قديم 06-25-2019, 10:09 AM   #21
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,514
افتراضي سؤال وجواب على الإنترنت

سؤال وجواب على الإنترنت
حزيران/يونيو 2013
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حائر مشاهدة المشاركة
سؤال:ما هو التهاب الكبد؟
الجواب
يصيب هذا الالتهاب الكبد ويمكن أن يشفى ذاتياً من دون علاج أو يتطور ليصبح تليفاً (تندّب الكبد) أو تشمّعاً أو سرطاناً يلحق بالكبد. ومن أكثر أسباب الإصابة بالالتهاب شيوعاً في العالم هي فيروسات الكبد، ولكنه يمكن أن ينجم أيضاً عن أمراض أخرى ومواد سامة (مثل الكحول وبعض الأدوية) وعن الإصابة بأمراض المناعة الذاتية.

ويحدث التهابا الكبد a و e، في غالب الأحيان، نتيجة تناول أغذية أو مياه ملوّثة. أمّا التهابات الكبد b و c و d فتحدث، عادة، نتيجة اتصال مع سوائل الجسم الملوّثة عن طريق الحقن. ومن الطرق الشائعة لانتقال تلك الفيروسات تلقي دم ملوّث أو منتجات دموية ملوّثة، والإجراءات الطبية الجائرة التي تستخدم معدات ملوّثة، وفيما يخص التهاب الكبد b انتقال العدوى من الأم إلى طفلها أثناء الولادة، ومن أحد أفراد الأسرة إلى الطفل، وكذلك عن طريق الاتصال الجنسي.

وقد تحدث عدوى حادة مصحوبة بأعراض محدودة أو بدون أيّة أعراض على الإطلاق، أو قد تنطوي على أعراض مثل اليرقان (اصفرار البشرة والعينين) والبول الداكن والتعب الشديد والغثيان والتقيّؤ والآلام البطنية.

اقتباس:
سؤال: ما هي مختلف فيروسات التهاب الكبد؟
جواب: لقد كشف العلماء عن خمسة فيروسات فريدة تسبّب التهاب الكبد ويُشار إليها بالأحرف a و b و c و d و e. وفي حين تؤدي جميع تلك الفيروسات إلى إحداث مرض في الكبد، فإنّ ثمة تبايناً كبيراً بينها.

فيروس التهاب الكبد a. يوجد في براز الأشخاص الحاملين للعدوى وينتقل، في غالب الأحيان، عن طريق استهلاك المياه أو الأغذية الملوّثة به. ويمكنه الانتقال أيضاً نتيجة بعض الممارسات الجنسية. والملاحظ، في كثير من الحالات، أنّ الإصابات بهذا الفيروس خفيفة وأنّ المرضى يُشفون منها تماماً ويحتفظون بالمناعة ضدّ الفيروس. غير أنّه يمكن أن تكون الإصابات وخيمة وأن تتهدّد أرواح من تلمّ بهم. وقد أُصيب بهذا الفيروس معظم الناس الذين يعيشون في مناطق العالم التي تتدنى فيها وسائل الإصحاح. كما أنّ هناك لقاحات مأمونة وناجعة للوقاية من هذا الفيروس.

فيروس التهاب الكبد b. ينتقل من خلال التعرّض للدم والمني وأيّ سائل من سوائل الجسم الملوّثة به. ويمكن أن ينتقل الفيروس من الأمهات اللائي يحملنه إلى أطفالهن الرضّع أثناء الولادة أو من أحد أفراد الأسرة إلى الرضيع في مرحلة الطفولة المبكّرة. ويمكن أن ينتقل الفيروس أيضاً من خلال عمليات نقل الدم الملوّث به ومنتجات الدم الملوّثة به، وعن طريق استعمال معدات الحقن الملوّثة به خلال الإجراءات الطبية، وتعاطي المخدرات حقناً. ويشكّل فيروس التهاب الكبد b خطراً كذلك على مقدمي خدمات الرعاية الصحية الذين يتعرّضون، بشكل عارض، لإصابات بالإبر التي يناولونها لدى تقديم الخدمات الصحية للمصابين بذلك الفيروس. وهناك لقاح مأمون وناجع للوقاية من فيروس التهاب الكبد b.

فيروس التهاب الكبد c. ينتقل، في معظم الحالات أيضاً، عن طريق التعرّض للدم الملوّث به. وقد يحدث ذلك نتيجة عمليات نقل الدم الملوّث بالفيروس ومنتجات الدم الملوّثة به، وعن طريق استعمال معدات الحقن الملوّثة به خلال الإجراءات الطبية، وتعاطي المخدرات حقناً. ويمكن أن ينتقل الفيروس أيضاً من خلال الاتصال الجنسي، ولكنّ ذلك الانتقال أقلّ شيوعاً. ولا يوجد أيّ لقاح للوقاية من فيروس التهاب الكبد c.

فيروس التهاب الكبد d. الإصابات بهذا الفيروس لا تحدث إلاّ بين المصابين بفيروس التهاب الكبد b. وقد تسفر العدوى المزدوجة بالفيروسين d و b عن وقوع مرض أكثر وخامة وتؤدي إلى حصائل صحية أسوأ. وتوفر اللقاحات المأمونة والناجعة المضادة لفيروس التهاب الكبد b الحماية أيضاً ضدّ عدوى فيروس التهاب الكبد d.

فيروس التهاب الكبد e. ينتقل هذا الفيروس في الغالب، على غرار فيروس التهاب الكبد a، عن طريق استهلاك المياه أو الأغذية الملوّثة به. وهو من الأسباب الشائعة لفاشيات التهاب الكبد في المناطق النامية من العالم وبات يُعترف، بشكل متزايد، بأنّه من أهمّ أسباب المرض في البلدان النامية. وقد تم استحداث لقاحات مأمونة وناجعة للوقاية من فيروس التهاب الكبد e ولكنّها ليست متوافرة على نطاق واسع.
_______________________
● ● ●
ألمصدر : منظمة الصحة العالمية
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-25-2019, 10:40 AM   #22
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,514
افتراضي التهاب الكبد b

التهاب الكبد B
يُعد الالتهاب الكبدي عدوى خطيرة تصيب الكبد ويسببها فيروس الالتهاب الكبدي بي (HBV). يمكن أن تصبح عدوى الالتهاب الكبدي بي مزمنة لدى بعض الأشخاص، الأمر الذي يعني أنها تستمر لأكثر من ستة أشهر. وتؤدي الإصابة بالالتهاب الكبدي بي المزمن إلى زيادة خطر تطور المرض إلى فشل الكبد أو سرطان الكبد أو تليف الكبد – وهو عبارة عن حالة تسبب ندبات دائمة في الكبد.

يتعافى أغلب البالغين ممن أصيبوا بالالتهاب الكبدي بي تعافيًا تامًا، حتى وإن كانت العلامات والأعراض شديدة. ويُعد الرضع والأطفال أكثر عرضة لخطر الإصابة بعدوى الالتهاب الكبدي بي المزمن (طويل المدى).

ويمكن أن يمنع التطعيم الإصابة بالالتهاب الكبدي بي، ولكن لا يوجد له علاج في حالة الإصابة به. وفي حالة الإصابة بالعدوى، فقد يمنع اتخاذ احتياطات معينة من انتقال الالتهاب الكبدي بي إلى الآخرين.

الأعراض
تتراوح علامات وأعراض التهاب الكبد الوبائي بي بين معتدلة وحادة. وعادة ما تظهر بعد حوالي شهر إلى أربعة أشهر من الإصابة بالعدوى، على الرغم من أنك قد تراها في وقت مبكر بدءًا من أسبوعين من الإصابة بالعدوى. يمكن ألا يظهر على بعض الأشخاص، غالبًا الأطفال الصغار، أي أعراض.
تتضمن علامات الالتهاب الكبدي بي وأعراضه ما يلي:
●ألم في البطن
●البول الداكن
●الحمى
●ألم في المفصل
●فقدان الشهية
●الغثيان والقيء
●ضعفًا وتعبًا
●اصفرار بشرتك وبياض عينيك (اليرقان)

متى تزور الطبيب
يجب الاتصال بالطبيب فور العلم بالإصابة بالالتهاب الكبدي بي. ذلك أنه يمكن للعلاج الوقائي أن يقلل من خطر الإصابة بالعدوى في حالة تلقي العلاج في غضون 24 ساعة من التعرض للفيروس.

اتصل بطبيبك إذا كنت تعتقد أنك مصاب بعلامات أو أعراض الالتهاب الكبدي بي.

الأسباب
ينتج الالتهاب الكبدي بي عن العدوى بفيروس الالتهاب الكبدي بي (HBV). وينتقل هذا الفيروس من شخص إلى آخر عن طريق الدم أو السائل المنوي أو سوائل أخرى في الجسم. وهو لا ينتشر عن طريق العطس أو السعال.

الطرق الشائعة التي يمكن أن ينتشر بها فيروس الالتهاب الكبدي بي هي:

●الاتصال الجنسي. قد تصاب بالتهاب الكبد بي إذا مارست الجنس مع شخص مصاب دون وقاية. يمكن أن ينتقل الفيروس إليك إذا دخل دم الشخص أو اللعاب أو السائل المنوي أو الإفرازات المهبلية إلى جسمك.
●مشاركة استخدام الإبر. ينتشر فيروس الالتهاب الكبدي بي بسهولة من خلال الإبر والمحاقن الملوثة بالدم المصاب. إن مشاركة أدوات العقاقير الوريدية تضعك في خطر كبير للإصابة بفيروس الالتهاب الكبدي بي.
●الوخز بالإبر على نحو عرضي. يمثل الالتهاب الكبدي بي قلقًا للعاملين في مجال الرعاية الصحية وأي شخص آخر يتعامل بشكل مباشر مع الدم البشري.
●من الأم إلى الطفل. يمكن للأم الحامل المصابة بالالتهاب الكبدي بي أن تنقل الفيروس إلى الطفل أثناء الولادة. ومع ذلك، يمكن تطعيم الوليد لتجنب الإصابة في جميع الحالات تقريبًا. وينبغي للأم التحدث إلى الطبيب ليجري اختبارًا للالتهاب الكبدي بي إذا كانت حاملاً أو تريد الحمل.

