قديم 01-17-2013, 09:13 AM   #1
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,968
افتراضي الفواكه Fruts

الفهرس
[01]- الفهرس
[02]- الفواكه Fruts
[03]- الفواكه المجففة Dried fruit
[04]- فوائد قشر الفاكهة
[05]- الرمان Pomegranate
[06]- شجر الرمـان بين العلم والقرآن
[07]-[08]- [09]- موسوعة زيت الزيتون الكامله
[10]- عينات من أنواع الفواكه وفوائدها
[11]- دراسة: النظام الغذائى الغنى بالفاكهة قد يخفض خطر تمدد الأوعية الدموية
[12]- أحب تناول البلح ولا أريد الزيادة فى الوزن فماذا أفعل؟
[13]- فوائد المشمش
[14]- فوائد المشمش المجفف
[15]- طرق تجفيف المشمش
[16]- فوائد التين
[17]- فوائد التين المجفف
[18]- فوائد فاكهة شيريمويا
[19]- فوائد فاكهة ألقشطه
[20]- فوائد فاكهة الدراجون
[21]- فوائد الكمثرى
[22]- فوائد الخوخ وأضراره
[23]- فوائد البرقوق
[24]- عصير البرقوق
[25]- كيفية تجفيف البرقوق
[26]- فوائد التين
[27]- كيفية تجفيف التين
[28]- فوائد وأضرار التين المجفف
[29]- فوائد ورق التين وكيفية تحضيره
[30]- فوائد العنب
[31]- من فوائد وأضرار العنب
[32]- من فوائد زبيب العنب
[33]- طريقة عمل دبس العنب
[34]- فوائد الرمان
[35]- فوائد قشر الرمان
[36]- فوائد قشر الرمان
[37]- فوائد الخل وأضراره
@@@ فوائد خل التفاح
[38]- الخل الأبيض
[39]- طريقة تحضير الخل الأبيض
[40]- أشهر أنواع الخل
[41]- طريقة عمل خل العنب
[42]- من فوائد خل العنب
[43]- خل الثوم " الفوائد وطريقة عمله"
[44]- فوائد الخل الأسود
[45]- فوائد روح الخل المتنوعة
[46]- خل البلسمك
[47]- خل الرمّان
[48]- خل الشعير
[49]- طريقة صنع خل الأرز
[50]- الخل الأحمر
[51]- فوائد خل قصب السكر
[52]- فوائد خل ألتمر
[53]- فوائد صحية وعلاجية لخل جوز الهند
[54]- جوز الهند
[55]- ماء جوز الهند: شراب صحي أم غش تسويقي؟
[56]- فوائد جوز الهند
[57]-أكثر الفوائد الصحية في جوز الهند
[58]- تأثير حليب جوز الهند على الإصابة بالسرطان
[59]- فوائد طحين جوز الهند وكيفية استهلاكه
[60]- 7 منتجات مختلفة مأخوذة من جوز الهند
[61]- شجرة الزيتون
[62]- أهمية زيت الزيتون
[63]- زيت الزيتون في الطب النبوي
[64]- فوائد مرجان الزيتون
[65]- فوائد ورق الزيتون وأضراره
[66]- فوائد مغلي ورق الزيتون الصحية
[67]- فوائد الزيتون الأسود
[68]- فوائد فاكهة الكيوي
[69]- فوائد وأضرار فاكهة الكاكا
[70]- فوائد وأضرار الأناناس
[71]- فوائد الأناناس الطازج
[72]- فوائد الأناناس المعلب
[73]- فوائد الأناناس المجفف
[74]- فوائد الأناناس لمرضى السكري والجسم
[75]- ثمرة الحب (الجارناديلا)
[76]- التفاح (فوائد التفاح )
[77]- فوائد التفاح الأصفر
[78]- فوائد التفاح الأخضر
@@- إدراج التفاح الأخضر في البرنامج الغذائي
[79]- فوائد وأضرارالتفاح الأحمر
[80]-فوائد عصير التفاح الأحمر
[81]- فوائد الكرز
[82]- فوائد عصير الكرز
[83]-فوائد ألسفرجل
[84]-كيفية أكل السفرجل للحامل
[85]-كيفية صنع مربى السفرجل
[86]-صبير التين الهندي
[87]-فوائد التين الشوكي وأضراره
[88]-الفوائد الصحية لثمار التين الشوكي
[89]- فوائد فاكهة الجوافة
[90]- فوائد عصير الجوافة
[91]- الأفوكادو ( الزِّبْدِيّة)
[92]- فائدة الأفوكادو
[93]- فوائد التوت
[94]-فوائد التوت ألأحمر
[95]-فوائد التوت ألشامي
[96]-فوائد التوت ألأبيض
[97]-فوائد التوت ألبري
[98]-فوائد التوت ألبري
[99]- فوائد التمر
[100]- فوائج البلح
[101]- فوائد وأضرار ورق العنب
[102]-مقدمة لأبحاث الموز
[103]- فوائد ألموز ومخاطر تناوله
[104]- فوائد ألموز الأحمر
[105]- فوائد الموز الهندي
[106]- فوائد موز الجنة
[107]- طريقة طبخ موز الجنة
[108]- طريقة أكل موز الجنة
[109]- فوائد تناول الموز الاخضر
[110]- فوائد شاي الموز وطرق إعداده
[111]- فوائد فاكهة التنين
[112]- أين يزرع نبات التنين الأحمر / فوائد التّنين الأحمر
[113]- فوائد فاكهة الليتشي
[114]- فوائد وأضرار البابايا
[115]- فوائد وأضرار أبو فروة ( الكستنا )
[116]- قصب السكر / عسل قصب السكر الأسود
[117]- فاكهة المانجوستين
[118]- فاكهة دوريان
[119]- فاكهة الفراولة
[120]- فوائد الفراولة لمرضى السكر / فوائد أوراق الفراولة
[121]- فوائد عين الجمل ( ألجوز )
[122]-[123]-[124]-فوائد و اضرار اللوز
[125]- فوائد الأسكدنيا
[126]-
[127]-
[128]-
[129]-
[130]-
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-19-2013, 07:12 PM   #2
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,968
افتراضي


الفواكه Fruits
الفواكه (بالإنجليزية: fruit) هي الثمار النباتية التي تحملها النباتات كغطاء لبذورها. تتميز عادة بأنها حلوة أو حامضة الطعم ومكتنزة بالمياه. ينصح بتناول الفاكهة على معدة فارغة لاحتوائها على سكاكر بسيطة، مما يؤدي إلى إبطاء عملية الهضم والامتصاص عند تناولها مباشرة بعد الطعام إذ تحتوي الفواكه على فيتامينات وعناصر مهمة مثل الكالسيوم الذي يساعد على تقوية العظام وعدم الإصابة بهشاشة العظام والعديد من الفوائد...الخ حيث لايستطيع أي إنسان الأستغناء عن النبات والفواكه سواء بطريقة مباشرة أو غير مباشرة.

كما أن الفواكه تحتوي على ألياف تسهل عمل الأمعاء والإخراج. كما توجد في الفواكه مواد تساعد على المحافظة على الشباب وتخفيف متاعب الكهولة. والفواكهة تساعد على معادلة السموم أبطال عملها الضار للجسم.

فوائد الفاكهة الغذائية

ينصح اخصائيوا التغذية بتناول 250 جرام من الفواكه يوميا على الأقل. فهي تمد الجسم بالفيتامينات والأملاح الضرورية لعمل الأعضاء المختلفة. علاوة على ذلك تتميز الفواكة مثلما تتميز الخضروات باحتوائها على قدر قليل من السعرات بالنسبة لحجمها ووزنها، مما يساعد على احتفاظ الجسم بالقوام الجميل وخفة الحركة، بالإضافة إلى الفائدة الكبيرة التي تعود على سلامة الجسم وصحته. ومن يريد التخسيس فعليه بالإكثار من أكل الخضروات والفواكه، فهذا يعمل اتوماتيكيا على التقليل من أكل المواد المرتفعة السعرات مثل الدهون والنشويات والبروتينات.

توجد فوائد جمة في الفواكه والخضار لا تعد ولا تحصى إذ أنها غنية بالفيتامينات المتعددة وأيضا تحتوي على المعادن والحديد فهي مهمة في جمال ونضارة البشرة فمثلا :- الليمون :يحتوي على فيتامين cإضافة إلى الحديد وحمض الستريك.وهو

مقاوم لتقدم البشرة إذ ينصح به أيضا للمصابين بالزكام بقتل أو منع نمو البكتيريا.

الملفوف:يقوم بتنشيط الدورة الدموية كما يقي من الإصابة بالأمراض السرطانية.

الخيار:يقوم بترطيب البشرة كما أنه ساحب للهيب الحرارة من الوجه وكذلك العينين.

الجزر:يحتوي الجزر على فيتامين A فهو مهم في الحفاظ على النظر لوقايتها من العشى الليلي.

