قديم 06-30-2018, 08:13 PM   #161
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,896
افتراضي الخليل: "جلد".. مشروع شبابي يوفر وظائف ويطمح للتصدير

الخليل: "جلد"..
مشروع شبابي يوفر وظائف ويطمح للتصدير
فلسطين 24 - في ظل ارتفاع نسبة البطالة في المجتمع، أسس الشبان الثلاثة أشرف الزعتري، وصهيب الرفاعي، وعلاء سلمي، من محافظة الخليل، مشروع "جلد" للمشغولات الجلدية.

وما يميز "جلد" عن غيره، أن المنتجات تصنع يدويا، وتمر بعدة مراحل، من قص الجلود، إلى إلصاقها، ومن ثم ثقبها وتخييطها، لتصبح صالحة للاستخدام.

وتضم "جلد"، بالإضافة للشبان الثلاثة، نساء عاملات من ريف مدينة دورا جنوب الخليل، واللواتي يتسلمن مهام التخييط، لخبرتهن في هذا المجال، بالإضافة لأشخاص من ذوي الإعاقة، الأمر الذي يوفر فرص عمل لهم أيضاً، ويعزز من دمجهم في مناحي الحياة المختلفة.

وتعرض منتجات "جلد"، في عدد من البازارات، والمعارض، فقد عرضت منتجاتهم لأول مرة في عروض منتجات يدوية في أعياد الميلاد المجيدة ببيت لحم، من خلال "الكريسماس ماركت"، بالإضافة إلى الاستفادة من مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة للتواصل مع الزبائن، وطلب المنتجات الكترونيا، لإيصالها لهم.

وتغطي الآن منتجات "جلد" كافة محافظات الضفة الغربية، ويسعى القائمون عليها الوصول إلى خارج فلسطين، وتسويق منتجاتها، سواء في الدول العربية، أو الأجنبية.

ألمصدر:
ألمصدر 2 : وطن للانباء

__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-30-2018, 08:38 PM   #162
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,896
افتراضي مدينة الخليل بفلسطين.. أقدم مدن العالم

