قديم 12-08-2018, 12:57 PM   #1
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,966
افتراضي ألبصليات Optics

البصلياتOptics
بسم الله الرحمن الرحيم
[ وَإِذْ قُلْتُمْ يَا مُوسَىٰ لَن نَّصْبِرَ عَلَىٰ طَعَامٍ وَاحِدٍ فَادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُخْرِجْ لَنَا مِمَّا تُنبِتُ الْأَرْضُ مِن بَقْلِهَا وَقِثَّائِهَا وَفُومِهَا وَعَدَسِهَا وَبَصَلِهَا ۖ قَالَ أَتَسْتَبْدِلُونَ الَّذِي هُوَ أَدْنَىٰ بِالَّذِي هُوَ خَيْرٌ ۚ اهْبِطُوا مِصْرًا فَإِنَّ لَكُم مَّا سَأَلْتُمْ ۗ وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ وَالْمَسْكَنَةُ وَبَاءُوا بِغَضَبٍ مِّنَ اللَّهِ ۗ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانُوا يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ الْحَقِّ ۗ ذَٰلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُوا يَعْتَدُونَ ] صدق الله العظيم
[01]- الفهرس
[02]- الزنبقيات Liliales
[03]- فوائد الثوم - فوائد الثوم قبل النوم
[04]- فوائد وأضرار أكل الثوم على الريق
[05]- فوائد وأضرار بلع الثوم على الريق
[06]- فوائد الثوم على الريق للتخسيس
[07]- فوائد زيت الثوم
[08]- فوائد كبسولات الثوم
[09]- فوائد زيت الثوم للصحة والجمال وطريقة تحضيره ونصائح عند استخدامه
[10]- الفرق بين الثوم البلدي والثوم الصيني
[11]- فوائد مذهلة لتناول مزيج الثوم مع الفلفل الحار
[12]- الحذر من الإفراط في تناول ” الثوم ” مع الادوية المسيلة للدم
[13]- الثوم فوائده وتعارضاته الدوائية
[14]- فوائد مزيج الثوم والزنجبيل
[15]- طريقة تجفيف الثوم وطحنه
[16]- فوائد الثوم قبل النوم
[17]- الثوم، منافعه واضراره
[18]- فوائد الثوم
[19]- فوائد الثوم المخلل
- فوائد اللبن مع الثوم
[20]- فوائد تناول فص ثوم على الريق
[21]- فوائد الثوم النيء
[22]- فوائد الثوم العلاجية وامكانيتة في علاج الامراض
[23]- فوائد الثوم للحامل
- فائدة الثوم للجنس
[24]- فوائد الثوم الأسود المذهلة
[25]- أخطاء شائعة عند استخدام الثوم في الأكل
[26]- فوائد العسل مع الثوم
[27]- فوائد الثوم والليمون
- معجزة طبية: خليط الثوم بالليمون فوائده 100%
[28]- أضرار الثوم
[29]- طريقة تجفيف الثوم لعمل بودرة ثوم
[30]- فوائد البصل
[31]- فوائد البصل الأبيض
[32]- فوائد البصل الأخضر
[33]- فوائد البصل الأحمر
[34]- فوائد الكراث " ألبراصيا Leck"
[35]- الكرات المصري Egyptian Leck
[36]- الفوائد الصحية لـ الكراث الأندلسي ” Shallots “
[37]- فوائد شرب عصير البصل
- فوائد ماء البصل:
[38]- فوائد قشر البصل فوائد قشر البصل
[39]- فوائد رهيبة للبصل المشوي
[40]- الثوم والبصل
- فوائد الثوم والبصل
[41]- الفرق بين البصل و الكراث
[42]- الفرق بين البصل الأبيض والأحمر
[43]- فوائد البصل للعين
[44]- بعض استخدامات البصل المفيدة
[45]- ألهليون Asparagus
[46]- نبتة الهليون تنتشر في أسواق غزة.. فما قصتها؟
[47]- شوربة الهليون للرجيم
[48]- الهليون المشوي للرجيم
[49]- فوائد الثوم المعمر Chives
[50]- فوائد الثوم المعمر الصحية والجمالية
________________________
(*)- هذا الباب يشمل البصل والثوم وأنواع أخرى من العائلة الزئبقية Liliaceae
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-08-2018, 01:10 PM   #2
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,966
افتراضي الزنبقيات Liliales

الزنبقيات Liliales

الزنبقيات هي رتبة نباتية تنتمي إلى طبقة (أو فوق رتبة) الزنبقيات التي تضم ثلاث رتب متقاربة هي: الزنبقيات Liliales، والديوسكوريال Dioscoreales، والبونتيديريال Pontederiales.
الزنبقيات هي أكثر أحاديات الفلقة نظامية في بنيتها الزهرية، معظمها أعشاب معمّرة بصلية أو جذمورية أو درنية. أوراقها ضيقة، تامة الحافة، متعاقبة، متوازية العروق، لاطئة ؛ وأزهارها خماسية الدوارات، ثلاثية قطع الدوارة الواحدة.

تتميز نباتات رتبة الزنبقيات بتكيفها مع التغيرات المناخية السنوية والفصلية، إذ تتحول سوقها إلى أعضاء ترابية كالأبصال والدرنات والجذامير القليلة التأثر بالمناخ الخارجي، والتي تختزن الغذاء والماء اللازمين لبقاء النبات حياً لسنوات متتالية في حالات شح الأمطار، وفي الأحوال القاسية من الجفاف والصقيع. أما أنواع الأغاف (باللاتينية: Agave) والصَّبر (باللاتينية: Aloe) فتتحمل الجفاف إذ إنها تختزن الماء والغذاء في أوراقها وسوقها البدينة والمتينة. وأخيراً تبرز شدة مقاومة الجفاف في بعض أنواع الفيلوزيا (باللاتينية: Vellozia) بإحاطة الأجزاء العلوية من السوق بأغماد ورقية ليفية جاذبة للندى اليومي الصباحي، بينما تُغطى الأجزاء السفلية من هذه السوق بجذور هوائية إسفنجية قادرة على امتصاص الندى الصباحي إضافة إلى امتصاصها مياه الأمطار الطبيعية.

يراوح عدد فصائل رتبة الزنبقيات بين فصيلتين و 17 فصيلة تبعاً لتباين النظم التصنيفية، إلا أن الفصيلة الزنبقية (باللاتينية: Liliaceae) أكثرها أهمية من حيث عدد الأجناس أو الأهمية الاقتصادية على السواء لاحتوائها الكثير من أنواع الزينة والنباتات العطرية كالزنبق والتوليب والسوسن والغلويّول والنرجس وغيرها. وتكوّن عمليات تهجين بعض الأنواع وما ينتج منها من ضروب، تجارة رابحة منتشرة في هولندا والولايات المتحدة بصورة خاصة، حيث تصدر مجلات متخصصة بجنس واحد أو أكثر من أجناس الزينة القيّمة.