فالجزر يقوي النظر ويزيل البثور من الوجه ويمنحه نضاره ويساعد على اكتساب البشرة لونا برونزيا جميلا.
[*]المشمش
يحتوي على 43 سعرة حرارية لكل 100 جرام. إن المشمش سهل الهضم لاحتوائه على الحمضيات ، كما يحتوي على بيتا-كاروتين المفيد لكلا من البشرة والانسجة، كما أنه يـُحسن النظر في الظلام.
[*]الكمثرى
بهذه الفاكهة 55 سعرة حرارية لكل 100 جرام. تعمل الكمثرى على تخفيض ضغط الدم العالي، كما تعمل على تخلص الجسم من الماء الزائد وتنشط عمل الكليتين وتقي أمراض القلب و ذلك لاحتوئها على البوتاسيوم . و يجنب تناول الكمثرى الإمساك واضطراب المعدة.
[*]التين
60 سُعر لكل 100 جرام. تحتوي على ألياف طيبة تعمل على منع الإمساك. تمد الجسم بالطاقة حيث تحتوي بنسبة 16 % على السكر (في التين الطازج) وبنسبة 60 % في التين المجفف. [ppooooo\ وحامض إللاج Ellag acid الذي يقي من الإصابة بالسرطان.
[*]الفراولة
33 سُعر لكل 100 جرام. تحوي الفراولة على قدر عظيم من فيتامين سي، وهي تتفوق بما تحتويه من ذلك الفيتامين (56 مليجرام لكل 100 جرام) على الليمون. كما تحتوي الفراولة على الحديد وحامض إللاج Ellag acid الذي يقي من الإصابة بالسرطان.
[*]المانجو
58 سعر لكل 100 جرام، وتحتوي على بيتاكاروتين المفيد للعينين والبشرة. كما تحتوي المانجو على سيلين selen الذي يحمي من الأكسدة في الخلايا، ويحتوي على حامض الفوليك المفيد للنمو وبناء الجسم.
[*]البطيخ
38 سُعر لكل 100 غرام.يحتوي على البيتاكاروتين المفيد للعينين وبشرة الجسم.و يتميز البطيخ عن الشمام بارتفاع نسبة البوتاسيوم فيه وقلة السعرات
[*]البرتقال
42 سعر حراري لكل 100 جرام أي تحتوي البرتقالة المتوسطة الحجم على نحو 75 سعر حراري. تكفي برتقالتين لمد الجسم بفيتامين سي لليوم.كما يحتوى البرتقال علي ألياف تمنع الامساك وهو مفيد جدا جدا لجسم الانسان

انا مهبول=== الخوخ === 43 سعر لكل 100 جرام. يحتوي على البيوتين Biotin أحد فيتامينات بي، وهو مفيد للبشرة والشعر. تعمل النسبة المناسبة للصوديوم والبوتاسيوم الموجودة في الخوخ على طرد الماء الزائد من الجسم.
[*]البرقوق
49 سعر لكل 100 جرام. يساعد البرقوق على الهضم لما يحتويه من ألياف. يخفف متاعب الروماتيزم، وهو منشط لعمل الكليتين ومنشط للدورة الدموية. يمتازبقلة ما يحتويه من الصوديوم.
[*]العنب
68 سُعر لكل 100 جرام. تعمل ما به من مواد على توسيع العروق وتسهيل جريان الدم، وهو طيب لحماية القلب. توجد تلك المواد المفيدة بصفة خاصة في البذور والقشرة.
[*]الشمام
منعش للبشره وخاصة الجافه منها ويمكن استعماله على شكل عصير أو قناع
[*]الليمون
36 سُعر لكل 100 جرام. يحمي خلايا الجسم بكفاءة عالية بما فيه من فيتامين سي، وفلافونيدات الليمون Zitrusflavonoids ،وزيت الليمون الطيار Limonen. هذه الثلاثة مواد القيمة تقاوم الالتهابات. يساعد على شد مسام الجلد الواسعه وينقي البشره الدهنيه وهو أيضا مقاوم للتجاعيد لاحتوائه على حمض السيتريك المضاد للتأكسد وفيتامينات (A، C B2. B3)، اضافه إلى الحديد والكالسيوم، مما يجعله من أفضل الثمار لمقاومة اثار التقدم في السن وتليين الجلد وتنشيطه وتأخير ظهور البقع الداكنه، كما يستخدم الليمون عاى الوجه للتخلص من الافرازات الدهنية
[*]فوائد الفاكهة المجفّفة

إن الفاكهة المجففة بالأخص الخوخ المجفف يمكن أن يعزّز صحّة العظام ويساعد في محاربة الإمساك. بالإضافة إلى أن الفاكهة المجففة تساعد في المحافظة على صحة الجهاز الهضمي. كما قد أظهرت الدراسات أن النظام الغذائي الغني بالفاكهة المجففة مرتبط بمؤشر استقلاب أساسي منخفض، نسبة أقل من البدانة ونوعية غذاء أفضل.

الزبيب والخوخ المجفف هما من أهم مصادر البورون في الغذاء الأميركي والزبيب يحتوي على النسبة الأعلى: 2.2 مغ لكل 100غ. إن البورورن هو عنصر مهم لنمو والمحافظة على صحة العظام والمفاصل.

فواكه معروضه للبيع بالغردقه
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-19-2013, 07:27 PM   #3
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,968
افتراضي


الفواكه المجففة Dried fruit


فوائـــد الفواكـــــــه المجففة
كتب : نسمة نانسي

هل انت ممن يفضلون الفواكه طازجة ام مجففة ؟وهل الفواكه المجففة تفقد قيمتها الغذائية ؟الغرض من تجفيف بعض الفواكه هو لاستخدامها على مدار العام وفي غير مواسم نضجها.

هنالك أربع فوائد بارزة لهذه الفواكه المجففة:

. منع الإصابة بالإمساك: تعتبر الفواكه المجففة فعالة وناجعة في علاج الإمساك، خصوصا البروميا (البرقوق) والتين المجفف. السبب وراء ذلك هو كمية الألياف الغذائية الكبيرة، التي تحفز عمل الأمعاء. كذلك، يسبب تركيز السكر المرتفع بها تسرب كميات كبيرة من السوائل إلى الأمعاء والجهاز الهضمي، مما يؤدي لليونة المواد الغذائية التي يتم هضمها، فتخرج من الجسم سريعا.

نصيحة من أجل منع الإمساك: من المحبذ غلي حبتين أو ثلاث حبات من البروميا والتين في كأس من الماء وشرب "المغلي" خلال ساعات الصباح على معدة فارغة. بالإمكان إعداد كمية تكفي لعدة أيام، وإضافة محلّيات صناعية وتحويله إلى شراب محلّى.

. منع الإصابة بفقر الدم: تحتوي البروميا المجففة، وكذلك المشمش والزبيب، على كمية كبيرو من عنصر الحديد. الكثيرون لا يعرفون أن 100 جرام من البروميا المجففة تحتوي على كمية حديد مساوية لتلك الموجودة في 100 جرام من لحم الدجاج، وفي كل 100 جرام من المشمش المجفف كمية من الحديد تصل إلى ضعف الكمية الموجودة في 100 جرام من لحم البقر، وأربعة أضعاف ما في لحم الدجاج. ومع ذلك، لا بد من التذكير أن امتصاص الجسم لعنصر الحديد من منتجات اللحوم أفضل منه عندما يكون الحديث عن المنتجات النباتية، وبضمنها الفواكه المجففة.

من أجل تحفيز عملية امتصاص الحديد من الفواكه المجففة، لا بد من دمج الفيتامين Cفي الوجبة، وهو العنصر الموجود في الفواكه والخضروات الطازجة، خصوصا الفراولة، الحمضيات، الشمام، الفلفل، الكيوي، البندورة (الطماطم) وغيرها.

. تقوية جهاز المناعة: تعتبر الفواكه والخضروات الطازجة مفيدة جدا في تقوية جهاز المناعة، وذلك بفضل احتوائها على كمية كبيرة من الفيتامين C. وهنا لا بد أن نتذكر أن الفيتامين Cيتعرض لعملية هدم وأكسدة في الفواكه المجففة.

بالمقابل، تعتبر الفواكه المجففة ذات اللون البرتقالي والأصفر، مثل البابايا، الأناناس، والمشمش، غنية بالفيتامين Aوبمادة البيتا كيروتين، وهما من العناصر الهامة التي تساهم في تقوية جهاز المناعة.

. كالسيوم لتقوية العظام: التين، البندق، واللوز، غنية بالكالسيوم، لكنها أيضا غنية بالسعرات الحرارية. وصحيح أن 100 جرام من اللوز تعطينا 250 مليجرام من الكالسيوم، لكنه تكلفنا أكثر من 600 سعر حراري، بينما بإمكاننا الحصول على 220 مليجرام من الكالسيوم، مقابل 60 سعرا حراريا إذا ما تناولنا منتجا من منتجات الحليب المخصصة للحمية.

احذروا.... قنبلة من السعرات الحرارية! مثل اللوز، فإن المكسرات الأخرى تشتمل على الكثير من الامتيازات الغذائية، مثقل الكالسيوم، الأوميغا 3، والماغنيسيوم.

لكنها جميعا غنية بالسعرات الحرارية. 100 جرام من اللوز تحتوي على 600 س.ح. 100 جرام من البذور (لب دوار الشمس، القرع اليقطين، والبطيخ) تحتوي على نحو 500 س.ح. كما تحتوي 100 جرام من جوز الشجر على نحو 650 س.ح.

تلخيصا لما جاء، فإن الفواكه المجففة تشتمل على الكثير من الامتيازات الصحية، فهي لذيذة وحلوة ومن المفضل دمجها كبديل للحلويات -لدى الأطفال أو لدى البالغين .

من المحبذ إعداد صحن كبير من الفواكه المجففة طوال الوقت وليس في المناسبات فقط، بحيث تكون أمامنا عندما نشتهي تناول شيء ما فنأكلها.

من المحبذ تقطيع الفواكه الطازجة وتقديمها للأطفال عندما يكونون أمام شاشة الحاسوب أو التلفزيون، بدلا من إعطائهم الحلويات الضارة. ولا بد من أن نتذكر دائما عدد السعرات الحرارية الكبير الموجود في المكسرات، وإذا كنا نرغب بالحفاظ على وزننا، فلا بد من تقليل كميات استهلاكنا لها

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-20-2013, 02:21 PM   #4
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,968
افتراضي


