قديم 11-03-2014, 09:27 AM   #1
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,932
افتراضي الباحثة د. مرفت حاتم ناصر الشرباتي


الباحثة د. مرفت حاتم ناصر الشرباتي



__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-03-2014, 09:31 AM   #2
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,932
افتراضي الباحثة مرفت حاتم ناصر الشرباتي من الخليل تحصل على درجة الدكتوراة مع مرتبة الشرف


الباحثة مرفت حاتم ناصر الشرباتي من الخليل تحصل على درجة الدكتوراة مع مرتبة الشرف


حصلت الباحثة مرفت حاتم ناصر الشرباتي- شاهين من مدينة الخليل على درجة الدكتوراه مع مرتبة الشرف من جامعة مالايا في ماليزيا عن اطروحتها بعنوان " ريادة فلسطينيي الشتات – قوة دافعة في اقتصاد المعرفة".
وتناولت الاطروحة موضوع الريادة كعامل وقوة دافعة في اقتصاد المعرفة وخاصة في مجال العلوم والتكنولوجيا، مع التركيز على ريادة فلسطينيي الشتات والدور الذي يمكن ان يلعبوه في تحسين وتطوير العلوم والتكنولوجيا كمدخل للتنمية في فلسطين.
وقد اوجدت الدراسة نموذج لربط فلسطينيي الشتات مع بلدهم فلسطين ضمن اطار الريادة، مع الاخذ بالاعتبار عناصر الربط والتشبيك العديدة مثل الموقع والقطاع والمسؤولية والطريقة والحوافز، اضافة الى خصائص الريادة التي يتمتع بها فلسطينيو الشتات كما اظهرتها الدراسة.
كما اخذ النموذج بالاعتبار عناصر التاثير الخارجية المتمثلة في عوامل الجذب والطرد (الدفع) وعوامل القدرة والامكانية لدى فلسطينيي الشتات.
وقد اثنت لجنة المناقشة على الرسالة وعلى الجهود التي بذلتها الباحثة والنتائج التي توصلت اليها واوصت بمنحها درجة الدكتوراه مع مرتبة الشرف واوصت بنشر الرسالة.
وكانت الباحثة قد حصلت سابقا على درجة الماجستير في ادارة وسياسات العلوم والتكنولوجيا من نفس الجامعة، وتركز رسالة الماجستير بعنوان:
“A Framework For University-Industry Relationships For The Advancement Of Science & Technology As An Enabled And Enabling Force In Palestine “.
على علاقة الجامعات مع القطاعات المختلفة في فلسطين من خلال ايجاد نموذج للربط الملائم بين الطرفين.
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-03-2014, 09:32 AM   #3
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,932
افتراضي إدارة المشاريع الفنية (pmp®)


إدارة المشاريع الفنية (PMP®)
AMIDEAST- West Bank Training Program
10 سبتمبر 2014
Project Management Professional (PMP®) Seminar
Congratulations seminar graduates! — مع ‏‎Mervat Sharabaty‎‏.

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-03-2014, 09:35 AM   #4
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,932
افتراضي شبكة ريادة أعمال فلسطيني الشتات (1-2)

Palestinian Diaspora Entrepreneurial Network
(PDEN)

"شبكة ريادة أعمال فلسطيني الشتات"

د.مرفت حاتم ناصر الشرباتي
فكرة الاطروحة الرئيسية وأهميتها ومبرراتها

هيمن أقتصاد المعرفة على التوجهات الأقتصادية في العالم، حيث أصبحت المعرفة هي أساس الأنتاج والنمو الاقتصادي. وكان "لريادة الاعمال" (Entrepreneurship) الدور الاكبر في تطور وتنمية أقتصاد الدول مؤخرا، كما وأصبحت الريادة من أهم الأدوات الفعالة التي تجسر الهوة ما بين العلوم والسوق من خلال أنشاء مشاريع وشركات جديدة أو من خلال طرح منتجات وخدمات جديدة.

تناولت الأطروحة موضوع ريادة الأعمال Entrepreneurship)(كعامل أساسي وكقوة دافعة في أقتصاد المعرفة وخاصة في مجال العلوم والتكنولوجيا، أذ أن الدراسة طرحت عنصر رياديي المهجر أو الشتات( Diaspora Entrepreneurs) كعنصر أساسي وداعم لاقتصاد الدولة الأم (Mother Country)من خلال عدة طرق أو شبكات تمكن ريادي الشتات من العمل المشترك بينهم وبين دولتهم الام من خلال المهارات والخبرات التي أكتسبوها أثناء تواجدهم خارج بلادهم وكيف يمكن لهم ان يوظفوا هذه الخبرات والمهارات وتوصيلها لبلدهم الام.