أبرز فصائلها:
الأغافية (باللاتينية: Agavaceae)
الزنبقية (باللاتينية: Liliaceae)

ألبصليات Optics من ألزئبقية Liliaceae

* البصل ONION الأسم العلمي : Allium cepa
* القلفوط Shallot الأسم العلمي : Allium ascalonicum
* الثوم Garlic الأسم العلمي : Allium sativom
* الثوم الصيني Chinese chive الأسم العلمي : Allium tuberosum
* الثوم المعمر Chives الأسم العلمي : Allium schoenoprasum
* كرات / براصيا Leek الأسم العلمي : Allium porrum
* الكرات المصري Egption leek الأسم العلمي : Allium karrot
* هليون Asparagus الأسم العلمي : Asparagus officinalis

__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-08-2018, 01:30 PM   #3
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,966
افتراضي فوائد الثوم

فوائد الثوم
كتب بيتر إبراهيم
الثوم من الأعشاب المشهورة المستخدمة على نطاق واسع باعتباره التوابل الأساسية في الطبخ، كما تم استخدامه كدواء على مر التاريخ القديم والحديث لمنع وعلاج مجموعة واسعة من الظروف والأمراض، أهمها الثعلبة.

وفي هذا السياق، كشف الموقع الطبي الأمريكي "Medical News Today"، أن تناول الثوم على الريق له فوائد عديدة، وتشمل:

* تقليل خطر الإصابة بسرطان الرئة
وجد الباحثون أن الناس الذين يأكلون الثوم الخام على الأقل مرتين في الأسبوع لديهم خطر أقل بنسبة 44٪ للإصابة بسرطان الرئة، مما يشير إلى أن الثوم قد يكون بمثابة علاج كيماوي وقائي لسرطان الرئة وفقاً لدراسة أجريت في مركز مقاطعة جيانجسو للسيطرة على الأمراض والوقاية منها "CDC" في الصين.

* يقتل سرطان الدماغ
يحتوى الثوم على المركبات العضوية والكبريت الفعالين في تدمير خلايا "glioblastomas"، وهو نوع من أورام الدماغ القاتلة، وفقاً لعلماء من كلية الطب بجامعة ولاية كارولينا الجنوبية.

*يقلل من خطر الإصابة بهشاشة العظام

النساء اللواتي تتناول الوجبات الغذائية الغنية بالثوم لديهم مستويات أقل من هشاشة العظام ، وفقاً لدراسة أجراها فريق من العلماء في كينجز كوليدج لندن وجامعة ايست انجليا.

*الثوم يعالج إلتهاب المفاصل
كشفت دراسة علمية سابقة أن الأطعمة مثل الثوم والبصل لها تأثيرات مفيدة على التهاب المفاصل، حيث أنه يقوي العضلات.

*الثوم يساعد على سيولة الدم

أوضح فريق من الباحثون الأمريكيون مؤخراً عبر الموقع الإمريكي “Health day News”، عن أن الثوم يمكن إضافته خاصة الشوربات والصلصات والملوخية وإلي العديد من الوصفات الأخرى لرائحته المميزة وطعمه الرائع وفوائده الهامه.

وأكد الباحثون أن تناول الثوم يومياً هام جداً لمرضي القلب حيث أنه يعزز سيولة الدم ويمنع تجلطه، وبالتالي يقلل فرص الإصابة بإنسداد الشرايين والاوعية الدموية.

*الثوم يقلل فقدان العظام للنساء بعد سن اليأس

أظهرت دراسة علمية حديثة أن الثوم له تأثير هام على فقدان العظام خاصة لدى النساء بعد سن اليأس عن طريق زيادة هرمون الاستروجين عند الإناث.

ووجدت الدراسة أن جرعة يومية من الثوم (2 جرام من الثوم الخام) يعزز هرمون الاستروجين، وهذا يشير إلى أن هذه الثوم قد تكون لها آثار مفيدة على صحة العظام لدى النساء.

ألمصدر : جريدة اليوم السابع


__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-08-2018, 01:53 PM   #4
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,966
افتراضي فوائد وأضرار أكل الثوم على الريق

فوائد وأضرار أكل الثوم على الريق
الثّوم أو ما يعرف علمياً باسم (Allium sativum) هو نبات عُشبيّ ثُنائي الحَول، وهو من النباتات التي تُزرع في جميعِ الأقاليم في العالم، وهو من أقدم النباتات التي عُرفت على مرّ العصور، وقد عرفت في العديد من الحضارات القديمة بصفاتها الوقائية والعلاجية؛ حيث كانت مستعملةً في الطب العربي والهندي والصيني القديم لعلاج العديد من الأمراض.

من ميّزات الثوم أنّه يأتي من بصلةٍ تحت أرضية؛ وهذه البصلة تتكوّن من عدد من الفصوص المتلاصقة المنفصلة والمتّصلة من المنتصف فقط، وقد اعتبرها الطبيب اليوناني جالينوس ترياقاً عاماً لجميع الأمراض

ويتركب الثوم بشكلٍ أساسيٍّ من مركبات محتوية على الكبريت والحمض الأميني س-ألليل السيستين، ويحتوي الثوم غير المهروس على مادة الألليل التي تتحول إلى الألليسين عند هرسها وتفاعل الأللين مع إنزيم الألينيز، ويعطي الأليسين الرائحة المميزة للثوم، ثم ينتج عن الأليسين العديد من المركبات الأخرى، ويقاس نشاط الثوم وعمله عن طريق محتواها من الأليسين.

ويتميّز الثوم أيضاً برائحته النفّاثة، وقد نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم المسلمين من دخول المسجد بعد أكله حتى لا تؤذي رائحته المصلّين، وأخبر أنّ ما يؤذي الناس يؤذي أيضاً الملائكة. أثبتت العديد من الدراسات والأبحاث العلاقة ما بين تناول الثّوم وفوائده الوقائية والعلاجية من مشاكل صحيّة متعدّدة ستُذكر في هذا المقال.

