قديم 02-06-2019, 08:50 PM   #11
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,126
افتراضي طريقة عمل اللبنة بالزعتر

طريقة عمل اللبنة بالزعتر
يعدّ الفطور هو الوجبة الأساسية لجسم صحي وعقل متفتح، واللبنة جزء رئيس من وجبة الإفطار، وتكاد لا تخلو منها أي مائد، ويمكن تناولها مع الخضار أو الزيت والزيتون الأسود أو الأخضر أو الشطة، ومن المفيد إضافة بعض الأعشاب الجاف المطحون كالنعناع الطازج أو الجاف، والزعتر البري. وللزعتر فوائد مهمة ومغذية للجسم، نذكر منها: الزعتر مقوٍ للمناعة، ومطهر للجسم من الجراثيم، وهو كذلك مقوٍ لعضلات القلب ومنشط للدورة الدموية، يعد الزعتر علاجًا فعالًا للالتهابات الشعب الهوائية وحالات الربو، كما أنه يعتبر طاردًا للبلغم، ويمكن استخدامه كعشبة وعمل مغلي منه وشربه، أو استخدام الزيت المستخلص منه وتدليك منطقة الصدر به فهو مسكن فعال للألم، كذلك يعالج الزعتر التهابات الحلق والحنجرة والقصبة الهوائية، كما أن الزعتر مفيد للجهاز الهضمي فهو يحوي مادة قابضة مما يساهم في علاج الإسهال، إضافة إلى كونه طاردًا للغازات مما يساعد في عملية الهضم وامتصاص الطعام، وشرب مغلي الزعتر يقي الجهاز البولي من أمراض المغص الكلوي ويكافح مشاكل التهاب المسالك البولية، فالزعتر يحوي مواد مطهرة تطرد الطفيليات، كما أنه يعزز دفاع الجسم ضد الميكروبات، كما يحتوي الزعتر على مواد مضادة للأكسدة، وهي مهمة لتنشيط الذاكرة وتحفيزها، كما أن مستخلص الزعتر يعد مادة فعالة لتكثيف الشعر وتقليل تساقطه.

عمل اللبنة بالزعتر
المكونات
* ملعقة كبيرة من الزعتر اليابس.
* نصف ملعقة من الملح الخشن.
* نصف ملعقة صغيرة من الكزبرة الجافة.
* نصف ملعقة صغيرة من البابريكا.
*خمسمائة غرام من اللبن الزبادي.
* ربع كوب من زيت الزيتون.

طريقة التحضير
* نضع اللبن في في وعاء ونضيف له الملح والبابريكا ونخلط المكونات جيدًا.
* نضع اللبن في قطعة من القماش الأبيض النظيف، ونربط قطعة القماش على شكل صرة، ونربطها على مكان عال ونضع تحتها وعاءً، ونتركها تتصفى من الماء مدة 24 ساعة.
* نفتح صرة اللبنة ونخلطها بالزعتر الجاف، ثم نشكلها على شكل كرات صغيرة.
* نرتب كرات اللبنة في صينية واسعة ونرش على وجه الكرات الكزبرة الجافة وزيت الزيتون. نضع كرات اللبنة في مرطبان ونضيف زيت الزيتون المتبقي، ونترك المرطبان مفتوح مدة ساعة ونصف.
* نغطي المرطبان ونتركه محفوظًا مدة خمسة أيام في مكان بارد كالثلاجة.

نصائح
*يمكن إحضار اللبنة الجاهزة وخلطها بالنكهة التي ترغبون بها.
* تحفظ مبردة في الثلاجة في أوعية زجاجية محكمة الإغلاق

منقول بتصرف عن :ومصادر أخرى
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-07-2019, 11:14 AM   #12
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,126
افتراضي فوائد شرب الحليب قبل النوم

فوائد شرب الحليب قبل النوم
يحتل الحليب ومنتجاته مكاناً أساسياً في تغذية الإنسان منذ القدم، ويختلف استهلاك الحليب من منطقة إلى أخرى، بالإضافة إلى اختلاف استهلاكه من فردٍ إلى آخر، في هذا المقال تفصيل لفوائد الحليب ورأي العلم في تناوله.

أهمّ مكوّنات الحليب البقريّ
يشكل الماء ما معدّله 87.3% من تركيب الحليب، ويحتوي الحليب على العديد من المكونات، وتشمل الليبيدات (الدهون) والبروتينات والأحماض الأمينية، واللاكتوز، والفيتامينات، والمعادن، ويختلف تركيب الحليب باختلاف عدة عوامل، مثل مرحلة الرضاعة، والعمر، والفصيلة، وتوازن الطاقة والحالة الصحية للبقرة المنتجة للحليب، وبالمعدل يحتوي اللتر من الحليب البقريّ على:
* 33جم من الليبيدات، وتشكل الدهون الثلاثية 95% منها، في حين يشكل الكولسترول أقلّ من 5%.
* 32جم من البروتين العالي بالقيمة الحيوية، ولذلك يعتبر مصدراً جيداً للأحماض الأمينيّة الأساسية، ويشكل بروتين الكازين 80% من البروتين الموجود في الحليب، وهو يعمل على حمل الكالسيوم والفوسفات وعلى تكوين الخثرة في المعدة لتسهيل الهضم، في حين يعمل بروتين الواي (Whey protein) في العديد من الوظائف الحيوية الأخرى.
* يحتوي كل لتر من الحليب على 1جم من الكالسيوم.
* يحتوي اللتر من الحليب على حوالي 800-1000 ملجم من الفوسفور.
* المعادن الأخرى: مثل السيلينيوم واليود والمغنيسيوم والزنك.
* الفيتامين أ: حيث يحتوي اللتر من الحليب على 280 ميكروجراماً
* حمض الفوليك: حيث يحتوي اللتر الواحد من الحليب على 50 ميكروجراماً.
* فيتامين الريبوفلافين: يعتبر الحليب مصدراً جيّداً لهذا الفيتامين، حيث يحتوي اللتر الواحد من الحليب على 1.83 ملجم.
* الفيتامين ب12: يعتبر الحليب مصدراً جيّداً لهذا الفيتامين أيضاً، حيث يحتوي اللتر من الحليب على 4.4 ميكروجراماً.
* يحتوي الحليب على بقية الفيتامينات الذائبة في الدهن، الفيتامين ھ، والفيتامين د، والفيتامين ك، بالإضافة إلى الفيتامينات الذائبة في الماء، الفيتامين ج ومجموعة الفيتامينات ب.

الحاجة اليومية من الحليب
حددت دائرة الزراعة الأمريكية احتياجاتنا من مجموعة الحليب ومنتجاته كما يأتي: كوبان أو ما يعادلهما للأطفال ما بين 2-3 سنوات، وكوبان ونصف أو ما يعادلهم لعمر 4-8 سنوات، وثلاثة أكواب أو ما يعادلهم لعمر 9- 18 سنة وللبالغين، بحيث تضمّنت إرشاداتهم تناول الحليب ومنتجاته القليلة أو خالية الدسم.

