قديم 12-09-2018, 08:37 PM   #1
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,781
افتراضي ألملفوف Cabbage

فهارس الملفوف Cabbage
[01]- فهارس الملفوف
[02]- ألملفوف ( الكرنب) Cabbage
[03]- الملفوف ( Cabbage )
[04]- فوائد الملفوف الأبيض
[05]- الملفوف الأبيض : 17 فائدة لصحة الجسم
[06]- فوائد الملفوف ..
[07]- فوائد الملفوف في مواجهة السرطان ونزول الوزن
[08]- فوائد ومضار الملفوف
[09]- فوائد الملفوف الأحمر
[10]- فوائد الملفوف الأحمر للتنحيف
[11]- فوائد عصير الملفوف
[12]- فوائد شوربة الملفوف
[13]- فوائد الكرنب السلقي “Kohlrabi ” لتحفيز عمليات الهضم
[14]- فوائد ملفوف بروكسل
[15]- فوائد الملفوف " الكرنب " ألأجعد
[16]- الملفوف... ينقي الدم ويحمي من سرطان الثدي
[17]- فوائد الملفوف الصيني
[18]- الملفوف دواء لأكثر من داء!
[19]- الملفوف الأخضر: طعم لذيذ وفوائد صحية كثيرة
[20]- فوائد الملفوف ..وتحذيرات هامة
[21]- الكرنب Cabbage
[22]- الملفوف المجعد
[23]- لهذه الأسباب يجب البدء بتناول ملفوف بروكسل
[24]- أنواع الملفوف و فوائده
[25]-
[26]-
[27]-
[28]-
[29]-
[30]-


__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-09-2018, 08:39 PM   #2
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,781
افتراضي ألملفوف ( الكرنب)

ألملفوف ( الكرنب)

التصنيف العلمي
النطاق: حقيقيات النوى
المملكة: النباتات
الشعبة: البذريات
الشعيبة: مستورات البذور
الرتبة: الكرنبيات
الفصيلة: صليبية
الجنس: الكرنب Brassica
النوع: ملفوف
الاسم العلمي
Brassica oleracea var. capitata

الملفوف ويسمى أيضًا الكرنب هو أحد الخضراوات الورقية التي تنمو في المغرب العربي، ونصف آسيا الجنوبي، وجنوب أوروبا وهو من الفصيلة الصليبية. اسمه العلمي (باللاتينية: Brassica oleracea var. capitata).

فوائده
أكدت دراسات حديثة أنه منظف للقناة الهضمية والكبد ومزيل للسمية ومذيب للدهون في الجسم.. بالإضافة إلى أنه مزيل للكوليسترول وموازن للسكر والضغط. ونظراً لأن الملفوف فقير من حيث البروتينات والسعرات الحرارية والدهون؛ لذا يعتبر من الأغذية المهمة لتقليل الوزن.

ويحتوي الملفوف على حمض الفوليك الذي يعمل على تعزيز بعض الأنزيمات. والتي بدورها تساعد على تنقية الجسم من السموم. والملفوف به خواص مضادة للبكتريا، حيث تعمل على علاج قرحة المعدة والأمعاء والالتهابات الجلدية والأورام والروماتيزم والنقرس.

ويحتوي الملفوف على (الكلوتامين)، وهو حمض أميني يغذي الخلايا التي تمتد في المعدة والأمعاء الدقيقة، كما يعمل هذا الحمض على شفاء القرحة. وتكمن فاعلية الملفوف في ارتفاع محتواه من الألياف ؛ مما يساعد على طرد الفضلات المتبقية في المعدة والأمعاء. علاوة على احتوائه على خمسة أنزيمات هاضمة ؛ لذا فتناول الملفوف يؤدي إلى تنشيط الهضم وأيضا لاحتوائه على مركبات الكاربينول والآندول - 3 والكاروتين ؛ ما يجعله من أفضل مضادات سرطان الثدي والمعدة والقولون.

كما يحتوي الملفوف على عنصرين هامين هما (السلفورافان والآندول) ؛ حيث أن لهما دور فعال في الوقاية من السرطان وداء السكري ومرض القلب وتخلخل العظام وفرط ضغط الدم.

يذكر، أن دراسات سابقة أشارت إلى فائدة الملفوف كعلاج واق ضد أمراض القلب والضغط بسبب تخفيضه للصوديوم في الدم، بالإضافة إلى أنه يحتوي على فيتامينات U-e-a ؛ مما يجعله من أفضل منقيات البشرة وعلاجًا مهمًا لحب الشباب والجروح والقروح.

المعلومات الغذائية
يحتوي كل 100غ من الملفوف بحسب وزارة الزراعة الأميركية على المعلومات الغذائية التالية :
●السعرات الحرارية: 25
●الدهون: 0.10
●الكاربوهيدرات: 5.80
●الألياف: 2.5
●السكر: 3.20
●البروتينات: 1.28

الطبخ
يمكن تحضير طبق من الملفوف يعرف ب "المحشي ملفوف" بحيث تسلق أوراق الملفوف حتى تطرى ثم تحشى باللحم و الأرز كمكونات رئيسية. يعتبر هذا الطبق غذاء كامل إذ إنه يحتوي على البروتينات، النشويات والخضار.
__________________________________________
● ● ●

منقول بتصرف عن " ويكيبيديا - الموسوعة الحرة "
.
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-09-2018, 08:40 PM   #3
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,781
افتراضي الملفوف ( Cabbage )

الملفوف ( Cabbage )
يتصف الملفوف بعدة أنواع، كل منها يشارك الأنواع الأخرى في بعض الخصائص، فهناك الملفوف الأخضر، وهو أشهر أنواعه اليوم، ذو الأوراق الخضر المتموجة العريضة، والذي يعرف قبل مطلع القرن السابع عشر.
وهناك الملفوف التفاحي الأحمر : وهو يشبه الأول في بعض نواحيه.
وهناك القنبيط (أو القرنبيط) الذي يقال أن الشرق هو منبته الأول.
ومنه انتقل إلى أوروبا عبر ايطاليا في القرن السادس عشر.
وهناك الملفوف الهيلوني الذي تؤكل فروع أوراقه قبل أزهاره.

وهناك الكرنب الساقي : وهو ما يدعى في سورية بالكرنب، وفي العراق (شلغم)، وتستهلك منه ساقه التي تغلظ فوق الأرض وهي التي تؤكل وتستهلك.
وهناك الكرنب اللفتي الذي تؤكل منه جذوره الضاربة في باطن الأرض.
يتركب الملفوف عامة من 85% ماء، و 5.70% ماءات الفحم، و 5% مواد دهنية، و 3.80% مواد آزوتية، 0.50% أملاح معدنية.
أما من حيث الفيتامينات، فالملفوف أغنى أنواع البقول في الفيتامين (ث)، فإن ما نجده في مائة غرام من الملفوف من هذا الفيتامين، لانجده إلا في مائتي غرام من الليمون رغم شهرة الليمون كمصدر ممتاز لهذا الفيتامين بالذات.
ويحتوي الملفوف أيضاً على بعض مركبات الفيتامين (ب) وهي: ب1، ب2، ب6، ب7، ب ب، والفيتامين ك.
أما من المعادن، فإن الملفوف يحتوي على الكلس، والكبريت، والفوسفور.
إن الكبريت موجود في الملفوف بمقادير عالية جداً، فهي تبلغ 194 ميلغراماً في كل مائة غرام من الملفوف، بينما لا نجد في كافة البقول الأخرى ما يتمتع بهذه الكمية، فإن أية بقله أخرى لا تزيد نسبة الكبريت فيها عن 18 ميلغراماً في كل مائة غرام.
ولعل وجود الكبريت بهذه الكمية هو الذي يعطي الملفوف رائحته الخاصة التي تجعل البعض ينفرون منه، أو يشعرون بالتخمر الهضمي و التجشؤ والتهاب الحلق.
وليس معنى هذا أن الملفوف يتسبب في هذه الاعراض بالضرورة، ولكن هناك بعض الأشخاص يصابون بها استعدادهم الجسمي لها، أو بسبب تناول أطعمة أخرى تجعلهم يعتقدون ان الملفوف هو المسؤول، ولا بد من تحري السبب بالضبط قبل اتهام الملفوف.

