قديم 03-06-2020, 05:36 PM   #1
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,948
افتراضي فيروس الكورونا الجديد "2019"(كوفيد 19*)

فهرس :فيروس الكورونا الجديد "2019" (كوفيد-19)
[01]- الفهرس
[02]-فيروس كورونا Corona (كوفيد-19)
[03]- فيروس كورونا البشري
[04]- تفشي فيروس كورونا 2019–20
[05]- تفشي فيروس كورونا 2019–20(تابع ما قبله)
[06]- فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (فيروس كورونا)
[07]- أطعمة تعزز جهازك المناعي
[08]- فيروس الكورونا الجديد: إليك أهم المعلومات
[09]- ما هو فيروس الكورونا
[10]- ما هو فيروس كورونا الجديد 2019-20
[11]- إجابات على أسئلة شائعة حول فيروس كورونا الجديد(تابع ما قبله)
[12]- ما هي أعراض فيروس كورونا
[13]- طرق الإصابة بفيروس كورونا
[14]- طرق الوقاية من فيروس كورونا
[15]- طرق الوقاية من الفايروسات
[16]- كيفية حماية الجسم من الفيروسات
[17]- كيف نحمي أنفسنا من فيروس كورونا
[18]- من أين يأتي مرض الكورونا
[19]- كيفية تشخيص مرض كورونا
[20]- كيفية علاج فيروس كورونا
[21]-ما هو MERS-CoV، وما الذي ينبغي علي فعله؟
[22]- مرض فيروس كورونا: ما هو وكيف يمكنني وقاية نفسي منه؟
[23]- طبيب من «مايو كلينك»: فيروس كورونا الجديد أصبح وباء
[24]- كل ما تريد معرفته عن كورونا،وكيف تقي نفسك منه
[25]- يطاقة : قوي مناعة حسمك،ولا تخف من كورونا
[26]- فيروس كورونا المستجد nCoV 20129 )CORONA VIRUS)
[27]-[28]- 40 سؤالا عن فيروس كورونا.. هذه إجاباتها
[29]- كورونا.. أعداد الإصابات والوفيات ترتفع حول العالم وتنخفض بالصين .....
[30]- فيروس كورونا:سلاح مستجد للفوز بمعارك سياسية
[31]- بطاقه : دعاء
[32]- بطاقات: فيروس كورونا
[33]- بطاقه: اعراض مرض كورونا
[34]- أسئلة حول تأثير فيروس كورونا covid-19 في الحمل والرضاعة الطبيعية
[35]- نصائح للمصابين بفيروس كورونا covid-19 للحد من انتشاره
[36]- الأسئلة الشائعة حول إصابة الأطفال بفيروس كورونا covid-19 ووقايتهم منه
[37]- كورونا يمكن أن يكون قاتلا لكن الذعر منه يفوق بكثير مخاطره الفعلية
[38]-هل فيروس كورونا غضب من الله؟
[39]- تعليق وبيان واقع مرض الكورونا
[40]- بطاقه : معلومات عامة عن قيروس كورونا المستجد
[41]- تعليق صحفي:منع انتشار وتفشي فيروس كورونا مسؤولية شرعية
[42]- وباء الكورونا نظرة شرعية مقاصدية
[43]- ما هو مصدر فيروس كورونا؟
[44]- الخلاف في مسألة اغلاق المساجد خشية الوباء
[45]- مناعة القطيع لمواجهة كورونا...جريمة أخلاقية انبثقت من صلب الرأسمالية
[46]- هل كورونا عقاب للصين على ما فعلته بالإيغور أم ابتلاء للمسلمين؟
[47]- أيهما أفضل للتصدي لفيروس كورونا.. غسل اليدين أم جل التعقيم؟
[48]- تعرّف على سبب غسل اليدين لمدة 20 ثانية للقضاء على كورونا
[49]- ما الفرق بين العزل والحجر الصحي؟
[50]- أطعمة وأعشاب تحارب فيروس الكورونا
[51]- بطاقات حول المرض
[52]- 9نصائح لتجنب مخاطرالكورونا دون إيقاف ممارساتك اليومية
[53]- غسل اليدين: ما يجب فعله وما لا يجب فعله
[54]- مرض فيروس كورونا 2019 (covid-19) ● الأعراض والأسباب●
[55]- مرض فيروس كورونا 2019 (covid-19) ●ألتشخيص والعلاج●
[56]- افضل انواع الكمامات الطبية لفيروس كورونا
[57]- ما هي اعراض كورونا الاولية
[58]- اعراض كورونا المبكره على الاطفال
[59]- اعراض كورونا المبكرة: بداية اعراض فيروس كورونا
[60]- الفرق بين أعراض كوزونا وأنفلونزا
[61]-أهم النصائح لتفادي الإصابة بفيروس كورونا
[62]- بطاقة: حول المرض
[63]-بطاقة:مدة بقاء فيروس الكورونا على الأسطح
[64]-توضيح حول إقامة صلاة الجمعة والجماعة في المساجد في حالة انتشار الأوبئة المعدية
[65]- بطاقات : ألوباء الخفي
[66]- بطاقات :حول فيروس كورونا
[67]- التنبأ بالكورونا قديما
[68]-
[69]-
[70]-
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-06-2020, 06:04 PM   #2
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,948
افتراضي فيروس كورونا

فيروس كورونا Corona
فيروسات كورونا: هي مجموعةٌ من الفيروسات تُسبب أمراضًا للثدييات والطيور. يُسبب الفيروس في البشر عداوَى في الجهاز التنفسي والتي تتضمن الزكام وعادةً ما تكون طفيفةً، ونادرًا ما تكون قاتلةً مثل المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية وفيروس كورونا الجديد الذي سبب تفشي فيروس كورونا الجديد 2019-20. قد تُسبب إسهالًا في الأبقار والخنازير، أما في الدجاج فقد تُسبب أمراضًا في الجهاز التنفسي العلوي. لا توجد لقاحاتٍ أو مضاداتٌ فيروسية موافقٌ عليها للوقاية أو العلاج من هذه الفيروسات.

تنتمي فيروسات كورونا إلى فُصيلة الكوراناويات المستقيمة ضمن فصيلة الفيروسات التاجية ضمن رتبة الفيروسات العشية. تُعد فيروسات كورونا فيروساتٍ مُغلفة مع جينومِ حمضٍ نووي ريبوزي مفرد السلسلة موجب الاتجاه، كما تمتلك قفيصة منواة حلزونية متماثلة. يبلغ حجم جينوم فيروسات كورونا حوالي 26 إلى 32 كيلو قاعدة، وهو الأكبر بين فيروسات الحمض النووي الريبوزي (RNA virus).

يُشتق اسم "coronavirus" (عربيًا: فيروس كورونا. اختصارًا CoV) من (باللاتينية: corona) وتعني التاج أو الهالة، حيثُ يُشير الاسم إلى المظهر المميز لجزيئات الفيروس (الفريونات) والذي يظهر عبر المجهر الإلكتروني، حيث تمتلك خُملًا من البروزات السطحية، مما يُظهرها على شكل تاج الملك أو الهالة الشمسية.

الاكتشاف
اكتُشِفت فيروسات كورونا في عقد 1960، وأول الفيروسات المكتشفة كانت فيروس التهاب القصبات المعدي في الدجاج وفيروسان من جوف الأنف لمرضى بشر مصابين بالزكام سُميا فيروس كورونا البشري 229E وفيروس كورونا البشري OC43. منذ ذلك الحين تم تحديد عناصر أخرى من هذه العائلة بما في ذلك: فيروس كورونا سارس سنة 2003، فيروس كورونا البشري NL63 سنة 2004، فيروس كورونا البشري HKU1 سنة 2005، فيروس كورونا ميرس سنة 2012، وفيروس كورونا الجديد 2019-nCoV، ومعظم هذه الفيروسات لها دور في إحداث عدوى جهاز تنفسي خطيرة.
التسمية والشكل
يُشتق اسم "coronavirus" (عربيًا: فيروس كورونا. اختصارًا CoV) من (باللاتينية: corona) و(باليونانية: κορώνη)‏ ("korṓnē"، وتعني إكليل زهور أو الإكليل)، كما تعني التاج أو الهالة. يُشير الاسم إلى المظهر المميز للفيريونات (الشكل المُعدي للفيروس) والذي يظهر عبر المجهر الإلكتروني، حيث تمتلك خُملًا/زغاباتٍ من البروزات السطحية البصلية الكبيرة، مما يُظهرها على شكل تاج الملك أو الهالة الشمسية. يحدث هذا التشكُل عبر قسيماتٍ فولفية للشوكة الفيروسية (S)، وهي بروتيناتٌ تملأ سطح الفيروس وتحدد انتحاء مضيف.

تُساهم عدة بروتيناتٍ في البنية العامة لجميع فيروسات كورونا، وهي الحَسَكَة (spike اختصارًا S)، والغلاف (envelope اختصارًا E)، والغشاء (membrane اختصارًا M) والقفيصة المنواة (nucleocapsid اختصارًا N). في حالةٍ مُحددة لفيروس كورونا المُرتبط بمتلازمة سارس، يعمل نطاقُ ارتباط بالمستقبل محددٌ متواجدٌ في S كوسيطٍ لتعلق الفيروس على مستقبله الخلوي، وهو الإنزيم المحول للأنجيوتنسين 2 (ACE2).‏ بعض فيروسات كورونا (خاصةً أعضاء مجموعة فيروسات كورونا بيتا الفرعية A) لديها أيضًا بروتين أقصر شبيه بالحَسكة (spike-like) يُسمى إستراز الراصة الدموية (HE).

في اللغة العربية، تُعتبر تسمية فيروس كورونا أكثر شيوعًا من باقي التسميات الأُخرى، ولكن التسميات الأُخرى أكثر دقةٍ في الوصف، حيثُ يُسمى: الفيروس التاجي، فيروس الهالة، الفيروسة المُكَلَّلَة (أو الفيروس المكلل)، الحُمّة التاجيّة الحُمَة الإكليلية، الحمة التاجية المكللة.
التنسخ
بعد دخول هذا الفيروس إلى الخلية، يقوم بنزع قفيصته ويحرر جينوم الرنا الخاص به في السيتوبلازم. يملك فيروس كورونا جينوم رنا ذو قبعة 5' ممثيلة وذيل عديد الأدينين في النهاية 3' وهذا يسمح لجزيئة الرنا الخاصة به بالارتباط بالريبوسوم من أجل ترجمتها.

لفيروس كورونا كذلك بروتين يسمى بوليميراز الرنا المعتمد على الرنا (ريبليكاز) مشفَّر في جينومه، ويسمح هذا الأخير بنسخ الجينوم الفيروسي وإنتاج نسخ جديدة باستخدام ماكينة الخلية المضيفة. بوليميراز الرنا المعتمد على الرنا هو أول البروتينات المترجمة، وعند انتهاء ترجمة جين هذا البوليميراز تتوقف الترجمة بواسطة كودون التوقف، ويعرف هذا بالنسخ المتداخل. نسخة الرنا الرسول التي تشفِّر جينا واحدا فقط تسمى وحيدة السيسترون. يوفر البروتين اللابنيوي -وهو بروتين يشَّفر بواسطة جينوم الفيروس لكن لا يدخل في تركيب بنيته ويُعبر عنه في الخلايا المصابة- غير موجودة لدى إنزيمات بوليميراز الرنا المعتمدة على الرنا.

يُنسخ جينوم الرنا ويتشكل عديد بروتين طويل تكون فيه جميع البروتينات مرتبطة ببعضها. يملك فيروس كورونا بروتين لا بنيوي -ببتيداز- قادر على فصل البروتينات عن بعضها في هذه السلسلة المترجمة. هذه الطريقة في نسخ وترجمة البروتينات الفيروسية نوع من الاقتصاد الوراثي للفيروس تمكنه من تشفير عدد كبير من الجينات في عدد صغير نسبيا من النوكليوتيدات.

دورة العدوى بفيروس كورونا
الانتقال

يُعتقد أن انتقال فيروسات كورونا من إنسانٍ إلى آخر يحدثُ أساسًا بين الأشخاص المُقربين أثناء الاتصال المُباشر عبر الرذاذ التنفسي الناتج عن العطس والسعال.

التطور
قُدِّر أن أحدث سلف مشترك لفيروسات كورونا تواجد حوالي 8000 سنة قبل الميلاد. ويمكن أن يكون أقدم من ذلك بمدة معتبرة. يضع تقدير آخر السلف المشترك الأحدث لجميع فيروسات كورونا عند حوالي 8100 سنة قبل الميلاد. وُضِع أحدث سلف مشترك لفيروسات كورونا ألفا، كورونا بيتا، كورونا غاما، كورونا دلتا عند حوالي 2400 قبل الميلاد، 3300 قبل الميلاد، 2800، قبل الميلاد، و3000 قبل الميلاد على التوالي. يبدو أن الخفافيش والطيور -الفقاريات الطائرة ذات الدم الحار- مضيفات مثالية لمصدر جين فيروس كورونا (الخفافيش لفيروسات كورونا ألفا وبيتا، والطيور لفيروسات كورونا غاما ودلتا) وبيئة مناسبة لدعم تطور فيروس كورونا وانتشاره.