فوائد الحليب وضرورة اختيار الحليب منخفض وخالي الدسم
تعتبر دهون الحليب مصدراً للدهون المشبعة والكولسترول المعروفة بأثرها الصحي في رفع كولسترول الدم الكلي، وخفض الكولسترول السيّئ، ولذلك يفضّل تناول الحليب ومنتجاته منخفضة أو منزوعة الدسم، وتشمل فوائد تناول الحليب ومنتجاته قليلة أو منخفضة الدسم ما يلي:
* بناء عظام أقوى وتخفيض خطر الإصابة بهشاشة العظام: يعتبر الحليب ومنتجاته مصدراً غنيّاً بالكالسيوم: حيث يعطي الكوب الواحد من الحليب أو اللبن المنخفض الدسم ثلث احتياجاتنا اليومية من الكالسيوم الضروري لصحة العظام، وقد وجدت الدراسات أنّ تناول الكالسيوم من المصادر الطبيعية مثل الحليب يفيد صحة العظام أكثر من الكالسيوم المضاف لتدعيم الأغذية أو المتناول من المكملات الغذائية، كما يتم تدعيم العديد من أنواع الحليب بالفيتامين د الذي له دوراً هامّاً في صحة العظام، كما أنّ له دوراً هامّاً في الوقاية من العديد من الأمراض المزمنة مثل السرطان وارتفاع ضغط الدم، كما أنّ الحليب مهمّ لصحّة الأسنان.
* انخفاض خطر الإصابة بضغط الدم: وجدت الدراسات أنّ الأشخاص الأكثر تناولاً للحليب ومنتجاته المنخفضة الدسم تقلل من فرصة الشخص للإصابة بارتفاع ضغط الدم مقارنةً بالأشخاص الأقل استهلاكاً لها، حيث إنّ الحليب يعتبر مصدراً جيّداً للبوتاسيوم الذي ترتبط قلة تناوله وزيادة تناول الصوديوم بزيادة خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم، كما اقترحت بعض الدراسات دوراً للعديد من البيبتيدات الموجودة في الحليب في خفض ضغط الدم.
* خفض خطر الإصابة بالمتلازمة الأيضيّة: وجدت الدراسات أنّ الأشخاص الأكثر استهلاكاً للحليب ومنتجاته هم أقلّ عرضةً لزيادة قياس الخصر (مقياس للسمنة الوسطية) والمتلازمة الأيضيّة (مجموعة من الأعراض التي ترفع خطر الإصابة بالسكري وأمراض القلب).
* التحكم في وزن الجسم: وجدت الدراسات ارتباطاً بين الكالسيوم المتناول من الحليب ومنتجاته وانخفاض تراكم الدهون وزيادة وزن الجسم، كما وضّحت بعض الدراسات أنّ تناول الكالسيوم من منتجات الحليب وارتفاع مستوى الدم من الفيتامين د قد يحفّز خسارة الوزن
* يمكن أن يساعد تناول الكالسيوم بكميات كافية في الحمية، الأمر الذي يحقّقه تناول الحليب ومنتجاته، في خفض خطر الإصابة بسرطان القولون والثدي وحصى الكلى
* يعتبر الحليب ومنتجاته مصدراً جيّداً للبروتين، حيث يعطي الكوب الواحد من الحليب 17% من احتياجاتنا اليوميّة من البروتين، كما يعتبر الحليب مصدراً للعديد من الفيتامينات والمعادن الهامة لصحة الجسم.
* يساهم تناول الحليب في الصباح على الشعور بالشبع ممّا يجعلنا نتناول كميةً أقلّ أثناء النهار.
* يحتوي الحليب على التريبتوفان الذي يعتبر عاملاً مساعداً على النوم، ويحتوي الحليب على بروتين اللاكتيوم (Lactium protein) الذي يساعد الأطفال الرضع على النوم بعد الرضاعة، ولكن الارتباط بين الحليب والنوم عند الكبار يعد ارتباطاً نفسياً بسبب التعود على ذلك أكثر من ارتباط أيّ من مكونات الحليب بالنوم بشكلٍ فعليٍّ، حيث إنّ كمية التريبتوفان التي نحصل عليها عند تناول الحليب لا تكفي لتحفيز النوم،حيث يمكن لكوب من الحليب الدافئ إشعال ذكريات الشخص بأوقات طفولته عندما كانت أمه تساعده على النوم مع الحليب، مما يبعث السكينة والشعور بالراحة ويساعد على النوم.
* وضحت بعض الدراسات ارتباطاً بين تناول الحليب والكالسيوم وتخفيف أعراض متلازمة ما قبل الدورة الشهرية.

تأثير دهون الحليب
تشكّل الأحماض الدهنية المشبعة أكثر من نصف الأحماض الدهنيّة الموجودة في الحليب، ومع أنّ بعض الأحماض الدهنية المشبعة الموجودة في الحليب الكامل الدسم لها تأثيرات إيجابيّة أو محايدة على صحّة الجسم، إلا أنّ البعض الآخر يرفع من كولسترول الدم والكولسترول السييء (LDL)، وقد وجدت بعض الدراسات العلمية ارتباطاً بين تناول الحليب ومنتجاته الكاملة الدسم مع ارتفاع كولسترول الدم، في حين وجد أنّ تناول الحليب ومنتجاته منخفضة الدهن لها تأثيرات إيجابية على كولسترول الدم، ولكن الجدير ذكر هنا هو أنّ الارتفاع في الكولسترول الناتج عن تناول دهون الحليب لا يعادل الارتفاع المتوقّع من كمية هذه الدهون.

لم تجد الدراسات ارتفاعاً في خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين من استهلاك دهون الحليب، في حين وجدت دراستان سويديتان ارتباطاً عكسياً بين تناول دهون الحليب وعوامل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وتقترح دراسة نرويجية أنّ تناول الحليب له تأثيرات إيجابية تقلّل من خطر الإصابة باحتشاء عضلة القلب، كما ذكر بعض الباحثين أنّ الأحماض الدهنيّة الموجودة في الحليب تحسّن من تركيب الكولسترول السيّء (أي أنّها تقلل من مستوى جسيمات LDL الصغيرة الحجم الكثيفة والمرتبطة بأمراض القلب والشرايين).

يعتبر الحليب مصدراً للحمض الدهني أحادي اللا إشباع (حمض الأوليك) والذي يشكل حوالي ربع الأحماض الدهنية الموجودة في الحليب، وهو معروف بتأثيراته الإيجابية على صحّة الإنسان ودهون الدم، حيث يمكن أن يؤدّي استهلاك الحليب إلى رفع نسبة الأحماض الدهنية الأحادية اللا إشباع بالنسبة للأحماض الدهنية المتعدّدة اللا إشباع، الأمر الذي له تأثيرات مفضّلة على صحّة الإنسان تشمل حماية LDL من الأكسدة والوقاية من أمراض القلب والشرايين.

