قديم 03-02-2021, 02:46 PM   #41
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 16,349
افتراضي النقرس.. داء الملوك


النقرس.. داء الملوك

مرض يصيب عملية التمثيل الغذائي (الأيض) في الجسم مما يؤدي إلى ارتفاع مستويات حمض البوليك (اليوريك) في الجسم وتراكمه، ويقود إلى تجمعه في المفاصل وترسبه على شكل بلورات، ويؤدي هذا إلى حدوث آلام شديدة في المفاصل والتهابها.

وحمض البوليك هو أحد نواتج التمثيل الغذائي للبروتينات، ويتخلص منه الجسم بإخراجه مع البول بواسطة الكليتين. أما إذا كان الجسم ينتج كمية كبيرة من حمض البوليك تفوق قدرة الكلى على المعالجة، أو كانت الكليتان لا تقومان بدورهما في تنقية الجسم من الحمض وطرحه مع البول، فيؤدي هذا إلى حدوث خلل في توازن حمض البوليك في الجسم، ويبدأ التراكم في المفاصل على شكل بلورات.

عُرف النقرس قديما بـ"داء الأثرياء" و"داء الملوك"، لأن هذه الفئات تتناول عادة كميات كبيرة من اللحوم قد تقوي احتمال الإصابة بالمرض مقارنة مع الآخرين.
الأعراض
[●]-ألم حاد في المفصل، وعادة ما يصيب مفصل إبهام القدم، ولكنه أيضا قد يصيب القدم والكاحل والركبة واليدين والرسغ.
[●]-التهاب في المفصل.
[●]-احمرار المفصل.
[●]-سخونة المفصل.
[●]-في بعض الأحيان يحدث تورم في المفصل.
عوامل الخطر
هي العوامل التي تؤدي لارتفاع حمض البوليك في الجسم، مما يقوي احتمال ترسبه في المفاصل والإصابة بالمرض، وتشمل:
[●]-تعاطي الخمور.
[●]-الإصابة ببعض الأمراض المزمنة، مثل ارتفاع ضغط الدم غير المعالج وداء السكري وارتفاع الدهنيات في الدم وتصلب الشرايين.
[●]-بعض الأدوية كالأسبرين، وبعض أنواع مدرات البول المستخدمة لعلاج مرض ارتفاع ضغط الدم.
[●]-الوراثة، فإذا كان أحد أفراد الأسرة قد تم تشخيصه على أنه مصاب بالمرض، فهذا يعني أن احتمال إصابتك به سيقوى.
[●]-الجنس، فالنقرس أكثر شيوعا بين الرجال منه لدى النساء. كما أنه يصيب الرجال عادة في سن مبكرة أكثر بين 40 و50 عاما، بينما يصيب النساء عادة بعد سن اليأس.
المضاعفات
[●]-تكرار نوبات النقرس بما فيها من آلام وأعراض مزعجة.
[●]-مع تقدم المرض وعدم علاجه تتراكم بلورات البوليك تحت الجلد على شكل عقد يسمى "توفي"، ويمكن أن تظهر في الأصابع واليدين والقدم والمرفقين والكاحل. ومع أن عقد "التوفي" عادة ليس مؤلما، فإنه يمكن أن يتورم ويصبح مؤلما أثناء نوبات النقرس.
[●]-تتجمع بلورات البوليك في الكلى مما يقوي احتمال إصابة الشخص بالحصى الكلوية.

يهدف العلاج إلى تقليل الألم والالتهاب واحتمال حدوث ضرر دائم في المفصل، بالإضافة إلى خفض مستوى حمض البوليك في الدم ومنع حدوث النوبات.
الوقاية
[●]-اشرب كميات كافية من الماء، تتراوح بين ليترين وأربعة ليترات يوميا.
[●]-قلل تناولك للمشروبات المُحلاة.
[●]-ابتعد عن الخمر.
[●]-تناول غذاء صحيا متوازنا يشمل الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة ومنتجات الحليب القليلة أو الخالية الدسم.
[●]-احصل على البروتين من منتجات الحليب القليلة الدسم.
[●]-قلل استعمال اللحوم والدواجن والأسماك بحيث يكون مجموع مأخوذك اليومي منها بين 110 و170 غراما.
[●]-حافظ على وزن صحي.
ما هو النقرس الكاذب؟
هو اضطراب يحدث عندما يترسب أحد أنواع بلورات الكالسيوم -لا حمض البوليك- في المفاصل، مما يسبب أعراضا شبيهة بالنقرس. ويحدث عادة بعد سن السبعين. ويستطيع الطبيب تحديد نوع النقرس لاختيار العلاج الملائم.

______________________
● ● ●
منقول بتصرف عن :ألجزيره.كوم
ومصادر أخرى
..

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-02-2021, 06:57 PM   #42
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 16,349
افتراضي أعراض مرض داء الملوك

