قديم 10-06-2013, 06:11 PM   #11
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 16,115
افتراضي شهر رمضان: كيف نصومه ونصونه؟ ( 3 )


[6] العلاقة بين التعريفين:

لعلَّ من الظهور بمكانٍ تقرير أنّ الصوم في اللغة والشرع يتفقان في عموم الإمساك، ويزيد الصوم في الشرع أشياءَ مخصوصةً وشرائطَ مخصوصةً كما تقدَّم؛ فالعلاقة بين المعنيَيْن إذنْ عُمُومٌ وخُصُوصٌ مُطْلَقٌ؛ هذا بالنسبة إلى أصلِ الاشتقاق، وأما المعاني اللغوية الخاصة: كالإمساك عن الكلام أو الجري أو الأكل فعلاقتها بالصوم الشرعيِّ عمومٌ وخصوصٌ وَجهيٌّ؛ لأنّ المعنى اللُّغويَّ الخاصَّ ينفرد كذلك بوجهٍ عن الصوم الشرعيِّ.

وقد عبَّر أبو بكر السرخسي رحمه الله عن الاشتراك بين المعنى اللغويِّ والشرعيِّ بقولِهِ: "الصومُ في اللغة: هو الإمساكُ... وفي الشريعة: عبارةٌ عن إمساكٍ مخصوصٍ: وهو الكفُّ عن قضاءِ الشهوتين: شهوة البطن وشهوة الفرج، من شخصٍ مخصوصٍ: وهو أن يكون مسلماً طاهراً من الحيض والنفاس، في وقتٍ مخصوصٍ: وهو ما بعد طلوع الفجر إلى وقت غروب الشمس، بصفة مخصوصة: وهو أن يكون على قصد التقرب؛ فالاسم الشرعيُّ فيه معنى اللغة".[45]

[7] أدلّة وجوب صيام رمضان:

لا يخفى على طالبِ العلم أنَّ الدليلَ على وجوبِ صومِ شهر رمضان قولُهُ تعالى: (يا أيّها الذين آمنوا كُتَِب عليكم الصِّيامُ كما كُتِب على الذين من قبلِكم لعلّكم تتقون أيّاماً معدوداتٍ فمن كان منكم مريضاً أو على سفرٍ فعِدَّةٌ من أيّامٍ أُخَر وعلى الذين يُطيقونه فِدْيةٌ طعامُ مسكين فمن تطوَّعَ خيراً فهو خيرٌ له وأن تصوموا خيرٌ لكم إن كنتم تعلمون شهرُ رمضانَ الذي أُنزِل فيه القرآنُ هُدى للناسِ وبيِّناتٍ من الهدى والفرقان فمن شهد منكم الشهر فلْيَصُمْهُ).[46] والدليلُ من السنة حديث ابنِ عمر رضي الله عنهما في الصحيحين: (بُنِيَ الإسلامُ على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله وأنّ محمداً رسول الله، وإقام الصلاةِ، وإيتاء الزكاة، وصوم رمضان، وحج البيت). وقد ترجم البخاري: [باب وجوب صوم رمضان، وقول الله تعالى: (يا أيّها الذين آمنوا كُتَِب عليكم الصِّيامُ كما كُتِب على الذين من قبلِكم لعلّكم تتقون)]، وأورد في الباب حديث الأعرابي: (أخبرْنِي ما فرَضَ الله عليَّ من الصيام؟ قال: شهر رمضان؛ إلا أن تطَّوَّعَ!) وحديث عائشة: (أنَّ قريشاً كانت تصوم يومَ عاشوراء في الجاهليّة؛ ثم أمَرَ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم بصيامِهِ حتى فُرِضَ رمضان...).[47]

وأما الإجماع فمنعقدٌ على وجوبه،كما قال ابن قدامة: "أجمع المسلمون على وجوب صيام شهر رمضان"،[48] وقال النووي: "كَوْنُ صومِ رمضانَ ركناً وفرضاً مجمعٌ عليه، ودلائل الكتاب والسنة والإجماع متظاهرةٌ عليه".[49]

[8] متى فُرِض صومُ رمضان؟

فُرِضَ صومُ رمضانَ في السنة الثانية من الهجرة؛ فصام النبي صلى الله عليه وسلم تسعا. قال النووي رحمه الله: "صام رسول الله صلى الله عليه وسلم رمضانَ تسع سنين؛ لأنه فرض في شعبان في السنة الثانية من الهجرة، وتوفى النبي صلى الله عليه وسلم في شهر ربيع الأول سنة إحدى عشرة من الهجرة".[50] وقد نقل جماعاتٌ من الفقهاء الإجماعَ على ذلك مثل ابن مفلح في المبدع[51] والمرداوي في الإنصاف[52] وابن ضويان في منار السبيل[53] ومنصور بن يونس البهوتي في الروض المربع.[54]

[9] مدرسةُ الصومِ:

أخي المسلم لا شكَّ أنَّ الصيامَ مدرسةٌ تربويّةٌ عظيمةٌ ـ كما قرَّرَ ابنُ عابدين ـ فهو "من أعظم أركانِ الدين، وأوثقِ قوانينِ الشرع المتين؛ به قَهْرُ النفسِ الأمَّارةِ بالسُّوء، وأنه مُرَكَّبٌ مِن أعمالِ القلبِ، ومِن المنعِ عن المآكلِ والمشاربِ والمناكحِ عامَّةَ يَومِهِ؛ فهو أجملُ الخصال"[55]
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-06-2013, 06:14 PM   #12
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 16,115
افتراضي شهر رمضان: كيف نصومه ونصونه؟ ( 4 )


[10] الصَّومُ صِيانةٌ:

ليس الصيامُ لَعَمْرِي تَركاً للطعام والشراب فحسب؛ ولكنّه هَجْرٌ لشهواتِ النفسِ في ذاتِ الله، وتركٌ لكلِّ قبيحٍ ابتغاءَ مرضاةِ الله؛ فهو حِفظٌ للجوارحِ مِن النظرِ الحرام، والسمعِ الحرامِ، والقولِ الحرام. ولله درُّ القحطاني، حيث قال:

حَصِّنْ صِيامَكَ بالسُّكوتِ عن الخَنا أطْبِقْ على عَينَيك بالأجفانِ!
لا تَمْشِ ذا وَجْهَينِ ما بين الوَرَى شرُّ البريَّةِ مَنْ لَهُ وَجْهَانِ!
لا تَحْسُدَنْ أَحَداً عَلَى نَعْمائهِ إنَّ الحسودَ لِحُكْمِ ربِّك شانِ!

