قديم 11-12-2012, 03:17 PM   #11
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,146
افتراضي


في مدح سيف الدولة
أبو الطيب المتنبي
1
على قدر أهل العزم تأتي العزائم *** وتأتي على قدر الكرام المكارم
2
وتعظم في عين الصغير صغارها *** وتصغر في عين العظيم العظائم
3
يكلف سيف الدولة الجيش همه *** وقد عجزت عنه الجيوش الخضارم
4
ويطلب عند الناس ما عند نفسه *** وذلك ما لا تدعيه الضراغم
5
يفدي أتم الطير عمرا سلاحه *** نسور الملا أحداثها والقشاعم
6
وما ضرها خلق بغير مخالب *** وقد خلقت أسيافه والقوائم
7
هل الحدث الحمراء تعرف لونها *** وتعلم أي الساقيين الغمائم
8
سقتها الغمام الغر قبل نزوله *** فلما دنا منها سقتها الجماجم
9
بناها فأعلى والقنا تقرع القنا *** وموج المنايا حولها متلاطم
10
وكان بها مثل الجنون فأصبحت *** ومن جثث القتلى عليها تمائم
11
طريدة دهر ساقها فرددتها *** على الدين بالخطي والدهر راغم
12
تفيت الليالي كل شيء أخذته *** وهن لما يأخذن منك غوارم
13
إذا كان ما تنويه فعلا مضارعا *** مضى قبل أن تلقى عليه الجوازم
14
وكيف ترجي الروم والروس هدمها *** وذا الطعن آساس لها ودعائم
15
وقد حاكموها والمنايا حواكم *** فما مات مظلوم ولا عاش ظالم
16
أتوك يجرون الحديد كأنهم *** سروا بجياد ما لهن قوائم
17
إذا برقوا لم تعرف البيض منهم *** ثيابهم من مثلها والعمائم
18
خميس بشرق الأرض والغرب زحفه *** وفي أذن الجوزاء منه زمازم
19
تجمع فيه كل لسن وأمة *** فما تفهم الحداث إلا التراجم
20
فلله وقت ذوب الغش ناره *** فلم يبق إلا صارم أو ضبارم
21
تقطع ما لا يقطع الدرع والقنا *** وفر من الأبطال من لا يصادم
22
وقفت وما في الموت شك لواقف *** كأنك في جفن الردى وهو نائم
23
تمر بك الأبطال كلمى هزيمة *** ووجهك وضاح وثغرك باسم
24
تجاوزت مقدار الشجاعة والنهى *** إلى قول قوم أنت بالغيب عالم
25
ضممت جناحيهم على القلب ضمة *** تموت الخوافي تحتها والقوادم
26
بضرب أتى الهامات والنصر غائب *** وصار إلى اللبات والنصر قادم
27
حقرت الردينيات حتى طرحتها *** وحتى كأن السيف للرمح شاتم
28
ومن طلب الفتح الجليل فإنما *** مفاتيحه البيض الخفاف الصوارم
29
نثرتهم فوق الأحيدب نثرة *** كما نثرت فوق العروس الدراهم
30
تدوس بك الخيل الوكور على الذرى *** وقد كثرت حول الوكور المطاعم
31
تظن فراخ الفتخ أنك زرتها *** بأماتها وهي العتاق الصلادم
32
إذا زلقت مشيتها ببطونها *** كما تتمشى في الصعيد الأراقم
33
أفي كل يوم ذا الدمستق مقدم *** قفاه على الإقدام للوجه لائم
34
أينكر ريح الليث حتى يذوقه *** وقد عرفت ريح الليوث البهائم
35
وقد فجعته بابنه وابن صهره *** وبالصهر حملات الأمير الغواشم
36
مضى يشكر الأصحاب في فوته الظبا *** بما شغلتها هامهم والمعاصم
37
ويفهم صوت المشرفية فيهم *** على أن أصوات السيوف أعاجم
38
يسر بما أعطاك لا عن جهالة *** ولكن مغنوما نجا منك غانم
39
ولست مليكا هازما لنظيره *** ولكنك التوحيد للشرك هازم
40
تشرف عدنان به لا ربيعة *** وتفتخر الدنيا به لا العواصم
41
لك الحمد في الدر الذي لي لفظه *** فإنك معطيه وإني ناظم
42
وإني لتعدو بي عطاياك في الوغى *** فلا أنا مذموم ولا أنت نادم
43
على كل طيار إليها برجله *** إذا وقعت في مسمعيه الغماغم
44
ألا أيها السيف الذي ليس مغمدا *** ولا فيه مرتاب ولا منه عاصم
45
هنيئا لضرب الهام والمجد والعلا *** وراجيك والإسلام أنك سالم
46
ولم لا يقي الرحمن حديك ما وقى *** وتفليقه هام العدا بك دائم

