قديم 02-07-2018, 12:11 PM   #11
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,523
افتراضي بين البشر والبقر .

المختار من قصائد الشاعر القروي
بين البشر والبقر

طوباكِ، سارحةً في القفر، طوباكِ***إنْ كنتُ أحسد مخلوقًا فإيّاكِ
الزهرُ مِثْلُك في الآفاق تنتشرُ***تَغشى مروج العُلا، والليلُ معتكرُ
تاللهِ كم يتمنَّى عيشَك البشر***ماذا تخافين في البيداء، يا بقر
إن كنتِ تخشينَ من أنياب فَتَّاكِ***طوباكِ، فالجِلدُ غيرُ العِرضِ، طوباكِ!
سيري الهُوينى معًا في السَّهل والجبلِ***الرزق حولَكِ موفورٌ، فلا تَسَلي
يا ليت لي في صحارى الجدِّ والعمل***بعضَ الذي لك، ميسورًا على مَهَل
إن كنت تشكين مِنْ صخرٍ وأشواكِ***طوباك، فالقفرُ غيرُ الفَقر، طوباكِ!
طوباك في الصيف، والرمضاءُ تتّقدُ***والحرُّ منه يذوب الجِلد والجَلَدُ
هذا اللهيبُ الذي يُشوَى به الجسد***أشدُّ منه على أكبادنا الحسد
إن كان منه الذي سوَّاك نجَّاك***طوباك في لفحة الرمّضاء، طوباك!
تشكين فصلَ الشتاء البارد القاسي؟***ماذا أقولُ أنا في عشرة الناس؟
نامي على الثلج، نامي ليس من باسِ***فالثلجُ غير فؤادٍ دون إحساس
وإن تكن هاطلاتُ الغيث تغشاكِ***طوباك، فالقطرُ غير الدمع، طوباكِ!
طوباكِ في مربع الحرية الخصبِ***بين الأزاهر والأمواه والعشبِ
لو تعلمين عن الإفرنج والعرب***وما يلاقيه في الأوطان كل أبي
ما كنت تخشين من سكِّين سفَّاكِ***طوباك، فالموتُ غير الذل، طوباكِ!
المصدر:
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-07-2018, 03:25 PM   #12
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 12,523
افتراضي حضن الأم

المختار من قصائد الشاعر القروي
حضن الأم
روى الراوون أن عثروا بمصرٍ***على دَرْجٍ غريب الخط مبهم
فحاول فهمه العلماء لكن***بدا لجماعة العلماء طِلسم
إلى أن حله الشعراء شعراً***ومن بالشعر كالشعراء يفهم؟
وذلك أننه من قبل عيسى***توفي شاعرٌ في الشرق ملهم
أضاع العمر في طلب المعاصي***يحلل ما كتاب الله حرم
فكاد إلى اللظى يُلقى جزاءً***لما من سيء الأعمال قدم
ولكن بره الأبوين غطى***مساوئه فخُلصَ من جهنم
وجازاه الإله جزاء عبدٍ***تقيٍ حسب ما في الكتب علم
فنام بحضن ابراهيم لكن***قبيل الفجر شاعرنا تبرم
وقام لربه يشكو ويبكي***بكاءً صيَّر الفردوس مأتم
فهدأ روعه وحنا عليه***وطيَّبَ قلبه بحنانه الجم
ووسَّده يديه وركبتيه***ومال عليه بالتقبيل والضم
وقال لعبدِهِ، داود: (رنِّمْ***لهذا البُلبُل الباكي) فرنم
فنام بحضنه الأبوي حيناً***وعاد يُساقط العبرات عندم
إلى أن ضجَّ أهل الخلد غيظاً***وصاح الله من غضبٍ إلى كم
أُطيق تذمراً من عبد سوءٍ***يُجرَّعُ كوثراً ، فيقول: علقم !
تَظلَّمَ في الثرى من غير ظُلمٍ***وحتى في النعيم ، معي تَظَلَّم !
أرى الشعراء جازوا الحد إني***أكاد لخلقيَ الشعراء أندم
علامَ بكاك ياهذا وماذا***دهاك فلاتني تشكو.. تكلم
أصفحي عنك قبد أبكاك أم ما***جزيت به من الإحسان أم .. أم ؟
فصاح : العفو يامولاي/ من لي***سواك ومن سوى الرحمن يرحم؟
أتيتك راجياً نقلي لحضنٍ***أحب إليَّ من هذا وأكرم
لحضنٍ طالما قد نمت فيه***قرير العين بين الضم والشم
أما ألقيت رأسك فوق صدرٍ***حنون خافقٍ بمحبة الأم ؟
فدعني من نعيم الخلد إني***نعيمي بي ذاك الصدر والفم
تُرَبِّتني كعادتها برفقٍ***وتنشد: نم حبيبي بالهنا نم
فأصغى سيد الأكوان لطفاً***لشكوى شاعر الغبراء واهتم
وقال لنفسه: هذا محال***أيعلم شاعرٌ ما لست أعلم !
أينعم خاطىءٌ في الأرض قبلي***بما أنا لست في الفردوس أنعم؟
لأكتشفنَّ هذا السر يوماً***ولو كلفت أن أشقى وأعدم
وكانت ليلة وإذا صبيٌ***صغيرٌ نائمٌ في حضن مريم
المصدر:
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:28 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.