قديم 12-10-2019, 02:43 PM   #1
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,232
افتراضي ألتبغ والتدخين

فهرس ألتبغ والتدخين
[01]- فهرس ألتبغ والتدخين
[02]- ألتبغ Tobacco
[03]- مكونات التبغ وأضراره
[04]- مكونات السيجارة
[05]- مكونات السجائر
[06]- تعريف التدخين
[07]- أضرار التدخين السلبي
[08]- أضرار التمباك
[09]- ألسعوط Chewing tobacco
[10]- باب السَّعُوطِ بِالْقُسْطِ الْهِنْدِيِّ وَالْبَحْرِيِّ
[11]- السيجارة الإلكترونية
[12]- ألسجائر الإلكترونية: ليست طريقة آمنة للتدخين
[13]- بعد تزايد ضحاياها.. السيجارة الإلكترونية تحت المجهر
[14]- ما هي السيجارة الإلكترونية؟
[15]- الاقلاع عن التدخين Cessation of Smoking
[16]- دراسةٌ طبيةٌ أمريكية تحذّرُ من استخدام السجائر الالكترونية
[17]- اكتشاف جديد حول السيجارة الإلكترونية يقلب المقاييس
[18]- السيجارة الالكترونية...تلقى رواجاً بفلسطين في ظل ارتفاع اسعار «التبغ»
[19]- طرق التخلص من التدخين
[20]- بطاقات التدخين
[21]- كيفية تنظيف الرئتين من آثار ألتدخين
[22]- طريقة مذهلة لتنظيف الرئتين من التدخين
[23]- كيف يعالج الجسم نفسه :التخلص من سموم الرئتين بعد الإقلاع عن التدخين
[24]- هل تساعد السجائر الإلكترونية في الإقلاع عن التدخين؟
[25]- طعام ينظف الرئة من أثار التدخين !
[26]- التبغية (البيتونيا)
[27]-
[28]-
[29]-
[30]-

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-10-2019, 02:44 PM   #2
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,232
افتراضي ألتبغ Tobacco

ألتبغ Tobacco

التصنيف العلمي
النطاق: حقيقيات النوى
المملكة: نباتات
الفرقة العليا: نباتات جنينية
القسم: نباتات وعائية
الشعبة: حقيقيات الأوراق
الشعيبة: بذريات
العمارة: كاسيات البذور
الطائفة: ثنائيات الفلقة
الطويئفة: نجميانيات
الرتبة العليا: نجمياوايات
الرتبة: باذنجانيات
الفصيلة: باذنجانية
الأسرة: تبغاوات
القبيلة: تبغاوية
الجنس: تبغ
الاسم العلمي:Nicotiana

التبغ أو التتن أو النيكوتية (الاسم العلمي:Nicotiana) هو جنس من النباتات يتبع الفصيلة الباذنجانية من رتبة الباذنجانيات.
التبغ هو نبات يزرع للحصول علي أوراقه التي يصنع منها السجائر والسيجار والنشوق(سعوط) والمضغة. ويعتبر التبغ مخدرا ويسبب الإدمان لوجود مادة النيكوتين به. ويعتبر التبغ حسب الإحصائيات الأخيرة القاتل الأول في العالم. وأوضحت دراسات منظمة الصحة العالمية أن التبغ يقتل شخص كل 6 ثوان في العالم أي حوالي 5 ملايين شخص سنوياً . فبين عامي 1990 – 1999 أودي بحياة 21 مليون شخص نصفهم ما بين سن 35 - 65 سنة.وخلال مطلع هذا القرن يتوقع وفاة 10 مليون كل سنة. مما جعل التدخين وباء عالميا قاتلا، يسبب أمراض القلب والسكتة الدماغية وعدة أنواع من السرطان ولاسيما سرطان الرئة والالتهاب الشعبي المزمن بالرئة ومشاكل في الأوعية الدموية القلبية والطرفية والدماغية.

ويحتوي التبغ على 4000 مادة كيماوية من بينها 100 مادة سامة و63 مادة مسرطنة (يطلق عليها القطران) تسبب السرطان. وأهم هذه المواد المتهم الأول القاتل النيكوتين القابض للأوعية الدموية والسام للأعصاب، ومواد مبيدات حشرية وزرنيخ والسيانيد cyanide السام (الذي يستخدم عادة في غرف الإعدام بالغاز بأمريكا) ومادة فورمالدهيد (يستخدم حاليا لحفظ الجثث) وبروميد الأمونيا (النوشادر)الخانق، والآسيتون وغازات أول أكسيد الكربون والميثان والبروبان والبيوتان وكلها غازات سامة.

ومن الأمراض التي يسببها أيضا التدخين التهابات اللثة وإصابات العضلات والذبحة الصدرية وآلام الرقبة والظهر وتحرك العينين الغير عادي Nystagmus وإصابة العين بالطفيليات Ocular Histoplasmosis وقرحة الإثني عشر ونخر(هشاشة) العظام Osteoporosis لكلا الجنسين وعتمة العين Cataract والتهاب عظام المفاصل Osteoarthritis وعدم قدرة القضيب بالرجل علي الانتصاب وقلة الحيوانات المنوية أو تشوهها وسرعة القذف. وقد يصل المدخن إلي العجز الجنسي، والتهاب الدورة الدموية بالأطراف والتهاب القولون والاكتئاب والصدفية وكرمشة الجلد وفقدان السمع والتهاب المفاصل الروماتويدي. وضعف جهاز المناعة وفقدان الأسنان.وقد تصاب المرأة بالعقم والتبكير في سن اليأس. كما قد يؤدي في النهاية للعمي Optic Neuropathy أو مايسمي بفقدان النظر بسبب التبغ.. وقد يصاب المدخن بالسل والالتهاب المزمن بالجيوب الأنفية والتهاب أعصاب العين.والتدخين أو التعرض لدخان السجائر يعجلان بظهور أمراض شرايين القلب والقرحة بالمعدة ويسببان اضطرابات في الإخصاب وارتفاع ضغط الدم وأمراضا مميتة وتأخير التئام الجروح وظهور سرطان الشرج والكبد والبروستاتا والعجز الجنسي.وفي أمريكا يتسبب التدخين الغير مباشر (السلبي) في موت 3آلاف سنويا بسرطان الرئة و300 ألف طفل يصابون بمشاكل العدوي بالجاهز التنفسي السفلي lower respiratory tract.وقد تصبح هذه الحالات المرضية مزمنة.

وفي تقرير أفرج عنه هذا العام الجراح العالمي ريتشارد كامونا لوسائل الإعلام العالمية حول التدخين والصحة بمناسبة اليوم العالمي (يوم 31 مايو من كل عام) لمكافحة التدخين ((No Tobacco Day))، كشف فيه لأول مرة عن مدى تأثير التدخين على كل أعضاء الجسم حيث بين فيهِ أن التدخين له علاقة بظهور الكتاراكت (العتمة) بالعين وسرطان الدم (اللوكيميا) والالتهاب الرئوي وسرطان الحوض والمثانة والحلق والفم والكلية والبنكرياس والمعدة. لأن المواد السامة تسير مع تدفق الدم في كل أجزاء الجسم. وأظهر التقرير أن التدخين يقتل 440 ألف أمريكي سنويا. والمدخنون الرجال يقلل من أعمارهم 13،2 سنة، والنساء المدخنات تقل أعمارهن 14،5 سنة بسبب التدخين. وينفق على التدخين سنويا 157 مليار دولار في الولايات المتحدة وحدها و75 مليار دولار على تكاليف العلاج الطبي، وعلى أضرارهِ، و82 مليار دولار بسبب تقليل الإنتاج. فلقد بينت الإحصائيات أن 12 مليون أمريكي ماتوا منذ عام 1964 حتى الآن، و25 مليون معرضون حاليا للموت بسببه. وكما إن ما يقال حول السجائر القليلة القطران أو النيكوتين called low-tar or low-nicotine cigarettes فانها تسبب هذه الأمراض الفتاكة. فلا يوجد السجائر الآمنة أو الخفيفة 'light،' ultra-light فكلها تحوي القطران.