أعراض مرض داء الملوك

داء الملوك
يُعرف داء الملوك طبياً بالنقرس (بالإنجليزية: Gout)، وهو نوع شائع من التهاب المفاصل الذي يسبب الألم الشديد والتورّم والتصلب في المفصل، وخاصة في مفصل إصبع القدم الكبير. ويحدث النقرس نتيجة ارتفاع مستوى حمض اليوريك (بالإنجليزية: Uric acid) في الدم، ويُعدّ الشكل الأكثر شيوعاً لالتهاب المفاصل لدى الرجال، بينما تصبح النساء أكثر عرضة للإصابة به بعد انقطاع الطمث. وقد يزيد النقرس من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والأمراض المتعلقة بالأيض. وتساهم عوامل كثيرة في رفع مستوى حمض اليوريك في الدم، ومن هذه العوامل: إصابة أحد أفراد العائلة بالنقرس، وتناول كميات كبيرة من الكحول، وتناول أطعمة غنية بالبيورين (بالإنجليزية: Purine) كاللحوم، وتناول بعض الأدوية مثل: بعض أنواع مدرات البول والأدوية التي تحتوي على الساليسيلات (بالإنجليزية: Salicylates)، وزيادة الوزن، والإصابة ببعض الأمراض والمشاكل الصحية الأخرى مثل: القصور الكلوي أو أي من مشاكل الكلى التي تقلل قدرتها على التخلص من الفضلات بشكل فعال، وارتفاع ضغط الدم، والسكري، وخمول الغدة الدرقية.
أعراض داء الملوك
تحدث علامات وأعراض داء الملوك بشكل مفاجئ كما أنّها تظهر في معظم الأحيان ليلاً، وتضم تلك الأعراض ما يلي:
[●]- الشعور بألم شديد في المفصل:
يؤثر النقرس عادة في المفصل الكبير من إصبع القدم الكبير، رغم أنّه قد يؤثر في أي مفصل آخر من الجسم، فقد يؤثر في مفاصل الكاحلين والركبتين والمرفقين والمعصمين وأصابع اليد. ويُلاحظ أنّ الألم يكون شديداً جداً في أول 4-12 ساعة من بداية ظهور
الأعراض.
[●]-الشعور بألم شديد في المفصل:
يؤثر النقرس عادة في المفصل الكبير من إصبع القدم الكبير، رغم أنّه قد يؤثر في أي مفصل آخر من الجسم، فقد يؤثر في مفاصل الكاحلين والركبتين والمرفقين والمعصمين وأصابع اليد. ويُلاحظ أنّ الألم يكون شديداً جداً في أول 4-12 ساعة من بداية ظهور الأعراض.
[●]-الانزعاج المستمر:
يمكن أن يستمر الشعور بالانزعاج في المفاصل لمدة تتراوح بين بضعة أيام إلى بضعة أسابيع بعد أن ينحسر الألم الشديد. ومن الجدير بالذكر أنّ الهجمات اللاحقة لأعراض المرض يُتوقع أن تستمر لفترة أطول وأن تؤثر في عدد أكبر من المفاصل.
[●]-الالتهاب والاحمرار:
إذ يتسبّب النقرس بالتهاب المفاصل المصابة وتورمها واحمرارها، وارتفاع درجة حرارتها مقارنة بالمناطق المجاورة لها.
[●]-محدودية نطاق الحركة:
يمكن أن يسبب تقدم حالة النقرس عدم القدرة على تحريك المفاصل بشكل طبيعي.
الحمية الغذائية لمرضى داء الملوك
يحتاج الأشخاص الذين يعانون من النقرس إلى اتباع حمية غذائية للمساعدة على خفض مستويات حمض اليوريك ومنع ارتفاعها، وتهدف الحمية الغذائية الخاصة بمرضى النقرس إلى تحقيق وزن صحي واتباع عادات غذائية جيدة، وتجنب بعض الأطعمة الغنية بالبيورينات، وزيادة كمية الأطعمة التي تساهم في التحكم بمستويات حمض اليوريك. ويمكن إجمال التوصيات الغذائية الخاصة بمرضى النقرس على النحو التالي:
[●]-فقدان الوزن:
يمكن أن تزيد السمنة وزيادة الوزن من خطر الإصابة بالنقرس، وتشير الأبحاث إلى أنّ تقليل عدد السعرات الحرارية وفقدان الوزن يمكن أن يؤدي إلى انخفاض مستويات حمض اليوريك وتقليل عدد هجمات النقرس حتى لو لم يتبع المصاب نظاماً غذائياً قليلاً بالبيورين، كما أنّ فقدان الوزن يقلل من الضغط العام على المفاصل.
[●]-تناول الكربوهيدرات المعقدة:
تتوفر الكربوهيدرات المعقدة في الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة. ومن جهة أخرى يُنصح مرضى النقرس بتجنب الأطعمة والمشروبات الغنية بشراب الذرة عالي الفركتوز.
[●]-شرب كميات كبيرة من الماء:
وذلك للمحافظة على رطوبة الجسم. تقليل تناول الدهون المشبعة: وهي تلك الموجودة في اللحوم الحمراء، والدواجن الدهنية، ومنتجات الألبان عالية الدسم.
[●]-تناول البروتينات قليلة الدهون:
إذ يُنصح باعتماد اللحوم الخالية من الدهن، والدواجن، ومنتجات الألبان قليلة الدسم، والعدس كمصادر غذائية للبروتين.
[●]- تجنب اللحوم المستخلصة من غدد الحيوانات وأعضائها:
مثل: الكبد والكلى نظراً لاحتوائها على مستويات عالية من البيورين التي تسهم في رفع مستويات حمض اليوريك في الدم.
[●]-تقليل الكمية المتناولة من اللحوم الحمراء:
مثل: لحوم البقر والضأن التي يتناولها المصاب.
[●]- الاعتدال في تناول بعض المأكولات البحرية:
مثل المحار، والسردين، وسمك التونة نظراً لاحتوائها على مستويات أعلى من البيورين مقارنة بالأنواع الأخرى من المأكولات البحرية. ومما تنبغي الإشارة إليه أنّ الفوائد الصحية العامة لأكل السمك قد تفوق مخاطر رفع حمض اليوريك لدى الأشخاص المصابين بالنقرس، إلا أنّ مرضى النقرس يُنصحون بتناول كميات معتدلة من الأسماك كجزء من حمية النقرس.
[●]-عدم الخوف من تناول الخضروات عالية البيورين:
أظهرت الدراسات أنّ الخضروات الغنية بالبيورين، مثل: الهليون والسبانخ، لا تزيد من خطر النقرس أو هجمات النقرس المتكررة.
[●]- الحد من الأطعمة السكرية:
مثل: الحبوب والمخبوزات المحلاة والحلويات.
[●]- تناول مصادر فيتامين C:
فقد يساعد هذا الفيتامين على خفض مستويات حمض اليوريك، ويُنصح المصاب باستشارة طبيبه حول إمكانية تناول مكمّل غذائي يحتوي على 500 غرام من فيتامين C للمساهمة في علاج النقرس.
[●]- تناول القهوة باعتدال:
يمكن أن يساعد شرب القهوة باعتدال على خفض مخاطر الإصابة بالنقرس، إلا أنّه ينبغي استشارة الطبيب حول كمية القهوة المناسبة إذا كان المصاب يعاني من أمراض أخرى.
[●]-تناول الكرز:
تشير بعض الدراسات إلى أنّ تناول الكرز يرتبط بانخفاض خطر حدوث هجمات النقرس.
المراحل المختلفة لداء الملوك تضم المراحل المختلفة لداء الملوك ما يلي
[●]-فرط حمض اليوريك عديم الأعراض:
(بالإنجليزية: Asymptomatic hyperuricemia) وهي الفترة التي تسبق حدوث أول هجمة لداء الملوك، وتتميز بارتفاع مستويات حمض اليوريك في الدم وتشكل البلورات في المفصل دون ظهور أعراض على المصاب.
[●]- النقرس الحاد أو نوبة النقرس:
(بالإنجليزية: Acute gout or a gout attack) تحدث نوبة النقرس نتيجة القيام بعمل محفّز للنقرس كتناول المشروبات الكحولية، مما يتسبب بارتفاع مستويات حمض اليوريك في الدم وتحرك البلورات التي تكونت في المفصل وتصادمها ببعضها البعض. ويكون الهجوم عادة مصحوباً بالالتهاب والألم الذي يشتد أثناء الليل ويزداد خلال 8-12 ساعة لاحقة. ويُتوقع أن تقل أعراض هجمة النقرس خلال بضعة أيام وأن تختفي في غضون أسبوع إلى عشرة أيام. وتجدر الإشارة إلى أنّ بعض المرضى قد لا يتعرّضون لهجمة نقرس أخرى طوال حياتهم، إلا أنّ نسبة المرضى الذين تصيبهم هجمة نقرس أخرى في غضون عام واحد بعد الهجمة الأولى يمكن أن تصل إلى 60٪، بينما تبلغ نسبة المرضى الذين يمكن أن يُصابوا بهجمة أخرى خلال 3 سنوات من الهجمة الأولى 84٪
[●]-. النقرس بين الهجمات:
(بالإنجليزية: Interval gout) وهي المرحلة من النقرس التي تقع بين هجمات النقرس وتتميز باختفاء الألم، ووجود مستوى منخفض من الالتهاب مما يلحق الضرر بالمفاصل. وفي هذه الفترة يعتمد علاج النقرس على تغيير نمط الحياة والأدوية لمنع الهجمات المستقبلية أو حدوث النقرس المزمن.
[●]-النقرس المزمن:
(بالإنجليزية: Chronic gout) يتطور النقرس المزمن لدى الأشخاص الذي يعانون من مستويات عالية من حمض اليوريك على مدى عدد من السنوات. ومما يميز النقرس المزمن تكرار الهجمات بشكل أكبر من المراحل الاخرى وعدم اختفاء الألم كالمعتاد، إضافة إلى حدوث تلف في المفاصل يمكن أن يؤثر في القدرة على تحريكها.
____________________________
● ● ●
منقول بتصرف عن :موضوع.كومومصادر أخرى
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-02-2021, 07:21 PM   #43
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 16,349
افتراضي النقرس "داء الملوك".. الأسباب والأعراض والعلاج

][]
النقرس "داء الملوك".. الأسباب والأعراض والعلاجى
النقرس ومشاكل الكلى
يعد النقرس شكلا شائعا ومعقدا من التهاب المفاصل، ويرجع السبب في الإصابة به إلى الاستهلاك المفرط للحوم، لذا يطلق عليه "داء الأغنياء".
ويتسبب النقرس في الشعور بآلام مبرحة في المفاصل تحول حياة المريض إلى جحيم.
وأوضحت البروفيسورة أورسولا جريسر أن نوبات النقرس غالبا ما تظهر في المفاصل، التي تضررت سابقا بسبب هشاشة العظام أو الحوادث، مشيرة إلى أن المفصل المشطي السلامي للإصبع الكبير هو أكثر المفاصل تأثرا؛ لأن وزن الجسم بأكمله يعتمد عليه مع كل خطوة.
[●]- متلازمة الأيض الغذائي.. الأعراض والأسباب وطرق الوقاية
وأضافت أخصائية الروماتيزم الألمانية أنه غالبا ما تظهر أعراض هشاشة العظام هناك دون أن يلاحظها المريض؛ لذا يُنصح قبل إجراء عملية جراحية على مفصل استبعاد أن يكون سبب تلف المفصل هو النقرس.
أسباب الإصابة بمرض النقرس
ويحدث النقرس في الغالب نتيجة استعداد وراثي يجعل الكلى تفرز حمض البوليك بشكل غير صحيح. والسبب الثاني الأكثر شيوعا هو ضعف الكلى، وبسبب انخفاض التخلص من حمض البوليك، يزداد مستواه في الدم، وهو ما يمكن أن يُحدث التهابا حادا في المفاصل. والنتيجة هي احمرار وتورم وألم.
ومن جانبه، أوضح البروفيسور جورج شيت، إخصائي أمراض الروماتيزم والمناعة الألماني، أن كبار السن يمثلون المجموعة المعرضة للخطر بشكل خاص؛ نظرا لأن وظائف الكلى غالبا ما تكون ضعيفة لديهم.
ومن عوامل الخطر الأخرى الاستهلاك المفرط للحوم، وهذا هو أحد أسباب اعتبار النقرس منذ فترة طويلة مرض اللأغنياء.
أعراض النقرس
وتتمثل أعراض مرض النقرس في سخونة المفصل واحمراره وتورمه والشعور بألم به، وفي حالة النقرس المزمن فإن الموجات فوق الصوتية تساعد في التشخيص. وإذا تم تشخيص النقرس، يجب اتخاذ الإجراءات اللازمة.
علاج النقرس
وأوضحت جريسر أنه إلى جانب العلاج الدوائي ينبغي أيضا تغيير النظام الغذائي؛ حيث ينبغي الإقلال من تناول اللحوم والمشروبات، التي تحتوي على الفركتوز.

