قديم 12-27-2014, 08:14 AM   #101
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,326
افتراضي ما هي الأغذية التي يفضل ابتعاد السكريين عنها؟

ما هي الأغذية التي يفضل ابتعاد السكريين عنها؟

السؤال: ما هي الأغذية التي يفضل ابتعاد السكريين عنها؟
فهد المعلم- الجواب: هناك أغذية يفضل الابتعاد عنها:
1- اللحوم الدسمة مثل: المخ – الكفتة – النيفة – الطرب – الكلاوى – الجلد.
2- الطيور الدسمة مثل: الحمام والبط و الأوز.
3- الأسماك الدسمة: القرموط والثعبان.
4- اللحوم المحفوظة مثل: السجق والبسترمة واللانشون.
5- المواد الدسمة مثل: القشدة والزبدة والجبن كامل الدسم والكاكاو.
6- المواد شديدة الملوحة مثل: الشطة – الفلفل الأحمر – الجبن القديم – الفسيخ – الرنجة.
7- التسالي مثل:الفول السوداني والحمص والمكسرات.
8- السكر وكل ما احتوى عليه: المربى – المياه الغازية – القصب – عصير الفاكهة...
9- الفطائر: الحلويات – الأيس كريم – البون بون – الشوكولا.
10- المشروبات الكحولية (مثل البيرة وخلافه).
الرمان، هل يرفع السكري ؟

ألجواب : سامر الحناوي
ان سكر الرمان كباقي الفواكه فهو في معظمه يتكون من سكر الفروكتوز و هو سكر احادي (سكر بسيط)، يستخدمه الجسم بعد ان يتم استقلابه في الكبد، وتعتبر السكريات البسيطة منخفضة السعرات الحرارية (4 سعرات لكل غرام من السكر)، ولكن في الوقت ذاته اثبتت الدراسات علاقتها بمتلازمة مقاومة الانسولين، اي انها كباقي السكريات في النهاية تعمل على ارتفاع السكر في الدم.
منقول عن :
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-27-2014, 08:24 AM   #102
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,326
افتراضي صيام مريض السكر

صيام مريض السكر
قد يتسبب الصيام عدة أيام، وفقاً للحالة الصحية وتطور داء السكري عند المريض بمضاعفات. فما هي آثار الصيام على الشخص المصاب؟ وكيف يصوم بطريقة جيدة؟ وما هي المؤشرات الطبية والموانع؟

ماذا يحصل في الجسم أثناء الصيام؟
إن الغلوكوز ضروري للحياة، فهو من خلال عمل الانسولين، يدخل في الخلايا ويستخدم لإنتاج الطاقة للعيش. عندما يتناول شخص الطعام، لا يتم إستخدام الغلوكوز على الفور: إذ يتم تخزين جزء منه، ولاسيما في الكبد، على شكل جليكوجين. حين نصوم، تنخفض نسبة الغلوكوز في الدم كما ينخفض إنتاج الانسولين، ففي هذه العملية، يبدأ الكبد بتحرير مخزونه. لكن هذا المخزون ليس من دون نهاية، وهو 24 ساعة من الصيام.
بعد هذه الفترة تبدأ آليات أخرى بالعمل: يمكن إذاً صنع الغلوكوز من البروتينات (العضلات)، أو الأحماض الدهنية (الأنسجة الدهنية).
وعليه، يستمر إنتاج الغلوكوز حتى نفاد الركائز... وإذا تتابع الصيام لوقت طويل، يتم تجاوز هذه الظواهر التكيفية، ويصبح إنتاج الـ -ATP غير كافٍ، وهنا تظهر العواقب... فيضعف الإنتاج الكبدي للغلوكوز. ولا يعود إفراز الانسولين طبيعياً.
قد يتناول المريض في بعض الأحيان أدوية محفزة لإنتاجه: وقد يؤدي ذلك إلى عواقب عدة مؤذية في حال الصيام.

ما هي المخاطر المرتبطة بالصيام عند مريض السكري؟
يكمن الخطر من الصيام أساساً في سكر الدم. أما عن شهر رمضان، فنتكلم عن الصيام وأيضاً عن نمط التغذية واتزانه على السواء، وهما يتزعزعان كلياً حين يتناول الشخص فقط في الأوقات المسموح بها. وهما أمران مختلفان.
خلال الصيام لفترات طويلة، لا يمكن للمريض تناول أي طعام، سائلاً كان أو صلباً. فإذا لم يعتن المريض بطريقة التكيف مع العلاج باستشارة الطبيب، فالخطر الرئيسي هو نقص سكر الدم.
إضافة، إلى أنه عند بدء الافطار في رمضان، يسمح بالأكل والشرب مجدداً. فالخطر هو الافراط في الأكل، وعواقب ذلك زيادة في سكر الدم وانهيار المعاوضة الاستقلابية الحادة عند من يتناولون علاجات بجرعات في بعض الأحيان غير ملائمة. ففي هذه الحالة، يعاني هؤلاء نقصاً في العلاج ناهيك عن السعرات الحرارية.
وعلى سبيل المثال، حالة مريض النمط الثاني من داء السكري بحيث يرتفع سكر الدم إلى 3 أو 4 غ/ل. يتبلور سكر الدم بعطش شديد، وكثرة في التبول. تدور عندئذٍ كمية عالية من الغلوكوز في الدم. أما الجسم، وبعد نقص الانسولين، فلن يستخدم هذا الغلوكوز لتغذية الخلايا. وعليه سيحلل الجسم هذه الدهون للعيش وإنتاج الأستون.
آنذاك، يحمض الاستون الدم، واذا لم يتم القيام بشيء، فسيصل المريض إلى حالة الحماض الكيتوني مع حاجة ملحة الى الانسولين (في معظم الأوقات في المستشفى). فهذه مضاعفات خطيرة لداء السكري. وهناك مخاطر أخرى لا يمكن تفاديها كالجفاف، خصوصاً في الطقس الحار. قد يترجم هذا الوضع بفرط سكر الدم (التبول بوفرة وبتكرار).

