قديم 09-07-2013, 03:49 PM   #11
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,968
افتراضي


دراسة: النظام الغذائى الغنى بالفاكهة قد يخفض خطر تمدد الأوعية الدموية

ستوكهولم (أ.ش.أ)
الحرص على تناول الكثير من الفاكهة، يعمل على تقليل فرص إصابته بمخاطر تمدد الأوعية الدموية الخطيرة خاصة تمدد شريان "الأبهرى البطنى " وذلك وفقا لأحدث دراسة مستفيضة أجريت فى هذا الصدد.

تم تشخيص تمدد الأوعية الدموية "الأبهرى البطنى" بانتفاخ فى جدار الشريان الأورطى – أكبر شريان فى الجسم – خاصة الجزء الذى يمر فى البطن، فعند تعرضه لخطر التمزق تتمدد الأوعية الدموية لتشكل أبلغ الخطر على صحة الإنسان لترتفع نسبة الوفيات الناجمة عن النزيف حيث يتم الفحص الإكلينيكى بواسطة الموجات الصوتية.

كان فريق من العلماء السويديين قد أجروا أبحاثهم على تحليل الحالات المرضية لأكثر من 80 ألف شخص تراوحت أعمارهم ما بين 46 إلى 84 عاما ليتم تتبعهم على مدار الثلاثة عشرة عاما.

وأشارت المتابعة وتحليل البيانات المتوصل إليها إلى تعرض ما يقرب من 1,100 ألف شخص تعرضوا للإصابة بتمدد فى الأوعية الدموية الأبهرى البطنى فى منطقة البطن فى مقابل 222 أصيبوا بتمزق بالأوعية الدموية.

وأظهرت الأبحاث أن الأشخاص الذين يتناولون أثنين أو أكثر حصص فاكهة يوميا فى صورتها المجردة وليس عصيرا كانوا أقل تعرضا لخطر الإصابة بنسبة 25 % بتمدد الأوعية الدموية الأبهرى البطنى ونحو 43% تراجع فى فرص تمزق الأوعية الدموية بالمقارنة بالأشخاص الذين يتناولون حصة واحدة من الفاكهة يوميا.

كما أشارت البيانات إلى أن الأشخاص الذين يتناولون حصتين من الفاكهة يوميا تتراجع بينهم بنسبة 31 % مخاطر تمزق الأوعية الدموية الأبهرى البطنى.

وشدد الدكتور "أوتوستاكلبرج"أستاذ أمراض القلب "بمعهد الطب البيئى "فى ستوكهولم على أن ارتفاع مستوى مضادات الأكسدة فى الخضراوات والفاكهة يعمل بشكل فعال على وقاية الشرايين والأوعية الدموية من التمدد والتمزق.



منقووووووووووووووول:
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-07-2013, 03:54 PM   #12
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,968
افتراضي


أحب تناول البلح ولا أريد الزيادة فى الوزن
فماذا أفعل؟

كتبت مروة محمود الياس
أرسل قارئ يسأل انتظم مع طبيب مختص على نظام رجيم لإنقاص وزني، ولكننى أحب تناول البلح بأنواعه المختلفة فكيف يمكننى إلا أن أحرم منه ولكن أيضا لا أزيد فى الوزن بشدة؟

أكد الدكتور صابر سليمان الغرباوى استشارى إمراض السمنة والنحاف والعلاج الطبيعى، أن معنى أنك تسعى لإقلال وزنك او استعاده رشاقتك وصحتك وجمالك ،ليس معناه على الإطلاق الحرمان التام من كل ما تحبه لطالما أحببته من طعام وشراب واستمتاع بالطعام ،فهو ليس عقاب ،ولذا يأتينا العديد من المرضى اللذين يرغبون فى إنقاص أوزانهم ولكنهم يخافون بشده من عدم قدرتهم على تناول الصنف الذى طالما اشتهروا بحبهم وإدمانهم له. وهذا خوف فى غير محله وهو أيضا من فوائد أن تذهب إلى طبيب عالم بحالتك وعدم اكتفائك برجيم خاص مع ذاتك فقط.

وهنا يجب أن يطمئن المريض المقبل إما على إنقاص أو زيادة وزنه وضبطه واستعاده جماله ورونقه لان البلح بأنواعه المختلفة له العديد والعديد من الفوائد ويمد الإنسان بالطاقة والقوه لكى يمكنه العمل طوال اليوم والقيام بمجهود خارق لأنه يعطى الجسم ما يحتاج وبشكل مركز من السعرات ولعناصر، ولكن يحدد طبيب الرجيم الخاص عدد البلحات التى يتناولها الفرد يوميا تبعا لرغبته فى إنقاص الوزن أو زيادته ولكن بشكل عام فان 3 حبات من البلح يوما لا تعد مشكله بل بالعكس تفيد الشخص كثيرا.

منقووووووووووووووول:
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-15-2014, 09:37 AM   #13
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,968
افتراضي فوائد المشمش

فوائد المشمش

يعود أصل المشمش إلى جمهوريّة الصين، ومنها انتشر إلى كافة أنحاء العالم، وخاصة في أوروبا، ودول حوض البحر المتوسط، وتعتبر تركيا هي أكبر مصدّر للمشمش في العالم، فهي تصدر ما يقارب 85% من الإنتاج العالميّ للمشمش، ويكون شكله مدوّراً ولونه أصفر مائلاً إلى البرتقالي، ويمتاز بفوائده الكثيرة لصحة الإنسان، ويمكن تناوله بعدة أشكال فيمكن تحضير المربى منه، أو كيكة المشمش، أو عمل عصير المشمش اللذيذ، أو تناوله كما هو، بالإضافة إلى أنه يدخل في صنع الكثير من الأدوية والكريمات، وخاصة مستحضرات التجميل والبشرة، وسنتعرف في هذا المقال على فوائد المشمش لجسم الإنسان، بالإضافة إلى العناصر الغذائية المختلفة الموجودة بالمشمش.

القيمة الغذائية للمشمش
● 17 من السعرات الحراريّة.
● 1.14 من الدهون.
● 3.89 من الكاربوهيدرات.
● 0.7 من الألياف.
● 0.49 من البروتينات.