ركزت الدراسة على ريادة أعمال فلسطينيي الشتات (من الدول التي يقيمون بها) والدور الذي يمكن أن يلعبوه في تحسين وتطوير العلوم والتكنولوجيا كمدخل أساسي للتنمية في فلسطين (البلد الأم). وقد أوجدت الدراسة نموذج (موديل) لربط فلسطينيي الشتات مع بلدهم (الأم ) فلسطين ضمن أطار ريادة الأعمال،تم فيه دراسة خصائص الريادة التي يتمتع بها فلسطينيو الشتات كما أظهرتها الدراسة، مع الأخذ بالحسبانعناصرالربط والتشبيك (العناصر المعتمدة-غير المستقلة)(Dependent variables) العديدة مثل الموقع والقطاع والمسؤولية والطريقة والحوافز. تم أختبار مدي ترابط جميع هذه العناصر (والتي اعتبرت المكونات الرئيسية للنموذج المقترح) مع بعضها البعضوكذلك تم أختبار مدى تأثير العوامل الخارجية (المستقلة) (Independent variables) على النموذج مثل العوامل الدافعة للهجرة أو عوامل الطرد (من البلد الام)، والعناصر الجاذبة (في البلد المستقبل)، وعناصر أعادة الجذب التي يمكن أن تساعد على أعادة المهاجرين ألى ديارهم الأصلية. من الجدير بالذكر أن جميع هذه العناصر تم أستخراجها وتجميعها بالاعتماد على الدراسات السابقة التي تم تقديمها ومناقشتها في البحث.


أهمية الأطروحة
- يشهد العالم تناميا مضطرداً لدور المعرفة والمعلومات في الأقتصاد، والتي أصبحت محرك الإنتاج والنمو الأقتصادي، وعامل أساسي في الأقتصاد المعاصر. كما وأصبح هناك أهتمام متزايد في مجالالعلوم والتكنولوجياأكثر منأي وقت مضى لدفع عجلة الابتكاروالتقدم الاقتصادي. وبالتالي ناقشت الدراسة نقاط من أهم النقاط وأكثرها تداولا وتواجدا على الساحة الدولية الآن.

- لعل من اكبر المشاكل التي تواجهها الدول في الفترة الأخيرة هي موضوع الهجرة، فهناك عدة انواع للهجرة سواء اكانت داخلية (من القريةألى المدينة) أم خارجية (من دولة ألى أخرى)ولعل من أهم سلبيات هذه الهجرة هي حالة مايعرف بِ "جفاف العقول" (Brain Drain) أو هجرة العقول للخارج. وتهافتت الدول والحكومات على تقديم السياسات التي تمنع هجرة العقول وتحث المهاجرين على العودة بعدة طرق ووسائل. وقد ناقشت الباحثة أهم هذه الأستراتيجيات والسياسات لمحاولة أيجاد الانسب والأفضل لما يتناسب مع خصوصية الدولة التي تجرى عليها الدراسة ( فلسطين).

- قدمت الدراسة ريادي المهجر كعنصر أساسي من اجل دعم النمو الأقتصادي في الدولة الأم وخاصة مع تزايد عدد المهاجرين من الدول العربية للخارج. خاصة وأن عدد فلسطينيي الشتات يفوق عدد الفلسطينيين الذين يقطنون في داخل فلسطين.

- لعل هذه الدراسة هي من اوئل الدراسات التي أجريت على فلسطين بشكل علمي وناقشت موضوع الريادة كعنصر اساسي وداعم لأقتصاد المعرفة من خلال تنمية العلوم والتكنولوجيا في فلسطين. ولقد لمست الباحثة الرغبة القوية والجامحة عند الكثير من فلسطيني الشتات الذين ساهموا في الاستبيان و رغبتهم الشديدة بأنجاح الفكرة وأمنياتهم بأن تأخذ خطوات جدية وملموسة من أجل تطبيقها على أرض الواقع، خاصة انهم اعتبروا أن هذه الطريقة هي الانسب لتأدية واجبهم الوطني والذي حرموا منه بسبب أغلاق الحدود ومنعهم من التواجد الفعلي على أرض فلسطين.

من الامور التي ميزت الدراسة أنها أوجدت نموذج جمع بداخله أهم العناصر التي يمكن أن تخلق شبكة ريادة اعمال بين الدولة الام وبين الرياديين بالمهجر. وتم أختبار الترابط والمصداقية للنموذج عن طريق أستخدام أحدث الطرق في التحليل الأحصائي والتي مكنت الباحثة من دراسة مصداقية النموذج المقترح ومدى ترابط عناصره مع بعضها البعض ومدى ترابط وتأثير العوامل المستقلة (الخارجية) عليه، ومدى مصداقية النتائج. كل ذلك تم بأستخدام برنامج SPSS وطريقة "النمذجة بأستخدام المعادلات البنائية" (Structural Equation Modeling_ SEM) وذلك بأستخدام برنامج (AMOS). مايميز هذه الطريقة هي سهولة التاكد من مصداقية النموذج المقترح، وقياس درجة الترابط والعلاقات بين عدد كبير من العوامل والمتغيرات، كما وان هذه الطريقة تساعد في ترتيب العوامل بناء على أهميتها وذلك طبعا بالاعتماد على نتائج الأستبيان.
وبناء عليه توصلت الباحثة للشكل النهائي للنموذج المقترح وكان أستخدام التحليل بهذه الطريقة ميزة من ميزات البحث.

مبررات الأطروحة

• أهمية الريادة ودوها الفعال والمهم في أقتصاد المعرفة
• لعل من اهم مبررات الدراسة هو أفتقار فلسطين لمثل هذه التوجهات.
• عدد الفلسطينين خارج فلسطين (الشتات/ المهجر) أكثر من المقيمين داخل فلسطين.
• حاجة فلسطين الشديدة للتطور والتنمية وتحديدا في مجال العلوم والتكنولوجيا
• من المعروف عن الشعب الفلسطيني انه من أكثر شعوب العالم المتعلمة، كانت هذه سمة قوية تميز الفلسطينين في ظل أقتصاد المعرفة وأنتشارها.

