قديم 06-09-2019, 08:56 PM   #1
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,999
افتراضي عطارة ألأعشاب

عطارة ألأعشاب











.
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-09-2019, 09:12 PM   #2
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,999
افتراضي اللبان الذكر

[
اللبان الذكر

اللبان البدوي أو اللبان الذكر أو اللبان الشحري (نسبة إلى بلاد الشحر) أوالكندر أو اللُّبَّان (من المصدر ل‌ب‌ن‌ بمعنى لبن الشجر وصمغه، وربما من اليونانية λίβανος) ويعرف علمياً باسم (باللاتينية: Boswellia Carterii). ضرب من صمغ الشجر اللبان يمضغ ويستخدم كبخور أحيانا ويحدث رائحة زكية، وكذلك له استخدامات عديدة في وصفات الطب الشعبي. للبان أنواع عديدة، ويتم استخراجه مرتين أو ثلاثاً سنويا من شجرة الکُندُر أو شجرة اللبان أو اللبنى. يتم استخراج أجود أنواع اللبان عالميا من أشجار اللبان من ظفار عمان وحضرموت، إلا أن شجرة اللبان تنتشر في بقية أجزاء شبه الجزيرة العربية وشمال الصومال وأثيوبيا والعراق. وقد كانت تعتمد على تجارة اللبان حضارات قديمة في اليمن مثل مملكة حضرموت وكانت تعرف قديما بمملكة اللبان والبخور. ويذكر أن استخراج اللبان من شجرة الكندر يؤثر على خصوبة بذورها، حيث تتدنى نسبة خصوبة بذور شجرة الكندر التي يتم استخراج اللبان منها إلى 18%، في حين يرتفع لدى الأشجار التي لم يتم استخراج اللبان منها إلى 80%.

مزايا وخصائص شجرة اللبان وأنواعه

تختلف شجرة اللبان من حيث حجمها وشكلها ونوعية اللبان المستخرج منها بحكم اختلاف الظروف المناخية والبيئية لكل منطقة، فهي تحتاج إلى ظروف مناخية وبيئية خاصة.

تتميز بارتفاع معدل الرطوبة النسبية وارتفاع درجة الحرارة ومناطق ذات تربة حجرية وكلسية.
ونموها يكون أفضل في التربة الحصوية أكثر من التربة الطينية خاصة سفوح الجبال وقيعان الأودية.
ترتبط جودة الإنتاج من هذه الشجرة بالنطاقات الجغرافية والعوامل المناخية المميزة لكل نطاق وكذلك خبرة المشتغل على جني هذا المحصول وفترات ومواقيت الحصاد.
تقاس جودة اللبان باللون النقي الأبيض المشوب بزرقة والخالي من الشوائب، ويرتفع ثمنه حسب جودته. وتقل الجودة كلما تغير اللون إلى الإحمرار أو اختلط بشوائب أخرى.
ويمكن تقسيم أصناف اللبان إلى ثلاثة أنواع حسب الأفضلية والجودة؛ فأجودها هو الذي يسمى (الحوجري) نسبة إلى حوجر في جبل سمحان، ويأتي بعده (النجدي) ثم يليه(الشزري). أما الرابع والأقل جودة فهو (الشعبي أو السهلي). يعتبر النوع الأول هو أفضل الأنواع لأن شجرته تنمو في المناطق المرتفعة الجافة والتي لا يصيبها ضباب أو رطوبة الأمطار الموسمية ولبعدها عن البحر أما النوع الرابع هو الأقل جودة لأن شجرته تنمو في المناطق التي تتأثر بالأمطار الموسمية إلى جانب قربها من البحر.

وتعطي الشجرة إنتاجها بعد فترة تتراوح بين ثمان وعشر سنوات من الإنبات وتنمو بسرعة عندما تكون بعيدة عن مناطق تساقط الأمطار الموسمية، وهي من فصيلة البخوريات كثيرة الأغصان أوراقها خضراء داكنة، ويتراوح ارتفاعها ما بين ثلاثة إلى خمسة أمتار وهي ذات جذع واحد أو متفرع عند القاعدة، وتحتوي على غدد لبنية تفرز مادة (الراتنج) الصمغية، وتنمو في مجموعات صغيرة وتتم عملية انفصال اللحاء في الشجرة على شكل قشور ورقية، وأفرعها قصيرة وكثيفة ووترية، وتتجمع أوراق الشجرة عند الأطراف في الأفرع، وأوراقها مركبة وأزهارها تتشكل في هيئة عناقيد تتجمع عند أطراف الفروع. وتتكاثر الشجرة من الحبوب الجافة التي تتحول من الأخضر إلى الأسود بعد فترة التزهير ثم تتساقط بعد ذلك.

تاريخ اللبان

عرف اللبان منذ عصور ما قبل الميلاد. وقد اعتمدت على تجارته حضارات قديمة مثل مملكة حضرموت و مملكة معين والأنباط. كما ارتبطت تجارة اللبان بطريق البخور وهو طريق تجاري يربط الهند بالجزيرة العربية ومصر.
تشير المصادر التاريخية إلى أن الملكة المصرية حتشبسوت (1500ق.م) كانت تجلب اللبان المقدس من بلاد بونت (شمال شرق الصومال أو ظفار العمانية )، كما تشير المصادر التاريخية إلى أن ازدياد الطلب على اللبان يرجع إلى القرن السادس قبل الميلاد لبلاد اليونان وبلاد الشام والعراق وفارس إزاء ما كان يمثله اللبان من أهمية للإمبراطوريتين الفارسية والرومانية في الطقوس الدينية.
وصل اللبان إلى أوروبا الغربية عن طريق الحملات الصليبية على الشرق في العصور الوسطى. حيث يذكر بعض الباحثين أن اللبان انتقل لأوربا الغربية من لبنان.
وتعتبر منطقة ظفار جنوب سلطنة عُمان وسوقطرى حضرموت من أكبر المناطق التاريخية الرئيسية لإنتاج اللبان وعرفت قديما ببلاد اللبان وساكلن وبونت، وكان ميناء سمهرم، ميناء مملكة حضرموت، في ظفار يصدر اللبان في القرن الأول الميلادي إلى اليمن ومصر وروما. ويسمى أجود نوع من اللبان في محافظة ظفار باسم : الحوجري.