فوائد المشمش
● يقوي من البصر، ويحافظ على سلامته.
● يقوي الدم، حيث ينصح الأشخاص الذين يعانون من مرض فقر الدم بتناوله.
●يقلل من فرصة حدوث سرطان البروستات.
● ينشط عمل الأعضاء الداخلية في الجسم مثل الكلى والكبد والطحال.
● ينشط الجسم، ويقلل من حالات الإرهاق والاكتئاب.
● يزيد من قوة الشعر وكثافته، ويكسبه نعومة ولمعاناً.
●يقلل من حب الشباب والمشاكل الجلديّة.
● يزيد من قوة القلب، فالمشمش يزوّد الجسم بالفيتامينات والبوتاسيوم والألياف التي تحافظ على سلامة القلب، وهو يعالج ارتفاع ضغط الدم، ويحافظ على مستوى الكولسترول في الدم، ويمنع الجلطات والسكتات الدماغيّة.
● يعالج الأنيميا، وذلك لاحتوائه على الحديد والنحاس.
● يليّن الأمعاء والمعدة، ويقي من حالات الإمساك المزمنة، ويسهل من عملية الهضم.
● يحارب المشمش مشاكل البشرة المختلفة، فهو يقاوم التشققات والتجاعيد والانكماشات، وذلك عن طريق عمل عجينة من المشمش المهروس، ودهنها على البشرة والرقبة واليدين، وتركها لمدة نصف ساعة على الاقل، ومن ثم تغسل البشرة بالماء الفاتر، وذلك لاحتوائه على فيتامين A، بالإضافة إلى أنه يدخل في صناعة الكريمات ومستحضرات التجميل.
● يساعد على الحمل، وذلك لاحتوائه على فيتامين A، والذي يعتبر مفيداً لحالات الإنجاب والحمل.
● يحارب الأمراض المعدية، ويحد من انتشارها، وذلك لاحتوائه على فيتامين C الذي يقوّي من جهاز المناعة بشكل كبير.
● يريح القولون.
●يحافظ على الأوعية الدموية، ويقي من الإصابة بالأمراض التي تصيب الدم.
● يحتوي على سعرات حرارية قليلة جداً، وهو مصدر جيد للألياف ومضادات الأكسدة والمعادن.
● يحارب المشمش الفيروسات والطفيليات التي تصيب جسم الإنسان، ويحد من انتشارها.

_______________________________
● ● ●
منقول بتصرف عن (موضوع ) :ومصادر أخرى
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-15-2014, 09:45 AM   #14
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,968
افتراضي فوائد المشمش المجفف

فوائد المشمش المجفف

يُعتبر المشمش المجفف أحد أشهر أنواع الفواكه
المجفّفة، والتي تتميّز بصغر حجمها، وشكلها المجعّد، كما أنّها تحتفظ بنفس القيمة الغذائيّة للفواكه الطّازجة، ولكنّ صلاحيّتها تكون أطول مقارنة مع الصنف الطازج من الثمرة نفسها، ويمكن الحصول عليها عن طريق تجفيفها، بتعريضها لعدّة عمليّات تهدف لإزالة الماء منها، فمنذ القدم كانت الثمار الطازجة تُجفّف بتعريضها للهواء الطلق، أو لأشعة الشمس، ولكن مع تقدّم العلم، ظهرت أجهزة أكثر تطوراً، تقوم بحماية الأصناف المجفّفة، بوضع الثمار على رفوف معرّضة للطّاقة الشمسيّة، بحيث تساعد على توفير حركة طبيعيّة للهواء، والحرارة الشمسيّة، لتسهيل عمليّة التجفيف.
فوائد المشمش المجفف
يحتوي المشمش المجفّف على العديد من الفوائد، منها ما يلي:
● تعويض الحديد عند مرضى الانتباذ البطاني الرحمي: يتعرّض المصابون بمرض الانتباذ البطاني الرحمي (بالإنجليزية: Endometriosis)، إلى نزيف حادّ ينتج عنه نقص الحديد، ويمكن للمشمش المجفف أن يكون خياراً جيداً لتعويض هذا النقص لأنّه يحتوي على الحديد.
● المساعدة على تقليل مستويات ضغط الدم: يساعد تناول المشمش المجفّف على التّقليل من مستويات ضغط الدم، حيث يقوم بإبطاء أثر الصوديوم في الجسم، وذلك نتيجة لاحتوائه على البوتاسيوم.
● تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية: يحتوي المشمش المجفّف على العديد من العناصر الغذائيّة كالألياف والبوتاسيوم، التي تساعد على تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية.
● يقلل من خطر الإصابة بالإمساك: تحتوي الفواكه المجفّفة على كميّة عالية من الألياف، أكبر من تلك الموجودة في الفواكه الطازجة، حيث تساعد الألياف على جعل حركات الأمعاء أكثر سلالة، مما يساعد على نقل الفضلات بسهولة، ولذلك يُنصح الأشخاص المصابون بالإمساك بزيادة الكميّة المتناولة من المشمش المجفف، بالإضافة إلى أنواع الفواكه المجفّفة الأخرى.
● مصدر مهم لفيتامين أ: يحتوي المشمش على فيتامين أ، الذي يكون على شكل بيتا كاروتين (بالإنجليزية: Beta-carotene)، حيث يُعدّ هذا المركّب مضاداً للأكسدة، ويمكن أن يتحوّل إلى الريتنول (بالإنجليزية: Retinol) الذي يساعد على تحسين الرؤية الليليّة (بالإنجليزية: Night vision)، وتصنيع خلايا الدّم الحمراء، كما أنّ فيتامين أ يساهم في المحافظة على قوّة الجهاز المناعيّ والحصول على بشرة صحيّة.
● مصدر لفيتامين هـ: يحتوي المشمش المجفّف على فيتامن هـ الذي يُعدّ مضادّاً للأكسدة؛ حيث يحمي الخلايا من الضّرر الناتج عن الجذور الحرّة (بالإنجليزية: Free radicals)، كما أنّه يحمي البروتينات الدّهنيّة (بالإنجليزية: Lipoproteins) التي تعمل على نقل الكولسترول عبر مجرى الدّم، وتمنعه من الالتصاق بالشرايين، كما أنّ فيتامين هـ يساعد على بناء هيكل جدران الخلايا، وامتصاص الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون كفيتامين أ.
● مصدر لمجموعة فيتامينات ب: يحتوي المشمش المجفّف على فيتامين ب2 أو ما يسمى بالرايبوفلافين، وفيتامين ب3 أو ما يسمى بالنياسين، اللذين يدخلان في تشكيل الإنزيمات التي تستقلب الطعام إلى طاقة، كما أنّ النياسين يعمل على المحافظة على الأعصاب وعملها بشكل طبيعي، بالإضافة إلى ذلك يحتوي المشمش المجفف على القليل من حمض الفوليك وفيتامين ب6.

أضرار المشمش المجفف ومحاذير استعماله
بالرغم من الفوائد العديدة للمشمش المجفف، إلّا أنّه قد يسبّب ضرراً في بعض الحالات، ونذكر منها ما يلي:
● يعتبر المشمش المجفف غنيّاً بالسعرات الحرارية، ولذلك يُنصح بتناوله بكميّات قليلة تجنّباً لاكتساب الوزن الزائد.
● تعتبر الفواكه المجففة بشتى أنواعها غنية بالسكر، حيث إنّ المشمش المجفف يحتوي على سكر بنسبة 53% من محتواه، بما في ذلك الجلوكوز والفركتوز، حيث لوحظ أنّ الفركتوز يزيد من خطر الإصابة بزيادة الوزن، ومرض السكري من النوع الثاني، وأمراض القلب.
● تُستعمل مادة حافظة تسمى الكبريتيت عند تجفيف المشمش؛ كي تحافظ على لونه الزاهي بعد تجفيفه، ولكنّ بعض الأشخاص يعانون من حساسية الكبريتيت، وعند تناولهم للمشمش المجفّف الذي يحتوي على هذه المادّة قد تظهر عليهم بعض أعراض الحساسية كتقلّصات المعدة، والطّفح الجلدي.
● قد تتعرّض الفواكه المجففة للتلوّث بأنواع مختلفة من الفطريّات، والسّموم، كالأفلاتوكسين (بالإنجليزية: Aflatoxins)، وذلك عند حفظها بشكل غير صحيح. قد تُلحق الفواكه المجفّفة الضّرر بالأسنان، ويعود ذلك لمحتواها العالي من السكر، كما أنّها قد تعلق بين الأسنان وتلتصق بها، وهذا يتطلب تنظيف الأسنان جيداً بالماء، ثم باستخدام الفرشاة أو الخيط.