فوائد الثّوم
تتعدد فوائد الثوّم وتختلف طرق أخذه، ومن فوائده:
* خفض مستوى الكولسترول وضغط الدم: ويعتبر هذا الاستخدام هو الأكثر شيوعاً للثوم، حيث وجدت العديد من الدراسات أنّ تناول الثوم يقلّل من مستوى الكولسترول الكلّي في الدم، ومن مستوى الكولسترول السيئ (LDL)، إضافةً إلى أنّ العديد من الدراسات أثبتت أن تناول الثوّم بشكلٍ منتظم يساهم في خفضِ ضغط الدم،،عن طريق تأثيرها في ارتخاء عضلات الأوعية الدموية عن طريق رفع إنتاج أكسيد النيتريك الذي يعمل على توسيع وارتخاء الأوعية الدموية.
*الوقاية والعلاج من أمراض القلب والأوعية الدموية: حيث إنّه يحارب تصلّب الشرايين وتراكم الخثرات والتجلطات، وكما وذكر في النقطة السابقة، فإنّ تأثير الثوم المثبت في العديد من الدراسات في خفض ضغط وكولسترول الدم بالإضافة إلى أثرها في تخفيض الدهون الثلاثية يساهم في أثرها الوقائي والعلاجي في أمراض القلب والشرايين.
* مكافحة الأمراض المعدية: استخدم الثّوم منذ قرون لعلاج الكثير من الأمراض المعدية التي تشمل العديد من أنواع البكتيريا والفيروسات والفطريات، وفي الأبحاث الحديثة وجد أنّ للثوم آثاراً فعّالةً في محاربة العديد من أنواع البكتيريا الموجبة والسالبة الجرام، حيث إنّ مادة الألليسين تقاوم إنزيمات البكتيريا، كما وجدت العديد من الدراسات آثاراً فعالةً للثوم في محاربة البروتوزوا، ولذلك تستخدم كعلاج لداء الجاريا الطفيلي الذي يصيب الجهاز الهضمي مسبباً العديد من الأعراض، كما وجد له دور فعّال في محاربة العديد من أنواع الفطريات.
* لا توجد دراسات كافية لتأكيد أثر الثوم على الزكام ويبقى الدليل العلمي لأثر الثوم على الزكام غير واضح ويحتاج إلى المزيد من الأبحاث.
* الوقاية والعلاج من السرطان: وجدت الأبحاث أنّ الثوم يحتوي على العديد من المركّبات المحاربة للسرطان، وخاصةً المواد المحضرة بالمستخلصات الزيتية مثل مادة (دياليل) التي لها دورٌ فعّال في مُحاربة خلايا سرطان الثدي، وتشمل الميكانيكيات التي تحارب بها المركبات المختلفة في الثوم الخلايا السرطانية تنشيط الإنزيمات التي تقوم بإبطال مفعول المواد المسرطنة، والتعارض مع تكوين الأحماض النووية (DNA) للخلايا السرطانية.
* التخلص من الجذور الحرة التي تُسهم في تكوين الخلايا السرطانية، ومنع تكاثر ونمو الخلايا، وتعطيل نمو الأوعية الدموية في السرطان، وقد وجد أنّ معدّل نمو الخلايا السرطانية يقل باستخدام الثوم، كما استنتج المعهد الوطني الأمريكي أنّ الثوم هو أعلى المواد الغذائية احتواءً للمواد المحاربة للسرطان. وفي التجارب الحيوانية، وجد أثر للثوم ومكوناته في منع تطور الخلايا السرطانية في الأورام المحفزة كيميائياً في كلّ من: سرطان الكبد، وسرطان القولون، وسرطان البروستات، وسرطان المثانة، وسرطان الغدد اللبنية، وسرطان المريء، وسرطان الرئة، وسرطان الجلد، وسرطان المعدة، كما أنّ الثوم يرفع من قدرة جهاز المناعة على محاربة الخلايا السرطانية.
* الثوّم وداء السكري: وجدت العديد من الدراسات على حيوانات المختبر أثراً فعّالاً للثوم في تخفيض مستوى سكر الجلوكوز في الدم، كما وجدت أثراً في تخفيض كولسترول ودهون الدم في حيوانات التجارب المصابة بالسكري، غير أنّ أثر نتائج الدراسات التي أجريت على الإنسان لا زالت متضاربة في أثره على سكر الدم، إلا أنّها أوضحت أثراً فعّالاً له في محاربة الكولسترول ودهون الدم في الأشخاص المصابين بالسكري.
* وجدت دراسة أجريت لمدة اثني عشر أسبوعاً أنّ مستخلص الثوم مع دواء السكري (الميتفورمين) يخفّض من سكر الدم بشكلٍ أكبرٍ من الميتفورمين وحده، كما وجدت بعض الدراسات أثراً فعّالاً لتناول مستخلصات الثوم لفتراتٍ طويلةٍ على سكر الدم، في حين أنّ بعض الدراسات لم تصل لنفس النتيجة، ووجدت بعض الدراسات أثراً فعّالاً لمستخلصات الثوم في تحسين حالات مقاومة الإنسولين.
* الثّوم ومحاربة الصلع: هناك بعض الدلائل العلمية على فائدة الثوم في تحسين نموّ الشعر من خلال استخدامه كمستحضر موضعيّ مع غيره من المستحضرات؛ حيث إنّه يساعد في محاربة مرض الثعلبة.
* الثّوم وفطريات الجلد: يستعمل البعض زيت الثوّم على بشرته لعلاجِ الالتهاب الفطريّ.* * محاربة الشيخوخة: للثوم دور مثبت كمضاد أكسدة يحمي الخلايا ويحارب شيخوختها المبكرة.
* خسارة الوزن: تقترح بعض الدراسات أثراً للثوم في محاربة السمنة والوزن الزائد.

التأثيرات السلبية للثوم وتفاعله مع الأدوية
بشكل عام يعتبر تناول الثوم بكميّاتٍ متوسطة مع الطعام آمناً ولا تنتج عنه سمية أو آثار سلبية، ولكن هناك بعض الحالات التي تنتج عنها آثار سلبية في حال تناوُل كميّات علاجيّة أو حبوب مستخلصات الثوم، ومن أبرزها:
* تناول خمسة فصوص من الثوم أو أكثر في اليوم الواحد قد يُسبّب حرقةً في المعدة أو شعوراً بالانتفاخ، وقد يُسبّب الحساسية والطفح الجلدي وبعض أعراض الجهاز الهضمي الأخرى.
* نظرا للأثر الفعّال للثوم على تقليل تكون الخثرات، يجب أخذ الحيطة عند تناوله مع الأسبرين أو أيّ من الأدوية المضادة للتخثر مثل: الوارفارين وغيره، أو عند استعمال مكملّات غذائية أخرى تساعد في تميّع الدم، مثل: عشبة الجنكة بيلوبا أو الأحماض الدهنية أوميغا 3.
* نظراً للأثر الفعّال للثوم في تخفيض الكولسترول والضغط ودهون الدم، يجب أخذ الحيطة عند تناول كميّات علاجية منه من قبل الأشخاص الذين يتناولون أدوية الضغط والكولسترول أو غيرها من المكمّلات الغذائية التي تخفض الضغط أو الكولسترول.
* إنّ أكثر تفاعل سيّئ للثوم مع الأدوية يظهر في دواء فيروس مرض نقص المناعة (ساكوينافير)؛ حيث أوضحت دراسة أنّ استعمال مستخلصات الثوم بتركيز 4.64 مليجرام من الألليسين في الكبسولة أي ما يعادل الكمية الموجودة في فصين من الثوم يُخفّض مستوى هذا الدواء في الدم بنسبة 51%.
* يجب ألا تتناول المرضعات الثوم بكميّات علاجية.
* لا يُتناول الثوم بكميّاتٍ علاجية إذا كنت تأخذ أيٍّ من الأدوية التي تتفاعل معه ويجب استشارة الطبيب قبل ذلك.