تاريخ التبغ وتطوره
مما لا شك فيه أن التبغ من أكثر الأشياء التي أثرت في تاريخ الأنسانية ولهذا من المهم أن نعرف تاريخه ومراحل تطوره في الأزمنه المختلفة.
التبغ هو نبات تواجد في قارتي أمريكا الشمالية والجنوبية حيث كان السكان الأصليون يستعملونه في الطقوس الدينية وفي العلاج حيث كان يستخدم كمسكن أيضا وبعض أنواعه كانت تستخدم لتخفيف آلام الأسنان.
ومع أكتشاف كريستوفر كولمبوس لقارة أمريكا عرف العالم التبغ عن طريقه حيث أهداه السكان الأصليون التبغ وبعد فترة جلب البحارة التبغ معهم وهم عائدون إلى قارة أوروبا. منذ ذلك الوقت بدأالتبغ في الأنتشار في أوروبا ويرجع سبب أنتشاره إلى أعتقاد الأوروبيين أن التبغ له خصائص تساعد على الشفاء من الكثير من الأمراض. في عام 1600 أصبح التبغ شهير للغايه حتى أن استخدامه أصبح مثل استخدام النقود. وفى هذا التوقيت أيضا بدأ ملاحظه بعض الأضرار والأثار السلبية للتبغ ولكن من خلال بعض الأفراد ثم في عام 1610 لاحظ السير فرانسيس باكون أن الأقلاع عن هذه العادة السيئه صعب للغايه. في عام 1760 أنشاء بيير لوريارد شركه في نيويورك لتصنيع التبغ والسيجار وما شابه.

أكتشاف أضراره
بمرور السنوات بدأ العديد من العلماء في معرفه المواد الكيميائية في التبغ وأثاره الخطيره على الصحة. في عام 1826 اكتشف النيكوتين النقى وبعد قليل العلماء أعتبروا النيكوتين ماده سامه خطيره. في عام 1836 أقر صأمويل جرين أن التبغ هو سم ويمكن أن يقتل إنسان. في عام 1847 بدأ فيليب موريس في بيع السجائر التركية التي تلف باليد. بدأت السجائر في الأنتشار عندما أحضرها الجنود العائدون إلى إنجلترا معهم من الجنود الروس والأتراك. أما في أمريكا فالسجائر لم تكن هي الأكثر أنتشارا حتى بدايات 1900 بدأت السجائر أن تكون المنتج الأكثر إنتاجيه. في عام 1901 كانت مبيعات السجائر 3.5 مليار سيجاره وكانت مبيعات السيجار 6 مليار سيجار. عام 1902 الأنجليزى فيليب موريس يؤسس مجموعه محلات في نيويورك لبيع سجائره بما فيها مارلبورو الشهيرة. بدأت شعبيه السجائر تتزايد، في عام 1913 أر.جى.رينولد بدأ في بيع نوع من السجائر يدعى كاميل (الجمل). في 2010 سجلت شركة فيليب موريس خلال الربع الثالث 2.2% نمواً في المبيعات لتصل إلى 16.94 مليار دولار و8% نموا في الأرباح. وتتوقع إدارة الشركة زيادة في العائدات نسبتها 20%-22% هذا العام، حسب موقع "نقودي"

فترات الحروب
تفجر استخدام السجائر بكثافة خلال الحرب العالمية الأولى (1914-1918) حيث أصبحت تدعى (دخان الجنود).
بدأت الشركة الأمريكية للتبغ في إنتاج وتسويق ماركاتها من السجائر (لاكي سترايك) وبدأت بتسويقها بين النساء. ازدادت معدلات التدخين بين النساء خاصة المراهقات في الفترة من (1925-1935). هي عام 1939 أنتجت الشركة الأمريكية للتبغ ماركتها الجديدة (pall Mall) والتي جعلتها أكبر شركات التبغ في أمريكا. في خلال فترة الحرب العالمية الثانية تزايدت مبيعات السجائر بشكل كبير وأصبحت بالنسبة للجنود مثل الطعام. كما قامت شركات التبغ بارسال ملايين السجائر المجانيه للجنود وعندما عاد هؤلاء الجنود إلى أوطانهم أصبحت لدى هذه الشركات قاعدة كبيرة من المدخنين. خلال عام 1950 ظهرت الكثير من الدلائل التي تربط بين السجائر وسرطان الرئة وبالرغم من تجاهل الشركات للتحذيرات الصحية إلا أنهم شرعوا في إنتاج أنواع السجائر الأكثر أمنا والتي تستخدم الفلتر. عام 1954 قامت شركه أر.جى.رينولد بأنتاج ماركة ونستون ذات فلتر وفي عام 1956 أنتجت ماركة (salem).
تغير الموقف الرسمي تجاه السجائر
في عام 1964 ظهر تقرير عن السجائر والصحة، هذا التقرير ساعد الحكومة على تقليل أعلانات السجائر، عموماً فترة الستينات شهدت ظهور العديد من التحذيرات الصحية من السجائر. 1965 توقفت أعلانات السجائر التليفزيونيه في إنجلترا. 1966 وضعت التحذيرات الصحية على علب السجائر. 1968 ظهر نوع من السجائر يدعى برافو بدون تبغ ولكنها فشلت تماما. نتيجه لكل هذا بدأت شركات التبغ الدخول في أنشطه أخرى بجانب التبغ وتغيير أسمائها فمثلا شركه فيليب موريس بدأت في شراء شركه لصناعه البيره وأر.جى.رينولد غيرت كلمه شركه التبغ أصبحت أر.جى.رينولد الصناعية وبدأت تدخل في صناعات أخرى مثل الألومنيوم. عام 1971 توقفت أعلانات السجائر في التليفزيون الأمريكي، مع العلم أنه لا تزال السجائر ثاتى أكبر منتج من حيث الأعلانات بعد السيارات. عام 1977 بدأت خطوه التدخين في أماكن مفتوحه فقط. عام 1979 تقرير عن التأثير الصحي السئ للسجائر على النساء وذلك بعد أرتفاع معدل التدخين بين النساء. عام 1980 بدأت الجهات الرسمية تعتبر التدخين خطأ وأصبح الكثير من الأماكن العامة تمنع التدخين. عام 1982 تقرير عن أن التدخين السلبى يسبب سرطان الرئة وحرم التدخين في الأماكن العامة وأماكن العمل. عام 1985 سرطان الرئة السبب الأكثر لوفاه النساء أكثر من سرطان الثدى. عام 1987 منع التدخين في رحلات الطيران الأقل من ساعتين وعام 1990 منع التدخين في رحلات الطيران عموما. في خلال فترة الثمانينات والتسعينات بدأت شركات التبغ تغزو أسواق جديده خارج أمريكا وبالأخص الدول الناميه في آسيا. تعتبر مارلبورو المنتج رقم 1 في المبيعات عالميا بمعدل دخل يفوق 30 مليار دولار والآن ينافسها شركه كوكاكولا. في السنوات القليلة الماضية ظهرت دلائل أن الشركات كانت تعلم بأضرار السجائر وأستمرت في بيعها وأنهم كانوا على علم أن النيكوتين مادة تسبب نوع من الأدمان وأستخدموا هذه المعلومة للايقاع بالمزيد من الناس في براثن التدخين.
دخوله العالم العربي
دخل التبغ مع المستعمرين للبلاد العربية، وانتشر بين العرب، وكان أول ما عرف نحو عام 1000 للهجرة، وأرخ بعض الشعراء عام ظهوره بقوله :
سألوني عن الدخان وقالوا *** هل له في كتابنا إيماءُ
قلت : ما فرَّط الكتاب بشيء *** ثم أرختُ (يوم تأتي السماءُ)
المصادر:
● كتاب أمراض شائعة وعلاجها.لأحمد محمد عوف