ما هي الحالات التي يمنع فيها الصيام؟
- داء السكري غير المتوازن والمعالج بالانسولين (من دون قاعدة البلعة، ومن دون المعالجة بالانسولين)
- مضاعفات مرض السكري غير المنضبط التنكسية (مضاعفات عصبية، قلبية وعائية)
مرض أو إصابة مرتبطة
- يجب على الأقل معرفة أنه يمكن للشخص المريض أو الضعيف تأجيل الصيام.

الحصول على مشورة طبية شخصيةمن الأفضل استشارة طبيب مختص بهذا النوع من الأسئلة قبل بداية شهر رمضان. للأسف، لا يتلقى المرضى دائماً إرشادات جيدة في حالة نقص معلومات حول الصيام في رمضان:
- إما ألاّ ينصح الطبيب المستشار بالصيام بتاتاً.
- إما أن يترك الخيار للمريض بإدارة علاجه خلال فترة الصيام.

على الطبيب أن يكون متخصصاً بداء السكري: عليه معرفة دستور الأدوية ضد داء السكري (طريقة عمل الجزيئات)
القدرة على التكيف بطريقة أحسن مع العلاج عن طريق الفم أو الانسولين (توقيف أو استبدال الأدوية، تحديد الجرعات)

التكيف مع العلاج:يتم طرح مسألة الصيام خلال رمضان خصوصاً في ما يتعلق بالمرضى الذين يعالجون ضد النقص في سكر الدم.

ما هي النصائح لمرضى السكري؟
على المريض أولاً مراجعة الطبيب المعالج أو المتخصص بداء السكري قبل شهر رمضان، فهما القادران على التحكم بصحة المريض وتكيفه مع المرض. وقد يؤدي صيام رمضان من دون متابعة طبية مسبقة إلى عدة مضاعفات.

تعزيز الترصد الذاتي لسكر الدم:لا بد من فحص سكر الدم مرات في اليوم قبل تناول الوجبات، ومرتين خلال الصيام.
إذا كان معدل سكر الدم أقل من 7 غ/ل، فيجب وقف الصيام وإعادة التحلية فوراً (علماً بأن عتبة الشعور بنقص سكر الدم هي أقل من ذلك). إذ ينصح بترصد ذاتي معزز عادةً في حال نقص سكرالدم.
منقول :
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-27-2014, 08:38 AM   #103
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,326
افتراضي جفاف البشرة

جفاف البشرة

قد يؤثر السكري على كل عضو في الجسم، بما في ذلك الجلد. يعاني 33 في المئة من المصابين بالداء خللاً جلدياً خلال مراحل معينة من حياتهم. في الواقع، عادةً ما تكون هذه المشاكل مؤشراً أولياً الى إصابة الشخص بالسكري. ولحسن الحظ، معظم الحالات الجلدية يمكن تجنبها أو معالجتها بسهولة، في حال اكتشفت في وقتٍ مبكرٍ.
بعض هذه المشاكل هي حالات جلدية قد تصيب أي شخص، لكن المصابين بالسكري معرّضون أكثر من غيرهم. وتشمل هذه الحالات الإصابة الجرثومية، الإصابة الفطرية والحكّة. والمشاكل الجلدية الأخرى تصيب غالباً أو خصوصاً الأشخاص المصابين بالداء. وتشمل هذه المشاكل اعتلال الجلد السكري، والبلى الحيوي الشحماني السكري، ونفطة السكري، وداء الأورام الصّفر المنتشرة الطفحي.
الأمراض الجلدية العامة
الإصابة البكتيرية
عدة أنواع من الإصابة الجرثومية تصيب المصابين بداء السكري.
• شحّاذ العين (إصابة غدد الجفن)
• الدمامل
• التهاب الجريبات (إصابة جريب الشعر)
• الجمرة (إصابة بالغة تصيب الجلد والنّسيج تحتها)
• إصابة حول الأظافر