النظام الغذائي لمرضى النقرس.. تجنبوا هذه الأطعمة
https://al-ain.com/article/diet-gout...id-these-foods
وإذا كان المريض يعاني من التهاب حاد في المفاصل أو تلف مزمن في المفاصل، فلابد من الحذر عند أداء التمارين الرياضية.
الوقاية من النقرس
وترى جريسر أن أفضل طريقة للوقاية من النقرس تتمثل في الكشف المبكر عن الاستعداد المحتمل أو البحث في التاريخ العائلي وتحديد نسبة حمض البوليك في الدم.

____________________________
● ● ●
منقول بتصرف عن :ألعين ألإخباريةومصادر أخرى
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-03-2021, 07:04 PM   #44
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 16,349
افتراضي النظام الغذائي لمرضى النقرس.. تجنبوا هذه الأطعمة

النظام الغذائي لمرضى النقرس.. تجنبوا هذه الأطعمة
يعتبر النظام الغذائي الخاص بمرضى النقرس من أصعب الأنظمة الغذائية تطبيقا، وقد يساعد تناول بعض الأدوية في علاج النقرس وتخفيف أعراضه.
وقال المركز الاتحادي للتغذية إن بعض الأغذية ممنوعة على مرضى النقرس، ألا وهي الأغذية المحتوية على مركبات "البيورين" مثل اللحوم والنقانق والأحشاء وبعض أصناف البقوليات كالبازلاء والعدس والفاصولياء البيضاء.
وينبغي أيضا الإقلال من الدهون، وذلك بتجنب الوجبات الدسمة، مع مراعاة شواء الأطعمة أو طهيها على البخار بدلا من تحميرها.
كما ينبغي شرب كمية كافية من الماء بمعدل يتراوح بين لترين وثلاثة لترات يوميا، وبالإضافة إلى ذلك، ينبغي العمل على إنقاص الوزن والإقلاع عن الخمر وتجنب الحميات الغذائية الصارمة والصيام الصارم.
يُشار إلى أن النقرس يندرج ضمن أمراض الأيض، وهو يحدث بسبب ارتفاع مستوى حمض اليوريك في الدم، وتتمثل أعراضه في آلام شديدة بالمفاصل، خاصة أصبع القدم الكبير.
النقرس.. الأسباب وطرق الوقاية
النقرس يعتبر مرضا شائعا في الأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 65 عامًا بغض النظر عن الجنس، وهو نادر الحدوث عند الأطفال.
يعد النقرس أحد أشكال التهاب المفاصل، حيث ترتفع فيه نسبة حمض اليوريك (حمض البول) في الدم، ما يسبب آلامًا شديدة في المفصل.
ويصاحب هذا الالتهاب تورم واحمرار وارتفاع في درجة حرارة الجسم، ويتطور المرض في الرجال البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 30 و45 عامًا، وعند النساء بعد سن الـ55.
ويعتبر النقرس مرضا شائعا في الأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 65 عامًا بغض النظر عن الجنس، وهو نادر الحدوث عند الأطفال.
وقال المركز الألماني للتغذية إن النقرس هو مرض استقلابي يرجع إلى تكوّن كميات كبيرة من حمض اليوريك بالدم.

وأضاف المركز أنه لا يتم التخلص من هذه الكميات عن طريق الكُلى بشكل كاف، مما يؤدي إلى تكوّن حصوات أملاح حمض اليوريك في الأطراف أو الكُلى، ومن ثم الشعور بآلام مشابهة لآلام التهاب المفاصل.
وقد يتسبب ذلك أيضا في تدمير العظام أو تشوه الأطراف على المدى الطويل، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.
وتتمثل أهم أسباب الإصابة بالنقرس في الإكثار من الأطعمة الحيوانية، مثل اللحوم والأسماك والمأكولات البحرية، والتي تؤدي إلى ارتفاع نسبة حمض اليوريك بالجسم.
وترفع بعض الأدوية خطر الإصابة بالنقرس، مثل الأدوية المدرة للبول والأدوية المحتوية على حمض "الأسيتيل ساليسيليك" كالأسبرين.
وإلى جانب العلاج الدوائي يمكن محاربة النقرس من خلال الابتعاد عن الأطعمة، التي تؤدي إلى ارتفاع حمض اليوريك، مع المواظبة على ممارسة الرياضة.

____________________________
● ● ●
منقول بتصرف عن :ألعين ألإخباريةومصادر أخرى
.
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-03-2021, 07:13 PM   #45
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 16,349
افتراضي لمرضى النقرس.. 150 جراما من اللحوم تكفي يوميا

لمرضى النقرس.. 150 جراما من اللحوم تكفي يوميا
استشاري التغذية العلاجية بمصر الدكتور أحمد عمر سالم يقدم عدة نصائح مهمة لمرضى النقرس تمكنهم من تناول لحوم العيد بشكل آمن

النقرس من الأمراض التي تصيب المفاصل، وذلك نتيجة زيادة حمض اليوريك في الدم، وتظهر أعراضه بنوبات مفاجئة وشديدة من الألم والتورم والاحمرار في المفاصل.

ومع حلول عيد الأضحى المبارك يعاني مرضى النقرس عدم قدرتهم على تناول اللحوم التي تتسبب في حدوث مشكلات صحية لهم وزيادة في أعراض المرض، لذلك يقدم استشاري التغذية العلاجية بمصر الدكتور أحمد عمر سالم عدة نصائح مهمة لمرضى النقرس تمكنهم من تناول لحوم العيد بشكل آمن.

وينصح استشاري التغذية العلاجية بترشيد كمية اللحوم التي يتناولها مريض النقرس، بحيث يسمح بتناول 150 جراما من اللحوم الحمراء بدون دهون كل يوم، والابتعاد تماما عن تناول الكبد والكلاوي والقلب من الأضحية، لأنها تحتوي على نسبة أعلى من المركبات التي تسبب زيادة مستويات النقرس.

وأوضح أنه على مريض النقرس تجنب السكريات المحتوية على فركتوز حتى لا تسبب تفاقم مشكلة النقرس خاصة خلال أيام عيد الأضحى وتناول كميات من اللحوم، مع الحرص على تناول كميات كبيرة من السوائل طوال اليوم لا تقل عن 8 أكواب.

وأشار استشاري التغذية العلاجية إلى أهمية تناول النشويات كمصدر للكربوهيدرات لإمداد الجسم بالطاقة، بديلا عن الدهون غير الصحية، مشددا على أن مريض النقرس عليه الانتباه جيدا وحساب السعرات الحرارية التي يتناولها في الوجبات اليومية، بالإضافة إلى تناول الأنواع المختلفة من الفواكه والخضراوات بشكل كبير بجانب كميات قليلة من اللحوم للمساعدة على الشعور بالشبع.

وأخيرا نصح استشاري التغذية العلاجية بالقاهرة الدكتور أحمد عمر سالم بضرورة الانتظام على الأدوية العلاجية التي يتناولها مريض النقرس بشكل طبيعي لمرض النقرس والموصوفة من قبل الطبيب المتابع للحالة.

