتبر فيتامين هـ من الفيتامينات الذائبة في الدهون، وله العديد من الفوائد الصحية، ومن الجدير بالذكر أنّ هذا الفيتامين يمتلك خصائص مضادّةً للأكسدة، حيث إنّه يحمي الجسم من الأضرار الناجمة عن الجذور الحرّة، وقد وُجد أنّ زيادة الجذور الحرة يرتبط بارتفاع خطر الإصابة بالأمراض المزمنة؛ كأمراض القلب، والسرطان، بالإضافة إلى دور فيتامين هـ في حماية العين من الإصابة بالساد (بالإنجليزية: Cataract)، أو التنكّس العقلي المرتبط بالسن؛ حيث أشارت نتائج ثماني دراسات ضمت 15,021 مشتركاً إلى أنّ الأشخاص الذين كانوا يستهلكون أكبر كمية من فيتامين هـ كانوا أقلّ عرضةً للإصابة بالساد بنسبة 17% مقارنةً بالأشخاص الذين كانوا يستهلكون أقلّ كمية من فيتامين هـ، ومن جهةٍ أخرى فإنّ هذا الفيتامين يمكن أن يساهم في المحافظة على قوة جهاز المناعة، ممّا يحمي الجسم من البكتيريا والفيروسات، كما أنّه يُعدّ مهمّاً في تكوين كريات الدم الحمراء، ومنع تجلّط الدم، وتأشير الخلايا (بالإنجليزيّة: Cell signaling).
[●]>تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب:
إذ يحتوي زيت الفول السوداني على الدهون غير المشبعة الأُحادِيُّة (بالإنجليزيّة: Monounsaturated fats)، والدهون غير المشبعة المتعددة (بالإنجليزيّة: Polyunsaturated fats)؛ وقد وُجد أنّ تناول هذه الدهون يمكن أن يقلل بعض عوامل الخطورة المرتبطة بأمراض القلب، فقد أشارت إحدى الدراسات إلى أنّ تناول هذه الدهون بدلاً من الدهون المشبعة يمكن أن يقلل مستوى الكوليسترول الضارّ، والدهون الثلاثيّة في الدم، ومن المصادر الأخرى الغنيّة بالدهون الأحادية غير المشبعة، والمتعددة غير المشبعة؛ الجوز، وبذور دوّار الشمس، وبذور الكتّان.
[●]>تحسين حساسيّة الإنسولين:
فقد أشارت بعض الدراسات إلى دور الدهون المتعددة غير المشبعة، والأحاديّة غير المشبعة في تنظيم مستويات السكر في الدم لدى الأشخاص الذين يعانون من السكّري، كما أنّ تناول الكربوهيدرات مع الدهون يمكن أن يساعد على إبطاء امتصاص السكر في القناة الهضميّة، ممّا يساعد على إبطاء ارتفاع مستوى السكر في الدم، وقد لوحظ أنّ تناول الدهون غير المشبعة المتعددة بدلاً من المشبعة حسّن من إفراز الإنسولين بشكلٍ كبير.
أنواع زيت الفول السوداني
تختلف أنواع زيت الفول السوداني وِفق طريقة تصنيعه، ومن أهم أنواعه ما يأتي:
[●]>زيت الفول السوداني المُكرّر:
حيث يُكرّر الزيت وتُزال منه الرائحة واللون، ويتم إزالة المكوّنات المُسبّبة للحساسيّة، لذلك يكون هذا النوع آمناً للأشخاص الذين يعانون من حساسيّة الفول السوداني، وعادةً ما يُستخدم الزيت المُكرّر في المطاعم للقلي.
[●]> زيت الفول السوداني المعصور على البارد:
حيث يُستخرج الزيت بالضغط على حبوب الفول السوداني، دون تعريضه لدرجات حرارة عالية، ويساهم ذلك في الحفاظ على العناصر الغذائيّة والمذاق، لإعطاء بعض الأطباق نكهةً مميزة.
[●]> زيت الفول السوداني (Gourmet):