استخدامات اللبان

يستخدم اللبان كعلك للمضغ كما يستخدم كأحد أنواع البخور، حيث تم استخدامه في التبخير في بعض الطقوس الدينية. كما أن ذكر اللبان قد ورد في إنجيل متى. يحتوى اللبان على مادة الكورتيزون المثبطة للالتهابات. ويقول الباحثون ان الكورتيزون المتوفر في اللبان ذا جودة عالية وفاعلية أفضل بكثير من الكورتيزون الصناعي. ويشيد الباحثون الغربيون بأن كورتيزون اللبان ليست له اعراض جانبية كالكورتيزون الصناعي الذي يسبب مضاعفات خطيرة منها هشاشة العظام والبشرة الورقية وقصور في وظائف الكبد والكلى. وتوجد أدوية عدة تم تصنيعها بعد فصل واستخلاص مادة الكورتيزون من اللبان وغالبها أدوية غربية.
______________________________________
● ● ●
منقول بتصرف عن (الموسوعة الحرة ) :
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-09-2019, 09:14 PM   #3
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,999
افتراضي فوائد وأضرار اللبان الذكر

[
فوائد وأضرار اللبان الذكر

اللبان الذكر هو صمغ شجر اللبان ويسمى أيضاً شجر الكندر أو اللبنى، يُستخرج مرتين أو ثلاث مرات في السنة، ويُعتبر أجود أنواع اللبان في العالم هو اللبان العُماني، ثمّ يليه اللبان اليمني، وينتشر شجر اللبان في إثيوبيا وشمال الصومال ودول شبه الجزيرة العربية، واستخراج اللبان الذكر من الشجر يؤثر على خصوبة بذورها، إذ تتدنى نسبة خصوبة بذور شجرة اللبان التي تمّ استخراج اللبان منها إلى ثمانية عشر بالمئة تقريباً، في المقابل يرتفع في الأشجار التي لم يُستخرج منها اللبان إلى ثمانين بالمئة، وفي هذا المقال سنذكر فوائد وأضرار اللبان الذكر:

فوائد اللبان الذكر
● يقوي جهاز المناعة بفعالية؛ لاحتوائه على مضادات أكسدة تقي الجسم من الإصابة بالأمراض المختلفة.
● يعالج مشاكل الفم والتهاباته، ويقضي على رائحة الفم الكريهة باعتباره مطهراً فعالاً، كما يعالج آلام الأسنان الناتجة عن التسوس، ويمكن استعماله كبديلٍ لمعجون الأسنان عن طريق مزج زيت اللبان الذكر وصودا الخبز.
● يحسن الصحة العامة لجسم الإنسان، ويتخلّص من التعب والإرهاق والإجهاد.
● يدر الدورة الشهرية عند النساء، ويسكن الآلام المرافقة لها، مثل: الصداع، والغثيان، وآلام البطن، وتقلب المزاج، والتعب.
● يطرد الغازات ويمنع تراكمها داخل الأمعاء، مما يخفف مشاكل القولون، ويدر البول.
● يعالج الدمامل بشكلٍ نهائي وأسرع من أي دواءٍ أو مستحضر طبي آخر، وذلك عن طريق تدليك زيت اللبان الذكر على الأماكن المصابة.
● يحسن وظيفة الجهاز الهضمي ويقي من الإصابة بعسر الهضم، ويعالج حموضة المعدة، ويسهل حركة الطعام في الأمعاء.
● يُستخدم كنوعٍ من البخور نظراًً لرائحته العطرة.
● ينقي البشرة وينظفها ويخلصها من الخلايا الميتة، كما يعالج الهالات السوداء حول العينين، ويحافظ على الخلايا والأنسجة في البشرة، وبالتالي يقي من الإصابة بشيخوخة البشرة ومن أضرار أشعة الشمس الضارة، كما أنّه يؤخر ظهور آثار الشيخوخة، مثل: الخطوط الدقيقة والتجاعيد.
● يحافظ على صحة الرحم ويطهر الجهاز التناسلي، وينظم هرمون الإستروجين بفعالية. ●يساعد على الاسترخاء النفس،ي ويخلص الجسم من التوتر والإجهاد العصبي.

أضرار اللبان الذكر
● من المفضل عدم استعمال اللبان الذكر بشكلٍ مفرط، حيث يمكن أن يتسبب في زيادة التعرض للشد العضلي، بالإضافة إلى الإصابة بمرض التضخم، وتصلب العضلات.
● الإصابة بفقدان الذاكرة وقلة التركيز والتشتت في الكثير من الأوقات.
● يمكن أن ينتج عنه تشوهات في الفم، وتسوس الأسنان ممّا يؤدي إلى خلع الضرس بشكلٍ مبكر.
● يمكن أن يتسبب ببعض المشاكل للمرأة الحامل، وبالتالي يفضل على الحامل عدم تناوله.
______________________________________
● ● ●
منقول بتصرف عن (موضوع) :ومصادر أخرى
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-14-2019, 07:14 PM   #4
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,999
افتراضي فوائد شرب اللبان الذكر

