قديم 08-06-2012, 01:10 PM   #1
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,629
افتراضي العلاقات العائلية


العلاقات العائلية

عن جرير بن عبد الله رضي الله عنه: "بايعت رسول الله صلى الله عليه وسلم على إقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، والنصح لكل مسلم". و قال ابن الأثير: النصيحة كلمة يعبر بها عن جملة هي: إرادة الخير للمنصوح له. وقال عبد الرحمن بن ناصر السعدي: النصيحة لله ورسوله تكون بصدق الإيمان، وإخلاص النية في الجهاد والعزم عليه عند القدرة، وفعل المستطاع من الحث والترغيب والتشجيع للمسلمين عليه.


كما عدّ رسول الله صلى الله عليه وسلم بذل النصيحة للمسلمين من أعظم الحقوق حيث قال: "حق المسلم على المسلم ست" وذكر منها: "وإذ استنصحك فانصح له". وقال صلى الله عليه وسلم: "وإذا استشار أحدكم أخاه فلينصحه". وقد ضاعف الله أجر الناصح الأمين الذي يرجو بنصيحته خير المسلمين، فعن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إذا نصح العبد لسيده وأحسن عبادة الله فله أجره مرتين". وهو مِن أول مَن يدخلون الجنة، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "عُرض عليّ أول ثلاثة يدخلون الجنة: شهيد، وعفيف متعفف، وعبد أحسن عبادة الله ونصح لمواليه".


وقد شهد الصحابة للنبي صلى الله عليه وسلم أنه بلغ رسالة ربه ونصح لقومه، فعن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ـ يعني لأصحابه ـ: "وأنتم مسئولون عني، فما أنتم قائلون؟" قالوا: نشهد أنك قد بلغت وأديت ونصحت.


ورغبة مني في النصح وطرح خلاصة تجارب ربع قرن في مجال الخدمات العائلية كأميناً لصندوق عائلة الشرباتي في الخليل، وبناء على استفسارات عديدة من أفراد بعض العائلات في الخليل، أقترح هذا المشروع لتتخذه العائلات المختلفة أساساً في العلاقات بين أفرادها، وبين عائلاتهم والعائلات الأخرى مراعية التنظيم وأحكام الشرع الحنيف. خاصة وقد درجت العائلات على التعاون فيما بين أفرادها على تنظيم أمور الحياتية المشتركة،
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-06-2012, 01:12 PM   #2
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,629
افتراضي


مشروع مقترح
النظام الأساسي لعائلة ( .... )
من إعداد : حاتم ناصر ألشرباتي


المقدمة
استجابة لنصوص القرآن الكريم وسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم، ظهرت فكرة إنشاء هذا النظام الذي يجمع العائلة قوية متماسكة متعاونة على الخير ومتناهية عن المنكر, قال – تعالى - :
وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان( ، وقد أمرنا الله القائل : ) واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا(، كما أنّ الترابط والتجمع والوحدة قوة, أما الاختلاف والتباغض والتنازع فيعني الفشل والضعف والهوان ، وقد قال - تعالى – : ) ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم (. ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم : )المؤمن للمؤمن كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضاً( ، ويقول أيضا : ) مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاونهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى(. وإن أولى الناس بالتعاون و التناصح والتناصر والأخوة والوحدة، هم الأقارب والأرحام فقد قال تعالى : )وأولوا الأرحام بعضهم أولى ببعض في كتاب الله (. وقال – تعالى - : ) إنما المؤمنون أخوة ( ، وقد حدد سيدنا موسى - عليه السلام - الغاية من الرابطة العائلية التي ننشدها . فقد قال الله - تعالى - : على لسان موسى)واجعل لي وزيراً من أهلي : هارون أخي أشدد به أزري وأشركه في أمري كي نسبحك كثيراً ونذكرك كثيراً إنك كنت بنا بصيرا ( فموسى عليه السلام يريد من أخيه هارون أن يكون سندا له يشد عضده ويعينه على نوائب الحياة ، ويريده أن يكون شريكاً في أمره ، يقاسمه بؤسه ونعيمه ويتبادل معه الرأي ثم يريده أخا معيناً على طاعة الله وذكره . والرسول صلى الله عليه وسلم يقول : ) الأقربون أولى بالمعروف( فكان لزاماً على جميع أفراد العائلة أن يعملوا على تجسيد هذه المعاني العظيمة ولن يتم إلا بالتعاون والمؤازرة


من هذه الآيات، والأحاديث وغيرها نجد أن تجمعنا هذا فيه طاعة لله واستجابة لتعاليمه ولا سيما أن فيه مصلحة العائلة ؛ لذا فإننا نناشد جميع أفراد هذه العائلة شيوخاً وشباناً كباراً وصغاراً بأن يعملوا جادين مخلصين للالتزام بهذا النظام ففيه الخيرُ والبركةُ بإذن الله . وعلى الله قصد السبيل.


المادة ( 1 ) : يسمى هذا النظام : " النظام الأساسي لعائلة ___" . وهو يتناول تنظيم العلاقات بين أفراد عائلة ___ وبينهم وبين الآخرين، وتبني التعاون البناء بين الأفراد لقوله تعالى:"وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان " ويركز على وحدة العائلة وتوحيد جهود أفرادها، ونبذ دواعي ونعرات العصبية والقبلية النتنة وكل دواعي الجاهلية. والالتزام في جميع العلاقات بأحكام الشرع الحنيف ويعمل به من تاريخ إقراره من قبل اللجنة العامة للعائلة في الخليل. وهو يتكون من 42 مادة بفروعها المختلفة ( علاوة على الملاحق والجداول المرفقة ) ويتناول الأقسام التالية التي تعتبر بكل أقسامها وفروعها كلاً لا يتجزأ:


( 1 )المقدمة


(2)تعريفات .


(3)نظام المجلس العائلي .


(4)النظام الداخلي لديوان آل


(5)نظام العلاقات العائلية والعشائرية.


(6)أحكام عامة وتحديد صلاحيات وأهداف.


الملاحق والجداول(.7)

التعريفات: المادة ( 2 )

1- عائلة (____) هم المواليد الشرعيين من أعقاب (___). ويطلق عليها في سياق النظام لفظ ( العائلة ).

2-الديوان : هو ديوان آل(___) المقام في ___في مدينة ا____ والعقارات التابعين له، والمخصص لإقامة مناسبات العائلة من أفراح وأتراح ، ويعتبر بمثابة شركة خدمات ومنافع عائلية خاصة بالمشتركين به من أبناء عائلة ألشرباتي فقط ( ومن تسمح لهم العائلة ) . وبنظام محدد كما سيرد في سياق النظام لاحقاً.

3- وثيقة النسب :هي المخطوطة التي تتناول تفصيل نسب آل (___) من آدم عليه السلام حتى وقتنا الحاضر والمنقولة عن سجلات المحاكم ومراكز أبحاث الأنساب المعتمدة.

4-المجلس العائلي : هي اللجان المتعاقبة المنتخبة من قبل اللجنة العامة، لتنوب عن العائلة بالإشراف على أعمال بناء واعمار الديوان والبت في الأمور والمشاكل العائلية والعشائرية حسب ما هو مبين في النظام العائلي ، والأعمال الأخرى المححدة بهذا النظام . وقد ترد في سياق النظام بألفاظ: (المجلس العائلي ) أو ( المجلس ) أو ( اللجنة الإدارية ).

5-اللجنة العامة: هي كل أفراد عائلة (___) الذكور المسددين لالتزاماتهم القاطنين في مدينة الخليل وباقي مدن الضفة الغربية ممن بلغوا سن السادسة عشرة فما فوق وبغض النظر عن كونه طالب أم لا، يزاول عمل أو لا يزاول أي عمل.

6-الصندوق: جهاز يقوم بتحصيل التزامات أفراد العائلة والصرف منها للغايات الواردة في النظام، وهو جزء من أعمال المجلس العائلي.

7-الوضيمة :هي وجبة طعام تعدها العائلة عند وفاة أي من أفرادها تجاوز ستة عشر عاما من عمره، ذكرا أو أنثى ـ باستثناء الأنثى المتزوجة خارج العائلة ـ وتقدم لأهل المتوفى يوم الدفن. وكميتها (؟) كغم لحمة و(؟) كغم أرز، ومن الممكن إجراء تعديل على مقدار كمياتها بقرار من المجلس العائلي، إلا أنه يشترط المساواة في الكميات في جميع الحالات.

