قديم 02-24-2019, 01:43 PM   #11
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,968
افتراضي نصائح غذائية جديدة للنباتيين

نصائح غذائية جديدة للنباتيين

أجريت دراسة في عام 2016 على مائة ألف شخص أمريكي ولمدة خمس سنوات، وقد تبين للدارسين من خلالها أن النباتيين كانوا أقل عرضةً للوفاة - بمختلف أنواع مسببات الوفاة - مقارنةً بغيرهم من آكلي اللحوم خلال فترة إجراء الدراسة، وكان هذا التأثير ملحوظاً بشكل أكبر لدى الذكور منه لدى الإناث. كما بينت دراسة أخرى أن الوجبات الخالية من اللحم تخفّض من خطر الإصابة بداء السكري من النوع الثاني، وارتفاع ضغط الدم الشرياني، وحتى السرطان.

طبعاً لا يعني ذلك أن نلغي اللحم من حياتنا ونتحول إلى نباتيين تماماً، وإنما علينا تناوله بشكل صحي ومتوازن بالإضافة للأطعمة النباتية، وسنخصص هذا المقال لتقديم بعض النصائح للنباتيين الذين يتجنبون تناول اللحوم بمختلف أنواعها.

* لنتعرف بدايةً على الشخص النباتي
يوصف النباتي بأنه الشخص الذي لا يأكل اللحوم والدواجن والأسماك والمحار أو أيا من المنتجات الثانوية للذبيحة.

بعض الأشخاص يعرّفون أنفسهم بأنهم نباتيون لأنهم يختارون إلى حد كبير النظام الغذائي القائم على النباتات، الذي يتضمن بعض الأسماك (أي نباتي الأسماك). والبعض الآخر يكون (شبه نباتي) أي معظم وجباتهم نباتية، ولكن في بعض الأحيان يتناولون اللحوم أو الدواجن.

بشكل عام يمكننا تصنيف النباتيين إلى أربع مجموعات:

1- لاكتو-أوفو: وهي فئة النباتيين الذين يتناولون منتجات الألبان والبيض.
2- لاكتو: وهي فئة النباتيين الذين يتناولون منتجات الألبان دون البيض.
3- أوفو: وهي فئة النباتيين الذين يتناولون منتجات البيض دون الألبان.
4- نباتي بحت: وهي فئة النباتيين الذين لا يتناولون أي منتجات ذات أصل حيواني، حتى أنهم لا يأكلون منتجات الألبان والبيض أو العسل.

يوجد في بريطانيا (حسب المسح الوطني الغذائي بين عامي 2008-2011) حوالي 2% من البالغين والأطفال يعيشون نباتيين، وهذا يعادل أكثر من 1.2 مليون شخص.

* لكن لماذا يختار الناس اتباع نظام غذائي نباتي؟
يوجد عدة أسباب تجعل الناس يختارون النظام الغذائي النباتي؛ فقد تكون هذه تفضيلات الآباء، أو لأسباب صحية، أو لوجود معتقدات صحية أو ثقافية أو قد يهتمون بحقوق الحيوان والبيئة.

ويمكن أن يقدم دليل كل جيدا (Eatwell Guide) في بريطانيا نصائح غذائية للنباتيين تساعدهم على اتخاذ خيارات جيدة لنظام غذائي متوازن ومتنوع كما يأتي:

1- تناول البطاط والخبز والأرز والمعكرونة وغير من الكربوهيدرات النشوية (الأرز البني، الكينوا، الحنطة السوداء، عصيدة الشوفان).

نصائح مهمة بخصوص هذه المأكولات
- حاول تجنب إضافة الكثير من الدهون (مثل الزبدة أو الكريمة لمهروس البطاطا أو صلصة المعكرونة التي أساسها الكريمة)؛ لأنها يمكن أن تزيد من السعرات الحرارية بشكل كبير.
- تحقق من اختيار المنتجات منخفضة الدهون والملح والسكر من خلال قراءة اللصاقة الغذائية.
- إذا كنت تحب رقائق البطاطا المقلية فلتكن بأقل كمية ممكنة من الدهون والملح.
- يمكن مزج الحبوب الكاملة مع البيضاء لزيادة محتوى الألياف، مثل مزج الأرز الأبيض والبري أو الخبز مع نصف دقيق أبيض ونصف دقيق كامل.

2- تناول ما لا يقل عن خمس حصص من مجموعات متنوعة من الفواكه والخضار كل يوم.
جميع الفواكه والخضار تصلح للتناول سواء طازجة أو مجمدة أو معلبة (شرط ألا تكون ضمن محلول ملحي أو عصير) أو مجففة (شرط عدم وجود سكريات مضافة إليها). ويمكن تناول حصّة واحدة من عصير الخضار أو الفواكه، ولكن يجب ألا تتجاوز 150 مللترا في اليوم.

نصائح مهمة بخصوص هذه المأكولات
- كن حذراً عند اختيار الفواكه المعلبة مثل (الليتشي والأناناس والمانجو) أنها ليست معلبة في العصير.
- أضف المزيد من الخضراوات إلى وجبتك الرئيسة (مثل الجزر المبشور أو الفطر أو الفلفل الحار).
- حاول أن تبقي على بعض الفاكهة في حقيبتك أو ثلاجتك جاهزة للأكل لتناولها كوجبة خفيفة صحية ومريحة.
- احفظ خضرواتك في الثلاجة، فهي وسيلة جيدة لضمان نضارتها.
- تجنب إضافة الملح إلى ماء الطهي، وكذلك تجنب إضافة السكريات إلى الفاكهة (مثل العسل).
- إذا كنت ترغب بإضافة الصلصة للخضار أو السلطات فجرّب عصير الليمون والفلفل الحار وزيت الزيتون وبعض الزيوت غير المشبعة المستخدمة مثل زيت الجوز أو زيت السمسم أو الصلصة المصنوعة من الأفوكادو أو الطحينة.

3- تناول منتجات الألبان وبدائلها التي تكون قليلة الدهون والسكر؛ إذْ يستهلك العديد من النباتيين أطعمة الألبان مثل الحليب والجبن والزبادي. ويناسب النباتيين أيضاً تناول الكالسيوم المدعوم ضمن بدائل الألبان مثل فول الصويا والشوفان ومشروبات الجوز.

نصائح مهمة بخصوص هذه المأكولات
- يمكن للجبن أن يحوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة والملح، لذلك يمكن تناول كميات قليلة منه أو تناول جبن أقل دهناً.
- يمكن تناول لبن الزبادي العادي قليل الدسم بدلاً من الكريم أو المايونييز.

4- تناول الفول والبقوليات والبيض والبروتينات الأخرى (الأسماك مثلاً).

نصائح مهمة بخصوص هذه المأكولات
- يمكن تناول 80 غراما من البقول (العدس أو الفول أو البازلاء) والاعتماد عليه مدة يوم كل خمسة أيام.
- جرّب تناول الدالي الحار (أكلة هندية مع البقول)، أو الكاري مع الأرز البني، أو خبز الروتي والتشاباتي (خبز يصنع من عجينة دقيق الأتا والماء والملح، وتفرد العجينة على شكل أقراص).

5- اختر الزيوت عالية الدهون غير المشبعة أو منخفضة الدهون المشبعة؛ ومعظم الزيوت المباعة على أساس أنها زيوت نباتية معيارية في المحلات التجارية هي زيوت بذر السلجم، وهو زيت ترتفع فيه نسبة الدهون غير المشبعة.

نصائح مهمة بخصوص هذه المأكولات
- لدى تسخين الزيوت، انشرها على مساحة المقلاة حتى لا تستهلك الكثير منها.
- يمكن أيضاً استخدام زيوت الرش لتقليل كمية الزيت المستخدمة في الطهي.
- تذكر أن الدهون المشبعة في زيت جوز الهند وزيت النخيل والسمن مرتفعة.
______________________________
● ● ●

منقول عن موقع " صحتك " دليلك لحياة صحية
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-24-2019, 02:07 PM   #12
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,968
افتراضي النباتيون.. أشكال وأنواع

النباتيون.. أشكال وأنواع
الغذاء النباتي صحي إلا أنه لا يؤمن كل العناصر الغذائية اللازمة
كمبردج (ولاية ماساشوستس الأميركية): هارفي ب. سايمون(●)
س: أخذت زوجتي في اتباع نظام الغذاء النباتي، وذلك بعد قرار ابنتنا البالغة من العمر 12 سنة الالتزام به. ورغم أنها تقول إنها راغبة في تقديم المأكولات من اللحوم والدجاج، إلا أنني أشعر أن الأمر مغاير لذلك. ما الذي يمكنك تقديمه من المعلومات حول سلامة اتباع الغذاء النباتي؟
ج: غالبية الأشخاص الذين يتبعون نظام الغذاء النباتي، إما أن يكونوا مندفعين بسبب «فلسفاتهم» الشخصية، ومعتقداتهم الأخلاقية، أو قناعاتهم الدينية، إلا أن الصحة تلعب دورها بالتأكيد. وإن تم وضع مخطط لتناول الغذاء النباتي بشكل مناسب، فإن هذا الغذاء سيمثل ذخيرة صحية.

● أنواع النباتيين إن الكثير من الذين يتحاشون تناول الغذاء الحيواني، يعتبرون أنفسهم من النباتيين، إلا أن بعضا من هؤلاء القوم يتفادون تناول اللحوم الحمراء، فيما يتجنب آخرون كل المنتجات الحيوانية، والكثير من الآخرين يقعون بين هاتين المجموعتين.

