قديم 02-02-2016, 02:44 PM   #11
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,932
افتراضي العطارة.. مذاق له تاريخ

العطارة.. مذاق له تاريخ
القاهرة - يوسف سعداوي عرف المصريون العطارة والعطارين منذ زمن طويل واعتبروهم أطباء ومعالجين لكثير من الأمراض.. واشتهر منهم البعض وذاع صيتهم في مصر والعالم العربي مثل رجب العطار والشيخ حراز..
وللعطارين مواسم يقبل فيها المواطنون على شراء منتجاتهم مثل الأعياد حيث شراء مستلزمات صناعة كعك العيد من خمائر ورائحة وأنواع أخرى.. أما في شهر رمضان فيذهب الناس إليهم لشراء الياميش والمشروبات الأخرى مثل العرقسوس والكركديه والعناب.. واليوم لم يعد للعطارين موسم محدد فأصبحوا طوال العام يبيعون الأعشاب والنباتات المعالجة لبعض الأمراض.
وباستعراض لتاريخ العطارة في مصر نجد أنها راجت منذ العصر الجاهلي.. فاشتهر "ابن حذيم" الذي ضرب به المثل في العلاج فقيل "أطب بالكي من ابن حذيم".. حيث إنه اشتهر بالعلاج بالكي.. وكذلك الحارث بن كلدة الثقفي. وظل للعطارة مكانة في العصور الإسلامية وتطورت تطوراً ملحوظاً.. فأكثر علماء الحديث خصصوا في مؤلفاتهم أبواباً للطب أولهم الإمام مالك وسار على نهجه الإمام البخاري ثم مسلم ثم أصحاب السنن وغيرهم. ويمثل كتاب الطب النبوي لعبد الملك بن حبيب الأندلسي علامة في هذا المجال.. ثم كتاب الطب النبوي للإمام شمس الدين محمد بن أبي بكر المعروف بابن قيم الجوزية.

وفي العصر العباسي ازدهرت العطارة مع ازدياد حياة الترف.. ومن أطباء هذا العصر محمد بن زكريا الرازي صاحب كتاب الحاوي. وراجت العطارة في قرطبة وغيرها من مدن الأندلس ومن أشهر أطبائها أبو القاسم الزهراوي وابن واقد الأندلسي وبن البيطار الذي اشتهر في مجال الأدوية المفردة.. وشغل منصب رئيس العطارين في مصر عام 646 هـ 1248 م واشهر كتبه في الأدوية كتاب الجامع.. وهناك أيضاً داوود الأنطاكي الذي درس الأعشاب وكان بارعاً فيها وله كتاب شهير هو تذكرة داوود. وفي تاريخنا المعاصر.. ذاع صيت وشهرة رجب وخضر العطارين وكذلك الشيخ عبد الرحمن حراز وأولاده.. ففي منطقة الأزهر توجد محلات رجب العطار.. وهو ليس كأي عطار يلبس جلباباً وطربوشاً.. وإنما تجده في ملابس أنيقة حديثة.. ويقول إنه مارس المهنة منذ أكثر من أربعين عاماً.. ورثها عن أجداده الذين كانوا يملكون محلاً للعطارة في حي الغورية.. مشيرًا إلى أن الأعشاب والنباتات تأتي من الصحراء.. ثم يجري تنقيتها وتبخيرها وتصنيفها وإعدادها للبيع. وحقق رجب العطار شهرة أوسع من غيره من العطارين.. نظراً للأمانة التي يتحلى بها وجودة المنتجات التي يبيعها.. ويقبل الناس في شهر رمضان على محلات رجب العطار لشراء الياميش والمشروبات الأخرى.. وعن أسعار الياميش قال: ارتفعت الأسعار هذا العام بشكل جنوني لأنها ارتفعت في بلد المنشأ.. ففي سوريا ارتفع سعر قمر الدين من 2000 دولار للطن العام الماضي إلى 8 آلاف دولار هذا العام.. ومن هنا تباع اللفة من 35 إلى 40 جنيهاً مقابل 8 جنيهات العام الماضي.. وسبب ذلك الحرب الدائرة في سوريا والتي دمرت المساحة التي كانت تقوم فيها صناعة قمر الدين وهي "القوط".

ومن العطارين المشهورين أيضا الشيخ الحراز والذي يعتبر من أقدم العطارين في المنطقة وهم جيل توارثوا العطارة منذ عام 1885.. حيث أنشأ الجد الأكبر محمد عبد الرحمن الحراز محلاً في حي الغورية.. والحاج يوسف الشهير بحراز الحفيد.. له خبرة في العلاج بالأعشاب وينظر للمريض وعلى الفور يصف له العشب المناسب.. ويتردد عليه مرضى الفشل الكلوي والكبدي.. أما النساء فيترددن عليه لشراء مستلزمات التخسيس وعلاج سقوط الشعر والأعشاب الخاصة بالجمال والزينة. ومن أغلى ما يباع لدى العطار "العنبر الأشهبي".. والذي يصل سعر الجرام منه إلى حوالي 300 جنيه. وتزدحم محلات العطارة في شهر رمضان بالمواطنين لشراء البلح.. وهو شيء أساسي للإفطار في الشهر الكريم.. وتتراوح أسعاره من 15 حتى 40 جنيهاً للكيلو لأنه أنواع كثيرة ومختلفة.

المصدر :
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-02-2016, 02:49 PM   #12
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,932
افتراضي طب الأعشاب يخلف الطب التقليدي في إدخال السعادة على الأزواج المحرومين من الإنجاب

طب الأعشاب يخلف الطب التقليدي
في إدخال السعادة على الأزواج المحرومين من الإنجاب
الرياض: سوسن الحميدان
لعبت العطارة على مر الزمان دورا كبيرا في علاج واسعاد الكثير من المرضى وطالبي الإنجاب في تركيبة غير معقدة مكونة من عدة أعشاب عرفت قديما في كتب طب الأعشاب بفاعليتها الكبيرة في إحداث التغير اللازم لحدوث التغير اللازم ولم يتجاهل طب الأعشاب في دائرة علاجه كل الحالات المرضية ابتداء بالرشح وصولا الى محاولات لعلاج المستعصي من الأمراض. وعن فاعلية طب الأعشاب في زحمة الأبحاث الدوائية على المستجدات من الأمراض يقول ياسر الحماد لـ«الشرق الأوسط»، اختصاصي في طب الأعشاب ومالك لمركز الصفاء للاعشاب، وقد عالج العديد من الأمراض وتمكن كثير ممن عالجهم رغم حالتهم الميؤوس منها طبيا الإنجاب بخلطة بسيطة من الأعشاب التي عرفت كما يقول بنتائجها الفعالة الى جانب علاجه بالاعشاب لامراض مختلفة منها الامراض الجلدية والسمنة وضغط الدم والكوليسترول والبروستات والباطنية والبواسير والصدفية والاكزيما، بان هناك عودة كبيرة من قبل الناس الى الطب البديل خاصة لمن لم تجدي معهم الأدويه والهرمونات، وتأتى هذه العودة في وقت أصبحت فيه أعداد كبيرة من الأمراض مجهولة الأسباب وتبحث في المراكز العشرات منها بهدف إيجاد طرق للعلاج من دون الوصول الى نتائج قاطعة بالشفاء، وأضاف بان طب الأعشاب توصل لدى أهل الاختصاص منهم الى علاج كثير من أسباب العقم لدى الجنسين بكافة أعراضها ومن دون آثار جانبية عند تناول أي كمية من الأعشاب ولمدد طويلة مما ادخل السعادة على كثير من الازواج الذين حرموا من الانجاب. ويدلل ياسر الحماد على أنواع من الأعشاب التي تساعد على تقوية الرجل ومساعدته على الحصول على حياة زوجية ناجحة بتناول الجرجير والفجل والبصل المشوي والتركيز على المأكولات البحرية وبذور الفجل وبذور الجرجير. وتجد المرأة في طب الأعشاب، كما يذكر ياسرالحماد، ما يساعد على استمرارية جمالها ورونقها، فعند شرب أعشاب إكليل الجبل والينسون والشمر والمرمرية والبنفسج والورد المحمدي ما يحافظ على جمالها ورشاقتها وشد بشرتها لمدة طويلة.