لا تَسْعَ بين الصاحبَيْنِ نميمةً فلأجلِها يتباغضُ الخلانِ![56]

ورحم الله ابنَ الجوزي حيث عبَّرَ أحْسَنَ التعبيرِ عن اللّذَّةِ التي يجدها الإنسان الذي يأتي الطاعات وينتهي عن المحرَّمات دِيانةً وصيانةً؛ فإنَّ حلاوةِ الإيمان أعظمُ عند أصحاب الأنفسِ الزكِيَّاتِ مما يجده السفهاءُ الذين حُرِمُوا لذَّةَ الكفِّ عن الشهوات! فقد قال رحمه الله: "باللهِ عليكَ.. تَذَوَّقْ حلاوةَ الكفِّ عن المنهِيِّ؛ فإنها شجرةٌ تُثْمِرُ عِزَّ الدنيا وشرفَ الآخرة؛ ومتى اشتدَّ عطشُك إلى ما تهوى؛ فابسطْ أناملَ الرجاء إلى من عنده الرِّيُّ الكامل، وقُلْ: قد عِيلَ صَبْرُ الطبعِ في سِنِيِّهِ العِجافِ؛ فاجْعَلْ ليَ العامَ الذي فيه أُغاثُ وفيه أعْصِر!"[57] وما أحسنَ ما قيل:

لا تَجْعَلَنْ رَمَضَانَ شَهْرَ فُكاهَةٍ كَيْمَا تُقضَّى بالقَبِيحِ فُنونُهُ!
واعْلَمْ بأنَّكَ لَنْ تَفُوزَ بأجْرِهِ وتصُومَهُ حَتَّى تَكُونَ تَصُونهُ![58]

عن المشكاة الإسلامية

-----------------------------
[1] معجم مقاييس اللغة لابن فارس 3/323. دار الكتب العلميّة. تحقيق عبد السلام محمد هارون.
[2] المغني 1/6. دار الكتب العلميّة بيروت.
[3] معجم مقاييس اللغة لابن فارس 3/323.
[4] التمهيد لما في الموطأ من المعاني والأسانيد لابن عبد البر 7/173. الفاروق الحديثة للطباعة القاهرة. ط2. 1422 هـ.
[5] المجموع شرح المهذَّب للنووي 6/245. دار الفكر. ط1. 1407 هـ.
[6] بدائع الصنائع 2/75. للكاساني. دار الكتاب العربي بيروت. ط2. 1402 هـ.
[7] مريم 26.
[8] والوجه الآخر مال إليه ابن كثير وابن عاشور، وهو "أنهم كانوا إذا صاموا في شريعتِهم؛ يحرم عليهم الطعامُ والكلام" تفسير القرآن العظيم لابن كثير 3/159. جمعية إحياء التراث الإسلامي. ط5. 1420 هـ، والتحرير والتنوير لابن عاشور 16/90. دار سحنون تونس.
[9] الجامع لأحكام القرآن للقرطبي 11/98. مكتبة الغزالي دمشق.
[10] أضواء البيان في إيضاح القرآن بالقرآن 3/410. دار الفكر بيروت. ط 1415 هـ.
[11] المبدع لابن مفلح 3/3. المكتب الإسلامي. بيروت. 1400 هـ.
[12] ويُروَى كذلك : "فدعْ ذا"، كما في لسان العرب لابن منظور 5/255دار صادر بيروت. ط6. 1417 هـ.
[13] ناقة جَسْرَة: ماضية، أو طويلة ضخمة. لسان العرب لابن منظور4/136.
[14] الذَّمِيل: ضربٌ من السير. معجم مقاييس اللغة لابن فارس 2/360.
[15] المرجع السابق 3/323.
[16] التمهيد لابن عبد البر 7/174.
[17] الصحاح للجوهري 7/1970. دار العلم للملايين بيروت. ط2. 1399 هـ.
[18] المبسوط 3/54. دار المعرفة بيروت. 1406 هـ.
[19] تاج العروس للزبيدي 8/373. دار الفكر بيروت.
[20] القاموس المحيط للفيروزبادي 4/141. دار المعرفة بيروت.
[21] معجم مقاييس اللغة لابن فارس 3/323.
[22] المجموع شرح المهذَّب للنووي 6/245. دار الفكر. ط1. 1407 هـ.
[23] معجم مقاييس اللغة لابن فارس 3/323.
[24] بدائع الصنائع 2/75. للكاساني. دار الكتاب العربي بيروت. ط2. 1402 هـ.
[25] الصحاح للجوهري 5/1970.
[26] المَرَس: الحبل؛ سُمِّيَ لتمرُّس قواه بعضها ببعض، والجمعُ أمراسٌ. معجم المقاييس لابن فارس 5/310.
[27] تاج العروس للزبيدي 8/373.
[28] أساس البلاغة للزمخشري ص 365. دار صادر بيروت. 1399 هـ.
[29] القاموس المحيط للفيروزبادي 4/141.
[30] القاموس المحيط 4/141.
[31] المرجع السابق.
[32] أساس البلاغة للزمخشري ص 365.
[33] بَكْرَةُ البئر: ما يُستَقى عليها. لسان العرب 4/80.
[34] تاج العروس 8/373.
[35] الصحاح للجوهري 5/1970، ولسان العرب 4/80.
[36] أساس البلاغة ص 356.
[37] الصحاح للجوهري 5/1970.
[38] القاموس المحيط 4/141.
[39] المغني لابن قدامة 3/3.
[40] المجموع 6/245.
[41] الذخيرة للقرافي 2/485. دار الغرب الإسلامي بيروت. ط1. 1414هـ.
[42] بلغة السالك لأقرب المسالك لأحمد الصاوي 1/430. وبهامشه الشرح الصغير للدردير. الدار السودانيّة للكتب. ط1. 1418 هـ.
[43] بدائع الصنائع 2/75. للكاساني. دار الكتاب العربي بيروت. ط2. 1402 هـ.
[44] سبل السلام للصنعاني 2/217. جمعية إحياء التراث الإسلامي. ط2. 1420 هـ.
[45] المبسوط 3/54. دار المعرفة بيروت. 1406 هـ.
[46] البقرة 183-185.
[47] فتح الباري 4/592-593.
[48] المغني لابن قدامة 3/3.
[49] المجموع شرح المهذَّب للنووي 6/249.
[50] المجموع 6/248.
[51] المبدع 3/3.
[52] الإنصاف في معرفة الرّاجح من الخلاف على مذهب الإمام أحمد لعلي بن سليمان المرداوي 3/269. دار إحياء التراث العربي. بيروت.
[53] منار السبيل لإبراهيم بن محمد بن ضويان 1/209. مكتبة المعارف. الرياض. 1405 هـ.
[54] الروض المربع للبهوتي 1/409. مكتبة الرياض الحديثة. الرياض. 1390 هـ.
[55] حاشية ابن عابدين (ردّ المحتار على الدر المختار) 2/369. دار الفكر بيروت. ط2. 1368 هـ.
[56] نونيّة القحطاني ص 71.
[57] صيد الخاطر لابن الجوزي ص 105. مؤسسة الكتب الثقافية بيروت. 1420 هـ.
[58] بلغة السالك لأقرب المسالك إلى مذهب الإمام مالك لأحمد الصاوي 1/453.