ويعدّ هذا النوع من الأنواع المميّزة من الزيوت، حيث يتم تحميص الحبوب، لإكسابه نكهة وكثافة أفضل من الزيت المُكرّر، وله نكهة المكسّرات.
[●]>خليط زيت الفول السوداني:
حيث يُمزج زيت الفول السوداني بزيوت أخرى مشابهة لنكهته وذات كُلفة أقل كزيت فول الصويا، ويُباع هذا الزيت بأسعار قليلة ويُستخدم للقلي.
القيمة الغذائية لزيت الفول السوداني
يبيّن الجدول الآتي محتوى 100 غرام من زيت الفول السوداني من العناصر الغذائيّة: العنصر الغذائي> القيمة
[●]>السعرات الحرارية 884 سعرة حرارية
[●]> الدهون 100 غرام
[●]>الأحماض الدهنية المشبعة 16.900 غراماً
[●]>الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة 46.200 غراماً
[●]>الأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة 32.000 غراماً
[●]>الحديد 0.03 مليغرام
[●]>الزنك 0.01 مليغرام
[●]>فيتامين هـ 15.69 مليغراماً
[●]>فيتامين ك 0.7 ميكروغرام
أضرار زيت الفول السوداني ومحاذيره
يعّد تناول زيت الفول السوداني آمناً، كما يمكن استخدامه على الجلد، أو بكميّات علاجيّة، كما يمكن تناوله بشكل آمن للمرأة الحامل بكميّات غذائيّة معتدلة، ولكن لا توجد أدلّة كافية لإثبات ما إذا كان تناوله بكميات علاجيّة آمناً للحامل والمُرضع، وبالرغم من ذلك فإنّ هنالك عدّة أضرار يمكن أن ترتبط باستهلاك هذا النوع من الزيوت ومنها ما يأتي:
[●]>حساسيّة الفول السوداني:
إذ يمكن أن يسبّب تناول زيت الفول السوداني ظهور أعراض حساسيّة للأشخاص الذين يعانون من حساسيّة الفول السوداني، أو فول الصويا، أو أي نوع من البقوليات.
[●]>ارتفاع محتواه من الأوميغا 6:
حيث يلعب الأوميغا 6 دوراً مهمّاً في عملية النمو، وفي وظائف الدماغ، لكنّ الإفراط به يمكن أن يرتبط بالتسبّب بالالتهابات، ويتّصف النظام الغذائي الحديث باحتوائه على كميات مرتفعة من الأوميغا 6، وقد تزامن هذا الارتفاع مع تزايد معدّلات الأمراض الالتهابيّة؛ كالسرطان، وأمراض القلب، وأمراض الأمعاء الالتهابية، والسمنة، كما أشارت عدّة دراسات إلى أنّ ارتفاع الأوميغا 6 يرتبط بالإصابة بسرطان الثدي، ومن الجدير بالذكر أن محتوى زيت الفول السوداني من الأوميغا 3 يعدّ قليلاً مقارنةً بالأوميغا 6، لذلك من الأفضل عدم تناوله بكثرة.
[●]>مُعرّض للأكسدة:
إذ يمكن أن يؤدّي تسخين زيت الفول السوداني، أو تعريضه للهواء والرطوبة، أو أشعة الشمس إلى تأكسده؛ والذي يُنتج الجذور الحرّة والعديد من المركّبات الضارّة، ويمكن أن تؤدّي الجذور الحرّة لأضرار في الجسم، كما أنّها قد تسبّب الشيخوخة المبكّرة، وأمراض القلب، والسرطان، ولذلك فإنّ هذا الزيت يُعتبر خياراً غير مناسبٍ للطهي.
______________
منقول بتصرف عن : موضوع ومصادر أخرى
● ● ●
.
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-26-2020, 09:27 PM   #53
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,907
افتراضي زيت الفلفل الحار