ويؤكد الحماد على ان طب الأعشاب لم يقف عند حد علاج الأمراض المعروفة بل حاول علاج الأمراض المستعصية واستطاع ان يستخدم عشبة تسمى الجودى كولا لرفع مناعة الجسم مما يمنع حدوث الأمراض المتعلقة بنقص المناعة وقد استخدم الأطباء هذه العشبة في استخلاص أدوية فعالة ضد مرض السرطان.

وينصح السيدات اللاتي عانين من العقم لمدة طويلة وأغلقت أبواب الأمل في وجوههم بعد فترة طويلة داخل أروقة المستشفيات أن لا يتأخرن في اللجوء الى الاختصاصيين في طب الأعشاب فقد يستعصي العلاج عليهن بعد فترة طويلة من تناول الهرمونات مشيرا ألى أن كونه يعمل في هذه المهنة منذ مدة طويلة إلا أن اغلب النساء اللاتي لم يجدن علاجاً في طب الأعشاب بسبب تأخرهن في العلاج. وقد عبرت عدد من السيدات اللاتي عولجن لدى الاختصاصي الحماد عن شكرهن بعد فترة قصيرة من العلاج بعد ان من الله عليهن بأطفال.
والعلاج من عدد من الأمراض حصلت «الشرق الأوسط» على نسخ منها مع ذكر كل واحدة منهن لمعاناتها والتغير الذي حدث بعد تناولها للأعشاب فقد ذكرت إحداهن في خطاب كتبته بيدها: انني عانيت من مرض الاكزيما مدة طويلة وعندما لجأت الى طب الأعشاب عن طريق مركز الصفاء للأعشاب والنباتات الطبيعية مما جعلني أشفي عن طريق أعشاب وصفة من قبل الأخصائي هناك. وتقول ام احمد التي كانت تعاني من السمنة المتمركزة في منطقة البطن بأنها استخدمت أعشاب الغزال ودهاناً لنفس المنطقة من الأعشاب الخالصة تخلصت بسببها من 12 كيلوغراماً خلال ثلاثة اشهر من دون جوع او معاناة.

وتقول ام سلطان في ورقتها الى أنها عانت من طول فترة العلاج بالهرمونات لدى المستشفيات لضبط الدورة الشهرية لديها «مما جعلني اشعر بالاحباط والاكتئاب لعدم حصولي على النتيجة التي أريدها حتى بدأت أتعالج بالأعشاب حيث سمعت عن فاعليتها في علاج اضطراب الهرمون وقد تحسنت حالتي بعد فترة قصيرة من العلاج». وتشكر عائشة في ورقتها الله على انها استطاعت عن طريق طب الأعشاب التوصل الى علاج تكيس المبايض وانقطاع الدورة وزيادة الوجه ووجد حسان الطيب علاجا لمعاناة طويلة مع البروستاتا بتركيبة من الأعشاب أنهت سنوات من البحث عن علاج. وينهي الحماد حديثه مع «الشرق الأوسط» بأهمية اللجوء الى الطب العام البداية وفي حالة تعذر إيجاد العلاج المناسب عدم التأخر في اللجوء الى الطب البديل لانهاء المعاناة بكل سهولة ويسر.

المصدر :
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-02-2016, 03:13 PM   #13
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,932
افتراضي في نابلس... 'العطارة' وأسرارها

في نابلس... 'العطارة' وأسرارها
نابلس – شادي جرارعة -تعبق أزقة البلدة القديمة بمدينة نابلس بروائح الأعشاب المتنوعة من الزنجبيل والزعتر والزعفران والميريمة وجوز الطيب وغيرها المنبعثة من محلات العطارة، وتعج المنطقة بالحياة.

عبد الرحمن عرفات، في العقد الخامس من عمره، كان يجلس يتصفح كتابا في فنون العطارة والتداوي بالأعشاب، او الطب البديل كما يسميه البعض، أخذ ينقل بصره بين صفحات الكتاب والأوعية المنتشرة حوله على رفوف خاصة لها.

يطلب من ولده بأن يزن من بعض الأعشاب، ثم يعيد النظر لكتابه، لإعداد وصفات طبية من الأعشاب المحلية والمستوردة التي يحصل عليها من أماكن مختلفه من أنحاء العالم.

ويؤكد عرفات ، أن مهنة العطارة في نابلس قديمة جدا، وتوارث هو مهنته عن أجيال حتى وصل الجيل السابع، منذ تأسيس محل العائلة في عام 1863.

يقول 'المحل كان يبيع العطاره التي يتم جلبها من بلاد الهند وشرق آسيا وشمال افريقيا وحتى المناطق الاستوائية؛ بسبب سهولة التحرك في ذلك الوقت، ويبيع بعض الأعشاب الموجودة لدينا من فلسطين كالحنظل والحندقوق والنعنع البري، وفي بداية احتلال عام 1967 أصبحنا نستورد بعض الأعشاب التي من الضروري ان تكون موجودة داخل المحل'.

ويشير عرفات الى ان الاهتمام بالطب البديل أو التداوي بالأعشاب قل الاقبال عليه عندما ظهرت الأدوية الصناعية، مع ذلك لم يدم ذلك بسبب ظهور الأعراض الجانبية لهذه الأدوية وغلاء ثمنها، فغالبا ما يعود الناس الى التداوي بالأعشاب.

ويلفت النظر الى ضرورة الحذر من بعض أصناف الأعشاب عند استخدامها، فمنها الآمن وغير الآمن، وحتى ان بعض الأعشاب سام لا يتعامل معه الا خبراء الأعشاب فقط.

يقول عرفات 'ان أغلب الأدوية الصناعية المنتشرة هي في الأصل أعشاب تم استخلاصها داخل المختبرات كالاسبرين، الذي كان يستخرج من شجرة الصفصاف، والذي كان يستعمل بكثرة من غير معرفة بكمية الاسبرين التي يتناولها المواطن؛ لكن عندما أصبح الاسبرين موجودا داخل الصيدليات أصبح يعرف مقدار ما يتم تناوله، لذلك الادوية بالصيدليات هي قياس واحد ومعروف مقدار الجرعة لكن الأعشاب يتم تناولها عشوائيا.

ويؤكد عرفات 'فلسطين مليئة بالأعشاب والأشجار الطبية النادرة والجيدة، حيث يعتبر الزعرور من أهم هذه الأشجار التي تستخدم بشكل كبير لمرضى الضغط وفتح الشرايين وتنظيم نبضات القلب، لذلك من الجيد معرفة متى تستخدم العشبة'.