تبقى منتجات الحليب كاملة الدسم مصدراً للدهون والسعرات الحرارية، والتي يمكن أن تساهم في زيادة الوزن والسمنة، خاصّةً في نمط الحياة العصريّ، ويجب علينا الالتزام بإرشادات دائرة الزراعة الأمريكيّة الرسمية التي توصي بتناول الحليب ومنتجاته القليلة أو خالية الدسم
عدم القدرة على تناول الحليب
يعاني الكثير من الأشخاص من عدم تحمّل سكر اللاكتوز، ولذلك يصعب عليهم تناول الحليب، ويعاني البعض من حساسية تجاه بعض مكوّنات الحليب ويجب عليهم تجنّبه ومنتجاته تماماً، كما يمتنع البعض عن تناول الحليب لأسباب متعددة،ويجب تعويض عدم شرب الحليب بكميات كافية من مصادر أخرى للكالسيوم مثل: الحليب الخالي من اللاكتوز (في حالات عدم احتمال سكر اللاكتوز)، والخضار الورقية الخضراء، وعصير البرتقال المدعم بالكالسيوم، وحليب الصويا، كما يجب الحرص على تناول مصادر البوتاسيوم بكميات كافية، مثل الفواكه، والخضار التي تشمل؛ البندورة، والسبانخ، والبطاطا الحلوة، والموز، والبرتقال وغيرها.


منقول بتصرف عن :ومصادر أخرى
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-07-2019, 11:34 AM   #13
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,126
افتراضي فوائد شرب اللبن قبل النوم

فوائد شرب اللبن قبل النوم
يصنع اللبن أو الزبادي عن طريق تخمير الحليب، ويمكن استخدامه في الوجبات، والحلويات، والصلصات، كما يمكن تناوله كوجبة خفيفة، ويعتبر مصدراً غنياً بالبروتينات، والفيتامينات، والمعادن، والبكتيريا النافعة، وتجدر الإشارة إلى أن اللبن يحتوي على كمية قليلة من سكر الحليب الطبيعي (اللاكتوز)، ولكنَّ العديد من العلامات التجارية تقوم بإضافة كميات عالية من السكر إلى منتجاتها من الألبان، لذا يجب تجنب هذه الأنواع، ويمكن اختيار اللبن بناءً على كمية الدسم الموجودة فيه؛ فمن أصنافه ما هو كامل الدسم، ومنها ما هو قليل الدسم، وخالي الدسم

النوم وصحة الجسم
يعتبر النوم الجيد أمراً مهماً للمحافظة على صحة الجسم؛ إذ إنه يقلل من خطر الإصابة ببعض الأمراض المزمنة، ويقوم بالمحافظة على صحّة الدماغ وعملية الهضم السليمة، بالإضافة إلى تعزيزه لقوة الجهاز المناعي. وتقدّر ساعات النوم الكافية بما يتراوح بين سبع إلى تسع ساعات، وعلى الرغم من أهمية النوم إلا أنَّ الكثير من الأشخاص لا يستطيعون النوم كما يجب، وغالباً ما يكون الأرق سبباً لذلك، ويجب الانتباه إلى احتمالية معاناة أيّ شخص من صعوبة في النوم من وقت لآخر، ولكنَّ الأرق المزمن الذي يستمر لأكثر من شهر يمكن أن يكون سببه مشاكل صحيّة تستوجب مراجعة الطبيب لمعالجتها. ومن الأعراض التي يعاني منها الشخص المصاب بالأرق ما يأتي:
* الاستيقاظ خلال الليل.
* الشعور بعدم الراحة في الصباح.
* التعب.
*- الصداع.
* صعوبة في التركيز.
* مشاكل في الجهاز الهضمي.
* الإصابة بالاكتئاب.

شرب اللبن قبل النوم
إنّ إحداث بعض التغييرات في النظام الغذائي وتناول بعض الأطعمة قد يساعد على النوم بشكل أفضل، ومن هذه الأطعمة اللبن؛ حيثُ إنَّ تناول أو شرب اللبن قبل النوم يمكن أن يساعد على علاج نوبات الأرق العرضية؛ وذلك لاحتوائه على التربتوفان (بالإنجليزية: Tryptophan)، وهو حمض أميني يستخدمه الجسم لإنتاج السيراتونين والميلاتونين، وهي مواد كيميائية تُحفِّز الدماغ للاسترخاء والنوم، ويحتوي الحليب واللبن على هذا الحمض الأميني إلا أن اللبن يعتبر الخيار الأفضل؛ وذلك لأنَّه أسهل في عملية الهضم، خاصة للأشخاص الذين يعانون من متلازمة عدم تحمل اللاكتوز (بالإنجليزية: Lactose intolerance)، كما أنَّ اللبن يحتوي على البروبيوتيك وهي البكتيريا النافعة التي تعمل داخل الجسم للمحافظة على صحة الجهاز الهضمي، لذا فإنَّ تناول اللبن يساعد على الحد من مشاكل الجهاز الهضمي التي تتطور بسبب الأرق، وتخفيف مشاكل الجهاز الهضمي الموجودة أساساً عند الأشخاص.
وتجدر الإشارة إلى أن تناول اللبن قبل النوم لن يكون مفيداً عند استهلاك الأطعمة والسوائل التي تحتوي على الكافيين كالقهوة، والشاي، والصودا، والأطعمة التي تحتوي على الشوكولاته مثل الكعك، والفطائر، والحلويات، أو مسكنات الألم التي تحتوي على الكافيين، كما أنًّ الألبان التي تحتوي على نسبة عالية من السكر المُضاف تُسبب ارتفاع مستوى السكر في الدم، وتؤدي إلى التعارض مع عمل التربتوفان الموجود في اللبن، لذا يمكن الاستغناء عن اللبن المُحلَّى،[٤] وتناول الحبوب الكاملة أو الخبز المحمص مع اللبن؛ وذلك لأنَّ الكربوهيدرات المعقدة تساعد على تعزيز عمل التربتوفان.