____________________________
● ● ●
منقول بتصرف عن :ألعين ألإخباريةومصادر أخرى
.
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-03-2021, 07:41 PM   #46
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 16,349
افتراضي ألنظام الغذائي للنقرس: المسموح به وغير المسموح به

ألنظام الغذائي للنقرس: المسموح به وغير المسموح به

النقرس هو صورة مؤلمة من التهاب المفاصل يحدث عندما تتسبب المستويات المرتفعة من حمض اليوريك في الدم في تكون البلورات وترسبها داخل المفصل وحوله.
ينتج حمض اليوريك عند تكسير الجسم لمادة كيميائية تدعى بيورين. يتكون البيورين بصورة طبيعية في جسمك، لكنه يوجد أيضًا في أطعمة محددة. يتم عزل حمض اليوريك من الجسم في البول.
قد يساعد النظام الغذائي الخاص بالنقرس في تقليل مستويات حمض اليوريك في الدم. النظام الغذائي الخاص بالنقرس ليس علاجًا. ولكنه قد يقلل من خطورة حدوث نوبات النقرس مرة أخرى ويبطئ من تقدم مرض تلف المفاصل.
يحتاج الأشخاص المصابون بالنقرس والذين يتبعون نظامًا غذائيًا خاصًا بالنقرس بصورة عامة إلى الدواء للتحكم في الألم وتقليل مستويات حمض اليوريك.
أهداف حمية مرض النقرس
صُممت حمية النقرس لمساعدتك على:
[●]- الوصول إلى وزن صحي واكتساب عادات أكل جيدة
[●]- تجنُّب بعض - وليس كل - الأطعمة التي تحتوي على البورينات
[●]- تناوُل بعض الأطعمة التي يمكنها التحكم في نسب حمض اليوريك

القاعدة العامة الأساسية هي تناوُل كميات معتدلة من الأطعمة الصحية.
تفاصيل نظام الطعام
تتبع المبادئ العامة للنظام الغذائي المخصص للمصابين بالنقرس التوصيات الاعتيادية للنظام الغذائي الصحي، وهي:
[●]- فقدان الوزن.
تزيد السمنة من أخطار إصابتك بالنقرس، ويساعد فقدان الوزن على تقليل مخاطر الإصابة به. تشير الأبحاث إلى أن تقليل عدد السعرات الحرارية وفقدان الوزن - حتى دون نظام غذائي مقيد البُورين - سيخفض مستويات حمض اليوريك ويقلل عدد نوبات النقرس. قد يقلل فقدان الوزن أيضًا من الضغط الكلي على المفاصل.
[●]- الكربوهيدرات المركبة.
تناول مزيدًا من الفواكه، والخضروات والحبوب الكاملة، ما يوفر لك الكربوهيدرات المركبة. تجنب تناول الأطعمة والمشروبات المضاف إليها شراب ذرة ذو تركيزات عالية من سكر الفركتوز، مع الحد من تناول عصائر الفاكهة حلوة المذاق بطبيعتها.
[●]- الماء. حافظ على ترطيب جسمك جيدًا بتناول الماء بانتظام.
[●]- الدهون. قلل من الدهون المشبعة الموجودة في اللحوم الحمراء والدواجن الدهنية ومشتقات الحليب الغنية بالدهون.
[●]- البروتينات. ركِّز على تناول اللحوم والدواجن خفيفة الدهن، ومشتقات الألبان قليلة الدسم، والعدس كمصادر للبروتين.
تتضمن التوصيات بأطعمة أو مكملات غذائية محدَّدة ما يأتي:
[●]- اللحوم العضوية والغُدِّية.
تجنب لحوم الكبد والكلى والبنكرياس، التي تحتوي على مستويات عالية من البُورين وتسهم في ارتفاع مستويات حمض اليوريك في الدم.
اللحوم الحمراء. قلل أحجام حصص الطعام من اللحم البقري، ولحم الضأن، ولحم الخنزير.
[●]- المأكولات البحرية.
بعض أنواع المأكولات البحرية - مثل أسماك الأنشوجة، والأسماك القشرية، والسردين، والتونة - ترتفع فيها نسبة البورين عن باقي الأنواع الأخرى. لكن الفوائد الصحية الإجمالية الناتجة عن تناول الأسماك تفوق المخاطر بالنسبة إلى الأشخاص المصابين بالنقرس. يمكن أن يكون تناول حصص معتدلة من الأسماك جزءًا من النظام الغذائي الخاص بالمصابين بالنقرس.ر
[●]-الخضراوات الغنية بالبُور ين.
أظهرت الدراسات أن الخضراوات التي تحتوي على نسبة عالية من البُورين - مثل نبات الهليون والسبانخ - لا تزيد من مخاطر الإصابة بالنقرس أو التعرض لنوبات النقرس المتكررة.
[●]-المشروبات الكحولية.
يرتبط تناول مشروب البيرة والمشروبات الكحولية المقطرة بارتفاع مخاطر الإصابة بالنقرس أو التعرض لنوباته المتكررة. لا يبدو أن تناول النبيذ باعتدال يزيد من مخاطر التعرض لنوبات النقرس. تجنب تناول المشروبات الكحولية في أثناء التعرض لنوبات النقرس، وقلل من تناولها خاصة مشروب البيرة في الفترة بين النوبة والأخرى.
[●]- الأطعمة والمشروبات السكرية.
تجنب أو قلل من تناول الأطعمة المحلاة بالسكر مثل حبوب الإفطار، والمخبوزات، والحلوى المحلاة بالسكر. قلل من تناول عصائر الفواكه المحلاة طبيعيًا.
[●]- فيتامين C.
قد يساعد فيتامين C على خفض مستويات حمض اليوريك. تحدث مع طبيبك بشأن إذا ما كان المكمل الغذائي لفيتامين C بمقدار 500 ملليغرام يلائم نظامك الغذائي وخطة علاجك أم لا.
[●]- القهوة.
تشير بعض الدراسات إلى أن تناول القهوة بانتظام، خصوصًا القهوة العادية التي تحتوي على الكافيين، قد يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بالنقرس. قد يكون شرب القهوة غير ملائم إذا كنت تعاني من حالات مرضية طبية أخرى. تحدث مع طبيبك بشأن كمية القهوة المناسبة لك.
[●]- الكرز.
توجد بعض الأدلة على أن تناول الكرز يرتبط بانخفاض مخاطر الإصابة بنوبات النقرس.

النتائج
يمكن أن يساعد اتباع النظام الغذائي للنقرس في الحد من إنتاج حمض اليوريك وزيادة التخلص منه. ومن غير المحتمل أن يؤدي النظام الغذائي للنقرس إلى خفض تركيز حمض اليوريك في الدم بما يكفي لعلاج النقرس من دون تناول الأدوية. ولكنه قد يساعد في تقليل عدد النوبات والحد من شدتها.

إن اتباع نظام غذائي للنقرس، إلى جانب الحد من السعرات الحرارية وممارسة الرياضة بانتظام يمكن أن يُحسِّن أيضًا من صحتك العامة من خلال مساعدتك على الوصول إلى الوزن الصحي والمحافظة عليه.
____________________________
منقول بتصرف عن(عيادات مايو كلينك)
● ● ●
.
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-03-2021, 09:05 PM   #47
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 16,349
افتراضي ماذا تأكل إذا كنت مصابا بداء النقرس (مرض الملوك)؟

ماذا تأكل إذا كنت مصابا بداء النقرس (مرض الملوك)؟
النقرس هو نوع من أنواع التهابات المفاصل، ويحدث بسبب ترسيب (أملاح اليورات) فى أنسجة المفاصل وما يحيط بها من غضاريف وعظام وعضلات. وهذا الترسيب يتسبب فى حدوث التفاعل الذى نسميه نحن (التهاب) . والترسيب يختار مناطق معينة مثل أصابع اليد والقدم، وأحيانًا الركبة والكاحل) لكنه فى 50% من الحالات يظهر فى الإصبع الكبير للقدم - ويسمى الألم الناتج منه أحيانًا (مسمار القدم) لأنه يؤلم الكعبين عند الوقوف.
ونوبات النقرس تأتى على فترات من الألم الشديد بالمفاصل مع التورم والاحمرار والتصلب ويزيد الألم بالصباح.
ولكن ما بين النوبات من ألم خفيف يعتبر (لنقرس المزمن والذى يظهر معه ومع طول المرض نوع من العُقد الصغيرة المزمنة وتسمى عقد أو (Tophi) وتكون بالكفين والقدمين وباقى غضاريف وعضلات الجسم وخاصة غضروف الأذن.
والمرض نفسه له علاقة مباشرة بوظيفة الكلى لأنها هى المسؤولة عن طرد أو حجز الأملاح بالجسم بكل أنواعها.وهذه الحالة تسمي أيضاً "داء الملوك".
وينتشر مرض النقرس عند الرجال أكثر من السيدات، ويكون غالباً مرتبط بزيادة الوزن والإفراط في الأكل أو الإفراط في شرب الكحوليات.
الأطعمة التي تنتج حمض اليوريك في الجسم ويفضل عدم الإفراط في تناولها:
● اللحوم: خاصة اللحوم الحمراء كلحم الخروف والبقر
● الدواجن: الحمام والبط
● الأحشاء الداخلية للحيوانات: الأكارع والكبد والقلب والكلى والنخاعات
● الأسماك: السردين وبيض السمك
● الخضار: السبانخ والفاصوليا والبازلاء والملفوف والزهرة والعدس
● السكريات: السكر والعسل والمربى والبسكويت فمن شأنها رفع حمض اليوريك

نصائح غذائية ونباتات في خدمة مريض النقرس :
1. تناول كميات كبيرة من الماء 3-4 لترات في اليوم للتخلص من الحمض في الدم فزيادة إدرار البول تساعد في خروج كميات كبيرة من حمض اليوريك فحاول تطبيق التالي :
• تناول كوبين من الماء قبل النوم
• تناول كوب من الماء عندما تستيقظ لدخول الحمام
• ابدأ نهارك التالي بكوب من الماء البارد الكبير قبل تناول القهوة والشاي .

