قديم 11-21-2015, 10:32 PM   #1
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,383
افتراضي الكولسترول وتصلب الشرايين

الفهارس
[01]- ألفهارس
[02]-تصلب الشرايين Arteriosclerosis
[03]-[04]-اعراض و اسباب تصلب الشرايين
[05]-تصلب الشرايين (Arteriosclerosis) مع أ. محمد لحليمي -
[06]-أغذية تمنع تصلب الشرايين
[07]- علاج تصلب الشرايين-فوائد الثوم
[08]-[09]- قسطرة القلب Cardiac catheterization
[10]- قسطرة القلب التشخيصية لتصوير الشرايين التاجية
[11]- ما هو الكولسترولCholesterol
[12]- ‏ارتفاع الكولسترول High cholesterol
[13]- ألزبدة أم السمن النباتي (المارغرين)؟ أيهما أقل ضرراً على القلب؟
[14]- حقيقة الكولسترول
[15]- وظائف الكولسترول
[16]- ‏كم تبلغ نسبة الكولسترول في الدم ؟
[17]-[18]-[19]- البوليكوزانول خفض الكولسترول الضار ورفع الكوليسترول المفيد
[20]- بطاقات توضيحية
[21]- ألدُهون Glycerides
[22]-[23]- فوائد وأضرار ألدُهون - اغذية غنية بالدهون – مصادر الدهون في الغذاء
[24]- التأثيرات الضارة لتناول الدهون المتحولة
[25]- ألدهون ألثلاثية
[26]- تقليل الدهون الثلاثية بطريقة طبيعية
[27]- تعريف الدهون الثلاثية
[28]- علاج ارتفاع نسبة الكولسترول و الدهون الثلاثية فى الدم
[29]- الدهون الثلاثية / ما هو تحليل الدهون الثلاثية
[30]- كيفية القضاء على الدهون الثلاثية/ كيفية خروج الدهون من الجسم
[31]- الفرق بين الكوليسترول والدهون الثلاثية
[32]- تحليل الكوليسترول... دون حاجة للتوقف عن الطعام
[33]-[34]-ألإرشادات الغذائية
[35]- [36]-ارتفاع نسبة الكوليسترول
[37]- [38]-تصلب الشرايين / تصلب عصيدي
[39]- مشاركة نسمة حسن
[40]-
.
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-21-2015, 10:34 PM   #2
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,383
افتراضي تصلب الشرايين Arteriosclerosis

تصلب الشرايين



Arteriosclerosis


تصلب الشرايين (بالإنجليزية: Arteriosclerosis) يقصد به تصلب الشرايين المتوسطة والكبيرة وأشيع أنواعه هو التصلب العصيدي. تزايد نسبة بروتين دهني منخفض الكثافة في الدم (أعلى من 160 مليجرام/ديسيلتر) تؤدي إلى تراكمه في الشرايين فتضيق رويدا رويدا مما يمنع مرور الدم فيها بسهولة . تتصلب جدران الشرايين مما يؤثر سلبيا على تغذية عضلات القلب بالدم ، وكذلك عدم مرور الدم كافيا في الكلي فيقل مفعولها في التخلص من البول . تصلب الشرايين من العوامل التي تتسبب في حدوث ذبحة صدرية أو سكتة دماغية والإصابة بالشلل.
لهذا فينصح المختصون بمتابعة نسبة الثلاثة دهنيات في الدم : جليسريد ثلاثي ، بروتين دهني منخفض الكثافة و بروتين دهني مرتفع الكثافة ، ويسمى الأخيران كولسترول. تلك النصيحة تنطبق بصفة خاصة على مرضى القلب ، ولكن من الأفضل أن يعرف كل شخص نسب تلك المواد في دمه ، من باب الاحطيات حتى لا يصل به الحال إلى تبين أن شرايينه قد انسدت إلى حد كبير ، فلا يستطيع إعادة حالته الصحية التي متعه الله بها .

عوامل الخطر
مرض السكري أو الاختلال في تحمّل الجلوكوز
ارتفاع في نسبة البروتين الدهني المنخفض الكثافة LDL (ضار )
انخفاض في نسبة البروتين الدهني المرتفع الكثافة HDL (كولسترول طيب)
نسبة LDL:HDL أكبر من 3:1
التدخين
ضغط الدم المرتفع ،(أعلى من 140/90) ،
ارتفاع نسبة بروتين سي التفاعلي CRP
عوامل غير قابلة للتعديل:
التقدم في السن
الذكور
مشاكل جينية
وجود أقرباء لديهم بعض مضاعفات لتصلّب الشرايين (مثل مرض القلب التاجي أو السكتة الدماغية)
تشير بعض الدراسات إلى أن التصلب الشرياني يمكن أن يعود سببه إلى عدوى في خلايا العضلات الملساء الوعائية. الدجاج على سبيل المثال أصيبوا بتصلب الشراييين بعد إصابتهم بفيروس مرض ماريك herpesvirus Marek's disease [1]

المصادر:
- http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/10539849
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-21-2015, 10:35 PM   #3
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,383
افتراضي اعراض و اسباب تصلب الشرايين 1

اعراض و اسباب تصلب الشرايين
كتب بواسطة: ريم قدري

يطلق تصلب الشرايين كمصطلح طبي عندما ينسد الشريان ويتوقف عن اداء عمله وهي من اشد الامراض خطورة وتصلب الشرايين لا ياتي من تلقاء نفسه انما هو عامل مرض السمنة وارتفاع الكوليسترول في الدم وامراض اخرى يجب على الانسان معالجتها قبل ان يصاب بالتصلب الشرياني فما هي هذه الامراض وماعلاج تصلب الشرايين ؟؟

ماالمقصود بتصلب الشرايين ؟
تصلب الشرايين مصطلح طبي يطلق على حالة تراكم وتجمع مواد شحمية ودهنية متأكسدة على طول جدران الشرايين فعندما تتفاعل مع جدار الشريان، وتترسب الدهون وتتجمع الصفائح الدموية والمواد الليفية على جدار الشرايين تسبب تضيقها.
ومع مرور الزمن وتراكم المواد الدهنية والشحمية التي تصبح كثيفة تفقد الشرايين ليونتها وتبدأ بالانسداد , الأمر الذي يؤدي إلى تقليل تدفق الدم والأكسجين عبر هذا الشريان للعضو الذي يغذيه، فيؤدي ذلك إلى ضعف حيوية ووظيفة هذا العضو.وإذا حصل انسداد كامل للشريان فهذا يؤدي إلى موت العضو أو الجزء المعتمد على هذا الشريان، كما يحدث عند موت جزء من عضلة القلب نتيجة انسداد الشريان التاجي الذي يغذي هذه العضلة، وقَد يسبب الانسداد في نهاية الأمر حدوث نوبة أو سكتة قلبية.وفي الحالات الخطيرة يمكن علاجه بالتدخل الجراحي او بعمليات التوسعة