كما ان الملفوف يحتوي على مادة قاتلة للبكتيريا تشبه في مفعولها مضادات الحيوية، كما أن مقادير الكبريت العالية الموجودة فيه لها قدرة على التطهير ومنع الالتهابات.
إن أتباع طريقة التغذية النباتية الذين يرفضون تناول أية مادة ذات منشأ حيواني تمكنوا من المحافظة على حياتهم وصحتهم، رغم ان الأغذية الحيوانية، وخاصة اللحوم و البيض، هي المصدر الأول للبروتين، ولا بد للجسم من أن يتزود بهذا البروتئين ليتمكن من المحافظة على توازنه الصحي، فكيف يتسنى لهؤلاء النباتين أن يثبتوا في موقفهم من الأغذية الحيوانية ؟؟؟ .... أن للملفوف دوراً هاماً في هذا الشأن .

ونشرح الأمر :
إن بإمكان الجسم أن يتدارك حاجته من البروتئين عن طريق الخضروات المجففة والحبوب منها بشكل خاص، ولكن هذه الخضروات تكون فقيرة جداً في حمض (الليزين) هذا العنصر الرئيسي في المحافظة على التوازن الصحي، والذي لا تستطيع الحبوب والفواكه والبطاطا امداد الجسم به، فيكف يستطيع النباتي الامتناع عن تدارك الليزين عن طريق المنتجات الحيوانية والمحافظة مع ذلك على صحته؟ ...
هنا تبدو لنا أهمية الملفوف فإن إضافة الملفوف إلى الوجبة النباتية يمكنها أن تزود الجسم بحاجته إلى الليزين الخام، فهو موجود في الملفوف ... وهذه حقيقة هامة يحسن بالنباتيين أن يتدبروها.
ولكي نفيد من الملفوف فائدة كاملة، يجب أن نتناوله نيئاً، وأن نمضغه مضغاً جيداً لكي نخلص عصبياته المتشابكة في كل ورقة، وبهذا نستطيع أن نستعين به على مقاومة التعب، وفي الوقاية من الرشوحات المتوقعة، وعلى طرح الطفح الجلدي، وعلى تقوية الشعر، والأظافر، وتسهيل نمو العظام.
فإن الاستفادة من المميزات الواسعة للملفوف لا تتحقق بالنسبة للجميع، فهناك من لا تقبله اجهزتهم الهضمية، ولكن الأغلبية الساحقة من ذوي الاجسام السليمة يستطيعون تناوله ... فبالنسبة للأطفال، ننصح بإعطائهم الملفوف يومياً، وخاصة الذين يتغذون عادة بحساء الحبوب، لأن الليزين الموجود في الملفوف يساعد أجسامهم الغضة على الاستفادة من البروتين الموجود في الاغذية المحضّرة على شكل دقيق.
أما المراهقون، فالملفوف يوصف لهم لأكثر من سبب، فأولاً لأن الليزين عنصر مباشر يساعد على النمو، وثانياً لأن ما فيه من كلس وفيتامينات يساعد جانباً كبيراً من حاجات اجسامهم الآخذة في النمو.

لمن يوصف الملفوف ؟؟؟
ويوصف الملفوف أيضاً للمصابين بالقصور الكلوي والوذمة، والحين (أي تجمع الماء في البطن) لأن غنى الملفوف بالبوتاس يطرد الماء من أنسجة الجسم، والفيتامين (ث) الموجود فيه يقاوم الوهن الناجم عن كثرة التبول.
ومن الضروري للمصابين بأمراض القلب والسمنة والتدرن والمتسممين بالأوريه، من الضروري لهؤلاء أن يتناولوا الملفوف لأنه ينشط الكليتين وخاصة إذا أخذوه في الصباح قبل الطعام، وفق نظام يستمر ما بين خمسة عشر يوماً وواحد وعشرين.
و المصابون بالسكري يستطيعون كذلك أن يجدوا في الملفوف علاجاً مفيداً.
وقد اكتشف في الملفوف فيتامين جديد اسمه فيتامين (U) الذي يحدث مفعولاً واضحاً ضد التقرح، كما اكتشفت مادة (الفلوتامين) التي تفيد في علاج الادمان على الخمر.

وبالمقابل : فإن الملفوف خصم غير مستحب للذين يشكون قصوراً كبدياً. أو قصوراً في الكيس الصفراوي، لأن الملفوف في هذه الحالة يزيد حالتهم المرضية سوءاً، ونفس القول يوجه إلى المصابين بالحصيات البولية والنقرس، لأن الملفوف قد يحدث لهم (نوبات) حادة مفاجئة، كما أن (النترات) التي تستخدم في تسميد الاراضي الزراعية تعمل على رفع مقادير حمض (الاوكساليك) الذي قد يسبب لآكلي الملفوف من ذوي الاستعداد نوباً رملية مفاجئة، قد لا تحمد عقباها. ولا بد من الإشارة إلى فقر الملفوف بالمغنيزيوم واليود. فقد أثبت التحليل الكيماوي خلو ملفوف بروكسل من هذين العنصرين.
ونقص اليود يسهل ظهور غدة الدرق وهذا ما يفسر لنا كثرة اصابة بعض القرويين من سكان الحبال بهذه الآفه نتيجة لكثرة استهلاكهم للملفوف. ونقص اليود واضح جداً لدى هؤلاء الريفيين. وقد اكتشف مؤخراً ان الملفوف يتعارض مع تشكل التيروكسين الذي نتيجه خلايا الأجسام الدرقية ... والتيروكسن هرمون يلعب دوره في عملية الاحتراق التي تتم في الخلايا الحية.
وهكذا يصنف الملفوف في عداد الأطعمة المضادة للدرق، فينصح المعرضون للإصابة (بالجدرة) بتجنب تناوله.
فالملفوف النيء، يفتح الشهية إذا ما اخذ قبل الطعام. فالأملاح الزرنيخية وتأثيرها الخفي يحرض الغدد اللعابية والغدد المعدية.
وإذا ما أردنا الإفادة من جميع فضائل الملفوف وغناه بالفيتامينات توجب علينا أن نتناوله نيئاً، ولا بد من مضغه جيداً كما نتوصل إلى تخليص عصيباته المتشابكة في كل ورقة. ويفضل ما يحتويه الملفوف من فيتامين (ث) فهو يساعد على مقاومة التعب. كما أنه يقي من الرشوحات المتوقعة.
أضف إلى ذلك أنه يساعد على طرد الطفح الجلدي فيسهم في تجميل البشرة.
و الملفوف، بصفته مجدداً للمعادن في الجسم، بما يحتوي عليه من أملاح كلسية ومغنيزية وبوتاسية. فإنه يسهل نمو العظام ويقاوم تقصف الشعر و يقوي الأظافر.
إن الملفوف المسلوق مفيد جداً في حالات فقر الدم وداء النقطة وداء المفاصل وفساد الدم.
وأخيراً فيما يتعلق بالملفوف ، يجب أن نتذكر دائماً ما يلي :
●ألا نتجاهل الملفوف من قوائم طعامنا على فترات متقاربه.
●أن نختار دائماً ما هو طازج وطري بقدر الإمكان، لأن وضعه في البراد مدة طويلة يجعله قاسياً بعض الشيء.
●أن نسلقه لمدة طويله، وأن نغير ماء السلق ثلاث مرات على الأقل، مع مراعاة أن يكون الماء التالي، عند التغيير حاراً لأن الماء البارد بعد الحار يجعل الملفوف يتصلب.
●أن نعنى بمضغه جيداً لتسهيل عملية هضمه.