عادةً ما تكون الأنسجة الملتهبة ساخنة، ومتورّمة، وحمراء، ومؤلمة. قد تسبّب بعض الكائنات الحيّة المختلفة إصابات، أما الأكثر شيوعاً فهي بكتيريا العنقوديات، وتسمى أيضاً بالمكوّرات العنقودية.
في البدء، كانت الإصابة البكتيرية مهدّدة للحياة، لا سيما للأشخاص الذين يعانون. أما اليوم، فخطر الموت ضئيل، بفضل المضادات الحيوية وأفضل الطرق للتحكم بسكر الدم.
لكن حتى يومنا هذا، ما زال المصابون بالسكري أكثر عرضة للإصابة البكتيرية من الأشخاص العاديين. ويؤمن الأطباء بأنه يمكن للأشخاص المصابين أن يقلّلوا من التقاطهم لهذه الإصابات عبر ممارسة عناية جيّدة بالبشرة.
فإذا ظننت أنك تعاني من الإصابة البكتيريّة، فراجع طبيبك.
الإصابة الفطريّة
إن المسؤول في الإصابة الفطرية عند المصابين بالسكري هي المبيضة البيضاء. قد يحدث الفطر الّذي يشبه الطحين طفحاً حاكاً من الرطوبة، ومناطق حمراء محاطة ببثور صغيرة أو حرفشة. وتحدث هذه الإصابات عادةً، في الطيات الرطبة الدافئة من الجلد. إن مناطق المشكلة هي الثديان، وحول الأظافر، وبين أصابع اليدين والرجلين، في زوايا الفم، وتحت القلفة (عند الرجال غير المختونين)، وتحت الإبط والفخذ.
وتشمل الإصابات الفطرية المعروفة حكة اللعب، ورجل الرياضي، والسعفة (رقعة حاكة على شكل خاتم)، والإصابات المهبلية التي تسبب الحكاك.
إذا ظننت أنك تعاني من الإصابة الفطرية الطحينية، فاتصل بطبيبك. فسوف تحتاج إلى وصفة دواء لمعالجتها.
الحكة
غالبًا ما يكون سبب الحكة المتمركزة ، داء السكري. وقد تنشأ من خلال إصابة الخميرة، الجلد الناشف، أو الدورة الضعيفة. عندما تكون الدورة الضعيفة سببًا للحكة، قد تكون المناطق الأكثر حكة هي الأعضاء السفلى من القدمين.
قد تعالج الحكة بنفسك. حدد عدد المرات التي تستحم فيها، ولاسيما عندما تكون الرطوبة منخفضة. استعمل الصابون اللطيف مع مرطب، وضع كريم الجلد بعد الحمام.
مشاكل الجلد المتعلقة بداء السكري
الشواك الأسود
الشواك الأسود حالة تظهر فيها مناطق باللون البني على جوانب الرقبة، والإبط والفخذ. كما أنها تحدث في بعض الأحيان، على اليدين والمرفقين، والركبتين.
عادةً ما يصيب الشواك الأسود الأشخاص الذين يعانون من الوزن الزائد. والعلاج المناسب هو فقدان الوزن. وقد تساعد بعض الكريمات في تحسين البقع.
اعتلال الجلد السكري
قد يحدث داء السكري بعض التغييرات في الأوعية الدموية الصغيرة. وهذه التغييرات هي سبب مشاكل الجلد التي تسمى اعتلال الجلد السكري.
غالبًا، ما يبدو اعتلال الجلد باللون البني الفاتح، والبقع المتقشرة. وهذه البقع قد تكون بيضوية الشكل أو دائرية. قد يظنها بعض الأشخاص علامات السن. في معظم الأحيان، يحدث هذا الاضطراب في الجهة الظاهرة من الرجلين. لكن قد لا تتأثر القدمان بالدرجة ذاتها. هذه البقع لا تؤلم، ولا تفتح، ولا تسبب الحك.
إن اعتلال الجلد غير مؤذٍ ولا يحتاج إلى علاج.
البلى الحيوي الشحماني السكري
البلى الحيوي الشحماني السكري مرض آخر سببه تغييرات في الأوعية الدموية. وهو يحدث بقعاً مماثلة لبقع اعتلال الجلد السكري، لكنها أقل وأوسع وأعمق.
عادة ما يبدأ البلى الحيوي الشحماني السكري في منطقة حمراء. وبعد فترة، تبدو كأنها ندبة لامعة مع حدود بنفسجية اللون. قد تظهر الأوعية الدموية تحت الجلد بسهولة. وأحياناً، يسبب هذا المرض حكاكاً وألماً وفي بعض الأحيان، تفتح البقع.
ويعتبر هذا المرض حالة نادرة. والنساء البالغات هن الأكثر احتمالاً للإصابة به. وما دامت القرحة مغلقة، ليس عليك معالجتها. لكن، في حال فُتحت، راجع طبيبك المختص بالعلاج.
ردود الفعل التحسسية
قد تحدث ردود الفعل التّحسّسية للجلد ردًّا على بعض الأدوية، مثل الأنسولين أو حبوب داء السكري. عليك مراجعة طبيبك إذا أحسست بردّة فعل لدواء ما. كن دومًا بالمرصاد في حال الطّفح، الاكتئاب، أو كدمات مكان حقن الأنسولين.
نفطة السكري (تفقع سكري المنشا)
نادرًا ما تظهر البثور عند الأشخاص المصابين بالسكري. قد تحدث نفطة السكري على ظاهر الأصابع، واليدين، وأصابع الرجلين، والرجلين، وفي بعض الأحيان على القدمين أو الساعدين. وتبدو هذه التقرحات كالنفطة المحروقة، وتحدث غالبًا عند الأشخاص الّذين يعانون من الاعتلال العصبي السكري. تكون في بعض الأحيان كبيرة، لكنها غير مؤلمة ولا احمرار حولها. كما أنها تعالج بذاتها، عادةً من دون ندبة، خلال ثلاثة أسابيع. والعلاج الوحيد هو التحكم بمستوى سكر الدم.
داء الأورام الصفر المنتشرة الطفحي
إن داء الأورام الصفر المنتشرة الطفحي هو حالة أخرى يسببها داء السكري حين يخرج عن نطاق السيطرة. ويتألف من توسعات في الجلد تُشبه حبة البازلاء، صفراء اللون، وصلبة. لكل بثرة هالة حمراء وتسبب الحكة. تحدث هذه الحالة عادة على ظاهر اليدين، والرجلين، والذراعين، والقدمين، والإلية.
غالبًا ما يحدث هذا الاضطراب عند الشباب الذين يعانون من النمط الأول من السكري. احياناً، يكون للشخص مستويات عالية من الكولستيرول والدهون في الدم. كالنفطات السكرية، تختفي هذه البقع مع عوجة التحكم بالسكري.
تصلب الأصابع
في بعض الأحيان، يطور الأشخاص الذين يعانون من داء السكري، جلد شمعي، ضيق، وسميك على ظهر اليدين. كما يتكاثف الجلد على أصابع الرجلين والجبين. تصبح المفاصل قاسية، وغير قادرة على التحرك كما كانت. نادرًا ما تقسو أيضاً الركبتان، والكاحلان والمرفقان.
وتحدث هذه الحالة عند ثلث الأشخاص الذّين يعانون من النّمط الأول من داء السكري. والعلاج الوحيد هو التحكم بمستوى سكر الدم.
الورم الحبيبي الحلقي المنتشر
لدى الإصابة بالورم الحبيبي الحلقي المنتشر، تتشكل عند الأشخاص مناطق دائرية أو شبيهة بالخاتم على الجلد. ويحدث هذا الطّفح على الأعضاء البعيدة عن الجذع (على سبيل المثال الأصابع والأذنان). وفي بعض الأحيان، تحدث في المناطق المصابة على الجذع. قد تكون حمراء اللون، بنية مائلة إلى الأحمر، أو بلون الجلد.
راجع طبيبك في حال ظهور مثل هذا الطفح. هناك أدوية يمكنها المساعدة في علاج هذه الحالة.
منقول:
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-27-2014, 08:50 AM   #104
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,326
افتراضي مشاكل القدمين