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-03-2014, 09:37 AM   #5
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,932
افتراضي شبكة ريادة أعمال فلسطيني الشتات (3-4)

منهجية البحث
أعتمدت فكرة الدراسة الاساسية على الدور الكبير الذي يمكن ان يلعبه الرياديين بالمهجر على اعتبار أنهم عوامل قوية ومحفزة للتطور والابداع في داخل البلد الأم ، من خلال شبكات الريادة التي تصل الرياديين المنتشريين بالعالم مع الدولة الأم. تمحورت الدراسة على فلسطين لما لها من خصوصية كبيرة أذ أن عدد الفلسطينيين الذين يقطنون خارجها أكبر من عددهم داخل البلاد، فكان من الطبيعي والمنطقي التفكير بربط فلسطيني الشتات مع عجلة التطور في فلسطين برغم الظروف الصعبة والتحديات التي تواجه الشعب الفلسطيني.

بالاعتماد على الدراسات السابقة تم تحديد أهم النقاط والمكونات اللازمة لخلق هذه الشبكات العالمية والعوامل التي لها تأثير مباشر على هذه الشبكات، لذا وكما هو موضح بالشكل أدناه، كان الأطار المفاهيمي (Conceptual Framework) للدراسة يتكون من قسمين اساسيين هما :
1. العوامل الخارجية (External Variables) أو العوامل المستقلة (Independent Variables):

هذه تم تحديد العوامل بالأعتماد على الدراسات السابقة والتي لها التأثير المباشر على الأطارأو الهيكل النظري المقترح لبناء شبكة رياديي فلسطينيي الشتات (PDEN) وهي:
عوامل الطرد-الجذب (Pull-Push Factors)
عوامل أعادة الجذب (re-Pull Factors)
قدرة فلسطينيي الشتات (Capacity of Palestinian diaspora)
مقدرة فلسطينيي الشتات (Capability of Palestinian Diaspora)


2. العوامل الداخلية (Internal Variables)أو العوامل المعتمدة (Dependent Variables):
وتتكون هذه العوامل من:
الصفات الريادية، القطاعات، المحفزات، شبكات التواصل، المسؤولية، الموقع.



 
تجميع البيانات والمعلومات:

واجهت الباحثة صعوبات كثيرة في تحصيل البيانات والمعلومات التي تحتاجها بسبب ندرة الدراسات في هذا المجال،علما أن معظم الدراسات التي تعنى بشؤون فلسطينيي الشتات تُركّز على النواحي السياسية، وبشكل أقل على الأقتصادية منها.لذا كان لابد للباحثة من أن تنوع الأساليب في تحصيل البيانات وذلك لضمان صحتها ودقتها وشموليتها وتمثيلها لموضوع الدراسة، لذلك تم الاعتماد بشكل أساسي على المصادر الاولية، بالأضافة ألى ماتوفر من مصادر ثانوية.

المصادر الأولية في البحث:
اعتمدت الباحثة في بحثها على مزاوجة الأسلوبين الكمي والنوعي، أذ أن
70% من منهجية البحث كانت كمية (أستبيان)
30% من منهجية البحث كانت نوعية (مقابلات شخصية).

المصادر الثانوية في البحث:
أهم المصادر الثانوية التي أعتمدت عليها الباحثة لتجميع البيانات كانت:
- المواقع الرسمية لمؤسسات السلطة الوطنية الفلسطينية من وزارات أو مكاتب أو سفارات،
- موقع منظمة التحرير الفلسطينية،
- المؤسسات غير الحكومية (NGO’s) مثل: مفتاح، العودة، شمل وغيرها
- مواقع الأمم المتحدة التي تعنى بشؤون الشتات الفلسطيني.

آلية تجميع البيانات

1. الاستبيان
تم توزيع الأستبيان يدويا وألكترونيا، فلقد تم تصميم صفحة خاصة في الأستبيان من أجل تمكين المشاركين من تعبئته ألكترونيا على الصفحة الخاصة به في حينه (www.paldiaspora.net) ولقد تم توزيع الرابط ألكترونيا.
أعتمدت منهجية توزيع الأستبيان بشكل أساسي على طريقة(كرة الثلج). أذ أن كرة الثلج كلما تدحرجت كلما أزداد حجمها ومن هذا المنطلق كانت الفكرة هي أرسال رابط لموقع الأستبيان لمجموعة أشخاص (أصدقاء ومعارف وأصحاب مواقع ومراكز دراسات فلسطينية وسفارات و..... ) والطلب منهم تعبئة الأستبيان ومن ثم تمرير الأيميل او الموقع لقائمة الأصدقاء التي لديهم والطلب منهم أيضا أن يمرروها لقوائمهم وهكذا ...
أستخدمت الباحثة هذه الطريقة بسبب عدم توفر أحصائيات ثابتة عن عينة الدراسة (فلسطينيي الشتات) تحدد أماكن تواجدهم وعددهم في كل دولة. فقد كانت الدراسات الموجودة والتي تحصي اعداد الفلسطينين في الشتات هي تلك المتعلقه بالامم المتحدة والتي تمركزت بشكل أساسي حول الدول المحيطة بفلسطين (الاردن، سوريا، لبنان)، لأن معظم الفلسطينين المهجرين تمركزوا في هذه الدول. وبسبب عدم أستقرار المهجرين في هذه الدول وانتقالهم من دلوة ألى أخرى، فلم يكن من السهل أيجاد أحصائيات رسمية تشير الى الأعداد الحقيقية للفلسطينيين خارج هذه البلدان واماكن تواجدهم، فوجدت طريقة كرة الثلج والتي رشحها د.أحمد (2007)، كأنسب وسيلة لتوزيع الأستبيانات على المهجرين الذين لاتشملهم أحصائيات رسمية.