اسباب تصلب الشرايين :
• ارتفاع مستويات الكوليسترول وترسبات الكالسيوم في الدم، نتيجة الإكثار من تناول الأطعمة الدسمة التي تحتوي الشحومات الحيوانية مثل السمن البلدي والزبدة والقشطة، وهذا بالطبع يزيد من خطر تصلب الشرايين.
• قلة الحركة وعدم ممارسة التمارين البدنية، والنوم بعد ملء المعدة، فهذه الأمور تؤدي إلى إجهاد عضلة القلب، مما يسبب حدوث النوبة القلبية، إلى جانب أنها تؤدي إلى عدم التمثيل الكامل للغذاء مما قد يؤدي إلى ترسب المواد الدهنية في الدم.
• ارتفاع ضغط الدم ، حيث يزيد ضغط الدم المرتفع من مخاطر تصلب الشرايين.
• التدخين الذي يعد من أهم الأسباب المحفزة والمؤدية للإصابة بتصلب الشرايين.
• التوتر والانفعالات العصبية والإجهاد الفكري المستمر.
• الأوزان الزائدة والبدانة المفرطة، حيث تلعب السمنة الزائدة دورا مباشرا في الإصابة بأمراض القلب عامة وتصلب الشرايين خاصة.
• العومل الوراثية التي تلعب أيضا دورا مهما في الإصابة بالمرض.
• الإصابة بمرض السكري .

اعراض تصلب الشرايين :
• الشعور بألم في الصدر نتيجة نقصان التروية الدموية إلى عضلة القلب
• وجود فرق في قياس ضغط الدم بين ضغط الساعد للطرف العلوي وضغط أسفل الساق.

اماكن حدوث تصلب الشرايين :
• القلب، حيث يسبب تصلب الشرايين الإصابة بأمراض القلب.
• الدماغ، حيث يسبب تصلب الشرايين الإصابة بالسكتة الدماغية.
• الأطراف مثل الساقين، حيث يسبب تصلب الشرايين ضعف الدوران أو الغرغرينا.
• الأمعاء، حيث يسبب تصلب الشرايين موت أجزاء منها.

مضاعفات تصلب الشرايين :
• حصول أمراض القلب مثل جلطة القلب أو الذبحة الصدرية .
• السكتة الدماغية.
• الإصابة بجلطة الشريان المغذي للأطراف السفلية.
• ارتفاع ضغط الدم.
• ضعف حيوية ووظيفة أعضاء الجسم المختلفة مثل ضعف الحركة، أو حدوث ضعف في الإبصار، ووظائف المخ العليا مثل ضعف الذاكرة.

الوقاية من تصلب الشرايين :
• الإقلال من تناول المأكولات الدهنية المحتوية على نسبة عالية من الكوليسترول مثل الحلويات والبيض والزبدة واللحوم.
• المحافظة على ممارسة التمارين البدنية مثل المشي أو السباحة…
• الإقلاع عن التدخين.
• الإكثار من تناول الفاكهة والخضار الطازجة.
• التحكم في وزن الجسم ومحاربة البدانة.
• العلاج المبكر والفعال لمرض ارتفاع ضغط الدم.
• العلاج المبكر والفعال لمرض السكري.
• التشخيص والعلاج المبكر لمشاكل الكلى.
• العلاج المبكر والفعال لحالة زيادة الدهون والكوليسترول.
• تناول الكثير من الفاكهة والخضار الطازجة.
• تقليل تناول الدهون الحيوانية مثل الحليب كامل الدسم والأجبان والبيض واللحوم الحمراء.
• تناول عقاقير تخفيض الكوليسترول (لمن يعاني من ارتفاع الكوليستيرول في الدم)، بناء على وصفة طبية.
>>>>>>>>>>>2
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-21-2015, 10:37 PM   #4
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,383
افتراضي اعراض و اسباب تصلب الشرايين 2

علاج تصلب الشرايين بالادوية :
العلاج الدوائي يختلف باختلاف مكان الشريان المتصلب، وأهم الأدوية التي تساعد على التقليل من تفاقم المرض: مضادات تجمع الصفائح، أو بعض الأدوية التي تؤخر حدوث الجلطات أو تزيد من ميوعة الدم، أو تقلل من مستوى الدهون والكوليسترول في الجسم..، وفي حال عدم نجاعة هذه العلاجات يلجأ الطبيب إلى الجراحة لفتح الشرايين.
وهناك مجموعة من الأدوية التي يمكن استخدامها لعلاج تصلب الشرايين — وهذه تشمل مضادات التخثر ، و الأسبرين ، حاصرات بيتا ، sequestrants حامض الصفراء ، وحاصرات قناة الكالسيوم ، Ezetimibe ، Fibrates ، مثبطات مستقبلات جلايكوبروتين بنك الاستثمار الدولي / الثالث ألف ، النياسين (حامض النيكوتينيك) ، النترات ، صفائح الدم مثبطات ، الستاتين (حكومة صاحبة الجلالة ، لجنة الزراعة مثبطات مختزلة) وThrombolytics

دراسات تصلب الشرايين :
تلوث الهواء يسبب تصلب الشرايين :
دراسة جديدة أن التعرّض لتلوّث الهواء لفترة طويلة يسرّع عملية تصلّب الشرايين ما يزيد بالتالي خطر الإصابة بجلطات وأزمات قلبية.وذكر موقع (هيلث داي نيوز) الأميركي أن دراسة على حوالي 5400 شخص تتراوح أعمارهم بين 45 و84 سنة في 6 مدن أميركية تمت متابعتهم طوال 3 سنوات، أظهرت أن تعرّضهم لتلوّث الهواء زاد من تصلّب شرايين قلوبهم بحوالي 0.014 مليمتراً سنوياً.يشار إلى أن المشاركين في الدراسة لا يشكون من أي مرض في القلب.وأشار إلى أن تصلب الشرايين يعني زيادة سماكة الطبقتين الخارجيتين للشريان الذي يلعب دوراً مهماً في تدفق الدم بالجسم، وهذا الأمر يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بجلطات دماغية والتعرّض لأزمات قلبية.وقالت المعدة الرئيسية للدراسة لارا أدار، إن “نتائجنا تساعدنا على فهم كيف يمكن لتلوّث الهواء أن يتسبّب بزيادة الأزمات القلبية والجلطات كما أُفيد في دراسات سابقة”.وكشفت الدراسة أن تفادي تلوّث الهواء يمكن أن يبطئ تصلّب الشرايين.