_________________________________________
● ● ●

منقول بتصرف عن " ويكيبيديا - الموسوعة الحرة "
.
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-10-2019, 02:47 PM   #3
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,232
افتراضي مكونات التبغ وأضراره

مكونات التبغ وأضراره

مكوّنات التبغ
يتكون التبغ من عدة موادٍ كيميائيةٍ منها سبعون مادة مسرطنة تقريباً، ومن مكوّناته ما يأتي:
●زرنيخ
● سيانيد الهيدروجين.
● نيكوتين.
● أول أكسيد الكربون.
● هيدروكربونات عطرية متعددة الحلقات.
● فورمالديهايد.
● غاز الأمونيا.
● يورانيوم.
● نتروزامين.
● بنزين.
● رصاص.
●أوراق التبغ المصنعة.
● مواد مضافة لجذب المستهلك.
● القطران.

أضرار التبغ
للتبغ أضرار مختلفة أهمها:
● زيادة خطورة الإصابة بأمراض القلب التي قد تؤدي إلى نوبة قلبية أو سكتة دماغية.
● سرطان الرئة.
● ساد العين.
● التهاب الشعب الهوائية المزمن.
● سرطان الدم.
● انتفاخ الرئة.
●الالتهاب الرئوي.
● العجز.
● الخرف.
● تلف الجلد.

إدمان التبغ
يُحدث التبغ تغيرات في الدماغ على المدى الطويل نتيجة النيكوتين الموجود به والذي يؤدي إلى الإدمان، وإذا قرر المدخن ترك التدخين قد يشعر بالأعراض الآتية:
● الرغبة الشديدة في تعاطي التبغ.
● التهيج.
● زيادة الشهية.
● صعوبة النوم.

التدخين السلبي
يُعرّف التدخين السلبي بأنّه التعرض لدخان التبغ؛ وهو خليط من الدخان المنبعث من السجائر المشتعلة المخفف مع الهواء المحيط ومن الدخان المنبعث عن طريق الزفير، ويشمل التدخين السلبي استنشاق المكوّنات المسرطنة والسامة المختلفة الموجودة في دخان التبغ.
يحتوي دخان التبغ على سبعة آلاف مادة كيميائية تقريباً، وأكثر من 50 مادة منها تُسبب السرطان، كما أنّ مركبات معينة مثل الكبريت والأمونيا والفورمالديهايد تُسبب تهيجات في الرئتين والعين والأنف والحنجرة، ويؤدي التعرض للدخان السلبي إلى تفاقم أعراض التهاب الشعب الهوائية والربو عند الأشخاص الذين يعانون من أمراض الجهاز التنفسي، كما أنّه يسبب سرطان الرئة.
____________________________________________-
منقول بتصرف عن "موضوع .كوم ":ومصادر أخرى
● ● ●
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-10-2019, 02:49 PM   #4
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,232
افتراضي مكونات السيجارة

مكونات السيجارة


السيجارة التدخين كثر تناوله بين العديد من فئات المجتمع في هذه الأيام ، ولم يلتفت أحدهم إلى محتويات أو مكونات السيجارة التي تتعدد المواد السامة والضارة فيها ، والتي بدورها أيضاّ تتسبب في حدوث أمراض كثيرة من تجلطات و سرطانات و غيرها من الأمراض المزمنة التي يستحيل و يصعب التخلص منها وعلاجها و ذلك حينما ينتشر في جميع أعضاء جسمه و يتسبب في تسممها و إتلافها وفي هذا المقال سوف أقوم بالتحدث أولاً عن مكونات السيجارة و كافة مكوناتها و تأثيرها على جسم من يتناوله ومن ثم سأقوم بالتحدث تعريف عملية التدخين وبعد ذلك سوف أتحدث عن الأمراض التي تتسبب السيجارة في إحداثها .

مكونات السيجارة
السيجارة تحتوي على العديد من المكونات التي تدخل في تركيبها وصنعها والتي بدورها تتسبب في إحداث الإصابة بالسرطانات ومن هذه المكونات التبغ والذي يعد المكون الأساسي للسيجارة فهو يتكون من عدة مركبات تتحدد نسبها حسب نوع السيجارة ،

ومن هذه المركبات ما يسمى بالكربون المؤكسد والفحوم العطرية والأكرولين والقار والقطران والنيكوتين و أول أكسيد الكربون و أكسيد النيتروجين و أسيتون و بلاستيك و بنزين ومبيدات حشرية سامة،وما يسمى بالكادميون الذي اشتهر استحدامه لعملية شحن البطارية ومادة النيكوتين والتي تتسبب في الإصابة بالإدمان وصعوبة الإقلاع عن تدخين السيجارة و مركب الأمونيا الذي يستحدم كثيراً عملية تنظيف الحمامات والأرضيات ونترات البنزين يعد نوع من أنواع البنزين الذي يسبب التسمم مركب الميثانول الذي هو عبارة عن وقود يستخدم للصواريخ أما ما يسمى بالأسيتيلين فهو عبارة عن غاز لا لون له يستخدم في تنظيف الحمامات ومركب الميثان الذي يدخل أيضاً في تكوين السيجارة هذا الغاز يكثر استخدامه في المناجم والمستنقعات و مركب النيكوتين يتسبب في إحداث التقيؤ والتسبب في الشعور بالغثيان و يتسبب في العزوف عن تناول الطعام و التسبب في فقدان الشهية ،

أيضاً يتسبب النيكوتين في التسبب بارتفاع ضغط الدم وتسارع دقات القلب وإحداث تسارع في عملية التنفس و تؤثر مادة النيكوتين على الجهاز العصبي لللشخص الذي يتناول السجائر ومركب أكسيد الكربون يعمل على التسبب في إحداث تجلطات في الدم و انسداد في الشرايين وتتسبب في ترسب الكوليسترول والدهون والنيكوتين يتسبب أيضاً في إحداث عجز في عملية مرور الأكسجين للدم ،مركب القطران ،
تعيق هذه المادة عملية تبادل الغازات في الحويصلا الهوائية وتعرّض متناول السجائر للإصابة بالعديد من السرطانات و ذلك لاحتوائها على مواد ضارة هيدروكربونية شكلها لزج تتجمع في الحويصلات الهوائية عملية التدخين تعرف على أنها عملية يتم فيها حرق مادة و التبغ على الأغلب يعتبر هذه المادة وعملية الحرق تتم عن طريق استنشاق السيجارة وتذوقها عند حرقها وتكون ملفوفة بورق لف السجائر ، ويكون هدف من يقوم بتناولها كوسيلة للتنفيس عن ضغوطات نفسية داخلية ، أو وسيلة من وسائل الترويح عن النفس ،التبغ المكون الأساسي للسيجارة يمر في ملراحل متعددة من هذه المراحل كالتجفيف ثم التسوية والتخمير والتعتيق والتدريج والخلط ومن ثم تجري بعض التعديلات على التبغ المجفف كتعديل الرطوبة والخلط والتسليخ والتعسيل والفرم.