فوائد قشر الفاكهة
رمي قشور الفواكه أصبح عادة شائعة، مع أنها (القشور) تحتوي على عناصر غذائية مهمة للغاية تفوق تلك التي نجدها في لب هذه الفواكه، وتلعب هذه العناصر دوراً جوهرياً في الحماية من الكثير من الأمراض الخطيرة مثل الأمراض القلبية الوعائية، والأورام الخبيثة، والبدانة وغيرها. ولا غرابة في أن قدماء المصريين والرومان واليونان ربطوا الفواكه وبخاصة قشورها بالصحة والجمال وبقدرتها العجيبة على تحقيق الشفاء من علل كثيرة. أما فوائد قشور الفواكه فهي:
- قشر الرمان، وفيه مركبات مضادة للأكسدة مثل الفينولات والفلافونيدات، والبروأنيتوسيانيدات، وتفوق نسبة هذه المركبات في القشرة أضعاف أضعاف ما يتوافر منها في الثمرة الداخلية، فمثلاً تبلغ كمية الفينولات في لب الرمان 25 ميلغراماً، أما كميتها في القشرة فتبلغ أكثر من 250 ميلغراماً.
- قشر التفاح، وتكمن أهميته في احتوائه على مكونات عدة في غاية الأهمية للصحة مثل الكيرسيتين، والتريتيرتريبونوييد، وهذا الأخير يوجد بغزارة في التفاح الأحمر. وأشارت دراسة الى أنه يمنع نشوء الخلايا السرطانية ويساعد في القضاء عليها، خصوصاً خلايا سرطانات الكبد والقولون والثدي. وتفيد أبحاث أخرى بأن قشر التفاح يعمل على خفض نسبة الشحوم في الدم ويقي من التعرض لتصلب الشرايين.
- قشر البرتقال، ويحتوي على مركبات دي ليمونين التي كشفت الأبحاث أنها نافعة في خفض مستوى الكوليسترول في الدم، وفي الحماية من التأثيرات الضارة للأشعة فوق البنفسجية. وقشر البرتقال غني من الداخل بألياف البكتين والفيتامين سي، وفائدته معروفة في الوقاية من السرطان، خصوصاً سرطان البروستاتة والثدي.
- قشر الليمون، ويساعد في الوقاية من سرطان الجلد بنسبة 30 في المئة. كما يفيد في منع تكون الحصيات الكلوية نظراً الى غناه بحامض السيتريك ومعدن البوتاسيوم.
- قشر الموز، وفيه مادة السيروتونين التي تعتبر أحد أهم المركبات الموجودة في المخ التي تساهم في تهدئة الأعصاب وتحسين المزاج. كما يحتوي قشر الموز على مركب اللوتيئين المهم جداً لحماية العين. وغني عن التعريف أن ثمرة الموز تملك فوائد جمة لاحتوائها على عناصر فعالة تعمل على بناء الأنسجة.
- قشر العنب، وفيه مكونات عدة من أهمها مركبات ريزفيراترول، إذ أجريت دراسات كثيرة عليها أكدت أنها تملك خواص مثبطة لنمو الخلايا السرطانية، خصوصاً سرطان البروستاتة.
- قشر البطيخ، وحوله تذكر دراسة صينية أنه نافع في علاج خمسة أمراض هي: التهاب الدم، ومرض ارتفاع الضغط الشرياني، وانحباس البول، والإمساك والاستسقاء.
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-13-2013, 08:35 AM   #5
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,968
افتراضي


الرمان Pomegranate
الرمان (الاسم العلمي: Punica granatum) هو فاكهة خريفية مفيدة صحياً، بالنسبة لزهرة الرمان فتسمى في الفارسية بـ(جُلنار)، بضم الجيم.
الفاكهة والأوراق

شجرة الرمان ذات أزهار بيضاء وحمراء جميلة تتحول إلى ثمار لذيذة ذات جلد قرمزي اللون أو أصفر محمرتدعى جلنار، ويحوي غلاف هذه الثمرة على المئات من الحبوب المائية اللامعة الحمراء أو البيضاء اللون وفي كل حبة بذرة صلبة أو لينة وفقا للنوعية والصنف.

الرمان شجيرة يصل ارتفاعها إلى 6 أمتار لها اغصان متدلية، في اطرافها اشواك، واغصانها واوراقها تميل إلى اللون الاحمر. ازهارها حمراء فاتحة اللون جميلة المنظر. الثمرة كروية تحمل تاجاً قشرة الثمرة جلدية القوام تحتوي الثمرة على كثير من البذور الحمراء أو أحيانا تميل إلى البياض ولكن في الغالب تكون بلون احمر قاني. الاوراق تستقط في الخريف ولذا فإن شجرة الرمان ليست دائمة الخضرة. وتسمى ازهار الرمان بالجلنار وهذا معرب لكلمة كلنار الفارسية التي معناها ورد الرمان.

يعرف باللغة الفرعونية باسم "رمن"

التاريخ اللفظي

الأصل، الزراعة والاستخدام

شجرة الرمان من الأشجار المعمرة النفضية موطنها الأصلي إيران انتشرت زراعتها في كثير من البلدان العربية لدفئها. وتنتشر زراعته في المناطق المحادية للبحر الأبيض المتوسط وذلك مشابه للزيتونوكذلك في جنوب الجزيرة العربية (اليمن) ويعتبر الرمان اليمني من أفضل أنواع الرمان. وتشتهر أسبانيا بزراعة الرمان والذي نقله العرب إليها منذ القدم ومنها انتقل إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

وهناك نوعاً آخر من الرمان يزرع أشجاراً للزينة نظراً لجمال أزهاره الحمراء المتعددة البتلات. ويطلق على هذا النوع الاسم العلمي: Punica protopunica ويعتبره البعض صنفاً نباتياً يتبع نفس نوع الرمان العادي يسمى نانا Punica granatum Var. Nana.

التكاثر

توجد عدة طرق لإكثار أشجار الرمان منها :

العقل الساقية. وهى أكثر الطرق شيوعاً في إكثار أشجار الرمان حيث تؤخذ هذه العقل من أشجار الرمان ومن خشب ناضج عمره سنة أو أكثر بطول من 25-30 سم في الشتاء ثم تزرع بالمشتل لمدة عام حتى تظهر الجذور بها ثم تنقل لتزرع شتلة في البستان.
السرطانات. وفي هذه الطريقة يتم فصل السرطانات من جوار شجرة الرمان مع جزء من الساق الذي يسمى الكعب وعادة يكون طول السرطانات من 60-70 سم تزرع بالمشتل لمدة عام ثم تنقل للبستان.
الترقيد. يستخدم الترقيد عادة في إكثار أشجار الرمان فيؤخذ فرعا من الشجرة ويدفن بأكمله في التربة وهو متصل بالأم ويروي بالماء ثم بعد عام أو عامين عند ظهور الجذور منه ونمو عدد من النموات المناسبة يتم فصلها وزراعتها بالمشتل أو في البستان مباشرة.
التطعيم. يمكن إكثار أشجار الرمان بهذه الطريقة ويستخدم عادة التطعيم البرعمي أو التطعيم بالقلم أو بالشق.
البذور. وهذه الطريقة لا تستخدم على نطاق تجاري حيث أنها تحتاج لوقت طويل جدا ولا تعطي البذور نفس الصنف بل نباتات رمان مختلفة عن صفات الأم. ويقتصر استخدام هذه الطريقة على البحوث الزراعية الخاصة بإنتاج أصناف جديدة من الرمان.

المحصول

تبدأ أشجار الرمان في الإثمار مبكراً، حيث يمكن أن تعطي محصولاً في السنة الثالثة من الزراعة في البستان، إلا أن المحصول يكون قليلاً علاوة على صغر حجم الثمار وقلة جودتها في هذه السنوات المبكرة من إثمار الأشجار. وتعطي الأشجار أعلى محصول لها عند وصولها إلى عمر 10-12 سنة. وقد تعمر الأشجار إلى عمر 50 سنة. ويتراوح محصول الشجرة الواحدة من 25-30 كيلوغرام من الثمار سنويا. وتنضج الثمار عادة في الصيف في شهر أغسطس وتستمر حتى نهاية سبتمبر حسب المنطقة وحسب الأصناف.

آفات الرمان

تصاب أشجار الرمان بالعديد من الحشرات التي تحدث أضراراً بالأشجار والمحصول منها :

دودة ثمار الرمان.
حفار ساق الرمان.
البق الدقيقي.
المن.
ذبابة الرمان البيضاء.
الرمزية



رمانة من الداخل
أخرى

تحوي قشور الرمان الجلدية، على مادة ملونة دابغة استخدمت للصباغة منذ مئات السنين بسب احتوائها على مادة قاعدية مميزة تعرف باسم التانين (بالإنجليزية: Tannins) التي تعرف في العربية أيضاً باسم المغص وهي مادة داكنة اللون استعملت في الماضي وما زالت تستعمل حتى الآن في دباغة الجلود كذلك كمادة صبغية سوداء اللون تستعمل في صباغة الحرير.

المعلومات الغذائية عن شراب الرمان

يحتوي كل كوب من شراب الرمان (250مل) بحسب موقع شهية، على المعلومات الغذائية التالية:

السعرات الحرارية: 103
الدهون: 0
الدهون المشبعة: 0
الكوليسترول: 0
الكاربوهيدرات: 26
البروتينات: 0
الكيماويات النباتية الموجودة في الرمان

يحتوي الرمان كغيره من الفواكه والخضروات على الفيتوكيميكال (phytochemicals) العصير: يعتبر مصدرا هاما لنوعين من مركبات البوليفينولك: انثوثيانين وهيدروليزابل تاننيس البذور: تعتبر مصدرا هاما للألياف والسكريات والبكتين كماتحتوي على هرمون الإستروجين. لحاء الشجرة: يحتوي على حمض البونيكوتانيك -حمض الجاليك – مانايت – بيليتيرين – ميثيل ايزوبيليتيرين. القشرة الخارجية للثمرة: تحتوي على معظم الكيماويات النباتية

استخدامات الرمان في الطب التقليدي والشعبي

أمراض الجهاز الهضمي: الإسهال والدوسنتاريا والمغص المعوي والتهابات القولون وعسر الهضم والطفيليات المعوية وعلى الأخص الديدان الشريطية. أمراض الأجهزة التناسلية: التهابات الجهاز التناسلي والإفرازات البيضاء وفرط الطمث. أمراض الجلد والأنسجة الرخوة: تستخدم القشرة كدهان خارجي في حالات التهابات الجلد التحسسية - حب الشباب والتهابات الثدي. أمراض الجهاز العصبي: الشلل والصداع والهيستريا حالات الشرج الجراحية: البواسير وسقوط المستقيم أمراض العين والأذن: آلآم الأذن وضعف الإبصار أمراض الفم والأسنان: التهابات اللثة وآلآم الأسنان فعاليته كعنصر مضاد للأكسدة: يحتوي الرمان على عناصر ذات فعالية عالية كمضادات للأكسدة (التي تعمل على الحفاظ على صحة الخلية الإنسانية وتقاوم الأمراض). مثل مركبات البولي فينول القابلة للذوبان soluble Polyphenol compounds]

الاستخدامات الطبية الحديثة للرمان

وقائي وعلاج كيماوي للسرطان -ثبت أن خلاصة الرمان في الجرعات العلاجية تسبب موتا طبيعيا للخلايا السرطانية apoptosis دون أن تؤثر على الخلايا السليمة -استخدم بنجاح في علاج سرطان الثدي حيث ثبت أنه يوقف نمو الخلايا السرطانية ويمنع انتشارها ويزيد من معدلات الموت الطبيعي apoptosis للخلايا السرطانية [5] -كما ثبتت فعاليته العالية في علاج والوقاية من سرطان المثانة البولية حيث أنه يوقف نمو السرطان كما يتدخل في العوامل الوراثية للخلايا السرطانية بما يؤدي إلى موتها في النهاية.[6] يحفز التئام الجروح ويقوي الأنسجة الرخوة وهذا أيضا يمكن أن يساهم في منع الخلايا السرطانية من الانتشار .