أنواع المشمش المجفف
تختلف منتجات المشمش بحسب نوع التجفيف المستخدم، ويقسم إلى نوعين:
● النوع الأول: يجفف باستخدام الكبريتيت (بالإنجليزية: Sulfites) التي تُعدّ إحدى المواد الحافظة، والتي تسرّع من عملية التجفيف، وتزيد من عمر، ولون، ونكهة المشمش بعد تجفيفه.
● النوع الثاني: يجفَّف عضويّاً وبشكل طبيعيّ (بالإنجليزية: Organic)، دون استعمال أية مواد حافظة، ولكنّ ذلك يؤدي إلى خسارة لون المشمش وتحوله إلى البنّي، ويُنصح الأشخاص المصابون بالرّبو باستهلاك المشمش المجفّف بشكل طبيعيّ، والابتعاد عن تناول المشمش المجفف بالكبريتيت لأنّ الكبريتيت قد تحفز نوبات الربو لديهم.

_______________________________
● ● ●
منقول بتصرف عن (موضوع) :ومصادر أخرى

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-28-2019, 02:36 PM   #15
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,968
افتراضي طرق تجفيف المشمش

طرق تجفيف المشمش

تعتبر عملية تجفيف ثمار المشمش من أكثر الطرق فعالية في الحفاظ على هذه الثمار لفترات طويلة وهي محتفظة بكامل القيمة الغذائية التي تتميز بها، ومن المعروف أنّ ثمار المشمش إحدى أشهر وألذ الثمار الموسمية، كما أنّ هذه الثمرة تحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن الهامة والتي يحتاجها الجسم ومن أشهر هذه المعادن الحديد، والنحاس، والبوتاسيوم، والفسفور، ويحتوي على نسبة جيدة من فيتامين أ، وفيتامين ج، كما أنّه يحتوي على نسبة عالية من الألياف الغذائيّة التي تحسّن من كفاءة الجهاز الهضميّ.

ألمشمش هو أحد أنواع الفواكه، والذي يعود موطنه الأصلي إلى الصين؛ إذ يثمر في فصل الربيع، وينضج في فصل الصيف في مختلف مناطق العالم، ويتميز بأوراقه ذات اللون الأبيض الذي يميل إلى الوردي، ولونه الأصفر أو البرتقالي، كما يحتوي على العديد من العناصر الغذائية الضرورية للجسم، والتي تعود عليه بالكثير من الفوائد الصحية، وفي هذا المقال سوف نتحدث عن طرق تجفيف المشمش في البيت.

نصائح قبل تجفيف ثمار المشمش
● من المهم اختيار الثمار الطازجة والتي تُجنى في نهاية الموسم، والسبب في ذلك أنّ الثمار في هذه المرحلة تكون أكثر نضجاً وذات مذاق حلو مما يقلل من احتمالية وجود طعم مرّ بعد التجفيف.
● في حالة الحصول على ثمار المشمش ولم تكن هذه الثمار ناضجة بشكل جيد فمن الأفضل وضع هذه الثمار في كيس ورقيّ لمدّة كافية (أربعة أيام تقريباً) حتى تصبح هذه الثمار أكثر رطوبة ونضجاً.
● يجب تنظيف ثمار المشمش من خلال غسلها بالماء للتخلّص من الأوساخ والأتربة، ومن المهم تصفية الثمار والتخلّص من التالف وغير الصالح للتجفيف، وهذه الخطوة أساسية قبل البدء بعملية التجفيف بأيّ من الطرق التالية.

تجفيف المشمش بالشمس
يتدرج لون ثمار المشمش بين اللون الأصفر إلى اللون البرتقالي الغامق، مع لمساتٍ من اللون الأحمر أو الوردي، وتتباين الثمار من حيث الحجم بين 3.81 سم إلى 6.35 سم، وتتميز بطعمها الرائع، ونظراً لعدم توافر ثمار المشمش طوال العام، يلجأ البعض لتجفيفها، ويمكن تجفيف المشمش بالشمس عن طريق اتباع الخطوات الآتية:
● اختيار ثمار المشمش الجيدة وغير الناضجة تماماً، وتنظيفها من الأتربة أو المبيدات الحشرية العالقة، ثمّ قطع الثمرة إلى نصفين متساويين وإزالة البذرة منها.
● وضع محلول حمض الأسكوربيك على الثمار المقطعة، حيث يتمّ وضع ملعقتين كبيرتين من الحمض لكلّ أربعة أكوابٍ من الماء.
● وضع الثمار على ورق الزبدة، بحيث توضع كلّ حبةٍ بشكلٍ منفصل، ثمّ وضعها بعيداً عن متناول يد الأطفال، أو الأوساخ، والحشرات، وتحت أشعة الشمس مباشرةً.
● تستغرق عملية التجفيف بين يومين إلى أربعة أيام، مع ضرورة تقليب الثمار جيداً حتّى تجف، وتصبح الثمار متجعدة.

تجفيف المشمش بالفرن
يمكن تجفيف المشمش باستعمال الفرن، ويكون ذلك باتباع الخطوات الآتية:
● غسل ثمار المشمش الناضجة جيداً بالماء البارد لتنظيفها، مع تقسيم ثمرة المشمش إلى نصفين، وإزالة البذور الموجودة بداخلها.
● إضافة فيتامين ج على ثمار المشمش؛ لحماية لونها ومنعها من التغيير، والحفاظ على الفيتامينات الموجودة بداخلها ألّا تضيع عند تجفيفها، فيتمّ مزج ملعقةٍ صغيرةٍ من أقراص فيتامين ج مع لترٍ من الماء، ووضعه بداخل كيسٍ بلاستيكي، ونقع ثمار المشمش بداخله لمدّة خمس دقائق، مع تحريكه جيداً كلّ دقيقة.
● وضع الفرن على درجة حرارة 60 مئوية، ووضع ثمار المشمش على ورق الزبدة على صينية الفرن، والحرص على ترك باب الفرن مفتوحاً، وتركها بداخله لمدّةٍ تتراوح بين 24 إلى 36 ساعة.