أضرار الثوم على الريق
* تكون أضرار الثوم في عدم استخدامه بشكل صحيح أو بالمقدار الصحيح أو التناول المُفرط له فيجب تناول مقدار معقول وعدم الزيادة به.
* قد يُسبب الثوم عسر الهضم في بعض الأحيان وقد يُسيء عمل الجهاز الهضمي ويؤدي إلى مشاكل هضميّة.
* يُسبب مشاكل عدة للمعدة التي تكون مصابة بتقرحات والتهابات.
* يكون رائحة كريهة في الفم في الفترة الصباحية،
* لذا يُنصح بعدم تناوله قبل الخروج من البيت.


التخلّص من رائحة الثّوم
رغم فوائد الثّوم الكثيرة والمتنوّعة، إلّا أنّ شريحة كبيرة من الناس تتجنّب تناوله بسبب رائحته غير المحبّبة والمزعجة، وللتخلّص من رائحة الثّوم بعد تناوله هنالك طرق عديدة يمكنها المساهمة في إزالة رائحة الثّوم؛ كأن يتناول الشخص تفّاحةً بعد الثّوم أو يمضغ ورق النعناع الطازج أو الهيل، كما يمكن شرب منقوع القُرنفل أيضاً.

منقول عن "موضوع"
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-08-2018, 02:46 PM   #5
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,966
افتراضي فوائد وأضرار بلع الثوم على الريق

فوائد وأضرار بلع الثوم على الريق
يعد الثوم من أنواع الخضروات المعروفة في جميع أرجاء العالم، ويكاد يستعمل في جميع وصفات الطهي، بسبب نكهته المميزة التي يضفيهاعلى الطعام، كما يتمّ استخدامه ايضاً كدواء علاجي لبعض الأمراض، فهو يحتوي على حمض أليسين، الذي يعتبر أحد المضادات الحيويّة الطبيعيّة التي تقضي على الالتهابات وتمنع الأمراض، كما يحتوي على عنصر الثيامين، والرايبوفلافين، بالإضافة لاحتوائه على بعض أنواع الفيتامينات والأملاح المعدنيّة، ويتمّ استخراج زيت الثوم واستعماله في الطهي وفي صنع مستحضرات تجميليّة، وصناعة خل الثوم أيضاً، إلا أنّه بسبب رائحة الثوم القويّة، قد ينفر الناس منه، ويقلّلون من استخدامه، وسنذكر في هذا المقال فوائد ومضار بلع الثوم على الريق.

فوائد بلع الثوم على الريق
* يعالج بلع الثوم على الريق، بعض الأمراض الأكثر شيوعاً بين الناس، حيث يعمل على تعزيز جهاز المناعة في مقاومة الفيروسات والبكتيريا المسببة لهذه الأمراض، مثل الإصابة نزلات البرد، وعلاج السعال، والتهابات الحلق المزعجة.
* يعدّ الثوم من أكثر العلاجات الفعّالة في معالجة حب الشباب الناتج عن التغيّرات الهرمونية خلال مرحلة النضوج، أو البثور التي تظهر جراء تناول بعض الأطعمة الدهنية. *للثوم قدرة كبيرة على تثبيط نموّ الخلايا التي تؤدي إلى الإصابة بأنواع مختلفة من السرطانات، مثل سرطان القولون وسرطان المريء، فتناوله يبقى جهاز المناعة في حالة تأهّب ونشاط لمقاومة أي تغيرات تحدث على الخلايا. يقي من الإصابة بأمراض القلب، ويحمي من زيادة نسبة الكولسترول الضارّ في الجدران الداخلية للشرايين، بالإضافة إلى أنّه يقي من انخفاض ضغط الدم. يعمل على تنظيم نبضات القلب.
* يعتبر من الأدوية العلاجية لأمراض القولون، حيث يعمل على تنظيم وظائف الجهاز الهضمي، والتخلّص من سموم الجسم بسهولة وسرعة.
* يساعد على تنظيم معدل السكر الطبيعيّ في الدم،حيث يعمل على تعزيز إنتاج هرمون الإنسولين، وخصوصاً لدى المصابين بمرض السكري.
* يفيد الثوم في علاج حالات الإصابة بالربو، و مشاكل الجهاز التنفسي بشكل عام، فيخلّص الجسم من الجراثيم العالقة في الرئتين، أو في الشعب الهوائية، كما يعالج التهابات الأذن.
* يعمل حمض الأليسين على تقليل نسبة امتصاص الجسم للدهون الثلاثية، ممّا يعمل على التخلّص من الوزن الزائد، بالإضافة إلى أن تقليل نسبة الدهون الثلاثية يساعد في الحفاظ على سلامة الكبد والوقاية من تليفة بسبب هذه الدهون.
* يخلّص الجسم من البواسير، فاحتواؤه على الأحماض يمكّنه من القضاء على العدوى البكتيريّة التي تصيب القناة الشرجيّة.

أضرار بلع الثوم على الريق
لا يسبّب بلع الثوم على الريق أضراراً إلا إذا تم تناوله بكميات كبيرة، وبشكل مفرط، حيث يفضّل بلع فص من الثوم يومياً وعدم المبالغة بأكثر من ذلك، فإذا تمّ الإفراط في تناوله، فإنّ ذلك سيؤدّي إلى الأضرار الآتية:
* يؤدّي إلى الإصابة بعسر هضم، والإصابة بمشاكل هضم متعددة، كالانتفاخ والإمساك، أو الإسهال.
* الشعور بالألم في المعدة، وإصابتها بالتقرحات والالتهابات.
* تصبح رائحة الفم كريهة ، فيفضل تناول القليل من أوراق النعنع للقضاء على الرائحة.
* قد تتداخل مكوّنات الثوم مع الأدوية التي تؤخذ لعلاج مرض نقص المناعة، فيفضّل عدم تناوله عند تناول هذه الأدوية.
ملاحظة: من الأفضل تناول الثوم على الريق مع كأس من الماء وليس وحده.

منقول عن "موضوع"
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-08-2018, 03:01 PM   #6
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,966
افتراضي فوائد الثوم على الريق للتخسيس

فوائد الثوم على الريق للتخسيس
الثوم نباتٌ ينتمي إلى فصيلة الثوميات التي تُعدّ من العائلة نفسها التي ينتمي إليها البصل، والكراث، وغيرها، واسمه العلمي (بالإنجليزية: Allium sativum)، ويُستخدم عادة كمنكّه للأطعمة، كما شاع استخدامه كدواءٍ منذ القدم؛ حيث استخدمه المصريون القدماء منذ آلاف السنين في الطبخ والعلاج، ومن الجدير بالذكر أنّ العالم أبقراط الملقب بأبي الطب الحديث قد استخدمه لعلاج العديد من المراض، كالمشاكل التنفسية، أو الإعياء، أو الإصابة بعدوى الطفيليلات، أو عسر الهضم.