علاج أمراض القلب والأوعية الدموية -ثبتت فعاليته العالية كمضاد لتصلب الشرايين حيث أنه يقلل من نمو البؤر التصلبية وذلك لآثاره المضادة للأكسدة على الليبوبروتين وآثاره على الخلايا اللاقمة macrophages والصفائح الدموية. -واستعادة الوظائف الطبيعية المضطربة للعضلة القلبية .

مضاد للميكروبات ومضاد للالتهابات ثبتت فعاليته العالية كمضاد للفيروسات ومضاد للبكتيريا وكمضاد للالتهابات مضاد للعوامل المسببة للتشوهات الوراثية [ مقوي لجهاز المناعة .

يمنع تليف الكبد


__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-13-2013, 02:38 PM   #6
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,968
افتراضي


شجر الرمـان بين العلم والقرآن
م. محمد كريمي
عرف شجر الرمان قديما في إيران وشمال الهند وقد تم توطينه في معظم الدول الدافئة وحوض البحر الأبيض المتوسط عن طريق اليونان والفينيقيين وحضارات أخرى، وانتقلت زراعة الرمان من الزراعة ذات الصبغة التقليدية المحدودة الانتشار إلى زراعة تجارية امتدت على مساحات شاسعة ساهمت بذلك في الرفع من دخل المزارعين.

معطيات حول نبات الرمان (قراءة علمية):

ينتمي نبات الرمان إلى نوع Punica من العائلة الرمانية Punicacae وتحتوي هذه العائلة على نوعان فقط أهمها نوع L. Punica granatum المثمر ونوع آخر غير مثمر يغرس في الحدائق للزينة لجمال أزهاره.


مملكة النباتات Règne Végétal

مملكة فرعية كورموفيتات Sous Règne: cormophytes

شعبة كاسية البذور Embranchement: Angiospermes

صنف: ذوات الفلقتين Classe:des dicotylédones

رتبة Ordre: Myrtales

العائلة الرمانية Famille: Punicacae

جنس الرمان Genre: Punica

نوع الرمان المثمر Espéce: Punica Granatum

شجرة الرمان تعمر حوالي 50 سنة ويصل علوها إلى 6 أمتار، أغصانها متفرعة وغالبا ما تكون حاملة للأشواك، أوراقها خضراء لامعة رمحية الشكل متقابلة Opposées أو دائرية Verticillées، تتلون بألوان ذهبية جميلة قبل أن تسقط في فصل الخريف.

زراعة الرمان:

تنمو شجرة الرمان في المناطق ذات المناخ القاري الحار وشبه الجاف والمعتدل وتتحمل انخفاضا حراريا يصل إلى -12 درجة وارتفاعا يزيد عن +40 درجة وعلوا عن سطح البحر يصل إلى 1200 متر، كما تتحمل الجفاف ونقص في التساقطات المطرية أو في مياه السقي وغالبا ما يكون ذلك على حساب نموها وإثمارها.

تتأقلم شجرة الرمان مع عدة أنواع من الأتربة سواء كانت فقيرة أم غنية وتفضل الأتربة الطينية الرملية العميقة، جيدة الصرف، كما أنها لا تتأثر بالملوحة ولا بالأتربة الكلسية. ولإنتاج فاكهة الرمان تزرع حاليا صنفين من هذه النبتة.

الأصناف الحلوة: تحتوي عند نضجها على حبات ذات ألوان حمراء تميل أحيانا إلى البياض ممتلئة بسائل حلو تأكل طازجة.

الأصناف المرة أو الحامضة: تحتوي على حبات صلبة شديدة الحمرة ذات مذاق مر أو حامض وتستعمل هذه الأصناف في الصناعات الغذائية.

تقنيات زراعية:

إن زراعة الرمان سهلة وليست محفوفة بأية صعوبة فغالبا ما يترك شجر الرمان ينمو لوحده دون أية رعاية خاصة في الزراعات التقليدية.

وتتم عملية الزرع أو التشجير ابتداءا

من فصل الخريف إلى فصل الربيع على المسافات التالية: 3 x5، 4 x 5 5 x 5 أمتار حسب نوعية الأتربة ووفرة المياه. ويفضل تقديم للأسمدة المتنوعة من N2 وP205 وK20 بكميات محددة حسب مراحل نمو الشجرة والفاكهة.

إن إعطاء الأسمدة بشكل كثيف وغير دقيق (خاصة النيتروجين) يجعل الشجرة خصوصا الأغصان السنوية التي لا تثمر تنمو بشكل سريع وغير مرغوب فيه، كما تعمل على انكسار الفاكهة عند نضجها.

تكاثر شجر الرمان:

إن طرق تكاثر شجر الرمان عديدة ومتنوعة، تتم إما عن طريق البذرة (Graine) أو العقل (Bouture) أو السرطانات (Drageons) أو التطعيم (Greffage) أو الترقيد (Marcottage) والعقل أكثر الطرق استعمالا لتكاثر شجر الرمان نظرا لسهولته ونجاحه.

ولتكاثر شجر الرمان عن طريق العقل يتم اللجوء في شهر فبراير وبداية شهر مارس إلى الأفرع المزالة عند التقليم أو من السرطانات، إذا لم تكن الشجرة قد تم تطعيمها من قبل، وتأخذ العيدان ذات طول يتراوح بين 20-25 سنتمتر وسمك بين -0.5 - 1 سنتمتر ويغرس حوالي ثلثي طول العقل مباشرة في التربة إذ لا يبقى سوا برعم واحد ظاهرا فوق سطح الأرض. وللحصول على أفضل النتائج والتسريع في نشوء جذور العقل يتم اللجوء أحيانا إلى المعالجة بمادة (1)AIA أو (2)AIB.

الأمراض:

إن شجرة الرمان نادرا ما تتعرض خلال مرحلة نموها وإثمارها للإصابة بالأمراض الفطرية والحشرية وغيرها وبالتالي هي غالبا ما تكون في منأى عن المعالجات الكيميائية مقارنة مع باقي الأشجار المثمرة الأخرى، إلا أنها قد تصاب أحيانا بالأمراض التالية:

حشرة المن التي تصيب البراعم والأوراق الحديثة العهد.

أمراض فطرية غالبا ما تكون في المناطق الرطبة وهي ناتجة عن فطريات Aspergilus الذي تتسبب في تعفن وسواد حبات الرمان وتصبح بذلك غير صالحة للاستهلاك.

ذبابة الفاكهة (Cératite) التي تتسبب أحيانا في إلحاق بعض الأضرار بالفاكهة.

أمراض أخرى ناتجة عن إصابات بديدان أرضية وغيرها.

الخصائص البيولوجية للرمان:

الزهرة ومراحل نمو الفاكهة.

زهرة الرمان تسمى (الجلنار) وهي زهرة حمراء فاتحة اللون رائعة المظهر وقد لفتت نظر العديد من الشعراء نظرا لجمال لونها وروعة منظرها، وتتفتح زهور شجرة الرمان في فترة ما بين أواخر شهر مايو إلى شهر أغسطس وتمتد مرحلة الأزهار من 8 إلى 10 أسابيع حيث تتفتح أغلب الزهور ما بين الأسبوع الثالث والخامس.

تحتوي الشجرة على أزهار ذكرية عقيمة في شكل جرس وتشكل حوالي 60-70% من مجموع أزهار الشجرة الواحدة، وأزهار خنثوية منجبة تتكون من أعضاء ذكرية (الأسدية) وأعضاء أنثوية (المدقات).

ويمكن لأزهار شجرة الرمان أن تخصب نفسها بنفسها (autogamie) كما يمكن أن تخصب بعضها البعض (allogamie) ويعطي الجيل الأول من التخصيب أفضل نسبة تشكل الفاكهة (90%) وتقل نوعية الفاكهة كلما تشكلت من أزهار الجيل المتأخر.

الفاكهة وخصائصها:
إن المميزات الخارجية للرمان لا تعطي فكرة واضحة عن الجودة الداخلية للفاكهة (نوعية الحبوب) لذلك يقال في مثل مغربي (رمانة أمغمضة) أي يبقى السر دائما بداخلها ويقال هذا المثل حينما يعجز المرء عن نفاده إلى سر من الأسرار عن طريق حواسه.

تنضج فاكهة الرمان في فصل الخريف وهي ثمرة دائرية الشكل، يزيد قطرها عن 10 سم وزنها عن 200 غراما ذات لون أصفر ميال للاحمرار وهي عبارة عن كيس جلدي سميك بداخله عدة مقصورات تسمى الفصوص، مكونة من أغشية رقيقة (شحم الرمان)، تحتوي بداخلها على مئات البذور الصلبة أو اللينة حسب الأصناف، مكسوة بسائل أحمر متفاوت في حلاوة مذاقه.

وجني الرمان يكون ما بين أواخر شهر سبتمبر وأواخر شهر أكتوبر وتتم عملية الجني عدة مرات متتالية كلما انجلى اليخضور (chlorophylle) من قشرة الرمانة. وتعطي الشجرة الواحدة حوالي 50 كيلوغراما من الرمان.

الفوائد الصحية والطبية لشجرة الرمان:

للرمان قيمة غذائية لا تقل أهمية عن كونه علاجا فهو يحتوي على البروتينات والدهون والأملاح المعدنية ومن أهمها البوتاسيوم والحديد والنحاس وبعض الأحماض العضوية والفيتامينات. إن الفوائد الصحية التي يجنيها الإنسان من تناوله لفاكهة الرمان عديدة ومتنوعة خاصة فيما يتعلق بالجهاز الهضمي، حيث أثبتت ذلك العديد من الأبحاث والدراسات العلمية وفيما يلي بعض فوائد شجر الرمان:

يستخدم قشور الرمان لعلاج قرحة الجهاز الهضمي ودبغ ظهارة المعدة.