واليكم خلاصة بأنواع من قوائم الطعام للنباتيين:

● النباتيون الخالصون vegan: لا يتناولون اللحوم، ولا الأسماك، ولا الدجاج، ولا البيض، ولا منتجات الألبان، ولا العسل.

● «نباتيو اللاكتوز»، (الألبان) lacto vegetarians: لا يتناولون اللحوم، ولا الأسماك، ولا الدجاج، ولا البيض، إلا أنهم يتناولون منتجات الألبان.

● «نباتيو البيض» ovo vegetarians: لا يتناولون اللحوم، ولا الأسماك، ولا الدجاج، ولا منتجات الألبان، إلا أنهم يتناولون البيض.

● «نباتيو الألبان والبيض» Lacto-ovo vegetarians: لا يتناولون اللحوم، ولا الأسماك، ولا الدجاج، إلا أنهم يتناولون منتجات الألبان والبيض.

● «نباتيو الأسماك» pescetarian pesco vegetarians)): لا يتناولون اللحوم، ولا الدجاج، إلا أنهم يتناولون الأسماك.

● «نباتيو الدجاج»Pollo vegetarians : لا يتناولون اللحوم، ولا الأسماك، إلا أنهم يتناولون الدجاج.

● «شبه النباتيين» Semi- (or partial) vegetarians: يتجنبون اللحوم، إلا أنهم يأكلون الأسماك والدجاج.

● المهتمون بنظام «ماكروبايوتيك»الغذائي Macrobiotic diet: وأساسه هو الرز البني والحبوب الكاملة الأخرى، إضافة إلى الخضراوات، والفاصوليا أو مشتقاتها، والأعشاب البحرية، وكميات قليلة من السمك، وكميات محدودة من فواكه معينة. ويتم تحاشي منتجات الألبان والأغذية المعالجة صناعيا، وكذلك الأغذية المصفّاة.

نقص العناصر الغذائية النباتيون الصارمون في غذائهم النباتي الذين لا يتناولون أيا من المنتجات الحيوانية، يحرمون أنفسهم من بعض المواد المغذية. فالفيتامين «بي 12» مثلا، يوجد طبيعيا فقط في المنتجات الحيوانية، ولكن، وما دام قد تمت إضافته إلى منتجات الحبوب المعززة بالفيتامينات، فإن النباتيين الذين يأكلون هذه المنتجات يتمكنون من الحصول على مقادير كافية منه.

الحديد مشكلة محتملة أخرى، على الأقل للنساء الحائضات. وإنْ كان «بوباي»، (شخصية البحار الشهير في أفلام الكرتون)، محقا في التأكيد على السبانخ بوصفها مصدرا للحديد، إلا أن «بوباي» كان متخلفا عن المفاهيم الحالية التي يطرحها خبراء التغذية التي تشير إلى أن الجسم هو أقل كفاءة في امتصاص الحديد من مصادر الخضراوات، مقارنة بمصادر اللحوم الحمراء. ومن حسن الحظ أن مكملات فيتامين «بي 12» والحديد، غير الغالية الثمن، متوفرة من دون وصفة طبية، للأشخاص الذين يحتاجونها.

كما أن البروتينات الحيوانية تؤمن أحجار الزاوية البروتينية التي تناسب احتياجات الجسم «الحيواني البشري»، ولكنّ النباتيين الصارمين بمقدورهم الحصول على خليط من الأحماض الأمينية والبروتينات، إنْ تناولوا أشكالا متنوعة من النباتات الغنية بالبروتينات، مثل الفاصوليا.

● الغذاء النباتي والأمراض

● إن أحد أفضل جوانب النظام الغذائي النباتي هو أنه النظام الذي يتم فيه تناول أقل ما يمكن من العناصر التي تسهم في ظهور الأمراض. ومن تلك العناصر الكولسترول، والدهون المشبعة، والصوديوم. وفي نفس الوقت، تقدم الفواكه والخضراوات مقادير صحية من الفيتامينات ومن البوتاسيوم، فيما تقدم المكسرات وزيت الزيتون دهون «أوميغا - 3» المتعددة، والأحادية، غير المشبعة (وهي دهون جيدة)، والسمك مرغوب فيه على وجه الخصوص، لوجود «أوميغا - 3»، والبروتينات.

وقد أكدت دراسة نشرت في عام 2006 على فوائد الغذاء النباتي. فقد قارن العلماء 35 من النباتيين الأصحاء بـ35 من غير النباتيين الأصحاء. ولم يتناول أي من كل أولئك المتطوعين أية أدوية، ولم يدخن أي منهم، ولم يتناول الكحول.

وفي المتوسط، كان النباتيون أرشق من الآخرين، وكان ضغط الدم لديهم أقل، كما كانت مستويات الكولسترول والسكر لديهم أقل. كما كانت وظيفة القلب، ودرجة استجابة الشرايين، أفضل لديهم .

ولأجل جعل الغذاء النباتي صحيا أكثر، يجب أن تحتوي وجباته على منتجات من الألبان خالية أو قليلة الدسم، والحبوب الكاملة، وزيت الزيتون أو الدهون الصحية الأخرى.
______________________________________
●طبيب، رئيس تحرير رسالة هارفارد «مراقبة صحة الرجل». خدمات «تريبيون ميديا»
______________________________________
● ● ●

منقول عن صحيبفة " ألشرق الأوسط "
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-24-2019, 02:21 PM   #13
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,968
افتراضي

النباتيون.. أشكال وأنواع
[
صور جذابة لمأكولات نباتية، تسعى مطاعم انتشرت مؤخرًا على نطاق واسع في مصر، إلى جذب فئة ”النباتيين“، للتعريف بفوائد نظام التغذية الخالي من اللحوم.

ADVERTISEMENT

وتستحوذ الصفحات الإلكترونية للتغذية النباتية على مساحات واسعة عبر منصات التواصل الاجتماعي، للترويج لنظام يعتمد على النباتات، والحبوب الكاملة يعرف باسم ”Vegetarianism“ ؛لتحسين الصحة العامة ،والوقاية من الأمراض.

الأمم المتحدة حددت أول تشرين الثاني / نوفمبر، يومًا عالميًا لهؤلاء، تجوب خلاله مظاهرات لمناهضة أكل اللحوم في عدد من دول العالم، غير أن السائرين على درب مقاومة اللحوم في مصر ،ما زالوا يواجهون تحديات ومصاعب.

مصر ترد على الموقف الأممي بشأن إعدامات اغتيال ”النائب العام“
”الأزهر“ والكنيسة تحاربان الطلاق في مصر
هذه الفئة تؤمن في قرارة نفسها أن اعتمادها على النظام الغذائي النباتي نابع من سبب أخلاقي بالدرجة الأولى، إذ إنهم يرفضون ذبح الحيوانات لأكل لحومها.

لكن توسع انتشار ”النباتيين“ حاليًا يرجع إلى فوائد هذا النظام على صحة الإنسان.

وتتراوح أسعار اللحوم الحمراء في مصر بين 8 إلى 10 دولارات للكيلو غرام، بينما الدواجن بين 2.5 إلى 5.5 دولار للكيلو غرام.

وعلى الرغم من ارتفاع أسعارها، بسبب موجة الغلاء ،التي اجتاحت البلاد خلال الأشهر الأخيرة، فإن المجتمع المصري يميل إلى استهلاك اللحوم أكثر، لكن فئة منه اعتمدت النظام النباتي.

ومن أشهر قادة حملات الدفاع عن ”النباتيين“ في مصر، الإعلامي الساخر، باسم يوسف وهو طبيب جرّاح.

باسم طرح وآخرون نظامًا نباتيًا، العام الماضي، عبر غروب في ”فيسبوك“، يضم أكثر من 416 ألف عضو، بغرض تقديم نظام صحي نباتي.

أكثر أمانًا

ويقول مجدي نزيه، رئيس وحدة التثقيف الغذائي في المعهد القومي للتغذية ”حكومي“: إن ”الأنظمة الغذائية النباتية، والحيوانية، لها فوائدها، ونواقصها (آثارها الجانبية)“.

وأوضح أن النظام النباتي يتميز عن نظيره الحيواني بأنه أكثر أمانًا، وخاصة أن ارتفاع نسبة الدهون في النظام الثاني يجعله أكثر ضررًا على الصحة العامة، ونشاط الفرد.

وينصح بالحفاظ على التوازن بين النظامين النباتي والحيواني، والتكامل بين العناصر الغذائية ،من خلال 3 أبعاد رئيسة.

ويتابع: ”هذه الأبعاد هي مأكولات الطاقة ،التي تتوفر في النشويات والسكريات والدهون، ومأكولات البناء ،التي تتمثل في البروتين الآمن، سواء النباتي أو الحيواني، إلى جانب الخضروات بمختلف ألوانها“.

ويعتبر نزيه أن الحياة الصحية تستلزم ”الابتعاد عن كل ما هو سابق التصنيع، والإقلال من استهلاك الدهون ،والسكريات ،والأملاح، والمخبوزات، والإكثار من شرب المياه“.

وبحسب تقارير صحافية محلية سابقة، ينقسم النباتيون إلى قسمين رئيسين، الأول ”النباتية الصرفة“ ،وهم الأشخاص ،الذين لا يأكلون أي شيء مصدره الحيوانات.

أما القسم الثانى، فهم ”النباتيون“ ،ويمكن أن يدخلوا فى طعامهم ”اللحوم، الأسماك، اللبن، البيض“.

على سبيل مقاومة

وتقول الإعلامية المصرية، حنان كمال، 44 عامًا، المصابة بسرطان الثدي منذ عام 2014، إنها اتبعت نظام التغذية النباتي ،عقب إصابتها بالسرطان.