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-12-2012, 03:21 PM   #12
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,146
افتراضي


في مدح سيف الدولة
أبو الطيب المتنبي
1
غيري بأكثر هذا الناس ينخدع *** إن قاتلوا جبنوا أو حدثوا شجعوا
2
أهل الحفيظة إلا أن تجربهم *** وفي التجارب بعد الغي ما يزع
3
وما الحياة ونفسي بعد ما علمت *** أن الحياة كما لا تشتهي طبع
4
ليس الجمال لوجه صح مارنه *** أنف العزيز بقطع العز يجتدع
5
أأطرح المجد عن كتفي وأطلبه *** وأترك الغيث في غمدي وأنتجع
6
والمشرفية لا زالت مشرفة *** دواء كل كريم أو هي الوجع
7
وفارس الخيل من خفت فوقرها *** في الدرب والدم في أعطافها دفع
8
وأوحدته وما في قلبه قلق *** وأغضبته وما في لفظه قذع
9
بالجيش تمتنع السادات كلهم *** والجيش بابن أبي الهيجاء يمتنع
10
قاد المقانب أقصى شربها نهل *** على الشكيم وأدنى سيرها سرع
11
لا يعتقي بلد مسراه عن بلد *** كالموت ليس له ري ولا شبع
12
حتى أقام على أرباض خرشنة *** تشقى به الروم والصلبان والبيع
13
للسبي ما نكحوا والقتل ما ولدوا *** والنهب ما جمعوا والنار ما زرعوا
14
مخلى له المرج منصوبا بصارخة *** له المنابر مشهودا بها الجمع
15
يطمع الطير فيهم طول أكلهم *** حتى تكاد على أحيائهم تقع
16
ولو رآه حواريوهم لبنوا *** على محبته الشرع الذي شرعوا
17
ذم الدمستق عينيه وقد طلعت *** سود الغمام فظنوا أنها قزع
18
فيها الكماة التي مفطومها رجل *** على الجياد التي حوليها جذع
19
تذري اللقان غبارا في مناخرها *** وفي حناجرها من آلس جرع
20
كأنها تتلقاهم لتسلكهم *** فالطعن يفتح في الأجواف ما تسع
21
تهدي نواظرها والحرب مظلمة *** من الأسنة نار والقنا شمع
22
دون السهام ودون القر طافحة *** على نفوسهم المقورة المزع
23
إذا دعا العلج علجا حال بينهما *** أظمى تفارق منه أختها الضلع
24
أجل من ولد الفقاس منكتف *** إذ فاتهن وأمضى منه منصرع
25
وما نجا من شفار البيض منفلت *** نجا ومنهن في أحشائه فزع
26
يباشر الأمن دهرا وهو مختبل *** ويشرب الخمر حولا وهو ممتقع
27
كم من حشاشة بطريق تضمنها *** للباترات أمين ما له ورع
28
يقاتل الخطو عنه حين يطلبه *** ويطرد النوم عنه حين يضطجع
29
تغدو المنايا فلا تنفك واقفة *** حتى يقول لها عودي فتندفع
30
قل للدمستق إن المسلمين لكم *** خانوا الأمير فجازاهم بما صنعوا
31
وجدتموهم نياما في دمائكم *** كأن قتلاكم إياهم فجعوا
32
ضعفى تعف الأيادي عن مثالهم *** من الأعادي وإن هموا بهم نزعوا
33
لا تحسبوا من أسرتم كان ذا رمق *** فليس يأكل إلا الميت الضبع
34
هلا على عقب الوادي وقد صعدت *** أسد تمر فرادى ليس تجتمع
35
تشقكم بفتاها كل سلهبة *** والضرب يأخذ منكم فوق ما يدع
36
وإنما عرض الله الجنود بكم *** لكي يكونوا بلا فسل إذا رجعوا
37
فكل غزو إليكم بعد ذا فله *** وكل غاز لسيف الدولة التبع
38
يمشي الكرام على آثار غيرهم *** وأنت تخلق ما تأتي وتبتدع
39
وهل يشينك وقت أنت فارسه *** وكان غيرك فيه العاجز الضرع
40
من كان فوق محل الشمس موضعه *** فليس يرفعه شيء ولا يضع
41
لم يسلم الكر في الأعقاب مهجته *** إن كان أسلمها الأصحاب والشيع
42
ليت الملوك على الأقدار معطية *** فلم يكن لدنيء عندها طمع
43
رضيت منهم بأن زرت الوغى فرأوا *** وأن قرعت حبيك البيض فاستمعوا
44
لقد أباحك غشا في معاملة *** من كنت منه بغير الصدق تنتفع
45
الدهر معتذر والسيف منتظر *** وأرضهم لك مصطاف ومرتبع
46
وما الجبال لنصران بحامية *** ولو تنصر فيها الأعصم الصدع
47
وما حمدتك في هول ثبت له *** حتى بلوتك والأبطال تمتصع
48
فقد يظن شجاعا من به خرق *** وقد يظن جبانا من به زمع
49
إن السلاح جميع الناس تحمله *** وليس كل ذوات المخلب السبع