يستخدم شراب الرمان ومسحوق القشور والساق والجذور في علاج الإسهال لأنه يعمل على تغيير طبيعة بروتينات الأمعاء ويقلل من ارتشاح السوائل فضلا من أنه يقتل الجراثيم المرضية ويمتص السموم الجرثومية.

يفيد نقيع قشور الرمان في طرد الديدان الشريطية وقاتل لطيف واسع من الطفيليات كما يفيد في علاج البواسير.

يفيد قشور الرمان ممزوجا بالتمر في علاج التقيؤ.

يستخدم مغلي أزهار الرمان لعلاج التهابات اللثة والتخمرات اللثوية ورائحة الفم.

يستخدم الرمان كمضاد لتصلب الشرايين عند الأشخاص الأصحاء أو الإصابة بأمراض القلب لكونه يخفض من مستوى الكولسترول الضار في الجسم ويرفع من الكولسترول المفيد.

يعتبر الرمان من الفواكه المطهرة للدم والمنظف لمجاري التنفس ويساعد على الهضم ويقلل آلام النقرس.

يفيد عصير الرمان ممزوجا بالعسل في تهدئة الأعصاب والإرهاق.

وأكدت بعض الدراسات الحديثة أن الرمان، يحتوي على فعالية كبيرة مضادة للأكسدة ويعمل على تحسين كمية ونوعية الخلايا المنوية كما قد يتوفر على عناصر مضادة للسرطان وخصوصا سرطان البروستات.

الرمان من خلال القرآن الكريم:

ذكر الله سبحانه وتعالى الرمان في ثلاثة آيات من سورتي الرحمن والأنعام

وقال عز وجل: (فِيهِمَا فَاكِهَةٌ وَنَخْلٌ وَرُمَّانٌ) (الرحمن: 68)

قال بعض العلماء: ليس الرمان والنخل من الفاكهة، لأن الشيء لا يعطف على نفسه إنما يعطف على غيره وهذا ظاهر الكلام. وقال آخرون إنما ورد ذلك من باب عطف الخاص على العام وقال الجمهور: هما من الفاكهة وقد أعيد ذكرهما لفضلهما وشرفهما وحسن موقعهما على الفاكهة وترغيبا لأمة الجنة، كقوله تعالى في سورة (حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلاةِ الوُسْطَى) (البقرة: 238).

وقيل: إنما كررها لأن النخل والرمان كانا عند العرب في ذلك الوقت بمنزلة رفيعة لعمومهما وكثرتهما عندهم فهما أعظم الثمار نماء، من المدينة إلى مكة إلى أرض اليمن. فأخرجهما في الذكر من الفواكه وأفرد الفواكه على حدتها. وقيل: أفردا بالذكر لأن النخل ثمره فاكهة وطعام، والرمان فاكهة ودواء.

وقال عز وجل: (وَهُوَ الَّذِي أَنشَأَ جَنَّاتٍ مَّعْرُوشَاتٍ وَغَيْرَ مَعْرُوشَاتٍ وَالنَّخْلَ وَالزَّرْعَ مُخْتَلِفًا أُكُلُهُ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُتَشَابِهًا وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ كُلُوا مِن ثَمَرِهِ إذَا أَثْمَرَ وَآتُوا حَقَّهُ يَوْمَ حَصَادِهِ وَلا تُسْرِفُوا إنَّهُ لا يُحِبُّ المُسْرِفِينَ) (الأنعام: 141).

(أنشأ) أي خلق. قال ابن عباس: (معروشات) ما انبسط على الأرض مما يفرش مثل الكروم والزروع والبطيخ لأن أغصانها لينة لا يمكن أن تنهض وتقوم لوحدها، وقد حاول الإنسان رفعها بوضع القوائم والقواعد ليعطي لها قوة الإنتاج. (وغير معروشات) ما قام على ساق مثل النخل وسائر الأشجار. وعن ابن عباس أيضا: المعروشات ما أثبته ورفعه الناس. وغير المعروشات ما خرج في البراري والجبال من الثمار.

وقوله عز وجل: (وَجَنَّاتٍ مِّنْ أَعْنَابٍ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُشْتَبِهًا وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ انظُرُوا إلَى ثَمَرِهِ إذَا أَثْمَرَ وَيَنْعِهِ إنَّ فِى ذَلِكُمْ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ) (الأنعام: 99).

وقد قال الطبري في تفسير هذه الآيات وأنشأ النخل والزرع مختلفا أكله يعني بالأكل الثمر يقول وخلق النخل والزرع مختلفا ما يخرج منه مما يؤكل من الثمر والحب والزيتون والرمان متشابها وغير متشابه في الطعم منه الحلو والحامض والمر. وقال بعضهم متشابها وغير متشابه قال متشابها في المنظر وغير متشابه في الطعم.

وقال ابن كثير عن الرمان في تفسير هذه الآيات أنه متشابه في الورق والشكل قريب بعضه من بعض ومختلف في الثمار شكلا وطعما وطبعا، وينعه أي نضجه وانظروا في قدرة الخالق الذي خلقه من عدم وأخرجه إلى الوجود وفي هذا دلالات على كمال قدرة الله وحكمته ورحمته فهو الخالق لكل شيء من الزروع والثمار والأنعام.

إن الرمان ورد ذكره في الآيات الثلاثة مع النخل والزيتون والعنب، وطبيعيا الرمان يتقاسم مع هذه الأشجار المذكورة بجانبه في القرآن نفس الظروف المناخية إذ يتواجد وينموا في نفس المناطق المناخية لهذه الأشجار (En association)، حيث نجده ينمو ويثمر إلى جانب أشجار النخل في الواحات تحت وطأة الظروف المناخية الصحراوية الجافة وكذلك في المناطق الرطبة وما دونها وهو يتفق بذلك أيضا مع شجر العنب والزيتون في متطلباته المناخية للنمو والإثمار.

وقد جاء ذكر الرمان متأخرا في كل الآيات التي ورد فيها ذكره، والحكمة من ذلك قد تتجلى في كون الرمان:

1. دباغ للمعدة كما جاء في القول المأثور عن علي كرم الله وجهه (كلوا الرمان بشحمه فإنه دباغ للمعدة) فالإنسان حينما يتناول الطعام ينبه التوسع الآلي للمعدة إلى إفراز الحمض المعدي للهضم، وعندما تحرم نقطة ما من جدار المعدة من الفعل الوقائي أو حينما تفوق تأثيرات الحمض المعدي هذا الفعل الوقائي تحدث القرحة الهضمية. ويستخدم قشور الرمان وشحمه (الأغشية الموجودة بين الفصوص) في علاج المعدة من القرحة الهضمية والوقاية منها، حيث يعمل على دباغ ظهارة المعدة لكونه يحتوي على كمية عالية من العفصات (tanins) التي تترسب على الطبقة الظهارية فتجعل منها طبقة واقية يقع تحتها بناء النسيج المتلف.

2. فاكهة مطهرة للدم ومنظف للثة ولمجاري التنفس كما تساعد على هضم الأطعمة الدسمة بشكل جيد فضلا عن تنظيف الأمعاء من الجراثيم المرضية والسموم الجرثومية.

فتأخير ذكر الرمان في القرآن يوحي بتأخيره في الأكل، إذ من الأفضل أن يكون الرمان آخر الطعام لكي يستفاد أكثر من فوائده الصحية والطبية التي أتبثها العلم الحديث لهذه الشجرة المباركة.

المراجع:

1. القرآن كريم

2. تفسير ابن كثير

3. تفسير الطبري

4. تفسير محمد متولي الشعراوي

5. أمراض جهاز الهضم،هاريسون ترجمة د. حسان أحمد قميحة،1996

6. الطب الوقائي، د.فواز محمد حيدر، 2000

7. A.OKABLI، le grenadier: des variétés performantes pour la culture، 2004

8. A.SKIRDJ & all، Le grenadier، fiche technique

9. M.Messaoud & M. MERRAKCHI Dynamique de la floraison et régime de reproduction chez le grenadier، 2004

10. Natura News، Science nutrition، Prévention et santé، Mars 200

الهوامش:

1. والدباغ في اللغة معناه التليين والتهذيب إذ نقول دبغ الجلد دبغا ودباغا ودباغة أي عالجه بمادة ليليين ويزول ما به من رطوبة ونتن.

2. أخرجه أحمد في مسنده، رقم 22153

3. لسان العرب، ابن منظور


منقول : الهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-13-2013, 11:21 PM   #7
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,968
افتراضي


موسوعة زيت الزيتون الكامله
قال الله تعالى في سورة النور اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِن شَجَرَةٍ مُّبَارَكَةٍ زَيْتُونِةٍ لَّا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُّورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَن يَشَاء وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ {35} [سورة النور].

وقال أيضاً (وَشَجَرَةً تَخْرُجُ مِنْ طُورِ سَيْنَاءَ تَنْبُتُ بِالدُّهْنِ وَصِبْغٍ لِلْآكِلِينَ) (المؤمنون:20)

وقال تعالى : { وَالتّينِ وَالزّيْتُون ِ} (التين : 1)

وقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم :"كُلُوا الزَّيْتَ وَادَّهِنُوا بِهِ فَإِنَّهُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ".

الإعجاز العلمي والمواد الفعالة :

لقد أشار القرآن الكريم إلى أهمية شجرة الزيتون وزيتها في عدة آيات ووصفها بأنها مباركة، أي كثيرة العطاء والفائدة وأمر النبي صلى الله عليه وسلم أصحابه ومن ثم جميع المسلمين بتناول زيت الزيتون ولقد اكتشف العلم المعاصر فوائد هائلة لزيت الزيتون وسوف نتناول في هذا البحث بعض نتائج الأبحاث على زيت الزيتون ونكتشف معاً صدق الحقيقة التي أشار إليها القرآن الكريم ألا وهي البركة التي أودعها الله سبحانه في هذا الزيت العجيب.

