قديم 04-24-2012, 04:34 PM   #1
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,555
افتراضي الإسلام سبيل النهضة


الإسلام سبيل النهضة
بقلم: حاتم ناصر ألشرباتي - الخليل
يعزو كثيرون جهلاً أو تضليلاً التقدم المادي في الصناعة والتجارة والعلوم وغيرها في دول المعسكرين - الشرقي والغربي - يعزون هذا التقدم المادي إلى المبدأ في هذين المعسكرين، كما يعزون تضليلاً في الأغلب وجهلاً في القليل النادر تدهور العالم الإسلامي - وهو الآن متدهور في كل شئ - إلى الدين الإسلامي. الذي هو مبدأ المسلمين. ويقولون أنه أخفق في تحقيق تقدم المسلمين وكان وبالاً عليهم وعاملاً من عوامل التأخر والرجعية لديهم.
ثمَّ يبنون على ذلك نصيحتهم الغالية !!!!!! وهي الغاية التي إليها، بأنه لا بدَّ للمسلمين والحالة هذه من ترك هذا الدين. وبالتالي يلحدوا إلى أحد ذينك المبدأين.
وقد أوهموا أصحاب الأفكار السطحية أنّ التقدم المادي في البلاد الرأسمالية والشيوعية هو كلّ ما يجب أن يسعى له بنو الإنسان. وأنّ التأخر والتقهقر والضياع المشاهد في العالم الإسلامي ما هو إلا نتيجة تمسك المسلمين بدينهم الإسلام.
وقد حصر هؤلاء أسباب النهضة في التقدم المادي، فالمعسكران قد تقدما في الناحية المادية. وكل منهم يزعم أنّ النهضة التي تؤدي إلى سعادة البشرية في مبدئه، ولذلك يحمل كلّ معسكر الناس إلى اعتناق مبدئه ونظامه مدعياً أنه وحده وبه وحده سعادة البشرية. فهما إذن متفقان على أنّ التقدم المادي ليس هو النهضة التي يُسعى إليها. ومتفقان على أنّ النهضة تكون بتحقق السعادة. ويختلفان بأن يزعم كلّ منهما أنّ السعادة هي في مبدئه منكراً ذلك على خصمه.
نعم إنَ النهضة لا تكون إلاّ بمبدأ تحمله الأمة وتطبقه على نفسها وتنقله إلى غيرها من الأمم والشعوب. وتعيش في سبيله وتموت دفاعاً عنه. فالمبدأ هو السبيل الوحيد المؤدي إلى النهضة وبالتالي إلى سعادة البشرية. فهو الموجد عند الناس القيادة الفكرية التي تعين نوع الأفكار التي المبنية عليها والمشاعر والأنظمة. ولكن مهما كان نظم المبدأ من حياة الإنسان فلا يمكن الوصول بأي حال من الأحوال إلى النهضة الصحيحة إلا بالمبدأ الصحيح. وقد دلّ العقل وأيدت الفطرة أن الإسلام هو المبدأ الصحيح. إذ انّه دين سماوي من عند الله خالق الإنسان والكون والحياة فهو وحده الأعلم بما يصلح لينظم أحوال الإنسان المخلوق وما يُسعده.وبالتفكير العميق نجد أنه لا يمكن أن يحكم على أمة بالانحطاط أو النهوض بسبب التقدم أو التأخر المادي. بل تقاس النهضة في الأمة أو الانحطاط بنوع المبدأ التي تعتنقه وبمقدار تطبيقها لهذا المبدأ. فإن كان المبدأ صحيحاً ومطبقاً كانت الأمة التي تعتنقه ناهضة نهضة صحيحة. وبناء على هدا فليس في المعسكرين الشرقي والغربي نهضة صحيحة. لأن المطبق عليهم هو النظام الرأسمالي الفاسد. وقد بدأوا بالانحطاط منذ بعدوا عن تطبيق الإسلام. فلا بدّ والحالة هذه من الرجوع إليه رجوعاّ تاماً.

منقول من جريدة " القدس " عدد 6190 ،21 تشرين الثاني 1986، 20 ربيع أول 1407هـ .
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:03 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.