تخزين المشمش المجفف
يتمّ تخزين المشمش بعد تجفيفه، وذلك بعد التأكد من أنّه قد برد تماماً، ووضعه بأوعية تخزين زجاجية، كما يجب رج هذه الأوعية يومياً لمدّة أسبوعين متواصلين، وعند ملاحظة وجود أيّ تكاثف أو رطوبة يجب إعادة وضع المشمش تحت أشعة الشمس لمدّة ساعةٍ أو أكثر قبل إعادتها للوعاء، وعند التأكد من جفافها تماماً، توضع حبات المشمش في أكياسٍ بلاستيكيةٍ وتحفظ بدرجة حرارة 40 فهرنهايت أو أقل.

تجفيف المشمش بالسكر
● يُغسل المشمش، وتُفتح ستة ثقوب في كل حبة باستخدام دبوس.
● يُوضع نصف كوب من السكر، وكوب من الماء في إناء على النار.
● تُوضع حبات المشمش بشكلٍ تدريجي في مزيج الماء، وتُقلب حتى يتحول لونها إلى الذهبي، وتُصبح طرية.
● تُفرد حبات المشمش في صينية، وتُكرر العملية حتى تنتهي الكمية.
● تُترك حبات المشمش حتى تبرد، وتُنزع نواتها باستخدام الدبوس.
● يُضاف القليل من الملح، والسكر إلى مزيج الماء، ويُترك على النار حتى يتكثف.
● تُوضع حبات المشمش مرة أخرى في المزيج، ويُترك حتى يغلي أربع غلوات.
● تُرص حبات المشمش في صينية بعد أن تمتص المزيج، وتُترك في الهواء لمدة أسبوع، مع مراعاة تقليبها يومياً.
● تُوضع حبات المشمش المجفف في برطمان زجاجي، وتُحفظ في مكان رطب.


_______________________________
● ● ●
منقول بتصرف عن (موضوع) :ومصادر أخرى
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-28-2019, 03:03 PM   #16
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,968
افتراضي فوائد التين

فوائد التين

الحصة اليومية من الفواكه الموصى بتناولها هو من 2-4 حصص يومياً، والتين أحد الخيارات المثلى لتغطية هذه الحصص المطلوبة! فما هي فوائد التين العديدة والهامة؟
تشتهر فاكهة التين منذ قرون، فهي فاكهة طيبة المذاق، وحلوة الطعم، وقد استخدم التين المطبوخ في العصور القديمة كبديلٍ عن السكر، وما زالت بعض الدول تستخدمه كمُحلٍّ حتى وقتنا الحاضر، كما أنه مغذٍّ جداً، وقليل بالسعرات الحرارية، ويُعرف التين بفوائده الصحية العديدة، كما أظهرت الدراسات مساهمة أوراق التين في علاج الإكزيما، واالسيطرة على مرض السكري، وغيرها الكثير. ومن الجدير معرفة أنّ التين بصنفيه الطازج والمجفف مفيدٌ للصحة.
يعتبر التين من أشهر الفواكه المحببة على قلب الجميع سواء كان طازجاً أو مجففاً، ولقد استخدم منذ القدم في علاج العديد من الحالات والأمراض مثل: السكري وأمراض الكبد والجهاز التنفسي والبولي.

كما ومن فوائد التين أنه وجد له دور كبير جداً في مقاومة العديد من الالتهابات، ويعتبر التين المجفف من أغنى الفواكه المجففة وأعلاها بنسبة مضادات الأكسدة، إليكم 5 من أهم فوائد التين:

1- تعزيز صحة القلب
يحتوي التين على مضادات قوية للأكسدة وبخاصة مادة الفينول والتي يحتويها التين الجاف بكمية كبيرة، بحيث تعمل مضادات الأكسدة هذه على حماية البروتينات الدهنية في الدم من الاكسدة.

وبالتالي يساعد تناول التين في خفض معدل الإصابة بأمراض القلب والشرايين، وقد أظهرت العديد من الدراسات أن تناول التين يساعد على:

زيادة قدرة الجسم على مكافحة الجذور الحرة ولمدة تقريباً تستمر 4 ساعات بعد تناوله، وكلما كان لون قشرة التين الخارجية غامق، كانت أكثر نضجاً وازداد محتواها من مضادات الأكسدة.
أثبت أن التين يساعد على خفض نسبة الدهون الثلاثية المضرة، ومحتواه العالي من البوتاسيوم له دور في تعزيز صحة القلب والسيطرة على مستوى ضغط الدم وتنظيمه.
يحتوي التين على أوميغا 3 وأوميغا 6 والأحماض الدهنية التي تساعد على منع أمراض القلب التاجية.
محتوى المغنيسيوم في التين مفيد للقلب والشرايين.
2- السيطرة على ضغط الدم
أثبتت الأبحاث دور وفوائد التين الواضحة في السيطرة على ضغط الدم وتخفيضه، وذلك لاحتوائه على معدن البوتاسيوم الذي يساعد على الحفاظ على توازن سوائل الجسم.

والذي يعمل أيضاً على ارتخاء الاوعية الدموية وبالتالي انخفاض الضغط، كما يساعد على زيادة إفراز كلوريد الصوديوم "الأملاح" في البول وتخليص الجسم منها.
ويحتوي نصف كوب من التين المجفف على ما يقارب 507 ملغ من البوتاسيوم.

3- التين ملين ومحارب للامساك
يحتوي التين على تسب عالية من الألياف الغذائية والتي لها دور كبير في:

تليين الفضلات وتحسين حركة الأمعاء والوقاية من الامساك أو معالجته.
الوقاية من اضطرابات الجهاز الهضمي بشكل عام والامراض المزمنة مثل أمراض القلب والسكري.
يحتوي التين بأنواعه سواء الطازج أو المجفف على نوعين من الألياف: "القابلة للذوبان، والغير قابلة للذوبان".

الالياف القابلة للذوبان لها دور كبير في تخفيف الوزن والسيطرة على الشهية وخفض نسبة السكر في الدم وخفض مستويات الكولسترول، بينما تخرج الألياف الغير قابلة للذوبان مع البراز وتحسن عمل الأمعاء.

ثلاث حبات تين صغيرة تمدنا بما يقارب 5 جرام من الألياف، ونصف كوب من التين المجفف يحتوي على ما يقارب 7.3 جرام من الألياف.

4- فوائد التين في محاربة السرطان
وكما ذكرنا سابقاً، فالتين يحتوي على كميات عالية من الألياف الغذائية ومضادات الأكسدة والمهمة جدا في محاربة الالتهابات والعديد من الأمراض ومن ضمنها السرطانات.

ومن اشهر مضادات الاكسدة الفلافونويد، والذي اثبتت الابحاث دوره في الوقاية من سرطان الرئة وسرطان القولون بشكل خاص.

5- التين غني ببعض المعادن الضرورية للجسم
يعتبر التين مصدراً مهماً لمجموعة من المعادن والفيتامينات الضرورية للجسم، وأشهرها:

1- التين غني بالكالسيوم
الكالسيوم هو المعدن الأهم في تركيب العظام ونموها وحمايتها ووقايتها من هشاشة العظام، ويحتوي التين على كمية عالية من الكالسيوم بالمقارنة مع غيره من الفواكه.