مشاكل القدمين
يحتاج مريض السكري للعناية بقدميه أكثر من غيره، لكثرة ما تتعرض له أقدام مرضى السكري من مشكلات صحية عند إهمالها. لسنا هنا بصدد الحديث عن المشكلات التي تصيب القدمين، وإنما هدفنا هو الوقاية بإذن الله من هذه المشكلات وتجنب حدوثها.
هناك 10 نصائح يمكن باتباعها تحقيق هذا الهدف وهي:1
- أغسل قدميك يوميا بالماء الدافئ والصابون، ثم جففهما بلطف، وبعدها ضع عليهما كريما مرطبا مع تجنب وضعه بين الأصابع، وإزالة الجلد الميت والرطب من بين الأصابع باستعمال منديل جاف يوميا بعد الحمام.
2- أفحص قدميك يوميا أو دع غيرك يفحصهما إن كان لديك صعوبات في الرؤية، يمكن استعمال مرآة لفحص القدمين بشكل كامل. ابحث عن أي بقع حمراء أو جروح، وفتش عن أي سماكة في الكعبين أو أطراف الأصابع مع ضرورة الامتناع عن إزالتها بنفسك، وإخبار الطبيب المعالج مباشرة عند ملاحظة أي من هذه الأشياء.
3- مراجعة الطبيب بشكل دوري ومنتظم، حتى عند عدم وجود مشكلات صحية، وضرورة قيام الطبيب بفحص القدمين وقياس النبض فيهما، واختبار درجة الحرارة، واختبار الأعصاب.
4- التحكم الجيد بنسبة السكر في الدم، وهذا هو المفتاح لتجنب التعرض للمضاعفات السكرية بشكل عام.
5- اختيار الأحذية بحذر، ومن ذلك:
• اختيار الحذاء ذي العرض والطول المناسبين، والذي يغطي القدم بشكل كاف.
• خلع الحذاء في نهاية اليوم عندما تكون القدمان منتفختين.
• يجب أن يكون الحذاء مريحا منذ اللحظة الأولى لشرائه، ولا يمكن الانتظار إلى أن يتوسع الحذاء ويصبح مريحا.
• ينصح بشراء زوجين من الأحذية واستعمالهما بالتناوب، أي أن يستعمل زوج في اليوم الأول، ثم يترك ليجف في اليوم التالي ويستعمل الآخر.
• مراعاة سماكة الجوارب المستخدمة قبل شراء الحذاء، فالجوارب السميكة تزيد من مقاس القدمين.
6- نفض الحذاء قبل لبسه وهذا من الهدي النبوي.
7-تغيير الجوارب يوميا واستعمال الجوارب القطنية أو الصوفية غير الضاغطة.
8- تجنب المشي حافي القدمين خارج المنزل حتى ولو على الشاطئ أو في المسبح، مع ضرورة المشي حافي القدمين من وقت الى آخر في المنزل أو على الأرضيات الآمنة.
9- لبس أحذية مفتوحة عند الإمكان لتهوية القدمين.
10- تجنب تدفئة القدمين بوضعهما قرب المدفئة، أو بوضع أكياس الماء الدافئة عليهما، وإنما يكون ذلك بلبس الجوارب الصوفية المريحة وتغطيتهما بالأغطية المناسبة، والانتباه إلى درجة حرارة المغطس عند الاستحمام وقياسها بوضع الكوع فيها وعدم النزول في الماء قبل التأكد من درجة الحرارة المناسبة
منقول :
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-27-2014, 09:20 AM   #105
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,326
افتراضي شح البصر