تم توزيع الأستبيان بشكل يدوي في الأردن كونه الدولة التي تضم أكبر عدد من الفلسطينيين المهجريين في العالم. كما وتم توزيع الأستبيان بشكل يدوي في ماليزيا على أعتبار أن ماليزيا هي الدولة التي تقيم فيها الباحثة أثناء الدراسة.

2. المقابلات

شملت المقابلات ثلاث محاور أساسية (كما هو موضح بالشكل أدناه)، فقد تنوعت بين مقابلة مع ممثل عن الحكومة والتي لها الدور الاكبر لتشكيل هذه الشبكات الريادية، كما وشملت المقابلات أيضا بعض المميزين والناجحين سواء داخل فلسطين أو خارجها وخاصة أن بعضاً منهم بدأ فعلا بالعمل من أجل خلق مثل هذه الشبكات، لذا وجب مقابلتهم لأخذ رأيهم بماتوصلت اليه الدراسة ولمعرفة نتائج محاولاتهم في خلق شبكات التواصل الريادية بين الدول التي يقيمون بها وبين فلسطين ونتائج تجاربهم وأسباب نجاح أو فشل نتائج عملهم.
تم تدوين كل تصريحاتهم وتم تقسيمها بمايتوافق مع أسئلة البحث وتدرجاته وتم عرض النتائج جنبا الى جنب مع نتائج الأستبيان وحسب توزيع أسئلة البحث.
كان للمقابلات الوجاهية أثر فعّال و قوي على الدراسة لحساسية مكانة المتقابلين، وكان لأجابتهم العميقة مكانة علمية فعّالة،وأخذت بالحسبان جميع ردودهم وتعليقاتهم.
______________________________
• Ahmad, K. Z. (2007). Phd: The Pursuit Of Excellence. Singapore: Thomson Learning.
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-03-2014, 09:39 AM   #6
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,932
افتراضي شبكة ريادة أعمال فلسطيني الشتات (5-7)




النموذج المقترح (The proposed Model):

في بداية البحث كان المفترض هو العمل على خلق أفضل طريقة لتجسير رياديي فلسطينيي المهجر مع التطور في فلسطين ولكن مع التعمق اكثر وأكثر في الدراسة ومع الكم الكبير من الدراسات السابقة التي أطلعت عليها الباحثة تطور البحث لمراحل اعمق وخاض في تفاصيل بناء النموذج أو الهيكل والذي يمثل شبكة تواصل وربط بين رياديي فلسطينيي الشتات مع فلسطين، وأخذ البحث مرحلة اعمق عندما قامت الباحثة بأستخدام أحدث الطرق في التحليل الأحصائي والتي مكنتها من دراسة مصداقية النموذج المقترح ومدى ترابط عناصره مع بعضها البعض ومدى ترابط وتأثير العوامل المستقلة (الخارجية) عليه، ومدى مصداقية النتائج. كل ذلك تم بأستخدام برنامج SPSS وطريقة "النمذجة بأستخدام المعادلات البنائية"(Structural Equation Modeling; SEM) وذلك بأستخدام برنامج (AMOS). مايميز هذه الطريقة هي سهولة التاكد من مصداقية النموذج المقترح، وقياس درجة الترابط والعلاقات بين عدد كبير من العوامل والمتغيرات، كما وان هذه الطريقة تساعد في ترتيب العوامل بناء على أهميتها وذلك طبعا بالاعتماد على نتائج الأستبيان. فكانت النتيجة أن توصلت الباحثة للشكل النهائي للنموذج المقترح.


أهم نتائج الدراسة

أظهرت النتائج العامة للبحث مايلي:

كانت غالبية المشاركين بالأستبيان من تخصصات الهندسة و الرياضيات وعلوم الحاسوب وتخصصات الأنسانيات. ومعظمهمصنف نفسه على أنه من الأشخاصالماهرين (ٍSkilled People)، ولديهم الرغبة الشديدة بالتواصل مع فلسطين.
لعل أهم دافع من دوافع الرغبة للتواصل مع فلسطين كانت الشعور بالوطنية وعدم قدرة المعظم على العودة لفلسطين، لذا كانت لديهم رغبة عميقة وقوية للمساهمة في الشبكات الحقيقية والفعالة لدعم التنمية الفلسطينية سواء أكانت طريقة التواصل تسمح لهم بالعودة لفلسطين او حتى من خلال أقامتهم بالخارج.