8-النظام : أينما وردت في السياق لاحقا فيقصد بها هذا النظام الأساسي بكافة مواده وبنوده وفروعه وملحقاته .
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-06-2012, 01:13 PM   #3
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,629
افتراضي


نظام المجلس العائلي
المادة ( 3 ) : يشرف على أعمال الديوان والأعمال العائلية الأخرى المطلوب إنجازها بموجب هذا النظام لجنة تسمى" المجلس العائلي " وهي لجنة تعينها الهيئة العامة للعائلة بطريق الاقتراع ، وتتكون من سبعة أعضاء.ويكون مقر المجلس العائلي الرئيسي هو مدينة ___، ويجوز تشكيل مجالس فرعية لكل مدينة من مدن الضفة الغربية للبت في الأمور والمشاكل التي تختص بأبناء العائلة في أماكن سكناهم المختلفة. ومدة عمل المجلس لمدة سنتين ميلادية . وبناء عليه :
أ - تقوم اللجنة العامة بتجديد الثقة بالمجلس في نهاية كل سنتين ، أو القيام بتعيين مجلس جديد بطريق الاقتراع ، حسب ما سيرد لاحقا .ويجوز للجنة العامة تجديد الثقة بالمجلس لأكثر من مرة، كما يجوز للجنة العامة سحب الثقة منه .كما أن للجنة العامة وحدها حق تشكيل المجلس بالعدد الذي تراه مناسبا ، ولها حق تجديد الثقة بالمجلس ، ولها صلاحية قبول استقالة المجلس أو أي من أعضائه ، ولها وحدها صلاحية حل المجلس أو تنحية أي من أعضائه .
ب – نقوم اللجنة العامة بمراقبة أعمال المجلس وحساباته، كما تقوم بمناقشة الميزانية العمومية للمجلس والموافقة عليها، وإجراء التعديلات اللازمة عليها فيما يختص بالأعمال المنظورة ( خطة العمل المستقبلية ) للسنة أو السنوات القادمة، إلا أنه ليس لها الحق في نقض قرارات المجلس أو الاعتراض على الأعمال التي أنجزها المجلس ما دامت تلك القرارات أو الأعمال من صلاحيات المجلس.وللجنة العامة الحق في نقض أي قرار يتخذه المجلس متجاوزا صلاحياته، كما لها الحق في مراقبة أعمال المجلس ومحاسبته في حالة القيام بأي عمل ليس من صلاحياته كما سيرد لاحقا.
المادة ( 4 ) : أهداف المجلس العائلي:
1. إنشاء المجلس العائلي من ذوي : الرأي ، والمشورة ، والتقوى من أبناء العائلة . وتحدد مهامه وواجباته وصلاحياته وطريقة تشكيله ومهامه وأعماله. لرعاية شؤون العائلة ورفع مستواها : الفكري ، والثقافي ، الاجتماعي ، والصحي ، والاقتصادي ما أمكن وفق مبادئ الدين الإسلامي الحنيف .وبث روح التعاون الأسري ونشر الأخلاق الإسلامية الحميدة بين جميع أفراد العائلة عملاً بقول الله تعالى: ) واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا.وضبط العلاقات بين أفراد العائلة مع بعضهم البعض ومع العائلات الأخرى ؛ لتحقيق معاني التكافل ، وفض الخلافات ، والمنازعات ، وغرس معاني الأخوة والمحبة ؛ ليحل الاتفاق محل الخلاف والوئام محل الخصام .وتنظيم استعمالات ديوان العائلة وتطويره.

المادة ( 5 ) : المهام والصلاحيات:
تكون أعمال وصلاحيات المجلس العائلي ما يلي :
1. مباشرة الإشراف على أعمال بناء وأعمار الديوان وتأثيثه واستئجار العمال والفنيين والمهندسين الذين يلزم استئجارهم آو استشارتهم للغايات المذكورة ، ومباشرة الإشراف على كل عقار يشترى لاحقاً لمنفعة العائلة واتخاذ القرارات الخاصة بتلك الأعمال برأيهم وحسب ما يرو مصلحة العائلة، وتمثيل العائلة عشائريا والبت في الأمور والمشاكل العائلية والعشائرية برأيه واجتهاده .
2. تحصيل الالتزامات والتبرعات من أفراد العائلة والتي تترتب عليهم من خلال أحكام هذا النظام .
3. تحصيل الذمم والمبالغ والحقوق المالية والمعنوية المترتبة على الآخرين من خلال التعامل معهم ، وملاحقتهم بكل الوسائل ، وتوكيل المحامين واللجوء إلى القضاء أو التحكيم الشرعي ، أو قبول الصلح والتوصل إلى المراضاة . والقيام بكل أعمال المحافظة على حقوق ومصالح العائلة.
4. دفع كافة المبالغ التي تلزم لتنفيذ الغايات المذكورة في هذا النظام كمصاريف وأثمان عقارات وتكاليف إنشاء عقارات وأثمان لوازم وأجهزة وقرطاسية ومواد وغيرها من صندوق العائلة، سواء كانت تلك المبالغ مترتبة لأفراد العائلة أو للآخرين.

5. تحصيل المبالغ المترتبة للعائلة بموجب أحكام هذا النظام من أفراد العائلة أو الآخرين، كما يقوم بدفع المبالغ المترتبة لأفراد العائلة أو للآخرين، ويقوم أمين الصندوق بتحرير الإيصالات وسندات الصرف وتوقيعها بتوقيعه،كما يقوم بإدارة وتنظيم حسابات العائلة بصورة محاسبية منظمة ، والقيام بأي أعمال تفرضها غايات تنفيذ هذا النظام أو قرارات اللجنة العامة للعائلة .
6. القيام بتنظيم السجلات واللوائح التي تبين نسب العائلة وتفرعاتها، بإضافة ما استجد من نسب إلى وثيقة النسب الموجودة، ومداومة إضافة المستجدات الطارئة عليها في حالة كل وفاة حاصلة، بشرط التأكد من صحة وصدق البيانات المضافة، وتزويد الأعضاء بالمعلومات الواردة بوثيقة النسب والمعلومات المستجدة كلما استجد جديد وكلما طلب منهم ذلك والاستعانة بمن يلزم لذلك، وعمل ما يلزم لتلك الغايات بما في ذلك طباعة المطبوعات والكتب ونشرها وبيعها واستيفاء أثمانها. والقيام بتنظيم السجلات الخاصة بالأمور المالية مثل حساب الصندوق والتزامات الأفراد.وبناء عليه يجب على كافة الأشخاص تسجيل كافة أبنائهم وتواريخ مولدهم وكافة البيانات المتعلقة بأسرهم في سجلات أمين الصندوق ، والمداومة على تزويده بكافة البيانات المستجدة عن أفراد أسرهم أولا بأول .
7.يقوم أعضاء المجلس العائلي بمساعدة أمين الصندوق بأعمال التحصيل والصرف ، كما يقومون باتخاذ القرارات اللازمة ، وبكافة الأعمال التي يكلفهم بها أمين الصندوق لغايات تنفيذ أحكام هذا النظام والأعمال التي تترتب على قرارات الجنة العامة للعائلة . ويقوم المجلس بالاستعانة بأي من أفراد العائلة لمساعدته بالمهام المطلوبة منه مثل أعمال التحصيل والإحصاء والمساعدة في تنظيم السجلات وتنظيم اجتماعات اللجنة العامة وأي مهمات يمكن للشباب القيام أو المساعدة بها .
8. يقوم المجلس العائلي بسن الأنظمة وإصدار القرارات اللازمة لسير أعماله والتي تكون ملزمة لجميع الأفراد على أن تكون تلك الأنظمة والقرارات من صلاحياته المحددة بهذا النظام وعلى أن تكون بأغلبية الأصوات، ويقوم أمين السر بتسجيل تلك القرارات في دفتر محاضر الجلسات موقعة منه ومن الأعضاء، ويشترط في حالة أن القرارات لم تتم بالإجماع أن يشار في تدوين القرار أنه قد تم بالأغلبية وأن يدون به أسماء المعارضون للقرار ووجهة نظرهم.

9. يقوم المجلس حسب إمكاناته بواجب رعاية شؤون شباب العائلة، وتوجيههم ونصحهم ومحاولة المساعدة في تثقيفهم وتنشئتهم النشأة الإسلامية الصحيحة الواعية، والمشاركة ما أمكن في حل مشاكلهم الطارئة ومناقشتها معهم بالاستعانة بمن يلزم من أفراد العائلة، ويشرف على ذلك العضو المسؤول عن الشؤون الاجتماعية، ويجوز للمجلس توكيل من شاء من أفراد العائلة لمساعدة المسؤول للقيام بذلك. وتكون نظرة المجلس واللجنة العامة للعائلة لشباب العائلة أنهم أبناء هذه العائلة الأصيلة الذين سيحملون الأمانة عن آبائهم في المستقبل القريب، لذا يعمل على توجيههم التوجيه الواعي الصحيح ورعايتهم وتدريبهم على كيفية إدارة الشؤون واتخاذ القرارات بصورة واعية ، وإبعادهم عن دواعي ونعرات العصبية الجاهلية والتحزب الأعمى ، والأخذ بيدهم نحو الخير والرشاد.
10. يقوم كافة أفراد العائلة بإعلام المجلس بأي نشاط يقومون به مسبقا، ويقومون بنشاطاتهم بإشراف المجلس وبموافقته، ويعتبر كل نشاط يتم خارج إشراف المجلس أو بدون الموافقة المسبقة من المجلس عليه نشاط غير شرعي ولا علاقة للعائلة به وخارج مسؤولياتها. وللمجلس الحق الكامل في حل أي نشاط يقوم به أي فرد أو أي مجموعة من أفراد العائلة إذا رأى به مخالفة لأهداف العائلة أو أحكام هذا النظام أو إذا شكل ذلك أي ضرر للعائلة ومركزها ومصالحها وسمعتها ووحدتها، أو إن تم بدون موافقته المسبقة أو خارج اشرافة، وله كامل الحق في الحيلولة بين أي من أفراد العائلة وبين تشكيلهم أي لجنة أو قيامهم بأي نشاط يخالف أحكام هذا النظام ، ويستعمل لذلك كافة الوسائل المناسبة بما في ذلك مسائلة ومحاسبة وتقريع وإيقاع العقوبة المناسبة على المخالفين بموجب أحكام المادة ( 20) .
11. للمحافظة على وحدة العائلة وعدم تفرقها يمنع تعدد وتنوع اللجان، ويعمل على تكتل والتفاف جميع أفراد العائلة على اختلاف أعمارهم حول المجلس والتعاون معه وحصر كافة النشاطات من خلاله وتحت مظلته فقط.