تفرع فيروس كورونا البقري وفيروس كورونا الكلبي التنفسي عن سلف مشترك سنة 1951. وتفرع فيروس كورونا البقري وفيروس كورونا البشري OC43 سنة 1899. تفرع فيروس كورونا البقري عن أنواع فيروس كورونا الخيلي في نهاية القرن الثامن عشر. يقترح تقدير آخر أن فيروس كورونا البشري OC43 تفرع عن فيروس كورونا البقري سنة 1890. يرجع تاريخ السلف المشترك الأحدث لفيروسات كورونا البشرية OC43 إلى العقد 1950. يبدو أن فيروس كورونا المرتبط بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (ميرس) الذي له صلة بالعديد من أجناس الخفافيش قد يكون تفرع من هذه الأخيرة منذ عدة قرون مضت. فيروس كورونا البشري NL63 وفيروسات كورونا الخفاشية تشاركا في أحدث سلف مشترك منذ 563-822 سنة مضت.

تفرع أكثر فيروسات كورونا صلة بفيروسات كورونا الخفاشية وفيروس كورونا سارس سنة 1986. وقد تم اقتراح مسار تطور فيروس كورونا سارس وعلاقاته المتينة بالخفافيش. اقترح الباحثون أن فيروسات كورونا تطورت بشكل مشترك مع الخفافيش لمدة طويلة وأن أسلاف فيروس سارس أصابت بالعدوى لأول مرة أنواعا من جنس هيبوسديردات ثم انتشر إلى أنواع خفاش حدوة الفرس وبعد ذلك إلى قط الزباد وفي النهاية إلى البشر.
تفرع فيروس كورونا الألباكا وفيروس كورونا البشري 229E قبل سنة 1960.
للبحث بقية

______________________________
● ● ●
منقول بتصرف عن " ويكيبيديا - الموسوعة الحرة "

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-06-2020, 06:55 PM   #3
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,948
افتراضي فيروس كورونا (2)

فيروس كورونا البشري


نموذج لمقطع عرضي في فيروس كورونا
يُعتقد أن فيروسات كورونا تُسبب نسبةً كبيرةً من حالات الزُكام الحاصلة في البالغين والأطفال. تُسبب فيروسات كورونا الزكام مع أعراضٍ رئيسية، مثل الحُمى وتورم الزوائد، خاصةً في البشر في فصل الشتاء وأوائل الربيع. قد تُسبب فيروسات كورونا ذات الرئة، سواء ذات الرئة الفيروسي مباشرةً أو ثانويًا مع ذات الرئة البكتيري. قد تُسبب أيضًا التهاب القصبات، سواء التهاب القصبات الفيروسي مباشرةً أو ثانويًا لالتهاب القصبات البكتيري. اكتُشف فيروس كورونا البشري المُنتَشر في عام 2003، وهو فيروس كورونا المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة (فيروس كورونا المُرتبط بمتلازمة سارس)، والذي يسبب المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة (السارس)، ويمتلك إمكانيةً مرضيةً فريدة من نوعها؛ وذلك لأنهُ يسبب العلوية والسفلي معًا.
تُوجد سبع سلالاتٍ من فيروسات كورونا البشرية:
(1)-فيروس كورونا البشري 229E‏ (HCoV-229E)
(2)-فيروس كورونا البشري OC43‏ (HCoV-OC43)
(3)-فيروس كورونا المُرتبط بمتلازمة سارس‏ (SARS-CoV)
(4)-فيروس كورونا البشري NL63‏ (HCoV-NL63)
(5)-فيروس كورونا البشري HKU1
(6)-فيروس كورونا المرتبط بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS-CoV)، وعرف سابقًا باسم فيروس كورونا الجديد 2012 (HCoV-EMC).
(7)-فيروس كورونا المستجد (2019-nCoV)، ويُعرف باسم ذات رئة ووهان أو فيروس كورونا ووهان. (كلمة جديد تعني بأنهُ حديث الاكتشاف أو نشئ حديثًا).
● تنتشر فيروسات كورونا HCoV-229E و-NL63 و-OC43 و-HKU1 باستمرارٍ بين البشر، وتسبب عداوًى في الجهاز التنفسي لدى البالغين والأطفال في جميع أنحاء العالم.
تفشي أمراض مرتبطة بفيروس كورونا
يسبب تفشي بعض أنواع فيروس كورونا إلى نسبة وفيات مُرتفعة نسبيًا.
●المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة (سارس):
في عام 2003، وفي أعقاب تفشي المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة (سارس) والتي بدأت في العام السابق في آسيا، والحالات الثانوية في أماكن أخرى من العالم، أصدرت منظمة الصحة العالمية (WHO) بيانًا صحفيًا يفيد بأن فيروس كورونا جديد قد حُدد في عددٍ من المختبرات هو العامل المُسبب للسارس. سُميَّ الفيروس رسميًا باسم فيروس كورونا سارس (اختصارًا SARS-CoV).أُصيب فيه أكثر من 8000 شخص،وتوفي حوالي 10% منهم.
●متلازمة الشرق الأوسط التنفسية:
في سبتمبر 2012، حُدد نوعٌ جديدٌ من فيروس كورونا، وأطلق عليه في البداية اسم فيروس كورونا 2012، وأصبح الآن يُعرف رسميًا باسم فيروس كورونا المرتبط بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS-CoV).‏ أصدرت منظمة الصحة العالمية تنبيهًا عالميًا بعد فترةٍ وجيزةٍ. وذكر تحديث منظمة الصحة العالمية في 28 سبتمبر 2012 أن الفيروس لا يبدو أنهُ ينتقل بسهولة من شخصٍ لآخر. وعلى الرغم من هذا، وفي 12 مايو 2013، أكدت وزارة الشؤون الاجتماعية والصحة الفرنسية حدوث حالة انتقال من إنسان إلى آخرٍ في فرنسا. بالإضافة لذلك، أبلغت وزارة الصحة في تونس (مدينة) عن حالات انتقال العدوى من إنسان إلى آخر. وترتبط الحالتان المؤكدتان بأشخاصٍ يبدو أنهم أصيبوا بالمرض من والدهم الراحل، الذي أصيب بالمرض بعد زيارته قطر والمملكة العربية السعودية. وعلى الرغم من ذلك، إلا أنَّ الفيروس يبدو أنه لا ينتقل بسهولةٍ من إنسانٍ لآخر، حيثُ أنََ مُعظم الأفراد المصابين لا ينقلون الفيروس. في 30 أكتوبر 2013، كان هناك 124 حالة مصابة و52 حالة وفاة في السعودية.
قام مركز إيراسموس الطبي الهولندي بتحديد تسلسل جينوم الفيروس، ثم مُنح الفيروس اسمًا جديدًا وهو فيروس كورونا البشري المُتعلق بمركز إيراسموس الطبي (HCoV-EMC). الاسم الأخير للفيروس هو فيروس كورونا المرتبط بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS-CoV). في مايو 2014، سُجلت حالتين فقط من حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة، وكلاهما في عاملين في مجال الرعاية الصحية كانوا قد عملوا في المملكة العربية السعودية ثم سافروا إلى الولايات المتحدة. عُولج أحدهما في ولاية إنديانا والآخر في ولاية فلوريدا. نُقل كلٌ من هؤلاء الأفراد إلى المستشفى مؤقتًا ثم خرجوا منه.
في مايو 2015، تفشت الإصابة بفيروس كورونا في كوريا الجنوبية، وذلك عندما زار رجلٌ سافر إلى الشرق الأوسط 4 مستشفياتٍ مُختلفة في منطقة سيول لعلاج مرضه. تسبب هذا في واحدةٍ من أكبر حالات تفشي فيروس كورونا المرتبط بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS-CoV) خارج منطقة الشرق الأوسط. اعتبارًا من ديسمبر 2019، تم تأكيد حدوث 2468 حالة إصابة بفيروس كورونا المرتبط بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS-CoV)في الاختبارات المعملية،851 منها كانت قاتلة،ومعدل الوفيات حوالي 34.5%.
● مرض فيروس كورونا 2019 (كوفيد-19):
في ديسمبر 2019، أُبلِغ عن تفشي ذات الرئة في ووهان بالصين. في 31 ديسمبر 2019، أُعزي التفشي إلى سلالةٍ جديدة من فيروسات كورونا، وسُميت رسميًا بواسطة منظمة الصحة العالمية بـ2019-nCoV.
بحلول 6 مارس 2020، أُبلغ عن 3,383 حالة وفاة مؤكدة وأكثر من 98,372 إصابةٍ مؤكدة. عُرِّفت سلالة ووهان على أنها سلالة جديدة من فيروس كورونا بيتا من المجموعة 2B مع تماثل وراثي يبلغ ~70% مع فيروس سارس. اعتُقِد أن أصل الفيروس كان من الثعابين، لكن العديد من الباحثين البارزين يختلفون مع هذا الاعتقاد. يُشبه الفيروس بنسبة 96% فيروسات كورونا الخفاشية، لذلك يُعتقد بشكلٍ واسعٍ أنها من أصل خُفاشي.
في الحيوانات
أُدرِك أن فيروسات كورونا تسبب حالات مرضية في الطب البيطري منذ أوائل العقد 1970. باستثناء التهاب القصبات المعدي، الأمراض الكبيرة ذات الصلة بهذه الفيروسات هي في الأساس أمراض معوية.
فيروس منقول بالخفاش :هو أي فيروسٍ يكون حاضنه الأساسي أي نوعٍ من الخفافيش، وتتضمن فيروسات كورونا، وفيروسات هانتا، وفيروسات ليسا، وفيروس كورونا سارس، وفيروس داء الكلب، وفيروس نيباه, فيروس لاسا، وفيروس هينيبا، وفيروس إيبولا، وفيروس ماربورغ. تُعتبر الفيروسات المنقولة بالخفافيش واحدةً من أهم الفيروسات الناشئة.فيروس منقول بالخفاشيات.
______________________________
● ● ●
منقول بتصرف عن " ويكيبيديا - الموسوعة الحرة "

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-06-2020, 07:21 PM   #4
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,948
افتراضي تفشي فيروس كورونا 2019–20