زيت الفلفل الحار
قد يكون لزيت الفلفل الحار فوائد عديدة للصحة وللجمال، فما هو زيت الفلفل الحار؟ وما هي فوائده المحتملة؟ وهل له أضرار؟ أهم المعلومات والتفاصيل في المقال التالي.
فلنتعرف فيما يلي على زيت الفلفل الحار وأهم المعلومات المتعلقة به.

ما هو زيت الفلفل الحار؟
زيت الفلفل الحار هو عبارة عن زيت يصنع عادة عبر نقع قرون الفلفل الحار المجففة أو الطازجة في أحد أنواع الزيوت لمدة معينة، أو عبر نقع بذور الفلفل الحارة في أحد أنواع الزيوت، مثل زيت الزيتون.
رغم أن الاستخدام الأكثر شيوعًا لهذا الزيت هو استخدامه لأغراض الطهي، حيث يمنح زيت الفلفل الحار الطعام نكهة لاذعة يحبها البعض، إلا أن لهذا الزيت استخدامات أخرى عديدة، بعضها طبي وعلاجي.
تعزى فوائد زيت الفلفل الحار المحتملة لاحتوائه على مجموعة متنوعة من المواد الغذائية والمركبات الكيميائية.التي قد يكون لها العديد من الفوائد الصحية، مثل: مادة الكابسيسين، بعض أنواع مضادات الأكسدة، نسبة صغيرة من بعض أنواع الفيتامينات مثل فيتامين أ وفيتامين سي.
فوائد زيت الفلفل الحار
إليك قائمة بأهم الفوائد المحتملة لزيت الفلفل الحار:
(1)> تحسين صحة القلب والشرايين
يحتوي زيت الفلفل الحار على نسب صغيرة من مركبات كيميائية قد تساعد على تحسين صحة القلب والشرايين، مثل مادة الكابسانثين.
حيث أظهرت بعض الدراسات الأولية أن هذه المادة وبعض العناصر الغذائية والمركبات الكيميائية الموجودة في زيت الفلفل الحار قد تساعد على:
●رفع مستويات الكولسترول الجيد في الجسم.
●تحسين وتقوية الدورة الدموية.
●خفض مستويات ضغط الدم المرتفع.
(2)> تدفئة الجسم
يعتبر زيت الفلفل الحار أحد أنواع الزيوت التي قد تساعد على زيادة دفء الجسم، وهو أمر قد يكون مفيدًا بشكل خاص أثناء فصل الشتاء وفي الأماكن التي تتمتع بطقس بارد بطبيعتها. إذ قد يساعد تطبيق كمية قليلة من زيت الفلفل الحار موضعيًا على الجلد على تقوية الدورة الدموية في المنطقة التي تم دهنها بالزيت وجعلها أكثر حساسية للألم، وبالتالي فإن استخدام زيت الفلفل الحار موضعيًا قد يساعد على مكافحة برودة أطراف الجسم.
ولكن يجب الحذر، إذ أن تطبيق زيت الفلفل الحار موضعيًا على الجلد قد يسبب انتفاخًا وتورمًا وحرقة لدى البعض، لا سيما إذا ما تم استخدام جرعات كبيرة من الزيت، لذا فإن هذا النوع من استخدامات زيت الفلفل الحار قد لا يناسب الجميع.
(3)> مكافحة بعض المشاكل الهضمية
بسبب احتواء زيت الفلفل الحار على مركبات كيميائية قد يكون لها خصائص طبيعية مضادة للالتهاب، فإن تناول هذا الزيت قد يساعد على تحسين صحة الجهاز الهضمي، إذ قد تساعد المركبات المذكورة على:
●مكافحة تهيج المعدة.
●مكافحة الالتهابات التي قد تصيب الأنسجة الداخلية في القناة الهضمية.
●تحسين الهضم.
●إعادة توازن بكتيريا القناة الهضمية.
●خفض فرص الإصابة ببعض أمراض الجهاز الهضمي، مثل القرحة.
(4)>تقوية جهاز المناعة
قد يساعد زيت الفلفل الحار على تقوية جهاز المناعة وتحسين قدرة الجسم على مكافحة بعض الأمراض، مثل الزكام، بالإضافة لمساعدة الجسم على التعافي خلال فترة قصيرة نسبيًا، بسبب احتواء هذا الزيت على نسبة قليلة من فيتامين سي.
(5)> فوائد أخرى
لا تقتصر فوائد زيت الفلفل الحار على ما ذكر انفًا فحسب، بل قد يكون لزيت الفلفل الحار العديد من الفوائد المحتملة الأخرى، مثل:
●خفض فرص الإصابة ببعض الأمراض والمشاكل الصحية، مثل: مرض الزهايمر، الجلطات الدموية، جفاف العيون.
●تخفيف حدة الأعراض المرافقة لبعض الأمراض والمشاكل الجلدية، مثل الحكة والتورم والطفح الجلدي، لا سيما لدى الأشخاص الذين ظهرت لديهم هذه الأعراض نتيجة إصابتهم بالأكزيما، الصدفية، قرص الحشرات.
●تخفيف حدة الأعراض المرافقة لبعض أمراض ومشاكل الجهاز التنفسي، لا سيما احتقان الجيوب الذي قد يصاحب أمراضًا مثل: الربو، الحساسية، الزكام.
●تحفيز نمو شعر الرأس.
●خسارة الوزن الزائد.
●تسكين الألم.
●تقوية العظام.
ما أضرار ومضاعفات زيت الفلفل الحار؟
رغم الفوائد العديدة المحتملة لزيت الفلفل الحار، إلا أن استعماله في بعض الأحيان قد يتسب ببعض المضاعفات الصحية والأضرار، مثل الإصابة برد فعل تحسسي، لا سيما عند تطبيق زيت الفلفل الحار موضعيًا على الجلد.
لذا وقبل البدء باستعمال هذا النوع من الزيوت سواء للطهي أو لأغراض طبية، احرص على التأكد أولًا من أن هذا الزيت يناسبك، وتوقف عن استعمال الزيت فورًا في حال ظهور رد فعل تحسسي تجاهه.
ماذا عن زيت الفلفل الأسود؟
على الرغم من أن زيت الفلفل الحار غالبًا ما يقصد به الزيت المذكور أعلاه، إلا أن النوع المقصود في بعض الأحيان قد يكون زيت الفلفل الأسود.
وزيت الفلفل الأسود هو زيت عطري يتم استخلاصه عادة بطرق معينة من الفلفل الأسود، وتتشابه فوائده إلى حد كبير مع فوائد زيت الفلفل الحار المذكورة أعلاه، إليك قائمة بأهم فوائد زيت الفلفل الأسود المحتملة:
●خفض مستويات الكولسترول السيئ.
●خفض مستويات ضغط الدم المرتفع.
●مكافحة بعض الاضطرابات والمشاكل الهضمية، مثل: الإمساك، الإسهال، النفخة والغازات.
●تخفيف مستويات القلق والتوتر أثناء فترة الإقلاع عن التدخين.
●فتح الشهية.
●تسكين الألم، لا سيما الالام المرافقة لالتهابات المفاصل.
●إدرار البول، ومساعدة الجسم على التخلص من السموم.
______________________________________
منقول عن : ويب تيب ومصادر أخرى
● ● ●
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-06-2020, 12:30 PM   #54
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,907
افتراضي تناول السمن النباتي خطر قد يهدد الحياة

