قديم 12-02-2015, 11:24 AM   #1
طالب عوض الله
Super Moderator
 
الصورة الرمزية طالب عوض الله
 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 1,806
افتراضي مع ألحديث ألنبوي ألشريف


مع ألحديث ألنبوي ألشريف





.
__________________
طالب عوض الله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-02-2015, 11:24 AM   #2
طالب عوض الله
Super Moderator
 
الصورة الرمزية طالب عوض الله
 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 1,806
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
حديث: «كنت لك كأبي زرع لأم زرع»!!

بقلم :الأستاذ محمد أحمد النادي
نَحُيِّيكُمْ جَمِيعًا أيها الأَحِبَّةُ رواد الصفحة الكِرَامَ فِي كُلِّ مَكَانٍ, نَلتَقِي بِكُمْ فِي فقرة جَدِيدَةٍ مِنْ فقرات"مَعَ الحَدِيثِ النَّبوِيِّ الشَّرِيفِ" وَنَبدَأ بِخَيرِ تَحِيَّةٍ وَأزكَى سَلامٍ, فَالسَّلامُ عَلَيكُمْ وَرَحمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ وَبَعدُ:

رَوَى البُخَارِيُّ وَمُسْلِمٌ فِي صَحِيحَيهِمَا عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللهُ عَنهَا قَالَتْ: جَلَسَ إِحْدَى عَشْرَةَ امْرَأَةً: فَتَعَاهَدْنَ وَتَعَاقَدْنَ أَنْ لاَ يَكْتُمْنَ مِنْ أَخْبَارِ أَزْوَاجِهِنَّ شَيْئًا. قَالَتْ عَائِشَةُ رَضِيَ اللهُ عَنهَا فِي نِهَايَةِ الحَدِيثِ: «خَرَجَ أَبُو زَرْعٍ وَالْأَوْطَابُ تُمْخَضُ، فَلَقِيَ امْرَأَةً مَعَهَا وَلَدَانِ لَهَا كَالْفَهْدَيْنِ يَلْعَبَانِ مِنْ تَحْتِ خَصْرِهَا بِرُمَّانَتَيْنِ فَطَلَّقَنِي وَنَكَحَهَا. فَنَكَحْتُ بَعْدَهُ رَجُلاً سَرِيًّا رَكِبَ شَرِيًّا, وَأَخَذَ خَطِّيًّا, وَأَرَاحَ عَلَيَّ نَعَمًا ثَرِيًّا, وَأَعْطَانِي مِنْ كُلِّ رَائِحَةٍ زَوْجًا, وَقَالَ: كُلِي أُمَّ زَرْعٍ وَمِيرِي أَهْلَكِ. قَالَتْ: فَلَوْ جَمَعْتُ كُلَّ شَيْءٍ أَعْطَانِيهِ, مَا بَلَغَ أَصْغَرَ آنِيَةِ أَبِي زَرْعٍ». قَالَتْ عَائِشَةُ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ: «كُنْتُ لَكِ كَأَبِي زَرْعٍ لأِمِّ زَرْعٍ».

فَالحَاصِلُ أنَّهَا وَصَفَتِ الجَارِيَةَ بِالأمَانَةِ عَلَى السِّرِّ وَالمَالِ وَالقِيَامِ بِمَصَالِحِ خِدْمَتِهِمْ وَبَيتِهِمْ وَالنُّصْحِ لَهُمْ. الأَوْطَابُ: وَطْبُ اللّبَنِ: سِقَاؤُهُ وَجَمعُهُ عَلَى أوْطَابٍ مِنَ الشَّاذِّ وَالأَصْلُ فِي جَمْعِهِ وِطَاب. تَمْخُضُ: المَخْضُ أصْلٌ صَحِيحٌ يَدُلُّ عَلَى اضْطِرَابِ شَيءٍ مَائِعٍ فِي وِعَائِهِ. وَالمَعنَى تَحرِيكُ أسْقِيَةِ اللَّبَنِ بِشِدَّةٍ وَبِسُرعَةٍ حَتَّى يَخرُجَ زِبَدُهُ. بِرُمَّانتَينِ: قَالَ أبُو عُبَيدٍ رَحِمَهُ اللهُ: تَعنِي أنَّهَا ذَاتُ كِفْلٍ عَظِيمٍ، فَإِذَا استَلْقَتْ عَلَى قَفَاهَا نَبَا بِهَا الكِفْلُ مِنَ الأَرضِ حَتَّى يَصِيرَ تَحْتَهَا فَجْوَةٌ تَجرِي فِيهَا الرُّمانُ. وَقَالَ بَعضُهُمْ: المُرَادُ بِالرُّمانتَينِ هُنَا ثَديَاهَا. وَمَعنَاهُ أنَّ لَهَا نَهدَينِ حَسَنَينِ كَالرُّمانَتَينِ إِشَارَةً إِلَى صِغَرِ سِنِّهَا, وَأنَّهَا كَاعِبٌ لَمْ تَتَرَهَّلْ. قَالَ القَاضِي: وَهَذَا أَرْجَحُ؛ لأنَّ العَادَةَ لَمْ تَجْرِ بِرَمْيِ الصِّبيَانَ الرُّمانَ تَحْتَ ظُهُورِ أمَّهَاتِهِمْ وَلا جَرَتِ العَادَةُ بِاستِلقَاءِ النِّسَاءِ حَتَّى يُشَاهِدْهُنَّ الرِّجَالُ. سَرِيًّا: مِنْ (سَرَوَ) وَهُوَ بَابٌ مُتَفَاوِتٌ جِدًا لا تَكَادُ كَلِمَتَانِ مِنهُ تَجْتَمِعَانِ. فَالسَّرْوُ: سَخَاءٌ فِي مُرُوءَةٍ وَيُقَالُ: "سَرِيٌّ رَكِبَ شَرِيًّا": أرَادَتْ فَرَسًا يَستَشْرِي فِي سَيرِهِ، أيْ يَلِجُّ وَيَمضِي بِلا فُتُورٍ وَلا انكِسَارٍ, جَادٌّ فِي جَرْيِهِ مِنْ خِيَارِ الخَيلِ. خَطِّيًّا: (بِفَتْحِ الخَاءِ) أي رُمْحًا مَنسُوبًا إِلَى الخَطِّ، مَوضِعٌ بِنَاحِيَةِ البَحْرَينِ تُجْلَبُ إِلَيهِ الرِّمَاحُ مِنََ الهِنْدِ أو تَحَطَّمَتْ فِيهِ سَفِينَةٌ فِيهَا رِمَاحٌ فَنُسِبَ إِلَيهَا، وَقِيلَ: الخَطُّ: سَاحِلُ البَحْرِ. نَعَمًا ثَرِيَّا: أي كَثِيرَةٌ، وَالثَّرَاءُ وَالثَّروَةُ: الغِنَى وَكَثْرَةُ المَالِ. مِيْرِي: مِنَ المِيرَةِ وَهِيَ الطَّعَامُ وَنَحوَهُ المَجلُوبُ، وَمِنهُ مَا يَمتَارُهُ البَدَوِيُّ مِنَ الحَاضِرَةِ. وَالمُرَادُ أنَّهَا وَصَفَتْ هَذَا الرَّجُلَ بِالسُّؤْدُدِ وَالسَّعَةِ وَأنَّهُ صَاحِبُ حَرْبٍ وَرَكُوبٍ، عَظِيمِ الإِحسَانِ إِلَيهَا وَالتَّفَضُّلِ عَلَى أهْلِهَا، أعَطَاهَا مِنْ جَمِيعِ مَا يَرُوحُ إِلَى مَنْزِلِهَا, وَيُرعَى بِفِنَائِهَا مِنْ إِبِلٍ وَبَقَرٍ وَغَنَمٍ وَدَوَابَّ, وَلَمْ يَقْتَصِرْ عَلَى الفَردِ حَتَّى ثنَّاهُ تَكَرُّمًا عَلَيهَا.

