قديم 08-13-2012, 03:11 PM   #1
أحباب الله
Super Moderator
 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 4
افتراضي نفحات ايمانية مع القرأن الكريم

نفحات ايمانية مع القرأن الكريم



أحباب الله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-10-2016, 10:49 PM   #2
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,934
افتراضي

يا بني اسرائيل اذكروا نعمتي عليكم

جاء في كتاب التيسير في أصول التفسير لمؤلفه
عطاء بن خليل أبو الرشته ما يلي
:

ïپ‌ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اذْكُرُوا نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ وَأَوْفُوا بِعَهْدِي أُوفِ بِعَهْدِكُمْ وَإِيَّايَ فَارْهَبُونِ (40) وَآَمِنُوا بِمَا أَنْزَلْتُ مُصَدِّقًا لِمَا مَعَكُمْ وَلَا تَكُونُوا أَوَّلَ كَافِرٍ بِهِ وَلَا تَشْتَرُوا بِآَيَاتِي ثَمَنًا قَلِيلًا وَإِيَّايَ فَاتَّقُونِ (41) وَلَا تَلْبِسُوا الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُوا الْحَقَّ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ (42) وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآَتُوا الزَّكَاةَ وَارْكَعُوا مَعَ الرَّاكِعِينَïپ›.
ومن هذه الآيات يتبين ما يلي:
1. هذا خطاب لبني إسرائيل - أي نبي الله يعقوب عليه السلام - بأن يذكروا نعم الله عليهم، فقد نجاهم من آل فرعون والغرق وبعثهم من بعد أن أخذتهم الصاعقة وأنزل عليهم المن والسلوى وغيرها من النعم التي ذكرها الله - سبحانه وتعالى - في كتابه. وفي هذه الآية ما يدلّ على أنهم كفروا بنعم الله بأن نسوها بالكلية فهم لم يهملوا شكرها فقط وذلك من سياق الآية ïپ‌ اذْكُرُوا نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ ïپ› لأن مفهوم الأمر بالذكر ïپ‌ اذْكُرُواï€*ïپ› دليل على أنهم كانوا قد نسوها بالكلية.
2. يأمرهم الله أن يفوا بما أخذ عليهم من عهود بالإيمان والطاعة فيفي الله بعهدهم بحسن الثواب، والعهد يضاف إلى المُعاهِد والمُعَاهَد، ثم يقول سبحانه ïپ‌ وَإِيَّايَ فَارْهَبُونِ ïپ› أي خُصُّوني بالرهبة مني، وهي صيغة قوية في إفادة الاختصاص وفيها معنى الشرط لدخول الفاء كأنه قيل: إن كنتم راهبين شيئاً فارهبوني، والآية متضمنة للوعد والوعيد.
3. يأمرهم الله سبحـانه أن يؤمنوا بالقرآن الذي أنزل مصدقاً لحقيقة ما معهم، أي النصـوص الـتي لـم تتـغير فـيه حيـث إنَّ الله سبحـانه قد أخبرنا بأنهم غيروا وبدلوا ïپ‌ يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِï€*ïپ› المائدة/آية13 أي يزيلونه ويميلونه عن مواضعه التي وضعها الله فيها ïپ‌ سْمَعُونَ كَلَامَ اللَّهِ ثُمَّ يُحَرِّفُونَهُï€*ïپ› البقرة/آية75 كما حرفوا صفة رسول الله صلى الله عليه وسلم وحدّ الرجم كما جاء في الحديث "... قالت يهود تعالوا فلنجتمع على شيء نقيمه على الشريف والوضيع فجعلنا التحميم والجلد مكان الرجم، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «اللهم إني أول من أحيا أمرك إذ أماتوه، فأمر به فرجم» (رواه أحمد) الحديث.