الأمراض التي تسببها السيجارة لمتناولها:
● أمراض الفم والأسنان وحدوث تغير في لون الأسنان من البياض إلى الصفار أو السواد.
● تتسبب السيجارة أيضاً في الإضرار بالكبد و وعجزه عن القيام بوظائفه على أكمل وجه
● تتسبب السيجارة في التعرض للسرطانات على اختلافها
● يتأثر القلب كثيراً وتتسارع نبضاته والتسبب في الإصابة بتصلب الشرايين
● تتسبب السيجارة في التأثير على مناعة الجسم وقدرته على مواجهة الفيروسات والجراثيم
● وبهذا نصل جميعاً إلى الإيمان التام بأن السيجارة تعتبر العدو القاتل للإنسان لما تسببه من أضرار وخيمة .

ملخص
التدخين سبب رئيس لأمراض القلب والشرايين وهذه العبارة تتواجد على جميع علب السجائر ، ولكن لا احد يهتم لهذه العبارة بالاضافة الى انه لا احد ينظر الى مكونات السجائر ، والسجائر تتكون من العديد من المركبات ومن والامثلة على المركبات المستخدمة في السجائر هي الكربون المؤكسد وفحوم عطرية بالاضافة الى الاكرولين واول اكسيد الكربون والنيكوتين بالاضافة ايضاً الى الاسيتون ومبيدات حشرية سامة وبلاستك فسماع تلك المواد والمركبات لوحده يؤثر على نفسة المدخن فكيف حين استخدامها . حيث ان النيكوتين سبب رئيس في الادمان ومما يساهم بالادمان على التدخين ومع استمرار وزيادة فترة التدخين تقل نسبة التمكن من الانقطاع عن التدخين وتزداد فرص الاصابة بالامراض وخصوصاً الخطيرة .

____________________________________________-
منقول بتصرف عن "موضوع .كوم ":ومصادر أخرى
● ● ●
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-10-2019, 02:51 PM   #5
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,232
افتراضي مكونات السجائر

مكونات السجائر

يعتبر التدخين من الآفات الخطيرة التي تهدد صحة الإنسان في كافة المجتمعات، فرغم صيحات التحذير المتعالية يوماً بعد يوم بخطورة هذه المادة إلا أنّ عدد المقبلين على تعاطيها يزداد يوماً بعد يوم خصوصاً من فئة الشباب اليانعين والذين تترواح أعمارهم بين الخامسة عشر، والعشرين عاماً، مما بات يشكل قلقاً عالمياً تجاه هذا الأمر بسبب المخاطر المتأتية منه كأمراض القلب، والشرايين، والسكتات الدماغية المفاجئة الناتج عن ارتفاع ضغط الدم، ناهيك عن أنّه السبب الرئيسي بالإصابة في سرطان الرئة الذي راح ضحيته أكثر من مليوني شخص في العالم منذ أن تفشت هذه الظاهرة السلبية إلى يومنا الحالي.

أصل السجائر
عرف دخان التبغ لأول مرة في قارة أمريكيا الجنوبية، ثمّ ما لبث إلا أن انتقل عبر المهاجرين والحملات العسكرية إلى أمريكا الشمالية، ومنها إلى جميع أنحاء العالم، حيث كان سكان القارة الأصليين يقطفون أوراق التبغ ثمّ يجففونها، ويطحنونها، ويلفونها على شكل أنابيب رفيعة وطويلة لتدخن في المحافل الدينية والرسمية، ولقد كان الأطفال أيضاً آنذاك يجربونه على أنّه نعمة آلهية يجب على الجميع أن يجربها ويحظى بها.

مكوّنات السجائر
تتكون السجائر من أكثر من أربعة الآلاف مادة كيميائية لكلّ منها أضراراً خطيرة على الصحة، ولعلّ من أهمها:
● مادة الهيكسامين، وهي مادة تستخدم لإشعال فحم الشواء.
● مادة البوتان أو غاز الولاعة.
● حمض السيتريك، وهو عبارة عن حمض دهني يدخل في صناعة الشموع.
● عنصر الكادميوم، وهو مادة تدخل في صناعة البطاريات الجافة.
● مادة الأمونيا التي تدخل هذه المادة في صناعة المنظفات.
● أصباغ.
● غاز الميثان.
● مادة الزرنيخ السامة.
● غاز أول أكسيد الكربون الذي ينتج عن الاحتراق غير الكامل للحطب أو الأخشاب.
● مادة الميثانول وهي بنزين للصواريخ.
● مادة التبغ، وهي المكوّن الرئيسي للسجائر، وهي عبارة عن نبات سام يحتوي على عنصر النيكوتين بنِسَب عالية.
● مادة الأسيتون.

عشر حقائق عن التدخين
● يوجد بليون ومليون ونصف المليون شخص مدخنين في العالم سبعون بالمئة منهم من فئة الشباب.
● كان هتلر أول زعيم يدعو شعبه للكف عن التدخين، واعتبره مضيعة للمال.
● اعتبرت المرأة المدخنة في ألمانيا بأنّها امرأة غير قادرة على تحمل مسؤولية الزوج أو الأطفال.
● يعتبر التدخين المسبب الرئيسي لسرطان الرئة، وهذا ما اكتشفه العالم البريطاني شولد في دراسة أجراها عام ألف وتسعمئة وخمسين.
● يموت في كل سنة واحد من أصل خمسة مدخنين في الولايات المتحدة الأمريكية.
● تساعد السيجارة على خسارة الإنسان إحدى عشرة دقيقة من عمره يومياً.
● تحتوي السيجارة الواحدة على تسعة وستين مادة مسرطنة.
● تسعة وستون بالمئة من المدخنين يرغبون بترك التدخين نهائياً لكن يحتاجون للإرادة لفعل ذلك.
● يتم تدخين خمسة عشر مليار سيجارة كلّ يوم في جميع أنحاء العالم.
● يوجد ثلاثمئة مليون مدخن في الصين الشعبية بحسب احصائيات عام ألفين وأربعة عشر للمدخنين في العالم.
____________________________________________-
منقول بتصرف عن "موضوع .كوم ":ومصادر أخرى
● ● ●
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-10-2019, 04:58 PM   #6
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,232
افتراضي تعريف التدخين

تعريف التدخين

تعريف التّدخين
التّدخين هو عمليّةٌ يجري فيها إحراق مادّةٍ مُعيّنة، والمادة الأكثر استخداماً في ذلك هي مادة التّبغ، وبعد إحراقها يتذّوقها الشخص ويَستنشقها. يلجأ بعض الأشخاص للتدخين لاعتبارهم أنّه ممارسةٌ تُساعد في الترويح عن النفس، وتتمّ مُمارسته أحياناً في بعض الطقوس الدينية لإضفاء حالة التنوير الروحي، ومن أبرز وسائل التّدخين شيوعاً في هذا الوقت السّجائر سواءً أكانت بإنتاجٍ صناعيّ أو تلك التي تُلفُّ باليد، كما أنّها توجد وسائل وأدوات أخرى للتّدخين كالغليون والشيشة.