التهاب الكبد الوبائي بي الحاد مقابل المزمن
قد تكون عدوى التهاب الكبد بي قصيرة الأجل (حادة) أو طويلة الأمد (مزمنة).
●عدوى التهاب الكبد بي الحاد يستمر لفترة تقل عن ستة أشهر. يمكن لجهازك المناعي أن يخلص جسمك من التهاب الكبد بي، و ينبغي أن تتعافى تمامًا في غضون شهور قليلة. تكون غالب الإصابة بالتهاب الكبد بي في البالغين من النوع الحاد، ولكنها قد تؤدي إلى عدوى مزمنة.
●عدوى التهاب الكبد بي المزمن يستمر لفترة ستة أشهر أو أكثر. وتطول مدة الإصابة لأن جهازك المناعي لا يمكنه محاربة العدوى. وقد يستمر فيروس التهاب الكبد بي المزمن مدى الحياة، و يمكن أن يؤدي إلى أمراض خطيرة مثل تليف الكبد وسرطان الكبد.
وكلما كنت أصغر سنًا عند الإصابة بالتهاب الكبد بي — خاصة حديثي الولادة أو الأطفال أصغر من 5سنوات- كلما ارتفع خطر الإصابة المزمنة. وربما لا يتم اكتشاف العدوى المزمنة لعقود حتى يصبح الشخص معتلًا بشدة من مرض الكبد.

عوامل الخطر
ينتشر التهاب الكبد "ب" من خلال الاتصال بالدم أو المني أو غير ذلك من السوائل الصادرة من جسم الشخص المصاب. يزيد خطر الإصابة بعدوى التهاب الكبد "ب" في الحالات التالية:
●ممارسة الجنس دون حماية مع العديد من الشركاء أو مع شخص مصاب بفيروس التهاب الكبد
●مشاركة الإبر مع الآخرين في أثناء استخدام العقاقير الوريدية
●الرجل الذي يمارس الجنس مع الرجال (اللواط ) وخو حرام شرعا
●الحياة مع شخص مصاب بعدوى مزمنة بفيروس التهاب الكبد
●طفل مولود من أم مصابة بالعدوى
●العمل في مكان يتعرض فيه الشخص للدم البشري
●ألانتقال إلى مناطق ذات معدلات عدوى مرتفعة بفيروس التهاب الكبد، مثل آسيا وجزر المحيط الهادئ وأفريقيا وشرق أوروبا

المضاعفات
يمكن للإصابة بعدوى فيروس التهاب الكبد ب (HBV) المزمن أن تؤدي إلى الإصابة بمضاعفات خطيرة، مثل:
●تندب الكبد (تليف الكبد). ويمكن أن يؤدي الالتهاب المصاحب لعدوى التهاب الكبد ب إلى تندب كبدي واسع النطاق (تليف الكبد)، مما قد يضعف قدرة الكبد على أداء وظائفه.
سرطان الكبد. يعاني الأشخاص بالتهاب الكبد ب المزمن بارتفاع خطر إصابتهم بسرطان الكبد.
●فشل الكبد. يعتبر الفشل الكلوي الحاد حالة تتوقف فيها وظائف الكبد الحيوية. وعندما يحدث ذلك، يعد إجراء زرع الكبد ضروريًا للبقاء على قيد الحياة.
●حالات أخرى. قد يصاب الأشخاص الذين يعانون التهاب الكبد بي المزمن بأمراض الكلى أو التهاب الأوعية الدموية.

الوقاية
عادةً ما يُعطى لقاح التهاب الكبد بي ثلاث أو أربع حقن على مدى ستة أشهر. لا يمكنك الإصابة بالتهاب الكبد بي بعد تلقي الحقن.
ويوصى بلقاح التهاب الكبد بي لـ:
●حديثو الولادة
●الأطفال والمراهقين الذين لم يتم تطعيمهم عند الولادة
●أولئك الذين يعملون أو يعيشون في مركز للأشخاص المتأخرين في النمو
●الأشخاص الذين يعيشون مع شخص مصاب بالتهاب الكبد بي
●عاملي الرعاية الصحية، والعاملين في الطوارئ وغيرهم من الأشخاص الذين يلامسون الدم
●وأي شخص مصاب بعدوى منقولة جنسيًا، بما في ذلك فيروس نقص المناعة البشري (HIV)
●الرجال الذين يمارسون الجنس مع الرجال ( اللواط المحرم )
●والأشخاص الذين يمارسون الجنس مع أكثر من شريك
●الشركاء الجنسيون لشخص مصاب بالتهاب الكبد بي
●الأشخاص الذين يتعاطون العقاقير غير المشروعة بالحقن أو يقومون بمشاركة الإبر والمحاقن
●الأشخاص المصابون بأمراض الكبد المزمنة
●الاشخاص المصابين بالمرحلة الأخيرة من مرض الكلى
●المسافرين الذين يخططون للذهاب إلى منطقة في العالم ذات معدل مرتفع من للإصابة بالتهاب الكبد بي

اتخذ الاحتياطات اللازمة لتجنب الإصابة بفيروس الالتهاب الكبدي

تشمل الطرق الأخرى للحد من مخاطر الإصابة بفيروس التهاب الكبد الآتي:
●اعرف وضع فيروس التهاب الكبد عند أي شريك جنسي. لا تمارس الجنس بدون حماية ما لم تكن متأكدًا تمامًا من أن شريكك غير مصاب بفيروس الالتهاب الكبدي أو أي عدوى أخرى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي.
●استخدم واقيًا جديدًا من مادة اللاتكس أو البولي يوريثان في كل مرة تمارس فيها الجنس إذا كنت لا تعرف الحالة الصحية لشريكك. تذكر أنه على الرغم من أن الواقيات الجنسية يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بفيروس التهاب الكبد، إلا أنها لا تقضي على المخاطر.
●تجنب استخدام العقاقير غير المشروعة. إذا كنت تستخدم عقاقير غير مشروعة، فاطلب المساعدة لتتوقف عن استخدامها. إذا لم تستطع التوقف، فاستخدم إبرة معقمة في كل مرة تقوم فيها بحقن العقاقير غير المشروعة. لا تشارك أبدًا نفس إبر الحقن مع أي شخص.
●كن حذرًا عند ثقب الجسم والوشم. إذا كانت رغبتك أن تحصل على ثقب في الجسم أو وشم، فابحث عن محل ذي سُمعة حسنة. اطرح أسئلةً حول كيفية تنظيف المعدات. تأكد من استخدام الموظفين لإبر معقمة. إذا لم تتمكن من الحصول على إجابات، فابحث عن متجر آخر.
●اسأل عن لقاح التهاب الكبد الوبائي ب قبل السفر. إذا كنت مسافرًا إلى منطقة حيث التهاب الكبد الوبائي ب شائعًا، فاسأل طبيبك عن تناول لقاح التهاب الكبد الوبائي ب مسبقًا. وعادةً ما يؤخذ في سلسلة من ثلاث حقن على مدى فترة ستة أشهر.
___________________________
● ● ●
منقول بتصرف عن : عيادات مايو كلينك
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-25-2019, 10:43 AM   #23
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,514
افتراضي التهاب الكبد b

التهاب الكبد B
التشخيص
سيقوم طبيبك بفحصك والبحث عن علامات تليف الكبد، مثل اصفرار الجلد أو ألم المعدة. الاختبارات التي يمكن أن تساعد في تشخيص التهاب الكبد B أو مضاعفاته هي:
●اختبارات الدم. يمكن أن تكشف اختبارات الدم عن علامات فيروس التهاب الكبد B في جسمك وتوضح للطبيب ما إذا كانت الإصابة حادة أو مزمنة. كما يمكن أن يحدد فحص الدم البسيط ما إذا كان لديك مناعة ضد هذه الحالة.
●التصوير بالموجات فوق الصوتية للكبد. يمكن أن تُظهر الموجات فوق الصوتية الخاصة التي تسمى التخطيط العابر مدى تليف الكبد.
●خزعة الكبد. قد يقوم طبيبك بإزالة عينة صغيرة من الكبد لاختبارها (خزعة الكبد) لفحص وجود تليف في الكبد. وفي هذا الاختبار، يدخل الطبيب إبرة رفيعة من خلال الجلد ثم إلى الكبد لأخذ عينة نسيجية ليحللها في المعمل.

فحص الأشخاص الأصحاء لاكتشاف الإصابة بالتهاب الكبد بي
يخضع الأطباء أحيانًا أشخاصًا أصحاء لاختبارات عدوى التهاب الكبد بي؛ لأن الفيروس يمكن أن يضر بالكبد قبل تسببه في علامات وأعراض. تحدث إلى طبيبك بخصوص الكشف عن عدوى التهاب الكبد بي إن كنت:
●في حالة الحمل
●تعيش مع شخص مصاب بالتهاب الكبد بي
●مارس الجنس مع أكثر من شريك
●مارس الجنس مع أحد المصابين بالتهاب الكبد بي
●هل تجامع الرجال؟
●لديه تاريخ من الأمراض المنقولة جنسيًا
●مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية (HIV) أو التهاب الكبد سي
●خضع لاختبار إنزيمات الكبد وظهرت له نتائج غير طبيعية غير مبررة
●يخضع لغسيل الكلى
●يتناول أدوية تكبت الجهاز المناعي، مثل الأدوية المستخدمة للوقاية من رفض الأعضاء بعد الزرع
●يستخدم عقاقير الحقن غير المشروعة
●موجود في أحد السجون
●مولود في إحدى الدول التي ينتشر فيها التهاب الكبد بي، بما في ذلك آسيا، وجزر المحيط الهادئ، وأفريقيا وأوروبا الشرقية
●لديه أب أو أم أو تبنى أطفال من أماكن ينتشر فيها التهاب الكبد بي، بما في ذلك آسيا، وجزر المحيط الهادئ، وأفريقيا وأوروبا الشرقية

العلاج
علاج للوقاية من الفيروس الكبدي الوبائي بي بعد التعرض له
إذا كنت تعلم تعرضك لفيروس الكبدي الوبائي بي ولم تكن متيقنًا أنه سبق حصولك على التحصين، فاتصل بالطبيب فورًا. قد يساعد تلقى المصاب حقنًا بالجلوبولين المناعي(أحد الأجسام المضادة) خلال 12 ساعة من التعرض للفيروس في وقايته من الإصابة بفيروس الكبدي الوبائي بي. وحيث أن هذا العلاج لا يقدم إلا حماية ذات أجل قصير، يجب أن يحصل المصاب أيضًا على تحصين ضد الفيروس الكبدي الوبائي بي في نفس الوقت، وذلك في حالة عدم تلقيه للتحصين مسبقًا.

