قديم 09-25-2012, 05:23 PM   #1
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,555
افتراضي معاناة أسرة تجسد معاناة أمّة


معاناة أسرة تجسد معاناة أمّة
منذ تمكن الكافر المستعمر بهدم دولة الخلافة العثمانية وأمّة الإسلام تعاني من ظلم الحكام وتأن من ثقل وحجم الضربات والنكبات والويلات التي تتعرض لها، كيف لا وقد غاب عنها شمس الخلافة وأضحت تُحكم بأحكام الكفر من قبل عملاء وضعهم الكافر كأجراء وحراس ونواطير وبمسميات مختلفة، وفتحت السجون والمعتقلات وتولت أجهزة المخابرات مهمة كم الأفواه وإحصاء الأنفاس !!! حتى نصح الأخ أخاه أن أنج سعد فقد هلك سعيد، وفي يوم 14 آذار (مارس)2011 انعقد المؤتمر الدولي للأسرى بجنيف ألقت الطفلة سارة بنت الأسير الفلسطيني أيمن قفيشة كلمة تستعرض فيها معاناة أسرتها حيث أبكت الحاضرين والمشاهدين أيضا، ونحن حين ننقل لكم الكلمة ننقل معاناة أسرة تجسد معاناة أمّة كاملة ، فالمعتقلات والسجون في بلاد المسلمين ليست أرحم من معتقلات يهود، فكلهم في الإجرام وكبت الأنفاس سواء وربما أشد إجراما، بدءا بالسلطة الفلسطينية مروراً بسوريا والسعودية ومصر واليمن والجزائر وأينما وجد حكام يكتمون على أنفاسنا، وقد كشفت أحداث ثورة ليبيا وبطش المجرم ألقذافي بشعبه وقتلهم بكافة أنواع الأسلحة الفتاكة لكل من كان يظن في حكامنا خيرا مدى إجرام هؤلاء الحكام، وليعلم الجميع أن المعاناة ستبقى وتتضخم ما دام حكام المسلمين الحاليين بالحكم، فلا راحة لنا إلا بتحطيم كافة الدويلات القائمة في العالم الإسلامي ليقوم على أنقاضها دولة واحدة تحكم يشرع الله تعالى وتؤمن العدل والاستقرار لكافة رعيتها – المسلم والذمي على السواء - فأقيموها أيها المسلمين ففيها والله عز الدنيا والآخرة. وبها تزول المعاناة وبها وحدها يتحقق سلام العالم وأمنه.
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-25-2012, 05:37 PM   #2
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,555
افتراضي


