قديم 02-10-2013, 02:40 PM   #1
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,968
افتراضي النباتية Vegetarianism

فهرس النباتية Vegetarianism

[01]-فهرس النباتية Vegetarianism
[02]-[03]--النباتية Vegetarianism / تغذية نباتية
[04]-النباتيون و النباتيون الحقيقيون
[05]-من اقوال مشاهير النباتيين
[06]-الهند.. بلد النباتيين في العالم
[07]-رسالة إلى النباتيين
[08]-نباتيين ..... ولكن
[09]-
[10]-



__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-10-2013, 02:43 PM   #2
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,968
افتراضي النباتية Vegetarianism / تغذية نباتية


النباتية Vegetarianism

النباتية (بالإنجليزية: Vegetarianism) نظام غذائي يعتمد على النباتات ويستثني أكل اللحوم (بما في ذلك الأسماك, الدجاج, الرخويات وغيرها). ولكنه يسمح بأكل بعض منتجات المملكة الحيوانية مثل الحليب، الزبدة، البيض والعسل.والكلمة مشتقة من الفعل اللاتيني الذي يعني "نبات" أو " الخضروات". أول ما ظهرت الكلمة كان في النصف الثاني من القرن التاسع عشر بواسطة تأسيس المجتمع النباتي البريطاني.

تبلغ نسبة النباتيين في العالم الغربي ما بين 1.5% إلى 2.5 % بينما تبلغ النسبة في الهند ما يقارب 40%. غالبا ما تكون أسباب النباتيين أخلاقية في أصلها وإن كانت توجد نسبة منهم أيضا تفعل ذلك لأسباب صحية. من المشوق الذكر هنا أن سلوك استهلاك الطعام النباتي يقلل من الآثار السلبية على البيئة لأن عدم تربية الحيوانات يساهم إلى حد كبير في الحد من التأثيرات الضارة على البيئة. أما في ما يخص الصحة العامة فتوجد دراسات متباينة قسم منها يشير إلى أن النباتيين يتمتعون بصحة أفضل من آكلي اللحوم وقسم آخر يشير لعكس ذلك. ولكن النباتيين يختلفون في تصنيفاتهم الفرعية أيضا فمنهم من لا يرفض تناول البيض أو منتجات الحليب أو العسل ومنهم من يرفض ذلك. ويوجد قسم من النباتيين يسمى (Vegan) الذي سَكَه البريطاني دونالد واتسون أو ما يمكن ترجمته للعربية ب النباتية الصرفة لا يرفض فقط تناول منتجات الحيوانات في التغذية بل يرفضها في كل الأغراض الحياتية الأخرى مثل الأغطية أو الألبسة إلخ.
النباتية والنباتية الصرفة
هناك نوعان أساسيان للغداء النباتي, النباتية, والنباتية الصرفة التي يستثني صاحبها كل المواد التي تأتي من الحيوانات كالبيض والحليب وغيرها..

أسباب النباتية

إن السبب الرئيس لنمو هذا النظام الغدائي داخل الشعوب العصرية (خصوصا الأوروبية والأمريكية منها), هو سبب أخلاقي. فالنباتيون يرفضون بتاتا فكرة ذبح الحيوانات من أجل أكل لحومها. ومع ذلك فإن نسبة أخرى من النباتيين يتبعون هذا النظام الغذائي فقط لما له من فوائد صحية على جسم الإنسان.

التوازن الغذائي عند النباتيين

رغم أن النباتية هي نظام يكسوه طابع قاس, حيت يحرم النباتي نفسه من معظم المأكولات التي تتكون من اللحوم كيفما كان نوعها, إلا أن الدراسات أثبتت أن النباتيين لا يعانون فعلا من نقص في أي مادة من المواد الأساسية للعيش. فالكالسيوم والبروتينات المهمة يستمدونها من الحليب أو البيض, والفيتامينات وغيرها يستمدونها من الفواكه والخضر.

النباتية في الإسلام
في الإسلام لا يوجد أي نص (حديثا كان أو آية قرآنية) تحرم النباتية بل أن الاسلام قد أباح المأكولات عموما من لحوم ونبات الا ما استثني بصريح النص، لأنّ الأصل في الأشياء الاباحة إن لم يرد دليل التحريم, لذا فإن هذا النظام الغدائي نادر جدا في العالم الإسلامي. وفي اللحوم فهناك نظام الأكل الحلال الذي هو شائع في العالم العربي والإسلامي، الذي يمنع ما حرم بالنص كالميتة والدم ولحم الخنزير وما أهل لغير الله به،وأباح أكل أهل الكتاب وحرم أكل الكفار من غير أهل الكتاب من مثل الدروز والعلويين والبهائيين والمجوس والسيخ , وبدأ يكسب مكانة في العالم الغربي بسبب أهمية عدد المعتنقين للدين الإسلامي في الغرب.

النصرانية
و في المسيحية, بعد طوفان نوح, سمح الرب بالأكل من لحوم الحيوانات, وهم يتغدون كذلك على لحوم الخنازير. وفي المسيحية لا يوجد تحريم لنظام النباتية إطلاقا, وعدد مهم من المسيحيين الأوروبيين والأمريكيين هم نباتيون.

اليهودية
وفي اليهودية (كما في الإسلام والنصرانية), لا تحريم للاقتيات على لحوم الحيوانات ما عدا الخنازير (كما في الإسلام). ولا تحريم للنباتية في اليهودية كذلك

النباتية والديانات غير السماوية
في الديانية الهندوسية (ما يعتقده عدد من الهنود وغيرهم), فإن أكل البقر محرم تماما. وفي الهند نظام النباتية نظام شائع جدا فمعظمهم من غير آكلي اللحوم. إلا أنه ومع ذلك, يبقى عددهم أقل من النصف من بين معتنقي الديانة الهندوسية لما فيه من قساوة. ففي أيامنا هذه معظم المأكولات هي مصنوعة من اللحوم.


تغذية نباتية

التغذية النباتية هو مصطلح يطلق على مجموعة من التحديات الصحية ومزايا النظام الغذائي النباتي.

تشير الدلائل إلى أن النباتيين بشكل عام أكثر صحة ويعيشون أطول من غير النباتيين. فلديهم انخفاض في معدلات الإصابة بمرض شريان القلب التاجي، والسمنة، ارتفاع ضغط الدم وداء السكري من النوع 2، وهشاشة العظام، الخرف وبعض أنواع السرطان. النظم الغذائية النباتية تميل إلى كونها غنية بالكربوهيدرات،، الأحماض الدهنية أوميغا 6، والألياف الغذائية، والكاروتينات، وحامض الفوليك، وفيتامين ج، وفيتامين هـ والبوتاسيوم والمغنيسيوم. فهي منخفضة عموما في الدهون المشبعة والكوليستيرول، والبروتين الحيواني.

النظم الغذائية للنباتيين والنباتيين الصرف المخططة جيداً يمكنها تلبية جميع الاحتياجات من البروتين والحديد والزنك، وفيتامين ب 12، والكالسيوم والمواد المغذية الأخرى.بينما النظم الغذائية النباتية المخططة على نحو سئ قد تكون منخفضة نسبيا في هذه المواد الغذائية، وخصوصا عند استهلاك سعرات حرارية غير كافية. قد يلبى النظام الغذائى للنباتيين والنباتيين الصرف كافة الاحتياجات وتناسب جميع مراحل دورة الحياة، بما في ذلك أثناء الحمل والرضاعة، والطفولة، والمراهقة.
فوائد اتباع نظام غذائي نباتي

النظم الغذائية النباتية عادة ما تكون غنية بالكربوهيدرات،، الأحماض الدهنية أوميغا 6، والألياف الغذائية، والكاروتينات، وحامض الفوليك، وفيتامين ج، فيتامين (ه) والبوتاسيوم والمغنيسيوم. كما تحتوي على مستويات أقل من الكوليستيرول والدهون المشبعة، والبروتين الحيواني.

وتظهر الدراسات أن صحة النباتيين أفضل مقارنة بصحة الغير نباتيين. وتقل بين النباتيون البريطانيون معدلات الوفيات، مقارنة بغير النباتيون وعلى الرغم من أن هذا جزئيا بسبب عوامل نمط الحياة الغذائية على الأقل، مثل انخفاض معدلات التدخين وارتفاع الحالة الاجتماعية والاقتصادية عموما بين النباتيين، أو لجوانب النظام الغذائي غير تجنب اللحوم والأسماك.

يتجنب النباتيون الآثار الصحية السلبية للبروتين الحيواني بما في ذلك اللحوم الحمراء : 1999 دراسة ولم يتم اكتشاف أى اختلاف له دلالة على الوفيات من أسباب أخرى.

الأطباء دين أورنيش، كولين كامبل، جون ماكدوجال وكالدويل إيسلستين يزعمون أن النظام الغذائى المحتوي على دهن حيوانى وبروتين مرتفع - مثل النظام الغذائى الأمريكي العادى - يضر بالصحة. كما صرحوا بأن تغيير نمط الحياة بإدخال نظام غذائى نباتى منخفض الدهون لن يقى من الأمراض المتنوعة مثل مرض الشريان التاجى فحسب، بل سيعكس تأثيرهم.

لم تبدى الدراسات عن السرطان اختلافات واضحة في معدلات الاصابة بالسرطان بين النباتيين وغير النباتيين. هناك براهين على أن النباتيين يميلون لانخفاض دليل كتلة الجسم، فهم أقل عرضة للبدانة، انخفاض مستويات كوليستيرول الدمانخفاض مستويات الحمض الاميني، ] أقل تعرضا لمخاطر ضغط الدم العالى، وانخفاض خطر الاصابة بداء السكري من النوع 2. وقد كشفت احدى الدراسات المستقبلية الكبيرة أن الذين لا يأكلون اللحوم لديهم نصف مخاطر الاحتياج لجراحة عاجلة لإستئصال الزائدة الدودية عن آكلى اللحوم.

و يكون النباتيون أقل عرضة للوفاة من الاختناق بسبب الطعام حيث أن معظم الطعام الشائع في كتم مجرى التنفس هو السمك، والذي يتسبب في حوالي 4500 حادث سنويا في المملكة المتحدة اعتبارا من 1998. اللحوم، وتم ذكر الدواجن والعظم كأكثر ثلاثة أسباب شائعة للاختناق متبوعة بالحلويات ومواد لا تصنف كطعام.
احتمالية نقص المغذيات

إن النظم الغذائية النباتية السيئة التخطيط تكون منخفضة في فيتامين ب 12، والكالسيوم، الأحماض الدهنية اوميغا 3، وفيتامين د والحديد والزنك، والريبوفلافين (فيتامين ب 2)، واليود، والوجبات النباتية سيئة التخطيط قد تحتوى على كميات قليلة خاصة من فيتامين ب 12 والكالسيوم. ومع ذلك، فالوجبات الغذائية النباتية والمتوازنة جيدا يمكنها تلبية كل هذه الاحتياجات من المغذيات وتكون مناسبة لجميع مراحل دورة الحياة، بما في ذلك أثناء الحمل والرضاعة، ومرحلة الرضاعة والطفولة، والمراهقة.

البروتين
الإنسان النباتى يحصل على القدر الكافى من البروتين طالما أن استهلاك السعرات الحرارية كافى وهناك تنوع في أكل الأطعمة. النظم الغذائية النباتية تميل إلى كونها أقل في البروتين عن النظم الغذائية غير النباتية ولكنها تقابل وربما تزيد عن الاحتياجات اليومية التي ينصح بها والتي يعتقد بفائدتها
الجمع بين البروتينات
على الرغم من الاعتقاد السائد بأن النباتيين يجب أن يأكلوا الحبوب والبقوليات خلال ساعات قليلة ومتقاربة من بعضها البعض للحصول على البروتين الكامل والذي يحتوى على كافة "الأحماض الأمينية الأساسية " التسعة إلا أن هذا لم يكن مدعوما بالأبحاث.نظرية إكمال البروتين استرعت نظر الجماهير في كتاب "التغذية من أجل كوكب صغير" للمؤلفة فرانسس موور لابيزوفى طبعات لاحقة للكتاب - منذ بداية 1981 - قامت المؤلفة بالتراجع عن رأيها بضرورة "إكمال" البروتين

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-10-2013, 02:53 PM   #3
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,968
افتراضي

الحديد
تبين في العديد من الدراسات، أن النباتيين والنباتيين الصرف لم يعانوا من نقص الحديد بصورة أكبر من غير النباتيين.

