قديم 02-07-2021, 11:52 AM   #91
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 16,115
افتراضي ما هي أفضل أنواع المكملات الغذائية


ما هي أفضل ألمكملات ألغذائية

مما لاشك فيه أن تناول الغذاء السليم الغني بالخضراوات والفواكه يقوي الجسم ويحميه من الأخطار والأمراض، فعند تناول الغذاء المتكامل فإن الجسم يأخذ ما يحتاجه من عناصر ضرورية لنموه ومساعدته في أداء وظائفه على أكمل وجه، ولكن نظراً للحياة السريعة والانشغال الدائم في العمل والإقبال الشديد على تناول الأطعمة الجاهزة والوجبات السريعة أصبحت عملية الاهتمام بنوع الطعام من الأمور الثانوية للشخص فأصبح المهم سد الجوع وتناول الطعام الذي يساعد في القدرة على القيام بالأعمال اليومية مصورة طبيعية، من دون أن يعلم هذا الشخص أن التأثيرات السلبية لعدم تناول الطعام الصحي سوف تظهر على المدى القريب أو البعيد في بعض الحالات.
نتيجة إلى إهمال الأفراد تناول الغذاء الصحي كثرت المشكلات التي سببها نقص العناصر والمعادن في جسم الإنسان مما أجبرهم على التوجه نحو تناول المكملات الغذائية الجاهزة من الصيدليات من أجل سد النقص الحاصل.
المكملات الغذائية عبارة عن مستحضرات ومواد يتم استخراجها من المواد الطبيعية ولكن بصورة مركزة بحيث يأخذ الشخص العنصر الذي يحتاجه بصورة نقية أو مع بعض العناصر الأخرى وبصورة مركزة، وتركز في تحضيرها على وجود الألياف والأحماض الأمينية.
تكون المكملات الغذائية في صورة حبوب كأقراص الدواء يتم تناولها مباشرة، أو على شكل بودرة يتم حلّها مع سائل معين مثل الماء أو على شكل سوائل جاهزة للشرب، حيث يتناولها الأشخاص كدعم للنمو وخاصة في مرحلة الطفولة حيث البناء والنمو،كما أن بعض الأشخاص يتناولونه من أجل بناء العضلات وكمال الأجسام، كما أنّ المرأة في حال وصولها إلى سن الأمل فإنّها تأخذ مكملات الكاليسيوم وفيتامين (د).
أهم أنواع المكملات الغذائية:
[01]> البروتينات:
تدخل البروتينات في بناء خلايا الجسم وقد لا يتم أخذها بصورة كافية من الأطعمة لذلك يتم اللجوء إلى أخذها عن طريق المكملات البروتينية.
[02]>الأحماض الأمينية:
هي تساعد في بناء البروتين في الجسم وغالباً يركز عليه الرياضيون من أجل بناء العضلات.
[03]>الأحماض الدهنية:
وهي في الغالب لا يتم انتاجها في الجسم لذلك يتم أخذها على شكل مكملات غذائية بالإضافة إلى تناول النباتات واللحوم.
[04]>الفيتامينات:
هي من أهم المكونات التي يحتاجها الجسم من أجل البناء ومقاومة الأمراض واتمام أعمال الخلايا بصورة سليمة فيتم أخذها على شكل مكملات لسد النقص الحاصل فيها داخل الجسم.
أمثلة على المكملات الغذائية التي تباع في الصيدليات:
[01]> أقراص فيتامين (ب) المركب الذي يساعد في التخلص من الاكتئاب.
[02]>أقراص الجنسنج الذي يساعد في مقاومة التعب وزيادة النشاط اليومي. [03]>أقراص فيتامين (ج) الذي يقلل من الاكتئاب كما أنه يساعد الجسم في مقاومة الفيروسات المسببة للأمراض.
[04]>أقراص الثوم الذي يعتبر مهدىء ويعمل على خفض ضغط الدم في الجسم ويساعد في الاسترخاء و النوم.
والجدير بالذكر أنه لا توجد خطورة من تناول المكملات في حال تم أخذها تحت اشراف طبي والتقيد بالجرعات الموصوفة من قبل الطبيب.
______________________________________
● ● ●
منقول بتصرف عن :موضوع.كوم:ومصادر أخرى
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-07-2021, 01:37 PM   #92
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 16,115
افتراضي روشتة لتناول المكملات الغذائية بصورة سليمة