الصفات الريادية بين المشاركين في الأستبيان كانت مرتفعة وقوية، وقد رشح المساهمون في تعبئة الأستبيان وأبدوا أستعدادهم للتواصل من خلال قطاعات التعليم والتعليم العالي و قطاعات البحث العلمي، أضافة ألى التواصل من خلال قطاعات الشؤون الاجتماعية وحقوق الانسان.
أوجدت الدراسة علاقة عكسية بين عوامل الطرد وعوامل أعادة الجذب (re-pull factors)، بمعنى تحديد عوامل الطرد تقودنا لتحديد العوامل التي يمكن من خلالها أعادة جذب المهاجرين لبلادهم الأصلية. فأذا كانت فرص العمل في الخارج هي سبب الهجرة، فأن توفير فرص عمل في البلد الأم هي من اهم الطرق التي تشجع المهاجرين على العودة للبلد الأم والمشجع الاكبر لذلك هو الحنين للوطن.
بعيدا عن الأسباب السياسية في فلسطين، كانت أهم العوامل التي تسببت بهجرة العقول الفلسطينية للخارج التعليم والعمل، أذ ان الكثير يهاجر للخارج طلبا للتعليم والحصول على فرص عمل أقوى وافضل مما يجدونه في فلسطين. لذا، من المنطق أستغلال هذه النقاط والعمل على تحسين التعليم وأيجاد تخصصات جديدة في البلاد والعمل على خلق فرص العمل أو حتى تقديم وعود للمهاجرين بوظيفة في فلسطين مما سيشجع المهاجرين للعودة ألى البلاد وهكذا.


السياسات التي خرجت بها الدراسة والتي هي بحاجه لتطبيق:

o خرجت الدراسة بتقديم نموذج(موديل) مقترح من أجل ربط رياديي الشتات بالبلد الام (فلسطين). ولقد تم أختبار عناصر ومكونات هذا النموذج نظريا خلال نتائج الأستبيان ومن خلال المقابلات الشخصية التي تمت أثناء الدراسة. وللتأكد من نجاح النموذج لا بد من أن يتم تطبيقه عملياًعلى ارض الواقع، لذلك يتوجب على مؤسسات السلطة الوطنية الفلسطنية وخاصة المعنية بتطوير العلوم والتكنولوجيا أن تقوم بالبدء بتطبيقه والعمل عليه على اعتبار أن النموذج تم دراسته وتم تنقيحه علميا وأوصت لجنة تحكيم الدراسة بتطبيقة.

o أظهرت الدراسة ضعف المؤسسات الوطنية الفلسطينية في تطبيق العديد من الخطط والتي تساعد على تنمية العلوم والتكنولوجيا وأدخال الشتات الفلسطيني كعامل اساسي للتنمية في فلسطين. كما اظهرت النتائج فشل العديد من المحاولات على الربط والتشبيك المطلوب بين فلسطينيي الشتات وبين عجلة التنمية في فلسطين من خلال شبكات علمية لدعم الاقتصاد الوطني الفلسطيني.

o أظهرت نتائج الدراسة أيضا تهميش دور السفارات الفلسطينية المنتشرة في العالم. وعدم قيام السفارات بعمل التواصل المطلوب بين الفلسطينين بالخارج وبين مؤسسات السلطة الوطنية بالداخل وذلك لغياب الأستراتيجيات التي تشجع على هكذا دور.بالرغم من ذلك كله الا أن الدراسه سجلت بعض الحالات ونجاحها وتميزها ولكنها كانت بمجهودات شخصية من قبل العاملين في السفارة الفلسطينية.


الموديل المقترح (النموذج):
الصفات الريادية كانت عالية عند المشاركين بالاستبيان، وشجعوا على التواصل من خلال قطاعات التعليم والتعليم العالي ومن خلال البحث العلمي كما ورشحوا التواصل أيضا من خلال قطاعات الشؤون الاجتماعية وحقوق الانسان.
معظم المحفزات التي رشحها المساهمون بالاستبيان كانت ضمان الأستقرار في فلسطين لتمكينهم من العيش بهدوء، كما طالبوا بتقديم خدمات تعليمية جيدة للأطفال وكذلك تأمين المسكن لهم.
الشبكات العملية والمعرفية والأجتماعية كانت أهم الطرق التي حبذها المشاركين وذلك من خلال عودتهم الكامله لفلسطين. وبنفس الوقت رشحوا بدرجة ثانية التواصل مع فلسطين من خلال شبكات التواصل المختلفة في أثناء تواجدهم في الدول التي يقيمون بها.

أهم التوصيات العلمية فيما يتعلق بتطوير حقل المعرفة

1. العمل على توسيع وتقوية قدرات المؤسسات الوطنية الفلسطينية العاملة على تنمية العلوم والتكنولوجيا في فلسطين.
والبدء بالتخطيط لعمل أستراتيجيات التواصل مع الشتات الفلسطيني )علماء المهجر). أظهرت العديد من الدراسات تمييز فلسطسنس الشتات في كثير من المجالات وخاصة مجالات العلوم والتكنولوجيا، وكانت هذه سمة مشجعة للعمل على تمنية التواصل مع خبراتهم والأستفادة من علمهم من اجل دعم عجلة التطور العلمي في فلسطين.

2. التأكد من جاهزية مؤسساتنا الفلسطينية
أن العمل مع رياديي الشتات يشبه عملية تجميع الماء في زجاجة ومحاولة نقل هذا الماء ألى كوب، فأن لم تكن المؤسسات الفلسطينية على جاهزية لهذا الربط ولم تكن تحدد المجالات التي تريد من الشتات ان يساهم بها، فسيكون الجهد المبذول وكاننا نسكب الماء في فراغ. بينما، جاهزية المؤسسات الفلسطينية وتحديد مواطن الضعف التي لديها سيكون بمثابة تجميع للماء المسكوب في مكانه الصحيح.