ومع ذلك، في حين اتفقت احدى الدارسات أن أنيميا نقص الحديد ليست شائعة بصورة أكبر بين النباتيين، إلا أنهم اكتشفوا أن "الأطفال النباتيون لديهم نقص في مستويات الهيموجلوبين والحديد مقارنة بغير النباتيين بسبب عدم وجود مصادر حديد حيوانى سهل امتصاصه". وكشفت دراسة أخرى في الهند أن "الأمهات الملتزمات بالغذاء النباتى حتى مع أطفالهن الرضع لديهن فرصة أكبر للإصابة بالأنيميا ونقص الحديد"



التوفو يمكن أن يكون مصدرا قيما للبروتين والزنك والحديد والكالسيوم

كمية الحديد التي يٌنصح بها للنباتيون تعادل 1.8 مرة بالنسبة لغير النباتيين وهذا يرجع إلى الحقيقة بأن النباتات، منتجات الألبان والبيض تحتوى فقط على حديد بدون هيم وهو أقل امتصاصا من حديد الهيم. وعلى الرغم من أن نسبة أقل من الحديد بدون الهيم يتم امتصاصها، فإن الكميات الأكبر من ذلك الحديد مركزة في المصادر التي لا تحتوى على لحوم عن كمية الحديد في اللحوم. ومن هذا المنطلق فإن الحبوب، البيض، الجوز، البذور والبقوليات (بما فيها من أطعمة الصويا، البازلاء، الفول، الحمص والعدس) مصادر ذات أهمية للحديد، والنظام الغذائى المخطط جيدا لا يؤدى إلى نقص الحديد ولكن آكلى الفواكه الصرف وأنظمة الغذاء النيئة لا يجب اتباع الأطفال لها. اللحوم والأسماك والدواجن (بخلاف البيض والألبان) هي المصادر الوحيدة لحديد الهيم، وتناول حديد الهيم ربما يرتبط بسرطان القولون. الحديد بدون الهيم أكثر تأثراً بكل من مثبطات ومحسنات امتصاص الحديد. فيتامين ج يحسن امتصاص الحديد. والمثباطات الرئيسية لغالب البشر هي الفايتات (مثل البقوليات والحبوب) ولكن هناك مثبطات أخرى تشمل التانن (الشاى والخمور)، الكالسيوم والفينولات المتعددة.

الحديد جزء لا يتجزأ من البروتينات والإنزيمات المختلفة التي تحافظ على الصحة الجيدة. في البشر، الحديد مكون أساسي للبروتين الداخل في نقل الأكسجين بخلايا الدم الحمراء. والحديد أيضا يساعد على تنظيم نمو الخلايا وتمييزها وظيفيا.

الزنك

النباتيون والنباتيون الصرف في الغرب لا يعانون بشكل صريح من نقص في الزنك عن الأفراد آكلى اللحوم. ومع ذلك، فإن الفيتات الموجودة في الكثير من الحبوب الكاملة والألياف النباتية لربما تداخلت لتقلل امتصاص الزنك والحصول على الحد الأدنى من الزنك له تأثيرات تكاد تكون مفهومة. النباتيون ربما يحتاجون أكثر من 15 مليجرام من الزنك يومياً في حالة تناول غذاء يحتوى على كمية عالية من الفيتات.

وأغنى مصادر الزنك النباتية تشمل الفول المجفف المطبوخ، الأعشاب البحرية، الحبوب المدعمة بفيتامينات ومعادن (السيريالات)، أطعمة الصويا، الجوز، البازلاء والبذور.

فيتامين ب 12


البيض مصدرا ممتازا للفيتامين B12 للنباتيين.
نقص فيتامين ب12 خطير للغاية لأنه يؤدى إلى الإصابة بالأنيميا الخبيثة، ضمور الأعصاب وأضرار عصبية لا يمكن تعويضها.[28]

النباتيون المعتمدون على تناول الألبان والبيض يحصلون على فيتامين ب12 من البيض ومنتجات الألبان، وهذا يكفى البعض ولكن ربما ينقص هذا الفيتامين بالنسبة للبعض الآخر. أكبر مجموعة بالعالم من خبراء التغذية تقول أن تركيب فيتامين ب12 المستخلص من منتجات حيوانية يكون مرتبطاً بالبروتين وسهل امتصاصه، خصوصا عندما يتقدم الناس في العمر، وبناء عليه فإنهم يوصون بمكملات غذائية تحتوى على فيتامين ب12 لكل شخص أكبر من عمر 50.الحوامل والمرضعات النباتيات (والأطفال المعتمدون على الرضاعة الطبيعية في حالة عدم وجود مكملات غذائية في غذاء الأم) عليهم استخدام المكملات الغذائية سواء كانت حبوب، حقن أو أغذية مدعومة بفيتامين ب12، في حالة عدم الحصول على فيتامين ب12 كافى من المنتجات الحيوانية مثل البيض ومنتجات الألبان.

تشير الدلائل إلى أن النباتيين والنباتيين الصرف الذين لا يستخدمون مكملات غذائية تحتوى على فيتامين ب12 فإنهم لا يحصلون على مقدار كافى من فيتامين ب12 وفى الغالب لديهم انخفاض في تركيز فيتامين ب12 بالدم بصورة غير طبيعية. ويحدث هذا طالما لم تحتوى الأطعمة النباتية المدعومة بالفيتامينات والمعادن على كمية فعالة من فيتامين ب12.

ومن الضرورى - بناء على ما سبق - أن يحصل النباتيون على كميات كافية من المكملات الغذائية أو الأطعمة المدعومة بفيتامين ب12 (مثل الخميرة أو خلاصات الخميرة، ومرقة الخضروات، همبورجر الخضروات والصويا، بروتين الصويا منزوع الزيت، حليب الصويا، مرغرين دوار الشمس والخضروات، وحبوب الافطار (السيريالات)). فيتامين ب12 المستخدم في هذه المكملات يتم استخلاصه من مصادر نباتية خالصه (مثل البكتيريا). مصدر بكتيرى آخر هو النباتات والفطريات التي يمكن أكلها (مثل عيش الغراب) بالمزارع أو في البرية ربما تمتص فيتامين ب12 من البكتيريا بالتربة، لكن في حين أن المبيدات الحشرية الحديثة تقتل معظم فيتامين ب12 بالتربة (بما في ذلك المزارع العضوية إلى حد ما حيث تنتشر المبيدات عبر الماء من المزارع الغير عضوية إلى المزارع العضوية)، وفيتامين ب12 في هذه النباتات لا يعتبر مصدر غذائى فعال، حيث أن مكملات ب12 الناشئة عن بكتيريا نامية تحت ظروف محكمة تعتبر مزودة بكميات فعالة من ب12. هناك براءة اختراع لفيتامين ب 12 من زراعة النباتات.

نورى (عشب بحرى) يحتوى على كميات كبيرة من فيتامين ب12. ومع ذلك، بينما محتوى نورى من الفيتامين حقيقى إلا أنه لا يحتوى على كميات فعالة أو هامة من ب12 النشط، فالأعشاب البحرية تميل إلى احتوائها على كمية غالية من ب12 الخامل الذي قد يقلل في الواقع من امتصاص ب12 النشط.

الاحماض الدهنية اوميجا 3


بذور الكتان مصدرا غنيا من الأحماض الدهنية أوميغا - 3
النظم الغذائية النباتية يمكن أن تكون منخفضة في الأحماض الدهنية أوميجا3. المصادر الرئيسية للأحماض الدهنية أوميجا3 تشمل الجوز، بذور الكتان وزيت الكتان، زيت الزيتون، زيت الكانولا، الأفوكادو وبذور شيا. ومع ذلك فإن النظام الغذائى قليل السمك والبيض أو الأعشاب البحرية المتنوعة ينقصه مصادر مباشرة للأحماض الدهنية أوميجا3 ذات السلاسل الطويلة مثل حمض EPA وحمض DHA. النظم الغذائية النباتية قد تحتوى أيضا على نسبة عاليه من الأحماض الدهنية أوميجا6 إلى الأحماض الدهنية أوميجا3 والتي تقلل من تحويل الأحماض الدهنية قصيرة السلاسل مثل حمض ALA والموجودة في غالبية الأحماض الدهنية أوميجا3 التي يتناولها النباتيين إلى حمض EPA وحمض DHA أيضا. والتزود بحمض ALA لفترة قصيرة أظهر ارتفاعاً في مستويات حمض EPA وليس في مستويات حمض DHA، مما يشير إلى تحويل حمض EPA الوسيط إلى حمض DHA بشكل ردئ.إن مكملات حمض DHA المشتقة من الطحالب الغنية بتلك المادة متوفرة، وجسم الإنسان يمكنه تحويل حمض DHA إلى حمض EPA كذلك.

وبينما لا يوجد اتفاق علمى بالإجماع على دور الأحماض الدهنية أوميجا3، فهى قد تقلل مخاطر الاصابة بمرض شريان القلب التاجى، تقلل من الدهون الثلاثية، تجعل الحالة المزاجية مستقرة وتساعد على منع الاكتئاب، وتساعد على تقليل أعراض نقص الانتباه، تقلل من آلام المفاصل والمشاكل الروماتزمية الأخرى، وتقلل مخاطر العته في العمر المتقدم.[بحاجة لمصدر] في حين أن هناك دليل طفيف على آثار صحية وإدراكية معاكسة ترجع إلى نقص حمض DHA بين كبار النباتيين والنباتيين الصرف إلا أن مستويات لبن الثدى والجنين ما تزال محل قلق.[35] مكملات حمض EPA وحمض DHA تقلل من تجمع الصفائح الدموية في النباتيين، ولكن كونها مرتبطه بشكل مباشر بنسبة الاصابة والوفاة بأمراض القلب - والتي هي قليلة بالفعل بين النباتيين - لم يتم تحديده بعد.

فيتامين (د)

يستطيع جسم الإنسان تكوين فيتامين د عندما يتعرض الجلد للأشعة الفوق بنفسيجية من الشمس. النباتيون الصرف الذين لا يتناولون أطعمة أو حبوباُ مدعمة بفيتامين د الصناعي ويتعرضون بشكل قليل لأشعة الشمس الفوق بنفسيجية (أى هؤلاء الذين لا يعرضون أطرافهم لمدة 15-30 دقيقة في اليوم أو الذين يعيشون في مناطق قريبة من القطبين) معرضين لنقص فيتامين د.

فيتامين د يعمل كالهرمون، مرسلا رسالة إلى الأمعاء لزيادة امتصاص الكالسيوم والفسفور مما ينتج عظاما قوية. يعمل فيتامين د أيضا بتوافق مع عدد من الفيتامينات الأخرى والمعادن والهرمونات لتزويد العظام بالمعادن اللازمة. وتشير الأبحاث إلى أن فيتامين د ربما يساعد على الحفاظ على جهاز المناعة سليما ويساعد على انتظام نمو وتخليق الخلايا.

اليود

ذكرت احدى الدراسات "الأخطار المحتملة لنقص اليود بسبب التغذية النباتية بشكل صارم خصوصا عند نمو الخضروات والفاكهة في تربة ينخفض فيها استيعات مستويات اليود"[38] ومع ذلك فإن اليود يتم تزويده في العادة عن طريق ملح الطعام المدعم باليود ومصادر أخرى في دول العالم الأول. المصادر الأخرى لليود ذات الأهمية تشمل الأعشاب البحرية والخبز المصنوع من محسنات الخميرة.

الريبوفلافين - فيتامين ب2

وفقا للجمعية الأمريكية للتغذية "أظهرت بعض الدراسات أن النباتيين الصرف يحصلون على الريبوفلافين بشكل أقل مقارنة بغير النباتيين، ومع ذلك فإن نقص الريبوفلافين لم يتم ملاحظته بشكل اكلينيكى.

منقووووووووووووووووووووووول
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-10-2013, 02:58 PM   #4
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,968
افتراضي


النباتيون و النباتيون الحقيقيون

في أسيا، أصبح الغذاء النباتي معتادا لآلاف السنوات، مستندا على مباديء ثقافية و دينية، و في المجتمعات الغربية، رفض العالم فيثاغورس الغذاء الحيواني في القرن السادس قبل الميلاد، لأسباب غذائية و أخلاقية، و في الأزمنة الحديثة، تم نشأ المجتمع النباتي في إنجلترا عام 1847، و تم تاسيس إتحاد النباتيين الدولي ككيان واحد متعاون لجميع المجتمعات النباتية القومية، و في نهاية القرن العشرين، ظهرت تنوعات كثيرة للغذاء النباتي و أصبحت مشهورة كنتيجة للإهتمامات الأخلاقية، الصحية، البيئية، و الإهتمام بالغير.

في تعريفات واضحة، فإن مصطلح الغذاء النباتي ينطبق على الغذاء المشتق أساسا من مصادر غير حيوانية، و يأكل بعض الأشخاص ممن يعرفون أنفسهم كنباتيين بعض الأغذية المشتقة من الحيوانات، مثل منتجات الألبان، البيض، و العسل، أما الشخص النباتي التام، يرفض أكل جميع الحيوانات، و الأغذية المشتقة من الحيوانات، و يرفض الشخص النباتي التام أيضا جميع أنواع إستغلال الحيوانات، و من ضمنها جميع المنتجات المشتقة من الحيوانات مثل (الأدوية، أدوات التجميل، الملابس)، و إستخدام الحيوانات في العمل، الرياضة، التعليم، الإختبارات و التجارب، الأبحاث، التسلية، و الحبس في حدائق الحيوان.
أنواع النباتيين

النباتي التام – لا يستخدم الحيوانات أو الأغذية المشتقة منها، و لا منتجات الحيوانات مثل الريش، الجلد، الحرير، أو الصوف، و يتجنب منتجات التجميل أو الأدوات المنزلية التي يتم إختبارها على الحيوانات، و يرفض أي شكل من أشكال إستغلال الحيوانات.