وحصة واحدة من التين المجفف يمكنها أن تلبي ما يقارب 12 %من احتياجنا اليوم للكالسيوم.

2- التين غني بالحديد
اذا كنت ممن يعانون من الانيميا وفقر الدم أو نقص الحديد في الجسم، فقد يساعدك التين الطازج أو المجفف على تلبية احتياجاتك من الحديد.

حيث أن نصف كوب من التين المجفف يحتوي على 1.5 ملجرام من الحديد. والحديد ذو أهمية كبيرة للجسم حيث يدخل في بناء خلايا الدم الحمراء، التي تساعد على حمل الأكسجين الى أنحاء الجسم المختلفة.

3- التين غني بالمنغنيز
وجدت العديد من الابحاث بأن غنى التين المنغنيز يساعد في حماية العيون، فيقلل من خطر الاصابة " بالضمور أو التكنس البقعي " المرتبط بالعمر، الذي يعتبرالسبب الرئيسي لفقدان البصر لدى كبار السن.

حيث ان كل ثلاث حبات كبيرة من التين تحتوي ما يقارب 0.25 ملجرام من المنغنيز.

بالاضافة لذلك فالجسم يعتمد على المنغنيز للمساعدة في تنشيط بعض البروتينات والإنزيمات الضرورية للعديد من التفاعلات الحيوية التي تحدث داخل الجسم، كما وأن للمنغنيز دور مهم في بناء العظام ونموها .

4- التين غني بالبوتاسيوم
يحتوي التين على كمية عالية من البوتاسيوم وهو معدن مهم لخلايا الجسم وفي الحفاظ على توازن السوائل فيه ، وبشكل خاص مهم لدعم وظيفة خلايا العضلات والسماح لها بالانقباض والانبساط.

_______________________________
● ● ●
منقول بتصرف عن (ويب توب) :ومصادر أخرى
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-28-2019, 03:18 PM   #17
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,968
افتراضي فوائد التين المجفف

فوائد التين المجفف

ينتمي التين للفصيلة التوتيّة، ينمو في فصل الصّيف الحار في فلسطين وسوريا، وفي شمال أفريقيا والسّعودية والعراق، لكن يمكن الحصول عليه مُجفّفاً في بقيّة فصول السّنة. للتين رائحة طيّبة وطعم حلو وفوائد جمّة بصورتيه المُجفّفة والطّازجة.

فوائد التّين المُجفّف
للتّين المُجفّف فوائد عدّة مُشتركة بينه وبين التّين الطّازج، ومن هذه الفوائد ما يأتي:
● يخفض نسبة الكولسترول في الدم، ذلك يعود بسبب احتوائه على نسبة جيّدة من الألياف ومن ضمنها البكتين، وهي ألياف قابلة للذّوبان، ممّا يُسهّل مرورها في أجهزة الجسم المُختلفة، كما تساعد على امتصاص جُزيئات الكولسترول الضارّ مُنخفض الكثافة وتخليص الجسم منها.
● يُخفّف الوزن الزّائد، ويدخل في العديد من أنظمة تخفيف الوزن بسبب مُحتواه من الألياف، إلا أنّ تناول التين المُجفّف بكميّات غير محدودة يزيد الوزن، لا سيمّا إذا ما تمّ تناوله مع الحليب.
● يُعزّز وظائف الجهاز الهضميّ بما فيها وظائف وحركة الأمعاء، ممّا يجعله غذاءً مُليّناً واقياً من الإمساك، بسبب مُحتواه العالي من الألياف، كما أنّ وجود الألياف يُساعد القولون على التخلّص المواد الضارّة والسّموم التي تُشجّع تطوّر الخلايا السرطانيّة، كما أنّه يُطهّر القولون.
● يقي من أمراض القلب التاجيّة بسبب احتوائه على مُركّبات البوليفينول وعلى الدّهون الصحيّة غير المُشبَعة، كأوميغا 3 وأوميغا 6 التي تُقلّل من خطر الإصابة بأمراض القلب التاجيّة، كما أنّ التّين المُجفّف غنيّ بالفلافونويدات؛ وهي مُوادّ مُضادّة للأكسدة تمنع الجذور الحرّة من الإضرار بالجسم والقلب، وتُطهّر الجسم من السموم. بالإضافة لدور التين المُجفّف في الوقاية من أمراض القلب التاجيّة، فإنّه يقي من ارتفاع ضغط الدم بسبب احتوائه على نسبة عالية من عنصر البوتاسيوم مُقارنةً مع نسبته من عنصر الصّوديوم القليلة، حيث إنّ من أسباب حدوث ارتفاع ضغط الدم هو استهلاك كميّات كبيرة من عنصر الصّوديوم مُقابل استهلاك كميّات أقلّ من عنصر البوتاسيوم.
● يدخل التّين المُجفّف في علاج داء السُكريّ بسبب غِناه بعنصر البوتاسيوم الذي يُحافظ على نسبة السُكّر في الدم.
● يُقوّي العظام بسبب مُحتواه العالي من الكالسيوم، ويجعلها أكثر كثافًة، كما أنّ الكميّات الجيدة من فيتامين ك ومن عنصر المغنيسيوم الموجودة التين المُجفّف تدعم وظيفته في الحفاظ على صحّة العظام والأسنان.
● يقي من تشكُّل الضمور البُقعيّ في شبكيّة العين، والذي يُصيب كبار السنّ ويُفقدهم القدرة على الرّؤية، ويُعدّ التّين المُجفّف غذاءً جيّداً للوقاية من حدوث هذه المشكلة.
● يُخفّف أعراض التهاب الحلق ويقي منه؛ بسبب وجود كميات كبيرة من الصّمغ في التين، كما يُنصح بتناول التّين للأشخاص الذين يُعانون من الزّكام للشّفاء منه وتخفيف آلامه؛ بسبب مُحتواه من المواد الهُلاميّة والصمغيّة الطبيعيّة النباتيّة التي تعمل على تخفيف التهاب الحلق، وتُساعد على التخلّص من البلغم، وتُوسّع القصبات الهوائيّة التي تُعدّ من المشاكل التنفسيّة التي يواجها الأشخاص، بالإضافة إلى علاج العديد من الاضطرابات التنفسيّة، كالربو والسُّعال الديكيّ.
● يقي من سرطان الثدي، وذلك بسبب مُحتواه العالي من الألياف وخاصّةً عندما يُصيب النّساء بعد انقطاع نزول الحيض، حيث إنّ التّوازن الهرمونيّ قد يختلّ عند دخول المرأة في سن اليأس، ممّا قد يُؤثّر سلباً على عمل الجهاز المناعيّ بسبب ارتباط كلّ أجهزة الجسم مع بعضها البعض وتأثير كلٌ على الأخرى، فتتأثّر وظيفة الجهاز المناعيّ الذي بدوره يُؤثّر على قدرة مُضادّات الأكسدة على مُحاربة الجذور الحرّة التي تُطوّر تكوّن الخلايا السرطانيّة وتحفيز تكاثرها، لذا يُعدّ التّين درعاً واقياً من تشكُّل السّرطانات وخاصّةً سرطان الثّدي.