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-06-2013, 06:37 PM   #13
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 16,115
افتراضي صُومُوا لِرُؤْيَتِهِ وَأَفْطِرُوا لِرُؤْيَتِهِ ( 1 )


بسم الله الرحمن الرحيم

صُومُوا لِرُؤْيَتِهِ وَأَفْطِرُوا لِرُؤْيَتِهِ

إنّ صوم رمضان وعيد الفطر وعيد الأضحى، بالإضافة إلى أنها عبادة تنظم علاقة المسلمين بربهم، فهي مظهر من المظاهر العامة للأمة الإسلامية، يبدؤون الصيام معاً في يوم واحد. ويحتفلون بالعيد معاً في يوم واحد، امتثالاً لأوامر الله تعالى، التي توحد بينهم، وليس امتثالاً لقرارات الحكام السياسية ولا لفتاوى علماء السلاطين النفاقية، التي صيغت للتفريق بينهم.

قال صلى الله عليه وسلم: «صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته، فإن غُبِّيَ عليكم فأكملوا عدّة شعبان ثلاثين يوماً».

وقال قال صلى الله عليه وسلم: «صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته، فإن غُمَّ عليكم فأكملوا العدّة ثلاثين»

وقال قال صلى الله عليه وسلم: «إنّما الشهر تسع وعشرون، فلا تصوموا حتى تروه، فإن غُمَّ عليكم فاقدروا له».

هذه الأحاديث النبوية صريحة الدلالة، على أنّ السبب الشرعي لبداية شهر رمضان هو رؤية هلال رمضان. وأن السبب الشرعي لعيد الفطر هو رؤية هلال شوال، وخطاب الشارع في هذه الأحاديث موجه إلى جميع المسلمين لا فرق بين شامي وحجازي ولا بين إندونيسي وعراقي، فألفاظ الأحاديث جاءت عامّة، لأن ضمير الجماعة في: «صوموا ... وأفطروا» يدلّ على عموم المسلمين، وكذلك لفظ: (رؤيته) فهو اسم جنس مضاف إلى ضمير، يدلّ على رؤية الهلال من أي إنسان، إلا أنّ هناك أحاديث حصرت هذه الرؤية بالمسلمين، فقد رُوي عن ابن عباس أنّه قال: «جاء أعرابي إلى النبي قال صلى الله عليه وسلم فقال: رأيت الهلال، فقال: أتشهد أن لا إله إلا الله وأنّ محمداً رسول الله، قال: نعم، فنادى النبي قال صلى الله عليه وسلم أن صوموا».

إنّ رؤية مسلم هلال رمضان أو هلال شوال توجب على المسلمين جميعهم الصوم أو الإفطار، لا فرق بين بلد وبلد، ولا بين مسلم ومسلم، لأنّ من يرى الهلال من المسلمين حجة على من لم يره.

وليست شهادة مسلم في بلد أولى من شهادة مسلم في بلد آخر، ولا قيمة للتقسيمات والحدود التي أقامها الكفار في بلاد المسلمين، والتي جعلت أهل درعا في سوريا يصومون بينما أهل الرمثا في الأردن يفطرون، وليس بين المدينتين إلا حدود وهمية رسمها الكفار منذ أن هُدمت الخلافة. ثم حرص على بقائها الحكام.

إنّ الأمر في أحاديث الرسول قال صلى الله عليه وسلم بصوم رمضان لرؤية الهلال أمرٌ للوجوب، لأنه أمر بفرض ثبت بقوله تعالى: ( شهر رمضان الذي أُنزل فيه القرآن هدىً للناس وبيّناتٍ من الهدى والفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه ) .

وإنّ الأمر بالفطر لرؤية هلال شوال هو أيضاً للوجوب، لأنّ النبي قال صلى الله عليه وسلم «نهى عن صيام يومين: يوم الأضحى ويوم الفطر». وبما أنّه نهيٌ عن القيام بمندوب أو فرض، فهو قرينة على أنّ الأمر في قوله: «وأفطروا لرؤيته» للوجوب.
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-06-2013, 06:38 PM   #14
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 16,115
افتراضي صُومُوا لِرُؤْيَتِهِ وَأَفْطِرُوا لِرُؤْيَتِهِ ( 2 )

أمّا اختلاف المطالع الذي يتذرع به بعضهم فهو من باب تحقيق المناط ، الذي بحثه العلماء السابقون، للواقع الذي كانوا يعيشونه، حيث كان المسلمون لا يتمكنون من إبلاغ رؤية الهلال إلى جميع أنحاء دولة الخلافة المترامية الأطراف في يوم واحد، لأنّ وسائل الإعلام التي كانت موجودة يومئذٍ كانت قاصرة عن ذلك. وقد احتج بعض هؤلاء بما رُوي عن كُريب «أنّ أم الفضل بعثته إلى معاوية بالشام، فقال: فقدمت الشام فقضيت حاجتها واستُهل عليّ رمضان وأنا بالشام فرأيت الهلال ليلة الجمعة، ثم قدمت المدينة في آخر الشهر، فسألني عبد الله بن عباس، ثم ذكر الهلال، فقال: متى رأيتم الهلال؟ فقلت رأيناه ليلة الجمعة، فقال: أنت رأيته؟ فقلت: نعم، ورآه الناس وصاموا وصام معاوية، فقال لكنّا رأيناه ليلة السبت فلا نزال نكمل ثلاثين أو نراه، فقلت: ألا تكتفي برؤية معاوية وصيامه؟ فقال: لا، هكذا أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم» فهذا ليس دليلاً شرعياً، وإنما هو اجتهاد لابن عباس في قوله صلى الله عليه وسلم: «صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته» وابن عباس لم يأخذ برؤية أهل دمشق الهلال، لأنّ أهل المدينة المنورة لم يروه في اليوم نفسه.

وهذا الاجتهاد مخالف لصريح الحديث الذي رُوي عن جماعة من الأنصار، قال: «غُمَّ علينا هلال شوال فأصبحنا صياماً، فجاء ركب من آخر النهار، فشهدوا عند النبي صلى الله عليه وسلم أنهم رأوا الهلال بالأمس، فأمرهم رسول الله أن يفطروا، ثم يخرجوا لعيدهم من الغد» فالرسول صلى الله عليه وسلم أمرهم أن يفطروا في يوم حسبوه من رمضان بسبب رؤية غيرهم هلال شوال في غير المدينة المنورة، فالركب رأوا الهلال قبل وصولهم المدينة بيوم.