روشتة لتناول المكملات الغذائية بصورة سليمة
8 خبراء يقدمون خلاصة خبراتهم ونصائحهم والقواعد الحاكمة لتناوُل المكملات الغذائية لتحقيق الفوائد الصحية المرجوة منها.
بقلم محمد السيد علي
عادةً ما يحصل الجسم على حاجته من الفيتامينات والمعادن عن طريق الطعام، لكن مع تطوُّر الصناعات الدوائية أصبح بالإمكان الحصول على معظم تلك المكونات، عبر مكملات غذائية معروضة بوفرة في الصيدليات.
ولكن، أيُّ هذه المكملات مفيد برأي المتخصصين؟ وما القواعد الحاكمة لتناول تلك المكملات؟ وهل يمكن للشخص أن يتناولها دون سبب بغرض الوقاية من الأمراض؟
8 خبراء من المتخصصين في هذا الشأن قدموا روشتة تحوي خلاصة تجربتهم ونصائحهم لمَن يقدمون على تناول المكملات الغذائية، طمعًا في فوائدها.
متى تكون المكملات مفيدة؟
ومتى تصبح مضرة؟
وهل يمكن أخذها دون وصفة الطبيب؟
●أيوب الجوالدة -المستشار الإقليمي المعني بالتغذية في إقليم منظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط- قال إن الفيتامينات والمعادن ضرورية للجسم، وقد لا يستطيع الجسم تصنيعها، لذا يجب تناولها، ولكن الإفراط في ذلك قد يسبب أضرارًا، وبخاصة فيتامين (أ)، لذا لا يمكن بيع المكملات من دون وصفة طبية إلا إذا ثبتت سلامة تناولها، وفق رأيه.
●وفي حديث لـ"للعلم" أضاف أن الدراسات أظهرت فائدة بعض أنواع المكمِّلات الغذائية في الوقاية أو علاج الأمراض. فعلى سبيل المثال، وجد العلماء أنَّ حمضَ الفوليك يقي الإصابة ببعض أنواع العيوب الولادية أو الخِلقية. كما أظهرت الدراساتُ أنَّ النظام الغذائي الغني بالفيتامينات والزنك قد يساعد على تأخير الإصابة بالتنكُّس البُقعي العيني المرتبط بتقدُّم السن، ووجد الباحثون أيضًا أنَّ المكمِّلات الغذائية التي تحتوي على الكالسيوم والفيتامين "د" قد تكون مفيدةً في الوقاية من بعض الأمراض، مثل هشاشة العظام وتخلخلها، وعلاجها.
●وأوضح أن بعض الأبحاث توصلت إلى نتائج واعدة، تشير إلى أنَّ أنواعًا من المكمِّلات الغذائية تفيد في علاج بعض الحالات الصحِّية، مثل الحمض الدهني "أوميجا3" في علاج أمراض الشرايين التاجية، ولكن في معظم الحالات، لا تكون النتائجُ حاسمةً، وتحتاج إلى مزيد من الأبحاث قبلَ اعتمادها.
●ووفق الجوالدة، فإن هناك أيضًا ما يعرف بالمكمِّلاتُ العشبية. والعشبةُ هي نبتة أو جزء من نبات (مثل أوراقه أو أزهاره أو بذوره) تُستخدم لنكهتها أو رائحتها أو لخصائصها العلاجية، وقد يحتوي المنتَجُ الواحد من المكمِّلات العشبية على نوع واحد أو مزيج من الأعشاب.
الغذاء الطبيعي
●من جانبه، قال فاروق جبر -أستاذ الكيمياء الحيوية بالمعهد القومي للتغذية- إن المكملات الغذائية تؤدي دورًا أساسيًّا ومهمًّا في التعامل مع الظروف الصحية والوقاية من بعض الأمراض، لكن لا يمكن أن يأخذها الأصحاء على وجه العموم، فهي حالة استثنائية لعلاج خلل معين في التغذية، أو لحالة معينة، كالحوامل والرياضيين على سبيل المثال.
●وأضاف في حديثه لـ"للعلم"، أنه كمتخصص في التغذية العلاجية عادةً ما ينصح الأشخاص بتناوُل نظام غذائي متوازن، يحتوي على العناصر التي يحتاج إليها الجسم، من بروتينات وكربوهيدرات ودهون وسكريات ونشويات وغيرها، بالإضافة إلى الفواكه والخضراوات والبقوليات الغنية بالألياف والفيتامينات والمعادن اللازمة للجسم.
●ويعاني كثير من الأطفال في مصر من نقص عنصري الحديد والكالسيوم، وفق جبر، نظرًا لوجود عادة غير صحية تتبعها الأمهات وهي وضع الشاي على اللبن، ما يقلل من امتصاص الجسم للكالسيوم الموجود في اللبن، وشرب الشاي بعد الأكل مباشرة، لأنه يؤدي إلى فقد الجسم لكميات كبيرة من الحديد والبروتين الموجود في وجبة الطعام التي تم تناولها قبل شرب الشاي.
●وبالنسبة للكبار، أشار جبر إلى أن البالغين في مصر عادةً ما يعانون من نقص عناصر مثل الكالسيوم والمغنسيوم والأملاح التي يفقدونها في أثناء تحركاتهم وحياتهم اليومية، ولا يعوضها البعض بتناول الأغذية، أما السيدات في فترة الحمل والرضاعة فتحتاج إلى مكملات بعينها، مثل "أوميجا 3" والكالسيوم والحديد والفوليك أسيد؛ للحفاظ على صحة الجنين واكتمال نموه، والمساعدة على الرضاعة.
تجربة شخصية
في هذا الإطار، حكى 6 من خبراء التغذية والصحة العامة، تجاربهم الشخصية مع المكملات الغذائية، على موقع "ميديكال إكسبريس" المتخصص في الأخبار العلمية، ما بين مؤيد ومعارض لتناولها.
●يقول تيم سبيكتور- أستاذ علم الوراثة بكلية كينجز لندن- إنه كان يتناول المكملات الغذائية يوميًّا، ولكن قبل 6 سنوات غيَّر رأيه، بعد تأليفه كتابًا يحمل اسم (THE DIET MYTH) اكتشف خلال تجربته هذه أن الدراسات السريرية حينما يتم تنفيذها بشكل صحيح ومستقل بعيدًا عن الشركات المصنِّعة للمكملات الغذائية، ستُظهر بوضوح أن تلك المكملات غير مفيدة، بل ربما تكون ضارة في أحيان كثيرة.
وأضاف أن دراسات علمية أثبتت أن الأشخاص الأصحاء الذين يتناولون الفيتامينات المتعددة كانوا أكثر عرضةً للوفاة بالسرطان وأمراض القلب، لكن هناك استثناءً وحيدًا من هذه القاعدة، هي المكملات الغنية بمضادات الأكسدة مثل فيتامين (C و E)، وأوميجا 3 للوقاية من أعراض ضمور الشبكية.
وأشار إلى أنه في كثير من الحالات هناك بعض الأدلة التي تفيد بأن المواد الموجودة في المكملات الغذائية تعمل بشكل طبيعي في الجسم، ولكن لا تتوافر أدلة قوية تؤكد أن تناوُل العناصر الغذائية في صورة مركزة كما هو حالها في المكملات يعود بفائدة على الجسم.
ونوه بأن الأدلة تشير إلى أن الجرعات العالية من بعض المكملات الغذائية باهظة الثمن، يمكن أن تكون ضارة للجسم، مثل الكالسيوم وفيتامين "د"، مؤكدًا أن الحصول على الفيتامينات والعناصر الغذائية من الغذاء والأطعمة أهم بكثير من الحصول عليها من المكملات الغذائية.
●الكركم وفيتامين "د"
●قال سيمون بيشوب -المحاضر في الصحة العامة والرعاية الصحية الأولية بجامعة بانجور البريطانية-: إن الكركم يُعَدُّ من أكثر المكونات انتشارًا في معظم الطعام بجنوب وشرق آسيا. أجرى بيشوب أبحاثًا على جذور الكركم، وتناوُله كمكمل غذائي واستخدامه في الطب البديل لمدة تزيد على عامين.
وأفاد بأنه وجد فوائد عديدة للكركم، إذ إنه يحد من الالتهاب ويساعد على التئام الجروح، ويحتوي على مادة تسمى "الكركمين" (Curcumin)، تساعد في وقاية الجسم من أمراض مثل التهاب المفاصل الروماتويدي وأمراض القلب والأوعية الدموية والخرف وبعض أنواع السرطان.