فوائد الثوم للتخسيس
أشارت دراسةٌ أجريت على الفئران، وتمّ نشرها في مجلة التغذية (بالإنجليزية: The Journal of Nutrition) عام 2011 أنّ تناول مكملات الثوم الغذائية مدة سبعة أسابيع قد ساعد على إنقاص الوزن والدهون بالنسبة للفئران الذين تم إخضاعهم سابقاً لحمية غذائية غنية بالدهون فترة تصل إلى ثمانية أسابيع تسببت بإصابتهم بالسمنة، وذلك مقارنة مع الفئران الذين لم يتناولوا هذه المكملات، وعليه يمكن القول إنّ الثوم يساعد على إنقاص الوزن وحرق الدهون، ولكنّ هذه الدراسة كانت صغيرة، ولا تمتلك النتائج ذاتها على البشر. وفي دراسةٍ أخرى لوحظ أنّ تناول أحد المنتجات التي تحتوي على مستخلص جذور الثوم مرتين كل يوم مدّة 8 أسابيع، بالإضافة إلى اتباع نظامٍ غذائي وصحي وممارسة التمارين الرياضية يمكن أن يقلل الوزن، والدهون، ومحيط الخصر والأرداف.

فوائد أخرى للثوم

يوفر الثوم العديد من الفوائد الصحية للإنسان، ونذكر من هذه الفوائد:
* التقليل من خطر الإصابة بسرطان الرئة: فقد أشارت إحدى الدراسات إلى أنّ تناول الثوم مرتين في الأسبوع على الأقلّ مدّة 7 سنوات كان مرتبطاً بانخفاض خطر الإصابة بسرطان الرئة بنسبةٍ تصل إلى 44%.
* التقليل من خطر الإصابة بسرطان الدماغ: وذلك لاحتواء الثوم على مركباتٍ عضويةٍ كبريتية، والتي أثبتت فعاليّتها في القضاء على الخلايا التي تكوّن الورم الأرومي الدبقي متعدد الأشكال (بالإنجليزية: Glioblastoma multiforme)، وهو نوعٌ من السرطانات يصيب الدماغ بالتحديد، ولكن ما زالت هناك حاجةٌ إلى المزيد من الدراسات لإثبات ذلك.
* التقليل من خطر الإصابة بالالتهاب المفصليّ التنكسيّ: فقد وجدت إحدى الدراسات التي تمّ إجراؤها على أكثر من 1000 أنثى أنّ تناول طعامٍ غنيٍّ بالخضار والفواكه، وخصوصاً من عائلة البصليات كالثوم يمكن أن يقلل من ظهور العلامات المبكرة لالتهاب المفاصل التنكسي في منطقة الورك، بالإضافة إلى ذلك فقد أشارت دراسةٌ أخرى إلى أنّ استهلاك الخضار البصلية مثل الثوم، والبصل، والكراث، وغيرها يمكن أن يقلل من خطر إصابة النساء بالالتهابات المفصلية التنكسية (بالإنجليزية: Osteoarthritis)، وربما يعود ذلك لاحتواء الثوم على بعض المواد الغذائية الصحيّة، والتي يمكن أن تكون فعّالةً لعلاج هذه الحالة.
* علاج العدوى البكتيرية: فقد أشارت بعض الدراسات إلى أنّ كبريتيد الدياليل (بالإنجليزية: Diallyl sulfide) الموجود في الثوم يمتلك فعاليّةً في مقاومة البكتيريا العطيفة (الاسم العلمي: Campylobacter) أكثر من نوعين من المضادات الحيوية القوية، ومن الجدير بالذكر أنّ هذه البكتيريا تعدّ من أكثر الأسباب الشائعة للإصابة بعدوى في الأمعاء، بالإضافة إلى ذلك فقد لوحظ أنّ كبيرتيد الدياليل يمكن أن يقلل من البكتيريا الممرضة.

أضرار الثوم ومحاذير استخدامه
يُعدّ استخدام الثوم بالكميات الموجودة في الغذاء آمناً، إلّا أنّ تناوله قد يسبب بعض الأعراض الجانبية، وخصوصاً عند تناول الثوم النيء، ومن هذه الأعراض رائحة الفم الكريهة، والشعور بالحرق في الفم أو المعدة، والإسهال، وحرقة المعدة، والتقيؤ، والغازات، والغثيان، كما أنّه يزيد من خطر الإصابة بالنزيف، أو الربو، أو الحساسية، بالإضافة إلى ذلك فإنّ وضع الثوم النيء على الجلد يعدّ غير آمن، لأنّه قد يسبب الطفح الجلدي، أمّا المنتجات التي تحتوي على الثوم كغسول الفم، أو الكريمات أو غيرها فإنها تعدّ آمنة عند وضعها على الجلد مدّة تصل إلى 3 أشهر، وهناك بعض الأشخاص الذين يُحذَرون من استخدام الثوم، ونذكر منهم:
*الحامل والمرضع: إذ إنّ تناول الثوم بالكميات الموجودة في الغذاء يعدّ آمناً خلال فترة الحمل، ولكنّه قد يكون غير آمنٍ بالكميات الطبية، كما أنّه ليس هناك معلوماتٌ تحدد سلامة استخدامه بشكلٍ تطبيقيٍّ على الجلد، ولذلك فإنه يُنصح بتجنبه خلال هذه الفترة.
*الأطفال: حيث إنّ تناول الأطفال للثوم يُعد آمناً فتراتٍ قصيرة، ولكنّ تناوله بكمياتٍ كبيرة يعدّ غير آمن، وقد يكون خطيراً، ولكن ليس هناك دلائل لتأكيد صحة ذلك، كما أنّ وضعه على الجلد يمكن أن يسبب ضرراً يشبه حرق الجلد.
*الأشخاص المصابون بالاضطرابات النزفية: حيث إنّ الثوم الطازج على وجه الخصوص يمكن أن يزيد من خطر حدوث النزيف.
*الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الهضم: وذلك لأنّ الثوم يسبب تهيجاً في الجهاز الهضمي، ولذا فإنّ الأشخاص المصابين بهذه المشاكل يجب عليهم الانتباه عند تناول الثوم.
*الأشخاص الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم: حيث إنّ تناول الثوم يسبب انخفاضاً في ضغط الدم، ولذلك فإنّ الأشخاص الذين يعانون من انخفاضه يجب عليهم الانتباه عند تناوله.
* الجراحة: إذ إنّ الثوم يمكن أن يطيل وقت النزيف، كما يمكن أن يتداخل مع ضغط الدم، ولذلك فإنّ الأشخاص الذين يخططون للخضوع للجراحة يجب عليهم تجنب تناول الثوم قبل أسبوعين على الأقل من موعدها المقرر.