علاج عدوى التهاب الكبد بي الحادة
إذا حدد طبيبك أن عدوى التهاب الكبد بي التي لديك حادة — مما يعني أنه قصير الأجل وسيختفي من تلقاء نفسه — فقد لا تحتاج إلى علاج. وبدلاً من ذلك، قد يوصي الطبيب بالراحة والتغذية السليمة والكثير من السوائل في أثناء محاربة جسمك للعدوى. في الحالات الشديدة، تكون الأدوية المضادة للفيروسات أو الإقامة في المستشفى ضرورية لتجنب المضاعفات.

علاج عدوى الالتهاب الكبدي ب المزمن
يحتاج معظم المصابين بالالتهاب الكبدي الوبائي ب المزمن إلى العلاج لبقية حياتهم. يساعد العلاج على تقليل خطر الإصابة بأمراض الكبد ويمنعك من نقل العدوى إلى الآخرين. قد يشمل علاج التهاب الكبد الوبائي ب المزمن ما يلي:
●الأدوية المضادة للفيروسات. يمكن للعديد من الأدوية المضادة للفيروسات — بما في ذلك إنتيكافير (باراكلود)، تينوفوفير (فيريد)، لاميفودين (إبيفير)، أديفوفير (هيبسيرا) وتيلبيفودين (تيزيكا) — المساعدة في محاربة الفيروس وإبطاء قدرته على إتلاف الكبد. تؤخذ هذه الأدوية عن طريق الفم. تحدث إلى طبيبك حول الدواء الذي قد يناسب حالتك.
●حقن الإنترفيرون. إنترفيرون ألفا-2ب (Intron A) هي نسخة من صنع الإنسان من مادة ينتجها الجسم لمكافحة العدوى. ويتم استخدامه بشكل رئيسي للشباب الذين يعانون التهاب الكبد الوبائي ب الذين يرغبون في تجنب العلاج على المدى الطويل أو النساء اللواتي قد يرغبن في الحمل خلال بضع سنوات، بعد الانتهاء من دورة علاج محدودة. يحظر استخدام الإنترفيرون في أثناء الحمل. قد تشمل الآثار الجانبية الغثيان والقيء وصعوبة في التنفس والاكتئاب.
●زراعة الكبد. قد تمثل عملية زرع الكبد أحد خيارات العلاج إذا تعرضت الكبد لتلف حاد. وفي عملية زرع الكبد، يزيل الطبيب الكبد التالفة ويستبدلها بكبد صحية. معظم الأكباد المزروعة تأتي من متبرعين متوفين، ومع ذلك يأتي عدد صغير من متبرعين أحياء يتبرعون بجزء من أكبادهم.
لا تزال هناك عقاقير أخرى لعلاج الالتهاب الكبدي ب قيد التطوير.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية
إذا كنت مصابًا بالتهاب الكبد بي، فساعد على حماية الآخرين من الإصابة به.
●مارس الجنس بأمان. إذا كنت تمارس العلاقة الحميمية باستمرار، فأخبر شريكك بإصابتك بالتهاب الكبد بي وتحدث معه عن إمكانية انتقاله له. استخدم واقيًا ذكريًا مطاطيًا جديدًا كل مرة تمارس فيها الجنس، وتذكر دائمًا أن الواقي يقلل احتمالية الإصابة ولا يمنعها تمامًا.
●انصح شريكك بالخضوع للفحص. يحتاج أي شخصٍ مارست معه الجنس إلى الخضوع للفحص أيضًا. يجب أن يعرف جميع شركائك حالتهم الصحية وقابلية إصابتهم بالتهاب الكبد بي حتى لا ينقلوا العدوى للآخرين.
●لا تشارك متعلقاتك الشخصية مع الآخرين. إذا كنت من مستخدمي المخدرات الوريدية، فلا تتشارك الإبر والمحاقن مع أحد. ولا تسمح لأحدٍ بمشاركتك في أمواس الحلاقة أو فرش الأسنان، لأنها قد تحمل بعضًا من الدماء الملوثة.

التأقلم والدعم
إذا أصبت بعدوى الالتهاب الكبدي بي، فقد تفيدك الاقتراحات التالية في التكيف مع المرض:
●تعرَّف على الالتهاب الكبدي بي. تعد مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها مكانًا جيدًا لتبدأ منه.
●ابق على اتصال مع الأصدقاء والعائلة. لا ينتقل الالتهاب الكبدي بي من خلال الاتصال العارض، ولذا لا تنقطع بنفسك عمن يمكنهم تقديم الدعم لك.
●اعتنِ بنفسك. اتبع نظامًا غذائيًا صحيًا غنيًا بالفواكه والخضروات ومارس التمارين الرياضية بانتظام وخذ قسطًا كافيًا من النوم.
●اعتنِ بصحة كبدك. لا تشرب مشروبات كحولية أو تتناول أدوية دون وصفة طبية دون استشارة الطبيب. ويتعين الخضوع لاختبارات الالتهاب الكبدي إيه وسي. وكذلك يتعين تناول التطعيمات الخاصة بالالتهاب الكبدي إيه إذا لم تُصب به.

___________________________
● ● ●
منقول بتصرف عن : عيادات مايو كلينك
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-25-2019, 10:45 AM   #24
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,514
افتراضي التهاب الكبد c

التهاب الكبد C

نظرة عامة
التهاب الكبد سي هو عدوى فيروسية تسبب التهاب الكبد؛ مما يؤدي في بعض الأحيان إلى أضرار خطيرة في الكبد. ينتشر فيروس التهاب الكبد سي (HCV) عن طريق الدم الملوث.

كان علاج التهاب الكبد سي يتطلب حقنًا أسبوعية وأدوية تُؤخذ عن طريق الفم حتى وقت قريب، ونظرًا للمشاكل الصحية الأخرى والآثار الجانبية غير المقبولة التي ينطوي عليها هذين النوعين من العلاجات، فلم يتمكن العديد من المصابين بفيروس التهاب الكبد سي من استخدامهما.

ولكن تغير كل ذلك. فالآن، أصبح فيروس التهاب الكبد سي المزمن قابلاً للشفاء عادةً باستخدام أدوية تؤخذ عن طريق الفم كل يوم لمدة تتراوح ما بين شهرين وستة أشهر. وما زال ما يقرب من نصف المرضى المصابين بفيروس التهاب الكبد سي لا يعرفون أنهم مصابون بالفيروس؛ وذلك يرجع بشكل أساسي إلى عدم ظهور أي أعراض عليهم، والتي قد تستغرق عقودًا لتظهر. ولهذا السبب، توصي المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها باختبار فحص الدم مرة واحدة بالنسبة لجميع الأشخاص الذين يرتفع لديهم خطر الإصابة بالعدوى. وتضم أكبر مجموعة معرضة لخطر الإصابة بالعدوى جميع من ولدوا بين العامين 1945 و1965 — فئة أكثر عرضة للإصابة بمعدل خمس مرات من أولئك الذين ولدوا في السنوات الأخرى.

الأعراض
تُعرَف العدوى الطويلة الأمد بفيروس التهاب الكبد من النمط سي باسم التهاب الكبد الوبائي المزمن. عادةً ما يكون التهاب الكبد الوبائي المزمن عدوى "صامتة" لعدة سنوات، إلى أن يُتلِف الفيروس الكبد بما يكفي لإحداث علامات وأعراض مرض الكبد. ومن بين هذه العلامات والأعراض:
●حدوث النزيف بسهولة
●حدوث كدمات بسهولة
●الإرهاق
●ضعف الشهية
●اصفرار لون الجلد والعينين (الصفراء)
●بول غامق-اللون
●حُكَّة في الجلد
●تَراكُم السوائل في بطنكَ (الاستسقاء)
●تورُّم كلتا رجليك
●فقدان الوزن
●الارتباك والنُّعاس وتداخل الكلام (الاعتلال الدماغي الكبدي)
●أوعية دموية تُشبِه العنكبوت على جلدك (أورام وعائية عنكبوتية)

تبدأ كل عدوى التهاب الكبد الوبائي المزمن بمرحلة حادَّة. عادةً لا يتم تشخيص التهاب الكبد من النمط سي لأنه نادرًا ما يُسبِّب الأعراض. عندما تَظهَر العلامات والأعراض، قد تشمل اليَرَقان، إلى جانب التعب والغثيان والحُمَّى وآلام العضلات. تَظهَر الأعراض الحادة بعد شهر إلى ثلاثة أشهر من التعرُّض للفيروس، وتستمرُّ من أسبوعين إلى ثلاثة أشهر.

التهاب الكبد من النمط سي الحادُّ لا يتحوَّل إلى مزمن دائمًا. بعض الناس يتخلَّصون من فيروس التهاب الكبد الوبائي من أجسامهم بعد المرحلة الحادة، وهي نتيجة تُعرَف باسم التطهير الفيروسي التلقائي. في الدراسات التي أُجرِيَتْ على الأشخاص المصابين بالتهاب الكبد الوبائي الحاد، تراوحت معدَّلات التطهير الفيروسي التلقائي من 14 إلى 50 في المائة. التهاب الكبد من النمط سي الحاد يستجيب بشكل جيِّد إلى العلاج بمضادات الفيروسات.

الأسباب
يُسبِّب فيروس الكبد ج عدوى التهاب الكبد ج. تنتشر العدوى عندما يَدخُل الدم المُلوَّث بالفيروس إلى مجرى الدم لشخص غير مصاب.

على الصعيد العالمي، يوجد فيروس التهاب الكبد ج في عدة أشكال متميِّزة، والمعروفة باسم الأنماط الجينية. النمط الجيني الأكثر شيوعًا في فيروس التهاب الكبد ج في أمريكا الشمالية وأوروبا هو النمط 1. يَحدُث النمط 2 أيضًا في الولايات المتحدة وأوروبا، ولكنه أقل شيوعًا من النمط 1. وقد انتشر كلا النمطين 1 و2 في معظم أنحاء العالم، على الرغم من أن الأنماط الجينية الأخرى تُسبِّب غالبية الإصابات في الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا.