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-12-2012, 03:23 PM   #13
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,146
افتراضي


في مدح سيف الدولة
أبو الطيب المتنبي
1
عقبى اليمين على عقبى الوغى ندم *** ماذا يزيدك في إقدامك القسم
2
وفي اليمين على ما أنت واعده *** ما دل أنك في الميعاد متهم
3
آلى الفتى ابن شمشقيق فأحنثه *** فتى من الضرب تنسى عنده الكلم
4
وفاعل ما اشتهى يغنه عن حلف *** على الفعال حضور الفعل والكرم
5
كل السيوف إذا طال الضراب بها *** يمسها غير سيف الدولة السأم
6
لو كلت الخيل حتى لا تحمله *** تحملته إلى أعدائه الهمم
7
أين البطاريق والحلف الذي حلفوا *** بمفرق الملك والزعم الذي زعموا
8
ولى صوارمه إكذاب قولهم *** فهن ألسنة أفواهها القمم
9
نواطق مخيرات في جماجمهم *** عنه بما جهلوا منه وما علموا
10
الراجع الخيل محفاة مقودة *** من كل مثل وباري أهلها إرم
11
كتل بطريق المغرور ساكنها *** بأن دارك قنسرين والأجم
12
وظنهم أنك المصباح في حلب *** إذا قصدت سواها عادها الظلم
13
والشمس يعنون إلا أنهم جهلوا *** والموت يدعون إلا أنهم وهموا
14
فلم تتم سروج فتح ناظرها *** إلا وجيشك في جفنيه مزدحم
15
والنقع يأخذ حرانا وبقعتها *** والشمس تسفر أحيانا وتلتثم
16
سحب تمر بحصن الران ممسكة *** وما بها البخل لولا أنها نقم
17
جيش كأنك في أرض تطاوله *** فالأرض لا أمم والجيش لا أمم
18
إذا مضى علم منها بدا علم *** وإن مضى علم منه بدا علم
19
وشزب أحمت الشعرى شكائمها *** ووسمتها على آنافها الحكم
20
حتى وردن بسمنين بحيرتها *** تنش بالماء في أشداقها اللجم
21
وأصبحت بقرى هنزيط جائلة *** ترعى الظبا في خصيب نبته اللمم
22
فما تركن بها خلدا له بصر *** تحت التراب ولا بازا له قدم
23
ولا هزبرا له من درعه لبد *** ولا مهاة لها من شبهها حشم
24
ترمي على شفرات الباترات بهم *** مكامن الأرض والغيطان والأكم
25
وجاوزوا أرسناسا معصمين به *** وكيف يعصمهم ما ليس ينعصم
26
وما يصدك عن بحر لهم سعة *** وما يردك عن طود لهم شمم
27
ضربته بصدور الخيل حاملة *** قوما إذا تلفوا قدما فقد سلموا
28
تجفل الموج عن لبات خيلهم *** كما تجفل تحت الغارة النعم
29
عبرت تقدمهم فيه وفي بلد *** سكانه رمم مسكونها حمم
30
وفي أكفهم النار التي عبدت *** قبل المجوس إلى ذا اليوم تضطرم
31
هندية إن تصغر معشرا صغروا *** بحدها أو تعظم معشرا عظموا
32
قاسمتها تل بطريق فكان لها *** أبطالها ولك الأطفال والحرم
33
تلقى بهم زبد التيار مقربة *** على جحافلها من نضحه رثم
34
دهم فوارسها ركاب أبطنها *** مكدودة بقوم لا بها الألم
35
من الجياد التي كدت العدو بها *** وما لها خلق منها ولا شيم
36
نتاج رأيك في وقت على عجل *** كلفظ حرف وعاه سامع فهم
37
وقد تمنوا غداة الدرب في لجب *** أن يبصروك فلما أبصروك عموا
38
صدمتهم بخميس أنت غرته *** وسمهريته في وجهه غمم
39
فكان أثبت ما فيهم جسومهم *** يسقطن حولك والأرواح تنهزم
40
والأعوجية ملء الطرق خلفهم *** والمشرفية ملء اليوم فوقهم
41
إذا توافقت الضربات صاعدة *** توافقت قلل في الجو تصطدم
42
وأسلم ابن شمشقيق أليته *** إلا انثنى فهو ينأى وهي تبتسم
43
لا يأمل النفس الأقصى لمهجته *** فيسرق النفس الأدنى ويغتنم
44
ترد عنه قنا الفرسان سابغة *** صوب الأسنة في أثنائها ديم
45
تخط فيها العوالي ليس تنفذها *** كأن كل سنان فوقها قلم
46
فلا سقى الغيث ما واراه من شجر *** لو زل عنه لوارت شخصه الرخم
47
ألهى الممالك عن فخر قفلت به *** شرب المدامة والأوتار والنغم
48
مقلدا فوق شكر الله ذا شطب *** لا تستدام بأمضى منهما النعم
49
ألقت إليك دماء الروم طاعتها *** فلو دعوت بلا ضرب أجاب دم
50
يسابق القتل فيهم كل حادثة *** فما يصيبهم موت ولا هرم
51
نفت رقاد علي عن محاجره *** نفس يفرج نفسا غيرها الحلم
52
القائم الملك الهادي الذي شهدت *** قيامه وهداه العرب والعجم
53
ابن المعفر في نجد فوارسها *** بسيفه وله كوفان والحرم
54
لا تطلبن كريما بعد رؤيته *** إن الكرام بأسخاهم يدا ختموا
55
ولا تبال بشعر بعد شاعره *** قد أفسد القول حتى أحمد الصمم