تفشي فيروس كورونا 2019–20

تفشي فيروس كورونا المستجد 2019-20، ويُسمى أيضًا فيروس كورونا ووهان أو تفشي ذات الرئة الصينية أو ذات رئة ووهان أو كوفيد-19 (بالصينية: 武漢肺炎) كان قد حُدد مبدئيًا في منتصف ديسمبر 2019 في مدينة ووهان وسط الصين، حيثُ حددت في مجموعةٍ من الأشخاص المُصابين بالتهابٍ رئوي (ذات الرئة) مجهول السبب، وارتبطت أساسًا بالأفراد الذين يعملون في سوق هوانان للمأكولات البحرية (بالصينية: 華南海鮮市場)، والذي تُباع فيه أيضًا الحيونات الحية. قام علماءٌ صينيون بعد ذلك بعزل فيروس كورونا جديد، وأطلق عليه اسم 2019-nCoV‏، ولكن لم يثبت أنه بنفس حدة أو قدرة القتل لدى فيروس سارس.
يستطيع الفيروس أن ينتشر بين البشر مباشرة، ويبدو أن معدل انتقاله (معدل الإصابة) قد ارتفع في منتصف يناير 2020. أبلغت عدة بلدان في أوروبا وأمريكا الشمالية وآسيا والمحيط الهادئ عن وصول أصابات إلى أراضيها. تتراوح فترة الحضانة ما بين يومين و 14 يومًا، وهناك أدلة مبدئية على أنه قد يكون معديًا قبل ظهور الأعراض. تشمل الأعراض الحمى والسعال وصعوبة التنفس، وقد تؤدي الوفاة.
اعتبارًا من 31 كانون الثاني (يناير) 2020، تم تأكيد وجود ما يقرب من 75,775 حالة، بما في ذلك كامل مقاطعات الصين. من بين الأشخاص الـ 41 الأوائل الذين تأكد إصابتهم بالعدوى، ثبت أن ثلثيهم مرتبطون بسوق الجملة للمأكولات البحرية في ووهان والذي يبيع الحيوانات الحية أيضًا. حدثت أول حالة وفاة مؤكدة من الإصابة بالفيروس يوم 9 يناير ومنذ ذلك الحين تأكدت وفاة 3,015 شخصًا. تقدر الدراسات أن عددًا أكبر من الأشخاص قد يكون مصابًا، ولكن لم يكشف عنهم طبيًا. أول انتشار للفيروس خارج الصين كان في فيتنام من أب إلى ابنه، بينما كان أو أنتشار خارج الصين، لا يشمل أفراد الأسرة الواحدة، قد حدث في ألمانيا في 22 يناير، عندما أصيب رجل ألماني بالمرض من رجل أعمال صيني زائر في اجتماع في ولاية بافاريا الألمانية.
وكرد صيني أولي، قامت حكومات وهان و 15 مدينة في محيط مقاطعة هوبى بعمل حظر تنقل شمل أكثر من 57 مليون شخص. انطوى ذلك على إيقاف جميع وسائل النقل العام في المناطق الحضرية والنقل إلى الخارج عن طريق القطار، الطيران والحافلات ذات المسافات الطويلة. كما تم إغلاق العديد من أحداث المرتبطة بالسنة الجديدة ومناطق الجذب السياحي خوفًا من انتقال العدوى، بما في ذلك مهرجانات المدينة المحرمة في بكين ومعارض المعابد التقليدية وغيرها من التجمعات الاحتفالية. كما رفعت هونغ كونغ مستوى الاستجابة للأمراض المعدية إلى أعلى مستوى وأعلنت حالة الطوارئ وأغلقت مدارسها حتى منتصف فبراير وألغت احتفالاتها بالعام الجديد.
أصدرت عدد من حكومات الدول تحذيرات من السفر إلى مقاطعتي ووهان وخوبى. وطُلب من المسافرين الذين زاروا البر الرئيسي للصين مراقبة وضعهم الصحي لمدة أسبوعين على الأقل والاتصال بمزود الرعاية الصحية لديهم للإبلاغ عن أي أعراض للفيروس. ونصح أي شخص يشتبه في حملهِ للفيروس بارتداء قناع واقي وطلب المشورة الطبية من خلال الاتصال بالطبيب بدلاً من زيارة العيادة شخصياً بشكل مباشر. وأجرت المطارات ومحطات القطارات مجموعة فحوصات تشمل فحص درجات الحرارة ونشرت الإعلانات الصحية وكذلك مختصر للمعلومات على لوحات اعلانات لأجل التعرف على حاملي الفيروس.
استطاع العلماء الصينيون عزل وتحديد التسلسل الجيني للفيروس وأتاحوه بسرعة بحيث يتمكن الآخرون من تطوير اختبارات تفاعل البوليميراز المتسلسل PCR بشكل مستقل للكشف عن المرض. واعلن عن أن تسلسل جينوم 2019-nCoV يطابق ما بين 75 إلى 80 في المائة من تسلسل السارس، وأكثر من 85 في المائة من فيروسات كورونا الخفافيش. لكن لم يتضح إذا ما كان هذا الفيروس ينحدر من نفس سلسلة السارس القاتلة.
الأعراض والعلامات
قد يكون الأشخاص المصابون غير عرضيين أو قد يطورون أعراضًا سريرية مثل الحمى، والسعال، وضيق النفس، والتعب، والألم العضلي. أشارت مراجعة منظمة الصحة العالمية لـ55,924 حالة مؤكدة مخبريًا في الصين إلى الأعراض والعلامات النموذجية التالية: الحمى (87.9%)، والسعال الجاف (67.7%)، والتعب (38.1%)، وإنتاج القشع (33.4%)، وضيق النفس (18.6%)، والتهاب الحلق (13.9%)، والصداع (13.6%)، والألم العضلي أو المفصلي (14.8%)، والقشعريرة (11.4%)، والغثيان والإقياء (5.0%)، واحتقان الأنف (4.8%)، والإسهال (3.7%)، ونفث الدم (0.9%)، واحتقان الملتحمة (0.8%).
قد يؤدي تطور المرض بعد ذلك إلى ذات رئة شديدة، ومتلازمة الضائقة التنفسية الحادة، والإنتان (خمج الدم)، والصدمة الإنتانية، والموت. قد يكون بعض المصابين غير عرضيين، أي إن نتائج الفحص تؤكد الإصابة لكنهم لا يظهرون أعراضًا، لذلك ينصح الباحثون بمراقبة الأفراد الذين هم على تماس مع المرضى المؤكدة إصابتهم واستبعاد الإصابة.
تتراوح فترة الحضانة (الفترة بين الإصابة وظهور الأعراض) من يوم إلى 14 يوم، إلا أن أغلب الحالات كانت فترة حضانتها خمس أيام. على أي حال، سُجلت حالة واحدة بلغت فترة حضانتها 27 يومًا.

أعراض مرض فيروس كورونا 2019

السبب
●الانتقال
طريقة الانتقال الرئيسية هي من إنسان إلى إنسان عن طريق المفرزات التنفسية المزفورة (مثل السعال أو العطاس). تعمل منظمة الصحة العالمية على تقييم ما إن كان الانتقال غير العرضي والانتقال البرازي من أساليب الانتقال المهمة.
تبقى القطرات الناقلة لفيروس كورونا معلقة في الهواء لفترة قصيرة. التفاصيل عن سارس-كورونا فيروس-2 غير متاحة حتى تاريخ 26 فبراير عام 2020، ويُفترض أنه شبيه ببقية فيروسات الكورونا، التي قد تبقى حيّة ومعدية على السطوح المعدنية، أو الزجاجية، أو البلاستيكية، لفترة تصل إلى تسعة أيام في درجة حرارة الغرفة. يمكن تطهير السطوح باستخدام مواد مثل الإيثانول بتطبيقها لمدة دقيقة.
هناك تقديرات حول عدد التكاثر الأساسي (العدد المتوسط للأشخاص الذين قد يعديهم كل شخص مصاب) تتراوح بين 2.13 و4.82. بحلول 24 يناير عام 2020، أُبلغ عن قدرة الفيروس على الانتقال إلى سلسلة تصل حتى أربعة أشخاص. يتشابه هذا مع فيروس كورونا المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة (SARS-CoV).
كتبت منظمة الصحة العالمية أيضًا: على الرغم من أن تاريخ السارس وفيروس كورونا المرتبط بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية قد أظهر عدم إمكانية انتقالهما من خلال الطعام، يبقى الاحتمال واردًا ويجب أن يُطبخ اللحم والمنتجات الحيوانية بالكامل بحكم الخبرة.
يُعتقد على نطاق واسع أن الفيروس ذو أصل حيواني المنشأ، وعليه فإنه على الأرجح قد انتقل من الحيوان إلى الإنسان، رغم أن تورط الحيوانات وطريقة الانتقال لم يُحددا بعد.
●علم الفيروسات
فيروس كورونا المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة 2 (SARS-CoV-2) هو فيروس كورونا مرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة جديد، عُزل لأول مرة من ثلاثة أشخاص مصابين بذات رئة مرتبط بمجموعة من حالات الأمراض التنفسية الحادة في ووهان. هذا الفيروس هو سبب مرض فيروس كورونا 2019 (كوفيد-19).
يرتبط SARS-CoV-2 ارتباطًا وثيقًا بالنسخة الأصلية من SARS-CoV. يُعتقد أنه مرض حيواني المنشأ. بينت التحاليل الوراثية تكوين فيروس كورونا مجموعات مع فصيلة كورونا فيروس بيتا، في السلالة B لجُنيس فيروس كورونا المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة مع سلالتين مشتقتين من الخفاش. إنه متطابق بنسبة 96% على مستوى المجموع الوراثي الكامل مع عينات كورونا فيروس عند الخفافيش ((BatCov RaTG13. في فبراير عام 2020، وجد باحثون صينيون وجود اختلاف في حمض أميني واحد فقط في تسلسل مجموع وراثي معين بين الفيروسات المكتشفة عند آكلي النمل الحرشفي وتلك الموجودة عند المرضى من البشر، ما يعني أنه قد يكون آكل النمل الحرشفي هو المضيف المتوسط.
التشخيص
نشرت منظمة الصحة العالمية بروتوكولات اختبار متعددة لفيروس SARS-CoV-2، الذي يسبب مرض فيروس كورونا 2019. يستخدم الاختبار تفاعل البلمرة التسلسلي للنسخ العكسي اللحظي (rRT-PCR). يمكن إجراء الاختبار على عينات من الجهاز التنفسي أو الدم. تكون النتائج متاحة خلال ساعات قليلة إلى أيام.
يُعد الشخص ذا خطورة للإصابة بكوفيد-19 في حال سفره إلى منطقة ذات انتقال مجتمعي مستمر خلال الأيام الأربعين السابقة أو إذا كان على اتصال قريب مع شخص مصاب. تتضمن المؤشرات الرئيسية الشائعة الحمى، والسعال، وضيق النفس. تتضمن المؤشرات الأخرى المحتملة التعب، والألم العضلي، وفقدان الشهية، وإنتاج القشع، والتهاب الحلق.
تعتمد طريقة بديلة للتشخيص على التظاهرات السريرية مثل البحث عن نمط العلامة المرئية لكوفيد-19 في التصوير المقطعي المحوسب للرئتين. يمكن تأكيد الإصابة بكوفيد-19 عن طريق rRT-PCR قبل ظهور علامات ذات الرئة.
التفشي
في 31 ديسمبر 2019، أبلغت الصين منظمة الصحة العالمية بتفشي "التهاب رئوي غير معروف السبب" اكتشف في مدينة ووهان بمقاطعة خوبى في الصين، وهي سابع أكبر مدينة في الصين بعدد سكان يصل إلى 11 مليون نسمة. اعتبارًا من 23 يناير، تأكد حصول أكثر من 800 حالة عدوى من حالات الاصابة بفيروس 2019 nCoV على الصعيد العالمي، بما في ذلك الاصابات في 20 منطقة على الأقل في الصين وتسع دول / أقاليم. أول مصاب ابلغ عنه، ظهرت عليهِ الأعراض في وقت مبكر من يوم 8 ديسمبر، ليتأكد لاحقا أنه أحد مالكي المتاجر في سوق ووهان ساوث تشاينا للأسماك، فاغلق السوق في الأول من يناير.