مدينة الخليل بفلسطين..
أقدم مدن العالم
الخليل- «العمانية»: تعد مدينة الخليل الواقعة جنوب القدس من أقدم مدن العالم التي بناها الكنعانيون قبل 5500 عام وأسموها قرية «أربع» نسبة إلى أربع زعيم السكان الكنعانيين العمالقة الذين سكنوها أولا وبعد ذلك أطلق عليها اسم (حبرون) وتعني الصديق ومن ثم سميت بخليل الرحمن نسبة إلى خليل الله إبراهيم عليه السلام الذي سكن المنطقة في مكان الحرم الإبراهيمي الشريف.
وما يميز مدينة الخليل سياحيا أنها من أقدم مدن العالم التي ما زالت مأهولة وظلت مأهولة منذ قرابة الـ5000 سنة حيث كانت الخليل من أهم الممالك الكنعانية وخاصة في العصر البرونزي الوسيط أي قبل 1700 سنة قبل الميلاد، ومدينة الخليل أحيطت بجدار ضخم وكانت مركز الجنوب وهذا الجدار ما زالت آثاره ماثلة حتى يومنا هذا، وقد خدم هذا السور مدينة الخليل كثيرا.
وصول أبي الأنبياء سيدنا إبراهيم عليه السلام وإقامته في المنطقة أعطى الخليل أهمية ثقافية وحضارية ما زالت آثارها تتمتع بها مدينة الخليل حتى يومنا هذا، حيث اشترى سيدنا إبراهيم من الكنعانيين مغارة «المكفيله» وفيها دفن زوجته سارة وأصبحت فيما بعد مدفن الأنبياء وهي المغارة الواقعة تحت الحرم الإبراهيمي الشريف وأصبح اليوم من أهم المعالم الأثرية في مدينة الخليل ومزارا لأصحاب الديانات السماوية الثلاث مما جعلها واحدة من أهم المدن التاريخية في العالم.
وبعد الفترة الرومانية أقيم السور الهيرودي حول الحرم الإبراهيمي ومغارة المكفيله وفي الفترة البيزنطية تم فتح أول باب في السور وتم بناء أول مكان للعبادة فوق مغارة المكفيله داخل السور، وأهم ما يحتويه الحرم الإبراهيمي الشريف هو منبر صلاح الدين الأيوبي الذي أدرك أهمية مدينة الخليل فأمر بنقل المنبر من عسقلان إلى الخليل وأمر ببنائه فكان تحفة فنية غاية في الروعة والجمال وظل معلما أثريا يأتيه السياح للتمتع بجمال صنعته.
وقال الدكتور أحمد الرجوب مدير عام وزارة السياحة والآثار في الضفة الغربية في حديث لوكالة الأنباء العمانية: إن مدينة الخليل استفادت أثناء تشكلها كمدينة من عناصر ثلاثة أولها: موقعها إلى جانب قبر إبراهيم عليه السلام ثانيها وقوعها ضمن وادي الخليل الذي كان يضم أنواعاً مختلفة من أشجار الفواكه والعنب والزيتون، حيث يخترق الوادي المدينة من الشمال الشرقي إلى الجنوب الغربي مما جعلها مقسومة إلى قسمين، حيث امتدت المباني حول الوادي وبجانب الحرم الإبراهيمي الشريف وفي وقت من الأوقات شكل وادي الخليل طريقا تجاريا ربط بين الخليل ومصر.وأشار الرجوب إلى أنه وبحسب المصادر التاريخية فان الجبل في الخليل المسمى بتل «الرميدة» الذي كان الموقع الكنعاني الأول ظل رافدا مهما للمدينة وعامرا ومأهولا بالسكان عبر العصور، حيث إن الامتداد العمراني انتقل إلى المكان الحالي من تل «الرميدة». وقال الرجوب: إن وزارة السياحة والآثار تعمل منذ خمس سنوات لتنشيط السياحة في مدينة الخليل واليوم يأتيها آلاف السياح من مختلف أنحاء العالم لزيارتها، أما الطابع العمراني للمدينة فيصح القول: إن الخليل مدينة إسلامية العمارة بامتياز إذ يعود شكل البناء فيها إلى الفترة المملوكية ومن ثم الفترة العثمانية، وقد تعرضت حارات وأحياء البلدة القديمة من الخليل إلى العديد من الأحداث التي أثرت سلبا على العمران فيها مما أدى إلى تدمير المباني والحارات وتصدع الكثير منها.
وقد تعرضت مدينة الخليل إلى العديد من الزلازل وكان أخطرها في العصر الحديث الذي ضربها عام 1837م والعام 1927م وترك العديد من الدمار والآثار التي ظلت باقية حتى اليوم، بالإضافة إلى عوامل الطبيعة المختلفة مثل الطقس والثلوج مما ألحق بأحياء المدينة دمارا كبيرا.
وتقسم مدينة الخليل اليوم إلى قديمة وحديثة، حيث إن المدينة الحديثة هي تلك المناطق السكنية التي نشأت خارج النسيج العمراني التقليدي، والبلدة القديمة عبارة عن مجموعة من الأزقة والحارات والدكاكين وعدد من الأسواق القديمة وأهم حاراتها حارة القزازين وحارة السواكنة وحارة بني دار وحارة العقابة وحارة القلعة وحارة الحوشية والمحتسبية وحارة المشارق.
المصدر : ألعُمانية
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-30-2018, 10:14 PM   #163
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,896
افتراضي سوق البلدة القديمة في الخليل: "الجنة دون ناس ما بتنداس"

سوق البلدة القديمة في الخليل:
"الجنة دون ناس ما بتنداس"
وفا- علي عبيدات

طرقات مغلقة، وأزقة معتمة، وممرات محفوفة بالمخاطر، ومحال تجارية تكاد تخلو إلا من أصحابها، الذين شاركوها تفاصيل الحياة لعشرات السنين، هو حال سوق البلدة القديمة بمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية.

وبعد أن كانت الحياة تدب يوميا في السوق، وتختلط أصوات الباعة مع تغاريد العصافير كل صباح، وترتسم الابتسامات على وجه الباعة مع توافد الزوار والمُشترين من كل مكان، بات السوق خاليا إلا من أصحاب 'دكاكينه'، وسكن الخوف والموت أزقته، بعد أن أغلق الاحتلال الإسرائيلي مداخله والطرق المؤدية إليه مع انطلاق الانتفاضة الفلسطينية الثانية عام 2000.