3. دور السفارات بالخارج
السفارات تعتبر هي بمثابة الحكومة الفلسطينية بالخارج، والاصل ان دور السفارات جدا خساس وفعال من اجل خلق الروابط القوية بين فلسطيني الشتات وبين فلسطين. أثناء العمل على هذه البحث لوحظ ضعف دور السفارات الفلسطينية في تواصلها مع فلسطينين تلك الدولة. في بعض الدول عجزت السفارة عن تقديم العدد الفعلي للفلسطينيين في تلك الدولة. قد يكون السبب عدم قيام السفارات بدورها الفعلي اتجاه الجالية الفلسطينية، وقد يكون السبب عدم رغبة الأفراد الجالية بالتواصل مع السفارة.
تقديم السفارة للعديد من المحفزات والتسهيلات التي تحتاجها الجالية الفلسطينية ومحاولة مساعدتهم على حل مشاكلهم في الدولة التي يعيشون بها يساعد السفارة على خلق الثقة المتبادلة. فالسفارة تساعد وبشكل كبير على جسر الهوة بين فلسطيني الشتات وبين التنمية في فلسطين.


4. ربط العلوم في فلسطين بالعالم أجمع


أن علماء فلسطيني الشتات لهم دور كبير وفعال في نشر العلوم وجعلها على مستوى العالم بدلا من كونها محصورة في فلسطين كخلق شبكات الجامعات الفلسطينية مع الجامعات بالخارج أو ربط الجامعات الفلسطينية مع مراكز ابحاث عالمية، أو حتى ربط الجامعات الفلسطينية ومن خلال رياديين الشتات مع قطاع الصناعة في الخارج وهكذا.


5. خلق شبكات تواصل علمية بين الجامعات

أن أستقلال الجامعات وعملها بشكل مترابط وتحديد أهدافها العلمية بأستقلالية تامة في تحديد اهدافها البحثية العلمية بمعزل عن أي أمورأخرى تعتبر بمثابة محرك قوي لعجلة التنمية العلمية. خلق شبكات التواصل العلمية بين جامعات فلسطين بالداخل تمنح قوة للبحث العلمي الحر وتسهل عملية التواصل مع الخارج بسلاسة ويسر.


6. خلق ثقافة الريادة في فلسطين

أن الكثير من الدراسات تشير أن تبني الحكومة لنشر ثقافة الريادة يساهم كثيرا في تحقيق الأهداف المرجوة من الشعب، لذا وجب على الحكومة الفلسطينية تبني التعريف الصحيح للريادة والعمل على سن السياسات والاستراتيجيات اللازمة لنشر هذه الثقافة في المؤسسات الفلسطينية وتحديدا في قطاعات التعليم والتعليم العالي.
يعتبر التعليم احد المحاور الاساسية التي ترتكز عليها الريادة في المجتمع. ويعزز تعليم الريادة فرص التنمية البشرية والعدالة الاجتماعية في المجتمعات المعرضة للخطر، كذلك يعتبر استراتيجية فعالة للتعامل مع الضغوط الديموغرافية وتخفيض معدلات البطالة بين الشباب، ومن المتوقع أن يساعد على المشاركة في الأنشطة المدرة لدخل لائق يمكن أن يؤدي بهم للتغلب على مشكلات الفقر، وٕايجاد سبل عيش لائق مستدام. ومن فوائده انه يعتبر منهجية لمساعدة الشباب ليكونوا أكثر إبداعا وثقة بالنفس.
في فلسطين، تتولد مشاريع او أفكار الريادة نتيجة الحاجة او الفرصة. فالحاجة تنتج اساسا عن عدم وجود فرص عمل خاصة لحاملي الشهادات، وبالتالي ينشأ التفكير للبدء بمشروع. ومثل هذه المشاريع التي تأتي لتلبي حاجة معينة لن تكون عميقة او مبدعة في تكوين شيء جديد، وبالتالي لن تكون مساهمتها في الاقتصاد وتطوره، هذا ان نجحت، مساهمة كبيرة.
عموما، لايوجد امام فلسطين خيارات أقوى من خلق روح الريادة بين الشباب بالمنهجية الصحيحة ان ارادت النجاح في تنمية وزيادة فرص العمل أمام الشباب. فلقد أصبح من المسلم به دور التعليم بل والتعليم العالي في تعزيز الروح والمواقف الريادية.
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-03-2014, 09:40 AM   #7
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,932
افتراضي شبكة ريادة أعمال فلسطيني الشتات (8-10)


الدروس المستفادة
- أن دول العالم بشكل عام والدول العربية على وجهه الخصوص تعاني من مشكلة الهجرة وهجرة العقول للخارج. حقيقة ان هذه قضية تؤرق الكثير من الدول ألا أن الوضع قد يكون أكثر حرجا في الدول العربية. وباتت الدول العربية تعاني من مايعرف بجفاف العقول (Brain drain) وخاصة أن نسبة كبيرة من الهجرة تصنف تحت مسمى "هجرة العقول"(Brain Migration). وسعت دول العالم لأيجاد الطرق الفعالة من أجل أعادة أستقطاب هذه العقول المهاجرة للدولة الأم، ولكن لم تنجح هذه الجهود عند العديد من الدول لعدة أسباب.
أتوقع أن السبب في تعاملنا مع هذه النماذج على انها نماذج صحيحة وناجحة وتناسب كل دولة على اعتبار أنها نجحت لدولة ما. حقية التعميم بحد ذاته خطا فادح يقع فيه الكثير، فلكل دولة خصوصيتها ولكل شعب أسباب محدده دعت لهجرته. قد تكون هناك أسباب مشتركة بين مجموعة من الدول ولكن هذا لايعطينا حق التعميم، بل على العكس كل دولة يجب ان تدرس على حدى وبناء عليه نحدد أفضل الطرق والوسائل التي تناسب هذه الدولة للتواصل مع مهاجريها.