_________________________________
منقول بتصرف عن :About All Foodومصادر أخرى
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-09-2018, 08:43 PM   #4
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,781
افتراضي 37 - فوائد الملفوف الأبيض

فوائد الملفوف الأبيض
الملفوف الأبيض هو عبارة عن ثمرة كرويّة الشكل، تتألّف من عدد من الأوراق الملفوفة فوق بعضها، ويُسمّى باللهجة المصرية الكرنب، وفي دول المغرب العربي يُسمّى القرنبيط. بدأت زراعة الملفوف في الصين ومن ثمّ انتلقت إلى أوروبا والدول العربية، وأصبح الملفوف الأبيض من الأطباق المهمّة في المطبخ العربي؛ إذ يتمّ طهي الملفوف بالعديد من الطرق، وأشهر هذه الطرق هي اللف تماماً مثل طريقة لف ورق العنب، وهو ذو مذاق لذيذ ومميّز، كما يُمكن تحضير العديد من أنواع السلطات باستخدام الملفوف الأبيض.

فوائد الملفوف الأبيض:
لصحة الجسم إنّ للملفوف بنوعيه الأبيض والأحمر عدد من الفوائد، وسنتحدّث هنا عن فوائد الملفوف الأبيض؛ فمن أهمّ هذه الفوائد أنه مصدر مهم لفيتامينات " ك" و " س"، ويتميّز الملفوف الأبيض بأنه لا يحتوي على سعرات حرارية، كما يحتوي على عدد من البروتينات، والألياف والمعادن وأهمّها الحديد والفسفور، كما توجد فوائد أخرى للملفوف أهمها:
* يحتوي على الحديد الذي يُسهم في علاج فقر الدم.
* يُعتبر غذاءً مُهمّاً لمن يتبعون الحمية الغذائية "الرجيم"، هذا لأنّه لا يحتوي على سعرات حرارية، ويُخلّص من الكرش، كما أنّ به ألياف تمنح الشخص شعوراً بالشبع لفترات طويلة. * يُسرّع عملية الهضم، كما أنّه يعالج الاضطرابات المتعلقة بالمعدة.
* مفيد للسيدات الحوامل، خاصّةً في الأشهر الأولى للحمل.
* يزيد من نموّ الشعر والأظافر.
* يحتوي الملفوف على مضادات الأكسدة؛ الأمر الذي يجعله مهمّاً في علاج مرض السرطان على مختلف أنواعه، وعلى رأسها سرطان الثدي.
* يحتوي على فيتامين "ب" المهم في الحفاظ على الذاكرة ويقلل من النسيان.
* مغلي الملفوف يُفيد لعلاج التهابات القصبات الهوائية، ونزلات البرد الشديدة.
* يُمكن استخدام الملفوف الأبيض المسلوق لعلاج حروق الجلد، وذلك من خلال وضع الأوراق المسلوقة فوق الحرق، وبالطريقة نفسها يُمكن علاج الجروح حيث إنّ للملفوف القدرة على تخثُّر الدم.
* يستخدم الماء المتبقي بعد سلق الملفوف لعلاج حب الشباب من خلال دهن الوجه به، كما أنّه يُوحّد لون البشرة ويعطيها نضارةً ونعومة، ويخفي الكلف. يعالج البواسير.
* يعالج الإسهال.
* يُعدّ مفيداً لمرضى القلب والكبد.
* يعالج انتفاخ البطن، ويُساعد على التخلّص من الغازات.
* يعالج أمراض الرئة، خاصّةً إن تمّ شرب ماء الملفوف المسلوق، كما أنّه يُقلّل من الدهون في الجسم.
* يسهم في التخلص من قرحة المعدة إذا ما تمّ تناول ماء الملفوف لمدّة لا تقل عن ثمانية أيام.
* يعدّ مضاداً للالتهابات، فهو قاتل فعّال للبكتيريا والجراثيم.


منقول بتصرف عن :
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-09-2018, 08:45 PM   #5
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,781
افتراضي الملفوف الأبيض : 17 فائدة لصحة الجسم

الملفوف الأبيض :
17 فائدة لصحة الجسم
الملفوف الأبيض مصدراً غذائيّاً مهمّاً للعديد من الفيتامينات، مثل فيتامين ج، فيتامين ك وفيتامين ب 6 والفولات (حمض الفوليك)، وبعض المعادن، مثل البوتاسيوم، كما أنه يعتبر مصدراً لا بأس به للكالسيوم، خاصة للأشخاص الذين لا يتناولون الحليب ومنتجاته، ويعتمدون على مصادر أخرى للحصول على احتياجاتهم من الكالسيوم، إلى جانب ذلك فالملفوف يعتبر مصدراً للألياف الغذائيّة، ويمتاز بانخفاض الكربوهيدرات والسعرات الحرارية فيه، وهو مصدر عالٍ للكبريت، نقدم لكم في هذا المقال 17 فائدة رائعة للملفوف الأبيض:
(1)- من فوائد الملفوف الأبيض أنه يحتوي على الحديد الذي يُسهم في علاج فقر الدم.
(2)- من فوائد الملفوف الأبيض أيضاً أنه يُعتبر غذاءً مُهمّاً لمن يتبعون الحمية الغذائية "الرجيم"، هذا لأنّه لا يحتوي على سعرات حرارية، ويُخلّص من الكرش، كما أنّ به ألياف تمنح الشخص شعوراً بالشبع لفترات طويلة.
(3)- يُسرّع عملية الهضم، كما أنّه يعالج الاضطرابات المتعلقة بالمعدة.
(4)- الملفوف الأبيض، مفيد للسيدات الحوامل، خاصّةً في الأشهر الأولى للحمل.
(5)- يزيد من نموّ الشعر والأظافر.
(6)- يحتوي الملفوف على مضادات الأكسدة؛ الأمر الذي يجعله مهمّاً في علاج مرض السرطان على مختلف أنواعه، وعلى رأسها سرطان الثدي.
(7)- يحتوي على فيتامين "ب" المهم في الحفاظ على الذاكرة ويقلل من النسيان.
(8)- مغلي الملفوف يُفيد لعلاج التهابات القصبات الهوائية، ونزلات البرد الشديدة.
(9)- يُمكن استخدام الملفوف الأبيض المسلوق لعلاج حروق الجلد، وذلك من خلال وضع الأوراق المسلوقة فوق الحرق، وبالطريقة نفسها يُمكن علاج الجروح حيث إنّ للملفوف القدرة على تخثُّر الدم.
(10)- يستخدم الماء المتبقي بعد سلق الملفوف لعلاج حب الشباب من خلال دهن الوجه به، كما أنّه يُوحّد لون البشرة ويعطيها نضارةً ونعومة، ويخفي الكلف.
(11)- يعالج البواسير.
(12)- يعالج الإسهال.
(13)- يُعدّ مفيداً لمرضى القلب والكبد.
(14)- يعالج انتفاخ البطن، ويُساعد على التخلّص من الغازات.
(15)- يعالج أمراض الرئة، خاصّةً إن تمّ شرب ماء الملفوف المسلوق، كما أنّه يُقلّل من الدهون في الجسم.
(16)- يسهم في التخلص من قرحة المعدة إذا ما تمّ تناول ماء الملفوف لمدّة لا تقل عن ثمانية أيام.
(17)- من فوائد الملفوف الأبيض أنه مضاداً للالتهابات، فهو قاتل فعّال للبكتيريا والجراثيم.
__________________________________________
● ● ●

منقول بتصرف عن "ألبوابة"

.
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-09-2018, 09:16 PM   #6
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,781
افتراضي فوائد الملفوف ..

