قديم 02-07-2019, 03:52 PM   #11
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,143
افتراضي

(3)
العلاج

من المعروف أن فطر عيش الغراب السحري لا يسبب الإدمان ، وهذا يعني أنه لا يسبب للمتعاطي اعتمادا جسديا على المواد الكيميائية النشطة الموجودة فيه . ومن المعروف أيضا أنه لا يؤدي إلى سلوكيات البحث عن المخدر و التوق إليه نفسيا ، كما هو الحال بالنسبة للمخدرات الأخرى المصنفة في المملكة المتحدة ضمن عقاقير المرتبة الأولى مثل الهيروين و الكوكايين . ولا توجد أيضا آثار انسحابية معروفة .

ولكن قد تكون الآثار النفسية المهلوسة لفطر عيش الغراب السحري مثيرة للقلق و الاضطراب لدى بعض الأفراد على المستوى العقلي و النفسي و الانفعالي . وقد تؤدي هذه الآثار أيضا إلى سلوكيات خطيرة عندما يكون المتعاطي في حالة هلوسة و التي تقترن بالمخاطر الطبيعية المتضمنة في تعاطي فطر عيش الغراب البري . وبالنسبة للأفراد ذوي تاريخ سابق من الاضطراب العقلي أو ذوي الأمراض النفسية الكامنة ، فقد تؤدي هذه الأثار المهلوسة إلى ظهور هذه الاضطرابات السابقة أو الأمراض الكامنة وتفاقمها .

وبالنسبة للأشخاص الذين يتعاطون فطر عيش الغراب بكثافة ، فإنه يمكن علاج الإدمان بطرق عديدة مختلفة . ونظرا لأن الفطر لا يسبب اعتمادا كيميائيا جسديا في مخ المتعاطي أو جسده ، فإنه يمكن التوقف عن تعاطي الفطر على الفور دون آثار جانبية تذكر .

ولكن الأصعب من حيث العلاج هو الجانب النفسي من علاقة المدمن بالمخدر ، ولهذا السبب قد يحتاج المدمن إلى العديد من البرامج الإرشادية وبرامج العلاج النفسي .

وكما هو الحال بالنسبة للعقاقير المهلوسة الأخرى ، فإن فطر عيش الغراب السحري يحدث لدى بعض الأشخاص رغبة قوية بصورة خاصة للعودة إلى الحالة المخدرة المهلوسة التي مروا بتجربتها عندما كانوا تحت تأثير المواد الكميائية النشطة للمخدر .

ويمكن للعلاج المعرفي السلوكي و الإرشاد النفسي أن يساعد هؤلاء الأشخاص على الارتباط بالعالم الخارجي و الرجوع لحياتهم الطبيعية دون الاعتماد على المادة المهلوسة الضارة .

وبينما لا يكون من الضروري في معظم الحالات الإقامة الممتدة بمصحة نفسية أو مركز تأهيلي متخصص لعلاج الإدمان ، ثمة بعض الحالات التي تتطلب ذلك لمساعدة المتعاطي على الإقلاع التام عن تعاطي فطر عيش الغراب السحري . فوجود المتعاطي أو المدمن في مثل هذه البيئة الآمنة سوف يمنع الارتكاسات وسوف يمنحه الكثير من المساعدة و الدعم لضمان تعليمه سلوكيات جديدة خالية من المخدرات .

وإذا كان الشخص يتعاطى فطر عيش الغراب السحري لفترة زمنية طويلة ، فقد يتطلب علاجه الإرشاد النفسي المتخصص بالإضافة إلى الدعم الوجداني و النفسي لتكييف حياته الجديدة بحيث تخلو من المخدرات المهلوسة . وبالإضافة إلى العلاجات التي تتعامل بصورة خاصة مع خبرات المدمن مع فطر عيش الغراب ، يمكن الاستفادة أيضا من علاجات الإدمان الأكثر تعميما . وتهدف هذه العلاجات إلى كسر نمط تكرار السلوكيات و الأفعال المدمرة التي تعيد الشخص إلى دائرة المخدرات مرة أخرى .

وسوف تساعد هذه العلاجات المتعاطي على التوقف عن تعاطي فطر عيش الغراب السحري ، وفي نفس الوقت سوف تساعده على ألا يكون الأمر هو مجرد استبدال سلوك اعتيادي بآخر أو استبدال عادة بأخرى .

وفي بعض الأحيان ، يكون تعاطي فطر عيش الغراب السحري مصحوبا بالإدمان على عقاقير ومخدرات أخرى سواء مشروعة أو غير مشروعة . وفي هذه الحالة ، فقد يحتاج المدمن إلى استشارة متخصص تأهيلي ذي خبرة لتخطيط استراتيجية للتعامل مع سلوك الإدمان ككل . ويمكن في هذه الحالة استخدام نطاق واسع من البرامج العلاجية الملائمة للتعامل مع كل حالة إدمان على حدى وكجزء من الإدمان ككل .

المصدر : جناد : الشبكة العالمية للمعلومات عن المخدرات

__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:39 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.