وتضيف أنها قرأت معلومات متفرقة حول التأثير السلبي لتناول اللحوم ،والسكريات، والأملاح، ومنتجات الألبان، على انتشار الخلايا السرطانية في الجسم.

وتوضح أن تحول نمط الحياة في التغذية إلى النباتية ”أمر ليس سهلًا“، مؤكدة أنها حاولت مرارًا لكنها فشلت، خاصة مع تلقي العلاج الكميائي ”علاج الأمراض باستخدام المواد الكيميائية؛ لقتل الخلايا السرطانية“.

ولم تنجح كمال في تغيير نمط التغذية الخاص بها، سوى بعد الاطلاع على وصفات متنوعة لمأكولات نباتية، والانضمام إلى صفحات إلكترونية متخصصة. وقالت ”هذا الأمر ساهم في تشجيعي على إتباع النمط الجديد من التغذية، بالتوازي مع ممارسة الرياضة“.

وتضيف: ”بعد الالتزام بالنظام النباتي، تحسنت نتائج الفحوصات الخاصة بإصابتي بسرطان الثدي، لاحظت أن الالتزام يجعل الخلايا السرطانية تنحسر، على العكس حال عدم الالتزام“.

تغيير الميول الغذائية

وتؤكد ”كمال“ أن الطبيب المتابع لحالتها الصحية نصحها باتباع نظام التغذية النباتي، وشجعها على الالتزام به.

وتشير نقلًا عن طبيبها، إلى أنه ثبت علميًا وجود نوعيات أطعمة تغذي الخلايا السرطانية، وأخرى تساعد على انحسارها داخل الجسم، ما يعزز نتائج البرنامج العلاجي الكيميائي.

وتضيف السيدة التي لقبها الإعلام المصري بـ“محاربة السرطان “ منذ عامين: ”اكتشفت ميولي الغذائية من جديد ،وأصبحت أحب البقوليات كالفول والحمص، وأكلات مثل الفلافل والكشري (أرز ومكرونة وعدس) والمسقعة (باذنجان بالفلفل والطماطم)“.

وتقول حنان إنها لا تزال تدين بالفضل لأصدقائها على الصفحات الإلكترونية الخاصة بالتغذية النباتية ؛لتعليمها طرق صناعة الجبن والسوسيس ”باستخدام فول الصويا“، والحلويات النباتية بجميع أنواعها.

واتسع نطاق الترويج للنظام الغذائي النباتي في مصر باعتباره طوق النجاة من أمراض انتشرت في البلاد خلال السنوات الأخيرة، أبرزها السرطان ،والقلب، وضغط الدم.

لكن النباتيين لا زالوا يواجهون صعوبة عند اختيار أطباق خالية من منتجات حيوانية ،في بلاد تستهلك نحو 10 ملايين طن من اللحوم الحمراء سنويًا، حسب شعبة القصابين ”الجزارين“ في اتحاد الغرف التجارية المصرية.

الواقع

وبلغة الأرقام تواجه مصر ؛بسبب عدم التغذية الصحية الجيدة أمراضًا عدة؛ منها السمنة وأمراض القلب.

الرئاسة المصرية تكشف الملفات المطروحة في القمة العربية الأوروبية (فيديو)
أمر ملكي سعودي بالعفو والإفراج عن سجناء مصريين
وفي حزيران/ يونيو 2017، كشفت دراسة طبية حديثة نشرها باحثون متخصصون فى مجلة ”نيو إنجلاند الطبية“ ،خلال ”منتدى ستوكهولم للأغذية“، أن 19 مليون مصرى يعانون من السمنة المفرطة.

وأوضحت الدراسة أن البدانة تشكل تهديدًا خطيرًا للصحة العامة فى مصر، يؤدى ذلك إلى مخاطر حقيقية من بينها الإصابة بأمراض السكري، والقلب، وحالات متنوعة من مرض السرطان.

وحسب تصريحات صحافية، في أيلول/ سبتمبر 2017، قال الطبيب، سامح شاهين، رئيس ”جمعية القلب المصرية“، فإن أمراض القلب ”المسبب الأول للوفيات بين المصريين“، حيث أشار إلى أن ”هناك 500 حالة وفاة لكل 100 ألف تحدث سنويًا فى مصر؛ بسبب أمراض القلب، والأوعية الدموية“.

______________________________________
● ● ●
منقول عن : " إرم "
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-24-2019, 02:33 PM   #14
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,968
افتراضي مشاكل غذائية يتعرض لها النباتيون

مشاكل غذائية يتعرض لها النباتيون
في الآونة الأخيرة بدأ الإتجاه النباتي يسود بين فئة لا يستهان بها من المجتمع, و هي عادة مستقاه من الثقافة الأجنبية, فهي تعد حديثة العهد في منطقتنا العربية, و بالرغم من أن الكثير يعتقد أن النظام الغذائي النباتي هو الأكثر أمنا على صحة الإنسان, بالاعتماد على عدد كبير من الدراسات التي أشارة إلى أنهم أقل عرضة لمشاكل القلب, و ارتفاع الكولسترول الذي يعد السبب الأساسي لها, إلا أن اتباع نظام غذائي نباتي بحت يجعل النباتيون معرضون لمشاكل غذائية مختلفة, و هذا ما يجعل التوازن في الأنظمة الغذائية هو الحالة المثالية, دون الحاجة للتطرف بأي اتجاه.

المشاكل الغذائية التي يواجهها النباتيون
من أبرز المشاكل الغذائية التي يواجهها النباتيون ما يلي:
●نقص الكاليسوم
يعد الكاليسوم أحد أهم العناصر الأساسية لبناء جسم صحي, فهو يدخل بصورة أساسية في بناء العظام و الأسنان و المحافظة على صحتها, و يعد الحليب و مشتقاته هو المصدر الأساسي للكاليسيوم في أنظمتنا الغذائية, و بما أنه لا يندرج ضمن قائمة الأطعمة التي يتناولها النباتيون, فهم دائما عرضة لنقص الكاليسيوم.
●نقص B12
تعاني نسبة كبيرة من الناس من نقص فيتامين B12 , بالرغم من أنهم يتناولون جميع أنواع الاطعمة, فكيف هو الحال عند النباتين الذين لا يتناولون الأطعمة الحيوانية, و التي تعد المصدر الأساسي لهذا الفيتامين, مما يجعل من المتوقع أن تعاني هذه الفئة من ●نقص فيتامين B12.
●نقص كتلة الجسم
من الملاحظ أن كتلة جسم النباتيون بالمعدل أقل من الأشخاص الذين يتناولون الانظمة الغذائية المختلطة, ففي الواقع إن الأغذية الحيوانية غنية بالبروتين الجيد الذي يساهم في بناء عضلات الجسم, و بالتالي لن تكون أجسام النباتيين ضمن المعدل للكتلة الطبيعية المتعارف عليها صحيا.
______________________
● ● ●
منقول عن " وزي وزي "
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-24-2019, 02:52 PM   #15
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,968
افتراضي نُسك الأضحية بين الممارسات الخاطئة ومزاعم النباتيين

نُسك الأضحية
بين الممارسات الخاطئة ومزاعم النباتيين

أضاحي
يتحول انتقاد مظاهر القسوة والعشوائية التي يقوم بها البعض في عيد الأضحى، إلى جدل سنوي عقائدي وأخلاقي، ومناظرات حول مدى أخلاقية تناول اللحوم. وفي ظل اختزالات وسائل التواصل الاجتماعي تصبح التطبيقات الخاطئة لنسك الأضحية من قبل البعض، أدلة جزافية على الإضرار بالبيئة، والإضرار بالصحة، بل ويتخذ منحًى أكثر طرافة بالربط بينه وبين نشأة جماعات العنف وانتشار التطرف، وهو الربط الذي لا نجده في مظاهر عالمية شبيهة مثل قتل وتناول الديوك الرومي والدجاج في عيد الشكر، أو تناول الأسماك بكثرة في عيد شم النسيم، وغيرها.

مسلك بعض الجهلاء في أداء نسك الأضحية ليس حاكمًا على النص الديني الواضح، والتوجيهات الصريحة الكثيرة. يقول الله تعالى: {لَنْ يَنَالَ اللَّهَ لُحُومُهَا وَلَا دِمَاؤُهَا وَلَٰكِنْ يَنَالُهُ التَّقْوَىٰ مِنْكُمْ} الحج: 37، ثم يأتي جهلاء – في غياب الرقابة- ليحولوا الشوارع إلى برك من الدماء، ويلطخوا بها وجوه وثياب الصغار، ويؤلموا الحيوانات بالمخالفة الواضحة للتوجيهات الدينية العديدة التي توصي بإراحتها، وتقي إيلامها بدنيًا ومعنويًا، وعدم ضربها وإيذائها، أو سلخها قبل اكتمال موتها، وعدم ذبح حيوان على مرأى من آخر، فتظل ممارسات خاطئة بعيدة عن الهدف من النُسك وهو التقوى.

لكن مخالفة البعض للتوجيه الديني، وهذه المظاهر الخاطئة تجعلنا على موعد سنوي مع دعوات محمومة إلى النباتية، وربطها بالرقي الإنساني والأخلاقي، ووسم غالبية البشر الذين يجمعون بين أكل النباتات واللحوم بالقسوة، وتجديد مزاعم إضرار الثروة الحيوانية بالبيئة، فضلًا عن الوبال الصحي لتناول اللحوم. وأناقش هذه العناصر الثلاثة في هذا المقال دون انطلاق من مصادرات أيديولوجية، فالهدف ليس تقديم إجابات بقدر ما هو إثراء للحوار.