على الرغم من أن التهاب الكبد المزمن ج يتبع مسارًا مشابهًا بغضِّ النظر عن النمط الجيني للفيروس المُصاب، إلا أن توصيات العلاج تختلف حسب النمط الجيني للفيروس.

عوامل الخطر
يزداد خطر الإصابة بفيروس التهاب الكبد C إذا كنتَ:
●من العاملين في مجال الرعاية الصحية، الذين يتعرَّضون للدم المُصاب الذي قد ينتقل
●عند ثقب إبرة مصابة بالفيروس في جلدك
●حُقِنْتَ من قَبلُ بعقاقير غير مشروعة أو استنشقتها
●أُصبتَ بفيروس نقص المناعة البشري
●صنعتَ وشمًا أو ثقبًا في بيئة غير نظيفة باستخدام مُعَدَّات غير معقَّمة
●خضعتَ لعمليات نقل دم أو زراعة عضو قبل عام 1992
●تلقَّيْت مركّزات عوامل التخثُّر قبل عام 1987
●خضعتَ لعلاجات غسيل الدم لفترة زمنية طويلة
●وُلِدْتَ من أمٍّ مصابة بفيروس التهاب الكبد C
●سبقَ لكَ دخول السجن
●وُلِدْتَ في الفترة التي تتراوح ما بين عام 1945 و1965، أَيِ الفئة العمرية ذات معدَّل الإصابة الأعلى بفيروس التهاب الكبد C

المضاعفات
يمكن لعدوى التهاب الكبد C التي تستمر على مدار سنوات عديدة أن تسبب مضاعفات كبيرة، مثل:
●تندُّب الكبد (تليُّف الكبد). بعد مرور ما يتراوح من 20 إلى 30 عامًا من الإصابة بالتهاب الكبد C، قد يحدث تليُّف الكبد. تندُّب كبدك يجعل من الصعب عليها أداء وظيفتها.
●سرطان الكبد. قد يُصاب عدد ضئيل من حاملي عدوى التهاب الكبد C بسرطان الكبد.
●فشل الكبد. قد يتسبَّب تليُّف الكبد المتقدِّم في توقُّف الكبد عن أداء وظيفتها.

الوقاية
احم نفسك من الإصابة بفيروس التهاب الكبد سي باتخاذ الاحتياطات التالية:
●التوقف عن استخدام العقاقير غير المشروعة، وخصوصًا التي تؤخذ عن طريق الحقن. إذا كنت تستخدم عقاقير غير مشروعة، فاطلب المساعدة.
●كن حذرًا عند ثقب الجسم والوشم. إذا اخترت الخضوع لثقب الجسم أو الوشم، فابحث عن محل ذي سُمعة حسنة. وقبل أي شيء اطرح أسئلةً حول كيفية تنظيف المعدات. تأكد من استخدام الموظفين لإبر معقمة. إذا لم يجيب الموظفين عن أسئلتك، فابحث عن محل آخر.
●مارس الجنس الأكثر أمانًا. لا تشارك في ممارسة الجنس بدون وقاية مع العديد من الشريكات أو مع أي شريكة لست متأكدًا من حالتها الصحية. وقد يحدث انتقال عدوى جنسية بين الأزواج الأحاديين، ولكن يعد هذا الخطر منخفضًا.

___________________________
● ● ●
منقول بتصرف عن : عيادات مايو كلينك
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-25-2019, 07:11 PM   #25
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,514
افتراضي التهاب الكبد c تابع ما قبله

التهاب الكبد C
تابع ما قبله
التشخيص
فحص الالتهاب الكبدي سي
يوصي مسؤولو الصحة بأن يخضع أي شخص معرض لارتفاع خطر الإصابة بفيروس الالتهاب الكبدي سي لفحص دم للكشف عن عدوى الالتهاب الكبدي سي. الأشخاص الذين يودون التحدث مع أطبائهم عن فحص الالتهاب الكبدي سي يشملون:
●الأشخاص الذين سبق لهم الحقن بعقاقير غير مشروعة أو استنشاقها
●الأشخاص الذين لديهم نتائج غير طبيعية لاختبارات وظائف الكبد دون وجود سبب محدد
●الرضع الموليدن لأمهات مصابات بالالتهاب الكبدي سي
●العاملين في مجال الرعاية الصحية ورعاية حالات الطوارئ الذين تعرضوا مصادفةً للدم أو الوخز بالإبر
●الأشخاص المصابين بالناعور الذين سبقت معالجتهم بعوامل تجلط الدم قبل 1987
●الأشخاص الذين خضعوا في أي وقت مضى لعلاجات غسيل الدم طويلة المدى
●الأشخاص الذين خضعوا لعمليات نقل الدم أو زراعة أعضاء قبل عام 1992
●شركاء العلاقة الجنسية مع أي شخص مشخص بالإصابة بالالتهاب الكبدي سي
●الأشخاص المصابين بعدوى فيروس نقص المناعة البشرية
●الأشخاص الذين ولدوا في الأعوام التي تتراوح بين 1945 و1965
●الأشخاص الذين سبق لهم دخول السجن

اختبارات الدم الأخرى
إذا أظهر فحص الدم الأولي أنك تعاني التهاب الكبد سي، فإن اختبارات الدم الإضافية ستقوم بما يلي:
●قياس كمية فيروس التهاب الكبد سي في الدم (الحمل الفيروسي)
●تحديد النمط الجيني للفيروس

اختبارات تليُّف الكبد
يَستخدِم الأطباء واحدًا أو أكثر من الاختبارات التالية؛ لتقييم تَلَف الكبد في مرضى التهاب الكبد C المزمن.
●تصوير مرونة وصلابة الأنسجة بالرنين المغناطيسي (تصوير المرونة بالرنين المغناطيسي). تُعُدُّ بديلًا غير باضع لخزعة الكبد (انظر أدناه)، يدمج تصوير المرونة بالرنين المغناطيسي بين تكنولوجيا التصوير بالرنين المِغناطيسي مع أشكال تكوَّنت بموجات صوتية ترتدُّ داخل الكبد لخلق خريطة مرئية تُظهِر درجات صلابة الأنسجة الكبدية. تُشير صلابة أنسجة الكبد إلى تَلَيُّف أو تندُّب الكبد، الناتج عن التهاب الكبد C المزمن.
●التصوير باستخدام المرونة العابر. عبارة عن اختبار آخر غير باضع، وهو أحد أنواع الأشعة فوق الصوتية التي تَنْقُل الذبذبات داخل الكبد، وتَقِيس سرعة انتشارها في خلاياه؛ لتقدير درجة صلابته.
●خزعة الكبد. وتُجرَى بالاسترشاد بالموجات فوق الصوتية (الألتراساوند)، ويتضمَّن الاختبار إدخال إبرة رفيعة عبر جدار البطن؛ للحصول على عيِّنة صغيرة من أنسجة الكبد لتحليلها في المعمل.
عملية التصوير الإلستوجرافي العابر
التصوير الإلستوجرافي العابر
يقوم عضو من فريق الرعاية بالتصوير الإلستوجرافي العابر — بديل دون ألم لخزعة الكبد — لتقييم تلف الكبد.

العلاج
الأدوية المضادة للفيروسات.
تُعالَج عدوى فيروس التهاب الكبد C بالأدوية المضادة للفيروسات، وذلك بهدف تنقية الدم بجسمكَ من الفيروس. والهدف هو خُلُوُّ الدم من فيروس التهاب الكبد C المكشوف عنه في جسمكَ بعد مرور 12 أسبوعًا على الأقل بعد إتمام مدة المعالجة.

حقَّق الباحثون مؤخَّرًا تقدُّمًا علميًّا في علاج فيروس التهاب الكبد C، وذلك باستخدام أدوية مضادة للفيروسات بفاعلية مباشرة، وفي بعض الأحيان يكون مع أحد الأدوية المتاحة بالفعل. ونَتَج عن المعالجة الوصول إلى نتائج أفضل، وقلة الآثار الجانبية، ومدة تَلَقِّي العلاج أقصر ‎—‎ بعضها يصل إلى ثمانية أسابيع. يعتمد الخيار العلاجي ومدة المعالجة على النمط الجيني لفيروس التهاب الكبد C، ومدى التضرُّر الحالي للكبد، والحالات الطبية الأخرى، والعلاجات السابقة.

تتغيَّر سريعًا التوصيات الدوائية والأنظمة العلاجية؛ نظرًا لسرعة وتيرة البحث. وبِناءً عليه يُفَضَّل مناقشة الخيارات العلاجية مع طبيبكَ الاختصاصي.

سيُراقب فريق الرعاية الطبية الخاص بكَ استجابتكَ للأدوية أثناء مرحلة تَلَقِّيها.

زراعة الكبد
إذا كنت تعاني من مضاعفات خطيرة من عدوى التهاب الكبد الوبائي سي، فربما يكون الخضوع لزراعة الكبد أحد الخيارات. أثناء زراعة الكبد، يزيل الجراح الكبد التالف ويستبدله بآخر سليم. معظم الأكباد المزروعة تأتي من متبرعين متوفين، ومع ذلك يأتي عدد صغير من متبرعين أحياء يتبرعون بجزء من أكبادهم.

في معظم الحالات، لا تكون زراعة الكبد وحدها شفاءً من التهاب الكبد الوبائي سي. فمن المحتمل أن تعود العدوى، مما يستلزم تلقي علاج مضاد للفيروسات لتجنب تلف الكبد المزروع. أظهرت عدة دراسات أن الأنظمة العلاجية الجديدة ذات المفعول المباشر والمضادة للفيروسات فعالة في التعافي بعد زراعة الكبد. كما يمكن أيضًا أن يكون العلاج ذو المفعول المباشر والمضاد للفيروسات فعالاً مع المرضى الذين يتم اختيارهم بشكل صحيح قبل زراعة الكبد.