- العمل مع فلسطيني الشتات كان من الامور التي تركت أثر كبير في نفسي كباحثة. كانت لديهم رغبة كبيرة للتواصل من اجل انجاح الدراسة، وتفاجات برغبتهم القوية لمعرفة نتائج البحث، ولعل هذا الامر يقودني لأن أقول أن البحث جاء بشيء مختلف عما كانوا هم معتادون عليه. فمن ضمن التعليقات التي وصلتني أنهم لاول مره يساهموا في استبيان لدراسة علمية وان طبيعة الأسئلة واللغة المستخدمه كانت جديده عليهم ممادفعهم للعمل على انجاح توزيع الأستبيان.

- كان من منهجية البحث الذي قمت به عمل أستبيان، وكانت خلاصة الأستبيان قوية ومثمرة جدا، وخرجت بكم معلومات يمكن الأستفادة منها بدراسات اخرى وهذا ما أشعره يثقل كاهلي نوعا ما، أذ أني أعتقد بانه من الامانة العلمية أن أقوم بنشر أبحاث علمية سواء في مجلات او مؤتمرات وذلك من باب توصيل ما أعتقده أمانة عندي (من معلومات)، ومن باب أن الأبحاث العلمية في هذا المجال أن لم تكن نادة فهي معدومة. عل في نشري لهذ الدراسات فائدة شخصية، والاهم أن تكون نبراسا لمن اراد أن يكمل الطريق، فأنا لا أستطيع ان اخوضأكثر من مجال.

- من الأمور التي لفتت نظري في الدراسة هو دور المرأة المغييب عن هذه المجالات. علما أن هناك العديد من الدول نجحت بالاعتماد على مجهودات المرأة وعملها في ريادة الاعمال، وهذا ما لا اجده في دولنا العربية بشكل عام وفي فلسطين على وجهه الخصوص، فدور المرأة كبير سواء أكان في مجال ريادة الاعمال أو في التعليم العالي أو في قطاع البحث العلمي. ولعل من أهم الامور التي يجب علي أن أقوم بها هو العمل التوعوي لمثل هذه الثقافات داخل مجتمعاتنا العربية والفلسطينة، خاصة وان الشخصية الريادية لايشترط بها التحصيل العلمي العالي.

- من الدروس المستفادة أيضا كانت فترة دراستي هي شبكة العلاقات التي يكونها الباحث أثناء قيامة بالدراسة، حقيقة أن شبكة العلاقات التي خرجت بها لاتقل قيمة عن قيمة البحث نفسه، سواء كانت شبكة المعارف هذه تكونت من خلال مشاركتي في المؤتمرات أو من خلال البحث نفسه ومن خلال الأستبيان. أثناء عرضي لبعض اوراقي العلمية في اكثر من مؤتمر كان هناك العديد من المشاركين يسألونني " نحن أيضا نحب فلسطين كثيراً ونتمنى مشاركتكم والتعاون معكم، فكيف لنا ذلك؟؟!!
هؤلاء المتسائلين أعتبرهم أنا بمثابة "أصدقاء فلسطين" (Friends of Palestine)، ورغيتهم القوية هذه ممكن أن نوظفها من خلال شبكات الريادة والتي هي نواة البحث. التعاون مع هؤلاء الأصدقاء له قد يكون له الأثر الاكبر في انجاح فكرة البحث.

المجالات التي يمكن ان تستفيد من نتائج الدراسة واستخلاصاتها العامة

كان الدافع الرئيسي خلف هذه الدراسة هو تنمية الأقتصاد الفلسطيني من خلال تنمية الريادة على اعتبارها حجر أساس لدعم العلوم والتكنولوجيا ( أهم أسس أقتصاد المعرفة). لذا، فأن المجالات التي يمكن أن تستفيد من نتائج الدراسة عديدة

• قطاع التعليم والتعليم العالي
ويمكن تبني التوصيات التالية (على سبيل المثال لا الحصر):
 تحديد مجالات التاهل العلمية في فلسطين ليسهل عمل تواصل بينها وبين مشاريع بحثية بالخارج لها نفس الاهداف.
العمل على تبني طلاب فلسطينين من اجل تدريبهم في مجالات العلوم والتكنولوجيا وضمان عودتهم لفلسطين.
العمل على تبادل الزيارات للخبراء والعلماء في مجالات العلوم والتكنولوجيا لداخل فلسطين وخارجها.
 الانخراط في أنشطة خاصة بنشرالمعلومات وتعميمها.
 الأنضمام ألى شبكات المعرفة المتخصصة.