وأمّا اليوم، فوسائل الإعلام المتوفرة عند جميع الدول قادرة على نقل خبر رؤية الهلال إلى جميع العالم في بضع ثوان، فيلزم المسلمين الصيامُ أو الإفطارُ حال سماعهم خبر ثبوت رؤية الهلال من أيّ مكان على الأرض، سواء ثبتت الرؤية مباشرة أو بالعين البصرية أو بواسطة آلة مُكبِّرة أو مُقرِّبة. والرؤية المعتبرة هي الرؤية البصرية، ولا اعتبار للحسابات الفلكية إذا لم تثبت الرؤية بالعين البصرية، إذ لا قيمة شرعية للحسابات الفلكية في إثبات الصوم والإفطار، لأنّ السبب الشرعي للصوم أو الإفطار هو رؤية الهلال بالعين لقوله صلى الله عليه وسلم: «إذا رأيتموه فصوموا، وإذا رأيتموه فأفطروا، فإن غُمَّ عليكم فاقدروا له».

وقوله صلى الله عليه وسلم : « فإن غُمَّ عليكم» أي إن لم تروه بأعينكم. وأما قوله صلى الله عليه وسلم «فاقدروا له» لا تعني الرجوع للحسابات الفلكية، وإنما تعني ما بيّنه رسول الله صلى الله عليه وسلم في قوله: «فإن غُمَّ عليكم فأكملوا العدّة ثلاثين».

أيها المسلمون: إنّ عدم توحيد رؤية الهلال ما هي إلا مشكلة من مشكلات عديدة تواجه المسلمين بسبب غياب دولة الخلافة، التي ترعى شؤونهم بأحكام الإسلام، وتوحدهم في ظلّ راية لا إله إلا الله محمد رسول الله. فعلى المسلمين التقيد بالحكم الشرعي في صيامهم وإفطارهم وكل أعمالهم، وإن لم يتقيد حكامهم به، فلا طاعة لمخلوق في معصية الخالق، فإن بلغهم خبر رؤية مسلم هلال رمضان من أيّ مكان على الأرض، وجب عليهم الصيام، وإن بلغهم خبر رؤية مسلم هلال شوال من أيّ مكان على الأرض، وجب عليهم الإفطار.

أمّا الحلُّ الجذري الصحيح لجميع مشكلات المسلمين فإنّه بأيديهم، وهو العمل الجادّ مع العاملين المخلصين لاستئناف الحياة الإسلامية بإعادة دولة الخلافة، وتنصيب خليفة يوحد دولهم، ويطبق شرع الله عليهم، فيحملون معه رسالة الإسلام بالجهاد إلى الناس كافّة، لتكون كلمة الذين كفروا السفلى وكلمة الله هي العليا، وبذلك يعيشون حياة عزٍّ وكرامة في الدنيا، وينالون رضوان الله وثوابه في الآخرة.

قال تعالى: ( وقل اعملوا فسيرى اللّـهُ عملَكُم ورسولُه والمؤمنون، وستُرَدُّونَ إلى عالِمِ الغيبِ والشهادةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بما كنتم تعملون ) .

منقوووووول
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-06-2013, 07:03 PM   #15
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 16,115
افتراضي انتصارات شهر رمضان العظيم ( 1 )


انتصارات شهر رمضان العظيم .

غزوة بدر
وأول انتصار عظيم كان يوم السابع عشر من رمضان فى السنة الثانية من الهجرة فلقد التقى النبى صلى الله عليه وسلم ومعه ثلاثمائة وبضعة عشر رجلا من أصحابه على غير استعداد لحرب ضد ألف من صناديد كفار مكة أهل الحرب المعروفين والمستعدين بكل قوة والذين خرجوا كما قال تعالى: " بطراً ورئاء الناس ويصدون عن سبيل الله. " وأقبلوا كما قال الرسول عليه الصلاة والسلام: "بحدهم وحديدهم يحادون الله ويحادون رسوله". يريدون ليطفئوا نور الله ويأبى الله إلا أن يتم نوره وانجلت المعركة عن نصر مظفر للمسلمين وهزيمة ساحقة للمشركين ليعلن للدنيا كلها أن نصر الله آت ودين الله ماض.

غزوة الخندق
في الأيام التالية لرمضان مباشرة، من العام الخامس للهجرة، أي في شوال الشهر الذي يعقب رمضان مباشرة، أي أنه يحمل في إهابة البصمات الإيمانية الحية والمناخ العقدي الصافي لرمضان، وقعت غزوة الخندق التي انتصر فيها المؤمنون، على معاقل الشرك العربي واليهود >الأعداء التاريخيين للأمة.وذلك عندما تجمعوا في تشكيل حربي أطلق عليه مصطلح >الأحزاب< وفقاً للوصف القرآني• لذا لم يخطئ أحد الباحثين، عندما ذهب إلى أن هذه الغزوة، تعتبر بمثابة الانبثاق الحقيقي للحضارة الإسلامية ـ كحاضرة كونية متفردّة في سماتها الربانية والبشرية ـ من رحم التاريخ، وهذا يعني أن الالتزام بمعطياتها يمثّل ضرورة إيمانية• ولعل أهم ملمح بارز يُجسّد أبعاد الانتصار الحربي في هذه المعركة، هو أن مستقبل الأمة الإسلامية جغرافياً وتاريخياً، بل وحتى حضارياً، قد تقرر في غزوة الخندق، وذلك من خلال استشراف الرسول صلى الله عليه وسلم بثاقب بصره ـ على ضوء هدي السماء ـ لما ينتظر هذه الأمة فيما يستقبلها من أيام، وذلك عندما لاحت له معالم هذا المستقبل المشرق، أثناء تفتيت الصخرة الصلدة التي اعترضت الصحابي الجليل سلمان الفارسي ـ رضي الله عنه ـ صاحب فكرة الخندق التي كانت جديدة على العقل العربي ـ بيده الشريفة، فبدت أمامه كل الأراضي التي فتحها المسلمون بعد انتقاله للرفيق الأعلى كالعراق والشام ومصر.إلى آخره، بل إنه صلى الله عليه وسلم قد بشَّر أمته بفتح القسطنطينية وفتح روما ـ إن شاء الله ـ ومن هنا نرى أن هذا الانتصار الإيماني والحربي لأمتنا الإسلامية على أعدائها، قد وقع في تلك الأيام المباركة التي أسهمت إشعاعات رمضان الروحية في تكوينها وإضفاء طابع من الدينامية المتفجرة والحيوية الحضارية عليها•

فتح مكة
ومن انتصارات رمضان العظيمة فتح مكة الذى أعز الله به دينه ورسوله وجنده وأنقذ به بلده الأمين وطهر فيه بيته الحرام الذى جعله هدى للعالمين من دنس الكفار والمشركين.
فبعد أن غدرت قريش ونكثت العهد الذى أبرمته فى صلح الحديبية بمساعدتها قبيلة بكر على قبيلة خزاعة حليفة المسلمين فكان لابد من نجدة خزاعة وإذلال الشرك والمشركين. ولعشر خلون من شهر رمضان المبارك سنة 8 هـجرية غادر الرسول والمسلمون المدينة متجهين الى مكة فى عشرة آلاف من الصحابة الكرام وقسم الرسول المسلمين الى فرق ورسم لكل فرقة خطة دخول مكة ولم يلق الجيش المسلم آى مقاومة ودخل الرسول مكة منتصرا وطهر البيت من الأوثان وأذن بلال من فوق الكعبة وصفح النبى الكريم عن أهل مكة وأعدائه. وأمر النبى بهدم اللات – والعزى – ومناة - ..... وتم القضاء على الوثنية معركة القادسية