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-18-2013, 06:57 PM   #14
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,146
افتراضي


الحُمى
أبو الطيب المتنبي
مَلومُكما يَجِلُّ عنِ الملامِ = ووقعُ قَعالِهِ فوق الكلامِ

ذّراني والفلاةًَ بلا دليل = ٍووجهي والهجير بلا لِثامِ

فإني أستريحُ بذي وهذا = وأتعبُ بالإناخةِ والمُقامِ

عُيونُ رواحلي إن حِرْتُ عيني = وكلٌّ بُغامِ رازحةٍ بُغامي

فقد أردُ المياهَ بغير هادٍ = سوى عَدِّي لها بَرْقُ الغمامِ

يُذمَ لمهجتي ربي وسيفي = إذا احتاج الوحيدُ إلى الذمامِ

ولا أمسي لأهل البخل ضيفاً = وليس قرى سوى مخ النعام

ولمّا صار وُدُّ الناس خِباً = جَزَيت على ابتسامٍ بابتسامِِ

وصرتُ أشُكّ فيمن أصطفيه = ِلعلمي أنه بعض الأنامِ

يحب العاقلون على التصاقي = وحب الجاهلين على الوَسامِ

وآنف من أخي لأبي وأمي = إذا ما لم أجدهُ من الكرامِ

أرى ألأجداد تغلُبُها كثيراً = على ألولادِ أخلاق اللئامِ

ولست بقانعِ كل فضلٍ = بأن أعزى إلى جدٍّ هُمامِ

عجبت لمن له قدٌّ وحدٌّ = وينبو نبوة القضم الكهامِ

ومن يجد الطريق إلى المعالي = فلا يذرُ المطي بلا سَنامِ

ولم أرَ في عيوب الناس شيئاً = كنقص القادرين على التمامِ

أقمت بأرض مصر فلا ورائي = تخبُّ بيَ الرّكابُ ولا أمامي

وملني الفراش وكان جنبي = يملّ لقاءَهُ في كلِّ عامِ

قليل عائدي سقم فؤادي = كثير حاسدجي صعبٌ مرامي

عليل الجسم ممتنع القيامِ = شديد السكر من غير المدامِ

وزائرتي كأنّ بها حياءً = فليس تزور إلا في الظلامِ

بذلتُ لها المطارف والحشايا = فعافتها وباتت في عظامي

يضيق الجلد عن نفسي وعنها = فتوسعهُ بأنواعِ السَقلمِ

كأنّ الصبح يطردها فتجري = مدامعها بأربعة سِجامِ

أراقبُ وقتها في غير شَوقٍ = مراقبة المشوقِ المُستهامِ

ويصْدُقُ وعدها والصدقُ شَرٌ = إذا ألقاك في الكرب العِظامِ

أبنت الدهر عندي كُلُّ بنتٍ = فكيف وصلن أنتِ من الزحامِ

جرحتِ مجرحاً لم يبقَ فيهِ = مكانٌ للسيوفِ ولا السِهامِ

ألا ليت شعر يدي أتُمسي = تصَرّفُ في عِنانٍ أو زمامِ

وهل أرمي هواي براقصات = ٍمحلاةِ المقاود باللغامِ

فربتما شفَيتُ غليلَ صدري = بسيرٍ أو قناةٍ أو حُسامِ

وضاقت خطة فخلصت منها = خلاصَ الخمرِ من نسج الفدامِ

وفارقتُ الحبيب بلا وَداعٍ = وودَعتُ البلاد بلا سَلامِ

يقول ُلي الطبيبُ أكلتَ شيئا = ًوداؤكَ في شرابكَ والطعامِ

وما في طبهِ أنّي جَوادٌ = أضَرَّ بجسمه طول الجمامِ