تصلب الشرايين مرض يعود الى اقدم العصور
تحدت دراسة جديدة الاعتقاد السائد بأن تصلب الشرايين هو أحد آفات العصور الحديثة، بعد أن وجدت أن مومياوات تعود لأربعة آلاف عام كانت مصابة به أيضا.
وتغير هذه النتائج الاعتقاد بأن تصلب الشرايين، الذي يسبب الأزمات القلبية والجلطات المخية، ظهر حديثا نتيجة للتدخين والبدانة وعدم الحركة.وأظهر الفحص الإشعاعي لنحو 137 مومياء تغطي 4 مناطق جغرافية أن تصلب الشرايين كان عاملا مشتركا بينها ولاسيما في الأشخاص الأكبر سنا.وتشير هذه النتائج إلى أن هذا العرض الرئيسي لمرض القلب ربما يكون جزءا من التقدم في السن أكثر من كونه إحدى نتائج الإكثار من تناول الوجبات السريعة.من جهته، قال كاليب فينش، أستاذ في علم الشيخوخة بجامعة جنوب كاليفورنيا: “يبدو أن هذه حالة قديمة للبشر قبل العالم الحديث، وربما في حقيقة الأمر هي جزء من تقدم جنسنا البشري في السن.”واشتملت الدراسة على مومياوات لأشخاص من ثقافات ما قبل تاريخ في بيرو القديمة والأميركيين الأصليين الذين كانوا يعيشون على ضفاف نهر كولورادو، وشعب الأونانجان الذي كان يقطن المنطقة الواقعة بين آلاسكا وسيبيريا، بالإضافة إلى مومياوات من مصر.ووجد الفريق آثار لتصلب محتمل أو أكيد في شرايين القلب لدى 34 في المائة من الموميات التي تم دراستها.وقال الدكتور راندال تومسون الذي رأس هذه الدراسة: “بالنسبة للمومياوات التي كانت أعمار أصحابها تزيد عن 40 عاما كان نصفها يعاني تكلسات في الشرايين.

التدخين يسبب تصلب الشرايين
أوضحت دراسة علمية حديثة إلى أن التدخين يؤثر بشكل كبير على شرايين المخ، حيث ترتفع عند المدخن حالات الإصابة بضيق وتصلب شرايين المخ، مما يقلل من وصول الدم والأكسجين إلى المخ.ومن جانبه أوضح الدكتور مجدى بدران عضو الجمعية المصرية للمناعة واستشارى أطفال وزميل معهد الطفولة بجامعة عين شمس، أن التدخين يؤدى إلى زيادة معدلات الإصابة بجلطات المخ، فضلا عن تأثير لمراكز الذاكرة ويؤدى إلى النسيان.ويبين دكتور مجدى أن التدخين يؤدى لانخفاض القدرة على التركيز نتيجة نقص الدم والأوكسيجين، وزيادة غاز أول أكسيد الكربون الذى يمنع امتصاص الأكسجين إلى الدم، مما يقلل من وصول القدر الكافى من الأكسجين للمخ، وهذا بالتالى يضعف القدرة على التفكير والتركيز، كما يؤدى أيضا إلى الإصابة بالصمم نتيجة ضعف أعصاب السمع.

البطاطس الاصطناعية (الشيبسي )تسبب تصلب الشرايين :
كشفت دراسه مؤخرا أعدتها جمعية القلب البريطانيه خبر كان بمثابة صدمـــه للملايين من البريطانيين .حيث أثبتت أن محتوى أكياس البطاطس المقليه له عواقب صحيه وخيمه علي المدى الطويل.إذ أنها بجانب انها تحتوي علي كميات من النشا الموجود في البطاطس ولكن الأخطر من ذلك هي الزيوت التي تستخدم في القلي في درجات حراره عاليه فهي تحتوي علي كميات كبيرة من الدهون المشبعة والتي تترسب في الأوعية الدموية وتتسبب في أمراض تصلب الشرايين وأمراض القلب.كما انها تحتوى على كميات الملح والمواد الحافظة التي لها تأثير سلبي علي الصحة العامة.

تناول تفاحة يوميا يحمي من تصلب الشرايين
بروفيسور أمريكي:هذه الدراسة أظهرت أن أكل تفاحة باليوم طوال 4 أسابيع خفض بنسبة 40% معدلات مادة تتواجد في الدم وهي مرتبطة بتصلب الشرايين أعلن فريق من الباحثين الأمريكيين أن تناول تفاحة واحدة يومياً يساهم بخفض مخاطر الإصابة بتصلب الشرايين. وقال البروفيسور الأمريكي روبرت ديسيلفيسترو -من جامعة اوهايو، والمعد الرئيسي للدراسة- “إن هذه الدراسة أظهرت أن أكل تفاحة باليوم طوال 4 أسابيع خفض بنسبة 40% معدلات مادة تتواجد في الدم وهي مرتبطة بتصلب الشرايين”.وتظهر نتائج الدراسة أن تناول التفاح يخفض معدلات الكوليسترول السيء في الدم، وهو نوع يتفاعل مع مواد الجسم ويتطور ليتسبب بالتهابات يمكن أن تلحق ضرراً بنسيج الشرايين أو تحدث تصلباً فيها.فعالية أكل التفاح وشدد ديسيلفيسترو في تعليقه على نتائج الدراسة التي أشرف عليها على فعالية أكل التفاح ، موضحاً أن مضادات الأكسدة فيه أفضل من تلك الموجودة بكثير من الأطعمة كالشاي الأخضر ومستخلص البندورة، من ناحية تخفيض معدلات الكوليسترول السيء. الجدير بالذكر أن الكثير من الأمريكيين يعانون من إرتفاع نسبة الكوليسترول في الدم وتصلب الشرايين، ويعتقد الخبراء أن ذلك بسبب نمط الحياة التي يعيشونها وخاصة إعتمادهم الكبير على الوجبات الجاهزة المشبعة بالدهون.
منقول عن :
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-21-2015, 10:44 PM   #5
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,383
افتراضي تصلب الشرايين (Arteriosclerosis) مع أ. محمد لحليمي -

[تصلب الشرايين (Arteriosclerosis) مع أ. محمد لحليمي - YouTube
" border="0" alt="" onload="NcodeImageResizer.createOn(this);" />

__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-21-2015, 11:07 PM   #6
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,383
افتراضي أغذية تمنع تصلب الشرايين

أغذية تمنع تصلب الشرايين
تصلب الشرايين " Arteriosclerosis "هو عبارة عن تراكم بروتين دهني منخفض الكثافة في الشرايين فتضيق تدريجياً مما يمنع مرور الدم فيها بسهولة، فتتصلب جدران الشرايين مما يؤثر سلبياً على تغذية عضلات القلب بالدم، وهو من العوامل التي تتسبب في حدوث ذبحة صدرية أو سكتة دماغية. وإليكم في هذا المقال بعض الأغذية التي تمنع تصلب الشرايين:
- غذاء خال من المشروبات الغازية

تخيل!! بأن 180000 شخص يموتون سنوياً في جميع أنحاء العالم، وذلك بسبب استهلاكهم للمشروبات الغازية، وحوالي 45000 منهم يكون سبب وفاتهم هي النوبات القلبية. إن من يشربون الكثير من المشروبات الغازية يميلون إلى زيادة في الوزن لاحقاً، ويصبحون أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري ومن ثم الإصابة بانسدادات القلب المبكرة. كما أن المشروبات الغازية ترفع من مستوى السكر في الدم، وبالتالي طبقة من البروتينات والدهون في الشرايين مما تشكل ضرراً عليها وبالتالي تلفها.

قام باحثون في جامعة هارفارد بدراسة تضمنت أكثر من 40000 من الأطباء و 88000 من الممرضات لأكثر من عقدين من الزمن، وكانت النتائج كالتالي:

- أن النساء اللاتي تناولن أكثر من حصتين من المشروبات السكرية في اليوم كانوا أكثر عرضة لتطور مرض القلب بنسبة 40% مقارنة مع النساء اللاتي كن يشربن أقل.