2. ابتعد قدر الإمكان عن المقالي والدهون وعن تناول المرتديلا والنقانق والأجبان .
3. إذا كنت تعاني من السمنة فحاول إنقاص وزنك .
4. تناول الخضراوات المطبوخة وجميع أنواع السلطات والأعشاب العطرية كالنعناع والزهورات كاليانسون والبابونج .
5. تناول الكرز خاصة في موسمه لغناه بمادة Proanthocyanidins التي تساعد إلى تعطيل حامض اليوريك وتخفيف الالتهابات المصاحبة للمرض .
6. تناول عصير الكرفس والجزر على أن يكون طازجا فهي عصائر قلوية ولها تأثير إيجابي على حل الترسبات المتراكمة في المفاصل .
7. أكثر من أكل العنب أو عصيره فهو مفيد في العلاج إلا إذا كنت مريض سكري
8. تناول التفاح لغناه بمادة البكتين التي تعمل على امتصاص الترسبات الضارة من حمض اليوريك من الجسم وطردها خارجه، وينصح بتناول 2-3 تفاحات يوميا بدون تقشير قبل الأكل أو شرب عصير التفاح بمعدل 1-2 كوب يوميا على ألا يستخدم خل التفاح لهذه الغاية .
9. تناول الأناناس فهو يحتوي على مادة Bromelain والتي لها تأثير في محاربة الالتهابات المصاحبة للمرض وتؤخذ قبل الأكل

____________________________
● ● ●
منقول بتصرف عن :ألبوابه
ومصادر أخرى
.
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-04-2021, 04:52 AM   #48
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 16,349
افتراضي النقرس (داء الملوك): كيف يحدث وماهي أحدث توصيات العلاج والوقاية من آلامه؟

النقرس (داء الملوك):
كيف يحدث وماهي أحدث توصيات العلاج والوقاية من آلامه؟
يرتبط النقرس أو ما يعرف بداء الملوك بتناول اللحوم الحمراء ودهونها بكثرة، ولذلك عرف بهذا الاسم الذي ظهر بسبب ازدياد حالات النقرص بين الملوك والأشخاص الأغنياء عبر التاريخ.
يسبب النقرس التهاباً و آلاماً حادة مفاجئة في المفاصل، ويعتبر مفصل الإصبع الأكبر بالقدم أكثر المفاصل تأثرا بالنقرس ، وتليه مفاصل أصابع اليد أو الرسغ أو الكوعين أو الركبيتين.
يؤثر تكرار نوبات آلام النقرس على المفاصل تأثيرا سلبيا، ولكن مع العلاج الصحيح فإنه يمكن حماية المفاصل من أي تأثيرات دائمة.
لذا يوصى بالذهاب للطبيب عند ظهور آلام والتهابات بالمفاصل لعلاج نوبة الآلم والعمل على منع حدوث نوبات أخرى.
يتم تشخيص النقرس بتحليل لمستوى حمض اليورك في الدم، ويمكن أن يتم إجراء بعض الأشعات، ويلجأ الطبيب أحيانا لبذل عينة من السائل المحيط بالمفصل لتحليلها.
يختلف علاج نوبات آلام النقرس عن العلاج الذي يتم تناوله بعد انتهاء النوبات لتقليل حمض اليوريك ومنع تكررها. بل إن تناول العقاقير المقللة لحمض اليوريك أثناء حدوث نوبات الألم يمكن أن يزيد حدتها.
كيف يحدث النقرس؟
يحدث النقرس بسبب زيادة حمض اليوريك في الدم مما يؤدي لتكون تجمعات(كريستالات) من أحماض اليورك تتجمع حول المفاصل.
تحدث نوبات النقرس عندما تسبب هذه الكريستالات التهابا في المفصل وتظهر أعراض الألم والسخونة والإحمرار بالمفصل، ويصاحبها إحساس عام بالضعف والإرهاق وأحيانا ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
وتستمر هذه النوبات من 3-10 أيام.
يمكن أن يؤدي النقرس المزمن لسنوات لظهور كتل بيضاء صغيرة تحت الجلد (gout tophi) خاصة بالأذن أو الأصابع أو منطقة الكوعين، ويمكن أن تكون هذه الكتل مؤلمة.
كما أن التأثيرات العالية لحمض اليوريك في الدم يمكن أن تتسبب في ظهور حصوات بالكلى، وهذا سبب آخر يزيد من أهمية المحافظة على مستويات طبيعية من حمض اليوريك في الدم.
كيف يمكن علاج نوبات آلام النقرس؟
يمكن علاج آلام نوبات النقرس باتباع الإسعافات الأولية الصحيحة لتخيخف ألم والتهاب المفصل، بالإضافة إلى تناول المسكنات وعقار كوليشيسين الذي يعالج التهاب المفاصل في حالات النقرس.
ينبغي الحذر من البدء بتناول العقاقير المقللة لحمض اليوريك مثل ألوبيورينول Allopurinol لعلاج نوبات النقرس، وذلك لأنها يمكن أن تحرك حمض اليوريك من الغضاريف المفصلية إلى سائل المفصل مما يزيد من أعراض الالتهاب.
ومن المهم ملاحظة أن بعض عقاقير علاج ارتفاع ضغط الدم ومدرات البول مثل بندروفلومثيازايد (Bendroflumethiazide) ترتبط بزيادة مستوى حمض اليوريك في الدم.
ولذا فيجب مراجعة الطبيب ومناقشة تغيير مثل هذه العقاقير في حالة ظهور أعراض النقرس أثناء تناولها.
وفيما يلي توضيح لنصائح علاج نوبات آلام النقرس :
قائمة إفعل:
1-يُنصح بالراحة ورفع الساق أو الذراع المتأثر، وعدم الضغط على المفصل المتأثر أو تعريضه لصدمة أو تغطيته.
2-يتم الحفاظ على المفصل بارداً، عن طريق وضع كمادات من الثلج (بطريقة غير مباشرة بلفه في منشفة مثلا) لمدة تصل إلى 20 دقيقة في كل مرة.
3-تناول الدواء الذي وصفه الطبيب بشكل عاجل ويجب أن يعطي الدواء تأثيرا واضحا خلال 3 أيام:
يتم علاج نوبات آلام النقرس بالعقاقير المضادة للالتهاب بوصف الطبيب:
بروفين (أو أي عقار من عائلة مضادات الالتهاب غير الستيرويدية NSAID) فيما عدا الأسبرين:
يُنصح بسرعة البدء في تناول هذه العقاقير فور الإحساس بببدء نوبة الألم وبأعلى تركيزات مسموحة، ويستمر تناولها لمدة يومين بعد انتهاء نوبة آلام النقرس.
وينصح بوصف عقار لتقليل أحماض المعدة مثل أميبرازول أو لانزوبرازول لحماية المعدة من تأثير بروفين (أو أي عقار من عائلته).
● عقار كوليشيسين :
وهو مضاد للالتهاب يعمل عن طريق تثبيط الخلايا المناعية الوسيطة للالتهاب في حالات النقرص وتقليل إفراز المواد الوسيطة للالتهاب.
يُستخرج هذا العقار من نبتة تسمى كوليشيسيام أوتامنال Colchicum autumnale، عُرفت فائدتها منذ قديم الأزل لعلاج حالات التهاب المفاصل، حيث وجد وصفها في برديات مصرية عمرها يرجع ل 1500 قبل الميلاد.
● وإن لم تتحسن الآلام في 3-4 أيام فيلجأ الطبيب أحيانا لوصف عقار الكورتيزون لفترة قصيرة.
4-يُنصح بشرب الماء بكثرة (إلا إذا كان هناك مشاكل في الكليتين تمنع شرب الماء بكثرة).
كيف يمكن أن نمنع تكرر نوبات النقرس المؤلمة؟
يمكن أن نمنع تكرر نوبات الألم بتغيير نظام الحياة واتباع نظام تغذية صحي بالإضافة إلى تناول العقاقير التي تساعد على تقليل حمض اليوريك في الدم.
تتكرر نوبات آلام النقرس كل بضعة أشهر أو سنوات أو بمعدل أقل من ذلك، ولكنها يمكن أن تتكرر على فترات أكثر تقارباً إن لم يتم علاجها بالشكل الصحيح.
ومن المحفزات التي يمكن أن تبدأ نوبات آلام النقرص القلق والتوتر والكدمات المباشرة للمفاصل.
وفيما يلي اهم النصائح التي يجب اتباعها للوقاية من نوبات النقرس المؤلمة:
1-الحفاظ على وزن صحي ومناسب بإنقاص الوزن الزائد، ولذلك يُنصح باتباع الحمية الغذائية الآمنة الفعالة التي توصي بها المواقع الرسمية البريطانية والتي تسمى ب “كالوري كاونتج دايت”.
2-إتباع تغذية صحية متزنة وغنية بالخضروات والفاكهة والألبان قليلة الدسم، ومن المهم الابتعاد عن تناول اللحوم الحمراء والكبد والروبيان وفواكه البحر والأطعمة الغنية بالدهون والسكريات.
(كل ما يهم أن تعرفه عن الغذاء والنقرس في المقال بهذا الرابط).
3-تناول السوائل والماء بكثرة لتجنب حدوث الجفاف الذي يزيد من تركيزات الأحماض بالدم بما فيها حمض اليوريك.
4-ممارسة الرياضة بانتظام مع مراعاة تجنب الرياضات التي تضع حملا زائدا على المفاصل.
5-استشارة الطبيب بخصوص تناول فيتامين سي، حيث ربطت بعض الدراسات بين تناول فيتامين سي وبين الوقاية من نوبات النقرص.
ولكن ينبغي الحذر فكثرة تناول فيتامين سي يمكن أن تؤدي لزيادة أملاح الأوكسالات بالجسم وتكون حصوات في الكلى.
6-يُنصح بالاطمئنان على وظائف الكلى، كما ينصح بالاطمئنان على مستوى الكوليستيرول والسكر في الدم.
7- يتم تناول العقاقير التي تقلل من حمض اليوريك في الدم والتي يصفها الطبيب بانتظام.
العقاقير التي تقلل حمض اليوريك في الدم:
بوصف الطبيب يمكن أن يتم استخدام العقاقير المقللة لحمض اليوريك مثل ألوبيورينول Allopurinol وهو الخيار الأول، ويليه عقار فيبوكسوستات Feboxostat بشكل منتظم :
تعمل هذه العقاقير على خفض مستوى حمض اليوريك في الدم مما يعمل على منع تكون تكتلات (كريستالات) اليوريك وتجمعها في المفاصل وتسببها في مرض النقرس.
يتم البدء في العلاج بعد انتهاء نوبة النقرس الحادة بأسبوع أو أسبوعين حيث أن سرعة البدء يمكن أن تؤدي لحدوث نوبة طويلة حادة من نوبات النقرص.
يجب تناول عقار كوليشيسين المضاد للالتهاب مع بدء العلاج بالأدوية التي تقلل حمض اليوريك لمدة 6 أشهر.
وذلك لأن حدوث نوبات النقرس الحادة من الآثار الجانية المحتملة في الأسابيع أو الشهور الأولى من بداية العلاج.
يرجع هذا إلى أن العقاقير المقللة لحمض اليوريك تحرك حمض اليوريك في الجسم وتركزه في السائل المفصلي، ولذا يمكن أن تبدأ أو تزيد من حدة نوبات التهاب النقرس.
النصائح التي يجب اتباعها مع الاستمرار باستخدام العقاقير التي تقلل من حمض اليوريك..
● إذا تم البدء في تناول هذه العقاقير فيستمر العلاج طوال العمر في الغالب، ويمكن تقليلالجرعات بعد فترة مع مراعاة الحفاظ على مستوى حمض اليورك المطلوب في الدم (300-360 ميكرومول في اللتر).
● في حالة تناول العقاقير التي تقلل حمض اليوريك يتم الاطمئنان على وظائف الكبد وتحليل حمض اليوريك بانتظام.
● في حالة حدوث نوبة من آلام النقرص في مريض يتناول عقاقير مقللة لحمض اليوريك بانتظام فيوصى باستكمال جرعات العلاج كما هي وعدم إيقافها.
● يمكن مناقشة إيقاف العلاج بعد سنوات من انقطاع نوبات النقرص والمحافظة على مستوى حمض اليورك المطلوب في الدم واتباع نظام حياة صحي.