منقول عن "موضوع"
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-08-2018, 03:55 PM   #7
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,966
افتراضي فوائد زيت الثوم

فوائد زيت الثوم
يُستخدم الثوم بشكلٍ واسعٍ في الطبخ لإضفاء نكهة على الأطعمة، كما تمّ استخدامه كدواءٍ منذ القدم لعلاج العديد من الأمراض والحالات المختلفة، ومنع الإصابة بها، فقد شاع استخدامه في الحضارات المصرية القديمة منذ آلاف السنين، ومن الجدير بالذكر أنّ أبقراط الملقب بأبي الطب الحديث قد وصف الثوم كعلاجٍ للعديد من الحالات والأمراض، ومنها المشاكل التنفسية، وسوء الهضم، والتعب، والطفيليلات. ويباع زيت الثوم كمكمّلات غذائية، وتختلف عن بعضها بكمية مركب الأليسين (بالإنجليزية: Allicin) الموجود فيها، ويعدّ المركب النشط في الثوم، وهو المسؤول عن رائحة الثوم، ولذلك فإنّ هناك بعض مكملات زيت الثوم التي تحتوي على نسبةٍ قليلةٍ أو معدومةٍ من الأليسين، ولهذا فإنّها لا تمتلك رائحة الثوم المعروفة.

فوائد زيت الثوم
يستخدم زيت الثوم عادة كعلاجٍ بديلٍ للعديد من الأمراض، إلّا أنّه لا توجد دراساتٌ تحدد فعاليّته في علاج هذه الأمراض، وفي الغالب فإنّ الدراسات قد أشارت إلى أنّ الثوم غير فعّالٍ في علاج هذه الحالات، كما أنّ إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لم توافق على استخدامه كدواء، وعليه فإنّه يجب أن لا يستخدم بدلاً من الأدوية الموصوفة في أيّ حالٍ من الأحوال، ومن الأمراض التي يُعتقد أنّ زيت الثوم قد يساعد في علاجها:
* المساعدة على علاج ارتفاع ضغط الدم.
* المساعدة على علاج أمراض القلب التاجية (بالإنجليزية: Coronary artery disease). *التحسين من بعض أمراض السرطان، مثل سرطان المعدة، والقولون، والمستقيم.
* علاج بعض أنواع العدوى الفطرية الجلدية، مثل القوباء الحلقية (بالإنجليزية: Ringworm)، وحكة جوك (بالإنجليزية: jock itch)، أو ما يسمى بالسعفة الساقية، والقدم الرياضي.
* التقليل من مستويات الكولسترول في الدم.
* علاج قرح المعدة الناتجة عن الإصابة بالبكتيريا الملوية البوابية أو جرثومة المعدة (بالإنجليزية: H.Pylori).
* التقليل من خطر الإصابة بنزلات البرد.
* تحسين مشاكل التبول الناتجة عن تضخم البروستاتا.

الأعراض الجانبية لزيت الثوم
قد يسبب تناول زيت الثوم بعض الأعراض الجانبية، ونذكر منها:
* رائحة الفم والجسد الكريهة.
* حرقة المعدة.
* الإصابة بالحساسية، وهي حالةٌ نادرةٌ، ولكنّها قد تسبب بعض الأعراض، ومنها:
0 الطفح الجلدي.
0 الحكة والانتفاخ في اللسان، أو الوجه، والحلق.
0 الشعور بدوخةٍ شديدة.
0 مشاكل في التنفس.

محاذير استخدام زيت الثوم
يُحذَّر بعض الأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية معينة من استهلاك زيت الثوم، ومن هؤلاء الأشخاص:
* الأشخاص الذين يعانون من الاضطرابات النزفية: إذ إنّ زيت الثوم يزيد من فرص حدوث النزيف عند الإنسان، ولذلك فإنّ الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في النزيف أو تخثر الدم يجب عليهم استشارة الطبيب قبل تناول زيت الثوم، كما يجب إخبار الطبيب قبل الخضوع لجراحةٍ في حال استخدامه.
* الحامل والمرضع: فلا يُنصح باستخدام زيت الثوم خلال فترة الحمل، كما أنّه يمكن أن يصل إلى حليب الأمّ في حال كانت تمارس الرضاعة الطبيعية، ولذلك يجب على المرضع ألّا تستهلكه أيضاً.

فوائد زيت الثوم للتخسيس
استُعمل الثوم منذ قديم الزمان في علاج مُشكلة السُّمنة بشكل فعّال؛ فهو يساعد على التّخلُّص من الكرش والبطن، ويُمكن تناول فصٍّ من الثّوم صباح كل يوم على الرّيق، ويساعد بشكل كبير على حرق الدّهون المُتراكمة في أنحاءَ مُختلفة من الجسم، كما يُمكن تحضير وصفةٍ رائعةٍ للتّخسيس باستخدام الثّوم، وذلك عن طريق وضعِ خمسة أكوابٍ من الماء على النّار، ثُمّ تُضاف فصوص الثّوم المُقشّرة، وشرائح الليمون وضمة من البقدونس المغسول، ثم يُرفع المزيج عن النّار ويُترك حتى يبرد، ثم يُصفّى ويوضع في زجاجةٍ في الثلّاجة، وبعدها يُتناوَل كوبٌ منه ثلاث مرات يومياً.

بالإضافة إلى ما سبق يُمكن تحضير مشروب الثّوم والعسل الفعّال في التّخلص من الوزن الزائد، ويُحضر بوضع فصٍّ من الثّوم المهروس في كوب من الماء الدافئ، ثم تُضاف له ملعقة صغيرة من العسل الطبيعيّ، ثم يُتناولُ يومياً قبل النوم.



منقول عن "موضوع"
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-08-2018, 05:36 PM   #8
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,966
افتراضي فوائد كبسولات الثوم

فوائد كبسولات الثوم
تعدّ كبسولات أو حبوب الثوم من أشهر الاستخدامات في وقتنا الحاضر للعديد من المجالات الغذائية والصحية والجمالية، حيث تعد من أشهر العناصر المستخدمة في الطب الشعبي منذ القدم حتى وقتنا الحاضر، وذلك بفضل تركيبتها الفريدة الغنيّة بالعناصر الطبيعيّة والمعدنيّة والفيتامينات الأساسية لصحة الجسم حيث تعد علاجاً فعالاً للعديد من الأمراض والمشكلات الصحيّة والجماليّة، فضلاً عن كونها عاملاً وقائياً للعديد منها، وتدخل بالإضافة إلى ذلك كعنصر أساسي في تحضير وإعداد معظم الأطباق الغذائية، كما وتدخل في الوصفات والخلطات الطبيعيّة الخاصّة بالجمال والتنحيف وغيرها.