[
فوائد شرب اللبان الذكر

اللبان الذكر
شجرة اللبان أو ما تسمى علمياً Boswellia Serrata، وهي شجرةٌ متفرعة تتراوح في حجمها بين المتوسط إلى الكبير، وتنمو في المناطق الجبلية الجافة من الهند، وشمال إفريقيا، ومنطقة الشرق الأوسط. وتُعتبر واحدةً من النباتات الطبية التي استُخدمت منذ القِدَم في الطب الأيروفيدي (بالإنجليزية: Ayurvedic Medicine)، أمّا اللبان الذكر فهو الصمغ المُستخرج من شجرة اللبان؛ وذلك عن طريق إحداث شقٍ في جذع الشجرة، ويتم استخراجه وتخزينه بعد ذلك في صناديق خاصة، وقد ثبُت أنّ لبان الذكر يمتلك عدّة فوائد الصحية، إذ يُستخدم في علاج التهاب المفاصل التنكسي، والتهاب المفاصل الروماتيدي، حيث يمكن أن يساعد على تخفيف الأعراض، وتجدر الإشارة إلى أنّ الجرعة الموصى بها من اللبان الذكر في علاج التهاب المفاصل الروماتيدي أو التنكسي هي كبسولةٌ واحدةٌ تتراوح كميتها بين 150 مليغراماً إلى 250 مليغراماً، بمعدل ثلاثة مراتٍ في اليوم، ويجب أن يستمر العلاج مدة تتراوح بين ثمانيةِ إلى اثنتي عشرة أسبوعاً تقريباً.

فوائد شرب اللبان الذكر

يوفر اللبان الذكر مجموعةً واسعةً من الفوائد الصحية، والتي نوضحها فيما يأتي:
● يساعد على علاج التهاب المفصل التنكسي: حيث تشير بعض الدراسات إلى أنّ تناول مستخلصاتٍ معينةٍ منه يمكن أن يساهم في التقليل من الألم وتحسين الحركة لدى الأشخاص الذين يعانون من هذا الالتهاب، وقد أظهرت الأبحاث أنه قد يقلّل من آلام المفاصل بنسبةٍ تتراوح بين 32% إلى 65%.
● يساعد على علاج التهاب القولون التقرحي: حيث لوحظ أنّ تناوله قد يساعد على التحسين من أعراض هذا الالتهاب لدى بعض الأشخاص، وتظهر بعض الأبحاث أنه يمكن أن يعزز من تخفيف هذا المرض لدى 70% إلى 82% من الأشخاص.
● يساهم في علاج نوبات الربو: حيث أشارت بعض الدلائل إلى أنّ تناول مستخلص اللبان الذكر قد يساعد على علاج نوبات الربو.
● يساعد على تقليل حجم أورام الدماغ: حيث أشارت بعض الأبحاث إلى أنّه قد يفيد الأشخاص الذين يعانون من أورامٍ في الدماغ، وقد بينت إحدى الدراسات أنّ استهلاك مقدار 4200 مليغرامٍ من اللبان الذكر يومياً قد ساعد على التقليل من حجم الورم، ولكن لا توجد أدلة كافية على ذلك.
● يساعد على التخفيف من الصداع العنقودي: حيث أشارت بعض الأبحاث إلى أنّ اللبان الذكر يمكن أن يساعد على التخفيف من وتيرة وشدّة الصداع العنقودي، ولكن إثباته بحاجة إلى مزيد من الأبحاث.
● يساعد على علاج أمراض الأمعاء الالتهابية: (بالإنجليزية: Inflammatory Bowel Disease)؛ حيث بينت إحدى الدراسات أنّ تناول 400 مليغرامٍ من اللبان الذكر، ثلاث مراتٍ يومياً مدة ستة أسابيع، قد ساعد على التقليل من أعراض المرض، ولكن لا توجد أدلة قاطعة لإثبات هذا التأثير.

فوائد زيت اللبان الذكر
يتم تقطير اللبان الذكر باستخدام البخار لإنتاج زيتٍ عطري غنيّ بالعديد من الفوائد، ويمتاز برائحة خشبية وكالفواكه، وتعتبر مهدئةٌ، كما يُعدُّ مكوناً أساسياً في مستحضرات التجميل، ونوضح فيما يأتي بعضاً من فوائده:
● يُستخدم في العلاج العطري، وذلك عن طريق استنشاقه، حيث يساعد على تهدئة الأعصاب، وتحفيز الشعور بالراحة النفسية، والاسترخاء، كما يساعد على التخفيف من القلق، والغضب، والإجهاد.
● يساهم في تحفيز تجدّد الخلايا، ويحافظ على صحة الخلايا والأنسجة الموجودة فيها، كما يساعد على علاج البشرة الجافة، وعلامات الشيخوخة، ويُقلّل من ظهور علامات التمدد، والنُدب، ويساهم في علاج حب الشباب، ولدغ الحشرات، ويوقف نزيف الجروح، ويُسرع من شفائها.
● يساعد على علاج نزلات البرد واضطرابات الجهاز التنفسي؛ حيث يمكن لهذا الزيت أن يُحلّل رواسب البلغم في الجهاز التنفسي والرئتين، ويمكن أن يخفف من الاحتقان المرتبط بالإصابة بالتهاب القصبات الحاد (بالإنجليزيّة: Bronchitis).
● يساهم في علاج مشاكل الفم؛ وذلك لامتلاك الزيت خصائص مطهرة، مما يساعد على الحدّ من رائحة الفم الكريهة، والتخفيف من وجع الأسنان، ويساهم في علاج تقرحات الفم.
● يساعد على علاج اضطرابات الجهاز الهضمي؛ حيث يسرع إفراز العصارات المَعديّة وأحماضها، ويحفز التمعُج (بالإنجليزية: Peristaltic Motion) في الأمعاء، ليتحرك الطعام بشكلٍ صحيح فيها.
● يساعد على الحفاظ على صحة الرحم؛ فقد ظهر أنّ زيت اللبان الذكر يساهم في تنظيم إنتاج هرمون الإستروجين لدى النساء، ويقلّل من خطر الإصابة بالأورام أو سرطان الرحم بعد انقطاع الطمث، كما يساعد على تنظيم الدورة الشهرية قبل انقطاع الطمث.
● يمكن استخدام زيت اللبان الذكر أثناء الاستحمام من خلال إضافة ما يتراوح بين قطرةٍ إلى اثنتين منه إلى زيتٍ آخر، مثل: زيت اللوز الحلو، أو زيت الهوهوبا، أو زيت الأفوكادو.