معركة القادسية
لعل أبرز المعارك التي انتصرت فيها أمتنا إبان العصر الراشدي، هي معركة القادسية، التي وقعت في رمضان سنة (16هـ) بين المسلمين والفرس وكان قائد المسلمين الصحابي الجليل سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه، وبلغ جيش المسلمين فيها نحو عشرة آلاف، وكان قائد الفرس رستم ذا الحاجب، ويتكون جيشه من مئة وعشرين ألف مقاتل، وقد مات المثنى بن حارثة قبل المعركة، ومن القادة الذين كانوا يساعدون سعد بن أبي وقاص، المغيرة بن شعبة، وقيس بن هبيرة، وطليحة بن خويلد، الذي كان قد ادَّعى النبوة ثم تاب وأناب، وقبيل المعركة تم اتصال بين المسلمين والفرس بغية الوصول إلى اتفاق بمنع الحرب، ولكن هذا الاتصال لم يسفر عن نتيجة، فقامت المعركة، وهي من المعاركة الهامة في تاريخ الحروب بين المسلمين والفرس فرَّ فيها رستم وعشرات الآلاف من جنوده، وغنم فيها المسلمون مغانم كثيرة، وقد استمرت المعركة عدة أيام (4)

إن معركة القادسية كانت بمثابة المعركة الحربية الحاسمة، التي ساعدت الأمة الإسلامية الفتية ـ آنذاك ـ على أن تنعطف انعطافة جديدة في مسيرتها التاريخية، وذلك كانعكاس طبيعي لانتصارها الظافر هذا على الحضارة الفارسية، التي كانت تهيمن هيمنة كاملة على الجناح الشرقي للوجود البشري آنذاك، وبالتالي تسنَّى لأمتنا في هذه الموقعة الحاسمة تغيير ملامح التاريخ البشري، وذلك بعد أن استطاع المسلمون في هذه المعركة أن ينهوا الوجود الفارسي وسيطرته على تلك المناطق الهامة من العالم حينئذ، وفي موقعة القادسية تبلوَر أيضاً مدى الإعجاز الفريد للجانب العقدي الذي فجَّر ينابيعه الثرَّة الفيّاضة الإيمان الصادق في نفسية أمتنا الإسلامية، وذلك عبر الحوار الذي دار بين ابن من أبناء الحضارة البازغة >الإسلامية<، وممثل لتلك الحضارة الغاربة >الفارسية<، وهذان المتحاوران هما: الصحابي ربعي بن عامر رضي الله عنه، ورستم قائد الفرس، وذلك عندما دخل ربعي بن عامر على رستم، ودار بينهما الحوار التالي:

>قال رستم لربعي بن عامر: ما الذي جاء بكم إلى هنا؟! قال: جئنا لنخرج الناس من عبادة العباد إلى عبادة ربِّ العباد، ومن جور الأديان إلى عدل الإسلام، ومن ضيق الدنيا إلى سعة الآخرة<•
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-06-2013, 07:05 PM   #16
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 16,115
افتراضي انتصارات شهر رمضان العظيم (2).


انتصارات شهر رمضان العظيم (2).
فتح الأندلس
استكملت الحضارة الإسلامية رسم ملامح خريطتها الجغرافية الكبرى، بعدما تمَّ فتح الأندلس في (رمضان 92هـ ـ يوليو 711م) في عهد الخليفة الأموي الوليد بن عبدالملك، إذ استطاع قائده الفذّ طارق بن زياد فتح تلك البلاد ـ التي كانت تسمى بشبه الجزيرة الإيبيرية ـ وضمها إلى كيان الدولة الإسلامية، وتكمن في الفتح الإسلامي للأندلس معجزة الإسلام، فالإسلام كدين وحضارة يحقق به الإنسان المسلم ـ وبقدرة الله ـ المعجزات• وفي الواقع أن هذا التقدم في فتح الأندلس، لا يعني بأي حال من الأحوال أنه كان فتحاً سهلاً، بل لقد تمَّ ـ بهذا الشكل ـ بذلك النوع المتميز من الأجناد، أجناد العقيدة الإسلامية ـ في أجواء رمضان العابقة بشذى الإيمان والمضمَّخة بندى الإسلام• فبدا سهلاً، إلى حد أن وصفه نفر من الإسبان بأنه كان نزهة عسكرية، كله كان هو كذلك أمام هذا النوع من الجند أصحاب العقيدة الإسلامية، فهم قد استهانوا بالصعاب وبذلوا النفوس رخيصة من أجل رفع شأن الإسلام وحضارته الحقة، ومن هنا نرى أن الفتح نفسه لم يكن يحتوي على نزهة أو ما يماثل شكلها، وإذا كان هذا الوصف مقبولاً، فأمام هذا النوع من الجند، كانت التضحيات كثيرة والجهد كبير، والدروب شاقة، والمناخ شديد، والجو غريب، والأرض صخرية عنيفة، وكان مستوى العقيدة أعلى من ذلك وأكبر، فانساب الفاتحون في شوطهم بهذه السرعة، فبدت للآخرين كأنها نزهة، لكنها روحية من أجل إعلاء كلمة الله في الأرض، وهي مجلبة لراحة المؤمن وفرحته بنصر الله إن عاش وبجنته إن استشهد(5)• وفي هذا يقول عز من قائل: (هل تربصون بنا إلا إحدى الحسنيين) التوبة:52• ولقد نتج من هذا الفتح المبين، أن انطلقت أمتنا الإسلامية انطلاقتها الحضارية في رمضان، ووصل إشعاعها إلى أوروبا المظلمة آنذاك،

بلاد السند
ففي رمضان استطاعت الأمة الإسلامية أن تثبت هذه الوثبة الحضارية، وبالتالي انتقلت وثباتها التالية إلى مناطق شتى من العالم، وصل إليها الإسلام بفضل الفتوحات الإسلامية التي تمت إبان العصر .
وفي نفس الشهر كان محمد بن القاسم الشاب الذي كان تحت سن العشرين يشق جبال السند ومعه قلة باسلة من الشباب المسلم منهم من حملته السفن ومنهم من كان يمتطي ظهور الخيل وكانت المعركة الفاصلة مع داهر ملك السند الذي خرج على رأس جيش من ركاب الأفيال ليبث الرعب في قلوب الفرسان ولكن الخيل كانت أشد صمودًا ودخل الإسلام بلاد السند ومنها إلى بلاد الأفغان على يد هذا الفاتح الشاب.