ويأمرهم كذلك أن لا يكونوا أول كافر بهذا القرآن، وهذا تعريض بأنهم كان يجب أن يكونوا أول من يؤمن به لمعرفتهم به وبصفة الرسول صلى الله عليه وسلم ويحذرهم الله سبحانه أن يغيروا التوراة أو يحرفوها مقابل مصالح دنيوية، وأن يتقوا الله ولا يخشوا أحداً سواه.
وما ذكره الله سبحانه ïپ‌ وَلَا تَشْتَرُوا بِآَيَاتِي ثَمَنًا قَلِيلًا ïپ› لا مفهوم مخالفة له لأنه خرج مخرج الغالب كما هو معروف في الأصول لأن هذا هو الذي كان، فقد كانوا يحرفون كلام الله مقابل عرض من الدنيا قليل، ولذلك فالتحذير من التغيير والتبديل قائم سواء أكان الثمن قليلاً أم كثيراً.
4. ïپ‌ وَلَا تَلْبِسُوا الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُوا الْحَقَّ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ ïپ›.
أي لا تخلطوا الحق بالباطل، فالباء للإلصاق وبذلك فالآية تنهى عن أمرين: خلط الحق بالباطل وكتمان الحق وهم يعلمون؛ فإن خلط الحق بالباطل تضليل، وكتمان الحق إخفاء له وتضييع له وكلاهما من الكبائر في دين الله.
5. يأمرهم الله أن يسلموا ويتبعوا الرسول الذي يجدونه في كتبهم ويعرفونه كما يعرفون أبناءهم، وهذا ما نفهمه من الآيات المذكورة فالله يخاطبهم أن يؤمنوا بما نزل مصدقاً لما معهم أي بالقرآن الذي أُنزل على رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم يخاطبهم بأداء الصلاة والزكاة ïپ‌ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآَتُوا الزَّكَاةَ وَارْكَعُوا مَعَ الرَّاكِعِينَï€*ïپ› أي الصلاة والزكاة في الإسلام لأن الحقيقة الشرعية مقدمة على غيرها في النص الشرعي فمدلول هذه الآيات يعني أسلموا واعملوا عمل أهل الإسلام ïپ‌ وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُï€*ïپ› آل عمران/آية85، ولهذا لا يصح بعد نزول الإسلام أن يشجَّع كافر أو يهودي أو نصراني أو غيره على الثبات على دينه، بل يؤمر بالدخول في الإسلام، ليس فقط لأن الكتب السابقة قد حرِّفت، بل لأن الإسلام نسخ الأديان السابقة حتى لو بقيت صحيحة ïپ‌ وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِï€*ïپ› المائدة/آية48 أي ناسخاً له، وكذلك ïپ‌ إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلَامُï€*ïپ› آل عمران/آية19.
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-11-2016, 09:08 PM   #3
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,934
افتراضي هَل مِن مُجِيبٍ فِي هَذا الزَمنِ ؟

