قديم 12-12-2013, 04:18 PM   #11
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,135
افتراضي


سادن الكعبة لـ«الحياة»:
مفتاح الكعبة رمز لسدانة «بني شيبة» ... ولن نتنازل عنه

مكة المكرمة - أروى خشيفاتي
ليس كبيوت الأثرياء، بل منزل في غاية التواضع، لا يوحي لزائره بأي نوع من «الأبهة»، إلا أن عبق الماضي و«القداسة» يضجان من بين جدرانه، ليحكي تاريخاً تليداً للمسلمين، يستمد عظمته من أقدس المهن «سدانة بيت الله العتيق».
سادن الكعبة المشرفة عبدالقادر الشيبي كشف لـ«الحياة» عن كثير من الأمور الخاصة بعمل «سدنة الكعبة المشرفة، ووضع السدنة المالي، وقضية تغيير مفتاح وقفل الكعبة المشرفة، والكثير من القضايا التي تكشف للمرة الأولى في الحوار الأتي:
ما هو موضوع الصك الخاص بالسدانة، وهل فعلاً صلاحياتك كسادن للكعبة موقوفة بسبب هذا الصك؟
- تسلمت السدانة منذ ثلاثة أعوام، ولـ«بني شيبة» أحقية في امتلاك مفتاح الكعبة دون غيرهم، استناداً إلى حديث الرسول صلى الله عليه وسلم لبني شيبة (لا ينزعها منكم إلا ظالم)، وأقول ذلك رداً على اللغط الإعلامي الذي دار خلال الأيام القليلة الماضية حول تغيير مفتاح الكعبة المشرفة في غياب السادن.
ولم أتسلم أي تعميد من جهات الاختصاص بخصوص تغيير قفل الكعبة، ولم يصدر لي حتى الآن أي تعميد خاص يعتمد اسمي وتوقيعي وختمي لدى الدوائر الحكومية والجهات الرسمية لتغيير القفل، و لا يوجد لي أي اعتماد لتوقيعي لدى جهات الاختصاص لاعتماده في الأمور المالية والتنفيذية رغم أنه مضى على تقلدي السدانة ثلاثة أعوام.
> تحدثت بعض وسائل الإعلام عن اتجاه لتغيير قفل الكعبة، ما مدى صحة ذلك؟
- لن نقبل إطلاقاً أي تغيير عن المألوف أو المتعارف عليه منذ القدم في شكل وأسلوب فتح الكعبة المشرفة، بل سيعتمد على مفتاح واحد ليس له نسخة لدى أي جهة، إلا في حال كان التغيير في نوعية المعدن الذي يصنع منه القفل والمفتاح، إن المفتاح ليس الغرض منه حماية الكعبة المشرفة، إذ إن «للبيت رب يحميه»، وهذا المفتاح إنما هو رمز لسدانة «بني شيبة» سدنة بيت الله الحرام ولن يتنازلوا عنه.
حقيقة لا أعلم عن تناول وسائل الإعلام لموضوع تغيير قفل الكعبة بآخر جديد، ولم تبادر أي جهة رسمية بإبلاغي بذلك، ولو حدث ذلك فإن معاينة أو تغيير قفل ومفتاح الكعبة المشرفة يستوجب أخذ رأي السادن كحق شرعي، وأي إجراء غير ذلك يعد إسقاطاً لهذا الحق، وتدخلاً صريحاً في شؤون السدانة وشرعيتها، ويدخل تحت حديث الرسول «لا ينزعها منكم إلا ظالم».
> ما هي حقوق آل الشيبي من الكسوة، وهل يتم إهداؤها أم بيعها من قبلكم؟
- تتمثل واجبات السدانة في فتح وإغلاق الكعبة المشرفة، وغسلها من الخارج والداخل، وتلبيس ثوبها، إذ كان آل شيبة قديماً هم من يقومون بكل تلك الأمور، وبعد تلبيس الكعبة لثوبها الجديد كان الثوب القديم يعتبر ملكاً لنا، نأخذه لنستفيد منه سواء ببيعه أم بإهدائه، وذلك حق مشروع لنا، ورد في قوله صلى الله عليه وسلم «وكلوا منها بالمعروف».
كان ذلك عندما كانت الكسوة تأتي من مصر والشام، إذ لم تكن هذه الدول تطالب بالكسوة القديمة ولكنها تتركها لبني شيبة لعلمهم بأحقيتهم للانتفاع بها، حتى عندما أنشأ الملك عبدالعزيز - رحمه الله - أول مصنع للكسوة أمر بمنح الكسوة كاملة لآل الشيبي، كما كان معمولاً به في السابق، إلا أن ذلك تغير في عهد الملك سعود - رحمه الله -، إذ صودرت الكسوة القديمة من أيدي بني شيبة وتم تعويضهم بمبلغ مالي وصل كحد أقصى إلي مليون ريال، ولم يزد منذ أكثر من 25 عاماً.
> هل يسمح لضيوفكم بدخول الكعبة؟
- لم يعد بني شيبة يستطيعون إدخال جميع ضيوفهم ولكن تم إعطاؤهم 100 كرت مقطوعة لدخول الكعبة المشرفة، ولا يمكن زيادتها إطلاقاً، حتى لو كان عدد الضيوف أو الوفد القادم للسادن نفسه أكثر من 100فرد، التصرف يكون في حدود 100 كرت فقط، وبقية الكروت تذهب لجهات أخرى.
ونستقبل ضيوفنا الآن في منزلي الذي شريته من مالي الخاص خصيصاً لهذا الغرض، إذ كنت قبل ذلك أستأجر لزواري من الوفود الأجنبية في أحد الفنادق لأستقبلهم استقبالاً يليق بهم، ويتم توزيع الكروت الخاصة بدخول الكعبة عليهم هناك، ذلك أن منزلي القديم والذي كان مستأجراً لم يكن يكفي أو يليق باستقبال الضيوف، مع أنه في العهود السابقة كانت تمنح السادن منزلاً بقرب الحرم.
> ما هي صلاحياتكم، وهل فعلاً تم تعويض آل الشيبي عن حقوقهم، وكم هو المبلغ المخصص لكم؟
- هناك مخصص مالي قدره 680 ريالاً، يصرف شهرياً كتعويض عن منع بني شيبة من الاستفادة من الهدايا التي كانت تصلهم من فتح الكعبة للضيوف والزوار، وهذا ما قال عنه صلى الله عليه وسلم لبني شيبة «كلوا منها بالمعروف»، هذا التعويض ظل يصرف لعدد محدود من بني شيبة منذ ربع قرن، ولم يشهد منذ ذاك الوقت أي زيادة.
تم سحب كل صلاحيات بني شيبة في دخول الكعبة وفتحها وغسلها، ولم يعد الوضع كسابق عهده، فلم يعد لبني شيبة سوى «المفتاح» أصبح السدنة «زي البوابين».
> كم قيمة الأوقاف الخاصة بآل الشيبي، ولماذا لم تصرف حتى الآن، وكم مضى عليها؟
- مشكلة الأوقاف الخاصة إحدى المشكلات التي يعاني منها سدنة الكعبة «ببني شيبة» والتي قدرها بالملايين، تم أخذها في التوسعة الخاصة بالحرم المكي الشريف ولم تصرف لهم قيمتها حتى الآن، وقدرت في تلك الأيام بقيمة محددة ومع تأخير صرفها تغير السعر تماماً، وأن تضررنا هو بسبب قيمة العقار التي ترتفع مع مرور الأيام.
> وماذا عن الخلوة الخاصة بالسدنة في المسجد الحرام؟
- كانت الخلوة الخاصة داخل الحرم تعطى لسادن الكعبة وأئمة الحرم والعاملين فيه ليوجد فيها أثناء انتظاره في الحرم أو في رمضان، حالياً لم يعد هناك مكان لسادن الكعبة، رغم وجود خلوات للكثير من العاملين في الحرم، والخلوة هي عبارة عن غرفة صغيرة داخل الحرم سواء المكي أم المدني.
> غاب باب بني شيبة عن الوجود، ما هي جهودكم لإعادته؟
- تم إلغاء مسمى «باب بني شيبة» والذي كان في صحن الطواف، يبدأ منه الطواف بحسب السنة المطهرة، وعند توسيع صحن الطواف في عهد الملك فيصل - رحمه الله - وجه بإطلاق المسمى على أحد أبواب الحرم، وفعلاً تم ذلك لأن باب بني شيبة هو من أقدم أبواب الحرم، وهذا ما توضحه الكثير من كتب التاريخ، وتم إلغاء هذا الباب أثناء توسعة المسعى إلا أنه لم يتم إطلاق المسمي علي باب آخر رئيسي، حتى الأن.
> يتحدث الناس عن تقاضي بعض آل الشيبي من مخصصات الضمان الاجتماعي، ما مدى صحة ذلك؟
- ربما يربط البعض اسم بني شيبة «سدنة الكعبة» بالثراء والأموال الطائلة، بينما يحكي الواقع عكس ذلك، فهناك عدد من أفراد بني شيبة يتقاضون بالفعل مخصصات من الضمان الاجتماعي، ومنهم من يتعفف، ويرى أنه لا يليق به أن يتقاضى من الضمان أي مخصصات، ومنهم من منعته الحاجة عن الزواج، وذلك أنه لا يملك وظيفة أو دخلاً يعيش منه، خصوصاً بعد نزع جميع أوقافهم في التوسعة الأخيرة، وفي ظل بطء الإجراءات التي تقف عائقاً أمامهم.
منقووووووووووول عن :
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-12-2013, 04:23 PM   #12
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,135
افتراضي