فتح عمورية
في سنة مائتين وثلاث وعشرين للهجرة، وفي شهر رمضان المبارك اقتحم المعتصم بالله العباسي حصون عمورية في مائة وخمسين ألفاً من جنوده.. وكانت عمورية غرة في جبين الدهر، والدرة والتاج في تأريخ الإسلام.. ولقد نقل إلى الخليفة أن امرأة مسلمة من العفيفات قد وقعن في يد جند من جنودالروم، فلما هم بسبيها نادت: وامعتصماه.. وامعتصماه.. فهز النداء نخوته، وأثار رجولته، وقال: لبيك.. لبيك.. فنهض المعتصم، ولبس لامته وتقلد سلاحه، وركب حصانه، وصاح بالنفير وهو على أبواب قصره.. وأقسم ألا يعود إليه إلا شهيداً محمولاً على الأعناق، أو ظافراً منتقماً للمدينة الغالية المنكوبة، والمرأة المسلمة المغصوبة.. وفي أرض المعركة قاتل الجيش المسلم الروم.. ولم تغب شمس يوم السابع عشر من شهر رمضان سنة مائتين وثلاث عشرين للهجرة إلا وكانت المدينة العريقة العتيدة قد فتحت أمام جيوش المسلمين المنتصرة.. وشوهد المعتصم بن الرشيد يدخل مدينة "عمورية" على صهوة جواده الأصهب .. وقد نكس رأسه خضوعاً لله وشكراً على نعمائه.. وعاد المعتصم الظافر إلى بغداد بعد هذا الفتح الكبير
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-06-2013, 07:07 PM   #17
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 16,115
افتراضي انتصارات شهر رمضان العظيم (3)


انتصارات شهر رمضان العظيم (3).
موقعة حطين
من أيام رمضان المشهودة أيضا موقعة حطين فلقد تجمع الصليبيين الذين جاءوا من أوروبا طمعا فى خير الشرق وفى أرض الشام وفلسطين أقاموا القلاع كما حصنوا المدن الساحلية وحشدوا جيشا عظيما قوامه 70 ألف من المشاة والفرسان وأخذوا يعيثون فى الأرض طغيانا وفسادا وعملوا على إذلال المسلمين والتنكيل بهم.وجاء صلاح الدين الأيوبى فوحد صفوف المسلمين وجمع جيشا من كل البلاد بقيادة مصر وبنى خطة حكيمة مستعينا ومتجها الى الله ودخل فى معركة فاصلة واستمر لهيب المعركة مستعرا حتى انقشع غبارها عن هزيمة منكرة للصليبيين وتم نصر المسلمين فى شهر رمضان العظيم وتهاوت قلاعهم فلم تغن عنهم شيئا وامتلأت أيدى المسلمين منهم بالأسرى. وأمتلأت منهم الأرض بالجثث.

معركة عين جالوت
ظهر جنكيز خان فى شمال الصين ومن وراءه جاء هولاكو يقود جيوشا جرارة من التتار التى تقدمت فى البلاد تقتل وتخرب وتدمر كل شىء الأخضر واليابس دمرت الحضارة ودور العبادة ةأصبحت خطرا على البشرية جمعاء واندفعت هذه الجيوش الهمجية فى ايران والعراق وجاءت بغداد فهدمت القصور وسفكت الدماء وحرقت الكتب ودمرت كل شىء وقدر القتلى بمليونين وثمانمائة ألف من المسلمين ولم يتركوا الأخضر ولا اليابس وبدأت مدن الشام تتساقط فى أيديهم حتى وصلوا الى غزة وزاد غرور التتار وتوحشهم .ولكن الله جعل عبدا من عباده الصالحين يتصدى لهم هو سيف الدين قظز فى مصر وجاءت رسل التتار نذر الخراب سنة 658 هجرية وسلموا قظز إنذارا. فكان جواب قظز أن أمر بقتلهم وكانوا خمسة عشرا رسولا وتعليق رؤوسهم على أبواب القاهرة وبدأ بتجهيز جيشاً مصرياً قوياً ومن كل المسلمين بدأه باصلاح دينهم والاتجاه الى الله ورد الحقوق ونشر العدل ورفع الظلم وتقديم النفس والنفيس فى سبيل الله ودعى المسلمين من كل مكان أن يتحدوا ويتجهزوا معه فى جيش واحد لقتال جحافل التتار وتخليص بلاد المسلمين.
وزحف جيش المسلمين الى عين جالوت وفى 15 رمضان من سنة 685 هجرية وجه الجيش الاسلامى هجوما قويا شديدا على جموع التتار وتم سحقهم سط نداءات القائد المظفر قطز والمسلمون: وا إسلاماه وا إسلاماه.وانتهى اليوم الخالد بانصار عظيم للمسلمين وتم كسر شوكة التتار وبذلك تم انقاذ البشرية كلها من هذه الشعوب البربرية المتوحشة سفاكة الدماء. حرب العاشر من رمضان / السادس من اكتوبر

معركة العاشر من رمضان

ومن ملاحم رمضان الخالدة نصر العاشر من رمضان فبعد أن احتل اليهود سيناء الحبيبة والجولان والضفة والقدس وغزة فى 5 يونيو 1967 م وأخذوا يتغنون بأسطورة جيشهم الذى لا يقهر ويذلون العرب من أدناهم الى أقصاهم وعاشت مصر والعرب بل المسلمين جميع 6 سنوات من المذلة والهوان ولكن مصر اعادة بناء جيشها وجهزته بالعتاد وخيرة الشباب وبالتخطيط الجيد مع الشقيقة سوريا وبارادة صلبة قوية وايمان قوى عظيم وبخطة دقيقة محكمة فجاءت اسرائيل والعالم كله الساعة الثانية بعد الظهر وفى رمضان 1393هـ انطلقت أكثر من 220 طائرة تدك خط بارليف الحصين ومطارات العدو ومراكز سيطرته وفى نفس الوقت سقطت أكثر من عشرة آلاف وخمسمائة دانة مدفعية وتعالت صيحات الله أكبر وتم عبور القناة واقتحام حصون العدو وتحطيمها واندحر العدو وهزم شر هزيمة ورجعت أرض سيناء كاملة بعد ذلك نتيجة لهذه الحرب المجيدة وهذا الشهر العظيم شهر عزة المسلمين والذلة لأعداء الحق أعداء الدين، وقد استغل فرعون مصر أنور السادات هذا الانتصار العظيم الذي حطم زعم الحكام العرب أن جيش اليهود لا يُقهر في الخيانة العظمى، بزيارة القدس في ظل الاحتلال وخطابه أما م الكنيست اليهودي ومن ثمّ ابرام صلح مع يهود.