فوائد اللبن

يحتوي اللبن على العديد من المركبات والعناصر الغذائية المهمة التي تكسبه الكثير من الفوائد الصحية لجسم الإنسان، ومن هذه الفوائد ما يأتي:
* المحافظة على صحة الأمعاء؛ وذلك لاحتواء اللبن كما ذكر سابقاً على البروبيوتيك (بالإنجليزية: Probiotic) المتمثل بالبكتيريا النافعة التي تعيش في الجهاز الهضمي، والتي تساعد على علاج الإسهال المرتبط باستهلاك المضادات الحيوية، والوقاية من الإمساك، والغازات، والانتفاخ، وتخفيف أعراض متلازمة القولون العصبي، والمساعدة على هضم سكر اللاكتوز.
* الوقاية من هشاشة العظام، وكذلك بناء كتلة عظام وأسنان قوية، وذلك باعتباره مصدراً غنيَّاً بالبروتين، والكالسيوم، والفسفور، والبوتاسيوم، وفي بعض الأحيان يكون مدعَّماً بفيتامين د.
* المحافظة على صحًّة القلب، عن طريق زيادة مستوى الكولسترول الجيد في الدم (بالإنجليزية: HDL)، والمساعدة على خفض ضغط الدم المرتفع الذي يُعتبر عامل خطر للإصابة بأمراض القلب، وذلك بغض النظر عن محتوى اللبن من الدهون.
* تعزيز الصحة المناعية، والوقاية من بعض الأمراض، وذلك لاحتوائه على البكتيريا النافعة، والفيتامينات، والعديد من المعادن مثل: السيلينيوم، والمغنيسيوم، والزنك، حيثُ إنَّ جميعها يلعب دوراً مهماً في تقوية الجهاز المناعي، والمحافظة على صحتِّه.
* المساعدة على تخفيف الوزن؛ إذ إنَّه غني بالبروتينات التي تساعد على زيادة إنتاج الهرمونات المسؤولة عن الشعور بالشبع، كما أنَّه يُعتبر جزءاً مهماً من النظام الغذائي الصحيّ والمتوازن.

نصائح غذائية للمساعدة على النوم
تُبين النقاط التالية بعض النصائح الغذائية التي تساعد على النوم بشكل جيد:
* تجنب تناول الوجبات الكبيرة التي تحتوي على كميات عالية من الدهون في وقت متأخر من الليل؛ حيث إنَّها تُسبب صعوبة في النوم، ويمكن الانتهاء من تناول وجبة ثقيلة قبل 4 ساعات من النوم.
* تجنُّب تناول الأطعمة التي تُسبب مشاكل في الهضم في وقت متأخر من الليل؛ حيثُ إنَّ عملية الهضم تكون بطيئة نسبياً خلال النوم، كما أنَّ الأطعمة الحارة والثقيلة قبل النوم تسبب حرقة في المعدة
* تجنب الكافيين في وقت متأخر من اليوم؛ وذلك لتعارضه مع القدرة على النوم، إذ إنَّ تأثيره يحتاج لعدة ساعات ليزول
* تجنب شرب كميات كبيرة من السوائل قبل ساعة إلى ساعتين من النوم؛ وذلك لأنَّها تسبب الاستيقاظ عدة مرات خلال النوم.
*اتباع نظام غذائي متوازن ومتنوع يحتوي على الفواكه، والخضروات الطازجة، والحبوب الكاملة، ومصادر البروتين قليلة الدسم، والمحافظة على وزن صحي، والقيام بالتمارين الرياضية.

منقول بتصرف عن :ومصادر أخرى
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-07-2019, 11:55 AM   #14
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,126
افتراضي لبن شنينة ( لبن العيران )

لبن شنينة ( لبن العيران )
الشنينة أو لبن العيران أو لبن الزبادي هي نوع من أنواع المشروبات المنعشة والمصنوعة بشكل رئيسي من لبن الزبادي والماء، وهي تشبه في طعمها لبن الزبادي إلى حد كبير، لكنها أكثر سيولة منه، وطعمها مائل إلى الحموضة قليلاً، وتعد الشنينة من المشروبات اللذيذة في الطعم، والمفضلة لدى كثير من الناس؛ فهي تعطي الشعور بالانتعاش لمن يشربها، وخاصة في الجو الحار، كما تعوض ما يفقده الجسم من سوائل ومواد أثناء عملية التعرق.

تسهل الشنينة عملية الهضم عند شربها أثناء تناول الطعام، وخاصة عند تناول الأطعمة الدسمة والغنية بالدهون، ويكثر الناس عادة من شربها أثناء تناول وجبة الإفطار في شهر رمضان المبارك كبديل صحي عن المشروبات الغازية، ويمكن إعداد الشنينة بطريقة سهلة وبسيطة جداً في المنزل باستخدام لبن الزبادي أو شرائها جاهزة من الأسواق.

طريقة عمل لبن شنينة
المكوّنات
* كيلوغرام من لبن الزبادي.
* ثلاثة أكواب من الماء البارد.
* ملعقة صغيرة من ملح الطعام،ويمكن الإضافة إليها أو التقليل منها وذلك حسب الرغبة.

طريقة التحضير
* يوضع لبن الزبادي في الخلاط الكهربائي، ثم يضاف إليه الماء بالتدريج ثم الملح، ويخلط جيداً باستخدام المضرب اليدوي أو الخلاط الكهربائي حتى يتجانس الخليط.
* تسكب الشنينة في أكواب وتقدم باردة، وتحفظ عند الرغبة في تخزينها داخل عبوات مغلقة داخل الثلاجة.
ملاحظة: يمكن إضافة القليل من النعناع أو الثوم المهروس إلى الشنينة أثناء إعدادها، وذلك حسب الرغبة.

المكوّنات الكيميائية للبن الشنينة

يحتوي لبن الشنينة على العديد من العناصر الصحية والمغذية التي تمنح الجسم الفوائد المختلفة، وهي العناصر ذاتها الموجودة في الحليب الطبيعي الطازج، بحيث يحتوي على مجموعة من الفيتامينات؛ مثل: مجموعة الفيتامينات: أ، ب، ب2، ب12، ج، د، هـ، كما يحتوي على نسبة عالية من المواد البروتينية الكاملة، إلى جانب مجموعة من المعادن المختلفة؛ كالبوتاسيوم والكالسيوم والصوديوم والمغنيسيوم، بالإضافة إلى احتوائه على نسبة من الماء والسكريات.

فوائد لبن الشنينة
تعد الشنينة من المشروبات ذات الفائدة الصحية الكبيرة؛ حيث تحتوي على العديد من المعادن الضرورية للجسم مثل: الصوديوم، والكالسيوم، والمغنسيوم، إضافة إلى احتوائها على العديد من الفيتامينات؛ مثل: فيتامين أ، ب، ج، د، هـ، و، والمواد البروتينية، والماء، والسكريات، ومن فوائدها المهمة للجسم ما يأتي:
*تسهيل عمل الجهاز الهضمي، وتخفيف عسر الهضم.
* تقليل خطر الإصابة بالتلبكات المعوية.
* تقوية العظام، وسلامتها، ووقاية الجسم من الإصابة بهشاشة العظام.
* وقاية الجسم من الإصابة بفقر الدم.
* حماية الجسم من الإصابة بالإمساك.
* منع حالات الإسهال والقيء.
* طرد الغازات من الجسم، وقتل البكتيريا والجراثيم، وبالتالي تنظيف الأمعاء.
* علاج القولون العصبي، وتهدئته، وتخفيف الآلام الناتجة عن الإصابة به.
* الحفاظ على سلامة جميع أجهزة الجسم، ووقايتها من الإصابة بالعديد من الأمراض؛ كالسرطانات، وأمراض القلب، والشرايين، ومرض السكري.
* تخفيض ضغط الدم المرتفع، ونسبة الكوليسترول في الدم.
* تخفيف آثار التسممات الغذائية.
* علاج الصداع العادي، وعلاج الصداع النصفي (الشقيقة) على وجه الخصوص، نظراً لاحتوائه على المضادات الحيوية والبكتيريا النافعة.
* الحفاظ على الرشاقة والوزن المثالي للجسم، حيث يمتاز لبن الشنينة بانخفاض نسبة الدسم المختمر بالبكتيريا المفيدة، كما أنه لا يحتوي على الكثير من السعرات الحرارية، وهو بذلك يدخل في كثير من الحميات والوصفات الغذائية المستخدمة لإنقاص الوزن، ويوصف لبعض المرضى الذين يتطلب وضعهم الصحي حمية خفيفة.
* منع الإصابة بالتخمة.