هَل مِن مُجِيبٍ فِي هَذا الزَمنِ ؟
هَل مِن مُجِيبٍ فِي هَذا الزَمنِ ♥ ؟!
" ألَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ ءَامَنُوٓا۟ أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ ٱللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ ٱلْحَقِّ "
هِدآيهـ وَ رحمّهـ هُدوء تتبعهـ طمأنينهـ ♥
قُلوب تنعم بِــ الرآحهـ وَ سببهآ !
كِتآب وَ ليس كَـــ أي كِتآب , !
لَـآيُوجد لهـ مثيل وَ لن يُوجد ..
آفضّل مِنّ كُل حكمّهـ وَ مقولهـ ,
كيف لـآ وَ هُو كلـآم الله وَ آقوآلهـ وَ آحكآمهـ ؟!
تعجب الآنفس وَ تُقشعر الآبدآن مِن تجاهلهـ !
مجموعهـ من المصآحف مَركونهـ في آحد زَوآيا المنزل !
عندما يرحل رمضآن لِـــ نلّم مصآحفنا بِــ ذآك المكآن ,
فلـآ يزآل رمضآن القآدم بعيد !
الـبعض تفكيرهـ هكذآ ! وَ البعض الـآخر
يَ سُبحآن الله ( لـآيعّرف آلقرآن أيضاً ! *
وليس جهل أو عدّم القرآءهـ بل أن شهوآت الدُنيآ طغت على قلبهـ ..
ومع ذلك : يَآآرب أرزقنآ الذُريهـ , يَآآرب أنعمنآ بِـــ خيرآتك !
وعِند رزقهم بمآ يتمنون لـآيُوجد شُكّر لِـــ الله !
بل بِـــ مُقابلهـ ( هذآ نتآج فعآئلنآ وسهرنآ طوآل الليآلي ) !
آي قُلوب أصبح البشر يحملونهآ ؟ آي مبدأ بدأوآ يمشون عليهـ !
مع كُل آغنيهـ ! وقبل إصدآرها هُم المُستمعون وَ ( البآحثون ) !
وفي القُرآن لـآيحفظون إلـآ مآيُريدون !
وَ مع ذلك لِـــ ذكّر ربهم ( غآئبون ) !
وإنّ وُجدّت مشآكل بِــــ حيآتهم يلجئون لِــــ من خلقهم !
أأصبح خآلقنا آخر شيء نلجأ إليهـ في هُمومنآ ؟
في مشآكلنآ ؟ عنّدمآ يبدأ اليأس يسكنْ قُلوبنآ | نتذكر إلـهنآ
فَـــ ندعوهـ !
فَـ نبكي خُشوعاً لِـ يُحقق مطآلبنآ !
فـ نتضرع و نُصلي بِـ قُنوت !
لِـ آجل آغرآض دُنيويهـ ؟!
أأصبح الحـآل هكذآ ؟!
مُؤذنّ يعتلي صوتهـ ارجآء المكـآن ولـآ مُجيب !
قُرآن تُريد سمآعـهـ بِـ سُكون لِـ يُقآل لك بِـ صوت بشع : آخفض الصُوت !
تسجيلـآت تصدح بِهآ الـآجهزهـ و كُل قآرئ أجمل من آلـأخر
لِـ ينعتونك بِـ : بشيخ !
آي عآلم أصبحنآ ؟ وَ آي سرآب لـآنزآل نعيّشهـ !
آخشى من يوم يُقآل فيهـ ( مَا آول سُورهـ نزلت فـ القرآن ) !
لِـ يُجاب بِ : الفاتحهـ ؟!
لِـ يكسوك الهمّ من قلبك وبِـ شدّهـ | فهي فآتحةة الكِتآب لـآ أول سُورهـ !
عجباً لِـ آنآس لـآيعرفون آسس دينهم !
عجباً لِـ آشخآص يركنون مصآحفهم بِـ أحد الزوآيآ
قصــةة نُزول القرآن الكريم لمن يجهلهآ :
كآن رسول الله - صلى الله عليهـ ـوسلم - يبتعد عن أهل مكة لـأنهم يعبدون
الـأصنآم و يذهب إلى غآر حرآء في جبل قريب. كآن يأخذ معه طعآمهـ وشرآبهـ
و يبقى في الغآر أيآمًا طويلة . يتفكّر فيمن خلق هذآ الكون …
وفي يوم من أيآم شهر رمضآن و بينمآ كآن رسول الله يتفكّر في خلق السموآت
و الـأرض أنزل الله تعالى عليهـ الملك جبريل ، وقآل لِـ الرسول : " أقرأ " فقآل الرسول
- صلى الله عليهـ وسلم - : "ما أنا بِـقارئ "، و كرّرهآ عليهـ جبريل ثلـآث مرّآت ، وكآن الرسول
- صلى الله عليهـ وسلم - يقول في كل مرّة : "ما أنا بِـقارئ ". وفي المرّة الـأخيرة
قآل الملك جبريل عليهـ السلـآم : " ٱقْرَأْ بِٱسْمِ رَبِّكَ ٱلَّذِى خَلَقَ ﴿1﴾ خَلَقَ ٱلْإِنسَـٰنَ مِنْ عَلَقٍ ﴿2﴾ ٱقْرَأْ وَرَبُّكَ ٱلْأَكْرَمُ ﴿3﴾ ٱلَّذِى عَلَّمَ بِٱلْقَلَمِ ﴿4﴾ عَلَّمَ ٱلْإِنسَـٰنَ مَا لَمْ يَعْلَمْ ﴿5﴾"
وكآنت هذهـ الـآيآت الكريمة أوّل مآ نزل من القرآن الكريم . حفظ سيدنآ محمد
- صلى الله عليهـ وسلم - مآ قآلهـ جبريل عليهـ السلـآم .
عآد الرسول - صلى الله عليهـ وسلم - خآئفًا مذعوراً إلى زوجتهـ السيدة خديجة
وكآن يرتجف فقآل لهآ :" زمّليني ، زمّليني" ( أي غطّيني ). ولمآ هدأت نفسهـ و ذهب
عنهـ الخوف
أخبر زوجتهـ بمآ رأى و سمع فطمأنتهـ وقآلت لهـ : " أبشر يآ أبن عم ، إني
لَـ أرجو أن تكون نبي هذهـ الـأمة ".
كآن الرسول قد بلغ الـأربعين من عمرهـ عندمآ أنزل عليهـ القرآن الكريم