منقول

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-06-2013, 07:16 PM   #18
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 16,115
افتراضي ليلة القدر خير من ألف شهر ( 1 )


ليلة القدر خير من ألف شهر
بقلم : الأستاذ فرج الشهاوي
قال تعالى : "إِنَّا أَنْزَلْنَاه فِيْ لَيْلَةِ القَدْرِo وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ القَدْرِo لَيْلَةُ القَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍo تَنَزَّلُ الملاَئِكَةُ وَالرُّوْحُ فِيْهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلّ أَمْرٍo سَلاَمٌ هِيَ حَتّى مَطْلَعِ الفَجْرo" تحدّثتِ الآيات عن نزول القرآن الكريم ، وعن فضل ليلة القدر على سائر الأيام والشهور ، لما فيها من الأنوار القدسية والتجلّيات الربّانية والنفحات ، التي يفيض بها البارئ – جلّ وعلا – على عباده الصائمين ، تكريمًا لنزول القرآن ، وكما تحدّثت عن نزول الملائكة الأبرار حتى مطلع الفجر ، وبأنها ليلة عظيمة رفع الله قدرها ، وأن العبادة فيها خير من ألف شهر. كما أجمع المفسرون أنها منحة ربّانية للأمة الإسلامية ولرسولها عليه الصلاة والسلام .

ما أسباب هذه المنحة الربّانية ؟

وقد رُوِيَ يومًا لرسول الله – صلى الله عليه وسلم – ، أن رجلاً من الأمم السابقة على الإسلام ظلّ يجاهد في سبيل الله ألف شهر، فبات رسول الله صلى الله عليه وسلم مهمومًا؛ لأن أمته قصيري الأعمار، قليلي الأعمال !!! فدعا ربّه، وقال: "يا ربّ جعلت أمتي أقصر الأمم أعمارًا وأقلّها أعمالاً"، فأعطاه الله ليلة القدر، وقال: "ليلة القدر لك ولأمتك خير من ألف شهر جاهد فيها ذلك الرجل" رواه "ابن عباس"، وقال "مجاهد": عملها وصيامها خير من ألف شهر .

لماذا سُمِّيَتْ بـ "ليلة القدر"؟

وسُمِّيَتْ بـ "ليلة القدر"، لعظم قدر ما وقع فيها من بدء نزول القــرآن ، وبعثة النبي "محمد" –صلى الله عليه وسلم – برسالة الإسلام كخاتمة للرسالات السماوية، أو لرفع الله ثواب الصائمين وثواب العبادات فيها إلى الألف في غيرها ، ولما جعل الله فيها من الفيض الربّاني وما فيها من التجلّيات ومن هذه النفحات الربّانية .

فيا سعد من أحياها بالقيام وبقراءة القرآن الكريم وبذكر الله فيها حتى تفيض على الذاكرين البركات وتتجلّى عليهم الرحمات ، قال تعالى: "فَاذْكُرُوْنِيْ أَذْكُرُكُمْ وَاشْكُرُوْا لِيْ وَلاَ تَكْفُرُوْنَ"، كما أن فيها حكمة الصوم الصبر والحكم .

ما الحكمة من إخفاء ليلة القدر ؟

من مأثور الأقوال عن إخفاء ليلة القدر في شهر رمضان أو في العشرة الأواخر من رمضان ؛ لأن الله أخفى أمورًا في أمور، لحكم جليلة ولمصالح عظيمة لكي يجتهد العباد في العبادات وفي الطاعات:

قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – "إن لله في أيام دهركم نفحات ، ألا فتَعرَّضوا لها ، فلعلّ أحدكم تصيبه نفحة ، فلا يشقى بعدها" . ومعنى التعرّض لها أنها فضل من المنعم على عباده ، ولعلّ أَنّ ليلةَ القدر من أعظم ما يفيض الله به على أمة الإسلام، قال الله عنها : "حـٰـم * وَالكِتَابِ المُبِيْن * إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِيْ لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنْذِرِيْنَ * فِيْهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيْمٍ".

• فأخفى الله ليلة القدر في ليالي رمضان ؛ ليجتهد الصائمون في كل لياليه .

• وأخفى الله ساعةَ الإجابة في يوم الجمعة وليلها؛ لنداوم الدعاء فيهما معًا .

• وأخفى الله الصلاةَ الوسطىٰ في الصلوات الخمس ؛ لنحافظ على كل الصلوات .

• وأخفى الله اسمَه الأعظم ، الذي إذا دُعِيَ به أجاب ؛ لندعوه بكل أسمائه الحسنى .

• وأخفى الله رضاه وثوابه في طاعته وعبادته ؛ لنحرص على العبادات كلها .

• وأخفى الله غضبَه في معاصيه ؛ لكي ينزجر العباد عن كل معاصيه .

• وأخفى الله وَلِيَّهُ في عباده الصالحين ؛ لنحسن الظن بكل الصالحين من عباده .

• وأخفى الله يوم القيامة ؛ ليكون العباد في خوف واستعداد ليومها .

• وأخفى الله عن الإنسان أجله ؛ ليكون الإنسان دائمًا في خوف من حساب ربه .
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-06-2013, 07:19 PM   #19
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 16,115
افتراضي ليلة القدر خير من ألف شهر (2)


ليلة القدر خير من ألف شهر (2)
تحديد ليلة القدر في خلافة "عمر" – رضي الله عنه –

في خلافة "عمر بن الخطاب" رُؤِيَ اختلاف الآراء في تحديد ليلة القدر ، بأنها في شهر رمضان، ثم قالوا : بأنها في العشر الأواخر من رمضان ، ثم قالوا: بأنها في ليالي الآحاد التي هي ليلة: 21-23- 25- 27- 29، ثم توقّفت آراء الصحابة، فأراد "عمر" دقة التحديد، وكان "عمر" – رضي الله عنه – يمتاز بأنه من أصحاب "الإلهامات"، وممن يعرفون بأصحاب الحاسة السادسة ، فأرسل إلى الصحابي الجليل "عبد الله بن عباس"، وكان لا يزال شابًا في ريعان الشباب. إلاّ أنه كان يلازم رسول ا لله – صلى الله عليه وسلم – ملازمة العين لأختها ، وكان يجهّز له ماءَ وضوئه، ويصبّ عليه إذا أراد الوضوء ليل >راد >نها في العشر الأواخر من رمضان ، ثم قالوا: بأنها في، وفي ليلة باردة وجد الماء شديد البرودة ، فأوقد النار وأدفأ ماء الوضوء. وبعد أن توضأ رسول الله – صلى الله عليه وسلم – سَرَّهُ تصرّف "عبد الله" في إدفائه الماء، فرفع يديه ودعا له "اللهم فَقِّه في الدين وعلِّمه التأويل"، فاستجاب الله لرسوله – صلى الله عليه وسلم – فكان عبد الله يحفظ ما يقرأ ولو لمرة واحدة، وكان إذا حفظ لاينسى ، واشتهر برواية الحديث ، وفي تفسير القرآن ، وفي الفقه ، وكل علوم الإسلام ،حتى قالوا عنه بأنه: حبر أمة الإسلام الذي لا ينسى .