التطعيمات
على الرغم من عدم وجود لقاح لفيروس التهاب الكبد سي، فمن المرجح أن يوصي طبيبك بتلقي لقاحات ضد فيروسات التهاب الكبد إيه وبي. توجد فيروسات مستقلة يمكن أن تسبب أيضًا تلف الكبد وتعقد مسار فيروس التهاب الكبد سي المزمن.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية
إذا تلقيت تشخيصًا بإصابتك بفيروس التهاب الكبد سي، فمن المرجح أن يوصي طبيبك ببعض التغييرات في نمط الحياة. ستساعد هذه التدابير في الحفاظ على أن تكون بصحة جيدة لفترة أطول وحماية صحة الآخرين أيضًا:

●توقف عن شرب الكحوليات. فالكحوليات تُسرع من تطور حالة مرض الكبد.
●تجنب تناول الأدوية التي قد تسبب تلفًا للكبد. راجع أدويتك مع الطبيب، بما في ذلك الأدوية التي تُصرف بدون وصفة طبية وكذلك مستحضرات الأعشاب والمكملات الغذائية. قد يوصي الطبيب بتجنب تناول بعض الأدوية.
●ساعد في منع الآخرين من التعامل مع الدم الخاص بك. غطِ أي جروح مصابًا بها ولا تشارك شفرات الحلاقة أو فرش الأسنان مع الآخرين. لا تتبرع بالدم أو أعضاء الجسم أو السائل المنوي، وأخبر أخصائي الرعاية الصحية بإصابتك بالفيروس. أخبر شريكتك عن إصابتك قبل ممارسة الجنس واستخدم عادة الواقي الذكري أثناء الجماع.
___________________________
● ● ●
منقول بتصرف عن : عيادات مايو كلينك
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-26-2019, 10:56 AM   #26
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,514
افتراضي

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-26-2019, 11:06 AM   #27
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,514
افتراضي خزعة الكبد

خزعة الكبد

نظره عامه
إن خزعة الكبد، هو إجراء لإزالة جزء صغير من نسيج الكبد، ولذلك يمكن فحصه تحت المجهر لاكتشاف علامات الأضرار أو المرض. قد يوصي الطبيب بإجراء خزعة الكبد إذا أفادت اختبارات الدم أو الدراسات التصويرية أنك تعاني مشكلة في الكبد. يتم استخدام خزعة الكبد أيضًا لتحديد درجة خطورة مرض الكبد. تساعدك هذه المعلومات في اتخاذ قرارات العلاج.

ومن بين الأنواع الأكثر شيوعًا لخزعة الكبد نوع يطلق عليه خزعة الكبد عن طريق الجلد. ويتضمن إدخال إبرة رفيعة من خلال البطن إلى الكبد وإزالة جزء صغير من النسيج. نوعان من خزعات الكبد — الأول يستخدم الوريد الموجود في الرقبة (تحويلة بابية) والآخر يستخدم الشق البطني (جراحة المنظار) — كما يزيل أنسجة الكبد باستخدام إبرة.

لماذا يتم إجراء ذلك
قد يتم إجراء خزعة الكبد من أجل:
●تشخيص مشكلة في الكبد لا يمكن تحديدها بخلاف ذلك
●الحصول على عينة نسيج من تشوه وجد في دراسة تصوير
●تحديد شدة مرض الكبد — وهي عملية تعرف باسم تحديد المراحل
●المساعدة في وضع الخطط العلاجية بناءً على حالة الكبد
●تحديد مدى عمل علاج أمراض الكبد بشكل جيد
●مراقبة الكبد بعد زراعة الكبد

قد يوصي الطبيب بإجراء خزعة الكبد إذا كان لديك:
●نتائج اختبار شاذة للكبد لا يُمكن تفسيرها
●كتلة (ورم) أو تشوهات أخرى في الكبد كما يظهر في اختبارات التصوير
●حمى مستمرة وغير مبررة
●يمكن أيضًا إجراء خزعة الكبد للمساعدة في تشخيص وتحديد مرحلة أمراض محددة في الكبد غالبًا، بما في ذلك التالي:

مرض الكبد الدهني غير الناجم عن شرب الكحول
●التهاب الكبد إيه وبي المزمن
●التهاب الكبد المناعي
●مرض الكبد الكحولي
●التشمع الصفراوي الأولي
●التهاب القنوات الصفراوية المصلب الأولي
●داء ترسب الأصبغة الدموية
●داء ويلسون

المخاطر
تُعد خزعة الكبد إجراءً آمنًا إذا أُجريت من قبل طبيب خبير. تشمل المخاطر المحتملة:
●الألم. ويُعد الألم في موقع الخزعة أكثر المضاعفات شيوعًا بعد خزعة الكبد. عادةً ما يكون الألم بعد خزعة الكبد عبارة عن شعور بسيط بعدم الراحة. إذا كان الألم يجعلك غير مرتاح، فقد يتم إعطاؤك أدوية مخدرة للألم، مثل عقار أسيتامينوفين مع عقار كودين (تايلينول مع الكودين).
●النزيف. قد يحدث نزيف بعد إجراء خزعة الكبد. قد يتطلب النزيف الشديد أن يتم إدخالك إلى المستشفى لإجراء عملية نقل دم أو الخضوع لجراحة لإيقاف النزيف.
●العدوى. في أحيان نادرة، قد تدخل البكتيريا إلى التجويف البطني أو مجرى الدم.
●إصابة عرضية لعضو قريب. في حالات نادرة، قد توخز الإبرة عضوًا داخليًا آخرًا، مثل المرارة أو الرئة، في أثناء إجراء خزعة الكبد.

في إجراء خزعة الكبد بطريق الوداجي، يتم إدخال أنبوب رفيع من خلال وريد كبير في عنقك ثم يمرر إلى الوريد الذي يمر عبر الكبد. إذا خضعت لخزعة الكبد بطريق الوداجي، فقد تشمل المخاطر الأخرى غير الشائعة ما يلي:
●تجمعًا دمويًا (ورمًا دمويًا) في العنق. قد يتجمع الدم حول مكان إدخال القسطرة، مما قد يتسبب في حدوث ألم وتورم.
●مشاكل مؤقتة في أعصاب الوجه. نادرًا ما قد تتسبب خزعة الكبد عن طريق الوداجي في إصابة الأعصاب والتأثير على الوجه والعينين، متسببةً في مشاكل قصيرة الأجل، مثل تدلي الجفون.
●مشاكل مؤقتة في الصوت. قد يصبح صوتك أجش، أو ضعيف، أو تفقد صوتك مدة قصيرة.
ثقب في الرئة. إذا وخزت الإبرة الرئة عن طريق الخطأ، فقد ينجم عن ذلك انهيارها (استرواح الصدر).

كيف تستعد
قبل خزعة الكبد، ستقابل طبيبك للتحدث عن الأمور المتوقعة في أثناء إجراء الخزعة. هذا هو أفضل وقت لطرح الأسئلة حول الإجراء والتأكد من فهمك المخاطر والفوائد.

توقف عن تناول أدوية معينة
عندما يقابل المريض الطبيب، يجب أن يُحضر جميع الأدوية التي يتعاطاها، ويشمل ذلك الأدوية المصروفة دون وصفة طبية والفيتامينات والمكملات العشبية. قبل إجراء خزعة الكبد، على الأرجح سيُطلب منك التوقف عن تناول الأدوية والمكملات الغذائية التي تزيد من خطر حدوث نزيف، بما في ذلك:
●الأسبرين، وإيبوبروفين (أدفيل، وموترين آي بي، وغيرهما)، وبعض مسكنات الألم الأخرى
●الأدوية المسيلة للدم (مضادات التخثر)، مثل وارفرين (كومادين)
●بعض المكملات الغذائية التي قد تزيد من خطر حدوث نزيف غير مسيطر عليه

سيُعَرفك طبيبك أو ممرضتك إذا كنت في حاجة إلى تجنب تناول أي أدوية أخرى بشكل مؤقت.

الخضوع لاختبارات الدم
قبل إجراء الخزعة، ستخضع لاختبار الدم لفحص قدرة دمك على التجلط. إذا كنت تعاني مشكلات في تجلط الدم، فقد يتم إعطاؤك أدوية قبل الخزعة لتقليل خطر حدوث نزيف.

توقف عن تناول الطعام أو الشراب قبل الإجراء
قد يُطلب منك عدم الشرب أو الأكل لمدة ست إلى ثماني ساعات قبل خزعة الكبد. يمكن لبعض الأشخاص تناول إفطار خفيف.

استعد للتعافي
قد تتلقى مهدئًا قبل خزعة الكبد. وإذا كان الأمر كذلك، يمكنك الترتيب مع أحد الأشخاص ليقودك إلى المنزل بعد الإجراء. يمكنك أن تطلب من أحد الأشخاص البقاء معك أو الاطمئنان عليك خلال الليلة الأولى. يوصي العديد من الأطباء أن يقضي الأشخاص الليلة الأولى في مكان يبعد عن المستشفى مسافة ساعة بالسيارة عند إجراء الخزعة، وذلك في حالة تطور المضاعفات.

ما يمكنك توقعه
سيعتمد ما تتوقعه أثناء خضوعك لخزعة الكبد على نوع الإجراء الذي ستخضع له. تُعد خزعة الكبد عبر الجلد أكثر نوع شيوعًا من خزعات الكبد، ولكنها لا تُعد خيارًا مطروحًا للجميع. يمكن أن يوصي طبيبك بشكل مختلف من خزعة الكبد إذا:
●كانت لديك مشكلة في الثبات أثناء الإجراء
●كان لديك تاريخ أو احتمالية لمشكلات النزف أو اضطرابات تجلط الدم
●قد يكون لديك ورم يتضمن أوعية دموية في كبدك
●كنت تعاني من كمية غير طبيعية من السائل في بطنك (استسقاء)
●بدناء جدًا
●كان لديك التهاب في الكبد
بعد إجراء العملية
تُجرَى خزعة الكبد في المستشفى أو في مركز لعلاج المرضى الخارجيين. من المرجح أن تصل مبكرًا في الصباح. سيراجع فريق رعايتك الطبية تاريخك الطبي، بما في ذلك ما تتناوله من أدوية.