شبه النباتي:
نباتي بيضي (Ovo vegetarianism) – لا يأكل لحوم أو أسماك، لكن يأكل البيض و منتجاته.
نباتي لبني (Lacto vegetarianism) – لا يأكل لحوم و لا أسماك لكن يأكل منتجات ألبان.
نباتي لبني و بيضي (Ovo-Lacto vegetarianism) – لا لحوم أو أسماك، لكن يأكل بيض و منتجات ألبان.

هناك أشخاص برغم عدم كونهم نباتيين بالفعل، يحدون إستخدامهم للحيوانات لعدة أسباب، على سبيل المثال، يتجنب العديد من الناس اللحوم الحمراء لأسباب صحية، لكن مازالو يأكلون الأسماك و الدواجن.
وينزعج هؤلاء الأشخاص بشكل رئيسي من معاملة الحيوانات في المزارع الصناعية لكن قد يأكلوا لحوم الحيوانات التي تربت تحت مسمى "ظروف إنسانية".


التأثيرات الدينية

بين اليهود، النصارى، و المسلمين هناك إتجاه مبكر للغذاء النباتي تم رؤيته في كتاب التكوين، حيث كان البشر يتميزون بأنهم نباتيون في الأصل.

النباتيين اليهود، يناشدون بالرحمة و الحنان تجاه الحيوانات، و تجنب إيذاء الطبيعة، و يدرك الكثيرون اليوم، عندما تكون معاناة الحيوانات داخل المزارع الإنتاجية المكثفة أمر لا مفر منه، و داخل مجزر أتوماتيكي عالي السرعة، فالقيم اليهودية التقليدية تتطلب إعادة فحص مقاييس الذبح على طريقة الكوشر، بما فيها أساليب الذبح. أنظر اليهودية و الحيوانات: النباتيون .

يدرك النباتيون النصارى، مثل البندكتيون (نسبة إلى الراهب بندكت)، و الكارثوسيون، الأدفنتست، السبتيون، النبوات الكتابية للحياة النباتية العالمية، لذلك يشجعون على الغذاء الغير حيواني، و هم أيضا يتسائلون عن مفهوم و معنى السيادة، يرى المسيحيون النباتيون تدعيم العهد الجديد لفكرة الغذاء النباتي، فبعد ذبيحة الحمل الأخير للتكفير عن خطية الإنسان، فيفضل العيش بالطريقة النباتية كما وصف الكتاب المقدس.

الأصل في الاسلام أن الأصل في الأشياء الإباحة ما لم يرد دليل التحريم، فقد أباح الأطعمة الحيوانية والنباتية كافة إلا ما استثني بالتحريم كالخمر والميتة والدم ولحم الخنزير وما أهل لغير الله به، وأباح مأكولات أهل الكتاب، وحرم مأكولات الكفار من غير أهل الكتاب كالدروز والمجوس والسبيخ وغيرهم. قال تعالى : ﴿ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَاشْكُرُوا لِلَّهِ إِنْ كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ(172)﴾ وقال تعالى : ( قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ قُلْ هِيَ لِلَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ ) فالنباتية ليست من التشريع الاسلامي بل انتهاجها مخالف لما جاء بالاسلام.

تعلم البوذية، الهندوسية و غيرها من المعتقدات، عن الإحترام الشديد لكل أشكال الحياة، عن طريق عدم إستغلال أو إزعاج كائن حي، أو تنمية الطبيعة نفسها.

يتبع النباتيون البوذيون، مذهب رئيسي يمنع القتل من أجل الغذاء، و هناك إختلاف بين المناطق، فلا يأكل الهنبوذيون الهنود، الصينيون، و الفيتناميون اللحوم، لكن يسمح العديد من اليبانيين و الكوريين بأكلها، و البوذيون في كمبوديا، لواس، ميانمار، سيريلانكا، تايلاند، و التيبت، لا يلزموا أن يكونوا نباتيون، بالرغم من تشجيع الغذاء النباتي بشدة.

النباتيون الهندوس و الجينيون لا يأكلون اللحوم، البيض، و منتجات الحيوان الثانوية، و يتجنبون كل ما يتكلف معاناة الحيوانات، فهم يأكلون اللبن و منتجات الألبان، و يعتبرونها قد أعطت بحرية دون معاناة أو إستغلال، و يرتدون الجلود المصنوعة من الأبقار التي تموت من أسباب طبيعية، لكن عقيدة جينس وحدها، تفكر في معاناة النباتات، و تتجنب تدمير بعض النباتات الجذرية، و في بعض المناطق مثل جوجارات، فالهندوس متزمتون جدا في عقيدتهم، أما في المناطق الساحلية و الريفية البعض يأكل الأسماك المصادة محلية.

يتبع النباتيون التويسميون (ديانة صينية تأسست في القرن السادس قبل الميلاد) مبدأ "الأكل البسيط" الذي هو بالضرورة غذاء نباتي، ترفض فيه كل اللحوم، اللبن، و البيض برغم السماح بأكل الأسماك المحارية.

النباتيون البهائيون يتبعون غذاء خالي من اللحوم، برغم أنه غير ملزم.

النباتيون الراستافاريون يركزون على نقاء الغذاء الطبيعي، و لا يأكلون أي شيء تم حفظه أو تغييره صناعيا، فهم لا يأكلون اللحوم، و مع ذلك يأكلون الأسماك.

تأثير المسئولية الأخلاقية

معاناة الحيوانات
تربية الحيوانات من أجل الغذاء في إطار إقتصادي نشط، يشمل تحويل الكائنات الحية لسلع صناعية، و يتم تربيتها في مساحات أضيق ثم أضيق، إلى درجة حبسهم في صناديق خشبية، في حجم أجسامها (الدواجن، الخنازير، الأرانب، عجول البتلو) طوال فترة حياتها، و تربى بأنظمة تغذية آلية، و تذبح و تقطع عادة و هي مازالت على قيد الحياة، و لا تختبر حيوانات المزارع إلا المعاناة الشديدة، و يرغب النباتيون في إنهاء معاناة الحيوانات كليا.

حقوق الحيوان
يدعم من يحامون عن حقوق الحيوان مفهوم أن الحيوانات مؤهلة لمتابعة حيالتها الخاصة بطريقتها الخاصة كحق متوارث، فهذا إدراك لحقيقة أن الكائنات الغير بشرية هي أيضا لها إحساس حيث تختبر السعادة و الألم، و لها إدراك لماضيها و مستقبلها الخاص، و تستطيع التواصل و إستخدام اللغة، لها ذكاء، تكون روابط عاطفية، تظهر الإهتمام بالآخرين، و تستخدم أدوات لحل المشاكل، و تدل دراسات سلوك الحيوان و نسبة ذكائه، خاصة في المواقف الطبيعية (علم السلوكيات) أن هناك تشابه للصفات البشرية، و أوضح العلماء أوسكار هينيروس، كونراد لورنز، نيكو تنبرجين، كاري فون فريش مع علماء السلوكيات الحديثين، أن هناك تميز لكل فرد من الحيوانات، و أن لهم الحق في إمتلاك أنفسهم، و أن يصيروا أحرار من إستغلالهم لأغراض بشرية مثل الغذاء، التجارب، التسلية، و الملابس.

في عام 1992، وضعت سويسرا قانونا لإدراك الحيوانات ككائنات و ليس أشياء، و في 2002، منح مجلس التشريع الألماني حقوق للحيوانات، عندما أجبرت الولاية على الإحترام الرسمي و حماية كرامة البشر و الحيوانات.

الأخلاق و الأدب
يؤمن النباتيون الأخلاقيون أن قتل حيوان ذي إحساس من أجل الطعام هو أمر خاطئ، (فالحيوانات لا تلرغب في الموت و لا تعطى حق الإختيار في ذلك)، مثلما أن قتل البشر للأكل هو أمر خاطئ، يجادل فلاسفة المنفعة (جيرمي بنثام و بيتر سينجر) بشأن وضع معاناة الحيوانات في الإعتبار عند صنع قرارات أخلاقية، و لذلك الأغذية النباتية هي إختيار أخلاقي ضروري، و يؤمن الفلاسفة الآخرين (توم ريجان، جاري فرانشيون) أن الحيوانات الحساسة، لها قدرة على تقدير قيمة حياتها و أن لها حق وراثي في إمتلاك أجسامها مما يدل على أنه أمر غير أخلاقي أن نتعامل معها كممتلكات أو سلع.

الصحة
يقدم الغذاء النباتي العديد من الفوائد الصحية، من ضمنها مستوى منخفض من الدهون المشبعة و الكوليسترول، و أيضا مستويات أعلى للسكريات، الألياف، المغنيسيوم، البوتاسيوم، أملاح الفوليك، و مضادات الأكسدة مثل فيتامين ج، و فتامين ه، و الكيماويات النباتية، و أظهرت العديد من الدراسات أن النباتيين أقل عرضة لأمراض السمنة، مرض الشرايين التاجية في القلب، ضغط الدم المرتفع، السكر، و بعض أشكال السرطان، و تحمل المنتجات الحيوانية العضوية العديد من المخاطر الصحية مثل أي منتج حيواني.

من ناحية أخرى، يعرض الغذاء الحيواني، المستهلك لسموم ضارة، و كيماويات، و بكتيريا، و فيروسات، و طفيليات تدخل بسهولة في سلسلة الغذاء تحت ظروف المزارع المكثفة، مرض جنون البقر، و أنفلونزا الطيور، هم مثالين فقط من الأمراض المهددة للحياة من خلال مصادرنا الغذائية، الكمبيلوبكتر و السلمونيلا من الإصابات المحتملة في أغلب الدواجن، و تحدث إصابات الجيارديا، اللستيريا، التوكسوبلازما، و اليرسينيا من كائنات دقيقة توجد عادة في لحم الأبقار و الخنازير، كما تنتقل عدوى الإيكولاي و فبرو عادة من خلال الأسماك المحارية، و تنتشر الكريبتوسبوريديا و عدوى فيروس الكلسي من خلال عمال المجازر المرضى. أنظر الغذاء الملوث.

البيئة
حتى في المستويات الحالية، بنطاقها الإقتصادي، لا يمكن التحكم في زراعة الحيوانات، و تحدث تغيير في الأنظمة الأيكولوجية أسرع مما يمكن التكيف معه، و إستخدام المياه الزائد عن الحد لخدمة إحتياجات المزارع الصناعية، صناعة الدباغة، و مصانع المنسوجات، يؤدي إلى تدهور مخزون المياه الجوفية، و يدمر البحيرات و الأنهار الموجودة حاليا، و يجفف الأراضي الصالحة للزراعة في العالم كله، و التلوث من مياه الصرف و مخلفات حيوانات المزارع، المجازر، و المدابغ لا يمكن تصحيحه في العديد من الدول، حيث تتلوث الأراضي الزراعية، و تتسمم الآبار و المياه الجوفية، قد أدت الغازات مثل غاز الميثان السام الناتج من مخلفات المزارع، و الكيماويات السامة و مضادات الآفات إلى تلوث خطير في الهواء.

و يتطلب إنتاج البروتين الحيواني من 8 إلى 10 مرات كمية الطاقة المستهلكة عن البروتين النباتي، و كما تتطلب إستخدام مساحة أكبر من الأرض، التي تخصص لإنتاج غذاء هذه الحيوانات، و مع هذه الزيادة السريعة في المزارع المكثفة، و مزارع التسمين، كما في البرازيل و الصين، ستتأثر الغابات بظاهرة التصحر، و ستظهر العديد من إضرابات المنظومة الإيكولوجية الخطيرة، و قد دمر الصيد المكثف مناطق التكاثر في الأسماك، و غير مصار الهجرة الطبيعي، حتى أن مجموعات الأسماك في مرحلة من التدهور.

الإهتمام بالغير
ألقى إله الهندوس إندرا شبكة كبيرة لا تنتهي عبر السموات، و في كل وصلة، وضع جوهرة لامعة، و كل جوهرة تعكس الجواهر الأخرى، و بالدور، في كل جوهرة معكوسة كل الإنعكاسات الأخرى تتضاعف إلى مالا نهاية، و يصف السيد البوذي العظيم الفيتنامي هذه الأسطورة عن شبكة الإله إندرا كتعليم عن الترابط الديناميكي، حيث أن كل الظواهر تعتمد على بعضها البعض، و الأمر الخلقي هو أن الأعمال الرحيمة و البناءة تحدث تأثير متلقلق ينعكس على المجتمع كله، و بنفس المفهوم، عندما تدمر خيط منها كل شيء آخر يتأثر في سيل من التدمير، و التعليم هو أن نحترم كل الكائنات التي لها حس، بالتساوي بغض النظر عن إختلافها، جامعين كل المخلوقات البشرية و الغير بشرية في نسيج الحياة العظيم.