تعريف التّبغ
التبغ هو نوعٌ من أنواع النباتات في أمريكا، ويحتوي على مادّةٍ سامّة، ولفظه مأخوذٌ من كلمة "تاباغو" المُطلق على جزيرة في خليج المكسيك حيثُ وُجد لأول مرة فيها، ونُقل منها إلى مُختلف أنحاء العالم.

تاريخ التّدخين
يعودُ تاريخ التّدخين إلى سنة 5000 قبل الميلاد؛ حيثُ كان موجوداً في مُختلف الثّقافات في العالم، وقد ارتبطت الاحتفالات والمَباهج الدينية قديماً بالتّدخين؛ حيثُ كان يُرافق تقديم القرابين للآلهة القديمة، كما كان مُلازماً لطقوس التّطهير.
عندما غزت أوروبا استكشافيّاً القارتين الأمريكيتين ساهم ذلك في انتشار التّبغ إلى كلّ أجزاء العالم بشكلٍ سريع، وفي أوروبا ساهم التّدخين في تقديم نشاطاتٍ اجتماعيّة جديدة للسُكّان وصورةً من صور تعاطي المخدّرات بشكلٍ لم يُعرف سابقاً،
أمّا في الدوّل العربية ففي فلسطين قد عُرف التبغ لأوّل مرّةٍ عام 1603م في زمن السلطان أحمد الأول، وبعد ذلك تمّ مَنع وحَظر التدخين على سكّان القدس عام 1633م في زمن السّلطان مراد الرابع.

أصناف التّدخين
يُصنّف التّدخين إلى عدّة أنواع وحسب عدّة معايير، منها:
حسب الدافع المؤدي له:-
● التّدخين الاسترخائي: هو مُتعلّقٌ بشعور المدخّن بالسّعادة في أوقاتِ الاسترخاء، وهو أكثر الأصنافِ انتشاراً.
● التّدخين النّفسي: هو مُتعلّقٌ بإبراز المُدخِّن لبعض صفاته أمام النّاس كإبراز الرّجولة، وهو عادةً ما يَكون بصحبة آخرين.
● التّدخين المنشِّط: هو مُتعلِّق بفتراتِ العمل سواءً البدني أو العقلي.
● التّدخين المُسكِّن: هو مُتعلّق بتخفيف شعور الضغط النفسي من نفسية المُدخِّن. ●التّدخين الإدماني: هو مُتعلّق بحاجة الجسم الماسّة للمواد الموجودة في سجائر التّدخين كالنيكوتين، ولا يكون الهدف منه الشعور بالسعادة أو أيّ شعور آخر.
● التّدخين الإحساسي: هو مُتعلّق بشعور المدخِّن وإحساسه بالحيويّة والانتعاش عندما يُدخّن.
حسب المستخدم:-
●التّدخين المباشر: هو أن يقوم الشّخص بإرادته بالتّدخين.
● التّدخين السّلبي: هو ما يُسمّى بالتّدخين اللاإرادي، حيثُ يتعرّض الشخص للهواء الملوّث بدخان التّبغ بصورة لا إرادية من خلال البيئة حوله؛ حيثُ يتواجد بالقرب منهم مدخّنون يدخّنون بإرادتهم، حيثُ يأتيهم هذا الدُّخان عبر فترات سحب النّفس خلال احتراق مادة التّبغ وعند نفث المُدخِّن لهذا الدّخان، ومن أخطر الفِئات المُعرّضة للتدخين السلبي، الأطفال والرُّضع، وأظهَرت تقاريرٌ مَصدرها وكالة حماية البيئة في الولايات المتحدة سنة 1992م أنّ التّدخين السّلبي يُعادل خطورة التّدخين المُباشر.
مكونات دخان السجائر:-
يضمُّ دخّان السجائر ما يفوق 4700 مادة كيميائية؛ حيثُ بيّنت الدّراسات والأبحاث أنّ 60 مادة منها تُشكِّل مواد من المُحتمل أن تقود للإصابة بالسّرطان، ولأجل ذلك فإنّها تُصنّف ضمن المواد السرطانية،وعندما يُدخّن الشّخص فإنّ التّبغ وباقي المواد تخضع لمَجموعةٍ من التّفاعلات الكيميائية لتُشكّل الدخّان الذي يحوي أكثر من 400 مادة، ومن هذه المواد:
●سيانيد الهيدروجين.
● أحادي أكسيد الكربون.
● النيكوتين.
● الزّرنيخ.
● كلوريد الفينيل.
● الأمونيا.
ومن المواد المسرطنة:
● الكادميوم.
● الأمونيا.
● النتروزامين.
● الكينولين.
● الزرنيخ.
● كبريت الهيدروجين.
● ثاني أكسيد النيتروجين.
● الفورمالدهيد، وهي من المواد الضارة على مجرى الهواء.
● سيانيد الهيدروجين.
● البنزبيرين.

مخاطر التّدخين
الناحية الصحيّة:
يقود التّدخين إلى أن يُصاب الفردُ المُدخِّن بالكثير من المَشاكل الصحيّة والأمراض، ومنها:
● الجلطة الدماغية.
● السكتة القلبية.
● السرطان، وخاصّةً سرطان الرئة.
● أمراض مُتعلِّقة بالجهاز التَّنفسي.
● الوفاة المبكّرة.
إنّ الأعراض التي تأتي بعد الإصابة بأحد هذه الأمراض قد تتسبّب بزيادة الضّغط العصبي والنّفسي ممّا يُؤثّر بشكلٍ سلبيّ على حياة الشّخص، كما يَظهر جلدُ الشّخص المُدخّن بمظهرٍ يجعل صاحبه يبدو بعمرٍ أكبر ممّا هو فيه، كما يؤثّر على حاسة التّذوق وقد يُسبّب العجز الجنسي للرجال.

