قديم 03-23-2019, 04:52 PM   #1
عبير بدري
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2018
المشاركات: 3
Wink أفضل دعاء للمريض من القرآن والسنة النبوية

فضل دعاء الشفاء عند المرض
ينسى الكثير من الناس ذكر الله تعالى والتوجه إليه عزّ وجل في السرّاء
ولكن عندما يمرّ الإنسان بشّدة – خاصة المرض- يلجأ إلى الله سبحانه وتعالى ويدعوه بنفسه ويتضرع إليه ويطلب منه المغفرة والشفاء
ومن فضل الله سبحانه وتعالى أنه لم يجعل بين العبد وربه وسيطًا ولا حاجزًا أو وكيلاً
بل هو القريب السميع مجيب الدعوات، وهو الرحمن الرحيم الذي يرحم عباده ويغفر لهم ذنوبهم مهما كثرت.
والكثير من الناس معرض لإبتلاء المرض، ولذلك عليه الصبر على هذه المحنة واحتساب الأجر والثواب عند الله
والاجتهاد في الدعاء والتضرّع إلى الله.

فـ الله تعالى يحب أن يدعوه الناس وخاصة المرضى الذين يتوسلون إلىه وحده ليفك كربهم ويشفيهم
وقد جعل الله للدعاء فضلاً عظيمًا وخاصة دعاء المريض، وجعل أيضًا للصبر على الابتلاء جزاءً وثوابًا كبيرًا
لابد أن يسعى كل مريض إلى نيله.

ومع الإلحاح على طلب الشفاء من الله تعالى والدعاء المستمر يستجيب الله تعالى لعباده المرضى
ويشفيهم في القريب العاجل ويمنحهم صحتهم وعافيتهم المفقودة بالإضافة إلى ثواب الدعاء العظيم.
يقول الله عزّ وجل “أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاء الْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ قَلِيلاً مَّا تَذَكَّرُونَ”

زيارة المريض
زيارة المريض وعيادته واحدة من الآداب الرفيعة التي حثّ عليها الإسلام لما لها من أثر كبير على المريض وأهله
فالمريض لا يكون في أحسن حالاته النفسية ويحتاج إلى من يخفّف عنه ما يمر به من ضيق وحزن
ويشدُد من أزره.
وبلغ من عناية النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ بالمريض أن جعل عيادته وزيارته حقاً من حقوقه
فعن أبي موسى – رضي الله عنه – أن النبي – صلى الله عليه وسلم ـ قال:
( أطعموا الجائع، وعودوا المريض، وفكوا العاني) (الأسير)
رواه البخاري

و قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : ( إن الله عز وجل يقول يوم القيامة: يا بن آدم مرضت فلم تعدني
قال: يا رب كيف أعودك وأنت رب العالمين؟ قال: أما علمت أن عبدي فلانًا مرض فلم تعده
أما علمت أنك لو عدته لوجدتني عنده؟ يا بن آدم استطعمتك فلم تطعمني
قال: يا رب كيف أطعمك وأنت رب العالمين؟
أما علمت أنه استطعمك عبدي فلان فلم تطعمه، أما علمت أنك لو أطعمته لوجدت ذلك عندي؟
يا بن آدم استسقيتك فلم تسقني؟ قال: يا رب كيف أسقيك وأنت رب العالمين؟
قال: استسقاك عبدي فلان فلم تسقه، أما علمت أنك لو سقيته لوجدت ذلك عندي )

وقال – صلى الله عليه وسلم –
( حق المسلم على المسلم ست : إذا لقيته فسلم عليه، وإذا دعاك فأجبه
وإذا استنصحك فانصحه وإذا عطس فحمد الله فشمته
وإذا مرض فعده، وإذا مات فاتبعه )
رواه مسلم
عبير بدري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:37 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.