تعود أن يُغبّر في السرايا = ويدخُلَ من قتام في قتامِ

فأُمسِكَ لا يُطالُ لَهُ فيرعى = ولا هو في العليق ولا اللجامِ

فإن أمرض فما مرض اصطباري = وإن أحمم فما حُمَّ اعتزامي

وإن أسلم فما أبقى ولكن = سَلِمْتُ من الحِمامِ إلى ألحِمامِ

تمتع من سُهادٍ أو رُقاد = ٍولا تأمُل كرى تحت الرِجامِ

فإنّ لثالثِ الحالين معنىً = سوى معنى انتباهِكَ والمنامِ

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-11-2017, 02:38 PM   #15
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,146
افتراضي من أروع ماكتب المتنبى

من أروع ماكتب المتنبى


أرَقٌ عَــلــى أرَقٍ .. وَمِـثْــلـي يَــــأرَق*** وَجَـــوًى يَـزيــــــدُ .. وَعَـبْــــرَةٌ تَـتَـرَقْـرَقُ

أبَــنــي أبِـيـنَــا نَــحْــنُ أهْــــلُ مَــنَــازِل*** أ بَــــداً غُــــرابُ الـبَـيــنِ فـيـهــا يَـنْـعَـــقُ

نَبْــكي على الدّنْيـــــــــــا وَمَا مِنْ مَعْشَرٍ *** جَمَعَتْهُــــــــــمُ الدّنْيـــــــــــا فَلَمْ يَتَفَرّقُوا

أيـــنَ الأكــــــاسِرَةُ الجَبــــــــابِرَةُ الأُلى*** كَنـــــــــَزُوا الكُنُــــوزَ فَما بَقيــنَ وَلا بَقــوا

مِن كُـلِّ مَن ضاقَ الفَضـــــــــاءُ بِجَيشِهِ***حَتّى ثَــــوى فَحَـــــــــــواهُ لَحــــــدٌ ضَيِّقُ

خُرْسٌ إذا نُـــــــودوا كــــــأنْ لم يَعْلَمُوا*** أنّ الكَـــلامَ لَهُــــــــــــمْ حَــــــلالٌ مُطلَقُ

فَالمَــــوْتُ آتٍ وَالنُّفُـــــــــــوسُ نَفائِسٌ *** وَالمُسْتَعِــــــــــــز ُّ بِمَـــا لَــــــدَيْهِ الأحْمَقُ

وَالمَـــــرْءُ يأمُـــــلُ وَالحَيَــــــاةُ شَهِيّةٌ *** وَالشّيْــــــــبُ أوْقَـــرُ وَالشّبيبــــَةُ أنْـــزَقُ

وَلَقَـد بَكَيـــــتُ عَلى الشَبـــابِ وَلِمَّتـي *** مُسوَدَّةٌ وَلِمـــــــــــاءِ وَجهِــــيَ رَونَـــقُ

حَـــــــذَرًا عَلَيــهِ قَبـلَ يَــــــــومِ فِراقِهِ *** حَتّى لَكِــــــدتُ بِمـــــــاءِ جَفنِـــيَ أَشرَقُ

أَمّا بَنــو أَوسِ بنِ مَعــــنِ بنِ الرِضــا *** فَأَعَــــــــزُّ مَن تُحــــــــــدى إِلَيــهِ الأَينُــقُ

كَبَّـــرتُ حَـــولَ دِيــــــارِهِم لَمّا بـــَدَت *** مِنها الشُمـــــوسُ وَلَيسَ فيهـــا المَشرِقُ

وَعَجِبـتُ مِن أَرضٍ سَحــــابُ أَكُفِّهِــمْ *** مِـن فَوقِهـــــا وَصُخــــــــورُها لا تـــــــورِقُ

وَتَفـــوحُ مِن طيــــبِ الثَنـــاءِ رَوائِـحٌ *** لَهُـــــــمُ بِكُـــــــــلِّ مَكـــــــانَةٍ تُستَنشَقُ