يحتوي زيت الزيتون على الأحماض الدهنية غير المشبعة وحيدة الرابطة المزدوجة، وهو ما يميزه عن بقية الزيوت .

وقد ورد في الكتاب الأمريكي الصادر في 1997 بعنوان " 8 أسابيع للوصول إلى الصحة المناسبة " 8 Weeks to optimum health" للمؤلف أندرياويل ـ أنه يجب استبدال كل أنواع الدهون التي يتناولها الإنسان، وخاصة بعد سن الأربعين بزيت الزيتون، وأشار إلى أهمية زيت الزيتون بقوله:

" يذيب زيت الزيتون الدهون ويساعد في تقوية الكبد، ويساعد في علاج الكبد الدهني، ويزيد من نشاط الكبد من ناحية أخرى فقد ذكر الكتاب أن الدواء المعروف في الأسواق باسم (Essential Fort) يحتوي على نسبة عاليةٍ من زيت الزيتون، وهو الذي يوصف أساساً لمرضى الكبد، كما أنه يُحَسِّن من وظائف الكبد ،وخاصة أنه مضاد للسموم، ومن هنا فهو يزيد من قدرة الكبد على إزالة السُّمِّية .

زيت الزيتون يقي من السرطان :

توصل بحث علمي أُجري في أسبانيا ونشرته مجلة - جات - المختصة بأمراض الجهاز الهضمي إلى أن استخدام زيت الزيتون في طهي الطعام قد يمنع من سرطان الأمعاء ، ويقول الفريق الطبي الذي أجرى التجربة أن النتائج أظهرت أن لزيت الزيتون فوائد وقائية،الأمر الذي يفسر سبب كون الغذاء المتوسطي غذاء صحياً .

وقدأُجري البحث على عدد من الفئران المخبرية التي أُطعم بعضُها غذاءً غنياً بزيت الزيتون والبعض الآخر بزيت السمك ومجموعة ثالثة بزيت زهرة العصفر ، ثم قسم الباحثون كل مجموعة إلى قسمين أُعطي إحداها مواد تسبب السرطان. وبعد أربعة أشهر وجدوا أن الحيوانات التي أطعمت زيت الزيتون كانت أقلها من حيث الإصابة بأورام سرطانية.

ويقول رئيس الفريق البروفسور (ميجيل جاسول ) إن هذه الدراسة تقدم دليلاً على أن غذاءً يحتوي على خمسة بالمائة من زيت الزيتون يقي من الإصابة بالسرطان مقارنة بزيت زهرةالعصفر.

ويفسرالفريق العلمي دور زيت الزيتون بأنه يعرقل تكون مادة يطلق عليها (آركيدونات)المسؤولة عند اتحادها مع مادة أخرى هي (بوستجلاندين – إي) عن تحريض الخلايا على الانقسام السرطاني
وتوصل علماء بريطانيون إلى أدلة جديدة تثبت المنافع الوقائية لزيت الزيتون في علاج سرطان الأمعاء الذي يذهب ضحيته حوالي (20 ألف شخص ) سنوياً في بريطانياً وحدها.

فقد وجد باحثون وأطباء أن زيت الزيتون يتفاعل في المعدة مع حامض معوي ويمنع الإصابة بمرض سرطان الأمعاء والمستقيم.

والجديربالإشارة أن سرطان الأمعاء هو من أكثر أمراض السرطان شيوعاً في بريطانيا بعد سرطان الرئة ، لكن معالجته ممكنة إن اكتشف في وقت مبكر ، وبحثت الدراسة في نسبة الإصابة بمرض سرطان الأمعاء في ثمانية وعشرين بلدا في العالم، يقع معظمها في أوروبا ، إضافة إلى الولايات المتحدة والبرازيل وكولومبيا و كندا و الصين.

و وجد الباحثون أن عوامل غذائية تلعب دوراً هاماً في إصابة الشخص، وأن الأشخاص الذين يأكلون كميات كبيرة من اللحم والسمك أكثر عرضة للإصابة بالمرض من الأشخاص الذين يأكلون الخضروات والحبوب.

و وجدالعلماء أيضا أن خطر الإصابة بمرض سرطان الأمعاء تقل مع تناول وجبات غذائية غنية بزيت الزيتون.

ويعزو العلماء ذلك إلى أن الوجبات الغذائية التي تحتوي على كميات كبيرة من اللحم يمكنهاأن تزيد من إفراز حامض الصفراء أو حامض (ديأويسيكليك) الذي بدوره يقلل من فعاليةأنزيم خاص يعتقد بأنه يلعب دورا هاما في تجدد خلايا الأنسجة المبطنة للأمعاء.

ويعتقدالعلماء أن انخفاض الأنزيم الخاص، الذي يسمى (ديامين أويداس) قد يكون سبب تزايد الخلايا السرطانية في الأمعاء.

وهنا وجد العلماء الدور المهم الذي يقوم به زيت الزيتون في خفض المادة الحامضية الضارة الناتجة عن تناول كميات كبيرة من اللحم و زيادة إفراز الأنزيم الذي يقي من تكاثر الخلايا الغير عادية والسرطانية.

وقال أحد الباحثين إن الدراسة الجديدة تؤكد أن البلدان التي تُستهلك فيها كميات كبيرة من زيت الزيتون لديها حالات سرطان أمعاء ومستقيم أقل نسبياً عما كان يعتقد،آخذين بعين الاعتبار جوانب أخرى من العادات الغذائية لتلك البلدان.

وقالت متحدثة باسم مؤسسة التغذية البريطانية إنه في السابق كانت فوائد زيت الزيتون تقتصر على أمراض القلب، ولكن منذ شيوع فوائده في محاربة الأمراض الأخرى ازداد وعي الناس بأهميته وأزداد استخدامه في الطعام .
>>>>>>>>>>>>>>>>>>2
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-13-2013, 11:24 PM   #8
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,968
افتراضي


موسوعة زيت الزيتون الكامله 2
زيت الزيتون يقي من سرطان الثدي :

أثبتت دراسة أجريت في اليابان إن النساء اللاتي يتناولن زيت الزيتون أكثر من مره باليوم يقللن من خطر إصابتهن بسرطان الثدي بنسبة 25% بالمقارنة مع النساء اللاتي لا يتناولنه بانتظام وفى هذا الصدد يقول الدكتور (ديميتريوس ) أستاذ الصحة العامة بكلية هارفارد والذي أسهم بإجراء الدراسةأن الدراسات قد أشارت إلى أن تناول زيت الزيتون لا يساعد على تفاقم الإصابة بأورام الثدي الذي تنشطها الكيماويات مثلما تفعل بعض الأنواع الأخرى من الدهون وأثبتت دراسة أخرى أجريت على خمسةآلاف شخص أن هناك صله بين زيت الزيتون وانخفاض كوليسترول الدم والضغط والسكر فضلا عن فعاليته في علاج التهاب المفاصل والإمساك المزمن وآثار الشيخوخة ويقلل من أخطار أمراض القلب وتصلب الشرايين كما ثبت أيضا انه يساعد في تعدين العظام .

في تقرير نشره المعهد القومي الأمريكي للسرطان عن فوائد زيت الزيتون، حول دراسة تمت على مصابات بسرطان الثدي، ممن يستهلكن زيت الزيتون بمعدل يزيد عن مرة واحدة في اليوم وكان هذا الدور الوقائي لزيت الزيتون واضحاً بشدة بين النساء اللواتي تجاوزن مرحلة سن اليأس حيث يحتوي زيت الزيتون على نسبة عالية من الدهون غير المشبعة المفيدة جداً للجسم والتي تفيد لأمراض القلب وسرطان الثدي .

وأكدت دراسة نشرت في مجلة (Archives of Internal Medicine) في عدد أغسطس 1998 أن تناول ملعقة طعام من زيت الزيتون يوميا يمكن أن تنقص من خطر حدوث سرطان الثدي بنسبة تصل إلى ( 45 % ) .

وقد اعتمدت هذه الدراسة على بحث نوعية الغذاء لدى أكثر من (60.000 ) امرأة ما بين سن الأربعين والسادسة والسبعين من العمر، وبعد ثلاث سنوات وجد الباحثون أن النساء اللواتي لم يصبن بسرطان الثدي كن يتناولن كميات وافرة من زيت الزيتون في طعامهن . ويقول الباحثون أن زيت الزيتون يعتبر الآن أحد أهم العوامل التي تقي من سرطان الثدي، رغم أنه لا تعرف حتى الآن بدقة الآلية التي يمارس بها زيت الزيتون ذلك التأثير ..

"إن المجتمعات التي تستخدم الدهون اللامشبعة الوحيدة (وأشهرها زيت الزيتون) في غذائها كمصدر أساسي للدهون تتميز بقلة حدوث مرض شرايين القلب التاجية ، فزيت الزيتون عند سكان اليونان وإيطاليا وإسبانيا يشكل المصدر الأساسي للدهون في غذائهم، وهم يتميزون بأنهم الأقل تعرضا لمرض شرايين القلب وسرطان الثدي في العالم أجمع . وليس هذا فحسب، بل إن الأمريكيين الذين يحذون حذو هؤلاء يقل عندهم حدوث مرض شرايين القلب" .

دهش الباحثون حديثاً حينما اكتشفوا أن سكان جزيرة كريت في البحر المتوسط هم أقل الناس إصابة بأمراض القلب والسرطان في العالم أجمع .

ودهشوا أكثر حينما عرفوا أن أهالي جزيرة كريت يستهلكون زيت الزيتون أكثر من أي شعب آخر، فحوالي 33 % من السعرات الحرارية التي يتناولونها يوميا تأتي من زيت الزيتون . فما علاقة زيت الزيتون بذلك ؟.

وهل للطب الحديث رأي في هذه العلاقة ؟ وما تأثيراته على القلب والكولسترول ؟

ففي دراسة نشرت في شهر ديسمبر عام 1999 في مجلة (AmJclin Nutr )، أظهر الباحثون أن الغذاء الغني بزيت الزيتون ربما يضعف التأثير السيء للدهون المتناولة في الطعام على تجلط الدم، وبالتالي ربما يقلل من حدوث مرض شرايين القلب التاجية .