- أن الرجال الذين شربوا كمية أكثر من المشروبات الغازية كانوا أكثر عرضة للإصابة بنوبة قلبية بنسبة 20% مقارنة بالذين شربوا كمية أقل.

- زيت الزيتون

يعتبر زيت الزيتون من أغنى المصادر الغذائية بالأحماض الدهنية وحيدة اللاشباع Monounsaturated fatty acids و هي دهون مفيدة جداً لصحة القلب و لمنع تصلب الشرايين و تراكم الدهون، كما يحتوي زيت الزيتون على أنواع عديدة من مضادات الأكسدة التي أثبتت فاعليتها في الحفاظ على صحة القلب و الحماية من السرطان.

- الخضار

وهي الدواء الحقيقي للجسم، حيث أن الأغذية النباتية غنية بالفيتامينات، المعادن والألياف وجميعها مفيدة لصحة للقلب. الهليون و الفلفل وهما مصادران جيدان بالفيتامينات ب خاصة فيتامين ب6، الذي يساعد على خفض الحمض الأميني هوموسيستين (وهو من الأحماض الأمينية المرتبطة بأمراض القلب) وكذلك خفض بروتين سي التفاعلي (وهو علامة على حدوث الالتهابات). الجزر، الطماطم، فضلاً عن الفواكه ذات اللون البرتقالي فجميعها تعد غنية بالكاروتينات بما في ذلك الليكوبين، كما أنها من مضادات الأكسدة الهامة.

وفي نفس السياق خلصت دراسة بجامعة هارفارد بأن الأشخاص الذين يتناولون 8 حصص أو أكثر من الخضار كانوا أقل عرضة للإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية بنسبة 30% مقارنة بالاشخاص الذين يستهلكون حصة ونص الحصة أو أقل منها.

- الخضار الغنية بالنيترات

كالجرجير، الخس، البنجر، اللفت، السبانخ، وبعض الخضار الأخرى الورقية جميعها مصادر غنية بـ (nitrates)، وهو شكل من أشكال النيتروجين التي يمتصها النبات من التربة. خلال عملية الهضم، يتم تحويل هذا المركب إلى غاز أكسيد النيتريك، وهوه الذي يجعل الشرايين مقاومة للانكماش، ومقاومة لتجلط الدم، وبذلك لا يمكن حدوث السكتات الدماغية والنوبات القلبية.

- التوابل و الأعشاب

واحدة من أسهل الطرق لحماية قلبك هي إضافة التوابل والأعشاب لأطباقنا اليومية، حيث أنها تحتوي على نفس المواد الكيميائية الواقية التي تستخدم لدرء الآفات والأمراض عند النباتات، وبذلك فهي تحمي أجسادنا من المرض أيضاً. وقد تبين أن مادة (allium) في الثوم تساعد في تحسين نسبة الكولسترول في الدم، وخفض ضغط الدم، وبذلك يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.

ومن أهم هذه التوابل والأعشاب:

- الكركم فهو غني بالكركمين الذي يساعد في خفض الكولسترول، الدهون الثلاثية والسكر في الدم.

- الزنجبيل وهو مضاد للالتهابات.

- القرفة التي تحسن من تدفق الدم وتساعد في الحفاظ على نسبة السكر في الدم ضمن المستوى الطبيعي.

- اللحوم

يجب التأكد بأن اللحوم المستهلكة لا تحتوي على المضادات الحيوية، الهرمونات، الصوديوم، الألوان الاصطناعية، النترايت، المبيدات الحشرية، أو أي إضافات أخرى. كما أنه يجب الاعتماد على اللحوم التي تأتي من الحيوانات التي تعتمد في غذائها على العشب أو مصادر الغذاء الطبيعية الأخرى، وليست تلك التي تستهلك الحبوب من حقول التسمين، حيث إن الأولى تحتوي على الأحماض الدهنية أوميغا-3 الصحية المفيدة لصحة القلب.

- الأسماك

هناك أنواع معينة من الأسماك التي تعد مصدراً جيداً بأحماض أوميغا 3 الدهنية المعروفة في تخفيف كل من: الالتهاب، اضطرابات ضربات القلب، مستويات الدهون الثلاثية، ارتفاع ضغط الدم. ومن أهم الأمثلة عليها: السردين، الماكريل، الأنشوجة، السلمون وسمك الرنجة.

- الشاي

وهو مصدر غني بالفلافونويد، التي تساعد على تحييد الأكسدة في الجسم، خاصة تلك التي تتواجد في الشاي الأخضر، والتي تسمى بمضادات الأكسدة، التي تقوم بحماية الخلايا. إن الشاي الأسود، الأخضر والصيني جميعها تحمي القلب بعدة طرق، بما في ذلك منع تراكم الكولسترول في مجرى الدم، تنظيم مستويات السكر في الدم وتخفف من الاتهابات.

- القهوة (باعتدال)

لسنوات عديدة قيل أن الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بأمراض القلب يجب عليهم تجنب القهوة، ولكن كان المقصود بتجنب تلك الأصناف التي تحتوي على الكريم الخاص المضاف للقهوة وكذلك المحليات الاصطناعية. ولكن بالرغم من أنها تحتوي على الكافيين، لكن كوب من القهوة المحمصة قد يخفض من ضغط الدم بدلاً من رفعه (وبطبيعة الحال يجب تجنبها في حال الشعور بأنها تزيد من ضربات القلب).

وإليكم بعض النصائح والممارسات التي يمكن اتباعها للحصول على وجبات يومية تساعد في منع تصلب الشرايين:

- يمكننا استبدال المشروبات الغازية بتناول الشاي المثلج!

- يجب زيادة الحصص اليومية من الخضار والفواكه بشكل تدريجي، كإضافة حصة واحدة في كل أسبوع للحصص الأصلية التي تستهلكها عادة استمراراً للوصول إلى 8 حصص، وذلك يعد مثالياً.

- إن إضافة الخضر إلى معظم الوجبات التي نتناولها كالشوربات، الشطائر، العصائر وغيرها سيمكننا من الحصول على الفائدة بشكل مثالي.

- يمكننا رش القرفة على فطيرة التفاح إلى جانب القرنفل والبهارات الأخرى. كما يمكننا إضافة مزيج التوابل على السلطة، الشوربات، البطاطا وبعض الأطباق الجانبية الأخرى.

- يجب تناول الأسماك مرتين في الأسبوع.

- يمكننا شرب ثلاثة أكواب يومياً من الشاي وبذلك سنحصل على زيادة في كمية مضادات الأكسدة مقارنة بتناول كوب واحد يومياً.