ستقوم بما يلي قبل خضوعك للخزعة مباشرة:
●سيوضع لك أداة أنبوبية وريدية عادة في وريد في ذراعك، بحيث يمكن إعطاؤك أدوية حال احتجت إليها
●يُحتمل أن تُعطى مهدئ لمساعدتك في الاسترخاء أثناء الإجراء
●استخدم المرحاض في حالة الحاجة لأنك ستحتاج إلى البقاء في السرير لساعات قليلة
بعد الإجراء
في أثناء إجراء العملية
تختلف الخطوات المُتَضمنة في خزعة الكبد وفقًا للنوع:
●الخزعة عبر الجلد. لبدء إجرائك، سيحدد طبيبك موقع كبدك عبر النقر على بطنك أو باستخدام صور الموجات فوق الصوتية. في مواقف محددة، يمكن استخدام الموجات فوق الصوتية أثناء الخزعة لتوجيه الإبرة إلى داخل كبدك. ستستلقي على ظهرك وتضع يدك اليمنى أعلى رأسك على المنضدة. سيضع طبيبك دواءً مخدرًا على المنطقة التي ستُدخَل الإبرة من خلالها. ثم سيقوم الطبيب بعمل شِق صغير بالقرب من أدنى قفصك الصدري من الجانب الأيمن حيث يُدخل إبرة الخزعة. تستغرق الخزعة نفسها ثوانٍ قليلة. ستطالب بحبس نفسك بينما تمر الإبرة بسرعة إلى داخل كبدك وخارجه.
●الخزعة عبر الوداجي. ستستلقي على ظهرك على منضدة الفحص بالأشعة السينية. يضع طبيبك دواءً مخدرًا على إحدى جانبي رقبتك، حيث يقوم بعمل شِق جراحي صغير ويُدخل أنبوبًا بلاستيكيًا مرنًا إلى وريدك الوداجي. يُدلى الأنبوب إلى وريدك الوداجي ومنه إلى الوريد الكبير في كبدك (الوريد الكبدي). ثم، يحقن طبيبك صبغة تباينية في الأنبوب ويقوم بأخذ سلسلة صور بالأشعة السينية. تظهر الصبغة على الصور، الأمر الذي يسمح للطبيب برؤية الوريد الكبدي. ثم تُدلى إبرة الخزعة عبر الأنبوب حيث تُزال عينة أو أكثر من الكبد. تُزال القسطرة بحرص، ويُغطى الشِق الجراحي الموجود في عنقك بضمادة.
●الخزعة بالمنظار. يُحتمل أن تتلقى تخديرًا عامًا أثناء الخزعة بالمنظار. ستوضع على ظهرك على منضدة عمليات، وسيقوم طبيبك بعمل شِق جراحي صغير أو أكثر في بطنك. تُدخَل أدوات خاصة عبر الشقوق الجراحية، بما في ذلك كاميرا فيديو متناهية الصِغر والتي تعرض صورًا على شاشة في غرفة العمليات. يستخدم الطبيب صور الفيديو لتوجيه الأدوات نحو الكبد لإزالة العينات النسيجية. تُزال الأدوات وتُغلق الشقوق الجراحية بقُطَب.
بعد العملية
بعد إجراء الخزعة، يمكنك توقع:
ستؤخذ إلى غرفة استشفاء، حيث سيراقب ممرض ضغط دمك، ونبضك، وتنفسك
استرح في هدوء لساعتين حتى أربع ساعات أو يزيد إذا كنت قد خضعت لإجراء عبر الوداجي
تشعر ببعض الألم في المكان الذي أُدخلت فيه الإبرة، والذي يمكنه الاستمرار لأسبوع
اجعل شخصًا ما يوصلك للمنزل، حيث أنك لن تقدر على القيادة حتى زوال المهدئ
تجنب حمل ما يزيد عن 10 إلى 15 رطلاً لأسبوع
ستستطيع العودة إلى أنشطتك المعتادة تدريجيًا خلال أسبوع
النتائج
يجري نقل أنسجة الكبد إلى المعمل ليفحصها الطبيب المتخصِّص في تشخيص الأمراض (اختصاصي الأمراض). ويبحث اختصاصي الأمراض عن علامات تدل على المرض وتلف الكبد. يجب أن يرد تقرير الخزعة من معمل الأمراض خلال بضعة أيام إلى أسبوع.

وفي زيارة المتابعة، يقوم الطبيب بشرح النتائج للمريض. قد يشخِّص الطبيب إصابة المريض بمرض في الكبد، أو قد يتم وصف مرض الكبد برقم مرحلة أو درجة بناءً على درجة خطورته، سواء أكان خفيفًا أم متوسطًا أم حادًا. ويناقش الطبيب طبيعة العلاج الذي تحتاج إليه، إذا لزم الأمر.


___________________________
● ● ●
منقول بتصرف عن : عيادات مايو كلينك
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-27-2019, 06:49 PM   #28
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,514
افتراضي مشاكل الكبد في الجسم أعراض تؤكد وجدوها أحذر منها

مشاكل الكبد في الجسم أعراض تؤكد وجدوها أحذر منها
يمكن أن تحدث لك من فترة لأخرى بعض الأعراض التي تسأل نفسك ماهو تفسيرها وما سببها قد تكون أحد علامات مشاكل الكبد . فالكبد يعد واحد من أهم الأجهزة الموجودة في الجسم البشري لأن له دور أساسي في القضاء علي السموم الموجودة في الدم وتحويل الطعام إلي طاقة . الكبد جهاز مثل حجم كرة القدم يوجد تحت القفص الصدري في الجانب الأيمن من البطن. يزن حوالي 1,3 كجم عند الإناث، 1و8 كجم عند الذكور فهو أكثر عضو صلب في الجسم يحمل حوالي 13% من إمدادات الدم ويؤدي ما يقرب من 500 وظيفة مختلفة .

كما أنه معرض للإصابة بمجموعة من الأمراض المختلفة مثل الإلتهابات، الإضطرابات المشاكل الصحية المختلفة التي تؤثر علي أنسجة الخلايا وهيكل الكبد وفي بعض الحالات تتدهور وتؤدي إلي توقف الكبد عن العمل تماماً. قد تكون أمراض الكبد وراثية أو بسبب مجموعة متنوعة من العوامل التي تضر بصحة الكبد مثل الفيروسات وتناول الكحوليات مع مرور الوقت يؤدي تلف الكبد إلي فشل الكبد وبذلك يهدد الحياة. وهناك بعض الأعراض لأكثر هذه الأمراض شيوعاً.

أعراض مشاكل الكبد :
من المعروف بأن هناك أكثر من مائة أنواع مختلفة من أمراض الكبد الموجودة حالياً وبذلك تختلف الأعراض بصورة كبيرة إعتماداً علي ما إذا كان المريض يعاني من إلتهاب الكبد، أمراض الكبد الكحولية، مرض الكبد الدهني أو تليف الكبد .

علاوة علي ذلك فإن الأعراض ليست واضحة وليست دائمة في المراحل المبكرة يمكن أن تكون خفيفة وغير محددة مثل فقدان الشهية، الشعور بالتعب، الشعور بالقلق، الغثيان، القئ، فقدان الوزن .ولا يمكنك تجاهل هذه الأعراض .

هناك مجموعة من العلامات التي يمكن أن تظهر تحدد من خلالها إذا كنت تعاني من مشكلة في الكبد أم لا :
ألم في جانب البطن الأيمن العلوي :

عند الشعور بالألم وعدم الراحة في الجانب الأيمن العلوي من البطن حيث يقع الكبد .قد يكون هذا الألم بسبب تراكم الدهون، إلتهاب حاد أو أي إصابة أخري يمكن أن تؤدي إلي توسيع وتمدد غشاء حساس يغطي الكبد.

تضخم الكبد :
يمكن لأمراض الكبد أن تعطل تدفق الدم في الكبد أو حدوث أورام حميدة في الكبد وذلك يضيف كتلة إلي حجم الكبد. هناك بعض الأسباب لحدوث تضخم الكبد والسرطان النقلي وأمراض الكبد الدهنية وتليف الكبد .

اليرقان :
يشير اليرقان إلي تغير لون الجلد وتحوله إلي اللون الأصفر، بياض العينين والأظافر . ويحدث بسب فشل الكبد في معالجة البيليروبين، وإنتاج نفايات تؤدي إلي إنقسام خلايا الدم الحمراء وفي حالة وجود فائض من البيليروبين يتراكم في الدم والجلد ويسبب ظهور البشرة باللون الأصفر .

حكة الجلد ( حساسية شديدة ) :
قد تحدث العلامات المبكرة لمشاكل الكبد في داخل الجلد وتزداد حكة الجلد سوءاً مع مرور الوقت حيث يصبح الجلد حساس للمس أو يصبح ملتهب بسهولة بعد الحكة ويمكن أيضا ً أن يكون علامة علي وجود مشاكل في الكبد والحفاظ علي البشرة رطبة يساعدك في تخفيف الإنزعاج الناتج عن الحكة .

تغيرات في البول والبراز :
عندما لا يعمل الكبد بشكل صحيح عند بعض الأفراد يؤدي إلي حدوث تغيرات في البول والبراز عند الذهاب إلي الحمام . في بعض الحالات قد يكون البول داكن اللون وقد يرتبط ذلك بالجفاف ولكن عند تناول كمية مناسبة من السوائل يتغير لون البول إلي وضعه الطبيعي . قد يعاني بعض مرضي الكبد في وقت مبكر من تغيرات في لون البراز حيث يصبح باهت، دموي .

التغيرات في البطن :
قد تكون تغيرات البطن من المؤشرات المبكرة علي مشاكل الكبد . ويمكن أن تبدأ بوجود تشنجات أو ألم في أسفل البطن . يمكن أن تتحول البطن إلي وجود كمية كبيرة من الغازات الذي يصاحبها الضغط . كما يمكن أن تحدث مشكلة أكبر وهي الإستسقاء وهو تراكم السوائل داخل جدار البطن . وتمارس ضغط علي الرئتين يؤدي إلي صعوبة التنفس.

الشعور بالتعب :
إذا واجهت تغيرات كثيرة مثل الشعور بالضعف الشديد، التعب المزمن يمكن أن يكون علامة مبكرة لمشاكل الكبد لذلك في حالات الضعف الشديدة يجب الحصول علي قسط كافي من الراحة لتقليل حدوث أي أعراض أخري والحصول علي العناية الطبية الفورية .

يعتقد بعض الباحثين بأن السبب الجذري وراء أمراض الكبد والتعب المزمن ناجم عن تغيرات في كمياء الدماغ ومستويات الهرمون التي تؤدي إلي خلل في وظيفة الكبد . ويري الباحثين أن هذه الأعراض قد تتفاقم .

الغثيان :
ترتبط مشاكل الجهاز الهضمي بما فيها عسر الهضم، الحموضة المعوية مع أمراض الكبد و تؤدي إلي حدوث ازمات القئ. وغالباً القئ المستمر والغير مبرر قد يكون يكون أحد أعراض أمراض الكبد . وبصفة عامة فهو مشكلة صحية خطيرة يجب التحقق منها بدقة ..