فوائد كبسولات الثوم:
* تساعد كبسولات الثوم على علاج مشاكل الكوليسترول المرتفع، حيث تخفض من معدّل الكولسترول الضار في الجسم، مما يقي من الأمراض الخطيرة، على رأسها كل من أمراض القلب والشرايين والأوعية الدمويّة، والتي تشكل تهديداً حقيقياً على حياة الإنسان، بما فيها مرض الربو.
* تعالج مشاكل الجهاز التنفسيّ المختلفة، بما فيها الربو، والسعال، والنزلات الشعبيّة، والبرد، والإنفلونزا، حيث تعتبر منقياً للقصبات والشعب الهوائية، كما تعدّ طاردة للبلغم وتقضي على التهاب الحلق.
* تنظم من مستوى السكر في الدم، مما يقي من العديد من الأمراض الناتجة عن ارتفاعه أو انخفاضه، كما وتساعد إلى حدّ كبير على تقوية الجهاز المناعي في الجسم.
* تحارب كافة مشاكل البشرة على رأسها الحبوب والندوب والبثور، وخاصة حب الشباب، حيث تعد مطهراً من الميكروبات والجراثيم، كما تساعد على تصفية لونها وتعيد نضارتها وإشراقتها الطبيعية وتحافظ على حيويتها، ممّا يجعله يدخل كمركب أساسي في العديد من الخلطات والوصفات الطبيعية الخاصة بالعناية بالبشرة.
* تحتوي على نسبة عالية من المواد الكبريتية، وبالتالي تقي من كافة أنواع السرطان والخلايا السرطانيّة المسبّبة لها، بما في ذلك سرطان المريء، والمعدة، والقولون وغيره. *-تساعد على تنظيم ضغط الدم، وعلى خفضه في حالات ارتفاعه، ممّا يقي من كافّة المضاعفات والأمراض المرافقة لذلك.
* تنظم مستويات السكر في الدم، وتزيد من إفراز الإنسولين مما يجعله مفيداً جداً لمرضى السكري، لهذا يوصى بأخذ قرص أو قرصين من الكبسولات بشكل يومي.
* تعتبر مفيد جداً لتغذية بصيلات وجذور الشعر، مما يقي من المشكلات المرافقة لذلك بما فيها التساقط والتقصف والتكسّر، وضعف وانعدام الكثافة.
* تعتبر مفيدة جداً لمقاومة الالتهابات المختلفة، بما فيها التهابات الأذن، ممّا يجعلها مضاداً حيوياً طبيعياً للجسم.
* تعتبر مفيدة جداً للتنحيف والتخلص من الوزن الزائد والدهون المتراكمة في مناطق مختلفة من الجسم، حيث تخفّض بشكل كبير جداً من مستويات الدهون الثلاثية في الدم.

منقول عن "موضوع"
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-08-2018, 06:15 PM   #9
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,966
افتراضي فوائد زيت الثوم للصحة والجمال وطريقة تحضيره ونصائح عند استخدامه اقرأ المحتوى الأصلي

فوائد زيت الثوم للصحة والجمال
وطريقة تحضيره ونصائح عند استخدامه
زيت الثوم من أكثر الزيوت أهمية للصحة والعناية بالجمال ويتم استخلاصه من فصوص الثوم ويتميز بالرائحة النفاذة، ويمكن الحصول عليه من الصيدليات أو تحضيره في المنزل، والآن اكتشفوا فوائد زيت الثوم الرائعة.

فوائد زيت الثوم الصحية
يحتوي زيت الثوم على العديد من الفيتامينات الهامة مثل فيتامين ( ج ، ب ) والكثير من المعادن مثل النحاس والكالسيوم والفسفور والمنجنيز والكبريت، بالإضافة إلى مضادات الأكسدة وهذه العناصر تمنحه فوائد كثيرة ومنها :
* فوائد زيت الثوم لصحة القلب : يساعد زيت الثوم على خفض نسبة الكوليسترول الضار في الدم لذلك فهو يعمل على الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية وبالتالي فهو يساعد على الوقاية من أمراض القلب وحماية الجسم من خطر الإصابة بتصلب الشرايين والجلطات والسكتات القلبية.
* فوائد زيت الثوم لعلاج الالتهابات : يعمل كمضاد للبكتيريا والفيروسات والجراثيم لذلك فهو يفيد في علاج الالتهابات الناتجة عن البكتيريا والفطريات خاصةً التهاب الأذن والتهاب الشعب الهوائية والجيوب الأنفية وبالتالي فهو يساعد على علاج نزلات البرد والأنفلونزا والرشح وتهدئة السعال.
*فوائد زيت الثوم للوقاية من مرض السرطان : يعمل زيت الثوم على تقوية مناعة الجسم ومقاومة العديد من الأمراض لذلك فهو يساعد على الوقاية من خطر الإصابة بمرض السرطان وخصوصاً سرطان الثدي والقولون والمعدة والمرئ بالإضافة إلى مقاومة الخلايا السرطانية ومنع انتشارها.
*فوائد زيت الثوم للأسنان : يساعد على التخفيف من آلام الأسنان وذلك عن طريق وضع قطنة مبللة بزيت الثوم على مكان الألم لمدة 10 دقائق للمساعدة على التخلص من ألم الأسنان المزعج.

فوائد زيت الثوم الجمالية

يحتوي زيت الثوم على الكثير من الفوائد الهامة للجمال، كما أنه يستخدم كعلاج للعديد من مشاكل الشعر والبشرة، ومن فوائده ما يلي :
* فوائد زيت الثوم للشعر : يساعد زيت الثوم على تحفيز نمو الشعر وتغذية جذوره وزيادة كثافته ومنع تساقطه، كما أنه يزيد من طول الشعر ويساعد على التخلص من قشرة فروة الرأس والحكة المصاحبة لها حيث أنه مضاد للبكتيريا والفطريات والالتهابات ويعمل على التمتع بشعر قوي وصحي.
*خلطات زيت الثوم للشعر :
- يتم تدليك فروة الرأس والشعر بزيت الثوم ثم يترك لمدة 20 دقيقة ثم يتم غسل الشعر بالماء والشامبو ويمكن تكرار ذلك مرتين في الأسبوع للتغلب على مشاكل الشعر.
- يمكن خلط زيت الثوم مع زيت اللوز وزيت الخروع ثم يتم تدليك الشعر بهذا الخليط وتركه لمدة ساعتين ثم يتم غسل الشعر بعد ذلك.
- يمكن خلط زيت الثوم مع ماء الورد ويترك الخليط لمدة 10 دقائق ثم يوضع على الشعر لمدة ساعة ثم يتم غسل الشعر بالماء والشامبو.
- يمكن أيضاً تحضير خليط من الزيوت عن طريق خلط زيت الثوم مع زيت النعناع ، وزيت جوز الهند ، وزيت إكليل الجبل ، وزيت الخروع وبعد خلط هذه المكونات جيداً يتم وضع هذا الخليط على الشعر مع التدليك ثم غسل الشعر بالماء والشامبو.
- يتم أيضاً خلط زيت الثوم مع زيت الزيتون مع عصير الليمون ثم يتم وضع هذا الخليط على الشعر لمدة ساعة ثم يتم غسل الشعر جيداً.
*فوائد زيت الثوم للبشرة : يعمل على تجديد خلايا البشرة ومقاومة التجاعيد وعلامات التقدم في العمر كما أنه يساعد على علاج حب الشباب حيث أنه مضاد للبكتيريا والفطريات وذلك عن طريق خلط زيت الثوم مع العسل ثم وضعه على البشرة ثم غسلها بالماء.