ولم يعد للسوق إلا مدخلا واحدا فقط، هو مدخل الحسبة الذي تمتد منه الطريق إلى الحرم الإبراهيمي الشريف، وتنتشر المحال التجارية على جانبيه، ويحيط به المستوطنون، وتعتلي منازلهم أزقته وممراته.

ورغم أن السوق يحوي كل ما يمكن أن يشتهيه الإنسان، من خضار وفواكه ولحوم وحلويات وملابس، ويمتد تاريخه إلى مئات السنين، إلا أنه يخلو من المارة إلا ما ندر، وباتت رائحة الحلويات والزعتر، وحكايا الباعة مؤشر الحياة الوحيد.

تاريخ الباعة في السوق يمتد لعشرات السنين، فالحاج أبو حسن قفيشة (85 عاما)، بائع الخضار والفواكه، بات معلما من معالمه، ويجلس بقبعته البيضاء وجسده النحيل بحثا عن زوار ومُشترين، فُقدوا منذ بداية الإغلاق.

وبالكاد استطاع الحديث وقاطعته دموعه أكثر من مره: 'الحالة تعبانه من مرة، إلي في هالدكان أكثر من خمسين سنة، بلشت أبيع فلافل، بعدين خضرة، ومديون في قلب الحسبة، ولي أكثر من 100 ولد وحفيد'.

حال قفيشة لم يختلف كثيرا عن حال بائع الحلويات أبو سمير الزعتري، الذي يمتد تاريخ دكانه منذ العام 1968، فقال: ' الحركة الآن خفت كثيرا، قبل الانتفاضة والإغلاق الوضع كان تمام وكان في حركة دائمة'.

وأشار إلى سقف السوق المغلق بالأسلاك الشائكة، وتتراكم عليه الأوساخ والأخشاب، وأضاف: ' المستوطنون يرموننا بالبيض والأوساخ و'الزبالة'، وكل ما يتوفر تحت أيديهم، إضافة إلى المواسير والأشياء الصلبة وكل ما هو مؤذي'.

كل الطرق الأخرى المؤدية إلى السوق مغلقة، قنطرة الحمام، وسوق اللبن، وخان شاهين، وطريق المتحف، ومدخل الحرم، إضافة إلى شارع الشهداء المغلق بالكامل، والممنوع على الفلسطينيين فتح المحال التجارية المتواجدة فيه بكثافة، منذ أن أغلقه الاحتلال بحجة الحفاظ على أمن المستوطنين.

'يفتحوا الطرق وخلوا الناس تعيش'، جملة واحدة لخص بها الحاج أبو رياض زاهدة الحل لمعضلة السوق بعد الإغلاق، مطالبا الناس بتكثيف زيارته والتواجد فيه، والضغط على المحتلين من أجل فتح مداخله وطرقاته.

وأضاف جاره أبو رشاد مرقة، بائع الأدوات التراثية، المتواجد في السوق منذ أكثر من خمسين عاما:' الناس بخافوا ييجوا عالسوق، لأنه المستوطنين بضلوا يضايقونا، وبرموا علينا حجار وأدوات حادة من فوق'، مشيرا إلى منازل المستوطنين التي تعتلي السوق.

وبجواره يجلس والده الحاج جمال مرقة، والذي أشار بحزن إلى ملابس علقها على باب محله، وقال: ' اليهود بهجموا علينا كل يوم، شوف البيض على الأواعي، كيف بدك الناس ييجو ويشتروا وهم خايفين من الجنود والمستوطنين'.

الأدوات التراثية في محل أبو يوسف الحروب، تعكس قدم سوق مدينة الخليل القديم وعراقته، وتعبر في ذات الوقت عن حال السوق الحزين بتراكمها فوق بعضها، دون أي يسأل مُشترٍ عن ثمنها، أو يقلّبها آخر.

ويقول الحروب: 'كان هذا المحل محل مجوهرات، حولته بعدها لمحل للأدوات التراثية، كل ما بيجي وفد متضامنين، وبصير في حركة في السوق، بنتذكر أيام زمان، أيام ما كانت الحركة طول اليوم، والكل ببيع والكل بيشتري'.

حال المُشترين لم يختلف كثيرا عن حال باعتهم، فالإغلاق من أمامهم والجنود من خلفهم، والمستوطنون المتربصون من فوقهم يتأهبون للهجوم في أية لحظة، والخوف والترقب رفيقهم الدائم في كل خطوة.