●أما جرايم كلوز -أستاذ علم وظائف الأعضاء بجامعة جون موورس ليفربول البريطانية- فيرى أن فيتامين "د" من أغرب الفيتامينات، إذ يتم تصنيعه داخل جسم الإنسان بمساعدة أشعة الشمس المفيدة، لذلك نجد أن الناس الذين لا يتعرضون لأشعة الشمس يعانون من خطر نقص هذا الفيتامين، ويقدر عدد هؤلاء بحوالي مليار شخص حول العالم.
●ووفق كلوز، تكمن أهمية فيتامين "د" في الحفاظ على صحة العظام وتعزيز الجهاز المناعي، وأيضًا الحد من الاكتئاب. كما أنه يُعَدُّ أحد أرخص المكملات الغذائية.
●وينصح البروفيسور كلوز عند الوجود في مناطق لا تصل إليها الشمس أو في فصول السنة الباردة بالحصول على 50 ميكروجرامًا من فيتامين "د" كمكمل غذائي يوميًّا.
"البروبيوتك" و"البريبيوتكس" و"أوميجا3"
●يؤكد جاستن روبرتس -المحاضر في برامج التدريب والتغذية بجامعة أنجليا روسكين البريطانية- أن وجود بكتيريا الأمعاء النافعة مهم لصحة الانسان الجسدية والعقلية، وأن التوازن بين أنواع البكتيريا المفيدة يمكن أن يتعطل بسبب أمراض سوء التغذية، ولكن هناك طريقة واحدة يمكنها أن تجدد تلك البكتيريا، وهي تناولها من مصادر خارجية.
و"البروبيوتيك" (Probiotic)، هي عبارة عن خمائر وكائنات حية يُطلَق عليها بكتيريا الأمعاء النافعة، تؤدي دورًا رئيسيًّا فى هضم الأطعمة وامتصاصها، والحفاظ على صحة المعدة، وتوجد بكثرة في منتجات الألبان المخمرة كالزبادي، والبروكلي ومخلل الملفوف والفطر الهندي، أو في صورة مكملات غذائية.
●ويقول روبرتس إن مَن يمارسون الرياضة يعانون غالبًا من أعراض الجهاز الهضمي، كالقيء والغثيان وتشنجات المعدة، ولكن تفيد الأبحاث العلمية أنه عند تناولهم مكملات "البروبايوتك" بانتظام تنخفض لديهم اضطرابات الجهاز الهضمي.
●يقول نيل ويليامز -المحاضر في علم وظائف الأعضاء والتغذية بجامعة توتنهام ترنت البريطانية- أكد أن البريبايوتكس (Prebiotic) هي مواد نشوية لا تُهضم ولا تُمتص في الأمعاء، بل تبقى سليمة في الجهاز الهضمي حتى تبلغ الأمعاء الغليظة، حيث تتغذى منها البكتيريا المفيدة الموجودة طبيعيًّا في الأمعاء، ما يعود بآثار إيجابية على صحة الجهاز الهضمي والتمثيل الغذائي وزيادة امتصاص المعادن، والحد من الإسهال، وتحسين صحة الأمعاء.
وتتوفّر هذه المادة طبيعيًّا في بعض الخضار والفاكهة، مثل الطماطم، الموز، التوت، البصل، الثوم، الخرشوف، السبانخ، والحبوب مثل الشعير، القمح، البقوليات مثل العدس، الفاصوليا، الحمص، الفول، بالإضافة إلى المكملات الغذائية.
●وقال ويليامز إن دراسات أثبتت أن تناوُل مكملات "البريبايوتكس" لمدة 3 أسابيع بانتظام يوميًّا، يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالربو الناتج عن اضطراب الجهاز الهضمي بعد ممارسة الرياضة بنسبة 40%، مضيفًا أنه على المستوى الشخصي تناوُل تلك المكملات كل صباح يقلل من الإصابة بالحمى فى فصل الصيف واحتمال الإصابة بنزلات البرد في الشتاء.
●هاليه مورافيج -المحاضرة في علوم التغذية بجامعة مانشستر متروبوليتان البريطانية- تقول إنه من المعروف أن الأحماض الدهنية "أوميجا 3" تكتسب أهميةً كبيرةً لجسم الإنسان، إذ إنها تحسِّن وظائف الدماغ وتمنع الاضطرابات المزاجية وتقي من ألزهايمر.
وتنصح بأن يتناول الفرد من 250 إلى 500 ميليجرام يوميًّا من مكملات "أوميجا 3"، التي تتوافر في المكسرات والبذور، والأسماك الدهنية مثل السالمون والتونة والماكريل والسردين، وزيت السمك، بالإضافة إلى المكملات الغذائية.
●وحكت مورافيج تجربتها مع "أوميجا 3"، مؤكدةً أنه نظرًا لجدول عملها المزدحم، فإنها لا تستطيع أن تتناول الأغذية التي تحتوي على الأحماض الدهنية بانتظام، ما اضطرها لتناول 1200 ميليجرام من مكملات "أوميجا 3" يوميًّا.
قواعد حاكمة
في الختام، يقدم الجوالدة مجموعةً من النصائح لمستخدم المكمِّلات الغذائية فيما يتعلق بالبحث عن مصادر موثوقة للمعلومات الخاصَّة بها، بحيث يمكنه التحقُّق من صحَّة الادِّعاءات التي تدور حولها، مضيفًا أن أكثرَ المعلومات وثوقًا حولَ المكمِّلات الغذائية هي تلك المستخلَصة من نتائج اختبارات علمية دقيقة.
ولجمع المعلومات عن أحد مُنتَجات المكمِّلات الغذائية، نصح الجوالدة باتباع ما يلي:
●- سؤال الطبيب أو غيره من مقدِّمي الرعاية الصحِّية؛ فحتَّى لو لم يسمع الطبيبُ بالمنتَج الذي سُئل عنه، فقد يكون بإمكانه الوصول إلى أحد المراجع العلمية الحديثة التي تتكلَّم عن استعمالات المكمِّلات الغذائية وفوائدها ومخاطرها.
●- البحث عن نتائج أبحاث علميَّة في مجال المكمِّلات الغذائية، إذ توفِّر بعض المواقع، مثل المركز الوطني الأمريكي للطبِّ البديل والتكميلي NCCAM والمعهد الوطني للصحَّة NIH، معلوماتٍ ونشراتٍ مجَّانية على شبكة الإنترنت.
●- يجب على المستهلك أن يُعلِمَ طبيبَه عن أيَّة معالجات بديلة أو تكميلية يخضع لها، بما في ذلك تناولُه للمكمِّلات الغذائية، وأن يقدِّمَ له تصوُّرًا واضحًا عمَّا يطمح إليه من وراء ذلك؛ فمن شأن ذلك أن يضمنَ حصوله على رعاية صحِّية آمنة ومتكاملة.
●- يجب الحذرُ كلُّ الحذر من استخدام المكمِّلات الغذائية التي تحتوي على العديد من المركَّبات، أو تلك التي لا تُعرف عناصرها الفعَّالة، ويعكف الباحثون على دراسة العديد من تلك المنتجات في محاولة منهم لتحديد العناصر الفعَّالة، وفهم آليَّة تأثيرها في الجسم.
●- يجب الأخذُ بعين الاعتبار احتمالَ كون ما تحتويه عبوةُ المنتج لا يتطابق مع ما هو مدوَّن عليها، إذ إنَّ تحليل مُنتَجات المكمِّلات الغذائية قد يُظهر اختلافًا بينهما؛ فعلى سبيل المثال قد لا يحتوي منتج المكمِّل الغذائي العشبي على الأنواع النباتية الصحيحة.
●- قد تكون تراكيزُ العناصر الفعَّالة غيرَ مطابقة لما جرى تدوينُه على علبة المنتج، وهذا يعني أنَّ المستهلك يتناول تراكيزَ أكبر أو أقلَّ ممَّا يظن.
●-قد يكون منتجُ المكمِّل الغذائي مشوبًا بأنواع أخرى من الأعشاب، أو ملوَّثًا بالمبيدات الحشرية أو المعادن، أو حتَّى مغشوشًا بأنواع من الأدوية التي يحتاج صرفها إلى وصفة طبِّية.
___________________________________
●منقول بتصرف عن موقع (للعِلم)
https://www.scientificamerican.com/a...lement-intake/
● ● ●
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-07-2021, 06:20 PM   #93
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 16,115
افتراضي أضرار المكملات الغذائية.. تبدأ بالقلق وتصل للسرطان