«باحث» : «السدانة» من حق آل الشيبي منذ 1400 عام خالدة تالدة في نسبهم

مكة المكرمة - أروى خشيفاتي
«هاك مفتاحك يا عثمان، اليوم يوم بر ووفاء» مقولة خالدة لـ «سيناريو» دارت أحداثه قبل 1400عام تقريباً بين الرسول صلى الله عليه وسلم وعثمان بن عفان رضي الله عنه حول تسليم «مفتاح الكعبة» وتقسيم أمور خدمة الحرم المكي.
كان حرص الرسول الكريم ظاهراً وباطناً في اهتمامه على أدق تفاصيل أمور الكعبة بتوصية صريحة حول تكليف سماوي لـ «بني شيبة» في قيامهم بسدانة الكعبة، مرة بالدعاء لهم في قوله: «خذوها خالدة تالدة».
ويبرز الباحث الدكتور زيد الفضيل لـ «الحياة» أن آل الشيبي ينتمون إلى قبيلة قريش، من ذرية عبدالدار بن قصي بن كلاب، الذي تولى مهمة السدانة، وهي الحجابة من بعد أبيه، علاوة على اللواء ودار الندوة، فيما تولى أخوه الأصغر عبد مناف مهمة السقاية، الرفادة، والقيادة، وذلك بوصية من أبيهما قصي بن كلاب.
وقال «تسلسلت السدانة من بعد وفاة عبدالدار في ذرية ولده عثمان، حيث تولاها من بعده ولده عبدالعزى، ثم تولاها عبدالله المكنى بأبي طلحة بن عبدالعزى بن عثمان بن عبدالدار، وآلت بعده إلى ابنه طلحة، ثم عثمان بن طلحة بن أبي طلحة، وهو الذي عاصر فتح مكة على عهد رسول الله عليه الصلاة والسلام».
وأشار إلى أن السير تذكر أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم حين خرج من الكعبة المشرفة في عام الفتح أخذ يتلو قوله تعالى (إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها) ثم دعا عثمان وسلمه مفتاح الكعبة قائلاً له: «هاك مفتاحك يا عثمان، اليوم يوم وفاء وبر، خذوها يا بني أبي طلحة بأمانة الله سبحانه، واعملوا فيها بالمعروف، خالدة تالدة.
واستمرت السدانة بيد عثمان حتى وفاته، ثم انتقلت بسبب عقمه إلى ذرية ابن عمه شيبة بن عثمان بن أبي طلحة عبدالله بن عبدالعزى بن عثمان بن عبدالدار، وهي مستمرة فيهم حتى يومنا هذا، يتولاها أكبرهم سناً.
وأبان بأن العلماء اتفقوا على أن ذلك من فضل الله على بني شيبة، إذ حفظ الله نسبهم بحفظ كعبته المشرفة، ورفع الله من مقامهم بين الناس لما خصهم به من شرف خدمة كعبته المشرفة، وكان أن عظمهم الناس من تعظيمهم للكعبة المشرفة، وحظوا بكثير من التقدير والتبجيل من كل الحكام والولاة على مختلف العصور والأزمان، وكيف لا يكون ذلك! وهم حجبة البيت العتيق، وسدنة الكعبة المعظمة بعهد من الله ورسوله إلى يوم الدين.
وزاد «كان، لأجل ذلك، أن قرر كثير من العلماء بأنه لا يجوز أن يُشرَك مع آل الشيبي أحد في سدانة الكعبة المشرفة، وولاية كل ما يتعلق بها، وحق التصرف بشأنها، لأنها ولاية مخصوصة لهم من الله ورسوله».
يذكر أنه وفي الربع الأخير من القرن الثالث عشر الهجري، أمر السلطان عبدالمجيد العثماني بعمارة دار خاصة بمفتاح الكعبة المشرفة، يوضع فيها مفتاح الكعبة، ويسكنها كل من يتولى رئاسة السدنة من آل الشيبي، وقد تم الانتهاء من بناء الدار التي عرفت باسم «دار المفتاح» في أوقاف آل الشيبي في الصفا سنة 1274هـ، وكان أول من سكنها رئيس السدنة الشيخ عبدالله بن محمد الشيبي.
منقول عن :