وفي دكانه يقدم عرفات النصائح الطبية للزبائن ويصف الدواء المناسب عن ظهر قلب، ويحفظ أعشابه المنتشره، لتكون مهنته العطارة، التي كان أول من مارسها الهنود والمصريون واليونانيون حسب الروايات.

'إذا أردت ان تحافظ على الفائده من الاعشاب لا تقوم بغليها كثيراً حتى لا تفقد الزيوت الطائرة التي بداخلها فغليها كثيرا يفقدها فائدتها' يقول عرفات.

يضيف عرفات 'لا أقوم بصرف اي عشبة لأي شخص قبل زيارته الطبيب المختص ووجود وصفه طبية وخاصة للأمراض المزمنة كالقلب والضغط'.

ويشير إلى انه عند صرف الوصفة الطبية، يعطى المريض العشبة المناسبة، وذلك من خلال الخبرة المكتسبة من الأجداد، والمراجع والكتب المختصة بطب الأعشاب، وكل جديد منها من خلال الاشتراك بالمواقع العالمية.

يؤكد عرفات أن هناك العديد من الأخطاء الشائعة لدى المواطنين عند إستخدام الأعشاب؛ فمثلا المريض لا يعرف كم من الوقت عليه ان يبقى على تناول هذه العشبة مثل البابونج والزنجبيل، او ان يذهب أحد الأشخاص الى العطار ليأخذ عشبة عالجت أحد أصدقائه.

الأعشاب فصلية، هناك أعشاب للأمراض الشتوية كالزعتر ونبات 'القراص'، فهي الآن بكثرة في الحقول، يقول عرفات الذي يضيف انه اصبحت لديه علامة تجارية خاصة على شكل العلم الفلسطيني، باللون الاخضر يكتب عليها أسم العشبة بالعربية 'العامية' واللون الأحمر الاسم باللغة الانجليزية، واللون الأسود الاسم اللاتيني والعلمي للعشبة، وعلى حواف العلامة التجارية توجد زخرفة الثوب الفلسطيني.
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-02-2016, 03:25 PM   #14
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,932
افتراضي غذاؤك دواؤك..محلات العطارة طبيعة متكاملة..

غذاؤك دواؤك..
محلات العطارة طبيعة متكاملة..
«ليكن غذاؤك دواؤك ... وعالجوا كل مريض بنباتات أرضه فهي أجلب لشفائه». هذه إحدى مقولات "أبو قراط"

عرف الإنسان التداوي بالأعشاب منذ القديم، والعرب القدماء يؤمنون بأنه لا يوجد مرض لا يمكن علاجه بالنباتات، وقد تدرجت معرفة هذا النوع من التداوى من سلالة إلى أخرى حتى كونت ما يسمى بالطب الشعبي في العالم العربي.

ولقد اشتهر العرب بتطوير التداوى بالأعشاب خلال العصور الوسطى، وانتشرت أبحاث ومخطوطات عدة مبنية على قواعد قوية إبان العصر الذهبي للطب الإسلامي، حيث انتشرت شهرة الأطباء العرب عبر العالم.

ومن الملحوظ الآن ازدياد اهتمام الوسط الطبي والمهتمين بالصحة بأساليب الطب الشعبي والعودة إلي الطبيعة لمعالجة الكثير من الأمراض، إذ أن الأدوية الحالية تم إنتاجها في عصرنا الحالي فقط، بينما تعامل أجدادنا على مدى عصور كثيرة مع النباتات كمصدر طبيعي لعلاج الأمراض وذلك لخلوها من التأثيرات الجانبية على جسم الإنسان.

وبالفترة الأخيرة برز دور الإعلان والتركيز فيه على العنصر الطبيعي في جميع المستحضرات التي تنتج في الأسواق لتستخدم الطبيعية فيها كعنصر جذب لهذا المنتج، بل ليس ذلك فقط بل لتبرز معامل خاصة ومخابر متطورة تختص بالأعشاب دون أية إضافات كيميائية إليها ... ولكن أين كانت تتواجد هذه الأعشاب وغيرها؟ ومن أين تطلب؟

في الحقيقة المكان الأشهر لتواجدها (محلات العطارة) هذا هو الاسم الموحد لها

زعتر بري..
في جميع الدول العربية إذ تحوي هذه المحال على (الأعشاب الطبية، والبخور، والزيوت، والعسل.. )، والمصدر الرئيس للأعشاب هو الجبال بشكل عام، أما البخور فمصدرها الصين واليمن والهند، تأتي الأعشاب مجففة وذلك حفاظاً على قيمتها وسلامتها..

وعن أشهر هذه الأعشاب المطلوبة في سورية وما يشاع عن استخداماتها زودنا السيد "أحمد تلجبيني" صاحب أقدم محل للعطارة في مدينة "منبج" والذي سبق تعريفه بالتنويه على أنهم كأصحاب محال يبيعون هذه الأعشاب حسب ما تطلب إذ أكثر من يصفها هم أطباء الأعشاب وحتى الأطباء العاديين.. مبينا أن أغلب هذه الأعشاب تستخدم منفردة والقليل منها من يخلط مع غيره وأهمها حسب الطلب :

-(سنامكا) أو مايسمى (عشرق) ويطلب كملينا للمعدة، ومصدرها في سورية هو جبال الغاب.

-(الزعتر البري) ويطلب لأمراض الصدر وهو مفرز جيد للعاب مما يساهم في تطرية البلعوم بشكل مستمر.

-(البابونج) وهو من أكثر الأعشاب شيوعا واستخداما ويصفه الأطباء كمضاد حيوي ..

-وهناك العديد من الأنواع منها أيضا: (الحلبة- زهرة الماسة- قريصة- راوند صيني- كراويا- اكليل الجبل- خولجان- شيح كراوية- خردل- نيرمية- اهليلج- ترمز- والزنجبليل الذي يستخدم كمقوي جنسي- ......).

وأضاف أيضاً أن هناك العديد من الأعشاب تأتيها فترة من الزمن تطلب

زيوت..
بكثرة ثم يضمحل الطلب عليها بعد حين، وهذا ما عزاه إلى عدم تقديمها للفائدة المرجوة من قبل من استخدموها .

أما الزيوت فهي لا تقل أهمية عن الأعشاب لا من حيث الطلب أو من حيث الفائدة التي تقدمها وأكثرها طلبا هو (زيت الخردل) الذي يطلب لوجع المفاصل والظهر والرجلين والدسك والزيت مستخرج من بذرة الخردل.

وهناك العديد من أنواع الزيوت منها: (زيت اللوز الذي يفيد في تطويل الشعر والرموش..- زيت الخروع- زيت القرنفل- زيت اكليل الجبل- زيت الثوم- زيت سراب..) وهناك مئات الأنواع من الزيوت..

من الأعشاب إلى الزيوت وصولا الآن إلى العسل، إذ يعتبر العسل من العناصر الغذائية الوحيدة التي تحتوى على مواد ضرورية لاستمرار حياة الإنسان، وكان بمثابة العلاج الطبي في القدم ..