مِسكِيَّــــــــةُ النَفَحــــــــاتِ إِلا أَنَّــــها *** وَحشِيَّــــــــــــــةٌ بِسِواهُـــــــمُ لا تَعـــبَقُ

أَمُريـدَ مِثلِ مُحَمَّـــــــــدٍ في عَصــرِنا*** لا تَبلُنـــــــــــــا بِطِـــــــــلابِ مالا يُلــحَقُ

لــم يَخْـلُـقِ الـرّحْـمـنُ مـثــلَ مُـحَـمّـدٍ ***أحَــــــــداً وَظَـنّــــــي أنّــــــهُ لا يَــخْــلُــقُ

يا ذا الَّـذي يَهَـــبُ الجَــزيلَ وَعِنـــــدَهُ*** أَنّــي عَلَيــــــــــهِ بِأَخــــــــــذي أَتَصَــدَّقُ

أَمْطِـــر عَلَيَّ سَحـابَ جــــــودِكَ ثَــرَّةً *** وَاِنظُــــــر إِلَيَّ بِرَحمَــــــــــــةٍ لا أَغــــرَقُ

كَـــذَبَ اِبنُ فاعِـــلَةٍ يَقــولُ بِجَهـــــلِهِ *** مـــــــاتَ الكِــــــــرامُ وَأَنـتَ حَــيٌّ تـُــرزَقُ


.
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-09-2018, 03:51 PM   #16
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,146
افتراضي أفيقا خمار الهم نغصني الخمرا

أفيقا خمار الهم نغصني الخمرا
أفيقا خُمارُ الهمِّ نغَّصَني الخَمرا == وسكري من الأيامِ جنّبني السُكرا
تَسُرُّ خليلَيَّ المدامَةُ والذي بقَلبيَ ==يَأبى أن أُسَرَّ كَما سُرّا
لبستُ صروفَ الدهرَ أخشَنَ ملبَسٍ== فعَرَّقنَني ناباً ومزَّقنني ظُفرا
وفي كُلِّ لحظٍ لي ومَسمَعِ نغمَةٍ == يُلاحظُني شَزراً ويوسِعني هُجرا
سدِكتُ بصَرفِ الدهرِ طفلاً ويافِعاً ==فأفنَيتُهُ عزماً ولم يُفنني صبرا
أريدُ من الأيام مالا يريدُهُ سوايَ ولا ==يجري بخاطرهِ فكرا
وأسألُها ما أستحقُّ قضاءَهُ == وما أنا ممّن رام حاجَتَهُ قسرا
ولي كبدٌ من رأيِ همِّتِها النوى == فتُركِبُني من عزمِها المركبَ الوعرا
تروق بني الدنيا عجائبُها ولي == فُؤادٌ ببيضِ الهند لا بيضها مغرى
أخو همَمٍ رحّالَةٌ لا تزالُ بي نَوىً ==تقطع البيداءَ أو أقطعَ العُمرا
ومَن كان عزمي بين جنَبيهِ حثَّهُ == وخيَّلَ طول الأرضِ في عينه شِبرا
صحِبتُ ملوكَ الأرضِ مغتبِطاً بهم == وفارقتُهم ملآنَ من شنفٍ صدرا
ولمّا رأيتُ العبدَ للحُرِّ مالِكاً == لأبيتُ إباء الحُرِّ مسترزقاً حُرّا
ومصرُ لعمري أهل كلِّ عجيبَةٍ == ولا مثل ذا المخصِيِّ أعجوبَةً نُكرا
يُعَدُّ إذا عُدَّ العجائِبُ أوّلاً كما == يُبتدى في العدِّ بالأصبَعِ الصُغرى
فيا هِرمَلَ الدنيا ويا عبرَة الورى == ويا أيُّها المخصِيُّ مَن أُمُّكَ البظرا
نُوَيبيَّةٌ لم تدرِ أن بُنَيَّها الـ نـُوَيبيَّ == بعدَ اللَه يُعبَدُ في مِصرا
ويستَخدمُ البيضَ الكواعِبَ كالدُمى ==ورومَ العِبِدَّى والغطارِفَة الغُرّا
قضاءٌ من اللَه العلِيِّ أرادَهُ == ألا رُبَّما كانت إرادتُهُ شَرّا
وللَه آياتٌ ولَيسَتَ كهَذهِ ==أظُنُّكَ يا كافورُ آيتَهُ الكبرى
لعَمريَ ما دهرٌ بهِ أنت طيِّبٌ == أيَحسَبُني ذا الدهرُ أحسَبُهُ دَهرا
وأكفُرُ يا كافورُ حين تلوحُ لي == ففارَقتُ مُذ فارقتُكَ الشركَ والكُفرا
عثَرت بسَيري نحو مصرَ فلا لَعاً == بها ولَعاً بالسيرِ عنها ولا عَثرا
وفارَقتُ خيرَ الناس قاصِدَ شرِّهِم == وأكرَمَهُم طُرّاً لأنذلِهِم طُرّا
فعاقَبني المَخصِيُّ بالغَدرِ جازِياً == لأنَّ رحيلي كان عن حَلَبٍ غَدرا
وما كنتُ إلا فائِلَ الرأي لم أُعَنْ == بحزمٍ ولا استصحَبتُ في وجهتي حِجرا
وقد أُرِي الخنزيرُ أنّى مدَحتُهُ == ولو علِموا قد كانَ يُهجى بما يُطرا
جسَرتُ على دهياء مصرَ ففُتُّها == ولم يَكُنِ الدهياءَ إلا من استجرا
سأجلُبُها أشباهَ ما حمَلَتْهُ == من أسنَّتِها جرداً مُقَسطلَةً غُبْرا
وأُطلِعُ بيضاً كالشموسِ مُطِلَّةً ==إذا طلعَت بيضاً وإن غرَبَت حُمرا
فإن بلَغَت نفسي المُنى فبِعَزمِها ==وإلا فقد أبلَغتُ في حرصِها عُذرا