تحديد ليلة القدر في "27" رمضان

فطلب "عمر" من "عبد الله بن عباس" عن رأيه في تحديد ليلة القدر، فقال : يا أمير المؤمنين: إن السموات سبع ، والأرضين سبع ، وفاتحة الكتاب سبع، نَزَل القرآن الكريم على أحرف سبع، وتطورات خلق الجنين في بطن أمه سبع ، والطواف حول الكعبة سبعة أشواط، والسعي بين الصفا والمروة سبع ، ورمي الجمار سبع، ونحن نسجد على سبع، ويأكل الإنسان من حبوب سبع . وظلّ يُعَدِّد من أمور الحياة مع الإنسان على سبع . ولذلك فإني أرى أن ليلة القدر هي "ليلة 27 رمضان" ، فكبّر من حضر من كبار الصحابة وشيوخ وعلماء المسلمين ، حتى ارتجت جنبات المدينة كلها تأييدًا لرأي "ابن عباس" وسعدوا برأي "ابنٍ عباس" ، وقال "عمر" مؤيدًا ومشاركاً له : لقد فطنت لما لم نفطن إليه ، ومنذ إقرار "ابن عباس" وتأييد الصحابة رضي الله عنه وهي في ليلة 27.

كيف نحيي ليلة القدر ؟

فعلينا أن نحيي ليلة القدر بالتفرّغ الكامل للعبادة وبالصلاة وبالقيام ، وأن نتوب إلى الله توبةً نصوحًا عما وقع منّا من أخطاء ، وأن نردّ ما علينا من حقوق إلى أصحابها ، وأن نكثر من قراءة القرآن الكريم ، وأن نكثر من الاستغفار، ومن ذكر الله تعالى، وأن ننصرف عن مشاهدة الملاهي والتلاهي في تلك الليلة العظيمة، داعين الله راجعين إليه منيبين سائلين الله من كلّ قلوبنا ، بأن نكونَ من العُتقاء والمقبولين في تلك الليلة ، ليلة الغفران وقبول التوبة ، فهي يا أخي القارئ ! ليلة الفيض الربّاني، والعبادة فيها خير من عبادة "ألف شهر" خالية من ليلة القدر، أي 3/831 عامًا لعابد متفرّغ، فيا سعد من أحياها بحقها ، ويا خسارة من غفل عنها وضيَّعها!!

"إن للّه في أيّام دهركم نفحات"

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "إن لله في أيّام دهركم نفحات ، ألا فتعرّضوا لها ، فلعلّ أحدكم تصيبه نفحة فلا يشقى بعدها أبدًا" ، ومعنى التعرّض لها أن يجتهد فيها كلّ جهده ، وأن يخلص النيّة لله واثقًا من وعد ربه ومن فضله ومن فيضه ، وأنّها ليلة تشرق فيها الأرض بنور ربها، حيث يتجلّى الله على عباده في تلك الليلة : ألا هل من مستغفر فأغفر له .. ألا هل من تائب فأتوب عليه ، ألا هل من داع فألبيّ دعاءه ، ويباهي اللهُ الملائكة بعباده الصائمين العابدين .

ليلةُ القدر هي جوهرة الليالي والأزمان

ليلةُ القدر هي جوهرة الليالي، وسيِّدة الزمان، وأكبرُ منحة ربّانيَّة للأمّة الإسلامية . فمن أراد الله له التوفيق والسعادة فيجب عليه أن يتخلّى فيها عن مشاغل الدنيا وملاهيها ، وأن يتّجه إلى الله بكل قلبه ونفسه وكيانه نادمًا على ما فات عازمًا على الخير كلّ الخير فيما هو آت ، وأن نؤدّي ما علينا من زكاة وصدقات ، وأن نصلَ أرحامنا وغيرهم من الضعفاء ومن الأيتام ؛ لأنّ الصدقةَ على القريب المحتاج لها ضعف ثوابها على غيره . وعلينا أن نتّجه إلى الله بكل حواسنا وبكل إحساسنا ؛ لأنّ الثواب والأجر سيكون لمن أخلص فيها وصدق.

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-06-2013, 07:21 PM   #20
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 16,115
افتراضي ليلة القدر خير من ألف شهر (3)


ليلة القدر خير من ألف شهر (3)
ربــاه كفَّارَتي عَــنْ كُلّ مَعْــصِيَةٍ
أنّي أتَيْتُ وَمِـــــلْءُ القلب إيمـانُ

أتيتُ أَدْرُقُ بابَ كلِّ مُــــــذْنِبٍ

أتاه يَرْجِعُ عنــه وهو جــــذلانُ

فَاغْفِرْ وسامِحْ وتُبْ واصْفَحْ فَفِي كَبِـدِيْ

الإثمُ يَصـرُخُ والإحساسُ يقـــظانُ

يَا مَن يَرىٰ مَا في الضمـــير ويَسْمَعُ

أنتَ المعـــــدُّ لِكُلِّ مَا يَتَــوَقَّعُ

ما لِيْ سِوىٰ قَــرْعِيْ لبابِك حِيْــلَةٌ

وَلَئِنْ رُدِدّتُ فَأَيُّ بَـــابٍ أَقْــرَعُ؟!!

نداء لكل مسلم ومسلمة بالدعاء في ليلة القدر
الأمّة الإسلامية إمكاناتها المادية كبيرة في سعة أرضها وكثرة اليد العاملة ، وفيما رزقهم الله به من تحت أرجلهم "وماتحت الثرى" من البترول وكنوز المعادن في أرضهم وجعل الله قوّتهم في وحدتهم ، ويعرف ذلك أعداؤهم فسعوا بينهم بالوقيعة ؛ لتفريقهم ولاحتلال أرضهم ، ونهب خيراتهم على مبدأ "فَرِّقْ تَسُدْ" . وقد وقعت الواقعة ، وكلّ يوم يُقتل منهم العشرات على أرض فلسطين أو العراق ، وفي فتنة واسعة يقتل فيها المسلم أخاه المسلم !!! وحصنُ الأمة الإسلامية في وحدتها ، قال تعالى: "وَمَنْ يَعْتَصِمْ باللهِ فَقَدْ هُدِيَ إِلى صِراطٍ مُسْتَقِيْمٍ..." "وَاعْتَصِمُوا بِحبْلِ اللهِ جميعًا وَّلاَ تَفَرَّقُوا" (آل عمران:103)

فاسْئَلوا الله في ليلة القدر أن يعيدَ للأمّة الإسلامية وحدتَها وقُوَّةَ إيمانها وعزّتِها .

قصدتُ بابَ الرِّجَا والناسُ قَدْ غَفَلُوا

وبتُّ أشكُو إلى مـولايَ مَا أجـِدُ

وَقُلْتُ يَا أَمْلِيْ في كلِّ نائبــــةٍ

يَا مَنْ عليهِ لِكَشْفِ الضُرّ اعتمــدُ
فلا تَرُدّنّها يا ربّ خــائبـــةً

فتجدُ جُودك يَروي كلّ مَن يَــرِدُ


__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:18 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.