محاذير استهلاك اللبان الذكر
يمكن استخدام اللبان بشكلٍ آمن، إلاّ أنّه قد يُسبب بعض الأعراض الجانبية، والتي تشمل: الغثيان، وآلام البطن، والإسهال، وفقدان الشهية، وحرقة الفؤاد، كما تم الإبلاغ عن تأثيراتٍ سامة في الكبد، وذلك في دراسةٍ أجريت على الفئران، كما سُجلت حالةٌ لامرأةٍ تبلغ من العمر 28 عاماً عانت من التهاب الجلد بعد استخدامها كريماً يحتوي على اللبان لعلاج حروقٍ من الدرجة الثانية، ونذكر من المحاذير الأخرى ما يأتي:
● يسبب ظهور أعراض جانبية بعد تناوله، مثل: الحكة، والصداع، والانتفاخ، وحدوث ضعفٍ عامٍ في الجسد وذلك بحسب ما سجلته بعض الحالات.
● يُعتبر اللبان الذكر آمناً إذا تم استهلاكه بالكميات الموجودة عادةً في الأطعمة خلال مرحلتي الحمل والرضاعة، ولكن يُوصى بعدم استخدامه بكمياتٍ دوائيّة، حيث لا تتوفر معلوماتٌ كافيةٌ حول سلامة استخدامه في هذه الكميات خلال مرحلتي الحمل أو الرضاعة الطبيعية.
●يُوصى تجنب استخدام اللبان الذكر عند الإصابة بأمراض المناعة الذاتية ( بالإنجليزيّة: Auto-immune diseases)، مثل: التصلب اللويحي، والذئبة، والتهاب المفاصل الروماتويدي؛ وذلك لأنّ اللبان الذكر قد يُسبب تفاقم أعراض تلك الأمراض.

______________________________________
● ● ●
منقول بتصرف عن (موضوع) :ومصادر أخرى
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-14-2019, 07:52 PM   #5
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,999
افتراضي فوائد شرب منقوع لبان الذكر

[
فوائد شرب منقوع لبان الذكر

لبان الذكر
لبان الذكر أو ما يعرف بالكندر هو صمغ يُنتج طبيعياً من بعض الأشجار، وهو يزرع بكثرة في بعض الدول العربية؛ مثل: عُمان، واليمن، وبلاد شبه الجزيرة العربية، بالإضافة إلى دول شمال أفريقيا، وهو بأنواع عديدة، ولعل أجودها: اللبان اليمني والعماني، ويتم تناوله بعدة طرق، إما بمضغه طازجاً كالعلكة، أو من خلال نقعه بالماء وشرب منقوعه، كما يمكن استعماله كبخور؛ إذ إنّ حرقه يبعث رائحة منعشة وزكية، حيث كان الفراعنة القدماء يستعملون بخوره اعتقاداً منهم بقدرته العظيمة على طرد كلٍ من العين، والحسد، والأرواح الشريرة التي قد تصيب الإنسان في حياته، والجدير ذكره أنه يقدم العديد من الفوائد العظيمة لجسم الإنسان، وفي هذا المقال سنذكر فوائد شرب منقوع لبان الذكر.

فوائد شرب منقوع لبان الذكر
● يقوي الجهاز المناعي، إذ إنه يزيد من مكافحة الجسم، ومقاومته ضد الأمراض، سواء المعدية أو غير المعدية.
● يقضي على مشاكل واضطرابات الفم المختلفة، والتي تتمثل في: أوجاع الأسنان، ورائحة الفم المزعجة، وتقرحات الفم، وتسوس الأسنان.
● يشد الجلد والبشرة، إذ إنه يزيل التجاعيد الموجودة حول الخدين والعينين، ويجدد خلايا الجسم، وبالتالي يساعد على مكافحة الشيخوخة.
● يحسن من عمل الدورة الدموية، وبالتالي يزيد من تدفق الدم إلى الجسم.
● يوقف النزيف الذي يصيب الجسم، إذ إنه يساعد على تجلط الدم.
● ينظم عمل الدورة الشهرية عند النساء، إذ إنه يقلل من تأخر الحيض، ويؤخر من انقطاع الطمث، كما يخفف من الأعراض المرافقة للحيض، والتي تتمثل في آلام البطن، والصداع، والغثيان، وتقلب المزاج، والتعب.
● يقضي على الغازات الموجودة في الجسم، وبالتالي يعالج العديد من المشاكل المرافقة لها؛ مثل: آلام الصدر، وآلام المعدة، وعدم الارتياح، وكثرة التعرق.
● يعالج مشاكل البشرة المختلفة، والتي تتمثل في حب الشباب، والدمامل، والندبات، وشقوق الحمل. يقضي على علامات تمدد الجلد الناجمة عن السمنة.
● يحسن عمل وظائف الجهاز الهضمي، إذ إنه يسهل عملية الهضم، ويسرع عملية إنتاج العصارات الهضمية، كما يعالج العديد من الاضطرابات والمشاكل التي تصيب الجهاز الهضمي؛ مثل: الحموضة، وعسر الهضم.
● ينشط الجسم ويمنحه المزيد من الحيوية.
● يزيد من امتصاص المواد الغذائية في الجسم.
● يساعد على إدرار البول.
● يحفز عمل الجهاز التنفسي، ويعالج العديد من الاضطرابات الصحية التي تصيبه، والتي تتمثل في: السعال، والبلغم، والتهاب الشعب الهوائية، والربو.
● ينظم درجة الحرارة في الجسم، وبالتالي يحمي الجسم من الإصابة بارتفاع الحرارة. ● يقلل من القلق والتوتر والإجهاد، إذ إنه يلعب دوراً كبيراً في تهدئة الأعصاب واسترخائها. يضبط مستوى ضغط الدم في الجسم.
● يحافظ على صحة الرحم عند النساء؛ إذ إنه ينظم عملية صنع هرمون الإستروجين، ويقلل من فرص إصابته بالأورام الخبيثة.
● يساهم في تسريع عملية التئام الجروح سواء الداخلية أو الخارجية.
● يخفف الآلام التي تصيب العظام والمفاصل، والتي تكون ناجمة عن الإصابة ببعض الأمراض؛ مثل: الروماتيزم، والتهاب المفاصل، وهشاشة العظام، وتآكل العظام.
ملاحظة: بالرغم من الفوائد العديدة التي يقدمها منقوع لبان الذكر للجسم، إلا أنه ينصح بعدم استعماله خلال فترة الحمل؛ لأنه قد يسبب النزيف عند الحامل، وهذا يزيد من احتمالية إجهاض الجنين.