ومن أهم فوائد زيت الزيتون هوأنه يقلل من " كمية الكوليسترول في مجرى الدم" ، أما الدكتور تريفيسان من جامعة نيويورك فقد لخص فوائد زيت الزيتون في بحث نشر في مجلة ( جاما ) عام 1990 فقال : " لقد أكدت الدراسات الحديثة التأثيرات المفيدة لزيت الزيتون في أمراض شرايين القلب، ورغم أن البحث قد تركز أساسا على دهون الدم، إلا أن عددا من الدراسات العلمية قد أشارت إلى فوائد زيت الزيتون عند مرضى السكري والمصابين بارتفاع ضغط الدم " .

كما أظهرت دراسة نشرت عام 1990 في مجلة جاما الأمريكية الشهيرة أن مستوى ضغط الدم، وسكر الدم، والكولسترول كان أقل عند الذين كانوا يكثرون من تناول زيت الزيتون . وقد أجريت تلك الدراسة على أكثر من مئة ألف شخص .

زيت الزيتون ومرض السكر :

ينجم مرض السكر عن نقص أو غياب في إفراز الأنسولين من البنكرياس، مما يؤدي إلى زيادة مستوى السكر في الدم وقد أوصى الاتحاد الأمريكي لمرضى السكر، المصابين بمرض السكر بتناول حمية تعطى فيه الدهون بنسبة 30 % من الحريرات على ألا تتجاوز نسبة الدهون المشبعة ( كالدهون الحيوانية ) عن 10 % . وأن تكون باقي الدهون على شكل زيت زيتون وزيت ذرة، أو زيت دوار الشمس .

فوائدأخرى لزيت الزيتون :

ذكرت دائرة المعارف الصيدلانية الشهيرة " مارتندل " أن زيت الزيتون مادة ذات فعل ملين لطيف، ويعمل كمضاد للإمساك .

كما أن زيت الزيتون يلطف السطوح الملتهبة في الجلد، ويستعمل في تطرية القشور الجلدية الناجمة عن الأكزيما وداء الصدف .

زيت الزيتون .. ومعدل الوفيات :

وقد أظهرت دراسة نشرت في مجلة (اللانست ) الشهيرة في 20 ديسمبر 1999 أن معدل الوفيات في أفقر بلد في أوروبا ألا وهي ألبانيا المسلمة تمتاز بانخفاض معدل الوفيات فيها، فمعدل الوفيات في ألبانيا عند الذكور كان 41 شخصا من كل 100.000شخص، وهو نصف ما هو عليه الحال في بريطانيا .

ويعزو الباحثون سبب تعمير الناس في ألبانيا ذات الدخل المحدود جدا إلى نمط الغذاء عند الألبانيين، وقلة تناولهم للحوم ومنتجات الحليب، وكثرة تناولهم للفواكه والخضار والنشويات وزيت الزيتون .

فقد كان أقل معدلات الوفيات في الجنوب الغربي من ألبانيا في المكان الذي كانت فيه أعلى نسبة لاستهلاك زيت الزيتون والفواكه والخضراوات .

زيت الزيتون و أمراض القلب :

في بحث قام به الدكتور ألدو فرارا في جامعة نابولي الإيطالية ونشر في مجلة ( Archives ofInternal Medicine) بتاريخ 27 مارس 2000 تمت دراسة 23 مريضا مصاباً بارتفاع ضغط الدم بمعدل يقل عن 104 / 165 ملم زئبقي ويتناولون أدوية لارتفاع ضغط الدم. وضع النصف الأول من المرضى على غذاء غني بزيت الزيتون البكر، أما المجموعة الأخرى فوضعت على غذاء غني بزيت دوار الشمس Sun flower oil وبعد ستة أشهر، عُلى نمط الغذاء بين المجموعتين لستة أشهر أخرى . وأظهرت نتائج الدراسة انخفاض ضغط الدم بمقدار 7 نقاط عند الذين تناولوا زيت الزيتون، في حين لم يحدث أي انخفاض في المجموعة الأخرى .

وقد استطاع المرضى الذين كانوا يتناولون الغذاء الغني بزيت الزيتون خفض جرعات أدوية ضغط الدم إلى النصف، وذلك تحت إشراف الأطباء بالطبع، كما أن ثمانية من المرضى المصابين بارتفاع خفيف في ضغط الدم لم يعودوا بحاجة إلى الدواء خلال تلك الدراسة، في حين لم يحدث أي تغير يذكر في جرعات الدواء عند المرضى الذين كان غذاؤهم غنيا بزيت دوار الشمس .

ولا بد من التنبيه إلى ضرورة الالتزام بإرشادات الطبيب، فلا ينبغي أن يفهم من هذا أن باستطاعة المرضى المصابين بارتفاع ضغط الدم تناول زيت الزيتون وإيقاف أدويتهم، فهذا أمر في غاية الأهمية، ولا بد من المراقبة الدورية من قبل الطبيب .


>>>>>>>>>>>>>>>>>>3
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-13-2013, 11:26 PM   #9
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,968
افتراضي


موسوعة زيت الزيتون الكامله 3
زيت الزيتون يقتل قمل الرأس :

أشارت أحدث الإحصائيات المنشورة في مجلة Infectious diseases inChildren في شهر أبريل 1998 أن قمل الرأس قد عاد ليصيب أمريكا بشكل وبائي من نيويورك إلى لوس أنجلوس، وأنه يصيب حوالي 12 مليون أمريكي معظمهم من الأطفال . وأظهرت الدراسات التي أجريت في جامعة Hebrew University الأمريكية وفي المعهد الأمريكي لقمل الرأس أن وضع زيت الزيتون على الرأس المصاب بالقمل لعدة ساعات يقتل القمل الموجود في الرأس .

وأكد الباحثون من جامعة ماسوتشيتس الأمريكية أن المركبات التي كانت فعالة في القضاء على قمل الرأس لم تعد فعالة جدا، وأن قمل الرأس عاد إلى الظهور بشكل أقوى من ذي قبل .

واقترح الباحثون خطة علاجية لقمل الرأس المعاند على خمس خطوات وتستمر لمدة ثلاثة أسابيع .

ففي المرحلة الأولى تعالج الحالة بمركبات Permethrin أو الـ Pyrethium . وهذه يمكن أن تقضي على معظم القمل ولكن لا تقتلها جميعا .

اما المرحله الثانية يأتي دور زيت الزيتون على الرأس قبل النوم مباشرة مع وضع غطاء الاستحمام
(ShowerCap ) على الرأس .

أما المرحلة الثالثة وهي مرحلة هامة جدا : حيث ينبغي تمشيط الرأس بمشط معدني خاص قبل غسل الرأس من زيت الزيتون .

وأما المرحلة الرابعة فتكون بالتأكد من عدم وجود القمل في البيئة المحيطة وذلك باستخدام السيشوار الساخن .

والمرحلة الخامسة تكون بالتأكد بالعين مباشرة من خلو فروة الرأس من أية بيوض للقمل وذلك باستعمال مشط خاص يزيل هذه البيوض ويجب التأكد من سلامة الرأس من القمل خلال مدة ثلاثة أسابيع .

وبعد فهذا غيض من فيض ما نشر من أبحاث حول زيت الزيتون خلال الأعوام القليلة فطوبى لمن نال من خيرات هذه الشجرة المباركة، وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قال : " كلوا الزيت وادهنوا به، فإنه من شجرة مباركة " .

وهنيئا لمن نال تلك البركات

زيت الزيتون .. وقرحة المعدة:

قدم الدكتور " سموت " من جامعة " هاوارد " الأمريكية بحثاً في المؤتمر الأخير للجمعية الأمريكية لأمراض جهاز الهضم والذي عقد في شهر أكتوبر 2000، أظهر البحث أن الزيوت غير المشبعة مثل زيت الزيتون وزيت دوار الشمس وزيت السمك، يمكن أن تمنع نمو جرثومة تدعىHelicobacter Pylori في المعدة . وهذه الجرثومة مسؤولة عن العديد من حالات القرحة المعدية وعدد من حالات سرطان المعدة، وأكد الدكتور " سموت " أن الغذاء الحاوي على هذه الزيوت ربما يكون له تأثير مفيد في الوقاية من سرطان المعدة، والإقلال من القرحة المعدية .

زيت الزيتون .. والإرضاع:

وأما ذلك المخلوق الجديد الذي خرج لتوه إلى هذه الحياة، فإنه يتغذى بما تغذت به أمه . فإن هي أحسنت اختيار غذائها منحته مما اختارت الخير الكثير، وأنشأته على الغذاء السليم .

ففي دراسة نشرت في شهر فبراير 1996 من جامعة برشلونة الإسبانية، وأجريت على 40 مرضعاً، أخذت منهن عينات من حليب الثدي، وجد الباحثون أن معظم الدهون الموجودة في حليب الثدي كانت من نوع " الدهون اللامشبعة الوحيدة " (Monounsaturated Fats) .

ويعتبر هذا النوع من الدهون بحق من أفضل الدهون التي ينبغي أن يتناولها الإنسان . وهو النوع الذي يشتهر به زيت الزيتون .

ويعزو الباحثون سبب تلك الظاهرة إلى كثرة تناول النساء في إسبانيا لزيت الزيتون .

زيت الزيتون و داء المفاصل:

وقد افترض العلماء وجود علاقة بين تناول بعض الأغذية وحدوث هذا المرض .فقد نشرت مجلة (Am J clin Nutr) في عددها الصادر في شهر نوفمبر 1999 دراسة أجريت على 145 مريضا مصابا بداء المفاصل نظير الرثوي في جنوب اليونان، وقورنت هذه المجموعة بـ 108 شخص سليم .

وأظهرت الدراسة أن تناول زيت الزيتون يمكن أن يسهم في الوقاية من حدوث هذا المرض فالذين يتناولون كميات قليلة جدا من زيت الزيتون في طعامهم كانوا أكثر عرضة للإصابة من أولئك الذين كان غذاؤهم غنيا بزيت الزيتون، ويعزو الباحثون سبب ذلك إلى الدهون غير المشبعة، ومضادات الأكسدة التي يحتوي عليها زيت الزيتون .

كما أظهرت الدراسة ذاتها أن الذين كانوا يكثرون من الخضراوات المطهية كانوا أيضا أقل عرضة للإصابة بهذا المرض .