و يتجاوب المهتمون بالآخرين لهذه الوصلات و يمكنهم إظهار إنسانيتهم تجاه الحيوانات بتركهم لحالهم، و يهتمون بالحياة البرية الهالكة، الغابات التي تموت، مصادر المياه التي تتدهور، الأشخاص المستعبدين إقتصاديا و الأشخاص المسلوبين من حقةقهم الساسية، الحيوانات المستغلة بلا رحمة، و يدركون أن تدهورات العالم كلها مترابطة، و أن الطريقة الوحيدة لأخذ رد فعل مؤثر هو الغذاء النباتي.
التغذية

بينما نتجنب بعض أشد المخاطر(الدهون و الكليسترول من اللحوم، الجبن و البيض يجب أن يلتفت الناتيون لغذاء متوازن لتجنب بعض النقص في العناصر الغذائية القليلة لأسلوب التغذية النباتية، الغذاء النباتي التام لا يسبب أي مشكلة، لكن من الحكمة أن تتأكد من تضمن غذائك ما يكفي من عناصر اليود، الحديد، و فيتامين ب12، و أيضا البروتين، الكالسيوم و الأحماض الدهنية أوميجا-3، و الأسلوب البسيط للتغذية يجب أن يشمل خضروات و فواكه طازجة، حبوب كاملة و منتجات الفول الصويا، و فيتامينات متعددة تشمل ب12.

البروتين (أحماض أمينية)
يمد الجسم بأحماض أمينية، و عندما يتحلل البروتين عن طريق الهضم، يكون الناتج هو كل الأحماض الأمينية المعروفة، و هناك عشرة أحماض أمينية أساسية و ضرورية هي، الأيزوليوسين، ليوسين، ليسين، ميثايونين، فينيل آلانين، ثيريونين، تريتوفات، فالين، و للأطفال، الأرجنين، و الهيستيدين، الهام من أجل تخليق البروتين، و تبني الأحماض الأمينية حجارة الجسم، و بجانب بناء الخلايا و إصلاح الأنسجة، فهي تكون أجسام مضادة لمقاومة الفيروسات و البكتيريا، و الأحماض الأمينية هي جزء من نظام الإنزيمات و هرمونات الجسم، و تبني بروتينات النواة (الحامض النووي DNA and RNA) ، و تحمل الأوكسجين عبر الجسم كله، و تساهم في نشاط العضلات، و يقابل الغذاء المتنوع بسهولة حاجة الجسم للبروتينات لمنح الطاقة، الحفاظ على الوزن، و المد بالأحماض الأمينية، و من المصادر الجيدة للبروتين: العدس، الفول السوداني، البذور، الحبوب الكاملة (مثل القمح الكامل و الشعير)، فول الصويا، التوفو، خليط الدابوك و تمبيف الشبيه باللحم (seitan and tempeh) و الذرة، و الأوراق الخضراء، البسلة، البطاطس، و فطائر القمح التي تضيف لمصادر البروتين.

الكلسيوم (عنصر كيميائي ca,20)
ضروري لصلابة العظام، الأعصاب، و وظيفة العضلات و تجلط الدم، و حاجة الجسم للكلسيوم لمن هم على غذاء نباتي قد تكون منخفضة بشكل ما عن هؤلاء من يأكلون غذاء يعتمد على اللحوم لأن هضم البروتين الحيواني يؤدي إلى فقد الكلسيوم من العظام، و مصادر الكلسيوم الجيدة هي: الكرنب، القنبيط البركولي، اللفت، التوفو المجهز بالكلسيوم، و لبن الصويا المقوى.

الأحماض الدهنية (أوميجا-3)
هامة للمخ و وظيفة العين، كما أنها لازمة من أجل النقل الخلوي للعناصر الغذائية المختلفة، و الثلاثة أحماض أمينية هي ALA (حمض اللينولينيك )، EPA (حمض الإيكوسابنتينويك) و DHA (حمض الدوكوساهيكسانويك) و توجد الأحماض الدهنية في فول الصويا، الجوز، بزور الكتان، بذور القرع، زيوت الكانولا، و الخضروات الورقية الخضراء.

اليود (عنصر كيميائي I, 53)
يمنع أمراض الغدة الدرقية، و متعلق بالتخلف العقلي، و الأقزمة في الأطفال، و أغلب الأطعمة لا تحتوي على اليود، لكن كمية اليود الصغيرة المضافة على ملح الطعام على هيئة يوديد الصوديوم، يوديد البوتاسيوم، يودات البوتاسيوم (منتجين ما يعرف بالملح اليودي) الذي يقدم للجسم كمية كافية من اليود.

الحديد (عنصر كيميائي Fe, 26)
يمنع أنيميا نقص الحديد، و يحتاج الجسم للحديد لإنتاج خلايا الدم الحمراء، و مصادر الحديد الجيدة هي الفول المجفف، السبانخ، السلق، البنجر، العسل الأسود، الفريك، البرقوق، و الفوكه المجففة مثل التين البرشومي، و لزيادة كمية الحديد الممتص من وجبة ما، كل الطعام الذي يحتوي على فيتامين ج، مثل الليمون، البرتقال، الطماطم، القنبيط البركولي، القمح، الشعير، حبوب القطاني (البسلة، الفول، العدس) أو الألياف.

فيتامين ب12 (سيانوكوبلامين)
يحدث نقص فيتامينات ب12 على فترة من الوقت، و المخاطر هي: الأنيميا، تدمير الجهاز العصبي، أمراض القلب، ضغط الدم المرتفع (preeeclampsia) خلال الحمل، خلال في الجهاز العصبي عند الجنين، فقدان الطاقة، الشعور بالوخز، التنميل، قلة الحساسية للألم أو الضغط، غشاوة الرؤية، إختلال التوازن، إلتهاب اللسان، ضعف الذاكرة، التشتيت، الهلوثة، و تغيرات الشخصية، و يأتي فيتامين ب12 عادة من البكتيريا النافعة في المنتجات الحيوانية، لذلك يجب على النباتيين الإهتمام الخاص بفيتامين ب12 في تغذيتهم، و لصحة جيدة، فالمصدر الوحيد الذي يعتمد عليه هو الأغذية المدعمة بالفيتامينات و مصادر الفيتامينات، فبعض أنواع الحبوب، و الخميرة، و لبن الصويا و منتجات الصويا الأخرى مدعمة و مقواه بفيتامين ب12، و هي أغذية غير حيوانية جيدة، و مصادر الفيتامينات التي تحتوي على ب12 متوفرة على هيئة تركيبات نباتية، و تمد بحاجة الجسم الكاملة بدون التسبب في معاناة أي كائن حساس، أو التسبب في تدمير البيئة.
صنع التغيير

يأخذ الآسيويين بالملايين أسلوب التغذية النباتية كأمر مسلم به، و يرون قتل و أكل الحيوانات أنه أمرا بشعا، و أغلب الغربيون الذين أصبحوا نباتيونيصنعون قرارا واعيا أن يغيروا أسلوب حياتهم، فقد يكون هذا للبعض أمر يحتاج لجهاد، و للكثيرين هو أمرا بسيطا لكنه تغيير أساسي، أيا كان السبب، إن كنت ترغب أن تصبح نباتي، يجب أن تأخذ خطوة أولى و هي أن تقاطع الأطعمة التي هي الأكثر إزعاجا لك. على سبيل المثال، يقاطع بعض الناس لحم البتلو أو منتجات الألبان هذا وحده له تأثير مميز على صحتك العامة و على إستغلال الحيوانات.

و يسهل توافر المعلومات لك، و يمكنك أن تعلم نفسك بإستشارة طبيب أو خبير تغذية.

منقوووووووووووووووووووول
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-10-2013, 03:24 PM   #5
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,968
افتراضي


من اقوال مشاهير النباتيين


ابو العلاء المعري ( شاعر و مفكر عربي )
من اقواله
فلا تأكل الا ما أخـرج الأرض منبتا


فيثاغورث ( عالم فلك و رياضيات و فيلسوف )
ما أبشع ان تزدرد الامعاء امعاء اخرى و ان يُسمن الجسد على لحم جسد آخر و ان يحيا كائن على قتل آخر
و قال ايضا
او لا تقنع بكنوز الارض الام و خيراتها عن ان تمزق بانيابك اشلاء جسد آخر لتملأ فمك


يقول الفنان برايان آدمز
اذا كنت تحب الحيوانات لا تأكلها
عندما اكون في المطاعم لا اجد المأكولات النباتية اكثر الاغذية النباتية تخلط باللحم و السمن و البيض و اللبن و العسل لذا افضل تناول طعامي في البيت


اينشتاين ( عالم رياضيات و فيزياء كتب في رسالة )
انا اعيش حياتي بلا دهون و بلا لحوم و بلا سمك و هكذا اشعر بنفسي اني في خير تام يبدو لي دائما ان الانسان لم يولد ليصبح حيوانا مفترسا



برنادشو ( كاتب ايرلندي )
يقول برنارد شو في سيرته
كنت خمسة و عشرين عاما في غذائي وحشيا شيلي Shelley كان الاول من فتح عينية و مكنني من النظر الى غذائي الحيواني تحولت الى الطعام النباتي و كان ذلك عام 1880
... و اصبحت الشاهد الحي لتأنيب الضمير لدى آكلي اللحوم
لانه لا لزوم لأكل الاسماك و لا اللحوم و لا الدواجن للنجاح في الحياة و في الادب


يقول تولستوي
تناول اللحوم ليست فقط مثيرة للشهوات بل هي ايضا غير اخلاقية في حد ذاتها لأنها تلزم اتباع عمل مرفوضا شعوريا و هو القتل و لأنها ناتجة فقط من شهوة اشباع لذة التذوق و النهم


الشاعر شيلي
يعتبر اكل اللحوم و الطبخ انحرافا
عن فطرة الانسان و الطبيعة وسببا لكل
الانحرافات و الجرائم و الامراض
و يرى شيلي في اصلاح النظام الغذائي حلا لكل المشاكل كالفقر و الجوع و المرض


هتلر
طعام الانسان الطبيعي الفواكه
و الطفل يفضل اكل التفاح على اللحم
ان اقتصر الانسان على الغذاء النباتي لتحسنت صحته و وصل عمره الى اكثر من مئة سنة


غاندي
اصبحت نباتيا عن قناعة و ازداد كل يوم ايماني بفوائد الغذاء النباتي



الطبيب أوين سامويل باريت
خمسين سنة و انا لا اكل اللحوم و السمك و الدواجن من الناس من يعتقد لتأدية عمل جسدي او ذهني شاق يجب اكل اللحوم و الحقيقة عكس ذلك


الطبيب غابريل كوزينس
تقدمنا الروحي يتأثر بنوعية الغذاء الذي نختاره اكل اللحم ليس فقط اخلاقيا مرفوض بل و من المؤكد اكل اللحم له اضرارا صحية




الرياضية سيلي ايستال ( الفائزة بجوائز عالمية في المارتون )
منذ ان تحولت الى النباتية اصبحت لي قدرة و تحمل اكثر على الركض لمسافات ابعد
الاغذية النباتية تحتوي على كل العناصر و الفيتامينات و الاملاح التي يحتاجها الرياضي
و ارفض بشدة التضحية بحياة الحيوانات او استخدامها من اجل الناس


الكاتب انيس منصور:

أنا نباتي لا أكل اللحوم، و لا حتى أسماك ولم تعد تهمني الأسماك هنا أو هناك، فقد انسدت نفسي تماماً عن الأسماك أيضاً، زهقت منها و من لونها و من طعمها مشوية ومقلية، وأصبحت نباتياً تماماً

منقوووووووووووووووووووول
المصدر: نوكيا ستي
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-10-2013, 03:31 PM   #6
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,968
افتراضي


الهند.. بلد النباتيين في العالم

تناول اللحوم يتراجع والنباتات تتفوق عليها

الهند: براكريتي غوبتا

تشرف الهند، التي لديها تاريخ كبير في مجال الأنظمة الغذائية النباتية، على دخول مرحلة جديدة في المطبخ النباتي بالمطاعم. ويقدم إجاي فيج، الطاهي التنفيذي في فندق أوبيروي بدلهي، بيانات معتمدة حول ظهور زبائن نباتيين كثر. «تمثل السلطات النباتية 60 في المائة من مجمل مبيعات السلطات لدينا في وجبة الغذاء، فيما تمثل الأطعمة النباتية 35 في المائة من الولائم لدينا. إنهم شباب وحرفيون أغنياء».
واستجابت ريتو دالاميا، صاحبة مطعم ميزا لونا في دلهي، إلى طلبات من جانب عملائها المترفين لتغير قائمة طعامها التي تعتمد على اللحوم. ولم ينتظر بريم رابسون، صاحب منفذ بيع الأطعمة المكسيكية «سكيرد آيرث» الذي يقع في الجوار، وصول شكاوى إليه، وقام بتعديل قائمته كي تكون نسب اللحوم والأطعمة النباتية فيها متساوية بعد أن كشف استطلاع عشوائي عن أن هناك 30 نباتيا من كل 48 زبونا في الشريحة العمرية ما بين 20 - 45 عاما. وتعد الهند الجمهورية الأكبر التي يوجد فيها العدد الأكبر من النباتيين مقارنة بأي دولة أخرى في العالم. وتبين معظم المطاعم في الهند ما إذا كانت «غير نباتية» أو «نباتية» أو «تقدم أطعمة نباتية فقط»، وتسوق لنفسها حسب ذلك. ويوجد عدد كبير من المطاعم النباتية، وتقدم هذه المطاعم أصنافا من الأطعمة النباتية. ولا تستخدم المحتويات التي تعتمد على الحيوانات مثل دهن الخنزير ولحم الحيوانات والجلاتين في الطهو التقليدي، على الرغم من شيوع استخدام اللبن وعسل النحل. وعلى الرغم من عدم توافر دراسات محددة، يبدو أن التغذية العكسية من جانب الأطباء والمختصين في الأكلات ومديري الفنادق ومتعهدي تقديم الطعام لدى خطوط الطيران وناشري ومؤلفي كتب الطبخ، تشير إلى أن عدد النباتيين يتزايدون بصورة تثير الدهشة. ويشعر الدكتور سمير كاول، المتخصص في جراحة الأورام في مستشفى باترا بدلهي، بالدهشة بسبب العدد المتزايد من الموطنين الذين يقابلهم وقد تحولوا إلى الأطعمة النباتية طوعا وليس بسبب نصائح طبية. ويقول: «لقد ارتفع مستوى الوعي بالفكرة الطبية السائدة حاليا التي تقول إن التغذية الجيدة ليست مرادفا للأطعمة غير النباتية».