ولكن يحتمل أن تعود نوبات النقرص للحدوث مرة أخرى بعد إيقاف العلاج، لذا لا ينصح الأطباء بإيقاف العلاج في الغالب.
____________________________
● ● ●
منقول بتصرف عن :طب اليةم
ومصادر أخرى
.
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-04-2021, 04:57 AM   #49
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 16,349
افتراضي النقرس: كل ما يهم أن تعرفة عن الغذاء والنقرس بحسب توصيات الجمعية البريطانية للنقرس


النقرس:
كل ما يهم أن تعرفة عن الغذاء والنقرس بحسب توصيات الجمعية البريطانية للنقرس
يعتبر النقرس نوع من أمراض التهاب المفاصل، ويحدث النقرس بسبب ارتفاع مستوى حمض اليوريك في الدم.
وحمض اليوريك هو مادة كيميائية تتكون في الدم كناتج لعملية تكسير نوع من البروتينات الموجودة في الطعام والتي تسمى بيورين purines.
يسبب ارتفاع مستوى حمض اليوريك في الدم لفترات طويلة تكون كريستالات إبريّة، تتجمع في الأنسجة وتؤدي لتورم المفاصل المؤلم.
يرتفع مستوى حمض اليوريك في الدم نتيجة اتباع تغذية خاطئة ونظام حياة غير صحي أو بسبب بعض الأمراض الوراثية.
كما يمكن أن يتسبب ضعف الكليتين في زيادة حمض اليوريك في الدم،وذلك نتيجة لعدم قدرتهما على التخلص من حمض اليوريك بإخراجه في البول بدرجة كافية تحفظ مستواه في الدم.
ومن المؤكد أن التغذية تلعب دورا هاما في التسبب في حدوث مرض النقرس، وأيضا في تقليل احتمالات حدوث نوبات آلام النقرس
ما هي الأطعمة التي يجب تجنبها؟
اعتمادا على ما سبق فالأطعمة التي يجب تجنبها هي الأطعمة الغنية ببروتينات بيورين purine التي تتكسر في الجسم لتكون حمض اليوريك.
وتنقسم هذه الأطعمة إلى أطعمة ذات مستوى مرتفع من بروتينات بيورين وأطعمة ذات مستوى مستوى متوسط وأخرى ذات مستوى منخفض من بروتينات بيورين، وفيما يلي تفصيل لها.
الأطعمة ذات المستوى المرتفع من بروتينات بيورين purine(الواجب الامتناع عن تناولها)
● الكبد والكلاوي والقلب.
● لحم الأرانب.
● بعض الأسماك: السردين-الأنشوجة-الماكريل.
● المأكولات البحرية: المحار والجندوفلي-الروبيان(الجمبري) وما شابهه-البطارخ والكافيار.
● ويمكن أن تحتوي المرقة التي تباع تجاريا على مستويات عالية من بروتينات بيورين.
الأطعمة ذات المستوى المتوسط من بروتينات بيورين purine (الواجب تناولها باعتدال)
● اللحوم: لحم البقر-لحم الخروف-لحم الدجاج والبط.
● بعض البقوليات مثل الفول-البازلاء-العدس-فول الصويا.
● المشروم.
● بعض الخضروات: مثل القرنبيط-السبانخ-الأسبارجاس.
● بعض الحبوب الكامله مثل الشوفان والشعير.
● الردة(bran): فلا يجب الاكثار من تناولها.
الأطعمة ذات المستوى المنخفض من بروتينات بيورين purine
● منتجات الألبان: الحليب-الجبن-الزبد.
● البيض.
● الخبز وحبوب الإفطار ( فيما عدا ما أضيف عليه ردة).
● المعكرونة.
● الفواكه والخضروات (فيما عدا ما سبق ذكرة في قائمة الأطعمة متوسطة البيورين).
ما هي الأطعمة الجيدة لمريض النقرس؟
●-أثبتت الدراسات أن أهم الأطعمة الجيدة لمريض النقرس هي الأطعمة الغنية بفيتامين سي، حيث أن تناولها يرتبط باحتمالات أقل للإصابة بالنقرس ونوباته.
وفسرت الدراسات ذلك بأن فيتامين سي يساعد إخراج حمض اليوريك من الجسم عبر الكليتين.
وتفيد الأبحاث بأن تناول مكملات غذائية تحتوي على فيتامين سي بتركيز 500-1500 مليجرام في اليوم يمكن أن يقلل من مستوى حمض اليوريك في الدم.
إلا أنه يوصى باستشارة الطبيب قبل تناول المكملات الغذائية لفيتامين سي، حيث أنه يمكن أن يتفاعل بشكل غير مرغوب به مع بعض العلاجات الأخرى، كما أن زيادته ترتبط بحدوث نوع من الحصوات الكلوية.
●يعتبر تناول الكرز (الكريز) أو شرابه من طرق تقليل حمض اليوريك في الدم التي اثبتتها أبحاث علمية، كما أتضج أن الكرز يمكن أن يساعد على تقليل الإلتهاب المصاحب للنقرس.