هل الحمية النباتية أفضل للبيئة؟
من المنطلقات الرئيسية لدعاة النباتية حماية البيئة، وما يعتبرونه أعباءً كوكبية للإنتاج الحيواني، وكونه سببًا قويًا في الانبعاثات الغازية المسببة للاحتباس الحراري. وانتشرت فكرة التأثير الغذائي على البيئة بعد كتاب «نظام غذائي لكوكب صغير»، الأكثر مبيعًا عام 1971، حيث اتهم إنتاج اللحوم بالتأثير الضار على الأرض والإنسان، وكونه السبب الأهم لأزمة الجوع العالمية.

لكن الدراسات الأحدث كشفت أن الاستنتاجات التي أتى بها الكتاب لم تكن بهذه البساطة والقطعية، وبعضها ناقض الفكرة السائدة بأن الإنتاج الحيواني أكثر إضرارًا بالبيئة، والتي ظلت سائدة ومعتمدة لعقود، وأهمها: الدراسة التي أجرتها جامعة كارنيجي ميلون CMU عام 2015 بعنوان: «الحميات النباتية والصحية قد تكون أكثر ضررًا بالبيئة».

كشفت الدراسة عن مساهمة النباتات في انبعاثات الغازات الدفيئة المسببة للاحتباس الحراري؛ فإنتاج الخس مثلًا تنشأ عنه نفس كمية انبعاثات الغازات الدفيئة التي تنتج عن إنتاج الأبقار، ونحو 3 أضعاف ما ينتج عن لحم الخنزير، كما أن الإنتاج السمكي يرتبط بمستويات عالية من الانبعاثات المؤدية للاحتباس الحراري.

كما أظهرت أن النفايات النباتية كثيرًا ما تفوق تلك الحيوانية، فأكثر من 40% من إنتاج الفاكهة يذهب إلى النفايات، بالمقارنة مع 33% فقط من الإنتاج الحيواني. وحذرت من أن التحول نحو نظام نباتي أكثر، وتقليل اللحوم، سيفرض على البيئة ضررًا أكبر من النظام الغذائي الأمريكي التقليدي؛ لأنه سيزيد من استخدام الطاقة بنسبة 38%، وسيرفع معدلات استهلاك المياه بنسبة 10%، وبالتالي زيادة الانبعاثات المسببة للاحتباس الحراري بنسبة 6%.

ولا تقتصر أضرار التوسع النباتي على الغازات الدفيئة، والنفايات، بل إنه يحرم النظام البيئي من الغابات المطيرة التي تلعب دورًا هامًا للغاية في الحد من التغيرات المناخية، ولكنها تُدمر وتقطع أشجارها لزراعة التفاح وفول الصويا وغيرها من المحاصيل الغذائية اللازمة للماشية، وللاستهلاك البشري المتزايد على النباتات أيضًا.

هل النظام النباتي أفيد للبشرية؟
في الوقت الذي تُروج له النباتية في البلدان الثرية كخيار أخلاقي يُساهم في القضاء على الجوع، تظهر الأرقام تضرر الأشخاص الأكثر عوزًا في العالم منه بشكل مزدوج، حيث حرمهم الإقبال العالمي على النباتات من المحاصيل التي تنتجها أراضيهم، واعتادوا لمئات السنين على توفرها بشكل رخيص، لأن حكوماتهم تفضل تصديرها لتمتلئ سلال غذاء النباتيين الأغنياء على بُعد آلاف الأميال.

ومن ناحية أخرى فإن تشويه الثروة الحيوانية يهدد بحرمان الملايين في أفريقيا وغيرها من رأس مالهم الوحيد. وبحسب تقرير لصحيفة الإندبندنت البريطانية فإن أعداد النباتيين زادت بنسبة 160% على مدار السنوات العشر الماضية، ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هو:

من أين تمتلئ سلال طعام هؤلاء؟
والجواب أنهم يحصدون ثمار العالم، يجلبون الرمان والمانجو من الهند، والعدس من كندا، والفول من البرازيل، والتوت من الولايات المتحدة. إن تناول قطع لحم الغنم التي تأتي من مزرعة تبعد بضعة أميال على الطريق أفضل بكثير للبشرية من تناول الأفوكادو الذي سافر عبر البحار، فهذه السلة المتنوعة من النباتات تفيد المستهلك، ولكنها تدع الأشخاص في البلد المُصدّر في قلة وجوع.

على سبيل المثال: الأفوكادو والكينوا ارتفعت أسعارهما كثيرًا بسبب الطلب الغربي عليهما، مما جعلهما غير متاحين للسكان في بلادهم الأصلية. واضطرت كينيا – سادس أكبر مصدر للفاكهة في العالم – إلى حظر تصدير الأفوكادو في بداية العام الجاري 2018 لإن إمدادات البلاد منه معرضة للخطر.

الإنتاج الحيواني ملاذ فقراء العالم
وفقًا لبحث نشرته الأكاديمية الوطنية الأمريكية للعلوم فإن كل شخص يتحول إلى نباتي من شأنه أن يترك الكثير من الناس يعانون من نقص في المواد المغذية المختلفة.

وفي مقاله بصحيفة الجارديان أوضح الدكتور «جيمي سميث» المدير العام للمعهد الدولي لبحوث الثروة الحيوانية أن الكثير من سكان البلدان الثرية يدافعون عن النشاط النباتي، ويستجيبون لتشويه الثروة الحيوانية في سياق مضلل لتحقيق التنمية المستدامة، في حين أن الثروة الحيوانية ضرورية للكثير من أفقر الناس في العالم ولا يمكن إهمالها ببساطة.

وقال إنه في الاقتصادات ذات الدخل المنخفض والمتوسط​​، حيث تمثل الثروة الحيوانية 40-60% من الناتج المحلي الإجمالي الزراعي، وتوفر حيوانات المزرعة سبل العيش لنحو مليار شخص، وكثير منهم من النساء. وتدر دخلًا منتظمًا للأسر، ويمكن بيعها في حالات الطوارئ لدفع الرسوم المدرسية أو الطبية. كما يمنح الإنتاج الحيواني للذين يعانون من نقص الحبوب، ويتعرضون لمخاطر سوء التغذية وتقزم الأطفال طعامًا غنيًا، وله أهمية خاصة للنساء الحوامل والمرضعات.

طعامك له وجه.. وماذا عن طعامك الذي يشعر بالألم؟
هل وقع النباتيون في المنحدر الأخلاقي الذي اتهموا به مخالفيهم عندما جعلوا منطلقهم في التعاطف مع الحيوان شبهه بالإنسان، على غرار هذه الجملة «طعامك له وجه»، أو دفاعهم عن أخلاقية تناول النباتات بأنه ليس لديها جهاز عصبي ولا تشعر بالألم، رغم ما تكشفه الدراسات من دلالات عديدة لشعور النبات بالألم، وإن كان بطريقة مختلفة، ووجود آليات الدفاع وتغيرات في عمليات استقلاب الخلايا عند شعور النباتات بالخطر؟

وهل تضع هذه المفارقة دعاة النباتية في إشكالية حول مدى أخلاقية خيارهم، ومدى تأثير أنسنة الحيوانات في الثقافة الشعبية والدراما ووسائل الإعلام والأدب على توجههم، وماذا لو تبنت «والت ديزني» عملية أنسنة للنباتات كما فعلت مع الحيوانات، ونشأ لدينا جيل متعاطف مع الخس والبروكلي كما يشعر تجاه الأرنب والدجاجة؟

وهل المنطلق الأخلاقي يقتصر على منع الشعور بالألم أم على حماية حق الحياة أيضًا؟ أما الشعور بالألم فهو منطلق هش، فبعض الأشخاص يولدون بعجز خلقي عن الشعور بالألم وهي حالة طبية معروفة بـCongenital insensitivity to pain، فهل يتحول هذا العجز إلى مبرر لإيذائهم؟

وماذا عن النبات الذي نتفق على أنه كائن حي ولكن نشكك في شعوره بالألم لأنه لا يعبر عنه بطريقة تشبهنا، وليس النبات فحسب، بل والكائنات الأولية التي تُقتل معه في الطريق إلى موائدنا، ليبقى الواقع – حتى الآن- أنه ومن أجل أن تحيا يجب أن يموت آخر سواء كان نباتًا أو حيوانًا.

ماذا لو خلا العالم من الافتراس؟
يذكرني موقف دعاة النباتية تجاه الحياة الطبيعية والسلسلة الغذائية بفيلم النحلة حيث تبنى البطل «بيري بانسون» شعارًا براقًا وهو «فكوا أسر النحل»، وبدت مطالبه عادلة في أن يحتفظ النحل بالعسل الذي ينتجه، ولكن الواقع أثبت صحة تحذير السيد «مونتجومري»: «لقد تلاعبت لتوّك بتوازن الطبيعة يا بنسون وسوف تندم على ذلك».

لم تتوقف الشعارات الأخلاقية لدعاة النباتية على السعي لتحويل الإنسان من قارت «Omnivore» – يتغذى على النباتات والحيوانات- إلى آكل أعشاب «Herbivore»، بل تعدته إلى حُلم التلاعب بالعالم الطبيعي، وتغيير السلسلة الغذائية، والقضاء على الافتراس في الحياة البرية، والعيش في عالمٍ خالٍ من الأسود والنمور والدببة والثعالب وغيرها من المفترسات، لكونها «قاسية وتسبب المعاناة لغيرها من الحيوانات»!

