قديم 10-15-2012, 06:23 PM   #1
محمود من القدس
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 84
افتراضي رِياض الجنة: مثل الحياة الدنيا


رِياض الجنة:
_____________
مثل الحياة الدنيا

- أخرج الحاكم وقال: «صحيح على شرط البخاري» عن ابن عباس رضي الله عنهما، أن رسول الله دخل عليه عمر، وهو على حصير قد أثر في جنبه، فقال: يا نبي الله، لو اتخذت فراشاً أوثر من هذا، فقال: «مالي وللدنيا!؟ ما مثلي ومثل الدنيا إلا كراكب سار في يوم صائف، فاستظلّ تحت شجرة ساعة من نهار، ثم راح وتركها».

- أخرج البخاري عن أبي موسى الأشعري t قال: قال رسول الله : «مثلي ومثل ما بعثني الله، كمثل رجل أتى قوماً، فقال: رأيت الجيش بعينيّ، وإني أنا النذير العريان، فالنجاءَ النجاء، فأطاعته طائفة فأدلجوا على مَـهَلهم فنَـجوا، وكذبته طائفة فصبحهم الجيش فاجتاحهم، فذلك مثل من أطاعني فاتـّبع ماجئت به، ومثل من عصاني وكذب بما جئت به من الحق».

- أخرج الشيخان عن أبي هريرة t، أنه سمع رسول الله يقول: «إنما مثلي ومثل الناس، كمثل رجل استوقد ناراً، فلما أضاءت ما حوله، جعل الفراش وهذه الدواب التي تقع في النار، يقعن فيها، فجعل الرجل يزعهنَّ، ويغلبنه، فيقتحمن فيها، فأنا آخُذُ بِحُجَزِكم عن النار، وأنتم تقتحمون فيها».

- أخرج مسلم عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما، أن رسول الله مر بالسوق داخلاً من بعض العالية، والناس كنفته، فمر بجَـذْيٍ أسكَّ ميت، فتناوله، فأخذ بأذنه، ثم قال: «أيكم يحب أن هذا له بدرهم؟» فقالوا: ما نحب أنه لنا بشيء، وما نصنع به؟! فقال: «فواللهِ، للدنيا أهون على الله من هذا عليكم».
أخرج مسلم عن المستورد بن شداد t، قال: قال رسول الله : «واللهِ، ما الدنيا في الآخرة إلا مثل ما يجعل أحدكم إصبعه هذا – وأشار يحيى بن يحيى بالسبّابة- في اليم، فلينظر بم ترجع».

- أخرج الحاكم وصححه، عن ابن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله : «إن الله تعالى جعل الدنيا كلها قليلاً، وما بقي منها إلا القليل من القليل، ومثل ما بقي منها كالثغْـب – يعني: الغدير- شُرِب صفوه وبقي كدره».

- أخرج البخاري عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه عن النبي قوله: «إن مما أخاف عليكم من بعدي ما يفتح عليكم من زهرة الدنيا وزينتها».

- أخرج الترمذي عن سهل بن سعد قال: قال رسول الله : «لو كانت الدنيا تعدل عند الله جناح بعوضة ما سقى كافراً منها شَـربة ماء».

- أخرج البخاري عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما، قال: أخذ رسول الله بمنكبي، فقال: «كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل»
__________________
إشتقنا إليك يا رسول الله
محمود من القدس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:39 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.