حدد نوع الفيروس الذي تسبب في تفشي المرض بسرعة على أنه فيروس كورونا جديد. في 10 يناير، وبعد تحديد تسلسل الجينات أعطي الاسم 2019-nCoV، وهو فيروس بيتاكورونافي، يرتبط بفيروس متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS-CoV) وفيروس متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد (SARSCoV). ولا يزال معدل الوفيات واسلوب الانتقال لفيروس 2019-nCoV غير معلوم بشكل كامل، ومن المرجح أن يختلف أسلوبه عن فيروسات كورونا السابقة المشار إليها.
تأكد أن المسافرين المصابين بالفيروس هم المسؤولون عن نقلهِ خارج ووهان. وفي 13 يناير، أبلغت تايلاند عن أول حالة دولية خارج الصين، في حين ابلغ عن الحالات الأولى داخل الصين، ولكن خارج ووهان، في 19 يناير في كل من غوانغدونغ وبكين. في 20 يناير، أكدت لجنة الصحة الوطنية الصينية (NHC) أن الفيروس يمكنه أن ينتقل بين البشر. في اليوم نفسه، تأكد حصول بعض الإصابات البشرية بفيروس 2019 nCoV في اليابان وكوريا الجنوبية. في اليوم التالي تم اكتشاف حالات في الولايات المتحدة وتايوان عند بعض المسافرين العائدين من منطقة ووهان. وفي يوم 21 يناير، أبلغت مقاطعات متعددة في الصين عن حالات جديدة وتأكدت إصابة 15 من العاملين في مجال الرعاية الصحية، مع الإبلاغ عن ستة وفيات. ثم تأكد إصابة حالات إضافية ناتجة عن سفر المصابين في هونغ كونغ وماكاو وسنغافورة وفيتنام. وفي يوم 22 يناير، اجتمعت لجنة طوارئ تابعة لمنظمة الصحة العالمية لمناقشة ما إذا كان ينبغي تصنيف انتشار المرض على أنه حالة طوارئ للصحة العامة تثير قلقًا دوليًا (PHEIC) بموجب اللوائح الصحية العالمية، ولكن لم يبت فيها في البداية بسبب نقص المعلومات، قبل اتخاذ قرار ضد الإعلان.
إن ما أثار القلق بشكل مباشر هو خطر زيادة انتقال العدوى الناتجة عن ارتفاع أحجام السفر والتجمعات البشرية الضخمة المتحمسة للاحتفال بالعام الصيني الجديد في يوم 24 يناير. وعليه وفي يوم 23 يناير 2020، علقت ووهان جميع وسائل النقل العام والسفر الجوي (داخل وخارج المدينة)، واضعين كامل سكان المدينة البالغ عددهم 11 مليون نسمة تحت الحجر الصحي. وفي يوم 24 يناير وضعت كل من مدينتا هوانغقانغ وايتشو، المجاورتان لمدينة ووهان، تحت الحجر الصحي ذاته، وبدأت بقية المدن في الصين تحذو حذوها. علاوة على ذلك، ألغت العديد من المدن احتفالات السنة الصينية الجديدة.
بما أن ووهان هي مركز رئيسي للنقل الجوي في وسط الصين، فقد اتخذت العديد من التدابير على نطاق عالمي لتخفيف الانتشار دوليا. في الأول من يناير بدأت عمليات فحص استهدفت المسافرين القادمين من ووهان في مطارات هونغ كونغ وماكاو. و في الثالث من يناير بدأت كل من تايوان وسنغافورة وتايلاند بفحص المسافرين القادمين. في الولايات المتحدة، بدأ مركز السيطرة على الأمراض (CDC) بفحص دخول المسافرين على متن رحلات مباشرة من ووهان إلى موانئ الدخول الرئيسية الثلاثة في 17 يناير 2020، وتم لاحقا إضافة مطاري أتلانتا وشيكاغو. في 23 يناير، رفعت CDC الأمريكية تنبيه السفر إلى ووهان في الصين، إلى أعلى المستويات الثلاثة. وبدأت بعدها دول إضافية في المحيط الهادئ وآسيا، بما في ذلك ماليزيا وسريلانكا وبنجلاديش والهند، بإجراء فحص للركاب في المطارات.
خصائص الإصابة
بحلول الثاني من يناير 2020، تأكد من إصابة 41 مريضًا ممن ادخلوا في مستشفى ووهان بعدوى فيروس 2019-nCoV. وإن معظم المرضى المصابين كانوا من الرجال (30 [73 ٪] من 41)؛ وكان أقل من نصفهم يعانون من الأمراض المزمنة (13 [32 ٪] من 41)، بما في ذلك مرض السكري (ثمانية [20 ٪])، وارتفاع ضغط الدم (ستة [15 ٪])، وأمراض القلب والأوعية الدموية (ستة [15 ٪]). كان متوسط العمر 49، ولقد تواجد 27 مريضا (66 ٪) من 41 مريضا في سوق المأكولات البحرية. ومن بينهم عائلة كاملة. كانت الأعراض الشائعة عند ظهور المرض الحمى (40 [98 ٪] من 41 مريضا)، والسعال (31 [76 ٪])، وألم عضلي أو التعب (18 [44 ٪])؛ وكانت الأعراض الأقل شيوعًا هي إنتاج البلغم (11 [28٪] من 39)، والصداع (ثلاثة [8٪] من 38)، ونفث الدم (اثنان [5٪] من 39)، والإسهال (واحد [3٪] من 38). ضيق التنفس ظهر لدى 22 (55 ٪) من 40 مريضا (متوسط الوقت من بداية المرض إلى ضيق التنفس 8 أيام]). 26 (63 ٪) من 41 مريضا لديهم ليمفوبيا. وعانى جميع المرضى من التهاب رئوي مع نتائج غير طبيعية ظهرت على صور ست تي سكان الصدر. وشملت المضاعفات متلازمة الضائقة التنفسية الحادة (12 [29 ٪])، إصابة القلب الحادة (خمسة [12 ٪]) والعدوى الثانوية (أربعة [10 ٪]). ادخل 13 مريضا (32 ٪) من المرضى إلى وحدة العناية المركزة وتوفي ستة منهم (15 ٪). مقارنة مع المرضى من غير وحدة العناية المركزة، كان لدى مرضى وحدة العناية المركزة مستويات بلازما أعلى من IL2 و IL7 و IL10 و GSCF و IP10 و MCP1 و MIP1A و TNFα.
وصول الفايروس إلى اليابان
أبلغت وزارة الصحة والعمل والرفاهية اليابانية يوم 16 يناير منظمة الصحة العالمية عن وجود حالة مؤكدة لفيروس كورونا الجديد (2019-nCoV) عند شخص كان قد سافر إلى ووهان، في الصين. وكانت تلك هي الحالة الثانية المؤكدة لفايروس 2019-nCoV التي اكتشفت خارج الصين، وعقب تأكيد وجود الحالة الأولى في تايلاند في 13 يناير. كان المريض ذكر، ويتراوح عمره بين 30 و 39 عامًا، ويعيش في اليابان. وقد سافر المريض إلى ووهان، في الصين أواخر شهر ديسمبر، وأصيب بالحمى في 3 يناير 2020 أثناء إقامته في ووهان. ولكنهُ لم يزر سوق ووهان للمأكولات البحرية أو أي أسواق أخرى لبيع الحيوانات الحية في ووهان. إلا انه أشار باتصالهِ الوثيق مع شخص مصاب بالتهاب رئوي.
يوم 6 يناير، عاد إلى اليابان وأجرى اختبارا للأنفلونزا عندما زار عيادة محلية في نفس اليوم ولكن النتيجة كانت سالبة. في 10 يناير، ونظرًا لاستمرار أعراض السعال والتهاب الحلق والحمى فقد راجع مستشفى محلي حيث أظهرت صوراً التقطت لصدرهِ بالأشعة السينية مشاكل عميقة أُدخل بعدها إلى المستشفى في نفس اليوم وبقي محمومًا حتى 14 يناير. حيث أبلغ الطبيب المعالج عن الحالة إلى إحدى هيئات الصحة العامة المحلية بموجب نظام المراقبة. وجمعت عينات منه وإرسلت إلى المعهد الوطني للأمراض المعدية (NIID)، وهنالك أجري اختبار تفاعل البلمرة التسلسلي للنسخ العكسي مرتين، وتأكد أصابته بفايروس 2019-nCoV RNA في 15 يناير 2020. وفي نفس يوم 15 يناير، خرج من المستشفى وعاد للمنزل للراحة وهو في حالة مستقرة.
وصول الفايروس للولايات المتحدة
المصاب الأول من ولاية واشنطن كان قد دخل الولايات المتحدة قادما من ووهان في 15 يناير 2020. التمس المريض الرعاية في منشأة طبية في ولاية واشنطن، حيث عولج المريض من أعراض المرض. بناءً على تاريخ سفر المريض وأعراضه، اشتبه اختصاصيو الرعاية الصحية بإصابتهِ بفيروس كورونا الجديد. فأخذت عينة سريرية منهُ وأرسلت إلى مركز السيطرة على الأمراض في الولايات المتحدة (CDC)، حيث أكدت الاختبارات المعملية يوم 20 يناير صحة التشخيص من خلال اختبار تفاعل البلمرة التسلسلي للنسخ العكسي (rRT-PCR).
كان مركز السيطرة على الأمراض تجهز وتحضر بشكل استباقي لوصول فيروس 2019-nCoV إلى الولايات المتحدة قبل ذلك بعدة أسابيع، بما في ذلك:
●إرسال تنبيه للمراكز الصحية في 8 يناير، طالبا تدقيق حالات المرضى الذين يعانون من أعراض تنفسية ومقارنة تواريخ السفر إلى ووهان، في الصين.
●تطوير إرشادات للأطباء لفحص وإدارة حالات الإصابة بفايروس 2019-nCoV، وكذلك تطوير إرشادات الرعاية المنزلية للمرضى الذين يعانون من اصابتهم بفيروس 2019-nCoV.
●تطوير اختبار تشخيصي للكشف عن هذا الفيروس في العينات السريرية، واختصار الوقت الذي يستغرقه للكشف عن العدوى. حيث يكشف عن هذا الفيروس في مركز السيطرة على الأمراض.
●في 17 يناير، بدأ مركز السيطرة على الأمراض تنفيذ فحوصات الصحة العامة للدخول إلى المطارات في ولايات سان فرانسيسكو (SFO) ونيويورك (JFK) ولوس أنجلوس (LAX). وأضاف لاحقا مطارات أتلانتا (ATL) وشيكاغو (ORD).
●تحضر مركز السيطرة على الأمراض ونشط مركز عمليات الطوارئ الخاص بهِ لتقديم دعم مستمر بشكل أفضل لأجل الاستجابة للحالات المصابة بفايروس 2019-nCoV.
يوم 24 يناير أكدت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) حدوث الإصابة الثانية بفيروس كورونا في ولاية إلينوي. حيث كان المريض قد عاد من سفرهِ من بلدة ووهان، في الصين. ودخل المريض إلى الولايات المتحدة قادما من ووهان في تاريخ 13 يناير 2020، واتصل بمقدم الرعاية الصحية بعد أن عانى من الأعراض لبضعة أيام. ادخل المريض إلى المستشفى، حيث اتخذت التدابير اللازمة لمكافحة العدوى للحد من خطر انتقال العدوى فوضع في غرفة عزل صحي. وبناءً على تاريخ سفر المريض وأعراضه، اشتبه باصابتهِ بفايروس 2019-nCoV. واخذت منهُ عينة سريرية وأرسلت إلى مركز السيطرة على الأمراض، حيث أكدت الاختبارات المعملية حدوث العدوى. بدأت إدارة إلينوي للصحة العامة (IDPH) وإدارة شيكاغو للصحة العامة (CDPH) بمراجعة الأماكن التي ذهب فيها هذا المريض بعد عودته إلى إلينوي محاولين تحديد الأفراد الذين تواصل معهم. ووضعت المراقبة على جميع الاشخاص المشتبه بهم بحثًا عن الأعراض.
وصول الفايروس إلى إيران
يتدفق الحجاج والعمال المهاجرون ورجال الأعمال والجنود ورجال الدين باستمرار عبر الحدود الإيرانية، وغالبًا ما يعبرون الحدود إلى بلدان لا تتمتع إلا بقليل من الضوابط الحدودية والحكومات الضعيفة وغير الفعالة وأنظمة الصحة الهشة. كل ذلك يجعل من إيران نقطة محورية ثانية بعد الصين لانتشار المرض، جميع الإصابات في العراق، قطر، البحرين، الكويت، سلطنة عمان، الإمارات العربية المتحدة، وواحدة في السعودية، لبنان إضافة إلى أفغانستان، وإصابة واحدة في كندا، أُعلن بأن مصدرها من إيران.

يعتقد الخبراء إن منطقة الشرق الأوسط هي المكان المثالي لتفشي الوباء، مع استمرار تحرك كل من الحجاج المسلمين والعمال المتجولين الذين قد يحملون الفيروس. كما تسببت الحروب الأهلية وسنوات من الاضطراب في انهيار النظم الصحية في العديد من الدول المجاورة، مثل سوريا والعراق وأفغانستان واليمن، بالإضافة إلى أن معظم المنطقة يحكمها إلى حد كبير أنظمة لديها سجل سيء في توفير الشفافية العامة والمسائلة والخدمات الصحية. قال بيتر بيوت مدير مدرسة لندن للصحة والطب الاستوائي والمدير التنفيذي المؤسس السابق لبرنامج الأمم المتحدة المشترك حول فيروس نقص المناعة البشرية: "إنها وصفة لتفشي فيروسي كبير".
يسافر ملايين الحجاج المسلمين سنويًا من جميع أنحاء المنطقة لزيارة الأماكن المقدسة الشيعية في إيران والعراق، وفي يناير / كانون الثاني وحده، عاد 30 ألف شخص إلى أفغانستان من إيران، وما زال مئات آخرون يقومون بالحج إلى قم، موقع اندلاع المرض. كل أسبوع، كما يقول المسؤولون الأفغان. وحتى 3 مارس 2020، أعلنت الحكومة الإيرانية بأن أعداد المصابين بلغت 1501، إضافة إلى 66 حالة وفاة، هذا وشملت الإصابات مسؤولين حكوميين من ضمنهم من هو في وزارة الصحة و23 برلمانيًا إيرانيًّا.
للبحث بقية
_____________________________
● ● ●
منقول بتصرف عن " ويكيبيديا - الموسوعة الحرة "

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-06-2020, 07:41 PM   #5
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,948
افتراضي تفشي فيروس كورونا 2019–20 تابع ما قبله

تفشي فيروس كورونا 2019–20(تابع ما قبله)