شح البصر
تشير دراسات إحصائية حديثة وجادة إلى أن مرض السكري هو ثالث سبب لفقدان البصر على مستوى العالم، وتقدّر أن 12% من المصابين بكفاف البصر في العالم اليوم، كان هذا المرض هو السبب الرئيسي لإصابتهم.
الواقع أن السكري لا يترك عضواً أو جهازاً في الجسم من دون أن يلحق به الضرر، ولا أي جزء من العين تحديداً إلا ويعمل فيه نخراً وتدميراً. يتسبب أحياناً في إصابة الجفون بتجمعات وتكيّسات دهنية والتهابات ودمامل، كما تصاب الملتحمة من جرّائه بالتهابات متكررة لا تستجيب بسهولة للعلاج، فضلا عن تسبّبه بتقرّحات في القرنية يكون التئامها بطيئاً للغاية، كما تصاب القزحية بالالتهابات وتنمو عليها أوعية دموية تكاثرية، ما يؤدي إلى الإصابة بالمياه الزرقاء التي تقاوم العلاج. ويتسبب المرض أيضا في إصابة عدسة العين بالمياه البيضاء، وغالباً في سن مبكر نسبياً (قرابة الأربعين)، كما يورث إصابات إلتهابية في العصب البصري ما يخفّض حدّة الإبصار.
إلا أن الضرر الأخطر لمرض السكري هو الذي يهدد شبكية العين، ويمكن أن يُفضي إلى خسارة البصر بالكامل. في البداية يؤدي إلى تلف أوعية الشبكية الدقيقة جداً ليرشح منها الدم وبعض السوائل، ما يتسبب بإعاقة الرؤية؛ ثم شيئاً فشيئاً يواصل البصر رحلته إلى الإنطفاء... لكن، وبما أن هذه الأضرار لا تحدث دفعة واحدة بل تتسلل ببطء وتدرّج، فقد يعتاد المريض هبوط ملكاته البصرية ويغفل عنها فلا ينتبه إلا بعد أن تتفاقم الإصابة ويصبح علاجها أقل أملاً. لذا من الضروري لمريض السكري أن يخضع بشكل دوري منتظم لفحص دقيق لقاع العين لاستشراف بدايات التغيرات التي تعتبر علامة إنذار مبكر لإصابة العين بمضاعفات السكري.
والجدير التنبيه عليه في هذا السياق أن الإصابة يمكن أن تكون خدّاعة، حيث لا يثبت البصر على حالة ضعف، بل تروح تختلف حدة الإبصار ودرجة الرؤية من وقت إلى آخر، فتتحسن في أوقات وتسوء في أخرى حسب صعود وهبوط نسبة السكر في الدم. وهذا ما يمكن أن يخدع المريض ويمنحه اطمئناناً زائفاً. من هنا ضرورة محافظة المريض على معدلات السكر في دمه ضمن الحدود المأمونة، والإلتزام بالحمية الغذائية التي ينصحه بها الطبيب، والخضوع الدوري لفحص الشبكية، وتناول العقاقير الدوائية الملائمة لحالته، للحيلولة دون انفصال شبكية عينيه والسقوط في الظلام الدامس.
ومن الإصابات الأخرى التي يمكن أن يسببها السكري في العين، إحداث تغيير في العدسة ما يؤدي إلى إعتامها، مسبباً ما يسمى بالماء الأبيض. وهذه إصابة يمكن معالجتها.
كما يمكن الإصابة بنزيف في الجسم الزجاجي للعين، أو بانفصال في الشبكية، وهذه أيضاً إصابات مقدور الطب اليوم معالجتها فلا تتفاقم، ويمكن شفاؤها أيضاً، شرط البدء مبكراً بالمعالجة.
أشهر عوارض اعتلال الشبكية من جراء السكري هي:
• المعاناة من ضعف مفاجئ او تدريجي في النظر.
• ظهور اجسام متحركة في مجال البصر.
• ظهور عتمة في مجال البصر.
• الشعور بألم غير مبرر داخل العين (وهذا يحدث في المراحل المتقدمة من الإصابة).

منقول:
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-27-2014, 09:27 AM   #106
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,326
افتراضي ضعف ألسّمَع

ضعف ألسّمَع
تؤكد الدراسات والإحصاءات والوقائع أن حالات ضعف السمع أو فقدانه لدى المصابين بالسكري هي أكثر بمعدّل الضعفين منها لدى غير المصابين. إلا أن العلاقة المباشرة بين المرض وفقدان السمع ليست واضحة تماماً بعد، رغم الاعتقاد السائد في أوساط الباحثين بأن الأمر يعود إلى التأثير المدمّر للسكري على الأوعية الدموية والأنسجة العصبية في الأذن. فالإرتفاع المزمن وغير المُتابع طبياً لنسبة السكر في الدم، يؤدي إلى تلف هذه الأوعية الدموية الصغيرة والأعصاب في الأذن الداخلية، ما يسبب ضعف السمع الذي يمكن أن يتفاقم الى الصمم التام. لذا لا غرابة أن يُبدي مريض السكري عموماً بعض الضعف في سمعه، وهذا من العلامات المُنذرة بالمرض عموماً.
الطفل والسكري والسمع
تشير المعلومات الصحية الرصينة إلى أن إصابة الأم الحامل بالسكري من النوع 1 يمكن أن يكون سبباً لإصابة الطفل الذي تحمله بالصمم. كذلك فإن عدم توفير الرعاية الطبية المناسبة للطفل المصاب بالسكري، يمكن أن تؤدي إلى فقدانه رهافة السمع، وخصوصاً على مستوى الأصوات الحادة. وهذا يُصعّب عملية التواصل الكلامي على المصاب.
ولتجنّب ذلك وتوفير السلامة يوصى الراشدون بالاستعانة بالطبيب المختصّ لمعالجة طفلهم المصاب ومتابعة حالته للحيلولة دون تفاقم الإصابة.
كيف نفهم حالة الطفل؟
قد يعجز الطفل عن التعبير بوضوح ومن تلقاء نفسه عن تهافت حاسة السمع عنده، لذا يتوجب على المحيطين به التنبّه إلى الأعراض المنذرة، وأبرزها:
• طلب الطفل من محدّثه أن يرفع صوته أو أن يُعيد ما قال.
• سعيه إلى رفع صوت التلفاز أو الراديو ليسمع جيداً، في الوقت الذي يعتبرالآخرون ذلك مزعجاً لسمعهم.
• عدم قدرة الطفل على متابعة حديث يشترك فيه شخصان أو أكثر من حوله.
• معاناته من مشكلة في سماع الدرجات العالية من الأصوات الرفيعة.
• تضايق الطفل لدى وجوده في الأمكنة الصاخبة والمزدحمة بالناس والأصوات، واعتقاده أن المحيطين به إنما يتمتمون ويغمغمون بما لا يسمعه جيداً ليفهمه.
العلاج ممكن
سواءٌ كان المصاب طفلاً أو راشدأ أو متقدّماً في السنّ، فإن العناية الطبية المناسبة هي الطريق السليم لتجنّب الأسوأ. ولحُسن الحظ فهذه العناية جديرة بتجنيب المريض الكثير من المضاعفات.
وعموماً يعتمد العلاج على نوع فقدان السمع، ويعتبر "فقدان السمع الحسي العصبي" أكثر شيوعاً مع مرضى السكري، ويمكن أن تساعد المعينات السمعية (أو السمّاعات) في هذا النوع من الإصابات.
منقول:
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-27-2014, 09:37 AM   #107
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,326
افتراضي السرطان

السرطان

هناك بعض الوسائل التي تساعدك على التقليل من خطورة اصابتك بداء السكري من النمط الثاني وبعض أنواع السرطان:

*الكبد،البنكرياس،الرحم،القولون،الثدي،المثانة
يحاول الباحثون معرفة المزيد عن الرابط بين النمط الثاني من داء السكري وبعض أنواع السرطان.