12. في الفترات التي لا يكون بها مجلس عائلي فاعل أو نكول أعضائه عن القيام بواجبهم ، يقوم رئيس ألمجلس العائلي وأمين سره بدعوة اللجنة العامة للعائلة إلى اجتماع يتم به انتخاب مجلس عائلي جديد ، وحتى يتم ذلك وقي الحالات التي يتعذر فيها انتخاب مجلس عائلي جديد بدل المجلس السابق يقوم أمين الصندوق بالقيام بجميع أعمال المجلس العائلي بما في ذلك اتخاذ القرارات المناسبة لذلك منفردا أو بالاستعانة بمن شاء من أفراد العائلة ، وفي كل الحالات يكون أمين الصندوق مسؤولا مسؤولية كاملة أمام العائلة بخصوص إنجاز الأعمال المطلوبة .
المادة ( 5 ) : يعتبر ديوان آل ( ) المقام في ( ) والعقارات التابعة له وكل عقار يشترى لاحقاً لمنفعة العائلة بمثابة شركة خدمات ومنافع عائلية خاصة بالمشتركين به من أبناء عائلة ( ) فقط . وبنظام محدد كما سيرد في سياق النظام لاحقاً. وبناء عليه:

1. لا يجوز لأي من أبناء العائلة الغير مشاركون في عضوية الديوان المطالبة بخدماته ومنافعه.

2. لا يجوز لأي كان بيع أي عقار من عقارات العائلة أو رهنه أو التنازل عن ملكيته للغير .
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-06-2012, 01:16 PM   #4
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,629
افتراضي


المادة ( 6 ) : الهيكل الإداري:
أولاً : الهيئة العامة :
1- جميع أفراد العائلة الذين بلغوا السادسة عشرة من عمرهم ممن يحملون هوية الضفة الغربية بما فيها القدس أو يقيمون فيها ممن سددوا التزاماتهم المالية .
2- يفقد عضو الهيئة العامة غير المسدد التزاماته المالية حقه في المشاركة في الانتخابات ترشيحا وانتخابا بعد مرور شهر من تاريخ إشعاره بالدفع.
3- تنتهي عضوية الشخص بالوفاة أو الجنون .
4- يتم مقاطعة مناسبات كل شخص يقوم بعمل يسئ إلى العائلة ويضرها ضررا فادحاً (مادياً أو معنوياً) ويتم ذلك بعد إنذاره خطياً مرتين متباعدتين خلال شهرين وأخذ موافقة الهيئة العامة بالأكثرية. ويعتبر الشخص المقاطع محروم من الحق في اجتماعات اللجنة العامة ومن جميع الحقوق الإدارية بما فيها عضوية المجلس، عدا القرابة والرحم والنسب ، وفي حالة صلاح أموره يحق له الاستئناف والعودة للعضوية بموافقة الأكثرية المنصوص عليها سابقاً .
5- تعتمد القرارات في جلسات الهيئة العامة بأصوات 50%+1 من الحضور.
6- يكون النصاب القانوني للهيئة العامة 50% (( + 1 )) من أعضائها في الاجتماع الأول ،وإذا لم يكتمل النصاب يدعى لاجتماع ثان يشكل الحضور فيه النصاب القانوني للجلسة.
7- تعقد الهيئة العامة اجتماعا دورياً كل سنتين تناقش فيه التقريرين (الإداري والمالي) لأعمال المجلس خلال الدورة السابقة ، و تنتخب فيه المجلس القادم .
ثانياً : مجلس العائلة : تشكيله , مهامه , صلاحياته .
مجلس العائلة أعلى هيئة تناط بها مهام إدارة شؤون العائلة ، وتعزيز وحدتها ، ورفع مكانتها ، وتمتينعلاقاتها مع العائلات الأخرى . وله دور هام في الإشراف على جميع ألأعمال العائلية وتوجيه أفراد العائلة ، وهو المرجعية العليا في إدارة شؤون العائلة في السراء والضراء ، وتكون قراراته ملزمة لأفراد العائلة . وبناء عليه ولغايات دقة العمل وسرعة انجازه:-
1. ينتخب مجلس العائلة بالاقتراع السري المباشر من قبل الهيئة العامة في اجتماع يدعى له قبل عشرة أيام من موعده المحدد في الديوان . ويترأس الجلسة أحد الأعضاء الأكبر سناً ، يساعده ثلاثة أعضاء من جيله في عملية التصويت .
2. مهمة أعضاء مجلس العائلة هي مهمة فخرية، فلا يتقاضى رئيس وأعضاء المجلس أي رواتب أو مكافئات مالية لقاء أعمالهم وثوابهم على الله تعالى.
3. عدد أعضاء مجلس العائلة سبعة أعضاء، أو بالتشكيل الذي تراه اللجنة العامة.
4. يشارك في عملية التصويت كل عضو مسدد جميع التزاماته لصندوق العائلة ولا يقل عمره عن 16 عاماً .ويشترط فيمن يرشح نفسه لمجلس العائلة ألا يقل عمره عن (35) عاما وأن يكون مسدداً جميع التزاماته المالية للصندوق .
5. المدة القانونية لمجلس العائلة سنتان قابلة للتجديد لأكثر من دورة بموافقة الهيئة العامة .وينتخب مجلس العائلة في أول جلسة له في مدة أقصاها شهرا من يوم الانتخابات رئيساً ونائباً للرئيس وأميناً للسر وأميناً للصندوق ومشرفي المهمات المختلفة.
ثالثا: التشـــكيلات:
1- رئيس المجلس : يقوم بتمثيل المجلس أمام العائلة والآخرين وترأس جلسات المجلس ومراقبة أعمال أمين الصندوق ومحاسبته والإشراف على عمل الأعضاء والقيام بجميع الأعمال المطلوبة من المجلس عدى الأمور المالية ، ويكون حلقة الوصل بين المجلس وبين أفراد العائلة.
2- أمين السر :يتولى حفظ وثائق المجلس وسجلاته ، وتسجيل محاضر جلسات لجان العائلة المختلفة واستلام الرسائل الموجهة للمجلس وإرسال رسائل المجلس إلى الآخرين، وتأمين طلبات رئيس المجلس وأمين الصندوق بالاتصال بأفراد العائلة ، وتأمين اللوازم المطلوبة للمجلس .
3- أمين الصندوق : يتولى القيام بجميع الأمور المالية كالتحصيل والصرف وتنظيم السجلات وتحرير الإيصالات وتوقيعها ، والطلب من المجلس العائلي إصدار القرارات المختلفة الخاصة بسير وتفعيل أعمال أمانة الصندوق ، وكل الأعمال التي أوكلت إليه بموجب هذا النظام ، ويكون مسؤولا مسؤولية مباشرة عن تنفيذ جميع المهام والأمور المالية الخاصة بالديوان ، وهو مسؤول مباشرة عن تنفيذ المواد ما يتعلق بالأمور المادية مما ورد من أحكام النظام الداخلي ، ويقوم بذلك منفردا أو بالاستعانة بمن يلزم من أعضاء المجلس أو أفراد العائلة حسب مقتضيات الأمور .
4-أعضاء المجلس : يقومون بالمشاركة وإبداء الرأي في جلسات المجلس ، وتنفيذ كافة الأعمال والمهمات التي تفرض عليهم بموجب أحكام النظام ويكونون مساعدون لأمين الصندوق وتنفيذ المهام التي يكلفهم بها أمين الصندوق أو رئيس المجلس ، ويتكفلون بتوزيع المهام المطلوبة من اللجنة بينهم بما يؤدي إلى القيام بالأعمال بصورة كاملة . وفي كل الحالات فجميع أعضاء المجلس بمجموعهم مسئولون أمام العائلة ولجنتها العامة مسؤولية تضامن بخصوص تنفيذ قرارات اللجنة العامة والمحافظة على مصالح العائلة وحقوقها.
5- مسئول الشؤون العشائرية: يقوم المجلس حال تشكيله بإسناد مهمة المسؤولية العشائرية لأحد أعضائه الذي يختص بتنظيم علاقات العائلة مع العائلات الأخرى، على أن يتقيد بذلك بالأحكام العشائرية الواردة لاحقا.
6- مسئول الشؤون الاجتماعية: يقوم المجلس حال تشكيله بإسناد مهمة المسؤولية الاجتماعية لأحد أعضائه الذي يقوم بالاهتمام بالوضع الداخلي، وأحوال شباب العائلة خصوصا، والسعي لتحقيق التكافل والتضامن الاجتماعي داخل العائلة، وتنظيم الزيارات للعائلات الأخرى بشكل جماعي في المناسبات.
7- أمين المفتاح: يقوم المجلس حال تشكيله بإسناد مهمة أمانة المفتاح لأحد أعضائه وتكون مهمته الإشراف على محتويات الديوان وتسليمه للراغبين في استعماله واستلامه منهم حسب أحكام النظام.
8- مسئول الوضيمة: يقوم المجلس بإسناد مهمة عمل وضيمة الوفاة إلى ثلاثة أعضاء يقومون بالعمل مجتمعين ومنفردين.
9- المحاسب: يقوم المجلس بإسناد مهمة الأمور المالية لأحد أفراده، وتكون مهمته محاسبة أمين الصندوق، ومراقبة الوضع المالي للصندوق.
10- يجوز أن تسند أكثر من مهمة لعضو واحد، كما يجوز انتداب أكثر من عضو لمهمة واحدة.
11- يفقد العضو عضويته من مجلس العائلة إذا تخلف عن حضور ثلاث جلسات متتالية (دون عذر شرعي). وفي حال فراغ مكان أي عضو من أعضاء مجلس العائلة لأي سبب من الأسباب يحل مكانه الذي يليه في عدد الأصوات في آخر انتخابات.
12- يحتفظ المجلس بجميع الوثائق المتعلقة بالعائلة ( محاضر الجلسات ، جداول بأسماء أفراد العائلة ….الخ) .
13- يلتزم مجلس العائلة بدعوة الهيئة العامة لانعقاد جلسة استثنائية إذا تقدم ثلثا أعضائها بطلب خطي بذلك في مدة لا تتجاوز الشهر من تاريخ تقديم الطلب.
14- تعتمد القرارات في المجلس بالأغلبية وفي حال تساوي الأصوات يكون صوت الرئيس مرجحاً .
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-06-2012, 01:26 PM   #5
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,629
افتراضي