- يجب عدم تناول ما لا يزيد عن أربعة أكواب من القهوة في اليوم، حيث أن دراسة وجدت أن شرب أكثر من أربعة فناجين يومياً تحتوي على ثمانية أوقيات من القهوة وهذا سيشكل خطراً عند هؤلاء الأشخاص.
منقول عن :

http://www.5odar.com/healthy-lifesty...gged-arteries/

__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-21-2015, 11:19 PM   #7
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,383
افتراضي علاج تصلب الشرايين-فوائد الثوم

علاج تصلب الشرايين-فوائد الثوم

تشير الدراسات والأبحاث العلمية الحديثة إلى أن الثوم صديق مخلص للقلب والشرايين وله فوائد عظيمة فى تنظيم ضغط الدم، ويرجع ذلك إلى وجود الأحماض الأمينية الكبريتية المميزة، والتى تعمل على خفض الدم المرتفع، كما أنه يساعد على تعديل ضغط الدم المنخفض أيضاً وهذه خاصية يصفها العلماء بأنها نادرة فى نبات واحد، حيث يضبط ضغط الدم فى الحالتين. لذلك ينصح بتناوله فى الارتفاع الشديد والانخفاض الحاد لضغط الدم ويستطيع أن يوفر الحماية الكافية فى الحالتين.

ورغم أن الثوم يعد من الأطعمة غير المحببة لدى كثير من الناس، نظراً لرائحته النفاذة المنفرة، بالإضافة إلى الموروث الثقافى الذى لا يشجع الإقبال عليه، إلا أن هذا النبات ذا الرائحة القوية يعد من أهم العقاقير التى تقاوم العديد من الأمراض المستعصية التى عجزت الأدوية الكيماوية عن علاجها.ايلاف بحثت فى فوائد الثوم.

يحتوى فص الثوم الواحد على تشكيلة من المواد الغذائية المتنوعة التى يندر وجودها فى أى نبات آخر، حيث إنه يحتوى على الدهون ومادة البروتين والكربوهيدرات والألياف، بالإضافة إلى عناصر البوتاسيوم والفوسفور والكالسيوم والصوديوم والحديد كما يشتمل على بعض الأحماض المهمة مثل الناسين والثيامين، بجانب العديد من المواد الأخرى من معادن نادرة وأنزيمات ومضادات حيوية ومواد نووية وغيرها.

لدى الفراعنة
الدكتور صلاح شلتوت أستاذ التغذية بجامعة أسيوط إنه على الرغم من فوائد الثوم العظيمة طبياً وغذائياً، لكن رائحته النفاذة والمنفردة جعلت إقبال الناس عليه لا يرقى لمستوى فوائده التى تخطت العديد من الأمراض مثل السكر والضغط والسرطان بجانب كونه مضاداً حيوياً واسع المفعول.

د. شلتوت أوضح أن الثوم عرف منذ القدم وموطنه الأصلى حوض البحر المتوسط حتى إن النقوش المحفورة على أهرامات الجيزة تشير إلى معرفة الفراعنة بفائدة هذا الغذاء حيث ورد فى قصصهم أن الثوم كان يوزع على العمال الذين بنوا الأهرامات قبل البدء فى عملهم من أجل إعطائهم القوة ولحمايتهم من الأمراض.

ويوصى بالحرص على وضع الثوم فى كل طعام لما له من أثر واضح فى الوقاية من تصلب الشرايين وخفض مستوى الكلسترول فى الدم وقتل الجراثيم والميكروبات الضارة بخلاف إضفاء الحيوية على جميع وظائف الجسم المختلفة.

وينتمى الثوم إلى إحدى الفصائل النباتية المألوفة والمعروفة التى ينتمى إليها البصل والكرات، إلا أن الثوم يتميز عن غيره بالشكل فى الثمرة والأوراق والفاعلية بالإضافة إلى أنه نبات له القدرة على البقاء مدة طويلة دون أن يتعرض للتلف.

ضبط ضغط الدم
الدكتوروائل عبدالسلام استشارى الباطنة فى مستشفى بنها العام أكد أن الثوم خافض فاعل لمستوى الكولستيرول فى الكبد ويحصل عليه الجسم من المواد الغذائية الغنية بالدهون الحيوانية المصدر، وهى نوعان: نوع ضار يسمى اختصاراً "LOL" ونوع ناقع يسمى "HOL" والفرق بينهما أن النوع الضار يترسب بالشرايين مثل الشريان التاجى المغذى لعضلة القلب وهذا بدوره يؤدى إلى تصلب الشرايين، ومن ثم الإصابة بالذبحة الصدرية.

أما النوع النافع فيقاوم ترسيب النوع الأول ويعمل على التقليل من مخاطره، بل والقضاء على هذه المخاطر تماماً.

ولا تقتصر فائدة الثوم على مرضى الضغط حيث إن الأبحاث أثبتت أن له مفعولاً يفوق مفعول الأسبرين فى المحافظة على سيولة الدم وحماية المرضى من حدوث الجلطات، حيث يعمل الثوم على التقليل من مفعول مادة تسمى ثرومبوكسين وهى المادة التى تساعد على تجلط الدم لكنه لا يؤثر سلباً على مادة أخرى مهمتها الحفاظ على سيولة الدم وهى مادة بروستاسيكلين.

ومن المثير للدهشة أن الثوم له قدرة فاعلة فى التصدى لمرض السرطان ومنعه من الاستيطان بالجسم وذلك بسبب احتوائه على مركبات من أهمها "دياليل" التى تعمل بدورها على تقليص حجم الأورام السرطانية.


أما من ناحية تخفيض مستوى الكلسترول الضار كما يقول د. وائل عبدالسلام فقد أثبتت التجارب العلمية أن الثوم يعمل على ضبط مستوى الدهون بالدم بالشكل الذى يجعلها آمنة.
ونظراً للفاعلية الكبيرة للثوم فى خفض مستوى الكولستيرول، ينصح الأطباء وخبراء التغذية بإعطاء الثوم للحيوانات التى يتغذى عليها الإنسان، فبذلك يضرب عصفورين بحجر واحد بحيث يخفضون الكلسترول فى جسم الحيوانات وبالتالى فى دم الإنسان الذى يتناول لحومها.

كما يحتوى الثوم على مواد تحول دون التصاق المواد السامة المسرطنة بخلايا الجسم وخصوصاً خلايا الثدى.
وقد أفادت بحوث علمية حديثة أجريت فى الولايات المتحدة الأمريكية أن الثوم له خاصية فاعلة فى مقاومة ارتفاع مستوى السكر بالدم، حيث وجد أنه عندما يرتفع مستوى السكر بالدم يحمل الثوم على تحفيز البنكرياس لإفراز كمية من الأنسولين للتخلص من السكر الزائد.

ويفيد حالات السعال , والربو, والجمرة الخبيثة ، وقرحة المعدة ، والغازات ، والتهاب المفاصل، ويدر إفرازات الكبد ( الصفراء) ، وفى تخفيض ضغط الدم ، و الحيض ، ويزيد مناعة الجسم ضد الأمراض ، ويكسبة نشاطا وحيوية ويزيد حرارة الجسم، ويفيد فى حالات الأمراض المعوية العفنة ويطهر الأمعاء ، خصوصا عند الأطفال ويفيد مرضى البول السكرى كثيرا فى وقايتهم من مضاعفات المرض ، ويمكن عمل ( لبخة ) ، من الثوم للإصبع المدوحس كما وأنه طارد للسموم وخاصة سموم الأفاعي والعقارب بشكل ضمادات من مسحوقه.