ويقول أبو محمد مسودة (41 عاما)، خلال توقفه لشراء بعض الحاجيات: 'الخوف معانا في كل لحظة، في كل دقيقة ممكن اليهود يرموا أشياء أو يرشقونا مي سخنة، لو الوضع مثل أول كان أجيت ومعي ولادي'.

ويتردد الفلسطينيون المقيمون بجوار السوق كثيرا، قبل اختراق سكون أزقته، خوفا من الاعتداء عليهم، ولا يشعرون بالأمان لإرسال أطفالهم لشراء الحاجيات من السوق، رغم توفر كل شيء فيه، ووجوده في الجوار.

وهو ما أكدته الطفلة أسماء أحمد (13 عاما)، قائلةً: 'أبوي بخاف علي كثير، المستوطنين دائما بضربوا علينا حجار، وبنزلوا يعلموا مشاكل ويعتدوا على الناس، عشان هيك بخاف أنزل على السوق مع إني بحبه كثير'.

'الجنة دون ناس ما بتنداس'، مثل فلسطيني انطبق على سوق البلدة القديمة في الخليل، منذ أغلقه الاحتلال قبل عشر سنوات، إلا أن باعته أصروا على أن تبقى أصواتهم، وروائح بضائعهم، عنوانا للحياة فيه رغم شح الزوار والمشترين.

ألمصدر :
تاريخ النشر: 2010/06/26
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-30-2018, 10:15 PM   #164
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,896
افتراضي

__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-01-2018, 12:23 PM   #165
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,896
افتراضي

__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-01-2018, 01:39 PM   #166
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,896
افتراضي ألفنادق والإستراحات في ألخليل

ألفنادق والإستراحات في ألخليل


فندق أبو مازن- الخليل - شارع نمره -
هاتف : 022211113 موبايل: 0599260290


فندق الخليل السياحي ( الأمانه )
محمود وأيوب أبو ميزر *** إدارة : طارق أبو ميزر
هاتف : 22254240 فاكس: 22226760 موبايل : 0599354123


فندق كوين بلازا
هاتف : 2223222 موبايل : 211111 - 0594


قاعة الملاك الأبيض للأفراح والمناسبات
شارع طريق السبع
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-01-2018, 01:42 PM   #167
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,896
افتراضي 148- عودة للخليل وآثارها

(1)مقاهي عتيقة - مقهى بدران الخليل
" border="0" alt="" onload="NcodeImageResizer.createOn(this);" />
بين الحارات والبيوت، والأسقف القديمة والأقواس ، وشوارع البلدة القديمة في مدينة الخليل بحضارتها وعراقتها، يتربع مقهى "بدران"..

(2)ين الحارات والبيوت، والأسقف القديمة والأقواس ، وشوارع البلدة القديمة في مدينة الخليل بحضارتها وعراقتها، يتربع مقهى "بدران"..
" border="0" alt="" onload="NcodeImageResizer.createOn(this);" />
تقرير الزميلة زينة صندوقة لبرنامج حلوة يا دنيا الصباحي ليوم الجمعة 7/2/2014 من الخليل في فلسطين، وفيه تحدثت الى مجموعة من المواطنين هناك.

(3) جولة في مدينة الخليل
" border="0" alt="" onload="NcodeImageResizer.createOn(this);" />
مدينة الخليل، تقع جنوب الضفة الغربية، جنوب مدينة بيت لحم، وهي من أكبر المحافظات الفلسطينية.

(4) جولة الثلج في مدينة الخليل
" border="0" alt="" onload="NcodeImageResizer.createOn(this);" />

(5) ثلج مدينة الخليل2013
" border="0" alt="" onload="NcodeImageResizer.createOn(this);" />
تصوير في شوارع مدينة الخليل لمنظر التلج الرائع والارتفاع في بعض المناطق لاكثر من متر يرافق التصوير موسيقى واغاني هادئة وجميلة شوف شارع السلام وشارع عين سارة وبير المحجر وراس الجورة والشرعية وطلعة دعيس والدواوير ونمرة وحبايل رياح ولا ننسى كل الشكر للبلدية وكل من ساهم في فتح الطرقات مشاهدة ممتعة اتمناها لكم.