منقول عن : منتديات قناة بداية الفضائية
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-11-2016, 09:19 PM   #4
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,934
افتراضي أسماء اليوم الآخر في القرآن الكريم

أسماء اليوم الآخر في القرآن الكريم
💎أسماء اليوم الآخر في القرآن الكريم:
📚1- يوم البَعْث: لأن فيه البعث والحياة بعد الموت.
📚2- يوم الخُروج: لأن فيه خروج الناس من قبورهم إلى الحياة الأخرى.
📚3- يوم القِيامة: لأن فيه قيام الناس للحساب.
📚4- يوم الدِّين: لأن فيه إدانة الخلائق ومجازاتهم على أعمالهم.
📚5- يوم الفصْل: لأن فيه الفصل بين الناس بالعدل.
📚6- يوم الحشْر: لأن فيه جمع الخلائق وحشرهم في موقف الحساب.
📚7- يوم الجمْع: لأن الله يجمع فيه الناس للجزاء.
📚8- يوم الحساب: لأن فيه محاسبة الناس على أعمالهم التي عملوها في الدنيا.
📚9- يوم الوعيد: لأن فيه تحقيق وعيد الله للكافرين.
📚10- يوم الحسْرة: لأن فيه حسرة الكافرين.
📚11- يوم الخُلود: لأن الحياة في هذا اليوم حياة خالدة أبدية.
📚12- الدار الآخرة: لأنها بعد دار الدنيا، وهي دار باقية ليس بعدها انتقال إلى دار أخرى.
📚13- دار القرار: لأنها الاستقرار الدائم بلا فناء ولا انتقال.
📚14- دار الخُلد: لأن الإقامة فيها إقامة أبدية.
📚15- الواقِعة: لتحقُّق وقوعها.
📚16- الحاقَّة: لأنها تحق كل مجادل ومخاصم بالباطل؛ بمعنى: تغلبه.
📚17- القارِعة: لأنها تقرع الأسماع والقلوب بأهوالها.
📚18- الغاشِية: لما يجري فيها من غشيان عام للثقلين.
📚19- الطامَّة: لأنها تغلب وتفوق ما سواها من الدواهي.
📚20- الآزِفة: أي القريبة، سميت بذلك إشعارًا بقربها بالنسبة إلى عمر الدنيا.
📚21- يوم التَّغابن: لأن أهل الجنة يغبنون أهل النار.
📌(((تفسير السعدي : أي: يظهر فيه التغابن والتفاوت بين الخلائق، ويغبن المؤمنون الفاسقين، ويعرف المجرمون أنهم على غير شيء، وأنهم هم الخاسرون))
📚22- يوم التَّناد: لأنه يدعى فيه كل أناس بإمامهم، وينادي بعضهم بعضًا، وينادي أهل الجنة أهل النار، وأهل النار أهل الجنة، وينادي أصحاب الأعراف.