فوائد الملفوف

الملفوف ( Cabbage ) ويسمى أيضًا الكرنب، هو أحد الخضراوات الورقية التي تنمو في المغرب العربي، ونصف آسيا الجنوبي، وجنوب أوروبا وهو من الفصيلة الصليبية Crucuferae . اسمه العلمي (باللاتينية: Brassica capitata var. capitata). وهو نبات حوليٌّ أو ثنائي الحول، ويعتبر موطنه الأصلي منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط، وهو أحد الخضروات الورقية الخضراء التي تحمل العديد من الفوائد الصحية، وينتمي الملفوف لخضروات العائلة الصليبية، التي تشمل أيضاً كلاًّ من: الزهرة، والبروكلي Sprouting broccoli ، وملفوف البروكسل (Brussel sprouts)، والكرنب الأجعد (Kale)، والملفوف الصيني (Bok choy) والمعروفة بفوائدها المتعددة للصحة، والتي ينصح بتناول عدة حصص منها أسبوعياً،ولعل الملفوف والزهرة هما أشهر هذه الخضروات في مجتمعاتنا العربية، ويليها البروكلي، وفي هذا المقال تفصيل عن أهم الفوائد الصحية للملفوف.
إنّ الملفوف يعتبر مصدراً غذائيّاً مهمّاً للعديد من الفيتامينات، مثل فيتامين ج، فيتامين ك وفيتامين ب 6 (إذا ما قارنّا محتواه بالسعرات الحرارية التي يقدمها) والفولات (حمض الفوليك)، وبعض المعادن، مثل البوتاسيوم، كما أنه يعتبر مصدراً لا بأس به للكالسيوم، خاصة للأشخاص الذين لا يتناولون الحليب ومنتجاته، ويعتمدون على مصادر أخرى للحصول على احتياجاتهم من الكالسيوم، إلى جانب ذلك فالملفوف يعتبر مصدراً للألياف الغذائيّة، ويمتاز بانخفاض الكربوهيدرات والسعرات الحرارية فيه، وهو مصدر عالٍ للكبريت.

فوائد الملفوف:
تعتبر الأغذية الورقية الخضراء من أكثر الأغذية الصحية التي يمكن أن تناولها، ومع أن الملفوف لا يحمل اللون الأخضر الغامق، إلا أنه أحد هذه الخضروات الورقية الخضراء، وله العديد من الفوائد الصحية،ومن فوائد الملفوف نذكر ما يأتي:
* يحتوي الملفوف على العديد من المركبات المقاومة للسرطان، وقد وجدت 700% أو أكثر من الدراسات التي بحثت هذا الجانب ترابطاً بين تناول الخضروات من العائلة الصليبية وانخفاض خطر الإصابة بالسرطان، حيث وجد فيها بعض مركبات الفيتوكيميكال (Phytochemicals) التي تساهم في إزالة السُميّة للمواد المسرطنة قبل أن تسبب تضرّراً في الخلايا، بالإضافة إلى دورها في تخفيض التوتر التأكسدي في الجسم، وقد وجدت بعض الدراسات أن تناول الملفوف والخضار المشابهة من العائلة نفسها يخفض من خطر الإصابة بسرطان المثانة وسرطان القولون والمستقيم وسرطان المعدة وسرطان الرئة وسرطان البروستاتا وسرطان البنكرياس.
* المساهمة في تخفيض الكوليسترول، حيث وجدت بعض الدراسات الأولية أن إضافة الملفوف إلى مشروب يحتوي على الفواكه وبعض الخضروات الأخرى لمدة 3-9 أسابيع يخفض من الكوليسترول السيء في الأشخاص المصابين بارتفاع كولسترول الدم.
* وجدت بعض الدراسات دوراً للملفوف في كل من غثيان الصباح أثناء الحمل (Morning sicknesss) والربو والوقاية من هشاشة العظام وغيرها من الحالات، ولكن تحتاج هذه الأدوار إلى المزيد من البحث العلمي لإثباتها.
* يخفف استعمال الملفوف على الثدي من الألم والصلابة المرافقة للرضاعة الطبيعية.
* يعمل الملفوف على وقاية المعدة من حمض الهيدروكلوريك المعوي لما له من تأثيرات في تجديد الغشاء المخاطي، بسبب احتوائه على عامل مقاوم للقرحات.

محاذير استعمال الملفوف:
* يعتبر تناول الملفوف آمناً بالكميات المتناولة عادة في الحمية، وكذلك يعتبر تناوله بجرعات علاجية آمناً أيضاً،ولم ينتج عن استعمالاته العلاجية أي عوارض جانبية أو تأثيرات سلبية على الصحة طالما أنه يتم استعماله بالكميات الصحيحة، وكذلك يعتبر استعمال أوراق الملفوف الخارجي على الثدي أثناء الرضاعة آمناً عندما يتم استعماله عدة مرات يومياً ليوم أو اثنين، ولكن يجب تجنب تناوله من قبل المرضعات، حتى بالجرعات الغذائية الاعتيادية، وذلك لما يمكن أن يسببه من مغص في الأطفال الرضع.
* ويعتبر تناوله بالكميات الاعتيادية الموجودة في الحمية آمناً أثناء الحمل، ولكن لا يوجد معلومات كافية عن استعماله بالجرعات العلاجية أثناء الحمل، ولذلك يجب تجنبه بهذه الجرعات.
* ويفضل تجنب تناول الملفوف من قبل الأشخاص المصابين بكسل الغدة الدرقية (Hypothyroidismm)، لما له من تأثيرات سلبية في هذه الحالات، ولكن من حسن الحظ يمكن إزالة هذا التأثير من الملفوف والخضروات الأخرى التي تنتمي إلى العائلة نفسها عن طريق الحرارة (الطبخ).
* ويمكن أن يخفض الملفوف من سكر الدم، ولذلك يجب أخذ الحيطة والحذر من قبل مرضى السكري عند استعماله، كما أنه يمكن أن يتعارض مع القدرة على التحكم في سكر الدم أثناء العمليات الجراحية، لذلك يجب التوقف عن استعماله قبل أسبوعين على الأقل من مواعيد العمليات الجراحية.

التفاعلات الدوائية:
للملفوف يتفاعل الملفوف مع العديد من الأدوية، ولذلك يجب أخذ الحيطة والحذر عند استعماله بشكل علاجي واستشارة الطبيب، للتأكد من عدم تعارضه مع الأدوية التي يتم تناولها، حيث إنه يسارع من تخلص الجسم من بعض الأدوية مما يُقلّل من فعاليتها، كما أن احتواءه على كميات عالية من الفيتامين ك (الذي يساعد الجسم على تخثر الدم) يقلل من كفاءة عمل عقار الوارفرين (الذي يرفع من ميوعة الدم).

منقول بتصرف عن :ومصادر أخرى
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-23-2019, 07:14 PM   #7
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,781
افتراضي فوائد الملفوف ..وتحذيرات هامة

فوائد الملفوف ..وتحذيرات هامة

الملفوف أو الكرنب من الخضروات الشتوية المشهورة، والتي تدخل في تحضير الكثير من الأطباق مثل المحشي والشوربة والسلطة، ولكن الكثير منا لا يعرف فوائده المذهلة، لذلك تعرفوا معنا على فوائد الملفوف المختلفة، سواء للصحة أو التخسيس أو للحامل، وأيضاً فوائد الكرنب لمرضى السكري، وفوائد أخرى مهمة تابعوا معنا لتتعرفوا عليها.