في عام 2010 نشر «جيف ماكماهان» أستاذ الفلسفة بجامعة روتجرز، مقالًا مثيرًا للجدل بصحيفة نيويورك تايمز بعنوان: «آكلو اللحوم» دعا فيه إلى طريقة جريئة للحد من «القسوة» المنتشرة في العالم الطبيعي، ومنع المعاناة والوفيات، وقال: «لنفترض أننا قادرون على ترتيب الانقراض التدريجي للأنواع آكلة اللحوم، واستبدالها بأكلات أعشاب جديدة.

أو لنفترض أنه بإمكاننا التدخل وراثيًا، بحيث تتطور الأنواع الآكلة للحوم بشكل تدريجي إلى كائنات آكلة للنباتات، وبالتالي تحقق نبوءة إشعياء. سيكون من الجيد انقراض هذه الأنواع إذا أمكننا ذلك، فلدينا سبب أخلاقي للرغبة في انقراض آكلي اللحوم».

مع الأسف لا يبدو هذا الطرح بعيدًا، فأفعال الإنسان العشوائية تهدد الحياة البرية، وتخلخل السلسة الغذائية، وتم استبدال المفترسات العليا بمخلوق واحد هو الإنسان، وبحسب دراسة نشرتها مجلة ساينس عام 2014 فإن أكثر من 75% من الأنواع الـ31 الكبيرة من آكلي اللحوم آخذة في الانخفاض، وانخفضت أعداد 17 نوعًا إلى النصف.

ورصد العلماء النتائج الكارثية لهذا الإحلال في الكثير من الأنظمة البيئية، منها ما تناولته دراسة استقصائية رئيسية بعنوان «الحالة والتأثيرات البيئية؟ في أكبر جزر آكلات اللحوم في العالم» التي كتبها فريق مكون من 14 باحثًا، ونشرت في مجلة ساينس في يناير 2014، وخلصوا من خلالها إلى أن القرنين الأخيرين جلبا الدمار إلى مساحات شاسعة من الموائل، مما أدى إلى تقلص النطاقات والفرائس.

وتقول الدراسة:
أزل المفترسات من المعادلة، وسيتغير العالم بطرق لا يمكن التنبؤ بها بسهولة.
ومن الأمثلة على ذلك ما أدى إليه انخفاض المفترسات من زيادة انتشار الأمراض الحيوانية المنشأ، فانقراض الثعالب من المجاميع البريطانية أدى إلى انفجار القوارض، والذي أدى بدوره إلى انفجار في نقل الأمراض المنقولة عن طريقها إلى الحيوانات الأخرى وإلى البشر كالطاعون الدبلي.

إضرار التوسع النباتي بالحياة البرية
ومن الجدير بالانتباه أن زيادة استهلاك النباتات تضر بالحياة البرية مثلما تفعل سياسات حماية الثروة الحيوانية، وحتى تمتلئ موائد آكلي النباتات واللحوم على السواء تتعرض الحيوانات المفترسة للخطر، فسياسات حماية الثروة الحيوانية تؤدي إلى عزل المفترسات والاعتداء على موائلها.

ويتم كذلك قتل العديد من الحيوانات المفترسة مثل الذئاب والدببة بلا رحمة فقط لأنها تشكل خطرًا على الفاصوليا، ويتم تجميع الخيول البرية في الأسر، وتمزيق قطعانها لأنها تنافس على الماء مع اللفت! ولكن المفارقة أنه بينما يتسبب البعض في هذا الخطر بجهل أو طمع وأنانية، يتبنى دعاة النباتية نفس الهدف بدوافع أخلاقية، لتواجه الحيوانات آكلة اللحوم عدوان الفريقين.

هل الحمية النباتية أفضل لصحة الإنسان؟
في الوقت الذي تُظهر فيه العديد من الدراسات تفوق النظام النباتي في وقاية الإنسان من كثير من أمراض العصر، يُرجع البعض ذلك إلى أن أغلب هذه الدراسات أمريكية، والنمط الغذائي الأمريكي سيئ جدًا لاعتماده على الكثير من اللحوم والأطعمة المصنعة.

النباتيون وفقًا لعدد من الإحصاءات لديهم أدنى متوسط ​​لمؤشر كتلة الجسم (BMI)، ما يعني أنهم يعانون أقل من السمنة، وما يرتبط بها من مخاطر مثل: السكري الدرجة الثانية، وارتفاع ضغط الدم، والتهاب الرتج، وأمراض القلب، وأمراض أخرى. إلا أن دراسات أخرى أتت بنتائج عكسية، مثل الدراسة التي أجرتها جامعة غراتس الطبية في النمسا، وربطت بين النظام النباتي ومخاطر السرطان والحساسية ومشاكل الصحة العقلية مثل الاكتئاب والقلق.

ولعل المشكلة الأبرز في الحمية النباتية هي أنها لا توفر كل العناصر الغذائية التي يوفرها نظام غذائي متوازن. فالحمية الغذائية النباتية تفتقر إلى الحديد والزنك وفيتامين B12 والكالسيوم والعناصر الغذائية الأساسية الأخرى، ويحتاج تعويض هذه المغذيات إلى مكملات غذائية وتخطيط دقيق وتنوع كبير في استهلاك النباتات، بينما يسهل الحصول عليها بقليل من اللحم.

أكثر الأنظمة الغذائية صحية في العالم
تختزل الدعوة إلى النباتية النظام الغذائي الصحي في اختيار حاد وحيد، لا يسلم من نقص ومخاطر في تلبية احتياجات الجسم البشري، بينما يعتمد نظام معتدل كالحمية المتوسطية على الكثير من التفاصيل والتنوع؛ مما دفع بأغلب خبراء التغذية إلى اختياره كأفضل نموذج غذائي في العالم، ووضعه مؤشر شبكة «يو إس نيوز» لعام 2018 في المرتبة الأولى من بين أربعين نظامًا غذائيًا، وذلك في ضوء دراسات موسعة أظهرت التأثير الإيجابي للحمية المتوسطية في تقليل الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، والسرطان، والزهايمر، ومعدلات الوفيات بشكل عام.

وعلى عكس الاتجاه الحاد في النظام النباتي والذي يحرم الجسم البشري من مكونات ضرورية لصحته، يعتمد النظام المتوسطي على الفواكه والخضروات والأسماك والحبوب الكاملة، والحد من الدهون غير الصحية لصالح زيت الزيتون البكر الممتاز، والمكسرات التي توفر الدهون الأحادية غير المشبعة – وهو نوع من الدهون التي يمكن أن تساعد في خفض مستويات الكولسترول. ولا يحرم هذا النظام الجسم من اللحوم، ولكنه يقلل جدًا من استهلاكها، مع زيادة تناول الدواجن، والأسماك الدهنية الغنية بأحماض أوميجا 3 مرتين على الأقل في الأسبوع.

[1]– يشير إلى ما جاء في سفر إشعياء (25:65) الذِّئْبُ وَالْحَمَلُ يَرْعَيَانِ مَعًا، وَالأَسَدُ يَأْكُلُ التِّبْنَ كَالْبَقَرِ. أَمَّا الْحَيَّةُ فَالتُّرَابُ طَعَامُهَا. لاَ يُؤْذُونَ وَلاَ يُهْلِكُونَ فِي كُلِّ جَبَلِ قُدْسِي، قَالَ الرَّبّ

[2]– البيئات الطبيعية.
_____________________________
● ● ●
المقال لا يمثل بالضرورة وجهة نظر فريق تحرير الموقع
آخر تعديل : 27/08/2018 - 8:43 م
منقول عن : إضاءات
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-25-2019, 12:33 PM   #16
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,968
افتراضي ميزات وخصائص الأشخاص النباتيين

ميزات وخصائص الأشخاص النباتيين
الأشخاص النبايون يتميزون بالذكاء

أبوظبي - سكاي نيوز عربية
يحرص النباتيون على عدم تناول اللحوم والدجاج والأسماك في نظامهم الغذائي، حيث يكتفون فقط بالأطعمة النباتية، مثل الحبوب والبقوليات والمكسرات والفواكه والخضار.

وفيما يلي بعض ميزات وخصائص الأشخاص النباتيين التي ذكرتها أخصائية التغذية لورا وهاب في موقع "الطبي":

1. يتناولون الخضار والفواكه لأنها تتميز بارتفاع نسبة الألياف الغذائية وهذا ما يؤدي إلى الشعور بالشبع.

2. الأشخاص النباتيون أقل عرضة للإصابة بالأمراض المزمنة مثل البدانة والسكري وأمراض ضغط الدم وتصلب الشرايين وحصى المرارة بالإضافة إلى الأمراض المتعلقة بالجهاز الهضمي والتنفسي ومرض السرطان.

3. يجب على الأشخاص النباتيين مراعاة المغذيات والعناصر الغذائية التي تفتقر إليها الأطعمة النباتية، مثل فيتامين D وفيتامين B12 وعنصر الحديد والكالسيوم والزنك.

4. تشير البحوث إلى أن اللياقة البدنية للأشخاص النباتيين تتعدى ضعف اللياقة البدنية لأكلي اللحوم.

5. الدراسات أظهرت أن الأشخاص النباتيين يتميزون بالذكاء واقتصاديون ويعمرون طويلاً وأقل عرضة للإصابة بالأمراض.

6. من المتاعب التي قد يعانيها الأشخاص النباتيين هي صعوبة التنويع في الطعام النباتي.

7. الغذاء النباتي يساهم في تخفيض نسبة الكولسترول في الدم وتخفيض ضغط الدم والتقليل من نسبة التعرض لأمراض القلب .