هضم الدهنيات

بينت التجارب العلمية المجراة في اليابان على الحيوانات أن تناول أقراص أو مضافات الثوم تؤدي إلى زيادة في إفراز مادة "نورايبينفرين" التي تسرّع عمليات هضم الدهنيات الثلاثية مع زيادة ملحوظة في نمو الأنسجة الدهنية البنية .وأوضح الباحثون أن الأنسجة الدهنية البنية هي عبارة عن دهنيات مولدة للحرارة تعمل على أكسدة حرق الدهون العادية، حيث يتم إطلاق الطاقة الناتجة عن الحرق على شكل حرارة، مؤكدين أن الثوم قد يصبح أشهر المواد الحارقة للدهن فيما لو ثبت ان له نفس النتائج على البشر. الدكتور شاكر لطيف استاذ الأمراض الباطنة أكد أكد أن الثوم يفيد في تحسين القدرة الجنسية كما أنه منبه عصبي جيد ويفيد في معالجة تساقط الشعر وفي الإلتهابات الناتجة بعد الولادة يضاف إلى ذلك انه يساعد على طرد الديدان والطفيليات من الجهاز الهضمي . ويعتقد بعض العلماء أن للثوم نفس التأثيرات الواقية من السرطان على الإنسان وخصوصا سرطانات المعدة والقولون وذلك نيجة وجود مادة تدعى أليوم موجودة في الثوم.
مضار الثوم

وأضاف الدكتور لطيف أن الثوم مادة غنية جدا إلا أنها تسبب عسر هضم أحيانا ،وتهيجا معويا ، أو تخريشا في الجهاز البولي . لذا ينبغي تحاشي الإكثار منه أو تحاشي تناوله من قبل المصابين باضطرابات معوية مثل كسل المعدة وضعفها ، أو القصور الكلوي.
وهنا نلفت النظر إلى أن الإكثار من أكل الثوم يولد الحكة والبواسير ويفسد الهضم ويسبب حرقان فى المعدة والامعاء والمرىء . وإذا جاوز تخزينه سنه لا يؤكل وتزداد حدته ورائحته وقد وجد أن الثوم له قدرة فائقة على قتل الجراثيم وتدميرها لاحتوائه على مادة الأليسين. ولذلك فإن هناك حالياً محاولات جادة لاستعمال الثوم كمطهر ومنظف اصطناعى فى المستشفيات بدلاً من المطهرات المعروفة التى عجزت عن فعل شىء أمام الجراثيم.

فوائد الثوم لصحة الإنسان كثيرة و متعددة. على سبيل المثال, يحمي الثوم ضد أمراض كثيرة مثل نزلات البرد والأنفلونزا والسرطان ويقيك من التلوث الناتج عن البكتريا الضارة.

بعض الأشخاص يستخدمون الثوم الني في معالجة آثار حب الشباب وهناك آخرون يجزمون انه يساعد على خفض مستوى الكوليسترول بالدم. اثبت العلماء أن الثوم له مفعول قوي علي الأمراض تماما كمفعول المضاد الحيوي حيث إن الجسم لا يقاوم مفعوله,

لذلك يظل الثوم محتفظا بفوائده العلاجية داخل الجسم على المدى البعيد. احرص على إضافة فصوص من الثوم الني لطعامك اليومي. وإذا كان الطعم والرائحة يسببان لك مشكلة, يمكنك تناول حبوب الثوم الجاهزة.

كثرت في السنوات الأخيرة الدراسات الهادفة إلى إثبات الدور الفاعل للثوم في تقليص خطر التعرض للسرطان. وقد نُفذت في مقاطعة شاندونغ الصينية دراسة عن خطر التعرض للموت بسرطان المعدة، وتبيّن أن هذا الخطر يتراجع ثلاث عشرة مرة عند الأشخاص الذين يتناولون عشرين غراماً من الثوم يومياً، مقارنة بالذين يتناولون غراماً واحداً من الثوم في اليوم.

وتُنفذ حالياً دراسات في إيطاليا والولايات المتحدة واليابان عن فاعلية الثوم في الوقاية من السرطان. وتجزم بعض الابحاث بأن الثوم ومركباته ذواتي أثر وقائي فعلي في مواجهة سرطان المعدة والقولون والبروستات، كما أن هذه المادة تساهم أيضاً في تجديد الخلايا العصبية وخلايا الجلد.

من جهة ثانية، تشهد التجارب المخبرية على أمراض تُنقل إلى الحيوانات، على أن للثوم تأثيراً فعالاً في تراجع سرطانات الرئة والجلد والرحم والبلعوم. كما يساهم الثوم في خفض نسبة الدهون، فيخفّض مستويات الكوليسترول والتريغليسريد في الدم، وهو بذلك يساهم في الوقوف في وجه أحد أهم أسباب الوفيات، لا سيما بين الرجال، ونعني بذلك مرض تصلب الشرايين.

خصائص الثوم الطبية كثيرة، تحدّث عنها ابن سينا بإسهاب حين ذكر أنه «لولا رائحته لكان كلغ الثوم يوازي كلغ الذهب»، وتداولتها جميع الشعوب القديمة دون استثناء، وباتت هذه الخصائص موضوعاً تتابعه المختبرات الطبية بدقة واهتمام. لقد سمحت لنا وسائل العلم الجديدة بمعرفة تركيبة الثوم المميزة التي أدت إلى أن يكون له دور شامل في ترميم الكثير من وظائف الجسم، وأظهرت التحاليل أن الثوم يحتوي على السكريات والبروتينات والصوديوم والبوتاسيوم والحديد والكبريت والزنك والمانغانيز والنحاس والنيكل واليود والسلينيوم وعدد من الفيتامينات والمواد الأخرى النادرة
منقول عن : منتديات شبكة حياة
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-22-2015, 11:38 AM   #8
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,383
افتراضي قسطرة القلب Cardiac catheterization

قسطرة القلب

Cardiac catheterization

قسطرة القلب أو قثطرة القلب أو التمييل هي عملية إدخال أنبوب يسمى بالقسطر إلى القلب عبر شريان محيطي مثل الشريان الفخذي أو الشريان العضدي، من أجل الوصول إلى البطين الأيسر للقلب أو إلى الشرايين الإكليلية (التاجية) وذلك لأغراض تشخيصية مثل حقن البطين الأيسر أو الشرايين الإكليلية بالمادة الظليلة التي تسهل رؤيتها بالأشعة سينية أو لإدخال مواد أو معدات علاجية.
كانت قسطرة القلب تستخدم في بداياتها فقط على قثطرة حجرات القلب لقياس الضغط فيها ولفحص الصمامات القلبية، وقياس مقدرة القلب على ضخ الدم بواسطة المادة المظللة، إلا أنه جرت العادة على إطلاق وصف قثطرة القلب على قثطرة الشرايين التاجية قثطرة الشرايين التاجية (بالإنجليزية) والهادفة للتعرف على تضيقات هذه الشرايين وعلاج هذه التضيقات. وهو الغالب على هذه العمليات، حيث يتم الاستغناء عن قثطرة حجرات القلب. والسبب في ذلك يعود إلى أن معظم حالات الذبحة الصدرية ناجمة عن تضيق أو انسداد الشرايين التاجية (انظر تصلب الشرايين). ولأن فحوصات الموجات فوق الصوتية للقلب (أو ما يدعى بصدى القلب) أصبحت تغني عن هذا الفحص