ما هي عوامل الخطورة؟
يتقاسم النمط الثاني من داء السكري وبعض أنواع السرطان عوامل منها:

· السن: عندما تتقدم في السن، ترتفع خطورة اصابتك بالنمط الثاني من داء السكري والسرطان.
· الجنس: بصورة شاملة، يحدث السرطان في كثير من الأحيان عند الرجال، كما يزداد عند الرجال خطر الإصابة بالنمط الثاني من داء السكري أكثر من النساء.
· العرق/ الأصل: إن الأميركيين الأفارقة والبيض غير اللاتينيين أكثر عرضة للإصابة بالسرطان. على حين أن الأميركيين من أصل أفريقي، والأميركيين الأصليين، واللاتينيين، والآسيويين الأميركيين، وسكان جزر المحيط الهادئ أكثر عرضة لتطوير النمط الثاني من داء السكري.
· زيادة الوزن: يؤدي الوزن الزائد إلى ارتفاع خطورة الإصابة بالنمط الثاني من داء السكري وبعض أنواع السرطان.
· الخمول: يساهم النشاط البدني الزائد في تقليل خطر الإصابة بالنمط الثاني من داء السكري وبعض أنواع السرطان.
· التدخين: يرتبط التدخين بعدة أنواع من السرطان. وتشير الدراسات إلى أن التدخين هي من عوامل خطر الإصابة بالنمط الثاني من داء السكري.
· الكحول: إن شرب كأس واحدة من الكحول للنساء أو كأسين من الكحول للرجال يزيد من خطورة الإصابة بالنمط الثاني من داء السكري والسرطان.

تقليل المخاطر
إنقاص الوزن: إذا كنت تعاني من وزن زائد، فحتى خسارة 7 في المئة من وزنك (15 باونداً، إذا كان الوزن 200 باوند) قد تحدث فرقاً كبيراً. إن استخدام مؤشر كتلة الجسم ضروري لمعرفة الوزن الذي على الشخص خسارته.

* تناول الأكل الصحي: عليك اختيار نظام غذاء يتضمن الآتي
-الخضار الطازجة: إن الخيارات الأفضل هي الخضار الطازجة والمبردة والمعلبة، والعصائر النباتية من دون الصوديوم المضاف، أو الدهون أو السكر. لصحة جيدة، حاول تناول 3 حصص إلى 5 من الخضار يومياً، بما فيها الهليون البروكولي، الملفوف، الجزر، القرنبيط، الكرفس، والباذنجان، والخضر والفلفل والمفاجئة البازلاء والطماطم. حصة نصف كوب من الخضار المطبوخة أو عصير الخضار، أو كوب من الخضار النيئة.

-الحبوب الكاملة: إن الحبوب الكاملة هي الحبوب بأكملها، وتتضمن النخالة والبذور والسويداء (جزء النشوية). اشتر الحبوب التي تحتوي على الحبوب الكاملة كالعنصر الأول مثل البرغل (القمح المجروش) طحين القمح الكامل والشوفان الكامل/ دقيق الشوفان، والحبوب الكاملة الذرة / الذرة وجبة، والأرز البني أو الشعير كله. حاول تناول الفاصوليا المجففة والبقوليات والبازلاء والعدس في عدة وجبات في الأسبوع. فإنها مصدر عظيم للبروتين وهي غنية بالألياف والفيتامينات والمعادن.

- الفواكه: تناول الفواكه الطازجة والمجمدة أو المعلبة من دون السكر المضاف. إن الفواكه المعروفة هي التفاح، والعليق والتوت والشمام والتمر والتين والعنب والبرتقال والكمثرى والفراولة.

الخيارات الصحية:
*اختيار الحليب الخالي من الدسم أو قليل الدسم، او اللبن الخالي من الدسم (من دون السكر المضاف)، وحليب الصويا من دون نكهة.
* تقليل تناول اللحوم أو بدائل اللحوم القليلة الدهون المشبعة والسعرات الحرارية. تناول الأسماك والمأكولات البحرية والدواجن بلا جلد، والبيض. إختر اللحوم القليلة الدهون.
* تناول الفاصوليا المجففة والبقوليات والبازلاء والعدس.
* تأكد من كل حصة تتناولها، ابق في حركة دائماً، حدد هدف التمرين 5 مرات في اليوم. امش مشياً سريعاً لـ 30 دقيقة أو مارس نشاطاً مماثلاً له في العمل. أو يمكنك تقسيمها من 3 إلى 10 في اليوم إذا كان ذلك أسهل ليتناسب مع يومك.
* الإقلاع عن التدخين: إذا كنت تدخن، تعلم كيفية الإقلاع، إستعد لذلك عبر تحديد موعد له، فارمٍ السجائر الخاصة بك، أو اطلب مساعدة أحد. ثم اختر إستراتيجية الإقلاع عن التدخين كالعمل مع متخصص في الرعاية الصحية. إذا كنت لا تدخن، فلا تدخن أبداً.
* إحصل على فحص السرطان: اعمل مع مقدم الرعاية الصحية الخاص بك، لمعرفة أنواع فحوصات السرطان التي عليك القيام بها. سيساعدك عمرك ونوع جنسك على تحديد الفحوص التي ينصح بها.
منقول :
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-27-2014, 09:47 AM   #108
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,326
افتراضي الكلى والقلب والأعصاب