8. يفضل تناول عدد أكثر من الوجبات للتأكد من الحصول على كل ما يحتاجه الجسم من المواد البروتينية الضرورية للنمو.

9. الأشخاص النباتيون الذين يقومون ببرامج لتخفيف الوزن يجب أن يشمل برنامجهم الغذائي مجموعة واسعة من الخضار والفواكه والبقوليات والمكسرات.

10. النباتيون عرضه أكثر للإصابة بنقص B12 كونه لا يتوفر في المصادر النباتية وانما يتوفر في المأكولات ذات المصدر الحيواني.

11. يجب على النباتيين المصابين بفقر الدم ونقص في عنصر الحديد التركيز على تناول الأغذية الغنية بالحديد مثل اللحوم الحمراء وخاصة الكبد والطحل والكلى وصفار البيض والسبانخ..


منقول عن " سكاي نيوز - عربي
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-25-2019, 01:50 PM   #17
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,968
افتراضي ألنباتيون وقتل الحشرات والزواحف المؤذية

ألنباتيون وقتل الحشرات والزواحف المؤذية
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حHOS مشاهدة المشاركة
السؤال : هل النباتيون لا يقتلون جميع انواع المخلوقات بما فيهم الحشرات و الزواحف المؤدية؟
جواب : ام معين (Laila Ilias)‏ بتاريخ : 23‏/08‏/2012
اعتقد نعم
لان نظرية اللاعنف ﻻ تقصر عدم استعمال العنف ضد اﻻنسان وحده او ضد الحيوانات التي تسمى مسالمة او الاليفة فقط

و نجد عند بعض الشعراء و اﻻشخاص النباتيين من مختلف الثقافات استنكار استخدام العنف ضد الحيوانات الغير اليفة
و بشكل خاص اذا لم تكن هناك ضرورة قصوى فهناك افاعي و زواحف تهرب عندما تحس بقدوم اﻻنسان او تراه
فهل استخدام العنف ضدها مبرر. من وجهة نظري ﻻ ابدا

المعروف عند اﻻورفيين و كثيير من فلاسفة اﻻغريق و الرومان مثل فيثاغورث و امبيدوقلس و سقراط و افلاطون و زينوقراطس
و موسينيوس و بلوتارخ و افلوطين و فرفوريوس و يامبليخوس و بروكلس و هيروكلس اﻻسكندري
انهم كانوا من النباتيين و يرفوضون العنف بكل اشكاله تجاه اﻻنسان و الحيوان

و هكذا ايضا عند الجاينيين

الشاعر غوته اصابه اكتئاب و تانيب ضمير لقتله مرة بعوضة
لان الحشرات تريد الحياة و البقاء على الحياة

الشاعر العربي ابو العلاء المعري لم يكن فقط نباتيا و ينصح بترك قتل السمك و الحيوان من اجل لحومها
لا آكل الحيوان الدهر مأثرةً = أخاف من سوء أعمالي وآمالي

بل ايضا ينصح بترك اجتناء العسل و اللبن و البيض
و يقول الكاتب محمد الحافظ الغابد في مقالته فلسفة اللاعنف المعري نموذجاً:
"ولدت قساوة الحياة التي أحس بها المعري في نفسه ردة فعل على العنف والقسوة لكن بأسلوب مليء رقة وعطفا

واتجه إلى إبراز هذه الرؤية بالحجة والبرهان العقلي الناصع بعيدا عن أساليب القدح والتعنيف.

يقول المعري مبرزا مذهبه في رفض أكل اللحم والبيض وشرب اللبن وأكل العسل؛ لأن الحيوانات في رأيه خلقت لتعيش... يقول:
فلا تأكل ما أخرج الماء ظالما *** ولا تبغ قوتا من غريض الذبائح
ولا تفجعن الطير وهي غوافل*** بما وضعت فالظلم شر القبائح
ودع ضرب النحل الذي بكرت له *** كواسب من أزهار نبت فوائح
فما أحرزته كي يكون لغيرها *** ولا جمعته للندى والمنائح
سحبت يدي من كل هذا وليتني*** أبهت لشأني قبل شيب المسائح

وذهب المعري أبعد من هذا المذهب حين سجل إحساسه الرافض لأذية الحشرات الصغيرة
مهما كان موقفها عدوانيا على الإنسان يقول:
تسريح كفك برغوثا ظفرت به *** أبر من درهم تعطيه محتاجا
كلاهما يتقى والحياة لــــــه *** عزيزة ويمني النفس مهتاجا

إن رفض العنف حتى ضد الحشرات الضارة
يكشف عن عمق إحساس أبي العلاء بالحاجة لتغير ما في الأنفس البشرية من دواخل وضغائن تدفع لإنتاج العنف؛

ولذلك فهو يحاول أن يقدم رؤية جديدة في هذا السياق أساسها الدعوة للرفق والحكمة في التعامل مع ما في الآفاق والأنفس من عوالم
تحتاج للتغير الإيجابي بكل معانيه،

وكثيرا ما سجل مواقفه من مسألة الانحراف السياسي معلنا رفضه لسياسات حكام عصره يقول:
يا رب أخرجني إلى دار الرضا *** عجلا فهذا عالم منكوس
ظلوا كدائرة تحول بعضها *** من بعضها فجميعها معكوس
وأرى ملوكا لا تحوط رعية *** فعلام تؤخذ جزية ومكوس"

اصول و مبادئ النباتية مع فلسفة اللاعنف نجدها:
عند الكلدان في حضارة ما بين النهرين في الشرق اﻻوسط
و عند اﻻورفية و الفيثاغورية في حضارة اﻻغريق و الرومان
و عند الجاينية في الهند

و كذلك عند اﻻسينيين و بعد الميلاد عند المانويين

و شكرا لكِ للسؤال

منقول عن : منتديات النباتيين
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-25-2019, 02:06 PM   #18
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,968
افتراضي من اقوال مشاهير النباتيين

من اقوال مشاهير النباتيين
ابو العلاء المعري شاعر و مفكر عربي من اقواله:
فلا تأكل الا ما أخـرج الأرض منبتا

فيثاغورث (عالم فلك و رياضيات و فيلسوف)
ما أبشع ان تزدرد الامعاء امعاء اخرى و ان يُسمن الجسد على لحم جسد آخر و ان يحيا كائن على قتل آخر
و قال ايضا
او لا تقنع بكنوز الارض الام و خيراتها عن ان تمزق بانيابك اشلاء جسد آخر لتملأ فمك

يقول الفنان برايان آدمز
اذا كنت تحب الحيوانات لا تأكلها
عندما اكون في المطاعم لا اجد المأكولات النباتية اكثر الاغذية النباتية تخلط باللحم و السمن و البيض و اللبن و العسل لذا افضل تناول طعامي في البيت

اينشتاين (عالم رياضيات و فيزياء كتب في رسالة)
انا اعيش حياتي بلا دهون و بلا لحوم و بلا سمك و هكذا اشعر بنفسي اني في خير تام يبدو لي دائما ان الانسان لم يولد ليصبح حيوانا مفترسا

برنادشو (كاتب ايرلندي)
يقول برنارد شو في سيرته

كنت خمسة و عشرين عاما في غذائي وحشيا شيلي Shelley كان الاول من فتح عينية و مكنني من النظر الى غذائي الحيواني تحولت الى الطعام النباتي و كان ذلك عام 1880
... و اصبحت الشاهد الحي لتأنيب الضمير لدى آكلي اللحوم
لانه لا لزوم لأكل الاسماك و لا اللحوم و لا الدواجن للنجاح في الحياة و في الادب

يقول تولستوي
تناول اللحوم ليست فقط مثيرة للشهوات بل هي ايضا غير اخلاقية في حد ذاتها لأنها تلزم اتباع عمل مرفوضا شعوريا و هو القتل و لأنها ناتجة فقط من شهوة اشباع لذة التذوق و النهم

الشاعر شيلي
يعتبر اكل اللحوم و الطبخ انحرافا
عن فطرة الانسان و الطبيعة وسببا لكل
الانحرافات و الجرائم و الامراض
و يرى شيلي في اصلاح النظام الغذائي حلا لكل المشاكل كالفقر و الجوع و المرض

هتلر
طعام الانسان الطبيعي الفواكه
و الطفل يفضل اكل التفاح على اللحم
ان اقتصر الانسان على الغذاء النباتي لتحسنت صحته و وصل عمره الى اكثر من مئة سنة

غاندي
اصبحت نباتيا عن قناعة و ازداد كل يوم ايماني بفوائد الغذاء النباتي

الطبيب أوين سامويل باريت
خمسين سنة و انا لا اكل اللحوم و السمك و الدواجن من الناس من يعتقد لتأدية عمل جسدي او ذهني شاق يجب اكل اللحوم و الحقيقة عكس ذلك

الطبيب غابريل كوزينس
تقدمنا الروحي يتأثر بنوعية الغذاء الذي نختاره اكل اللحم ليس فقط اخلاقيا مرفوض بل و من المؤكد اكل اللحم له اضرارا صحية

الرياضية سيلي ايستال
الفائزة بجوائز عالمية في المارتون

منذ ان تحولت الى النباتية اصبحت لي قدرة و تحمل اكثر على الركض لمسافات ابعد
الاغذية النباتية تحتوي على كل العناصر و الفيتامينات و الاملاح التي يحتاجها الرياضي
و ارفض بشدة التضحية بحياة الحيوانات او استخدامها من اجل الناس

الكاتب انيس منصور
أنا نباتي لا أكل اللحوم، و لا حتى أسماك ولم تعد تهمني الأسماك هنا أو هناك، فقد انسدت نفسي تماماً عن الأسماك أيضاً، زهقت منها و من لونها و من طعمها مشوية ومقلية، وأصبحت نباتياً تماماً