احتياطات يجب اتّخاذها عند تناول التين المُجفّف
عند تناول التين الطّازج أو التّين المُجفّف يجب الانتباه إلى الكميّة المُستهلَكة؛ لأنّ استهلاكه بكميّات عالية يعود بالضّرر على الجسم والصحّة، ومن هذه الاحتياطات ما يأتي:
● استهلاك الكميّات الكبيرة من التّين تضرّ بالكبد خاصّةً إذا كان الكبد ضعيفاً، كما أنّها قد تضرّ بالطّحال ووظائفه، والثمار غير النّاضجة من التّين قد تضرّ بالجلد والعيون، لذا يجب غسل التّين جيّداً بالماء قبل تناوله.
● تناول كميّات كبيرة من التّين قد تُسبّب الإسهال بسبب المحتوى العالي من الألياف، كما أنّ كميّة السُكريّات الكبيرة الموجودة في التين قد تتسبّب في تسوّس الأسنان، والإكثار من تناول السُكّر قد يُؤدّي إلى خفض مُستويات السُكّر في الدم وعدم القدرة على ضبطها، خاصّةً إذا كان الشّخص مُقبلاً على عمليّة جراحيّة، لذا يُنصح بعدم تناول التّين بكثرة قبل الدّخول إلى أيّ عمليّة جراحيّة.

أضرار التين المجفف
يؤثر على صحة المرضى المصابين بأمراض الكلى، مثل القصور الكلوي، لاحتوائه على كمياتٍ كبيرة من عنصر البوتاسيوم، كما يرفع نسبة السكر في الدم، مما يشكل خطراً على المرضى المصابين بالسكري، ويعمل على زيادة وزن الجسم، لذلك لا يعتبر غذاءً مناسباً للأشخاص الذين يرغبون في تخسيس أوزانهم

_______________________________
● ● ●
منقول بتصرف عن (موضوع) :ومصادر أخرى
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-28-2019, 09:10 PM   #18
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,968
افتراضي فوائد فاكهة شيريمويا

فوائد فاكهة شيريمويا

فاكهة شيريمويا، وتُسمّى أيضاً فاكهة الحرافيولا، وفاكهة القشطة، وفاكهة الغوانابانا، والسفرجل الهندي، والأناناس الهندي، وهي من أشهر أنواع الفواكه الاستوائية، التي تنمو في المناطق الحارة، ذات الطعم اللذيذ؛ حيث يجمع طعمها بين طعم الموز، وطعم الأناناس، ولها شكل بيضوي، وقشرة خضراء حرشفية، ولب أبيض به بذور سوداء.

الموطن الأصلي لهذه الفاكهة هو أمريكا الوسطى، وأمريكا الجنوبية، وقد انتشرت زراعتها في مناطق كثيرة، مثل البرتغال، ومناطق وإيطاليا الجنوبية، وفي الوطن العربي تنتشر زراعتها في اليمن والسودان. توجد أنواع كثيرة من فاكهة شيريمويا، من بينها القشطة البلدية، والقشطة الهندية، والقشطة أتيمويا، والقشطة قلب النور، والجدير بالذكر أنّه عند تناول فاكهة شيريمويا يجب التخلّص من البذور السوداء فيها، وتناول اللب الأبيض فقط.

القيمة الغذائية لفاكهة شيريمويا( ألقشطه )
تحتوي فاكهة شيريمويا على العديد من الفوائد الغذائية المهمة، من أهمها الألياف الغذائية، والسعرات الحرارية، والسكريات، خصوصاً السكروز، والبروتينات، والعديد من الفيتامينات، والدهون، ومضادات الأكسدة، مثل: فيتامين ب 6، وفيتامين ج، وفيتامين أ، والعديد من العناصر المعدنيّة مثل البوتاسيوم

فوائد فاكهة شيريمويا
ومن هذه الفوائد :
● تقوي جهاز المناعة، وتحمي الجسم من الإصابة بالأمراض، خصوصاً الأمراض المعدية.
● تقضي على الشوارد الحرّة للخلايا، وتعالج مرض السرطان بكفاءةٍ عاليةٍ جداً، بما يعادل كفاءة العلاج الكيماوي، دون حدوث أية أضرار جانبية كما يفعل العلاج الكيميائي،
● ومن أهم السرطانات التي تعالجها: سرطان الثدي، وسرطان الرحم، وسرطان غدة البروستات، وسرطان القولون، وغيرها.
● تحافظ على صحة القلب والأوعية الدموية.
● تقلل مستوى الكولسترول الضار في الدم، وترفع الكولسترول النافع، وتمنع تصلب الشرايين.
● تقلل من احتمالية الإصابة بالجلطات القلبية والسكتات الدماغية.
● تمنع ارتفاع ضغط الدم.
● تحافظ على صحة الجهاز العصبي والأعصاب، وتقلّل من الضغط النفسي والتوتر العصبي. ● تمنع الشعور بالدوخة والدوار.
● تمنع الإصابة بمرض الشلل الرعاش " الباركنسون ".
● تمنع الإصابة بالتشنجات العضلية.
● تعالج التهاب المفاصل الروماتيزمي.
● تحافظ على صحة الجهاز الهضمي، وتنشط الأمعاء والمعدة.
● تساعد الجسم على التخلص من الفضلات والسموم.
● تخلص الجسم من الغازات، وتزيل الشعور بالانتفاخ.
● تمنع الإصابة بالإمساك، وتعالج التهاب البواسير.
● تعالج الإنفلونزا ونزلات البرد.
● تزيد من فعالية الجسم في امتصاص الحديد، مما يزيد من قوة الدم.
● تؤخّر ظهور أعراض الشيخوخة على الجلد والبشرة.
● تساعد على تجديد خلايا الجسم التالفة.
● تقضي على الطفيليات، والبكتيريا، والفيروسات، التي تسبب الأمراض للجسم.
● تزيل الشعور بالاكتئاب، وتمنح الشعور بالراحة والاسترخاء.
● تقلل من نسبة حمض اليوريك في الدم، و تعالج مرض النقرس.

مضار فاكهة شيريمويا
● أكل فاكهة القشطة آمن صحياً في حال تم تناول لبها فقط، بينما يكون خطراً على الصحة في حال تناول الشخص البذور السوداء؛ وذلك لاحتواء هذه البذور على مواد سامة.
● وجوب تجنب تناول ثمرة القشطة للحامل، واستشارة طبيبها المختص قبل ذلك.

طريقة تناول فاكهة شيريمويا
● تُغسل ثمرة القشطة بالماء ثمّ تُقشر وتقطع باستعمل السكين، بعد ذلك يتم إزالة البذور السوداء منها وأكلها مباشرة.
● يصنع خليط مكوّن من السكر والحليب السائل وثمرة القشطة، حيث توضع المكوّنات في محضرة الطعام وتخلط جيداً للحصول على عصير رائع المذاق.