منقول بتصرف عن :ومصادر أخرى
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-07-2019, 02:32 PM   #15
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,126
افتراضي لبن عيران تركي

لبن عيران تركي
يعتبر لبن العيران أو ما يعرف أيضاً بالشنينة واحداً من الألبان التي تحتوي على كمية جيدة من العناصر الغذائية المفيدة لجسم الإنسان، وهي نفس العناصر الغذائية الموجودة في الحليب الطازج، ومن أهم هذه العناصر: الكالسيوم، والصوديوم، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم، بالإضافة إلى العديد من الفيتامينات والبروتينات، وفي هذا المقال سنتحدث عن طريقة عمل لبن عيران تركي، بالإضافة إلى بعض الوصفات الأخرى المتعلقة باللبن، حيث يجب إضافته بشكل كبير إلى الموائد؛ نظراً لأهميته الكبرى لكلٍ من الكبار والصغار.

عمل لبن عيران تركي
المكوّنات:
* كيلوغرام من اللبن الزبادي.
* ثلاثة أكواب من الماء.
* ملعقة صغيرة من الملح.

طريقة التحضير:
* نخفق اللبن الزبادي باستخدام المضرب الكهربائي أو المضرب اليدوي جيداً، ثم نضيف الماء بشكلٍ تدريجي، وكذلك الملح حتى يُصبح قوامه متجانساً.
* نحتفظ باللبن في الثلاجة.

عمل لبن عيران مع النعناع
المكوّنات:
* كوب من اللبن الزبادي.
* كوب من الماء.
* نصف ملعقة كبيرة من النعناع الطازج والمفروم فرماً ناعماً.
* كمية من الملح حسب الرغبة، ويفضل تجنب الإكثار منه.

طريقة التحضير:
* نضع كلٍ من اللبن، والماء، والنعناع، والملح في وعاء الخلاط الكهربائي، ونخلط جيداً. *نقدّم لبن العيراك في أكواب التقديم وبالهنا والشفا.


منقول بتصرف عن :ومصادر أخرى
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-07-2019, 09:06 PM   #16
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,126
افتراضي الفرق بين الحليب واللبن

الفرق بين الحليب واللبن

الحليب:

هو سائلٌ أبيض يتم استخراجه وحلبه من إناث الحيوانات الثّديّات كالأغنام، والأبقار، والجاموس، ويتم توريده إلى المصانع المخصّصة ليخضع لعمليات غلي وبسترة، ويُعبّأ في عبواتٍ مخصّصة ويُباع في السّوق المحلي.

كما أنّه يُعتبر مكوّناً رئيسياً يدخل في صناعة الألبان ومشتقاتها بعد إخضاعه لعدّة مراحل من التّخمير، بإضافة أنواعٍ نافعة من البكتيريا يتم فيها فصل المصل لإنتاج الألبان، والأجبان المتنوعة والمختلفة، ويطلق على الحليب في بعض البلدان اسم اللّبن.

فوائد الحليب:
يُعتبر الحليب من المكوّنات الغذائية الأساسية للكبار والصّغار معاً، فهو يحتوي على عددٍ من الفيتامينات، ويحتوي على الكربوهيدرات، والبروتينات، والكالسيوم فهو يُعد ضرورياً لصحّة الأسنان، والعظام، وزيادة الكتلة العظميّة، وبناء العضلات، ويقي من هشاشة العظام، ويفيد لنضارة البشرةٍ وجمالها، ويكسبها النّعومة والصفاء، كما أنّه يفيد صحة القلب والشرايين والأوعية الدموية.

أنواع الحليب:
توجد أنواع عدّة من الحليب يتم تصنيعها، بعضها كامل الدّسم، والبعض منزوع الدّهون والدّسم، وبعضها مُدعّم بفيتاميناتٍ يُخصّص للأطفال، والبعض الآخر يتم إعداده بنكهاتٍ مختلفة كالموز، والفروالة، والشوكولا لمن لا يستسيغ شرب الحليب وطعمه.

جميع هذه الأنواع تصنف ضمن قائمة الحليب المُبستر، وهنالك نوعٍ من الحليب يتم سحب كمية الماء منه وهو ما يُسمّى بالحليب المكثّف، وصنف آخر تتم تحليته وهو الحليب المكثّف المحلّى، ويوجد نوعٍ يتم تجفيفه من الماء بشكلٍ نهائيّ وهو الحليب البودرة، وفي بعض القرى والأرياف يتم شرب الحليب طازجاً بدون غلي بعد التّأكد من من سلامة الحيوانات التي أُخذ منها الحليب وخُلوّه من الشّوائب لكن لا يُنصح بشربه وهو ما يُسمّى بالحليب الخام.

يُعد حليب الأبقار المنتج المستخدم بكثرةٍ في جميع أنحاء العالم، حيث يتم تقديم هذا الحليب كشرابٍ على الإفطار وتتم تحليته حسب الرّغبة، ويضاف على حبوب الإفطار ويدخل في إعداد أطباقٍ عدّة كالحلويات وغيرها.

اللبن
هو حليبٌ يتم تسخينه ليصل درجة حرارة معينة دون الغلي، ثمّ تُضاف له بادئاتٍ بكتيريّة، وتتم تغطيته ضمن وسطٍ دافئ ويُخمّر من أربع ساعاتٍ إلى سبع، وينتج عن تخمُّر اللاكتوز أو ما يعرف بسكر اللّبن حمض اللاكتيك الذي يعمل على تجميع بروتين اللّبن، وتحليله، ويعطيه قواماً متخثّراً وطعماً مائلاً للحموضة قليلاً، وقد تزداد حموضته مع مرور الوقت على إعداده، وتُطلق عدّة مصطلحاتٍ على اللّبن منها الرّوب والرّائب، والزّبادي، واللّبن الخاثر، ويوجرت.

فوائد اللّبن
يحتوي اللّبن على قيمةٍ غذائيةٍ عاليةٍ متواجدة بالحليب، وتزداد فائدته لاحتوائه على بكتيريا نافعة للجهاز الهضمي، ويساعد على تقليل الدّهون بالجسم إذا تم إدخاله ضمن قائمة نظام غذائي خاصّ بالحميات، وهو مفيد لشعرٍ صحّي وبشرةٍ ناعمة ونضرة.