فوائد الملفوف الصحية
يحتوي الملفوف على العديد من الفيتامينات مثل (C، K، B6 ،A)، وبعض المعادن مثل المنجنيز، والبوتاسيوم، والماغنسيوم وبعض الأحماض مثل حمض الفوليك، وأوميغا 3 بالإضافة إلى مضادات الأكسدة والألياف، وهذه العناصر تجعل الملفوف غني بالعديد من الفوائد ومنها:
* فوائد الكرنب للوقاية من السرطان:
يحتوي الملفوف على العديد من المركبات والخصائص التي تساعد على مقاومة السرطان ومنع انتشار الورم وحماية الخلايا من الضرر كما أثبتت بعض الدراسات أن تناوله يقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون والمثانة، وسرطان البروستاتا، وسرطان المعدة، وسرطان الرئة، وسرطان الثدي.
* فوائد الكرنب للجهاز الهضمي:
يحتوي الملفوف على الألياف التي تعمل على تنشيط الجهاز الهضمي وتسهيل عملية الهضم ومساعدة الجسم على التخلص من الفضلات والوقاية من الإمساك، كما يستخدم لعلاج قرحة المعدة وذلك لإحتوائه على مادة الجلوتامين.
* فوائد الكرنب لتقوية جهاز المناعة:
يحتوي الملفوف على نسبة عالية من فيتامين C الذي يساعد على تقوية مناعة الجسم ومساعدته على مقاومة الجذور الحرة والوقاية من العديد من الأمراض.
*فوائد الملفوف لصحة العين يساعد الملفوف في الحفاظ على صحة العين و منع إعتام عدسة العين والوقاية من الضمور البقعي المرتبط بالتقدم في العمر وذلك لإحتوائه على نسبة كبيرة من البيتا كاروتين.
* فوائد الملفوف للبشرة:
يحتوي الملفوف على مضادات الأكسدة التي تساعد على حماية الجلد وتأخير ظهور التجاعيد وعلامات الشيخوخة والتمتع ببشرة صحية ونضرة.
* فوائد الكرنب للمخ:
يحتوي الملفوف على فيتامين K والأنثوسيانين، ومضادات الأكسدة التي تساعد في التقليل من الترسبات على الدماغ، بالإضافة إلى تقليل خطر الإصابة بمرض الزهايمر والوقاية منه.
*فوائد الملفوف للحامل:
وفقاً لجمعية الحمل الأمريكية، يعد كوب من الملفوف واحد من الحصص الموصى بها في النظام الغذائي أثناء الحمل، حيث تشمل فوائد الملـفوف للحامل ما يلي:
(أ) يحتوي على الكالسيوم الضروري لبناء عظام قوية.
(ب) يحتوي على الحديد الذي يساعد على الوقاية من فقر الدم للحامل.
(ج) يحتوي على حمض الفوليك الذي يحد من تشوهات الأجنة خاصة الأنبوب العصبي. (د)يحتوي كل كوب من الكرنب المطبوخ على 2.8 جرام من الألياف، وهو ما يعادل 12% من القيمة اليومية الموصى بها، مما يساعد على الوقاية من إمساك الحمل.
(هـ) الملفوف مصدر مهم لفيتامين سي وفيتامين ك.
* فوائد الملفوف للسكري:
إن أكل الملفوف هو وسيلة غير مكلفة لإضافة فيتامين K وفيتامين C للنظام الغذائي لمريض السكري، فضلاً عن إضافة المواد المضادة للأكسدة، كما يحتوي الملفوف أيضًا على المنجنيز والألياف وفيتامين B6.
هذا الخضار منخفض الكربوهيدرات يكون في ذروته في الخريف وأوائل الشتاء، اختر رأسًا متينًا بأوراق لامعة، وعندما تحضره إلى المنزل ضعه في الثلاجة، وقم بتغطيته بغلاف بلاستيكي بمجرد قطعه، لإبطاء فقدان الفيتامينات، جربه مع الوصفات التي تستخدم الملفوف، أو في أنواع الحساء والسلطات.
* فوائد الكرنب للجنس:
بالرغم من عدم وجود دراسات مؤكدة على فائدة الملفوف للجنس بشكل خاص، إلا أنه يقدم الفوائد الآتية التي تساهم بشكل أو بآخر في تحسين الحياة الجنسية:
0 من الفوائد المهمة للملفوف أنه يساعد على تنظيم صحة القلب والكوليسترول، وذلك عن طريق ربط الأحماض الصفراوية، فهو يساعد على خفض مستويات الكوليسترول الكلي الضار، مما ينعكس على الصحة الجنسية.
0 الملفوف غني بالبوليفينول، مما يساعد على تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب أو ارتفاع ضغط الدم وتراكم الصفائح الدموية، وهي من المشكلات التي تؤثر بشكل كبير على العلاقة الحميمة.
0 من أهم فوائد الملفوف الابيض للجنس أنه يحتوي على البيتاكاروتين، وهي مادة ارتبطت إيجابياً بانخفاض نسبة الإصابة بـ سرطان البروستاتا، ما أن لها تأثيرات مضادة لأنواع أخرى من السرطان.
* فوائد الكرنب للتخسيس:
- غالبا ما ينصح بالكرنب للأشخاص الذين يرغبون في إنقاص الوزن بطريقة صحية.
- الكرنب غني بالعديد من الفيتامينات المفيدة، والمعادن، والمواد المغذية الأخرى، لذا يعد خيار غذائي ممتاز للتخسيس الصحي.
- الكرنب يملأ المعدة تماما، ويعزز الاحساس بالشبع، لأنه يحتوي على مستويات عالية من الألياف.
- الكرنب منخفض في السعرات الحرارية، حيث يحتوي كوب من الكرنب المطبوخ على 33 سعرة حرارية فقط، ولا يحتوي على أي دهون أو كولسترول، لذا يمكن تناول كمية كبيرة منه دون اكتساب الوزن الزائد.
- نصف كوب من الكرنب الخام يحتوي على 10 سعرات حرارية، ولا يحتوي على أي دهون أو كولسترول.
* فوائد الملفوف الأحمر:
هناك عدداً من الجوانب في الملفوف الأحمر تجعله مثالياً للحفاظ على شبابك، فمضادات الأكسدة تفعل أكثر من الحماية من تأثير الجذور الحرة، فهي تحافظ على الجلد مشدوداً ومرناً، مما يقلل من التجاعيد والبقع العمرية التي تحدث بشكل شائع، كما أن المستويات العالية من فيتامين أ في الملفوف مفيدة جداً لصحة الجلد، وإعادة نمو الخلايا، والحماية من أضرار أشعة الشمس.

فوائد أخرى للملفوف:
* يحتوي على الأحماض الأمينية مثل الجلوتامين الذي يساعد على علاج الالتهابات. *يحتوي على حمض اللبنيك الذي يعمل على تخفيف آلام العضلات.
* يقلل من نسبة الكوليسترول الضار في الدم.
* يساعد الجسم على التخلص من السموم.
* يساعد في التغلب على الشعور بالغثيان في الصباح أثناء فترة الحمل.

محاذير تناول الملفوف:
إن تناول الملفوف بكميات معتدلة لا يسبب أي أعراض جانبية، ولكن في بعض الأحيان قد يؤدي إلى بعض التأثيرات الجانبية مثل الانتفاخ، كما أن يجب على الأم المرضعة تجنب تناول الملفوف بشكل كبير لأنه قد يتسبب في مغص الطفل الرضيع.