ملحق :
يدخل النبي صلى الله عليه وسلم مكة فاتحاً، يدخلها متواضعاً، يقول الرواة: حتى أنه طأطأ رأسه، ولصقت لحيته برقبة ناقته، تواضعاً لله ولبيته العتيق، ولكعبته المعظمة والمشرفة، وجلس أهل مكة أذلاء بين يديه، ودانت له مكة بأكملها، فطلب علي رضي الله عنه من النبي صلى الله عليه وسلم، أن يجمع لهم الحجابة مع السقاية، ولكنه!! صلى الله عليه وسلم، لم تأخذه نشوة النصر، وسيطرته على الأمر، عن الوقوف مع الحق، انظر للرواية يرويها لنا العلامة أو الحسن الندوي، في كتابه " السيرة النبوية " : ( لمّا قضى النبي صلى الله عليه وسلم طوافه، دعا عثمان بن طلحة، فأخذ منه مفتاح الكعبة، ففتحت له، ودخل، وكان قد طلب منه المفتاح يوماً قبل أن يهاجر إلى المدينة، فأغلظ له القول، ونال منه، فحلم عنه، وقال: ( يا عثمان! لعلّك ترى هذا المفتاح يوماً بيدي، أضعه حيث شئت ). فقال: لقد هلكت قريش يومئذ وذلّت. فقال: (بل عمرت وعزّت يومئذ).
ووقعت كلمته من عثمان بن طلحة موقعاً، وظنّ أنّ الأمر سيصير إلى ما قال، فلمّا خرج من الكعبة، قام إليه عليّ بن أبي طالب، ومفتاح الكعبة في يده صلى الله عليه وسلم، قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم: اجمع لنا الحجابة مع السّقاية، صلّى الله عليك وسلّم، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( أين عثمان بن طلحة؟ ) فدُعْيَ له، فقال:
( هاك مفتاحك يا عثمان!! اليوم يوم برّ ووفاء، خذوها خالدة تالدة، لا ينزعها منكم إلّا ظالم ).
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-13-2013, 06:03 PM   #13
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,135
افتراضي


أنتقال الأمانة (مفتاح الكعبة المشرفة) إلى كبير السدنة
كتبه: أحمد عباس
قال الله جل وعلا: إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا [النساء:58]، آية مدنية رغم أنها نزلت في جوف الكعبة

قال ابن جرير : حدثني القاسم حدثنا الحسين عن حجاج عن ابن جريج في الآية قال : نزلت في عثمان بن طلحة قبض منه رسول الله صلى الله عليه وسلم مفتاح الكعبة فدخل في البيت يوم الفتح فخرج وهو يتلو هذه الآية " إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها " صلى الله عليه وسلم الآية فدعا عثمان إليه فدفع إليه المفتاح.

سدانة الكعبة وكسوتها.. شرف يتجدد بأمر النبوة

بعد وفاة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله الشيبي كبير سدنة البيت الحرام وتسليم الكسوة إلى الدكتور صالح الشيبي نيابة عن آل الشيبي، تذكرت القلوب والعقول أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بأن تكون السدانة حصرًا في آل طلحة بن عثمان الذي يلتقي نسبه مع الرسول في الجد الخامس قصي بن كلاب.
وجاء في الحديث الشريف عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال بعد فتح مكة
"خذوها يا بني طلحة خالدة تالدة إلى يوم القيامة لا ينزعها منكم إلا ظالم".
إن هذا الشرف العظيم المتجدد الذي يتمثل في استمرار أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم ماضيًا في أمته إنما يبعث على اليقين بأن رسوخ هذه الأمة ومجدها وحرصها على مقدساتها هي أمور لا مجال للتشكيك فيها أو المساومة عليها.
وقد عرفت السدانة قبل الإسلام بأنها القيام بجميع أمور الكعبة المعظمة من فتحها وإغلاقها وتنظيفها وغسلها وكسوتها وإصلاح هذه الكسوة إذا تمزقت واستقبال زوارها وكل ما يتعلق بذلك.
وقد تملك قصي بن كلاب على قومه فملكوه فكانت إليه السدانة والسقاية والرفادة والندوة ولواء الحرب.
ويمكن القول إن سدانة الكعبة تعني النظر في كل ما يتعلق بأمورها، ويتولى الشيبيون الذين ينتهي نسبهم إلى شيبه بن عثمان بن أبي طلحة سدانة الكعبة في العصر الحاضر، وجرت العادة على أن يتولى سدانة البيت العتيق الأكبر سنًا من الذكور في عائلة الشيبي ويوضع مفتاح الكعبة المشرفة بيده، ليتولى خدمتها والقيام بشـؤونها وفتح بابها وإغلاقه بمعاونة من كبار العائلة القرشــية التي توارثت سدانة الكعبة في الجاهلية والإسلام.
وكانت كسوة الكعبة المشرفة تسلم للسدنة ولكن منذ فترة طويلة رأت حكومة المملكة العربية السعودية أن تدفع لآل الشيبي مبلغًا محددًا مقابل الكسوة وتأخذ الكسوة حيث يتم توزيع قطع منها على ضيوف الدولة.
وفاة عبد العزيز الشيبي
وقد توفي صباح الأحد غرة ذي الحجة 1431 هـ كبير سدنة بيت الله الحرام، الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله الشيبي (75 عامًا) في اليوم الذي كان يستعد فيه سدنة البيت العتيق لاستلام الكسوة الجديدة للكعبة المشرفة مساء في حفل سنوي بمقر مصنع كسوة الكعبة المشرفة في ضاحية أم الجود بمكة المكرمة.
ووقع على استلام الكسوة الدكتور صالح الشيبي، وكيلاً عن السادن الراحل، نظرًا لكون محضر الاستلام لا يزال مسجلاً باسمه، فيما تسلمها من الرئيس العام لشئون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ صالح الحصين السادنُ الجديد الشيخ عبدالقادر طه الشيبي.
ويعد الراحل آخر أبناء الشيخ عبدالله الشيبي، وتولى السدانة لمدة 19 عاما عقب وفاة أخيه عاصم عام 1991.
ويتم عادة تركيب الكسوة الجديدة للكعبة المشرفة والمصنوعة من الحرير والقطن الموشى بالذهب والفضة بحضور كبير سدنة البيت العتيق في يوم وقفة عرفات في التاسع من شهر ذي الحجة كل عام استعدادًا لاستقبال عيد الأضحى المبارك أكبر الأعياد الإسلامية.
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-13-2013, 06:04 PM   #14
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,135
افتراضي