__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-09-2018, 10:13 PM   #17
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,146
افتراضي قطعت بسيري كل يهماء مفزع

قطعت بسيري كل يهماء مفزع
قَطَعتُ بسَيري كلَّ يهماءَ مفزَعِ == وجُبتُ بخيلي كلَّ صرماءَ بلقعِ
وثلَّمتُ سيفي في رؤوسٍ وأذرُعٍ == وحطّمتُ رمحي في نحورٍ وأضلُع
وصيّرتُ رأيي بعد عزميَ رائِدي == وخلّفت آراءً توالَت بمَسمَعي
ولم أتَّرِكْ أمراً أخافُ اغتيالَه == ولا طمعَت نفسي إلى غير مطمَع
وفارقتُ مصراً والأُسَيْوِدُ عينُهُ == حذارَ مسيري تستهلُّ بأدمُع
ألم تفهم الخُنثى مقالي وأنَّني ==أُفارقُ من أقلي بقلبٍ مُشَيَّعِ
ولا أرعوي إلا إلى من يودّني ولا == يطّبيني منزلٌ غيرُ مُمرعِ
أبا النتنِ كم قيَّدتني بمواعِدٍ == مخافَة نظمٍ للفُؤادِ مُرَوِّع
وقدَّرتَ من فرطِ الجهالة أنّني == أُقيمُ على كذبٍ رصيفٍ مُضَيَّعِ
أقيمُ على عبدٍ خَصِيٍّ مُنافِقِ == لئيمٍ رديءِ الفعلِ للجودِ مُدّعي
وأترُكُ سيفَ الدولَةِ الملِكَ الرضا == كريمَ المحيّا أروعاً وابنَ أروع
فتىً بحرُهُ عذبٌ ومقصِدُه غِنىً== ومَرتَعُ مرعى جودهِ خيرُ مرتَعِ
تظَلُّ إذا ما جئتَهُ الدهرَ آمناً == بخيرِ مكانٍ بل بأشرَفِ موضعِ


__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-09-2018, 10:26 PM   #18
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,146
افتراضي هينا فقدت من الرجال بليدا

هينا فقدت من الرجال بليدا
هيناً فقدتُ من الرجال بليدا ==من كان عندَ وجوده مَفقودا
غلَبَ التبَسُّمُ يومَ ماتَ تفجُّعي == وغدا به رأي الحمامِ سديدا
يا صاحبَ الجَدَثِ الذي شمَلَ البري== يةَ جودُهُ لو كان لؤمُكَ جودا
قد كنتَ أنتَنَ منه يوم دخوله ريحاً== وأكثرَ في الحياة صديدا
وأذَلَّ جمجُمَةً وأعيا منطِقاً == وأقَلَّ معروفاً وأذوى عودا
أسلَمتَ لحيتَكَ الطويلَةَ للبلى== وثويتَ لا أجراً ولا محمودا
وروى الأطبّةُ أنّ ما بك قاتِلٌ == حُمْقٌ شفاؤُكَ كان منه بعيدا
وفسادُ عقلكَ نالَ جسمَك ==معدِياً وليُفسِدَنَّ ضريحَه والدودا
قسَمت سَتاه بنيه ميراثَ استِه ==من بعدِه فغدَت بغايا سودا
لو وَصَّلوا ما استدخلوا من فيشةٍ ==في طولهم وصلوا السماء قعودا
أولادُ حيدَرَة الأصاغِرَ أنفُساً ==ومناظِراً ومخابراً وجدودا
سودٌ ولَو بهرَ النجومَ بياضُهُم == قُلٌّ ولَو كثروا الترابَ عديدا
بُلِيتَ بما يجدونَ كلّ بخيلَةٍ ==حسناءَ كيلا تستطيعَ صدودا
شيءٌ كلا شيءٍ لو اَنّك منهُمُ ==في عسكَر مَجرٍ لكنتَ وحيدا
أسرِف فإنَّك صادِقٌ في شتمِهِم ==في كلِّ شيءٍ ما خلا التحديدا