______________________________
📝[نقلًا من: كتاب " الإرشاد إلى صحيح الاعتقاد "، للشيخ صالح الفوزان -حفظه الله-، (256-257)].
منقول عن : بالقرآن نحيا
https://www.facebook.com/%D8%A8%D8%A...3206745113424/


📓📓📓
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-11-2016, 09:20 PM   #5
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,934
افتراضي معني كلمة ( الله )

معني كلمة ( الله )
إن أجمل ما قرا ولفظه اللسان بالعربية هو اسم ( الله)
فآليه ذكر اسمه سبحانه وتعالى على اللسان البشري لها نغمة متفردة .
فمكونات حروفه دون الأسماء جميعها
يأتي ذكرها من خالص الجوف , لا من الشفتين.
فـلفظ الجلالة لا تنطق به الشفاه لخلوه من النقاط ..
اذكروا اسم... (الله) .الآن
وراقبوا كيف نطقتموها
هل استخرجتم الحروف من باطن الجوف
أم أنكم لفظتموها ولا حراك في وجوهكم وشفاهكم
ومن حكم ذلك انه إذا أراد ذاكر أن يذكر اسم الله
فإن أي جليس لن يشعر بذلك .
* ومن إعجاز اسمه انه مهما نقصت حروفه فإن الاسم يبقى كما هو .
وكما هو معروف أن لفظ الجلالة يشكل بالضمة في نهاية الحرف الأخير "اللهُ"
وإذا ما حذفنا الحرف الأول يصبح اسمه لله كما تقول الآية
( ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها)
* وإذا ما حذفنا الألف واللام الأولى بقيت" له"
ولا يزال مدلولها الإلهي كما يقول سبحانه وتعالى
( له ما في السموات والأرض)
* وإن حذفت الألف واللام الأولى والثانية بقيت الهاء بالضمة" هـُ "
ورغم كذلك تبقى الإشارة إليه سبحانه وتعالى كما قال في كتابه
(هو الذي لا اله إلا هو)
*وإذا ما حذفت اللام الأولى بقيت " إله"
كما قال تعالي في الآية
( الله لا إله إلا هو)
و اذا حذفنا حرف ه لم يبق اي حرف و يبقى وجه ربك ذو الجلالة و الاكرام ولله الاسماء الحسنى فادعوهوا بها
الله(هو الاسم المفرد العلم الدال على كل الاسماء الحسنى والصفات العلا )
الله .(اسم لصاحبه كل جمال وكل جلال وكل كمال )
الله (هو الاسم الذي ما ذكر في قليلا الا كثره )
الله (هو الاسم الذي ما ذكره عند خوفا الا امنه )
الله .(هو الاسم الذي ما ذكره عند كربا الا فرجه )
الله (هو الاسم الذي ما ذكره عند هما الا كشفه )
الله (هو الاسم الذي ما ذكره عند ضيق الا وسعه )
الله (هو الاسم الذي ما تعلق به فقيرا الا اغناه )
الله (هو الاسم الذي ما تعلق به مريضا الا شفاه )
الله ( هو الاسم الذي ما تعلق به دليلا ضعيفا الا اعزه وقواه)
الله (هو الاسم الذي تستمطر به الرحمات )
الله (هو الاسم الذي تستنزل به البراكات )
الله (هو الاسم الذي تستجلب به الحسنات )
الله (هو الاسم الذي تدفع به السيئات )
الله (هو الاسم الذي قامت به الارض والسماوات )
وما قدروا الله حق قدره والأرض جميعا قبضته يوم القيامة والسماوات مطويات بيمينه سبحانه وتعالى عما يشركون )
لماذا نمسح الرسائل التي تتحدث عن الأمور الدينية ! ونقوم بإعادة إرسال ( الرسائل العادية ) يقول صل الله عليه وآله وسلم ”بلغوا عني ولو آية“ وقد تكون بإرسالك هذه الرسالة لغيرك قد بلغت آية تقف لك شفيعةً ف للفردوس نسعى نسال الله ان يدخلنا انا واياكم ووالدينا في الزمرة الاولى مع حبيبنا ونبينا وشفيعنا محمد صل الله عليه وسلم هو اله صحبه اجمعين و ان نشرب من يديه ومن حوضه شربة ماء لا ضما بعدها ابدا
امين يارب العالمين وعلى جميع امة سيدنا ومعلمنا وشفيعنا حبيبنا الهادي محمد صل الله عليه وسلم وعلى اله وصحبه اجمعين.
منقول عن : بالقرآن نحيا
https://www.facebook.com/%D8%A8%D8%A...3206745113424/
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-11-2016, 10:09 PM   #6
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,934
افتراضي ألثبات