• أصحاب المشاريع من الرياديين في فلسطين أو خارجها.
هناك العديد من المنتجات الوطنية والتي قد يكتب لها النجاح والأنتشار في الاسواق الفلسطينية أذا ما وجدت الريادي الذي يعي تماما حقيقة وطبيعة الاسواق بالخارج. ولعل من اهم الامثلة على هذا هو زيت الزيتون الفلسطيني والذي له سمعة قوية بالخارج ولكن يحتاج لمن يسوقه بالطريقة الصحيحة وبالوقت والمكان المناسبيين.
الكثير من المنتجات الطبيعية مثل "طين البحر الميت" الغني بالأملاح المعدنية والفيتامينات الهامة لعلاج الكثير الكثر من الامراض الجلدية والذ لامثيل له في العلم على اعتبار خصوصية المكان الطبيعية.


• العاملين في مجالات العلوم والتكنولوجيا من جامعات و معاهد
هناك الكثير من الجوانب العلمية في فلسطين بحاجة لدراسة علمية حثيثة قد تفتقد لها البلاد. وقد يكون العكس تمام، فقد يكون هناك بعض العلماء الذين لايجدون المكان المناسب لتطبيق أبحاثهم العلمية.

• مراكز البحث العلمي
دعم البحث العلمي بعدة طرق سواء من خلال تبادل الزيارات بين علماء الخارج لفلسطين أو حتى خروج المعنين في هذا المجال للمشاركة في مؤتمرات علمية وعاملية.
العمل على خلق المجلات العلمية والتي لا تتطلب التواجد الجسماني للعلماء في داخل الدولة، بل المساهمة في نشر الأبحاث العلمية ونشر نتائج الدراسات التي تقوم بها مؤسسات البحث العلمي

• حاضنات الأعمال سواء في داخل البلد الأم او خارج البلاد
أن دول العربية غنية جدا بالأفكار المتميز والأبداعية الخلاقة ولكن للأسف الكثير منها لايجد العون الذي يريده ليطبق مشروعه، وهذا هو في العموم دور حاضنات الاعمال ألا وهو أيجاد الدعم المادي للمشاريع الريادية وتقديم الخدمات الادارية والريادية التي يحتاجها أثناء السير في تطبيق مشروعه.

• العلماء والأقتصاديين والرياديين سواء بالداخل او بالخارج
كثير من المشاريع في داخل الدول العربية بحاجة لدعم مادي ودعم ثقافي قد تعجز دولته عن تقديم هذا العون له بينما من خلال السير من خلال شبكات الريادة يمكن لهذه المشاريع ان ترى النور وقد تصل ألى الأسواق العالمية أذا ما وجدت الدعم الحقيقي لها.


مزايا اخرى ذات صبغة خاصة
- موضوع ريادة الأعمال موضوع مميز
- عدم وجود قنوات تواصل خاصة في موضوع الريادة
- وجود العديد من المشاريع المميزه والتي بحاجة لتبني
- الحد من هجرة العقول
- أظهرت الدراسة ومن خلال الدراسات السابقة وجود قنوات متعددة للتواصل

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-23-2014, 02:55 AM   #8
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,932
افتراضي التكنو الريادي وأقتصاد المعرفة كأدوات لتنمية الأقتصاد الفلسطيني


التكنو الريادي وأقتصاد المعرفة كأدوات لتنمية الأقتصاد الفلسطيني:
بالرغم من أني نشرت العديد من الأبحاث والتي قد يتجاوز عددها العشرة أبحاث الا انه هذه المرة الاولى .. فالحمد لله رب العالمين ..تم عرض ورقة بحثية علمية يوم الخميس الماضي 20-11-2014 وهو اول عمل مشترك مع د. غسان شاهين. المؤتمر كان تحت عنوان "التنافسية والأبداع والريادة:
أدوات للنمو الأقتصادي في فلسطين"
الورقة كانت بعنوان:
التكنو الريادي وأقتصاد المعرفة كأدوات لتنمية الأقتصاد الفلسطيني
Technopreneur and knowledge economy as a driving force for the economic development in Palestine — في ‏‎BZU‎‏.
د. مرفت حاتم ناصر الشرباتي








__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-05-2016, 08:59 PM   #9
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,932
افتراضي

منذ زمن وأنا انتظر خبر مفرح .. فلله الحمد من قبل ومن بعد.
وصلتني هذه الرسالة بالبريد الالكتروني من دار النشر In Tech والتي كنت قد شاركت معهم بنشر فصل من فصول كتاب عن " دور ريادي الأعمال في تطوير العلوم والتكنولوجيا في ظل اقتصاد المعرفة"، يهنؤونني بها بأن عدد مرات قراءة الفصل تجاوزت الـ 3000 مرة حتى الآن والذي يعتبر علامة طيبة عن ماهية المادة الموجودة بالفصل.
الدول الأكثر قراءة للفصل كانت من الولايات المتحدة، الصين، السويد، الهند، والمملكة المتحدة (بريطانيا).
ولله الفضل والمنة.

DrMervat Sh



[
https://www.facebook.com/photo.php?f...6981132&type=3


__________________

التعديل الأخير تم بواسطة Dr.Mervat_Sh ; 01-05-2016 الساعة 11:43 PM
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-05-2016, 11:42 PM   #10
Dr.Mervat_Sh
Super Moderator
 
تاريخ التسجيل: Aug 2012
المشاركات: 9
افتراضي

ملف الإنجاز الخاص بالدكتورة ميرفت حاتم ناصر الشرباتي




https://sites.google.com/site/drmervatsharabatishahin/

التعديل الأخير تم بواسطة Dr.Mervat_Sh ; 01-05-2016 الساعة 11:54 PM
Dr.Mervat_Sh غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:46 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.