أما أنواع العسل ومسمياته فتعتمد على الغذاء الذي يتناوله النحل إذ يوجد عسل مغذى أي بالسكر والعسل الطبيعي، وأنواعه (الحمضيات- حبة البركة- يانسون- جبلي- القطن- السمسم) وهذه الأنواع تختلف بطعمها وبقوتها ويعد العسل (الجبلي) من الأنواع الجيدة من العسل، إلا أنه أفضل الأنواع الموجودة على الإطلاق-بحسب رأي السيد (تلجبيني)- هو عسل "المنطقة الحدودية "بين سورية وتركية إذ لا يعرف أحد على ماذا يتغذى النحل

عسل غير مصفى..
في هذه المنطقة التي لا يدخلها بشر ولا حتى دواب.. ونتيجة الطلب الشديد والمتزايد على العسل أصبح الآن في سورية بالأطنان، بعدما كان بكميات محدوة.

وجل ما أردنا الوصول إليه في وقفتنا اليوم على ما تحويه محال العطارة هو الاستمرارية التي استطاعت أن تصاحبها هذه المحال عبر الفترات الزمنية المتعاقبة والتي هي في أغلبها مهنة متوارثة من الآباء إلى الأبناء لتكون الطبيعة هي إحدى أقوى المصادر في العلاج والطبابة وليكن غذائنا هو دوائنا ....

المصدر :موقع حلب
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-02-2016, 04:42 PM   #15
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,932
افتراضي وصفات شعبية /في محلات العطارة لكل داء دواء

وصفات شعبية
في محلات العطارة لكل داء دواء
عربيات: القاهرة - ممدوح الصغير
عرف الإنسان العلاج بالنباتات والأعشاب الطبية منذ القدم حيث تعتبر الأساس لعلم العقاقير المعروف اليوم ... وقصة استخدام الأعشاب فى العلاج تعود للعصور الأولى فقد سجل الفراعنة فى بردياتهم بعض الأعشاب واستخداماتها فى معالجة الأمراض واستخدام نبات " الكتان وفقوس الحمار والصفصاف " لعلاج الآلام والأورام و " الخردل " للإمساك وسقوط الشعر و " الترمس" للمعدة و " الحناء والصبار " لأمراض الجلد والتحنيط .وكان للعرب باع طويل فى المعالجة بالنباتات والأعشاب باعتمادهم على التجارب والملاحظات والبحوث ..

ولكى نلقى الضوء على العلاج بالأعشاب التقينا بالمهندس (( أحمد عبد الرحمن حراز )) خبير النباتات والأعشاب الطبية الذى يقول : تخرجت من كلية الفنون الجميلة قسم عمارة لكن فضلت أن أسلك طريق جدى ووالدى وهما من أشهر العطارين في مصر فسافرت فى جولة دراسية طفت خلالها أمريكا وإنجلترا والصين .. لتلقى دورات تعليمية فى الأعشاب وطرق العلاج المختلفة بها .. كما سافرت إلى معظم دول العالم لإحضار الأعشاب المختلفة وأحببت هذه المهنة جدا فهى عمل آبائي وأجدادي نتوارثها جيلا بعد جيل .. وأثبتت الاختبارات المعملية الحديثة أن الأعشاب لها فوائد كثيرة فى الوقاية والعلاج .. وسنقدم مجموعة من الوصفات الطبيعية والعشبية التى تفيد الرجال والنساء على السواء .

الصلع
من المشاكل التى تؤرق الرجال وتضايق النساء وهي سقوط الشعر .. ومن العلاجات الطبيعية التي توصف لها :

" الحلبة " وثبت علميا أن امتصاص الجسم للحلبة الخضراء أكبر بكثير من امتصاصه للحلبة المجففة .... تضم الحلبة أيضا مجموعة من الأحماض الأمينية والبر وتينات , ولها دور كبير فى تخفيض نسبة الدهون فى الدم " الكوليسترول " فبالتالى فإنها تقلل من ضغط الدم وقد يكون ذلك هو السبب المباشر الذى جعل الحلبة تنجح فى زيادة قوة بصيلات الشعر وتقليل فرص سقوطه.

كما يفيد " البصل " فى تقوية بصيلات الشعر ويحول دون سقوطه و يحتوى على مادة الفيرمنت الهاضمة للغذاء فى عصارات المعدة والأمعاء ويحتوى على مادة الكوكونين التى تشبة مادة الانسولين فى القدرة على حرق المواد السكرية فى الجسم واستهلاكها ولذلك يفيد مرضى البول السكري..

أما نبات " الزعتر " فثبت فاعليته كمطهر لأن ماؤه يحفظ من الجراثيم ولذلك يستخدم فى صنع معجون الأسنان ومحاليل الغرغرة ويقوى مستحلب الزعتر القلب والمعدة ويسكن الآلام ويمكن تحضير ذلك المستحضر بإضافة ملعقة شاى صغيرة من الزعتر لكل كوب ماء مغلى ويشرب منه ما بين 1 ,2 فنجان يوميا ويمكن تحليته بالعسل.

وتعتبر " الحناء " من وسائل الجمال الطبيعى ولها فوائد عديدة .. كما يمكن اعداد الحناء بسهولة فقط يضاف مغلى الليمون الأسود المجفف إلى الحناء ويعجن ويترك لمدة ساعتين ليتخمر وقديما كان يضاف قليلا من العسل الأسود إلى الحناء ليعطيها اللون الأسود .... وتحتوى الحناء على المادة القابضة " التانين " وقد استعمل النبى صلى الله علية وسلم الحناء فى حالة الإصابة بالصداع ولأنة مفيد فى قتل الفطريات كان يأمر أصحابه باستعمال فى حالة أوجاع القدمين ولغزارة العرق والجروح علاوة على استخدامها فى تلوين الشعر واللحية .

إضطراب الدورة الشهرية
ويضيف المهندس أحمد حراز : تعتبر الدورة الدموية من الملامح الأساسية للأنوثة وترتبط قدرة الزوجة على الإنجاب ارتباطا كبيرا بما يحدث خلال هذه الدورة فإذا حدث إضطراب فان ذلك ينعكس على قدرة الإنجاب ، والدورة الشهرية عبارة عن نزول الدماء من الرحم بصفة منتظمة كل شهر ومع هذا الدماء ينزل الغشاء المبطن للرحم ويستمر نزول الدماء ما بين يوم وثلاثة أيام وربما تصل إلى خمسة أيام ويتكرر حدوث ذلك مرة كل 28 يوما تزيد أو تقل ..
ومن أهم علامات حدوث التبويض ثبات الفترة بين كل دورة والتالية ويحدث التبويض قبل نزول الدورة بأربعة عشر يوما وتكون فى احسن مرحلة لحدوث الحمل ... وللأعشاب دور فعال لعلاج حالات اضطرابات نزول الدورة الشهرية وأيضا لتخفيف الآلام المصاحبة لها عند بعض السيدات مما يؤثر على الإنجاب ويؤرق كل عروس مقبلة على الزواج خوفا من العقم وأثر هذا الإضطراب الغير طبيعى على الجسم .. ويوجد فى الدنكار " حبوب اللقاح الذكرية للنخل " منشطات هرمونين مقوية إذا خلطت بالعسل تنشط التبويض وكذلك شراب مغلى أوراق البقدونس ونبات البردقوش و زهور الكلانديول وبذور البصل و الجرجير و التمر حنة والكراوية والشمر والشبت يفيد فى تنشيط التبويض وانتظام الدورة الشهرية .. وهناك نباتات يمكن استخدامها لإدرار الطمث فى حالة تأخره وهى عرق الذهب والحلبة الأمى ماجس والقرفة والزنجبيل والعشب المغربي ومسحوق البصل المجفف .

