قديم 12-15-2016, 09:31 AM   #41
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 11,787
افتراضي

فياضانات في حارة القزازين اليوم: 14/12/2016
انهمرت الأمطار بغزارة على مدينة الخليل. وفي العادة تسير مياه الأمطار في الخليل باتجاه المنطقة الجنبوبية: وهي البلدة القديمة.
حيث تلاقت مياه الأمطار مع مياه الصرف الصحي. وسبب ذلك ان الأحتلال قام بإغلاق المدخل الرئيسي للسوق منذ عام 1984. وهو المدخل المؤدي الى سوق الخضار ثم بركة السلطان. ولهذا لا تتدفق المياه باتجاه بركة السلطان. وتتجمع المياه داخل السوق. وشبكة مجاري مياه الصرف الصحي بحاجة إلى صيانة. ولكن الاحتلال يمنع البلدية من إصلاحها.
المشهد مؤلم ومحزن.....






__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-30-2017, 08:51 PM   #42
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 11,787
افتراضي

الحلقة (47)-
اعرف بلدك: خليل الرّحمن : حيّ الزّاهد

اعرف بلدك: بقلم المشرف التربوي: نضال جبريل كاتبة بدر
حيّ الزّاهد:
الموقع والتّسمية:

يقع هذا الحيّ بين حارة السّواكنة من ناحية الشّرق، وحارة الشّيخ من ناحية الغرب، ويقع شمال هذا حيّ الزّاهد حارة الأكراد، وجنوبه حارة القزّازين أو منطقة عين العسكر.
وسمّي حيّ الزّاهد بهذا الاسم نسبة إلى زاوية الشّيخ (عيسى نجم الدّين الزّاهد)، وهذه الزّاوية تقع على الطّريق المؤدّي إلى حارتيّ الشّيخ والأكراد. وهناك بلاطة من الرّخام داخل المسجد كتب عليها: (زاوية الشّيخ الزّاهد: يرجع تاريخ إنشاؤها للفترة العثمانيّة قبل القرن (16م/10هـ)، وتنسب إلى الشّيخ عيسى نجم الدّين الزّاهد، وهو أحد المتصوّفة الزّهّاد، الذين كان لهم طريقة ومريدون، وتحوي ضريحه، وبني في داخلها مسجد تقام فيه الصّلاة، وهو أحد المساجد الهامّة في البلدة، ولأهمّيّة هذه الزّاوية، فقد نسب إليها أحد أحياء البلدة القديمة، وهو: حيّ الزّاهد) . وهذا الحيّ نشأ في موقع هامّ بين مجموعة من الحارات بسبب ضيق المساكن في تلك الحارات.
وصف حيّ الزّاهد:
الحيّ له أربعة مداخل، أهمّها مدخل منطقة عين العسكر التّابع لحارة القزّازين، والثّاني من الطّريق القادم من حارتيّ الأكراد والشّيخ، والثّالث من وسط حارة الشّيخ القديمة، والرّابع من حارة السّواكنة. وحيّ الزّاهد كان من الأحياء الهامّة التي تركّزت فيه بعض المهن والصّناعات التّقليديّة. والحيّ على شكل زاوية قائمة، فأحد أضلاع هذه الزّاوية يمثّل الشّارع الرّئيس، ويمتد من منطقة عين العسكر جنوبا وحتّى مدرسة شجرة الدّرّ شمالا، وعلى جانبيّ هذا الشّارع صفّين من الحوانيت يعلوها مساكن. أمّا الضّلع الآخر، فيمتدّ من حارة السّواكنة وحتّى مدرسة الجزائر، وعلى جانبيّ هذا الشّارع صفّين من الحوانيت أيضا، وهو بقيّة الشّارع الذي ينتهي عند الطريق المؤدّي إلى ديوان الأكراد من ناحية الشّمال الشّرقي للحيّ، وإمّا إلى مسجد الشّيخ علي البكّاء من النّاحية الشّماليّة الغربيّة. أمّا الحوانيت فتركّزت فيها ورش حدادة عربيّة وإفرنجيّة، ومحلّ للنّجارة، وآخر للزّجاج والمرايا، وتأسّس في هذا الحيّ أوّل مصنع للكرتون، وكان هناك معمل للطّوب، ومحلّا لتنجيد الألحفة والفرُش، ومحلّ (مواسرجيّ)، ومحلّا للمواد والأدوية الزّراعيّة والبيطريّة، ومحلّا لبيع صابون عبد النّبي الذي كان يُصَنَّعُ في (مصنع عبد