______________________________________
● ● ●
منقول بتصرف عن (موضوع) :ومصادر أخرى
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-14-2019, 08:01 PM   #6
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,999
افتراضي فوائد بخور اللبان

[
فوائد بخور اللبان

بخور الّلبان
هناك الكثير من أنواع البخور المنتشرة في جميع دول العالم، فقد استخدمت منذ القدم في الكثير من الحضارات، كالحضارة الفرعونيّة، والإغريقيّة والهنديّة، ومن أهمّ أنواع تلك البخور اّللبان أو ما يطلق عليه بخور الّلبان، فهو ذو رائحة عطرة وزكيّة. يستخرج بخور الّلبان من شجرة الّلبان ذات الفوائد المهمّة لصحّة الجسم، والتي تكثر زراعتها في شبه الجزيرة العربيّة وعُمان، ويتوفّر بخور الّلبان في محلّات العطارة، لكنّه أغلى من أنواع البخور الأخرى.

فوائد بخور الّلبان
● إعطاء المنزل رائحة عطريّة زكيّة، تنعش الجسم وتقضي على الرّوائح الكريهة غير المرغوب فيها كالرّوائح النّاتجة عن الطّهي، ودورات المياه، والرّطوبة.
● علاج بعض الأمراض النّفسيّة والعصبيّة كالاكتئاب، فرائحة دخانه الزّكيّة ترخّي الأعصاب وتعطيها الهدوء والسّكينة.
● منع نموّ الخلايا السّرطانيّة، فهو يحتوي على مواد طيّارة عند استنشاقها ودخولها للجسم تحدّ من الانقسامات غير الطّبيعيّة في خلايا الجسم، ممّا يؤدّي إلى تقليل احتماليّة الإصابة بالأورام السّرطانيّة خاصّةً سرطان الرّئة، والفم، والثّدي، والدّماغ، والمعدة، وهذه الفائدة أثبتتها دراسة يابانيّة حديثة في عام 2009.
● تقوية جهاز المناعة، فعند استنشاق الدّخان ودخوله إلى الجسم يزيد من إنتاج كريات الدّم البيضاء القادرة على مقاومة الميكروبات والجراثيم.
● علاج الأمراض الصّدريّة المزمنة النّاتجة عن الميكروبات والغبار كالسّعال والرّشح، أو النّاتجة عن العوامل الوراثيّة كالرّبو والحساسيّة، فهو على عكس باقي أنواع البخور التي تزيد من مشاكل الجهاز التّنفّسيّ.
● حلّ طبيعيّ جيّد لقتل الحشرات المزعجة والمؤذية للإنسان كالنّاموس والذّباب.
● قتل الفيروسات والبكتيريا المنتشرة في المناطق الموبوءة، وذلك بحرقه للتّخلّص من الفيروسات المسبّبة للطّاعون.
______________________________________
● ● ●
منقول بتصرف عن (موضوع) :ومصادر أخرى
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-14-2019, 08:23 PM   #7
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,999
افتراضي فوائد حصا البان الذكر

[
فوائد حصا البان الذكر

حصا البان الذكر
إنّ حصا البان الذكر هو عبارة عن صمغ يُستخرج من شجر الكندر المنتشر في عُمان، واليمن، ودول شمال أفريقيا، وفي شبه الجزيرة العربية، وهو يستخدم في العديد من التطبيقات العلاجية والدوائية، وصناعة البخور، والعطور، والكحل، وكريمات الوجه، كما أنّه يتميز بطعمه المر ورائحته المختلفة.

قيم حصا البان الذكر
يحتوي حصا البان الذكر على نسبة عالية من الخصائص المضادة للأكسدة، والزيوت الطيارة، والمواد الراتنجية، ومركبات الأولبين، والفيلاندرين، والباينين، ويتم تحضيره من خلال نقع ملعقة من حصا البان الذكر في كوب من الماء لليلة كاملة، وشرب المنقوع صباحاً بمعدل مرة يومياً.