كلمة الطفلة سارة ايمن قفيشة
في المؤتمر الدولي للأسرى بجنيف
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله ناصر المستضعفين, ووليُ الصابرين , والصلاة و السلام على نبي الإنسانية, الرحمة المهداة و النعمة المسداة للبشرية أجمعين وبعد :/
ياليل مالك اخر يرجى = ولا للشوق اخر
ياليل طل يا شوق دم -= اني على الحالين صابر
السيدات والسادة الحضور:
في هذا المقام التضامني السامي مع أنبل قضية إنسانية عادلة, ومن على منبر هذا المؤتمر الإنساني الرفيع, أقف ابتداء وقفة شرف وكبرياء ...من أعماق أعماق قلبي تحية حب ووفاء إلى والدي ...أيمن والذي مضى على اعتقاله في السجون الصهيونية أربع عشرة سنة إلا شهرا, وبتوقيت الحرية والحياة خمسة ألاف وثمانون يوما وبلغة قلبي وروحي وشوقي إليه مضى مائة وواحد وعشرون ألفا وتسعمائة وعشرون ساعة,ولولا أن اشق عليكم بالأرقام , لقلت الرقم بالدقيقة, لان الدقيقة عندي تعني ابتسامة رائعة منه, أو ضمة حنان, أو كلمة جميلة, أو إشارة توجيه, أو همسة عتاب, أو حركة تربوية أو موقف تعليمي.
إن السنة التي لا تعني للصهيوني شيئا هي حياة أسرو كاملة, تغلق باب بيتها على آلام وأحزان ومواجع وطول انتظار ..., إن السنة تعني حياة أرواح تبصر الحياة بعين واحدة, والعين الأخرى يتيمة.
ثم أتبع التحية تحية إلى رفاق المحنة جميعا, من الذي أمضى يوما إلى نائل البرغوثي الذي امضي أربعا وثلاثين سنة بكل دقائقها الغالية. تحية إلى كل هؤلاء الذين تذوب أعمارهم في صحراء السجون القاحلة, لا شيء إلا لأنهم حاولوا أن يؤمنوا لنا وللأجيال القادمة مستقبلا نقيا من الإجرام الصهيوني.
إنني اليوم في حيرة وتساؤل, تنقطع لها نياط القلب, وتهتز له الروح حزنا وأسى ...إلى متى؟؟؟ أربع وثلاثون سنة وراء الشمس
لا الليل ليل يستلذ رقاده = مثل الطيور ولا النهار نهار
إلى متى, يظل الدمع المتدفق في عيون الأمهات إلى متى؟ تبقى الأزواج في بوتقة الحزن تصهر ويكوي قلوبهن طول الانتظار.
وإلى متى تُحرم الطفولة من كحل الصباح, لتربو في عتمة يتم حالكة.
آه ... لهذا الضمير العالمي... هل مات؟؟؟؟ هل شل عن الحراك؟؟؟ كيف له أن يحتمل النظر إلى تلك الأرواح البشرية وهي توأد حية بالألوف بين الجدران ...أي ضمير هذا الذي يسجل رقما قياسيا لأقدم أسير في العالم ثم هو لا يحرك سوى قلمه ليخط اسمه في مجموعة (غينيتس)... لقد انتكست الإنسانية وهي ترضى بهذا وتسلم له...
إن الحديث عن الأسرى هو حديث عن جرح في القلب, عن ذاكرة مثقلة بالهم, عن وجع لا يهدأ وحزن لا يستقيل.
اسألوا زوجة الأسير كيف تمضي ساعاتها؟ كف تربي أبناءها؟؟ كيف تواجه تكاليف الحياة القاسية وحدها؟ اسألوها ما معنى العزلة؟ والشوق؟ وما معنى الترقب والانتظار؟ اسألوا أمه هل أبقى لها الحزن مدمعاً؟ اسألوا أبناءه كيف يرون العالم بعين واحدة, وكيف تكون الطفولة بلا طفولة؟
ولن أتجاوز معاناة الزوجة وأحزانها لأني أراها كل يوم في عيون أمي العظيمة, وأذكر من هذه الآن _أن زيارتها لوالدي الغالي مرة كل عام _ وأعلم أن هناك زوجات تحرم لسنين طوال من رؤية أزواجهن.
وفي الطريق إلى الزيارة الحواجز الأمنية والتي تقام على أنقاض الإنسانية وحقوقها هنالك التفتيش المهين بإبداع نازي, وبكل وسيلة تهشم الكرامة والكبرياء.
هناك رأيت كيف تمزق الفرحة في وجوه الزوجات والأمهات حين يمزق التصريح ويطلب منهن بسخرية أن يعدن الى بيوتهن ... فلا زيارة لهن !!! لماذا؟ لأن النازي على الحاجز بزاج سيء هذا الصباح.
وعلى باب الزيارة رأيت حقوق الإنسان معلقة ب أحبال المشانق, إهانة, وإذلال, وتفتيش تهتك فيه الكرامة والأستار لتزيل هناك ما تبقى من الفرحة المهشمة على الحاجز.
والأسر كله معاناة وحرمان, والأسرى فيه يفتقدون لأبسط الحاجات اليومية, فكل شيء ممنوع التعليم والصحف ممنوعة إلا الصحيفة العبرية وكم أسير يتقن اللغة العبرية ليقرأها إن استحقت القراءة, وإدخال الكتب ممنوع وآخر ما سمعت به من والدي الغالي أن الأقلام و المساطر صارت تمنع, وفضائيات الأخبار ممنوعة حتى الجزيرة التي حصل عليها الأسرى بعد إضراب مفتوح عن الطعام... وما أكثر ما يقال لهم : ممنوع ممنوع ممنوع ......حتى رؤية الشمس أو معانقتها.
والأسر كله معاناة, فالأسير على أقل سبب يهان ويعاقب, وما أهون أن يقال له أنت محروم من الزيارة سنة كاملة!!! او عليك غرامة مالية مبلغ كذا و كذا...

وقال لي أبي مره: إن العزل الانفرادي عبارة عن زنزانة صغيرة الحجم, ضيقة الجدران بلا نوافذ, وان هناك من أمضى فيه أكثر من خمسة عشر عاما.
إن الحياة ضيقة على اتساع خارطة الكون, فكيف إذا كانت على اتساع ثلاثة أمتار مربعة داخل زنزانة يصارع فيها ثلاثة أثقال: ثقله الوحدة وثقله الجسد المنهك وثقله الفكر والهموم.
إن الأسرى أيها السادة لا يحتاجون إلى الكلام وإنما إلى الفعل إلى الثورة والانتفاضة على هذا القهر الثقيل, إلى آليات فاعلة ومحركة على الأرض وفي المحافل الدولية لنخرجهم من يق الزنزانة إلى عالم الحرية الفسيح.
وأنا هنا لا أدري كيف يكون ذلك... ولست هنا إلا لأقول : "إن أحلام الناس كثيرة أما أنا فلي حلم واحد, أن أستيقظ صباحا على صوت أبي وهو يردد في أرجاء البيت"
مؤتمر واقع الأسرى الفلسطينيين وسبل الدفاع عنهم
جنيف : 11-12 مارس 2011


رابط التسجيل الصوتي:
]

" border="0" alt="" onload="NcodeImageResizer.createOn(this);" />
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:04 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.