_______________________________
● ● ●
منقول بتصرف عن (موضوع) :ومصادر أخرى
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-28-2019, 09:31 PM   #19
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,968
افتراضي فوائد فاكهة ألقشطه

فوائد فاكهة ألقشطه

القشطة الشائكة أو الغرافيولا ويُطلق عليها علمياً اسم .Annona muricata L وهي عبارةٌ عن شجرةٍ دائمة الخضرة تنمو في المناطق ذات المناخ الدافئ والرطب، مثل المنطقة الكاريبيّة، والبرازيل، ووسط أمريكا، والمكسيك، وتتميز ثمارها بامتلاكها لأغشيةٍ ليفيّة القوام، ولبّ أبيض، ويتوزّع عددٌ من البذور الكبيرة في لبّها بشكلٍ غير منتظم، ممّا يجعلها صعبة الأكل دون معالجة، وقد يصل وزن فاكهة القشطة في العادة إلى كيلوغرامين تقريباً، أمّا طولها فإنّه يتراوح بين 20-30 سنتمتراً تقريباً، وهناك العديد من الاستخدامات لفاكهة القشطة، فهي تدخل في صناعة البوظة، والعصير، والحلويات، وذلك لطعمها المميز، واستعملت قديماً لامتلاكها خصائص مضادة للميكروبات، والمبيدة للحشرات، والمهدّئة للأعصاب، وللتخفيف من الإسهال، والتحسين من بعض الأمراض المرتبطة بالسكري

فوائد فاكهة القشطة
تشير بعض الدراسات إلى أنّ القشطة يمكن أن توفر فوائد عديدة لجسم الإنسان، ومن هذه الفوائد:
● تحتوي على العديد من مضادات الأكسدة: أشارت الدراسات إلى أنّ مضادات الأكسدة يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض، كالسكري، وأمراض القلب، والسرطانات، فقد أشارت بعض الدرسات المخبريّة إلى أنّ فاكهة القشطة تحتوي على مركبات نباتيةٍ عديدة، مثل اللوتيولين (بالإنجليزية: Luteolin)، والكيرسيتين (بالإنجليزية: Quercetin)، وما يُعرف بـ Tangeretin، وتمتلك هذه المركبات خصائص مضادة للأكسدة، وقد أشارت الدراسات إلى أنّ مضادات الأكسدة الموجودة في فاكهة القشطة يمكن أن تقلل من أضرار الخلايا الناتجة عن الجذور الحرة، ولكن ما زالت هناك حاجةٌ إلى المزيد من الدراسات لفهم آليّة عمل مضادات الأكسدة، وفوائدها الصحيّة للبشر.
● يمكن أن تساعد على قتل الخلايا السرطانية: أشارت بعض الدراسات المخبريّة إلى أنّ مستخلصات فاكهة القشطة تقلل من حجم الأورام، وتقتل خلايا الثدي السرطانيّة، وتقوي المناعة أيضاً، كما لوحظ في دراسةٍ أخرى أنّها توقف نموّ خلايا سرطان الدم وتطوّرها، ولكن يجدر التنبيه إلى أنّه قد تمّ استخدام تراكيز مرتفعةٍ من مستخلصات فاكهة القشطة في هذه الدراسات، ولم يُعرف بعد تأثير تناول الفاكهة العادية في السرطان، ولذلك فإنّه ما زالت هناك حاجةٌ إلى المزيد من الدراسات لتوضيح ذلك.
● تمتلك خصائص مضادّة للبكتيريا: أشارت الدراسات المخبريّة إلى أنّ مستخلصات القشطة يمكن أن تكون فعّالةً ضدّ العديد من أنواع البكتيريا، ومنها بعض سلالات البكتيريا التي تسبّب تسوّس الأسنان، والتهاب اللثّة (بالإنجليزية: Gingivitis)، وعدوى الفطريات، كما أشارت دراسةٌ أخرى إلى أنّ مستخلصات القشطة يمكن ان تكون فعّالةً ضدّ عدوى البكتيريا المكورة العنقودية (بالإنجليزية: Staphylococcus)، والبكتيريا المسبّبة للكوليرا، وكما ذكر سابقاً فإنّ هذه الدراسات ما زالت مخبريّةً، وتمّ استخدم مستخلصاتٍ بتراكيز عاليةٍ، ولذلك فإنّه لا يُعرف بعد التأثير الذي تسببه فاكهة القشطة في الإنسان، وما زالت هناك حاجةٌ إلى المزيد من الدراسات لفهم ذلك.
● تقلل الالتهابات: أشارت إحدى الدراسات إلى أنّ مستخلصات فاكهة القشطة يمكن أن تقلل من الانتفاخ الناتج عن الالتهاب، كما أنّها يمكن أن تخفف من الالتهاب أيضاً، وأشارت إحدى الدراسات التي تمّ إجراؤها على الحيوانات أنّ مستخلصات فاكهة القشطة تقلل من المؤشرات الالتهابيّة المرتبطة بالتهاب المفاصل التنكّسيّة (بالإنجليزية: Arthritis)، ولكن ما زالت هناك حاجةٌ للمزيد من الدراسات لإثبات هذه التأثيرات.
● تنظيم مستويات السكر في الدم: فقد أشارت إحدى الدراسات إلى أنّ حقن الفئران بمستخلصات القشطة لمدة أسبوعين يمكن أن يقلل من مستويات السكر في الدم أكثر بـ5 مرات من الفئران التي لم يتمّ حقنها، كما أشارت دراسةٌ أخرى إلى أنّ مستخلصات القشطة تقلل من مستويات السكر في الدم بنسبة 75% عند الفئران المصابة بالسكري، ولكن ما زالت هناك حاجةٌ إلى دراساتٌ أخرى لتأكيد هذه الفوائد بالنسبة للإنسان.
● تساعد على خفض ضغط الدم: فقد أظهرت بعض الدراسات التي تمّ إجراؤها على الحيوانات إلى أنّ فاكهة القشطة يمكن أن تقلل من ضغط الدم من دون أن تؤثر في نبض القلب.
● تقلل من خطر الإصابة بالقرحة: التي تسبب آلاماً في المعدة، أو المريء، أو الأمعاء الدقيقة، ويمكن أن تساعد فاكهة القشطة على حماية الغشاء المخاطي المبطن للمعدة، ومنع الأضرار الناتجة عن الجذور الحرة (بالإنجليزية: Free radicals) والذي يمكن أن يصيب الجهاز الهضمي.
● تعالج عدوى الهربس: وهو عبارةٌ عن عدوى فيروسية يتسبّب بها فيروس الهربس البسيط (بالإنجليزية: Herpes simplex virus)، وقد أشارت الدراسات إلى أنّ مستخلصات نبات القشطة تمتلك خصائص مضادة لفيروس الهربس، ولذلك يمكن استخدامه كعلاجٍ بديلٍ لهذا المرض، ولكن ما زالت هناك حاجةٌ إلى المزيد من الأدلة لتأكيد ذلك.