أضرار المكملات الغذائية.. تبدأ بالقلق وتصل للسرطان

الإفراط في تناول المكملات الغذائية يسبب الكثير من الأمراض
أضرار المكملات الغذائية متعددة، والإفراط في تناولها يسبب الكثير من الأمراض تبدأ بالقلق والتوتر وقد تنتهي بأمراض القلب والسرطان.
أضرار المكملات الغذائية dietary supplements أكثر من فوائدها، ولا يقصد هنا الأدوية التي ينصح بها الأطباء مرضاهم ممن يعانون من النقص في الفيتامينات الأساسية اللازمة للجسم، ولكن الأضرار تقع أكثر على أولئك الذين يتناولون المكملات الغذائية دون إجراء تحاليل أو بوصفة طبية فتزيد لديهم نسبة الفيتامينات والمواد الكيميائية عن الحد الذي يحتاجه الجسد.
أضرار المكملات الغذائية
أضرار المكملات الغذائية على الصحة
أثبتت بعض الدراسات أن الإفراط في تناول المكملات الغذائية dietary supplements له الكثير من الأضرار الجانبية الخطيرة على صحة الإنسان، حيث إنها تعمل على زيادة مخاطر الإصابة بالأورام الخبيثة، بسبب احتوائها على مواد كيميائية قد تؤدي إلى تراكم السموم في الجسم.
ويتسبب زيادة تناول المكملات الغذائية dietary supplements عن الحد المطلوب في الإصابة ببعض المشكلات الصحية المختلفة ومنها الإصابة بمرض الحساسية، وظهور بقع حمراء اللون على الجلد، بالإضافة إلى الصداع الدائم، والآلام الشديدة بالبطن، مع ضيق في القفص الصدري، وصعوبة في التنفس.
أضرار المكملات الغذائية على القلب
المكملات الغذائية قد تؤدي أيضاً إلى الإصابة بالأمراض القلبية، بسبب عدم وصول الدم إلى القلب بالكمية اللازمة لقيام القلب بأداء وظائفه بشكل سليم، وهذا يرجع لتكدس المواد الكيميائية في شرايين القلب بسبب تناول تلك المكملات بنسبة كبيرة، كما أن الإفراط في تناولها يتسبب في انسداد الشرايين، بسبب تراكم السموم الناجمة عن المواد الكيميائية في الدم، ومن ثم تتجمع بين الأوردة، وهذا يعمل بدوره على صعوبة وصول الدم بالصورة السليمة إلى القلب، وبالتالي الإصابة بضعف القلب، وزيادة مخاطر التعرض لنوبات قلبية.
أضرار المكملات الغذائية على الصحة النفسية
بالإضافة إلى ما سبق فإن المكملات الغذائية dietary supplements تؤثر بنسبة كبيرة على التغيير في الساعة البيولوجية للإنسان، وتتسبب في اضطرابات النوم، بسبب احتوائها على نسبة كبيرة من الكرياتين والكافيين.
كما أن تناول المكملات الغذائية بكثرة يتسبب أيضاً في الإصابة بالأمراض النفسية مثل القلق والتوتر النفسي، وبالتالي الزيادة من نسبة الطاقة داخل الجسم.
أضرار المكملات الغذائية على الكلى
الإفراط في تناول المكملات الغذائية له أيضاً تأثير سلبي على جهاز الكلى، وهذا يرجع إلى وجود مادة الكيراتين في تلك المكملات، وتعمل تلك المادة على إتلاف خلايا الكلى، وعدم قدرتها على أداء وظائفها بصورة سليمة.
أضرار المكملات الغذائية على العلاقة الزوجية
تتسبب المكملات الغذائية dietary supplements والإفراط في تناولها في الإصابة بالضعف الجنسي، حيث تعمل على انخفاض نسبة هرمون التستوستيرون، كما يمكن أن تتفاقم المشكلة لتصل إلى مرحلة العجز الجنسي.
______________________________________
● ● ●
منقول بتصرف عن موقع :العين:
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-07-2021, 06:54 PM   #94
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 16,115
افتراضي هل المكملات الغذائية آمنة وذات مفعول؟