ايُنصح مريض النقرس بتنلول الكرز والأطعمة الغنية بفيتامين سي

ما هي مواصفات أفضل حمية غذائية لمرضى النقرس؟
بحسب الجمعية البريطانية للنقرس فإن أفضل حمية غذائية لمرضى النقرس تتميز بتناول الكثير من الخضروات والفواكه مع تجنب بعض الأنواع مع الابتعاد عن اللحوم الحمراء والدهون وتعويضها بمصادر أخرى، وفيما يلي توضيح لهذه الحمية:
● الخضروات والفاكهة..
حددت الهيئة الطبية العليا في انجلترا حداً أدنى لتناول الخضروات والفاكهة يومياً أسموه خمس قطع في اليوم (five a day): مما يعني أننا نحتاج على الأقل خمس قطع من الفاكهة أو الخضراوات في اليوم.

والقطعة عبارة عن إحدى هذه الاختيارات:

● 80 جرام من الفاكهة أو الخضروات المطهية أو غير المطهية ‎(مثلا: ثمرة تفاح أو أي نوع من الفاكهة او الخضروات ).

● 30 جرام من الفاكهة المجففة.

● -‎150ملي عصير (كوب صغير).

● يوصى بتناول ‎الأنواع و الألوان المختلفة من الفاكهة و الخضروات التي تحتوى على معادن و عناصر غذائية مختلفة و مفيدة.
● ويُنصح بعدم الإكثار من الخضروات الغنية ببروتينات بيورين مثل القرنبيط والسبانخ والأسبارجاس.
● كما أن بعض الأشخاص قد وجدوا أن بعض الفواكه مثل الفراولة والبرتقال والطماطم (بالإضافة لبعض المكسرات) يمكن أن يحفز بدء نوبات النقرس بالرغم من أنها أطعمة غير غنية ببروتينات بيورين.
● ومع أنه لا توجد أبحاث علمية وضحت السبب في ذلك إلا أنه ينصح بتجنب تلك الأطعمة إن وجد المريض ارتباطا ملحوظا بين تناولها وحدوث نوبات النقرس.
● المواد النشوية (الخبز والحبوب والبطاطس)..
ويُنصح بتناول البطاطش بدون تقشيرها (بسلقها مع قشرها ) للحصول على فيتامينات ومعادن وألياف يحتاجها الجسم.
● ويوصى بعدم الإكثار من تناول الردة أو الأصناف الغنية بها.
● المواد البروتينية..
ينصح بعدم الإكثار من تناول اللحوم والأسماك والبقوليات والامتناع عن تناول كميات كبيره في وجبة واحدة.
فلا يجب ان يتجاوز وزن كمية اللحوم مثلا في الوجبة الرئيسية 225 جرام.
يعتبر البروتين من العناصر المهم توفرها في الغذاء فهو لازم للنمو و التئام الجروح كما أن اللحوم الحمراء مصدرا هاما للحديد سهل المتصاص بعكس المصادر النباتيه له.
ولكن من المهم الحذر عند تناول الأطعمة ذات المستوى المرتفع والمتوسط لبروتينات بيورين، وأفضل ما يوصى به هو تناول خليط من البروتينات الحيوانية والنباتية.
حيث أكدت الأبحاث أن الأطعمة النباتية التي تحتوى على مستوى عالي من بروتينات بيورين (مثل العدس والفول) ترتبط باحتمالات أقل بكثير للإصابة بالنقرص مقارنة بالمصادر الحيوانية التي لها نفس المستوى.
● ويُنصح بتناول أطعمة غنية بفيتامين سي (مثل الفلفل ) مع المصادر النباتية للحديد كالبيض والبقول للمساعدة على امتصاص الحديد ، حيث أن امتصاص الحديد من مصادرة النباتية أقل كفاءة مقارنة بالمصادر الحيوانية.
● .بشكل عام يحتاج الشخص البالغ إلى 1 جرام من البروتين لكل كيلوجرام من وزن الجسم يوميا (في بعض أمراض الكلى يجب تقليل هذه الكمية).

وفيما يلى بعض الأمثلة للمحتوى البروتيني لبعض الأطعمة:
100 جرام من لحم صدر الدجاج تحتوى على 22 جرام من البروتين.
100 جرام من السمك تحتوي على 21 جرام من البروتين.
البيضة تحتوي على 6 جرام من البروتين.
30 جرام من الجبن الصلب يحتوى على 8 جرام من البروتين.
30 جرام من الجبن الطري يحتوي على 4 جرام من البروتين.
30 جرام من اللوز يجتوي على 5 جرام من البروتين.
● منتجات الألبان..
الكمية اليومية التي ينصح بها من منتجات الألبان هي: كوب من الحليب (200 ملي) أو قطعة من الجبن الصلب بحجم علبة الكبريت أو عبوة من اللبن الزبادي.
يُوصى بالابتعاد عن تناول الأطعمة والمشروبات المصنعة..
حيث أن تحلية بعض الأطعمة المصنعة بسكر الفركتوز تجعلها سببا في زيادة خطر الإصابة بالنقرس وزيادة آلامه.
كما أنه من المعروف أن المشروبات الكحولية وخاصة البيرة ترتبط ارتباطا مباشرا بالإصابة بالنقرص وتكرر نوباته.

شرب الماء والسوائل..
يوصى بتناول 8 أكواب من الماء والسوائل يوميا (1.5 لتر). ويُنصح بالتقليل من المشروبات المحلاة بالسكر واستبدالها بالفاكهة الطازجة.

ما هو دور إنقاص الوزن في مساعدة مريض النقرس؟
يستطيع إنقاص الوزن بمفردة مساعدة مريض النقرس، حيث يساعد على تقليل مستوى حمض اليوريك في الدم وتقليل معدل تكرر نوبات النقرس.
كما أن إنقاص الوزن يقلل حمل الوزن الزائد الذي يؤثر سلبا على العديد من مفاصل الجسم مثل مفاصل الركبتين والقدمين.
ويساعد إنقاص الوزن على الابتعاد عن خطر الإصابة بالأمراض التي يشيع حدوثها في مرضى النقرص مثل ارتفاع الكوليستيرول وداء السكري.
ولكن يجب اختيار حمية غذائية مناسبة تقلل الوزن بالسرعة المناسبة الصحية، حيث أن تقليل الوزن بسرعة عالية يمكنه أن يزيد مستوى حمض اليوريك في الدم.
وأفضل ما يمكن اتباعه هو الحمية الآمنة الفعالة لانقاص الوزن بحسب التوصيات البريطانية والتي تسمى ب”كالوري كاونتج دايت”.
● هذا بالإضافة إلى ممارسة الرياضة بشكل منتظم للوصول للوزن الصحي والحفاظ عليه.
يحتاج مرض النقرس إلى اتباع نظام تغذية وحياة صحي بالإضافة إلى تناول العلاج الذي يصفه الطبيب للوقاية من نوبات النقرس المؤلمة ومضاعفاته.
____________________________
● ● ●
منقول بتصرف عن :طب اليةم
ومصادر أخرى
.
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-04-2021, 05:02 AM   #50
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 16,349
افتراضي ما هي الحمية الغذائية الآمنة الفعالة لإنقاص الوزن والحفاظ عليه؟ بحسب التوصيات البريطا


ما هي الحمية الغذائية الآمنة الفعالة لإنقاص الوزن والحفاظ عليه؟
بحسب التوصيات البريطانية
منذ عقود بدأت العديد الحميات الغذائية الخاصة بإنقاص الوزن بالانتشار، أظهر بعضها نجاحاً مؤقتا ثم أختفى لتظهر أنواع جديدة تشغل المهتمين بإنقاص الوزن من جديد.
لذا فقد سميت هذه الأنظمة الغذائية بالأنظمة الغذائيه المتبعه للنمط الوقتي السائد”الموضه” (fad diet) .
تَعِد الكثير من هذه الأنظمة متبعيها بنتيجة سريعة، وربما يتحقق ذلك بالفعل ولكن في كثير من الأحيان يعود الوزن ليرتفع مرة أخرى.
وفي بعض الأحوال تترك هذه الحميات تأثيرا سلبياً على صحة الجسم. مما يجعل إتباع هذه الحميات التي لا تدعمها دراسات أكدت قوتها و صحتها توصيات المنظمات الصحية العالمية فكرة غير جيدة.
ومن هذه الأنظمة التي حذرت من اتباعها التوصيات البريطانية على مواقعها الرسمية:أتكن دايتAtkin diet -كيتو دايت Keto diet-دوكان دايت وغيرهم .
ماهي السرعة المناسبة لنزول الوزن بطريقة آمنة على الصحة؟
السرعة المناسبة لنزول الوزن بطريقة آمنة على الجسم وتحافظ على صحة أجهزته هي التي تجعل الوزن يقل بمقدار يتراوح من نصف كيلوجرام إلى واحد كيلوجرام أسبوعيا .
والهدف السليم الذي يؤدي للنجاح هو تغيير نمط الحياة لشكله الصحي healthy lifestyle، ويتكون هذا الشكل الصحي من تغذية صحية ورياضة مناسبة ويهدف إلى فقدان الوزن بشكل تدريجي.
● وذلك على عكس الأنظمة السريعة لفقدان الوزن، والتي كثيراً ما تؤدي إلى الرجوع لوضع أسوأ بعد فترة.