أضرار فاكهة القشطة ومحاذير استخدامها":
إنّ الاستهلاك المستمر لفاكهة القشطة يمكن أن يكون سامّاً للكبد والكلى، ولذلك فإنّ الأشخاص المصابين بأيّ مرضٍ في الكبد أو الكلى يجب عليهم عدم استخدامها، كما أنّ استهلاكه بشكلٍ مستمرٍ قد يسبّب مشاكل في الحركة أو أضراراً في الأعصاب، وقد تؤدي إلى اعتلالات عصبية، والتي تسبّب أعراضاً تشبه الأعراض التي يسبّبها مرض باركنسون (بالإنجليزية: Parkinson's disease)، وقد تزيد من سوء الأعراض لدى الأشخاص المصابين بهذا المرض، وتجدر الإشارة إلى أنّ بعض الأشخاص يُحذّرون من استخدام فاكهة القشطة، ومنهم:
● الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، أو يتناولون الأدوية المخفضة له.
● الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري.
● الحامل والمرضع.

طريقة أكل فاكهة القشطة
يعتبر الجزء الداخلي أو ما يسمى باللب الأبيض هو الجزء الصالح للأكل في فاكهة القشطة، فلذا عند تناولها تقشر الفاكهة وتقطع حسب الرغبة وتتم إزالة البذور البنية الكبيرة لأنها سامة للجسم، وتؤكل قطع القشطة كأي نوع من الفاكهة.

كما يصنع منها عصير لذيذ، حيث توضع وهي مقشرة ومقطعة في خلاط كهربائي لتصبح عصيراً غنياً بالألياف، كعصير كوكتيل الفواكه، ويضاف إليه العسل والحليب، ويشرب دون تصفية، وينصح النساء الحوامل بعدم تناول القشطة إلا بعد استشارة الطبيب.

طريقة تناولها:
يتم تناول ثمرة القشطة بتقشيرها، ومن ثمّ تقطيعها، مع الحرص على التخلّص من البذور السوداء فيها، ويتم تناولها مباشرةً، أو من الممكن تحضير عصير منها، بتقطيعها، وخلطها في الخلاط الكهربائيّ، وتكوين مزيج ناعم جداً، ويُفضّل عدم تصفيته، وتناوله كما هو للاستفادة من الألياف الطبيعيّة الموجودة فيها.

_______________________________
● ● ●
منقول بتصرف عن (موضوع) :ومصادر أخرى
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-28-2019, 09:47 PM   #20
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,968
افتراضي فوائد فاكهة الدراجون

فوائد فاكهة الدراجون

فاكهة الدراجون أو التنين هي أحد أنواع الفواكه التي اشتُهرت مؤخّراً في دول العالم، وتُسمى في بعض الدول باسم فاكهة المساء، وذلك لنموها في المساء، ولعلّ أهم ما يُميزها هو شكلها المستدير، وطعمها اللذيذ، واحتواؤها على العديد من الفيتامينات مثل: فيتامين أ، وفيتامين ج، هذا عدا عن الفيتامينات مثل: الكالسيوم، والفسفور، والمغنيسيوم وغيرها. توجد لفاكهة الدراجون أنواع مختلفة مثل: فاكهة الدراجون الصفراء، وفاكهة الدراجون الحمراء،.

فوائد فاكهة الدراجون
● تحتوي على فيتامين ج بكثرة، والذي له دورٌ كبيرٌ في تعزيز الجهاز المناعي، كما أنّها تقتل الجذور الحرّة في الجسم، وبالتالي تقي من الأمراض والفيروسات المختلفة.
● تعدّ من الفواكه القليلة بالدهون، وبالتالي يُنصح بتناولها لمرضى القلب، ومتّبعي الحمية الغذائية.
● تنتج الكولسترول الجيّد HDL، وتقي من الكولسترول الضار LDL.
● تُحافظ على صحّة القلب، وبالتالي تقي من الأمراض المختلفة التي تصيبه مثل: النوبات القلبية، وتصلّب الشرايين.
● تقي من مرض السرطان، كما أنها تقتل الخلايا السرطانية في الجسم، والسبب احتواؤها على مواد مضادّة للأكسدة، وفيتامين ج بكثرة.
● تحتوي على كميةٍ كبيرةٍ من الألياف، وبالتالي تقي من الاضطرابات المعوية المختلفة مثل: الإمساك، والقولون العصبي، وسرطان المستقيم وغيرها. تُنشط عمل الأمعاء، كما تُحسّن عملية الهضم.
● تحمي البشرة من أشعة الشمس فوق البنفسجية، ويُمكن استخدامها بوضع ملعقتين صغيرتين من كلٍّ من: العسل، وعصير الخيار، وعصير فاكهة الدارجون في وعاء والخلط، ثمّ تطبيق الخليط على البشرة، وتركه لمدّة ثلاثين دقيقة على الأقل، وبعدها غسلها بالماء.
● تُنتج خلايا الدم البيضاء، وبالتالي فإنها تُساهم في الوقاية من الفيروسات والالتهابات المختلفة.
● تتميّز باحتوائها على كميّةٍ كافيةٍ من البروتين، وبالتالي فإنها تُساهم في بناء عضلات الجسم.
● تقلّل من ظهور البثور والندوب على البشرة، والسبب احتواؤها على فيتامين ج بكثرة، ويُمكن استخدامها بوضع حبة منها في وعاء وهرسها جيداً، ثم تطبيق المهروس على أماكن الحبوب والبثور، وتركه لمدّة عشرين دقيقة أو حتى يجف تماماً، وبعدها غسل البشرة بالماء.
● تُحسّن عملية الأيض في الجسم، وبالتالي تُنقص الوزن، وتساعد على التخلّص من الدهون المتراكمة.
● تُحافظ على صحة الأسنان والعظام، والسبب احتواؤها على عنصر الكالسيوم بكثرة.
● تقلّل من ظهور البقع السوداء على البشرة، وبالتالي تمنحها إطلالة وإشراقة مميّزة، ويُمكن استخدامها بوضع ملعقتين صغيرتين من اللبن الرائب، وحبة من فاكهة الدراجون المهروسة في وعاء والخلط، ثمّ تطبيق الخليط على البشرة، وتركه لمدة عشرين دقيقة على الأقل، وبعدها غسلها بالماء، وللحصول على النتيجة المرغوبة يُفضّل تكرار الخليط مرّةً أسبوعياً.
● تُساهم في الحفاظ على صحة الجلد، وبالتالي تقي من الالتهابات المختلفة مثل: الأكزيما، وحب الشباب.
● تُحافظ على صحة الأوردة والأوعية الدموية. تُزيل علامات الشيخوخة والخطوط الدقيقة عن البشرة.
● تُحافظ على صحة الشعر المصبوغ، كما تُقوّي بصيلاته، ويُمكن استخدامها بتطبيق كميّةٍ كافيةٍ من عصيرها على فروة الرأس، وتدليكها لمدّة خمس عشرة دقيقة، وبعدها غسلها بالماء والشامبو.

_______________________________
● ● ●
منقول بتصرف عن (موضوع) :ومصادر أخرى
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:29 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.