ألثبات
آية في القرآن تحتاج منا لتركيز وانتباه وتدبر
قال تعالى : {وَلَا تَتَّخِذُوا أَيْمَانَكُمْ دَخَلًا بَيْنَكُمْ فَتَزِلَّ قَدَمٌ بَعْدَ ثُبُوتِهَا وَتَذُوقُوا السُّوءَ بِمَا صَدَدتُّمْ عَن سَبِيلِ اللَّـهِ غ– وَلَكُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ }(94:النحل )
لم يقل : بعد تذبذبها ؛ بل قال : بعد ثبوتها
الحياة فتن .. والثبات صعب ... فإسأل الله الثبات من قلب صادق
( الثبات ) : لا يكون بكثرة الاستماع للمواعظ إنما يكون : ( بفعل ) هذه المواعظ وتطبيقها في واقع الحياة
قال تعالى : { ولو أنهم فعلوا ما يوعظون به لكان خيرا لهم وأشد تثبيتا }
قيل للشيخ ابن باز رحمه الله : ياشيخ ، فلان انتكس ، قال الشيخ : لعل انتكاسته من أمرين :
اï»·ول : إما أنه لم يسأل الله الثبات
الثاني : أو أنه لم يشكر الله على نعمة الإستقامة
فحين اختارك الله لطريق هدايته ، ليس لأنك مميز أو لطاعةٍ منك ، بل هي رحمة منه شملتك ، قد ينزعها منك في أي لحظة ، لذلك لا تغتر بعملك ولا بعبادتك ، ولا تنظر باستصغار لمن ضلّ عن سبيله ، فلولا رحمة الله بك لكنت مكانه
أعيدوا قراءة هذه الآية بتدبر قال تعالى ّï´؟ ولولا أن ثبتناك لقد كدت تركن إليهم شيئاً قليلاً ï´¾
إياك أن تظن أن الثبات على الإستقامة أحد إنجازاتك الشخصية .. تأمل قوله تعالى لسيد البشر : "ولولا أن ثبتناك" فكيف بك !!؟.
نحنُ مخطئون عندما نتجاهل أذكارنا ، نعتقد أنها شيء غير مهم ، وننسى بأن الله يحفظنا بها
يقول ابن القيم : ( حاجة العبد للمعوذات أشدُ من حاجته للطعام والشراب واللباس )
داوموا على اذكاركم لتنالوا الموعود : احفظ الله يحفظك
تحصنوا كل صباح ومساء ؛ فالدنيا مخيفة .. وفي جوفها مفاجآت .. والله هو الحافظ لعباده
جعلنا الله واياكم في حفظه ورعايته ، وثبتنا الله وإياكم على صراطه المستقيم. برأيكم من يبكي علينا إذا وافتنا المنية..!! قد لاتصدقون ....!!!!
معلومة قد تكون جديدة على البعض منا .
يقول الله سبحانه وتعالى حين أهلك قوم فرعون فَمَا بَكَتْ عَلَيْهِمُ السَّمَاءُ وَالْأَرْضُ وَمَا كَانُوا مُنْظَرِينَ)
روى ابن جرير في تفسيره عن بن عباس رضي الله عنه في هذه الآية:
أن رجلاً قال له: يا أبا العباس رأيت قول الله تعالى : " فما بكت عليهم السماء والأرض وما كانوا منظرين "
فهل تبكي السماء والأرض على أحد ؟ فقال رضي الله عنه : نعم إنه ليس أحدٌ من الخلائق إلا وله باب في
السماء منه ينزل رزقه ومنه يصعد عمله فإذا مات المؤمن فأغلق بابه من السماء الذي كان يصعد به عمله وينزل منه رزقه فقد بكى عليه..وإذا فقده مصلاه في الأرض
التي كان يصلي فيها ويذكر الله عز و جل فيهابكت عليه.
قال ابن عباس : أن الأرض تبكي على المؤمن أربعين صباحاً .
فقلت له: أتبكي الأرض ؟
قال: أتعجب؟!!!
وما للأرض لا تبكي على عبد كان يعمرها بالركوع والسجود..!!!
وما للسماء لا تبكي على عبد كان لتكبيره وتسبيحه فيها كدوي النحل..!!
وحين تعمر مكانك وغرفتك بصلاة وذكر وتلاوة كتاب الله عز وجل فهي ستبكي عليك يوم تفارقها قريباً أوبعيدا.. فسيفقدك بيتك وغرفتك التي كنت تأوي إليها سنين ستفقدك عاجلاً أو آجلاً.. فهل تراها ستبكي عليك؟
اللهم الهمنا رشدنا وفقهنا فى ديننا وتقبل منا صالح القول والعمل...
اللهم اني اسألك حسن الخاتمه لي ولجميع المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات.
هذا تفسيرٌ لقوله تعالى : " فَمَا بَكَتْ عَلَيْهِمُ السَّمَاءُ وَ الأَرْضُ وَ مَا كَانُوا مُنظَرِينَ " [الدخان:29] ..
الشيخ عبدالعزيز ابن باز رحمه الله
ثلاث ادعيه لاتنسونها في سجودكم "اللهم إني اسألك حسن الخاتمه "
"اللهم ارزقني توبةً نصوحة قبل الموت"
"اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك"
حتى إذا نويت نشر هذا الكلام
انوِي بها خير لعل الله يفرج لك بها كربة من كرب الدنيا والاخرة
وتذكر :~ افعل الخير مهما استصغرته فلا تدري أي عمل يدخلك الجنة
يقول آلشَيخّ خآلِد آلجبيرِ : كرَرواَ " آسّتغَفرَاللّــه آلذّي لاإله إِلآ هُوَ الحّي القُيومَ وأتُوبَ إلّيهَ عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته " سترون عجبآ مَنّ تفريجٍ آلهم وتيسير آلآمر لآ تَحتّفظ فِيهَآ أرسُلهَآ لأعِز النآسَ عِندكّ كُلَ دقَيقَه . . مَنْ عّمَرْنـاَ . . اَنَفآسّ لآ تّعَودْ . . فلتكَنْ لأنفْآسَك . . حّـَلآوة بالإستِغفَآرِ " اللهّم آجعِل تذكّيري هَذآ صدقةَ جَآرِيْة لي ولوالدي ولجميع المسلمين.
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-11-2016, 10:20 PM   #7
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,934
افتراضي ألثبات في زمن الفتن