كما يُستخدم كماسكات للوجه تخفّف من حدّة حروق الشّمس على البشرة، وتمدُها بالتّرطيب اللّازم، وبفضل انفراد اللّبن لتواجد البروبيوتيك فيه، فإنّه يُقوّي من مناعة الجسم ويوازن عمل البكتيريا داخل الجهاز الهضمي.

أنواع اللبن
هنالك العديد من أصناف ومنتجات الألبان منه ما هو كامل الدّسم، ومنه منزوع الدّسم، ومنه ما تعلوه طبقةً من القشطة، وهو يُعدّ من حليب الأغنام، ومنه نوعٍ يتم إدخال كميةٍ من القشطة عليه أثناء تصنيعه وهو ما يطلق عليه الزّبادي، وهنالك أنواع عدة يتم إعدادها بإضافة الفواكه كالموز، والفراولة، والتّوت البرّي، ويوجد لبن محلى بالعسل، وغالباًٍ ما يُفضله الأطفال لنكهاته اللّذيذة.

منقول بتصرف عن :ومصادر أخرى
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-07-2019, 09:19 PM   #17
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,126
افتراضي أنواع الأجبان

أنواع الأجبان

الأجبان الأجبان هي من الأغذية التي تُصنّع من الحليب سواءً كان هذا الحليب مصدره من الغنم أو الأبقار أو الماعز، أو غيرها من الحيوانات الحلوبة، وتعود جودة وحالة نوع الجبنة إلى حال الحليب نفسه، وطريقة تجميده لتحويله إلى جبنة؛ حيث تُضاف إليه بعض المواد الأنزيمية التي تُساعد على فصل الماء وترسيب الجبنة، ويتمّ الحصول على هذه المواد الأنزيميّة من خلال معدّة الحيوانات المذبوحة من أغنام وأبقار، والتي تستخدمها في عملية تخثير الحليب قبل هضمه.

تصنيف الجبن من حيث درجة الجفاف
* أجبان شديدة الجفاف: حيث تكون بها نسبة الرطوبة منخفضة تتراوح ما بين (20-25%). *أجبان جافة: وتكون نسبة الرطوبة فيها تتراوح ما بين (30-40 %).
* أجبان نصف جافة: وتكون نسبة الرطوبة فيها متوسطة حيث تتراوح ما بين (40-50 %).
* أجبان طريّة: وتكون فيها نسبة الرطوبة عالية حيث تتراوح ما بين (50-70 %).
* أجبان نصف طريّة: وهي من الأجبان كريمية القوام باللون الأبيض.

أبرز أنواع الجبن
* جبن رومي: وهو من الأنواع الجافّة التي لها طعم حاد ينتج من خلال تخمير الحليب لفترات طويلة حتى يظهر فيها العفن ( البكتيريا النافعة) وهذا النوع مُفيد للأمعاء.
*جبنة تشدر: ويطلق عليها اسم (ملكة الجبن)، ويتم تصنيع هذا النوع من الحليب البقري كامل الدسم والمبستر، وتقسم لثلاثة أقسام من حيث الحموضة، وهي شيدر عادي، وشيدر لاذع، وشيدر منخفض اللذعان، ولكن ما يُميّزها أن سعرها غالي وهي غير النوع المطبوخ المعلّب المتعارف عليه.
* جبنة بيضاء: وهي الجبن المصنوع من حليب الأغنام، ومن فوائدها أنها تُقلل تسوّس الأسنان وتلفها، كونها تعمل على تجميع الكالسيوم.
*جبنة زرقاء: وهي من الأنواع التي تحتوي على بكتيريا أو عفن نافع ( مضادات حيوية) باللون الأخضر أو الأزرق والذي يعطيها اللون الأزرق، يتمّ تصنيعها من حليب الماعز، وما يُميّزها أنها منخفضة الدهون والكولسترول، وتحتوي على معدّلات عالية من الكالسيوم والفسفور والحديد والفيتامينات خاصّةً فيتامين (أ) وفيتامين (ب)، بالإضافة إلى أنها سريعة الهضم، وتحفّز النمو لدى الإناث، وتحد من النقرس، وتحد من الأمراض، وتعمل على حرق الدهون .
* جبن محلى: حيث إنّ طعمها حلو، وذلك من خلال إضافة القليل من السكر أو الشوكولاتة أو نكهات الفواكه، وأكثر ما يحبّها الأطفال، وتتميّز بقوامها المتماسك، واحتوائها على نسب عالية من البروتين.

أشهر أنواع الجبن العربي
* القريش: وهي خالية الدسم وتنتشر في مصر ومناطق بلاد الشام.
* المجدول: تشتهر بهذا النوع الجمهورية السورية ويُصنع من الحليب الطازج.
* البراميلي: مشهور في مصر.
* الحلوم: مشهور في بلاد الشام وقبرص.
* الدمياطي: يتميّز بشدة ملوحته، وتشتهر به منطقة دمياط بمصر.
* الرأس أو التركي: تشتهر به مصر.

أشهر أنواع الجبن الأوروبي
* الباراميزان: يُصنّف من الأجبان الجافة، وهو مشهور في إيطاليا.
* التشدر: وهو مشهور في كلٍّ من أستراليا وبريطانيا وأمريكا وكندا.
* الركفور: ويُصنّف من الأجبان نصف الجافة ولونه يميل إلى الأخضر.
* الموزاريلا.
* الكامامبير.
*الماسدام: تشتهر به هولندا.
* الفيتا: تشتهر به البلقان. الغودا

منقول بتصرف عن :ومصادر أخرى
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-08-2019, 08:40 AM   #18
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,126
افتراضي فوائد الجبن وأضراره

فوائد الجبن وأضراره

الجبنة هي أحد مشتقات الألبان التي تتميز بتنوع أصنافها، وهي ذات طعم مستساغ، وسهلة الهضم، كما أنها تحتوي على قيمٍ غذائيةٍ عالية، وتصنع في المصانع بأشكال متنوعة، ويسهل تحضيرها منزلياً، ويصنع كل نوع منها بشكل مختلف عن الآخر، وجميعها تصنع بالحليب البقري أو بحليب الأغنام.

تستخدم الأجبان على نطاقٍ واسع، وتنتشر في شتى أنحاء العالم، وتُحضر العديد من الأطباق باستخدامها بشكل أساسي؛ كالبيتزا، والمعجنات، واللازانيا، وتعتبر من الأطعمة المغذية وذات فوائد عديدة للجسم، إلا أن خبراء التغذية والأطباء يحذرون من الإفراط في تناولها بكافة أنواعها، وينصحون بتناولها بكميات معتدلة حرصاً على صحة الجسم وسلامته، وسنتعرف في هذا المقال إلى فوائد الأجبان وأضرارها.