سدنة الكعبة المشرفة..
توارثوا حمل المفتاح من العهد الجاهلي ولا يولون المهمة لطفل
مكة المكرمة - وائل اللهيبي: كل المسلمين في العالم يتمنون أن يدخلوا إلى الكعبة المشرفة ويبقوا في القرب منها.. ولكن أصبح هذا الأمر صعبا جداً الآن.. ففي السابق كان يفتح باب الكعبة مرتين أو ثلاث مرات كل شهر لتكون متاحة أمام الجميع لدخولها.. ولكن مع تزايد أعداد الراغبين في دخول الكعبة أصبح من المتعذر الاستمرار في ذلك.. هذا ما يقوله لنا سادن الكعبة المشرفة الشيخ عبدالعزيز الشيبي الذي يكشف لنا بعض الأخبار عن الكعبة التي يود سماعها كل مسلم.

الشيخ عبدالعزيز الشيبي الذي يحمل الآن مفتاح الكعبة المشرفة في منزله بمكة المكرمة هو كبير السدنة.. ويعود أصل السدانة إلى أسرة بني شيبة من العهد الجاهلي وحتى عهد الرسول صلى الله عليه وسلم يتوارثها الأكبر فالأكبر سناً.

وتنتقل السدانة من شخص إلى آخر بالتوارث إذ ينتقل مفتاح الكعبة المشرفة إليه مباشرة ولا يشترط أن يكون السدان هو ابن السدان السابق فمن الممكن أن يذهب المفتاح إلى ابن العم وهكذا فالسن هو الذي يحدد السدان.

وعما إذا كان مفتاح الكعبة المشرفة يتغير بتغير الباب نفى الشيخ عبدالعزيز الشيبي ذلك قائلاً: حينما جرى تغيير باب الكعبة المشرفة في عهد الملك خالد بن عبدالعزيز - يرحمه الله - ظل القفل والمفتاح كما هما دون تغيير في شكلهما أو تجديد لهما.

وعن وصف الكعبة من الداخل يقول الشيخ عبدالعزيز الشيبي: هي أرض عادية وبها ثلاثة أعمدة وسقف، وفي السابق كان هناك من يقدم هدايا للكعبة ممثلة في أباريق وسطول من النحاس والفضة وكانت تستخدم للغسيل وتباع إن كانت هناك حاجة لإصلاح شيء بالكعبة، لكن الآن وفي عهد حكومتنا الرشيدة اصبحت عملية إصلاح وترميم الكعبة المشرفة تحظى باهتمام الدولة ولم تعد هناك حاجة لمثل هذه الهدايا.

وعن عملية استبدال ثوب الكعبة المشرفة يقول الشيخ الشيبي: كانت عملية تغيير ثوب الكعبة المشرفة تبدأ في اليوم السابع من ذي الحجة حيث نتسلم الثوب ونحمله إلى الحصوة ونبدأ عملية تشبيك أطرافها ثم لفها ونضعها في اليوم الثامن من ذي الحجة على سطح الكعبة لنبدأ في اليوم التاسع عملية انزال الثوب الجديد ونخرط الثوب القديم ونبدأ عملية خياطة البقش التي تستمر عادة حتى اليوم العاشر أو الثاني عشر من شهر محرم وهو ما يعني أن عملية استبدال الثوب تستمر لمدة شهر تقريباً وكان معظم أفراد الأسرة يشاركون في عملية استبدال الثوب إضافة إلى عدد من المتطوعين للعمل والعمال الذين يعملون معنا.

ويشير سادن الكعبة المشرفة إلى أنهم في عهد الملك فيصل بن عبدالعزيز - يرحمه الله - وبعد أن تم وضع مقام سيدنا إبراهيم في شكله الجديد استدعى الملك فيصل - يرحمه الله - أخاه الشيخ أمين - يرحمه الله - الذي كان سادناً للكعبة المشرفة ومنحه مفتاح المقام.

وعن دورهم في خدمة مقام سيدنا ابراهيم عليه السلام يقول الشيخ الشيبي: نتولى عملية تنظيف المقام وتبخيره وعادة ما يكون فتح باب مقام إبراهيم محدداً للتنظيف فقط.

وينفي سادن الكعبة المشرفة الشيخ عبدالعزيز الشيبي ما يردده البعض من أن باب الكعبة المشرفة لا يفتح إلا بآل الشيبي حتى وإن كان طفلا صغيرا.

ويضيف: هناك الكثير من هذه الشائعات ولكن ردي عليها هل هناك أحد أخذ المفتاح وجرب عملية فتح باب الكعبة المشرفة؟ من المستحيل ذلك لأنه لم يأخذه أحد إطلاقاً ومن يأخذه سيكون ظالماً.

ويشير سادن الكعبة المشرفة الشيخ عبدالعزيز الشيبي إلى أن طول باب الكعبة يصل إلى 2,40م وعرضه 1,70م وهو مصنوع من الذهب الخالص وتتم عملية الفتح من قبل شخصين من السدنة إذ يتولى واحد إدخال المفتاح والآخر يجر القفل فالقفل في شكله عبارة عن مثلث.
منقول عن : جريدة الرياض العدد 13808 - الجمعة 14.04.2006 م
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-13-2013, 06:42 PM   #15
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,135
افتراضي


"سدانة الكعبة" يتوارثونها ب"الأكبر سناً"

مفاتيح الكعبة تعود لسنة 126هجرية
مكة المكرمة/تقرير -جمعان الكناني:تصوير- محمد حامد: هذه العائلة تحمل شرفا لا يعلوه شرف اختصها الله بحمل مفتاح الكعبة المشرفة حتي يوم القيامة.. انهم أبناء بني شيبة وبني طلحة الذين يطلق عليهم سدنة الكعبة وهم الذين اعاد اليهم الرسول صلي الله عليه وسلم مفتاح الكعبة بعد فتح مكة تنفيذا لأمر الله.. وقال لهم الرسول في حديثه الشريف: "خذوها يابني طلحة بأمانة الله واعملوا فيها بالمعروف.. خالدة تالدة لا ينزعها منكم إلا ظالم".