البرود والضعف الجنسي
يضيف المهندس أحمد حراز : الجنس السليم فى الجسم السليم ... ويعد العسل إكسير القوة وفيه شفاء للناس ويوجد فيتامينات فى العسل قد تكون كل ما يحتاجه جسم الإنسان من فيتامينات وهى اوب اوب2 وب6 ودوك و"و" وهـ , وفولك أسيد وحمض التيكوتينك وكذلك معادن وأملاح كالعديد والكبريت والماغنسيوم والفسفور والكالسيوم واليود والبوتاسيوم والصوديوم والكلور والنحاس والكروم والنيكل والرصاص والسبيك والمنجنيز والالمونيوم والبودرون والليثيوم والقصدير والخارصين والتيتانيوم والعجيب أن هذه المعادن والفيتامينات من مكونات التراب الذى خلق منه الانسان ويحتوى ايضا خمائر وأحماض هامة جدا لجسم الإنسان وحياته وحيويته علاوة على هرمونات قوية منشطة فعالة ومضادات حيوية تقى الإنسان من كافة الأمراض وتفتك بأغنى الجراثيم والميكروبات .... أما غذاء الملكات فمفيد جدا للصحة العامة والجنس خاصة فهو أقوى مضاد للجهاز التناسلى وهو بحق يعد أكسير الشباب وهناك أعشاب مقوية جنسياً مثل عصير الجزر والكرفس والزعفارن ودار الفلفل وجوز بورا وفستق مبشور والجن سنج والقرنفل والحبة السوداء والحمص واللوز ....هذه المكونات معا تمزج وتستعمل بمقدار معلقة صغيرة بعد الغذاء يوميا .

الإفرازات المهبلية والرائحة الكريهة
اذا كانت إفرازات المبهل غير كريهة الرائحة أو غير مصحوبة بالحكة يكفى الاهتمام بالنظافة الموضعية واستخدام العسل والمقويات العامة من خضراوات وفواكه وعسل نحل .... أما إذا كانت هذه الإفرازات ذات رائحة كريهة أو مصحوبة بحكة يمكن علاجها باستخدام وصفة طبيعية تتكون من نباتات لها تأثير موضوعى قابض وتستخدم كغسول مهلبى ظاهرى للوقاية وتطهير الجهاز التناسلى ومنها زهر البابونج و اوراق السنط و الكافور و صمغ المرو العتروت والرووالتنبد.

القشرة
تستخدم الوصفة التالية كحمامات للشعر للتخلص من القشرة ... تغلى أوراق الحناء المطحونة وقليل من أوراق السنا و زهرة البابونج و المر و الشبت المحروق مع إضافة نصف ملعقة صغيرة من حمض السلسليك وتدليك فروة الشعر جيداً بالغسول السابق و إضافة ملعقة كبيرة من الخل ... ويمكن استخدام مزيج من زيوت الخروب وخلاصة الصبار الطبيعى .

الإفرازات العرقية
فى حالة غزارة العرق المصحوب برائحة كريهة تستعمل الأعشاب التالية كغسول وهي زهور الكاموميل و اوراق الحناء و الجوز و البلوط و الكاد الهندى و مسحوق الريحان .
منقول عن :
.
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-02-2016, 04:56 PM   #16
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,932
افتراضي العطارة مهنة الطب البديل للفقراء والأغنياء...

العطارة مهنة الطب البديل للفقراء والأغنياء...

بقلم:تمارا حداد.
الثورة الاخبارى - محلات تجارية تباع فيها منتوجات مختلفة هذا ماتراه عند توجهك نحو السوق .إلا ان بعضا من هذه المحلات لا تزال محافظة على تجارتها منذ القدم لأنها متوارثة من الأجداد الى الآباء.مهنة العطارة المنتشرة في محافظة رام الله والبيرة وغيرها من محافظات الوطن,عليها الطلب وتعتبر بمثابة الصيدلية الطبية عند الكثيرين. ففي وسط رام الله تتميز محلات العطارة برائحتها المنتشرة عن بعد امتار من المحل لتجد البهارات في قوالب كل نوع مختلف برائحته ولونه وتجد الكثير من الاعشاب المفيدة لعلاج الكثير من الامراض فبعض العطارين من ذوي الخبرة في المجال والبعض يقوم بتعليم اولادهم لتصبح عندهم تلك المهنة متوارثة.

العطار حمدي عمر الشلة صاحب محلات الشلة في منتصف رام الله والتي ورثها عن ابيه عمر الشلة وعمره 64 عاما فهو يعمل في هذه المهنة منذ عشرات السنين ويقدم للزبائن ما يحتاجونه من الاعشاب اللازمة لهم,فهو يفتح المحل منذ السادسة صباحا حتى الثامنة مساءا.يقول العطار حمدي الشلة ان مهنة العطارة موسوعة بحد ذاتها تأسست منذ عام 1950 على يد اسماعيل وعمر الشلة وقد استمر العمل بها حتى الان .فيعتبر العطار حمدي الشلة ان العطارة لم تختلف عن الماضي فهي لازالت محافظة على اصولها وحتى على زبائنها ويوضح ان الاقبال على هذه المهنة كبير ورغبة الناس تزداد في الاعتماد عليها بشكل ملحوظ.

ويشير العطار حمدي الشلة ان السياح يأتون اليها من اجل شراء الاعشاب المفيدة فهم يستمتعون بالنظر الى قوالب البهارات والأعشاب المختلفة حيث يجدون المعاملة الجيدة,فيعتبر العطار حمدي الشلة ان المحل مبني على الاخلاق الحسنة وتقديم الفائدة للجمهور ونيل ثقته ونلمس ذلك من خلال الشارع الفلسطيني حيث يشير ان محله يأتي اليه الزبائن من كل صوب ,ويقول العطار حمدي الشلة نحن نشعر بلذة في خدمة الناس والأكثر من ذلك نهتم بالسائح حتى يوصل فكرة العطارة الى بلادهم .

وأكد العطار حمدي الشلة ان جميع الاعشاب التي يستهلكها الزبائن خالية من المواد الكيميائية فهناك الكثير من الاعشاب التي يستهلكها الجمهور مفيدة جدا لهم ولعلاج امراضهم المختلفة مثل الطيون فهو مفيد للدسك والمفاصل والجعدة تستخدم للمغص والبابونج يستعمل للرشح والكركديه يستعمل لتقوية الدم والزعرور للضغط والشرايين وهناك عشبة مشط العروس تستعمل للشعر والفيجم مفيد للالتهابات والهند شعيرة تستعمل لألم المعدة وكحل العين والصابون الغار وتمر قفف وأشار العطار حمدي الشلة الى العديد من الاعشاب مثل كرفس وزلوع والحميض وتين الفيل والصفرجل ولفندر والقيسوم والشيح وبلان وقنديل والنعنع القرنفلي وهدال وافسنتين وفستق بان وبرسم حجازي وعشبة القلب ونردين وخردل وحرمل وحب القريش وكافور وسقنقور وحشيش الدينار والميرمية والزعتمانة وسنمكة التي تستعمل لتلين المعدة والقولون ولتخفيف الوزن. ويوجد الكثير من البهارات التي تستعمل في طهي الطعام.فعالم الاعشاب عالم عظيم وليس ببعيد عن التطور وهناك اقبال كثير على العطارة من مختلف الطبقات الاجتماعية وتشهد هذه المهنة ازدهارا وتعتبر العطارة ملاذا لكثير من المواطنين الذين يستعملون العطارة كبديل للطب وبالذات ان مواد العطارة من الارض وخالية من المواد الكيميائية فيعتبر التداوي بالأعشاب من اكثر واشهر طرق التداوي لسهولتها ورخص ثمنها والفائدة التي تدر على اجسادهم..