دونالد واتسون Donald Watson

واتسون كاتب انكليزي لم يأكل اللحوم من الرابعة عشرة من عمره
و عاش 81 سنة لا يتناول اللحوم ابدا
و اكثر من 60 سنة لا يتناول الا الغذاء النباتي اي لا يأكل البيض و لا الالبان و مشتقاتها

أسس في الاول من شهر تشرين ث نوفمبر عام 1944
جمعية النباتيين The Vegan Society

واتسون قرر ان لا يتناول اللحوم ابدا بعد ان شاهد عمه يذبح حيوانا
و اكتشف في الثلاثينيات من عمره انه لا يتحمل الالبان و كل انواع الغذاء الحيواني
بقي واتسون الى آخر عمره نباتيا و كاتبا نشيطا و يتمتع بصحة جيدة

كنتُ دائما مقتنعا ان اكبر خطأ الانسان هو محاولته
الانحراف بنفسه الى أكل اللحوم المتعارض مع القانون الطبيعي

I've always accepted that Man's greatest mistake
is trying to turn himself into a carnivore, contrary to natural law

في مقابلة صحفية في 15 كانون أ ديسمبر من عام 2002
و كان قد تجاوز الثاني و التسعين من عمره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

منقول عن : منتدى ملائكة ألرّحمة

.
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-25-2019, 02:31 PM   #19
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,968
افتراضي الامتناع عن اكل اللحوم

الامتناع عن اكل اللحوم
السؤال
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الله أحمد الليبي مشاهدة المشاركة
السلام عليكم و رحمة الله وبركاته:
اعرف امراة لا تاكل اللحوم اطلاقا حتى من الاضحية , لانها لا تحب اكل اللحوم من طفولتها . فهل الامتناع عن اكل اللحوم فيها ذنب ؟
الجواب
هذا يتوقف على السبب من عدم أكل اللحوم .

فقد قال تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تُحَرِّمُوا طَيِّبَاتِ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكُمْ وَلَا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ (87) وَكُلُوا مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّهُ حَلَالًا طَيِّبًا وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي أَنْتُمْ بِهِ مُؤْمِنُونَ (8} .

قال ابن العربي في أحكام القرآن: "ظَنَّ أَصْحَابُ النَّبِيِّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- أَنَّ الْمَطْلُوبَ مِنْهُمْ طَرِيقُ مَنْ قَبْلَهُمْ مِنْ رَفْضِ الطَّعَامِ وَالشَّرَابِ وَالنِّسَاءِ ، وَقَدْ قَالَ اللَّهُ سُبْحَانَهُ : { لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنْكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا } فَكَانَتْ شَرِيعَةُ مَنْ قَبْلَنَا بِالرَّهْبَانِيَّةِ وَشَرِيعَتُنَا بِالسَّمْحَةِ الْحَنِيفِيَّةِ .
وَفِي الصَّحِيحِ { أَنَّ عُثْمَانَ بْنَ مَظْعُونٍ نَهَاهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ التَّبَتُّلِ ، وَلَوْ أَذِنَ لَهُ لَاخْتَصَيْنَا } .
وَاَلَّذِي يُوجِبُ فِي ذَلِكَ الْعِلْمَ ، وَيَقْطَعُ الْعُذْرَ ، وَيُوَضِّحُ الْأَمْرَ أَنَّ اللَّهَ سُبْحَانَهُ قَالَ لِنَبِيِّهِ : { وَتَبَتَّلْ إلَيْهِ تَبْتِيلًا } فَبَيَّنَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ التَّبَتُّلَ بِفِعْلِهِ ؛ وَشَرَحَ أَنَّهُ امْتِثَالُ الْأَمْرِ ، وَاجْتِنَابُ النَّهْيِ ، وَلَيْسَ بِتَرْكِ الْمُبَاحَاتِ ، { وَكَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَأْكُلُ اللَّحْمَ إذَا وَجَدَهُ ، وَيَلْبَسُ الثِّيَابَ تُبْتَاعُ بِعِشْرِينَ جَمَلًا ، وَيُكْثِرُ مِنْ الْوَطْءِ ، وَيَصْبِرُ إذَا عَدِمَ ذَلِكَ } ، وَمَنْ رَغِبَ عَنْ سُنَّتِهِ لِسُنَّةِ عِيسَى فَلَيْسَ مِنْهُ " .

ثم إنَّ الامتناع عن أكل اللحم إذا قارنته عقيدة، فإنَّه محرمٌ مذموم، تشبه بأهل الضلال والكفر من الطوائف .

فالهنادكة يمتنعون عن أكل اللحم لأنَّهم يؤمنون بتناسخ الأرواح، أي أن الروح الطيبة تحل في طبقة أعلى منها، والروح السيئة تحل في طبقة أدنى منها، ويصل بها الدنو حتى تحل في الحيوان، فأنت إذا ذبحت حيوانًا عندهم أو أكلت لحمه، فقد تكون أكلت لحم أحد أجداده!

قال الشيخ العلاَّمة تقي الدين الهلالي -رحمه الله-: " وكان أبو العلاء المعري على هذه العقيدة، فإنه لم يأكل اللحم أربعين سنة، وزعم أن ذبح الحيوان وأكل لحمه وبيضه وشرب لبنه كل ذلك عدوان وظلم، وهذا يدل على جهله بالسنن الكونية، وذلك أن الله جلت قدرته وبلغت حكمته جعل استمداد الحياة من الحياة، فجعل غذاء الحيوان من الحيوان ومن النبات في البر والبحر ولن تجد لسنة الله تبديلا، وكل ما يأكله ويشربه الإنسان والحيوان مملوء بأنواع الحيوان من الجراثيم التي لا ترى بالبصر، فكل حيوان آكل ومأكول، والإنسان الذي هو أشرف الحيوان يأكله الدود، وهو من أحقر الحيوان، وليس في قدرة الإنسان أن يمتنع من استهلاك الحيوان، فتورع أبي العلاء عن أكل لحم الحيوان تورع باطل وفلسفة فاسدة، فالأنبياء هم أعلم الناس وأرحمهم وأورعهم كانوا يأكلون اللحم، بل الله وهو أرحم الراحمين أباح لجميع الناس أكل اللحوم والانتفاع بلبن الحيوان وبيضه وصوفه ووبره وشعره وجلده، فمن أراد تعطيل تلك المنافع فقد سفه نفسه وأراد تغيير سنة الله ولن يجد إلى ذلك سبيلاً" اهـ [من مقال لخه في مجلة الجامعة الإسلامية بعنوان: الإسلام والسنن الكونية] .

ولو حلف الإنسان أن لا يأكله؛ فيمينه خاطئة؛ سُئل العلاَّمة ابن باز -رحمه الله- في من حلف ألاَّ يأكل اللحم: " هذه يمين خاطئة، لا يُعوَّل عليها، ولا يحرم بها الحلال، وعليه كفَّارة اليمين، يقول النبي -صلى الله عليه وسلَّم-: ((إذا حلفت على يمين، ورأيت غيرها خيرًا منها، فكفر عن يمينك وأتي الذي هو خير)) متفق على صحته، ويقول -صلى الله عليه وسلَّم-: ((إني والله -إن شاء الله- لا أحلف على يمين فأرى غيرها خيرًا منها إلا كفرت عن يميني وأتيت الذي هو خير))، فأنت عليك كفارة يمين، فلا بأس عليك أن تصيد الصيد وتأكل الصيد الذي أباح الله، وليس في ذلك تحريم عليك ويمينك خاطئة" [نور على الدرب ش531 د16] .

وقال الإمام ابن عثيمين -رحمه الله- في تفسيره لسورة البقرة: " { كلوا من طيبات ما رزقناكم } [البقرة: 57] ؛ فإن الإنسان لا ينبغي أن يتعفف عن الشيء المباح؛ ولهذا قال شيخ الإسلام -رحمه الله-: "من امتنع من أكل الطيبات لغير سبب شرعي فهو مذموم"؛ وهذا صحيح؛ لأنه ترك ما أباح الله له وكأنه يقول: إنه لا يريد أن يكون لله عليه منة؛ فالإنسان لا ينبغي أن يمتنع عن الطيبات إلا لسبب شرعي؛ والسبب الشرعي قد يكون لسبب يتعلق ببدنه؛ وقد يكون لسبب يتعلق بدينه؛ وقد يكون لسبب يتعلق بغيره؛ فقد يمتنع الإنسان عن اللحم؛ لأن بدنه لا يقبله، فيكون تركه له من باب الحمية؛ وقد يترك الإنسان اللحم، لأنه يخشى أن تتسلى به نفسه حتى يكون همه أن يُذهب طيباته في حياته الدنيا؛ وقد يترك الإنسان الطيب من الرزق مراعاة لغيره، مثل ما يذكر عن عمر -رضي الله عنه- في عام الرمادة . عام الجدب المشهور . أنه كان لا يأكل إلا الخبز والزيت، حتى اسود جلده، ويقول: بئس الوالي أنا إن شبعت والناس جياع(1) ؛ فيكون تركه لذلك مراعاة لغيره؛ إذاً من امتنع من الطيبات لسبب شرعي فليس بمذموم" اهـ .