"الرياض" التقت بكبير سدنة بيت الله الحرام الشيخ عبدالعزيز آل شيبة حامل مفتاح الكعبة المشرفة في منزله بمكة المكرمة هو كبير السدنة.. ويعود أصل السدانة إلى أسرة بني شيبة من العهد الجاهلي وحتى عهد الرسول صلى الله عليه وسلم يتوارثها الأكبر فالأكبر سناً.
وتنتقل السدانة من شخص إلى آخر بالتوارث إذ ينتقل مفتاح الكعبة المشرفة إليه مباشرة ولا يشترط أن يكون السدان هو ابن السدان السابق فمن الممكن أن يذهب المفتاح إلى ابن العم وهكذا فالسن هو الذي يحدد السدان
وعما إذا كان مفتاح الكعبة المشرفة يتغير بتغير الباب نفى الشيخ عبدالعزيز الشيبي ذلك قائلاً: حينما جرى تغيير باب الكعبة المشرفة في عهد الملك خالد بن عبدالعزيز - يرحمه الله - ظل القفل والمفتاح كما هما دون تغيير في شكلهما أو تجديد لهما
وعن وصف الكعبة من الداخل يقول الشيخ عبدالعزيز الشيبي: هي أرض عادية وبها ثلاثة أعمدة وسقف، وفي السابق كان هناك من يقدم هدايا للكعبة ممثلة في أباريق وسطول من النحاس والفضة وكانت تستخدم للغسيل وتباع إن كانت هناك حاجة لإصلاح شيء بالكعبة، لكن الآن اصبحت عملية إصلاح وترميم الكعبة المشرفة تحظى باهتمام الدولة ولم تعد هناك حاجة لمثل هذه الهدايا.

وعن عملية استبدال ثوب الكعبة المشرفة يقول الشيخ الشيبي: كانت عملية تغيير ثوب الكعبة المشرفة تبدأ في اليوم السابع من ذي الحجة حيث نتسلم الثوب ونحمله إلى الحصوة ونبدأ عملية تشبيك أطرافها ثم لفها ونضعها في اليوم الثامن من ذي الحجة على سطح الكعبة لنبدأ في اليوم التاسع عملية انزال الثوب الجديد ونخرط الثوب القديم ونبدأ عملية خياطة البقش التي تستمر عادة حتى اليوم العاشر أو الثاني عشر من شهر محرم وهو ما يعني أن عملية استبدال الثوب تستمر لمدة شهر تقريباً وكان معظم أفراد الأسرة يشاركون في عملية استبدال الثوب إضافة إلى عدد من المتطوعين للعمل والعمال الذين يعملون معنا.
ويشير سادن الكعبة المشرفة إلى أنهم في عهد الملك فيصل بن عبدالعزيز - يرحمه الله - وبعد أن تم وضع مقام سيدنا إبراهيم في شكله الجديد استدعى الملك فيصل - يرحمه الله - أخاه الشيخ أمين - يرحمه الله - الذي كان سادناً للكعبة المشرفة ومنحه مفتاح المقام.

وعن دورهم في خدمة مقام سيدنا ابراهيم عليه السلام يقول الشيخ الشيبي: نتولى عملية تنظيف المقام وتبخيره وعادة ما يكون فتح باب مقام إبراهيم محدداً للتنظيف فقط.

وينفي سادن الكعبة المشرفة الشيخ عبدالعزيز الشيبي ما يردده البعض من أن باب الكعبة المشرفة لا يفتح إلا بآل الشيبي حتى وإن كان طفلا صغيرا.

ويضيف: هناك الكثير من هذه الشائعات ولكن ردي عليها هل هناك أحد أخذ المفتاح وجرب عملية فتح باب الكعبة المشرفة؟ من المستحيل ذلك لأنه لم يأخذه أحد إطلاقاً ومن يأخذه سيكون ظالماً.
يذكر أنه قد جرت العادة أن يوضع مفتاح باب الكعبة المشرفة لدى أكبر السدنة سنًّا، وهو السادن الأول، وعند فتح الكعبة يشعر السادن الأول جميع السدنة الكبار منهم، بوقت كاف ليتمكنوا من الحضور جميعًا إن أمكن ذلك أو بعضهم ؛ وذلك ليقوموا بغسلها بمعية ولي الأمر والأمراء وضيوفه الكرام، وفي الوقت الحاضر تغسل الكعبة من الداخل مرتين، وذلك بمعية السدنة بعد القيام بفتح باب الكعبة، كما مر مفصلا في مناسبات فتح الكعبة وما بعدها.
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-13-2013, 06:47 PM   #16
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,135
افتراضي