الحد من انتشاره في الخليج العربي
أدّى تفشي الفيروس في مدينتي قم ومشهد العاصمتين الدينيتين الإيرانيتين ومن ثم في عموم الداخل الإيراني، إلى قيام الحكومة العراقية بغلق المنافذ الحدودية العراقية الإيرانية ووقف التأشيرات السياحية بين البلدين حيث تشيع السياحة الدينية بين مواطني البلدين أو كنقاط عبور لمواطني البلدان المجاورة، وقد سجّل العراق في 24 فبراير 2020، أوّل حالة إصابة رسمية لطالب إيراني يدرس في مدينة النجف الأشرف العاصمة الدينية العراقية. وحتى 2 مارس، وصل عدد المصابين المؤكدين في العراق إلى 21 شخصًا. هذا الأمر جعل دول مجلس التعاون الخليجي تتخذ إجراءات احترازية للحد من انتشار الفيروس في المنطقة، خاصة بعد أن أصبحت إيران البؤرة العالمية الثانية بعد الصين بعدد المصابين بفيروس كورونا، وبعد أن أكدت التقارير الحكومية لدول المجلس أن من أصيب من مواطنيها أو المقيمين على أراضيها، كان إمّا في إيران أو عائدًا منها.
وفي التسلسل الزمني لورود الفيروس في دول مجلس التعاون، أعلنت الإمارات العربية المتحدة في 29 يناير 2020، تسجيل أوّل حالات إصابة بالفيروس على أراضيها، لعائلة صينية مكوّنة من أربعة أفراد، كانوا قادمين من مدينة ووهان الصينية، حيث بدأ انتشار المرض. ثم سجّلت البحرين في 24 فبراير 2020، أوّل حالة إصابة بالفيروس على أراضيها، لمواطن كان مسافرًا إلى إيران، ثم أعلنت سلطنة عمان عن أوّل حالة إصابة على أراضيها لمواطنة كانت قادمة هي الأخرى من إيران، وقرّرت حظر سفر مواطنينها إلى الدولة الإيرانية. وفي نفس اليوم، سجّلت الكويت أوّل حالات إصابة بالفيروس لخمسة أشخاص، من بينهم مواطن واحد، كانوا قادمين في رحلة سياحية من مدينة مشهد الإيرانية حيث يتواجد ضريح الإمام علي الرضا ثامن الأئمة عند المسلمين الشيعة، ثم توالت الإصابات في الدولة، وأعلنت وزارة الصحة الكويتية بأن إيران هي مصدر جميع الإصابات المسجلة في الكويت. على إثر ذلك قرّرت الحكومة الكويتية حظر السفر إلى إيران، ووقف رحلات التنقّل بين البلدين والحجر صحيًّا على كل القادمين منها لإجراء الفحوصات الطبية المطلوبة. بعدها بأيام، تحديدًا في 29 فبراير 2020، أعلنت قطر بأنها سجّلت أوّل حالة إصابة بالفيروس على أراضيها، وهي لمواطن قطري عائد من إيران.
إثر هذه التطورات، أصدرت وزارة الخارجية السعودية في 27 فبراير 2020، بيانًا أعلنت فيه بأن المملكة العربية السعودية «علّقت الدخول إلى المملكة العربية السعودية لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي الشريف مؤقتًا» وتعليق «الدخول إلى المملكة بالتأشيرات السياحية للقادمين من البلدان التي أصبح انتشار فيروس كورونا فيها يشكّل خطرًا»، حسبما جاء في نص البيان. وقد وصفت الخارجية السعودية هذه الإجراءات بأنها «احترازية استباقية لمنع وصول فيروس كورونا إلى الأراضي السعودية»، حيث يوجد الحرمان الشريفان، المسجد الحرام في مكة المكرمة والمسجد النبوي في المدينة المنورة، وهما العاصمتان المقدستان للمسلمين حيث يسافر لزيارتهما ملايين المسلمين سنويًا وعلى مدار العام بغرض الحج والعمرة والزيارة. جاء القرار بحسب المراقبين لحماية المعتمرين والزائرين من «تبادل العدوى ونقلها إلى البقاع المقدسة وإلى العالم». وقد لقي قرار السعودية، تعليق الدخول لغرض العمرة مؤقتًا ترحيبًا من الدول والمنظمات العربية والإسلامية، وقالت منظمة الصحة العالمية بأن القرار: «سيُمكّن الحكومة السعودية من تطبيق إجراءات مستدامة للوقاية من المرض ومكافحته وحماية الحشود في أثناء هذا الموسم المهم». كذلك قرّرت دول مجلس التعاون الخليجي تعليق السفر فيما بينها باستخدام البطاقة المدنية، لكي تستطيع اكتشاف سجل الرحلات الدولية لمواطينها، وإن كانوا قد تواجدوا في دول يتنشر فيها الفيروس.
وكانت السعودية قد أجلت جميع مواطنيها من الصين في 2 فبراير 2020، ولم تُسجّل على أراضيها حتى تاريخ 3 مارس 2020، أي حالة إصابة بالفيروس، عدا عن حالة واحدة، وهي لمواطن سعودي، كانت قد سُجّلت حالته خارج السعودية ضمن المصابين في البحرين القادمين من إيران، وقد عاد في 2 مارس 2020، إلى السعودية من البحرين. بينما وصلت أعداد المصابين المؤكدين حتى 2 مارس، في الكويت إلى 56 حالة، وفي قطر إلى 8 حالات، وفي البحرين إلى 47 حالة، ما دفع الحكومة البحرينية إلى تعليق الدراسة لمدة أسبوعين، ودعت مواطنينها إلى عدم السفر إلى دول انتشر فيها الفيروس، مثل إيران، إيطاليا، تايلاند، سنغافورة، ماليزيا وكوريا الجنوبية. وفي الإمارات العربية المتحدة، وصلت أعداد المصابين إلى 21 حالة، خمس منها تماثلت للشفاء. وفي سلطنة عُمان، أعلنت وزارة الصحة عن تماثل حالتين مصابتين بالفيروس للشفاء من بين ست حالات إصابة مؤكدة. وأوضحت في بيان لها خضوع 2367 شخصًا لإجراءات الحجر الصحي، وعلقت السلطنة رحلاتها المتجهة إلى إيران وإيطاليا.
الوقاية
تتفاوت طرق الوقاية من العدوى تبعًا لاحتمال قيام الأفراد المعرضين للإصابة بالاتصال الفعال والاختلافات العامة في الفلسفة الطبية بين الثقافات. كانت المشورة الرسمية تقتصر عمومًا على الدعوات إلى النظافة الشخصية الجيدة وغسل اليدين بانتظام، ويطلب من الذين يشكّون في إصابتهم ارتداءُ أقنعةٍ جراحيّة واستدعاء طبيب للحصول على المشورة الطبية. أصدر عدد كبير من البلدان نصائح تحذر فيها من السفر إلى البر الرئيسي للصين أو مقاطعة خوبي أو إلى ووهان فقط.
كثيرًا ما يتخذ الجمهور تدابير وقائية تتجاوز ما تنصح به السلطات الصحية. هناك استخدام كبير للأقنعة الجراحية من أشخاص أصحاء في هونغ كونغ، واليابان، وسنغافورة وماليزيا. تشير التقارير إلى أن الناس يشترون منتجات صحية مثل مطهرات اليد حيث يفضلون إبقاء أيديهم وغسيل الملابس "نظيفًا" بالمنتجات المعقمة
كما أن الناس يتجنبون الاتصال مع الشعب الصيني في البر الرئيسي في أماكن بعيدة عن الولايات المتحدة. أبلغ عن أن اليابانيين ارتدوا أقنعة جراحية ورشوا أنفسهم بمطهرات الهواء في مناطق تواجد الأجانب خصوصًا.
تطلب حكومة هونج كونج من الناس الحفاظ على نظافة شخصية جيّدة والحفاظ على نظافة اليدين. كما يحذر كل من يسافر خارج المدينة من عدم لمس الحيوانات؛ وعدم أكل لحوم الطرائد وتجنب زيارة الأسواق الرطبة أو أسواق الدواجن الحية أو المزارع. يُطلب من كل مَن يشك في إصابته ارتداء قناع جراحي والاتصال بطبيب.
تطلب وزارة الصحة في سنغافورة من الناس الحفاظ على مستوى جيد من النظافة الصحية، مثل غسل اليدين بشكل منتظم، كما وينبغي على الأشخاص الذين لا يشعرون أنهم بخير ارتداء قناع ورؤية طبيب فورًا.
ملاحظات
اكتشف الفيروس لأول مرة في مدينة ووهان، وسط الصين، في شهر ديسمبر 2019. ويُعتقد أنه نشأ لدى الحيوانات البرية، وانتقل إلى البشر من خلال الاختلاط بالحيوانات المصابة أثناء عمليات تجارة الحياة البرية في الأسواق الرطبة. ثم انتشر الفيروس إلى المقاطعات الصينية الأخرى في أوائل ومنتصف شهر يناير عام 2020 بسبب أعياد السنة الصينية الجديدة. ولقد بدأ ظهور الحالات المصابة في البلدان الأخرى، بسبب نقل المرض من خلال السفر الدولي كالآتي: تايلاند (13 يناير)؛ اليابان (15 يناير)؛ كوريا الجنوبية (20 يناير)؛ تايوان والولايات المتحدة (21 يناير)؛ هونغ كونغ وماكاو (22 يناير)؛ سنغافورة (23 يناير)؛ فرنسا ونيبال وفيتنام (24 يناير)؛ أستراليا وماليزيا (25 يناير)؛ كندا (26 يناير)؛ كمبوديا (27 يناير)؛ ألمانيا (28 يناير)؛ فنلندا وسريلانكا والإمارات العربية المتحدة (29 يناير)؛ الهند وإيطاليا والفلبين (30 كانون الثاني / يناير)؛ المملكة المتحدة وروسيا والسويد (31 يناير). وجرى إعلان وفاة خمسة مصابين في مدينة قم وسط إيران، بينما أشارت شبكات أخبار إيرانية غير رسمية ارتفاع حالات الوفاة إلى تسع. إثر ذلك شدّدت الحكومة العراقية إجراءات السفر إلى إيران أو الدخول منها، وفتحت مراكز حجر صحي عند المنافذ الحدودية العراقية مع إيران خوفًا من انتقال الفيروس إلى الداخل العراقي، كذلك علّقت منح التأشيرة السياحية للإيرانيين حتى إشعار آخر.
اعتبارًا من 29 يناير، اكتشف أكثر من 75,775 حالة مؤكدة في جميع أنحاء العالم، معظمها في الصين. وحدثت 2,130 حالة وفاة بسبب الفيروس، 11 حالة فقط كانت خارج الصين. تشير النماذج التقديرية إلى أن الرقم الحقيقي يقدر ما بين 25000 إلى 35000 حالة. وتأكد من الانتقال بين البشر في فيتنام واليابان وألمانيا، لكن لم يؤكد وجود مركز نشط للانتشار خارج الصين حتى الآن. تدير منظمة الصحة العالمية والحكومات المحلية الجهود منذ 23 يناير، داخل الصين وخارجها، لتوعية السكان ووضع تدابير منع الانتشار الفيروس. ووفق الأرقام الرسمية ارتفعت حالات الشفاء من الفيروس إلى 16,345، 190 منها خارج الصين.
تطور ألسلالات
يُظهر تسلسل فيروس كورونا بيتا ووهان تشابهاتٍ مع فيروسات كورونا بيتا الموجودة في الخفاشيات، ولكنها تتميزُ جينيًا عن فيروسات كورونا الأخرى مثل فيروس كورونا المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة (سارس؛SARS) وفيروس كورونا المرتبط بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS). كما هو الحال في سارس، فإنه عضوٌ في فيروسات كورونا بيتا سلالة بي.

عُزلت ووُثقت خمسة جينومات من فيروس كورونا الجديد، وتتضمن BetaCoV/Wuhan/IVDC-HB-01/2019، وBetaCoV/Wuhan/IVDC-HB-04/2020، وBetaCoV/Wuhan/IVDC-HB-05/2019، وBetaCoV/Wuhan/WIV04/2019، وBetaCoV/Wuhan/IPBCAMS-WH-01/2019 من المركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها (CCDC) ومعهد علم أحياء الممرض، ومستشفى ووهان جينينتان. يتكون تسلسل الحمض النووي الريبوزي من حوالي 30 ألف نوكليوتيد في طوله.
المظاهر السريرية
تضمنت الأعراض الموثقة حدوث حمى في 90% من الحالات، وضعفٍ عام وسعالٍ جاف في 80%، وضيقٍ في النفس في 20%، مع ضائقة تنفسية في 15%. أظهرت الأشعة السينية علاماتٍ طبية في كلا الرئتين. العلامات الحيوية مستقرة عمومًا في وقت الإدخال إلى المستشفى. تُظهر اختبارات الدم انخفاض في عدد خلايا الدم البيضاء (قلة الكريات البيض وقلة اللمفاويات).
الفحص
في 15 يناير 2020، نشرت منظمة الصحة العالمية بروتوكولًا حول الاختبارات التشخيصية لفيروس كورونا الجديد، وكان قد طُور بواسطة فريق علم الفيروسات من مستشفى شاريتيه في ألماني.
الوقاية والتعامل
لا يُوجد حتى الآن أي علاجٍ أو لقاحٍ فعال ضد فيروس كورونا الجديد‏، وذلك على الرغم من الجهود المبذولة لتطوير بعضها. تشمل أعراضه حمى وسعال وصعوباتٍ في التنفس وغيرها، والتي وصفت بأنها تشبه الإنفلونزا. لمنع الإصابة، توصي منظمة الصحة العالمية بغسل اليدين بشكل منتظم، وتغطية الفم والأنف عند السعال، وتجنب الاتصال عن قرب مع أي شخص يظهر عليهِ أعراض مرضٍ في الجهاز التنفسي (مثل السعال). لا تُوجد علاجاتٌ محددة لفيروسات كورونا البشرية عمومًا، ويقدم مركز السيطرة على الأمراض في الولايات المتحدة نصائح عامة بأن الشخص المصاب يستطيع أنُ يخفف من الأعراض عن طريق تناول أدوية الإنفلونزا الاعتيادية، مع شرب السوائل والراحة. تطلب بعض البلدان من الناس الإبلاغ عن أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا لطبيبهم، خاصة إذا كانوا قد زاروا الصين مؤخرًا.
تجري مُراقبة الوضع في ووهان فيما يتعلق التصفيات الأولمبية المُقبلة لبطولة كرة القدم للسيدات، والتي من المقرر أن تُعقد هناك في الفترة من 3 إلى 9 فبراير 2020.
_____________________________
● ● ●
منقول بتصرف عن " ويكيبيديا - الموسوعة الحرة "

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-06-2020, 08:12 PM   #6
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,948
افتراضي فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (فيروس كورونا)

فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية
(فيروس كورونا)
●ما هي متلازمة الشرق الأوسط التنفسية؟
متلازمة الشرق الأوسط التنفسية هي مرض تنفسي فيروسي يتسبب فيه أحد فيروسات كورونا (فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، أو فيروس كورونا)، اكتُشف لأول مرة في المملكة العربية السعودية في عام 2012.
وتمثل فيروسات كورونا فصيلة كبيرة من الفيروسات التي يمكن أن تتسبب في أمراض للبشر، يمتد طيفها من نزلة البرد الشائعة إلى المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة (سارس).
●ما هي أعراض متلازمة الشرق الأوسط التنفسية؟ وما مدى وخامتها؟
تشمل أعراض الحالة النمطية لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية الحمى والسعال و/ أو ضيق التنفس. كما يُعد الالتهاب الرئوي شائعاً، ومع ذلك فقد أفيد بأن بعض الأشخاص المصابين بالعدوى عديمو الأعراض. وبُلّغ أيضاً عن الإصابة بأعراض مَعدِية معوية تشمل الإسهال.
وقد تشمل الحالات الوخيمة الفشل التنفسي الذي يتطلب التنفس الاصطناعي والدعم في وحدة للعناية المركزة.
وأصيب بعض المرضى بفشل في وظائف بعض الأعضاء، ولاسيما الفشل الكلوي أو الصدمة الإنتانية. ويبدو أن الفيروس يتسبب في مرض أشد وخامة لدى الأشخاص الذين يشكون من ضعف الجهاز المناعي، والمسنين، والأشخاص المصابين بأمراض مزمنة، مثل داء السكري والسرطان وأمراض الرئة المزمنة.
ويبلغ معدل الوفيات بين الأشخاص المصابين بفيروس متلازمة الشرق الأوسط التنفسية نحو 35%، ومع ذلك فقد يكون هذا التقدير مبالغاً فيه، نظراً لإن نُظم الترصد القائمة قد لا تسجل الحالات الخفيفة.
هل يوجد لقاح مضاد لفيروس كورونا؟ وما هو العلاج؟
لا يوجد حالياً أي لقاح أو علاج محدد لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية. والعلاج المتاح هو علاج داعم ويتوقف على الحالة السريرية للمريض.
أين وقعت حالات الإصابة بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية؟
بُلِّغ عن حالات متلازمة الشرق الأوسط التنفسية في 27 بلداً منذ عام 2012، وبلَّغت المملكة العربية السعودية عن 80% تقريباً من الحالات البشرية.
وتمثل الحالات التي اكتُشفت خارج الشرق الأوسط أشخاصاً أُصيبوا بالعدوى في الشرق الأوسط ثم سافروا إلى مناطق خارجه. ووقعت بعض الفاشيات المحدودة النطاق في حالات نادرة خارج الشرق الأوسط.
كيف يصاب الناس بعدوى فيروس متلازمة الشرق الأوسط التنفسية؟
ينتقل فيروس متلازمة الشرق الأوسط التنفسية أساساً من الحيوان إلى الإنسان، ولكنه يمكن أن ينتقل أيضاً من شخص إلى آخر.
●من الحيوان إلى الإنسان
فيروس كورونا فيروس حيواني المصدر، أي أنه ينتقل بين الحيوانات والبشر. وتشير البيّنات العلمية إلى أن الأشخاص يصابون بالعدوى عن طريق مخالطة الجِمال العربية على نحو مباشر أو غير مباشر.
وقد اكتُشف فيروس متلازمة الشرق الأوسط التنفسية في الجمال العربية في عدد من البلدان، بما في ذلك مصر وعمان وقطر والمملكة العربية السعودية. وهناك بيّنات أخرى تُشير إلى أن فيروس كورونا منتشر في الجمال العربية في الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا.
ويُحتمل أن تكون هناك مستودعات حيوانية أخرى، ولكن الحيوانات مثل الماعز والبقر والغنم والجاموس والخنازير والطيور البرية قد خضعت للاختبار ولم يُكتشف فيها الفيروس.
●بين الأشخاص
لا ينتقل فيروس متلازمة الشرق الأوسط التنفسية بين الأشخاص بسهولة، إلا في حالة المخالطة عن قرب، مثل في حال تقديم الرعاية السريرية إلى مريض مصاب بالعدوى دون اتخاذ تدابير النظافة الصحية الصارمة.
وقد كان انتقال المرض بين الأشخاص محدوداً حتى يومنا هذا، واكتُشف حدوثه بين أفراد الأسر، والمرضى، والعاملين في الرعاية الصحية. ووقعت معظم حالات متلازمة الشرق الأوسط التنفسية المبلغ عنها حتى يومنا هذا في أماكن الرعاية الصحية.
●هل يمكن أن يصاب شخص بعدوى فيروس كورونا دون أن يصاب بالاعتلال؟
نعم، فالعدوى بفيروس كورونا قد تكون عديمة الأعراض.
وقد اكتُشف بعض الأشخاص المصابين بالعدوى بلا أعراض عندما خضعوا لاختبار الكشف عن فيروس كورونا أثناء تحري مخالطي الأشخاص المعروفة إصابتهم بالعدوى.
●هل يسهل الكشف عن الأشخاص المصابين بالعدوى بفيروس كورونا؟
لا يمكن دائماً الكشف عن الأشخاص المصابين بالعدوى بفيروس متلازمة الشرق الأوسط التنفسية نظراً لأن أعراض هذا المرض المبكرة غير محددة.
ولهذا السبب، ينبغي لجميع مرافق الرعاية الصحية أن تطبق الممارسات القياسية للوقاية من العدوى ومكافحتها. كما أنه من الأهمية بمكان تحري سوابق السفر لدى الأشخاص المصابين بالعدوى التنفسية لتحديد إذا ما كانوا قد زاروا مؤخراً بلدان يسري فيها فيروس كورونا بنشاط أو خالطوا الجمال العربية.
●ما الذي ينبغي للشخص أن يفعله إذا خالط شخصاً مصاباً بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية؟
إذا خالطت شخصاً مصاباً بفيروس كورونا عن قرب خلال الأيام الأربعة عشر الأخيرة دون اتخاذ احتياطات مكافحة العدوى التي يوصى بها، ينبغي لك الاتصال بأحد مقدمي الرعاية الصحية ليتولى تقييم حالتك.
●هل ينبغي أن يتجنب الناس مخالطة الجِمال أو منتجاتها؟
هل تُعد زيارة المزارع أو الأسواق أو معارض الجِمال مأمونة؟

على سبيل الاحتياط العام ينبغي لأي شخص يزور مزارع أو أسواق أو حظائر، أو أية أماكن أخرى توجد فيها حيوانات، أن يتبع تدابير النظافة الصحية العامة، بما في ذلك غسل اليدين بانتظام قبل ملامسة الحيوانات وبعدها، وأن يتجنب ملامسة الحيوانات المريضة.
كما أن استهلاك المنتجات الحيوانية بما في ذلك الألبان واللحوم، النيئة أو غير المطهية جيداً، ينطوي على مخاطر شديدة للعدوى التي يسببها طيف من الكائنات. فالمنتجات الحيوانية المجهزة على النحو الملائم، عن طريق الطهي أو البسترة، يكون استهلاكها مأموناً ولكن ينبغي أن تجري مناولتها بعناية لتجنب انتقال التلوث إليها من الأطعمة غير المطهية. أما لحوم الجِمال وألبانها فهي منتجات مغذية يمكن استهلاكها بعد بسترتها أو طهيها أو معالجتها بأي من المعالجات الحرارية الأخرى.
وإلى أن يتسنى فهم المزيد عن فيروس كورونا، سيُعتبر الأشخاص المصابون بداء السكري والفشل الكلوي وأمراض الرئة المزمنة والأشخاص المنقوصو المناعة معرضين لمخاطر شديدة للإصابة بالمرض الوخيم بسبب العدوى بفيروس كورونا. ولذا ينبغي لمجموعة الأشخاص هذه، ولاسيما في الشرق الأوسط، أن تتجنب مخالطة الجِمال العربية وأن تتجنب استهلاك لبنها النيئ أو بولها أو أكل لحومها التي لم تُطهى جيداً.
وينبغي للعاملين في مزارع تربية الجِمال والمجازر أن يمارسوا قواعد النظافة الشخصية الجيدة، بما في ذلك غسل اليدين المتكرر بعد ملامسة الحيوانات، وحماية الوجه، وارتداء الملابس الواقية (التي ينبغي أن تُخلع بعد انتهاء العمل وأن تُغسل يومياً). كما ينبغي للعاملين أن يتجنبوا تعريض أفراد أسرهم للملابس والأحذية وغيرها من الأشياء المتسخة، التي ربما تكون قد لامست الجِمال أو إفرازات الجِمال. وينبغي الامتناع نهائياً عن ذبح الحيوانات المريضة بغرض استهلاكها.
وينبغي أن يتجنب الناس المخالطة المباشرة لأي حيوان تأكدت إصابته بفيروس كورونا.
●هل العاملون في الرعاية الصحية معرضون لمخاطر فيروس كورونا؟
نعم. فقد حدث انتقال فيروس كورونا في مرافق الرعاية الصحية في عدة بلدان، ولاسيما المملكة العربية السعودية وجمهورية كوريا. ولا يتسنى دائماً الكشف عن المرضى المصابين بفيروس كورونا في وقت مبكر أو دون إخضاعهم للفحص نظراً لأن الأعراض والخصائص السريرية الأخرى قد تكون غير محددة. لذا فإنه من الأهمية بمكان أن يطبق العاملون في الرعاية الصحية الاحتياطات القياسية باستمرار مع جميع المرضى.
وينبغي إضافة الاحتياطات الخاصة بالرذاذ إلى الاحتياطات القياسية عند تقديم الرعاية إلى المرضى المصابين بأعراض العدوى التنفسية الحادة. وينبغي إضافة الاحتياطات المتعلقة بالمخالطة وحماية العين عند رعاية حالات العدوى بفيروس كورونا المشتبه فيها أو المؤكدة. وينبغي تطبيق الاحتياطات المتعلقة بانتقال العدوى عن طريق الهواء عند القيام بإجراءات تؤدي إلى انبعاث الهباء الجوي.
الوقاية من العدوى ومكافحتها أثناء الرعاية الصحية لحالات الإصابة المحتملة أو المؤكدة بعدوى فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية
●هل تُفرض أي قيود على حركة السفر أو التجارة فيما يتعلق بفيروس كورونا؟
لا توصي المنظمة حالياً بتطبيق أي قيود على حركة السفر أو التجارة فيما يتعلق بفيروس كورونا.
ولكن السلطات الوطنية قد ترغب في اتخاذ احتياطات من أجل إذكاء وعي المسافرين بشأن فيروس كورونا وأعراضه، وفقاً لتقديرها للمخاطر المحلية.
الوقاية من العدوى ومكافحتها أثناء الرعاية الصحية لحالات الإصابة المحتملة أو المؤكدة بعدوى فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية
●أسئلة وأجوبة على شبكة الإنترنت
أيار / مايو 2017

___________________________
المصدر: منظمة الصحة العالمية
.
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-06-2020, 08:22 PM   #7
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,948
افتراضي أطعمة تعزز جهازك المناعي