فوائد حصا البان الذكر
لحصا البان الذكر فوائد عديدة من اهمها:
● يعالج القروح.
● يطرد البلغم، ويصفّي الصوت، ويطرد الروائح الكريهة من الفم.
● يعالج السعال وصعوبة التنفس، والربو، والتهاب الحلق.
● يعالج القوباء، وقروح الصدر.
● يقوي المعدة، ويقطع النزيف.
● يسكن آلام البطن، والرأس، والصداع، والشقيقة، والصدر.
● يعجّل عملية التئام الكسور.
● يقوي أداء الجهاز المناعي، ويزيد كفاءة خلايا الدم البيضاء، ويحسن وظائف الكبد.
● يقلل خطر الإصابة بمرض السرطان، وبشكل خاص سرطان الدم، ويمنع نمو وانتشار الجذور الحرة في الجسم.
● يخفف أعراض اضطراب القولون العصبي.
● يعالج التهاب الشعب الهوائية، ونزلات البرد، والانتفاخات.
● يعالج أمراض الجهاز العصبي، مثل الاكتئاب، ويقوي الدماغ، لذلك فهو ينفع مرضى الزهايمر.
● يحسن صحة القلب، ويقلل خطر الإصابة بأمراض القلب، والشرايين، والسكتات الدماغية. يعالج أمراض الكلى.
● يعالج الروماتيزم، وآلام المفاصل.
● يعالج اضطرابات الجهاز الهضمي، حيث يسهل عملية الهضم، ويطرد الغازات، ويوازن الحموضة.
● يدر البول، ويخفف الإسهال.
● يعزز عملية إدرار الحليب أثناء الرضاعة الطبيعية.
● يعالج الالتهابات؛ لاحتوائه على نسبة عالية من الكورتيزون الطبيعي الذي لا يسبب أي آثار جانبية.
● يعالج الجروح الداخلية، ويحمي الجسم من العدوات.
● ينشط الرحم، ويزيد إفراز هرمون الأستروجين، ويعالج الألياف وتكيسات الرحم، ويدر الطمث، وينظم الدورة الشهرية، ويعالج الأمراض المرتبطة بالدورة الشهرية مثل التعب، والصداع، وتقلب المزاج، وألم البطن، والغثيان.
● يعالج مشاكل الفم، والأسنان واللثة.
● يشد الجلد، ويعالج الترهلات، ويؤخر ظهور علامات التقدم في العمر، والخطوط الرفيعة في الوجه، كما يخفف علامات تمدد الجلد الناتجة عن الحمل، أو العمليات الجراحية.
● يجدد خلايا البشرة، ويزيل التجاعيد، والهالات السوداء، كما يقوي جذور الشعر.
● يساعد على تجلط الدم. يعالج الدمامل، والندبات، والجدري، وحب الشباب.
● يعزز التنفس العميق، والشعور بالاسترخاء، ويقلل القلق، والتوتر.
● ينشط الدورة الدموية في الجسم، وينظم مستوى السكر في الدم.
● يعالج التهاب العيون، وأمراض الأذن، والقيء، والغثيان.
● يعالج الضعف الجنسي.
ملاحظة: ينصح بعدم استخدام حصا البان الذكر خلال فترة الحمل، لاحتوائه على خصائص قابضة تعزز انقباض الرحم، وحدوث النزيف، والإجهاض.
______________________________________
● ● ●
منقول بتصرف عن (موضوع) :ومصادر أخرى
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-15-2019, 11:20 AM   #8
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,999
افتراضي فوائد حصى اللبان لكل اجهزة جسم الانسان

فوائد حصى اللبان لكل اجهزة جسم الانسان
حصى اللبان؛
ويطلق عليه إكليل الجبل، أو إكليل النفساء، أو الحوران، أو ندى البحر، أو عشبة البوصلة، وهو نوعٌ نباتيّ عشبي عطري دائم الخضرة، يتصف بأوراقه مخروطيّة الشكل الرفيعة، وأزهاره الزرقاء اللون، ويصل ارتفاعه من متر إلى مترين، ويُزرع في الحدائق العامة؛ لمنظره الجميل الجذاب، ورائحته المميزة.

يستعمل كنوعٍ من التوابل لتتبيل اللحوم والدواجن المعدة للشواء، ويدخل في أطباق الحساء، والصلصات، ويُضاف للشاي ليمنحه الطعم الطيب.

يتكوّن حصا اللبان من الفلافونيات، مثل؛ الإبيجنين، والديوسمين، والبنيين، والتربينات الثنائية، ومنها؛ الروزميرسين، والبيكروسالفين، وحمض الروزمارينيك، وحمض التنيك، ومواد قابضة، ومهدّئة للتشنّجات، والتربنتين، وحمض الفوليك، والرايبوفلافين، وحمض البانتوثينيك، والبيريدوكسين، والكالسيوم، والبوتاسيوم، والنحاس، والمنغنيز.

من فوائد حصى البان ما يلي:-

● يفيد الذاكرة، ويزيد من القدرة على التركيز، ويقي من النسيان، والزهايمر.

●يفيد الكلى ويحدّ من مشاكلها.

● يساعد على التخلص من مظاهر التعب، والإجهاد، والقلق، والتوتر، ويقي من الأرق.

●يفيد البشرة، ويُكسبها النضارة، والحيوية، والنقاء، ويجدد من خلايا الجلد الميت، ويكافح من عوارض الشيخوخة المبكرة؛ كظهور التجاعيد، والخطوط الدقيقة في البشرة؛ لاحتوائه على مضادات للأكسدة.

● يفيد العظام، والتهابات المفاصل، والروماتيزم.

● يحد من الجروح العميقة والتقرحات.

●يشفي من الصداع والشقيقة. يحفز من دور الجهاز الهضمي للقيام بعمله، ويسهل من عملية الهضم، ويقي من قرحة المعدة.

● يقضي على الأعراض المصاحبة للقولون العصبي.

● يعزز من دور الجهاز التنفسي للقيام بوظائفه، ويخلص من نزلات البرد؛ كالسعال، والرشح، والإنفلونزا، والربو، وحساسية الصدر.

●يكافح من مختلف أنواع السرطانات، كسرطان الرئة.

● يزيد من قدرة الجهاز المناعي لمقاومة الأمراض؛ بحيث يعتبر من أفضل المضادّات الحيوية الطبيعية.

● ينظّم من مستوى السكر بالدم.