قد يشعر مرضي الكبد بالغثيان بسبب عدم قدرة الجسم علي التخلص من السموم وحدوث تغيرات في عملية الأيض والهضم مما يؤدي إلي الغثيان ولا يجب تجاهله لأنه إذا لاحظت وجود أي مشاكل صحية مستمرة حتي لو تبدو طفيفة يجب مراجعة الطبيب علي الفور .

فقدان الشهية :
عندما تترك أمراض الكبد بدون علاج تتطور كثيراً قد تؤدي في النهاية إلي تلف الكبد. فإذا كنت تعاني من فقدان الشهية لفترة طويلة دون تشخيص سوف تؤدي إلي أعراض خطيرة وفقدان الوزن بصورة سريعة والعديد من المشاكل الصحية الأخري التي تسببها سوء التغذية .ويجب اللجوء إلي الطبيب في هذه الحالة لإستعادة صحتك من جديد .

إحتباس السوائل :
يمكنأن تؤدي أمراض الكبد إلي حدوث إحتباس السوائل في الساقين و الكاحلين والقدمين وذلك بسبب ضعف وظائف الكبد ويثبط قدرة الجسم علي إنتاج وتعميم البروتينات والذي بدوره يؤدي إلي مشاكل الدورة الدموية وتتضح في الساقين و القدمين والكاحلين بمعني أنه إذا قمت بوضع أصابعك علي هذه الأماكن سوف تترك بصمة لبضع ثواني عند الضغط عليها . قد يحدث أيضاً إحتباس السوائل في البطن ويمكنك علاج هذه المشكلة مع مدرات البول التي تؤدي إلي التبول و التخلص من السوائل الزائدة في الجسم .

تليف الكبد :
يعتقد معظم الخبراء بأن تليف الكبد هو المرحلة الثالثة لأمراض الكبد الكحولية وهو حالة متقدمة تضر بصحة الكبد وتشمل الأعراض ما يلي :
●وجع البطن .
●الإستسقاء .
●نزيف في الشرايين .
●الكدمات .
●البول .
●التعب .
●حكة اليدين .
●فقدان الشهية .
●غثيان .
●تضخم الكبد .
●اليرقان .
●سرطان الكبد :
يمكن أن يكون سرطان الكبد مشكلة خطيرة في معظم الحالات التي لا تلاحظ الأعراض المبكرة له لذلك فإن أفضل طريقة لتقليل خطر الإصابة به هي التعرف علي العلامات المبكرة لسرطان الكبد
●اليرقان .
●ألم البطن .
●تضخم الكبد .
●غثيان .
●الشعور بالضعف والتعب العام .
●فقدان الشهية .
●فقدان الوزن .
_______________________________________
● ● ●

منثول بتصرف عن : ثقف نفسك
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-27-2019, 07:13 PM   #29
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,514
افتراضي ما هي أمراض الكبد وأعراضها

[
أمراض الكبد وأعراضها

الكبد
يُعَدُّ الكبد (بالإنجليزيّة: liver) أكبر عضو في الجسم، حيث يزن حوالي 3 أرطال في سنِّ البلوغ، ويوجد الكبد في الجزء العلوي الأيمن من المعدة، وأسفل الحجاب الحاجز، ويذهب جزء من الكبد إلى الجزء العلوي الأيسر من البطن، ويُعَدُّ هذا العضو حيويّاً لوظائف الجسم، والتمثيل الغذائي في الجسم، بحيث لا يُمكن للأشخاص البقاء على قيد الحياة دون الكبد، ومن الأمثلة على الوظائف التي يُؤدِّيها الكبد ما يأتي:
● تخزين الطاقة.
● إنتاج البروتينات والدُّهون، مثل: الكولسترول، كما أنَّه يُسيطر على التمثيل الغذائي الخاص بهم.
● تخزين الحديد.
● المُساعدة على تخثُّر الدم.
● تصفية المواد الكيميائيّة السامَّة، والبكتيريا من الجسم.
● إنتاج بعض الفيتامينات، مثل: فيتامين أ.

أمراض الكبد وأعراضها
إلتهاب الكبد
يُشير التهاب الكبد (بالإنجليزيّة: Hepatitis) إلى حدوث التهاب في خلايا الكبد، ويحدث التهاب الكبد عادة نتيجةً لعدوى فيروسيّة، ويُؤدِّي التهاب الكبد إلى حدوث خلل في العديد من وظائف الكبد، مثل: إزالة السموم، وإنتاج الهرمونات، وتخزين الفيتامينات، ممَّا يُؤدِّي إلى الإصابة بالعديد من المشاكل الصحِّية، وينقسم التهاب الكبد إلى خمسة أنواع مختلفة، ولكن تكون أعراض الالتهاب متشابهة في أنواع التهاب الكبد جميعها، ويُعَدُّ التهاب الكبد A، والتهاب الكبد B، والتهاب الكبد C من أكثر أنواع التهاب الكبد شيوعاً، وأكثرها خطورة، بحيث يُمكن لهذه الأنواع الثلاثة أن تكون قاتلة، وفي أغلب الأحيان لا تظهر أعراض التهاب الكبد الوبائي الحادّ قصير المدى، لذلك قد لا يُدرك الشخص أنَّه مصاب به، وإذا تطوَّرت الأعراض، فقد تتضمَّن الآتي:
● اصفرار الجلد، والعينين.
●الشعور بالمرض، والتعب غير العادي في الأوقات جميعها.
● فقدان الشهيّة.
●ارتفاع درجة حرارة الجسم.
● ظهور البول داكن اللَّون.
● ألم البطن.
●ظهور البراز شاحباً، ورمادي اللَّون.
● حكَّة الجلد.
● الشعور بألم في العضلات، والمفاصل.

تليُّف الكبد
وهو عبارة عن تندُّب في أنسجة وخلايا الكبد، بحيث تحلُّ الأنسجة المُتندِّبة مكان الأنسجة السليمة، ممَّا يُؤدِّي إلى حدوث خلل في وظائف وعمل الكبد، وينتج تندُّب الكبد عن تلف الكبد المُستمرّ على المدى الطويل، كما أنَّه لا يُمكن عكس الضرر الناجم عن تليُّف الكبد، وبالتالي يُمكن أن يُصبح تليُّف الكبد في نهاية المطاف واسع النطاق، بحيث يتوقَّف الكبد عن العمل، وتحدث الإصابة بفشل الكبد، ويُمكن أن يكون تليُّف الكبد قاتلاً إذا وصل إلى مرحلة فشل الكبد، ولكن قد يستغرق الأمر عادة سنوات للوصول إلى هذه المرحلة، كما يُمكن أن يُساعد العلاج على الحدِّ من تطوُّر تليُّف الكبد، وتُشير بعض الدراسات إلى أنَّه يموت حوالي 4000 شخص من تليُّف الكبد سنويّاً في المملكة المُتَّحِدة، ويحتاج 700 شخص مُصاب بتليُّف الكبد إلى عمليّة زرع كبد من أجل البقاء على قيد الحياة،وتتضمَّن أعراض الإصابة بتليُّف الكبد ما يأتي:
● تساقط الشعر.
● اصفرار الجلد، وبياض العينين.
●الشعور بالغثيان والتقيُّؤ.
● فقدان الشهيّة.
● الإصابة بحكَّة شديدة في الجلد.
●فقدان الوزن، أو زيادة مفاجئة في الوزن.
● احتباس السوائل، وتورُّم الساقين، والكاحلين، والبطن.
●ظهور لون البول بُنِّياً، أو برتقاليّاً.
●ظهور دم في البراز.
● ارتفاع درجة حرارة الجسم.
●ظهور البراز فاتح اللَّون.
●التعب العامّ.

سرطان الكبد
تبدأ الإصابة بسرطان الكبد في خلايا الكبد، حيث يُمكن أن تتكوَّن العديد من أنواع السرطانات في الكبد، ولكن يُعَدُّ سرطان الخلايا الكبديّة أكثر أنواع سرطان الكبد شيوعاً، كما أنَّه لا يُمكن اعتبار كلِّ أنواع السرطان التي تُؤثِّر في الكبد سرطانات كبديّة، بحيث يُعرَف السرطان الذي يبدأ في منطقة أخرى بالجسم، مثل: القولون، أو الرئة، أو الثدي، ثمّ ينتشر في الكبد باسم السرطان المنتقل، وليس سرطان الكبد، ويُعرَف باسم العضو الذي يبدأ السرطان بالتشكُّل فيه، بحيث يُسمَّى السرطان الذي يبدأ في خلايا القولون باسم سرطان القولون، ويُعَدُّ سرطان الكبد من أنواع السرطانات التي لا تُظهر أيّة أعراض على المُصاب في المراحل الأولى من الإصابة، وفي حين ظهور الأعراض فقد تتضمَّن الآتي:
● ألم الجزء العلوي من البطن.
● فقدان الشهيّة.
● فقدان الوزن غير المُبرَّر.
● الشعور بالتعب، والإرهاق، والضعف العامّ.
● المعاناة من الغثيان، والتقيُّؤ.
● انتفاخ البطن.
● اصفرار الجلد، وبياض العين.
● تحوُّل البراز إلى اللَّون الأبيض.

