قديم 02-08-2018, 09:13 AM   #11
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,856
افتراضي جارة النيل

المختار من قصائد شاعر الاقصى الدكتور عبد الغني التميمي
جارة النيل
يا جارة النيل العظيم سباني ***منك الجمال معدد الألوانِ
ما بين راوية الضفاف وخضرةٍ ***تفشي حديث الموج للشطآنِ
سحر القديم مع الجديد تآلفا ***ولدى سواك كلاهما ضدانِ
يا بسمة النيل الضحوك ضفافه ***والسرّ في أعماقه سرّانِ
لا النيل شاخ ولا علتك كهولةٌ ****فكلاكما طول المدى فتيانِ
سمراء جلّلها البهاء بنضرةٍ ***حوريةٍ وردائها حوراني
النيل منحة واهبٍ خصت به ***بعض البلاد وهاهنا نيلانِ
ولقد رأيت بكل قطر جنةً ***ورأيتني لك عابراً بجنانِ
ورأيت أمكنةً هناك جميلةً ***وهنا الجمال يرى بكل مكانِ
وهناك أغنيةٌ تردد مرةً ***وهنا الشفاه جميعهن أغانِ
وقصائد البرعي ليس كمثلها ***منظومةً في أي قطر ثانِ
مع أنني لم أدري منها لفظةً ***عند اقتران اللفظ بالألحانِ
وسألت معظم من لقيت عن اسمه ***فإذا البشير مفارد ومثاني
سودان أهلي جئتكم لا طامعاً*** في مغنمٍ أو هائماً بمغانِ
قد زرتكم ومجدداً سأزوركم ***حتى يقالَ "الزول ذا سوداني"
ما صدني حرٌ أنافحه ولا ***يثني الغبار عن المجيء عناني
إني وفيّ والوفاء خليقتي***ما أحوج الإنسان للعرفانِ
وإذا عجزتُ عن الوفاءِ بمقلتي ***فلكم وفائي من يدي ولساني
ولكم وفاءُ قصائدي منظومةً*** كفرائد الياقوتِ والعقيانِ
أهديكم شعري وإن يكُ منكم ***فكحامل الأرْز إلى لبنانِ
خرطوم عاصمة الأصالةِ والإبا ***توّجت منه بأفخر التيجانِ
بوئت عرش جماله بجدارةٍ ***وخطوت نحو علائه بتفانِ
ولقد حبيت من الرياض نسائماً*** وغشيت نفح الزنبق الصنعاني
ورمتك قاهرة المعز بدَّلها***فبدا عليك دلالك العمّاني
مدت دمشق إليك كفَّ إخائها ***بردا ونهر النيل يلتقيانِ
فمضيت شارقةً بريقٍ سائغٍ ***كالشهد صبَّ رحيقه بقنانِ
خرطومُ طوفتُ الدّنا وخبرتها*** وظفرت بالأصحابِ والإخوانِ
وعلمت أن الصدق شيءٌ نادرٌ ***كمنابت المرجانِ في الخلجانِ
أنا لا أرى في الحبِّ فرقاً ظاهراً ***ما بين عَمّانٍ وبين وعُمانِ
الحب ليس له أبٌ أو موطنٌ*** الحب كونيُّ الهوى إنساني
الحب لا عرق نميزه به ***كالماء والأنسام والألحانِ
* * *
خرطومُ تصفعني الحدودُ مهاجراً ***وأقول ما شأن الحدود وشاني
وأظل مقصوص الجناح مشرداً ***وتعيدني البلدانُ للبلدانِ
سأظل أركب همّةً جبّارةً ***فلديّ ماضٍ في النزال يماني
لا تحسبي شيباً رأيت بلحيتي ***هذا البياض نضارة الشبّانِ
مثل الجبال على السفوح ثلوجها*** أوما رأيت الثلج في نيسانِ
ما الشيب في شعر الرجال وإنما*** الشيب في الأرواح والأبدانِ
وأنا عضوضٌ كالزمانِ معَ انني ***يملا فمي طقمٌ من الأسنانِ
لا غرْو جربت الهوى فوجدته ***ضرباً من الإذلال والإذعانِ
إن الهوى لهو الهوان إذا خلا*** من رابط الإسلام والإيمانِ
لا حبّ إلا للإله وقفته ***ونذرته للواحد الدّيّانِ
وبذلته للنّاس حباً صادقاً ***بالرفق والتيسير والإحسانِ
خرطوم ضمّيني لحضنك إنني*** أهوى عميق النّوم في الأحضانِ
قد عدت طفلاً هاهنا وجوارحي*** شغلت بحبّ اللهو كالغلمانِ
هاتي مياه النيل تمسح أدمعي ***وتعيد لي أَلَقَ الصّبا الريّانِ