ألطريقه
تبدأ العملية بالتخدير الموضعي في منطقة المغبن وحديثاً أيضاً من منطقة المرفق، وثم يصار إلى النخز بالإبرة للوصول إلى الشريان الطرفي مثل الشريان الفخذي أو الشريان العضدي. ثم يتم إدخال القثطار إلى هذا الشريان، ومن هناك عبر الشريان الأبهر (الأورطي) إلى القلب.
عند الوصول إلى القلب يتم حقن المادة الظليلة وبخاصة في الشرايين الإكليلية (التاجية) أو في البطين الأيسر، أو يتم عن طريق القثطار قياس ضغط الدم في حجيرات القلب وتسجيل تخطيط لضغط الدم هناك. ويمكن هذا الفحص من تصوير الشرايين التاجية وتقدير مدى التضيق - إن وُجد -.
عملية القسطرة بحد ذاتها تعتبر عملية تشخيصية، ولكن في حالة إجرائها لتشخيص تضيق في الشرايين التاجية، فإنه وفي كثير من الحالات يمكن إضافة الجانب العلاجي بإدخال البالون النافخ إلى هذه الشرايين والعمل على توسعتها، ووضع الشبكات المعدنية الحامية والمانعة لعودة التضيق من جديد في هذه الشرايين. وهذا يتم بناءً على موافقة المريض في نفس الجلسة أو في جلسة آخرى منفصلة.

تمييل الشرايين التاجية أو القثطرة التاجية
فحين يُجرى الفحص للكشف عن تضيقات الشرايين التاجية، فإنه تتم قثطرة هذه الشرايين (قثطرة شريانية) ويتم حقن المادة الظليلة في هذه الشرايين، ثم يتم تصوير هذه الشرايين بالأشعة السينية والتعرف إما بالعين المجردة على التضيقات وتقديرها، أو يمكن قياسها باستخدام برامج حاسوبية لقياس قطر الشريان التاجي وقياس التضيق وحساب نسبة التضيق المئوية، أي كم من قطر أو مساحة الوعاء تضيقت بفعل تصلب الشرايين. وعاء دموي نسبة التضيق فيه 30%، يعني أن 70% من هذا الوعاء مفتوح لسريان الدم فيه. وعاء دموي نسبة التضيق فيه 90%، يعني أن 10% من هذا الوعاء ما زال مفتوحاً. في حالة التضيق بنسبة 99% أو98% تسمى هذه الحالة بالانغلاق شبه التام للوعاء الدموي. في حالة الانغلاق التام للوعاء الدموي تكون النسبة 100%.
كل نسب التضيق مادون 50% تعتبر غير مؤثرة على مجرى الدم، وتعامل معاملة الأوعية المفتوحة، ولكن يجب على المريض التقليل من عوامل الخطر وتحسين طريقة حياته. التضيقات التي تزيد على 60% تعتبر تضيقات معتبرة، أي أنها بشكل عام تتطلب علاجاً. تعتبر التضيقات التي تزيد عن 85% تضيقات حرجة قد تؤدي إلى جلطة قلبية. قد يحدث انسداد كامل (100%) لوعاء دموي في القلب دون أن يرافقة جلطة قلبية، وذلك إذا توفرت البدائل لتزويد العضلة القلبية بالدم عن طريق أوعية التفافية.
في حالة التضيقات المعتبرة في الشرايين التاجية يمكن أن يتم خلال عملية القثطرة التاجية إدخال بالون إلى منطقة التضيق، وثم توسيع التضيق بنفخ البالون، ثم إضافة الشبكة القلبية (ستنت).

قثطرة البطين الأيسر
هنا يتم إدخال القثطار إلى البطين الأيسر، ومن ثم قياس ضغط الدم عن طريق فتحات في نهاية القثطار وفي جانبه. عند قياس الضغط المتولد في حجرات القلب يمكن رسم مخطط للضغط في حجرات القلب، والاستفادة منه في تقيم الناحية الوظيفية للقلب. كما يمكن حقن المادة المظللة لداخل البطين، ومراقبة انقباض العضلة القلبية لتحديد قوة ضخ القلب عن طريق تقدير كمية الدم المتدفق من القلب ونسبتها إلى كمية الدم المتواجد في البطين الأيسر، وهو ما يسمى الكسر القذفي. بعد تطوير أجهزة الأمواج فوق الصوتية وتخطيط صدى القلب صار استخدام القثطرة لقياس الكسر القذفي متروكاً ومُستَغنىً عنه.

دواعي التمييل
*الكشف عن التضيقات في الشرايين الإكليلية (التاجية) والحاصلة في مرض شريان القلب التاجي، وعلاج هذه التضيقات.
*تشخيص لبعض أمراض الصمامات القلبية وعلاج تضيق الصمام التاجي (المترالي).
*قياس أبعاد الشريان الأبهري الصاعد.
*التحضير لعمليات القلب المفتوح.
*الكشف عن التشوهات المولودة.
*علاج وإغلاق الفتحة المولودة بين الجانب الأيسر والأيمن من القلب.

مضاعفات التمييل
*النزيف في منطقة النخز الحاجة للتدخل الجراجي أو لنقل الدم.
*حدوث شق في الشريان الفخذي ويمكن علاجه بالضغط على هذا الشق بالاستعانة بجهاز الموجات فوق الصوتية، أو بإجراء تخثير للدم موضعي باستخدام حقنة خاصة.
*نزيف من الشرايين التاجية، ويمكن علاجه باستخدام الشبكات المعدنية، ونادراً ما يحتاج الأمر إلى تدخل جراحي أو إلى عملية توصيل الشرايين القلبية.
*توقف القلب أو حصول اضطراب في دقات القلب مثل التسرع البطيني أو حتى رجفان بطيني، ويمكن علاج هذه المضاعفات إما بالأدوية أو بالصدمة الكهربائية باستخدام مزيل الرجفان أو استخدام منظم دقات القلب.
*التحسس من المادة المظللة، وقد يصل الأمر إلى الأزمة التحسسية. تعالج الأزمة التحسسية بالكورتيزون.
*التأثر باليود الموجود في المادة المظللة، مما قد يؤدي عند مرضى الغدة الدرقية إلى أزمة الغدة الدرقية، ويمكن الوقاية من ذلك بإعطاء أولئك المرضى مادة بيركلورات الصوديوم والتي تمنع امتصاص الغدة الدرقية لليود وتقي من الأزمة الدرقية.
*التأثير السلبي على الوظائف الكلوية، وبخاصة عند مرضى الكلى المزمن، لذا يُنصح بالإكثار من شرب الماء بعد تلقي المادة المظللة وذلك لتقليل أثرها على الوظيفة الكلوية. ويمكن العمل على تقليل كمية المادة المظللة وذلك بالاستغناء عن فحص حجرات القلب إذا كانت القثطرة تجري لفحص الشرايين التاجية، وذلك لحماية الكلى من العبء الزائد للمادة المظللة.
منقول
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-22-2015, 11:47 AM   #9
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,383
افتراضي ما الذي يجب أن تعرفه عن قسطرة القلب