الخطر الاقتصادي
بيّنت دراسةٌ أجراها المَعهد الوطني الأمريكي للسرطان ومُنظّمة الصحّة العالمية كُلفة التّدخين ضمنَ الاقتصاد العالمي؛ حيثُ تَبيّن أنّه يكلّف الاقتصاد العالمي سنوياً ما يفوق تريليون دولار، ومع أنّ الخبراء قالوا إنّ التدخين بصِفَته أكبر مُسبّبٍ للوفاة حول العالم يُمكن الوقاية منه وصرف خطره عن كثيرٍ من النّاس، إلاّ أنّ عدد المتضرّرين والذين سوف يَفقدون حياتهم جراء هذه العادة السيئة سيزدادون إلى الثُّلث بمجيء عام 2030م.
ومن المؤسف أنّ كلفة التّدخين الإجمالية تفوق بشكل كبير الإيرادات العالمية القادمة من فرض الضّرائب على التّبغ والتي قُدِّرت بما مقداره 269 مليون دولار عام 2013م، و2014م كما قالت منظّمة الصحة العالمية، وبيّنت الدِّراسة كذلك أنّه من المُتوّقع أن تزداد عدد الوفيّات المُتعلقة بالتّدخين من 6 ملايين وفاة سنوياً إلى ما يقارب 8 ملايين وفاة بمجيء عام 2030م، وستكون النّسبة الأكبر بما مقداره 80% من مجموع الوفيات هذه مُتواجدةً في البلدان التي تُعاني من انخفاضِ وتوسُّط مستوى الدّخل.
من الجدير ذكره أنّ التّدخين مَسؤولٌ عن تكاليف باهظة للرّعاية الصحيّة والإنتاجية المصروفة هدراً سنويّاً بما يزيد عن تريليون دولار حسب هذه الدّراسة التي راجعها ما يزيد عن 70 خَبيراً عالميّاً.
بيّن التّقرير المكوّن من 688 صفحة أنه من المتوقع استمرار ازدياد الكلفة الاقتصادية، وأنّ الحكومات تملك أساليبَ تقليص تداول التّبغ واستخدامه وبالتالي تقليص الوفيّات المُتعلّقة به، إلّا أنّها فتَرتْ وتقاعست عن استخدام هذه الأساليب بالكفاءة اللازمة؛ حيثُ إنّ مخاوف الحكومات من أن يكون التّاثير سلبيّاً على اقتصادها إن أجرت الرّقابة على صناعة وإنتاج التبغ، مما عدّه التقرير مُبرّراً غير مقبول.
___________________________________________-
منقول بتصرف عن "موضوع .كوم ":ومصادر أخرى
● ● ●
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-10-2019, 05:02 PM   #7
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,232
افتراضي أضرار التدخين السلبي

أضرار التدخين السلبي

التدخين السلبي
التدخين السلبي هو استنشاق لرائحة الدخان المنبعثة من سجائر الآخرين، أو الدخان المنبعث من زفير المدخنين، لذا يعّد التدخين السلبي تدخين غير مباشر، لذا هو يشكل خطراً صريحاً وكبيراً على صحة الفرد، وخاصّة الأطفال حيث أثبتت الدراسات أنّ ستة آلاف شخص حول العام يموتون بعمر مبكّر بسبب تعرّضهم للتدخين المبكر، وتجدر الإشارة إلى أنّ كثرة التدخين في غرفة مغلقة يؤدي إلى تشكل غيمة دخانية منخفضة، ومن المهم معرفة أنّ دخان السجائر يتراكم على مستوى المدخن والجالسين، وذلك بسبب فقدانه لدرجة حرارته بشكل سريع، لذا لا يتمكّن من الصعود إلى أعلى.

أضرار التدخين السلبي
من أضرار التدخين السلبي ما يلي :
● الأضرار على الأجنة والحوامل
0- يؤثر على نمو الأجنة بالشكل الطبيعي والسليم.
0- يرفع من نسبة موت الأجنة بشكل مفاجئ، وبالتالي يزيد من نسبة حدوث الإجهاض للنساء الحوامل.
0- يزيد من التعقيدات أثناء مرحلة الولادة.
0- يسبب الولادة المبكرة، ويؤدي إلى ولادة أطفال بوزن قليل.
● الأضرار على الأطفال
من المهم معرفة أن نسبة 31% من أسباب موت الأطفال تعود لاستنشاقهم الدخان المنبعث من السجائر، والأضرار الناتجة عنه كالتالي:
0-يسبب الموت المفاجئ للأطفال حديثي الولادة.
0- تزداد حدة أعراض الربو.
0- يصاب الإطفال بمجموعة من الأعراض التنفسية مثل التهاب الفصبات الرئوية، والشعب الهوائية، والتهاب الرئة، وأيضاً التهابات الأذن وهذه الالتهابات تزداد نسبة الإصابة بها عند الأطفال الذين هم دون السنة والنصف.
0- ترتفع احتمالية إصابة الأطفال بالعديد من الأعراض مثل البلغم والكحة، وضيق التنفس وكذلك الأزيز.
0- التدخين السلبي يدفع الأطفال إلى التدخين.
● الأضرار على الكبار غير المدخنين
0-ترتفع احتمالية الإصابة بأمراض القلب، وكذلك الإصابة بتصلّب الشرايين.
0- قلة نسبة الفيتامينات وخاصة تلك المضادة للأكسدة في الدم.
0- اختلال في تنظيم الأوعية الدموية لتدفق الدم.
0- يرفع لزوجة الدم، وبالتالي ترتفع احتمالة الإصابة بالجلطات، وكذلك الإصابة بالسكتات الدماغية وأيضاً النوبات القلبيّة.
0- ترتفع نسبة الإصابة ببعض أنواع السرطانات مثل سرطان الجيوب الأنفية، والثدي، والحنجرة، وأيضاً يعمل على فقدان الرئة لوظائفها على المدى البعيد، وتزداد فرصة الإصابة بالانسداد الرئوي المزمن.
0- يخفض نسبة الخصوبة عند الرجال، ويضعف من قدرتهم على الإنجاب.

الحد من التدخين السلبي:
للحد من التدخين السلبي اتبع ما يلي:
● تجنب التدخين داخل المنزل، وطلب عدم التدخين في المنزل من الضيوف.
● عدم التدخين داخل السيارة أو الأماكن المغلقة.
● إبعاد الإطفال والحوامل عن المناطق التي يوجد بها تدخين.
● إيجاد أركان خاصة للمدخنين وخاصة في الأماكن العامة والمطاعم.
● الابتعاد عن الأماكن التي يتواجد فيها مدخنين.
● فرض عقوبات على كل من يقوم بالتدخين في أماكن مغلقة

___________________________________________-
منقول بتصرف عن "موضوع .كوم ":ومصادر أخرى
● ● ●
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-10-2019, 05:04 PM   #8
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,232
افتراضي أضرار التمباك

أضرار التمباك

التمباك
التمباك، نوع من أنواع التبغ، لونه داكن ورائحته كريهة جداً، وهو من أنواع التبغ التي يتمّ تخميرها وطحنها، ويتمّ تناولها بوضعها بين الشفة واللثة، ويُطلق على التمباك ايضاً اسم السعوط، والعماري، وهو من المواد التي تحتوي على ثمانية وعشرين مادةً مسببة للسرطان، وتُصنّف مكوناته من المكونات الضارة والخطرة، خصوصاً نيترسامينات التبغ، التي تعتبر من المواد المسرطنة.
يحتوي التمباك أيضاً على البينزوبيرين، والزرنيخ، ويعتبر الزرنيخ من المواد عالية السمية، ويحتوي كذلك على الكاديوم، والنيكل، والبولونيوم، ومادتي الأسيت ألدهيد، والفورم ألدهيد، والكورتون ألدهيد، والهيدرازين.
يتم تحضير التمباك بتجفيف أوراق التبغ بعد حصادها مباشرةً، وإزالة السيقان والبذور منها، ووضعها تحت أشعة الشمس حتى يتغير لونها إلى اللون البني القاتم، وتكتسب رائحةً نفاذة وكريهة، ومن ثم يتم طحنها، وإضافة عشبة تسمى عشبة الرمث إليها؛ بحيث تكون هذه العشبة مجفّفةً أيضاً، وبعدها يتمّ حرقها، والحصول على الرماد الناتج من الحرق، حتى يصبح الخليط شبيهاً بالصوف، وأحياناً، تتمّ إضافة الزعفران إلى الخليط، بهدف التغيير من النكهة وتحسينها، وإكسابها طعماً مختلفاً. عند تناول التمباك يُسبّب حالةً مؤقتة من النشوة، والشعور بالراحة والاسترخاء، والنسيان، لكنه فيما بعد يُسبّب الشعور بالندم، والكثير من الأمراض.