ألثبات في زمن الفتن
(الثبات ) لا يكون بكثرة الاستماع للمواعظ
إنما يكون ( بفعل ) هذه المواعظ..

﴿ وَلَوْ أَنَّهُمْ فَعَلُوا مَا يُوعَظُونَ بِهِ لَكَانَ خَيْرً‌ا لَّهُمْ وَأَشَدَّ تَثْبِيتًا ) ﴿٦٦﴾ النساء

اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك ..

نحن مخطئون جداً عندما نتجاهل أذكارنا..
نعتقد أنها شيء غير مهم و ننسى أنها تحفظنا و رُبما تقلبُ اﻵقدار
يقول أبن القيم :
‏حاجة العبد للمعوذات أشد مِن حاجته للطعام و الشراب و اللباس ، داوم علىَ أذكارك لتدرك معنى أحفظ الله يحفظك

خَمْس مُثَبَّتَات فِي زَمَن الفِتَنِ :

١-القرآن الكريم تِلَاوَة وتدبرًا وعملاً.
(وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُ‌وا لَوْلَا نُزِّلَ عَلَيْهِ الْقُرْ‌آنُ جُمْلَةً وَاحِدَةً ۚ كَذَٰلِكَ لِنُثَبِّتَ بِهِ فُؤَادَكَ ۖ وَرَ‌تَّلْنَاهُ تَرْ‌تِيلًا ﴿٣٢﴾).

٢-قراءة السِّيرَة وَقِصَص الأَنْبِيَاءِ.
(وَكُـلاًّ نَّقُصُّ عَلَيْكَ مِنْ أَنبَاء الرُّسُلِ مَا نُثَبِّتُ بِهِ فُؤَادَكَ وَجَاءكَ فِي هَـذِهِ الْحَقُّ وَمَوْعِظَةٌ وَذِكْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ }هود120).