المادة ( 7 ) فقد العضوية:
( أ ) : يفقد عضويته وحقه في المشاركة والانتفاع بغايات الديوان :
1- كل من امتنع عن تسديد التزاماته للصندوق بالكامل. وكل من تخلف عن تسديد أي جزء من التزاماته وأنذر وتخلف عن الدفع بالرغم من إنذاره.
2- كل من خالف أحكام هذا النظام أو أي من مواده وبنوده وملحقاته, أو تعليمات اللجنة العامة ، أو تعليمات المجلس و اللجان الإدارية المتعاقبة .
3- كل من أشهر ردته عن الإسلام صراحة، وكل من أشهر انتسابه صراحة لأي دين آخر .
4- كل من يتوفى من أفراد العائلة المسددون لالتزاماته أو غير مسددون لالتزاماتهم.
( ب ) : يفقد عضويته في المجلس العائلي وحقه في المشاركة في اجتماعاته :
1- كل من تخلف عن حضور ثلاث جلسات متتابعة للمجلس بدون عذر شرعي .
2- كل من تخلف تسديد التزاماته المالية للصندوق كاملة أو أي جزء منها .
3- كل من عمل ضد القرارات التي أصدرها المجلس أو اللجنة العامة .
4- كل من فقد عضويته وحقه في المشاركة والانتفاع بغايات الديوان بموجب الفقرة ( أ ) من هذه المادة أو أي من بنودها.
5- كل من فقد عضويته في اللجنة العامة للعائلة بموجب أحكام المادة ( 33) من " نظام العلاقات العائلية والعشائرية " أو تمت مقاطعته بقرار من اللجنة العامة.
المادة ( 8 ) : العضوية والمشاركة:
( أ ) كل من يفقد عضويته أو حقه في المشاركة والانتفاع بأي سبب من الأسباب المذكورة في المادة السابعة من هذا النظام ، يفقد حقه في المطالبة بأي مبلغ قام بدفعه كالتزام أو كتبرع مهما بلغ ، كما أنه ليس لورثته من بعده هذا الحق ، ويعتبر كل مبلغ دفعه للديوان كالتزامات أو كتبرع من حق العائلة ومنافعها ضمن غايات هذا الوقف فقط ، وبدل خدمات قدمت له .
( ب ) لا علاقة مطلقاً بين الانتساب للديوان وبين الحق الشرعي بالانتساب للعائلة وبناء عليه فلا يحق لأي لجنة من لجان العائلة أي كانت حرمان أي كان من نسبه لامتناعه عن المشاركة في الديوان، أو لمن فقد حقه في العضوية والمشاركة و الانتفاع بغايات الديوان أو لأي سبب آخر ، وذلك تقيداً بأحكام الشرع الحنيف ، لما ورد في صحيح مسلم ومسند الامام أحمد بن حنبل قوله صلى الله عليه وسلم لا يدخل الجنة قاطع رحم ) ولما رواه الدارمي من حديث أبي هريـــرة (..وأيما رجل جحد ابنه وهو ينظر أليه احتجب الله منه وفضحه على رؤوس الأولين والآخرين )، ولا يجوز بتاتا حرمان أي كان من أفراد العائلة من الانتساب لهذا النسب الشريف ، إلا لمن انطبقت عليه أحكام المادة ( 33 ) من نظام العلاقات العائلية والعشائرية .
( ج ) : بالاضافة لذلك:
1 – لا يجوز أن يشارك في عضوية الديوان وصندوقه أي كان ليس من أفراد العائلة .
2 - لا يجوز أن يكون بين أعضاء المجلس العائلي أي شخص ليس من أفراد العائلة .
3 - يجوز دعوة أي من أفراد العائلة أو أي أفراد من عائلات أخرى لحضور أي من اجتماعات المجلس العائلي في حالة الحاجة إلى حضورهم كخبراء أو مستشارين للانتفاع برأيهم ومشورتهم على ألا يكون لهم حق الاقتراع والتصويت على القرارات والتوصيات .
4 - في كل الحالات لا يجوز أن يحضر جلسات المجلس أو اللجنة العامة أو أي اجتماع للعائلة أي شخص من خارج العائلة إذا كان موضوع البحث جمع التبرعات من أفراد العائلة .
المادة ( 9 ) : المنافع والخدمات التي يستفيد منها المشاركون في الديوان هي :حق استعمال الديوان للغايات المذكورة في النظام الداخلي .وحق الترشيح والاقتراع للمجلس العائلي.والاستفادة من سجلات العائلة وأخذ المعلومات منها ، سواء الإحصائيات المختلفة أو ما يتعلق بسجلات ووثائق نسب العائلة .وأي خدمات ومنافع أخرى تقررها العائلة لاحقاً.
المادة ( 10 ) : ألأمور المالية:
( أ ) تتم إدارة الأمور المالية من قبل أمين الصندوق والعضو المالي المنتدب ( المحاسب ) . ومن مهامهم جمع الاشتراكات السنوية ورسوم التسجيل ، و إعداد إشعارات الدفع ، وكشوف المتخلفين عن الدفع ، والتبرعات ، و إدارة صادرات الصندوق ووارداته بموجب سندات قبض وصرف رسمية، و إعداد الموازنة السنوية وتقديمها للمجلس .
( ب ) الاشتراكات ، وموارد الصندوق :
1- يعدّ كل ذكر من أفراد العائلة من بلوغه سن ستة عشر عاما ممن يحمل هوية الضفة الغربية ، أو يقيم فيها مطالبا بجميع التزاماته بأثر رجعي حتى لو كان مكان عمله أو إقامته خارج الضفة الغربية . و بغض النظر عن كونه طالباً أو ليس طالبا يزاول عملاً أو لا يزاول .
2- لا يقبل من أي شخص من غير العائلة أي اشتراك أو تبرع مطلقا.
3- كل عضو في الهيئة العامة مطالب بتسجيل أسماء أبنائه الذكور في سجلات العائلة ، ودفع رسم التسجيل خمسة دنانير أردنية لمرة واحدة.
4- رسم الاشتراك السنوي والرسوم الموسمية للأفراد كما هو منصوص عليه في الجدول المرفق. على أن توزع مذكرة تسديد في بداية كل عام مالي لجميع الأعضاء.
5- أي مشروع لجمع التبرعات من العائلة يجب أن يكون بموافقة مجلس العائلة وبموجب محضر خطي.
6- يحق لمجلس العائلة مطالبة الهيئة العامة بفرض مبلغ مقطوع ( موسمي ) غير الاشتراك مرة واحدة كل سنتين إذا دعت الحاجة إلى ذلك.
7- تودع أموال العائلة في مصرف معتمد (حساب أمانات غير ربوي) بالدينار الأردني ويحول أي مبلغ غير ذلك حسب سعر الصرف في السوق. ويحتفظ أمين الصندوق بمبلغ لا يزيد عن مائتي دينار للمصروفات النثرية .
8- يشترط لسحب أي مبلغ من أموال العائلة أن يوقع الرئيس أو نائبه ، وأمين الصندوق أو المحاسب على سند الصرف، أو يشار إلى رقم وتاريخ قرار المجلس على الصرف.