التهاب القنوات الصفراويّة
الأوَّلي يُعَدُّ التهاب القنوات الصفراويّة الأوَّلي من الأمراض المزمنة التي تُدمِّر القنوات الصفراويّة ببطء، والعُصارة الصفراويّة عبارة عن مادَّة صفراء سائلة يُفرزها الكبد لكي تُساعد في عمليّة الهضم، كما أنَّها تُساعد الجسم على التخلُّص من الكولسترول، وخلايا الدم الحمراء التالفة، والسموم، بحيث يُؤدِّي التهاب القنوات الصفراويّة الأوَّلي إلى تلف القنوات الصفراويّة، وبالتالي يحدث تراكم للعُصارة الصفراويّة في الكبد، ممَّا قد يُؤدِّي إلى تليُّف الكبد، ويُعَدُّ التهاب القنوات الصفراويّة الأوَّلي من أمراض المناعة الذاتيّة، وتتضمَّن أعراض الإصابة بالتهاب القنوات الصفراويّة الأوَّلي ما يأتي:
●الأعراض المُبكِّرة:
0-جفاف العينين، والفم.
0-الإرهاق.
0-حكَّة الجلد.
●أعراض المرحلة المُتأخِّرة:
0-تورُّم الطحال.
0-ألم في الجزء العلوي الأيمن من البطن.
0-تراكم السوائل في البطن نتيجة فشل الكبد.
0- المعاناة من ألم في العضلات، أو العظام، أو المفاصل.
0- اصفرار الجلد، والعينين.
0-الإصابة بالكسور نتيجةً لهشاشة العظام، وضعفها.
0- ارتفاع نسبة الكولسترول.
0- البراز الدُّهني نتيجة الإصابة بالإسهال.
0- فقدان الوزن.
0- خمول الغُدَّة الدرقيّة.
0- ظهور تورُّمات صفراء على الجلد المحيط بالعينين، أو الأجفان، أو في باطن القدمين، أوالركبتين، أوالكوعين.

متلازمة جيلبرت
تُعرَف متلازمة جيلبرت (بالإنجليزيّة: Gilbert syndrome) بأنَّها اضطراب يُؤدِّي إلى تراكم البيليروبين في الدم إلى مستويات أعلى من المستوى الطبيعي، والبيليروبين من النفايات الناتجة عن تكسُّر خلايا الدم الحمراء القديمة، ويحدث تراكم البيليروبين لأنَّ الكبد لا يُعالج المواد الناتجة عن تكسُّر خلايا الدم الحمراء بشكل صحيح، وقد لا تظهر الأعراض على معظم المُصابين بمتلازمة جيلبرت، بحيث يتمّ اكتشاف الإصابة أثناء إجراء فحص الدم الروتيني، أو أثناء تشخيص أمراض أخرى، ويُعَدُّ اليرقان من أكثر أعراض الإصابة بمتلازمة جيلبرت شيوعاً، ومن الأعراض الأخرى ما يأتي:
●المعاناة من ألم البطن.
●الإجهاد البدني.
●الإصابة بالعدوى، والمرض.
● فقدان الشهيّة.
● الجفاف.
______________________________________
● ● ●
منقول بتصرف عن (موضوع) :ومصادر أخرى
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-28-2019, 09:23 AM   #30
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,514
افتراضي مرض التهاب الكبد الفيروسي وأعراضه

[
مرض التهاب الكبد الفيروسي وأعراضه

التهاب الكبد الفيروسيّ
يحدث التهاب الكبد (بالإنجليزية: Hepatitis) نتيجة عوامل مختلفة، فقد يحدث بسبب مهاجمة الجسم للكبد عن طريق إنتاج الأجسام المضادة التي تُواجه الكبد ويُعرف الداء حينها بأنّه التهاب الكبد المناعي الذاتيّ (بالإنجليزية: Autoimmune hepatitis)، وقد يحدث التهاب الكبد نتيجة أخذ الإنسان بعض أنواع الأدوية، أو تعاطي الكحول والمواد السامّة، ولكن إنّ أغلب حالات التهاب الكبد تحدث نتيجة الإصابة بعدوى الفيروس (بالإنجليزية: Viral Infection) ويُسمّى التهاب الكبد في هذه الحالة التهاب الكبد الفيروسيّ (بالإنجليزية: Viral Hepatitis)، وفي الحقيقة هناك خمسة أنواع مختلفة لالتهاب الكبد الفيروسي، وهي A، B، C، D، وE، وصُنّفت هذه الأنواع بحسب نوع الفيروس المسبّب لها، وتُسبّب أنواع الفيروسات كلها التهاباً حادّاً في الكبد، ولكن الفيروسان C وB قد يُسبّبان التهاباً مزمناً في الكبد، وتجدر الإشارة إلى أنّ وجود التهابٍ في الكبد يؤدي إلى فقد الكبد القدرة على أداء وظائفه كما يجب.

أعراض التهاب الكبد الفيروسيّ
لا تظهر الأعراض على كل المصابين بالتهاب الكبد الفيروسيّ، وكثيرٌ ما تتشابه أعراض التهاب الكبد الفيروسيّ مع أعراض الانفلونزا، الأمر الذي يؤخّر التشخيص أو يُغلطه، وفي الحقيقة لا تظهر الأعراض فور الإصابة بالتهاب الكبد الفيروسيّ، فهناك فترةٌ تُسمّى فترة الحضانة (بالإنجليزية: Incubation Period) التي يحتضن فيها الجسم الفيروس دون أن تظهر عليه أية أعراض، وتختلف فترة حضانة الفيروس باختلاف نوعه، فمثلاً فترة حضانة الفيروس A تتراوح بين 15 إلى 45 يوماً، أمّا فيروس التهاب الكبد B ففترة حضانته تتراوح ما بين 45 إلى 160 يوماً، وأمّا فيروس التهاب الكبد C فتتراوح فترة حضانته ما بين أسبوعين إلى ستة أشهر، وتجدر الإشارة إلى أنّ أشهر أنواع التهاب الكبد الفيروسي هي الالتهابات الناتجة عن فيروسات التهاب الكبد A، B، وC، ولكلِّ نوعٍ منها بعض الأعراض المميزة، ولكن من أشهر الأعراض المشتركة بينها
● ألم المعدة.
● اصفرار في الجلد والعينين.
● الحمّى الطفيفة.
● فقدان الشهية.
● التعب والإرهاق.
● ضعف التغذية.
● اغمقاق البول.
● شحوب لون البراز أو ميل لونه إلى لون الطين.
● الغثيان والاستفراغ.
● ألم في البطن.

تشخيص التهاب الكبد الفيروسيّ
يتطلّب تشخيص التهاب الكبد الفيروسيّ معرفة التاريخ الصحيّ للمصاب، وإجراء بعض الفحوصات الطبية، ومن هذه الفحوصات ما يلي:
● الفحص الجسدي: (بالإنجليزية: Physical Examination)، ويتضمّن الفحص الجسديّ فحص بطن المصاب للكشف عن وجود الألم، وكذلك فحص الجلد والعينين لمعرفة ما إن كان هناك اصفرار.
● اختبارات وظائف الكبد: (بالإنجليزية :Liver function tests)، ويتمّ فحص اختبارات وظائف الكبد عن طريق أخذ عينة دم من المصاب لمعرفة قدرة الكبد على أداء وظائفه، وإنّ وجود قراءاتٍ خارج النطاق الطبيعيّ تدلّ على وجود مشكلة معينة في الكبد وتستدعي بعض الإجراءات للكشف عن هوية المسبّب.
● تصوير الموجات فوق الصوتية: (بالإنجليزية: Ultrasound)، ويمكن إجراء التصوير بالموجات فوق الصوتية للبطن للكشف عن وجود تضخم الكبد أو تلفه، وكذلك يستطيع المختص من خلاله الكشف عن وجود أورام الكبد، وسوائل البطن، ومشاكل المرارة وغيرها.
● أخذ خزعة من الكبد: (بالإنجليزية: Liver Biopsy)، إذ تُمكّن خزعة الكبد الطبيب المختص من معرفة مدى تأثير الالتهاب أو العدوى على الكبد، وتُعتبر من الإجراءات الاجتياحيّة التي تقوم على مبدأ أخذ عينة من النسيج المعنيّ، وغالباً ما يتمّ إجراؤها باستخدام إبرة محددةٍ دون الحاجة إلى إجراء الجراحة.
● فحوصات الدم الأخرى: قد يحتاج الطبيب لعمل المزيد من فحوصات الدم للكشف عن الفيروسات التي تُهاجم الكبد ومعرفة مدى اجتياحها له.
طرق انتقال التهاب الكبد الفيروسيّ
تختلف طرق انتقال التهاب الكبد الفيروسيّ باختلاف الفيروس المسبب له، وبيان ذلك فيما يأتي:
طرق انتقال التهاب الكبد الفيروسي A
ينتقل التهاب الكبد الفيروسي A عن طريق تناول الطعام أو الشراب الملوّث ببراز الشخص المصاب، وغالباً ما يُشفى المصابون دون حدوث تلفٍ في الكبد، وعلى الرغم من احتمالية موت المصاب بالتهاب الكبد الفيروسيّ A، إلّا أنّ هذا الأمر نادر الحدوث
طرق انتقال التهاب الكبد الفيروسيّ B
ينتقل التهاب الكبد الفيروسيّ B عن طريق وصول دم المصاب أو سوائل جسمه كالمني (بالإنجليزية: Semen) إلى الآخرين، وأشهر طرق انتقاله:
●ولادة طفلٍ لأمٍ مصابة.
● ممارسة الجنس مع الشخص المصاب.
● مشاركة المصاب حقن الأدوية والمخدرات وغيرها.
●مشاركة المصاب فرشاة الأسنان أو شفرات الحلاقة.
طرق انتقال التهاب الكبد الفيروسيّ C
ينتقل التهاب الكبد الفيروسيّ C عن طريق وصول دم المصاب إلى الشخص الآخر، وغالباً ما يحدث هذا في حالات نقل الدم (بالإنجليزية: Blood Transfusion)، وحالات نقل الأعضاء (بالإنجليزية: Organ Transplantation)، وكذلك عند حقن الأدوية والمخدرات، وتجدر الإشارة إلى أنّ حالات نقل الأعضاء والدم قد تسبّبت في الإصابة بالتهاب الكبد الفيروسيّ قبل عام 1992.

مدة الإصابة بالتهاب الكبد الفيروسيّ
تختلف مدة الإصابة بالتهاب الكبد الفيروسيّ باختلاف الفيروس المسبب للالتهاب؛ فالتهاب الكبد الفيروسيّ A غالباً ما يستمرّ من أسابيع إلى بضعة شهور، أمّا التهاب الكبد الفيروسيّ B فقد تتراوح مدة الإصابة به من بضعة أسابيع في الحالات البسيطة منه إلى طيلة حياة المصاب في الحالات العسيرة المزمنة، وبما يتعلّق بالتهاب الكبد الفيروسيّ C فقد يُصيب الشخص بدرجة طفيفةٍ فلا يبقى أكثر من بضعة أسابيع، وقد يكون حاداً ومزمناً يستمرّ طيلة حياة المصاب.
______________________________________
● ● ●
منقول بتصرف عن (موضوع) :ومصادر أخرى
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:39 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.