وتوافق شيخة شارما، وهي متخصصة بارزة في الرجيم تعيش في دلهي، على هذا الرأي، وتضيف: «يدرك عدد متزايد من المواطنين أن التغذية الجيدة ترتبط بطعام متوازن وليس بالطعام غير النباتي».

وقدم وزير البيئة والغابات جايرام راميش قبل مؤتمر كوبنهاغن اقتراحا هاما، حيث قال، إن تحول المرء للأطعمة النباتية وسيلة ممتازة لمحاربة التغير المناخي. وحصل الأخوان رانجان وسانجاي أغاروال، أصحاب سلسلة «تشف سالاد» في دلهي على أرباح هائلة بعد أن قدما قائمة سلطات نباتية موسعة في منافذ البيع الثلاثة التابعة لهم. وكانت العوائد التي يحصلا عليها من السلطات النباتية عام 1993، وهو عام الافتتاح، تبلغ 300 ألف روبية. وفي عام 1996 بلغت العوائد 2.7 مليون روبية، فيما ارتفعت عام 2007 إلى أكثر من 40 مليون روبية. وتأتي المواد التي تستخدم في عمل هذه السلطات والصلصات من مزارعين جنوا الكثير من مراعاتهم لهذه الظاهرة. وينطبق الحال على ماضو كوهلي، صاحبة مزارع «ماضو»، أحد أكبر موردي الخضروات في المدينة. ولم تشأ أن تكشف عن بيانات محددة، ولكنها ذكرت أشياء هامة حيث أشارت إلى أن «النمو الأكبر الذي شهده العمل التجاري في الثلاثين عاما الماضية كان خلال الأعوام الخمس الأخيرة.» وتقول فيمال غوبتا، التي تبلغ من العمر 32 عاما وهي من «مزارع فراكون» وتعيش في دهرا دن، إن هذه المزارع تقدم خضروات إلى مطاعم خمس نجوم في دلهي ومومباي. وتضيف: «بدأنا العمل في تسعة أفدنة يزرع فيها البروكلي فقط في الوقت الحالي. وبعد ذلك حصلنا على 12 فدانا وقمنا بزراعة 15 صنفا من الخضروات». وقال الطاهي باكشيش دين من مطعم «المنتزه» في دلهي وهو ينظر إلى إناء به الوجبة النباتية «حليم» وهي مكونة من العدس والكسكسي وتم غليهما لمدة أربع ساعات بينما يقوم بتزيينها: «هناك تحول مثير في المطبخ النباتي». ويمثل المطعم خيارا رائجا بين النباتيين الذين تتزايد أعدادهم في الهند. ويقول دين: «ساعد الجمع بين النكهات وصناعة أشكال جديدة على جعل الطعام النباتي أكثر رواجا، ونحن نخصص عددا متساويا من الساعات في العمل المرتبط بالأطعمة النباتية كما هو الحال مع اللحوم». وربما تكون الهند هي الوطن المقدس للأطعمة النباتية، ولكن رفضت مطاعم دلهي حتى وقت قريب أن تعترف بهذا الميل إلى الأطعمة غير الحيوانية. وكان المطبخ النباتي يشكله في الأغلب الجبن الحلوم وعيش الغراب ماسلا والكرنب المنشوري. وبعد ذلك ظهر الأثر الإيطالي عندما تم تحويل الجبنة الحلوم وعيش الغراب إلى بيتزا، وعندما يتم شرب الجذمور بالكاري التايلاندي. وفي هذه المرة لا يرتبط الأمر باستبدال الجبن الحلوم بالجبن البرميزان، على الرغم من أن ذلك يحدث، ولا يرتبط باستبدال البقسماط الياباني بالبقسماط العادي، وهو ما يحدث أيضا. إنه مرتبط بالطاهي في مطعم «إنديان أكسنت» في دلهي يقوم بتجارب على مدى أسابيع للتوصل إلى حشو فطائر الدوزا (المصنوعة من الأرز والعدس المقرمش). ويقدم الطاهي في مطعم «زيست» الكباب النباتي، وهو ما يعتبر حتى الآن نوع من العبث. وهذا الكباب النباتي مكون من اللوز البري مع النعناع مع الحبهان (الهيل) وله نكهة قوية. وللأندية الليلية مثل «سموك هاوس غريل» في دلهي باع في الأطعمة النباتية أيضا. ويقول الطاهي الرئيس المسؤول عن الصوص مايانك تيواري الذي يعمل في فن الأطعمة كي ينتج كافيار نباتي ورغوة فواكه ويضع أزهار الخردل كي يضيف قواما جديدا للطعام «نحو 35 في المائة من زبائننا من النباتيين وعلينا أن نجرب الخضروات بصورة مستمرة».

ويقول هيمانت أوبروي، الطاهي في مطعم «التاج»: «عندما تلتزم عشرة من العائلات ذات النفوذ في الهند بالأطعمة النباتية، فإنه ليس من الحكمة التركيز على اللحوم فقط». ولا يقدم الكثير من التفاصيل عن العائلات، ولكن يشير بصورة واضحة إلى أنه لا يمكنك تجاهل مذاقات جديدة لأشخاص أثرياء. ويقول جاسيت سينغ، مدير سان كي في «فور سيزنز» بمدينة مومباي الذي يقدم تشكيلة مهمة من السوشي النباتي: «نؤكد كثيرا على الطعام النباتي الذي يكون موجودا لدينا». ويحدث الحال نفسه مع «إنتر كونتانينتال» في حارة مارين، التي تغطي السوشي الخاصة بها بالسبانخ بدلا من العشب البحري. ويعد إنشاء أول مطعم نباتي محض شمال الهند، وهو مطعم يدعى «شود»، في كارول باغ داخل دلهي أكثر من مجرد عرض للعمل التجاري الذي تقوم به مجموعة «سوغال وداماني». وربما يشير التيار المتنامي للأطعمة النباتية في المدن إلى الرغبة التجارية الجيدة في افتتاح مطاعم نباتية، ولكن تقول العائلة التي تمتلك المجموعة التجارية إن مطعم «شود» يهدف إلى الترويج للأطعمة النباتية وعدم العنف. ويقول بهافين جوشي، المدير الإداري لـ«شود»: «في الواقع، كنا نروج للأطعمة النباتية ونمط حياتي روحاني على الأعوام الكثيرة الماضية عبر مكافآتنا السنوية للترويج لعدم العنف والأطعمة النباتية وتدريس الطب الهندي التقليدي والأدوية التقليدية من خلال نشاطنا السابق في مجال المطاعم عبر مطاعم سوروتشي وسواتي». وفي الواقع، فإنه بدءا من المشروبات غير الكحولية وانتهاء بالحلويات. فإن ما يأكله المرء في «شود» يكون مختلفا بصورة تثير الأشخاص غير المحبين للأطعمة النباتية.

ويعد عصير «الجاز» (عنب أسود طازج وعصير فراولة «55 روبية») وعصير (سموثي) التفاح والنعناع (عصير تفاح مع النعناع والريحان «55 روبية») عنصران جيدان في بداية الوجبة. والسموثي على وجه الخصوص شيء رائع يستثير شهيتك أو على الأقل يلطف من ارتباك المعدة. ويقول دوشي: «في الواقع هذه محاولة واعية من جانبنا لتقديم قيمة علاجية وحياتية للمشروبات، ومعظم هذه المشروبات يتم إعدادها وفقا لقواعد الطب الهندي التقليدي أو طرق المعالجة المثلية».

ويتلاشى حاليا الاعتقاد التقليدي بأن اللحوم تعني نموا في العضلات. وفي الوقت الحالي نجد أن عددا كبيرا من الهنود الذي يعيشون في المناطق الحضرية من أعمار وبيئات مختلفة يتحدون هذا الاعتقاد حيث يقللون من الميزات الموجودة في اللحوم، ويرون أن الأطعمة النباتية تكسبهم قوة وحيوية. تحولت سيستا إقبال، وهي مصرفية تعيش في دلهي وتبلغ من العمر 27 عاما وتنتمي إلى عائلة تأكل لحم الضأن خمسة أيام في الأسبوع، إلى الأطعمة النباتية قبل ستة أعوام. وقامت بذلك على الرغم من الحزن الذي خيم على العائلة، وسخرية بعض الأقارب الذين قالوا «يبدو أنها تحب رجلا هندوسيا». ومع ذلك أصرت سيستا على الاعتماد على الأطعمة النباتية. وتحولت أمريت كاور كينت، وهي سيخية تبلغ من العمر 65 عاما وتعيش في دلهي، إلى الأطعمة النباتية قبل تسعة أعوام. وتقول: «كان السبب في قراري هذا مقالا قرأته على موقع «إسكون» كان يقول إذا كان الهدف أن نكون من آكلي اللحوم، لما كانت لنا الأسنان والنظام الهضمي الذي يتناسب مع الأعشاب.» وكان الأمر أيضا بالنسبة لها مرتبطا بالصحة. وتقول «اللحوم الحمراء تزيد من حمض البول ويؤدي إلى ازدياد التهاب المفاصل. وعملية الهضم صعبة علي وأنا في هذه السن». وتقدم التغذية العكسية من ناشري ومؤلفي كتب الطبخ دليلا إضافيا على تعلق الهنود الذين يعيشون في المناطق الحضرية بالحياة والحرية والسعي من أجل الحصول على خضروات. ونشر كتاب عن المطبخ النباتي للمؤلف تارلا دالال لأول مرة في عام 1973 وقد أعيد طبعه أكثر من مرة منذ ذلك الوقت. وكان لدى برامود كابور، صاحب دار النشر «رولي بوكس»، كتابان عن الأطعمة النباتية للنشر في شهر أكتوبر (تشرين الأول). وفي المعتاد يكون عدد نسخ كتب الطبخ المختصة بالأطعمة غير النباتية 12000 في الطبعة. وكان العدد الأولي المطلوب للكتابين 20 ألف نسخة. ويقول بوكس: «أتوقع أن يكون هناك إقبال كبير على الكتابين، فقد ازدهر سوق كتب الأطعمة النباتية خلال الأعوام الثلاثة الماضية. ويوافق المسؤولون التنفيذيون في بنجين وروبا على هذا الرأي. وتسارع شركات النشر من أجل دخول سوق كتب الطبخ النباتي. وقد استشرى الوعي بين عدد كبير من النباتين. ويبحث بهارات مانساتا، هو عالم بيئة يبلغ من العمر 38 عاما يحب الأطعمة النباتية لأنها بالنسبة له «اقتصادية ومفيدة للبيئة». ويتساءل مانساتا: «لماذا نزرع طعاما لحيوانات على أرض يمكن أن نستخدمها من أجل زراعة الأطعمة للآدميين؟ ولماذا التركيز على الحيوانات الحية التي تنشر غاز الميثان السام في الجو؟» ولكن لا ترتبط أهمية الأطعمة النباتية كلها بالمخاوف الطبية والبيئية، حيث يسافر المواطنون الهنود أكثر من أي وقت مضى، ولذا فإنهم يعرفون ويتأثرون بالأفكار المرتبطة بالأطعمة السائدة في الوقت الحالي، ومنها الأطعمة النباتية والمنتجات العضوية والدهون الخالية من الدهن والسكر غير المسكر والقهوة التي يوجد بها كافيين أقل واللحم الذي له طعم لحم الخنازير وهو ليس كذلك. والغريب هو أنه توجد أحذية نباتية. ويعكس ذلك هوس الهنود الشديد بالغرب، حيث تسود الأطعمة النباتية في الوقت الحالي. ويأتي ذلك مع الرغبة في إعادة اكتشاف اليوغا والطب البديل والروحانية الهندية وآلة السيتار الهندية. ويشار أيضا إلى أن تناول اللحوم لم يعد الشيء الشائع حاليا. ويرتبط تناول الأطعمة النباتية في الهند، في الوقت الحالي كما كان من قبل، بفكرة الخطيئة والتوبة عن ذنب. وعلى سبيل المثال تحول صانع الأفلام مينتي تيجبال، (29 عاما)، بعد أن ماتت صديقة مقربة منه في حادث سيارة وقع بينما كان يقودها، إلى تناول الأطعمة النباتية وابتعد عن المسكرات. وبقي على حاله هذه منذ أربعة أعوام حتى الآن. ويقول: «هذه هي توبتي، وطريقتي لطلب المغفرة». وقام فيفيك مانسوخاني، الموظف بالمركز الثقافي البريطاني في دلهي، الذي يبلغ من العمر 30 عاما، بنوع آخر من العبادة الروحية، فقد تحول إلى تناول الأطعمة النباتية قبل ثلاثة أعوام وفاء لنذر قطعه على نفسه وهو إلى جانب أمه شديدة المرض في كلكتا. وقد نذر بأن يقلع إذا تعافت الأم، وقد استردت الأم عافيتها ولذا فقد أقلع عن اللحوم. وتشير البيانات الواردة من الشركات العاملة في مجال تقديم الأطعمة داخل شركات الطيران إلى التحول لتناول الأطعمة النباتية. وتشعر سودير باند، الطاهية الرئيسة في مطبخ فلايت أوبروي أن الأطعمة النباتية تمثل اتجاها عالميا يتزايد أتباعه من الهنود بصورة مضطردة. «وفي مقاعد الفئة الاقتصادية بشركة الطيران البريطانية تبلغ نسبة النباتيين مقابل غير النباتيين 60.40 مقارنة بنسبة 40.60 قبل ثلاثة أعوام فقط». ويعد ذلك شيئا هاما علما بأن 75 في المائة من الركاب على الخطوط الجوية البريطانية المسافرين للخارج من الهنود ومعظمهم من السيخ. وتقول نفين أغاروال، مراقبة الأغذية والمشروبات في «تاج آير» وتقدم الخدمات لـ«آير إنديا» و«الخطوط الجوية الهندية» و«موديلوفت» و«إيست ويست» و«جيت آير وايز» إن الطلب على الوجبات النباتية في الرحلات الجوية المحلية يتزايد بصورة مضطردة. وتضيف: «كانت طلبات الأطعمة النباتية تمثل 35 في المائة، ولكنها تمثل حاليا قرابة 50 في المائة داخل معظم القطاعات».