فوائد الأجبان
* تحتوي الأجبان على سعرات حرارية عالية، وتعتبر مصدراً بروتينياً مهماً للجسم، كما تحتوي على فيتامينات ونسبة عالية من الدهون، وغنية بالعديد من العناصر المعدنية؛ كالحديد، والكبريت، والفسفور، والكالسيوم، والزنك لذلك فهي تنمي العظام وتزيد قوتها وتمنع ترققها.
* تقي من السرطان؛ لاحتوائها على حمض اللينوليك الذي يمنع نمو السرطان.
* تحتوي الأجبان على فيتامين ب الذي يحمي الجسم من الإصابة بالأمراض.
* تزيد وزن العضلات والعظام، وتزيد كثافة الدهون في الجسم، وتعتبر من الأغذية المهمة لزيادة وزن من يعانون من النحافة بطريقة صحية.
* تمنع إصابة الأسنان بالتسوس، وتحفز إفراز اللعاب، وبالتالي تخلص الفم من بقايا جزيئات الطعام، كما أنها تحمي طبقة المينا، وتشكل طبقة رقيقة على سطح السن.
* تحتوي على فيتامين ب الذي يعزز نمو خلايا الجلد، مما يجعل البشرة أكثر توهجاً وإشراقاً، وتخلصها من البقع وعيوب البشرة.
* تقوي الجسم وتمده بالطاقة اللازمة التي يحتاجها، وتزيد نشاطه.

أضرار الأجبان
* تحمل الجبنة النيئة الطرية جراثيم تسبب بحدوث مشاكل صحية، ومضاعفات على الحامل والجنين، وتُحذر الحامل من تناول الأجبان التي تصنع دون بسترة.
* تناول الأجبان المصنعة والحليب بكثرة يزيد خطر الإصابة بالسرطان، وخاصة الأجبان الصفراء الدسمة التي تشجع الأورام السرطانية على النمو عند النساء مما يؤدي إلى الإصابة بسرطان الثدي، وإصابة الرجال بسرطان البروستات.

أضرار الاجبان نباتية الدهن
* تحتوي على دهون مشبعة تسبب الإصابة بأمراض بالأوعية الدموية ومرض السكري والأمراض القلبية، ويحذر الأطباء من إضافتها للأطباق الرئيسية؛ كالمعكرونة، والبرغر، والبيتزا.
* تحتوي على ملونات صناعية؛ كالتارتازين الأصفر الذي يعزز نمو الأورام في الكلى والغدد الكظرية.
* تحتوي على نسبة مرتفعة من الدهون النشطة؛ كالأحماض الدهنية غير المشبعة، وأوميغا6، وتؤدي زيادتها في أغشية خلايا الجسم لردود أفعال ضارة، كما تسبب الإصابة بالتهابات وخلل في أداء وظائف الجسم، وخاصة في جهاز المناعة
\
منقول بتصرف عن :ومصادر أخرى
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-08-2019, 08:53 AM   #19
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,126
افتراضي فوائد جبن الحلوم

فوائد جبن الحلوم

جبن الحلوم هو أحد أنواع الجبن المعروفة في الشرق الأوسط، وفي جزيرة قبرص، ويتمّ صنعه من حليب الغنم على وجه الخصوص، ويؤكل نيئاً، أو مقليّا، أو مشويّاً، ويمكن إضافته على العديد من السلطات، والوصفات الغذائيّة، مثل المعكرونة، والفتوش، ويحفظ داخل أوعية، أو أكياس بلاستيكيّة في مكان بارد كالبراد؛ لأنّه سريع العطب كباقي الأجبان، ومشتقّات الحليب الأخرى، وطعمه لذيذ، ويميل إلى الملوحة، وتمتاز جبنة الحلوم بغناها بالبروتينات العديدة والمفيدة، وغناها بعنصر الكالسيوم المفيد لنموّ ولصحّة وبناء العظام، وكذلك لتقوية، وثبات وصحّة الأسنان، كما أنّها مفيدة أيضاً لأداء وصحّة القلب؛ لغناها بمضادّات الأكسدة.

طريقة تحضير جبنة الحلوم
يتمّ تحضير جبنة الحلوم باستخدام كميّة من حليب الأغنام الدافئ، ثمّ تضاف مادّة مخثّرة بمقدار نصف ملعقة صغيرة منها، وتذاب في كميّة مناسبة من الماء (حوالي ربع لتر) ثم تضاف للحليب، يتم بعد ذلك تحريك الحليب لمدّة خمس دقائق، ويُغطّى ويترك في مكان دافئ لمدّة لا تقل عن 50 دقيقة.
يجب تفقّد الحليب أثناء التخمّر وذلك بواسطة سكين، ثم يجب تقطيع الخليط لمكّعبات حتى يخرج الماء من خلاله. تترك المكعّبات مدّةً لا تزيد عن عشر دقائق، ثم تؤخذ وتوضع على قطعة شاش في مصفاة حتى تتصفّى من الماء. يتمّ تجميع الماء الناتج وغليه، ثمّ توضع قطع الجبن المتخثّرة في هذا الماء، فإذا صعدت إلى سطحه يكون ذلك دلالةً على تعقيمها وجاهزيّتها للاستهلاك.

فوائد جبنة الحلوم
* يختلف محتوى أنواع الجبن من الدهون المشبعة؛ فهناك أصناف صحيّة أكثر من غيرها من الأصناف كونها خالية من الدهون مثلاً.
* تحتوي على الكالسيوم، والبروتين، وفيتامين أ، وفيتامين ب، والعديد من المعادن مثل الفسفور والزنك.
* يعدّ حليب الماعز صحياً أكثر من حليب الغنم؛ حيث إنّ هضمه كذلك يعدّ أسهل مقارنة بحليب البقر.
* تحتوي كافة أنواع الحليب على التربتوفان، وهو أحد الأحماض الأمينيّة الأساسية التي لا يمكن للجسم تصنيعها، لكنّه يقوم بإنتاج السيروتونين من التربتوفان، وهو من النواقل العصبية الكيميائية المسؤولة عن المزاج الإيجابي والنوم الصحي، وكما هو معروف الجبنة تصنع عن طريق الحليب.
* اللاكتوز: هو من الكربوهيدرات الموجودة في الحليب، وهناك بعض أنواع الجبنة الّتي لا تحتوي عليه، ولكنّ! الحلوم مناسبة لمن يعاني من حساسية اللاكتوز.
*يقوم كلٌّ من الكالسيوم والبروتين الموجودان في الحلّوم في حماية مينا الأسنان، وذلك بزيادة إفراز اللعاب الّذي يعمل على إزالة السكريات والأحماض الزائدة التي تساهم في تسوس الأسنان.
* إنّ 50 جراماً من جبن الحلوم تحتوي على حوالي 166 سعرةً حرارية، وكلّ أوقية منها (30 جراماً) تحتوي على 7.5 جرامات من الدهون، و6 جرامات من البروتين، و330 مليغرام من الصوديوم.