زيت الزيتون والصبغيات :

قال تعالى : (وَشَجَرَةً تَخْرُجُ مِن طُورِ سَيْنَاء تَنبُتُ بِالدُّهْنِ وَصِبْغٍ لِّلْآكِلِينَ) سورة المؤمنون

يقول الدكتور نظمي خليل أبو العطا في كتابه إعجاز النبات في القرآن الكريم : وقد كشفت في لسان العرب لابن منظور عن معنى كلمة صبغ فوجد : (الصبغ والصباغ والصبغة : ما يصبغ به الثياب والصبغ المصدر والجمع أصباغ وأصبغة والصبغ في كلام العرب التغيير ومنه صبغ الثوب إذ غير لونه وأزيل عن حاله إلى حالة سواد أو حمرة أو صفرة ).

وقد اشتملت هذه الآية الكريمة على أمور عظيمة :

الزيتون تعطي الدهن ، و لقد ذكر الله لنا أن شجرة الزيتون تعطي الدهن فهذا معلوم ولكن (وصبغ للآكلين ) وقد قرأتُ التفاسير وعلمت أنهم يقصدون الغمس للطعام في الزيت، وبالكشف في لسان العرب وجدت أن هذا صحيح ولكن عندما قالت الآية ( صبغ للآكلين ) هنا ذكر الدهن، وعطف عليه الصبغ وقد فهمت أن ثمار هذه الشجرة تحتوي الدهن المكون من الأحماض الدهنية ومركبات أخرى، فهي تحتوي على الأحماض الدهنية الأمينية ومنها الفنيل الأنين الذي يعطي :

1- التيروزين ( وهو مشتق من الأنين ) وهو من الأحماض العطرية الأساسية
2- و(الفنيل الأنين يعطي التيروزين ) وهو من الأحماض الميلاينين في الجلد وهذه الصبغة (الميلانين ) هي التي تصبغ البشرة حسب كميتها في الجلد .

فإذا كانت صبغة كثيفة أعطت الجلد الأسود، وإذا خفت أعطت اللون الأصفر وإذا غابت تماماً ( شذوذ ومرض ) أعطت اللون الأبيض للشعر والجلد والرموش ولهذه الصبغة ( الميلانين ) أهمية كبيرة للإنسان فالسودانيون والأفارقة يعيشون في منطقة شديدة الحرارة ساطعة الشمس وهذا يتطلب حماية للناس، هذه الحماية تتوفر بتوفر اللون الأسود ( الميلانين )، وهذا ملحوظ في الشخص القمحي اللون عندما يقف في الشمس طويلاً فإنه يسمر، لآن الاسمرار وسيلة دفاع عن الجلد ضد الشمس وهذا سبق علمي خطير، حيث أن شجرة الزيتون تعطي الزيت والأحماض الأمينية، ومنها الأحماض المسؤولة عن إعطاء اللون الأسود ( الصبغ الجلدي ) .

منقووووووووووووووووووووووووووول


__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-29-2013, 12:19 PM   #10
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,968
افتراضي عينات من أنواع الفواكه وفوائدها

عينات من أنواع الفواكه وفوائدها
للفواكه فوائد جمة تعود على الإنسان عند المواظبة على تناولها، وذلك لما تحتويه من عناصر وفيتامينات ضرورية لجسمه، من أجل القيام بالوظائف المختلفة التي يقوم بها الجسم على أكمل وجه، كإمداده بالطاقة اللازمة للقيام بالعديد من الأنشطة اليومية، وتقيه من التعرض للإصابة بالعديد من الأمراض سواء المزمنة والخطيرة أو الأمراض البسيطة وغير المستعصية، ويكون لها دور كبير في تجديد الخلايا التالفة، بالإضافة إلى الفوائد العديدة للبشرة والشعر.

عينات من أنواع الفواكه وفوائدها
هناك أنواع مختلفة من الفواكه المهمة والضرورية لجسم الإنسان، ومن هذه الأنواع ما يلي:
● الأناناس:
يعد من أهم أنواع الفواكه، وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من السكريات، بالإضافة إلى الفيتامينات والخمائر التي تعمل على تسهيل عملية الهضم، ويحتوي على العديد من الأملاح المعدنية ذات الفوائد العظيمة كاليود والفسفور، فهو من الأنواع التي تعمل على إدرار البول، ومكافح جيد للتخلص من السموم المتواجدة في الدم.
● البرتقال:
يتميز بوجود العديد من العناصر والفيتامينات المفيدة للجسم كفيتامين سي، فهو من الأنواع التي تعمل على حماية الجسم من التعرض للعديد من الأمراض كالبرد وتقوية الكبد، بالإضافة إلى تثبيت الكلس الموجود في العظام، على الرغم من فوائده إلا أنه لا ينصح الأشخاص المصابين بقرحة المعدة والإثني عشر من تناولها.
● التفاح:
يحتوي على مجموعة كبيرة من العناصر والفيتامينات كالكالسيوم والبوتاسيوم والفسفور وغيرها من العناصر، بالإضافة إلى احتوائه على مادة البكتين التي تؤدي إلى علاج المشاكل التي تصاب بها المعدة كالحموضة والغازات، ويحد من الارتفاع الحاصل في الكولسترول الموجود في الدم، ويساعد مرضى السكري على تنظيم نسبته في الدم وغيرها من الفوائد.
الخوخ:
تكمن أهميته في انه يقوم على تنشيط الدورة الدموية داخل جسم الإنسان، بالإضافة إلى قيامه بمساعدة الإنسان على الهضم بالشكل الصحيح، وهو مدر جيد للبول، ويعتبر علاجاً فعالاً للحصوات الموجودة في المثانة والبول الدموي، ويحتوي على ألياف عديدة وناعمة، وهو يحتوي على نسبة عالية من فيتامين أ.
● المشمش:
يتميز باحتوائه على نسب عالية من الأملاح المعدنية؛ كالفسفور، والحديد وغيرها من الأملاح، وله أهمية كبيرة في إنتاج كريات الدم الحمراء، ويساعد في تقوية النظر، بالإضافة إلى تقوية جهاز المناعة في الجسم، من أجل مقاومته للإصابة بالعديد من الأمراض.
● العنب:
يفيد هذا النوع من الفواكه في أنه منشط قوي لعضلات وأعصاب الجسم، ويعمل على تجديد الخلايا التالفة، ويساعد على تخلص الجسم من السموم، ويتم استعماله كمدر فعال للبول، وينصح باستعماله من قبل الأشخاص المصابين بأمراض الرئتين والروماتيزم، يجب العمل على غسل وتنظيف العنب بشكل جيد قبل تناوله، من أجل التخلص من المواد التي يرش بها.

من أنواع الفواكه الصيفية
لكلّ فصل من فصول السنة مواد غذائيّة أو أطعمة خاصّة تنتشر فيه، وبالنسبة لفصل الصيف ولأنّ أجواءه تكون حارّة يحتاج الناس فيه إلى تناول الأطعمة الغنيّة بالماء والباردة وأبرزها الفواكه الصيفية، وإضافةً لذلك فهي غنيّة بمجموعة من العناصر الغذائية المهمة كالفيتامينات مثل فيتامين C؛ لذلك سوف نتناول هنا أبرز الفواكه الصيفية وتضم ما يلي:
● العنب:
من أغنى الفواكه بالسكر حيث إنّ كل مئة غرام تعطي ما يتراوح ما بين ثلاثة عشر إلى خمسة عشر غراماً، كما أنّه غنيّ بمجموعة من العناصر الغذائية كالبوتاسيوم والفيتامينات مثل: A, B, C، علماً بأنّ العنب الأغمق أغنى بالحديد من الفاتح.
● الخوخ:
تصل نسبة المواد السكرية في هذه الثمرة على ما يعادل 12%، إضافةً إلى مجموعة من العناصر الغذائية كالفيتامينات والمعادن مثل الحديد والأملاح المعدنية، وتستخدم للتخلّص من الكثير من المشاكل الصحيّة فتطرد الديدان من الأمعاء وتستخدم كمدر للبول، ويحتوي لب الخوخ على حمض سام يسمّى الهيدروسيانيك.
● المشمش:
من أغني المصادر بفيتامين A والذي يعطيها اللون البرتقالي، فتناول مئة غرام من المشمش تعطي الجسم نصف الكمية التي يحتاجها الجسم من هذا الفيتامين، كما أنّه غني بفيتامينات أخرى مثل فيتامين B.
● البطيخ والشمام:
من أكثر الفواكه الصيفية الغنيّة بالمياه،كما يحتويان على فيتامينات مثل A, C؛ فتحسنان من عملية الهضم وطرد السموم من الجسم والتخلّص من البواسير.
● التين:
تصل نسبة المواد السكرية في هذه الثمرة إلى ما يتراوح ما بين 16% إلى 18%، وغني بمجموعة من العناصر الغذائية الأخرى المهمة كالحديد، والكالسيوم، والمنغنيز، ومجموعة من الأملاح المعدنية؛ فيعمل على تسهيل عملية الهضم.
● الأناناس:
يحتوي على نسبة سكريات تصل إلى ثلاثة بالمئة، ومن أهمّ الفيتامينات الموجودة فيها فيتامين B, C؛ فتستخدم في التخلّص من البثور ودم اللثة.
● المانجو:
يحتوي على نسبة كبيرة من الكاروتين تصل إلى ستة بالمئة الذي يمنحه اللون البرتقالي، إضافةً إلى مجموعة كبيرة من الفيتامينات مثل C, B.
● الكرز:
تصل نسبة المواد السكرية الموجودة فيه إلى ستة بالمئة، ويحتوي على كمية كبيرة من الأملاح المعدنية والمعادن كالبوتاسيوم إضافةً للفيتامينات مثل فيتامين B12؛ فيستخدم كمدر للبول.
● الفراولة:
غنية بمجموعة كبيرة من الفيتامينات مثل فيتامين A, C، لكن الإفراط في تناولها يؤدّي إلى الإصابة بالحساسية.

إنّ تناول هذه الفاكهة على الريق أو قبل تناول أي شيء غيرها يمدّ الجسم بكامل الفوائد.

_____________________________________
● ● ●
منقول بتصرف عن (موضوع) :ومصادر أخرى
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:33 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.