في مدح بني شـيبان
للمتصوف الشيخ عبد الغني النابلسي

ركائب شـوقـي والحـداة بهم تحدو =إلى الحيّ حيث الباب ينفخ والرّند
وحيث رياض الذكر عالقة الشذا =تروح بأهل الذّكر وجداً كما تغدو
سقى الله شـعب العامــرية يا له =على البُعد من شعب وإن كثر البعد
فإنّ لقلبي في مغانيه وقفــــة=بها خج مني البان والعلم الفـرد
شجاني وميض البرق من جهة الحي =فلا مسعدي سعد ولا منجدي نجد
فقلت له يا برق رفقاً بمغـــرم =إذا غبت يخفى أو ظهرت له يبدو
وأنت فسـلّم يا نسيـم وحيهـم = فأخبار أحباني بها قدم العهـــد
ولم أنسهـم ولكن نسـوني وإنما =لنا غرامي من هبوب الصبا وقد
وشوقي إليهم كاملاً لم يزل كمـا =لأولاد سعد الدين قد كمل السـعد
مشايخ وقت عطر الكون ذكرهم =فما العنبر الوردي يعبق ما الورد
وفي كل عصر واحداً بعد واحـد =بهم تنظم الذكرى وينسبق العهد
وقام بإبراهيم بيت مقامهــــم =كما قام شكر الله في البيت والحمد
فطافت به الرّاجون من بركاتـه =مزايا كمال أودع الأب والجــد
فتى بهدى أسلافه الغر يهتــدي =ولا زالت القصاد تنحوه والوفـد
له الصّدق في الأحوال مثل جــدوده =قديماً وغير الأسد لا تلد الأســد
هم القوم سِر يا بن الجباوي بسيـرهم =وما هو إلا الجذب في الله والوجد
ونفحـة قـدس ندها من يشــمـه =فقد هام حتى حالهـم مثلـه نـد
وترتعد الأعضاء منه تواجـدوا= بأسرار غيب شـاهد أنه الشـهد
صَفَت لك أوقات الصفا يا ابن مصطفى =ودار بباب الله دار بها السّــعد
تجلّت بذكر الله ذات ستورنــا = ولا سبب إلا المحبــة والــود
وما القصد إلا الذكر في كل حالة = كما جاء في قرأننا ذلك القصـد
سلام على السادات من سكنوا جبا = بنو القطب سعد الدين من لهم المجد
ونسل بني شيبــان سادة معشر = بنور هداهم تبرأ العين الرمــد
يخصهم عبد الغني بتحيــــة =تعم وتســلم لهم ما له حـــد
على أمد الأوقات ما هيم الصبـا = فمالت غصون في حدائقها ملـد
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-13-2013, 06:49 PM   #17
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,135
افتراضي


في مدح آل شيبة

يا آل شيبة في الإسلام مرتبة =لكم من الله قد عزّت ومكرمة

بالنص قد جاءكم فضل ومكرمة=أكرم بنص به فخر ومنقبة

لآل شيبة في ذكر الكرامــات

نص على فضلكم لا زال يغمركم=لأنكم دمتم الرّحمن يشـــكركم

أهل الأمانات في الآيات يذكركـم=وذلك بالنص أن الله يأمركـــم

إلى الصحابة أن أدوا الأمانـات

لا زلتم أهل بيت يمنح ألمنا=لمن يلوذ بكم مع فيض به غنـا

ودمتم الدّهر أبواب الإله لنا=كفاكم الفخر رد المصطفى عـلناً

مفاتيح البيت تأتي بالمســرات

من أم ساحتكم يا سـادتي وقصد=نال السـرور وللخير العميم وجد

وحيث في فضلكم نصّ الكتاب ورد= لا تبتغوا شـاهداً غير الكتاب فقد

أتاكم الفضل في ذكر وآيــات

ونلتم الفضل والإرشــاد والمددا=وحزتم السّعد بالتقوى وخير هدى

وطاب أصلكم والفرق قد سـعدا= وعزكم قد نما بالقطـب حين بدا

هو الجباوي ومشـهور العنايات

ها فانظر وكيف رب الناّس قد نـظرا=إليكم ولكم قد كان مـــنتصرا

يكفيكمم أنّ سـعد الدين قد ظهرا=منكم وفيكم بدا حتى سـما قمرا

مشعشعاً في سمـا أهل الكرامات
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-13-2013, 06:53 PM   #18
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,135
افتراضي