منقول عن :موقع ألثورة الإخباري
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-02-2016, 08:58 PM   #17
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,932
افتراضي العطارة.. مهنة مزدهرة رغم تقدم الزمن

العطارة.. مهنة مزدهرة رغم تقدم الزمن
نابلس ــ خلف يوسف
لعل أكثر ما يلفت الزائر للبلدة القديمة بنابلس في الضفة الغربية، كثرة محلات العطارة التي تزخر بها البلدة، والتي ما زالت تحتفظ بطابعها التقليدي.

صالح أبو شهاب، والذي يعمل في مهنة العطارة منذ 40 عاماً، أشار إلى أنه بدأ بالعمل بهذه المهنة منذ تخرجه من يوغسلافيا بتخصص الأعشاب، منوها إلى أن هناك تقدما ملحوظا في المهنة عن السابق، حيث أصبحت تعتمد على أبحاث وتعتبر علما قائما بحد ذاته، كما أنها تواكب التطورات في مختلف المجالات العلمية والطبية، ولم تعد المهنة عشوائية كما كانت في السابق، وهذا بدوره ساهم في إثراء هذه المهنة القديمة.

وأكد أنه بالرغم من تطور العلم الحديث والعلاجات الحديثة إلا أن الناس ما زالوا يثقون بالعطار والأعشاب القديمة أكثر من أي منتج طبي أو كيماوي آخر، "بل أصبح الناس في الوقت الراهن يتجهون أكثر، ويعون أكثر فعالية هذا الطب التقليدي في علاج الكثير من الأمراض حتى المستعصية منها".

ومن أهم الصعوبات التي تواجه مهنة العطارة حاليا، كما يقول أبو شهاب إن هناك الكثير من محلات العطارة التي يتم افتتاحها دون أن يديرها متخصصون في المجال، وهذا من شأنه أن يعرض أي شخص يستخدم العلاج لمشاكل صحية أو للتسمم في بعض الحالات. ونوه إلى أن زبائنه من مختلف شرائح المجتمع ومختلف الأعمار، فهناك إجماع من الناس على أن الطبيعة هي الأساس السليم لأي علاج.

أبو شهاب الذي ينتمي لمهنته ويقدرها، ارتأى أن ينقل خبراته لأبنائه الذين يتواجدون معه في محله، ويتعلمون منه الخبرات العملية حتى لا تندثر هذه المهنة التقليدية، كما أنه لم يكتف بذلك حيث أرسل أحد أبنائه للدراسة في الهند؛ لأن العلم والدراسة هي الأساس السليم لهذه المهنة. -

ويتواجد في عطارة أبو شهاب ما يزيد على أربعة آلاف صنف من الأعشاب والزيوت والعلاجات الطبيعية، يستوردها من عدة دول حول العالم، ومنها ما هو محلي من فلسطين، كما أنه يركب الكثير من العلاجات والأدوية، فأخذ يحدثنا عن فعالية بعض الأنواع المتواجدة لديه، فالحنظل يستخدم لمرضى السكري، والصبرة المرة من أفضل ملينات الأمعاء، وشرش الكبار يستخدم لعلاج مشاكل العمود الفقري.

أما جمال الحنبلي الذي يعمل بائعا للأعشاب وأدوات العطارة، أشار إلى أنه ما زال جديدا على هذه المهنة، وبدأ يعمل بها بعد تقاعده، منوها إلى أنه يعمل في بيع المنتجات العشبية التي يصفها العطارون المتخصصون ولا يصفها؛ لأنه لم يتعلم أو يدرس هذه المهنة.

ووصف إقبال الناس على محله ومحلات العطارة الأخرى بالكبير، "حتى إن الاقبال على هذه المحلات اليوم يعادل الإقبال عليها أيام الأجداد التي كان العطار فيها طبيب الحارة"، وأرجع ذلك لزيادة الوعي بأهمية ونجاعة العلاجات الطبيعية، والتي عاد إليها الناس حاليا بقوة. أما أبو راشد العبوة (47 عاماً) الذي يملك محلا للعطارة في خان التجار، أشار إلى أن هذه المهنة متوارثة في عائلته أبا عن جد منذ سبعة أجيال، كما أن والده وأشقاءه يديرون فروعا مختلفة لمحلهم في أماكن متفرقة من البلدة القديمة منذ ما يقارب 300 عام.

وأضاف: "بالرغم من أني درست تخصص التجارة والاقتصاد في الجامعة الأردنية، وعملت في تخصصي إلا أني ما زلت متمسكا بمهنة والدي التي تعتبر أعرق مهنة في عائلتنا؛ لذلك قررت أن أعمل بها إلى جانب عملي".

ويحرص أبو راشد على تعليم مهنة العطارة لأبنائه الثلاثة الذين ما زالوا يتلقون تعليمهم المدرسي حتى الآن، قائلا: "أطمح أن يصل أبنائي إلى مراحل علمية متقدمة، وأن يحصلوا على شهادات عليا، وإلى جانب ذلك أحرص على تعليمهم مهنة العائلة التي توارثناها جيلا بعد جيل".

وحول أسباب ازدهار محلات العطارة في الوقت الحالي وزيادة إقبال الناس عليها، أكد أن انتشار البرامج المتخصصة في التداوي بالأعشاب في الكثير من الفضائيات، وظهور متخصصين للحديث عن فوائد الأعشاب وأهمية التداوي بها ساعد في إقبال الناس على محلات العطارة، فضلا عن كون التداوي بالأعشاب يعتبر أكثر أمنا من أي وسيلة أخرى.

منقول عن :
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-02-2016, 09:30 PM   #18
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,932
افتراضي أجيال "العطارة": عودة إلى الطبيعة والعلاج بالأعشاب

أجيال "العطارة":
عودة إلى الطبيعة والعلاج بالأعشاب
كتابة : خليل علي
عرف الإنسان العلاج بالنباتات والأعشاب الطبيّة منذ القدم، حيث تُعتبر أساس علم العقاقير المعروف حاليّاً، لذلك تندرج العطارة اليوم تحت مُسمّى "الطب البديل". تظلّ مكانة العطّار محفوظة على الرغم من منافسة الجمعيات والصيدليات له في بيع المنتجات الطبيعية، خصوصاً تلك المتعلقة بالتجميل.

و"العطارة" تاريخ يتوارثه الأبناء والأحفاد عن الآباء والأجداد، "كونه عملاً يؤمن أجراً وأجرة"، وهي العبارة الشهيرة التي أرساها جد والدي عبد الحليم عمر عزام، ونقلها إلى جدي المرحوم، محمد خير الدين، ومنهما إلى والدي مصطفى الذي نقلها إلي، يقول عبد الحميد عزام لـ "العربي الجديد".