الآثار الجانبية للملفوف:
يجب أخذ الحذر عند تناول الملفوف مع بعض الأدوية حيث أنه يمكن أن يتفاعل مع الأدوية ويقلل من تأثيرها وفاعليتها، كما أنه يحتوي على نسبة عالية من فيتامين K الذي قد يساعد على تجلط الدم، لذلك يجب استشارة الطبيب أولاً.

منفول عن "كل يوم معلومة طبية "
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-23-2019, 08:19 PM   #8
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,781
افتراضي الكرنب Cabbage

الكرنب Cabbage
إعداد :-أ.د/ أحمد قطب حاتم
الإسم العلمى: Brassica oleracea var. capitata

مقدمة
يعتبر الكرنب من محاصيل الخضر الخلطية التلقيح
● وأكثر محاصيل العائلة الصليبية إنتشاراً فى مصر
● وتعرف مجموعة الصيبات ب cole crops والتى تضم إلى جانب الكرنب
● القنبيط
● البركولى
● الكولارد
● الخردل
● الكرنب الصيني
● كرنب أبو ركبة
● كرنب بروكسل.
ومن المعتقد أن الموطن الأصلى لكرنب تركيا ومنطقة البحر الأبيض المتوسط. وتستعمل أوراقه الداخلية المتراحمة والملتفة حول البرعم الطرفى والمكونة للرأس فى الحشو والتخليل والسلاطة. وهو من الخضر الغنية فى المواد الغذائية وينصح خبراء التغذية بالإقبال على تناوله نظراً لإحتوائه على مواد مضادة للإصابة بالسرطان
● كما أنه غنى بالألياف التى تنشط حركة الأمعاء فتقلل من حالات الإمساك
● كما أنه يعطى إحساساً بالشبع عند تناوله كسلاطة والتى تستعمل فى عمل الرجيم. ويعتبر الكرنب من الخضر الغنية جداً بالنياسين (0.3 مجم/ 100 جرام)، كما أنه غنى بفيتامين ج ( 47 – 50 مجم / 100 جرام) وأيضاً الكالسيوم (50 مجم/ 100 جرام) وتقدر المساحة الإجمالية المزروعة بالكرنب فى مصر عام 2012 بحوالى 65614 فداناً بإنتاجية 866104 طناً ويبلغ متوسط إنتاج الفدان 13,2 طناً.
●ويخصص معظم مساحة الكرنب لزراعة الصنف البلدى ، أما الأصناف الأجنبية فلا يزرع منها سوى مساحات قليلة وغالباً تكون متأخرة فى النمو لأنها أقل سرعة فى الإزهار من الكرنب البلدى
الوصف النباتى:
نبات عشبى حولى فى حالة إنتاج الرؤوس وفى المناطق المعتدلة- وذو حولين فى حالة إنتاج البذور وفى المناطق الباردة.
● ينمو لنبات الكرنب مجموع جذرى ليفى كثير الانتشار حيث يقطع الجذر الأولى عند الزراعة بالشتل ويحل محله أحد الأفرع الجذرية القوية ويصل إنتشار الجذور جانبيا الى مسافة متر عندما تبلغ الرؤوس نحو ثلثى حجمها الطبيعى بينما يصل نموها الرأسى الى عمق 120 سم.
● تكون ساق الكرنب قصيرة فى موسم النمو الأول ، وتحمل الأوراق المتزاحمة حول البرعم الطرفى لتكون الرأس وهى الجزء المستعمل فى الغذاء – وتستطيل الساق وتتفرع بكثرة فى موسم النمو الثانى لتكون النورة والتى يبلغ طولها عند اكنمال النمو إلى حوالى 1 متر.
● يتراوح عدد أوراق الكرنب التى تحيط بالرأس من 12 الى 28 ورقة حسب الصنف وتأخذ شكلاً بيضاوياً أو مستديراً عند اكتمال النمو وتكون الأوراق الخارجية ذات أعناق قصيرة وسميكة ومجنحة بينما الأوراق الداخلية جالسة وناعمة.
● تحمل أزهار الكرنب فى نورات غير محدودة طرفية طويلة على الساق الرئيسى والأزهار معنقة صفراء اللون تحتوى على 4 سبلات، وأربع بتلات على شكل صليب و 6 أسدية ومتاع علوى مكون من كربلتين ملتحمتين والمبيض من حجرة واحدة يقسمها حاجز كازب إلى قسمين ( كاذب لأنه ينشأ نتيجة لألتحام حواف الكرابل) وتمتد فترة أزهار الكرنب من 1.5 إلى 2 شهر.
وتنثر حبوب اللقاح فى نفس اليوم الذى تتفتح فيه الزهرة
● والتلقيح خلطى بسبب وجود ظاهرة عدم التوافق الذاتى Self Incompatibility ويتم بواسطة الحشرات
● ويتراوح المجال الحرارى المناسب للتلقيح وعقد الثمار ( قرون) من 13 – 21 م.
● الثمرة خردلة Silique وتسمى قرناً pod وهى طويلة ورفيعة وتنتهى بطرف مدبب خالى من البذور ويحتوى القرن على نحو 12- 18 بذرة.
الأصـناف:
أ- البلدى:
أكثر أصناف الكرنب إنتشاراً فى مصر
● أوراقه كبيرة ومستديرة وغير مجعدة والرأس متوسطة إلى كبيرة
● الساق طويلة يزيد طولها أحياناً عن 40 سم
● ويتراوح وزن الرأس من 5 – 9 كجم وغير مندمجة
● ويصلح للحشو، غير أنه سريع الأزهار.
ب- قاهرة هجين:-
صنف انتج محلياً ونشأ من الانتخاب فى نسل التهجين بين الكرنب البلدى وكرنب برونزويك، أوراقه كبيرة مستديرة وملساء ، ساق النبات قصيرة لا يتعدى طولها 20 سم والرأس كبيرة يتراوح وزنها من 10 – 14 كجم مندمجة ومبططة.
ج- الأصناف الأجنبية:-
1-برونزويك: - Brunswick
أوراقة متوسطة الحجم مستديرة ملساء، الساق قصيرة جداً يبلغ طولها حوالى 10 سم والرأس صغيرة يبلغ وزنها من 2 – 3 كجم مبططة وشديدة الإندماج ويزرع فى العروات المتأخرة لمقاومته للإزهار المبكر ويصلح للحشو.
2-جولدن إيكر: - Golden Eicker
الرأس صغيرة الحجم مستديرة ومتوسطة الإندماج وهو صنف مبكر.
3-كوبنهاجن ماركت: - Kopenhagen Market
الرأس كروية متوسطة الحجم شديدة الإندماج
● صنف مبكر الى متوسط.
4- دانش بول هد :- Dansh pol head
الرأس كروية كبيرة الحجم مندمجة – متأخر النضج يصلح للشحن والتخزين.
5- هجين بريميرو Primero
مبكر النضج
– من أصناف الكرنب الأحمر الخاص بالسلاط تصل الإنتاجية إلى 16 طن/ فدان – قصير الساق الأوراق الخارجية صغيرة الحجم لونها بنفسجى مسننة الحواف – طول وقطر الرأس صغير تحتوى الأوراق على صبغة الأنثوسيانين – ينضج بعد 150 – 160 من الزراعة ومقاوم لأمراض الذبول.
6- هجين جازيل Gazella
محصوله مبكر
● يصلح للسلاط
● ومحصوله 16 طن للفدان الأوراق لونها أخضر صغيرة الحجم تكسوها طبقة شمعية مسننة الحواف ينضج بعد 150 يوم من الزراعة ومقاوم لأمراض الذبول.
7- هجين روتندا Rotanda
يصلح للسلاط
● الأوراق خضراء اللون مسننة الحواف والرؤوس متأخرة فى الانفجار وتنضج الرؤوس بعد 160 يوم من الزراعة.