النّبي) في منطقة وادي التّفّاح، وكان هناك (خشّابيّة) لعمل القهوة والشّاي والعصائر، وبرّاكيّة لبيع الأخشاب، وأخرى لبيع الحديد، ومجموعة من ورش صناعة الأحذية بالطّريقة اليدويّة، ومجموعة من الإصطبلات والمخازن، وبقالات، وكانت هناك مطحنة للقمح تعود للحاج عبد الحليم أبو غربيّة قبيل مدرسة الجزائر، وبجانب هذه المطحنة، تمّ إدخال أوّل مولّد كهربائي على يد الحاج حميدان سياج، وإلى جانب هذا المكان، كان هناك معملا للفخّار يعود لعائلة الشّمّاس. وفيما بعد دخلت الآلات الحديثة، واهتمّ صانعوا الأحذية بإدخال ماكينات آليّة حديثة لصناعة الأحذية. وكانت هناك محلّات لمهن متنوّعة. وفيما بعد، أصبح في هذا الحيّ صيدليّة، ومجموعة من محلّات الخزف والفخّار، ومحلّا لصنيع الأثاث المعدنيّ.
أهمّ معالم هذا الحيّ:
- زاوية الشّيخ (عيسى نجم الدّين الزّاهد)، من ناحيته الشّماليّة الغربيّة. أمّا من ناحيته الشّرقيّة، فهناك زاوية الشّيخ الشّبلي، ولكنّ هذه الزّاوية تَبَعٌ لحارة السّواكنة.
- مدرسة شجرة الدرّ: وهي عقار كان في الأصل منزل الحاج صالح عبد النّبي النتشة، وهذا المنزل تأسّست فيه (الجمعيّة الخيريّة الإسلاميّة)، وكان انطلاق (بيت الخليل الخيري للأيتام) من هذا العقار، وذلك عام (1962م). وكان عدد الأيتام (من 8 إلى 10) أيتام، وكانت تخدمهم امرأة كبيرة في السّنّ وكنيتها أمّ زبيدة. وفيما بعد تمّ نقل دار الأيتام إلى مقرّها الحاليّ، وتمّ تحويل هذا المنزل إلى مدرسة.
- مدرسة الجزائر: وهي عقار مستأجر يعود لعائلة أبو ميزر.
- مطحنة عبد النّبي النّتشة: أسفل مدرسة شجرة الدرّ. وكانت هذه المطحنة تعمل بالطّريقة التّقليديّة: أي (بدّ من الحجارة تديره الدّواب)، وفيها معصرة للزّيتون تعمل بنفس الطّريقة. ثمّ أصبحت المطحنة تعمل بالماكينات التي تعمل بالطّاقة الكهربائيّة فيما بعد.
- السّوق والورش والمصانع التي كانت في هذا الحيّ.
سكّان حيّ الزّاهد:
سكن هذا الحيّ مجموعة من العائلات التي ضاق بها مكان السّكن في حاراتها وكانت تبحث عن مكان واسع للسّكن، ولهذا، تشكّل الحيّ من عائلات كثيرة، منها:
الدّويك، الشّرباتي، النّتشة، جويلس، الشّعراوي (سياج)، الشّعراوي (أبو غربيّة)، أبو ميزر، دنديس، عويضة (أبو عيشة)، الجعبري، صلاح، سياج، طباخي، أبو خلف، أبو زينة، نيروخ، وغيرها.
-----------
وبقيّة العبارة المكتوبة على البلاطة الرّخامية: (تمّ ترميم هذه الزّاوية في العام 2013م، من قبل لجنة إعمار الخليل). (الزّاوية: هي ذلك الرّكن أو المكان للاعتكاف أو العبادة).
ويوجد داخل المسجد حديقة فيها مدفن الشّيخ (عبد الرّحمن الشّريف) جدّ الشّيخ محمّد رشاد الشّريف الذي كان إماما لهذه الزّاوية، وكان من بعده ابنه الشّيخ عبد السّلام، ثمّ حفيده الشّيخ محمّد رشاد الشّريف.














يتبع إن شاء الله
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-10-2017, 09:38 PM   #43
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 11,787
افتراضي

الحارات العتيقة في مدينة الخليل العريقة

المشرف التربوي: نضال جبريل كاتبة بدر




بث : ‏شبكة عروبة -Oroba Network‏.


https://www.facebook.com/13096781024...1308465257695/



__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:49 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.