تمحو خطى الأحزان عبر مدامعي ***حتى غرقت بهذه الأحزانِ
ودّعت "ديْرَ نِظام" وهي جريحةٌ*** ما أوجع الآلامَ بالأوطانِ
بانت سعادُ وبان سحر عيونها ***الله يحرسها من العيّانِ
فارقتها والقلب غير مفارقٍ ***قد شدّ منها بالشغاف الحاني
ما زال يركض في مرابع لهوها ***لهْفي عليه مسابق الأقرانِ
والقصرُ ليس بجائزٍ في حقه ***هو لم يغادر آخر البنيانِ
رغم السنينِ ومَرّها ومُرارها*** ما زال يجمعني بها تحناني
آهٍ لها من قريةٍ أنسامها تحيي*** قتيل الشوق من أشجاني
نسّم عليّ نسيمها لا تنسني ***إنّي - ومذ فارقتها – لأعاني
أين الحداةُ على الطريق لنبعها ***والواردات مع الصباح سواني
المالئات جرارهن بخفةٍ ***والعائدات برقة وتوانِ
القاصيات عن البذاء ترّفعاً ***لكن من الأدب الرفيع دوانِ
يضحكن من خفر الحياءِ تبسماً ***كتبسم الإشراق في الوديانِ
وجرارهن تنَز ماءً بارداً ***فيشيع في الأكتاف والأردانِ
فيكون ماءً في ابتداء مسيله*** ويكون شهداً ديف بالأبدانِ
وجمعن أرديةً لهن تورعاً*** أن يبرز المحذور للفتيانِ
وإذا رأين فتىً يمر رمقنه*** ورمينه بمثقفٍ وسنانِ
فإذا تنحنح يبتدرن شوارداً ***كشوارد الآرام والغزلانِ
ما بين ماء العين إذ عبأنه*** وعيونهن تآلفٌ وتدانِ
عينٌ تفيض بمائها ثرّارةً ***وتغيض أخرى داخل الأجفانِ
ونفشن في الأشجار من وديانها ***يعلقن بالتفاح والرّمانِ
ومسابح الزيتون شك عقيقها ***وجنا جناها للأنامل دانِ
يا للصبا كيف استحال خرافةً ***أو لاح في الستين كالبهتانِ
* * *
قد جئت يا خرطومُ يثقل كاهلي*** جرح السنين وقسوة العدوانِ
عبث اليهود بعزتي ومقدّسي ***وتضاحكوا لتفردي وهواني
من كان سرّ من الزمان ببعضه***ما سرني زمن من الأزمانِ
هذا أنا أرد القفار مغرّباً*** لصقت بأكتافي عصا المرّانِ
سكنت فلسطين الحبيبةُ مهجتي ***وبها تربّع خافقي وجناني
نظروا إليّ كلاجئٍ متشردٍ*** لم ينظروا لي كأخ من الإخوانِ
وأجيء تدفعني الحدود محمّلاً بالشوق ثمّ الصّد من جيراني
خرطوم زرتك والحياة زيارةٌ ***وغدا نزور بأبيض الأكفانِ
لا شيء أعظم من رضى المولى ***ولا أغلى لذي جرمٍ من الغفرانِ
* * *
قولوا "لدونالدٍ" بأيّ شريعةٍ ***يرمى البرئ ولا يدانُ الجاني
سقطت نزاهتكم وبان عواركم ***من قبل في لبنان والأفغانِ
وجرائم الباغي بغزة هاشمٍ ***ومذابح الطاغوتِ في الشيشانِ
سفك الدماءِ عدالةٌ في موضعٍ*** وجريمةٌ هي نفسها في ثانِ
لولا إباء الحر يجري في دمي ***لكسرت سيفي أوعقرت حصاني

عبد الغني التميمي



.
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-08-2018, 09:19 AM   #12
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,856
افتراضي



__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-08-2018, 11:01 AM   #13
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,856
افتراضي

أعيرونا مدافعكم
فيديو رائع الإنشاد للمميز صاحب الصوت الرخيم والحنجرة الذهبيه @بدر العولقي بارك الله فيه وفي وقته وجهده وكل القائمين على هذا التسجيل الرائع.




https://www.facebook.com/13970439276...8384054229956/
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:49 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.