هل المكملات الغذائية آمنة وذات مفعول؟
يرجح خبراء أن المكملات الغذائية لها أضرار تماما مثل فوائدها
كانت قصة رجل انتهى به الحال إلى إجراء عملية زرع كبد بسبب تناول أقراص الشاي الأخضر هي الدافع إلى عودة موضوع المكملات الغذائية إلى عناوين الأخبار، وسوف نستعرض فيما يلي بعض المخاطر التي ينطوي عليها تناول هذه المكملات.
بدأ جيم ماكانتس تناول أقراص خلاصة الشاي الأخضر آملا في إعطاء دفعة قوية لصحته نحو التحسن، لكن هذه المادة أدت - على ما يبدو - إلى أثر عكسي على صحته بعد أن ألحقت أضرارا بالغة بالكبد، واستدعت سرعة إجراء عملية زرع كبد له
وقال خبراء إن تجربة مثل تلك التي خاضها ماكانتس تُعد "نادرة جدا".
وتخضع المكملات الغذائية لمعايير الاتحاد الأوروبي فيما يتعلق بالأمن والسلامة والمعلومات الصحية التي يروجها المصنعون لمنتجاتهم.

أُصيب ماكانتس بمشكلات في الكبد بسبب تناول مكملا تغذائية
وهناك في الغالب، اعتقاد بأن المكملات التي تصنعها أسماء كبيرة تكون آمنة، شريطة اتباع تعليمات الاستخدام المدونة على المنتج بمعرفة المصنعين، وفقا لأطباء.
لكن هناك اعتقادا خاطئا بأن المكملات الغذائية ليس لها أضرار، وفقا لواين كارتر، أستاذ الطب بجامعة نوتنغهام.
إذ إن تناول جرعات مبالغ فيها من هذه المنتجات، أكثر من الكميات الموصى بها، يشكل خطرا على الصحة. وبينما يتخلص الجسم في أغلب الأحيان من الكميات الزائدة عن حاجته من المواد الغذائية التكميلية، قد يشكل الإفراط في هذه الأقراص خطرا على الجسم، إذ قد تتحول إلى مواد سامة، تضر الكبد على وجه التحديد، وهو العضو المسؤول عن تنقية الدم من المواد السامة التي قد تدخل إليه.
وربما يكون بعضنا يعاني من ضعف قدرة الجسم على التفاعل الحيوي مع بعض المواد التكميلية، وهو ما يمكن أن يتحكم في كيفية تأثيرها علينا.
وقال كارتر إن "التحذير من تناول المكملات الغذائية يستند إلى أنها قد تكون مفيدة مع عدد كبير من الناس، لكن ذلك ليس مضمونا للجميع."
لكن إذا كانت هناك أضرار من تناول هذه المنتجات، فما هي الفوائد الصحية التي يمكن تحصيلها من تناولها؟
المكملات الغذائية وصحة الطفل
يعترف الخبراء بالأثر الصحي الإيجابي لبعض المكملات الغذائية، وتنصح الهيئة الوطنية للرعاية الصحية في بريطانيا النساء الحوامل بتناول مكملات حمض الفوليك حتى الأسبوع الثاني عشر من الحمل للحيلولة دون تعرض الأطفال للتشوهات الشائعة أثناء الولادة.
وقالت الحكومة البريطانية هذا الأسبوع إنها تدرس إضافة هذا الحمض إلى الدقيق بعد مطالبات متكررة بهذا التحرك من قبل خبراء.
كما تتمتع مكملات فيتامين "د" الغذائية بأهمية كبيرة للأطفال الرُضع والأكبر سنا وغيرهم من مختلف الأعمار ممن لا يتعرضون لأشعة الشمس، من بينهم المرضى الذين يتلقون رعاية طبية في المنازل والمصابين بالهزال، أو من يرتدون ملابس تغطي أغلب الجسم خارج المنزل. كما يُنصح بتناول مكملات هذا الفيتامين للجميع بصفة عامة.
وقد ينتج عن نقص فيتامين "د"، الذي غالبا ما نحصل عليه أثناء التعرض لأشعة الشمس، تشوهات في العظام مثل الإصابة بالكساح لدى الأطفال أو لين العظام لدى الكبار.

يمكن توفير جميع احتياجات الجسم من خلال نظام غذائي متكامل دون اللجوء إلى المكملات الغذائية
وقال بنيامين جاكوب، أخصائي طب الأطفال بالمستشفى الملكي لجراحات العظام، إنه "منذ مئات السنين كان أغلب الأطفال في لندن يصابون بالكساح، وهي الظاهرة التي اختفت تقريبا بعد إعطاء مكملات فيتامين 'د' الغذائية للأطفال."
كما يُحقن الأطفال الرضع بجرعة من فيتامين "ك" بعد 24 ساعة من ميلادهم لوقايتهم من الإصابة باضطرابات، نادرة لكن خطيرة، في الدم.
علم دائم التطور
وقال جاكوب إن المكملات الغذائية ضرورية أيضا لمن يتبعون حمية غذائية قاسية ومن يعانون من الأنواع المختلفة من الحساسية.
ونصحت الهيئة الوطنية للرعاية الصحية النباتيين بتناول مكملات فيتامين "ب 12" الغذائية لأنها لا توجد إلا في الأغذية المنتجة من مصادر حيوانية.

فيتامين "دي".. أين الحقيقة؟
المكملات الغذائية "لا تساعد" في تراجع مرض ألزهايمر
رغم ذلك، لا تزال الأدلة على الفائدة الصحية لباقي أنواع المكملات الغذائية ضعيفة.
فعلى سبيل المثال، أكدت هيئة الرعاية الصحية أنه من الممكن أن يحصل الجسم على كل ما يحتاجه من خلال نظام غذائي متوازن دون الحاجة إلى مكملات غذائية من الفيتامينات باستثناء فيتامين "د".
ولم تظهر أية أدلة على الفوائد التي يحصلها القلب والقوى الدماغية من أقراص زيت السمك. وكشفت تجارب علمية أن الفوائد المزعومة لأقراص زيت السمك لصحة القلب "ضعيفة" على أحسن تقدير.
وقالت سام جيننغ، مدير شركة بيري أوتاواي وشركاه للاستشارات في مجال المكملات الغذائية، إن "علم التغذية دائم التطور، ودائما ما يكون هناك جديد في هذا المجال."
وأضافت: "بات من الواضح أن فوائد المكملات الغذائية لا تظهر على الجميع دائما لأن تحصيل هذه الفوائد يعتمد على مدى حاجة كل فرد إلى تحصيل تلك الفوائد اعتمادا على مصدر غذائي إضافي."
ونصح كارتر بأن يحصل الناس على إرشادات من خلال الإطلاع على الأدلة العلمية التي تدعم فوائد أي نوع من أنواع المكملات الغذائية قبل تناوله مع الحرص على الاطلاع على أي تحذير قد يكون مدونا عليها.
_________________________________________
منقول عن " BBC NEWS"
● ● ●
.
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-07-2021, 08:07 PM   #95
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 16,115
افتراضي مرض الكُلَى المزمن