تناول السمن النباتي خطر قد يهدد الحياة


الزّيوت المهدرجة
تدخل الزيوت النباتية المتحولة لسمن نباتي في تحضير الكثير من المأكولات الجاهزة٬ بحيث يؤثر الإفراط بتناولها الى ظهور أمراض كثيرة. فكيف يهدد السمن النباتي حياة الانسان؟ اكتشفوا ذلك مع موقع صحتي.
أضرار السمن النباتي
عندما تتحول الزيوت المهدرجة الى مادة صلبة تُعرف بالسمن النباتي ويتم تناولها بشكل مستمر٬ تبدأ الاضرار بالإنتشار في الجسم بحيث تسبب بالامور التالية:
[●]>خفض نسبة الكولستيرول الجيد ورفع مستوى الكولستيرول الضار في الدم

[●]> الإصابة بإلتهابات عديدة

[●]> إختلال وظائف الاوعية الدموية

[●]> بإضعاف نسبة الانسولين في الجسم

[●]>تراكم الدهون في الجسم وفي الشرايين

[●]> عدم إنتظام نبضات القلب

[●]> إرتفاع نسبة السكرفي الدم

[●]>التعرّض الى أمراض القلب وتصلب الشرايين
وقد أفادت كلية الصحة العامة في انجلترا والجمعية الملكية٬ أنّ السمن النباتي هو من أخطر أنواع الزيوت المهدرجة والصلبة٬ التي لا يمكن تناولها دون أن تشكل خطراً على الصحة. وخاصة أنها تؤثر سلباً على الكولستيرول في الدم. وقد حظّروا على المحلات بيعها٬ حتى لو كانت أقل ثمناً من غير منتوجات. وقد لاحظوا إرتجاعاً ملحوظاً في نسبة الوفيات الناتجة عن أمراض القلب في السنوات الثلاث الاخيرة.

نصائح للتخفيف من نسبة السمنة في الجسم
في حال كان النظام الغذائي لبعض الاشخاص مرتكزاً على الاطعمة الغنية بالدهون المشبعة وبالدهون٬ من المفضل أخذ بعض الاحتياطات للتخفيف من نسبتها وذلك للوقاية من تصلب الشرايين مثل:

[●]> ممارسة الرياضة حتى التعرق وذلك للتخلص من آثار الدهون المتحولة

[●]> إستبدال الأطعمة المقلية بالمشوية وبالمطهية على البخار

[●]> إستبدال تناول الطعمة المقرمشة بالفواكه والخضار

______________
منقول بتصرف عن : صحتي ومصادر أخرى
● ● ●
.
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:43 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.