الحمية الغذائية الآمنة لإنقاص الوزن والحفاظ عليه “كالوري-كاوينتنج دايت”..
تؤكد المواقع الصحية البريطانية كفاءة وأمان هذه الحمية الغذائية “كالوري كاونتنج دايت” لفقدان الوزن.
وتعتمد هذه الحمية على تحديد عدد السعرات الحرارية المتناولة يومياً بشكل آمن على أجهزة الجسم ووظائفه، ومناسب للمجهود الذي يبذله الشخص يومياً.
تحتاج معظم السيدات اللاتي يبذلن مجهودا متوسطاً في حياتهم اليومية إلى 2000 سعر حراري يوميا كي يحتفظن بأوزانهن. ولكي يفقدن نصف كيلوجرام من الوزن أسبوعيا فيلزم أن يتناولن 1500سعر حراري في اليوم.
ويحتاج الرجال الذين يبذلون مجهودا عاديا في حياتهم اليومية يحتاجون الى 2500 سعر حراري في اليوم وحتي يفقدون نصف كيلو أسبوعيا فيلزمهم انقاص المتناول يوميا الى 2000 سعر حراري في اليوم.
ولفقدان كيلوجرام كامل في الأسبوع فيلزم انقاص السعرات الحراري بمقدار ضعف ما سبق.
ومما يميز هذا النظام مرونته، فإن زاد مقدار تناول السعرات الحرارية في يومٍ ما عن القدر المطلوب فيمكن تعويض ذلك في يوم آخر من أيام نفس الأسبوع، حتى لا يتم تجاوز القدر المطلوب من السعرات الحرارية أسبوعياً.
وبهذا يمكن الوصول إلى النتيجة المطلوبة وهي فقدان نصف كيلوجرام او كيلو جرام كامل من الوزن في الأسبوع.

● بعض المنتجات الغذائية توضح قدر السعرات الحرارية الموجودة فيها على مغلفاتها للمساعدة على اتباع هذا النظام الأصح و الأفضل . وإن لم يتوفر هذا فيمكننا الاستعانة بالإنترنت لمعرفة السعرات الحرارية في كل نوع من الأطعمة على حده.

كيف نساعد على نجاح “كالوري-كاوينتنج دايت”؟
هناك بعض النصائح التي يمكن أن تساعد على نجاح الحمية الغذائية كالوري كاونتج دايت، وتراعي هذه النصائح حقيقة أن إنقاص الوزن يحتاج الى تقدير الحاجة النفسية والاستعداد النفسي للشخص الذي يتبع الحمية الغذائية له.
وليس هذا بسبب أن اضطرابات التغذية قد تكون عَرَضاً لمشكله نفسيه مثل بعض أنواع الاكتئاب atypical depression ولكن لأن زيادة الوزن غالبا ما تنجم عن علاقة نفسيه غير سوية بالطعام.
ويمكن تفسيرها بأنها نوع من الإدمان والهوس، الذي يزداد في الغالب بأسباب معينه تحتاج للبحث عنها و معرفة كيفية التعامل معها.
ومن النصائح الهامة الاهتمام بهيئة الطعام و جودته، حيث أن شعور الشخص الذي يتبع حمية غذائية أنه يعاني حرمانا و يعذب نفسه بتناول طعاما غير جيد يعد من أهم الأسباب النفسية لفشل أنظمة إنقاص الوزن.
فمثلا إن كانت السلطة هي الوجبة المنتظره فلتكون ذات شكل شهي ويتميز بالتجديد فتحتوي مثلا على البندوة الكرزية cherry tomatoes، حبوب ذره مسلوقة، قطع تفاح أو توت بري، أويمكن إضافة ملعقة من لحم التونة أو ملعقه من أي نوع جبنه مقطعة أو أي إضافات أخرى مشجعه.
و بنفس الطريقة يمكن تحضير أطباق سلطة فواكه شهية و مبهجة.
ومن النصائح المفيدة لتطبيق الحمية الغذائية كاوري كاونتج دايت، تقليل السعرات الحرارية في يومين بالأسبوع إلى أقل من 1000 سعر حراري.
وذلك بتناول الخضراوات و الفاكهة قليلة السعرات الحرارية و قطعة صغيرة من لحم السمك المشوي مثلا و معلقتين من الحبوب كالأرز بدون دهون أو سكريات تماما.
ويمكن اختيار صيام يومين في الأسبوع لتحقيق ذلك، مما يعمل على تعويض أي زيادات قد حدثت في تناول السعرات الحرارية في الأيام الأخرى من الأسبوع.

ما الأدوية التي يمكن أن تساعد على إنقاص الوزن؟ ومتى يمكن استخدامها؟
بالرغم انتشار الأدوية الكثيرة التي يروج لها على أنها تساعد وبكفاءة عالية على إنقاص الوزن، إلا أن معظم هذه الأدوية غير آمنه ولا يُنصح بها لخطورتها او عدم تأثيرها.
وينبغي الحذر من أن من هذه الأدوية ما يؤثر على المراكز العصبية بالمخ ويؤدي الى تأثيرات جانبية تكون خطيرة في بعض الحالات.
وتؤكد المواقع الصحية الرسمية في بريطانيا أن أورليستات orlistat هو العقار الوحيد المصرح باستخدامه لإنقاص الوزن في المستشفيات البريطانية.
أورليستات عقار يعمل على تعطيل هضم الدهون، أي أنه يساعد فقط على منع زيادة الوزن، لكنه لا يقلل الوزن الزائد فعليا.

كيف يتم تشخيص السمنة وتحديد الوزن المثالي؟

يتم تشخيص السمنة أو زيادة الوزن بتقييم يسمى مقياس كتلة الجسم BMI ) Body Mass Index)، وهذا المقياس يعكس قدر اتساق وزن الجسم مع طوله مع مراعاة نوع الشخص و عمره و سلالته.
● -وبناءً على قيمته يتم تشخيص السمنه إذا كان مقياس كتلة الجسم BMI يساوي 30 أو أكثر، ويتم تشخيص زيادة الوزن إذا كان مقياس كتلة الجسمBMI من 25 الى 30.
وهناك مقياس آخر مهم للسمنه و هو محيط الوسط، ويتم تشخيص السمنه إذا كان محيط الوسط أكبر من 80 سم في السيدات أو 90 سم في الرجال.

ما هي الخيارات المتاحة لعلاج السمنة و زيادة الوزن ؟
بحسب التوصيات البريطانية
1-يعتبر الحفاظ على نمط حياة صحي باتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بانتظام ركيزة أساسية لإنقاص الوزن والحفاظ عليه على مدى بعيد.

2-يتم وصف عقار أورليستات orlistat بالإضافة الى محاولة الوصول لنمط الحياة الصحي عندما يكون مقياس كتلة الجسم (BMI>30).

‏٣-يتم التوجيه لإجراء جراحات التخسيس إذا كانت كتلة الجسم (BMI>40) ولم يتمكن المريض من إنقاص الوزن بالطرق غير الجراحية، أو إذا كانت كتلة الجسم (BMI>35) مع وجود مشكلة مرضية بسبب السمنة.

وأخيرا فمن أهم ما يجب التأكيد عليه هو أن الهدف الأول لإنقاص الوزن هو الحفاظ على الصحة و البعد عن مشاكل السمنة والأمراض التي تسببها.

فمن المعروف أن زيادة الوزن تزيد من احتمالات الإصابة بمرض السكري وارتفاع الضغط وارتفاع الكوليسترول، بالإضافة إلى مشاكل العمود الفقري والمفاصل وزيادة فرص أمراض القلب والدماغ و غيرها.

الهدف ليس مجرد قواما جيدا يمكن أن يتم الوصول إليه بسرعة مع حمية غذائية غير صحية ويصعب بعد ذلك الحفاظ عليه.

إنما هي حياة صحية متكاملة يتم الوصول اليها و الحفاظ والمداومة عليها لحماية الجسم من كل مخاطر زيادة الوزن.

____________________________
● ● ●
منقول بتصرف عن :طب اليوم
ومصادر أخرى
.
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:03 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.