مرض الكُلَى المزمن
ألأعراض وألأسباب
نظرة عامة
كما يُطلق على المرض الكُلوي الحاد أيضًا اسم الفشل الكُلوي الحاد، وهو الاسم الذي يصف الفقدان التدريجي لوظيفة الكُلى. ترشِّح كُليتاك النفايات والسوائل الزائدة من دمك، والتي تفرَز بعد ذلك في البول. وعندما تصل حالة المرض الكُلوي المزمن إلى مستويات متقدمة، فإن المستويات الخطيرة من السوائل والشوارد الكهربية والفضلات يمكن أن تتراكم داخل الجسم.
وفي المراحل المبكِّرة من المرض الكُلوي المزمن فقد تعاني من بضعة أعراض أو علامات. في بعض الأحيان لا يكون المرض الكُلوي المزمن واضحًا إلى أن تتعطل وظيفة الكُلى بشكل ملحوظ.
يركز علاج المرض الكُلوي المزمن على إبطاء تطوُّر تلَف الكُلى، ويتم عادةً من خلال السيطرة على السبَب الكامن. يمكن أن يتطوَّر المرض الكُلوي المزمن إلى المرحلة الأخيرة من الفشل الكُلوي، وهو أمر خطير بدون استخدام التنقية الصناعية (الغسيل الكُلوي)، أو زرع الكُلى.
كيفية عمل الكُلى
الأعراض
تطور العلامات والأعراض الخاصة بأمراض الكلى المزمنة مع مرور الوقت إذا كان تلف الكلى يتقدم ببطء. قد تتضمن علامات وأعراض أمراض الكلى ما يلي:
[●]>الغثيان
[●]>القيء
[●]>فقدان الشهية
[●]>إرهاق وضعف
[●]>مشكلات النوم
[●]>التغييرات في كمية البول
[●]>انخفاض الحدّة العقلية
[●]>انتفاض العضلات وتشنُّجها
[●]>تورم القدم والكاحلين
[●]>الحكة المتواصلة
[●]>حدوث ألم في الصدر، في حالة تراكم السوائل حول بطانة القلب
[●]>الشعور بقِصَر النَّفَس، في حالة تراكم السوائل في الرئتين
[●]>ارتفاع ضغط الدم (فرط ضغط الدم) الذي يصعب السيطرة عليه

بينما غالبًا ما تكون علامات وأعراض أمراض الكلى غير محددة، ويعني هذا أنها يمكن أن تكون أيضًا بسبب أمراض أخرى. نظرًا لقدرة كليتيكَ الكبيرة على التكيف والتعويض عن فقدان وظيفتيهما، فقد لا تظهر علامات وأعراض المرض حتى حدوث أضرار لا يمكن معالجتها.
متى تزور الطبيب
حدِّد موعدًا مع طبيبكَ، إذا كان لديك أيُّ علامات أو أعراض لمرض الكلى.
حتى إذا كان لديكَ حالة طبية تزيد من خطر الإصابة بأمراض الكلى، فسيراقب طبيبكَ على الأرجح ضغط دمكَ، ووظائف الكلى مع البول، وفحوص الدم خلال الزيارات المنتظمة للعيادة. اسأل طبيبك حول اختبارات الفحص الضرورية لك.
الأسباب
يَحدُث الفشل الكلوي المزمن عندما يُضعِف مرض أو حالة طبية ما وظائف الكُلَى؛ مما يُؤَدِّي إلى تَفَاقُم تَلَف الكُلى على مدار عدة أشهر أو سنوات.
الأمراض والحالات التي تُسَبِّب الفشل الكُلَوي المزمن تشمل ما يلي:
[●]>الإصابة بداء السكري من النوع الأول أو الثاني
[●]>ارتفاع ضغط الدم
[●]>التهاب كبيبات الكُلَى هو التهاب وحدات التصفية الموجودة بالكُلَى (الكبيبات)
[●]>التهاب الكلية الخلالي هو التهاب في أنابيب الكُلَى والهياكل المحيطة بها
[●]>داء الكُلية متعدِّدة الكيسات
[●]>انسداد مطوَّل في المسالك البولية، بسبب حالات مثل تضخم البروستاتا وحصوات الكُلى وبعض السرطانات
[●]>الجَزْر المَثانِي الحالِبِي هي حالة تَتَسَبَّب في تراجع البول إلى أعلى وإلى داخل كليتيك
[●]>التهاب الكُلى المتكرِّر، ويُسَمَّى أيضًا التهاب الحويضة والكلية
الأسباب