أضرار التمباك
● يحتوي على نسبةٍ عالية من النيكوتين الذي يقود للإدمان، ويتسبّب باضطرابات متعددة في عمل القلب، ويؤثر على ضغط الدم، ويدمر صحّة الأوعية الدموية، والجدير بالذكر أنّ الجسم يمتص النيكوتين الموجود في التمباك بثلاث مرات ضعف ما يمتصها.
● يتسبّب التبغ بإصابة الجسم بالعديد من السرطانات الخطيرة، والأورام الحميدة التي قد تتحول إلى سرطانات، أهمها سرطان الفم، وسرطان الحنجرة، وسرطان البلعوم.
● يُسبّب الإصابة بالعديد من التقرّحات في تجويف الفم، بالإضافة لظهور بقع باللون الأحمر، واللون الأبيض، مع وجود احتمالية كبيرة لتحول التقرحات والبقع إلى سرطان.
● تآكل اللثة، وضعف نموها، وانحسارها عن الأسنان بشكل ملفت، وإصابتها بالأمراض، ممّا يؤدّي لسقوط الأسنان وتخلخلها.
● تحول لون الأسنان إلى اللون الأصفر الداكن، وظهورها بمظهر منفر، ومثير للتقزز.
● خروج رائحة كريهة من الفم، وأنفاس نتنة.
● نفور الآخرين، والتسبّب بإزعاجهم، بسبب الرائحة الكريهة والمنظر المنفر للفم والأسنان.
● يُسبّب العجز الجنسي لدى الرجال، ويُضعف الانتصاب، ويقلل الرغبة، ويؤثر على الصحة الإنجابية.
● يؤثر على إفراز الهرمونات الذكرية عند الرجال.
● يُسبّب ضيق النفس، والشّعور بالاختناق، وأمراض الرئة والقصبات الهوائية.
● يولّد الشعر بالاكتئاب الشديد، خصوصاً بعد الإدمان عليه لفترة من الزمن.

_________________________________________
● ● ●

منقول بتصرف عن " موضوع . كوم "
.
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-10-2019, 05:08 PM   #9
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,232
افتراضي ألسعوط Chewing tobacco

ألسعوط Chewing tobacco

الشمة (بالإنجليزية: Chewing tobacco) كما يسمى في السودان (السعوط أو التمباك) ويسمى (النشوق، البرنوطي) في سوريا والعراق و(التنفيحة أو الكالة) في المغرب والجزائر، والنَّفَّة في تونس، هي نوع مخدّر من عائلة التبغيات ويشتهر الداسي بصناعته لهذا النوع التبغي ويتم تصنيعها من رماد عشبة الرمث وعشبة الورقة (ورقة التبغ)، وبلد المنشأ هي الهند.
يعتقد كثير من الناس أن مضغ التبغ أو تنشقه أكثر أمانًا من تدخينه، ولكن يعادل تناول التبغ غير المدخن معدل 3 - 4 سجائر.
يَسمح استعمال التبغ الغير مدخن لدخول كمية أكبر من النيكوتين إلى الجسم، وذلك بالمقارنة مع تدخين السجائر.
المحتويات
● النيكوتين:
مادة مسببة للإدمان، مع الأخذ بالاعتبار أن متعاطي التبغ غير المدخن يتعرضون يومياً لكمية نيكوتين تساوي وتتعدى نظرائهم من مدخني السجائر.
● مواد مسرطنة:
يحوي التبغ غير المدخن حالة حال السجائر على أكثر من 28 مادة مسرطنة منها (الكربوهيدرات العطرية متعددة الحلقات، النيتروزامين) بالإضافة إلى مكونات أخرى من مواد كيميائية وعضوية ومخلفات (التراب، الإسمنت، الرماد، الجير، مخلفات عضوية وحيوانية، الزجاج المطحون...).

الآثار الصحية
يؤثر تعاطي التبغ غير المدخن سلباً على صحة المدمن، ابتداءً بالإضرار بصحة الأسنان وانتهاءً بالسرطان:
●إدمان النيكوتين.
●أمراض الفم واللثة والأسنان بالإضافة إلى رائحة الفم الكريهة.
●القرحة المعدية.
●أمراض القلب والجهاز الدوري (ارتفاع ضغط الدم، الذبحات الصدرية، السكتة الدماغية...).
●السرطان (خاصة سرطان الفم واللسان والبلعوم والحنجرة...).
●الضعف الجنسي والعقم.
●التأثير على حياة الجنين في حال تعاطي الأم الحامل.
●أمراض الكلى، وذلك نتيجة للأملاح والمخلفات والمُضافة.
الإقلاع عن الاستخدام
●تحديد يوم للإقلاع.
●العلاج النفسي:
يتضمن تحديد المثيرات وتغيير نمط الحياة لمنع الانتكاسة وفحص الفم والأسنان، لإلقاء الضوء على الأثر السلبي، وهو حافز قوي للإقلاع.
●العلاج الدوائي.
●العلاج المساند.
كيفية التحضير
يتم حصاد ورقة التبغ نهاية فصل الخريف بقطف الأوراق و التخلي عن السيقان و البذور و يتم تجفيف هاته الأوراق في الشمس حتى تمتلك لون بني قاتم و تصبح لها رائحة جد قوية، يتم طحنها حتى تصبح سماد ثم يؤتى بعشبة الرمث المجففة و يتم حرقها و يؤخذ الرماد الأبيض الذي يأخذ شكل الصوف.
المقادير
●ثلث طحين ورقة الشمة
●ثلثي رماد عشبة الرمث ويتم خلطها و تبليلها بالماء حتى تأخذ شكل ترابي
_________________________________________
● ● ●

منقول بتصرف عن " ويكيبيديا - الموسوعة الحرة "
.
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-10-2019, 05:35 PM   #10
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,232
افتراضي باب السَّعُوطِ بِالْقُسْطِ الْهِنْدِيِّ وَالْبَحْرِيِّ