9- لا يحق لمجلس العائلة التصرف بأموال العائلة في مشاريع استثمارية إلا بموافقة الأكثرية المطلقة للهيئة العامة. وبشرط أن يكون لتحقيق أحد أهدافها، كما يمنع المجلس من التعامل بالربا أخذا أو اعطاءا بأي صورة من الصور .

10- يحتفظ المجلس بدفتر للحسابات وفقاً لأصول مسك الدفاتر.
11- لا يحق لأحد من أفراد العائلة أن يطالب بإستنعادة اشتراكه السنوي . ويبقى الاشتراك السنوي ديناً في ذمة غير المسدد له لا يسقط مع تقادم السنوات.

12-لا يعفى أي شخص من العائلة من تسديد الاشتراك السنوي مهما كان السبب .
13-يقوم مجلس العائلة - فور سماعه بوفاة أحد أفراد العائلة تجاوز من العمر ستة عشر عاماً (ذكراً وأنثى) بإستثناء الأنثى المتزوجة خارج العائلة فقط . - بعمل غذاء لعائلة المتوفى ( ) كغم لحمة و ( ) كغم أرز تناط هذه المهمة بثلاثة أشخاص ، وإذا حصل عدم وجود هؤلاء في البلد يقوم أي عضو في مجلس العائلة بهذه المهمة، وتكون كمية الغذاء المحددة ثابتة في جميع حالات الوفاة بالعائلة بلا أي تمييز .
( ج ) تحصر موارد مالية الصندوق من المصادر التالية فقط :
1- الالتزامات السنوية والموسمية وأي التزامات يفرضها المجلس العائلي على الأعضاء المنتسبون الالتزامات السنوية والموسمية التي فرضتها اللجان الإدارية المتعاقبة.
2- التبرعات التي يقوم بدفعها أفراد العائلة المنتسبون وغير المنتسبون.
3- أرباح وعوائد تأجير عقارات العائلة.وأرباح أي استثمارات تقوم بها العائلة بموجب أحكام هذا النظام وأي دفعات أخرى تقرها لجنة العائلة العامة وغير مخالفة لأحكام الشريعة الغراء وأحكام هذا النظام.
المادة ( 11 ) : لا يجوز تغطية أي جزء من مالية الصندوق من أي من المصادر التالية بأي حال :
1- التبرعات و الهبات والقروض من أي شخص أو أشخاص من غير أفراد العائلة.
2- رسوم اشتراك أي كان من غير العائلة.
3- التبرعات والهبات والقروض من أي مؤسسة أو جمعية أو دائرة سواء أكانت حكومية أو أهلية وسواء أكانت محلية أو أجنبية.
4- أي مبلغ يقدمه أي كان ( من العائلة أو غيرها ) من الزكاة أو الصدقات أو النذور. وأي مبلغ عائد من معاملات ربوية أو من مراهنات أو من مضاربات في البورصة أو من أي معاملات محرمة شرعاً.
المادة ( 12 ) : يقوم أمين الصندوق بالدفع من صندوق العائلة في المصارف التالية :
1- أعمال أعمار وصيانة عقارات الديوان ، والأجهزة والأدوات التابعة للديوان.و شراء عقارات جديدة للديوان ، بما في ذلك إقامة المنشات عليها. و شراء الأجهزة والأدوات والمواد اللازمة لأعمال الوقف وغاياته وصيانتها وتصليحها.
2- تكاليف تجهيز وضيمه المتوفى.
3-دفع الرسوم والضرائب التي تفرضها الدوائر والبلديات على الأملاك كضريبة الأملاك وضريبة المعارف، ودفع الرسوم اللازمة لمعاملات الديوان للدوائر المختصة، ودفع أجور المهندسين والمحامين والاستشاريين والأجيرين وكل من يلزم استشارته أو تقديم خدماته، ودفع رسوم المحاكم في حالة اللجوء إليها، ودفع أثمان المياه والكهرباء المستهلكة لغايات الديوان .و تسديد الذمم والديون المترتبة على الديوان للآخرين نتيجة للأعمال المبينة في هذا النظام.
4- استثمار أموال الصندوق الفائضة في استثمارات تعود بالنفع على الوقف بقرار من للجنة العامة، على أن تكون تلك الاستثمارات مما تجيزها أحكام الشريعة الغراء، وكل أعمال تعود بالنفع على العائلة ومصالحها على أن تكون مما يقرها أحكام الشرع الحنيف.
5- دفع أي مبالغ ترتبت بناء على قرارات اللجنة العامة أو بناء على قرارات وتوصيات المجلس.
6- يفرد لكل بند من بنود العمليات المالية المختلفة سواء أكانت دخلا أو صرفا سجل خاص به لسهولة الرجوع إليه ولغايات الإحصاء.
.
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-06-2012, 01:28 PM   #6
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,629
افتراضي


النظام الداخلي لديوان آل ( )
المادة ( 13 ) : " النظام الداخلي لديوان آل ( ) " هو النظام الذي ينظم كيفية استعمال ديوان العائلة ، وهو جزء لا يتجزأ من " النظام الأساسي لعائلة ( ) "
المادة ( 14 ) يسمح باستعمال الديوان للأشخاص والجهات التالية فقط :
1- أفراد العائلة المسددون لكافة التزاماتهم المالية لصندوق العائلة ، أما الأفراد الغير مسددون لالتزاماتهم المادية للصندوق فليس لهم الحق بالاستعمال ويمنعوا من ذلك حتى قيامهم بالتسديد ، ولا يجوز للمجلس استثناء أي كان من ذلك .
2- المجلس العائلي واللجنة العامة واللجان المؤقتة المشكلة بموجب أحكام النظام .
3- لاستعمال العائلات الأخرى الذين يسمح لهم المجلس باستعارة الديوان ، على أن يحددوا الغاية من الاستعارة مسبقا ، وأن يتقيدوا بتعليمات العائلة بخصوص كيفية استعمال الديوان .
المادة ( 15 ) : يحصر استعمال الديوان في الحالات التالية فقط :
1- جلسات تقبل التهاني للرجال في حالات مناسبات الأفراح وتأدية فريضة الحاج والعمره .
2- حفلات الخطبة ( الفاتحة ) للرجال .
3- حفلات الخطبة للنساء ( الصمدة ) في حالات قران أفراد العائلة فقط .
4- حفلات الزفاف للنساء ( الجلوة ) في حالات زفاف ذكور العائلة فقط .
5- دعوات الولائم في حالات الزواج وتأدية فريضة الحاج وإفطار رمضان.
6- دعوات ولائم العقيقية للمواليد .
7- دعوات الوضائم في حالات الوفاة .
8- جلسات تقبل التعازي في حالات الوفاة .
9- جلسات استقبال الرّسل والجاهات للعادات العشائرية وانطلاق الرّسل والجاهات من الديوان للعادات العشائرية في حالات النزاعات والخلافات بين أفراد العائلة وبين العائلات الأخرى .
10-اجتماعات المجلس العائلي واللجنة العامة.
المادة ( 16 ) : لا يجوز استعمال الديوان في الحالات التالية بتاتاً :
1- الحفلات الموسيقية والحفلات التي يرافقها رقص وغناء الرجال واستحضار المطربين والشعار، وكل حفلات يرافقها المجون والاختلاط والاستهتار وتعاطي الخمور والمنكرات ، وكل الحفلات التي تخالف أحكام الشريعة الغراء .
2- حفلات النساء لمناسبات زفاف أفراد من غير العائلة .
3- الحفلات المختلطة التي يكون فيها الرجال والنساء في حالة الخلطة المحرمة شرعا .
4- الاجتماعات والندوات والتجمعات والحفلات والنشاطات الحزبية والسياسية ، والاجتماعات العامة.
5- الاجتماعات والتجمعات والندوات والنشاطات والحفلات الخاصة بأي انتخابات مهما كان نوعها سواء كانت سياسية أو حزبية أو نقابية أو بلدية أو غيرها.
المادة ( 17 ) : علاوة على ما ذكر أعلاه يمنع منعاً باتاً التالي :
1- استعمال مكبرات الصوت في داخل الديوان وخارجه.
2- اختلاط الرجال بالنساء في أي اجتماعات أو حفلات تتم في الديوان.
3- إزعاج المارة والجيران بأي نوع من الإزعاج.
4- الجلوس على أرصفة الديوان أو أمام دكاكينه أو الدكاكين المجاورة بأي صورة من الصور .
5- رفع شعارات أو أعلام أو رايات أو إعلانات أو صور وملصقات لأي جهة كانت داخل الديوان أو في مداخله أو على جدرانه الداخلية والخارجية.
6- حمل أو إشهار آو استعمال السلاح بأنواعه داخل مبنى الديوان .
المادة ( 18 ) : على كل من يرغب باستعمال الديوان من أفراد العائلة أن :
1- يقوم بتسديد كافة التزاماته المالية لصندوق العائلة ، وأن يقوم بإخطار المسؤول عن المفتاح بالموعد الذي يرغب باستعمال الديوان به بمدة كافية محددا الغاية من الاستعمال ، وعلى كل فان الأولوية في حق الاستعمال هي لمن قام بتبليغ المسؤول عن المفتاح أولاً .
2- أن يقوم بإحضار إشعار من أمين الصندوق بتسديد التزاماته المالية .
3- التقيد الكامل بكافة بنود النظام الداخلي و أي تعليمات لاحقة تفرضها اللجنة العامة للعائلة أو لجانها الإدارية المتعاقبة ( المجالس العائلية ).
4- أن يقوم بإعادة تسليم الديوان إلي أمين المفتاح ثاني يوم استعماله .
5- أن يقوم بتنظيف الديوان واعادته نظيفا سليما وأن يقوم بإعادة جميع المواد التي استلمها كاملة .
المادة ( 19 ) : يقوم المجلس أو أمين المفتاح باستئجار عمال للقيام بترتيب وتنظيف الديوان في حالة تسليمه غير منظف ، وذلك على نفقة المتخلف عن إعادة تسليم الديوان نظيفاً خلافاً للبند ( 4 ) من المادة السابقة ، ويقوم بدفع ثمن الأدوات الناقصة أوكل أدوات وأجهزة تتعطل نتيجة استعمال الديوان . وكل من لا يقوم بدفع المبالغ المترتبة عليه هذه المادة تسجل القيمة كذمم واجبة السداد ، ويعتبر مخالفاً لأحكام هذا النظام مما يستوجب قيام المجلس باتخاذ الإجراءات التي يراها المجلس بما في ذلك إيقاف عضويته و حرمانه من حق الانتفاع بخدمات الوقف .
المادة ( 20 ) : يكون من صلاحية المجلس العائلي أو اللجنة العامة فرض أي عقوبات تراها مناسبة على كل من يخالف أحكام هذا النظام جميعها أو بعضها ، وتكون تلك العقوبات ملزمة بحق كل مخالف ، بما في ذلك العقوبات التالية ( جميعها أو بعضها ): تجميد عضويته ـ حرمانه من الانتفاع بخدمات الديوان ـ فرض الغرامات المناسبة ـ مصادرة التزاماته ومدفوعاته للصندوق ،مقاطعة العائلة له في مناسباته، أو أي عقوبات أخرى تراها مناسبة . على أن لاتصل العقوبات بأي صورة من الصور الى حد قطع الرحم الذي أمر الله بوصله ، وعلى أن لا تخالف بذلك ما ورد في البند ( ب) من المادة الثامنة .
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-06-2012, 01:32 PM   #7
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,629
افتراضي