طريقة تحضير زيت الثوم
يمكن شراء زيت الثوم من محلات العطارة أو من الصيدليات ولكن يمكن أيضاً تحضيره في المنزل عن طريق تقشير فصوص الثوم ثم تقطيعها ونقعها في زيت الزيتون الدافئ ثم يترك هذا الخليط في الثلاجة لمدة أسبوع أو أكثر وبعد ذلك يتم تصفية الزيت من الثوم وبذلك يصبح جاهز للاستخدام في أي وقت ويجب حفظ زيت الثوم في وعاء محكم الغلق في الثلاجة للحفاظ عليه من التلف.

نصائح هامة عند استخدام زيت الثوم
يجب تجنب استخدام زيت الثوم أثناء فترة الحمل والرضاعة، كما يجب الامتناع عن استعماله في حالة وجود حساسية من أحد مكوناته أو تناول بعض الأدوية، ويجب الحذر عند استخدامه في حالة الإصابة بمرض السكري أو في حالة وجود مشاكل في المعدة والقولون، لذلك يجب استشارة الطبيب أولاً.

منفول عن "كل يوم معلومة طبية "
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-08-2018, 06:28 PM   #10
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,966
افتراضي الفرق بين الثوم البلدي والثوم الصيني

الفرق بين الثوم البلدي والثوم الصيني
الثوم واحد من بين أشهر النباتات العشبية ثنائية الحول والذي يوجد بكثرة على مستوى بلاد العالم، ويدخل الثوم كمكون أساسي للكثير من الوجبات ومن الممكن استخدامه نيئ أو مطبوخ على حسب الحاجة له.

الثوم البلدي وانتشار الثوم الصيني في الأسواق
أكدت الكثير من التقارير والأبحاث التي قد أجريت مؤخرا على الثوم الصيني أنه يوجد به اختلاف واضح بينه وبين الثوم البلدي، وأن الثوم الصيني يتم معالجته بما يضر كثيرا بصحة الأفراد وعن الأضرار الخاص بالثوم الصيني والتي لن تجدها في الثوم البلدي وفقا للكثير من الأبحاث فهي على النحو التالي :
1- أكدت الكثير من التقارير على أن السبب الرئيسي في اكتساب الثوم الصيني للون الأبيض راجع إلى حقنة بالكثير من المواد الكيميائية عملا على وقف انتشار الحشرات به وتدميرها لحمايته أطول فترة ممكنة من الحشرات.
2- كما أكدت الدراسات على أن ذلك النوع من الثوم يتم زراعته في ماء الصرف الصحي بالإضافة إلى وضع مادة بروميد الميثيل عملا على حفظه من التلف وانتشار الفطريات به.

3- وقد أشار الباحثين أن مادة بروميد الميثيل من المواد الخطرة جدا على الصحة والتي من بينها تلف الجهاز العصبي والجهاز التنفسي والجهاز المركزي ومن الممكن أن تتسبب في الوفاة.

4- وقد أكدت أيضا الدراسات على أن الثوم الصيني غير قابل للتلف لكونه من النباتات التي قد تمت معالجتها كيميائيا.

5- الثوم الصيني كبير الحجم بالمقارنة بالثوم البلدي أو أنواع الثوم الأخرى إلا أنه لا يوجد به فائدة بل ويتسبب في حدوث الكثير من المشاكل الصحية التي تمثل خطورة كبيرة على حياة الإنسان.

وعن الفوائد التي توجد في الثوم البلدي والتي لن تجدها في الثوم الصيني ما يلي :
1- يعمل على تقوية القلب ويفيد الشرايين.
2- يقلل من مشاكل ضغط الدم المرتفع.
3- يمنع من ترسب الدهون في الأوعية الدموية ومن ثم عدم الإصابة بتصلب الشرايين.
4- فاتح للشهية.
5- يزيد من نشاط الدورة الدموية ومن ثم وصول الدم إلى جميع الأجهزة الحيوية في الجسم.
6- يقلل من احتمال الإصابة بجلطات الدم.
7- يقلل من نسبة الكوليسترول الضار في الدم.
8- يقلل من حساسية الجسم وأيضا التخلص من مسببات عملية التأكسد.
9- يعمل على رفع مناعة الجهاز الهضمي ويقيه من الإصابة من الكثير من المشاكل وخاصة سرطان القولون وسرطان المعدة.
10- يوجد به الكثير من الخصائص الفعالة في القضاء على البكتيريا والجراثيم التي من الممكن أن تتسبب في مشاكل عدة بالجسم.
11- يزيد من مناعة الجسم البشري مما تجعله أكثر قدرة على مقاومة الكثير من الأمراض.
12- يحمي العظام من التعرض إلى الهشاشة.
13- يؤخر ظهور علامات التقدم في العمر والشيخوخة.
14- مفيد بشكل كبير في التخلص من لدغ الحشرات والجروح والإصابات.
15- مفيد لبصيلات الشعر ويعمل على تقويتها ويمنع من حالات تساقط الشعر ويمنح الشعر المزيد من الحيوية والجمال.
16- يحسن من استقلاب الحديد في الجسم.
17- كما يعد الثوم من المصادر الهامة في الجسم لعنصر السيلينيوم وأيضا الكبريت.
18- فعال في التخلص من الديدان المعوية ويطهر القناة الهضمية من الطفيليات.
19- كما يتم اللجوء إلى الثوم لحرق كمية كبيرة من الدهون.
20- مهدئ عام للأعصاب ويفيد في تقوية الأعصاب.
21- مفيد للرجال حيث يعمل على زيادة القدرة الجنسية وزيادة الانتصاب.
22- يعمل على تنقية الكبد وتخليصه من السموم.

وتجدر الإشارة إلى أنه يوجد اليوم الكثير من أنواع الثوم إلا أن الثوم الذكر يظل حتى يومنا هذا هو الأفضل من حيث الحجم حيث أنه يأتي على شكل فص واحد فقط، كما أن الصفات الدوائية والعلاجية الخاصة بذلك النوع متميزة عن غيرة من الأنواع.

منقول عن " ألمرسال"
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:07 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.