الصورة الأولى:كلية طبيعية مقارنة بكلية مريضة
الصورة الثانية :الكلى متعددة الكيسات
عوامل الخطر
تتضمن العوامل التي قد تزيد من خطر إصابتك بأمراض الكلى المزمنة ما يلي:
[●]>داء السكري
[●]>ارتفاع ضغط الدم
[●]>أمراض القلب والأوعية الدموية (القلبية الوعائية)
[●]>التدخين
[●]>السمنة
[●]>أن تكون أمريكيًا أفريقيًا، أو أمريكيًا أصليًا أو أمريكيًا آسيويًا
[●]>تاريخ عائلي للإصابة بمرض كلوي
[●]>بنية الكلى غير الطبيعية
[●]>كبر السن
المضاعفات
قد تؤثر أمراض الكُلَى المزمنة على جميع أجزاء الجسم تقريبًا. وقد تتضمن المضاعفات المحتملة ما يلي:
[●]>احتباس السوائل، مما قد يؤدي إلى تورم في ذراعيك وساقيك، وارتفاع ضغط الدم، أو السوائل في الرئتين (وذمة رئوية)
[●]>ارتفاع مفاجئ في مستويات البوتاسيوم في الدم (فرط بوتاسيوم الدم)، والذي يمكن أن يضعف قدرة قلبك على العمل وقد يكون مهدد للحياة
[●]>أمراض القلب والأوعية الدموية (القلبية الوعائية)
[●]>ضعف العظام وزيادة خطر الإصابة بكسور العظام
[●]>الأنيميا (فقر الدم)
[●]>انخفاض الدافع الجنسي، أو ضعف الانتصاب أو انخفاض الخصوبة
[●]>الأضرار التي لحقت بالجهاز العصبي المركزي الخاص بك، والتي يمكن أن تسبب صعوبة في التركيز، أو التغيرات الشخصية أو النوبات
[●]>انخفاض استجابة مناعة الجسم، والتي تجعلك أكثر عرضة للتعرض للعدوى
[●]>التهاب التامور، هو التهاب غشاء يشبه الكيس يغطي القلب (التامور)
[●]>مضاعفات الحمل التي تشكل مخاطر للأم والجنين الذي ينمو
[●]>حدوث ضرر لا يمكن علاجه لكليتك (مرض الكلى في مراحله الأخيرة)، يتطلب في نهاية المطاف إما غسيل الكلى أو زرع الكلى للبقاء على قيد الحياة
الوقاية
لتقليل خطر إصابتك بمرض كلوي:
[●]>اتبع التعليمات الخاصة بالأدوية التي تُصرف بدون وصفة طبية. عند استخدام مسكنات الألم غير الموصوفة طبيًا، مثل أسبرين، وإيبوبروفين (أدفيل، موترين آي بي، أو غيرهما) وأسيتامينوفين (تايلينول، وغيره)، اتبع التعليمات الموجودة على العبوة. يمكن أن يفضي التناول المفرط لمسكنات الآلام إلى الإصابة بتلف الكلى، وعامة يجب تجنبها إذا كنت تعاني مرض كلوي. يُرجى سؤال الطبيب عما إذا كان تناول هذه الأدوية آمنًا لك أم لا.
[●]>حافظ على وزن صحي. إذا كان وزنك صحيًا، فاعمل على الحفاظ عليه من خلال الحفاظ على نشاطك البدني معظم أيام الأسبوع. إذا كنت بحاجة إلى فقدان الوزن، يُرجى التحدث مع الطبيب بخصوص الاستراتيجيات المتاحة لفقدان الوزن الصحي. غالبًا ما يشمل هذا زيادة في النشاط البدني اليومي وخفض السعرات الحرارية.
[●]>لا تُدخن. يمكن لدخان السجائر أن يلحق الضرر بكليتيك، وأن يزيد سوء تلف الكلية الموجود بالفعل. إذا كنت مدخنًا، فتحدث مع طبيبك حول إستراتيجيات الإقلاع عن التدخين. يمكن أن تساعدك مجموعات الدعم والأدوية والاستشارة على الإقلاع.
[●]>قم بإدارة الحالات الطبية التي تعانيها بمساعدة الطبيب. إذا كنت مصابًا بأمراض أو حالات تزيد من خطر الإصابة بمرض كلوي، يُرجى التعاون مع الطبيب للسيطرة عليها. اسأل طبيبك عن الفحوصات للبحث عن علامات وجود تلف في الكُلى.

يتبع> ألتشخيص والعلاج
____________________________
منقول بتصرف عن(عيادات مايو كلينك)
● ● ●
.
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-07-2021, 08:34 PM   #96
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 16,115
افتراضي مرض الكُلَى المزمن ألتشخيص والعلاج

مرض الكُلَى المزمن
ألتشخيص والعلاج

ألتشخيص
لإجراء أول خطوة لتشخيص مرض الكلى، يناقش طبيبك معك تاريخ العائلة وتاريخك الشخصي. ومن بين أمور أخرى، قد يَطرح طبيبك أسئلة عما إذا سبق تشخيص إصابتك بارتفاع ضغط الدم، وإذا ما تناولت دواءً قد يؤثر على وظائف الكلى، وإذا ما لاحظت تغييرات في عاداتك البولية، وإذا ما أُصيب أحد أفراد العائلة بأحد أمراض الكلى.

وبعد ذلك، يُجري طبيبك الكشف الطبي، ويَفحص أيضًا وجود علامات تدل على مشكلات في قلبك أو الاوعية الدموية، ويُجري فحصًا عصبيًّا.

بالنسبة لتشخيص أمراض الكلى، قد تَحتاج أيضًا إلى الخضوع لبعض الفحوصات والإجراءات، مثل:
[●]>اختبارات الدم. تَكشف فحوصات وظائف الكلية عن نسبة منتجات الفضلات، مثل الكرياتينين واليوريا، في دمك.
[●]>اختبارات البول. قد يَكشف تحليل عينة من البول الحالات غير الطبيعية التي تُشير إلى الإصابة بفشل كلوي مزمن ويُساعد في تحديد سبب الإصابة.
[●]> اختبارات التصوير. يُمكن أن يَستخدم طبيبك التصوير بالموجات فوق الصوتية (الألتراساوند) لتقييم بنية الكليتين وحجمهما. تُستخدم اختبارات تصوير أخرى في بعض الحالات.
[●]>إزالة عينة من أنسجة الكلى للاختبار. قد يَطلب طبيبك إجراء خزعة الكلى لأخذ عينة من نسيج الكلى. تُجرى خزعة الكبد عادةً باستخدام مخدر موضعي مع إبرة طويلة، ورفيعة يَتم إدخالها من خلال الجلد لتصل إلى الكلى. تُرسَل عينة الخزعة لأحد المختبرات لفحصها للمساعدة في تحديد سبب مشكلة كليتيك.

خزعة الكلى
العلاج
اعتمادًا على السبب الكامن، يمكن علاج بعض أنواع أمراض الكلى. ولكن في كثير من الأحيان، ليس للفشل الكلوي المزمن علاج.
يتكون العلاج عادة من تدابير للمساعدة في السيطرة على العلامات والأعراض، وتقليل المضاعفات، وإبطاء تقدم المرض. إذا أُصيبت كليتك بأضرار بالغة، فقد تحتاج إلى علاج للفشل الكلوي في مراحله النهائية.
علاج السبب
سيعمل طبيبك على إبطاء سبب إصابتك بأمراض الكلى أو السيطرة عليه. تختلف خيارات العلاج وفقًا للسبب. لكن قد تسوء حالة التلف بالكلى حتى بعد السيطرة على حالة أحد الأسباب الكامنة، كارتفاع ضغط الدم.