تطوير المهنة التي لم تقتصر على العطارة والخردوات والصباغة، لتشمل التخصص في النباتات علاجاً وزراعة، جعل ذلك المكان مقصداً لكل عليل أو صاحب حاجة. أمّا عن تاريخ بداية العمل، فيشير عزام بيده إلى فاتورة تعود إلى أيام جدّ والده عبد الحليم عمر عزام عام 1912، والذي اشترى بموجبها بضاعة من سوق العطارين في بيروت من محمد فاخوري، إذ كانوا يمارسون في ذلك الوقت مهنة العطارة، ليؤكد بذلك أنّ تاريخ التأسيس جاء قبل ذلك.
ويوضّح عزام "تشير هذه الفاتورة إلى شراء العديد من البضائع التي كانت مستخدمة، منها ما يفيد علاج الزكام و"الفتاق"، وغيرها من الأمراض، حيث تم توريثها من جد الوالد إلى الجد إلى الوالد الذي نقل المهنة إلي".

ويضيف: "أقوم بمساعدة الوالد منذ سبع سنوات، واستفدت كثيراً من هذه الخبرة والممارسة العملية، ومن خلال سؤال الناس لنا عن بعض الأعشاب وفوائدها ومفعولها. وضاعفت خبرتي من خلال العمل بشكل أسبوعي وفي أيام العطل، خصوصاً في الصيف. وعلى الرغم من أنّ دراستي الجامعية هي في تخصص الكومبيوتر، إلا أنّه وجب عليّ المحافظة على هذه المهنة، نظراً لأهميتها في خدمة الناس وتأمين احتياجاتهم، وأصبح لديّ إلمام بكل شيء وكيفية تركيب الأدوية، وصرت أعرف أسماء الأعشاب المستخدمة في العلاج. كما لاحظت أنّ الناس تعود إلى استخدام الأعشاب الطبيعية لعلاج السمنة وأمراض السكري، فيكثر طلب الأعشاب المنحّفة والمليّنة.

ويلفت عزّام إلى "أنّ الناس في الوقت الحالي تهتم بالزيوت والأعشاب، لأنّ كل ما هو مرّ فهو نافع". وشرح عبد الحميد بعض الأعشاب التي تداوي الجسم، فعرّف عن "شرش الرباط" الذي ينشّط الكبد ويخفّض نسبة السكري. وأشار إلى أنّهم يقومون بتركيب الزيوت التي تفيد الشعر. إضافة إلى أعشاب "العيزقان"، و"البابونج"، والأعشاب العربية والهندية التي تشكّل كل منها فائدة وفق خاصيتها. أمّا الكافور فهو لوجع الظهر، فيما المواد السامة تأتي معبأة وعليها علامات تنبّه لذلك، ويجب قراءة هذه التوجيهات.

واعتبر عزّام أنّ هذه المهنة، بالإضافة إلى الشهرة الواسعة التي حقّقتها لهم، فقد ساعدتهم على معرفة فضائل العديد من النباتات، ومنها حبة البركة وزيتها، والمهم أصبح لديهم المناعة الصحيّة. منهياً كلامه بالقول: "تقصدنا الناس من مختلف الفئات لطلب جميع الحاجات، لأننا طوّرنا مهنة العطارة مع ما يتناسب والعصر".
منقول عن :
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-04-2016, 09:32 AM   #19
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,932
افتراضي الطب البديل Alternative Medicine 1

ألطَبُّ ألبَديل
Alternative Medicine
الطب البديل هو أي ممارسة للتطبيب "لا تقع ضمن نطاق الطب التقليدي"، أو "هو الذي لم يظهر باستمرار ليكون فعال."
وفي بعض الحالات، يقوم على أساس تاريخي أو تقاليد ثقافية، بدلا من أساس علمي (مثل: القائمة على الأدلة). النقاد يؤكدون أن مصطلحي "مكملة" و"الطب البديل" هما العبارات الملطفة خادعه تهدف إلى إعطاء انطباع للسلطة الطبية. وقد صرح ريتشارد دوكينز أنه "لا يوجد أي دواء بديل، ولكن يوجد دواء يعمل ودواء لا يعمل. " المركز الأميركي الوطني للطب التكميلي والبديل (NCCAM) أمثله علي بما في ذلك من دراسات العلاج الطبيعي، علاج تقويم العمود الفقري، الطب والأعشاب، والطب الصيني التقليدي، الأيورفيدا، والتأمل، واليوجا، الارتجاع البيولوجي، التنويم المغناطيسي، والمثلية، والابر الصينيه، والعلاجات الغذائية المستندة، بالإضافة إلى مجموعة من الممارسات الأخرى. كثيرا ما يتم التجميع معالطب التكميلي أو الطب التكاملي، والتي، بشكل عام، يشير إلى نفس التدخلات عندما تستخدم جنبا إلى جنب مع التقنيات السائدة، تحت مظلة مصطلح الطب التكميلي والبديل، أو CAM. بعض الباحثين في مجال الطب البديل يعارضون هذا التجمع، مفضلين التأكيد على الاختلافات في النهج، ولكن مع ذلك استخدم مصطلح CAM، والذي أصبح المعيار. "على الرغم من ذلك نظم CAM الرئيسية لها خصائص مشتركة كثيرة، بما في ذلك التركيز على العلاج الكامل للشخص، وتعزيز الرعاية الذاتية والشفاء الذاتي، والاعتراف بالطابع الروحي لكل فرد. بالإضافة إلى ذلك، العديد من أنظمة CAM لها خصائص شائعة في مجال الرعاية الصحية الرئيسية، مثل التركيز على التغذية الجيدة والوقائية عكس التيار الرئيسي للطب CAM في كثير من الأحيان تقتصر علي الدراسة التجريبية والسريرية ولكن التحقيق العلمي لل CAM هو بداية لمعالجة هذه الفجوة المعرفية وهكذا، والحدود بين CAM والطب السائد، وكذلك بين نظم CAM المختلفة ،وغالبا ما تكون متداخلة وتتغير باستمرار ممارسات الطب البديل متنوعة كما هو الحال في المؤسسات الخاصة بهم ومنهجياتها. قد تتضمن الممارسات أو القاعدة نفسها على الطب التقليدي والمعارف الشعبية، والمعتقدات الروحية، أو نهج تصور حديثا إلى الشفاء. حيث الاختصاصات الممارسات الطبية البديلة على نطاق واسع بما فيه الكفاية وتنظيم الترخيص لهم. عادة ما تكون المطالبات المقدمة من ممارسي الطب البديل غير مقبول من قبل المجتمع الطبي لتقييم الأدلة القائمة على سلامة وفعاليه هي إما غير متوفرة أو لم يتم تنفيذها لهذه الممارسات. إذا كان التحقيق العلمي يحدد سلامة وفعالية ممارسي الطب البديل، ثم يصبح من التيار الرئيسي للطب ويعد "البديل"، وبالتالي قد يصبح اعتمد على نطاق واسع من قبل الممارسين التقليديين.
لأن التقنيات البديلة تميل إلى انعدام الأدلة، أو بمعني انها قد فشلت مرارا وتكرارا للعمل في الاختبارات، وقد دعت بعض التعاريف بأنها غير أساس أدلة الطب ،اوالطب على الإطلاق. بعض باحثين الدولة نهج علي الأدلة القائمة لتحديد مشكلة CAM لأن بعض CAM اختبرت، والبحوث تشير إلى أن العديد من تيارالتقنيات الطبية في نقص في الأدلة الصلبة.
وفي عام 1998 استعراض منهجية الدراسات لتقييم مدى انتشاره في 13 بلدا حوالي 31 ظھ من مرضى السرطان استخدم شكل من أشكال الطب البديل والتكاملي. الطب البديل يختلف من بلد إلى آخر. ايدزارد ارنست يقول ان في النمسا وألمانيا CAM بشكل رئيسي في أيدي الأطباء ،في حين أن بعض التقديرات تشير إلى ان ما لا يقل عن نصف ممارسي بديلة الأطباء أميركيين. في ألمانيا، ينظم الأعشاب باحكام، مع نصف الموصوفة من قبل الأطباء ويغطيها التأمين الصحي الخاصة بهم على أساس لجنة التشريعE