متن الشيبانية
المنسوبة للبحر المحيط الشيخ يونس الشيباني

سـأحمد ربـي طاعـة وتعبـدا = وأنظم عقداً في العقيدة أو حدا
وأشـهد أن الله لا رب غيـره =تعـزر قدمـاً بالبقـاء وتفـردا
هـو الأول المبدي بغير بدايـة =وآخر من يبق مقيماً مؤبدا
سميع بصير عالم متكلم =قدير بعيد العالمين كما بــدا
مريد أراد الكائنات لوقتها =قديماً فأنشأ ما أراد وأوجـدا
إله على عرش السماء قد استوى =وباين مخلوقاته وتوحـــدا
فلا جهة تحوي الإله ولا له =مكان تعالى عنهما وتمجدا
إذ الكون مخلوق وربي خـالق =لقد كان قبل الكون خالقاً وسيدا
ولا حل في شيء تعالى ولم يزل =غنيماً حميداً دائم العز سرمدا
وليس كمثل الله شيء ولا لــه =شبيـه تـعالى ربنا أن يجددا
ولا عين في الدنيا تراه لقولـه =سوى المصطفى إذ كان بالقرب أفردا
ومن قال في الدنيا يراه بعينـه =فذلك زنديق طغى وتمردا
وخالف كتب الله والرسل كلهـا =وزاغ عن الشرع الشريف وأبعدا
وذلك ممن قال فيه إلهنا =يُرى وجهه يوم القيامة أسودا
ولكن يراه في الجنان عبــاده=كما صح في الأخبار نرويه مسندا
ونعتقد القرآن تنزيل ربنـــا =به جاء جبريل النبي محمدا
وأنزلـه وحيـاً إليـه وإنّــه =هدى الله يا طوبى به لمن اهتدى
كـلام قديم منزل غير محدث=بأمر ونهي والدليل تأكدا
كلام إله العالمين حقيقة =فمن شك في هذا فقد ضل واعتدى
ومنه بدا قولاً قديماً وإنه =يعود إلى الرّحمن حقاً كما بدا
وإنّ كلام الله بعض صفاته =وجلّت صفات الله أن تحددا
فمن شكّ في تنزيله فهو كافرٌ كافــر =ومن زاد فيه فقد طغى وتمردا
ومن قال مخلوق كلام إلهنا = فقد خالف الإجماع جهلاً وألحدا
ونتلوه قرآناً كما جاء معرباً =ونكتبه في الصحف حرفاً مجردا
ونؤمن بالكتب التي هي قبله =وبالرسل حقاً لا نفرق أحدا
وإيماننا قول وفعل ونية =ويزداد بالتقوى وينقص بالردا
فلا مذهب التشبيه نرضاه مذهبا =ولا مقصد التعطيل نرضاه مقصدا
ولكن بالقرآن نهدي ونهتدي=قد فاز بالقرآن عبداً قد اهتدى
ونؤمن أن الخير والشّر كلـه =من الله تقديراً على العبد عددا
فما شاء رب العرش كان كما يشاء=وما لم يشأ لا كان في الخلق موجدا
ونؤمن انّ الموت حقاً وأننا=سنبعث بعد موتنا غدا
وأنّ عذاب القبر حق وأنه =على الجسم والروح الذي ألحدا
وميزان ربي والصراط حقيقة =وجنته والنّار لم يخلقا سدى
وأن حساب الخلق حق وأنه =كما أخبر القرآن عنه وشددا
وحوض رسول الله حق أعده=له دون الرسل ماء مبردا
ويشرب منه المؤمنون وكل من =سقي منه كأساً لم يجد بعده صدا
أباريقه عدّ النجوم وعرضه =كبصرى وصنعا في المسافة حددا
ونشهد أنّ الله أرسل رسله =إلى خلقه يهدي بهم كل من اهتدى
وأنّ رسول الله أفضل من مشى =على الأرض من أولاد آدم أو غدا
وأرسله ربّ السموات رحمة =إلى الثقلين الإنس والجن مرشدا
وأسري به ليلاً إلى العرش رفعة =وأدناه منه قاب قوسين مصعدا
وخصص ربنا موسى بكلامه =على الطور ناداه وأسمعه الندا
وكل نبي خصه بفضيلة =وخص برؤياه النبي محمدا
وأعطاه في الحشر الشفاعة مثل ما =روي في الصحيحين الحديث وأسندا
فمن شكّ فيها لم ينلها ولم يكن =شفيعاً قد فاز فوزاً وأسعدا
ويشفع بعد المصطفى كل مرسل =لمن عاش في الدنيا ومات موحدا
وكل نبي شافع ومشفع =وكل ولي في جماعته غدا
ويغفر دون الشّرك ربي لمن يشاء =ولا مؤمن إلا له كافر فدا
ولم يبق في نار جهنم موحدا =ولو قتل النفس الحرام تعمدا
ونشهد أنّ الله خصّ رسوله =بأصحابه الأبرار فضلاً وأيدا
فهم خير خلق الله بعد رسوله =بهم يقتدي في الدين كل من اهتدى
وأفضلهم بعد النبي محمد =أبو بكر الصديق ذو الفضل والندا
لقد صدّق المختار في كل قوله =وآمن قبل النّاس حقاً ووحدا
أفداه يوم الغار طوعاً بنفسه=وواساه بالأموال حتى تجردا
ومن بعده الفاروق لا ننسى فضله =لقد كان للإسلام حصناً مشيدا
لقد فتح الفاروق بالسيف عنوة=جميع بلاد المسلمين ومهدا
وأظهر دين الله بعد خفاية =وأطفأ نار المشركين وأخمدا
وعثمان ذو النورين قد مات صائماً=وقد قام بالقرآن دهراً تهجدا
وجهّز جيش العير يوماً بماله =ووسّع للمختار والصحب مسجدا
وبايع عنه المصطفى بشماله =مبايعة الرّضوان حقاً وأشهدا
ولا ننسى صهر المصطفى وابن عمه =فقد كان حبراً للعلوم وسيدا
وأفدى رسول الله طوعاً بنفسه =عشيّة لما بالفراش توسدا
ومن كان مولاه الرسول فقد غدا=عليّ له بالحق مولى ومنجدا
وطلحتهم ثم الزبير وسعدهم =كذا وسعيد بالسعادة أسعدا
وكان ابن عوف باذل المال منفقا =وكان ابن جراح أميناً مؤآيدا
ولا تنس باقي صحبه وآله =وأنصاره والتابعين على الهدى
فكلهم أثنى الإله عليهم =وأثنى رسول الله أيضاً وأكدا
فلا تك عبداً رافضياً فتعتدي=فويل وويل في الورى لمن اعتدى
في جميع الآل والصحب مذهبي =غداً بهمو أرجو النعيم المؤبدا
ونسكت عن حرب الصحابة فالذي=جرى بينهم كان اجتهاداً مجردا
وقد صحّ في الأخبار أنّ قتيلهم =وقاتلهم في الجنّة أخلدا
فهذا اعتقاد الشافعي إمامنا =ومالك والنعمان أيضاً واحمدا
فمن يعتقده كله فهو مؤمن =ومن زاغ عنه فقد طغى وتمردا
فيا رب أبلغهم جميعاً تحية =مباركة تتلوا سلاماً مجددا
وخصّ الإمام الشافعي برحمة =وأسكنه في الفردوس قصراً مشيدا
لقد كان بحراً للعلوم وعارفاً=بأحكام دين الله أيضاً وسيدا
ونسأل ربي أن يثبت ديننا =علينا ويهدينا الصّراط كمن اهتدى
ويعفوا عنّا منّةً وتكرماً=ويحشرنا في زمرة المصطفى غدا
عليه صلاة الله ما هبّت الصبا =وما ناح طير فوق غصن وغردا
ونعتقد القرآن تنزيل ربنـــا =به جاء جبريل النبي محمدا
وأنزلـه وحيـاً إليـه وإنّــه =هدى الله يا طوبى به لمن اهتدى
كـلام قديم منزل غير محدث=بأمر ونهي والدليل تأكدا
كلام إله العالمين حقيقة = فمن شك في هذا فقد ضل واعتدى
ومنه بدا قولاً قديماً وإنه =يعود إلى الرّحمن حقاً كما بدا
وإنّ كلام الله بعض صفاته =وجلّت صفات الله أن تحددا
فمن شكّ في تنزيله فهو كافرٌ كافـــــر =ومن زاد فيه فقد طغى وتمردا
ومن قال مخلوق كلام إلهنا =فقد خالف الإجماع جهلاً وألحدا
ونتلوه قرآناً كما جاء معرباً =ونكتبه في الصحف حرفاً مجردا
ونؤمن بالكتب التي هي قبله =وبالرسل حقاً لا نفرق أحدا
وإيماننا قول وفعل ونية =ويزداد بالتقوى وينقص بالردا
فلا مذهب التشبيه نرضاه مذهبا =ولا مقصد التعطيل نرضاه مقصدا
ولكن بالقرآن نهدي ونهتدي=قد فاز بالقرآن عبداً قد اهتدى
ونؤمن أن الخير والشّر كلـه =من الله تقديراً على العبد عددا
فما شاء رب العرش كان كما يشاء=وما لم يشأ لا كان في الخلق موجدا
ونؤمن انّ الموت حقاً وأننا= سنبعث بعد موتنا غدا
وأنّ عذاب القبر حق وأنه = على الجسم والروح الذي ألحدا
وميزان ربي والصراط حقيقة = وجنته والنّار لم يخلقا سدى
وأن حساب الخلق حق وأنه = كما أخبر القرآن عنه وشددا
وحوض رسول الله حق أعده = له دون الرسل ماء مبردا
ويشرب منه المؤمنون وكل من = سقي منه كأساً لم يجد بعده صدا
أباريقه عدّ النجوم وعرضه = كبصرى وصنعا في المسافة حددا
ونشهد أنّ الله أرسل رسله = إلى خلقه يهدي بهم كل من اهتدى
وأنّ رسول الله أفضل من مشى =على الأرض من أولاد آدم أو غدا
وأرسله ربّ السموات رحمة = إلى الثقلين الإنس والجن مرشدا
وأسري به ليلاً إلى العرش رفعة= وأدناه منه قاب قوسين مصعدا
وخصص ربنا موسى بكلامه = على الطور ناداه وأسمعه الندا
وكل نبي خصه بفضيلة = وخص برؤياه النبي محمدا
وأعطاه في الحشر الشفاعة مثل ما =روي في الصحيحين الحديث وأسندا
فمن شكّ فيها لم ينلها ولم يكن = شفيعاً قد فاز فوزاً وأسعدا
ويشفع بعد المصطفى كل مرسل = لمن عاش في الدنيا ومات موحدا
وكل نبي شافع ومشفع =وكل ولي في جماعته غدا
ويغفر دون الشّرك ربي لمن يشاء=ولا مؤمن إلا له كافر فدا
ولم يبق في نار جهنم موحدا= ولو قتل النفس الحرام تعمدا
ونشهد أنّ الله خصّ رسوله =بأصحابه الأبرار فضلاً وأيدا
فهم خير خلق الله بعد رسوله = بهم يقتدي في الدين كل من اهتدى
وأفضلهم بعد النبي محمد =أبو بكر الصديق ذو الفضل والندا
لقد صدّق المختار في كل قوله = وآمن قبل النّاس حقاً ووحدا
وأفداه يوم الغار طوعاً بنفسه= وواساه بالأموال حتى تجردا
ومن بعده الفاروق لا ننسى فضله = لقد كان للإسلام حصناً مشيدا
لقد فتح الفاروق بالسيف عنوة = جميع بلاد المسلمين ومهدا
وأظهر دين الله بعد خفاية = وأطفأ نار المشركين وأخمدا
وعثمان ذو النورين قد مات صائماً وقد قام بالقرآن دهراً تهجدا
وجهّز جيش العير يوماً بماله = ووسّع للمختار والصحب مسجدا
وبايع عنه المصطفى بشماله = مبايعة الرّضوان حقاً وأشهدا
ولا ننسى صهر المصطفى وابن عمه = فقد كان حبراً للعلوم وسيدا
وأفدى رسول الله طوعاً بنفسه = عشيّة لما بالفراش توسدا
ومن كان مولاه الرسول فقد غدا= عليّ له بالحق مولى ومنجدا
وطلحتهم ثم الزبير وسعدهم = كذا وسعيد بالسعادة أسعدا
وكان ابن عوف باذل المال منفقا = وكان ابن جراح أميناً مؤآيدا
ولا تنس باقي صحبه وآله = وأنصاره والتابعين على الهدى
فكلهم أثنى الإله عليهم = وأثنى رسول الله أيضاً وأكدا
فلا تك عبداً رافضياً فتعتدي= فويل وويل في الورى لمن اعتدى
في جميع الآل والصحب مذهبي = غداً بهمو أرجو النعيم المؤبدا
ونسكت عن حرب الصحابة فالذي= جرى بينهم كان اجتهاداً مجردا
وقد صحّ في الأخبار أنّ قتيلهم =وقاتلهم في الجنّة أخلدا
فهذا اعتقاد الشافعي إمامنا = ومالك والنعمان أيضاً واحمدا
فمن يعتقده كله فهو مؤمن = ومن زاغ عنه فقد طغى وتمردا
فيا رب أبلغهم جميعاً تحية = مباركة تتلوا سلاماً مجددا
وخصّ الإمام الشافعي برحمة= وأسكنه في الفردوس قصراً مشيدا
لقد كان بحراً للعلوم وعارفاً = بأحكام دين الله أيضاً وسيدا
ونسأل ربي أن يثبت ديننا = علينا ويهدينا الصّراط كمن اهتدى
ويعفوا عنّا منّةً وتكرماً= ويحشرنا في زمرة المصطفى غدا
عليه صلاة الله ما هبّت الصبا = وما ناح طير فوق غصن وغردا