أطعمة تعزز جهازك المناعي
قد يساعدك تناول بعض الأطعمة في الحفاظ على جهازك المناعي قويًا، وبالتالي قد يقيك من بعض الأمراض منها نزلات البرد الشتوية والانفلونزا.
1- الثوم
يعرف الثوم بقدرته على مكافحة العدوى، محاربة الفيروسات، البكتيريا والفطريات.
وقد يساعد الثوم أيضا على خفض ضغط الدم وإبطاء تصلب الشرايين.
يبدو أن خصائص تعزيز الثوم في جهاز المناعة تأتي من التركيز المكيف للمركبات المحتوية على الكبريت، مثل الأليسين.
2- الحمضيات
تتميز الحمضيات بغناها بفيتامين C وهي تشمل: الجريب فروت، البرتقال، اليوسفي، الليمون والكلمنتينا وغيرها.
ومن المعروف ان فيتامين ج يساعد على تقوية جهاز المناعة، ويعتقد أنه يزيد من إنتاج خلايا الدم البيضاء، التي تساعد على مكافحة العدوى. ويلجأ له الكثير من الأشخاص لعلاج البرد والزكام.
3- البروكلي والسبانخ
البروكلي غني بالفيتامينات والمعادن، خاصة الفيتامينات A ،C و E، فضلا عن العديد من مضادات الأكسدة الأخرى والألياف، وهو واحد من الخضار الأكثر صحة، يوصى بطهيها بأقل قدر ممكن للتمتع بالفائدة.
اما السبانخ فهي تحتوي على العديد من مضادات الأكسدة وبيتا كاروتين، والتي قد تزيد من قدرة مكافحة العدوى في جهاز المناعة لديك.
وكما هو الحال مع البروكلي، تكون السبانخ أكثر صحة عند طهيها بأقل قدر ممكن حتى تحتفظ بالمغذيات. ومع ذلك، يعزز الطهي الخفيف من فيتامين A ويسمح بنقل العناصر الغذائية الأخرى من حمض الأكساليك.
4- الفلفل الأحمر
يحتوي الفلفل الأحمر على ضعف فيتامين (ج) الموجود في الحمضيات. كما أنه مصدر غني للبيتا كاروتين.
إلى جانب تعزيز نظام المناعة لديك، قد يساعد فيتامين ج في الحفاظ على صحة الجلد. بيتا كاروتين يساعد في الحفاظ على نظافة بشرتك وجلدك.
5- الزنجبيل
قد يساعد الزنجبيل في تقليل الالتهاب، والذي يمكن أن يساعد في الحد من التهاب الحلق وأمراض الالتهابات الأخرى. قد يساعد الزنجبيل أيضًا في تخفيف الغثيان.
قد يساعد الزنجبيل في تخفيف الألم المزمن وقد يمتلك خصائص خفض الكوليسترول.
6- اللوز
يحتوي اللوز على فيتامين (هـ) الذي يعتبر مفتاح نظام المناعة الصحي. إنه فيتامين قابل للذوبان في الدهون، وهذا يعني أنه يحتاج إلى امتصاص الدهون بشكل صحيح.
المكسرات، مثل اللوز، مليئة بالفيتامين ولديها أيضًا دهون صحية. وهو ايضا يمنع نزلات البرد ويعمل على مكافحتها.
7- الكركم
هذه التوابل المريرة ذات اللون الأصفر الزاهي قد تم استخدامها لسنوات كمضاد للالتهابات في علاج كل من التهاب المفاصل والتهاب المفاصل الروماتويدي.
أيضا، أظهرت الأبحاث أن تركيزات عالية من الكركمين، والتي تعطي الكركم لونه المميز، يمكن أن تساعد في تقليل الضرر الناجم عن ممارسة الرياضة.
8- الدواجن
عندما تكون مريضًا، يكون حساء الدجاج أكثر من مجرد طعام جيد مع تأثير الدواء الوهمي. يساعد على تحسين أعراض البرد ويساعد أيضًا على حمايتك من الإصابة بالمرض في المقام الأول.
الدواجن، مثل الدجاج والديك الرومي، غنية بفيتامين ب 6.
يلعب فيتامين ب 6 دورا مهما في العديد من التفاعلات الكيميائية التي تحدث في الجسم. كما أنه حيوي لتشكيل خلايا الدم الحمراء الجديدة والصحية.
يحتوي المرق المصنوع من عظام الدجاج المغلي على الجيلاتين، الكوندرويتين وغيرها من المواد الغذائية المفيدة لشفاء الأمعاء ويكسبك الحصانة.
9- الشاي الأخضر
يحتوي الشاي الأخضر على الفلافونويد، وهو نوع من مضادات الأكسدة. ويحتوي على مستويات عالية من إيبيغالوكاتيشين غاليت (EGCG)، أحد مضادات الأكسدة القوية. وقد ثبت ان EGCG يعزز وظيفة جهاز المناعة.
يعتبر الشاي الأخضر أيضًا مصدرًا جيدًا للحمض الأميني L-theanine. وقد يساعد في إنتاج مركبات مكافحة الجرثومة في خلايا T الخاصة بك.
_____________________________
المصدر: موقع WebTeb
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-06-2020, 08:38 PM   #8
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,948
افتراضي فيروس الكورونا الجديد: إليك أهم المعلومات

فيروس الكورونا الجديد: إليك أهم المعلومات
من:رزان نجار - الأحد ، 26 يناير 2020
هناك الكثير من المعلومات التي تنتشر بسرعة كبيرة حول فيروس الكورونا ومخاوف حوله، لكن ما حقيقة هذا الفيروس؟ إليك أهم المعلومات.
ينتشر فيروس الكورونا بشكله الجديد بشكل كبير في دولة الصين الان، كما سجلت بعض الحالات المتفرقة ببعض الدولة المختلفة من العالم، مما شكل مخاوف كبيرة بين الناس. تعرف معنا على أهم المعلومات المرتبطة بفيروس الكورونا الجديد.
●من أين بدأ الفيروس؟
فيروس الكورونا عبارة عن نوع من أنواع الفيروسات التي تصيب الجهاز التنفسي.
لقد سجل أول انتشار لفيروس الكورونا الجديد (2019-nCoV) في مدينة ووهان في الصين.
بعد بعض التحريات والفحوصات، وجد أن عدد كبير من المصابين كانوا في سوق الأسماك والحيوانات سابقًا، مما يشير إلى وجود علاقة ما بين الحيوانات والإصابة بمرض الكورونا الجديد.
إلى جانب ذلك، يعتقد أن الفيروس ينتقل من الإنسان المصاب إلى السليم أيضًا، الأمر الذي سرع من عملية انتشار الفيروس في الصين بشكل كبير.
تجدر الإشارة إلى أن فيروس الكورونا بنوع اخر كان قد انتشر في السنوات الماضية في المملكة العربية السعودية ليتم التعامل معه لاحقًا والتخلص عليه.
●أعراض فيروس الكورونا الجديد
إن الإصابة بمرض الكورونا الجديد من شأنه أن يترافق مع عدد من الأعراض المختلفة، أهمها:
●ارتفاع درجة حرارة الجسم
●السعال
●ضيق في التنفس.
هذه الأعراض قد تتراوح من الطفيفة إلى الشديدة.
بدوره يشير المركز الأمريكي للوقاية من الأمراض ومكافحتها (CDC) أن أعراض فيروس الكورونا الجديد قد تظهر بعد يومين أو 14 يوم تقريبًا من التعرض للفيروس.
●كيف ينتشر فيروس الكورونا
كما ذكرنا هناك عدة أنواع من فيروس الكورونا، وهي تتواجد بأنواع مختلفة من الحيوانات، مثل الجمال والقطط وغيرهم.
في هذا الانتشار الجديد لفيروس الكورونا في الصين، يعتقد أنه بدأ من سوق الأسماك والحيوانات كما ذكرنا، لينتشر بعدها من المصابين إلى السليمين.
بشكل عام كان قد انتشر فيروس الكورونا السابق بين الناس عن طريق السعال والعطس، تمامًا كالإنفلونزا، إلا أن فيروس الكورونا الجديد من غير المعروف بعد سهولة انتشاره بين الناس.
هناك الحاجة لدراسة فيروس الكورونا الجديد من أجل معرفة العديد من المعلومات حوله، سواء كيفية انتشاره بين الناس وحدة المرض وطرق علاجه.
●الوقاية من فيروس الكورونا
حتى الان لا يوجد طرق محددة للوقاية من فيروس الكورونا الجديد، لذا الطريقة الأمثل هي عن طريق محاولة تجنبه كليًا.
في المقابل يوصي المركز الأمريكي لمكافحة الأمراض والوقاية منها باتباع طرق الوقاية من الالتهابات الرئوية والتي تشمل:
●غسل اليدين باستمرار بالماء والصابون
●تجنب لمس العينين أو الفم في حال عدم القدرة على غسل اليدين
●تجنب التعامل مع المرضى
●إذا شعرت بالمرض يفضل أن تبقى بالمنزل.
●علاج الكورونا الجديد
لا يوجد حتى الان طريقة محددة تساعد في علاج الإصابة بفيروس الكورونا الجديد.
العلاجات الموجودة تساعد في التخفيف من الأعراض المرافقة للمرض.
إن كنت تعتقد أنك تعرضت لفيروس الكورونا من الضروري التوجه لأقرب مستشفى من أجل تلقي الرعاية الطبية اللازمة.
________________________________
منقول عن: ويب تيب
●●●

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-06-2020, 09:14 PM   #9
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,948
افتراضي ما هو فيروس الكورونا

ما هو فيروس الكورونا
كتابة: هديل البكري
فيروس الكورونا:
يُعد فيروس الكورونا (بالإنجليزية: Coronavirus) أحد الفيروسات التي تُسبب المعاناة من عدة أعراض، وفي معظم الحالات لا تكون الإصابة بهذا الفيروس خطيرة باستثناء الإصابة بنوعَيه المعروفين بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (بالإنجليزية: Middle East respiratory syndrome) واختصاراً (MERS) والالتهاب الرئوي اللانمطيّ أو ما يعرف بالمتلازمة التنفسية الحادّة الشديدة (بالإنجليزية: Severe acute respiratory syndrome)، فقد لقي أكثر من 475 شخصاً مصرعهم بسبب متلازمة الشرق الأوسط التنفسية التى ظهرت لأول مرة فى عام 2012 فى السعودية ثم في بلدان أخرى في الشرق الأوسط، وإفريقيا، وآسيا، وأوروبا، وقد تفشى نوع من فيروس الكورونا مرةً أخرى في الصين في ديسمبر 2019 عُرف بفيروس كورونا الجديد 2019 (2019-nCoV).
إذا كنت تبحث عن فيروس كورونا الجديد، وما أصل انتشاره؟ وما علاقته بفيروسات كورونا السابقة؟ وما أعراضه؟ وهل هناك طرق للوقاية منه وعلاجه؟ ننصحك بقراءة مقال "ما هو فيروس كورونا الجديد 2019-20" الذي يطرح الحقائق العلمية الكاملة حول الفيروس الجديد.
أصل فيروس الكورونا:
يُعد فيروس الكورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية فيروساً حيواني المنشأ (بالإنجليزية: Zoonotic virus)، وهذا يعني أنه فيروس ينتقل بين الحيوانات والناس. وقد أظهرت بعض الدراسات أنّ الإصابة بالفيروس بدأت من خلال الاتصال المباشر أو غير المباشر مع الإبل المصابة بهذا الفيروس، ويعتقد البعض أنّ الفيروس قد نشأ بدايةً في الخفافيش، وانتقل فيما بعد إلى الجِمال، ثم من الجِمال إلى الإنسان.
أعراض الإصابة بفيروس الكورونا:
يتسبّب فيروس الكورونا بظهور أعراض تشبه أعراض الزكام، وعادة ما تكون الأعراض خفيفة إلى معتدلة الشدة، وغالباً ما تتمثل بأعراض الجهاز التنفسيّ العلويّ مثل سيلان الأنف، وصداع الرأس، والسعال، والتهاب الحلق، والحمى، وتستمر هذه الأعراض في معظم الأحيان لفترة قصيرة من الزمن، وهذا لا يمنع احتمالية تسبّب فيروس الكورونا في بعض الأحيان بظهور أمراض الجهاز التنفسي السفلي، مثل الالتهاب الرئوي (بالإنجليزية: Pneumonia) أو التهاب الشعب الهوائية (بالإنجليزية: Bronchitis)، وهذه الالتهابات أكثر شيوعاً في الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب والرئة، والناس الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة (بالإنجليزية: Weak Immune System)، والرضع، وكبار السن.
الأمراض الناتجة عن فيروس الكورونا
●متلازمة الشرق الأوسط التنفسية:
يُعاني المصابون بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية من أعراض الزكام عامةً كمعظم حالات الإصابة بفيروس الكورونا، بالإضافة إلى احتمالية معاناة البعض من الإسهال، والغثيان، والقيء، وقد تترتب على الإصابة بهذه المتلازمات مضاعفات أكثر حدة، مثل الالتهاب الرئوي والفشل الكلوي (بالإنجليزية: Kidney Failure)، وتبلغ نسبة الوفاة بين المصابين 3 إلى 4 وفيات من كل 10 أشخاص، ومن الجدير بالذكر أنّ المرضى المصابين بالسكري، والسرطان، والتهاب الرئة المزمن، وأمراض القلب، وأمراض الكلى، والذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي أكثر عرضة للمعاناة من مضاعفات المتلازمة، وأكثر عرضة للإصابة بالمتلازمة ذاتها. وتبلغ فترة حضانة فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية 5 أو 6 أيام، ولكن يمكن أن تتراوح من يومين إلى 14 يوماً. وغالباً ما يتلقى الأفراد المصابون بفيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية الرعاية الطبية للمساعدة على تخفيف الأعراض، وفي الحالات الشديدة يشمل العلاج دعم وظائف أجهزة الجسم الحيوية.
●الالتهاب الرئوي اللانمطي:
يعد مرض الالتهاب الرئوي اللانمطي أو ما يعرف اختصاراً بالسارس مرضاً تنفسياً معدياً وأحياناً مميتاً. وقد ظهر السارس للمرة الأولى في الصين فى عام 2002، وفي غضون أشهر قليلة انتشر مرض السارس في معظم أنحاء العالم عن طريق المسافرين، وتشمل أعراض المرض القشعريرة، وآلام العضلات، وأحياناً الإسهال، وقد تظهر أعراض الزكام مثل السعال الجاف وضيق التنفس بعد أسبوع تقريباً من الإصابة، ويمكن أن تتطور الحالة وتسبب ظهور مضاعفات مثل الالتهاب الرئويّ، وفشل الجهاز التنفسيّ، وقصور القلب والكبد. ويعتبر كبار السن وخاصة أولئك الذين يعانون من أمراض مزمنة مثل مرض السكري أو التهاب الكبد أكثر عرضة للمضاعفات الخطيرة.
● طرق انتشار فيروس الكورونا:
يمكن أن ينتقل فيروس الكورونا من المصاب إلى الآخرين من خلال ما يلي:
● الهواء عن طريق السعال والعطس.
● الاتصال الشخصي مثل اللمس أو المصافحة.
● لمس الأسطح الملوثة بالجراثيم ثم لمس الفم، أو الأنف، أو العيون قبل غسل اليدين. ●التلوث بالبراز وهو أمر نادر.
الوقاية من الإصابة بفيروس الكورونا:
لا توجد حالياً أي لقاحات للحماية من عدوى فيروس الكورونا ولكن يمكن الحد من خطر العدوى عن طريق القيام بما يلي:
●غسل اليدين كثيراً بالماء والصابون.
● تجنب لمس العينين، أو الأنف، أو الفم إذا كانت الأيدي غير مغسولة.
● تجنب التواصل عن قرب مع الناس الذين يعانون من المرض.
● بقاء الشخص المصاب في المنزل حتى لا ينشر العدوى للآخرين.
● تغطية الفم والأنف بالمناديل الورقية عند السعال أو العطس، ثم رميها في سلة المهملات وغسل اليدين.
● تنظيف وتعقيم الأسطح.
● اتباع تدابير النظافة العامة، بما في ذلك غسل اليدين بانتظام قبل وبعد لمس الحيوانات، وتجنب التواصل مع الحيوانات المريضة.
● تجنب تناول المنتجات الحيوانية الخام أو غير المطبوخة، بما في ذلك الحليب واللحوم، وذلك لأنّ استهلاكها يزيد فرصة الإصابة بالعدوى، وبالنسبة لحليب الإبل ولحومها فيمكن تناولها ولكن بعد البسترة، أو الطبخ، أو غيرها من العلاجات الحرارية.
علاج فيروس الكورونا
لا توجد علاجات محددة للأمراض الناجمة عن فيروس الكورونا، كما أنّ معظم الناس الذين يعانون من العدوى بفيروس الكورونا يتعافون بشكل تلقائي. وقد تساعد العلاجات التالية في تخفيف الأعراض:
● استخدام مرطب للغرفة أو الاستحمام بالماء الساخن للمساعدة على تخفيف التهاب الحلق والسعال.
● تناول أدوية تخفيف الألم والحمى.
● شرب الكثير من السوائل.
● البقاء في المنزل والراحة.
______________________________________
● ● ●
منقول بتصرف عن (موضوع) :ومصادر أخرى
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-06-2020, 09:38 PM   #10
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,948
افتراضي ما هو فيروس كورونا الجديد 2019-20