وخلال النقاش الدائر حول السبب وراء الاتجاه إلى الأطعمة النباتية داخل الهند، يطرح سؤال هام: هل الأطعمة النباتية مفيدة لنا حقا؟ وهل الأطعمة غير النباتية مضرة لنا فعلا؟ أولا الأخبار السارة في صالح الأطعمة النباتية، حيث تكشف دراسات بريطانية أن معدلات الوفيات بين من يتناولون الأطعمة النباتية من أمراض القلب والسرطان أقل بنسبة 28 في المائة 49 في المائة على التوالي. والنباتيون أقل عرضة للتوتر الزائد والسمنة والسكر والحصاة الصفراوية والتهاب المفاصل وسرطان الصدر والبروستاتا والقولون وتآكل الأسنان وتسوس العظام. والتعافي بعد العمليات بين النباتيين أسرع بالمقارنة بغير النباتيين، كما أن نسبته في الموت غير المسبب أقل بنسبة 20 في المائة عن غير النباتيين. والمنتجات النباتية أفضل للصحة، حيث إنها تحتوي على دهون مشبعة بدرجة أقل وكربوهيدرات أكثر ومواد مضادة للأكسدة متجددة أكثر من اللحوم. ومع ذلك، توجد أخبار غير سارة، فالنباتي لا يعني دوما أنه صحي. هل تتناول جبنا غنيا بالسعرات الحرارية وبقوليات وأطعمة مجمدة لفترة طويلة أو مطهوة حتى نضجت تماما؟ ربما تتغذى على لحوم غنية بالدهون والبروتين ومسرطنة. ويقول الدكتور أناند غوكاني، استشاري أمراض السكر في مستشفى مومباي: «المفتاح هو وجبة متزنة، فالأطعمة النباتية المطهوة لفترة طويلة تقتل المواد المغذية الأساسية». والطعام الصحي يعني الأكل المتوازن أكثر من كونه يتعلق بوجبات نباتية أو غير نباتية.

منقووووووووووووول
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-10-2013, 03:37 PM   #7
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,968
افتراضي


رسالة إلى النباتيين

بسم الله الرحمن الرحيم

من روح رحالة في براح الكون
إلى النباتيين الغافلين في إحدى الزوايا
أما قبل.
سمعت بعض الوساوس العلمية التي طالت حياة النباتات المسكينة .. وقيل بين شعاب الـ ماذا اسمه؟ "الغوغل/القوقل/الجوجل" : أن النبات قد يستحي كتلك النبتة التي تتأثر باللمس والحرارة ( نبات المستحية ) ، وقد يفترس الضفادع كـ " نبتة الديونيا " ، ويتأثر بتأزّم الظروف البيئية في نموه .. ، ويتناسل بما يشير لوجود الـ ماذا اسمه؟ محفز غريزي/فطري أولنقل شعور مرتبط بالجنس< النوع أعني.. المهم أن آخر الاكتشافات هي احساس النبات بالألم وافرازه لمادة مسكنة تشبه "الأسبرين", وافراز النباتات لمواد كيميائية تشكل منظومات دفاعية في بيئتها .....

أما بعد.
خطرلي بعدما سمعته عن تلك النباتات المسكينة، أنكم تشفقون على الحيوانات مع أنها تؤكل بعد موتها! ولاتتقطع ولا توضع في درجات الحرارة الفظيعة إلا بعد أن تفقد الحس والشعور بالألم ، بل إننا نحييها حين نحولها إلى شيءٍ منا ونبذل طاقتها في عملٍ صالح... أما النباتات الحية تبقى خلاياها الحية بعد قطافها بأيام وأسابيع متفاوتة، ولا أعرف شعور التفاحة وغيرها حين تتمزق بين أسنانكم..أو حالة "جرزة البقدونس" والسكين تتوالى على أجزائها ضربةً ضربة ثم تلوكها طواحينكم بين الأملاح والأحماض مع غيرها من الضحايا.
كل أساليب الأذى والاستغلال لتلك الكائنات الحية الثابتة على تسليمها بقضاء الله مهما كان، والصامدة أمام كل الابتلاءات دون أدنى رد.. لتتلقى كل ماتقدموه من خير أو شر برضا وتسليم.. ، ليس بالعمل الذي يستحق الدعوة إليه !
وبما أنكم على غاية من الرفق والشعور بالآخر، وتأسفون لإساءة معاملة الحيوان فلابد من إعادة النظر بشأن الاتجاه النباتي في الإجرام، وتحريم الحيوانات ومنتجاتها على بطونكم.. ولابد من الاعتراف بكونكم تتعامون عن الجانب الطفيلي فيكم، وتغطّون ذاك الجانب السيءبوجه مسالم .. فإن لم يكن الأمر كذلك فانتحروا أو كفّوا عن الأكل ..
الاعتراف بالمرض أولى خطوات العلاج .
هذا المرض هو الاتجاه المعاكس للعجز عن مواجهة أولئك الذين يقتلون البشر.. وماحمله التاريخ من صور تعجز الكثير من النفوس عن استيعاب وجودها.
ولأنني اتحاشى الإصابة بهذا المرض منذ أن بدأ منظر اللحوم على المائدة يذكرني بأشلاء البعض في سوريا، أكتب رسالتي بصمتٍ عالٍ لعلّها تحمل مالدي...
في سوريا يذبح رجال بسكين كالأغنام
في سوريا يحلل بعض الناس ذبح (الخائن لشعبه) ويفرض بعض الشبيحة ذبح (الخائن بنظرهم)
هذا الأسوأ مما يحدث!!!. في سوريا تدخل عصابات مسلحة بعد أن ترسل الحكومة إنذاراً بالإخلاء لمنطقة ما، ثم تقتل بلا تمييز لصغير أو كبير من تبقى فيها... وبعدها يدعي حماة الديار تطهيرهم للمنطقة من المسلحين ( الجيش الحر) وإمكانية عودة الناس إلى ديارهم آمنين..! يدّعون تطهيرها من المسلحين ثم يمشي إعلامهم في جنازة الراحلين...و في هذا قضى حفيد خالتي أجله بحضن أمه ومع الكثير من عائلة والدته، والشاهد الوحيد الذي نجا وتم إسعافه أعلن للشرطي بأنه لايعرف المسلحين الذين ضربوه حتى يتمكن من النجاة ولا يقتل في المشفى. الخوف من الموت هو سبب تجبر الموت واستقوائه في سوريا
في سوريا تسير الدبابات في الشوارع، وتتمركز عند الحواجز الأمنية في المدن والقرى حيث يقذفون القنابل والقذائف، وتحلق الطائرات والمروحيات لتلقي براميل البارود والديناميت فوق المناطق التي عمّتها المظاهرات، ثم يزيدون الموت موتاً بالاعتقالات والاعدامات الميدانية
وفي أقبية التعذيب فاز من ذكر ربه وتحدّى لأنه في عداد الموتى وخاب من ظن أن الذل ينجي، حيث يتسلون بالأذى فنسمع الحكايا التي أضحكت أباليس البشر لتبكينا بلوعة ضحيتهم
في سوريا شعب طيب ساد بينه فساد و ساده الخوف وتملك الذل بعضاً من نفوسٍ كثيرة
في سوريا مالايطيب الحديث عنه..
أخيراً
لم أقصد من رسالتي إليكم بأن تأكلوا اليابس من النباتات أو التي تمتزج رائحتها برائحة الموت
ولم أقصد استفزاز أحاسيسكم الرقيقة تجاه ذبح البطيخ والطماطم وسيل دمائها الطيبة... أو حتى تبرير ذاك الشعور الفطري تجاه البصل الذي يعجزعن رد الأذى إلا برائحته المعاتِبة..
إنما قصدت عكس مرآتي في وجوهكم للحظة ورؤيتي لما تروه فيها دون أن أكون معكم .......

والسلام على أهله.....
منقووووووووووووول
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-10-2013, 03:41 PM   #8
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,968
افتراضي


نباتيين ..... ولكن
د. محمد يوسف أخصائى امراض باطنية

ابعث اليكم بهذه المشاركة فى موقعكم راجيا نشرها. وبداية اتقدم بوافر الشكر لاستاذى الاستاذ الدكتور كمال فهمى على تأسيسه لهذا الموقع المتميز والذى يحتوى على معلومات وافكار متميزة تفيد الجميع. وقد اعجبنى اثناء تجوالى باقسام الموقع مقالا يتحدث فيه الدكتور كمال فهمى عن قواعد التغذية السليمة حيث اعجبنى فيه دعوة سيادته الى الاقلال بشدة او ربما الامتناع عن تناول اللحوم الحيوانية التى تؤدى الى متاعب صحية وربما مالية ايضا وأضاف سيادته أنه بدلا من هذه المتاعب المالية والصحية فاننا يجب أن نهتم بالطعام نباتى المصدر حيث يوجد من النباتات ما هو غنى بالبروتينات ومن الممكن ان يكون بديلا جيدا للحوم وكان جميلا ان يوجه سيادته الدعوة الى استبدال جهود تربية الحيوانات الى جهود من اجل المزيد من زراعة المحاصيل النباتية المفيدة.

وحيث ان سيادته لا يدعو من خلال المقال الى الحياة النباتية المطلقة حيث يقول بامكانية تناول الاسماك والطيور بدلا من لحوم الحيوانات الا اننى ارى ان الاعتماد على الاطعمة النباتية فقط أى بالبعد ايضا عن تناول الطيور او الاسماك ليس شيئا سيئا او ضارا على الاطلاق ولا يوجد اثر سلبى له على صحة الانسان بل ربما كان له اثار ايجابية متعددة وهناك الكثير من النباتيين سواء على مستوى العالم وصحتهم افضل بكثير من الذين يأكلون اللحوم واذكر من هؤلاء الكاتب برناردشو الذى عاش اكثر من اربعة وتسعين عاما دون ان يصاب باى مرض فى حياته ومن الطريف ان برنارد شو كان يشير للحيوانات والطيور على انهم اصدقاؤه ويقول لا استطيع ان اشارك فى اكل والتهام اصدقائى.

ومن النباتيين المشاهير فى الغرب ايضا فولتير فى فرنسا والعالم البريطانى اسحق نيوتين وفى الشرق ليو توليستوى فى روسيا والمهاتما غاندى فى الهند .

ومن اشهر النباتيين العرب الشاعر الكبير أبوالعلاء المعري الذي كان يشفق على الحيوان من الذبح ولذلك منع نفسه من أكل اللحوم, وكذلك الأديب العربي ابن المقفع مؤلف كتاب كليلة ودمنة والذي كان يكتفي بأكل العسل. ومن اشهر النباتيين العرب المعاصرين الكاتب الكبير انيس منصور أمد الله فى عمره.

وبعيد عن المشاهير نجد نسبة النباتيين تزداد يوما بعد يوم على مستوى العالم حيث تقدر اعدادهم حاليا بالملايين وفى بريطانيا وحدها يصل عددهم الى اكثر من 2 مليون وفى الولايات المتحدة الامريكية اكثر من نصف مليون أما فى العالم العربى فيقدر عددهم بما يقارب 150 الف.

واذا كان بعض النباتيين قد اختاروا هذا السبيل لأسباب دينية أومعتقدات مختلفة الا ان اكثرهم قد اختار هذا الطريق بسبب الخوف من الاصابة من الامراض التى يكون من اسبابها تناول لحوم الحيوانات كأمراض القلب وارتفاع الكوليسترول وجنون البقر وغيرها.