نظام العلاقات العائلية والعشائرية
المادة ( 21 ) : المطلوب من كافة أفراد هذه العائلة الكريمة الشريفة الأصل والمنبت مراعاة تقوى الله دائما ، واجتناب محارمه والتقيد التام بأحكام الشريعة الغراء في كافة أعمالهم وتصرفاتهم وعلاقاتهم مع الآخرين والمحافظة على صلة الرحم التي دعا إليها أن لا تقطع والمحافظة على وحدة العائلة وترابطها، والبعد عن الخلاف والشقاق والعصبية القبلية النتنة التي حرمها الإسلام وعدم التفاخر بالنسب ، بل حفظه وتدوينه بقصد معرفة درجة القرابة والعمل والمحافظة على توثيق وتقوية أواصر صلة القرابة .
المادة ( 22 ) : أفراد عائلة( ) عموما مقيدون بأحكام العاقلة باختلاف درجات القرابة حسب ما فصّل بها من أحكام في النصوص الشرعية المفسرة في اجتهادات الفقهاء ، وبناء عليه فمسؤولية الأفراد من ناحية الالتزام أمام الآخرين عن أقاربهم محكومة بالأحكام الشرعية الواردة بذلك ولا يلزموا بأي التزام مخالف لتلك الأحكام .
المادة ( 23 ) : تيمنا وتقيدا بسنة المصطفى عليه الصلاة والسلام بقوله ( اجعلوا لآل جعفر طعاما ) وتوثيقاً لأواصر القرابة ، ولزيادة الحب والتلاحم الخير بين أبناء العائلة ، فقد تم الاتفاق على أن تقوم العائلة بعمل ( وضيمه ) تحدد كمياتها ومواصفاتها من قبل المجلس العائلي في حالات وفاة أحد أفراد العائلة ( الذكور والاناث باستثناء الأنثى المتزوجة من خارج العائلة فقط ) من سكان الخليل تجاوز السادسة عشر عاما من عمره، وتعمل في يوم دفن المتوفى، وتناط المهمة بثلاثة أفراد، وفي حالة غيابهم يقوم أي من أفراد المجلس بالمهمة.ويقوم المجلس العائلي أو من ينيبه بعمل الوضيمة المذكورة في المادة السابقة على أن تكون كمياتها ومواصفاتها متساوية في كل الحالات ، وتسدد قيمة تكاليفها من صندوق العائلة ويفرد لها بند خاص في السجلات مع مراعاة حصر تسديد التكاليف في أفراد العائلة من سكان مدينة الخليل فقط.
المادة ( 24 ) : أفراد العائلة غير مسؤولين أمام الآخرين بالقيام بتسديد الحقوق المالية المترتبة للآخرين على أقاربهم نتيجة التعامل المشروع أو غير المشروع بينهم .
المادة ( 25 ) : لا علاقة للعائلة ولا تلتزم بتاتا أمام الآخرين بأي التزام مالي نتيجة تسبب أحد أفرادها في حوادث سير ، وان الالتزامات المالية في حوادث السير هي من مسؤولية المتسبب بها .
المادة (26 ) : تقوم العائلة بإصلاح ذات البين في حالات الشجار والخلاف بين أفراد العائلة أو بين أفراد العائلة وبين أفراد من العائلات والعشائر الأخرى وتقوية أواصر الأخوة الحقيقية التي تفرضها ضرورة الالتزام بالإسلام وأحكامه لقوله تعالى "وان طائفتين من المؤمنين اقتتلا فأصلحوا بين أخويكم" ويقوم بذلك عدد كاف لذلك حسب ما تقتضيه الحالة بدون أي التزام مادي من العائلة.وفي حالات الشجار والخلاف بين أفراد من العائلة وأفراد من عائلات أخرى يجري التعامل معها بموجب العادات والقوانين العشائرية المعتمدة في الخليل مما لا يخالف الحكم الشرعي، أو بالتحكيم الشرعي ، أو بقبول الصلح والمراضاة .
المادة ( 27 ) يجوز لا بل يستحسن استشارة الثقاة الأتقياء من الفقهاء والعلماء ورجال الإصلاح والعشائريين وأصحاب الرأي والخبرة والأخذ بنصائحهم ومشورتهم فيما يتعلق بالمشاكل العائلية والعشائرية. ويعامل رجال الإصلاح والوسطاء المتدخلون في مثل تلك الحالات بكل الاحترام والتقدير.
المادة ( 28 ) : لا علاقة للعائلة ولا تساهم بتاتا ولا تلتزم بأي التزام مالي مع أي من أفرادها يتشاجر مع أي فرد من العائلات الأخرى في الحالات التي يكون فيها هو المبادئ بالعدوان لأنه في هذه الحالة يكون " شره في عنقه " لقوله تعالى " ولا تزر وازرة وزر أخرى " .أما في حالات المشاجرات الحاصلة بين أفراد من العائلة وبين أفراد من عائلات أخرى، وكانت وقائع الحادثة أن الاعتداء قد وقع فعلا من الآخرين بحيث كان وضع أفراد العائلة الدفاع عن النفس المشروع فالالتزام المالي من العائلة في مثل تلك الحالة يتفق عليه في كل حالة حسب وقائعها وظروفها.وعلى كل فان الحالات الواردة في هذه المادة محكومة سلفا بأحكام " العاقلة " وما توجبها تلك الأحكام من التزامات.
المادة ( 29 ) : لا علاقة للعائلة مطلقا بأي جريمة أو حادث يرتكبه أحد أفرادها ذو طابع أخلاقي أو يتنافى مع أحكام الشريعة الغراء كالسرقة والسلب والنهب والاحتيال وقطع الطرق وقذف المحصنات والزنا واللواط ، وأي نتائج تحصل نتيجة تعاطي الخمور والمسكرات أو نتيجة المراهنات والقمار .
المادة ( 30 ) : لا علاقةللعائلة وأفرادها ولا تلتزم بأي التزام مادي أو معنوي في حالات قيام أي فرد من أفراد العائلة بأي مشاجرة أو اعتداء على آخرين أو قيامه بارتكاب أي جريمة بصفته موظفا في الدولة أو أجهزة الأمن المختلفة ، أو بصفته عضوا بأي حركة أو تنظيم أو حزب سياسي أو فكري أو عسكري مشروع أو غير مشروع .
المادة ( 31 ) : في حالات الشجار والاعتداء المتسبب بها أحد أفراد العائلة ونكوله عن التزاماته أمام الآخرين بحيث اضطرت العائلة بمجموعها أو بعض أفرادها عشائريا على الالتزام المالي أمام الآخرين خلافا لما سبق فان ما دفع من العائلة وأفرادها في هذه الحالة يعتبر ذمة واجبة السداد على المتسبب ، ويشترط أن يتم الدفع في تلك الحالات بقرار من اللجنة العامة بتنسيب من المجلس العائلي ، ويجوز للعائلة تحصيله بالوسائل المشروعة بما في ذلك إيقاع العقوبات على المتسبب .
المادة ( 32 ) : يجوز للجنة العامة والمجلس العائلي كل حسب صلاحياته إيقاع العقوبات المناسبة حسب تقديره على كل مخالف لقرارات العائلة وأنظمتها بما في ذلك أحكام هذا النظام أو أي من بنوده.إلا أنه لا يجوز بأي حال من الأحوالأن تصل تلك العقوبات إلى درجة الحرمان من الانتساب للعائلة ، ومن المعلوم انه لا علاقة مطلقا بين الانتساب للديوان وأحكامه وبين الحق الشرعي بالانتساب للعائلة ، وبناء عليه فلا يحق لأي لجنة من لجان العائلة أي كانت حرمان أي كان من أفراد العائلة من نسبه مهما كان السبب حتى لو كان السبب هو الفسوق ومخالفة الأحكام الشرعية اللذان يعالجان بالحكمة والموعظة الحسنة من قبل ثلة مختارة من أتقياء العائلة ، وذلك تقيداً بأحكام الشرع الحنيف لما ورد في صحيح مسلم ومسند الإمام أحمد بن حنبل قوله صلى الله عليه وسلم : ( لا يدخل الجنة قاطع رحم ) ولما رواه الدارمي من حديث آبي هريرة قولة صلى الله عليه وسلم : ( … وأيما رجل جحد ابنه وهو ينظر إليه احتجب الله منه وفضحه على رؤوس الأولين والآخرين ) . إلا أنه يجوز للعائلة ذلك في حالة إشهار الارتداد عن الإسلام كما هو مبين في نصوص المادة ( 33 ) من هذا النظام .
المادة (33 ) : يجوز للجنة العامة للعائلة حرمان أي من أفرادها من الانتساب لهذا النسب الشريف في حالة إشهاره صراحة لردته عن الإسلام واعتناقه دينا آخر ، لقوله صلى الله عله وسلم : ( من بدل دينه فاقتلوه ). ولا يجوز حرمان أي كان من نسبه لغير هذا السبب، وفي مثل تلك الحالات يشترط أن يكون الارتداد أو اعتناق دين آخر قد تم صراحة وبأقوال و أفعال لا تحتمل أي معنى أخر سوى الارتداد عن الإسلام ، وعلى أن يتم ذلك أمام جمع من الناس يأمن تواطئهم على الكذب .وأن توكل العائلة عدد كاف من رجالها الأتقياء بالاتصال بالمرتد ومناقشته بالحكمة والموعظة الحسنة لمحاولة أثنائه عن ارتداده عن الدين .ويستتاب ذلك الشخص لعدة أيام ينذر بعقوبة حرمانه من نسبه إن أصر على ارتداده .وفي حالة التأكد من إصرار الشخص على ارتداده رغم ما سبق أعلاه تعقد اللجنة العامة للعائلة اجتماعا عاما تقرر فيه حرمان المرتد عن الإسلام من شرف الانتساب لهذا النسب الشريف على أن يكون القرار قد تم بالأغلبية المطلقة.أماإذا تم حرمان أي أفراد العائلة من نسبه بموجب أحكام هذه المادة باستكمال جميع ما ورد من شروط في كافة بنودها يجري نشر وإشهار وإعلان ذلك في الصحف ووسائل الإعلام المحلية والأجنبية، ويجري إعلام جميع العائلات والعشائر في فلسطين والأردن بالوسائل العشائرية المتعارف عليها بين العائلات، وتلتزم العائلة بمجموعها بدفع جميع التكاليف المالية التي يتكلفها هذا الإعلان، ويقوم أمين الصندوق بدفع وتغطية هذه المصاريف من صندوق العائلة ، ويقوم بتحصيله من جميع أفراد العائلة بالتساوي.
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-06-2012, 01:34 PM   #8
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,629
افتراضي