(6) نادي دراجين الخليل
" border="0" alt="" onload="NcodeImageResizer.createOn(this);" />

(7)الخليل بلدي - اجواء رمضان بمدينة الخليل 2015 انتاج ليزر كليب


(8)قهوة بدران.. 200 عام ملتقى الرجال في الخليل القديمة
" border="0" alt="" onload="NcodeImageResizer.createOn(this);" />



Visit Hebron - Palestine Hebron is famous for its stone industry, this photo goes back to Othman era
www.visithebron.ps #Hebron #Palestine
تشتهر الخليل بحجرها المميز و صناعة و قص الحجر منذ زمن طويلن هذه الصورة من أرشيف زوروا الخليل تعود للعهد العثماني #الخليل # فلسطين

.
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-01-2018, 01:44 PM   #168
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,896
افتراضي وأخيرا :ما لا تعرفه عن مدينة خليل الرحمن

[
وأخيرا :ما لا تعرفه عن مدينة خليل الرحمن
ما لا تعرفه عن مدينة خليل الرحمن : بداية الحكاية وأصول عائلاتها .. وصولاً لإفساد جمالها بـ"كريات 4"
تاريخ النشر : 2015-07-27
الخليل – خاص دنيا الوطن – شيراز ماضي
تصوير محمد وليد
تعتبر مدينة الخليل من أقدم المدن الفلسطينية وأكبرها مساحة، وأعرقها حضارة، سميت بهذا الاسم نسبة إلى خليل الله إبراهيم عليه السلام الذي سكنها عام 1800 قبل الميلاد.
تقع المدينة جنوب الضفة الغربية، ويحدها من الجهة الشمالية مدينة بيت لحم، ومن الجهة الجنوبية مدينة بئر السبع، ومن الجهة الشرقية الأغوار وأريحا، ومن الجهة الغربية قرى شمال شرق غزة وقراها المهجرة عام 1948.
اقتصادياً، تعد الخليل أنشط المدن الفلسطينية من ناحية الاقتصاد والتجارة، بسبب كثرة أسواقها، وتوافد الناس إليها.
ودينياً تعتبر الخليل من الأماكن المقدسة بالنسبة للديانات السماوية الثلاث.
جغرافياً، تقع في أقصى جنوب الضفة الغربية، على بعد 35 كم عن مدينة القدس، ومساحتها 42 كم، وترتفع عن سطح البحر 860 – 1020 متر.
الخليل عبر التاريخ:
عمر المدينة طويل جداً، فالخليل من أقدم مدن العالم المأهولة، فأصل المدينة في منطقة تل الرميدة قبل أكثر من 6000 عام، أي في القرن الألف الخامس قبل الميلاد، وبالتحديد في العصر الحجري النحاسي.
وفي العصر البرونزي القديم 2700 قبل الميلاد، كانت الخليل كنعانية مسورة، وتسمى "كريات أربع"، نسبة إلى الملك العربي الكنعاني (أربع بن عناق)، أو يقال لأنها كانت مبنية على أربع تلال.
يقول الدكتور أحمد الرجوب المدير العام في وزارة السياحة والآثار في مدينة الخليل بالنسبة لأهمية الخليل الدينية لمراسلة دنيا الوطن: "لقد اكتسبت الخليل أهميتها الدينية من زيارة إبراهيم عليه السلام لها، حيث يعتقد أنه اشترى مغارة وبنى عليها المسجد الابراهيمي، وفيه تم دفنه وزوجته سارة، واسحق ويعقوب وزوجاتهم عليهم السلام، وفيما بعد أُحضرت رفات يوسف عليه السلام ودفنت في نفس المنطقة.
كانت المدينة في ذاك الوقت مسورة بأسوار عاليه لحمايتها، وبعد عام 1500 قبل الميلاد هجر تل الرميدة لتغييرات سياسية طرأت على المنطقة، ولكنهم عادوا إليه في العصر الحديدي الثاني.
احتل الملك هيرود الأدومي العربي مدينة الخليل، فبنى جدران الحرم، وبنى حول القبور (الحير) لحمايتها.
ثم انتزعها البيزنطيون منه، وفتحوا أول منفذ في الحير الهيرودي، واستعمل الحرم ككنيسة آنذاك، إلا أن الغزو الفارسي بعد ذلك هدم أغلبية الكنائس والأديرة، وبقيت الخليل تحت الاحتلال الفارسي حتى الفتح الإسلامي.