والواقع ان هناك اجماع علمى على ان الطعام النباتي طعام خفيف ليس فيه ثقل اللحوم ودهونها وشحومها، بكل تأثيراتهاعلي صحة الجسد كما انه ايضا طعام مهدئ يؤدى الى الهدوء العصبى والنفسى ونلاحظ أن الحيوانات الشرسة هي دائما من الحيوانات آكله لحوم الحيوانات الاخرى اما الحيوانات الأليفة فهي من الحيوانات آكله النباتات. ولذلك نجد النباتيين أكثر هدوء في طباعهم من آكلي اللحوم

والعجيب أن غالبية الحيوانات التي نأكلها هي من الحيوانات آكله النباتات كالبهائم والغنام و الماعز و الطيور الداجنة. وهذه الحيوانات رغم انها نباتية الا انها لم تضعف بالطعام النباتي. بل ان الانسان القوى غالبا ما نصفه بأن صحته كالجمل أو كالحصان وهما نباتيان. وعلاوة على ذلك يجب ان نلاحظ كيف ان رياضة مصارعة الثيران هى فى الواقع رياضة يراد بها إثبات القوة بمصارعة هذه الحيوانات الجبارة في قوتها وهى حيوانات نباتية. وربما تزداد الثقة فى صحة الاتجاه الى الاقتصار على الغذاء النباتى اذا عرفنا بوجود قائمة للرياضيين النباتيين تضم نجوم التنس المشاهير مارتينا نافرا تيلوفا وبيلي جان كنغ، واسطورة اللياقة البدنية جاك لالان والحائزين على الميداليات الاولمبية فويب ميلز ال اويرنز وادوين موسز الذين قاطعوا اللحوم مقاطعة كاملة.

وليس الدافع الوحيد للنباتيين الصحة الجيدة بل ايضا الرشاقة فمن بين نجمات هولييود نجد الكثيرات التى تسير فى طريق الغذاء النباتى فقط من اجل المزيد من الرشاقة ومنهن على سبيل المثال الممثلة الشهيرة سيلفر ستون التى ذكرت انها اكتشفت ان الطريق الى المحافظة على قوام رشيق امر في غاية السهولة عندما التزمت ببرنامج غذائي نباتي صارم مؤكدة ان قوامها اصبح اكثر رشاقة واصبحت هى اكثر سعادة. وقائمة مشاهير هولييود النباتيين طويلة فهناك ريتشارد جيري، ونوه وايل براندي، انجيلا باسيت وجود لو وكريستينا ابلجيت وتوبي ماجواير- اليك بالدوين، وودي هارلسون وناتالي بورتمان؛ والمطربين بول سكارتني وبرنس شانيا توين وباميلا اندرسون. وغيرهم الكثيرين ممن قاطعوا اللحوم وتمتعوا بالرشاقة .وفى النهاية اؤكد اننى حين ادعو الى النباتية فاننى اعلم فى نفس الوقت اهمية حصول الجسم على احتياجاته من البروتين ولكننى اؤكد ايضا للجميع ان اللحوم ليست هي الطريق الوحيد للحصول على البروتينات حيث توجد لها مصادر صحية اخرى تشمل البقوليات بكل انواعها ومنتجات الالبان وفول الصويا وغيرها. وقد يسأل سائل فى النهاية هل تستطيع النساء الحوامل والاطفال العيش بدون لحوم والاجابة نعم بل من الافضل ان ينشأ الاطفال بدون اي منتجات حيوانية.
د. محمد يوسف أخصائى امراض باطنية

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-24-2019, 12:47 PM   #9
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,968
افتراضي من هم النباتيون ؟

نباتيون
vegetarians & vegans
من هم النباتيون ؟


أغلبنا يعرف التعريف البسيط للمصطلح, و هم من لا يأكلوا اللحوم. و لكن بجانب هذا السؤال يوجد اسئله كثير متعلقه منها و منها لماذا لا يأكل هؤلاء الناس اللحوم, و هل هم أرحم منا على الحيوان, و هل نعرف الجوانب السياسيه و الدينيه و البيئيه المتعلقه بالموضوع.

تعريف النباتيين: لا يوجد مصطلح ثابت للنباتيين, و ذلك لأختلاف أفكارهم, مع اتفاقهم فى رفضهم لأكل اللحوم, و ذلك يقودنا الى النقطه التاليه

أنواع النباتيين:

1. نباتى كلى: و هم من يرفضون أكل اللحوم الحمراء و الطيور و الأسماك, و منهم :
* من يأكلوا الخضار نيئاً فقط
* اللاكتو نباتى, و هو مصطلح يعنى هؤلاء الذين لا يأكلون اللحوم و لكنهم يستخدمون المنتجات الحيوانيه
* الفيجانس, و عاداتهم قريبه من عادات المسيحين الأرثودكس فى أعيادهم, لأنهم لا يستعملوا أى منتج حيوانى, بيض, لبن, أو بروتين و خلافه, و حتى الأكل النباتى الذى يحتوى على مواد مستخلصه من حيوانات, و المنتجات الجلديه أيضاً.

2. نباتى جزئى: و هم من يأكلوا بعض أنواع اللحوم و يرفضوا بعضها, لأسباب دينيه أو صحيه

الأسباب التى تدفع النباتيين الى سلوك هذا المنهج هى :

1- دينيه: 70% من نباتيين العالم هنود, بوذيين أو هندوس, و هم يرون أن قتل حيوان فى مقام قتل انسان, لأننا كلنا مخلوقات الله, أما فى المسيحيه, فلا يوجد تحريم للحوم, و مع ذلك ذكرت الكاتبه الانجليزيه كارين أرمسترونج فى كتاب اسمه تاريخ الله, مقوله عن المسيح مفادها, "لحوم تأكل اللحوم, يا لهذا العدوان". أما الإسلام و اليهوديه فهم يحرموا أكل لحم الخنزير, بالاضافه الى أن كل الأديان تحثنا على الرفق بالحيوان, و فى حديث شريف دعانا الرسول صلى الله عليه و سلم الى الإعتدال فى الطعام.

2- صحيه: حيث يرى الكثير من النباتيين أن أضرار اللحوم أكثر من منافعها, و أن نسبة المواد المفيده فى اللحوم قليله, و لا تحتاج الى أكل هذه الكميات الكبيره من اللحوم للحصول عليها, و يمكن الحصول عليها من مصادر أخرى. طبعاً بالإضافه الى هؤلاء المصابون بأمراض من أكل اللحوم مثل النقرس

3- أخلاقيه: و هو أهم سبب لتجنب أكل اللحوم, بإعتبار ما يحدث للحيوانات فى المذابح قبل الذبح من تعذيب بربرى ليس له مبرر, و أو معامله غايه فى السوء للحيوانات فى مزارع التربيه, حيث تعيش أنواع من الدواجن مثلاً فى بطاريات لا يتعدى حجمها 30 x 30 سم طوال حياتها, أو أبقار فى مزارع لا ترى ضوء الشمس, أو فى ظروف غايه فى القذاره و الأمراض, و هو ما يصل الينا فى النهايه كمستهلكين للحوم, قد يبدوا فى كلامى هذا رقه زائده, و لكنى أرجوا بعض الصبر. كنت أظن أن أفلام الرعب هى التى ترى فيها بشر تُذبح, و لم أعرف انى من الممكن أن أصاب بنفس الخوف و أنا أشاهد فيلم قصير عن مذبح البساتين, و ما يحدث للحيوانات من تعذيب و معامله قاسيه قبل الذبح, تألمت لأن الإسلام قد وضع شروطاً معينه قبل الذبح منها الرفق بالحيوان, و عرض ماء عليه قبل ذبحه, و أن لا يتألم و هو يذبح, و التكبير قبل الذبح, و من الواضح أن هذا المذبح لا يتبع أى من هذه التعاليم ما عدا التكبير قبل الذبح, و هو ما يجعل اللحوم فى مصر من وجهه نظرى غير مذبوحه على الشريعه الإسلاميه. أما فى الغرب فحدٌث ولا حرج, الدواجن على سبيل المثال تقضى أغلبها حياتها فى قفص لا تستطيع حتى رفع جناح, يقول بعض المدافعون عن حقوق الحيوان, أن الدجاجه هى أكثر حيوان يظلم يومياً على وجه الأرض, و كما يقول النباتيون من فضلك meet your meat. و لهذا الأمر أيضاً بعُد سياسى لوجود الكثير من منظمات حقوق الحيوان فى الخارج التى تطالب بالكف عن تجارب الحيوان, و عدم استهلاك اللحوم بهذه الكميات المهوله و أيضاً التوقف عن صيد الحيوانات من أجل اللهو. من أشهر نشطاء الحيوانات من يدعى بيتر يونج, هو يقضى الآن مده حبس سنتين فى سجن فيدرالى لأنه حرر حيوانات من مزرعه للفراء.

4- بيئيه: يرى أصحاب هذا الفكر أن تربية الحيوانات بهذه الكميات الضخمه يؤدى الى اختلال التوازن البيئى, و استهلاكهم لكميات كبيره من المحاصيل, كان من المفروض أن تستخدم فى أغراض أخرى مثل إرسال هذه الأطعمه الى الدول الفقيره التى تعانى من مجاعات. كما ان الفضلات تؤذى كل من يعيش حول المزارع

5- الخوف من المرض: كثير من الحيوانات تمثل أوعيه جيده لنمو الأمراض, و بعض الحيوانات قد تؤذى الانسان عند أكلها و ان لم تكن مريضه. مثل جنون البقر و انفلونزا الطيور و مرض الفم و القدم (Foot and Mouth Disease FMD) عند الأغنام. يتراوح عدد الدجاج فى مزرعه متوسطة الحجم ما بين مائه الى مائه و خمسون ألف, يموت منهم يومياً حوالى مائتان و خمسون,بسبب ظروف التهويه و المعيشه السيئه, و تضطر باقى الحيوانات الى العيش مع جثث اخوانها (المتعفنه احياناً ) بضعه ايام الى أن يتم اكتشافها و رميها. و لأن الدجاج من أكثر الحيوانات عرضه للأمراض يتم حقنهم بكميات من المضادات الحيويه و تصل الينا عن طريق أكلها. و أثبتت فعلاً التجارب خطر الدجاج بسبب امراضها أو بسبب الأمصال أو الأطعمه المعالجه كيميائياً فى جسم الدجاج[1] .

أهم المآخذ على النباتيين: يدٌعى المعارضين للإتجاه النباتى أن البروتينات الحيوانيه لا توجد الإ فى الحيوانات فقط, و لهذا لزم أكل الحيوانات, و بالذات الأسماك, و لا تستطيع البدائل النباتيه مثل فول الصويا تعويضها. و لكن الحقيقه أن البدائل النباتيه تستطيع تعويض أغلب اللحوم, أما بالنسبه للأسماك فيستطيع المرء أن أن يتناوله بأقل القليل, و الدليل على هذا النباتيين أنفسهم الذين فى أغلب الأحوال أحسن صحه ممن يأكلون اللحوم بشراهه

الموضوع: تُستهلك اللحوم فى مصر بكميات ضخمه على الرغم من انخفاض مستوى متوسط الدخل المصرى مقارنةً بالعديد من الدول الأخرى, و يعتبر وجود اللحم على مائدة الطعام شىء أساسى, و غيابه أمر مشين, خاصةً إذا كان بالمنزل ضيوف. حاولت فى العديد من المناسبات التناقش مع أصدقاء لى فى هذا الأمر, و إتُهمت بأغرب الإتهامات, و منها السطحيه و السذاجه و الفراغ, و هذه هى بعض المناقشات التى دارت بيننا.

س: انتا كده بتِكفر و بتحرم ما حلله الله

ج: أنا لم أحرم شىء, و كونى أرفض أكل اللحم لا يعنى انى أحرمها, و لكن ليس من المعقول أن أُجبر على أكلها حتى أكون مؤمناً, و لكنى أرفض أكلها فى الظروف لحاليه التى تعامل فيها الحيوانات.

س: البروتين الموجود فى اللحوم لا يوجد فى أى بديل آخر, و لذا لزم أكل اللحم

ج: و هل نحن كمصريين نملك عادات غذائيه غايه فى المثاليه, و هل نأكل يومياً خضروات و فاكهه و سلطه خضراء, الذين يعُتبروا غذائياً على نفس مستوى الأهميه, نحن نبرر فقط شراهتنا تجاه اللحوم

س: يعنى انتا سايب الناس اللى بتموت فى فلسطين و العراق, و زعلان أوى على فرخه

ج: من الممكن أن يهتم و يدافع المرء عن أكثر من قضيه, و لا يعنى هذا أنى أهتم بالحيوانات أكثر من الإنسان, و لكنى أهتم بالروح التى خلقها الله, و لا أرى ما المانع فى انى أقف فى سبيل قضيه أؤمن بها, و إذا كان للبشر أمل فى الحياه بسبب دفاعهم عن أنفسهم و مناصرة آخرين لهم , فالحيوانات ليس لها من يدافع عنها, و ليس لها أى أمل فى الحياه, و كأننا نسينا تماماً ما وصانا به الرسول صلى الله و عليه و سلم و سلوكياته تجاه الرفق بالحيوان, مع أننا نلجأ للدين فى كل صغيره و كبيره

أرى فى مصر بصوره دائمه مظاهر قسوه على الحيوان لا يحرك لها أحد ساكناً, منها الأطفال فى الشارع الذين يلعبون بالقطط أو الكلاب المولوده, و فى أحيان كثيره يقتلوها بالخطأ, و فى عيد الأضحى يتجمع الأطفال حول الجزار ليشاهدوه و هو يذبح الخروف أو البقره, فهل هذا من المفترض أن يكون منظر بهيج ليشاهده الأطفال, و ما هذه القسوه الغريبه التى أحلت بنا تجاه مخلوقات الله.