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-15-2014, 12:18 PM   #19
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,135
افتراضي

يدخل النبي صلى الله عليه وسلم مكة فاتحاً، يدخلها متواضعاً، يقول الرواة: حتى أنه طأطأ رأسه، ولصقت لحيته برقبة ناقته، تواضعاً لله ولبيته العتيق، ولكعبته المعظمة والمشرفة، وجلس أهل مكة أذلاء بين يديه، ودانت له مكة بأكملها، فطلب علي رضي الله عنه من النبي صلى الله عليه وسلم، أن يجمع لهم الحجابة مع السقاية، ولكنه!! صلى الله عليه وسلم، لم تأخذه نشوة النصر، وسيطرته على الأمر، عن الوقوف مع الحق، انظر للرواية يرويها لنا العلامة أو الحسن الندوي، في كتابه " السيرة النبوية " : ( لمّا قضى النبي صلى الله عليه وسلم طوافه، دعا عثمان بن طلحة، فأخذ منه مفتاح الكعبة، ففتحت له، ودخل، وكان قد طلب منه المفتاح يوماً قبل أن يهاجر إلى المدينة، فأغلظ له القول، ونال منه، فحلم عنه، وقال: ( يا عثمان! لعلّك ترى هذا المفتاح يوماً بيدي، أضعه حيث شئت ). فقال: لقد هلكت قريش يومئذ وذلّت. فقال: (بل عمرت وعزّت يومئذ).
ووقعت كلمته من عثمان بن طلحة موقعاً، وظنّ أنّ الأمر سيصير إلى ما قال، فلمّا خرج من الكعبة، قام إليه عليّ بن أبي طالب، ومفتاح الكعبة في يده صلى الله عليه وسلم، قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم: اجمع لنا الحجابة مع السّقاية، صلّى الله عليك وسلّم، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( أين عثمان بن طلحة؟ ) فدُعْيَ له، فقال:
( هاك مفتاحك يا عثمان!! اليوم يوم برّ ووفاء، خذوها خالدة تالدة، لا ينزعها منكم إلّا ظالم ).
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:54 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.