من فوائد الحديث:

1. فِي الحَدِيثِ أنَّ المُحِبَّ يَعتَذَرِ لِمَحبُوبِهِ إِنْ جَهِلَ عَلَيهِ أو أسَاءَ إِلَيهِ, وَيُقَدِّمُ الانتِصَارَ لَهُ عَلَى نَفسِهِ، وَنَلْمَحُ ذَلِكَ فِي تَنبِيهِ أُمِّ زَرْعٍ إِلَى سَبَبِ التَّزَوُّجِ عَلَيهَا، وَهُوَ رُؤيَةُ «امرَأةٍ مَعَهَا وَلَدَانِ لَهَا كَالفَهدَينِ...». وَكَانَ العَرَبُ يَرغبُونَ النِّكَاحَ مِنَ النِّسَاءِ المُنجِبَاتِ فَلِذَلِكَ حَرِصَ عَلَيهَا أبُو زَرْعٍ.

2. وَفِيهِ أنَّ الغَالِبَ فِي حَالِ المَرأةِ تَعَلُّقُ قَلبِهَا بِالزَّوجِ الأوَّلِ؛ لأنَّهُ أوَّلُ رَجُلٍ عَرَفَتْهُ وَعَاشَرَتهُ، وَسَكَنَتْ مَحَبَّتُهُ قَلبَهَا، وَمِنَ الإِنصَافِ وَالعَدْلِ أنْ لا يَحْمِلَهَا طُغيَانُ مَوَدَّةِ الأوَّلِ عَلَى إِنكَارِ نَعمَةِ الآخَرِ، وَبُخْسُ جَمِيلِهِ وَمَعرُوفِهِ. وَقَدْ أحْسَنَتْ أُمُّ زَرْعٍ حِينَمَا سَاقَهَا الحَدِيثُ إِلَى زَوجِهَا الثَّانِي فَذَكَرَتهُ بِخَيرٍ وَشَكَرَتْ لَهُ صَنِيعَهُ, وَأثْنَتْ عَلَيهِ بِالجُودِ وَالكَرَمِ وَالسُّؤْدُدِ وَالشَّجَاعَةِ, ثُمَّ استَدْرَكَتْ فِي خِتَامِ حَدِيثِهَا، بِأَنَّ أحْوَالَهُ وَإِنْ بَلَغَتْ مَا بَلَغَتْ فَإِنَّهَا مُحتَقَرَةٌ بِالنِّسبَةِ لأَبِي زَرْعٍ.

3. وَفِي الحَدِيثِ دَلِيلٌ عَلَى تَوَاضُعِ سَيِّدِ المُرسَلِينَ عَلَيهِ السَّلامُ فَلَمْ يَفْخَرْ عَلَى عَائِشَةَ رَضِيَ اللهُ عَنهَا بِمَا شَهِدَ لَهُ رَبُّ العَالَمِينَ مِنَ الخُلُقِ العَظِيمِ وَالرَّحْمَةِ وَالرِّفْقِ وَاللِّينِ، وَلَمْ يَرُدَّ عَلَى زَوجِهِ بِقَولِهِ: كُنتُ لَكَ خَيرًا مِنْ أبِي زَرْعٍ، أو أفْضَلَ مِنْ خِيَارِ هَؤُلاءِ الأزوَاجِ ... وَنَحوَ ذَلِكَ وَلَو قَالَهُ لَكَانَ حَقًا وَصِدْقًا، وَلَكِنَّهُ آثَرَ وَصْفَ حَالِهِ مَعَهَا بِأدْنَى كَلِمَةٍ! وَألطَفِ إِشَارَةٍ.