أحكام عامة وتحديد صلاحيات وأهداف
المادة ( 34 ) : ( أ ) بالإضافة إلى ما ورد في المادة الرابعة ، فان من صلاحياتالمجلس العائلي بحث جميع المشاكل العائلية والعشائرية التي تستجد واتخاذ القرارات المناسبة لها .والقيام بأعمال إصلاح ذات البين ، .وبحث وإصدار القرارات المناسبة، تنفيذا لأحكام هذا النظام . وبحث وإصدار التوصيات الخاصة بتنفيذ ما ورد بالمواد (30،31،32،33 ) للجنة العامة ، ودعوة اللجنة العامة لإصدار القرارات الملزمة بها التي تقوم بإصدار قرارها بعد الاستئناس بتوصية المجلس العائلي، وتكون قرارات اللجنة العامة بها ملزمة لجميع أفراد العائلة بشرط أن تتم بغالبية 80% من العائلة .علما بأن إصدار القرارات الملزمة في تلك الحالات هي من اختصاص اللجنة العامة فقط. كما أنه لا يجوز ل " المجلس العائلي" اتخاذ القرارات التي ليست من اختصاصه ، وفي تلك الحالات يقوم بإصدار التوصيات التي يراها لرفعها للجنة العامة للبت بها وإصدار القرارات المناسبة .
( ب ) : علاوة على ما تقدم فان من صلاحيات اللجنة العامة للعائلة فإنه يحق للجنة العامة بموافقة ثلثي الأعضاء الحاضرين وضمن شروط النصاب القانوني إجراء أي حذف أو تعديل أو إضافة أي مادة على هذا النظام.
المادة ( 35 ) : جميع أعمال وقرارات المجلس العائلي هي علنية ، ويجوز لمن شاء من أفراد العائلة مراجعة حسابات وسجلات ووثائق ومستندات ومحاضر جلسات المجلس متى شاء ، وليس للمجلس رفض طلب أي من أفراد العائلة بهذا الخصوص . إلا أنه لا يسمح بذلك للأفراد والجهات من خارج أفراد العائلة إلا لمن قد يستعين بهم المجلس كمستشارين لتنظيم السجلات والحسابات أو محاسبين لتدقيق الحسابات أو المحامون الموكلون من العائلة لمتابعة الأمور القانونية . المادة ( 36 ) : بناء على ما تقدم :
أولا :ليس للمجلس العائلي أي صفة تمثيل عن العائلة أمام الآخرين مطلقاً بما في ذلك :
ـ أمام الدوائر والمؤسسات والجمعيات الحكومية والأهلية إلا في الحالات التي تستدعي ذلك المحافظة على مصالح الوقف ومعاملاته الرسمية العادية.
ـ أمام الأحزاب والتنظيمات والنقابات والروابط والتجمعات المختلفة .
ـ أمام العشائر والعائلات الأخرى، إلا في حالات فض الخلافات بين الأفراد العائلة وأفراد العائلات الأخرى حسب أحكام المادة ( 34 ) وما تفرع عنها وما اندرج ضمنها.
ثانيا : لا يجوز للمجلس العائلي أو أي من أعضائه التكلم أو التصريح باسم العائلة في الأمور العامة.
ثالثا: لا يجوز للمجلس العائلي نشر أي إعلانات أو بيانات أو تصريحات باسم العائلة أو باسم المجلس العائلي في الصحف ووسائل الإعلام المختلقة. إلا بتفويض من اللجنة العامة للعائلة.
رابعا:لا يجوز للمجلس العائلي نعي أو تعزية أو تهنئة أو تأييد أو معارضة أو شجب أو مدح أو ذم أي كان باسم المجلس العائلي أو باسم العائلة في الصحف وكافة وسائل الإعلام أو النشرات أو الملصقات أو اليافطات أو بإرسال الكتب والبرقيات أو بأي وسيلة أخرى مهما كان نوعها .
خامسا: ليس للمجلس العائلي صفة تمثيل العائلة سياسيا أو حزبيا أو فكريا أو بأي صفة مشابهة .
سادسا: للمحافظة على وحدة العائلة وترابطها ونظرا لطبيعة وجود التيارات والاتجاهات الفكرية والسياسية المتابينة بين أفراد العائلة، فليس للمجلس العائلي صفة تمثيل العائلة في الأمور العامة مثل الانتخابات أي كان نوعها، سواء أكانت انتخابات بلدية أو نقابية أو حزبية أو برلمانية أو سياسية أو غيرها، حتى وفي حالة كون أحد المرشحون لها من أفراد العائلة.
سابعا: لا يجوز للمجلس العائلي الاشتراك بالاجتماعات و الندوات و الاحتفالات والمهرجانات السياسية أو الحزبية أو العامة بصفته مجلس عائلة ومهما كان حجم ونوع هذا الاشتراك .
ثامنا: جميع العائلات والعشائر الأخرى هم إخواننا بلا تمييز بينهم، لذا فليس للمجلس الحق بالتحزب وتأييد عائلة ضد أخرى أو شخص ضد آخر في حالات الخلافات والأمور العامة.
تاسعا: في الأمور العامة وفي حالات الخلاف بين الأفراد فيما ليس من صلاحيات المجلس العائلي ليس للمجلس حق التحزب مع أي من أفراد العائلة ضد أخر سواء كان من العائلة أو من العائلات الأخرى.
عاشرا: ليس للعائلة أي صفة حزبية أو سياسية، فلا يجوز لأحد أن يدعي تمثيل العائلة في أي توجه سياسي أو حزبي من تأييد أو مباركة أو معارضة.
الحادي عشر: بناء على وجود الاتجاهات والانتماءات والتيارات الفكرية والسياسية والحزبية المتباينة بين أفراد العائلة وللمحافظة على وحدة العائلة ومنعا للخلاف والشقاق والفتنة بين أفراد العائلة فليس للمجلس التدخل في انتماءات وتوجهات الأفراد الفكرية، وليس للمجلس ولا لأي كان محاولة فرض أي توجه أو اتجاه فكري أو سياسي أو حزبي مهما كان على العائلة.
الثاني عشر: في الأمور العامة أيضا لا يجوز للمجلس القيام بالتحزب لأي جهة كانت ضد أخرى أو اعلان تأييده أو معارضته لأي جهة كانت .
المادة ( 37 ) : يقوم المجلس العائلي بسن الأنظمة وإصدار القرارات اللازمة لسير أعماله والتي تكون ملزمة لجميع أفراد العائلة على أن تكون تلك الأنظمة والقرارات من صلاحيات المجلس المحددة بهذا النظام وعلى أن تتخذ بغالبية الأصوات ، وفي حالة تعادل الأصوات يكون رأي رئيس المجلس مميزا وملزما ، ويقوم أمين السر بتدوينها في دفتر محاضر الجلسات موقعة منه ومن أعضاء المجلس العائلي، ويشترط في حالة كون القرارات لم تتخذ بالإجماع أن يشار في تدوين القرار أنه قد اتخذ بأغلبية الأصوات وان يدون به أسماء المعارضون وآرائهم.
المادة (38 ) : يقوم المجلس العائلي بالمحافظة على ديوان وعقارات العائلة والأعمال اللازمة لصيانته وأعماره ، ولتنفيذ تلك الغايات فله كامل الصلاحية بالقيام بذلك منفردا أو بالاستعانة بالآخرين حسب رأيه وتقديره بما في استشارة واستئجار وتوكيل الخبراء والمهندسون و المحامون والقيام بتمثيل العائلة أمام المحاكم والمحكمون واللجوء إلى القضاء أو التحكيم أو التوصل إلى حل الخلاف عن طريق المراضاة والصلح لقوله صلى الله عليه وسلم : ( كل صلح جائز بين المسلمين إلا صلحا أحل حراما أو حرم حلالا ).
المادة ( 39 ) : في الحالات التي تكون قرارات المجلس مخالفة لآراء بعض أفراد العائلة ليس لأي كان من أفراد العائلة الاعتراض على أي قرار يصدره المجلس إن تم بموجب أحكام هذا النظام وما دام الموضوع من صلاحيات المجلس . ويجوز لأي كان مناقشة المجلس وإبداء رأيه بالنقاش الهادف البعيد عن الجدل العقيم، وفي كل الحالات فقرار المجلس يكون ملزما للجميع ما دام قد اتخذ حسب أحكام هذا النظام – وإن خالف رأيهم. علما بأن الطريق الوحيد لنقاش الأفراد لقرارات المجلس هي النقاش الهادف المباشر مع المجلس ، أو دعوة اللجنة العامة للعائلة لمناقشة الأمر والبت به . كما أنه لا يجوز بأي حال من الأحوال اللجوء إلى الهمس والغمز ونشر الإشاعات المغرضة وتشكيل التحزبات والتجمعات ومحاولة التحريض على المجلس وقراراته أو أعضائه.
المادة ( 40 ): كل أسلوب أو وسيلة يقوم بها فرد أو أفراد من العائلة في حالات الخلاف بالطرق المخالفة لما ورد في المادة ( 39 ) ، يشكل مخالفة مرفوضة لأحكام هذا النظام ، يعتبر نشرا لبذور الفتنة والإفساد ومحاولة لزرع الفرقة والشقاق بين أفراد العائلة مما يستوجب المحاسبة والمسائلة والتقريع ، مما قد يستوجب إيقاع العقوبة على المخالفين .
المادة (41 ) : أعضاء المجلس العائلي هم أعضاء فخريين لا يتقاضون أي راتب أو أي مكافئة مالية مقابل أعمالهم ، ولا يجوز تقاضي أي راتب أو مكافئات مقابل اشتراكهم في الأعمال المختلفة ، فهم متطوعون للخدمة المجانية وثوابهم على الله تعالى ، لذا فالمفترض فيهم حسن النية والأمانة على مصالح العائلة ، والعائلة تنظر إليهم بتقدير واحترام ، مع التجاوز عن أخطائهم في إبداء الآراء واتخاذ القرارات – إن حصلت – والعائلة تعتبره قد حصل بسبب خطأ في التقدير الناجم عن استيلاء النقص على كافة البشر، وتحترم قراراتهم الحاصلة بغلبة ظنهم وبناء على رأيهم وتقديرهم ، وبناء على ذلك ونظرا لاختلاف أساليب التفكير ووجهات النظر فليس لأي كان محاسبتهم على اختلافه معهم بالرأي حول قراراتهم أو أي أعمال عائلية قاموا بها حسب رأيهم واجتهادهم .
المادة ( 42) : تناشد عائلة( ) جميع أفرادها التقيد التام بأحكام الإسلام وأحكام هذا النظام العائلي ، والتعاون البناء للوصول إلى الأهداف والغايات المرجوة ، والمحافظة على صلة الرحم وتقوية أواصر القرابة وأخوة الإسلام ووحدة العائلة ، ونبذ ومحاربة كل دعاوى العصبية الجاهلية والقبلية النتنة والابتعاد عن التحزب الأعمى وعن كل ما يسبب الشقاق والمشاحنات والخلاف والفتنة ، وكل ما يوصل إلى قطيعة الرحم وتضعيف أواصر القرابة ، وقد أكرمنا الله تعالى بشرف الانتساب لهذا الدين القيم وشرف المنبت و النسب الشريف المتصل ببني شيبة أبناء عثمان بن طلحة حامل مفتاح الكعبة وسدنة الكعبة الشريفة قبلة المسلمين ومهوى أفئدتهم ، والحمد لله رب العالمين .
الخليل : تم إعداد مشروع النظام يوم
والحمد لله رب العالمين
مع تحيات : حاتم ناصر الشرباتي ( أبو ناصر )
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-06-2012, 01:36 PM   #9
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,629
افتراضي