في العهد الإسلامي أُوليت المدينة عناية خاصة كونها مقدسة، وانتقل السكن من منطقة تل الرميدة إلى منطقة الحرم الإبراهيمي، وفي العهدين الأموي والعباسي بنيت الحارات بشكل مبدئي.
في العام 1167 م سيطر الصليبيون على الخليل كما باقي بلاد الشام، لغاية معركة حطين عام 1187، واستعادتها من قبل صلاح الدين الأيوبي، وفي ذاك الوقت نقل منبر عسقلان إلى الحرم الإبراهيمي الشريف، ويعتبر المنبر تحفة نادرة بعد حرق منبر المسجد الأقصى.
في الفترة المملوكية تطورت الخليل بشكل كبير، حيث بنبت الحارات بشكلها الموجود الآن.
ومن الملاحظ أن البيوت بنيت بشكل يوفر لها الأمن والأمان، حيث صممت بدون أبواب إلا باب واحد يطل على "حوش" الحارة، والحارة كلها مرتبطة "بالحوش" الوحيد لها، ذو البوابة والقوس المميزين لكل حارة.
وبقيت المدينة منارة تطور عمراني وديني واقتصادي وثقافي للحكم العثماني وما بعده.
الخليل والاحتلال الإسرائيلي:
احتلت دولة الاحتلال مدينة الخليل في 5/6/1967، كما باقي المدن الفلسطينية. ومنذ لحظة احتلالها سعت دولة الاحتلال إلى تقسيم المدينة إلى قسمين، وتقسيم الحرم الإبراهيمي كذلك إلى منطقتين، وبناء أكبر عدد ممكن من البؤر الاستيطانية في البلدة القديمة ومحيطها، بالإضافة إلى قرية "كريات أربع" جنوب المدينة.
الخليل المدينة الوحيدة التي تحوي في داخلها بؤرا استيطانية، وهي خمسة: مستوطنة تل الرميدة، والدبويا، وأسامة بن منقذ، وسوق الخضار، والاستراحة السياحية قرب الحرم الإبراهيمي، بالإضافة إلى "كريات أربع" و "خارسينا".
ومنذ احتلالها وإسرائيل تنتهج عدداً من السياسات العنصرية لتفريغ سكان البلدة القديمة منها، فمثلاً شرعت إلى مصادرة العديد من البيوت والمحال التجارية بالضغط على أصحابها بهجمات المستوطنين الدائمة، وإغلاق شوارع رئيسية كشارع الشهداء الذي كان يمثل شريان الحياة بالنسبة لمدينة الخليل.
وفي عام 1994 ارتكب المستوطن باروخ غولدنشتاين مجرزة في الحرم الإبراهيمي، بإطلاق النار على المصلين في الحرم، حيث راح ضحية هذه المجزرة 29 شهيداً، بالإضافة إلى الكثير من الجرحى.
هذه السياسات أدت إلى تفريغ البلدة القديمة من سكانها، وإغلاق عدد كبير من محالها التجارية، ولكن وزارة السياحة والآثار وبالتعاون مع لجنة إعمار الخليل وبلدية الخليل ما زالوا يكرسون جهودهم لإعادة نبض الحياة إلى البلدة القديمة.
يتابع الرجوب قائلاً: "نحن في وزارة السياحة والآثار وبالتعاون مع الجهات المختصة افتتحنا مجموعة من مكاتب الوزارات في البلدة القديمة كمكتب وزارة العمل والسياحة والشؤون الاجتماعية ومركز للاستعلام السياحي، وعملنا على ترميم حمام سيدنا إبراهيم، وبعض المرافق لأجل الخدمة السياحية، بالإضافة إلى تقديمنا الدعم لأصحاب المحال التجارية للصمود في وجه ضغوطات الاحتلال لطردهم، وإغراءات المستوطنين لبيع عقاراتهم."
اقتصاد المدينة:
إشتهر مدينة الخليل منذ القدم بالصناعات اليدوية، كالخزف والفخار والزجاج والجلود والأحذية والصنناعات الخشبية والهدايا والصناعات الغدائية والحلويات. لذا سميت كل حارة باسم صناعة من هذه الصناعات، مثل حارة القزازين (نسبة إلى تجار الزجاج)، والدباغين (نسبة إلى تجار الجلود والأحذية)، وسوق اللبن، وسوق العطارين.