٣-العمل بِالعِلْم
(وَلَوْ أَنَّا كَتَبْنَا عَلَيْهِمْ أَنِ اقْتُلُوا أَنفُسَكُمْ أَوِ اخْرُ‌جُوا مِن دِيَارِ‌كُم مَّا فَعَلُوهُ إِلَّا قَلِيلٌ مِّنْهُمْ وَلَوْ أَنَّهُمْ فَعَلُوا مَا يُوعَظُونَ بِهِ لَكَانَ خَيْرً‌ا لَّهُمْ وَأَشَدَّ تَثْبِيتًا) ﴿النساء: ٦٦﴾


٤-الدعاء
(اهْدِنَا الصِّرَاط الْمُسْتَقِيم)
وَكَان النَّبِيّ صَلَى الله عَلَيْه وَسَلَّم يُكَثِّر مِن
(يامُقَلِّبَ القلُوبِ ثَبِّتْ قلبي على دينِكَ)

الراوي : النواس بن سمعان | المحدث : الألباني | المصدر : تخريج كتاب السنة
الصفحة أو الرقم: 230 | خلاصة حكم المحدث : صحيح


٥ -الصحبة الصَّالِحَة
قَوْلُه تَعَالَى ( وَاصْبِرْ‌ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَ‌بَّهُم بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِ‌يدُونَ وَجْهَهُ وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِ‌يدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِ‌نَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُ‌هُ فُرُ‌طًا ).﴿الكهف: ٢٨﴾

منقول عن : مَجَالِس العِلْمِ النَّافِعِ
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-12-2016, 02:36 PM   #8
طالب عوض الله
Super Moderator
 
الصورة الرمزية طالب عوض الله
 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 1,877
افتراضي الخشوع في الإسلام


الخشوع في الإسلام
الخشوع في الإسلام ليس تأملا عاديا
بل هو عملية تأمل ( مترافقة ):
التفكير والتدبر وتذكر الآخرة ونسيان هموم الدنيا
كما يشمل :
العفو والتسامح والتخلص من سلبيات المجتمع
وذلك حسب ما أمرنا الله جل جلاله في القرآن
والدين الإسلام لم يغفل عن هذا الموضوع المهم
فأمرنا بالخشوع وبخاصة في وقت : (الصلاة والعبادات والدعاء).
وأفضل طريقة للخشوع تكون أثناء الصلاة من خلال :
التركيز والتفكير بمعاني الآيات التي نتلوها
ونتأمل قدرة الله تعالى وحكمته في خلقه..
فعندما نقرأ آية صبر، نعزم على الصبر والتحمل
وعندما نقرأ أو نسمع آية تأمرنا بالعفو والتسامح :
نعقد العزم على أن نسامح الآخرين ونعفو عنهم
وعندما نسمع آية عذاب :
نتخيل نار جهنم وعذابها فنعقد العزم على ألا نعصي الله أبدا

وهكذا نعيد بناء هذه عقلية الانسان على حب الخير والرحمة والإخلاص في العمل
وكل هذا سوف يكسبنا محبة الله ثم ثقة الناس من حولنا.

ولذلك فإن الله جل جلاله وشانه في القرآن أمرنا بالخشوع واعتبره طريقاً للنجاح واستجابة الدعاء.
فهذه آية تؤكد على كلامي أن الخشوع هو أهم سبب لاستجابة الدعاء
قال تعالى: (إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ) [الأنبياء: 90].

كما ان الخشوع بعد الله يمنحكم : السعادة والقوة والطمأنينة في الحياة
قال تعالى: (وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلَّا عَلَى الْخَاشِعِينَ) [البقرة: 45].

أما إذا أردتم أن تنجحون في الدنيا والآخرة فعليكم بممارسة الخشوع وبخاصة أثناء الصلاة
قال تعالى: (قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ (1) الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ) [المؤمنون: 1-2].

وعبادة الله جل جلاله وشانه رائعة هي عبادة الخشوع، وتعالج نفسك بأن تخشع لله تعالى
أثناء صلاتك وقراءة كتاب ربك، وخلال دعائك لله تعالى جل جلاله وشانه
منقول عن : منتديات قناة بداية الفضائية
http://bedaya.tv/FORUM/t331984.html

__________________
طالب عوض الله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:32 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.