باب السَّعُوطِ بِالْقُسْطِ الْهِنْدِيِّ وَالْبَحْرِيِّ
وَهُوَ الْكُسْتُ مِثْلُ الْكَافُورِ وَالْقَافُورِ مِثْلُ كُشِطَتْ وَقُشِطَتْ نُزِعَتْ وَقَرَأَ عَبْدُ اللَّهِ قُشِطَتْ
الشرح‏:‏
قوله‏:‏ ‏(‏باب السعوط بالقسط الهندي والبحري‏)‏ قال أبو بكر بن العربي القسط نوعان‏:‏ هندي وهو أسود، وبحري وهو أبيض، والهندي أشدهما حرارة‏.‏
قوله‏:‏ ‏(‏وهو الكست‏)‏ يعني أنه يقال بالقاف وبالكاف، ويقال بالطاء وبالمثناة، وذلك لقرب كل من المخرجين بالآخر، وعلى هذا أيضا مع القاف بالمثناة ومع الكاف بالطاء، وقد تقدم في حديث أم عطية عند الطهر من الحيض ‏"‏ نبذة من الكست ‏"‏ وفي رواية عنها ‏"‏ من قسط ‏"‏ ومضى للمصنف في ذلك كلام في ‏"‏ باب القسط للحادة‏"‏‏.‏
قوله‏:‏ ‏(‏مثل الكافور والقافور‏)‏ تقدم هذا في ‏"‏ باب القسط للحادة‏"‏‏.‏
قوله‏:‏ ‏(‏ومثل كشطت وقشطت، وقرأ عبد الله قشطت‏)‏ زاد النسفي ‏"‏ أي نزعت ‏"‏ يريد أن عبد الله بن مسعود قرأ ‏"‏ وإذا السماء قشطت ‏"‏ بالقاف ولم تشتهر هذه القراءة، وقد وجدت سلف البخاري في هذا‏:‏ فقرأت في كتاب ‏"‏ معاني القرآن للفراء ‏"‏ في قوله تعالى‏:‏ ‏(‏وإذا السماء كشطت‏)‏ قال يعني نزعت، وفي قراءة عبد الله قشطت بالقاف والمعنى واحد، والعرب تقول‏:‏ الكافور والقافور والقشط والكشط وإذا تقارب الحرفان في المخرج تعاقبا في المخرج هكذا رأيته في نسخة جيدة منه ‏"‏ الكشط ‏"‏ بالكاف والطاء والله أعلم‏.‏

الحديث‏:‏
حَدَّثَنَا صَدَقَةُ بْنُ الْفَضْلِ أَخْبَرَنَا ابْنُ عُيَيْنَةَ قَالَ سَمِعْتُ الزُّهْرِيَّ عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ عَنْ أُمِّ قَيْسٍ بِنْتِ مِحْصَنٍ قَالَتْ سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ عَلَيْكُمْ بِهَذَا الْعُودِ الْهِنْدِيِّ فَإِنَّ فِيهِ سَبْعَةَ أَشْفِيَةٍ يُسْتَعَطُ بِهِ مِنْ الْعُذْرَةِ وَيُلَدُّ بِهِ مِنْ ذَاتِ الْجَنْبِ وَدَخَلْتُ عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِابْنٍ لِي لَمْ يَأْكُلْ الطَّعَامَ فَبَالَ عَلَيْهِ فَدَعَا بِمَاءٍ فَرَشَّ عَلَيْهِ

الشرح‏:‏
قوله‏:‏ ‏(‏عن عبيد الله‏)‏ سيأتي بلفظ ‏"‏ أخبرني عبيد الله بن عبد الله بن عتبة‏"‏‏.‏
قوله‏:‏ ‏(‏عن أم قيس بنت محصن‏)‏ وقع عند مسلم التصريح بسماعه له منها، وسيأتي أيضا قريبا‏.‏
قوله‏:‏ ‏(‏عليكم بهذا العود الهندي‏)‏ كذا وقع هنا مختصرا، ويأتي بعد أبواب في أوله قصة ‏"‏ أتيت النبي صلى الله عليه وسلم بابن لي وقد أعلقت عليه من العذرة فقال‏:‏ عليكن بهذا العود الهندي‏"‏‏.‏
وأخرج أحمد وأصحاب السنن من حديث جابر مرفوعا ‏"‏ أيما امرأة أصاب ولدها عذرة أو وجع في رأسه فلتأخذ قسطا هنديا فتحكه بماء ثم تسعطه إياه ‏"‏ وفي حديث أنس الآتي بعد بابين ‏"‏ إن أمثل ما تداويتم به الحجامة والقسط البحري ‏"‏ وهو محمول على أنه وصف لكل ما يلائمه، فحيث وصف الهندي كان لاحتياج في المعالجة إلى دواء شديد الحرارة، وحيث وصف البحري كان دون ذلك في الحرارة، لأن الهندي كما تقدم أشد حرارة من البحري‏.‏
وقال ابن سينا‏:‏ القسط حار في الثالثة يابس في الثانية‏.‏
قوله‏:‏ ‏(‏فإن فيه سبعة أشفية‏)‏ جمع شفاء كدواء وأدوية‏.‏
قوله‏:‏ ‏(‏يسعط به من العذرة، ويلد به من ذات الجنب‏)‏ كذا وقع الاقتصار في الحديث من السبعة على اثنين، فأما أن يكون ذكر السبعة فاختصره الراوي أو اقتصر على الاثنين لوجودهما حينئذ دون غيرهما، وسيأتي ما يقوي الاحتمال الثاني‏.‏

وقد ذكر الأطباء من منافع القسط أنه يدر الطمث والبول ويقتل ديدان الأمعاء ويدفع السم وحمى الربع والورد ويسخن المعدة ويحرك شهوة الجماع ويذهب الكلف طلاء، فذكروا أكثر من سبعة، وأجاب بعض الشراح بأن السبعة علمت بالوحي وما زاد عليها بالتجربة، فاقتصر على ما هو بالوحي لتحققه وقيل ذكر ما يحتاج إليه دون غيره لأنه لم يبعث بتفاصيل ذلك قلت‏:‏ ويحتمل أن تكون السبعة أصول صفة التداوي بها؛ لأنها إما طلاء أو شرب أو تكميد أو تنطيل أو تبخير أو سعوط أو لدود؛ فالطلاء يدخل في المراهم ويحلى بالزيت ويلطخ، وكذا التكميد، والشرب يسحق ويجعل في عسل أو ماء أو غيرهما، وكذا التنطيل، والسعوط يسحق في زيت ويقطر في الأنف، وكذا الدهن، والتبخير واضح، وتحت كل واحدة من السبعة منافع لأدواء مختلفة ولا يستغرب ذلك ممن أوتي جوامع الكلم‏.‏

وأما العذرة فهي بضم المهملة وسكون المعجمة وجع في الحلق يعتري الصبيان غالبا، وقيل هي قرحة تخرج بين الأذن والحلق أو في الخرم الذي بين الأنف والحلق، قيل سميت بذلك لأنها تخرج غالبا عند طلوع العذرة؛ وهي خمسة كواكب تحت الشعري العبور، ويقال لها أيضا العذاري، وطلوعها يقع وسط الحر‏.‏
وقد استشكل معالجتها بالقسط مع كونه حارا والعذرة إنما تعرض في زمن الحر بالصبيان وأمزجتهم حارة ولا سيما وقطر الحجاز حار، وأجيب بأن مادة العذرة دم يغلب عليه البلغم، وفي القسط تخفيف للرطوبة‏.‏
وقد يكون نفعه في هذا الدواء بالخاصية، وأيضا فالأدوية الحارة قد تنفع في الأمراض الحارة بالعرض كثيرا، بل وبالذات أيضا‏.‏
وقد ذكر ابن سينا في معالجة سعوط اللهاة القسط مع الشب اليماني وغيره‏.‏
على أننا لو لم نجد شيئا من التوجيهات لكان أمر المعجزة خارجا عن القواعد الطبية‏.‏
وسيأتي بيان ذات الجنب في ‏"‏ باب اللدود ‏"‏ وفيه شرح بقية حديث أم قيس هذا‏.‏
وقولها ‏"‏ ودخلت على النبي صلى الله عليه وسلم بابن لي ‏"‏ تقدم مطولا في الطهارة، وهو حديث آخر لأم قيس وقع ذكره هنا استطرادا، والله أعلم‏.‏
.
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:52 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.