قسطرة القلب ، وتُعرَف أيضاً باسم "التدخل التاجي عبر الجلد"، هي إجراء جراحي يُتَخِذ بغرض فتح شرايين القلب الضيقة والمسدودة، وذلك عن طريق إدخال ونفخ بالون صغير في الجزء المسدود داخل الشريان، وذلك بصفة مؤقتة بغرض المساعدة في توسيعه .
تهدف قسطرة القلب الى تشخيص او علاج امراض الاوعية الدموية التاجية، وهي الشرايين التي تزود الدم لعضلة القلب من اجل ان يقوم بوظيفته بشكل سليم.
تتيح قسطرة القلب غالبا تشخيص وعلاج انسداد الاوعية الدموية، الناجم عن مرض تصلب الشرايين ، والذي يحصل فيه تضيق او انسداد لواحد من الشرايين، الامر الذي يؤثر سلبا على التدفق الطبيعي للدم في هذه الاوعية. هذا الانسداد يحدث بسبب تراكم ونمو لويحات تصلب الشرايين، والتي تتالف في معظمها من خلايا التهابية، دهون وعوامل تخثر الدم.
يهدف الطبيب عندما يطلب من المريض إجراء هذه العمليّة حتى يستطيع معرفة و تحديد موضع الخلل و الإنسداد في الأوعية الدموية ليتمكن من القيام بالعلاج اللازم لمنع تفاقم و ضع القلب ، و أيضاً ليستطيع التخفيف من الآلام و العوارض المصاحبة لأي خلل في القلب و أوعيته ، و أيضاً لتصحيح أي تشوه فيها .
قبل القيام بعملية قسطرة القلب ، يقوم الطبيب بإجراء بعض الفحوصات و التحاليل للدم بالإضافة لتخطيط عضلة القلب لمعرفة إذا ما كان هناك مشاكل تمنع إجراء العملية كبطء في تجلط الدم مثلاً لأن الشخص قد ينزف بصورة غير طبيعية خلال العمليّة .و يكون المريض مستيقظاً خلال العملية و يتم تخدير موضع وضع أنبوب القسطرة .

أسباب قسطرة القلب
قسطرة القلب هو الإجراء الذي يساعد على تحديد وعلاج حالة المريض قبل أن تتطور إلى نوبة قلبية والتي يمكن أن تلحق الضرر إما في عضلة القلب أو أن يكون لها عواقب مميتة، وننصح المرضى بالخضوع لعملية قسطرة القلب في الحالات التالية :

* ألم في الصدر، لا سيما مع ضغوط شديدة لفترات طويلة أو ألم عاصر
اختبار الجهد غير طبيعي
*احتشاء عضلة القلب، والمعروف أيضا باسم النوبة القلبية
*عيوب القلب الخلقية، أو مشاكل في القلب التي نشأت منذ ولادته
*تشخيص مرض صمامات القلب
*الحاجة لقياس قدرة عضلة القلب على ضخ الدم
*يعد تصوير الشرايين التاجية وتصوير البطين الأيسر جزء من قسطرة القلب ، وبمجرد إدخال قسطرة القلب يمكن استخدامها لتنفيذ عدد من الإجراءات بما في ذلك التدخل التاجي عن طريق الجلد، تصوير الأوعية، وضع الدعامات،و زرع أجهزة *ضبط نبضات القلب .

مجرى عملية قسطرة القلب
بعد تحديد منطقة الدخول الى الاوعية الدموية (عادة ما يتم احداث شق في الشريان الفخذي او الشريان الكعبري. يتم تعقيم منطقة الشق، ويتم ادخال انبوب طويل ورفيع عبر شق صغير الى داخل الاوعية الدموية. يمرر الطبيب الانبوب عبر الاوعية الدموية الرئيسية وصولا لمنشا الاوعية الدموية التاجية في القلب، عن طريق الاستعانة بتصوير الاوعية الدموية الذي يظهر على الشاشة.

لاحقا، يتم حقن مادة تباين، والتي تتوزع بالاوعية الدموية بشكل متجانس، وتظهر على الشاشة المناطق التي يوجد فيها تدفق غير سليم، على سبيل المثال بسبب تضيق او انسداد في الاوعية الدموية. تضيق الاوعية الدموية الخطير هو ذلك الذي يستحوذ على اكثر من 70% من قطر الاوعية الدموية. عند وجود تضيق كبير، يتم عادة علاجه خلال عملية القسطرة، باستثناء حالات معينة يستحسن فيها معالجة تضيق الاوعية الدموية عن طريق الجراحة (جراحة المجازة القلبية الرئوية - Cardiopulmonary bypass).

خيارات العلاج اثناء قسطرة القلب ، تشمل توسيع الاوعية الدموية عن طريق نفخ بالون صغير، الذي يدفع بعيدا العوامل التي تسببت في تضيق الاوعية الدموية، واحيانا عن طريق ادخال دعامة (Stent)، وهي عبارة عن لولب معدني صغير، يساهم في الحفاظ على ان تبقى الاوعية الدموية مفتوحة.

في النهاية، يتم اخراج انبوب قسطرة القلب من خلال الشق الذي تتم خياطته ووضع ضمادة عليه.

العناية ما بعد قسطرة القلب
على الرغم من أن قسطرة القلب هي إجراء غالبا ما يتم تنفيذه على أساس الحالات الخارجية، ولكن يمكن لبعض المرضى أن يوضعوا في وحدة عناية القلب الحثيثة للمراقبة لمدة 24 ساعة.

تعليمات ما بعد قسطرة القلب
*ما بعد قسطرة القلب ، من المستحسن الراحة في الفراش لمدة 6 ساعات على الأقل
*إذا تم إدراج قسطرة القلب في الساق أو الفخذ، يجب تمديد الساق ست ساعات
*إذا تم إدراج قسطرة القلب في الذراع أو الشريان،يجب تمديد الذراع ثلاث ساعات على الأقل
*قد يتشكل تورم على موقع الشق و لكنه سوف يتضاءل مع الشفاء
توقع إزرقاق تحت الجلد عند نقطة الإدراج لبضعة أسابيع
*قد تنزف من موقع الشق خلال ال 24 ساعة الأولى، يمكن لهذا أن يحدث، قم بالضغط على موقع النزيف بقطعة قماش نظيفة لمدة 10-15 دقيقة، وقم بإبلاغ طبيبك .

د. زكريا خليل

إستشاري أمراض القلب والقسطرة التشخيصية

منقول

__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-22-2015, 11:54 AM   #10
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,383
افتراضي قسطرة القلب التشخيصية لتصوير الشرايين التاجية

قسطرة القلب التشخيصية لتصوير الشرايين التاجية




" border="0" alt="" onload="NcodeImageResizer.createOn(this);" />



__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:41 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.