الكلى والقلب والأعصاب
قد يتعامل بعضهم مع مرض السكري بإهمال متناسين مخاطره وتأثيراته السلبية على صحة الفرد وأسلوب حياته.
ورغم أن عدم علاج السكري، يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بعدد من المشاكل الصحية المتنوعة. فارتفاع نسبة الغلوكوز في الدم، قد يتسبب في تلف الأوعية الدموية، الأعصاب والأعضاء.
فحتى ارتفاع الغلوكوز البسيط الذي لا يسبب أي عوارض، يمكن أن يكون له آثار سلبية على المدى الطويل. وهنا بعض مضاعفات السكري:
•أمراض القلب والسكتة الدماغية
مرضى السكري عرضة للإصابة بأمراض القلب والسكتة الدموية خمس مرات أكثر من غيرهم ممن لا يعانون من السكري.
فإهمال ارتفاع مستويات الغلوكوز السيئة فى الدم لفترة طويلة، يزيد من احتمال الإصابة بتصلب الشرايين. الأمر الذي يؤدي إلى ضعف إمدادات الدم إلى القلب، مما يتسبب في الإصابة بالذبحة الصدرية (ألم خفيف أو شديد أو ضيق في الصدر). كما أنه يزيد من فرص انسداد الأوعية الدموية الموجودة في القلب أو الدماغ، مما يعرض المريض إلى نوبة قلبية أو سكتة دماغية.
•تلف الأعصاب
يمكن لمستويات السكر المرتفعة في الدم أن تتلف الأوعية الدموية الصغيرة المتواجدة داخل الأعصاب. وهذا بدوره يسبب شعوراً بالوخز أو الحرقة يمتد من أصابع اليدين والقدمين الى أعلى الأطراف. كما قد يسبب التنميل الذي قد يحدث قروح القدمين.
إذا تأثرت الأعصاب الخاصة بالجهاز الهضمي الخاص بالمريض، قد يواجه بعض المشاكل التي تشمل؛ الغثيان، القيء، الإسهال أو الإمساك.
•أمراض الكلى
إذا أصيبت الأوعية الدموية الصغيرة في الكلى بالانسداد أو التسرب، ستقل قدرة عملها. وعادة ما يرتبط ذلك بارتفاع ضغط الدم، وعلاج الضغط جزء رئيسي من السيطرة على الوضع.
في الحالات الشديدة النادرة، يمكن أن تؤدي أمراض الكلى إلى الفشل الكلوي ويكون العلاج باستبدال الكلى بالغسيل الكلوي (أو في بعض الأحيان زرع الكلى) ضرورياً.
منقول:
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-27-2014, 09:51 AM   #109
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,326
افتراضي صِحَّة ألفَم

صِحَّة ألفَم

وتتضمّن مشاكل الفم المرتبطة بداء السكري: السّلاق، وهي إصابة تسببّها الفطريات التّي تنمو في الفم، وجفاف الفم الّذي يمكن أن يسبّب الألم، والتّقرّحات، والإصابات، والتّسوّس.
كيف يمكنني أن أتجنّب مشاكل الأسنان المرتبطة بداء السكري؟
في بادئ الأمر، تحكّم بمعدّل الغلوكوز في الدم. من ثمّ، اعتنٍ باسنانك ولثتك، تبعًا لفحوص منتظمة للتّحكّم بالسّلاق، وهي الإصابة بالفطريات، عليك المحافظة على توازن السكري،والامتناع عن التّدخين، وإذا ارتديت طقم أسنان، إنزعه ونظفه دومًا. قد يمكن للتحكّم الصائب بمستوى الغلوكوز في الدم أن يجنب جفاف الفم الذي يسببه داء السكري.
أقول لطبيب الأسنان عن داء السكري الذي أعاني منه؟ للأشخاص الذين يعانون من داء السكري حاجات خاصة، فطبيب أسنانك وأخصائي الصحة مجهّزان بمعظم حاجاتك- بمساعدتك. مزودين بأي تغيرات في حالتك
داء السكري ومشاكل صحّة الفم: أمراض اللّثة الأكثر قسوة تسمّى باسم التهاب دواعم السّن. عندما تصل إلى هذه المرحلة، تبدأ اللّثة بدفش الأسنان. فإذًا تتألّف الجيوب بين الأسنان واللثة، وتتكوّن من الجراثيم، والقيح، وتبدأ بتعميق الجيبة. عند حصول هذا، قد تحتاج إلى عملية لثّة لإنقاذ أسنانك. إذا لم يتم حصول شيء، تبدأ الإصابة بتدمير العظم حول السنّ. قد تبدأ الأسنان بالتحرك أو أن ترتخي أو قد تتساقط أو قد تحتاج إلى سحبها أهناك علاقة بين أمراض الّلثة وداء السكري؟ بالنّسبة لنحو 26 مليون أميركي يعاني من داء السكري، قد يفاجأ العديد عندما يعرفون عن المضاعفات غير المتوقّعة المرتبطة بهذا الدّاء. وقد أظهرت البحوث عن زيادة انتشار أمراض اللّثة بين أولئك الّذين يعانون من داء السكري، مضيفًا إلى قائمة المضاعفات المرتبطة به، أمراض اللثة الخطيرة مثل أمراض القلب، السّكتة، وأمراض الكلى. أهناك طريق عودة؟ وتشير البحوث الناشئة على وجود علاقة لأمراض اللّثة الخطيرة وداء السكري ذات اتجاهين. ليس فقط الأشخاص الّذين يعانون من داء السّكّري هم عرضة لأمراض لثة خطيرة، لكن قد تكون هذه أمراض خطيرة لأنها تؤثّر على مستوى الغلوكوز في الدم، وتؤدّي إلى تطور داء السكري. تشير البحوث الى أن الذين يعانون من السكري هم أكثر عرضة لمشاكل صحة الفم، مثل التهاب اللثة (المرحلة الأولى من أمراض اللثة)، والتهاب دواعم السن (مرض لثة خطير). إن الأشخاص الذين يعانون من داء السكري هم عرضة لأمراض لثة خطيرة لأنهم بالمجمل عرضة للإصابة بالبكتيريا، ويعانون من تراجع في القدرة على محاربة البكتيريا التي تغزو اللثة. ويحدد تقرير الجراح العام عن صحة الفم بأن صحة الفم هي جزء لا يتجزأ من الصحة العامة. لذا احرص على نظافة أسنانك واذهب عند الطبيب لإجراء فحوص منتظمة. هل أنا عرضة لمشاكل الأسنان إذا كنت أعاني من داء السكري؟ إذا كانت السيطرة على معدل الغلوكوز سيئة، فأنت أكثر عرضة لتطوير أمراض لثة خطيرة وخسارة الأسنان أكثر من الّذين لا يعانون منه. ككل الإصابات، يمكن لأمراض اللثة الخطيرة أن يكون عاملًا لتسبب ارتفاعاً في سكر الدم ويصعب بذلك التحكم بداء السكري
منقول :
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-27-2014, 09:57 AM   #110
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,326
افتراضي