وتشتهر الخليل بالزراعة، فأرضها خصبة، وتكثر فيها زراعة العنب والتين والمشمش والزيتون والحبوب، وغيرها العديد من المحاصيل الزراعية.
كما وتشتهر بالأسواق الكثيرة، وتجارها من أهم وأمهر التجار في فلسطين، ولكن مضايقات الاحتلال المستمرة أدت إلى إغلاق الكثير من المحال التجارية، خصوصاً في البلدة القديمة وشارع الشهداء.-
مناطق مدينة الخليل:
تقسم مدينة الخليل إلى منطقتين، وهي البلدة القديمة والجديدة، والمنطقة الجديدة مقسمة إلى عدة أحياء وهي: باب الزاوية، عين سارة، راس الجورة، وادي التفاح، حي الرامة، مفرق الجامعة، قيزون، نمرة، ضاحية الزيتون، وادي الهرية، المسكوبية، والحاووز، وغيرها من المناطق.
وتشهد هذه المناطق عمراناً سكانيا كبيراً، نظراً لهجرة عدد من سكان مناطق البلدة القديمة إليها بعد طرد الاحتلال لهم، ومصادرة بيوتهم بالقوة.
العائلات:
يقول الدكتور نعمان عمرو خبير في التاريخ مدير فرع جامعة القدس المفتوحة في الخليل لمراسلة دنيا الوطن: "عائلات الخليل تقسم إلى قسمين حسب أصلها، قسم أصيل، وقسم وافد، والقسم الوافد قدم للخليل مع فتوحات صلاح الدين الأيوبي كعائلات الكردي، وبعضها الآخر حضر لطلب العلم وإنشاء التكايا والزوايا كعائلة القواسمة".
ومن عائلات الخليل الأخرى: الجعبري، القواسمة، السعيد، الكردي، الدويك، أبو سنينة، المحتسب، الفاخوري، الحلواني، الحرباوي، الهيموني، أبو ماضي، الهشلمون، سدر، الطويل، الزغير، الحموري، الشرباتي، أبو ارميلة، أبو ميالة، الناظر.
معالم المدينة:
مدينة الخليل غنية بالمعالم الدينية والتاريخية والسياحية، التي تشجع على زيارتها.
الحرم الإبراهيمي: ويقع في البلدة القديمة والمنطقة الجنوبية لمدينة الخليل، وفيه مقامات وأضرحة لإبراهيم واسحق ويعقوب عليهم السلام وزوجاتهم.
وعند احتلال مدينة الخليل قسمت دولة الاحتلال الحرم الابراهيمي إلى قسمين، قسم لليهود بنسبة 65% من مساحة الحرم، و35% للمسلمين.
ويعاني المسلمون من مضايقات عديدة في منطقة الحرم الإبراهيمي، متمثلة في المعاناة على بوابات التفتيش قبل دخول الحرم، والمضايقات المستمرة من المستوطنين الذين يمرون من أمام الحرم باتجاه الجزء الذي قسم لهم، كما ويمنع الأذان في بعض الأحيان داخل الحرم، بحجة إزعاج المستوطنين اليهود.
بالإضافة إلى وجود العديد من الأماكن السياحية والدينية والأثرية الأخرى، مثل: بركة السلطان وتكية إبراهيم وكنيسة المسكوبية ورامة الخليل وغيرها العديد.
مدينة الخليل ذات حضارة قديمة جداً منذ الأزل، ولم يستطع أي احتلال إلغاء هذه الحضارة أو محو معالمها، فبقايا الحضارات ما زالت ماثلة للعيان في العديد من المناطق، وهذا يدل على أحقية وجود الشعب الفلسطيني في المدينة، ويثبت الحق الفلسطيني الأكيد فيها.
منقول عن :

__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-08-2018, 02:16 PM   #169
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,896
افتراضي حرائرنا في ظل الاحتلال ينتظرون المعتصم


حرائرنا في ظل الاحتلال ينتظرون المعتصم




























__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-08-2018, 02:17 PM   #170
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,896
افتراضي وامعتصماه ..... أمتي هل لك بين الأمم
















__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:37 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.