قال ابن العربي في أحكام القرآن: "وَاَلَّذِي يَضْبِطُ هَذَا الْبَابَ وَيَحْفَظُ قَانُونَهُ : عَلَى الْمَرْءِ أَنْ يَأْكُلَ مَا وَجَدَ طَيِّبًا كَانَ أَوْ قَفَارًا ، وَلَا يَتَكَلَّفُ الطَّيِّبَ ، وَيَتَّخِذَهُ عَادَةً ؛ وَقَدْ كَانَ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- يَشْبَعُ إذَا وَجَدَ ، وَيَصْبِرُ إذَا عَدِمَ ، وَيَأْكُلُ الْحَلْوَى إذَا قَدَرَ عَلَيْهَا ، وَيَشْرَبُ الْعَسَلَ إذَا اتَّفَقَ لَهُ ، وَيَأْكُلُ اللَّحْمَ إذَا تَيَسَّرَ ، وَلَا يَعْتَمِدُهُ أَصْلًا ، وَلَا يَجْعَلُهُ دَيْدَنًا ، وَمَعِيشَةُ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَعْلُومَةٌ ، وَطَرِيقَةُ أَصْحَابِهِ بَعْدُ مَنْقُولَةٌ ؛ فَأَمَّا الْيَوْمَ عِنْدَ اسْتِيلَاءِ الْحَرَامِ ، وَفَسَادِ الْحُطَامِ ، فَالْخَلَاصُ عَسِيرٌ ، وَاَللَّهُ يَهَبُ الْإِخْلَاصَ ، وَيُعِينُ عَلَى الْخَلَاصِ بِرَحْمَتِهِ " اهـ .
قال يحيى بن معاذ الرازي: " اختلاف الناس كلهم يرجع الى ثلاثة أصول، لكل واحد منها ضد، فمن سقط عنه وقع في ضده: التوحيد ضده الشرك، والسنة ضدها البدعة، والطاعة ضدها المعصية" (الاعتصام للشاطبي 1/91)

منقةل عن : شبكة الأجري
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-25-2019, 03:13 PM   #20
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,968
افتراضي نباتي أم حيواني؟ أيهما الأفضل صحة؟

نباتي أم حيواني؟
أيهما الأفضل صحة؟
(1)
إعداد: محمد نبيل سبرطلي

يقول العلماء في آخر ما توصلوا إليه من أبحاث إن النباتيين أقل تعرضا للإصابة بأمراض السرطان، وهذا خبر سار بلا شك لهؤلاء النباتيين، لكن هناك عوامل صحية مشجعة في خيار تناول اللحوم، والتحقيق التالي يتناول النباتيين وأهم المشكلات المرتبطة بالنواحي الغذائية مقارنة بغيرهم ممن يعتمدون في طعامهم على اللحوم إلى جانب المنتجات الغذائية الأخرى من خضروات وبقوليات وفواكه وغيرها .
من هم النباتيون؟
لا يوجد مصطلح ثابت للنباتيين، وذلك لاختلاف أفكارهم، مع اتفاقهم فى رفضهم لأكل اللحوم، ومع أن الكثير من الذين يتحاشون تناول الغذاء الحيواني يعتبرون أنفسهم من النباتيين، إلا أن بعضا من هؤلاء القوم يتفادون تناول اللحوم الحمراء، فيما يتجنب آخرون كل المنتجات الحيوانية، والكثير من الآخرين يقعون بين هاتين المجموعتين .
أنواع النباتيين:
نباتي كلي (vegan): وهم من يرفضون أكل اللحوم والأسماك والدجاج والبيض ومنتجات الألبان والعسل، ومنهم من يأكلون الخضار نيئة فقط .
نباتي جزئي، وهم من يأكلون بعض أنواع اللحوم ويرفضون بعضها، لأسباب دينية أو صحية . ومن هؤلاء:
اللاكتو نباتي، أو نباتيو الالبان، (lacto vegetarians)، وهؤلاء لا يتناولون اللحوم، ولا الأسماك، ولا الدجاج، ولا البيض، إلا أنهم يتناولون منتجات الألبان والمنتجات الحيوانية .
نباتيو البيض (ovo vegetarians) وهؤلاء لا يتناولون اللحوم، ولا الأسماك، ولا الدجاج، ولا منتجات الألبان، إلا أنهم يتناولون البيض .
نباتيو الألبان والبيض: (Lacto-ovo vegetarians) وهؤلاء لا يتناولون اللحوم، ولا الأسماك، ولا الدجاج، إلا أنهم يتناولون منتجات الألبان والبيض .
نباتيو الأسماك (pescetarian pesco vegetarians) وهؤلاء لا يتناولون اللحوم، ولا الدجاج، إلا أنهم يتناولون الأسماك .
نباتيو الدجاج (Pollo vegetarians): وهؤلاء لا يتناولون اللحوم، ولا الأسماك، إلا أنهم يتناولون الدجاج .
شبه النباتيين (Semi- or partial vegetarians) وهؤلاء يتجنبون أكل اللحوم، إلا أنهم يأكلون الأسماك والدجاج .
المهتمون بنظام ماكروبايوتيك الغذائي (Macrobiotic diet) وأساسه هو الأرز البني والحبوب الكاملة الأخرى، إضافة إلى الخضروات، والبقوليات أو مشتقاتها، والأعشاب البحرية، وكميات قليلة من السمك، وكميات محدودة من فواكه معينة . ويتم تحاشي منتجات الألبان والأغذية المعالجة صناعيا، وكذلك الأغذية المصفّاة .
الفيجانس، وعاداتهم قريبة من عادات المسيحيين الأرثوذكس في أعيادهم، لأنهم لا يستعملون أي منتج حيوانى، بيض، لبن، أو بروتين وخلافه، وحتى الأكل النباتي الذي يحتوي على مواد مستخلصة من حيوانات، والمنتجات الجلدية أيضاً .
أسباب النباتية:
هناك العديد من الأسباب التي تدفع النباتيين إلى سلوك هذا المنهج وأهمها:
* دينية: إن 70% من نباتيي العالم هم من الهنود والبوذيين أو الهندوس، وهم يرون أن قتل حيوان في مقام قتل إنسان، لأننا كلنا مخلوقات الله، أما في المسيحية، فلا يوجد تحريم للحوم، ومع ذلك ذكرت الكاتبة الانجليزية كارين أرمسترونج في كتاب عن المسيح مقولة عنه مفادها، لحوم تأكل اللحوم، يا لهذا العدوان .
أما الإسلام فانه يحرم أكل لحم الخنزير، وفي حديث شريف دعانا الرسول صلى الله عليه وسلم إلى الاعتدال في الطعام .
* صحية: حيث يرى الكثير من النباتيين أن أضرار اللحوم أكثر من منافعها، وأن نسبة المواد المفيدة في اللحوم قليلة، ولا تحتاج إلى أكل هذه الكميات الكبيرة من اللحوم للحصول عليها، ويمكن الحصول عليها من مصادر أخرى . طبعاً بالإضافة إلى هؤلاء المصابين بأمراض من أكل اللحوم مثل النقرس .
* أخلاقية: وهو أهم سبب لتجنب أكل اللحوم، باعتبار ما يحدث للحيوانات في المذابح قبل الذبح من تعذيب بربري ليس له مبرر، وأو معاملة غاية في السوء للحيوانات في مزارع التربية، حيث تعيش أنواع من الدواجن مثلاً في صناديق لا يتعدى حجمها 30*30 سم طوال حياتها، أو أبقار في مزارع لا ترى ضوء الشمس، أو في ظروف غاية في القذارة والأمراض، وهو ما يصل الينا في النهاية كمستهلكين للحوم .
* بيئية: يرى أصحاب هذا الفكر أن تربية الحيوانات بهذه الكميات الضخمة يؤدي إلى اختلال التوازن البيئى، واستهلاكهم لكميات كبيرة من المحاصيل، كان من المفروض أن تستخدم في أغراض أخرى مثل إرسال هذه الأطعمة إلى الدول الفقيرة التي تعاني من مجاعات . كما أن الفضلات تؤذي كل من يعيش حول المزارع .
* الخوف من المرض: كثير من الحيوانات تمثل أوعية جيدة لنمو الأمراض، وبعض الحيوانات قد تؤذي الإنسان عند أكلها وان لم تكن مريضة . مثل جنون البقر وإنفلونزا الطيور ومرض الفم والقدم (Foot and Mouth Disease FMD) عند الأغنام . ويتراوح عدد الدجاج في مزرعة متوسطة الحجم ما بين مائة إلى مائة وخمسين ألفاً، يموت منهم يومياً حوالي مائتين وخمسين، بسبب ظروف التهوية والمعيشة السيئة، وتضطر باقي الحيوانات إلى العيش مع جثث اخوانها (المتعفنة احياناً ) بضعة ايام إلى أن يتم اكتشافها ورميها . ولأن الدجاج من أكثر الحيوانات عرضة للأمراض يتم حقنهم بكميات من المضادات الحيوية وتصل الينا عن طريق أكلها . وقد أثبتت التجارب فعلا خطر الدجاج بسبب أمراضها أو بسبب الأمصال أو الأطعمة المعالجة كيميائياً في جسم الدجاج .
أهم المآخذ على النباتيين:
يدّعي المعارضون للاتجاه النباتي أن البروتينات الحيوانية لا توجد إلا في الحيوانات فقط، ولهذا لزم أكل لحوم الحيوانات، وبالذات الأسماك، ولا تستطيع البدائل النباتية مثل فول الصويا تعويضها .
ولكن الحقيقة أن البدائل النباتية تستطيع تعويض أغلب اللحوم، أما بالنسبة للأسماك فيستطيع المرء أن يتناولها بأقل القليل، والدليل على هذا النباتيون أنفسهم الذين في أغلب الأحوال أحسن صحة ممن يأكلون اللحوم بشراهة .

وللبجث بقية
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:40 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.