●يخلص من الدوخة. يحفظ اللحوم من الفساد والتعفن؛ بإضافته إليها لغناه بالمواد المضادة للأكسدة.

●يعالج من الملاريا. يخفف من الآلام والتشنّجات التي ترافق فترة الدورة الشهرية عند الإناث.

●ينظم من معدل نبضات القلب.

●يدر البول ويخلص من احتباس الماء في الجسم.

● يزيد من عمليات التمثيل الغذائي، والأيض، ويحفز من حرق الدهون المتراكمة في الجسم، ويفيد في الحميات الغذائية؛ للمساعدة في عملية التنحيف.

●يطرد الغازات.

__________________

● ● ●
منقول عن سواليف
.
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-15-2019, 11:33 AM   #9
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,999
افتراضي ما هو حصى البان

[
ما هو حصى البان

حصى البان
عتبر حصى البان (بالإنجليزية: Rosmarinus officinalis) أو إكليل الجبل من النباتات الصغيرة التي تتبع للفصيلة الشفوية (بالإنجليزية: Lamiaceae). انتشرت في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط في معظم مناطق أوروبا، وتنمو في المناطق ذات المناخ الحار، ويشار إلى إمكانيّة استخدامها مجفّفة أو طازجة في الحساء، والحشوات، والمأكولات البحرية، والمشروبات، وتعتبر هذه النبتة من الأشجار المعمّرة، حيث يبلغ ارتفاعها حوالي 1-2 متر، أمّا أوراقها فيبلغ طولها حوالي 1سم، وتشبه أوراق الصنوبر المنحني، كما تتميز بلونها الأخضر الداكن، وأزهارها الزرقاء، وبقدرتها الكبيرة على مقاومة الآفات والأمراض النباتيّة، كما تعدّ رمزاً للتذكير والإخلاص في الأدب، وقد كان يُعتقَد قديماً بأنّها تساعد على تعزيز الذاكرة.

زراعة حصى البان
تُزرَع نبتة حصى البان في أوعية صغيرة، كما يمكن زراعتها في الحديقة، حيث تحتاج هذه النبتة للضوء، وإلى تربة خصبة بالسماد، كما تحتاج إلى التقليم من فترة لأخرى، وحماية من الرياح القوية والبرد.

استخدامات نبتة حصى البان
يمكن استخدام نبتة حصى البان في عدة مجالات، ومنها ما يأتي:
● تستخدم نبتة حصى البان في الطب التقليديّ، حيث تستخدم كمنشّط، ومضاد للتشنج، وطارد للروائح.
● تُستخدم في تعزيز عمل الدماغ والذاكرة.
● يُستخدم زيت نبتة حصى البان في زيادة تدفّق الطمث.
● تُستخدم في الصناعات الطبية التجميليّة.
● تعزيز نمو الشعر ومنع حدوث الصلع.
● تعتبر نبتة حصى البان من النباتات التي تعتبر ذات فائدة ضد الميكروبات.
● يستخدم زيت نبتة حصى البان كحافز لطرد الفطريات الجلديّة، والفيروسات، والبكتيريا. ● تُستخدم كمضاد لمرض السرطان.
● تقلّل نفاذية الشعيرات الدموية والهشاشة.
● تقلّل الصداع والتوتر.
● تساهم في علاج الربو والشعب الهوائية.
● يمكن استخدام النبتة في التدليك الإيطاليّ.
● تستخدم حصى البان في وصفات الخضراوات.
● تستخدم في وصفات الحلويات، والكعك، وأطباق الفاكهة.

______________________________________
● ● ●
منقول بتصرف عن (موضوع) :ومصادر أخرى
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-15-2019, 11:36 AM   #10
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,999
افتراضي فوائد حصا البان الذكر

[
فوائد حصا البان

حصا البان الذكر
يُعتبر حصا البان عشبة عطرية دائمة الخضرة، والتي تُعرف باسمها العلمي (بالإنجليزية: Rosmarinus officianalis)، وتنتمي لعائلة النعناع، كالزعتر، والريحان، وتنمو في المناخ المشمس والدافئ، ويعود أصلها لمنطقة البحر الأبيض المتوسط، وتستخدم لإعداد مختلف الأطباق، والشاي، وفي صناعة بعض العطور، بالإضافة إلى استخداماتها الطبية التي تعود لقديم الزمن، وتوجد على شكل مسحوق يُعَد بعد تجفيفها، أو كمستخلص سائل يتم إعداده من أوراقه المجففة والطازجة.