4. وَفِيهِ أنَّ التَّشبِيهَ لا يَستَلزِمُ مُسَاوَاةَ المُشَبَّهِ بِالمُشَبَّهِ بِهِ مِنْ كُلِّ وَجْهٍ لِقَولِهِ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ: «كُنْتُ لك كَأَبِيْ زَرْعٍ». وَالمُرَادُ بِهِ فِي حُسْنِ العِشْرَةِ وَالأُلفَةِ وَنَحوِهَا، لا فِي جَمِيعِ مَا وُصِفَ بِهِ مِنَ الثَّروَةِ وَالخَدَمِ وَالابْنِ وَغَيرِ ذَلِكَ وَمَا لَمْ يُذْكَرْ مِنْ أُمُورِ الدِّينِ كُلِّهَا.

5. وَفِيهِ أنَّ كِنَايَةَ الطَّلاقِ لا تُوقِعُهُ إِلاَّ عِندَ مُصَاحَبَةِ النيَّةِ فَإِنَّهُ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ تَشَبَّهَ بِأبِي زَرْعٍ، وَأبُو زَرْعٍ قَدْ طَلَّقَ، فَلَمْ يَستَلزِمْ ذَلِكَ وُقُوعَ الطَّلاقِ لأَنَّهُ لَمْ يِقْصِدْهُ.

6. وَفِيهِ جَوَازُ استِمَاعِ الرَّجُلِ إِلَى وَصْفِ النِّسَاءِ وَمَحَاسِنِهِنَّ، لَكِنْ مَحَلُّهُ إِذَا كُنَّ مَجْهُولاتٍ، وَالمَمنُوعُ مِنْ ذَلِكَ وَصْفُ امرَأةٍ مُعيَّنَةٍ مَعرُوفَةٍ بِحَضْرَةِ الرَّجُلِ لِغَيرِ حَاجَةٍ شَرعِيَّةٍ كَالخِطْبَةِ، أوِ الوَصْفِ البَلِيغِ الَّذِي يَشِفُّ لِلرَّجُلِ مَا لا يَجُوزُ النَّظَرُ إِلَيهِ مِنَ العَوْرَاتِ وَنَحْوِهَا. لِلحَدِيثِ الصَّحِيحِ عَنْ عَبدِ اللهِ بنِ مَسْعُودٍ رَضِيَ اللهُ عَنهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ: «لا تُبَاشِرُ المرأةُ المَرْأَة فَتَنْعَتها لِزَوْجِهَا كَأَنَّهُ يَنْظُرُ إِلَيْها».

روادنا الكرام: نَشكُرُكُم على حسن متابعتكم , نَترُكُكُم في عنايةِ اللهِ وحفظِهِ وأمنِهِ, وَالسَّلامُ عَلَيكُمْ وَرَحمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ.

للإستماعâ—„https://soundcloud.com/htarabicradio/5a-6

.
__________________
طالب عوض الله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-14-2016, 10:05 PM   #3
طالب عوض الله
Super Moderator
 
الصورة الرمزية طالب عوض الله
 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 1,806
افتراضي الله فوق كل شيء

الله فوق كل شيء.
لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، و الصلاة و السلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين، اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا، إنك أنت العليم الحكيم، اللهم علمنا ما ينفعنا و انفعنا بما علمتنا و زدنا علماً و أرنا الحق حقاً و ارزقنا إتباعه، و أرنا الباطل باطلاً و ارزقنا اجتنابه واجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه، و أدخلنا برحمتك في عبادك الصالحين.
أيها الأخوة المؤمنون:
لازلنا مع صحيح الإمام البخاري رحمه الله تعالى، عن أبي هريرة رضي الله عنه:
(( عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِي اللَّهم عَنْهم قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: قَالَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ: يُؤْذِينِي ابْنُ آدَمَ يَسُبُّ الدَّهْرَ وَأَنَا الدَّهْرُ بِيَدِي الأَمْرُ أُقَلِّبُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ ))
[ مسلم ـ أبي داود ـ أحمد ـ ملك ـ الدارمي ]
يوجد بكلام الناس كلام هو الكفر بعينه، أو كلام هو الشرك بعينه وهذا الكلام يدل عل جهل فاضح بمعرفة الله عز وجل، كما نعلم في العقيدة الصحيحة أنه لا إله إلا الله، وربنا عز وجل يقول:

ï´؟ فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مُتَقَلَّبَكُمْ وَمَثْوَاكُمْ (19)ï´¾
[ سورة محمد ]
بالمناسبة العقيدة لا تقبل تقليداً، لا تقبل إلا تحقيقاً، والذي يقلد في العقيدة بين كافر وفاسق لأن الله عز وجل ما قال قل لا إله إلا اله، ما قال قلد بقولك لا إله إلا الله، قال فاعلم أنه لا إله إلا الله، فالعقيدة لا تقبل تقليداً إنما تقبل تحقيقاً فالذي يسب الدهر أو يسب حظه أو يسب القدر أو يسب جهات لا وجوه لها هذا كلام لا معنى له إطلاقاً هذا كلام يدل على جهل فاضح في حقائق الإيمان، أنت راقب كلام العامة، فلان يده خضراء، يعني من نوع آخر يده خضراء هذا كلام ليس له معنى إطلاقاً، أنا يوجد عندي معنى دقيق، قال تعالى:

ï´؟ فَأَمَّا مَنْ أَعْطَى وَاتَّقَى (5) وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَى (6) فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَى (7) وَأَمَّا مَنْ بَخِلَ وَاسْتَغْنَى (8) وَكَذَّبَ بِالْحُسْنَى (9) فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْعُسْرَى (10) وَمَا يُغْنِي عَنْهُ مَالُهُ إِذَا تَرَدَّى (11) إِنَّ عَلَيْنَا لَلْهُدَى (12) وَإِنَّ لَنَا لَلْآَخِرَةَ وَالْأُولَى (13) فَأَنْذَرْتُكُمْ نَاراً تَلَظَّى (14)ï´¾
[ سورة الليل ]
يوجد إنسان أموره ميسرة وفي إنسان أموره معسرة، فالذي أموره ميسرة سبب تسيير أموره أنه أعطى واتقى وصدق بالحسنى، آمن واتقى أن يعصي الله، وعمل صالحاً فهذا ميسرة أموره وكان عليه الصلاة والسلام يقول: اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا.
وأما من بخل، بخل أن يعطي واستغنى عن طاعة الله، وكذب بالحسنى أي بالجنة التي خلق لها الإنسان فسنيسره للعسرى، هذا قانون التيسير والتعسير لو الإنسان يكتشف قوانين القرآن الكريم، كيف قوانين الفيزياء شاملة ومطردة، في أي مكان في العالم المعادن تتمدد بالحرارة في المعسكر الشرقي والغربي، في دول الشمال الغنية والجنوب، في المنطقة الباردة والحارة في أي مكان في العالم المعادن تتمدد في الحرارة يعني هذا القانون مطرد وشامل، كل شيء اسمه تيسير أو اسمه تعسير يحكمه هذا القانون.

ï´؟ فَأَمَّا مَنْ أَعْطَى وَاتَّقَى (5) وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَى (6) فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَى (7) وَأَمَّا مَنْ بَخِلَ وَاسْتَغْنَى (8) وَكَذَّبَ بِالْحُسْنَى (9) فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْعُسْرَى (10) وَمَا يُغْنِي عَنْهُ مَالُهُ إِذَا تَرَدَّى (11) إِنَّ عَلَيْنَا لَلْهُدَى (12) وَإِنَّ لَنَا لَلْآَخِرَةَ وَالْأُولَى (13) فَأَنْذَرْتُكُمْ نَاراً تَلَظَّى (14)ï´¾
[ سورة الليل ]
مثلاً قانون العزة والذل، قال تعالى:

ï´؟ لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ وَلَا يَرْهَقُ وُجُوهَهُمْ قَتَرٌ وَلَا ذِلَّةٌ أُولَئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (26)ï´¾
[ سورة يونس ]
ولا يرهق وجوههم قتر ولا ذلة، الإنسان يذل نفسه حينما يسيء، يذل نفسه حينما يخون الأمانة، يذل نفسه حينما لا يتقن عمله، يذل نفسه حينما يعمل عملاً يقتضي أن يعتذر منه، قال عليه الصلاة والسلام: إياك ما يعتذر منه هذا قانون ثاني.
قانون العداوة والبغضاء، قال تعالى:

ï´؟ وَمِنَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَى أَخَذْنَا مِيثَاقَهُمْ فَنَسُوا حَظّاً مِمَّا ذُكِّرُوا بِهِ فَأَغْرَيْنَا بَيْنَهُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَسَوْفَ يُنَبِّئُهُمُ اللَّهُ بِمَا كَانُوا يَصْنَعُونَ (14)ï´¾
[ سورة المائدة ]
لا يوجد عداوة وبغضاء بين شخصين إلا بتفلت أحدهما من منهج الله أو بتفلتهما كليهما، المعاصي تؤدي إلى الخصومات.
قانون الالتفاف والانقباض، قال تعالى:

ï´؟ فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ (159)ï´¾
[ سورة آل عمران ]
بسبب رحمة استقرت في قلبك يا محمد كنت ليناً لهم، فاللين منعكس الرحمة ومع اللين يوجد التفاف ولو كنت منقطعاً عنا لكان قلبك قاسياً ومنعكس القسوة الغلظة والفظاظة ومع الغلظة والفظاظة انقباض الناس من حولك، القرآن كله قوانين، فحينما تتحدث عن قوانين الله عز وجل التي جاءت من خلال الكتاب والسنة فأنت مع الحق، أما تقول لي يده خضراء ولو فاسق، ولو منحرف، يده خضراء ليس لها قانون من يضبطها هذه، المسلم يده خضرة، والكافر هذا الكلام ليس له معنى أما يوجد تيسير وتعسير، يقول لك سخر القدر منه، من هو القدر ؟ أية جهة بالكون تفعل إلا الله، هل هناك جهة فاعلة في الكون إلا الله ؟ فأي جهة تنسبه لغير الله وتسبه عليه أنت دون أن تدري تسب الله عز وجل، الذي يسب الدهر يسب الله عز وجل مع أن الله عز وجل قال في الحديث القدسي:

(( عَنْ أَبِي ذَرٍّ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِيمَا رَوَى عَنِ اللَّهِ تَبَارَكَ وَتَعَالَى أَنَّهُ قَالَ:... يَا عِبَادِي إِنَّكُمْ لَنْ تَبْلُغُوا ضَرِّي فَتَضُرُّونِي وَلَنْ تَبْلُغُوا نَفْعِي فَتَنْفَعُونِي يَا عِبَادِي لَوْ أَنَّ أَوَّلَكُمْ وَآخِرَكُمْ وَإِنْسَكُمْ وَجِنَّكُمْ كَانُوا عَلَى أَتْقَى قَلْبِ رَجُلٍ وَاحِدٍ مِنْكُمْ مَا زَادَ ذَلِكَ فِي مُلْكِي شَيْئًا يَا عِبَادِي لَوْ أَنَّ أَوَّلَكُمْ وَآخِرَكُمْ وَإِنْسَكُمْ وَجِنَّكُمْ كَانُوا عَلَى أَفْجَرِ قَلْبِ رَجُلٍ وَاحِدٍ مَا نَقَصَ ذَلِكَ مِنْ مُلْكِي شَيْئًا يَا عِبَادِي لَوْ أَنَّ أَوَّلَكُمْ وَآخِرَكُمْ وَإِنْسَكُمْ وَجِنَّكُمْ قَامُوا فِي صَعِيدٍ وَاحِدٍ فَسَأَلُونِي فَأَعْطَيْتُ كُلَّ إِنْسَانٍ مَسْأَلَتَهُ مَا نَقَصَ ذَلِكَ مِمَّا عِنْدِي إِلّا كَمَا يَنْقُصُ الْمِخْيَطُ إِذَا أُدْخِلَ الْبَحْرَ يَا عِبَادِي إِنَّمَا هِيَ أَعْمَالُكُمْ أُحْصِيهَا لَكُمْ ثُمَّ أُوَفِّيكُمْ إِيَّاهَا فَمَنْ وَجَدَ خَيْرًا فَلْيَحْمَدِ اللَّهَ وَمَنْ وَجَدَ غَيْرَ ذَلِكَ فَلَا يَلُومَنَّ إِلا نَفْسَهُ ""))
[ الترمزي ـ ابن ماجة ـ أحمد ـ الدارمي ]
أنت حينما تستنبط من كتاب الله قوانين قطعية الثبوت، قطعية الحدوث قطعية الدلالة ترتاح، التوفيق بحاجة إلى طاعة لله، كنت أقول دائماً لا يوجد مع الله ذكي أبداً، مهما كان الإنسان ذكياً يؤتى من مأمنه يسلب ذكائه لحين فيرتكب حماقة ما بعدها حماقة، كلمة ولو كانت مضحكة لو أن الكافر حكيم وفهيم ويحسن التصرف، ما الحاجة إلى الدين ؟ لكن الكافر لابد ما يتحيون مهما كان ذكياً، يرتكب حماقة تسبب له متاعب لا تنتهي يرتكب عمل عدواني شرير العالم كله ينقم عليه هو ليس بحاجة إلى هذا العمل لكن قال تعالى:

ï´؟ الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ أَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ (1)ï´¾
[ سورة محمد ]
يتبع.../2
__________________
طالب عوض الله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-14-2016, 10:08 PM   #4
طالب عوض الله
Super Moderator
 
الصورة الرمزية طالب عوض الله
 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 1,806
افتراضي الله فوق كل شيء (2)

قانون ثاني هذا، قال تعالى:

﴿ كَذَلِكَ حَقَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ عَلَى الَّذِينَ فَسَقُوا أَنَّهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ (33)﴾
[ سورة يونس ]
الفاسق لا يؤمن، لو أن الإنسان قرأ القرآن وحاول أن يستشف القوانين في قوانين خالق الكون يوجد عداوة بين شخصين أحدهما عاصي لله عز وجل، تصور شخصين مؤمنين مستقيمين بينهما من الود والحب والوفاء والصدق ما لا يوصف لأنهما ملتزمان، لأنهما مستقيمان أما حينما يتفلت أحدهما قال تعالى:

﴿ وَمِنَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَى أَخَذْنَا مِيثَاقَهُمْ فَنَسُوا حَظّاً مِمَّا ذُكِّرُوا بِهِ فَأَغْرَيْنَا بَيْنَهُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَسَوْفَ يُنَبِّئُهُمُ اللَّهُ بِمَا كَانُوا يَصْنَعُونَ (14)﴾
[ سورة المائدة ]
كلام العامة الأمهات هذه البنت مسكينة ما انحظت، ما هذا الحظ ؟ هل الحظ إله ثاني، فلان محظوظ، كيف محظوظ ؟ كافر، فاسق، مؤمن أريد أن أفهم الحظ ما علاقته بالاستقامة، كلمة ما انحظيت كلام ليس له معنى، كلمة القدر سخر منه كلام ليس له معنى، كلمة الدهر قلب له ظهر المجن كلام ليس له معنى، هذا كلام الكفر وكلام الشرك، ما أجمل المؤمن دائماً ضابط لسانه، يوجد إنسان يُأله نفسه وهو لا يشعر يقول: أنا إرادتي قوية، من قال لك ذلك ؟ الله عز وجل بلحظة يضعف لك مقاومتك وترتكب أكبر حماقة، أما انظر كلام سيدنا يوسف قال تعالى:

﴿ قَالَ رَبِّ السِّجْنُ أَحَبُّ إِلَيَّ مِمَّا يَدْعُونَنِي إِلَيْهِ وَإِلَّا تَصْرِفْ عَنِّي كَيْدَهُنَّ أَصْبُ إِلَيْهِنَّ وَأَكُنْ مِنَ الْجَاهِلِينَ (33)﴾
[ سورة يوسف ]
قد تكون لك زوجة من الأنواع النادرة في الجمال ومع ذلك إذا ما استعنت بالله ترتكب حماقة مع امرأة لا تساوي معشارها في الجمال هذا الموقف التوحيدي، يقول لك: بتعبي وبعرقي بكد يميني، هذا كلام قارون، قال تعالى:

﴿ قَالَ إِنَّمَا أُوتِيتُهُ عَلَى عِلْمٍ عِنْدِي أَوَلَمْ يَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ قَدْ أَهْلَكَ مِنْ قَبْلِهِ مِنَ الْقُرُونِ مَنْ هُوَ أَشَدُّ مِنْهُ قُوَّةً وَأَكْثَرُ جَمْعاً وَلَا يُسْأَلُ عَنْ ذُنُوبِهِمُ الْمُجْرِمُونَ (78)﴾
[ سورة القصص ]
قل بفضل الله وبرحمته، الله عز وجل أكرمني، دقق في كلامك يقول لك الله يعطي الحلاوة لمن ليس له أضراس، هذه آية أم حديث أم كلام إبليس ؟ يعني الله ليس حكيم هذا كلام إبليس، يعطي عطاءً لمن لا يستحق ويحرم من يستحق، والعوام يتكلمون كلام هو الكفر بعينه، هو الشرك بعينه، لا يوجد عندنا دهر، أنا الدهر أقلبه كيف أشاء، لا يوجد عندنا إنسان محظوظ، يوجد عندنا إنسان موفق لقوله تعالى:

﴿ وَمَا تَوْفِيقِي إِلَّا بِاللَّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ (88)﴾
[ سورة هود ]
يعني ما توفيقي إلا بالله يعني لا يمكن أن ينجح عمل على وجه الأرض إلا إذا وفق الله إليه، أحياناً الإنسان يكون تابع لقوي سلاحه قوته، وقد يكون تابع لنبي سلاحه كماله، فأنت إما أن تملك القلوب بكمالك وإما أن تملك الرقاب بكمالك، كل واحد يعرف إلى أين ينتمي، الأنبياء قال تعالى:

﴿ وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَاسْتَوَى آَتَيْنَاهُ حُكْماً وَعِلْماً وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (14)﴾
[ سورة القصص ]
الأقوياء معهم سلطة، أنت قد تكون تابع لقوي تستخدم ما عندك من سلطة لابتزاز أموال الناس، وقد تكون تابع لنبي تستخدم كمالك لامتلاك قلوب الناس، بالكمال تمتلك القلوب وبالقوة تمتلك الرقاب وشتان بين القوي والنبي.
أيها الأخوة ما أردت هذا الحديث وحده، أردت أن يصحح أحدنا اعتقاده وأن يضبط كلامه، يقول له أيام لحم أكتافك من خيري، ما هذا الكلام أنت كلك من خير الله عز وجل، أنا مرة ذكرت قصة يوجد أخ من أخوانا طموح جداً، طموح إلى مشروع مركز مهني للفقيرات يعني بدل أن تجد امرأة متسولة نأتي بها ونعلمها الخياطة تعليم حديث جداً في دورة ونعطيها ماكينة خياطة ونجعلها منتجة، بدل أن تأخذ الزكاة كمتسولة تعطي الزكاة كمنتجة، هذا المشروع جاهز ولكن يلزمه بيت جاء إنسان جزاه الله خيراً ورحمه الله توفي قدم بيت في العفيف ثمنه ثمان ملايين فطبعاً أجروا له حفل تكريم كل الحاضرين أثنوا عليه وألقوا كلمات رائعة إلا أحد أخوانا الكرماء ألقى كلمة نادرة قال له أيها الأخ الكريم كان من الممكن أن تكون أحد المنتفعين بجمعيتنا، يعني أن تقف في الطابور وتبرز هويتك ونعطيك خمس مائة ليرة وتبصم لنا كان من الممكن أن تكون هكذا ولكن الله كرمك فجعلك تعطي فهذا من فضل الله عليك.
كلما وحدت ترتاح، أيام في سهرة أو بجلسة ود، بنزهة مثلاً أخوان صادقين مؤمنين في حب بينهما، يضحكون طبعاً ضحك بريء، وضحك مضبوط، وضحك شرعي، أيام طرفة تمر والجو لطيف والجماعة يحبون بعضهم هذا الضحك من نعم الله الكبرى لأن الله عز وجل يقول:

﴿ وَأَنَّهُ هُوَ أَضْحَكَ وَأَبْكَى (43)﴾
[ سورة النجم ]
يعني الله سمح لك أن تضحك، يوجد شخص لا يوجد شيء اسمه ضحك في حياته إطلاقاً، لأنه إذا أراد أن يشرب ماء جهاز غسيل الكلية معطل لا تشرب ماء هذه الجمعة تبلغه الممرضة، أما أنت تفتح الصنبور وتشرب كأس كأسين لا يوجد لديك أي مشكلة، أما لو تعطلت الكلية، أنا موقف لا أنساه أبدا أخ من أخوانا دعانا إلى غذاء في بستان في الغوطة وقال لي البستان لعمه، ونحن كنا ثلاثين أربعين أخ نأكل فدخل عمه وما سلم علينا يعني موقف في منتهى الجفاء، قلت له من الذي دخل قال: عمي، قلت له: لماذا ما سلم ؟ قال: اتركه بهمه جاء من غسيل الكلية لا يرى في عينيه، ثلاثين شخص ما شاهدهم، فلما الإنسان يجلس مع أهله ويضحك معنى هذا أن الله سمح لك أن تضحك وهذه من نعم الله لا تشرك، لا تقول سررنا، قل الله عز وجل أكرمنا بهذا اللقاء، قل الله عز وجل سمح لنا أن نضحك والضحك نعمة من الله يوجد أشخاص والله أنا أرى شخص يبكي يكون رجل لما الله عز وجل يشد على إنسان يبكي رجال، قال لي شخص تاجر ساعات فلس له أخ يملك مائتان مليون وهذه القصة من اثني عشر سنة يساوي الآن ألفين مليون ما قدم له شيء وصار مكشوف قال لي: ذهبت إلى بيروت يوجد تاجر ساعات كبير وكنت أنا زبونه سابقاً قال له: كيف صحتك يا فلان طمئني عن حالتك، قال لي: بكيت، هل من المعقول إنسان أن يبكي؟
بكي لأنه مفلس، هذا الرجل طبعاً ليس مسلماً لما شاهده بكي حجز له فندق ضخم جداً وكان من أفخم فنادق بيروت غرفة ثلاثة أيام أنا وزوجتي مع الطعام والشراب، قال له اقعد ثلاثة أيام وارتاح بعد هذا تعال إلى عندي، جاء إلى عنده بعد ثلاثة أيام، أعطاه خمسين ألف ليرة لبناني رأسمال وأعطاه بضاعة بخمسين ألف، يقول لي: أحبه أكثر من أخي معه حق.
يا داود ذكر عبادي بإحساني إليهم فإن النفوس جبلت على حب من أحسن إليها وعلى بغض من أساء إليها، لا تقول له أنا أخوك حبني، أنا أحبك بعملك إذا أنت بخلت علي بمبلغ بسيط يدعمني جاء إنسان آخر غير مسلم دعمني سوف أحب الآخر، اكشف القوانين، اقرأ القوانين بتدبر، البارحة قال لي أخ على الهاتف: الآن أنا سوف أختم القرآن لمن أوهبه وأنا محتار، قلت له: لماذا محتار ؟ قال: أوهبه للنبي أم لأمة محمد كلهم أما لأمي وأبي، لما لي ؟ قلت له: لا يوجد أحد في حاجة مساعدتك اذهب افهمه وطبقه فقط، كأن إنسان معه ألف مليار وليرة سوري لمن أعطيها ؟ لا أحد في عازتك الذي تتكلم عنهم يملكون ملايين، صلى اله عليه لا ينتظر أن تهب له الختمة، ولكن ينتظر أن تطبق سنته، ينتظر أن تهتدي بهديه، ينتظر أن تسعد أنت.
ريا أيها الأخوة: أتمنى عليكم إذا قرأتم القرآن أن تكتشفوا قوانين القرآن النجاح بالعمل ليس بالذكاء ولا بالإعلانات، والله في تجارب وأنا مطلع على تجربة البارحة كنت فيها يعني صعب أن تصدقها، رواج في البيع والشراء يفوق حد الخيال، إنسان، خمس أولاد، خمس بيوت بظرف كل شيء واقف، تنظر فتجد يوجد تقوى لله تفوق حد الخيال، انضباط بالمواد بأفضل أنواع المواد، سعر معتدل يعامل الله، وعندما عامل الله صار مستثنى من كل الأوضاع العامة، يعني البضاعة مباعة سلفاً لشهر إلى الأمام، ثمنها أكثره نقدي لا يوجد أي مشكلة أبداً بظرف من ظروف الكساد الصعبة جداً رواج منقطع النظير يعني بإمكانه أن يغش ما غش، يقدم أفضل شيء للمسلمين، أفضل نوع للمسلمين بأفضل المواصفات، الله عز وجل عنده قوانين ثانية يوجد قوانين الاقتصاد ويوجد قوانين رب الاقتصاد، قوانين ربنا مبنية على الاستقامة إذا أنت راقبته الله عز وجل لا يسلمك لغيره، أنا أقول لكم هذه الكلمة ولكن والله ملخص الملخص: مستحيل، مستحيل، مستحيل أن تخاف منه فيما بينك وبينه ويخيفك من إنسان، تتقيه فيما بينك وبينه ويخوفك من إنسان، أما إذا لا يوجد تقوى فيما بينك وبينه يأتي إنسان يملأ قلبك رعباً إنسان يملأ قلبك قلقاً منه، من خاف الله خاف منه كل شيء، ومن لم يخاف الله أخافه الله من كل شيء، هذه العقيدة مهمة جداً، بالعقيدة الصحيحة أنت ملك تسير على منهج تعرف الإنسان المستقيم له معاملة خاصة من الله، المستقيم مستثنى مما يصيب الناس، المستقيم له فهم عميق للحياة، وكلامه مضبوط، يعني يوجد كثير من القصص تؤكد هذه الحقائق، فإذا الإنسان ألقى الكلام على عواهنه وما كان منضبط يدفع الثمن باهظ.
سمعت قصة أن إنسانة لها ضرة، الضرة لا تلد عقيم فهذه الإنسانة أرادت أن تزهو عليها وأن تتغطرس عليها وقالت لها في بطني ولد وعلى يدي ولد وأمامي ولد واحزني وموتي، ضرة لأنها من يصدق أن هذه الأولاد الثلاثة ماتت ورزق الله الأخرى خمس أولاد ذكور، الله كبير، هل تعرف قوانين الله عز وجل ؟ تتأدب جداً، تتأدب مع نملة تتأدب مع خادم، إنسان يوجد عنده مشروع في المنطقة الحرة بمئات الملايين جاء مهندس جيد وصالح ومستقيم لكن عصامي، قال: كن عصامياً ولا تكن عظامياً، عصامي بجهده، أما عظامي أنا ابن فلان خطب ابنته والوسيط أحد أخوانا قريب الجهتين، قال له: ماذا دخلك يا بني، هذا الرجل تحمى وتحمى وضرب مبلغ بثلاثة أضعاف قال له عشرة آلاف في الشهر، فقال له: هذا المبلغ لا يكفي ابنتي يوم واحد ليس لك نصيب عندنا، وطرده، كلمة كبيرة وهذا الإنسان فجأةً عمله في السوق الحرة صدر قانون أوقفوا المنطقة الحرة وعليه التزامات كبيرة جداً انتهى البيع وقع تحت عجز كبير والعجز رافقه سوء تصرف يعني شبه أعلن إفلاسه، فالأخ الكريم من أخوانا الكرام يتصل به بعد سنة وقال له: هذا صاحبك الذي خطب ابنتي في زمانه هل هو جاهز، قال له: أسأله، فسأله وكان عنده رغبة، قال: أرسله نتساهل معه لا يوجد مشكلة، فأرسله وخطب ابنته وصار صهره، لا يوجد العم عنده دخل فشغله عنده محاسب، قال لي: والله اشتغل العم عند صهره محاسب.
الإنسان يضبط لسانه أيام كلمة كبيرة تدمرك، كلمة تحدي تمحق الإنسان، كلمة غطرسة تذل الإنسان، أخ من أخوانا قال الدراهم مراهم وهذه واحدة منهم من كلمات إبليس الدراهم مراهم وقال: بالدراهم يحل كل شيء، قال لي: الله أدبني بقيت في المنفردة تسعة وستين يوماً وكل يوم يأتي في باله الدراهم مراهم، تفضل وحل المشكلة، كلمة الدراهم مراهم كلمة إبليسية، يعني يجب أن تحرروا عقيدتكم متن هذا الكلام الفارغ، امشي في جنازة ولا تمشي في زواج، من الذي قال لك هذا الكلام ؟ هذا كلام إبليس لعنه الله، أما من يشفع شفاعةً حسنةً، أنت وفقت بزواج، كنت سبب تزويج شاب مؤمن بفتاة مؤمنة لك أجر كبير حتى في قول في الأثر ورد: من مشى بتزويج رجل بامرأة كان له بكل كلمة قالها وبكل خطوة خطاها عبادة سنة قام ليلها وصام نهارها.
فيجب كل شيء تقوله تعمل له حساب هذه الكلمة غلط، وهذه شرك، وهذه كفر، هذه غطرسة، هذه استعلاء، أكثر الأسر نحن لا نفعل هذا من أنتم ؟ كأنهم طبقة فوق الناس، من أنتم ؟ كلمة نحن فيها كبر، نحن هكذا نشأنا، نحن هكذا تربينا، كلمة نحن فيها كبر.
أربع كلمات مهلكات أنا، نحن، لي، وعندي، قالها إبليس، قال تعالى:

﴿ قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ (75)﴾
[ سورة ص ]
يتبع.../3
__________________
طالب عوض الله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-14-2016, 10:11 PM   #5
طالب عوض الله
Super Moderator
 
الصورة الرمزية طالب عوض الله
 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 1,806
افتراضي الله فوق كل شيء (3)

وقال قول سبأ، قول بلقيس، قال تعالى:

﴿ قَالُوا نَحْنُ أُولُو قُوَّةٍ وَأُولُو بَأْسٍ شَدِيدٍ وَالْأَمْرُ إِلَيْكِ فَانْظُرِي مَاذَا تَأْمُرِينَ (33)﴾
[ سورة النمل ]
فأهلكهم الله، وقال قارون، قال تعالى:

﴿ قَالَ إِنَّمَا أُوتِيتُهُ عَلَى عِلْمٍ عِنْدِي أَوَلَمْ يَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ قَدْ أَهْلَكَ مِنْ قَبْلِهِ مِنَ الْقُرُونِ مَنْ هُوَ أَشَدُّ مِنْهُ قُوَّةً وَأَكْثَرُ جَمْعاً وَلَا يُسْأَلُ عَنْ ذُنُوبِهِمُ الْمُجْرِمُونَ (78)﴾
[ سورة القصص ]
فأهلكه الله، وقال فرعون، قال تعالى:

﴿ وَنَادَى فِرْعَوْنُ فِي قَوْمِهِ قَالَ يَا قَوْمِ أَلَيْسَ لِي مُلْكُ مِصْرَ وَهَذِهِ الْأَنْهَارُ تَجْرِي مِنْ تَحْتِي أَفَلَا تُبْصِرُونَ (51)﴾
[ سورة الزخرف ]
فأهلكه الله، نحن هكذا، من أنتم.
يقولون هذا عندنا غير جائز فمن أنتم حتى يكون لك عندُ
نحن مؤمنين نخضع لكلام الله عز وجل، قال تعالى:

﴿ وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالاً مُبِيناً (36)﴾
[ سورة الأحزاب ]
لا يوجد خيار أنت تحت الحق، نحن، وأنا، أنت أين ربيت ؟ المسلم أخو المسلم، الناس سواسية كأسنان المشط، لما تفكر أن تقول أنا أنت عنصري أصبحت، أنت أعلى من الناس، أنت من الناس.
دخل على النبي رجل أصابته رعدة، قال له: هون عليك إنما أنا ابن امرأة من قريش كانت تأكل القديد بمكة، أنا واحد من الناس وكلما تواضعت تعلى.
وانظر إلى الأكحال وهي حجارة لانت فصار مقرها في الأعين
لما حجر الكحل صار لين وضع في العيون.
والحمد لله رب العالمين
__________________
طالب عوض الله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:11 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.