.
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-09-2018, 10:34 PM   #19
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,146
افتراضي أتظعن يا قلب مع من ظعن

أتظعن يا قلب مع من ظعن
أتظعَنُ يا قلبُ مع من ظعَنْ == حَبيبَينِ أندُبُ نفسي إذَنْ
ولم لا أصابُ وحربُ البسو سِ == بينَ جفوني وبينَ الوسَن
وهل أنا بعدَكُم عائشٌ == وقد بنتَ عنّي وبانَ السكَن
فدى ذلكَ الوجه بدرُ الدجى == وذاك التثنّي تثنّي الغُصُن
فما للفراق وما للجميع == وما للرياح وما للدِمَن
كأنْ لم يكن بعد أن كان لي ==كما كان لي بعد أن لم يكُن
ولم يسقني الراح ممزوجَةً == بماءِ اللِّثَى لا بماءِ المُزَن
لها لونُ خدّيهِ في كفِّهِ وريحُكَ== يا أحمدَ بنَ الحسَن
ألَم يُلفِكَ الشرفُ اليعرُبيّ ==وأنتَ غريبَةُ أهل الزَمَن
كأنَّ المحاسنَ غارَت عليكَ== فسَلَّت لدَيكَ سُيوفَ الفِتَن
لَذِكرُكَ أطيبُ من نشرِها == ومدحُكَ أحلى سماعِ الأُذُن
فَلَم يَرَكَ الناسُ إلا غنوا برُؤياكَ== عن قولِ هذا ابنُ مَن
ولو قُصِدَ الطفلُ من طَيّئٍ ==لشاركَ قاصِدُهُ في اللبَن
فما البَحرُ في البرِّ إلا نداكَ ==وما الناسُ في الباسِ إلا اليمَن


__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-09-2018, 10:43 PM   #20
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,146
افتراضي شغلي عن الربع أن أسائله

شغلي عن الربع أن أسائله
شغْلي عن الرّبع أن أُسائلَه== وأن أطيلَ البُكاء في خَلَقِهْ
بالسجن والقيد والحديد ==وما يُنقضُ عند القيام من حلَقِهْ
في كل لصٍّ إذا خلوتُ به حدَّث ==عن جحده وعن سرَقِهْ
لو خُلقت رجله كهامته إذاً ==لبارى البُزاةَ في طلَقِهْ
بدّلت جيرانه وبِلْيته في ==خطّ كفّ الأمير من ورَقِهْ
يا أيها السيد الهمام أبا ال ==عباس والمستعاذُ من حَنَقِهْ
أعني الأمير الذي لهيبته ==يخفق قلب الرضيع في خِرَقِهْ
المظهر العدل في رعيته ==والمعتدى حلمه على نزقِهْ
لما تأملته رأيت له مجداً ==تضلُّ الصفات في طرقِهْ
نظرت من طبعه إلى ملك== يغضى حماة الشآم من خُلُقِهْ
لو ما ترى سفكه بقدرته ==كان دم العالمين في عنقِهْ
يا من إذا استنكر الإمام به== مات جميع الأنام من فرقِهْ
في كل يوم يسرى إلى عملٍ== في عسكر لا يُرى سوى حدقِهْ
تشتعل الأرض من بوارقه ==ناراً وتنبو السيوف عن درَقِهْ
قد أثّر القيظ في محاسنه ==وفاح ريح العبير من عرقِهْ
كأنّما الشمس لم تزر بلداً ==في الأرض إلّا طلعتَ في أُفُقِهْ
اللَه يا ذا الأمير في رجل لم ==تبق من جسمه سوى رمقِهْ
كم ضوء صبح رجاك في غده ==وجنح ليل دعاك في غَسقِهْ
ناداك من لجّة لتنقذه من==بعد مالا يشكُّ في غرقِهْ


__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:42 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.