فوائد حصا البان
يمتلك حصا البان فوائد متعددة، نذكر منها ما يأتي:
● يحتوي على مضادات الأكسدة والالتهاب: والتي تلعب دوراً رئيساً في الوقاية من الضرر الناتج عن الجذور الحرة (بالإنجليزية: Free radicals)، مما يساهم في تعزيز صحة الجهاز المناعي، ودوران الدم في الجسم.
● يحسّن الهضم: فعلى الرغم من عدم وجود أدلة علمية تثبت ذلك، إلا أنّ حصا البان يستخدم في علاج عسر الهضم وهو فعال في ذلك .
● يقوي الذاكرة: إذ يمكن للرائحة الموجودة في حصا البان أن تحسّن من تركيز الشخص، وأدائه، وسرعته، ودقته.
● يساهم في الوقاية من التنكس البقعي: وذلك لاحتوائه على حمض الكارونسيك (بالإنجليزية: Carnosic acid)، مما يساعد على تعزيز صحة العين.
● يعزز من صحة الدماغ: ويحارب الضرر الذي تسببه الجذور الحرة في الدماغ، وذلك لاحتوائه على حمض الكارونسيك، كما بينت بعض الدراسات التي أجريت على الفئران بأنّه مفيد للذين أُصيبوا بسكتة دماغية، وساهم في تعافيهم منها، بالإضافة إلى أنّ بعض الدراسات أشارت إلى احتمالية مساهمة حصا البان في الوقاية من شيخوخة الدماغ، كما قد يساعد على تحسين وظائف الإدراك عند كبار السن، ويمكن أن يساهم مستخلص أوراقه في معالجة الخرف والوقاية منه.
● يقي من السرطان: وجدت إحدى الدراسات فعالية مستخلص حصا البان باستخدام الإيثانول في إبطاء انتشار سرطان الدم، وخلايا سرطان الثدي، وسرطان الجلد، وسرطان الرئة، ويمكن أن يكون مضاداً للالتهاب، والأكسدة، كما ذكر تقرير نُشر في مجلة علوم الغذاء بأنه يمكن لإضافة مستخلص حصا البان إلى اللحم المفروم أن يقلل من تشكل المواد المسببة للسرطان، والتي يمكن أن تتكون خلال الطبخ.
● يملك خصائص مضادة للبكتيريا: حيث يمكن الاستفادة من حصا البان، باستعماله لإعداد بخاخ أو رشاش للبيت يقضي على الميكروبات، ويقلل من خطر إصابة الشخص بالعدوى البكتيرية، إذ يملك خصائص مثبطة لنمو العديد من أنواع البكتيريا بحسب ما وجدته الدراسات، ويمكن إعداد هذا البخاخ بطريقة سهلة جداً، حيث يُغلى جيداً مدة 30 دقيقة، ثم يُبرد ويُصفى، ويُنقل لعبوة برشاش، ويمكن الاحتفاظ به منعشاً وطازجاً لغاية أسبوع إن تم حفظه في الثلاجة

القيمة الغذائية لحصا البان
تحتوي ملعقة طعام كبيرة واحدة من حصا البان الطازج على ما يأتي
● السعرات الحرارية / 2 سعره حرارية
● الماء / 1.15 غرام
● البروتينات / 0.06 غرام
● الدهون / 0.10 غرام
● الكربوهيدرات / 0.35 غرام
● الألياف / 0.20 غرام
● كالسيوم / 5 ميلغرامات
● الحديد / 0.11 ميلغرام
● المغنيسيوم / 2 ميلغرام
● الفسفور / 1ميلغرام
● البوتاسيوم / 11 ميلغرام
● فيتامين (ج)/ 0.4 ميلغرام
● الفولات / 2 ميكروغرام
● فيتامين (أ) / 50 وحده دوليه

زيت حصا البان وتساقط الشعر
يمكن استخراج زيت عطري مركز من حصا البان، يملك العديد من الاستخدامات، ولكن شاع الاعتقاد في السنوات الأخيرة بكونه يحفز نمو الشعر، وربما تنبع هذه الادعاءات من خصائص زيت حصا البان المضادة للأكسدة، والالتهاب، والتي تنشط الدورة الدموية، مما يقي من افتقار بصيلات الشعر للدم، وموتها، وتساقط الشعر نتيجة لذلك، كما يستخدم للوقاية من تكون القشرة، وتأخير ظهور الشيب.

وفي الواقع تدعم بعض الدراسات هذه الادعاءات، إذ يمكن لحمض الكارونسيك أن يعيد للأعصاب والأنسجة عافيتها، مما قد يشفي النهايات العصبية في فروة الرأس ويجددها، الأمر الذي يمكن أن يعيد نمو الشعر. وأظهرت إحدى الدراسات التي أجريت على الفئران تحفيز مستخلص أوراق حصا البان لنمو الشعر عند تساقطه بسبب هرمون التستوستيرون، وأظهرت دراسة أخرى نمو الشعر بعد تساقطه إثر الإصابة بالثعلبة (بالإنجليزية:Alopecia)بسبب استخدام مجموعة زيوت عطرية من ضمنها زيت حصا البان.[

وينصح باستخدامه مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع بعدة طرق، كتدليك فروة الرأس بخمس قطرات منه بعد الاستحمام، ويمكن خلطه بغيره من الزيوت مثل زيت جوز الهند وتركه من غير شطف الشعر، مع إمكانية شطفه بعد ذلك أيضاً، أو إضافة كمية قليلة منه إلى شامبو الشعر، أو الكريمات، أو مستحضرات العناية بالشعر، واستخدامها استخداماً اعتيادياً، كما يمكن إعداد الشامبو في البيت باستخدام مواد بسيطة وإضافة زيت حصا البان لها.

بعض التحذيرات
على الرغم من فوائد حصا البان المتعددة للصحة، تستثنى بعض الفئات من استخدامه، كالنساء الحوامل والأمهات المرضعات، إذ يمكن أن يؤدي للإجهاض، كما يُمنع الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم من استخدام مكملات حصا البان الغذائية، وعموماً يجب استخدامها بكميات قليلة، حيث يمكن للإفراط في استخدامها أن يسبب -في حالات نادرة- بعض الأعراض الخطيرة كالتقيؤ، والتشنجات، والغيبوبة، وتراكم السوائل على الرئة، بالإضافة إلى أنه يمكن أن يتعارض مع بعض الأدوية وهي:
● الأدوية المضادة للتخثر: والتي تشمل مميعات الدم كالوارفرين، والأسبرين، وغيرها.
● مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتينسين: (بالإنجليزية: ACE inhibitor) والتي تستخدم لتخفيض ضغط الدم، بما فيها دواء ليزينوبريل، وفوزينوبريل، وغيرهم.
● مدرات البول: كالهيدروكلوروثيازيد، وغيره.
● الليثيوم: إذ يمكن أن يعمل كمدر للبول، مما يؤدي لوصول الليثيوم لمستويات سامة في الجسم، وذلك عند استخدام حصى البان لعلاج نوبات الهوس لمرض الهوس الاكتئابي.
______________________________________
● ● ●
منقول بتصرف عن (موضوع) :ومصادر أخرى
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:58 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.