ما هو فيروس كورونا الجديد 2019-20
ما هو فيروس كورونا الجديد؟

ظهر نوع جديد من فيروس كورونا في الصين، وقد حظي بعدة مسميات مثل: فيروس كورونا الجديد، أو فيروس كورونا المستجد، أو كوفيد 19، أو فيروس كورونا المُتحوّر الجديد، أو فيروس كورونا nCov19 (بالإنجليزية: 2019-nCoV acute respiratory disease)؛ حيث سُجلت التقارير الأولية لبدء انتشاره في منتصف شهر ديسمبر من عام 2019، وما زالت الحالات المسجلة بالإصابة به في ارتفاع متسارع في مطلع عام 2020،وقد وصل مجموع الإصابات المؤكدة بالفيروس الجديد إلى منذ بدء تفشيه إلى 95,509، وتسبب بوفاة 3,286 فرداً، ويجدر بالذكر أنّ عدد الإصابات خارج الصين بلغ 15,079 إصابة في 85 دولة أخرى حول العالم حتى تاريخ آخر تحديث للمقال في5-3-2020، ومن المهم أن نذكر أيضاً أنّ نسبة الشفاء من الفيروس الجديد وفقاً للإحصائيات الحالية تقدّر بحوالي 94%، وفي المقابل تصل نسبة الوفاة إلى ما يقارب 6%،تها إلى مدينة ووهان الصينية، وقد انتشر منذ ذلك الوقت بشكل واسع، على الرغم من اتخاذ الصين إجراءات تحسبية حازمة لمواجهة انتشار الفيروس الجديد بإغلاق مدينة ووهان، وبعض المدن المحيطة بها بمنع السفر منها أو إليها عبر جميع وسائل النقل.
في الحقيقة تضم عائلة فيروسات كورونا سبعة أنواع من الفيروسات المختلفة التي يمكن أن تصيب الإنسان؛ أربعة منها -وهي الأكثر شيوعاً- تسبب عدوى الزكام أو نزلات البرد، إضافة إلى النوعين الخطيرين المسببين لعدوى خطيرة في الجهاز التنفسي والرئتين والمعروفين بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (بالإنجليزية: Middle East respiratory syndrome) واختصاراً (MERS)، والسارس أو ما يُعرف بالمتلازمة التنفسية الحادّة الوخيمة (بالإنجليزية: Severe acute respiratory syndrome)، ويُعدّ فيروس كورونا ووهان النوع الجديد والذي تمت إضافته مؤخراً لقائمة فيروسات كورونا التي يمكن أن تصيب الإنسان.
سبب فيروس كورونا الجديد
تُعدّ فيروسات كورونا حيوانية المنشأ؛ بمعنى أنّها قادرة على الانتقال من الحيوان إلى الإنسان؛ حيث تُعدّ العدوى بفيروسات كورونا شائعة لدى أنواع محددة من الحيوانات وتحديدًا الثديات والطيور، ولكن في بعض الحالات النادرة قد تتطوّر هذه الفيروسات وتصبح قادرة على نقل العدوى من الحيوان إلى الإنسان، كما يمكن أن تمتلك القدرة بعد ذلك على نقل العدوى من إنسان مصاب إلى إنسان آخر، فمثلًا وفقًا للدلائل العلمية فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية انتقل من الجمال إلى الإنسان، بينما فيروس كورونا المسبب للسارس انتقل من قطط الزباد إلى الإنسان،وامتلكت هذه الفيروسات القدرة على نقل العدوى من إنسان مصاب إلى إنسان آخر أيضاً، فتسبب فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط بعدد كبير من الإصابات ومئات الوفيات في أول تفشٍ له عام 2012 ومن ثم في عام 2015، بينما تسبب فيروس كورونا المسبب لعدوى السارس بوفاة 774 شخص في عام 2003، وقد تم اتخاذ إجراءات عالمية لاحتواء هذه الفيروسات فمنذ عام 2015 لم يتم تسجيل أي إصابات جديدة بالسارس.
وبالنظر إلى المعلومات المتاحة عن فيروس كورونا الجديد أشارت التقارير إلى أنّ حالات الإصابة الأولى به تعود في أصلها إلى أشخاص من سوق لبيع الأسماك والحيوانات في مدينة ووهان الصينية، ولم يتم تحديد الحيوان الذي بدأ من خلاله انتقال العدوى إلى الإنسان بشكل مؤكد حتى الآن، وتشير أدلة وتقارير منظمة الصحة العالمية ومراكز مكافحة الأمراض واتقائها إلى أنّ فيروس كورونا الجديد يمتلك أيضًا القدرة على نقل العدوى من إنسان مصاب إلى إنسان آخر مما يفسر معدل انتشاره المتسارع.
أعراض فيروس كورونا الجديد
أشارت منظمة الصحة العالمية إلى أنّ شدة أعراض الإصابة بفيروس كورونا الجديد متفاوتة من حالة إلى أخرى؛ حيث تتضمن الأعراض الشائعة للإصابة بعدوى في الجهاز التنفسي، بالإضافة لاحتمالية ظهور أعراض شديدة في حال إصابة الرئتين بالعدوى؛ حيث ذكر التقرير أنّ الأدلة المتاحة تشير إلى أنّ معظم حالات الإصابة (حوالي 80%) بفيروس كورونا الجديد تظهر عليهم أعراض طفيفة إلى متوسطة، بينما 20% منهم يعانون من عدوى وأعراض أكثر شدة تتضمن الالتهاب الرئوي، والفشل التنفسي، وبناء على ذلك نذكر فيما يلي أعراض وعلامات الإصابة بفيروس كورونا الجديد:
● السعال
● العطاس
●ارتفاع درجة الحرارة والإصابة بالحمى.
●في بعض الحالات الشديدة تضمنت الأعراض الالتهاب الرئوي، وضائقة تنفسية حادة، والفشل الكلوي، والوفاة؛ويُعدّ ظهور هذه الأعراض أكثر شيوعاً لدى بعض الفئات الخاصة مثل: الذين لديهم ضعف في الجهاز المناعي، والمصابين بأمراض القلب والرئة، وكبار السن، والأطفال الصغار.
وتجدر الإشارة إلى أنّ الفيروسات المختلفة بأنواعها تتفاوت في معدل سرعة وسهولة انتشارها من شخص إلى آخر؛ فمنها ما هو شديد العدوى؛ يتطلب انتقاله من شخص إلى آخر قدراً قليلاً من التواصل مع الشخص المصاب مثل: فيروس الحصبة (بالإنجليزية: Measles)، ومنها ما يكون انتشاره أبطأ ويتطلب اتصالاً وثيقاً أو مباشراً أكثر مع المصاب لينتقل إلى شخص آخر، ولم يتم حتى الآن معرفة مدى سرعة فيروس كورونا في نقل العدوى من شخص إلى آخر.
الوقاية من فيروس كورونا الجديد
لا يوجد لقاح للوقاية من فيروس كورونا الجديد في الوقت الحالي، وتُعدّ الطريقة الوحيدة للوقاية منه باتباع النصائح والإرشادات العامة للحد من انتقال العدوى التنفسية من شخص إلى آخر،ومع بدء تسجيل إصابات بفيروس كوىونا الجديد في عدد من الدول العربية فإنّ الأمر يستدعي اتباع إجراءات تحسبية ووقائية، كما أنّ هذه الإرشادات ستساعد متبعيها على الحد من خطر إصابته بأشكال العدوى التنفسية المختلفة مثل: الزكام، والإنفلونزا، وغيرها، ونذكر من هذه النصائح والإرشادات التي تقدمها مراكز مكافحة الأمراض واتقائها للوقاية من فيروس كورونا الجديد ما يلي:
● غسل اليدين لمدة عشرين ثانية على الأقل بالماء والصابون بشكل منتظم، وإذا لم يكن الماء والصابون متوفراً يمكن استخدام مطهرات اليدين التي تحتوي على الكحول.
● تجنب لمس أو فرك العينين، أو الأنف، أو الوجه بأيدٍ غير مغسولة.
● تجنب الاتصال المباشر مع أفراد مصابين بعدوى تنفسية.
● البقاء في المنزل في حال الإصابة بعدوى في الجهاز التنفسي لتجنب نقل العدوى للآخرين.
تغطية الأنف، والفم عند العطاس أو السعال بالمناديل الورقية، والتخلص منها بعد ذلك بشكل مناسب.
● على الرغم من عدم الكشف عن نوع الحيوان المحدد الذي بدأ من خلاله انتقال العدوى بفيروس كورونا الجديد إلى الإنسان توصي منظمة الصحة العالمية بالإجراءات الاحترازية العامة الآتية للوقاية من انتقال فيروس كورونا الجديد من الحيوانات إلى الإنسان:
0- غسل اليدين بالماء والصابون في حال زيارة أي من الأسواق التي تبيع الحيوانات، أو منتجات الحيوانات، وتجنب لمس العينين، أو الأنف، أو الفم، وتجنب الاتصال المباشر مع الحيوانات التي يبدو عليها المرض.
0- التعامل مع المنتجات الحيوانية من الحليب واللحوم بعناية؛ بطبخها بشكل جيد، واستخدام أدوات وأوانٍ خاصة أثناء تقطيع اللحوم، ومراعاة عدم استخدامها في تقطيع وتحضير أصناف الطعام الأخرى، بالإضافة لأهمية غسل وتنظيف الأسطح التي تلامس اللحوم الحيوانية بأصنافها المختلفة، والحفاظ على اللحوم مبردة في مجمد الثلاجة لحين استخدامها.
علاج فيروس كورونا الجديد
لا يوجد أي علاجات متاحة حالياً لعلاج فيروس كورونا الجديد، ولكنّ مطعوماً جديداً للوقاية من فيروس كورونا ووهان الجديد، وعلاجاً له قيد التطوير في الوقت الحالي، وأي معلومات تؤكد نجاح أيّ منها سيتم طرحها حال صدورها، ومع عدم وجود علاج محدد ومؤكد لفيروس كورونا الجديد تقتصر الرعاية الصحية المقدمة للمصابين على متابعة العلامات الحيوية والحالة الصحية للمصابين، ومساعدتهم على التعافي والشفاء من الفيروس، وتقديم علاجات لتخفيف الأعراض الظاهرة على المصابين مثل: الراحة، واستخدام المسكنات وخافضات الحرارة.
للبحث بقية
______________________________________
● ● ●
منقول بتصرف عن (موضوع) :ومصادر أخرى
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:42 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.