أفضل أنواع الجبنة
* جبنة الكوتج التي تحتوي على كميّات قليلة من الدهون المشبعة مقارنةً بغيرها من الأنواع.
* جبنة الكوارك التي تحتوي على كميّة أقل من الملح مقارنةً بأنواع الجبن الأخرى
* جبنة الريكوتا التي تحتوي على كميّة قليلة من الدهون مقارنةً بأنواع أخرى من الأجبان. *جبنة البارميجانو/ وهي أيضاً تحتوي على كمية قليلة من الدهون مقارنة بأنواع أخرى من الأجبان، وذلك اعتماداً على طريقة إنتاجها.
* جبنة الفيتا التي يُعتمد في تحضيرها على حليب الماعز؛ فهي بذلك من البدائل الصحية. جبنة الحلوم.

منقول بتصرف عن :ومصادر أخرى
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-08-2019, 09:06 AM   #20
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,126
افتراضي فوائد الجبنة البيضاء

فوائد الجبنة البيضاء

تعد الجبنة (بالإنجليزية:Cheese) مصدراً غنياً بالكالسيوم والبروتين، كما أنّها تحتوي على كمياتٍ كبيرةٍ من فيتامين أ ، ب12، والزنك، والفوسفور، وتعتبر الجبنة البيضاء من أفضل أنواع الأجبان؛ لأنّها طازجةٌ وتتميز بطعمٍ خفيفٍ مقارنة بالأجبان الأخرى،كما تعد الجبنة البيضاء مصدراً غنياً بعنصر الكالسيوم، وهو عنصرٌ غذائيٌ أساسيٌ لبناء العظام والأسنان السليمة، ويلعب دوراً مهماً في عملية تخثر الدم (بالإنجليزية: blood clotting)، والتئام الجروح، والحفاظ على ضغط الدم الطبيعي، ووفقاً لدراسةٍ أجريت عام 2005م، فإنَّ الأطفال الصغار الذين يتناولون منتجات الألبان: مثل: الجبن والحليب لديهم مستوى طاقة أكبر،ومن أهم الفوائد الصحية للجبنة البيضاء ما يلي:
* الحفاظ على صحة العظام
تعتبر الجبنة البيضاء مهمة جداً للحفاظ على نمو العظام الصحي لدى الأطفال والشباب؛ لأنّها تُشكل مصدراً غذائياً غنياً بعنصر الكالسيوم، والبروتين، والمغنيسيوم، والزنك، والفيتامينات (أ، د، ك)، لذلك فهي تساهم في دعم صحة الجسم، كما تقي من الإصابة بمرض هشاشة العظام (بالإنجليزيةsteoporosis).
*الحفاظ على صحة الأسنان
يلعب عنصر الكالسيوم دوراً هاماً في تكوين الأسنان، والجبنة مصدرٌ جيدٌ للكالسيوم، بالإضافة إلى ذلك فقد أظهرت دراسةٌ أنّ تناول الجبن يمكن أن يرفع مستوى الأس الهيدروجيني (بالإنجليزيةH level) في لوحة الأسنان، مما يوفر الحماية ضد تسوس الأسنان (بالإنجليزية:dental cavities)،كما أظهرت دراسةٌ من فنلندا وجود سلالات بكتيريا مفيدة في الجبنة يمكن أن تخفض عدد الخمائر المسببة لتسوس الأسنان في الفم، كما وجدت دراسةٌ هندية أن الجبن دون إضافة سكر يمكن أن يزيد تركيز الكالسيوم والفوسفات في لوحة الأسنان، مما يقلل احتمال التسوس
* الحفاظ على ضغط الدم
على الرغم من أنَّ بعض أنواع الجبنة تكون غنية بالدهون والصوديوم، إلا أنَّ الدراسات تشير إلى أنَّ الأشخاص الذين يتناولون الجبنة لديهم ضغط دمٍ منخفض، ويفسر ذلك بأنَّ الكالسيوم يمكن أن يساعد على تقليل ضغط الدم، ولكن يُنصح دائماً باختيار الجبنة قليلة الدسم منخفضة الصوديوم، خاصة أنواع الجبن المنزلية التي يكون لديها طعم خفيف ومحتوى قليل من الدسم.
* الحفاظ على صحة الأوعية الدموية
على الرغم من أنَّ بعض أنواع الأجبان تحتوي على مستوياتٍ عاليةٍ من الكولسترول والصوديوم، مما يوحي بأنها يمكن أن تؤدي إلى مشاكل في القلب والأوعية الدموية، إلا أنّ دراسةٌ أجريت في عام 2014م بيَّن فيها الباحثون أن منتجات الألبان والأجبان يمكن أن تكون مصدراً جيداً لمضادات الأكسدة (بالإنجليزية:antioxidant)، خاصة نوع يسمى غلوتاثيون (بالإنجليزية:glutathione)، وهذا المضاد للأكسدة مهم جداً لصحة الدماغ ولمنع التنكس العصبي المرتبط بالعمر (بالإنجليزية:age-related neurodegeneration)، وفي عام 2016م وجد العلماء أنَّ الخصائص المضادة للأكسدة في الأجبان قد تحمي من التأثيرات السلبية لعنصر الصوديوم، وتبين أنَّ الأوعية الدموية للمشاركين الذين استهلكوا الأجبان كانت تعمل بشكلٍ أفضل من الأوعية الدموية لأولئك الذين لم يتناولوا الأجبان
* الحفاظ على مستويات الكوليسترول في الدم
وفقاً لدراسةٍ نُشرت في عام 2015م، بينت أنَّ الجبنة باعتبارها غذاءٌ مخمر(بالإنجليزية: fermented food)، قد تساعد في تعزيز بكتيريا الأمعاء، الأمر الذي يمكن أن يكون له تأثيرٌ إيجابيٌ على مستويات الكولسترول في الدم.
* الحفاظ على وزن صحي
تشير الدراسات إلى أنّ الشخص الذي يكون لديه مؤشر كتلة الجسم مرتفعة (بالإنجليزية: body mass index)، من المرجح أن يكون لديه مستويات منخفضة من الكالسيوم، وبما أنَّ الأجبان تعد مصدراً جيداً للكالسيوم، فقد تكون مفيدةً للأشخاص الذين يتناولون نظاماً غذائياً لإنقاص الوزن.
* مصدر غني بالأحماض الدهنية أوميغا3
وجد أن بعض أنواع الجبنة، وخاصة الجبنة البيضاء المصنوعة من الحليب التي تنتجه الأبقار التي تتغذى على الأعشاب، تكون غنية بالأحماض الدهنية أوميغا3 التي تفيد الجهاز القلبي الوعائي والدماغ.
*الحفاظ على صحة الخلايا
تحتاج خلايا الجسم للبروتين للبناء والإصلاح، وتعتبر الأجبان مصدراً غنياً بالبروتين، لكن يجب الانتباه إلى كمية البروتين المتناولة، لأن كمية البروتين الموصى بها لكل شخصٍ تعتمد على العمر، والحجم، ومستوى النشاط البدني

منقول بتصرف عن :ومصادر أخرى
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:34 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.