كنت أتمشى منذ بضعه أيام مع علاء السادس عشر عندما ذكر لى مثالاً ذكياً, إذا اصطاد رجلاً فى غابه حيواناً, و بدأ فى تقطيعه بسكين, و أكله نيء, فسنقول عليه شخص همجى و بربرى, أما اذا دخل شخص ما يرتدى بذلةً مطعم, و طلب قطعه لحم نصف مطهيه, و أكلها بالشوكه و السكين فغالباً سنوصفه بالحضاره و الرقى. لا أعرف لماذا و لكن يوجد دائماً شىء فى اللحوم يجعل غريزتنا الحيوانيه تظهر على السطح لحظه أكل اللحوم, و هو إحساس لا يشعر به الإنسان عند أكل الخضروات مثلاً, و لكن دائماً توجد فينا كبشر هذه الغريزه القويه التى تدفعنا الى الشراهه فى أكل اللحم.

خاتمه: نحتاج الى إعادة النظر فى الكثير من الأشياء, منها عاداتنا الغذائيه, و نظرتنا للحيوان. و يجب أن نعلم أن الله لم يخلق الكون للإنسان فقط, و إنما خلق مخلوقات أخرى لزم علينا إحترامها, لأنها أولاً نعمه من الله, و ثانياً لأنها تمنحنا الحياه. و يجب أن لا نسطح قضيه مثل هذه و أو نتغاضى عنها, و إذا كنا سلبيين تجاه أغلب قضايانا, بتبريرنا انها صعبه أو مستحيله الحل, فأنا أظن أن مثل هذه القضيه, ليست على نفس الدرجه من الصعوبه, هذا لو آمنا فعلاً أ ن سلوكياتنا تجاه الحيوانات هى عنف غير مبرر, أو سلبيه لأن الأمر لا يعنينا من قريب أو بعيد, و علاقتنا بالحيوان الذى يذُبح هى رؤيته فى شكل قطعه لحم مطهيه على المائده.

الموضوع منقول من : شبكه سيدات الامارات
http://forum.uaewomen.net/showthread.php?t=643806

-
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-24-2019, 01:30 PM   #10
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,968
افتراضي كيف تحصل على أفضل تغذية

النظام الغذائي النباتي:
كيف تحصل على أفضل تغذية

النظام الغذائي النباتي المخطط له جيدًا طريقة صحية لتلبية احتياجاتك من العناصر الغذائية. تعرّف على ما يلزم معرفته عن النظام الغذائي المعتمد على النباتات.

يمكن للنظام الغذائي النباتي المخطط له جيدًا أن يلبي احتياجات الأفراد من جميع الأعمار، بمن فيهم الأطفال والمراهقون والنساء الحوامل أو اللاتي ترضعن أطفالهن طبيعيًا. ويكمن السر في الوعي بالاحتياجات الغذائية بحيث تتمكن من التخطيط لنظام غذائي يلبيها.
أنواع الأنظمة الغذائية النباتية
عندما يفكر الأشخاص في اتباع نظام غذائي نباتي، فعادة ما يفكرون في نظام غذائي لا يحتوي على اللحوم أو الدجاج أو الأسماك. ولكن الأنظمة الغذائية النباتية تختلف في الأطعمة التي تتضمنها والتي تستبعدها:

تستبعد الأنظمة الغذائية النباتية القائمة على الألبان اللحوم والأسماك والدجاج والبيض، وكذلك الأطعمة التي تتضمنها. وتحتوي على منتجات الألبان، مثل اللبن والجبن والزبادي والزبد.
تستبعد الأنظمة الغذائية النباتية القائمة على الألبان والبيض كلاً من اللحوم والسمك والدجاج، ولكن تسمح بمنتجات الألبان والبيض.
تستبعد الأنظمة الغذائية النباتية القائمة على البيض كلاً من اللحوم والدجاج والمأكولات البحرية ومنتجات الألبان، ولكن تسمح بالبيض.
تستبعد الأنظمة الغذائية النباتية الخالصة كلاً من اللحوم والدجاج والسمك والبيض ومنتجات الألبان، وكذلك الأطعمة التي تتضمن هذه المنتجات.
ويتبع بعض الأشخاص نظامًا غذائيًا شبه نباتي، وهو نظام غذائي قائم على النباتات في المقام الأول ولكنه يتضمن كلاً من اللحوم ومنتجات الألبان والبيض والدجاج والأسماك في بعض الأحيان أو بكميات صغيرة.


هرم النظام الغذائي النباتي
النظام الغذائي الصحي يلزمه خطة، ويمكن أن يكون هرم الغذاء أداة مفيدة في ذلك. يُحدِّد الهرم النباتي مجموعات الأطعمة وخيارات الأطعمة التي تشكل القاعدة الأساسية للنظام الغذائي النباتي الصحي، وذلك إذا تم تناوله بالكميات المناسبة.

الحصول على عناصر غذائية مناسبة
إن النقطة الرئيسية في اتباع نظام غذائي نباتي صحي ـــــــ مثل أي نظام غذائي ـــــــ تتمثل في التمتع بمجموعة متنوعة من الأطعمة. فلا يوجد نوع طعام واحد يمكنه توفير جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم. كلما كان نظامك الغذائي أكثر تقييدًا، زادت صعوبة إمكانية الحصول على جميع العناصر الغذائية التي تحتاجها. فالنظام الغذائي النباتي الخالص، على سبيل المثال، يستبعد جميع مصادر الأطعمة الطبيعية التي تحتوي على فيتامين ب-12، وكذلك منتجات الألبان التي تعد مصادر جيدة للكالسيوم.

ولكن من خلال قليل من التخطيط، يمكنك التأكد أن نظامك الغذائي يتضمن كل ما يحتاج إليه جسمك. انتبه جيدًا للعناصر الغذائية التالية:

●ألكالسيوم يساعد في بناء أسنان وعظام قوية والحفاظ عليها. ويتميز اللبن ومنتجات الألبان بأعلى قيمة من الكالسيوم. ومع ذلك، تعتبر الخضراوات ذات اللون الأخضر الداكن، مثل الكرنب واللفت وخضراوات الكرنب والبروكلي، من المصادر النباتية الجيدة عندما تؤكل بكميات كافية. وتُعد المنتجات الغنية والمعززة بالكالسيوم، مثل العصائر والحبوب وحليب الصويا وزبادي الصويا والتوفو، من الخيارات الأخرى.
●اليود من أحد مكونات هرمونات الغدة الدرقية؛ مما يساعد في تنظيم الأيض ونمو الأعضاء الأساسية وأدائها لوظائفها. قد لا يحصل النباتيون على اليود الكافي ويتعرضون لخطر نقصه، وربما الإصابة بالدراق. علاوة على ذلك، يمكن لبعض الأطعمة مثل فول الصويا والخضراوات من فصيلة الصليبيات والبطاطا أن تحفز الإصابة بالدراق. ومع ذلك، تُوفر ربع ملعقة شاي فقط من ملح اليود كمية كبيرة من اليود.
●الحديد يُعد أحد المكونات بالغة الأهمية لخلايا الدم الحمراء. ويُعد كل من البازلاء والفاصوليا المجففة والعدس والحبوب المعززة ومنتجات الحبوب الكاملة والخضراوات ذات الأوراق داكنة اللون والفاكهة المجففة من مصادر الحديد الجيدة. ونظرًا لعدم سهولة امتصاص الحديد من المصادر النباتية مقارنة بالمصادر الأخرى، فتُعد كمية الحديد الموصى بها للنباتيين ضعف الكمية الموصى بها لغير النباتيين تقريبًا. ولمساعدة الجسم في امتصاص الحديد، تناول أطعمة غنية بفيتامين "ج"، مثل الفراولة والفواكه الحمضية والطماطم والكرنب والبروكلي، في الوقت ذاته الذي تتناول فيه الأطعمة التي تحتوي على الحديد.
●الأحماض الدهنية أوميجا 3 ضرورية لصحة القلب. وتفتقر الأنظمة الغذائية التي لا تتضمن الأسماك والبيض بوجه عام إلى الأنماط الفعالة من الأحماض الدهنية أوميجا 3. ويُعد زيت الكانولا وزيت الصويا وحبوب الجوز وبذر الكتان المطحون وفول الصويا من المصادر الجيدة للأحماض الدهنية الأساسية. ولكن نظرًا لعدم كفاية تحويل دهون أوميجا 3 المستمدة من النباتات إلى الأنواع التي يستخدمها الإنسان، فقد تحتاج إلى التفكير في استخدام المنتجات المعززة أو تناول المكملات الغذائية أو كليهما.
●البروتين يساعد في الحفاظ على صحة الجلد والعظام والعضلات والأعضاء. ويُعد البيض ومنتجات الألبان من المصادر الجيدة، ولا تحتاج إلى تناول كميات كبيرة لتلبي احتياجاتك من البروتين. ويمكن أيضًا الحصول على كمية كافية من البروتين من الأطعمة المصنعة من النباتات إذا تناولت مجموعة متنوعة منها على مدار اليوم. تتضمن المصادر النباتية كلاً من منتجات الصويا وبدائل اللحوم والبقوليات والعدس والمكسرات والبذور والحبوب الكاملة.
●فيتامين ب-12 يُعد ضروريًا لإنتاج خلايا الدم الحمراء والوقاية من فقر الدم. ويتوفر هذا الفيتامين حصريًا تقريبًا في المنتجات الحيوانية، وبالتالي قد يصعب الحصول على كمية كافية من فيتامين ب-12 في الأنظمة الغذائية النباتية الخالصة. كذلك، قد لا يُكتشف نقص فيتامين ب-12 لدى مَن يتبعون نظامًا غذائيًا نباتيًا خالصًا. والسبب في ذلك أن الأنظمة الغذائية النباتية الخالصة غنية بفيتامين يسمى الفولات، والذي قد يُخفي حالة نقص فيتامين ب-12 إلى أن تحدث مشاكل حادة. ولهذا السبب، يجب على النباتيين الحرص على تناول مكملات الفيتامينات والحبوب الغنية بالفيتامينات ومنتجات الصويا المعززة.
●فيتامين "د" يؤدي دورًا مهمًا في صحة العظام. ويضاف فيتامين "د" إلى ألبان الأبقار وبعض أنواع حليب الأرز والصويا، وكذلك بعض الحبوب والسَّمن. تأكد من قراءة ملصقات الأغذية. إذا كنت لا تتناول كمية كافية من الأطعمة المعززة ولا تتعرض للشمس كثيرًا، فقد تحتاج إلى تناول مكمل فيتامين "د" (مكمل مشتق من النباتات).
●الزنك يُعد مكونًا ضروريًا للعديد من الإنزيمات، ويؤدي دورًا في تقسيم الخلايا وتكوين البروتينات. وكما هو الحال بالنسبة للحديد، لا يُمتص الزنك المستمد من المصادر النباتية بسهولة مثل ذلك المستمد من المنتجات الحيوانية. ويُعد الجبن خيارًا جيدًا إذا كنت تتناول منتجات الألبان. تتضمن مصادر الزنك النباتية الحبوب الكاملة ومنتجات الصويا والبقوليات والمكسرات و"جنين" القمح.
●إذا كنت بحاجة إلى مساعدة في تحديد نظام غذائي نباتي يناسبك، فاستشر الطبيب واختصاصي تغذية معتمد.


البدء
إذا كنت لا تتبع نظامًا غذائيًا نباتيًا، ولكنك تفكر في تجربته، فإليك بعض الأفكار التي تساعدك على البدء:

●زِد الغذاء النباتي تدريجيًا. زِد في كل أسبوع عدد الوجبات الخالية من اللحوم التي تحبها، مثل المكرونة السباجيتي بصلصة الطماطم أو الخضار غير المقلي تمامًا.
●تعرّف على البدائل. جرّب إعداد الأكلات المفضلة دون اللحم. على سبيل المثال، حضّر الفلفل الحار النباتي بدون اللحم المفروم وأضِف علبة إضافية من الفول الأسود. أو حضّر الفاهيتا باستخدام مزيد من التوفو الأكثر صلابة بدلاً من الدجاج. قد تتفاجأ عندما تعرف أن العديد من الأطباق لا تحتاج سوى بدائل بسيطة.
●أكثر من التنويع. ابحث على شبكة الإنترنت عن قوائم الطعام النباتية. اشترِ أو اقترض كتب طهي الأطعمة النباتية. وتعرّف على المطاعم التي تُقدِّم مأكولات مخصصة لتجربة مأكولات نباتية جديدة. وكلما زاد التنوع في نظامك الغذائي النباتي، زادت فرصتك في أن تلبي جميع احتياجاتك من العناصر الغذائية.

منقول عن : ويب توب
.
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:25 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.