متجر صغير في ولاية ماساتشوستس متخصص في بيع منتجات الطب البديل كالشموع والزيوت العطرية للسكان المحليين.
يقصد بلفظ الطب البديل (بالإنجليزية: Alternative medicine)، كما يُعرف في العالم الغربي، بأنه أي نوع من وسائل المعالجة والتي لا تنتمي إلى الطب التقليدي الحديث. ومن أمثلته المشهورة:
الأعشاب الطبية
الطب الصيني
اليوجا
التنويم المغناطيسي
المعالجة المثلية
الإبر الصينية
بالإضافة إلى العديد من الطرق المختلفة.

[
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-04-2016, 09:36 AM   #20
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,932
افتراضي الطب البديل 2 * العلاج بالأعشاب Herbal therapy

ألطَبُّ ألبَديل 2 العلاج بالأعشاب
AlHerbal therapy
تجتاح العالم في الآونة الأخيرة موجة تطالب بالعودة للطبيعة سواء في الغذاء أو الدواء وتستهدف حتى أسلوب المعيشة والحياة، ويعتبر التداوي بالأعشاب الطبية على قمة قائمة هذه التطلعات، لأن القدرة الشفائية لها معروفة منذ ألاف السنين وما زالت هذه القدرة ظاهرة حتي اليوم، ولبعض الأعشاب أضرار ومساوئ بالرغم من كونها طبيعية، فبعضها قد يسبب الفشل الكبدي مثل شاي (شيرال) الذي يزيل الآلام ويعتبر مضاداً للأكسدة، وبعض الأعشاب قد تتفاعل مع الأدوية التقليدية وتسبب أضراراً بالجسم، فتناول الثوم النييء مع الزنجبيل مثلاً قد يفيدان في علاج الصداع إلا أنهما معا يسببان ميوعة بالدم ويمنعان تجلطه مما يعرض الشخص لنزيف مستمر.
لهذا نجد أن الأعشاب أدوية عبارة عن عقاقير طبية من أصل نباتي وبها مواد فعالة ويمكن أن تتدخل مع علاجات أخرى أو مع أمراض كالسكري وارتفاع ضغط الدم، لهذا يكون تناولها بحرص شديد وتكون جرعاتها محسوبة بدقة، هذا يعرفه الصيادلة أكثر من غيرهم، لأن علم العقاقير من العلوم الأساسية في دراساتهم وله أبحاثه، ولهذا نجد العطارين يجهلون هذه الأثار الجانبية المدمرة بل والقاتلة أحياناً،
بعض الأعشاب الشهيرة المستعملة في التداوي والعلاج
عشب اليوهمبين لعلاج العجز الجنسي … فان تناوله بجرعات كبيرة يسبب انتصاب العضو لعدة ساعات، مما يقلق متعاطيه.
في القلق والتوتر العصبي. يفيد تناول نقط زيت البرجموت أو الياسمين أو تناول شاي عشب الفاليريانا أو بقلة يوحنا أو البابونج (الكاموميل).
في الاكتئاب والتفكير الحزين يفيد الخردل أو خلاصة بقلة يوحنا (سان جون وورت) أو خلاصة كافاكافا، وهذه أكثر فاعلية وأمنا من دواء البروزاك الشهير وبعض المواد التي تفيد في علاج الاكتئاب كفيتامين (ب) مركب تعيد التوازن الكيماوي الحيوي بالجسم مع تناول البطاطس المسلوقة وشرب اللبن يفيد. لأن به مادة التروفان التي يصنع منها هورمون السيروتونين في وجود فيتامين ب6 وب3 وعنصر الزنك، وهذا الهورمون يلعب دورا رئيسيا في ازالة الاكتئاب.
في الإسهال: يفيد النعناع. ويمكن تناوله كشاي أو سفوف المسحوق.
في الصداع: يفيد البصل وبذور عباد الشمس.
في الغثيان وحرقان القلب (الحموضة) أو عسر الهضم: تفيد شايات زهر البابونج (كاموميل) والزنجبيل والقرفة والنعناع والينسون والعرقسوس. وقد يصاحب الغثيان حموضة مفرطة بالمعدة تسبب تآكل جدارها مسببا القرحة، ويفيد تناول الخبز والأرز والمكرونة والخضراوات والفواكه الطازجة لتبطين جدار المعدة ومنع تهييج الحامض لها، وهذه الأطعمة نتناولها بكميات قليلة وعلي فترات متقطعة مع تناول كوب لبن قبل النوم حتي لا تصبح المعدة خاوية أثناء النوم مع اجراء التمارين الرياضية كرياضة المشي لأنه يقلل الحامض بالمعدة.
لتقوية الذاكرة ولاسيما لدي المسنين يفيد خلاصة نبات جينكو بيلوباولاسيما ولو كان السبب قلة تدفق الدم بالدماغ والأطراف لانه يزيد تدفقه،.و في غير هذا لا يفيد، فقد يكون سبب ضعف الذاكرة سبب أخر. ولا يحسن الوظائف المعرفية بالمخ.وقد يفيد في مرض ألزهايمر لانه يؤخر تلف خلايا الدماغ.
في أعراض ما قبل الطمث حيث التوتر العصبي واحتجاز الماء بالجسم وتضخم الثديين. فيفيد تناول البقدونس لأنه غني بأملاح الحديد والبوتاسيوم والماغنسيوم.مع تناول فيتامين (ب6) الذي يفيد في احتباس البول.
زيت الكتان (الزيت الحار) يفيد الأوعية الدموية والأعصاب والبروستاتا ويخزن داخل الثلاجة.
الشوفان البري يفيد في أعراض ما قبل الطمث والتوتر العصبي وتضخم الثديين. لأنه غني بالبروتينات والفيتامينات والمعادن الأساسية ولاسيما السيلكا والبوتاسيوم والماغنسيوم وهي مكونات أساسية للعظام والخلايا. وبه مادة (بيتا–جلوكان) التي تمتص الدهون بالأمعاء فيقلل الكولسترول ويمنع ظهور سرطان القولون.
عشب اخناسيا (اشناسيا) يقوي جهاز المناعة ويساعد علي مقاومة الأمراض المعدية البكتيرية والفيروسية ولا يتعاطي لمدة طويلة حتي لا يضعف جهاز المناعة.
شاي الزعتر يقوي جهاز المناعة وهو مضاد حيوي قوي ضد البكتيريا والفيروسات، لهذا يشرب أثناء موسم البرد سواء ساخناً أو بارداً، وغرغرة الشاي تفيد في التهاب الحلق واللوز، لعلاج أثار الجروح بالجلد وتحسين البشرة توضع عجينة طوال الليل من ملعقة صغيرة من عسل النحل وربع ملعقة صغيرة ملح وملعقة صغيرة مسحوق كركم.
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:28 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.