____________________________________
ألمصدر : محطة بحوث البساتين بالقناطر الخيرية
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-23-2019, 08:36 PM   #9
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,781
افتراضي الملفوف المجعد

الملفوف المجعد
الكرنب الأجعد أو قنبيط سائب الأوراق (Kale) هو نوع من أنواع الكرنب (الكرنب الزيتي (Brassica oleracea) الذي تُصنف أنواعه في مجموعة أسيفالا (Acephala Group) للنباتات المستنبتة)، تتخذ أوراقه اللون الأخضر أو الأرجواني، كما أن أوراقه الوسطى لا تُشكل رأسًا، وهو أقرب في شكله إلى الكرنب البري منه إلى أشكال الكرنب المألوفة. تضم فصيلة الكرنب الزيتي (باللاتينية: Brassica oleracea) مجموعة كبيرة من الخضروات منها: البروكلي، والقرنبيط، والملفوف الأخضر، وبراعم القرنبيط. وتحوي مجموعة أصناف النباتات المستنبتة أسيفالا أيضًا سبرينج جرينز (Spring greens) وكولارد جرينز (collard greens)، وهما نوعان من أنواع الكرنب الزيتي التي تتشابه من الناحية الجينية.
يمكن أن يصل طول بعض أنواع نبات البوركولي إلى ستة أو سبعة أقدام؛ في حين أن بعض الأنواع الأخرى تكون متراصة الأوراق ومتماثلة في الطول وصالحة للأكل. ومع ذلك فإن أنواعًا كثيرة من هذا النبات تكون خشنة وذات ألوان قبيحة وغير جذابة وعسيرة الهضم. معظم أنواع نبات الكالي تكون إما حولية أو ثنائية الحول، كما تنبت من بذور تشابه في حجمها وشكلها ولونها بذور نبات الكرنب.
القيمة الغذائية
ترتفع في نبات الكالي نسبة بيتا كاروتيني، وفيتامين ك، وفيتامين سي، واللوتين، وزياكسنثين، وكذلك من الطبيعي أن يكون غنيًا بـالكالسيوم.
يحتوي الكالي مثل القرنبيط الأخضر (broccoli) وأنواع الكرنب الأخرى على مُركّب السلفورافين (sulforaphane) (خاصةً عند تقطيعه أو فرمه)، وهو مركب كيميائي ذو خواص فعَّالة مضادة للسرطان.
يعمل الغليان بدوره على خفض مستوى السلفورافين (sulforaphane)؛ بينما، لا ينتج عن التبخير وفرن الميكروويف أو القلي السريع أية خسارة تُذكر.
يُعد الكالي بجانب أنواع الكرنب الأخرى مصدرًا لـلمركب الكيميائي إندول-3-كربينول (indole-3-carbinol)، الذي يساعد على تعويض حمض الدي إن إيه (DNA) في الخلايا ومنع نمو الخلايا السرطانية. كما يُعتبر مصدرًا جيدًا للـخُضُب العضوية المعروفة بـالكاروتيني.
أصوله:
كان الكالي واحدًا من أكثر الخضروات انتشارًا في كل أنحاء أوروبا حتى نهاية العصور الوسطى. وكانت أنواع الكرنب ذات الأوراق المتعرجة موجودة بالفعل بجانب الأنواع ذات الأوراق المستوية في اليونان في القرن الرابع قبل الميلاد. تُعَد هذه الأنواع التي عرفها الرومان (Romans) باسم سابيليان كالي هي أصل نباتات الكاليات الجديدة. واليوم يُمكن التمييز بين هذه الأنواع وفقًا لطول الساق التي قد تكون قصيرة ومتوسطة أو مرتفعة وأنواع الورق المتباينة. تتراوح ألوان ورق الكالي من درجة الأخضر الفاتح والأخضر والأخضر الداكن والأخضر المائل للبنفسجي إلى اللون البني المائل إلى البنفسجي. وفي القرن التاسع عشر أدخل التجار الروس الكالي الروسي إلى كندا ثم إلى الولايات المتحدة.
وفي غضون الحرب العالمية الثانية، شجّعت حملة بناء حفر للنصر زراعة الكالي في المملكة المتحدة. نما هذا النوع من الخضار بسهولة كما وفّر عناصر غذائية هامة من شأنها تعويض تلك التي تم فقدها في النظام الغذائي العادي نظرًا لتطبيق نظام الترشيد الغذائي.
يشبه الـكاي-لان، وهو نوع منفصل من الكرنب الزيتي (Brassica oleracea) يكثر استخدامه في المطبخ الصيني، يشبه الكالي في الشكل ويُعرف أحيانًا في الإنجليزية باسم "kale".
الأصناف
يمكن تصنيف نباتات الكالي وفقًا لنوع الورقة:
● الكالي ذو الأوراق المجعدة (الكالي الأسكتلندي)
● الكالي ذو الأوراق المستوية
● رابي كالي
● الكالي المختلط الذي يضم مزيجًا من الأوراق المجعدة والمستوية
● كافولو نيرو (المعروف أيضًا باسم الملفوف الأسود وملفوف توسكان ولاسيناتو (Lacinato kale) ودينوصور كالي)
ونظرًا لقدرة الكالي على النمو في فصل الشتاء، تمت تسمية أحد أنواعه 'هنجري جاب' (Hungry Gap)، وهو نفس الاسم الذي يُطلق على فترة من فصل الشتاء يتم خلالها حصد كمية صغيرة من المحاصيل في الزراعة التقليدية.
استخدامه في الطهي
● يتميز الكالي بقدرته على التجمد كما يصبح مذاقه أكثر لذة بعد تعرضه لـ الثلج. يضفي الكالي نكهة مميزة على السلطة، في حالة مزجه مع مكونات أخرى ذات مذاق قوي مثل الفول السوداني، المحمص وصوص الصويا المستخرج من اللوز المحمص، وشرائح الفلفل الأحمر ومزيج مُتبّل، على الطريقة الآسيوية. ويتخذ الكالي عند شوائه أو تجفيفه قوامًا متماسكًا يشبه رقائق البطاطس، ويصبح بديلاً صحيًا أكثر من شرائح البطاطس العادية. كذلك يمكن تتبيل هذه الشرائح بالملح أو بأية أنواع أخرى من التوابل.
● وفي هولندا يُستخدم الكالي كثيرًا في الطبق الشتوي ستامبوت (stamppot)، وهو طبق هولندي تقليدي اسمه ستامبوت بويرينكوول (stamppot boerenkool).
● أما في أيرلندا فيتم مزج الكالي مع البطاطس المهروسة للحصول على الطبق التقليدي المعروف باسم الـكولكانون (colcannon). كما يكثر استخدامه في الهالووين خاصةً عندما يتم تقديمه أحيانًا مع السجق. حيث يتم في بعض الأحيان إخفاء عملات صغيرة بداخل هذا الطبق كهدايا.
● يُعد الكالي خضارًا رائجًا جدًا في كل من الصين وتايوان وفيتنام حيث يتم في كثير من الأوقات تقديمه مقليًا مع اللحم البقري.


حزمة من الكالي العضوي ذي الأوراق المتعرجة.


طفلان يقومان بجمع الكالي داخل حديقة الخضروات الخاصة بالعائلة.