ملحق (1)


ديوان آل ---------- - المجلس العائلي
السيد : …………………………………………………..
عضو رقم ………………...

نرسل لك نسخة من " النظام الأساسي للعائلة "راجيا بعد دراستها تسجيل ملاحظاتك ، ووضع كلمة
( نعم ) في المكان المناسب .
مع تحيات المجلس العائلي ولجنة اعداد النظام.
استبيان
بعد دراستي " النظام الأساسي لعائلة -------- " :

أوافق بدون تحفظ على النظام بكافة بنوده __)

أوافق على النظام مع التحفظ بشأن _______________)

أوافق على النظام وأقترح إضافة ما يلي ____________)

أوافق على النظام وأقترح حذف ما يلي ____________)

أوافق على النظام بعد إجراء التعديل المثبت أدناه عليه. __)

أرفض النظام جملة وتفصيلا ، ولا أرى حاجة إليه __)

( اذكر السبب في خانة الملاحظات أدناه ) _________)

في حالة الرغبة في إجراء أي تعديل أو ملاحظات المرجو تسجيلها هنا ، ويمكن ارقاق أي عدد من الأوراق:

ملاحظات :____________________
_________________________________

_________________________________

_________________________________

_________________________________




التوقيع ...........................

الاسم :……………………………………….

عضو رقم ………………………….......
رقم الهوية:...............................

التاريخ:..............................
.
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:48 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.