ألنّزلة الوافدة

النزلة الوافدة أو الانفلونزا (Influenza) هي مرض فيروسي يتميز بالتفشّي الموسمي على نطاق واسع. وسببه فيروس الانفلونزا الذي ينتقل من شخص الى آخر عن طريق الجهاز التنفسي أو المصافحة أو عبر ملامسة أو استخدام الأدوات أو الثياب أو المناشف العائدة للشخص المصاب.
في أوروبا تتسبب الإنفلونزا سنوياً بعدد من الضحايا يفوق عدد ضحايا حوادث الطُّرق. مرضى الإنفلونزا الذين توافيهم المنية في المستشفيات هناك بعد نقلهم إليها، هم في الأغلب ممن يعانون أساساً من داء مزمن، كالسكّري مثلاً. وقد أظهرت الإحصاءات أن عدد مرضى السكري الذين تضطرهم مضاعفات الإصابة بالإنفلونزا إلى الاستشفاء، يبلغ ستة أضعاف الذين يصابون بالإنفلوانزا من غير مرضى السكّري. وترتفع المخاطر على مرضى السكّري حين يصابون بالإنفلوانزا، إذا كانوا يعانون أساساً من عوامل مرضية إضافية، وخصوصاً في القلب والأوعية الدموية وقد تجاوزوا الخامسة والستّين من العمر.
مرض السكّري يُنهك المناعة الطبيعية لجسم الإنسان ويُضعفها، ما يجعل المرء معرّضاً للإصابة بالإلتهابات الجرثومية بسهولة أكبر. والأعضاء والأجهزة الأكثر تعرّضاً للإصابة هي الجلد، نيرة الأسنان، الجهاز التنفّسي، المبولة، الكلى، والجهاز التناسلي.
لماذا؟
بفعل إضعافه جهاز المناعة، يصعّب السكّري على الجسم مواجهة الميكروبات والبكتيريا والفيروسات وبالتالي فيروس الانفلونزا تحديداً.والمعروف أن هذا الفيروس يضرب بلا هوادة خلال مواسم البرد والصقيع فيصيب الأشخاص الأصحّاء الذين لا يُعانون من أيّ داء مُحبط للمناعة... فكيف بمرضى السكّري!. وبالطبع فإن إصابة مريض السكري بالإنفلونزا تضيف أعباء جديدة ثقيلة على صحته بل تهدد سلامته وحياته أيضاً. وقد تتطوّر الاصابة إلى التهاب رئوي، وليس من المبالغة القول إن اجتماع السكّري والإنفلونزا هو مثابة السلاح الخطير الذي يمكن أن يقتل صاحبه بفعل المضاعفات التي يتسبب بها.
إلا أن هذا لا يعني استحالة إمكانية المواجهة، بل إن التطعيم السنوي ضد الإنفلونزا ما برح يُثبت، سنة بعد سنة، فاعليته وجدواه، وخصوصاً في مجال كبح الإصابة وتخفيف حدّتها على المريض. وهذا ما حدا بـ"منظمة الصحة العالمية" على التوصية بضرورة التطعيم السنوي ضد الإنفلوانزا لكل مريض بالسكري.
العوارض
يشتهر الإنفلونزا بأنه يسبب سوء المزاج مع الشعور بالإحباط، لكن هذا، على سوئه، ليس أخطر ما يأتي به المرض.
عوارضه الشائعة تبتدئ من ارتفاع حرارة الجسم فوق 38 درجة لدى البالغين، وبين 39,5 - 40 درجة لدى الاطفال والأولاد، إنسداد الأنف، قشعريرة مع تعرّق، سعال جاف مع صداع شديد، آلام في العضلات (وخصوصاً في الظهر والرقبة)، تعب وشعور بالضعف العام، فقدان الشهية والإسهال والقيء (غالباً عند الأطفال). ويفترض أن تكون هذه العوارض شديدة لدى مرضى السكري بشكل خاص.. فإذا لمس مريض السكري معاناته منها أو من بعضها، عليه استشارة الطبيب فوراً. وعليه ايضاً أن يتخذ جميع عوامل الحيطة والحذر في فصل الشتاء للوقاية من الإصابة بالإنفلونزا، وأن يتفاهم مع طبيبه بشأن اللقاح المناسب الذي يساهم في وقايته من المرض أو تخفيف وطأته في حال الإصابة
منقول :
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:54 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.