●يتم تحضير الحساء البرتغالي التقليدي الكالدو الأخضر (caldo verde)، عن طريق مزج البطاطس المهروسة مع مكعبات من الكالي وزيت الزيتون والمرق، و، شرائح ناضجة حارة من السجق. تحت اسم الـ كوفيه (couve)، يشيع استخدام الكالي في البرازيل في حساء الكالدو الأخضر، أو يقدم كطبق خضار، وعادةً يطهى مع الـكارني سيكا (carne seca) (قطع صغيرة ومجففة من اللحم البقري) تدخل الكوفيه (couve)عند تقطيعها وقليها ضمن مكونات الطبق البرازيلي الوطني فيجوادا (feijoada).
●ويُعتبر الكالي في منطقة البحيرات العظمى الإفريقية الشرقية مكونًا أساسيًا لإعداد حساء الأوغالي الذي يتم تناوله على الدوام مع الكالي. حيث يتم تناوله أيضًا في كل أنحاء جنوب شرق إفريقيا حيث يتم غليه عادةً مع حليب جوز الهند والفول السوداني كما يُقدم مع الأرز أو دقيق الذرة المسلوق.
● وقد تكونت ثقافة متكاملة عن الكالي في شمال غرب ألمانيا تحديدًا حول مدن بريمن وأولدنبورغ وهانوفر. فهناك تتبع الأندية الاجتماعية على اختلاف أنواعها في وقتٍ ما بين شهري أكتوبر وفبراير عادةً تُسمى ركوب الكالي (Grünkohlfahrt) أو ("جولة كالي")، وفيها تتم زيارة حانة داخل المدينة لتناول كميات كبيرة من حساء الكالي والـكاسلير (Kassler) (قطعة من لحم الخنزير المدخن) والـميتورست (Mettwurst) (سجق ألماني قوي النكهة) والـمسكرات (Schnapps) (مشروبات كحولية). ويصاحب هذه الجولات غالبًا ممارسة لعبة الـبوسلين (Boكeln). وتُقيم معظم مجتمعات هذه المدن مهرجانًا سنويًا للكالي يتم فيه تسمية ملك أو ملكة الكالي.
● يُستخدم الكالي ذو الأوراق المجعدة في كل من الدانمارك وجنوب غرب السويد لصنع الـ(جرون)لانغكول (langkهl) (دنماركي) أو لونغكول (lهngkهl) (سويدي)، وهو طبق رئيسي على مائدة عشاء الـجولبورد (julbord) (عشاء عيد الميلاد) في المنطقة كما يُقدم في السويد مع لحم خنزير عيد الميلاد. كما يُستخدم في عمل حساء مكون من الكالي المسلوق والمفروم والمرق والقشدة والفلفل والملح ويترك على نار هادئة لبضعة ساعات. وفي أسكتلندا يُعد الكالي عنصرًا أساسيًا في النظام الغذائي التقليدي، ومرادفه في اللهجة الاسكتلندية هو الطعام. ويعني مصطلح "off one's kail" الشعور بالإعياء الذي يصعب معه تناول الطعام. وفي السويد يشيع أيضًا تناول الكالي كحساء مكون من مرقة لحم الخنزير والبصل ونقانق لحم الخنزير.
● أما في مونتينيغرو (الجبل الأسود) فيُعد الكالي المعروف محليًا باسم راشتان (rashtan) أحد الخضروات المفضلة. حيث يكثر استخدامه في فصل الشتاء، ويتم تقديمه مع لحم الضأن المدخن (كاسترادينا) (kastradina) والبطاطس.
●وفي جنوب الولايات المتحدة يُطهى الكالي ببطء في إناء مغلق ويتم تقديمه منفردًا أو مع خليط من خضروات أخرى مثل الملفوف والخردل واللفت.
●أما في اليابان فيكثر استخدام عصير الكالي المعروف باسم آوجيرو (aojiru) كمكمل غذائي
__________________________________________
● ● ●

منقول بتصرف عن " ويكيبيديا - الموسوعة الحرة "
.
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-23-2019, 11:00 PM   #10
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,781
افتراضي لهذه الأسباب يجب البدء بتناول ملفوف بروكسل

لهذه الأسباب يجب البدء بتناول
ملفوف بروكسل
كُرُنْب بروكسل أو الكُرُنْب المسوَّق ضرب من الكرنب أو الملفوف يُزرع على نطاق واسع في أوروبا والولايات المتحدة الأميركية. وهو يحتوي (مثل البروكولي)على مادة سولفورافين(Sulforaphane) وهي مادة مضادة للجراثيم (Antimicrobial)،ومضادة للسكري (Anti-diabetic) ، ومضادة للسرطان. إن طهي هذا الكرنب يقلل من كمية مادة السولفورافين فيه لكن طهيه باستعمال البخار أو القلي أو باستعمال الميكروويف يحافظ على نسبة عالية منه . وكرنب بروكسل هو أيضا مصدر لمادة (Indole-3-carbinol) وهي مادة تساعد على إصلاح الـ- DNA ويعتقد أيضا أن لها دور في الحد من نمو الخلايا السرطانية
لا يحظى ملفوف بروكسل بشعبية مثل أبناء عمومته الآخرين في مجموعة Gemmifera مثل باك شوي الصيني على الرغم من أنها تشبه نسخة مصغرة من الملفوف. زرع الملفوف لأول مرة في حقول بلجيكا (ولهذا يحمل اسم العاصمة البلجيكية بروكسل).

فوائد ملفوف بروكسل
●مصدر كبير لفيتامين ج.
فيتامين ج ضروري لحماية الجسم البشري من الأمراض عن طريق بناء جهاز المناعة ، وتقليل الإجهاد التأكسدي وتنظيم الأكسدة لقمع حالة ذرات الحديد والنحاس. يوصى بتناول ما لا يقل عن 90 ملغ من فيتامين ج في اليوم. وهذا يعادل محتوى فيتامين 100 جرام من براعم بروكسل.

● لديه نسبة منخفضة من الصوديوم والدهون
كل 100 غرام من ملفوف بروكسل ، تحتوي على 25 ملغ من الصوديوم و 0.3 ملغ من الدهون.
هذا يعني أن تناول ملفوف بروكسل مفيد لقلبك. انخفاض الدهون يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب حيث تتراكم الدهون في الشرايين. من ناحية أخرى ، فإن المحتوى المنخفض من الصوديوم يعني فرصًا أقل للإصابة بالمشاكل القلبية الوعائية وارتفاع ضغط الدم والوذمة.

●لديها خصائص مضادة للسرطان.
يحتوي ملفوف بروكسل على مادة كيميائية تسمى سلفورورافين. وفقا لدراسات مختلفة ، يرتبط sulforaphane بعدة خصائص مضادة للسرطان تقلل من خطر الإصابة بالمرض. وفقا لمجلة علوم الأغذية ، فإن ملفوف بروكسل يحتوي أيضا على مضادات الأكسدة glucosinolates و isothiocyanates التي لها نفس التأثيرات. لتعزيز المغذيات فيها، لا تغلي براعم بروكسل لأنها تضيع المواد المغذية. بدلا من ذلك ، اطبخها في الميكروويف أو البخار.

● مفيدة للنساء الحوامل.
حمض الفوليك ، المعروف أيضا باسم الفولات ، موجود في جرعات كبيرة في ملفوف بروكسل. هذا النوع من المغذيات معروف بتكوين الأنبوب العصبي والحمض النووي للأجنة ويمنع بعض العيوب الخلقية مثل الحنك المشقوق و "السنسنة المشقوقة".
__________________________________________
● ● ●

منقول بتصرف عن "ألبوابة"
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:23 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.