مضاعفات العلاج
يمكن السيطرة على مضاعفات أمراض الكلى لتشعر بمزيد من الراحة. قد يتضمن العلاج:
[●]>أدوية ارتفاع ضغط الدم. قد يعاني الأفراد المصابون بأحد أمراض الكلى تفاقمًا في ارتفاع ضغط الدم. قد يوصي الطبيب بأدوية لخفض ضغط الدم — عادة ما تكون مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE) أو حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين 2 — وللحفاظ على وظائف الكبد. يمكن أن تقلل أدوية ارتفاع ضغط الدم في البداية من مستويات وظائف الكلى وتغيّر مستويات الكهرل، لذلك قد تحتاج إلى إجراء اختبارات دم متكررة لرصد حالتك. ومن المحتمل أن يوصي الطبيب بتناول أحد الأدوية المدرة للبول واتباع نظام غذائي قليل الأملاح.
[●]>أدوية لخفض مستويات الكوليسترول. قد يوصي طبيبك بأدوية تُسمى أدوية الستاتينات لخفض مستويات الكوليسترول. غالبًا ما يعاني الأفراد المصابون بمرض كلوي مزمن ارتفاع مستويات الكوليسترول السيئ، الذي قد يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.
[●]>ادوية لعلاج فقر الدم. في بعض الحالات، قد يوصي الطبيب بتناول مكملات غذائية من هرمون الإريثروبويتين (إ-ريث-رو-بو-ي-تين)، أحيانًا مع عنصر الحديد المضاف. تساعد المكملات الغذائية من هرمون الإريثروبويتين في إنتاج المزيد من خلايا الدم الحمراء، والتي قد تخفف من الإرهاق والضعف المرتبط بفقر الدم.
[●]>أدوية لتخفيف التورم. قد يحتفظ الأفراد المصابون بمرض كلوي مزمن بالسوائل. وقد يفضي ذلك إلى تورم في الساقين وكذلك ارتفاع ضغط الدم. يمكن أن تساعد الأدوية التي تُسمى مدرات البول في الحفاظ على توازن السوائل في جسمك.
[●]>أدوية لحماية عظامك. قد يصف طبيبك مكملات غذائية غنية بالكالسيوم وفيتامين "د" لحماية العظام الضعيفة وتقليل خطر إصابتك بالكسور. كما قد تتناول أدوية تعرف بالأدوية المانعة لامتصاص الفوسفات لتقليل كمية الفوسفات في الدم ولحماية الأوعية الدموية من التلف الناتج من ترسيبات الكالسيوم (التكلّس).
[●]>اتباع نظام غذائي منخفض البروتين لتقليل الفضلات في الدم. ولأن جسمك يعالج البروتين الناتج عن المواد الغذائية، فإنه ينتج فضلات يتوجب على الكليتين تنقية الدم منها. لتقليل كمية العمل التي تؤديها الكليتان، قد يوصي طبيبك بتناول أطعمة بها نسبة بروتين أقل. كما قد يطلب الطبيب منك زيارة أخصائي تغذية يمكنه اقتراح طرق لخفض كمية البروتين التي تتناولها مع الحفاظ على اتباع نظام غذائي صحي في نفس الوقت.

قد يوصي طبيبك بفحص المتابعة على فترات منتظمة ليعرف إذا كان مرض الكلى الذي لديك في حالة مستقرة أو يتفاقم.
علاج مرض الكلى في مرحلته الأخيرة
إذا لم تتمكن كليتيك من متابعة تصفية الفضلات والسوائل بنفسها وتعاني من فشل كلوي كامل أو شبه كامل، فأنت تعاني من مرض كلوي في مرحلته الأخيرة. وفي هذه الحالة، تحتاج إلى غسيل كلوي أو زراعة كلى.
[●]>غسيل الكلى. يعمل غسيل الكلى على إزالة الفضلات والسوائل الزائدة من الدم صناعيًا عندما تعجز كليتيك عن القيام بذلك. في غسيل الدم، يقوم جهاز بتصفية الفضلات والسوائل الزائدة من الدم. في غسيل الكلى الصفاقي، يتم إدخال أنبوب رفيع (قسطرة) إلى البطن ويملأ تجويف البطن بسائل غسيل الكلى الذي يمتص الفضلات والسوائل الزائدة. بعد فترة من الزمن، يرشح السائل من جسمك، ويحمل الفضلات معه.
[●]>زراعة الكلى. زراعة الكلى تتضمن وضع كلى سليمة جراحيًا من متبرع إلى جسمك. يمكن أن تكون الكلى المزروعة من متبرعين متوفين أو أحياء. ستحتاج إلى أخذ أدوية لبقية حياتك لحماية جسمك من رفض العضو الجديد. لا يجب أن تخضع لغسيل الكلى لإجراء زراعة الكلى.
لبعض الذين اختاروا عدم غسيل الكلى أو زراعة الكلى، الخيار الثالث لعلاج الفشل الكلوي يكون بالتدابير التحفظية. ومع ذلك، بمجرد أن يصبح الفشل الكلوي كاملاً، فمن المتوقع أن تعيش لعدة أشهر فقط بشكل عام.
علاجات مستقبلية محتملة
لدى الطب التجديدي قدرة محتملة على شفاء الأنسجة والأعضاء التالفة تمامًا، و يقدم الحلول والأمل للأشخاص الذين لديهم حالات غير قابلة للعلاج في الوقت الراهن.
تتضمن مناهج الطب التجديدي ما يلي:
[●]>تعزيز قدرة الجسم الطبيعية على شفاء نفسه
[●]>استخدام خلايا أو أنسجة أو أعضاء سليمة من شخص مانح حي أو متوفى لتحل محل تلك التالفة
[●]>نقل أنواع محددة من الخلايا أو منتجات الخلايا إلى الأنسجة أو الأعضاء المريضة لاستعادة الأنسجة ووظيفة العضو

بالنسبة للأشخاص الذين يعانون أمراض الكلى المزمنة، قد يتم تطوير نهج الطب التجديدي في المستقبل للمساعدة في إبطاء تطور المرض.
____________________________
منقول بتصرف عن(عيادات مايو كلينك)
● ● ●
.
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:48 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.